اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 22-04-2017, 08:31 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير على نبضي أفكاري ومتابعاتها

خالد مثال للمشجعين الصح واللي يقتدى به المفروض التشجع
مايوصل بالشخص لفقد الإدراك والقدره على التمييز بين الصح والخطأ
ويخطىء في حق نفسه وأهله قبل مايخطىء في حق الغير
يما مشجعين ندموا على تصرفاتهم المتهوره
خاصه في عالم وسائل التواصل هالأيام الكل يفرح بالنشر بدون تفكير صحة ماينشر والضرر الناتج عنه

نايف مثل ماتوقعنا مباحث وواضح إنه إنسان مقد من جنس حواء من صغره وجاء عمله زاد عقده من مايراه من نماذج سيئه وهو عمم
مايراه على كل حواء متناسي النماذج الحسنه
غالبا رجال المباحث ومن يعمل في القطاع العسكري خاصه ممن
يععملون في مجال التحقيقات والجرائم متشددين وحريصين زياده عن غيرهم والبعض يزيد عنده الحرص ويصل للشك من كثر مايشوف
من مصايب تمر عليه بحكم عمله

نواف واضح انه عاقل وله نظره ثاقبه وأتوقع ينجح مشروعه
لأنه يملك عقليه تجاريه وكلامه عين العقل هو حب يتأكد إن اللي
بتوافق عليه لشخصه ماهو من أجل مال أو مركز

منيره وشاديه ومشعل
كل منهم ينحمل جانب من الخطأ في حياتهم
منيره مخطأه في استسلامها المفروض تقول رأيها بدون فرض
خاصه في الشيء اللي يخصها يعني مثلا الخروج كان بإمكانها تتفاهم
مع ولدها وتفهمه رغبتها وإنه غلط يربط خروج أولاده بخروجها
شاديه غلطانه في عدم مراعاتها لمنيره المفروض تعاملها مثل أمها
لأنها كبيره غير إن منيره طيبه معها

بارت راااائع نبض تسلم يمينك لاخلا ولا عدم منك يارب
منتظرين بقية الأحداث



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 23-04-2017, 07:09 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله جميع واسفه لاني ماقدرت ارد عليكم وحده وحده لانشغالي

قريت كل الردود وسعيده فيها وحياكم الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 23-04-2017, 07:10 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن




البارت الخامس

اليوم الخميس يوم عزيمة ام فواز

العنود دوبها طالعه من الحمام تنشف شعرها الرطب بالمنشفه وقيدها البست ملابسها فستان ظيق لنصف الساق نشفت شعرها عدل بالمنشفه وبعدها استشورته
عدل واربطته ذيل احصان علشان مايضايقها واهي
تشتغل مع عمتها تكره حركة الشعر على الصدر والاكتاف
وقت الشغل خاصه اذا كان هذا الشغل في المطبخ
ضبطت مكياجها والبست اكسسواراتها اخذت
عطرها وجوالها دخلتهم في شنطتها واخذت
عباتها ونقابها من الشماعه وانزلت تدور امها
لقتها في المطبخ عندها زمازم اقهوه وشاهي
على طاولت المطبخ واهي تصب القهوه في الزمازم

العنود : يمه انا بروح لعمتي الحين وروان واضوى
بعد بيروحون الحين عشان انزهب التقديمات العمتي

ام العنود خلصت من صب القهوه في الزمازم الي
قدامها ورجعت الابريق مكانه على الفرن واهي تلف
يم بنتها تتكلم معها وفي نفس الوقت تغلق اغطية
الزمازم
: كلنا بنروح الحين عمتك تقول بتجيها ام صالح
الساعه خمس والحين اربع الاربع انا باقي مالبست
شوفي الزمازم هذي ثنتين اقهوه وثنتين شاهي
اخذيهن معك ولاتنسين صواني الحلا الي سويتيهن
البارح اخذيهن معك

العنود وهي ترتب الزمازم في السله :ان شاء الله يمه

ام العنود : وين الجوري

العنود : يمه الجوري توها نامت بعد ماصلت العصر
وتقول ماني جايه الابعد المغرب خلي الشغاله عندها
وبعد المغرب يجن سواء

ام العنود : اذا خليت الشغاله عندها من بيشيل معك الاغراض

العنود : هاني وفراس بيجون الحين ياخذون الاغراض
وبطلع معهم توني مكلمتهم هاه هذا هو الجرس يضرب
اكيد هم

راحت الشغاله تفتح الباب والعنود البست عباتها ونقابها
دقايق وادخلو عليها هاني وفراس

هاني : السلام عليكم كيف بنت عمي

العنود : وعليكم السلام يالله حيه

فراس : السلام عليكم عنوده

العنود : وعليكم السلام هلا فروس

هاني واهو ياشر على نفسه وعلى فراس معه

:هاه مخليتنا حماليه

العنود : افا هذا الي طلع معك حماليه ماتعرف شي اسمه
اخوه اهل فزعه

فراس يبي يطلع احسن من هاني عندها
: اخو العنود ماعليك منه الي تبينه اطلبيه مني وابشري
بعزك

العنود ابتسمت تدري انه يردد كلام خواله
: يابعد راسي والله تقول وتفعل يابو حاتم

هاني قالها مزحه واطلعت عليه برزحه بعد كلام فراس
وتفشل من العنود
: امزح معك وش فيك زعلتي

العنود بصدق : وانا مازعلت وكل ماحتجتك في شي
بناديك انت وياه والاعلي منكم

هنا هاني تاكد انها مازعلت قال بضحكه : صدق ماتنعطى وجه

اطلعو من البيت متجهين لبيت ام فواز وزي ماقلت قبل
بيوتهم لازقه في بعض يعني المسافه مره قصيره
وقبل يوصلون بيت ام فواز مرو على بيت ابو نايف
لانه بين بيت ام فواز وبيت ابو العنود
طلع نايف من بيتهم وشاف هاني وفراس كل واحد
منهم يشيل كيسين كل يد فيها كيس وكل كيس
فيه صينية حلا
وقفهم اما العنود تجاوزتهم لبيت عمتها
نايف : لحظه لحظه انت وياه وش الي معكم

هاني : وش بيكون يعني صواني حلا لعمتي ام فواز

نايف قرب من هاني : ورني اشوف فتح اول كيس
واعجبه شكل الحلا الي فيها سحب الكيس من يد
هاني هات ذا باخذه معي الاستراحه

هاني : قل للعنود قبل هي الي مسويته

العنود اوقفت تشوف وش سالفتهم

نايف كشر على طاري البنت بس من باب الادب رفع يده فوق بكيس الحلا :ذا انا باخذه لخوياي

العنود مافرق معها الحلا لان اربعه انواع اساسا تعتبر
كثير : مسموح وعليكم بالعافيه

اخذ الكيس وركب سيارته ببساطه وفي الواقع ماكان
يعرف من البنت هو يعرف انها من بنات عمه بس
بنت اي عم مايدري والايتذكر اساميهم ولا يهمه يعرف
ولا طق لها خبر

بس فيه من شاف الي صار وانقهر وكان هذا فواز
الي طلع من بيتهم في نفس الوقت الي العنود
لفت فيه جهة نايف علشان كذا ماشافته
يكره نايف كره العمى ويتنرفز من اي احد يعامله
باحترام او يمدحه رغم انه مايحب العنود هي الثانيه
لانها قويه
كان واقف على باب الرجال والعنود شافته اول مالفت
تكمل طريقها تجاهلته تماما وتجاوزته لباب الحريم

فواز اه يالقهر واقفه تسولف مع السربوت ذا وانا تمرني
مثل الطوفه : مره ثانيه لاتقفين مع السرابيت حتى ماتجيبين لنفسك كلام ماله داعي

العنود التفتت عليه بقوه وقهر : تخسي ولد عمي تاج من
فوق راسك ياولد الهويمل

فواز هنا طقت اعروقه يحس راسه بيتفجر نافورة دم
من الغضب الي يحس فيه وعرق ارقبته انتفخ بوضوح
وصرخ : تخسين وتعقبين انتي وياه السربوت الصايع
والهويمل من فوقكم

العنود : اذا فيك خير قل هالكلمتين له في وجهه والهويمل
الي ترفعهم من فوقنا رامين ولدهم علينا ولارباه الا حنا يالمخلد مير وش اقول الكلب العقور لامديتله الحمه عضك

فواز فار دمه زود وماعاد يدري وش يسوي فيها
: ذوي مخلد خوالي ولاربوني مافيها منه وامشي
انقلعي من بيتي يالي ماتستحين واقفه تراددين الرياجيل

العنود دفت باب الحريم بيدها وقبل تدخل : البيت بيت
عمي والي فيه عمتي وانا جايه لعمتي ماجيت لك
دفت الباب وادخلت (بيت ام فواز قطيه بين اخوانها الثلاثه
يوم بنو بيوتهم جنب بعض تقاطو بينهم وبنو لها هالبيت
حتى تكون حرة نفسها ومحد من حريمهم يضايقها واخوانها هم الي ربو فواز الي جاهم من عند ابوه وعمره
ثمان سنوات ويوم تطلقت امه واخذه ابوه منها كان عمره
سنتين وامه ارفضت الزواج نهائي علشانه رغم انه في
بداية طلاقها كان مع ابوه )

وفواز باقي مكانه يطبخ من الغضب وهاني وفراس
واقفين يناظرونه بكره كانو يحترمونه ويقدرونه
والايرفعون اصواتهم قدامه بس الي سواه قدامهم
ولااول مره يشوفونه يتكلم بطريقه ذي الي خلته يطيح
من عيونهم ناظرو في بعض باستغراب واستنكار
صاح عليهم فواز : ادخل انت وياه وش اموقفكم هنا

اتجهو العيال للباب واول مادخلو التفت هاني لفواز
وبسخريه : واقفين نتفرج على مرارتك الي فقعها نايف
هههههههههههههههههههههه
طرخ
كان هاذا صوت ضحك هاني وفراس ثم تسكيرتهم للباب
بسرعه قبل يوصلهم فواز الي ركض يمهم علشان يحط
حرته فيهم بس اسبقوه وسكرو الباب

فواز بغى يطق من القهر اه يالقهر بس وياخوفي
هالخسيسه تعلم خوالي بالي صار ويزعلون مني
كله من هالعله نايف ماعمري عرفت احد يشب
النار بين اضلوعي غيره وهالكلبه فازعه معه
يافرقى الوجه الودر كلهم طينتهم وحده طينتن
عفنه اخ بس يامن يمسكني ارقابهم هالاثنين
كان واقف يفرك ايدينه في بعض والقهر ياكل
في كبده تذكر الذبيحه الي كان طالع علشان
يروح يجيبها عشى لعمته تقدم لسيارته وشات
اكفرتها بعنف مره مرتين ثلاث يحاول يفرغ
شي من اغضبه ثم ركب السياره وشخط
فواز يشتغل في الحرس الوطني برتبت رقيب اول
ولان البيت الي هم فيه باسم امه ماعنده نيه
يقدم على اسكان الحرس بعد مايتزوج


عند اروى
قيدها البست واجهزت علشان تروح لام فواز
ومن امس مجهزه ورق عنب وملفوف وفطاير وكبه
وبتزاء

كانت واقفه قدام المرايه تتاكد من زينتها لابسه تنوره
ضيقه تحت الركبه جنز وبلوزه ناعمه وانيقه مع اكسسوارات خفيفه وشعرها مخليته كيرلي
اخذت عباتها ونقابها وانزلت للمطبخ ادخلت المطبخ
لقت امها واقفه قدام الفرن ترق مرقوق وام ريان
جنبها تحرك الجريش بدت تجهز حافظات الأكل
وتدخلها في اكياس :وين العيال ابيهم يشيلون
معي الاغراض
رجساء : راحو للعنود يشيلون معها اغراضها
ممداها تكمل كلامها الا فراس وهاني داخلين
عليهم واصواتهم طالعه التفتو الي في المطبخ
عليهم

ام ريان : وش فيكم

هاني واهو معصب : فواز تهاوش مع العنود

استغربن الحريم فواز طول عمره محترم والاقط طلع
منه شين ينقدونه عليه
رجساء بشهقه : ليه وش صاير
فراس : علشان نايف اخذ صينيه الحلا من هاني

هاني يقاطع : نايف اخذ الصينيه مني انا والعنود
اصلا كانت بعيده عنه والاهي عنده قالي باخذ
الحلا لاخوياي قلتله قل للعنود عاد نايف التفت
يم العنود وقال باخذ الحلا

فراس يكمل : فواز يوم سمع العنود تقوله عادي
اخذه انتظر لين نايف مشى وانطلق عليها يهاوشها
يقول ليه تاقفين مع السربوت .........وكملو لهم
السالفه كلها زي ماصارت حتى كلام هاني علموهم ابه

رجساء اكثر وحده انقهرت لان العنود ونايف اعيال عمها
وفواز حتى لوكان ولد عمتهم محسوب على عائله ماهي
عائلتهم : بلاه من الغيره الي اقطعت قلبه من نايف
ياخسارت تعب عمي فيه الي بداه على اعياله
ولاسده وده ياخذ مكان نايف عند عمي كله

روان : اما فواز يسوي كذا ماتوقعته حقير لذي الدرجه

ام ريان : اقدت فيه العنود

هاني : ياهي بردت قلبي فيه والله اني انقهرت
قهر يوم قام يصارخ عليها

فراس بضحكة سخريه : طلع ازلابه خواف ماتكلم ونايف
فيه

هنا ادخلت وضحى : وش عندكم مجتمعين في المطب

قالو لها السالفه كلها

وضحى : اوص اقطعو الهرجه لاسمع احد يهرج في السالفه هذي ان اوصلت العلوم لرياجيل كبرت
وطاحت كلها على راس العنود وام فواز والاالرياجيل
ماضارهم شي نايف رجال شايلن عمره ومسنعن نفسه
ولاهرج فواز بمنقصه شي وفواز ان زودوها عليه
خواله رجع لابوه وعمتكم هي الي بينحرق قلبها
من حرت افراقه والعنود ردت عن نفسها وماهي
بعازة فزعه

هاني بمقاطعه : تبينا نسكت واهو ينافخ على بنت عمي
قدامنا يخسي انا الي بعلم نايف

قاطعته وضحى : اقطع الهرج اقطع العنود بنت
والبنت طاريها عند الرياجيل في الهوشات والمرادد يضرها
ماينفعها اياني وياكم تجيبون طاري الي صار قدام احد

ام ريان : خالتي صادقه دام فواز تجراء وقال الي
قاله من ورى خواله ماهي بعيده عليه يكذب على العنود
عند ابوها وعمها علشان يبري نفسه

فراس : حنا نشهد معها

رجساء : حتى ولو الهرج يطلع وكلن يزيد من عنده
وانتم ان شهدتو قدام عمامك ماكل من هرج بتدرون
عنه وتشهدون عنده

روان مافكرت لافي نايف والافواز كل همها كان العنود

ضاق صدرها علشانها وبقوه العنود محترمه واخلاق

كيف يكلمها فواز بهمجيه كذا

: بصراحه ماتوقعت فواز عقله صغير كذا

وش فيها اذا نايف اخذ صينية حلا والله

لونه طالعن في طريقي وماخذن من مواعيني

هو والا اي واحد من اعيال خوالي حتى لوفواز

نفسه اني مارده

وضحى : يابنت الحلال هو ماصيده الحلا

ولون الي طلع قدام العنود ياسر والاراشد

كان ماقال شي مير هذا فواز وهذا طبعه

محد يعرفه كثري جاء من عند اهله محقور

مضروب عيشته كدره

ونايف في حضن ابوه وعلى جنبه

كني اعاين في صالح ذاك الوقت مايشوف

غير نايف احد والايقوم والايقعد الانايف معه

رباه على مجالس الرياجيل واعلومهم

الا كان يبالغ في حبه اله حتى انه ماكان

يخليه يختلط بالبنات من يومنه يحبي لاشافه

يلعب مع بنت كبيره والاصغيره رهج على سوير

يهاوشها اولدي لاشوفه في ايدين البنات والايقربهن

ولايلعب معهن مابيه ياخذ اطبوع البنات والايصير

سرسري ماغير يطرد البنيات في الاسواق والاستراحات

وجنن البزر مايخليه يقرب البنات والابهرجه من بعيد

لين تعود وماعاد نشوفه يقرب البنات ابد وزاد

قربه من ابوه والتصاقه فيه

عاد يوم جاء فواز مع امه حن عليه صالح وصار يعامله

مثل اعياله ويعطف عليه ولاتهاوش فواز ونايف ياقف

مع فواز مع انه اكثر شي يكون المخطي نايف من

صغره قلبه حي ويعرف الصح من الخطاء ويمشي

سيده ومايلتفت لحد الي مايعجبه يصد عنه ويكبر

راسه عنه وهذا الي خلا فواز يطيح عليه من الغيره

دس عمره بين نايف وابوه وصار يحرش صالح

على نايف ويحشى راسه عليه ونايف ساكت

ومجنب انا اذكر زين اعلومهم من اول ياكم

مره جاء فواز يحرش صالح على نايف

ونايف يسكت ويسمع ابوه وش صدق من كلام فواز

ومايرد ولايدافع عن نفسه وصالح يحسبنه مخطي

يومنه سكت وانا والله الي ادري علامه

وياكم مره سبرته وشلون يناظر في وجه ابوه مايتغير

فيه غير نظرة اعيونه ياشين شفت في عينه من قهر

على ابوه كيف يصدق فيه واهو الي مافي قلبه احد غيره

هاني بقهر : وليه يسكت له ورا مايعلم عمي

عن فواز

وضحى : مايعلم هذا نايف ربوة صالح ياشين تعب
في ربوته مير مدري الحربى فواز وشلون دخل بينهم

واحتل قلب صالح وقدر يغير نظرته لولده

رجساء : الله يهداه عمي اخذته الحنيه على فواز
لين فواز طمع في مكان نايف وماعاد يسده من صالح
شي يبيه له الحاله ونسي ان عنده اعيال اولابه منه
ونايف نفسه كبيره مايبي يحرم عمته من ولدها
والا يقدر ينفي فواز في ساعه غير ان اعتبه على
ابوه يوم شافه يصدق فيه واهو ربوة يده خلته
يجنب عن ابوه ويسكت عنه الله العالم انه بيشوف
وين تاصل اضنون ابوه فيه

روان : ودامكم عارفين ان نايف رجال والنعم فيه

ليه مخلينه قدامنا سربوت وداشر

وضحى : الي طلعه سربوت فواز واهو ساكت مادافع
عن نفسه والرياجيل شافوه ساكت وبدو يصدقون
فيه من كثر العلوم الي تطلع عنه واهو مايرد عن نفسه
شي ولاقالو فيك الفلاني قال في ولاهمه احد

بس حنا يالحريم نعرف الخفايا الي مايعرفونها الرياجيل

وندري بخفاياهم اكثر منهم مير وش انسوي لو هرجنا

قالو انتن مالكن لازمه في الرياجيل واعلومهم وحنا ادرابهم
منكن وهم والله مايشوفون غير ماضهر من ارغات الحليب
ومايدرون الرغوه وش تحتها حنا الي في البيوت ونشوف
وش يصير وتاصلنا اعلومن ماتاصلهم

روان كرهت فواز واستغربت موقف نايف السلبي ليه

مايدافع عن نفسه معقوله كل ذا جرح من خالي مصدوم

انه يصدق عنه العلوم الشينه والا فعلن نايف انحرف

وماعادهو على ربوت خالي له

: طيب والحين انا كيف اروح والااقعد

ام ريان : ايه روحي والعيال بيشيلون الاغراض عنك

رجساء : انتي بتروحين لخالتك ماعليك من فواز ولاله

دخل فيك

وضحى : نوره تنحط على الجرح يبرى لاتحسن خاطرها

بشي ولاتطرن ولدها قدامها بشين يظيق خاطرها

البست روان عباتها ونقابها وشالت السله الي فيها

حافظة البتزاء والفطاير والعيال شالو الباقي

وقبل تطلع : انتم متى بتجون

ام ريان : بعد المغرب



عند اضوى
لابسه بجامه وعاكصه شعرها بمشبك شعر كبير وبعض
الخصل نازله منه بعشوائيه متربعه على سريرها
وجوالها الايفون في يدها تتابع اسناب اخوها

نايف يصور نفسه واهو داخل على اخوياه في الاستراحه

كانو جالسين يسولفون ويتقهوون بعدها صور صينية

الحلا واهو يقول عند الاهل مناسبه ولطشت هالصينيه

من عندهم اخوياه اول ماعرفو انها شغل بيت اهجمو

عليه انتهي التصوير وبدت تتفرج على سنابات صديقاتها

بعد مده ارسل نايف اسنابات جديده واهو واقف واخوياه

جالسين يقطعون الحلا الي في الصينيه ثم غمز بعينه

للمتابعين ورفع يده الثانيه بحيث تطلع في التصوير

وكان فيها صحن صغير فيه قطعه من الحلا واهو يضحك

ويقول لاتخافون علي قيدني اخذت نصيبي وبمزح كمل

الأسود اولا اسمعوه اخوياه وارتفعت التعليقات من خلفه

تنهدت اضوى بحسره صديقاتها قاعدات يرسلن لها

اسنابات بعد ماشافن اسنابات نايف ويعلقن عليه

ويمدحنه وياكثر مايقولن ياحظك ان هذا اخوك تنحسدين

عليه اهي تحب اخوها نايف كثير بس تحسه كائن

غير مرئي بالنسبه لها او بالاصح هي الي كائن

غير مرئي بالنسبه له يتجاهلها كل ماشافها مايتكلم

معها حتى لو كانو جالسين في نفس الجلسه يتكلم

مع الكل الاهي يسحب عليها وهذا الشي خلاها

تتجنب الجلسات الي يكون فيها انسان غريب

وغامض وفيه قوه طاغيه لدرجة انه ماينفي عن

نفسه اي تهمه توجه له بالعكس اذا احد انشده

عن شي مايعلمهم بالي صار لا يثبت على نفسه

الشي الي يعرف ان الي يسئله مقتنع فيه

وبدت تذكر كيف انه مره صور مع شباب يدخنون سناب

وكان كل اشوي يقطع كلامه للكامرا ويقول للي عنده

فكوني من التدخين حشرتوني وكان طول ذيك اليله

يتذمر من الشباب الي كانو يدخنون عنده حتى

انه قال خلاص ماراح اكمل السهره مع الشباب

لانهم رافضين يوقفون التدخين وماكانو ذولاك الشباب

من اصدقائه وياكثر الشباب الي يتعرف عليهم

بعضهم يصور معهم مره وحده ولاعاد تشوفهم على

اسنابه في ذيك الليله توقعت انه قال هالكلام قدام

المتابعين تميلح وبس وراحت تجلس مع اهلها في

الصاله وكانو كلهم مجتمعين اهناك كلها ربع ساعه

وجاهم نايف ممايعني انه فعلا لمى قال بطلع عشان التدخين كان صادق

بس الي استغربته فعلا لمى ابوي شم ريحة الدخان

في ملابسه لمى سلم على راسه واهو داخل وانطلق

عليه يسبه ويشتمه ويقوله هذي اخرتها يانايف تشرب

الدخان وتسلم علي وانت مخنز توقعت انه بيعصب

ويثور ويدافع عن نفسه بس الغريب انه هز اكتافه

ببساطه وقال اسف المره الجايه بتروش قبل ارجع

وصعد لغرفته وكأنه ماصار شي اذكر اني ساعتها

وريت ابوي اسنابات نايف وضاق صدره يوم عرف

ان الشباب الي كانو معه هم الي يدخنون

قطع حبل افكارها رنين الجوال في يدها وكانت العنود

اضوى : هلا عنوده

العنود /وين انتي تعالي ساعدينا

اضوى / قيدكم رحتو عند عمه نوره

العنود / ايه تعالي بسرعه مابقى شي وتجي الحرمه

وحنا ماخلصنا

اضوى / طيب دقاقيق البس واجيكم بس ترا ماسويت
شي كفايه عليكم انا

العنود / هههههههه ياستي كفايه ونص تعالي بس

سكرت من العنود وانقزت من فوق السرير اتجهت

لدولاب الملابس طلعت بنطال جنز ازرق شاحب

وبلوزه تكشف الاكتاف كامله ولها اكمام طويله مزمومه

من عند الكتف ومن عند اسوارت الكم ومشقوقه على

طول اليد من فوق البست بسرعه فكت شعرها الناعم

مشطته على السريع والبست عليه طوق ناعم حطت روج

وخلصت مالها مزاج تحط مكياج وحوسه وشكلها كذا

ناعم وجميل خاصه انها من النوع الي يبينون اصغر

من عمرهم واهي يادوب عمرها سبعة عشر وتبين

ام اربعة عشر عام

اخذة جوالها في يدها والعبايه والنقاب في اليد الثانيه

امها قيدها راحت ولان امها كبيره في السن احلفن

عليها حريم العائله ماتجهز شي للعزومه واهي ماتحب

الطبخ والحوسه فما سوت شي اصلا العنود وروان

يكفون عن الكل وشلون اذا معهن رجساء وام ريان

اما ام فواز كفايه عليها الذبيحه وطبخ العشاء في

البيت واكيد الكل راح يساعدونها

البست عباتها ونقابها وراحت لبيت عمتها



نروح لمكان ثاني تحديدا بيت ابو بدر


جدة بدر كالعاده جالسه على فرشتها المبسوطه

قدام غرفتها في الحوش ومن فوق الفرشه مضله

تحميها من الشمس وعندها مكيف صحراوي

يبرد عليها وجنبها رادو محطوط على اذاعة القران

الكريم واهي جالسه تاكيه ظهرها على المخده

المسنده على الجدار وماده ارجولها قدامها

وعندها زمزمية قشر قهوه تتقهوى منها

اسمعت قرقعة باب الحوش يفتح ارفعت راسها

تشوف من شافت ابوبدر يدخل ويلتفت يم الباب

ثم شافت زول حرمه دخلت بعده جاها يمشي

لين وصل لفرشتها وهنا بينت الحرمه الي معه

وماكانت الا شغاله اثيوبيه

ابوبدر : السلام عليكم

الجده : وعليكم السلام

التفت لشغاله : روحي مع هذي واهو يأشر على شغالة

امه السريلانكيه المدام داخل هي تعلمك وش تسوين

راحن الخادمتين متجهات لداخل البيت

جدة بدر يالله ادخيلك وش هالجنيه الشهباء الله يكفينا

شرها يالله سترك قلبي انقبض من يوم شافتها عيني

وجلدي صابه اقشوطه والله ان الشر بين اعيونها

: المحقاء هذي وش انت جايبها اله

ابو بدر بعد ماستوى في جلسته جنبها

: يمه هذي جايبها علشان تخدمك شغالتك انتهى عقدها

وبكره بوديها المطار ترجع ديرتها وهذي بتشتغل مكانها

جدة بدر : اعويذالله منها اقلعها مارتحت الها ولاقبلتها

نفسي

ابو بدر : يمه مهوب على كيفي اقلعها مالقيت الاهي

بالشهر صارلي سته اشهور اطرد ورى مكاتب الاستقدام

ماحصلت شي اصبري عليها شهر شهرين لين نحصل غيرها

جدة بدر بكره لشغاله : ياجعل القوم تاخذها ياه

ابو بدر : ماعليتس منها خليها تسوي اشغالتس

ون شفتي منها شي كذا ولاكذا علميني بس وانا اوريك فيها

جدة بدر : ياجعلك تسلم ياوليدي ويخليك لي



في بيت ام فواز

الحريم كلهن في المجلس الداخلي

والسفره جاهزه بكل مالذ وطاب حلويات ومعجنات وموالح

وزمازم القهوه والشاهي مصفوفه في جهه وريحت البخور

تفوح في البيت كله كانو باسطين السفره في يمين المجلس

قريب من مخاد المجلس علشان الضيوف يقدعون

ويتقهوون واهم مريحين اظهورهم على المخاد

الموجدات حاليا ام غلاب وام نايف وام العنود وام فواز

والعنود وروان واضوى والباقين بيجون بعد المغرب

ام العنود واهي تلتفت على ام فواز : كني سمعت الجرس

ام فواز فزت واقفه وراحت بتفتح واول ماوصلت الصاله

لهذي ام صالح داخله عليها هي وبنتها قيد العيال الصغار

افتحولها الباب قامت تهلي وترحب وسلمت عليها هي

وبنتها بحراره


هي الوحيده من اهل زوجها السابق الي كانت

تقف معها وتحبها وبينهن صحبه قويه بس

كل ماجت تجي الحالها غريبه هالمره جايبه

بنتها معها

ام فواز : ياهلا ومرحبا الله حيها اقلطي داخل

ام صالح واهي تمشي مع ام فواز للمجلس وبنتها تمشي

جنبها : الله يسلمك ويعافيك

ادخلن المجلس سواء والكل يهلي ويرحب بام صالح

بعد مانتهت ام صالح من السلام اجلست

واجلست بنتها جنبها والي الكل لاحظ

انها تشبه فواز شكلها ماخذه شبه خوالها

ام فواز : اخيرا شفنا بنتك الي داستها عنا

ابتسمت ام صالح بحرج والبنت استحت ونزلت

راسها تناظر ايدينها في حضنها واهي تفركها

بتوتر ملحوض

ام صالح : ودي والله اني اجيب بنتي مير ابوها

مايخليها تروح لغير عمامها وخوالها

استغربو حريم الدهيش

وكملت ام صالح : هذي ليالي اخت فواز وجايه تسلم على
اخوها

هنا حريم الدهيش تبادلن نظرات غضب مكبوته وتوتر الجو



ام فواز باستغراب وقهر :بنت احصيص


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-04-2017, 07:55 AM
فيتامين سي فيتامين سي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
صباح الخير على نبوضه ومتابعينها
بارت وضح أشياء كثيره لنا

فواز وغيرته وحقده على نايف اللي خلاه يطلع اشاعه عليه
وساعده سكوت نايف عن كلامه اللي فسره البعض إنه
ماسكت إلا لأن كلام فواز صح

نايف
ياجبل مايهزك ريح وعرفنا سبب سكوته اولا غضب من ابوه
كيف يصدق فيه وثانيا لسان حاله يقول وغذا اتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأني كامل
وعرفنا سبب ابتعاده عن النساء مازرعه فيه ابوه وانا اعتبر
عمله له دور ثاني في ابتعاده ونفوره من النساء
هل بيكون الحلى سبب في اعجابه بالعنود
ههههه يقولون الطريق الا قلب الرجل معدته

اضوى
اتوقع توافق على نواف حاسه إنها عاقله ومافيها غرور

وضحى
كلامها صحيح عن موضوع مازن والعنود

جدة بدر
قلب المؤمن دليله الله يعطيها خير الشغاله ويكفيها شرها
تسلم يمينك حبيبتي منتظرين بقيىة الأحداث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 30-04-2017, 08:03 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم
الله يعطيج العافيه
بارت روعه
ماتوقعت ان ابو نايف يصدق في ولده مع انه اهو اللي مربنه وعارف تريته كيف
بس يمكن حبه لفواز اعماه عن الحقيقه

سلام،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 05-05-2017, 11:52 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


البارت السادس

ام فواز حست شريط حياتها بدى ينعاد قدام اعيونها

في افلاشات سريعه تذكرت زواجها من ابوفواز

تذكرت كيف كان يقول انه اخذها بس علشان ابوه

اغصبه عليها لان ابوه يعرف ابوها وكان يعتبره نسب

يشرف ويرفع الراس اما ابوفواز كان يحب بنت عمه

حصه ويبيها وحتى امه وخواته كانو يعتبرونها دخيله

عليهم واحرمت ابوفواز من بنت عمه الي كانت تاذيها

وتتطاول عليها من قبل يتزوجها ابو فواز وبعد ماتزوجها

زادت اذيتها لنوره وصارت تكيد لنوره وتكذب عليها

ابو فواز مع حصه على طول الخط واي شي تقوله يصدقها

ياما ضربها ياما شتمها ياما خلاها تشيل شغل البيت

كله على راسها وحصه جالسه لاشغل والامشغله

ونوره ساكته وصابره في البدايه كان سكوتها حشيمه

لعمها ابو رجلها الي تعرف انه يحبها ويحب ابوها

وتالي جابت فواز وصارت تصبر نفسها علشانه

لحد ماجاء ذاك اليوم الي ضربها فيه ابوفواز

ضرب مبرح قدام حصه وامه وخواته لانها ماسوت الغداء

وكان المفروض ان حصه الي تسويه بس حصه قالت

انها ماتبي تطبخ وجت نوره بكل وقاحه وقالت لها انها

تبيها تسوي الغداء وانها من الساعه ذي ماراح تدخل

المطبخ ونوره بتكون خدامه تحت رجلها وهالكلام استفز

نوره وخلاها ترفض تسوي الغداء وطبعا ابوفواز

حط كل حرته في نوره الي اشردة عند اهلها ولاول مره

تعلمهم بضرب ابوفواز واهانته لها اخوانها افزعو لها

واضربوه وخلوه يطلقها غصب عنه وبعدها اخذ فواز

كانتقام منها وصار هو وحصه يضربونه على اتفه

الاسباب ويسيؤن معاملته

لحد مافزعله جده ابو ابوه وجابه لامه غصب عن الكل

طلعها من سرحانها

صوت ام غلاب الي كانت اول من تمالكت نفسها

وتداركت الوضع : حياك الله ياخت فواز في بيت اخوتس

ليالي واضح ان اخوال فواز وامه كارهيني موت

الصدمه شلتهم يوم اعرفو اني من بنات حصه

واضح انهم يحبون نوره كثير احس بفشله

امي الله يسامحها فاضحتنا عندهم وماخلت عن

ام فواز شي ماسوته فيهاحسيت الهواء اختفى

من حولي وقمت اعدل ملابسي وافرك اصابعي

اعيونهم احرقتني واضح فيها نظرت الكره والاحتقار

بغيت ابكي من قو الاحراج لحد مانقذتني وحده

من الجدات الله يسعدها حسيتها انزلت علي من السماء

لمى رحبت فيني اخذت نفس وشجعت نفسي ورسمت

على وجهي ابتسامه كرتونيه احس لو شفتها في امرايه

بتكون ابتسامه بارده وغبيه رفعت راسي جهة الحرمه

الي تكلمت ورديت عليها بصوت مدري احد اسمعه غيري

اولا : الله يبقيك ويسلمك

ام فواز التفتت على ام غلاب بامتنان لانها انقذت الموقف

وذكرتها انها اخت فواز وهذي هي العلاقه الي راح تعاملها

على اساسها انها اخت فواز وبس وماعليها من اهلها الباقين

ركزت انظري على وجهها وماقدرت الااني ابتسم يازينه

من وجه تشبه فواز يافديته وفديت اشباهه من شفت

شبه فواز في وجهها انطلق خاطري وابتسمت الها

من قلب : ياهلا ومرحبا باخت فواز الله حيها في بيت

اخوها ياهلا بهالوجه الزين الله يسعده من وجه

ترحيب ام فواز والسرور الي ظهر في وجهها بعد

ضيقه خلى الجميع يرحبون في ليالي بعد ماكانو

كاشين منها في النهايه هم الي يهمهم نوره وخاطر نوره

ودام نوره تقبلتها الباقين مابينهم وبينها شي

ليالي كنت احس بندم على جيتي لحد مارحبت

فيني ام فواز وقالت ان البيت بيت اخوي ياه يازينه

من احساس احلى شي لمى يكون عند البنت اخ اكبر

منها يكون سند وعزوه لها متشوقه اشوف فواز موت

وبابتسامه عريضه : تسلمين ياخالتي انا من زمان

كان ودي اشوف اخوي فواز واتعرف عليه


نوره وسعت عيونها باستغراب : وشلون تعرفين عليه واهو

يجيكم كل شهر اقل شي مرتين

ليالي اختفت ابتسامتها ونزلت راسها بسرعه وارجعت

تفرك يدينها

ام صالح : انتي شكلك ماتنشدينه عن روحته لاهله

نوره بصدق وعينها في عين ام صالح بثقه : لا مانشده

ولاني بناشدته ومحلفته مايهرجني عنهم ابد بس متاكده

انه يروح لهم

ام صالح : فواز مايدخل بيت ابوه ابد ولابغى يزوره

كلمه يقابله برا البيت والاعند احد من عمامه ولاجاء عند

عمامه تجمعو اخواني واعيالهم يسلمون عليه ويسمرون

معه وخواته حتى لوجن في بيت عمهن الي هو فيه مايقابلهن حتى عماته مايجيهن انا الوحيده

الي يزورني في بيتي ولو ناديته وانا في بيت واحد

من اخواني مايجيني علشان مايشوف معي احد

من عماته والاخواته وكم مره يدخلن عليه عماته

في مجلس اخواني ويطلع ويترك المجلس بكبره

من غير مايسلم عليهن

نوره ضاق صدرها من طاريهم : بس بس سكري

هالسيره كلها عندك كلام مع ولد اخوك هذا انتي

في بيته لاجاك قولي له الي تبين اما انا لاتدخلوني

في مشاكلكم ابد والاحتى تطرونها قدامي

ام صالح : انتي امه ونبيك تنصحينه ياصل اهله

نوره عصبت وقاطعتها : ام صالح تخبرين غلاك عندي

زين وتخبرين وش سوو اهلتس في وانا مبي اخسرتس

وانا اعزك واغليتس بس اهلتس مابي اسمع طاريهم

في بيتي والالي دخل في علاقتهم بولدهم هذا هو

رجال طول بعرض والامنعته عنكم ابد بالعكس انا

الي احثه على مواصل ابوه

ام نايف تدخل بمحاوله انها تبعد نوره عن الهويمل ومشاكلهم : يام صالح يوم فواز عند ابوه كان حارم

امه من شوفته وزودن على كذا كان يضربه ويعذبه

هووزوجته الي ماتخاف الله ونوره كثر خيرها الي

تجبره ياصل ابوه وعمامه الي لولا الحاحها عليه

علشان ياصلهم ماكان اقبل عليهم ابد

ليالي تلون وجهها لمى اسمعت كلام ام نايف عن امها

بس ماقدرت تقول شي وسكتت بخجل واهي تعرف

ان امها كانت تعذب فواز فعلا وتضربه ضرب مبرح

ام صالح : حصه شي وبناتها شي ثاني ذولي خواته

من دمه والحمه

ام العنود : وحنا ماردينا خوات فواز عنه الي تبيه من خواته

الله يحييها تجيه في بيته وتحل امورها معه بنفسها

بس نوره يكفيها الي جاها منكم ومالكم عليها درب

لاتدوشونها بمشاكلكم

ليالي تشجعت اشوي : وانا جايه اقابله بنفسي

بس ابي خالتي تكون راضيه عن وجودي في بيتها

ام فواز : الله يحييك يابنتي بيت اخوك بيتك ومتى

مابغيتي تجين حياك الله

ليالي : مشكوره خالتي

كان ودها تقول شي بس استحت وناضرت في عمتها

تستنجد فيها

ام صالح : يام فواز اذا ماعندك مانع ليالي ودها تبات

اليله عندك وقيدها اخذت الاذن من ابوها

ام فواز ناظرت في ليالي شافت اشكثر متوتره ومستحيه

ابتسمت لها بحب : الله يحييها كنت اتمنى دايم يكون

عندي بنت وهذي هي جتني على كبر

ليالي ابتسمت بقوه وسعاده ياه حسيت ان ام فواز

تقبلتني فعلا ماهو مجرد مجامله وواضح انها انسانه

حنونه وطيبه عكس امي الي تكره فواز واذا جت

سيرته تقعد تدعي عليه حتى انها كانت رافضه

اني اقابله لولا ان ابوي اجبرها على انها تسمحلي اجي

: تسلمين ياخالتي واعتبريني من الساعه هذي بنتك

اضوى بضحكه : حددي يا امك ياخالتك

العنود : ايه من جد كيف اعتبريني بنتك ياخالتي

روان : تنتظر عمتي تعطيها تصريح امومه

ليالي ابتسمت للبنات : يمه شوفيهم يضحكون علي

ام فواز بضحكه : البنات لولا اني كارفتهن اليوم

والاكان جربت خيزرانة ام غلاب على اضهورهن

ام غلاب : لاوالله اقلبت عليتسن يابنات

ام نايف: لاعاد تدخلن المطبخ معها يابنات خلن

بنتها تكد عليها

ام صالح : تبشر بالسعد الي تدخل معها ليالي المطبخ

ماتعتاز معها احد غيرها

ليالي : يمه ماعليك من البنات الي تبينه اطلبيه مني

وانا اسويه

اضوى تحمست تتعرف على ليالي اكثر فزت واقفه

:بنات خلونا ناخذ اقهوتنا للمجلس الثاني

العنود : اجل خلوني اضبط لنا قهوه قبل

ام نايف : مايحتاج تسوين اخذن من هالزمازم الي تارسه
السفره

في مكان ثاني

جدة بدر جالسه على فرشتها الي في الحوش جنب غرفتها

وهذا هو المكان الي تحب تجلس فيه اغلب وقتها ماتحب

الجلسه داخل الغرفه مع ان احد جهات الغرفه مجهز

كجلسه مريحه لها كانت متكيه على المركى وماده ارجولها

قدامها تحس فيها بالم وبروده شغالتها السريلانكيه

متعوده تدلكها لها كل ماطلبت منها التفتت جهت باب

الغرفه ونادت : يامريم (الشغاله اثيوبيه بس مسميه نفسها

باسم عربي لان الحريم الكبار الي تعودت انها تشتغل عندهم مايعرفون ينطقون اسمها واهي لها مده طويله
في السعوديه وتتكلم عربي بشكل مفهوم )

الشغاله الي كانت جالسه في الجلسه المريحه داخل

الغرفه وتكلم بجوالها اسمعت الجده تناديها وكشرت بتذمر

واطلقت سيل من الشتائم بلغتها ثم ارفعت صوتها

ترد : نعم نعم ايش يبغا

جدة بدر : تعالي عندي لاترطنين من عندك مدري وش تقولين

الشغاله انهت المكالمه وقامت بتذمر واطلعت للجده

:هاه وش تبى مريم مريم مريم راس صدع خلاص من

كلام انته

الجده مافهمت كثير من كلامها لانها تتكلم بسرعه ومعصبه

طنشت كل الي قالته واشرت على رجلينها :تعالي همزي رجليني

الشغاله ناظرت فيها باستنكار وتعالي :ايش انا دلك

ارجول انتي ايش قرف هذا انا مافيه يمسك ارجول انتي

بيدين انا انا اكل بيد سوي كل شي بيدين شلون حط

ايدين نظيف على ارجول انتي وسخ يدخل حمام روح كل مكان

(كانت تكذب لانها في البيوت الي اخدمت فيها سابقا

كانت تدلك ارجول العجايز وبعض البيوت يكرفونها بلا رحمه

بس كان وراها ناس مفتحين عليها اعيونهم اما في هالبيت

لاحظت ان راعية البيت ماتدقق الاعلى الاكل دايم

تتاكد انها جهزت الاكل للجده وتشوف الاكل بنفسها

بعد ماتغرفه الشغاله اذا كانت الشغاله هي الي طابخه

او تغرف لها بنفسها اذا كانت طابخه اكل يناسب

الجده اما غير كذا محد يراقب شي والااحد يدري

عن شي كل واحد مشغول بنفسه وهذا خلاها تعيش

في شي من الرفاهيه على احساب الجده )

الجده افهمت كلام الشغاله وهزت راسها بحسره

:يامال فرقاء العين انتي مستنكرتن رجليني وانا ارقد

كل ليله على ازنختس الي تفوج في الغرفه وتكتمني

ولاقلت شي خوف اني اكسر نفستس (الشغاله تنام

مع الجده في غرفتها )

الشغاله مافهمت كلام الجده لانها ماقالت ريحتك

والاكان اعلوم

قلبت اعيونها في الجده بزهق وعدم فهم لكلامها

: انا روح اجلس داخل ارجول انا مره عور وظهر

انا كسر يبي يرتاح

واستدارت ادخلت الغرفه بعدم مبالاه

والجده ثنت رجلها وبدت تهمزها بنفسها علها ترتاح


في بيت مشعل

كانت الجده منيره جالسه في الصاله تتفرج على

شباب بدايه كعادتها اما شاديه جالسه معها في نفس

الصاله تتصفح النت على جوالها

وشهد وثامر يتطاردون في الشقه طول بعرض

شاديه كانت تتفرج على الانستقرام وفجأه طلع لها اشعار

واتس اب انقرة على الاشعار بطرف اصبعها وانتقلت

للواتس اب

جهة الاتصال شريفه (اخت شاديه الكبيره ومتزوجه )


شريفه / شداوي بكره بروح لأمي من العصر وببات عندها

لازم اشوفك اهناك

شاديه / اكيد باجي

شريفه / موب تجين وبس لازم تباتين مشتاقه لك موت

شاديه بحسره وقهر / وانا ميته من الشوق لك ولاأهلي

كلهم بس العله الي عندي من يقنعه

شريفه / ياسلام وليش مايقتنع حضرته ترا مابعناك عليه

حنا علشان يخلينا نتشفق شوفتك

شاديه / يقهر يقهر يقول امي ماتخلينها في البيت وتروحين لاهلك ولانزلني عندكم يرجع يقعد عندها
ويعد علي الوقت بالثانيه لحد ماتكمل ساعتين ويجي
ياخذني وانا مابعد مليت عيني منكم

شريفه / الله واكبر عليه يعني هو الحنون البار بأمه

وانتي امك وابوك مالهم حق ترى ابوي زهق من رجالك

ذا ويقول لو ادري ان شاديه ماهي متعلقه فيه كان

خليته يطلقها ماهي بحاله يحرمنا منها والانشوفها

غير كل اسبوعين ساعتين زمان كنا اجناب

هنا شاديه التفتت على منيره بكره تحس انها السبب

في حرمانها من اهلها لاحظت انها مندمجه مع بدايه

وماهي يمها ارجعت تسولف مع اختها

/ صدقيني حتى انا طقت كبدي ولولا شهد وثامر

والاكان طلبت الطلاق وفكيت عمري

شريفه / اعيالك اخذيهم معك موب ماخذهم منك واهو

ماعنده الا امه ماتقدر ترعاهم

شاديه / ضنك يخليهم معي

شريفه / اكيد

شاديه / بفكر في الموضوع من هنا لبكره واشوف

شريفه / اقولك شي في ناس يتمنون قربك خليك شجاعه

وهجي بعمرك

شاديه / من الي يتمنى قربي

شريفه / اسفه ماراح اقول انتي الحين متزوجه اذا تطلقتي بتشوفينهم بعينك

شاديه /على كل حال انا لي مده افكر في الطلاق

شريفه / اجل بايات وبكره نتقابل

سكرت شاديه الواتس اب من غير ماترد على جملتها الاخيره التفتت على منيره بكره وحقد اشتعل لذروه
مع المحادثه الي دارت بينها وبين اختها
فزت واقفه وجوالها في يدها / انا ابروح ارقد ومشعل معزوم اذا تبين عشا خلي ولدك يجيبلك معه واهو راجع

التفتت منيره عليها باستغراب من لهجتها الحاده
: روحي ارقدي وارتاحي انا ابخص بعمري

عوده لبيت فواز بعد صلاة العشاء وخواله واعيال خواله
قيدهم اجتمعو عنده ماعدا نايف الي مازال في الاستراحه
مع الشباب دخل فواز عند باب القاطع ودق على امه
كلها رنتين وردة عليه
: يمه انا عند باب القاطع خلي عمتي تجي بسلم عليها

: ايه طيب متاكده ان الصاله مافيها احد

: خلاص خليها تجي بسرعه خوالي في المجلس

دخل جواله في مخباه وراح جلس على كنب الصاله

واختار كنبه ملقيه ضهرها لمجلس الحريم علشان

لو احد فتح باب المجلس مايكون مكشوف له

كلها دقايق وسمع صوت عمته تسلم فز واقف واهو يرحب

ويهلي : ياهلا ومرحبا حيا الله ام صالح وتقدم لها بموده

وحب ظاهر وسلم عليها وباس راسها واهي تبادله السلام

وحدها فرحانه بشوفته فواز من بد اعيال اخوانها تحبه

من صغره وله مكانه كبيره في قلبها

ليالي كانت واقفه ورى فواز وتراقبه بابتسامه عريضه

كنت اعرف ان اخوي فواز كبير بس ماتوقعت انه رجال

رزه وهيبه كذا اصلا انا الهبله عمتي قالت لي من البدايه

انه عسكري برتبت رقيب يعني اكيد بيكون كبير

اقطعت عمتها افكارها واهي تناديها : تعالي ياليالي

فواز استنكر ان عمته تنادي بنت عنده نزل انظره في الارض اكيد انها توها بزر والا ماندتها

لاكن خاب ضنه يوم شاف طرف عبايه يقترب منه عقد

حواجبه بعدم فهم وعقدها اكثر وهالمره بغضب لمى

سمع عمته تعرف بالبنت الي صارت قدامه مباشره

ووجهها مقابل لوجهه

:سلم على اختك ليالي يافواز

ابتسمت ليالي وبحماس رغم انها لاحظت الغضب

في وجهه : هلا اخوي فواز اشتقتلك

رجع خوطه سريعه للخلف وجنون الارض تنطط في وجهه


وبصوت غاضب مزمجر

: انا ولد نوره وامي ماجابت غيري احد يابنت حصه

هنا ابتسامت ليالي ماتت ووجهها قلب اسود

ردت بقهر ودموعها في عينها : انا وانت كلنا اعيال فهاد

فواز وقلبه يطبخ غل من الذكرايات الي قامت تتفجر

في ذهنه عن ماضي ابوه وحصه معه ومع امه

: فهاد خليته لك ولاخوانك وانا نوره تكفيني عن الكل

ام صالح قربت من فواز بسرعه وامسكته بعضده

بعد ماشافته يتحرك من عندهم بيطلع

: اصبر الله يهداك ليالي مالها ذنب في الي سوته

امها وابوك معك ومع امك واهي جايه تبيك وتبي قربك

وخوتك

فواز التفت على ليالي وناظرها باحتقار

: وانا مابي اعرف اي احد له علاقه بحصه

ليالي عصبت من كلامه عن امها هي تدري انها اغلطت

عليه وعلى امه كثير وكل عايلتهم يتكلمون عن سوايا

امها في نوره وولدها مع انهم كانو في يوم من الايام

يشاركونها نفس الغلط ويشجعونها عليه بس الحين

الكل تملص من سواد الماضي وصار الغلط كله

على امها وابوها ورغم كل الي صار يبقون امها وابوها

وماترضى عليهم وبزعل : اترك امي على جنب

حنا اخوان وابونا واحد ودمنا واحد واذا انت ماتحتاجني

انا بنت ومحتاجه لاخو اتعنز عليه

فواز بسخريه : اها قولي جابتك الحاجه وشوله الف والدوارن والاخوه الماسخه كم تبين ومد يده لمخباه
طلع الفلوس الي فيه ورماها عليها من غير مايعدها
اوحتى يناظر فيها

هنا ليالي حست بالاهانه والقهر : خل افلوسك لك

مشكور وانا اسفه لاني ظنيت ان وراي رجال استند عليه

قالته ومشت من عندهم بقهر

استدار فواز يمها بكامل جسمه ورفع يده في اشارت تهديد : انا رجال غصبن عنك بس شي اكيد ماراح
اقف ورى وحده مثلك

ليالي اسمعته واسفهته وكملت طريقها لمجلس الحريم


ام صالح بزعل : افا يافواز ماهقيتها منك هذا ونا واسطتها عندك

فواز وصلت معه : عمه خلاص كافي عندي رياجيل

في المجلس ابروح اقهويهم وطلع من عندها بسرعه قبل

تكلم اكثر


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-05-2017, 08:24 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم
الله يعطيج العافيه
فواز حامل الكثير على زوجة ابوه وابوه وعماته
بس ليال مالها ذنب انه يحتقرها وهي جايه لحد بيته تبي يكون لها عزوه وسند
الله يصلح بينهم

سلام،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 08-05-2017, 12:37 AM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم
الله يعطيك العافية على حلاوة البارت
فواز قلبه مليء من جهة حصة واكلتها ليالي المسكينة
ننتظرك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 01-07-2017, 08:15 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن




البارت السابع


بيت فواز بعد مانتهى العشاء وخواله راحو لبيوتهم

ومابقى الا ولد عمته صالح وهذا هو دق على امه علشان تطلع

قامت ام صالح وقامت ليالي معها تلبس عباتها

اوقفت ام فواز معهن : على وين ياليالي ماقلتي انك بتباتين عندي

التفتت عليها ليالي بحزن : يمه فواز مايبيني وسبني

وسب امي وابوي مستحيل اقعد في بيته بعد كل الي قاله

ام فواز : دام هذا كلامك معناته مالك حق تطلبين منه

يقبل خوتك وينسى سوات امك وابوك فيه

اذا انتي من كلمتين سمعتيهن منه وانتي واقفه زعلتي

اجل لاتلومين الي عاش اسنين يضرب وينهان

واهو بزر ماله لاحول والاقوه مالك حق تطلبين

منه ينسى الي فات ويسامح عليه دامك انتي مانك

قادره تنسين وتسامحين على شي مايعتبر ذرة اغبار

في كل الي جاه من اهلك

هنا ليالي حست ببشاعت معاملت امها وابوها لفواز

واحتقرت نفسها انها زعلت منه وكانت بتروح وتتركه

بكل سهوله ارفعت راسها لعمتها ام صالح كأنها تستشيرها

ام صالح افهمت نضرتها : اقعدي عند اخوك واصبري

عليه ماراح ينسى بسهوله

ام فواز : فواز طيب والافيه احن والااطيب من قلبه

انتي بس وسعي بالك ومهما قال طنشي وكانك ماسمعتي

شي واغصبيه بنفسك تراه مايروح ابعيد ياسرع

ماتلقينه مقبلن عليتس بس بشرط انك تبلعين ازعلته

الاولى وماتجارينه في السب وحتى لو غلط في حق

امك ماعليه دافعي عنها بس من غير ماتردين عليه

بالمثل وتلحقيني والله ماقلته علشاني الا ان فواز

يسامح في كل شي الا في شين يمسني مايسامح

فيه ابد

استحت ليالي من ام فواز : افا يمه هذا ظنك في

اني بجاري فواز واقعد اسبك ينقطع الساني

كان سويتها والله اني حبيتك من اول ماشفتك

ومقامك عندي من مقام امي دامك ام اخوي

ام صالح : اجل مع السلامه بطلع صالح اشغلني

اطلعت ام صالح وودعها فواز عند الباب ثم

دخل للمجلس شال طوفرية الشاهي والكاسات

الي فيه ودخلها معه اشتقت لامي باروح اجلس معها

اشوي واخذ بخاطرها اخاف بنت حصه مكدرتها

مدري وش جابها هالعله دخلت لصاله وحطيت

الطوفريه الي في يدي على الطاوله وانا مصدوم

من الي اشوفه وجع وجع هذي بنت حصوص

جالسه تسولف وتضحك مع امي وش مجلسها

هنا لهالحزه حسيت شياطين الارض ترقص فوق

راسي وبدل لااقعد مع امي اتجهت لغرفتي

ابي ارقد وقبل اصل لدرج وقفني صوت امي

: فواز تعال اجلس معنا

رجعت كم خطوه ورى لحد ماصرت تقريبا في نصف

المسافه بين الدرج وبين الصاله واشوف امي

وهاذيك البنت زين قلت بغيض : هذي وش مقعدها لهالوقت

كنت اتكلم مع امي بس الي يرفع الضغط ان بنت

حصوص هي الي ردت ياهي تقهر انا توسعت

عيوني من القهر وانا اشوفها قامت نزلت عباتها وطوتها

برواقه واهي ترد علي بدلع ماسخ

ليالي : والله بكيفي بيت اخوي الشايب وبنام عنده

خبرك بيتنا غثاء وحنه قلت اجي اريح اعصابي

عند امي الثانيه

ام فواز : الله يحييك وانا امك بيتك ومحلك

فواز رفع حاجبه اليسار بسخريه واستدار بيطلع

لغرفته مشى خطوتين ثم تذكر شي ولف جهة

ليالي بسرعه والشرر يتطاير من اعيون

وبصرخه : انتي من انتي جايتن معه

ليالي ارتجفت من صرخته بخوف وفي نفس الوقت

فكرة انها تستفز غيرته اكثر والي مبين انها سبب

الصرخه المدويه الي انفظتها : مع من يعني

مع ولد عمتي صلوح قالتها بطريقه خجوله وابتسامه

خلت راس فواز يبرم ويحس انها حاطه عينها عليه

تقدم لها اكثر لحد ماوصل كنب الصاله خبط راس

الكنب بيدينه وصرخ عليها : واخوانك السرابيت وينهم

يوم تركبين مع الزفت الي ماينتسمى

ام فواز صدت عنه واهي تحبس ضحكتها

واضح ان ولدها بينفقع من الغيره هذي

اول مره ينادي صالح بطريقه ذي غير ان صالح صديقه

ليالي قربت منه بتحدي وصرخت بقهر : هاذا انت

قلتها اخوانك سرابيت دوبهم ودوب الصرمحه في الشوارع

والاستراحات والاخو الوحيد الي صاحي من بينهم

ماهو معترف فيني اساسا

اعطاها نظره حارقه وزفر بغيض واهو يضرب راس

الكنب بيده بعنف ثم استدار وراح صعد الدرج من

غير والاكلمه وفي نهايت الدرج وقف يسمع وش يقولن

جاه صوت ليالي : يمه من ولدتس المتوحش بس سبحان

الله نسخه طبق الاصل عن ابوي

ردت عليها ام فواز بضحكه : بسم الله على اوليدي من

ابوتس انتي لاتجيبين طاري ابوتس عندي علشان ماقلب

عليتس معه هنا ابتسم فواز ابتسامه خفيفه على كلام

امه وكمل طريقه لغرفته

اليوم الثاني يوم الجمعه

فواز في غرفته قيده تسبح ونشف اشعره ولبس ثوبه

واشماغه استعدادا لصلاة الجمعه اخذ سبحتة ومحفضته

ومفاتيحه من فوق تسريحته وحطهن في مخابيه رش من

عطره بحركه سريعه على صدره واشماغه ثم نزل قارورة

العطر على التسريحه ونزل مع الدرج شاف امه وليالي

جالسات في الصاله والقهوه جاهزه على الطاوله

القريبه منهن والمبخر جنب طوفرية القهوه

سلم اول ماتوسط الصاله وقرب من امه باس راسها

وجلس جنبها صبتله فنجال قهوه ومدته عليه اخذه

منها واهو يحاول يتجاهل الكائن الدخيل عليهم

والي بدت تقرب منه

ليالي كانت جالسه مع ام فواز تتقهوى واول ماشافت

فواز نازل ابتسمت له بمحبه واهو تجاهلها بالكامل

قامت اخذت المبخر من على الطاوله ومدته اله

: اخذ تبخر

شافها واقفه قدامه كان وده يسحب عليها بس امه

قاعده تناظر فيها بابتسامه واسعه ومبين انها منسجمه

معها خاف امه تتضايق سحب المبخر من يدها من غير

مايناظر فيها راح يضطر يتحمل وجودها

بس علشانها ظيفت امه بخر اشماغه بالعود التمبودي

وقام بيطلع لاكن امه استوقفته

: فواز اذا رجعت من صلاة الجمعه ابيك تودينا

لمطعم على اختيارك نتغدى فيه

فواز تسمر مكانه بصدمه للحظه من الوقت ثم لف لامه

بكل جسمه وسئلها باستغراب : وانتي من متى صرتي

تحبين المطاعم

ام فواز ابتسمت بخبث :انا مكره المطاعم بس ماعندي

احد اطلع معه للمطعم غير خشتك العبوسه

واليوم عندي ليالي وانفتحت نفسي لروحة المطعم معها

رجع فواز جلس جنب امه : انا عبوس واسد النفس وهذي

الي بتفتح نفسك على الاكل قاله واهو يأشر على ليالي بغيض

ابتسمت في وجهه امه : الله يخليك لي امزح معك وانا

من عندي اغلا منك ياجعلني فداء ذاء الخشه الي تسعد

قالته واهي تسمك خشمه بيدها

مسك يدها وباسها : انا كم مره قلت لااسمعك تفديني

جعلني فداء تراب ارجولك وابشري بالمطعم بس انا

الي بجلس قدامك علشان تفتحين نفسي على الاكل

اضحكت امه : يازينه من اكل بديت استطعمه من الحين

دامك الي بتجلس قدامي

فواز وامه في هالحظه كانو منسجمين مع بعض ونسوء

ليالي الي كانت جالسه وسرحانه في تصرفاتهم مع بعض

معقوله هذي الي امي ماخلت عيب الاوطلعته فيها

والله انها مثل السحر تدخل القلب غصب ياويلاه

يابوي وين كان عقلك يوم خليتها تطير من يدك

ولابعد ولدها يجنن موب مثل اخواني ذولاك سرابيت

ولامنهم فايده ماناخذ منهم غير الاوامر والضرب

كأنا خدامات عندهم اما لو اعلم اسيل ونغم

وشلون تعاملني ام فواز بيندمن انهن ماجن معي

باقي بس اكسب فواز والله انه رزه واخو صدق يرفع الراس

استفاقت من سرحانها على صوت ام فواز

: ليالي يامي وش فيك سرحانه

ليالي : هاه لا ولاشي وين فواز

ابتسمت ام فواز : فواز طلع يصلي وانتي مانتي معنا في

البيت

ليالي باحراج : اسفه بس سرحت اشوي كنت افكر

كيف ابوي طلقكك وانتي كذا

ام فواز اعقدت حواجبها : وشلون يعني انا كذا

ابتسمت ليالي : اقصد انك مره اخلاق وذوق ولوما الي

طلقك ابوي والاكان قلت خبل الي يطلق وحده مثلك

اضحكت نوره بشماته : وابوك اخبل الخبلان

اضحكت معها ليالي : الله يسامحني وانا اضحك على

سيادة الوالد

ابتسمت نوره :فكينا منه مايجي من طاريه خير

اسمعي قومي صلي واجهزي علشان نطلع مع فواز

للمطعم

بعد صلاة الجمعه اجتمعو عيال مخلد واحفاده الرجال

فقط في بيت ابونايف واهم متعودين يتقهوون عنده

بعد صلاة الجمعه في مجلس ابو نايف الجميع موجودين

ماعدا فواز الي ودى امه للمطعم

ابونايف جالس في صدر المجلس وابو العنود على يمناه

يتشاركون نفس المركى غلاب جالس عن يسار ابو نايف

وباقي الشباب منتظمين في شكل حلقه حولهم وياسر

يصب لهم القهوه تنحنح غلاب وبدى كلامه : ياعمي

حنا اهل ومابينا رسميات ومقدمات وترانا خطابه

نبي بنتك اضوى لنواف

ابونايف ابتسم لغلاب ثم التفت على نواف : من عندي

يبشر نواف بسعده ولاني بلاقن احسن منه لاضوى

وزي ماقلت مابينا رسميات هالحين اقوم اشاور البنت

واعطيكم ردها قام ابو نايف دخل لصاله ونادى اضوى

كانت في المطبخ علشان كذا اسمعت ابوها من اول

مره ناداها وراحت له : هلا يبه

جلس على الكنب واشرلها تجي تجلس جنبه

بعد ماجلست ركز ابونايف انظره عليها : اسمعي وانا

ابوتس ولد عمك نواف خطبك واهو رجال والنعم فيه

ولد عمتس وتعرفينه ماتبين عنه نشده وش رايك

اضوى طيرت عيونها في ابوها بصدمه ابلعت ريقها

وردت باستعجال واهي خايفه لايغصبها عليه

: نواف لا مبغاه

ابونايف عقد حواجبه بعصبيه : وش عذروبه يومنك ماتبينه

اضوى : مافيه شي ولاجايني احسن منه بس شغله

يبه ميكانيكي كل من بغى يرفع ضغطي قال ياحرمة

الميكانيكي ابو ازيوت وانا وحده مقدر اتحمل الهرج

وش حادني على صدعة الراس

نايف دخل بيشوف وش ترد اخته جاء قريب منهم ووقف

ابونايف كمل كلامه مع اضوى : شغله مهوب عيب والناس

صدي عنهم ولاتهتمين بهرجهم

اضوى : يبه انت اتشاورني والاتغصبني

ابونايف : لابالله اشاورتس

اضوى : وانا قلت ماابيه مقدر اتحمل مسخرت الناس

على شغله

نايف : يبه هذي هبله ماتعرف مصلحتها زوجها غصب

بلا دلع بلا هم

ابو نايف رفع راسه لولده : دامه قالت ماتبيه ماني

بغاصبها وقام طلع

نايف ناظر في اضوى بسخريه : كنت عارف انكن يالبنات

تافهات وتركضن ورى المظاهر الله وكيلك مخ مافيه

روس فاضيه خاليه من الفهم والفكر

اروى ارتفع ضغطها من كلامه فزت واقفه ووقفت قدامه

بتحدي : انا ابي اتحداك تحدي واحد بس وبنشوف

الي اعقولهن فاضيه وش يسون

نايف رفع حاجبه بسخريه وابتسم على جنب : اها ووشهو

التحدي يام تحديات

اضوى بحماس : اتحداك تتزوج العنود ان مابعثرتك

وارجعت ترتبك من اول وجديد نفس لعبة البازل ماكون

اضوى ومدة التحدي سته اشهر من يوم زواجكم

ونشوف ساعتها كيف بتتغير افكارك عن بنات حواء

وبنشوف بعد كيف تغرق في هواها مثل البزر الي

مايعرف يسبح

نايف ضحك باستخفاف وبدى يصفق : اهنيك طريقه

جديده لتسويق بس ماتمشي علي والابعد انخلقت

الي تستاهل اني اتعب عمري واتزوجها مجموعة

سخيفات تافهات ماعندكن والاشي جدير بالانتباه

واعطاها نظرة احتقار ومشى


ادخلت ام نايف الصاله على طلعت نايف منها واهو معصب

: بسم الله وش فيكم ليش صوتكم طالع

اضواء مقهوره من نايف واسلوبه معها

: يمه ولدك ذا واحد معقد متخلف جاي من العصر

الحجري

ام نايف استغربت هجوم اضوى على نايف لانه ماله

عاده يحتك فيها : وش انتي قايلتله نايف مايعترض درب

احد

اضوى بقهر : زعلان حضرته علشان نواف خطبني ورفضته

ام نايف اعقدت حواجبها باستنكار : وش هالخطبه

الي مادريت عنها يابنت

اضوى توهقت :يمه ابوي الحين توه ناداني وشاورني

قلت مبغى نواف مالي شده على حكي الناس واعيرهم

ام نايف : مير لانواف ولاغيره انتي ماخلصتي الثانويه

للحين ودراستك اهم


في المطعم عند فواز وامه وليالي

فواز اختار الكرسي المقابل لامه متعمد علشان مايكون

وجهه في وجه ليالي الي اجلست عن يمينه

كل واحد منهم طلب الي يبي واجلسو ينتظرون طلبهم

ام فواز وليالي يسولفن ويضحكن مع مبعض وحدهن

مبسوطات اما فواز طلع جواله وركز فيه بمعنى لحد

يكلمني حاولت ليالي تتكلم معه اكثر من مره بس

هو ساحب عليها والاكنها موجوده

ام فواز

عزمت ليالي في المطعم علشان اجبر فواز يحتك فيها

وانا اعرف اوليدي قلبه طيب واذا استمرت ليالي

تتقرب منه بيتجاوب معها كل الي انا محتاجته

الحين انه بس يفتحلها الباب بس العنيد خرب

الخطه ومسك جواله وسحب علينا انا يرد علي

باختصار اما ليالي ماكنه يشوفها او يسمعها

الظاهر ابستخدم معه الكيد النسائي

هالبنيه حبيتها وحابه اساعدها انها تقرب من اخوها

حتى هو اكيد بيكون اكثر سعاده لمى يكون عنده

اخت تتواصل معه وتحبه التفت ليالي وغمزت لها

ووجهت كلامي لفواز : انا وليالي بنروح نغسل ايدينا

اشر بعينه يعني طيب من غير مايلتفت يمنا

وحنا غسلنا ورجعنا لقينا الاكل قيده وصل وجلسنا

وانا وليالي معصبات

:اعيال هالوقت ماعاد في وجيهم حيا

ليالي : الحقير اشوي وياكلني بعيونه

فواز الي كان يشرب شوربه وساحب عليهم شرق

ورفع انضره ل ليالي وعيونه تنطق شر حاول يسيطر

على الشرقه علشان يتكلم مدة امه علبة المويه له

اخذ الماء من امه واهو يخبط صدره بيده شرب اشوي

ورجع يناظر في ليالي بحقد

: من ذا الي اكلك بعيونه وبعدين بعذره ياهانم وانتي

طالعه بنقاب فتحته تقول دريشة مقصف من وسعها

اضحكت ليالي : الله يسعدك ياشيخ على التشبيه

العاري عن الصحه بس يضحك

فواز عقد حواجبه : انا ماانكت معتس واذا كلمتيني

تكلمي باحترام

ام فواز بدت تاكل واهي مستمتعه بالحوار الناري بين

الاخوان وهذا هو الهدف من الكذبه الصغيره الي

رموها على فواز علشان يتكلم مع ليالي باي طريقه كانت

ابتسمت لهم واشرت بيدها عليهم : حط حيلهم بينهم

ال هويمل تهاوشو وبنت مخلد تفرج عليهم

ليالي ضيقت نظرات عيونها واهي تصر على اسنانها

ومقربه وجهها لفواز : نقابي ضيق ومافيه اي شي

ملفت واذا ضحكت معك مايسمونه قلت احترام

وبعدين ترا امك بدت تضحك علينا وحنا نتهاوش قدامها

مثل الخبول

فواز نزل الملعقه من يده ولقى الأكل جنبه علشان يكون

مواجه ل ليالي : اها صارت امي هالحين ماكنك

من امس دابله اكبودنا بنفاق امي وامي

ليالي بسخريه : ايه ماعندي مشكله احترمها واناديها

امي بس في الهوشات لاياحبيبي انا وانت ال هويمل

واهي ال دهيش

ام فواز تخبط على صدرها بابتسامه : والنعم بالدهيش

والنعم بطاريهم والثانين الي انتم منهم ماودي اتكلم

عنهم خلونا نتغدى على طارن زين الله يخليكم

فواز بلع الطعم والتفت على امه : ايه والي حنا منهم

وش قاصرهم ان شاء الله

ليالي تبتسم : تراك معزومه عندنا لاتخلينا نطلع ونخليك

هنياء لحد مايجون اهلك ياخذونك

ام فواز ترفع كتفها بلا مبالاه : مايمديني ارفع التلفون

الا اهلي يتسابقون علي الله لايحرمني منهم

فواز ابتسم واهو يعرف مكانت امه عند اهلها حب يحارشها

: شكلنا بنجرب ونشوف هالي يتسابقون متى بيوصلون

ليالي تجرأت واخبطت كتف فواز بمزح : لاتورطنا

مع ال دهيش ترا بتقلب علينا وتطردنا انا وياك من بيتها

عطاها نظره يعني لاتنسين نفسك ورجع لجموده السابق

وقعد ياكل كلها لحظه وتذكر : من الي شافتس برا

ووشهو قايلك وركز انظره عليها بغضب وليش ماناديتيني

ليالي ببساطه : منهو مدري وش قال يقول الله الله على

عيون الصقر

ام فواز ماقدرت انها تمنع نفسها من الابتسام على

السيناريو الي بدت اتألفه ليالي

واهي كملت وليش ماناديتك لان امي قامت بالمهمه

وقالت له تقلع من طريق بنتي لا اناديلك اخوها ثم

ماتطلع من هنا الا على نقاله

عاد يوم عرف ان وراي واحد حمش ياكله بقشوره هج

من المطعم بكبره

فواز

مدري ليه ماني مقتنع بكلامها وحاس ان وراها هي وامي

سالفه بس مشيتها بمزاجي ورجعت اكل وسحبت

عليهم الا انا وش حارق رزي وخير ياطير واذا احد

تحرش فيها وش دخلني انا وين اخوانها السرابيت

خل يجون يردون عن اختهم

اه انا ماقاهرني الا هالسرابيت

الي محسوبين علي اخوان وكل من شافني قال اخوانك

سوو اخوانك افعلو والي يقهر انها اوصلت ان ابو واحد

من الي تهاوش مع واحد منهم جاي يشتكيهم عندي

ويقولي بكل قوات عين ضف اخوانك قبل يضفهم السجن

وانا وش علي منهم يدخلون سجن والا ينقبرون في مقبره

حريقه تحرقهم وتدارك افكاره بقول استغفر الله استغفر الله ومايدري ليه قالها الي يعرفه زين ان سيرتهم تجيب الهم وبس


في بيت ابوغلاب

نواف رجع من عند عمه حده متنرفز ومقهور دخل لغرفته

سيده وحمد ربه انه ماشاف احد في طريقه واهو داخل

كان متوقع الرفض ومع ذالك كان في نفسه امل ان بنت

عمه تقدره وتوافق عليه هذي الي تعرفه وتعرف اخلاقه

ومكانته عند اهله ارفضته اجل الي ماتعرف عنه شي

غير انه ميكانيكي وش بتقول زفر بقهر واهو يفتح دولاب

ملابس الشغل ويسحب ملابسه بضيق ويرميها على السرير ثم توجه لشماعه نزل ملابسه الي عليه

وعلقها ورجع لبس ملابس الشغل الي كان بنطلون

جنز وقميص ازرق ركز انظره في لبسه وافكاره بدت

تتجه لمشروعه ملابس العمل في مجمع الصيانه والعنايه

بسيارات حقي بخليه اخضر مع تطعيمات بالون الابيض

كتعبير عن وطنيت المشروع لازم اشوف لي احد يصمم

لي زي خاص بمشروعي واطبع عليه شعاري الخاص

اخواني يقولون اسم المشروع اشوي غريب يعني

عنايه ماهي من المفردات الي تستخدم في شي

يخص السيارات بس انا متعمد اختار هالكلمه

علشان احسس الزبون ان سيارته عندنا بتكون

وكأنها عروس نهتم باقل التفاصيل الي تخصها

وراح تكون حملتي الدعائيه بهذا المعنى

خلص لبس وطلع من غرفته لصاله واهو ينادي ياولد

علشان ينبه ام ريان انه موجود يوم دخل كان معصب

لدرجة انه دخل من غير ماينبه احد ومن حسن الحض

ماكان في طريقه احد وصل الصاله وشاف اهله كلهم

مجتمعين ماعدا خالد الي قعد في بيت عمه مع نايف

وشكله بيتغدا عندهم اول ماشافوه اهله انهلت عليه عبارات

المواساه والتشجيع من الجميع

ام غلاب : عسى الله يرزقك باحسن منها وترا الزواج قسمه

ونصيب لاتشيل في خاطرك

نواف : عادي ماعلي منها

ام ريان : ياما اخطبو الرياجيل وانردو قبلك مانقصهم

ولاهي بناقصتك بشي

رجساء : الخساره عليها وانا اختك ولا وين بتلقى مثلك

نواف : خلاص سكرو السيره هاذي وانتي يمه دوريلي

حرمه تراني مستعجل

ام غلاب : ابشر ابدور لك البنات املى البيوت

روان : اخ يالقهر ماتوقعت اضوى يكون تفكيرها محدود

كذا

ريان بضحكه : على قولة نايف البنات تافهات وتفكيرهن

سطحي

هنا الكل نسى الخطبه وشنو هجوم على ريان ونايف
ونواف استغل الفرصه وطلع لموقع مشروعه

ريماس واهي تتخصر :ايش ايش مابقى الا العقده نايف

ينظر في تفكير البنات وشخصياتهم

روان بقهر : ياناس احد يتخصص علم نفس ويعالج

ذا النفسيه

جمانه :قصدك زوجوه دكتورة في الطب النفسي

نرجع لمجلس ابونايف الي مابقى فيه الا ابونايف

ونايف وياسر وخالد

ابونايف واهو يناظر في نايف وخالد جالسين جنب

بعض ويسولفون : هالحين انتم يالشياب وراكم ماتسنعون

وتخطبون يوم الي اصغر منكم جاي يخطب وانتم

مثل البنيات الي يحترن نصيبهن يطق الباب

نايف وخالد تبادلو النظرات نايف اخذ كاسة الشاهي

وبدى يشرب يصرف اما خالد ابتسم لعمه

: انا ماعندي نيه اتزوج لين ازوج خواتي واتطمن عليهن

ابونايف : رجساء وبناتها ماعلاهن قاصر ولانهن بعذر

يردك عن الزواج

خالد : انا اقصد العنود والجوري بنات عمي خبرك

ماوراهن اخو يقوم عليهن وانا بحسبت اخوهن

ولاني باخذن واحدتن تمنن علاهن

اما نايف ماله عذر وانا ارشحله العنود لو يحفى

مالقى بنت زيها

نايف طارت عيونه في خالد

ابو نايف : وانا اشهد العنود اصلا انا ابيها لنايف

من يومنهم ورعان وهالحين زادت رغبتي فيها

بنتن عاقل وفطين

نايف انقهر من خالد الي فتح عليه باب مسكر

: انا ماعندي نيه اتزوج نهائي لا العنود والاغيرها

خالد : وليه ان شاء الله ماتزوج امأمن مستقبلك

وافلوسك جاهزه والبنت تراها تخطب اخر مانخطبت

الشهر الي راح وانا والله مابيلها احد غيرك ولاني

متطمن عليها الاعندك

نايف عصب : ياخي دامها عاجبتك تزوجها انت ولاتبثرني
فيها

خالد عصب هو الثاني : قلتلك العنود اختي ومافيه

اخ ياخذ اخته ويومي اقولك اخذها ابي مصلحتك

ولا العنود الف من يتمناها وماهي منتظره حظرت

جنابك تحن وتخطبها انا اقولك الحق عمرك واخطبها

قبل اتطير من يدك وتندم

نايف : لا تطمن ماني بندمان

ابو نايف : العنود انا ابيها الك ولاني بقابلن بواحدتن

غيرها لك

نايف وصل حده :يبه مايمدك تنسى قبل اشوي يوم

اقولك اغصب اضوى على نواف وتقول ان ماخذته

برضاها ماغصبها هاانا رجال محد يغصبني ولا

ابي اتزوج نهائي لاالعنود والاغيرها

وقام طلع من البيت كله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 01-07-2017, 08:16 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن



البارت الثامن


بيت مشعل

شاديه في غرفتها وحدها متوتره مازالت تفكر في الطلاق

كانت تتحرك في الغرفه رايحه جايه وفي راسها تتصارع

افكار متناقضه

صحيح اني احب مشعل وودي اكمل حياتي معه بس

بعد لمتى اسكت له ولتحكمه في حياتي من جد كافي

انخنقت اف ارفعت الجوال الي كان في يدها قدام

وجهها واهي تظغط على رقم مشعل تتصل عليه

مشعل في هالوقت كان ناشب في الزحمه عند احد

الاشارات واهو رايح لاخوياه في استراحه ماهو

من عادته الروحه للاستراحات بس اليوم فيه حدث

استثنائي فيه صديق قديم له وعزيز عليه من زمان

ماشافه وحصله واحد من الشباب واعزمه (هم مجموعه اصدقاء يتقابلون في الاستراحات يسافرون مع بعض
يكشتون مع بعض وكان مشعل اقل المجموعه حضور
لهذي الاجتماعات بسب ارتباطه بامه الي مالها غيره )

والمفروض يروح للاستراحه من بدري علشان يشارك

مع الشباب في التجهيز لاستقبال خويهم وهذا

هو عالق في الزحمه وحده زهقان خاصه ان اخوياه

اشغلوه بالجوال كل اشوي متصل واحد يقوله تاخرت

ويذكره يجيب معه ازيادة اغراض مع انه توه طالع

من السوبر ماركت صار لازم يمر لو بقاله ياخذ

النواقص الي توهم ذكروه فيها دق جواله وزفر

بضيق ورد من غير مايشوف الرقم :خير

شاديه المشحونه بطاقه سلبيه تكاد تنفجر من حدة

مشاعرها في هالحظه ماعجبها الرد وحسته مره مستفز

: تعال ودني اهلي

مشعل : بعدين

شاديه بنرفزه :وانا ابي اروح هالحين اختي شريفه

جايتهم وابي اشوفها

في هالحظه انفتحت الاشاره وصارت العالم تدق بواري

يستعجلون الي قدامهم والي اساسا مو قادرين يتحركون

لان قدامهم عامود طويل من السيارات الي باقي ماوصلها

الدور انها تحرك وهذا نرفز مشعل ازياده وجننه

:واذا اختك عندهم خير ياطير قلت مافيه روحه يعني مافيه

مع السلامه وسكر الخط بعصبيه وحرك سيارته

شاديه هنا جن جنونها التفتت على دولاب ملابسها

واسحبت اشناط السفر من فوقه واهي تسب وتشتم

في مشعل حطت الشناط على السرير وافتحت اول

وحده وبدت تعبيها بملابسها واهي تستحضر كل

المواقف السلبيه بينها وبين مشعل وكل مالها تزيد

قهر وغضب واصرار على الطلاق اجمعت قشها

كله في اربع شناط شنطتين اكبار وشنطه وسط وشنطه

صغيره في خلال نصف ساعه سكرت الشناط عدل

واطلعت لغرفت اعيالها تجمع ملابسهم انتبهت

ام مشعل للي تسويه وراحت لها

منيره واهي واقفه عند باب الغرفه تراقب شاديه باستغراب

ممزوج بفجعه : انتي وش امر الله عليتس يوم قمتي

على شناطتس تحزمينها

التفتت عليها شاديه بقهر وكره :انتي مالك دخل اسوي الي انا ابيه لاتلقفين

منيره استغربت لهجتها الوقحه معها وماحبت تكبر

الموضوع انسحبت لصاله باستسلام واهي تدعي ان

الله يصلح شاديه وماتخرب بيتها بيدها

شاديه اغرت اعيالها بالروحه لبيت جدانهم وقالت

انهم شارين لهم العاب كثيره وينتظرونهم يجون ياخذونها

الصغيرين انبسطو وقامو يساعدون امهم في جمع اغراضهم واهم حدهم متحمسين لروحه
بعد ماجهزت كل شي دقت على خدمة كريم يوفرون

لها سياره توصلها لبيت اهلها كلها ربع ساعه والسياره

تنتظرها عند الباب ومن هنا بدت رحلة الرحيل

وكلها اصرار على قطع اي صله تربطها بمشعل وامه

الي قيدوها واحبسو حريتها واحرموها من بهجة الحياه

_____________________________________________


بيت ابو العنود غرفة العنود

وجد جالسه مع العنود على الكنب الوحيد في غرفتها

واهي كنبه طويله لثلاثه اشخاص وقدامها طاولة بسطح

زجاجي وارجل مذهبه على الطاوله فازه زجاجيه جميله

فيها ورد صناعي انيق ومرتب بشكل حلو تحت الفازه

مفرش مطرز تطريز ناعم على يمين الفازه استقرة

طوفريه متوسطه الحجم فيها كوبين كابتشينو منزلي

مع صحن فيه سنكرز وتوكس سيزر وكم نوع ثانيه

اخذت وجد كوب الكابتشينو وارفعته لفمها بسرحان

واشفطت منه كميه كبيره احرقت فمها نزلت الكوب

بسرعه واهي تسد فمها بيدها الثانيه وترجع تنفض

يدها الي نزلت منها الكوب وتهويبها على فمها

:او اح احترق فمي ياحماره اووو مالت عليك

وعلى الي ادوشني فيك مالت بس مالت

العنود اول شي خافت على وجد : بسم الله بشويش

تشوفيني توني جبته مسرع لقطتي الكوب

وجد باقي تحلطم وتفك علبة مويه تشرب منها

العنود كنها فهمت من حلطمتها وسرحانها الي

خلاها تحرق السانها من غير ماتحس ان واراها

سالفه : اقول وجد من مغير اعدادات مخك اليوم

انطقي

وجد ارجعت تشرب مويه لحد ماخلصت العلبه الصغيره

نزلتها على الطاوله قدامها ثم التفتت بكل جسمها للعنود

: بصراحه ومن غير مقدمات مازن يبي يخطبك ويبي

يعرف رايك قبل يتقدم رسمي

العنود كانت متوقعه ان السالفه فيها مازن من اول

ماشافت ربكت وجد وحوستها : اها زين الي قلتيلي

قبل يتقدم رسمي وفرتي عليه العنوه قولي لمازن

طلبه مرفوض

وجد ظيقت عيونها بحركة سخريه : وليه ان شاء الله

مازن مافيه منه اثنين ويحبك وبعمرك ماراح تلقين احسن منه

العنود ركزت نظراتها عليها وتكلمت بجديه تبي تقطع

املها في هالموضوع نهائي : اسمعيني وجد انا رافضه

فكرت الزواج من اساسها ابوي وامي ماجابو غيري

انا والجوري وماعندهم ولد يعتمدون عليه ويشيلهم

لاكبرو واحتاجو من يقوم عليهم علشان كذا انا مستحيل

اتزوج واتخلى عن مسؤليتي في رعايتهم

وجد : يعني مازن بيمنعك تقومين بواجب ابوك وامك

العنود ازفرة بضيق من مازن وطاريه

: اولا مازن كشخص انا رافضته رفض قطعي ولو مايبقى

في هالعالم غير مازن مااخذته ثانيا زي ماقلت ماراح

اتزوج خير شر لامازن ولا غيره مستحيل اخذ واحد

يتمنن على امي وابوي كل مابغيت انفعهم بشي

وجد بمحاولت اقناع :لاعاد موب معقوله تقعدين بدون

زواج علشان ابوك وامك واكيد هم ماراح يرضون بكذا

اساسا

العنود بأصرار : قلت زواج ماراح اتزوج ابدا ومستحيل

اتخلى عن ابوي وامي مهما قالو ومهما سوو

وعلشان تنهي النقاش قامت من جنب وجد وراحت

لدولابها طلعت منه كيس ارمته على السرير واسحبت

منه فستان توها شاريته لبسته المانيكان الي كان عباره

عن مجسم صدر فقط بدون راس اوايدين عدلت الفستان

على المجسم عدل وبدت تصور اسناب ووجد اتطالع فيها

باستنكار :وش قصدك من الحركه ذي

العنود وقفت تصوير والتفتت عليها : قصدي الموضوع

انتهى والاعاد تفكرين تفتحينه معي مره ثانيه

وجد : صدقيني انتي الخسرانه

العنود ارجعت تصور لوردت عليها موب خالصه من هالسالفه ابد

_______________________________________



بيت ام فواز بعد مارجعو من المطعم طلع من عندهم فواز

وهذا هو توه يرجع للبيت الساعه اربع العصر فتح باب

البيت ودخل داخل على دخلته لصاله شاف امه جالسه

على الكنب وليالي تكلم بالجوال وواضح انها حدها معصبه واهي تتحرك رايحه جايه في الصاله وتصارخ
بصوت عالي على الشخص الي قاعده تكلمه
استغرب ووقف يسمع وش تقول

ليالي : ياخي انت ماتحس اقولك ماعندي احد يرجعني للبيت دبر عمرك وتعال اخذني

فواز فهم انها تكلم اخوها سحب الجوال من يدها

وتكلم بصرامه :اترك كل شي في يدك وتعال رجع اختك

للبيت

جاه الرد من اخوه فيصل بنرفزه :وش ارجعها عليه ان شاء الله

رد عليه فواز بصوت بارد :وين سيارتك

فيصل بقل صبر :سيارتي خربانه وطايحه عند البيت لها
شهر

رد عليه فواز بعصبيه وبنفخه :شف اي كلب من الي عندك

يرميك في بيتي عندك ربع ساعه ان ماشفتك مرتز قدامي

لاتلوم الانفسك سكر الخط في وجه فيصل من غير

مايعطيه فرصه يرد ورمى جوال ليالي على الكنب وصعد

غرفته

ليال توسعت عيونها واهي تلتفت على ام فواز

:يمه منه لاعصب ماينقرب نفض فصول نفض اتحدى

ان ماجى قبل تخلص الربع ساعه

ابتسمت ام فواز على تعليق ليالي

:ياحليله فيصل هو الوحيد الي شفته من اخوانك كان

جدك الله يرحمه يجيبه معه لاجاء يزور فواز ومن بعد

وفاة جدك الله يرحمه ماعاد شفته

ليالي اتجهت لجوالها الي بدى يدق واهي تكلم ام فواز

:الله الله طلعتو تعرفون بعض

وهنا فتحت الخط وردة :هلا فيصل

فيصل :وين اخوتس

ليالي :صعد لغرفته

فيصل :كيف جوه

ليالي :مره معصب بسرعه تعال لايطلع اجنونه عليك


فيصل :طيب ارسليلي الوكيشن حق بيته انا في الطريق

سكرت ليالي وارسلت الوكيشن لفيصل وام فواز قامت

للمطبخ تجهز القهوه

فيصل اصغر من فواز بسنتين واهو اكبر اخوانه من امه

مامعه الاالثانويه ولحد الحين عاطل من غير شغل

كم مره يشتغل ولايطول ويترك الشغل اطول وقت اقعده

في وظيفه ثلاثة اشهر

مر الوقت ودق جوال ليالي مره ثانيه ارفعته من الطاوله

الي نزلت عليها طوفرية القهوه الي جهزوها لفيصل

ردت :هلا

التفتت لفواز الي جالس على الكنب وتكلمت والجوال باقي

على اذنها : فيصل وصل اطلع عند الباب علشان يعرف

بابنا وينه

قام فواز من غير مايرد عليها واهي سكرت الجوال واجلست جنب ام فواز ينتظرون فيصل يدخل

عند فيصل رسم على وجهه ابتسامه واسعه واهو يشوف

اخوه واقف على الباب واخيرا اخوي المغرور فتح لنا بيته

اتسعت ابتسامته اكثر واهو يتذكر كيف صار يحول عليه

مشاكله واي احد يقوله هات جوال ابوك اتفاهم معه يعطيه

رقم فواز قرب منه واهو يشوفه كيف واقف ومتكي بيده على

الباب وعلى وجهه تكشيره عدم ترحيب تجاهل تكشيرته

وباسه على خشمه وراسه باحترام وتعداه بسرعه لداخل

البيت استدار فواز مع حركت فيصل واهو يبحلق فيه

بقهر يمون الاخ انزقط داخل البيت من غير احم والادستور

ظرب الباب يسكره بعنف ودخل ورى فيصل واهو وده يصفقه

اما فيصل دخل كانه داخل لبيته شاف ام فواز جالسه

على الكنب في الصاله وليالي جنبها راح لها مباشره

وسلم عليها بحفاوه واهو يقبل خشمها وراسها

:وشلونك ياخاله عساك طيبه

ام فواز فزت واقفه اول مادخل فيصل واستقبلته بترحيب

صادق :الله حيه بخير الله يسلمك انت وشلونك

فيصل :بخير اشتقنالك ياخاله وولدك ذا قاله واهو يأشر على فواز الواقف وراه مايعرف يعزم اخوانه في بيته

ام فواز بمحبه : ماتبون عزيمه متى مابغيتو تعالو بيت

اخوكم بيتكم

جلس فيصل على الكنب باسترخاء والتفت على فواز

:سمعت تعلم الذرابه من خالتي عاد انا ماعلي من ذرابتك

دامني عرفت مكان بيتك بتلقاني فوق راسك كل اشوي

ويمكن اقش عفشي واجي اسكن عندك

فواز تحرك بغيض وجلس في المسافه الي بين فيصل وامه

وكان جنب فيصل على نفس الكنبه وامه عن يمينه على

كنبه ثانيه اخذ الفنجال الي مدته عليه ليالي والتفت لفيصل :انت بس قش عفشك وتعال عندي ان ماخليتك

تمشي ادروب الرياجيل وتخلي السعسعه والعالم الزباله

الي تماشيهم طرقن من ورى خشمك ماكون فواز

فيصل ولاكنه انشتم يشرب فنجاله برواقه ومزاج عالي

:عندي طريقه اسهل طال عمرك انت بس وفرلي شغل

صاحي وانا امشي معك مثل الألف

فواز عطاه نظرة احتقار :لو تبي الشغل كان لقيته

فيصل تضايق من الشغل وطاريه ليه مانهم قادرين يفهمون انه والاشغله من الي لقاهم تناسب قدراته
وامكاناته اجل يبونه يشتغل حارس امن والا سواق والا كاشير هذا الناقص بعد :قلتلك عندك شغل صاحي

جبه ماعندك لاتدخوني بنصايح الي مالها سنع

وعلشان ينهي هالموضوع نهائي التفت على ام فواز

واهو يضحك بوناسه :اقول خالتي ماشتقتي لفهاد

ماودتس تشوفينه والاترسلين له ورده حمراء تراي في

الخدمه

ام فواز عارفه انه يبي يفتك من محاظرات اخوه

كشرت :مابقى الا فهاد اشتاقله

ليالي تحمست وانقزت عند ارجول فواز واهي تشرحله

بيدينها ومقربه وجهها من وجهه :وش رايك فواز نجيب

ابوي ونعقد بينهم جلسة صلح

فواز ارتبك من قربها منه ومتظايق من نفسه لانه بدى يحس

ان هالبنت ماهي بعيده وتاخذ قلبه واهو مايبي يحب

اعيال حصه والايبي قربهم عقد حواجبه بعصبيه مسطنعه

: ابوتس مايستاهل امي ومستحيل اردها له واياني واياك

تجيبين هالطاري مره ثانيه

ام فواز تظايقت فعلا من كلام ليالي اذا افتحت لهم بيتها

واستقبلتهم مايعني انها نست سوايا ابوهم فيها ولايعني

انها تسمح بذكره في بيتها :ليالي اذا بتقعدين كل اشوي

تتكلمين عن فهاد قدامي ترا بزعل من جد

ليالي ماتوقعت ردت فعلهم وندمت على كلامها قامت من

عند فواز وارجعت تجلس جنب امه واهي تسكر فمها بيدها

:هه خلاص بسكر فمي نهائي توبه اهم شي لاتزعلين

ام فواز ابتسمت لها : لاعاد مهوب تسكرينه نهائي سولفي

بس سوالف تفتح النفس

ضحك فيصل :ههههه لاتخافين ماتقدر تسكت اساسا

تختنق وتموت لو اسكتت دقيقتين على بعض

ليالي تطير عيونها فيه :بسم الله علي تف من فمك لاتصكني عين

فواز ابتسم :الا عساه يصكك عين خلينا نرتاح من قرقتك

فيصل خبط فخذ فواز بيده واهو يضحك : واخيرن تضامن

اخوي الشايب معي

فواز اندمج مع اخوانه من غير مايحس رفع حاجبه باستنكار : ترا مابيني وبينك غير اسنتين يالصغير

فيصل يرقص حواجبه :المهم انك اكبر مني وبس

دق جوال ليالي وردت بسرعه :هلا يبه

فهاد : لقيتي احد يجيبك والا

ليالي : ايه فيصل جاء بيجيبني

فهاد : يالله اجل امشو لاتبطون

ليالي : ان شاء الله يبه

فهاد :مع السلامه وسكر قبل ترد

ليالي ارفعت راسها جهة فيصل : يالله فيصل ابوي

يقول وينكم تاخرتو

فيصل التفت على فواز : والحين بتوصلنا انت والاكيف

وقف فواز ووقف معه فيصل وقامت ليالي تلبس عباتها

فواز واهو يطلع من مخباه مفاتيح سياره / خذ هذي

مفاتيح الاكسنت الحمرا الي قدام البيت اخذها لين

تصلح سيارتك

فيصل اخذ المفاتيح وراح لام فواز سلم عليها وودعها

وطلع مع فواز واهم طالعين تكلم فيصل : ترا ماعندي

افلوس علشان اصلح السياره

فواز رد عليه واهم يطلعون يم السياره : بكره ودها الورشه

واذا اخلصت تعال اروح انا وياك انطلعها

فيصل وقف عند باب السياره واستدار لفواز واهو منزل

راسه ويحرك المفتاح بين ادينه بتوتر :فيه واحد اخذن

منه دينه ولاقدرت اسددها ويقول بيشتكي علي

زفر فواز بقهر هذا هم مايجي من وراهم الا المشاكل

: بكره الصبح الساعه عشر امرك ونروح نشوف موضوعه

امر البيت والا اشوفك مرتز على الباب لاتحلم اتدخل

في الموضوع مره ثانيه

ابتسم فيصل موب مصدق ان اهم مشكلتين عنده بينحلون

ومن مقابله وحده مع اخوه حس بأمتنان كبير تجاهه

قرب منه وباس خشمه وراسه : ياعساك تسلم يابوفهاد

حاول فواز يحافض على تكشيرته الي اتعبت وجهه

من كثر مايحاول يثبتها لاكن ابتسامه صغيره خانته

واظهرت لفيصل واهو يرد عليه بخشونه : لاتستانس

ابطلعها كلها من اعيونك

ضحك فيصل واهو قيده عرف اخوه له كم شهر كل

ماطاح في مشكله حولها عليه وفي كل مره يطلعه

من المشكله مثل الشعره من العجين حتى انه ماجاب

طاري هالمشاكل لابوه رغم ان فيصل في البدايه

توقع ان فواز بيستغل الوضع علشان يظهر نفسه

انه الابن المستقيم الي يعالج عوج اخوانه

ركب السياره واهو مازال يضحك وغمز لفواز :لونك صايرن

ابوي ماهوب احسن

هنا ضحك فواز لاول مره :هههههه كان والله انك لتضيع

حياة الصرمحه

ليالي الي اركبت جنب فيصل واسمعت الكلام ردت : وهذا

هو المطلوب انه يضيع الصرمحه تكفى تعال استلمه

هو والسلق الي وراه خلهم يتسنعون

فواز تجاهل كلام ليالي ورجع يناظر لفيصل : سلم على الوالد

سكر فيصل بابه ونزل القزاز يرد على فواز :يبلغ تامر

على شي

لوح فواز بيده واهو يبعد عن السياره :سلامتك




____________________________________________

بيت ابو غلاب


الصاله الرئيسيه في الدور الارضي

دخل غلاب واهو شايل في يده لوح فلين ابيض

واقلام فلوماستر

: السلام عليكم

ام ريان وريماس وجمانه وروان باصوات متفرقه

:وعليكم السلام

تقدم غلاب للكنب الي جالسه عليه ريماس واهي

مندمجه في ايبادها سحب الايباد من يدها ورماه جنبها

واهي ارفعت راسها له باستغراب

رفع لوح الفلين قدام وجهها : امسكي اشوف

طاعته واهي ماتدري وش القصه واخذت الفلين

من يده

ابتسم لها غلاب واهو يسحب اورقه من جيبه ويمدها

لها اخذي

خذت ريماس الورقه وافتحتها شافت خمسه اسماء

ثلاثيه مرتبه بارقام من واحد لخمسه

شكت في السالفه ارفعت يدها بالورقه

:وش ذايبه

غلاب ترك الورقه والفلين معها ورما عليها الاقلام

واتجه للكنبه الي جالسه عليها ام ريان وجلس

جنبها ثم ركز انظره على بنته واهو يأشر على الاغراض

بابتسامه : ارسمي على الفلين ورده بخمس بتلات

وكتبي اسامي الطلاب الي في الورقه في البتلات

بالارقام وفي الدائره الي في الوسط اكتبي

الطلاب المتفوقين

ريماس نزلت الورقه على الطاوله قدامها وبأعتراض

: يبه ترا انا اعرف ارسم ماقلنا شي بس الخط

عندي دمار لو اكتب اسامي الطلاب بيندمون انهم تفوقو

جمانه تدخلت : خلاص انتي ارسمي الورده وانا اكتب

اسامي الطلاب

غلاب ابتسم لجمانه : اها حلتها جمون يالله اخلصن علي

يوم الاحد باخذها معي للمدرسه

ثم التفت لروان وانتي شوفي الكيس الي نزلته في الممر

اخذيه وغلفي الهدايا الي فيه وسنعيها واكتبي اسامي

الطلاب عليها

ابتسمت روان واهي تقوم متجهه للممر عشان تاخذ الكيس الي قال عنه

: خالي ماتشوف انك رامي طلابك علينا

رد غلاب بضحكه :يكفيني التحضير والتصحيح

ومقابلهم في الفصل معاناه ولابعد محسودين على

بالهم نروح للمدرسه نتونس

ام ريان : احمد ربك ماسك طلاب اولى ابتدائي

وش احليلهم

غلاب بجديه : بلعكس طلاب اولى ابتدائي يحتاجون

تركيز عالي على تعليمهم خاصه انها سنه تاسيسيه

غير مخاوفهم من مجتمع المدرسه ورفضهم لدراسه

يعني لازم اكون مدرس ومشرف اجتماعي

ام ريان اوقفت : الله يعينك يارب باروح اجيب

القهوه

روان ادخلت لصاله واهي تشيل الكيس في يدها

وقيدها اسمعت كلام غلاب

: خالي تكفى ركز معهم على الإملاء ترى المنهج يحوم الكبد

غلاب زفر بظيق :يحوم الكبد وبس انا اعطيهم املاء مكثف

واخليهم يكتبون الكلمات الجديده عليهم عدة مرات

مدري الا المشرف على راسي يقول اهالي الطلاب

يشتكون منك ومن قوة تركيزك على التدريس مش الطلاب

وخلصنا ماعاد ندري من متخلف اكثر الوزاره والا اهالي

الطلاب والا ادارة المدارس والمدرسين

روان :هالتعليم يبيله صناعه من اول وجديد البلد ماناقصه

شي الميزانيه متوفره والعقول المبدعه متوفره كل الي نحتاجه التركيز على الاشخاص الفاسدين المفسدين
في مختلف اجهزة الدوله وبترهم بشكل نهائي

غلاب واهو يمد فنجاله لام ريان : اقول خلي عنك الكلام الكبير الي مالك فيه وقومي سنعي هدايا طلابي ومن غير
فساد قاله واهو يلتفت على روان بابتسامه

روان ابتسمت وخمت الكيس تفتش فيه :فساد من اي نوع

ضحك غلاب بصوت واهو يأشر على الكيس الي في يدها

: فساد من نوع السرقه

اضحكت روان وانقزن جمانه وريماس يشوفن وش في الكيس :حنا الي بنسرق

روان ترفع ايدينها فوق علامت الاستسلام : انا مالي دخل

في الفساد هذا انت شفت المفسدين بعينك

اضحكت ام ريان ودخلت معهم الجو :الكيس تحت ادارتك

وانتي الي سمحتي للمفسدين يمارسون فسادهم

جمانه وريماس قشن الي يقدرن عليه من الحلويات وتركن

الالعاب وهجن جمانه واهي تركض مع ريماس يم الدرج

التفت على اختها بضحكه :الحين سنع ميزانيتك يالمدير

النزيه

روان توسعت عيونها واسحبت الكيس الي مازال مستقر

قريب من ارجولها واهي جالسه على الكنب افتحته ورخت

راسها تناظر للي بقى من اغراض واهي تحلطم

ضحك غلاب واهو يناظرها : لاتشيلين هم حاسبن للمفسدين حصتهم من قبل

ابتسمت روان واهي تلتفت على غلاب : اشوى دام اني

ماني خاسرتن حصت المفسدين من جيبي عليهم بالعافيه

حلالن ماهو حلالي سبيل الله يحله للي ياخذه


____________________________________________



نرجع لبيت ابو العنود

في الصاله جالسين يتقهوون اخذت ام العنود فنجال

القهوه من يد العنود وعينها على وجد والجوري الي

ماسكات جوال الجوري بينهن ويتساسرن على شين فيه

تكلمت ام العنود واهي تحرك الفنجال بيدها اليمين

على كف يدها اليسار وكنها تتحسس حرارته

:ابوتس وشلونه ياوجد

ارفعت راسها وجد عن الجوال بابتسامه واسعه

واهي تناظر وجه عمتها الحنون :الحمد لله بخير

وينشد عنك وامي بعد توصي فيك تقول وينها

ماجتنا من اسبوعين

ارشفت ام العنود رشفه من فنجالها وردة على وجد

بابتسامه واهي تناظرها بمحبه :الله ياقاه من كل شر

امتس توها مكلمتني وان شاء الله بكره بتغدى

عندكم

استانست وجد واخبطت الجوري على كتفها بحماس

واهي تتكلم وتشرح بيديها : وناسه علشان نصبغ جدران

غرفتي سواء

افركت الجوري كتفها واهي معقده حواجبها بنرفزه

:وجعوه خلعتي كتفي وبعدين وش جدرانه الي تبينا

نصبغها

العنود الي كانت تراقب الجلسه بصمت واهي تصب لهن

القهوه اثار حماسها سالفت الصبغ اربتت على اذراع

وجد بيدها علشان تلتفت لها ماتحب تتكلم مع احد

واهي ماتشوف وجهه التفتت عليها وجد :هاه وشو

العنود استعدلت في جلستها :وش سالفت الصبغ

وجد زاد حماسها يوم شافت العنود اهتمت بالموضوع

التفتت بكل جسمها للعنود واسحبت على الجوري

: ابد ياستي متحديه بنات في الانستقرام ان كل

وحده تصبغ جدران غرفتها بنفسها بشرط يكون

الصبغ متقن وتطلع الغرفه اجمل منها بلون القديم

العنود تحمست مع الفكره : والله فكره خل نخبص بذا

البويه ونبدع في الجدران

الجوري ماعجبها الوضع ردت بسخريه : والحين انتي

مصدقه ان البنات بيقعدون يصبغون الجدران ترا

بترز كم صوره واهي تخبص في الجدار ثم تخلي

العمال يشوفون شغلهم

وجد التفتت على الجوري : انا ماعلي منهم انا عاجبتني

الفكره وودي اجربها وجهزت كل شي فرغت الغرفه

وجبت الصبغ وادوات الصباغه وكل شي صار جاهز

علشان ابدا

العنود صفقت ايدينها في بعض بحماس : ياسلام

اجل بكره لاجيناكم نبدا فيها انا وياك

الجوري ماهي مقتنعه ابد وقاعده تحبط فيهم لوت بوزها

: وش حادكم على الشقى

ام العنود التفتت على الجوري :ماحادهن شي وش فيها

لابغن يصلحن شغلتهن بانفسهن

العنود :يمه خليها عنك ماعندها سالفه

الجوري قامت من عندهم متنرفزه وقبل لاتمشي عنهم

تكلمت بقهر : ترا مامخلي الرياجيل يتفرعنون علينا

الا انتن واشكالكن اذا كل اشوي بتطلع لنا وحده

تصبغ غرفتها ترا كلها كم شهر وتلقين ابوسروال وفنيله

يستلم البيت من المقاول عظم ويجيب امرته ويقولها

حياتس يابعد عمري مابقى الا كم شغله بسيطه

خليتها لك تسوينها على ذوقك قالته ثم لفت على

العنود ووجد وكشت عليهم :هه مالت عليكن

ياعدوات الانوثه

كانت وجد بترد بس وصلتها رسالت واتس اب

افتحت التطبيق تشوف رسالت مازن

وش صار على موضوعي

ردت عليه ارفضت نهائي

رد عليها انا عند الباب خلي عمتي تجيني ابيها

ارفعت راسها وجد عن الجوال وناظرت في عمتها

:عمه مازن عند الباب يسئل عنك

فزت ام العنود واهي تناظر لبنتها زهبي القهوه بسرعه

وراحت تفتح لمازن

العنود قامت ومدت يدها لوجد تقومها معها :تعالي ودي

قهوة اخوك قيدني جهزتها مع اقهوتنا

قامت وجد واهي ساكته تفكر باخوها الي متعلق في العنود واهي كارهته

ادخلت العنود المطبخ وهي تهوجس متى بتفهم يامازن

اني ماابيك والاعمري فكرت فيك حتى

انا بنت ابوي يوم ربي مارزقه بالولد انا بنته وولده

بدرس واشتغل واسخر نفسي لخدمة ابوي وامي

طول مانا حيه مستحيل اتزوج واخلي الرجال والعيال

يبعدوني عن امي وابوي ومستحيل اتخلى عن مسؤليتي

واخلي امي وابوي عاله على اعيال عمي وانا موجوده

انتبهت من هواجسها على صوت وجد :هي بنت هاتي

القهوه وش فيك حاظنه الترمس تقل تعانين نقص الحنان

العنود فزت على الصوت وانتبهت انها فعلا متمسكه

في زمزمية القهوه حطتها في الطوفريه الي قيدها

جهزت فيها الكاسات والفناجيل وحطت معها زمزميه

الشاهي والتمر والمعجام وعطتها وجد عشان توديها

المجلس


_____________________________________________


في المجلس قيد ام العنود قلطت مازن

كان المجلس عباره عن جلسة مغربيه (تكون اقل ارتفاع من

الكنب العادي واهي مصنوعه من خشب مزخرف بحرفيه

عاليه )

ادخلت وجد المجلس وشافت مازن جالس في صدر

المجلس وعمتها جالسه جنبه بينهم مركى ومازن

يتكلم مع عمته ومره متحمس :ياعمه انا نويت اتزوج

وماني بلاقي احسن من العنود وبصراحه انا حاط عيني

عليها من مبطي ومبي احد غيرها وقلت لوجد

تكلمها وتقول انها ارفظت عاد ابيتس تقنعينها بطريقتس

وصلت وجد عندهم على هالكلمه نزلت القهوه على الطاوله

وصبت فنجال مدته لاخوها ثم صبت الفنجال الثاني

لعمتها اخذت ام العنود الفنجال من وجد واهي تطالع

في اعيونها مباشره :انتي مشاورتن العنود في مازن

وجد ناظرت اخوها بحسره ثم ارجعت تناظر لعمتها

:ايه شاورتها وعيت تقول مازن لو مابقى في الرياجيل

غيره رجال ماخذته والعرس كله مابيه ابقعد اخدم امي وابوي

مازن عصب وعقد حواجبه بنرفزه :لا عاد طالت وشمخت

وش زودها علشان ماتاخذني

ام العنود ازعلت من كلام بنتها هذا ولد اخوها وغالين

عندها امسكت يده الي يمها بيدها واهي تحاول تهديه

:ماعليك من الهرج الي ماله سنع انا بحاول اقنعها

ان وافقت خيره وان عيت هي الخسرانه وبتلقى غيرها

ابرك منها

وجد متاكده ان العنود ماراح تغير رايها وحبت تريح

اخوها مره وحده احسن من انه يتأمل في كلام عمتها

ثم يرجع ينكسح مره ثانيه :البنت رافضه نهائي مايحقلكم

تغصبونها

مازن ماكان عنده مشكله انه ياخذها غصب بس يدري

ان ابوها مستحيل يغصبها كل امله الحين حطه في

عمته ويتمنى انها تدبرله هالزيجه باي طريقه

التفت على عمته بيشوف ردة فعلها على كلام وجد

ام العنود كان ودها تحقق لولد اخوها امناه

بس في النهايه ماتقدر تغصب العنود ولونها ماتمانع

في غصيبتها بس ابوها ماراح يرضى واهي بعد

عنيده وراسها يابس وماراح ترضخ لها تنهدة بهم

وارفعت راسها لولد اخوها بقل حيله :انا زي ماقلت لك

باحاول اقنعها اما الغصيبه محد باغصبها ولاابوها

بموافقن على غصيبتها وحتى لو وافق وراها عمها

واعيال عمها يتقادحون من دونها

مازن اوصله العلم وبدى يفقد الأمل في زواجه من العنود

رفع انظره في وجد وبصوت خشن جاف نطق قومي البسي عباتك بنمشي

فزت وجد واهي تشوف اخوها كيف اظلمت الدنيا

في عينه واركضت لداخل تلبس عباتها


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية :تجاعيد الزمن

الوسوم
(تجاعيد , الثانيه , الزمن , بقلمي , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما حبي الشمـوخ روايات - طويلة 181 12-09-2017 07:19 PM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 435 16-08-2017 08:04 PM
روايتي الثانية : حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته /كاملة #xrwaiah_81 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 72 16-08-2017 06:03 PM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM

الساعة الآن +3: 04:13 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1