اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 20-07-2017, 11:59 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها somyah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته


(( بيت جدة بدر ))
لا حول ولا قوة الا بالله
الشغالة هذي تحتاج كف ع وجهها عشان تتعلم قليلة الحيا اي والله ما عندها احد يراقبها ، عزي للعجوز بس الله يصلح لها ، موقفها مرره حزنّي كيف تجلس جايعة عشان وحده ما عندها قلب
والمفروض زوجه ولدها توصل الاكل لها بنفسها وتراعيها هذي ام زوجها تحطها ع راسها بس ما عندها رجال يعلمها السنع
...............

(( فواز ))
عنده حركات ترفع ضغطي ياخي ايش لقفك تشوف الرجال بيروح مع ولده تخش عرض وتاخذه يعني خالك وتحبه ايه بس حركات الغيرة اتركها لولا انه ما يطلع كلام ع نايف أشوى، أجل ما يصدق يفتك من المشاوير هذا كلام يقوله لخاله عن ولده ، صحيح عجبني بشهامته مع اخوه بس طبعا واجبه ما يشكر عليه ، الله يصلحه .
.........
(( ابو نايف))
ودي يعرف ان نايف بريء من الكلام اللي يطلع عليه ، بس المشكلة نايف ما يساعده ويبرئ نفسه .
......
(( نايف، العنود، ابو العنود))
عجبني ثقة الأب في بنته، وحركته بذكر الماضي لهم هذا تلميح يعني هههههه عشان يتحرك الجامد هههههههههه
أحسهم يناسبوا بعض نايف والعنود
والعنود مصيرها تتزوج يعني ما احد مخليها ع كيفها راح يضغط عليها ابوها لو خطبها نايف او هو يلمّح له .
احس نايف راح يشوف صور العنود ف جوالها . بس يمكن يكون مو ملقوف .
بعدين مدري دايم ف الروايات تجي مواقف اقول الشخص هذا كيف يظن والموقف واضح مثل الشمس لكن أبقى أنا قارئة اعرف الموقف من الطرفين ويبقى هو بطل ما يعرف شعور الطرف الآخر اذا ما وضّح شعوره مثل موقف نايف والعنود ف المكتبة مع الرجال.

نايف رأيه صائب اذا هو حس بشعور ملل وما عنده جديد ف الأفضل يترك الشغل لغيره ، وهو يمسك تجارته، ويا ليت يجلس جلسة مصارحه مع أبوه كل واحد يطلع اللي عنده .
.......

(( روان ))
اكيد شخص يعرفها ما دام يعرف خروجها ورجوعها وكل مرة ينط ف حسابها الجديد
بس ان شاء الله ما يكون صاحب شر .
...............

بارت جميل ما شاء الله
واصلي إبداعك
.






ياهلا ومرحبا فيك


لفت انتباهي تعليقك على موقف نايف مع العنود وكيف نايف شك في العنود مع ان

الصوره واضحه قدامه


المواقف لاتعتمد على الحقيقه فقط بدليل في احيان كثيره نقول سالفه في مجلس

ونكتشف ان كل واحد من الي في المجلس فهمها بطريقه مختلفه عن الباقين

نجي لنايف نايف اساسا موقفه من المرأه بشكل عام سلبي

زايد انه قال عن الرجال يتميلح بمعنى انه لفت انتباهه شخصيا وبدوافع نفسيه

مثل انه مايحب يعترف انه شخص له جاذبيه واضحه او يبغى يكون الشخص

الملفت الوحيد في المكان او لغيره من الاسباب هنا تحركت الغيره الرجوليه بمعنى رجل

يغار من رجولت رجل ثاني نفس مايصير معنا يالحريم لمى انثى تغار من انوثة وحده

ثانيه


فاكنفي لكل الي طاف وصف الرجال بانه يتميلح طيب دامه يتميلح معناته فيه

احد يتميلح قدامه والمتهم هنا العنود

ثم ركزي في بداية غظبه من العنود بسب انه وقف قريب منها واهي اسحبت عليه

طنشته مابينت اي ردت فعل فتصور انها ماحست بوجوده وهنا تحركت غيرته

كونها بنت عمه وتعتبر عرضه حتى لو ماهي محرم له فعقله صورله انه دامها

ماحست بوجودي قريب منها اجل لو جاء ذاك الرجال يمديه يحتك فيها ويتحرش

قبل حتى لاتنتبه لوجوده وارجعي للموقف وبتشوفين كيف سحب

منها الروايه واهو يقولها قلنا تتصفحين الروايه ماهو تموتين عليها

بعدها لمى هو لفت انتباه العنود لرجال وطارت عيونها فيه هنا بدت المرحله

الثالثه من غضبه وظربها بروايه على وجهها لو دققتي في الموقف من جديد

راح تلاحضين النقاط الي وضحتها وبتشوفين كيف ان الموقف مركب مابين انفعالات نفسيه وحدث على ارض الواقع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 21-07-2017, 01:51 AM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن





البارت الحادي عشر

نايف

طلعت من عند حمدان بعد ماهدت اعصابي نوعا ما


واتجهت لمحلي فورا......... استقبلوني الموضفين بسيل من


الشكاوي الي ماكلفت نفسي استمع لاي شي منها .......


فقط اخبرتهم اني راح اتفرغ للمحل خلال اسبوع واحد


وهذا الكلام خلاهم يفكون عني اشوي ..........


اتجهت لقسم التصليح وطلعت جوال العنود من مخباي


وبديت اغير شاشته بنفسي .........بمجرد مانتهيت من


تصليحه اخذته معي واتجهت لمكتبي الخاص في خلفية


المحل .........ونبهت على الموضفين انهم ينسوني نهائي


مدري ليه متحمس افتح جوالها....... دخلت المكتب وسكرت


الباب وراي وقفلته...... قطعت المسافه من الباب للمكتب


في خطوات سريعه...... استدرت من خلف المكتب وجلست


على الكرسي المريح خلف مكتبي الفخم باناقه وكأن احد


رجال الاعمالالمهمين جالس قدامي على واحد من


الكرسيين الموجده على الطرف الاخر من


المكتب ........عدلت تيشرتي باهتمام ........ثم اخذت


الجوال الي حطيته قبل اجلس على سطح


المكتب .......كان جوالها ايفون وردي بكفر وردي


خفيف ومعلق في الكفر ميداليه عباره عن سلسله


معلق فيها اسم العنود منحوت بخط جميل ومزين


بكرستال ومن سلسله ثانيه تدلى اسم عمي خالد


بنفس الطريقه وفي سلسله ثالثه تدلى قلب احمر


كله كرستال كل السلاسل الثلاث مجموعه بحلقه


صغيره في السلسله القصيره الي ماسكه في


الكفر مباشره عجبني تصميمها صراحه .........


لحظه...... خالد!!.. ..لايكون تقصد خالد ولد عمي


ليه لا ابوها خالد وذا اسمه خالد محد راح


يشك في الموضوع حسيت بغيض يتصاعد في صدري


على هالفكره .......فتحت الجوال بسرعه...... الجوال دائما


يبين معدن راعيه والحين راح اشوف من انتي يالعنود


وخليني امسك عليك شي ان مادفنتك حيه ماكون نايف


اول مافتحت الجهاز اتجهت لسجل المكالمات اغلب


مكالماتها مع روان ووحده اسمها وجد و....عزي !!


من ذا الي تعتبره عزها ؟.....ماطالت حيرتي لاني لمحت


صورت عمي جنب الاسم ومع ذالك فتحت الرقم اتأكد


وطلع فعلا رقم عمي ................


اشوف اسامي بنات وحريم العيله كلهن ...........


ارقام اعيال غلاب وولد رجساء ...........


دخلت على قائمة الاسماء لفت انتباهي رقم مسجل


بعزوتي !! عمي مسجلته عزي وذا من الي مسجلته


عزوتي ؟ ....دخلت على الرقم وانصدمت انه رقم خالد


ولد عمي!! .....وجع وجع وجع ياعنيد وش عندها ذي


بحثت عن اي مكالمات بينهم مالقيت والا اتصال


لامنها والامنه اجل ليه مسجله رقمه دخلت


الواتس اب وبحثت عن اي محادثه بينهم ولو قبل


اشهور مالقيت والاشي تصفحت محادثات الواتس


ونفس الاشخاص الي تكلمهم تحادثهم واتس


ونفس الشي اكثر محادثاتها مع روان واضح


انهن صديقات انا اعرف ان روان من بنات العيله


بس ناسي بنت من بالضبط دخلت اقرى محادثاتهن


مافيه شي مهم الا اني عرفت روان هذي بنت حاتم


اقصد بنت رجساء........ دخلت على السناب ولقيت


انها ضايفه كل اعيال عمي مساعد بما فيهم


غلاب بكبره واعياله النتف من عائلتنا ضايفه


ياسر بس وخالد مغيره اسمه في السناب


وكاتبته عزوتي .......وش قصتها ذي مع خالد ؟


دخلت الخاص كله بنات مافتحت شي .....


بس وش عندها ضايفه ياسر واعيال عمي مساعد


والااضافتني (اف حماره )


طلعت من السناب ورحت الانستقرام واول شي فتحته


واسترجعت ملفاته الرسائل الخاصه وكلها


من بنات يورونها ملابس ويبغونها تعلمهم وش يشترون


معها وهنا يبين غباء البنات قاعدات يلبسن على ذوقها


لذي الدرجه هن ماعندهن ذوق ؟........طيب خلوني اشوف


ذوقها هي ........اما لو طلع خايس بعد كل هالرسايل


كسرت جوالها دخلت على صفحتها وكانت كلها


ملابس وحوست بنات بديت انزل مع الصور واتسعت


ابتسامتي لانها اطلعت ذويقه من جد هههههه على


الأقل اكسبت جوالها لو طلع ذوقها يفشل مع كل


هالفانزات والاستشارات كان كسرت لها الجوال


وجع! ... وش ذا ؟ ......مدري وش صار معي وحسيت


بكهربا تضرب في جسمي كله وتستقر في راسي


وانا اشوفها عارضه صورت يدها وكاتبه عليها


وش رايكم في الاساور شاريتها اليوم ياحماره


عارضه يدك ياحماره انا اوريك انتبهت لنفسي


وقيدني قمت واقف من الغيض وراسي احسه ينبض من


قو الغضب الي يضرب في اعروقي بغيت اطير لها اقطع


لها يدها الي قاعده تستعرض فيها لاكني تمالكت نفسي


في اخر لحظه ورجعت اجلس وقررت اتاكد من مصدر


الصوره قبل اتصرف في اي شي


بديت اشتغل على الصوره وبعدها نزلت في الحساب


اكثر وشفت كم صورت يد غيرها تحققت منها كلها


وطلعت كلها من النت تحمد ربها لوهي يدها كان


حرقتها .....حماره ولعت في اعصابي


تركت الجوال من يدي لحظه ورفعت ايديني الثنتين


اخلل فيهن شعري واسحبه بحركه متوتره باصابعي


للخلف اضطريت اسحب لصدري نفس عميق


في حركة شهيق وزفير بطيئه لحد مابديت اهدى شوي


اخذت قارورت مويه كانت موجوده على المكتب قدامي


فتحتها وشربت نصف محتوياتها على الرغم انها كانت


حاره رجعت اخذ الجوال واكمل الي بديته ........


طلعت من الانستقرام ......ودخلت لصور ونفس الصور


الي في حسابها كانت موجوده في الاستديو


اخذت لفه سريعه مافيه والاصوره لها والالغيرها


كل الصور ملابس واكل وخرابيط عمي هو الشخص


الوحيد الي له صور عندها وحاطه صورته خلفيه


لجوالها بعد مافتشت جهازها من .....الى رجعت كل


شي لوضعه الطبيعي وسكرته لحد هنا هي ماشيه سيده


بس مايمنع ننبش وراها اكثر لحد مااتاكد


نضرتها لذاك الشاب في المكتبه ماتطمن


وياويلها لوامسك عليها طرف زله

_______________________________________


بيت ابوالعنود


مجتمعين في الصاله تقريبا الساعه تسعه ونصف


دق جوال ابوالعنود الي كان يشاهد الاخبار


اشر للعنود تسكر الصوت وسحب جواله من الكنبه


جنبه وحطه على اذنه بعد مافتح الخط


: الو


:ياهلا


: يالله جايك انزل تعش معي العشاء جاهز


سكر الخط ورفع راسه تجاه العنود :عشاكم زاهب


العنود : ايه يبه جاهز


ابوالعنود واهويتحرك جهة قسم الرجال :حطوه بسرعه


العنود نزلت الريموت من يدها وقامت للمطبخ


الجوري خمت الريموت واهي تتحرك من مكانها


وتجلس في اقرب كنبه لتلفزيون وبدت تدور فلم


ام العنود تناظر فيها بعتب :انتي مايطري عليتس


تساعدين اختس ابد


الجوري ازفرت بضيق من طاري الشغل :ماما انا


ماحب المطبخ والااحب شغل البيت كله وبعدين


العنود عندها الشغاله تساعدها واهي اصلا تحب الشغل


هزت ام العنود راسها :الله يوفقها مامسنعتس الاهي


يالرفلا ماتعرفين تشكين خيط في ابره من دونها


الجوري ابتسمت بعبط : يارب تخليلي عنوده ودلعني


اكثر واكثر


دخل ابو العنود جاي من المجلس ووقف في الصاله ينادي


: العنود يالعنود تعالي


العنود جت من المطبخ واهي تمسح ايديها بمنديل


عن الماء بعد ماغسلتها اوقفت قدام ابوها واهي لابسه


بنطال جنز وتيشرت قطني ورابطه شعرها ذيل احصان


:هلا يبه


ابوالعنود مد عليها جوالها :اخذي هذا جوالتس


نايف يقول خلها تفتحه وتشيك عليه اذا مضبوط


والايرجعه للعمال يصلحونه


اسحبت العنود الجوال من يد ابوها بشك معقوله مافتحه


بس وش يخليه يكذب نايف طول عمره مايهتم باحد


والي يبيه يسويه يعني لويبي يفتش جوالي ماعنده


مشكله يفتشه قدام ابوي زي السلام عليكم


الظاهر بعد الهوشه ماهو طايقني قام جابه


من عماله من غير مايفكر حتى انه يطل فيه


وماهي بعيده يكون الحين مقابل المغاسل يغسل


ايديه بعد مامسك فيها جوالي ابتسمت على


افكارها واهي تفتش الجوال على السريع وفعلا


لقته زي ماهو ارفعت راسها لابوها بابتسامه


: شغال يبه وكل شي فيه تمام غرفت العشاء اجيبه لك


ابو العنود: ايه جيبيه ولد عمتس مستعجل


حطت العنود الجوال في جيب بنطلونها وراحت تجيب


الصينيه الي رتبت فيها اصحون العشا لابوها


بعدها بنصف ساعه اصعدت العنود لغرفتها


واتجهت لسريرها مباشره رمت نفسها عليه


واخذت جوالها تتصل على روان بعد السلام والمجاملات


روان : ماقلتيلي من جاب جوالك من محل نايف


العنود : نايف جابه معه


روان صفرت بحماس : حركات والله جايبلك الجوال لحد


عندك وش الهنا ذا كله


العنود بتكشيره : تكفين بلا تلميحات تسد النفس


ترا متهاوشه معه في المكتبه وعند الباب كان باقي


دقه ونتضارب


روان اشهقت بخرعه : وليش تهاوشتو وبعدين انتي


من جدك تهاوشين مع نايف لويهفك كف طيرك لسماء


العنود استعدلت على سريرها بعصبيه : اها بس


لويفكر يرفع يده كسرتها له هنا تذكرت انه رفع يده


عليها فعلا لمى ضربها بالروايه والاقدرت تسويله شي


مع تذكرها للموقف ادخلت في نوبة ضحك طويله

هههههههههههههههههههههههاااااااااااااااااااا


روان : وجع وش بلاتس انفقعتي ضحك


العنود بدت تمسح ادموعها الي سالت من شدت الضحك


وفي نفس الوقت تحاول تتماسك لحد ماقدرت ترجع تتكلم


: تذكرت انه ضربني من جد والاسويتله شي لابعد


من زود الفهاوه قمت اعتذرله


روان تخيلت شكل العنود وانبطحت على سريرها


واهي تضحك : مجنونه انتي ليه تعتذرين دامه


هو الي ضربك وليش ضربك اساسا


العنود تنهدت بندم : تخيلي طحت في موقف يفشل


فضيحه فضيحه الله لايفضحنا


استعدلت روان جالسه واسحبت مخدتها حطتها


في حضنها والموضوع بدى يشدها : ليه وش صاير


العنود : ياختي كنت واقفه عند رف الروايات ومندمجه


معها وفجأه جاء اخينا في الله واتهمني اني واقفه


هنا بالتحديد علشان الشاب الي واقف في الرف


الي قدامي عاد انا رفعت راسي اشوف وين ذا


الي قاعد يتكلم عنه


نقزة روان من سريرها بحماس واهي ترمي المخده الي في


حظنها بعيد عنها :ايه


العنود تحركت تريح ضهرها على المخده المسنوده على


خشب السرير : اووه طاحت عيني على شاب شي شي


ياشيخه عليه جاذبيه تسحر انا بعمري ماحطيت


عيني في عين رجال ماهو محرم لي بس ذا


تعلقت اعيوني فيه مدري كيف فهيت ونسيت


نفسي وانا اطالعه مادريت الا الروايه راقعه في خشتي


ماتتخيلين وشكثر تفشلت من نفسي بعدها قمت اتعذر


روان واهي تتمشى في غرفتها انفجرت ضحك


:هههههههههههههههههههههههههههههااااااااااااا


اكيد الحين حطك على القائمه السوداء


العنود تحاول تبين نفسها ماهي مهتمه : بطقاق الي


يطقه هو وقائمته اصلا كل بنات حواء عنده على القائمه


السوداء .......................استمرت مكالمت روان والعنود


يجي نصف ساعه اضافيه اغلبها عن نايف والي


صار بينه وبين العنود


من غير مايعرفن ان فيه اذن ثالثه تستمع لكل الي


يدور بينهن


________________________________________

في وقت لاحق يوم اربعاء بعد صلاة العشاء

بيت فواز

توه داخل البيت راجع من الصلاه ممداه يجلس


على كنب الصاله واهو يشوف امه جايته من احد


الغرف القريبه واهي تسبح وتهلل وواضح انها توها


انتهت من الصلاه الا وجواله يدق بدا يتلمس اجيوبه


الجانبيه بكل ايديه يدور الجوال لقاه في جيبه اليمين


اسحبه من مخباه وفتح الخط مباشره ويحطه على اذنه


:هلا


:ايه في البيت


عقد حواجبه واهو يسمع فيصل يتكلم من الطرف الثاني


فز واقف بغضب واسرع في اتجاه باب الشارع


:جاي جاي


كمل المسافه المتبقيه بينه وبين الباب ركض


نوره ارتاعت من حال ولدها الي انقلب فجأه الحقته


تبي تفهم وش صاير لاكنه طلع يركض وصفق الباب وراه


:يارب سترك وش صاير علشان يطلع مختبص كذا


القلق ذبحها وقامت تروح وتجي في الصاله واهي


تفرك ايديها في بعض وتدعي الله انه يحفظ ولدها


عند فواز طلع من البيت ركض وصفق الباب وراه


في نفس الحظه وقف فيصل بسيارة فواز الي سبق


واخذها منه يوم يوصل ليالي قدام الباب فتح فواز


باب السياره وركب وسكره بعنف واهو يلتفت على فيصل


:خير وش صاير


فيصل الي عيونه حمرا من العصبيه والتوتر النفسي


الي هو فيه رد بنفخه : مدري ابوي كلمني يقول جب


فواز وتعال للبيت بسرعه قايمه هوشه اهناك


فواز عقد حواجبه واهو باقي مافهم ليش يطلبه ابوه


اذا السالفه هوشه في بيتهم :واذا متهاوشين انا وش دخلني


ابتسم فيصل بسخريه :دخلك انك ولد فهاد وفهاد بنفسه


هو الي طلبك بالاسم اكيد السالفه كايده


هنا اوصلو للبيت وشافو فهاد على الباب ينتظرهم


فتح فواز الباب بسرعه ونزل وقبل يسكر التفت على


فيصل :وانت مانك بنازل تشوف اهلك على وش متهاوشين


فيصل زفر بضيق : واذا نزلت افزع معك والامع امي


فواز هز راسه بتفهم وسكر باب السياره واهو عاذره


ماناداه ابوه الاوحصيص مسويه مصيبه وفيصل


مهما كان يبقى ولدها ومايقدر يسوي شي قدامها


وصل لابوه وسلم عليه واهو يسئله :خير وش صاير


اسحبه فهاد معه داخل البيت وبدى يسمع صوت


طق قوي وزعيق

فهاد : يابوك والله مدري كنت جالس في المجلس

اقرى جريده مادريت الا الصوايح يوم قامت رحت


اشوف وش فيه لقيت حصه مدلوحتن في ظهر الضعيفه

ليالي ضرب ورفس بغت تذبح المسكينه


فواز توسعت عيونه بغضب : وليه تضربها


رد فهاد بانكسار :والله ماعلم عيت تخلي البنت


تهرج مغير تردسها برجلينها وتطاولها بعصى المكنسه


وتهدد وتوعد فيها والبنت تلوى بين ايدينها كنها اطوار


يالله فكيتها من يدها ودفيتها في غرفتها قلت اقفليها


عليتس وهذي هي مقابلتن الباب تظربه علاها تبيها تفتح


ريضتن فيها


فواز فار دمه واهو يسمع صوت حصه يلعلع من داخل


وصوت الباب يرجف بقوه دخل لداخل يركض وابوه وراه


:خير خير وش تسوين عندتس



التفتت حصه على الصوت واعرفت انه فواز فار دمها بغض


له والأمه تناوشته بعصا المكنسه بتفلع راسه :انت وش


جايبك لبيتي يالسلوقي الاجرب


فواز اعترض العصا بيده ومسكها بقوه ثم برمها


حصه ماتوقعت قوته هذي انبرمت يدها مع العصا ولونها


مافكتها بسرعه والاكان انكسرت يدها فواز رمى العصى


بعيد وبسخريه :فواز البزر الي كنتي تفننين في ظربه


كبر خلاص وان ماقضبتي ارضك كسرت عصاتس على


راستس ثم البيت بيت ابوي ادخله وقت ماابي ومالتس منه


انتفخت اشدوقها من القهر والحره الي احرقت قلبها


واهي تشوف ولد نوره في بيتها ويتطاول عليها


قربت منه واهي تخم حلق ثوبه تبي تخنقه لاكن يد


فواز اسبقتها ومسك ايدينها الثنتين كل وحده بيد


وصار يضغط على معاصمها بين اصابعه واهي


تسب وتشتم وتحس ايدينها خلاص بتتكسر بين


ايدينه واعرفت ان فواز الاولي انتهى للأبد


وهذا فواز ثاني مالها فيه قدره زاد كرهها له وحقدها


عليه ونطقت بحقد :تخسي هذا بيتي ويالله تقلع


برا لاتشوفك عيني هنيا مره ثانيه انقلع عسى

عيونك القلع


فواز نفض ايدينها من اديه بكره ورد عليها بحقد


مماثل لحقدها عليه وبصرخه :صه صه والاكلمه


وهنا انتبه لولد صغير توقع عمره ثلاث سنوات


اول مره يشوفه الولد وقف بين فواز وحصه واهو


يبكي برعب من الي قاعد يصير قدامه كان

يناضر في فواز بخوف ومع ذالك تشجع

ودف فواز مع رجله كدفاع عن امه فواز حن


على البزر رخى عليه وشاله من الارض


والبزر قام يبقسه مع صدره عطاه ابوه الي

كان يراقب الهوشه وماتدخل الا بكم كلمه ضاعت

وسط اهواش حصه وفواز ومحد منهم سمعها


:وده لفيصل في السياره زاغ قلبه

اهدرت حصه :خل اولدي نزله ياحيوان يا..............


(كم هائل من الشتائم الااخلاقيه )

فهاد اخذ البزر وطلع يوديه فيصل اما فواز تجاهل


الكم العفن من شتايم حصه واتجه لباب الغرفه


الي كانت حصه تطقه يوم دخل وهو يحس ان حصه ماعاد


تشكله اهميه فهو في النهايه مايحب يناطح شخص يعرف


انه اضعف منه رفع صوته :افتحي


الباب ياليالي


حصه قامت تلفت تدور شي تهبده ابه من وراه وفجأه


شافت جوالها طايح على المركى والمعت في راسها فكره

راحت للجوال بسرعه اخذته واتجهت لغرفتها تركض

وبيتهم عباره عن بيت ملك دور واحد اربع غرف

ومجلس ومقلط وصاله


ليالي الي كانت منكبه على سريرها تبكي وخواتهايواسنها


فزت على صوت فواز


نغم واسيل انرعبن من الصوت الخشن الي ينادي اختهن


باسمها شهقت نغم :من ذا

ليالي انزلت من السرير واهي تمسح دموعها :ذا اخوي


فواز وراحت للباب تفتحه


فواز كشر واهو يشوف حالتها وابأمر :جهزي شنطتك


وشنطت البزر الصغير ويالله امشي معي للبيت


ليالي استغربت انه طلب منها تاخذ اغراض اخوها


اسامه بس مع ذالك ماعترضت اسامه في النهايه


مسؤليتها واهي الي قايمه فيه وماتتركه الاوقت الجامعه


ردت بغصه :طيب وارجعت لداخل الغرفه واهي تلم


اغراضها بسرعه وفواز بقى واقف في الصاله ينتظرها

واهو مستغرب وين اختفت مرة ابوه


دخل فهاد لصاله :وين ليالي

فواز :في الغرفه قلت لها تجهز شنطتها وتجي معي

اهي والبزر الصغير وبتبرير شكل قلبه انغرف من الخوف


فهاد هز راسه بموافقه وبشك : اخاف امك ماتستقبلهم

ابتسم فواز بسخريه :امي انسانه مختلفه عن الكائن

الغريب الي اسمه حصه


عند فيصل مازال براء جالس داخل سيارته ينتظر فواز


ومجلس اسامه على المقعد الي جنبه ومعطيه جواله يلعب


فيه كان حده متوتر وخايف على امه وفي نفس الوقت


يعرف زين ان امه محتاجه احد يوقف في وجهها والا


بينهد هالبيت على روس الي فيه رغم ان ابوه طمنه

وطلب منه مايدخل لمى جابله اسامه بس مو قادر

كل ماله توتره وخوفه على امه يزيد جمع قبضته وظرب


فيها المقود بقهر وصرخ وين رحت اطلع اطلع (يقصد

فواز)

عند البنات في الغرفه ليالي تجمع اغراضها


واسيل تبكي خايفه من امها بعد ماتمشي ليالي


مافيه احد يدافع عنهم واهي متاكده انها بتجي


تحط حرتها فيهم نطقت بتردد :ليالي اخذيني معك

تكفين انا خايفه

قطع كلامها صرخت نغم : وين بتروحين انتي وياها


بتروحن لعدوت امكن يالي ماتستحن على بالكن فوازوه

ذابحه محبتكم ترى بس يدور قهر امي يامهبل

وانتن تراكضن وراه تبغن نوره تشمت في امي

التفتت ليالي عليها بحده : خالتي نوره ماهي كذا


وبعدين الي في مكانها المفروض تسكر بيتها في

اوجيهنا وماتخلي ولدها يقربنا لانه مايجي من ورانا الا

المشاكل

دخل فهاد على بناته يوم سمع حسهن ارتفع واركضت

له اسيل :تكفى يبه ابي اروح مع ليالي


فهاد هز راسه بموافقه : روحي بس اخذي اغراض المدرسه


معك والتفت على نغم : وانتي ماتبين تروحين


كشرت نغم بكره :لا انا مروح لعدوت امي

صد عنها فهاد واهو يشوف ليالي خلصت وبدت تلبس

عباتها اسيل خمت مريولها وشنطتها حقت المدرسه

ولمت كم قطعت ملابس ادحشتها في شنطة ليالي

واسحبت عباتها وبدت تلبسها


فهاد سحب شنطة بناته المتوسطة الحجم وراه واهو


طالع من الغرفه شاف ان فواز قيده طلع وواصل


طريقه لبراء

اسيل اخذت عباتها تلبسها ثم خمت شنطة المدرسه

على عجل خوف ان ليالي تطلع وتتركها ليالي


اخذت شنطت يدها في يد وفي اليد الثانيه اخذت


الشنطه الي جهزت فيها ملازمها واغراض الجامعه

واهي طالعه مع اسيل التفتت لنغم : انتبهي لامي

وحاولي تراضينها

تخصرت نغم بسخريه : لو امي هامتك كان مارحتي

لعدوتها

العنود ماعندها وقت للمرادد استدارت واطلعت بصمت


برا اول ماطلع فهاد بالشنطه نزل فيصل من السياره

واخذها منه وراح يحطها في شنطة السياره

ليالي اركبت هي واسيل ورا واخذت اسامه في حظنها

فهاد نادى فواز ونزله

فواز : سم

فهاد رد يده لمخباه وطلع فلوس :خذ هذي علشان مصاريف البنات

فواز اخذ الفلوس من ابوه وردها في مخباه : البنات


عندي وماني عجزان اصرف عليهن في داخله نقد

على نفسه لانه متعود على احترام الكبار لاكن

الحواجز الكبيره بينه وبين ابوه تمنعه من انه يكون

اكثر لطف معاه

في هالاثنا وقفت عندهم سيارتين كانت لاخو حصه

واعياله الثلاثه واحد من اعيال الخال نزل من السياره

قبل لاتوقف عدل واهو يشيل في يده عجرا وركض يم

فواز :تهجم على عمتي في بيتها يالحيوان تحسبن

ماوراها رياجيل

فواز قدر يصد مضحي بسهوله واخذ العجرا منه واضربه

ابها : البيت بيت ابوي وادخله متى مابغيت وعمتك مالك

فيها دخل

فهاد ركض لداخل البيت بيجيب الرشاش يدافع عن اولده

قابل حصه في طريقه جايه تمشي على عجل واهي ملتفه

بجلال الصلاه عرف انها هي الي نادت اخوها دفها

على الجدار بعنف واهو على ركضته : ان صاب فواز

شي مايسدني فيه اخوتس واعياله كلهم وانتي قبلهم

كلهم ان مامشيت عليكم بالرشاش ماكون فهاد

حصه توجعت من دفته لها على الجدار وفي نفس


الوقت ارتعبت من تهديده وجه فهاد الي شافته


واهو داخل وجه جديد عليه اول مره تشوفه

اركضت لباب الشارع بتشوف اخوها واعياله

وش سوو بفواز ماتبيهم يذبحونه ويبلشون بدمه


بس يازينها لو يعيبونه يشوهون وجهه والى يقصون


له يد والارجل اوصلت الباب ووقفت على فمه تراقب

الي يصير وانفجعت واهي تشوف ولدها فيصل

يهدد خاله واعياله بالمسدس من دون فواز


البنات في السياره ذبحهن الخوف من الي قاعد

يصير قدامهن ليالي لفت وجه اخوها يمها وادفنته

في صدرها حتى مايشوف شي واهو يتعفرت

يحاول ينفك منها واهي تزيد في ضمتها له وتبكي بحرقه

خايفه على اخوانها ونفس الشي ماتبي خالها واعياله

يصيبهم شي اما اسيل انهلعت وقعدت تبكي بهستريا


عند فيصل اول ماشاف خاله واعياله انزلو من سيارتهم

بالعصي واهم يسبون ويشتمون في فواز توجه لباب

السايق ورفع المرتبه وسحب المسدس من تحتها

وركض وقف قدام فواز واهو يهدد اعيال خاله

: كل واحد مكانه الي يقرب من اخوي بحط الرصاصه

في راسه

فواز قيده طرح اول واحد هجم عليه في الارض وتردسه

برجلينه والعصا حذفها بعيد مايبي يسبب لهم اصابات

بليغه اهجمو عليه الاثنين الثانين وبدى يتظارب معهم

بعنف لحد مافرقتهم صرخة فيصل يهدد بالمسدس

وهنا ازحفو وراهم خطوتين ووقفو خايفين من السلاح

خال فيصل :فازعن مع ولد نوره على امك يا الرخمه

فيصل : حدك ولد نوره اخوي ابوي وابوه واحد واهو

وامه عندي بروسكم كلكم قاله واهو يأشر على خاله

واعياله

حصه صاحت من عند الباب :بنت ابوي بنته تهدد

خالك واعياله علشان ولد نوره يالهلامه يالرخمه

فواز التفت عليها بغظب :صه والاكلمه ادخلي داخل

اشوف ثم نوره الي تعايرين فيها تسوى اهلتس

كلهم

ردت بردح :اهلي اهلك يالرخمه لاتنسى ان ابوي عم ابوك

رد فواز ودمه يغلي من قلت ادبها : هذي هي المصيبه

ان عمي غلط غلطة عمره واخذ امتس ودهور العائله

بهالزيجه القشرى وكملها ابوي يوم اخذتس

هنا طلع فهاد برشاشه يتهدد : تقلعو من قدام بيتي

قدام اعدمكم كلكم وخلوني اسمع ان احد منكم تعرض

فواز والا قطع دربه

هنا حس مبارك خال فيصل ان السالفه اطلعت من يده

وخاف من جد : مهيب الهقوه فيك يافهاد تطردنا من بيتك


فهاد صرخ فيهم :تهجمون علي وعلى اعيالي بالعصي

وماتبوني اطردكم

مبارك بمحاولت ايجاد مخرج :حنا ماجينا الايوم كلمتنا

حصه تشكي من ولدك متهجمن علاها في بيتها وضاربها

فهاد بعصبيه :تبى اختك اخذها معك الله لايردها

وعلي الطلاق ان مشت معك خطوه برا هالباب ماعاد تطبه دايم

حصه خافت وارجعت وراها تخاف انها متعديه حد الباب

ويوم قالت لك انها مضروبه تعقب وتخسى محد ضربها

مبارك تقدم يم الباب كم خطوه : بتمشين معي والابتقعدين

في بيتس

حصه بخوف واهي تشوف شين ماتوقعته كانت تضن ان

اخوها واعياله بيدبغون فواز ويرجعون محد قدرهم

بس الي تشوفه هالحين مايسر والخوف كله على

اخوها واعياله خاصه ان ولدها العاق الرخمه فازع

مع فواز : لا بقعد في بيتي الله معك ارجع لبيتك ماعلي

اخلاف

استدار امبارك ووجهه اسود من القهر والفشيله مجتمعه

اشر لعياله واركبو سياراتهم ومشو

فهاد امر اعياله : توكلو على الله وامشو وش تحترون

فواز وفيصل طالعو بعض بهم واركبو سيارتهم ومشو

والسكون يعم السياره الا من شهقات اسيل الي ماقدرت

تتحكم في بكاها

فهاد راقب سيارة اعياله لحد ماختفت عن انظره ودخل

وسكر الباب وراه بعد مادخل للبيت ادخله الخوف

وش يضمن له ان حصه ماتجمع عليه اخوانها بعد

مامشو اعياله من عنده دخل داخل البيت وشافها

في الصاله جالسه على المركى وحاطه راسها بين


ايدينها وتنوح وتندب حظها على العيال العاقين

الي اتبعو نوره وولدها

طنشها وراح لغرفة النوم ورشاشه في يده اول ماقرب

من السرير شاف جوالها وجوال ليالي على الكومدينه

جنب السرير اخذهن وحطهن في مخباه ثم استدار

يم السرير طوى المفرش الي عليه وحط مخدته فوقه

واشتاله تحت ابطه بيد واليد الثانيه يشيل ابها الرشاش

طلع للمجلس وبسط افراشه اهناك في هالوقت طق الباب

وادخلته رجفت خوف طلع من المجلس بسرعه يم الباب

وبعصبيه :من

جاه الرد : انا مشهور

تنهد براحه وفتح الباب دخل مشهور داخل البيت

وفهاد سكر باب الشارع واقفله ودخل وسكر باب

المدخل واقفله ثم دخل لباب القاطع الي يفصل

قسم الحريم عن قسم الرجال وسكره واقفله

بكذا تطمن انه يفتك من شر حصه واخوانها

رجع للمجلس وجلس على فراشه واهو ماعاد وراه

شي من التعب والهواش الي من اليوم تنهد بتعب

واهو يحرك الرشاش من فوق الفراش ويحطه عند

راسه ثم يمد يده لقارورة المويه يشرب يحس

جسمه نشف ماعاد فيه قطرة حياه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 24-07-2017, 09:28 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن



البارت الثاني عشر

بيت فواز

نوره من بعد ماطلع من عندها فواز واهي في حالت


توتر عجزت تجلس في مكان واحد تتنقل من الصاله


للمطبخ واخيرا قررت تنتظره في الحوش اطلعت


مع باب المدخل واجلست على الدرج وعينها على الباب


الخارجي ماتدري ليه ماتصلت فيه رغم انها ماسكه


جوالها في يدها من ساعت طلوعه من عندها وكل


خمس دقايق ترفعه قدام وجهها تتأكد انه مادق


ثم تتفقد سلامت الجوال وانه ماهو مصمت والافيه


اي مشكله تمنعه من انه يرن ماتدري وشهو السبب


الحقيقي الي منعها من انها تتصل فيه


هل هو خوف من انه مايرد وتقلقل عليه اكثر


هل هو خوف من انه يكون صاير معه مشكله


واهي ماتقدر تساعده في حلها


هل هو خوف انه يكون مشغول وتشغله عن شغله اكثر


فجأه فزت من جلستها على صوت السياره الي وقفت


برا وكلها دقايق وانفتح الباب ودخل منه فواز ومن وراه


فيصل وليالي ومعهم ولد وبنت اول مره تشوفهم


والغريب ان معهم شنطة ملابس والبنت معها شنطة


مدرسه حست انه صاير شي في بيت فهاد


بس وش الشي الي يخلي اعياله يجون عندها


استفاقت من ذهولها على صوت فيصل واهو


يقرب منها ويسلم عليها ويقبل جبينها باحترام


: وشلونك خالتي


ام فواز والقلق واضح على وجهها خاصه ان البنات


افصخن انقبتهن وبينت اوجيهن الي متنفخه من البكى


: بخير انتم وش فيكم وراكم متنكدين كذا


فيصل مافيه شي هوشه وانتهت وبنقعد عندك كم يوم


اذا ماعندك مانع


ام فواز خمت ليالي تضمها لصدرها واهي تمسح على


شعرها بحنان :وش هالكلام يافيصل البيت بيتكم مانكم


بعازت اذن من احد علشان تقعدون فيه


فواز عقد حاجبه واهو يلتفت على فيصل : الا لازم ياخذون


اذني انا


فيصل اعترض فواز بيده يمنعه يدخل ويتعداه يدخل


قبله : انت سلامتك بندف الباب وندخل ولاعلينا منك


ادخلو فيصل وفواز وام فواز باقي حاضنه ليالي


انتبهت انها طولت ماسلمت على البنت الي معها


بعدت ليالي عنها بشويش واسحبت اسيل بيدها


تسلم عليها وتحظنها اسيل استغربت حظن نوره


صحيح ان ليالي قالت لهم انها طيبه بس كلام امها


عن نوره مازال محفور في راسها ماقدرت تتجاوب


معها من الصدمه وام فواز حست بجسم البنت


يتصلب في حضنها خمنت انها تضايقت من


حضنها فاتركتها والتفتت على الولد الصغير


الي متشبث في عبايت ليالي اسحبته منها


وشالته على جنبها واهي تبوسه الولد يناظرها


باستنكار لانه مايعرفها وفي نفس الوقت جازله


انه انشال من الارض تلفت يدور ليالي شافها


تمشي وراهم واهم داخلين لصاله نوره نزلت


اسامه في الارض واهي تشوف فواز وفيصل


جالسين جنب بعض ويتكلمون بصوت واطي حست


وجودها ماله داعي اكيد فيه مشكله في بيت فهاد


وهذا شي مايخصها شافت اسيل وليالي يجلسن


جنب بعض على الكنبه الي على يمين فواز وفيصل


والولد الي نزلته من يدها ركض مباشره ل ليالي


الي شالته وجلسته في حضنها


تكلمت بهدو :انا بروح للمطبخ اسوي العشاء والقهوه


التفت عليها فواز بحركه سريعه : لاتسوين عشاء بنطلب


من المطعم


ام فواز هزت راسها بموافقه : خلاص اجل بسوي القهوه


قالته وراحت مباشره للمطبخ واكثر قصدها انها تتركهم


يتكلمون براحتهم في النهايه اهي ماتحب تحشر عمرها


في مشاكل الناس


فواز التفت على ليالي الي الهم مالي وجهها ومكتمه مره


: وش امسويه علشان امتس تعصب عليتس كذا وتضربك

الضرب ذا كله

ليالي ارفعت نظرها لفواز ثم انقلته لفيصل وابلعت


ريقها بهم واهي خايفه من نتيجة الكلام الي بتقوله


فيصل لاحظ انها متردده نفز بقل صبر :خلصينا وش

الي صار


ليالي اخذت نفس عميق وازفرته وبدت تعدل جلستها

بتوتر واخيرا انطقت بصوت مهزوز : الاسبوع الي راح


لمى رجعت من عند فواز علمت البنات اني بايته


في بيت فواز ونغم راحت علمت امي


فواز وفيصل ناظرو بعض باستغراب ونطق فيصل بعصبيه


: ليه امي ماتدري انك بايته عند فواز


ليالي هزت راسها برفض : لا ..وبتبرير ..انا قيد قلت


لابوي ابي اروح لبيت فواز وابوي قالي امتس ماراح


ترضى انك تروحين والاسبوع الي راح عمتي كلمت


امي وقالت لها انها تبيني اسير عليها وابات عندها


وامي وافقت وابوي هو الي وداني لعمتي لمى مشينا


من عند البيت قالي ابوي انه متفق مع عمتى علشان


توديني عند فواز وتخليني ابات عنده من غير ماتعرف


امي بس انا علمت خواتي وماكنت ادري ان نغم بتعلم علي


فواز عقد حواجبه : وامك توها تذكر انك بتي عندي


ليالي ازفرت بحسره : امي اول ماعرفت اضربتني


واسحبت جوالي مني واليوم الثاني اخذتني للمستشفى


سوتلي تحليل دم


فواز وفيصل ناظرو في بعض باستغراب وش دخل


تحليل الدم الحين


ليالي شافت نظراتهم المتعجبه وكملت : وحنا في


المستشفى خلتني في الاستراحه وراحت داخل وحذرتني


من اني الحقها بعد مده ارجعت عندي وودتني عند


ممرضه وخلتها تسحب مني تحليل دم سئلت ليش التحليل


والممرضه ارفضت تتكلم معي واصلا امي واقفه على


راسي وتسكتني استغربت بس بعد ماطلعنا من


المستشفى قالت امي انها تحاليل عن فقر الدم


انا ماصدقتها لوهي تحاليل فقر دم ليش التستر ذا كله


فواز طفش من السالفه الي طالت واهم للحين موب فاهمين


شي تكلم بنفخه : خلي عنك التحليل وش سالفة الهوشه


اخلصي علينا

ليالي ابلعت ريقها : طيب انتم اصبرو لين اكمل كلامي


فيصل بزهق : كملي ياختي كملي .....وبصرخه نفاد


صبر ..اخلصي وش العلم


ليالي : العلم اني سمعت امي تكلم خالي في التلفون


وتقوله انه اول ماتطلع تحاليل الزواج حقتي انا ومضحي


يجيب المملك ويجي عشان يملكون


فواز وفيصل فزو واقفين : وشهو ومضحي متى خطبك


ليالي : ماخطبني التحاليل الي سوتها لي امي حقت


توافق زواج وامي تقول لاجابو المملك هي بتخلي ابوي


يملك لهم يعني هم مايبون ابوي يدري علشان مايعلمكم


فواز صرخ : وشهو مابقى الاهي وابوي ماله راي


والاطرطورعند حظرت جناب امك


فيصل مايقل قهر عن فواز صرخ هو الثاني : انا لوني


داري ان السالفه كذا كان خليت اخوها ياخذها معه


هذا الناقص بعد مابقى الا ياخذون بناتنا من تحت


البساط


فواز قام يروح ويجي في الصاله بقهر التفت على ليالي


وصرخ : علشان كذا انهد علينا مثل الكلب المسعور


على باله الدنيا سايبه اه بس لوني داري كان كسرت


اعظامه بعجراه الي جاي يستقويبها


فيصل زاد اصراخ على صراخ فواز في وجه ليالي


: وانتي ليش ماعلمتينا


ليالي ارجعت تبكي : انا مادريت الا اليوم لمى سمعت


امي تكلم صدفه وتهاوشت معها وعلشان كذا اضربتني


وانا الي قلت لابوي ينادي فواز ضروري علشان اعلمه


فواز بهم : ابوي عرف شي عن السالفه


ليالي : لا ماقلتله شي


فواز بينفجر من القهر : ماعمري تخيلت ان امك تتجراء


على ابوي لدرجه ذي


فيصل مقهور من امه اكثر من قهر فواز هذي امه


وكونها تفكر مجرد تفكير انها تتجاوز ابوه وتخطط


هي واخوها انهم يزوجون بنته واهو اخر من يعلم


هذي كبيره في حق ابوه وكبيره في حقه وحق اخوانه


يعني اربعه رياجيل محد مناملا عينها وبتمشي


كلمتها علينا كلنا والاكأنا موجودين صرخ بقهر



واهو يخبط على صدره بقبضته : اه يالقهر اه


ياربي وش هالمصيبه يا الله يالقهر ليه يايمه ليه


وطاح على اركبه وانحنى بجذعه قدام واهو يبقس


لارض من تحته بقبضته بقهر واهو مازال يكرر اه يالقهر

ااااااااه

فواز زفر بضيق واهو يشوف انهيار اخوه وخواته


لمن بعض وارجعن يبكن واسامه لاصق في ليالي


وعيونه طايره في فيصل برعب ويبكي


انحنى فواز على فيصل وامسكه بعضده وجره يقومه


: قم اشوف الي تسويه ماراح يحل الموضوع


فيصل قام مع فواز واهو يفرك وجهه بكف يده بقهر

: ووش الحل الحين


فواز زفر بضيق : الحمد لله ان خطت امك انكشفت


قبل يصير اي شي والحين مافي يدها شي اتسويه


لاهي والاخالك امش غسل وجهك وتعال نتقهوى طقت


كبدي

فيصل انسحب من الصاله اتجاه مغاسل الرجال


بيغسل وجهه لعل النار الي في صدره تخمد اشوي


فواز تعوذ من ابليس واهو يجلس على الكنب ويسحب


جواله من مخباه ثم يتصل بالمطعم ويطلب لهم عشاء


ام فواز في المطبخ قيدها جهزت القهوه واسمعت


اصراخ فواز وفيصل كله وتقريبا افهمت السالفه


اختفت الاصوات وعم السكون وبكذا قررت ان


وقت القهوه حان اخذت طوفرية القهوه ودتها الصاله


شافتهم كيف جالسين كلهم ومكتمين وليالي مدنقه


وحاطه كفها على اعيونها حست انها محتاجه تطلع


من عندهم تكلمت بأمر :ليالي قومي جيبي طوفريت


الضيافه من المطبخ


ليالي فزت واقفه وراحت للمطبخ بخطوات شبه راكضه


اول مادخلت المطبخ انهارت على اول كرسي قابلها


ونزلت راسها على طاولت المطبخ وبكت بحرقه


بعمرها ماتخيلت ان امها بترخصها بطريقه ذي


كيف طاوعها قلبها انها تتفق مع خالها على


انها تزوج اولده من غير علمها والادهى والامر


حتى ابوها ماسوتله احساب واخذتها تسوي


تحاليل الزواج من ورى الكل وشلون بتكون


نظرتهم لابوها واهم يدخلون عليه بالمملك


من غير مايعبرونه والاحتى بخطبه لهادرجه


واثقين انهم يقدرون يكسرون عينه ويخلونه


يوقع لهم الملكه بكل بساطه وكأنها شي تافه موب


لازم يكون لها ولهلها راي في زواجها وش شايفينها


بضبط علبة بسكويت على رف بقاله يدفعون اثمنه


ويقشونه والامر سهالات


احساس قاتل الي كان يجتاح صدرها والم فظيع


ضرب في راسها وكأن داخله قبضه قويه تعتصر مخها


وبكاها كل ماله يزيد وشهقاتها تتعالى ومع كل الوجع


الي يسكن روحها مافاتها الحركه القريبه منها


امسحت عيونها بذراعها بعنف واهي ترفع راسها


من الطاوله حست بيدين ام فواز تمسكها مع اكتوفها


وتقومها معها : قومي غسلي وجهك وتعوذي من ابليس


وقولي اللهم اني استودعتك سعادتي فلاتضعها في


يد احدٍ من خلقك وتوكلي على الله وربك قريب من عباده


وارحم بهم من انفسهم


ليالي كنت في هم عظيم يطوي روحي طوي وفي لحظه


حسيت ان الوجع الي كان يعصر قلبي فقد


قوته وسيطرته علي وبدت قبظته الحديديه تنسحب


من صدري كلام خالتي عطاني امل قوي وكأني


شفت الطريق الصحيح فجأه قمت مع خالتى وسويت


زي ماقالت غسلت وجهي وتعوذت من ابليس واستودعت


الله نفسي وسعادتي وكرامتى وكل مايعز علي


وبدت الراحه تسري في صدري مدت خالتي


علي قارورة ماء اخذتها وبديت اشرب بهدوء


وانا احس الحرقه الي في صدري تنطفي شوي شوي


لحد ماهدت نفسي وارتحت خلصت المويه كلها


ورميت العلبه في الزباله انتبهت ان خالتي اسبقتني


لصاله التفت لطاوله اباخذ الطوفريه الي كانت عليها


بس مالقيتها اكيد ان خالتي اخذتها معها


اخذت نفس عميق وزفرته ببطء ثم عدلت عباتي ومديت يدي


لشعري المنكوش من كثر ماشدته امي وانكشته واهي



تضربني سحبت الربطه الي لامته وحاولت المه بيدي


بطريقه تهجد نفشته اشوي ثم رجعت اربطه وارميه


على ظهري الله يسامحك يمه ليتك تشوفين نوره كيف


استقبلت اعيالك وانتي مستقبله ولدها بعصا المكنسه


تنهدت بقل حيله ورحت لهم في الصاله لقيتهم بدو يتقهوون


وكأن الجو سكن اشوي


فواز التفت لفيصل الي توه سكر الجوال من ابوه


: وشلونه ابوي


فيصل واهو ياخذ فنجاله يرتشف منه اشوي


: ماعليه طيب يقول بينام


فواز : مشهور وينه ماشفته


ليالي تنحنحت تعدل صوتها : ماكان في البيت يوم جيتو


فواز بنرفزه : وش الدشره ذي على كيفه هو


فيصل : ابوي يقول رجع بعدكم على طول


هز فواز راسه باسف على اخوانه وسئل بسخريه


:والاستاذ بتال وينه ماأتذكر حتى متى اخر مره شفته


فيصل ابتسم بسخريه هو الثاني : بتال مستعر من العيله


من يوم دخل الجامعه قبل ثلاث اسنين واهو هاج من البيت


ماخذ له شقه غرفتين وصاله في عمارة عزاب ويشتغل


مندوب طلبات يوصل طلبات من المطاعم من السوق اي

شي ويشتغل ويدرس


ومايمر البيت الا كل ثلاثه اشهور مره ساعه بالكثير


ويمشي اخر مره شفته قبل شهرين رحت ببات عنده

وطردني

فواز توسعت عيونه باستنكار : تقوله صادق خير وش


عنده صاحب السموء


فيصل توسعت ابتسامته :هههه يقول مايشرفه يستقبل


واحد داشر مثلي ماله هدف في الحياه


هنا ضحك فواز بتسليه : هو انت داشر داشر مافيها كلام


فيصل ابتسم بعدم مبالاه : جازتلك ذي بس لاتنسى انك


اخو الداشر


فواز اتسعت ابتسامته واهو يحس محبة هالشخص تمكنت


منه : ماني بناسي على الاقل لحد ماسنعك


ام فواز كانت تستمع لحوارهم بألم ماتوقعت ان فهاد


بيفشل في تربيت اعياله لدرجه ذي فضلت انها تلتزم


الصمت وماتدخل في شي مايعنيها اسحبت اسامه


بيده واهو مار من جنبها وجلسته في حظنها واهي


تاخذ من الصحن الي قدامها قطعة شوكلت وتحطها


في يده رفع راسه لها وابتسم بسعاده


وفي نفس الجلسه كانت اسيل تراقب كل تحركات ام


فواز بتركيز شديد واهي مع كل لحظه تمر تحس


هالانسانه تكبر في عينها اكثر واكثر وماكانت


تعرف ان هالاحساس مشترك بينها وبين اخوانها


المتواجدين معها في نفس الجلسه


ملاحظه اسيل تدرس في اولى متوسط

مشهور يدرس في ثالث متوسط

نغم تدرس في اولى ثانوي ليالي في ثاني


جامعه بتال اخر سنه له في الجامعه
___________________________________


في بيت فهاد بعد ماطلعو فواز وفيصل من عندهم بساعه


حصه مازالت على جلستها في صالتها على مركاها


والقهر ياكل قلبها اكل


نغم اطلعت من غرفتها والهم مبين في وجهها قربت


من امها وتكلمت بصوت حاولت قدر الامكان يكون طبيعي


: يمه انا بدخل المطبخ اسويلي شي اكله تبين اسويلك

شي

ارفعت حصه راسها لبنتها وتكلمت بنفخه من العصبيه


الي مازالت مسيطره عليها : لا مبغا شي بس سوي لختك

معك


نغم بسخريه لاتخلو من قهر : اسيل راحت مع ليالي


حصه اشتعلت النيران في صدرها اكثر مما هي شابه

وفزت واقفه واهي تخم نغم بشوشتها : وانتي ليه

ماعلمتيني وشلون تخلينها تروح هاه وشلون

كانت تنفظها بقهر واهي لقت شي تنفس فيه كل

غظبها قامت تنفض نغم بشعرها وتظربها بيدها

واهي تسبها وتشتمها

نغم تتلوى في يد امها من الوجع واهي تبكي

: يمه تكفين فكيني ماسويت شي يمه عورتيني

اه يمه

حاولت تنفك منها وطاحت هنا قامت حصه تردسها

برجلينها واهي تلوى وتحاول تحمي نفسها

اخيرا اقدرت تقوم بصعوبه وماضيعت الفرصه ابد

اركضت لغرفتها وامها تطردها تبي تكمل عليها

لاكن نغم كانت اسرع اوصلت الغرفه القريبه اساسا

ادخلت وصقعت الباب وراها بخوف وقفلته ثم انزلقت

معه اتجاه الارض وانكبت بوجها على اركبها وقعدت

تبكي بحرقه من وجع الضرب الي اكلته ومن القهر

ان امها ماقدرت وقفتها معها وانها الوحيده الي

ارفضت تتخلى عنها

اما حصه بعد مانفست عن بعض غظبها في نغم

راحت لغرفت نومها واكتشفت ان مفرشها مختفي

تلفتت في الغرفه تدور جوالها مالقته دورت جوال

ليالي ومالقته افهمت ان فهاد اخذهن ابتسمت

لنفسها بسخريه رغم الألم :هه آخذن الجوالات

ومعتصمن في المجلس السبع !

اتجهة لدولاب افتحته بعصبيه واسحبت منه مفرش

ابسطته على السرير ثم اتجهت لزر الاناره واقفلت النور

وارجعت لسريرها رمت نفسها عليه بهم واهي تزفر

بقهر واهي تتذكر كل الي صار معها الليله : ياجعل

نوره وولدها يدخلهم الشر مثل مادخلو بيني وبين اعيالي


______________________________________


في بيت مشعل

جالسين في الصاله مشعل وامه وبينهم صحن مرقوق


مسويته منيره يتعشون منه بسكون يخنق كل واحد فيهم


على حده


مشعل الله يخليلي امي ماأزين طبخهها شاديه ماتعرف


تطبخ شي من الشعبيات اه ...................الله يسامحك


ياشاديه رحتي وتركتي البيت بارد هادي يعمه السكون


هالسكون الي يعم كل شي حولي احسه يخنقي

اشتقت لصوتك ......اشتقت لضحكتك ..........


اشتقت لنظرات الحب في عيونك .............


اشتقتلك كلك اشتقت لثامر وشهد .......


اشتقت لضحكاتهم .......وصرخات الفرح في اصواتهم


اشتقت لشقاوتهم ............اشتقت لضمتهم لصدري


اشتقت المهم لاقصى روحي هنا حس القمه تنشب


في حلقه من الحسره الي اجتاحت قلبه مسح كفه


في طرف الصحن يزيل الاكل العالق فيها


ثم سحب منديل مسح فيه اثار الاكل الباقيه عن يده


واخذ كوب الماء من الطوفريه المحطوطه جنب الصحن


وبدى يشرب بشويش لعل النار الي في جوفه يخمد


من لهبها بعض شي


ارفعت منيره نظرها لمشعل وفي صدرها من الوجع


مثل مافي صدره وازود كل شي في هالبيت فقد


قيمته من يوم ماطلعت منه شاديه واعيالها الله يهديها


ويصلح حالها ويردها لبيتها سالمه نطقت بهم :تعش


ياوليدي مأكلت شي

رفع مشعل راسه لأمه واغتصب ابتسامه صغيره انفرجت

من بين شفاته بحزن :الحمد لله يمه تعشيت وعينت من الله

خير الله يسلم ايدياتك يارب

ابتسمت له بمحبه مفرطه : ياجعله عافيه والله يسلمك

ويخليك الي ويرد عليك اعيالك وامهم عاجل غير اجل

يالله يارب


مشعل حس نار شبت في اعصابه ورد بغضب


: يمه لاتدعين لها ماتستاهلك والاتستاهل دعواتك


الها عديمة التربيه تنقصك وتبلى عليك عند اهلها

وانتي تدعين لها

انفضت منيره يدها من الصحن بغصه هي ماتدري


شاديه وشهي قايله عنها ومخلي ولدها يحقد عليها


ويطلقها بس يمكن الضعيفه ضايقن صدرها من قعدة


البيت ماتروح والاتجي وكله بسببها :تعوذ من ابليس

ياوليدي ورح رجع ام اعيالك وشف وش يرضيها وسوه


مشعل فز واقف بقهر : عساها ماترضى عمرها كله


لاتدافعين عنها ماتستاهل يايمه ماتستاهل

وراح يغسل يديه ثم دخل غرفت نومه وصقع بالباب وراه

وهناك قابله جيوش جديده من الشوق غزت صدره

تحرك بقهر اتجاه دولاب الملابس افتحه واهو يتخيل

ملابسها في الدولاب الخالي زفر بضيقه وحسره

وصقع باب الدولاب مسكره ثم استدار ورص اظهره

عليه وبهمس مخنوق نطق : ليه ياشاديه ليه ليه


تطعنيني الطعنه ذي مالقيتي الاامي تعلقين

عليها زعلك واسباب هروبك مني امي انا الي

كل وقتها تدعيلك وتحثني اراضيك وارجعك لبيتك

صارت هي راعيت مشاكل ومنكده عليك عيشتك

اخ يالقهر بس ياحسافت حبي لك ياحسافه


في الصاله ام مشعل ماتقل عن ولدها غصه والم


تعلقت عينها في باب غرفة ولدها لمى سكره بوجع


وتوجعت معه تحس قلبها ينعصر عليه واهي تشوف


انها صارت عثرة حياته يارب اخذت من الحياه كفايتي


لاتجعلني سبب تعاست اوليدي يالله انك ترضى عليه

وترضيه يالله يارب ترحم مشعل وتسعده وتجعل


اعياله بارين فيه زي ماهو بارٍ في وشايلني في اعيونه


يالله اتعجله الفرج واتقرب له السعد يالله ياكريم

نزلت ايدينها الي ارفعتها لسماء تستجدي الخير


لولدها وتحتضن روحه بدعوات صادقه خالصه من


اعماق رضاها على ذالك الولد البار مدت يدها لصحن


العشا وشالته في يد ثم ابعدت طوفريت اكواب الماء


عن السفره بيدها الثانيه ثم اجمعت اطراف السفره


داخل قبضتها وحملتها بيد والصحن في اليد الاخرى


واتجهت للمطبخ لترمي السفره في الزباله وتبدى


بغسل المواعين تحس ان العمل في البيت امدها


ببعض الحياه الا ان حياتها الحقيقيه في وجود

احفادها وامهم حولها وتحت نظرها سالت على

خدها المتجعد دمعة شوق ساخنه مدت يدها المبلله

بالماء الى خدها تمسح الدمعه وتشعل الشوق في

صدرها اكثر اه .....ياشين البيت من دونهم ........

ياشين النوم الي مايخالطه صوتهم واهم يتقلبون

في اسرتهم ويهذون بشي من شقاوتهم في اوقات لعبهم

.......اه ياضياع طعم الحياه الي مالهم فيها صوت والاصوره

__________________________________________


في محل نايف

جالس يراجع الحسابات وفواتير البضايع الخاصه بمحله


مع الموضفين وفي ذروت انشغاله سمع الجوال يرن بنغمه


يعرفها ومستحيل يتجاهلها ترك الي في يده وفز واقف


انا بدخل للمكتب لاحد يزعجني لاخلصت جيت من نفسي

اتجه لمكتبه الخاص بخطوات سريعه واهو يشبك السماعه

في الايفون ويحطها داخل اذنه ثم يعبر باب المكتب داخل

ويسكره ويقفله ويتجه للكنب المريح ويتمدد عليه باسترخاء

واهو يحط يديه ورى راسه وينصت باهتمام


روان : ياشينك ياعنيد ليش ماجيتي اليوم انتظرتك

لحد مازهقت ثم زعلت وحلفت اسحب عليك سيفون

ثم هذا انا استسلم وادق عليك يامجرمه بعد ماطنشتيني

كل هالوقت

العنود ردت بصوتها الرنان :ههههههههههههه بلاك

ماتدرين ابوي وامي اليوم شانين علي حرب


اروى بستنكار :ليه وش صاير


العنود : فيه واحد يقاله ابن مترك قايل لابوي انه بيجي


يخطبني وابوي طاير فيه ومن اليوم يحاول يقنعني

اوافق


نايف فز جالس بعصبيه واهو يهمس بغيض :ولد مترك


والله اني حاس من ساعت كلم عمي ذاك اليوم


انحنى بجذعه لقدام واهو جالس على الكنب


وجامع اكفوفه باصابع متشابكه تحت ذقنه



بتوتر واهو يسمع باقي المكالمه



روان : طيب مسرع ياخذ رايك عمي دام الرجال باقي


ماجاء يخطب رسمي


العنود : لأنه متحمس له قاعد يمهدله الطريق


روان : طيب وولد مترك ذا وش مميزاته


العنود بحماس خلى نايف يفز واقف ويبدى يتحرك

في المكتب بعشوائيه رايح جاي وايديه معقوده

ورى ظهره والسماعه مازالت في اذنه والجوال

في جيب البنطلون

: ابوي يقول انه رجال كفو وله مكانته وهيبته عند جماعته

خريج جامعه راعي حلال


روان انفجرت ضحك :ههههههههههههههه يعني بتصيرين


ممول السمن البري للعائله


العنود بمزح : ايوه سمن وبقل وكل الي يحبه قلبك

تدرين عاد انا طقت في راسي فكره وش رايك نقط

في ذا المعرس بقوله موافقه بشرط تاخذ بنت عمي معي


كشر نايف وشات الارض برجله واهو يعض على السانه

:خليني بس اسمع انك وافقتي


روان : هههههههههه قدام وانا بخليه يقطك عند الحلال

وانا بصير الحضريه راعيت البيت


اشهقت العنود : الايالخاينه بتكوشين على رجلي

وتخليني مع البهايم


روان بمزح : عاد محد قالك تبرعي برجلك ياروح مابعدك


روح انا وحده تدور مصلحتها


العنود : اقول توكلي انا الشرهه علي الي واثقه فيك


روان : ههههه ايه بتوكل باروح اتشوف لابن مترك ياكود

اشوف المزيون

العنود :ههههه وين بتشوفينه يالهبله في احلامك

وبعدين ترا ماهو مزيون والاشي

روان بشهقه :امانه وين شفتيه


العنود :ابوي وراني صورته ماهو وسيم بس ينطق رجوله


نايف يفرك يده : لا زودها عمي وزودتها الحماره ذي

تبيني اطب عليها الحين اعلمها الرجوله كيف

روان بمقارنه :مين ازين هو والانايف ولد خالي


العنود تغير صوتها لاشمئزاز :وعوه وش جاب طاريه ذا

لا نايف التبن ازين منه بس ذاك اقولك ينطق رجوله

هنا نايف توسعت عيونه بقهر : الايالحيوانه وانا وش

شايفتني ان شالله ووشهو ولد مترك عندي هين

ياعنيد الزفت احسابك عندي

روان : حرام عليك والله ان ولد خالي رجال


العنود ازفرت بقهر : رجال ماقلت شي بس عقده

ويالله مع السلامه بروح انام وراي جامعه

روان :على اساس انا ماوراي جامعه مالت بس

مع السلامه

________________________________________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 25-07-2017, 03:15 PM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم
الله يعطيج العافيه الغلا على البارت
سلامات نايف ليه يتجسس على العنود لو عرفت العنود بتقوم الدنيا ولا بتقعدها
فواز عجبني تصرفه مع اخوانه وانه جابهم معه البيت لو حد ثاني كان ماهتم
بس زوجة ابوه نسره استغفر الله بس
ياختي نوره بلسم تحطه على الجرح يبرى احد يطلقها بس فهاد مافيه مخ
الحين احتوت عياله مع ان اللي صار لها ماب قليل

سلام،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 26-07-2017, 10:36 PM
صورة الوفاء النادر الرمزية
الوفاء النادر الوفاء النادر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك نبض روعه رويتك عجبني كثير اسمها ولفت انتباهي

واسلوبك سهل وبسيط والاحداث تتكلم عن الواقع وتطرقتي لاكثر من شي
عجبني انك تكلمتي عن الامهات اذا وصلوا لمرحلة العجز ولا في من يتقبل وجودها او تكون عبئ على عيالها وزوجاتهم

وكمان الشغالات وبالويهم مع الحريم الكبار ويارب تنكشف سواتها في جدت بدر
ولو عيالها منتبهين لها ما كانت استهانت الشغاله فيها

وفواز وامه وابوه وزوجة ابوه مثال سئ للزوجه السيئة ومرت الاب السيئه وتهتملها السي حت مع عيالها
ونوره وحنانها وحكمتها مع ولدها وعيال زوجها اللي ظلمها هو واهله

حلوه موقفه مع اخوانه وانه بينصفهم ويعدل فيهم اعوجاجهم

والترابط الاسري في عائلة ام غلاب

ولا شاديه واختها كيف اختها تضرها وهي كيف تسمع لها
وين عقلك تهدمي بيتك عشان اشياء تافها

ونواف ومهنته اللي الكل يتكلم فيها عجبني نقاشك الان الاغلبيه من شبابنا ماشاء الله يشتغلون في كل المجالات والمهن واثبتوا جدارتهم بامتياز وانهم كفو
وخالد واسلوبه الراقي وحله لنزاع التعصب الهمجي روعه روايتك ناقشتي مواضيع كثيره باسلوب سهل بسيط في حبكه روائيه جميله كانها لوحه فنيه ترسم كثير من الواقع
تحياتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 28-07-2017, 10:34 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرشوبه نعيميه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الله يعطيج العافيه الغلا على البارت
سلامات نايف ليه يتجسس على العنود لو عرفت العنود بتقوم الدنيا ولا بتقعدها
فواز عجبني تصرفه مع اخوانه وانه جابهم معه البيت لو حد ثاني كان ماهتم
بس زوجة ابوه نسره استغفر الله بس
ياختي نوره بلسم تحطه على الجرح يبرى احد يطلقها بس فهاد مافيه مخ
الحين احتوت عياله مع ان اللي صار لها ماب قليل

سلام،،،،،
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الله يعافيك يارب

نايف ليه يراقب العنود يمكن شك في اخلاقها لمى طارت عيونها في الرجال الي شافته

وانبهرت فيه ويمكن لاسباب اخرى !

فهاد الغباء العاطفي جنى عليه مشكلته حب الرديه وكره الصاحيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 28-07-2017, 10:37 PM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الوفاء النادر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفك نبض روعه رويتك عجبني كثير اسمها ولفت انتباهي

واسلوبك سهل وبسيط والاحداث تتكلم عن الواقع وتطرقتي لاكثر من شي
عجبني انك تكلمتي عن الامهات اذا وصلوا لمرحلة العجز ولا في من يتقبل وجودها او تكون عبئ على عيالها وزوجاتهم

وكمان الشغالات وبالويهم مع الحريم الكبار ويارب تنكشف سواتها في جدت بدر
ولو عيالها منتبهين لها ما كانت استهانت الشغاله فيها

وفواز وامه وابوه وزوجة ابوه مثال سئ للزوجه السيئة ومرت الاب السيئه وتهتملها السي حت مع عيالها
ونوره وحنانها وحكمتها مع ولدها وعيال زوجها اللي ظلمها هو واهله

حلوه موقفه مع اخوانه وانه بينصفهم ويعدل فيهم اعوجاجهم

والترابط الاسري في عائلة ام غلاب

ولا شاديه واختها كيف اختها تضرها وهي كيف تسمع لها
وين عقلك تهدمي بيتك عشان اشياء تافها

ونواف ومهنته اللي الكل يتكلم فيها عجبني نقاشك الان الاغلبيه من شبابنا ماشاء الله يشتغلون في كل المجالات والمهن واثبتوا جدارتهم بامتياز وانهم كفو
وخالد واسلوبه الراقي وحله لنزاع التعصب الهمجي روعه روايتك ناقشتي مواضيع كثيره باسلوب سهل بسيط في حبكه روائيه جميله كانها لوحه فنيه ترسم كثير من الواقع
تحياتي لك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سعيده ان روايتي اعجبتك وياهلا ومرحبا فيك واتمنى اشوفك بعد كل بارت


واشوف تعليقاتك وتوقعاتك للبارتات القادمه

وياهلا مليون وتزيد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 30-07-2017, 05:57 PM
booony88l booony88l متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


السلام عليكم

واخيراً قدرت اسجل بالمنتدى..
وكله عشان روايتك الجميله
انا قريت روايتك صيته ظبي النفود
وكانت اجمل واطلق روايه اقراهاا
وان شاءالله برد ع كل بارت تنزلينه..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 31-07-2017, 04:11 AM
صورة نبض افكاري الرمزية
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها booony88l مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

واخيراً قدرت اسجل بالمنتدى..
وكله عشان روايتك الجميله
انا قريت روايتك صيته ظبي النفود
وكانت اجمل واطلق روايه اقراهاا
وان شاءالله برد ع كل بارت تنزلينه..
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سعيده جدا ان روايتي السابقه اعجبتك وان شاء الله روايتي الحاليه راح تعجبك

شرف لي انك سجلتي في المنتدى من اجل روايتي وياهلا ومرحبا فيك

وانا انتظر ردودك بشغف

حياك الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 02-08-2017, 11:26 AM
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية :تجاعيد الزمن


روايتك قمة في الروعه
ننتظر البارت الجديد على احر من الجمر

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية :تجاعيد الزمن

الوسوم
(تجاعيد , الثانيه , الزمن , بقلمي , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما حبي الشمـوخ روايات - طويلة 181 12-09-2017 07:19 PM
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 435 16-08-2017 08:04 PM
روايتي الثانية : حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته /كاملة #xrwaiah_81 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 72 16-08-2017 06:03 PM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM

الساعة الآن +3: 04:13 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1