غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 13-04-2017, 08:06 AM
صورة إنانا . الرمزية
إنانا . إنانا . غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية











اقتباس:
(وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَى عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)
مرت عليّ الايه مسبقاً وأدري بأن الله أمر بالخمار لكني وضحت بأنه لم يرد عقاب لمن تتركه
لذا لا أعتبره أمر كـبـيـر

اقتباس:
المرأة التي تكشف شعرها أمام الرجال الأجانب مرتكبة لأمر محرم من كبائر المحرمات, وداخلة في قول النبي صلى الله عليه وسلم: " صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها، وإن ريحها توجد من مسيرة كذا وكذا" فقد قيل في معنى " كاسيات عاريات": أنهن اللاتي يكشفن بعض أجسادهن،
وضحت مسبقاً إن الحديث قد يكون منسوب لان الجواري كن كاشفات لاجسادهن ولا يسترن الا ما بين السره
الى الركبه فهل الرسول لم يراهن ؟ :)

اقتباس:
(وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا).
الايه خـاصـه في نساء الرسول وأهل بيته . والامر في القرار بالبيت هنا خاص وليس عام


اقتباس:
شكراً
شكراً لك انتِ ايضاً















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 13-04-2017, 10:01 AM
فِيُوليـت فِيُوليـت غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إنانا . مشاهدة المشاركة











مرت عليّ الايه مسبقاً وأدري بأن الله أمر بالخمار لكني وضحت بأنه لم يرد عقاب لمن تتركه
لذا لا أعتبره أمر كـبـيـر



وضحت مسبقاً إن الحديث قد يكون منسوب لان الجواري كن كاشفات لاجسادهن ولا يسترن الا ما بين السره
الى الركبه فهل الرسول لم يراهن ؟ :)



الايه خـاصـه في نساء الرسول وأهل بيته . والامر في القرار بالبيت هنا خاص وليس عام




شكراً لك انتِ ايضاً













ههههههههههه لا والله !
طيّب ليه كُل المسلمات متحجبات ، كُنا خلاص نمشي عُراة ولا همنّا ولا كيّف ؟؟

لي عودّه لك يَ جميلة ، و بثبت لك ، بالأحاديث و الأيات
وبكلّام الشيوخ ، ونظرة المجتمع بعد ، كُلش

الموضوع ما يحتاج أثبات

بس وش نسوي ..




شكراً


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 13-04-2017, 10:47 AM
فِيُوليـت فِيُوليـت غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية



اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إنانا . مشاهدة المشاركة











مرت عليّ الايه مسبقاً وأدري بأن الله أمر بالخمار لكني وضحت بأنه لم يرد عقاب لمن تتركه
لذا لا أعتبره أمر كـبـيـر



وضحت مسبقاً إن الحديث قد يكون منسوب لان الجواري كن كاشفات لاجسادهن ولا يسترن الا ما بين السره
الى الركبه فهل الرسول لم يراهن ؟ :)



الايه خـاصـه في نساء الرسول وأهل بيته . والامر في القرار بالبيت هنا خاص وليس عام




شكراً لك انتِ ايضاً













أول شيء السلام عليكم يَ خييّه ..
ثانياً أحب أنصحك نصيحه
أفهمي الأية عدّل ومزبوط ، وأٌقرأي التفسير ، حتى تشوفي التفسير الصحيح ، ولا تدّي من بالك
أقدر أجيب لك وأعوذ بالله من ذلّك تفسير من راسي لأي أية
و حديث من كيسّي
وأقولك صدقّي يافلانه ، وأعوذ بالله من ذلك

وأقدر أكون سمّعت أية ، وأكتبها لك بدون التأكد ، وأعوذ بالله من ذلك

ثانياً
أوجب الله تعالى على المرأة الحجاب صونًا لعفافها، وحفاظًا على شرفها، وعنوانًا لإيمانها من أجل ذلك كان المجتمع الذي يبتعد عن منهج الله ويتنكب طريقه المستقيم: مجتمعًا مريضًا يحتاج إلى العلاج الذي يقوده إلى الشفاء والسعادة ومن الصور المؤلمة تفشي ظاهرة السفور والتبرج بين الفتيات وهذه الظاهرة نجد أنها أصبحت -للأسف- من سمات بعض نساء المجتمع الإسلامي، رغم انتشار الزي الإسلامي فيه، فما هي الأسباب التي أدت إلى هذا الانحراف؟

للإجابة على هذا السؤال ياخيه على فئات مختلفة من الفتيات كانت الحصيلة: عشرة أعذار رئيسة، وعند الفحص والتمحيص بدا لنا كم هي واهية تلك الأعذار!
نشوف أسباب الإعراض عن الحجاب، ونناقشها كلا على حدة:

العذر الأول

قالت الأولى: أنا لم أقتنع بعد بالحجاب.

نسألها سؤالين:

الأول: هل هي مقتنعة أصلا بصحة دين الإسلام؟

إجابتها بالطبع نعم مقتنعة؟ فهي تقول: "لا إله إلا الله"، ويعتبر هذا اقتناعها بالعقيدة، وهي تقول: "محمد رسول الله"، ويعتبر هذا اقتناعها بالشريعة، فهي مقتنعة بالإسلام عقيدة وشريعة ومنهجًا للحياة.

الثاني: هل الحجاب من شريعة الإسلام وواجباته؟

لو أخلصت هذه الأخت وبحثت في الأمر بحث من يريد الحقيقة لقالت: نعم.
فالله سبحانه وتعالى الذي تؤمن بألوهيته أمر بالحجاب في كتابه، والرسول الكريم الذي تؤمن برسالته أمر بالحجاب في سنته.




قالت الثانية: أنا مقتنعة بوجوب الزي الشرعي ولكن والدتي تمنعني لبسه، وإذا عصيتها دخلت النار.

يجيب على عذرها أكرم خلق الله رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول وجيز حكيم: «لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق».

مكانة الوالدين في الإسلام -وبخاصة الأم- سامية رفيعة بل الله تعالى قرنها بأعظم الأمور -وهي عبادته وتوحيده- في كثير من الآيات كما قال تعالى: {وَاعْبُدُواْ اللّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً} [النساء: 36].

فطاعة الوالدين لا يحد منها إلا أمر واحد هو: أمرهما بمعصية الله؟، قال تعالى: {وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا} [لقمان:15].

ولا يمنع عدم طاعتهما في المعصية في الإحسان إليهما وبرهما قال تعالى: {وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً} [لقمان: 15].




جاء دور الفتاة الأخرى ، فقالت: الجو حار في بلادنا وأنا لا أتحمله، فكيف إذا لبست الحجاب.

لمثل هذه يقول الله تعالى: {قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً لَّوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ} [التوبة: 81].
كيف تقارنين حر بلادك بحر نار جهنم؟

اعلمي أن الشيطان قد اصطادك بإحدى حبائله الواهية ليخرجك من حر الدنيا إلى نار جنهم، فأنقذي نفسك من شباكه، واجعلي من حر الشمس نعمة لا نقمة، إذ هو يذكرك بشدة عذاب الله تعالى يوم يفوق هذا الحر أضعاف مضاعفة.




أما عذر الاخرى فقد كان: أخاف إذا التزمت بالحجاب أن أخلعه مرة أخرى، فقد رأيت كثيرات يفعلن ذلك!!.

وإليها أقول: لو كان كل الناس يفكرون بمنطقك هذا لتركوا الدين جملة وتفصيلا، ولتركوا الصلاة؛ لأن بعضهم يخاف تركها، ولتركوا الصيام لأن كثيرين يخافون من تركه.. إلخ.
أرأيت كيف نصب الشيطان حبائله مرة أخرى فصدك عن الهدى؟

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أحب العمل إلى الله أدومه وإن قل».
لماذا لم تبحثي عن الأسباب التي أدت بهؤلاء إلى ترك الحجاب حتى تجتنبيها وتعملي على تفاديها؟



قالت أخرى : أخشى إن التزمت بالزي الشرعي أن يطلق علي اسم جماعة معينة وأنا أكره التحزب.

إن في الإسلام حزبين فقط لا غير، ذكرهما الله في كتابه الكريم:

الحزب الأول: هو حزب الله، الذي ينصره الله تعالى بطاعة أوامره واجتناب نواهيه واجتناب معاصيه.

والحزب الثاني: هو حزب الشيطان، الذي يعصي الرحمن ويكثر في الأرض الفساد.

وأنت حين تلتزمين أوامر الله ومن بينها الحجاب تصيرين مع حزب الله المفلحين، وحين تتبرجين وتبدين مفاتنك تركبين سفينة الشيطان وأوليائه من المنافقين والكفار. وبئس أولئك رفيقًا.




ها هي الأخرى فما قولها: قالت: قيل لي: إذا لبست الحجاب فلن يتزوجك أحد لذلك سأترك هذا الأمر حتى أتزوج؟

إن زوجًا يريدك سافرة متبرجة عاصية لله هو زوج غير جدير بك، زوج لا يغار على محارم الله، ولا يغار عليك، ولا يعينك على دخول الجنة والنجاة من النار.

إن بيتًا بني من أساسه على معصية الله وإغضابه حق على الله تعالى أن يكتب له الشقاء في الدنيا والآخرة، كما قال تعالى: {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى} [طـه: 124].

وبعد، فإن الزواج نعمة من الله يعطيها من يشاء، فكم من متحجبة تزوجت، وكم من سافرة لم تتزوج وإذا قلت: إن تبرجي وسفوري هو وسيلة لغاية طاهرة، ألا وهي الزواج، فإن الغاية الطاهرة لا تبيح الوسيلة الفاجرة في الإسلام، فإذا شرفت الغاية فلابد من طهارة الوسيلة؛ لأن قاعدة الإسلام تقول: "الوسائل لها حكم المقاصد".




أتت أخرى تقول: أعرف أن الحجاب واجب، ولكنني سألتزم به عندما يهديني الله.

نسأل هذه الأخت عن الخطوات التي اتخذتها حتى تنال هذه الهداية الربانية؟

فنحن نعرف أن الله تعالى قد جعل بحكمته لكل شيء سببًا، فكان من ذلك أن المريض يتناول الدواء كي يشفى، والمسافر يركب العربة أو الدابة حتى يصل غايته، والأمثلة لا حصر لها.

فهل سعت هي جادة في طلب الهداية، وبذلت أسبابها: من دعاء الله تعالى مخلصة، كما قال تعالى: {اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ} [الفاتحة: 6].
ومجالسة الصالحات فإنهن خير معين على الهداية والاستمرار فيها، حتى يهديها الله تعالى، ويلهمها رشدها وتقواها فتلتزم بأوامره تعالى وتلبس الحجاب الذي أمر به المؤمنات؟



وأتت أخرى قالت: الوقت لم يحن بعد وأنا ما زلت صغيرة على الحجاب، وسألتزم بالحجاب بعد أن أكبر وبعد أن أحج.

ملك الموت زائر يقف على بابك ينتظر أمر الله حتى يفتحه عليك في أي لحظة من لحظات عمرك. قال تعالى: {فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ} [الأعراف: 34].
الموت لا يعرف صغيرة ولا كبيرة، وربما جاء لك وأنت مقيمة على هذه المعصية العظيمة تحاربين رب العزة بسفورك وتبرجك.




أتت واحدة فقالت: إمكانياتي المادية لا تكفي لاستبدال ملابسي بأخرى شرعية.

وهذه نقول لها في سبيل رضوان الله تعالى ودخول الجنة يهون كل غال ونفيس من نفس أو مال.


العذر العاشر

وهناك من تقوّل
: لا أتحجب عملا بقول الله تعالى: {وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ} [الضحى: 11]، فكيف أخفي ما أنعم الله به علي من شعر ناعم وجمال فاتن؟

وهذه تلتزم بكتاب الله وأوامره ما دامت هذه الأوامر توافق هواها وفهمها، وتترك هذه الأوامر نفسها حين، لا تعجبها، وإلا فلماذا لم تلتزم بقوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} [النور: 31]، وبقوله سبحانه: {يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ} [الأحزاب: 59].

إن أكبر نعمة أنعم الله بها علينا هي نعمة الإيمان والهداية، فلماذا لم تظهري وتتحدثي بأكبر النعم التي أنعم الله بها عليك ومنها الحجاب الشرعي؟

إذا كان المتكلّم مجنون ، فالمستمّع عاقل ي أختي
قد قال رب العزة و الجلالة بكتابه وأمر "المؤمنات"بلبّس الحجاب
وذكر بأياته

وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ[8]،

وهنا ي أختي سأوضح لك المعنى الحرفي ،
فمن خضع لله سبحانه وأطاعه وتحاكم إلى وحيه، فهو العابد له، ومن خضع لغيره، وتحاكم إلى غير شرعه، فقد عبد الطاغوت، وانقاد له، كما قال تعالى
: أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلالًا بَعِيدًا


وتكثثثثثثثثثثثثثثثثر الأيات ، والأحاديث

وقّد ذكر تعالى في كتّابه ، ما تستحضرني الأيه الان ووقتي ضيّق
ولكن إذا كنتِ قرأتي كتاب الله ، فغالباً أغلب الصوّر ذكر جل جلاله أيات تقول
بأن من أعرض عن أمر الله ، له عيشةً ضنكاً ، وكثيّر من الأيات تختلف بالصيغة لكن ترجّع الى نفس المعنى


يكفيكِ الأيمان ، دامك مؤمنه يا أختي بتغضّي عينك عن أي شي أخر غير كلام الله
فالله أمرك ، وذكر بكتابه الي يخالف أمره له جزائه

وللأسف الشدييييد ومن كُل قلب أقولها

يجيك الي يتكلم بدون ما يتأكد
ولا يراجع لا حديث ولا أية ولا قول
ويرسّخ في ذهنك فكرّة ، وتمشّي عليها ، يجبرك على القناعه بكلامه
ومن صديقاتي القريبات قالت لي ،


يا رُبى أنا ما ادري وش الواجب بإننا ما نتعطر اذا طلعنا لرجال ما يقربو لنا ، وما نكلم شباب
وما نضرب أزواجنا ، ولا نكشف عن شعرنا
و وواجهتها بكلام الله و نبيّه وكلام الشيوخ الي درسوا القران عن معرفة وهم أعلم مننا بهالامور
قالت لي ، بس والله يا شيخه كلامها كان جداً مقنع !

بعد شوي تجّي ، تقول أستغفرالله
جد ما ادري كيف قلت هالكلام ، بس مو بيدي ، كلامها فعلاً كان مقنع !!

بعيداً عن قول الله وقول رسوله
إحنا كّ مسلمات ، عشّنا على الحجاب ومشينا ورا قول الله إن ما أحلل لنا الا وجهنا وكفينا أمام الاجانب
أي الي مو من محارمنا

وما أوجب على زوجات الرسول ومحارمه وعلى الرسول ذاته ، أوجب على أمته
يكفيّك أن قلبك يكون مؤمن بالله ، وبالإسلام

وقتها فعلاً رح تقتنععي بدون أي أثباتات

وإبعدي كُل البعد عّن الأحدايث المزيفه و كلام الناس الفارّغ



شكراً



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 13-04-2017, 10:51 AM
صورة زَيَّوُنْ الرمزية
زَيَّوُنْ زَيَّوُنْ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية


-



صباحو عزيزتي إنانا



مُداخلة صغيرة بعد إذن الجميلة فيولَا ،َ






اقتباس:
ومؤمنه بأنه يحق ليّ أن ألبس مايحلو ليّ ولو تخليت عن الخمار فالامر ليس كبيراً ولا مهماً

شرّع الله الحجاب لحمايتك و حفضك ، و لحبّه لك
و لخوفه عليك مِن العين التي تزيغ هنا وهُناك
لأنّك أغلى من أن تبقين مكشوفه و يشاهدك
من لا يستحق
وايضاً ، لكي لَا تكوني مصدرٍ للبلاء و الفِتن ،َ
و عندما تخالفين ما شرّعه الله
فـ انت تعصين شرعه ، تعصين الله
وبذلك انت مؤمنة عاصية ،
لم أقل مسلمة عاصية ، فليس كل مسلم مؤمن
لكنك لو ألتزمتي بالشرع و بكل ما فيه
انت مؤمنة هكذا لكن عاصيه


اقتباس:
لانه لم يأتي تنديد ولا وعيد في أي ايه قرانيه بأن الامر خطير وسيدخلني الجحيم مثلاً .
لا عزيزتي ، ستدخلين للجحيم ، لأن من يعصي الأمور الصغيرة
سـ يتوسّع اكثر و يخرج كل يوم بمعصية أكبر من اُختها

و المؤمنة بحق لَا ترضى ان يكون إيمانها ناقص
كأن بعد ان تكمل صلاتها و تُسجلّ حسناتها
تخلع حجابها و تخرُج فـ تُسجّل لها سيئات

و إن كان قصدك ، بأن حسناتك ستكون و سيئات خلع الحجاب
ستكون قليلة لأنه امر صغير ومهم
فأنتِ مخطئة ، فما أدراكِ بأن هذا ما سيحصل ؟
و قلت لك ، المؤمن بحق لن يرضى بعبادة ناقصة
كما هو العامل بحق لن يرضى بنصف إتقان لعمله
فهذا لن يِرضي مديره او ربّه أبداً
و ضعي نفسك ، ع سبيل المثال
لديك خادمة
فهل ترضين ان تترك الأمور الصغيرة و تخالف قوانينك
التي وضعتيها حفاظاً ع بيتك
و تكون حجّتها بأن هذا الأمور صغير
ولن تغضب إنانا منه ؟
صح صغير ، لكن تترتب عليه نتائج كبيرة فيما بعد
وسيكون مخالف لقوانينك ، ولن يعجبك عملها وستغضبين منها
و تطرديها
فكيف بغضب الله !




إحترامي ،َ











┊ صَدّآإميّـﮧ┊
━━━━━━━
أعلمُ إنّي ما عُدتُ كما كُنت
رَغمَ إنّي ما زِلتُ .. أنا !




.



تعديل زَيَّوُنْ; بتاريخ 13-04-2017 الساعة 10:57 AM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 13-04-2017, 10:53 AM
فِيُوليـت فِيُوليـت غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية



إهلاً
صَح لسانك يَ جميلة





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 13-04-2017, 11:00 AM
صورة أو' ليف الرمزية
أو' ليف أو' ليف غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية


اقتباس:
يؤسف الانسان القذف في الأعراض لأجل ظاهر اللبس او الحجاب او او

كثير من المسائل في الحجاب خلافية بين العلماء مثل غطاء الوجه ولون العباء و و و

خصوصاً لاحظت في المنتدى كثير من النقاش في الموضوع هذا
كاشفة الوجه ليست كاسية عارية ، من لم تلبس القفاز أيضا
حتى انه يا غالي في حديث الرسول صلوات ربي وسلامه عليه ( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية ))
ذكر أهل العلم رحمهم الله انه من ينادي المرأة المتعطرة بإلزانية فهو قاذف و عليه الحد الشرعي


صباح الخير
موضوع حلو للنقاش
بصراحة بوقتنا الحالي ماعاد في لا حشمة ولا حيا
بعض الوالدين ماعاد يراعون لبناتهم شنو يلبسون ووووو
كل همهم الطلعات ووو
وانا ما اجمل قلة القليلة اللي تلاقونهم زي كذا
بس شنو الفايدة لما تسترين شعرك بالحجاب وتبيين مفاتن جسمك بالملابس الضيقة
يقولون اذا على الحجاب فسويناه لانها سنة الحياة
يعتقدون انهم ارضو ربي بهالشئ بس ما يدرون انهم احل عليهم غضب ربي
يلزم يكون اللبس محتشم وما يبن اي تفصيل من تفاصيل جسمك
وحتى انه البنت لما تكشف شعرها مو كله نصه يعتبر حرام لانها تجيب لنفسها شبوهات
ولما تتعطر وتخرب ووجهها بالمكياج تحط علبه كاملة بوجهها تعتقد انها حلوة وهي تشبه القرد
أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا من ريحها فهي زانية


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 13-04-2017, 04:37 PM
صورة Traveller الرمزية
Traveller Traveller غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية


اقتباس:
مش عاوزة اتفلسف لان الفلسفة هنا واصلة للركب
بس انا شايفة ان الحرية الشخصية تتحدد بمبدأين
اولهم : انت حر ان لم تضر"
و ثانيهم : "لا ضرر ولا ضرار"
صدقتي


حرية الاخرين ما لم تضرك وتضر الاخرين ...فلا شأن لك بها...

حريتك تنتهي عندما تسبب ضرر للاخرين.

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-04-2017, 04:52 PM
صورة كشري وملفوف الرمزية
كشري وملفوف كشري وملفوف غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: حرية شخصية







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مع تأييدي الكامل لكلام الأخت إيزيس * حفظها الله أضيف أنه ظهرت لنا عينة ( قذرة ) أساؤو لمفهوم الحرية فمثلًا ذاك الذي يدخن وحين تقول له : لا تدخن تؤذيني فيقول حريتي الشخصية !!
وذاك الذي يسب الله ورسوله عليه الصلاة والسلام فتقول : تؤذيني بسب الله ونبيي فيقول حريتي الشخصية وتلك تزني وتروج للزنى وتقول حريتي الشخصية ويروجون للشذوذ ويقولون حرية شخصية !!


عجبًا متى كانت هذه الحرية ؟!



حفظكم الله .




















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 13-04-2017, 05:48 PM
فِيُوليـت فِيُوليـت غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية



السور **






-


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 15-04-2017, 03:58 AM
صورة خُزامى الرمزية
خُزامى خُزامى غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حرية شخصية


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سُهّاف مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مع تأييدي الكامل لكلام الأخت إيزيس * حفظها الله أضيف أنه ظهرت لنا عينة ( قذرة ) أساؤو لمفهوم الحرية فمثلًا ذاك الذي يدخن وحين تقول له : لا تدخن تؤذيني فيقول حريتي الشخصية !!
وذاك الذي يسب الله ورسوله عليه الصلاة والسلام فتقول : تؤذيني بسب الله ونبيي فيقول حريتي الشخصية وتلك تزني وتروج للزنى وتقول حريتي الشخصية ويروجون للشذوذ ويقولون حرية شخصية !!


عجبًا متى كانت هذه الحرية ؟!



حفظكم الله .

إلى ماذا يعود سبب تناقضاتك الكثيره والجلية في ردودك ...!!!!!

موضوع مغلق

حرية شخصية

الوسوم
يرحب , شخصية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ماذا يقول حرف اسمك الأول عنك؟ كاتبه صغيره.,.! ارشيف غرام 43 20-12-2017 01:57 PM
شخصية ايجابية hoody_2015 مواضيع عامة - غرام 0 03-12-2015 09:04 PM
5 أساليب تربوية لإستقلال شخصية الأبناء ابو عبدالملك222 مواضيع عامة - غرام 2 27-10-2015 11:57 AM
شخصية بلد| العنود العمودي قصص - قصيرة 3 25-03-2015 06:33 PM

الساعة الآن +3: 10:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1