ميقاتوو ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

روايتي الاولى نشرا // الى أين تأخذني يا حبيبي من والدي بقلمي

اكرهه المقدمات مررره لأن يعجز قلمي عن التعبير ويبغى الكلام مزدحم بعقلي عاجز عنه لساني مختصر الكلام ،.....الروايه ان شاء الله حتكون مختلفه ولو بشى بسيط عن باقي الروايات ولكن احتاج الى تشجيعكم وتوقعاتكم وانتم من يحدد بعد الله سبحانه وتعالى اكمل او أتوقف ..
انتظروني ان شاء الله غدا بالبارت الاول

وردة الزيزفون
✿ إدارة الإقسام ✿

مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. عزيزتي ممنوع تفتحي موضوع وتطرحي اعلان فقط لروايتك لازم تنزلي البارت مباشرة والا راح يغلق الموضوع

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

ميقاتوو ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ما احب اوصف الشخصيات من بداية الروايه وراح تتعرفون عليهم شوي شوي ان شاء الله


البـارت الاول

في منزل نقدر نقول عنه متواضع يسكن ابو احمد عمره أربعين سنه وبناته وزوجته الثانيه وزوجته الاولى مسجونه من ثلاث سنين راح نعرف قصتها بالبارتات الجايه (ابو ال سبع بنات لم يرزق بولد ولكن من كان صغير يحب الكل يناديه ابو احمد نسبه الى والده )

كانت شيماء واقفه قدام المرآيه ويدها تلمس التجاعيد البسيطه الظاهره على وجهها ( معقوله كلام بدريوه صدق انا صرت عجوز وابتسمت بأستخفاف ايه معاها حق صرت عجوز عمري صار اثنين وثلاثين وما راح احد يطالعني على اني بنت زي باقي البنات ههه انا وين والبنات وين الكل يطالعني على اني قاتله عضت على شفتها السفليه بقوه وهي تغمض عيونها انخطبت وانفكت خطبتي فجأه وتزوجت وزوجي ما كمل شهر الا ومات وكأن الموضوع بيدي مو قضاء وقدر وبدت تبكي بصمت فتحت عيونها وهي تطالع ببناتها التوأم اللي نايمات ع سريرها )


بنفس البيت بالصاله
بدريه عمرها خمسه وعشرين سنه وهي جالسه تبرد أظافرها وتطالع بالتلفزيون ومزاجها ابد مو مع التلفزيون تفكر بكل خبث ( ان شاء الله توافق هالبزر وتسوي اللي قلت لها عليه وبعدها أصير اطرد هالعوانس وحده ورى الثانيه من هالبيت المهتر واسجله بأسامي على الاقل أستفيد من هالشايب ولو بشى بسيط اووف.....)قطع عليها وهي تشوف شوق تنزل من الدرج ومنزله رأسها بالارض وتقرب منها وهي تشد بلوزتها الكت السوداء لتحت ( والشى العجيب انه من يوم انسجنت ام احمد وجميع بناتها دون استثناء يلبسن ملابس جميعها اسود بأسود )
بدريه بأبتسامه خبيثه وهي تقرب المبرد من شفايفها : هاه يا شوق اعطيني رايك بموضوعنا
شوق بخوف وهي ترفع عيونها ببطئ وتبلل شفايفها بلسانها : تكفين بدريه مابي ا
انقلب وجهه بدريه ووقفت بعصبيه اول ما سمعت مابي وبصراخ وهي ترمي المبرد بعيد عنها : وشوووووو انتي وبعدين معاك هاااه وبعدين انتي بتوافقين غصبن عنك ساامعتني ( وهي تقرب من شوق من ورى وتقرب فمها من اذن شوق الخائفه وبهمس) رضيتي او انرضيتي مااا يهمني رايك
شوق بخوف وعيونها مليانه دموع : لاا ما راح تغصبيني يا بدريه انا راح اخبر ابوي عن كل شى و
قبل ما تكمل كلامها مسكت بدريه شعرها بقسوه وبصراخ عالي : عيدي ماااا سمعت
قطع عليهم منال وهي تقرب : هييييه هييه انتي ( وتفك شوق اللي على طول ضمتها وهي تبكي بقوه ) لاااا يكوون نسيتي نفسك وانا مادري احترررمي نفسك يا بدريه واياني وإياك اشوفك م
قاطعتها بدريه وهي تقول بصراخ وتصفق يدينها ببعض: وشنو راح تسوين يا المسترجله
منال ببتسامة هاديه : تبين اراويك وش حسوي
بدريه وهي تجلس ببرود وابتسامه خبيثه حطت رجل على رجل ويدها على بطنها : ايه سوي كًــل اللي تبينه وأعلى ما في خيلك اركبيه ( وبتنهيده وهي تغمز لمنال ) قرب ولي العهد يشرف اللي حيرميكم كلكم برع يالعوانس ولا تنسين تسلمين لي على فوفو اووكي
وهي تقوم وتطلع لغرفتها بعد ما دقت كتفها بكتف منال المصدومه فزت منال اول ما على صوت بكى شوق : بس خلاص حبيبتي ما راح تسوي شى
شوق عمرها 19
منال عمرها 21


ابو احمد معطل يسترزق من سيارة اجره
كان يدور بالشوارع بسرحان الحركه بفصل الشتاء تكون شبه معدومه ( يا الله انك ترزقنا من خيرك ما في جيبي الا عشرين ريال وبدريه هالفتره متطلباتها زايده '' وتذكر بدريه وهي تصرخ عليه '' يعني هالعوانس راح يظلون باطيين كبدي يااعمي زوجهم دور لهم على عرسان منها راح تستفيد من وراهم فلوس وهم راح يتسترون ببيوت رجاجيلهم بدل من الهياته هذي اللي عمرها ما جابت لنا الا الفقر )


بمنزل اخر
كان معاذابو ال 28 سنه جالس بكرسيه المتحرك قريب من النافذه الكبيره ويطالع اللي رايح واللي راد بألم دخلت عليه امه ومعاها خدامه تجر العربايه الممتلئه بالأكل قربت منه وأشرت للخدامه تحط الاكل على الطاوله وتمشي
قربت من معاذ اللي ابد ما طالعها ولا كأن احد عنده بالجناح رفعت رأسه وهي تتنهد بحب وتطالع شعر راسه ولحيته الكثيف ومغطي ملامح وجهه : معاذ حبيبي لين متى يعني وانت تسوي بنفسك كذا
معاذ وهو يطالع بشكل امه الأنيق اللي ابد ما يظهر عليها انه عمرها تسعه واربعين وكأنها وحده بالعشرين بجلابيتها الانيقه وبشعرها المرفوع برفعه بسيطه من ورى وبعض من الخصلات على وجهها : يمه ممكن تتركيني بروحي
ام معاذ بخيبه امل : يعني ما راح تأكل معي تراني من الصبح مو مأكله شى ابي اكل معا حبيبي وليدي
معاذ وهو ينزل عيونه للأرض : اكلي معا ابوي وغيداء مالي نفس لشى
ام معاذ وهي تحرك الكرسي لناحية الطاوله الممتلئه بالطعام : لا تكسر خاطري وعناده هذا مادري متى بتتركه
وهي تجلس على الكنبه وتقرب كرسي معاذ : بتمد يدك ولا اوكلك غصب
ابتسم معاذ بشبه ابتسامه : طالع عليك يمه


بمنزل ابو احمد

كانت بتول اصغر اخواتها عمرها 18 سنه تفكر بالخطوة الجريئة اللي تفكر تخطيها وهي تطالع بالرساله او بالمحادثه اللي جاتها على جوالها وكان هذا محتواها ( معكي أخوكي ابو ..... انني ادعوك للأنظمام الى مجاهدين الدوله الاسلاميه "داعــش " فياليت ترسلي صورة جواز سفرك لتجهيز أمور انضمامك لجيش الدوله الاسلاميه للمجاهده معا اخوانك المجاهدين ) ورساله اخرى (سبحان الله كم انتي محظوظه لقد وقع عليك الاختيار ..) ورسائل كثيره بتول وهي تسكر الجوال وتحطه على الكمودنيه ( على الاقل افتك من العله بدريوه ولو متت بكون شهيده وبعدين ما احد مهتم فيني حتى مزنه او اللي يقال لها امي سارقه عشرين الف وجالسه تتعاقب عليهم دحين

انتهى البارت الاول اعتبروه تعريف ببعض الأبطال
اعذروني على الخط بس انا ادخل من الجوال وما اعرف كيف اكبر الخط
واتمنى ألقى منكم التشجيع والتوقعات

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

بالتوفيق لك

دمت بود

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1