اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها
الإشعارات
 
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-04-2017, 06:10 PM
صورة أَميْــرَة زَمــآنْ الرمزية
أَميْــرَة زَمــآنْ أَميْــرَة زَمــآنْ غير متصل
أمْـــ القلَــمْ ـــيرَة ~ أمْــ الرَُوح ــــيرَة
 
B10 روايتي الثالثة: ضـباب أسـود


~





















السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم متابعيني الأعزاء؟

رجعتلكم بعد غياب...برواية جديده ومختلفه
رح تروي عطشكم للروايات المميزه ان شاء الله!

أظن انها رح تتفوق على روايتي الأولى وعلى الثانيه!


أتمنى لكم قراءة ممتعه لجميع الفصول

ولا تلهيكم الرواية عن الصلاة...





الروابط:









ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ







ضـبـاب أسـود ، ريـم أحمد



(1)

موت مدروس! ...











في فلسطين المحتلة :

اقتحم إيتان مكتبه وقلبه ينتفض من التوتر ... توجه مباشرة إلى خزنته ووضع الرقم السري ثم أخرج منها الأوراق التي يريدها ثم توجه إلى طاولته...فتح أحد الأدراج ثم سحب خيط ما بداخله فانفتح جيب سري ، أخذ منه فلاش usb وخرج من المكتب بسرعة، نظر إلى الشاب الذي يجلس خلف المكتب وقال بلغة عبريه تخالطها لكنة بريطانيه:
"قد أغيب لبعض الوقت...ألغي كل المواعيد"
وقبل أن يرد الشاب ... تركه إيتان ودخل المصعد ثم استقله إلى أعلا طابق ومن بعده صعد بالسلالم إلى سقف الشركة حيث المروحية ... ركب فيها وأقلع ... بينما عقله مشغول بردة فعلهم كيف ستكون!



**********



فوق المحيط الهادي:

كانت طائرة فيصل الخاصة تحلق في السماء دون قيود...يقودها زوج اخته (نايف) ... لكن فجأة وبدون سابق انذار بدأت الطائرة تهوي وتهوي... حتى اصطدمت بقوة هائلة بـ الماء فتمزق سطح الطائرة وتسبب الضغط بإحداث كسور في المقدمة والزجاج وتناثر الماء في الهواء عدة امتار ... وبدأت الطائرة تنساب وتغرق داخل البحر...



**********




السعودية:

تجمدت الدماء في عروق أم عبد الله وهي تتابع الأخبار، انحدرت دمعة من عينها لتحرق وجنتها وهمست:
"يا رب!"
ركضت وداد إليها وقالت بخوف:
"يمه؟...وش صاير؟!"
نظرت إليها بضياع ولم تتكلم ثم بدأت رجفة يديها مع البكاء...نظرت وداد الى شاشة التلفاز وتنفسها يتسارع أكثر وأكثر ، قرأت الخبر:
(تم إخراج الطائرة الخاصة بـ فيصل الكويتي من مياه المحيط الهادي ولكن لم يتم العثور على جثث من كان فيها، سنوافيكم بالتفاصيل)
لطمت وجهها وصرخت منادية:
"عبد الله!!!"



**********



الأردن:

شعرت ديما أن هناك أمر غريب من سكوت وهدوء زيد الغير عادي!...نظرت إليه وقالت:
"زيد؟...شو مالك؟...ليش ساكت؟"
لم ينظر إليها وقال:
"ما بدي اضيع تركيزي عن السواقه"
اعادت نظرها للأمام وهي تفكر...حتى لو كان زيد يقود السيارة هو دائما يضحك ويتكلم معها...قبل قليل كان طبيعي لكن منذ ان اتصل به صديقه وهو شارد الذهن!
تنهدت بقلة حيلة ثم فجأة صرخت بأعلى صوتها:
"زيـــــــــــد إنـــتـــبـــه"
كان قد رأى السيارة التي تتحرك عكس السير قبلها لكن لا يمكنه الابتعاد بسبب السيارة التي تحاصره من الجانب!...توتر كثيرا ولم يعرف كيف يتصرف فترك المقود واحتضن ديما بسرعة ليحميها من الصدمة...والتي كانت القاضية!



**********



في معتقل لـ (داعش):

كان إسلام متمددا على ظهره ؛ محاولا إراحة عظامه من التعذيب الذي ناله، يشعر أن وجهه غارق بدمه ... لكن ليس فيه قوة لرفع يده ومسح عينيه!
كان يتأمل الحشرات على السقف...تجمعت حول الرطوبة وقلة الشمس!...استعاد عقله كل ما حدث معه في الفترة الأخيره
(ما ادري شصار بأمي واخواتي .. وصلوا لهم الدواعش لو الله اعمى عيونهم عنهم ..)
وفجأة فُتح الباب بقوة ليصطدم بالحائط المتهالك ويصدر صخبا عاليا جعل اسلام ينتفض من المفاجئة ثم تقدم منه رجلين وسحباه عن الأرض بقوة كادت تخلع كتفيه وقال ثالثهما:
"هسسه حنذبحك ونخلص منك يا مرتد"
واشار إلى الآخرين ليلحقا به مع اسلام....سحبوه معهم وكأنه جسد بلا روح... لا يرى امامه إلا طيف أمه وأخواته...ثم تذكر حبيبة قلبه، خطيبته...التي فقدها بسببهم!
رموه في صندوق الشاحنة الصغيرة فارتطم رأسه بالأرض...أغمض عينيه بقوة من ألم الضربة ثم تفاجأ من الإبرة التي اخترقت يده!...فتح عينيه فرأى أحدهم يحقنه بمادة غريبة وقبل أن يتكلم قال الداعشي الواقف:
"مكسرينه حزين!"
لم يكن قادر على المقاومة او حتى الكلام، لكن فهم نبرة الشفقة في كلام ذلك الشخص!...أرخى رأسه على الأرض فترك الداعشي يده لتهوي هي الأخرى إلى جانبه .... أغمض عينيه بقلة حيلة وفي نفسه يقول:
(جايج رولا)






**********



قبل كل هذا بكثير....
وفوق أراضي العراق، في مدينة تاهت بين صراعات السلطات والسياسات...العاصمة بغداد
لاحت في الأفق أول أشعة الشمس من فجر يوم الخميس ... سقطت الخيوط الذهبية على عين عبد الله مباشرة فقال بتوتر:
"الشمس طلعت وهم لسا ماوصلوا !"
"مو مشكله، رجالي من شوي اتصلوا وقالوا انهم بالطريج"
قالها فيصل بهدوء وهو يعدل أزرار قميصه...وفي هذه اللحظة ظهرت الشاحنة من آخر الشارع تحفها سيارتين سوداوتين من اليمين واليسار فهتف زيد بسرعة:
"هيها وصلت!"
وقف كلٌّ من فيصل وعبد الله للتأكد من كلام زيد فابتسم فيصل عندما رآها تقترب من المصنع وقال:
"قلت لكم...رجالي بيهتمون بالموظوع"
تحركوا ثلاثتهم وتوجهوا إلى بيت الدرج لينزلوا للأسفل ويستقبلوا الشاحنة...
كان رجال فيصل قد تركوا العمل في المصنع وتأهبوا لأي أمر مفاجئ...اصطفت الشاحنة في المكان المناسب وخلفها السيارتين ثم نزل رجلين ملثمين من الشاحنة وأربعة رجال من السيارتين ... قال زيد بلغة انجليزية سلسة:
"هل أحضرتم باقي الحمولة كاملة؟"
رد عليه أحد الرجلين ببرود:
"طبعا!...وأنتم؟..هل أحضرتم المبلغ كامل؟"
رد عليه عبد الله بأن تناول حقيبة سوداء مسطحة من أحد العمال ثم اقترب من الرجل وفتح الحقيبة أمامه وهو يقول ببرود:
"ها هو المبلغ"
ابتسم ذلك الرجل الملثم من تحت غطاء وجهه ثم همس:
"أراكم تطبقون مبدأ (الغاية تبرر الوسيلة)!"
"لا نطبقها إلا ونحن متأكدون من أنكم لا تريدون سوا كسب المال ولن تقوموا بأي فعل غبي"
"مثل ماذا؟!"
"مثلا أن تحاولوا كشف أمرنا! لأنكم مثلنا رجال أعمال تهمكم السمعة ؛ ولا يهمكم كيف تكسبون المال...وبما أننا نملك معلومات لا يستهان بها عنكم فالأمر (واحدة بواحدة)"
"ونستطيع بيع الأسلحة كما نبيعكم إياها...للإرهابيين!"
"هذه النقطة لا تهمني!"
قالها عبدا لله ثم أنزل يده التي تحمل الحقيبة و أعطى إشارة للرجال الذين نزلوا من السيارتين كي يفتشوا الشاحنة حتى يتأكدوا من وجود الأسلحة فهبوا إلى بابها يفتحوه ...
مرت دقائق والرجال في الداخل يرون ما بداخل الصناديق ، وأخيرًا قال أحدهم بصوت مرتفع:
"كل شي تمام"
"فرغوا الصناديق"
هم باقي عمال المصنع لمساعدة زملائهم في التفريغ وأعطى عبد الله حقيبة النقود للرجل فقال الأخير:
"سررت في التعامل معكم .. دائمًا!"
ابتسم له عبد الله مجاملة ثم استدار وذهب إلى زيد وفيصل اللذين يراقبان عن قرب ووقف بجانبهما ينتظر أن يكمل العمال عملهم ...
بعد أن أنزل العامل آخر صندوق ركب الرجلين في الشاحنة وخرجا بهدوء كما دخلا ... نظر زيد إلى الصناديق وفتح أحدها ثم حمل "الكلاشنكوف" بيديه وتأمله في الهواء قليلا ثم أعاده وقال موجها كلامه لعبد الله وفيصل:
"وهسا منقدر نشحنهم لشركتي؟"
"هالمره رح ننقل الحمولة بطيارتي الخاصة لشركتك مب بالشاحنات لأن تأخرنا حيل على الشباب ولزوم نسرع"
قال عبد لله جملته ثم استدار ليذهب إلى المكتب التابع للمصنع .. قال فيصل :
"ليش ما ناخذها مباشرة لفلسطين؟..لشركة إيتان؟!"
"بوعيك بتحكي إنت؟! إيتان حركاته مراقبه..كل اشي بعمله مراقب...برأيك شو رح يحكيلهم لما يسألوه: شو البضاعة الي اجت بالطياره؟ ... يحكيلهم أكل مثلا؟! رح يفتشوها...أما لما أشحنهم من شركة أبوي ع شكل مواد مستورده لفلسطين المحتلة ساعتها ما رح يحكوا اشي لأنها تجاره!"
رد عليه زيد باقتضاب ... فقال فيصل بتململ:
"إلي يسمع يقول إني ما اعرف!...لكن ...أجرنا على الله!"
تركه زيد ولحق بعبدالله ليتخلص من تذمر فيصل الدائم!


**********



من كان يتخيل أن مجموعة طلاب مكونة من أربعة أصدقاء قد تفكر في دعم فلسطين بالسلاح!؟
فيصل الذي قدم من الكويت... وعبد الله الذي قدم من السعودية... وإيتان الذي جاء من بين الاسرائيليين في فلسطين المحتلة ... التقوا بزيد في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، في سكن الطلاب ليربطهم قدر الله في مستقبل واحد وطريق واحد.
كل واحد منهم منحدر من عائلة ثرية، لا ليسو أبطال الروايات الأغنياء الذين يحبون الفتاة الفقيرة ويعيشون في هناء للأبد!
بل ان هذا هو تقدير الله الذي جعلهم من هذه العائلات، لتعينهم أموالهم على ما سيقدمون عليه!
بعد ألفة أربعة سنين في دراسة إدارة الأعمال ... رسموا حلمهم في مساندة الشعب الفلسطيني ضد الصهاينة بأي شكل من الأشكال ... فكان خيارهم هو إمدادهم بالأسلحة ... فبعد تخرجهم ، استطاع كل واحد منهم أن يدير ثروات والده....
وبتخطيط وتردد وتهور ، قرروا أخيرا البدء بتحقيق حلمهم – بعد ان تجاوزت أعمارهم الثلاثين – فاستغلوا الشراكات التي نصبوها بين شركاتهم لتكون جسر نقل للأسلحة تحت مسمى ( استيراد وتصدير) .
إيتان ليس يهودي عادي – وركزوا على كلمة يهودي لا ينتمي للصهيونيه – إنما خلفه سر كبير تسبب بالفجوة الكبيرة بينه وبين الصهاينه .
كل واحد منهم يملك حياة طبيعية خارج حدود بغداد – مصدرهم للأسلحه – أهل وعائلة وأصدقاء ... لكن المستقبل الذي رسمه القدير لهم... مختلف!






*نهاية الفصل الأول*

























أنْآ إمبْرَآطُورِة ذَآتِي









آخر من قام بالتعديل أَميْــرَة زَمــآنْ; بتاريخ 10-04-2017 الساعة 06:43 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 10-04-2017, 06:29 PM
صورة | ~ْ روح القمر ْ~ | الرمزية
| ~ْ روح القمر ْ~ | | ~ْ روح القمر ْ~ | متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـبـاب أسـود











ايه ده!!!

اقل ما يقال عنه جمييللل

طبعا رجعتيلنا برواية حماسية وكلها اسلحة الي بفهمش فيهم شي ههههههه

كبداية حلوة ودخلتي بالقصة عطوول


كلهم ماتو يا لطيف هههههههه

ننتظرك يا حلووة بباقي الاجزاء
استمرري















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 10-04-2017, 08:00 PM
صورة -رغد- الرمزية
-رغد- -رغد- غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
21302797212 رد: روايتي الثالثة: ضـبـاب أسـود


























و أخيرًا نزلتي رواية جديدة مع إني أحس إنكِ إستعجلتي شوي.

المهم البارت رائع.

و البداية جميلة.

أكثر شيء عجبني تغيرك فأول كان كل شيء بالعربية الفصحى و الحين بس الوصف و الكلام بالعامية حلو التغير عشان نقدر نعيش الجو أكثر و نقدر نتخيل أنه حقيقي .

شكرًا على البارت .

بإنتضارك في البارت القادم.




























  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-04-2017, 09:30 PM
صورة روحہأ بہريہئة الرمزية
روحہأ بہريہئة روحہأ بہريہئة غير متصل
أِنًثّى فُوًق الِقّانًوًن
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـبـاب أسـود


واااااو بداية جدا جميلة
وعجبتني كلش كلش وطريقة السرد جميلة ~
حمستيني لا تطولين

استمري يالريم متااابعة ^^

واذا حتاجيتي مساعدة للهجة العراقية موجودة مو تخربين لهجتنا













°●ღ

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-04-2017, 11:30 PM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـبـاب أسـود


السلام عليكم
ماشاء الله ماكنت متوقعة الرواية تنزل هلا
بس جات بوقتها
بدايتها خطيييييييرة مرررررة
وفيها اسلحة وحرب وكذا
حماااااااس ننتظرك

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-04-2017, 12:38 AM
صورة ملكة الإحساس الراقي الرمزية
ملكة الإحساس الراقي ملكة الإحساس الراقي غير متصل
بـــنــت أمـــہـــا
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـبـاب أسـود













السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :

ما شاء الله لا قوة إلا بالله

مبارك !

جدُّا كنت متأملة إنك راح تبدعي وتبدعي
وكنت واثقة إنك بتبدأي برواية جديدة وفكرة مختلفة ^_^
وأشوف تطوّر بالأسلوب أتمنى تطوّريه أكثر كمان =)

فكرة الرواية فهمت منها إنها سياسية
وفيها غموض نوعًا ما
رائع بحق ^ـ^


واصلي





  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-04-2017, 02:50 PM
صورة ورق الورود الرمزية
ورق الورود ورق الورود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـباب أسـود


جد جد جد روووووعة بجنننن البارت
بدايتة غامضة يعني الاحداث الي صارت ببداية البارت كانت بعد مدة من الاحداث الي بعدين صح ؟
بس جد حلووو انسجمت مع البارت وتمنيت ما يخلص ^_^
متحممممممممسسسسسسسسة جدا للبارت التاني وبتمنى يكون طوييييل
‎:)‎

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-04-2017, 05:57 PM
صورة tabark.jh الرمزية
tabark.jh tabark.jh غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـباب أسـود


~








الله عليكِ ،


مش مستغربة ابداً ، هالافكار الحِلــوة مِنك ،
متعودين ، بس هالمرة الصدمة بالتنوع , والاحداث المثيرة من البداية ،
و احنا اللي متعودين عالـ " تسخين عالهادي " .
والله انك Gدعــة ،

كالعادة لازم احجز اول اشي ،
[ ايتان ، زيد ] ، بعدوا عنهم رجاءً

ريم جد انتِ الك مستقبل رائِع ،
استمري يا جميــلة ، مبدعة ،

اي مساعدة باحداث فلسطين محسوبتك " تطق الصدر ".
هههه

استمري ،


















آخر من قام بالتعديل tabark.jh; بتاريخ 11-04-2017 الساعة 06:07 PM.
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-04-2017, 08:40 PM
صورة مِلَكةّ آلَوِروِد الرمزية
مِلَكةّ آلَوِروِد مِلَكةّ آلَوِروِد غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـباب أسـود






واو واو واو مشاء الله تبارك الرحمان
أقل ما يقال عنه جميل بمعنى الكلمة
وخاصة باين ان فيه حماس واكشن واسحة وناسة ههههه
بجد ابدعتي رمووشة ي حلوة
لما تنزلين البارت الثاني لا تنسين تخبريني
ابدعتي ي روحي


.


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 11-04-2017, 10:20 PM
إختِــــلال إختِــــلال غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثة: ضـباب أسـود











لِي عَودّة













أَسّتقبِل صَرَاحّتكُمّ هُنّـــــا



شَــــــمّريِة يِا بَعدّ حَيي







الإشارات المرجعية

روايتي الثالثة: ضـباب أسـود

الوسوم
اميرة زمان ، اميرة زمان ^^ , اكشن , قتل
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى: ساستمر بالعيش ما دمت استمر بالتنفس. Eugnen187 روايات - طويلة 1 09-04-2017 06:41 AM
رواية سحر حبك ما يفكه ألف شيخ/بقلمي جُمانهه بنت فلان روايات - طويلة 116 03-02-2017 12:56 PM
روايتي الثالثة : لمحت بين الشفايف لغز وأسرار أثر المصايب تسكن ثغرها/كاملة لاتغرك الضحكه؟ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1115 09-04-2016 10:49 AM
روايتي الثانية : أتنازل وأرضى بس ما أتساهل معك وأنسى هَمْسَْ ~ ! روايات - طويلة 152 29-02-2016 10:36 PM
روايتي الثالثة : احبه حب ماحبه بني ادم/ بقلمي زهره التواضع. روايات - طويلة 1 19-04-2015 02:54 AM

الساعة الآن +3: 03:24 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1