اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 12-07-2017, 08:07 PM
صورة confused_ الرمزية
confused_ confused_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بريق الأنوثة مشاهدة المشاركة
قسم إبداااااع سوري على التأخير بالرد
كاثرين ياقلبي عليها قهرني أبوها وإبن عمها
وريما كمان قطعت قلبي هيا ومازن ياقلبي أنا
هذورلا الارهابين الله ياخذهم بس بلييييز لايسوو شئ بأسامة

هلا ياقلبي ....
انتى الابداع كلو والله ...عادي مو مشكلة
وليسه فيه احداث اكثر ببارت اليوم اتمنى تعجبك

مشكووورة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 13-07-2017, 08:53 PM
صورة confused_ الرمزية
confused_ confused_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي



الحلقة الثامنة

بعدما يئس ادام من الانتظار بالمطار، قرر الخروج و التفكير في حل اخر. استفسر عن الرحلات القادمة من (.....) و سأل عن والد كاثرين و اخوها ان كانت اسماءهم مدرجة ضمن قائمة القادمين لكن لم يجدهم على اللائحة، لكنه بقي يراقب المكان عله هناك خطأ او تعمدوا إعطاءه المعلومات الخاطئة، لكن عندما حل الليل قرر الذهاب و التبليغ عند الشرطة على اختفائها . يضرب بكفيه على مقدمة السيارة بقهر و هو يردد " و ينك يا كاثرين وبنك ....رح جن على ما لاقيكي ....دورت بكل المطار، حتى اسمائهم مو موجودة عالقائمة، لكان كيف فاتو لهون...كاثرين بترجاكي رجعي ...رجعي لعندي وإلا رح جن ....كاثرين "، وهو على هذه الحالة يرن هاتفه برسالة نصية، فيأخذه بسرعة على امل ان تكون لها علاقة لكاثرين، فينصدم وهو يقرأ المكتوب، و بسرعة يتوجه نحو السيارة و يقود الى وجهة معينة .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ما أن دخلت ريما البناية، إتكأ مازن على مقعد السيارة وهو يتذكر ابنه اسامة ..تمر امام عيناه ضحكته ...دموعه الطفولية...لعبه الهادئ بالبيت و نومته العميقة في كل ليلة، لو كانو في المنزل لكان قد أكله بيديه و حممه و هيئه للنوم ...كيف حدث هذا في غمضة عين ...شيئ لم يخطر على البال...ولد واحد لم يعرف كيف بهتم به، سيضع حداا لحياته ان حدث شيئ لاسامة ..." خلاص بقى، انا مارح استنى اكتر من هيك ... رح روح شوفهم و رجع ابنى، ما رح خليهم يمسو شعرة منو..." ما ان شغل مازن السيارة من جديد حتى إنتفض على فتح باب السيارة الامامي على الجهة الاخرى، و يدخل رجل ملثم و مباشرة يصوب مسدس على رأسه قائلا :
الملثم/أي حركة و رح فرغ هالمسدس برأسك ...
يشعر مازن برعبة تجتاح جسده كله، لكنه يحاول التماسك و السيطرة على نفسه
مازن/ ماشي ..ماشي...مين انت و شو بدك ؟
يبتسم المثلم ابتسامة جانبية ساخرة، ثم يرفع اللثام عن وجهه، فينصدم مازن
مازن( بعدم تصديق ) / ع...علي ...علي هاد انت !!!
علي/ اييه يامازن ...والله و إلك وحشة يازلمة هيك بتروح بدون ماتودعنا حتى...هيك تخلينا نفكر انك ميت و نزعل عليك ..تؤتؤتؤ ....مو حلوة منك والله مو حلوة ....لك نحنا شو عملنا معك و بشو ....
لم يشعر علي الا و مازن ينقض عليه، و يخنقه بيديه و بكل غضب يقول له :
مازن/ وينو إبني ...وين أسامة ...انتو اللي أخذتوه ماهيك ...يالله أحكي بسرعة وينو ...
يبدأ علي بالسعال من جراء خنق مازن له، لكنه يركز على المسدس بيده، و يصوبه مرة ثانية على صدره، فيقول له وهو يحاول الملام
علي/ ر...ح أو..صك ....بعد عني ....بعد ...ما...زن ...
لما شعر مازن بالمسدس مصوب على بطنه، يبتعد عن علي بقهر، اي غلطة و سيخسر حياته، و حتى اسامة سيتخلصون منه اكييد
علي ( وهو يسعل) الظاهر انك مستعجل على موتتك ...
مازن/ لكان وينو أسامة ...وين الولد و شو بدكم فيه ...
/( وهو يعيد اللثام على وجهه) خلاص حاج صريخ ...بيقولك ابو عمر اذا حابب تشوف ابنك تجي عا ( ....... ) اليوم و مايحتاج قلك تجي لحالك تعرف هالامور كيف بتصير ...
ويخرج من السيارة ليختفى بسرعة في الظلام، بينما يشغل مازن السيارة و بسرعة البرق نحو العنوان الذي أعطاه اياه علي .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

يصل والد كاثرين معها و برفقة كريستيان و ماريو الى أحد البنايات الشامخة، و التى هي عبارة عن شريكة كبيرة. ينزل الكل من السيارة، و اولهم جيرالد وهو يجر كاثرين من يدها " هيا أنزلي " ، تنزل كاثرين بعدم رضا، و أول ما وضعت رجليها على الارض، سحبت يدها من يد والدها و حاولت الفرار، لكن من أن ركضت لمتر أول أقل حتى تعقبها ماريو و أمسك بها ..
جيرالد : أمسك بها ...
ماريو/ الى أين ياحلوة ...الى حبيب القلب
كاثرين/ أتركنى ....أتركنى ايها الحقير ...لاتلمسني
يعيدها ماريو بصعوبة الى المكان الذي يقف فيه والدها واخوها و لما وصلا يدفعها بعنف لتقع بحض والدها، الذي يبعدها بخفة عنه و يرفع يدها ليصفعها مرة اخرى، لكن هذه المرة يتدخل كريستيان و يمسك يده مانعا اياه من ضربها
كريستيان/ ابي يكفى ....انت تزيد الامر سوءاا بضربها...الا ترى ان هذا لا ينفع...
يسحب جيرالد يده بغضب..
/ هيا الان اتبعوني ...علينا المغادرة في اسرع وقت و عندما نصل المنزل سيكون لنا حساب اخر ( وهو يلوح بعكازه بوجه كاثرين بتوعد .
يتقدم والد كاثرين وخلفه ماريو، بينما يلتفت كريستيان الى وراءه و ينظر الى أخر الطريق كأنه يتوقع قدوم أحد، ثم ينزل بصره الى ساعته و اذا بها تصل الى 11:55 ليلا، بعدها يهز راسه يمنة و يساراا بعدم رضا و يهم باللحاق بوالده، لكن قبضة قوية على يده تستوقفه، فيلتفت و اذ بها كاثرين،
كاثرين( بتوسل) أخي ....اخى أرجوك دعنى أذهب عند أدام ...كريس أنت تعرفه جيداا لقد كنت تدرس معه، و تعلم كم هو طيب و لطيف و تعلم ايضا انه يجبى و انا أيضا احبه ...ارجوك عندما كنا صغار كنت دائما تساعدنى على الهرب من غرفتي عندما تعاقبني أمي او ابي، و الان رجاءاا ساعدنى على الهرب ...كريس رجاءااا!!!!
ينظر كريس بشفقة لأخته، وفي نفس الوقت يسمع صوت والده وهو يزمجر من بعيد " كريستيان هياا بسرعة !!!" فيبتسم ابتسامة مطمئنة لكاثرين وهو يمسكها من يدها..
كريستيان / هيا ...تعالي معي ( وهو يتقدم معها نحو البناية
/ لا كريس اوجوك ......
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كانت متجهة نحو غرفتها لما استوقفها صوت اسلام، فتتصلب عظامها من الخوف
اسلام/ اميرة ستنى شوي ....
يقترب منها و يقابلها وجها لوجه ...
/ اميرة انا كتييير اسف ...بترجاكى تسامحيني ...انا ماقصدت هديك الحركة والله العظيم ....ماكنت بوعي ..ماكنت عم فكر منيح ...سامحنى بترجاكي ...وخلينا ننسى و نبدا من جديد ...
/ ننسى ؟ ...عم تطلب منى انسى الوسخ اللي كنت عم تشوفو يومها ولا أنسى قلة أدبك معي ....اسلام لاتفكر اني وافقت على هالزواج لانى حابة هالشي، لانو يكون بعلمك انك لو ظلت أخر واحد على كوكب الارض مارح أرضى فيك ..لكن للاسف أنا عندي أسبابي اللي خلتنى وافق غير هيك ما بشرفني احمل أسمك
اسلام( يحاول السيطرة على اعصابه) اميرة لا تخليني عصب ...أجيت أعتذر منك لهيك مافي داعي لهالكلام
/تتعذر ؟؟ هيك و ببساطة ؟؟؟....لكان خليني قلك انو اعتذارك مو مقبول ...ومارح انسى وقحتاك معي
/لكان ليش وافقتى عالزواج ؟ ليش ماقلتى لا و ريحتينا ؟
/ وانت ليش وافقت ؟ ...انا متأكدة انو الموضوع نعرض عليك تماما مثل ما نعرض علي، يعنى ما كنت انت صاحب الاقتراح ...لكان ليش مارفضت انت و قلت انو اميرة وحدة ملعبة و بتاعت شباب و ما بيشرفنى كون زوجها ليش ؟؟؟
يسكت اسلام لانه لا يستطيع الافصاح عن اسبابه الحقيقية وراء زواجه بها، حتى و ان كانت على دراية بعاداته السيئة، فتردف اميرة محاولة انهاء الحوار
اميرة / الظاهر انو لكل منا اسبابو اللي مخليتو موافق عالزواج فمافي داعي نحكيها لبعض المهم اننا مقتنعين
و تتركه متوجهة لغرفتها بينما يمرر اصابع يده بشعره بقهر لا بوصف .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يصل مازن الى العنوان، والذي يتمثل في بناية مهجورة بطابقين، بمكان مقطوع و بعيد عن الطريق العام. يخرج من السيارة و يدخل داخل البناية، يصعد الدرج بعيون متفحصة للمكان، و بحذر محاولا سماع اي صوت او اي حركة، ولما انهى صعود الدرج يصل الى طابق واسع جداا بأرضية من الاسمنت المهترى، وقطرات الماء تتساقط من السقف مكونة برك صغيرة من الماء هنا ووهناك ...يلتفت يمينا و يساراا باحثا عن ابنه او اي من خاطفيه لكن لا أثر فيصرخ بأعلى صوته ..." علي ....علي وينك....أبو عمر ..بعرف انكم هون طلعوا بقى .....طلعوا و جيبو ابنى .ليكنى أجيت لعندكم " ..يتقدم الى الامام بضع خطوات لكنه يتوقف عندما يرى أبو عمر يخرج من الظلام و يقابله بابتسامة سخرية قذرة، ومن جهة اليمين يخرح سعيد و من اليسرى علي و من ورائه أيوب و بين يدي كل منهم كلاشنكوف مصوب نحوه ....
ابو عمر / اهلين بمازن ....اهلين بالخاين ....اهلين ...
مازن/ وين اسامة ...وينو ابنى
/اه صحيح هلاء ماعدت مازن هلاء صار اسمك ابو اسامة...مازن النوري الملقب بأبو اسامة حلوة هالعبارة لما تنقال هيك بالاخبار و يحطو هيك صورة جنب اسمك بقائمة الارهابين المطلوبين للعدالة ...( و يضحك )
/ عم قلك أبنى وينو ...احكي يالله ..
فيتقدم لعنده برغبة واضحةبالانقضاض عليه، لكن سعيد يقطع عليه الطريق و هو يصوب الكلاشنكوف امام وجهه
سعيد/ اغلاطك عم تزيد يا مازن ....لهيك انتبه على حالك والارح تخسر حياتك و حياة ابنك الغالي ..
ابوعمر / خلاص سعيد بعد عنو ....
ثم يلتفت نحو علي، و يأمره بعيينه فقط ان يأتى بأسامة، فيتقدم علي و يصعد الدرج للطابق الثاني ليأتي بأسامة
ابو عمر/ ماشي يا مازن هلاء رح تشوف ابنك ...رح تشوفو سالم و مافيهو شئ ....تعرف نحنا مافينا نأذي ولاد المسلمين الحقيقين أمثالك لانو بس يكبرو رح يصيروا مثل اباءهم...يعنى اسامة بس يكبر اكييد رح يصير مثلك و رح يرفع راية الدين و يحارب الكفار ..
/ عم تحلم بهالشي ...مارح خليكم تقربو من ابنى حتى لو بدي موت ....انتو خربتو حياتي و علاقتى مع ربي و مع اهلي ...لك الله ينتقم منكم ....
/تؤتؤتؤ ....لمبارح بس كنت واحد مننا واليوم عم تدعى علينا ...مو حلوة ...
وقبل ان يعلق ادام يسمع صوتا يهز اركان قلبه، فيلتفت ناحية الصوت بأعلى السلالم، واذ به اسامة يقف بقرب علي الذي يمسكه من يده ..ابنه يناديه بصوت طفولي مبحوح من البكاء" بابا " وهو يمد يديه اليه، فيهرع مازن اليه دون تفكير، لكن سعيد يقطع الطريق عليه مرة ثانية، لكن هذه المرة يدفعه مازن بعيداا فيعود بضع خطوات للوراء، فيحاول مازن التقدم مرة ثانية، لكن ضربة عنيفة نوعا ما على رقبته تمنعه، فيتوقف مكانه و هو يمسك رقبته من الالم، ولما التفت وراءه اذ به ايوب هو من سدد له ضربة بسلاحه، ولما استرجع سعيد توازنه اشتاظ غضبا منه وكان سيضربه لو لم يتدخل ابو عمر
ابو عمر / سعيد خلاص ....ما إيجينا لحتى نلعب ...حاج خناق
مازن/ بدي اسامة ...جيبوه لهون ...
/ لا تخاف مازن ...صدقنى مارح نروح من هون الا و كلنا رضيانين و فرحانين صديقنى ...انت رح تاخذ ابنك و انا رح احصل على طلبي
/ شو بدك منى ؟
/ الموضوع سهل ...بدي ترجع لعندنا و تكمل اللي بديتو
/هالشي مستحيل !!!!
/ليك انا عم اعطيك فرصة لتعيش لاني بطبعي مابحب الخونة، وكل واحد يحاول يخوننى بقضي عليه...بس انت رح سامحاك ...رح انسى انك خليتنا نفكر انت ميت بهداك الحريق اللي صار ب ( ..... ) و انك لبست ثيابك للشرطي اللي حترق وجهو و حطييت تيابو هو وهربت منا و من الشرطة ...رح اتغاضى على هالشي كانو ماصار بس بالمقابل رح ترجع مثل قبل ....هاا شو قلت؟
/ اول شي خليني اخذ اسامة من هون ماشي...هو ولد و كتير خايف...خليني اخذو عالبيت بعدين برجع لعندك و نتفاهم ...
يطلق ابو ماهر ضحكة طويلة، بعدها يركز بصره على مازن و بكل غضب
/ انت مفكرني ولد صغيىر لتضحك علي ....ليك مازن انا حاسيس انو هالقصة طولت وهي قصيرةو ما بتستاهل ...برأي كان احسن لو قتلتك يوم لقيت عنوانك و قتلت هالولد معك و خلصت منكم ....
في هذه الاثناء كان علي قد افلت يد اسامة، دوون قصد منه و لم يتوقع ان اسامة سيهرب منه، اصلا لم يكن يعرف انه قادر على نزول الدرج، لكن اسامة من خوفه و لهفته لرؤية والده، بدأ بنزول الدرج بسرعة، وهو ينادي لوالده، ولكنه يتعثر و يقع، و يضرب رأسه بقوة على الدرج، فيهرع مازن بسرعة نحوه بكل رعب صارخا صرخة مدوية " اسااااااااااااااااااااااامة "، فيتبعه سعيد و ايوب و يمسكانه قبل وصوله اليه، يحاول الفكاك منهم لكنهم اقوى منه، يرون اسامة يتدحرج على طول السلالم ولا احد حرك ساكن لإلتقاطه، فيجن مازن من الخوف، و يصرخ بهستريا
مازن/ تركونى ...تركوني ياكلاب ...ابنى رح يموت
ابو عمر/ هاي فرصتك مازن رح ترجع لعندنا ولا لا ....قرر هلاء ...انت لازم تلحق على ابنك ....قرر هلاء
يستمر اسامة بالتدحرج على طول السلالم، وابو عمر يستمر بالضغط عليه للموافقة للعودة اليهم، و في الاخير لم يعد يتحمل مازن، فيصرخ بأعلى صوته
مازن/ خلاص ...خلاص...رح اعمل شو ما بدكم ...خلاص تركوني
/ اكيييد ....ليك اذا عم....
/لك قلت لك خلاص تركوني ساعد ابنى ورح ساوي شو ما بدكم ....
ينظر سعيد و ايوب نحو ابو عمر بإنتظار اوامره، فيؤمئ لهم برأسه ان يتركوه، و ما إن افلتوه حتى ركض نحو اسامة و لحقه عند اخر درجة فيقع في حضنه و وجهه مغطى بالدم كليا، فينصدم مازن و هو يمسك به بيدين مرتجفتين وهو يكاد يبكي، اما ابو عمر و البقية يستعدون للذهاب، لكن قبل ان يذهبو يلتفت ابو عمر اليه و يكلمه بلهجة أمرة " مازن إذا تجرأت هالمرة و خالفتنى صدقنى رح يكون أخر فعل تساويه بحياتك كلها، ومو بس لحالك لكن ابنك و اهلك وكل واحد عزيز عليك رح يدفع الثمن معك " و يخرج من البناية برمتها، تاركاا مازن يحاول استعاب وضع ابنه الصغير الذي يكاد يموت بين يديه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يصل الاربعة الى سطح المبنى، اين تنتظرهم مروحية جيرالد الخاصة، بها قدموا الى البلد وبها سيعدون....
انتهى كل شيئ...انتهى الوعد...انتهت قصة الحب...انتهى الرباط حتى قبل ان يتشكل ...تتقدم كاثرين بخطى ثقيلة وضعيفة ..اقدامها تأبى السير الى الامام...تتمنى لو كان كل هذا مجرد كابوس و سيأتى ادام ليقظها منه قريبا ...لم يتبقى لها سوى الدموع ...و التفكير في شي واحد لا غير وهو الوسيلة التى ستنهي بها حياتها ...تلتفت لاخر مرة للوراء وكلها امل ان ترى ادام قادما لنجدتها لكن للاسف توقعاتها خاطئة. يصعد جيرالد أولا، بعده تهم كاثرين بالصعود بمساعدة أخيها كريس، و لكن ما ان وضعت رجل واحدة، حتى سمعت صوتا من خلفها يصرخ باسمها" كاااااااثرين "، يلتفت الكل للوراء، فيبصرون أدام عند باب السطح يلهث بقوة من شدة الركض، فتتغير تعابير وجوههم ...منهم من يلعن الحظ..ومنهم من هو مصدوم ومنهم من تنهد بارتياح و منهم من توهج وجهه فرحا
كاثرين( بعدم تصديق) ادام
ادام/ كاثرين ...تعي ركضي لعندي
تسحب كاثرين يدها من يد كريس دوون اي مقاومة منه و تبدأ بالركض ناحية ادام الذي بدأ بالركض ناحيتها ايضا..
جيرالد( بصراخ) الحقوا بها ..
فيركض ماريو بسرعة و هو يردد " تبااا لك " و خلفة كريس، يقترب من كاثرين و يمسكها من شعرها بعنف و يسحبها للوراء، فتصرخ كاثرين بألم، ثم يرمها أرضا قائلا
ماريو/ الى أين ياغبية ..لن أدعك تعودين اليه ابداا لانك ملكي أنا ...هذا واضح
في هذه الاثناء يصل كريس فيمسكه من كتفه و يعطيه بوكس على وجهه قائلا بغضب
كريس/ ايها الوغد كيف تتجرأ على رمي أختى هكذا ...
يستغل ادام فرصة انشغال كريس و ماريو و يتوجه نحو كاثرين، يرفعها من على الارض و يحاول مساعدتها على الوقوف ...
ادام / كاثرين ...كاثرين حبيبي انتى منيحة....صار لك شي
كاثربن/ ادام ...ا ..انا خايف كتير ..خذني من هون
ماريو ( بعصبية) لما تضربنى انا ...ذاك هو من يفترض ان تضربه
كريس/ اعلم ما افعله...و ان تجرأت مرة ثانية على لمس اختى سادفنك حيا ...
كان ماريو سيجيبه لكنه لمح محاولة ادام و كاثرين للهروب فيركض هو الاخر ناحيتهما و يقطع عليهما الطريق و هو يبتسم بانتصار " sorry lovers but the way is close here "
يتوقف ادام مكانه و هو يرجع كاثرين لوراء ظهره لحمايته منه. يتقدم ماريو نحو ادام فيتشبكان و يبدأن بضرب بعضهما البعض، لكن الافضلية للاسف كانت لماريو، فهو ذو جسم ضخم و عضلاته جد مفتولة عكس جسم ادام الرفيع و الذي يظهر امامه كمراهق صغير .
يتلقى ادام المسكين ضربات على أنفه و فكه، بعدها ضربة بركبة ماريو على بطنه، فتخور قواه و يركع على ركبيته معلنا الاستسلام، بينما تصرخ كاثرين ببكاء و تترجاه ان يتوقف " ماريو كف عن ذلك ....ابتعد عنه ايها الحقيىر ....ماريو قلت لك هذا يكفى ..."، لكن لا حياة لمن تنادى، كأن ماريو يستمتع بضرب ادام و رؤية الدم ينسكب من فمه و انفه، و أخر ضربة قاضية وجهها له كانت برجله على يسار وجهه، فيقع ادام ارضا رفقة صرخة مدوية من كاثرين " اداااااااام" ، في هذه الاثناء ينادى جيرالد كريس من المروحية يستعجله..
جيرالد / كريستيان احضر كاثرين و تعال فورا
يمسك كريس كاثرين و يسحبها ناحية المروحية بينما تحاول كاثرين الفكاك منه و الذهاب عند ادام الذي يتلقى الضربات من جهة و عيناه تتبع كاثرين كأنه يتوسل اليها بها الا تتركه من جهة اخرى .
يصل كريس قرب المروحية و يدخل كاثرين الى الوراء عند والده بينما يفتح الباب الامامي و يخرج الطيار قائلا" اذهب انت ...اذهب و ساعد ماريو ..،حسناا"
جيرالد ( باستغراب و هو يمسك كاثربن من يدها بقوة كي لا تنزل ) كريستيان لماذا أنزلت الطيار و ماذا تفعل انت مكانه ؟ هل تفكر فعلا بقيادة المروحية
كريس / لا يا ابي لكن ماريو يحتاج للمساعدة كي يمنع ادام من ملاحقتنا لذا ارسلته كي يساعده، والان ستأتقدم بالمروحية الى حيث ماريو و الطيار ليصعدا و بعدها نذهب و ادام في هذا الوقت يكون قد مات من الضرب
يهز والده رأسه بعدم اقتناع، لكنه يهم باغلاق الباب من ناحية كاثرين فيستوقفه كريس بسرعة
/ لا يا ابي لا تغلق الباب، سيسهل الامر على ماريو بالدخول ان كان مفتوحا
/ سأتفتح له الباب بجانبي
/لا من هذه الجهة أحسن كي تكون كاثرين محصورة بينكما و هكذا لن تفكر بالفرار
يجد جيرالد الفكرة معقولة فيترك الباب من جهة كاثرين مفتوحا، فيلتفت كريس بارتياح نحو مقود الطائرة محاولا تحركها . يبدأ بالحركة الى الامام بعدها يبدأ بالقيام بحركات غير مستقيمة، ما يجعل المروحية تميل يمنة و يسارااا كأنها ستقع في أي لحظة، ثم بحركات دائرية فيصرخ والده
/كفى يا كريستيان انت ليست بطيار ...اتريد ان تقتلنا
/لا بل اريد المساعدة
يستمر كريستيان بحركاته العشوائية لكنه في نفس الوقت يتقدم ببطئ نحو ادام، ولما اقترب عندهم يهرب كل من ماريو و الطيار على جنب مخافة ان تسحقهم المروحية ، بينما يتركون ادام على الجانب الاخر، و فجأة يوقف الحركة دفعة واحدة ما جعل جيرالد يضرب رأسه على الباب بجانبه و كاثرين تضرب رأسها على المقعد الذي يجلس عليه كريستيان، و بسبب التوقف المفاجئ ينفلت يد كاثربن من يد والدها، بعدها يلتفت اليهم فيرى والده لايزال تحت تأثير الضربة يحاول استعادة توازنه، فيخاطب كاثربن بهمس
كريس/ هيا أقفزي ...
تنظر اليه كاثرين بعدم فهم، فيعد كلامه و هو يرص على اسنانه " اقفزي الان "
تقفز كاثرين من المروحية، على الجانب الذي يوجد فيه ادام ، و بسرعة تساعده على النهوض متجاهلا الالامه،
" ادا ...ادام يالله قوم ...قوم معي ...please "
ينهض ادام بهدووء ليحاولا الفرار، وعند خروجهما من باب السطح يلمحهما ماريو ...فيتبعهما بسرعة.

ينزلان الدرج بسرعة و ماريو وراءهما، ولما اقترب منهما كفاية ركل ادام على ظهره فاختل توازنه و ووقع، فتصرخ كاثرين لكن ماريو يسحبها من يدها و يحاول اعادتها للفوق، وما ان التفت حتى وجد كريس وراءه، فيسحبها منه قائلا" ماريو انتبه له ...اخاف ان ينهض و يتبعنا سابعد كاثرين اولا ثم الحق بنا" و يستدير للصعود مرة ثانية، و لما انتهى صعود الدرج توجه لخلف الجدار و اختبأ هناك، و اخذ ينظر المكان كأنه يبحث عن شيئ ما ..
كاثرين/ ارجوك كريس دعنى اذهب
كريس/ اسكتى و لا تتحركي من هنا
ثم يتوجه نحو عبؤة الاكسجين ( التى تستعمل لاطفاء الحرائق) و يجلبها و يعود مكانه، ولما شعر بأحدهم يصعد الدرج ضربه مباشرة بها على رأسه، فيقع ماريو أرضا مغمى عليه، ثم يلتفت ناحية كاثربن " هيا اذهبي الان" و هو يفسح لها المجال لتنزل عند ادام .
تصل كاثرين و ادام الى الطابق الارضي واخراا، وهما يتوجهان نحو الباب، يستوقفهما صوت كريس
كريس/ كاثرين
تلتفت اليه كاثربن بخوف، خافت ان يعيدها الى والدها
كاثرين/ كريس ارجوك دعنا نذهب
يتقدم اليهما، ويمسك كاثرين من ذراعها و يسحبها الى حضنه، يحصنها بقوة و للمرة الاخيرة
كريس/ كوني بخير ...كوني بخير من اجلي هل هذا واضح
كاثرين / اعدك ...اعدك بانني سأعتنى بنفسي و شكراا لك على كل شيئ
يلتفت نحو ادام، و هو يمسكه من ياقة قميصه بتهديد مزيف
كريس/ وانت ان حدث شيئ سيئ مع اختى الصغيرة لا تلم الا نفسك ...سأذبحك دوون رحمة ...أعطيتك أغلى ماعندي فحافظ عليه
ادام( يتكلم بصعوبة ) كاثرين هي روحي ولا احد يستغنى عن روحه ....شكراا على الرسالة لم اكن لاعرف بمكان كاثربن لولم تبعث بالرسالة من هاتف كاثرين
كريس/ااه صحيح ( يخرج هاتف كاثرين من جيبه و يعيده لها ) خذي لقد أخذته من غرفة الفندق لانى لم اكن اعرف رقم ادام من البداية نويت مساعدتكما لكن كان ينبغى الا أكشف امري امام والدي .... اسمعا فلتتزوجا ان لم تريدا ان يفرقكما والدي، ان اصبحت كاثرين زوجتك لن يستطيع اخذها منك ...فالقانون سيكون معك
ينظر ادام و كاثرين الى بعضهما و ثم الى كريس، بعدها يبتسمان له وهما يبتعدان ليخرجا من البناية و أيدهما متاشبكة، بينما يراقبهما كريس بنفس الابتسامة .

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
اليوم الموالي ...
استيقضت مبكراا من النوم، و حضرت الفطور من اجله، وكلها طاقة و حيوية، و بعد لحظات يلحق بها الى المطبخ و بيده حقيبته و اليد الاخرى جاكيته، ولما وصل عند الباب يتوقف للحظة و هو يشاهدها تنتقل بخفة من الطاولة الى الثلاجة مجهزة الفطور بكل عناية ...كانت لا تزال بملابس النوم المحتشمة و التى بدأت تزعج سيف، فهو الان زوجها مالداعي للبس هكذا ملابس امامه( قميص بنصف اكمام و بنطلون من الحرير باللون الاسود) لكنه من جهة اخرى يحاول جهده ان يراعي مشاعرها فهي لا تزال عروس جديدة على حد قولها.
تنتبه له اخرااا وهي تضع قطع الخبز على الطاولة، فتحيبه بابتسامة عريضة حتى الاذنين
ملاك/ صباح الخير
سيف( وهو يتقدم نحوها) صباح الملائكة ...
ملاك( وهي تسحب له الكرسي كي يجلس) استاذ سيف فطورك جاهز
/ شكراا مدام ملاك سيف الاحمدي ( تشعر ملاك بنشوة كبييرة وهي تسمع بأسمها مقترن باسم سيف واخيراا) همممم شو هالمنظر اللي بيشهي
يجلس سيف على الكرسي للاكل، بينماالتفت ملاك لتتوجه نحو للكرسي الاخر، لكن سيف يمسكها من يدها و يوقفها
سيف/ ملاك
/ نعم
/ قعدي بحظنى .....( وهو يفسح لها المجال كي تجلس بحضنه
/ ( بتلعثم ) ب...س كيف رح تاكل هيك
/ خلاص انتى قعدي و بس رح ناكل سوا ....
تتقدم ملاك بخجل و تجلس بحضن سيف، وأول ماجلست يطبع قبلة هادئة على مرفقها، فرتجفت ..
سيف/ لا تخافي
/ م...و خايفة
/ ماشي ...ناكل ؟؟
/اي ...
يبدأن بالاكل من صحن واحد، و بملعقة واحدة و يشربان من كأس واحدة وكله بطلب من سيف...اراد مشاركة كل شيئ معها حتى اصغر الاشياء .
و بعدما انتهو من الفطور، بدأ سيف يتجهز للذهاب للعمل، وهما في الطريق نحو الباب يطوق عنقها قائلا...
سيف/ ملوكة ...اممم اليوم بتعرفي مارح ارجع لهون رح روح لبيت اهلي ....تعرفي يومين معك و يومين هنيك
ملاك( بضيق) يعنى رح ظل لحالي يومين كتير هيك .....ليش ما بتخليهم ثلاث ايام هون و يومين هنيك ...
/بس هيك تفقنا...مابدي يصير مشاكل بعدما هدينا الوضع، بس انتى بتعرفي انو عقلي و قلبي رح يظلوا معك ...تصلي بأمك اذا بدها تجي و تظل معك
تسكت ملاك لهنيهة، بعدها تردف ..
ملاك/ امي رحت لعند عمتى ب(....)
/(يهز رأسه بعدم اقتناع) اممم
ملاك/ والله مو بالبيت رحت لعند عمتى كم يوم
/ مصدقك ياروحي، بس كمان بعرف انو امك مستحيل تجي لهون لانو بتعتبر هالبيت بيتي و لانها ما بتحبني مارح تعتب هالبيت ابداا
/ لاا سيف انت فهمان امي غلط، هي ما بتكرهك بالعكس ...هي كتير بتحبك، هي ...
سيف ( يقاطعها) ملاك خلاص انا بعرف انها خايفة عليك و ما بتأمن عليك معي لاني عندي بيت تاني بس صدقيني انا مو زعلان منها بالعكس كتيير بحترمها
ملاك / سيف الله يخليك انا مافيني عيش بلاكم انتو لتنين لهيك لا تخيروني بيناتكم
يصلان عند الباب فيلتفت اليها قائلا
سيف / يالله هلاء بعدين نكمل حكي لازم رووح
يهم سيف بفتح الباب فتستوقفه ملاك
ملاك / سيف
سيف /اممم
تقترب منه ملاك و تطبع قبلة على خده ...
ملاك/ مع السلامة
يبتسم سيف و السعادة تغمره ... فيمسكها من خصرها بخفة قبل ان تبتعد عنه، وهو يقترب ليقبلها بدوره لكن هو في مكان اكثر خصوصية، لكن ملاك تبعد نفسها
ملاك / سيييف
سيف / شو انتى بديتي ...ليكي انا رح اتركك يومين و بهاليومين انتى رح تتخلصي لي من هالعادة السيئة والا رح تظطريني اعمل شي مو منيح معك ...مااشي
ملاك( لتنهي الموقف) خلاص ماشي ...
/متأكدة ؟؟
/ سيف بلييز ...قلت لك ماشي بس ترجع رح ....( و تسكت)
يفلتها سيف و يفتح الباب للخروج، و يلتفت لعندها لاخر مرة و يغمز لها، وما ان خرج حتى اغلقت ملاك الباب و هي تبتسم بخجل على سيف و تصرفاته دوون ان تعلم ما يتنظرها بسببه و بسبب حبها له .

نهاية الحلقة الثامنة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 13-07-2017, 09:51 PM
صورة سوني لاميره الرمزية
سوني لاميره سوني لاميره متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


تسلمي علا البارات الرائعه مثلك ياقمر

مازن واسامه لازم يلحق علا اسامه ويسعفه لو انا بمكان مازن بوافق بس مشان اسامه بس بعد معالج اسامه لازم اكلم الشرظه وتفق معاهم وايقول انه ثاب ويساعدوه كده احسن


كاثرين وادم ياريت يتزوجو كل ماقال كريس اخو كاثرين كده احلاه حبيته كريس مبين انه طيب 😍

اميره واسلام اش بيصير بزواجهم هدون الاثنين مقدرش اتوقع عقلي مقفل عندهم

ملاك وسيف شكله ام سيف بتلعب لعبه الله يستر منه خوفتني وعاده مسوتش شي كيف لو سوت

وشكراً مره ثاني وتسلم انمالك علا الروايه

مع تحياتي ياحلوووه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 15-07-2017, 10:42 PM
صورة ~ بقايا حلم~ الرمزية
~ بقايا حلم~ ~ بقايا حلم~ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


بارت إبدااااااااااااااااااااااااااااااع يسلمو يسلمو جد جد على هالإبداع














سارِعي للمَجْدِ والعَلْياء مَجّدي لخالقِ السّماء
وارفعي الخَفّاقَ أخضَرْ يَحْمِلُ النُّورَ الـمُسَطَّرْ
رَدّدي اللهُ أكْبَر يا مَوطِني
موطني عشْتَ فَخْرَ الْمُسلِمِين عَاشَ الْملِيكْ: لِلْعَلَمْ وَالْوَطَنْ

صارحوني







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 17-07-2017, 02:02 PM
صورة RAMD الرمزية
RAMD RAMD غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


ملاك مسكينة ماتدري شنو ينتظرها ان شاء الله سيف ايوقف معها

متألقة دائما يامبدعة بانتظار البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 21-07-2017, 02:13 PM
صورة ella Mohamed الرمزية
ella Mohamed ella Mohamed غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


أسلوبك رائع أتمني مازن ما يغلط وياريت يبلغ عنهم ويساعد الشرطة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 24-07-2017, 05:25 PM
صورة سوني لاميره الرمزية
سوني لاميره سوني لاميره متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


وين البارات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 12-08-2017, 04:46 PM
صورة nancy.1998 الرمزية
nancy.1998 nancy.1998 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


هاااااااااااي ياقمر
انااا هناااا
بااارب اباااااااعي وحماااااسي وكل كل حااااجه واسلوبك رووووعه جد احب اسلوبك بالكتابه وبتسلسل الاحداث جد انتي وحده محترررررررررفه
امممم توقعاتي ما اعرف اتوقع صراحه بس في كم تعليق كذا
مازن مازن نفسي يبلغ الشرطه والشرطه هي تتصرف الله يسعدك لا تخلي يغلط
اممم كمان زوجي كاثرين ل ادم بلييييييييييز
بس ما اعرف اتوقع
المهم اني انظر البارت الجاي مرا مرا ياري ما تتأخري فيه 😭

nancy

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 10-09-2017, 10:13 PM
صورة سوني لاميره الرمزية
سوني لاميره سوني لاميره متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


وين البارات طولتي علينا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 12-09-2017, 05:30 PM
صورة H.Khadija الرمزية
H.Khadija H.Khadija غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي


الرواية جنان .. معك حتى النهاية

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية الحب بين التضحية و الأنانية/بقلمي

الوسوم
الانانية , التضحية , الحب , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:55 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1