اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1351
قديم(ـة) 12-10-2017, 11:40 AM
meloka meloka غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


سلااام دعدوعتي 😘
كنت مسافرة لمكان الشبكة فيه زفت وفوتت بارتات 😭😭😭 حقراها ولي رد بعدين
اشتقتلك حيل واشتقت لروايتك حيلين ههههه
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1352
قديم(ـة) 12-10-2017, 10:00 PM
صورة اسيرةالهموم الرمزية
اسيرةالهموم اسيرةالهموم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


مافي بااارت اليوم ولا كيف لا اقدر ان انتظر اكثر :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1353
قديم(ـة) 13-10-2017, 01:04 AM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


دعدوعة وينك
يمكن ما في بارت اليوم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1354
قديم(ـة) 13-10-2017, 03:09 AM
بدوية وكلمتها مرفوعة بدوية وكلمتها مرفوعة غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


ننتظررر البارت واذ كنتي مشغوله فمعذوره عيني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1355
قديم(ـة) 13-10-2017, 03:34 AM
صورة الحان رقيقة الرمزية
الحان رقيقة الحان رقيقة غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


السلام عليكم...
الله يساعدك على الكتابة وننتظرك... وياريت توضيحين قصة ام روان مع جاسم هذه القصة بقت حسرة بقلبي هههه. على عموم تحياتي لك وسلمت اناملك بالتوفيق...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1356
قديم(ـة) 13-10-2017, 10:29 AM
Mmmmm.. Mmmmm.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


السلام عليكم ....مشاركتي الاولى ..... روايتك تجنن تهبل😍😍 كل شي الصراحه قليل عليها اول روايه انسجم معها لهدرجه خياللللللل .... ارجو انك تستمري بكتابة الرواياات ... والحزينه الي اخر شي اخر شي تصير سعيده .. وومتى ينزل البارت من امس وانا انتضر😢

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1357
قديم(ـة) 13-10-2017, 03:12 PM
صورة ..*بعثرني غيآ'إبكك*.. الرمزية
..*بعثرني غيآ'إبكك*.. ..*بعثرني غيآ'إبكك*.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


دعدوعتنااا وينكك ننتظر البارت بعد الوقفه الي خليتينا فيهااا ... نزلييه خلاص م نقدر نصبر اكتر😭😭😭💔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1358
قديم(ـة) 13-10-2017, 03:34 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


السلام عليكم ورحمه الله وبركــآته
اتمنى من كل قلبي انكم تستمتعو بدا الفصـــل ...



الفصــل التـآسع والعشرون ...




من انــآ .. ؟
ذلك الطفـل المنسوب لتلك الدوله اللتي احتضنتني
ولم أجد غيـرها
اخبروني بين يوم ولليله بأني مختلف عن بقيه الاطفآل
فلدي ام لكن تعيش في مكآن لاأستطيع الوصول لها ..
اخبروني ايضآ ان باإمكآني رؤيتها لمده سآعه
لم استطيـع ذلك اليوم النوم من السعاده
واتى ذالك الصباح وابتسامتي لم تفارقني
كنت جآهزآ قبل الموعـد بساعات
فاأنا مختلف عن البقيـه
انا لدي ام
لكن ظروفها لاتسمح لها باأن تأخذني
لم تهمني تلك المعلومه باأنها محتجزه
فايكفيني باأن لدي ماكآن ينقصني
لكن عندمآ رأيتها
اختفت ابتسآمتي
لم استطع التحرك
تلك الكلبشـآت المزعجه صوتها يتردد في مسامعي
في كل لحظه اريد ان اغمض عينآي
كنت في السآبعه عندمآ علمت بوجود والدتـي
وفي العاشـره عندما رجعت إلى احضآنها وايضا اخبرتني باأن ابي متوفي
وفي العاشره والنصف عندمآ بدأت تسلك طريـق غريب وتخرج بكثرة من المنزل لأسباب غريبه
وفي العشره والنصف ايضـآ عندمآ وجدتها تستمتع بتلك السجآئر
وفي الحآديه عشـر عندمآ اكتشفت كذبآتها
فلدي اب يريد ان يحضني
يرد ان يعوضني
فتركـتها وحيـده
وانا اعلم باأن ليس لديـها أحد
واليـوم اقف في موقـف
لاأستطيـع استيعابـه ..


صرخـآت سلمى ×
دخخوول رجآل الشرطه ×
نظرآت قآسم المفجوعه ×
سقــوط تآمر في الارض ×

وسآب حاارس قآسم فجأه سآمي مع الموقف ...
دموعه تنزل وقلبه يدق بـسـرعه
يروح لميــن !!!
لأبوه اللي بيسلم نفسـه وبينفذ كلام الشرطه وينزل المسدس بالارض ويرجع اياديه ورا راسـه وينزل

بركبه للأرض
ويرجـع يطآلع في تآمر اللي توبه مغرق دم والشرطي نزل لمستوآه وسآر يحاول يتكلم معآه
رآسه يحركه بذهووول كل شويـآ
مفجوووع
مر في حيآته بحآجآت كتير وهوا بعمـر صغير
بس اكتر من دا الموقـف ماحيمر عليـه
انسحب قآسم وهوا يصرررخ ويقول لسلمى تتصـل على المحآمي حقو
رفع مسدس واطلق على شخص ولسى يصرخ على الشرطي ويقولو : والله لاأخليييك تندممم
والشرطي يسحبو بقووه ويمشيه باإتجاه السيـآره
والشرطي التآني دي اول مرآ يشوف فيها انسآن ينزف قدآمه
ويحسه بيممووت
سآب صاحبه يتعامل مع قآسم بدون تفكيـر
بيحاول يطبق الاشياء اللي يعرفها انو يضغط على الجرح ويتكلم معـآه
يضغط على الجرح ويده ماسار شايفـها من كتر مو مغطى لونها بالاحممر
.يرفع يدو التآنيه ويمررها على خد تآمر وهوا يباه يفووق
وتآمر يفتح عينـه ويغمضـها
فجأه الاصوآت ماسار سامعها ...
شايف اضائااات وشويه يرجع يشوفهم مزبــوط
دقآت قلببه ســـريعه التنفـس اللي ياخدو كأنه سكآكين في قلبـه
دار رآسه على اليمين وهوا يطآلع في قآسم ينسحب لبــعييد
ارتـآآآآح
وغمـض عينه بكل استسلام ....
وسـآر زي الجثـه على العشب الاخضـر
بدون اي حـركه
الشرطي ماشال يدو مستني سياره الاسعاف رفع يده على رقبـة تآمر وهوا يحس نبضه
مرآ ضعيـــف
بس فيـه لسى نبض
ورفع عدسـه عينه على سآمي اللي نزل لمستوآه ودموعه تنزل بصمت
الشرطي : ماحيسرلو شي
سآمي رفع يدو على كتـف تآمر وناداه بصوت هادي : خآلي
ومالقى اي رد ... وبكككي وهوا يطآلع في الدم
بنسبه لسآمي دآ وآحد ميــت
مستحيل يعــيش
سلمــى ... ؟
بس انسحب قآسم دخلت جري للقصــر
الحآرس نفس الشي انسحب قبل لايتهموه باأي حآجه

اطول دقآيق بتمر على سـآمي اللي مو قادر يتحرك
لين مآجآت سيـآره الاسعاف وقتها وقف غضبـآ عنه ..
نزلو رجآلين من السياره مأكشفو عليـه كتير سحبو السرير ورفعوه على طوول
وطــآح جواله في الارض ومفاتيحه من جيبه
الشرطي ادى الاغراض لسآمي .... واخيرا طلعت ردة فعل منـه ودخل سياره الاسعاف قبـل لاتمشي ..


تميــم ...
عينه على الطريـق وبيسوق بكل جنـون
الكلام يفجع
الكلام يخــوف
يباه يجيب سآمي لو هوا ماقدر !!!
بيحلل كل كلمه في الرساله
رفع جوآله يتصل مرا مرتيـن تلاته ولا فيـه رد
ومآزال يعيد الاتصـآل
لين مآجالو صوت فجعـو ...
: الوو ..! مين معايا ...سآآمي ! ..ايش بك تبكي فين تآمر
سئلو بعد مانفجع من الاصوات اللي جمبـه الاسعاف والاجهزه اللي في السياره
بس سمع كلام سآمي في لحظه دارت فيه الدنيآ
الكلمه مو قادره تخـرج ممنو
انتبه لسياره الاسعاف اللي خآرجه من نفس الحي اللي بيدخلو : انتو فين !
وقفـل منو اول ماقلو احنا رايحين للمستشفى
فجأه عكس الطريق وسار يلحق السياره
كلام سآمي .. بكى تميم كل شي فجعه
بيحاول يتمآلك نفسـه
وكل اللي بيردده
مافي شي يخوف ..يمكن شي بسيط
سآمي صغير طفل اكيد خآيف
واول ماوقف ورا سياره الاسعاف
نزل من سيارتو بدون مايطفيها دوبو بيقفل الباب الا سحبو الرجال
السرير .. اول ماشاف تامر ساب باب السياره ولا قفلها
مشي بدون عقل بخطوات سريعه بااتجاهه
اتجنن من كميـه الدم ولا من انو اخوه مو داري عن شي
يلحقهم وهوا يناديه بعدم استيعااب يمشي معاهم في المستشفى
ووقف لما سستر وقفت قبآله
واختفى اخوه عن نظره
رفع يده على جبينه ومررها على شعره
دموعه تنزل
اتحرك بعدم استيعاب
جسمه يتنآفض
في راسه حاليا انو تآمر مآت
تآمر مستحيل يعيـش
المنظر الللي شافه لوآحد شبه ميت
ايش الضعف اللي بيمر فيـه
كلمممه خرجت من فموو بصوته المهزوز تعبر عن موقفه وبــس : يآآآرب
من غير اي كلمه بعدهااا
سآمي جآ لعنده وهنآ تميم اتكلم على طول : ايش ساار
سآمي بالقوه واقف على رجله
وجهه شآآآحب
وجهه وآحد مغجوع : ابويا اللي سوا فيه كدا _ ودخل في دوآمه بكىى _
تميم غمض عينه بقوه ورجع فتحها وهوا بيحاول يستوعب : قاسم قاسم صح ؟
سآمي اشر براسه وبعدها اتكلم : مسكوه الشرطه
تميم مو عارف يحزن عليه ولا ايش يسوي بزبط
بس ماقدر يوقف قدآمه وسآببو وسار رايح جآي بالممر
سآمي الضآيع سآمي المشتت طالع في الجوال الصامت اللي ينور بيده وقرأ ترف
وسعت عينه رد على طووول بدون ترددد : مااامااا

في بيتـها ...
كآنت تمشي وتآكل اظافرها من كتر التوتر والجوال في اذنها ونزلت يدها اول ماوصلها صوت سآمي :

سااااامي
سآمي اتوجه لكراسي الانتظار وجلس ويبكي ...
ترف انفجععت : حبيبييي ايش بككك ... سآآآآمي ... ياعمري فينننك
سآمي مو قادر يهرج ..صوووتها اخيرا يسمعه : تعاااليلي
ترف : فيننك حبيبي قولي فينك وانا اجيك
سآمي حاول يتكلم بين شهقاته : في مستشفى ×××××
ترف : ايـ ايش تسوي هنآك
سآمي هنآ طفـل هنآ ماحيفكر اذا حتنفجع ولا ايش وضعها هوا مفجوع ويباها : خالي هنآ
ترف ماستوعبت انو سار شي لتامر :حبيبي انتا طيب ؟
سامي : ايوا مافيا شي
ترف نزلت دموعها لأنها م رعوبه من امس
قلبها حاسس انو حيسير شي ...تتكلم وهويا تلبس جزمتها باارتباك : فينو تآمر
سآمي رجع يبكي وبعدها قال : مدري ابويا كآن بيقتلو
ترف اترخت يدها وسابت جزمتها : تآمر فينو ؟
سآمي : اخدوه الدكآتره ماشفتو
ترف رمشت عينها كدا مرا نزلت يدها ولست جزمتها
وقفـت قالت بصوت يادوب طلع : دحين جيه حبيبي لاتخاف طيب ؟ لاتخاف شويا واكون عندك
تقولو لاتخاف وهيا خآيفه
تطمنو وهيا مرعووبـه
امس الضيقه اللي جآتها عشان اخوها
الاحساس اللي خنقها عشان تآمر مو عشآن سآمي
ووزي ماقلها تآمر حتكلمي ولدك بالجوال وتطمني ..
وفعلا اطمنت على ولدها بس خايفـه على تآمر
فتحت باب الشقـه
وتنزل وتوقف تآكسي وكلو وهيا بين الفجعه وانها ماتبى تستوعب
دآ قآآآسم
عارفه ايش يعني قآسم
كلمه يبا يقتلو دي تستوعبها مزبوووط
لحظآآت بطيئه تمر وهيا على اعصابها وتبا توصـل ونزلت تدور ورجعت تتصـل
تسئلو فينكك
واول مالمحت سآمي دموعها نزلت
سآمي ساب الجوال على الكرسي وقآم يمشي بااتجاهها
وحضنها ويبككككي بصوووته
لحظه ماهمهم فيها احد مين بيطآلع
تحضنه وماتبا تسيبو
يبكي ومايبى يوقف بكــى
تميم شآفهم ومو مستووعب اي حآجه
ترف بعدت عنو تمرر يدها على خدو على شعره تحسو كبـر
اسبوعين بس اتغير عليها وكآنت بتهرج
الا سآمي قلها : انا اسسف انا اسف لأني سبتك
رجعت حضنتو : خلاص ياعمري
سامي يتكلم باانهيار : ابويا اخدوه الشرطه وخالي يمكن يموت بسببه
ترف غمضت عينها : ماحيسرلو شي
سامي : ماشوفتيه انا شوفتو
ترف رجعت تطالع فيه مو عارفه ايش ساار تمرر يدها اللي تتنافض على خدوو : خلاص حبيبي ان شالله

مايسير شي لاتبكي
سحبتو وجلستو على الكرسي تمر يدها على ظهره : أهدى طيب _ تبوسـه وترجع تتكلم _ لاتبكي ياقلبي
وبرضو تطلب حآجه منو وهيا حاليا بتسويها ..
اشر براسـه بدون مايتكلم طالعت في تميم واتوجهتلو بسـرعه
تميم المفجوع تميم اللي عيونه محمره وساند جسمه على الجدار : ايش سار
رفع اكتافه الاتنين بدون مايعلق
ترف : فين تآمر
تميم طالع فيها وقال بصوت هاادي بس مليان حقد : لو سار شي لتآمر والله لأأقتله
ترف بخوف : ماحيسير شي ان شالله
تميم اشر براسه وكأنه عارف انو حيسير شي
وترف شايفتهم الاتنين مفجوعين
ليش ايش شاافو
بس ماتبى تسئل حتستنى
راحت لولدها واول ماجلست ميل جسمو بااتجاهها وهيا حوطت يدها عليـه
تبوس رآسه وحاستو يبـكي بدون صوت
ماتبى تفكر غير انو ولدها معاها ... وتآمر حتشوفه تآني .

سـآعات بتمــر عليهم
ترف وسآمي على ديك الكرآسي .. ولدها جمبها وماسكته بس مو حآسه انو طبيعي
قلبها يوجعها كل ماتطآلع فيه
تميم يروح ويجي زي المجنــون
شويا وجهه يحمر ويحس انو يبا يبكي
شويا يتمآلك نفسـه
شويا تطلع منـو دعوه بصوت عآلي تعبر عن خوفـه
وعلى توتر الاعصــآب جلسسسو لين ماخرج الدكتور

________________________________________

بعد مآكآن صوتها اللي طآغي على المكآن
بعد مآكآن الكل يطآلع فيها وبــس
فجأه
صرخت جميــل باإسم اخووه
الشرطي وهوا ينآدي المسعفين
اصوات همسآت النآس
وووقفتهم عشآن يعرفو اللي سـآر
هنآآك اتنين في عآلم تآني
روآن وبشـآر وقفو بس كل واحد فمكآن ولا اتحرك
عينهم على التجمهر البسيط اللي قدآم ابوهـم ...
ليش خآييف مو هوآ كآن يبا يقتلو
ليش مفجوعه مو هيآ تتمنى انو يموت ..
جميل قال للنآس يبعدو عشـآن جميل يتنفـس
ووقتها روان وبشآر شافو شكل جآسم الجبروت كيف قد ايش ضعيف
بشـآر يبا يروحلهم
مو قآدر يتحرك
دار جسمـه واتوجـه للبآب الكبيـر
بيشرد من كل حآجه شايفها
بيشرد من التنآقض اللي عايشه

اول ماخرج وقف في مكآنه اخد تنفسـه بصوت مسموع

روآن عكس بشـآر اذا هوآ وصل لمرحله انو يشـرد عشان ينقذ نفسـه
هيا ماسارت تقدر
تتأمل الشي ولو إنو قاعد يدمرها
تباه يموت ..؟
ماتدري
تطالع فيه والناس خآيفه
وهيا تسئل تباه يفتح عينه ولا لا
ببرود
بهدآوه
كل الموقف اللي عايشته حاليا اكبر منها
انها تحكي عن نفسها والكل يسمعلها دا شي حررقها
فتــح عينه جآسم وجمميل غصبا عنه ابتسم بخوف
جلــس والمسعف يحاول يتكلم معاه ويقسلو الضغط

روآن ...
ماتدري خاب املها لما فتح عينه
ماتدري ماتدري ايش تحس
بس اول مافتح عينه ماسار شي جوتها
ماحست بشي بس رجعت جلست بكل هدآوه وطالعت قدآمها ..
ترمش بهدووء وتستنى الوضـع يـرجع زي مآكآن
وقف جآسم
سئله القاضي اذا هوا كويس واشر برآسه
روآن ماكان عندها كلام اكتر من اللي قالته
بس مانتهت الجلسه هنـآ وماصدر الحكم ...حدد موعد الجلسـه التآنيه وقآم القآضي
وجآسم انسحب
وروان مشيـت جات جميل يمسكها بعدت جسمها
فكرة انو كآن مهتم في جآسم مو متقبلتها دحين
اخوه ايش مآكآن اخوه
بشـآر كآن للحظآت حيروحلو ..
كآن يبا يروح
بس الضيقـه اللي جآتو خلتو يخرج ويبعد عن الكل
جميـل ماشي جمبها مو مستوعب ايش بها
يمكن اتأثرت بعد الكلام اللي قالته دا تفسيـره
خرج ولقـى بشـآر ساند كوعه على ركبه ومخلل يدده في شعره
جميـل جآ لحده وروان جمبـه قالو بهدوء : ابوك كويس
محد شآييف تعآبير وجهه بس غمض عينه برآحه
بلل شفايفه بلسانه وجلس بااستقامه بدون مايعلق
مسوي نفسه مو مهتم ..
مقل عينه لروآن مو قادر يفسر ملامحها بس قبل لاتمشي طلبت انها تدخل الحمآم
واشرلها جميـل فين تروح ..
جميل رفع جوآله يتصل على رجآله وبدأ بالرجال اللي مع تآمر ...
وبشار سند جسو على الكراسي وعينو على روآن لين ماختفت عن نظره ..
وطالع في جميل على طول لما قاال : ااايش سااار !!... طيب خلص واتصل فهمنني
قفـل وبشار على طول سئله : ايش فيه !
جميل بتشتت : دا تآمر في المستشفى
بشار :ليش
جميل : بيقولو دخلنا وفيه اطلاق نآر ومسكو ال
بشار وقف في نص كلامه واول كلمه قالها : عهووود
ينزل يده بسرعه لجيبه وجميل مامر عليه اسم عهود : ميين دي !!
بشار دموو نشف
اترعبب مع انو متأكد انو الفندق كلو أمآن الرجال على بوابه الفندق
ووسط اللوبي
وعند غرفتها
مارضي يمشي بسهوله ويسيبها الا وهوا مخلي جميـل يضمنلو انها حتكون في أمآن
ولدحين جميل مو عارف هوا بيهتم ليش ..؟ والسبب الوحيد اللي حطو في رآسـه انها صحبه سميه
بشاار يتصل مرا مرتين وماترد بعد عن جميل وقلبه شويا ويوقف
ورجع قال لجميل اتصل على اي احد في الفنندق مابترد
جميل : مين عهوود
بشار : هدديل هديل اقصد
رجع اتصـل وهوا قبـآ جميل وجميل على طول بيتصل على واحد من الرجال
وقبل لايرد على جميل هديل ردت وبشـآر بدون استيعاب بدون تفكككير مشي وقال : حبيبي انتا

كويسـآ
وجميـــل انصدمم !!!!
دا الولـد مو قآدر يستوعبـه ...!!!!
امـآ بشار ولا يدري انو عمو سمعوو مايدري اصلا ايش قااال
\قآت قلبه والافكار اللي في راسه خلتو مايفكر وجات الكلمه تلقائي ...
هديل كآنت تبكي وفعالم غير عشان كدا ماردت على طول ..
عارفه انو من صوتها حيعرف ..



اللهم هدنـه مع مشاعرنا المشتته مع صدرونا المرتجفه
مع قلوبنـآ اللتي اتعبتها قلة الحيله ..
سميــه الرآيـد
دخلت للحمآم النسآئي مآفي احد طالعت في المرآيه اللي فوق المغسلـه ..
وأتأملت نفسها بجمود
عارفه انها ممكن تنهآر بس مو قآدره تبـكي
مو قادره تنزل دمعه
مو قادره تحس باأي شي جموووود
بس الجمود واجعها
احساس غريب انك ماتبي تبكي ولا تبي تتكلمي ولا في اي تعبير
بس في شي وآجعك ... قاتلك ... بس مخليكي كأنك جسد بدون روح
تتخاف لما توصل لدا الاحساس فكت المويآ ..
ودخلت يدها تحتها مرت لحظآت وبعدها استوعبت ورفعت يدها على وجهها
كآنت تبا تقعد لوحدها عشان تبـكي بس على نفس المود
جلستها حتى لوحدها مو مخليتها تخرج اللي بنفسها
وخرجت بكل هدووء زي مادخلت
الصمـت طآغي على السياره لين ماوصـله
شي جميـل وخلى رجآله برضو في المكآن عشان يطمن ولدحين مو مستوعب
دي البنت هديـل ايش وضعها
معقول بشار معيشها عندو بالبيت !
يحب بنت ابوه كآن يعذبها !!
زفر بضيـق وخلاص راسه مصدعه ورايح يعرف موضوع قآسم داود بنفسـه
موضوعيــن بدأ ينتشر بالمدينـه وكل واحد اقوى من التآني
قآسم داود اتمسك ومحححد عارف ليش
وجآسم الرايد اللي كتير اول مرا يعرفو اسمو بس سار الكل يردده
متآجر بالاطفآل وبنتـه وحده منهم ...



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1359
قديم(ـة) 13-10-2017, 03:38 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع




الأخ [ من يضـر نفسـه لينفعك ....
ماهمو ولا كلمه قالها الدكتور الا انو اخوه عآيش
تعبان مو تعبــآن مو مشكله حيقوم بسلامه ان شالله
دمووع الرااحه ف عينه
خلاص كآن على حآفه الانهيآر لأنو كل اللي ف راسه انو حيموت
طمــن ترف وراح يكمل الاجرائات وحجزلو غرفـه على بال يخرجوه من الافآقه ..


تآمرر ...
بعد سآعات طويـله
وهوا بغرفه العمليـآت
فتح عينـه اللممرضه جمبو مو مستوعب ولاشي
جات تتكلم معاه ومافهم ولاشي ورجع غمض عينه
حس باانو السرير اتحرك الاضائـه تتغير
صوت مصعد
انتبه لترف
بيحلم هوا ولا لا
شاف جمبها سآمي
ايش سـآر !
خرجو من المصعد اتوجهه للغرفه الخآصه فيه
وطلعت آآه منووو اول مارفعو جسمو بينقلوه للسرير التآني
حسس شي وجعه بقللبه كل شي سود بعينه ورجع غمض عينه باألم
تميم وقف على رآسه وشايف اخوه وجهه وجسمو كلو مصفــر
لابس لبس العمليـآت ..سلم على راسه ودموعه بعينه
جات السستر تحط المحلول بيده وبعدها خرجت وهيا مبتسمه وتحاول تطمنهم ..
ترف واقفه بعيد ودموعها تنزل مو قادره تقرب منـو
وسآمي جمبها
تميم واقف جمبه ونزلت دموعه لما تآمر غمض عينه ورجع للنوم وسار يتكلم كلام مو مفهوم
وكلو عن قآسم وسآمي
ترف عينها عليه وتسمعوو
قربت مننو وقفت جمب تميم حطت يدها على يد تآمر
وهوا من بروده يدها عقد حوآجبه
وكأنها وجعته
فتح عينه
يطااالع فيــها بتمعن وكأنو يبا يستوعب اللي سار معاه وبعدها قلها
بصوت مبحووح : قآسم ماحيقدر يقرب منك
ترف اخر شي تفكر فيه دا الشي مررت يدها على يده ودموعها تنزل : قوم بسلامه وهوا ماحيقدر

يقرب مني
تآمر كآن بيعلق كآن بيقولها سواء قومت ولا ماقومت
سواء اخواني وقفو جمبك ولا ماوقفو
انتي محد يقدر يقرب منك
يبا يقولها انا اسف لأني دفعتلك ايجار شقتك وماكنت اسئل عنك
بس دحين سار عندها دخل خآص عشان لاتنحوج لأحد
ضمممن انو قآسم مايقدر يقرب منها وضمنلها انو سمعتها بترجعلها وفوق دا كلوو
مستقبل لها ولولدها
ورجـع غمض عينه ... جات السستر ودي المرا حينقلولو دم سولو تحآليل والدم مرا نآقص
دا وهمآ نقلولو في غرفه العمليات ..
السستر مسكت يدو اللي مثبته عليها الابره وركبتلو المحلول .. واتأكدت انو بيمشي
وكالعاده ابتسمت وخـرجت
هدووء بالغرفه ترف جالسه جمب سآمي وكلهم يطالعو في تآمر اللي مو حآسس بشي
يانآيم
يايفتح عينه يتألم ويرجع ينآم ...

كآنت فتره بسيطه وتآمر ينادي تميم ويقلو : بررد
جسمو كلو يتنآفض
تميم يمرر يدو على ذراع تآمر ويحسها زي النآر
انو تشوف اخوك الكبيـر بدا الضععف وماتقدر تسوي حآجه
شي يقتـل ...طلب الستتر على طول عشان تقيس حرارته
واول ماجات وقاست وقفت نقـل الدم وادتو خآفض حراره
وحاولت تطمنهم انو طبيعي ومافي شي يخوف
تميم قفل التكيف وترف تغطيه بالشرشف الابيض التآني : دحين حتدفى

جآ من قسم التحقيق يبـو يحققو مع تآمر وهنآ تميم اتجنن وفصل عليهم
طلبو يشوفو سآمي
تميم هرج بصوت واطي عشان لايوصلهم : انتو شايفين الوضع اللي احنا فيـه
: اخويا غصبا عننا الدنيا مقلوبه دا قااسم داود
: الولد نفسيتو ماتسمح انو يتكلم ادونا شوية وقت


دخل تميم بعد ماقنعهم انهم يمشو وطالع في سآمي اللي على نفس وضعه من يوم ماجا
جالس على الكنبه اللي قبال تآمر ويطالع فيه
ترف بين نآرين ولدها واخوها
وتميم بين انو يطلع مبررات كل شويه لأمو
ايش حيقولها فين تآمر
ليش ماحيرجع البيت ..يمرر يدو على ذقنو وشايل هم المحققين
اتوجه لترف وسحبها لبرا الغرفه : اسمعي انا ماحقدر اقول لأمي ايش سار
ترف ضمت يدها تحت صدرها واشرت براسها بدون تعليق مو عارفه ايش تقول
تميم : في الليل تقدري تجلسي معاه ؟
ترف : وسآمي ؟
تميم مايدري ايش الخطه الحقيره دي بس خلاص هيا اللي جات في باله : خليه يجي معايا حقول لأمي

انو اخو صآحبي
ترف وسعت عينها : مسسستحيل
تميم بترجي : الله يسعدك ماقدر اسيب امي ولمى لوحدهم
ترف بصوت مخنوق : انتا شايف كيف ولدي شايف كيف حالتو انا مو قادره اتكلم معاه تبو تجننوه

ايش حتقولو اوديك بس لاتقولهم انك ولد ترف_ اشرت على نفسها _ انا لدحين مو عارفه ايش سرلو
تميم : خليه معايا
ترف حركت راسها : لا لا معليش خليه هنآ وانتا روح وجبلهم اي هرجه عشان ترجع
تميم زفر بضيـق : طيب
ترف : ايش ساار مع الشرطي اللي جآ
تميم : يبو يحقوو مع تآمر _ سكت وبعدها قال _ وسامي
ترف بهجوميه على طول : ايش دخل سامي
تميم : مدري يمكن شاهد
ترف صوتها اهتز : ولاأحد حيقرب من ولدي حاليا
تميم حرك راسـه : عارفة ايش سار مع قآسم
ترف : كل اللي اعرفو انو واعدني تآمر يرجعلي سامي
تميم ماستوعب : من فين يرجعو !!
ترف سكتت وبعدها قالت بتردد : قآسم قبل اسبوعين جا بيتي واخد سآمي ... وتآمر وعدني انو

يرجعو ليا مدري ايش سار بينهم بس _ قالت بعدم استيعاب _ كآن يقولي انو قآسم حيرجعلي سآمي

ومتأكده انو مستحيل قاسم يتنازل بسهوله مدري مدري ايش سار
تميم : سايب اوراق ليا بس ماسلمتها للشرطه عن قاسم واختو مو فاهم في ايش ورط العيله بس

هددهم اكيـد
ترف رفعت حوآجبها الاتنين وقلبها يدق بسرعه
مو قادره تستوعب انو ورط نفسه مع قآآسم
قآسم المجنووون
تميم : ليش كذبتي عليا ؟
ترف : هوا طلب ماتكلم لأحد
تميم زفر بضيـق ...: يسير خير خليه بس يرتاح ووقتها حفهم الموضوع ... ابا اروح دحيـن اجبلو

ملابس وححاول اطلع تصريفه لأمي واجيكي
ترف اشرت براسها : طيب
تميم مشي وهيا دخلـت لقت سآمي نايم على الكنبه
نظرة عييينه مخليتها تبا تبـكي
دارت راسها على تآمر وكآن نفس الشي نآيم ..
خففت الاضائــه
واخدت المخده الزايده وحطتها تحت راس سامي وجلست
تلعب بشـعره وتنزل راسها وتبوسه
وفجأه سامي فتح عينه ومسك يدها : تعالي جمبي
قالها بخووف
رفعت جسمها وجلست قدامه وهوا دخل على جوى بالكنبـه سبلها مسآحه ...
طالعت فيـه وهوا غمض عينه وماسك يدها
رفعت يدها التانيه على خده وهمستلو : ايش بك حبيبي
مافتح عينه
مارد
دقيقه
دقيقتين
وسارت تنزل دموعه وهوا مغمض عينه
قطعللها قلبـها قالت بكل قههر : حبيبي ايش بك
برضو مافتح عينه وحرك راسه بولاشي ولارد ...
مسحتلو دموعه حاولت تكلمه تآني ولايرد عليها بس ماسكها
ماسكها بقووه
مو قادره تتفاهم معاه هنآ حاليا عشان كدا حتمرر يدها على شعره زي مايحب لين ماينآم ...
!

تميـم ...
يطالع في الطريق وفتح الانستقرام بالغلط
كدا يمرر يدو بدون عقـل واصلا تفكيره كلو ايش حيقول لأمو
تآمر ليش ماحيجي في الليل !
كآن فاتح حساب رشـآ وفتح الصور اللي مسويلها تاق
واتجنننننننن
مالها ربـع ساعه صوره نآزله
من حسآب اختها ميسـآ
صورة رشـآ وميسـآ وابوها وعمها وبراااء
ماستوعب دا ايش يقربلهاا
عاارف انو الزفت اللي شافو في المحل
ليشش متصوره معاه
وكأنه نااااقص شي يولعه تآني
يعتبرها خلاص خطيبتو ...
اتصل بدون تفكير واخلاقـه في خشممه
رشا ردت وهيا بين ازعاج وبتتسوق في المول مع علا : هلا
تميم على طوول دخل في الموضوع : مين اللي معاكي في الصوره
رشا فجعها : وي بسم الله ايش بك
تميم ببصغط على كلامه بنرفزه : بقولك مين اللي معاكي في الصوره
رشا : ايت صوره !!
تمبم بتأفف : ياأللللله
رشا بعدت عن علا وقالت بنرفزه : خيير ياتميم ايش بك بتهرج كدا
تميم :ممكن تجاوبيني على السؤال
رشا : موو اوول خليني افهم ايت صووره
تميم : اختك عاملتلك تاق على صوره في الانستقرام
رشا انفجعت مع انو مو طبعها حاجات غلط لكن ماتثق في ميسا
رشا : دقيقه
نزلت جوالها وفتحت الانستقرام
وعلى جاها اشعار فتحتو وهيا استغربت من بلاهه اختها رجعت كلمتو : اييوا شوفتها
برودها نرفزو : ايوا !! طيب ؟
رشا : ايش طيب ؟
تميم عينه على الطريق ومووولع : مين دا
رشا : ولد عمي برااء
تمييم سكت
ولد عمها هوا نفســه اللي يشتغل مع اخته !!
هوا نفسه اللي يلعب مع اختـه ومطلق دوبـه
ويقعد مع رشــآ !!!
كرهههههههه
كرهه من قبــل لايشوفه
: متى دي الصوره ماشالله
رشـآ تهرج بقهر : والله لو قرات الكلام اللي تحت الصوره حتعرف من متى
تميم : عادي يعني اختك حسابها مفتوح للكل ومنزله صوورتك وصورة الكلب دا اللي معاكي
رشاا سكتت سكتت وبعدها قالت : اول شي انا محجبه ومو باين شي فيا تآني شي الكلب دا ولد عمي

ولو ملاحظ كل واحد قاعد في نآحيه واتوقع صورة الرجالين الكبار واضحه قدآمك مني جالسه بديسكو

معاه عشان تتكلم معايا بدا الاسلوب
ولعتتتتتتتته هيا طيبه بس تكره الناس المتسرعه
تكره الرجال اللي اول مايشوف شي يجي بهجوميـه مايجي بتفهم ..
تميم مع الضغط اللي فيه ومع كرهه لدا الادمي من يوم ماشافه يلعب مع اختـه حااااقد علييـه :

اووه ماشالله خلاص خليه ينفعك اجل ..ٍسلام
وقفــل بوجهها ..!!!!
رمى جواله جمبـه
غلطان ولا مو غلطان ماااااايدري
يتنفس بصووت مسموع واخر شي حاليا يباه انو يتضارب مع رشآ
بكرا المفروض الشـوفه !! كيف حيروح وتآمر كدا
اتذكر لما تآمر قلو حتروح لوحدك
بس مالو وجه اصلا يروح واخوه بدي الحآله ...

امـآ رشـآ انقهرت بجد انقهرت ولا حتتصل ولا حتكلمو
لين مايعتذرلها
استحملت غيرته مرا من برااء
بس الوضع زآآد
رمت جوالها في الشنطه واتوجهت لعلا وبتحاول ماتبين انو فيها شي .


وصـل البيت السآعه 7 المغـرب ..
دخل وامو على طول كتمت صوت التلفزيون وطالعت فيه : اخخخيرا شرفت
تميم : معليش ياقلبي
دخل سلم على راسها وجلس طالعت فيه وعلى طول قالتلو بشك : ايش بك خارج بدي الملابس !!!
مااعرف ايش يرد بنفس الملابس اللي نآم فيها يعني ماكان في الدوآم
تميم بتوتر سار يهرج : اصحاب تآمر سرلهم حآدث وصحيت على الخبر مفجوع روحت
امه : وي بسم الله ايش سار
تميم : الاتنين في المستشفى وحالتهم صعبه ..تآمر جالس مع واحد فيهم ادعيلهم ياأمي
امه : الله يشفي كل مريــض الله يطمن قلب اهلهم عليهم
تميم بلع ريقـه : امين
امه : وليش اخوك مايرد عليا
تميم : مدري عنو حتى انا اتصلت عليه قبل لاأروح مارد صاحبو اللي كلمني
امه سكتت وبعدها قالت: تميم اخوك فيه شي
نفسسسسو يقووولها
بس حتكره تررف
حتحقد عليها
مايضمن ردات فعلها : ياأمي لاتفاولي عليه دحين ارسلي اجبلو ملابس بس اوصل حقلو يكلمك وحصورلك

هوا عشان تطمني
امه : احلف انو مافيه شي
تميم اضطر يحلف اضطر يضحك عشآن يشككها بنفسها
وسار يحكيها عن تفاصيل الحآدث ويألف هرج لين ماقتنعت انو صآدق
وقف : خليني اروح اجبلو لبس طفش من الثوب
امه : قلوو يكلمني
تميم : طيب
راح لغرفـه تآمر اخد شنطه سودا صغيره واخدلو ملابس مريحـه حق بيت
وللبس خروج عشان لما يكتبولو خروج ..
حط الشنطه عند باب الشقـه ودخل غرفتـه جواله دق لقـى ترف .. رد عليها على طول
لمى انتبهت للشنطه وعقدت حوآجبها
اتوجهت لغرفـه تآمر لقتو مو فيه راحت لغرفـه تميم وهوا مديها ظهرو وبيطالع في الاوراق اللي

حطلو هيا تآمر مرا تانيه
: ايوا ترف
دي الكلمه تخلي لمى ماتقدر تتحرك من مكآنها ...
فجعتو بنبره صوتها : ايش بك .. مني فاهمك ايش بو تامر ؟ ... طيب ناديلو الممرضه يدوه مسكن

... _ رمى الاوراق اللي بيدة _ خلاص لاتبكي انا جي دحين
دار جسمه وانصدم لما شافها ...
كلامه واضح مرا واضح مافيلو الغاز او انها تستنتج
اخوها فيه شي وترف معاه
وقبـل لاتنطق بشي تميم مشي من جمبها وخرج بدون اي تعليق
مالو نفس يدخل بجدال معاها
وسمعت صوت باب الشقـه ينقفـل
ايش بيسيـر مااتدري !!
ليش ترف معاهم !!!
ليش بيتكلم معاها عاااادي وكأنه يتكلم معاها هيا
ليش تامر فيه شي وهما مايدروو
خرجت من غرفه تميم وهيا تمشي بتنآآحه وصلت لعند امها وقالت : تميم فين راح ؟
امها بتطالع في التلفزيون وتتكلم : اصحاب تآمر سو حآدث ورايحلهم
لمى استوعبت انو تآمر سوا الحادث
بس ليييششش ترف ترف ليش معاهم وهما لااا
تبا تبككي ...تبا تطمن هيا كمان على تآمر
كآنت حتدخل غرفتها الا امها نادتها : لمى
لمى رجعت تطالع فيها : ايوا
امها بتردد : تعالي اجلسي
لا لا لا مرررا لا
اخوانها مو فيــه
اترعبت
لو سرلها شي ماحتسامحهم
ماتحركت من مكآنها
عمرها ماقالتلها تعآلي الا وانتهى الموضوع بضـرب
نادتها مرا تانيه بصرامه : بقولك تعالي
لمى اتحركت بتوتر وجلست وجسمها كلو يتنآفض ...
تستنى كلام امها
تستنى الكلام اللي مو منطقي كالعاده عشان تنهيه بمشكله وضـرب
امها : كيف عدي
سؤؤؤال غريب
رفعت عدسه عينها عليها وقالت بتردد : تمآم
امها سكتت مو عارفه تتكلم مو متعوده تتكلم مع بنتها
بتحال تقنع نفسها انو مستحيل خلاص تفضحهم دي سارت متزوجه ..
حتفضحهم لو اطلقت ورجعتلهم :ليش ماتتكلمي معاه
لمى رفعت حوآجبها الاتنين بعدم استيعاب : ها !
امها فجعتها : ايش هااا بقولك ليش مابتتكلمي معاه
لمى انفجعت : كيف ماتكلم معاه
امها حاولت تهدى عدي قلها تهرج بهداوه يكلمها بالواتس كل شويا وبدأ يغسل مخها انو بنتها

ماتمشي الا بالهداوه
: يعني ماينفع تكوني بس سآكته
لمى استغربت من النبره !!
استغربت من الموضوع اصلا !!
اشررت براسها لمى وهيا مو فاهمه وفجأه موضوع ترف اتبخر مع الفجعه اللي بتمر فيها حاليا ..
امها :ايش يعني _ تقلدها وتأشر براسها _
لمى مع الفجعه والبكى اللي فيها ضحكت على حركه امها وكتمت الضحكه بخوف لما استوعبت
لا هيا ماتضحك مع امها اخوانها يضحكو عآآدي
هيا تضحك وفيه امها بس مع اخونها
امها حزنت عليها بس كالعاده ماتعبر : حاولي تتكلمي عن نفسك وتفهميه انتي ايش تحبي وايش

تكرهي الرجال مايحب يتكلم ومايلقى جوآب
وكأنو بيكلم نفسو
لمى : ان شالله
ام لمى حست مو قادره تقول اكتر من كدا : خلاص روحي
لمى وقفت على طول ودخلت غرفتها ولقت جوآلها ينور وصاامت
سحححححححبت على عدددي ونسيتو
جريت بسرعه للجوال وردت : ايوا
عدي : لااا ياااشيخه
لمى : هههههه معللليش والله
عدي : من اول واقف في المحل ايش طلعت النكهه
لمى : لسى ماشوفت
عدي وطى صوته : تستهبلي !
لمى : معليش بس ماما كلمتني وسارت هرجه غريبه دحين اشوف
عدي : لاتقومي خلاص جبتلك كل النكهات اتنرفز من الوقفه
لمى : اما ايش حسوي فيهم كلهم
عدي : عادي جربيهم اجبلك هيا دحين
لمى بخوف : لا ماما صاحيه
عدي : اجل حجبلك هيا
لمى : عععععدي
عدي : وحشتني مامتك
لمى عقدت حوآجبها : دوبها كلمتني كلام غريب
عدي : اللي هوا ؟!
لمى : انو المفروض اتكلم معاك واعبرلك لدحين مفجوعه انها اصلا اتكلمت معايا
عدي : لدي الدرجه ماتتكلم معاكي
لمى : تتكلم بس انو نظفي واطبخي بس يعني مانتناقش مع بعض
لممى دي الكلمتيـن اعتبرتها نقآش ..
عدي ماعلق ولا قلها انو هوا اللي خلاها تهرج
لمى مبسوطه بللي سار بس بنفس الوقت اتنكدت لما اتذكرت موضوع تآمر وترف
مارضيت تتكلم لعدي شويـآ بعد ساعه قالتلو ابا انـآم
وقفلت ....
انسدحت على سريرها ونزلت دموعها
ترف اهم منها
تآمر فيـه شي
وجه تميم اصلا غريب
مستحيل الموضوع يكون عآدي
ايش تسـوي تستنى تميم وتآمر اكيد حيرجعو اخر الليل ...

امـآ عدي ارسل لأم لمى : شكرا حمآتي شكلك اتكلمتي مع لمى اليوم اول مرا تتكلم معايا عدل

ام لمى طالعت في الكلام مااااتوقعت انها حتأثر بلمى على طول
او انها حتسمع كلامها بدي السرعه
تطالع في الكلام ومو عارفه ترد
من كتر مو مصدومه بالسرعه اللي سار فيها الموضوع



دقـآيق ...ووصلت رساله على جوال لمى من تميم ..
فكتها
" لمى خلي عدي يجيكي وروحي اتنازلي على موضوع ليـث ...لو امي سئلتك قوليلها انا تحت

ومستنيكي تجي معايا
دحين حديها خبـر اني احتمال امر عليكي ... "

تقرا كلامه كدا مرا ومستغربببببببه !!!!
بس سوت زي ماطلبو وعدي جآها راحت معآه
____________


بعـد ماوصـل بشار وروآن ... طلعوو الاتنين مايتكلمو

هديـل بينهم حاولت تتكلم مع روان بس مكشره وماتبى تتكلـم
وبشـآر على جوآله ماقدر يجلس بينهم
يمكن روان تتكلم مع هديـل لو هوآ خرج من يوم ماجات ومودها غريب
وقف وكالعاده صرف نفسـه بهرج بروح لأمي ... وهوا راح لليخت يجلس لوحده ..
هديل جلست جمب روآن : ايش بك
روان طالعت فيه وقالت بهجوميه : قلتلك ولاشي خلااص
هديل : روان ماتلاحظي انك ماسرتي تتكلمي معايا
روان : في ايش تبيني اهرج
هديل : قوليلي اللي ف نفسك
روان بااسلوبها المستفز اللي كالعاده ماتراعي فيه مساعر هديل : اووه على اساس انتي عبرتيني

لما كآنت امك زفت معاكي وجيتي حكيتيني _ شدت على الكلمه وهيا تعيد كلام هديل _ صحح نسيت انتي

شايفه جاسم احسن من امك
هديل سكتت تحسها جرحتها ماعلقت عليها رمشت بهدووء وبس وبعدها
قآمت مشيت بااتجاه الغرفه فتحت الباب وراحت للحمآم
قفلت على نفسها ماتدري ليش دخلت هنآ
بس دموعها نزلت على طوول
قهرتها
سيره امها ماتبى تسمعها
امـآ روان تطالع في هديل لين مادخلت
حتصالحها
لا طبـعا مالها خلق
مالها خلق لشي
خلاااص المفروض هديل تراعي مشاعرها وماتتكلم معاها بالأساس
مشيت بااتجاه الباب وفكتو والحارس اللي برا جا يناديها صرخت عليه : خيييرر
سكت الرجال وهيا فتحت المصعد ودخلت
اما الحآرس على طول اتصل على جميـل وادالو خبـر ...
نزلت لتحت وجلست لوحدها ... رجعت دخلت الفندق وطلبت سياره
كالعاده رآحت للمكآن اللي كبرت فيه تطالع في البيت
ماتدري ليش تتفرج عليه الناس تشرد من الواقع اللي عاشوه وهيا تتأمل كل شي مرت فيه
مو ساعه ولا ساعتيــن مر عليها 9 سآاعآت وهيا تروح من مكآن لمكآن الاسواق
هنا انضربت هنا كانت تندس هيا وهديـل
هنآ كل ماهديل تزعل تروح تجلس
هنآك هدى دايما تأذي النآس
هنآك نعيمه تجلس لما تتعب من المشي
اماني تبيع المويا جمب المكيف اللي ينقط
زينب مرا سرقت للعبه من داك المحل ..
ذككككريااات
ذككريات تحرقها
خرجت للحديقـه اللي بعد الاسواق
وجلست تطالع في النآس
في كل عيله مبسوطه
بس ماطولت
وصلت لمرحله انها خايفه تحسدهم
ماتبى تطالع في احد لأنو اول كآنت تحاول تقنع نفسها باأي حاجه
حاليا مو مقتنعه بحياتها تبا تكون عندها عيله
تبا اب
تبا ام
تبا كل شي ماقد اتمنتو وهيا صغيره
خرجت جوالها وتطالع فيـه عارفه مافيه رصيـد .. تمشي على الرصيف
وضغت على رقم تآمر وانفجعت لما دق قفلت وشافت رصيدها
ماتدري مين شحنـو ..طبعا مافي غير بشـآر
رجعت اتصلت تآني على تآمر مرا مرتيـن تلاته ...
حتصحيه من النوم مو مهتمه تبا يكلمها
هوا قلها انو دايما حيكون فيـه
تمشي وتطالع في الشاشه وبعدها شافت الثواني اتحركت رفعت الجوال
وجاها صوت تـرف ..




قبلـها بخمسه سـآعات ...

تميم وصـل المستشفى ودخل لقى تآمر وسـآمي نايمين ... وترف قآمت وجات لعنده همسلها : ايش بك

فجعتيني
ترف خلاص نفسيتها محطمه من تآمر وسآمي : خلاص نآم
تميم : ايش فيه
ترف : كآن بيتألم وهوا نايم حزني مني عارفه ايش اسويلو
تميم نقل عدسه عينه عليـه واتنهد بضيـق ..
جلسو بصمت الاتنين لين مافتح عينه تآمر ... وتميم قام وجا بااتجاهه : ها كيفك
تآمر يطالع فيــه وكل مايصحى كل ماينسى ايش جابو هنـآ .. حرك رآسـه من غير مايعلق
قال بصوت يادوب طلع : أمي فينها
تميم : في البيت قلتلها انك مع صاحبك في المستشفى لما تفوق حخليك تكلمها
تآمر : طيب
اطوول يوم ممكن يمر عليـه
حس بنعمه الصحه كيف وهوا مو قادر يميل جسمه حتـى من قوه الالم
مسدووح ويومه بيروح بين الصحيان والنوم

راح تميم وقال لتـرف حيجي الصبـآح ..
مرت السـآعات وهيا لوحدها لين ماسامي شهق بكل صوتـه وجلس مفجوع
تامر فتح عينه ترف كآنت واقفه وبتاخدلها قاروره مويـآ رجعتو على الطاوله بخوف وراحتلو

بسـرعه
جلست جمبه: ايشش بك يااقلبي
سامي طالع في المكآن وبعدها فيه قال بكل خوف : ابا ارجع البيت
ترف مو فاهمه شي مو عارفه ايش اللي بيسير لولدها : قولي ايش بك
سآمي مخنووق والمكآن الكئيب دا حيجننه زياده : ابا ارجع الله يخليكي
كأنه مو ولدها
طالعت وراها لما تآمر ناداها
اشرلها براسه وهيا مررت يدها على سامي عشان تطمنو وقامت بعدم استيعاب لتآمر
تامر همسلها : رجعيه البيت
ترف : وانتا
تامر : حطي الجهاز جمبي لو احتجت شي حنادي الممرضه
ترف بين نآآآرين
تسيب اخوها بدي الحآله وتمشي
ولا تخلي ولدها وهوا مو طبيعي
اشرت براسها بلا حتحاول تفهم ولدها
تامر غمض عينه ورجه فتحها قال باارهاق واضح وهوا يهمسلها : قآسم كآن يضربه ويهدده رجعيه

لبيتك خليكي جمبه
ترف وسعت عينها بصدمـــه !!!
يضررب ولدهاا !!!
اخر شي اتوقعت انو يسويه
تامر كملها : خدي ولدك وارجعي البيت
ترف اكيد حتآخده بعد الكلام دا : طيب حتصل على تميم
تآمر : مايحتاج
ترف وبالها مع سآمي : ماينفع تقعد لوحدك انا حستنى تميم لي
تامر قاطعها : ترف لاتسوي شي انتي ماتبيه
ترف نزلت دموعها لأنه مو عارفه بجد ايش تبا تسوي
تبا ولدهاا وحاسه بقهر انو تآمر هنا بسببها
ترف : بطمن والله عليك
تامر : اطمني على ولدك اول انا كويس الممرضات برا لو احتجت شي حيجو
ترف اشرت برآسها دارت تطالع بولدها ورجعت تطآلع في تآمر ..
اشرلها براسه تروح
وهيا راحت لسامي : تعال حبيبي
وقـف على طول ...طالعت في تآمر وقلبها مو مطاوعها تسيبـو ..
حطتلو الجهآز جمبو لو احتاج شي يضغط عليه عشان تجيه الممرضـه ..
بس مارتاحت ترف اول ماخرجت اتصلت على تميم بس رد عليها ومو قادر يهرج
قالتلو تعال بسرعه لتامر واديهم صرفـه ... وجننها لما قال ماقدر اجي الا بعد سآعه
اتنين من اعمامه وصلهم موضوع ليث وجوه البيت وخايف امه تدري ..
تمشي وتطالع في سآمي .. وقفت تآكسي وقلبها مو مطاوعها وبنفس الوقت مو قادره ترجع عشان سآمي
جلست في السياره وحست بشي يهزز في شنطتها
فكت الشنطه واستوعبت جوآال تآمر معاها
" روآن "
قرات الاسم ورجعت حطت الجوال في الشنطه
مرا مرتين تلاته
وهيا مستمره
ترف خرجت الجوال مستحيل وحده تتصـل كدا الا لو علاقتها قويـه معاه
تطالع في الوقت وفي الجوال ...
لو بجد بينهم شي يمكن تجيه
يمكن توقف معاه على بال تميم يجي
ردت بتردد : الو ..
روآن سكتت بصدمه
ترف : الو روان ؟
روآن بشك : ترف !
ترف : ايوا
روان مرررا استحت : معليش ا
ترف قاطعتها وهيا موطيـه صوتها بس برضو سآمي سامعها : لا عادي
روان بتردد : فينو تآمر
ترف مو عارفه ايش تقولها ولا كيف تفتح الموضوع : تآمر _ رجعت سكتت _
روان وقفت مشي وهيا مستنيه ردها ولما طول سكوتها قالت : فيه شي
ترف :تامر متنوم في المستشفى
روان ب صدمة : ايش بو !!
ترف تدعي بس اللي بتسويه حيكون كويس وعشان تطمن ع تآمر
قالتلها انو أتمشكل مع وآحد بس ماجابت تفآصيـل
قالتلها انو سوا عمليـه .. وفهمتها انو هيا دوبها خرجت من عندو
روآن مو شايفه فيها شي لو راحتلو طلبت اسم المستشفى ورقم الغرفـه
التآكسي اللي طلبتو من الفندق صرفتو من اول مو عارفه كيف حترجع
دخلت الجوال بجيبها وحست بشي خرجتو ولقتو فلـوس
مو مبلغ بسيـط
لا مبلــغ يعيشها شههر
بشار هوا اللي عبالها ملابسـها
مو قادر يديها بيدها عشان لاتنكسف
حولها رصيـد برضو من غير مايقولها ..
كدا مرت بلحظه وهيا مو مستوعبه انه بيدها كل دي الفلوس
وبعدها مشيت ووقفتلها سياره
ايش المشكله اللي دخل فيـها
يكون السبب جلال
سارلو الموضوع اليوم وقت ماهيا اتكلمت اكيـد
بدأت دقات قلبها تزيد بشكل مو طبيعي
وصلت المستشفى .. اتوجهت تدور ومو فاهمه شي تسئل كل شويـآ
وترجع تتصل على تـرف وبعدها تسئل لين ماوصلت للغرفـه
وقفت قبـآل الباب
دموعها بعينها
تبا تدخل وخايفه تدخل
حتى مادقت الباب فكتـو بكل تردد
الاضائـه خآآآفته
الجو بآرد
دخلت بخطوات خفيفـه وشافتو مغمض عينه ومعقد حوآجبه
وقفت مكآنها
يبا يحرك شويا جسمو بدأ يتألم من نفس السدحه ..
بس اتحرك اتألم بصووته وهيا دموعها نزلت
فتح عينه ورجع غمضها بسرعه وهوا مستني الألم يفكك
ندددم انو اتحرررك
كل شي داار بعينه بس من حركه بسيـطه
حط يدو على مكآن العمليه ورجع فتح عينه
وحتى صوت تنفسـه العالي اختفى
يتووهم ولا لا
نفسها روآن
بس لبسها متغير ... لبس انثوي رسمي بنطلون هاي وست وقميص شيفون اكمام طويلة تحت البنطلون

وكلهم نفس اللون "الأسود "
مو لابسه شي وسيـع كعادتها ومخبص
لا شكلها مرتـب بس لسى دموعها اللي يعرفها على خدها
مو مستوعب انها عنده
للحظـه بدأ يحس انو يهلوس مع حرارة جسمو ...
يطالع فيها بدون مايتكلــم ...
وهيا تبـكي في مكآنها
ولاجاتـه
تحسب انو هيا السبب
لين ماطلعت شهقاتها منها
واخيــرا بكيت
:روان !
قال اسمها وهيا بكيت زيآده
ولافكرت تسئل عنو اخدت بكلام بشـآر وانتهينا ..
وبشـآر عرف بس لما وصلهم موضوع انو مو جلال خلاص جميل قال حيعرف ايش الهرجه وانتهى الموضوع

هنآ
نفسه يقوملها : روان تعالي
يناديها بأمر كالعاده وهيا تحب دا الشي منو
قلها للمرا التآنيه : تعاالي
رفعت يدها ومسحت دموعها
قرربت من السرير وقبل لاتتكلم هوا اتكلم: مين مزعلك
يسئلها سؤال كل مرا وكأنه هوا مافيه شي
روان : مين سوا فيك كدا
تامر ضيق على عينه لما استوعب انها بتبكي عليه قال بمزح : جلال
مافي اي ردة فعل ورجعت دموعها تآني تنزل
رفعت يدها لوجهها وبكيييييت
انفجع
يهرجج بشويش لأنو مو قادر يتكلم باانفعال : امزح
مو سامعته بشهقات وكأنو ماصدقت شي يخليها تنفجر
تآمر : رووان ...روووان
نزلت يدها وتهرج بين شهقاتها : والله لو ادري ماكان اتكلمت وا
تامر قاطعها : امزح معاكي
روان : كداب
تامر : والله امزح
روان : ايش اللي جاب جلال في راسك يعني و
تامر يهرج بهدوء : عمك جميـل كلمني
روان صنمت وماستوعبت !!
تآمر : كلهم يحسبو انو جلال
روان : انتا ايش عرفك فيهم
تآمر عقد حوآجبه مافيه حيل يتكلم بس بيتكلم عشانها : ليش اتكلمتي في المحكمه ؟
روان : عشان بشار قلي ا _ سكتت وبعدها وسعت عينها بصدمه تمسح دموعها للمرا التانيه _ انتا

قلتلهم !
تامر مميل راسه على المخده البيضـآ وهوا يطالع فيها رفعلها حاجبه وكأنه يقولها ايوا بدون

مايعلق
ميـة سؤاال في راسها
كيف ومتى ولــيش سوا كدا
بس مع وضعه ماسئلت قالت بكل قهر : مين سوا فيك كدا
تآمر : قصه طويله بعدين احكيكي
قربت للسرير اكتر ...
يطالع بعينها وعلى قد تعبـه يحسها هيا كمآن تعبانه : ايش بك
نزلت عينها على السرير وتحرك يدها عليه . اشرت براسها بولاشي بدون ماتعلق
اخد الجهاز الصغيـر ورفـع السرير وهوا مضيـق شويا على عينه
اترفع من ورآ وسار كأنو جالس ..
وبتردد اشرلها على الفراغ اللي جمبـو : اجلسي
طالعت في المكآن وماترددت رفعت جسمها بشويـش وجلست ..
سارو قبآل بعض بس هوآ مادد رجوله على السرير وهيا منزلتها ...
نزلت عدسه عينها على يدها وهيا تلعب باأظافيرها اللي عمرها ماخلتها تطول
من نفسيتها ...
نفسها تسئل عنو وتعرف ايش سرلو بس مخنوووقــه
كل الي في راسها كميه الاسئله اللي انسئلتها
" دا ابوكي "
" يعني انتي بنتو "
" ككيف كآن يعاملك "
" ايش كنتي تشتغلي "
وكلام المحآمي لما اتوجه للقآضي واشر عليها
" دي بنتو واهانها وخلاها في الشوارع دي بنتو ومارحمها بآقي الاطفآل كيف حآلمهم
دا انسان منزوع من قلبه اي انسآنيـه بنته انضربت في الشوارع حطلب كمآن كشف طبي يثبت العنف
اللي شافتـه .."
الكلام لما يتسمع بلسان الغير يووجع
يقتتــل
لما يسير الموضوع مو قضيتها لا قضيه مجتمع
والكل يهرج فيـه وتشوفي الشفقه بعيونهم



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1360
قديم(ـة) 13-10-2017, 03:40 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع




يطآلع فيها عارف انها تبا تبكي
فيه شي جوتها فيه كلام كتيـر : روان
رفعت راسها
طالعت فيه
لاتهرجي
لاتتكلمي
فيه اللي مكفيـه
تكرر دا الكلام جوت راسها
: مو خلاص جاسم راح
سمعت جملته
بس ماعلقت
راح بعد ايششش !
بعد مادمرها مزبــوط !
بعد ماقتتلها وقتل كل احساس حلو جوتها
تعبآآنه
تعبآنه وماتبى تفكر اذا هوا تعبان ولا لا
تباه يستحملها زي ماهديل تستحملها
دا طبعها
مافكرتت خلاص
قربت منوو وحضنتتو وبكيــت
دي المرا مو عشآنه تعبان
مو عشان خايفه عليه
بكيت بسبب اللي مرت فيه اليوم
ليش تباه هوا ماتدري
ليش شايفه حق من حقوقه انو بعز تعبـه المفروض تشتكي ويسمعلها برضو ماتدري
انانيه عارفه نفسها انانيه بعض الاحيآن

تآآآمر
مجبــس وجعتـه اول شي بس مع الفجعه اللي مر فيـها
ولا طلع صوت منـو
يدهها حولين رقبتـه وكتفه حااسس بدموعها
صوت بكآآآها يووجع
مو متعود بنت تكون قريبه منو هوا يد ومايرضى يمسك
تجي كدا تحضنـه !
ضاع الكلام منو ودوبـه بيفكر انها انسانه جريئه ومابتاحسب ومايحب البنت اللي كدا
الا اتبخرر كل شي يفكر فيه لما هرجت بكل انهيار: تآمر ابا اشرد من الكل ..انا تعبت
قلبــه سااار يدق بجنووون وهيا تهرج كدا وحاسس باانفاسها السريعه وشهقاتها
بين التعب اللي يحس فيه
مشاااعر غريبه
مشاعر قاعده تطغى على تفكيره العقلاني
يقدر يبعدها بس مابعدها
ماقدر بنفس الوقت يرفع يده ويمسكها
بس مخليها ف حضنه زي ماتبى ولا هوا يبى برضو مابيفكر بدي النقطه
لكن طلع صوت بالقوه ... بالقوه قدر ينطق وهوا بيمر بمرحله التشتت دي : ايش بك
قالها بعدم استيعاب المفروض يكون رده احسن
لكن ماعرف يرد
تتذكر كل كلمه في المحآكمه
ماردت عليـه ..تبا تبكي وبس
تبا تخرج اللي بنفسها ولو شويـه
تآمر بيحاول يتكلم بس كل شي موتره : روآن ل
بعدت جسمها عنو ورفعت يدها تمسح دموعه قاطعته بنص كلامه : اسمي سميـه
تآمر يهرج بهدووء عكس كل شي يحسه : الاسم اللي انتي تبيه انا حناديكي فيه
روآن سكتت
تآمر حاجه عابره عارفه دا الشي
نظرتو ليها وحده مسكينه زيو زي لؤي زي الناس اللي كانو موجودين في المحكمه
ماعلقت على كلامه ...كلامه دا اللي يلمس دايما حاجات كتير جوتها ...
:انا خلاص ابا اروح اي منطقه بعيده
تآمر ماستوعب وبجمله خرجتو من الفوضى اللي كآنت فيه : فين تبي تروحي
روان تهرج بصوت مخنوق : مدري ابا اعيش لوحدي خلاص مابى هديل وبشار مابى احد اعرفو ... ابا

اعيش بااسم روان وبس مابى لقب الرايد مابى اسم جآسم مابى شي يذكرني بحآجه عشتها
تآمر : رووان اهدي ولاتفكري بجنان
روآن اتكلمت وكأنها بتبكي :ماشوفت انتا الناس كيف يطالعو فيا عارف ايش سئلوني
يطالع فيها ومستنيها تكمل ...
كملت بنفس النبره : قالولي ايش كنتي تشتغلي لما كبرتي قالها بااسلوب حرقلي قلبي _ رفعت يدها

وهيا تفك شعرها وهوا يطالع بصدمه _ شوووف شووف كيف شعري مقصوص .. انا قصيتو بنفسي عشان

اللبس قبعه واشتغل مع الرجال لبست ملابس رجال عشان لحد يطالع فيا بنظره مو كويسا ولا اسمع كلام

يحرقلي قلبي ويجيك وااحد مايدري انا ايش عشت يسئلني اسئله عشان يثبت للكل انو جآسم ظآلم

والمفروض اجاوب حطوني في موقف تبي تحرقي قلب جآسم احرقي نفسك قدآم الكل _ مسكت بلوزتها

وقالت بكل تعب _ خلااااص استحملللت كتتتير والله كتييير
كلامهآآآ صوتهااا
هرجه ايش سوت عشان ماترضى لأحد يتعرضلها دا دا بزززبط اللي كآن يفكر فيـه
ونفسه يعرف تفكيرهآ
نص البنآآآت اللي حوليه تحاول تلفت بصوتها العالي ولا ضحكتها ولا بلبسها ودي حتى لما مآكآنت

تشتغل ويشوفها تمشي في الشارع
غييير عن بقيـــه البنآت
ضآآآيع وهوا يطآلع بعينها
كيف يهديها !!
بيحاول يركز معاها ولو تدري بكميـه الألم اللي يحسها بدي اللحظه مآكآن هرجت
تآمر : وصلتي للنهايه ياروان لاترمي كل شي و
روان قاطعته : ماهمني شي انا من جوتي ماعاد ابا شي
تآمر :يعني وصل لشي اللي هوا يباه
روان حركت راسها بالنفي وعيونها محمره : لا جآسم مايبى شي مني هوا مايحبني ولا يكرهني زيي زي

اي كلب في الشارع ت
تامر قاطعها : روان خلاص اسكتي لاتفكري بشي
روان : والله بجد
وقفـت وهوا يطالع فيها .. وقلبه يدق ورا بعض : دي الفتره حقفل كمآن جوالي لو ف يوم حسيت اني

ابا ارجع حديك خبر _ غيرت الموضوع وضمت يدها تحت صدرها وماتبى تبكي _ محد حيجي يجلس معاك ؟
يرمش بهدووء
مايباها تروح
كلامها اللي قالتو قبـل شويـه مرا اثر فيـه
يبا يتعرف عليها
يبا يعرف كيف عاشت
باايش مرت
يحسها نظيفه من جوتها
بغض النظر عن حركاتها
مو قادر ماينجذب ليها
شتت نظره وكأنه ماكلمته
طالع بالجهاز رجع السرير على ورا وانسدح
دار راسه بااتجاهها
مد يدو لبرا السرير وقال بدون مايتردد : هاتي يدك
روآن ماعرفت ايش يبا ..
بس مع صوته ونظرته كل شي وترها ... : ايش فيه
تآمر عاد بصوته المبحوح : تعالي
قلبها يدق بسـرعه ....قربت بس مامدت يدها وهوا حرك يده تآني ورفعت يدها وحطتها على يدو
سحب يدو على السرير وهوا ضاغط على يدها غمض عينه وقال : لما اقوم بسلامه وقتها روحي فين ماتبي


" طفوله ملوثه بالواقع "


بعـد ماخلصت من رشآ اللي مودها انقلب من غير سبب خرجت من المول وابتسمت لما شافتـه واقف

يستنآهآ
اتوجهت له وكالعآده بكآمل اناقتها من شعر رآسها لشنطتها وجزمتـها ..
كل ماتقرب كل مايبتسم زيآده قربت منو وسلم عليها واخد الاكياس من يدها : كيفك
علا : تمام
فتحلها باب السياره وركبت
وهوا اتوجه لنآحيته وشغل السياره وحـرك .. :غريبه اتصلتي مو قلتي حتسهري مع رشا
علا : مدري ايش بها تقولي تبا تنآم وماعرف ايش ..ٌقلت اسهر معاك احسن
لؤي ابتسم وعينه على الطريق : كويس حاطتني خيار ثاني
علا مسكت يدو على طول وهيا تضحك : هههههه لا والله حبيبي بس عشان وعدتها
لؤي يحرك راسه : لا لا عادي لاترقعيها
علا : ههههههه يعني كآن لازم انزل انزل اشتري اغراض انتا ماتفهم بدي الحاجات
طالع فيها : كل شويه هرجه اول وعدتيها ودحين
وقبل لايكممل علا سابت يدو وضربتو على كتفو بنرفزه : بطل بطططل دا الاسلوب
لؤي : هههههههه انا اشلي خليكي على رايي واحد
علا : ضمت يدها تحت صدرها وسندت جسمها على الكنبه : هيا انا حررره ايش رايك
لؤي : ههههههههههههههه ليش معصبه دحين
علا : مستفزز وربي
لؤي : ماسرت احب رشا كل شويا تتصل
علا : رجعنا لموال اول
لؤي رفع حاجبه : فاكره صاحبي كيف طلعتي عيني فيه
علا : فيه فرق صاحبك قليل ادب ومارحم ولابنت في حالها
لؤي : ايش لي انا طيب
علا طالعت فيه : قفل الموضوع بما انو الادمي سافر فماحتجادل معاك
لؤي : طيب ايش هرجه امك
علا : جننتني يالؤي تبانا نسوي ملكه
لؤي : مالو داعي
علا : قلتلها والله خلاص ايش لزمه الهرج الزايد ويقولو دي ملكتها التآنيه
لؤي : ماعليكي لاتزعلي نفسك
علا : حاولت افهمها واقنعها مارضيت يعني احنا انفصلنا ورجعنا ايش لزمه نعيد دا الشي خلاص يكفي

الفرح
لؤي : ماعليكي انا حتكلم معاها _ سكت وبعدها قال _ بخلي الذكرى الوحيده لملكتنا وامي معانا

خلاص نعقد بعد بكـرا زي اتفاقي مع ابوكي
علا تتوتر لما يجيب سيرة امو اشرت براسها: ان شالله حبيبي
وقف سيـآرته : تبيني اجبلك شي معايا
علا : لا شكرا
نزل من السياره وعينها عليه لين مادخل المآركت ..
ابتسمت تحس حياتها حاليا رجعت طبيعيه اخيرا
انتبهت لجواله واخدتـو ..
تبا تشوف نفس الباسورد اللي هيا حطتلو هوآ زمان ولا لا
وزااادت ابتسامتها لما انفتح : حييياتي انا
دوبها بتسيبه بس اتذكرت صورتهم حق امس تبا ترسلها لجوالها
وفتحت الاستديو كلللو صورها واختفت ابتسامتها لما شافت صوره وحده
كبرت الصوره وقلبها يدق بسـرعه ...
دي الفتره اللي كآنو منفصلين فيها
قلبت الصوره اللي بعدها وكبرت الصووره وقالت بصدمه : هديل !!!
قفلت الجوال ورمتو مكآنه ...تحرك رجلها بقههررر
عندها الاسنااب انقلب على هديـل لما كآنت تصورها
عارفه انها تجنن وملفته
البنت اللي معاها مو واضحه مرا
صورتهم عامتا مو واضحه لكن شافت هديل قدام عينها
عارفه قد ايش جميـله ...
مو طبعها تغار
بس الصوره مرا مستفززززه
فتح الباب لؤي وركب وهوا بيده علبه عصيـر وجبلها معآه ..
خدي
علا : قلتلك مابى
لؤي : من يوم ماعرفتك تقولي مابى وتروحي تشربي عصيري
قفل باب السياره وحط العصيرات في النص وهيا ماعلقت
حرك السياره وعقد حوآجبه : ايش بك
ماقدرت تسكت : ايش عرفك بهديل
لؤي ماستوعب : مين هديل !
علا : اووه سبحان الله نسيت اسها
لؤي سكت وبعدها قالت : هديل صحبه روان .؟!
علا : مددري ايش عرفني دي البنت كانت تشتغل عندنا
لؤي : عارف
علا رفعت حوآجبها الاتنين : اها وكنت تخرج معاها ؟!!!!
لؤي بتردد : مو حكيتك على صحبتها روان
علا : يعني عارف انو هديل تشتغل عندنا وماقلتلي دي المعلومه
لؤي : ماجا ف بالي حكيتك على روآن عشان سمعتيني اهرج معاها وماباكي تفهمي غلط وبعدين هديل

ماشوفتها غير 4 مرات او 3
علا : ليش محسسني انو قعدنا سنه منفصلين !!! صحبتها ماشالله كم مرا كنت تشوفها باليوم
لؤي يطالع في الطريــق رجااال لازم يلف ويدوور
ايش حيقلها يوميـآ كنت اقابلها ويجلطها
كان يطالع في روان بنظرات اعجاب
بس يحب علا
روان بنسبه له انسانه شافت كتير بحياتها بس مايتخيل انو يتربط فيها .. بسبب ظروفها
لؤي بتردد : يعني كل متسرلها مشكله زي ماحكيتك كنت اقابلها
علا : بس في مشاكلها يعني ؟
لؤي : ايوا
علا : وفين كنتو تتقابلو
لؤي : في اي حديقه جمب بيتها و
علا قاطعته : سبحان الله الصور اللي بجوالك مرا مو ف حديقــه
صدمتــــه
علا تعرفه لما يكذب
بيكذب عشان لايزعلها
اكيد ماحيفتح على نفسه ابواب ويحكيها بتفصيل كيف كآن يضحك هوا وران
ويستهبلو ... سكت وبعدها قال : داك اليوم خرجتهم بعد الموقف اللي سار لهديل مع كريم
علااا ولعتت : اهااا انتا من ديك الفتره تعرفهم لين مارجعتلي ! كوويس يعني كنت تطبطب عليها

وعلى صحبتهاا
لؤي في موووقف غببيييي ..ضحك ضحكه غبيه : والله داك اليوم اول مرا اشوف هديل
علا : لاتتتضحك ماافي شي يضحك
لؤي مايبى يمسك خط انو غلطان عشان لايكبر راسها وتذلو على الموقف دا : ههههههههههه طيب اهجدي

ولاتزعلي نفسك طيب ؟ الصوره و
قاطعته بنرفزه : للليش اصلا محتفظ بالصوره لدحين
لؤي : نسيتها _ جا يمد يدو يمسك يدها الا سحبت يدها بعصبيه _
علا قالت وشويا وتبكي : سيبني بجد الموضوع مو داخل مزآجي وبدأ يضايقني
لؤي : عارفتني بحاول ماضايقك وسرت ماتصل عليها
علا : لا بلله الله يخليك اتصل
لؤي ضحك : ههههههههههه
علا مرا ولعت من ضحكته وهوا كمل كلامه : موإنتي ماشالله بتتعاملي مع مية واحد شايفتني مو واثق

فيكي
علا ماسكه نفسها لاتبكي حتى لو الموضوع عادي بعد الصوره ماسار عادي
ماتدري ليش كآنت متخيله شكل لروان معين وبالصوره عكست كل التصورات : قلتها بيننا عمل يالؤي

لما انتا كنت زمان موظف بداك المكآن اللي كلو بنات ماشالله مدري كيف بس سكت وماتدخلت ولاكنت

اعلق على اتصالاتهم وماحدثاتكم بالواتس بس فيه فرق بين دا ووحده خارج تمشيها وكل ماتضايقت

رفعت سماعه عليك وانتا الحبيب المطاوع رايح تجري عليها وتهديها خلاص قلت فلووس مو مشكله

اديتهم اللي تقدر عليه بس مو لدرجه تهتم بنفسيتهم جا كريم اتحرش فيها ورفعو سماعه عليك

وانتاااا ماقصرت روحت مشيتهم مع انو في الصوره مو واضح ماشالله انو نفسيتهم مكسوره
محد يقدر يلووومهــآ
كلامه مو منطقي ومستفز
اسلوبه مالو اي مبرر
علا كآنت متعاطفعه اول مع روان بس خلاص الموضوع اوفر زودها لؤي مو كدا الواحد يساعد احد
فتح على نفسـه ابواب وبسببه علااا كرهت هديــل وروان ... بدون ماتحس وهيا في الطريق فتحت

الانستا
وسارت تحذف مقاطع هديـل ...
كل الكومنتآت غزل فيها وفي النهايه طلع الاخ لؤي يمشيها ويبسطها
دموعها بعينها
غيرة انثـى
تحس انها حقيـره انه متعاطفه مع دول البنات
بس بنفس الوقت كارهتهم بسبب لؤي
دي هيا الغيره انك ماتسيري تفرقي
خلاص تنعمي وبــس
يطالع فيها كل شويآ وهيا تمرر يدها على جوالها وباين انها تبا تبكي ...
مايحب يشوف دي النظره
بس برضو ماتكلم ..
يباها تهدى شويا وبعدين يتكلمو ..
كآن متوجه للبيت بس عكس طريقـه وعلا ولا ركزت ..
ومآزال الصمت سيد الموقـف
ولا طالعت فيه وهوا عينه على الطريـق
سارو يعرفو يتعاملو مع بعض
مو فتره بسيطه اللي عاشوها مع بعض
ماينفع تتكلم وهيا معصبه
تسسسكت لين ماتهدى
وهوا نفس الشي ...
فجأه ركزت بالطريق وطالعت فيه : فين رايح
لؤي : اصبري
وقــف سيارته في مكآن يفجع ظلااام ماافي احد
طفى السياره ونزل ...
مو خايفه منو طبعا
بس وترها بحركته وجا فك الباب ومد يدو : انزلي
زعلانه ماحتمدلو يدها سابت شنطتها ونزلت : ايش فيه
قفل الباب
ووقف جمبها يطآلع قدآمه
مكآآن فااااااااضي وظلام يفجع
سند جسمه على السياره ودخل اياديه في جيبو : ايش شايفه قدآمك
علا طالعت فيه وقالت بنرفزه : انتا شااايف شي !
لؤي : انا بسئلك
علا : مو شايفه شي يالؤي
لؤي : من يوم ماتوفت امي وانتي سبتيني وانا اجي كل يوم هنآ اجلس 7 ساعات 8 ساعات مقفل

جوالي ولما افتحو مالقى احد سئل عني كآن شعور يقتل لأنو لو امي فيه كآن خلال دا الوقت اتصلت

عليا كل ساعتين وانتي كل ساعه وفجأه اختفيتو الاتنين
نقطه ضعفففها دا الموضوع صوتها المتنرفز غيرتها اتبخرت مع انو مو فاهمه ليش فتح دا الموضوع
ماقدرت تعلق
اما هوآ كمل لما طول سكوتها : البنات دول مستوعبه انهم عايشين دا الاحساس بس من هما صغار انه

مافي احد يسئل عنهم او يساعدهم ورب البيت ياعلا ماكانت نيتي وسخه معاهم والله جآت بظروفها وكنت

اساعدهم وانا نيتي شريفه
دار جسمه عليها : انتي عارفه انو مافي احد بعدك انتي البنت الوحيده اللي كآمله ف عيني ...

اوك دخلت وخرجت معاهم بس خلاص حسبت انا وانتي انتهينا وكل اللي استوعبته انو مافي احد يتقارن

فيكي لو كنت معجب في وحده فيهم مآكنت حاليا واقف قدامك حطي دا الشي في راسك
علا ضمت يدها تحت صدرها : برضو مانسى كلامك معاها داك اليوم
لؤي مسك خدها : انا اسف ..اخدت راحتي معاها وانتي عارفه انا اتجرأت وجيت اكلمك بسبايبها

يعني البنت مافراسها بجد شي وانا مافراسي حاجه فابلاشي تكوني انتي اللي تتوهمي حآجآت سخيفه
علا زمت شفايفها وهيا مشتته من كلامه
مستنيها تعلق ترد بس ولا هرجت دفهاا بنرفزه من كتفها : ترا اديتك وجه
علا انفجعت
لؤي : خلاص بقولك اسف وبقولك نسيت الصوره وانو مافراسي كآن شي
علا : طيب ممكن لحظه افكر
لؤي : ثلاث ثواني لو ماجيتي حضنتنيني انا اللي حزعل
علا : ههههههههههههههه لا بلله
لؤي : 3
علا وسعت عينها
لؤي : 2
علا : ههههههههه لؤؤي
لؤي : 1
علا ولا اتحركت ومازالت تضحك
لؤي رفع حآجبه وقال وهوا يضغط على كلمه كلمه : طيييب ياعلاااا
كآن بيمشي الا مسكت يدو وهيا تضضضحك زي عدي لما يفصل لو مسكه خط ضحك مايقدرو يتكلمو ولا يسوو

شي
لؤي : بعددي اقولك
شاده على يدو وتضحكك تبا تتكلم مو قادره
لؤي من كتر ماتضحك ابتسم : ايش الفصله الغبيه دي
حتى هيا مو عارفه ليش بتضحكك كدا : ههههههههههههههه مدددري
سابت يده وهيا تمسح دموعها اللي نزلت من كتر الضحك : كم مرا اقولك حركة العد التنآزلي

تخليني انفجع وماعرف اتحرك
لؤي : هههههههههههههههه فاكره لما فجأه عديت وانتي شايله الكوره والمفروض ترميها عليا

ورميتها بوجه ستي وطآحت
من نص الهرجه وعلا تضضضحك : ههههههههههههه ربشتوني انتا تعد وعزآم يجججري وجاي ياخد الكوره
لؤي اشر على نفسه : ارميها عليا ياعمري ايش البلاهه اللي سويتيها
علا بننننرفزه : ماععععرف افكر انفجع والله بدي اللحظات
لؤي : ههههههههههههه بلهه
علا ضربتو : للللؤؤي
لؤي : طيب افرضي افرضي يوم كنت حموووت وفيه احد وراكي يقولك علا يلا يلااااا ويجلس يربشك كدا

ايش حتسوي
علا بتفكير : يعني اكيد محد يموت قبل يومه ياعمري ب
لؤؤي ضحك بصدمه : ههههههههههههههههههههههه _ اشر عليها _ اتذككري دا الموقف طيب
علا : ههههههههههههه يعني حكون انا السبب في موتك وحعيش ندمانه وممكن اموت وراك
لؤي يطلع صوت يشبه صوتها بنرفزه :حعيش ندمانه وممكن اموت _ اتكلم بصوته بحده _ لاترقعي

اقووووووول
علا : ههههههههههه والله حبيبي عارفه نفسي اني ماحنقذك ليش حكذب عليك
لؤي : اكذبي مو مشكله انا احب الكذب بدي المواضيع



مسدوح على ســريره وبنآته الخمسه حولينـه ... ومرته جالسه على الكنبـه اللي في نفس الغرفه

..
كل وحده من بنآته تقوله شي عشان يهدى
نفسيته من بعد محآكمه جآسم مدموره ... مابيرد ولا على احد
الاتصالات هالكته ... طفى جوآاله وسايب بس جوآله التآني اللي تقريبا محد يعرفو الا كم شخص
بنآته كلهم متزوجيـن ..
كل وحده تحاول تهرج في موضوع عشان يشتت باله بس يشوفوه فجأه يسـرح
لين مادق جوآاله وكلهم طالعو في بعض
رفع جسمه : جيبلي الجوال
محد يباه يرد ...مايبو موضوع تآني ينكد عليه
بس غصبا عنها وحده منهم قآمت وجابتو من جيب ثوبـه
وادتو هوآ سند جسمه على المخدآت ورد : ايوا عمآر
عمار : السلام عليكم
جميل :وعليكم السلام
عمآر : معليش على الازعاج بس فيه موضوع لازم تعرفو
جميل : خير ان شالله ؟
عمآر سكت وبعدها قال : فارس ... الورقه اللي كآتبها مو بخط يدو
جميل عقــد حوآجبه : متأكد!
عمآر : وصلنا للبيت التآني اللي يعيش فيه مع مجموعه من الشباب اللي بنفس حالته وطلبنا كل

الاشياء اللي تخصه لققينا مذكره يكتب فيها كل شي بيسير معاه _ سكت وبعدها قال _ انتا اقرأها

كمآن لكن اختلاف الخط جدآ كبير بين الورقتين
جميل ماخلى احد يشوف دي الورقه الا عمآر ...الكلام اللي طلع على حور كتتير
يبو النآس تترحم عليها ...كآنت طيبه وبريئه ومآتت بطريقه تفجــع كيف الواحد بيوم وليله ومن

غير يحسب حسآب
لبكرا كدا يسـرله ...
كل يوم جميل يسئل اخر فرض صلتـه
كآنت تصلي من الاساس ولا لا
خآيف عليها من عذاب القبـر بسبب اللي سرلها يحسها بنته : صورلي الورقه بسرعه
عمار : الرساله حق فارس
جميـل : ايوا
عمار : ثواني وهيا عندك
جميل قفـل وحوآجبه معقده قام من على السرير وكلهم بنبرات متفاوته : بابا فين راايح
جميـل : شويا جي
خرج من الغرفــه
امهم : لاحول ولا قوة الا بلله
بنته الكبيـره : والله المفروض يطفي جواله
بنته 2 بفضول : نفسي اشوف دي سميه
كلهم طالعو فيها الصور اللي شوفتها وجهها مو باين وبشار مغطيها
: اصلا بشار متى لحق يتعرف عليها
امهم : والله مدري بس ابوكم قلبو محروق عليهم بس يشوفهم يجي متنكد بذات على البنت واللي مسكته

انها حاليا عند بشار ساكنه
: كيف تسكن عند واحد دوبها عرفت انها اختو بلله افرضو انو مو طيب
: على اساس سمعته حلوا
امهم وسعت عينها : شوووق
شوق ضحكت : والله معليش ياماما معروف بشار لعاب والبنات كلهم في جيبو
امهم : وطي صوتك ابوكي لايسمع دا الكلام
سكتـو وروابي قربت من شوق وهمست : شوفتي شكلو في الصوره كيف
شوق طالعت فيها مفجوعه وتهرج بنفس النبره الوآطيه : استحي على وجهك فينو فهد عنك
روابي بقرف : خليه يسرري مو فااضي الا لأصحابه
شوق : هههههههههه
روابي : هبله انتي تهرجي عن بشار كدا
شوق : والله ياروابي مشبك كآن نص البنات نفسي اعرف متى يفضى للدوآم ومتى كآن يخرج معاهم
روابي :ههههههههههه تمرس يااقلبي
شوق : عندي فضول اشوف دي سميه وعندي فضول اعرف ليش سحب على البنات
روابي قربت اكتر : ياحقيره انتي مين بيوصلك دي الاخبار
شوق رفعت اصابعها الخمسه قبال وجه روابي : اعرف خمسه يعرفهم وربي خمسه اللي اعترفولي مابالك

اللي ساترين على نفسهم
روابي : هههههههههههههههههههه انتي اجتماعيه زياده عن اللزوم
شوق : والله هوا اللي وسخ زياده عن اللزوم كل وحده تحكيني ايش كآن يسوي وربي انفجع يابت

جوالاتهم كلها صورو وهما خارجين مع بعض حتى مو خايف على سمعته ولا إنو احد ينشر صورو
روابي ابتسسسمت بحقاره : امااااا _ ضربت على خدها _ يابختهم مز الكلب مززز
امهم : انتتتو الاتننين ايش عندكم
شوق مفجوعه من روابي وضحكت وطالعت في امها مفجوعه : ههههههههههه ولاشي ياماما _ رجعت طالعت

في روابي وقرصتها _ وربي لأشتكي لفهد اهجددددي
روابي : هههههههههههههههههه طيب خلاص _ سكتت وبعدها قالت _ حاسه انو حيتزوج وحده وحشه دايما

كدا الحلوين يوجعه القلب بدي الحركه المستفزه
شوق : هههههههه وربي شكلو فيوزك ضاربه من زوجك
روابي : ليا تلاته ايام ماتكلم معاه
شوق : مين الغلطان
روابي : هوا الكلب طبعا
شوق ماتت ضحك وكأنها اختها قالت نكته : هههههههههههه بلله ايش سوا
روابي وطت صوتها : رجع يشرب ويحشش زي اول
شوق اتمحت ابتسامتها تحسب زي مضارباتهم حق دايما : اوه !


في المجلــس ...
يقرا الرساله مرا ومرتيـــن وتلاته ...
اتصل على بشـآر وهوا عارف فيـنو بسبب رجآله وقلو يجيـه ...



بشـآر كآن على اليخــت مو غبي انو ماينتبه بالسياره اللي تلحقو بس مالو خـلق يتجادل
ماكان يبا يقعد لوحدو ... بس روآن محزنتو عشان كدا سبلهم البيت
قال يمكن هديـل تقدر تكون جمبها
مايدري انو روآن اول وحده تجرحها هديل لما تكون زعلانه ..
اتصل على امه وعرف انو عندها نآس فاسكت وماقلها ابا اجي
جلس لوحده ... وكل شي خآنقه
واتوجه لسيارته اول ماجاه اتصال جميـل
ماقلو ايش فيه بس يباه في موضوع ...
مجهز خلاص نفسيته لخبـر زفت
مو متوقع شي عــدل ...
وربـع ساعه وهوا عند عمـو ... واستقبله طبعا في قسم الرجآل
جلس عمو على الكنبـه المنفرده وبشار في الكنبه الطويله اللي على يمينـه ..: ايش فيه ..
جميل زفر بضيق ومو عارف كيف يبدأ الموضوع ...: اباك تهدى وتفكر معايا مين اللي له مصلحه في

الموضوع
بشار حرك راسه من غير مايطلع اي صوت
جميل قدم جسمه لطرف الكنبه واتكلم بكل اهتمام : فآرس مانتحر
بشار رفع حوآجبه الاتنين : مين قال
جميل : جآنا تقرير كآمل بحالته والرساله كمان مو خط يده بتجنن مو عارف مين اللي له مصلحه

يسوي دا كلو _ يتكلم بتفكير _ الرساله فيها اسم جآسم يعني لو نقول واحد من الشباب اللي

يشتغلو معاه وسوا حركه الرساله عشان يحرق دمنا طيب ليش حيقتلو ! ولو فرضنا
بشـآر وقف وبآين انو فيه احد برآسه سار يروح ويجي وهوا بيربط كل شي وعمو سكت وبيطالع فيه

دوبو نطق بكلمه الا بشار رفع يده ومايباه يقطع حبـل افكاره
وقف قبال عمه : جلال
جميل : لاحول ولاقوه الا بلله ايش دخل ياولدي جلال بالموضوع لا تخلي حقدك
بشار بنرفزه قاطعه : انتا ياعمي اللي فووق وحاول تربط كل شي في بعضه
جميل : اايش دخل دا في دا جلال يبا يخرج جاسم من السجن حيحط اثبات انو جآسم هوا اللي سوا
بشار : جلال مو غبي .. ماحط الشي الا وهوا عارف اني ماحخليه
جميل رفع حآجبه : اييوا !!!
مو مقتتتتتتتتتنع بكلام بشااار بس يبا يشوف نهايته وحقده على جلال اللي عاميه
بشار : الورقه اللي محطوطه ليا ... جلال عارف اني انا بحاول اوصل للولد وعارف لو وصلت انا

ماحخلي الشرطه تشوف الورقه وحآخد الدليل عشان الكلام اللي على اختتي .... شلنا الدليل اللي

على ابويا ... سويناها ولا لا ياعمي ؟؟؟!
جميل : سويناها بس
بشار قاطعه : اصبرررر .... الولد مقتول والطب الشرعي اثبت انو مقتول خلال يومين جلال مو غبي

عشان مايعرف دي النقطه
جميل مافهم : مافهمت !
بشار : دقيقه دقيقه سميه ايش قالتلك عني لما جلال هددها
جميل بتردد قال : انو حيخليك تمشي بين الناس بدون عقل
بشار كمل : زي ماسوى فيا من صغري صح .... جلال قتلو عشان ياخد بحق ابويا كآن يقدر ينهي

الموضوع هنا بس خلاه منتحر عشان انا اللي حوصله عارف انو الشي اللي يقتلني اللحظه اللي ماقدر

اخد حقي فيها من احد عارف انو دا الشي اللي يتعبني وحيخليني ماسير افكر بشي غير بالموضوع دا

... قبل وفاة حور جآ اتبلى على امي وقال انها جابتني من واحد تآني عشان كآنت عندو عمليه

تهريب مع صآلح وقدر يشتتني ودحين عادها
جمممميلللل انفجع مايددري انو جلال وبشـآر بينهم حـــرب ... اتبلى على امو !!!!!
دا الولد يجي يججلطه بكلام كل مرررره ويمشي !
معقـول جلال قآعد يجنن بشآر بدي الطريقه !!!
ليش !!
ايش هدفـه !!
كتب كلام عن اختـه عشان يخليه يمر بديك الحآله
وبجد وصـل للي يباه جلال
جميل قال بعدم استيعاب : ايش حيضمنلو انك انتا اللي حتوصـل
بشار سكت وهوا مآزال واقف قبال جميل وبعدها قال : اللي يشتغل عندك
جميل وسع عينه هناااااا حسسس بجددد الموضوع
لأنو محرص على الكل الموضوع مايطلع لبرا ودا اتصل على بشــآر
حتى بشار انصدم انو وصلـه الموضوع اول واحد قال بصدمه : ثآبت !!!
بشار : اجل هوا الكلب اللي يشتغل مع جلال وخلاه يشـرد يوم ماتمسك ابويا
جميــل مصدووووووووم !!!
هوا اللي عرف ثابت على جلال
بس مره وحده وماسار بينهم اي للقاء تآني !!
ببششار انخننننق
خلاااص تعب من البكى
من احسساس الغبنه
من انو جلال طالعلو من كل مكآآن يحرق في دمو
الرساله جننتو مرا جننتو
ودحين عرف انها من جلال
شكل الولد وهوا منتحر قتتتلو الف مرا
ودا اللي يباه جلال ...
ينبسط لما يشوف بشـآر محروق
كأنو يشفي غليله بموت غاليه
على انو كآن طفل ومالو ذنب بس مو قادر يسامحه
ضغط على قبضـه يده : انا ماااشي
جميل مو قادر يوقف من صدمتو في جلال وثآبت : خليك ياولدي
بشار : ببكرا اجيـك
وماسبلوو مجآآآل مشي على طول مو قادر يوقف قدآم عمو
فتح الباب وخرج من بيــت عمـــه
وف دآآ الشآرع اللي مافيـه احد
البعيد عن عيوون كل النآآس
صرررخ بكل صووتـــه
وعروووق رقبتـه وجبينه كلها بااارزه
حط حرته بيدددده زي كل مرآآآآ
مجنون مو مجنوون
هوا مو حاسس انو سآير اصلا طبيعي
الشي اللي جوته لا بالصراخ حيخخرج ولا بالضرب
ولا انو ينتقممم ولا انو يسجن جآسم
ولا ينتقم لأختو
ولا حآآآآجه
خلاص اللي جوتـه ساير يحسه ابتلااء من ربنآ
تلاته اسابيع كل يوم يبـكي
كل يوووم !!!!
كل يووم هرجه جديده تقلب حياته كلها
بيتجنن
وكلها في اخته البريئه
لليش !!!
عشان البنات اللي غلط عليهم
ولا ابتلاء لأبوه عشآن اللي سواه بالاطفآل
ولا همآ الاتنين !!!!
ايوا هما الاتنين
وجلال !!! وصلت فيه انو يكتب شي عن حور بديك الطريقـه
اتوجه للسياره ومو قادر يفك الباب ويحرك يده
فتح الباب بيده اليسـآر وطلع السياره
سند جسمه على الكرسي وغمض عينه وانفاسـه ورا بعض
ايش يسوي !!!
الشي الوحيد اللي يخليه متمسك بدي الحياه امه وهديـل
مافي شي يخليه طبيعي غيرهم
راسه حينفجججر
يحرك رجوله الاتنين وعارف انو لو ماهجد حيسوي شي اهبل
اخد محفظتـه وفتحها ..
دخل يده بالجيب الصغير وخرج حبـه صغيره
يطالع فيها
تعتبـر مخدر قووي حيخليه ينآم
هوا خايف من نفسـه
هوا مو واثق بنفسـه
وكآنت ثوآني وبلعها وشغل السيـآره وحرك
كل شي بيسويـه بيده اليسار وبــس
طول الطريـق يحاول يفتح قبضـه يده اليمين ويرجع يقفلها باألم
وفنص الطريـق بدأ يحس مفعول الحبه
بالقوه كمل الطريـق وصـل للفندق
المفروض كآن حيحجزله غرفـه لوحده لكن طلـع لفوق لقى رجال جميل عند الباب
بس ماكلم ولا واحد فيهم
من غير مايدق الباب فتحه وخلاص ببطاقتـه مو شايف طريٌقـه
حينآم
كل شي يتحرك تحتـه
الارض مو مستويـه
بس بيمشي لأنو حآفظ الطريـق
قفل الباب ومشي خطوتين وشهقت بفجعه : بسم الله
حطت يدها على قلبها ونزلتها بشويش اول مانتبهت لعيونه المحمره : بشاار ايش بك
الصوووووووووت دا اللي يباااه
لحظظه مو شايف شي بعينه
بس عآشق دي اللحظه لأنو مابيفكر في شي
كدا الحبـه مخليه موووده يرككز في حآجآت تافهه
زي انو يركز في طريقـه ولا يطيح
اتوجه للكنبه وجلس وهيا لحقتو بصدمـه : بشار فيه شي ساار !!
رفع راسه وهيا تهرج تهرج وهوا يحاول يركز بملامحها
بصوتها اللي يسمعه ويختفي
قال بضعف وكأنو يشتكي بس الجمله عاديه : ابا انآم
قالها بااسلوب خلاها تحزن وكأنه قلها انا مكسور انا تعبان
جلست على الكنبـه دوبها بتتكلم الا نزل راسـه وحطـه على فخذها ورفع رجوله على الكنبـه
حتى الجزمـه لابسـها
مخشبــه جسمها
كآنت بتتكلم وفجأه انسدح وغمض عينه
بلعت ريقها طالعت في وجهه
ودقيقه وهوآ في سآبع نومه
نآآآآيم بدون اي حلللم
بدون مايفكر الف مرا قبل لاينآم
رفعت يدها وهيا تمرر يدها على شعره
وانتبهت ليده على طول لانت ملامحها ومسكت يده
ايش ساار معاه مو عارفه
لما كآن حيخرج مارضيت تلحق وراه عشان روان لاتنقهر وتشوفها مهتمه فيه وخاصرتها
قلبها كآن يحرقها وهيا سايبتو يخرج من غير ماتتكلم معاه
سايبينها مشتته
تحاول ترضي روآن وفي النهايه تغلط عليها وتمشي
وتحاول ترضي في بشار
دموعها نزلت تتمنى لو يسوي كدا بيده وفي النهايه يقدر يخرج اللي بنفسه ويرتاح
دوبها سوت شي مجنون ... كآنت تفكر انها تنتحر مررت الشفره الحاده على معصم يدها واول ماخرج

دم خفيف
خآفت ورمتها
حتى بدا الشي ضعيفه
سابوها الاتنين لوحدها وخرجو ومحد سئل عنها وماعندها اي جوال تتواصل معاهم ...
كلهم على هآويـه الجنآآن من جآسم ...
لو سعيد ماكآن يعرف جآسم هل امها كآنت حتبيعها ..؟
بشـآر لو ابوه جميـل هل كآن مر بدي الظروف كلهاا حتى لو اعمامه مو طيبين !؟؟

حطت يده بهدووء عشآن لايصحى ماتدري انو نآيم بعمممق ومستحيل شي يصحيه حاليا
لعبت في شعره شويا تنزل دموعها
شويا تدعيلهم التلاته انو ربي يعوضهم
نفسها تتصل على روان بدأت تخاف عليها
نآدت بشآر كدا مرا ولا رد عليها
طالعت في الساعه وتقول ان شالله مافيها شي وحتستناها كمان سآعه ...



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع

الوسوم
أمنته , الثالثه , بالواقع , روايتي , طفلوله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مأقسى من غيابك الا شوفتك صدفه / بقلمي ؛كاملة اتالم بصمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 43 08-06-2017 04:39 PM
روايتي الثالثه : لو لم أكن أنا جنانوهـ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 154 05-04-2017 09:15 PM
روايتي الثالثه / بنت ابوها اللي بتييب راسي شله'ه خوقاقيه'ه `~ روايات - طويلة 113 10-02-2016 03:52 PM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM
روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر/كاملة ثرثره صامته روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 769 10-01-2016 04:27 AM

الساعة الآن +3: 08:57 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1