اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 04-05-2017, 03:22 PM
صورة gawal الرمزية
gawal gawal غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


حبيت أسلوبك وتسلسل ألأحداث رائع بداية ممتازة وموفقة ننتظر باقي الفصول روايتك زوينة بزاف كتحمق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 04-05-2017, 03:42 PM
صورة فلسطينية و يخزي العين الرمزية
فلسطينية و يخزي العين فلسطينية و يخزي العين غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


متى البارت التاني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 04-05-2017, 03:56 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها t3moonah مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله

إبداع بعد إبداع ماشاء الله ، قرأت روايتين لك وكلها كانت شيقة وممتعه وتطور الأحداث الامتوقعه كان جميل

سجلت في الموقع عشان انزل روايتي الثالثة بس شكلي حبطل بعدك ماشاء الله
وعليكمم السلام ورحمه الله وبركـآته ...
تسسسلميلي والله ماتدري ق ايش انبسطت لما عرفت انك متابعتني
اهم شي نالت اعجابك الروايه
وي حبيبتي والله احرجتيني بجد اتمنى تنزلي روايتك وحتلقيني ان شاءلله بين صفحاتك
الله يسعدك ويوفقك يارب ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 04-05-2017, 03:58 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها DR.H.S.A مشاهدة المشاركة
فالبداية اشكرك علي الدعوة و روايتك جميلة و اكثر من رائعه من جد ابدعتي اما من محبي الروايات اللي يكون فيهم اكثر من محور و الشي هذا لقيته هنا امممم ماعندي توقعات حاليا لانو الرواية لسه في بدايتها المهم استمري في روايتك يا مبدعه و انا رح اكون من متابعيك تقبلي مروري سلام
عفواحبيبتي ومشكوره لأنك قراتي روايتي
احب اكتب دايما عن كدا موضوع وكدا شخصيــه وحمدالله انها نالت اعجااابك
اكيد استنى توقعاتك بالفصول الجيــه
وبجد مرا مرا مشكوره على مرورك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 04-05-2017, 03:59 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gawal مشاهدة المشاركة
rewaya jamila wa momti3a anchalah tkamliha alah ywaf9ak anty mobdi3a
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gawal مشاهدة المشاركة
حبيت أسلوبك وتسلسل ألأحداث رائع بداية ممتازة وموفقة ننتظر باقي الفصول روايتك زوينة بزاف كتحمق
مشكوره مشكوره على كلامك
الله يسعدك حبيبتي وان شاءالله يعجبك الفصل الجــآي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 04-05-2017, 04:00 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
11302798240 رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فلسطينية و يخزي العين مشاهدة المشاركة
متى البارت التاني
المفروض كل بعد سبعه ايام فصل
لكن بجد بعد دي التعلقات ححاول اخلص الفصل اليوم
وانزلكم هوآ
اسعدتوووني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 04-05-2017, 09:40 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
21302798094 رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع



الفـــــصل الثــــآني ....
مع ســوء الآحوال وانقطـآع اســباب الأمل
كل ماتردده ربي علمــني كيف لاتبكيني خيبــه
ولايكسرني خذلآن
يارب علمنــي كيف أكون اقوى ....



صـــدمـــه جعلتها خرســـآء ... ماعندهــآ شك انو كلام هديــل غلـــط
لكن مو عارفـــه تستوعب الموضوع .... تـــحس في شي مو فاهمتــــه
كيـــف ..؟
وليــــش ؟
طيب هيا فيـــن تروح دحين ..؟
البيت اللي فتحت عينها فيـــه
البيت اللي مرضت وبكيت وضحكت فيـــه
اخدوه منها بدون سابق انذار
طيب البنـــآت اللي عاشت معآهم سنـــه وكآنو بنسبه لها اخواتها الصغار
خلاص ..!
راحو لحيــآه تانيه مستحيل تشوفهم مرآ تانيــــه


السياره تمشي وهما الاتنين ساكتيـــن
هديــــل قلبها يوجعها على البنات ومن المصيبه والكذبـــه اللي قالتها ....
بتحـــآول تقنع نفســها انها سوت شي صح ...
وانو حيآثر بشكل إيجــآبي بحياتهم
لكـــن ....
من يوم قالها السواق : من اول يمشي فين يبا يروح
حســـت انهم في مصيبـــه ...
طالعت في روان اللي بعالـــم تـــآني ...
وبـآين انها لـــسى مافاقت من الصدمــه
بتردد : وقف
فتحت شنطتها وادتو فلـــوس
فكت باب السياره : يلا ياروان
روان نزلت
آخـــر الليل عمرهم ماقعدو لدا الوقت في الشـــآرع
روان قويــــه دايما
ماتبـــكي دايما هيا اللي توقف مع الكل بس دحيـــن لا
لا
مو قادره
كآن البيت داك بنسبه لها العالم العائلي اللي انحرمت منه
بنت جوتــه ذكريــآت طفولتها
يكفي انها طفوله وحيده بدون اهل لكن على الاقل في ذكرى
ماقدرت تمشي اكتتتر
فجأه الطريق تشوفو غباااش من كتر دموعها مو محجره بعينها
حاولت تكـــآبر
ودارت على هديـــل وحضنتها وبككككيت
بكل صوتها بكيــــت
بكيـــت بكــآ عمرها اللي حبستو جوتها كـــلو
هديـــل انفجعععت
قالت بضعف : رووان
روان ولأول مرا هيا تبا احد يساعدها : ابا ارجـــع
هديل حضنتها زياده ومرا انحرق قلبها على اللي سوتـــه : انا معآكي
روآن بعدت عنها وتمسسح دموعها وهيا تاخد نفسها بالقوه : فين حنروح قوليلي
هديــل تطالع حولينها : تعالي ندور
مشيت هديل وهيا ماســـكه روآن اللي كل شويــآ تشوفها تبكي وتمسح دموعهآ
ضميـــرها مرا مؤنبـــها مو عارفه كيف ترضيـــها
شافت بيت بيتبني .... طالعت في روان : ندخل نقعد هنـــآ
روآن ماتقرف من شي
مافرقت معاها ولا ردت
هديــل دخلت للبيت احجــآر ووســـخ : روان اقعدي على الدرج
وقعدت تنظفلهم مكــآن وتشيل الطوب وتحطو بمكان تــآني
جلست وسندت جسمها على الجدار : تعالـــي _ روان ولا ردت _ روان
روان طالعت فيها : ها
اشرتلها جمبـها : تعالي
روان قامت وقعدت جمبـــها
مافي نوور
ظلآم
اضائــه خفيفه من لمبــآت الشوارع
تقريبــآ الحي اغلبو عمــآير بتتبني
صمـــت مرا عليـــهم
كل وحده تفكـــر بشي تـآآني
قطــع صمتها صوت روان : ليش سوآ كدا
هديل سكتت لفتره وبعدين اتكلمت : مدري
كلهم عيونهم على الطوب اللي قدامهم ويفكرو بميـــه شي
روان ولسى مو مستوعبــه : اديني سبب اقنع نفسي فيه _ طالعت في هديل وعيونها مغرقه دموع _ قوليلي اي شي
هديـل مو مستوعبه ليش متعلقه بجاسم : اديني انتي سبب عشان مايسوي كدا
روان : ياهدييل فيه الف سبب جاسم كبرت على يدو صح انو يعصب عليا كتير ويصرخ عليا بس مو مصلحته يسلمني للشرطه
هديــل بقهر : ياروان دا مجرم دا ياخد البنات و
روان قاطعتها : احنا كنا محتاجين دا البيت وهوا جبلنا هوا ماسوا شي غلط لما يخلنيا نشتغل عندو
هديــل ماتبى تتضارب معاها : مابى اتمشكل معاكي ياروان دا استغلنا اككتر من كدا ماحقول
روان وقفت بعصبيه : في ايش استغلك مو اهلك رموكي وانا اهلي ماتو محد اخدنا غيرو محد اكلنا غيرو
هديل رافعه راسها وتطالع فيها : اهلي مارموني
روان اشرت عليها : انتي مو راضيه تقتنعي انو اهلك مايبوكي وانا ماحقتنع بتفكيرك عن جاسم _ مشيت معصبه بتخرج _
هديـــل صح انقهرت من كلام روان بـس خافت انها تخرج وتسيبها :فييين رايحه
روان وهيا معصبه : بجلس لوحدي



خـــرجـــت لوحدها
تــآخد نفسها بالقوه وكآنو مافي هوى حولينهــآ
مكتووومه
مخنوووقه
حــآسه هديـــل مو فارقه معــآها غير البنــآت الصغار عارفه تفكيرها ومن زمان تستنى دا اليــــوم
مشيـــت ومشيـــت
مو خــآيفه من الشوارع ولا من اصوات الكلآب ...
جلست على الكرآسي المخصصه للباصات ..
رفعت رجولها
وضمتها وبتطالع على الرصيف اللي قبالها في الشارع التـــآني
بكيـــت
وسارت تبكي بصوتها
تحســـد هديـــل لانها تعرف امها وابـــوها
اما هيـــآ ماتعرفهم ولا تتذكرهم
نفسها يكون عندهــآ أم
نفسها يكون عندها اب
دايـما تسرق لانها تحس بالنقص انو هما عندهم كل شي فلوس عيله بيت
وهيــآ ماعندها ولاشي
مــآتنســـى اول يوم سرقت وهيا تشوف بنت صغيره ماسكه امها وف يسارها ابوها
يطالع فيها ويضحك ويبوسها ويرفعها ويشيلها
حست بحقد جوتها تبا تقهرهم
وسرقت شنطه الحــرمه ...
حست بسعاده ف لحظتها ومن داك اليوم وهيا تسوي دا الشي ...



اما ف العمـــآره
خـــآيفه ... مرعوبــه .. حتى ماتبى تتحرك وتروح تدور على روان ...
بس بنفس الوقت قهرتها روآن
لدحيــن عندها امل انو اهلها يرجعـــو ... ومستحيل تفكر في يوم بغير كدا

بعــد نص ساعه فجأه سمعت صوت هديل شدت على جسمها ومسكت بعصااايه جمبــها : مممين
روان بصوت بالقوه طالع : انا ياهبله
هديل رخت يدها وحطت العصايه بالارض
روان بهدوء رجعت جلست جمب هديــل : انا اسفــه
هديــل استغربت : ايش غير رايك
روان تتكلم وهيا حاسه بغبنه : اليوم لأول مرا افتقد لدي الدرجه ماما
هديل رخت ملامحها وهيا مستغربه في حيــآتها ماجابت روان سيرتهم
روان كملت : اتوقع لو حسيت في يوم انو عندي ام كان كرهت الحياه مع جاسم زي مو انتي كارهتها _ نزلت عينها ليدها وهيا تلعب في اظافيرها وصوتها مكسور _ انا اسفه لاني مافكرت فيكي وانا اسفه لاني جبرتك تقعدي السنين دي كلها
هديل ابتسمت : محد جبرني انا كنت اباكي ومستحيل اسوي شي بدونك
روان رفعت يدها مسحت دمعتها اللي نزلت بسرعه وضحكت بين دموعها : ايش حنسوي دحين
هديل ضحكت وهيا نفسها تبكي كمان : والله مدري
روان : عندي فلوس لاأكلنا
هديــل : وانا كمان عندي ,, العجوزه الحقيره كسرتلي ظهري وتخيلي جات تديني عشره
روان لاشعوريا ضحكت : ههههه تمزززحي
هديل حاولت تغير الجو وتحكيها : والله حقيره يابنت خلتني اغسلها الشقه
روان ماتت ضحكك
هديل تضحك وتكمل : اقولك حاطه كرسي خشب وقاعده تشرب قهوه وتراقبني وانا اغسل الشقه كأنها قاعده على البحر
روان بين ضحكتها : مافي اثاث !!!
هديل : الا ياقلبي بس مو انا البنت الخارقه اللي تسوي كل شي خلتني اخرج العفش
روان : ههههههههههههه ااااه يابطني _ تطالع في هديل مفجوعه _ من جدك رضيتي ! انتي بلهه
هديل ببلاهه :مو انا قلت لو حسوي دا الشغل حتديني الف ونص .... كل ماقلها كم تقولي لاتشيلي هم حكرمك
روان : هههههههههه
هديـــل : لا والشي اللي يحرقك انو حسبت بكرا عندها مناسبه ... الا تقولي انا ماعندي احد يزورني _ مسكت بلوزتها بقهر _ طيب ياااابنت الك"""" دام محد يزورك ليش مخليتني انظف شقتك وكأنو بكرا فرررحك
رووان وجهها محمر من الضحك متخيله شكل هديـــل وقت الكرف : ااااه ياااهديل بطننني بطننني ... بلله ايش سويتي لما ادتك العشره
هديل : والله قعدت اضحك حسبتها تمزح
روان : ههههههههههههههههههههه
هديـــل بفخر : اتضاربت معاها وصرختت للين صوتي ماراح مسحت فيها البلاط
روان : وكم ادتك
هديل بصوت هادي: عشره برضو
روان : ههههههههههههههههههههههههه
هديل بحقد : عجوزه وسخه
روان : ههههههههه حبيتها
هديــل : دي الوحيده اللي حلال فيها السرقه
روان : على موضوع السرقه شوفي
روان خرجت من جيبـــها الفلوس وحطتهم على فخذ هديــل
هديــل فرصعت عينها : يااااكلبـــه
روان : هههههه ابرد قلبك
هديل تمسك الفلوس وتفرقهم عن بعض وتتكلم : انتي ماحتوبي لين ماتنمسكي في يوم
روان : اخصا عليـــكي انا محترفه درجه اولى
هديل : والله ابا ازعل بس مو قادره
روان : في وقتها الفلوس جــآت
هديـل : حتفكلنا ازمـــه

طفوله ملوثه بالواقع



فــي كل مره أنظر لمآ أعتبره ثمرة أملي
اشعر بالقوه
لأكون الوالدة المثــآليـــه
كلما استنفذت الحيـآه قوتي ..
اسرعت بالنظر الى ملاكي الطـآهر
من يعلمني
ان التمـآسك اساس المسئوليـه .... والتفاؤل مصير كل محسن للظن


خــــرجت جــري من المخزززن ورمت نفسها على ميرنا وجــآت وراهااا : فييي احـــد جوووآ
ومالحقت ميرناا تتكـــلم إلا يــخرج واحد وهوا مبعد بلوزته من جسسسمه ومعصب : ممين دي الغبيييه
حطت يدها عند فمها بخوف ماتوقعت انو انسان اللي جوا
جا ف بالها حيوان وبيهجم عليها
ميرنا طالعت في ترف ..
وهوا بعصبيه : انتتي !!!
ترف ووقفت جمب ميرنا: معليش مدري انو فيه احد
يحرك البلوزه من على جسمو ويتكلم : يعني دعستي على رجلي وكبيتي فوقي قهوه زي النار وتقولي مدري انو فيه احد
ترف ماحست لما دعست على رجلو : مادعست عليك
بنرفزه : لا بلله يعني انا ليش مسكتك
ترف ببلاهه : ليش اصلا قاعد بظلام
بنرفزه وهوا يشد على كلامه : اييييش لاأهلك صلااااح
ميرنا تطالع حولينها وتحمد ربها مافي احد :خلااص خلاااص حتفضحونـآ
ترف ضمت يدها لتحت صدرها ومو شايفه انها سوت شي غلط
اما هوا طالع بنص عيـــن فيــها وراح اخد منــآديل يمسح القهوه
ميرنا جات لعندو : البلوزه مرا انعدمت
مكششر ويتكلم : حروح اشتريلي من اي محل
ميرنــآ : خلاص انا اروح

ورا الكاشير ... قعد على الكرســـي
وهيا في ركنيــه المحـــل
جالــس يطالع فيــها بنظره حقيـــره ...
قهرتو ......
نظره رجاليـــه تفصفص كل شي فيـــها

تحس قاعد يــآكلها بنظراتو " وقققح "
نفسها تديــه كف
فجأه شمت حــآجه عقدت حوآجبـــها وهيا تحرك راسها يمين ويسار وتحاول تعرف من فين الريحه
راحت للمخزن وهوا برضو بكل وقاحه يطالع ..
واول مادخلت : حرييييقه
قام من الكرررسي مفجووع وراح للمخزن
قعد يدور اللي يطفي فيه الحريقه واول مالقاها فكهااا وطففى النـــآر
كـآنت بسيــــطه
ودوبها بادئــــه
اما هيــآ حاطه يدها على فمها مفجووعه
دار عليها :انبسطي
فرصعت عينها مفجوعه : ايش دخلننني !
مشي ومارد عليها ...
لما دعست على رجلـو طاحت السجــآره وكان بياخدها كبت القهوه عليه ونسيــها مع الفجعـــه

تـــرف شايفه الشياطين تتنطنط قدام عينـــها ...
ضامه يدها تحت صدرها متنرفزه من اسلوبـــه ونظراتـــه
حاولت ماتديــه اي اهميــــه


جآت ميرنا وهيا شايفـــه الجو مشحوون كشرت لما شمت الريــحه : ايش الريحه دي
ترف وهوا بنفس الوقت ردو
ترف : اسئليـــه
: اسئليــها
طالععـــو في بعض وكل واحد سب التـآني من النظره بـــس
ميرنــآ طلت في الاتنين مفجوعه بتردد مدت يدها له وف يدها كيس : خد
:شكـــرا
اخد الكيـــس ودخــل يغير ...
امــآ ميرنا وقفت عند ترف وهيا تهمسلها : ايش بك
ترف بقهر : مايستحي مرا
ميرنـآ انفجعت : ليششش
ترف مو عارفه ايش سار بزبط بس حاسه بكميه استفزاز جوتها مو طبيعيه : مدري
ميرنا بنصيحه : حاولي ماتحتكي كتير معاه
ترف بنرفزه : انتي شايفتني بحتك معاه هوا الغلطان
ميرنا : حتى لو غلطان لو حـآبه شغلك
ترف ماستوعبت : ايش دخلو في شغلي
ميرنا : دا براء ولد مـآزن
ترف رفعت حوآجبها الاتنين: اهااا .. وهوا ايش وضعو هنــآ
ميرنا رفعت اكتافها الاتنين :مدري له تلاته ايام معايا بالمحل واغلب وقتو بالمخزن
ترف بقهر : والله كنت مبسوطه لين ماشفتو
ميرنا ابتسمت : بالعكس مرا جنتل مـآن ووسيم
ترف طالعت فيها بنص عيـــن ...
وميرنا ضحكت وكملو شغلهم لما دخلو مجموعه بنــآت



امــآ في المخــزن ... غير بلوزتــه وفتح اللمبـــه عشــآن الاخت تــرف لاتستهبل تـآني ...
وجلس في الارض وهوا راكز نفسو على الجدآر ...
حط السماعات في اذنــو ... وهوا يتكــلم : هلا ياعمــري .. جوالي كآن مطفي
وآخدو الكلام وكأنه مافي اتنين يشتغلو بـــرآ
ميرنـآ وترف كل شويــآ يدخلو ياخدوا المقاسات وهوا ولا اتحركــ
ميرنا دخلت عليــه بعد ســـآعه
: ميرنا ميرنا
ميرنا دارت : هلا
ادآها فلوس : بللله روحي جيبلي بيتزا
ميرنا اتنرفزت بس سكتت اخدت الفلوس وخرجت لتــرف ...
: ترف انا رايحه اشتري لبراء اكل اوك
ترف مرا بان التفاجئ بوجهها : من جدككك !
ميرنا : ايش اسوي
ترف : ارمي الفلوس بوجههه وقوليلو قوم اتحرك
ميرنـآ باستسلام : خلاص مالو داعي اتمشكل انا حآبه عملي مرا
ترف مرا مقهوره ...
هيا مو في الاصلاحيــه عشان احد يتحكم فيــها بعد اليوم
هيــآ حره نفسها
لا احد في عملها ولا برا عملها يقدر يمشي اوامره عليــها
: براحتــك
ميرنا رآحـــت
وترف نفسها تقوم تضربـــو متنرفزه متنرفزه ولدها اللي عمرو 13 سنه يشيل مسئوليــه اكتر من دا
دخلـــت وحده طلبت مقـــآس وترف راحت للمخزن
جالســ ولا عليـــه
يتسمع اغاني
ويهرج وهوا مبتسم بالواتس ..
اما هيـآ شافت الشي اللي تباه بس في رف مرتفع
قالت لو نطت حتوصـــل
نطت اول مرا
وتــآني مرا سحبت الكيس
حست باانتصار ودارت وابتسامه على وجهها
شافتو يطالع فيها ويضحك
ورجع نزل عينو على الجــوال

اما هيا خرجت من المخزن مو عــآرفه تتنفرز من وضعــو في المحل
ولا من نظراتـــو ولا من ايش بزبط


خـــللص الدوام وبالوقت المحدد ســـآمي جــآ
ترف ابتسمت اول ماشافتو : مو قلتلك حتصل عليك
سامي جا لعندها : فاضي ماعندي شي .. كيف اول يوم
ترف تبا تحكيـــه طبعا ماتخبي عليه شي : نوصل البيت واقولك
سامي يهمسلها وترف ترتب الجنزات بطريقه منظمه قبل لايقفلو : قوليلي دحين
ترف تطالع في ميرنا وتهمس لسامي : فيه واحد يشتغل معا
سامي عقد حوآجبـــه وقبل لايتكلم
: سااامي
سامي طالع ناحيه الصوت وابتسم بااستغرب : برااء
آمــآ ترف فتحت فمهــآ
ماتباه يسلم على ولدها
ماجا في بالها انو يعرفو
مع انو اخو صاحبـــو ..
براء يسلم عليه : كيفك
سامي : تمام الحمدالله وانتا كيفك
براء :والله بخير الحمدالله _ طالع في ترف _ ايش بتسوي هنــآ
سامي : جيت اخد امي وماشي
براء لسى ماستوعب : فينها ماشاءالله
سامي عادي متعود برضـــو اشر على ترف : اليوم اول يوم لها معاكم
ترف تطالع بنص عين وماتبى تجي ابتسمت بمجامله قدام ولدها بس
براء : ايوا اعرف .. اختك دي ؟
سامي : هههههه لا دي امي
براء لاشعوريا : بس ياشيــخ
سامي وجههو كلو جدي
براء رجع طالع في ترف مو مستوعب
طالع في وجهها
في جسمها
مومستوعب البنت صغيره صغيره
وكالعاده سامي متنرفز وبيحاول يمسك نفســـو : يلا انا ماشي
براء طل فيــه : طيب _ رفع يدو _ سلام
وخرج برآء قبل سامي لايخـــرج ...
امـآ سامي راح لامو .. مايحب يقولها انو دا طالع ولا نظرتو مو كويسا
ويفتح عينها على شي يمكن هيا مو شايفتو
فايسكت كل مرا
امــآ هيا
مايحتاج يقولها دايما تشوف النظرات ...
ترف وخلاص باقي اخر بلوزه تطبقها : دايما تشوفو
ســآمي : براء ؟؟
ترف : ايوا
سامي : لا مرا ماشوفو كتير اصلا عايش لوحدو مو مع اهلو .. هوا ايش يسوي هنـآ
ترف بنرفزه : مدري عنو
سامي : هههه ايش بك
ترف : من يوم مابدأنا وهوا جالس جوا على جوالو
سامي ارتاح حسب سار شي : محل ابوه هوا حر
ترف تقلد سامي بااستفزاز : محل ابوه هوا حر
سامي :ههههه ليش متنرفزه بلله
ترف بقهر : مدري مو مرتاحتلو .. يلا بس خلينا نروح _ اشرت لميرنا اللي على الكاشير _ يلا ميرنا انا ماشيه
ميرنا ابتسمتلها : اووك



خرجــو الاتنين من المول ..
سامي : مبسوطهه .؟
ترف : اييوا الحمدالله عاجبني الشغل صح الوقت طويل مرا بس برضو يعتبر حلو
سامي : بس مساء؟
ترف : لا صباح ومساء
سامي عارف دا الشي عشان كدا اخترلها دا الشغل
مايبا يكون عندها وقت فاضي
يباها تجي البيت بس تنــآم
وتصحى تمشي ..

واخدهم الطريـــق كلو وهوا يحكيــها هيا ماقدرت تحكي تفاصيل عن براء
بعد ماستوعبــت انو يعرفـــو ماتبى تسوي مشاكل مع سامي وآهل صاحبــو ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 04-05-2017, 09:44 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


تـــــآبع الفصل الثـــآني ...



لبـــست عبــآيتها السودآ ... طرف اكمــآمها خط بسيط رمــآدي
ربطت الطرحه بعد ماعدلت شعرهــآ طالعت في نفسها بااقتنــآع
ملامحــها نـآعمه
وبريئـــه
واللي يزيدها نعومــه لأنها ممنوعــه تحط اي مكــيآج في وجهها وهيــآ خـارجه
حاولت ماتبين انها مرا مبسوطه عشـآن امها لاتبدأ تشك بالكذبــه اللي الفوها
اخدت شنطتها الرمـآديه وحطتها على كتفها وخــرجت من الغرفه : تمممميم انا جــآهزه
راحت للصاله ولقت امهــآ مسرحه وتطــآلع في الســآعه المعلقه بنص الجدار: ماما !
طالعت فيها وبعدها عقدت حوآجبها : هاا !
خايفه تتكلم خايفه تقول شي وتعصب امها تبا تخرج بسسرعه قبل لاتسير اي مصيبـه : انا رايحه مع تميم
طالعت في جزمتها وفي شنطتها وبعبايتها وبوجهها تتفحصها وكأنها عينـــه
بعد اقتنـآع اشرت برآســها : طيـــب
شردت بسسسرعه قبل لاتتكلم معاها في اي موضوع
راحت لغرفه تميم فتحت الباب الغرفه مظلمه والمكيف مفتوح !!!!!!!!!!!!
كآنت حتنجلط فتحت اللمبه وراحت تسحب منو الللحف : تمممممي
وماكملت كلمتها الا وهوا يضحك
لقتو متغطي باللحاف وهوا متجهز وكل شي
سابت اللحاف بزعل : والله حرام عليك قلبي طــآح قلت سنــه عشان تقوم
تميم جلس وحط رجلو جمب الجزمه ولبســها : هههههه امي ماسوتلك شي لازم انا انكد عليكي
لمى ضمت يدها تحت صدرها : ترا انا من يوم ماصحيت بحاول ماتكلم معاها خايفه والله تسويلي شي
تميم وقف واخد مفاتيح السياره وحط يدو على كتفها وهوا يقربها لحضنه : ماحيسير شي خلاص انا اديتك كلمه
لمى ابتسمت براحه وهوا لساتو خانقها ومقربها لعندو ويمشي وهيا تمشي معاه : طيب خلاص فهمت سيبني
تميم برضو ساحبها زي الغنــمه ويعلي صوتو عشان امو تسمــع : حتروحي تشوفي البنت اللي اخوكي يباها طيب
لمى خايفه من الكذبــه بس تحاول تمشي معاه : ايوا حراقبها لاتشيل هم
وصلو عند باب الشقه وهنا تميم ســآبها :
لمى : تبا تخرج من غير ماتقول لماما شي ها تبا تقتلك دحين تدعي عليك دعوه تخلينا بنص الطريق توقف السياره _ تدفو من ظهرو _ روح الله يسعدك سلم عليها
تميم : ههههههههههههههه طيب نسيت
دخل سلم على امو وهيا زي القنبله المفجوره على طول : كويس والله جيت سامعك تضحك مع الاخت وماشي وكأنو مافي احد بالبيت
تميم رجع يبوس راسها : اخصا عليكي انا انسى الحب حقتي
تحب لما اولادها كدا يتغزلو فيها غمضت عينها وفتحتها بشموخ : طيب لاتتاخر وانتبه على اختك
تميم : ان شاءالله

خــرج من البيت وراح ركـب سيــآرتو الجديده ... بعد ماتوظف هوآ وتــآمر
وضعهم المـآدي مرا اتحســـن ...
لمــى قفلت باب السياره وتعدل طرحتها وتتكلم : اااه اخيـــرا اخيرا تدري انو نومي كلو وانا احلم بالدوره دي واني قابلت عُلا
تميم : انا محقق الامنيــآت
لمى : بس لسى ماكلمت ماما على الجوال
تميم وهوا دوبو حرك السياره : والله الجوال هرجتها صعبه حاليا لأنو امي حتركز عليكي زياده وليث هنــآ حيجلس ينكش وانتي عارفته خليكي على دي الدوره وبعدها الجوال
لمى بقهر : حسبيه الله عليــه اكرهه
تميم طالع فيها ورجع طالع في الطريق : اخوكي ياوسخه
لمى : ايت اخ ددا استغفرالله كل ماتنجاب سيرتو يجيني الهم هوا والتانيه اللي ماتتسمى
تميم مرا ماعلق على الموضوع : قفلي الموضوع دا وخليكي في الشي اللي انتي فيه لاتنكدي على نفسك
لمى لاشعوريا كددا تحس في شي خنقها حاولت تبتسم
تــميم : افتحي الدرج اللي قدامك
لمــى بكل طاعه فكتو وفجاه صرخت : لاتتتتقول دا ليااا
تميم ضحك : ايفون 7 ايش تبي اكتــر من كدا
لمى اخدت العلللبه وتطالع فيه وتطالع في العلبه مومصدقه : تمممزح تمزززح
تميم : ههههههههههه بس اسمعي الجوال مايدخل البيت
لمى تلف الكرتون بيدها وتبا تبكي من الفرحه : ليش ماما ماتدري
تميم : اييوا ماليا نفس تروحي لمكان كدا ويكون ماعندك جوال وتصوري وتنبسطي
لمى لاشعوريا نزلت دموعها وقالت بصوت هادي عكس المشاعر اللي جوتها : مرا شكرا
تميم انفجع طالع فيها وبمزح ضربها على كتفها : بطلي بلاهه انا جايبلك هوا عشان تنبسطي
لمى زادت بكى وتتكلم وهيا تمسح دموعها : انا مرا مبسوطه
تميم مرا حزن عليها عارف قد ايش كابتينها
وحارمينها من ابسط حقوقها : صدقيني بس اديني وقت شويــآ وحخليكي تدخليه البيت معاكي انتي عارفه انو اخاف عليكي من امي وماباها تضربك لو الموضوع حينقلب عليا كآن اديتك هوا قدامها
لمى بااقتناع وابتسمت بين دموعها : انا عارفه انك ماحتقصر
تميم : يلا افتحي الجوال قبل لانوصل _ خرج من جيبو البطاقه _ دي شريحتك
لمى تفتح كرتون الايفون بحمــآس خرجت الجوال ومسكتو بيدها مو مصدقه : مرررا يجنن والله مو مصدقه
تميم يطالع فيها وهوا مبتســـم ...
لمــى حطتو على صدرها :وااا اخاف عليه يسرلو شي
تميم بقهر :نسيت والله اجبلك كفر
لمى : احطو في عينووو مو مشكله
ودخلت الشريحه وشغلت الجوآل وزبطــت وضعها
وسجلت رقـــم تمــيم وهيا مبسوووطه ....
لمى بتردد : اقدر انزل سنـآب ؟
تميم طالع فيــها :هاتي جوالك
لمى خافت : لا خلاص ماباه
تميم : هههههههه بفعلك ياشيخه خدمه عشان تستخدمي النت
لمى : يعني عادي انزلو
تميم : ايوا انا واثق فيكي
لمى دي الكلمـــه ماتدري قد ايش تتمنى تسمعها من امها ابتسمت وهيا حاسه انها اكتر انسانه محظوظه بدي الحياه
فعلها الخدمــه ونزلها السناب بنفسوو واداها الجوال
لمى بحمــآس : حضيف عُلا وكل اللي يعلمو مكيــآج
تميم ابتسملها وهوا مكمل الطريق ...

وقف السيــآره قدآم المكــآن المخصص .. : يلا لو خلصتي اتصلي عليــآ
لمــى فجأه حست بخووف ورهبه جوتها مو طبيعيه اول مرا ف حيــآتها تسوي شي بدون امها
بدون حسيب او رقيــــب
عمرها ماعتبت عند البــآب الا وامها مرافقـــه ليـــها ..
تميم خرج محفظتو : خدي دي كمان خليها معاكي
لمى : خلاص والله مالو داعي
تميم وهوا يحرك يدو : يلاا حتتاخري خدي
لمى اخدت الفلوس ماتحب تــآخد او تطلب من آخوانها
ونزلــت من السيــآره ..
دخلـت ودقــآت قلبـــها بتزيـــد
البنــآت مشعترين في المكــآن كلـــو
اللي بعبايتها واللي منقبــه واللي بجنزها والتيشيرت
كل وحده جايــه تـآخد خبــره من خبيره المكيــآج " عُلا "
شافتهم ياخدو بطايـــق وبيعلقوها على رقبتهم
بتردد راحت وقالتلهم اسمها وادوها برضوورجعت دخلت القاعه الصغيـــره
المخصصه لدوره
بدأو النبــآت يقعدو وهيا اول ماشافت عُلا تدخل راحت قعدت وابتسااامه على وجهها مو طبيعيه
تطالع في عُلا بااعجاب انيقـــــه بشكل مو طبيعي
مع انها لابســه اليوم للبس كآجوآل ..
تيشيرت من dolceandgabbana
مكتوب عليه بالاسود d&g وعليه خطوط بسيطه بالاصفر والوردي
لابســه بنطلون اسود وجزمتها الورديــه من ديــور ...
اتكلمت معاههم بكل لبــآقه وادب ودخلت بعدها المودل اللي اليوم حتسويلهم تتوريـآل بسيط
قبل لاتبدا معاهم كل شـــي
جوالها حق العيلـــه بدأ يدق وصمتتو وبدأ يدق تــآني وهيا شايفه الاسم
بدأت تتوتر ابتسمتلهم : معليش حبايبي بس دقيـــقه
ردت عليها ودارت وهيا تتكلم بهمس : ايش فيييه فجعتيني
بملل : اوف اوووف من اول استناكي فينننك
علا مفجوعه : من جدك انتي انا لسى مابدات
: تممممزحي مو قلتيلي اجي 6
علا : قلتلك ابدأ 6
:استغفرراللله
علا : قروشتيني والله
: انا حمشي في الممشى اجل انزل كم كيلو
علا لاشعوريا ضحكت : مررا على اساس حتنحفي سلااام سلام _ وقفلت بوجهها _

قفلــت من عٌلا وكآنت بتفتح السنــآب الا انفتحت الكميرا الاماميه وبعدت الجوال مفجوعه : بسسم الله
رجعت قربت الجوال لوجهها وهيا تمسك خدودها : كأنهم كبرو _ طالعت في السواق _ خلاص خليك هنــآ
استنت ســـآعه وبعدها طفشـــت
نزلت من السيــآره وهيا مو عارفه تدخل القـآعه الصغيره ولا تروح للمشى اللي قبالو
اتذكرت كلام عُلا : انا اوريكي لو مانحفت وسرت رشيقه
قفلــت عبــآيتها اللي قيمتها اكتـــر من ملابســها اللي جوآ
والطرحه بطريقه عشوائيــه على شعرها
حطت السماعات
وهيا رايحــه بكل ثقــه تمشي
شغلت اغنيتها المفضله وتمشي مامرت تلاته دقايق وهيا تمشي بخطوات سريعه
بدأت تتعب بس بتسوي نفسها رياضيه وتهتم عشان ضميرها لايأنبها لما تروح كافي وتطلب داك الحلى اللي يزيدها 5 كيلو بلحظتها
رفعت جوالها وهيا تمشي بســـرعه وصورت نفسها وارسلت سنــآب كتبت على صورتها " اليوم اول يوم رياضه "
الصوره ماكملت دقيقه الا وبدات التعليقات
فتحت محادثــه صحبتها " ههههههههههههه ماصدق ماصدق اتحركتي"
" اخيرآ المزه اللي جوتك حتطلع "
وتعليقات تعليقات مموتتها ضحـــك سارت تمشي بخطوات سريعه والجوال قدآمها

اما بعد كم خطوه منـــها نزل على ركبتـــو وهوا يربط حبــل الجزمـــه ...
ووراه تمشي بخطوات سريــعه ولا مركزه انو في احد قدآمها
وطااحت فوووقو بكل تقلها حتى ماحاولت تمسك نفسها
انصقع وجهها بالرصيـــف
وهوا بعد ماترمت على ظهرها انقلبت على قدام : سرررلك شي
شي كبير كدا انقلب قدامو وانصقع بالرصيف
جلست على الرصيف وهيا مو عارفه ايش تمسك بزبط من الالم بس حاليا
خشمها اللي حستو انطق ودموعها اتجمعت من الالم : ااااي
يدها على خشمها ويدها التانيه تحركها باألم في الهوا
النـــآس يطالعو فيها بس ماتحركت
وهوا نزل بمستواها : سرلك شي
طالعت فيه وياريت ماطالعت
نفسها تندفن حاليــآ تنحت بوجهه
ليش ليشششش دايما تسرلها مواقف غبيــه مع نـآس مزز كدا
حاولت تلملم كبريائها وتقوم ورجعت جلست : اااه يارجلي
حزنان عليها مع انو الطيحه غبيـــه لكن النــآس بيتفرجو واللي بيجري في الممشى بيعدو من جمبهم
تميـــم : مو قادره تقومي
ماتبى تطالع فيـــه نفسها تلطم وجهها حبكت تسوي الفتاة الرياضيه اليـــوم
تطالع يمين ويسار : جوووالي فين
تميم انتبه لجوالها وقف وجبلها هوأ وملامحه كلو اسى وهوا يطالع بالجوال : الشاشه راحت فيها
مدت يدها واخدت الجوال بدون ماتعلق مرا مرا منحرجه ضغطت كدا مرا الجوال مطفي
حاولت توقف ورجعت تجلس رجلها مرا توجعها
مد يدو : هاتي اوقفك
رفعت راسها تاني وهيا تطالع فيه
مدت يدها بتردد وحطتها على يدو
رفعها ولوهله حست نفسها ريشه لما وقفتت على رجولها ســآرت قبــاله
حتى وهيا واقفه تطالع فيه على فوق اشرت على سيــآرتها قالت وهيا عندها لدغه بحرف الراء : تقدر تناديلي السواق سيارتي ديك
ابتسملها : طيب
وراح للسواق وخلى السياره تجيــها
فتحت باب السياره وقالت للسواق يروح عند القاعه زي اول
اما هوا رجع السماعات في اذنو ورجع يجري على بــآل تخلص لمـى


في السيــآره رجعت تتصل تلاته مرات على عُلا لين ماردت
علا بهمس : خير خييير
صوتها شويا وتبكي : علا انا طحت ورجلي مرا توجعني اباكي تجي معايا
علا : بجدك ولا تمزحي
تمسك رجلها : آآ والله
علا لسى كآن باقيلها وقت : طيب طيب
اعتذرت لكل الموجودين وقالتلهم عندها ظــرف طارئ وحتعوضهم بالايام الجــآيه
لمى كآنت مستمتع بكل لحظـــه وقفت اول ماعتذرت
وعلا طلبت من اللي معاها تلم المكيــآج واخدت بس شنطتها وجوالها ومشيــت
ولمى وراهاا خــآرجه فتحت باب القــآعه وخــرجت
عُلا راحت على طول لسياره صحبتها لما لمحتـــها وركبت : ايش بببك
صحبتها حطت راســها على فخذها : آآآه سرلي شي مرا حيووان
علا : انتي دحين اتعورتي ولا ايش بززبط
صحبتها رفعت راسها وطالعت بالسواق : وديني المستشفى _ طلت بعلا _ ايوا والله رجلي مرا توجعني مابا اروح لوحدي اخاف تعرفيني
علا ولسى مفجوعه : طيب ايش ســـآر
صحبتها : تخيلي طحت فوق واحد مرا مرا مزز كنت في الممشى بجري وماشوفتو وطحت فوقو _ غطت وجهها بيدها وهياكأنها تبكي من الاحراج _ ابا انتحححر
علا : هههههههههههههه بجدككك
: والله العظيم وتخيلي قعد يحاول يساعدني وانا نفسي اشرد لأول مرا اتمنى اني اكون رشيقه في حيــآتي عشان اجري من دا الموقف
عُلا : ههههههههههههههههههههههههه
: انتي لو تشوفي كيف الادمي كيوت كآن فهمتي ليش قلبي يوجعني
علا : حبيبتي مايحتاج انو يكون كيوت عشان يوجعك قلبك انتي فرمتي واحد دوبك
: آآآآآآآآآآآآآآ اسكتتتتي ياحقيييره
علا اشرت لها عشان تسكت : بصور سنــآب
علا رفعت جوالها : معليش معللليش من كل البنات اليوم بس والله صحبتي _ ضحكت _ طاحت واتعورت
ارسلت السنــآب ..
: لازم تقولي يعني
علا : ههههههههههههههه ماقدر
جاتها التعليقات : يقولو كيف صحبتك اتعورت وانتي تضحكي ... والله احكيهم
اتعودت على علا شمقت : حقيييره والله تستغلي ابسط المواقف عشان شهرتك
علا : ههههههههههههههه حبيبتي انتي استغل العالم كله وماستغلك ياكلبوشتي اللزيز
علا رفعت جوالها : اسمعو اسمعو صحبتي كآنت في الممشى ومانتبهت طاحت فوق واحد لاتسئلوني كيف بس هيا منهاره ههههههههه
رجعت صورت تــآني : رجلها مو قادره تحركها بس مو دا اللي قاهرها اللي قاهرها انو الولد مز
بدات تجي التعليقات وهيا تضحك ورجعت تصور : ايييوا هيا الدلوعه اللي ماتعرف تنطق حرف الراء ماتحب تطلع بالسنابات
صورت علا المستشفى وكتبت " حادث الولد المز والدلوعه الكلبوزه "


نرجع لورا شويـــآ انتبه لأختو خـآرجه راح لسيارتـــه لمى ركبت السياره وهيا تأشرله : شوف شوف دي علا
طالع فيها وهيا بتركب سياره صحبتـــها
حركت السياره ومشي : كيف اول يوم
لمى : والله مرا مرا انبسطت اضطرت تمشي عشان ظرف سرلها المهم اني مبسوووطه
تميــم : حتى انا انبسطت
لمى تحسبو يمزح : معليش طفشت وانتا تستنى
تميم : لا والله كنت امشي عدى الوقت
لمى : كوويس _ رفعت جوالها _ ادتنا سنااابها وضفتها كماان
بشويش تحط الرقم السري وتلف يمين ويسار وهيا مضيعه السناب ولسى مو عارفه تستخدم
ايش دا
تميم : هاتي
لمى : لا لا انتا سوق خليني اتعلم
تميم : طيب
لمى بحمااس : لقيييتو _ فتحتو وشغلت على طول الوحيده الموجوده علا _
مبتسمه وتتفرج كآنت تتكلم عن حماسها لبكـــرا لدوره المكيـآج
وانها حتقابل كل البنات وتقعد معاهم ...
وبدات تعرف منتجات استخدمتها وعجبتها
وخلص اليوم وبدأ يومها التــآني لما صوت الطريق وهيا رايحه القاعه الصغيره
: شووف دا قبل لانبدأ
وبعدها السنــآبه حق الاعتذار
" معليش معللليش من كل البنات اليوم بس والله صحبتي _ ضحكت _ طاحت واتعورت "
تميم ملامح الاستغراب كست وجهه بس ماعلـــق
اشتغل السنــآب اللي بعدو
" اسمعو اسمعو صحبتي كآنت في الممشى ومانتبهت طاحت فوق واحد لاتسئلوني كيف بس هيا منهاره ههههههه"
تميم ضحـــك ولمى ماتدري ضحكت معاه
اشتغلت السنــآبه اللي بعدها
" رجلها مو قادره تحركها بس مو دا اللي قاهرها اللي قاهرها انو الولد مز"
لمى خـآفت انو اخوها يزعل انو بيهرجو عن شباب ماتبى تتمشكل
طالعت فيـه وضغطت مرتين وطفى السنـآب
تميم : ايش بك
لمى : ولاشي
تميم مو عارف يقولها ولا لاعمرهم ماتكلمو في مواضيع تخص بنــآت ...
سكت وهوا يبــآ يضيف عــلا عشــآن يعرف اخبــآر صحبتــها
ببســـآطه عجبتـــو .. حتى اسمها مو عارفـــو

امــآ لمــى مين حيقدر اليوم يمحي الابتسامه من وجهها
تحس روحها من جوه مبتسمــــه ....

طفوله ملوثه الواقع

في احـــد الامــآكن زي المجنون رايح جـــآي وجوآلو بـــس يدق ...
مايبى يرد
قاعد يشـــرد من اتصال كآن زمان مايدق نص رنه الا ويرد على طـــول
دخل وآحد من الرجال وطالع فيــه : هاا لقيتهم
الرجال : دورنا في كل مكان حتى في مراكز الشرطه ماتمسكو
جــآسم مسك الرجال وهوا يصرخ : طلعووولي دول البنتين من تحت الارض فااهم ولا لا _ دفوو وهوا زي المجنون يتكلم _ اباها بدي اليومييين عندي واللله لاأقتلك لو مالقيتهم
الرجال بكل طاعه والضعف باين في عينو : ان شاءالله
جـآآسم قعد على الكنبـــه وهوا وجهه مافي اغضـــب منــو يتنفس بصووته
حياته كلها مرهونـــه على دا الشـــي
وخسرو دحيــــن
مو عارف ايش يسوي
مو عارف كيـــف يتصـــرف
دي الايام الجآيه عارف انها حتكون اصعب الايام اللي تمر عليــــه

طفوله ملوثه بالواقع



اشــعه الشمس متسلطه على وجهها ونايمه بكـــل تعب ...
سمعت اصوات بدأت تكشـــر
زاد الصــوت وهنا فتحت عينها بشويش وحطت يدها على عينها من الشمس
طالعت حولينها
تستوعب شويـــآ وضعها وبعدها رفعت جسمها مسكت رقبتها باألم
طالعت في اللي نايمه جمبها وشعرها مغطي وجهها حركتها بشويش وتنادي : رووان
رووان
روان فتحت عينها ورده فعلها زي هديـــل اتمنت اللي سار امس حلم
جلست ومسكت ظهرها : ااه يااظهري
هديـــل معقده حوآجبها من الشمس : كيف النومه
روان تمرر يدها على ظهرها : اتوقعت حتكون اسووء
هديل : هههههه صحيت كدا مرا احس بشي يقرصني وانتي نايمه وتشخري
روان : في اي مكان انام لاتخافي عليا
هديــل تتمطع ووتثاوب وتتكلم بنقس الوقت : ايش حنسوي دحين
روان كانت بتهرج بس الاتنين انفجعو لما سمعو اصوات رجــآل
هديـــل وقفت وتعدل ملابســها : العمـآل جو
روان قامت على طول : بلله كيف حننزل قدامهم
هديــل سكتت شويا وبعدها قالت : انو جاين نتفرج على العماره عجبتنا
روان تتريق عليها : هههههههه من نظافتك حيصدقوكي ملابسنا كلها تراب كأننا نشتغل معاهم
هديل دفتها : مافي حل غيرو
روان : نسوي اننا جن انكشي شعرك
هديل طالعت فيها وبمزح تتكلم : دا الجمال كلو جني يطلع
روان تسوي نفسها استحت : اووه
هديل بجديه : ماتبطلي افكارك البلهه ..
روان : هههههه حيوانه جيبيلي اكل وقتها افكر اما بطني فاضيه فمخي طافي

هديــل مشيت قبالها : امشي بـــس
وبـــجد مشيـــو جمب العمال كانهم مجانين ويطالعو في العمــآره ولاأحد اتكلم معاهم ....
: هههههههه قلتلك
روان : كنت ببدا يومي باأكشن خليتيه سخيف
هديل دفتها بقهر : انا الغلطانه
يمشـــو بدون هــدف ...
روان : ايش حنسوي
هديــل : نمشي
روان سوت نفسها اتفاجئت : بلله ! طيب كويس
هديــل : ههههههه ايش بك انتي
روان رفعت يدها : ترا خرجت نفسنتي كلها امس خلينا نعرف ايش وضعنا عشان لااسويلك زي امس
هديــل وقفت قبالها : يلا طيب قوليلي ايش حنسوي
روان تطالع يمين ويسار :اكل اككككل عشان افكر


لقــو كفتيريــآ كل وحده طلبتلها سندوتش .. وجلسو على الرصيـــف والسيارات تمشي وكأنو مافي امـآكن مخصصه للجلوس..
روان تاكل وتهرج : ايش رايك نروح للعجوزه
هديـل تحس البيت قريب تخاف جاسم يشوفهم : لا لا بلاشي
روان : طيب ماينفع كدا فين حنام بالليل
هديــل : نشوف وحده تخلينا نشتغل عندها
روان طالعت فيها بنص عيــن : لا بلله مين اللي حيخلينا الاتنين نشتغل ..
هديــل تشرب عصيرها رفعت اكتافها :مدري
روان تاكل وطبعا الافكار بدات تدفق عليها : اسمعي اسمعي البيت اللي امس اشتغلت فيه كبير وانا مشيت ولسى فيه شغل روحي انتي اليوم
هديــل : طيب تعالي معايا
روان : لا لا انا حوصلك وامشي ... اخاف يمسكوني
هديــل : هههههههه مو بقلك تجيبلينا المصايب
روان بهجوميــه : هيا اسكتي ترا قاعده تاكلي من فلوسي الحرام
هديل : هههههههه حيوانه ليش بتذكريني خليني اتلزز بالاكل ..
روان باابتسامه شريره : كدا الوساخه تمشي بعروقي _ رمت كيس السندوتش في نص الســـكه وكأنو مافي قمامه
وقــآمت
هديــل طالعت فيها : طيب استنيني اخلص
روان : قوومي خلاص يكفيكي اكل
هديل وقفت وهيا تاكل : هههههههه
روان تمسح يدها بملابســها : يبالنا ملابس
هديـل : نروح نشتري بالفلوس اللي عندك
روان : انقلعي
هديـل بتافف : ايش حنسوي فيها
روان : خلينا اول نعرف فين حنام بالليل بعدين نصرف الفلوس
هديل : لو روحت طيب عند دول النـــآس ايش اقولهم
روان : حاولي تتمسكني قوليلهم بشتغلكم بمبلغ بسيط
هديــل : وانتي ؟
روان : مدري نشوف اول يوافقو ولا لا
هديل : اباكي معايا
روان وهيا في شي براسها : طيب انتي اول شي زبطي وضعك بعدين انا ازبط وضعي ...
هديل ماعجبها الكلام بس قالت تحـــآول ...


وقفو تآكسي وراحـــو لنفس البيــت اللي عباره عن فلــه دوريـــن ...
وصــلت وهديــل نزلت وروان قالت لسواق على مكــآن تــآني ...
ودقــت هديــل الجرس مرا مرتـــين تلاته اربعه خمســه
ومحـــد يـــرد
الســآعه 10 الصباح ...
مستمره بالدق لين ماردت عليها الشغاله وبعــدها فتحتلها البــآب ...
الشغاله : فيه ينظف مستودع
هديــل : طيب
الشغاله باين انها دوبها صاحيــه وتعبــآنه
هديــل لساتها بالحوش : ماينفع اتكلم مع حرمه
الشغاله : لا لا مدام فوق مسدوح لسى
هديــل : طيب قوليلها انو انا ابا اشتغل هنـآ في بيت وعادي اي فلوس تديني انا راضيــه
الشغاله اتفاجئت اكككيد تبا احد يساعدها .. : يعني دحين مافي ينظف مستودع لو قال لا
هديل برد سريع : الا حنظف بس كمان قوليلها اني ابا شغل وانا نظيفه مرا انتي شوفي كيف اشتغل انا
الشغاله : طيب انتي خليكي هنا انا اطلع اكلم مدام واجي
هديل ابتسمت : طيب
دخلت الشغاله وقفلت باب الفله وسابتها بالحوش ...
امــآ هديــل حطت يدها ورا ظهرها ... وتمشي بالحوش ...
في دراجات صغــآر باين انو فيه صغار بالبيت ...
وسيــكل بنكــي ابتسمت لما شافتو
مرا كآن نفسها فيه وهيا صغيره ...




فووق وبالتحديد الدور الثاني وبــغرفه صاحبــه البيت االلي مسدوحه على سريرها
ومتكســله تروح دوآمها ...
دقت باب الغرفــه : ادخل
دخلت الشغاله : مدام فيه بنت هنا يبا شغل
صاحبه البيت : طيب مو مشكله خليها تساعدك بالمستودع مو امس ماخلصتوه ؟
الشغاله : ايوا لسى
صاحبه البيت : طيب
الشغاله وهيا ماسكه اياديها الاتنين ببعض : مدام هدا بنت يبا يشتغل هنا على طول يقول ياخد اي فلوس مو مشكله
صاحبه البيت كشرت : لا لا قوليلها تنظف وتمشي
الشغاله وباين التحطيم بوجهها : طيب مدام
صاحبه البيت بتردد: نانا
الشغاله كانت خارجه وقفت : انتي تبي احد يساعدك
الشغاله وابتسامه بسيطه على وجهها : بيت كبير ماشائلله
صاحبه البيت : بس دي من فين جيه
الشغاله : دا بنت صغير شكلو كوويس انا اشوف شغل لو فيه تمام اقولك
صاحبــه البيت بتردد واضح : طيب بس اول حكلم بابا محمد وبعدين اشوف انا بنت وافكر
الشغاله وابتسسسامه على وجهها : طيب مداام
صاحبه البيت تحب نــآنــآ عندها تشتغل لها 15 سنـــه
وحزنانه عليها لانها كبــرت في السن
استقدمت شغاله تانيــه لكن لدحين ماجات ...
امــآ تحـــت
هديـــل لســآتها تطالع في الالعاب وماسكه نفسها لاتلعــــب
قطــع تفكيرهــآ نــآنــآ لما جاتها : مدام قال مو اكيد بس هيا تكلمك بعدين
هديـــل على طوو ل حضنتها : واااا من جدككك
نانا مرا انفجعت قالت بااحراج : ايوا
هديــل متعودين كل بعد فتره يتعرفو على ناس جدد ويكونو اخواات لبعـــض ..
مو مكسوفه انها حضنت نانا اللي ماتعرفها ...
هديل تشمر اكمامها : طيب يلا فين اشتغل ...
نانا انبسطت على حمـآسها : تعالي
ونزلتها المستودع واخد منــها ســآعه ونص الشغل ...
خــلصو شغل وهنــآ بدآت نــآنـــآ تعرفها على البيت
اتحمست مع انو لسى ماردت عليها ...
طلعتها من المستودع ومشيو بالممر الطويـــل وهنـآ خرجت على الصـآله الكبيـــره
وجهها عليه كل علامات الانبهار والتعجب ..مكان جلستهم العائليه
اثاثه باللون الرمادي الفاتح وعليه خداديات باللون الابيض والفوشي قدام الجلسه
طاوله بيضآ عليها كل انواعالملسات من شبسات ومكسرآت وشوكولاتات
وع الجدران التلفزيون الكبير وحولينو المسرح المنزلي وسماعاتو موزفه في كل الاركان

وع اليســآر غرفه سفره تتوسطــها طاوله الاكل اللي تجمع بين الوان السكري والاسود وتتسع ل 8 اشخصــآص





الصــآله بنسبه لها شــي جنــآن تمشي بالصندل اللي يطلع صوت مزعــج ع سراميــك
اشرتلها على المطبـخ : دا مطبـــخ
اندهاشها لســآتو بيزيد
المطبخ قد بيتهم بمرتين مصمم بطريقه ايطاليه من الخشب الغامق الطبيعي ....
فوقتها من تأملها صرخه : ناااانااا
نانا على طول سابتها وخرجت الصاله وهيا رافعه راسها على فوق :ايوا أولا
حاطه شنطتها على كتفها ودخل عفشها وهيا مابتطالع على نانا : قلتي للسواق يتجهز
نانا : اييوا جاهز سواق
خرجت نظارتها الشمسيه وقفلت شنطتها ونزلت بسررعه من الدرج : شكرررا نانا
نانا ابتسمـــت وهديــل واقفه عند البــآب وتطالع فيها وهيا تنزل من الدرج
شعرها لتحت كتفها مفتوح وفيه لفات بسيــطه
مكيــآجها مخليها تجنن
لبســها بلوزه مخططه بالابيض والاسود من زارا
وجينز اسود
وشنطه من هيرمز مكملـــه جمال اطلالتها
صوت كعبها طاغي على المكــآن
ولا انتبهت لهديــل اللي واقفه عند الباب ومتنحه فيها ...
خرجت على طول بعد مالبست نظارتها ..
اما نانا دارت على هديل لقتها لسى تطالع في الباب : نطلع فوق
هديل : دي ميـن
نانا : دي بنت مدام اسمها علا
هديـل بعفويـه : مرا حلوا
نانا ابتسمت : ايوا علا مشهور الناس يحبها
هديــل اتفاجئت وببلاهه قالت: مشهوره ممثله يعني
نانا ضحكت : لا لااا هيا تصور مكياج وكتير ناس يجو يسو عند مدام علا
هديــل : اهااا
نانا مبسوطه انو فيـــه احد معــآها راحت لدرج : تعالي دحين مدام علا يروح انا لازم ننظف غرفه قبل لايجي
هديــل وراها تمشي وهيا تطلع وماسكه بدربزان الدرج البني بحماس قالت : انا انظفها
نانا : بس لازم انا اشوف تنظيف كيف
هديــل حزنانه عليها عشانها كبيره : انتي اقعدي وانا انظف عادي
نانا مرررا مبسوطه : طيب
وصلت ولقت غرفتين على يمينها وغرفه في النص وغرفــه غلى يســآها ويعتبر قسم خــآص
لصحبه البيت بغرفه تلفزيون وحمام ...
اما التلات الغرف ...
نانا اشرت على غرفه علا : دي غرفه علا
واشرت على التـآنيه : دي غرفه رجال عزام
وعلى الغرفه اللي بالنص : دي غرفـــه رجال عدي
طبعا نــآنـآ عندها حرف العين مطموس ...
يعني الاسامي تقولها أولا .. أزام ... أودي
فتحت بــآب غرفه علا وهنــآ هديـــل اتجننت على الغرفه
رايـــقه
سريرها متوسط الحجم باللون الابيض في نص الغرفه وعلى الجنبين الكومدينه الاسطوانيه
عليها الابجورات الراقيه باللون الفضي المطفي
وع اليمين التسريحه باادراجها الكتير وخلفها الشباك
الكبير المنسدله عليه ستاير شيفون باللون السكري والبيج معطيه اضائه لطيفه للغرفه
وفوق السرير لوحتين بالرسم اليدوي المحترف
والسجاده باللون الوري الباهت تكسر الوان الغرفه المريحه للعين
صح الغرفه مقربـــعه بس دا مايخفي زوق عُلا الكلاسيك ...
طالعت في تسريـــحتها كميـــه مكياج مو طبيعيه
ماقدرت ماتقرب وتعلق : ايش الفرش دي
نانا : عشان مكيــآج
هديل فتحت عينها مفجوعه : داا كللو !!
نانا : لايمسك شي هنا مدام مايحب
هديـل دوبها كانت نفسها تراودها تلعب بس بطلت
نانا كملت : بس كنس ونظف ارض وسرير وشيل ملابس
اما مكيـآج خط احمـــر لعلا ماتحب احد يرتب مكيـآجها ....
هديـــل تنظف وهيا مبسوطه مــرآآ
ونـآنا مبسوطه اكتر منها لانو مو مخليتها هديل تسوي شي
نانا بس راحت تجيب المكنسه وممسحه الارض وقعدت تــآني ...

هديـــل قلبت الغرفــــه لدرجه الطاقه نظفتها من الغبره حواف السرير التسريحه
دولابها من جوآ خرجت الملابس طبقتهم تــآني وهيا متجننه على الملابس ونفسها تلبس زيها
مسحت الرفوف ورجعت ترتبهم تــآني بكل ترتيب بك لتنظيـــم
مرت على بيوت كتتتير اتعلمت من حريم كتتتير وحاليا هيا تبا تثبت نفســــها ....

خلصـــت من الغرفه فتحتلها باب الغرفـــه اللي جمبها
وكآنت غرفـــه شبابيه ...
ورق جدران رمادي فاتح شباك كبير مطل على الشارع وجمبــو السرير الاسرد بالاصفر
قدام السرير مكتب متوسط عليه الجهاز المكتبي قدام المكتب رفوف بشكل مربعات
فيها كتب وقرابيع عزام



فوضويته لاتقـــل عن غرفه عُلا
دخلت وهيا تطالع في البلايزالمرميه بالارض
اوراقو مشعتره في الارض وجمب المكتـــب
قوارير مويـــه وكاسات قهوه
لحاف السرير والمخده مرمي جمب السرير
الاثقال حق الريــآضه في نص الغرفـــه

رده فعل هديـــل ابتساااامه من كل قلبها
شكل الغرفه كدا محمسها عشان ترتب ...
ودخلت تبدأ بالتنظيف وبتشيل كاسات القهوه انكب فنجان على المكتب بالغلط
سحبت مناديل كتير بشكل عشواائي وسارت تمسح المكتب وانفجعت لما شافت انو جــآ على واحد من الاوراق
تحاول ماتبين لنانا انو في شي مديه ظهرها لنانا وتمسح الورقه حطت مع باقي الاوراق بخـــوف
وكمــلت تنظيف وهيــآ تدعي انو الورقه مو مهمه ...
نظف الغرفه من قلبـــها وعقمتها
ولمـــآ خرجت صحبه البيت برضو دخلت لغرفتها ونظفتها
وماسابت برضو غرفـــه عـــدي اللي كآنت نظيفه اساسا وواضح انو محد يدخلها

.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 04-05-2017, 09:47 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


تابع الفصل الثاني

لمكـــآن تـآني ...
تمشــي مع التـآكسي بعشوائيه وقفـــتو ونزلـــت
تبا تقعد لوحــدها وتفـــكر ...
ايش حتسوي
مرت تلات ساعات وهيا تدق من باب لباب وكلهم يقفلو بوجهها

تــٍروح تشتغل في المستودع اللي سمعت موضوعو امـــس حست المستودع شي يومي
وممكن الراتب يكون كويسس ... لكن شغله رجاليـــه ايش دخلها ..!
مالها نفس تجلس تدقدق الآبوآب اكتر من كدا .. مالها نفـــس تشوف نظره الرجـــآل لهــآ
وكأنها شي المفروض يستغلـــوه ... مشيت جمــب محلآت شعبيه رجــآليه
وفجأه وقفت ..
بتفكـــر
مو عــآرفه الشي اللي ببالها صح ولا لا
بس تبــآ تســويـــه
دخلت المحـــل اشترتلها بلوزه وبنطلون وكــآب صووف يوصل لبدآيه الرقبــه
وراحت لصيدليـــه اشترت شــآش ومقــص ...
ودورت على حمام في مكــآن عــآم ودخلت قفلت الباب على نفسها وحطت الكيس على جنب
غمضت عينــها وزفرت وهيا تحاول ماترجع بقرارها
تحــآول تتذكر كم مــرا اتحرشو فيــها الرجال بالبيوت
حــآليا نفسيتها ماتسمح تمـــر بموقف كــــدآآ
تشتغل بين رجــآل وكأنها وآحد زيـــها
ماتدري ليش مقتنعه بدي الفكـــره
خرجت المقص ومسكت شعرها اللي يوصل لنهايه ظهرها غمضت عينها
وتقصص
الصوت تحسسو يوجعلها قلبـــها
ماقدرت تقصو كتير قصتو لحد كتفها ...
وكدا لو لبست الكــآب ماحيبان فيــه شي تحتــو ..
لفت الشاش حوليــن صدرهــآآ ...
ولبست البلوزه الشبــآبيــه وبنطلون ابدا مافيه اي تخصيــر
مو مبين معالم جسمها نهائيا من كتر مو فضفاض ولبست حزآم عشان لايــطيح ...
خرجت من الحمــآم ومعاها الكيـــس ...
اول مالمحت نفسها بالمرآيــه قربت اكتـــر
حطت الكيس بالارص وشالت الكاب لمت شعرها مزبوط عشان لاينفك ورجعت لبست الكــآب ..
اتأملت نفسها لاأخر مرا مو حاســه انها قادره تبتسم ولا قادره تبــكي
كدا مو حــآسه بشي حــآليــآ ...
كملت طريقــها مشـــي وهيا تحاول توصــل للمكـآن ..
مشيت اكتر من نص ساعه بس ماحست بنفســها
من كتــر التفكيــــر ....
طالعت في المكــآن ومشيت بخطوات سريـــعه
شاحنـآت قدآم مستـــودع ..وفي ثلاثــه رجــآل ...
اول ماوصــلت حاولت تخشن صوتــها : السلاام عليكم
طالعو فيها وكلهم شافـــو ولد كيــوت ونعوم : وعليكم السلام ...
تحك نهايه رقبتها وتتكلم بكل ثقه : امس قلي واحد انو اجي هنا عشان اشتغل
بشك : اها اننتا جاي من عند لؤي
ماعرفت تقول ايوا ولا لا .. ايوا ولا لا
ايوا ولا لا
قاعده تدور في راسها دي الجمله
وفي اقل من دقيقه قالت : ايــوا
الرجال طالع في اللي جمبو ويهمسلو: ايش جايب بلله لؤي بزره
الرجال بعد اهتمام : خلاص اهم شي يسوي شغلو ...
رفع يدو ويصرخ : هيي ياشباب تعالـــو
كأنت لوحدها فجأه خمسه رجال سارو وراها
قلبها حيوقــف
كلهم يطالعو فيــها وشايفينها ولد مززز
ماتعرف انو بعض الرجــآل ماهمهم ولد ولا بنـــت
واحد من الرجال اشر لروان : روح اكتب اسمك في الملف
تكتـــب !
ماتعرف !
روآن بكل طـآعه : طيب
راحت لطاوله الخشبيه اللي محطوطه جمــب باب المستودع ...
وجلست تقلد ثــآني اسم في اللستـــه
ورجعت بكل ثقـــه تشيــل الكرآتيـــن
في البدايه كل ماتجي تشيل كرتون كل واحد يسحبو منها
وتسمع عبارات
: تقيل عليك ياحلوو
: خليني اساعدك
: ههههههه ماحتقدر هات هات
خصرتـــهم وسارت ماتسيب لواحد مجـآل يــآخد منهــآ
تشيــل الكراتين وهيا متعوده تشيل اشياء ثقيـــله ... مو شي جديده ...
فضو الشاحنـــه الاولـــى
والشــآحنه التـــآنيـــه ..
وهنــآ بدأو الشبــآب ينصــرفـــو ...
وهيا واقفــه ماأخدت فلوســها ..مو عارفه ايش هرجه الفلوس اصلا
اتحمست وشالت ولا اتكلمت معاهم
راحت للي شايفتو المسئول : لو سمحت
طالع فيها وحط كاسه الشاهي على الطاوله الخشبيــه ...
روان تكمــل وهيا تحاول تخشن صوتها : مو عارف امشي ولا لسى استنى فلوسي
: مو انتا قلتلي جاي من عند لؤي
روان حست انها بدأت تتورط : ايوا !
مسك الملف وهوا عارف انها اخر اسم سجلت :انتا وليد احمد ال """"
روان بلعت ريقها وقالت وصوتها يادوب يطلع : ايوا
مانتبه الرجال للاسامي الباقيـــه ...
اشر الرجال على المستودع : طيب مو انتا امين المستودع ادخل ساعد رايد
روان طالعت فيه بتناحه
ايش امين المستودع دي !!
الرجال رفع صوتو : ادخخخل
روان اتحركت بكل تنـــآحه وهيا داخله للمستودع
وفجأه سمعت صوت تسطيح شباب انفجعت حسبت كل الشباب مشيـــو ...
شافت واحد عند الكراتين والبقيه مو شايفتهم بس سامعه اصواتهم : انتا رايد .؟
رايد : ايوا
روان :انا وليد قالولي اني امين المستودع
رايد بتفاجئ : كوويس فيه احد معايا
روان حستــو طيب ابتسمت
رايد :تعال ساعدني
روان وطت صوتها وبخوف قالت : ايش اسوي
رايد ماهتم اذا تعرف ولا لا : اول ش حنحط البطايق التعريفيه على الصناديق _ اشرلها على جوا _ ادخل جوا حتلقى على
كرســـي ملف فيلو كل البطايق جيبـــها
روان تطالع فين مايأشر : جووا ؟
رايد : ايوا
روان دخلت بكل طــآعه وقفت لما فجأه سمعت صوت برضو ضحـــك ...
اصواتهم وهما يضحكو مخوفتــها
برضو مشيت لين ماوصلت لمكــآن الصوت والكراسي البلاستيك البيــضا
الاول جالس على الكرسي ومادد رجلو على كرسي تــآني
والتاني قاعد على الكرسي بطريقه عكسيـــه
والتالت وآقف ويحكيهم وهوا مدمع من الضحك
واقفــه تطالـــع فيهم

اللي واقف : اقولك والله سار ابويا يلحق ورايا بالسياره وانا احاول اتوهه
: هههههههههههههه بلله لو مسكك وعرف انو لك اسبوعين انتا هنا
: ههههههههههههه يااخي ايش دراني انو ممكن القاه _ كان بيكمل وشافها واقفه من بعيد _ هلا !
روان ماحستهم عمــآل مرا بدا المكــآن لبسهم مايدل على كدآ
انيقين
نظيفين
مرتبين
مشيت بخطوات ثقيله بااتجاههم وقالت وصوتها يادةب يطلع : ابا الملف اللي فيه البطايق
عقد حوآجبه : انتا مين !
روان دي المرا تحاول تكون واثقه من نفسها : انا وليد
بتفاجئ : انتاا اللي جابك لؤي !
رووان كرهت وليد وكرهت لؤي وكرهت الكذذبه اللي دخلت نفسها فيها
: ايوا
طالعو الاتنين بلؤي : اما دا وليد اللي قلتلنا عليه
رووووان انجلطت لؤي هوا واحد منهم
لؤي نزل رجلو من على الكرسي وهوا متفاجئ زيهم : شكلك متغيــر !
روان تبلع ريقها من الخـــوف قلبها حيوووقف من كتر مايدق
مو عارفه ايش تقول مو عارفه ايش تـــرد
لؤي وقف : تعاال
روان تمشي وهيا تحس رجولها تقيله
ماتبى توصل لعندو
وقفت قبالــو
لؤي مد يدو ولسى في ملامح الدهشه عليــه : كيففك
روان مدت يدها اللي مافيها اي معالم انوثـــه
اظافيرها تحتها سواد ومكســـره
ويدها ناشفه : كويــ س
سحبت يدها منــو
ولؤي لسى يكمل : كيف حال ابوك دحين
روان : طيــب
لؤي : يلا سلملي عليــه وشوف _ اشر على اصحـآبو _ دا عزام وعدي اولاد خالتي
روان دارت عليهم ورفعت يدها وهيا تسلم من بعيد
ومشيــت
: ولييد
وقفت وهيا مو عارفه ايش يبو منـــها ...
دارت عليهم
عٌدي ماسك الملف : ماتبا الملف
ابتسمت ابتسامه صفرا مالها اي معنى : نسيت
راحت بخطوات سريعه اخدتو وسحبت نفسها من عندهم
لؤي ولسى يطالع : يااخي ماتذكرو كدآ
عزام : وربي كأنو بنت ههههه
عدي : ايوا والله فجعني اول ماشفتو ... ولا بالقصص اللي حكيتني فيها عنو قلت بس حيجي واحد معضل دحين
لؤي : هههههه انا شفتو مرا وهوا صغير والحكاوي ابويا قلي لكن ملامحه ماكانت كدا مرا
عزام وقف : سيبك منو دحين عدي انتا اليوم المفروض نجي نستقبلك من المطار صح
عدي : هههههه اييوا
عزام : الساعه كم
عدي : قول لابويا انو مايحتاج تجوني انا حجي على العشا
عزام : هههههههههه مافيا حيل اتمرمط للمطار
عدي يضيق على عينو : والله وحشتني نانا
عزام :ههههههههه اسري ياشيخ
لؤي ابتسم : والله حبوبه دي الادميه ماتخيل بيتكم من غيرها
عزام : الاسبوع اللي فات كآنت تبا تسافر تعبت وهيا تشتغل لوحدها وامي بكيت وسارت تقولها والله اسفر عدي وعزام وماسفرك
لؤي : ههههههههههههههههههه
عزام : تخيل انا مستكن وقاعد اشرب قهوتي وفجأه اسمعها تقول كدا وربي صدمتني المشكله تحلف عليها كدا مرا
عدي : ههههههههههه امي لما تحب احد مشكله اقولك اتصلت عليها قبل اسبوع دحين انا مسوي الشبكه سيئه في الهند وماقدر اتواصل معاهم المهم اتصلت عليها كآم في الاين وهيا تبكي وتكلمني ووحشتني وفجأه تجي نانا تقول _ يقلد صوتها _ مداااام مافي نت وربي _ يضحك ويكمل _ انو امي قالتلي دقيقه عدي بس حنقفل المودم ونرجع !!!!!!!!!!!!!!! _ يأشر على نفسو _ طيب ولدك ! طيب لكي اسبوع ماتكلميني !
عزام : ههههههههههههههه وربي امي تستهبل مرا
لؤي : ههههههههههه حرام عليكم والله خالتي على نياتها
عزام يدخل جوالو بجيبو : ايش على نياتها حركاتها الفتره الاخيره سايره غريبه المهم _ رفع يدو_ يلا سلاام ورايا نووم عشان نصحى نستقبل عدي
عدي : هههههههههههههه الله يديك العافيه ياأخويا
عزام : بس عشان وقفتك معايا اخر مرا
عدي يضرب على صدرو: افااا اخووك اناا
عــــزام مشي وهوا خــآرج يطـــآلع بروآن وروان تحاول تتحاشى نظراتـــو ....

ولؤي وعـــدي بعد نقاشات طويـــله برضـــو قــآمو ورآحو لرايــــد اللي معاه روان ...
روان بتزبط لسى الملصقات على الكرآتيـــن ... ومديتهم ظهرها خايفه مــرآ
لؤي : رايد خليك انتا اليوم هنــآ ووليد بكــرا
روان مافهمت بس حاولت ماتعلـــق وتسوي نفسها فاهمـــه ...
لؤي: انا حجي في الليل
رايد : اوك ان شاءالله
لؤي : اتصل عليــآ لو فيه شي
رايد : اكيد ان شاءالله
لؤي خـــرج وجمبــو عـــدي كالعاده يتكلم ويضحك ولؤي يعلـــق ...
امــآ روان زفرت براحه اول ماخـــرجــو ...
طالعت في رايد : متى حيخلص دوامك
رايد: اليوم الساعه 1 الليل امشي
روان اتفاجئت : اووف
رايد : بس دا الاسبوع عشان البضايع بعدو حيكون الدوام 7 ساعات
روان بتردد : دول مين ...؟
رايد :اللي اعرفو انو المستودع حق ابو لؤي لكن البضايع حق محلات ابو عزآم وعدي
روان : وهما ايش يسو هنا
رايد :لؤي يجي يراجع الارواق ويشوف كيف الشغل اما الاتنين ماعرف ايش وضعهم
روان بااسلوب همجي : شكلو عندهم فلووس كتتتير
رايد ضحك ويشتغل وهوا يتكلم : لايغرك المظاهر ابو عزام عليه ديون وحاليا دي البضاعه لو مامشى سوقها واتباعت حيروح فيها وابو لؤي شريكهه في نص الحاجات الكل يتكلم عنهم بالسوق انو وضعهم كل مالو للأسوء
روان كملت شغلها وهيا تتكلم وتضحك مع رآيـــد
طيب .. وعلى نياتـــه ... وتسئل سؤال بسيط عن الشغل يعلمها كل حآجه
على إنها متورطه بالكدبـــه اللي قالتها لكـــن لما مشي لؤي واولاد خالتــو ارتاحت شويا ....










امـــآ في مكـآآن تــآني وبجوو تـــآني مـــرا
الغرفـــه بارده الظلام كآسي الغرفـــه وكأنه اخر الليل
تتقلب على السرير بنعـــومه واللحاف النــآعم مغطي جسمــها
لكن وجهها مايدل انها مرتاحه بنومـــها
معقده حوآجبــها وبتحلـــم


تلاته رجــآل ماسكينها بركنيــه ويبــو يقتلوها
تحاول تبرر تحاول تتكلم لكن مو قادره
تحس في احد كآتمها
تحس كآنو في يد على فمها مو مخليها تتكلم ولا تتنفس ...
فجأه صوت نغمه جوآل مو عارفه هيا بتحلم ولا دا مو حلم
خرج واحد سكين وكآن حيقتلها وجهه عبوس
وجهه يخووف كلو سوواد
ودوبو بيقرب منها هيا رفعت نفسها من على السرير وبتتنفس بسسسرعه
تطالع حولينها شدت على لحاف السرير وهيا تبا تستوعب انها على سريرها
وانو دا كلـــو حلم سيئ ...
طالعت بالجوال وابتسمت وعينها كلو دموع
حتى في احلامها هوا اللي ينقذهــآ
اخدت الجوآل وردت عليه وهيا تحاول تبين صوتها طبيعي بس مو قادره : الو
يتكلم بهمس : ايواا فينك ياماما
عقدت حوآجبها : في البيت ليش
: ايش بكك ؟َ!
تتكلم وصوتها كلو نوم وخوف : كنت نايمه وحلمت حلم خوفني
: اهاا _ مو قادر يتكلم كتير _ الساعه 11 دوامك بدئ من ساعه انا في الحصه دحين كنت حاسس انو حتروح عليكي نومه
نسيت الحلم
ونسيــــت النوم كللو
شهقت وبعدت اللحاف عليها كانت حتقـــوم رجلها مسكت في اللحاف وطاحت من على السرير : آآآآآآآآآآ
: الووو .. الووو
رفعت جسمها من على الارض مو عارفه تتالم ولا تضحك وتدور على الجوال مسكتو : ههههه ايواا _ مسكت ظهرها _ اااي ياظهري
بيهمس لسى : ايششش بكك
ترف تضحك وهيا ماسكه ظهرها :طحت من السرير
اسامه : لاحول ولاقوه الا بلله فجعتيني ياماما
ترف لساتها تضحك : فاتتك الطيحه ههههههههه
صرخه بالفصل : اااااساااامه
اسامه قفل بوجهها بعد ماتهزئ من الاستاذ
آمـــآ هيا اتذكرت الوقـــت وقآمت بســـرعه تتجهـــز ورآحت
وكالعاده مرممطه وتدورلها سيــآره توديـــها ...
ووصلت الساعه 12 ونـــص
اول ماشافتها ميرنا : اخيييرا
ابتسمت ترف واول ماشافت براء اختفت ابتسامتها باين باين انها طالعت فيه وشمقت ...
ميرنا انفجعت وحاول ماتعلق
اما ترف اتكلمت وكأنو ماسوت شي : معلش راحت عليا نومه
براء انتبه لنظرتها حب يستفزها : والله بسببك اشتغلت اليوم
ترف طالعت فيـــه وبدلع قالت : انتبه على اظافرك لاتتكسر بس
ميرنا نزلت عينها وسوت نفسها مجنوووونه ...
اما برااء ضحك بكل صوتـــه : والله شكلي حبدأ انبسط بالدوام
ترف نفسها تاكلو بنظراتها عدت من جمبــو وكأنها ماسمعتو
اما ميرنا لحقتها ومسكتها من يدها وهيا تهمسلها وتشد على كلامك : ايش بك انتي بلهه
ترف حطت يدها على خشمها : اخلاقي اليوم في خشمي حلمت حلم نكد عليا مو ناقصني دا كمان
ميرنا تشد على يدها : ترف حيسويلك مشاكل بعدين
ترف وصوتها عالي: ماباقي الا رجال بنص شنب يجي يتمشكل معايا
ميرنا سابتها على طول وبعدت عنها خافت
اما براااء بس سمع ردها على قد ماستفزتو على قد ماحطها براســـو ...
رفع صوتـــو وهوا يتكلم :هههههههههههه والله محترمك بس لانك متزوجه
ترف طالعت فيه : والله مو مجنونه عشان اضيع عمري وانا متزوجه
ميرنا دارت جسمها وهيا تحاول تصرف نفسها وكأنها ترتب الملابس ومفرصعه عينــها
مو عارفه ايش ســـآر
امس كل واحد كآن في حالـــو واليوم بيآكلو بعض
اما بـــراء كآن بيعلق ودخلــو عيلــه المحل
طالع فيــها بوعيــد وهيا شمقت
كــآرهه كل اصناف الرجــآل
كل ماتحاول تتقبلهم احلامها تذكرها بكل شي سرلـــها....
مالقت المعامله السيئه الا من الرجـــآل
حتى اخوانها ...
حتى لما اتمسكت ماتنسى نظرات الرجال لها
امــآ تــرف شويا ودخلت المخـــزن وهوا لحقـها
وقف عند الباب وهيا شايفتـــو بس مطنشـــه
قال بهــدوء : كلامك لساتو في راســي
طالعت فيها وكملت تسوي شغلها
كمل بنفس الاسلـــوب وهوا بتوعدلها : خلي قوتك دي تنفعك ونشوف اللي بنص شنب ايش يسوي
سابها وخـــرج
مو شايفه انها غلطت ولا انها هيا اللي بدأت : حيوووان كمان عينو قويـــه

مـــرت ســآعه وجا وقت انهم يقفلـــو ... ترف خرجت اول وحـــده
وهوا وراها وميرنا شايفه نظراتـــو ...باين انو مولــع من جوتـــه
خرجت من المـــول وتمـــشــي على الرصيــــــف
ودوبها بتقطع السكــه الا جــآت سييياره تدق بوووري ومســـرعه
مع الفججعععه راحت تتتجري بســرعه للرصيف التــآني
الشـــارع فاضي ووقفت السياره بعد ماسمعت
صوت تفحيط
وهوى بيطيرها
فتحت عينها والسياره واقفه جمبــها
فتح القزاز وهيا بناحيــه الراكب التـآني
: هاا تركبــي ياحلو
تـــرف انفجعت رفعت يدها وهيا ترتجف : انتا مجنووون
براء ضحك : ههههههههههههه ايش بكك خايفه _ يغمزلها _ اركبي نتكلم شويا
ترف وجهها مصفر تاشر عليه : انتا تستهبل
ببرود يكلمها : شايفه كيف وجهك سار دا والرجال اللي بنص شنب ماسوا شي وخلاكي كدا
جات سياره وراه وسارت تدق بوووري بعصبيـــه
ترف تطالع فيه وتطالع بالسياره مو مستوعبـــه ايش قاعد يسوي
اما هوا كمل كلامـــو : اشوفك في العصـــر _ ورفعلها حوآجبه الاتنين بشــر ومشــي _
لساتها واقفه بمكــآنها وتطالع في سيارتو وهيا تبــعد لين ماختفت ...
دقايق مرت وبعدها كملت طريقها وهيا مفجوعه منـــو : حقير !
دي الكلمــه الوحيـــده اللي حستها لايقــه عليـــه ...



وصلت البيت ... فتحت الباب بمفاتيـحها ودخلت رمت شنطتها اول مادخلت الصاله
اسامه خرج من غرفتــه : ايش بك مكشره
قرب وسلم على راســها ...
ترف مو قادره ماتبين ملامحها فاضحتها مرا
مستفزها مستفزها مستفزززها
تحس بحـــريقـــه جوتــها
قالت بجفاصــه : حححر _ ودخلت غرفتــها _
اما اســآمه لحق وراها : حسي فيا كل يــــوم تجيني ضربه شمس وانا جي
جلست على سريرها وتفسخ الجزمه : اسامه مصدعه مو ناقصتك ترا
اسامه كآن مبتسم اختفت ابتسامتــه : طيب
سحــب نفســـو ورآح غرفتـــه
عادي متعود تفصل عليـــه كدا ....
قفل اللمبـــه ورمى نفســو على السرير ...
اما هيا فسخت الجزمه واول ماخرج اسامه رمت الجزمه بكل عصبيه على الجدار
قامت وقفلت الباب بكل قوتــــها ...
جلست على السرير تاني .. وقفت ... تروح وتجي بالغرفه
مو عارفه ايش تســـوي
مو عارفه كيف تفرغ الطاقــه اللي جوتها
تحس بالقوه ماســـكه نفسها
خرجها عن طورها بمعنـــى الكلمـــه

وبعـــد تلات ســآعــآت وهيا مسدوحه ومســـرحــه بــس
تحاول تهدى
تحاول تمســك نفســـها ...
قامت استحمـــت وغيرت ملابســـها وبتتجهـــز ..
حطت جوالها في الشنطــه وسمعت صوت بالمطبــخ دخلت ...
خلود يدها حمــره من نكهه المعسل قاعده تزبط الراس : كويس لقيتك
خلود راحت للمغسله تغسل يدها : ايش فيه
تــرف متردده تقولها ولا لا : سار معايا موقف ومرا مضايقني
خلــود تنشف يدها بالمناديــل : ايش هوآ
تــرف حكتــها كل اللي سـآر
خلود وهيا متفاجئـه : من جدكك ياترف كم مرا اقولك مايسير تقولي لرجال دا الكلام
ترف تحاول تبرر لنفسها : مدري شكلو مستفزني من يوم ماشفتو
خلود : والله تستاهلي
ترف : ياخلود مستفز انتي ماتشوفي نظراتو
خلود : برضو ماتقولي الكلام اللي قلتيــه انتي مجنونه غيرو والله يقتلك في مكآنك
ترف : مو عارفه كيــف حروح دحين
خلود بتخرم القصدير وتتكلم ببرود : اتاسفيلو
ترف شهقت : مع نفسسسك
خلود : والله عيب عليكي يعني الآدمي كمان يسير اخو صاحب اسامه المفروض تحترميه
ترف تبا تبكي تبا احد بصفها : خلللللوووود
خلود : ايش اسويلك يعني تبيني اكدب عليكي واقولك ماغلطتي
ترف : ايوا غلطت بس مو لدرجه اني اتاسف خلاص اسوي مجنونه واسكت
خلود : بكيفك سوي مجنونه وهوا حاطك براسو وحيقعد ياأذيكي وتستاهلي اللي يجيكي وقتها
ترف رجعت شعرها ورا اذنها : والله ماعرف اتعامل مع دا الجنس استغفرالله
خلود خارجه من المطبــخ وترف وراها تمشـــي
حطت راس المعسل وحطت الفحك وقعدت على الكنبـ
اما ترف جلست جمبها : ولعي بسرعه اشفط كم شفطه ابرد قلبي قبل لاأروح
خلود : هههههههه كمان انتي اللي تبي تبردي قلبك
ترف تهرج بشويش ماتبى اسامه يسمع : والله ترا احس كأنو هوا اللي سبني من يوم ماجيت وانا متنرفزه منو
خلود :عينك قويـــه مدري متى تستوعبي انو الرجال عالم جميـــل اتعاملي معاهم بلطافـــه بكيـــآته باأنوثـــه
ترف : ههههههههههههههههه اخلصي وقوليلي ايش اسوي من غير ماعتذر
خلود : لو ماتبي تعتذري خليكي سـآكته واتحاشيــــه واتحملي اللي يجيكي ...
ترف وقفت : اوووف منك ياشيخه نكدتي عليا زيــآده والله ... انا ماشيـــه
خلود تنفخ في الهوا الدخان : ماتبي تستكنـــي
ترف بنرفزه : ماااابى
خرجــت وقفلت البـــآب اتوجهت من التـآكسي للمول على طــول ...
واول مادخلت المحـــل بوجهها
دخلت المخزن
حطت شنطتها وخرجت ...
مو لاقيــه ميرنا
تسئل ولا لا
تطنــش احسن مــرت نــص ســآعه وباين انو مشغول بجوالــه في هرجه
مكشـــر ومو مديها وجه
وهيا تتعامل مع الزبـآين ...
جــآت لعندو : انا بخرج بجبلي اكــل
بدون مايطالع فيـــها وعينو على الجوال ويكتب باين انو مرا متنرفز : جيبيلي معاكي
تــرف !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
عندهــآ حليـــن ياتخلي ترف الشريره تستحوذ عليها وماتجبلو شــي
ياتكسر الشر وتروح تجيب عشان يهجد من ناحيتها
خرجت من المحــل وهيا تفكر نفسها تطنشو
رفعت جوالها واتصلت على خلــود : خللللود
خلود : خيييييير خييير ايش مسويه كمان
ترف ورافعه صوتها عشان الناس اللي حولينها : مو عارفه ايش اسوي _ حكتها ايش سار _
خلود ببرود : والله يابنتي انا مو عارفه ليش انتي محتاره
ترف : اخاف يولف ويسير يعاملني زي ميرنا
خلود : فيه فرق انتي غلطتي ودحين حتعتذريلو بطريقه غير مباشره اما لو سار يعاملك زي ميرنا انا اديكي الكرت الاحمر انك تطلعي عينو
ترف اقتنعت : طيب
وصلت للمطــآعم ومو عارفه ايش تجبلو حتى ماسئلتو ... اتذكرت ميرنا جابتلو بيتزا داك اليوم
وسوت نفس الشـــي وهيا راحت مآك اخدتلها وجبتها ومشيـــت ...


وصلت لعندو وحطتلو اكلو على الطــآوله وهيا دخلت جوآ تــآكل
اول ماخرجت لقتو يطالع فيها رفعتلو حآجبها
: شكرا على البيتزا ماعرفتك اليوم وانتي مؤدبه وهاديــه
في حاجه جوتها قاعده تقولها " اهدي ياترف اهدي ياترف " : في الصباح كنت معصبه _ سكتت شويا وبعدين قالت _ تعرف ليش ميرنا ماجات
براء : قالتلي تعبانه
ترف تلعب بالساعه اللي بيدها : اهاا
فجأه ضحك من قلبببو وكأنها قالت نكته : دا اول حوار بيني وبينك من غير مضاربــه
ماتدري تضحك يعني ولا لا بس الموضوع ماضحكها
تحسو يستفزها بتعليقاتو ابتسمتلو ابتسامه تسليكيــه
وجآ دورو يدخل يـــآكــل ...


امــآ في المحــل
دخــل وآحد يتفرج على الملابــس وهوا يفصل جسم تــرف يطالع فيــها
بااعجاب
يطالع فيـــها بنظرات شويا ويـآكلها
هيا واقفه على المكــتب حآسه انو داخل بس يطالع اصلا عشان كدا ماراحتلـــو
لكن هوآ جــآ لعندهــآ : ايش يسوي الجمال دا كلو هنــآ لوحدو
جــآبها من النهايه لايلف ويدور ولاشي
يباها تمسك معاه
ترف انفجعت من ردو اللي مافيه اي تكتيك في المغازله : خير ؟!
نزل راسو على المكــتب ورجع رفعو بعد ماتعبتو بنظرتها : ياووويل حآلي
تبــآ تضحك فاجعها
اسلوبــه مرا غبـــي
ثلاثيني ورزه شكــلو بس الاسلوب مرا خلاه بعينها عبيــط

آمـــآ جوآ سمــع كلامــو والاكل لسى قاعد يمضغو ماستوعب رجع كمل اكل
وصوتـهم واصله ...

تــرف ابتسمت وهيا تحاول تمشي الموضوع بااحترام : اخويــآ حابب تشتري شي ولا اطلع برا
هيا تتكلم وهوا يتخرفن زيــآده : وه فديت كلمه اخويــآ منك
تــرف ونظرات الفجعه بوجهها بعدت من ورا الطاوله وجات لعندو اشرت على الباب وبااسلوب هجومي قالت : اطلع براا
بتفاهم : اسمعي يامزه انتي ,, خليكي هاديــه ليش العصبيــه
ترف : بقولك اطلع
نزل عينــو على وسطــها ورجع طالع بوجهها : خلاص خلاص انا حشتري
تــرف بكل صوتــها : انتااا وسخخ بقولك اطلـــع _ رفعت يدها وهيا بتحذر الا جا واحد مسكها ورجعها على ورا _
وبصـوتــه الهادي اللي مليان شــر : خييير!!!
الرجال انفجع ماتوقع انو فيــه احـــد : معللليشش معليـــش
جا يمشي الا براء مسكــو من بلوزتـــه
تـــرف تدف براء تبا تضربـــو : حيووان ماتستحي _ وبراء بيدو التانيــه يرجعها لورا _ بعدي خلاص
ترف ولا كأنو احد يكلمها تشردح وهيا رافعه صباعها بتهديد وكدا شي قصير بين رجالين طوال تحشر نفسها : دحين خوفت ياووسخ
براء سحبـــو برا المحـــل من تــرف ولا راضيه تفهم انها تبــعد
والرجال يحاول يتفاهم : ياشيخ اصبر فاهمني غلط والله




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 04-05-2017, 09:51 PM
صورة d3do3aa الرمزية
d3do3aa d3do3aa متصل الآن
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع


في المحـــل تروح وتجــي معصبـــه دخلو بنـآت وحاولت تتعامل معاهم بس وجهها محمر وباين العصبيــه بعينـــها ...
خلصــو وخــرجو واول مادخل بــراء جات : هاا ايش سويتلو
براء يعني اكيد اتضارب معاه قال بمزح : قتلتو
تــرف :يستاااهل والله كل الرجال لو يتبادو من المجتمع يكون احسن
براء : هههههههههههه يابنت انتي ايش بك على مجتمع الرجال
ترف ضامه يدها تحت صدرها وتتكلم بقرف : انتو نـآس نجســه
براء فرصع عينو على الكلمــه : ترا في الطيب وفي البطال عادي
ترف مو مقتنعه : في الطيب وفي البطال اكيــد لكن كلكم في مرحله معينه تسيرو واحد _ مشيت من قدآمو وراحت للمكتب وهيا يومها كلو قفل من الصبــآح اساسا متضايقـــه _
براء مو عـآرف ايش بــها .. بس فهــم انها كآنت متزوجه وآحد وســخ وطلع عينها دا اللي استنتجو
براء جا لعندها وهوا بيفتح حوآر : اسمعي
كانت تطلع بالورقه اللي قدامها رفعت راسـها : ايوا
براء طالع في عينـها ورجع شتت نظرو وقعد يحكــي : انا متزوج طيب
تــرف مرا اتفاجئت : ايوا ؟
براء : ومرتــي انا اخترتها بنفســي ولنا تقريبا سنـه متزوجين المهم هيا حاليـآ عند اهلها ماتبا تكمل مع انو انا شاكك انو في احد في حيـآتها بس ماقلت عن مجتمع البنات انهم وسخين وكلكم زي بعض
تــرف مو مقتنعه بكلامو: الحرمه ماتروح تخون الا لو انتا بتسوي شي غلط
براء ابتسم يتكلم باعجاب : صغيره وعندك ولد بطولك ماشاءالله وحكيمه كمان كتير كدا
ترف : صح كلامي يعني
براء : هههههههههههه لا _ سكت شويا _ مدري
ترف : كيف ماتدري
براء : مدري عنها بكيفها
تــرف : مو فاهمه حتطلقها يعني
براء بااقتناع : لا ماحطلقها حخليها كدا معلقه
ترف رجعت تطالع بالورقه : مو بقولك انتو مجتمع وسخ
براء رفع يدو وهوا يرجع شعرو لورا : مو وسـآخه بس ماحطلقها عشان تروح ل
ترف قاطعتو : سؤال انتا متأكد انها تخونك
براء : اسلوبها واضح
ترف بعدت عن المكتب واخدت قاروره المويــآ : الحرمه لما تبا تجنن زوجها وتباه يهتم فيها تحسسو انو هوا ماسار مهم وهنا الرجال عشان تفكيرو وســخ ودنيئ يفكر انها بتخونه على طول مع انو الرجال طول وقتهم يخونو والحرمه مسكينه ماتستوعب الا لما تكفشو
براء : الحرمه المجنونه اللي تسوي كدآ اللي تكون عاقله تحاول تصلح بيتها تحاول تهتم بزوجها
ترف : مو اكيد هيا سوت دي الحاجات ولما شافت انك ماتستاهل سارت ماتهتم
براء ابتسم : انتي ليش مطلعتني الشرير في القصه ترا وربي مظلوم
ترف : مدري احس من يوم ماشوفتك شرير ومو مرتاحتلك
براء : ههههههههههههههههه
ترف تفك القاروره وتقفلها تفكها وتقفلها : المهم لاتعلق البنت دام ماتباك
براء يستفزها : بكيفكم الشغله متى ماتطفشو تبو تمشــو وخلاص
تــرف اشرت على نفسها : والله نفسي اقعد مع كل حرمه واقولها ليشش ليشش تتزوجي ليش تزيدي نسبه الذكوره في المجتمع
براء :هههههههههههههههههههههههه يابنت انتي ايش بي اهلك اليوم طبيعي الحقد دا
ترف : والله طبيعي اللي مو طبيعي انك تعلق مرتك وماتطلقها عشان مزآجك
براء : انا حررر انا رجال ليا السلطه اني اسوي دا الشي
ترف : والله لو انها حرمه من ظهر رجال بجد كآن رفعت عليك خلع _ مشيت وهيا شويا تفعص القاروره اللي بيدها _
دخلـــو بنــآت وبرآء راح قعد على الكرســي اللي وراه المقعــد ...
اما هيا اتعاملت معاهم ومشـــيت ...
جآت لعندو : هيا خدلك متزوج وشويا وتاكل البنات بعينك
براء انفجع : انتي حتقعدي تراقبيني
ترف : لا بس استغربت ليش جلست هنا وماذخلت
براء : جالس هنا عشـآن لايجي واحد غبي زي اول ويستهبل عليكي دا جزاتي
ترف : اعرف ادافع عن نفسي روح شيل هم مرتك لايكون احد يااذيها
براء نزل عينو على جوالو : غلطان الواحد يحكيكي عن شي

الدوآم لســآتو في البدآيـــه ... الوقت طويـــل .. بدت تتعـــب
براء قاعد مستكن وهيا واقفه وتروح وتجي وتقعد على الطاوله الللي فيها الجنزآت ...
وقف واتمطــع : رايح اجبلي قهوه عشان لاأنــآم
تــرف اتثاوبت : جبلي معاك_ قالتلو طلبها وخرج_
امـآ هيــآ وقفت عند باب المحــل وشايفتو رآيـــح وفجأه وقف ومعاه بنتين
اخــدهم الكلام ...
شافتــو يضحك ... شافتو ياأشرلها على المحل
قالت بنرفزه :وبعدين يقول مرتو تخونـــو
: ايش
طالعت مفجوعه من الصوت اللي جا جمبها قالت :ساامي
سامي : وصلتي لمرحله انك تكلمي نفسك ياماما
ترف ضربتو على كتفو : فجعتني ايش جاابك
دخلت المحل وهوا دخل وراها : جيت اتطمن عليكي اتصلت ماتردي
ترف : اووه والله جوالي في الشنطه
سامي : خلصت خدمه النت صح
ترف : ايوا
سامي : ايوا انتي ماترميه الا لما ماعندك نت
ترف قعدت على الطاوله ومسكت يدو : حبيبي انتا والله كنت بتصل عليك ونسيت
سامي باين الطفش في عينو : والله البيت ممل بدونك لنا يومين مانتضارب
ترف : هههههههههههههههه عادي قاعده اتضارب مع اللي هنا لاتشيل هم
سامي بخوف : ماما بلا بلاهه
ترف بكذب وهيا ترمش بعينها : بلله انا اقدر اتضارب مع احد غيرك
سامي مايصدقها طبعا : كم مرا اسحبك من مضاربه مع رجال
ترف ضحكت : والله هما يبدأو
سامي يشد على يدها : ايوا بس اللله يخليكي ياماما مايسير هنا تتضاربي حاولي تطنشي
ترف : طيب ان شاءالله
فجأه يد تدخل بينهم وهوا ماسك القهوه
ترف اخدت من يدو : شكرا
سامي طالع فيه بااستغراب : هلا
براء دخلو يدو في جيبو ويدو التانيــه ماسك قهوتــو : كيفك
ســآمي : كويس الحمدالله
براء : كيف المدرســه وكيف محمود
سامي :تمام ,, باقيلنا اسبوعين على الاختبارات
براء : اووه الله يعينكم
تــرف تشرب بصوت عالي عشان لاتنحرق وفي النهايه انحرقت : اااح
براء : حطيتلك كراميل
ترف ولساتها مكشره من الحراره : كنت بقولك ونسيت
براء : كويس
ترف طالعت في سـآمي : اقعد معايا حكيني ايش سويت اليوم
سامي : كنت بحكيكي اليوم وطردتيني من غرفتك
ترف : ههههههههههه انا اسفه كنت تعبانه
براء سحب نفسو وراح قعد على المكتب
ســآمي : خلاص راحت عليكي سار شي مهم في حيـآتي
ترف :ككداب
سامي : والله
ترف بحماس : حكيني
سامي : ماحقولك
ترف حطت القهوه على الطاوله ومسكت بلوزته بترجي : امانه قولي
سامي يرفع حواجبه بالنفي : ماحقولك والله قهرتيني في الظهر حلفت اني ماقولك
ترف وقفت وضربتو على كتفو : تحلف على امك _ باأمر _ يلا قولي
سامي : انا حلفت
ترف وبجد متنرفزه تسحبو من بلوزتو وتفرصع عينها : سااامي قولي ولا والله ياويلك
سامي ضحك : هههههههه ماما ماتبطلي دا الاسلوب


اما في واحد قاعد يطالـــع فيهم ومو مستوعب انه دي أم دا
كأنهآ اختـــو



ســآمي بقله حيــله : طيب خلاص حقولك
ترف وابتسامه على وجهها : ايشش
سامــي : اختاروني الحـآرس وعندنـــآ مباراه بعد 6 ايــآم
ترف بحماس : ماشاءالله مبررروك حبيبي
سـآمي : الخبر التـآني
ترف : اييوا !؟
سامــي : المبـآراه مو هنـآ
ترف : اجل ؟
سامي : في ****** يعني تبعد 4 ساعات ورايحين في بـآص
ترف : معاكم يعني المدرب
سامي : ايوا معانا مدير المدرســه كمـآن وحنقعد يومين
ترف هنا اتفاجئت : تبا تبات برا البيت !!!!!
سـآمي وعلامات الترجي : ماما تعرفي قد ايش احب الكوره
ترف : ايوا بس تروح وترجع بنفس اليوم
سامـــي : ياماما مع العيـآل حكون ووحيحجزولنا بفندق وكل شي عليهم الله يخليكي
دخل رجــآل وحـــرمتو وترف سابت سامي وهيا مكشره وراحتلـــهم ..
سـآمي راح وقف عند براء وهوا برضـو مكشـــر

براء طل فيــه وبعدين رجع يكمل يهرج بالواتس مع ميســآ
براء : ايش تبــي
ميسـآ : بقولك طلقني لين متى وانتا سايبني كدا
براء : انا مو فاهم في يوم ولليله صحيتي تبي الطلاق
ميســآ : شوف انتا ايش سويت
براء : اربعه شهور وانتي عند اهلك لو تبيني كان جيتي صارحتيني
ميسـآ : أهو إنتا قلتها انا مــآباك ماباك يااخي
براء : طيب ماحطلق لين ماعرف ايش اللي غيرك فجأه
ميسـآ : اسلوب الناس البريئه اللي بتتكلم فيه وكأنك ماسويت شي ماحبو
براء : وانتي اسلوب الناس اللي عندها كرآمه وماتبى تتكلم مو داخل مزاجي تبي تمشي الموضوع عبط حمشيه عبط ياميسا
ميســآ قرات كلامو وماردت

براء رمى جوالو على المكـتب : الحريم وظيفتهم ينكدو بس عليك
ســآمي بقهر : ايوا والله _ طالع فيه _ بلله ايش حتخسر لو خلتني اروح فيها شي
براء : لا طبعا
سامي : كنت جاي مبسوط قلبت مزآجي
براء : حاول فيها لما ترجع البيت
سامي : امي كآئن شرير صغير لما تعصب تعصب
براء حس الوصف لايق عليها : ههههههههههههههه


امــآ سامي ودع مــآمتو ورجــع البيـــت ....
ترف مصنقره وقاعده على الطاوله جمب الملابس ...
يطالع فيــها كل شويـــآ ويتذكر تعليق سامي ويضحك بينه وبين نفســو
فجأه جـآت تكلمو ميســآ شاف اسمها من برا وفتح الواتس ..
"ميسـآ : اسمع تعال نتكلم "
براء : نتكلم في ايش ؟ "
ميسـآ : في وضعنا مستعده ارجع بس على شروطي
براء من غير مايضحك ارسل ضحكه طويله : ههههههههههههههههههههههههه تستهبلي صح
ميسـآ " ايش بك ؟ "
براء " خشخيشه انا عندك على بالك لما تقوليلي تعالي حجيكي جري "
ميسـآ " مو فاهمه لاتبا تطلق ولا تبانا نتفاهم "
براء بعناد " اييييوا انا اباكي كدا معلقه لا في الارض ولا في السمـآ "
ميسـآ اتصلت عليــه وهوا رد ودخل المخزن ..
ميسا :وبعدين معااك
براء بااستفزاز : اهلين بزوجتي اهلين بمرتي الحبيبه
ميسا : انتا تبا تستفزني صح
براء باستهتار : والله مو قصدي استفزك
ميسـآ بنرفزه : برااء انتا ايش تبا بزبط مني
براء : انتي عبيطه صح ؟! دوبك قبل نص ساعه ماتبي تتكلمي وطالبه الطلاق وليا اربعه شهور احاول اتكلم معاكي خاصرتني ذحين سبحححححان الله نزل عليكي الوحي وتبي تتفاهمي وانا المفروض الكلب حقك اجيكي جري صح ؟
ميسآ : انتا ماتعرف شي اصلا ولو قلتلك اللي اعرفو حتعذرني على اللي سويته معاك
براء : دوبك جيه تهرجي ! مو فاهم ايش سار معاكي عشان غيرتي رايك !
ميسـآ : هديت وفكرت بالموضوع لأنو من حقك تعرف
براء ماقدر يمسك نفسو وضحك من قلبببو وهوا محروق من جوآ : ههههههههههههههه الله يديكي العافيه ياقلبي بعد اربعه شهور هديتي دا يدل على إنك مرا تحبيني ياعمري
ميسآ عارفه انو يستهزا فيها : انتا لو سمعتني حتعذرني
براء يهرج بقهر : لو جيتيني بعدها بشهر كآن سمعتلك بس دحين استني لين انا ماأصفى واحتمال وقتها اباكي واحتمال لا
ميسآ : كمآن انتا الغلطان وتقلب الموضوع عليا !
براء : انتي مجنونه ! _ بدا مرا يتنرفز وعارفه انها تبا تتكلم فايبا يقهرها زي ماكانت تقهرو ومايسمعلها _ اقولك يلا انا في الدوام سلام
وقفـــل من غيـــر مايسمع اي رد منـــها
جاتو على الواتس ترسل ورا بعض عارف انها عصبت
بس مافتـــح دحين حيردلها حركتها ...


خرج قعـــد مع تـرف لين ماخــلص الدوآم ...قفل المحــل وراح لمواقــف السيــآرات
شغل سيارتـــه وحررك شافها تمشــي على الرصيـــف شاف كدا سياره توقفلها
عارف انها بتتعاكس ... مارضي يدخـــل وراح لبيـــت اهـــله
فتحلو بــآب الفلـــه اخوه محمود : سلاام انتا لسى صاحــي
محمود : دحين داخل انـآم
: فين امي وابويـآ
: في الصــآله الحقهم قبل لاينامو كمان
: طيب
دخــل على اموو وابــوه وسلم عليهم وقــعد
وطبــعا اول موضوع حيتناقشو فيــه ميســآ
امو : ايش ســآر معاك ؟
براء :والله ماسرت عارف اباها ولا لا
امو : انتا تبا تكسفني بس مع النـآس
براء : انا عارف اصلا متصلين عليا عشان اهلها
امو : شهرين وحيكملها البنت نص سنه قاعده عندد اهلها
براء : مو مشكلتي هيا اللي كانت تبا تقعد وكنت ابا اطلقها من داك الوقت انتو ماخليتوني اهو دحين تبا ترجع وانا ماليا نفس اتكلم حتى معاها
ابـوه : ياأخي خليك رجال وسوي شي واحد صح في حيـآتك لا دراسه ولا تشتغل اجي المحل مالقاك اصلا وحتى الزواج مو قادر تمسك حرمتك
براء بيحاول مايتمشكل مع ابــوه : لو أمي سوت فيك ربع حركات ميسا كآن طلقتها من زمان ,, راجع بيتي مالقى حرمتي ولا القى عفشها فجأه قاعده في بيت صحبتها وتقولي مخنوقه طيب ايش سويتلك ايش ســآر حتى عمي اكلمو ايش بها خليني اكلمها يقول البنت مضغوطه مو متعوده على الحيــاه الزوجيه والضغط اللي عايشه فيه لا ياااااشيخ ! شغاله وجايبلها واكلنا كل يوم من برا مو فاهم ايت ضغط اللي عايشته يعني حتى اهلها مابيقوموها في النهايه تجي تقولي خليك رجججال مو انا لو مو رجال ارجعلها
الام تحاول تهديــه : ياولدي انتا عارف بنت عمك دلوعه ومو متعوده تسوي شي
براء : اوك انا عارف وكنت متفهم دا الشي وحطيتها في عيوني بس مو لدرجه تسويلي حركات افلام هنديه وتبوني اسكت واتحمل
أهو قلتوها بنفسكم حتكمل تقعد عند اهلها نص سـنه واهلها راضين مو فارقه معاهم احنا اصلا لو رجعنا لبعض صدقني ياأبويا مشاكلك مع عمي حتزيد بسبب بنتـــه
الاب : لاحول ولا قوه الا بلله ايش اللي خلاني اشجعك على دي الزواجه اصلا
براء سند جسمو على الكنبــه :وربي كرهت حيــآتي مخليتني زي الكلب الشهور اللي فاتت وهيا تتدلع
الام حزنت على ولدهــآ : انا بس منحرجه من اهلها انتا عارف كيف علاقتنا قويــه والفتره الاخيره مو عارفين نتصرف مع بعض
براء : والله اني صبرت عليها عشانكم بس خلاص كمان حسو فيــآ
الاب وقف : انا داخل انــآم
وسابهم ومشـــي صرف نفســـو مخنوق حيتحط في موقف مرا غبــي مع اخوه والسبب زواج اولادهم ...
الام طالعت فيه : معليشش موقفه صعب كمــآن
براء : عارف
الام : انتا استخير ياولدي قبل لاتطلق وتتسرع
براء : ياأمي فين التسرع بالموضوع لنا اربعه شهور كل واحد عايش لوحده
الام عندها امل لسى يرجعو : برضو استخير
براء : ان شاءالله ..
الام : المهم كيف العمل
براء : كويس ماشي الحــآل
الام سكتت شويا وبعدها قالت بااهتمام : هيا ام سامي تشتغل معاك
براء ماستوعب وطالع فيها بااستغراب بعدين فهم : ايووا
الام باأسف : بلله ابوك ايش يبا بوحده زيها
براء مرا استغرب : ليش ايش بها !
الام : خريجه سجون لها مسجونه اكتر من 7 سنوات الله واعلم ايش مصيبتها
براء مرا انفجع : من جدك !!!!!!!
الام : ايوا ابوك لما اخد اوراقها الرسميه اتكلم مع ولدها عشان كدا ماكانت تشتغل في اي مكان محد يقبلها وابوك سوا فيها خير استغفرالله لاتجبلنا بس مصآيب
براء مرا مصدووم : والله صدمتيني
الام : ابوك مايفكر والله .. سامي طيب واحبو بس امو من فين نعرفها عشان نسوي فيها خيــر المشكله حتى مانعرف ايش سوت عشان تنسجن ومحمود يقولي سامي ماعندو اهل لاخيلان ولا اعمام مقطوعين من شجره الله يستر بس علينا
براء بيدافع بس لسى برضو مصدوم من الكلام : مو باين عليها تراها محترمه وف حالها
الام : تحت السواهي دواهي الله يستر منها بس
براء دحين سار يفســـر كل حركــآتها بس برضو ماستنتج شــي
لكن امو صدمتـــو بالموضوع
جــلس شــويــآ معاها ووقف : يلا انا رايح
امو : الوقت اتاخر اطلع نــآم في غرفتك
براء : لا خلاص اروح بيتي و
امو قاطعتو : يلا الله يرضى عليك لاتشغل بالي بدا الوقت
براء فيه اصـــلا نوم ومكسل يمسك الطريق : طيب
طــلع لغرفتو واخد ريموت المكيف وشغلو ورمى نفسو على السرير من غير مايفسخ شي
واول شي جا ببالو : متى كآنت مسجونه ! ومتى جابت سامي ! ومتى لحقت تتزوج !
الفضول قاتـــله
سار حاسس انو وراها قصـــه مرا كبيــــره




__________________________________________________ _________________

امــآ في مكـــآن تــآني واجواء بعيده كل البـــعد عن الرآحـــه النفسيــه
شخصيــه تصـــف معاناه فتــآة لـــيس لها سنـــد ليـــس لها ملجأ
والظلم هوآ من جعلها تمـــر بهذه الظروف ...

خلصــت من عملها وخرجت تمشي في الشـــوارع بدون هـــدف
مو عارفــه ترجع لهديـــل ! طيب لو لقت هديــل شغل هنــآك بدا البيت المريح هيا ايش حتســوي!
وقفت في شــآرع هادي مافيــه احـــد طالعت بيدها المجرحه من كتر الشغل
ضمت اياديها لبعض وهيا تحس كأنو امواس من كتر مايوجعها
شالت الكــآب من على رآســها وفكت شعرها
وكمــلت طريقــها لين ماوقفو اتنين قدآمــها : ايش تسوي ياحلوه هنــآ ..
روان دخلت يدها بجيبها : ايش تبو
الرجال قدم خطوه وقرب وهيا رجعت خطوه لورى : بعدد عني
الرجال التـآني يطالع فيها : ليش خـآيفه
جا يقرب
خرجت السكينه الصغيره اللي بجيبها : والله اللي يقرب
قاطعو كلامها بصوت ضحكتهم اللي فجعتها
رافعه يدها وهيا من جوتها بتموت من الخوف لكن صوتها مايدل على خوفها
: ايش حتسوي بيدك الصغيره دي
كآن بيقرب الا هيا حركت السكين بكل قووتها
وفجأه صررخ دفتهم وجــــريت
تجـــري وتحس قلبها حيوقف من الخووف
طالعت وراها الا الاتنين يجرووو
خلاص تحس رجلها مو شايلتها
طريـــق طويل مو عارفه ايش نهايته
ومافي احد غيرها هيا وهمـــآ
: والله لاتندمممي يا"""
بيهددوها وهما لسى مامسكوها ايش قمه الرعــــب الللي هيا عايشـــته
طالعت وراها تتمنى انهم بعيد بس فجاه طــآحت بالارض والسكين فلتت من يدها ...


__________________________________________________ ______

روقــــآن عائلــه بسيـــطه ملمومين كلهم حول طاولــه الطعـــآم
والطاوله ممجهزه باألز الاكـــل من سلطات لمقبلات واطبــآق ريئيسيــه
نقــآش ... ضحك ... يتذكرو مواقف زمــآن
ببسآطه عائله مترابطه ..
: والله وحشتني ياعدي
عدي : انتي الصلاه ع النبي ماتخلي الواحد لحظه يحس انو اشتاقلك سناب ورا سناب
علا : ههههههههههه لو سمحت انا انسانه مشهوره والنــآس تتمنى تشوف سناباتي
عزام : ولل ياشيخه تخيل مسويه اعلان
علا صرخت تخاف من عيون اخوانها : اسكتتتتتتو _ رفعت الشوكه اللي بيدها _ قولو ماشاءالله والله أدخلها ف عينكم
امها : ههههههههههه
ابوها : طلعتي احسن من اخوانك
عزام : اخص عليك يابو عزام ماتعرفني كيف ف عملي
علا بفخر : مهما كرفت ماحتجيب ربع اللي اجيبه
عزام : ههههههههههههه انتي حاجه مشهوره مؤقته فجأه حتختفي دي الظاهره وحتكتئبي اما انا قاعد ابني نفسي طوبه طوبه
عدي :مو امس قلتلي تبا وظيفه ومو مرتاح ههههههههههه
عزام دوبو بيحط الملعقه ف فمو الا طالع فيــه : خليك في نفسك
الاب هوا شاكك اصلا بس جات لعندو : مو قلتلي امس ماعندك شبكه وماقدرنا نوصلك متى كلمك
عزام طل في عدي ونفسو يقولو تستاهل خلي فلتك تنفعك
عدي مايعرف يكذب مرررا : مو امس امس ماتذكر متى اتوقع قبل قبل قبل امس شي زي كدا يعني
عزام ساكت مايبى يرقعلو يعرف اخوه انو حيفضح نفســـو شويــآ
الاب : لا ياشيخ
عُلا ماسابتلهم مجــآل يكملو لما قالت : ماما ماشاءالله البيت اليوم يفتح النفس وغرفتي من زمان ماشوفها كدا نانا من فلها دي الطاقه
الام : لسى كنت بكلم ابوكي على الموضوع
: خير ؟
عدي : حتروح نانا !!!!!!
الام طالعت فيه مفجوعه : تف من فمك تروح انتا ولا هيــآ
عدي انفجع : اعوذ بلله ياماما
عزام يهمسلو : قلتلك الوالده الكريمه فيها شي ههههههه
الام كملت كلامــها : فيه وحده جـات الصباح تبا شغل وهيا اللي نظفت البيــت نانا تبا احد يساعدها وانتا عارف حقون الاستقدم لسى يبالهم وقت ... وبنفس الوقت خايفــه مهما كآن من الشارع الحرمه
الاب : شوفيها وخليها كم يوم عجبك شغلها وارتحتيلها خليها ماعجبك خرجيها
الام : والله مرا خايفــه من الموضوع بس نانا محزنتني
عزآم : صراحه ليا فتره ماشوف غرفتي كدا نظيفه والبيت
الام : ايوا انا رجعت من دوامي دوبي قلبي انشرح من النظافه بس لسى ماشوفتها
علا : خليها ياماما ونانا هيا عارفه شغل البيت لو مارتاحتلها تقولنا نخرجها
الام وقفت : الحمدالله _ شويا اشوف الحرمه واتفاهم معاها _
خلصــو اكـــل واتوجههو للصــآله كملو جلستهم
لهم شهـــرين مايشوفو عـــدي ..
: نااانااا
نانا خرجت من المطبـــخ : ايوا مدآم ..
: سوي 3 كاسات شاهي اخضر .. ايش اسم حرمه اللي يجي في الصباح ؟
نانا : هديل
الكـــل استغـــرب من الاسم
الام : خلاص لما يخلص الشاهي خليه هيا تجيبها
نانا : طيب مدام
عدي : ههههههههههه ايش هديل
عزام : لايغرك الاسم دحين تجيك وحده تصرع وجهك
عدي : هههههههههههههههه فاكر ياسمين
الام اتذكرت الشغاله ياسمين : هههههههههههه استغفرالله سيبو خلق الله في حالو
علا : انتو نـآس سطحيــه وهمكم المظآهر
عدي يتريق عليها : مين امس تبا وحده عندها هالات وحبوب عشان تسوي _ يقلدها _ تتوريال
علا : ايش دخل دا دحين في كلامي انا طلبت وحده بدي المواصفات عشان اعلم البنات
عدي : بلله ماتطفشي وانتي كدا تتصنعي انك حبوبه وتجاملي الكل
علا فرصعت عينها : انا حبوبه ومبسوطه انوالناس يحبوني ليش بجاملهم
عدي : مدري ياخي لما اتفرج عليكي اسوي سكيب سكيب سكيب
علا طالعت في ابوها : باااابااا شوف عدي
عدي : حتى معتز والله حتى ماما كم مرا اشوفها ماتتفرج سناباتك
علا انصدمت : بجد انتو ماتتفرجو
عزآم مفجوع منو : انتا ليش كدا تسوي تحديد على الكل اتكلم عن نفسك ياخي - طالع في علا وهوا باين انو يكذب ويشد على كلامه _ انا مررررا احبك واتفرج سنابه سنابه واعيدها قبل لاأنام عشان لاأنسى كلامك المهم عن المكيـآج اخصريكي من عدي
علا حطت يدها على قلبها : شكرا جرحتوني والله
عدي : شوفي احنا اخوانك في النهايه مانبى نتفرج على مكيـآج _ اشر على امه _ بس امككك ليش تسوي سكيب وتتفرج على صحباتك وتضحك
الام : هههههههههههه حسبيه الله عليك ياكذاب
علا كآنت دوبــها بتتكلم الا دخـــلت هديــل
نانا مديــتها للبس من عندها
بلوزه لفوق الركبــه بيضا ومخططه بوردي وبنطلون وسيــع نفس الشي مقلم
وربطه مغطيه شعرها
شايله الشاهي وهيا تتنافض من جوآ
وزاد خوفها لما شافتهم كلهم يطالعو فيها
حاولت تسوي زي نانا ماقالتلها لاتطالع وتحط التبسي على الطاوله وتنزل عينها
عزآم !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
عدي !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الاب !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الام : انتي هديــل !
هديل وهيا راخيه راسها : ايوا
الام سـآرت مو عارفه كيف تتكلم معاها ولا ايش تقولها !تطالع في زوجها مفجوعـــه
عزام بقمه السعاده حط يدو على فمو وقال : اووه شيت
عدي ماسك نفسو لايضحك مو مستوعب انو دي شغاله رفع جوالو بدون لحد ينتبه وصورها
وارسل للؤي وكتب " شغالتنا مزززززززه "

امــآ هديـــل مع فجعتهم ســآرت مو عارفـــه ايش مصيرها بينهم ....


__________________________________________________ ______________

فــي مكــآن تــآني على سريرها ولابســه بجامتها الحـــرير
وفارده شعرها على المخده وتطالع في السقف وتفــكر بقرارها
توافق ولا مـــآتوافق
عندها استعداد انو ســآمي يسيبها يومين
تحس انها حتتجنن
وشويا تبا تفكر بسعادته كمان
تباه ينبسط
غطت وجهها بيدها بقهر : اااه
انانيـــه بحبها لســآمي راسها مصــدع كتـــر التفكيـــر ...
فجأه دقت الباب وفتحتو
ترف طالعت بااستغراب : ايوا ؟
خلود في يدها جوالها ووجهها مصفر مو عارفه ايش تقـــولها !
تــرف حست انو فيـــه شي جلســـت : ايش في !!... اهرجي
خلود جات لعند السرير ومدت يدها وقالت بهدوء : كلمي اخوكي
كلمـــه شلتها .. صعقتها الاسم لوحدو خلى قلبها يغووووص جوت بطنها ..
نظرة الخوف كســـت وجهها ....
حركت هديل يدها مرا تانيه وكأنها تفوقها : خدي
اخدت الجوال بنفس الملامح والصدمه وحطت على اذنها
قالت بصوت يادوب يطلــع : الو


نهايه الفصل الثاني
توقعاتكم ورايكم بالفصل ....



آخر من قام بالتعديل d3do3aa; بتاريخ 04-05-2017 الساعة 09:56 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع

الوسوم
أمنته , الثالثه , بالواقع , روايتي , طفلوله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية مأقسى من غيابك الا شوفتك صدفه / بقلمي ؛كاملة اتالم بصمت روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 43 08-06-2017 04:39 PM
روايتي الثالثه : لو لم أكن أنا جنانوهـ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 154 05-04-2017 09:15 PM
روايتي الثالثه / بنت ابوها اللي بتييب راسي شله'ه خوقاقيه'ه `~ روايات - طويلة 113 10-02-2016 03:52 PM
صدفه غيرت مجرى حياتي صدفه بدلت ابطال روايتي عاشقه الشوكلاته روايات - طويلة 11 30-01-2016 11:51 AM
روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر/كاملة ثرثره صامته روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 769 10-01-2016 04:27 AM

الساعة الآن +3: 06:35 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1