اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-05-2017, 09:06 PM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية اللعبة


روايتي الاولى /
اللعبة

* الجزء الاول من البارت التعريفي *

قررت ترجع بعد طول غياب .. قررت ترجع بعد ما حاولت ان كل شيء يكون جميل ويستمر انتهى كل شيء كانت تتوقع انه يبدا بشكل جميل ولكن ابدا ما كان فيه حل وسط الا انها ترجع لنفس المكان اللي هربت منه وعمرها 20 سنة.. من حوالي سنتين وهي هاربه وتحاول تنسى أهلها او الناس اللي كانوا عايشين هناك، كانت مقرره انها ترجع وتواجه كل شيء مهما كانت صعوبته ومهما بلغت المشاكل ظلت تأمن ان مالها في النهاية الا ولدها ونفسها وبس ... اتخذت القرار لنفسها بعد ما عانت الم الولادة والغربة لحالها.. لحالها بدون احد لا أهلها ولا اختها ولا هو .. حتى هو اللي ترتكت كل شيء خلفها وسافرت معاه تركها في اقوى اللحظات اللي كانت محتاجة فيها له
**
في الطائرة
كانت حايسه جدا مع طفلها اللي ما تجاوز الثماني شهور كان يبكي بشده ومو عارفه له حل يسكته
وبسبب كذا بداؤؤ ينزعجوا رجال الاعمال اللي قاعدين معها في الدرجة الأولى
كلمتها المضيفة انو تتوجه لقدام يعطوها مسكن للطفل او شيء
خلال مشيتها تعرضت الطائرة لمطبات هوائية مما خلاها تفقد توازنها ويطيح طفلها بيد شخص غريب
وفجاه هي كانت بتطيح لكن نفسه الشخص مسكها من ايدها وحاول يثبت توازنها
بصراخ عليه : اوقح منك ما شفت خير ان شاء الله تمسكني بكل قوات عين
رد عليها : لو سمحتي ماله داعي لكل ذا واجبي الإنساني اني اساعدك وانتهينا – وهو مركز على عيونها –
بغضب أكبر: ممكن تعطيني الولد خليني ارجع لمكاني
وفي نفس اللحظة مسكتها المضيفة وهي تطلب منها تجلس بأسرع وقت نظرا للأحوال الجوية
بتوضيح : بس انا مكاني في الامام – ووجهت نظرها - فجاه كل الكراسي امتلت ومكانها راح
المضيفة بأمر: لو سمحتي اجلسي في الكرسي الفاضي حرصا لا مانتك وامانة طفلك
قعدت بجانب الشخص المجهول وهي في نفسها تدعي عليها
بعد صمت دام لخمس دقائق
تكلم الشخص وقال: شكلك جايه لحالك بدون أبو الطفل
سكتت لحظات وقالت: لا أصلا جايه لحالي والده مو موجود
حاول يسحب منها كلمه فقال: عظم الله اجرك شيء حلو امراه بعمرك تربي طفل في بلاد غربه
ردت عليه : مشكور
بفهاوه: بالمناسبة اسمي إبراهيم
سحبت نظرتها من طفلها له : عفوا بس ما اصافح رجال وانا اسمي اسيل
بعد ربع ساعه
فجاه بدون ما تحس غفت على نفسها من التعب وهو بهداوة سحب الطفل منها وخلاه عنده
بعد مرور ساعتين فاقت من صوت الكابتن وهو يعلن للهبوط
بفزع قامت تدور لطفلها وكمية راحة انسكبت عليها وهي تشوف الشخص ماسك طفلها واثنينهم نائمين وشكل إبراهيم واضح عليه ان الطفل غلبه
ابتسمت بهدوء وقررت تجمع اغراضها استعدادا للهبوط
قام هو واعطها الطفل ونزلو
وخلال استلام الشنط /
إبراهيم : معليش بس ممكن سؤال ؟
اسيل بدون نفس : اسال
إبراهيم: يعني انتي راجعه بدون اب لطفلك والواضح من يدك ان ما في دبلة زواج.. ممكن اعرف ايش الموضوع ؟ - ودقائق وكمل كلامه – او خليني اقولك انا واحد اهرب من اهلي 5 سنوات يزوجوني وحده ما ابغاها وكان حلي البسيط الهرب – وبتردد – ممكن اقابلك لأهلي على أنك زوجتي
اسيل بعصبيه ضربته : اوها خير ان شاء الله شوي شوي يالخو
إبراهيم: تكفين نخرج من هنا ونتزوج ونروح لأهلي
اسيل بهدوء يسبق العاصفة : موافقه بس عندي شرط واحد
قاطعها بسرعه : موافق على كل شروطك لو تبي اعطيك فلوس بيت أملاك اللي تبيه انا حاضر بس يكفي تقولي طيب
قاطعته بعصبيه: خير ان شاء الله تعطيني فلوس قال على بالك انا بنت بايعه نفسها خير ان شاء الله – كملت – زي ما تعرفني لأهلك أنى زوجتك بعرفك لأهلي على أنك أبو طفلي
عم الهدوء لحظات عليهم هم الاثنين وقاطعهم الطفل وهو ينطق: ببب بببااا


تعريف بالأبطال /
إبراهيم عمره بين 26-27 همه نفسه ومعتقداته والشي اللي يشوفه صح عايش بين امه وابوه واخته وجدته اللي كلمتها هي اللي تمشي وهي الكل بالكل.. من كان عمره 21 وهو بأمريكا بسبب قرار امه انه تزوجه وحده من قرائبهم والسبب كالعادة المظاهر، طويل جدا وملامحه حاده ونقدر نقول عنه وسيم
اسيل بطلتنا الجميلة عمرها 24 عانت كثير بسبب قراراتها السريعة والغير مدروسة سافرت قبل ثلاث سنوات لأمريكا وتزوجت واحد ولكن للأسف طلقها بأقرب فرصه بعد ولادتها بطفلها خالد، جميله جدا وملامحها فاتنه.. عايشه مع عمتها الأرملة وأولادها وابوها..


# توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 08-05-2017, 07:02 AM
صورة الهاجري... الرمزية
الهاجري... الهاجري... غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


أمم روايتك مره حلوهه
استمري

اتمني تزوري روايتي : حياه مؤلمه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 08-05-2017, 12:28 PM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


شاكرة لك عزيزتي
ويإئن الله لي مرور عليها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 09-05-2017, 12:04 AM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


الجزء الثاني من البارت التعريفي

**
في الصباح وهي نازلة بدري اثناء انتظارها السائق حق التاكسي يوصل لها كانت تسمع بعض كلام البنات حولها واللي فهمته كلامهم اللي ما يخلص اول ما يكون الحديث محوره عن " عبد العزيز محمد " كالعادة قالت في نفسها " اكيد لعبة جديده من العابه "
ابتسمت بسخرية وركبت السيارة وتوجهت للنادي اللي تشتغل مدربة ملاكمة فيه

وصلت ودخلت بكل هدوء كعادتها واثناء دخولها اصطدمت بشخص وطلع صوتها الجهوري: ما تشوف انت
بدون تركيز قال وهو منتبه بجواله: معليش أخوي مانتبهت
ترددت على مسامعها كلمته لهدرجة الكل شايفها بمنظر ذكوري؟
تثاقلت خطواتها لغرفة المدربين وحاولت تلبس بسرعه وتستعد وتدخل الساحة وتبدأ تدريب

بعد ساعتين بالضبط خلصت اول درس لها واخذت استراحة
واثناء مشيها عشان تأخذ قهوتها بدون قصد انسكبت عليها المويه الحارة على يدها
وبسرعة تجمعوا حولها واسعفوها
مرت ساعة البريك بسلام
وقبل لا تدخل ثاني حصة لها مسكها مدير النادي وهو يقول: مدربة إيز لو سمحتي حاولي تغطي اللي في يدك باي شيء لان منظره بشع وانتي عارفه كل الطبقات اللي تجي هنا من عوائل وناس محترمين وراقين أتمنى تحلي الموقف بأسرع ما يكون او خذي لك إجازة يومين لين ما يطيب وتعالي
بقهر منه: حاضر أستاذ
مشيت بسرعه وتوجهت لصديقتها بتول وقعدت تفرغ كامل عصبيتها فيها: شفتي بس يقول ان منظر يدي ما يعجب زبائنه شفتي السخافة كل اللي فيها حرق يعني بالله ايش أسوي انا لين متى بستحمل ال
اثناء مروره بالنادي لفته البنت اللي قاعده تصرخ وتأشر بيده صوتها كان كفيل انه يخليه يسمع اغلب الحديث
كانت تكمل وهي تقول: لين متى بستحمل السخافة اللي انا فيها – ورفعت يدها- عناد فيه بخليها كذ...
حل الصمت عليها لما شافت شخص مسك يدها وخلع ربطت ايده ولبسها هي وقال: والان ما يحتاج كل الصراخ برائي صارت الان أفضل مو كذا؟

كانت ساكته لدقائق ومي عارفه ايش ترد فقررت تسحب نفسها وتمشي أفضل لها


• تعريف بالأبطال
عبد العزيز عمره 25 أصغر أولاد محمد الى الان ابوه واخوانه يشوفوه طايش وما همه الا نفسه وقراراته عنيد وراسه يابس
المدربة إيز عمرها 23 جمالها بارز مهما حاولت تخفيه بدأت في الملاكمة من وفاة ابوها وقررت تصطنع القوة



اكتفي مبدئيا بالتعريف هذا لابطال روايتي ..
انتظروني في الجزء الاول قريبا ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 15-05-2017, 04:16 PM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


البارت الثاني ..

##


##
دخلوا لبيت اهله بكل هدوء.. وجه لها الكلام وقال: زينب اسمعي انا بدخل وامهد لهم الموضوع وانتي خليك هنا لا تتحركي ماشي
هزت راسها بالإيجاب وهو مشي
كانت عيونها تلحقه لين م دخل الصالة الرئيسية شافت وحده أصغر منها تقريبا عمرها 18 تسلم عليه بحفاوة وجنون ع طول خمنت انها اخته تقدموا بعدها شخصين ع طول جاء في بالها انهم امه وابوه
ولكن فتحت فمها يوم تقدمت بنت ايه في الجمال طولها ممشوق ووجهها جميل، وقتها عرفت انها هي اللي قال لها عنها
تقدمت بدون وعي للصالة اللي هم فيها وقالت: فاتح الحق لازم اغير فوطة الولد ولا الكل يتسمم من الريحة
توجهت انظار الكل عليها ومستغربين من تصرفها اللي يسموه هم " قلة ذوق "
غيرت للطفل وراحت بترمي الفوطة واثناء ذهابها سالت الام
فاتح مين ذي؟؟
رد عليها بتررد: هذي ام الولد ذا
رجعت سالت امه: والولد ذا مين ابوه
قطع حوارهم صوت الطفل وهو يقول: ببب بببااا
فما كان لفاتح يرد الا يقول: عيون بابا
##
صارت تروح النادي قبل وقتها.. وصارت تتمشى في كل الصالات.. كان مقصدها بس تبغي تشوفه وبس
قطع عليها صوت صحبتها وهي تقول: ارتاحي اللي تدوري عليه مو موجود اليوم
تداركت نفسها وهي تقول: لا يختي اشبك بس قاعده اتطمن ع طلابي
ومشت بسرعه وهي تحاول تتناساه
مرت الوقت سريع
وانتهى دوامها وكان النادي على وشك الاغلاق
استعجلها الحارس وهو يقول: يلا يا مدربه ايز ابغى أقفل
تحلطمت وهي خارجه وصارت تلم اغراضها مع خروجها لفتها ضوء غرفة الملاكمة اللي كان مفتوح وسوست شوي ودخلت للغرفة
انصدمت بالمنظر اللي شافته ما اتوقعت ان يجي يوم وتتقابل معها شخصيا بدون أحد
بس هي وهو




*توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 17-05-2017, 04:30 PM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


معقولة اكثر من 300 مشاهدة خلال 5 ايام ومافي ولا رد ...

احتاج مروركم وتوقعاتكم ..

انتظروني في البارت التالي قريباً


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 28-05-2017, 03:43 AM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


كل عام وانتم بخير

البارت /


**
تقدمت بخطوات ثقيلة ناح الباب ، مدت ايدها برجفة وهي تدعي انه م ينتبه عليها ولدخولها
وقف شعر جسمها صوتته وهو ينادي : إيز؟
غمضت عينها بقوة مكان ودها تشوفه ماكانت تبغى تلتقي فيه زياده كفاية عليها مشاعرها المتضاربة
لفت بهدوء وهي تقول : عبدالعزيز ممكن تطلع لان وقت الن...
ما كملت كلامها لان اقترابه منها بلغ حده كان قريب منها لدرجة ان انفاسهم اختلطت ببعض
بسرعه وقوة دفته وهي تقول : خير ان شاء الله مكن تبعد
ما خفى عنها ترنحه وتردده بالكلام وقال : إيز خذي انتي وسوقي ما فيني اكم..
ما كمل جملته لانه من جد بدء يطيح من طوله بسبب التعب
حاولت لقد ما تقدر تسنده
وخرجو للسيارة ركبته بسرعه وبدأت تتلحطم في نفسها
اول ما ركبت : ممكن تعطيني الوصف وما نتكلم طول الطريق
ضحكته اللي طلعت نرفزتها وشده اعصابها مما خلاها تزيد سرعتها وتسوق بجنون
عبدالعزيز بدأ يفوق وصار يصرخ عليها : إإإإإإإيززز وقفي خلاص
صار يحاول يمكسك الدركسون منها ويلفه جهته ومه مسكتها ومسكته انحرفت السياره بسرعه لداخل طريق التراب وصدمت في الشجرة
حالتهم الاثنين يرثى لها
بعد مرور دقايق جا اتصال ع جوال عبدالعزيز
أيز ما كلفت ع نفسها تشوف المتصل بس رفعت وقالت :الحقونا
وغابت عن الوعي

**
دخلت الغرفه بعصبيه وهي تصرخ عليه : انت باي حق تقولهم انه ولدك ؟
حاول يكتم غضبه : يعني ايش تتوقعي ممكن اني اقولهم ؟ ابسط رد عشان أوضح الموضوع احنا متزوجين وذا ولدنا
لاتخافي في اقرب وقت حقولهم الحقيقه
سكتت وهي تحاول تتقبل : وامك اشبها هذي يعني مد...
قاطعها : اسيل ادري امي تزودها شوي بس مهما كان وانا اشكر تقبلك لها واوعدك بكرا اول م نروح لاهلك حسوي نفس الشي حسمع واسكت
كشت من طاري أهلها وقالت : الله يستر الله يعنيك ع ابوي
تردد وسأل : ليش مين ابوك ؟
بسخريه ردت وقالت :.....................




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 16-06-2017, 06:08 AM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


الجزء الثالث
^^
##
صحيت وفاقت ولقت نفسها بالمستشفى بين جدران بيضاء
وبهمس: عبد العزيز
كانت الممرضة عندها واستدعت الطبيب اللي جاء وكشف عليها وكانت حالتها كويسة
الطبيب: انتي عملتي حادث ونقلوك مع المريض الاخر، حاليا ممكن تحسي بألم في يدك لان الخبطة على يدك قوية بس مع الجبس واللفة ما راح تحسي بألم ان شاء الله واليوم بنبقيك تحت المعاينة لين ما...
قاطعته وهي تقول: عبد العزيز وين
انتبه لسؤالها وقال: الحمد لله هو بخير كان محتاج تبرع بس بسبب الدم الكثير اللي فقده وعنده جرح بمنطقة بطنه سوينا له عملية بسبب القزاز اللي دخل فيه والحم...
قاطعته وهي تقوم: بروح له
*كان تفكيرها كله فيه وهي لو تلقى جواب على اللي قاعده تسوية حتريح نفسها ولكن ماهي لاقيه أي شج
وصلت لغرفته وما خفاها الرعشة اللي جاتها بجسمها اول ما فتحت الباب
دخلت وكان شكله يرثى له مشبوك في يده المغذي وكان باين لها انه نائم
اتكلمت وقالت بصعوبة: عبد العزيز قوم.. سسامحني أدرى انا اللي سببت الحادث بس ما كان قصدي والله.. انا لو أدرى بيسير كذا ما كان خاطرت فيك ولا بشي.. انت لو تدري قد ايش أفكر فيك ليل نهار و.
قطعها دخول الممرضة وخرجت هي متوجهة لغرفتها ولكن اللي ما حسبت حسابه ان عبد العزيز اول ما طلعت هي هو فتح عينه ...
*
كان صراخها مملي المكان وهي تقول وين بنتي وايش سويتو ببنتي
كان كلامها وصوتها عالي وبشكل هستيري مما خلا الناس كلهم يلتفتوا لها
تقدم لها الاب محمد وبهدوء : يا سيدة بس ممكن تتفضلي معاي ... انا والد اللي سوا الحادث مع بنتك
تلعثمت الام وهي تقول : السيد محمد لا ما اصدق
اكككيد ولدك يحسب ان بنتي زيها زي البنات اللي يلعب معهم ليل نهار و...
قاطعها اخوه قصي وهو يقول: لو سمحتي أخوي الحين ما ندري عنه ممكن تهدي عشان نعرف نتفاهم
رمقته الام بنظرات ما فهمها وتوجهت خلفهم وهي تسحب بنتها معها..

• تعريف بالشخصيات الجديدة : ام إيز متسلطة وتحب الفلوس لها ماضي مخفي ما يعلم بيه الا أبو إيز .. بنتها الثانية يلديز عمرها 19 سنة جملية ولعبة أمها وماعندها شخصية
• أبو عبدالعزيز : محمد عمره يناهز ال60 لكن بصحته له شركات ومصانع كثيره وعنيد جدا ..ولده الثاني قصي عمره 27 غامض وهادي جدا ما ينسمع له صوت والمثالي بالنسبة لابوه

##
صحيو الصباح وهم متوترين خصوصا إبراهيم لما عرف بحكايات ابوها
اثناء لبسها فقدت ولدها وبصراخ على إبراهيم: ابراااااااااهيم وين خالللد
توتر اكثر مع صراخها وبغباء : مين خالد ؟
اسيل : ياخي خالد البيبي اللي تلعب معاه وهنا كان نايم وين ولللللللدي
نزلت تحت للاهل وهي تشوف اخته ماسكه ولدها وتلعبه وبسرعه راحت عليه : خلودي حبيبي
لحقها إبراهيم وهو يرقع الوضع : شفتيه اللي يهرب مننا ..وتوجه له : خويلد وين رحت انت
لفو عليه كل الموجودين بما فيهم اخته
استغربت اسيل وهمست له : ايش فيهم يطالعو فيا
إبراهيم بنفس الهمس والفهاوه : مدري
لين ما نطقت الجده وهي تقول : مافرطت باسم جدك يا إبراهيم سميت ولدك عليه

كانها موية وانكبت عليهم
انتبه هو وقال : اااء طبعا اكيد مافي اغلي من اسم جدي
همست له : اسم جدك خالد؟
هز لها بالإيجاب وقام وهو يقول : يلا احنا رايحين لبيت اهل اسيل
وخرجو وهم يدعو ان الله يكون معهم


**
توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-06-2017, 06:01 AM
sela.hem sela.hem غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللعبة


البارت /

( الجزء هذا خاص ب لعبة عبدالعزيز فقط )


...............
##
التعب بدأ يظهر عليها بشكل كبير خصوصا بعد ما ارهقت نفسها جسديا وفكريا
وكالعاده مع ايز العنيدة قررت انها تخرج من المستشفى في اقرب وقت
قطعتها اختها وهي تقول : ايز تكفين بكرا نطلع شوفي الوقت صار كم
رمقتها بنظرات مملمة ولفت وجهها ، في حين دخول الام مع الممرضة عشان تكشف عليها
إيز : انا بخير بس ممكن اخرج امشي بغير جو الغرفة
استجابت الممرضة لها وساعدتها انها تقوم

وبرا /
كنت امشي مع قصي حسب طلبات الدكتور بعد العملية ومن يوم وانا صغير ليومي ذا وانا اكره الدكاتره ومتتطلباتهم ، عرقلني قصي بدون ما ينتبه ، فجاه وقفت وطلعت على وجهي ابتسامة غباء وانا افتكر طيحتي على المدربة الله يا انه كان موقف تحفة – وضحك بينه وبين نفسه – في حين هزه قصي وهو يقول : عزوز سلامات ؟
انتبه عبدالعزيز وقال : هه ايوا يلا خلينا نكمل

اثناء وصول ايز مع الممرضة خلفهم ، ظهرت بنت في العشرين من عمرها تقدمت لعبدالعزيز وحضنته وهي تقول : عبدالعزيز سلامات ايش صاار معاك انا دوبي وصلت بعد ما شفت الاخبار ع طول جيت
• تنحى قصي ع جنب ليتركهم
تملل عبدالعزيز بوضوح وهو يقول : مافي شي ،سويت حادث وبس وشوي خارج

تمت الأفكار في بال ايز تروح وتجي وهي تفكر مين البنت ذي
قررت انها ترجع وتخرج خلاص تفكيرها حيزيد لو قعدت معها في نفس المكان

خرجوا من باب المستشفى الاثنين في نفس الوقت اهل عبدالعزيز واهل ايز
وفجاه التموا عليهم الصحفين من كل مكان وهم يسألوا عبدالعزيز عن البنت اللي كانت معاه في الحادث
وفي ذا الحين وبتهور من عبدالعزيز ترك ايد ليليان وقال في نفسه – لتبدأ الضجة – وابتسم وقال : اللي كانت معاي هي حبيبتي الجديدة

*
كانت تركب التكسي هي وامها واختها وعينها عليه والود ودها تعرف بس ايش يقول
توجهوا لبيتهم وانصدموا من الشخص الموجود امام الباب
ولكن في ذي اللحظات ما خفى على ايز نظرات الناس اللي في الحي وهمساتهم عليها – وفي نفسها ذا حينا وذول الجيران مافي شي جديد –
تكلم الشخص وقال : معاي أوامر من السيد محمد انكم تبقو تحت رعايتنا في بيت الضيوف لين ما تطيب السيدة
طبعا الام على طول وافقت على الرغم من اعتراض ايز ولكن مافي فايدة راي أمها دايم يغلبها

• وببيت السيد محمد /
قابلته اخته الصغيرة ميرا وهي تقول : عزيز بالله من جدك تقوم عن ذي الحثالة انها حبيبتك وقدام ليليان كمان يعني م..
قاطعها قصي بحده : ميرا احترمي نفسم واتعلمي كيف تتكلمي عن الناس
جات بتتكلم لكن قاطعها عبدالعزيز وهو يقول : اياك يا ميرا اسمع كلمة زيادة – وخرج متجاهلها لغرفته –
عصبت وهي تتحلطم وراحت للصالة
( تعريف بالاخت الصغرى ميرا عمرها 20 اتعرفت على ليليان بالجامعه وهي اكبر منها بثلاث سنين ، ميرا انسانه تعتبر بالنسية لاخوانها سخيفة وممله كل همها نفسها وصحباتها وبس
ليليان في ال24 من عمرها سحبت على الجامعة وصارت مودل تحب سنان وخلت ميرا تخطبها له مجرد كلام عائلي بس )

• وصلت لبيتهم ما كنت متخيلة في يوم اني بوقف قدام هالبيت كان بيت الضيوف ع قولتهم مدخله من الباب الرئيسي يعني لازم نمر عليهم واشوفهم كلهم .. تقدمت خلف امي اللي جاره اختي يلديز وراها ومتحمسه وانا في نفسي أقول الله يستر من الجاي
دخلنا البيت مع انظار الجميع حولنا كان الاب واخوه واخته في الصاله بس هو مو موجود – لسا بكمل جملتي الا اشوف طيفه نازل من الدرج – شفت ابتسامته وبادلته بها تقدم لامي وهو يقول : سيده ملك اعتذر عن اللي صار للمدربة إيز وأتمنى تقبلي اعتذاري وضيافتنا لك هالفتره
- ووجه نظره لي – لين ما تطيب المدربة تحت رعايتي
ابتسمت بتجاهل له وانا أتقدم خلف الخدامة اللي بتودينا للبيت ع قولهم
دخلنا وكان شي في قمة الفخامه لفيت لامي وقلت : مابي اقعد ولا دقيقه هنا برجه بيتنا برجع هناك
قاطعتني وهي تقول : مالت عليك ايش تبغي بالحي والفقر اللي هناك
لفيت راسي وانا م ابي ازيد معها وتقدمت خلف الخدامه اللي كانت رايحه للمطبخ الرئيسي
كان مقصدي كله اني ابي اشرب مويه وبس ولكن اثناء دخولي لفتني انظار الكل الخدامات الموجودين والطباخه وكلهم – ابتسمت بخفيف وقلت : ابي مويه بس
تكلمت وحده وقال : كان قلتي لي انا اجيب لك
في حين سمعت الاثنين اللي وراها يقولو : هذي اللي كانت مع السيد عبدالعزيز وقال انها حبيبته للجرايد
انصدمت ولفيت عليهم لثواني وبسرعه خرجت والودي ودي اقابله وافهم منه
دخلت الغرفه ومالقيت لا امي ولا يلديز ما عرت أي اهتمام وقعدت ع الكنبه الموجوده غمضت عيني وانا افكر فيه ..
وبعد دقايق فتحت عيني وكان موجود ع السرير قدامي
ابتسم وقالي : م حبيت ازعج هدوءك ، برائي تراك متوتره زياده عن الزوم – وبضحكه - اكيد ماراح اكتب القصر باسمك
نرفزني وقلت : هه مرا كوميدي صراحه – ترددت وقلت – بس ماني مرتاحه هنا
ابتسم وقال : اوه السيده إيز ما عجبها قصر محمد بن قصي ، فليشهد التاريخ
رديت بتوضيح : لا مو قصدي كذا
قرب مني وقال : اجل ايش تقصدي
فمضت عيني وفتحتها بسرعه قربه مني وقرب انفاسي يسبب لي اضطراب : شوف يا عبدالعزيز رجعت تسوي نفس الشي
ابتسم ببراءه وقال : ايش سويت
ضيعت الموضوع وانا أقول : اقدر افهم سبب الكلام اللي قلته للناس ؟؟


##
توقعاتكم

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية اللعبة

الوسوم
اللعبة , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
خطأٌ لا يمكن إصلاحه /الكاتبه : منال سالم؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 103 06-03-2016 05:09 AM

الساعة الآن +3: 07:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1