اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 14-06-2017, 05:35 AM
صورة أيلول ~ ! الرمزية
أيلول ~ ! أيلول ~ ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


ما شاء الله ، كتيير روعههـ !
ومتفردة كتيير عن الروايات ، غامضة ومُبْهمة بعض الشئ ،
بس تفتن حييل ..

كمملي وأنا معكـ وبدعمكـ ،
عرفت أن صقرْ زوجْ ملاذ ~
وملااذ عانت كتيير من حياتها ، وحتى نبذْ أمها لها ،
ووفاة أبيها ..
كتيير جُملْ وكلماتْ خلّفت فيني دمووع !
صراحهه .. مشرووع كاتبةة .

حبيت كتيير حسْ البدو ، والنار ، والدلال ،
والذاكرة الفولاذية ، ووصايا الجد ، وذكرياتْ الأصدقاء !

ووصفك للأشياء ، وللأماكن كتيير يحمسّ وحلوو وكمان تحسين بصدق الموقفْ والشعورْ !
وااصلي وأنا بدعمكك ..

يعنيْ ما أعتقد أنها أول تجربة لكْ في الكتاابة ، لأنك متمكنة ، أمْا إذا كانت أول تجربة فما شاء الله عليكْ

ايهه .. كماان ، أكتشفتْ أن صقر وملااذ ، فيه كذا حادثهه خلّفتْ هالبعد بينهمْ ..
وهو كأنه يصير ولدّ عمهاا ..

كتيييير متحمسهه كملي ، وبدي شوف شو صار مع أمها ..
وانتظري توقعات منيّ .. ببثركْ ؟ ههههههههه .

وكملييي ، بانتظارك !

روااايتكْ تفتنن ألف ، وحكاية متفردّة ..

قُبلاتيّ ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 14-06-2017, 05:53 AM
صورة هيـونا الرمزية
هيـونا هيـونا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي



اوف اوف
وش هالإبداع
قلم في بداياته لكن كبير ...كبير


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 15-06-2017, 06:22 AM
W.almarri W.almarri غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


ك عادتك مبدعه الروايه للحين غامضه
مره كشفنا خيط من خيوط البعد اللي بينهم (فلاح)
ياليت تطولين البارتات ولا تطولين علينا
بانتظارررالبارت الجاي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 15-06-2017, 01:47 PM
تالين2017 تالين2017 متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


السلام عليكم
قلم جميل ومبدع
الرواية بدت تنكشف بعض أحداثها
ماشا الله عليك
بس حتى يصير في تفاعل اكثر بالرواية لازم يكون البارتز أطول وفيها احداث اكثر لان البارتز فقط موقفين
فعلشان كدة مافي تفاعل
أيضا المتابعات يخافون من الانقطاع وأنك ماتكملين الرواية
أتمنى لك المزيد من التقدم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 16-06-2017, 02:21 AM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أيلول ~ ! مشاهدة المشاركة
ما شاء الله ، كتيير روعههـ !
ومتفردة كتيير عن الروايات ، غامضة ومُبْهمة بعض الشئ ،
بس تفتن حييل ..

كمملي وأنا معكـ وبدعمكـ ،
عرفت أن صقرْ زوجْ ملاذ ~
وملااذ عانت كتيير من حياتها ، وحتى نبذْ أمها لها ،
ووفاة أبيها ..
كتيير جُملْ وكلماتْ خلّفت فيني دمووع !
صراحهه .. مشرووع كاتبةة .

حبيت كتيير حسْ البدو ، والنار ، والدلال ،
والذاكرة الفولاذية ، ووصايا الجد ، وذكرياتْ الأصدقاء !

ووصفك للأشياء ، وللأماكن كتيير يحمسّ وحلوو وكمان تحسين بصدق الموقفْ والشعورْ !
وااصلي وأنا بدعمكك ..

يعنيْ ما أعتقد أنها أول تجربة لكْ في الكتاابة ، لأنك متمكنة ، أمْا إذا كانت أول تجربة فما شاء الله عليكْ

ايهه .. كماان ، أكتشفتْ أن صقر وملااذ ، فيه كذا حادثهه خلّفتْ هالبعد بينهمْ ..
وهو كأنه يصير ولدّ عمهاا ..

كتيييير متحمسهه كملي ، وبدي شوف شو صار مع أمها ..
وانتظري توقعات منيّ .. ببثركْ ؟ ههههههههه .

وكملييي ، بانتظارك !

روااايتكْ تفتنن ألف ، وحكاية متفردّة ..

قُبلاتيّ ..
..
شاكره لك هالتعليق ..اسعدني جدا كم الحماس الي فيه ، للحظه حسيت اني خلاص ابنزل الروايه مره وحده .. وبالنسبه لموضوع البثره ابد سامحه لك وبيسعدني هالشئ بعد .. تحياتي 💙

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 16-06-2017, 02:23 AM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هيـونا مشاهدة المشاركة
اوف اوف
وش هالإبداع
قلم في بداياته لكن كبير ...كبير
اخجلني اطرائك واسعدني ..شكرا💙

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 16-06-2017, 02:23 AM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها w.almarri مشاهدة المشاركة
ك عادتك مبدعه الروايه للحين غامضه
مره كشفنا خيط من خيوط البعد اللي بينهم (فلاح)
ياليت تطولين البارتات ولا تطولين علينا
بانتظارررالبارت الجاي
..
ابشري 💙

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 16-06-2017, 02:24 AM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تالين2017 مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
قلم جميل ومبدع
الرواية بدت تنكشف بعض أحداثها
ماشا الله عليك
بس حتى يصير في تفاعل اكثر بالرواية لازم يكون البارتز أطول وفيها احداث اكثر لان البارتز فقط موقفين
فعلشان كدة مافي تفاعل
أيضا المتابعات يخافون من الانقطاع وأنك ماتكملين الرواية
أتمنى لك المزيد من التقدم
وعليكم السلام ..ابشري 💙

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 17-06-2017, 09:43 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


كان لاينطق اسمي إلا بياء التملك. .!

أتذكر حين ما قبل جرح حاجبي معتذرا عن طيش الطفوله. ..

أتذكر حين افقت يوما وكان ممسك بكفي يبكي.
ذاك اليوم كان في بيت عمي. . اول مره ضربني عمي فيها بعقاله ..
خفت أن يجده أحد في غرفتي
.. سيقتلني عمي معه حينها. .

لكنه مسح دموعه وعاد ادراجه
للنافذه التي علئ مايبدوا قد تسلل منها. .


ايضا تلك الليله ، قبل رحيله تواعدنا أن نلتقي في ملجئ والدي

ضمني وبكئ : اه يا ملاذي .. لو أنك بس تتركيني وتنبذيني .

لو انك بس تخليتي عني من زمان كان عشت مطمئن
لكنك دائما كنتي ملاذي ..


....



كان الذنب ذنبي منذ البدايه.. .

كنت غبيه.

لا بل غبيه جدا لأنني ماتجاوزت ابدا نطاق الاخوه.

.
كنت أريد أن اكسبك اخ بشتئ السبل يافلاح. . .
كنت أريد اخ وكنت انت من وقع عليه الاختيار. .
ليتني حقا نبذتك. . لكنت بيننا الآن ربما ...


...






كانت يديه تمسح دموعي. . اتراني كنت ابكي.؟! .
وماضير ذلك. . اليتم عاد ليزورني مره اخرئ. .
بكيت كما لو أنني ابكي موت فلاح.


فلاح اخي مات هاهنا حيث الصحراء اللتي جمعتنا. .

كنا نتمدد علئ الرمال أسند رأسي علئ ذراعه ويسند صقر رأسه علئ ذراعه الاخرئ. .


كان دائما يفصلني عن صقر. .

يخبرني أن لا اختلي به، أن لا أحدثه، أن أبتعد عنه قدر المستطاع.

كنت سعيده بغباء..
. .فقد وجدت اخ يغار علي ويحميني من الشبان مثل مايفعل صقر مع اخواته الأربع. .

وبدأ فلاح آخر بالضهور.
. بدأت ذكريات قديمه قد غابت عني بالتمدد
. .تغطي بحقيقتها كذبه الاخوه وذكرياتها.
.اللعنه علئ فولاذيه ذاكرتي. .

كيف لها أن تخبئ كل هذه التفاصيل المهمه حتئ الآن.
ثم تفاجأني بها مره واحده. . .
حتئ ذاكرتي كانت تخدعني. . ام تراني انا من كنت اخدعها. .


....

الدافئ يغزوني .يضمني ويحيطني بالفراء
رائحته خليط من دهن عود ودخان نار وشئ آخر. .
أستطيع أن أميز رائحته من بين آلاف الروائح.
كان صقر برائحته الضد من رائحه ابي.

لأول مره اركن رائحه ابي في الزاويه،
لأتعرف علئ رائحه جديده ...

يمسح علئ ظهري : اششش بس ياملاذ . انتي مالك ذنب .. كلنا نخطئ في تصنيف الناس. .



يقول "اششش" فأتذكر ذاك الآخر. .
يغيب عني كلامه بعد ال"اششش..
لأن ذاكرتي تسترجع بهذه الشفره
سري الصغير، حبي الأول. .
كأنها كلمه سر تستحضره. .
اهز رأسي. .انبذه لا وقت له الآن
...
..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 17-06-2017, 10:12 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


[COLOR="black"هاهنا السجن. .
..

حيث كل شئ حالك ويتجاوز السواد. .

هاهنا خسرت حريتي لثلاث أعوام ظلما. .
لم يسأل أحد ،لم يسعئ لي أحد
حتئ عائلتي وقبيلتي نبذوني. .
حتئ ملاذي نبذني. . لم يبقئ لي أحد. .


سأخرج غدا. .

سأكسر اغلال كبلت قلبي قبل تكبيلها لجسدي ..
سأعود لأنزع حقي في الاجوبه ..
سأنزع حقي في الحياه منهم ..

والاهم سأعود لملاذي. .

....
سأطمس الوصيه من عقلي .
سأتجاوزها لملاذي بلا أي ذنب يذكر. .
لثلاث سنوات كنت احتضر هنا. .

مااستطعت التخلي عنها.
والان سأقامر للحصول عليها .

لا دليل هنا سوا كلمه قالتها عجوز لعينه. .

ربما هي مصابه بأفه في عقلها أو ماشابه. .
لم يسمع بالوصيه سواي انا وابنها. .

حال ما أخرج سأطمس ذاكرته هو الآخر. .

حتئ وان احتجت للقتل. . سأقتله. .
لأرتكب جريمه حقيقيه علئ الأقل. .

حال ما أخرج سأعود لأجدك ياملاذي. .
سأقرص اذنك معاتبا. .
سأضمك باكيا. .
سأمتلكك بجانبي. لا صقر ولا عمي سيمنعونني عنك. .

وحدك تعرفين فلاح من يكون ...

ستتقبلين وجودي لا محاله. .






....


في الطريق للمنزل سألته : اقدر اشوف فلاح؟!
أجاب اجابه قاطعه :لا ..

انشغلت بخاتمي اطرد فيه توتري : فيه أشياء كثير ابي أسأله عنها. . لازم اشوفه. . تقدر تدبر لي لقاء اكيد
انت واسطتي عشان التقيه. ..

طال الصمت. .

وتوقف أمام معتزلي : يصير خير. . الحين نامي ولاتفكرين. .


نظر للأمام بهدوء قال: يجوز انا فاهم كل شئ خطاء. .
فيه أشياء كثيره ابي أتكلم معك فيها.

. خليها بعدين. .
...


..


رميت بجسدي علئ السرير. .

تخنقني رائحه ذاك في ملابسي. .

لاطاقه لي للحركه ،استلقي مستسلمه لسطوته. .
الحمئ بدأت تأكل أطرافي وتعشعش في صدري. .


لا شئ يسير علئ ما اشتهي. .

كل مااحببته سلب من يدي قصرا. .

ابي ، وجدي ،درع ، ثم صقر، والان فلاح ..

"....انا لا أملك في حياتي سوا الرجال. .

أجد أنني أنتمي لهم دائما. .
لكنهم ما فتئوا يخذلونني أكثر. .


.






..
..
يحملني بذراعه الضخمه . كفه تغطي فمي. .
يحاول جسدي الصغير الهرب ..
لكنه يفشل أمام ضخامته وفرعنته. .


يجرني للمبنئ المتهالك. اصرخ ولا أحد يجيب. .

يرميني علئ المرتبه بقوه. . فيتتطاير الغبار. .
ارفسه برجلي، فيمسكها ويكاد يكسرها. .
يحاول نزع قميصي القطني. . اتشبث به. .


اصرخ واصرخ. لا أحد يرد

أنفاسه اللاهثه تصم أذني. .
ويديه الشهوانيه تلطخ جسدي..
..

فجأه أبتعد من فوقي. .سحب بالاحرئ!. .

فتحت عيناي وانا الملم قميصي الممزق.

..
.
كان هنالك شخص يبرك فوقه يخنقه ثم يلكمه ثم يعاود خنقه ..
..

كان ملاكي الحارس، بطلي المغوار،

تقدم نحوي بعد أن أحال ذاك اللعين الئ جثه هامده. .
مسح دموعي. . فبدأت بالعويل ..


"وضع سبابته علئ فمي :اششش. .! "
....



استيقظ وانا أشعر أنني مازلت فوق تلك المرتبه القديمه غبارها يحاصرني ..فأعطس.

.
دموعي تغسل مسكرا البارحه. .فتسيل سوداء ..

تبا لجعفر اللعين مافتئ أن فارق احلامي.
.
هو كابوسي الذي مافارقني يوما. .


لكنه أكد لي درس جدتي القديم. .
" لا تثقي بالرجال .. دائما مايريدون شئ بالمقابل. .

وكان جعفر صاحب بقالتنا القديمه
يعطيني الحلوئ .. ويبتسم لي . يمسح علئ شعر اليتيمه برحمه. .

وكان المقابل جسدها الصغير. .

الذي لولا رحمه الله لكان قد سرقه. . وانتهئ. .


انا شاكره لبطلي المغوار. .لولاه لكانت كوابيسي بجعفر أعمق واوجع واصعب. .

أخبرني يومها أن أعود للمنزل بسرعه .

إن ارتدي قميصا جديد.
.واتخلص من قميصي هذا في برميل النفايات الكبير. .


أخبرني أن انسئ كل شئ. .

كان حنون جدا وهو يمسح دموعي بكفه


قال لي : اششش خلاص .. ماصار شئ. .عادي ماحصل لك شئ كان يبي يضربك بس أن ضربته عنك. .

..

بعقل الطفله كنت أعلم أن جعفر أراد شئ أكثر من مجرد ضربي. . كان يريد شئ ما تحت ملابسي. .

بعقل الطفله عرفت يومها انه كان يريد جسدي. .


ودعني مبتسما وهو يلفني بشماغه. .
حملني سر : اشششش لاتقولين لأحد .. خلاص؟
..



..


سجن البطل مايقارب الشهر ..
وخرج بعد أن تنازل جعفر عنه ..
كان والد البطل ذا سمعه وصيت. .
وهذا مازاد انتشار الخبر
وكانت القضيه غامضه ..
وهذا مازاد انتشار الشائعات
"درع" تهجم علئ وافد مسكين بدون وجه حق ..
هكذا تحدثن النساء عند امي ..

هو لم يعترف بشئ ، ولم يبرر ..

بقيت القصه كقطعه أحجيه ناقصه. .
لايعرف مكان القطعه المفقوده سوا اثنين.

.واحد منهم عاد لبلده ،
والاخر عاد ليسكن الآن بيت والده القديم ..
...

أما أنا القطعه المفقوده. .
..


لم يلتقط أحد سبب خوفي وكوابيسي ..

التي فسرتها امي علئ انها بسبب غياب ابي وان قلبي ماشفي منه.
...
اتسلق جدار بيتنا الرفيع. . اقف فوقه
لأتلصص علئ منزله المجاور..

الفضول يقتلني. وشئ آخر بدأ يشع في قلبي. .

كيف هو حاله بعد شهر من السجن. .
اتراه صار مجرم كما تقول امي. .

لا هو بطلي .. ماكان ليكون إلا بطل دائما .

اسمع صوت خلفي : بنت شعندك؟
التفت فأجد البطل أمامي
اتأتأ ، أعيد شعري خلف أذني ، أحاول البحث عن كلمات تسعفني ..

تأملته ابحث عن المجرم الذي تقول امي انه قد استحال إليه.
. ولا أجد إلا بطلي بشعره الاسود المبعثر وشاربه القصير وعيناه المسروقه من العسل
.
بسرعه خاطفه انزلني عن الجدار ليضع قدمي علئ الأرض : متئ بتفهمين الدرس، الدنيا مو أمان. .

سألته بخجل وانا أسند ظهري للجدار :السجن صعب؟ فيه مجرمين صح؟ كيف طلعت؟

..

ابتسم واستند بدوره علئ الجدار المقابل : حبه حبه يابنت سؤال وجواب بعدين سؤال وجواب. .اسئله وراء بعضها ماتجي. .

انا ابي أسألك الحين. انتي كم عمرك؟
أجبت :تو دخلت الثانيه عشر .

صمت قليلا .. حك ذقنه ببراءه.
اسمك ملاذ ؟ صح؟ غريب اسمك !
شوفي ياملاذ. .. خلاص تحجبي الحين. .
وصلتي لعمر المفروض تغطين فيه وجهك. .
وانتي جميله و...

أكمل حديثه وإذني لم تلتقط بعد انت جميله كلمات اخرئ. . اتسأل ماذا قال بعد انتي جميله؟!

لا أدري .. لكن " انت جميله. . كبرت في قلبي الصغير قالها لي بطلي فغدوت حقا جميله بها. .
.....
[/COLOR]


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1