اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 11-07-2017, 10:25 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


مازلت ابحث عن المسكنات ..

معضلتي الآن لا تتعلق بفلاح ولا صقر ولاحتئ بدرع ..
مشكلتي الآن غرفتي المبعثره. .

تبا لأنوثتي ليت جدي قد قطعها من جذورها. .

ماكنت لأقلب الغرفه رأس علئ عقب لأجله. .

ابحث في علبه الاسعافات .. في الدولاب .

لا اجد شيء يسكن صداعي ويطرد الحمئ ..

ابحث وابحث. . أتوقف أمام النافذه. .
وجع ما أخبرني أن ازيح الستاره قليلا .
ازيحها ببطء. . فتترائئ لي سياره سوداء متوقفه
مقابله لمعتزلي.
.و من عليائي رأيته. .
يقف بطوله الفارع. .تتوسط أصابعه جمره ..

لم يستطع الظلام أن يخفي ملامحه عني. . .
هو ذا ، وبعد ثلاث أعوام من الوجع ..
هاهو فلاح اخي يقف امام معتزلي ...

شيء في لم يصدق ، يستحيل أن يكون هو. .

...: عاد . فلاح. . فلاح اخي عاد. .

ارتديت عبائتي سريعا. .وكذلك نقابي كيف ما اتفق. .

كنت ارتجف ، المطر ينهمر من عيني ..استشعر قطراته التي تسيل علئ خدي
تمر فوق شفتي فأتذوق الملح ..
كيف يكون هذا .؟!.
اما قالوا ان دموع الفرح كالسكر ..؟!
لثلاث أعوام كنت انتظر واحلم بدموع السكر التي سأسكبها حين يعود ..
..فما بالها الان تلسعني بملوحتها ...!

..
نزلت من السلالم أركض ، اكاد اطير ..
.. اتعثر بالبساط الأحمر تحت السلالم .. اقف مسرعه لا أهتم. .

أركض أركض كأن الماضي الذي تمنيت عودته يقف مباشره أمامي بأذرع مفتوحه يشتهي ضمتي. ..
...

ان تكون مغترب ، معزولا ،ومنعزلا ..
لا احد يستلطف وجودك حيث انت الان ..
ثم فجاءه تجد ، منزلك ، ، حيث طفولتك ومراهقتك وحيث تنتمي ..
لا خيار هنا الا السعاده ...
ستتجاوز كل شيء حتئ تصل له ...

وها انا اتجاوز الحديقه ..حافيه. .
افتح البوابه الحديديه الضخمه بنفس منقطع. .

اشرع بابها... .واتقدم ببطء. .

كنت اتأكد أكثر. . اتفحصه أكثر. .
يجلس علئ الأرض .يسند ظهره للسياره. .

. يمد ساق ويقبض ساقه الاخرئ. .

مازالت الجمره محتجزه بين أصابعه. .
كان يبكي. .و ينشج ببطء. .

كفه تغطي عينيه ..
فلاح يبكي!

رفع بصره بهدوء.
وكان مختلفا عن فلاح القديم. .
بدأ لي بالغا أكثر ، بعينان سوداء، وشعر طويل مبعثر. .
ولحيه ناميه ..
كان فلاح مشهورا في طفولتنا بشدة بياضه. .

حتئ شمس الصحراء ما استطاعت أن تغيره. .
لكن أمامي الآن رجل مختلف ...
كان يملك اصفئ عينين ، واجمل ابتسامه ،والطف وجه في ما مضئ ...
الان عينيه تتوهج بظل احمر ..تسطع سواداً ،تنثر غضب ...

لا ابتسامه .. لا لطافه تذكر

كانت دموعه لا تسيل هي فقط تسقط مباشره للأرض. .
كأنها تتوجس من المرور علئ خده ..
....
.وقف مسرعا. . أحاط وجهه بكفيه ومسحه سريعا. ..

متجهما، ناقما، وحاقد. .
هكذا هو اقرب وصف له ..

بدأ لي أنه يعاتبني. . ولم أجد اجابه لعتابه. .

مدني بالسيجاره التي في يده بصمت .. .
رفعت يدي لألتقطها. . فأسقطها ثم داس عليها. .

أخبرني بذالك أن الماضي القديم بيننا لن يعود. .

وإن فلاح اخي ..الذي يشاركني القصائد والكتب والسجائر قد مات.. هذا فقط رجل آخر. .
حين التقيه في الشارع انا فقط سأتجاوزه. .
نطق صاحب الشعر الطويل..
بصوت مبحوح :ملاذي. .
وين ماضينا. .رحت ادوره في معتزلنا. .
مالقيت إلا خصلات شعرك.
مايزيد عن الثلاث سنين ،، ياملاذي. ..
وانا هارب. .هارب من حقيقتنا. .
ولما رجعت كنتي اول من قصدته..
ملاذي انتي اللي هربت عن أهلي بسببها ..
ورجعت وكنتي اول وحده من أهلي تشوفني بعد هالغياب. .

اه ياملاذي. .
ياليت عمي سماك كل شئ إلا ملاذ. .

او ليت جدي من البدايه ما جمعنا. .
كان وجعي الحين أقل ،
كنت يمكن الحين أعيش بسلام أكثر. .

ماكان خنقني الذنب بك. .
رفع يده مسح عيناه بخشونه. .

لمحت شئ ما يلمع علئ معصمه. ..

أمسكت يده مررت اصابعي علئ معصمه. .
شهقت وارتجف قلبي ثم بكيت ..
.كانت جروح عميقه قد التئمت. .
يغطيها جلد جديد لامع واملس. .
يصلني صوته يقطع بكائي : هذا ولا شئ من جروح قلبي. . تدرين سويت كذا عشان اطلع من السجن. .

لما زارني صقر قال لي ببجاحه أنه بيسرقك مني..
إنه بيملكك له. .بيستبيح كل شئ فيك له . ..
خرج هو وانا رجعت وراء الحديد. .
تدرين ذيك الليله كان المكان بارد. مانمت. ..
كنت بس ابي أخرج بأي وسيله ..
ابي اشوفك .. ابي ألفت نظر العائله اللي نبذتني. .

أطلق ضحكه صغيره ساخره : بس ما انتبه أحد. .

كانت القبيله مشغوله بصقر. .
أخذك من يدي بالغصب ، صرتي ملكه؟..

صرخت وانا أعود ادراجي : انا ملك نفسي يافلاح ..
لا انت ولا صقر ولا اي احد ثاني يملكني

ركضت للداخل بسرعه، زاد تعثري. .
أغلقت باب المنزل الداخلي. .

الغضب يشتعل بداخلي ..
ان اشعر بأنني لعبه ، يتنافس الجميع ليملكها
هو شعور مقيت ..
انا علئ استعداد ان اخسر الجميع كي لا اعاود الشعور به ..
انا ماك نفسي ، خلقت حره .
لن اعود خاضعه لسلطه احد ، بعد موت جدي ..
...

الحراره تخنقني بملابسي....
نزعت عبائتي ورميتها بعشوائيه .
.صعدت السلالم وانا انزع قميصي وارميه
ثم توقفت لأنزع بنطالي واعاود رميه. .

"في طفولتي كانت هذه عاده امي. .
حين ما تغضب تخبرني أن النار تشتعل بينها وبين ثيابها. . لاسبيل لها سوا التخلص من الثياب ..
...
كبرت وانتقلت عادتها السيئه لي. .

مررت بمكتبي المكشوف التقطت قلم الرصاص. .
رفعت شعري وثبته به. .

وأكملت طريقي لغرفتي. .
فتحت الباب وتيبست قدمي عن الدخول. .
اعرف هذا الجسد الواقف أمام النافذه.

الطول والظهر العريض واليدين المعقوده للخلف. . .

أعرفه جيدا. .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 12-07-2017, 03:50 AM
W.almarri W.almarri غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


واخيراً اشتقنا لك
بارت حلو بس جداً قصيرررررر
ياليت تطولين البارتات
وش هالقفله المجرررمه اكيد صقر شافها مع فلاح
يالله بانتظاررك نبغى البارت باقرب وقت ويكون طووويل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 12-07-2017, 12:52 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


التفت للخلف وماكان إلا صقر بعينيه الغامضه. .

رمقني بنظره سأذكرها ماحييت ، نظره عميقه ومتفحصه ..مرت بقمه رأسي حتئ اخمص اقدامي. .

ارتعش جسدي بعنف. . تجمدت اطرافي. .
تذكرت بندم ملابسي المرميه بعشوائيه علئ الدرج. .


أنزلت نظري لجسدي ببطء غير مصدقه. .
كنت واقفه فقط بملابسي الداخليه. .
وأمام من .. أمام صقر. .
تمنيت ان تنشق الارض الان وتبتلعني ..

ارتجفت شفتي وسقطت اول دمعه. .
ركنت حزني علئ فلاح بعيدا. .

وبكيت خجلي من وقوفي العاري أمامه. .

سيد الفضائل وخالق الحواجز. .
البدوي وريث جدي وشبيهه الوحيد.

بكيت ملابسي الداخليه مختلفه الألوان. .
بشعه المظهر. التي تشي بعزوبيتي ووحدتي. .

تقدم مني فغطيت وجهي.

لماذا كان يجب أن اخلع ملابسي علئ السلالم. .
استحق عقاب علئ افعالي الغريبه. .
جينات امي هي السبب . ليتها لم تورثها لي ..

وكان هذا العقاب الابشع. .

حاول نزع كفي فقاومت. .
ناداني فرفعت صوت بكائي. .
اتراني سمعت ضحكه. .!
فرقت اصابعي فضولا ونظرت في ما بينها. .
استقبلتني الغمازه ..

التقت نظرته المبتسمه بعيني المختبئه خلف اصابعي فأطلق ضحكه صاخبه. .

لأول مره رأيت صقر يضحك بهكذا صخب. .

اتراه كان متوترا مثلي ووجد في الضحك بعض التسليه.؟! .
نزع معطفه الأسود الطويل. .
مده لي وهو يعطيني ظهره تهتز كتفيه من ضحكه مكتومه. .

كان ضحكته جميله فأبتسمت وانا التقطه ..
ادخلت يدي فيه .. اغلقته سريعا. .

تنحنحت فألتفت. .
تقدم مني. .
مسح الدموع وقال بأبتسامه : اعذري تطفلي علئ غرفتك بس دورتك في البيت مالقيتك. .وشدني منظر مدهش تحت نافذتك.

توجه للجلسه الجانبيه ثم جلس أشار الئ الطاوله التي تسكن زاويه الغرفه .. : بنت سوي لنا قهوتك السوداء مطولين حنا.
.
دق قلبي ..

اتراه رأئ فلاح معي في الأسفل. .
نعم كان لقائيا دراميا بحت ..

سيقتلني صقر لأنني أمسكت بذراعه. .
هو فقط ينتظر الفرصه المناسبه ليفعل ..
انا أعرفه جيدا. .

وما قصه "مطولين حنا. .

ارتجف جسدي للأفكار الغريبه التي طرأت. .
نفضتها وانا أتقدم لركن القهوه الصغير في الزاويه. .
.
وضعت كوبين في الصينيه. .
لأول مره أحد يشاركني قهوتي في معتزلي ..

مرت ربع ساعه بين تباطأ ورهبه ..

ثم توجهت له. . كان العطر في معطفه يخنقني. .

كل ما شممت عطره رأيت عيناه. .
المعطف يغطي ركبتي يلفني بالدفئ والكثير من الستر. .
وضعت القهوه أمامه. .وجلست. .

تذوقها بهدوء ثم انزل الفنجان : الله يديم النعمه. .

سألت وانا ناقمه : كيف مااعجبتك؟
أجاب وهو يوزع نظره في الغرفه : الله يديم النعم بس..
توقف نظره خلفي. . بدت نظرته خبيثه بعض الشئ وابتسامته الجانبيه تزيدها خبث. .

التفت للخلف وكانت الصدمه . .
الإعصار الذي ضرب غرفتي قبل يومين مازالت آثاره كيف لم انتبه للملابس المنثوره. .
لأدوات التجميل المبعثره وللأحذيه المرميه بعشوائيه. .
وفي المنتصف أمام نظر صقر تماما. .
ملابسي الداخليه مرميه بوضوح علئ السرير. .

اختنقت وانا اعاود النظر له وابرر : صقر غرفتي ترا مو كذا دائما. . انا بس قبل يومين لما طلعنا كنت ...

عظيت علئ شفتي السفلئ نادمه. .
تبا ها أنا اكشف كل أوراقي أمامه. .

ابتسم وهو يلتقط فنجاني : اي عادي .. أذكر امك لما كانت تشتكي من بعثرتك للأشياء لما يكون وراك موعد مهم. .اكيد قبل يومين كان فيه حفله. .
وابتسم ثم غمز وهو يرتشف من فنجاني ..

نزعت فنجاني بتملك وانتقام :خير؟ فنجاني. .
أنزله ضاحك :مدري توقعتك معطيتني الفنجان المقلب طلعت قهوتك كلها كذا. .

رفعت حاجبي :اصلا لك الفخر تكون أول كائن حي يشاركني قهوتي وفناجيلي. .
رفع اصبعه وأنزل به حاجبي المرفوع :اكيد لنا الفخر سينيوريتا ملاذ. .

انزل اصبعه ببطء. .مرره علئ وجنتي. .

أنزله الئ ذقني وتوقف. .

التقت عينينا .. طوئ اصبعه تحت ذقني وقربني له. .

اقترب هو بدوره فأغمضت عيناي. .
دق قلبي. . استسلامي له الآن سينهي كل شئ. .
استسلامي سيخبره أني اسامحه علئ الماضي. .
اللعنه علئ الماضي. . سأستسلم الآن وسأأجل
المعركه لغد. .
أحسست بأنفاسه تضرب وجهي. . ساخنه جدا
لا بل هي حارقة. .

تباطأته. .فتحت عيني. .
كان قريب جدا لاتفصلنا سوا قبله. .
ابتسم وغازلتني الغمازه ..

انفاسه تحاصرني تخنقني ..

لثم شفتي فجأه. .شهقت وعدت للخلف. .
حاوطني بذراعه واعادني له.
.
لا أدري كم استمرت هذه القبله ..

لكنها كانت حالمه ، كأقل وصف. .

قبل زمن من الآن كنت أنتظر قدوم درع
ليسرق بالحلال قبلتي الاولئ. .
لكنني الان اشكر له رحيله. .
برحيله حضيت بقبله سرمديه كالحلم.
ضننت أنها ستستمر الئ الأبد. .
أو ربما تمنيت ذلك.....




...
لا أدري كيف انتهت. .

اتلاحق أنفاسي. .
انزل عيني لا أريدها أن تقترن بعينيه
فلاقدره لي للتمادي أكثر ...

اسدلت شعري من الإمام ليغطي وجهي. .

أحسست أن اللحضه التي سرقناها قبل قليل هي كالذنب سيلاحقني دائما. .

ندمت؟! لا أدري. .
ربما سأمارس الندم في الغد. .

الآن انا أشعر بغرابه الجو تحيط بنا. .

أشعر أن وجهي يحترق. ..شفتاي بالاخص. .

رفعت عيني له. . كان صامتا ..

بين عينيه والارضيه حديث طويل ..

اشتم رائحه سؤال ..وكان حدسي صائب ..
رفع عينه وسأل :فلاح جاء هنا ؟
كان علئ علم بمجيئه واجزم انه قد رأئ المشهد كامل من عليائه : ليش تسأل وانت تعرف الاجابه؟ أي جاء.

ارتشف قليلا من فنجانه :ايش صار؟
اتراه شاهدني حين أمسكت ذراعيه متفحصه ..
لكن صقر لو انه قد حضر اللحضه .
.كان سيقتلني عوض عن تقبيلي ..
...:ماصار شئ. .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 12-07-2017, 12:54 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها w.almarri مشاهدة المشاركة
واخيراً اشتقنا لك
بارت حلو بس جداً قصيرررررر
ياليت تطولين البارتات
وش هالقفله المجرررمه اكيد صقر شافها مع فلاح
يالله بانتظاررك نبغى البارت باقرب وقت ويكون طووويل

...
احب تواجدك وتعليقاتك الجميله ..
صدقيني يعني لي الكثير ..
...
البارت اللي تحت هديه لك ..
ابشري ان شاء الله ابطول البارتات ..
ابحاول اخلص منها في اقرب وقت ..
خليك قريبه ..شاكره لك دعمك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 12-07-2017, 07:57 PM
تالين2017 تالين2017 متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


سلمت يداك
جميل جدا ماتخطينه
جميع شخصيات القصة البارزة رجال
وملاذ شخصية الأنثى الوحيدة المتواجدة
هل سنرى تواجد آخر ؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-07-2017, 10:27 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تالين2017 مشاهدة المشاركة
سلمت يداك
جميل جدا ماتخطينه
جميع شخصيات القصة البارزة رجال
وملاذ شخصية الأنثى الوحيدة المتواجدة
هل سنرى تواجد آخر ؟؟



حبيبتي شكرا عالدعم ..والتعليق اللطيف ..
نترك لكره لبكره احسن 😊💙
اسعدني جدا تواجدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 17-07-2017, 05:32 AM
Diamonds ..* Diamonds ..* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


ما شاء الله رواية جدا جميلة حبيت جميع الشخصيات
بالانتظار البارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 28-07-2017, 04:33 PM
ملذ ملذ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


. تجرع القهوه الساخنه مره واحده
.كأنه كان يكوي بها شئ بداخله. .

سألته لأغير سياق الحديث: اوف حارة ومره.؟!
.كيف شربتها كذا؟!..

اقترب حتئ ظننت أنني سأستقبل قبله اخرئ :مثلك تماما. . قربك لهب وغير خالي من المراره. . وإلئ الآن ما استسلمت عنك .
. في كل مره أحاول اتفهمك.
. واعطيك فرص . تبنين حاجز جديد
.انتي تعطيني شعور بالمراره .
مثل قهوتك انتي ياملاذ .. وانا للأسف ما أحب قهوتك!
..

.
اكان قلبي؟! ينزف لا أعلم .
شئ ما صدمني ، للتتطاير الفراشات الصغيره عني. وأعود للواقع. .

حيث كالعاده لا شئ يستمر ..



اقتربت أكثر بشئ كالتحدي ، بشئ كالأنتقام الساذج وهمست وانا اعانق عينيه بنظره انثويه بحته : ناهيك عن المراره والسواد ..
انا اسبب الادمان بعد ..!


أنزلت سبابتي علئ صدره لأدخلها بين ازره ثوبه الأسود

...ثم طبعت قبله طويله علئ طرف شفتيه ..
..
ذبلت عينيه فجأه ، وتقوس جانب فمه للأسفل
..

اقترب ليهمس في أذني بهدوء :مو بس ادماني .
انتي كابوسي ومرضي المستمر ..
لولا إدمانك لكنت الحين عايش مع سمر بهدوء. .

ابتعدت للخلف ودفعته بكفي .لا اريده ان يكمل ...

اتراه قالها ليمتدحني أو ليجرحني.؟!

.
فهو يعلم جيدا أن سمر ماكانت شئ يمر بيننا بسهوله. .


كبريائي كان شامخا لأرد: ولولا تمسكك فيني.
.كنت الحين أعيش مع غيرك بسعاده. .

تجهم وجهه ليسأل :من قصدك بغيري؟

جمعت الفناجين لأقف :ما اظنك تجهل ...


توجهت للركن الصغير والحرائق تشتعل في دمي ..ناقمه انا عليه غاضبه منه. .

انزلقت الصينيه وتساقطت الفناجين علئ الأرض عندما جرني بذراعي للخلف لأواجهه. .

صرخ بوجهي وهو يهز كتفي :اسمعي ..
انا سكت عنك فتره طويله. .حاربت أشياء ، وقاطعت ناس ، ومع ذلك ماملئ عينك شيئ. .

انتي زوجتي. .فاهمه ياملاذ؟! ..
انا كاظم غيضي علئ أفعالك من وراي. .
أنتظرك تعقلين. .
بس كل مازاد عمرك. ...كل ما زاد عناد هذا. ..

أشار بسبابته علئ رأسي. .

أمسكت سبابته لأنزلها : صقر. .مو انا اللي تقول لي هالكلام. .
ماتخليت عن أحد عشاني
. حتئ حربك مع الكل كانت عشان نفسك.
.إذا فيه واحد خاسر بعلاقتنا فهو انا ...

امسك بذقني وهو يصر علئ أسنانه :بنت! . . لا تخسريني انا بعد. .

ها هو يدق ابواب الرحيل ، مره اخرئ ..
يهددني بأنني سأخسره ،وسيرحل بعيدا عني ..
حسنا .. اذا كان النجاح لعبتك ياصقر .. فالخساره مهنتي ..زاولتها حتئ عطب قلبي .. ماعدت املك سوا كبرياء مهترئ احاول الحفاظ عليه ..

صرخت به وانا ادفعه :. ماغيرت شئ بوجودك اصلا. ..
اخسرك ؟! من متئ اصلا ملكتك .
..

توقف عند الباب قبل خروجه: تدرين ياخساره أشياء كثيره كنت شايلها لك. .
عيشي وحدتك مثل ماتبين ، وصديني ، بقلبك هذا المريض ..وبعقليتك التافهه .. راح تموتين لحالك،


حسنا اعترف انني حزينه ، وحزينه جدا ..
اكاد اسمع صوت الحطام بداخلي ..
رحلت الحرائق .. حان وقت الشتاء ..
الجليد يأكل اصابعي ..
يتمدد مع شراييني ويجري مع الدم ..
يتسلل لقلبي ..ويتملكه ..


.
خرج وجلست علئ الأريكه مجهده. .
كأن الشجار مع صقر هو ماكان ينقصني
.. للتو كنا سعيدين. .؟!
كيف انقلب حالنا فجأه. ؟!
.
مع صقر لا مجال للتوقعات والتأهب. .

لم تكن هذه المشاجره جديده علي مع صقر. .
اعتدت علئ الشجارات الحاصله بيننا. .

لكن كانت معركتنا الأولئ بعد هذا القرب المثير. .


حسنا حياتي بمجملها هي كتله دراما. .
..




توقفت قدمين مغلفتين بالجلد أمامي.
. رفعت رأسي فكان صقر يقف امامي بحاجبين معقودين ..
مد يده : عطيني معطفي ..

تمسكت بالمعطف بخوف حركت رأسي علامه الرفض.
.
صرخ : جيبيه خساره معطفي فيك اصلا. .

عاد الكبرياء قويا. . فتحت الازره بسرعه. .
نزعته ورميته به :خذ. .

ابتسم بشماته وهو يتفحصني بنظرات قذره.

رفع يده وسحب قلم الرصاص الذي يثبت شعري. .

فانطلق شعري ليغطي نصف ظهري. .

. تبا لصقر ولعينيه ولطفوليته ..

خرج يحمل قلم الرصاص في يده..
بعد ان اشعرني بالخجل بنظراته. .
سمعت إغلاق باب منزلي بقوه. .

أنزلت نظري لجسدي .

بعيدا عن ملابسي الداخليه المتناقضه فكل شئ يبدوا متناسق وجميل ..

حسنا أعترف لو لم أكن واثقه من جماله لما كنت لأكشفه بأرادتي أمامه هكذا. .


لكن شئ مني أراده أن يقدر ثمن ماخسر. .

. .
اللعنه عليك ياصقر ..
لن اسمح لك ابدا بقبله اخرئ. .
...



..
جمعت قطع الزجاج المتناثر علئ الارضيه ..

أشعر بالنوم كردة فعل بعد الحرب التي عاصرتها قبل قليل. ..

تأملت ساقي.. كانت تحمل أثر .
ماكان الزمن قادرا علئ محيه ...
يوم تسلقت جدار البيت عائده ..
أصبت في ساقي. اسعفني يومها جدي. .

سبعه غرز او يزيد ماكانت لتشفع لي عنده فيغفر لي تسللي من المنزل. ..
كنت أعرج وشعرت أن ساقي ستتمزق حين ما سأظغط عليها ..

لكن جدي دعاني للمجلس الواسع بصوت جهوري. .
قدمت. . ولم أكن أجهل ما ينتظرني. .

رأيت عقاله الأسود في يده. .ارتعب قلبي خوفا. .
أشار لي علئ الزاويه بغضب . فتوجهت لها ..

برغم أن جدي لم يرفع يده علي ابدا. .

لكنني كنت مطلعه علئ بروتوكولاته في الضرب. .
في كل مره يضرب فيها صقر.
.كنت اتعلم شئ جديد.
ويبدوا انه الآن دوري لأعلم غيري دروسا جديده. .

كان يضربني بصمت. .
لا يقطع الصمت سوا صوت العقال وهو يلسع جلدي. .

قانون جدي في الضرب يساوي. .
كل ما بكيت وتحدثت أكثر كل مازاد عذابك أكثر. .
اصمت وتجرع الألم كالجثه..
هكذا عذابك معه لن يطول ..

وهكذا فعلت.
. بكيت بصمت. . وانا اقاوم الصراخ. .

كيف لصقر أن يتحمل كل الم الضرب هذا ثم يعاود الحياه الروتينيه من جديد. .
..
4
بقيت بعد ضرب جدي طريحه الفراش. . منبوذه جدا. .

مركونه في آخر غرفه من غرف بيت جدي الكبير. .
كانت تلك اول مره يضربني جدي فيها. .

ضرب فلاح وصقر قبل ذلك بكثير. .

خصوصا صقر. .
صقر كان واضح جدا ..
لايجيد التستر علئ أفعاله والعيش بحياتين مختلفين. .
صقر النقيض تمام لفلاح الذي كان يضهر حسناته كلها أمام جدي. .
ويحتفظ بسيئاته وطيش مراهقته له. .
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 15-08-2017, 08:20 AM
ميهاف النجار ميهاف النجار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


وينك اشتقنا حق إبداعاتك 😢😢

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 15-08-2017, 08:20 AM
ميهاف النجار ميهاف النجار غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: حيث كنا/بقلمي


نتظرك بليز لاتتاخري علينا 💔😢

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1