ذكرى الغرام ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

~














-




[ بسيارة فيصل بالطريق للمرزعه , ام ناصر قدام مع لارا , عبير ووريف وريم بالخلف , ابو ناصر كان سابقهم للمخيم ] ..

فيصل : ناقصكم شي امر السوبر ماركت ؟
ام ناصر : لا كل شي موجود
وريف : ما عليه بعطلك بس مر الصيدليه
فيصل : ابشري
عبير ( بتساؤل ) : عسى ماشر؟
وريف : بجيب بخاخ صدر ل لارا
فيصل : معاك الوصفه ؟
وريف : ايه ( تطلعها من الشنطه وتعطيه وفوقها خمسين ريال حساب العلاج ) سم
فيصل ( اخذ الوصفه وسحب على الفلوس ) : سم الله عدوك ,
( وريف رجعت الفلوس للشطنه بدون تعليق ) ..

[ وصلو للصيدلية وجاب فيصل العلاج على حسابه وكملو طريقهم للمزرعه ] ..


..



[ بعد ثلاث ساعات كان جميع العوايل بالمزرعه ] ..

[ المزرعه عبارة عن مجلس كبير للرجال ومجلس كبير للنساء ومطبخ صغير وفي اسطبل خيل بالاضافه لجلسه كبيرة خارجية بين المجلسين يشبون فيها نار ويسهرون فيها وحقل محاصيل طبعا ] ..

[ الجميع بدو ينتشرون بالمزرعه , البعض في مجلس الرجال والبعض في مجلس الحريم والبعض في المطبخ والبعض عند الاحصنه والباقي يتمشون ] ..

..
( الرجال كلهم كانو يريحون ف مجلس الرجال بعد المشوار الطويل , وعبير كانت جالسه ومعها لارا عند جدتها وباقي الحريم ام رايد وام تهاني وام عبدالعزيز ف مجلس الحريم , وباقي البنات بالحقل عند المحاصيل , وريف سمعت ان فيه اسطبل للخيل وهي تموت بالحيوانات وخصوصا الخيل , ف سحبت نفسها منهم وتوجهت للاسطبل تكتشفه )


وريف ( وهي داخله على الاسطبل ومو منتبهه للعيون اللي كانت تراقبها ) : وااو يجنن
[ الاسطبل كان عبارة عن ساحه كبيرة للخيل بالاضافه لاكثر من حاجز خشبي فيه خيل , عدد الخيول فيه اكثر من 15 خيل , 8 منهم بني , 6 ابيض , وواحد اسود ]
( وريف اعجبها المنظر وحبت تقترب من الخيل , قربت من واحد من الاحصنه البنيه وحاولت تمسح عليه , التفت يمين ويسار حصلت بعض الاكل اللي مجهز للخيل اخذت منه واطعمت الحصان ومسحت عليه , كان هادي جدا معها .. فجأه بدون سابق انذار هاج الحصان وبحركه سريعه ضرب وريف وطاحت على الارض وبدت تصيح باعلى صوتها , )
( دخل فجأه يركض ومسك اللجام وبحركه سريعه ركب فوق الحصان وسيطر عليه , رجعه بمكانه وقفل عليه الباب ورجع لوريف يشوف شصار عليها ) ..
.. ( وهو يمد يده يساعدها ) : طمنيني صار لك شي؟
وريف ( بدت تهدا ) : لا الحمدلله ضربه بسيطة .
..: الحمدلله , وش جايبك هنا لحالك؟
وريف : اممم كنت بشوف الخيل ومدري شفيه حصانكم ذا يقهر
رايد : هههههههه , الخيل ما ترتاح لاي احد الا الاشخاص المتعوده عليهم
وريف : كان هادي وياكل يازينه , ( تبوز ) فجأه قلب علي الزفت
رايد ( يقول بنفسه جعله فداك والله ) : تعالي اوريك باقي الخيول واعرفك عليهم
وريف ( بخوف ): لا خلاص توبه ما بقرب لهم
رايد : لا تخافين انا معك ماراح يصير لك شي
وريف ( تبتسم له ) : يلا اجل


..


بحقول المحاصيل *

البنات كانو يتمشون داخل الحقول *

جنى : ريتاج تذكرين بذور الطماطم اللي زرعناها قبل 6 شهور شوفي كيف صارت
ريتاج( وهي تنزل لمستوى الزرع وتلمسه) : واااو سبحان الله ,
ريم ( بدهشه) : ما شاء الله محصول هالسنه مليان
تهاني ( بتذمر) : هفف رجعنا للمجلس انا تعبتت
ريم ( وهي تناظر للنخل ) : بنات جتني فكره ,
رونق : وش ؟
ريم : بصعد فوق النخل واجيب من التمر ,
جنى ( بخوف ) : بتطيحين يالخبله , تحسبين الصعود للنخل سهل؟
ريم ( بعناد ) : اي سهل دايم اشوف ابوي يصعد عادي
ريتاج : عمه والله بتطيحين ولا يصير لك شي , انا اقول نرجع للمجلس احسن
ريم ( وهي تصعد النخل ) : اللي بيرجع كيفه , انا صاعده ..


( عند مجلس الحريم )
جوال عبير يتصل*
..: الو عببير وينك
عبير ( ب استغراب ) : بالمجلس عند عماتي , ليه وش صاير؟
جنى : عمتي ريم هالخبله صعدت فوق النخله وتورطت مو عارفه شلون تنزل , شوفي لنا احد من الرجال يجي يساعدها
عبير : وينكم انتم بالحقول ؟
جنى : اي بالحقل الثاني اللي عند النخل ,
عبير : طيب طيب بقول لفيصل الحين ..


( اسطبل الخيل )
رايد ( يبتسم ) : كيف شفتي الاسطبل ؟
وريف ( باعجاب ) : وااو خيالي , ما توقعته بالروعه هذي صراحه
رايد : مثل ماقلت كل الخيل اللي هنا عربية اصيلة , وفايزه ببطولات سباق كثيره
وريف ( وهي تمسح على الحصان ) : سبحان الله اللي خلقهم وابدع في خلقهم , الا بسألك ؟
رايد : اسألي اللي تبين
وريف : الحصان الاسود ليه مقفلين عليه , ابي اشوفه شكله يجننن
رايد ( وهو يناظر لحاجز الحصان الاسود المقفل ) : هذا حصان فيصل الخاص , ما يخلي احد يقرب منه
وريف : ليه فيه مرض معدي ولا كيف ؟
رايد : لا مافيه الا العافيه , بس عنيد وصعب تسيطر عليه لان مو متعود الا على فيصل من زمان مربيه .
وريف : اها , ( تناظر باقي الخيول ) بس من جد من زمان كان ودي اشوف خيل بالواقع والله يجنننون
رايد ( بعد تفكير طويل قرر يقول اللي ف باله دامه منفرد فيها ) : وريف
وريف : سم
رايد : سم بعيون عدوك , وريف بقولك شي بس متردد
وريف ( بشك ) : لا قول عادي اسمعك .
رايد : اسمعيني للاخر تكفين
وريف : طيب
رايد : من عرفتك اول مره وانا في شي بقلبي لك
وريف ( بدت تتوتر ) : ..
رايد ( يتجرا اكثر ) : عيونك ضحكتك غمازاتك صرت اشوفها بكل مكان , صرتي ما تفارقين تفكيري دقيقه وحده
وريف ( بدت تتوتر وتبعد عنه ) : ..
رايد : وريف انا احبك وابي اتقدم لك كزوج على سنة الله ورسوله , وابي رايك قبل لا اكلم ابوي
( وريف انصدمت ما توقعت انه يفكر بالطريقة ذي ابد عنها وخصوصا انها تعتبر كل عيال عمها مثل اخوانها , ماقدرت تستوعب اللي صار وراحت تركض للمزرعه بدون ما تقول ولا كلمة من الصدمه )
رايد ( بينه وبين نفسه ) : فديت اللي يستحون انا , آآآخ بس متى تصيرين حلالي يا وريف آآخخ


* عند حقول النخل
فيصل ( وهو يساعد عمته ريم بالنزول ) : هو ماباقي الا صعود النخل وسويتيه
ريم ( تطالعه بنص عين ) : اقول نزلني بس شوي شوي
تهاني ( بدلعع ) : ما عليه فيصـل تعبـنّاك معنآ .
فيصل : ولا يهمك حصل خير ( يناظر باقي البنات ) وين وريف ؟
ريم : كانت معنا وراحت فجأه , شكلها رجعت للمجلس
فيصل : وانتم بعد يلا ارجعو خلاص غربت الشمس
البنات : طيب .



عند مجلس الحريم*
( وريف دخلت تركض وراحت للمطبخ شربت مويه ثم رجعت للمجلس وجلست بهدووء )
عبير ( ب استغراب ) : وريف شفيك ياقلبي ؟
وريف ( بسرحان ) : ..
عبير ( تهزها ) : ورييف !
وريف ( توها تستوعب ) : هلا
عبير : لا انتي مو طبيعيه فيك شيء وش صاير لك
وريف : مافيني شي , بس تعبت شوي
عبير ( بشك ) : اوك .



[ بعد العشاء جمعهم ابو ناصر بالجلسة اللي بين المجلسين وشبّو نار , الجميع كان موجود شباب وبنات كبار وصغار , ابو ناصر كان بصدر الجلسه وعلى يمينه الرجال وعلى يساره الحريم والبنات ] ..

ام ناصر ( تأشر على البنات ) : يا بنات الله يعافيكم وحده تقوم تقهوينا
عبير ( وهي قايمه ) : ابشري يمه من عيوني
وريف ( تسبقها وتاخذ الدله منها ) : اتركي عنك حبيبتي انتي ارتاحي انا بقهويهم
عبير ( تبتسم لها ) : يعطيك العافيه .

[ وريف قهوت جميع الحريم وخلصت منهم , جت عند جدها وقهوته , ثم قهوت عمانها بعدها احتارت تكمل تقهوي الشباب ولا تترك الدله .. قررت تكمل وتقهويهم لانه تحس عيب اذا سحبت عليهم وما قهوتهم , فيصل وقف واخذ الدله منها وقال لها ( مشكورة يا بنت العم ما قصرتي , اتركي الباقي عندي انا اقهويهم )
وريف ابتسمت وما علقت حست انه انقذها من موقف بايخ ] ..

..

ابو ناصر ( يوجه كلامه للجميع ) : انا صراحه جمعتكم اليوم عشان موضوع مهم بقوله لكم
ابو رايد : اسلم يالغالي كلنا نسمعك
ابو ناصر : تخبرون شبابنا كبرو وصارو رجال يُعتمد عليهم , وبناتنا كبرو وصارو حريم سنعات , والحمدلله الخير واجد والشركه عدت مراحل الخطر وهي الحين بافضل احوالها الماديه هذا بفضل الله ( يناظر فيصل ) ثم بفضلكم كلكم
الجميع : يارب لك الحمد
ابو ناصر ( يكمل ) : والحمدلله العوايل كلها مجتمعه وكلنا على قلب واحد وماشاء الله صرنا عائله كبيره
, والخبر اللي بقوله بيعزز هالشي وترابط العوايل
ابو عبدالعزيز : يعني ان شاء الله انه خبر خير
ابو ناصر ( يبتسم ) : خير خير ان شاء الله ( يناظر وريف ) اليوم بنتـي وريف جاها نصيبها وانخطبت
( كـــل الانــظار توجهــت لوريف اللي كأن احد رش عليها مويه باااارده ( هفف يا رايد ما امداك كلمتني بالاسطبل انك بتخطبني على طول كلمت جججدي !!)
ابو ناصر يكمـل ( بنفس الابتسامه ) : اللي خطبها ولد عمها مو غريب عنها , اللي خطبها ولدي فيصــل

وريف ( نزل الخخبر عليها كالصاعقه ) : فـــيصصصصصل !






آنتهى ,




Remn ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ياليت تنزلين البارت حتى تتضح عندنا فكره الروايه
اسلوبك مرررا يجنننن
بالتوفيق خيتي😘

ذكرى الغرام ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها Remn اقتباس :
ياليت تنزلين البارت حتى تتضح عندنا فكره الروايه
اسلوبك مرررا يجنننن
بالتوفيق خيتي😘

بالنسبة لفكرة الرواية فَ مع الايام راح تبان اكثر واكثر ..
سعيدة جدا ان الرواية اعجبتك


ذكرى الغرام ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

~








-






..

ابو ناصر ( يوجه كلامه للجميع ) : انا صراحه جمعتكم اليوم عشان موضوع مهم بقوله لكم
ابو رايد : اسلم يالغالي كلنا نسمعك
ابو ناصر : تخبرون شبابنا كبرو وصارو رجال يُعتمد عليهم , وبناتنا كبرو وصارو حريم سنعات , والحمدلله الخير واجد والشركه عدت مراحل الخطر وهي الحين بافضل احوالها الماديه هذا بفضل الله ( يناظر فيصل ) ثم بفضلكم كلكم
الجميع : يارب لك الحمد
ابو ناصر ( يكمل ) : والحمدلله العوايل كلها مجتمعه وكلنا على قلب واحد وماشاء الله صرنا عائله كبيره
, والخبر اللي بقوله بيعزز هالشي وترابط العوايل
ابو عبدالعزيز : يعني ان شاء الله انه خبر خير
ابو ناصر ( يبتسم ) : خير خير ان شاء الله ( يناظر وريف ) اليوم بنتـي وريف جاها نصيبها وانخطبت
( كـــل الانــظار توجهــت لوريف اللي كأن احد رش عليها مويه باااارده ( هفف يا رايد ما امداك كلمتني بالاسطبل انك بتخطبني على طول كلمت جججدي !!)
ابو ناصر يكمـل ( بنفس الابتسامه ) : اللي خطبها ولد عمها مو غريب عنها , اللي خطبها ولدي فيصــل

وريف ( نزل الخخبر عليها كالصاعقه ) : فـــيصصصصصل !

( الجميع انصدمو من الخبر محد كان متوقع هالشي ابدا خصوصا ان فيصل كان شايل هالفكره من راسه , صدمة وريف بالخبر لا تقل عن صدمة رايد اللي كان يرسم احلام ورديه مع وريف , وفي الجهه المقابلة تهاني مو مستوعبة اللي صار ودها تصرخ تقول ان اللي صار كذب مو حقيقه بس من هول الصدمه ما قدرت تتكلم ولا حرف , فيصل نفسه كان منصدم ما توقع جده يفاجئه كذا خصوصا انه كان يعتقد ان جده شال هالفكره من راسه بعد ما مر على كلامهم شهرين بدون ما يكلمه عن الموضوع لكن اللي صار عكس كل التوقعات , عبير ريم جنى نوف عبدالعزيز رونق ريفال الجميع الجميع كان منصدم محد مستوعب اللي صار ! !)

وريف في حالة توهان تام قامت وسحبت نفسها من المكان بدون اي تعليق ولا حتى اي تعبير على وجهها من الصدمه
ابو عبدالعزيز : ما شاء الله عليك يافيصل واخيرا نويت يا ولدي , زين ما اخترت وريف بنتنا وانت تستاهل
فيصل ( لازال تحت تأثير الصدمه ) : ابتسم لعمه بدون اي تعليق




[ الخبر انتشر وصار حديث الجميع هالوقت , ( فيصل خطب وريف ! ) , الجميع ادلى بدلوه اللي منصدم واللي يبارك , وريف ما علقت ولا كلمة وكذلك فيصل ! , انتهى اليوم وعاد الجميع لديارهم ] ..


بعد مرور اسبوع على خبر خطبة فيصل لوريف , وريف كانت تتحاشى فيصل بالاسبوع هذا او انها تتكلم بموضوع الخطبه , جميع العوايل كان هذا الموضوع هو شغلهم الشاغل ! *

وريف ( وهي نازله من الدرج ) : السلام عليكم
الجميع : وعليكم السلام
ام ناصر : وينك فيه يا بنيتي ما صرنا نشوفك هاليومين
وريف ( حست بالحرج والتقصير مع ام ناصر واهل البيت اللي اكرموها واعتبروها من بناتهم ) : ما عليه يا يمه حقك علي بس كنت تعبانه شوي( قامت تبوس راسها )
ام ناصر : عسى ماشر يا بنتي وش فيك
وريف : ارهاق يمه وتعب بسيط , الحمدلله ارتحت والحين احسن
ريم ( تغمز لها) : ارهاق هااه ؟ ولا من التفكير بشسمه
وريف ( بدون خلق) : بالنسبه لذاك الموضوع انا اتخذت قراري
عبير( بحمآس ) : بشري ياقلبي نقول مبروك ؟
وريف : بتعرفون القرار كلكم اصبرو لين اخبر جدي
ام ناصر : الله يكتب اللي فيه خير , ويكون بعلمك يا بنتي حنا معك باي قرار تبينه
وريف ( تبتسم لها ) : الله يخليكم لي ولا يحرمني منك
عبير ( وهي ترد على الجوال ) :هلا فيصل , مدري والله ما حصلت شي لكن برجع ادور , اوك اوك , يلا سلام
ام ناصر : واخوك هذا الثاني وينه صار له اسبوع ما نشوفه الا وقت يجي ينام بس
عبير : مدري والله يا يمه , اتصل يسأل عن اوراق فوق مضيعهم , وقالي دوري عليهم ولا حصلت شيء
ريم : مدري وين الغريب ب ان فيصل يغيب عن البيت .. كأنك ما تعرفيه يمه هذا فيصل ما يتغير
ام ناصر : الله يكتب اللي فيه الخير له ويريح قلبه ..
( وريف كانت تسمع كلامهم بصمت كامل بدون اي تعليق ) ..



عند بيت العمه حصه *
رونق ( تنادي لريفال تنزل ) : رييييفففااال ووجججع ريفااال
ريفال ( وهي نازله من الدرج ) : طيب طيب هذا انا نزلت
رونق ( تناظر تهاني اللي جالسه على الكنب بالصاله والحزن باين عليها ) : تهاني ما تبين تروحين معنا للمول
تهاني : ..
رونق ( تقرب منها ) : تهاني يا بنت اكلمك
تهاني : لا , روحو انتم انا بجلس اتابع المسلسل
رونق ( بحنان ) : يعني تحسبين مو حاسين فيك , فيصل انغر فيها مايدري انها حية من تحت تبن مصيره بيرجع لك وهو نادم
تهاني : الله ياخذها ان شاء الله من ويييين طلعت لي هالحية من وييين !!
رونق : ياقلبي والله انك احلى منها وعمرك مقارب لفيصل اكثر من هالبزر وتلبسين وتكشخين احلى منها
تهاني : اججل ليه خطبها يا رونق لييه
رونق : هي ساكنه معه بنفس البيت اكيد تغريه ولا سوت له شي عمى عيونه الله ياخذها ..
تهاني : ..
رونق : لازم احد يصحي فيصل من الغفله اللي هو فيها , ومحد يقدر على هالشي الا انتِ , فيصل على نياته ما يدري ان هالحقيره ضايعه
( تهاني بدت تفكر بخبث ) *



- بفيلا ابو ناصر

عبير ووريف جالسين على الكرسي الهزاز بالحديقه ويحكون مع بعض *

وريف : عبوره بقولك شيء
عبير ( وهي تنزل الجوال من يدها وتلتفت لها ) : قولي يا عيني اسمعك
وريف : انا قررت بخصوص موضوع الخطبه
عبير : ..
وريف ( بتردد ) : واتمنى ان هالشي ما ينزع علاقتنا ببعض
عبير ( وكأنها فهمت اللي بتقوله وريف ) : حبيبتي انتي مثل ما قالت امي حنا معك بأي قرار تتخذينه
وريف ( بهدوء ) : انا قررت ارفض
عبير( تبتسم بحزن ) : الله يكتب اللي فيه الخير لكم
وريف ( منزله راسها و تفرك يديها ببعض من التوتر ) : اخوك رجال ما شاء الله ما يعيبه شي ونعم فيه , بس انا رافضه فكرة الزواج حاليا احس توني صغيرة عليه بعدين امي لسى ما صار لها متوفية , وغير كذا لارا محتاجتني هالوقت اكثر من اي وقت ثاني
عبير : ما اخفيك ان كان ودي انك تتزوجين فيصل , كلكم غاليين عندي والله العالم , بس دام هذا قرارك انا راح احترمه وادعمه , والله يوفقك بحياتك ويوفق فيصل
وريف ( تحضنها ) :: امييين وياك ياقلبي .


* بمجلس الرجال
( ابو ناصر اتصل على فيصل وقاله تعال بكلمك بموضوع ضروري )
فيصل ( وهو داخل ) : السلام عليكم
ابو ناصر : وعليكم السلام , استرح
فيصل ( وهو يجلس ) : امرني
ابو ناصر : ما يامر عليك عدو , الا انت وين مختفي لا عاد اشوفك بالديوان ولا بالمشب
فيصل ( بهدوء ) : الشغل ماخذ وقتي .
ابو ناصر ( بتساؤل ) : وش قررت بموضوع زواجك ؟
فيصل ( بنبرة استهزاء ) : وانت تركت فيها قرار الله يجزاك خير
ابو ناصر ( بهدوء ) : انا ابي مصلحتك وانا ابوك , هالزواج فيه خير لك ولوريف بإذن الله
فيصل : يبه انت حتى ما اخذت موافقتي على الموضوع , صدمتني بموضوع الخطبه مثلي مثلهم كأنه مو انا الخاطب !
ابو ناصر : يا فيصل يا ولدي انتم شباب ما تعرفون مصلحتكم , انا اعرف بها منكم عشان كذا خطبت لك لاني لو تركت لك الموضوع ما راح تتزوج طول عمرك
فيصل : لا اله الا الله !! .. ومصلحتي اني اتزوج غصب عني !
ابو ناصر( يرفع صوته بعصبيه ) : اي نعم مصلحتك انك تتزوج , ترجع للبيت تلقى حرمه تنتظرك تطبخ لك تسأل عنك , عاجبك وضعكك كذا من توفى ابوك وامك وانت كأنك ضايع ما غير ذابح نفسك بالشغل
فيصل ( اعطاه نظرة عدم رضى وما علق على كلامه )
ابو ناصر ( يرجع يخفض صوته بهدوء ) : ومن الناحية الثانية بتتزوج بنت عمتك , هي بعد حالتها لا تسر لا عدو ولا صديق ومحتاجه سند لها بالدنيا , انا اشوف الزواج فيه خير لكم كلكم , كلكم عيالي وابي لكم الخير
فيصل : الحين ذا الموضوع اللي جايبني عشانه ؟
ابو ناصر : لا مو هذا الموضوع , الموضوع هو اني ابيك تشوف لك تاريخ يناسبك للملكه والزواج
فيصل ( باستهزاء ) : انا اقول خلها بكره مرة وحده زواج وملكه , ونخلص من هالسالفه كلها
ابو ناصر ( عصب ) : تبي تحدد تاريخ يناسبك ولا احدده انا !
فيصل ( يدري ان جده خلاص ركب راسه ومستحيل يغير رايه ) : طيب نكلم البنت نشوف اللي يناسبها ناخذ رايها بالتالي !! , ولا حتى هي رايها ما يهم !
ابو ناصر : بكلمها انا اليوم بس الحين ابيك تحدد موعد يناسبك ولا اتركني انا احدد التاريخ
فيصل : انت ما شاورتني بالزواج حتى وقفـت على التاريخ يعني ؟ حطـه انت ما عادها تفرق ( وهو طالع من المجلس ) بس نخلص من هالموضوع اللي اقلقني
ابو ناصر ( وهو وطالع بيروح لمجلس الحريم ) : اااخ بس يا بنتي ساره الله يعيني وانفذ وصيتك بس




..


[ بمجلس الحريم الكل كان متواجد ام ناصر وريم وعبير ووريف ولارا , ابو ناصر جلس معهم وتقهوى شوي ثم قالهم انه يبي وريف بكلمة راس وطلب منهم يتركونهم بانفراد ] ..

ابو ناصر : يا بنتي انا تركتك هالاسبوع بدون ما اضغط عليك , كنت ابيك تجلسين وتفكرين وتاخذين الراي المناسب
وريف ( نزلت راسها ) : اي نعم يبه انا فكرت وقررت خلاص
ابو ناصر : قولي يا بنتي اسمعك
وريف ( تتنهد ): يبـه انا قررت ارفض لان احس اني بعدني صغيرة وما اقدر اتحمل مسؤولية الزواج , وغير كذا انت عارف وضع لارا لازم اهتم فيها واهتم بدراستي لاني بسجل بالجامعه وادرس طبـ ..
ابو ناصر ( يقاطعها وهو يحاول مايفقد اعصابه ) : بس مايصير كذذا يا بنتي , الولد شاريك ويبيك , وفيصل رجال ما ينرد , وبالنسبة لموضوع لارا فهي عندي عايشه معززه مكرمه وام ناصر مثل ما تشوفين مو مقصره معكم
وريف ( تقاطعه ) : اسمعني يبه طيب
ابو ناصر ( يكمل ) : وموضوع الدراسه هذا انسيه , خلاص كملتي الثانوي يكفي مو لازم تكملين جامعه
وريف ( منصدمه ) : كيييف ! وتعـبي اللي تعبته وليلي اللي سهرته وانا اذاكر عشان اخذ ثانوي بس !!
ابو ناصر : انا اعتبرتك حرمه كبيره وفاهمه وتقدر تاخذ رايها بنفسها عشان كذا تركتك , بس الظاهر اني طلعت مخطي , يا بنتي لازم توافقين على هالزواج
وريف ( بدت تجمع الدموع بعيونها ) : يبه طيب انا مابي مو غصب , قول لفيصل ذا ما ابيه ماااا ابيه
ابو ناصر : يا بنتي انتي صغيرة وما تعرفين مصلحة نفسك , اتركي هالامور لنا نقرر عنك ونعرف مصلحتك
وريف ( تبكي ) : يبه انا ما تعبت ودرست عشان اجلس بالبيت , انا تعبت عشان احقق حلمي وادخل طب
ابو ناصر( عصب ) : يا بنت بلا طب بلا خرابيط , انتي شكلك نسيتي نفسك , امك توفت وابوك توفى وامك وصتني عليك وانا كبير بالعمر مو دايم لك , تحتاجين سند لك بالدنيا تحتاجين رجال تعتمدين عليه لازم تتزوجين ,
وريف ( تحاول تفهم جدها من بين دموعها ) : انا الحمد لله وضعي راضيه فيه ما شكيت لاحد ولا ابي من احد شي , واذا انا علّه عليكم بالبيت عادي بطلع انا ولارا ونروح لشقه , ( تزيد بالبكى ) بس تكفى يبه واللي يخليك مابي اتزوج تكففى
ابو ناصر ( يأس منها ومشى بيطلع من المجلس ) : انا كلمت فيصل يحدد موعد للملكه متى ما خبرني بعطيك خبر , خليك جاهزه ( وطلع ) ..
( وريف طلعت تركض لغرفتها فوق وهي تبكي , عبير لاحظتها وراحت وراها )

بغرفة وريف *
عبير ( تحضنها وتهديها ) : خلاص بس ياقلبي
وريف ( تبكي بالم ) : جدي يبي يتخلص مني باي طريقة يبي يغصبني على الزواجج
عبير ( منصدمه) : حبيبتي ما راح يصير شي الا بموافقتك
وريف ( زادت بالبكاء ) : وقال انسي دراستك بيمنعني عن الدراسه
عبير ( منصدمه من جدها ) : ما عليه يا حبيبتي انتي لا تتعبين نفسك , كل شي يجي بالتفاهم مافي شي بالغصب
( وظلت تواسي وريف اللي دخلت في دوامة بكاء هستيري ) ..


* بعــد مرور اسـبوعين *














آنتهى ,



أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1