اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-05-2017, 02:31 PM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي إحساسي بالذنب يقتلني/بقلمـي


هذه روايتي الاولى واتمنى تحبوها وتعذروني على اخطائي الإملائيه والنحويه واللغويه صحيح ماني مضبطه اللكنه بس عدوها هالمره انا للحين ما خلصت اكتبها بس هي موجوده كامله ببالي اتمنى تفاعلكم اذا تفاعلتم معي بنزل البارت الاول
ملاحظه كل الخواطر يلي تنكتب بالروايه بقلمي ماعدا يلي اكتب اسفلها منقوله
اسم روايتي هو
احساسي بالذنب يقتلني
لا احلل من ينقل الرواية دون ذكر اسمي
متفائلة في زمن اليأس b
المقدمه:
حسرات تهيجها الذكريات٭٭٭٭٭ودموع تفيضها الشهقات
وشجون تثير في القلـــــب ٭٭٭٭٭آلاما تغني بصوتها الأنات
من لقلب إذا تنهد حزنــا******صد عنه الشجون والغصات
..منقوله..
في احدى غرف ذلك القصر وخلف باب الغرفه فتاة في الثامن والعشرين من عمرها ضمت يديها ورجليها الى صدرها وشعرها الطويل ذو اللون البني الفاتح يغطي جسدها والدموع تتساقط من عيناها العسليتان الواسعتان لتسيل على خدها الناعم وشفتاها الورديتان ترتعش خوفاً لماذا الحزن يحيطها لماذا لا تستطيع التخلص منه خائفه هي خائفه من القادم وحزينه على ما عاشته من ماضي لم تنسه بعد لكنها تناسته إقترب منها والدها وهويقول/وليه تبكين.... انتي الحين تتجازين ع الي ساويتيه.
ثم التفت ليرحل رفعت رأسها وهي تصرخ عشان يسمعوها
قالت/آسفه يبه سامحني يبه يبه لا تروح سامحني
وعادت للبكاء وسلسلة ذكرياتها تمر أمامها ........
٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭ ٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭٭
في تلك الغرفه عاشق ولهان ينتظر من اعطته الحب والحنان ولم يعطها الا القسوه والاحزان أيلومها لانها تركته ام يلوم قسوته التي حرمته حبه حرمته ابتسامة ثغرها وبريق عينيها وبرأتها وحبها له... كان يريد ان يعرف ذلك الغموض الذي تحيط نفسها به من تكون وماذا حدث معها لكنه حين علم كانت قد رحلت أين أنتي يا صغيرتي اين انتي يامن قتلتني شوقاً وندماً لفقدانك اعذريني وعودي إلي أعدك أنني سأثق بك وسأفهمك ولن أفعل إلا ما يرضيك لكن عودي فأنا لم أعد استحمل بعدك عني ... فتح رسالتها يلي كتبتها قبل أن ترحل كل كلمه كانت تجعله يموت ندماً لكن تلك الجمله الأخيره كانت أكثر ألماً اعترافها بحبه له
دخيلك يا معذبني ترا حبك يإلمني
دخيلك افهمني إحساسي بالذنب يقتلني
ورجع يتذكر.....
********************************************
وبعدها عودة الا الماضي
قبل ثمان سنوات.....
مو اللحين بالبارت الأول

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-06-2017, 03:29 PM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


البـــــــــ الأول ــــــــارت
أين أنت .....ومن أنت.....يامن جف قلمي من مناداتك
أحلم بك احلم بالقائك احلم بحبك ......فمن انت ......يـــــــــا "حلمي المجهول" .....مـــــــــن أنـــــــــــتـ
يـــــــــــا "حبي المجهول "
『بداية الآلم 』
في الدمام
وفي احد القصور الضخمه التي تظهر مدى ثراء أصحابها لكن ليست المظاهر كل شئ فقد يكون خلف ذلك الثراء أسرار لا يعرفها إلا صاحبها أسرار تعجز الألسن عن ذكرها وفي غرفة تملأها الأحلام الآمال المرح الحب والسعاده كان ذلك يعكس ما بداخل مالكة الغرفة وكأي فتاة في سنها كانت آماليا تحلم بفارس أحلامها وضعت قلمها وأغلقت دفتر مذكراتها وثغرها باسم كعادتها كانت آماليا في التاسع عشر من عمرها إبنتهم الوحيده بين ثلاثة أخوان .
تذكرت أن اباها واخويها سيصلون في هذا الوقت خرجت من غرفتها واتجهت الى صالة قصرهم لترى والدتها جاثية على الأرض ومن هنا بدأت قسوة الأيام
ركضت آماليا بسرعة الى والدتها/وش فيك يمه
أم محمد كانت تبكي بحرقه ولم تستطيع أن تنطق بأي حرف
إلتفتت آماليا لأخيها بظرات خائفه حائره
آماليا /محمد وش فيها أمي خير ان شاءالله
محمد خانقته العبره وش اقولك كيف اوصلك هالخبر ماراح تتحملين بس لازم تعرفي مانعرف نهرب من القدر مسك اخته وضمها لصدره /أبوي وخالد وعبدلله يطلبونك الحل وإحنا مالنا الا الصبر ودعواتنا لهم
آماليا ظلت ساكته ما تحركت وش يصير هذا حقيقه لالا يمكن يمزح ضحكت بهستيريا/محمد تعرف انه هالمواضيع ما تتحمل المزاح
محمد خاف على اخته/انا ما أمزح توفوا بحادث سياره وهم جايين من المطار والسياره تفجرت وهم فيها
أماليا/ كذاب أبوي مافيه شئ واللحين بيوصل هو وعدني انه يعطيني هديتي وعبدلله قالي أنه بياخذني السوق علشان نجهز لعرسه وخالد تشافى والحمدلله وهم اللحين بيجون ايه بعد شوي بيوصلون أكيد في زحمه على الطريق أنا بروح أكلمهم واشوف وينهم...
وراحت بسرعه الى غرفتها تحت نظرات أخوها الحزينه نزلت دمعه من عينه ومسحها بسرعه لأنه مافي غيره يوقف مع امه وأخته شاف زوجته تهدي امه وراح لها...
محمد/نوف روحي شوفي آماليا وانا هنا مع أمي
هزت نوف راسها واتجهت لغرفة آماليا

و في غرفه اماليا ركضت الى هاتفها بسرعه و شافت رسالتين الاولى كانت من ابوها( انا الحين بطريقي للبيت جهزي الحلى لانه وحشني الحلى يلي تسوينه )
نزلت دمعه يتيمه لكنها جفت بعد ما قرأت الرساله الثانيه و كانت من المجهول ) ابوك و اخوانك بين ايديني هذا جزاء رفضك لي( كانت دايما تفكر انه مستحيل ينفذ تهديداته انه مو قادر يسوي شي بس ما توقعت ياللي صار يعني ابوي اخواني توفوا وووووو كمان بسببي انا..... بدات تتهاوى على الارض صرخت صرخه ارعبت نوف التي وصلت لغرفتها و جرى اخوها بسرعه يشوفها اخذوها على المشفى...

في احد المكاتب الضخمه وخلف ذلك الكرسي ابتسم ابتسامة نصر و قال و الحقد يملا عينيه/ اخذته و تاكدت انه عايش.
الرجل الاخر عبر الهاتف /ايه و الحين بناخذه نعالجه
............/اهتم فيه تراه غالي علي
قفل الخط...
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

في المستشفى
كان ينتظر ان يخرج الدكتور من الغرفه ماذا يحدث أتختبره الحياه هذا الاختبار الصعب اولا اخواه و اباه و الان امه واخته كلا منهما في غرفه بالمستشفى خرج الطبيب وركض بسرعه اليه
محمد/ خير يا دكتور وش فيهم
الدكتور كمال متخفش يبني انت ادعيلهم مش حيحصل لهم حاجه باذن الله
محمد/طيب وش فيهم طمني
الدكتور كمال/امك جيتها صدمه قويه وكان سبب في انها فقدت القدره عن الكلام و الحركه اختك جاها انهيار عصبي محمد سكر عيونه بقوه يحاول يخفي دمعته و يقوي نفسه محمد اذا انت ضعفت من يوقف مع اهلك
محمد بضعف/ وش الحل يادكتور؟
الدكتور كمال متقلقش يا ابني امك ممكن تتكلم بس كله بإرادتها اذا ارادتها قويه بتتحسن اختك ما فيش عليها خوف بس لازم تحاولوا ما تزعلوهاش خصوصا الفتره دي
محمد ان شاء الله شكرا دكتور
الدكتور كمال /ده واجبي يا ابني انا دلوقت بكتب لهم شويه ادويه و فحوصات لازمه و الله يكون بعونك
محمد هز راسه بتعب حس بيد على كتفه والتفت للي وراه
ماهر بحزن/عظم الله​اجرك
محمد /اجرنا واجرك عظيم
ماهر جلس محمد على الكرسي /انا بسوي كل شيء انت بس ارتاح
هز محمد راسه بالموافقة لانه حيل تعبان

اللحين بعرفكم على اهم الشخصيات والباقي بتعرفونهم بعدين علشان ماتضيع الإثاره
عائلة ابو محمد
ابو محمد)جاسم( 57 سنه
ام محمد )الجازيه( 50 سنه
محمد 35 سنه متزوج نوف بنت خاله وعمته وعنده منها حمد وأحمد 10 سنوات
عبدالله 25 سنه
آماليا 19 سنه
خالد 10 سنوات

عائلة ابو فيصل )راجح اخوه لإبو محمد(56 سنه
ام فيصل)أخت ام محمد(49سنه
فيصل25سنه
آرام 21سنه
لمار21سنه
سديم19سنه

عائلة ابو بندر )صالح اخوه لأبو محمد(55سنه
أم بندر )ساميه اخت ام محمد(51 سنه
بندر 27سنه
رعد25 سنه
ميس وميساء 22 سنه
لميس 19 سنه

عائلة أبو ماهر)منصور أخوها لأم محمد(57سنه
ام ماهر )فايزه اخت ابو محمد(49 سنه
ماهر 29 سنه
بدر 26 سنه
أمل 24 سنه
ليان 20 سنه
أمالي 18 سنه

عائلة ابوسامي )مراشد اخ ام محمد(55سنه
ام سامي)مفاز اخت ابو محمد(49سنه
سامي ونوف 28سنه
ريان 24سنه
ريم 22سنه
إلينا 21سنه

وكمان في عائله بعيده شوي عنهم لكنهم مهمين لنا
عائلة ابو صقر)مالك( متوفي
صقر 27 سنه
نورا 49سنه
يمار 21سنه

ونرجع للقصه
بعد شهرين من وفاة ابو محمد واولاده
في غرفة آماليا كانت على سريرها وتفكر لمتى بظل بهاذي الحاله لين متى بتظل إبتسامتي مختفيه
عبدالله/تبين تفرحين بعد ما انت قتلتينا
إلتفتت آماليا /عبدالله إنت تدري أني ماكنت أعرف أنه...
ابو محمد قاطعها بغضب/بس كنتي تخبرينا وحنا بنحل الموضوع بس انتي كنتي تبين انه يصير هالشي
آماليا/لا يبه انا ماقصدي انا آسفه آسفه سامحوني
وانهارت تبكي بصوت عالي مو قادره تستحمل يلي يصير مو قادره تستحمل هالهم
وفي نفس البيت لكن في غرفه ثانيه نوف تكلم محمد /آماليا حالتها مو عاجبتني أبد .
محمد بتنهيده/وش اسوي معاها عجزت معاها مادري وش الحل البنت صارت منعزله وما تقبل احد يكلمها
نوف /انا ودي اكلم البنات يجون عندنا
محمد بإستغراب/الله يهديك يابنت الناس هذا وقته ماتشوفي حالتنا
نوف مسكت يده/تظن إني ممكن اتسلى وعيلتي بمشكله أنا اقصد يمكن يقنعوها ترجع مثل ماكانت ويسلوها شوي
محمد بحب/سوي يلي تشوفينه مناسب
نوف قامت/طيب بروح أتصل فيهم وأجهز الضيافه
محمد هز رآسه بالموافقه وطلع بيروح الإستراحه عن الشباب
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
في قصر ثاني قصر ابو سامي
كانت ريم تكلم نوف
ريم بحزن/وكيفها اللحين
نوف /مو راضيه تكلم أحد ولا تأكل إلا غصب عنها صارت هيكل عظمي
ريم /الله يكون بعونكم يلي صار مو شوي إحنا حالتنا حاله كيف بتكون هي هذولا اهلها المهم وخالتي كيفها
نوف/الحمدلله على الأقل خالتي راضيه بقضاءالله وصابره دايما تدعيلهم بس مشكلتنا مع اماليا انها مو مقتنعه بموتهم هي صعبانه علي مره انا فكرت تجون انتي والبنات نقعد معاها ونحاول ننسيها شوي خايفه يجيها اكتئاب او شي لا سمح الله
ريم/ فكره حلوه أنا بكلم إلينا ونخلي سامي او ريان يوصلنا
نوف/طيب استئذنك اللحين بكلم بقية البنات باي
ريم /باي
تركت ريم الجوال وطلعت للصاله وكانت امها قاعده وسرحانه راحت لأمها/يمه كوني قويه وادعيلهم
أم سامي إبتسمت بوهن / الله يرحمهم ويغفر لهم كل ذنوبهم
ريم/أمــــــين
كانت إلينا نازله من الدرج شافت امها وأختها متضايقين هي عارفه وش فيهم بس لازم تغير حالهم وتخليهم ينسون شوي
إلينا بعربجه/هاي شباب
ريم ابتسمت وأم سامي قالت/وش شايفتينا أنتي ما تتوبين
إلينا قربت منها وباست خدها/مفاز حبيبتي لا تزعلين مني بس أنتو والله تجيبوا الملل ومسوين فلم هندي وممل مررررره
أم سامي تتصنع العصبيه/وش شايفتيني أصغر عيالك تناديني بإسمي وبعدين انا ما احب الأفلام الهنديه هذا فلم مصري يافالحه
إلينا/المهم كلهم مثل بعض
ريم بضحك/الله بحفظك يا إلينا أنتي دايما تردين ضحكتنا
إلينا بفخر/أعرف أعرف ما يحتاج تخبريني أعرف نفسي كويس
أصلا الحمدلله ماني ممله مثلك انتي وميساء وآرام وأمل وسديموه شوفي انا وبقية الشله نحب الجنان ونفلها وانتوا مادري اشك انكم مو من العائله اصلا بس آماليا محطمتنا كلنا هي قائدة الشله وام المقالب وملكة الإستهبال ووووو..
ريم/بس بس وش هذا حشى اكله راديو إنتي آه تذكرت على سيرة آماليا نوف عزمتنا لعندهم لأن آماليا حالتها صعبه مررره وتبينا نروح نخفف عليها شوي
إلينا ركضت بسرعه لانها اشتاقت لآماليا وابتسامتها /انا رايحه اجهز حالي
ريم إلتفتت لأمها /هذي بنتك مهبوله
ــــــــــــــــــــــــــــــ
في بيت أبو بندر
لميس راحت لأخوها بندر
لميس بأدب ودلع غريب /بندوري حبيبي
بندر إلتفت لها بنص عين /وش رايك تقولي بندوره أحسن
لميس ماتفرق كثير يعني مو لابس أحمر مثل البندوره
بندر ضحك/أيوه هذي لميس ترى قبل شوي كنت أشك انه انتي أختي وتدلعين بعد مو من عادتك
لميس بدلع /ليه بالله في وحده معاها هالأخ وما تدلعه تدري انك أفضل أخ بالعالم
بندر/إختصري وخبريني وش تبين
لميس/نوف عزمتنا نروح لها عشان اماليا تعبانه وتبينا نكون معاها وأبيك توصلني وش رآيك
بندر /كنتي توفرين كل هالطاقه وتخبريني من الأول وانا ما كنت برفض بالله في واحد عنده هالأخت ويرفض طلبها
لميس/يسلمو فديتك ابي تمر بنات عمي أبو ماهر لانه ماهر ماهو بفاضي
بندر يخبي ابتسامته /اكيد جهزي حالك
ــــــــــــــــــــــــــ
في بيت أبو ماهر
أمل وأمالي وليان يجهزون حالهم
أمالي/مين بيودينا
أمل بهدوء/لميس معاها بندر
ليان إلتفتت بسرعه/لاااااااااا
أمالي /وش فيك
ليان /بنشوف المغزلجي بندروووه
أمل/وإحنا وش علينا منه هو بيوصلنا ويغازل بعدها براحته
ليان بقرف/انا مادري ليه البنات ميتين عليه
أمالي بخبث/وانتي وش عليك منهم اصلا بصراحه بندر يجنن اناقه وحلاوه وكل شي حلو فيه أووووه فديته يجنن
ليان رمتها بالمخده/إنطمي وبعدين وش يفيد جماله وهو يلعب ببنات خلق الله
أمل/بس انا سمعت انه وقف هالحركات من زمان وماعاد يكلم بنات
آمالي/بس ليان لسى ذاكره ذاك الموقف لذلك تكرهه
ليان /انا ماذكر شي بعدي بروح غرفتي
أمل بعتاب/ليه تذكرينها تدرين انها تتضايق من هذي السالفه
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
بيت ابو فيصل
فيصل بقلة صبر/يلا بنات ما خلصتوا
لمار/طيب طيب
سديم/وأنا خلصت
فيصل /وآرام مو رايحه
لمار/عجزنا نقنعها ومو راضيه تدري صعب انه يكون عرسها بعد شهر ويموت خطيبها فجأه وهي كانت متجهزه للملكه والعرس
سديم/الله يكون بعونها خلوها لحالها شوي يمكن ترتاح
فيصل تنهد/يلا مشينا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نرجع لآماليا يلي صحتها نوف غصب علشان تلبس وتنزل تشوف البنات
كانت تلف شعرها وتشوف للمرايه
وشافت خالد جاي لعندها
خالد بإبتسامه بريئه/أنتي حلوه مررررره
آماليا ابتسمت /انت أحلى حبيبي
خالد /تدرين انا تعافيت من مرضي بس توفيت مدري ليش
آماليا أنا آسفه أخوي سامحني أرجوكم سامحوني وانهارت تبكي......


انتــــــــ الـــــــــــــــبــــــارت ــــــهـــــى
ماراح اسأل عن توقعاتم لانه بس البارت الأول والكثير من الشخصيات للحين ماظهرت
بس اتمنى تخبروني
وشــــــــــ رآيــــــــــگـــــم

متفائلة في زمن اليأس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-06-2017, 07:24 PM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


ليش مافي ردووووود اهئ
بلييييز المتابعين بصمت شجعوني شوي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-06-2017, 08:23 PM
صورة آاهات آنثى الرمزية
آاهات آنثى آاهات آنثى غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي



روايه بدايتها محمسه😃
واصلي بكتابتها
واكيد حيكون في متابعين وانا منهم ان شاء الله
اتمنى لك التوفيق💕









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-06-2017, 12:54 AM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


يسلمو مرورك شجعتيني كنت اتمنى ولو رد واحد

آمين والتوفيق لك كمان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-06-2017, 11:38 PM
صمت؟ صمت؟ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية موفقه
لتو شفت الرواية
استمري لاتوقفي عند اول بارت
بعد فتره برجع اتمنى وقتها نزلتي
ولك جمهور أكبر حاليا انا مشغوله
وبدايتك موفقه بأذن الله
وسلامي وودي لك(:

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-06-2017, 07:16 PM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صمت؟ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية موفقه
لتو شفت الرواية
استمري لاتوقفي عند اول بارت
بعد فتره برجع اتمنى وقتها نزلتي
ولك جمهور أكبر حاليا انا مشغوله
وبدايتك موفقه بأذن الله
وسلامي وودي لك(:
هلا فيك صمت
اسعدني مرورك
واتمنى مرورك دائماً
دمتي بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-06-2017, 06:05 PM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


ان شاءالله اليوم بالليل بينزل البارت
اتمنى من كل المتابعين الرد تشجيعكم مهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-06-2017, 10:18 PM
صورة نحو الأفق الرمزية
نحو الأفق نحو الأفق غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


البــــ.الــثــانــي.ــــارت

غرقت بسبب هالماضي .. وأنا مادري ليه يعذبني
كرهت دنيتي وأيامي .. وتركت أحلامي وراي
وبديت أتعذب لحالي .. وصرخاتهم بالقلب تجرحني
تعبت وهم يلوموني .. ويسألوني ليه أجرمتي
وأنا مادري وش ذنبي .. وقلت أرجاكم سامحوني
أرجاكم لا تخلوني .. لأن مازال حقده يعذبني
وظليت أصرخ وأحكي .. دخيلكم لا تكرهوني
{ترى يا أبوي واخواني .. صرخاتكم معذباني .. وخلتني أغوص في بحر أحزاني }

في سيارة بندر .......
كانت لميس جنبه وأمل وأمالي وليان خلفه وكانت ليان خلفه مباشره كانت تحس بإحساس غريب مو مرتاحه ومتوتره عكسه تماماً كان مرتاح بوجودها معاه في نفس المكان
لميس : أووف وش هالملل أفتح أغنيه
بندر بهدوء : ماينفع عمك وأولاده توهم متوفيين وانتي تبين تغنين
لميس : آسفه ما أقصد بس مليت شوي
بندر يكلم البنات : كيفكم بنات
البنات بصوت هادئ ماعدا آمالي بصوت مرتفع لانها متعوده عليه : الحمدلله
آمالي : انت شلونك
لميس بمزح : مثل البندوره أحمر أكيد ليه وش لون البندوره غير الأحمر
ليان ماقدرت تتحمل تخيلته جد بندوره وضحكت بصوت عالي
بندر بنفسه "أخيراً سمعت حسك آه من هالضحكه تخبل "بندر يتصنع الغضب : وش مضحكك
ليان استحت : ولا شيء بس تذكرت شي وضحكت
لميس بخبث : علينا ضحكتي على البندوره صح
ليان سكتت
بندر حب يحرجها : أصلاً ماينفع بطيخ يضحك على بندوره مو كذا
لميس وأمالي ضحكوا وهي حمرت من الحيا
أمالي بضحك : لسى تذكر
لميس : لالا حرام عليك خلاص ليان صارت رشيقه مو مثل قبل
أمالي وكأنها تذكرت شي : إلا ليان من سماكِ البطيخ
ليان بغضب : واحد غبي شايف حاله مدري وش
لميس : لالا هذه إهانة
بندر بخبث : عسل على قلبي
وقفت السياره .. وأخيراً وصلوا
ليان كانت تحس بجمود وكأن قلبها من حجر ماتدري ليه لما تكون جنبه تحس بهالإحساس وزادها الشعور وهو يقول عسل على قلبه وش قصده
نزلوا البنات وهي قاعده تفكر لميس نادتها وسكرت الباب .. أخذت شنطتها بتنزل بس ما انفتح الباب إلتفتت لبندر
بندر : من الغبي ي آنسه بطيخ
ليان : افتح الباب
بندر وهو يشوف لها بنضرات ماحبتها ليان : بس تدري البطيخ حلو مره وأنا أبيك بطيخ دائماً
ليان بغضب : أنت شايفني وحده من البنك إللي ماعندهم حيا أصحى أنا بنت عمك والذي تسويه مايصير ..يقولون صرت محترم بس للحين أنا شايفتك مغازلجي وماعندك حشيمه ومن لعب مع بنات الناس لا يمكن نأمن على أنفسنا معاه حتى لو ولد عمنا
بندر انصدم وفتح لها الباب وهو مصدوم وهي طلعت وسكرت الباب بقوه وقالت آخر كلمه : أكرهك
أكــــــرهـك أكـــرهك ظلت الكلمه تتردد بإذن بندر وتطعن قلبه تكرهني طيب ليه لييييه أنا تركت كل شي وتبت وندمت وقررت أفتح صفحة جديدة مع نفسي وأنسى كل البنات وإللي كنت أسويه معاهم وتصير كل صفحاتي بإسم ليان آآآهـ بس ليان تكرهني ماتطيقني حرك السياره بسرعة ولسى الكلمه تتردد بإذنه
______________________________________________
في بيت أبو محمد ....
وصلوا كل البنات ونوف ضيفتهم وطبعاً كالعاده جالسين في غرفة جمعة البنات هذه الغرفه موجودة في كل بيت من بيوت العائلة وكمان في ملحق للشباب عشان الكل يأخذ راحته
دخلت آماليا بهدوء وركضت لها أمالي تحضنها بقوة هذه صديقة عمرها وأقرب البنات لها والكل سلموا على أماليا
آمالي : كيفك حبيبتي وحشتيني
آماليا بصوت منخفض وبهدوء : الحمدلله وانتو كيفكم بنات
لميس : انا عن نفسي الحمدلله بس في شي مزعلني
سديم : وش هو إللي مزعل لميسووه
لميس : مقبوله منك سديموه بس جد مزعلني الولد الحلو إللي معانا بالجامعة رقمني وقال لي اعطيها لآماليا
نوف بضحك : الله يأخذك حسبنا شي مهم
أمل فاتحه عيونها على الآخر : وش هذا وانتي أخذتيها يالمجنونه
لميس ببرود : ايه عادي واللحين أكلمه على إني آماليا مو كذا آمالي انتي كمان كلمته مره قدامك
أمل : انتي ماتستحي وناسية سمعة أهلك وبتخربينها بهالطريقة وانتي نوف بدل ماتعقلينها تضحكي
نوف : عادي خليها براحتها وتعيش شبابها
ريم بجديه : صح خليها تعيش حياتها وتستانس
أمل وهي مصدومه مو مصدقه اللي قاهده تسمعه
إلينا : صح أمل تدرين انا كمان اكلم شباب اذا لميس واحد أنا اكلم ثلاثة
لمار : وأنا معاي اثنين
أمل بدهشة : انتوا مجانين بس أكيد خواتي لا
آمالي بدلع : ماتشوفيني دايماً أكلم بالجوال .. آه تصدقين وحشني صوت مجودي
ليان : يووه لساتك مع ماجد ما تملين انتي .. انا صراحة مليت من مؤيد وتركته واللحين مع خالد
أمل : لالا كلكم صرتوا مجانين أنا مابقعد معاكم هذي ليان اللي قبل شوي كانت تقول انها تكره بندر لانه مغازلجي وطلعت هي ....... اقول انا طالعة
هي طلعت والبنات ماتوا ضحك
نوف : هههههه صدقت هههه من جدها هذي
ريم : جننتوها الله يهديكم
آمالي تناظرها بنص عين :كأنك ماكنتي معانا
ريم : أنا رايحه لها وخبرها انها كانت مزحه .. وطلعت
إلينا : أنا ماشفت وحده بريئة مثل أمل
ليان : اختي هذي تحفه
لميس جاءت تتكلم رن جوالها : بناات بنات هذه ميساء
لمار : افتحي السبيكر

ميساء : كيفك لموسه
البنات مره وحده : شلونك ميساء
ميساء بضحك : يمه منكم خوفتوني .. ياخاينات مجتمعات واحنا بهالغربه
لمار : اللهم لا حسد اعوذ بالله من عينك
ميساء : لا بحسدكم ولا شيء تتهنوا فديتكن . لميس ودي أكلمك بشيء ضروري
لميس قامت وطلعت تكلمها

كل هذي الأشياء تصير وفي وحده معاهم ومو معاهم .. هي معاهم بالجسد بس عقلها مو معاهم خيالها راح لبعيد للأيام اللي كانت فيها تضحك ومايهمها شيء واللحين كل شيء تغير .. قاعده تفكر كيف كانت وكيف صارت
آمالي ماخفي عليها نظرة الحزن بعيون آماليا وما شاركتهم بالكلام .. بس وش تسوي عشان تمحي هذه النظرة وترجع لها ضحكتها
__________________________________________
في المملكة المتحدة تحديداً في لندن
خلصت تكلم لميس وراحت لغرفة اختها شافتها تذاكر
ميساء : ماخلصتي للحين
ميس بتعب وتوتر : خلصت بس خايفه من الامتحان
ميساء: لا تخافي المهم انك مذاكرة وبذلتي كل جهدك
ميس : إيه وانتي وش عليك خلصتي إمتحاناتك مو مثلي
ميساء : هههههه أعوذ بالله من عينك لسى مخلصه اليوم وانتي مخلصه بكره مافي فرق
ميس : في فرق وفرق كبير مرره
ميساء قامت : مثل ماتبين وأنا رايحه أسوي العشاء أكيد رعود بيجي جوعان
ميس : أف حتى رعد خلص وأنا لسى
ميساء : هانت ماباقي إلا القليل
وهي طالعة من الغرفة شافت رعد داخل البيت
ميساء بابتسامة : هلاا رعود
رعد : هلا فيك .. حجزت التذاكر لبعد شهر
ميساء باستغراب : ليه بعد شهر .. ليه مو بهذا الاسبوع إحنا جاهزين وماباقي شي
رعد بابتسامة : لا لا أبي نطلع ونلف لندن كلها وبعدين نرد السعودية
ميساء : تدري أنت أفضل أخ بالدنيا
رعد ابتسم لها وراح يغير ملابسه وهي راحت تسوي العشاء
___________________________________________
نرجع للدمام .. في إحدى الشاليهات الشباب مجتمعين
محمد : والله له وحشه رعد
ريان : وكمان بدر اشتقنا له
فيصل : اي والله إلا رعد جاي بعد شهر بس بدر صار له غايب أربع سنوات وحتى مايزورنا لمتى بيظل بالغربة
بندر : أنت صديقه ليه ماتقنعه يرجع
فيصل بتنهيدة : والله تعبت وأنا أحاول معاه هو ورعد .. الحمدلله رعد اقتنع وجاي قريب وهذاك مو راضي أبداً
محمد : الله يهديه وش له بالغربة كان جلس ببلاده ويشتغل معانا بالشركة
سامي : وأزيدكم من الشعر بيت في واحد كمان وده يترك الدمام ويروح يكمل دراسته بمكان ثاني
ريان : لالا ماني رايح بعيد بس بروح الرياض
محمد باستغراب : وليه الرياض ما أنت بالدمام أفضل عندك أهلك وناسك
ريان بغموض : في عندي أشياء كثير بالرياض تهمني وبعدين انتو تدرون انا احب الرياض من زمان ولدت هناك وعشت فيها 14 سنه من عمري
بندر : كلنا ولدنا بالرياض وما حنينا لها مثلك
سامي : صحيح وتربينا فيها بعد
ريان : بس ماعشتوا فيها وذكرياتي ولا اللي انا عشته
فيصل فهم على ريان : الله يوفقك وتحصل على كل أهدافك من هالروحه
ريان : آمين
بندر : إلا شباب ماتدرون ماهر متى يفضى
سامي : هههههه هذا المغترب داخل بلاده
ريان : صحيح والله مانشوفه مع أنه بالدمام
محمد : ضابط وعنده مشاغل كثير الله يكون في عونه
رن جوال بندر شاف الرقم غريب ورد : مرحبا
......: كيفك بندر حبيبي
بندر بقرف : مين معاي
......: شو بالسرعة هذي نسيتني وكل اللي بيننا
بندر بسخرية : لا مانسيت بس ماعرفت انتي أي وحدة ساره ولا نورا ولا سالي ولا مروه ولا هالة مين انتي بالضبط
...... بغيظ : كل هالبنات تعرفهم
بندر : لسى ماخلصت عشان تقولي كلهم لأن الباقي نسيت وانت كمان وثاني مره لا تتصلي لأفضحك وقد أعذر من أنذر
......بغضب: طيب يابندر بس خلي ببالك ما رح اخليك تتهنى بحياتك
بندر سكر منها : وتهدد بعد
محمد : مو تركت هذي السواليف
بندر : ايه وبكره بغير الرقم علشان أخلص من الازعاج هذا
سامي : يكون أفضل
___________________________________________
آماليا على سريرها ضامه المخده وتبكي ..ماتبي تتخيل شي هي كل مره تشوفهم يلومونها تحاول تفهمهم بس ما أحد صدقها .. مامعها غير انها تصرخ وتبكي وهم يعاتبوها ليش قتلتهم .. هي تبي ماتفكر تبي ترجع مثل قبل الكل يحاول ينسيها اللي صار بس تفكيرها وأبوها وأخوانها اللي كل شوي وكأنها تشوفهم قدامها وأمها كمان اللي تعاني ماخلاها ترتاح كيف يبوني أضحك كيف .. مسحت دموعها ودخلت الحمام غسلت وجهها وراحت عند أمها تتطمن عليها
آماليا ركضت وجلس على ركبها وراسها على حضن أمها : يمه أنا آسفه والله آسفه أنا كنت السبب بكل شي
أم محمد تبي تتكلم بس مو قادره تبي تعتذر لهذي البنت عن كل اللي سوته تبي تحكي لها بس الكلام مو راضي يطلع ( أنا آسفه يابنيتي أنا اللي حرمتك من أقرب الناس لك أنا سامحيني يابنيتي )
آماليا : يمه أنا اشتقت لك واشتقت لكلامك ولتعصيبك علي يمه تدري انك أفضل أم في الدنيا الله يحفظك ردي لنا مثل قبل
باست راسها وطلعت من الغرفة ماكنت تعرف بالنار اللي اشعلتها بقلب أمها هل هي أفضل أم بالدنيا أنا استحق هذه الكلمه ولا لا عجيبه هذه الذنيا بالوقت اللي كانت

تقدر تتكلم ماكانت تبي أحد يعرف بهذا السر واللحين تبي تكفر ذنبها وتقول كل شي والكل يعرف اللي هي مخبيته من 18 سنه حتى أبو محمد مايعرفه .. مافي أحد غيرها يعرف ____________________________________________
متفائلة في زمن اليأس:
انتهــــــــى الــــــبـــــــــارت
بندر وليان ايش قصتهم وايش سر كره ليان لبندر ؟هل فعلا لانه مغازلجي او في شي ثاني
البنات والشباب كل واحد بيكون له قصه ايش تتوقعوا بتكون؟
ليه بدر ما وده يرجع السعوديه؟
ريان وش معاه بالرياض؟وايش هالذكريات يلي تكلم عنها؟وهل بيحقق يلي يبيه من روحته؟
أم محمد ايش هالسر يلي مخبيته ومحد يعرفه وليه هي ندمانه؟
آماليا ياترى بيرجع لها المجهول؟
ومين هو المجهول هل بيكون بطلنا؟
بإنتظار توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 23-06-2017, 11:52 PM
صورة novels_mm الرمزية
novels_mm novels_mm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إحساسي بالذنـب يقتلني/بقلمـي


السلام عيكمم
بداية مررة روعة اهنييك
مدري ليشش حبيت بندرر مع ليان اكيد مسويلها شي كايد
وآماليا ما فهمت قصتها بالضبط مع المجهول بس احسها مظلومة
الله يستر من ام محمد وش مخبيية

بانتظار البارتات الجااية

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

إحساسي بالذنب يقتلني/بقلمـي

الوسوم
..بقلمـــــي , بالذنـــب , يقتلني , إحســـاســي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الشوق ذابحني يا سميت إحساسي onlyreem روايات - طويلة 3 27-06-2015 01:47 AM

الساعة الآن +3: 06:45 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1