اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 17-07-2017, 02:07 AM
Novels01x_ Novels01x_ متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني بجحيم فعلك وحرمتني جنة أفعالك / بقلمي


Part 41



بيوم ثاني كل اهل عدنان زاروا اهل سامي ما عدا رهف الي لسى ما طلعت من الاربعين ولسى في النفاس


_


ياسر جلس جنب امه : يمه
ام ياسر لفت له : هلا يمه
ياسر : يمه انا موافق تخطبون لي ريناد
ام ياسر ابتسمت بفرحه : صدق يمه !! اخيرا ما بغيت ، خلاص اكلم ابوك ويحدد يوم تروحون تخطبونها من اخوها
ياسر ابتسم لها وقام
طلع ياسر من البيت وراح لبيت ابو سعد
بعد السلام والسوالف
ياسر : بخطب ريناد
سعد ابتسم : ريناد اخت سامي ؟!
ياسر هز راسه
سعد عرضت ابتسامته : والله !! زين ما اخترت ي ياسر ، الله يكتبها من نصيبك
ياسر ابتسم بهدوء : امين يارب وعقبالك
سعد بإبتسامة استهزاء : مين الي بترضى بواحد مايشتغل ومصروفه من ابوه !!
ياسر : بنات الحلال واجد ومايبون الا الستر
سعد : مايبون الا الستر في حال أن الرجال عنده دخل ثابت مو شهر عنده والف لا
ياسر تنهد : يلااااا خليها على ربك


_


بعد كم يوم تقدموا لريناد وبان على سامي وعبدالله انهم فرحانين

.

عبدالله بعد اسبوع سفرته بس انسحب لأنه مو مرتاح لهالسفره وسامي عصب كثير والرجال الي قائمين على هذي الرحله ما رجعوا لهم إلا نص المبلغ بس لانهم تكفلوا بالحجوزات له واخر شي ينسحب

.

جنات صارت كل بين يومين تروح بيت سامي عشان ريناد وكذا مره تصادف ميعاد واعجبتها كثير وتحسها مثل ريناد وصارت تجهز لزواجها بس اشياء خفيفه لانها حاطه ببالها انها بتخليهم يعيشون مثل الناس وتنسيهم الحزن وبعدها تطلب الطلاق وبترجع بيت ابوها وعشان كذا مايحتاج تاخذ لها اغراض كثير بس المشكله في هنوف وامها يروحون السوق ويجلسون يشيلون لها

.

سامي حاس بتغير جنات بس للحين تجيها دقات وتقلب عليه وتعامله مثل قبل بجفاف وبعد قرار عبدالله تحدد زواجهم بعد شهرين ونص

.

فهد درى بموعد زواج جنات وسامي وجالس يحاول يصبر نفسه


_


جنات : ها وش قلتي ؟!
ريناد بتردد : مدري والله ، خايفه على ابوي ، انا الحين الي اهتم فيه بس اذا وافقت وتزوجت مين بيهتم فيه !!
جنات جلست تفكر فيها بس تبي تبعد هالشي من بال ريناد لان من كلام سامي وعبدالله أن ياسر خوش رجال
جنات : لا تخافين لو وافقتي بتكون فترة الخطوبه طويله وانا بتزوج قبلك وانا الي بهتم فيه ، لا تخافين من هالناحيه ولا تشيلين هم
ريناد : بس انتي موظفه ، من الي يهتم فيه بفترة غيابك ؟!
جنات : نوديه لك قبل لا اروح دوامي واجي أخذه اذا رجعت من الدوام
ريناد : مدري ، جنات احس الفتره الي راحت كانت قصيره ما امداني افكر عدل
جنات : بس صار له الرجال اسبوعين ينتظر الرد واسبوعين مو شوي
ريناد : مدري مدري ، خلاص افكر وارد عليكم بعد يومين



_



انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 17-07-2017, 02:15 AM
Novels01x_ Novels01x_ متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني بجحيم فعلك وحرمتني جنة أفعالك / بقلمي


مساء الخير حبايبي او صباح الخير ^_^


المهم اني حبيت اقولكم اني صرت ما انزل كثير في الفتره الاخيره لان زواج اختي قريب وكنا مشغولين بالاسواق
وراح انشغل بكرى لان يوم الثلاثاء حنا اختي والجمعه الزواج ويعني راح تكون عندنا قروشه واحتمال انشغل الاسبوع كامل بس بحاول انزل لكم


وبس هذا الي عندي وادعوا لأختي بالتوفيق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) اليوم, 11:37 AM
Novels01x_ Novels01x_ متصل الآن
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية عيشتني بجحيم فعلك وحرمتني جنة أفعالك / بقلمي


Part 42



جنات تنهدت وهي تمسك يدينها بحنان : لا تخافين ، اخوانك وابوك ما راح يضيعون
ريناد ابتسمت بخفه : اعرف هالشي ، مطمني وجودك معهم ، بس مو متقبله فكرة اني ابتعد عنهم
جنات : خلي فترة الخطوبة طويلة عشان تتقبلين الفكره وتهيأين نفسك
ريناد : بفكر وكل شي بقوته حلو ، ما ابي استعجل على هالفكره واخليها تشوش مخي واوافق بدون ما افكر
جنات : يومين بالكثير مثل ما قلتي
ريناد هزت راسها وسكتت
جنات ابتسمت لها : يلا حبيبتي ، انا اخليك ، اجيك بعد بكرى ، انا بمشي الحين
ريناد ردت لها الابتسامه : الله معك
جنات طلعت لسامي ومشوا للسياره
سامي : ها وش ردها ؟!
جنات : تقول بتفكر يومين وبعدها بتقولنا قرارها
سامي عقد حجاجاته بضيق : بس ترى والله مفتشل من الرجال تأخرنا عليه كثير
جنات : سامي ، هذا زواج مو لعبه خلها تفكر على مهلها ، وهي قالت يومين مو اكثر ، خلها براحتها
سامي سكت لمدة طويله وسألها : بكرى بتجين البيت ؟؟ امر عليك ؟؟
جنات : لا بجي الاربعاء
سامي : يعني بعد بكرى بتجين وبتاخذين قرارها
جنات : مو شرط يمكن تجي لك تقولك بدون ماتقولي
سامي : لا اكيد بتقولك اول وتشوف رايك في قرارها ، لانها مرتاحه لك كثير ، أنا متأكد من هذا الشي
جنات ماردت ورجعت تناظر لقدام
سامي : ماقررتوا تخطبون لمحمد ؟!
جنات بهدوء : هو مايبي يخطب الحين ، متى ما استعد للزواج حنا ما بنقوله لا
سامي هز راسه بدون مايرد وظلوا هادين طول الطريق


_


بعد اسبوع ردت ريناد بالموافقه وفرحوا كثير اخوانها وراحوا يسوون التحليل وطلع توافق وحددوا الملكه بعد اسبوع


_


في بيت سامي

كانت ميعاد موجوده في غرفة ريناد وجنات توها جايه وماتدري بوجودها
جنات فتحت الباب بقوه وحيويه وهي تصرخ : هايييي عرووووسسسس
ريناد استحت قدام ميعاد
جنات تفشلت على خبالها الي تعودوا اهل سامي عليه والي رجع مع شخصيتها القديمه بسبب كثرة جلوسها مع ريناد الي رجعت حيويتها لها الي اختفت من أكثر من سنتين بعد ما طلع سامي بحياتها أما ميعاد انفجرت ضحك على وجه ريناد المستحي
ميعاد : ي ربي استحت استحت ، م يليق عليك ريناد ابد ما يليق
ريناد ضربتها بخفه بإبتسامه : وجع ، شايفتني قليلة حيا ؟!
ميعاد : قدامي ايوه
جنات همست لريناد بعد ما سلمت على ميعاد : م دريت أن عندك احد ، كنت مخططه أن عبدالله يودينا السوق عشان الملكه ، لا ولا قالي بعد أن عندك احد
ريناد بصوت عالي : عادي تروح معنا ، يعني متعودين عليها يمكن عشان كذا ما قالك
ميعاد بفضول : مين ؟! ووين ؟!
ريناد بينها وبين نفسها ( ميعاد ما تترك لقافتها ) : انتي تروحين معنا للسوق ، قالت لعبدالله يودينا للسوق وما كانت تدري انك هنا
ميعاد بتبسيط الموضوع وكأنها متعوده : عادي اروح معكم " بخجل " الا اذا كنتي ما تبيني
جنات ضحكت : لا شدعوه ، اجل يلا اجهزوا ، ترى عبدالله في السياره
ميعاد : ليه وين سامي ؟!
ريناد : في الدوام ، خلا خويه يمره وترك سيارته هنا
راحوا للسوق بس ما اشتروا فستان لريناد لان كل ما جوا يشترون لها جنات كانت تتهرب وما اشتروا لها وطلعوا وجنات مستانسه بداخلها من كلام ابوها الي قاله لها قبل ما تطلع من البيت واهتمامه بريناد وموضوع ملكتها


_


بيوم الملكه

جنات بضحكه : ها وش الشعور ؟!
ريناد اخذت نفس وهي تحط يدها على صدرها وتناظر جنات بتوتر : مدري خايفه مرتبكه متوتره كل شي ، احس قلبي بيطلع من كثر دقاته
جنات تغصبت الابتسامه وهي تتذكر يوم ملكتها وكيف هي ما عاشت شعور اي بنت طبيعيه بيوم ملكتها
تنهدت وهي تنفض عن راسها هالأفكار والذكريات الموجعه
جنات بإبتسامه : اوكي انا بنزل اشوف الضيوف ، اساسا حريم اخواني وامي تحت يستقبلونهم بس لازم اكون انا موجوده " جت بتطلع بس رجعت مره ثانيه وهي تسأل بإرتباك و وجل " ريناد
ريناد لفت لها : هلا
جنات سكتت شوي : عزمتي عماتك ؟!
ريناد انقهرت من سؤالها : لا ولا أبيهم يجون لا هم ولا حتى إخوانهم ، انا ما راح يحضر من اهلي عند الحريم غير خالتي والرجال اخواني وابوي وبس وما ابي احد غيرهم
جنات سكتت ونزلت وشافت امها تسلم على حرمه باين انها كبيره يمكن عمرها في نهاية الاربعين
نورة لما انتبهت لجنات ابتسمت وهي تأشر لها بمعنى تعالي : هذي هي جنات زوجة سامي
الحرمه اول ما شافتها ابتسمت إبتسامة عريضه وحضنتها بقوه
نورة بإبتسامة : هذي خالة سامي ي جنات
خالة سامي ( ام كمال ) بعدت عنها وعيونها مغرقة دموع : اسمحيلي ي بنتي ما قدرت احضر للملكة ، والله ان كان ودي اجي وازف ولد اختي بنفسي لزوجته بس الله ما كتب ، تعبت ولا قدرت اقوم من فراشي
جنات ابتسمت وهي تتذكر كلام ريناد وحبتها على راسها : معذوره خالتي معذوره
ام كمال : الف مبروك ي بنيتي ولو انها متأخره ، الله يسعدكم يارب ، زين ما اختار سامي والله ، الله يحفظك ، جيتيهم ي بنتي وفتحتي لهم باب رزق ، ما شاء الله تبارك الله ربي انعم عليهم بهالبيت الزين ورزق سامي بالوظيفة الطيبه وريناد جاها نصيبها ، ي الله لك الحمد هذا كله بفضله ثم بفضل بركات دخلتك عليهم
جنات اتسعت ابتسامتها بلطف : الحمدلله كله بفضل ربي ولطفه ، تفضلي خالتي ، والله اذا شافتك ريناد أن تفرح ، كانت تترقب جيتك بس
مشت ام كمال ورى جنات لغرفة ريناد
دقت الباب وطلت براسها من الفتحه الصغيره : عندي لك مفاجأه بتفرحك ي عروس
ريناد رفعت راسها لها : وش هي ؟!
بعدت جنات ووسعت فتحت الباب وبعدت على جنب بحيث تبان ام كمال
ريناد اول ما شافتها شهقت وركضت لخالتها وحضنتها بقوه وصارت تبكي
ام كمال بادلتها الحضن وابتسمت وصارت تمسح على ظهرها بحنان : لا ي بنيتي لا ، لا تبكين وتخربين زهوتك لا
ريناد مسحت دموعها ولا بعدت عنها : اشتقت لك ي خالتي اشتقت لك كثير
ام كمال : وانا اشتقت لكم اكثر ي قلب خالتك انتي ، والله اني عتبانه عليكم ، انا حرمة كبيره صحتي على قدي ما اقدر ازور واروح واجي لأحد ، يعني لو انا ما اجيكم ماتجوني ؟! انا ؟! خالتكم كريمه ؟!
ريناد حبت راسها : حقك علينا خالتي ، اهم شي انك جيتي لملكتي وما في شي يهمني بعده ابد
ام كمال ابتسمت بحنان ودمعتها بطرف عينها : الله يبارك لك ي قلبي ويسعدك ويهنيك ، كبرتي ي حبيبة خالتك كبرتي
ريناد ابتسمت بخجل وحاولت تغير الموضوع : خالتي شفتي زوجة سامي ؟!
ام كمال لفت لجنات : اي شفتها وتعرفت عليها وعلى امها ، زين ما اخترتي له
ريناد بضحكه : لا والله هو الي قال يبيها انا ماكنت اعرفها ، الظاهر أنه شافها وجن عليها
جنات صدت بتوتر و وجهها احرقها وصارت تلعن سامي وهي تحس رجع كرهها له
اما ريناد وخالتها كانوا يفكرونها من الخجل وضحكوا عليها وجنات بسرعه طلعت
ريناد : والله ي خالتي لو تدرين بس ، اهلها خوش ناس وجوا لنا كلهم امها وابوها واخوانها وحريمهم أمس يساعدونا للملكه واليوم جوا من الظهر ولا تركونا
وساعدونا كثير في التجهيزات وهم الي جابوا الضيافه هذي كلها ومارضوا ياخذون ولا ريال ، والله ي خالتي احرجونا وصاروا لنا اكثر من اهل ، وامها حنونه كثير ، ذكرتني فيك نفس الحنيه والطيبه " دمعت عينها بإبتسامة ضيقة " وابوها قبل كم يوم هو الي جاب لي فستان الملكه وقال لي اعتبره أنه من عند ابوي الثاني وكان حنون معي ، ذكرتني بحنية ابوي قبل
ام كمال مسحت على شعرها : الله يغنيهم ويرزقهم جزاهم الله الف خير ، والله يعطي ابوك الصحه والعافيه ، هذا من طيب اصلهم وانا امك ، مسحي دموعك ولا تخلين شي يضيق صدرك ، انتي الحين عروس المفروض الابتسامه ماتنمحى من ثغرك ي بنت الغاليه
باست راسها وطلعت عنها


_


في المجلس

كان محمد طول الوقت يناظر سامي بحده ومنقهر
هو صح انه استصاغ سامي بعد ما املك على اخته وصار يعامله زين بس منقهر من ابوه الي اخذ من عنده فلوس لأول مره بس عشان ياخذ لأخت سامي فستان ملكتها وضيافة ملكتها وهو يقول بنفسه ان سامي ما يستاهل كل الي يسويه ابوه عشانه وعشان اخته ، ما خجل من نفسه ، معتدي على اختي والحين ابوي يجازيه بأنه يعطيه بنته الوحيده الغاليه ولا وفوقها يمسك نص تكاليف ملكة اخته ، ما يستاهل الي يسويه ابوه له ولأهله ابد
سامي كان ملاحظ نظرات محمد ومستغرب منه بس يحاول أن ماتطيح عيونه عليه


_


طلعت جنات من غرفة سامي بعد ما بدلت ونزلت تحت
رهف وبيدها بنتها الي ما صار لها اسبوع من طلعت من الاربعين : بشوف جنات بشوف
جنات بحركة دلع وهي ترمش بسرعه وتدور حول نفسها وضامه ذراعينها على جنوبها : احم احم
الهنوف عضت على طرف شفتها وهي تغمض عيونها بمعنى دخت : اويلي
رهف : وش ذا الجمال ي مزه انتي
سمر ( اخت الهنوف ) الي تو جايه : لا لا انتي كسرتي على العروسه
جنات ضحكت بخجل : تسلموا لي بس عاد قويه ، المهم هذا هم اهل المعرس بروح استقبلهم
مشت جنات لأم كمال وامها وهي تقولهم أن أهل العريس وصلوا


_


نسرع الاحداث شوي لبعد كتابة عقد القران

اخت ميعاد الكبيره قربت ريناد : يلا عروستنا الحلوه الجميله الحين بيدخل ياسر
تو منتهيه من كلمتها الا وقربت منها جنات وهي لابسه عبايتها ومنقبه ، ابتسمت لأخت ياسر ومسكت ريناد من يدها ووقفتها أما اخته مشت
جنات : الحين بيدخل ، هو عند الباب الحين مع خواته وخالاته ، خذي نفس !!
ريناد اخذت نفس وزفرت بتوتر وهي تحاول تزين شعرها
جنات مسكت يدينها ونزلتهم : لا تخربين تسريحتك ، لا تتوترين خليك طبيعيه اوكي
ريناد ناظرتها بتوتر وحاولت تتجاهل التوتر : جت ملاك ؟!
جنات : مدري ما اعرفها
ريناد : بنت جيرانا في حارتنا القديمه ، اخت سعد
جنات : مدري والله ، يمكن جت بس لأني ما شفتها ولا مره ماعرفتها
ريناد فتحت فمها بتتكلم بس قاطعها صوت خوات ياسر وخالاته وهم يزفونه
جنات ناظرتها وابتسمت
ريناد ناظرته وشافته يناظر اخته الصغيره وهي ترقص قدامهم وهي تضحك فرحانه وهو رافع حجاجاته بإبتسامه وهو يضحك بداخله عليها ، رفع نظره لها وهي بسرعه نزلت راسها
اما هو لما انتبه لها اتسعت ابتسامته ولف لخالته الي تكلمه وضحك لها
وصلوا للكوشه ، قرب منها وباسها على راسها ومد لها الباقه واخذتها منه وهي منزله راسها بحيا
خواته وامه كلهم صاروا يزغرطون
جنات ابتسمت عليها وفرحانه لها كثير
قربت منها ميعاد وهي تسألها : جاهزين الشبكه والصينية ؟!
جنات لفت لها : اي ، جابتها اختك وجهزتها ، في غرفة عبدالله حطيتهم
مشت جنات لغرفة عبدالله ووراها ميعاد وطلعوهم وحطوهم بالصاله على الكوشه قدام ياسر وريناد
ريناد أشرت لميعاد عشان تقرب وسألتها اذا ملاك جت ولا لا
ميعاد ابتسمت لها وهي تأكد لها حضور ملاك قبل شوي الي وصلت هي واهلها متأخرين
لبسها ياسر الشبكه وريناد كانت متوتره بقربه مره لدرجة أنها مو قادرة تبتسم وكل ما قالوا لها ابتسمي تبتسم ابتسامه خفيفه بالكاد تكون ابتسامه وتختفي سريع وهو حس بأنفاسها الحاره والسريعه وحركاتها المتوتره
ابتسم وهو ينزل راسه ويحك جبينه وابتعد عنها بعد ما لبسها الشبكه
قطعوا الكيكه واكلها بس رفض يشربها العصير يخاف ينكب عليها وهي بالمثل لكن هي مو لهذا السبب ، عشانها منحرجه منه
جلسوا شوي وبعدها دخلوهم لغرفة لحالهم
دخلت جنات غرفة ريناد وفسخت عباتها وطلعت تشوف الضيوف وترحب فيهم
ميعاد نادت جنات وجت لها
ميعاد تكلم ملاك : شفتي هذي هي زوجة سامي " و لفت لجنات " هذي ملاك ، اخت سعد اذا تعرفيه
جنات تذكرت سعد وملاك الي سولفت لها ريناد عنهم : اي اعرفه ، هلا والله تشرفت
ملاك ابتسمت لها : الشرف لي
جلست جنات مع ملاك شوي بعد ما مشت ميعاد عنهم وبعدها قامت تشوف الضيوف


_


بأخر اليوم بعد ما طلعوا الكل وبقى اهل سامي واهل جنات
جنات جلست بتعب جنب اخوانها بالمجلس بعد ماسلمت عليهم وتأكدت أن عبدالله دخل ينام : افففف فل تعب
مشعل ابتسم لها : اكرفتي كرف اليوم ها ؟!
جنات استعدلت بجلستها : اي والله ، مو متعوده اكون انا الي بالواجهه واستقبل الناس والضيوف
سياف ابتسم بحنيه : تتعودين أن شاء الله
جنات لفت له : الا تعال بنتك هذي كيس نوم ، ما تجلس ابد ، كل ما اشوفها نايمه ، ابيها مره وحده بس تغلط وتكون صاحيه وانا موجوده في المكان الي هي فيه ابد
سياف ضحك : رضيعه يعني وش تبين منها ؟! ٢٤ ساعه صاحيه ؟!
جنات : بس تكون صاحيه بوجودي مره وحده بس عالاقل
محمد : تدرين ليش ما تصحى بوجودك ؟!
جنات لفت له بفضول
محمد بضحكه : لانها ما تحبك " ضحك " واااااااااااااااااااك
جنات وهي ترفع عدسة عينها لفوق وفاتحه فمها بحركة إزدراء : هاهاهاها ، ظريف بسم الله عليك
محمد حط رجل على رجل وتسند : من يومي مو جايبه شي جديد
دخلت نوره : يلا مشينا ، خلصنا شغلنا ، تأخر الوقت وحنا لسى في بيت الناس ، الساعه ١
سامي لف لها بإبتسامه لطيفه من حديث محمد وجنات الخفيف والعفوي قبل شوي : شدعوه خالتي ، وش هالكلام ، حنا اهل ، وبعدين اسمحوا لنا يعني تعبناكم معن....
قاطعته نوره : حتى لو اهلنا ما نجلس معهم لهالوقت انتوا تعبانين وتبون ترتاحون ، وبعدين انت قلتها اهل ومافي تعب ، الملكه ملكة بنتنا ، الله يبارك لكم ويتمم لهم على خير
سامي : امين يارب ، الله يجزاكم خير ويعطيكم العافيه
دخل سامي الصاله بعد ما وصل اهل جنات للباب وشاف البيت نظيف يلق
معناه انهم نظفوه هم وشغالتهم ، منحرج كثير منهم ، كانوا لهم اكثر من اهل
تذكر شكل جنات الليله وابتسم
مشى لغرفة اخته وابوه ، طق الباب ودخل نص جسمه من فتحة الباب الصغيره وكانت ريناد تفك التسريحه
سامي : ممكن ادخل ؟!
ريناد ابتسمت له : تفضل
سامي دخل وجلس جنبها بعد ما باس جبينها : الف مبروك
ريناد استحت : الله يبارك فيك
سامي لاحظها وابتسم : ها عسى ارتحتي مع ياسر ؟!
ريناد هزت راسها وهي تلعب بفستانها : الحمدلله
سامي : ترى ياسر خوش رجال وبيحفظك وبيصونك أن شاء الله وانا لو مو واثق فيه وعارف هالشي كان ما سلمتك له
ريناد سكتت
سامي : الله يوفقكم ويسعدكم يارب " وقف " يلا تصبحين على خير
طلع سامي وتنهدت ، تذكرت ياسر وطريقة كلامه وابتسمت وكملت تفك التسريحه


_


ميعاد دخلت لياسر بعد ما أذن لها
ميعاد : ها اعجبتك رنود ؟!
ياسر تذكرها وابتسم : امممممم
ميعاد ابتسمت ابتسامه عريضه : طيب بوش حكيتوا ؟! كنتوا تسولفون عن ايش ؟! تكلم تكلم
ياسر لف لها واختفت ابتسامته : الحين انتي وش دخلك ؟! اقول قومي اذلفي برى وسكري الباب وراك " حب يقهرها وكمل " ما بقى الا ذي بعد نعلم بزران عن حكي الكبار
ميعاد منجد انقهرت : مالت عليك وعليها
طلعت ميعاد وسكرت الباب وراها بقوه وياسر ضحك عليها وانسدح على ظهره وهو يرجع يدينه ورى راسه وهو يفكر بريناد



_



انتهى









الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية عيشتني بجحيم فعلك وحرمتني جنة أفعالك / بقلمي

الوسوم
افعالك , بيدخل , بقلمي , رواية , عيشتني , فعلك , وحرمتني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 11:37 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1