اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-06-2017, 12:53 AM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


بصراحة الرواية رووووووعة بتجنن
جد ما شاء الله عليكي😍😍
القصة حلوة والابطال عاجبني شخصياتهم
بتوقع روان رح تعمل العمايل مع البنت
وبليييز ايمتى البارت يا ريت تنزليه باسرع وقت😇😇

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 29-06-2017, 04:47 AM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


الـــــبـــــارت الخــامـــس

.
.
.༄
قـاطع شرودهـا صوت المؤقت الي حـطته
قـامت للحـمام ( يكرم القارء ) وهي تفتح المويه داخل البانيو وتتحسس حرارتهـا الين صارت دافيـه
جابت رغوه الحـمام وهي تفتح العلبه وتستنشقهـا كانت برائحه اللافندر : اللله
حطت داخل المـويه وهي مبتسمه من الرييحه والفقاعات الي طلعت
التفتت للمغسله وهي تمسح الماسك الي بوجههـا بهدوء
نـزلت روبهـا ودخلت البانيـو باسترخـاء وهي تلعـب بالمويه
سكـرت عيونهـا بـراحـه
بعـد ماخلصـت الشاور طلعت وهي تنشف شعرهـا أخذت لهـا بجامه ورديه شورت يوصل لنص فخذها مع بلوزه حـفر
رفعـت شعرهـا بفـيونكه ورديه مخططه ب الأبيض
إنسدحت ع الكنبه وهي تطـالع التلفـزيـون
.
.
.
الـسـاعه 2 بـ الليل
رجـع بعـد ماانتهى من بعد دوام طول وحـوسه الاوراق
صحـيح إن بنـدر ماقـصر بس الشركه كان لازم يكون فيـها مديـر وهذي نتيجه اهمالـه لهـا
نـزل من سيـارته بعد ماحطهـا ب الباركينق الخـاص بـالفيلا وطلع لجنـاحه أهله كلهم كانـو نايمين
دخـل جناحـه بتعب وهو ينزل شماغه ع كتفـه
نـاظر السرير استغرب انه فاضي وبتساؤل وهو يدورهـا طاحت عيـونه عليهـا نايمه ع الأريكه وحاطه يدهـا بنعومه ع خدهـا
إبتسم لا إرادي على شكـلهـا وقرب منهـا بـلـطف
زفـر وبتردد وهو يبعد ايده سكـر عيونه وصـد عنهـا
دخل بـدل ملابسه وطلع وهي للحين نايمه
قـرب منهـا وتنهد ويطالعـها نظرات مليـانه حححبب
مفـتوووون بشكلـها لأخر درجه
قرب يدهـا منه وهو يـمسح على شعرهـا
سلطان وبهمس : أوف بس لـو تدرين شكثر أموت فيك كان ماسويتي الي قاعده تسوينه
صدت عنه بإنزعاج وهي تلف للطرف الثاني > كلش ولا احد يخرب نومتهـا
ضحك بخفه : وجهك وجه رومنسيييه انتي هههه
أخذ بطانيه من السرير ونام جمبهـا على الكنبه
حط ايده تحت رقبتهـا وشدهـا له
وسنـد راسها على صـدره ... وهو يتامل ملامحـها ويلعب بشعرهـا ... الييين غفى
.༄ صـبـاح يـوم جـديـدد ༄
فتحـت عيـونهـا بانزعاج من نور الشمس الي داخـل على الغـرفه وجاي عليـهـا التفتت وهي تشوف سلـطان جمبهـا
لـثواني فركت عيونهـا وهي تحسب انها تحلـم
ابتسمت ابتسامه خفيفه وهي تلمسـه وتاكدت انه صـدق مو حلـم .. زفرت براحـه وهي تدفن راسهـا بصـدره
سـلطـان : صحيتي ؟
بققت عيونهـا وبحياء : أي
سكر عيونه وهو ضـامهـا : ياشين الشمس
روان : ههههه ليش ؟
سلطان : خربت علي أحلا ليله بحـياتي
عضت شفتهـا بحيـاء وقامت بتلـبس روبـها
سحـبهـا من ايدهـا وضمهُا من جديد : خليك شوي بعد
روان سكرت عيونهـا وخذت نفس ..
سلطـان: شفيك ؟
روان : سلطان ، انت زعلان علي ؟
سلـطان : خلي الزعل بعدين وخليني مستانس معاك الحين
روان : طيب أبي منك شي واحد وهو انك تعذرني لأي شي بسويه ولاتزعل ولاتشيل بخاطرك علي تاكد اني مجبوره مو بكيفي واني افكر فيك قبل ماافكر بنفسي
عقد حواجبُه باستغراب من كلامهـا : مجبوره ؟
روان بتهرب وهي تبعد عنه : يووووه اليوم ورانا عزيمه ولا تجهزززت
سلطـان وقبل لايتكلم دخلت الحمام وسكرت الباب
سحب المخده البطانيه وهو يغطي وجهه عن الشمس ويكمل نومه وهو يفكر بكلامهـا :: وش مسويه بعد ياروان الله يستر منك
.
.
.
.

ريماز وهي تدور بالغرفهه من صـباح الله خير وقبل ماتروح للجامعه وهي تفكر وتفكر يـاربي وش بسوي الحين
رجعت تتصل للمره الألف على عزام
غـيـر الرسـايـل : عزام تكفى رد علي الله يخليييك
ولكن كان متجاهلـهـا تماماً
زفرت وعيـونهـا مليـانه دموع نـزلت شنطتهـا وغيرت ملابسهـا ورمت نفسها ع السرير بألم
نـوف تدق باب غرفتهـا : ريماااز بتتتاخررررين يلاا
ريماز بصوت تعـبان : ماراح اداوم
نـوف باستغراب : امس قايله بتداومين شصايير
ريماز : ماااصاررشيييي روحييي لدوامك واتركيييني
نـوف زفرت ونزلت لتحـت واهلـها كانو يفطرون
أخذت شنطتهـا ووقفت عند المرايه تعدل لثمتهـا
عبد الله : وين ريماز ماخلصت؟
نوف : مادري وش فيها النفسيه انا بطلع تاخرت
عبدالله ؛ بتروحين مع منو
نوف : مع السواق مع منو يعني
عبد الله وهو يشرب الشاي : اصبري بطلع اوديك بطريقي
نوف : طيب بس بسرعه لاني متاخره بسبه ريماز الزفت
..

ركب بـ السياره وهو يشغل المكيف حط نظاراته وبخ من عطره
التفتت ع نـوف الي تعدل اغراضهـا وترتبهم بشنطتهـا
عبدالله : نووفا
نوف : همم
عبدالله : شفيهـا ريماز متغيره كذا ؟ في أحد مزعلهـا
نوف عفست وجهها : والله مااادري مب طبيعيه البنت أكثر من مره أدخل عليهـا القاها تبكي واذا سالتهـا تقول مافينيي شي
عبدالله وماسك ذقنه ويده الثانيه ماسك الدركسيون : غريب وضعهـا ، زين اجلسي معها كلميهـا تبقين اختها وممكن تعلمك
نوف : إيييه بجلس معها بس خليني افتك من حوسه الاختبارات والله مااالحق اسوي شي
عبدالله : واذا ماعلمتك بجرب اكلمها مع ان ماظنتي تعلمني تعرفينها كتومه
نوف طالعته وهي ترمي عليه بوسه وتحوس خده : فديييييتتت اليي يحبببب خواااته ، امووواااح ياااطيب أخو ب العالم
عبد الله وهو يضحك : مجنونه هههههههه
.
.
.
༄ المغـرب༄
إنتهت من ميـكبـها الترابي الناااعم مخلي ملامحها عذااااااااااب ...
لبـست فستانـها الأسود كتوفه نازله مفتوح من الصدر ماسك عند خصرهـا مع كريستالات فخمـه ومنفوش من تحت
لـبسـت كعبـها الأسود الطـويل مع شعرهـا الحريري
سـوته وييـفي طبيعي مع لمعته الطبيبيعيه الواضحه
أخذت عطـرهـا الشانيـل وهي تبـخ ع معصم يدهـا وتشمه
إبتسمت من ريحته الي تحبهـا حيـللل
وبخت على رقبتهـا وقفت وهي تـرفع فسـتانهـا وترجع وهي تشوفه
طـلع سلـطان بعد مااخذ شاور وهو لاف المنشفه ع خصره وبدون تيشرت
وقف بـذهووول من جمااالهـا وفخخخااامه لبسسسها
وقذلتهـا الي صارت ع جمببب مرفوعه عن وجههها وضحت ملامح وجههـا كانت جمييله والحيييين أجملل بكثيييييررر
إبتسم بحب وهو يطـالعها
قـرب ووقف وراها وهي تطالع المرايه : طـالعه أميره
ميلت راسهـا ع رقبته : ليه أول وش كنت ؟
سلـطان ابتسم : كنتي قلبي وعيييـوووني
طبع قبله ع كتفـها وهو يمسك ايدهـا ويلفهـا
عقد حواجبـه وراح للدولاب ... فتحه وطلع منه صندوق فخـم
وقف على التسريحه وهو يـفتحه ويـطلع منه عقـد فخخم
مرصع بألماس
ناظرته روان بتساؤل .. أول مره تشوف هالعقد
قرب منهُا وهو يحطه رقبتهُا ويطالعها بحب : كذا أحسن
رفعت ايدهـا وهي تلمسه : مررا يجنننن .


إبتسمت وهي تطالعـه وتحس سكاكييين بقلبـها
حاولت تتهرب قبل لاتنزل دموعهـا ويخرب مكياجهـا : انا بنزل عند عمتي اشوف اذا تبي شي
سلـطان : طيب حبيبتي
رفعت فسُتاننهـا ونـزلت لتحت طلعت للحديقه ع طول
كآن فيه مرجيحه أحبالهـا مزينه بورود بيـضاء حلـوووه متناسقه مع تصميم حديقتهم
جلست عليهـا وهي سانده راسهـا ع الحبل وتطـالع بفراغ
...
‏༄ العـنود وسـاااره ༄
العنود : سااااره يلا إخلصي جو الناس
ساره وهي تحاول تسكر سحاب فستانهـا : ااافف ساعديني سكرييه بليزز
العنود وهي تسكره : ووااااوو فستانك ناااعم يجننن
ساره وهي تسبل بعيونها : شرايك بالميكيب؟
العنود : وين الميكب ؟ يبيله مجهر
ساره : ههههههههه والله عاد انتي تعرفيني مااقدر أحط ميكب ثقيل
العنود : اصلا مايصلح لك وجهك بيبي فيس كذا لايق عليك اكثر شي
ساره : وييي فديت الي يمدحووون ياااناااس
العنود : هههههه اخلصي يلا وانا بنزل لأمي وانتي جيبي روان وتعالي
ساره : أي كعب أحلا البني والا الأبيض ؟
العنود : البني يصلح مع فستانك أكثر
ساره : أوك يلا انزلي وبلحقك
انتهت من لبس كعبهـا وراحت لجناح روان وهي تدق الباب
طلع سلطان وهو لابس ثوبه وماسك البخور يتبخر
ساره : وااااي شهااالزززيييينننن عررريس ماشاءاالله
سلطان : هههههه شبغييتي يالبثره
ساره: وين زوجتك ؟؟
سلطان : نزلت
سـاره : الشرهه علي انتظرها عشان ادخل اسلم معها اخرتها سحبت علييي
سلطان : رجاءاً حلو مشاكلككم بينكم لاتزعجوني
ساره غمزت له : أوك أوك اذا صفقتها وقتها لا اشوفك تتدخل
سلطان : والله ماينخاف عليها تصفق عشره من اشكالك
ساره : هههههه شكلها عامله عمايلها فيييك
انحاشت قبل لايصفقها وهو يضحكك
نـزلت الحديقه وهي تشوفهـا ع المرجيحه
قربت منها بهدوء وووصرخت فجأه عشان تخوفهـا
لكن تفأجأت إنها ماسوت أي رده فعل
ساره : يمه ماتخافين
روان : ها
ساره عقد حواجبها : شفيك
روان :...
.


ساره عقد حواجبها : شفيك !!
روان ... بتهرب : جو الناس يلا نروح فشله الحين عمتي تزعل
ساره بقلق : روان ااذا في شي مضايقك علميني
روان التفتت عليها : شكلي حلو ؟
ساره بإعجاب وعي تمسك شعر روان وتعدله : تهبلين إسم اللله عليـك
دخـلت للصـاله الكبيره الي مجتمعين فيها وجمعتهم كانت عباره عن طاولات طويله باللون الأبيض والذهبي مرتبه عليهـا الضيافه والعصيرات على كل طاوله مجموعه
‪متوسطهـا مزهريه صغيره فيهـا بعض من أزهار التوليب بالللون الأبيض والبنفسجي‬
‪سـاره سحبتهـا وهي تهمس بإذنها إمشي اول للمجلس نسلم ع الحريم بعدين نطلع للبنات‬
‪روان هزت راسهُا : اوكي‬
‪فتحت شنطتهـا الصغيره الي بيديهـا وطلعت منها العطر وهي تبـخ على فستانهـا ... وقفت وهي تمشي بشمووخ‬
‪دخلـت المجلس والنظرات كلهـا عليهُا وبفخر تقدمت أم سلطان وهي ترحب فيهـا : هلا بزوجه ولدي الغاليييه‬
‪حطت يدهـا ع ظهرها وهي تمد يدهـا الثانيه : هذي عمتك إم ناصر‬
‪وهذي أم عبدالله‬
‪روان سلمت على الكل برقـه وكلهم يتهامسون بين بعض متعجبين من جمااالهـا الى طولهـا لشعررها الحرررير وووبيااااضضضهـا‬
‪سلمـت عليهـم وجلست تقهوت معاهـم‬
‪سـاره : روان يلا تعالي أعرفك على بنات عمي‬
‪وقفت وبإبتسامه استأذنت مِنْهُم‬
‪وهي رافعه فستانهـا وشاده ظهرهـا وجسمهـا الممشوق متناسق مع فستانهـا لخصرهـا الصغييير‬
‪مشت تمثل الثبات وهي تحس إنها بتطيح من نظراتهـم‬
‪طـلعت مع ساره والعنود وهم يعرفونهـا ع بنـات عمهم‬
‪لميس : وااااااي واااي ششهالزيين ياحظظظه سلطان يصبح على ذا الوجه‬
‪حور بغرور وهي تقرص يدهـا بقوه : بشويش أول مره تشوفين ‬
‪بنت مو من زينها‬
‪سـاره وهي تطالع نظرات حور ضحكت بخفه : رواان هذي عاشششقة سلطان ههههههه تعالي تعالي شوفي كيف كلتك بعيونهـا هي واختها‬ ..

‪سـاره وهي تطالع نظرات حور ضحكت بخفه : رواان هذي عاشششقة سلطان ههههههه تعالي تعالي شوفي كيف كلتك بعيونهـا هي واختها‬
‪روان إبتسمت ابتسامه جانبيه وبتحّدي : ههههه تعالي معاي‬
‪راحت هي وساره لـطاوله حور وهي تسـلم وع وجههـا ‬ إبتسامه لطـيفه : هاي بنات
سـاره وهي تأشر ع روان : وهذي روان زوجه سلطان أخوي
لميس وبإعجاب واضح مدت يدهـا وسلمت : يااااززين الزيين توني اقول لـ حور ياحظ سلطان يصبح فيك كل يوم
ضحكت بدلع ربااااني وبخفه : ياحبيبتي واالله
إلتفتت لحور : وأنتي مين ؟
حور بـ غرور : أنا حور بنت عمة سلطان
عقدت حواجبهـا باستنكار وهي تطالع ساره : غريبه ماقد أحد جاب طاريهـا أبد
حـور وهي تخز روان بققهههر : لأني مشغوله أغلب الوقت مو يم جمعاتهم
لميس بغباء : أي حووور دايم مشغوله بس اذا عزيمه لعمتي أم سلطان تلقينها اول وحده بالسياره حتى قبل السواق هههههههههه
التفتتت عليهـا بحددده وهي ترفس رجلهُا من تحت الطاااوله وتهمس داخلهـا : الللله يااااخخذك
روان وساره ضحكو ولميس تضحك معهم وهي تتألم من رجلهـا
حـور وهي تسبل بعيونهـا : عشان عمتي أم سلطان دايم تلزم علي أجي وأنا مااحب ازعلها لأني حيل أغليهـا ماتتوقعون شكثر
~ حـور ~
‎25 سـنه ،طوويله ومليانه شوي سمراء جمالهـا حااد بعيون لوزيه .. شعرها اسود يوصل لكتفهُا صابغته خصل ثلجيه شفايفهُا مليانه من الفيلر لأنها تهتم بنفسها اهتمام زااايد
قـاطع حديثهم صوت جوال روان الي يـدق
حطت شنطتهُا ع الطاوله وهي تطلعه وردت بصوتها الهادي : ألو
سلطان : روان ، خذي لي طريق بدخل أسلم على عماتي
روان وبدلع : طيب حبيبي
قفلت الجوال وهي تقول لساره
وتعمدت تتكلم قدام حور : بنـات إدخلو داخل أو تغطو سلطان بيجي يسلم على عماتي
لمـيس : يلا
التفتت وهي تسحب حور معهـا : تعالي نجلس بغرفه الضيوف لين يطلع
حور وتطالعهـا بحده فكت يدهـا : أنتي روحي انا معي جلالي
لميس : بس
حور : شدعوه ترا ولد عمتي ماراح ياكلني
هزت أكتافهـا واخذت شنطتهـا وراحت غرفه الضيوف هي وساره تطقطق بجوالهـا
أما روان راحت للدرج بعد مادخلو البنات عدا حور الي متغطيه بجلال شفاف وواقفه مكانهـا ماتحركت
وشافت سلطان نازل وكاشخ وريحه عطره سبقته
قربت منه روان بإبتسامه وهي تتعمد تقرب منه كثير همست بإذنه : اشتقتلك
تنتحنح وهو يمسك خصرها ويشدهـا له غير منتبه لوجود أحد بالصاله : اشتقتلك أكثر
حـووور والغيييره شبت بقلبهـا ... قربت وهي متغطيه بالجلال وماسكته بيدها : الحمدلله ع السلامه سلطان
بعد عن روان وهو يتنتحنح وصاد عنها : الله يسلمك
حـور : عرفتني ؟
.༄
حـور : عرفتني ؟
سلطان : لاوالله بس صوتك مو غريب
روان : شفيك حبيبي هذي حور بنت عمتك أم فهد ههههه شكلك حتى انت ناسيهـا
حور وبنرفزه تركت جلالهُا متعمده تطيحهـا
لين طاح ع الأرض نزلت وهي تمثل الحياء أخذته ورفعت راسهـا بشويش تتسترق النظرات وتطالع بسلطان
صد عنهـا بقرف : روان في أحد داخل ؟
مسكت يده : لا مافي أحد غير عماتك
مشت وهو معاها متجاوزينهـا وهي باقي واقفه مكانهـا بقههررر
.
بـعـد مرور سـاعه كامـله
وعقب ماسلم سلطان وطلع لشركته
بـدت تحس بصـدددااع برااسهـا مووو طبُيييعيي
قـامت وهي تتسحب وإستاذنت من البنـات وطلعت للغرفـه بخـطـوات ثـقيييـله
دخـلت جناحهـا وهي تحسسس بألممم فظيييععع تخللل راسسسهـا .. بدايه السهره كانت تحس بنغزات خفيفه والالم الحين زاااد
وقفت عند المرايه بسرعه وهي تنزل فستانهـا وتاخذ بجامه لونهـا ازرق سماوي فاااااتح مخططه بـ خطوط رمادييه
فكت ربطه شعرهـا وهي تسكر عيوووونها بقوووووه من شده الألم جلست بالزاويه وهي تشددد شعرررهـا وتحاول تكتتتم صرررخاتهـا
حاولـت تتسحب للكومدينه الموجوده جمبهـا لين وصلت أخذت حبـتين من علاجهـا مسسكت چيك المويه وهي تصب ووويدينهـا ترررتجججف
لـدقايق من الألم الشديد .. جالسه بالأرض
رجعت راسهـا ع حافه السرير وهي تاخذ نفس وتردد بينها وبين نفسها ( 1,2,3,4,5,6,7,8,9,10) لـين بدت تعتدل أنفاسهـا ويخف الألم شوي
قـامت بهدوء ودخلت الحمام غسلت وجهها ورجعت لسريرهـا تغطت وهي ضامه نفسهـا وترتجف من تاثير الألم
لـين بدت تهـددا وغـفـت . . .
.

العمه ام فهد : لممميسس ياالله البس عبايتس انتي واختس وخنمشي فهد يحترينا برا
سـاره تططقطق بجوالهـا وأول ماذكرت إسسمه فز قلبهـا ورفعت راسهُا تناظر عمتها : انا بروح اقولهـا
العمه ام فهد : ايييه الله يرضى عليتس ياحلوووه
قـامت ساره وخذت جلالهـا ونادت حور ولميس : انزلو للمجلس عمتي تحتريكم بتمشون
لميس : طيب يلا بنجي
ودعو البنـات ونزلو للمجلس أخذو عباياتهـم
أما ساره طلعت لغرفتهـا بسسسررعه طفت النور عشان لايوضح فتحت الدريشه وهي تطالعه وقلللوووب طالعه من عيونهـا
فـهد معروف عنه انسان شهم راعي فزعه صحيح انه أنطوائي شوي وثقيل ماله بالجمعات 30 سـنه
شعره أسوووود ناعم فيه بعضض الشيب ولحيته سوداء محددهـا عيونه مكحله طبيعيه ووسيييعههه خشمه سله سيييف وملامحه عررربيييه فخممه
أبتسمت وميلت راسهـا وهي تشوفه ماسك سيقارته البنيه ومتكي على السياره ماسك جواله وواضح انه يكلم
:: صدددددتتتتك
التفتت ساره برعببب وهي تشوف العنود وراها ميته ضحككك : هههههههههههههه ههههههه شتسووووين كنك جنيه واقفه ع الدريشه
وقربت قبل لاترد وهي تناظر : اووووه حبيب القلب هنا
ساره حاطه يدها ع قلبها : الله ياخذك روعتيني
العنود : اقوول امشي يلا انزلي يسالون عنك
التفتت للدريشه وهي تشوف حور ولميس طالعين وهو يفتح الباب الأمامي لامه
العنود بستهزاء : يازينه بار لأمه بعد
ساره ضيقت عيونها وطقت جبهتها : لاتغازلينه
العنود : هههههههه امممشي بس رنا وريماز تحت
شهقت : بدرررري توهم يجوووون
ريماز وهي باقي لابسه عبايتها : سمعععتتت اسممممي بسرعه بسرعه وش تحششوووووون فيني
العنود رفعت حواجبها وهي تطالع ساره بنص عين وبخبث : والله ماحشت فيكم ولا درت عننننكم لاهيه بحبيب القلب
رنا بحماااس : من من
ساره : شرايكمممم نطلب مطعم ؟
ريماز : ايييه تتتهرب ، بس يلا اطلبي مطعم وعقبه لنا كلام
العنود : ارسلي السواق يجيب من ستار بكس على مايجي المطعم عشان جلستنا تصير رايييققه
ساره : واصلا امي مسويه حلويات وااااجد اليوم بكلم ريتا تجيب لنا
أمشو نروح للسينما حقنا
ريماز : اففف صح من زمانن مارحت سينما اخر مره بالصيف الي راح
ساره ؛ تستتتهبلين ، سلطان مضبط الغرفه ذي صاررت سينما صددددق
رنا : وااايي عاد دايم الاشياء الي يرتبها اخوك تصير فخمممه
العنود : تعالو بس بتنصدمون , اول ماشفتها ماصدقت انننها ببيتنا
ريماز : امشششو والله تحممسسستتت
ساره : انا ببدل والحقكم روحو مع العنود .
.
.#انتهى البارت
الى الملتقى في يوم الاثنين ، تعليقاتكم الطويله جدآ تحفزني لأنزل لكم اكثر
كثرو منها
دمتم بخير <٣


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 29-06-2017, 12:55 PM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


الليرات رووووووعة
بتوقع روان عندها ورم برأسها وهو ال بخليها تعمل هاي الأشياء بدون قصدها
بنتظرك ع أحر من الجمر يوم الاثنين
وطولي البارت الجاي
😗😗

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-06-2017, 11:14 PM
صورة سـاره. الرمزية
سـاره. سـاره. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


السلام عليكم
الرواية تجنن ماشاء الله واكثر شي متحمسه له اعرف ليش روان تسوي كذا و الله يوفقك يعيني وننتظر البارت الجاي❤❤.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 01-07-2017, 12:55 AM
صورة تومآآ... الرمزية
تومآآ... تومآآ... غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اناااههه جييتت

روانن جدااا جداا شخصيههه غريبههه وسلطان شخصيهه جدااا جمييييلههه إضافة حلوهه ما يقدر يسويها الا شخص يعرف يكتب ويعرف كيف يجذب انتباه القارئ وبنفس الوقت تناغم بالشخصيات بشكل جميل يعني نفس روان من يتوقع انه شخصيتها اللي شبه مستفزهه سواء كان لمرض ولا بدون انه شخصيه شخص عصبي احيانا وحنون بزياده يتناغم معاها وربي انتظر البارت الجاي وانا متحممسسهه من قلبببب ريماز كاسرهه خاطري وانا حاقده على عزام بشكل كلي وحور فطست عليها ضحك وساره طيوببه مرهه
هي وام سلطان


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 01-07-2017, 07:59 AM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها سـاره. مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الرواية تجنن ماشاء الله واكثر شي متحمسه له اعرف ليش روان تسوي كذا و الله يوفقك يعيني وننتظر البارت الجاي❤❤.
أهلا حبيبتي نورتي ياحلووووه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 01-07-2017, 08:00 AM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها تومآآ... مشاهدة المشاركة
اناااههه جييتت

روانن جدااا جداا شخصيههه غريبههه وسلطان شخصيهه جدااا جمييييلههه إضافة حلوهه ما يقدر يسويها الا شخص يعرف يكتب ويعرف كيف يجذب انتباه القارئ وبنفس الوقت تناغم بالشخصيات بشكل جميل يعني نفس روان من يتوقع انه شخصيتها اللي شبه مستفزهه سواء كان لمرض ولا بدون انه شخصيه شخص عصبي احيانا وحنون بزياده يتناغم معاها وربي انتظر البارت الجاي وانا متحممسسهه من قلبببب ريماز كاسرهه خاطري وانا حاقده على عزام بشكل كلي وحور فطست عليها ضحك وساره طيوببه مرهه
هي وام سلطان

أهلآ تووما الحلووه
أنتي من الناس الي اتشوق ادخل المنتدى عشان اقرأ ردودهم
جدآ توقعاتك تسعدني .. نوووورتي ياحلوه
دمتي بـخيير




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 01-07-2017, 08:02 AM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة أبيها مشاهدة المشاركة
بصراحة الرواية رووووووعة بتجنن
جد ما شاء الله عليكي😍😍
القصة حلوة والابطال عاجبني شخصياتهم
بتوقع روان رح تعمل العمايل مع البنت
وبليييز ايمتى البارت يا ريت تنزليه باسرع وقت😇😇
والله مرورك الحلو ياقلبي
وأبششششري بأحلا بارت لعيونك
مع اني محدده البارتات كل اثنين ولكن ردودكم تشجع الواحد ينزل اكثثثر
منوووووورره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 01-07-2017, 08:13 AM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اناا جيتت واحلا بارت لعيونكم
تفاعلكم يبرد القلب والاحلى من كذا ردودكم الحلوه
جدآ جدآ جدآ تسسسعععدددد وتحمسسسسون الواحد ينزل زياده لكم
زي ماقلتلكم انا انزل اول في الانستقرام واجمع البارتات وانزلها لكم بالمنتدى
كل اثنين
حسابي في الانستقرام للي يبغونه

po_liive
.
.
.
.
.
الـــــــبــــــارت الـــــســـــادس
.سـاره ~
أحس بنار بقلبي يوم حور تتكلم عن خطبه فهد
كنت بمسكها واختقها لانها تعرف اني احبه وتتكلم هالكلام قدامي ...
نـاظرت المرايه وهي تتكلم وعقدت حواجبهـا بتساؤل : ولو كان كلامهـا صح
زفرت وبضيق التفتت للدولاب وهي تاخذ لهـا لبس مريح بدل الفسـتان وافكار تاخذها وتجيبهـا
تنهدت فكت شعرهـا ونزلت لتحـت لصاله السينما
العنود قطت عليها اكياس البطاطس : جااابك ربي وزعيهم ب العلب
ساره ببهدوء : اوك يلا
رنا وهي تلتفت ع البنات : بنات مين عندها حساب بنيتفلكس ؟
ريماز : انا عندي اصبري بحطه لك
رنا : اوكي في فلم يجنن منزلينه ودقته حلوووه مراا
اعطتها الللابتوب وراحت تسوي الصوص وتوزعه
العنود رمت نفسها ع الكرسي الكبير : اوووف يابنات مريحححححح ههههه شكلي بنام هنا
ساره وهي مو معهم ابد تفرغ اكياس البطاطس
ريماز : شسمم الفلم
رنا : ادخلي الفيفورت حقي تلقينه
ساره : بنات اطلعو صحو روان امااانه لاتطوفها جمعتنا اليوممم محد يونسني غيرها
العنود : مممب مالييين عينننك
ساره : على تبن بس بطلع اناديها
العنود وهي تقلدها : أننن ئلى تنن بس انقلعي
.
.
طلعت للجناح سلطان وهي ماسكه جوالهـا وتطقطق فيه
دقت باب الغرفه عده مراات ولا احد رد
فتحت الباب وكان مفتوح شوي أصلا ودخلت
روان نايمه ع السرير وضامه نفسها بقوه وترتجف
وتتعرق واضح انها متشنجه
ساره بخوف قربت وهي تحاول تاخد البطانيه منها
وروان تزيد رجفتها
ساره بررعب : بسممممم اللللله عللللييييك روااان قووومممييييييي
أخذت نفس بهلع ووببعدت عنها وهي ترفع جوالها بخوف بتصصل ع سلطان
روان وهي تفتح عيونها بشويش وبتأتأه : سـ سـاره
ساره نزلت جوالها وركضت جثت ع رجولهـا : شفيك بسمالله عليييك بدق لسلطان يجييي
روان بصعوووبه بالكلام : لا لللءءءءاا لاا
ورفعت يدها وهي تأشر ع الدرج الي قدامها
ساره تطالع وبعدم فهم فتحت الدرج وكان فاضي تماماً مافيه غير علبه دواء
طلعته وهي تطلع منه حبه وتعطيهـا روان
لثواني بدا يفك تشنجهـا وترتخي أعصابها
قـامت من فراشهـا وراحت الحمام وهي تأشر لساره انها تبقى ماتروح غسلت وجهها وطلعت وهي تنشف شعرهـا بمنشفتها الخاصـه رمتها ع جمب وجلست جمب ساره وهي حابسه دموعهـا وتناظـر بـ ساره بصمت
سـاره بخوف : روان حبيبي انتي بخييير ؟ تكفيين وش صاير معك ؟ وش الي شفته ؟
روان وهي ترفع عيونها تحاول تمنع دموعها : سـ سـاره
ساره : تكلميي !!
روان ضمتتتهاااا وصااااحتتت : سسسارررره تكفففيييين لاحد يدري تكفففيييييين
قامت بسرعه وهي تسكر الأبواب وجثت ع ركبها وهي ماسكه ايدين ساره : ساره الله يخليك لاحد يدري امانه
ووووكملت كلامها وهي منهاره : اننناا مببب مجنووونننه واللله والله سلطان لايدري بشي الله يخليك ساره تكفيييييينن رجييييتك
ساره ابعدت ايدينها وهي تمسك راس روان تمسح عليه بحنان وتطالعها : ابشري ابشري ماراح اعلم احد بس علميني وش فيك!!
مسحت عيونهـا وتنهدت : ساره الي فيني يخصني انا مايخص أحد ثاني تكفين سلطان لايدري وانتي انسي الي شفيته
ساره برهّبه : يعني انتي مو اول مره يصير معك كذا !!
روان هزت راسهـا : انا اعرف اتعامل مع الي انا فيه
مسحت دموعهـا ووقفت وبابتسامه : امري ليه جايه؟
ساره بدهشه رفعت يدها تأشر : البنات تحت بنشوف فلم وجيت اناديك
روان : امانه ججو ، اوكيي انا ببدل وانزل لكم
ساره : لا اذا تعبانه خليك
روان : مافيني شي قلتلك ، ساره سلطان لو يدري بشي ورب البيت حتى سلام مايصير بينا
ساره ربتت ع كتفها : ماراح اعلمه بس بعدين بجلس معاك واعرف شفيك
روان : طيب ان شاءالله ، يلا انزلي للبنات لاتبدون لين اجي
ساره : اوكي
سكرت الباب وراحت لدولابهـا طلعت ليقنز أسود مع تيشرت رمادي مرسوم عليه بـالوردي الفاتح غزال بارز
رفعت شعرهـا ذيل حصان
حطت قلوس وردي ورتبت حواجبهـا مع شوي بلاشر
اخذت جزمتها البيضاء من اديداس لبستهـا
تعطرت واخذت جوالهـا ونزلت للبنات

دخـلت للصاله السينما وأخذت من الشيبسات الي ع الطاوله وجلست ع كرسي وكان الفلم توه بادي
روان : هاااي بنات
البنات : هاااي ، اجلسي بس بيبدا
جلست وهي تطالع بنفس الوقت متوتره وشايله هم ساره تتكلم
ريماز : ياللبيييه البطل مز يشبه عزام
رنا بقرف : ويع الله يحوم كبدك كرهتيني بالمسلسل
...
مــرت ســاعه وانـتهـى فـلـمـهم
ريماز رفعت جوالهـا الي يدق : هلا عبدالله
عبدالله ؛ متى بتخلصين ؟ باخذك واروح للعيال ب الاستراحه
ريماز : خلصت يلا تعال بيت أبو سلطـان الـ ..
عبدالله : اي اي عرفته يلا مع السلامه
رنا بحلطمه : بنات سواقكم صاحي ؟ سواقنا شكله جحدني ونام الوصخ
ساره ؛ عما بعينه وش هالحركات
رنا : ههههههه هو مسكين والله بس تعرفون زوجه ابوي الزقه راس البلا تبغا تورطني
ريماز : يعع الله ياخذها اكرهها ، المهم ماعليك عبدالله اخوي بيجي ونروح معه
رنا : اوكي
روان : ترا ماشفتكم زين وش هالسخافه
ريماز : اشوفكم بالجامعه ، الا صح روان للحين ماداومتي وش عندك؟
روان : مادري ان شاءالله من يوم الاحد ببدأ اداوم
ريماز : طيب
سلمت عليـهم وودعتهم وطلعت لغرفتهـا فوق وافكارهـا تاخذهـا وتجيبهـا
فتحت باب الجناح وهي تشوف سلطان جالس بـ مكتبه
من ورا القزاز ومحتاس بشغله
ترددت قبل تدخل عنده سكرت عيونهـا لثواني انتبه لظلهـا
رجع ع كرسيه وابتسم : تعالي تعالي شايفك
دخـلت عنده وسكرت الباب
جلست روان وهي ماسكه ايدينهـا
وتحاول ماتحط عينها بعينه وصاده عنه
سلطان قام من مكانه وقرب منهـا وباسهـا / شلونهـا زوجتي الحلوه اليوم ؟
روان بدون نفس / بخير
استغرب من ردها وجلس مقابل لهـا / شفيك وش مزعلك ؟
روان وهي تهرب عيونهـا منه / سلطان ابي اطلبك طلب
سلطان بابتسامه / هو كل ذا عشان طلب ؟
قرب وهو يمسك حنكها ويرفع راسهـا / اطلبي عيوني واعطيك
روان / أبغا ننفصل
طالعها وكن احد كب مويه بارددده فوقه / ايش ؟
روان / ابي نعيش كل احد بغرفه أو استأجر لي بيت قريب أو اي شي
سلطان بصدمه لذي الدرجه ماتبغاه وكارهه وجوده بقربهـا / اني صاحيه ؟ وش هالكلام
روان عضت شفايفهـا / انت قلت لو اطلب عيونك عطيتني !!! وهذا طلبي بعد عني بسسس وديني مكان لاتشوفني ولا اشوفك فيه
رفع حاجبه وووبراكيييييين دااااخللللله مايصدق اننها روان الي يحببببهـا تسسسوي فيييه كذذا
وقف وَهُو يطالع فيهـا بعصبيه وشاد قبضه يده / تبغين اوديك بيت اهلك
شهقت ورفعت راسها تطالعه / لالالالا
عادي حتى لو اعيش بالملحق بغرفه ثانيه اي شي اهم شي مابغا اعيش معاك ولا مع اهلي
عادي حتى لو اعيش بالملحق بغرفه ثانيه اي شي اهم شي مابغا اعيش معاك ولا مع اهلي
رماها بنظره تمنت تموت ولاتشوفها منه بسسس ماتقدر كل ماحاولت تقرب منننه قاعده تتتضررره بدون ماتحسسس
سـلطان رجع وجلس ورا مكتبه / بكرا اقول للشغاله تفضي لك جناح الضيوف واجلسي فيه
وبالنسبه للملحق مااقدر اخليك فيه لان العيال يجون
لفت وهي ودها ترفع راسهـا وتشوف نظراته بس صدمهـا بروددده
ورجع يكمل شغله
زادت دقات قلبهـا وبخوف ماخلاها تعرف تصيغ كلامهـا ولاتثمنه
وجهت نظراتها له وهي تنتظر منه كلام !!
رفع يده وهو يأشر لهـا ع الباب / تقدرين تطلّعين
رمشت اكثر من مره وهي مدري تستانس او تزعل ! حتى ماسألهـا عن السبب
خذت نفس ووقفت بشموخ وصدت عنه ومشت للبـاب
تكلمت بدون ماتلتف / بلم أغراضي وبنام الليله عند ساره إلين مايجهزون جناح الضيوف
سلطان ببرود عكس الي داخله / حافظك الله وسكري الباب وراك
عفست وجهها وطلعت وهي تسكر الباب بقووووه ودها تمسكه تذبحه وش هالبرووود ؟؟؟؟؟؟
دخلت غرفتها وبعصبيه رمت نفسها ع السرير وهي ضامه رجولهـا وتناظر بفراغ داخلها استفهام مترددده !! هي وش سوت ؟ وش قالت له ؟ ليشششش قاعده ازعله بهالطريييقققه
ألف استفهام داخلها لكن ماله أي جوووااب
قامت وهي ترفع شعرها بإهمال
طلعت شنطه كبيره وجلست ترتب أغراضهُها بهدوء تااام
.
.
.
~ ريمـاز # رنـا ~
ريماز وهي تحط لثمتها / يالله رنا جا أخوي
رنا وقفت ع المرايه تعدل نقابهـا / أوكيي انا جاهزه
ودعو ساره والعنود وطـلعـو برا
وكانت سياره سوداء اسود مطفي رياضيه فخخـمه
رنا بإنبهار / واو ماكنت ادري ان اخوك يهتم بالسيارات
ريماز / عبدالله ؟ السيارات والعطور والجزم يموت فيهم
رنا / واو ههههه رجا مثالي مب زي عزاموه الي تحبينه اربع وعشرين ساعه بسروال وفنيله ولا جا يطلع كشخ
ريماز / اقول اسكتي لايسمعك اخوي ويقص راسي
رنا / هههههه
ريماز فتحت البـاب ونزلت كرسيها عشان تدخل رنا (السياره ببابين بس )
ركبت ورا وريماز قدام
تكلمت بحياء وهي ترمي التحيه / السلام عليكم
رفع عيونه وهو يـطالع الملاك الي جالسه ورا مب واضح منها غير عيونها النجلا السوداء الي فيها لمعه تذببحح
تبلم وهو يرد السلام / وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
إبتسم لاارادي وهز راسه وهو يطالع الدرب وشوي يطالع المرايه بس للأسف كانت تطقطق بالجوال وموب يمه أبد
تبلم وهو يرد السلام / وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
إبتسم لاارادي وهز راسه وهو يطالع الدرب وشوي يطالع المرايه بس للأسف كانت تطقطق بالجوال وموب يمه أبد
قفلت جوالهـا ودخلته بشنطتهـا لولهّه طالعت المرايه بنفس الوقت الي كان يطالع فيهـا مبتسم
بلعت ريقها بإحراج وصدت وهي تطالع الدريشه
وتحاول تتسلل بالنظر له ثاني مره لملامحه الرجوليه الفخمه
ريمااز وهي تلوح بيدها لعبدالله / ياااهو انتبه قداااامك بندعم الشجرررره
عبدالله وهو يطالع الدرب / منتبه ماعلييييك
ريماز / والله وضعك مب عاجبني اليوم كله سرحان لايكون تحب
لف على اخته مبتسم ثم طالع بالمرايه وهي تعكس عيون رنا وراه بعد كلمه ريماز تقدمت وهي تطالعه بلقافه ودها تعرف جوابه/ بلاي حبيت بدون مااحس
ريماز باستهزاء / ههههههههههه من ورراااي اول مانرجع البيت بتعلمني من ذي بروح اخطبها لتس
عفست وجهها وصدت وهي تطالع الدريشه / دام انه يحب ليه يطالعني كذا من اليوم ؟ فقققع لعيننننك ان شاءالله
وقفت السياره قدام بيت رنـا وكان عزام واقف قدام الباب بسيارته ويشرب زقارته
زفرت بضيق وهو يشوف السياره واقفه عند بيتهم نزلت رنا بقامتهـا الممشوقه والعيون عليهـا سواء من عبدالله الي ضل واقف لين دخلت والا من عزام الي يطالعها بحده !
ميـن ذا الي جايه معه ؟ وليه يناظرها ؟ ووين السواق ؟ وليش مادقت عليه
متجاهل نظرات ريماز الي باقي شوي وتطلع قلوب من عيونهـا !!! اصلا مب منتبه لها ولا عرفهـا
فتحت الباب ودخلت البيت
رمى سيقارته ونزل وراها بسرعه اول مامشت سياره عبدالله
وقبل لاتدخل سحبها من يدهـا / مين ذا الي جايه معاه تالي الليل ؟
وقفت لثواني تطالع بعيونه وعيونها مليانه دموع / فك يدي تعورني
شد يدها بقوه أككثثثثررر
وهي ترتجف وتطالعه بثبات وهي شاده ع سنونها / عززززاام اقووولك فك ايييدي هذي صديقتي واخوها
فك يدهـا وهو يمسح وجهه بعصبيه وطالعها ثاني مره / وانا كم مره اقولك لاترجعين مع احد غريب ؟
ناظرته وهي حابسه دموعها بنفس الوقت ع وجهها نظره استهزاء / غريب ؟ هذي ريماز حبيبتك واخوها مب غريبين بكرا بيصير أخو زوجتك
عزام بحده / انقلعي عن وجهي
دفته متجاهله كلامه ومشت لغرفتها وهي تشيل نقابها بقرف / الله ياخذك الله يشيلك يارب
صـبـاح يـوم جـديد
قامت بهلع وهي تتلفت حولها بعد ماغفت وهي ترتب ملابسها أمس التفتت وراها وهي تدور سلطان ولكن مالقته ! السرير زي ماهو ولا كن احد دخل الغرفه
قـامت لبست روبها وغسلت وجهها وفرشت اسنانها
رفعت شعرها بعشوائيه وراحت لمكتبه تـطل عليه
كـان نايم ع كنبه المكتب
تراجعت بهدوء ووهي ماسكه يدهـا ب نـددددممممم
حاولت متردده تدخل تصحيـه بس تراجعت ورجعت أخذت شنطتها ولبست بنطلون وبلوزه فوقه جاكيت كاجول
تنهدت ونزلت تحت وكانت الشغاله مجهزه لهـا جناح الضيوف الي كان تقريباً منعزل عن البيت لحـاله غرفه نوم مع حمامها وصاله صغيره متصله مع المطبخ يفصل بينهم بار صغير
دخلت وهي تشكـر ريتـا وتطلب منها تنزل لهـا شنطهـا من فوق
رمت نفسها ع الكنبه وهي تفتح الستاره والدريشه المطله ع حديقتهم الخارجيه
تناظر بفراع .....
بـدون تفكـير بـدون وعـي بـدون أي حركه أو تعبير
مـرت ربع ساعه وهي على حالهـا
نزلت ريتا ومعها الشنط ، كان المكان هاااادي جداً
من الهدوء تسمع خطوات ريتا بس
روان تغيررت بانزعاج وهي تغطي وجهها بيدينها
صـاارررخخخختتتت بقووووه : بسسس بسسسسس اوووقفففيييييييي
ريتـا برعب تصنمت مكاانها وعلامات استفهام ع وجهها
نزلت ايدينها عن وجهها وهي تتدارك الي سوته وبرجفه وارتباك / أسفه ريتا خلاص اطلعي يعطيك العافيه
رافقتها للباب وسكرت الباب وهي تتسند عليه بتعب ووبرود بأطرافهـا
تنهدت ودخلت غرفتها وهي تبدل ملابسها وتلبس شي مريح
طلعت لهـا شورت و بلوزه نص بطن فكت شعرهـا وجلست
طلّعت لعبه مربعه من شنطتها وهي تحاول تساوي الالوان على نفس الخط
بتوتـر شددديد ونغزات براسهـا

بتوتـر شددديد ونغزات براسهـا
بـعد مرور ساااعه كامممللله وهي تلخبط الالوان بسبب توترتها وعجزها عن حلهم ررفففعت يدها وبأقووووى شي عندها حذفت المكعب ع الجدار طاح ع الارض قطع متتناثره صغغغيييـررره
رفعت شعرها عن وجهها وقامت سوت لنفسها قهوه وقفلت باب جناحهـا وجلست فتحت لابتوبهـا وهي تطلع محاضراتهـا
بـدت تحاول تذاكر الي فاتهـا من محاضرات بعد ماارسلوهم لها البنات
.
.
.
عـائله أبــو سلـطـان
جـالسـين ع طاوله الطعام ويفطـرون جميعهم عـدا روان الي الكل لاحظ اختفاءها عن جمعاتهم من عقب جمعه العائله الكبيره
أبو سلطان / سلطان وينها زوجتك يبه مافطرت ؟
ام سلطان / خليت ريتا تودي لها الفطور
سلطان ببرود / عليها ضغط دراسه
ام سلطان بعدم تصديق / الا صح ليه خليت ريتا تضبط جناح الضيوف لروان ؟ صاير بينكم شي ؟
علقت الللقمه بحلقه ورفع نظراته لأمه وهو يشبك ايدينه ببعض / يمه ، يبه .. البنت هذا قرارها وودها تقعد بمكان لحـالها وانا احترم رغبتها
ابو سلطان بحده / لايكون مزعل بنت اخووي ياسلطان
سلطان / لا يبه مابينا غير كل خير لكن بدت جامعتها ومتوتره اكيد
ام سلطان بعدم اقتناع / ولمتى بتبقون ع هالحال ؟
سلطان / والله متى مابغت ترجع بابي مفتوح لهـا
مسك منديل الطعام وهو يمسح ايدينه ويطبطب ع فمه / يلا أستاذنكم عندي دوام بالشركه
العنود وساره كانو مستغربين من الوضع يطالعون بعضهم بإستغراب ... خصـوصا ساره كانت الحيره مسيطره عليهـا ودها تعلم اخوها عن وضع روان .. بنفس الوقت خايفه تخرب علاقتها معها
تنهدت واستاذنت وطلعت لغرفتها
.
.روآن
مـر اسبوعين على حالي من الدوام للبيت
لوني صُار باهت ... افكاري كلهـا مليانه بـ اليأس والكآبه
سلـطان " أه ياسلطان شكثر فاقدته فاقده وجهه وضحكته
وحتى سوالفه رغم انه مايسولف ودايم كلامه مختصر بس اكون اسعد انسانه وانا اسمعه
تنهدت ونزلت ع الأرض وانا اسند راسي على الكنبه وافكر بحـالي ومتردده كثيـر بنفس الوقت خايييييفه
اخذت العلبه الصغيره الموجوده بشنطتي وطلعت الجهاز الي داخلهـا وانا اتأمله
حطيته ع الطاوله وسرحت بـ السقف وانا داخلي خوووف كبيييير ليش ماادري بس كل الي اعرفه اني خايفه من كل شي .. خايفه وبس !
.
.
.
سلـطان
أغرب اسبوعين مرو علي بحـياتي كنت ضاغط حالي بالشعل عشان ماافضى افكر فيييها ، لذي الدرجه قربي يضايقهـا وكله ليش ؟ وش ضريتهـا ووش شافت مني
رتبت الملف وطفيت اللاب توب وقـمت للغرفه وانا افكر كيف اتعامل معها ؟ روان طيبه ووممكن لو اداريها ترجع زي اول بس كيف وهي مب معطيتني مجال ولا شي ،، انا زوجها ومافيه شي يبرر لهـا تصرفاتهـا
دخل الغرفه وفصح التي شيرت
انسدح ع السرير وهو ماسك جواله يضبط المنبه ويتصفح رسـايله الي جاييـته
انتبه للواتس وهو يشوف رسايل كثيره من رقم غريب
دخل المحادثه وبدون مايرد أعطى الرقم بلوك متوقع انه من عملاء الشركه
عفس وجهه وبضيق / اللقافه بالناس صايره بريال ، رقم برايفت يعطونه لناس غرب ليه
قفل جواله وحطه ع الكومدينه وهو يحاول ينام
"
"
العنود وهي تتقلب بفراشهـا بعد م عجزت تنام
قـامت لبست روبهـا وطلعت وهي تتسلل ع اطراف اصابعهـا لغرفه ساره اختهـا .. دقت الباب بهدوء ودخلت
ساره وقفت مسللسهـا / خير ياطير
العنود وهي تجي وتنسدح جمب ساره / اقول ساروه اتركي عنك المسلسلات وركزي معي شوي
ساره / شبغيتي
العنود / ملاحظه روان ؟ متغييييره كثير حتى ماتكلمنا بالجامعه ولاتسوي شي كله تدرس وماسكه كتبها ! ادري انها شاطره من زمان بس ماكنت اتوقع انها دفره ههههه غطت ع مصطفى
ساره / صح بس على فكره علاقتها مع سلطان مو تمام يمكن عشان كذا
العنود / اما شفيهم
ساره شهقت / ماتدررررين انها تنام بغرفه الضيوف وهو ينام بجناحهم ؟ ولايشوفون بعض
العنود / ياحسرتي عليك يااخوي ههههه شعندها زعلانه ؟
العنود / ياحسرتي عليك يااخوي ههههه شعندها زعلانه ؟
ساره هزت كتوفها بعدم مبالاه / امور زوجيه مانتدخل بينهمم
العنود / هههههههههه سبحان الله انتي تتلقفين بكل شي بس اذا ابي اعرف شي تصيرين ماتتدخلين
ساره / اقول اطلعي برا بكمل مسلسلي
العنود وهي تسكر عليها شاشه اللابتوب وتطلع بسرعه برا الغرفه
ساره بعصبيه / ياااااتبن
العنود رجعت مدت راسهـا / تصبحي ع خير ياحبيبتي
هفتها بالمخده / ياجعلك ماتشوفين الخير يالقرده
.
.
بـعد نص ساعه وهو يتقلب وأفكاره تاخذه وتوديه
قـام وعروقه بارزه من العصبيه وهو يشبك الاحداث براسه
ماتبي قربه ، تبعد عنه ، وتقولي احب غيرك وانا اتجاهل لاني عارفهـا ولكن يبدو اني ماعرفتها زين
نـزل من الغرفه لجناح الضيوف ودق باب غرفتهـا عده مرات لين تقدمت بخطوات بطيئه وفتحت الباب
فتحت الباب معتقده انها ريتـا
كـانت لابسه بجامه شورت قصير لنص فخذها وبلوزه علاقي بيـنك ولابسه فوقهم روب قصير
دخل وسكر الباب وراه وعلى طول هي تراجعت بخوف
سحبهـا من يدهـا للصاله
رماها ع الكنب وبحده / انتي شفيك ؟
روان / مافيني شي انت الي شفيك وش جايبك هنا؟
رفع حاجبه وع وججهه ابتسامه خبيثه / جاي لزوجتي
روان وهي تطـالعه وشكثر مشتاقه له ولشوففته وخصوصاً يوم ابتسم ذاب قلبهـا من ابتسامته وسكسوكته الي حددها والغمازه الي بخده
روان " لفت وجهها قبل يلاحظ سرحانها وبرجفه " / اتوقع ان بينا اتفاق وانت وافقت عليه لييييه تخالفه الحين؟
سلطان سحبهـا من يدهـا وقربها منه وهو يحاوط خصرهـا ويهمس بإذنهـا / نسيتي اني زوجك ولي حقوق عليك؟
روان " بدت ترتجف من قربه له
رفع وجهها له ويـطالع بعيونهـا وهايم فيييـهم رغم ان وجهها تعبان حيل حيل بس للحين ملامحها الطفوليه ملازمتهـا جفونها السفليه حمراء من كثر البكى
رفع يده وهو يممرررهـا ع ملامحهـا وكنه يحفظها خايف بيفقدها من تصرفاتهـا الغبيه
رجع ايده لراسـها وهو يسحب ربطه شعرهـا وينزل على ظهرها مثل الحرريرر
وقصتهـا الي مغطيه جبهتهـا ..... قـرب منها زياده وهو يطبع بوسه على شفتها
ابتععدد عنها وهو يحس بكففف حاامي على وجههه
تراجعت بسرعه لورا " ياووويييلييي ووششش سويييت بيذببحنننييي اليوممم بيذبحننيي "
سلطان بعصبيييه قرب ومسك شعرهـا وهو يسحبهـا / انتي تمدين يدددك علي ؟؟؟ لا انتي تمادييتي كثييييير
روان بألم / فكككننني تعوررنني.
مسكها من يدهـا ووجهه احمر من العصبيييييه مسك ايدينها من عند كتفها وهو يهزززها / زوجك انا زوجججككك اذا عطيتك وجه ماتوصل انك تتمادين لهالدرجه بس الواضح انك ماتادبتي وانا الي بربييييك
روان بخـوف " سكرت عيوني وانا حاسه اليوم اخر يوم لي قمت استغفر وادعي ربيي ولا حسيييت بشـي
سحـبها للسرير وهو يصارخ ويضربببهـا بقوه / حقي ان مااخذته بالطيييبب باخخخذذذذه بالغصب
.
روان فتحت عيونهـا صباح اليوم التالي وتحس بصددداع وقفت وهي تشوف ملابسها مقططعهها
أخذت شرشف السرير ولفته ع نفسها .. طالعت السرير وكان طالع حمدت ربها الف مره انها ماعاد راح تشوفه ع الاقل اليوم
راحت للحمام ووشغلت المـويه البارده دخلت البانيـو وجسمها يرتعش من بروده المويه لعلها تخفف شي من النار الي بقلبهـا
روان " قمت بعد مااخذت شاور ولبست روبي ولفيت شعري بمنشفه خفيفه وانا اسمع صوت برا
بلعت ريقهـا وفتحت الباب بشويش وطلت ع الغرفه
تنهدت براحه وهي تشوف ريتا قاعده ترتب اغراضهـا في الشنطه
روان باستغراب / شتبغين باغراضي؟
قـاطعها صوته وهو متسند ع الباب / انا قلت لهـا
روان بعصبيه شدت على يدها " الله ياخخذذك اكررهك " / ريتا اتركي من يدك واطلعي برا
ريتـا بتردد وهي تطالع سلطان
حط ايده ع الباب يمنع خروجهـا / كملي ترتيب الاغراض ووديهم الجناح فوق
ريتا بطوع كملت شغلهـا
أما روان بعصبيه / الله ياخذك ويفكني منك
راحت للدولاب واخذت لها ملابس ودخلت غرفه التبديل لبست جلابيه فضفاضه لونها ليموني وعليهـا نقش عربي حلـو مع كعب ناعم وفتحت شعرهـا وهي تنشفه بالاستشوار .. حطت من عطرهـا وطلعت بتمشي للصاله الي تحت
قـربت بتطلع وهو واقف عند الباب مسك يدهـا واخذها معه لصاله الجناح وهو يطالعهـا ويحاول يخفي اعجابه
سلطان " رغم تعبهـا وشحوب وجهها الا انه الالوان الي لابستها لايقه عليهـا حييييل حتى الجلابيه مبرزه معالم رقبتهـا الطويله الى بروز عظام رقبتهـا وكتفهـا المرزوز "
حاول يخفي نظرته وهو يتكلم معها بجديه / اسمعيني يابنت الناس الى هنا وبس انا حشمتك وتغاضيت كثير عن كل شي سويتيه
بس الى هنا وبس لصبري حدود
روان / شتبي يعني؟
سلطان " احاول قد مااقدر اني امسك اعصابي ومااذبحها على اسلوبها وعنادها "/ المطلوب انك تحترميني قدام اهلي ولا يدرون بالي يصير بينا وبترجعين لجناحنا تتقبلين وجودي معك او لا هذا الشي بكيفك
تبين تعطيني حقوقي او لا بعد هذا شي بكيفك وصدقيني ماراح المسك لين انتي تجيني بنفسك
روان لفت وهي تطالعه بحياء / ايش !!!
سلطان / انا راح اتزوج ووقتها يصير عندي زوجه تحشمني وتحترمني
روان " حسيت بنار داخل قلبي كيف حبيبي يتزوج ؟ كيف يبعد عني كذا !! بس ودي اقوم واضربه على كلامه هذا بس مو قاددددره مستحيل اظلمه معاي وانا اعرف نهايتي " رفعت راسهـا وبهدوء / الله يتمم لك على خير
سلـطان رفع عيونه لها وهو عاقد حواجيه " انلخمت جلست منصدم من الي قالته ! معقوله هي ماتحس وش هالبرود الي فيهـا ، طالعت فيها من فوق لتحت / ان شاءلله اجل تختارين لي عروس حلوه وسنعه دام انك مب هامك
روان رفعت عيونها له ودهـا تمنعه ودها تتكلم بسسس عجزت عن الاحساس الي بداخلهـا عن كل شي يمنعها تقوم عنده وتضمه وتقوله ان كلشي تسويه مو بارادتها
لكنهـا اكتفت بوقفه شموخ وهي رازه نفسهـا وتخطته ومشت بدون ماتلتفت / إن شاءالله خالتي ام سلطان ماراح تقصر
تركته واقف وراهـا واثنينهم منصدمين !
طلعت للصاله وكان ابو سلطان صاحي والفطور على الطاوله
قربت منه وهي تحّب راسه / صباح الخير عمي
وباست راس ام سلطان / صباح الخير يمه
روان " صحيح اني مااطلع كثير ولكن اجتماعاتي مع عمتي كثيره ! حيل حنونه علي كنها امي ماشفت منها نظره او شي مااعجبني دايم واقفه بصفي حتى لو احياناً تسبني قدامي بس كثير اشوفها من وراي تمدحني وكله عشان اتعدل مع رجلي بس أه ياعمتي..اه لو تدرين بالي فيني ماكان خليتيني زوجه لولدك وتظلمينه معاي
ساره / الووو روان وينك هههه سرحانه بالحب
روان باحراج من عمها وعمتها ابتسم ابتسامه خفيفه وهي تكمل فطورها

.
.
.
#انتـــهــى البارت
اتمنى لاتحرموني من تفاعلككككمممممم
دمتـــم بـــوود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 01-07-2017, 06:04 PM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


تسلم ايديك على هالبارت
جد روووعة من روعاتك
شوقتيني اعرف شو قصتها لروان
بانتظارك
💖💖

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي

الوسوم
دموع , حزن , روايات -طويله , روايات /قصص/رومنسية/ , روان , سلطآن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل / بقلمي هذيان الروح** روايات - طويلة 324 28-06-2017 03:52 AM
المصطفين الأخيار عاشق مكة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 48 05-02-2017 05:59 PM
امراض الدم الوراثية <---عزوز---< صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 1 24-10-2016 11:19 PM
روايه في عينيها اغنيه للكاتبه ميم \ بقلمي po_live روايات - طويلة 3 10-10-2015 09:04 AM

الساعة الآن +3: 05:50 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1