اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 02-07-2017, 09:27 AM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عاشقة أبيها مشاهدة المشاركة
تسلم ايديك على هالبارت
جد روووعة من روعاتك
شوقتيني اعرف شو قصتها لروان
بانتظارك
💖💖
منوره ياحلوه <٣


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 03-07-2017, 11:18 PM
fatima_19 fatima_19 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


مشكورة ع البارت 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 04-07-2017, 03:52 PM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها fatima_19 مشاهدة المشاركة
مشكورة ع البارت 😍
عفوآ ياحلوه ، منووره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 08-07-2017, 10:28 AM
صورة تومآآ... الرمزية
تومآآ... تومآآ... غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


انااااااااهه جيييتتت

وقسمن بارت بطلل بس وربي انغبن دايم من روان رغم انه احسها مسكينه بس احقد عليها شويتين
عليها تصرفات تجيب العله بالقلب وربي وريماز جداا غبييهه مدري كيف تصدق عززام ورنا ضنتي يحبها عبوودد ومؤيد يطقطق على حلا بس ما بتعديها على خير و سارهه بتعلم اخوها لما تبأ تشوفهم يحاولون يبعدون عن بعض اكثر وبس والله ننتظر يوم الاثنين عشان البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-07-2017, 03:32 PM
وعودي للأيام وعودي للأيام غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


مؤلم هو أن تتقبل الحب مع الألم و أن تضطر الي ان تحتمل الأذي من الشخص الذي تحب فيما لا تقدر أن تكف مشاعرك عنه ولا أن تحتمل أن يكون هذا الأذي منه و أنت لا تعرف السبب .
روايتك جميلة يعطيك العافية .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 10-07-2017, 02:00 PM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


واخيرا اليوم الاثنين
يعني اليوم في بارت
بالانتظار

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 11-07-2017, 09:47 PM
fatima_19 fatima_19 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


حياتي تسلمين ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 12-07-2017, 01:08 PM
صورة عاشقة أبيها الرمزية
عاشقة أبيها عاشقة أبيها غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


ايمتى الباارت؟؟؟؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 12-07-2017, 07:22 PM
Yusra54321 Yusra54321 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها po_liive مشاهدة المشاركة
اناا جيتت واحلا بارت لعيونكم
تفاعلكم يبرد القلب والاحلى من كذا ردودكم الحلوه
جدآ جدآ جدآ تسسسعععدددد وتحمسسسسون الواحد ينزل زياده لكم
زي ماقلتلكم انا انزل اول في الانستقرام واجمع البارتات وانزلها لكم بالمنتدى
كل اثنين
حسابي في الانستقرام للي يبغونه

po_liive
.
.
.
.
.
الـــــــبــــــارت الـــــســـــادس
.سـاره ~
أحس بنار بقلبي يوم حور تتكلم عن خطبه فهد
كنت بمسكها واختقها لانها تعرف اني احبه وتتكلم هالكلام قدامي ...
نـاظرت المرايه وهي تتكلم وعقدت حواجبهـا بتساؤل : ولو كان كلامهـا صح
زفرت وبضيق التفتت للدولاب وهي تاخذ لهـا لبس مريح بدل الفسـتان وافكار تاخذها وتجيبهـا
تنهدت فكت شعرهـا ونزلت لتحـت لصاله السينما
العنود قطت عليها اكياس البطاطس : جااابك ربي وزعيهم ب العلب
ساره ببهدوء : اوك يلا
رنا وهي تلتفت ع البنات : بنات مين عندها حساب بنيتفلكس ؟
ريماز : انا عندي اصبري بحطه لك
رنا : اوكي في فلم يجنن منزلينه ودقته حلوووه مراا
اعطتها الللابتوب وراحت تسوي الصوص وتوزعه
العنود رمت نفسها ع الكرسي الكبير : اوووف يابنات مريحححححح ههههه شكلي بنام هنا
ساره وهي مو معهم ابد تفرغ اكياس البطاطس
ريماز : شسمم الفلم
رنا : ادخلي الفيفورت حقي تلقينه
ساره : بنات اطلعو صحو روان امااانه لاتطوفها جمعتنا اليوممم محد يونسني غيرها
العنود : مممب مالييين عينننك
ساره : على تبن بس بطلع اناديها
العنود وهي تقلدها : أننن ئلى تنن بس انقلعي
.
.
طلعت للجناح سلطان وهي ماسكه جوالهـا وتطقطق فيه
دقت باب الغرفه عده مراات ولا احد رد
فتحت الباب وكان مفتوح شوي أصلا ودخلت
روان نايمه ع السرير وضامه نفسها بقوه وترتجف
وتتعرق واضح انها متشنجه
ساره بخوف قربت وهي تحاول تاخد البطانيه منها
وروان تزيد رجفتها
ساره بررعب : بسممممم اللللله عللللييييك روااان قووومممييييييي
أخذت نفس بهلع ووببعدت عنها وهي ترفع جوالها بخوف بتصصل ع سلطان
روان وهي تفتح عيونها بشويش وبتأتأه : سـ سـاره
ساره نزلت جوالها وركضت جثت ع رجولهـا : شفيك بسمالله عليييك بدق لسلطان يجييي
روان بصعوووبه بالكلام : لا لللءءءءاا لاا
ورفعت يدها وهي تأشر ع الدرج الي قدامها
ساره تطالع وبعدم فهم فتحت الدرج وكان فاضي تماماً مافيه غير علبه دواء
طلعته وهي تطلع منه حبه وتعطيهـا روان
لثواني بدا يفك تشنجهـا وترتخي أعصابها
قـامت من فراشهـا وراحت الحمام وهي تأشر لساره انها تبقى ماتروح غسلت وجهها وطلعت وهي تنشف شعرهـا بمنشفتها الخاصـه رمتها ع جمب وجلست جمب ساره وهي حابسه دموعهـا وتناظـر بـ ساره بصمت
سـاره بخوف : روان حبيبي انتي بخييير ؟ تكفيين وش صاير معك ؟ وش الي شفته ؟
روان وهي ترفع عيونها تحاول تمنع دموعها : سـ سـاره
ساره : تكلميي !!
روان ضمتتتهاااا وصااااحتتت : سسسارررره تكفففيييين لاحد يدري تكفففيييييين
قامت بسرعه وهي تسكر الأبواب وجثت ع ركبها وهي ماسكه ايدين ساره : ساره الله يخليك لاحد يدري امانه
ووووكملت كلامها وهي منهاره : اننناا مببب مجنووونننه واللله والله سلطان لايدري بشي الله يخليك ساره تكفيييييينن رجييييتك
ساره ابعدت ايدينها وهي تمسك راس روان تمسح عليه بحنان وتطالعها : ابشري ابشري ماراح اعلم احد بس علميني وش فيك!!
مسحت عيونهـا وتنهدت : ساره الي فيني يخصني انا مايخص أحد ثاني تكفين سلطان لايدري وانتي انسي الي شفيته
ساره برهّبه : يعني انتي مو اول مره يصير معك كذا !!
روان هزت راسهـا : انا اعرف اتعامل مع الي انا فيه
مسحت دموعهـا ووقفت وبابتسامه : امري ليه جايه؟
ساره بدهشه رفعت يدها تأشر : البنات تحت بنشوف فلم وجيت اناديك
روان : امانه ججو ، اوكيي انا ببدل وانزل لكم
ساره : لا اذا تعبانه خليك
روان : مافيني شي قلتلك ، ساره سلطان لو يدري بشي ورب البيت حتى سلام مايصير بينا
ساره ربتت ع كتفها : ماراح اعلمه بس بعدين بجلس معاك واعرف شفيك
روان : طيب ان شاءالله ، يلا انزلي للبنات لاتبدون لين اجي
ساره : اوكي
سكرت الباب وراحت لدولابهـا طلعت ليقنز أسود مع تيشرت رمادي مرسوم عليه بـالوردي الفاتح غزال بارز
رفعت شعرهـا ذيل حصان
حطت قلوس وردي ورتبت حواجبهـا مع شوي بلاشر
اخذت جزمتها البيضاء من اديداس لبستهـا
تعطرت واخذت جوالهـا ونزلت للبنات

دخـلت للصاله السينما وأخذت من الشيبسات الي ع الطاوله وجلست ع كرسي وكان الفلم توه بادي
روان : هاااي بنات
البنات : هاااي ، اجلسي بس بيبدا
جلست وهي تطالع بنفس الوقت متوتره وشايله هم ساره تتكلم
ريماز : ياللبيييه البطل مز يشبه عزام
رنا بقرف : ويع الله يحوم كبدك كرهتيني بالمسلسل
...
مــرت ســاعه وانـتهـى فـلـمـهم
ريماز رفعت جوالهـا الي يدق : هلا عبدالله
عبدالله ؛ متى بتخلصين ؟ باخذك واروح للعيال ب الاستراحه
ريماز : خلصت يلا تعال بيت أبو سلطـان الـ ..
عبدالله : اي اي عرفته يلا مع السلامه
رنا بحلطمه : بنات سواقكم صاحي ؟ سواقنا شكله جحدني ونام الوصخ
ساره ؛ عما بعينه وش هالحركات
رنا : ههههههه هو مسكين والله بس تعرفون زوجه ابوي الزقه راس البلا تبغا تورطني
ريماز : يعع الله ياخذها اكرهها ، المهم ماعليك عبدالله اخوي بيجي ونروح معه
رنا : اوكي
روان : ترا ماشفتكم زين وش هالسخافه
ريماز : اشوفكم بالجامعه ، الا صح روان للحين ماداومتي وش عندك؟
روان : مادري ان شاءالله من يوم الاحد ببدأ اداوم
ريماز : طيب
سلمت عليـهم وودعتهم وطلعت لغرفتهـا فوق وافكارهـا تاخذهـا وتجيبهـا
فتحت باب الجناح وهي تشوف سلطان جالس بـ مكتبه
من ورا القزاز ومحتاس بشغله
ترددت قبل تدخل عنده سكرت عيونهـا لثواني انتبه لظلهـا
رجع ع كرسيه وابتسم : تعالي تعالي شايفك
دخـلت عنده وسكرت الباب
جلست روان وهي ماسكه ايدينهـا
وتحاول ماتحط عينها بعينه وصاده عنه
سلطان قام من مكانه وقرب منهـا وباسهـا / شلونهـا زوجتي الحلوه اليوم ؟
روان بدون نفس / بخير
استغرب من ردها وجلس مقابل لهـا / شفيك وش مزعلك ؟
روان وهي تهرب عيونهـا منه / سلطان ابي اطلبك طلب
سلطان بابتسامه / هو كل ذا عشان طلب ؟
قرب وهو يمسك حنكها ويرفع راسهـا / اطلبي عيوني واعطيك
روان / أبغا ننفصل
طالعها وكن احد كب مويه بارددده فوقه / ايش ؟
روان / ابي نعيش كل احد بغرفه أو استأجر لي بيت قريب أو اي شي
سلطان بصدمه لذي الدرجه ماتبغاه وكارهه وجوده بقربهـا / اني صاحيه ؟ وش هالكلام
روان عضت شفايفهـا / انت قلت لو اطلب عيونك عطيتني !!! وهذا طلبي بعد عني بسسس وديني مكان لاتشوفني ولا اشوفك فيه
رفع حاجبه وووبراكيييييين دااااخللللله مايصدق اننها روان الي يحببببهـا تسسسوي فيييه كذذا
وقف وَهُو يطالع فيهـا بعصبيه وشاد قبضه يده / تبغين اوديك بيت اهلك
شهقت ورفعت راسها تطالعه / لالالالا
عادي حتى لو اعيش بالملحق بغرفه ثانيه اي شي اهم شي مابغا اعيش معاك ولا مع اهلي
عادي حتى لو اعيش بالملحق بغرفه ثانيه اي شي اهم شي مابغا اعيش معاك ولا مع اهلي
رماها بنظره تمنت تموت ولاتشوفها منه بسسس ماتقدر كل ماحاولت تقرب منننه قاعده تتتضررره بدون ماتحسسس
سـلطان رجع وجلس ورا مكتبه / بكرا اقول للشغاله تفضي لك جناح الضيوف واجلسي فيه
وبالنسبه للملحق مااقدر اخليك فيه لان العيال يجون
لفت وهي ودها ترفع راسهـا وتشوف نظراته بس صدمهـا بروددده
ورجع يكمل شغله
زادت دقات قلبهـا وبخوف ماخلاها تعرف تصيغ كلامهـا ولاتثمنه
وجهت نظراتها له وهي تنتظر منه كلام !!
رفع يده وهو يأشر لهـا ع الباب / تقدرين تطلّعين
رمشت اكثر من مره وهي مدري تستانس او تزعل ! حتى ماسألهـا عن السبب
خذت نفس ووقفت بشموخ وصدت عنه ومشت للبـاب
تكلمت بدون ماتلتف / بلم أغراضي وبنام الليله عند ساره إلين مايجهزون جناح الضيوف
سلطان ببرود عكس الي داخله / حافظك الله وسكري الباب وراك
عفست وجهها وطلعت وهي تسكر الباب بقووووه ودها تمسكه تذبحه وش هالبرووود ؟؟؟؟؟؟
دخلت غرفتها وبعصبيه رمت نفسها ع السرير وهي ضامه رجولهـا وتناظر بفراغ داخلها استفهام مترددده !! هي وش سوت ؟ وش قالت له ؟ ليشششش قاعده ازعله بهالطريييقققه
ألف استفهام داخلها لكن ماله أي جوووااب
قامت وهي ترفع شعرها بإهمال
طلعت شنطه كبيره وجلست ترتب أغراضهُها بهدوء تااام
.
.
.
~ ريمـاز # رنـا ~
ريماز وهي تحط لثمتها / يالله رنا جا أخوي
رنا وقفت ع المرايه تعدل نقابهـا / أوكيي انا جاهزه
ودعو ساره والعنود وطـلعـو برا
وكانت سياره سوداء اسود مطفي رياضيه فخخـمه
رنا بإنبهار / واو ماكنت ادري ان اخوك يهتم بالسيارات
ريماز / عبدالله ؟ السيارات والعطور والجزم يموت فيهم
رنا / واو ههههه رجا مثالي مب زي عزاموه الي تحبينه اربع وعشرين ساعه بسروال وفنيله ولا جا يطلع كشخ
ريماز / اقول اسكتي لايسمعك اخوي ويقص راسي
رنا / هههههه
ريماز فتحت البـاب ونزلت كرسيها عشان تدخل رنا (السياره ببابين بس )
ركبت ورا وريماز قدام
تكلمت بحياء وهي ترمي التحيه / السلام عليكم
رفع عيونه وهو يـطالع الملاك الي جالسه ورا مب واضح منها غير عيونها النجلا السوداء الي فيها لمعه تذببحح
تبلم وهو يرد السلام / وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
إبتسم لاارادي وهز راسه وهو يطالع الدرب وشوي يطالع المرايه بس للأسف كانت تطقطق بالجوال وموب يمه أبد
تبلم وهو يرد السلام / وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
إبتسم لاارادي وهز راسه وهو يطالع الدرب وشوي يطالع المرايه بس للأسف كانت تطقطق بالجوال وموب يمه أبد
قفلت جوالهـا ودخلته بشنطتهـا لولهّه طالعت المرايه بنفس الوقت الي كان يطالع فيهـا مبتسم
بلعت ريقها بإحراج وصدت وهي تطالع الدريشه
وتحاول تتسلل بالنظر له ثاني مره لملامحه الرجوليه الفخمه
ريمااز وهي تلوح بيدها لعبدالله / ياااهو انتبه قداااامك بندعم الشجرررره
عبدالله وهو يطالع الدرب / منتبه ماعلييييك
ريماز / والله وضعك مب عاجبني اليوم كله سرحان لايكون تحب
لف على اخته مبتسم ثم طالع بالمرايه وهي تعكس عيون رنا وراه بعد كلمه ريماز تقدمت وهي تطالعه بلقافه ودها تعرف جوابه/ بلاي حبيت بدون مااحس
ريماز باستهزاء / ههههههههههه من ورراااي اول مانرجع البيت بتعلمني من ذي بروح اخطبها لتس
عفست وجهها وصدت وهي تطالع الدريشه / دام انه يحب ليه يطالعني كذا من اليوم ؟ فقققع لعيننننك ان شاءالله
وقفت السياره قدام بيت رنـا وكان عزام واقف قدام الباب بسيارته ويشرب زقارته
زفرت بضيق وهو يشوف السياره واقفه عند بيتهم نزلت رنا بقامتهـا الممشوقه والعيون عليهـا سواء من عبدالله الي ضل واقف لين دخلت والا من عزام الي يطالعها بحده !
ميـن ذا الي جايه معه ؟ وليه يناظرها ؟ ووين السواق ؟ وليش مادقت عليه
متجاهل نظرات ريماز الي باقي شوي وتطلع قلوب من عيونهـا !!! اصلا مب منتبه لها ولا عرفهـا
فتحت الباب ودخلت البيت
رمى سيقارته ونزل وراها بسرعه اول مامشت سياره عبدالله
وقبل لاتدخل سحبها من يدهـا / مين ذا الي جايه معاه تالي الليل ؟
وقفت لثواني تطالع بعيونه وعيونها مليانه دموع / فك يدي تعورني
شد يدها بقوه أككثثثثررر
وهي ترتجف وتطالعه بثبات وهي شاده ع سنونها / عززززاام اقووولك فك ايييدي هذي صديقتي واخوها
فك يدهـا وهو يمسح وجهه بعصبيه وطالعها ثاني مره / وانا كم مره اقولك لاترجعين مع احد غريب ؟
ناظرته وهي حابسه دموعها بنفس الوقت ع وجهها نظره استهزاء / غريب ؟ هذي ريماز حبيبتك واخوها مب غريبين بكرا بيصير أخو زوجتك
عزام بحده / انقلعي عن وجهي
دفته متجاهله كلامه ومشت لغرفتها وهي تشيل نقابها بقرف / الله ياخذك الله يشيلك يارب
صـبـاح يـوم جـديد
قامت بهلع وهي تتلفت حولها بعد ماغفت وهي ترتب ملابسها أمس التفتت وراها وهي تدور سلطان ولكن مالقته ! السرير زي ماهو ولا كن احد دخل الغرفه
قـامت لبست روبها وغسلت وجهها وفرشت اسنانها
رفعت شعرها بعشوائيه وراحت لمكتبه تـطل عليه
كـان نايم ع كنبه المكتب
تراجعت بهدوء ووهي ماسكه يدهـا ب نـددددممممم
حاولت متردده تدخل تصحيـه بس تراجعت ورجعت أخذت شنطتها ولبست بنطلون وبلوزه فوقه جاكيت كاجول
تنهدت ونزلت تحت وكانت الشغاله مجهزه لهـا جناح الضيوف الي كان تقريباً منعزل عن البيت لحـاله غرفه نوم مع حمامها وصاله صغيره متصله مع المطبخ يفصل بينهم بار صغير
دخلت وهي تشكـر ريتـا وتطلب منها تنزل لهـا شنطهـا من فوق
رمت نفسها ع الكنبه وهي تفتح الستاره والدريشه المطله ع حديقتهم الخارجيه
تناظر بفراع .....
بـدون تفكـير بـدون وعـي بـدون أي حركه أو تعبير
مـرت ربع ساعه وهي على حالهـا
نزلت ريتا ومعها الشنط ، كان المكان هاااادي جداً
من الهدوء تسمع خطوات ريتا بس
روان تغيررت بانزعاج وهي تغطي وجهها بيدينها
صـاارررخخخختتتت بقووووه : بسسس بسسسسس اوووقفففيييييييي
ريتـا برعب تصنمت مكاانها وعلامات استفهام ع وجهها
نزلت ايدينها عن وجهها وهي تتدارك الي سوته وبرجفه وارتباك / أسفه ريتا خلاص اطلعي يعطيك العافيه
رافقتها للباب وسكرت الباب وهي تتسند عليه بتعب ووبرود بأطرافهـا
تنهدت ودخلت غرفتها وهي تبدل ملابسها وتلبس شي مريح
طلعت لهـا شورت و بلوزه نص بطن فكت شعرهـا وجلست
طلّعت لعبه مربعه من شنطتها وهي تحاول تساوي الالوان على نفس الخط
بتوتـر شددديد ونغزات براسهـا

بتوتـر شددديد ونغزات براسهـا
بـعد مرور ساااعه كامممللله وهي تلخبط الالوان بسبب توترتها وعجزها عن حلهم ررفففعت يدها وبأقووووى شي عندها حذفت المكعب ع الجدار طاح ع الارض قطع متتناثره صغغغيييـررره
رفعت شعرها عن وجهها وقامت سوت لنفسها قهوه وقفلت باب جناحهـا وجلست فتحت لابتوبهـا وهي تطلع محاضراتهـا
بـدت تحاول تذاكر الي فاتهـا من محاضرات بعد ماارسلوهم لها البنات
.
.
.
عـائله أبــو سلـطـان
جـالسـين ع طاوله الطعام ويفطـرون جميعهم عـدا روان الي الكل لاحظ اختفاءها عن جمعاتهم من عقب جمعه العائله الكبيره
أبو سلطان / سلطان وينها زوجتك يبه مافطرت ؟
ام سلطان / خليت ريتا تودي لها الفطور
سلطان ببرود / عليها ضغط دراسه
ام سلطان بعدم تصديق / الا صح ليه خليت ريتا تضبط جناح الضيوف لروان ؟ صاير بينكم شي ؟
علقت الللقمه بحلقه ورفع نظراته لأمه وهو يشبك ايدينه ببعض / يمه ، يبه .. البنت هذا قرارها وودها تقعد بمكان لحـالها وانا احترم رغبتها
ابو سلطان بحده / لايكون مزعل بنت اخووي ياسلطان
سلطان / لا يبه مابينا غير كل خير لكن بدت جامعتها ومتوتره اكيد
ام سلطان بعدم اقتناع / ولمتى بتبقون ع هالحال ؟
سلطان / والله متى مابغت ترجع بابي مفتوح لهـا
مسك منديل الطعام وهو يمسح ايدينه ويطبطب ع فمه / يلا أستاذنكم عندي دوام بالشركه
العنود وساره كانو مستغربين من الوضع يطالعون بعضهم بإستغراب ... خصـوصا ساره كانت الحيره مسيطره عليهـا ودها تعلم اخوها عن وضع روان .. بنفس الوقت خايفه تخرب علاقتها معها
تنهدت واستاذنت وطلعت لغرفتها
.
.روآن
مـر اسبوعين على حالي من الدوام للبيت
لوني صُار باهت ... افكاري كلهـا مليانه بـ اليأس والكآبه
سلـطان " أه ياسلطان شكثر فاقدته فاقده وجهه وضحكته
وحتى سوالفه رغم انه مايسولف ودايم كلامه مختصر بس اكون اسعد انسانه وانا اسمعه
تنهدت ونزلت ع الأرض وانا اسند راسي على الكنبه وافكر بحـالي ومتردده كثيـر بنفس الوقت خايييييفه
اخذت العلبه الصغيره الموجوده بشنطتي وطلعت الجهاز الي داخلهـا وانا اتأمله
حطيته ع الطاوله وسرحت بـ السقف وانا داخلي خوووف كبيييير ليش ماادري بس كل الي اعرفه اني خايفه من كل شي .. خايفه وبس !
.
.
.
سلـطان
أغرب اسبوعين مرو علي بحـياتي كنت ضاغط حالي بالشعل عشان ماافضى افكر فيييها ، لذي الدرجه قربي يضايقهـا وكله ليش ؟ وش ضريتهـا ووش شافت مني
رتبت الملف وطفيت اللاب توب وقـمت للغرفه وانا افكر كيف اتعامل معها ؟ روان طيبه ووممكن لو اداريها ترجع زي اول بس كيف وهي مب معطيتني مجال ولا شي ،، انا زوجها ومافيه شي يبرر لهـا تصرفاتهـا
دخل الغرفه وفصح التي شيرت
انسدح ع السرير وهو ماسك جواله يضبط المنبه ويتصفح رسـايله الي جاييـته
انتبه للواتس وهو يشوف رسايل كثيره من رقم غريب
دخل المحادثه وبدون مايرد أعطى الرقم بلوك متوقع انه من عملاء الشركه
عفس وجهه وبضيق / اللقافه بالناس صايره بريال ، رقم برايفت يعطونه لناس غرب ليه
قفل جواله وحطه ع الكومدينه وهو يحاول ينام
"
"
العنود وهي تتقلب بفراشهـا بعد م عجزت تنام
قـامت لبست روبهـا وطلعت وهي تتسلل ع اطراف اصابعهـا لغرفه ساره اختهـا .. دقت الباب بهدوء ودخلت
ساره وقفت مسللسهـا / خير ياطير
العنود وهي تجي وتنسدح جمب ساره / اقول ساروه اتركي عنك المسلسلات وركزي معي شوي
ساره / شبغيتي
العنود / ملاحظه روان ؟ متغييييره كثير حتى ماتكلمنا بالجامعه ولاتسوي شي كله تدرس وماسكه كتبها ! ادري انها شاطره من زمان بس ماكنت اتوقع انها دفره ههههه غطت ع مصطفى
ساره / صح بس على فكره علاقتها مع سلطان مو تمام يمكن عشان كذا
العنود / اما شفيهم
ساره شهقت / ماتدررررين انها تنام بغرفه الضيوف وهو ينام بجناحهم ؟ ولايشوفون بعض
العنود / ياحسرتي عليك يااخوي ههههه شعندها زعلانه ؟
العنود / ياحسرتي عليك يااخوي ههههه شعندها زعلانه ؟
ساره هزت كتوفها بعدم مبالاه / امور زوجيه مانتدخل بينهمم
العنود / هههههههههه سبحان الله انتي تتلقفين بكل شي بس اذا ابي اعرف شي تصيرين ماتتدخلين
ساره / اقول اطلعي برا بكمل مسلسلي
العنود وهي تسكر عليها شاشه اللابتوب وتطلع بسرعه برا الغرفه
ساره بعصبيه / ياااااتبن
العنود رجعت مدت راسهـا / تصبحي ع خير ياحبيبتي
هفتها بالمخده / ياجعلك ماتشوفين الخير يالقرده
.
.
بـعد نص ساعه وهو يتقلب وأفكاره تاخذه وتوديه
قـام وعروقه بارزه من العصبيه وهو يشبك الاحداث براسه
ماتبي قربه ، تبعد عنه ، وتقولي احب غيرك وانا اتجاهل لاني عارفهـا ولكن يبدو اني ماعرفتها زين
نـزل من الغرفه لجناح الضيوف ودق باب غرفتهـا عده مرات لين تقدمت بخطوات بطيئه وفتحت الباب
فتحت الباب معتقده انها ريتـا
كـانت لابسه بجامه شورت قصير لنص فخذها وبلوزه علاقي بيـنك ولابسه فوقهم روب قصير
دخل وسكر الباب وراه وعلى طول هي تراجعت بخوف
سحبهـا من يدهـا للصاله
رماها ع الكنب وبحده / انتي شفيك ؟
روان / مافيني شي انت الي شفيك وش جايبك هنا؟
رفع حاجبه وع وججهه ابتسامه خبيثه / جاي لزوجتي
روان وهي تطـالعه وشكثر مشتاقه له ولشوففته وخصوصاً يوم ابتسم ذاب قلبهـا من ابتسامته وسكسوكته الي حددها والغمازه الي بخده
روان " لفت وجهها قبل يلاحظ سرحانها وبرجفه " / اتوقع ان بينا اتفاق وانت وافقت عليه لييييه تخالفه الحين؟
سلطان سحبهـا من يدهـا وقربها منه وهو يحاوط خصرهـا ويهمس بإذنهـا / نسيتي اني زوجك ولي حقوق عليك؟
روان " بدت ترتجف من قربه له
رفع وجهها له ويـطالع بعيونهـا وهايم فيييـهم رغم ان وجهها تعبان حيل حيل بس للحين ملامحها الطفوليه ملازمتهـا جفونها السفليه حمراء من كثر البكى
رفع يده وهو يممرررهـا ع ملامحهـا وكنه يحفظها خايف بيفقدها من تصرفاتهـا الغبيه
رجع ايده لراسـها وهو يسحب ربطه شعرهـا وينزل على ظهرها مثل الحرريرر
وقصتهـا الي مغطيه جبهتهـا ..... قـرب منها زياده وهو يطبع بوسه على شفتها
ابتععدد عنها وهو يحس بكففف حاامي على وجههه
تراجعت بسرعه لورا " ياووويييلييي ووششش سويييت بيذببحنننييي اليوممم بيذبحننيي "
سلطان بعصبيييه قرب ومسك شعرهـا وهو يسحبهـا / انتي تمدين يدددك علي ؟؟؟ لا انتي تمادييتي كثييييير
روان بألم / فكككننني تعوررنني.
مسكها من يدهـا ووجهه احمر من العصبيييييه مسك ايدينها من عند كتفها وهو يهزززها / زوجك انا زوجججككك اذا عطيتك وجه ماتوصل انك تتمادين لهالدرجه بس الواضح انك ماتادبتي وانا الي بربييييك
روان بخـوف " سكرت عيوني وانا حاسه اليوم اخر يوم لي قمت استغفر وادعي ربيي ولا حسيييت بشـي
سحـبها للسرير وهو يصارخ ويضربببهـا بقوه / حقي ان مااخذته بالطيييبب باخخخذذذذه بالغصب
.
روان فتحت عيونهـا صباح اليوم التالي وتحس بصددداع وقفت وهي تشوف ملابسها مقططعهها
أخذت شرشف السرير ولفته ع نفسها .. طالعت السرير وكان طالع حمدت ربها الف مره انها ماعاد راح تشوفه ع الاقل اليوم
راحت للحمام ووشغلت المـويه البارده دخلت البانيـو وجسمها يرتعش من بروده المويه لعلها تخفف شي من النار الي بقلبهـا
روان " قمت بعد مااخذت شاور ولبست روبي ولفيت شعري بمنشفه خفيفه وانا اسمع صوت برا
بلعت ريقهـا وفتحت الباب بشويش وطلت ع الغرفه
تنهدت براحه وهي تشوف ريتا قاعده ترتب اغراضهـا في الشنطه
روان باستغراب / شتبغين باغراضي؟
قـاطعها صوته وهو متسند ع الباب / انا قلت لهـا
روان بعصبيه شدت على يدها " الله ياخخذذك اكررهك " / ريتا اتركي من يدك واطلعي برا
ريتـا بتردد وهي تطالع سلطان
حط ايده ع الباب يمنع خروجهـا / كملي ترتيب الاغراض ووديهم الجناح فوق
ريتا بطوع كملت شغلهـا
أما روان بعصبيه / الله ياخذك ويفكني منك
راحت للدولاب واخذت لها ملابس ودخلت غرفه التبديل لبست جلابيه فضفاضه لونها ليموني وعليهـا نقش عربي حلـو مع كعب ناعم وفتحت شعرهـا وهي تنشفه بالاستشوار .. حطت من عطرهـا وطلعت بتمشي للصاله الي تحت
قـربت بتطلع وهو واقف عند الباب مسك يدهـا واخذها معه لصاله الجناح وهو يطالعهـا ويحاول يخفي اعجابه
سلطان " رغم تعبهـا وشحوب وجهها الا انه الالوان الي لابستها لايقه عليهـا حييييل حتى الجلابيه مبرزه معالم رقبتهـا الطويله الى بروز عظام رقبتهـا وكتفهـا المرزوز "
حاول يخفي نظرته وهو يتكلم معها بجديه / اسمعيني يابنت الناس الى هنا وبس انا حشمتك وتغاضيت كثير عن كل شي سويتيه
بس الى هنا وبس لصبري حدود
روان / شتبي يعني؟
سلطان " احاول قد مااقدر اني امسك اعصابي ومااذبحها على اسلوبها وعنادها "/ المطلوب انك تحترميني قدام اهلي ولا يدرون بالي يصير بينا وبترجعين لجناحنا تتقبلين وجودي معك او لا هذا الشي بكيفك
تبين تعطيني حقوقي او لا بعد هذا شي بكيفك وصدقيني ماراح المسك لين انتي تجيني بنفسك
روان لفت وهي تطالعه بحياء / ايش !!!
سلطان / انا راح اتزوج ووقتها يصير عندي زوجه تحشمني وتحترمني
روان " حسيت بنار داخل قلبي كيف حبيبي يتزوج ؟ كيف يبعد عني كذا !! بس ودي اقوم واضربه على كلامه هذا بس مو قاددددره مستحيل اظلمه معاي وانا اعرف نهايتي " رفعت راسهـا وبهدوء / الله يتمم لك على خير
سلـطان رفع عيونه لها وهو عاقد حواجيه " انلخمت جلست منصدم من الي قالته ! معقوله هي ماتحس وش هالبرود الي فيهـا ، طالعت فيها من فوق لتحت / ان شاءلله اجل تختارين لي عروس حلوه وسنعه دام انك مب هامك
روان رفعت عيونها له ودهـا تمنعه ودها تتكلم بسسس عجزت عن الاحساس الي بداخلهـا عن كل شي يمنعها تقوم عنده وتضمه وتقوله ان كلشي تسويه مو بارادتها
لكنهـا اكتفت بوقفه شموخ وهي رازه نفسهـا وتخطته ومشت بدون ماتلتفت / إن شاءالله خالتي ام سلطان ماراح تقصر
تركته واقف وراهـا واثنينهم منصدمين !
طلعت للصاله وكان ابو سلطان صاحي والفطور على الطاوله
قربت منه وهي تحّب راسه / صباح الخير عمي
وباست راس ام سلطان / صباح الخير يمه
روان " صحيح اني مااطلع كثير ولكن اجتماعاتي مع عمتي كثيره ! حيل حنونه علي كنها امي ماشفت منها نظره او شي مااعجبني دايم واقفه بصفي حتى لو احياناً تسبني قدامي بس كثير اشوفها من وراي تمدحني وكله عشان اتعدل مع رجلي بس أه ياعمتي..اه لو تدرين بالي فيني ماكان خليتيني زوجه لولدك وتظلمينه معاي
ساره / الووو روان وينك هههه سرحانه بالحب
روان باحراج من عمها وعمتها ابتسم ابتسامه خفيفه وهي تكمل فطورها

.
.
.
#انتـــهــى البارت
اتمنى لاتحرموني من تفاعلككككمممممم
دمتـــم بـــوود
تجننن رايتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 13-07-2017, 08:28 PM
صورة po_liive الرمزية
po_liive po_liive غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Post رد: روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي


الـــبـــارت الــــسسســـابع

.
.
.
.
روان باحراج من عمها وعمتها ابتسمت ابتسامه خفيفه وهي تكمل فطورها
دخـل سلطـان وع وجهه ابتسامه خبث " كان كل همي اقهرها واطلعها من هالبرود الي تعاملني فييه"
جلس على طاوله الطعام وتعمد يكون مقابل لـ روان
بعـد ماسلم ع امه وابوه تنحنح وبهدوء وهو يـاكل ويسولف مع ابوه عن الشركه ويساله عن شغـله
انتهو من الاكل وجلسـو في المجلس
روان / عمي وش تشرب
ابـو سلطان / شاهي أخضر يابنتي من تحت ادينك مايتعوض
روان بحب / الله يـطول بعمرك وعمر عمتي يارب
التفتت لام سلطان وهي تسالهُا وش تحب تشـرب / شاهي اخضر
قـامت للمطبخ وهي تصـلح لهم الشاهي مستغربه سلطان كان متجاهلـها طول الوقت ولا كنهـا موجوده
لوت فمهـا شكله هّون عن فكره الزواج تنهدت وبابتسامه / يارب يكون تراجع
.
انتظرها لـين طلعت وجلس مع امه / يمـه يـبه بكلمكم بموضوع
ابو سلطان "/ خير ان شاءالله
سلطـان / أنا قررت اتزوج
ساره واالعنود ونظـرات الصدمه ع وجههم
ابو سلطان باستغراب / شتقول ؟ وزووجتك وش زينها مافيها قصور ليه تتزوج ؟
سلطان "/ يبه الشرع محلل لي اربع ومن حقي اتزوج
ام سلطان "/ من حقك ماقلنا شي وزوجتك الضعيفه هذي ؟
قـاطعهـم دخـول روان وهي شايله الصينيه ووبرود "/ لا ياعمتي خلـيه يعرس انا ماعندي مشكله أبببد
زادت دهشتهم من كلامهـا نـاظرت سلطان وبتحدي
قـدمت الشاهي لعمها وعمتها واستاذنت "/ يلا استاذنكم بطلع اكمل دراستي
سـلطان "/ وهذي زوجتي الضعيفه ع قولتكم ماعندها مانع
ام سلطان بتردد "/ دام انه كذا بكرا ادورلك عروس والا شرايك يابو سلطان ؟
ابو سلطان "/ الي تشوفونه هذا ولدك شكبره ويعرف الي يبغاه بس والله لو اسمع انك مقصر بحق روان ماراح يصير خير
سلـطان / لايبه مايصير خاطرك الا طيب
ام سلطان "/ وش رايك بـ حُور بنت خالتك ؟
سلـطان " ووهو المطلوووب دام روان ماتطيقهت ودينها ودين حور وطاريهـا " / الي تشوفينه يمه بس ياليت يكون كل شي بسرعه مانبي نطول بالخطوبه وملكه وخرابيط
ام سلطان / ان شاءالله انا اكلم خالتك ونشوف .
.
مـــر شهر كامل على حالهم
روان " كنت اتحاشاه واذا جا انام او انشغل بدراستي
ومن الدوام الى البيت ... ساكنين بنفس الجناح بـس كلام بينا مافيييييه صادمني بروده ! اول كان ينقهر مني صح بس كان يحارشني ع الاقل
بـ هالوقت حسيت اني صدق خسرت سلطان حـبيب طفولتي وكل شي حلو بـ حيـاتي
بـس كل مافكرت اني اتقدم له خطوه القى نفسي ارجع الف خطوه ... المفروض كان يوقف جمبي حتى لو تصرفاتي غبيه بس ماتوقعته يتركني بـ هالسهوله ويقدر يكمل حياته مع غيري .. من باعني برخيص ابيعه ب تراب
.
سـلطان " الـيوم كان زواجي وشكلي ابد مو كني معرس ! ذقني محتاسه ولا حلقتها وحتى الثوب بالموت امي فصلته وكل هالوقت وامي تعاتبني وتسالني اذا متردد عشان تكنسل من البدايه
حسيت نفسي حقيير !! ايييه حقيير بتزوج عشان اقهر روان واطلعها من برودها ؟ وبنت الناس وش ذنبهـا
بس انا قطعت وعد اني راح أعدل بينهم الثنتين واحاول قـد مااقدر مااظلم احد
تنهد وبضيق : أهه منك ياروان
.
.
.
الـبيت فااضي يعمه الهدوء كلهم راحو للزواج الا انا
حاولت فيني عمتي بس مااقدر انا كافي اني بتحملها معي بنفس المكان ! كيف احضر عرسه واشوفها بكامل زينتها عنده ؟
جلست مقابل التلفزيون وانا افر ب القنوات لين قاطعني صوت جرس الباب
لولهه ابتسمت مادري ليه جاء ببالي انه هّون ! ورجع لي
نزلت بسرعه وفتحت الباب بدون مااقول مين حـتـى
عفست وجهي وضحكت داخلي ع افكاري الغبيه
رنـا وهي تلوح بيدها / ياهوو مافيه تفضلي؟
روان بخيبه أمل وبدون ماتشوف العيون الي تراقبهـا / تفضلي ادخلي
سكرت الباب وطلعت بيـأس تاركه رنا وراها تلحقهـا
وصلت جناحهـا ودخلو
رنـا وهي متفأجأه من هدووءءها
روان ببرود / تعالي المطبخ نسوي حلا
رنا " كنت جايه اخفف عنهـا واضح انها كاتمه بقلبها ، هذا طبع روان تكتم الين تنفجر وعليها وعلى أعداءهـا الله يستر منك بس / لا مابغا حلا
تجاهلتها وكملت طريقهـا للمطبخ وهي تطلع البيض والطحين
.
.
تجاهلتها وكملت طريقهـا للمطبخ وهي تطلع البيض والطحين والحلـيب والفانيلا والشوكلاته
بكميييات كبيييره
أخذت مريله المطبخ ورفعتها وهي ترفع شعرهـا باهمال
وتحط الطحين والزيت والبيض وتخلط بقـوه
رنـا " صادمني برودها وانا اكثر وحده اعرف صديقتي شكثر متعلقه بسلطان ، ياربي البنت بتذبح نفسها وهي كاتمه بقلبهـا
قـربت منهـا وانا امسك يدهـا واخذ من يدها ملعقه الخفق
/ بسسس لاتسوين بنفسك كذا !! لاتكتمين صارخي صحي سوي اي شي بس لاتكتمين بقلبك
ميلت راسهـا وشفايفهـا ترتجف / ابغا ابكي
رنـا بحب / إببكي وطلعي الي داخلللللك
سحبـتها وضمتهـا وهي تتترك نفسهـا وتصيييييحححح
.
.
.
كـل تجهيزات العـرس خلصت
ساره والعنود كانو بيجلسون مع روان ولكن ام سلطان عيت عليهم ، كيف عرس اخوهم ومايحضرونه ؟
ساره بضيق ميلت راسهـا وتطالع العنود / احسني كلبه وانا احضر عرسه وداريه ان روان قاعده تموت الف موته بسبته
العنود / والله لو جالسين في البيت ابرك شوفي التبن هذي بس تتمايع عند سلطان
جـا وقت الزفه دخلت أم سلطان وهي
تساعد حـور ، كانت مستانسه لانها دايم كانت تتمناها زوجه لولدها بنفس الوقت كـانت زعلانه على روان
ساعدت حور وهي تعطيـهـا مسكتهـا
كان شكلهـا حلو وناعم ب الفستان الابيض ومكياجهـا الترابي لايق على ملامحهـا حيييـل
حور " كنت مستانسسه بأسعد يوم بحياتي ولكن سلطان احسه مب معي لازم اكلمه الف مره عشان يسمعني بس هذي ليله العمر ومابغا اخربهـا "
.
.
تفاعلكم


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايه أيتها الأرض ماهذا العبء من منا فوق الأخر ؟ / بقلمي

الوسوم
دموع , حزن , روايات -طويله , روايات /قصص/رومنسية/ , روان , سلطآن
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
لولا الهوى ما ذلّ في الأرض عاشق ولكن عزيز العاشقين ذليل / بقلمي هذيان الروح** روايات - طويلة 324 28-06-2017 03:52 AM
المصطفين الأخيار عاشق مكة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 48 05-02-2017 05:59 PM
امراض الدم الوراثية <---عزوز---< صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 1 24-10-2016 11:19 PM
روايه في عينيها اغنيه للكاتبه ميم \ بقلمي po_live روايات - طويلة 3 10-10-2015 09:04 AM

الساعة الآن +3: 05:49 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1