اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 19-06-2017, 12:08 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


موعندنا الأسبوع القادم بإذن الله تعالى

ابشري اكيد اذا خلصتها بتكون بالمدونه مع الروابط بإذن الله

قراءه ممتعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 03-07-2017, 09:21 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m




البارت السادس


كانو يسولفون ويضحكون الا ع صرخة ريما
الك قام بخوف
ريما كانت واقفه فوق الكنب وتصارخ وتبكي
عبدالملك ابسرعه وبخوف : وش فيككك
ريما ببكي : ص صرصور شوفهه م اقدرر انزل اههي
عبدالملك ضحك : ي كلبه كل هذا عشان صرصور
الجد : اذبحو قبل لا تنهبل علينا
يزيد : خوافه ي كلبه هبلتينا ع بال ان فيك شي
عبدالرحمن تقدم و ذبحة
ريما طاحت بحضنه تبكي
عبدالرحمن مات ضحك : خلاص مات ي بنت وشوله البكي
الكل مات من الضحك ورجعو ع طاوله الاكل
ريما قامت من حضن عبدالرحمن وضربته مع كتفه : قسم خفت ي حيوان
عبدالرحمن : طيب وش دخلني انا
عبدالملك مات ضحك : مجنونه
ريما : اشدراني يعني صرصور قدامي بجلس اضحك مثلا
عبدالملك ميت ضحك : غ غ بيه
ريما ضحكت : كلو تبن خلاص اوف وراحت غرفتها اخذت شور سريع ولبست ليقينز اسود وتيشيرت احمر كت ولبست كعب اسود وحطت روج احمر وحطت كحل فرنسي واخذت عبايتها ونزلت ابسرعه
سلطان ناظرها : وين الساعه ظ£ حشى
ريما ناظرت ناصر : عندي شغل ضروري
عبدالملك قام : انا اوديك
ريما ناظرت عبدالملك : ها لاءء انا اروح مع السواق
عبدالملك قرب لها وبهمس : م تخافين يصير فيك زي امس ؟
ريما تنهدت : م راح يصير الا كل خير والله
عبدالملك ناظرها : م في طلعه لحالك
ريما تنهدت : خلاص طيب يلاهه
عبدامللك ابتسم بنصر : ايوهه خليكي شاطرهه
ريما ناظرته بقهر ىواحت للسيارهه
ارسلت ل ناصر { اعطيني وين مكان بيتهم ؟ }
ناصر { بيت مين ؟ }
ريما { بيت العنود }
ناصر انصدم { وشوله }
ريما { خلصني وين بيتهم }
ناصر { شارع ## ثالث بيت ع اليسار }
ريما { طيب }
عبدالملك : وين تروحين ؟
ريما : بروح بيت صديقتي
عبدالملك : وين بيتهم
ريما صارت تقوله
عبدالملك : اوقف ولا اروح
ريما : امم بشوف اذا هي به ولا لا ارجع لك طيب ؟
عبدالملك : ابسرعه بس
ريما هزت راسها ونزلت طقت الباب

ريما وهي تطق الباب طلعت الخدامه
ريما : وين ماما العنود ؟
الخدامه : روح
ريما : وين راحت ؟
الخدامه : مافي معلوم بس فيه مدام جوا
ريما : طيب نادي مدام
الخدامه هزت راسها وراحت
ريما : اوف ياربي
جت ام العنود : هلا والله من !
ريما دخلت وسلمت عليها : السلام
ام العنود : وعليكم السلام
ريما بتردد : اءء خالتي انا صديقه العنود بسالك العنود وينها !
ام العنود : والله راحت عند صديقتها بالمستشفى !
ريما بنفسها معقوله راحت تجهض لا لا : طيب خالتي متى ترجع ؟
ام العنود : انشاء الله بعد ظ¤ ايام بتنام عند صديقتها
ريما : طيب خالتي اي مستشفى ؟
ام العنود : مستشفى ###
ريما باست راسه ابسرعه : يعطيك العافيه وطلعت ابسرعه وهي خايفه
ريما وهي تركب وهي متوتره : عبدالملك ابسرعه روح مستشفى####
عبدالملك ب استغراب : ليه
ريما بكت : عبدالملك الله يخليك روح ابسرعه تكفى
عبدالملك بخوف راح ابسرعه
ريما اتصلت ع ناصر : الو انت وينك
ناصر : بالبيت وين بكون يعني انتي وينك عند العنود
ريما بصراخ اربك عبدالملك : ناصر العنود راحت تجهض تفهم الحق عليها تكفى ابسرعه
ناصر قام ابسرعه وبخوف : تستهبلين طيب اي مستشفى '
ريما : مستشفى ### بس ابسرعه انا الحين بروح انت الحقني ابسرعه ناصر لا نتاخر تكفى
ناصر بخوف وربكه : طيب طيب
عبدالمك انصدم وسكت
ريما كانت تدعي وتبكي م تدري ليش خايفه ع العنود
اشوي وصلو
ريما ابسرعه نزلت وراحت للاستقبال وسالت عن العنود
: والله جالسين يعملون بغرفه العمليات ويجهزونها للعمليه
ريما ابسرعه : طيب لو سمحت كم رقم الغرفه اللي هي فيها ؟ : رقمها 145
ريما : شكرا وراحت ابسرعه وعبداملك وراها م يدري شسالفه
ريما راحت وصارت تدور بالغرفه واخيرا لقتها ودخلت ابسرعه
ريما شافت العنود ع السرير وباين انها خايفه : العنود
العنود تناظر فيها : مين انتي ؟
ريما تنهدت : لا تعملين العمليه
العنود ب استغراب : مين انتي ؟ وش عرفك !
ريما جلست عندها : انا بنت عم ناصر
العنود انصدمت
ريما تكمل : لاتخافين بكون معاك بس لاتجهضين حرام وش ذنب اللي ببطنك
العنود بكت
عبدالملك كان واقف عند الباب ويسمعهم وانصدم
ريما دمعن عيونها : لا تخافين ناصر بيخطبك وقال للكل واليوم خالتي بتكلم امك
العنود ببكي : ب بس اهي
ريما ضمتها : خلاص لاتجهضين عشان خاطر ناصر
العنود صدت وتبكي بصمت

ناصر وصل المستشفى واتصل ع ريما
ناصر ابسرععه : الو كم رقم الغرفه سوت العمليه ولا لسى. ؟
ريما ضحكت وهي تناظر العنود : لا لحقت عليها
ناصر ارتاح : الحمدلله كم الغرفه ؟
ريما : 145
ناصر قفل وراح ابسرعه
ريما حطت يدها فوق يد العنود : انتبهي لا تخسرين البي بي ولا تخسرين ناصر صدقسنس وبغصه لو م يحبك م كان شفتيه خايف ويسال عنك طيب
العنود بكت وسكتت
ريما ابتسمت : يلاهه انا بترككم لحالكم تفاهمو
العنود ابتسمت : لا خليك
ريما : لا اشدعوهه ناصر وانتي اشدخلني فيكم عيب عيب وضحكت
ناصر لقى رقم الغرفه وشاف عبدالملك واقف عند الباب وباين انه منصدم من شي ناصر تقرب منه
ناصر بربكة : عبدالملك '
عبدالملك صد وهو مصدوم من ناصر : ادخل ادخل بس وناد لي ريما
ناصر تنهد ودخل
ريما : يلاهه ناصر اخليكم ل حالكم وطلعت يدون م تسمع راي احد
عبدالملك : وش صار !
ريما ببحه : بفهمك السالفه بس الله يخليك خلنا نطلع
عبدالملك ناظرها ومسك يدها وطلعو
ناصر نزل راسه وجلس جنب العنود ومسك يدها
العنود انحرجت وتمنت ان ريما معاها
ناصر ناظر عيونها : لا تنزلين ولدنا
العنود تناظرهه وساكته
ناصر : صدق انا غلطان ومن حقك تسوين اللي تبينه بس انا بصلح الغلطه واتزوجك صدقيني العنود بعيشك العيشه اللي تتمناها اي بنت بالدنيا بس لا تنزلينه
العنود نزلت راسها : طيب
ناصر ناظرها وابتسم
بالسيارهه
عبدالملك : وش السالفه ؟
ريما : عبدالملك م لي خلق اتكلم بشي الحين
عبدالملك وقف ع جنب وناظرها : شلون ناصر سوا كذا
ريما بكت وسكتت
عبدالملك ناظرها وتنهد ورجع يسوق

بالليل الكل كان جالس بالحديقه
ريما كانت جالسه مع عبدالرحمن
ريما : بسالك الحين ليش م تحب انت ؟
عبدالرحمن : لما الاقي بنت الحلال اللي تعجبني
ريما : اهها بس انشاء الله م تكون من عايلتنا
عبدالرحمن ناظرها ب استغراب : ليه ؟
ريما : م ادري
عبدالرحمن : ايوهه وانتي نسيتي ناصر ؟
ريما ضحكت : ونسيت طوايف اهله بعد
عبدالرحمن ناظرها : احلفي
ريما : والله
عبدالملك كان يشوي وباله مو معاه
ريما قامت : انا بروح اساعد عبدالملك قوم معاي
عبدالرحمن : لا مالي خلق روحي انتي
ريما : طيب وراحت
عبدالملك كان يقلب باللحم وتفكيرهه مشغول
ريما جت عنده واستغربت واخذت منه اللحم وهو م انتبه لها
ريما : ندى قومي جيبي لي صحن ولا اقولك اخذي ذولا وانا اكمل الباقي
ابو عبدالملك : خلي عبدالملك عشان لاتاذين نفسك
ريما ابتسمت : لا اعرف والله
ندى اخذت اللحم وراحت
ريما رجعت ل عبدالملك
عبدالملك صحى ع صراخ ريما
ريما بخوف : بسم الله عليك شوف يدك طاحت عليها الجمر
عبداملك ناظر يدهه وحس بالوجع وغمض عيونه
ريما مسكت يده وصارت تهوي عليها
عبدالملك فتح عيونه وناظرها
ريما : انتظرني هنا اشوي واجي ىابسرعه دخلت جوا وجابت ثلج
عبداملك : وش جبتي
ريما حطت الثلجة ع يده : عشان يروح الوجع
عبدالملك ناظرها : خايفه علي
ريما نزلت راسها : ايه
عبداملك ابتسم
رنا من وراهم : خلو عنكم الرومانسيه و شوو باقي اللحم
ريما انحرجت : انقلعي وراحت تشوي
عبدالملك ضحك وراح وراح وراها

ناصر كان جالس عند العنود من الساعه ظ£
العنود وهي تضحك : ناصر خلاص روح انا بكرا اطلع
ناصر وهو يبتسم : م راح تسوين شي '
العنود ابتسمت : م راح اسوي شيي وعد
ناصر باس راسها : يلا اتتبهي لك وتصبحين ع خير
العنود : من عيوني وانت كمان انتبهه لك
ناصر ابتسم وطلع وحس انه اسعد انسان بالدنيا وتذكر ريما وش سوت له وابسرعه راح ياخذ لها هديه
ريما ب احراج : عبدالملك انتبه للحم اشوي واجي
عبدالملك بكذب : م اقدر يدي تعورني
ريما بخوف : طيب خلاص اجلس انا اسويه
عبداملك ابتسم وجلس ع الكرسي ويراقب حركاتها
ريما فتحت جوالها وحطت السماعات وبدت تشوي
رنا : بابا ابي اسافر مليت
ابو عبدالملك : هانت كلها شهر وتعطلون
رنا : طويل ذا الشهر
ابو عبدالملك ضحك : لا بيخلص ابسرعه
رنا : طيب
سلطان : الا اقول ي جدي ترا انا ابي اتزوج قسم بالله مليت
الجد ضحك : يازينه من خبر ومنهي سعيدهه الحظ !
رنا ناظرت سلطان ب استغراب وصدت
سلطان ابتسم : بعدين اقولك منهي
ابو عبدالملك ضحك : منهي منهي بس
سلطان : وحدتن ي عمي ممتازهه والله
ابو عبدالمك ابتسم : منهي طيب
سلطان اشر ع رنا
الكل ضحك
رنا ناظرته وع طول قامت من الاحراج
ابو عبدالملك ضحك : اجل بنتي
سلطان ابتسم : اي والله ي عمي انها ماخذ واشر ع قلبه
ام عبدالملك ضحكت : متاكد لاتجننك بكرهه
فهد : الله يعينك ع البلوهه اللي بتجيك
الجده : وجع ورنا ي زينها من بنيه
سلطان ابتسم

دخل ناصر وكان معاهه باقه ورد حمراء وكان يركض
الكل كان يناظرهه ب استغراب
ناصر شاف ريما وابسرعهه راح لها وضمها وصار يدور فيها
ريما انصدمت
الكل يناظرهم بصدمة
ريما وهي تضحك : ناصر نزلني لايحسبون فيه شي ي كلب نزلني
ناصر بهمس : اللي سويتيه لي م راح انساهه طول عمري
ريما لاحظت عبدالملك اللي معصب : ناصر خلاص نزلني تكفى
ناصر نزلتا واعطاها بوكية الورد وراح جلس
ريما حطت البوكية ع الطاولة وراحت تكمل الشوي ولاكان فيه شي صار
ناصر يتنحنح : يما كلمتي ام العنود اللي قلت لك
ام ناصر : ايه كلمتها وقالت بنرد لكم خبر انشاء الله
ناصر ابتسم : طيب يلا انا بنام تبون شي
ابو عبدالملك ب استغراب : م تبي تتعشاء ؟
ناصر ابتسم : لا تعشيت وراح
الكل كان يناظرهه ومستغرب منه
ريما خلصت شوي وجلست عند عبدالملك
عبدالملك ناظرها وصد
ريما : عبدالملك وش فيك
عبدالملك معصب وساكت
ريما : تكلم لاتسكت
عبدالملك ساكت
ريما حطت يده ع يده : ليش معصب طيب
عبدالملك لا رد
ريما تنهدت وناظرته : عبدالملك ناظرني طيب
عبدالملك ناظر عيونها
ريما وهي تناظر عيونه الناعسه : ليش زعلان
عبدالملك بدون استيعاب : مو زعلان بس غيرهه
ريما انصدمت وسكتت

ريما قامت
عبدالملك مسك يدها : ريما
ريما بتوتر : هلا ؟
عبدامللك ناظر عيونها ونزل راسه وترك يدها : خلاص ولف
ريما استغربت وراحت ابسرعه ل جوا
عبدالرحمن : شوف ذولا م حطو لنا العشاء
الجد : لا والله قم قم انت وفهد وسلطان ويزيد حطوه ابسرعه
العيال انصدمو
يزيد : والله رجلي توجعني
سلطان : احس بصداع اي
فهد : اي ضرسي
عبدالرحمن ناظرهم : كلو تبن وقومو
الجد بحده : قومو لا قسم م كمل كلتمه الا هم قايمين
العيال راحو ابسرعه
البنات ماتو ضحك
عبدالملك جلس عندهم وهو يفكر
الجد : وانت
عبدالملك ناظر جده : وشو
الجد : متى تتزوج
عبدالملك : وش هالطاري تونا
الجد : لاموب تونا اشر ع بنت اللي تبيها وازوجك اياها
ام عبدالملك : بشرط م تكون من برا
كادي بضحكة : نزوجة دلال
عبدالملك : وجع وجع فالك م قبلناه
ام عبدالملك ضحكت
طبعا خالتهم ام دلال
ام دلال اسمها سارهه مغروره وشايفه نفسها وتتمنى عبدالملك ل دلال بس عشان فلوسه
ابو دلال شخص طيب وحنون
دلال عمرها ظ¢ظ  شايفه نفسها ومغروره وتكلم شباب وتطلع معاهم وتبي عبدالملك بس عشان فلوسة وطمعانه فيه وتفكيرها اذا تزوجتة راح تاخذ كل فلوسه وتتطلق منه

يزيد : تفضلو حطينا العشاء
تالين ضحكت : شاطر
يزيد ناظرهه بصدمة : وشو
تالين تصفق له : انت حلو
يزيد ابتسم وقرص خدودها : وقلبووشي
تالين ضحكت : تتزوجني
الكل انصدم
عبدالملك : وشو '
تالين : بابا ابي اتزوجة
يزيد ضحك ومد يده : هل تقبلين الزواج بي ايتها الاميرهه ؟
تالين حطت يدها ع يده وضحكت
عبدالملك : لا والله ����
الكل ضحك عليهم
تالين : زوجي زوجي
يزيد ضحك من قلب
عبدالملك : طيب روحي نادي رنا وريما من جوا
تالين : يزيد تعال معاي
عبداملك فتح عيونه بصدمة : بنتي تخرفنت لا لا
يزيد تنحنح : احم احم من حقها واحد مثلي بتخق عليه
شهد تناظرهه : وع
يزيد ناظرهه بنص عين : لا والله شايفه نفسك اول
تالين راحت تنادي رنا وريما
شهد بصدمه : ليش وش فيني
يزيد رفع حاجبة : لا ولا شي مشاء الله عليك
الكل ضحك
الجد : قومو بس عشان تنامون بدري عشان بدري نروح للمزرعه
ندى : حسيت اني بزر بثالث ابتدائي اروح انام الساعه ظ©
كادي : اي والله اسمعو بعد م ينامون بنطب ب المسبح
فرح : اي اي
ندى : فكرتن منتازهه والله
وقامو للعشاء
ريما جت وماسكة يد تالين ورنا وراهم
ريما جلست جنب الجد
عبدالملك ناظرها وابتسم
ريما ابتسمت ونزلت راسها

ريما كانت تاكل فجاءة جتها رساله فتحتها من امها كانت مسميتها { الله ياخذ من عمري ويطول بعمرك } { يما ابشرك اني بخير وصحة وسلامه والتحاليل اللي سويناها بالشرقيه طلعت غلط بغلط وابشرك كمان اني حامل بالشهر الثاني بس انتبهي احد يدري بنسويها مفاجاة وعلمتك انتي بس عشان ادري فيك تنامين وتقومين تبكين وانتبههي لك و ل اخوانك احبك ي ماما }
ريما كانت تناظر الرساله وتقراها اكثر مرهه مو مصدقهفحاءه صرخت وصارت تناقز بفرحة
الكل استغرب
الجد : وش فيك
ريما بصواخ ووناسه : وناسه وناسه ي الله وصارت تدور حول نفسها وتصارخخخخ
البنات قامو معاها
سلطان ناظرها وضحك وش فيك
ريما ضمته : سلطان اسعد وحدهه بالدنيا انا اقسم بالله الحين
سلطان ابتسم : جعله دوم بش وش السبب '
ريما بعدت عنه : بعدين بعدين بشارهه وجت بتروح
الجده : بشرينا ي يمه !
ريما ابتسمت ب احراج : قريب ابتعرفون انا ابستاذن
الجد : تعالي اكلي
ريما : لا لا موب مشتههيه والله وراحت وهي تصارخ وتضحك
الكل ناظر لها ب استغراب
ريما دخلت غرفتها وقفلت الباب واتصلت ع امها
ام سلطان : هلا والله
ريما ابتسمت : الحمدلله ي الغاليه قسم بالله فرحت من قلب
ام سلطان ابتسمت : كيفك وكيف اخوانك
ريما ابتسمت : كلنا تمام تنتي كيفك وكيف بابا ؟
ام سلطان : الحمدلله بخير
ريما : اذا عندك اعطيني اكلمة
ابو سلطان : الو هلا بريما هلا بحبيبه قلبي
ريما : هلابك بابا يلا ارجعو ترا اشتقتلكم ومبروك بيجيك بيبي جديد وتنساني
ابو سلطان ضحك : لا حشى م احد يغير مكانك بقلبي لا البي بي ولا غيرهه
ريما ابتسمت : ايوهه متى ترجعون
ابو سلطان : قريب انشاء الله
ريما ابتسمت : انشاء الله عاد انتبهو ل انفسكم
ابو سلطان : انتي انتبهي ل نفسك و ل اخوانك وحطي كل همك دراستك
ريما : انشاء الله ي الغالي
ابو سلطان : تبين شي ي قلب ابوك
ريما : لا سلامتك ي الغالي
ابو سلطان : يلا اجل مع السلامة
ريما : مع السلامة قفلت ورمت نفسها عالسرير و تحس نفسها تبي تطير من كثر الوناسه

ناصر : العنود
العنود : عيونها
ناصر : يخليلي عيونها بسالك
العنود : اساال
ناصر : تحبيني ؟
العنود لارد
ناصر : هاه تحبني ولا
العنود ب احراج : ناصر خلاص
ناصر ضحك : تحبيني ولا ترا
العنود : ولا ايش
ناصر : اجي عندك الحين وتقولين لي
العنود ابسرعه : لا لا لا تجي خلاص ايه احبك
ناصر ابتسم : ايوهه شاطره
العنود ابتسمت ب احراج
ريما راحت لبست ليقينز اسود ولبست تيشيرت النصر رقم 10 ورفعت شعرها ذيل حصان ولبست سبورت النصر ونزلت
الكل خلص عشاء وقامو
الجد : يلاهه قومو عشان تصحون بدري
ابو عبدالملك : انا بروح تصبحون ع خيرر
الكل : تلاقي الخير
وراح هو وزرجته
اشوي اشوي راحو الكل بس باقي الشباب والبنات
ريما جت عندهم
شهد : ي لبيه
ريما ابتسمت : ببلعب كوره
عبداملك ناظره بنص عين
ريما ناظرته ورفعت حاجبه وابتسمت
يزيد : يلاهه اجل انا والشباب فريق وانتم فريق
ريما : احنا النصر
يزيد : لا لا خير المرهه اللي راحت انتم النصر
ريما جلست : اذا موب النصر م راح العب
فهد : لا خلاص انتم النصر وحنا موب لازم فريق بس كذا
البنات ابتسمو
نذى : بروح البس واجي والبنات راحو معاها
والشباب كمان
عبدالملك بهمس : اجل رقم عشرهه
ريما ابتسمت : روح روح لاتتاخر
عبدالملك ضحك وراح
انتهى البارت توقعاتكم؟
بدال كملي { استغفر الله }

insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 03-07-2017, 09:28 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



novel._m
البارت السابع

ريما فتحت جوالها وصورت سناب وصارت تستهبل لين م جو كلهم
ريما : تهبلون وانتم لابسين تيشيرتات النصر
الشباب صدقو انفسهم ويسوون حركات كانهم مستحين
ريما ناظرتهم ب استحقار وراحت للبنات : يلا
وبدو يلعبون وريما صارت تهاجم وعبدالملك اخذ الكورته منها واعطاها سلطان وقربو من المرمى
ريما صرخت : رنا انتبهههي
رنا تناظرهم ومركزه معاهم
سلطان شافها ورماها خفيف خاف انها تعورها
عبدالملك ضربه بخفيف : وجع كات رميتها قوهه
سلطان : اخاف يصير فيها شي وجع
عبدالملك ناظرهه ب استخفاف
ريما ضحكت واخذت الكوره وصارت تلعب من بين الشباب اللي يحاولون ياخذونها منها واعطتها ندى وندى شاتتها ل كادي وكادي شاتتها ل ريما وابسرعه سجلت قوول
البنات صارخو ب فرحة ريما
فهد : ي زق م تشوفها انت
يزيد ضحك : اشدراني هي تعرف تلعب اكثر منكم
عبدالملك : م عليكم بجيب انا هدف ��
بدو يلعبون لين تعبو وانتهب بتعادلهم ظ¢/ظ¢
ريما رمت نفسها ع العشب بتعب : اخخ تكسرت
شهد : اي والله تعبت انا
يزيد ناظرها : من كثر م ركضتي مشاء الله عليك
ريما ضحكت
ناصر نزل وكان لابس تيشيرت كت وشورت للركبة وجلس ع الكرسي وناظرهم : وش فيكم كانكم ب نفاس
سلطان ضحك : لعبنا كورهه ي شيخ وتكسرت
عبدالرحمن : ابي انام
ريما : روح نام م احد ماسكك ����
عبدالرحمن ناظرها وسكت
عبدالملك ابتسم جت تولين وضمت عبدالملك
عبدالملك ضحك : وش فيك
تالين : ابي انام بحضنك
عبدالملك : يلا تعالي انومك وقام ومسك يدها
تالين تركت يدهه واشرت ع ريما : وريما تجي معانا زي امس
ريما ناظرتهم بصدمة
عبدالملك تدارك الوضع : لا يا بابا عيب
تالين : الا تجي
ريما : لا تالين م ابي انام الحين انا

سلطان بصدمة : نامت عندكم ؟
تالين : ايوهه ريما وبابا نامو جنب بعض
الكل انصدم
ريما بورطه : لا وين لاتصدقونها شكلها تتوهم
عبدالملك بربكة : اي صح والله
يزيد ب ارتياح : أشوا
عبدالرحمن ناظرهم وسكت
ريما بتوتر وخوف قامت ولحقها عبدالملك : اء عبدالملك بنتك انكبتنا قسم بالله
عبدالملك : اي والله لواحد يدري ياهوهه رحنا فيها
الجد من ورآهم وبحده : وش السالفة
ريما شهقت بخوف وعبدالملك انصدم
الجد بنفس الحدهه : وش اللي لو احد درا رحتو فيها ؟
عبدالملك : هاه لا ولا شي
ريما اشوي وتبكي : م في شي والله
الجد بنظرات حاده : تقولون ولا ؟
عبدالملك : لا خلاص بنقول بس
الجد : بس وش ؟
عبدالملك : م تفهمنا غلط
الجد ناظرهم : م افهم غلط اذا قلتو الصدق
ريما اشوي وتموت : اء عبدالملك تكلم
عبدالملك : تعال نجلس طيب عشان أتكلم زين
راحو وجلسو ع العشب
الجد : يالله تكلم
عبدالملك : الله يسلمك هذا أمس ريما كانت متضايقة وووووووو الخ
الجد انصدم وسكت ويناظرهم
عبدالملك نزل رأسه : لا تفكر غلط م صار شي والله
ريما ابسرعه : اي والله م صار شي
الجد قام وبحده خوفتهم : حسابي معكم بعدين ودخل
ريما ناظرت عبدالملك وبكت
عبدالملك ناظرها : الله يستر
ريما يبكي : قسم بموت ياربي
عبدالملك ناظرها وتنهد
تالين نامت بحضن يزيد
سلطان : زين كلامها موب صدق
شهد : ريما م تسويها خوافه هي
يزيد : اي صدق وشلون تنام عنده ؟
عبدالرحمن ناظرهم : قوموا بس ننام عشان نقوم بدري
الكل راح ينام

ثاني يوم الصباح
الكل صاحي عشان يروحون المزرعه
ام عبدالمك : ياخالتي اتصلت وقلت ل ام دلال تجي
الجدة : آيه زين
كادي بقرف : وعع
ريما ب استغراب : ليش كلكم تكرهون دلال !
رنا تأشر ع عبدالملك : تبي ذا
ريما رفعت حاجبه وسكتت
عبدالملك : تخسي الا هي والله
الكل ضحك
سلطان : الله يعينك اء عبدالملك وين ذا عبدالملك ممكن تساعدني ههههههههههههههه
ريما م عجبها الوضع : وجع وش ذا
عبدالملك ناظرها وابتسم
شهد : ودي أسوي فيها شي ياخي قاهرتني
ندى : اي والله مرض
فرح : خلاص م عليكم بسوي شي انا بخليها تبكي وتقول عبدالملك ساعدني وقتها عبدالملك يضحك ويروح
عبدالملك ناظرها وسكت
فرح ابتسمت بغرور
الجد : يالله ي سلطان انت وفهد : اخذو البنات
وعبدالرحمن ويزيد يروحون ل حال
وعمامكم كل واحد وزوجته
الكل سمع كلام الجد
عبدالملك ب استغراب : وانا !
الجد : ابيك انت وريما
ريما استغربت : هلا جدي ؟
الجد: كلكم يلا روحو وأنتم تعالو للمكتب
الكل كان مستغرب وحركو ب امر من الجد
شهد : فرييه جدي وش يبي بهم ؟
تالين: ابي حلاو
سلطان : ابشري بوقف عند بقاله وأشتري لك حلاو
تالين تضحك
عند الجد بالمكتب
عبدالملك : أمرني جدي ؟
الجد بحده : اسمعو اللي بقوله وبتنفذونه فاهمين
عبدالملك وريما : طيب
الجد :
ريما شهقت : مستحيل
عبدالملك ناظر الجد بصدمة

الجد بحدهه : عبدالملك راح تتزوج ريما فهمت واذا م تزوجتها صديقي ابو راشد عنده حفيد اسمه عمر جاي خاطب ريما وانت بخطب لك حفيدته اسمها ساره اختارو يانكم مع بعض او تاخذون احفاد صديقتي
ريما شهقت بصدمة : مستحيل
عبدالملك يناظر الجد بصدمه
الجد : اخذو قراركم وتردون لي بكرا
ريما : واذا م ابيهم اثنينهم
الجد بحدهه : تاخذين واحد منهم غصب
ريما انصدمت : تغصبني ي جدي !
الجد : واغصب طوايف اهلك بعد المهم بكرا يوصلني الجواب
عبدالملك : جدي لحظة خل نتفاهم
الجد بحدهه : انتهى النقاش وطلع
ريما تناظر عبدالملك موب مستوعبه
عبدالملك ناظرها وسكت
ريما وقفت بصدمة : هذا جدي ولا يتهيأ لي !
عبدالملك موب ب اقل صدمه منها : م ادري
ريما بكت : جدي يغضبني اني اتزوج لا لا مستحيل
عبدالملك تنهد : قومي خل نروح المزرعه لا نتاخر بس
ريما بشهقات : وش اجاوب وش اقول م ابي اتزوج انا
عبدالملك حط يدهه ع كتفها : طول ماني معاك لا تخافين
ريما ناظرت عبدالملك : وعد ؟
عبدالملك هز راسه ب ايه
ريما مسحت دموعها وطلعت لحقها عبدالملك وتوجههو للمزرعه
بالسيارهه
عبدالملك : ريما اختاري ي انا ي عمر !
ريما لفت له وعيونها متحجرهه دموع : م ادري
عبدالملك : م ابي نتكلم بذا الموضوع الحين لما نوضل نجلس مع بعض وناخذ راي
ريما حط يدينها ع وجهها كانها طفله : م ابي اتزوج م ابي
عبدالملك ناظرهه وتنهد

بالمزرعهه الكل وصل الا ريما وعبدالملك
شهد : اوف تعبب
سلطان ناظرها : ترا انا اللي كنت اسوق اتوقع
شهد ناظرته وابتسمت
سلطان ابتسم بخفيف وصد
يزيد : وش متعب الدوبيه
شهد ناظرته : خف علي ي النحيف انت
يزيد : بسم الله علي موب مثلك دوب
شهد بغرور : الحمد لله راضيه بجسمي م يحتاج يرضي الناس
يزيد ناظرها بخفه
شهد صدت بغرور
كادي بهمس : اذا م حبو بعض اشيل ذا الحاجب تشوفون
ندى : شكلهم لا يقين ع بعض ��
فرح ابتسمت : تخيلت شكلهم كيوت
رنا ابتسمت : الله يعينهم ع بعض اذا حبو بعض
يزيد سمعهم : بسم الله علي انا اخذ الجنيه
شهد : لا عاد بوافق عليك يعني
يزيد بغرور : لا خفي علي اساسا موب مفكر اخطبك
شهد صدت بغرور
الكل ضحك ------ ريما كانت سرحانه صحاها من السرحان صوت جوالها
ريما ببحه : هلا ماما
ام سلطان : هلابك ي قلبي وينكم ؟
ربما بتعب : رايحين المزرعه ليه ؟
ام سلطان : ولا شي بس اتصل ع اخوانك م يردون
ريما : يمكن م عندهم شبكة
ام سلطان : يمكن المهم انتبهي لك ول اخوانك يلا مع السلامة
ريما ب استغراب : مع السلامة وقفلت
عبدالملك وقف عند بقاله : تبين شي ؟
ريما : ابي كودرد
عبدالملك : لا موزين لك
ريما : اوف والله ابي
عبدالملك نزل وجاب لها فروتز وجاب حلويات وبطاط وعصيرات وفطاير واشياء خفيفه ياكلونها ع الطريق
ريما وهي تشوف الاغراض : وين الكودرد
عبدالملك ببرود : م في كودرد مو زين لك بزر انتي
ريما ناظرته وصدت
عبدالملك ابتسم وكمل الطريق

ريما ناظرته بقهر : لا تضحك
عبدالملك : م ضحكت
ريما : الا تو ضحكت
عبدالملك : ابتسمت م ضحكت
ريما ناظرته ب استحقار ولفت
عبدالملك كتم ضحكته
بعد ساعه وصلو
ريما نزلت واخذت الفروتز : م ابي اقول شكرا بس بقول حيوان وراحت ابسرعه جوا
عبدالملك ضحك : قسم بالله عوبا هالمجنونه واخذ اغراضه ودخل
ريما راحت عند البنات وجلسو يسولفون ويضحكون وبعدين نامو
والشباب كذالك
ريما نامت نص ساعه وصحت شافت الساعه 12
تنهدت واخذت شور ولبست ليقينز اسود قصير ورفععت شعرها ذيل حصان ولبست تيشيرت لحمي كت وحطت قلوس لحمي ومسكرا وكحل فرنسي ولبست جزم نايك واخذت جوالاتها والسماعات ونزلت
طبعا العمام وحريمهم كانو جالسين بالحديقه حقت المزرعه
ريما : السلام
الكل : وعليكم السلام
الجدهه : وش عندك م نمتي
ريما ناظرت الجد بنظرات غريبه ونزلت عيونا : كذا م جاني النوم
ابو عبدالملك : شكلك تعبانه روحي ارتاحي
ريما : لا يعمي بروح اشوف الحب حقتي { الفرس حقتها }
ام ناصر ضحكت : روحي روحي بس انتبهي لك
ريما : ابشري وراحت
استغربت شافت احد ماخذ فرس فهد ويركض فيه
عبدالملك استغرب وراح عندها : وش عندك هنا
ريما استغربت ورفعت حاجبها : انت ليه هنا ؟
عبدالملك : ولا شي م جاني النوم وقلت العب ع الفرس
ريما : اهها وانا جيت اشوف الفرس حقتي
عبدالملك ب صدمة : لك فرس ؟ غريبه تعرفين تركبيين فيه
ريما ابتسمت : اي واعرف اسابق فيه شكلك لسى م عرفتني
كويس ودخلت جابت الفرس حقتها وركبت فيه
عبدالملك ب اعجاب : مشاء الله
ريما : ابي اتمشى تجي معاي ؟
عبدالملك : يلاهه
وراحو يتمشون

عبدالملك : فكرتي ؟
ريما تسوي نفسها م فهمت : ب ايش ؟
عبدالملك : باللي قاله جدي ؟
ريما : م ابي زواج
عبدالملك : موب ع كيفك جدي بيغصبك صدقيني
ريما : وش الحل يعني !
عبدالملك : انا بخطبك
ريما انصدمت وسكتت
عبدالملك : والله من جد ريما بتكلم معاك بكل صراحة وابيكم تسمعيني للاخر طيب ؟
ريما هزت راسها ب ايه
عبدالملك : مع اني اكبر منك ب ثمن سنوات الا اني من جد احس ب حساس حلو معاك م ادري ايش ذا الاحساس الغريب اللي يجيني لما اشوفك صرت اغار عليك من كل شي يمكن حبيتك لا تستغربين ايه حبيتك بذي السرعه حتى انا مستغرب من نفسي بس من جد ابيك وم ابي غيرك يمكن تقولين كذاب عشان م يبي ياخذ ساره لا والله بالعكس انا ابيك من كل قلبي وانت لك الخيار انا او عادل وانا قلت لك اذا وافقتي علي اوعدك بتكونين اسعد انسانه ع وجهه الارض انا اخليك تفكرين بكلامي وتقررين وانتي بكيفك وصدقيني اني احبك وراح
ريما كانت منصدمه وهي تسمع عبدالملك وكلامة : معقوله لا بس هو قال احساسه لي مستحيل يكذب بعدين ليش يكذب ! اوف ياربي م ادري شسوي ارافق ع مين يارب ساعدني وراحت تتمشى وهي تفكر وتدعي ربها ان جدها يغير رايه
عند عبدالملك راح ل عمامه وجلس عندهم وهو منصدم من نفسه مستحيل انا قلت كذا ل مين ل ريما بعد ! م حسيت بنفسي ابد ياربي بس صدق ليش اخبي عليها ! خليها تدري وتاخذني ولا تاخذ غيري واموت من القهر عاد انا غيرتي ملعونه يارب ساعدني الله يسامحك ي جدي بس
ابو عبدالملك : عبدالملك
عبدالملك صحى ع نفسه : ه هلا يبا
ابو عبدالملك : وين رحت
عبدالملك : لا معاك
ابو عبدالملك : وين معاي لي ساعه اصوت لك وانت بعالم واحنا بعالم
عبدالملك انحرج : امر تبي شي
ابو عبدالملك : الله يصلحك بس
عبدالملك ابتسم وسكت

العصر الكل كان صاحي
سلطان توهه صاحي نوم وكان لابس شورت قصير وتيشيرت كت وشعره محوس وكان شكله يخقق ولبس جزم واخذ جواله وطلع وهو يتثاوب : صباح الخير
الجد وهو يضحك : اي صباح الله يهديك بس
رنا بنفسها يالبيهه يمه يمه قلبي بس وهي تناظرهه وناسيه نفسها
سلطان لاحظ نظراتها ورفع حاجبة وضحك
رنا نزلت راسها وهي منحرجة
الجده : اقول سلطان متى تبي تتزوج
سلطان جلس ونظراته ع رنا : انشاء الله قريب
ابو عبدالملك : لو تبي خذها الحين بقروشتها
رنا قامت وتخصرت : لا والله وش قالو لكم لا يا بابا
الكل ضحك عليها
رنا حست ع نفسها وحلست وهي تلعن نفسها
سلطان ابتسم وسكت
تالين : وين ريما
يزيد وهو يناظر شهد : م ادري ي قلبي
شهد وهي رافعه حاجبها وصدت
يزيد ضحك
عبدالرحمن : الا اقول ريما وين ؟
عبدالملك كان مفهي ومعصب وموب معاهم
عبدالرحمن : هيه وين ريما
عبدالملك قام بعصبيه : وش قالو لك زوجها ادري وينها استغفر الله بس ودخل
الكل انصدم
عبدالرحمن بصدمة : وش فيه !
ابو عبدالملك : م ادري من الصباح وهذا حالة
ام ناصر جت وهي تزغرت : البشاره البشاره
ناصر فز قلبه
ابو ناصر : بشرينا وش فيه
ام ناصر : العنود وافقت
ناصر قام وهو فرحان وابسرعه دخل
والحريم قامو يزغرتون
شهد تطبل ع الطاوله وفرح تغني وكادي ورنا وندى وعبدالرحمن
وفهد وناصر وسلطان يصفقون بفرحة
-----
عند ريما كانت تحس بدوخة ونزلت من الفرس وجلست عند البركة حقت المويا ونزلت راسها ع فخذها ويدها ع راسها بتعب

ناصر : ي كلبة وناسه فرحتيني
العنودضحكت ب احراج : افا انا كلبة ؟
ناصر ابتسم : لا يعني يقولون من سبك حبك
الغنود ابتسمت وسكتت
ناصر : ليش م تجون المزرعه ؟
العنود ابسرعه : سلمات وين عايشين !
ناصر بترجي : تكفين قولي يما خلينا نروح وانا بكلم امي تقول ل امك
العنود : طيب بس امك اول خلها تكلم
ناصر ابسرعه : طيب طيب وراح
العنود ضحكت : مجنون قسم وقفلت
---------
عند الجد : وين ريما وعبدالملك !
سلطان : والله م ادري انت شفت عبدالملك دخل وكان معصب وريما م ندري وين
الجد بحده : روحو نادولي عبدالملك وريما ابسرعه
الكل مستغرب من حدهه الجد
فهد : انشاء الله وراح ينادي عبدالملك
الجد وهو يناظر البنات : وانتم روحو دورو ريما شوفوها يمكن نايمة
البنات : انشاء الله وراحو
----------
ام ناصر ب استغراب : تستهبل انت
ناصر بترجي : يما يلا عاد انا قلت للعنود بس انتي كلمي امها
ام ناصر وهي تناظر ولدها : استغفر الله بس خلاص بكلمها روح انت
ناصر : قولي والله
ام ناصر ضحكت : خلاص صار لك ساعه مزعجبني خلني اخلص من الحلا واتصل ابلشتني
ناصر باس راسها بضحكة : يخليك لي بس وطلع
ام ناصر : انهبل ولدي بسم الله عليه بس ����
---------
فهد دخل عند عبدالملك
عبدالملك كان منزل راسه ع فخذه بتعب
فهد جلس جنبه : وش فيك ياخوي
عبدالملك : اخخ بس جدي ي فهد جدي
فهد بخوف : وش فيه جدي !
عبدالملك رفع راسه : جدي م فيه شي انا اللي فيني
فهد ب استغراب : وش فيك انت !
عبدالملك وهو يرفع راسه للسقف : خيرني بين ريما ووحدهه ثانيه واذا م رديت له اليوم بيزوجني غصب
فهد انصدم : من جدك انت خلاص اختار ريما
عبدالملك نزل راسه : م تبي تتزوج وجدي غاصبها ي انا ي واحد اسمه عمر
فهد انصدم اكثر : خلاص اختارها وهي تختارك وبلاش تجنون ع انفسكم !
عبدالملك رجع شعرهه ع ورا : الله يعين
فهد : وكل هالعصبيه عشان ذا الموضوع
عبدالملك : ع بالك ان الموضوع سهل ل هدرجه والله كبير قسم بالله
فهد سكت

ندى : غريبه وينها !
رنا : بروح اسأل عبدالملك وانتم انزلو ل جدي قولو م لقيناها
شهد : طيب
وراحو
رنا : عبدالملك
عبدالملك وهو نازل مع الدرج : هلا ؟
رنا : اءءء شفت ريما وين !
عبدالملك هز راسه بلا
رنا : طيب وراحت
عبدالملك نزل للجد
الجد : تعالو وينكم اجلسو معانا
عبدالملك جلس وهو ساكت
الجد : ريما وينها!
كادي : م ادري م لقيناها
عبدالملك تذكر انها كانت بالفرس وقام
الجد : وين ؟
عبدالملك وهو يلبس نظاراته : بتمشى اشوي وراح
الجد تنهد : استغفر الله بس
ناصر ناظر امه
ام ناصر : ايه ايه
ناصر ابتسم
شهد : وشو
ناصر ناظرها : بلا لقافه
يزيد فطس ضحك
شهد تفشلت وسكتت
كادي شافت جوالها يتصل ارتبكت وقامت ع طول
وردت
---- : حبيبي وينك اتصل م تردين !
كادي بخوف : خلاص لا عاد تتصل اوف انساني م تفهم انت !
---- : ع بالك اني بنسى لا ي قلبي
كادي : لا عاد تتصل الا لما انا اتصل تفهم ولا لا !
-----: طيب ليش الحب معصب
كادي اشوي وتبكي : موب معصبه خلاص ارتحت ؟
------ : طيب خلاص مع السلامه
كادي ناظرت الجوال وضغطت ع يدها بقوهه من القهر
ورجعت عندهم
--------
عند عبدالملك ركب الفرس حق فهد وصار يدور ريما
-------
حسن ان الدنيا تظلم بعيونها م تحس بشي يدها موب قادره تحركها وراسها تحس كان الصخره طايحة علي موب قادره تقوم تصارخ ولا حتى تتكلم تشوف جوالها يتصل موب قادره ترد تحس ان انفاسها بدت تضيق ودها تصارخ تبكي تركض بس موب قادره شي يمنعها اشعه الشمس عليها وزايده من حراره جسمها وبدون م تحس م تدري من وين جتها القوهه رمت نفسها في البركة من قوهه حراره جسمها لما رمت نفسها حست انفاسها رجعت لها بس عيونها عيونها موب قادرهه تفتح تحس صداع موب قادرهه تشوف شي ابد
-----
شاف الفرس حقها وراح عندهه واستغرب انه واقف عند البركة نزل من الفرس وصار يصوت لها
م سمع لها اي رد خاف عليها وصار يصوت اكثر
لا رد
انتهى البارت توقعاتكم ؟
بدال كملي { استغفر الله }
insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 08-07-2017, 10:48 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


novel._m
البارت الثامن


لف حس بصوت المويا كان احد يتحرك راح ابسرعه وشافها طايحة في البركة تحاول تطلع بس موب قادره ابسرعه فصخ التيشيرت ورمى جواله واغراضه ورمى نفسة ومسكها وهو يتكلم معاها : ريما تسمعيني
ريما م كانت تحس بشي تشوف كل شي اسود بعيونها
عبدالملك ابسرعه طلع وشالها وسندها وحط راسها ع فخذه وصار يضربها ع وججههها بخفيف : ريما تسمعيني ريما
ريما حست بصوت يناديها فصارت تكح بقوهه
عبدالملك ع طول قومها وصار يضربها ع ضهرها اشوي وصارت تتنفس بقوهه
عبدالملك صار يسوي لها تنفس اصطناعي
----
دخلت هي وبنتها بغرور وصارو يسلمون ع الكل من طرف اخشامهم
شهد : نعم حبيبتي وش ذا السلام ؟
دلال بدلع : اء سوري بس دي تريقتي بالسلام وصارت ترمش بدلع
فهد ناظرها ب استحقار : انتي هيه م تستحين ع وجهك ترا م انتي من محارمنا عشان تلبسين عندنا كذا استغفر الله
ام دلال : افا ي فهد الحين انت مو محرم ل بنتي
ابو عبدالملك وهو يغض بصره : ي ام دلال حنا موجودين كلميها ولا تلبس قدامنا ذا اللبس
دلال بدلع : اسفه عمي بس كل البنات لا بسين كدا
الجده بحده : انقلعي ادخلي جوا هذولي عيال عمامهم تربو ببيت واحد يعني اخوانهم لا كن انتي غريبه لهم
دلال بغرور جلست وحطت رجل ع رجل : م راح اتحرك الا لما اشوف عبدالملك ختيبي
تالين ناظرتها ب استحقار : بابا بيتزوج ريما موب انتي
الكل ضحك
الجد بححده : وهي الصادقه ترا بزوج ريما وعبدالملك
الكل انصدم
دلال قامت بعصبيه : نعم نعم خير تاخذ ختيبي مني
ام ناصر : انتي اللي نعم والله بنات اخر زمن
ام دلال : ليش بنتي وش فيها م ياخذها عبدالملك
ام عبدالملك : اتوقع ي اختي انتي الكبيره اللي تعقلين مو تشوشين بنتك علينا والولد م يبي بنتك كيفه م نغصبه ع شي م يريده
انتهى البارت توقعاتكم ؟ بدال كملي { استغفر الله }
_____________
novel._m البارت 72 :
عبدالملك بعد عنها
ريما بدت تحس بنفسها لاكن تحس بتعب شديد
عبدالملك : تحسين فيني ؟
ريما هزت براسها
عبدالملك : تقدرين توقفين ؟
ريما ببحه : اي وقامت بس كانت بي تطيح مسكها عبدالملك ابسرعه
عبدالملك بخوف : خلاص انا بشيلك ونرجع بالفرس
ريما م قدرت تقول شي لانها م تقدر تمشي صدق
عبدالملك شالها وحطها بالفرس وركب معاها
عبدالملك : تبين مويه ؟
ريما بتعب : لا بس ابي انام
عبدالملك : طيب نامي ع بال م نوصل
طبعا ريما قدام وعبدالملك وراها وهي حاطه راسها ع صدر عبدالملك ورجولها ع جنب عرفتو كيف ؟ ????
عبدالملك : تمسكي فيني لاني بسرع
ريما حاوطته من رقبته وراسها ع صدره
عبدالملك ابتسم وهو يشوفها وبدا يسرع اكثر
----
عند الجد : ريما وينها ؟
الكل يقول م شافها
سلطان : بسم الله متاكدين انها مهيب بغرفتها ؟
كادي : والله مهيب فيه !
دلال : جعلها ب الموت تاخذ ختيبي بعد
ابو عبدالملك عصب : بلا قله ادب ي بت
ام دلال : افا ي ابو عبدالملك
ابو عبدالملك : تدعي ع بنت اخوي وتبيني اسكت ؟
ام دلال سكتت
يزيد تنرفز : قسم بالله لو تكلمتي عنها ل ادفنك وانتي حية م بقى غير الزبايل يتكلمون
دلال بصدمه : انا زباله !
سلطان : حتى الزباله اشرف منك ومن وساخنك
ام دلال عصبت : اسكتو عاد انتي وياه
سلطان قام بعصبيه : لا عاد طالت وشمخت بنتك تسب اختي وسكتنا لابسه لبس فاصخ وسكتنا لاكن تسكتيني ؟ خير مين انتي عشان تسكتيني !
ام دلال خافت : خلاص ي وليدي اجلس
سلطان ناظرها ب استحقار وجلس
اشوي سمعو صوت عبدالملك يصارخ
الجد : ذا موب صوت عبدالملك
الكل قام
عبدالملك جاء عندهم
سلطان شاف ريما معاهه وملابسها كلها مويا وخاف
عبدالملك صرخ : واحد يجي يساعدني وينزلها خلصوني ابسرعه
يزيد وسلطان راحو ابسرعه والبنات وراهم

سلطان سندها ع ضهرهه وشالها
عبدالملك نزل وملابسه كلها مويا
الجده : بخوف وش فيكم !
عبدالملك اخذ نفس : روحو ي بنات غيرو لها ملابسها وخلوها ترتاح
ابو عبدالملك : لا ي الله للمستشفى ع طول
ريما فتحت عيونها وهزت راسها ب لا
عبدالملك : م يحتاج بخير بس يغيرون لها عشان لا تاخذ برد
الجد : وش السالفه
عبدالملك وعيونه ع البنات : م تفهمون روحو غيرو لها
البنات راحو ابسرعه وسلطان لحقهم وهو شايل ريما
دلال بغرور : حسبي الله عليها لليش ملابسك فيها مويا
يزيد ناظر لها بحده : انتي ابتسكتين ولا اهفك بطراق يعدل لك كلماتك المعوقه
دلال انقهرت وسكتت
عبدالرحمن : وش السالفة !
عبدالملك : ولا شي بس طايحة ب البركة وطلعتها ودخل ببرود
الكل منصدم من بروده
ناصر : غريبه عاد تعرف تسبح هي !
ابو ناصر : روحن ي حريم وتطمن اذا م فيها شي
ام ناصر والحريم راحو
---------
كادي : ريما ايش تبين لبس ؟
ريما كانت جالسه ع السرير بتعب وقامت اخذت لها ملابس ودخلت دورت المياهه
ندى من ورا الباب : ريما اجي اساعدك ؟
ريما بتعب : لا م يحتاج اعرف البس
ندى : طيب اذا احتجتي شي نادي لي تراني عند الباب
كادي بخوف : اخاف يصير فيها شي !
شهد : لا انشاء الله
رنا : والله حالتها غريبه اول مرهه اشوفها كذا
الجده دخلت : وين ريما !
فرح : دخلت تغير ملابسها
ام ناصر: الله يهديكن كان وحده ساعدتها
ندى : موب راضيه تقول اقدر البس
ام عبدالملك : الله يعين هالبنت من مرض امها وهي حالتها حالة
اشوي طلعت ريما وتمسكت ب الباب
البنات ابسرعه راحو لها وساعدوها
ريما ببحه : ممكن تطلعون ابي انام !
ام ناصر بحنيه : انتي بخير ي يمة ؟
ريما هزت راسها ب ايه
الجده : اجل خلونا نطلع شكلها تعبانه ترتاح اشوي وتنزل
--------
عبدالملك كان توهه طالع من دوره المياه ولاف الفوطه ع جسمة طق الباب
عبدالملك : مين
دلال : انا
عبدالملك : مين انتي
دلال بدلع : ختيبتك دلال
عبدالملك اعتفست ملامح وجهه : وش تبين ؟
دلال : افتح اشفيك
عبدالملك فتح الباب : خير وش تبين !
دلال قربت منه بجراءة وضمته
عبدالملك انصدم ودفها ع الجدار : ايش قله الادب ذي !
دلال بكت بدلع : حرام عليك ليش تسوي فيني كدا
عبدالملك بحده : اطلع برا
دلال : م ابي
عبدالملك : قلت اطلعي بكرامتك لا امسح فيك الارض خلصيني
دلال طلعت وعيونها عليه : جسمك يجنن وباسته ع خذة
عبدالملك ضربها كف ودفها برا وسكر الباب وصار يمسح وجهه بقرف : الله ياخذها من بنت
وراح لبس ليقينز اسود ضيق وتيشيرت ابيض وتعطر
طق الباب وفتح بعصبيه : وش تبين !
ريما انصدمت
عبدالملك ناظرها وانصدم : اءء اسف
ريما انصدمت : خلاص بروح شكلك معصب
عبدالملك مسك يدها ودخلها وسكر الباب
ريما انصدمت : اءءء اذا معصب خلاص بطلع
عبدالملك حط خشمه ع خشمها ويناظر بعيونها : لا موب معصب وش تبين امري ؟
ريما استحت : طيب ممكن تبعد !
عبدالملك هز راسه ب لا
ريما بدلع عفوي : عبدالملك
عبدالملك خق : عيون عبدالملك
ريما خلاص ولعت من الحراره اللي تسري في دمها : طيب بعد عشان اقدر اتكلم
عبدالملك بعد وهو يضحك : هاه بعدت وشو الموضوع !
ريما وهي تسكر عيونها : عبدالملك انا مو
--------
ناصر وهو يروح ل امه بالمطبخ : يما يما
ام ناصر : هاه وش تبي !
ناصر : جت جت ام العنود
ام ناصر لفت ابسرعه : احلف
ناصر : قسم بالله
ام ناصر طلعت ابسرعه وراحت تستقبلها
ام العنود دخلت ومعاها العنود
ام ناصر : ي هلا والله
ام العنود : ي هلابك وسلمو ع بعض
ام ناصر وهي تسلم ع العنود : اجل انتي العنود
العنود ابتسمت : ايوهه خالتي
ام ناصر ابتسمت : والله اثريك ملكة جمال م الوم ناصر فيك
العنود استحت ونزلت راسها
ام ناصر ضحكت : حياكم ودخلو

الجده : ي هلا والله
ام العنود : هلابك ي خاله وسلمت عليها وع الحريم
ام ناصر : اعرفك عليهم
ام العنودابتسمت : ياريت والله
ام عبدالملك : انا ام عبدالملك اسمي العنود
ام العنود : ي هلا والله سميه بنتي
ام عبدالملك : ي هلابك
ام دلال بغرور : وانا ام دلال
ام العنود م حبتها : اهلين
الجده : وين البنات ي ام ناصر ؟
ام ناصر : رايحين عند المسبح
الجده : ناديهم يتعرفون ع العنود
ام اناصر : ابشري وراحت تناديهم
----------
كادي وهي تضحك : اي تكفون
يزيد : اسمعو اول شي وحده منكم تقول لها عبدالملك يبيك ووووووو الخ
رنا ابتسمت : اي تكفوون والله ودي اذبحها موب بس كذا
سلطان ابتسم : احسن بنت الكلب قاهرتني من اول م جت
عبدالرحمن وهو يضحك : م عليكم بعد نبي كاميرا عشان نضحك وكذا
شهد : بجيب الكميرا حقتي
ندى : وانا بعد
يزيد : اجل خلاص جيبوهن عشان نجهزهم من الحين
ام ناصر : ي بنات تعالو
كادي : هلا ؟
ام ناصر : العنود خطيبة ناصر هناك روحو اجلسو معاها
ندى : احلفي يما !
ام ناصر : والله
البنات ابسرعه راحو يشوفون شكلها
فهد : كان انسحب علينا ??
عبدالرحمن : سحبه اليمة قسم
العيال ضحكو
----------
ريما وهي منزله راسها : انا موافقه بس
عبدالملك ابتسم : بس ايش ؟
ريما وهي تفرك يدينها : اذا م تبيني عادي
عبدالملك ضحك : مجنونه انتي اكيد ابيك م عليك
ريما بعدت اشوي : عبدالملك !
عبدالملك : عيونه !
ريما ب احراج :
عبدالملك انصدم
------
عند البنات
شهد : تجننين مشاء الله عليك
العنود ابتسمت : تسلمين
كادي : كمم عمرك !
العنود : 19
رنا : مشاء الله مو مبين عليك
العنود ابتسمت وسكتت
ندى : واخيرا شفتك م بغيت
العنود ضحكت : ليه ؟
ندى : ناصر غثنا فيك??
العنود ضحكت : عادي
شهد : بعد عادي !
العنود بغرور : ايوهه عادي خليه يغثكم فيني
البنات ضحكو
العنود : ريما وين !
البنات انصدمو !
شهد : تعرفينها !
العنود : ايوهه

شهد : وش عرفك فيها !
العنود ابتسمت : صديقتي !
كادي بصدمة : احلفي
العنود ضحكت : اشفيك اي والله
ندى : وانتي شسما تدرين عن كل شي وعادي عندك !
العنود باستغراب : وش به ادري !
ناصر من وراهم : ولا شي وناظر البنات بحدهه
العنود انحرجت
ناصر : العنود تعالي معاي ابي اكلمك اشوي
العنود قامت : اوك وراحت معاهه
ناصر ارسل ل ندى { ي زق م تدري عن شي والله ثم والله لو ادري انها درت بقتلك فاهمه ؟ }
ندى انصدمت { تستهبل انت ماخذها وهي م تدري ! }
ناصر { مال امك دخل }
ندى انقهرت { حيوان طول عمرك }
ناصر بتهديد { ي ويلك لو تدري وقوليللسلنتح للي عندك لا احد يعلمها بشي }
ندى ارسلت له { طيب }
وقالت للبنات
كادي : من جدهه ذا الغبي !
رنا : خلاص بكيفهم المهم وين ريما صدق !
شهد : م ادري يمكن نايمه
فرح : خلوها تنام واحنا نجهز الخطة اللي قلناها
البنات قامو بحماس
--------
ريما ب احراج : بتزوجك بس ع ورق
عبدالملك انصدم : ليه ؟
ريما نزلت راسها ب الارض : م ابيك تاخذ وحده غصب وانا عارفه انك م تبي سارهه تبيني عشان م يغصبك جدي عليها
عبدالملك : لا موب كذا لا تفهمين غلط
ريما : عبدالملك لا تكذب علي اذا انت مغصوب ترا م انت مجبور توافق ع كلام اي احد
عبدالمل ناظرها بحده : مو انا اللي انغضب بس انا ابيك تفهمين !
ريما : والله ؟
عبدالملك اعطاها ظهره : ترا انا مو ناصر
ريما انصدمت وسكتت
عبدالملك تنرفز : اذا ما تبيني كيفك روحي اخذي عمر بالطقاق وطلع
ريما سندت ظهرها ع الجدار وتبكي : ياربي ساعدني يارب وراحت تغسل وتنزل
عبدالملك اول م طلع ع طول راح للخيل وصار يطلع حرته فيه
------------
عبدالرحمن : مو ذا ك عبدالملك ؟
فهد : الا والله بس غريبه م بقى شي ع المغرب !
سلطان : هالولد غريب
ريما جتهم وباين انها كانت تبكي وجلست عندهم
يزيد ناظرها : ريما فيك شي !
ريما هزت راسها ب لا
عبدالرحمن جاء قدامها : وعيونك اللي باين انها كانت ابكي
ريما ببحه : تعبانه اشوي
سلطان : تبين المستشفى !
ريما : لا م يحتاج وين البنات !
فهد : م ادري والله
ريما وهي تشوف عبدالملك كيف راكب ع الخيل ويسرع وباين ان فيه شي تنهدت وبنفسها يارب يارب

ناصر : ايوهه وافقتي اجل
العنود : اي اكيد بوافق اجل
ناصر ضحك : المهم كيفك
العنود : تمام
ناصر : وانا تمام
العنود ابتسمت : طيب برجع
ناصر : تونا
العنود : وين تونا عيب لسى م صار بيننا شي واضح
ناصر ناظرها : احلفي
العنود قامت : والله بس وين الطريق م ادل
ناصر مسك يدها : تعالي اوديك
العنود ب احراج : طيب اترك يدي عيب قدامهم
ناصر بعد مبالاه : عادي
العنود ناظرته بقهر
------------
شهد بصراخ : ريما شفتي العنود
ريما صدت : مين العنود ؟
ندى وهي تجلس بتعب : خطيبه ناصر
ريما ب استغراب : ليه اشوفها !
كادي : جت هنا
ريما بصدمة : اما عاد ؟
رنا : والله
ريما : اهها زين
سلطان : ليه جايه ؟
ندى : ناصر يبيها تجي وامي كلمت امها وكذا
عبدالرحمن : اهها زين
ريما : ايوهه وينها ؟
فرح : بس ترا م تدري عن شي
ريما ابسرعه : انتبهو احد يقول لها شي سمعتو
البنات هزو راسهم ب ايه
ناصر جاء ومعاه العنود : سلام
الكل وعليكم السلام
العنود شافت ريما وراحت تضمها
ريما ابتسمت وضمتها: ي هلا والله
العنود ابتسمت : ي هلابك
ريما بعدت عنها : حياك اجلسي
العنود انحرجت بوجود العيال : لا بدخل جوا
ريما: لا تعالي اجلسي معانا عادي
الكل كان منصدم من تعامل ريما للعنود
العنود جلست عند ناصر
وبدو يسولفون
العنود اتصل جوالها وردت : الو
اخوها : وينكم !
العنود بهمس : م قالت لك امي انا طالعين للشاليه مع اهل ناصر !
اخوها : اهها طيب ارجعو بكرا او بعده لا تطولون
العنود : طيب وقفلت
ناصر : مين ؟
شهد بضحكة : تونا ترا
البنات ضحكو
العنود : اخوي عادل
ناصر ب استغراب : ليه م يجي ؟
العنود : لا يقول م يعرف احد
ناصر : اعطيني رقمة اكلمة يجي
العنود : طيب واعطته الرقم
وكلمه ناصر وقال له يجي
اشويات جاء عادل اخو العنود
ناصر طلع برا وشافه : ي هلا والله عادل ؟
عادل سلم عليه : ي هلابك واكيد انت ناصر ؟
ناصر : ايوهه ناصر ي هلا والله تشرفت
عادل : وانا اشرف بزوج اختي
ناصر ضحك ودخلة
ريما شافته وشهقت بصدمة

عادل م انتبهه لها وسلم ع الشباب
ريما خافت و ع طول راحت
بعد م سلمو عليه وتعرفو عليه جلسو
سلطان : اجل ي عادل انت اخو العنود ي مرحبا بك
عادل ابتسم : ي هلابك
العنود ب استغراب وهي تهمس للبنات : ريما وينها !
شهد استغربت : وينها صدق كانت فيه تو !
كادي : يمكن راحت دورهه المياه ولا تشرب مويا اشويه وتجي
وبدو يسولفون العيال والبنات مع العنود
-----------
ريما كانت ترجف من اول م شافته م حبت تدخل عن عمامها وجدها كذا وراحت عن الخيل وصارت تبكي تتذكر ذاك اليوم وجلست ع الارض موب قادره تتحرك من الصدمة اللي هي فيها عادل اخو العنود يعني راح اشوفه في كل وقت ياربي وصارت تتلفت يمين وشمال من الخوف تحسه راح يجي لها ب اي وقت
وضلت تبكي وتشاهق
------------
عبدالملك كان راجع حط الخيل بمكانه وبيرجع بس وقفه صوت بكي استغرب وراح لمصدر الصوت وانصدم لما شاف ريما وراح لها بشويش وحط يده ع كتفها
ريما شهقت وبعدت بخوف وبصراخ : بععد عني اهي
عبدالملك انصدم : ريما انا عبدالملك وش فيك !
ريما بكت اكثر تحسبه عادل
عبدالملك نزل مستواها وحط يدينها ع كتفها : وش فيك مين مزعلك !
ريما : ش شفته والله والله شفته اهي
عبدالملك ب استغراب : منهو !
ريما ببكي : اهي بيجي والله بيجي والله يما عبدالملك لا تروح اهي
عبدالملك كان منصدم وضمها
ريما تمسكت ب عبدالملك اكثر وبكت
-----------
عند كادي انصل جوالها وقامت ابسرعه بعدت عنهم
ردت : نعممم وش تبي انا م قلت لك لا عاد تتصل !
----- : اشتقت لك
كادي بعصبيه : ياخي م تفهم خلاص انساني اكرهك تعرف وش معنى اكرهك
---- : معك اسبوع يا اما تجين وتطلعين ي اما الرسايل والصور كلها عند ابوك واخوانك وعايلتكم بعد
كادي بصدمة : تستهبل انت !
---- : والله ي كادي لو احس انك قايلة ل احد شي الصور والرسايل بلحظة توصل لهم فاهمة وقفل
كادي انصدمت وبكت : حقير حقير ياربي ودخلت غرفتها وقفلت الباب وضلت تبكي م تدري وش تسوي

****
novel._m
عائلة ابو عادل
ابو عادل عمره : له شركات معروفه بالشركية يحب عياله ويلبي لهم طلباتهم
ام عادل : طيبه وحنونه وتداع اولادها وتخاف عليهم مرهه
عادل : عمرهه 23 مغزلجي ويحب السهرات والطلعات وعنيد مرا واذا بغى شي يسويه
العنود : عمرها 19 طيبه وحنوونه ودلوعه وتحب الطلعات بس موب كثير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالملك وهو يناظرها : تكلمي وش فيك !
ريما تبكي وساكتة
عبدالملك : زعلانه مني ؟
ريما تبكي وساكتة
عبدالملك تنهد : اذا زعلانه مني انا اسف بس تكلمي قولي شي لا تسكتين
ريما تبكي وساكتة
عبدالملك تعب منها : اذا م تكلمتي بروح
ريما تبكي وساكتة
عبدالملك قام : خلاص بروح
ريما تبكي وساكتة
عبدالملك تنهد وجلس : ريما حبيبي تكلمي قولي وش فيك
ريما تبكي وساكتة
عبدالملك : انادي لك عبدالرحمن ؟
ريما هزت راسها بلا
عبدالملك : طيب تبين انادي لك احد ؟
ريما هزت راسها ب لا
عبدالملك تنهد وجلس عندها وحط راسها ع صدره وهي تبكي
عبدالملك تنهد
------------
شهد : بنات الشمس راحت يلاهه نسوي المقلب الحين ؟
رنا : لا سلطان قال الساعه 10
فرح : متحسمة ياخي
كادي : موب اكثر مني
العنود ب استغراب : اي مقلب !
ندى : بنقولك بعدين بس وين ريما !
رنا : م ادري !
دلال جتهم بغرور وجلست : شفتو عبدالملك وين ؟
العنود ناظرتها م حبتها ابد ولفت
رنا : وش تبين فيه !
دلال : وش دخلك ختيب وختيبته م لك دخل
البنات ضحكو
كادي : حبيبتي عبدالملك ل ريما وريما ل عبدالملك م تفهمين انتي ؟
دلال قامت : لا م بفهم وبياخذني انا وتشوفون وراحت
ندى : الله يستر منها بس
البنات : امممييين
-------
عبدالملك : ريما يلا نقوم الحين يفقدونا
ريما كانت نايمة
عبدالملك شالها م حب يصحيها وصار يمشي وتفكيرهه ليش كانت تبكي !
--------
فيصل : الو سلطان
سلطان رد : هلا
فيصل : اسمع كل للكل يجتمع بالحديقه ابسرعه
سلطان ب استغراب : ليه ؟
فيصل ابسرعه : انت قلهم يجتمعون شي ضروري وقفل
سلطان خاف يحسب فيه شي وابسرعه قال لهم

__________

عبدالملك دخل من الباب الوراني وهو شايل ريما عشان م احد يشوفهم ودخلها غرفتها وفتح التكييف ولحفها كويس وسكر الاضواء وطلع ابسرعه ونزل
سلطان : وين رحت ي رجال
عبدالملك : راحت علي نومة المهم وهو يناظر عادل ب استغراب
عادل قام وببتسامة مد يده : عادل اخو خطيبه ناصر
عبدالملك ابتسم ومد يدهه : اهلين تشرف
عادل وهو مبتسم : الشرف لي
عبدالملك ابتسم وجلس
البنات دخلو ب استغراب
شهد : وشو الخدم يقولون سلطان يقول تعالو هنا !
سلطان : ايه فيصل اتصل يقول خلهم يجتمعون !
رنا : طيب وين جدي واعمامي !
سلطان : جوا الحين يجون
عبدالملك رفع حاجبة : صاير شي ؟
يزيد : لا ابد بس فيصل خالي قال تجمعو بالحديقه فيه شي ضروري
عبدالملك : اهها
كادي : طيب وين ريما !
عبدالرحمن : يمكن نايمة روحو صحوها
عبدالملك جاء بيتكلم بس قاطعه سلطان
سلطان : لا انا بروح
وراح
عند الكل اجتمع بس باقي سلطان وريما
فيصل دخل : السلام
الكل : وعليكم السلام
فيصل : كلكم مجتمعين ؟
الجد : اي بس وش صاير !
فيصل : اصبرو بس سكرو عيونكم عندي لكم مفاجاءه
يزيد : وشي المفاجاءة
فيصل : طيب سكرو عيونكم يلاهه
الكل سكر عيونه
فيصل : حياكم
ابو سلطان وام سلطان دخلو
فيصل : يلا فتحو
الكل فتح وانصدمو
فيصل راح ابسرعه فوق عند ريما
يزيد شهق وراح ابسرعه وضم امه
الجده بكت : ي هلا ي هلا
ابو سلطان تقدم وباس راس امه وابوهه
واخوانه تقدمو وضموهه
والكل كان مستانس ويسلم عليهم
ام سلطان وهي تجلس بتعب : وين سلطان وريما م اشوفهم !
ام عبدالملك : الحين يجون المهم انتي خبرينا وشلونك وش قالو هناك
ابو سلطان وهو يضحك : اصبرو والله بنقول
سلطان وفيصل جو وهم شايلين ريما وهم يضحكون
فيصل وهو يضحك : شوفو شوفو
سلطان وريما انصدمو
سلطان ترك ريما وراح يضم امه وابوهه ب فرحة
ريما ع الارض وتناضر بصدمة وفيصل ضحك
انتهى البارت توقعاتكم ؟
بدال كملي { استغفر الله }

insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 08-07-2017, 11:09 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


novel._m
البارت التاسع
________


سلطان ترك ريما وراح يضم امه وابوهه ب فرحة
ريما ع الارض وتناضر بصدمة وفيصل ضحك
ريما استوعبت وراحت وحضنت امها وبكت ب فرحة
ام سلطان ابتسمت : خلاص عاد لا تبكين الحين جايبه لك مفاجأه وتبكين ؟
ريما ابتسمت من بين دموعها : من الفرحة قسم وراحت تضم ابوها وكان الكل فرحان ومستانس
الجده وهي تمسح دموعها : شلون ي يما وش سويتو وش قالو
ابو سلطان ابتسم : الحمدلله م فيها شي بس تتغلى
سلطان ب استغراب : وشلون م فيها شي وهم قالو فيها قاطعه ابوه
ابو سلطان : تحاليلهم طلعت علط ب غلط والحمدلله امك بخير وصحة وعافيه لا وبعد فيه خبر بيسعدكم اكثر
ريما ابتسمت وجلست عند عبدالملك : مبروك ماما مبروك بابا وضحكت
الكل مستغرب
يزيد : ع ايش مبروك
ريما ابتسمت بغرور : اهم شي انا باركت لهم اول
الجده : وش صاير ي بت
ابو سلطان : ام سلطان حامل
البنات جلسو يصارخون بفرحة وضمو ريما
يزيد : يعني بتجيني اخت نشبه ثانيه ؟
ريما ضربته بعلبه الكلينكس : وجع انا نشبه
يزيد حط يده ع راسه بوجع : اي والله واكبر نشبه بعد
ريما رفعت حواجبها : نشوف نشوف
الكل ضحك
وصارو يباركون لهم
نسرع ب الاحداث
الساعه 8 العشاء
ريما كانت نازله من الدرج وكانت تركض
الجد : اشوي اشوي لا تطيحين
ريما وهي تطلع برا ابسرعه : طيب طيب
عبدالملك كان جالس مع اعمامه والحريم والجد والجده : اهم ابي اقولكم شي
ابو عبدالملك : تكلم ي وليدي ؟
عبدالملك : يبا ابي اتزوج
ام عبدالملك بفرحة : لولولولولييش ومنهي سعيدهه الحظ ؟
عبدالملك وهو يناظر ابو سلطان : ريما بنت عمي
ابو عبدالملك : ويازينها من بنت ولا شرايك ي اخوي ؟
الجد : زين م اخترت وانا من زمان ابيكم حق بعض !
ابو سلطان : والله م ادري شقول ي اخوي بس بشاور البنت ونشوف رايها
عبدالملك ابتسم وطلع
ام عبدالملك : عاد ي ابو سلطان تكفى رد لنا بدري م هقيناهه يتزوج لا يهون ي اخوي
ابو سلطان ضحك : لا م عليك انشاء الله خير
ام سلطان : الله يوفقهم باللي فيه خير
الكل : امين
----------------
ريما بركض : جبتها جبتها
كادي : اعطيني اشوف
شهد : هاه تشتغل ؟
ريما : اي اي تشتغل بس وش تبون فيها ؟
رنا : انتي خليك عندهم بنوريك شي تموتين ضحك عليه
ريما ب استغراب : وشو ذا الشي !
فرح : بلا لقافه بس وانقلعي جوا
ريما بوزت : الحين جبت الكاميرا حقتي وانا متحمسه اخر شي تقولون لي كذا هف وراحت
البنات ضحكو واخذوهها وراح للمكان ذاك
-----------
ريما كانت تمشي وشافت دلال
دلال : انتي هيه
ريما لفت : هلا ؟
دلال قربت عندها : قدها ؟
دلال : انتي هيه
ريما لفت : هلا ؟
دلال قربت عندها : قدها ؟
ريما رفعت حواجبها : ع ايش ؟
دلال : بتاخذين عبدالملك مني ؟
ربما ضحكت : قدها وقدود ومشت وهي تضحك
عبدالملك ضحك : وانا بعد قدها ي بنت العم
ريما لفت وانحرجت
دلال ضرب رجلها ع الارض بقهر : اوريكم وراحت
ريما وعبدالملك ضحكو
عبدالملك : مريضه وجع
ريما ضحكت : حيل والله
عبدالملك : ترا كلمتهم
ريما ب استغراب : ع ايش ؟
عبدالملك : عل ايش يعني ع الملكة
ريما صدت وانحرجت : طيب بروح
عبدالملك ضحك : طيب روحي
ريما راحت وهي تسب في نفسها من الاحراج
----------
بالحديقه تالن شافت دلال وراحت عندها
تالين : وين بابا ؟
دلال : وش دراني
تالين ب استحقار : انتي غبيه
دلال عصبت : وجع احترمي نفسك ي بنت
تالين عصبت : كولي تبن
دلال عصبت وضربتها
تالين بكت : ي حيوانه والله اعلم بابا عليك
ريما انصدمت وصرخت : من سمح لك تمدين يدك عليها ؟
تالين راحت ل ريما وصارت تبكي بحضنها
ريما حضنتها : خلاص ي ماما لا تبكين وانتي من سمح لك تمدين يدك عليها ؟
دلال : كيفي م لك دخل
ريما بعدت تالين وراحت عند دلال : نعم ع كيفك ؟
دلال قامت : اي ع كيفي م لك شغل
ريما صرخت : انتي شنو قليله ادب مريضه انتي ؟
دلال عصبت : احترمي نفسك ي بزر
تالين كانت تبكي اكثر
-------------
عند فيصل وعبدالرحمن كانو يتمشون ويسولفون
عبدالرحمن : وبترجع تدرس برا ؟؟
فيصل : والله م ادري بس لسى بين اروح او لا
عبدالرحمن : ي شيخ روح وش تبي تسوي هنا هناك تتونس وتوسع صدرك
فيصل عقد حواجبه : فيه صوت صراخ ؟
عبدالرحمن : تعال نشوف
----------
ريما : لا حبيبتي طالت وشمخت جيتي مزرعتنا م قلنا شي بس تمدين يدك ع تالين اكسر يدك فاهمه !
دلال : نعم نعم تكسرين راسي ي البزر ؟
ريما : اي اكسر راسك وراس اللي جابوك بعد
فيصل ب استغراب : وش صاير !
ريما : بالله عليكم فيه وحده صاحيه تضرب بنت صغيره بدون سبب ؟
عبدالرحمن شاف تالين تبكي وراح ضمها : وهي اللي مدت يدها عليها ؟
ريما وهي تناظر دلال ب استحقار : اي
فيصل عصب وراح قدامها : انتي وش م تحسين م عندك كرامه ؟ جاية عند ناس م يبونك
دلال قامت بغرور : خف علي بس وجت ابتمشي
م حست الا كف ع وجهها
دلال لفت بصدمه
ريما ناظرتها من فوق لين تحت ومشت وهي تضحك
عبدالرحمن وفيصل انصدمو
عبدالرحمن : متاكد ان ذي ريما !
فيصل : اول مرهه اشوفها كذا !
عبدالرحمن : الله يستر بس
دلال صرخت : لو انك بنت رجال تعالي
ريما لفت ورفعت حاجبها : بنت رجال وغصب عنك اشوي اشوي لاتبكين ي الكبيرا انتي وضحكت
تالين ابتسمت بين دموعها : تستاهل
ريما شالتها : اي احد يضربك علميني طيب ماما ؟
تالين : طيب وباستها
ريما ضحكت
دلال راحت ابسرعه وشدت شعر ريما
عبدالرحمن عصب وراح لهم
ريما توجعت بس م بينت ودفت دلال عنها
عبدالرحمن بعصبيه : ريما ادخلي جوا
ريما بعناد : م نيب داخله بشوف بنت امها وش تسوي
تالين ابسرعه دخلت جوا
دلال قامت والشياطين فوق راسها ودفت ريما ع الارض
فيصل راح لهم وبعد دلال عن ريما : يزران انتم بزران
ريما قامت وهي تنفض ملابسها : تدرين توني اعرف انك بزر ؟ بس ذا تدفين م تعرفين تدافعين عن نفسك ي بت ؟
دلال عصبت اكثر : انتي كولي تبن لا اوريك قسم بالله م اخليك تتهنين ب حياتك
ريما بدلع : والله جد ؟ سوي اللي تسوينه م هميتيني
دلال تبي تدف ريما من الدرج بس كان عبدالملك اسرع منها وطاحت عليه
ريما شهقت : يما
عبدالملك عصب : وش فيكم تقل بزران
ريما مدت يدها ل عبدالملك عشان تقوم
عبدالملك تنهد ومد يده وقامت
ريما حطت يدها ع كتف عبدالملك : حبيبي تدري ان ذي وتأشر ع دلال مدت يدك ع بنتك ؟
عبدالملك انصدم : مدت يدها ع بنتي انا تالين !
ريما بغرور : ايوهه بس م قصرت فيها
عبدالملك عصب وراح عند دلال اللي خافت من عصبيته
عبدالملك : من سمح لك تمدين يدك عليها !
دلال خايفه بس كابرت : م احد قال لها ترفع صوتها علي
عبدالملك بصراخ : تحطين عقلك بعثل بزر !
ريما خافت من عصبيه عبدالملك : خلاص عبدالملك هد اشوي
فيصل : خلاص عاد دلال انقلعي ادخلي جوا
دلال عصبت : نعم انقلع ؟
فيصل م تحمل واعطاها كف : انتي م تحترمين احد ؟ اقولك ادخلي جوا لا العن خيرك
دلال دخلت جوا بعصبيه
ريما كتمت ضحكتها
فيصل بعصبيه : وانتي ادخلي جوا بعد
ريما م قدرت تتحمل وصارت تضحك من قلب : انت فيصل لا لا من جد
عبدالرحمن ضحك معاها
فيصل ضحك غصب : كلي تبن بسوي نفسي معصب عليك بس م اقدر ??
ريما بغرور : طبعا حبيبي م تقدر
عبدالملك ابتسم : اقول ترا ذي زوجتي
ريما تخصرت : نعم؟
عبدالملك كتم ضحكته : وش فيك اقصدك ترا
ريما انحرجت : لسى م صرت زوجتك بعد
عبدالرحمن وفيصل ماتو ضحك
ريما : هذا اللي فالحين فيه بس تضحكون
عبدالملك مسك يدها : تعالي تعالي بس
ريما تناظرهم : مالت عليكم وراحت مع عبدالملك
فيصل ضحك : مجنونه قسم !
عبدالرحمن : الله يعين عبدالملك عليها
فيصل من قلب : امممين
وضحكو من قلب
--------------
دلال دخلت وكانت معصبه بالحيل
فهد ناظرها : وش فيك ؟
دلال ناظرته بقهر : م لك دخل
سلطان ضحك : الحمدلله والشكر
يزيد : خلوها خلوها مع نفسها
دلال انقهرت اكثر وراحت عند امها
ام دلال : وش فيك ؟
دلال اشوي وتبكي من القهر: ريما الحيواننه اعطتني كف هي وفيصل خالها الحيوان
ام دلال ناظرتها : وجع وانتي م تعرفين تدافعين عن نفسك ؟
دلال بقهر : اوف والله لو اوريها تشوف
ام دلال ناظرتها ولفت
---------
عند ريما وعبدالملك بعدو عنهم اشوي
ريما بخوف : عبدالملك وين جايبنا ظلام هنا
عبدالملك : تخافين ؟
ريما : عبدالملك خلنا نرجع
عبدالملك ضحك : لا تخافين انا معاك
ريما : تكفى عبدالملك وناظرته
عبدالملك حط يدينه ع خصرها : لا تخافين قلت لك
ريما انحرجت : طيب بعد اشوي
عبدالملك بعناد ضمها
ريما ضحكت : عبدالملك من جد والله بعد لا احد يشوفنا
عبدالملك : تراك لي لاتنسنين
ريما : لسى م كلمني بابا ولا قالي شي بعد طيب اشوي
عبدالملك بعد وضحك : المهم وافقي
ريما : واذا م وافقت
عبدالملك بتفكير : امم عادي اخذك وارميك في البحر
ريما شهقت : مجنون
عبدالملك قرب منها : انتي وافقي لااتخليني اسويها
ريما ابتسمت ب احراج : طيب
عبدالملك ضمها وهي ابتسمت وشدت عليه
-----------
ابو سلطان : وين ريما ؟
فيصل وعبدالرحمن يتهامسون
عبدالرحمن : ياويلها ??
فيصل : قصر صوتك اسكت لااحد يسمعك لاتقول له شي
عبدالرحمن : طيب
شهد : والله م ادري ي عمي
فيصل طلع ابسرعه واتصل عليها
-----
ريما بعدت عن عبدالملك وهي منحرجه وردت
ريما : هلا فيصل ؟
فيصل : ابسرعه تعالي ابوك يبيك
ريما : احلف وش يبي ؟
فيصل : م ادري بس تعالي يلاه وقفل
ريما استغربت : يلا نرجع
عبدالملك : ليه ؟
ريما : بابا يدورني يلا نروح
عبدالملك : بيكلمك عن الموضوع وافقي
ريما : طيب بس يلا نرجع
عبدالملك مسك يدها وراحو
------------
شهد : يلا خن نقولها
سلطان : يلاه رنا روحي قولي لها
رنا قامت : طيب وراحت
دلال كانت تتمشى وتكلم
رنا : اءء دلال
دلال لفت : نعم ؟
رنا : عبدالملك يبيك
دلال استانست : وين ؟
رنا : يبيك بالمخزن اللي ورا المسبح
دلال ب استغراب : ليش هناك ظلماء ؟
رنا غمزت لها : روحي روحي ي بت
دلال استانست وراحت ابسرعه ورنا راحت ل سلطان
رنا تتنفس ابسرعه : قلت لها وراحا ابسرعه
فهد ويزيد قامو : انتظرو الفلم وضكو وراحو
شهد : ياربي متحمسة
عادل كان جالس معهم ومستغرب : وش السالفه !
كادي : نبي نسوي مقلب
عادل : اهها
-------
ريما : عبدالملك خلاص روح لا احد يشوفنا
عبدالملك : طيب وراح عند الشباب
ريما دخلت : هلا بابا
ابو سلطان : اجلسي ي بنتي
ريما جلست
ابو سلطان : انتي كبرتي ومشاء الله عليك الف من يتمناك
ريما تناظر ابوها وتمثل الاستغراب : ايوهه ؟
ابو سلطان : من الاخر عبدالملك ولد عمك خطبك مني وش رايك ؟
ريما انحرجت : براحتك
ابو سلطان : م ابي براحتي او موب راحتي الراي رايك
ريما سكتت
ابو سلطان : فكري ورديلي بكرا
ريما قامت : انشاء الله وطلعت وهي مستانسه مرهه
------------
دلال راحت للمخزن وهي خايفه : عبدالملك عبدالملك وينك !
يزيد من وراها كان يصور ويطلع اصوات تخوف
دلال بدت تخاف
فهد كان يصارخ
دلال صرخت اكثر وبدت تبكي
يزيد ابسرعه سكر باب المخزن
دلال تصرخ اكثر وتطق الباب
ريما طلعت تتمشى وتفكر شافت عادل قدامه وشهقت بخوف
عادل ابسرعه حط يده ع فمها : قصري حسك وش فيك
ريما بعصبيه : وش تبي بعد عني
عادل نزل راسه : ريما ترا قسم بالله حاس بالذنب انسي
ريما دمعت عينها: تبيني انسى انك كنت تبي تنهيني تبي تفضحني ! تحس بالذنب ! لا ي عادل مستحيل والله مستحيل انت م تدري قد ايش تعبتني وقد ايش بكيت وقد ايش متت خوف كل م اروح واطلع
عادل نزل راسه : والله اسف وعرفت غلطتي
ريما بحده : بعد عني لا تخليني اصارخ قسم بالله لو اشوفك تتكلم معاي م يصير خير فاهم ؟
عادل بعد وهو حيل متندم
ريما تنهدت وراحت
-------
دلال كانت تبكي بانهيار
يزيد م قدر يتحمل وضحك
فهد سحبه ابسرعه : زق لا تفضحنا
يزيد كتم ضحكاته
فهد : اسمع انت روح لهم وانا افتح وع طول اتخبى بمكان
يزيد هز راسه م يبي يضحك وراح ابسرعه وصار يضحك وهو يمشي
فهد كان يسمع صراخها وهي تبكي كتم ضحكته وقتح الباب وع طول تخبى
دلال اول م سمعت صوت الباب فتح ع طول طلعت وهي تركض
---------
سلطان : اقول تبون نسبح ؟
عبدالرحمن : اي والله حر
يزيد جاهم وهو يضحك وعيونه غرقانه دموع من كثر الضحك
البنات شافوه وتحمسو
شهد : وش صار ؟
يزيد وهو يضحك : ط ط ههههههههههههههههههههههه
البنات ضحكو
عبدالرحمن : تكلم ??
يزيد م زال يضحك موب قادر يتكلم
ريما جت عندهم وجلست ب استغراب : وش فيه ذا ؟
سلطان : م ادري ??
عبدالملك : والله موب صاحي
اشوي شافو دلال وهي تبكي وتركض
البنات قامو يضحكون والشباب معاهم
ريما رفعت حاجبها بضحكة : وش فيك ؟
دلال لفت لهم وتكلمت بعصبيه : مين اللي مسوي كذا ؟
ريما : نعم ؟ ليه وش مسوين ؟
كادي : حلو المقلب ولا لا ؟
البنات ماتو ضحك
دلال دخلت بعصبية
فهد جاء وهو يمشي بتعب ومعاهه الكميرات : اخخخ تكسرت حسبي الله ????
ريما ضحكت : وش مسوين فيها ؟
-------
ناصر نزل لهم توهه صاحي نوم وجلس معاهم
ندى : وش فيك شكلك يضحك ??
العنود ابتسمت كان شكلة يجنن شعرهه محيوس ومفهي ولابس تيشيرت كت وشورت للفخذ
ناصر ناظرها وصد
ريما : بنات بنلعب ب المسبح شرايكم ؟
عبدالرحمن : لا يقلبونتي حنا قلنا اول
ريما رفعت حاجبها : احلف ؟ بنات قومو يلا
الشباب راحو ابسرعه
ريما صرخت : ي كلاب وراحت ابسرعه وكانت اسرعهم وطبت ب المسبح ع طول
الشباب عصبو
ريما بغرور وهي تسبح : المويا باردهه تصدقون ؟
سلطان طب وراها : هاهاها بسبح وم علي منك
يزيد طب وراهم : وانا بعد
عبدالملك ضحك بخبث ونزل تيشيرته وطب
ريما انصدمت : هيه هيه استحو ع وجيهكم شوفوني انا بالمسبح عيب
عبدالرحمن طب معاهم : م لنا دخل فيك وبدا يسبح
فهد ضحك وطب : احسن تستاهلين وصارو يسبحون
ريما صارت ترمش ابسرعه بصدمة : طيب وانا ؟
ناصر ابتسم : عادي اسبحي وش فيها وطب
فيصل ضحك وطب معاهم
ريما : لابالله انجنيتو
عبدالرحمن راح جمبها : تعرفين تسبحين ؟
ريما بصراخ : كادي روحي حق جدي وقولي له دخلو المسبح وانا فيه
عبدالرحمن : روحي روحي قولي له كلنا شباب بس هي فيه
ريما بعناد : موب طالعه ههه وبدت تسبح
عبدالملك عصب وبحده : م تشوفين فيه شباب هنا
ريما بتحدي : م لي دخل
البنات ضحكو ع اشكالهم
ريما : وانتم طبو
فرح : لا حبيبتي بايعه نفسي انا
ريما : خفي علي بس الحمدلله والشكر ????
عبدالملك قرب منها وبعصبيه وبهمس : ريما اطلعي لا قسم بالله م تشوفين خير
ريما بنفس الهمس : تصدق بشوف ايش اللي تسويه وضحكت
فيصل : م لك امل م لك امل ي عبدالملك ????
ريما مدت رجولها : لو سمحتو وتاشر ع ناصر وفهد ويزيد همزو رجولي احسني تكسرت
ناظروها بصدمة
ناصر : نعم ؟
ريما كتمت ضحكتها: همزو رجولي
فهد راح ابسرعه وصار يرش عليها مويا
ريما ضحكت وصارت تتهاوش معاهم
ناصر : رشو عليها عشان تغرق ??
ريما ابسرعه راحت عند عبدالملك : شوفهم ??
عبدالملك ناظرها وضحك : م لي دخل
ريما تنظا بصدمه : خلاص م راح اوافق
عبدالملك ضحك : خلاص خلاص وانتم وجع خلوها
ناصر : لا والله هي اللي بدت تستاهل
ريما بغرور ودلع : عبدالملك ????
عبدالملك تخرفن : ناااصر واعطاه نظره
ناصر لف : اعوذ بالله اوف وراح يسبح
ريما ضحكت : خلاص بطلع هف وطلعت وهي تتوعد فيهم
شهد : روحي غيري بس وش تبين تسوين ؟
ريما بضحكة : بغير وارجع وتشوفون وابسرعه دخلت وغيرت
--------
ناصر : عادل تعال معانا
عادل : لا ي اخوي م لي خلق ??
يزيد : شكلك م تعرف تسبح
عادل : وين م اعرف الله يهديك وفصخ تيشيرته وطب
فيصل ناظرهه وسكت
عادل لاحظ نظراته وتنهد
وبدو يسبحون
عبدالملك : تسوي تحدي مين يبقى تحت المويا 1 دقيقه شرايكم ؟
الشباب : اوك
عبدالملك : يلاه نعد من واحد الي ثلاث ونبدا اخر واحد هو الفائز
فهد : اوك انا الحكم
عبدالملك : اوك يلا
فهد: واحد اثنين ثلاث
كلهم صارو تحت المويا والبنات متحمسين كل وحده مع واحد
ناصر م تحمل وطلع وهو يكح
عادل طلع معاه : اوف انحشرت
سلطان وفيصل مع بعض طلعو
عبدالرحمن طلع : كح كح كح كح
عبدالملك طول
فيصل : خلاص اطلع صارت دقيقه
عبدالملك لا رد
ناصر : عبدالملك اطلع خلصنا
فهد ب استغراب راح عنده وحركة : عبدالملك قوم هيه
عبدالملك لا حركة
العيال انصدمو
رنا : وش فيه ليه م طلع !
الشباب تجمعو عليه وصارو يضربونه بخفيف
ريما جت لهم : جيت
رنا بكت : وش فيه طلعوه ابسرعه
الشباب طلعو عبدالملك ابسرعه برا
ريما انصدمت : وش صاير !
البنات خافو واللي تبكي واللي حاطه يدها ع قلبها
ريما راحت لهم ابسرعه : وش فيه !
سلطان يضرب خده ع خفيف : عبدالملك قوم
ريما بصراخ : بعدو هناك
فهد بتوتر : ريما مو وقتك وش نسوي
ريما جلست عند راس عبدالملك وتنظاره بخوف
ناصر : اتصلو ع الاسعاف ابسرعه
ريما بحده : بعدو اشوي طيب
الشباب بعدو
كادي بخوف : اتصل ع الاسعاف ؟
ريما بدون م تحس صارت تسوي له تنفس اصطناعي والكل كان منصدم الشباب ع طول لفو ظهرهم
والبنات شهقو
ريما بعدت وضارت تضرب خده : عبدالملك يلا قوم
عبدالملك لا رد
ريما صارت تسوي مره ثانيه وثالثه
عبدالملك بدا يكح بكتمه
ريما رفعت راسه : انت بخير ؟
عبدالملك فتح عيونه بتعب وناظرها ورجع سكر عيونه
ريما صرخت للشباب : وانتم تعالو سوو شي خلصوني
الشباب كانو منصدمين من حركة ريما
سلطان : عبدالملك تحس فيني
عبدالملك هز راسه ب ايه
فهد : خلونا نوديه غرفته يمكن يرتاح اشوي
الشباب شالوهه وودوه
ريما كانت جالسه ع الارض وتناظر فيهم لين اختفو
شهد بصدمه : انتي تو س س
ريما استوعبت وشهقت : لا لا لا
البنات ضحكو
ريما شهقت وحطت يدينها ع اذنها : ياويلي وش سويت اح فشله
رنا كانت تبكي وضمتها : كولي تبن انتي انقذتيه والله من جد ريما شكرا
البنات تاثرو وراحو يضمونها
ريما م تحملت وبكت : خ خ خفت ي يروح ويموت اهي
رنا ضمتها اكثر وبكت
العنود ابتسمت انهم واقفين مع بعض بكل حالاتهم : بنات خلاص لاتبكون حصل خير والحمدلله عبدالملك بخير
ريما : بنات تتوقعون يعصب علي لا درا ؟
شهد بعدت عنهم : لا بالعكس
رنا : والله بيشكرك صدقيني انتي سويتي شي عظيم
ريما حست بفشله : م ادري م ادري ياربي وشلون بعد قدام الشباب استغفر الله فشله من جد
البنات ابتسمو
كادي : عادي اهم شي سويتي شي ينفعه وبكرا لما يستوعب بيجي يشكرك صدقيني
ريما هزت راسها ب ايه
---------
عند عبدالملك : شباب خلاص نزلوني اقدر امشي
فهد : متاكد ؟
عبدالملك كان يحس بصداع : بعدو انتم وحط يده ع راسه
سلطان بخوف : تبي نروح المستشفى ؟
عبدالملك: لا ي بن الحلال بعدو عني وانا بروح اغير وانام
فيصل : متاكد تقدر !
عبدالملك : اي
الشباب نزلوه وعبدالملك كان بيطيح بس فهد وفيصل ابسرعه مسكوه
يزيد : شفت م تقدر
عبدالملك : خلاص فهد بيمسكني خلاص
الشباب تنهدو
فهد دخل وكان عبدالملك ساند جسمه ع فهد وفيصل
ام عبدالملك بخوف : يما وليدي وش فيه
فهد : م فيه الا الخير ي الغاليه
الجده : بسم بالله وش صاير
عبدالملك بتعب : ولاشي ي الغاليه بس تعبان اشوي وبرتاح اشوي واقوم مثل الحصان
ابو سلطان : متاكد ؟
عبدالملك ضحك بخفه : والله
فهد : طيب تعال اوديك وراحو
تالين كانت نايمة موب حاسه بشي

نسرع ب الاحداث
الساعه 1 بالليل الكل كان نايم الا هي كانت صاحيه
راحت للمطبخ وسوت شوربه ساخنه واخذت عصير بارد وراحت لغرفته واقتحت الاضواء وسكرت الباب وراها وحط الاكل ع الطاوله القريبة من السرير وراحت عنده وهي تناظر ملامح وجهه الجميله ابتسمت وباسته ع راسه وتنهدت
ريما بهمس : عبدالملك
عبدالملك نايم
ريما : عبدالملك قوم يلا
عبدالملك فتح عيونه ب استغراب
ريما ابتسمت : قوم بقولك شي
عبدالملك استغرب واخذ جواله وشاف الساعه وقام وهو موب شبعان نوم : ها
ريما ضحكت ع شكلة : قوم غسل وجهك وصحصح طيب
عبدالملك تنهد : وش تبين
ريما مدت يدها ومد يده وقام
ريما اخذتهه ل دوره المياه : ادخل غسل استناك انا
عبدالملك دخل وغسل وطلع : وش تبين صح
ريما ضحكت : اخيرا صحصحت تعال ومسكت يده وجلسته ع السرير وجابت الاكل وحطته بحضنها : يلا افتح فمك
عبدالملك ناظرها : وشوله هذا ؟
ريما : م تعشيت وقلت من مرا لاانك تعبان
عبدالملك ابتسم: طيب اعطيني انا اكل
ريما رفعت حاجبها : افتح فمك بس
عبدالملك استسلم وفتح فمه وريما تأكله
--------
كادي ببكي : خلاص بجي بس متى !
--------
بعد م ترجعون من المزرعه
كادي ببكي : حرام عليك انا وش سويت وثقت فيك
------- ههههههههههههههههههه لا ي قلبي انا ابي مصلحة بس
كادي وهي تبكي : حسبي الله عليك وين م تكون
----------- انتظرك ترا وضحك وقفل
كادي رمت الجوال وهي تبكي : حقير حقير
عادل كان يسمع كل شي ومنصدم : كادي
كادي لفت بخوف وصدمة : ن نعم ؟
عادل ب استغراب : وش مصحيك ؟
كادي : ولا شي بس م جاني النوم
عادل : اهها ومين الحقير ؟
كادي بتوتر : ولا احد
عادل جلس وناظر لها : لا تخافين قولي وانا بساعدك
كادي بكت : ه هذا واحد حقير اهي يهدد فيني
عادل منصدم : ليه ؟
كادي : كنت اكلمة وحبيته ووثقت فيه اهي وبكت
عادل : وبعدين ؟
كادي ببحه : المهم قبل كم يوم اتصل علي وقلت لا تتضل الا لما اتصل بعدها جاء وهددني انه بيعلم ابوي واعمامي بكل شي وينشر صوري ويعطي عمامي الجوال يشوفون رسايلنا بشرط ان طلعت معاه بشقه بيخليني ويحذف كل شي وبكت
عادل انصدم وناظر فيها : ليه كذا حرام عليك ؟
كادي بكت : حبيته شسوي يعني وش يدريني انه حقير ل ذي الدرجة
عادل ناظرها وتنهد : خلاص انا بساعدك
كادي ناظرت فيه : لا احد يدري الله يخليك
عادل ناظرها : م احد يدري تطمني
كادي ناظرت فيه
انتهى البارت توقعاتكم ؟ بدال كملي { استغفر الله }
insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 08-07-2017, 11:14 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



novel._m
البارت العاشر

ــــــــــــــــــــــــــــ
كادي ناظرت فيه : لا تخذلني
عادل نزل راسه : بس لازم احد ثالث يدري
كادي تناظر له : مستحيل
عادل : لا تخافين لازم بنت عشان تقدر تساعدني
كادي بتفكير : مين ؟
عادل : خلي كل شي علي م عليك انتي افكر ايش اسوي واقولك
كادي : طيب شكرا والله
عادل ابتسم : العفو ويلا ادخلي واذا اتصل مرهه ثانيه خبريني
كادي : طيب ودخلت جوا ابسرعه
عادل تنهد وجلس يقكر وش يسوي
----------
عبدالملك : خلاص شبعت
ريما : لا لا لما يخلص الصحن
عبدالملك : لا خير خلاص شبعت
ريما : افتح فمك احمد ربك تعبت وانا اطبخ
عبدالملك ضحك : ترا كلها شوربا
ريما ناظرت فيه : م تستاهل قسم
عبدالملك كتم ضحكته
ريما ضربت كتفه : وجع لاتضحك
عبدالملك ضحك : خلاص طيب
ريما ناظرته بقهر واخذت الاكل وطلعت
عبدالملك ضحك وسند راسه ع السري بتعب
---------
ريما نزلت وحطت الاكل في المطبخ وطلعت تشم هواء وشافت عادل جالس وسرحان مو يمها استغربت
ريما : عادل !
عادل لف لها وتنهد
ريما : وش فيك احسك متضايق !
عادل : تقدرين تساعديني !
ريماب استغراب : ب ايش
عادل : كادي
ريما انصدمت وخافت : ووش ف فيها كادي !
عادل قالها كل شي وريما انصدمت
ريما بصدمة : لاتستهبل
عادل بحده : موضوع مثل كذا احد يستهبل فيه ؟
ريما بتفكير : وانت ايش بتسوي ؟
عادل : م ادري م ادري لاكن وعدتها اساعدها !
ريما ناظرت فيه وتنهدت : انا بفكر ايش بنسوي وانتبه احد يدري اوك ؟
عادل : انتي فكري شسوي م ابي بنات يدخلون بالموضوع
ريما : لاتخاف انا بطلعها من كل ذي السالفه بس لازم افكر شسوي و لا تنسى ان كيدهن عظيم
عادل ضحك : اي والله ع العموم اذا لقيتي حل خبريني انا رايح انام
ريما : نوم العوافي
عادل ابتسم وراح
ريما جلست تفكر : اخ ي كادي ليه كذا ليه وحطت يدينها ع وجهها بتعب
-------
الصباح الساعه 9 الكل كان صاحي
ع طاولة الفطور
ابو سلطان : ريما فكرتي وانا ابوك
ريما كنت ساهيه موب معاهم
الجد ب استغراب : ريما
ريما انتبهت : ها هلا
ابو سلطان : وش فيك !
ريما بتوتر لانها كانت تفكر وموب نايمة: لا م في شي اصلا اي يمكن بس ع وشو !
الكل ناظرها ب استغراب
ابو سلطان استغرب : وش قلتي عشان عبدالملك
ريما استوعبت : اهها اي براحتكم
عبدالملك ناظرها واستغرب من حالتها
ابو سلطان : يعني موافقه !
ريما وهي تناظر كادي : ايوه موافقه
الحريم قامو يزغرتون وعبدالملك ابتسم
ريما قامت : عن اذنكم وراحت
الجده ضحكت : استحت استحت
الكل ضحك
----
ريما اول م قامت راحت للاسطبل وتفكر باللي راح تسويه صح او خطأ : اخخ ياربي ساعدني
------
شهد : جدي تكفى نبي نلعب بالدبابات بليز
ابو ناصر : لا يابوي لا توافق يصير فيهم شي بعد
البنات كلهم صرخو : لااا تكفى جدي بلييز
الجد ناظرهم برحمه : خلاص تلعبون بس بعد الفطور
عبدالملك ضحك : وين ناصر المفهي
ندى : نايم ????
عبدالرحمن : ذا الانسان عكس الناس دايم
الكل ضحك
دق جوالي كادي وارتبكت وحطته سايلند
فرح : رردي
كادي بتصريفه : ياشيخة وحده من البنات مزعجتني
عادل ناظرها وسكت
رجع يتصل مرهه ومرتين وترجع تحطه سايلند
عبدالملك : اعطيني ارد اذا م تبين تردين
كادي بتوتر : الحمدلله خلصت واخذت جوالها وراحت بعيد وردت بخوف : نعم ؟ ------ : صباح الخير
كادي وهي تمشي بقهر : اي صباح خير وانت فيه
------ : افا افا والله المهم فكرتي ؟
كادي بتوتر : انت قلت معاي اسبوع افكر وارد لك وانا لسى م قررت
----- ضحك ب استهزاء : م اتوقع يحتاج له تفكير ي انك تنفضحين او انك تسترين ع عمرك
كادي : طيب بفكر وارد لك تبي شي ثاني ؟
------- : لا م ابي بس وافقي احسن لك وقفل
كادي رمت الجوال بعصبيه : الله ياخذك
ريما من وراها وببرود : مشاء الله
كادي لفت وانصدمت وتوترت : ع ايش ؟
ريما وهي تناظرها ببرود : ارتحتي ؟ خلاص بتفضحينا وش بيكون موقف اهلك وقتها ؟ عمي وش بيصير فيه لا درى باللي تسوينه !
كادي انصدمت وبكت
ريما دمعن عيونها : حرام عليك ليش كل ذا وش سوينا لك عشان تسوين كذا
كادي بشهقات : احبه والله العظيم احبه اهي و وهو كان يوعدني ب الزواج
ريما صرخت بقهر : صاحيه انتي ؟ بزر ؟ م افي حب يخليك ترسلين له صورك وتكلمينه اي حب هذا ؟
كادي بكت اكثر : احبه والله احبه م توقعت يطلع حقير
ريما صرخت وضربتها كف وهي تبكي بشهقات : كادي الله ياخذك قولي امين انتي شسويتي بنفسك انهيتي كل مستقبلك وصارت تهزها بقهر
كادي بكت : ريما ساعديني الله يخليك اهي
ريما صرخت : اكيد بساعدك بس لو بساعدك ؟ تتوقعين خلاص م بيتعرض لك !
كادي جلست ع الارض تبكي
----------
الكل خلص فطور والشباب قررو يروحون للاسطبل والبنات بالدبابات
وكانو يمشون وسمعو صوت صراخ ريما وصارو يمشون لمصدر الصوت
----------
كادي ببكي قامت : والله م اعيدها قسم بالله
ريما بكل قهر طيحتها ع الارض وتبكي : ثقتي فيك انخذلت م توقعتها منك ابد ابد بساعد وسكتت يوم شافت الشباب
الشباب انصدمو من منظرهم
عبدالملك ب استغراب : وش فيكم !
ريما وهي تعطيهم ظهرها وتمسح دموعها بعشوائية : م في شي
عبدالرحمن بحده : وش صاير
كادي كانت تناظر ريما وخافت
ريما ببرود : اخذت جوالي بدون م تستاذن مني وهذا كل شي
سلطان : مستحيل بس كذا
ريما صرخت : خلاص بس ذا اللي صاير اوف اوف وراحت
عبدالملك بحده : وش صاير ؟
كادي بهدوء : اخذت جوالها وقريت محادثات وعصبت
فهد : متاكده بس كذا !
كادي ناظرت عادل
عادل هز راسه يعني ايه
كادب بتعب : اي وراحت ابسرعه وهي تبكي
فيصل رفع حاجبه : تتوقعون بس ذي السالفه ؟
عادل يرقع : يعني شي طبيعي تتضايق اذا احد اخذ حوالها يعني الحين ي فيصل انت جالس تتكلم مع اخد بموضوع مره مهم وم تبي احد يدري فيه واجي اخذ جوالك واقراء كل شي وش بيكون موقفك ؟
فيصل : والله لا العن خيرك
عادل : يعني شي طبيعي هي سوت كذا من القهر
فهد : يمكن يلا نروح
وراحووو
--------------
نسرع ب الاحداث العصر
ريما : كادي انا اسفه بس من جد قهرتيني
كادي بهدوء : م صار شي وكل اللي قلتيه صح
ريما نزلت راسها : خلاص انسي كل شي واتا بطلعك من السالفة مثل الشعره من العجين
كادي ناظرت لها : والله ؟
ريما : اي والله بس اهم شي م يصير فيك شي وانتي عاد تدرين غلاتك عندي
كادي ابتسمت بفرحه وضمتها : الله يخليك لي بس وشلون !
ريما : انتي م عليك بس اليوم الساعه 3 بالليل نتقابل مع عادل واقولكم السالفه طيب ؟
كادي : طيب شكرا
ريما ابتسمت : ولو ي قلبي م سويت شي
كادي ابتسمت
وطلعو
-------
دلال : ايوهه اللي قلت لك عنه لازم اليوم يصير فاهم؟
----- اوك ي حلو ايش المقابل
دلال بقرف : قلت لك خمس الاف كاش اذا نفذت كل كلمه
----- : اوك م عليك بس اهم شي الفلوس
دلال : بيوصلونك لحد بيتك اذا تم اللي قلت لك عليه
------ : اعتبريه صار
دلال ضحكت بشيطانيه وقفلت
اجل انا تحطون راسكم في راسي نشوف ??
--------------
ريما وهي تضحك : اما عاد
فهد : قسم بالله لو تشوفون الموقف ?????? عبدالملك : طيب ورونا
ريما : وين مكانهم انا اجيبهم ونشبكهم ع التي في
فهد : تعالي معاي
ريما قامت بحماس وراحت معاه
-------

اشوي وجو معاهم الكام والوصلح حقت التي في
ويتابعون وهم يضحكون
ريما وهي تضحك : اخ بطني ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : حرام رحمتها
فهد رمى علبه الكلينكس عليه : وجع ارحم كل الناس الا هي ههههههههههههههههههه
عبدالملك عيونه دمعت من كثر الضحك
رنا وهي تضحك : حرام من جد ههههههههههههههههههههههه ????
اشوي جت رساله ل جوال ريما
ريما فتحت الرساله وبدت تقراها بصمت وهي منصدمه نست كل اللي حولها قامت وهي تحس كل شي اظلم بعيونها تحس انو خلاص م في حل كيف ! وشلون ! ومين اللي مرسل الصور ! يعني معقوله كادي ؟ لا لا مستحيل و جلست ع اقرب كرسي عندها وحطت يدها ع راسها وتغمض عيونها بقوهه وتشد ع اسنانها ب الم ومن طلعت لحقتها كادي لانها لاحظت تغيرها المفاجىء
كادي خافت عليها : ريما وش صاير ؟
ريما بتعب وتتكلم بصعوبه : ك ك ا د ي
كادي راحت عندها ومسكت يدها : وش فيك وش الرساله اللي خلتك تقومين منصدمه !
ريما حست الدنييا تدور فيها وخافت احد يشوف الرساله وقفلت جوالها ع طول وحطته بجيبها وتناظر كادي : الصور م مين م مرسلهم ؟
كادي بخوف : اي صور
ريما : صوري ا ا وطاحت
كادي انصدمت وصرخت باعلى صوتها
شهد وهي تضحك : ياليت كنت معاكم واسمعو صرخت كادي
فهد : كادي وشفيها وابسرعه قامو وشافو وحده طايحه
عبدالملك شاف ريما وانصدم : وش فيها ؟
كادي وهي تبكي : م ادري
عبدالملك تقدم لها ابسرعه ويضرب وجهها : ريما ريما تسمعيني ؟ وصرخ احد يجيب مويا بارده
شهد ابسرعه دخلت وجابت مويا بارده واخذها عبدالملك وصار يرش ع وجهها : ريما ريما
ريما فتحت عيونها وتتكلم بصعوبه : ال ص ور
سلطان بخوف : وش فيها وش تقول !
يزيد : ابسرعه قومو نوديها المستشفى
عبدالملك مسك يدها ريما : وش فيك ؟
ريما شدت ع يده ونزلت دمعتها
فيصل ب خوف : وش فيها قوم نوديها المستشفى
عبدالملك حملها وصار يركض فيها : واحد يفتح السياره ابسرعه
عبدالرحمن ابسرعه جاب السياره وركب فيها عبدالملك وسلطان ويزيد ولحقوهم فهد وعادل وفيصل
والبنات خايفين
رنا راحت ل كادي اللي تبكي : وش صاير كادي !
كادي بخوف : م ادري م ادري
--------------

شهد : وشلون م تدرين وش كانت تقول ؟
كادي صرخت بخوف : اقولكم م ادري م تفهمون هف ودخلت ابسرعه وهي تبكي
-----
اشوي وصلو المستشفى ونزلو ريما وحطوها بالغرفه وكانو الشباب يستنونها برا
بعد عشر دقايق طلع الدكتور
الشباب بصوت واحد : وش فيها !
الدكتور : لا الحمدلله زي الفُل واللهي بس
عبدالملك بخوف : بس ايش ؟
الدكتور : كانت متضايقه من شي او تعرضت لصدمه ؟
الشباب : م ندري والله
فيصل : ليه دكتور فيها شي ؟
الدكتور : البنت تعرضت لصدمه قويه وم قدرت تتحمل لان جسمها ضعيف وناقص عندها فيتامينات كثيره ولا زم تهتم بصحتها لان يمكن لو تعرضت ل زعل او تضايقت من شي بيغمى عليها ع طول واذا تكرر عليها الزعل يمكن تجيها حاله نفسيه
الشباب انصدمو
عبدالرحمن : طيب دكتور ممكن ندخل عندها ؟
الدكتور : الحين م تقدرو لانها نايمه بس انشاء الله ع الساعه 7 الليل تقدرون
فهد : يعطيك العافيه
الدكتور : ولو واجبنا وراح
سلطان ب استغراب : وش ذي الصدمه !
عادل كان يفكر وبنفسه معقوله لا لا
يزيد اتصل جواله { الغاليه } وناظر الشباب : امي تتصل !
فيصل : اعطيني انا اكلمها
سلطان : لا تقول لها
فيصل رد : هلا والله ب اختي
ام سلطان : هلابك ي اخوي الا وينكم م نشوفكم ؟
فيصل بتردد : شسما ي اختي انا بقولك بس
ام سلطان بخوف : وش صاير ! عيالي فيهم شي ؟ انت فيك شي !
فيصل ابسرعه : لا لا م فينا شي بس ريما اغمى عليها والحمدلله هي بخير
ام سلطان بكت : يما وش فيها بنتي ي فيصل وانتم وينكم ؟
فيصل : الحمدلله م فيها شي وحنا بالمستشفى
ام سلطان : اشوي واجيكم وقفلت بدون م تسمع ردهه
يزيد : الله يهديك ليش تقولها
فيصل : كذا ولا مذا ابتدري م علينا المهم الحين انتم روحو واحد يبقى معاها لان الحين الساعه 4 وهي تصحى 7 يعني م يفيد نجلس
عبدالملك : خلاص انتم روحو وانا اجلس
يزيد : لا انا بجلس انتم روحو
عبدالملك بحده : خلاص انا بجلس انتم روحو
الشباب راحو وم بقى غير عبدالملك
------
ي حقير ليش تسوي كل ذا ليه حرام عليك
----- ههههههههههههههه مرهه ثانيه لا تحطين راسك في راسي اوك ي بيبي ؟
طول عمرك بتكون منحط وواطي
------ احترمي نفسك ي اللي مشاء الله عليها سنعه ومحترمه
صرخت بقهر والله ل اخلي حياتك جحيم انتظر بس وقفلت بقهر
--------

عند سلطان دخل البيت ورمى نفسه ع الكنبه بتعب
اشوي شاف امه وابوهه واعمامه كلهم طالعين
ام سلطان بخوف : يما يلطان اختك وش فيها ؟
سلطان بهدوء : لا تخافون م فيها شي بس لانها م تاكل زين
الجد : ب اي مستشفى ؟
سلطان : مستشفى #####
عبدالرحمن دخل ومعاهه الشباب : يبا م يحتاج تروحون
ابو سلطان : وشلوم م يحتاج هي وينهاليش م جت معكم ؟
فيصل : لا تطمنو والله م فيها الا الخير انتم ارتاحو ولا تتعبون انفسكم بالليل راح تطلع
ام سلطان : انا بروح بنتي بالمستشفى وانا اقعد هنا لا م اقدر
ام ناصر : ايو والله صدق بس ي ام سلطان هدي من عمرك م فيها شي انشاء الله
الجد : يلا يلا بس وراحو للمستشفى
اشوي جو البنات
فهد : وش مسوين ل ريما انتم ؟
البنات استغربو !
رنا : م سوينا شي بعدين حنا كنا معاكم جالسين ??
سلطان : يعني م احد يدري ؟
شهد : لا والله بس كادي كانت معاها وقتها
فيصل : وين كادي ؟
فرح : م ادري من رحتو المستشفى قافله ع عمرها الباب
عادل جلس وسكت
نزل ناصر : وش فيكم مجتمعين كذا !
ندى : ريما !
ناصر فز قلبه : ليش وش فيها ؟
ندى : طاحت علينا وهي بالمستشفى الحين
ناصر بخوف : ليه سلمات ؟
عبدالرحمن : م ندري بس يقول الدكتور جاها انهيار عصبي وصدمه
ناصر انصدم وسكت
سلطان : ياخي قسم بالله تعب اوفت وراح ل غرفته
رنا ناظرت فيه وراحت المطبخ اخذت مويا بارده وحبه بنادول وسوت توست ودهنت فيها نوتيلا وضبطت شكلهم وحطتهم في صينيه وراحت ل غرفته
--------
بالمستشفى عبدالملك دخل
عند ريما بعد م كلم الدكتور ويالله وافق جلس عندها ومسك يدها وكان يناظر شكلها البريئ وعيونها اللي لونهم احمر من كثر البكي تنهد وشد ع يدها : ريما يلا قومي
اشوي طق الباب وبعد عن ريما
ام سلطان ابسرعه راحت عند ريما وبكت
عبدالملك تنهد : لاتخافين ي خالتي الحين تقوم انشاء الله
الجد ابتسم : من متى وانت هنا ؟
عبدالملك انحرج وسكت
اشوي جت الدكتوره عشان تغير لها المغذي
ام سلطان : وش فيها ي دكتورهه ؟
الدكتورهه كانت تناظر عبدالملك خقت معاهه : والله ي خاله الحمدلله هي بخير بس جاها انهيار عصبي من صدمه او من زعل والحمدلله عدت ع خير
الكل انصدم الا عبدالملك اللي كان يناظر ريما برحمه وخوف
الجده : بسم الله وش فيها وش صار لها
عبدالملك : لا تخافون انشاء الله تقوم وتقول لنا
الكل سكت وعبدالملك رجع المزرعه عشان يغير ملابسه
-------------

دخل المزرعه بس شدهه وحدهه تكلم
----- : خلاص اخذف الصور حرام عليك
ضحك من قلب : مو انتي اللي قلتي بتعذببني ؟
----- : اسفه والله اسفه بس صور ريما ابيهم ينحذفون
صاحيه انتي ؟ لا تجي واخذ اللي ابيه وتروح
------: بكت بقهر : هي م لها دخل بالموضوع
والله م احد غصبك ترسليين الصور لي
-----: بكت بقهر حرام عليك خذ كل شي تبيه مني بس هي لا لا م تفهم
من الاخير ومالي خلق كلام ثاني تبي احذف الصصور تجي لي واخذ اللي ابيه وتتوكل ومعاها الصور وقفل
----- : انا الغبيه ليش ارسل له الصور اوف اوف ياربي ودخلت وم انتبهت للي كان يسمعها بصدمه
--------
نروح مكان بعيد اشوي اول مرهه نتكلم عنه
جالسه ع السرير وتشوف صورته وتبكي : وينك خالد اشتقتلك تصدق عاد م ابي اي احد من بعدك وضمه الصوره وهي تبكي
دخلت امها وهي حزنانه ع حال بنتها وضمتها : خلاص ي حور ي ماما لاتبكين
حور ببكي : يما اشتقتله قولو له اني احتاجه معاي ماما اهي وضمه امها وهي مخنوقه من كل شي حولها
ام حور تنهدت : حور خالد لو عايش م رضى يشوفك كذا تبكين وتحبسين نفسك شوفي حياتك ي ماما
حور وهي تبكي : ماما م اقدر والله م اقدر ماما كيف تبيني انسى اغلى انسان عندي شوفي اليوم يكمل سنه وهو ميت وم قدرت تكمل وتبكي بشهقات متقطعه
ام حور بكت من كلام بنتها وضمتها : الله يرحمه ي ماما اصبري صدقيني انك تعذبينه بقبرهه الحين
حور وهي تبعد عن امها : شذنبي انا ليش يتركني ليه اهي
ام حور قامت : خلاص حور ماما لاتبكين ومسحت دموع بنتها ناظريني
حور وهي تناظر امها بكل انكسار
ام حور : روحي صلي لك ركعتين وادعي له احسن من انك تبكين ويتعذب
حور نزلت راسها : انشاء الله ماما وراحت
ام حور رفعت يدينها : ي الله انك تصبر قلب هالمسكينه وتعوضها باللي احسن من خالد وتنهدت وطلعت
نعرفكم ع عائله ابو عبدالعزيز
ابو عبدالعزيز راشد : له شركات كثيره ويحب اولاده ودايم يحب يسعدهم ويسفرهم
ام عبدالعزيز ريم : طيبه وتحب اولادها وتخاف عليهم
عبدالعزيز : عمرهه 24 سنه ضابط مرتبه عاليه ويحب اخته حور كثير ويدلعها دايم
حور : عمرها 17 شخصيتها مرهه قويه بس ضعفت بسبب وفاه الشخص اللي كانت تحبه
----------
الساعه 7
ريما صحت وصارت تشوف المكان اللي هي فيه وضغطت ع الزر وجت السستر
ريما بتعب : ابي مويا
السستر جابت لها مويا
ريما : وين اهلي ؟
السستر : برا بنادي الدكتور وارجع لك
ريما هزت راسها ب ايه وطلعت
عبدالملك : صحت ؟
السستر : ايوه صحت والحمدلله ع سلامتها بس لازم يشوفها الدكتور ويطمن عليها
ام سلطان : الحمدلله ممكن ندخل لها ؟
السستر : ايوهه تفضلو وراحت وهم دخلو
ام سلطان ابسرعه راحت عند راسها : بسم الله عليك
الجد : الحمدلله ع سلامتك والكل تحمدلها بالسلامه
الجده : وش فيك ي بنيتي ؟
ريما : ولا شي ي جده
ام ناصر : معقوله ي ريما تخوفينا عليك كذا
ريما ابتسمت : بشوف قدري عندكم
ابو سلطان ابتسم : وهذاك شفتي قدرك
ريما ضحكت
الجد : يلا قومي لنا بالسلامه عشان نسوي خطبتكم
عبدالملك ابتسم
ريما توترت : بدري ي جدي
الجد : لا وين بدري نبي نفرح فيكم ونشوف عيالكم
ريما توترت
عبدالملك ناظرها
دخل الدكتور : كيفك ريما الحين تحسي حالك احسن من اول ؟
ريما : ايوهه الحمدلله احسن
الدكتور ابتسم : حلو بس لازم نسوي فحوصات منشان نتاكد
ريما : لا م يحتاج
الدكتور : لا ي بنتي م يصير كذا
ابو سلطان : وش خسارنه بيسون لك وتطلعين
ريما تنهدت : اوك
الدكتور : الحين بنسحب منك دم
ريما بخوف : لا م ابي
الدكتور ضحك : لا تخافي ابد خليكي قويه
ريما هزت راسه : لا م ابي
الجد : ريما م توقعتك تخافين
عبدالملك ضحك : خلوها علي
ريما : والله م يسحبون بعور
الدكتور ضحك : لا تخافي ع ضمانتي
ريما ببراءة : والله ؟
الدكتور : واللهي ي بنتي
ريما تنهدت : اوك
السستر : نوديها غرفه الفحوصات ؟
الدكتور : ايوهه ومسموح بشخص يدخل معاها
ام سلطان : انا بدخل
ابو سلطان : لاانتي حامل م يصير
عبدالملك : انا بدخل وراحو
----------
عادل : كادي م توقعتك كذا
كادي تبكي : والله شسوي هو قال ارسلي صورك
عادل : وترسلين له صور ريما !
كادي : هي اجمل مني
عادل يحاول يمسك اعصابه : واذا هي جميلة واجمل منك تسوين فيها كدا !
كادي خافت : م كنت ادري انه بيسوي كذا
عادل : تتوقعين ريما ابتسكت !
كادي نزلت راسها بندم
عادل : تدري انك انتي اللي ارسلتي الصور !
كادي هزت راسها ب لا
عادل حط يدينه ع راسه باسف
كادي : بقولها
عادل صرخ : البنت طايحة بالمستشفى والسبه انتي والحين تقولين بقول لها صدق غبيه
كادي اول مرهه احد يصرخ عليها بكت
فيصل كان وراهم وسمع كل شي وانصدم وابسرعه راح قبل يشوفونه
عادل قام بعصبيه ودخل جواء
كادي حطت يدينها ع وجهها وتبكي
----------------
حور : ماما يصير اروح بكرا المول ؟
ام عبدالعزيز : ايوه حبيبتي عادي
عبدالعزيز دخل : السلام
ام عبدالعزيز قامت بفرحه وبكت : هلا والله وضمته
عبدالعزيز ضحك : خلاص يما وش عالدموع مفروض تفرحين فيني موب تبكين
ام علدالعزيز : دموع الفرح وانا امك
عبدالعزيز : وانتي وش فيك م تسلمين علي
حور ضحكت وراحت له وضمته : يادوب اشتقتلك
عبدالعزيز ابتسم : وانا والله
ام عبدالعزيز : اجلس ي وليدي شكلك تعبان
عبدالعزيز : اي والله تعب موب طبيعي 15 ساعه بالطيارهه وازعاج
حور ضحكت : ايوه كيف الهند ؟
عبدالعزيز ناظرها وضحك : شفت اهلك هناك
حور ضحكت : ليه م جبتهم معاك
عبدالعزيز ضحك : اوه فاتك ذاك المز ي بت
حور تذكرت خالد واكتمت بكيتها : والله حلو صورته ؟
عبدالعزيز ناظرها و ضحك : ليش اصوره ??
حور : انت اقول مزز يعني م صورته هف منك
ام عبدالعزيز : اتركو عنك ذي السوالف البايخه وقول لي عساك ارتحت هناك ؟
عبدالعزيز : اي والله يمه راحه موب طبيعيه ثلاث شهور قضيتها واحلى ايام حياتي
حور بضحكه : الله يرزقن بروحه للهند
ابو عبدالعزيز من وراهم : انشاء الله قريب
عبدالعزيز قام وسلم ع ابوه
ابو عبدالعزيز : الحمدلله ع سلامتك
عبدالعزيز : الله يسلمك وجلسو
حور : بابا طفش ????
ابو عبدالعزيز ضحك : وش تبين ؟
حور : م ادري
عبدالعزيز ضحك : انا بستاذن بنام ميت من التعب
ام عبدالعزيز : نوم العافيه
عبدالعزيز : الله يعافيك وراح
حور قامت : وانا بعد بترككم وغمزت وراحت ركض وهي تضحك
ابو عبدالعزيز تنهد : الحمدلله رجعت مثل اول
ام عبدالعزيز : لا والله قدامكم بس بالغرفه تموت من البكي
ابو عبدالعزيز : م الومها كانت متعلقه بالمرحوم كثير
ام عبدالعزيز : الله يرحمه
-----------
ريما وهي تصارخ : اي يعور اشوي اشوي
عبدالملك ضحك : اسكتي فضحتينا
ريما ناظرته بحقد : جعلك تجرب عشان تحس
عبدالملك ضحك وسكت
الدكتور : وهاي خلصنا
ريما قامت : اوف اخيرا
الدكتور ضحك
ريما : خلاص بطلع انا بلا فحوصات بلا هم
عبدالملك مسك يدها وبحده : احتا اشقلنا من الاول ! لاتخافين ي بزر
ريما انقهرت وسكتت
الدكتور : والحين بس باقي ناخذ اشاعه عشان نتاكد
ريما تاففت وسكت
-----------
فيصل راح ل عادل
فيصل : عادل !
عادل ب استغراب : هلا ؟
فيصل : كيف بنساعد ريما !
عادل انصدم : ب ايش ؟
فيصل بحده : لاتستغبي ترا عرفت
عادل توهق : وش دراك !
فيصل : سمعتكم وانتم تتكلمون الحين شنسوي ؟
عادل بتفكير : والله م ادري لسى
فيصل جلس عنده : اوف السالفه كلها ع بعضها سامجة
عادل : يمكن سامجه بالنسبه لنا بس ل ريما لا تدري ايش معنى صور
فيصل تنهد : بغيت اذبح كادي بس مسكت نفسي
عادل : ي ابن الحلال البنت غلطت وخلاص واحنا راح نساعد ريما لا تخاف
فيصل : انشاء الله
--------
بعد ساعه طلعت ريما وراجعو المزرعه
ريما دخلت ورمت نفسها ع الكنب : اوف تعب
الجد ضحك : ترا كلها كم ساعه
ريما : هالكم ساعه عندي سنه
الجد ابتسم وسكت
ريما : انا بنام تبون شي ؟
الكل : سلامتك وراحت
كادي راحت وراها
كادي : اء ريما
ريما لفت : هلا ؟
كادي : بقولك شي بس خايفه
ريما : لا عادي قولي لا تخافين
كادي : طيب شسما وبدت تقولها
ريما انصدمت : يعني انتي
كادي بكت وسكتت
ريما ناظرتها بقهر : اطلعي برا
كادي ببكي : ريما تكفين سامحيني
ريما بصراخ : اطلعي برا اسامحك ع ايش تدرين لو اهلي درو بيذبحوني والسبه انتي
كادي بكت اكثر وطلعت
ريما سكرت الباب ورمت نفسها ع السرير وبكت : ليش ي كادي ليش ليش
اشوي وصلت لها رساله : الموعد بعد 6 ايام ي فضيحه ي سلام لك
ريما ردت بقهر : الله ياخذك يارب وش تبي مني !
----- : كل هالزين وتسالين
ريما انقهرت وسكرت جوالها ونامت بقهر
----
بعد يومين م في احداث جديده ورجعو البيت
صحت من النوم بتعب : اوف الساعه7 وراحت غيرت ملابسها ورفعت شعرها ذيل حصان ولبست ملابس المدرسه والجزم واخذت شنطتها ونزلت : صباح الخير
الكل : صباح النور
ريما : وين البنات ؟
الجد : راحو انتي ليش تاخرتي ؟
ريما جلست تفطر : تونا باقي نص ساعه ع الطابور
ام سلطان : طيب يلا اكلي ابسرعه لاتتاخرين
ريما هزت راسها ب ايه وابسرعه افطرت وطلعت مع السواق
ريما : محمد وقف عند كوفي
محمد السواق : انشاء الله ماما
وصلو الكوفي واخذت قهوهه وراحو
محمد السواق : ماما في سياره الحق انا
ريما لفت ع ورا : من متى ؟
محمد السواق : من اطلع من بيت
ريما خافت : ابسرعه روح مدرسه
محمد هز راسه ب ايه
انتهى البارت توقعاتكم ؟
استغفر الله بدال كملي
insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 08-07-2017, 11:20 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



novel._m
البارت الحادي عشر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ريما بخوف : محمد اسرع
محمد : ماما في زحمه كثير
ريما : استغفر الله لايسوي فينا شي
محمد : ايش سوي مدام !
ريما شافت انو طريق المدرسه بعيد اشوي : روح يسار ابسرعه
محمد : ومدرسه ؟
ريما صرخت : روح يسار بعدين
محمد: انشاء الله مدام وراح يسار
ريما لفت ورا وشافته م زال يلاحقهم : روح يمين يسار لاتخليه يدور ورانا
محمد خاف : اوك مدام وصار يدور بين الحواري وضيعه
ريما تنهدت : اشوا
محمد كان يمشي ووقف عند بيت فخم مرا بس بعيد اشوي عنه
ريما : ليش وقفت هنا !
محمد بخوف : في صوت روح شوف واجي ونزل
ريما خافت كثير خاصه انها م تعرف ذا المكان وصارت تتلفت
محمد جاء : مدام هذا كفر نسم
ريما شهقت : كذاب
محمد : والله مدام
ريما نزلت وشافت وخافت اكثر وبكت
محمد : خلاص مدام م في خوف الحين سوي انا
ريما شافت السياره اللي كانت تلاحقهم وخافت وبكت اكثر
محمد رجع ع ورا : مدام هذا نفس سيارهه الحق
ريما شافت واحد توه طالع من بيتهم وراحت ابسرعه عنده وهي تبكي بخوف ومحمد صنم بمكانه
عبدالعزيز منصدم : و وش فيك
ريما بكت : اهي هذا واشرت ع السياره اللي تلاحقهم
عبدالعزيز رفع حاجبه : وش فيه ؟
ريما بكت : خله يروح من الصباح يلاحقنا وانا تاخرت عن المدرسه يما اخاف يسوي فيني شي
عبدالعزيز انصدم : خلاص لاتخافين وكان بيروح للسياره بس السياره ع طول راحت
عبدالعزيز راح عند ريما اللي كانت تبكي : خلاص ي اختي راح
ريما رفعت راسها وتعلقت عيونه بعيونها : م مشكور وراحت
عبدالعزيز بلم اول مرهه يقرب من بنت بذي الطريقه حس ان
نبضات قلبه تتسارع : استغفر الله وش فيني انا اوف وراح ل سيارته
ريما وهي تمسح دموعها : محمد خلصت ترا تاخرت ؟
محمد : لا مدام م في خلاص
عبدالعزيز لاحظهم وراح عندهم : وش فيكم ؟
محمد : هذا كثر نسم
عبدالعزيز : اوف يبيله مده طويله اجل ؟
ريما : اوفت وانا بتاخر عن المدرسه يعني اوف
عبدالعزيز : تبيني اوصلك ؟
ريما خافت : لا لا
عبدالعزيز عرف انها خافت وطلع بطاقته : لا تخافين تراني ضابط
ريما انصدمت : اءء لا عادي اشوي ويخلص
عبدالعزيز : امشي بس انا اوديك مطول ذا
ريما راحت معاه وركبت ورا وهي خايفه
عبدالعزيز : ايش مدرستك ؟
ريما : ثانويه .....
عبدالعزيز ؛ اوك وراح
-----------
عادل : حنا بنخليها تروح الشقه
فيصل عصبت : تستهبل انت !
عادل : اسمعني للاخير ي ابن الحلال
فيصل : طيب قول
عادل : ####
----------------
ريما بصراخ : وقفف
عبدالعزيز خاف ووقف : وش فيك !
ريما بخوف : السيارهه تلاحقنا
عبدالعزيز انتبه للسياره واستغرب : تعرفين مين ذا !
ريما بكت : لا والله
عبدالعزيز : طيب ليه يلاحقك !
ريما بكت اكثر
عبدالعزيز حس ان فيها شي : قولي لي يمكن اقدر اساعدك
ريما بكت اكثر وصارت تتمتم : ودني ب ب يتنا ب ي ذ ح ن ي
عبدالعزيز توتر واتصل ع السكرتير : الو جمال اليوم انا م نيب جاي لاني تعبان لا لا اذا احد سالك قول تعبان يلا معسلامه وقفل والتفت ل ريما : لا تخافين !
ريما كانت تبكي و ساكتة وبنفس الوقت خايفه
عبدالعزيز كان يمشي والسيارهه وراهم وهبدالعزيز مستغرب اكثر : ي بنت وش فيه ذا يلاحقنا انتي مسويه شي ؟
ريما كانت تتكلم بشهقات : ا ا خذ ص و ر ي
عز م فهم منها شي : لا تخافين الحين انتي ب امان بس قولي وش فيك يمكن اقدر اساعدك !
ريما مسحت دموعها وناظرت له : والله ؟
عز هز راسه ب ايه
----------
بالجامعه عند رنا وندى
ندى : تحبينه ؟
رنا : كثير
ندى : ليش م تقولين له انك تحبينه ؟
رنا رفعا عيونها : خايفه
ندى : من ايش ؟
رنا : م ادري بس
ندى : بس ايش ؟
رنا : هو كلم جدي وقال يبيني وانا اذا خطبني بقوله
ندى : براحتك
رنا سكتت
---------------
فرح : والله المهم شفتو البويه ذيك ؟
شهد : اي اي شفتها لما تسال عن ريما ؟
كادي ب استغراب : نعم وش تبي ؟
فرح : م ادري بس قالت سلميلي عليها
شهد : لاتهتمين فيها ناقصنا بويات حنا بس غريبه ريما ليش م داومت ؟
فرح : يمكن تعبانه او متاخره
شهد : يمكن
شهد : اوف يلا بدت الحصه قومو شكل علينا كيمياء اوف
كادي : ي مال التبن ????
ندى : شرايكم نطفرها اليوم ؟
شهد بحماس : اي اي
كادي : لا خير جنيه هي
ندى : لا م عليك بس وش راح نسوي ؟
شهد : ###
------------
بالشركه
ابو سلطان : والله يبه ان شركتهم زينه ومشاء الله ابو عبدالعزيز عن الف رجال
الجد : والله م ادري نتفق معاه او لا وتدري حنا شركتنا كبيره ولها سمعه
ابو سلطان : حتى هو شركته مشاء الله كبيره ولها سمعه طيبه بالسوق
الجد : اجل تم اتفق معه انت
ابو سلطان : يصير خير اكلمه ونشوف
الجد : ايه زين ومتى تبي الملكة حقت ريما وعبدالملك لان ابيهم ابسرعه يتزوجون وع فكره سلطان يبي رنا
ابو سلطان : والله براحتك يبه متى م قال عبدالملك يصير
الجد : يصير خير
--------
سلطان يضحك : تخيل اليوم من كلمني !
عبدالملك ب استغراب : مين ؟
سلطان : السكرتيره
سلطان : السكرتيره حقت جدي تقول انا احبك وم ادري ايش ????
عبدالملك : اما عاد سلمات
سلطان : م قصرت فيها اعطيتها كلام ومشيت
عبدالملك : هالبنات اليومين ذي لا حيا ولا مستحى
سلطان : اي والله صدق المهم متى تسوون الملكة ؟
عبدالملك : انا بكلم جدي واقوله الاسبوع الجاي زين ؟
سلطان : زين وانا بعد ياخي بتزوج
عبدالملك : اثنين بيوم واحد ????
-------------
ريما : وهذي كل السالفه
عز ب استغراب : بس ليش تسوي كل ذا ؟
ريما : عشان تقول انا اجمل منها
عز سكت
ريما : بس هو ارسل لي قبل كم يوم
عز : وش يقول ؟
ريما : يقول الموعد بعد ست ايام اللي هو بعد اربع ايام اما فضيحه او سلام لك
عز : لا تخافين بمسك انا ذي القضيه
ريما بخوف : م ابي احد يدري بليز
عز ضحك : لاتخافين سرك في بير بس لازم اكلمك عشان اقولك ايش تسوين
ريما : كيف تكلمني
عز مد لها الكرت : ذا رقمي اتصلي علي اليوم بالليل عشان نحكي
ريما اخذته : اوك كم الساعه ؟
عز : الساعه 8:30
ريما شهقت : يما تاخرت ع المدرسه
عز ضحك : مرهه تاخرتي
ريما : اش بسوي ؟
عز : الحين من الصباح وناخذ ونعطي م اعرف اسمك ولا تعرفي اسمي ؟
ريما ضحكت : اسمي ريما
عز : وانا اسمي عبدالعزيز
ريما ابتسمت : يلا نقوم عشان برجع البيت
عز : وش بتقولين ل اهلك ؟
ريما : بقول لهم اول م وصلت حسيت بدوخه ورجعت
عز : زين يلا قومي
ريما قامت وكانت تبي تطيح بس عز مسكها وتعلقت عيونهم ببعض وطاحت شيلتها
عز كان يناظرها ومفهي ع شكلها وشعرها
ريما انصدمت وحست ب احراج : احم
عز انتبه وانحرج : يلا وراحو
ريما صارت تدله مكان بيتهم
-----------
كادي : غريبه صارت الحصه الثالثه وريما م جت !
المديره دخلت : ريما ال ******* ولي امرها عند الباب
كادي : بس ريما م داومت اليوم !
المديره انصدمت : كيف وولي الامر يقول مداومة !
البنات خافو عليها
المديرهه راحت مكتبها : البنت موب مداومه
فيصل انصدم : كيف ؟
المديره : البنات يقولون م جت
فيصل خاف ان فيها شي وطلع ابسرعه
-----------
عز : ذا بيتكم ؟
ريما : ايوه مشكور عز
عز ابتسم : العفو
ريما نزلت ودخلت
الجده : م رحتي المدرسه ؟؟
ربما تمثل التعب : الا بس تعبت قبل لاادخل لها ورجعت
ام سلطان : تبين نوديك المستشفى ؟
ريما : لا لا بنام بس
الجده : روحي ارتاحي ي يما وراحت
----------
فيصل طلع من المدرسه وجن جنونه كيف ولنا متصل ع امها واقول مداومه ! لا لا مستحيل اتصل عليها واسالها مرهه ثانيه وتشك ! اتصل ع اخوانها ؟ لا لا بتصل عليها واشوف !
واتصل عليها
------------
ريما غيرت ملابسها ولبست قميص لنص الساق وكت وجالسه السرير وتتذكر كل لحظه جلست مع عبدالعزيز استغفر الله وشلون كذا ؟ انا غبيه وثقت فيه ع طول بس باين عليه ولد حلال ! يارب يطلع شخص قد الثقه بس اح فشيله لما طاحت شيلتي وبان شعري اوف العن ابو الاحراج ولا نظراته لي يما قلبي استغفر الله وش ذا الكلام الحين اعتبر مخطوبه واقول ذا الكلام الفاضي ويمكن بعد هو متزوج م راح افكر فيه وقطع حبل افكارهها اتصال فيصل ردت
ريما : هلا
فيصل بعصبيه : وينك ؟
ربما ب استغراب : بالبيت !
فيصل منصدم : م داومتي !
ريما : لا ليه ؟
فيصل : طيب لازم اشوفك عندي لك موضوع !
ريما متردده : وانا بعد
فيصل : طيب تحهزي بجيك الحين
ريما : طيب وراحت اخذت عبايتها ونزلت ع طول
اشوي وجاء فيصل وطلعت له
ريما : وش فيك خوفتني !
فيصل : اتصلت ع امك تقول مداومه
ريما ضحكت : ايوه طلعت ب اداوم واختفت ضحكتها ولما بدخل حسيت بدوخه ورجعت
فيصل : طيب وش صار ع الموضوع ؟
ريما : اي موضوع
فيصل : دقيقه وين تبين نروح ؟
ريما : اي مكان
وراحو مطعم عشان يفطرون
ريما : ترا افطرت انا
فيصل : اقول افطري لا اهبدك
ريما : طيب ايش الموضوع !
فيصل : موضوع الصور
ريما : اهها اعتبر الموضوع انحل
فيصل يناظر فيها : كيف ؟
ريما : كلمت ضابط اليوم
فيصل ناظرها بصدمة : اما !
ريما ضحكت : والله لو اقولك وش صار م تصدق
فيصل : تكلمي تحمست
ربما بدت تقول له : واعطاني رقمه تخيل لما نبي نمشي كنت بطيخ ومسكني وطاحت شيلتي وتعلقت عبوننا ببعض وانا حسيت ع نفسي وبعدت احراج
فيصل ضحك من قلب : من ورانا
ريما ضربته ع كتفه : وجع ترا عبدالملك خطيبي وش ذي السوالف واكيد هو متزوج لان شكله كبير اتوقع ب الثلاثينات
فيصل : زين وم اتصلتي عليه ؟
ريما : لا قال اتصلي بالليل تتوقع قد الثقه ؟
فيصل : انشاء الله بس تتوقعين هو نفسه راعي الصور يلحقك ؟
ريما : م ادري والله
--------------
الساعه 12 الظهر
رنا : اوف السسواق وينه والزفت ندى راحت وتركتني الله ياخذها وتنتظر لين صارت 12:30 م تحملت واتصلت ع عبدالملك وقالت له يجيها اشوي اتصل جوالها وردت
اطلعي ابسرعه انا عند الباب وقفل
رنا انصدمت وطلعت
سلطان يسوي نفسه معصب : ساعه !
رنا خافت : م تاخرت اوف
سلطان انفجر ضحك : امزح
رنا ناظرته ب استحقار ولفت
سلطان حرك : اجل تحبيني هاه
رنا طيرت عيونها : نعم !
سلطان : تحبيني ؟
رنا تكابر : مين قال ؟
سلطان : باين بعيونك
رنا تضحك : لا تحلم
سلطان : الله يخلي ندى خلتني اسمع كل حكيكم
رنا انصدمت : كذاب
سلطان : والله ليش اكذب ؟
رنا انقهرت وسكتت
سلطان مسك يدها : افا عصبتي ؟
رنا م ردت
سلطان ابتسم : ترا حتى انا احبك
رنا فرحت بس سوت نفسها عادي
سلطان : يهون عليك ؟
رنا : لا م يهون بس ليش كذاا تتسمع علينا ؟
سلطان : هي اتصلت علي وانا رديت بس لفتني سوالها وهي تقول تحبينه
رنا سكتت
سلطان : لاتخافين وشد ع يدها
رنا ابتسمت
----
ع طاوله الاكل الكل موجود
عبدالملك : جدي ترا ابي الملكة الاسبوع الجاي
ريما تناظرهه منصدمه !
الجد : براحتكم اتفقو اول
ابو سلطان : ها ريما وش رايك ؟
ريما بهمس : لا م ابي الاسبوع الجاي اللي بعده اي
ابو سلطان بنفس الهمس : ليه ؟
ريما : بابا تكفى الاسبوع الجاي والله لو يموتون م يسوون
ابو سلطان استغرب : خلوها بعد اسبوعين زين
عبدالملك : يوه بعيد
ابو سلطان : وش وراك !
عبدالملك : عندي سفره ل امريكيا يوم الثلاثاء اللي بعد اسبوعين
الجد : اجل نخليها يوم الاحد وانت تسافر الثلاثاء ولا شرايك ريما ؟
ريما : براحتكم
ناصر : وانا بعد جدي
سلطان : وانا بعد
الجد ضحك : مشاء الله ثلاثه بيوم واحد
ابو عبدالملك : ايه صح ترا رنا وافقت
رنا نزلت راسها
سلطان ابتسم
ناصر : وانا ي جدي تراني مستعجل ??
الجد ضحك : نشوف تقولون ي ليتني م تزوجت
الجده ناظرته : اجل ليتكم م تزوجتو
الجد : لا هم الحين موب زينا اول
الكل ضحك
رنا كانت عند ندى تكلمت بهمس : ي حيوانه ليش اتصلتي ع سلطان !! ندى ضحكت : كذا عشان م تشيلين هم
رنا : بالعكس الحين شلت هم اكبر ي كلبه بعدين ي زق ليش سحبتي علي !
ندى : شسوي تاخرتي وانا كنت مرهه حرانه
رنا ناظرتها : يجيك يوم هين
ندى ضحكت وسكتت
ابو سلطان : يبا كلمت ابو عبدالعزيز واتفقت معاه
ريما ناظرت ابوها وابتسمت
الجد : وايش قال ؟
ابو سلطان : قال انه يتشرف فينا وم ادري ايش
ريما : حسيت انا جايين نخطب من عندهه بنت ??
الجد ضحك : يمكن ليش لا ؟
ريما ابتسمت
شهد : ايه صح وانتي ليش م داومتي !
ريما : تعبت ومالي خلق
عبدالملك ناظرها ب استغراب
كادي : فاتك ايش سوينا ب ابله حنان
ريما ببرود يقتل : زين عن اذنكم وقامت
كادي حست بفشله انها تكلمت ببرود وتنهدت
اشويات والكل راح ينام
----
ريما جلست بالصاله جاء لها عبدالملك وجلس قدامها
عبدالملك : فيك شي ؟
ريما : لا ليه ؟؟
عبدالملك : تقولين تعبانه ؟
ريما : اي حسيت بدوخه وبس
عبدالملك : تبين نروح المستشفى !
ريما : لا م يحتاج
عبدالملك جاء عندها ومسك يدها : ايوهه بتداومين بكرا ؟
ريما : انشاء الله
عبدالملك : زين ايوهه وش جديدك
ريما : ولا شي وانت ؟
عبدالملك : ابد بسافر امريكيا اخلص كم شغله وارجع
ريما : حلو
عبدالملك : شرايك تجين معاي ؟
ريما : لا بابا مستحيل يوافق
عبدالملك ابتسم : خلاص اعتبريه موافق
ريما : جد ؟
عبدالملك : اي والله
ريما حطت راسها ع صدر عبدالملك وسكرت عيونها
عبدالملك ابتسم وسكت
----------------
العنود : بس بدري !
ناصر : لا بدري ولاشي بس كيف حبيب الباب
العنود حطت يدها ع بطنها : يسلم عليك
ناصر : متى يجي ذاك اليوم
العنود ابتسمت : قريب انشاء الله
ناصر : ايوهه اشتقتيلي ؟
العنود : ايوهه
ناصر : شقد ؟
العنود : اد الدونيا
ناصر ضحك
---------------
رنا : اءء سلطان
سلطان : هلا؟
رنا : احم شسما ذا
سلطان ضحك : قولي وش فيه !
رنا : لا خلاص ولا شي وقامت ابسرعه
سلطان : تعالي وش فيك
رنا ظنشته وراحت غرفتها وهي تضحك
-----------------
عبدالعزيز : حور
حور جت : هلا
عبدالعزيز : شرايك بالحب من اول نظره
حور ضحكت : ليه ؟
عبدالعزيز : اسال
حور : علينا ؟
عبدالعزيز ضحك : جد اسال بس
حور تناظر عيونه : منهي ؟
عبدالعزيز : م احد اسال انا
حور : اش واضح بس شوف الحب من اول نظرهه فيه ممكن تحصل ليش لا
عبدالعزيز : طيب ايوهه وش مسويه بالمدرسه ؟
حور : والله مليت بنقل ل مدرسه ثانيه
عبدالعزيز ابتسم : اي صح انتي ايش مدرستك؟
حور : الثانويه """
عبدالعزيز : طيب ليش م تروحين للثانويه """"
حور : م ادري شرايك انت ؟
عبدالعزيز : اسمع انها زينه والمدرسات كويسات فيها
حور : وش عرفك ؟
عبدالعزيز : صديقيني يحكون وكذا
حور : اهها بكلم امي وتنقلني
عبدالعزيز ابتسم : اجل انا بروح انام تبين شي ؟
حور : لا سلامتك وقام
------------
بالليل
شهد : اوف وينهم ذولا
يزيد : وش فيك ي خبله
شهد ناظرته : م لك دخل
يزيد ناظرها : وجع ردي زين
شهد تسبل بعيونها : من عيوني وراحت
يزيد بلم : هذي شهد ! غريبه وش عندها
شهد دخلت : اوف ريما ندى رنا وينكم !
ريما نزلت ومعاها جوالها : هاه وش تبين !
شهد : عبيت المسبح مويا
ريما : طيب بكلم واجيك وصعدت
شهد بصراخ : نادي معاك البنات
ريما : طيب
شهد : كيمي الخدامه
كيمي : نعم مدام !
شهد : وين الرغوهه حق المسبح
كيمي : داخل
شهد : روحي جيبيها ابسرعه
كيمي : تيب وراحت
شهد طلعت : اوف يرفعون الضغط
يزيد جالس ويضحك عليها
شهد : وجع لاتضحك
يزيد : كيفي بضحك
شهد جلست جنبه وفتحت جوالها : يزيد
يزيد وهو يطقطق : هم ؟
شهد : شرايك بذا > صورهه واحد نصراوي
يزيد ناظرها : وع مو زين
شهد : والله يجنن ابن الكلب يالبييه
يزيد انقهر و ناظرها : قولي بعد انك تحبينه وجع
شهد بتقهره اكثر : اي والله اني احبوهه شف الجمال بس
يزيد ناظرها بعصبيه ودخل
شهد فطست ضحك
---------------
ريما : اتصل ولا م اتصل ياربي الا بتصل اوف وضغطت ع رقمه وهي متوتره
عند عبدالعزيز كان نايم وفتح عيونه : اوف مين المزعج ذا ورد
ريما بهمس : مرحبا
عز بنوم : هلا مين ؟
ريما حست انها اتصلت بوقت غلط : اءء ريما
عز فز من مكانه : هلا هلا ريما
ريما ابتسمت : هلابك
عز : امري ؟
ريما : م يامر عليك عدو بس انت قلت اتصلي بالليل عشان تخبرني شسوي
عز حك راسه : ايه صح اسمعي فيه احد يعرف بالسالفه !
ريما : اي خالي وصديقه
عز : حلو بكرا لازم اقابلك انتي وخالك اجل
ريما : وين ؟
عز : اي مكان بس عشان اقولك وش نسوي
ريما : طيب اوك اسفه اذا ازعجتك
عز : لا ازعاج ولا شي عند الخدمه انا
ريما : عز مشكور من جد
عز ابتسم : العفو
ريما : يلا باي
عز : انتبهي لك وقفل وحط يده ع قلبه : يما يما قلبي وش سوت فيني بنت اللذينا
ريما قفلت واتصلت ع فيصل وخبرته ولبست مايوهه واخذت جكيت خفيف طويل لبسته عشان العيال واخذت جوالها ونزلت ---------------
عبدالملك : تالين يلا بابا خلصيني
تالين وهي تلبس : تيب بابا وطلعت
عبدالملك ناظرها وضحكك : ليش لابسه مايوهه ؟
تالين : زي ماما ريما عشان بنسبح
عبدالملك رفع حاجبه : لا بسه مايوهه ؟
تالين : اي يلا ننزل ومسكت يده ونزلو
--------------
ريما : بنات لابسه مايوهه
شهد : ادخلي م احد جاي
----------------

ريما : بنات لابسه مايوهه
شهد : ادخلي م احد جاي
ريما : متاكدين !
فرح : ي بنت الحلال موب مرا قصير
ريما : لا والله كل ذا وموب قصير
ندى : ترا بس للفخذ ومن ورا كله ساتر ادخلي بس
ريما كانت لابسه مايوهه لتحت الفخذ بشوي وكت ومن ورا كله شفاف
ريما : طيب وحطت جوالها سايلنت ودخلت
كادي : بنات خن نلعب
رنا : ايش تلعبين !
عبدالملك : بنات انتبهو ل تالين
ريما اشهقت : بعد هناككك
عبدالملك ناظرها : وش فيك
رنا ضحكت : عبدالملك خلاص اطلع البنت لابسه لبس مو زين تشوفونها وهي لابسته
عبدالملك رفع حاجبه وضحك : اوك وطلع
تالين : بلعب معاكم
ريما : وقفي البسي حقت الحمايه وطلعت لبستها ودخلتها معاهم
تالين : ماما
ريما : هلا حبيبي
تالين : ليش بابا م يسبح معانا
البنات ضحكو
ريما انحرجت : لانو عيب
تالين : ليش عيب ؟
ريما ابتسمت : لانو هو رجال وانا بنت حرام
تالين : طيب لما كنا بالمزرعه سبحتي معاه ليه الحين عيب
البنات ضحكو
شهد : اجل عيب ????
رنا : جابت العيد تالين
ريما ناظرتهم بقهر : خلاص تالين عيب يلا تعالي نلعب
تالين ضحكت وصارت تلعب معاهم
-----
فيصل : اقول وحنا ورا م نطلع مكان
عبدالملك : وين ؟
سلطان : نروح نفرفر وش ورانا
فهد : اوف ملل
عبدالرحمن : خن نروح المولات نتقضى
يزيد : وش تتقضى ??
عبدالرحمن : اي شي ?? عبدالملك : شرايكم نفحط ؟
الشباب كلهم : اي اي
فيصل : لا مانيب بايع نفسي ????? عبدالملك : بكيفك
يزيد : لو احد درى ؟
عبدالملك : من يبي يدري !
يزيد : مثلا لو احد يعرفنا ويقول ل جدي
عبدالملك : ع شحم قومو بس
الشباب قامو الا فيصل
---------
ريما : بنات بقولكم شي
البنات : قولي
ريما : وحدهه من صديقاتي مخطوبه بس يعني م تحب خطيبها حب لا يعني تغليه بس
البنات : ايوهه ؟
ريما : وبالصدفه شافت واحد جميل واخلاق وادب
البنات : ايوهه
ريما : وتحس انها تحبه من اول مرهه شافته واخذت رقمه وكلمته وتحس بفرحه وهي تقول ساعديني م ادري شسوي اعطونن رايكم !
شهد : والله م تستحي ع وجهها مخطوبه وتشوف رجل غير زوجها
رنا : لا دقيقه موب غصب تاخذ اللي خاطبها تعترف له وخلاص
ريما : بس هو يحبها !
فرح : اذا يحبها جد بيسعدها ويتركها تشوف حياتها مع اللي تبيه
ريما : بس خايفه تكسر قلبه
شهد : بالعكس تصارحه دامهم لسى بالبر
ريما : تعتقدون اقول لها كذا ؟
رنا : اي قولي لها احسن لها ول خطيبها
ريما ابتسمت : بقولها
شهد : بس منهي ؟
ريما ناظرتها : لو ابي
----------

ريما : تعتقدون اقول لها كذا ؟
رنا : اي قولي لها احسن لها ول خطيبها
ريما ابتسمت : بقولها
شهد : بس منهي ؟
ريما ناظرتها : لو ابي اقول اسمها قلته م قلت صديقتي ????
شهد ضحكت : تكفين بس انا قولي لي
ريما ضحكت : هيهات ثم هيهات ????
كادي ضحكت : لقافه
فرح : اي تكفين قولي
ريما ناظرتهم : انقلعو بس
تالين : ابي بابا
ريما تضحك : بابا وين وانتي وين
تالين تعلقت ب ريما وتبكي : ابي بابا
رنا : يوهه عاد وش يسكتها
ريما : خلاص حبيبي بابا عند الرجال عيب يجي
تالين : ابي بابا
ريما ضحكت : غصب يعني ؟
تالين ببكي : اي ابي بابا وتصارخ
ريما : طيب تعالي وطلعو ولبست ريما الجكيت وطلعت
---------------
عبدالملك : هيه اصبرو بغير واجي
عبدالرحمن : لاتتاخر
عبدالملك : طيب وراح ابسرعه
يزيد : ي عيال قسم خايف
سلطان : انزل اذا انك خايف
فهد : اي والله جد ي عيال لا يصير فينا شي
عبدالرحمن : موب صاير فينا شي اشفيك
فهد : وش اللي يخليك متاكد انه م بيصير شي ؟
عبدالرحمن : استغفر الله اذا م تبي انزل
يزيد : انا بنزل كيفكم
فهد : وانا بعد
سلطان : بزارين
فهد : والله الموت موب لعبه
يزيد : امش امش بس مهبل ذولا ودخلو
عبدالرحمن ضحك : خوافين
سلطان ضحك
-------------
ريما : خلاص تالين الحين نروح حق بابا بس اغير
تالين تبكي : لا لا الحين
ريما تنهدت : تالين ماما الحين نروح بس نغير
تالين بكت اكثر
ريما تنهدت وشالتها : خلاص الحين نروح ل بابا
عبدالملك ابسرعه غير ملابسه لبس شورت للركبه وتيشيرت كت ورفع شعرهه سبايكي ولبس نظارات طبيه وتعطر
ريما : عبدالملك ممكن ادخل ؟
عبدالملك لف : اي ادخلي
ريما فتحت الباب ودخلت
تالين نزلت وهي تبكي وضمت عبدالملك
عبدالملك ب استغراب : وش فيك
تالين ضمت عبدالملك : لاتخليني
ريما ضحكت : يلا انا بستاذن
عبدالملك : وقفي اشوي تالين بابا وش فيك
تالين : لاتروح وتخليني
عبدالملك ضحك : طيب ليش م غيرتي ملابسك
ريما ابتسمت : موب راضيه ابد
عبدالملك ضحك : طيب يلا بابا روحي غيري وتعالي
تالين تناظره : م تروح ؟
عبدالملك : م بروح والله
تالين ضحكت وراحت
ريما ابتسمت : يلا انا بروح وجت بتطلع بس يد عبدالملك كانت اسرع
---------
شهد : بجيب لي شي اكله تبون شي
فرح : اي جيبي لنا شبسات وكذا ع بال م نغير
شهد : طيب وطلعت وملابسها كلها مويا
-------------
فهد : انا بروح اعلم ابوي ع المجانين واجيك
يزيد : طيب لاتتاخر
فهد : لا م نيب متاخر وراح
شهد طلعت وصقعت ب يزيد : اح وجع وش ذا الجسم
يزيد ناظرها وضحك : شوفي زين
شهد انصدمت لان لبسها مرا شفاف صرخت : لاتناظر
يزيد ضحك ولف
------
شهد انحرجت قوهه وابسرعه ركضت
يزيد اول م راحت صار يناظرها لين اختفت وضحك
-----
فهد دخل عند الجد والاعمام : السلام
الكل : وعليكم السلام
فهد راح عند ابوهه و همس : يبا
ابو عبدالملك : سم
فهد بهمس : ترا العيال يبون يفحطون
ابو عبدالملك انصدم : منهم ؟
فهد : الدحمي وسلطان وعبدالملك
ابو عبدالملك : يلا الحين اجيكم
فهد : ترا بيروحون الحين الحق عليهم وطلع
ابو عبدالملك عصب عليهم وطلع وراه
-----
ريما لفت : تبي شي
عبدالملك يناظرها وساكت
ريما انحرجت : تبي شي ولا اروح ؟
عبدالملك ساكت
ريما تنهدت ب احراج ولفت وجهها
عبدالملك ابتسم وسحبها ل حضنه وشد عليها
ريما انحرجت لانها لابسه مايوهه وشدت ع الجاكيت ب احراج وودها تتبكي
عبدالملك حس عليها : اوش لاتتحركين
ريما : عبدالملك بعد عني لااحد يشوفنا
عبدالملك يمشي وهو حاضنها وسكر الباب
وجلس ع السرير وهي في حضنه
ريما نزلت دمعتها : عبدالملك بعد
عبدالملك بهدوء : ريما
ريما بهمس : عيونها ؟
عبدالملك بهدوء اكثر : تحبيني ؟
ريما سكتت اشوي : وليش م احبك ؟
عبدالملك : جاوبي علي
ريما حطت راسها ع صدره وسكرت عيونها : احبك .
عبدالملك ابتسم وقرب من اذنها وهمس : وانا اموت فيك
ريما ابتسمت ب احراج : طيب ممكن تبعد ؟
عبدالملك : اشتقتلك م في م راح ابعد
اتصل جوال عبدالملك ورد : هلا الدحمي ؟
عبدالرحمن بعصبيه : وينك ي زق
عبدالملك : وش تبي ؟
عبدالرحمن : ابوك هاوشنا وحلف اذا رحنا بيعلم ابوي
عبدالملك ببرود : طيب وش فيها عادي ؟
عبدالرحمن بعصبيه : كل زق وقفل
عبدالملك ضحك
ريما : وش فيه ؟
عبدالملك : قلنا بنروح نفحط وابوي عيا عليهم
ريما ناظرته وبهدو : كنت تبي تروح معاهم ؟؟
عبدالملك : ايه
ريما صدت وسكتت
عبدالملك : ايوهه ليش لابسه مايوهه ؟
ريما كانت صادهه وساكته
عبدالملك بهمس : ريما
-----
حور : ماما
ام عز : هلا ؟
حور : ترا جاء السواق بروح طيب ؟
ام عز : اوك انتبهي لك
حور : اوك وطلعت ابسرعه
وراحت المول وصارت تدخل المحلات وتشتري
-----
فيصل : اقول ورا م نروح مول شي ؟
يزيد : اي قم
فيصل ناظره : اصبر خن نشوف احد يروح او لا
عبدالرحمن : اي انا بروح
سلطان : وانا بعد
فهد : وانا يلا قومو
سلطان : عبدالملك ؟
فهد : نتصل عليه بعدين
الشباب راحو المول
-------
ناصر : ايوهه ترا بعد اسبوعين
العنود : ايوهه امك كلمت ماما
ناصر : حلو وجهزتي ولا لسى ؟
العنود : لا لسى باقي
ناصر : اذا بتروحين قولي لي عشان اجي
العنود : طيب
------
انتهى البارت توقعاتكم ؟
استغفر الله بدال كملي
insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 08-07-2017, 11:25 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



novel._m
البارت الثاني عشر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالملك تنرفز : ريما
ريما م ردت
عبدالملك حط يده ع دقنها ولف وجهها لا انصدم يوم شافها تبكي : وش فيك
ريما م ردت
عبدالملك تنهد : وش فيك طيب
ريما حطت راسها ع صدره وبكت
عبدالملك : حط يدهه ع شعرها ويلعب فيه وهمس لها : حبيبي وش فيك !
ريما بهمس : ليش تبي تخليني
عبدالملك : مين قال ؟
ريما بهمس : تقول بتروح معاهم
عبدالملك ابتسم : خايفه علي ؟
ريما سكتت وشدت عليه
عبدالملك ابتسم وحضنها وهمس لها : احبك
ريما بنفس الهمس ؛ وانا بعد
----------
فيصل : شباب شوفو ذاك حق جزم بشتري لي واجي
عبدالرحمن ؛ طيب انا بروح اجيب لي موكا احد يبي ؟
فهد : انا بجي معاك
سلطان : انا بروح مع فيصل
يزيد : وانا بروح مع فهد والدحمي
وراحوو
فيصل دخل حق جزم وراح يشوفهم : سلطان شرايك بذا ؟
سلطان : رهيب مريح بعد شكلة
فيصل : اجل باخذ لي وانت؟
سلطان : بشوف الثانيات
--------

عبدالعزيز : ايوهه كلمتهم ؟
جمال : اي يقولون الرقم بهويه مجهوله
عبدالعزيز : كيف مطلع هويه مجهوله وهو اساسا ممنوع !
جمال : والله م ادري
عبدالعزيز : طيب ابي تراقب ذا الرقم مين يتصل عليه ومن يتصل عليه كل شي ابيه مسجل
جمال : ابشر تامر ع شي ؟
عبدالعزيز : اي جمال اذا م عليك امر ابي اثنين واثق انت فيهم يكونون مع ريما بكل وقت يعني م ابي احد ينتبه لهم من م تطلع من بيتهم لين ترجع
جمال : ابشر عندي ثنين مشاء الله عليهم وبخليهم يمشون وراها بكل مكان لين توصل بيتهم تبي شي ثاني !
عبدالعزيز : لا مشكور م تقصر انا بشوق شغلي تقدر تتفضل
جمال : انشاء الله وطلع
---------
حور : اح وجع م تشوف
فيصل : سوري م انتبهت
حور بعصبيه : طبعا من طولك م تشوف اللي تحتك
فيصل ضحك : وش اسوي يعني سنفوره
حور تنرفزت : كلتبن سنفوره بعينك وراحت
فيصل مات ضحك
سلطان جاء : وش عندك تضحك
فيصل ميت ضحك : اخخ فاتك تو
سلطان ضحك : اقول امش امش بس خن نرجع وطلعو
------
ريما : عبدالملك خلاص بروح
عبدالملك باسها ع خدها : يلا انتبهي لك
ريما : طيب وطلعت ابسرعه
عبدالملك : وش سوت فيني هالبنت وضحك ونزل
ريما دخلت غرفتها وقفلت ع نفسها الباب وحطت يدها ع قلبها : يما قلبي اوف وش فيني كاني اول مرهه اشوفه واجلس معاه
اتصل جوالها وردت : نعم !
-------
رنا : اوف طفش
شهد : اي والله حيل
رنا : انا بنزل امشي تحت
كادي : بهالحر
رنا : عادي واخذت السماعات ونزلت
كادي : بهالحر
رنا : عادي واخذت السماعات ونزلت
فرح تمددت ع الكنب : اوف م بقى شي ونخلص دراسه
شهد : اوف كليتبن ي شيخه كل شي دراسه دراسه
البنات ضحكو
-------
..... : ع الوعد ؟
ربما تنرفزت : اي
......: وش اخترتي !
ريما توترت : بكرا برد لك خبر
......: اوك انتظرك وقفل
ريما خافت اكثر واتصلت ع عبدالعزيز
-------------
عبدالعزيز كان يتشغل ب الاوراق ومرا مضغوط اتصل جواله وم شاف الاسم ورد : نعم
ريما بتوتر : كيف عز
عبدالعزيز ابتسم : هلا ريمو تمام انتي كيفك
ريما : موب تمام
عبدالعزيز استغرب : ليش سلامات ؟
ريما بتوتر : تو اتصل علي
عبدالعزيز : وش يبي !
ريما : قال بكرا تردين لي ي الشقه ي ينشر الصور
عبدالعزيز : بكرا ؟
ريما بكت : اي
عبدالعزيز : لاتبكين وينك انتي !
ريما : في البيت
عبدالعزيز : تقدرين تطلعين ؟
ريما : اي بس ليش ؟
عبدالعزيز قام : اشوفك ب مول### ابسرعه تعالي وقفل واخذ اغراضه وطلع
ريما انصدمت وش بتقول لهم : اوف وراحت لبست ابسرعه واخذت عبايتها ونزلت
-------------
عبدالملك وهو يضحك : تستاهل
فيصل : بس ي ولد قسم مزهه
سلطان ابتسم
عبدالرحمن : تحسون ب جوع ؟
شهد : روحو المطعم جيبو لنا شي
فهد : الحين يحطون العشاء الساعه الحين 9
فرح : اي صدق
فيصل قام : يلا انا بستاذن
عبدالملك : والله م تروح تتعشاء وتروح
فيصل : ي ابن الحلال والله مشغول
ريما جت وكانت لابسه : اي صح في شي مهم لازم نروح
فيصل ناظرها ومستغرب وسكت
سلطان : وين تبين تروحين ؟
ريما : بروح في شغله ضروريه لازم اخلصها واجي
فيصل : شفتو اقرلكم في شي ضروري ومشغول بعد
عبدالملك ناظر ريما وصد
ريما : يلا فيصل وطلعو
فيصل : وين تروحين ؟
ريما : امش ب السيارهه اقولك
فيصل : يلا امشي
-----------
عبدالعزيز طلع ابسرعه من المكتب وراح البيت يغير
ام عبدالعزيز : وش فيك مستعجل ؟
عبدالعزيز بعجلة : عندي شغله ضروريه
ام عبدالعزيز : يعني م تتعشاء معانا ؟
عبدالعزيز : انشاء الله مرهه ثانيه ي الغاليه والله شغل ضروري
ام عبدالعزيز : روح ي ي مه الله يوفقك
عبدالعزيز ابتسم وطلع
--------
اسمع ابيك تصور كل شي فاهم ؟
------
ان شاء الله بس المبلغ كم ؟
3 الاف ريال
------
لا ي قلبي و 3 الاف ابي 7 الاف
من وين اجيب لك انا ؟
------ م لي دخل تبي اسوي كذا 7 الاف
استغفر الله بس خلاص 7 الاف بس اهم شي الصور توصلني اليوم بالليل
----- خلاص بيجونك وقفل
ههههههههههههه نشوف
--------
فيصل : تستهبلين انتي اخليك معاه ؟
ريما : يعني وش بيسوي ربع ساعه وتعال عندنا وش بيضر يعني
فيصل تنهد : طيب خلاص اول م تخلصون كلميني
ريما : طيب متاكد م كان احد يلاحقنا ؟
فيصل : لا م في تطمني
ريما : اوك انت روح ولما اخلص اتصل عليك
فيصل : انتبهي ل نفسك واذا صار شي ع طول اتصال بينا
ريما : اوك ونزلت
فيصل ناظرها لين اختفت وراح
---------
عبدالعزيز كان جالس وماسك جواله
ريما دخلت المطعم واتصلت عليه
عبدالعزيز رد : هلا
ريما بتوتر : عز وينك انا بالمطعم
عبدالعزيز قام : شوفيني واقف قدامك
ريما شافته : طيب قفلت وراحت عنده
ريما : السلام
عبدالعزيز : وعليكم السلام ومد يدهه
ريما ابتسمت وصافحته
عبدالعزيز : اجلسي
ريما جلست وهي متوتره
عبدالعزيز : شوفي انا بساعدك بس ابيك كمان تساعدني
ريما استغربت : كيف !
عبدالعزيز : شوفي انتي وووووو"""""""
-----------
عبدالملك وهو يضحك : اما ي جدي كيف
الجد وهو يضحك : بس لو تشوفون شكل جدتكم
الجده انحرجت : حلاص اسكت
شهد وهي تضحك : كمل كمل جدي
الجد وهو يمسح دموعه من الضحك : المهم امسكت ذيك المسكينة ولعنت والديها واعطتها ذيك الكف ??
الكل ضحك
يزيد : اخس وتغارين اجل
الجده مدت عصاها بتضربه : وجع
يزيد قام ابسرعه وهو يضحك
رنا : جدي ورا م تتزوج وحده صغيره
الجده اضربتها ب العصى : وجع اذا تزوج بزوج سلطان معاه
رنا ابسرعه : لا لا
الكل ضحك
سلطان : عاد ي جدهه تهقين اتروج ع رنا لا والله م اسويها
رنا ابتسمت وسكتت
-------
ريما : مستحيل مجنون انت
عبدالعزيز مسك يدها : لا تخافين انا معاك
ريما ابسرعه : والله م اسويها خير مجنون انت فيها حياهه او موت
عبدالعزيز ناظرها : انتي م راح يصير فيك شي تطمني
ريما : م اخاف ع نفسي اخاف يصير فيك شي بسببي
عبدالعزيز : لاتخافين علي انا رجال وضابط واعرف شغلي ريما ساعديني عشان تطلعين من المشكلة وم اخذ يدري بشي
ريما ناظرته ببراءة : يعني برايك كذا !
عبدالعزيز : ايه لاان م فيه حل غير كذا
ريما تنهدت : طيب
عبدالعزيز شد ع يدها : لاتخافين وانا معاك
ريما ابتسمت
عبدالعزيز شاف فلاش تصوير عليهم وابسرعه قام : قومي ابسرعه
ريما : وش فيك !
عبدالعزيز : فيه احد يصورنا
ريما انصدمت وابسرعه قامت
عبدالعزيز مسك يدها وابسرعه طلعو من المول
--------
ريما وهي تبكي : وش يبون مني اهي
عبدالعزيز كان ماسك يدها ويركض : امشي ابسرعه بعدين ابكي وصارت تركض معاهه لان السياره بعيده اشوي
-------
فيصل راح للمول وصار يتصل عليها وم ترد : اوف ريما اوف وصار يتصل ولا ترد ونزل للمول وصار يدورها م لقاها وخاف اكثر
وصار يسال الامن ويقولون م شفنا احد هنا بدا الخوف يدخل قلبه وافكار تروح وتجي له خاف انو صار فيها شي توتر وراح للسياره ابسرعه توجهه لبيته
-------
شهد : جوعانه حدي
الجد : وين ريما ؟
فهد .: طلعت مع فيصل
ام سلطان : ع الاقل كان اعطتني خبر
سلطان : طلعت ابسرعه شكل فيصل عازمها ع العشاء
ابو سلطان : زين اتصل عليها شوف وينها
الجد : تعش اول بعدين اتصل
سلطان : انشاء الله وبدو ياكلون
شهد وهي تناظر يزيد وبهمس : وش يبي ذا
كادي : منهو ؟
شهد بهمس : يزيد من جلسنا وهو يناظر فيني
كادي اكتمت ضحكتها : اها زين
شهد ناظرتها ب استحقار ولفت
ناصر : الا اقول جدي ورا م نعجل ب الملكة احسن
الجد : ودي بس ريما تبيها بعد اسبوعين
عبدالملك : اي والله ي ليت نعجل
الجد : كلم ريما واقنعها
عبدالملك : اول م توصل بكلمها
الجد : خير انشاء الله
-------
ريما وهي تركب بخوف : عبدالعزيز وش يبون فيا
عبدالعزيز وهو يتنفس ابسرعه : م ادري
ريما وهي تبكي : لا يكون يرسلونها ل عبدالملك والله بتخرب حياتي
عبدالعزيز ناظرها ب استغراب : منهو عبدالملك !
ريما : خطيبي وصارت تبكي
عبدالعزيز انصدم : مخطوبه !
ريما م ردت وهي تبكي
عبدالعزيز سكت
ريما تمسح دموعها وهي تناظره : وش نسوي الحين
عبدالعزيز : الحين ابسرعه تروحين بيتكم وتقولين ل عبدالملك كل شي
ريما ابسرعه : مجنون انت !
عبدالعزيز : م في حل غير كذا
ريما : اخاف يسوي ب كادي شي
عبدالعزيز : لاتفكرين غير ب نفسك الحين
ريما ناظرته وسكتت
عبدالعزيز : لاتخافين اذا يحبك بيوقف معاك
ريما : بس اخاف يعصب
عبدالعزيز : يعصب لما يسمع منك انتي ولا انه يعصب لما يشوف الصور !
ريما ناظرته وصدت
عبدالعزيز : لاتفكيرن اذا تحبينه روحي قولي له
ريما : طيب يلا بنزل انا
عبدالعزيز : لا انا بوديك وحرك وراح بيتهم
-------
عبدالملك : يلا انا بنام عن اذنكم
الكل : اذنك معاك
تالين : بابا انا بنام
عبدالملك : تعالي واخذها بحضنه وراح
----------
ريما : عبدالعزيز اوف زحمه
عبدالعزيز : حلاص لاتتوترين الحين انتي
ريما : ارف لازم اكلم عبدالعزيز الحين
عبدالعزيز ناظرها : قصدك عبدالملك
ريما : طيب انا ايش قلت !
عبدالعزيز : قلتي عبدالعزيز
ريما : يوهه صدق نسيت متلخبطه
عبدالعزيز ضحك
ريما فتحت جوالها وشافت اتصالات فيصل وخافت : يما وش فيه ذا متصل علي كثير !
عبدالعزيز : مين ؟
ريما : خالي فيصل
عبدالعزيز : اتصلي شوفي وش يبي
ريما اتصلت عليه
فيصل رد ابسرعه : الو فيك شي !
ريما : لا الحمدلله وينك انت !
فيصل : كلي تبن انتي اللي وينك
ريما : شوف انا صارت لي شالفه
فيصل بخوف : فيك شي !
ريما : لا لا بس روح ل غرفتي من الباب الخلفي انت وعبدالملك بتكلم معاكم بموضوع ضروري ولا احد يدري
فيصل استغرب : طيب
ريما قفلت : اوف ياربي خايفه
عبدالعزيز : لا تخافين خلاص
ريما تنهدت

---------
فيصل راح من الباب الخلفي ودخل غرفه ريما ع طول واتصل ع عبدالملك
عبدالملك كان فيه نوم : هلا فيصل
فيصل : تعال غرفه ريما ابسرعه
عبدالملك قام ابسرعه : وش فيه !
فيصل : انت تعال الحين وقفل
عبدالملك ابسرعه لبس شورت وتيشيرت وطلع ل غرفه ريما
عبدالملك دخل ابسرعه : وش فيك وين ريما !
فيصل : اصبر خلها تجي
عبدالملك : من وين تجي هي وينها اصلا !
فيصل : خلاص الحين تجي هي لاتوترني
عبدالملك : وش صاير خلني افهم
فيصل : م ادري م ادري اتصلت وقالت روح ل غرفتي وقول ل عبدالملك يجي بدون م احد يدري في سالفه
عبدالملك بتوتر : طيب هي وين راحت
فيصل : عبدالملك خلاص لاتوترني الحين تجي هي
------
ريما : يسلمو عز
عبدالعزيز ابتسم : ولو يس ابسرعه روحي قولي لهم السالفه قبل لايصير شي
ريما : طيب وابسرعه راحت
-------

دخلت وقلبها يدق ابسرعه وترتجف م تدري شتقول ل عبدالملك راحت غرفتها ابسرعه ويدها ع قلبها وعيونها مليانه دموع ورجفه شفته اللي موب قادرهه تتكلم فتحت الباب وهي تشوف فيصل وعبدالملك قدامها
عبدالملك ناظر شكلها : وش فيك !
ريما بتوتر : بقولك شي
عبدالملك بتوتر : طيب وش فيك وليش شكلك كذا ؟
ريما وهي تحاول تخفي توترها : ف
فيصل مسك يدينها وهو عارف انها متوتره : خلاص هدي وقولي كل شي م راح يصير شي صدقيني
ريما ودموعها تنزل ع خذها : صورني
عبدالملك بصدمه : مين !
فيصل : عبدالعزيز !
عبدالملك : مين عبدالعزيز !
ريما وهي تبكي : ك كنا نتكلم ع عشان ا اروح الش شقه اهي
عبدالملك يناظرها بصدمه : مين عبدالعزيز ! واي شقه ! ومين اللي صورك فهميني ؟
ريما بكت موب قادرهه تتكلم
فيصل ضمها : اسمع عبدالملك حنا م كنا بنقولك بس شكل صاير شي كبير وتبي تقولك
عبدالملك بخوف : وش فيه !
فيصل قاله كل السالفه وانصدم
فيصل : وراحت تقابل عبدالعزيز وم ادري شصار بعدين
عبدالملك يناظر بصدمه : كادي اختي !
ريما بكت : لاتسوي لها شي ب قولك اهي وحطت يدينها ع وجهها
عبدالملك حطها بحضنه : لاتخافين وش صار ومين اللي صورك ؟
ريما وهي تمسح دموعها : رحت بتكلم مع عبدالعزيز وصار يقول لي وش اسوي المهم شاف فلاش تصوير علينا صرخ وقال فيه احد يصورنا وانا خفت وبكيت وهو مسك يدي وصار يركض وانا معاهه
عبدالملك بصدمه : وبعدين !
ريما ببكي : بعدها ركبنا السيارهه حقته ورحنا بعيد عن المول و قالي اني اقولك وكذا وجيت البيت
عبدالملك : طيب ليش خايفه
ريما بكت وضمته : خايفه اني افقدك
عبدالملك شد عليها : لاتخافين وحسابي بيكون مع كادي
ريما ابسرعه : لا تكفى كادي لاتسوي فيها شي
عبدالملك ناظرها : م لك دخل انا بسوي اللي هي تستاهل تاخذهه
ريما : عبدالملك عشاني
عبدالملك : ريما خلاص انا اعرف شغلي وتركها وطلع
ريما : فيصل بليز
فيصل ناظرها : خلاص هي تستاهل اللي يجيها وطلع
ريما جلست ع السرير وحطت يدينها : اوف ياربي
-------
عبدالملك نزل معصب : كادي
كادي كانت جالسه مع البنات وتضحك : هلا ؟
عبدالملك بحده : تعالي برا ابسرعه وطلع
رنا : يما ليش كذا يتكلم انتي وش مسويه ؟
كادي خاف بس م بينت
------

عبدالملك نزل معصب : كادي
كادي كانت جالسه مع البنات وتضحك : هلا ؟
عبدالملك بحده : تعالي برا ابسرعه وطلع
رنا : يما ليش كذا يتكلم انتي وش مسويه ؟
كادي خاف بس م بينت : لا م سويت شي وطلعت
عبدالملك كان معطيها ظهرهه
كادي : هلا عبدالملك
عبدالملك صد لها واعطاها كف
كادي انصدمت وبكت
عبدالملك حط يدينه ع كتفها وصرخ بقهر : ليش ليش كادي
كادي وهي تبكي تناظرهه : وش فيك ليش ضربتني
عبدالملك : انتي مستوعبه وش سويتي !
كادي تناظرهه بصدمه : وش سويت انا !
عبدالملك صرخ ورماها ع الارض : ليش ارسلتي صور ريما للقذر اللي تكلمينه
كادي انصدمت م توقعت ريما تقول لها : قالت لك !
عبدالملك صرخ : لا م قالت لي انا دريت
كادي : كيف دريت !
عبدالملك : قال لي اللي ارسلك الصور
كادي انصدمت وسكتت
--------
ريما : عز
عبدالعزيز : هلا !
ريما بكت : قلت له
عبدالعزيز : وش قال
ريما قالت له كل شي
عبدالعزيز : خلاص لا تخافين معاهه حق يخاف عليك
ريما : بس اخاف كادي تزعل
عبدالعزيز : تزعل وتطق راسها ب الجدار م حد قال لها تسوي كذا
ريما سكتت
عبدالعزيز : ريما الحمدلله ان فيه احد من اهلك يدري عشان يقدر يساعدني
ريما : اخاف يصير شي
عبدالعزيز : لاتخافين م راح يصير شي
ريما : انشاء الله
---------
كادي وهي تبكي : م راح اعيدها
عبدالملك صرخ : لو اسمع او احس انك مقربه من ريما او مسويه لها شي قسم بالله لا العن شكلك واقتلك بيديني هذول
كادي تناظرهه منصدمه موب معقوله هذا عبدالملك اخوها
عبدالملك بصراخ : روحي ادخلي جوا قبل لاارتكب فيك جريمه
كادي قامت وهي تشاهق ودخلت ابسرعه جوا
عبدالملك : استغفر الله بس ودخل
كادي ابسرعه راحت ل ريما
ريما قامت وهي منصدمه : وش فيك
كادي ضمت ريما وهي تبكي : عبدالملك
ريما : وش فيه عبدالملك ليه سوا فيك شي !
كادي : ضربني اهي
ريما انصدمت وسكتت
------

كادي بكت : اسفه والله اسفه م كان قصدي
ريما : خلاص لا تبكين مسامحتك الله
كادي : تكفين والله م كان قصدي ريما
ريما : خلاص كادي حبيبي سامحتك وادري انه م كان قصدك
كادي ناظرتها : الله يخليك لي
ريما ابتسمت : ويخليك لي ي رب وضمو بعض
-------
عبدالعزيز دخل للبيت وهو تعبان رمى نفسه ع الكنبه
حور جت : وش فيك
عبدالعزيز : ابد م فيني شي انتي وش اخبارك
حور جلست عنده : اشتقت له
عبدالعزيز ناظرها : الله يرحمه
حور بكت : موب قادرهه اعيش بدونه
عبدالعزيز ضمها : خلاص لاتبكين وانا اخوك
حور بكت : ودي اعرف وش اخبارهه وكيف القبر اللي هو فيه عتمه ولا نور
عبدالعزيز ناظرها ومسح دموعها : خلاص لا تعذبينه ولا تفكرين كذا ان شاء الله
حور بكت وضمته
طبعا خالد كان حبيبها من وهي صغيرهه كانت تحبه وهو يحبها ف سافر ل زواج صديقه وهو راجع الشرقيه صار عليه حادث ويوم درت حور انهارت حيل
--------
ريما ضحكت : خلاص عاد صرتي نشبه
كادي ضحكت : خلاص بروح
ريما ابتسمت : يلا انقلعي
كادي ضحكت وطلعت وشافت عبدالملك ناظرته وراحت
عبدالملك تنهد ودخل عند ريما
ريما ناظرته وتكتفت ومدت بوزها
عبدالملك ناظرها وضحك : وش فيك !
ريما : ليش مديت يدك ع كادي !
عبدالملك جلس ع السرير : تستاهل
ريما : حرام طيب م كان قصدها
عبدالملك : م علينا وش قال عبدالعزيز وشلون عرفتيه !
ريما تذكرت وضحكت
عبدالملك ناظرها ورفع حاجبه : وش فيك
ريما : لا بس تذكرت الموقف اللي عرفته فيه ??
عبدالملك : طيب قولي لي خلني اضحك
ريما بدت تقول له
عبدالملك ناظرها : مشاء الله و م كنتي بتقولين لي يعني
ريما نزلت عيونها : اي
عبدالملك ناظرها وسكت
ريما ناظرته وحطت يدها فوق يده : لا تخليني بليز
عبدالملك ناظرها وسكت
ريما ابتسمت وسكتت
-------
عبدالملك قام بيطلع عشان ينام
ريما : عبدالملك
عبدالملك ببرود : نعم
ريما ابتسمت وضمته وحطت راسها ع صدره : زعلان
عبدالملك م رد
ريما رفعت رجولها ووقفت ع اطراف اصابعها وباست خده وناظرته ببراءه : خلاص عاد
عبدالملك ضحك : طيب خلاص
ريما : قول والله
عبدالملك قرص خدودها : والله بس ياويلك تعيدينها
ريما : طيب
عبدالملك : يلاهه انا بنام تصبحين ع خير
ريما : وانت من اهله
عبدالملك باس خدها وطلع
ريما قفلت الباب وسندت نفسها ع الباب وابتسمت : الحمدلله
-------
ثاني يوم العصر
ناصر : كيفك
العنود : تمام وانت
ناصر : تمام وينك
العنود : طالعه
ناصر : وين ؟
العنود : للمول بشتري لي اشويه اغراض
ناصر : وليه م قلتي لي ؟
العنود : م ادري
ناصر : اي مول
العنود ابسرعه : بلا استهبال لاتقول انك ابتجي
ناصر : واذا جيت وش بيصير
العنود : ولا شي بس معاي بنات عمي
ناصر : اي مول طيب ؟
العنود تاففت وقالت له
ناصر : اشويات وجاي وقفل وراح لبس وطلع
---------
ريما صحت ع صوت جوالها : اوف مين متصل ع الصباح وردت وصوتها كله نوم : الو
عبدالعزيز : مرحبا
ريما قامت : اهلين هلا والله
عبدالعزيز : لايكون ضحيتك من النوم
ريما : لا لا من زمان صاحيه
-------

عبدالعزيز : مرحبا
ريما قامت : اهلين هلا والله
عبدالعزيز : لايكون صحيتك من النوم
ريما : لا لا من زمان صاحيه
عبدالعزيز : زين اسمعي عرفت مين اللي يهدد بالصور
ريما صرخت : اححلف !
عبدالعزيز ضحك : وش فيك الحمدلله والشكر اي والله
ريما صرخت : يس يس مين !
عبدالعزيز ضحك : م بقولك
ريما : افا ليه ؟
عبدالعزيز : لانو م يصلح قبل لا اقول ل عبدالملك وفيصل
ريما تاففت : اوف ياخي
عبدالعزيز ضحك
دق الباب
ريما : مين
عبدالملك : انا افتحي وش فيك تصارخين
ريما ارتبكت : عز بعدين اكلمك طيب ؟
عبدالعزيز : اوك وقفل
ريما فتحت الباب وشكلها كيوت باين اللي صاحيه من النوم
عبدالملك : وش فيك
ريما بنوم : م فيني شي انت وش فيك
عبدالملك : اجل ليه صارختي !
ريما ضحكت : ايه طحت
عبدالملك : بلا كذب مين كنتي تكلمين
ريما انصدمت : اءءء بقولك طيب
عبدالملك دخل : مين !
ريما : عبدالعزيز
عبدالملك : اهها وش يبي !
ريما : عرف مين اللي يهددني بالصور
عبدالملك ناظرها : مين
ريما : موب راضي يقول لي يقول لازم عبدالملك وفيصل يدرون قبلي اوف منه
عبدالملك ضحك : ايه معاهه حق لانك بزر
ريما ناظرته وبوزت
عبدالملك ضحك
ريما : وجع لا تضحك
عبدالملك : صليتي ؟
ريما ضربت راسها ب خفيف : اوهه نسيت
عبدالملك بحده : قومي صلي ابسرعه
ريما قامت توضت وراحت تصلي
ـــــــــــــــــــــــ

انتهى البارت توقعاتكم ؟
استغفر الله بدال كملي
insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 08-07-2017, 11:26 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


قراءه ممتعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 09-07-2017, 12:49 AM
صورة الكرامة أولاً الرمزية
الكرامة أولاً الكرامة أولاً غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


بورك مسعاك

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m

الوسوم
معشوقتي , العبدالله , الكاتبه , novel._m , عوبا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وبفن تجـاهلك أعلمت كم أحببتني الكاتبه / rrwaiah ؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 261 13-07-2017 06:02 PM
يا ليت الأقدار يا منصور ما جابنه الكاتبه / riwaia.b؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 534 19-08-2016 06:40 AM
معشوقتي (اسير الشوق) منقولات أدبية 4 09-11-2015 08:27 PM

الساعة الآن +3: 06:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1