اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 06-06-2017, 01:00 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شخباركم جميلاتي
نقل جديد مع بداية الصيفيه والاجازه واكيد كلكم متحمسين ومشتاقين للروايات
وانا جمعت لكم مجموعه بس انتظر كاتبتين يعطوني الاوكي وانقل رواياتهم وفي كاتبتين موافقات ويحتم نقل روايتين ف أسبوع واحد وحده من الانستا ووحده من المنتديات

قراءه ممتعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-06-2017, 01:00 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



novel._m
تعريف الشخصيات
العم خالد ابو عبدالملك : يحب اولادة م يرفض لهم اي طلب
العمه العنود ام عبدالملك : دكتورة في الجامعه تحب اولادها
عبدالملك : عمره 25 تزوج وجابت بنت اسمها تالين توفت زوجته بعد م جابت بنته ب سنتين وله هيبه بالعايلة والجد معطيه التصرف بكل شي سافر بعد م توفت زوجته امريكيا
فهد : عمره 20 يدرس ثالث جامعه عنيد واللي براسه يسويه
رنا : عمرها 18 جميله وتحب المغامرات بشكل كبير
كادي : عمرها 17 طالعه ع رنا تحب المغامرات
----------
العم احمد ابو سلطان : طيب وحنون ويحب يلبي طلبات اولادة ومعطيهم الحريه ويسوون اللي يبون
العمه فاطمة ام سلطان : اهم شي بالدنيا اولادها
سلطان : عمره 23 يتشغل وع ابوة وعمامه بالشركات يحب اخته ريما بشكل كبير وكلمته تمشي بالطيب او بالغصب
يزيد : عمره 20 يدرس ثالث جامعه وعنيد مثل شخصيه فهد
ريما : عمرها 17 عنيده وجميله ودلوعه ابوها واخوانها لا قطلبت شي ع طول ينفذونه ????.

العم محمد ابو ناصر : يحب اولادة و معطيهم الحريه
العمه ناديه ام ناصر : تحب اولادها وتخاف عليهم
ناصر : عمره 23 يشتغل مع ابوه واعمامه بالشركة
ندى : عمرها 18 تحب تسوي اشياء غريبه عجيبه
فرح وشهد التوام : عمرهم 17 يحبون يطلعون ويلبسون ويتكشخون ????
------
العم الصغير عبدالرحمن عمره 21 اخر سنه بالجامعه اقرب واحد ل ريما ويحب يفضفض لها ويطلع معاها وكل شي تبينه ينفذه لها



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-06-2017, 01:04 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



البارت الاول :
دخلت البيت بعد م رحت من المدرسه وهي داخله الحديقه شافته وهو يضحك ويقول احبك
ريما ابتسمت ب الم ودخلت
ناصر لف وانصدم وقفل الحوال ودخل : ريما وقفي
ريما لفت و بابتسامة : نعم ؟
ناصر قرب منها : بفهمك بس اعطيني فرصه
ريما ببرود : شتفهمني ليش انت تهمني عشان تبرر لي اي شي ؟ م اتوقع ودخلت للصاله
الجد : ريما يلا ي قلبي تعالي تغدي
ريما : لا صحة وعافيه عليكم مو مشتهيه وصعدت غرفتها وسكرت الباب ويدت تبكي ب الم : اخ ي ناصر لين متى وانا اتحمل ذي العيشه خلاص ياربي وراحا اخذت شور ونامت بتعب
عند ناصر ضرب راسه : اوف اوف انا الغبي انا الغبي ودخل
ابو عبدالملك : ناصر يلا تغداء تعال
ناصر جلس وبدا ياكل
كادي : امم جدي عادي ناخذ بكرا بريك تعبنا من المدرسه
الجد : لا م فيه م باقي شي وتخلصون دراسه
العمه ام عبدالملك : لا يعمي لا توافق دراستهم اهم من البريك
الجدة وهي تضحك : خلاص ام عبدالملك قالت لا يعني لا
كادي : مام لااا
ام عبدالملك وهي تضحك : خلاص ي عمي بكيفك
ابو سلطان : يبه خلهم ع راحتهم
البنات بصوت واحد : يعيش عمي احمد يعيش عمي احمد
العيال يضحكون عليهم
ناصر : خلاص اسكتو ازعجتونا
شهد : انت اسكت م لك دخل ها جدي ايش قلت ؟
الجد : خلاص موافق
البنات صارو يصارخون بفرحة
الكل قام يضحك عليهم
الجد بجديه : يلا عاد اسكتو وانت ي ابو عبدالملك م كلتو عبدالملك م قال متى يجي ؟
ابو عبدالملك : الا كلمته بس يقول م يبي يجي يستقر هنا تعرف عاد بعد م ماتت المرحومه كرهه كل شي
الجدة : بس ي وليدي بنته تبي له رعايه واهتمام
ام عبدالملك : اي والله ي عمي كلمه يمكن يسمع منك ويرجع
الجد : خلاص ابشرو اعتبروة رجع
ام عبدالملك قامت وباست راسه : تسلم ياعمي م تقصر
الجد ابتسم
بالليل
ريما قامت وانصدمت الساعه 8 ابسرعه صلت الصلوات اللي فاتتها ولبست و نزلت : مساء الخير
الكل : مساء النور
عبدالرحمن ببتسامة : تعالي عندي
ريما راحت وجلست عندة ونظرات ناصر عليها وهي مو مهتمه
عبدالرحمن مسك يدها : وش فيك ؟
ريما ببرود : م فيني شي
عبدالرحمن : لا تكذبين باين عليك
ريما : دودي انا جوعانه بقوم
عبدالرحمن مسك يدها وجلسها : م تروحين الا لما تقولين لي ناصر قال لك شي ؟
ريما ضحكت بصوت عالي الكل التفت لها وبهمس : م عاد يهمني وقامت
عبدالرحمن انصدم وسكت
الجد : وش فيها ؟
عبدالرحمن استرعب وضحك ب تسليك : لا بس قلت لها نكته
الجد : ايه زين
يزيد راح وراها : ريمو حبيبه قلبي
ريما : هلا
يزيد : شرايك نطلع مطعم احسني جوعان ؟
ريما : اي وانا كمان جوعانه
يزيد ابتسم: يلا اجل انا انتظرك ب السياره
ريما ع طول راحت لبست ليقينز للركبه وتيشيرت توب عليه جاكيت خفيف ولبست كعب وحطت بلشر وروج ومسكرا ونزلت
ابو سلطان : طالعه ؟
ريما : ايوة بابا بطلع مع يزيد
سلطان : ياخاينين ليش م قلتو لي
ريما ضحكت : تعال ي لبى
سلطان قام ومسك يدها وطلعو
يزيد : انت وش جابك
سلطان : اوش يلا بروح معاكم
ريما ماتت ضحك عليهم
يزيد : حاضر ي ولي العهد
سلطان طق راسها ب استهبال
يزيد : اخ ياخي يوجع
سلطان ضحك : يلا بس وين تروحون ؟
ريما : اي صح يزيد خن نروح مطعم ####
يزيد : ابشري
سلطان : وانا اللي عازمكم بعد
ريناد ابتسمت : الله يخليك لنا
سلطان ابتسم : امين ويخليكم لي
يزيد : وانا طيب ادعولي
سلطان ابتسم وسكت
عبدالرحمن : ناصر تعال بكلمك اشوي
ناصر طلع وراه : هلا ؟
عبدالرحمن : انت قايل شي ل ريما ؟
ناصر : اوف موب قايل بس سمعتني وانا اكل
قاطعه عبدالرحمن : اهها وانت متى تترك ذي السوالف ترا اوقلك ريما من النوع اذا شافت منك اهمال ورب البيت ابتترك وتروح ل غيرك وانا قلت لك وراح
ناصر : لو اموت م تاخذ غيري
عبدالرحمن من بعيد : انتبه لتصرفاتك عشان لا تضيع من يدك
ناصر حط يدة ع راسه وهو يلوم نفسه
بالمطعم
يزيد : الا اقول ياخي ودي اسافر امريكيا
ريما : اي والله احس ملل اوف
سلطان : خلاص ابشروا بتسافرون
يزيد وريما بنفس الوقت : جد
سلطان ابتسم : اي والله خلاص بس انتم حددو متى تبون تروحون
يزيد : من جدك وابوي م راح يوافق
ريما : اي والله م اتوقع خاصه ان عندي انا ويزيد امتحانات
سلطان : ياخي خلاص قلت لكم متى تبون وانا جاهز و ابوي موافق م عليكم
ريما ضمت سلطان : بعد قلبي مشكوور
يزيد : وانا غرت طيب وراح ضمهم
يزيد وسلطان وريما رجعو البيت ع الساعه 11
دخلت ريما : مرحبا
الكل : اهلين
ناصر : اءء ريما ممكن نتكلم اشوي
سلطان : نعم وش تبي ؟
ناصر : ياخي بتكلم معاها بموضوع
سلطان بضحكة : طيب
ريما ناظرت عبدالرحمن وسكتت وطلعت وطلع وراها ناصر
ريما وهي تناظر الساعه : يلا ابسرعه اشتبي ؟
ناصر : ريما انا احبك وابي اخطبك من ابوك
ريما ضحكت : مستحيل اوافق ع واحد يكلم بنات غيري وفوق ذا يوهمني بحبه ويقول احبك
ناصر : ريما والله م راح اعيدها اعطيني فرصه بس
رينا : خلاص ي ناصر انا م ابيك لين متى وانا ساكته ! اسفه م راح اسامحك ودخلت وتركت وراها انسان ندمان
ريما ادخلت وهي تغتصب البسمة وجلست عند سلطان وبصوت همس : بتقول ل بابا متى ؟
سلطان بنفس الهمس : بكلمة بعد اشوي
يزيد كان قريب منهم : هيه والله اني مستعجل
ريما : وانا كمان بطلع اغير نفسيتي الزفت
عبدالرحمن : ريما تعالي اشوي وطلع
رنا : وانا م احد يبيني
فهد : لا م نبيك ??
فرح : اقول تحسون بطفش
سلطان قام وراح ل ابوة
ابو سلطان : هلا حياك
سلطان : يبا اليوم كلموني يزيد وريما يبون يسافرون امريكيا وانا قلت لهم تم واعتبروني اقنعت ابوي وابيك توافق
ابو سلطان ابتسم : دامك عطيتهم كلمه تم وانا موافق
سلطان ابتسم وباس راس ابوه : الله يخليك لنا يارب
ابو سلطان : امين ويخليكم لي
ام سلطان جت : وش عندكم
ابو سلطان قال لها
ام سلطان : ومتى تبون تروحون ؟
سلطان : خلال اليومين ذي
ام سلطان بابتسامه : انشاء الله
سلطان : يلا عن اذنكم وطلع
شهد : ياخي قومو خلونا نسوي اكشن
ناصر دخل وع طول راح غرفته وهو متضايق حيل
ندى : وش فيه ناصر ؟
يزيد : شكلة متهاوش مع احد
سلطان : يزيد
يزيد : لبيه ؟
سلطان : لباك تعال غرفتي
يزيد راح وراه
البنات بقو كلهم وبقى فهد معاهم
شهد : فهود تكفى
كادي : تكفى فهيد
فهد ناظرهم : وش تبون ؟
رنا : تكفى طلعنا نروح اي مكان والله ملينا
فهد رحمهم : طيب يلا انتظركم بالسياره
البنات ابسرعه راحو يلبسون
ريما بصراخ : مالك دخل م ابيه خلاص انا عفته كل يوم خيانه خيانه لين متى ؟
عبدالرحمن بهدوء : سامحيه هالمره عشان خاطري
ريما سكت تتفكر : صدقني ذي اخر فرصه راح اعطيها ل ناصر وبعدها مستحيل ارجع له
عبدالرحمن ضمها : ابشري م راح يجرحك مره ثانيه
رينا ابتسمت : يلا نروح عندهم
عبدالرحمن مسك يدها ودخلو
ريما تناظر عبدالرحمن : وينهم !
عبدالرحمن يناظر المكان هدوء : شكلهم طالعين
ريما بطفش : اهها طيب وجت بتروح لغرفتها مسكها عبدالرحمن : وين وين ؟
ريما : بروح غرفتي
عبدالرحمن : لا روحي ل ناصر الحين
ريما ب احراج : خير اروح لحالي
عبدالرحمن : يلا قدامي
ريما : اوف وراحت غرفه ناصر
ناصر كان حاط راسه ع المخدة يبي ينام بس كان يفكر ب ايامهم الحلوة وهو وريما
ريما : نصنص
ناصر : عيون نصنص
ريما جت من وراه وضمته : احبك تدري ؟
ناصر : انا اموت فيك وباس خدها
ريما جت وجلست ب حضنه : ايوة ابي العب ب اليخت
ناصر : من عيوني يلا تعالي وشالها
قطع عليه طق الباب
ناصر : مين
ريما : ااءء انا
ناصر فز من مكانه وجلس ع السرير : تفضلي
ريما دخلت وسكرت الباب وراحت عند ناصر م تدري وش تقول جلست وهي منحرجة
ناصر استغرب : بغيتي شي ؟
ريما ضمته وبدت تبكي
ناصر انصدم بحياته م شافها تبكي وضمها : اوش م ابي اشوف دموعك ي قلب ناصر
ريما وهي تبكي : لا لا تتخليني اهي
ناصر فرح من جوا بس م بين وضمها اكثر وبايس عيونها : م راح اخليك اوعدك خلاص م ابي اشوف دموعك
ريما تمسح دموعها : طيب
ناصر باس راسها : انا اسف
ريما : لا تعيدها مرة ثانيه
ناصر ابتسم : والله لو اني اغباء واحد بالدنيا افرط فيك
ريما سكتت وحطت راسها ع صدرة
ناصر كان يناظرها وكان اسعد انسان بالدنيا ------ يزيد : يعني ابوي وافق ؟
سلطان : ايه بس شوف متى تبون تروحون
يزيد : ياخي م ادري بس الاسبوع ذا والجاي كلهم امتحانات علي وع ريما بعد اسبوعين نروح
سلطان ضوب كتفه بخفيف : اوك
يزيد : تتوقع ناصر بيفرط ب ريما ؟
سلطان جلس وبتفكير : ناصر من الناس اللي تلعب وتحب بنفس الوقت
يزيد : كيف يعني ؟
سلطان : يعني ناصر يحب ريما من قلبه بس انه يخونها مع بنات ويكلمهم عشان يوسع صدرة
يزيد : بس هالوضع م ينسكت عنه
سلطان : بكرا يكبر ويتغير توكم صغار
يزيد : الله يسمع منك يلا انا بطلع تبي شي ؟
سلطان : لا سلامتك
يزيد : الله يسلمك وطلع
طق الباب عليهم
ريما ع طول بعدت عن ناصر
ناصر : مين ؟
عبدالرحمن : انا يلا ابسرعه بلا قله ادب وطلعها
ناصر ضحك : طيب طيب انت روح وهي الحين تلحقك
ريما تفشلت
عبدالرحمن راح وهو يضحك
ناصر ناظرها وابتسم : يلا تروحين
ريما جت ابتطلع بس مسك يدها ناصر : وين وين
ريما ببراءة : بطلع خلاص
ناصر سحبها له وضمها بقوه : احبك ي مجنونه
ريما ابتسمت ب الم : وانا احبك بس خلاص بعد عني عورتني
ناصر بعد عنها : يلا روحي
ريما ع طول طلعت وقابلت بوجهها عبدالرحمن
عبدالرحمن بضحكة : اجل احبك هاه
ريما ضربت عبدالرحمن ع صدرة ب احراج و ع طول راحت غرفتها
الصباح
ريما صحت ع نور الشمس ع طول قامت وشافت الساعه 8 انصدمت وابسرعه ع طول تاخذ ششور وتلبس وتنزل
الجد شافها : بتروحين ؟
ريما : ايوة ليش م احد صحاني ؟
الجدة : م حد بيداوم اليوم !
ريما ب استغراب : اوف ليش م قالو لي بدري وراحت غيرت ولبست بجامة واخذت جوالها ونزلت عند جدتها
الجدة : روحي افطري وتعالي يلا
ريما راحت المطبخ تفطر شافت ناصر ينزل من ع الدرج ابتسمت ودخلت المطبخ ابسرعه
ناصر شافها وضحك وراح سلم ع جدته وجدة
الجدة : وانت بعد روح افطر يلا
ناصر : مالي نفس والله
الجدة : اقول قم لا بهالعصى
ناصر وهو يضحك : طيب طيب يما بروح وراح
ريما كانت تاكل م كانت منتبهه ل ناصر اللي واقف وراها
ناصر جلس جنبها : صباح الخير
ريما شهقت : بسم الله متى دخلت
ناصر وهو يضحك : قبل اشوي
ريما : ااهها
ناصر : ايوة كيفك بعد امس
ريما ببرود : اقول انقلع باكل
ناصر بصدمة : انا انقلع !
ريما وهي تبتسم : ايوة باكل جوعانه
ناصر سوا نفسه زعل وسفهها
ريما ناظرت شكلة وضحكت من قلب
ناصر : م في شي يضحك
سلطان ويزيد : صباح الخير
ريما وناصر : صباح النور
ريما وهي تضحك : يزيد
يزيد ابتسم : عيونه وقلبه
ناصر ناظرة بقهر
سلطان ناظره وهو يضحك
يزيد : خير كيفي اختي
ناصر : لاموب كيفك حبيبتي
ريما قامت : لما تخلصون مهاوشخ تعالو وراحت تركض لغرفتها وهي تضحك
ناصر ضرب يزيد ع كتفه بخفيف : حيوان
سلطان : هيه هيه الا اخوي
ناصر قام وهو يضحك : ي عمي روح وطلع
سلطان : زين رجعت له
يزيد بقهر : والله ما يستاهلها
سلطان بتنهيده : بنشوف وشي اخرتها
ريما اخذت الابتوب وطلعت للحديقه تشوف مسلسلات تركيه
اشوي جت الخدامه : نأم سير > نعم سير !
ريما : جيبي لي موكا بارد مع شيبس طيب ؟
الخدامه : اوك سير وراحت
اشوي جابت لها
بدخله فهد
ريما استغربت : فهد
فهد التفت : هلا ؟
ريما : غريبه طالع الحين الساعه 9 !
فهد : اية طلعت عندي شغله ضروريه
ريما ابتسمت : طيب
فهد رد لها الابتسامه وطلع
الساعه 3 ع طاولة الغداء
ابو عبدالملك : يبا اليوم كلمني عبدالملك وقال انو بيجي اخر الاسبوع
الجد ابتسم : الحمدلله زين انه بيرجع
ام فيصل : اي والله ي عمي زين
ابو سلطان : اجل انا بسوي الحفله وكل شي خلوها علي
ابو ناصر : وانا معاك
ابو عبدالملك : يعطيكم العافيه م تقصرون
ريما بهمس : تقصرون ولا تطولون ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن شرق بالعصير : كح كح
ريما ضحكت بصوت عالي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجدة : بسم الله عليك يمة ومدت له مويا اشرب
عبدالرحمن شرب المويه وتنهد وناظر ريما : سامجة
ويما ابتسمت : موب اسمج منك
الكل قام والجد والاباء والامهات راحو يرتاحون
باقي الشباب والبنات
شهد : ياخي خلونا نسوي شي والله ملل
سلطان غمز : ابشرو اليوم الساعه 8 كونو جاهزين
فهد : وين ؟
سلطان : بنفحط ولا ؟
البنات صارخو بحماس : اي / تكفى
الشباب اضحكو
يزيد : طيب طيب اشوي اشوي الحمدلله والشكر
ناصر جاهه اتصال وطلع ع طول
ريما : بنروح المول قبل !
كادي : اي اكيد بنحيب شبسات وكذا
سلطان بصدمة : بس ذولا تروحون مول ياخي ياكثر السوبرماركات مو لازم مولات
رنا : ايو الله صح
ريما : يلا م علينا الساعه 4 كونو متجهزين عشان نروح بدري
فرح : اوك
نسرع ب الاحداث
الساعه 4 البنات راحو المول
ريما : بنات انتم روحو للسوبر ماركت ذي ع بال م اجيب انا سيديات اغاني وكذا طيب ؟
البنات : اوك / طيب
ريما راحت واخذت سيديات كثيره وراحت لكوفي تبي تاخذ قهوهه وتطلع
ريما : لو سمحت قهوهه
حق الكوفي : سكر ولا بدون ؟
ريما : لا بسكر
حق الكوفي : اوكك خمس دقايق بس ع بال م تجهز تقدرين تتفضلين ع الطولة ع بال م تخلص
ريما ابتسمت : اوك
وراحت تجلس وتطقطق بجوالها
اشوي جت لها القهوهه
ريما قامت واخذت القهوهه واخذت شنطتها وكانت تبي تطلع
شافت ناصر جالس مع بنت ويضحك
ريما انصدمت وطاح كل شي من يدها القهوهه والجوال والسيديات
الكل لف عليها
حق الكوفي جاء ابسرعه : سلمات سلمات ي اختي
ريما الدموع تجمعت بعيونها اخذت جوالها وع طول طلعت من المول وهي تبكي وتشاهق والناس تناظر لها وشافت تكسي وع طول ركبت وراحت بيتهم نزلت وهي تبكي م تقدر تمشي طاحت عند الباب وهي تبكي بقهر وظلم ووجع
عند الجد والجدة و العمام والحريم
الجد وهو يضحك : انشاء الله بس ناصر متى ناوي يخطب
ابو ناصر : والله ي ابوي م جاب طاريها ابد
ابو سلطان وهو يضحك : لا عاد بنتي اذا م يبي يخطبها لا يلعب عليها
ام ناصر : لا شدعوهه ي ابو سلطان
ابو سلطان ابتسم
الجد : من اللي يبكي ؟
ابى سلطان قام ابسرعه : صوت ريما وطلع برا شافها طايحة عند باب الشارع وتبكي
انصدم وراح لها ابسرعه وطلعو وراها الكل
ابو سلطان بصدمة : يبا ريما وش فيك قومي يلا بابا
ريما وهي تبكي : ب ب اهي
ام سلطان خافت عليها وابسرعه راحت لها: يما وش فيك تكلمي
الجد : يبا ريما تكلمي وش فيك وش صاير البنات فيهم شي
ريما هزت راسها بلا وضلت تبكي اكثر
ابو سلطان ضمها
ريما بعدت عند ابوها وقامت وهي تبكي وصارت تمشي بدون م تحس بنفسها
ام سلطان مسكتها : بسم الله عليك ودتها غرفتها
ريما رمت نفسها ع السرير وتبكي ب وجع
ام سلطان مسحت ع راسها : يماوش فيك ي قلبي انا من مزعلك
ريما ضلت تبكي لين نامت
ام سلطان عدلت اللحاف كويس وسكرت الليتات ونزلت
الجد : هاه م قالت لك وش صاير ؟
ام سلطان بخوف : لا والله ي عمي
الكل كان جالس ع اعصابة م يدرون وش فيها
بالمول
البنات وهم يضحكون
رنا : تعالو ريما وين كانها تاخرت ؟
ندى : اتصلو عليها
فرح اتصلت : م ترد
كادي : امشو نشوف يمكن عند حق السيديات !
البنات راحو م لقوها
كان الكوفي قدام محل السيديات
شافو ناصر يطلع ومعاه البنت وماسكين ايدين بعض البنات انصدمو
البنات كانت عليهم صدمه
ناصر وهو يضحك مع البنت : ي قلبي انا وانا اموت فيك
البنت انحرجت : يلا ناصر لا زم اروح الحين
ناصر : انتبهي لك ي روح ناصر
البنات ابتسمت وراحت
ناصر لف بيروح انصدم لما شاف البنات وراح لهم ابسرعه : انتم ليش هنا
فرح ب استهزاء : هلا هلا بالشاطر
كادي ب استحقار : جد حقير
ناصر عصب : اكلو تبن ريما جت معكم او لا ؟
ندى : امشو امشو بس الحقير طول عمره حقير
البنات راحو وتجاهلو ناصر اللي يناديهم
الشباب دخلو : السلام
الكل : وعليكم السلام
سلطان ب استغراب : وشفيكم متوترين ؟
ابو سلطان بتوتر: ريما
يزيد فز : وش فيها ريما !
الكل ناظرهه وسكت
يزيد بصراخ . يبا وشفيها ريما !
سلطان : اسكت انت يبا وش صاير !
ام سلطان وهي تبكي : م ادري شفناها طايحة عند الباب تبكي م ندري وش فيها
يزيد ابسرعه راح لغرفتها وسلطان لحقها
ام سلطان كانت ابتلحقهم بس ابو سلطان مسك يدها : خليهم معاها يمكن تهدا وتقول لهم
ام سلطان تنهدت وهي تبكي
عند يزيد دخل غرفه ريما وشافها نايمه ابتسم بالم وصار يمسح ع شعرها وهو يشوف اثار الدموع ع خدها
سلطان دخل وبهمس : خلها نايمه لا تصحيها
يزيد بتهديد : قسم بالله لو ادري من اللي مزعلها والله والله لا العن والديه
سلطان : هد الحين انت
ريما صحت ع اصواتهم وناظرت فيهم
يزيد شافها ومسك يدها بحنان : من مزعلك ي روح يزيد
ريما تذكرت وبكت من قلب
سلطان ضمها بحنان : وش فيك ي روحي
ريما تمسكت ب سلطان وبكت اكثر
يزيد بخوف : ريما وش فيك تكلمي لا تخوفينا
ريما بعدت عن سلطان وبدت تمسح دموعها بعشوائية وبهدوء : اليوم وانا رايحة المول الخ .... سلطان ويزيد انصدمو
يزيد عصب وبصراخ : والله لا اوريه ابن الكلب ابن الحرام الحقير
ريما خافت من صراخة وبكت
سلطان بعصبيه : خلاص انت اسكت خوفت البنت
يزيد ضم ريما : اسفه ي قلبي بس الحقير م يستاهلك والله م يستاهلك
عبدالرحمن دخل ابسرعه : وش فيها !
سلطان بعصبيه : ولد اخوك المحترم طالع مع بنت اليوم !وشافته ريما
عبدالرحمن انصدم : ناصر !
يزيد : اية وفيه غي هه هالحقير
عبدالرحمن عصب : والله لا اوريه الكلب
ريما وهي تبكي وتصارخ : خلاص لا تصارخون اطلعو م ابي اشوف احد اهي
عبدالرحمن بعد يزيد وضمها وصار يهديها : خلاص ي قلبي
يزيد : اية وفيه غيره هالحقير
عبدالرحمن عصب : والله لا اوريه الكلب
ريما وهي تبكي وتصارخ : خلاص لا تصارخون اطلعو م ابي اشوف احد اهي
عبدالرحمن بعد يزيد وضمها وصار يهديها : خلاص ي قلبي
سلطان مسك يد يزيد وطلعه برا : انت وش فيك هد لا تعصب البنت الحين بليا اللي فيها لا نزيدها
يزيد بقهر: انت تدري انها اغلا من روحي م احب اشوفها تبكي !
سلطان تنهد : يزيد خن ندخل ونهديها تكفى ودخلو
البنات دخلو ابسرعه : وين ريما !
الجد بحدة : وش فيها ريما!
رنا : هي ارجعت !
كادي : وينها !
الجد : وش صاير ليش تبكي !
ندى : اءء والله م ندري ندورها م لقيناها وحينا نشوف اذا هي فيه
ابو عبدالملك : متاكدين !
البنات بخوف: ايه
ابو عبدالملك : خلاص روحو
الجد : اخ لو ادري وش فيها !
اشوي دخل ناصر : السلام
الكل : وعليكم السلام
ناصر بتوتر جلس عندهم
الجد لا حظ عليه : وش فيك !
ناصر بتصريفه : هاء لا لا ولا شي
يزيد : خلاص ريما هدي ي قلبي
البنات دخلو عليها ابسرعه
شهد : ريما وينك نتصل عليك م تردين !
رنا بصدمة وهي تشوف ريما: ش شفتي ن ناصر ص صح؟
سلطان بصدمة : انتم كمان شفتوه !
كادي بتوتر : ايوه شفناه !
عبدالرحمن : وينه !
ندى : تحت !
يزيد بعصبيه : لا وكمان جاي بقوهه عين انا اوريه الحقير ونزل ابسرعه تحت
سلطان بصراخ : يزيد تعال لا تسوي شي
ريما ابسرعه : روح ا ابسرعه لا لا ي يسوي ش شي ف فيه
عبدالرحمن وسلطان ابسرعه نزلو وراهه
يزيد وهو ينزل ابسرعه ويناظر ناصر وبصراخ : اجل جيت ي حقير
ابو ناصر بصدمة : وش صاير يزيد !
يزيد بدون شعور مسك ناصر مع تيشيرت : انت م تحس م عندك احساس وضربه بوقس ع بطنه
ابو سلطان بحدة : يزيد وقف
عبدالرحمن وخر يزيد عن ناصر : انت بسالك اي نوع من البشر
ناصر بصراخ : م لكم دخل اسوي اللي ابيه
سلطان اعطاه كف الكل انصدم : تسوي اللي تبي بكل الناس الا ريما حدك عاد
الجد بصدمة : وش مسوي ب ريما !
ناصر بصراخ : انا مالي معكم كلام كلامي مع ريما وبس وطلع لها فوق
يزيد بصراخ : تعال ي ابن الكلب ي جزمه وراح وراه
ابو ناصر انصدم ولا قدر يتكلم
ام ناصر بكت وام عبدالملك وام سلطان يهدونها
ابو سلطان ع طول لحقهم
ناصر : يلا كلكم اطلعو بجلس معاها
ريما بهدوء وبرود : اطلع برا
ناصر بعصبيه : اطلعو
البنات خافو من عصبيته وطلعو
ريما بصراخ : وش تبي نعم اطلع برا انا اكرهك ي حقير
ناصر مسك يدها بعصبيه : انا احبك افهمي ياغبيه
يزيد دف ناصر عن ريما : انت كلب م تفهم ! اختي م تستاهل واحد حقير مثلك وشرواك
ابو سلطان بصراخ : كلكم برا بجلس مع ريما يلا
يزيد اعطى ناصر بوقس ع بطنه وطلع
ناصر طاح ع الارض بالم
ريما تشوفهم وتبكي
ابو سلطان ساعد ناصر وطلعه برا : يلا رح غرفتك بعدين اتفاهم معاك يلا
ناصر راح غرفته وسكر الباب
ابو سلطان : ريما يبا فهميني السالفه
ريما وهي تبكي بدت تقول له السالفه
اشوي ابو سلطان تنهد : يبا يمكن فاهمه الموضوع غلط !
ريما : بابا خلاص انا اكرهه م ابيه تعبت من خياناته لي خلاص والله تعب اهي
ابو سلطان ضمها : خلاص ي قلبي لا تتعبين حالك ونامي الحين
ريما هزت راسها وطلع ابو سلطان
عند العيال
يزيد : قسم باللهه انه حقير
سلطان : يزيد تعال اشوي وراحو بعيد
يزيد : وش فيه !
سلطان : يزيد لا تعصب م حنا ناقصين ترا خلاص انا بحجز واسافرها امريكا بعد يومين تغير نفسيتها اسبوعين وترجع خلاص اصلا زين انها جت منه توهم بالبر وعرفت حقيقته وراح تكرهه
يزيد هداء اشوي من كلام سلطان : طيب اوك
سلطان : انتبه تعصب
يزيد : طيب
ابو سلطان راح عند ناصر وتكلم معاه
ابو سلطان : ناصر خلاص بطل حركات المراهقه عيب عليك
ناصر : ي عمي مو بيدي غصب عني
ابو سلطان : ناصر خلاص بطل حركات المراهقه عيب عليك
ناصر : ي عمي مو بيدي غصب عني
ابو سلطان قام : اجل اعذرني م راح تاخذ بنتي وطلع
ناصر انصدم ورمى نفسه ع السرير بقهر والله م احد ياخذها غيري وتشوفون
مافي اي احداث مهمه غير ان الكل درا باللي سواهه ناصر وحزنو ع ريما كثير
اليوم الثاني العصر
ريما صحت من النوم وهي تشوف شكلها كيف صار من كثر البكي وراحت اخذ شور سريع ولبست بجامه ورفعت شعرها ذيل حصان ونزلت
الجد : ي هلا ي هلا
ريما ابتسمت : هلابك وباست راسه
سلطان : والله انك دوب اشتقنالك
ريما ابتسمت مجاملة
ابو سلطان : يبا ريما ترا حجزت لك امريكيا اسبوعين عشان تغيرين نفسيتك
ريما ابتسمت وباست راسه ابوها
عبدالرحمن ضربها ع راسها : تعورك واجد !
ريما : اي
عبدالرحمن جاب ثلج وحطها ع يدها : تحملي
ريما ابتسمت وهي تضحك : طيب طيب
عبدالرحمن بامر: روحي اجلسي بالكرسي يلا
ريما راحت وهي تتحلطم
يزيد من وراها : وش فيها يدك !
ريما : انحرقت من اللحم
يزيد ضحك : تعورك ؟
ريما : لا بس هالغبي ذا اقوله شيل يقول دقيقه وانا شلته
يزيد ضحك عليها
انتهى البارت توقعاتكم ؟ بدال كملي { استغفر الله }
________

insta /novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 06-06-2017, 01:06 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


هذا اول جزء + الشخصيات

طبعاً انا كنت بجرب اذا اتصلح العطل

وراح انزلكم 5 أجزاء فقط والباقي بعد رمضان بإذن الله تعالى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 08-06-2017, 01:27 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m



البارت الثاني
ابو ناصر : ياعمي امسحيها بوجهي
ريما ابتسمت : لا ي عمي م راح ازعلك منك وانت م لك دخل
ابو ناصر : هذا الععشم والله ببنت احمد
يزيد بضحكة : لنا الله
ريما ابتسمت : بعد بذا مناشبني
يزيد : احم اخوك انا لازم انشب لك
ريما ابتسمت : فدوتن لك
يزيد : وتلوموني فيها اخ بس
سلطان ضحك
اشوي جو البنات
فرح : وانتي بس نايمة م تداومين مالت عليك
ريما وهي تضحك : الدوام للشاطرين
ندى : والغياب للكسلانين !
ريما ضحكت من قلب : بالضبط
الكل كان فرحان ان ريما م صار فيها شي وصارت تضحك
ناصر : السلام
الكل : وعليكم السلام
ريما م اهتمت ولا كانها تعرفه : بابا متى حجزت !
ابو سلطان : بكرا الساعه 9
ريما نقزت : ايوهه وناسه
الكل ضحك عليها
سلطان : ترا انا بروح معاك
يزيد : وانا بعد اختي كيفي
ريما تناظرهم وسكتت
ندى : وانا ابي اسافر
شهد : اصلا السفر مو زين
كادي : اصلا الطيارة خطرة صح بنات
البنات : ايوة
الجد ضحك عليهم : ابشرو بالعطله اسفركم وين م تبون
البنات ابتسمو
فهد : لنا الله
الجد ضحك : وانتم كمان بتسافرون معهم
عبدالرحمن : اية زين اشوا
ريما قامت : يلا بروج اجهز شنطتي وصعدت وهي تضحك
يزيد وسلطان قامو بعد
الجد : ترا اليوم بنطلع مكان نغير جو
ابو عبدالملك : وين تبون !
ابو سلطان : تبون ع البحر !
الجدة : اية نروح ع البحر ونشوي هناك
الكل وافق وراحو يتجهزون
بالليل طلعو للبحر
ريما وهي تركض : بابا انا بشوي
الجد : لا ي بنتي العيال يشوون
ريما : تكفى جدو
الجد ابتسم : ابشري خلاص ريما تشوي
ريما ابتسمت وبدت تشوي
ناصر : ريما
لفت ريما وببرود : هم !
ناصر : سامحيني
ريما ابتسمت : مسامحتك
الكل ناظرهم بصدمة
ناصر ابتسم : جد !
ريما ابتسمت ببرود : سامحتك بس م عدت احبك ولفت تكمل شوي
ناصر انصدم وتنهد بتعب وراح يجلس
فرح وهي ترش مويا ع البنات : يلاتحداكم تمسكوني
البنات لحقو وراها وهي تضحك
ريما : امم عبدالرحمن تعال شيل ذي
عبدالرحمن : طيب دقيقه
ريما شالت اللحمه ونحرقت يدها وصرخت : اي
عبدالرحمن لف ابسرعه ومسك يدها : مجنونه انتي
ريما وهي تتالم : اي تعور
عبدالرحمن ضربها ع راسها : تعورك واجد !
ريما : اي
عبدالرحمن جاب ثلج وحطها ع يدها : تحملي
ريما ابتسمت وهي تضحك : طيب طيب
عبدالرحمن بامر: روحي اجلسي بالكرسي يلا
ريما راحت وهي تتحلطم
يزيد من وراها : وش فيها يدك !
ريما : انحرقت من اللحم
يزيد ضحك : تعورك ؟
ريما : لا بس هالغبي ذا اقوله شيل يقول دقيقه وانا شلته
يزيد ضحك عليها
عبدالرحمن ضربها ع راسها : تعورك واجد !
ريما : اي
عبدالرحمن جاب ثلج وحطها ع يدها : تحملي
ريما ابتسمت وهي تضحك : طيب طيب
عبدالرحمن بامر: روحي اجلسي بالكرسي يلا
ريما راحت وهي تتحلطم
يزيد من وراها : وش فيها يدك !
ريما : انحرقت من اللحم
يزيد ضحك : تعورك ؟
ريما : لا بس هالغبي ذا اقوله شيل يقول دقيقه وانا شلته
يزيد ضحك عليها
عبدالرحمن خلص شوي
ريما جت عنده : خلصت
عبدالرحمن يناظرها : اية يدك تعورك ؟
ريما : لا
عبدالرحمن : طيب تعالي نحط ع الطاوله
ريما : طيب
وراحو ضبطو الطاولة
ريما بتعب : تعب ياخي
عبدالرحمن جلس : اوف ياخي
ريما جلست جنبه : ههههههههههههههه اصلا عادي
عبدالرحمن مسك يدها : اوف ياخي بفقدك جد شلون بتحمل اسبوعين م اشوفك ؟
ريما ابتسمت : بتمر ابسرعه !
عبدالرحمن ناظر لها : بشتاق لك ترا
ريما ابتسمت وباست خدة : وانا بشتاق لك والله
عبدالرحمن ابتسم وسسكت
ريما صرخت
عبدالرحمن ناظره بصدمه : وش فيك!
ريما ابسرعه : الاكل برد ي غبي واحنا م نديناهم
عبدالرحمن تذكر وضحك: ابسرعه ناديهم
ريما تضحك وراحت تناديهم اشوي وجو
ريما بهمس : حشى كانهم م كلو من سنه
يزيد بنفس الهمس : شكلهم
ريما ضحكت
عبدالرحمن تذكر الموقف وضحك معاها
الجدة : وش فيكم تضحكون
ريما وهي تضحك : لالا ولا شي
عبدالرحمن : خلاص اسكتي
ريما تضحك : انت اسكت خلاص انا ساكته
سلطان : خلاص كولو وانتم ساكتين
ريما وعبدالرحمن اسكتو
بعد م خلصو
ريما : تلعبون كورة
الكل وافق البنات فريق والعيال فريق
ندى : انا بصير حارس عبدالله العنزي
ريما : انا بصير السهلاوي
رنا : وانا ادريان
كادي : وانا فابيان???? شهد : امم انا حسن عبدالغني
فرح : وانا ابراهيم غالب
سلطان : مشاء الله بس كلكم نصراويات
ريما وهي تغني : قالو الشمس اغربت والبطولات انتهت قالو غاب العالمي وكل امجادة مضت قلت شيهم البطل في الناس عنه لو حكت الخ
----
عبدالرحمن : اجل احنا تحادينن
ريما بصراخ : يلا طيب
وبدو يلعبون
ريما بصراخ : جيبيها عندي
فرح اعطت الكورة ريما وريما جابت قول
ريما : اووووهه قووووووووووووووووووول واللنات يصارخون بفرحة
الشباب تحطمو
سلطان : باقي وقت ترا
ريما : يلا يلا بس فايزين عليكم بس
اشوي جابو البنات قول ثاني
يزيد : حشى عيال موب بنات
ريما : لا تحط راسك ب الاصفر
نسرع ب الاحداث
البنات 5 والعيال 3
ريما وهي تجلس بتعب : اوف تكسرو رجولي
فهد : كلي تبن كل الاهداف منك
ريما تضحك : طبعا ي قلبي السهلاوي انا
فهد ناظرها وصد
ندى : فايز عليك فايز عليك في ملعي او ملعب وعاشو
البنات يطقطقون ع العيال وهم يضحكون
انتهى اليوم الجميل ع الككل
ثاني يوم الصباح

الصباح الكل كان صاحي عشان يودعون ريما وسلطان ويزيد
ريما وهي تنزل مع الدرج تتحلطهم : اوف طفش ياخي
الجد : وين طفش الحين تسافرين
ريما وهي تضحك : اي والله صح
الجد ضحك عليها
فرح جت وضمت ريما : ياخي حتوحشيني
ريما ابتسم : كلي زق باقي قدامي الحين 4 ساعات ع الطيارة
ندى : الساعه 9 الطياره
ريما : لا اجلوها لين الساعه 12
كادي : زين
ريما راحت المطلخ جابت مويا ثلج ووزعت ع البنات
فرح : وش نسوي فيه
ريما : نسوي انه خمر ونسكر وكذا
البنات منصدمين !
ريما بضحك : يلا جد ياخي
البنات شربو وسوو نفسهم سكاري
ريما وهي تشرب وقامت وست نفسها تتمايل
الجد ضحك عليهم : تعالي بس الله يهديك
ريما تتمايل : اء اء
البنات ضحكو عليها ريما م تحملت وطاحت تضحك من قلب
شهد : ههههههههههههه صاحيه انتي
ريما : لا نايمة وتضحك
الكل ضحك عليها
العيال نزلو
ريما : هلا ي شنبات وتضحك
العيال ناظروها ب استغراب
ريما رفعت كاس المويا : تبون خمر !
فرح ماتت ضحك
ريما قامت : وش فيكم تبون ولا لا
فهد بصدمة : صاحية انتي !
سلطان : وش فيك انتي !
عبدالرحمن ضحك
ريما طاح الكاس منها وماتت ضحك على اشكالهم
نسرع ب الاحداث الساعه 11
ريما : يلا ابسرعه
يزيد: اصبري وش مطيرك
ريما : متحمسة ياخي
سلطان : اركدي ي بنت
ريما بتحلطم : اوف
سلمو ع الاهل والبنات ضمو ريما
ندى : ي زق ابنشتاق لك
ريما ابتسمت : وانا بشتاق لكم
عبدالرحمن ضم ريما ونزلت الدمعه وع طول مسحها : يلا انتبهي ل نفسك
ريما كانت ابتبكي بس مسكت نفسها : وانت كمان وباست راسه وطلعت ابسرعه
وراحو المطار جلسو اشويات ونادو ع رحلتهم وراحو
رنا : ابتفقدها والله
كادي : اي والله
ناصر ناظرهم وتنهد وطلع غرفته
بعد 7 ساعات وصلو امريكيا
ريما : واخيرا
يزيد توهه صاحي نوم : الحمدلله يارب
سلطان : يلا جت السيارة وركبو وراحو الفندق وع طول نامو بتعب

بالليل الساعه 8
ريما صحت وناظرت المكان وتذكرت انها ب امريكيا ابتسمت وراحت اخذت شور ولبست ليقينز وردي مع تيشيرت لنص بطنها ابيض كات وخلت شعرها طايح وحطت مسكرا كثيفا وقلوس وردي وكحلة فرنسيه وطلعت من غرفتها شافت اخوانها جالسين عند TV ويطقطون بجوالاتهم ابتسم : هلو
يزيد وسلطان : هلوو
ريما : يلا نطلع
يزيد ناظرها : وين ؟؟
ريما : نروح نتمشى ونروح مطعم ملاهي اي شي
سلطان ابتسم : اوك يلا بس البس
يزيد : طيب وانا بعد
اشويات وطلعو كانو لا بسين كشخة
ريما ناظرتهم وابتسمت وطلعوو
بالسعودية تحديدا الشرقيه ببيت الجد
فرح : ياخي اشتقت ل ريما
ندى : اي والله حتا انا
ابو عبدالملك يكلم عبدالملك
عبدالملك : هلا والله بالغالي
ابو عبدالملك : هلابك ي بعدي
عبدالملك : هاه بشرني اخباركم؟
ابو عبدالملك : الحمدلله بخير انت شخبارك واخبار تالين ؟
عبدالملك : الحمدلله بخير كلنا
ابو عبدالملك : ترا عيال عمك ب امريكيا اتصل عليهم واستقبلهم عند
عبدالملك ب استغرب : عمي من؟
ابو عبدالملك : احمد
عبدالملك : اهها طيب بكلم سلطان الحين
ابو عبدالملك : م تقصر تامر ع شي ؟
عبدالملك : سلامتك والله
ابو عبدالملك : يسلمك وقفله
ريما وهي تركض : يلا امشو ابسرعه
يزيد يضحك : وش فيك طايرهه
ريما : تمشون ع بيض والله
سلطان انتبه لجواله اللي يرن رد : هلا هلا عبدالملك
عبدالملك : هلابك اجل تجي امريكيا وم تقول لي ي الخاين
سلطان ضحك : والله اليوم وصلنا م امدي لي والله
عبدالملك ضحك : اقول بلا خرابيط تعالو مطعم #### نتقابل هناك
سلطان : طيب يلا وقفل
ريما ب استغراب : مين ؟
سلطان : عبدالملك يقول تعالو مطع ###
ريما : طيب وش يبي !
سلطان هز راسه بانه م يدري
اشويات وصلو المطعم
وجلسو ع طاولة
ريما قامت : اشويات واجي
يزيد : انتبهي ل نفسك وتعالي ابسرعه
ريما : طيب وراحت وصدمت بشخص
رميا ناظرت له : سوري
الشخص ابتسم وراح

سلطان شاف عبدالملك ومعاه بنت صغيره من بعيد واشر له
عبدالملك : هلا الحمدلله ع السلامة وسلم عليهم
يزيد : الله يسلمك وهذي تالين صح ؟
تالين ناظرت فيه وابتسمت
يزيد خق عليها وشالها : وزينها ي ناس وباسها
عبدالملك ضحك : ايوهه اخباركم ؟
سلطان : الحمدلله بخير انت اخبارك ؟
عبدالملك : الحمدلله بخير ايوهه وين سكنتو ؟
سلطان : فندق mashap > من عندي ترا ????
عبدالملك : من بكرا الصباح تاخذون اغراضكم وتجون تسكنون عندي بالفله
سلطان : لا ي شيخ
عبدالملك : والله لا تجون والله
يزيد ابتسم وهو يلاعب تالين : ي خي بنتك ابي اكلها
عبدالملك ضحك : بس انتم هنا ؟
سلطان : لا معانا ريما
عبدالملك م يتذكر شكلها : اهها
سلطان ابتسم
ريما اشوي وجت وانصدمت
عبدالملك ناظرها وانصدم م كان متوقع انها جميله بهالشكل
ريما استوعب ومدت يدها : ا ا مرحبا
عبدالملك قام ومد يده وصافحها : مرحبتين
ريما حست بشحنات كهربائيه كل جسمها تقشعر وهي تناظر عيونه اللي تناظرها
عبدالملك حس ع نفسه وشال يده وابتسم وجلس
ريما ردت له الا بتسامة وجلست عند يزيد وهي خاقه ع شكله وبنفسها ~ ياويل حالي شسوا فيني ذا ~
يزيد : شرايك ببنت عبدالملك
ريما : تعالي ي قلبي
تالين : انتي شسمك ؟
ريما شالتها : وزينها انا اسمي ريما وانتي ؟
تالين بدلع : تالين
ريما باستها : ويازينها وزين اسمها
تالين ضحكت
عبدالملك ناظرهم وابتسم : تراها ملقوفه
ريما : حرام عليك وين ملقوفه
عبدالملك ضحك : توك م شفتي شي
ريما ابتسمت
سلطان : وش تبون ؟
عبدالملك : انتم اطلبو اول
سلطان : اقول اطلب وش تبي بس
ريما ناظرتهم : ياخي خلاص انا بطلب اول وطلبت وبدها طلبو كلهم ونص ساعه وجاء الاكل
ريما اخذت تالين بحضنها وصارت تاكلها وهي ميته ع شكلها
عبدالملك ابتسم : اعطيني تالين وانتي اكلي
ريما : لا انا بأكلها ??
عبدالملك : براحتك
تالين وهي تلعب بشعر ريما : تصيرين صديقتي ؟
ريما : ي عومري اكيد ي قلبي
تالين ضحكت : صديقتي صديقتي
الكل ضحك عليها
ريما : يلا اكلي عشان نروح الحين ملاهي
تالين : صدق بابا ؟
عبدالملك : ايوه ي بابا يلا
تالين ضحكت وبدت تاكل
سلطان ابتسم وسكت
انتهى البارت توقعاتكم ؟
بدال كملي { استغفر الله }
*** تالين بنت عبدالملك ?????? عمرها 3 سنوات ??????

تالين : خلصت يلا نروح
ريما تضحك : اشوي تالين لسى م اكلتي شي
تالين : لا اكلت والله شوفي كمان
عبدالملك : اذا م اكلتي ترا م نروح خلاص
تالين بتافف : اوف اوف
يزيد مات ضحك : افا
تالين معصبه : اسكت
الكل ضحك
سلطان : افا مين مزعل حبيبه قلبي
تالين زعلت
سلطان ضمها وهو يضحك : خلاص بوديك الملاهي
تالين فرح : والله ؟
سلطان : والله يلا نروح ؟
عبدالملك : اذا خلصتو نروح
ريما : يلا انا خلصت
يزيد : وانا
سلطان : اجل يلاهه
وطلعو مع عبدالملك للملاهي
ريما : تالين تعالي عندي
تالين جت وجلست بحضن ريما : ابي حلاو
ريما : طيب ي قلبي بس نوصل للملاهي اشتري لك طيب
تالين : طيب
عبدالملك ابتسم وبنفسه { وش فيك عبدالملك م انت راعي بنات بس وش سوت فيني بنت اللذينا }
اشويات وصلو
ريما شالت تالين
عبدالملك : اي لعبه تبون ؟
يزيد : شوفو ذيك المقص تجنن
ريما تحمست : ابي العب فيها
يزيد : م تخافين ؟
ريما بنظرات : لا وش قالو لك
عبدالملك ضحك : وانت سلطان
سلطان : لا ولي يعافيك م نيب ناقص انا
عبدالملك ضحك : اجل امسك تالين معاك وانا اركب معاهم
سلطان : اوك
ريما ركبت وكان معاها عبدالملك ويزيد ركب معاه واحد اجنبي
اشوي بدت اللعبه ريما تصارخ عبدالملك يضحك عليهه
ريما بدون شعور حطت راسها بحضن عبدالملك
عبدالملك انحرج : خايفه ؟؟
ريما بعدت ب احراجج
عبدالملك ضحك : خايفه ؟
ريما اشوي وتبكي : اي يما حسبي الله عليك ي يزيد
عبدالملك مسك يدها وشد عليها
ريما م تدري وش يصير فيها لما شافته والحين لما مسك يدها ابتسمت وسكتت
عبدالملك يناظر فيها ونسى انهم بالعبه
اشويات نزلو
ريما : اخخ ي بطني حسبي الله بس
يزيد ضحك : اجل اللي م تخاف ذي
ريما ضحكت : م خفت بس راسي دار
عبدالملك ضحك
تالين جت عند ريما : يلا ابي حلاو
ريما ضحكت ومسكت يدها : يلا تعالي وراحو جابت لها حلاو ورجعت
عبدالملك : تالين لا تاكلين حلاو كثير طيب ؟
تالين : ريما خليه يسكت
عبدالملك انصدم
ريما انصدمت وفجاءه ضحكت لما شافت وجهه عبدالملك
عبدالملك : انا اسكت خلاص زعلت
ريما ابتسمت وبدو يلعبون العاب كثيرة ورجعو
انتهى اليوم المتعب عليهمم
ثاني يوم الصباح
ريما : صباحو
يزيد وسلطان : صباحو
ريما : ليش مطلعين اغراضكم ؟
سلطان: عبدالملك حلف انا نسكن معاه يلا روحي جهزي اغراضك اشويات ويجي
ريما : طيب وراحت

عند ريما لبست فساتن توب بونه ابيض للركبه وسوت شعرها فير وحطت مسكرا وروج عنابي ولبست كعب وجلست تجهز شنطتها
اشويات وطلعت : خخلصت
يزيد : عاد عبدالملك متى يجي !
ريما : اجل ع بال م يجي عبدالملك بنزل اخذ لي كوفي من تحت وارجع
سلطان : طيب انتبهي لك
ريما : طيب وراحت نزلت وهي حاطه السماعات وتصور سناب والكل يناظر فيها ويبتسم وهي ترد لهم الابتسامه وراحت جلست بالكوفي وتشرب قهوهه شافت عبدالملك من بعيد وصدت ع طول وسوت نفسها منشغله بجوالها
عبدالملك ناظرها وابتسم ع جمالها
تالين : بابا شوف ريما صديقتي نروح عندها ؟
عبدالملك ضحك : يلا روحي
تالين ضحكت وراحت ل ريما وضمتها ع طول
ريما سوت نفسها مصدومة : تالين وضمتها
عبدالملك ابتسم : صباح الخير
ريماب ابتسامة جذابه : صباح النور
عبدالملك : اجل وين سلطان ويزيد ؟
ريما : جالسين بالفندق فوق
عبدالملك : اهها طيب بروح لهم انا
ريما : اوك
عبدالملك : يلا تالين بابا
تالين : لا بجلس مع ريما
عبدالملك ابتسم : طيب بابا ريما تكفين انتبهي لها
ريما ب ابتسامة خق عليها عبدالملك : لا توصي ع بنتي
عبدالملك ابتسمرع كلمة بنتي وراح
تالين ضحكت : ابي ايسكريم
ريما : لا الحين تشربين قهوهه و بعدين ايسكريم شرايك ؟
تالين : طيب
ريما طلبت ل تالين قهوهه بسكر وجلسو يسولفون
عند عبدالملك جلس عند سلطان ويزيد
سلطان : الله يهديك وشوله تكلف ع نفسك حنا هنا مرتاحين
عبدالملك : اشدعوهه م انتم رايحين ل بيت غريب ترابيتي بيتكميلا قومو بس
يزيد ابتسم : م تقصر وقامو
سلطان : وين ريما تجي تاخذ اغراضها
عبدالملك : خلها انا اخذهم واخذهم ونزلو
ريما وهي تضحك ع سوالف تالين : بعد قلبي انتي
تالين : انتي ليش م تتزوجين بابا
ريما انصدمت : عيب ماما ذا الكلام
تالين زعلت : ليه عيب اوف انا احبك وابيك معاي
ريما قرصت خدودها : وزينهم اللي يحبوني جو عندها اخوانها وعبدالملك
سلطان : يلا ريما
ريما قامت ومسكت يد تالين وطلعو
بالسيارهه ريما تكلم امها : ماما لا تبكين خلاص
ام سلطان : ياقلبي كيفك وكيف اخوانك
ريما بضحكة م تبي تبكي : كلنا بخير انتي كيفك وكيف بابا ؟
ام سلطان : الحمدلله دامكم بخير حنا بخير
ريما ابتسمت : اشتقت لك ماما
ام سلطان بكت : وانا اشتقت لكم
ريما بنبرة حزينه : خلاص جعلني اموت لو تنزل دمعتك عشاني خلاص لا تعذبيني وتخليني ارجع الحين
ام سلطان ابسرعه : بسم الله عليك خلاص م راح ابكي
وقفلت عبدالملك يناظر ريما من المرايه اللي قدام
تالين :
الكل انصدم
تالين تناظر ريما : وانا ابي اكلم ماما
الكل انصدم
عبدالملك انصدم م قدر يتكلم وشد يده وهو يسوق
ريما لاحظت عبدالملك وناظرت تالين : انا امك
سلطان لف وناظر ريما ب استغراب
تالين ضمت ريما :ماما
ريما :عيونها
تالين ضحكت وضمت ريما وجلست ب حضنها
ريما ناظرت يزيد وعيونها مليانه دموع
يزيد : امسحي دموعك اللي سويتيه صح وابتسم
ريما مسحت دموعها م تبي تالين تشوفها
عبدالملك كان يناظر ريما كيف تمسح دموعها وسكت لاانه من زمان تالين م سالت عن امها تنهد
وصلو بيت عبدالملك ونزلو
جو الخدم واخذو الاغراض وحطوهم في الطابق الثاني
عبدالملك ابتسم ب الم : حياكم والبيت بيتكم سوو اللي تبون فيه
سلطان ابتسم : تسلم تقصر
يزيد : تسلم ي ولد العم
سلطان ويزيد راحو يرتاحون اشوي
ريما لاحظت عبدالملك كيف حزن وناظرت تالين : تجين معاي ؟
تالين : اي اي
عبدالملك ناظرهم وابتسم
ريما اخذت تالين وراحت
عبدالملك جلس بالحديقه يفكر ب تالين
عند ريما دخلت وراحت الغرفه اللي خصصها عبدالملك لها كان تصميمها جميل ابتسمت
تالين : ابي انام
ريما نومتها ونزلت للحديقه
عبدالملك كان معطيها ظهرهاجت منوراه بحركة سريعه حطت يدينها ع عيونه
عبدالملك ضحك : تالين بابا شيلي ايدينك
ريما تبي تضحك بس كاتمة ضحكتها
عبدالملك حط يدينه فوق يدين ريما : عنيده يلا
ريما حست بكهرباء دخل بجسمها وابتسمت وبعدت يدينها :كبر يديني وتحسبني تالين
عبدالملك انصدم : بسم الله ليش يدينك صغيره
ريما ضحكت ب احراج : م ادري
عبدالملك ضحك من قلب
ربما ابتسمت : ايوهه ليش جالس هنا ؟
عبدالملك رفع حاجبة : كذا
ريما بنفسها اثقلي لا تتخرفنين بس والله يجنن كانت تناظر عيونه وسهت
عبدالملك ناظرها وعرف انها سهت وابتسم وصار ياشر لها : هيه
ريما انتبهت : ها وشو
عبدالملك ضحك : وبن رحتي
ريما : م رحت مكان بس اناظر اءء البيت وكذا
عبدالملك ابتسم : ايوه كويس
ريما بتردد : عبدالملك بسألك سؤال بس مترددة
عبدالملك : اسألي ولا تترددي
ريما : تالين
عبدالملك : وش فيها تالين ؟
ريما : م فيها شي بس هي تدري ان امها ماتت ؟
عبدالملك تنهد وبان الحزن بعيونه :م قلت لها
ريما انصدمت : ليه
عبدالملك : م ادري م ابي اعيشها بحزن
ريما : طيب م تسال عن امها ؟
عبدالملك : لا بس اليوم سالت
ريما : طيب عبدالملك ليش م ترجع الشرقيه ؟ ووتتزوج
عبدالملك : تتوقعين اللي اتزوجها بتعيش تالين حياهه حلوة ؟
ريما سكتت عبدالملك تنهد وباين انها تضايق وقام
ريما بدون شعور ضمته من ورا وبكت

بالشرقيه
ناصر : ي جدي تكفى طلبتك والله ابيها وابي اخطبها الله يخليك
الجد ب اسف : م اقدر ي وليدي افهمني مستحيل تقبل ابد
ناصر : جدي اذا انت تكلمت والله م ترفض تكفى قسم بالله راح تتفهم الموضوع
الجد : وتبيني اكسر قلبها ؟
ناصر تنهد : ي جدي بنت عمي ع العين وع الراس بس انا ابي اتزوج واعيش حياتي
الجد تنهد : ترجع و اتكلم معاها
ناصر ابتسم وباس راس الجد وطلع
رنا : بنات شرايكم نسوي بارتي بدال ذا الطفش المخيس
كادي : اي بنات تكفون
ندى : اوك اليوم نروح السوق ونشتري ونسوي لنا بارتي ????
البنات وافقو وقررو يروحون السوق
بأمريكيا
عبدالملك صنم مكانه
ريما تبكي : لا زم تخبرها لا تعيشها بكذبه وتصدمها بعدين
عبدالملك بعدها عنه وضمها لصدرة : خلاص بقول لها بس لييش تبكين ؟
ريما بشهاق : لاني عشت بكذبه وانصدمت بعدها لا توهما بشي ابد
عبدالملك ب استغراب : اي كذبه
ريما شدت ع عبدالملك وبكت اكثر
عبدالملك رحمها : خلاص ريما لا تبكين هدي طيب بابا هدي
ريما بعدت عنه عبدالملك قرب منها ومسح دموعها : خلاص لا تبكين طيب ؟
ريما هزت راسها
عبدالملك مسك يدها وجلسها وجلس جنبها وبحنان : ايش الكذبه ومين اوهمك ؟
ريما هدت اشوي وتناظر عبدالملك بتعب : تعرف لما تحب شخص وتتعلق فيه وتبني كل احلامك فيه ؟ وفجاءة تشوفه يخونك قدام عيونك وساكت ؟ وكل مرهه تسكت عشان تخسره ؟ واخر شي تدري انه يحب غيرك ؟ انا هذا اللي عشته هذا اللي كسرني من جوا
عبدالملك انصدم وم تحمل يشوفها تبكي وضمها : ابكي لا تخلين شي جواتك فضفضي لي طيب ؟
ريما تبكي بشهاق
سلطان ويزيد كانو طالعين للحديقه وانصدمو
يزيد بصدمة : تشوف اللي اشوفه
سلطان تنهد بتعب : خلنا نرجع يمكن تطلع اللي داخلها لي عبدالملك وترتاح
يزيد تنهد : تعرفني م احب اشوف دموعها
سلطان : ياخوي خلها راحتها وتشتكي له يمكن ترتاح معاه اكثر يلا خن ندخل
يزيد تنهد ودخلو
عند ريما ببكي : عبدالملك ليش كذب علي وقال انه يحبني وعلقني فيه وراح ؟
عبدالملك وهو يمسح دموعها : مين اللي يبكيك كذا م يستاهلك ابد
ريما تبكي : ناصر ناصر الله ياخذهه يارب اهي
عبدالملك انصدم وسككت
ريما بعدت وسمحت دموعها بعشوائية وابتسمت : انسى كل شي قلت لك طيب ؟ وراحت
عبدالملك استغرب ودخل

المغرب
ريما وهي تضحك : تعالي يقلبي انا خلاص بنطلع نلعب اشتبين اكثر من كذا ؟
عبدالملك وهو يضحك : لا م في
تالين تناظر ابوها بحقد : الا بلعب صح سلطان
سلطام ابتسم : ايوهه ي قلبي
يزيد ضحك
سلطان جواله اتصل مكتوب الوالد ورد ع طول
سلطان : هلا ب الغالي !
ابو سلطان وبنره موب معروفه : سلطان بكرا لازم ترجعون
سلطان استغرب : ليش يبا سلمات ؟
ابو سلطان بحده : بكرا لا زم ترجعون ضروري وقفل ع طول
سلطان انصدم وسكت
عبدالملك : وش صاير ؟
سلطان : بكرا لازم نرجع الشرقيه !
ريما ب صدمة : نعم نعم ترا امس جايين !
سلطان : هذا كلام ابوي وم خلاني اتناقش معاهه ؟
يزيد : من جدهه ابوي ولا يستهبل
سلطان : والله م ادري عنهه !
عبدالملك يناظر ساعته : اجل تروح تدور رحلة الحين !
سلطان : ايهه بروح الحين واشوف
عبدالملك : اجل احجز تذكرتين اذا لقيت
يزيد ب استغراب : تبي ترجع معانا ؟
عبدالملك : ايوهه
ريما عصبت : بابا يستهبل ولا من جدهه الحمد لله والشكر بس وراحت معصبه
سلطان تنهد : الله يعين
يزيد معصب : قسم بالله لو بس نرجع كذا لا يصير شي موب زين وراح
سلطان : اعذرهم عصبو وومن حقهم
عبدالملك : ليش وش فيهم
سلطان قاله سالفه ريما وناصر وان يزيد م يحب يشوف ريما تتضايق
عبدالملك تنهد : الله يعينها بس ناصر لو يحبها م خان ابد
سلطان : اي والله
عبدالملك : متى تروح المطار ؟
سلطان قام : الحين
عبدالملك : اجل بروح معاك وراحو
بالمطار
عبدالملك : لو سمحت م في رحلة بدري ؟
الموظف : في الساعه 8
عبدالملك : ايوهه كويس ابي 5 كراسي
الموظف : اوك وقعطو له التذاكر
ورجعو
ريما كلمت امها تبي تعرف السالفه م ترد عليها
اشوي دخلو عبدالملك وسلطان
ريما شافتهم وجلست
عبدالملك تنهد : اوف تعب وزحمة
ربما ضحكت : عادي عادي
سلطان : تبون نطلع نتعشى برا ؟
ريما : اي اي دام اخر يوم وكذا
عبدالملك ضحك : اوك يلا روحي البسي وقولي ل يزيد و تالين
ربما قامت ابسرعه
عبدالملك ضحك
ريما قالت ل يزيد وابسرعه طلعت لبس ل تولين ولبستها وابسرعه راحت غرفتها ولبست ليقينز وردي مع تيشيرت اسود لحد سرتها كت ولبست كعب اسود وخلت شعرها ع م هو فير وحطت قلوس وردي ومسكرا كثيفه وابسرعه طلعت
عبدالملك شافها وقلبه يدق بقوهه
ريما لاحظت نظراته وابتسمت ب احراج وصدت
يزيد : يلا
عبدالملك انتبه ع نفسه : يلا وطلعو للمطعم
ونظرات عبدالملك تلاحق ريما وريما منحرجة
انتهى البارت توقعاتكم ؟
__________

insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-06-2017, 01:56 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


البارت الثالث
سلطان لاحظ نظرات عبدالملك ل ريما وابتسم
اشوي وصلو المطعم وبدو ياكلون
تالين : ريما
ريما وهي تاكل : عيونها
تالين : احبك
ريما تضحك : وانا اموت فيك
عبدالملك : وانا تحبيني
تالين : لا م احبك
عبدالملك : افا افا خلاص زعليت
تالين ضحكت : احسن
يزيد : شكلها ناوية عليك ????
عبدالملك : شكلها
ريما ضحكت عليهم وشرقت
يزيد اعطها مويا : بسم الله عليك
ربما شربت وتكح
عبدالملك جاء من وراها وضربها ع ظهرها : تنفسي وطلعي الهوا >> العن ام الوصف ????
ريما : كح كح خ خلاص كح
عبدالملك اعطاها مويا : اشربي يلا
ربما شربت مويا
سلطان : هاه زينه الحين ؟
ريما : ايه
تالين خافت وبكت
عبدالملك ضمها : ي روحي خلاص هدي
ريما ابتسمت : تالين وش فيك ي قلبي
تالين تركت عبدالملك وضمت ريما
ريما ابتسمت وباست خدها
اشويات وطلعو من المطعم وراحو المول
ريما : انا بدخل ذاك المحل وانتم روحو اي مكان ع بال م اخلص
سلطان : اوك
يزيد : لحالك ؟
ريما : ايهه
عبدالملك : يلاهه تالين تعالي معاي
تالين : لا ابي مع ريما انت تعال معاي
ريما ابتسمت
عبدالملك : خلاص انا اروح معاها وانتم روحو اي مكان
سلطان ويزيد وافقو وراحو
ريما مسكت يد تالين ودخلو وعبدالملك وراهم
ريما شافت فستان للركبة اسود توب ويجنن : عبدالملك شرايك بذا ل تالين ؟
عبدالملك : امم موب حلو
ريما مسكت يدهه بعفويه : تكفى يطلع يجنن عليها
عبدالملك ناظر يدها وابتسم : طيب
واخذوهه وريما ابتسمت
تالين : بابا انا احب ريما تشتري لي فستان
عبدالملك ضحك : ياحظها فيك بس
ريما ابتسمت ب احراج وسكتت
عبدالملك ضحك : يلا تبون شي ثاني ؟
ريما : لا خلاص
عبدالملك : طيب وطلعو وراحو محل ثاني
ريما : امم ابي ذاك الفستان
قصير للفخذ لونه احمر توب وفيبه فتحه من عند البطن
عبدالملك : صاحيه ؟
ريما : يب
عبدالملك : شوفي كيف عاري مرهه
ريما : عادي
عبدالملك : لاموب عادي وطلع
ريما انقهرت وطلعت وراهه
تالين : بابا ابي ذاك الحلاو
عبدالملك: لا
ريما تنهدت : عبدالملك
عبدالملك ناظرها وضحك : طيب طيب وراح جاب من الحلاو واعطاه تالين
تالين ضحكت
بعد ساعه
ريما ابتسمت : خلاص خن نرجع تكسرت
عبدالملك ضحك : زين وراحو
سلطان : هاه خلصتو ؟
ريما : اي خلاص تكسرت
يزيد ضحك : طيب يلا وراحو البيت
ريما صارت تحط اغراضها بالشنطه وتجهز ملابسها
تالين : وين تروحين ؟
ريما : برجع بيتنا بالشرقية
تالين بكت : لا م تروحين وطلعت تبكي عند عبدالملك
عبدالملك شافها وخاف : وش فيك ؟
تالين بشهاق : ليش ربما تروح ؟
عبدالملك ابتسم : واحنا نروح معاها
تالين ناظرت فيه ببكي : والله
عبدالملك ضحك : والله
تالين ضحكت وضمته
عبدالملك ابتسم
تالين مسكت يده : تعال نروح عند ريما
عبدالملك : لا ي بابا عيب
تالين : تعال يلا عشاني
عبدالملك ضحك عليها وراحو
طق الباب
ريما : ادخل
عبدالملك : ترا تالين اغصبتني اجي
ريما ضحكت : حياك
تالبت ركضت ل حضن ريما : اروح معاك لبيتكن وناسه
ريما ضحكت : ي قلبي
عبدالملك : اجل لما نرجع امريكيا بعدين وش تسوي
ريما ضحكت : عادي تخليها عندي وتروح بكيفك عاد
عبدالملك ضحك : يلا اجل انا بطلع انام تبين شي ؟
ريما : جهزت اغراض تالين ؟
عبدالملك : قلت للخدم يحطونهم
ريما قامت : لا خلني انا احطهم وراحت
عبدالملك ابتسم وطلع لغرفته نام

الصباح الساعه 6 راحو المطار عشان الطياره
تالين : اوف بابا
عبدالملك : وش فيك
تالين : تعبت
ريما ضحكت : تعالي بحضني
تالين راحت ابسرعه لحضن ريما
يزيد : بجيب لي قهوه تبون شي ؟
ريما : ابي قهوهه بسكر
عبدالملك : وانا كمان
سلطان : وانا بس بدون سكر
يزيد : ابشرو والحلوهه وش تبي ؟
تالين : ابي مثل ريما
يزيد باس خدها : وزينها ابشري وراح
بعد نص ساعه نادو ع طيارتهم وراحو
ريما عند تالين
يزيد عند سلطان
عبدالملك عند رجل اجنبي
تالين : يما اخاف
ريما ابتسمت : لا تخافين ي قلبي
عبدالملك كان يسمعهم لانهم وراهه ولف : خايفه ؟
تالين اشوي وتبكي : اي
عبدالملك قام من مكانه وشال تالين وحطها بحضنه
ريما : مجنون انت ومقعدك ؟
عبدالملك : م عليك
تالين دفنت وجهها بحضن ابوها بخوف
عبدالملك ضحك : تالين بابا لا تخافين
اقلعت الطيارهه وتالين بكت بخوف من الصوت
ريما : تالين ي قلبي لا تبكين
تالين ببكي : لا تخليني بابا
عبدالملك ضحك : م راح اخليك
ريما ضحكت وسكتت
يزيد : تحس ان ريما وعبدالملك صارو يميلون ل بعض ؟
سلطان : اية لا حظت
يزيد : عاد انشاء الله اللي ببالي يطلع صح وتنسى ناصر
سلطان : يارب
تالين نامت بحضن عبدالملك ريما شافتها وابتسمت
بالشرقيه
ناصر : جدي تكفى اليوم كلمها
الجد بحده : شلون اكلمها تستهبل واحنا بذا الوضع !
ناصر تنهد وطلع
الساعه 6 المغرب وصلو
العيال والبنات كانو ب استقبالهم
ندى ركضت وضمت ريما : ي كلبة اشتقتلك
رنا وكادي ضمو عبدالملك وهم يبكون
عبدالملك ضحك : خلاص لا تبكون
رنا : الحمدلله ع السلامة ي كلب اشتقتلك
عبدالملك : الله يسلمك
كادي بعدت عن حضنه : اشتقنالك حيوان
عبدالملك ضحك : خلاص طيب لا تسبون

كادي راحت ل ريما وضمتها : وحشتيني
ريما : والله وانا اشتقتلكم من جد
فهد شاف عبدالملك وضمه بفرحة : واخيرا
عبدالملك ضحك
وضمو سلطان ويزيد بفرحة
شهد : ريما مره ثانيه لا تسافرين من دونا
فرح : البيت كئيب من دونك
سلطان : الله الله وانا ????
رنا : وانت لك فقدة بعد
يزيد : احم احم
فرح : يووهه انت اكثر شي وحشتنا وضمته
يزيد ضحك
العيال فرحو على رجعتهم وباركو لهم
ريما شافت ناصر وم اهتمت صدق تحس بحرقه من اللي صار بس خلاص م تبي تتذكر اللي صار
عبدالرحمن ضم ريما : ياكلبة وحشتيني
ريما ضحكت : وانت كمان وحشتني
عبدالرحمن ابتسم وشال تالين : وانتي شسمك ي حلوهه ؟
تالين ناظرت فيه : تالين
عبدالرحمن باسها : تجننين
تالين ضحكت : ادري
عبدالرحمن : شف واثقه بعد
عبدالملك ضحك : يلا ترا تكسرت متى ناوين نروح البيت !
ناصر : افا بس يلا يلا امشو وراحو البيت
وصلو البيت بعد تعب
ريما سلمت ع الكل وجلست
وسلطان ويزيد كذالك
ام عبدالملك لما شافت عبدالملك بكت وراحت ضمته
عبدالملك : لا تبكين ي الغاليه وحشتيني قسم بالله
ام عبدالملك بعد عنه : كيفك بخير انت
عبدالملك ضحك : ايه ي الغاليه بخير
ابو عبدالملك : الحمدلله على سلامتكم
عبدالملك ضم ابوه وباس يده : الله يسلمك
ام عبدالملك : تعالي تالين
تالين راحت وسلمت عليهم وجلست عن ريما
ريما : اءء وين ماما وبابا ؟
الجد بتوتر : ي بنتي اول شي انتي هدي
سلطان بخوف : وش صاير ؟
يزيد قام : جدي تكلم وش صاير !
الجد :
يزيد سلطان ريما صدمة

الجد بحزن : امك بالمستشفى وابوك مرافق معاها
يزيد سلطان ريما صدمة
عبدالملك ناظر ريما : سلمات وش صاير ؟
الجد : بها سرطان
ريما شهقت بصدمة : ا امي ا انا ؟
الجد : ايه
يزيد قام ابسرعه ودموعه بعيونه
سلطان لحق يزيد
ريما م بكت مسكت نفسها : اي مستشفى !
الجد : ارتاحي بعدين روحي لها
ريما : جدي امي اي مستشفى !
الجد : مستشفى ####
ريما ابسرعه طلعت وراحت مع السواق
عبدالملك : تالين ب امانتكم وطلع ورا ريما
ريما تحس مو مصدقه امها ! لا لا اكيد يكذبون
يزيد بكى
سلطان نزلت دموعه : خلاص يزيد يلا نروح نشوفها
يزيد : امي م راح تموت صح ؟
سلطان : بسم الله عليها يلا نروح نتطمن عليها
يزيد قام وهو منهار

عند باب المستشفى ريما م تحملت وبكت
عبدالملك شافها وجاء بركض : ريما هدي
ريما وهي تبكي : عبدالملك صح يكذبون اهي
عبد الملك ضمها : خلاص هدي لا تشوفك تبكين وتسوء حالتها
ريما مستحت دموعها : بشوف ماما
عبدالملك : يلاهه ودخلو وسالو رقم الغرفه وع طول دخلو
ريما شافت امها وراحت ضمتها
ام سلطان بحزن : الحمدلله ع سلامتك
ريما بكت وضمت امها
ابو سلطان تنهد : ريما لا تبكين
ريما : ماما صح كذب !
ام سلطان نزلت دمعتها وسكتت
يزيد وسلطان دخلو وسلمو ع ابوهم وجلسو
يزيد م تحمل وبكى
ام سلطان بتعب : يزيد لا تبكي ابد ابيك قوي بكل حالاتك
سلطان نزلت دمعته وحط راسه بحضن امه : يمه نسافر بكرا برا عشان تتعالجين
عبدالملك حزن عليهم وطلع
ابو سلطان بحزن : موب راضيه
ريما ببكي : بتروح بالغصب موب كيفها
ام سلطان بتعب : وش يفرق هنا ولا هناك
يزيد بشهاق : يفرق والله يفرق
ريما : ماما عشاني وعشان اخواني سافري وتعالجي برا
ابو سلطان نزلت دمعته وطلع ع طول
سلطان يحاول يقوي نفسه : يما لا زم تروحين
ام سلطان : م ابي اموت برا ابي اموت بديرتي خلاص م في علاج ابد
ريما بكت بشهاق : ماما اذا م تعالجتي برا والله اسوي بنفسي اي شي
يزيد قام : يمه عشان خاطرنا روحي
ام سلطان بكت : ي عيالي الدكتور قال م في علاج المرض في القلب يعني م له علاج ابد
ريما بكت اكثر وضمت يزيد وبكو اكثر
سلطان : يمه وش ذا الكلام كل مرض وله علاج انتي بس سافري والله تتعالجين وتتحسن حالتك
ام سلطان ببكي : سلطان ريما ويزيد ب امانتك لو صار فيني شي
ريما بكت بشهقات وطلعت ع طول مو متخيله ان امها تموت شافت ابوها وضمته وبكت وهو نزلن دموعه
عبدالملك شافها وتنهد : ياعمي استهدي بالله

ابو سلطان بعد ريما عنه ومسح دموعه : ان شاء الله
عبدالملك بالله خذ ريما وخلها ترتاح شكلها تعبانه
ريما بشهاق : بقعد م مع م ماما
ابى سلطان : روحي ارتاحي وتعالي بالليل
سلطان ببكي : يزيد يلا نطلع خل امي ترتاح اشوي
يزيد باس راسه امه طلع
ريما شافتهم وراحت تضمهم وصارو يبكون
عبدالملك غصب نزلت دمعته ع الموقف
ابو سلطان تنهد : ي عيال روحو ارتاحو وانا اقنعها انا نسافر برا موب ع كيفها وانشاء الله تتحسن
سلطان مسح دموعه : انشاء الله
عبدالملك : يلا انا اوصلكم وراحو معاهه
وصلو البيت بعد ربع الساعه من الزحمة
ريماع طول راحت غرفتها وقفلت الباب ورمت نفسها تبكي
سلطان ويزيد ع طول نامو من التعب
عبدالملك دخل وتنهد
الجد : وش صار
عبدالملك : انهارو م قدروا يتماسكون ابد
الجد تنهد
البنات حزنو ع ريما وسلطان ويزيد
ام عبدالملك : وانت يمة روح ارتاح لكم ساعتين ثلاث
عبدالملك : ابشري بس وين تالين ؟
ام اياس : نايمة بغرفتك
عبدالملك ابتسم وراح غرفته اخذ شور سريع ولبس شورت رمادي مع تيشيرت احمر ونام بتعب
ريما م قدرت تنام ابد تنتظر الساعه 9 عشان تروح المستشفى
اشوي طق باب غرفتها
ندى : ريما صاحيه ؟
ريما لا رد
ندى تطق : ريما افتحي ادري انك صاحيه
ريما ببرود : نعم ؟
ندى :انزلي تعشي يلا
ريما : م ابي شي خلاص روحي
ندى : ريما بلا عناد انزلي
ريما بصراخ كسرت اللي ع التسريحة : خلاص روحي م ابي

اشوف احد م ابي اشىف احد وطاحت تبكي
ندى خافت وع طول نزلت
ام ناصر : وين ريما ؟
ندى بخوف : م م ادري فيه شي طاح صوته عالي وتصراخ تقول م ابي اشوف احد
عبدالملك رفع راسه بخوف
ناصر : بقوم اشوف وش فيها
عبدالملك قام : لا مشكور انا اروح وراح
الكل استغرب
ناصر م همه وبدا ياكل
الجد تنهد : يلا تفضلو
عبدالملك : ريما حبيبي افتحي الباب يلا عشان نروح المستشفى
ريما ببكي : م ابي
عبدالملك : ريما ي قلبي نروح المستشفى عند ماما يلا افتحي
ريما افتحت الباب وهي تشاهق
عبدالملك دخل ابسرعه وسكر الباب وبخوف وهو يشوف الارض كله زجاج مكسر :فيك شي !
ريما هزت راسه بلا
عبدالملك ضمها : خلاص هدي ي قلبي ومسح ع شعرها
ريما م قدرت تقول شي واكتفت بالسكوت والدموع اللي تنزل ع خدها بغزاره
عبدالملك تكلم معاها اشوي وطلعو من الغرفه
عبدالملك : وقفي وقفي
ريما ابتسمت : ايش ؟
عبدالملك : تنزلين كذا ؟
ريما ناظرت نفسها وضحكت وراحت غيرت ولبست ليقينز اسود وتيشيرت اسود لنص البطن ورفعت شعرها ب اهمال وطلع شكلها كيوت وطلعت
عبدالملك

عبدالملك : تنزلين كذا ؟
ريما ناظرت نفسها وضحكت وراحت غيرت ولبست ليقينز اسود وتيشيرت اسود لنص البطن ورفعت شعرها ب اهمال وطلع شكلها كيوت وطلعت
عبدالملك ناظرها وابتسم ومسك يدها : يلا ننزل
ريما هزت راسها بنعم ونزلو
الجده : ي هلا ي هلا
ريما ناظرت عبدالملك
عبدالملك بهمس : لا تضعفين وغمز لها
ريما هزت راسها وابتسمت
الكل كان يناظر فيهم كيف ماسكين يدين بعض
ناصر ناظرهم وحس شي جواته بينفجر بس جالس يهدي نفسه
تالين جت تركض وضمت ريما من رجولها
ريما ضحكت : ي بعد قلبي
تالين : احبك
الكل ضحك
ريما : اكلتي ماما ؟
تالين هزت راسها بلا
ريما نزلت ل مستواها : ليش
تالين : ابيك تاكلين معاي
ريما ضحكت وشالتها وجلست ع طاولة الاكل وجلس جنبها عبدالملك وبدو ياكلون
سلطان قام ويحس بصداع فضيع قام اخذ شور وراح غرفه يزيد وشافه نايم وباين انه متضايق تنهد : يزيد يزيد يلا قوم
يزيد : هم ؟
سلطان : يلا قوم بنروح ل امي
يزيد قام ابسرعه : طيب وراح اخذ شور ونزل
ريما شافتهم وابتسمت
يزيد غصب ابتسم وسلطان رد لها الابتسامه وجلسو
ريما : يلا تالين اكلي
تالين : خلصت
ريما : طيب يلا نغسل وقامو
غسلو وتالين راحت تلعب
ريما حست بدوخه فضيعه وسندت نفسها ع الجدار
عبدالملك : اكرمكم الله
الجد : صحة وعافيه
ام عبدالملك : م اكلت شي
عبدالملك قام : لا يما شبعت الحمدلله وراح يغسل وشاف ريما وابسرعه راح لها
عبدالملك : وشف فيك
ريما موقادره توقف ورمت نفسها ع عبدالملك واغمى
عبدالملك شالها ابسرعه وحطها ع القنفه
الكل شافها وراح عندها
سلطان بخوف : ريما ريما
يزيد بخوف : وش فيها
عبدالملك يضرب خدها : ريما ولف لهم وبصراخ : احد يجيب مويا
كادي ابسرعه جابت مويا واعطتها عبدالملك
عبدالملك اخذ اشوي وحط بوجهه ريما
ربما بتعب مسكت يد عبدالملك : راسي اهي
يزيد : يلا للمستشفى
ريما بتعب : لا م ابي
عبدالملك : قومي موب ع كيفك وشالها وانتم الحقوني واخذها ع طول للمستشفى ومعاهه سلطان ويزيد ووراهه العيال
سلطان وهو يسوق : عبدالملك شوف بها حرارة
عبد الملك كان شايل ريما بحضنه ونايمة وحط يده ع راسها : بالحيل مرتفعه حرارتها
يزيد : الله يعين شكلها م نامت من امس
اشويات وصلو ونزلو وحطو بغرفه الطواري
بعد ربع ساعه
الدكتور : الحمدلله م فيها شي بس لازم ترتاح وتاكل باين انها م تهتم بصحتها
سلطان : يعطيك العافيه دكتور
عبدالملك : اختكم عنيده
يزيد ابتسم ودخلو عندها
عبدالملك : الحمد لله ع سلامتك
ريما ببحه : الله يسلمك

ثاني يوم العصر طلعت من المستشفى
ريما : عبدالملك والله اني بخير
عبدالملك : ولا كلمة يلا قدامي
ريما بتافف : اوف
عبدالملك : تبين كف ؟
ريما : لا ابي كتف
عبدالملك ناظرها
ريما ضحكت : توبه خلاص خلاص
عبدالملك : يلا قومي كولي لك شي
ريما : طيب ي دوب ونزلت
عبدالملك ضحك وراح وراها
سلطان : انا بروح المستشفى احد يبي يجي ؟
ريما قامت : انا بروح
عبدالملك بحدة : لما تخلصين تروحين اجلسي
ريما جلست وبهمس : وش ذا الاهتمام المفاجئ
عبدالملك بنفس الهمس : لانك بزر اعتبرك مثل تولين بنتي
ريما ناظرته وصدت
يزيد : انا بروح معاك وقام
بعد نص ساعه
عبدالملك : يلاهه خلصتي ؟
ريما : يب وطلعت معاهه
بالمستشفى
سلطان باس راس امه وجلس عندها : شخبارك ي الغاليه
ام سلطان بتعب : بخير
يزيد : عساك دوم بخير
ابو سلطان : وين ريما ؟
سلطان : عبدالملك الحين يجيبها
ريما دخلت : سلام
الكل : وعليكم السلام
ريما باست راس امها وجلست عند راسها
يزيد : وين عبدالملك ؟
ريما : يقول عندهه شغل
يزيد : اهها
ابو سلطان : ابي ابشركم ابشارهه
ريما : ايش
سلطان : انشاء الله خير
يزيد : يلا يبا حمستنا
ناصر : جدي متى تكلمها !
الجد : اليوم بكلمها
ناصر : انا موب منتظرها توافق ولا م ترافق انا بتزوج رضت ولا نرضت
الجد بحدهه : دامك بتتزوج ليش تعلقها فيك ؟
ناصر سكت
الجد : الله يهديك بس
ابو سلطان : امكم وافقت تسافر برا
ريما صرخت : وناسسه
يزيد ضحك : الحمدلله
سلطان : الحمدلله متى ؟
ام سلطان ضحكت : بعد بكرا
ريما : زين وين ؟
ابى سلطان : لندن
يزيد : زين
نسرع ب الاحداث الساعه 10 بالليل
ريما : هلا جدي تبي شي
الجد : شوفي ي بنيتي كلمني ناصر
ريما : اذا الموضوع عن ناصر اسمحلي ي جدي م ابي اتكلم بذا الموضوع نهائيا
الجد : يبي يتزوج
ريما انصدمت : مين ؟
الجد : وحدهه يقول يحبها
ريما انصدمت وسكتت
الجد : يبا تكلمي لا تسكتين
ريما قامت وطلعت من الصدمه م تدري وش تقول معقوله ناصر كان يلعب لا لا وشو م يلعب اجل ليش يتزوج لا بعد يحبها !
ام عبدالملك : وش فيك ريما !
ريما ناظرتها
فهد : ريما وش فيك !
ريما تناظرهم ب انكسار وطلعت

ريما ناظرتهم ب انكسار وطلعت للدرج
ناصر كان نازل وشافها وابتسم
ريما اعطته كف بكل م تملك من قوهه : للاسف تبقى طىل عنرك زبالة
ناصر عصب ومسك يدها وبصراخ : من انتي عشان تمدين يدك علي ؟
ريما بصراخ اكثر : انا مين انا اللي الحمارهه اللي صدقت واحد زباله مثلك للاسف انك ولد عمي للاسف بس
ناصر رفع بدهه بيضربها بس يد عبدالملك كانت اسرع
عبدالملك بصراخ : انت رجال ! الرجال عمرهه م مد بدهه على مرهه
الكل سمع صوتهم ورراح عندهم
سلطان بصراخ : وش فيكم
ريما ب استهزاء : ليه عبدالملك كان خليته يضرب ! صح انت م تدري ! انهه م راح يصير رجل طول حياته !
ابو ناصر بحده : شسالفه ليه اصواتكم واصله الشارع !
ريما بضحكة الم : عمي حرام والله حرام ان ذا يكون ولدك
ناصر ضربها كف وبصراخ : انتي وش فيك مريضه مريضه ؟
يزيد بصراخ : ي حقير من انت عشان تمد يدك عليها !
ناصر ناظرهم : هههههه انا حقير طيب
عبدالرحمن اعطاهه كف
ناصر انصدم : تضربني تضربني ي عبدالرحمن
عبدالرحمن بعصبيه لدرجة بانت عروقه : واكسر راسك بعد من م كان م يمد يدهه ع ريما فهمت ولا لا
ناصر ناظرهم وطلع
ريما طاحت تبكي : الله لا يوفقك الله ياخذك يارب
ام ناصر ببكي : يايمه استغفري
ريما وتبكي بشهاق : الله لا يسامحك الله يردلك اللي سويته فيني اهي
عبدالملك ضمها : خلاص اووش لا تبكين
ريما شدت ع عبدالملك وتبكي
الجد بحده : كل وتحد غرفته
ريما بعدت عن عبدالملك : م راح اسامحك ابد ع اللي سويته فيني ي جدي وطلعت غرفتها تبكي
الكل كان منصدم
يزيد كان حيل معصب : جدي شسالفه !
الجد تنهد : ناصر يبي يتزوج وحدهه يحبها
الكل انصدم
عبدالملك ضحك بسخريه : م يستاهلها ابد وطلع غرفته
سلطان عصب : والله ثم والله لو يصير شي ب ريما بيدفع الثمن غالي والله
فهد : خلاص هدو انشاء الله م يصير شي
البنات كانو خايفين حيل
ريما تبكي بشهاق
عبدالرحمن : ريما بابا افتحي ريما افتحي
ريما بشهاق كيرت كل شي بغرفتها وتدعي ع ناصر
عبدالملك كان يحاول ينام م قدر وراح ل ريما
عبدالرحمن طاح ع الارض : لو يصير لها شي بكون انا السبب
عبدالملك : استغفر ربك وشدخلك انت
عبدالرحمن :

عبدالرحمن طاح ع الارض : لو يصير لها شي بكون انا السبب
عبدالملك : استغفر ربك وشدخلك انت
عبدالرحمن : انا قلتها ترجع له وتعطيه فرصه
عبدالملك تنهد : خلاص حصل خير
يزيد بصراخ : اي خير وين شفنا الخير منه
سلطان : خلاص اسكت انت نتفاهم بعدين وراح غرفته
يزيد ناظرهم وراح
عبدالملك : الدحمي روح ارتاح انا بخليها تفتح
عبدالرحمن نزلت دمعتها : عبدالملك لا تخليها
عبدالملك ابتسم : لا تخاف يلاه روح غرفتك وارتاح
عبدالرحمن قام وراح غرفته وهو يحس ان السبب كله منن
------
: متى تجي تخطبني ترا بطني بدت تكبر
: وانا وش اسوي اصبري اشوي
: لين متى اصبر الحين صار لين شهرين حامل وكل يوم تقولي اصبري الله يخليك عجل لا حد يحس فيني وقسم بنفضح وتنفضح انت معاي
: خلاص خلاص بكرا اكلم امي تخطبك
: طيب
------
الساعه 2 بالليل
ريما اخذت شور وحطت كريم بريحة الفراوله كان ريحتها تجنن ولبست بجامة قصيرهه للركبة وكت ورفعت شعرها ذيل حصان وناظرت نفسها بالمرايه لازم اقوي نفسي ومين هو عشان ابكي ع شانه وضحكت وحطت كريم وبلشر وقلوس خفيف واخذت سماعاتها وجوالها وطلعت
عبدالملك كان جالس ع اللابتوب ب الحديقه : اوف وش ذا الصداع
وبدا يكمل شغله بتعب
ريما نزلت وراحت للحديقه وحطت اغاني وبدت تعمل رياضه وم انتبهت ل عبدالملك
عبدالملك شافها وابتسم انها م اهتمت بموضوع ناصر ابد
بعد ربع ساعه رفعت راسها وشافت عبدالملك يناظر فبها وضحكت وراحت عندهه : من متى وانت هنا ؟
عبدالملك : من اول م طلعتي من ذا الباب !
ريما بشهقة : احلف
عبدالملك ضحك : والله
ريما جلست : اوف تعب والله
عبدالملك سكر اللابتوب : طبيعي تتعبين ع اللي تسوينه
ريماضحكت : شسوي حطيت حرتي بالرياضه
عبدالملك ناظرها : لا تنكسرين خليك قوية
ريما ابتسمت وسكتت
عبدالملك : جوعانه ؟
ريما : ايوهه حيل
عبدالملك : يلاهه قومي نروح ناكل شي
ريما : من جدك الوقت متاخر
عبدالملك ضحك : واذا يعني اذا م تبين كيفك
ريما ابسرعه : الا ابي بس دقايق وراحت ابسرعه لبست ونزلت وقابلت بوجهها ناصر
ناصر ب استهزاء : ع وين ؟
ريما بضحكة : م لك دخل طيب ؟ وكانت تمشي بس صوت ناصر وقفها
ناصر بحدهه : انااكلمك ترا
ربما لفت : عفوا امي ابوي اخوي ؟ م لك دخل طيب ؟ وطلعت
ناصر عصب وضرب رجله ب الارض
انتهى البارت توقعاتكم ؟
بدال كملي { استغفر الله }

insta : novel._m


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 14-06-2017, 07:25 AM
x501 x501 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


بتكملين؟؟ واذا لا وين اللقاهاا كاملهه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 14-06-2017, 07:27 AM
صورة الشيخة شموخ الرمزية
الشيخة شموخ الشيخة شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


ما اوصيك رايط التنزيل بس خصلت ^^
////////////////////////////////

( لا أذهب ،لا أبقى )
أنا دائماً مُحيّرة، أشغل حيزاً في ' الفراغ، علاقاتي و حياتي ' أنا موجودة وغير موجودة،وأعلم فعليًا أنّ هذا لا يطاق..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 18-06-2017, 11:59 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


البارت الرابع

ريما طلعت بكل دلع وغنج وركبي السيارهه
عبدالملك خق بس م بين : ايوهه وين حابه نروح ؟
ريما بدله طبيعي : امم ادري
عبدالملك ناظرها وضحك : جد وش مشتهيه ؟
ريما : م ادري
عبدالملك ناظرها : تستهبلين
ريما بعناد : م ادري
عبدالملك ضحك : لوني طالع لحالي احسن منك كل شي م ادري
ريما ضحكت بدلع وسكتت
عبدالملك : تبين ماك ؟
ريما : اي
عبدالملك : اخيرا
ريما ضحكت
اشوي وصلو ماك وطلبو واخذو الطلب وراحو ع البحر
ريما : امم عبدالملك يصير تقولي كيف توفت زوجتك اذا م يضايقك هذا الشي ؟
عبدالملك ابتسم : تدري عاد كنا مغصوبين ع بعض !
ريما انصدمت : ك كيف يعني !
عبدالملك : انا م كنت ابي اتزوج بس ابوي قال اذا جد تحبني وتغليني ولي معزهه بقلبك تزوجها وتزوجتها وهي كانت بالحيل مسكينه واهلها بس طايحين فيها ضرب وهواش وانا تزوجتها عشان ابعدها عن اهلها المهم اول 2 شهور كنا زي الاخوان بس بعدين صرنا حال اي زوجين حملت تالين وجابتها وبعدها بسنتين توفت بحادث من قبل اخوانها لانهم كانو يكرهونها كرهه العمى
ريما منصدمه : فيه اخوان كذا !
عبدالملك تنهد : يوهه والله كانت مسكينه الله يرحمها يارب
ريما حزنت : امين وناظرت عبدالملك اسفه اذا ضايقتك
عبدالملك ضحك : لا عادي المهم خلصتي ؟
ريما : ايوهه
عبدالملك : يلا نرجع صارت الساعه 4 الفجر م عندك دوام انتي !
ريما ضحكت : لا شكلي بسحب
عبدالملك : لا وين تسحبين بالعكس داومي
ريما : م ادري اشوف
عبدالملك : يلاهه ورجعو للبيت
ريما قبل تنزل السيارهه : عبدالملك يسلمو ع الطلعه الحلوهه
وباسته قريب من شفته ونزلت ع طول
عبداللمك بلم > فهى اشوي استوعب وضحك : ياحلانك بس ونزل
ريما دخلت والشباب كانو كلهم صاحين عشان الصلاهه
سلطان ب استغراب : وين كنتي
ريما بضحكة ع اشكالهم : احم كنت طالعه مع ع
عبدالملك من وراها : طلعنا ناكل لنا شي من الجوع
فهد بنوم : وليش م اخذتوني معاكم
عبدالملك : الحين انت اصحى بعدين
ريما ضحكت
ناصر ناظرهم بقهر ولف بعصبيه
ربما لفت ع عبدالملك وشهقت
الكل يناظرها
يزيد : وش فيك
ريما مسكت عبدالملك من يده وسحبته معاها

ريما لفت ع عبدالملك وشهقت
الكل يناظرها
يزيد : وش فيك
ريما مسكت عبدالملك من يده وسحبته معاها
عبدالملك ب استغراب : وش فيك
ريما : تعال وبقولك
عبدالملك راح معاها للتواليت
ريما وهي تناظره : ي ويلك تتحرك تسمع !
عبدالملك ب استغراب : طيب
ريما ابسرعه جابت منديل وحطت فيه مويا وجت
عبدالملك : وش فيك
ريما ابسرعه بدت تمسح الروج ووججهها يقلب الوان وبعدت
عبدالملك وهو يحط يدهه مكان الروح : وش فيك ليه مسحتيه !
ريما ب احراج : مو شي خلاص ادخل
وجت بتروح حركة سريعه من عبدااملك مسكها وصار صدرها ع صدره وعيونهم متقابلين م يفصلهم بينهم شي وحط خشمه ع خشمها > اسفه ع التعبير البنقالي ????
: كان فيه روج ؟
ريما توترت بقربه : عبدالملك بعد اشوي بتنفس
عبدالملك شدها له اكثر : جاوبيني اول
ريما نزلت عيونها للارض : اي
عبدالملك ضحك وباسها مع شفتها
بعد دقيقتين بعد
ريما انصدمت وتناظره وترمش ابسرعه
عبدالملك ضحك ودخل
ريما م قدرت تتحرك من الصدمه
اشوي جاء ناصر من وراها : برافو برافو والله
ريما تناظر له وراحت
ناصر بقهر : هين اوريك
ريما لفت له : اشدخلك اسوي اللي ابي مفهوم !
ودخلت ع طول وراحت غرفتها ورمت نفسها ع السرير وهي منحرجة وتتذكر كيف صار الموقف وصارت تحط يدها ع وجهها وتصارخ ب احراج : لا ياربي لااا
عبدالملك اول م دخل توضأ وراح صلى بالمسجد ورجع نام ع طول
الصباح الساعه 7 الكل كان صاحي الا ريما وعبدالملك وعبدالرحمن
ندى : اوف متى نخلص
كادي : هانت كلها شهر ونخلص
شهد : ريما م تداوم ؟
سلطان : لا خلوها شكلها تعبانه م نامت غير الفجر
البنات : طيب
الجد : اسمعو ترا بعد يومين بنروح المزرعه تجهزو من اليوم
ناصر : احم جدي اليوم ابيكم بموضوع خصوصي انت وعمامي
الجد فهم عليه : يصير خير
فهد : يلاهه يزيد تاخرنا ع الجامعه
ناصر : يلاهه وانا بروح معاكم
يزيد ناظره وصد وراحو الجامعه
والبنات كذالك راحو المدرسه
ام عبدالملك : متى سفره امك ي سلطان اي وقت !
سلطان : انشاء الله الساعه 10 الصباح
ام ناصر : زين يمدي لنا نزورها
عبدالرحمن نزل : صباح الخير
الكل : صباح النور
عبدالرحمن : سلطان ريما داومت ؟
سلطان : لا
عبدالرحمن : زين وطلع

الساعه 9
يزيد : ريما يلا قومي م بقي شي ع طيارهه امي وابوي
ريما ع طول قامت واخذت شور ولبست ليقينز عنابي مع تيشيرت ابيض كت وخلت شعرها مبلل مويا وحطت مسكرا وروج عنابي ولبست سبورت وطلعت ابسرعه
ربما وهي تنزل ع الدرج صادفها عبدالملك : صباح الخير
ريما ب توتر : صباح النور وع طول نزل
عبدالملك ضحك ونزل وراها
الجده : يما روحي افطري
ريما : م يمدي لي جدتي
الجده : الا ي قلبي يمدي يلاهه
ريما : جدتي تكفين اول م ارجع اكل
الجدهه تنهدت : بكيفك
ريما : يلاههه نروح
الجد : يلاهه
الكل راحح المطار
ريما ودعت امها وهي تبكي
يزيد : استودعتكم الله
ابو سلطان : ي ابو عبدالملك ريما برقبتك
ابو عبدالملك : لا تشيل هم بنتي لا توصيني عليها
ابو سلطان : م تقصر
ام سلطان : خالتي م اوصيك ع عيالي لو يصير فيني شي
الجده بكت : بسم الله عليك لا تقولين كذا
ريما ضمت امها وبكت
ام سلطان : خلاص لا تبكين لا تخليني اهون
ريما بعدت ومستحت دموعها بعشوائية : لا خلاص
سلطان ضم امه وباس راسها : طمنيني اول م توصلين
ريما ضمت ابوها وبهمس : يبا امي امانه عندك طمني عليها وبشهقه بكي ورجعها معاك
ابو سلطان : لا تخافين بترجع انشاء الله
بعدت ريما واصعدو للطيارهه
والكل كان حزين عليهم
ريما تنهدت وطلعت
عبدالملك مسك يدها : تعالي نفطر
ريما : لا موب مشتهيه
عبدالملك : موب ع كيفك يلاه تعالي بس
ريما تنهدت وراحت معاهه
تالين : بابا بروح معاك
عبدالملك : روحي مع جدتك اودي ريما المستشفى واجي طيب ؟
تالين بكت : لا لا
عبدالملك : ترا بيعطونك ابره كيفك
تالين بخوف : لا خلاص وراحت مع ام عبدالملك
عبدالملك ضحك ومشى
ريما ضحكت عليه : حرام عليك كان خليتها تجي
عبدالملك : لا خليها عشان لا تزعجنا
ريما ضحكت
عبدالملك : وين تبين نفطر
ريما : امم
عبدالملك : خلاص بروح للمكان اللي ابي ادري بتقولين م ادري ????
ريما ضحكت
عند الجد والاعمام
ناصر : احم والله ي يبه اني ابي اكمل نص ديني وابي اتزوج
ابو ناصر : كيف تتزوج وانت لسى م توظفت
ناصر : م عليك يبا م بقى شي واتخرج كلها شهر وانا ابي اتزوج ابسرعه
الجد تنهد : بس شلون تصرف عليها
ناصر : جدي م عليكم انا بتصرف بس الحين ابيكم توافقون
عبدالرحمن بعصبيه : وريما!
ناصر : ريما ع العين وع الراس بس انا ابي البنت اللي اختارها قلبي
عبدالرحمن بحدهه : وريما كنت تكذب عليها يعني !
ناصر سكت
الجد : خلاص بكيفك بس منهي بنته
ناصر : بنت مشعل خالد ال ###

الجد : زين م خترت اجل بكرا نكلمهم ونشوف وش يقولون
ناصر ابتسم : م تقصرون وطلع ع طول
ابو ناصر : الله يعين
عبدالرحمن صرخ : الله ياخذك من ولد
الجد بحده : استغفر ربك تراهه ولد اخوك مو غريب
ابو ناصر تنهد من عمايل ولده : لا يبه عبدالرحمن معه حق اجل يلعب ع ريما انا م ارضاها ع بناتي
الجد تنهد وسكت
عبدالرحمن طلع بعصبيه
ابو عبدالملك كان منزعج من ناصر : الله يعينك ع ناصر بس
ابو ناصر تنهد : اللهم امين
ريما وهي تضحك : عبدالملك لا
عبدالملك : لا اكلي قسم والله اسويها عادي
ريما تناظر عيونه : يرضيك يعني ؟
عبدالملك تنهد وضحك : م اقدر عليك يلا اكلي بس
ربما بدت تاكل ونظران عبدالملك عليها
ريما توترت : عبدالملك لا تناظرني
عبدالملك : طيب طيب وبدا ياكل وريما تضحك
اشوي خلصو ورجعو البيت
بالحديقه
ريما : عبدالملك تعرف ذا الممثل كيوت صح ؟
عبدالملك قرب من عندها : اشوف واخذ الجوال وبغيرهه
عبدالملك : ويع وين حلو > يجنن
ريما : احلف والله يجنن شوف عيونه يذبحن ولا شوف غمازاته اويلي بس
عبدالملك ناظرها : احلفي
ريما بضحك : والله
عبدالملك بدا يتغدغها وريما تضحك
ريما وهي تضحك : هههه عبدالملك هههه لا ههههههههه
عبدالملك يضحك عليها : احسن
الجد وهو يناظرهم : والله لايقين ع بعض
ابو عبدالملك : اي والله
ناصر طلع وشافهم
عبدالملك شافه وبدا يتغدغها اكثر وهي تضحك
ريما : تكفى خلاص والله توبه ههههههههههههه
عبدالملك بعد عنها : ياويلك مره ثانيه تعودينها طيب ؟
ريما تنهدت بتعب من كثر الضحك : طيب هههههههههه
عبدالملك ناظرها وفطس ضحك عليها
ريما : وجع خلاص والتفت وشافت ناصر وضحكت
عبدالملك : خلاص انقلعي جوا
ريما : احلف
عبدالملك : والله
ريما : اجل اسمع باخذ تالين معاي اليوم الملاهي طيب ؟
عبدالملك بنذالة : افكر
ريما ضربتها ع كتفه بخفيف : لا تكفى عشاني وبدت تسبل بعيونها ??
عبدالملك خق عليها وقرب من عيونها : خلاص روحي
ريما ضمته : ادري بتوافق وضحكت استوعبت وبعدت ب احراج : ااءءءء لازم اروح وراحت
عبدالملك ضحك ودخل
ناصر عصب : حقيرهه
عبدالرحمن من وراهه : م هي احقر منك والله ومشى
ناصر ناظره وتنهد

الظهر ريما كانت شابكة اللابتوب ع TV
فهد جلس عندها : وش تسوين !
ريما : اتابع العشق المشبوهه
فهد : يالبييه يازينه من فلم ياخي
ريما ضحكت : يجنن حيل
سلطان دخل بتعب
ريما : تعبان ؟
سلطان : اي والله راسي مصدع
ريما : تبي اجيب لك حبوب او شي !
فهد : ايه جيبي له عصير ليمون مع بنادول
ريما قامت ابسرعه : طيب وراحت
فهد : وش فيك ؟
سلطان : م ادري بس صداع حاد
ريما جت و بخوف : تروح المستشفى ؟
سلطان : لا م فيني الا العافيه وانا اخوك
ريما جلست وهي تناظر فيه وتنهدت
اشوي دخلو البنات بتعب
ندى : اوف تعبت خلاص م فيني حيل اكمل
ريما ضحكت : ليش
شهد : اخ تكسرو رجولي وحر اوف
ندى : الحمدلله ع نعمه الجامعه بس ????
رنا : اي والله
فرح : ي الله بس
سلطان قام وهو تعبان
رنا لاحظته وخافت وراحت ع طول عندهه : سلطان فيك شي
سلطان بتعب : لا بس اشوي صداع
رنا : طيب تقدر تصعد ولا اروح معاك
سلطان : لا اقدر امشي
رنا مسكت يده ويدها الثانيه ع كتفه : يلا بس وراحو
ريما : بتنشأ علاقه حب صدقوني بينهم ????
ندى : اشك والله ??
فهد : ياخي وانا ابي احب بعد
ريما وهي تلعب بشعرهه : حبني واحبك ??
فهد ناظرها : صدق
ريما ماتت ضحك هي والبنات
يزيد وناصر : السلام
م حد رد غير فهد لانهم يضحكون
يزيد : وش فيكم
فرح وهي تضحك : لا بس بتصير علاقه حب جديده بين ريما وهههههههههه فهد
يزيد ضحك : اما عاد
ناصر ناظهم ب استحقار وطلع
ريما : وجع شيبي هذا الحمدلله والشكر
عبدالملك جاء : اهلا متى رجعتو
كادي : تونا رجعنا
شهد : صح ريما ترا في بويه تسال عنك
ريما : احم احم بس مين هي ؟
فرح ابسرعه : عادل تعرفينه
يزيد : اسمه عادل كذا ??
ريما : ي مال الموت
عبدالملك ناظرهم وسكت
فهد : طيب انا ابي احب ياخي
ريما حطت راسها ع كتفه : اصير حب لك وش تبي بس ??
عبدالملك اشتعلت الغيرهه بقلبه وسكت

رنا : اشوي اشوي
سلطان بتعب رمى نفسه ع السرير
رنا : سلطان قوم عشان تتلخف كويس
سلطان : مانيب قادر تعبان
رنا تنهدت : طيب بجيب لك لحاف ثاني وراحت ابسرعه وجابت له
سلطان بتعب سحبها لحضنه ونام
رنا انصدمت وابتسمت : سلطان بعد عني لاحد يشوفنا
سلطان لارد
رنا : مسحت ع شعره لين نام وبعدت عنه بهدوء وقصرت ع التكييف وطلعت ًريما : اوف ياخي ملل
فهد ب استهبال : اصير لك وناسه
ريما ناظرته وبعدت عن صدره : تستهبل لا لا من جد يعني !
فهد ضحك : لا خلاص م بعيدها
ريما : خلاص انت طالق
عبدالملك ضحك : وشو طالق
ريما : انا طلقت اخوك يلا ابكي
فرح : ههههههههه يلا فهد طيح ع الارض تبكي
فهد ب استهبال : لا ريما لا تخليني انا احبك انا حمار والله حمار بس سامحني
ريما ماتت ضحك
كادي : هههههههههه حمار من قلب ??
ندى : اي والله
فهد : يرضيك يعني تتركين حبيب قلبك لا لا
ريما ضحكت : للايف انا م عندي غير حبيب واحد
شهد : ياترا مين
ريما وهي تسب بعيونها : النصر ????
فرح : وانا احب النصر ي ويلي عليه بس
كادي : ضحكه السهلاوي تخرفن ي بنت
ريما ضربتها : وجع وجع السهلاوي حقي انا
شهد : وجع لا حقي انا
عبدالملك : من جدكم انتم ترا مو دارين عنكم
ريما : انا من زمان اقولكم انا احب السهلاوي وانتي ي كادي قلتي حسين عبدالغني وش غيرك ????
كادي ضحكت : لا امزح الحب حقي حسين بس
ريما : اي اشوا عبالي تاخذين مني السهلاوي
الكل ضحك
فهد : وانا م تحبيني
ريما ضحكت : للاسف لا
عبدالملك ضحك : وانا
شهد : انا احبك ??
ريما ناظرتها وابتسمت
عبدالملك ناظرها وضحك
ريما : بنام قود لايك وراحت
وبعدها كلهم راحو ينامون
الساعه 5 العصر
ريما لبست وتجهزت ونزلت
الجدهه : وين بتروحين ؟
ريما : ناقصني اشويه اغراض بروح اجيبهم وارجع
الجدهه : انتبهي ل نفسك
ربما ابتسمت : انشاء الله بس وين تالين !
ام عبدالملك : راحت ل غرفه عبدالملك
ريما تنهدت : يوهه مجنونه قلت لها تنتظرني وراحت تناديها
ريما راحت ل غرفه عبدالملك : تالين وينك ماما
تالين بصوت همس : اوشش بابا نايم
ريما ضحكت وبنفس الهمس : يلا تعالي نروح

تالين : خليك هنا بجيب شي وارجع وطلعت
ريما تنهدت وشافت عبدالملك كيف نايم وابتسمت كان لابس شورت اسود بدون تيشيرت وشعره طاير وضام المخده
ريما اخذت له صوره ابسرعه وضحكت
عبدالملك قام ب انزعاج وشافها وعقد حواجبه ب استغراب
ريما كانت معطيته ضهرها وتناظر بالتسريحة وعطوراته وتقراء اساميهم
عبدالملك ابتسم وقام وحط يدينه ع خصرها
ريما شهقت بخوف
عبدالملك بعد وهو يضحك : بسم الله عليك وش فيك
ريما بتوتر : اءء وين تالين !
عبدالملك : م ادري انتي ليش بغرفتي !
ريما تورطت : جيت باخذ تالين وقالت لاتروحين الحين اجي م ادري وين راحت بشوف وجت بتروح بس عبدالملك كان اسرع وضمها
ريما انحرجت خاصه انو مو لابس تيشيرت : خلاص عبدالملك بعد عني
عبدالملك كان يشم ريحة شعرها : ياخي ليش انتي حيوانه
ريما بعدت عنه وضربته : وجع انا حيوانه ????
عبدالملك ضحك : واكبر حيوانه
ريما سوت نفسهت زعلانه : طيب وطلعت وهي تضحك
نزلت تحت
ريما : تالين وينك يلا تاخرنا
تالين : طيب وراحو المول
عبدالملك نزل وكان مسوي سبايكي ولابس ليقينز اسود وتيشيرت كت ابيض ولابس نايك وحاط سماعات كان شكلة يجنن
ندى : خقيت خلاص
عبدالملك ضحك
ام عبدالملك : بسم الله عليك يما
عبدالملك ابتسم : تسلمين ي الغاليه الا وين تالين
شهد : طلعت مع ريما للمول
عبدالملك ضرب راسه : يوهه نسيت يلاه عن اذنكم وطلع ابسرعه
الجده : هاو وين راح هذا
ام عبدالملك : م ادري والله
عبدالملك : يوهه عاد وش يعرفني وشو المول اللي راحت له واتصل ع امه
ام عبدالملك : هلا يما ؟
عبدالملك : الا بسالك يما اي مول راحت له ريما ؟
ام عبدالملك ب استغراب : ليه ؟
عبدالملك توهق : لاني ابي اخذ تالين مكان
ام عبدالملك ع نياتها : مول ##
عبدالملك ابتسم : يعطيك العافيه ي الغاليه وقفل ابسرعه وراح للمول
ريما هي تضحك : طيب ي قلبي بشتري لك
تالين : وابي اشتري ل بابا هدية
ريما سكتت وابتسمت
تالين : تشترين ل بابا صح ؟
ريما : ايوهه ي قلبي يلا تعالي نشتري له بس لاتقولين له شي طيب ؟
تالين هزت راسها ايه
ريما دخلت محل ساعات
ريما : لو سمحت ابي ساعات رجاليه ماركه !
راعي المحل : ابشري وطلع لها اكثر من ساعه
ريما احتارت م تدري ايش تختار : اوف وش اختار ياربي اخر شي اخذت ساعه ذهبيه جميله وطلعت من المحل

تالين : ابي العاب
ريما : طيب ي ماما ايش تبين ؟
تالين : ابي العب بالملاهي
ريما : طيب ي قلبي يلا تعالي معاي وراحو الملاهي
عبدالملك وصل المول وصار يدورها
عند ام سلطان وابو سلطان وصلو لندن وع طول راحو للمستشفى
بعد ساعتين
الدكتور : الحمدلله المدام بخير والتحاليل اللي سويتوها من قبل ??????????
ابو سلطان :
----
ريما تعبت وهي تلعب تالين وجلست ع الكراسي اللي قدام اللعبه اللي تلعب فيها تالين
اشوي جاء عبدالملك من وراها وحط يدينه ع عيونها
ريما حطت يدينها ع يدينه وبخوف : مين
عبدالملك ابتسم وساكت
ريما خافت وصار تتلمس يدينه لين وصلت وجهه
عبدالملك ابتسم وكتم الضحكة
ريما بتهديد : بعد عني لا اصرخ عليك
عبدالملك بهمس : يلا صارخي
ريما انصدمت
عبدالملك بعد يدينه وجلس يمها وهو يضحك
ريما ناظرته : حيوان
عبدالملك : افا افا انا حيوان طيب طيب
تالين جتهم وهي تلهث : بابا وضمته
عبدالملك ضحك : يلا نمشي بابا ؟
تالين : لا جوعانه
ريما ناظرتها : ايش تبين تاكلين
تالين بدلع : ابي برقر
ريما ناظرتها وضحكت : طيب ي قلبي
عبدالملك شال تالين ومسك يد ريما : عشان م تضيعين
ريما عصبت : عبدالملك
عبدالملك ضحك : خلاص خلاص مو بزر بس يلا امشب
ريما ابتسمت وراحو مطعم اكلو وراحو يتمشون و تالين نامت بحضن ريما
ريما : عبدالملك يلا خن نرجع تعبت وتالين شوف كيف نايمه
عبدالملك : صح بكرا المزرعه نسيت
ريما ناظرته : اي والله صح نسيت اشتري الاغراض كله بسبتك
عبدالملك ابتسم : ولا يهمك الحين نروح
ريما : وتالين حرام نايمه
عبدالملك : عادي نوديها البيت ونروح السوق
ريما : لا خير تعب عليك
عبدالملك : لا م عليك
ريما : اوك ---- ناصر : ي بنت الحلال خلاص قلت لك بكرا ابوي يكلم ابوك فكينا عاد
العنود : ناصر لا تكذب علي ترا قسم بالله لااطيح اللي ببطني كل يوم تقولي لاتطيحينه ولدي وانا بجي اخطبك حتى الحين بكمل شهرين وانت تقولي ذا الكلام
ناصر تنهد : خلاص قسم بالله بكرا ابوي يكلم ابوك بس الجنين لا يصير فيه شي
العنود تنهدت : اذا جاء بكرا وابوك م كلم ابوي ترا بطيح اللي ببطني وقفلت
ناصر صرخ بعصبيه : اوف اوف

ريما : عبدالملك انت تنزلها ولا انا ؟
عبدالملك : لا هاتيها واخذها ودخل جوا
ام عبدالملك : وينك تاخرت
عبدالملك ضحك : والله شسوي ببنتي المجنونه نامت وانا الحين عندي شغل
ام عبدالملك : هاتها ي بعد عيني
عبدالملك اعطاها امه : تبين شي ي الغاليه ؟
ام عبدالملك : سلامتك يما
ندى : ريما وينها
شهد : اي قسم م تنشاف
عبدالملك تنحنح
فرح : وش فيك
عبدالملك ابتسم : ولا شي سلام وطلع ع طول
ريما كانت تصور سناب وتتكلم انها بتطلع
عبدالملك ركب ابسرعه : هاي سنبولي
ريما صارت تضحك ونزلت المقطع : مجنون قسم
عبدالملك : مو مثلك المهم وين تبين
ريما : م ادري ??
عبدالملك ناظرها : كيف يعني !
ريما : ناخذ البنات عشان اعرف اختار وهم يختارون معاي لانب م بشتري لي وحدي
عبدالملك : طيب اتصلي عليهم يطلعون ابسرعه
ريما : طيب واتصلت ع شهد
شهد ردت : هلا
ريما : اسمعو ابسرعه البسو واطلعو ابي اروح اجيب اغراض المزرعه ع عبدالملك ابسرعه قبل لا يخليكم
شهد نقزت : طيب طيب وابسرعه قالت للبنات خمس دقايق وطلعو
ندى : حيوان ليش م قلت لنا قبل تطلع
عبدالملك ناظرها ورفع حاجبه : احمدو ربكم اني م سحبت عليكم بس
ريما ضحكت : اقول اكلو تبن رحمتكم وترجيته عشان يخليكم تجون
عبدالملك ناظرها وبنفسه ي هالنصابه : اي صح اكلو تبن وحرك
ريما ضحكت
كادي : امم اي مححل تبون ؟
فرح : نبي اكل وحلويات وكذا
رنا : ايوهه صح
عبدالملك : وين تبون ؟
ريما : خلونا نروح المجمع عشان ناخذ اغراضنا كامله ولا شرايكم
البنات : ايه / يب / صح
عبدالملك راح اقرب مجمع ونزلو
ريما مع كادي للبطاط
فرح وندى العصيرات
شهد ورنا الحلويات
عبدالملك راح يستناهم بالكوفي
بعد ساعه خلصو
ريما : بنات انتم روحو وانا احاسب
البنات : اوك وراحو عند عبدالملك
ريما : لو سمحت كم الحساب ؟
&&& : 500
ريما اعطته البطاقه
&&& : كم الباس ؟
ريما اخذت منه الجهاز ودخلت الرقم وسحب 500 ورجعها لها واعطاها الاغراض كانو كثير
ريما : لو سمحت م في عرباية ؟
&&& جاب لها عربايه : تفضلي
ريما ابتسمت وحطت فيها الاغراض
جاء واحد : ي لبيه تبين اساعدك
ريما ناظرته ب استحقار ومشت
عبدالملك شاف البنات وراح عندهم : خلصتو
فرح : باقي ريما
عبدالملك : وين راحت ؟
ندى : تحاسب وتجي
عبدالملك : صاحين انتم تخلونها لحالها
شهد : متعودين !
عبدالملك راح وهو معصب
رنا : وش فيه هذا
كادي : من جد ليش خليناها والمجمع مليان ناس ??
البنات راحو ورا عبدالملك

ريما كانت تمشي و الولد يمشي وراها وريما متوتره
الولد مسك يدها : ليه ليه كل هذا
ريما وخرت يدها بعصبيه : قله ادب بعد عني لا اوديك ورا الشمس جد ناس وقحة
الولد مسك يدها مرهه ثانيه وسحبها له وريما تبعد عنه : ي حقير بعد عني
الولد بتهديد : اذا م جيتي معاي قسم بالله لا انهي حياتك وحياه اهلك معاك
ريما خافت بس م بينت : ههه مرا خفت
الولد طلع من جيبه منديل وقرب من ريما
ريما صارت ترجع ع ورا بخوف
الولد بدا يقرب اكثر ريما تبي تصراخ بس الوبد ابسرعه حط المنديل ع فمها وانفها ابسرعهه اشوي واغمي عليها
الولد ابتسم بخبث : هه بس وشالها ابسرعه وطلع من المول
عبدالملك بخوف : وينها !
شهد صرخت : هذيك العربايه اللي بها اغراضنا
عبدالملك ركض لها وصار يتلفت م شاف ريما : متاكدين ذي العربايه والاغراض حقاتكم
ندى بخوف : والله اغراضنا بعد ذا العصير اللي تهاوشت مع فرح عشان اخذهه
فرح : اي صح
عبدالملك متوتر وصار يدورون ريما بكل المجمع م لقوها
عبدالملك بسراخ خوفهم : وين راحت يعني !
كادي : اصبرو اتصل عليها ورد
كادي : ريما وينك ي حيوانه
# لو سمحتي اختي ذا الجوال طايح عند البوابه رقم 3
كادي انصدمت : طيب الحين اخذه
# اوك
كادي قفلت وعيونها امتلت دموع
عبدالملك ناظر لها وصار يهزها : وش فيها
كادي : رد علي واحد يقول لقى الجوال طايح عند البوابه رقم 3
عبدالملك انصدم وبصراخ: انتم غبيات تخلونها لحالها ي ويلكم لو يصير فيها شي ويلا انقلعو للسيارهه
البنات كانو خايفين ع ريما وبكو
عبدالملك صار يدورها مثل المجنون وراح عند البوابه رقم 3
واتصل ع جوال ريما ورد نفس الرجل واخذ عبدالملك الجوال وطلع ابسرعه للسيارهه
رنا ببكي : م لقيتها
عبدالملك : للاسف لا
البنات بدو يبكون اكثر
عبدالملك : والله حالة تبكون وانتم السبب م ادري شقول صراحة وصار يسوق ابسرعه
بعد ثلاث ساعات
الود اخذ ريما للاستراحة وحطها في غرفه وقفل الباب وراح جلس عند TV
اشوي دخلو الشباب
الولد : ي عيال جبت لكم وحده مزهه
صديقه فيصل : انت م تسحي ع نفسك لين متى تتعدل وتصير رجال وتترك ذي السوالف
الولد عادل : ي عمي روح
فيصل : بكرا تندم صدقني ع كل بنت سويت فيها كذا
عادل : اقول م تبون تشوفونها
صديقه سالم : الا تكفى
فيصل : اجل سلام عليكم بطلع
عادل مسك يدهه : والله م تروح خلك معانا اشوي وروح
فيصل تنهد وجلس معهم
ريما صحت وشافت نفسها في مكان غريب وتذكرت اللي صار وبدت تطق الباب وتصارخ وصارت تدور جوالها وم لقته وصارت تبكي اكثر

انتهى البارت توقعاتكم ؟
بدال كملي { استغفر الله }
insta : novel._m



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 19-06-2017, 12:04 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m


البارت الخامس

فيصل سمع الصوت : انت خلاص خلها تروح م تسمع كيف تصارخ وتبكي
عادل : صاحي انت تبيني اخلي ذي تروح بسلام ؟ احلم بس تعالو نشوفها وراحو للغرفه
ريما سمعت اصواتهم وجلست بالزاويه وتبكي
عادل فتح الباب وبخبث : هلا هلا
سالم : ي هلا بالحب
فيصل دخل وانصدم : ريما
ريما شافته وبكت : فيصل اهي
سالم وعادل انصدمو
عادل : اوهه شكلها حبيبتك هاه اعترف يلاهه اجل نتركم وخذ اللي تبيه منها
فيصل دف عادل : تستهبل انت ي حقير وراح عند ريما
ريما ضمته وبدت تبكي بحضنه : تكفى طلعني
فيصل : خلاص هدي م راح يصير لك شي
عادل : فيصل مين هذي وكيف تطلعها واحنا م سوينا لها شي
ريما تمسكت بفيصل بخوف
فيصل : ي حقير تدري انها ####
سالم وعادل انصدمو
نرجع ع ورا
عبدالملك نزل ابسرعه ودخل البيت ولقاهم مجتمعين بالصاله
عبدالملك ابسرعه وهو يتنفس : ر ريما جت هنا ؟
الك وقف ب استغراب
يزيد بخوف : لا وينها ! و وش فيك صاير شي
سلطان : عبدالملك وش فيه
عبدالملك صرخ : جت ولا لا
الكل : لا
البنات دخلو وهم يبكون
الكل انصدم
عبدالملك بصراخ : قسم بالله لو يصير فيها شي انتم المسسؤلات وطلع ابسرعه
سلطان بصدمة : و وش السالفه
الجد بحدهه : وش صار !
ندى بدت تقول لهم السالفه
ناصر قام : انتم غبيات تخلونها لحالها !
فرح ببكي : اشدرانا انه بيصير كذا !
يزيد قام وطلع من البيت مثل المجنون
سلطان طلع وراهه
ابو عبدالملك بخوف : دورو كويس
كادي بشهاق : دورها عبدالملك بكل المجمع ولقينا جوالها طايح عند بوابه رقم ظ£
الجده اغمى عليها
ناصر قام ابسرعه للجده وصار يهزها : يما يما قومي
ابو ناصر : اتصلو ع الاسعاف ابسرعه
رنا ابسرعه اتصلت ع الاسعاف عشر دقايق وجو اخذوهاا
عبدالرحمن دخل البيت وشاف حالتهم : وش فيكم !
فهد ضم عبدالرحمن وبكى
عبدالرحمن انصدم : فهد وش فيك وش صاير !
فهد : ريما اختفت وجدتي طاحت والحين بالمستشفى
عبدالرحمن انصدم وبصراخ : شلون يعني مختفيه صاحين انتم وش تقولون ! وامي امي وش فيها
ناصر : خلاص هد انشاء الله م فيها شي
عبدالرحمن بخوف : باي مستشفى
ناصر : مستشفى *** عبدالرحمن طلع ابسرعه للمستشفى م يدري وش يسوي
عبدالملك راح للشرطه وبلغ عن اختفاء ريما
يزيد : الو عبدالملك لقيتها !
عبدالملك تنهد بتعب : لا والله ي خوي
يزيد بخوف : لا تقولها لا ياربي
عبدالملك : تعال البيت الشرطه بلغتهم وانشاء الله يلقونها
بالبيت
سلطان دخل وباين عليه التعب
رنا ركضت له وبكت

سلطان ضمها : خلاص هدي انشاء الله يلقونها
رنا ببكي : اهي ج جدتي طاحت وودوها بالمستشفى
سلطان : شلونننننن !!! عبدالملك من وراه : متى !
رنا بعدت عن سلطان
ندى : قبل نص ساعه
يزيد جلس وحط يدينه ع راسه بتعب
ناصر بتنهيده : م لقيتو ريما
عبدالملك عصب : لقيناها م لقيناها م لك دخل فيها
ناصر تنرفز : انت وش دخلك ؟
عبدالملك : لي دخل وبيكون لي دخل في كل شي فيها
ناصر ضحك ب استهزاء : م عرفناك انت راعي بنات
فهد عصب : ناصر امسك لسانك وفكنا شرك
عبدالملك ضحك ب استهزاء ولف
سلطان : انا بروح ل جدتي وانت ي عبدالملك لاجاك خبر عن ريما امنتك بالله تعلمني
عبدالملك حط يدة ع كتف سلطان : روح لاتخاف
سلطان هز راسه وطلع
يزيد كان يناظرهم وساكت
عبدالملك دق جواله وابسرعه رد : الو هلا اي لقيتوها ؟
الكل تجمع عند عبدالملك
عبدالملك تنهد : طيب يعطيكم العافيه وقفل
يزيد ابسرعه : لقوها !
ناصر : هاه وش صار
رنا ببكي : لقوها صح !
عبدالملك ناظرهم : م لقو لها اثر !
الكل انصدم
يزيد صار يكسر الابجورات بقهر
ناصر ابسرعه مسك يزيد وهداه : اشبك انت انشاء الله يلقونها
يزيد بصراخ : يلقونها وين شوف الساعه الحين ظ© اللليل !
الكل كان خايف
عبدالملك ع طول طلع
بالمستشفى
طلع الدكتور
ابو عبدالملك : بشر ي دكتور وش فيها !
الدكتور : لا الحمدلله كويسه بس الضغط نازل معاها
عبدالرحمن بخوف : يعني م فيها شي
الدكتور : لا الحمدلله بس لا تسمع اخبار مو زينه او تتضايق لاانه راح يأثر ع نفسيتها
الجد : يعطيك العافيه نقدر ندخل !
الدكتور : ايوهه تفضلو وراح
عبدالرحمن دخل ابسرعه وباس راسها : سلامتك ي الغالية
الجدة بتعب : ر ريما و وينها
سلطان تنهد وسكت
الجد : الحمدلله ع سلامتك
الكل تحمدلها باسلامه
الجدة بحده : ريما وينها ! لقيتوها !
الكل سكت
الجده بكت
عبدالرحمن بكى وحط راسه بحضن امه
الجده ببكي : سلطان دور اختك تراعا امانه عندي
ابو عبدالملك تذكر امانه اخوهه : يما لا تخافين بلقاها انا وع طول طلع ويحس بندم انه م دورها من زمان
عادل : فيصل يعني ه هي ب بنت اختك
فيصل شال ريما وناظرهه بحده : يصير خير قسم بالله لو احس انك مقرب لها قسم بالله لا اوديك ورا الشمس
سالم : فيصل هد م يصير الا الخير انشاء الله
ريما كانت شادهه ع فيصل وتبكي بشهاق
فيصل طلع من الاستراحة : خلاص ريما هدي ي قلبي
ريما ببكي : ك كيف ا اهدي اههي
فيصل تنهد : لازم نروح المستشفى
ريما ببكي : ليه ؟
فيصل بتوتر : بنشوف اذا لمسك او لا !
ريما خافت : لا لا م لمسني والله
فيصل : لازم نتاكد وعادل واحد حقير يسويها
ريما بكت
فيصل توجهه للمستشفى
________
عبدالملك : السلام
الكل وعليكم السلام
الجده : لقيت ريما ؟
عبدالملك هز راسه بلا
الجده بكت
الجد : خلاص م يصير خاطرك الا طيب بنلاقيها انشاء الله
الجده : شوف الساعه كم الساعه ظ،ظ، بالليل متى بتلقونها
سلطان تنهد : يلا عن اذنكم وطلع
ابو ناصر : يبا انت قلت للرجال يدورونها
الجد : ايوهه
عبدالملك : اجل انا بستأذن بعد وطلع
________
فيصل مسك يد ريما ودخلو
بعد خمس دقايق
الدكتورهه : تفضلي
ريما تناظر ب فيصل
فيصل ابتسم : ادخلي صدقيني خير انشاء الله
ريما ودموعها بعينها : خايفه
فيصل : لاتخافين وبكون معاك انا
ريما هزت راسها ودخلت
فيصل حط يدينه ع راسه بتعب : يارب يارب
______
يزيد : سلطان ابوي اتصل قبل اشوي يسال عن ريما
سلطان ناظرهه : وش قلت له !
يزيد : قلت انها طالعه تتمشى مع البنات
سلطان تنهد : يارب م يصير فيها شي
يزيد : يارب يلا انا برتاح تبي شي !
سلطان : لا سلامتك
يزيد راح غرفته وسكر الباب وجلس يفكر وش يسوي
البنات كل وحدهه بغرفتها وكانو خايفين ع ريما ويدعون لها
_____
الدكتور : لو سمحتم انتهى وقت الزياره
الجد : خلاص ي عيال انتم روحو
ام ناصر : لا ي عمي انتم روحو وانا اجلس مع خالتي
الجد : يعطيك العافيه اجل يلا ي عيال
الكل طلع وبقت ام ناصر عند الجدهه
_____
ريما طلعت
فيصل راح لها ابسرعه : وش صار
ريما هزت راسها : م ادري فيصل خايفه تكفى خل نروح موب لازم نشوف التحاليل
فيصل ناظرها : لاتخافين ببقى معاك انا وعدتك
ريما تنهدت وهي تبكي
فيصل ضمها : اوش خلاص ي قلبي انشاء الله م يطلع اللي ببالنا صح
بعد عشر دقايق
الدكتورهه : لو سمحتي التحاليل تقول انك ********
ريما بكت
فيصل ضمها وهو يهدي بها

*** فيصل
خال ريما اخو ام سلطان اخر العنقود
الدكتورهه : لو سمحتي التحاليل تقول انك لسى عذراء
ريما بكت
فيصل ضمها وهو يهدي بها : مبروك ي قلبي خلاص لا تبكين الحمدلله
ريما بكت : الحمدلله ياربي اهي
فيصل ابتسم : خلاص عاد يلا نروح نتعشى ناكل اي شي جوعان
ريما : لا موب مشتهيه
فيصل : موب ع كيفك
ريما : فيصل قسم موب مشتهيه
فيصل سحبها : موب ع كيفك امشي بس
ريما مسحت دموعها بعشوائية وراحت معاهه
عبدالملك كان كان عند باب المستشفى يكلم
ريما : فيصل بروح البيت تعبانه بنام من جد
فيصل : لما تاكلين زين ارجعك
ريما تنهدت
عبدالملك خلص مكالمة ولف وشاف ريما وراح لها ابسرعه
ريما شافته وبكت وضمتها
عبدالملك بخوف : بسم الله عليك وينك من الصباح ندور عليك وبعد عنها فيك شي صار لك شي
ريما اكتفت ب البكي
فيصل ناظرهه ب استغراب : عبدالملك ؟
عبدالملك ناظرهه : ايوهه من انت ؟
فيصل مد يدهه : خال ريما فيصل
عبدالملك ابتسم : ي هلا كيفك
فيصل : الحمدلله بخير وناظر ريما
ريما تنهدت : فيصل يلا نروح
عبدالملك : م راح تروحون الا لما تقولين وين كنتي
ريما ناظرت فيصل : اءء
فيصل تنهد : بقولك السالفه بس نروح مكان ثاني
عبدالملك : يلا امشو
فيصل : لا انا معاي سيارتي الحقني انت او تعال معاي بالسياره
عبدالملك : خلاص اجل بروح معاك وراحو
ريما ناظرت فيصل وبهمس : لا تقول له شي
فيصل ناظرها وبنفس الهمس : لازم احد يعرف
ريما ناظرته وبكت
عبدالملك صد وشافها : وش فيك تبكين ؟ فيصل وش السالفه
فيصل : الله يسلمك وبدا يقول له السالفه
____
ناصر : خلااص صار لي ظرف ولا قدرت اتصل عليك
العنود بكت : ناصر لا تكذب خلاص بكرا انا بروح اسوي العمليه واللي فيها فيها وقفلت
ناصر : العنود العنود اوف ياربي وش اسوي يالله
وراح ابسرعه ل بيتهم
____
عبدالملك انصدم : كل هذا وانا م ادري
ريما سكتت وبكت
عبدالملك ناظرها : سوا لك شي
ريما هزت راسها بلا
فيصل : لا الحمدلله رحنا اخذنا تحليل الحمدلله م لمسها
عبدالملك تنهد : الحمدلله
ريما ببحه : فيصل وديني البيت
فيصل : قلت لك لما تاكلين تروحين
ريما تنهدت
عبدالملك : كولي ونوديك
ريما سكتت
وصلو المطعم ونزلو وبدو ياكلون
ريما : خلصت
عبدالملك : ريما جدتي طاحت علينا وهي بالمستشفى
ريما قامت ابسرعه : ليه وش فيها !
فيصل ناظرهم وسكت
عبدالملك : لما درت اني م لقيتك طاحت علينا
ريما بخوف : بروح لها
عبدالملك : اتوقع طلعت الحمدلله
فيصل : خلصتو نروح ولا ؟
عبدالملك : لا خلصنا يلا
وراحو البيت
ريما ببحه : م ابي احد يعرف بالسالفه
فيصل : واذا سألو وش نقول
ريما تنهدت : قولو اي شي
عبدالملك : اذا سألو قولو اغمى عليها وفيصل شافها ووداها المستشفى
------
ناصر بتفكير م في غير ريما هي اللي تساعدني ياربي وش اسوي اوفت اوفت موب وقتك ابد ي العنود يالله
------
عبدالملك : فيصل يعطيك العافيه ع كل شي
فيصل : ولو بالخدمة وريما لاتتضايقين وانسي اللي صار طيب ؟
ريما ببحة : طيب
فيصل راح عبدالملك وريما دخلو
كادي شافتهم وصرخختتت : ريممماا
الكل التفت
يزيد كان واقف والتفت وشافها مع عبدالملك ركض وضمها بخوف : فيك شي وين كنتي طمنيني
ريما م قدرت تتحمل وبكت
سلطان نزل ع صارخهم : وش فيه وش صاير ' وشاف ريما وراح لها ابسرعه : وش صاير ! عبدالملك وين لقيتها فيه شي !
عبدالملك : لا الحمدلله بس كانت مع خالكم فيصل
سلطان تنهد : الحمدلله
ريما بعدت عن يزيد وضمت سلطان
يزيد بتنهيده : وش فيها تبكي '
عبدالملك : ابد بس قلت لها ان جدتي طاحت وصارت تبكي
سلطان ضحك : الحمدلله م فيها شي
البنات اخذو ريما واحضنوها بفرحة
فهد ابتسم : الحمدلله ع السلامة
ريما ببحه : الله يسلمك جدتي وين ؟
فهد : الحين جايين بالطريق
ريما : طيب انا بروح ارتاح واذا جت قولو لي
الكل : اوك
ريما راحت وهي تحس بدوخة دخلت غرفتها واخذ شور وهي تبكي وطلعت ولبست بجامه وسوت شعرها كعكعه وحطت كريم بوجهها عشان م يبين انها كانت تبكي ورمت نفسها ع السرير بتعب
اشوي دخلو الجد والجدهه والاعمام وزوجاتهم
فرح راحت لهم ابسرعه : عندي لكمم ابشارههه بمليون
الجد ضحك : بشري
ندى من وراها : ريما فوق
الجدهه ابسرعه : نادوها لي ابسرعه
رنا ضحكت وراحت تناديها
ابو عبدالملك : الحمدلله يارب وين كانت ؟
سلطان : كانت مع خالي فيصل
الجد : زين الحمدلله
ريما جت لهم تركض وضمت جدتها
الجدهه بكت : وينك خوفتينا عليك
ريما ضحكت : موجودهه انتي كيفك سلامتك م تشوفين شر ي الغاليه
وضمت عمامها وزوجاتهم والكل كان فرحان عشان رجعتها بخير
فهد : وين عبدالرحمن وناصر ؟؟
ابو عبدالملك : عبدالرحمن قال بيروح البحر وناصر م ادري
ريما : يلا انا بروح ارتاح تبون شي ؟
الكل : سلامتك

الساعه 4 الفجر
دخل عبدالرحمن البيت ورمى نفسه ع الكنبه اللي بالصاله
الجد كان طالع للصلاه : ي ولد قم صل
عبدالرحمن بتعب : رجعت ريما ؟
الجد ابتسم : اي الحمدلله
عبدالرحمن نقز : احلف متى ليش م قلتو لي وينها هي ؟
الجد ضحك : اشوي اشوي فوق بغرفتها
عبدالرحمن ع طول ل غرفتها وشافها نايمه ونزلت دمعه وضمها
ريما حست بوجود احد وفتحت عيونها وشافت عبدالرحمن وبكت وضمته
عبدالرحمن : وين كنتي ي كلبه خوفتيني عليك
ريما ابتسمت : كنت ايه مع خالي
عبدالرحمن ناظر عيونها : لاتكذبين علي قولي !
ريما بكت م تقدر تكذب عليه وبدت تقول له
عبدلرحمن قام بعصبيه : سوى لك شي ؟
ريما بخوف : لا والله لا اسكت م احد يعرف ترا لا تفضحنا
عبدالرحمن بصراخ : وش اسمه قسم بالله م اخليه عايش ؟
ريما بكت وضمته : خلاص اسكت تكفى عشان خاطري
عبدالرحمن تنهد : ريما وش اسمه ؟
ريما : عبدالرحمن اذا بتسوي شي قسم بالله م اكلمك طول حياتي م ابي احد يعرف بالسالفه والحمدلله عدت بخير
عبدالرحمن جلس وناظرها : متاكدهه ؟
ريما ابتمست ونزلت راسها : والله مفروض تنسيني اللي صار مو تذكرني
عبدالرحمن ابتسم وضمها
ريما بعدت عنه : يلا الحين يخلصون صلاهه
عبدالرحمن قام : برجع انام عندك مالي دخل
ريما ضحكت : حياك بس روح قبل يخلصون
عبدالرحمن : طيب وراحح
ريما تنهدت وراحت تتوضإ وتصلي ورفعت يدينها تدعي ان الله يحفظها من كل شر
بعد ربع ساعه
عبدالرحمن دخل بتعب : يلا تعالي بنان بحضنك
ريما ابتسمت وراحت جاست جاء عبدالرحمن حط راسه بحضنها ونام بتعب ريما بدت تلعب بشعره وتفكر
اشوي جتها رساله من ناصر ~ ريما تعالي للحديقه بكلمك بموضوع ضروري تكفين ~
ريما استغربت ~ ضروري ل هدرجة ؟ ~
ناصر ~ ريما تكفين تعالي ابيك تساعدني ~
ريما ~ طيب بلبس واجي ~
ناصر ~ لا تتاخرين ~
ريما ~ اوك ~
ريما حط راس عبدالرحمن ع المخده ولحفته كويس ولبست بجامه ونزلت مع الدوج قابلت عبدالملك
عبدالملك استغرب : وش عندك موب نايمه ؟
ريما : اءء الحين بنام بس بشرب مويا
عبدالملك ابتسم : اوك اجل انا بنام
ريما : نوم العوافي ونزلت ابسرعه للحديقه
ناصر شافها وابتسم ب اريحيه : تعالي يلا
ريما جلست : وجينا وش الموضوع الضروري '
ناصر نزل راسه : ريما م في احد يساعدني بذا الموضوه غيرك لاتخذليني ابد
ريما رفعت حاجبه : ايش الموضوع ؟
ناصر : العنود اللي ابي اتزوجها !
ريما م تبي تبكي : وش فيها العنود !
ناصر نزل راسه : حامل مني
ريما شهقت بصدمة وحط يدها ع فهما ودموعها ع خدها وترمش ابسرعه
ناصر نزل راسه : حامل مني
ريما شهقت بصدمة وحط يدها ع فهما ودموعها ع خدها وترمش ابسرعه
ناصر وهو منزل راسه : بقولك كل شي وشلون حملت وكل صار بقولك اياه
ريما قامت وصوت شهقاتها تعلى : ن ناصر م من ج جدك ت تكلم ح حرام ع عليك
ناصر بندم يكمل : طلعت مع شباب الجامعه للشاليه اللي اجقلت لك وقتها انني زعلتي ولما جست راضيك تذكرين ؟
ريما حط يدها ع فمها تكتم شهقاتها وتهد راسها ب ايه
ناصر : وقتها كان في جنبنا شاليه عائلي وقتها الشباب حطو مسكر بالعصيرات انا والله م كنت داري عن شي وطلعنا للبحر واحنا نتمايل وشقت العنود ورحت بها بخطوات ثقيله وقربت منها وكانت تصارخ وقتها بس م كان احد يسمعها لاانها كانت بعيده عن اهلها
ريما صوخت بشهقه : لاتكمل خلاص اهي
ناصر يكمل : وقتها اخذتها غصب عنها ودخلتها الغرفه وصار اللي صار
ريما جلست وهي منهاره
ناصر : لما صحيت الصباح شفتها جنبي انا انصدمت معقوله انا اسوي كذا لما شفتها كانت طايحة وباين التعب بعيونها صحيتها وكانت تشاهق وتقول الله لا يسامحك وقتها خفت من دعوتها واعطيتها رقمي ووعدتها اني اتزوجها وهي سكتت لان خلاص م تقدر تقول شي لان الشي اللي حافظت عليه ضيعته انا وبعدها ب كم اسبوع اتصلت علي وتقولي انها حامل انا م صدقت بس تواعدنا نشوف بعض بالمجمع وورتني التحليل وقتها انا انصدمت م ادري شسوي ورحت ل ابوي وكلمته عن الموضوع لانها كانت تهددني انها تجهض البي بي وانا صرت اوعدها وكل يوم اقول بكوا امي تكلم امي لين اليوم اتصلت وقالت خلاص م راح تعطيني فرضه وراح تجهض البي بي وتشوي عمليه وانا ابيك تساعدني ريما الله يخيك قولي لي وش اسوي صدق اللي سويته غلط بس خلاص البنت حامل واذا طولت اكثر من كذا بيكشفونها وتروح بداهيه تكفين كلميه واقنعيها م تنزل البي بي
ريما قامت وهي تشاهق واعطته كف : ن ناصر ا انت تسوي كذا حرام عليك حرام عليك اهي وصارت تضربه ع صدره بقهر وظلم
ووجع
ناصر ضمها وهو يبكي
ريما بكت بكل م فيها : ليش تسوي كذا حرام عليك ليه تعلقني وتروح حرام عليك والله حرام
عبدالملك م قدر ينام وجلس ع اللابتوب وكان يسمع صوت احد يبكي وفتح البلكونه وانصدم بالمنظر اللي قدامه وهو يشوف ريما تضرب ع صدر ناصر وصار يشوفهم وهو مصدوم
ريما بعدت عنه وببكي : ناصر انا بساعدك بس موب عشانك بس عشان البنت المسكينه اللي بتروح بداهيه اذا اهلها درو لا كن لا تنسى اني مستحيل اني اسامحك ع الشي اللي سويته فيني وطلعت فوق تبكي

عبدالملك كان يناظرهم ومنصدم حس ب احساس انه وده يسمك ناصر ويذبحة بس تمالك نفسه وحط راسه ع السرير يبي ينام موب قادر
ريما دخلت الغرفه وسكرت الباب بس تذكرت ان عبدالرحمن عندها وطلعت ابسرعه وهي تبكي ل غرفه عبدالرحمن وسكوت الباب وصارت تبكي ووتتعالى شهقاتها
عبدالملك كانت غرفته قدام غرفه عبدالرحمن وكان يسمع شهقات ريما وخاف وقام ابسرعه وطق الباب
ريما دخلت ابسرعه دورة المياه وغسلت وججهها بمويا باردهه ومسحته بمناديل وطلعت
عبدالملك كان واقف وخايف : ريما افتحي الباب ابسرعه
ريما بنفسها اه ي عبدالمك اه وفتحت الباب وجلست ع السرير
عبدالملك دخل ابسرعه وسكر الباب وراح عندها : وش فيك !
ريما ببحه : م فيني شي
عبدالملك بصبر : وش قالك ناصر '
ريمت انصدمت لا يكون سمعنا : م قال لي شي عبدالملك بس تذكرت اللي صار فيني اليوم وبكت
عبدالملك م صدقها بس م حب يضغط عليها وحط يده ع كتفها : الحمدلله عدت ع خير السالفه
ريما ببكي : بس م عدت من تفكيري موب قادرهه انام ابد احلم باللي صار فيني احس بيطلع لي ب اي مكان
عبدالملك ضمها : خلاص لاتخافين انا معاك
ريما بكت وشدت عليه : ع ع عبدالملك بطلبك طلب
عبدالملك وهو يمسح ع ظهرها بحنان : امريني
ريما مسكت يده وناظرت عيونه : ابيك توديني المستشفى بتاكد اني ب م كملت كلامها لان عبدالملك حط يده فمها وبهمس : لا تقولين كذا كيد انتي لسى بنت م احد لمسك وانا معاك لاتخافين
ريما نرلت واسها وبكت
عبدالملك : خلاص لاتبكين زي البيبي
ريما ابتسمت : انا مو بيبي
عبدالملك حط يده ع ذقنها : بيبي وغصبن عنك بعد
ريما رفعت حاجبه : لا والله
عبدالملك ضحك غصب : والله
ريما ابتسمت وحطت راسها ع صدر عبدالملك
عبدالملك ابتسم وضمها اكثر
ريما تشم ريحة عطرهه اللي دوختها حست ب امان بسعاده حست انها اسعد وحدهه بالعالم واشوي اشوي بدت تنام
عبدالملك ناظرها وابتسم وبهمس : نوم العوافي يارب
وشالها ووداها غرفتها وانصدم من وجود عبدالرحمن
عبدالملك بهمس : اوف عبدالرحمن وصار يضربه ب رجله
عبدالرحمن تحرك وفتح عينه : وش فيك
عبدالملك : قم بحط ريما عشان تنام
عبدالرحمن بنوم : حطها جنبي وانقله بنام
عبدالملك ناظرهه ب استغراب : صاحي انت احطها جنبك ي خبل !
عبدالرحمن م رد
عبدالملك تنهد واخذها لغرفته وحطها ع الجنب الثاني ولحفها زين وهو راح ع الجنب الثاني وشال تيشيرته ونام بهدوء

الساعه 7 الصباح
ريما بصراخ : بعد عني لا بعد عني عبدالملك عبدالملك ساعدني اههههي
عادل بضحكة : مجنون انا اضيع ذي الفرصه اللي جتني لا والله م اخليك وقرب لها
ريما بصراخ تضربه ع صدره : وخر عني لااا وخر عني ي حقير
عادل قرب منها وضمها وصار يبوسها بعنف
ريما تبكي بحرقه وبصراخ : بعد عني اههي عبدالملك عبدالملك
عادل وهو يبوسها اكثر : ي لبيه ويني عنك من زمان وحط راسه بشعرها ويشم ريحه سعرها : اهخخ ي قلبي م اقدر ع كذا انا
ريما تبكي وتحاول تنحاش منه منب قادره لان جسمها ضعيق قدام جسمه وصارت تضربه ع صدره
عادل دفها ع الارض وجاء من فوقها وريما تصارخ
عبدالملك قام مفزوع وهو يشوف ريما تتعرق وتصارخ وصار يضربها ع خدها : ريما ريما
ريما فزت بخوف وهي تلهث : الحمد لله الحمدلله
عبدالملك بخوف : وش فيك تصارخين خوفتيني
ريما بكت : ح حلمت بان عادل يقرب مني اهي
عبدالملك تنهد وضمها : خلاص ي بنت هدي م راح يصير فيك شي
ريما بخوف وهي تتمسك ب عبدالملك : م واح يقرب مني صح '
عبدالملك ناظر عيونها البريئة اللي ماليتها دموع وخوف وحط يدهه ع خدها : لا تبكين م ابي اشوف ذي النظرات انتي قويه و م راح يهزك شي طيب ؟
ريما شدت ع عبدالملك وبكت اكثر
عبدالملك تنهد : خلاص ريما لاتبكين
ريما بعدت عن عبدالملك
عبدالملك مسح دموعها : خلاص لاتبكين طيب !
ريما هزت راسها ب ايه
عبدالملك ابتسم : خوفتيني قسم بالله لو تشوفين نفسك وانتي تناديني وتصارخين تخافين من نفسك
ريما ضحكت : اسفه
عبدالملك قرص خدها : مسامحينك مع انك صحيتيني مفزوع والله
ريما توها تحس بقربها ل عبدالملك وهو موب لابس تيشيرت
وججهها قلب الوان : اءءء ب بطلع
عبدالملك ضحك : وش فيك قلبتي بندورة
ريما ابتسمت ب احراج وع طول طلعت
عبدالملك ضحك : قشم بالله مجنونه هالبنت ورجع ينام
ريما طلعت ب احراج وراحت غرفتها وهي تشوف عبدالرحمن نايم بالعرض وم تقدر تنام م في مكان تنهدت : اوف منك
وواحت اخذت شور سريع ولبست بجامه ورديه ورفعت شعرها ذيل حصان واخذت مخده ولحاف ونزلت تنام ع كنب الصاله
وقابلت جدتها
الجده ب استغراب : يمه ليش م تنامين بغرفتك !
ريما ضحكت : م ادوي طفشت قلت بنام بالصاله
الجده ضحكت عليها : مجنونه
ريما : اليوم نطلع المزرعه !
الجده : لا جدك قال بكرا احسن
ريما : ايه زين انا نعسانه بنام تبين شي !
الجده : سلامتك بس نامي ع السرير احسن
ريما : لا ي جدتي ابي انام هنا احسن
الجده تنهدت : براحتك وراحت
ريما تفكر وش تسوي مع سالفه ناصر ووتفكر لين نامت

الساعه ظ£ الظهر الكل كان صاحي الا ريما للي كانت نايمة
كانو ع طاوله ااكل يتغدون
عبدالملك : الا ي جدي ترا انا اسبؤعين وارجع امريكا
الجد : تروح تقدم استقالتك وترجع تشتغل معاي بالشركة
عبدالملك : بس جد
الجد قاطعه : لا بس ولا هم يحزنون ترجع تشتغل بشركه من شركاتي وشوله الغربه هناك
عبدالملك تنهد : ابشر ولا يهمك
الجد : الا صح ي رنا ترا في ناس جايين يخطبونك
رنا كانت تشري عصير وشرقت : كح كح ج جدي انا
الجد ناظرها ويضحك : في رنا غيرك
رنا ناظرت سلطان وسلطان ناظرها ورفع حاجبه
رنا : لا جدي م افكر بالزواج الحين
الجد : وراهه ي بنيتي الولد اخلاق وجمال ونسب فكري ورديلي
رنا نزلت راسها : لا جدي اسفه بس م افكر بالزواج الحين
شهد ناظرتها وغمرت : سبحان الله
رنا ناظرتها : كلي تراب ورجعت تاكل
عبدالملك ناظر رنا : ليه فيه احد ببالك
رنا انصدمت من سؤاله وسكتت
شهد و فرح ضحكو
ندى : جاك الموت ياتارك الصلاه
الكل ضحك
سلطان كان يناظرهم ومبتسم
يزيد : الا اقول جدي متى يتزوج ذا الخبا ل واشر ع ناصر
ناصر كان سرحان
الجد ناظرهه : اليوم خالتك تكلم اهلها ونشوف ولا شرايك ي ناصر
ناصر لا رد
فهد ضرب ناصر من رجله
ناصر فز وبعصبيه : وجع
فهد بهمس : كل تبن جدي يتكلم معاك له ساعه
ابو ناصر : وش فيك انت جدك يكلمك
ناصر يحك راسه : هاه لا بس شسمه
الجد ضحك : خلاص فهمنا بس اليوم امك تكلم ام البنت اللي تخطبها
كانو يسولفون ويضحكون الا ع صرخة ريما

انتهى البارت توقعاتكم؟
بدال كملي { استغفر الله }
insta : novel._m


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

معشوقتي عوبا الكاتبه / تيم العبدالله ، novel._m

الوسوم
معشوقتي , العبدالله , الكاتبه , novel._m , عوبا
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وبفن تجـاهلك أعلمت كم أحببتني الكاتبه / rrwaiah ؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 259 22-04-2017 07:14 AM
يا ليت الأقدار يا منصور ما جابنه الكاتبه / riwaia.b؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 534 19-08-2016 06:40 AM
معشوقتي (اسير الشوق) منقولات أدبية 4 09-11-2015 08:27 PM

الساعة الآن +3: 06:57 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1