غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-06-2017, 05:46 AM
قوض الدهر قوض الدهر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته / بقلمي





البـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدايـ ـــــــــــــــــــــــــــــة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مبارك عليكم الشهر
عساكم من عواده



رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته
رواية رومـانسية .. اجتماعية .. واقعية
أتمنـــــــــــــــــــــــــــى ان تعجبكم
- اتمنى ان لا تلهيكم عن الصلاة
- النقل مع احتفاظ باسم الكاتبة

واذا ضاقت عليك الدنيا اكثر من الأستغفار


البارت الأول

: قومي سخني لي ماي .. يابوي بتغسل عقب هالطين اللي لاعب فيني لعب
قامت وهي حزينة على حالهم .. كل فصل في الشتاء لازم الفيضانات تخرب رزقهم ومزرعتهم الصغيرة التي تحمل اكتافهم الضعيفة
.. رفع عن راسه وهو يذكر الله ويستغفر .. ويحمد الله
بعد وقت رجعت شافت ابوها منزل راسه وبيده سبحته .. : يبة الماي جاهزة قم تغسل
... ابتسم بحنان : الله يرضى عليك يا ليلى
قام بتعب ساند يده على ظهره .. اصبح في السبعون من عمره .. اهلكه الفقر واهلكته الحياة ..
دخلت غرفتها اللي أقل ما ينقال عنها غرفة .. طلعت الرواية من تحت المخدة .. ابتسمت بحالمية وهي تقرأ اسم الرواية
"الاسود يليق بك "
عادتها عشرات المرات وما ملت منها ..
اتمددت على فراشها وهي تفتح اول صفحة ...
أحبك وسوف أحبك الى الأبد
عبد الله
ضمت الكتاب لصدرها
يا حبيبي يا عبد الله .. ربي يجمعني فيك بالحلال يا قلبي .. قطع عليها افكارها صوت باب البيت .. رجعت الرواية تحت المخدة بسرعة
طلعت وشافت اختها اميرة ..
جلست بتعب على الكنبة الموجودة بالصالة .. وهي تشيل الكعب من رجلها والتعب واضح على ملامحها
: عسى ما شر
قالت وهي تتالم : اليوم تعبت كثير والله يا ليلى ... شغل هالشركة ما يخلص
ليلى اتنهدت بضيق على اختها : الله يعين يا اميرة
قامت وهي تشيل عباتها .. انتبهت للخاتم اللي بيدها .. رفعت حاجبها وهي تشوفه .. راحت لها
وهي تمسك يدها : اميرة من وين لك هذا
ارتبكت اميرة .. : اشتريته من راتبي من وين بعد
: بس ما كأنه غالي مره .. بعدين ما قلتي لي انك تبين تشترين خاتم
بعدتها بعصبية : وش تبين انتي .. قلت لك اشتريته ... تركتها ودخلت الغرفة وقفلت الباب بقوة
اتنهدت ليلى وهي خايفة على اختها ..


هذه هي عائلة راشد .. رجل طيب واهم شي عنده سعادة بناته .. في نفس الوقت صاحب حكمة وكلمة
اتوفت حرمته وتركت بناتها ورفيق دربها الحبيب في جلطة مفاجئة ..
ربنا ما رزقه الا هالبنتين ما يبي يتزوج بعد رحيل حبيبة قلبه ومهجة الفؤاد
اكتفى من كل نساء الدنيا من بعدها!
.. أميرة عمرها 21 .. اخر سنة في الجامعة .. تدرس علاقات عامة في منحة من الجامعة لتفوقها
جميلة وجمالها كل من يشوفه يشهد عليه ..
ليلى .. عمرها 19
ما قدرت تكمل دراستها بسبب ظروفهم المادية ..
جميلة وجمالها هادىء بعكس اميرة


...
الرياض
الساعة 7 مساءاً
كان واقف خلف نافذته الكبيرة اللي كانت على حجم الجدار .. يناظر اضواء الشوارع والمباني والسيارات
وزحمة الرياض اللامتناهية .. كان لابس بجامته السبورتيه .. باللون الابيض والاسود .. بطوله المهيب .. نزل الكوفي اللي بيده على الطاولة
الموجودة في الصالة الكبيرة .. المطلة على مطبخ امريكي بنظام عصري .. كان بيته غالب عليه النمط الكلاسيكي الهادىء .. الاسود والابيض
الكنب الجلد .. وبلازما كبيرة بنص الصالة ..اتنهد وهو يشوف شاشة جواله تضوي على اسم ابوه .. طالعه ثواني ..
: هلا يبة
سمع صوت ابوه الحازم
- انت وينك يا جراح ترا الرجال وصلوا .. نسيت انه اليوم زواج اخوك مشعل
خبط راسه وهو يلوم نفسه " انا شلون نسيت انه اليوم زواج مشعل " .. : نص ساعة واكون عندكم يالغالي .. العذر والسموحة
بو جراح اتنهد : مسموح يا ولدي .. لا تتأخر
سكر من ابوه .. دخل غرفته الكلاسيكة الباردة .. وهو حافي .. اتجمدت رجليه من قوة برودة الغرفة ..
دخل يتحمم بعد ما لعب سبورت .. كان مخصص له غرفة في البيت للرياضة .. مليانة في الالات الرياضية
اخذ شاور سريع ولبس ثوبه .. تعطر وهو يصفف شعره الكثيف للخلف .. وكالعادة اخذ جواله وسبحته اللي ما تفارق يده
..


كان الكل سعيد وفرحان .. اكبر عائلات الرياض .. مجتمعين على مناسبة سعيدة .. كان لهم وزنهم في البلد
والكل يهابهم ويحسب لهم الف حساب .. لهم فروع كثيرة بكافة مناطق السعودية ودول الخليج وفرنسا
.. بو جراح بابتسامة : الله يحييك يابو الوليد وما قصرت .. جلسوا على الطاولة هو ومجموعة رجال اللي لهم اسمهم
والكل يبارك لهم ويسلم عليهم
نواف بتعب : متى بنخلص من هالاجواء الرسمية وانا اخوك .. بضحك تعبت وانا عابس الوجه
ضحك عليه خالد اللي كان زيه متوتر من الوضع .. : ما اكذب عليك يانواف وانا مثلك
ياخي كتمه وش هالجو اللي هم فيه .. حشى عزا مب زواج
قطع حديثهم صوت مساعد اللي كان جاي من برا ما انتبهوا له
: اقول يا شباب ما شرف جراح بعد
نواف نقز بخوف .. لف على مساعد بقهر
: كذا الناس يسلمون .. روعتني انت ووجهك
ضحك مساعد عليه وهو يجلس بالكنب اللي مقابل له ..
مساعد : اقول اخلصوا شفتوا جراح ولا ما بعد جا
خالد : ياخي اتصل فيه واساله .. حنا شعرفنا
ضربه مساعد على راسه : انت ما يجي منك فايدة ... انا مدري وش جلسني بينكم .. كل واحد طوله طول نخله وعقله عقل صخلة
قام بسرعة وهو يشوف نظراتهم المصدومة .. وشوي بيقوموا يذبحوه ..
ضحك عليهم .. وسط نظرات نواف المتوعدة .. طلع بعيد عن الازعاج ..
: ياشيخ انت وينك .. من الصباح اتصل فيك ولا انت هنا
.. جراح : انا في السيارة الحين جاي .. انت بالزواج ..
- كلنا بالزواج ما فيه الا انت ما جيت ..
- شوي وانا عندكم
سكر منه ..


...


يتمايلن على أنغام الموسيقى الصاخبة اللي كانت تهز الصالة هز .. كانت القاعة كبيرة وفخمة جداً والمعازيم كثار وكلهم كانوا من الطبقة المخملية .. كل وحدة تقول الزين عندي ..
اناقة وجمال ونعومة .. كان اغلب الحضور يناظر هالثلاث بنات اللي كانوا على الستيج يرقصوا .. بخجل ممزوج بفرحة لأخوهم
.. كانت غرام ترقص بحماس مع اختها العنود اللي كانت لابسة فستان اسود طويل على شكل سمكة .. وشعرها البني مصفف بشكل ناعم رافعته تسريحه هادية
مع ميك اب هادي يناسب ملامحها الناعمة البريئة .. : تعبت من الرقص بروح ارتاح .. راحت عند اختها نجود اللي كانت قاعدة عند امها تهز ولدها ..
سحبت كرسي ترتاح بعد هالرقص الطويل ..
انحرجت غرام .. وهي ترقص وحدها .. شوي وجو بنات عمانها .. شجون وهبة ورغد ..
كانت ام جراح جالسة على الكرسي القريب من ستيج الرقص والفرحة مو سايعتها .. فاليوم تزف مشعل لعروسه .. تزف صغيرها المدلل .. الصغير في عيونها دائماً
كبر واليوم زواجه .. كانت فرحتها غير .. فرحة كبيرة ولكن يرافقها غصة مؤلمة .. كان نفسها تشوف زواج جراح .. هو الكبير واللي لازم تكون فرحتها فيه اول ..
عناده بيدمرني ويدمر ابوه .. الله يهديه .. الله يهديه

خذت جوالها من الشنطة .. شافت اتصال من اخوها مشاري .. قامت متوجهة لمكان تقدر تتكلم فيه
طلعت للممر اللي يدخلوا منه المعازيم .. اتصلت باخوها .. سمعت صوته
: هلا مشاري انت متصل علي
- ايوة .. ابيك بس يخلص الزواج تاخذين شنطتي للبيت .. بروح انام عند الربع
العنود : ان شاء الله بس انت جيبها بس تدخل الزفة
- اوك يا قمر
.. سكرت منه وهي تتحلطم .. هذا هو مشاري .. ما يجي منه الا التعب وش بسوي بالشنطه يعني
كانوا اللي يدخلوا يصلوا على النبي كل ما شافوها ... كانت فتنة تمشي على الارض .. جت بتدخل .. علق طرف فستانها في الباب ..
: يا ربي مو وقته
حاولت تفكه ما قدرت .. شافت حرمة كبيرة داخله ابتسمت لها باحراج وهي توقف ..
- عسى ما شر يا بنيتي
العنود باحراج : لا يا خالتي بس فستاني علق بالباب عيي ينفك
ابتسمت الحرمة .. قربت لطرف الفستان وهي تحاول تشيله شوي شوي لجل ما يخرب او ينشق .. ثواني وشالته
: بسيطة ان شاء الله ...
ابتسمت العنود : تسلمين خالتي تعبتك معاي
وهي اطالعها - ما شاء الله انتي من
- انا اخت المعرس .. اتفضلي خالتي حياك ... ادخلي
ابتسمت وهي تدخل القاعة .. ما شاء الله عليها جمال واخلاق ..


زفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــة الــــــــــــــــــعروس

انطفت الاضواء .. في كل القاعة واشتعل ضوء كبير بالوان رايقة وهادية موجهة ناحية العـــروس اللي دخلت بارتباك وخوف ..
كانت في فستانها الأبيض الهادىء غير المبالغ فيه وشعرها الاشقر مرفوع بتسريحة فخمة ناعمة .. كانت جميلة ولؤلؤة منيرة .. مشت على انغام

سندريلا الزين هلت من سماها ياهلا ... ياهلا بروح المعاني بالسيوف المرهفات

ياهلا بريما وريما بالغلا ماجمعته لا ... غير عن كل العذارى والبنات الآنسات

وصلت الكوشة وجت امها تسلم عليها وغرام والعنود ونجود وام جراح وكلهم ... شوي اعلنوا على دخــــــــول المعرس .. راحو البنات يتغطو ويجلسو .. بعيداً عن الستيج
شوي ودخل مشــــــــــعل اللي كان كاشخ اخر شي بالبشت .. والفرحة تشع من عيونه واخوانه وابوه معاه .. مشوا وسط نظرات البنات اللي كانت كلها على جراح
اللي انحرج من الوضع ... ما كان يبي يدخل القاعة لولا خاطر اخوه .. دمعت ام جراح عيونها وراحت عند عيالها وهي تضم مشعل .. حب يدها ومسكت يد جراح بحب
وهي تطالعه بنظرات .. هو فهمها لكنه ما اهتم وحب راسها : الف مبروك يالغالية .. سلم على اخوه وطلع .... رقصوا شوي مشعل ومشاري اللي كان فرحان باخوه وكاشخ
بو جراح راح لمشاري : يلا خل البنات تاخذ راحتها يا مشاري انت ما صدقت
مشاري استحى من ابوه ومشى معاه وطلعوا من القاعة

طلت ريما واتوجه مشعل بفرحة لها وهو يبوس راسها ... : مبروك يا قلبي ...
نزلت راسها بخجل ... وهي تجلس على الكوشة .. جلس بجانبها .. وهو كل شوي يأشر بعيونه لأمه اللي كانت عيونها تلمع من الفرحة
جات غرام عنده : مشعل تكفى تعال ارقص معانا ...
ما حب يكسر خاطر اخته وقام ... جات العنود ونجود وغرام وجلسوا يرقصوا معاه وسط نظرات كثير من البنات اللي كان في منهم يتحسر على حظه واللي سعيد
واللي حاقد .. ونفوس لا يعلم بها الا الله ... شوي حطو اغنية مصرية .. ضحك مشعل وهو يسمع وياشر على غرام : اكيد خرابيطك هذي .. مصري اجل
ضحكت غرام وهي تمسك يد اخوها وترقصه معاها ... صار يمسك كل وحدة من اخواته ويرقص معها .. مشعل اكثر واحد قريب لأخواته وحنون عليهم كانوا يغلونه بشكل خاص
يحبون جراح .. لكن جراح شخصية جدية وعصبية مو مختلط معاهم كثير .. ومشاري زاحف واغلب وقته برا البيت ...
راحت العنود للكوشة ونزلت ريما اللي كانت خجلانه .. ترقصها معاهم .. نزلت ابتسم مشعل لها ومسك يدها وهو يرقصها مع وسط اخواته

مضى وقت وجا وقت العشا اللي كان بوفيه كبير فيه كل ما لذ وطاب ..



..


الساعة الواحدة فجراً

.. قاعدة في مكانها المعتاد .. تحت الشجرة وافكارها الدائمة تحاصرها .. ناظرت القمر اللي كان منظره مرة جميل ... ابتسمت
وهي ترفع عيونها اكثر للسماء واتميل براسها على الشجرة .. لين متى بتبقين كذا يا اميرة .. في هالمكان المليىء بالبؤس .. اتنهدت بالم
انا لازم اخلص هالسنة واتخرج .. واترفع برتبتي بالشركة .. لازم اكون رئيسة قسم هناك .. مستحيل اقضي عمري كله بالفقر ...
سمعت رنين جوالها .. شافت الرقم .. ردت بسرعة وهي تشــــــــــــوف رقـــــــــــــمـه اللي كـــــــــــــان مســـــجل ( ماجدة)
ردت بدلع : هـــــلا والله مجـــــــود
- اخبار القمر ... شلونك يا روحـــــــــي
اميرة : بخــــير يـــا قلبي .. انت شخبارك ...
ماجد بخبث - انا ما فيني الا العافية .... مؤقتاً بس .. لو ما لحقتي علي وخليتني اشوفك .. ممكن حالتي تدهور
اميرة بنفسها كانت تتفل عليه ومنقرفـــة مـــنــه .. لــــــــــــكن ... كانت تكلمه لأجـــــــــــــــل مكــــــــــانتــــــــه وفلـــــــــوســــــه ..
قالت وهي تنعم صوتها اكثر : بيبي شسوي تدري ابوي ما يرضى اطلع من البـــيــــــت
- حاولي في اي طــــــــــــريـــقـــــة ... ضروري اشوفــــــك مشتاق لك يا حياتي
اميرة بقلبها
ياليل بو لمبة
قالت بصرفة : بحــــــــاول اوعـــــــــــــــــــدك ... كانت اتناظر الخاتم اللي باصبعها وهي تحركه ... كلمته ربع ســـاعة وسكرت وهي ما صدقت .. قامت تمشي ..
وهي لايعة كبدها منه ومن كلامها معاه ... اصبري يا اميرة .. اهم شي يجيب لك اللي تبين .. بعدين ترمينــــه رمي الكلاب


طلع من المطبخ وبيده اثنين كوفي ... رفع حاجبه : انــــــــــــت للحين تكلم يا شيخ
- جراح لا تتفلسف علي ... تبيني اكون معقد مثلك
جراح : الحين اذا ما اكلم بنات واغازل خلق الله صرت معقد ... والله حنا صرنا في اخر وقـــــت ... خذ خذ الكوفي وانت ساكت
ماجد بخبث : بس والله هذي صيده مــــــــــا هي سهــلة يا جراح ... عليها جمال يذوب الصخــــــــر بس ياهي صعبة بس انا وراها وراها
جراح ناظره بسخرية : انت متى بتخلي عنك هالحركات صرت بالثلاثين وبعدك مراهق .. حالك صعب يا صديقــــــي
اخذ الريموند كنترول وهو يتمدد على الصوفـا بتعب .. ويقلب بالقنوات ...
شاف ماجد الساعة وضرب على راسه .. قام بسرعة
جراح رفع حاجبه : وش فيك قمت فجأة زي المصروع
- بروح اودي خالي المستشفى .. اتصل فيني وتدري ما في احد غيري ياخذه ..
هز راسه جراح بتفهم : تبيني اجي معاك يا ماجد ... تراني موجود
- لا تسلم ياخوي ... لبس جاكيته واخذ مفاتيحه وطلع ..




هذه البدايـــــــــــــــــة

أتمنى ان تنـــــــــــال اعجــــــــابكم

قوض الدهر














الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 11-06-2017, 06:43 AM
blood girl blood girl غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته / بقلمي


السلام عليكم البداية حللوة واسلوبك بسيييط يجذب القارئ معانو الفكرة مكررة لكن ممكن تضيفي اسلوبك وبتبقى اجمل ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 13-06-2017, 05:42 AM
alm_xm alm_xm غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته / بقلمي


مره حلوه روايتك بس احس انها مكرره

بس مو مشكله في روايات مكرره كثير بس انشهرت بـ اُسلوب الكتاب و لمساتهم

انتظرك في البارت القادم

وإذا ممكن تقولين لي متى جدول التنزيل

الـم ...
alm_xm

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية يكذبون ان قالوا ان جبت طاريك ، يكذبون ان قالوا ان اسمك ذكرته / بقلمي

الوسوم
تلوع , تاب/بقلمي , برفق , قلبو
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
. . .| | مَلِڪة الإِحسَّاس الرَّاقِي | |. . . fayza al jebrty سكون الضجيج - مملكة العضو 1188 21-07-2019 06:01 AM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 124 12-07-2019 06:01 PM
يكذبون | لسعد علوش حُـــور منقولات أدبية 2 10-04-2017 04:00 AM
رواية هنآلك أمل | بقلمي هنالك امل روايات - طويلة 18 21-12-2016 08:08 AM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 07:18 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1