اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 30-07-2017, 10:16 AM
صورة kawther 27 الرمزية
kawther 27 kawther 27 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

" لاتلهيكم الرواية عن الصلاة والعبادات"


" اللهم صلّ على محمد وآل محمد"




بارت 6

مراد " حسيت أني صدمت بجدار او حديدة وطحت ع الارض بقووة"



أمير (راح يسرع لمراد بسرعة ورفع راسه ): مراااد مراد .. وصار يضرب فيه ع خفيف.. مراد صحصح

الشخص اللي ضرب فيه مراد(نزل عند مراد وطلع عطر من جيبه وبخ في يده وقرب يده من انف مراد وبدا يناديه):يا ولد يا مراد

مراد (بدا يفتح عيونه بخفيف ويأن): أااه ..حط يد ع راسه.. ايش صار

أمير (قعد مراد وبدا يدلك راس مراد من قدام): مررراد بخير انت

الشخص اللي صدم مراد: معليش أنا اسف بس كنت اكلم وانت تركض وصدمت فيني معليش ما قدرت ابعد

أمير (ناظر فيه وهو مو مرتاح منه): اها خلاص حصل خير

.. بعد خمس دقايق صحصح مراد ووقف ..

مراد (مد يده للشخص اللي صدم فيه): معليش انا أسف .. وأبتسم .. انا مراد

الشخص (مد يده وأبتسم ابتسامه غريبه): اهلا تشرفت والله وانا أسمي وائل , الا أنت مراد إي إس صح اللي تغني راب

مراد(ناظر بأمير نظره غرور و ابتسم): ايه انا

وائل : شسمه عادي أصور معك انا دايما اسمع اغانيك بصراحة انت بطل أستمر ولا تهتم للي يقولون لك ناعم وخكري طنشهم

مراد (ابتسم بإحراج): شكرا تسلم أكيد أنا أصلا أقرا التعليقات الإيجابية وأنا واثق بنفسي وأكيد تفضل تقدر تصور معي

وائل (قرب من مراد ولصق فيه بشكل غريب وصور معه): تسلم وشكرا ع الصورة.. ومد له كرت .. تفضل هذا كرتي انا ملحن وموزع ومهندس صوت وعندي استوديو إذا إحتجتني بيوم كلمني وحاضر لك يا بطل .. مراد أخذ الكرت .. لا تستحي أنا بسوي لك تاق ع الصورة بإنستقرام وخذ لك فرة ع حسابي وشوف أعمالي .. أخذ أغراضه وغمز لمراد ومشى ..

أمير(ضل يناظر بهالشخص طول الوقت وهو مو مرتاح لما مشى راح لمراد ومسك يده وصارو يمشون متوجهين للباقي): مراد ما أرتحت لهالشخص

مراد (استغرب منه): وليه والله أنه طيب بس ماشاء الله ضخم وعريض كأنه مصارع

أمير (ضحك ): ههههههههه أما لا فين مصارع شكلو نفس خويلد بس انو خالد اقصر منه ذا طويل

مراد: إيه وين اللي يقولي فاشل ما عندك فانز ها اتفرج عندي فانز بس لانو أنا ما أخرج كتير

أمير (ضربه ع خفيف في راسه): كل خرا وهيا أمشي بسرعة شوف عمك يأشر لك .. وركض بإتجاه هاكان ..

هاكان(ضحك عليهم): ههههههههه يواش يواش كاردش

أمير(وهويحاول يلقط أنفاسه): اه اه لاتهرج تركي ما أفهم

هاكان : والله سهلة اللغة التركية خلي مراد يعلمك وبعدين ايش بك تنافخ كذا ما كأنك تلعب كره

أمير(يسلك لنفسه):لا بس لانو من زمان ما لعبت وفيني النوم

هاكان (ضحك): هههههه قلت لي يا شيخ روح ما عندك لياقة

مراد (يناظر فيهم بطفش): اووف أنت وهوا خلصونا ترا طفشت سوالفكم بايخة

هاكان (ضرب مراد ع راسه): يلا امشي وأنت ساكت

.. توجهو كلهم ع الطيارة وجلسو بمقاعدهم وطارت الطيارة لمطار الاحساء المحلي ..



**عند البنات كانو كلهم مع بعض أيناس بجنب النافذة وجمبها كادي جنبها زينب وراهم كانت غزل فاطمة وجنبها العمة نجاة وراهم الباقي **

إيناس (وهي تمد المناكير لكادي): امانه كدويتي حطي لي

كادي: هءء وش كدويتي يا وسخة اسمي كادي

زينب (حطت راسها في وجه كادي وتكلم إيناس, ونست حالها إنهم في مكان عام): ياا زفتة فيك الدورررة؟

كادي(ضربتها ع راسها وصارت تطالع حولها بفشلة): يا غبية قصري صوتك الحمدلله أني لابسة نقاب

إيناس(غطت وجها بالغطوة وهي مفتشلة كان قدامهم ولدين ولما سمعوهم ضحكو, مدت يدها لزينب وقرصتها): ياااا غبية يا معفنة

زينب(وهي تحاول ما تصرخ ): اااييي إيناس والله يوجع أأه

..إيناس صارت تقرصها وتضربها وبدو يتهاوشون بالأدين وكادي وسطهم..

كادي(صبرت صبرت لحد ما ضربتها زينب بالغلط ع شفتها من تحت النقاب, صرخت بصوت قصير وبعدتهم عنها ووقفت): يا كلبه أنتي وهيا أنا الغلطانة جالسة جنبكم .. وكانت بتمشي ..

زينب(سحبتها من عباتها بطريقة تنرفز): تعالي تعالي فين رايحة

كادي (غمضت عيونها بغضب وضربت زينب ع راسها بخفيف وراحت متوجها لدورة المياه)

زينب (حكت رأسها بألم): اووف ما ادري ايش بكم تضربو براسي في النهاية بصير غبية وما باقي شيء عالأختبارات

إيناس (لساتها متغطية): تستاهلين يا حقيرة خربتي برستيجي

زينب(جلست مكان كادي وسحبت غطا إيناس): وليش متغطية خبري أنك ما تبي تتغطي

إيناس(تنهدت): إنا لله يا صبر الأرض غبية انتي أحرجتيني

زينب(ضحكت): هههههههههه طيب خلاص اسفة والله متعة لما أجنن أحد

إيناس (لفت عليها, وبجدية): ما تلاحظين لهجتك مررة متغيرة

زينب: عادي بس اخذت من لهجة عبود ولد خالي مشعل

إيناس (هزت راسها بيأس): مافي أمل منك خلاص أتركي البزارين حتروحي ثانوي

زينب(وقفت): عادي حلوة القعدة معهم بروح أجيب نوافي وأجي

.. إيناس هزت راسها وكملت تحط لها مناكير..



**في الطيارة بعد عدة مقاعد **



..عبدالله كان جنب النافذ بجنبه علي وبجنبه ملاك وبجنبها عبدالرحمن..



عبدالرحمن( كان لابس كاب وحاط السماعات بأذانه ومسند رأسه ومغمض عيونه)



عبدالله(وهو يشد كيس الشيبس من علي): جبه أقولك يا حمار أنا شاريه

علي(وهو متمسك بكيس الشيبس): تكفى عبود ابي أكل والله أعطيك حلاوة السيارات اللي ذيك المرة

عبدالله(ترك الكيس): يلا جبيها الحين

ملاك ( سمعته , ولفت عليه): لا عبود لا تأكل حلاوات أسنانك وبعدين بتقعد تصيح

عبدالله(صرخ عليها): مالش دخل بكيفيا

.. الناس كلهم لفو ,انزعجو من الصراخ , ملاك خجلت ونزلت راسها مفتشلة ..

عبدالرحمن(بسرعة تدارك الوضع وصار يعتذر للناس, ووجه كلامه لعبدالله): عبدالله لو سمحت اعقل وأحترم نفسك ترا منت بزر فاهم ولا تصارخ ترا أحنا بمككان عام

عبدالله(ما رد عليه بس ضل يخز فيه)

عبد الرحمن(طنشه وطنش نظراته ما يبي يحط عقله بعقل عبدالله)

..عبدالله وقف بيروح دورة المياه وهو بطبعه لازم ينابش ويحارش ضرب علي ع راسه وسحب حجاب ملاك وراح بسرعة يركض لدورة المياه ..


علي (صرخ ): يااااااا كلللب راسي يعوور ترا



هند(لما سمعت صراخ علي غمضت عيونها بصبر ولما سمعت الناس يتذمرون ويسألون عن اهل هالبزارين قامت وهي معصبة , وصلت وسحبت علي من يده): يلا بسرعة قم يلااا ما حتقعد جنب عبدلله ابدا هيا أشوف جيب أغراضك دحين وحتجلس بجنبي

علي( ما عاند لانو عارف أمه ماهي زي قبل حنونة معهم راح تضربه وينحرج): أنزين بجي ماما روحي وانا جاي

هند( من بين أسنانها ): علللييي أسمع الكلام قلتلك دحين

علي(أخذ اغراضه وهو بيمر بالعناد وطى ع رجل ملاك بقوة وراح)

ملاك (صرخت بخفيف متوجعة ,وناظرت بعلي شافته يمد لسانه لها بإغاظة , نزلت جزمتها وشافت رجلها حمرا ظلت تدلكها وتحاول ما تبكي , وهي منزلة راسها شافت يد تدلك رجلها , رفعت راسها وشافت عبدالرحمن نازل عن الكرسي ويدلك رجلها)

عبدالرحمن: ليش تخلينهم يضربونك

ملاك (تحاول قد ما تقدر ما تبكي): لاني ما أقدر عليهم .. وبعدت يده عن رجلها .. شكرا خلاص ما توجعت حييل

عبدالرحمن(رجع ع المقعد , ولف عليها وظل يناظر فيها وهو ساكت)

ملاك (لبست جزمتها , ولفت عليه بتسأله): عبد الرحمن

عبدالرحمن (وهو لسى يناظر فيها): نعم

ملاك: تتابع أفلام هندية

عبد الرحمن(أنتبه لكم خصلة من شعرها طالعة من حجابها , مد يده ودخل خصلاتها داخل لحجاب): لا ما أتابع

ملاك (أبتسمت بخجل وطلعت المرايه من شنطتها مدتها لعبدالرحمن): ممكن تمسكها بعدل حجابي

عبدالرحمن(أبتسم لها , ومسكها )

ملاك ( خلصت وأخذت المرايه , دخلتها بالشنطة ولفت ع عبدالرحمن شافته لسى يناظر فيها ): ههههه دحيم شفيك

عبدالرحمن(ضحك بخجل ونزل عيونه): ههههه لا مافيني شيء أسنانك مرا صغار يجننو

ملاك (ضحكت) : ههههههههه .. سكتت شوي شافت عبدالله رجع.. عبيد شرايك نلعب اونو

عبدالله (جلس ع مقعد علي): ايه يلا بس وين عليان

ملاك(وهي تطلع الاونو من شنطتها): خذته عمتي هند

عبدالله: انزين يلا بسرعة وزعي

ملاك (مدت لعبد الله اوراقه وثم مدت لعبدالرحمن): ها دحيم تلعب

عبدالرحمن(أخذهم):إيه يلا بس علموني ما أعرف لها

عبدالله: انا اعلمك شف الحين مليك تحط ورقة .. حطت ملاك ورقة رقم 7 أزرق .. تدور في الونو وتحط أي رقم لونه ازرق واي لون رقمه سبعه وكذا يعني .. وقلب له ورقة اللي تغير اللون و التسحيبة وشرح له اللعبة..

عبد الرحمن: الله والله شكل اللعبة حلوة فيني عنها

عبدالله : ايه شفت كيف بس أنت تدلع علينا وتسوي كبير يلا يلا .. وحط ورقة .. انا بديت وبعدين ملاك وبعدها انت

.. وصارو يلعبون ويضحكون ويتمازحون..







.. في نفس المكان بس قبل كم مقعد كانو جالسين روان جنب النافذة وجنبها مشاعل وبجنبهم ناس ما يعرفونهم ..

مشاعل(وهي تتكلم بصوت قصير): رونه خبريني ليش أمك و أبوك وافقو يزوجونك منصور وهو أكبر منك بكثير

روان (نزلت راسها): في لحظة غضب وما تستاهل

مشاعل : طيب قولي

روان(تنهدت): أبدا مو وقته شعوله, إنزين أنتي قولي لي متى قررتو الملكة

مشاعل ( رفعت كتوفها): مدري ابوي يقول لما أتخرج .. وناظرت في المقاعد اللي قدامها .. شوفي عماتي متنقبات غريبة

روان(ضحكت بإستهزاء): لازم عشان هناك عاداتهم كذا حتى كادي صارت مثلهم

مشاعل : طيب وانتي ما تنقبتي

روان : ما ابي اتنقب بس عشان كلام الناس في كل مرة نروح الاحساء كذا يتنقبوا بس عشان الناس رغم أنو تلقين بنات الناس ما يتنقبوا

مشاعل: اممم تعرفي بالعكس شيء حلو انا يعجبني بأهل الحساء والجنوب أنهم لسى متمسكين بالعادات والتقاليد اللي مرتبطة بالدين

روان : بس كمان مو حلو أنهم يقدمون العيب على الدين تعرفي صاحبتي من أهل الاحساء أتقدم لها شخص أهله كلهم كاشفين وجوهم رفضوه قال ايش عيب بينما اصلا ما يجوز يرفضون شاب ذو أخلاق ودين

مشاعل (تنهدت): إذا ع الموضوع دا في أغلب الدول العربية



** على بعد كم مقعد **

مشعل(كان بنقاش حاد مع صديقه انتهى بأنه قطع صداقته معه للأبد , رمى الجوال بعصبيه ,وبهمس): استغفرالله ناس ماتفهم











** بعد مرور مدة من الوقت وصلوا للاحساء وكان بإستقبالهم رائد ومعه سواقين عشان ينتقلو للفله **

.. كللهم ركبوا السيارات وانطلقوا للفلة الا سيارة رائد كان متوجه لبيت عمه مشعل معه عيال عمه مشعل وأبوه ..

بورامي: رائد كم عندك فلوس بالبنك

رائد : والله مدري يمكن حول 70 الف مو متأكد يمكنهم أقل

بورامي(تنهد ): اهه بس منك اهه

رائد:سلامتك من الأه يبه بس يبه افهمني يعني كنت أخلي البنت تموت

بورامي ( وهو يحاول يتمالك اعصابه): لاا بس مالقيت تروح الا المستشفى اللي تشتغل فيه خالتها وخالها ونص اللي في الحي

رائد(تنهد هو الثاني): يبه أصلا بكل الحالات انا ابيها وكنت بكلمك تخطبها لي

بورامي : وتفكر كنت بوافق البنت صغيرة عليك

رائد(رد أبوه صدمه وما قدر يرد)



.. وصلو بيت مشعل ورائد خبر رنيم انو عيالها بيجون وهي اصرت يجيبهم لها ع طول وما يروحون معاهم الفله..



.. نزلوا شهد وملاك وعبود يركضون ويدقون الجرس بسعادة وحماس وحلا وراهم تستنا أمها تفتح الباب

, انفتح الباب ودخلو وهم يحضنون أمهم ويبكون ودخلو الصالة ونسو انو رائد وعمهم موجودين وجلسو فترة يبكون ورنيم تحاول فيهم يسكتون ..



رنيم(وهي تمسح دموع شهد): خلاص شهوودة حبيبتي .. ضحكت .. ههههه خلاص يا عيال هذا انا من زمان ما شفتكم ما صحت زيكم .. بعد فترة سكتو .. إيه شخباركم وشخبار عمامكم وعماتكم

حلا(شهقت): اهههءءء يووه نسينا عمي ورائد ع الباب

رنيم (وهي متوجها لغرفتها): عبود قوم خلهم يدخلون الصالة .. ودخلت غرفتها لبست عبايتها ونقابها وشافت فجر لساتها نايمة تأكدت انو بخاخ الربو قريب من فجر وطلعت .. دخلت الصالة وشافت بورامي ورائد قاعدين والعيال مو موجودين , سلمت بصوت قصير وجلست بعيد عنهم اشوي..

بورامي ورائد ردو السلام وظلو فترة ساكتين , ثم وأخيرا قرر يتكلم بورامي

بورامي(وهو منزل راسه وشابك يدينه): والله يا اختي مدري شقول بس خلاص صاراللي صار وقالي رائد انو أمك قالت للناس انه خطيبها وما بيدنا شيء نسويه مدامها قالت للناس صار لازم بأسرع وقت نملك عليهم لانو لازم نرجع لاختبارات العيال

رنيم : طيب ما بيدنا حيلة خلاص

بورامي: خلاص أجل أتفقي مع فجر وشوفو متى تبون الملكة واعزمي اللي تبين .. بعدين تذكر انو لازم يسألها عن الدفعه .. ايه صح والدفعه تبونها مع الملكة ولا تبونها قبل

رنيم : معاها .. رنيم كنت ترد بكلمات قصيرة ماتبي تطول السالفة وتبي تتكلم مع رائد بأسرع وقت..

بورامي : خلاص أجل شوفي متى يناسبك وكلمي ام رامي عشان تعطيني خبر وبتكون الدفعه والملكة في الفله .. سكت فترة ثم تكلم .. الا فجر وينها

رنيم( بنفس الهدوء والبرود):نايمه ..سكتت شوي ثم قالت.. ممكن يا أبورامي أتكلم مع رائد ع إنفراد

بورامي(إبتسم بلطف ووقف): ايه أكيد أنا أستئذن رائد استناك في السيارة .. وطلع..

رنيم (بحده ): أسمعني يا رائد ما راح تتزوج فجر الا ظاهريا وقدام الناس بس فاهم وبعد سنة من زواجكم تطلقها وكلٍ يروح بحال سبيله

رائد(رفع راسها وناظرها بعصبية وبغضب قال): ولييييه إن شاء الله

رنيم : لانها ما تبغاك وانت كبير عليها .. تنهدت وهي تحاول تفهمه.. فجر بزرة حييل صعب تتحملها صدقني أنا أمها وبصعوبة أقدر اتعامل معاها تصرفاتها جدا طفولية بسررعة تزعل وعلى أتفه الأشياء تبكي و حساسة بشكل ما تتصوره صدقني بتتعب معاها مزااجية ساعات تشوفها تقول ماشاء الله ما كأن عمرها 16 وساعات تشوفها تقول وحدة عمرها 3 سنين

رائد" لما قالت لي زواج ع الورق وقدام الناس جنيت يا عالم إيشبها دي ما تعرف انو امنية حياتي اني اتزوجها ما تعرف أنو أمنية حياتي من كنت صغير انو اتزوج فجرويصير عندنا عيال ونصير عايلة سعيدة ليشش مو جايين يفهمون أني أحبها علقوني فيها وانا صغير بكلامهم ولما كبرت قالو كبير عليها اوك نشوف يا أنا يا كلامهم قال إيش طلقها بعد سنة يصير خير "( بتهور من رائد ومن غير تفكير): طيب موافق

رنيم(بإرتياح): الحمدلله كنت عارفة انك بتوافق ربي يسعدك ويوفقك









** في غرفة رنيم **



فجر" صحيت من وجع يدي توجعني حيييل ناظرت في النافذة شفت نور صار الصبح , حاولت ادلكها واهمزها ما في فايدة حسيت اني لو ما وقف هالالم ببكي في النهاية , اووف ياليتني ما ركبت الدروفة يعني انا عارفة انو الدروفة توجع يديني اركب ليش وزيادة فوق كذا مجروحه .. ظلت تدلك في يدها تحاول تهدئ الالم بس مب جاي يصير شيء.. لازم اقوم لامي هي عندها العلاج زي كل مرا"

















.. قامت فجر وطلعت من الغرفة ببجامتها اللي كانت بلوزة كمها جبنيز ولونها أحمر مرسوم فيها ورود باللون الكحلي وبنطلون كحلي وشعرها مضفر ع ورا ، طلعت وهي تفرك عيونها دخلت الصالة وانصدمت ..



رائد " كنت جالس مقابل للفتحة اللي تؤدي للغرف وكنت أشوف باب مسكر قبالي وفجأة انفتح وطلعت اللي شلعة قلبي كانت تفرك عيونها بيدها اليمين ويدها اليسار ملفوفة مكان الجرح اللي في البحر يا عمري انا وربي صادقة امها تصرفاتها طفولية ياااويل حالي "

فجر"طلعت من الغرفة وعيوني تحكني مرة كنت احكها طلعت لانو ع طول الصالة قدامي دخلت وانا لسى افرك عيوني ولما بعدت يدي انفجعت من اللي قدامي وقاعد يطالع فيني رجعت دخلت بسرررعة للغرفة ويدي ع قلبي الحمدلله امي ما التفتت وشافتني ..قعدت ع السرير وهي تفكر، وبعدها شهقت.. اهءءء اووووف وانا كل رائد ذا مقابلني بس شكله متغير ..رمت نفسها ع السرير وصارت تناظر بالسقف.. ياليت ما في ناس يتحكمون بحياتنا ياليت اكون انسانة مخفية وشفافة ومحد يشوفني ..ابتسمت وهي تتخيل روحها شفافة وما تنشاف.. وناااااسة والله عشان أروح محلات الايسكريم واكل أيسكريم مجانا وقد ما ابي وأسوق سيارة ومحد يشوفني واروح افحط وأطعس ..ضحكت بصوت عالي شوي ، وقالت بهمس وهي تكلم نفسها..: هههههه فجر شالافكار الغبية ..قامت وطلعت أيبادها من شنطتها ودخلت ع الفيس وأرسلت رسالة

{
(فجر)girl moon : عزوزي موجود

..ظلت دقيقتين..

(عزوز) الدبلوماسي: ايه موجود
فجر: عزوز توقع شصار 😣
عزوز: شنو شفيك فجورة
فجر: بيزوجوني رائد اللي قلتلك عنه
عزوز: هههههه فجور ما تمر علي مقالبك السخيفة
فجر: عزوز وربي مو مقلب واقسم بالله صج
عزوز: طيب قولي شالسفة وشصار 😐
فجر : اسمع اللي فهمته من أمي انو الناس اللي في الحارة هناك اغلبهم يشتغلون في المستشفى اللي فيه خالتي شافوني معاه وثم جارتنا شافت سيارة رائد وسألو جدتي وقعدو يقولون كلام مو زين عني راحت جدتي قالت أنه خطيبها 😓
عزوز: فجير لاتقصين علي كلامك ما يدخل العقل
فجر : عزووووووز تكفى والله اني صادقة
عزوز: طيب ايش بتسوي بتوافقين
فجر: اصلا ما بيدنا نرفض أو نقبل جدتي حطتنا في موقف صعب
عزوز: طيب خلاص وافقي واقبلي
فجر: عزووز ما ابغى أتزوج والله 😢😢😢😭
عزوز: يا مجنونة أخذي الموضوع من جانب حلو
فجر: كيف من جانب حلو؟
عزوز : بتروحين جدة وعادي حاولي تتفاهمين مع الشخص اللي أسمه رائد واقنعيه تكونون أصدقاء نفس الروايات
فجر : عزوز مو أنت دايما تقولي لاتصدقي الروايات ليش الحين تقولي طبقي شيء منهم
عزوز: يا زقة يكفي أنك بتجي جدة يعني أحمدي ربك بتصيري قريبة مني حاصلك بس
😎
فجر: بدا الغرور الزق
عزوز: ههههههه طيب أسمعي مني وأرضخي للأمر الواقع ما تقدرين تسوين شيء
فجر: أمم صح معك حق
عزوز: أسمعي بحرق على حلا المفاجأة حقتها 😈😈
فجر : 😂 حقير طول عمرك
عزوز: شكرا يا عمري عارف أسمعي حلا وأخوانك رجعو الاحساء يلا هاتي بوسه جبت لك خبر حلو
فجر: أحلللف امانة
عزوز: والله تو مكلمتني حلا يلا هاتي البوسة
فجر : لا أنقلع ما تستاهل زق أجل تكذبني
عزوز : تستاهلي من مقالبك وكذباتك الخايسة ما عدت أصدقك
فجر : عزوز شكرا يا أحسن أخ ما جابته لي أمي ولاتخاف ماراح أتركك حتى لو تزوجت
عزوز: يالخايسة ترا الحين ابكي
فجر: ههههههههه دب ما تستاهل كلام حلو
عزوز: اسمعي يا قلبي عندي كم شغلة بروح أخلصها ثم راجع لك وفكري بالاشياء الجميلة واهتمي بنفسك طيب
فجر: طيب وانت بعد أنتبه لنفسك
عزوز : يلا باي ايتها القبيحة
فجر: هههههه زق لو غيرك يقولها لي بزعل باي
}

فجر (طفت أيبادها ، ورجعت تمددت ع السرير وتناظر السقف ،تذكرت كلام عزوز انو اخوانها رجعوا ، ابتسمت بفرحة ، ورجعت تفكر بعزوز)" عزوز ذا الشخص أحمد ربي رزقني فيه دايما من كنت صغيرة أتمنى يكون عندي أخ أكبر مني والحمدلله ربي رزقني فيه رغم أنو احنا كل نتهاوش وثم نرجع بس كل مرا نرجع تقوى أخوتنا صح ما يربطني به دم بس أحنا أخوان بالأرواح "
.. قطع افكارها دخول أمها ..

رنيم (وهي تفصخ عبايتها وتعلقها): فجر قومي اخوانك جاو وبعدين بقولك خبر بيفرحك
فجر(وقفت بسرعة): طلع رائد
رنيم (هزت راسها بإيه وهي تتوجه لدورة المياه)


فجر (راحت تركض بسرعة فتحت الباب اللي يؤدي للحوش وركضت لفوق بسرعة فتحت باب غرفتهم هي وفجر وهي تصرخ بفرح): حلااا
حلا(قامت بسرعة وحضنت فجر بقوووة): فجررر .. فجر بدت تبكي ع طول .. هههه فجير لاتبكين عاد امانة
فجر( صاحت أكثر ومن بين صياحها): ما توقعت بفقدك لهدرجة والله
حلا( وهي تحاول تهديها ): ههههه طيب أهدي أمانة لا تصير لك نوبة ربو
فجر ( بعدت عنها ، ومسحت دموعها بس لازالت عبرات البكا في صوتها): شمدريك .. ومع بعض قالو ..

فجر وحلا : عزووووز

فجر(ضحكت والدموع في عيونها): هههههههههه الحقير تعرفي الزق قالي أنكم جيتو وقال أنك بتسوي لي مفاجأة
حلا(شهقت): هئئئ الكلب أنا أوريه هذا وأنا محذرته

فجر: هههههه صاير نذل بشكل الكلب .. سحبت يدها أمشي أشتقت لعبود وملوكة وشهود حييل
حلا (مشت معاها وطلعو): يلا


.. دخلو غرفة شهد وملاك وكان عبدالله موجود في الغرفة كلهم بس شافو فجر حضنوها وهم مبسوطين ..



.. بعد يومين ..

.. أتفقوا أنو تكون الدفعه والملكة يوم الأثنين اللي هو بكره ..

.. رنيم قالت لفجر عن إتفاقها مع رائد وفجر أنبسطت حييل ..

.. الكل كانو يتجهزون ..








.. في الفله ..

.. في غرفة ام رامي وابو رامي ..

رائد (وهو قاعد يظبط شماغه بمراية التسريحة): أمي يلا ترا بسرعة يسكروا محلات الذهب بسرعة .. وناظر بساعته .. شوفي الساعة ثمان ونص
أم رامي( وهي تلبس عبايتها ): طيب إيش بك كدا مستعجل
رائد ( جلس ع السرير): يمه وراي أشغال كثيرة
أم رامي: وين أشغال هذا أبوك من العصر طالع ماسك أشغالك
رائد (مسك يدها وهو يسحبها ): يلا يلا أمي تكفين خلاص
أم رامي( وهي تمشي معه): هههه رائد يا ولدي إستنى بتصل ع إيناس تبغى تروح معانا
رائد : يالله أمي ليه تقولي لها دحين حتأخرنا
أم رامي (وهي تتصل عليها): روح السيارة واحنا جايين



رائد ( تنهد وراح لسيارة وهو يتحلطم): دحين حيجلسوا ساعة .. وقف عند السيارة وشغل سيجارته ولا إراديا بدا يتذكر فجر.. " انا أبي أفهم كيف أجتمعت ملامحها الطفولية وتصرفاتها مع جنونها اللي في البحر ".. قطع افكاره حضور أمه وإيناس ، رمى سيجار في الارض وركب سيارته وشغلها وركبوا إيناس وامه واتوجهو للهفوف..









..في بيت رنيم..
.. كانت زايرتهم العمة نجاة مع بناتها وكانو قاعدين كلهم ويسولفون العمة نجاة ورنيم جالسين يسولفون بجهة وكادي وروان وفجر وحلا يسولفون بجهة وشهد وملاك وعبدالله يلعبون اونو..

كادي(كانت جالسة بجنب فجر): فجور والله ضعفتي مره
فجر" مدري وين الا زدت"( ابتسمت بمجاملة): هههه زين أجل
روان (كانت جالسة بجنب كادي): الا شنو الفستان اللي بتلبسينه بكره
فجر(استغربت): ليش ألبس فستان
حلا: فهموها تعبت منها قلت لها خل نروح السوق اشتري فستان مب راضية كل تقول مولازم هي عائلية
كادي(حطت فنجان القهوة ع الطاولة ووقفت ومسكت يد فجر وشدتها): يلا أشوف قومي بسرعة بنروح السوق
فجر( وهي تسحب يدها منها وتتكلم بصوت قصير عشان عمتها ما تسمع): ما ابي والله
كادي (رجعت جلست): امانة قومي والله بنستمتع ومن قالك عائلية ترا مب عائلية في ناس معزومين كمان
فجر(انصدمت): هااا احلفي بس أمي قامت تقول عائلية
كادي : إيه كانت عائلية بس جدتك وعماتي عزموا معارفهم
فجر ( وقفت ): طيب يلا بروح البس حلا تعالي معي
حلا (قامت): يلا بس بروح أخذ من أمي فلوس .. فجر طلعت وحلا كانت بتروح لأمها..
كادي(شدت حلا من يدها وكذبت عليها): لا لا لا تأخذين أصلا خالي بو رامي معطينا كلنا فلوس
روان(بإستغراب): صج متى؟
كادي(غمزت لها): هههه روان شفيك يوم في جدة .. وهي تغمز لها تبيها تسكت .. يلا روحي لبسي وانا بقول لامك انو بنروح السوق
.. راحت حلا تلبس ..
كادي (أتوجهت لأمها): يمه احنا بنروح السوق مع بناات خالي يعني من بعد أذنك مرت خالو
رنيم : ايه عادي روحو دقيقة بروح أجيب الفلوس لفجر وحلا
كادي( مسكت يدها ): لا ما يحتاج خالي بو رامي اعطاني ليهم
رنيم ( ما عجبتها الحركة ، وقررت تتفاهم مع بورامي بعدين): طيب
نجاة : مين حيوديكم
كادي : السواق انا كنت مكلمة زينب تمرني الساعة 9 هيا وغزل وفطوم بس قلت ناخذ معانا حلا وفجر
نجاة : اوك .. ووجهت كلامها لروان .. وأنتي حتروحي
روان : لا مش حروح
نجاة: طيب كادي أنتي حتروحي مع الخبلة زينب لا تسوون مشاكل وهذرة ويكون أفضل لو تخليهم يتنقبوا معاك
كادي(تسمع من هنا وتطلع من الجهة التانية): إن شاء الله


.. بعد فترة جا السواق وطلعو متوجهين ع العثيم مول ..









.. في السيارة ..
زينب (كانت جالسة في الكرسي الاخير في السيارة وبجنبها غزل بجنب غزل فاطمة وقدامهم كادي وفجر وحلا كانو كلهم كاشفين وجههم ، نطت وجها قدام وبدفاشة سحبت نقاب كادي): خلاص شيليه امك مو هنا
كادي( لفت وضربتها): يا حيوانه
زينب(وهي تبعد ): ههههههههههههه عادي سبي بحترمك
كادي : زينب أهجدي ترا أمي محذرتني
زينب ( طلت بوجه فجر وهي مبتسمة): هلوو فجر هاو ار يو
فجر (ضحكت): ههه اي ام فاين
زينب : فاين ولا كلينكس ههههههههههههه
كادي (وهي تضربه): سخخيييفة ما تضحكين ياربيي مدري شالسماجة اللي زايدة فيك هاليومين
فاطمة: هههههههههه ترا من تزيد سماجاتها اعرفي أنها كلمت عمي عزوز
زينب : مالت والله أني وعمي شحلاتنا
كادي(بفضول): والله انتو حمستوني أشوف عمكم وريني صورته أشوف
زينب (بسرعة وهي تطلع جوالها من الشنطة وتفتح ع صورته): بس ها أنتبهي تخقي تراه محجوز .. ومدت الجوال لها..
كادي (بتسليك لها): هاهاهاها شاتاي أولسوي ع غفلة .. وخذت منها الجوال اهو جيبيه .. ناظرته .. صغييير وتنادونه عمي بس جميل ماشاء الله
زينب : شفتي قلتلك بتخقين عليه احلى من شاتاي صح
كادي (مدت الجوال لفجر تشوف وكشت بيدها ع زينب): مالت عليك وع عمك وينه وين شاتاي يا حبيبتي يوم مدحتن أسلك لك ها

فجر (لما شافت صورة عم زينب انصدمت لفت الجوال ع حلا )
حلا(لما شافت الصورة أنصدمت كمان )




ووبس انتهى البارت واعتذر عن التأخير وشكرا لقراءتكم



توقعاتكم ؟
تتوقعون ليش أنصدموا فجر وحلا ؟
وليش أمير ما أرتاح لوائل ؟
تتوقعون تتم الخطوبة ؟
وايش رايكم بالشخصيات؟

وسلام




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 30-07-2017, 08:34 PM
ghla3060 ghla3060 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


مشكورة على البارت

توقعاتي
*لانه نفس غزوز الي يكلمونه
* لانه اتوقع وائل شاذ
* ايه اتوقع تتم
* جميلة شخصياتهم و اكثر واحد عجبني عبدالرحمن
علي وعبدالله يقهرون
ملاك تنرحم
ايناس تقهر وزينب فضيحة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 01-08-2017, 07:37 AM
صورة kawther 27 الرمزية
kawther 27 kawther 27 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
11302798202 رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ghla3060 مشاهدة المشاركة
مشكورة على البارت

توقعاتي
*لانه نفس غزوز الي يكلمونه
* لانه اتوقع وائل شاذ
* ايه اتوقع تتم
* جميلة شخصياتهم و اكثر واحد عجبني عبدالرحمن
علي وعبدالله يقهرون
ملاك تنرحم
ايناس تقهر وزينب فضيحة
العفو

توقعاااتك رهييييبة
يسلمو ع الردود الحلوة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 03-08-2017, 09:16 AM
صورة kawther 27 الرمزية
kawther 27 kawther 27 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


يا جامعة شدعوة مافي تعليقات

انا راح اوقف أنزل بارتات لما القى على الاقل كم تعليق قدروا تعبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 03-08-2017, 09:55 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


السلام عليكم ليش يا قلبي

بتتركينا

حبيتي انتي غيرتي عنوان الرواية يمكن القراء مو منتبهين

فحطي تنويه بالمجلس

هنا

https://forums.graaam.com/554250-3027.html#post29644432

لو تحطي نبذة عن روايتك يكون أفضل

بالتوفيق لك دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 04-08-2017, 02:31 PM
صورة kawther 27 الرمزية
kawther 27 kawther 27 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ليش يا قلبي

بتتركينا

حبيتي انتي غيرتي عنوان الرواية يمكن القراء مو منتبهين

فحطي تنويه بالمجلس

هنا

https://forums.graaam.com/554250-3027.html#post29644432

لو تحطي نبذة عن روايتك يكون أفضل

بالتوفيق لك دمت بود

لا ماراح أترك بالعكس انا مستمرة اكتب بس بنزل البارت اذا لقيت كم تعليق على الاقل

اها برايك كذا نشوف

شكرا على المرور الجميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 09-08-2017, 01:56 AM
warp smile warp smile غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


سلام قلبو شكرا عالبارت كتير حلو ننتظر البارت الجاي لا تتاخري كتير مشكورة مرة تانية و اتمنى تكون الاحداث مثل توقعاتي انا مارح اقول شي هلا ممكن بعدين موفقة و في امان الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 09-08-2017, 05:06 AM
صورة kawther 27 الرمزية
kawther 27 kawther 27 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


يا جماعة بارت جديد بإذن الله يوم الجمعة او السبت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 13-08-2017, 01:09 AM
صورة kawther 27 الرمزية
kawther 27 kawther 27 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
01302798240 رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله






" لاتلهيكم الرواية عن الصلاة والعبادة الله بلغت اللهم فإشهد"



" لا إله الا الله محمد رسول الله "





بارت 7



كادي (مدت الجوال لفجر تشوف وكشت بيدها ع زينب): مالت عليك وع عمك وينه وين شاتاي يا حبيبتي يوم مدحته أسلك لك ها

فجر (لما شافت صورة عم زينب انصدمت لفت الجوال ع حلا )
حلا(لما شافت الصورة أنصدمت كمان )

.. فجر وحلا ناظروا بعض وأبتسموا ..

فجر(مدت الجوال لزينب ): ما يشبهكم عمكم
زينب : إيه لانه أهو مو خليص أبوي يصير عمي من ستي يعني ستي أتزوجت اثنين
فجر: أها



.. بعد فترة وصلو العثيم ونزلوا ..

.. عند بوابة الدخول ..

كادي (مسكت زينب): أسمعي أنتي أنبهك وأحذرك من دحين حركاتك السخيفة والبزرة ما أبي أشوفها هنا سامعه
زينب (وهي متحمسة ومتوجها للداخل ، بتسليك ): طيب طيب


..غزل وفاطمة وفجر وحلا كانو يمشون ورا كادي اللي منشغلة بزينب وتمسكها عشان ما تسوي حركات مجنونة..

حلا(وهي تكلم فاطمة): تصدققين مستغربة كيف هي وأنتي توأم
فجر(بعفوية): أحسكم تشبهون التوأم المختلف اللي في ام بي سي ثري
حلا(نقزت فجر وناظرتها بمعنى لا تققولين كذا): واال قديم شذكرك فيه
فاطمة (فهمت أنو حلا تبي تتدارك الموضوع تفكرها زعلت): هههههه عادي أنا متعودة حتى أمي تقول أنتو مختلفين مرة وبعدين حلاوي عادي انتي وفجر خذو راحتكم بالكلام معانا ترا أحنا أخوات

.. فجر وحلا أبتسموا بخجل ، هم بطبعهم مو أجتماعيات ..

كادي (مسكت فجر من يدها ): أسمعوا قيرلز خلونا نفترق وانا طبعا بأخذ عروستنا
فجر (إستحت من كلامها )
كادي(ناظرت خدود فجر المحمرين): ياااا نااسو ..ومسكت خدودها .. يا عمري خدودك حلوين كأنهم خدود نواف ..نادت زينب .. زوبا تعالي شوفي خدودها نفس خدود نواف اخوك

زينب (جات بسرعة ومسكت خدود فجر وبدت تقرصهم): اووي اووي فديتهم
فجر (صارت ترجع لورا تبي تبعد أدين زينب عنها وحطت أدينها ع يدين زينب): خلااص والله صارو يوجعوني
كادي (ضربت زينب ع راسها بخفيف): ياا غبية عاد عورتي البنت بكرا خطوبتها
زينب (بعدت وهي تضحك): معليش يا جوجو والله انا اذا شفت خدود ما أقاوم اني أقبصهم
فجر (وهي تدلك خدودها ، وبصوت مبحوح يعلن عن البكا والدموع تجمعوا بعيونها): بس يوجع
كادي (حستها بتبكي سحبتها وحضنتها وهي ماسكه ضحكتها"شدعوة بسرعة تبكي ذا البنت" وهمست في أذنها): فجور لا تبكين تمزح معك والله
فجر(حاولت تهدي نفسها وحست وضعها سخيف حييل بعدت عن حضن كادي وهي تمسح عيونها وأبتسمت): طيب يلا نروح لا نتاخر ترا بسرعة يسكرون المحلات
كادي( أبتسمت لها ): طيب يلا بنات نفترق، حلا تعالي اشوي .. وبعدت أشوي مع حلا وطلعت ألف وخمسميه وعطتها إياها .. إمسكي هذول فلوسك من عمي .. حلا أخذتهم ورجعوا للبنات ..


.. أفترقوا ،راحت فجر مع كادي والباقي مع بعض ..







' كادي وفجر '



..كانو يدخلون محلات ويطلعون وفجر مو عاجبها شيء أو بالاصح كانت تبي فستان ساتر وما يكون ماسك بس كادي مو راضيه لها تاخذ كذا في خامس محل طلعو منه..
فجر(حست بضيق تنفس وتعب): كادي إسمعي انا تعبت بروح أجلس هناك وإشتري لي ع ذوقك بس أهم شيء ما يكون فاصخ وضيق
كادي( فرحت): أبد ولاا يهمك روحي أجلسي وارتاحي .. ودخلت كادي المحل وهي تسوي العكس..





فجر (توجهت للكرسي اللي مقابل المحل وجلست وطلعت البخاخ من شنطتها وبدت تحط لها لحد ما ارتاحت وتنفسها رجع طبيعي)



.. بعد فترة طلعت كادي وبيدها كيس واشرت لفجر وجات عندها..

فجر: ها شريتي
كادي: يب شريت يلا تعالي نشتري جزم
فجر(وهي طاقة شبدها<كبدها> ما تطيق الاسواق ): يلا

.. دخلوا محل خاص بالجزم بس الكعب ..
فجر ( تهمس لكادي) : كله كعب
كادي (بنفس الهمس): عارفة
فجر( وهي تمشي ورا كادي همست): ما أعرف أمشي فيه وانا طويلة ما يصير البس كعب
كادي( لفت عليها ومسكت يدها وكملت بهمس) : عادي تتعلمي ومن قال الطويلة ما تلبس كعب انا طولك وأطول منك بشوي وألبس كعب
فجر"صح معاها حق كيف ما أنتبهت انها هي طويلة كمان اووف كنت مفكرة نفسي البنت الطويلة الوحيده بالعالم لازم أتخلص من تفكيري السيء "(هزت راسها فجر ): طيب شنو اللون اللي أختار
كادي وهي تدور لنفسها جزم ، تعشق الهاي هيلز كثثيير رغم انو كلهم يقولون لها انتي طويلة لا تلبسي بس هي واثقة من نفسها ومغتره بطولها عكس فجر اللي طولها معقدها ):
كادي(لفت عليها ): دوري لك لون أسود او أبيض أو كحلي او رمادي .. وكملت تدور لها جزم..

فجر(راحت تدور جذبها كعب حييل حلو لونه أسود مخملي مسكر من القدم وفيه ربطه ع نهاية الساق مزينة بكرستالات ع شكل قلب وحجمها صغير، كانت مترددة تقول للعامل جيب مقاس 41 او 42 بس لما سمعت كادي)

كادي: يا أخ لو سمحت ..ورفعت كعب مفتوح من جهة الاصابع وهو كله خيوط .. جيب مقاس 41
فجر(توجهت لكادي): كادي تلبسي 41
كادي(أخذت الجزمة اللي بيد فجر): يب واحيانا 42
فجر" يعني مو بس أنا كذا ما شاءالله شخصيتها جميلة وهي جميلة كمان ..فجر سرحت بكادي.. تشبه الممثلات التركيات "(أنتبهت لما حطت كادي يدها ع كتفها ): ها هلا
كادي(بإبتسامة): إيش بك تطالعي فيا مستغربة أنو ألبس دا المقاس
فجر( استحت ونزلت راسها):لا
كادي : طيب كم مقاسك عشان أقول للعامل يجيبه
فجر (وهي تسوي نفسها مشغولة وموزعة نظراتها ع باقي الجزم): مقاس 42 اذا في
كادي (وجهت كلامها للعامل ): لو سمحت جيب مقاس 42 اذا موجود
..العامل اشر لها أنو مافي..
كادي: طب جيب 41 .. العامل أشر لها أوك ..
فجر(رفعت العباية ع راسها )
كادي : فجر ليش مالبستي عباية كتف
فجر (حست شكلها غلط فاتحة وجها ولابسة عباية راس): ها ما عندي
كادي : اها


.. جاب العامل الجزم وأخذوهم وطلعو ..


كادي( كانت مشغولة بجوالها بتتصل على غزل بتشوف وينهم، مدت لفجر الاكياس ): فجور أمسكي لحظة
فجر (أخذتهم وهي سرحانه بالمحلات تمشي وهي تتفرج ع المحلات )

كادي (وهي تدور بالجوال وأبدا مو منتبها أصدمت بشخص كانت بتعصب وتصرخ بس لما رفعت راسها تشوف الشخص فكت فمها بصدمه وهي تقول بصوت شوي عالي): فجررر تعالي شوفي شاتاي أولسوي هنا


















الشخص(ارتبك وخاف)" اوووف شهالبلشه ما بغيت أصقع الا في بنت يا ربي وينك يا عامر وينك يا علاء تعالو أحد يساعدني ما أعرف أتعامل مع بنات .. لما سمعها تقول شاتاي أولسوي .. إيش فيها ذي بعد خبطو هالبنات حلا وفجير يقولون شاتاي اولسوي والحين ذي بعد"(وبصوت متوتر): ااءء لااا للاا مووو مووو شاااتااي اناا

كادي (ظلت مركزة نظراتها ع الشخص اللي واقف قدامها ومو مصدقة أنها تشوف شاتاي أولسوي قدامها، وبتصرف غبي رفعت جوالها واتكلمت باللغة التركية ): لوتفان سينينلي فوتغراف شيكمك ايستيروم لوتفان <أرجوك . إريد أخذ صورة معك>


عبدالعزيز(صار يناظر فيها بصدمة " لا ذي شكلها منتهية شاللغة اللي تتكلمها ذا الخبلة": هييي أختي شتقولين لايكون قاعدة تلقين علي تعويذة سحرية

كادي(وهي تترجاه): لوتفااان بان شوك سينيسيفيروم <أرجوك. أنا جدا أحبك>

عبدالعزيز" يااربي شسوي هالحين مع ذي البنت لصقت فيني وتكلمني بلغة ما أفهمها "






فجر(أنتبهت إن كادي مو معاها صارت تدور بنظرها شافت خالها عبدالعزيز واقفة جنبه بنت وحست فيه مرتبك بسررعة تغطت وراحت وقفت جنبه)
عبدالعزيز (لما شاف البنت اللي جات مسح وجهه بيده وهو مرتبك)" ياربي شيفيهم ذيلي بعد لا يكون ذي تحسبني شاتاي ومصدقة ذا البنت المجنونة "


كادي (شافت البنت اللي وقفت جنب شاتاي ع قولها وعصبت): هيييي لو سمحتي يا أخت انا جيت قبلك ترا
فجر (ضحكت): هههههههههه هييي كادي يا مجنونة انا فجر وذا خالي
عبدالعزيز (ارتاح يوم عرف أنها فجر): اووفف الحمدلله فهميها قولي لها مب شاتاي انا
فجر (سلمت عليه): وينك مختفي ما تنشاف


كادي (ابتعدت بهدوء وهي منحرجة ومفتشلة من اللي سوته)

عبدالعزيز: الا منو ذي تعرفينها
فجر : إيه بنت عمتي ..ومطت بالأسم.. كاادي
عبدالعزيز(فهم شتقصد): هييي بلا سخافة يلا أشوف طسي عني .. وراح ..




فجر(صارت تدور ع كادي شافتها واقفة عند محل وراحت عندها): كادي
كادي: منو انتي
فجر: أنا فجر بس اتغطيت يوم شفت خالي
كادي (وهي مفتشلة حدها): طيب يلا تعالي نصعد فوق عشان نتعشى ونمشي


..صعدو فوق وطلبوا لهم وجلسوا ع الطاولة يستنو طلباتهم..
زينب(وهي تناظر بكادي وبسخافة): أخس ما توقعت عمي يأخذ عقلك كذا
كادي (وهي تدور شيء ترميها فيه): كولي خرا يا حيوانة وأسكتي ترا مالي مزاجك يكفي الموقف اللي صار لي
فجر( لما تذكرت ضحكت ): هههههههه أمانة كادي من جدك صدقتي أنو شاتاي
كادي(بخجل): شسوي أنا والله مجنونة بشاتاي أولسوي أحس مدري إيش صار فيني وقتها إستخفيت
غزل : ليه شنو صاير
كادي(لما شافت فجر بتتكلم): لالالا فجر امانة لا تقولين
فجر (ضحكت ): هههههههههه طيب يا مجنونة شاتاي
زينب (دخلت بالسالفة وهي ما تدري وش الموضوع): إيه اصلا كادي مجنونة بشاتاي تخيلي تتصدق عنه كل جمعة وبعد تدعي له وما خفي كان أعظم
فجر وحلا: واااي شدعوة
فجر(وهي مصدومة): اوماااا مو من جدك والله ما أصدق صح انا وحلا معجبين بشاتاي بس يخسى والله ما تصدق عنه حدي اتابع مسلسلاته وبس
كادي: اوووف زوينب بذبحك ..وجهت كلامها لفجر.. شسوي مو بيدي والله انا مجنونة بشاتاي أولسوي
فجر :طيب بس مب لهدرجة الصراحة يعني ذا احسه مرض كنت أحسب الناس اللي يتعلقوا بالمشاهير افلام وخربطة بس أنتي أثبتي لي انه واقع
كادي: بس ترا خالك يشبهه والله
فجر: إيه يشبهه شوي بس
زينب: أجل فجور أسمعي ذا السالفة في مره كنا رايحين حفلة وحدة نعرفها وكانت من معجبات شاتاي في كل مكان تعلق صورته قامت ذي .. أشرت ع كادي.. وتهاوشت معاها وقبت هوشة عشان شخص ما درا عنهم
فاطمة(ضحكت لما تذكرت السالفة): ههههههههه وربي ونص البنات اللي هناك صاروا يتمسخرو عليهم

.. كلهم ضحكو ..


كادي(وقفت وهي تضحك): يلا عاد بلا مسخرة خلصونا كل وحدة تقوم تاخذ طلبها عشان نمشي بكرا يوم حافل



.. أخذوا طلباتهم وأغراضهم ورجعو كل وحدة لبيتها ما عدا زينب وكادي راحوا بيت عمهم مشعل ..















يوم الأثنين الساعة 2:30 ظهرا

.. صحت كادي وزينب وحلا صلوا وجلسوا بصالة ..

كادي (ناظرت الساعة بجوالها وفزت): هيي يا جماعة متى بنجهز فجر ونجهز .. قامت متوجها لغرفة فجر.. بروح أصحيها عشان تتحمم وأسوي شعرها
زينب (وهي تلحقها ): كاادي خلينا نروح الفلة هناك جايبين كوافيرات
كادي : اوك ، أتصلي ع السواق يجي

.. كادي صحت فجر وقالت لها تتحمم وجات حلا تساعدها في تجهيز الاغراض وراحو يجهزون أغراضهم كلهم أتجهزوا وراحو ع الفلة وعبود وملاك وشهد معاهم وكمان رنيم..







قدام الفلة

رائد (يمد صناديق البيبسي لـ أمير): خذ وديهم المطبخ بسرعة وتعال هنا ونادي معاك مشعل ومراد

أمير وهو يأخذهم ويتأفف ويتذمر: اوووف يا أخي حنا ايش شغلنا ها أنتا اللي بتخطب ولا حنا
رائد(وهو طول الوقت الإبتسامة ما تفارقه ): هههههه اقول يلا بسرعة روح ما وقت هذرتك

خالد (كان توه جايب المنظمين وتوجه لرائد): هيي رئوود اشرح لهم وانا أدخل باقي الاغراض
رائد(ترك الاشياء اللي يشيلها وتوجه للمنظمين يشرح لهم اللي قالو له أمه وأخته)





.. بعد فترة وقفت سيارة السواق ونزلو فجر وكادي ورنيم وحلا وعبدالله وملاك وزينب وشهد..

رائد"لما وقفت السيارة طاحت عيني عليها الزفتة مو متغطية بالسيارة شفتها ناظرت فيني بحقد وغطت وجها ابتسمت لها وع حركاتها المجنونة أه منها بعدها رجعت أسمع كلام المنظم وعقلي مشغول فيها"



فجر"صحيت من النوم وانا خايفة حلمت حلم مرعب وخلاص مزاجي مقلوب وبزيادة انقلب مزاجي لما تذكرت انو اليوم ملكتي خلاص مالي خلق شيء ودي أبكي لما خلاص تنتهي كل الاشياء اللي تضايقني وصلنا عند الفلة صرت اناظر باللي مشغولين يشيلون ويعدلون وبالغلط طاحت عيني ع الزفت رويئد وتقولون فيه سنسر ع طول ناظرني ويخز وجع بعينه ويتبوسم بعد ما وخر عينه الا لما حطيت الغطا ع وجهي نزلنا ودخلنا داخل سلمت ع عماتي وحريم عماني وجلست بجنب عمتي نجاة "

العمة نجاة(حضنت فجر): بعد عمري أنتي مو مصدقة دلوعتي جوجو بتتزوج
فجر(حضنت عمتها أكثر وهي فيها الصيحة دايما حضن عمتها يحسسها بالحنان )

.. جات كادي بعد ما سوت شعرها ..
كادي(لما شافت فجر شهقت): اهئئ فجررر ليش ما قمتي تزينتي دحين العروسة مين احنا ولا أنتي .. وجهت الكلام لأمها.. ماما بنت أخوك حتجلطني قولي لها تجي نسوي شعرها ونحط لها ميك اب شوف الساعة كم

نجاة: هههههههه يا ساتر إيش بك كدا بشويش هدي .. وقفت ومسكت يد فجر .. هدي وروحي كملي زينتك انا اهتم بجوجو

كادي: اكيد ماما؟

نجاة : هههههه أكيد يلا روحي .. راحت كادي ونجاة مسكت يد فجر وقومتها.. يلا يا حبيبة عمتها قومي
فجر (قامت وهي ما تبي أكثر شيء تكرهه الميك اب )

.. صعدو للغرفة اللي كانو موجودين فيها الكوفيرات دخلوا كان موجود بالغرفة رنيم ومشاعل وروان يسوو شعرهم وكادي وإيناس يحطو ميك اب..

نجاة (سحبت فجر وجلستها ع الكرسي وفكت غطايتها عن شعرها وكان رطب شوي سحبت المنشفة وجففته لها ثم نادت الكوافيرا اللي خلصت من روان): ليزا came here <تعالي هنا >
ليز( جات عندها ): yes my lady
نجاة(شرحت لليزا كيف تسوي شعر فجر )


.. رن جوال إيناس وكان رائد ردت..
إيناس: ألو
رائد: إيناس ايشش تعملي
إيناس : أحط ميك أب ايش تبغى ياروحي
رائد : ههههههه حركات أنوسة تقولي ياروحي
إيناس : رائد لا تقولي أنوسة كذا مرة أحذرك أخلص عليا وقول إيش تبغا يا بدوي
رائد:عادي ما أزعل فخر لي أني بدوي الزبدة من جنبك
إيناس: جنبي عمتو نجاة وكادي وروان ومشاعل ومرت عمو مشعل وفجر
رائد : اها يعني امي مو جنبك
إيناس (غمضت عيونها بصبر ): راائد إيش بك غبي انتا كنت سألتني من اول عن أمي ليش تسال من. جنبي وربي غبي
رائد(ضحك): ههههههههههههه عيب انا أخوك الكبير ما يصير تقولي غبي
إيناس( بصبر ع سخافته): رراائد ترا مرا فايق انتا بسكر بوجهك وربي لو ما قفلت دحين
رائد (سمع صوت الاستشوار ): ايناس أسمعي نسيت كيف زينة الكوشة ارسليها لي واتس يلا سلام
إيناس: طيب .. وقفلت ثم كلمت كادي.. وربي رائد مجنوون
كادي(وهي مغمضة عيونها عشان الميك اب): لييه توك تعرفي
إيناس (وهي ترجع لوضعها عشان تكمل وضع الميك اب): ههههه حقيرة اخويا ترا




فجر ( كانت الكوافيرا تسوي شعرها ولسا ما بدأت بالتسريحة ) " يا ترا هل يفكر فيني مثل ما افكر فيه .. ناظرت نفسها بالمرايا .. أنتي شوفي شكلك وشكله وهو وين وأنتي وين انتي دبا ومو حلوة وهو جميل وماشاء الله مهتم بشكله وعايش بلندن بس ابي أعرف ليه كذب علي .. بدت الدموع تتجمع بعينها ورفعت عيونها لفوق عشان ما تنزل دموعها.. خلاص يا فجر خلااص لاتفكرين لا تفكرين انتي اللي جبتي هالشيء لنفسك ياما نصحك عزوز وما سمعتي كلامه فا تحملي .. هدت نفسها وصارت تناظر بنفسها بالممرايا وتنتقد نفسها بقسوة.. انتي قبيحة لاتقصي ع نفسك بأنو بيوم من الايام راح تصيرين حلوة شوفي كيف خدودك كبار شوفي كيف أنتي متينة شوفي كيف شعرك خشن لاتقصي ع نفسك .. ناظرت بإيناس وبكادي وبروان من خلال المرايا وبدت تتنقل بالنظر لكل اللي في الغرفة .. ماشاء الله كلهم حلوات ونحيفات حتى أمي نحيفة وجميلة ..ثم رجعت تناظر بنفسها وتقارن بينها وبينهم تنهدت بحزن .. صادق رائد انا انا فيلة ..غمضت عيونها وهي تحاول تفكر بأشياء جميلة عشان ما تبكي .."





.. بعد فترة خلصت الكوافيرا من شعرها وسوت لها تسريحة جميلة كان شعرها كيرلي وومرفوع ونازلة منه خصل وغرتها ع جنب وستريت كانت التسريحة سيمبل ومناسبة لوجهها القمري الطفولي..


كادي(جات لها بعد ما خلصت ميك اب): فجور ما شاء الله أحس مرا يليق عليك الكيرلي
فجر(إبتسمت لها ، وبداخلها تقول ادري أنك تجامليني)
كادي( مسكت يدها ): يلا دحين نسوي ميك أب
فجر : اووف لا كادي والله اكره الميك اب حطي لي ماسكارا وروج وخلاص انا راضية وعن الخساير كمان

كادي ( شهقت): شنوووو ماسكارا وروج ما يصير انتي تعتبرين عروسة .. مسكتها من يدها وصارت تجرها لكرسي الميك اب ..



فجر ( استسلمت وما جادلت هي اصلا عارفة انها في النهاية بتسوي اللي يبون )


.. بعد فترة خلصت ميك أب وكان الكل مخلص وفجر أخر وحدة خلصت كانت الساعة 8 ..


فجر (ناظرت نفسها بالمرايا ) " اووف ايش يشيل هالاشياء بعدين ، القبيح قبيح مهما يحط " .. قطع حديثها مع نفسها دخول روان..
روان (دخلت بفستانها الذهبي القصير ومكياج سموكي باللون الذهبي وشعرها الاشقر ملففة اطرافه بربطة بشكل فراشات ع مقدمة الرأس ، وبيدها فستان فجر): فجور يلا قومي البسي بعد شوي حيجيبوا دفتر التوقيع وع الساعة 9 بتبدى الزفة

فجر( اخذت الفستان ): طيب بلبس الحين
روان ( وهي تستعجلها ): ايه يلا بسرعة .. وطلعت ..


فجر ( لبست الفستان ثم لفت تناظر نفسها بالمرايا ، انفجعت وانقهرت من كادي والموع بعيونها تجمعت)

.. الفستان كان لونه عنابي غامق كان مفتوح جهة الصدر لحد نهاية الصدر فتحة بشكل حرف v تزينها سلاسل ذهبية من الاطراف ومن الظهر كمان مفتوح الى نهاية الظهر وتغطيه قطعة شيفون شفافة وكمان اكمام شيفون ، عند الخصر يبدا يتوسع بقصة فرنسية وكان فيه فتحة لنص الفخذ ..

فجر ( جلست ع السرير بقهر ودموعها بدت تنزل بهدوء )












** في لندن **



سارة ( وهي تلف حجابها): يلا عبدالعزيز لا نتأخر بسرعة
عبدالعزيز ( وهو يلبس جزمته): طيب إيش بك مستعجلة ها يلا خلصت

سارة (بإبتسامة وحماس ): اووف اخيرا راح أشوف عيالي .. مسكت يده.. تتوقع شنو ردة فعل عمي لما يشوفني
عبدالعزيز ( رفع اكتافه بمعنى مدري)

.. ركبو السيارة متوجهين للمكان اللي فيه عمها ..














** في الاحساء في مجلس الرجال **


رائد ( كان طول الوقت مبتسم ويضحك من قلب ومبينة عليه الفرحة ): ههههههههههه حميد يقطع شرك ع هالسوالف
محمد : هههههههه احم احم عشان تعرف بس أني شخص يجيب السعادة
رائد : ههههههه عشان كذا ما سميتك بابا سنفور عبث
محمد: هييي عاد ترا انا للحين ما ضربتك عشان محترمك انك بتعرس فا أحترم انك معرس
رائد: هههههههههههه عادي اضرب صدقني اقلبها هنا حلبة مصارعة أنتي ري ميستريو وانا أندر تيكر
محمد ( وجه كلامه لخالد اللي توه جالس جنبهم): اسمع ولد عمك الهطق ذا شيقول وربي مجنون وبزر بعد خل يجون يشوفون يقولون لي كبير ع فجر والله أني أشوف فجر أكبر منه
خالد ( وهو مبتسم ): اذا ع الجنون خلاص هو من طلع من الجامعة ع أخر سنة وهو مختم مراحل الجنون
رائد ( يضحك): هههههههه يا أخي إيش بك كدا احسكم مقهورين كأنو انتو اللي درستو مو أنا
خالد: أضحك اضحك يا خرا صدقني بتتحسف بعدين
محمد( بجدية): من جد رائد ليه بطلت دراسة وانت بسنة الامتياز وكمان ع أخر كم شهر والله حرام تعب هالسنين
رائد( وهو يخفي هالموضوع بالضحك): ههههههههههه إيش فيك ترا عادي الوضع



.. دخل الشيخ وبدت مراسم الملكة والكتابة ..










** عند فجر بالغرفة **

.. دخلت مشاعل بفستانها الاسود الطويل بأكمام مطرزة باللؤلؤ الابيض نازلة عن الكتف ، وشافت فجر ..
مشاعل ( بخوف ): فجور حبيبتي إيش بك تبكي إيش صار .. وجلست جنبها وسحبت منديل تمسح دموعها وتحاول تضبط اللي أعتفس من المكياج ..
فجر( بصوت يرجف): الفستان مم ممم مو حلو

مشاعل (ناظرت الفستان): بالعكس وربي مرة حلو ليش تقولي كذا
فجر( نزلت دموعها أكثر ما تقدر تقول السبب الحقيقي " إيش تبيني أقول يا مشاعل مو حلو يطلع عيوبي ولا ايش الله يسامحك يا كادي"): لا مو حلو وكمان احسه عريان كثير

مشاعل( تحاول تهديها وتطمنها ): لا بالعكس مو عريان بس أنتي مو متعودة تلبسي كذا
.. دخلت كادي ..

كادي (لما شافت فجر وكيف مكياجها أخترب وعيونها مليانة دموع ، شهقت) : اهئئئئ لا لا لا أنتي ناوية تقتليني اليوم ليييه تبكي شنو صار

فجر ( ما قدرت تتكلم وواصلت دموعها النزول )
مشاعل( ردت بدالها ): تقول الفستان مو حلو وعريان .. تنهدت .. يلا عاد قنعيها أنو ذا الشيء عادي وفستانها جميل

كادي ( قربت لفجر وقرصت خدها بخفيف): يا مززة انتي شيلي هالاشياء من راسك وقومي أوقفي
فجر( وقفت بهدوء )
كادي ( ناظرت بفجر " وربي تجننن صايرة إيش بها دي مجنونة ولا أيش اللون مع بشرتها رهيب مكياجها البسيط الناعم اللي بارز عيونها الفستان ماشاء الله صاير حلو عليها خاصة أنو هي ماشاء الله صدرها مليان وماعندها كرش مرة وهالفستان مضبط جسمها هالبنت أشك بعقلها شيء): فجر حراام عليك وين عريان أقول ترا في ناس يلبسوا أكثر عريان من كذا ع قولك وبعدين عادي حتتعودي بعدين صدقيني لو ما توقفي بكى وتبطلي هبل دحين أنادي زينب المجنونة توريك شغل الله

فجر(مسحت دموعها وسكتت ، ثم قالت بهدوء ): طيب

.. دخلت زينب وبيدها الدفتر ووراها رنيم وحلا وام رامي ونجاة..


زينب : ها كأني سمعت أسمي أعترفوا بسرعة يلا منو اللي تحش فيني
كادي : ما نحش فيك بس ذي فجر الله يهديها تقول مو حلو الفستان قلت لها بطلي هبل أو اتادي زينب توريك كيف السنع
.. نجاة رحت لفجر وكان واضح من عيونها باكية ..
نجاة( مسكت البودرة والكحل وبدت تظبط عيون فجر): يا عمري شيلي هالاشياء من راسك وربي أنك طالعة حلوة مرة بسم الله ما شاء الله .. تذكرت الجوال اللي بيدها كان رائد ع الخط حطت الجوال ع أذنها .. هههه معليش رؤودي نسيتك
رائد( وهو قاعد يفكر ويحلل إيش بها فجر ): ههههههه لا عادي يلا فتحي سبيكر عشان الشيخ يسمع موافقة فجر
نجاة (وهي ترسم الكحل بعين فجر وماسكة الجوال بكتفها): هههه يمة فديت الضحوك يلا دحين أفتحه .. نجاة وجهت كلامها لفجر.. أسمعي دحين بيكلمك الشيخ طيب
فجر ( هزت راسها بإيه)
نجاة ( كلمت رائد ): يلا .. وفتحت السبيكر..


.. الشيخ سأل فجر عن شروطها وموافقتها ثم قالها توقع ..


فجر" وقعت وانا مو حاسة بشيء أبدا احس صابني تجمد مشاعر هذا أحلا شيء عشان ما أفكها مناحة وبكا تحت عند الحضور أسمع اللي حولي يزغرطون وفرحانين بس انا في اللا عالم عايشة بعالمي الفارغ مدري من اللي تحضني أو اللي تبوسني أحس اني فارغة من المشاعر ارد عليهم بدون وعي كأني آلة مبرمجة تنفذ الأوامر وبس قاعدة اناظر بدون وعي أو فهم حتى الفستان اللي كان مضايقني ماعاد يهمني خلاص حسيت اني بدون احساس ضايعة "


كادي( مسكت فجر ونزلت معاها عند مدخل الصالة وبيدها الكاميرا): يلا أسمعي انتي اوقفي هنا دحين بتصل ع زيينب تشغل الموسيقى وامشي بشويش وناظري في الكاميرا .. مسكت جوالها واتصلت ع غزل .. الو غزول تعالي لي عند باب الدرج .. سكرت من غزل ودقت ع زينب .. أسمعي زوبا بعد ثلاث دقايق شغلي الموسيقى


.. جات غزل بفستانها البينك كان ناعم حييل وبسيط كان ماسك ع الجسم طويل واكمام وفيه حزام ابيض ع الخصر ..

غزل : ايواا كادي إيش بك
كادي (عطتها الكاميرا): صوري فجر بزفتها
غزل ( أخذت الكاميرا ورجعت ع ورا): فجر أمشي بهدوء ونظرك بالكاميرا خليك مبتسمة
فجر (هزت راسها بإيه ودموعها بعينها تلمع وابتسامة خفيفة مرسومة ع مبسمها )


.. اشتغلت الموسيقى والانوار خافتة ،، وبدت فجر تمشي بهدوء وقدامها غزل تصورها بالكاميرا ..

فجر" لما شفت الناس بعد ما دخلت جاتني رهبة حيييل ،، حسيت انهم يتهامسون ويعايبون علي وع شكلي ،، أكيد ومتاكدة بعد احس الدموع بدت تشوش الرؤية قدامي ،، وابتسامتي بدت تختفي ،، في أي لحظة راح أبكي أكيد ،، وصلت الكوشة ،، جات لي عمتي نجاة وهمست بإذني كلام ما كنت أدري شتقول احس بالي مشغول باللي يقولونه عني الناس "



نجاة( كلمت حق الدي جيه تقول أنو رائد بيدخل وراحت يم فجر ثانية): فجور إيش بك واقفة مو قلتلك اجلسي
فجر (اللي توها تنتبه من سرحانها ، جلست بدوون رد )
نجاة (جلست جنبها): إيش بك متوترة
فجر (وهي نظرها ع يدينها ): لا مو متوترة ولاشيء


.. طفت الانوار ثاني وإضاءة خفيفة ودخل رائد ع يمينه عمته هند وع يساره أمه ووراه إيناس ويزغرطون وفرحانين وقامهم غزل تصوره بالكاميرا ولابسة عبايتها ومتحجبة..
رائد( من دخل وهو نظره ع فجر وابتسامته ما تفارقه كان مبسوط مررة)
فجر ( عكس رائد طول الوقت منزلة نظرها لما قرب رائد عندها وقفتها عمتها)
رائد( وقف قبال فجر ومسك ذقنها بأطراف اصابعه ورفع راسها لفوق ثم قبل جبينها وأبتسامته تبين شقد فرحان)
فجر" لما مسك ذقني حسيت فجاة كلل المشاعر رجعت لي ارتجفت من لمسته واستحيت من نظرته لما قبل جبيني حسيت الدموع تجمعت بعيني أكثر واحس خلاص أشوي بس وبينزلون )
رائد ( بعد ما قبل جبينها وقف جنبها وهو ماسك يدها بقوة )





.. شغلوا الانوار وجابت أم رائد طقم الذهب عشان رائد يلبسه فجر وحطتهم ع الطاولة اللي بجنبهم ، الطقم كان ذهبةمن النوع الثقيل وكانت تعليقته قفل ع شكل قلب مزين بألماسات ومع الطقم الدبلة وكانت جدا جميل كانت من الذهب ومزخرفة بحروف عربية وكان من فوق فيها ألماسة بشكل دمعة ومن داخل مكتوب أسم فجر ورائد بالإنجليزي وتاريخ خطبتهم ، ومعهم دبلة رائد كانت من الفضة وتشبه دبلة فجر بس الفرق انو الحروف كانت مكتوبة بالالماس وداخل الدبلة مكتوب أسمه وأسم فجر باللغة العربية وتاريخ خطبتهم ..

هند ( اخذت العلبة اللي فيها دبلة فجر ، ومدتها لرائد): يلا خذ لبس جوجو
رائد( أخذ الدبلة وقال بمزحة ): هي لا تدلعونها أنا بس أدلعها
هند( ضحكت وضربته بخفيف ع راسه): ترا أرمي غترتك دحين يلا لبس جوجو
فجر ( كانت منزلة راسها وخجلانة وكمان تحس بالبرد لانو التكييف فوقهم بالظبط)
رائد" اووف ياذا البنت حتى ما ضحكت ولا ناظرتني على الاقل ما خلتني أملي عيني منها "(رفع راسها بأصابعه وصار يناظر فيها بحبب ، قرب منها وهمس ): فجري ناظريني تكفين

فجر( رفعت عينها اللي متجمعة فيها الدموع ولما ناظرت عيونه بكت)


.. رائد أنصدم من دموعها ..








" الله لا إله الا هو الحي القيوم "

وبس أنتهى البارت

إيش رايكم بالبارت ؟
وعطوني توقعاتكم وأرائكم في الشخصيات وووبس

وإن شاء الله البارت اللي بعدها يوم الخميس او الجمعة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 13-08-2017, 10:19 AM
ghla3060 ghla3060 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي


بارت يجنن زيتس
ما عندي توقعات ابد
شخصياتهم حلوة
وفجر اتوقع عبدالعزيز الي ب لندن هو الي رفضه وله دخل بالسالفة الي يوم تضيع يوم خاله هاوشه
ويقهرني فجر وعدم ثقته بنفسه وعزوز له دخل بالسالفة

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ما يصير أحنا الأثنين نضل أطفال أختار يا أنت تكبر أو يا أنت تكبر / بقلمي

الوسوم
حب , رائد و فجر , رواية , عشق / رومانسية , طفولة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM
حلم الطفولة في ظل الحروب / بقلمي غألية الأثمأن قصص - قصيرة 12 10-01-2016 06:50 PM
اعشقك يانبض قلبى (بقلمى) مصريه وأفتخر خواطر - نثر - عذب الكلام 12 14-10-2015 03:11 AM
رواية والله ان عمري بدا من يوم حبيتك واعرف انه ينتهي لو قلت تنساني / بقلمي طبع ملكه!! روايات - طويلة 21 22-07-2015 09:06 PM

الساعة الآن +3: 11:24 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1