غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 471
قديم(ـة) 27-01-2018, 11:15 PM
صورة عَـآبثـهہَ * الرمزية
عَـآبثـهہَ * عَـآبثـهہَ * غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


تسلميلي ي الاميره

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 472
قديم(ـة) 29-01-2018, 05:03 PM
صورة عيون تائهة الرمزية
عيون تائهة عيون تائهة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي





السلام عليكم
ورحمة الله وبركاته



الحمد لله دائماً و ابداً

الحمد لله


هذا انا رجعت و الحمد لله
اعتذر من الجميع على تأخري
و اعتذر لمتابعيني من خلف الكواليس بعد و في المنتديات الثانية


اليوم رح ينزل لكم البارت بس اوصل البيت رح انزله لكم ان شاء الله


و شكراً للكل الي دعوا في ظهر الغيب لـ ولد اختي
و انتم عارفين الاطفال الصغار اذا مرضوا كيف يصيرون يمتنعون عن الاكل و عن كل شيء و تسوء حالتهم بس الحمد لله ثم الحمد لله

ثم الحمد لله


كونوا في انتظاري اليوم بإذن الله

♥♥♥♥♥♥

واعتذر 🙏🙏 للجميع





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 473
قديم(ـة) 31-01-2018, 12:40 AM
صورة عيون تائهة الرمزية
عيون تائهة عيون تائهة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي






هاتي كتاب الشعر أنشديني ..

قصيدة رائعة الرنين ..

كتبتها في زمن الفتون ..

أيام كنت ساذج العيون ..

قبل انتحار الوهم في اليقين ..

و غضبة الكهل على الجنين ..

و صحوتي في الواقع الحزين ..

هل تذكرين الان؟..ذكريني .... !


... ذكريني ...





( قراءة ممتعة )

البارت السادس عششر



النور ازعج عيونها حطت يدها على عينها و امسحت عليها بإنزعاج فتحت عيونها وهي تشوف السقف الابيض اناا ووين
التفت يمين وهي تشوف الباب مفتوح و هي مرمية في الغرفة
لااااااااااااااااااااااااااااا

ايه لا و الف لا يا يرااا



ملابسها المقطوعه

شعرها المتناثر على وجهها

و عفسة الغرفة كلها و علب الكحول في كل مكان

ملاببسسسه هووو
ملاببسسسه هووو
ملااابسسسه

و جزززمتتتتتته

لاااااا
لاااااا
لاااااااااااااااااااااااااااااا

لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا



اصرخت بكل ما عندها بضعف و قلة حيلة
حاولت تستر نفسها ببقايا ملابسها الممزقه
عبايتها مرمية بعيدة عنها جلابيتها متقطعه و جهها كله آثار ضررب و بجنبها فللووووس مرمية على الارض
يعني رمى علي فلوس عشان اسكت عنه
واسكت عن فعله فييينيييييي !!!!!!!!!!!!!
امسكت راسها وهي تهزه يمين و يسار و تضربه على الاارض بقووة
مسستتحيييل الي صاار

مستحييييييل
لااا يا ربي لااا
يا ربي انا وش ذنبي
وش ذنبي
يممممممه
يممممه وينك
حاولت اقاوم واقوم لازم اهرب من هنا اطلع اروح في ستين داهية يا رب يارب سيارة تجي بسرعة وتصدم فيني في الطريق واموت و يغطوني بالكفن الابيض واندفن بس بسسس انا ما استاهل كفن ابيض الا كفن اسوود
حاولت اقعد الم مو طبيعي في ظهري صرخت من شده الالم و لا وجهي الي كله كدمات واحس عيوني ما رح تنشف من الدموع دموعي وهي تمر على الجروح الي في وجهي توجعني وتزيدني الم بس موو نفس الم قلبي الحين
انا فقدت اعز شيء عندي فقدت شيء مستحيل اقدر ارجعه فقددددت شرررفيييييييي

تنهدت بصعووبه وتعب واخيرا قدرت اوقف على حيلي جسمي مككسسسر كيف رح اطلع كذا بالشارع انا وش سويت بنفسي كيف برجع كيف بخلص نفسي من مصيبتي
آآآه يااا يمممممه
ريتاااج وينك
ريتاااج ما ادري اصلا كيف نطقت بأسم اختي اختي الي بقت لي بحياتي هذي كلها بسسس ما هي بجنبي ولا هي تساندي ولا هي تعاوني يا ربي انا تعبانه تعبااااااااانه مووو قادرة اتحمل يا ربي سااااعدددددددنني

اخذت عبايتي الي كانت مقطوعة من عند العنق و البستها بتعبب و قلة حيييلة
توجهت للباب الي كان مفتوح مشيت وانا احس مو قادرة امشي ولا اتكلم ما غير دموعي الي تطيح على خدي بس وينه الحقييييييير ويييينه ماااا لقييييته الحقير و الله ودي اذبحه وارفسه واشنقه واقطع وجهه بأظافري وأكل لحمه آه يا يارا ااااااااااااآآه

مو قادرة اتحمل احس نفسي مخنووقة احس اني بمووت حلقي ناشف مو قادرة اتكلم و مو قادرة اتنفس حتى امشي بخطوات بطيئة ودي الارض تبلعني الحين و اموت و اموووت و ارتااااااااااااح هم كبير غيره بعد خلاص و ربي مو قادرة اتحمل ودي اهرب من هنا اهرب من هذا المكان حسيت بـ الم في راسي و صداع قووي كرهت نفسي كرهت كل شيء فيني اصلا. ما لي غير الفندق انام هناك واموت اييه اموووت هناااك وانا وفضيحتي اموت انا و مصيبتي امووووووووووووووووت انا و الهم الي على راسي




______جنون الى المحظور _______




على الفطور في بيت ابو فيصل يشرب فنجال القهوة وهو واقف على الباب و يتكلم بصوت واطي و بهدوء وهو يتلفت يخاف عياله يسمعونه او زوجته

ابو فيصل بتوتر و خوف مبين على وجهه الي ملااه التجاعيد : ها بشر رضى ؟
صاحب المحل وهو يحاول يهدي من توتر ابو فيصل : ايه يا ابو فيصل ابشرك الحمد لله وافق وقلت له يزور شركتك اليوم

تنهد بتعب و إبتسم : مشكور يا ابو عزام و الله وقفتك معي ما انساها

صاحب المحل : افا وش ذا الكلام وانا اخوك نحن اخوان و هالله هالله في ولدي سعود ترا و الله انه كفو و يستاهل

توصيني على ولد ناصر هه هذا قلبي اقطعه واحطه فيه اخخ يا نااصر اخ منك و الله انك عنيد عننيد تكلم : في عيوني لا تحاتي و الله اشكرك وانا اخوك انك اقنعته يشتغل عندنا ذي الفترة عندنا ضغط كبير و في نقص كبير بموظفين المحاسبة

صاحب المحل : افا يا ابو فيصل انت ما طلبت شيء

ابو فيصل : ربي يخليك يا رب ونتلاقى على خير بإذن الله ولازم تجي تزورني بالبيت و الله من زمان عنك

صاحب المحل : ان شاء الله ان شاء الله

ابو فيصل : يالله فمان الله

صاحب المحل : فمان الكريم


سكر منه وهو يتنهد و يحاول انه ياخذ اكبر قدر من الاكسجين يهدي فيه نفسه لقائه مع ولد ناصر صععب اييييه و الله صعععععبببببب كيف رح يلاقيه و وش رح يقول له وكيف رح يفهمه كل الي صاار و الي سواه ابوه



و الله يا ناصر ما تستاهل وانا اخوك الي صار فيك
ربي يرحمك و يغفر لك ويقدرني احمي امانتك و اوصلها لعيالك ..




_______جنون الى المحظور ________




قاعدة على طرف السرير وهي تفكر في حالها معاه

بلعت ريقها
ياا ربي وش المصيبه هذي يعني رح اعيش مع واحد اعمى صحيح يمكن يكون احسن عن فيصل

لاااا اصلا ما في احد احسن منه و ربي احس قلبي لفيصل مو لاي احد ثاني اه اه يا ربي هون علي ما بقى على زواجي شيء و ربي خاايفه كيييف رح اعيش معاه يا ربي سترك
اصلاً ليه اشتري ملابس واعذب نفسي في الكوافير هذاني انا صاحية من الصبح عشان احجز لي شعر وميكب عند الكوافيرة و اقيس الفستان و اكمل الاغراض طيب ليه كل هذا مدام انه ما يشوف وش له اتزين له
استغفر الله يا ربي ( اضربت خدها بكف يدها ) ووويه وسن اصحي يالمهبوله استغفري ربك اصلاً ليه انا افكر

دخلت عليها وهي بكامل زينتها لابسه عبايتها و نقابها و شنطتها في يدها و حاطه سماعات على اذونها وتسمع اغنية لفيروز من الصباح
تمشي وهي تغني و تتمخطر وتدور حول نفسها

قطعت بحركتها ذي حبل افكار وسن الي كل يوم يطول كل يوم تفكر في شيء بس ما لها مفر لازم تفكر في حياتها في مصيرها معاااه

غدير بصرااخ وهي تشيل السماعة من اذنها : ايه اضحكي انتي ( صرخت بصوت اعلى ) اقوول قومي قوومي بسسسس ما باقي على زواجك غير 3 ايام وانتي قاعدة هنا وتفكرين في حبيب قلبك متعبوه


ااافف يا ربي وش جاب سيرته الحين : لا افكر فيك يا قلبي

غدير : ايه واضح فيني اقول قومي بس
قامت و راحت للدولاب تطلع عبايتها و لبستها على السريع ونزلت هي و غدير متوجهين للسوق و للكوافيرة ..




_______جنون الى المحظور _________




واقف قدام باب شركة الـd.f.a و الي هي شركة ابو فيصل
تنهد و ذكر ربه ناظر في اخوه الي يناظر في الناس الي تدخل والي تطلع من باب الشركة
ابتسم رغماً عنه و دخل وهو ماسك يد اخوه الصغيرة الي تطلب الرحمة من كثر ما ضغط عليها من التوتر
عدل شماغه المتهالك الي بس يلبسه في المناسبات الرسميه وما عنده غيره

دخل بخطوات متوترة وهو يدفع الباب دخل اخوه بالاول و بعيد هو
مشى لمكان الاستقبال بهدوء وهو يطالع في الضخامة الموجودة فيها الثرايا الكبيرة الي نازلة من فوق ومنورة المكان حس بقشعريرة غريبة و ببرود في نفس الوقت كل التكييفات كانت شغاله و مع توتره اكيد رح يحس بقشعريرة
نظراته الي كان يوزعها بعمق في تفاصيل المكان يشوف الناس الي تتناقش و الي تسلم الاوراق و الي طالعه و الي توها داخله اخذ نفس عميق و توه يبي يتكلم ابتدأ الكلام موظف الاستقبال

الموظف بإبتسامة : السلام عليكم تفضل كيف ممكن اساعدك
سعود بلعثمه : و عليكم السلام انا سعود انا سعود بن ناصر الـ جيت هنا عشان التوظيف في قسم المحاسبة ( وسكت وهو يناظر موظف الاستقبال بتمعن ينتظر منه الرد و يدعي رببه يوفقه اليوم عسى كل هذا يكون خير له )
موظف الاستقبال طقطق شوي على الابتوب حقه و كلها لحظات : ايه اخ سعود عندك مقابلة بعد دقايق مع مديرة قسم المحاسبة
تنهد وضغط على يد اخوه بقووووة الي شهق و بدأ بالبكي
هز راسه للموظف وابتسم له رغماً عنه شال اخوه الي دخل جو بالبكي و الناس الموجودين استغربوا منه و من الطفل الي معاه شاله وهو يبتعد عن الاستقبال شوي و يهدي فيه

سعود يهدي في حمود : اشششش حموودي يا قلب اخوك الحين نروح نشتري ايس كريم وحلويات
من اول ما سمع اسم الحلويات هدأ ومسح دموعه بيديه الصغيرة وهز راسه يعلن موافقته لـ عرض اخوه عليه
ناظر في اخوه وابتسم وهو يضمه لصدره و يقبل راسه بعد شوي و مسك يد حمود الي احمرت من كثر ما ضغط عليها و رفعها لشفاته و قبلهااا و مسح عليها بيديه و رجع رفعها لشفايفه وقبلهااا شال اخوه و دفع الباب في طريقه لأقرب بقالة ...


______جنون الى المحظور _________


فتح عيونه وهو يتلفت يمين ويسار ما لقى اخويه جنبه
مسك ظهره وهو يحاول يقوم نومة الكنب اتعبته
غازي بصراااخ : يا زبااااله ويينك
ما سمع رد منه قعد على الكرسي مرة ثانية وهو يمسك راسه كثرر من الشراب امس و ما له خلق تذكر انه اليوم الخمييسسسس يعني في دوام و اكيد اخوه بندر ينتظره الحين و بيسمعه من الكلام الي يسد النفس و الهواش الي ما يخلص مسح على جبهته و قام وهو يمشي للحمام اكرمكم الله يتروش و يلحححق على الدوااام


_____جنون الى المحظور _______



صار له 5 دقايق وهو يمشي و اخيراً لقى بقالة دخل على طول واخذ له مويه ولاخوه عصير و سحب معاه كم بطاطس و فطيرة وكيك بالشوكولاته اعطى الفلوس لصاحب المحل و حاسب و طلع على طول وهو يسررع في مشيه يلحق على المقابلة و يجر اخوه وراه الي رمى الكيكة و رجع يبكي التفت لاخوه الي ازعج العالم بالبكي شاله على طول وشال الكيكة الى انرمت على الارض وحطها بالكيسة الي كانت في يده و رجع يركض و اخوه لا زال يبكي بين يديه
وصل اخيرا للشركة وقبل لا يدخلها نزل اخوه و مسح على شعره و قبّل راسه و رفع يديه الصغيرة وقربها من شفايفه و قبلهاا و عشان يوقف بكي فتح له كيس البطاطس واعطاه
سعود وهو ينحني و يمد البطاطس لـ حمود : حموودي تبي
شاف البطاطس وقف بكي و هز راسه على طول وسحب كيس البطاطس من اخوه وهو يضححك و بدا بالاكل
سعود ابتسم ومسح دموع اخوه بأطراف اصابعه
وقف وهو يعدل ثووبه و شماغه

(( ربي يسر لي امرري ربي يسر لي امري و الله شاهد علي الي اسويه لكم و الله يشهد علي اني احبكمم كل الي سويته و الي بسويه اليوم لكممم يا قلب اخوك ترجعين ان شاء الله لي ما ابي افقدك مثل ما فقدت امي وابوي بإذن الله راجعة لي راجعة لاخوك راجعة لي ان شاء الله مسسح على جبهته و تنهد بغصة وقلب محترق اصلاً هذا حاله من يوم ما انخطفت اخته وهو متعذذب لا ليله ليل ولا نهاره نهااار قلبه يتقطع عليها


ناظرت في حمودي الي لا زال ياكل ومستمع بالاكل شلته و طبعت بوسه على راسه و دخلت و يا ريتني ما دخلت رجع التوتر و الخووف صحيح اني منيب خاسر شيء لانه حتى ولو ما قبلوني برجع للمحل اشتغل و اقطع الخشب و احطه بالشاحنه واحصل فلوس و اصرف علي وعلى حمود وعلى ( غمضت عيوني بأسى وانا اتذكر ضحكتها و عيونها اختي حبيبتي ) الحمد لله على كل حال اختي راجعة لي بإذن الله راجعة لاخوها

قلت ما لي غير اسأل موظف الاستقبال و الله انه خوش رجال و رح يساعدني وما رح يقصر تقدمت منه و سألته : السلام عليكم انا سعود جيتك قبل شوي وين اسوي مقابلتي ؟!
رد علي : لهم خمس دقايق ينادون اسمك وما جيت بس لا تحاتي رح ادخلك الحين للمقابله ( شفته راح لمكان وتكلم مع رجال و رجع لي )

هزيت راسي له وانا ابتسم في وجهه مجاملة طبعاً
جاني وهو يقول : الاخ سعود مقابلتك رح تبدا الحين ان شاء الله غرفة المقابله على يدك اليسار

ابتسمت له رغماً عني و التوتر سيطر علي دعيت ربي بأنه يوفقني تقدمت للغرفة و حطيت يديني على مقبض الباب و حركته انفتح الباب وتقدمت و قفت شوي في نص الغرفة وانا اناظر حولي ما في احدد !!!!!!
التفت للخلف ما لقيت احد سكرت الباب و عقدت على الكرسي و حطيت حمودي في حضني حوطته بيديني و بديت العب معاه و اسولف اكيد المدير تأخر
كلها لحظات وينفتح الباب طالعت في الشخص الي داخل
إمراة ماسكة ملف و تمشي بسرعة وثقة قربت من الكرسي وقبل لا تقعد هي وقفت بسرعه وانا اقول لها
سعود : السلام عليكم
داليا وهي تقعد : و عليكم السلام تفضل اخوي
رجعت اقعد و حطيت حمودي بجنبي
فتحت الملف وقلبت بالاوراق رفعت راسها وانا لا زلت منزل راسي
قالت لي : اخ سعود
رفعت راسي وانا اناظر في الفراغ : نعم اختي
ردت علي : كيف تبيني اسوي لك المقابله وانت معاك طفل اعتقد نحن كتبنا من شروط المقابله عدم اصطحاب الاطفال او كبار السن المفروض تحط ولدك في الانتظار
جاوبت عليها : هذا مو ولدي هذا اخوي الصغير
ردت علي : طيب الي هو اخوك ولا ولدك تحطه بالبيت ولا بالانتظار انا رح اسوي المقابله مع اخوك ولا معاك

كيف تبيني احطه بالانتظار و ربي خايف يروح مني رديت عليها : اختي لو سمحتي ما اقدر اخوي لازم يكون معاي

ردت عليها بإصرار و حدة : وانا قلت لك لازم يطلع اخوك برراا انت في بيئة عمل مو لعب اطفال لو انت تحب اخوك هالكثر كنت حطيته بـ الحضانة الي جنب الشركة

سكتت وانا ما ابي ازيد الكلام هي بنت وانا رجال بلعت ريقي و سكتت وش اقول لها ما عندي كلام لساني انربط وهي مصّرة اطلع حمود برا يا رب ستررك
بس الحمد لله انهاا
تكلمت وهي تناظر في الاوراق الي قدامها : طيب عطني نسخة من الجواز و بطاقة الهوية و نسخة من شهادة الجامعة

مديت لها الاوراق وانا اقول لها : انا درست بالجامعة 3 سنوات بس عندي الخبرة الكافية اني اشتغل في هذا المجال

بدات تسألني كذا سؤال عن الاشياء الي درستها و كنت اجاوبها وانا منزل راسي و ماسك يد حمودي الي كان يلعب بلعبته و ياكل
وكلها كم دقيقة و خلصت مقابلتي تنهدت و حمدت ربي قدرت اجاوب على اغلب الاسئلة
اسألتني اخر سؤال السؤال الـ 12 : عندك اخوات واخوان و تعرف تستخدم الكمبويتر ولا لا
حسيت بغصة ما قدرت اتكلم ايه عندي اخت لينا حبيبتي بس ما هي موجودة رديت عليها : ايه عندي اخت و هذا اخوي ( وانا أأشر على حمود ) و اعرف استخدم الكمبيوتر بس مو كثير
ردت علي وهي توقف : سجّل رقم جوالك عند الاستقبال و انتظر الرد بعد شوي ان شاء الله
وقفت لما شفتها وقفت كنت ابي ارد عليها انه ما عندي جوال اصلاً جوالي بعته من زمان لما ما كان عندي فلوس بس عندي جوال صغير حاطه بالبيت ان شاء الله يشتغل يا رب و الحمد لله اني حافظ رقمه كنت ابي ارد عليها بس هي اطلعت بسرعه قبل حتى لا اتكلم رجعت اقعد على المرسي وانا اسولف مع حمودي وامسح على راسه

وانتظر ردهم لي يااا رب ييآآآا رب


_______جنون الى المحظور __________


فتحت باب الشقة الي رح اكمل فيه الحين شهر تقريباً ادفن فضيحتي هنا واسكت و اموووووت هنا وانطم و لا اتكلم اصلاً كيف اتكلمم ما اقدر اقول شيء وش اقول بسس وش الي اقووله احس بكتمة كرهت نفسي كرهت كل الي فيني اتذكر وحشيته معاي لمساته لي كررهت نفسي وكررهت اني بنت هه و ربي كرهت نفسي شديت شعري بقوة وانا اصررخ : ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه
مسحت على رقبتي بقوة و احس انها بدات تقلب حمرا من كثر ما ضغطت عليها اتذكر كيف كان يوزع قبلاته علي ياا ربي بموووووت جسمي لا زال قذر اصلاً مستحيل يتطهر من بعد فعلته فيني مستتتتتححححححيييييييل جريت بقايا نفسي للحمام و شغلت المويه علي و بديت افررك جسمي بقوة بأظافري
الموية لامست جروح وجهي من ضربه لي احس بوجهي يحتررق تحت المويه بس مو كثر نفسي الي تنحرق من جوا مو كثر ما انا انحررررق من جوا .....


______جنون الى المحظور _________



جاالس في مكتبه الكبير وهو على اعصابه ينتظر اذا وصل ولا لا بلغوه انه وصل و الحين في المقابلة تنهد بقلة حيلة ما له غير ذي الطريقة مستحيل يقوول لـ ولد ناصر عن كل شيء و بدفعة وحدة لازم يتأكد بالاول و و يتمسك في ولد ناصر و يحاول يتقرب منه عشان يفهمه الي صار شوي شوي
دخل عليه مساعده الخاص
السكرتير : استاذ أأ
ابو فيصل وهو يتقدم منه بخطوات سريعة و يقاطعه : عطني الاوراق اشوفها
مدها له على طول
ابو فيصل وهو يعطي السكرتير ظهره : مشكور تقدر تتفضل
انتظر المساعد يطلع وهو لا زال على اعصااابه
مسك الاوراق و قلب فيها وصل لبطاقة الهوية و للجواززز ابتسم و هو يشوف اسم صديقه و اخوه الي ما جابته امه مكتوب بالخط العريض على الاوراق و ان الي بالمقابله ولده ولده و لد ناااصر بن سعود الـ
ضحك لا ارادياً
قلب في الاوراق كلها وهو يبحث عن دليل اكبر يخليه يصدق يخليه يجزم ان سعود ولد ناصر
كل الاوراق ثبتت و اكبر اثبات الفحص الطبي لسعود وهو صغير ابتسم وهو يشوف صورة نااصر مطبوعة في الفحص الطبي تنهد و رفع الصورة و قبلها ناظر في بطاقة الهوية لسعوود شبهه كبير و غير طبيعي بين سعود وابوه شعوره ما ينوصفف ما يقدر يكتم الي فيه طاحت دمعة من عينه اخيراً لقيت شيء من نااصر مسك الاوراق وحطهم بالدرج وقفل عليهم طلع برا يعطي امر لـ قسم التوظيف بأنهم يقبلون فيه وانه يباشر عمله ابتداءً من يوم الاثنين


_______جنون الى المحظور _________



منسدح على سريره و يطالع في التلفزيون بس باله مو بالتلفزيون ابد باله بعيد و تفكيره شارد في شيء كبير يتذكر موقفه معاها لماااا قالت له انها .....

في عُمر الشباب و في عُمر حبه الضائع في الخيانة و محاولات الأغتيال ........


يشتغل على الاب وهو قاعد على سريره و يكتب و يشيك على اوراقه الي بحضنه دخلت عليه وهي لابسه فستان احمر قصير و رافعة شعرها و حاطه روج احمر ومع بياضها الناصع ما قدر ما يطالع فيها وقف و ترك الاوراق قربت منه وهي تبتسم و هو بادلها بنفس الابتسامه قرب منها وهو يمسك يديها و يسحبها لعنده مثلت عليه و طيحت نفسها في حضنه وهو ولا عارض بالعكس حوطها بين يديه رفعت راسها وهي تناظر في عيونه وهو ساكت ويناظر فيها ابتسم لها و هي بادلته بإبتسامه

أمجاد بدلع : فصولي
فيصل وهو ينزل راسه لها : عيونه
أمجاد وهي تنزل راسها : ابي اقول لك شيء بس خايفه
فيصل بإستفهام وهو يقطب حواجبه : ليه يا قلبي ؟! وش فيك
أمجاد وهي لا زالت منزله راسها وساكته
رفع راسها بأطراف اصابعه : قولي لي وش فيك
نزلت راسها بحياء مصطنع : انا حاااامل
فيصل :::: وششششووووو




.





.




.





.






( الــــــــــــوآااااآآآ~~آآآآااااااااآقــــــــــع )


مسك شعره وهو يشد فيه و يحرك راسه يمين وشمال ندماان انه تزوجهاااا
ندماان انه صدققققهاااا
ندمااااان انه حبببببـهاا
واعطاها قلبه ندمان على سنينه الي عاشها معها الخاااااااااااايييــنـــه الي غدرررت فيييه
و هدمت كل احلامه صااار يكررره البنات بسببهااا
حتى اخته داليا صارت علاقته معها رسميه كثير لا يطلع معها ولا حتى يكلمها كثير مثل ما كانوا قبل

ذكرياته معها ما يقدر ينساها صار ما ينام بالبيت كثير وحابس نفسه بالشغل و معتزل حتى عن الشباب اشترى كم بيت في كم دولة و الي يسويه يتنقل كل سنه من دوله لدولة يحاول ينساها باااع كل شيء يربطه فيها او حتى بذكراها بس مو قادر كييييف صدقها اصلاً كيف نسبت الطفل له كيف كذبت عليه كيف خلته يصدق انه ابوووه
تنهد بضيق وهو يجلس على السرير مد يده للدرج و طلع اوراق الشغل وقام يقرأ فيها ما يبي يتذكرها ماا يبي يشوف خيالها ماا يبـــي ....

آآآه ياااااا فيصل كيف صدقتهااا كييييف !!!!!


_____جنون الى المحظور _______



بالليل في بيت ابو فيصل


جالسة مع الخدم في المطبخ وهي تصارخ على رؤوسهم تبي تسوي كيك و طلعت الوصفة من الانستقرام وتبي تطبقها
ريما بصراخ و صوت يفجر الآذان : البيض ويينه
جت الخدامة تركض لها : مدام هدا ( ومدت لها 5 بيضات )
ريما خذت البيض ورجعت تصارخ : و الفانيلا وينه
جو الخدم يرمضون لها كل حين بغرض

رن جواله وهي في وسط حوسة وتقليب في الكيك ردت وهي مندفعه على طول و بصراخ : الو نعم
بصوته الرجوالي الحاد رد عليها : هلا كيفك ريما
ابتسمت إبتسامة جانبية و ردت : غازي بلا قلة حيا ( تعرف اخوها اذا كان فاضي لازم يطقطق على راسها و يجننها مستحيل تكون حركات بندر لانه دومه مثقل نفسه هذا اكيد اكيد غازي بسسس خابت ظنونها لماا اسمعت رده وهو يقول : انا ذياااب




ريما بعصبية و صراخ اعلى : بالماحق و الساحق و الرصاص المتلاحق هذا الي انتو تبونه يا الرجاجيل ما غير تلاحقون البنات بكل مكان خير نعممم تتصل فيني و تقول شلونك و لا كيفك انت من هو هاااا من هو انت ( و قفت بعصبية وهي تتحرك في المطبخ وتصارخ ) ما تحترم ما عندك خوات ما تخاف عليهم ما تخاف من رب العّباد انت وشو من الناس و شو من البشر يلا اشوف يلااااا يلااا لا بارك الله فيك ولا في طوايفك ولا في الي خلفوك
سكرت الجوال و حطته على الطاولة بعصبية و زين انه ما تكسر بسس و رجعت تقلب في الكيك وهي تتحلطم : هذا الي ناقص بعد شلونك ريما ناقصتك انا انت و وجهك ..





من جانبه هو بعد ما هزأته و صارخت عليه يحس نفسه غلط معها كيف يكلم اخت خويه بس بس ما بيده شيء يحس انها اعجبته من اول ما لمحها بس وش يسوي اكيد اذا خطبها رح ترفض كيف انا متزوج و اخذها هي على دانة الثانية
تنهد بضييق
وده و ما وده يترك دانة
يحس قلبه بين امرين
يترك دانة و يضيع في حبها و في غيابها عنه
و لا يقدم على الخطوة الي في باله و يكمل حياته و ينساها
محتاااار

بين اثنين
ما يدري وش يسوي




وش تخطط له يا ذياب ؟!


وش تخطط له ..!





_______جنون الى المحظور ________




غدير وهي تمشي قدام و وراها امها و بنت خالتها وسن

كتبت لستة كاملة بأغراض وسن ومتشجعه بالحيل للزواج و وعدت وسن انها ترقص فيه و تغني و تهاوش وتسوي الي ما يسووه بنات الناس
من فرحتها
محد يقدر يلومها
في بنت خالتها الي هي اختها و حبيبتها و صديقتها و قلبها الثاااااآآنــــي .

رجعت تناظر ورا في امها الي تسولف مع وسن بهدوء
قربت منهم
غدير بأمر وهي تأشر على محل : يا قلبي هذا محل لـملابس النوم ادخليه اشوف قدامي

وسن ناظرت في خالتها و رحعت تناظر في غدير وهزت راسها بالنفي بخجل وحياء


غدير : طيب يا حلوة اجل ادخليه بالحالك ما دام انك تستحين و بتقطعين نفسك من الخجل ادخلي و اختاري الملابس يلا

رجعت وســو تناظر في خالتها الي هزت لوسن راسها انه ( تمشي وتخلص بالسرعه لانهم من الصبح بالسوق و للحين ما اخلصو )
راحت غصب عنها و دخلت المحل وهي تلمس القطع فيه و بالهاا مو معاها ابددد و برجفه و خوف من الي ينتظرها و من مستقبلها ومن كل شيء ...!

برا عند ام غدير و بنتها غدير ( يناظرون في وسن من بعيد )

تكلمت غدير : يمه ليه ما قلتي لـ وسن ان متعب اعمى يعني هي لولا رغد كان ما عرفت الا بـ ليلة العرس و يمكن تنهار

ردت عليها بحزن : هذا الي يبيه ابوها وش اسوي ما بيدي شيء اسويه

غدير بإستفهام : ليه ابوها وش سوا


حكت لها الموقف الي صار قبل بأسبوع ...


(( ابو غدير بعصبية : اسمع يا ابو وسن ترا وسن مثل بنتي و الله اني ابي لها الخير لو انه رجال و له جاه و لابوه منصب بس مانيب موافق عليه قلت لك هو اعمى

ابو وسن بعصبية اكبر و بصصراخ اكثر : اسمع و الله ما لك دخل فيها ما لك شغل ببنتي تفهم ولا لا انا موافق و لا انت ولا عشرة من امثالك يغيرون فيني و في الي ابيه ( و بصراخ اعلى ) تسمع ولا لا

ابو غدير بإندفاعية : بس وسن صغيرة صغيرة يا ابو وسن
بنتك صغيرة وش ذنبها نرميها مع واحد ما يشوف وش ذنبها

ابو وسن : البنت ما لها الا بيت زوجها و بنتي اكبرت وجا نصيبها ليه من انت عشان تقطعه من انت اصلاً ما لك شغل ولا تتدخل


ابو غدير بنفس العصبية و الإندفاعية : و اذا البنت ما تبيه غصب تزوججها يعني

رد عليه بعصبية : ايه غصب و مصيرها في النهاية بتلاقيه و بتدري انه اعمى اهم ما في الموضوع الفلوس

سكر الجوال في وجههه حاول معاه بس ما قدر وش يسوي وسن مثل بنته يحبها و يعزها وما يبيها تبكي ولا تحزن ولا تهلوس و تفكر

مسح على جبهته بكفيه
ام غدير وهي تقعد جنبه وتحط يدها على كتفه كـ نوع من التهدئة : يا تاج راسي لا تفكر كثير يمكن هذا خير لها و احسن وافضل لها ما ندري وش مخبيه لها رب العالمين استودعناها لله هو حاميهاا ( طبطبت على كتفه ) وهي بنفس حزن زوجها و اكثر بعد وسن مثل بنتهم ربهم رزقهم بـ وحدة بس ربهم يشهد على الحب الي بقلبهم لــ وسن ))



.

ام غدير بحزن : كنت ابي اقول لها قبل لا تجي رغد و تقول لها

غدير بحزن اكثر : ما عليه يا يمه احساسي يقول انه رح يكون طيب و قلبه نظيف و رح يسعد وسن في حياتها

ام غدير وهي ترفع يديها للسماء : آمين يا رب العالمين آمين

ناظروا قدامهم والتزموا الصمت و اغلقو الموضوع وهم يشوفون وسن تطلع برا المحل و تتوجهه لهم وهي اصلاً ما اشترت الا اثنين و طوال كثير وساترين ...








الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 474
قديم(ـة) 31-01-2018, 01:08 AM
صورة عيون تائهة الرمزية
عيون تائهة عيون تائهة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي






مروا يومين على ابطالنا مثل النسيم
بعضههم كان النسيم بالنسبة له طعنات و البعض خووف و توتر و تفكير و محاولة للهروب و البعض فرح وسعادة !!

.

.


.


ريـــــــــــما الي تستعد للجامعة صارت على الابواب
و داليا الي تساعدها وكل يوم نازلين السوق يتسوقون للجامعة ..... !


مــــــتـــــــعــــ..ـــــــب الي ما يدري وش يسوي ما غير يحس ان الوقت قرب و رح يصير الشيء الي هو ما يبيه بس ما له حل غير انه يسسكت و يسمع كلام امه شوي و بعدها رح يبعدها عنه بأي طريقة ....!



فـــــــــيــــــصـــل الي بدأ يرجع لشغله و قطع اجازته مع رفض امه القاطع انه يرجع للشغل بسرعه وهو حتى ما استمتع بأجازته وما قعد بالبيت طول اجازته وهو بالشركة يحاول ينساها او بالأحرى يتناساها بس ما في فايدة التهديدات الي كانت تجيه من شهر بدات تزيد ويحس ان فيها نوع من التحدي و الاصرار بشكل اقوى بس لا زال مخبي موضوع التهديدات عن حراسه الشخصيين لانه ما يبيهم يلاحقونه من مكان لـ مكان و رح يحاول يشوف حل مع التهديدات اليومية بنفسه ... !



بــــــنــــــــدر الي مثل العظمة بـ بلعوم غازي دومه وراه بالشغل ومو تاركه وحتى جبره يشتغل بالويكند و بالبيت بعد و غازي يعاند و دومه معصب من اوامر بندر عليه و غير كذا انه وعد نورة بسفرة وأجلها بسسبب الأشغال الي على راسه وقال انه رح يعوضها بسفرة غيرها قريب ..!




يــــــــاآآآاارا دومها نايمة ولا جالسه ما طلعت برا غرفتها ولا حتى اكلت شيء اصلاً كيف رح تاكل بعد ما فقدت شرفهاا فقدت نفسها تحس انها تكسسسرت من كل جهة من اختها من ويلات الزمان عليها و الحين من الي اغتصبها ورماها ما لها حل غير انها تجلس في الفندق لحد ربها ما ياخذ امانتها بس تتذكر الوحشية و الليلة السوداء الي عاشتها ذاك اليوم تبدا تبكي و تشاهق و تركض للحمام و تاخذ شور كررهت نفسها كرهتت كل شيء فيها لدرجه اجرحت نفسها من كثر ما تضغط على يدها و تفرك جسدها تحسس نجاسة لمساته لا زالت باقية فيهااا .... !




ذيــــــــــااب و دانة حالهم مثل ما هو ما تغير ومستحيل يتغير بعد هي تطبخ له غداه وعشاه وتحطه على الطاولة ياكل اكله و يطلع ولا ينام و لا يطالع التلفزيون شوي و على هذا الحاال




ريـــــتــــااااآآآج الي يدها تقطعت من مكينة الخياطة و ما هي مستفيدة شيء تخيط وتتتعبب و تسهر ليل و نهار وتجي فاطمة تبيع الملابس وتاكل فلوسها تحس انها انخنقتتت بتموت من الظلم الي عاشته في الميتم بس ما لها خل غير انها تصبرر .... !




وســــــــٓــــِــــــن الي ما بقى شيء على زوجها و دومها في سرحان طويل عن حياتها ومصيرها مع متعب تتمنى انها كنسلت الفكرة واعترضت ولا طلعت اي حجة بس خلاص صار الي صار ما في مفر ولا رد ... !





لـــــــيــــــنـــاآآ الي مسجونه في غرفة ما تشوف فيها الا ضوء بسيط بالليل من تحت الباب و اشعة شمس في النهار حتى الشبابيك مقفلين عليها و شباكها مطل على اشجار يعني ما في حل او اي طريقة انها تهرب وقتها تقضيه بالبكي ولا النووم لها فترة ما شافت ذاك الرجال بعد الموقف الي صار بينهم ما تدري من هو ولا من يكون !!؟!! تتذكر سعود و حمود يومياً تحس بتموت من شوقها لهم حتى ما اخذت لهم شيء يحسسها فيهم او بالقرب منهم ما صارت تعرف هي وين
كل يوم الخدم يدخلون عليها بفطور ولا غداء ولا عشاء ما تاكل منه شيء يرجعوا يشيلوه وهو مثل ما كان الي تسويه تشرب مويه واحياناً تاخذ لها شوي وترجع تنام تعبت و تحس جسمها جااف .... !



________جنون الى المحظور _________

الـــــيـــوم هو يوم زواج متعب و وسن

الساعة 7 ونص الصباح

منسدح على الكنبة في الصالة
و يسمع صوت امه وهي تصارخ و تهاوش الخدم اول ما سمع خطواتها قربت منه مثل النوم

خالة متعب : وووي ويي انتي وش منومك الحين
( قربت منه واقعدت وهي تهز كتفه و تضربه على الخفيف بخده ) يمه متعب حبيبي قم اليوم عرسك

تمغط بكذب : هممممم

خالة متعب وهي تعبانه من الليل ما نامت على التجهيزات : اسمع يمه لازم تروح الحلاق يلا ما في وقت

التفت لامه و بتمثيل يتقنه بإحترافية : يمه مو الحين
ردت عليه وهي ترفع صوتها و ضغطعا ارتفع من ولدها العنيد : اسسمع متعب و الله ثم و الله انما قمت الحين قدامي بحلق لك بنفسي

قعد وهو ماسك راسه : يمه و الله مالي خلق الحين

ام متعب بإصرار : انا قلت لك قم يلا يلا قم قدامي اشوف

مد يده اليمين يتحسس بعكازته ما لقاها و مد يده اليسار يتحسس بها بعد ما لقاها بقربه نادى على امه
متعب : يمه
خالة متعب وهي واقفه و عيونها تدمع كيف رح تتركه الليلة في الفندق بحاله كييف تحس قلبها يتقطع هنا و في البيت ومو قادر يخدم نفسه صحيح انه يحاول و يحاول بس يرجع و ينادي امه تساعده سمع صوتها و بنبرة حنان : هلا يمه
متعب و كانه طفل صغير مد يده لقدام : يمه ابي عصاتي
تحركت بسرعه وهي تمسح دموعها و تحيب عصاته الي كانت على الكنبة الثانية عدلت صوتها و مدت العصاة له : هذي يمه
مسكها و و وقفهاعلى الارض و استند بها وقف هو يمشي بخطوات بطيئة وامه وراه
خالة متعب : السواق برا يا يمه بس انتظرني هنا البس عباتي واجيك
رد بإستفهام على امه : ليه يمه
خالة متعب وهي تمشي متوجهه للدرج : ابي اروح معك الحلاق
وقفها كلمته الي خست بطعنتها : يمه تراني مو بزر اقدر امشي الحلاق بحالي مو لازم كل مكان اروح له تجين معاي فيه
غصتها كلمته ما تدري ليششش احيانا تبالغ وتهتم فيه بزيادة بس كله من خوفها عليه من حبها له يعني الليلة زواجه تبي في اللحظة هذي تكون معاه في كل شيء تكون بقربه تخاف عليه من نسمة الهواء هو الي ملأ لها حياتها بدونه و الله ما تقدر تعيش وهي تدري هو بدونها ما يتحمل عيشته بس بسسسسس قلبها قلبها يوجعها تبيه دوم قربها تبيه دووم بجنبهااا
غمضت عيونها بقوة وهي تسمع صوت باب الصالة تكسر تنهدت وهي تدعي ربها يكون معاه و يحميه و استودعته لله رب العباد يحميه و يبقيه لها و لــ وسن !!!



_______جنون الى المحظور _______


عيوونه تتطاير منها الشرار وهو يسمع الخبر الي يلقيه عليه سكرتيره الخااص مثل الصااعقه
كل هذي الكميااااات رح تدخل في السعوديه ورح يهربوها !!!!!!!
وجهه احمر
و اعصابه تلفانه
عروق وجهه و يديه مبينة

رد بعصبية : بددددر احجز لي طيارة لـ فرنساا اليوووم

ما انتظر الرد سكر في وجهه بدر و رمى الجوال على سريره بعصبية .. !!!!!



!!!!!!!!!!!



_______جنون الى المحظور ____



اليوم تشجعت الا تجرأت بعد مشت له بسرعه وهو يقلب في القنوات بصمت و وقفت قدامه وهي مكتفه يدها وتهز رجولها
رفع نظره لها و سفهها و كمل تقليب في القنوات
تكلمت بعصبية : اول شيء يا استاذ ذياب انا جايه اكلمك مو جايه اكحل عيوني فيك جايه اقول لك ابي اروح بيت اهلي اليومين ذولي
رفع نظره لها و رجع سفهها و حط على قناة اخبار و كتف يديه و حط رجل على رجل وكمل يتابع

دانه بعصبية و بصوت عالي : انت وش فيك مو قايل بتطلقني( سكتت شوي و كملت كلامها الي مثل السم في مريء ذياب ) ههه ولا لسه ما درست الموضوع مع نفسك

وقف قدامها و هو يناظرها نزل لمستواها وانحنى ( و بحركة لطيفة منه و اول مرة يسويها مسك ذقنها ورفع وجهها
و نااظر فيها
و في عيونها
الي حبها دوم و عرس في قلبه هذا الحب من ايام مراهقته وطفولته وحتى الحين للحين يحبها بس مو قادر ياخذ حقوقه منها و يجبرها عليه
تنهد وهي يقرب منها يبي يطبع قبــلة على ثغرها
دفرته بقوة وهي تصارخ وتهدده ( ارفعت اصبعها السبابة بعلامة تهديد منها له )
دانة بصراخ و تهديد : لا تفكر اني برضى الي تتخطط له ببالك تفهم ولا لا و مستحيل يصير لو تموت قدامي ( و بصراخ اعلى ) تفهم ولا لا
مشت بعصبية متوجهه لغرفتهاا
سكرت الباب بقوة وهي تصارخ ( حقييييير )
غمض عيونه بأسى عن حاله وش يسوي وش بيده يسويه
الصبر ما فاد
و الصبر مل منه
بالطيب و بالغصب بعد ما فاد وش يسوي
استغفر ربه وقعد على الكنبة وهو يحط راسه بين يديه ...!


_______جنون الى المحظور ________

من جانبها هي الي حاطه ماسك و و قاعدة و بحضنها مكسرات و تاكل منهم و تطالع التلفزيون في غرفة بنت خالتها ادخلت عليها خالتها و بيدها الفستان الابيض و هي تبتسم ما تدري ليش انقزت هو خوف هو توتر ما تدري وشو بالضبط حاولت تهدي نفسها من الصباح و تحاول تبتعد عن ضجيج العرس
ناظرت في خالتها الى خطت الفستان على السرير
سألتها بعدوء : خالتي وين غدير ابيها معاي
ابتسمت خالتها في وجهها وكانه تحس باللي تمر فيه وسن من توتر و رهبة
قعدت جنبها وهي تمسك يدها و تضغط عليها
ام غدير : يا قلبي ادري انك خايفة بس هذي مرحلة كل بنت تمر فيها و مصيرها تتزوج في النهاية
نزلت راسها و عيونها تدمع تكلمت بخنقة : خالتي بشتاق لكمم ( و شهقت وانفجرت بعدها بالبكي )
اسحبتها ام غدير لحضنها و وسن كانت تتمنى ذا الشيء من زمان ما عارضت و طاحت في حضنها وهي تشهق بقوة و تبكي بشكل يقطع القلبب
ام غدير وهي تمسح على شعرها : يا قلبي انتي الليلة رح تكونين على ذمة رجال لا تعصيه و لا تعانديه كوني معاه و ادعميه و اسمعي كلامه و اياك و اياك ترفضي انك تعطيه حق من حقوقه ترا و الله ما رح تعيشين بسعادة لا في الدنيا ولا في الاخرة ( تنهدت و كملت كلامها ) ترا متعب رجال و النعم فيه و الله الي اقوله حق و ربي يشهد علي الناس ما اسمعوا ولا شافوا منه الا كل خير

و كملت نصايح فيها و وسن تسمع كلام خالتها وهي ساكته و دموعها تنزل على خدهااا ...




_______جنون الى المحظور ________

بالليل
قرر يروح و يراضيها ما يكفي انه ما كلمها له يومين ولا شافها و وعدها بالسفر و خلف وعده وكله من تخطيطات بندر و ضغوطاته عليه

توه يبي يطلع من الباب خط يده وحرك مقبض الباب لقى في وجهه مباشرة بندر الي كانت يده ممدودة و يبي يفتح الباب
بندر بإبتسامة جانبية : اخس استاذ غازي على وين حبيبي
رد عليه بعلامات إشمئزاز واضحة على وجهه : بببعدد
بندر وهو لا زال واقف : طيب حبيبي وين رايح اخاف عليك بالليل
غازي بإستفهام وهو يكتف يديه : من وشو خاييف يا تبن
بندر وهو يحط اصبعه السبابه على شفايفه : اووش اووش عيب عليك تقول لاخوك الكبير كذا

غازي الي مل من وجهه بندر طول الاسبوع وهو ملاحقه دفعه و بعده من طريقه وراح وهو يقول : مع نفسك

ننااظر لورا وهو يشوف اخوه يركب سيارته و كلها لحضات و طلع برا. البيت مشى يكمل طريقه لداخل البيت و نو ساكت
لازم يربي اخوه من اول وجديد .. !



_______جنون الى المحظور ________


وسن بعناد : لااا ما ابي
غدير بعصبية : اسمعي لا تفشليني عند الكوافيرة انا قايله لها ستايلك يوم الزفاف كيف رح يكون ومفهمتها من زمان بلييز لا تفشليني
وسن : هييييه غدير ترا مو على كيفك
غدير وهي راصه على سنونها : الا على كيفي ونص
دخلت الكوافيرة
اركضت لها غدير وهي تمد يدها : هلا و الله وغلا هلا حبيبتي كيفك وش اخبارك
الكوافيرة : الحمد لله منيحة
غدير وهي تشرح للكوافيرة بإندماج : مثل ما قلت لك ابي شعرها مرفوع كله لفوق طيب ونزلي خصل شوي كذا خصل بسيطة بس طيب و ابي الـ ..........


تسمع شرح بنت خالتها للكوافيرة و هي متألمة من جواتها تحس انها مو قادرة كيف رح تتأقلم معاه
فجأة جا ببالها طاريه و صورته و صوته
(( فيـــــصـــل ))
تنهدت بتعب وهي تمسك شعرها و تشد لورا ما تبي تتذكره اليوم رح تنكتب حرم رجال ثاني ليييه للحين تفكر فيييه ليييييه ..!!




_______جنون الى المحظور ________


في مجلس الرجال
واقف بطوله و جماله و الشماغ و الثوب و البشت الي محليه وبجنبه ابو وسن على جهة اليسار و بجنه على جهة اليمين خاله و اصدقاء خاله وكم رجال من الحارة
ماسكه خاله من يديه و يهمس في اذنه كل ما جا رجال جنبه انه يمد يديه و يسلم

وصل الشيخ و كلها لحظات بدا بها بـ كلام عن الزواج و هدفه في الاسلام و كلها دقايق بسيطة وتمت الملكة
متعب قلبه يحرقه بس ساكت وهو يبتسم و يهز راسه ما يبي يلتقي بيها ما يبي يسمع لها حس ما يبيها في حياته بس ما له حل غير ذا



بعد كم ساعة...




وصل العريس للقصر الكبير
الي حاولت خالة متعب بكل الي عندها انها تسوي عرس لا صار ولا استوى
و فعلا. الخدم كانوا يتحركون بنظام شايلين صحون الحلا و العصاير الي وزعوها بعد العشاء
و اعلنت ام المعرس عن دخول المعرس و تغطوا البنات
دخل هو و بجانبه ابو وسن الي مسكه من يده
عيون الحضور كانت تتحرك بين الاميرة الي قاعدة على الكوشه بفستانها الابيض و رقتها و جمالها المتوسط و بين الرجال الاعمى الي دخل ببشته و هيبته

بعضهم سمى عليهم
و البعض استنكر موافقة العروسه على المعرس وانه اعمى و الخ ... من الكلام الي يصير بالعروسات و الي لا يودي ولا يجيب
وصل للكوشه وقرب بخطوات هادئة و طلع ابو وسن بعد ما سلم على بنته و حضنها امسكته امه و قربت من زوجته و وقف وهو مو عارف وش يسوي و لا وش يقول تنهد مسكت امه من يديه وهي تهمس في اذنه ( قل لها مبروك ) نطق اخيرا بالكلمتين : مبروك لك
ردت عليه بصوت كله خجل و حيا : الله يبارك فيك

قعد جنبها شوي و اصر مع نفسه انه يقعد بعيد منها شوي و يلتزم الصمت
كلها دقايق جت امه له تقول له يقوم عشان يروحون الفندق ما وده يروح وده يقعد بالقصر لسنة كامله بس ما يروح الفندق ولا ينفرد فيها وهي نفس الشعور ونفس الاحساس ما تبي تقعد معاه و ينفرد فيها هوو ...!


_______جنون الى المحظور_____




بلعت ريقها وهي تشووفه يقررب منه لصققت نفسها بالجدار وهي ترتجف
وش جابه وش جابه يا ربي احميني يا ربي احميني منه
يا ربي بموووت و الله مو قادرة اتحمل
قرب مني و جلسسس بجنبي بكل جرأة و رسم على وجهه ابتسامة جانبية ارعبتني موتتني من الخوف بس بسس
وش اسوي و لا وش اقول ابيه يبتعد ابيييه يبتعد


نطق بكلمات كانت مثل البلسم في قلبي : ودك تشوفين اخوانك
رديت عليه بسرعه وانا اقول : ايه ايه ( واهز راسي بهستيره )
بس كلامه خوفني لما قال لي : ابيك تاخذين بـ ثأر ابوك بعد عشان تعيشون حياتكم براحة انتي و اخوانك ... !














بكذا اقول لكم قطعت البارت من هنا

تكملة الزواج ان شاء الله بالبارت الي جاي
ما حبيت اتأخر عليكم اكثر من كذا ♥♥

و ما راجعته
قرأته على السريع يا رب ما فيه اخطاء ياا رب


ياارب


منتظرة توقعاتكم ♥




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 475
قديم(ـة) 31-01-2018, 03:56 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
يارا وش مصيرها وريتاج هل بتصبر والا لا
ريما وذياب وش مصيرهم
فيصل الله يستر من العصابة
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 476
قديم(ـة) 31-01-2018, 05:06 PM
صورة عيون تائهة الرمزية
عيون تائهة عيون تائهة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت يجنن
يارا وش مصيرها وريتاج هل بتصبر والا لا
ريما وذياب وش مصيرهم
فيصل الله يستر من العصابة
يعطيك العافية


و عليكم السلام ورحمة الله و بركاته
و ربي انتي الي بتجنني
منورة الرواية كعادتك دووم ♥♥

ربي يعينها يا رب هـاليارا 😩😩


ريما و ذياب طرفين توهم بس بالبداية
ذياب يعيش صراع نفسي ( فهل يتخلص منه )؟!

و فيصل ربي يحمييييه
من عصابة المخدرات الي يحاول يصيدهم 🙏🙏🙏





كل ودي لك يا قلبي

ربي يسعدك دووم ويوفقك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 477
قديم(ـة) 31-01-2018, 08:16 PM
صورة reeme_ الرمزية
reeme_ reeme_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


البار رووعه

يعطيك العافيه

ننتظرك بالبارت القادم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 478
قديم(ـة) 31-01-2018, 08:34 PM
صورة R.N.X20 الرمزية
R.N.X20 R.N.X20 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مساك الله بالنور 💛
أخيرًا نزلتي جزء طولي علينا
ماتنميت الي يصير برشا أبد ياليت أنها قدرت تكسر على رأسه الوسخ لكن هل هو يتذكر ولا لا

سعود ينرحم حالته والله هو وأخوه

لينا ذاك الشايب نسيت اسمه بيعبي رأسها بكلام كذب وهي بتصدقه ويصير فيصل عدوها فيصل ويمكن تحاول تقتله وان شاء الله مايموت
وبان خيط من الغموض حول سالفته مع أمجاد أنها كانت موبولده
قليلة أدب صدق

وسن ومتعب أن شاء الله محد يتدخل بينهم يعني مايكون
في أشخاص خارجيا يؤثرون عليهم وعلى علاقتهم صح بيواجهوون صعوبات ومو متقبلين بعض أبد لكن ان شاء يصيرون سمن على عسل

اشوفك على خير ياعسل 💛💛💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 479
قديم(ـة) 31-01-2018, 11:24 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


السلام عليكم

كيفك

الباااااااارت يجننن

يارا ربي يعينها

وسن اتوقع حياتها اخس من حياتها الي عند ابوها ومتعب بيعاملها بقسوة

فيصل اتوقع نفس الي خطف لبنى هو الي يهرب المخدرات

غازي بينفضح علي يد يارا

ذياب بيخطب ريما وبتوافق
في انتضاااااااارك لاتتاخري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 480
قديم(ـة) 01-02-2018, 02:00 AM
صورة ~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* الرمزية
~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* ~*قلبي طفولي..لكن الأحزان حطمته~* غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جنون إلى المحظور/بقلمي


السلام عليكم حبيبتي

البارت يجنن

يسلموو


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية جنون إلى المحظور/بقلمي

الوسوم
جنون ، الى ، المحظور
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 114 15-11-2018 01:08 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 09:17 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1