غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 191
قديم(ـة) 02-03-2018, 05:46 PM
صورة ..! Roselle !.. الرمزية
..! Roselle !.. ..! Roselle !.. غير متصل
كَأنَ تِلْكَ الدُموعِ كَقَطْرَةُ نَدَى .. يَقْطُرَ مِنْ النَرجِس عَلى الوَرْدُ
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي












بارت رائع.

بالنسبة لجيني فهي تستاهل بإلي صار لها لأنه محد ضرب على يدها و قاللها تعيش مع عائلة أليكس.

فرحت كثير لجوناثان و يمكن يتصالح مع نيك و أضن هو بدأ يحب جيني .

بالنسبة لإهتمام جوناثان بليزا عندي توقعين:

1- فرانسيس وصاه عليها.

2- لحبه للأخوه و شخصية ليزا و قوتها.

و شكرًا على البارت .

بإنتظارك في البارت القادم.





















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 192
قديم(ـة) 10-03-2018, 04:10 PM
صورة أَميــرَةُ زَمــآن الرمزية
أَميــرَةُ زَمــآن أَميــرَةُ زَمــآن غير متصل
~ مُـخْـمَـلِـيَّـةٌ ~
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي











مرحبا

تسلمولي على ردودكم الي بتنعش





بصراحه بودي اتناذل معكم واحكي ما رح انزل بارت قبل ما اشوف كل المتابعين رادين
الي خلف الكواليس والي موجودين

بس خليكم طيبين وردوا بدون نذاله




هاليومين رح يكون البارت...انتظروني










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 193
قديم(ـة) 10-03-2018, 04:58 PM
صورة ~شمس الأصيل الرمزية
~شمس الأصيل ~شمس الأصيل غير متصل
أنـثّــی لآ تتـکــرَّرْ
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي


رجاءً بلى نذاله
ولا تتأخري بالبارت
هذا امر وليس طلب، يو قصدي العكس صحيح > كذابه
هههه بنتظارك يا جميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 194
قديم(ـة) 11-03-2018, 01:56 PM
asa awwad asa awwad غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي


بارت ولا اروع حبيبتي متل العادة
لا الله يرضى عليكي بلا نذالة
اساسا لو تنزلي كل يوم بارت قليل
بانتظاررك .....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 195
قديم(ـة) 13-03-2018, 04:13 PM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي


فاتت يوميين ومانزلتي
يكفي نذالة يالله اشوف
راح اعد للعشرة
اذا مانزلتي البارت يااااويلك مني
ههههههههههههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 196
قديم(ـة) 13-03-2018, 07:10 PM
صورة أَميــرَةُ زَمــآن الرمزية
أَميــرَةُ زَمــآن أَميــرَةُ زَمــآن غير متصل
~ مُـخْـمَـلِـيَّـةٌ ~
 
11302797233 رد: رواية خلف الستار/بقلمي












(خلف الستار)
الكاتبه: ريم أحمد








~*~*~~*~*~

الفصل الواحد و العشرون .



تتزين الشوارع بزينة وأنوار تعلن عن اقتراب الكريسماس ، وهناك شجرة عملاقة يتم تجهيزها وتزيينها في احدى الاماكن المركزية في العاصمة...وترى الناس يدخلون المحال التجارية لشراء الهدايا..
ولكن في جهة أخرى اكثر عتمة وصرامة، تقف ليزا خلف القضبان وتستمع بهدوء لما يدور في قاعة المحكمة دون ان تنبس بحرف...
نيكولاس يجلس بأقرب مقعد منها، الى جانبه جوهان وسام وبيتر ... انهى خال ديانا كلامه الممتلئ بالهم والحزن، ألقى نظرة أخيرة الى ليزا لكمل:

-"الخلاصة انني رتبت كل شيء ليكون ضد ليزا بعدما استطاعت الهرب من النافذة...كل شيء كان بترتيب من فرانسيس، وأنتم تعرفون تاريخه"

أخذ نفسا عميقا ليقول بكلمات كلها رجاء:

-"سامحيني ليزا...آسف"

اومأ المحامي له بالإيجاب ليتكلم:

-"وهكذا سيدي القاضي يكون الفاعل قد اعترف..والسيدة فيندار بريئة من كل هذا"

صمت القاضي لعدة ثواني ثم أردف وهو يشبك اصابعه:

-"ولكن لماذا الآن يأتي ويعترف؟!"

أراد المحامي التكلم لكن قاطعه الخال بسرعة:

-"كنت خائف..خفت كثيرا من العقاب، وبنفس الوقت كنت اتقطع وضميري يؤرقني كل يوم بسبب ما فعلته وما رأيته، لكن عندما أتاني السيد نيكولاس بجلالة قدره...علمت انه يكفي صمت"
-"وكيف استدل عليك السيد نيكولاس؟"

أشار الخال الى ديانا ليقول:

-"ابنة اختي، من الواضح ان لها علاقة ودية مع السيدة ليزا...واخبرتهم بعدما عرفت مني"

هز القاضي رأسه ثم أمر بعشر دقائق للمشورة...

وقف نيكولاس واقترب من ليزا...قال بابتسامة:

-" سيُحل كل شيء"

ابتسمت بتثاقل ثم وضعت يدها على القضيب وقالت:

-"وهو؟...هل سيُسجن؟"

وضع يده على يدها وقال :

-"لبعض الوقت...ثم سنرى طريقة نخرجه بها...قد أدفع كفالة ، لكن أريده ان يرى سوء عمله"
-"لكنه رآه في المصحه"
-"تريدين اقناعي انك لا تريدين الانتقام منه؟!"

صمتت ولم تعقب...اتسعت ابتسامته وقال:

-"أعرفك جيدا...تريدين العفو عنه من اجل ديانا فقط"

تنهدت ولم تجب، في هذه اللحظة تقدم جوهان، قال بنبرة حاول جعلها طبيعية..لكن ملامحه تروي غضبه وحزنه:

-"ستخرجين الآن يا ليزا، ولن أسمح بأذيتك أبدا مجددا"

اومأت بالإيجاب مع ابتسامة...لسانها ثقيل جدا ولا تشعر انها تستطيع الكلام!...بعد دقائق طرق القاضي بمطرقته الصغيرة لعم الهدوء ويعود الجميع الي أماكنهم....أردف بعد دقيقتين بصوته الجهوري:

-"بعد المشورة، وبعد التباحث...نرى أن المتهمة ليزا نيكولاس فيندار، ابنة فرانسيس ميكاي...بريئة مما نسب إليها، وأن المدعو جاك مذنب...ويقع تحت الحجز حتى إكمال التحقيق في أمره الى الجلسة القادمة "


~~**~~**


احتضنت ديانا ليزا خارج المحكمة وهي تقول :

-"انا آسفة، وشكرا"

ابعدتها ليزا لتنظر الى عينيها وتقول:

-"آسفة لماذا وشكرا لماذا؟"

ضحكت ديانا بخفة ثم قالت:

-"آسفه لما حدث لك بسبب خالي، وشكرا لأنكم حميتم عائلتي"

هزت ليزا رأسها بالنفي وهي تقول:

-"هذا واجبنا...ولا تتأسفي على شيء مضى، المهم الآن انني أراكِ بخير بعد كل ذلك الوقت"
-"انا السعيدة برؤيتك...كنت قلقة جدا منذ عرفت انك عند فرانسيس يا مجنونه"

ضحكت ليزا بخفوت ثم قالت:

-"على كل حال، دعينا نذهب من هنا الآن، تعالي معي للقصر"

نظرت ديانا للحراس اللذين ينتظرونها ثم قالت:

-"لا ، علي الذهاب مع الحرس الى منزل آل فيندار...سيكون أخوتي قلقين علي"

تفهمت ليزا الأمر وودعتها ثم التفتت للخلف ثم تقدمت وهي تشابك اصابعها وتبتسم ابتسامة بمعنى عميق...احاط جوهان عنقها وهو يقول:

-"ما سر هذه الابتسامة؟"

ابعدته عنها وهي تقول:

-"سعيدة بكم"

قالتها وهي تنظر الى الجد ونيك ... احتضنها بيتر وقال:

-"نحن اسعد بك"

ابعدها ونظر الى نيك، سحبها نيك اليه وقبل جبيها ثم قال بصوت منخفض:

-"يبدو ان الامر تطور اكثر من مجرد اتفاق!"

جحظت عيناها وتجمدت ابتسامتها من جملته التي اشعلت قلبها وانفاسها، تركها في مشاعرها تغرق ثم التفت الى جوهان وقال:

-" الصحافة تنتظرنا في الخارج، يجب ان نذهب "

هز جوهان رأسه وقال:

-"ليزا ما رأيك ان تأتي معي اليوم؟"

نظرت الى بيتر بسرعه فلم ترى ععلامات الرضى ... قالت بهدوء:

-"مرة اخرى جوهان، علي ان اعود ليراني الباقيين "

اومأ بتفهم ثم اقترب منها...قبل جبينها وقال:

-"أراك على خير"

في جهة أخرى كان أليكس يراقبهم من الطابق الثاني ويعتصر الحروف بين اسنانه بينما يحادث ماكس:

-"لا أعرف كيف!!..وعندما راجعت المصحة قالوا لم يكن عنا مريض بهذا الاسم وطردوني!!"

حاول ماكس ان يكون هادئا واجاب:

-"هذا الحثالة...بدأ يلعب بطريقة ملتوية، حسنا اذن...انا عاهدت نفسي ان اكسر ليزا واكسره بها...اسمع ما سأقوله جيدا.."


~~**~~**


بعد عدة ساعات، ترك نيكولاس ليزا والعائلة مجتمعين، ثم خرج مع سام لمقابلة جوناثان...طوال الوقت كان ساكنا وهادئ مما جعل سام يقلق من هذا ... كانت الحديقة الكبيرة قليلة الناس، نزلا سويا واتجها الى حيث جوناثان ينتظر..
كان يجلس على احد المقاعد امام النافورة المتجمدة ، فأتاه صوت اخيه من خلفه:

-"مساء الخير"

التفت اليه ورد بهدوء:

-"مساء الخير، تفضل"

اقترب نيكولاس وجلس بجانبه .. وسام بقي بعيدا حتى يمنحهما راحة اكثر .. كان طولهما متطابق ، وتفصيلة الجسد .. وطريقة الجلوس، وكأنهما صورة ثابتة يجلسان دون حركة والنسيم البارد يداعب اطرافهما...
استنشقه نيك بعمق ثم قال:

-"لماذا انت مهتم بليزا؟"

اخفض جون رأسه قليلا ثم اماله نحو نيكولاس وقال :

-"بغض النظر عن نظرتك الي نيكولاس...انا لن انسى تلك الليلة التي قُتلت بها والدتك، راقبت وشعرت بمدى حزنك...ولن أسمح بأن تفقد احد آخر من حياتك"

جحظت عينا نيكولاس وتسارعت دقات قلبه من هذا الرد الصادم...نظر اليه وهو لا يعرف ماذا يقول...نظر اليه جون واكمل:

-" اعلم بما تفكر...كيف افكر بهذا وانا مع ماكس الذي ينوي قتل كل عائلتك؟...ما كنت سأسمح بهذا...وكنت سأخبرك بخططه عندما يبدأ التنفيذ...لكن هذا لا يعني اني غير متألم من فعلتك يا نيكولاس!...أنا أحبك، لكن شعرت بالخيانه منك"

اخفض نيكولاس نظره بألم ولا يعرف كيف ينطق افكاره..كل ذلك الوقت كان يفكر ان جون قد طمس عقله بافكار ماكس...لكن كل ما احتاجاه هو لقاء واحد ليتضح كل شيء!!..ليته حاول من قبل!
قال بتردد لا يظهر عليه الا نادرا:

-"جون...أرجوك، أريدك ان تفهمني"

قال جون بانفعال لكن بصوت منخفض:

-"أفهمك؟!..افهمك وانت تركتني بلا أي سؤال أو اتصال؟!...أفهمك وانت آخر شيء تركته عالق في بالي منك هو ضربك لي؟!..ما السبب ، هل كرهك لوالدنا جعلك تكرهني؟!"

اغمض نيكولاس عينيه بألم من تلك الذكريات..حل الهدوء لدقيقة .. ما كان واضحا هو انفاس جوناثان المضطربه فقط!..قال نيك بنبرة ضعيفة:

-"آسف يا أخي"

صمت قليلا وهو يراقب ملامح جون التي تنتظر كل حرف ينطقه...أكمل:

-"آسف جدا...لكن كل ما فعلته هو لانني احبك...اعرف ان حبي قاسي بعض الشيء...لكن في ذلك اليوم ضربتك عمدا ، وتعمدت ايضا ان افقدك وعيك...ثم اتصلت بالاسعاف حتى يأخذوك ، اردت ابعادك عن منزلنا حتى لا تتهم ولا قليلا بما قد يحدث..كنت أععلم انني ربما اقتل فيلموس رغم انني كنت حذرا بهذا الخصوص...اردت ابعادك حتى لا يقال انك شريك لي بالجريمه!...اردت ابعادك، حتى اضمن انك بأمان وحر!...وعرفت ان ماكس سيكون خطرا علينا، كنت متأكدا من هذا...لهذا ايضا حاولت ابعاده او قتله بحادث ملفق...لكن لا افهم كيف عاش واخذك معه!!"

مع كل كلمة كان جوناثان ينصدم اكثر واكثر...علقت عيناه بعيني نيكولاس الذي يكمل:

-"لكنني لم انسك لحظة واحدة!...منذ ذلك اليوم .. منذ عدت الى عائلتي وانا ابحث عن عائلتك!...ولقد وجدتها يا جون...وجدت والدتك وخالك!"

جحظت عينا جون أكثر وتجمعت الدموع في عينيه غير مستوعب لهذه الكلمات!..ابتسم له نيكولاس، يعرف كم هي كبيرة حاجة جون لوالدته حتى وان قارب على دخول الثلاثين...لطالما اشتاق لها دون ان يراها!...وضع نيك رأسه على كتف اخيه وقال:

-"أتذكر .. في روسيا؟ .. الاثنين اللذين كانا معنا، هما خالك وحارسه .. لقد وجدتهما بصعوبة"

عقد لسان جون ... اضطربت افكاره ومشاعرة ، غير قادر على تحريك جفنيه !
بقي نيكولاس على حاله...وهو في وضعيته تلك يسترجع كل ذكرياته مع اخيه، كيف كانا يواسيان بعضهما...كيف كانا يقفان في وجه فيلموس سوية ولا يرضى احدهما ان يعاقب الاخر لوحده!
بعد دقيقتين حرك جون يديه واحاط بنيكولاس واحتضنه بشدة ... ارتسم على وجهه خطيت متوازيين من الدموع الصامته...قال بصوت خافت وهو يزيد الشد عليه:

-"لن أقول لك انني كنت صافي القلب طوال تلك المدة...لقد حقدت عليك، لقد كرهتك احيانا كثيرة...حتى وان اشتقت لك!...كنت مقتنع بكلام ماكس عنك..انك اناني وتريد اقصائي..لم اكن واثق بك .. لكن كان لدي أمل، كان عندي أمل بأنك ما زلت نيكولاس الذي اعرفه!"

ترددت يدا نيكولاس قليلا..ثم استقرت على ظهر جون وشدت عليه وهو يتكلم:

-"لطالما اشتقت اليك وافتقدتك!...لطالما فكرت بك! .. كانت اعادتك لجانبي هي احدى اولوياتي...وها انا احقق هذا قبل ان اوجه أي ضربة لماكس...سامحني على تلك المدة يا أخي!"

هدأت اصواتهما قليلا...لا شيء يتكلم سوا قلبهما المضطربان...وعيونهم البارقة ... وسام الذي يراقبهما من بعيد...ارتسمت على شفتيه ابتسامة عريضة جدا...انه سعيد لأجل نيكولاس، كثيرا ما كان يشكو شوقه لجون وكرهه لماكس لانه اخذه منه !
تنفس جون الصعداء ثم ابتعد قليلا ونظر لعينا نيكولاس .. لا يوجد مسافة بعيدة بينهما .. قال:

-"احتاج لترتيب أفكاري"
-"لا أريدك ان تعود لأليكس او ماكس، ربما يراقبونك...وربما لا أتمكن من الوصول اليك مجددا"

اخفض جون نظره ثم اعتدل في جلوسه ليصبح ظهره مستندا للمقعد وقال:

-"هل تظن ان ماكس كان يعرف بأمي؟"
-"أجل يعرف...عندما وصلت لها، هددني بعائلتي .. لو تفوهت بشيء .. سيقتل أحد افراد عائلتي..لم اخف من التهديد...لكنني كنت اريد ضبط بعض الامور"

شد جون على يديه حتى بانت عروقها وهو يقول من بين اسنانه:

-"عندما سألته من كاثرين...ارتبك ولم يجبني مثلما أريد .."

حول نظره لنيك وسأل بانفعال:

-"كاثرين أمي؟"

هز نيكولاس رأسه بالإيجاب .. ضحك جون وهو يقول:

-"الآن فهمت!...في يوم تسليم تيدي، كان من الممكن ان أُقتل بسهولة!...لقد وقف احد رجال صديقك امامي مباشرة..وجه سلاحه نحوي لثواني...لكنه سرعان ما ابتعد دون ان يفعل شيء!...كان تركيزهم على أليكس!!"

ابتسم نيكولاس لضحكته ثم قال:

-"أجل...كان خوسيه...خالك ... حريصا على سلامتك، لقد أرى صورتك لكل رجاله"

تغيرت ابتسامتة جون للعبوس وحنا ظهره للأمام .. شابك اصابعه تحت ذقنه وهو يسأل:

-"لماذا أخفى ماكس هذا عني؟!...لماذا أرادني أن أكون معه وأنا أصلا لم أحصل على شيء من الإرث!"
-"لأنه يعرف.."

سكت نيكولاس لثواني وهو يقلد جلوس جون لكن يديه متشابكتين عند ركبتيه وأكمل:

-"يعرف انني أخذت الورقتين...فيلموس كان قد جهز ورقتين، واحدة باسمي وواحدة باسمك...ومن يستحق اسم أبولانت سيعترف به كإبن له ... وأنا في يوم مقتله ، جعلته يوقع الورقتين معا...وماكس على دراية بهذا..لكنه أقنعك بأنني كنت اناني فقط حتى يكسبك لجانبه..وبما ان عائلتنا لها علاقات وطيدة مع المافيا..وهو غير معترف به من العائلة...اخبرهم انك الورقة الرابحة، وانهم اذا ساعدوه وقتلني انا في نهاية الطريق...فأنت ستكون تحت أيديهم، وبهذا يتمكن ماكس منك بعدها...ويجعل لنفسه النفوذ الوحيد"

ابعد جون وجهه للجهة الأخرى وهو يغمض عينيه بقوة من ألم ما يسمع...طوال ذلك الوقت كان لعبة في يد ماكس!!..طوال تلك الفترة ظن ان نيكولاس أناني حقير خائن يستحق القتل!...وهو في الواقع يفعل كل شيء لاجله!...شعر نيكولاس ان جون محرج من هذا الموقف...وضع يده على كتفه وقال:

-"أنا لا أحمل بقلبي شيء عليك، كل ما أريده منك أن تعود أخي الذي عشت معه أصعب أيامي...أريدك ان تكون سعيدا"

اخفض جون رأسه أكثر ولم يتكلم...تنهد نيك وأشار لسام ليأتي ويتكلم، اقترب سام ووقف امام جون...ابتسم وقال:

-"كيف حالك جون؟"

رفع رأسه لينظر الى سام...تأمله مطولا، اجاب بهدوء:

-"لست جيدا"

ابتسم سام أكثر وقال:

-"الآن لا تقلبوا لي هذا اللقاء دراما...هناك أمور أهم، عندما نعود للقصر افعلوا ما تشاءون "

ابتسم جون بتثاقل لكن سرعان ما عقد حاجبيه وقال بانفعال وهو يلتفت لنيكولاس:

-"جيني!!...سيقتلها لا محالة خلال أيام...ان لم يقتلها بنفسه فسوف تموت من الضرب والبرد!"

عقد نيك حاجبيه وقال:

-"أين تتوقع ان تكون؟!"
-"لا أتوقع...أنا أعرف"

وقف نيكولاس وقال:

-"تعرف؟...اذن دعنا نرى ما يمكن فعله"

هز جون رأسه بالنفي ووقف قائلا:

-"لا أعرف بالمعنى الحرفي...لكن بالتأكيد ستكون بأحد مواقع تدريب فرانسيس القديمة لليزا ورجاله"

صمت نيكولاس بتفكير ثم نظر لسام فقال الأخير:

-"حسنا، سأبحث بالأمر، يومين أو ثلاثة كحد أقصى وستكون جيني بين ايدينا"

اعاد نظره لجون وقال:

-"دعنا نذهب الآن للقصر...خوسيه وفلادمير هناك، سيريانك الأوراق التي تثبت انك ابن كاثرين"

مشا مع سام عدة خطوات...لكنه توقف عندما لم يرى حركة من جون، سأل باستفهام:

-"لماذا تقف مكانك؟"
-"لا أعلم...لا أعلم ان كان من الجيد الذهاب معك الآن"

شعر نيكولاس بوخز مؤلم في قلبه وقال بصوت راجي:

-"جون!..أرجوك تعال معي، أخاف أن لا أتمكن من رؤيتك مجددا!"

استغرب سام كثيرا من نبرة نيكولاس هذه...لم يسمعها من قبل! كان واضح على نيكولاس الخوف والتأثر الكبير..مما جعل سام يعود الى جون...شده من يده وقال:

-"في القصر فكر كما تشاء...ويمكنك الخروج وقت شئت...لكن الآن لا وقت للتفكير"


~~**~~**


فتحت جيني عينيها بصعوبة وأطرافها ترتجف من البرد، لا تكاد تشعر بيديها!...فكيها يصطدمان ببعضهما ، جلست من نوما على الأرض الجرداء المتصلبة ونظرت للباب .. تخاف ان يعود أليكس في أي لحظة الآن!...هذا المكان المغلق واسع بعض الشيء...وقفت بترنح وهي تستند للحائط...ومشت الى جهة الباب..حاولت فتحه ، غير متفائلة ان تجده مفتوح...لكن انصدمت عندما فُتح!
ابتسمت، وسرعان ما ارتعد قلبها عندما رأته خلف الباب!...تراجعت للخلف بسرعة لكن قدمها آلمتها ووقعت على ظهرها...اقترب منها وابتسامة باردة على شفتيه...جلس بقربها وقال بسخرية:

-"تريدين الخروج من هنا؟"

لم يجد منها اجابة سوا انفاسها المتصاعدة...اكمل :

-"حتى لو خرجتي من هذه الغرفة...ستجدين نفسك في ساحة أخرى عالية الأسوار، ولن تخرجي...لكن، تريدين الخروج؟!..لا يمكنني أن أرفض لحبيبتي طلب أليس كذلك؟"

وبحركة مباغته حملها على كتفه وخرج بها مسرعا...وفي وسط الساحة المغطاة بالثلوج رماها بقوة فتأوهت بضيق...والثلج يلسع جسدها الذي لا يغطيها الا فستان قصير بأكمام طويلة...قال باستمتاع:

-"الآن انت في الخارج...استمتعي بالجو الجميل"

ضحك ثم ركل بطنها ومشى خارجا...بكت جيني بعجز وهي ترى انفاسها كالضباب امامها...جلست بصعوبة بسبب ألم قدمها الذي يتزايد...ارتجفت بالكامل من البرد وهي تنظر نحو الباب المفتوح للغرفة التي كانت فيها...اغمضت عينيها وهي تطبق فكيها بقوة لعل ارتجافهما يتوقف...وبدأت تمشي بترنح وألم نحو الغرفة


~~**~~**


اقتربت ليزا مع الخادمة الى هاتف المنزل حيث ينتظرها اتصال من احدهم...رفعت السماعة واجابت:

-"أجل..أنا ليزا"
-"ليزا!..مبارك براءتك"

عقدت حاجبيها باستغراب من الصوت وسألت:

-"شكرا..لكن من معي؟"

جاءتها ضحكة مستفزة...ثم اجابة:

-"انا ماكس يا عزيزتي...لم أكن أتصور انك بهذا الدهاء والذكاء!..كنت ترتبين موضوع براءتك منذ سنين!...بصراحة علي رفع القبعة لك...ولكن لسوء حظك هذا زاد رغبتي في تعذيبك ببطئ وقتلك!"

بقيت ليزا محافظة على هدوء اعصابها لتجيب:

-"حسنا..هل تريد شيء آخر؟"

استفزته باجابتها مما جعله يصرخ:

-"جيني الآن تحت التعذيب عند أليكس...ستصلك صورتها على حسابك، ان كنت تريدين انقاذها فأنت تعرفين جيدا ما أريد"

انهى زمجرته بقطع الاتصال...جحظت عينا ليزا بصدمة وتوقفت انفاسها!...بالتأكيد عرفوا انها أعطتهم الورقة...لن تسمح ببقائها تحت التعذيب!!
قالت جيسيكا من خلفها:

-"من المتصل ليزا؟"

لم تجبها...بل التفتت الى باب القصر الذي يفتح...رأت نيكولاس يدخل والى جانبه جون، اشتعلت تماما عندما رأت الآخر...لم تكن افكارها منظمة...مشت اليه بسرعة وعندما رأوها استغربا من ملامحها وطريقة مشيها...مشت حتى صارت امام جون، صفعته بقوة ثم شدت مئزره وهي تصرخ:

-"أين جيني؟؟!...ماذا فعلتم بها؟!"

تفاجأ نيكولاس من معرفتها بالأمر وفهم أن احدهم اتصل بها .. لم يقم جون بأي ردة فعل ، امسك نيكولاس يديها لتترك اخاه ثم شدها اليه وهو يقول بهدوء:

-"ليزا اهدأي واشرحي لي الأمر"

حاولت فك نفسها منه وهي تصرخ :

-"نيكولاس؟!..ما الذي جاء به الى هنا؟!..هو وأليكس عذبوا جيني...جيني تحت التعذيب!!"

قال سام من خلفهم:

-"ليزا..جون معنا ويريد مساعدة جيني"

ارتخت يديها ونظرت الى سام بعدم تصديق..أكد نيكولاس كلامه:

-"اهدأي ودعينا نشرح لك "

نظرت لنيكولاس .. ثم نظرت لجون وعينيها تشتعلان، ابتسم جون على شكلها ونظر للباقين..كانوا مصدومين جميعهم من رؤية جون ومن موقف ليزا وكلامها...
احاط نيكولاس خصر ليزا بذراعه وجعلها تمشي بجانبه واشار لجون كي يتبعه...اجلسها على الكنبة وجلس ليجلس جون بجانبه ثم رفع نظره لأفراد عائلته وقال:

-"لمن لا يعرف..أو لا يذكر..جون أخي..ابن اخت خوسيه، لا تراجعوا معي أي شيء من الماضي .. الشيء الوحيد الذي يهمكم معرفته انه لم يكن ليقبل أذية أحد منكم"

لم يعلق أحد وهم غير مصدقين لهذا الكلام...اشار بيير لساندرا وجيسيكا حتى تذهبان من هنا قائلا:

-"جيسيكا وساندرا...اطمئنا على أبي وتيدي"

وبدون نقاش...اختفت كلاهما...جلس بيتر وبيير امامهم وسام ذهب لجناح الضيوف حتى يأتي بخوسيه وفلادمير...قال بيتر بتردد:

-" أنت واثق به؟"

ابتسم نيك وهو يضع يده على كتف جون ويقول:

-"كل الثقة"

تكتفت ليزا بغضب وبدأت تهز قدمها بانفعال...تنهد نيكولاس وقال:

-"جدي ، بيير ، ليزا ... مشكلتي مع جون منعدمة، كل ما كان بالامر هو سوء تفاهم سببه ماكس"

قال بيير ببرود:

-"لكنه كان موجودا عندما خطفوا تيدي...كيف أثق به؟"

دخل جون النقاش :

-"أنا أعترف بأخطائي..لكن يجب أن تعرفوا انني ما كنت سأقبل أذية أي شخص من عائلة أخي مهما كان الثمن...كنت دوما أحاول تأخير خطط ماكس، ربما حقدت كثيرا على نيك...وكنت أحاول اغاظته بعدة طرق..لكنني كنت حريصا على ألا يتعرض احد للأذية وأعلم انني فشلت...آسف"

لم يشأ نيكولاس ان يشعر جون ولو بقليل من الذل أو القلق فقال بصرامة:

-"ثم لا يهمكم ما أفعله انا...عندما أتيت بليزا الى هنا لم تثقوا بها وكرهتموها واردت يا جدي ويا بيير إيقاعها في مشكلة أليس كذلك؟...لا تتعجلوا بالحكم على جوناثان"

صمت الجد وبيير ولم يردفا بشيء...تأهبت ليزا في جلوسها ونظرت لنيكولاس ثم اعادت نظرت للاثنين امامها وقالت باستنكار:

-"ايقاعي في مشكلة؟"

ضحك بيير ضحكة صغيرة وقال :

-"انسي...قصة قديمة"

قطع حديثهم صوت خوسيه من الخلف:

-"مساء الخير!"

قالها وهو يوجه انظاره الى حيث يجلس جون...مشى ببطئ حتى صار امامه...حدق به قليلا دون ان يهتم لردود الآخرين مما جعل جون يتعجب قليلا...جلس خوسيه وبقي فلادمير واقفا خلفه...قال نيكولاس:

-"خوسيه...انه جوناثان، ابن كاثرين...أخي"

لم يتفوه خوسيه بشيء وهو يحدق به...تنحنح جون وقال:

-"أظنك خالي؟"

ابتسم خوسيه من خضم تأمله وقال بصوت خافت:

-"ستفرح كاثرين كثيرا"

تنحنح ثم قال وهو يشير لفلادمير:

-"أره الأوراق"

اشار له جون ليتوقف ثم قال:

-"أصدق...أصدق كل حرف دون اثباتات"

حل الصمت لبعض الوقت ثم قطعه نيكولاس:

-"ألم تشتق لرؤية والدتك يا جون؟"

نظر جون الى اخيه واتسعت ابتسامته وهو يقول:

-"ما رأيك؟"

اخض نيكولاس رأسه وقال:

-"أعلم ما تشعر به، لكن حاليا لن اسمح لك بالسفر...أخشى من ان يفعل ماكس شيء...ستبقى تحت ناظري هنا لبعض الوقت"

حافظ جون على هدوءه، وقبل ان يعلق كان سام يقول:

-"على الأقل حتى نُخرج جيني"

عندما سمع جون هذا صمت تماما...تذكرت ليزا وقالت بانفعال:

-"ماذا حدث لجيني؟"

استدار نيكولاس اليها وعقد حاجبيه قائلا:

-"أولا اخبريني انت...من أتصل بك؟"

طأطأت رأسها واجابت بخفوت:

-"ماكس..يقول ، لتحرير جيني يجب ان اكون مكانها"

شد نيكولاس على يديه وضرب سام الكنبه بقدمه وجون شد على اسنانه...امسك نيك يديها وقال :

-"لن أسمح له بأذيتك أبدا...سنساعدها لا تقلقي، لكن انت يجب ان تبقي بأمان هنا"

قال جون بتفكير:

-"ماكس لن يهدأ الا عندما ينتقم من ليزا في المرتبة الأولى...انه غاضب جدا منها ، وبدأ يفكر بها اكثر منك!"

غضب بيتر وزمجر:

-"ألن يتوقف عن حماقاته هذا الحقير؟!"
-"لا تقلق يا جدي، قريبا سينهار...وقريبا جدا سأنهيه"


~~**~~**


ضرب أليكس الطاولة بكل قوته وصرخ:

-"متى؟؟!"
-"خرج منذ ساعة او اثنتين تقريبا..."
-"لماااذا ذهب مع نيكولاس للقصر؟"
-"لا علم لي سيدي"

طرده من المكان ثم اتصل بماكس بسرعة..قال بانفعال:

-"جون ذهب مع نيكولاس للقصر!!.ماذا يحدث هنا؟!؟"

جحظت عينا ماكس ... وتذكر ان خبر وجود خوسيه في بريطانيا وصله صباح هذا اليوم...قال بصدمة:

-"ذهب معه بارادته؟!"
-"ااجل!...هذا الـ**"

صمت ماكس قليلا...ثم قال بهدوء:

-"من الآن وصاعدا لم يعد جون يهمنا...بل مثله مثل نيك، نقتلهما سويا"







~*~*~انتهى~*~*~











الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 197
قديم(ـة) 13-03-2018, 07:10 PM
صورة أَميــرَةُ زَمــآن الرمزية
أَميــرَةُ زَمــآن أَميــرَةُ زَمــآن غير متصل
~ مُـخْـمَـلِـيَّـةٌ ~
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي











مرحبا

هاد البارت ^^

بعرف قصير وآسفه كتير

بس كان لازم انزللكم شي اليوم حتى ما تنسوا الاحداث

بس جد اعذروني...انا بكتب يوم وبترك يومين
لانه ايدي بتوجعني



قراءة ممتعه










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 198
قديم(ـة) 14-03-2018, 12:47 PM
asa awwad asa awwad غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي


بارت رائع تسلم ايدك
الاحداث صارت مشوقة كتيررر
سلامتك بتمنی ايدك تخف لترجعي وتكتبي اكتر من الاول
يعني لو تنزلي كل يوم ما في مشكلة ههههه بس بعد ما تخف ايدك
بانتظارك بفارغ الصبر ...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 199
قديم(ـة) 14-03-2018, 03:19 PM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي


امممممم احداث اكثر من رائعة
حماااس وتشويق حلوووو
سلامة يديك قلبوشتي
خفي عنها شوي ماتكتبي الا لما تصير احسن
منا مستعجلين صحتك اهم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 200
قديم(ـة) 17-03-2018, 01:32 PM
صورة ..! Roselle !.. الرمزية
..! Roselle !.. ..! Roselle !.. غير متصل
كَأنَ تِلْكَ الدُموعِ كَقَطْرَةُ نَدَى .. يَقْطُرَ مِنْ النَرجِس عَلى الوَرْدُ
 
الافتراضي رد: رواية خلف الستار/بقلمي












مساء الخير.

بارت أكثر من رائع.

بإنتظار البارت القادم.






















الرد باقتباس
إضافة رد

رواية خلف الستار/بقلمي؛كاملة

الوسوم
اميرة زمان ، اميرة زمان ^^
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 113 10-11-2018 11:44 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 10:29 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1