اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 13-08-2017, 12:36 AM
صورة فراقك غريب الرمزية
فراقك غريب فراقك غريب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله...

باااارتين رووووعه نبغى دايم كذا( طماعين ههههه

بديت احس انه مو كريس بس ي ترا من...

بانتظاااارك....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 13-08-2017, 05:34 AM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها marie.g مشاهدة المشاركة
السلام عليكم. .ممكن تشيلين اعلانك عن روايتي؟.
وعليكم السلام؛
اوكي اعطيني رابط روايتك واشيل الاعلان


آخر من قام بالتعديل أسرار الماضي; بتاريخ 13-08-2017 الساعة 07:15 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 13-08-2017, 07:14 AM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


-البارت العاشر-

" فرانك “

بعد مرور بعض الوقت , عندما عدت الى حياتي الطبيعية , و كمية الهائلة من المرضى الذين جعلوني افتقر الاهتمام بنفسي .
لقائي مع ذلك المراهق النصف صيني – كندي كريس , جعلني انسى تدريجيًا ان لدي مرضى آخرين , فقط عندما قرأت الصحف و التقارير و رؤية وسائل الاعلام و التكهنات بشأن هذه القضية جعلتني أتذكر حواري مع القلب المدبر لهذه القضية
في الواقع , لم اكن قلقلًا بشأن وضعه , و الذي كان في نهاية المطاف لا يعزى لثقتي و الفهم نحو كونراد , بقدر ما أعرفه , عندما يوضع الشخص في مثل هذه البيئة الإلزامية التي تشكل ايضًا تهديدًا ملموس على حياته , جميع الأفعال يمكن ان تكون تحت تصنيف ” الدفاع عن النفس ”
ربما كشخص مثلي , الذين لا يعرفون أشياء كثيرة عن القانون لا يمكنهم الجلوس في لجنة التحكيم
و التصويت لبراءة كريس , و لكني كنت ارتعش قليلًا و مضطرب بسبب كلمات مايك , فإذا كذب علي مرة أخرى
مساعدته ستكون بعيدةً تمامًا عن السؤال .
قلت: ” لدي وقت , اقصد للمحاكمة ”
” اوه حقًا , لقد تم تأجيل موعد المحاكمة الى الشهر المقبل , يبدو و كأنك مهتم بشأن ذلك الطفل , إلى الحد الذي جعلته مريضك المفضل ”
ابتسم ديفيد بسخرية بعدما انهى كلامه , ابتسمت انا بالمقابل بينما اجبت على ما قاله:” قلت لك ان ليس لدي أي طريقة للتغلب على الأطفال اللطفاء , و المغزى حقًا , انك من استأجرتني و اهتم بي , ههّ , و لكنني على آمل الأن ان تخسر هذه القضية ”
قال ديفيد بصوته الأجش:” انتَ حكمت على الكتاب من غلافه , ففي المستقبل , سأجعلك تتعامل مع مجرمين قذرين ”
قلت بالمقابل:” من فضلك , لا تعذبني بهذه الطريقة , انتّ فقط تريدني ان انسى الرغبة في احتلال وظيفتك , حسنًا هذا كل شيء , اراكَ في الأسبوع القادم , و لا تنسى ان ترحب بي ”
ضحك ديفيد بسخرية بينما قال: ” هل انت مع مايك ام مع ذلك الطفل ؟”
” اكتشف ذلك بنفسك ”
قلت ذلك قبل ان أغلق الهاتف .

يوم الخميس , كانت السماء قاتمة إلى حدٍ ما , لقد اعتدت على تغيير مزاجي وافقًا للطقس الخارجي .
شعرت بوخزات من الخوف , بينما اسوق بالقرب من المحكمة . رأيت مجموعة كبيرة من الصحافة و المصورون
و الاغلب منهم من اشباه شرق اسيويه .
و بينما فتحت الباب لاخرج من السيارة بعد ركني لها , بدوا الصحافة و المصورون بالتجمع علي ! و تصويري
ربما بسبب البدلة الرسمية التي ارتديها و الدبوس الخاص بالشرطة .
من بينهم جميعًا , اقتربت اسيوية مني و وضعت المكروفون بالقرب من فمي , من الواضح انها لا تفهم الإنجليزية جيدًا
سألتني بكلمات متقاطعة:” هل انت محامٍ او ضابط التحقيق ؟”
لوحت بيدي إشارة لإنهاء الحلقة.

حلّق صوت مفاجئ نحو مسامعي قائلًا: “أهؤلاء هم أقارب الميّت ….؟”
وبعدها زحفت جموع الناس لما هوَ خلفي. واستدرتُ دون أن أشعر أيضًا لأرى رجلًا عجوزًا بعض الشيء ويقود امرأة في منتصف عمرها بعيدًا عن كاميرات وسائل الإعلام. وبسبب حالتهم التي يُرثى لها, فعلى الأرجح أنهم لم يفهموا شيئًا من أسئلة الصحفيين.

تنهّدت، وقطعتُ طريقي نحوهما لأحميهم، وقلتُ وأنا أتزاحم بين الصحفيين: “هل من الممكن أن تفسحوا الطريق؟”
وقدتُ هذين الزوجين بعدها معي عبر الدرج الطويل للمحكمة نحوَ المدخل، ومعظم الصحفيين كانوا محبوسين في الخارج.

طأطأت السيدة رأسها وقالت: “شكرًا لك.”

سألتُهما بالإنجليزية البسيطة: “كوريا؟ الصين؟” وأنا أتطلّع أن يفهموا.
نظرت السيدة للرجل –زوجها-، فقال الرجل بالصينية: “الصين.”
ابتسمتُ بخفّة: “آوه حقًا؟ أنا كذلك.”
واعتلت على وجوههم ملامح الارتياح. أمسكت السيدة بيدي وقالت بامتنان: “عندما وصلنا هنا واجهنا عائق اللغة، ويبدو أن الاستقبال في الفندق كانوا مشغولين جدًا، وكنا قلقين بشأن عدم إيجادنا للطريق المؤدي لهُنا اليوم.”
قلتُ وأنا أقودهم نحو غرفة الانتظار: “كل شيء بخير، ألم تصلوا في النهاية؟ هذا المهم.”
لم يكن هناك العديد من الناس في غرفة الانتظار .
اتجهت نحو آلة صنع القهوة في الزاوية، وصنعتُ كوبين صغيرين من القهوة بالحليب.
قلتُ: “لا يوجد سوى القهوة، أرجو ألّا تمانعا.”
وقف الاثنان بسرعة ليأخذوها: “شكرًا لك .. شكرًا ..”
لكنهم على أي حال لم يبدون مهتمّين حقًا لشرب القهوة في مثل هذا الوقت.

سأل الرجل: “هل أنتَ ضمن قسم الشرطة أيضًا؟”
قلتُ بضحكة خفيفة: “أوه كلّا، أنا طبيب.”
قالا بحيرة: “طبيب …؟”
قالت الزوجة بتوتّر: “هل على الأطباء الحضور للمحاكمات أيضًا … طبيب شرعي؟”
قلتُ لأريحهم فورًا: “كلا، كلا! أنا فقط طبيب نفسي، شخصٌ عليه التواصل مع المشتبه به.”

تبدّلت ملامحهم قليلًا، على الأرجح عند سماعهم كلمة “المشتبه به".

قلتُ: “أرجو ألا يكون هذا تطفلًا، لكن أنتما ……..”
احترتُ في اختيار الكلمة المناسبة. لكن أكملتُ فورًا: “والديّ مَن؟”

نظرت المرأة لزوجها عندما قال: “لا أعلم إن كنتَ تعرفه أم لا، لكن ابني يدعى لاي.”

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 13-08-2017, 07:20 AM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فراقك غريب مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله...

باااارتين رووووعه نبغى دايم كذا( طماعين ههههه

بديت احس انه مو كريس بس ي ترا من...

بانتظاااارك....
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ان شاءالله اسويها مره ثانيه لا فضيت وشفت تفاعل❤
يمكن يكون كريس فعلآ ويمكن مايكون كريس مين يدري؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 13-08-2017, 01:39 PM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


رايكم بالبارت؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 13-08-2017, 05:22 PM
صورة حروف لم تقرأ الرمزية
حروف لم تقرأ حروف لم تقرأ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


جميل جيدا
الحين العجوزان هل يعرفان بموت ابنهم لاي ام لا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 14-08-2017, 12:27 AM
صورة أَميْــرَة زَمــآنْ الرمزية
أَميْــرَة زَمــآنْ أَميْــرَة زَمــآنْ متصل الآن
أمْـــ القلَــمْ ـــيرَة ~ أمْــ الرَُوح ــــيرَة
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي











لاااا

بقرأ وما بدي يخلص!

اخ بس...حمستيني...نزلي كمان










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 14-08-2017, 02:37 AM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


-البارت الحادي عشر-

~ ( وجهة ُ نظرِ فرانك ) ~

بدأت المحاكمةُ ، و هاي هي تمضي قُدماً .
بوجهةِ نظري ، هذهِ تجربةً تجاوزت توقعاتي الأصلية حين أخبرني لان بالعديد من الأمورِ المثيرة للأهتمام قبل مدة ٍقريبة كفاية .
وقف لان أمام هيئة المحلفين : ” أودُ ان أسلم نتائج التقييم النفسي على المدعى عليه كريس إلى القاضي ” و سلم مستنداً إلى أحد الموظفين بينما يتابع : ” حالتهُ الذهنية ُ مستقرة ٌ، لذا يستطيعُ أن يكونَ مسؤولاً عن مدى صدقِ شهادتهِ”
بعد كلماته ِ، سلم مستنداً أخر .
فقال القاضي بعد ثوانٍ : ” التقييم ُالنفسي و شهادة المدعى عليهِ ساريتا المفعولٍ ”

فقال لان : ” وفقاً للادلةِ التي قدمتها الشرطةُ ، فأن المتهمَ لم يخفي جزءً من الحقيقة ِ فقط ، بل و عَبثَ بها أيضاً دون إذن ٍ”
أومأ بخفةٍ لمن يعرضُ الشرائح على الحائطِ بينما يتابع : “أولاً و قبل كل شيءٍ ، الفيلا لم تكن مغلقة ً أو سجناً كما قال في شهادتهِ ”
أشار إلى نافذة ٍ زجاجيةٍ في سقفِ المطبخ ِ – في الصورةِ المعروضةِ – و قال : ” حسبَ السطرِ السابعِ من الفصل الثالث ، أعلن المدعى عليهِ أن أحد الوفياتِ ، تشانيول ، حاول أن يحطم هذهِ النافذة ، لكن المتهم أوقفهُ في الوقتِ المناسب ِ لأنه كان يخشى عليهِ أن يعاقبَ بعد كسر ِ النافذةِ ، لكن الحقيقةُ أن هذهِ النافذة َ كانت محطمة ً بالفعل ”
لم أكن قادراً على الكلام ِ و أنا أنظرُ إلى النافذةِ المحطمـةِ و التي لم تعد تشبهُ النوافذ َ بعد الأن .
تابع لان : ” و هذا تسبب في أن تعتبر باقي الشهادةِ غير منطقية ِأو صالحة ، لان النافذة َ كانت محطمةَ بالفعل ”
استدار لان نحو هيئة المحلفين : ” كانوا يستطيعون معرفةَ أن جميع َ النوافذِ في المطبخِ مصنوعة ٌ من الزجاجِ العادي ، و أيضاً سيكون أحتمال نجاتهم أحياءَ معقولاً ..
ثانياً ، وفقاً للسطرِ الثاني عشر من الفصلِ السابعِ من الشهادةِ ، قال المدعى عليه ِان الباب الكبيرَ في الطابقَ السفلي كان موصداً مانعاً اياهم من الهروبِ، لكن الحقيقة أن قفلَ البابِ مفتوح .. كان البابُ مغلقاً فقط ”
سأل القاضي : ” هل كانت هناك أي بصمات ٍ أو اثارٍ لأشخاصٍ على الباب ؟ ”
” لا ” استدار لان ليواجه القاضي :” مقبض ُ البابِ و المناطق المحيطةُ بهِ كانت نظيفة ً جدا .. و بالطبعِ ، أكثرُ نقطـةٍ جوهرية ٍ ستكون .. ” تابع لان ، مستيراً نحو هيئة المحلفين : ” كما نعرف ُ جميعاً ، و بالرغم من أن المتهم كان الناجي الوحيد الذي عثرت عليهِ الشرطةُ ، لم يكن هناك في الواقع ِ أحدى عشر جثة ، بل تسعة ًفقط ”
تذكرتُ حينها سؤال كريس : ” جميعهم .. اموات ؟ ”
” وفقاً للسطرِ الثاني من الفصل ِ السابع ، قال المتهمُ أن تشين وشيومين توفيا حين استيقظوا في الفيلا بسببِ كسر النافذةِ و العبث ِ بالقفل ِ، ما سبب الموت َ لهما كعقوبة ٍ بعد أن شُقَ حلقهما .. لكن الحقيقة هي … ”
استدار لان إلى كريس : ” لم نكن قادرين على العثور على جثةِ أينّ منهما في كلِ الفيلا ، و لم نحد أثار الدماء حتى .. كلاهما مفقودانِ الان ”
أندلعت مناقشات ٌ صغيرةٌ من الجمهور ِ ، أوقفها القاضي بضربِ مطرقتهِ على الطاولةِ : ” صمتاً !”
قطار ٌ من الأفكارِ الغامضةِ بدأ بالسير ببطءٍ في رأسي .. لكن الكثير من العقباتِ في طريقه ، ما منع عقلي من الوصولِ لشيء .
نظرت بإتجاه ِكريس، لكنني لم استطع رؤية شيءٍ سوى ظلهِ ، لم أكن أعرف كيف سيشرحُ كل هذهِ الفوضى.
” أنا مهتم ٌ كثيراً بأخر ِ نقطة ِ طرحها محامي الإدعاء ”
و عند رؤية ِ لان يعود لمقعدهِ ، وقف كونراد مبتسماً بهدوءٍ بينما يتقدمُ للجنةِ المحلفين .
” تسع ُ شبانٍ ميتون ، قائد ٌ محظوظ ٌ ناج ٍ و لكنه مصدوم ٌ.. و إثنانِ مفقودان لسببِ غير مفهوم ”
استدار لمواجهةِ الجمهور: “من هو الأكثرُ شبهة ً هنا ؟ ”
تابع : ” مبدئياً ، و دون أن يكلفَ موكلي نفسهِ عناء شرحِ سبب وفاةِ تشين و شيومين ، أود أن أعرضَ بعض المعلوماتِ الرئيسيةِ حول هذهِ الفيلا ”
و بينما يتحدث ، أخرج كومة ً من الاوراق و الملفاتِ ، و سلمها إلى أحدِ الموظفين الذي مررها إلى القاضي و هيئة المحلفين . أضاءت الفيلا البيضاءُ على الشاشةِ ، كانت هناك مزرعة ٌ على يسارها ، و تقع ُ الجبالُ و البحيراتُ الجميلةُ و التي هي مكان ُ رائع ٌ لإجازةٍ خلف َ الفيلا .
” الجنةُ البيضاءُ هي فيلاً تقع ُبجوارِ أحدى المزارع المهجورةِ شمال ضواحي المدينةِ ، تم شراؤها من قِبَلِ الساحر الامريكي لويز كلاين في شهر مايو عام 2011 . كان عمل ُ هذا الساحر تقديم مختلفِ العروض السحريةِ في سيول عاصمةِ كوريا الجنوبية في الفترة ما بين 2005- 2009 .
هذه ِ القضيةُ حدثت بينما كان هذا الساحرُ يعلمُ فنون السحر في استراليا ، و نظرا ً لمختلف التحريات التي قمنا بها لهذهِ القضية ، فقد عاد إلى لوس انجيلوس لمزيد من التحقيقات . و الأن ، أتمنى أنني استطيع استدعائه ُ ليقدم َ شهادته .”
استدعيّ شاب ٌ أبيض وسيم متوسطُ البنية ِ إلى المحكمة ِ .
قال القاضي : ” سيد كلاين ، رجاءً أقسم بأنك ستقولَ الحقيقة التي تعرفها فقط ، و أن خالفت ذلك فستتهم ُ بحنثك للقسمِ . “
فقال الساحر : ” أقسمُ بأنني سوف أدلي بمعلوماتٍ صحيحة وفق َ ما أعرفهُ فقط ”
فسأل كونراد : ” هل يمكنني أن أعرف أين كنتَ عندما وقعت الحادثة ، أيّ من 28 مارس 2014 و حتى 30 مارس 2014 ؟ ”
” كنت أدرسُ السحرَ في جنوب سيدني- استراليا ، و لدي وثائقُ بالهجرةِ ”
فمشى كونراد لجانبه : ” هل كنتَ تعلم ُ أن احد يستخدمُ فيلا الخاصة بك و التي تقعُ في شمال لوس أنجيلوس ، خلال وقتِ الحادثة ؟ ”
أجاب الساحر : ” نعم ، كنت أعلمُ بذلك .. في فبراير من هذا العام ، كنت أعيشُ مؤقتاً في كوريا ..
صديق ٌلي أعرفه بسببِ العمل ، كيم سونغ بين طلبَ مني أن يستعير هذهِ الفيلا المعنية ”
مديراً رأسه ، نظر كونراد إلى القاضي : ” إن الشخصَ المذكور كيم سونغ بين ، كان واحداً من كبار المديرين في شركة معينة للإتصالات السلكية و اللاسلكية في كوريا ، و هو والدُ تشين .. أحدُ المفقودين . ”
أندلعت المناقشاتُ مجددا بين الجمهور .
استمر كونراد في استجوابه : “هل لي أن اسأل إن ذكر السيدُ كيم سونغ بين السبب في حاجتهِ لإستعارةِ هذهِ الفيلا ؟ “
” أجل ، أخبرني بأن أبنهُ قادم ٌ إلى لوس أنجيلوس ، و يتمنى أن يقضي عطلتهُ فيها.. حتى أنه قال أنه سيشكرني بالشكل ِالصحيح حين أعود إلى كوريا لأنه بحاجة ٍ إليها سريعاً ”
سأل كونراد : ” هل لي أن اسألك ما إذا كان طلبَ شيئاً أخر منك ؟ ”
” نعم ، بناءً على طلبِ صديقي القديم ، فقط رتبت له سائقاً محلياُ و مساعداً كورياً .. و أعطيت أرقامهم إلى السيد كيم سونغ بين أيضاً ”
حدق كونراد في وجهه : ” هل هناك أي شيءٍ أخر عدا هذا؟”
” أجل ، كان هناك أيضاً سيارةٌ مصفحة ٌ بدرع معدني ، من تلك التي تحجبُ إشاراتِ الهواتف الخلوية . استخدمتها قبلا ً في اداءٍ سحري مرة .. و هناك أيضاً كمية ٌ غير ضارة ٌ من الغازات ، و التي تؤثر تأثير المنوم ِو تجعل الشخص ينام بكل سهولة ”
أضاف الساحر بصعوبة : ” هذهِ الأمور يمكنُ شراؤها من الناحية القانونية ، و هي غير مؤذية أبداً ”
و أكد وجهة نظره : ” افترضت أن ابنه سيقومُ بمزحةٍ على أصدقائه ”
” شكرا لك ” استدار كونراد لمواجهة القاضي : ” انتهيتُ من اسئلتي لهذا الشاهد ”
” هدوء ” قالها القاضي للجمهور الذين يتناقشون حول كل شيء.
نظرت إلى ديفيد و لان ، لم تحمل وجوههم أي اثار ٍ للصدمة أو المفاجأة ِ. ”
” في اليوم الذي وصلوا فيه لاول مرة ٍإلى الولايات المتحدةِ الامريكية ، و في ظل ظروف الأنهاكِ و الإجهاد .. تشين جلب كل فرقتهِ ، مع ملاحظةِ أن أعضاء َ فرقتهِ لم يتصلوا أو يعلموا أحداً بأي شيءٍ قبل أن يفقدوا الوعي ، و لم يحدث أي ُ إتصال من الموظفين على الاطلاق ”
تابع كونراد : ” و بعد يومين ، تسعةُ أعضاء ً ماتوا و واحد ٌ فقط الحي .. تشين نفسه ما زال مفقوداً حتى الأن …
أعتقدُ أن الحقيقة واضحةٌ .. “
استدار لينظر إلينا : ” تشين مشبتهُ بهِ بالتخطيط لجرائم القتل المتعددة هذهِ ..
الشخصُ الذي يجبُ ان يوضع َ في قفص الإتهامِ ليس الناجي الوحيدُ من الشبانِ “


آخر من قام بالتعديل أسرار الماضي; بتاريخ 14-08-2017 الساعة 03:41 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 14-08-2017, 03:38 AM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


كذا انا لحستت مخكم صح؟😂

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 14-08-2017, 05:27 AM
أسرار الماضي أسرار الماضي غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايه:48 ساعة/بقلمي


اتمنى لكم قراءة ممتعه❤

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1