غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 07-07-2017, 01:14 AM
صورة أو' ليف الرمزية
أو' ليف أو' ليف غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الشجية . مشاهدة المشاركة
السلامُ عليكم و رحمةُ الله و بركاته () .








ممكنات الانسان بصفة عامة رجلاً كان أو امرأة هي ممكنات لا متناهية
و قدرة استيعاب العقل و إبداعه ما يمدينا حتى نتصورها ، في كثير من الأحيان اتصور أمر ما محال التحقق
لكن بعد فترة أطالع في ذاك الأمر و أستغرب إني كنت متوقفة عليه
فلو يدرك الانسان مدى عظمة عقله و استغله بالشكل الصحيح بيبدع في مجالات كثيرة و متنوعة
لو نعطي لعقولنا حرية التفكير بدون ما نحط لها حواجز و نقول مستحيل و ما نقدر كان احنا بأتم خير

لكن احنا ذواتنا سواء كنا رجال أو نساء نرفض نعطي لعقولنا كامل الحرية
و نحصرها دايمًا في نطاق و مجال ضيق كالمجال المهني مثلاً


و إن كان الرجل يحصر عقله في نطاق ما كمجاله المهني و النطاق السياسي
مع افتقاره لفهم و إدراك قواعد و أساسيات في مجالات أخرى فتلاقي ثقافته في أمر معين
و بالباقي يكاد يكون جاهل رغم إنه يتفوق على المرأة في الذاكرة
المرأة تحتاج تذكر نفسها بالمعلومة أكثر من مرة لما تنحفظ بشكل دائم بينما الرجال ما يحتاج كل هالوقت

أما المرأة و مع شديد الأسف ، تحصر عقلها في الدنيا هي و بقرارة نفسها ما تبغى تفهم الصح من الخطأ
و تظل تردد عبارات لو أدركتها و أدركت لحظة تحققها كيف بيكون الحال
يمكن البعض من هالنساء يتراجعوا عن تمني أمور هي أساسًا غير مشروعة و محرمة

و متى ما شاع و صار الحرام في حدود هالمجتمع حلال ، ساء حال المجتمع إلى أسفل السافلين
لو بعض من النساء يدركوا حقيقة إن الله عزوجل خلق الانسان حُر رجلاً كان أو امرأة
مُخير لا مسير و وضع الحرام و الحلال اختبار لنا
واحنا نختار بكامل الحرية و قوانا العقلية في أي كفة نبغى نكون
ما خُلقنا كالملائكة معصومين عن الخطأ ، أي إن الانسان من نشأته نشىء حُر
لكن الله عزوجل فَرق بين المرأة و الرجل في الأحكام رحمة و رأفة منه سبحانه و تعالى
لاختلاف الخلقة و قدراتهم فكانت للمرأة حدود لو اتجاوزتها لوقعت في الحرام
و الحرام ماهوَ إلا خطر عليها فكان الاسلام رحيمًا بها و عليها
لما حط لها حدود تحفظها بإذنه سبحانه و تعالى من كل مكروه ، على هذا نقول :





كون القوامة على الرجل و طاعة الزوج واجبة هذا ما هو انتقاص لحق المرأة
بل لو المرأة ركزت و تمعنت بتلاقي القوامة عليه مو تفضيل و حرية له و تقليل عليها في نطاق حريتها
بل في حقيقة الأمر القوامة عليه لأن الله سبحانه و تعالى أعطاه قوة جسدية بدنية
و ذاكرة أقوى تساعده في تحمل مسؤولية خارجة عن حدود المنزل
و على هذا كانت النفقة واجبة عليه
بينما على نقيض ذلك خُلقت المرأة انثى ناعمة قوتها و تحملها محدودة
فكانت مسؤوليتها في حدود المنزل من الحمل و الرضاعة و التربية و شؤون البيت
أي اهتمامها في البيئة الصغيرة
و لو أدركت الأمر لو جدت إن البيئة الصغيرة ماهي إلا جزء من البيئة الكبيرة إلي يكون للرجل فيها منصب
و لو هي نجحت في اعطاء بيئة صغيرة ناجحة و المرأة الأخرى و الأخرى نجحت
لكان لها الفضل بعد الله عزوجل في نجاح البيئة الكبيرة خارج حدود المنزل
مع هذا و كما أسلفت الانسان بصفة عامة عقله لو أخذ كامل الحرية بينجح نجاح عظيم
فالمرأة لا تشوف الوضع من مكان ضيق تُدرس تتخرج تتخصص و تتخرج و ممكن بعد تتوظف و تحقق نجاح يفيد البيئة الكبيرة * الخارجية *
لكن متى ما جاه الوقت إلي تكون فيه زوجة و ربة منزل صارت مسؤوليتها الأولى بيئتها الصغيرة
و هي المنزل و حتى عمل المرأة موضح تفصيلاً شروط و حدود و ضوابط عملها لها الحق
لكن بحدود و شروط
فلو نظرت للمرة الثانية بتشوف نفسها حرة كليًا سواء خارج أو داخل حدود المنزل
لكن مع بعض الضوابط إلي تلائمها كأنثى
لكن لا بد يكون اهتمامها الأول هو مسؤوليتها الأساسية و هي بيئتها الصغيرة
أعظم نجاح إنها و بعد نجاحها خارج حدود المنزل ما قبل الزواج هو نجاحها بالبيئة الصغيرة
فتشوف في ابناءها عقول واعية و قلوب صافية و أخلاق عالية و مستقبل بناء مشرق يخدم البيئة الكبيرة بشكل عظيم






بعد ما تبين للمرأة حقيقة الأمور و خرج عقلها من سجن الدنيا و صارت تدرك إنها حُرة هنا تنقسم بحسب الحال :



فنجد فئة كبيرة ارتاحت كليًا و عرفت لأي درجة هي مُكرمة و إن أي حدود وضعها دينها ما هو إلا رحمة و حفظ لها ، فمتى ما اقتنعت و التزمت بهالحدود بتحقق نجاحات عظيمة و تؤمن إنها حُرة حرية كاملة لأنها انسان .



أما الفئة الأخرى و إن كانت في حاضرنا القلة
و هي إلي فعليًا ما لها كلمة فإن كانت تحت ظل والدينها
ففي الأغلب يكونوا هالوالدين بالمطرقة سواء للابنة و الابن
و رغم إن الابن من المفترض يبني شخصيته حتى يقدر يتعايش في الخارج
لكن برضو حتى هوا يكون مكسور و ما له كلمة ، المفترض على هالفئة سواء بنت أو شاب
إنهم متى ما خرجوا عن نطاق البيت أي للمدرسة أو للشارع لصديقة أو صديق
هنا يحاولوا يتداخلوا و ياخذوا دور في الاجتماعية
بحيث و منذ خروجهم ينسوا تمامًا البيت بكل ما فيه
و يحاولوا يتكلموا و يتداخلوا و يصير لهم شأن و مكانة بأي نقاش أو عمل كان
أي يبنوا ذاتهم بأنفسهم
و لما يرجعوا للبيت ياخذوا الوضع كعادة واجبة عليهم فينفذوا سمعًا و طاعة في غير معصية الله
أي لا بد يتداركوا أنفسهم و ما يوقفوا حياتهم على حدود المنزل
فلو أهلهم فشلوا في التربية لا يفشلوا هم أيضًا في تدارك أنفسهم قبل فوات الأوآن .



أما الفئة الأخيرة من النساء يكونوا تحت ظل الزوج ، فهنا برأيي إن كان الزوج يبخس حقها و كلمتها بما هو حلال لها و اتأكدت إنه ما يعود عليها بالضر و إنه هو فعليًا متقصد يستقوي عليها و يفرض نفسه بكل شي و كل شي مرفوض تتدارك نفسها قبل ما تنجب منه أي طفل و ترجع لظل أهلها أأمن لها إلى ما يجيها إلي يقدرها و يعطيها مكانتها العظيمة .



طابت أيامك بِذكر الله
ك حريه الاختيار )
لها تاثيرها الايجابي ع الجميع في صقل الشخصيه ..
واطلاق العنان بكل اريحه وثقه لما يجوول بداخله ..

الطفل الصغير وهو لايفقه شئيا عندما يجد
من يرهبه ويقيده .. تجدينه يميل الي العزله لووحده
ويصل بعضهم الى الكبت وحالات نفسيه وهو طفل !

يا ام مدونة حلوةة المراة كائن رقيق مرهف الاحسااس
لا أعترض على النقد البناء والرفض في حال الوقوع بالإختيار الخاطئ ..
ولكن لمجرد الرفض وعدم توافق الرغبات هذا مايدمي القلوب ويحط من عزيمتها .. !
كون أنك أنثى ..


طالما عليها أن تقول دائماً: ''لأن أبي يريد''، أو ''لأن أخي يريد''، أو ''لأن زوجي يريد''، أو ''لأن أبنائي يريدون''، لكن ليس مقبولاً منها أن تقول: ''لأني أنا أريد''. فتلك أنانية قبيحة، خارجة عما رسمته لها نواميس الكون من دور تضحوي
وكلامك جميل جدا وعجبني
دمتي بخير

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 07-07-2017, 01:19 AM
صورة أو' ليف الرمزية
أو' ليف أو' ليف غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: اسلم .. واصبح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إحكي وحاكيني مشاهدة المشاركة


اهلا اخت/ ملكة

لما قرات موضوعك مرة ثانية،
حسيت .. انه اقرب لان يكون فضفضة

وهذا، من .. "حريتك" ^_~
.. اللي نحترمها .. ونتقبلها



بخلافه ..
اقلك سر، .. تكاد تتمكن فيه المراة من الحرية مطلقة

وهو، ..
لما تقدر تصل في علاقتها بالرجل .. لان تكتسب ثقته المطلقة
بعدها، .. تاكدي، حيكون، زي ما يقولوا، "اخرف خروف" في يدها


يعني، ..
المراة الزكية - او "الماكرة" اذا شئتي، ..
وهو الامر .. اللي يؤكد على اهمية ان تطورن في انفسكن هالجانب، المكر -
هي التي تعطي الرجل كل ما يريد - بما لا ينافي الدين،
وتعزز فيه شعور .. انه هو دنيتها التي تعيشها، .. يعني كل شئ
.. حتى يطمئن لها .. وتكسب ثقته المطلقة

ثم .. الخطوة التالية، ..
ان تعرف كيف تصيغ رغباتها وطلباتها .. بما يتوافق مع اسلوبه وطريقته
ويشعره .. وكانه هو صاحب الفكرة .. وخلف القرار

تاكدي ..
بلغت حينها، .. مطلق الحرية المنشودة






تحياتي لك،
.. منورة النقاش







هلا اخووي مرةة ثانيةة


الحين شف واقرا كلامي واعرف لوين ابي اوصل
وترا هالكلام مو موجه لي بس عشان الحالات اللي شفتها
...
لأن أبي يريد اوأخي أوزوجي أو ابنائي يريدون ( لكن ليس مقبولاً منها أن تقول لأني انا اريد)

فتلك انانية قبيحة ( ومن قال هاذا الكلام )

المرأة هي ( الام والإخة والزوجة والبنت والعمه والخاله وهي نص المجتمع ومربيت الاجيال وشريكة الحياة)
كفل الدين الحنيف حقوقها كامله معززه مكرمه وجعل الرجل خادم لها ومؤتمن عليها ومسؤل عن حقوقها بدون منه ولا فضل منه بل حق مشروع عليه:

عكس من تبيع جسدها بثمن بخس لتأكل منه وتحذف على قارعة الطريق تبحث عن مئوالها لسكون الليل وإن لم تجد من يشتري مكانها كاالمتبع عند بقاياإن وجد تشارك الأليفه مأكلها في مكان لايليق بكرامة الإنسان :
سلعه رخيصه في الدعايا والإعلان تسوق للشركات على حساب امومتها وجسدها على الشاشة هاذا هو حرية الاختيار

لن تريا جمالها المخبوء، طالما عليها في كل مرة أن تبتكر أعذارها، قبل أن تعبِّر عن أي من رغباتها الخاصة. طالما عليها أن تصيغ رغباتها وفق رغبات الآخرين، وتبرمج إرادتها وفق إرادات الآخرين كي تحظى بقبولكما وموافقتكما.


كلام لا غبار عليه ان أردتي أن تعيشي فكوني كما يريدون .. !
قبل ان نفكر برغباتنا وأحلامنا ونسعى لتحقيقها يؤلمنا وقد يشل حركتنا ..
رغبآت الآخرين التي هي من حقنا اساساً .. !


~


لا أعترض على النقد البناء والرفض في حال الوقوع بالإختيار الخاطئ ..
ولكن لمجرد الرفض وعدم توافق الرغبات هذا مايدمي القلوب ويحط من عزيمتها .. !
كون أنك أنثى ..


طالما عليها أن تقول دائماً: ''لأن أبي يريد''، أو ''لأن أخي يريد''، أو ''لأن زوجي يريد''، أو ''لأن أبنائي يريدون''، لكن ليس مقبولاً منها أن تقول: ''لأني أنا أريد''. فتلك أنانية قبيحة، خارجة عما رسمته لها نواميس الكون من دور تضحوي

ماذا تريد المرأة؟ هل سأل أحد عن ذلك؟ ''إن كل ما تريده المرأة حقاً، هو أن تترك لها حرية الاختيار!''، من دون أن تُلجم، من دون أن ترجم، من دون أن تُهشم، من دون أن تُلعن، من دون أن تحارب، من دون أن تُسفه، ومن دون أن تُقتل واقفة.


في مجتمعنا .. ان صح القول دوماًُ تحاصرنا جملة : أنتِ بنت حمايل
فتمنين الكثير أن يكونوا غير ذلك حتى ينعمن بحرية الإختيار
ومادخل ذلك بذاك هل يعني هذا أن نحرم من حقوقنا .. !


بالفعل لا نستطيع أن ننكر ان صوت الفتاة لدينا غير مسموع
رغم أن المجتمع تطور واصبح للمرأة مكانه ولكن ليس بالشكل المطلوب ..
اذا انها حتى وفي مستقبلها الخاص يجب ان تراعي الجميع قبل ان تمضي قدماً في حلمها ..


~


ارى اننا مادمنا لا نعارض ماانزله الله وماانزل الرسول ..
فلما لا يكون لنا حرية الإختيار .. ؟!


أصبح لنا ربما الأمر والنهي في أمور شتى ولكن مانريده حقاً لم يكن في إيدينا ..
يرى للمرأه أحيانا نظرة دونيه لا تستحقها .. !
ورغم هذا وذاك ينظر دائماً أننا لا نشبع تجبراً وتملكاً وفي الواقع نحن نُحرم من ابسط حقوقنا ..

ْ~


وأخيراً لا يسلب حق إلا بإرادة صاحبه ..
المرأة صبورة معطاء مضحيه ..
دائما الأم تعطي طفلها على سبيل نفسها تضحي في سبيل راحته وتشقى ..
وفي أمور شتى ولكن هذا مثآل بسيط ..


فأُخذت عنا نحن هذه النظرة السلبيه التضحيه في سبيل الآخرين ورغبآتهم ..
وربما نحن من ساهمنا في ذلك اذ أن قليل منا هي من تكافح في سبيل رغباتها الحقيقه ..
دون رضوخ ولا خنوع .. !


أيضاً الرجل يقاسي العالم بأكمله فربما رأى انه من حقه حينما يعود الى بيته ..
أن يفرض ارائه بقوة وأن يلتزم بها الجميع .. لانه متسلم القياده والمسيطر على المنزل بأكمله ..
لانه يحرم نفسه من رغبات كثيره ويكافح فيرى أنه من حقه أن يفرض رأيه .. ويمنع مايريد


بالرغم من ان الرجل حتى وان رفض وأمر وزجر ونهى .. الا أن المحرك الاساسي له الأنثى ..
سعيه وجهده لأجل الأنثى .. ربما يمنعوننا من رغباتنا يسلبوننا بعض حقوقنا ..
ولكن إلا ماتصيب بهم ولو القليل ويتأثرون بها ..
كل جيل اهون من جيل السابق
تحياتي

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 07-07-2017, 01:22 AM
صورة روان وكفى! الرمزية
روان وكفى! روان وكفى! غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!







الغالية ملكة الورود


افتحي هذا الكتاب لابن الجوزي وتحديدًا الصفحة 42

لتريه يقول أن المرأة لا يجوز أن تخلو بالقرد لإنها قد تشتهيه !!



أنا أعتذر للجميع عن ذلك وأعتذر للنساء فقط للإطلاع فإذا كان هنّاك من يتعاطى مثل هذه الكتب فلا عجب منه إحتقار المرأة !



اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


حقًّا متأسفة .




















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 07-07-2017, 01:38 AM
صورة أو' ليف الرمزية
أو' ليف أو' ليف غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!







ايوا يا جميلتي قراته واعرفه
صحيح المراة مثل م قلتي مو لازم تختلي باحد لانها قد تشتهيه
انا معك بهذه النقطة
لان المراة حريتها تكون بحدود بس كمان لازم يعرفو الحدود شنو هي
يعني من جانب م يعطونها الحرية الكاملة لانها يمكن م تستغلها حلو وانا اقول بصفةة عامة م اجمع احد
وهذا من رايي الشخصي وبجانب آخر م يغلقو عليها من كل الجواانب
الرجال منذ فطرتهم كبرو على ان المراة تبع منزل وووو
وبجد شفت كثير حالات شلون م يعطو المراة حقها كامل


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 07-07-2017, 02:02 AM
صورة أشجان. الرمزية
أشجان. أشجان. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!





أهلاً ، ما بقدر أقتبس و أرتب الرد بحكم إني أكتب بالجوال
و هالشي كان سبب ترددي في الخوض في النقاش ..


المهم :


أساسًا حديثي عن الفروقات لا العلاقات ! ، أنا حين دخولي للموضوع كنت بكتب تفصيلاً ايش الحرية الصحيحة و ايش الخاطئة
شكي بكتابة كلمة امرأة بصورة خاطئة حثني على البحث فلما وجدت الكاتبة الأساسية
و جدت إلي فهمها صح و إلي فهمها خطأ و وجدت رأيها شخصيًا
و اتضح لي إنها انسانة واعية و مدركة و الحمدلله و عرفت كذا أي نهج بسلك في ردي
المغزى من حديثي هذا إن أساسيات النقاش اتخاذ أسلوب واضح جدًا بحيث فهم كل القراء يؤدي إلى روما
بينما جمالية الحروف هنا خلت كل واحد يفهم و يستوعب بصورة مختلفة و كل واحد يآخذ قطب مختلف للرد فكان كلامي السابق صحيح في نسب التسرع لنا كقراء على مسار المنتديين احنا و جيرتنا
و التسرع للناقلة بحكم إنها ما أوضحت أي طريق تبغانا نسلك حتى لو أرادت طريق الحرية الخاطئة كان يستوجب البيان فلو هي أوضحت المغزى كونها حرية صحيحة مثلا يمكن ما وجدنا كلمة " عاطفيات " .

،

طيب تمامًا لا أنكر حقيقة وجود أعذار واهية كهاذي ، لكن اتمعن كمان مرة بتصرفها بتلاقيها جاهلة أو بالأدق جاهلة في دينها و ضعيفة ايمان و إلا ما كانت غطت شناعة أفكارها بأقوال واهية
تحاول فيها تطلع نفسها بصورة المظلومة !
فلو كانت تعرف دينها حق المعرفة و تعرف الصح من الخطأ و ايمانها بالله قوي عمرها ما بتلتفت لشي دنيوي فيه تعدي على حدود دينها



،



أخوي فرق بين إنك تظن ظن سوء بالشخص بعينه
و إنك تتكلم بصورة عامة ما تقصد فيها أحد و شخص معين
و تقول المرأة إلي من هالشاكلة ما حثها على غلطها إلا جهل و ضعف ايمان ، كونك ما قصدت شخص بعينه و بنفس الوقت ضربت السهم ضربة صحيحة فهذا شي جميل جدًا


،



أخيرًا ، كل اللفة هاذي عشان نفس النقطة إنو لا نغطي على أغلاط بعضنا بأعذار واهية بل المفترض نقول الخطأ بالتمام فبدل ما أقول عاطفية بينما كل النساء عاطفيات أساسًا أقول إنها ضعيفة في إيمانها و عليها مراجعة نفسها أو أقول إنها انسانة امعة و فقط ، عشان نقدر نتلافى و نتجاوز أخطاءنا سواء كنا نساء أو رجال أو حتى أطفال .

على هذا ذا آخر رد لي لأنو حقيقة مو حلوة معلقين على كلمة عاطفية فإن اقتنعت كان بها و إن ما اقتنعت فرأيك و أحترمه و إن كنت أختلف فيه معك

و أشكرك على ردك .


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 07-07-2017, 02:23 AM
صورة هيبة حضور الرمزية
هيبة حضور هيبة حضور غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!



اقتباس:
أساسًا حديثي عن الفروقات لا العلاقات ! ، أنا حين دخولي للموضوع كنت بكتب تفصيلاً ايش الحرية الصحيحة و ايش الخاطئة
شكي بكتابة كلمة امرأة بصورة خاطئة حثني على البحث فلما وجدت الكاتبة الأساسية
و جدت إلي فهمها صح و إلي فهمها خطأ و وجدت رأيها شخصيًا
و اتضح لي إنها انسانة واعية و مدركة و الحمدلله و عرفت كذا أي نهج بسلك في ردي
المغزى من حديثي هذا إن أساسيات النقاش اتخاذ أسلوب واضح جدًا بحيث فهم كل القراء يؤدي إلى روما
بينما جمالية الحروف هنا خلت كل واحد يفهم و يستوعب بصورة مختلفة و كل واحد يآخذ قطب مختلف للرد فكان كلامي السابق صحيح في نسب التسرع لنا كقراء على مسار المنتديين احنا و جيرتنا
و التسرع للناقلة بحكم إنها ما أوضحت أي طريق تبغانا نسلك حتى لو أرادت طريق الحرية الخاطئة كان يستوجب البيان فلو هي أوضحت المغزى كونها حرية صحيحة مثلا يمكن ما وجدنا كلمة " عاطفيات " .



كويس أختي ,, كلامك جميل وعقلاني ورائع ,, ما اختلف معاك وربك
اللي اقوله لك ,, ناقلة الموضوع نقلته لأنها ترى أشياء من حريتها هي ,, واحنا فهمناه على ما ورثناه
وسمعناه ,, وصلتني نقطتك ادري بتقاطعيني هنا وبتقولي لي يا خالد انا اتكلم عن هالجزئية انو كل واحد يتكلم عن اللي يسمعه من الناس اللي قبله ,, انتي صح ,, لكن تعالي قولي وش اخبار اللي سمعناه ؟؟
بتلاقينه واقع وصحيح ,, مثله مثل سالفة تأنيث المحلات ,, المجتمع رفض وثار وووو .. إلخ
وبالآخر رفضه كان له مبرر قوي ووقع ما كان يخاف منه ,, قضايا ابتزاز وخلوة وبلاوي سودا






اقتباس:
طيب تمامًا لا أنكر حقيقة وجود أعذار واهية كهاذي ، لكن اتمعن كمان مرة بتصرفها بتلاقيها جاهلة أو بالأدق جاهلة في دينها و ضعيفة ايمان و إلا ما كانت غطت شناعة أفكارها بأقوال واهية
تحاول فيها تطلع نفسها بصورة المظلومة !
فلو كانت تعرف دينها حق المعرفة و تعرف الصح من الخطأ و ايمانها بالله قوي عمرها ما بتلتفت لشي دنيوي فيه تعدي على حدود دينها


أنا ما ألومها هي بنفسها ,, أنا ألوم اللي شجعها ولعب عليها وعلى عاطفتها
انتي لما كنتي صغيرة ,, أمك كانت تتحايل عليك عشان تاكلي فتسمعك كلام جميل وتعطيك وعود حلوة بتشتري لك العروسة اللي فستانها حلو ,, وانتي صغيرة تنفذي كلامها بالحرف الواحد
أمك هنا لعبت على وتر العاطفة عندك ,, بالضبط هذا اللي جالس يصير الحين




اقتباس:
أخوي فرق بين إنك تظن ظن سوء بالشخص بعينه
و إنك تتكلم بصورة عامة ما تقصد فيها أحد و شخص معين
و تقول المرأة إلي من هالشاكلة ما حثها على غلطها إلا جهل و ضعف ايمان ، كونك ما قصدت شخص بعينه و بنفس الوقت ضربت السهم ضربة صحيحة فهذا شي جميل جدًا


الظن يبقى سوء ظن وانا اخوك
أنا أسأت الظن بالشخص هو هو نفسه لما أسيء الظن بمجموعة أشخاص حتى لو ما سميتهم بأسماءهم
والآية كانت تتحدث وما حددت هل هو فرد أو عام




اقتباس:
أخيرًا ، كل اللفة هاذي عشان نفس النقطة إنو لا نغطي على أغلاط بعضنا بأعذار واهية بل المفترض نقول الخطأ بالتمام فبدل ما أقول عاطفية بينما كل النساء عاطفيات أساسًا أقول إنها ضعيفة في إيمانها و عليها مراجعة نفسها أو أقول إنها انسانة امعة و فقط ، عشان نقدر نتلافى و نتجاوز أخطاءنا سواء كنا نساء أو رجال أو حتى أطفال .


كل النساء عاطفيات ,, لكن فيه اللي عندها علم بدينها مثلك ما شاء الله عليك
وفيه اللي لا ,, اللي عندها دين بتلاقينها عصية على انو احد يلعب عليها ويحرك عواطفها
بينما اللي ما عندها دين ,, حتكون صيد سهل لضعاف النفوس يوعدونها ويحرضونها
ولك بقصص الحب اللي ينتج عنها هروب أقرب مثال اختي



الله يعطيك العافية أختي ,, شاكر لك حضورك وبالتأكيد احترمك إنتِ أولا ثم رأيك ,, ومكانك بالقسم لساته شاغر وانا اخوك



احترامي وتقديري لسموك الكريم


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 07-07-2017, 02:24 AM
صورة روان وكفى! الرمزية
روان وكفى! روان وكفى! غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!







أنقل لكم نّقاشي مع إحدى الفتيات في عملي :

تقول الأخت الكريمة : لا يجوز للمرأة السفر أبدًا هذا مخالف لديننا وأنتِ جاهلة بالدِّين !
قلت : عزيزتي ولكن هناك رأي لابن تيمية رحمه الله أجاز لها ذلك حال أمنّها ونحن ولله الحمد في حال أمن ولسنا كالسابق كانوا بدون أمن ، نحن الآن لدينا حكومات وشرطة مسلحة وأمورنا أفضل ولا نأخذ وقتًا طويلًا كالسابق " ساعتين فقط وقد تجدين نفسك في الناحية الأخرى من العالم " !
فردت : ولكنني أعرف حديث : لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم "
فقلت لها : وأنا أعرف قوله صلى الله عليه وسلم "توشك الظعينة أن تسافر من مكة إلى صنعاء لاتخاف إلا الله " رواه البخاري وهذا ربط ابن تيمية بين الأحاديث واستنتاجه !




فكان ردها الصادم لي فيما معناه : بل نتبع ماوجدنا عليه آبائنا وأجدادنا وكفي عن أفكارك التافهه هذه وهذا يدل على أنك رابريه !!


فما كان مني إلا أن أمد رجلي وأسكت :)





















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 07-07-2017, 02:32 AM
صورة أو' ليف الرمزية
أو' ليف أو' ليف غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!


اقتباس:
كل النساء عاطفيات ,, لكن فيه اللي عندها علم بدينها مثلك ما شاء الله عليك
وفيه اللي لا ,, اللي عندها دين بتلاقينها عصية على انو احد يلعب عليها ويحرك عواطفها
بينما اللي ما عندها دين ,, حتكون صيد سهل لضعاف النفوس يوعدونها ويحرضونها
ولك بقصص الحب اللي ينتج عنها هروب أقرب مثال اختي






أخوي هيبة حضوور
بناقشك بالهجزء وخارج شوي على موضووعي

نحن النساء لا نخجل من كوننا عاطفيات .. فقد وهبتنا هذه العاطفة صدقا وشفافية ..
وقدرة على تقبل النقد من الرجال..
وأراء لينة لا يحكمها التحجر ولاتصيغها العدائية المفروضة عليهم..
هؤلاء الرجال الذين حولوا أحلى ما فينا إلى سلاح ضدنا ..
يريدون أن يجردونا من لمسة الأنثى التي فُطرنا عليها والتي لا غنى لهم عنها ..
لكن مهما كثرت تهمهم التي ألصقوها بنا .. نبقى أكثر منهم رفقا .. وأقل حدة ..
ونحمد الله على رقتنا التي عابوها علينا ..
يكفي أننا نملك قدرة سحرية على الاستيعاب والاحتواء والاحتضان ..
كأمهات وزوجات ..
كما أن هذه العاطفة لم تجردنا من المساواة مع الرجل .. في مستوى الإنسانية
وفي مستوى الفكر والحكمة والبصيرة ..
أما ما نجده في بعض الحالات من بعض النساء اللواتي تحكمهن العاطفة على حساب العقل والوعي ..
فهذا يعود إلى أسلوب التنشئة التي تترك أثارها السلبية على طريقة نمو شخصيتها.
(إن كون المرأة تخضع في قراراتها لعاطفتها أكثر من عقلها المجرد لا يعد انتقاصاً من قدرها
(فلو خضع الناس جميعاً في قراراتهم ومواقفهم لعاطفة نبيلة مثل عاطفة المرأة
لعاشت البشرية في ألف خير وسلام )إن كون قرار ما عاطفياً لايعني كونه خطأًًًًًُ بل كونه أقرب إلى المثالية ,
و كون قرار ما عقلياً لا يعني كونه صواباً بل كونه أقرب للواقعية العمياء ,
ولا تكتمل الصحة إلا بشيء من هذا وشيء من ذاك
فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يستشير نساءه وملكة سبأ كانت تستشير الرجال من حولها..... )



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 07-07-2017, 02:46 AM
صورة روان وكفى! الرمزية
روان وكفى! روان وكفى! غير متصل
‏وَمن صَحِبَ الدّنيا طَوِيلاً تَقَلّبَتْ ... على عَيْنِهِ حتى يَرَى صِدْقَها كِذبَا
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!







من قال لكم أن المرأة عاطفية وماهو دليلكم القاطع على ذلك ؟؟


والله أنني أعرف من هي أصلب من الصخر وليس لديها عواطف وكما يقول " تقتل القتيل وتمشي في جنازته " وعلى فكرة الرجل به عاطفة أيضًا كأي إنسان ، العواطف موجودة ولا نستطيع منعها وقد تتغلب على العقول أحيانًا والعاطفة لا تعترف بالدِّين ولا تعترف بشيء آخر فهي غير خاضعة لشيء فلذلك قصة " العاطفة " والنساء عاطفيات قصة مللنا تكرارها ، نحن نقول أعطوا النساء حقوقهن وحجتنا " شرع الله "




ولا " يكثر " !!




















  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 07-07-2017, 04:07 AM
صورة ذربــة الرمزية
ذربــة ذربــة متصل الآن
♤عيونٌ تختبأ خلف غُرّةٍ سوداء ! ♤
 
الافتراضي رد: إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!


...






ههههههه
شفيكم هالايام ع مواضيع النساء هل عدنا لزمن الجاهليه ام ان هذا زمن جاهل متطور هه :)
ي نساء لا تناقشن الرجال
ي رجال دعوا النساء لوحدهن
لقد اكتفين ورب السسسسسسسماء


موضوع مغلق

إمنحو للمراة حرية الاختيار ... !!

الوسوم
للمراة , الاختيار , يرحب , إمنحو
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
نظرة الرجل للمراة التي تحبه سجينة الظلام نقاش و حوار - غرام 46 22-02-2017 06:56 PM
رضاعة للمراة المصابه بمرض الكلى indam99 ارشيف غرام 1 08-12-2016 10:53 PM
رضاعة للمراة المصابه بمرض الكلى indam99 صحة - طب بديل - تغذية - أعشاب - ريجيم 0 05-12-2016 03:11 PM
رضاعة الرجل للمراة indam99 ارشيف غرام 2 03-12-2016 09:25 PM

الساعة الآن +3: 01:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1