اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 01-08-2017, 01:36 AM
صورة خد العروس الرمزية
خد العروس خد العروس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


مرحبا عزيزتي شكراً على الدعوة
قرأت جزء من الرواية و واضح انها جميلة و خيالك خصب و اسلوبك بالفصحى لطيف
نازك البنت الشجاعة المتهورة ترتبط بمشروع زواج من شخص غريب .. و هذا ما ترفضه فتاة متحررة و طموحة و تملك احلام مثلها .
و كنان ما دوره في حياتها ؟ اتشوق لمعرفة المزيد عنه .
الفتيات الباقي لسا ما عرفنا ان مان لهم دور اساسي و الا ادوارهم ثانوية و القصة فقط تدور حول نازك يابانية المنشأ

استمري عزيزتي روايتك جميلة و لا تهتمي لقلة التفاعل اهم شي انك تفرغي مشاعرك و ترسمي خيالك الجميل :)

نصيحة صغيرونة " اختصري من الحوارات و سرعي الاحداث بما انك في البداية عشان يزيد الحماس "
مجرد نصيحة اذا ما ناسبتك انسيها و انتي اكيد ادرى بروايتك :)

و ما عرفنا وين بالضبط الاحداث تصير في الخليج ؟ و اللهجة كأنها جنوبية و الا ؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 01-08-2017, 11:39 PM
صورة جُبرانيهہ* الرمزية
جُبرانيهہ* جُبرانيهہ* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر مشاهدة المشاركة
اسففة ع التاااخيير

سررردك للاحداااث حلو كتتتيير

والرووواية روووووووعة بجد
اعتبريني من متابعيينك
لا داعِ تتأسفي عيني .
بِـ " حلاتك " .
بِـ" روعتك " عيني .
إن شاء الله تكوني مُتابعة دائمة ، و لي الشرف بمتابعتك لي .


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خد العروس مشاهدة المشاركة
مرحبا عزيزتي شكراً على الدعوة
قرأت جزء من الرواية و واضح انها جميلة و خيالك خصب و اسلوبك بالفصحى لطيف
نازك البنت الشجاعة المتهورة ترتبط بمشروع زواج من شخص غريب .. و هذا ما ترفضه فتاة متحررة و طموحة و تملك احلام مثلها .
و كنان ما دوره في حياتها ؟ اتشوق لمعرفة المزيد عنه .
الفتيات الباقي لسا ما عرفنا ان مان لهم دور اساسي و الا ادوارهم ثانوية و القصة فقط تدور حول نازك يابانية المنشأ

استمري عزيزتي روايتك جميلة و لا تهتمي لقلة التفاعل اهم شي انك تفرغي مشاعرك و ترسمي خيالك الجميل :)

نصيحة صغيرونة " اختصري من الحوارات و سرعي الاحداث بما انك في البداية عشان يزيد الحماس "
مجرد نصيحة اذا ما ناسبتك انسيها و انتي اكيد ادرى بروايتك :)

و ما عرفنا وين بالضبط الاحداث تصير في الخليج ؟ و اللهجة كأنها جنوبية و الا ؟
أهلأً عيني .. العفو ، و شكراً لِك لأنك قبلتيها .
بـ" جمالك " ، اطراءِك أفتخر فيه عيني .
( كِنان ) ؟ دوره سيتضح بعد بضعة أجزاء .
بنات عائلة نازك فهم فعلاً مثلاً ما قلتي .. شخصيات ثانوية .
بإذن الله جميلتي ، بِـ " روعتك " ، كلامِك جداً مُشجع و أعطاني الأمل لِأكمل ما بدأت .
شكراً على النصيحة ، فعلاً كُنت أحاول في بادئِ الأمر ، و لكنني بعدها فضّلت الإطالة في ماضيها ، خصوصا ً مع أصدقاءها لما له من دور في المستقبل .
عُمان .. لا عيني اللهجة عُمانية


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 02-08-2017, 09:54 AM
صورة لا يغــرك صــغر سنـــي الرمزية
لا يغــرك صــغر سنـــي لا يغــرك صــغر سنـــي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


شكرا على الدعوة

بــــــــــــــــــداية موافقه مع اني لسة في اول باره

يعني ما عندي اي توقعات او شي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 02-08-2017, 11:50 PM
صورة جُبرانيهہ* الرمزية
جُبرانيهہ* جُبرانيهہ* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لا يغــرك صــغر سنـــي مشاهدة المشاركة
شكرا على الدعوة

بــــــــــــــــــداية موافقه مع اني لسة في اول باره

يعني ما عندي اي توقعات او شي

العفو ، و شكراً لك أنتِ لأنك قبلتيها .
شُكراً .. بِـ انتظارك عيني .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 03-08-2017, 07:14 PM
صورة لا يغــرك صــغر سنـــي الرمزية
لا يغــرك صــغر سنـــي لا يغــرك صــغر سنـــي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


سلاااااااااااااااااااااام


وهي انا خلصت روايتك ننتظر باقـــــــــــــــــــــــــــــي الروايه

ابدعتي والغه حلوه وصراحه بتغالط بين الاسماء نازك واصدقائها

ودي لك لا يغرك صغر سني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 03-08-2017, 11:58 PM
صورة جُبرانيهہ* الرمزية
جُبرانيهہ* جُبرانيهہ* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لا يغــرك صــغر سنـــي مشاهدة المشاركة
سلاااااااااااااااااااااام


وهي انا خلصت روايتك ننتظر باقـــــــــــــــــــــــــــــي الروايه

ابدعتي والغه حلوه وصراحه بتغالط بين الاسماء نازك واصدقائها

ودي لك لا يغرك صغر سني

و عليكم السلآم .
أنرتِ .
شكراً .. إن شاء الله مع التعود تعرفينهم .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 04-08-2017, 12:09 AM
صورة جُبرانيهہ* الرمزية
جُبرانيهہ* جُبرانيهہ* غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي




¶ الفصل الأول : ما قبل الثاني عشر من أكتوبر ¶ .
«4»

و بعد أن انتهى الدوام المدرسي ، و حينَ كان َ الأربعة يُمسكونَ المكانِس ، ضرَب ( ايتشيرو ) بِمكنستهِ مكنسةَ ( دايكي ) تابع ( يوكو ) .
لِيقول ( دايكي ) و هو يردُ الضربة بِالمكنسة : " هووي أيها القبيح ما بك ؟ " .
لِيرد عليه ( ايتشيرو ) : " لا قبيح غيرُك هنا ، فلتنظرَ لنفسك أولاً " .
قال التابعُ الآخر ( ميتسو ) : " هوي هوي أنتما ، لا نريدُ الدخول َ في المشاكلِ مجدداً " .
( ناتسوكو ) : " إذا كُنتَ لا تريد المشاكل ، فلا تتعرض لصديقتي مرةً أخرى " .
( ميتسو ): " بل عليكِ أنتِ أن تُبعدي صديقتكِ عن تاتسو سينباي " .
( ناتسوكو ) : " لا يوجد شيء بين تاتسو و نارومي ، إن راعيتكَ مجنونةٌ فقط ليس إلّا " .
لِيسألها ( ميتسو ) باستغراب : " راعيتي ؟ " .
( ناتسوكو ) : " نعم فأنت و هذا المعتوه الآخر أغنامُ يوكو ! " .
قالتها و هي تؤشرُ على ( دايكي ) ، لِيطلقَ ( ايتشيرو ) ضحكةً فجّرت المكان ! .
لِيصرخَ ( ميتسو ) بغضب : " لسنا أغناماً ، و إن كنتِ لا تعلمين شيئاً فلتسكتي إذن " .
لِتكتفي ( ناتسوكو ) بابتسامةِ سخرية لِترد عليه .
( اتشيرو ) بغيض و هو يهمس لِـ ( ناتسوكو ) : " ذلكَ الكوهاي البغيض " .
( ناتسوكو ) تتجاهله !: " هوي هوي ، علينا أن ننتهي سريعاً ، علينا الذهاب لِلمقهى الذي تعملُ فيه ( نارومي ) " .
( اتشيرو ) بِحماس : " هااااي " .

¶ ¶ ¶

في مكانٍ آخر ، يبعد عن مكانِ ( نازك ) بِكم بحرٍ و محيط و أرض ، كان ( كِنان ) مُستلقٍ على أرضِ مرسمه ، مغمضاً عينيه ، و واضعاً ذراعهُ اليُمنى على جبهتهِ و اليُسرى على بطنهِ ، كان يائساً تماماً و هو يُفكر بِكيفَ سيتحملُ الذي يحصل ! ، قالَ بصوتٍ عال ٍ :
" يا رب تموت ! "
فقد كانت فِكرة الزواج من اخت ( نواف ) تبعثُ الكُره في قلبهِ و الاشمئزاز ، فهوَ أصلاً لا يُريد الزواجَ في هذا الوقت فكيفُ لوالدهِ أن يفعلَ هذا ؟ ، لكن فجأة خطرت في بالهِ فكرة ، لِيقفَ سريعاً و يركضَ للخارج ، إلى أن وَصلَ إلى البابِ الذي يفصلهُ عن والدته ، لِيطرقَ البابَ ثلاثاً و يدخُل سريعاً ، فرآها واقفةً أمام التسريحةِ ، لِيذهبَ و يقفَ بالقرب منها ، و يبلعَ ريقهُ أكثر من ثلاثِ مرات لِيقول :
" يُمَّا " .
لِتنظرَ إليهِ بازدراء ، لِيرَّد رغم جرحِ قلبه : " ما أريد أتزوج اخت نوّاف ! " .
لِتقفَ أمه بعصبية : " مجنون انته ؟ تتزوجها و رجولك فوق راسك ، تفهم ؟ " .
حينها ابتلعَ كلماته ، و عاد للخلف ، عاد للمكانِ الذي أتى منهُ قبل قليل .. للمرسم السري الخاص به ، جلسَ متكئاً على الجدار و هو يتذكرُ نظرةَ الازدراءِ في وجهِ أمه ، لِيشعرُ بأن الضيقَ يكادُ يخنقهُ ، فهذهِ هي النظراتُ التي كان دائماً يراها حين أتى إلى هنا قبل سنتين ! ، فآخر سِتُ سنوات باستثناء هاتين السنتين كان يعيشُ في أمريكا ، لِوحده مع أربعةِ جدران ، داخل َ منزلٍ ضخم ، فعلوا هذا به لأنهم لمسوا فيهِ عدم عبادتهِ للمال ، فاعتبروا هذا عقاباً له ، و لكنهُ دخل كُلية الفنون دون علمهم و حين علموا أشعلوا الدُنيا ناراً ! ، فأعادوهُ إلى هنا ، و لكنهُ لا يزال كما كان ، لا يحملُ مشاعرَ الحب للمال ! ، و الآن زواجهُ من أخت ( نوّاف ) كما يقول هو بالتأكيد عقابُ على عدم عبادتهِ للمالِ أولاً ، و لِأنه طُرد من كلية القانون ثانياً ! .

¶ ¶ ¶

بعد ساعات :
في المقهى الذي تعملُ فيه ( نارومي ) ، كان الأربعةُ يجلسونَ على أحدِ الطاولات و هم لا يزالونَ بالزي المدرسي ، لِيهمسَ ( ايتشيرو ) لِـ ( ناتسوكو ) :
" هل تظنين أن نارومي فعلاً تحب تاتسو و لكنها تخفي هذا الأمر عنّا ؟ " .
( ناتسوكو ) ردّت بنفس مستوى الصوت الهامس : " لا .. لا أظنُ هذا ، و لكن ما أنا متأكدةٌ منهُ هو أن تاتسو هو الذي يحب نارومي و لكنهُ يخفي الأمر عنّا " .
لِتردفَ بعد ما سكتت لِثانيتين : " نحنُ الاثنينِ على الأرجح " .
لِيردَّ ( ايتشيرو ) بِهمسٍ و استغراب : " هل تقصدين أن مارو تعلم بذلك ؟ " .
لِتحرك ( ناتسوكو ) رأسها دلالةً على الموافقة ! ، و حين جاءت لِتفتح فاهها ، رأت عيونَ ( تاتسو ، مارو ) مصوّبةٌ عليهما ، لِتقول ( مارو ) :
" في ماذا تتهامسان ؟ " .
( ايتشيرو ) : " لا شأن لك ! " .
جاءت ( مارو ) لِتردَ عليه و لكنها تجمّدت حين رأت أحدَ طلابِ الثانوية المشاهير لِتقول : " أي تشان ! " .
لِترتفعَ علاماتُ التقزز على وجهِ ( تاتسو ، ايتشيرو ) ، لِيغيرَ ( ايتشيرو ) الموضوع قائلاً : " تاتسو ، هل أنت تحبُ نارومي فعلاً ؟ "
صمتَ ( تاتسو ) لِوهلة ، و ( مارو ) ادّعت الانشغال بِمراقبة ( أي تشان ) ذلكَ الذي لطالما أُعجبت به ، و لكن ( ايتشيرو ، ناتسوكو ) كانا مركزّين نظرهما عليهِ ، لِيفتح ( تاتسو ) فمة و يقول و هو يتلعثم : " بالطبع لا ، أنا .. أنا لا أحب ناروميتشي فهي بالنسبةِ لي مثل ناتسوكوتشي و ماروتشي " ! .
جاءت ( ناتسوكو ) لِتتحدث و لكن قدوم ( نارومي ) جعلها تصمت ، لِتقول ( نارومي ) :
" أنا أعتذرُ لأنني لا أستطيعُ الجلوس معكم ، فقد أخذت دورَ أحداهن في العمل كونها مريضة ! " .
لِتأتيها إجابة واحدة من أصوات مختلفة : " لا بأس .. سنفعلها في يومٍ آخر " .
لِتردف بعدها ( مارو ) : " سننتظركِ ، و حين تنهين عملك ، سنعود للمنزلِ سوياً " .
لِتبتسم ( نارومي ) و تهز رأسها بالموافقة .
و بعدها ذهبت ( نارومي ) لتعودَ ( ناتسوكو ) للتهامسِ رفقةَ ( ايتشيرو ) ، و حينَ كان ( ايتشيرو ) يُحركُ ذراعهُ ليبدأ الهمس ، اصطدمت يدهُ بالعصيرِ الذي أمامه لِينسكبَ على ( ناتسوكو ) لِيعتذرَ سريعاً قبل أن تقتله ، لكنها أجابت بِـ :
" بِتس ني – لا بأس -" .
و لكنهُ لم يتعجب من فعلها و لا حتى ( تاتسو ) و ( مارو ) فهم يعرفون أنها مُتقلبة المزاج ! .
لِذا وقفت ( ناتسوكو ) لِتذهب لِتنظيف ما اتسخَ من ملابسها ، لِتقول ( مارو ) : " هل انتَ أعمى ؟ " .
لِيرد عليها ( ايتشيرو ) : " لم أكن أقصدُ ذلك ايتها البغيضة " .
لِيستمر الاثنان على هذا المِنوال لِدقائق ، لدرجة أن ( تاتسو ) أمسك رأسه من الصداع الذي سبباهُ له ، و حينها أحَّس أن ( ناتسوكو ) قد تأخرت فعلاً ، وقفَ و هو يقول :
" سأتفقد ناتسوكوتشي ! " .
لِيبتعد عن الاثنين اللذين لا يزالانِ يتشاجران كالمعتاد ، لِيرى ( ناتسوكو ) واقفة ، و أمامها شابٌ طويل يعطيهِ ظهره ، لِيتجه لهما و يسحب ( ناتسوكو ) من ذراعها إلى جانبهِ فجأة أما هي حين رأت أنه ( تاتسو ) اطمئنت ، لِينظرَ ( تاتسو ) لذلكَ الشاب ، لِيتذكرَ أنهُ أحد أصدقاء ( أي تشان ) مثلما يعرف و لكنه لا يتذكر من يكون بِالضبط ، لِيقولَ له و هو يضعُ ذراعهُ على كتفها :
" لا تتجرأ على لمسها ، فهي خاصتي " .
لِيرد الآخر : " أوه حقاً ؟ يبدو أن الشائعات بخصوص علاقتك بِـ نات تشان حقيقة ؟! " .
لِيتجاهلهُ ( تاتسو ) و يذهبَ لِطريقه و هو ممسكٌ بيدِ ( ناتسوكو ) التي كانت تتأخر ُ عنه بخطوتين ، و أصبحت الطاولات ُ في نطاقِ بصرهما ، رأيا أن أحدَ أصحاب ( أي تشان ) يُحدث ( نارومي ) و التي كانت واقفةً أمام طاولتهم ، و حين تحركت ( نارومي ) من أمامه مدّ ساقة لِتتعثر ( نارومي ) و يسقطَ ما بيدها ، و ينكسر ، لِيُفلت ( تاتسو ) يد ( ناتسوكو ) و يذهب لِرؤية ما الذي حلّ بِـ ( نارومي ! ) ، لِتلحقهُ ( ناتسوكو ) و ( ايتشيرو ) الذي وقف من مكانه ، لِيذهب تجاهها ، لِيقول ( تاتسو ) بِغضب :
" كيف تجرؤ أيها الحقير ؟ "
لِيبتسم له و هو يمسحُ على شعرهِ بيدهِ : " و ما شأنك أنت ؟ " .
لِيصلَ غضب ( تاتسو ) ذروته ، و يمدَ يدهُ على ذلك الشاب لِيبدأ شجار كبير ، لِيسحبَ ( ايتشيرو ) ( تاتسو ) و ذاكَ الآخر أيضاً سحبهُ أحد أصدقائه ، لِينتهي الأمر بِـ ( ناتسوكو ) و أصدقائها مطرودين! ، فـ ( أي تشان ) و أصحابهُ هم أشهر فرقة غنائية حالياً و الجميعُ يسقطُ في حِبالِ حُبهم ، لِذا قال ( اتشيرو ) لِـ ( ناتسوكو ) بصوتٍ هامس :
" أعتقد أن شكوكنا قد أصبحت حقيقة ! " .
لِتردَ هي عليهِ في ذاتِ الوقت : " لا يمكنني أن أُوافقَ على هذهِ العلاقة ! " .
لِيردَ عليها من جديد : " و أنا معكِ في هذا ! " .
لِيسمعا صوتَ ( مارو ) : " هي أنتما في ماذا تتهامسان من جديد ؟ " .
لِيُحرَّك الاثنانِ رأسيهما و يقولا في آنٍ واحد : " لا .. لا شيء ! " .
لِيمشيَ بعدها الأربعةُ سوياً حتى وصلوا لآخر الطريق ، و هناك َ توجد ثلاثةُ منعطفات ، سلكَ ( ايتشيرو ) و ( تاتسو ) المُنعطف الأيمن ، أما ( مارو ) فقد سلكت ( الأيسر ) و برفقتها ( ناتسوكو ) ، و ( ناتسوكو ) كانت هي من يبتدأ الحديث حين قالت :
" مارو ، تسجيلُ أغنيتي الجديدة سيكونُ غداً صحيح ؟ "
لِتجيب ( مارو ) : " هاي " .
و تردف بعدها بِنبرةٍ مُغلفة بالحماسة : " ياتااا ، أنني متحمسة ! " .
( ناتسوكو ) : " ءتعلمين ؟ لقد كتبتُ كلمات أغنية ، لا أدري إن كنتِ رؤيتها " .
لِتجيبَ ( مارو ) بِدهشة : " واو ، نات تشان انتِ تؤلفين كلمات أغانٍ ؟ "
لِتكمل على كلامها بِحماس و طيبة : " بالطبع أريد رؤيتها و الآن أيضاً ، ففي النهاية أنتِ عليكِ تسجيل ألبوم كامل و ليس أغنية واحدة ! " .
لِترد ( ناتسوكو ) : " لا ، فقد اتفقتُ مع الرئيس على أُغنية واحدة ، و "
توقفت ( ناتسوكو ) عن الحديث و و لكنها أكملت بعد ثوانٍ ببساطة :
" أيّا كان ! ، فالرئيس لم يعد واثقاً بي و بصوتي ! "
ردَّت ( مارو ) سريعاً : " لا ، والدي ليس هكذا ، أنا متأكدة أيضاً أنكِ ستنجحين "
لِتردف بعدها بِحماس أكثر : " فايتو نات تشان – قاتلي – ".
لِتنطق ( ناتسوكو ) بِحماسٍ مساوٍ لِحماس ( مارو ) : " هااي " .

¶ ¶ ¶

في اليوم التالي :
كانت ( ناتسوكو ) تُحاولُ أن تُهدئ من روعها ، فهي قد أبطنت توترها ، لقد أكملت خريفينِ كاملين دون تسجيلِ أيّة أغنية ، و لكنها الآن قد عادت ، عادت لأن حب ذلك المجهول كان كالوقود أشعلَ حب الموسيقى الذي كان يسكن قلبها منذ سنوات ، لِذا هيَ هنا اليوم لِتغني له ! ، هي تعلمُ أنه لن يسمع و لن يرى ، و لكن حتى لو كانت نسبةُ احتمالِ سماعهِ لها هي 0.000001% ! ، إلّا أنهُ لا تزال هناكَ فرصة ، لِذا هي دقائق فقط ، حتى بدأت في الغناء ، و ما هي إلا ثوانٍ فقط حتى اختفى التوترُ و القلق و كُل شيء ، و أحسّت بالوقت و كأنه دقيقة ، و انتهت ! .. و انتهى التسجيل و انتهى كل شيء ! ، لِتخرجَ من ذلكَ المكان كما جاءت إليه ، فهي عليها العودةُ للمدرسة الآن فالعقاب لم ينتهِ ، و هي قد أوكلت ( ايتشيرو ) مهمة التستر على غيابها و لكنها لا تثق بِخراف ( يوكو ) الاثنين أبداً ، لِذا أسرعت للمدرسة ، و في ذاتِ الوقت فجأة قد تعّجبت من نفسها لديها سائق ! ، و سيّارة .. فلماذا تمشي على قدميها هكذا ، و بطريقتها هذه قد اسغرقت قُرابةَ الساعة لِتصلَ للمدرسة ، و لكنها حينَ وقفت أمام بوابةِ المدرسة أبعدت هذا التفكير عنها ، لِتذهب سريعاً لحيثُ يتواجد ( ايتشيرو ) كما هو المُفترض ، و ما إن رأته حتى قال لها :
" نات تشان ، انظري لهذا ! " .
بعد أن أنهى حديثهُ مدَّ لها الهاتف ، لِترى تعليقاتِ مُستخدمي الانترنت :
" هذا رائع " .
" لم أكن أتوقع أن تعود نات تشان .. ياتا أنا سعيدة لعودتها " .
و غيرها الكثير مما جعلها تشعرُ بِسعادةٍ شديدة : " كم هم سريعون ! " .
، و لكن فرحتها تلاشت حين َ قرأت مقالاً مختلفاً لِتصرخَ على ( ايتشيرو ) :
" ايتشرو .. فلتنظر لهذا !! "
و حين قرأَ الاثنانِ المحتوى أُصيبا بِصدمة : " تاتسو لاعب السلة الصاعد يقع في حُب نادلة مقهى عادية ! " .
و ما جعلَ من هذهِ الشرارةِ ناراً هو صورةٌ لِـ ( تاتسو ، نارومي ) ، التقطت في شجارِ الأمس ! .
( ايتشيرو ) : " أظنُ أن نارومي ستقعُ في مشكلةٍ بسبب هذا ! "
لِتوافقهُ ( ناتسوكو ) الرأي .

¶ ¶ ¶

في اليوم الذي يليهِ ، و في الجانبِ الآخر من العالم ، في الخليج ، حيثُ البِحارُ و المحيطاتُ و الجِبال ، كان ( كنان ) يُحاولُ التركيز في دراستهِ قدرَ المُستطاعِ و لكنهُ لم يستطع ، لِيفتحَ هاتفه علَّ هُناك من يتذكرهُ و يتحدث معه ! ، و لكنهُ تفاجأ حين رأى بعض الرسائل من أحدِ أصدقاءِ الثانوية في أمريكا ، و ما زادَ صدمتهُ هوَ حين رأى تلكَ النائمة التي رآها هُنا قبل آيام ! :
" ألا تذكرُ من تكون هذه ؟ ، إنها تلكَ المُغنية اليابانية التي كُنت مهووساً بها بِشدة في 2008 و ما تلاه ، حتى اعتزلت في 2009 " .
ما إن قرأ ( كِنان ) هذهِ الرسالة حتى تذكرها ، فقد عَلِمَ الآن لمَ كانت تشغلُ حيزاً من ذكرياتهِ و قلبهِ في آنٍ واحد ، فقد كانَ من أحدِ مُعجبيها في ما مضى من الزمن ! .

¶ ¶ ¶

في شرقِ الكُرةِ الأرضية ، في أرخبيلِ الجُزُر ، كانت ( نازك ) في مواجهةِ والدها منذ أن أشرقتِ الشمس ! ، و هذا غريب :
" ليش ما خبرتيني انش رح ترجعي تغني ؟ " .
لِتجيبَ هي بأسلوبٍ مُتكبر : " و ليش أخبرك ؟ " .
لِينظرَ لها والدها بِنظراتٍ باردة فهوَ الوحيدُ القادر على إغاضتها مِن جميعِ مَن هم حولها : " لازم أختار بين شيئين الـ .. "
لِتقاطعهُ هي : " الفلوس و لا الفلوس ؟ "
لِتُكمل بعدها : " كنت أعرف انك قررت تزوجني لذاك المُتخلف لأنني ما مصدر فائدة مثل الباقي ! ، ترا لو ظليت أغني تجيك الفلوس ، و لا تزوجت المريض النفسي تجيك فلوس ، ففكل الحالات انته فايز ، و عشان كذا بسوي إلي أشوفه صح ! " .
لِترميَ كلامها و بعدها تخرُج بِكل وقاحة دون أن تستمعَ لِوالدها ، في حينِ أن والدها قد فكر مراراً و تكراراً في أمرٍ ما ، قد يقلبُ موازنَ حياتها ، لِذا بِكم ضغطةِ زرٍ على الهاتف تمّ الأمر ! " .

¶ ¶ ¶
لا إله إلا أنت سُبحانك إني كنتُ من الظالمين .
اللقاء القادم : الجُمعة .
أستودعكم الله الذي لا تضيعُ ودائعه .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 04-08-2017, 01:16 AM
صورة ريحانة الشرق~ الرمزية
ريحانة الشرق~ ريحانة الشرق~ غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


جميل
.....................

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 04-08-2017, 09:15 AM
صورة لا يغــرك صــغر سنـــي الرمزية
لا يغــرك صــغر سنـــي لا يغــرك صــغر سنـــي غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


الرووايـــــــــــــــــــــــــه مررررررره روعه ابدعتي قلبي


اليوم الروايه صراحه غيييييير

تـــــــــــــــــــــــــــــوقعاتي

1/ ولد نازك الغلى امر الخطبه من طلال
2/ كنان في يوما ما ستلغي خطبة ايضا من اخت نواف
بس هذا الي فهمت انشاء الله يكون صح

على فكره يا عسل اعطيني علم لما تنزلــــــــــــــــــــي المره الجاي


ودي لايـغرك صغــــــــــر سني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 04-08-2017, 12:38 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية بلا روح / بقلمي


حلو البااارت
تسلمي

بس متل ماقلت مو متعوده ع الياباني فاتلخبط
دولا الاسماء
ممكن توضحي كل واحد وموقفه
اتلخبطت
( ناتسوكو )( ايتشيرو تاتسو ، نارومي مارو

في انتضااارك


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية بلا روح / بقلمي

الوسوم
بقلمي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 187 30-07-2017 04:15 AM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 01:53 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1