اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-07-2017, 03:56 AM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي ياليتك ماكنت ابوي


روايتي الاولى من حسابي حق الروايات
Instagram:novels_2017
(ياليتك ماكنت ابوي)
ان شاء الله تعجبكم💜💜

.
.
البارت الاول
واقفه ف البلكونه تناظر الشارع تحتها والمطر يهطل، واقفه ف البلكونه تناظر الشارع تحتها والمطر يهطل،
لفت نظرها للجريده اللي ع الطاوله من سبعه شهور ماانشالت
على نفس الصفحه وعلى نفس الخبر،
لاتبكين لاتبكييين مايستاهل ولا دمعه منك لاتبكين انتي سويتي الصح ، انتي ماغلطتي ولا راح تتعاقبين المجرم لازم ياخذ جزاته وانتي حاكمتيه وانهيتيه قبل يبدا .
.
قبل سبعه شهور تاريخ 1/1 .
.
في الجامعه الساعه 10 ونص كانت جالسه مع صديقاتها يسولفون عن الزواج .
.
مها : والله اخذلي شايب يدلعني ويسفرني احسن من شاب يسحب علي كل يوم
رغد : ياغبيه فيه شباب يجننون وتعاملهم مثل الشيبان واحلى
مها : ماني مقتنعه فيهم
ريناد : قولي ماهمك الا الفلوس
مها ضحكت : والله الفلوس كل شي ياحياتي .
.
الساعه 9 مساءً في بيت مها
كانت جالسه بالصاله ودخل ابوها عندها
سعد : جاك خطيب
مها : ماابغى
سعد : طيب اسمعي من هو
مها : لا لا ماابغى اصلا كل اللي تجيبهم يايجي متزوج يامطلق
سعد : لا هذا غير
مها : لا لا ماابغى
وقامت .
.
رن جواله ورد
سعد : والله حاولت فيها لكن ماهي راضيه..ابشر ابشر بحاول فيها..مع السلامه
.
.
مها كانت تسمعه : من ذا اللي يبغاك تحاول فيني
سعد يصرف سؤالها : يابنت واحد ف الستين عنده املاك وحاله بيعجبك يبغى يتزوج عشان زوجته عقيمه
مها : وتوه يفكر يتزوج عليها بعد ذا السنين
سعد : توه متزوجها قبل سنتين وطلقها لما عرف انها ماتحمل
مها : عمره ستين وتوه يتزوج
سعد : ساكن ف الرياض ومثل اللي تبغين ماهو تبغين واحد غني يسفرك ويوديك ويجيبك
مها بدت تقتنع : عمره ستين؟
سعد : وافقي ترى ماعاد بتلقين احد زي هذا
مها : بفكر واشوف
.
.
كانت ولادة مها يعني وفاة امها ،
وبما انها اول مولوده وابوها ماقدر يخليها معه ولا قدر يتزوج عشان حالته ماتسمح له،
وداها لخالتها تربيها لحد ماصار عمرها 14سنه وتركتها خالتها لابوها لانها ماعاد تقدر تتحملها،
اولادها كبرو والبنت كبرت ، اخذها ابوها وكانت مها في حالة صدمه من اللي اعتبرتها امها تتركها كذا بهذي السهوله؟، كانت تتأمل في ابوها كثيييير لانه هو الوحيد اللي ماراح يتركها ولا راح يخليها وحدها ،
حالتهم الماديه ميسوره ومها بنت تطالع فوق ولا تعجبها حالتهم ولكن ماتوضح هالشى لابوها
لانه شي ماهو بيده
دايما تفكر تتزوج وهي صغيره واحد غني يدلعها ويسفرها وينسيها حالتهم

مها تكلم رغد وريناد : جاني خطيب
ريناد : امما مين وش اسمه؟؟ مها : مادري عن اسمه لكن غني وساكن ف الرياض
رغد : الله ، كم عمره ؟
مها : ستين
كلهم بصيحه وحده : ايييش سستين يالظالمه
مها : عادي وش فيها
رغد : عمرك 20 وتتزوجين واحد ف الستين فرق 40 سنه يامتخلفه
مها : قلت لك واحد كبير يدلعني وبعدين انا مقتنعه فيه مالك دخل
رغد : ايه بعد شهرين تجين مطلقه
مها : مطلقه وعندي فلوس احسن من مطلقه بلا شي
رغد ياربي ياهالتفكير
ريناد : ماعلينا متى الشوفه
مها : باقي بنرد اننا موافقين .
.
بعد اسبوعين .
.
ادخلي فلتك ياعروس
ناظرت بكل حاجه بالفله
مها بنفسها : ياربي وش ذا كأني بحلم معقوله انا بسكن هنا
اقل ماينقال عنها جمييييله
طلعت معاه لغرفة النوم وهي لسى ماهي مستوعبه انها تزوجت واحد غني
يعني سافرت ورجعت ولسى ماني مستوعبه .
.
راشد : اجلسي هنا
مها جلست وهي منحرجه من قربه لها لهالدرجه مر اسبوعين ولسى منحرجه منه انسان حنووون وطيب
راشد : انا هالحين صبرت اسبوعين ولكن خلاص بدا ينفذ صبري
مها بعدم استيعاب : كيف يعني مافهمت ! وش صابر عليه ؟؟ راشد بإستصغار لمها : انتي ع بالك متزوجك عشان جمالك ولا صغر سنك ؟
مها مصدددوووووممه وش قاعد يقول ذا : مافهمت وش قصدك
راشد : انا ماخذك بس عشان تجيبين لي الولد.
.
.



آخر من قام بالتعديل رويان الشهري; بتاريخ 15-07-2017 الساعة 04:06 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-07-2017, 04:10 AM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


استغفرالله واتوب اليه


آخر من قام بالتعديل رويان الشهري; بتاريخ 15-07-2017 الساعة 04:15 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 16-07-2017, 05:08 PM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت الثاني
.
.
مها مصدددوووووممه وش قاعد يقول ذا : مافهمت وش قصدك
راشد : انا ماخذك بس عشان تجيبين لي الولد
مها : انت مو معتبرني زوجتك؟
راشد : انتي مؤقته زي زوجاتي الباقين
انتي هنا بس عشان تجيبين الولد وتخدميني بس
مها تسمع له وكأنها ماهي بوعيها
شلون كنت اقول عنه طيب قبل ثواني وش اللي قلبه ؟ وش نبرة الصوت هذي ؟! كيف زوجاتي الباقين ؟ يعني ماكان متزوج وحده بس !!!!!! شلون عيشني بنعيم اسبوعين وصدقت نفسي
و... راشد بصرخه : شقااااعد اقول انا
مها : انت كاذب علي انا وابوي؟
راشد : ابوك كاذب عليك
مها : شلون!
راشد : والله عاد هالسؤال تسألينه ابوك انا ماني جاي عشان هالكلام
اناابي الولد منك
مها بدون ماتحس : والله تخسى
راشد وووقف : نعععم ماسمعت
وبدون لاتتكلم مسكها من شعرها وصررخ : فيك خير عيدي اللي قلتيه
مها متألمه من شدة مسكته تبي يفكها بس : وخخخر عني
راشد : بجيك بكره والحبوب اللي تاخذينها تقطعينها ولا والله مايصير خير
طلع وسكر الباب بقووه
ومها دفنت راسها بالمخده تبكي .
.
كيف كذذذذاااا ياربي وش قاااعد يصصصير
مسكت جوالها واتصلت ع ابوها اكثر من مره لكن مارد
انقهرت منه اكثثثر وانهارت بكا .
.
صحت من قوة الصداع مسكت ع راسها وهي تتألم
فتحت شنطتها واخذت حبوب عساها توقف الصداع
وقفت تناظر مع الشباك ماشفت اي شي لفت انتباهها بوابه كبيره وماعندها احد فكرت تنزل لكن خافت تضيع او يشوفها احد
خرجت من غرفتها وناظرت للاكل اللي قدامها اخذته ودخلت .
.
مر اليوم بملل كبيييير مافيه احد تراسله وابوها مقفل جواله والافكار والاسئله تذبحهااا .
.
مر يومين لاجاها ولا دق
بليلة اليوم الثالث انفتح الباب بقوه قومت مها من نومها
ناظرت بالداخل وانصدمت من..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 16-07-2017, 05:15 PM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت الثالث
.
.
انصدمت من شكله كان سكراااان
راشد جلس ع السرير وبصوت خفيف : تعالي
مها وقفت بسرعه و بخوف : ماابغى
راشد بعصبيه : قلت لك تعالي
مها : ليه جاي سكران
راشد بصرخه بكت مها : تعاااالي
قام لها وسحبها من يدها ورماها ع السرير
كانت تبكي وتصارخ طول الليل لكن ماسمع لصراخها
بكت بقوووه ودخلت الحمام ظلت ع وضعها ساعتين
سمعت اذان الفجر وقامت تغسل وخرجت تلبس ملابسها
ظلت جالسه ع الكنبه ماقدرت تنام
وهي تفكر وش اللي قلبه ف اسبوعين !؟ وليه ابوها مايرد فكرت تدق عليه لكن فكرت انه نايم واجلتها للظهر
خرجت من غرفتها لاول باب واجهها كان غرفة نوم دخلت وقفلت ع نفسها وماصحت الا العصر
اول حاجه خطرت ع بالها ابوها
اتصلت بعد رنتين رد
مها بعصبيه : لييييه ماترد علي
سعد : وعليكم السلام
مها : كيف كذا تكذب علي كيييف
سعد : لاتصارخين
مها : علمني عشان مااصارخ
سعد : اعلمك ب ايش فهميني
مها بقهر : ليه ماتعلمني انه متزوج من قبلي اكثر من وحده
سعد : ماكذبت ع ..
مها بصراخ : اصصص لاتكذب زياااده علمني كيف تخدعني كذا
سعد : ماراح تتزوجينه لو علمتك
مها : ليه ماتعلمني وش مصلححتك
سعد : مها لاتجبريني اعلمك
مها : قسم بالله اذا ماعلمتني ف لا انت ابوي و لا انا اعرفك
سعد : بننننت وش هالكلام
مها : انا قلت اللي عندي
سعد : مها انتي تدرين اني احبك وماارضى عليك لكن
مها بعصبيه : لكككن ايييش لكن ايش كيف تكذب على بنتك كيييف يعني مزوجني عشان مصلحه لك
يعني ماتنكر هالشي؟
سعد : لا ماانكره
مها بصدمه تبكي ماتوقعت زواجها يكون عشان مصلحه لابوها اللي تعتبره سندها بهالحياه
كيف كذا يبيعها
سعد : مها اسمعيني
مها بهدوء : قول
سعد : متذكره الدين اللي علي
مها : دين بيتنا؟
سعد : ايوه
مها : وش فيه؟
سعد : صاروا اصحابه يطالبوني فيه وماقدرت اسدده من فين اجيب فلوسه وانتي عارفه وضعي
مها : وش دخل دين بيتنا ف زواجي
سعد :راشد جاب الحل معه
مها مستغربه وش دخل دين بيتنا وراشد وش علاقته ووش دخل هذا بزواجي!! سعد : جاء عندي وقالي عندي حل دينك
زوجني بنتك مقابل حل دينك كله
او تدخل السجن
مها بصدمه : يعني بعتني
سعد : انتي ماترضين اني ادخل السجن.
مها : انت بعتني
سعد : مها راح تجيبين له ولد بس
مها بانيهار : بععععتني بعععتني ولك وجه تقوله لي بعععد
انت وش من اب
انت اب بالله كيف كذا اهووون عليك كيف كذا عادي عندك تبيع بنتك
انا الغبيه اللي صدقتك انا الغبييييه
ياليتني ماني بنتك
ياليتك متت بدل اممممي
يالييييتك ماكنت ابوييييييييييي
ياليتك ماكنت ابوي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 16-07-2017, 05:24 PM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت الرابع
.
.
مر 3 اسابيع ومها من سيء لاسواء ماتطلع من الغرفه ابدا
وراشد مايجيها الا وقت مايبغى حاجته منها و قطع عنها حبوب منع الحمل
ابوها كان يتصل فيها بس عشان يتأسف منها
لكن ماشاف اي ردة فعل منها ويأس منها واقنع نفسه ان زواجها من راشد كان احلى لها وله .
.
صحت من النوم الساعه 11 الصباح وهي تتألم من الم بطنها
دخلت الحمام ع دخلة راشد الغرفه وقفلت على نفسها وهي تستفرغ كل حاجه وتحس روحها بتطلع
انتظرها وبعد 10 دقايق خرجت
راشد:بدري
مها بدون نفس:وش تبي
راشد:متى راح تحملين
مها:وهو على كيفي ؟
راشد:متى راح يصير حمل طيب؟
مها:ماادري .
.
خرج من عندها وهي تحمد ربها ماحقق معها اكثر
قفلت الباب بعد خروجه وجلست ع الارض
ماتدري وش تسوي هالمره جربت كل الطرق لكن مامنها اي فايده
.
.
وقفت وصارت تقفز ، صارت دقات قلبها سريعه وماقفزت الا قليل تعبت وتسطحت ع السرير
لكن ماطال تسطحها ورجعت مره ثانيه تقفز
.
.
ناظرت بساعتها
وقت الفطور كالعاده فتحت الباب واخذت فطورها اكلت ووحست فيها نشاط تكمل قفز
تبغى تستغل كل الوقت اللي مايكون راشد موجود فيه
تقفز لحد ماتتعب وترجع ترتاح وتعيد نفس الحركه
وقت الفطور و الغداء والعشاء تفتح باب غرفتها وتلقى اكلها منتظرها
مافكرت تتصل على ابوها وكارهته وحاطه ببالها انها مستحححيل تكلمه او تعتذر منه ع صراخها عليه
وكرهها له يزيد كل دقيقه تكون فيها لسى ببيت راشد
فكرت تتقرب من راشد لكن تلعن نفسها على كل دقيقه تفكر فيها انها تقرب منه لما يعاملها بشكل سيء
وايقنت انها ماراح تتخلص منه الا لما يعرف انها عقيم ماتبي اي طفل يربطها فيه وحتى لو كان بيطلقها بعد ماتولد
وهالشي راح تقدر عليه
لان راشد مقتنع مايشوفها او يفحصها اي دكتوره او دكتور
تحمل وتولد بالبيت من دون اي علاقه بالمستشفى
وهذا الشي مرييحها كثييير
قطع عليها تفكيرها ووقفت بسرعه وهي تتنفس بقوووووه
لما شافت نظراته طايحه عليها...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 18-07-2017, 06:15 PM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت الخامس
.
.
قطع عليها تفكيرها ووقفت بسرعه وهي تتنفس بقوووووه
لما شافت نظراته طايحه عليها... ناظرت فيه وهي ترجف وخايفه يكون كشفها
ماتذكرت ابدا تقفل الباب بعد ماطلعت الفطور ونسيت منه تماما .
.
راشد باستغراب : وش قاعده تسوين ؟
مها بربكه : ماسوي شي
راشد:وش هالقفز
مها بثقه :رياضه ماتشوف يعني
خرج وقبل لايخرج من الغرفه تكلم : انزلي ابوك تحت
.
.
انصدمت ماتوقعته يجيها
فكرت ماتنزل لكن لازم تنزل وتطلع كل اللي بقلبها
ومستحيل تفكر تسامحه
نزلت و شافت ابوها بالصاله جالس وواضح ان راشد طلع
سلمت ولا فكرت تقرب منه جلست بعيد عنه وهي توخر نظرها عنه
تبغى يقول كل اللي عنده ثم تطلع كل اللي بقلبها عليه .
.
سعد:انا ماجيت اطلب منك تسامحيني
مها:اجل وش له جيت ؟
سعد:انا راح اطلع من حياتك
مها اانصدمت وماتوقعت انه راح يقول هاللكلام وسكتت تناظر له
سعد:ملكت البارح
مها زادت صدمتها وماقدرت تتكلم
سعد:راح اروح لها واسكن معها ببيتها
وبيتنا بعته وهذي فلوسه
ونزل الشيك ع الطاوله
تصرفي فيها على كيفك هذا اللي اقدر اعطيك اياه قبل لااودعك .
.
تذكرت لما جا ابوها اخذها من خالتها كيف كانت تبكي
تذكرت لما ضمها وهداها
سعد بحنيه:انا ابوك وجنبك ليه تبكين
مها ببكى:كنت احسها زي امي ليه تخليني
واذا اولادها كبرو انا اختهم ليه تتخلى عني وماتتخلى عن اولادها
سعد :ياحبيبتي انا اصلا راح اخذك من عندها خلاص معد يحتاج تظلين
انا راح ابقى معك راح اكون زيها واحلى
مها ناظرت فيه والدموع ممليه عيونها : يبه لاتخليني ترى مافيه احد معي غيرك
سعد:ماراح اخليك ابدا
راح ابقى معك طول حيااااتي
حتى ماراح اخليك تتزوجين راح تبقين معي ونظل انا وياك سوى .
.
قطع عليها ذكرياتها صوته
سعد: ماراح تقولين شي؟
مها وهي ترجف : وشلون راح تخليني مع هذا
سعد : راشد هو زوجك
اكبري واعقلي وخلي حركات المراهقين
انتي صرتي زوجه فاهمه وعاقله ماراح تلقين احسن منه
مها : انت ماتدري عن حياتي
سعد : اعرف دلع البنات
واذا ماتطلعين من البيت؟ شفي وش كبره ماهو له داعي تسافرين وتطلعين من مكان لمكان
مها والدموع بدت تتجمع بعيونها : لا ماهو كذا
سعد : يبي منك ولد ؟ جيبي له ولد وجيبي له بنات جيبي له اللي يبي
مها ببكى : لا لا انت مو فاهم
سعد : واذا على
مها بصراخ : انت ماتتتفففههههمممم ماتفهم ماتفهههم
اقولك يبيني بس وقت حااااجتتتته بببسسس
مايبيني ك زوجه له مايبيني بس يجي ياخذ اللي يبي ويسألني اذا فيه حمل او لا
مايسألني اذا انا بخير جوعانه ناقصني شي
ماهو زوووج ماهو زوج حححيوان حححيوووان
سعد وقف ولا كأنه يسمعها : يالله مع السلامه وكبري عقلك
مها ببكا تترجاه:وقققفففف لاتطططع لاتطلع
مسكته من يده لكن سحب يده منها وسكر الباب على صراخها وبكاها
مها كانت تصارخ وتبكي وتدعي عليه هي عارفه ان راشد معطيه فلوس والفلوس تعمي ابوها
طاحت ع الارض وهي تبكي وتتذكر انه باعها له ولااحد يدافع عنها ولا يسمعها
ماعندها الا راشد ووراشد اخر واحد تفكر تشكي له
تحس نفسها مهاااااننننه ومذلووووله .
.
حست بيدين توقفها
راشد:بس عااد عن الدلع روحي غسلي وجهك
مها ناظرت له وظلت تضربه تبغى اي احد تطلع حرتها فيه
وماحست بنفسها الا على كففف قوي على خدها مامدها تستوعب وكفف ثاني على خدها
راشد مسكها مع شعرها وهو يصرخ عليها : ماااعاااااشت اللي تمد يدها علي سسسامعه
لو انمدت مره ثانيه راح اكسسسررررهااا لككك .
.
سمعت صفقة الباب منه
جلست ع الارض وهي تبكي تحس نفسها مخخخنووووقققه
مها:ياربي ابغى اتنفسسس ياربي سااعدننننننييييي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 21-07-2017, 10:46 AM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت السادس
.
.
صحت من النوم على صوته
راشد:قومي سوي الغدا
مها:خل الخدامه تسوي لك
راشد:انا قلت انتي
كلامي واضح
مها:ماني قايمه
راشد بصرخه :بتقومين ولا شلووووون؟؟؟ مها:خذ لك من المطعم انا ماني جايه اخدمك هنا
راشد:يعني ماراح تقومين الا بالضرب؟
مها خافت يضربها وقامت دخلت تغسل وجهها وسمعته يصرخ
راشد:سسسنه تغسلين اخلصي علييي
مها بقهر :وبعععد يتأمر وربي مااطلع ولا اسوي لك حاجه
قفلت على نفسها وجلست على المغسله
سمعته يدق
راشد:افتحي
مها: ماني فاتحه
راشد:اقولك افتححححي لااكسره فوق راسك
مها:وقت ماتتعلم الادب وتتكلم مثل الناس تعال اطلب مني اسوي غدا
راشد:يعني كذا الشغله عناد
مها:ماهو عناد لكن اسلوبك ماهو اسلوب
راشد بهدوء:طيب امري وش تبين
مها استغربت لكن فكرت يمكن المرادده نفعت معه وحس على نفسه :لاتجي تطلب مني اي شي انا من نفسي اذا ابغى اسوي سويت
راشد:ابشري غيره؟
مها:تحسن اسلوبك معي لاني زوجتك ماني خدامتك
راشد:امرك فيه غيرها؟
مها انبسطت انه سمع لها :لا خلاص بس كذا
راشد:طيب افتحي
مها نزلت من المغسله وفتحت
راشد مسك يدها وجلسها على السرير وهمس : بروح وبجي انتظريني
مها بنفسها : يارب يكون تعدل يارب .
.
قامت تناظر من الشباك دقايق وسمعت الباب ينفتح لفت له وانصدمت باللي مع راشد
مها بخوف : وش هذا؟
راشد وهو يضرب بالعصى في يده : تتأمرين علي وتنافخين وفوق كذا تقفلين الباب بوجهي
مها مسكت بطنها لااراديا : بس انت قلت ابشري
راشد تكلم بعصبيه وهو يمسكها من يدها:لانك غبيه وصدقتي
انتي ميييين عشان اقولك ابشري هااااا
مها بخوف :وخخخر عني لاتتضضضرب
راشد رمااها على السرير ولا كأنه يسمعها
مها بخوف صارت تبكي :اححححسسسسن لكككك لاتضرب والله تندم والله
صرخت بألم من ضربه لها ظلت تصارخ وتبكي وتترجاه لكن ماكان يسمعها من قوة الغضب اللي جاه .
.
مرت 5 ايام ومها ماتطلع من الغرفه ولا تاكل
وقفت عن الاكل لحد ماحست ان بطنها يتقطع
بس كانت تشرب مويه هذا اللي تقدر تشربه
تبغى تموت وترتاح منه ومن العيشه اللي عايشتها
دخل عليها راشد وهي تتأوه بألم
راشد:ليه ماتاكلين؟
اكلمك انا ليه ماتاكلين
بعصبيه :اكلم الجداااار ردددييي
مها كانت تتأوه هذا الشي اللي تقدر انها تتفوه به
راشد:تستاهلين موتي من الالم هذا جزاة اللي ماياكل
خرج ورجع : والله قلبي ناغزني وش سبب هالالم كل هذا عشان الاكل ولا شي ثاني؟
قرب منها وهو متنررررفز لانها قاعده تتجاهله
لكن الصح انها ماقاعده تسمعه ماقاعده تحس الا بالالم اللي قطعها
راشد بعصبيه:انا لما اكلمك تردييين ماتتجااهليييين سااامعه
ساااامممعه
عصصصب اكثر انها قاعده تصارخ من الالم ولاهي مهتمه لكلامه
مسكها من شعرها ودفن وجهها بالفراش ظلت على هالوضع دقايق وهي توخر بيدها لكن ماقدرت
حست خلاص نهايتها بهالفراش
وخر يده عنها ورفعت راسها على طووول وهي تستنشق بقوووووه
انكتمممممت وحست بالموووت
وجهها حمر وعيونها صارت تدمع
والم بطنها قاعد يزيد
ماسمعت صراخ راشد وصدمته وطاحت على الفراش .
.
صحت لكن استغربت المكان اللي هي فيه شوي وبدت تتأكد انه المستشفى
شلون ليه جات هنا وش صار ؟؟ ماتدري
لما نغزها بطنها انحلت الاسئله اللي بتفكيرها
شافت المغذيه بيدها والدكتوره تدخل ومعها راشد
ووجه راشد مايبشر بخير
الدكتوره كتبت الادويه وعطتها راشد وخرجت
قرب راشد منها وقلبها صار يدق .
.
راشد بتهديد : والله لو كان صار له شي لاتندمين على اليوم اللي جيتي فيه
مها بتوتر : تتتكلم عن مين ؟؟
راشد مسكها من شعرها : تستغبيييين ببععععد
تكلم وهو يحط يده على بطنها : هذا لايصير له شي سوي بنفسك اللي تسوين لكن لاتقربين له
احمدي ربك ليييل نهار انه بخير
مها بخيبة امل : يعني مامات
راشد بصرخه : كنتي بتموتيييينه؟
مها بقهر صرخت : بموته وبموت معاه
راشد عصب من كلامها وماقدر يتمالك اعصابه وضربها
ظلت تصارخ وتستنجد لكن ماسمع لها
دخلت الدكتوره والدكتور معها لحد ماقدرو يوخرونه
.
.
.
صارلها 3 ايام بالبيت والحقد قاعد يشتعل فيها قررت وماراح تتراجع عن قرارها لو ايش ماصار
لكن اللي يريحها ومخليها تفكر صح انها سقطت
وراشد مايدري عن تسقيطها
استغلت الوضع وان راشد بالسجن بسبب ضربه لها
وحاست ف البيت لحتى عرفت هي بمين تزوجت
مها بحقد : والله لاخليك تندم على اليوم اللي اخذتني فيه والله
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 21-07-2017, 12:03 PM
أم عبدالرحمن دراج أم عبدالرحمن دراج غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


روعه ....اتمني تكملة الروايه
وشكرااااااا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 23-07-2017, 03:38 PM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت السابع
.
.
نزلت الصاله تغير جو الغرفه شوي وتذكرت لما صارخ عليها وعصب وكسر كل شي بالصاله
كانت اول مره تشوفه كذا بهالعصبيه
بكت وخافت لانها ماتعودت على هذي العصبيه من احد
قعدت تترجاه يوقف عن التكسير وخافت اكثر لما شافت يده تنزف دم
صارخ عليها ودفها على القزاز وانجرحت
خرج من الصاله ومن البيت كامل ولا اهتم لها
كانت تبكي وهي تتألم وتنادي ابوها امها لكن ماكان احد يسمعها
كانت مقهووووره كثثثيييير ان مالها ذنب بهالغضب اللي صار له لكن اي شي يزعله يحط قهره في مها
بكت لما تذكرت مواقفه معها ولما تذكرت حياتها قبل تتزوج ولما تزوجت
قطع تفكيرها صوت رسالة جوالها
ناظرت للمرسل وجاها امل وتفاؤل لما قرت اسم المرسل "ابوي"
لكن بسرعه اختفى املها وخنقها البكا لما قرت هو وش كاتب .
.
تزوجت من اسبوع كنت انتظرك تباركين لي او تهتمين لموضوعي شوي لكن خيبتي ظني
من تزوجتي وانتي متغيره ولا كأن عندك اب تسألينه وتشوفين كيف حاله
لكن الله بيني وبينك يامها يابنتي
ليتك ماكنتي بنتي لان بنتي ماتخليني ولا تنساني اذا شافت الفلوس والعز
ذا اللي كان بخاطري عليك
واخر شي بقوله لك
انتي بطريق وانا بطريق يا زوجة راشد
بصراخ بكت ورمت جوالها : الله لاااايسااامحكك الله لايوووفقك والله مااسامحك والله والله
الله لايجعععلك تتهنى بزواجك
اي عععززز واي فلووووس انا عايشه بجهههنم ججججههههنننم
والله مااسامحكم والله مااسامحكم
وربي لاتكون نهايتكم على يدي وربي وربي .
.
.
.
مر شهر من دخول راشد للسجن
بنهاية الشهر يوم الاحد
سمعت صراخه وهذا يعني انه طلع من السجن وبدت لعبتها
نزلت وهي تتذكر كلامه في شهر العسل وتحاول تكون طبيعيه قد ماتقدر
راشد : انا احب البنات الجريئات مع ازواجهم لاتكونين كذا خجوله .
راشد كان بالصاله يكلم بقهر : اسمعني زيين خله يحس بالموووت بين يدينك خله يننذذذدل الححيوان
و الله لاخليه يندم ع الساعه اللي حبسني فيها
يحبسني انا راشد عشان بنت
عشاني ضربت ؟؟؟ ماعاش اللي يحبسني ماااععععااااش
والله لو .... سكت وقطع عليه كلامه نزول مها من الدرج
كانت غييير عن كل مره شافها فيها
كانت من البنات اللي يعجبون راشد
سكر الجوال وهو يتأمل فيها
مها حست بقلبها يددق بقوووه لكن كانت نظرته هي بداية ايجابيه لخطتها
كانت ولاول مره تلبس قدامه فستان قصييير وشعرها طايح ع كتوفها وحاطه مكياج ناااعععم
راشد:وش هاللي لابستيه؟
مها:ليه مايجي اتزين ل زوجي؟
راشد:تتزينين لي؟
مها:اذا ماتزينت لحبيبي اتزين ل مين؟؟
راشد:وش جاي عليك ؟
مها قربت منه وهي تمسك يده : اشتقت لك
حست بتوتره من حركتها
راشد فك يده منها :والله شكله الضرب فادك
مها:عسل اذا جا منك
راشد وخر عنها وهو يجلس :من اللي رجعك البيت من المستشفى
مها تجرأت بحركتها وجلست بحضنه : التاكسي
راشد استغرب وانصدم من جلوسها بحضنه : شفي كبر الصاله اجلسي فيها ليه تجلسين عندي
مها استانست من توتره بقربها منه وحطت راسها ع صدره : ابي انام معك اليوم
راشد : يابنت وخري عني شفيك ؟؟؟؟ مها :ليه اوخر ماهو انت زوجي ؟
ليه كذا تقلب علي ؟ جزاتي اللي ابي احسسك اني زوجه؟
راشد : ومييين طلبك تحسسيني انك زوجه ؟ انتي هنا تخدميني وبس
بتجيبين الولد وتنقلعين من هالبيت ساااممعه ؟؟ قام وطلع من البيت
مها:ايوه كذا المطلوووووب توووتر من قربي خلني اعرف اشتغل صحح
لحقته وهي تبي تخلص بسرعه ماتبي تطول معه اكثر تبي تنهيه قبل لاتنتهي هي معه
فتحت الباب وشافته واقف عند سيارته
قربت لعنده وجلست ع السياره قدامه :وين رايح
راشد:مالك شغل
مها:بتنام برى البيت يعني ؟
راشد:قلت لك مالك شغل
مها:شفيييك انا اقولك مشتاقه لك وانت تقول مالك شغل ليه كذا
راشد:انتي شسالفتك اليوم ؟
مها حست انه بدا يشك فيها وبدت تهدي شوي
مها:خلاص كيفك نام وين مابتنام
ودخلت البيت
راشد:والله خايف اخضع لك .
.
مها دخلت غرفتها وهي متنرررفزه منه
شلووون كذا يعني ماجذبته ؟ لكن حركاته توترت لما قربت منه!
شلون يعني راح افشل وانا مابديت ؟
تذكرت ايام زواجها كانت تخجل منه وماتحب تقرب منه كانت تظل بعيده على طوول
كان هو اللي يجبرها تقرب له
.
شلوون يحب البنات الجريئات وهو لما قربت منه توتر ؟
معقوله يكون يبي يظهر نفسه على انه البنت اللي تتوتر بقربه ماهو هو
يعني يبي يخفي هالشي عن نفسه لانه يحس بضعف من توتره
ضحكت باستخفاف : دام عرفت نقطة ضعفك والله لااستخدمها بكل حاجه لمصلحتي

شافت الباب ينفتح وناظرت على طول واستااانست لما شافته
راشد جلس ع السرير وبمكابره:مابكسر ب خاطرك وانتي حامل ومايصير تزعلين
مها تذكرت انه للحين مايدري انها سقطت واستانست يعني فيه شي اكيد راح يخليه مثل الخاتم باصبعي
دعت للدكتوره اللي ساعدتها بأنها تسقط بعد ماشافت معاملته لها بالمستشفى
مها حطت يدها على بطنها وهي تجلس جنبه وتقفيه : بس انا زعلانه
راشد وقف :وعساك ماترضين
مها حست انه ماهو وقت تتغلى عليه ووقفت وهي تناظره: امزح معك شفيك
راشد:خلي حركات الدلع عنك
مها وهي تعدل ياقات ثوبه : من عيوني
راشد حس انه ماراح يقدر يتمالك نفسه ولف بيخرج من الغرفه
مها وقفت قدامه بسرعه :خلاص شفيك زعلت ماراح اقول ولاشي بس نام اليوم معي يالله
وسحبته على السرير
جلسته وفصخت جزمته وهي ودها تقتله بهاللحظه من فرحته ب تصرفاتها
انسدح ع السرير وجلست جنبه
مامرت دقايق الا وتسمع انفاسه هدت وتاكدت انه نام
مها : اذا هذي البدايه ياعيييني ع النهايه والله وقفت واتجهت لجيكيته لكن ماحصلت طلبها
قررت تتجرأ وتقرب منه
تحسست جيوبه وفرحت لما حست فيه
دخلت يدها لكن..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) الأمس, 05:37 AM
رويان الشهري رويان الشهري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ياليتك ماكنت ابوي


البارت الثامن
.
.
دخلت يدها لكن فتح عيونه وهو يناظرها وعدل جلسته: شفييك وش تدورييين؟؟
مها توترت لكن اخفت توترها وقفت وجلست قريب منه : ماعجبتني النومه هناك وجيت جلست هنا
راشد لف للجهه الثانيه يكمل نومه وهي حمدت ربها انها مانكشفت ولا دقق على سؤاله
حبت تووووتره لانه قاعد ينقذها .
.
ماجاها النوم وهي تفكر بخطتها اللي تخاف تفشل وتنكشفت
وهي تعرف مضبوووط لو انكشفت وش راح يسوي فيها راشد
ابدا مااتتوقع انه يسامحها
كل اللي في بالها
مها لو انكشفتي بتنقتلين والله بيقتلك انتبهي او انسحبي من اول .
.
تذكرت مره لما حاولت تخرج مع السواق من دون علمه
.
.
قبل شهر
.
.
كانت تطل مع الشباك تشوف الداخل والخارج مع البوابه الرئيسيه
شافت سياره ينزل منها اثنين وعرفت انهم السواقين
قررت تخرج من البيت كرهته وكرهت انها تقعد فيه دقيقه
تبغى تطلع تغير جو بدون علم راشد لانه راح يمنعها
لبست عبايتها ونزلت
مها تتكلم مع السواق: تعال طلعني
السواق :راشد يعرف؟
مها بكذب : ايوه يعرف
ركبت وخرجت معاه وبنص الطريق رن جوال السواق
راشد بعصبيه : وووويييينك
السواق: طلعت المدام
راشد: ومن سمح لك تطلعععها
السواق : تقول انك تعرف
راشد : في اي طريق انت فيه اارررجع
رجع بسرعه ومها يدها على قلبها وتدعي مايسوي لها شي
اول مانزلت من السياره سحبها من يدها وهدد السواق
راشد بعصبيه : حسااابك عندي يييااا... رماها في غرفتها على الارض
مها : بس كنت بغير جو ماراح اروح مكان بعيد
راشد: كييييف تطلعين من دون اذنيييي كككيييييف
مها : ما... ماكملت وعطاها كف على فمها
مسكها من شعرها وصفق براسها الارض
ظل يضرب فيها لحتى معد حست بشي .
.
مها بقهر تطالع فيه وهو نايم جنبها : الله ياااخذك الله ياااخذك
وربي وررربي لاخليك تندم على كل يوم ضربتني فيه والله
صحت قبله وجهزت ملابسه وجهزت فطوره تبغى توووتره لحد ماينسى ( الختم ) .
صحى من قربها منه
مها: صبااح الخير
راشد وقف ومارد دخل يغسل وخرج
مها تكلمت بسرعه قبل لايخرج : اجلس هنا جهزت فطورك
راشد:مايمدي تاخرت
مها:طيب بدل
خرج وماسمع لها
مها بقهر : الله ياااااااخذك .
.
جلست على السرير وفتحت مخدتها اخذت الورقه وفرحت وكأنها تقراها للمره الاولى
همست وهي تشجع نفسها :انتي قادره تسوينها قاااادره
.
.
كلمت التاكسي وخرجت تشتري حاجاتها وهي متأكده ان هالليله راح تكون مثل ماتبغى
خايفه تنكشف وتبي تنتهي بسرعه
رجعت البيت وطلعت بسرعه لغرفتها جهزتها باشياء تربكه وتخليه تحت امرها
لبست فستان جريئ ورفعت شعرها
انتظرت لحتى شافت سيارته تدخل وزاد توترها
شربت مويه عشان تخفي التوتر اللي عايشته
عطرت الغرفه وفتحت الباب تنتظره
سمعت خطواته تطلع من الدرج
صارت تفرك يدينها ببعض تخفي رجفتها
سكرت الباب وقررت تجلس عشان مايلاحظ خوفها
دخل وهو منبهر من حركتها بالغرفه واعجبته
وبنفس الوقت حس انه لازم مايخلي هالليله تعدي الا وهو مرضي نفسه
مها قربت منه وهي تبوسه على خده: ياااهلاااا بحبيبي
راشد مسكها من خصرها :انتي وش ناويه عليه ؟
مها حست ان قوتها راحت من كلمته لكن تكلمت بثقه: ناويه اني ارضيك هالليله
مسكته من يده ومشى معها لطاولة العشاء الخفيف اللي مسويته
جلست بحضنه وهي تأكله
وقف وشالها معه على السرير
مها:شفيييك باقي الليله ماخلصت
راشد:انتي ارضيتيني فوووق الرضا
صار يقرب منها اكثر
وهي توترت وحالفه بنفسها ماتخليه يقرب منها
هي صارت مراااااات كثثييره غصبا عنها وبذاك الوقت كانت ضعيييفه
صارت تتذكر لما ضربها واخذها وهي ماهي راضيه
صارت تتذكر صراخها وترجيها له
دفته عنها لاشعوريا وهو استغرب حركتها
وعت ع نفسها وحاولت تعدل موقفها:نسيت اجيب لك العصير
قامت بسرعه تجيب كاسه العصير المهمممه بليلتها
راشد:ماحب العصير
مها : لاا شلوون من يدي وماتحبه
راشد:لا صدق انا مااحبه
مها:عشان خااطري
اخذ وشرب
اخذت الكاسه منه وهي تهمس: بالعافيه
راشد:وين رايحه
مها:بغسل يديني واجي
راشد:لاتطولين
مها:اكييييد
توجهت للمغسله وفتحت المويه وهي تهمس :يالله نام نام بسسسرعه فكني
ياربي لاتكون ماتنوم هالحبوب الا بعد وقت طوويييل ؟؟ وش اسووووي فيه هذا اذا مانام
سمعته يناديها وتجاهلت وتوترت تحس انها ماراح تخلص هالليله مثل ماتبغى
لكن وقفت مناداته وهي تدعي انه يكون نام
خرجت وتنفست بقووووه وهي تشوفه طايح على الفراش ونايم .
.
مها بفرحة انتصاار :حححصلته حصصصللللتتتتته وااخخخخخخييييررررراااا
ركضت بسرعه للورقه اللي كتبتها وراح تعيشها اميره وختمتها وهي تتاكد من تختيمها الصح مليون بالميه
فرحت كثيييير على ذكائها
رجعت الختم ونامت جنبه ولا كأنها مسويه حاجه
ولاول مره تنام وهي مرتاحه كثر هالراحه بهالبيت


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ياليتك ماكنت ابوي

الوسوم
ماكنت , أحبك , اثنى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
خريف الحب/بقلمي خياله والخيل عشقي روايات - طويلة 1307 اليوم 05:20 PM
رواية ماكنت اتوقع أني أحبها /بقلمي Remoz أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 94 19-09-2016 06:21 AM
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لا تفرج الكاتبه : قرت عين أمي/كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 47 23-03-2016 07:15 AM
رواية ماكنت عارف ان شخص عذبته بيكون في يوم كل دنيتي/بقلمي renad1sgh روايات - طويلة 8 26-02-2016 09:21 AM
كنت انتظرحظن يدفيني بس ماكنت أظن انه حظنك هو دفاي /بقلمي حب كل حياتي روايات - طويلة 6 04-09-2015 05:07 PM

الساعة الآن +3: 07:38 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1