اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 12-08-2017, 09:24 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


البارت العاشر..
.
.
سبحان الله وبحمده وسبحان الله العظيم♥♥.
.
.
حور : اي ماشاءالله مرا صدقت انا.
سلطان قرب لرقبتها وباسها وهمس في إذنها : مجبوره تصدقين اصلاً .
حور بعدت عنه بخجل : خلاص روح الحين هيونه تقوم.
سلطان ابتسم وطلع من الغرفه .
.
البنات كلهم كل وحده اللي تتروش واللي تسرمك واللي تستشور قلبوا البيت مشغل وأمهم جهزت الغداء وتنتظر ابو سلطان يرجع.
.
بيت ثريا.
شهد طلعت لغرفه ميرال وقفت عند الباب وشافت الغرفه بارده انصدمت ولما دخلت اتفاجأت في ميرال اللي داخله في نومه عميقه.
شهد بشهقه : ميرال الساعه 12 وانتِ باقي نايمه قومي وجعععع.
ميرال تحركت باانزعاج : ههههمم.
شهد : ميرال عممممىىى قومي متى تتجهزين بسرعه.
ميرال فتحت عيونها : انا عروسه ولا انتِ؟.
شهد : هذا الشي اللي يستفز انه انتِ وكذا برودك بسررعههه قومي وانا بختار لك لَبْس.
ميرال : طيب ياربي .
قامت واتجهت للحمام اعزكم الله وشهد راحت لدولابها : هففف ياربي الحين وش اختار لها .
وصارت تنزل في الفساتين بعدين وصلت لآخر فستان كان ناعم مرا مرا وعادي بس على ميرال بيطلع جميل مع لون بشرتها كان لونه اسود على موف غامممقق على عنابي كذا يعني هو لون واحد بس كانت درجته جميله مرا واكمامه لنص يدها وكان مخصر على جسمها من ورى كان في فتحه ببدايه ظهرها ومن قدام دائري شكله وعلى جسمها تمام لحد اخر ساقها وطلعت لها كعب فضي وناظرت في اكسسواراتها بس طلعت لها سواره وحلق بسيط فضي لانه راح تلبس الطقم من عبد العزيز.
طلعت ميرال وشافت الفستان ناظرت شهد : يوههه عاد ذَا من ذوق ابوي يعني غصب تخلوني اتذكر.
شهد ابتسمت : احسن عشان تحسين عمي معك يلا بسرعه سرمكي شعرك وبحط لك مكياج .
ميرال : اوك .
عالعصر ميرال جلست وجات شهد تسوي لها شعرها اول لفته كله وبدت تضبط لها المكياج كلن مكياجها ناعم ومرا جميل ومع عدساتها الرمادي طلع كأنها اجنبيه وحطت لها روح نفس درجه الفستان وشعرها سوت لها فرقه من النص وسوتها بالطريقه الاسبانيه>للي بتشوفها وبعدها لفته كله ورى بشكل كعكه بس كان شكلها جميل مع الروج والشعر والفستان كله جميل .
دخلت ثريا : ماشاءالله ماشاءالله بِسْم لله عليك يابنتي تحصني ياعين امك .
شهد ابتسمت : ماعليك حصنتها.
ميرال ابتسمت وظلت تتأمل بشكلها وأفكارها تروح وتجي وشهد كانت لابسه فستان نيلي وشعرها كله على جنب.
بيت ام سلطان المغرب .
البنات خلصوا وجلسوا بالصاله .
عبد العزيز : وش ذَا الجمال كل وحده أحلى من الثانيه .
ابو سلطان ابتسم : تحصنوا بناتي؟.
ميعاد: اي يبهه ماعليك .
ابو سلطان : الله يحفظكم.
ام سلطان : مو المفروض نمشي؟.
عبد العزيز : مابقي شي عالعشاء ننتظر ونطلع مرا وحده.
ابو سلطان : يلا زين.
.
بيت ثريا.
ميرال كانت جالسه بغرفتها وبدت تتوتر تمنت انه ابوها يكون جنبها باللحظه ذي تمنت انه هو يوديها لعبد العزيز مو عمها تمنت تشوف الفرحه اللي بتشوفها على وجها كانت تتذكر كلامه لها وهو يشجعها انه تصير قويه وتحاول تقوي نفسها بذكراه.
شهد دخلت ومعاها المبخر : ميرال حبيبتي اسمعي اصبري سولفي معي وخلي حصه او ميعاد يعطونك رقمه عشان تقدرين تتعرفين عليه.
ميرال هزت راسها بطيب .
شهد نزلت المبخر وضمتها : حبيبتي الله يوفقك ويسهلك لك وجعلها ايام سعاده وخير عليك.
ميرال : الله لا يحرمني منك.
.
بالـسـيآره عبد العزيز ابوه جالس يوصف له .
عبد العزيز بتعجب : يبهه هذا مو بيت أستاذ فيصل الله يرحمه.
ابو سلطان ابتسم : ايه يبه بيته.
عبد العزيز : مو حنا ...
ام سلطان ابتسمت : ايهه يمه بتاخذ بنت أستاذك الكبيره الله يرحمه.
عبد العزيز : بس ليهه ماعلمتوني.
ام سلطان : عشان تأخذها.
عبد العزيز في نفسه : يالله كانت عنده غاليه اخاف تكون دلوعه وانا ماقدر عليها مثل ابوها.
ميعاد ناظرت عبد العزيز اللي تضايق ومسكت كتفه وهي تحاول تخليه مايبين شي.
بعد مرور الوقت وصلوا .
عبد العزيز نزل وميعاد مسكت يده : عبد العزيز لا تشيل هم ماعليك والله ربي بيسهل كل شي.
عبد العزيز همس : اتمنى.
ميعاد : انا بعطيك رقمها تكلمها بس اول تلبسها الشبكه .
عبد العزيز : خلاص تمام .
ودخلوا من قسم الحريم وهو من قسم الرجال مع ابوه.
.
ثـُريـا : حي الله من جانا والله نور البيت ياهلا فيكم .
ام سلطان : الله يحيك ويبقيك ياقلبي .
شهد ابتسمت وهي تسلم على البنات : تفضلوا من هنا حياكم.
ودخلوا مع بعض للصاله شوي وجات اسيل سلمت وسحبت شهد .
وشوي جابوا العصير .
ثـُريـا : حي الله من جانا والله هذي الساعه المباركه اللي زرتونا فيها ياام عبد العزيز.
ابتسمت ام سلطان : انا ام سلطان.
ثـُريـا ابتسمت : والله ماشاءالله تبارك الله الله يخليهم لك ويبرون بك.
ام سلطان اشرت على حور : هذي مرت ولدي الكبير اسمها حور واللي بيدها حفيدتي هيون.
ثـُريـا : يازين الكتكوته اللي بحضنها بِسْم لله ماشاء الله وش ذَا الزين الام مليحة والبنت أملح.
حور ابتسمت : الله يسعدك من ذوقك .
ميعاد ابتسمت : وين ميرال ؟.
ثـُريـا : الحين شويا واسيل تناديها ياحبيبتي .
ثـُريـا لفت على لولوه ولمى وحصه : بِسْم لله ماشاءالله ذولا بعد بناتك .
ابتسمت ام سلطان : ايه ذولا بعد لمى ولولوه وحصه أصغرهم.
ثـُريـا : الله يحفظهم لك من كل شر وابتسمت وهي تشوف ميرال داخله : وهذي عروستنا جات .
البنات كلهم ناظروا فيها منصدمين كان قليله فيها كلمة جميله.
ام سلطان وقفت وسلمت عليها : بِسْم لله ماشاءالله تبارك الرحمن الله يخليها لك يارب وش ذَا الجمال .
ميرال ابتسمت : تسليمن.
وميرال راحت تسلم عالبنات وترد عليهم وابد ماهي مستحيه منهم تحسهم اَهلها وجلست بينهم.
شهد ابتسمت : هاه عرفوني انا حجدوتوني بالمطعم.
ميرال ضحكت على خفيف وام سلطان ناظرت فيها وابتسمت : هذي ميعاد أختهم الكبيره وهذي لمى وهذيك لولوه وهذيك الاخيره اللي تموت ضحك حصه يازينها.
شهد ابتسمت : وانا الحلوه شهد .
البنات كلهم فطسوا ضحك على شهد وتركيبها الجمله.
ميعاد : ياعمري عليك وش زينك.
بعد مرور نص ساعه .
ابتسمت ثـُريـا : يمهه ميرال تعالي .
ميرال قامت وهي متوتره .
ميعاد مشت معاها وقالت لها في إذنها : لا تتوترين لان عبد العزيز خلقه متوتر.
ميرال غمضت عيونها بمعنى طيب.
وطلعت مع امها .
ثـُريـا : الحين عمك بيعطيك الدفتر وقعي بعدين ادخلي عند عبد العزيز المجلس اوك؟.
ميرال : تمام يمه.
عّم ميرال مسكها وعطاها الدفتر ميرال غمضت عيونها وسمت بالله ووقعت .
عّم ميرال : الفف مبروك يابنتي جعله ولد الحلال اللي يصونك
ميرال : الله يبارك فيك
وسوت نفس ماقالت امها واتجهت المجلس عبد العزيز كان جالس عالكنبه بحيث انه اول مايدخل احد يشوفه.
ميرال فتحت الباب وكانت رافعه راسها : السلام عليكم.
عبد العزيز بقق عيونه بدهشه : وعليكم السلام والرحمه .
ميرال دخلت وجلست .
عبد العزيز : انتِ اللي شفتك بغرفه ميعاد .
ميرال رفعت نظرها له وابتسمت : ايه انا يوم درعمت .
عبد العزيز ضحك وصار يتأملها : ماشاءالله تبارك الله تشبهين ابوك .
ميرال اختفت ابتسامتها : تذكر شكله؟.'
عبد العزيز عقد حواجبه : ايه مو ابوك أستاذ فيصل .
ميرال غمضت عيونها : ايه هو ابوي .
شوي دقت الباب ميعاد ودخلت : السلام عليكم جبت الطقم عشان تلبسها.
ميرال وقفت وعيونها مليانه دموع وميعاد فكت ألطقم لعبد العزيز لبسها السلسال والخاتم بس يوم لبسها السلسال لمح عيونها ولما قرب لها دمعتها نزلت أشر لميعاد تطلع وميعاد طلعت عبد العزيز قرب يده لخدودها ومسح دموعها وهمس في إذنها : أسف.
ميرال رفعت نظرها له وناظرت عيونه وعلقت عيونهم ببعض لثواني وَعَبَد العزيز ابتسم ؛ الفف مبروك يا مـيـرالي
ميرال تأملت كلمته وابتسمت على خفيف
عبد العزيز ماسمح لها حتى ترد وابتسم وهو لاف : استأذنك الحين.
وطلع من عندها وهي تناظر سرابه .
ميرال جلست عالطاوله ومرسوم على وجها ابتسامه وتذكرت نبرته وهو يعتذر بس ليه اعتذر ماهي عارفه.
رجعت مسكت خدها بخفيف وابتسمت وطلعت للبنات .
ميعاد قابلتها عند الباب : اسفهه يعني بس لازم أسجل رقم عزوز بجوالك عشان هو بعد اخذ رقمك اتعرفون على بعض وكذا.
ابتسمت ميرال : خذي .
ميعاد : يلا اجل امشي.
وطلعوا للبنات وميعاد ماسكه جوال ميرال .
شهد ضحكت : بدأ شغل بنت الحمى عند ميرال وميعاد .
ميعاد : اننن مالكم شغل.
حصه : تخيلوا مين اختار لنا هذا كله انا وخواتي.
اسيل : لا تصدميني.
لولوه : عبد العزيز.
ميرال تأملت اشكالهم وملابسهم وابتسمت.
حصه : دخل وشافوا منكوبين وقام يختار لنا ويقول كيف نسوي شعورنا ويعدل ومدري وشو.
شهد ضحكت : ياعععمرررريي عليههه الله يرزقني بمثله ذَا صار من نصيب ميرال .
ميرال ضحكت وهي تناظر فيهم .
ميعاد : اقول حصيص جيبي القهوه .
شهد ابتسمت : والله ميرال المود عال العال.
ميرال ناظرتهم : نعممم نعممم انطمي عمى.
ضحكت لمى : الحين طلع لسانها زوجة اخي العزيزه.
حور ابتسمت : خلوها عاد.
ميرال ابتسمت لحور : عطيني الكتكوته اللي بحضنك .
حور : يوهه تسوين خير عماتها نكوبني فيها
حصه : مايحبها الا عزوز.
ميرال ابتسمت وأخذت هيونه وهي تبوسها: ياحلوه وش اسمك.
حور ابتسمت : ماراح تتكلم تستحي منك.
ميرال ابتسمت : يازين اللي يستحون ياقلبي.
.
الساعه 12 الليل طلعوا عبد العزيز واهله رجعوا للبيت.
وميرال وامها بدلوا ملابسهم وكل واحد لغرفته.
عبد العزيز دخل غرفته وبدل لبسه وحط راْسه عالسرير وهو يشوف محادثه ميعاد ارسلت له "رقم ميرال وكاتبه كلمها ونام على صوتها ياحلو😚💕".
عبد العزيز ضحك على الفيس وارسلها " ابشري "
واتصل على ميرال اللي كانت تنتظر الاتصال.
ميرال بدلت ومسحت المكياج ونزلت العدسات وهي تتأمل نفسها في المرايا وتتذكر نبرته وهو يقول اسف.
ومسكت جوالها وجلست على السرير.
ناظرت الجوال وشافت ميعاد مسجلته "نصفي الثاني" فطست ضحك كأنهم من التسعينات وجلست شوي بالرنه الثالثه ردت وبهمس : مين معي!.
عبد العزيز همس : شخص سحرته عيونك الحلوه.
ميرال ابتسمت : ااا كأني عرفته.
عبد العزيز ابتسم : قالوا لك البنات انك ضايفه حسابي وتسمعين صوتي.
ميرال : مو من زمان مالي شهر ضايفتك.
عبد العزيز : حتى شهر ماكملتي.
ميرال : والله؟.
عبد العزيز : اي والله.
ميرال : كم لي؟.
عبد العزيز قالها وهو مبتسم وبهدوء : ضفتيني يوم 5/22
ميرال ضحكت : يوههه حافظ.
عبد العزيز : اي لازم احفظ كانت اجمل صدّفه بحياتي.
ميرال استحت : طيب.
عبد العزيز : وش اكثر شي سمعتيه؟
ميرال تنهدت بضيق : اللي نزلته أمس الليل.
عبد العزيز : ليهه .
ميرال دموعها نزلت : انت كاتب منشن اللي ودك تشوفه بس انا ابوي ماكان عنده انستا ولا كان سويت له منشن امكن يشوفها وشهقت.
عبد العزيز كسرت خاطره وهمس : مـيـرالي لا تبكين .
ميرال وهي تبكي : ابوي كان يقولي مـيـرالي كان مايحب احد يناديني فيه الا هو .
عبد العزيز : كنتي متعلقه فيه حيل؟.
ميرال : اذا كان سؤال ف ايه واذا كان تعجب ف هم ايه ابوي كان جزء من حياتي كان هو الحياه بالنـِسبه لي.
عبد العزيز همس : الله يرحمه ماالومك .
ميرال : كان يحكي عنك كثير.
عبد العزيز ابتسم : وكان يحكي عنك كثير يااميرته.
ميرال ابتسمت انه ابوها كان يذكرها حتى عند أصحابه : ايه لانه مـيـراله ، شفت أخواتك اليوم مبسوطين فيك بذات بعد الفساتين
عبد العزيز : اي دايم كذا اذا فيه مناسبه اروح ألقاهم متوهقين اختار لهم ويفرحون.
ميرال : ياقلبي.
عبد العزيز : عندك دوام بكرا ؟
ميرال ناظرت الساعه : اي عندي وحصه اولى بعد .
عبد العزيز ابتسم : اجل تصبحين على خير ياجميلتي لو فضيت بكرا كلمتك،
ميرال همست : استودعتك الله.
وقفلوا.
ميرال ناظرت الجوال وابتسمت ارتاحت حيل لما كلمته همست بالحمدلله وقامت توضت وصلت الوتر ونامت.
عبد العزيز ابتسم وهو يقول : جاك واحد تكونين مـيـراله ياميرالي.
وحط راْسه ودخل في نومه عميقه.
.
الصباح نزلت حصه وهي مبتسمه : صباح الخير والورد وكل شي حلو.
ابو سلطان : اشوف حصيص رايقه.
ابتسمت ميعاد : اوفف معاها حق عبد العزيز ملك وزواجه قريب.
عبد العزيز : ماشاءالله انا خطبت وأنتم تفرحون.
لمى ضحكت وهي تناظره ورجعت تناظر حصه وفطست ضحك.
ام سلطان : يلا يلا على دواماتكم بس تتضحكون وتتفلسفون.
حصه : يمههه نبععع الحنان عصبت إيلاڤيوا لك يامغروره.
كلهم ضحكوا .
عبد العزيز : واضح أنكم مرا رايقين انا بروح اداوم احسن لي.
وطلع وهو مبتسم.
.
ميرال قامت الصباح وتروشت وصلت ولبست لَبْس الدوام تنوره سوداء من نص بطنها ماسكه وبعدها تصير واسعه طويل لآخر ساقها ولبست قميص اخضر على تركواز دخلته فيها بأكمام طويله ورفعت شعرها ذيل حصان ولبست كعبها ومشت لتحت .
اسيل ابتسمت : يمههه منك الحين معلمه دين صدق.
ميرال ناظرت نفسها : بالعكس مرتب وحلو.
شهد ضحكت .
ثـُريـا : ماعليك منهم ذولا قليلات حياء.
ميرال : اي تعيش ام ميرال .
وجلست تفطر وهم يضحكون عليها.
شهد : خلاص والله امزحح مرا حلو بس ماتعودنا عليك كذا.
اسيل ابتسمت : اتففقق مع شهد صادقه.
ميرال : يلا يمه خلصتي نطلع.
ثـُريـا : اي يلا يمههه
اسيل : عطونا سيفففونن.
شهد ضحكت : ماعليك خليهم وراهم طالبات وغثا.
ميرال : هيننن يالعاطلات
..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 12-08-2017, 09:38 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق.


البارت الحادي عشر..
.
.
سبحان الله وبحمده وسبحان الله العظيم♥♥.
.
.
مر اليوم جداً عادي على الجميع وبعد مرور اسبوع ببيت ام سلطان عالمغرب):
ام سلطان : يا يمهه انت ماقررت وهم ماقرروا يعني نبي كلمه.
عبد العزيز : خلاص يمه بعد سنه.
ابو سلطان : الله واكبر تقعد معلق البنت سنه.
ميعاد : عبد العزيز خلاص عاد خليها في الصيفيه.
ابو سلطان : ايوا باقي عالاجازه 3 شهور ونص.
عبد العزيز : خلاص برد لكم بالليل.
ام سلطان : براحتك.
عبد العزيز طلع من عندهم ودخلوا البنات.
حصه : يمهه ترا خالاتي جواهر وهيفاء يوصلون بكرا.
ام سلطان : ادري .
ميعاد : مين بيجي.
لمى : بس خاله جواهر وخاله هيفاء واللي جايبهم ولد خالتي هيفاء.
لولوه : يوهه حسافه عاد مشتاقه للبنات.
ميعاد : يلا زين.
ابو سلطان : انا بروح اريح.
ام سلطان : اي ووح وحنا بنجهز العشاء ونناديك.
.
ببيت ميرال.
قدام التسريحه تغني وهي ترفع شعرها وتعدل شكلها .
اسيل دخلت : الله الله مانقدر عالمود الجميل هذا.
ميرال : هلا هلا.
اسيل : هلا فيك وش الخطه؟
ميرال : الخطه انه عبد العزيز بيجي يسلم على امي وبيسأل متى نبي الزواج.
اسيل : ماشاءالله يا ذَا العبدالعزيز المفروض يملك.
ميرال : ياهبله اصلاً احنا مملكتين بس بدون حفله.
اسيل : اها عشان كذا امي مخليتكم براحتكم.
ميرال ضحكت : انطمي بس.
اسيل : صبر الساعه 6 ونص متى بيجي؟
ميرال : سبعه وهو هنا.
اسيل : اوك اجل بقعد بغرفتي وانتِ روحي حضري.
ميرال ارسلت لها بوسه ومشت.
.
بعد مرور الوقت وبالمجلس عبد العزيز وصل وطلعت ام ميرال وكانت لابسه شيله.
ثريا : هلا هلا بعبد العزيز .
عبد العزيز وهو مبتسم : هلا فيك ياعمه كيفك.
ثريا: الحمدلله بخير ونعمه وانت بشرنا عنك.
عبد العزيز : الحمدلله بخير.
ثريا : هاه اجل وش قررت؟.
عبد العزيز : انا جاي اشوف ميرال واسألها.
ثريا : طيب على بركه الله بناديها.
عبد العزيز : خذي راحتك .
وطلعت ام ميرال وهو جالس ينتظر):
ميرال دخلت وهي مبتسمه ومدت له المويا.
عبد العزيز : حي الله مـيـرالي.
ميرال ابتسمت : الله يحيك ويبقيك.
عبدالعزيز ناظرها وهي تجلس بعيد عنه : تعالي هنا ترا مااكل.
ميرال ضحكت على خفيف : لا مو عشان كذا بس بضيفك قهوه.
ابتسم عبد العزيز : انتِ احلى قهوه.
ميرال ضحكت بخجل : ياحبيبي والله .
عبد العزيز : وش قلتي.
ميرال توهقت لان متعوده تقولها ابتسمت على خفيف : ياحبيبي.
عبد العزيز ابتسم : متى تبين الزواج ياحبيبه حبيبك.
ميرال : مدري تعرف شهر سبعه عندنا اجازه.
عبد العزيز : خلاص تمام .
ميرال : يعني زي ماقلت انا.
عبد العزيز ضحك لانها متعجبه : اي لان انتِ بتجهزين وتتعبين مو انا يعني شي راجع لك.
ابتسمت ميرال : بتروح؟
عبد العزيز : تبيني اقعد؟.
ميرال نزلت راسها بخجل.
عبد العزيز : طيب جيبي قهوه وتعالي قولي لي متى تبين نروح نحجز وكذا.
ميرال ابتسمت وجابت القهوه والحلا وصارت تسولف عليه بعفويه وتمدح القاعه وتمدح محلات الملابس وهو طول الوقت يناظرها وهو مبتسم.
ميرال بهدوء : عبد العزيز غني.
عبد العزيز : اغني.
ميرال : اي غني مو عندك حساب وتنزل فيه غني لي.
عبد العزيز وش تبين اغني لك.
ميرال : اي شي منك حلو.
عبد العزيز : امّم
عبد العزيز : وبدأ(ولا انتا غيما في السما ولاني الميت ضمَّا قلبك اذا ماضمني غيره قلوب تضمني بفارقك وانا ابتسم ماشلت همك طالما ماهمك في يوم اللقاء ليه الفراق يهمني.
ميرال ضحكت بعد ماخلص : الله عزوز صوتك حلو.
عبد العزيز ضحك : بعد عزوز.
ميرال ابتسمت ؛ عبد العزيز.
عبد العزيز ابتسم : اي كذا احلى.
ميرال : بنشوف بيتنا؟.
عبد العزيز : مدري بعدين نقرر اول شي قررنا العرس الحمدلله الاشياء الثانيه نشوف لها وقت.
ميرال : اوك.
عبد العزيز : يلا ياعيني بستأذن.
ميرال ابتسمت : استودعتك الله.
عبد العزيز : فمان الله وطلع.
ميرال جلست بخيبه وهي تفكر بأشياء كثير وخذت فنجان قهوه وجلست تتقهوا.
اسيل دخلت وهي مبتسمه : شعندها الحلوه سرحانه.
ميرال : ولا شي بطلع انام تصبحين على خير.
اسيل : اوك وانتِ من اهله.
طلعت ميرال غرفتها وتفكيرها مشغول.
.
ببيت ام سلطان.
كانت جالسه مع بناتها وضحك وسواليف وجت حور.
دخل عبد العزيز ونادى امه : يمههه تعالي.
ام سلطان : تعال هنا يا يمه.
عبد العزيز بصوت شوي عالي : يمهه تعالي ابيك ضروري.
ام سلطان طلعت وشافت وجهه محمر واضح انه على أعصابه ومرا معصب.
ام سلطان : خير اللهم أجعله خير.
عبد العزيز : يمه بسرعه.
ومشت معه للمكتب حق ابوه ودخل وقفل الباب.
عبد العزيز جلس وهو يهز رجوله بعصبية ويرجع يحط ايده على وجهه ويمسح وجهه بيداته الثنتين ينزل يداته ويزم شفايفه.. يغمض ويفتح عيونه يطقطق يداته بهمس : اسمعي يمه.
ام سلطان : اسمع قول بتنفجر.
عبد العزيز : في شي بقوله لك وماقدر اقوله لابوي.
ام سلطان : قول.
عبد العزيز : مشعل .
ام سلطان : مشعل مرا ثانيه وش مسوي ذَا الولد لا حول.
عبد العزيز : يمهه هالمره اقوى واقوى يمهه شي قوي.
ام سلطان : ياربيه قول قلبي صار يوجعني.'
عبد العزيز : يمهه مشعل يمشي مع ناس اجانب وهذولا عندهم شركه والشركه جداً سيئه.
ام سلطان : ايوا؟.
عبد العزيز : والرجال انسرق عليه بضاعه ثم ...
قاطعته ام سلطان بدهشه في تعابير وجها : لا لا اكيد عبد الرحمن له يد يكفي المره اللي قبل طلع مظلوم مشعل ماقدر.
عبد العزيز : يمهه المصيبه انه السجون الامريكية ماتطلع من السجن الا بطلوع الروح وهم مو مقصرين مصورين ولدك الخبل كم صوره.
ام سلطان نزلت راسها وبصوت عالي وعصبيه : اذا ولدي لللزوم يطلللعععع غصب عنههممم مو بكفيهم تسمععع يا عبد العزيز سااامممعننيي.
عبد العزيز بهمس : يمههه هدي اعصابك هدي.
ام سلطان بضعف وهي تبكي وتهز يداتها بعدم حيله : ولللدديي يضيع من يدي يا عبد العزيز جالس يضيععع كيف اهدي.
عبد العزيز ضمها وهو يهمس : ربي مايضيع شخص مظلوم يمهه ربي مايضيعه.
ام سلطان : يارب مالي غيرك.
.
عند ميرال.
ميرال بغرفتها سندت ظهرها عالسرير وهي تفكر بالاحداث اللي تتسارع زواجها من عبد العزيز ميلانها له وفي كل مرا ترجع لنقطه محدده وتتوقف عندها شوقها لابوها هزت راسها وتدفت وخذت جوالها تكلم شهد .
شهد ارسلت (ياوصخهه وينك..مالت عليك مختفيه من يوم صرتي حرم عبد العزيز).
ميرال ابتسمت وكتبت لها ( بلا قلة حياء عاد بس كنت مشغوله).
شهد (هاه شصار عليج🙂💔)
ميرال (ماصار شي بس اتفقنا انا وعزوز على موعد العرس).
شهد ( ماشاءالله يلا الف مبروك).
ميرال ( الله يبارك فيك بكرا تطلعين معي).
شهد : ( وين؟)
ميرال :(السوق).
شهد (خلاص تمام ماعليك).
ميرال قفلت جوالها وحطت راسها وهي تستذكر الأذكار.
.
بيوم جديد الساعه 12.
ببيت عبد العزيز .
كانوا متجمعين كلهم بالصاله .
حصه شهقت وهي تناظر بجوالها.
ام سلطان : بسمم لله وش فيه؟
حصه : دقيقه دقيقه.
ميعاد : حصهه وش فيه اشوف.
حصه غطت وجها وحطت الجوال قدام وجهه ميعاد وامها.
ام سلطان صرخت بصدمه : كككذذبب مشعل مسجون.
عبد العزيز سحب الجوال وانصدم وقرأ الخبر بصوت عالي : سقوط طائرة في نيوريوك وكان هناك شخصيات معروفه (في اسماء كثير من ضمنها مشعل بن مساعد).
سلطان : وش ذَا الكلام مين قال مشعل مسجون والحين الطائرة طاحت؟
ابو سلطان همس : مؤامره.
عبد العزيز : مااتوقع انه فيها اكيد انها لعبه من ألعابهم القذره.
ام سلطان طاحت عليهم وميعاد وحصه انتبهوا وصرخوا الثنتين : يمههههه يمهههه.
عبد العزيز وسلطان رفعوها ولولوه ولمى جالسين على جنب جهه ابوهم اللي تعابير وجهه كل شوي تقلب واضح انه بدأ ينكتم.
سلطان : يبههه يبههه هدي لا يصير فيك شي.
ابو سلطان كح بقوه وهمس : مويا يبهه.
واخذ المويا شرب شوي وبعدها اخذ شهيق وزفير وناظر فيهم : شسالفه السجن ؟.
عبد العزيز جلس جنب ابوه وصار يحكي له كل شي.
سلطان : طيب امكن طلعوه وهو هرب من العصابه وكان راجع وصار اللي صار.
ابو سلطان نزل راْسه : اسألوا انتم.
ام سلطان أخذوها لغرفتها وكانت تقوم تبكي وترجع تغمض عيونها.
.
عند ميرال .
كانوا يتقهون هيا وامها واسيل وشهد اللي جات.
شهد : عاد الشي اللي ماتوقعته انه ميرال تتزوج.
ميرال ضحكت : الله ليه؟.
ثريا : الصدق الصدق كلنا ماكنت متوقعين.
اسيل : اي عاد ميرال مرا ماكانت تفكر بالزواج.
شهد : يلا نصيبها.
ميرال ضحكت شوي واختفت ضحكتها.
كلهم ناظروها مصدومين شهد حطت يدها قدامها : مـيـرالي .
ميرال ناظرتها وابتسمت.
ثـُريـا : وين رحتي؟.
ميرال : موجوده.
شهد : لا جد شفيك؟.
ميرال : اشتقت لابوي.
ثـُريـا : الله يرحمه.
اسيل : يوهه يوهه يارب سترك شوفي ميرال .
ميرال خذت الجوال من يدها وقرت : يوهه اخو عبد العزيز.
وعطول طلعت لغرفتها وصلت وسحبت جوالها من الشاحن وهي تتصل على عبد العزيز.
عبد العزيز ناظر جواله ورد : هلا حبيبتي.
ميرال : عبد العزيز وش الاخبار ذي صدق ولا اشاعه؟.
عبد العزيز تنهد : اخخ يا مـيـرالي.
ميرال : وش صاير ؟.
عبد العزيز : قولي وش اللي مو صاير.
ميرال : طيب طمني عن عمي وعمتي.
عبد العزيز : امي احسن وابوي مكتوم من يوم ماعرف.
ميرال : ياحياتي عرفتوا السالفه ولا باقي.
عبد العزيز : الحين انا رايح للسفاره.
ميرال : اوكِ حبيبي لو صار شي علمني.
عبد العزيز : ابشري.
ميرال : استودعتك الله.
وقفلت ونزلت لاهلها.
ثـُريـا : هاه شصار.
ميرال : مدري يقول بيتأكدوا.
شهد : لا حول ولا قوه الا بالله الله يعينهم.
ميرال : الله يسهل عليهم.
عند عبد العزيز .
طلع مع سلطان واتجهوا للسفاره.
سلطان : الله يستر ياخوي والله اني خايف من مصايب مشعل.
عبد العزيز : الله يحفظه لو انه عايش والله يرحمه لو انه ميت.
سلطان تنهد بضيق وسكت.
عبد العزيز ناظر له ورجع لف للطريق وهو يفكر.
.
عبد العزيز ناظر له ورجع لف للطريق وهو يفكر.
بعد مرور اسبوع ببيت ابو سلطان.
ابو سلطان : الله المستعان وش هالسالفه اللي مو راضيه تخلص.
ميعاد : مافي الا انه نترك هالسالفه للزمن ونشوف النهايه.
ام سلطان نزلت راسها وهي تمسح دموعها : وولدي؟.
سلطان : لو ربي كاتب لقى وهو عايش بتشوفينه.
عبد العزيز : يبهه انا وميعاد بنطلع مع ميرال للسوق.
ابو سلطان : تمام.
حصه : بغيت اقول بروح بس تذكرت انه اليوم خميس وانا مالي خلق برتاح.
حور ضحكت : ياحبيبتي.
حصه : كرفت كرفت هالأسبوع لحد ماطلعت من عيوني ماسكه خط اختبارات وبالنهايه مافي درجات كامله لازم انقص لازم تخيلوا اني لو مانقصت مرا مرا انقص نص ليههه كذا؟؟.
ضحكت ميعاد عليها : هذي سنة الحياه ياحبي يلا عزوز.
حصه لفت بقهر وهي تقلد ميعاد : انننن هبلهه دافوره تفف ماتنقص.
ميعاد ضحكت عليها : اسألي عبد العزيز كيف.
عبد العزيز ضحك وناظر فيهم وكلهم صاروا يضحكون وبدأ يقولوهم السالفه : تدرون ميعاد من المتوسط وهي تجيب 99 ويوم وصلت للثانوي اول سنه جابت 97 اههخ يابطني -فطس ضحك- ووويومتها جلست يومين ماتاكل وزعلانههه عشان نقصت من النسبه وحنا كنّا نضحك عليها وتزعل منا.
ميعاد : ياخي والله شعور معفن دايم انتِ الاولى بعدين تصيري الثالثه شعور مؤلم.
ضحكت حصه : الله يأخذ عدوك انقلعوا بس.
طلعوا ميعاد وَعَبَد العزيز والباقين كملوا سوالف وضحك.
.
بيت ميرال .
ميرال عند الدرج : يلا يايمه عبد العزيز نص ساعه ويجي.
ثريا طلعت وهي تناظر ساعتها : ياربي يابنت الحلال روحي مع زوجك وأخته انا برتاح والله مالي نفس.
ميرال : ياربي ياامي الله يسامحك.
اسيل : يابنتت روحي عادي والله بعدين انتوا متزوجين ترا.
ميرال : طيب .
اسيل : روقي وقضي زين.
ميرال ضحكت وجت بتتكلم رِن جوالها رفعته وهي مبتسمه : هلا .. ايوا من اول ... ماشاءالله خلاص جيت..تمام ماعليك.
ثريا : جاء؟
ميرال : ايوا يلا بروح.
اسيل : اممُح لك ياحلوه.
ثريا : انتبهي لنفسك .
ميرال ارسلت لهم بوسات وتحجبت وطلعت.
بالسيارة.
عبد العزيز : ميعاد صبرر ليهه تنزلين عادي.
ميعاد : لااا فشلله عزوز تجي وتشوفيني جنبك انتِ هلك معاها كأني مو موجوده لو سمحت.
عبد العزيز : مرا ماله داعي بالنهايه انتِ اختي يعني.
ميعاد ضحكت : هاه شوف حلوتك جات.
عبد العزيز ابتسم وهو يشوفها تقفل بابا بيتهم وتمشي بهدوء.
ميرال فتحت الباب وهمست بالسلام ردوا عليها .
ميرال : معليش على طول درعمت قدام بس ميعاد ارسلت لي.
عبد العزيز : ماشاءالله على طول اتحدوا السلفه وحماتها.
ميعاد ضحكت : حبيبي والله لازم نتبع هالسياسه.
ميرال ابتسمت : على وين؟
عبد العزيز : على اللي تبينه
ميعاد : يالله من فضلك.
عبد العزيز ضحك : قلتي اعتبرني مو موجوده وكل ماقلنا كلمه اعترضتي.
ميعاد : هفف ياربي انقلع ماراح اكلمك ثاني .
ميرال : يوهه حرام عزوز ماارضى على ميعادي.
لفت على ميعاد ببتسامتها : حبيبتي ماعليك فيه.
ميعاد ضحكت وطلعت جوالها تطقطق عليه.
بعد مرور الوقت وصلوا السوق نزلت ميعاد وَعَبَد العزيز نزل وآخر وحده نزلت ميرال .
مشى عبد العزيز وميرال وميعاد كانوا وراه.
عبد العزيز : بنات تمشون وانا اجلس ولا وش الخطه؟
ميعاد : يوهه ياعزيز دايم ماتجلس وش معنى الحين.
عبد العزيز : امكن ميرال ماتبغاني امشي معاكم.
ميرال همست بخجل : لا عادي .
ميعاد مشت ووقفت ميرال جنبه ووقفت جنبها .
عبد العزيز ابتسم ومشوا لأول محل قدامهم.
ميرال وقفت عند فستان رصاصي وكانت تناظره وهي واضح خاقه.
عبد العزيز : هذا مو حلو درجته غريبه شوفي هذا درجتهه بطلهه شرايك !.
ميرال ابتسمت وهي تناظر الفستان كان اسود نفس موديل الرصاصي لكنه فخممم مرا : الله جمميلل.
عبد العزيز ابتسم : كم قياسك.
ميرال : ميديم.
عبد العزيز : اوكِ.
ومشى للكاشير حاسب بعد مااخذ القياس وطلعوا وكانوا كل محل يدخلونه ميعاد تجلس على جوالها وهم ياخذون اغراص .
بعد مرور ساعتين ميعاد بتذمممرر : ههههففف يااارررببببييي خلاااص تعبتتت.
ميرال ابتسمت : اي والله حتى انا شرايكككمم ناكل؟
عبد العزيز : ممكن تعالوا في مطعم حلو وترتاحون وتكشفون براحتكم.
وطلعوا للمطعم واول مادخلوا ميعاد فصخت النقاب ورمته وهم كانوا يناظرون في بعضص بنظرات تأمللل.
ميعاد صرخت : اخخخخخخخ اههههه نننقااابببيي لا.
عبد العزيز : شفيهه؟
ميرال تناظرها مصدومه .
ميعاد ودموعها على خدها ؛ كان في قرف بالارض وانعدممم اخخخ بموووتتتت قهرررر .
ميرال : خلاص خلاص حصللل خيررر انا عندي واحد بااعطيك.
ميعاد : ياحبببيبببيي ياميعاد يابعد قلبي اممُح.
ميرال ابتسمت بخجل وَعَبَد العزيز وخر عنهم وجاب الاكل وهو شاق الابتسامه .
ميعاد بدت تاكل وبنفس الوقت بدت تروق وتنرسم ابتسامتها المعتادة .
ميعاد ناظرت جوالها : يوهه حصه تتصل.
عبد العزيز : طيب ردي.
ميعاد : آلو .. ايوا .. خلاص ابشري .. حبيبتي..اوكِ ولا يهمك .
قفلت ،
عبد العزيز : وش تبغا؟
ميعاد : يبون اغراض من البقاله عبد الرؤوف مع ابوي.
عبد العزيز : اهه بسيطه.
ميرال قلبت ملامح وجها وبدت تحس بدوخه غمضت عيونها بألممم وتحاووووللل ماتبين لاحد اللي ف....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 13-08-2017, 09:30 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق


البـارت الثاني عشر..
..
..
نكمل..
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم..
..
..
ميرال قلبت ملامح وجها وبدت تحس بدوخه غمضت عيونها بألممم وتحاووووللل ماتبين لاحد اللي فتحت عيونها وشافت عبد العزيز ونظراته الخوف متملكه.
ميعاد انسحبت بهدوء.
عبد العزيز : ميرال وش فيك؟
ميرال ابتسمت : لا مافيني شي.
عبد العزيز : متأكده.
ميرال : ايوا.
عبد العزيز : يلا اجل كولي.
ميرال : وين ميعاد؟.
عبد العزيز : الحين تجي راحت دورات المياه.
ميرال : تمام
وبدت تاكل او بالاصح تمثل انها تاكل.
.
بالبيت كانوا جالسين وسواليف .
سلطان : يمهه خالتي جواهر وهيفاء متى بيجون؟
ام سلطان : على حد علمي الاسبوع الجاي.
حور : ماشاءالله بيجون كلهم.
لمى : اي ان شاءالله.
لولوه مدت لهم قهوه.
حصه : ابوي غريبه نايم تونا العشاء.
ام سلطان : شكله تعبان خلوه براحته.
سلطان : الله المستعان بس.
حور : سلطان نروح بيتنا؟
سلطان : ايوا لو تبين يلا.
ام سلطان ؛ ليهه خليكم شويا.
سلطان : لا يمهه خلاص بنرتاح.
لولوه : بكرا بتجون.
حور : مدري عاد بروح اقوم هيونه
ام سلطان : الله يحفظكم.
.
عبد العزيز كانوا ياكلون وكل واحد ياكل وبهدوء دخلت ميعاد.
عبد العزيز : اشتريتي نقاب؟
ميعاد : ايوا اخذت واحد والحين بحطه بالشنطه.
ميرال ابتسمت : اي احسن عشان مايطيح.
ميعاد : اخخ يااني شفت لكم اثنين يضحكونن.
عبد العزيز ناظرها وهو ينتظرها تكمل .
ميعاد ابتسمت : الرجال نحيف وحرمته سمينهه وماسكه يده لا يطير وربي تموت ضحك كل ماامر من جنبها تمسك يد زوجها.
ميرال ضحكت : هذي انا لو تزوجنا.
عبد العزيز ضحك عليها : بس انتبهي تسمنين.
ميعاد : بالعكس لازم تسمن عشان تتحكم فيك.
ميرال ضحكت بصوت شوي عالي وَعَبَد العزيز يناظر فيها وهو مبتسم .
ميعاد ابتسمت لها.
ميرال : اسفهه والله انا لو ضحكت صوتي يرتفع.
عبد العزيز : عادي يلا خلصتوا؟.
ميعاد : صبر توي هاه
وبدت تاكل وكل مرا تقولهم سالفه عشان مايطفشون من بعض.
ميرال ابتسمت : ميعاد ماشاءالله شهادتك حلوه ليه ماتتوظفين.
ميعاد : والله مالي خلق يكفي امي تشتغل وانا أساعدها بالاختبارات وهالاشياء يعني الحمدلله ابوي منعم عليه ويقول لامي تقاعدي بس هيا مصره الا وإلا تكمل ماتحب جلسة البيت.
ميرال ابتسمت : ماشاءالله عليها عمتي الله يحفظها.
ميعاد : بس هالفتره مآخذه اجازه نفسيتها تعبت بسبب الاحداث هذي.
ميرال : أيوا الله يسهل يارب.
عبد العزيز : خلصتوا ياحلوين .
ميعاد : اي الحمدلله .
عبد العزيز : تبون تُحليه ولا البيت.
ميعاد : جيب لميرال انا عارف انه حصه تنتظرنا بقهوتها وحلاها.
ميرال ضحكت : ماشاءالله على حصه تحب القهوه.
ميعاد : كيف وحركات ماتروق الا فيها ولا تذاكر الا فيها.
ميرال : ماشاءالله.
عبد العزيز : يلا.
قاموا وطلعوا من المحل.
ميعاد ارسلت لعزوز ينزلها اول.
بعد مرور الوقت وصلوا للبيت.
ميعاد : يلا باي.
ميرال : يوهه مانتبهت كان وصلتني..
عبد العزيز قاطعها وهو يعانق يداتها بيده : اشش .
ميرال ابتسمت : بس..
عبد العزيز رجع قاطع : قلنا هدوء.
ميرال ضحكت بخفيف ولفت للشباك وهي مبتسمه.
عبد العزيز : شوفي الحين الساعه 9 ونص ودي أرجعك للبيت بس باقي بدري فباخذك مشوار قريب.
ميرال همست : خذني لك.
عبد العزيز : هلا؟
ميرال رفعت صوتها وبحيا : خذني لك .. بعيش داخلك .. فيك وبقلبك يصير؟
عبد العزيز رفع يدها لفمه وباسها : يصير ليه مايصير باخذك بس بعد عرسنا باخذك واخبيك من الكل وبحميك .. بعيشك داخلي بخليك ملكة قلبي .
ميرال تنهدت وسكتت.
عبد العزيز : مـيـرالي .
ميرال : عيون ميرالك!.
عبد العزيز : علميني شفيك وش سر هالتنـهـيـدات؟!!. وش سـر الحـزن اللي بعـيونك !!. وش اللي بقـلبـك؟. وش اللي مو راضـي يتركك؟.
ميرال : يالـيـت لو اقـدر اتركه انا يا عبد العزيز تـعبـت والله تعبت.
عبد العزيز : اتـركـيـه.
ميرال : اتـرك ابـوي؟ اتركه بنص الطريق اخلّيه بدون لا اشم عطره اخلّيه بدون لا انام بين احضانه اخلّيه بدون لا اقرأ كتبه اخلّيه بدون لا اقرأ قران اخليه بدون لا اهتم لامي واختي!!!. كـيف اخلّيه ياعبد العزيز كيف؟
عبد العزيز تنهد تنهيده طويله ؛ واضـح انه الروايه طووويلللههه وماراح نخلصها بدري.
ميرال : حنا تونا بدينا ياعبد العزيز مادخلوا بالحدث العظيم .
عبد العزيز : تتوقعين يعجبهم.
ميرال ضحكت : دام فيها انتّ صدقني بتعجبهم.
عبد العزيز : سمتيها؟
ميرال : اوهه من البارت الاول.
عبد العزيز : شسمها ؟
ميرال ابتسمت وهي تشد على أيده : وحين ظَننتُ بأني نجوت وَجدتني في عمق عيناكَ غَريقٌ.
عبد العزيز : والله انا اللي صرت غريق.
ميرال ضحكت : تونا بالبدايه.
عبد العزيز همس : راح اعرف كل شي كككللل شيئ ادق التفاصيل راح اعرفها ماراح انسى شي راح احفظ ادق تفاصيلك راح احبك اعيشك أضمك اخبيك اخليك لي وحدي ياميرالي بحميك من الحزن ولو شاءت الاقدار انك تحزنين بسبتي راح أحميك مني.
ميرال نزلت دموعها وهي تسمع كلامه وتكلمت بصوتها المبحوح من البكي : عبد العزيز ربي اخذ ابوي وجابك بحافظ عليك لآخر عمري يااجمل عطايا ربي.
عبد العزيز ابتسم ورفع يدها وباسها مرا ثانيه وهو مبتسم وميرال تناظره .
بعد مرور الدقائق القصيره وصلوا للبحر نزل ونزلت وراه عبد العزيز جلس وميرال جلست جنبه.
عبد العزيز ابتسم وتكلم : غـآمـضه غـآمـضه بـشكل ماحد يقدر يوصلك.
ميرال ابتسمت وهي تناظر في ابتسامته وغمازته : غمازتك جميلهه.
عبد العزيز ضحك عليها : الله يعين قليبي عليك.
ميرال ابتسمت : وش قلت انا؟
عبد العزيز : انا آتكلم عن غموضا وانتِ تقولين غمازتك جميله .
ميرال : حاجه وحده مستحيل توصلها ياعبد العزيز.
عبد العزيز : اللي هيا؟.
ميرال بهمس : سر غُـمـوضي .
عبد العزيز : دآمـك راح تصيرين زوجتي اعرفي اني بعرف عنك كل شي وزي ماقلتِ تونا بالبدايه.
ميرال ضحكت : باقي بصير خلاص انا زوجتك.
عبد العزيز : باقي بعد العرس تصيري زوجتي رسمي.
ميرال : طيب ياعزيزي ممكن ارجع البيت.
عبد العزيز : تمام امشي.
وطلعوا السياره ومشى للبيت بدون مااحد يتكلم كل واحد ابحر في خياله والاشياء اللي براسه.
.
بيت ام سلطان.
ميعاد : ياربي ياربي انك تسامح حصه على ذنوبها.
ام سلطان : ياربي منكم يابناتي بس تجتمعون وإزعاج اهجدوا شويا الله يصلحكم.
لمى ابتسمت : يمهه انتِ شكلك تعبانه روحي نامي.
ام سلطان : انتظر عبد العزيز ابي أكلمه.
ميعاد : بكرا يمهه بكرا روحي ارتاحي.
حصه : ايي والله من جدد بكرا لاححققيننن.
ام سلطان : طيب يلا تصبحون على خير.
حصه : بوساتي لك ياحلوه .
ام سلطان : الله يصلحك.
حصه : يمهه حرام عليك روقي.
ام سلطان : اسكتي بس بروح ارتاح.
حصه قامت ومشت لامها وباست راسها وشوي باست خدودها .
ام سلطان ضحكت وضمتها : يلا روحي بنام.
حصه : حبيبتي يلا روحي.
راحت ام سلطان وحصه جلست.
ميعاد : شفيها امي؟
حصه : مدري بس متضايقه.
لولوه : اخخ يا يمه ودي أشيل كل شي بقلبها واحطه بقلبي.
.
عند ميرال وَعَبَد العزيز.
عبد العزيز صار يغني : يا رضاها وقف وناظر شوي شف غلاها ايش سوا بشخص حيّا .
ميرال ضحكت : يعني تلمح عشان ارضى.
عبد العزيز : جا الاغنيه في راسي وغنيت بصوتي الحلوه .
ميرال : صوتي الحلو هاه ترا حتى انا صوتي حلو.
عبد العزيز : سمعيني .
ميرال ابتسمت وصارت تغني : سولفِ للناس عني سولفي للناس اني ماعرفت اقرأ وجيه الحاضرين من الاحبه.
عبد العزيز ابتسم : صدقيني اني فعلاً ماعرفتك وماقدرت أوصل مع قلبي لحل ومافهمتِك سولفِ لناس عني وقولي اني ماعرفت اختار من قلبي يحبه.
ميرال ضحكت : كذب كذا.
عبد العزيز : صدقيني اني فعلاً ماعرفتك وماقدرت أوصل مع قلبي لحل ومافهمتك .. تجمعين الضد في كل الامور غامضه مره ومره.
ميرال : هالمقطع اللي تبي توصله انت.
عبد العزيز : بس طلع صوتك حلو يالغامضه.
ميرال ضحكت : تكفى عزيز وصلني بسرعه.
عبد العزيز : شفيك .
ميرال اختفت ضحكتها : من كثر الضحك حزنت بسرعه رجعني .
عبد العزيز : اصبري طيب هذا انا امشي.
ميرال توترت صارت تحاول تضبط أعصابها وتمسح دموعها اللي تنزل بااستمرار.
عبد العزيز مد يده ومسك يدها وصار يشد عليها ميرال من الضيقه وهي تحس عبد العزيز يضغط عليها مو على يدها صارت تشهق بالبكي وهي تغطي وجها بيدها اليمين .
عبد العزيز : مـيـرالي .
ميرال : تكككفففىىى بس.
عبد العزيز أنصدم وفي داخله خايف عليها وبنفس الوقت مصدوم شفيها ماعليه يتكلم ولا يمسك يدها ذي ثاني مرا تصير تقلب فجأه.
ميرال : اخخخ مكتومه ماقدر أبقى معك بسرعهه لو سمحت.
عبد العزيز فتح جواله وعلى طول اول آيات بالأستديو طلعت شغلها وهو ساكت وميرال غمضت عيونها وسكتت وبدت تخف من التوتر اللي فيه ومسحت دموعها وخذت المويا وشربت منها وَعَبَد العزيز خاف يتكلم ويصير فيها شي فسكت.
بعد مرور الوقت وصلوا وقف السياره وقبل تنزل سمعت عبد العزيز يناديها : ميرال .
عبد العزيز : اسف لو ضايقتك وانتبهي لنفسك.
ميرال : انا اسفه ونزلت بسرعه وقفلت الباب ودخلت البيت تحت أنظار عبد العزيز .
.
دخلت البيت وجلست بالصاله وهي تشهق.
دخلت اسيل من وراها : ميرال حبيبتي شفيك؟
ميرال ضمت اسيل وهي تبكي : مدري مددريي وش جانننيي.
اسيل وخرت عنها : فهميني وش صار؟
ميرال : كنّا حلوين ونسولف وفجأه مسك يدي وعكس حنا رايحين ماكان فيه شي بس فجأه بالسوق جاني دوخه وغثا وتعوذت من ابليس وبالسياره مسك يدي عبد العزيز حسّيت اني مخنوقه ومرا ثانيه تكلم وحسيت بغثا مدري شصار ماني عارفه.
اسيل : حبيبتي بس بسس لا قامت امي نشوف وش يصير.
ميرال : عبد العزيز اكيد اخذ على خاطره اخخ ياربي شصار لي انا.
اسيل ؛ خلاص ماصار شي ارتاحي ياعين اختك.
.
عبد العزيز حرك سيارته وهو متضايق على حالها ارسل رساله لميعاد تكلم اسيل وتطمن على ميرال وصل للبيت ودخل.
عبد العزيز : اوهه الاخوات متجمعين.
حصه : تعال تتقهوا يانظر عيني.
عبد العزيز : جدتي حصه اسكتي .
ميعاد ابتسمت : لا تخاف مافيها شي ونامت.
عبد العزيز : انا خايف من اللي جاي صراحه.
لولوه : لا تخاف ما راح يصير شي ان شاءالله .
عبد العزيز : ان شاءالله.
لمى : عزوز حبيبي لا تخاف وروح نام وراك شغل اذا صار شي بنعرف .
عبد العزيز: اوكِ يلا تصبحون على خير.
البنات : وانت من اهله.
طلع من عندهم .
حصه : ياعمري على عبد العزيز ياحظ ميرال فيهه والله.
ميعاد : اي والله الله يخليهم لبعض.
.
ميرال كانت نايمه وبدت تتحرك وكأنها تشوف كابوس قامت بفزع.
اسيل : مـيـرالي بِسْم لله عليك.
ميرال : اخخ جيبي لي مويا.
اسيل جابت المويا ومدت لها .
ميرال حطته على جنب وهمست : الحمدلله.
اسيل : شفيك؟
ميرال : شفت كابوس.
اسيل : تمام تعوذي من ابليس وارجعي نامي.
ميرال : تمام.
.
بيت سلطان .
حور منسدحه وبنتها بحضنها.
سلطان دخل : حبيباتي ناموا؟
حور : لا ننتظرك.
سلطان ابتسم وجلس جنبهم واخذ هيونه من حُوِّر وهو يبوسها : حبيبه بابا كبرت حبيبه بابا الحلوه.
هيون ضحكت وصارت تقول : بابا بابا.
حور : ماشاءالله عليكم مع بعض بس تضحكون وانا لما اخذها ماتضحك.
سلطان ضحك : اكيد تضحك لابوها صحح ياحبيبة بابا.
هيون ضحكت وحور ابتسمت عليهم وطلعت للمطبخ جابت كوب حليب وعطته سلطان.
سلطان : اشربهه يعني؟
حور ضحكت : لا طبعاً شرب هيونه.
سلطان ابتسم : تمام تعالي ياهيونه .
هيون جلست جنب ابوها وبدت تشرب.
حور : ليهه مانقول بِسْم لله ليهه؟
هيون نطقتها : سم لله.
حور ضحكت على نطقها : يازين اللي يقولون بِسْم لله ياناس أكلها انا.
سلطان ابتسم عليهم : يلا خذي نيميها وانا بالصاله.
حور : اوكِ.
طلع سلطان للصاله وصار يدور فيلم وشغله وبعدها دخل للمطبخ سوا فشار وسحب كولا مع ثلج وجاب الشموع وضبط الجو وفتح الفيلم وصار يشوف.
طلعت حور وابتسمت عليه جت من وراه: ماشاءالله وش ذَا الرواقه.
سلطان ابتسم وسحبها وجلسها جنبه : هذي جوك ياحبيبتي تعالي بس جبت لك عصير مشكل عشانك حامل.
حور : يالله عاد انا مااحبب فقره الحمل.
سلطان ضحك : وش نسوي عاد المفروض انك متعوده.
حور : لا مالي شغل ابي كولا.
سلطان : ننوو
حور عبست فمها بزعل : مابا.
سلطان : رغم انك كبيره الا انك دلوعه.
حور : يالله انت دلوعه طيب ياسلطان.
وسحبه الفشار وصارت تاكل وتناظر الفيلم بقهر.
سلطان حاوط كتوفها : حبيبتي زعلت.
حور مدت له عصير : خذ عصير فواكه مفيد.
سلطان ضحك : طيب بشربه بس انتِ اول.
حور ابتسمت وشربت شوي ومدته له وسلطان شرب.
حور : يلا بروح انام .
سلطان : زين خذيني معك.
ورتبوا المكان ودخلوا ينامون.
.
عبد العزيز .
كان منسدح ويتأمل سقف غرفته ويفكر بالاشياء اللي صارت تنفس بضيق ودق الباب.
عبد العزيز : ادخل.
ميعاد دخلت : ممكن أجلس معك شوي.
عبد العزيز : تعالي.
ميعاد : شصار عليكم كان شزينكم،
عبد العزيز : مدري ممدرري ميرال صايره غريبه .
ميعاد : اصبر عليها امكن تذكرت ابوها او شي.
عبد العزيز : الله المستعان.
ميعاد : اصبر عبد العزيز دامك تحبها لازم تصبر عليها.
عبد العزيز : صح متى بيجون خالاتي؟
ميعاد هزت راسها : مدري ليه احس بتصير مشكله بذات انه عبد الله وسعود جايين مع بعض.
عبد العزيز : ماعليك فيهم ياحبيبة اخوك وانتِ ماراح تأخذين الا اللي تبين لا عبد الرحمن ولا سعود ولا عبد الله اللي تبين انتِ يااحلى اخت.
ميعاد تنهدت براحه : الله لا يحرمني منك يااجمل اخو بالدنيا.
عبد العزيز ضحك : حبيبتي ولا منك يلا روحي بنام.
ميعاد ضحكت : خوش والله شوي تتغزل والحين تطرد.
عبد العزيز : بنام بنام يلا روحي ياحبيبتي.
ميعاد : تمام ياقلبي يلا تصبح على خير .
وطلعت وقفلت الباب وهي مرتاحه ونفس الشي عبد العزيز حط راْسه عالمخده وتدفى وهو مرتاح.
بالدرج حصه ولمى ولولوه جالسات.
ميعاد ناظرت فيهم وفطست ضحك : يامجانين خلصت الأماكن على كبر البيت ماجلستوا الا هنا.
حصه ضحكت : ياختي طفشوا بنصير نفس الصغار تعبنا وحنا كبار بعدين فطومه نايمه ومساعد الحلو بعد نايم وعزوز نايم بس فيه حنا خلونا نخربها.
لولوه : حصيص متى تتوبين انتِ وميعاد وماتنادون ماما وبابا بااسمائهم.
ضحكت لمى : كيوت ماما وبابا هاه ماعرفتك.
لولوه ضحكت وحصه تكلمت : انتوا مرا مدري كيف عايشات تعالوا الحوش الداخلي فيه شي من ورى.
طلعوا كلهم وهم يعرفون حركات حصه وخططها.
طلعت حصه وفتحت علبه الصابون قبل لا يوصلون واول مادخلوا صارت ترشهم مويا وهم عاد يصرخون.
ميعاد : اخخخ حصههه لا بططيحححح.
لولوه ولمى ماسكات بعض : ياووصخهههه لااا لاااا ياماماا.
حصه وهي ميته ضحك : الله فلههه شوفوا أشكالكم هههههههههههههه ورجعت تضحك.....
البنات عصبوا شوي ودخلوا في الجو ساعه كامله وهم يروشون بعض ويلعبون وضحكهم مالي الحوش.
ابتسمت حصه وهي تجلس بتعب : اخخ الله يسعدكم بموت من السعاده.
ميعاد جلست جنبها : ياعمررري عليكم الحمدلله يارب.
لولوه : انا بموتتت بس كذا فلهه.
لمى : عظامي مكسرههه بس خاطري نكمل لعب.
حصه ضحكت : امااانههه وش هالحماس يلا تعالوا ننظف الحوش هو بعد يعتبر لعب.
ميعاد : اوكِ .
وبدأوا ينظفون وكل وحده ترش الثانيه وضحكهم مالي المكان شوي وشافوا ابوهم واقف عند الباب الداخلي ومبتسم وهو مكتف يداته واضح له فتره واقف.
ميعاد ضحكت : يببهه مو نايم؟
مساعد وهو مبتسم : اي نايم بس صحوني بناتي الحلوات.
حصه : بابا حبيبي والله اسفين والله مانقصد بس تحمسنا وحنا نلعب يابابا تعال العب معانا.
ميعاد : لا توو نظفنا.
مساعد ضحك : لا والله عشاني قلت بلعب معاكم تقولون نظفنا طيب طيب.
حصه ضحكت : لا بابا حبيبي تعال

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 13-08-2017, 09:35 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


البارت الثالث عشر..
.
.
سبحان الله الحمدلله ولا اله الا الله والله اكبر❤..
..
..
والجمال كُلِّه يكمُن في البّساطة..
مساعد مشى لهم وسحب الشامبو من الغرفه حق المنظفات للخدم المفتوحه وطلعها وصار يرش عالارض وحصه جابت المويا وصارت ترشهم وضحكهم ملى المكان والبنات يضحكون .
حصه : بابا لا لا مو انا ميعاد لا بابا تكككفففى.
ميعاد ضحكت ومالحقت تضحك الا توجهه لها ابوها ورشها بالمويا : لااا يبههه حرام عليكك.
مساعد ضحك : هذي لعبه واللعبه مافيها بابا.
لولوه ضحكت ورشت ابوها .
مساعد : يااابنتتت.
لولوه : هذي لعبه واللعبه مافيها يابنت.
مساعد : هههيننن.
ولحقها وهو بيرشها واستمروا يلعبون الساعه 2 مر الوقت بسرعه وهم مستمتعين.
ابو سلطان "مساعد" بتعب : يلا بناتي بروح ابدل وانام وانتوا ادخلوا الشمس الصباح تنشفه وخلي عبد الله يسقي الزرع وينظف.
ميعاد ابتسمت : ياعمري يبهه الله يخليك لنا.
لمى : صح انه تبذير بس انبسطنا الله يسامحنا بس.
مساعد : قولوا يارب امكم ماتعرف عشان ماناخذ محاضره نازل اخاصمكم لعبت معكم.
حصه : ماقاومت فيك روح الطفولة ابوي وأعرفك.
مساعد : ياشيخه يلا بس نوم.
حصه ضحكت وكلهم دخلوا وكل واحد راح غرفته يبدل.
.
بغرفه ميعاد طلعت الكرتون اللي عندها وفتحته وبدت تطلع الرسايل اللي داخله وترميها على السرير وشوي صارت تفتح رساله رساله تقرأ المحتوى وبعيونها تنتظر هالشي يتحقق.
وصلت عند الرساله وقرت لعباره ثواني وابتسمت.
" عندما اكُون قريبه منكِ ارى الدنيا وكأنها جنه وعندما ابتعد عنك لا ارى الدنيا سوى دنيا فانيه وسألتفي معك بجنتي الخُلد يا صديقتي"
نزلت دموعها وهي تقرأ المكتوب الثاني.
" لا تحزنِي على الفراق ياجميلتي،،لأنك نٓعيمٌ انتِ تمثلين الصحبةِ الصالحة.. عندما وجدتك في حياتي ادركت قول امي "ان يقرب منكِ الخير يابنتي ويبعد عنكِ الشر".
وصلت للثالث.
"صديقتي رأيت بك عبارة "رب صدفه خَيْرٌ من الفِ ميعاد" انتِ اجمل الصدف التي حدثت منذ ان ولدت لكن لا أستطيع ان أبقى معك طويلاً اراك في جنان الخُلد اراك بقربُ الالهي ياصديقتي لا تبكي ان سمعتي خبر وفاتي لانه قادم لا محاله انا مؤمنا بذالك لكن ان ذهبت لا تنسيني من الدعاء لاني اخاف الظلمه والوحده.
بكت ميعاد وبكت وبكت نشفت دموعها من شدة البكي ناظرت لسقف غرفتها وهي تبكي وكأنه في شخص تكلمه "يارب ياحبيبي انك ارحمها يارب انك ترحمها يارب تعبت يارب وانا أتذكرها يارب ارزقها الجنه يارب انك ترزقها الجنه يارب".
فتحت ميعاد اخر مكتوب كان قبل وفاة صديقتها بيوم.
"ميعادي..
.
.
لا تبحث عن صديق،ابحث عن جنه💙🌟.
تعلمين كم احبكِ لذلك لا تبكي إن مُت ولا تصرخي .. اصبري رددي "ربي اجمعني بها في الجنه" كما أردد دائماً ياصديقتي أَعْلَمُ انني سأموت لا محاله لانها نهايه جميع البشر ولكن النهايه الاجمل والاكبر هي الجنه ياصديقتي.. لاتهجري القرآن ولا اتركي الصلاه..حافظي على نفسك انتظرك".
ميعاد شهقت وهي تمسك دموعها وصارت تقول اسمها وهي تبكي : رحمممههه...رحممهههه الله يرحمك يااجمل من عرفت.
_💙🌟__..
نامت على هذي الحاله وهي تتذكر الذكريات اللي تقتل جُزء منها صديقتها "رحمه" توفت قبل سنه ونص بسبب مرض السرطان كفانا الله واياكم كانت رحيمه اسم على مُسمى..حنونه..جميله..ملاك الكلمه الوحيدة التي تصفها كانت علاقتهم عباره عن خمس سنوات تعرفوا على بعض ثالث متوسط درسوا مع بعض لحد السنه الثانيه من الجامعه بعد كذا قالت رحمه انها تنتقل للخارج وكان هذا كله وهم عشان تخلي ميعاد تنتبه لدراستها كانت رايحه تتعالج من يوم راحت وهي تتواصل مع ميعاد بالرسايل الكتابية لمدة خمس شهور وبعد بفترة طلبت ميعاد تكلمها يوم كلمتها انصدمت من شكلها وعرفت بمرضها ساندتها ولا تركتها قدمت اعتذار للجامعه وراحت لها وجلست معاها ورجعت لديرتها واستمروا على رسائل الورق لكن الشي اللي ميز رحمه انها كانت صببورره جداً جداً كانت دايم متوكله على الله ومستشعره وجوده معاها وحولها كانت كل راسائلها فيها امل انه الله يحبها ولأنه يحبها ابتلاها عشان كذا هيا فرحانه جميل جداً انه شخص يفرح بالابتلاء ويصبر ولكن البعض يتأذى من ابسط الأمراض ، حلو الشخص يكون صبور .. متوكل على الله .. متفائل .. واثق بالله جلا وعلا .
دايم اذا حسّيت نفسك تعبان مهموم تذكر ان الله موجود الله حولك يسمعك يشوفك اقرب لك من حبل الوريد فقط تقرب اليه لتجد السعاده والراحه والامان لتجد كل ماتُرِيد لان ليس على الله مستحيل ، ان أراد شي جل وعلا قال له : " كُن فيكون ".
سبحان الله والصبر شي عظيم مثل هذه المواقف💙🌟.
كذا اكُون عطيتكم ملخص لكن مع الايام نعرف التفاصيل مع ميعاد.
_____
بيوم جديد الصباح يوم وصول خالاتهم ويوم حلو للبعض وسيء للبعض.
عبد العزيز فطر وطلع للمطار يستقبلهم والبنات وأمهم محوسين في البيت وكل وحده ماسكه جهه.
ام سلطان : يابنات شفت الحوش وصخ نادوا عبد الله ينظفه بسرعه.
حصه ناظرت في البنات وضحكتها بتطلع.
ميعاد : مدري عاد هاه بتصل عليه .
ابو سلطان : شفيها حصه.
حصه انفجرت ضحك : اسففههه والله تذكرت موقف صار.
ابو سلطان ابتسم وهمس لحصه : اجل اسكتي يرحم والديك
ام سلطان : خير شعندكم؟
حصه : يمهه شرايك اروح غرفتي مالي خلق اجلس معاكم.
ابو سلطان ناظر فيها : اي والله اجلسي بغرفتك ابرك عشان خالاتك مايخربون.
ميعاد ابتسمت : يبهه خذ حفيدتي ولعبها ابرك.
ابو سلطان : اي والله لاني بجيب العيد لو تكلمت اكثر.
واخذ هيون وصار يلعبها وهي تضحك له.
ام سلطان صرخت على لولوه ولمى : بناتتت بسرعهه جيبوا التقديمات ورتبوا المكان .
حصه : انا عليا القهوه نفس العاده يالبيهه.
ميعاد : حركات شفيك رايقه اليوم؟
حصه : تأثير امس.
ام سلطان : الحوش مرا معدوم نادوا عبد الله ينظفه.
ابو سلطان : قلنا له من اول واتوقع قد خلص.
شوي ورن الجرس فتحت الشغاله ودخلوا.
ام سلطان وقفت ووجها مبتهج : ياهلا والله ياهلا.
ودخلوا سلمت على خواتهاوبناتهم والعيال راحوا للمجلس.
ابوسلطان سحب نفسه المجلس .
جواهر ؛ ماشاءالله البنات كبروا عن اخر مرا.
هيفاء : ايوا ماشاءالله عرايس.
حصه ضحكت : لا تونا زوجوا بناتكم اول.
ام سلطان : عاد ذي حصه مايحتاج اقولكم.
جواهر : اوهه اجل مانعرفها ام لسان.
ضحكت هيفاء : حرام عليكم ياحلوها.
حصه : ايه ايه انا مايعزز لي الا خاله هيفاء اما امي وخاله جواهر ربي قالبهم عليا.
لولوه ابتسمت : وماشاءالله حتى بناتكم كبروا مو بس احنا.
هيفاء ابتسمت : ايوا ماشاءالله ماحد يبقى على حاله.
ميعاد : يلا وهاذي قهوه حصه وحلا لولوه ولمى وصلوا.
جواهر : اوهه عاد وحشتنا قهوه حصه.
حور نزلت مع الدرج ودخلت وهي تسلم : السلام عليكم.
وسلمت عليهم وجلست.
جواهر : ماشاءالله حور هنا.
حور ابتسمت : ايوا عندنا جناح هنا جناح سلطان.
هيفاء ابتسمت : ماشاءالله تبارك الله بطنك كبران بنت ولا ولد؟
حور : باقي والله ماعرفنا لحد الان.
مها ابتسمت : حور ماشاءالله مثل مانتي من يوم تزوجتي.
حور ضحكت بخجل: حبيبتي والله تسلمين.
مها ابتسمت.
ميعاد : اوهه عاد ربي عطى امي زوجات عيال جميلات ماشاءالله حتى ميرال تجنن.
جواهر : اوهه عاد انا متحمسه لميرال اكثر شي.'
مها : يقولون عبد العزيز ميت عليها صُح؟
ضحكت حصه على مها وبدت تتكلم عشان تقهرها: اصلاً وش اللي مايجنن في ميرال انا وانا بِنَت خقيت عندها جمال وادب واخلاق ماشاءالله تبارك الله الصلاة عالنبي تجنن.
ضحكت مها ترقع شكلها : ماشاءالله الله يهنيهم.
ميعاد ابتسمت : وانتِ خاله هيفاء كيف عيالك؟
هيفاء : الحمدلله كلهم مع سلطان وَعَبَد العزيز
لولوه ضحكت : طبعاً ياخاله يعني ماراح يدخلوا يعني ماشاءالله سعود كبير.
حصه ابتسمت : يلا عاد تقهوو ترا تعبت عالقهوه.
جواهر : كثر الله خيرك.
ام سلطان ضحكت : ماعليك فيها تمزح.
جواهر : اعرفها ماحد يعرف حصيص كثري.
.
عند ميرال.
افطروا وكانوا جالسين هيا وامها وأختها استأذنت ودخلت غرفتها وهي ضايقه فيها.
فتحت جوالها وجلست تقلب بالرسايل وشافت رساله عبد العزيز .
ميرال ابتسمت على كلامه وفتحت ملاحظاتها وصارت تكتب : كُـل شي يتبعثر في لحظه .. لا استطيع استجماع نفسي او قلبي .. حتى قلبي وهو ينبض اشعر انه ينبض من داخلي ليس قلبي فقط .. لا أستطيع الوصول الى نقطه أجدني فيها ولا أستطيع الوصول الى نقطه أجدك فيها.. الشي الوحيد الذي اعرفه انني أصبحت احبك اكثر من البدايه.. أصبحت اشتاق اليك وها انا اشتقت لك والفراق بالإمس كيف لو كان الفراق قبل اسبوع؟!
هل لي ان اشتاق ام لا؟".
قفلت وشافت عبد العزيز متصل عدت لثلاثة وردت.
عبد العزيز : آلو..تسمعيني؟
ميرال ..
عبد العزيز : مـيـرالي تعرفين مااقوى على فراقك.
ميرال ..
عبد العزيز : تعرفين بقي على زواجنا خمس ايام بنتقم منك ترا.
ميرال ..
عبد العزيز : الحين انتِ تسمعيني وودك تردين وتقولين وش بتسوي يعني.
ميرال ابتسمت ولا قالت كلمه.
عبد العزيز : ادري الحين ابتسمتي لاني اعرفك بس مااعرفك ..
ميرال : طيب.
عبد العزيز : طيب انتِ تكتبين وانا اغني يعني نكمل بعض وش كتبتي اليوم.
ميرال : ماكتبت شي.
عبد العزيز : اكيد كتبتي تعلميني فيك؟.
ميرال : اوكِ ارسلك الحين واتس.
عبد العزيز : طيب انتظرك.
ميرال : اوكِ تمام.
عبد العزيز : اي دقيقه بعد المغرب بجي آخذك مع عمتي واسيل خالاتي وصلوا وامي مسويه عشاء وقالت اعزمكم.
ميرال : خلاص تمام ياعيوني بنكشخ ونجيكم.
عبد العزيز : خلاص تمام لبسك بيوصلك اخذته وكله بس ارسلته مع السواق.
ميرال : يابعد هلي والله انتظره اجل.
عبد العزيز : لا تنسين الكلام.
ضحكت وقفلت.
.
بعد مرور الوقت الساعه 12 الظهر وصل لبسها ضحكت لما شافت اسيل جايبه الكرتون ومعه باقه ورد والكرتون فيه بالون هيليوم.
فتحت الصندوق وضحكت وهي تشوف الفستان كان فستان ابيض القماش دانتيل واكمامه طويله لنص الساق أكمامه ماسكه بالبدايه بعدين واسعه وتركع بالمسكه عاليد الفتحه من الحلق دائرية ومخصر عالاسم وعليه كعب عادي بس من قدام اصفر عالغامق ومن ورى اسود وابيض وعليه اكسسوارات ناعمه ابتسمت وهي تشوفه.
اسيل : حركات والله زوجك ذوق.
ابتسمت ميرال : اي مرا ماشاءالله
اسيل ضحكت : اخليك واضح بتكلمينه.
ميرال : يالبى اللي فاهمني.
وطلعت وميرال طلعت جوالها من جيبها وكلمته.
ميرال : وش ذَا خقيت.
عبد العزيز ضحك : اعجبك ياحلوتي جاء قياسك؟
ميرال : صراحه مابغيت البسه اليوم.
عبد العزيز : الله ليه؟
ميرال : قلبي مو مطاوعني من حلاوته.
عبد العزيز : لا اكشخي فيه اصلاً انتِ بتحلينه ياحبيبتي.
ميرال : طيب يلا اتجهز وأصير اكلمك تأخذنا.
عبد العزيز : تمام حبيبتي.
ميرال : انتبه لك.
عبد العزيز : ابشري ياعيوني.
وقفل.
بيت ابو سلطان البنات كانوا كلهم بجناح ميعاد.
حصه بقهر : اوفف ياربي اكرهم ياربي مايسون مشاكل لعبد العزيز مع ميرال وربي تموت.
ميعاد : مها ذي سوسه اكيد راح تسوي مشكله.
لولوه : اي والله تلمح واضحه
ميعاد : الشي اللي مو فاهمته ليه ميرال تتلصق في عبد العزيز وهم فاصلين نعمم اش تبغا من حياتها.
لمى : واضح انها مقهوره مايبغا لها بعدين على اساس ولد عمها ياخذها وسحب عليها.
حصه : الله يستر بس.
حور : خلاص ياربي ليه شايلين هم انتم وروني وش بتلبسون.
حصه : يوهه ابغا عزوز يختار لي بس شكل انسحب علينا.
ميعاد ضحكت : حرام هو اشترى ولا ميرال ماتهتم بعدين ماشاءالله ذوقها جميل.
لولوه : يلا انقلعوا بساعد امي وأنتم خلكم هنا.
ميعاد : يلا تعالوا سو لي شعري لازم نكون حلوين.
.
الساعه 6 ونص قبل اذان المغرب بدقائق ميرال ناظرت في نفسها في المرايه وابتسمت على شكلها ودخلت اسيل.
اسيل: ماشاءالله تحصنتي؟
ميرال : ايوا.
اسيل : يلا اجل لان امي جاهزه.
ميرال : يلا اصلاً عبد العزيز جاي.
وطلعوا وثريا طلعت جنب عبد العزيز .
وصلوهم ونزلوا كان مافي ناس كثير .
ميعاد طلعت تستقبل ميرال وهي مبتسمه : ياعمممري والله هلا بزوجه اخوي الحلوه.
ميرال : حبيبتي هلافيك بطلع اعدل شكلي بعدين ادخل .
ميعاد : اي عادي تعالي أطلعك معي بعدين تنزلين.
ميرال : تمام يلا.
ثريا واسيل دخلوا وكانوا كلهم عبالهم اسيل هيا العروس.
بعد مرور الوقت نزلت ميرال من الدرج وكان على يمينها حصه ويسارها ميعاد وطول ماهم يمشون سوالف وضحك ناظروا فيهم كلهم وكان اكثر شي مها مبحلقه فيها .
ام سلطان ببتسامه وصوت عالي : ياهلا والله بحبيبه قلبي وزوجه ولدي هلا تو مانور للمجلس .
ميرال ضمتها : ياحبيبتي ياخاله هلا فيك يابعد قلبي منور فيك والله.
ام سلطان : بعد قلبي والله وش هالزين تبارك الرحمن كل مالك تزيدي حلاوه.
ميرال : عمري خالتي ولا شي عندك.
ام سلطان : تعالي اعرفك على خواتي .
وعرفتها وسلمت عليهم.
ام سلطان : ذي مها بنت جواهر بس مو الكبيره عندها ولد اكبر ماشاءالله.
ميرال : أهلاً ماشاءالله الله يخليهم.
ام سلطان جلست وميرال جلست جنبها وحصه وميعاد جلسوا عند اسيل وكانوا يسولفون ويضحكون معاها تحت أنظار استغراب خالتهم .
أحياناً نخفي شعور بداخلنا عشان نستمر في حياتنا بشكل الصحيح💙🌟.
مها ناظرت ميرال من فوق لتحت : ميرال من وين لبسك.
ميرال ابتسمت وهي رافعه حاجب : ليهه؟
مها : لا بس غريب .
ميرال : مااعرف والله عزيز جابه لي.
مها رفعت حاجب : عزيز!.
ميرال ضحكت : قصدي عبد العزيز انا اقوله عزيز او عزوز.
مها : اها غريبهه اسمه عبد العزيز.
ميرال : انا احب كذا وهو عاجبه.
مها عبست بوجها : عاجبه؟
حصه ضحكت : الله يا مها زوج وزوجته يتفاهمون.
مها ناظرت حصه : بالله توهم ماتزوجوا.
حصه : اتوقع قانونياً هم متزوجين بس بقى العرس وان شاءالله بعد خمس ايام يصيروا رسمياً.
مها : ماشاءالله حصه واضح من الحين بديتي تستعملين تخصصك.
جواهر : مها جايبينك حنا تحققين مع خلق الله.
مها سكتت بقهر ولفت.
ميعاد ابتسمت وهي تناظر في ميرال : ميرال تعالي ابيك.
ميرال ابتسمت وقامت معاها.
وطلعوا من المجلس.
ميرال : وين؟
ميعاد : عبد العزيز بيشوفك.
ميرال : لا وين.
ميعاد : تكفين تعالي لا يزعل مني عاد بيشوف اللبس عليك.
ميرال : ياربيهه كيف شكلي؟
ميعاد ؛ جميله مايحتاج امشي بس.
وطلعوا وكان عبد العزيز جالس عالكرسي بالحوش ومعطيهم ظهره ميرال غطت له عيونه وهي ساكته .
عبد العزيز ضحك : حبيبة قلبي ذي.
ميرال ضحكت : واو تعرفني.
عبد العزيز وانا اقدر مااعرفك اتنفس عطرك انا.
ميرال : بعد كلام حلو.
عبد العزيز ابتسم وهو يناظرها : اول مرا مااكذب يوم اقول انتِ تحلين اللبس.
ميرال ضحكت : عاد مها مو عاجبها انك تختار لي اللبس.
عبد العزيز ضحك : يا ذَا المها.
ميرال : ليه تضحك انت؟
عبد العزيز : لانها بتقعد لك عالوحده.
ميرال : على اي اساس.
عبد العزيز : عشانها كانت خطيبتي ايام الجامعه بس انا تركتها.
ميرال عقدت حواجبها بصدمه ووجها قلب : خطيبتك؟
عبد العزيز : ايوا وابوي وخالي ابو يوسف خطبونا لبعض وبعد ماخلصت الجامعه انا قلت انه مابغاها وماحد ضغط عليا وانسحبنا واتوقع انه تحسست من الموضوع.
ميرال كانت متكيه على الكرسي : اي ماشاءالله وانا ليهه توي اعرف؟
عبد العزيز : مـيـرالي لو سمحتي لا تزعلي وتخربي زواجنا ومناحه وتفرحي الناس.
ميرال ضحكت بخفيف : مين قالك اني بزعل هذا شي انتهى ، انا سألت لا اكثر .
عبد العزيز ابتسم : يوم عن يوم اتعجب منك اكثر.
ميرال : انا عارفه مين انا بالنـِسبه لك ماراح اقولك وش غلاتي؟ عشاني سمعت ذَا السالفه .
عبد العزيز ابتسم : طيب الحين استأذن ابوي بيجي يذبحنا.
ميرال ضحكت : يازينه عمه لا خلصتوا خله يدخل بسلم عليه.
عبد العزيز : ابشري حبيبتي يلا نروح.
ميرال : تمام يلا انتبه لنفسك.
.
ميرال جلست تتأمل المكان وتفكيرها رايح جلست جنبها ميعاد وكدت يدها وهي تمسك يد ميرال وتشد عليها.
ميرال ناظرت فيها بضعف.
ميعاد ابتسمت : لا تحزنين ياعمري صدقيني عبد العزيز يحبك.
ميرال امتلت عيونها دموع : اعـرف المصيبه انا عارفه انه يحبني بس الشعور اللي بداخلي اكبر من الغيره.
ميعاد ناظرت عيونها : لا تبكين.
ميرال : بموت مدري على ابوي ولا على عبد العزيز على مين بالضبط.
ميعاد : ميرال في سر وراء موت ابوك انتِ فقط اللي تعرفينه.
ميرال غمضت عيونها ودموعها نزلت وبضعف : مافي سر مافي السر الوحيد انه انا ....
سكتت وبكت بشكل يقطع القلب.
ميعاد : ميرال حبيبتي ليهه تبكين؟
ميرال : ابي ارجع البيت.
ميعاد : ماتقدرين اصبري بنادي عبد العزيز.
قامت من عندها ورفعت جوالها .
ميعاد : عزوز تعال ميرال انهارت... مدري قلت سر وكذا قالت هو سر وحيد وماعد تكلمت انفجرت تبكي....اي اي كانت بتقول بس مدري ليه وقفت...خلاص تمام انتظرك.
عبد العزيز جاء وميرال اول ماشافته ضمته شد عليها .
عبد العزيز : مـيـرالي بس هدي اعصابك.
ميرال : بموت يا عبد العزيز .
عبد العزيز : بسمم لله عليك ياوردتي يومي قبل يومك.
ميرال : لا تكفى لا.
عبد العزيز : يلا قولي لي السر الوحيد .
ميرال : ماقدر.
عبد العزيز : لا قولي لي لازم اعرف.
ميرال : اخاف.
عبد العزيز : من وش؟
ميرال : اخاف من اشياء كثير ياعبد العزيز اخاف من اشياء ماحد يعرفها الا ابوي وانا اخاف من احداث صارت واحداث اتمنى انها ماتصير.
عبد العزيز : حبيبتي انتِ حبيبتي انا وتأكدي مرا يصيبك شي بإذن الله لان انا راح أحميك ياعيوني.
ميرال وخرت عنه ومسحت دموعها .
عبد العزيز ناظر ثوبه : يلا تعالي ابدل اللبس انطبع المكياج في ثوبي وانتِ تعدلين الميك اب.
ميرال : تمام ودخلوا من المدخل.
مها والبنات كانوا واقفين عن الاصنصير
مها ناظرت فيهم وهم ماسكين يدين بعض وناظرت في ثوب عبد العزيز بقهر : وش ذَا الدلع بعدين المفروض ماتكونون مع بعض.
حصه : خليهم ياختي وش عليك.
ميرال عبست وهي تبعد أيدها عن عبد العزيز وَعَبَد العزيز ماسمح لها قربها منه وقبل راسها قدام خواته ومها وفاتن بنت هيفاء وتكلم : ضروري اذا زوجتي متضايقه انا اكُون لها الحضن اللي تبكي فيه حتى لو دلع وأكون الظهر اللي تتكى عليه في حزنها.
مها : اومممق مرا رومنـسيه زايده عن حدها.
عبد العزيز ابتسم : طيب عن اذنكم انا ببدل وزوجتي بتعدل مكياجها.
وفتح الاصنصير من بينهم ودخلوا وَعَبَد العزيز حرك لهم ايده بباي.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 17-08-2017, 11:57 PM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


الرابع عشر❤



حصه ضحكت : سوووو كيوووتت ياعمرري.
ميعاد : صراحه فاتكم الفيلم اللي شفته بالحوش كييوتتتت البطل والبطله يخققوا والقصه حريقههه.
فاتن : الله حسافه ماشفنا.
مها : خيرر انتوا تستهبلون بعدين ميرال ذي مآخذه راحتها بزياده.
حصه : عادي زوجها وبيتها وحنا خواتها .
مها بنرفزه : الله يهني سعيد بسعيده.
ضحكت ميعاد : يلا نروح للمجلس.
مها : واللي فوق لحالهم.
فاتن : امشي بس.
ومشوا.
عبد العزيز دخل غرفته مع ميرال وجابت لها ميعاد شنطت الميك اب جلست تعدل مكياجها عالتسريحه وَعَبَد العزيز اخذ ثوبه وبدل وهي واقفه وتعدل .
ميرال ابتسمت وهي تقفل الشنطه : ليهه تراقبني؟.
عبد العزيز : احب اتأمل تفاصيلك.
ميرال : تفاصيلي!.
عبد العزيز ابتسم وهو يقرب لها ويمسك شعرها وهمس : وادق تفـاصيـلك.
ميرال ضحكت وهي تبعد عنه : وش تبي تعرف.
عبد العزيز : ابي اعرف سر غموض مـيـرالي.
ميرال : يوهه عزوز والله مافي غموض ولا شي.
عبد العزيز : زين اجل ننزل؟
ميرال : دقيقه بشيل المناديل اللي مسحت فيها المكياج.
عبد العزيز سحبها : لا خليها تعالي.
وسحبها وطلعوا.
ميرال : يوهه عبد العزيز مايصير كذا .
عبد العزيز : والله انا ابيها.
ميرال : عزيز..
عبد العزيز : خلاص حبيبتي قلت ابيها يلا تعالي انزلي للناس.
ميرال : اوكِ.
ميعاد ابتسمت لما شافتهم : عبد العزيز ابوي يسأل عنك.
عبد العزيز : بروح وانتِ انتبهي لحبيبتي.
ميعاد ضحكت : بعيوني.
عبد العزيز قرب لميعاد وباس خدها : فدوه لأختي انتبهي لها من مها بذات.
ميعاد ضحكت بخجل : أبشر .
وطلع وهو مبتسم.
دخلوا للمجلس.
ثـُريـا : ميرال حبيبتي شفيك يا رُوح ماما؟
ميرال : مافي شي يمه.
مها ناظرت فيهم بستحقار ولفت تقول لامها : وش ذَا الدلع .
جواهر قزتها بنظره ولفت على اختها.
ميعاد : اقول يمهه شوفي ابوي يقول ردي عليه.
أم سلطان : اي كلمته جيبي عصير فواكه لحور وجيبوا لي هيون.
حور ضحكت : الله يهديك يا عمه ليهه فواكه.
ام سلطان ابتسمت : حبيبتي عشانك حامل نهتم فيك.
جواهر : الله يازينك يا فاطمه اذكر اول حمل لي اتمنى انك عمتي.
ام سلطان ضحكت : ماخليتها في خاطرك وجيت لك بشهرك الاخير.

.
.
.
جابت ميعاد هيون وأخذتها ام سلطان وهي تبوسها : يازينها بنت ابوها وهه وههه يالله انك تحفظها لعين ترجيها.
ابتسمت ميرال وهي تشوف ام سلطان وحنيتها كل يوم تحبها اكثر وكأنها امها مو عمتها تذكرها بأبوها بحنيتها.
ام سلطان ابتسمت وهي ترفع نظرها لميرال : ميرال حبيبتي تعالي خذيها عشان تاخذ عليك.
ميرال ابتسمت بخجل وبنفس الوقت انرسمت الفرحه بعيونها : اخذها لعيونك.
وخذتها وجلست تلعبها تحت أنظار ام سلطان .
ام سلطان ابتسمت وفي نفسها يالله انك تسخرها لعبد العزيز وتسخر لها عبد العزيز يارب وتعوضها خير.
بعد مرور الوقت بالمطبخ كانوا يشتغلون ويرتبون الاكل وفتحت ميرال الحافظة وسمعت
ام سلطان تقول: هذي حامض عاد ابو سلطان مرا يحبها.
ميرال ناظرت الصحن ودموعها تجمعت بعيونها وهي تتذكر ابوها يحب ذَا الاكله وراحت بها ذاكرتها يوم يطلبها تتعلم.
ابو ميرال : مـيـرالي حبيبتي اسمعي لازم لازم تتعلمين تسوين الحامض مرا احبه وبذوقه من يدك الحلوه.
ميرال ضحكت : لا يابابا ماعرف اسويه انت حقك يجنن جعل يدينك مايمسها النار.
ابو ميرال ضحك عليها : اي اعرفك تُحبين حقي.
ميرال فاقت من سرحانها على يد ام سلطان اللي لامست خدودها وهي تمسح دموعها.
ميرال ناظرت فيها وهي تحاول تناظر تحت وتخفي الدموع.
ام سلطان بهمس : ليهه تبكين؟
ميرال : دخل بعيني تراب.
ام سلطان : الله تراب عندي قولي لي يمهه شفيك؟
ميرال ابتسمت : تذكرت ابوي يحب هالأكله وكان يسويها لنا .
ام سلطان ابتسمت ومسكت يدها : يا عين امك انتِ نسوي منها ونوزعها على المحتاجين وكذا تكسبين اجر ويوصل لأبوك.
ميرال : جد!.
ام سلطان : ايوا نقدر حبيبتي .
ميرال ضمتها : ياعمممري الله لا يحرمني منك.
ام سلطان عدلت شعر ميرال على ورى : يلا تعالي نخلص.
ميرال مشت معاها وصاروا يحضرون تحت أنظار مها اللي بتموت قهر.
.
عالاكل ضحكت مها .
حصه : شعندك مهاوي تضحكين؟
مها : لا بس تذكرت موقف لابوي الصبح.
ميرال ناظرت فيها وكأنها فهمت قصدها ميعاد نزلت الملعقه وهي تناظر مها بحده وتبيها تسكت.
مها حكت الموقف للنهايه وبعدها : الله يحفظه لي يارب ويرحم الميت منهم.
ميرال زمت شفايفها بقهر وعيونها حرقتها من الدموع بكت ولا قدرت تستحمل قامت من على العشاء وطلعت للمدخل على طول.
ميعاد : ميرال ميرال انتظري .
ولحقتها.
حصه ناظرت مها بستحقار ورجعت تاكل.
ميرال لبست عبايتها وهي تمسح دموعها.
ميعاد : ميرال ميرال حبيبتي انتظري اخلي عبد العزيز يوصلك.
ميرال ما تكلمت وطلعت وهي تبعد ميعاد عنها وعلى طول طلعت السياره واتجهت لبيتهم.
.
.
.

بالبيت وصلت ودخلت غرفتها وهي تبكي وتشهق بالبكي بداخلها : يـاربي ليهه انا ضعيفه يارب قويني بك لا بغيرك يالله ياحبيبي يارب اقدر أعيش بدون ماابكي يارب مابغا اذكر شي يارب ارزقني قوة القلب يارب ياحبيبي انت ربي لا ملجأ ولا منجأ منك الا إليك يالله انك تساعدني وتصبر قلبي على فـراق حبيبي ونور عيني يارب.
.
ببيت ام سلطان.
ثـُريـا : يلا في امانه الله السواق وصل ميعاد وجاء يأخذنا.
ام سلطان : حبيبتي الله يستر عليكم.
ثـُريـا : في امان الله.
ام سلطان : أستودعكم الله ولا تنسين طمنينا على ميرال.
ميعاد كانت بالغرفه ومعصبه مرا.
حصه : وجعع وجعع وقحهه تقهررر حرام ميرال كسرت خاطري.
ميعاد : اصعب شعور انه شخص قدامك يتكلم عن شي انت فاقده وهالشي كان لك كل شي وفجأه فقدته وقتها تحس انه كل الناس يقصدون يحرجونك بالكلام حتى لو ماقصدوا كذا.
حصه : اخخ يارب صبر قلبها وقلب كل محروم.
ميعاد همست بـ : آمين وراحت بها ذاكرتها لِـ رحمه.
حصه : ميعاد حبيبتي ادري انه انتِ بعد فقدتي رحمه بس.
ميعاد : بس انا فقدت صديقتي وميرال فقدت ابوها ميرال فقدت شخص من طفولتها متربيه على يوهه وتحبه ماعليه منه كان لها الأب والأخ والصديق والحبيب اما انا فقدت صديقتي صح انها صديقتي بس هم كانت جزء مني.
حصه : اخخ يا وجعع قلبي.
وضمتها وميعاد بكت.
حصه : حبيبتي ابكي ابكي.
.
ثريا دخلت لميرال.
ميرال كانت نايمه وواضح اثار البكي على ملامحها ثـُريـا جلست عند راسها وجلست تلعب بشعرها وهي حزينه على حال بنتها وكيف تعلقها بأبوها اتعب نفسيتها تمنت لو يقولون فيصل رجع فيصل راح لمكه ورجع تمنت لو يقولون انه رجع مثل لما قالوا انه رجع من المدينه كانت وقتها ميرال بأول ثانوي وراح ابوها للحج وكانت متعلقه فيه حيّل كل يوم تتصل عليه وفيه وقت محدد لو تأخر عن للوقت تبكي وتعصب وتبدأ تحاول تتصرف لدرجه انه مرا طفى جواله ولا قدرت تكلمه اتصلت بالشرطة وسوت شوشره.
ابتسمت ثـُريـا لان عمر اسيل ماكانت نفس ميرال ابد هالبنت مميزه عن كُـل البنات متعلقه باابوها وكأنها جُزء منه كأنها من قلبه.
طلعت ثريا وقفلت الباب وهي مبتسمه على بنتها.
وآسيل كانت قد نامت نفس عادتها مالها في احد ولا لأحد فيها.
.
بيت ابو سلطان ،
عند الشياب.
ابو سلطان : وش صار اليوم!
ام سلطان : كسرت خاطري ميرال حسّيت انها بنتي هالبنت الله يفرح قلبها.
ابو سلطان : الله يرزقني بحب بناتي مثل حبها لأبوها.
ام سلطان : الله يهدي مها بس يوم انها تجرحها.
ابو سلطان : الله يصلحهم ويبعد عنهم الشر ويسخرهم لبعض.
ام سلطان : امين يارب.
.
.
.

عبد العزيز بالصاله.
جالس ومعه لولوه.
عبد العزيز : وين ميعاد وحصه غريبهه.
لولوه : ميعاد متضايقه واكيد حصه عندها اصلاً كل شي انقلب.
عبد العزيز : ولمى؟
لولوه : مع فاتن ومها بالحديقة.
عبد العزيز : طيب بشوف ميعاد.
لولوه : اوكِ.
عبد العزيز مشى لغرفة ميعاد ودخل وشافها نايمه وحصه عند راسها يوم شافته قامت له ودفت ميعاد وطلعت.
حصه : هلا بعزيز.
عبد العزيز ابتسم : هلا فيك شفيها؟
حصه : مين؟
عبد العزيز : ميعاد.
حصه : سمت بدنا وخربت جلستنا السوسه مها حسبي الله على ابليسها.
عبد العزيز : الله الله وش سوت.
حصه ؛ جلست تتكلم عن ابوها ومدري وشو وبعدين قالت الله يرحم اللي ماتوا ويعوّض عيالهم ميرال تضايقت وبكت وطلعت وميعاد تذكرت رحمه وهي بعد قلبت.
عبد العزيز عقد حواجبه : لحظه لحظه!!.. ميرال تضايقت.
حصه : ايوا ورجعت بيتهم ونامت .
عبد العزيز : اخخ من ذَا المها وبعدين معاها من البدايه مشاكل.
حصه : عبد العزيز تكفى تصرف معاها يكفي ميعاد تعبت وميرال تتعب من هالموضوع وانت عارف كيف يأثر عليها.
عبد العزيز تنهد بضيق : لا حول ولا قوة الا بالله الله يصلحها ويبعدها عنا.
حصه : انا بروح انام .
عبد العزيز : تصبحين على خير.
حصه دخلت لميعاد وَعَبَد العزيز طلع للحديقة وهو متنرفز وكل شياطين الدنيا على راْسه لا يقدر يوصل لميرال ولا يطمن عليها.
كانوا جالسين فاتن ومها ولافين شالات عليهم بشكل عشوائي.
لمى وقفت : عبد العزيز؟
عبد العزيز : ممكن تخلوني مع انسه مها.
مها : ليهه يخلوك معي اقعد مع اختك وحنا بندخل.
عبد العزيز بحده : اتـوقع كلامي واضح اندفسي هنا وانتوا روحوا.
مها لفت وهي جالسه ولامه يداتها والبنات دخلوا.
عبد العزيز : ممكن افهم وش هالاسلوب مع ميرال؟
مها : اي اُسلوب؟
عبد العزيز : على حد معرفتي انه هالشي حقير لما تذكرين شخص بحاجه مو عنده وهي عندك ويندرج تحت التكبر والغباء ويصنف لأساليب جذب الانتباه.
مها : نعمم انا ماقلتتت شي بس تكلمت عن بابا ولا بعد مااتكلم عنههه عشان المدموزيل مــيـــرال مـا تتأثر!.
عبد العزيز ناظر بعيونها بحدهه مها نزلت عيونها بخوف تكلم بحده : والله والله واللي خلق السبع سماوات يا مها وأقسم بالله ثلاث لو انه ميرال تبكي بسببك مرا ثانيه اني لا اخليك تندمين عالساعه اللي تتكلمين فيها اتوقع كلامي واضح.
مها : والله اذا مرتك زعوله انا ماراح اقعد اراعيها.
عبد العزيز : لف لو انك مها بنت خالتي جواهر تحديني وانا اوريك التحدي عدل.
مها ناظرت فيه لحد مابعد وعضت على شفايفها بقهر : تففف تفففف مالت عليك الله يأخذك -صرخت بقهر- حقققيرررر.

.
.
.

عبد العزيز لف ناظرها ورجع كمل طريقه.
مها جلست وهي ترجف من العصبيه والقهر تقريبًا مسكت نفسها لثلاث دقايق وبعدها انفجرت تبكي : اكككرهههكمم.
.
بيوم جديد الصباح وعند ميرال بالتحديد قامت بتعب راحت للحمام اعزكم الله توضت وبدلت وطلعت صلت وبعد ماخلصت خذت القران قرت لها صفحتين وبعدها نزلت عند اختها وشافت شهد .
شهد : صباحح الخير ياحلوه.
ميرال : هلا والله كيفك؟
شهد : تمام الحمدلله اجلسي افطري.
ميرال : متى جيتي؟
شهد : صليت الفجر وطلعت عطول.
ميرال : ماشاءالله ، اسيل وين امي؟
اسيل : فوق تتجهز بتطلع.
ميرال : اوكِ جيبوا لي شاي.
شهد : يلا بندلعك اليوم انتِ اطلبي وحنا ننفذ.
ميرال : لازم اصلاً بقي لي 4 ايام وأتزوج.
شهد : ياهه.
وطلعت للمطبخ .
ميرال ناظرت في اسيل بتفحص : شفيك انتِ؟
اسيل : انا مافيني شي.
ميرال : واضح ملامحك مقلوبه.
اسيل : لا مافي شي انا كذا.
ميرال : الله اسيل عليا.
شهد دخلت : مافيها شي بس متضايقه عشانك بتروحين.
ميرال : طيب شرايكم نطلع؟
اسيل : مدري كيفكم.
ميرال : بتجي عمتي ؟
اسيل : مدري عنكم.
.
بيت ابو سلطان .
افطروا وسلطان اخذ ابوه وطلع.
حور والبنات كلهم بالصاله والحريم جالسين بالمجلس مع ام سلطان سوالف وضحك.
ميعاد : انا وحصه بنطلع .
مها : على وين نروح معاكم؟.
حصه : لا بنطلع بس احنا وانتوا خلكم هنا.
حور ترقع الوضع : اي انتوا اقعدوا معانا اشتقنا لكم.
فاتن : انا اصلاً مالي خلق اطلع انتوا كيفكم.
مها : وين لولوه؟
لمى ؛ عند امي أكيد.
حور : شوفوا هيونه بالله.
ميعاد : ماعليك بمر عليها.
حور : حبيبتي.
وطلعوا حصه وميعاد مع عبد العزيز.
عبد العزيز : هلا هلا .
ميعاد : هلا فيك يلا وين نروح؟
عبد العزيز : اول نروح نفطر بعدين نتمشى.
حصه : عز ناخذ ميرال؟
عبد العزيز : كنت اتمنى بس بتطلع عندها بروڤا الفستان.
ميعاد : يوهه حسافه خاطري اروح.
عبد العزيز : ماعليك مو اول مرا في مرات كثير روحي معاها.
ميعاد : يصير خير .
.
ام سلطان جالسه مع خواتها.
هيفاء : عجزت انا عجزت من ذَا الفستان.
ضحكت جواهر : الله ياهيفاء مرا حلو.
هيفاء ناظرت : لا والله عادي.
ام سلطان ضحكت عليهم : طب انا ام العريس ولا اهتميت مثلكم الله يخلف.
جواهر : زين انتِ غير يافاطمه تنتظرين لبسك يوصل وحنا اخذنا اي كلام.
ام سلطان : ان شاءالله يمر هاليوم على خير .
هيفاء ناظرت جواهر : ماظنتي.
جواهر ناظرت فيهم : لا تناظروني انا مالي شغل مها مقهوره ومعاها حق.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 18-08-2017, 12:01 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


الخامس عشر❤


فاطمه : اقول لو انها عاقله ماتتكلم كذا يوم اني ساكته عشان توكم جيتوا ومابيها تزعل مني ياجواهر بس لو اشوف لها حركه بخاصمها واوريك فيها حتى لو هي بنتك انا ماارضى يوم ولدي يخرب وزوجته تزعل.
جواهر : كيفك عاد بنتي بنتك تفاهمي معاها بطريقتك.
فاطمه : هو ذَا اللي بيصير اساساً.
هيفاء : اجل جيبي الحلوه ذي.
ام سلطان "فاطمه" ابتسمت وهي تناظر هيون : ياروحح جدهه هنا انتِ.
هيفاء : عطيني هيا.
ام سلطان : مافي حبيبه جدتها ويازينها الحلوهه.
ابتسمت هيفاء وقامت وأخذتها من فاطمه وصارت تلعبها.
دخلوا البنات وجلسوا معاهم.
جواهر : وين ميعاد؟
مها : طلعوا مع عبد العزيز .
جواهر : ماشاءالله عليهم.
لمى ابتسمت : عشانها متضايقه طلعهم عزيز.
فاتن ؛ الله يرزقني ويكونوا اخواني كذا.
هيفاء : الله يا فاتن وش زينهم اخوانك قولي الحمدلله بس.
فاتن : جات الوالده تعزز لعيالها.
ابتسمت لولوه : عاد لازم كل ام تعزز لعيالها.
ام سلطان ضحكت : الا انا أعزز لعيالي وعيال غيري.
لمى ضمت امها : اخخ انتِ نبع الحنان مافي مثلك ياريحة الجنه.
ام سلطان ابتسمت وضمتها : حبيبتي.
لولوه: عاد كذا انا اغار.
ام سلطان : تعالي حبيبتي الثانيه
وضمتها.
.
عند ميرال وآسيل وشهد طلعوا وراحوا للمكان الفستان.
ميرال جلست : افف ياربي احس مالي خلق اليوم.
شهد : بلا دلع عاد مافي وقت يلا قومي.
اسيل : اي بالله بشوفك.
شهد ابتسمت : اصبروا بسوي انا بعد.
ميرال ضحكت : الله لايق عليك يلا روحي.
الحرمه ضحكت على هبالهم : اختاري فستان طيب.
شهد ضحكت وبفرحه : الله مرا شععووورر يجننن كأني عروسه.
واختارت وهي تضحك وبعدها راحت غرفه القياس.
لبست الفستان ولبست الكعب وطلعت وهي تمشي بشويش.
ميرال ضحكت على هبال شهد واسيل قامت تصفق وتمسك يدها كأنها زفتها صدق.
شهد ضحكت وكانت تمشي وهي طايره من الفرحه كأنه حقيقه لحد ماوصلت لحضن ميرال ولما استوعبت كل شي بكت ايوا بكت وكأنها وعت انه بيصير هاليوم وتروح ميرال ضمتها وصارت تبكي.
ميرال : شهههدد يا بنتت ليهه البكى!!.
اسيل : الفرحح.
شهد : وصخين كلوا زق.
ميرال : روحي بدلي دوري يالله.
شهد ضحكت وهي تدور: كيووووتتت مرا صححح.
ميرال : اي مرا بس بدلي دوري.
اسيل : مجانين والله بسرعه.
ميرال : ياربي خلينا.
راحت شهد تبدل وميرال تلبس.
طلعوا الثنتين وهم لابسين الفساتين .
اسيل ضحكت : يا مجانين .
ميرال : الله كيوت مرا تخيلي بنتزوج في نفس اليوم.
سمعوا صوته وهو يقول : ليهه لا!!.

.
.
.
شهد فقدت توازنها وهي تلف على الصوت اللي جاء من وراها ويتردد في اذنها "ليهه لا.. ليههه لا ... ليههه لا وطاحت شهد..
ميرال صرخت وهي ترفعها : شهددد شهددد.
اسيل انصدمت وهي تناظر للرجال وتلف تناظر لشهد.
رفعوها وبدلوا وطلعوا.
بعد مرور الوقت بالمستشفى كانت ميرال واقفه عند الغرفه والرجال واقف قدامها واسيل جنبها.
ميرال ناظرت فيها : وش جابك؟.
تـمـيم ناظر فيها : ممكن نطمن على شهد اول بعدين تدخلين؟.
ميرال : من متى تتكلم معايا كذا؟
تـمـيم : خلاص ميرال.
ميرال ناظرت فيه وبدت تكلمه : تدري كم جلست عشان تقوم قويه! تدري كيف عانت؟ تدري كم مره صحت من النوم تبكي؟ تدري كم مره صرخت بأسمك!!. رد علي؟.
تــمـيم : ميرال وبعدين خلاص.
ميرال : لا مو خلاص انت عارف سبب طيحتها ذَا؟
مشى عنها وهو يطّلع من المبنى.
دخلوا ابو وام شهد وثُريا.
ابو شهد : وين شهد؟
ميرال : الدكتور يقول بيفحصها.
ام شهد : شصار عليها طيب؟
ميرال : تـمـيم رجع.
ابو شهد : نعممم؟؟. وش جابه ذَا؟؟. بعد كل اللي سواه راجع؟؟.
ميرال : هدي عمي.
الدكتور طلع .
ابو شهد : هاه دكتور بشر؟
الدكتور : خلاص تمام مافيها شي بس تعبت شوي وتقدرون تطلعون.
ميرال : تمام الحمدلله.
.
ابتدت الدفاتر القديمه تنكشف ونفتح دفتر شهد؛ ( الألم..الحزن..الحُب..الاشتياق..وهذا كله كان مندرج تحت النسيان)..
يوم كانت شهد مستعده لزفتها بفستانها الأبيض واكمامه الطويله وتسريحتها الهاديه مع مكياجها الناعم.
كانت واقفه جنبها ميرال وتحاول تخلي التوتر عنها طلعت واشتغلت الاغنيه وكان بجنبها ابوها نزلوا وكانت مبتسمه رفع ابوها جواله لما توترت الاجواء واشتغلت أغنية زفة تــمـيم ولا نزل نزلت امه ووجها محمر ومقلوب وشوي ابوها وجهه انقلب ناظرتهم شهد وهي تشوف تعابير وجهه عمتها وابوها وتنتظر ردهم.
ابو شهد : شهد اطلعي .
شهد : وتــميم؟.
ابو شهد : راح لجهنم اطلعي.
شهد ناظرت في ابوها وعيونها امتلت دموع ابو شهد مااستحمل دموعها الا شهد بنته وحبيبته ضمها وهو يمسح دموعها وطاحت بحضنه مغمي عليها.
مرت أيامها على بكى وصراخ وعصبيه وتوتر.. تصحى من النوم تصرخخ بأسمه..
ميرال ناظرت في شهد في الغرفه طلعوها من عالكوشه للغرفه وكانت واقفه قدام ميرال اللي ضمتها وشهد صارت تصرخخ : ححححقققييررر اكرهه حققيررر.
ميرال : بس حبيبتي بس.
شهد بكت : انا وش سويتتت ليههه يكذب ويوهمني ليههه يكذذببب ليهههه!!! ليههه تركني ليهه ماقال من البدايه .. قدام الناس الحين يقولون العيب فيني حقققيرررر.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 18-08-2017, 12:50 PM
ريم` ريم` غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


سلام اشتي روايه خريف الحب بصيغه pdf

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 18-08-2017, 12:54 PM
ريم` ريم` غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ريم` مشاهدة المشاركة
سلام اشتي روايه خريف الحب بصيغه pdf
لو سمحتوا ردو

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 30-08-2017, 12:35 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


السادس عشر💚



ميرال : بس ياشهد تكفين.
جلست شهد وهي تحاول تلملم نفسها.
.
بعد مرور شهر فقدت رجعت تميم وقررت تبدأ حياه جديده وهي تلملم بعثرة قلبها.
ميرال : وش بتسوين!.
شهد : اكتشفت اني كنت سبب ارضاء امهه فقط عشان كذا راح من عمري شهر وانا استوعب هالشي بسافر برا.
ميرال : يعني.
شهد : بأسس شغلي وأدرس لاني احتاج اكُون شهد ولا اكُون شي خاص لتميم متروك.
ميرال : شهد لا تعتبري نفسك نكرهه هو اللي خسر.
شهد في موقفها : شعور النكره شعور يوجع مرا اكثر شعور يقتل بينما انا متحمسه وانتظر الزفه واسمع انه تركني وسافر وحطني في موقف اقرب للجماد تمنيت الارض تنشق وتبلعني تمنيت لو اني متت قبل هالموقف نظرت ابوي وانا طايحه بقلبه نظرة امي والقهر اللي بعيونهم فشلة عمتي من عمل ولدها وكلام الناس عنا بعد الزواج.
الزواج اللي انتهى بانكساري وإرضاء تميم الزواج اللي دمرني وكسرني الزواج اللي خلاني اعرف انا مين وخلاني اعرف انه الحُب مو كل شي.
خلاني اعرف انه مستحيل انتظر احد على حساب نفسي من بعد هاليوم كنت أصد كل من يتقدم لي ماحد يعرفني بأسم المطلقه يعرفوني بآسم المتروكة..المهجوره...انا بـقايآ تميم وببقى طول عمري كذا.
.
بالمستشفى.
صحت وتأملت نفسها غمضت عيونها وهي تسترجع الشي اللي صار وتتذكر انه تميم رجع غمضت عيونها ودموعها نزلت بقهر.
حست بميرال وهي تمسك يدها ناظرت فيها وضمتها.
ميرال : اششش حبيبتي بسس.
شوي وَعَبَد العزيز وصل معه ميعاد وحصه.
ميعاد دخلت عند البنات.
ميرال ابتسمت لما شافتها.
ميعاد : الف لا باس عليك ياحبيبتي.
ميرال :تعبت علينا الدلوعه يلا ماعليه.
ميعاد : عبد العزيز جاء ترا.
ميرال : كيف عرفتوا اصلاً.
ميعاد : حصه كلمت اسيل وعرفت وقلنا نمر.
ميرال : يلا الله يجزاكم خير.
ميعاد جلست جنب شهد وميرال طلعت.
ميعاد : شهد لا تزعلين.
شهد ابتسمت ؛ مازعلت.
ميعاد : اخخ يا ذَا الرجال ما خلوا فينا عقل.
شهد ضحكت : كأنك عجيز.
ميعاد : شسوي طفشت منهم كل يوم مشكله.
شهد : الله يسعدك ضحكتيني.
ميرال طلعت وشافت عبد العزيز راحت له.
عبد العزيز : هلا.
ميرال ابتسمت : فيك.
عبد العزيز : شصار امس.
ميرال : ماصار شي.
عبد العزيز : لا صار قالوا لي في احد ضيق خلقك.
ميرال : الحين ليهه انتم جيتوا؟
عبد العزيز : نساندك.
ميرال : اا ماشاء الله.
عبد العزيز ضحك : واضح ماتبينا ماعليك بنروح.
ميرال : لا والله مو قصه كذا بس خلاص بروح عند شهد وانتوا ارجعوا البيت.
عبد العزيز : اوكِ ياعيني انتبهي لنفسك.
ميرال : لا توصي.
عبد العزيز : يلا نادي ميعاد.
ميرال : اوكِ.
ودخلت شوي وميعاد طلعت.


.
.
.
حاليًا اشعر وكأني أصبحت أغنى رجل في العالم..
لا امتلك المال الكثير لـِ يجعلني غني ..
ولكن امُتلكت قلبك..
فاتنتي .. حبيبتي .. مـيـرالي!!.
لا أستطيع انا اخبرك بما في داخلي ولكن كُلَّمَا اقتربت الساعه اشعر بخفقان قلبي يزاددُ.
لأن بين الحين والآخر اتذكر انه بعد يوم سيغلق علينا الباب..
ستتحدثين معي وتمسكين يدي مُستعده للنزول.
احاول أخفف توترك وتخففين توتري اُخبرك بأني سأ انزل قبلك الى ان تهدأي.
تتعجبين لآنك لا تعلمين لكن اعلم انك ستفرحين يا فآتنتي.
.
ابتسم عبد العزيز وهو يقفل دفتره وهو مخطط يعطيه ميرال بعد الزواج تقرأ الكلام اللي يكتبه لَبْس ثوبه وطلع لأهله كلهم متجمعين بالصاله يشوفون التجهيزات والتباسي والبنات بيموتوا من الوناسه بذات ميعاد وحصه بينما مها بتموت من القهر .
ام سلطان ابتسمت لولدها : جاء حبيب امهه ياعمري يااحلى عريس.
عبد العزيز ابتسم وحب راسها وجلس جنب ابوه : وين سلطان؟
حور : راح يجيب اغراض لهيون.
عبد العزيز : ماشاءالله حتى الحلوه ذي ترسله.
ام سلطان ضحكت : اي اكيد ابوها .
ابو سلطان : هاه كيف الاستعدادات.
ام سلطان : الحمدلله كل شي تمام ان شاءالله يمر بدون مشاكل بس.
جواهر : ان شاءالله بس.
ضحكت حصه : اقول خذوا من قهوتي واسكتوا.
ابو سلطان : الا شصار على القهوه؟
حصه : قررت اسويها لهم انا في قدر لحم.
كلهم ضحكوا.
ام سلطان : حسبي الله على ابليسك اهجدي.
حصه ضحكت : بالله شرايك يبهه والله ان يسألون من مسوي القهوه.
ابو سلطان ضحك : اي سوي للرجال بس الحريم خليهم امك ماهي براضيه.
حور : لا عاد انا مااحب الا قهوه حصه.
ميعاد ضحكت : اجل خلكم على قدر اللحم.
حصه : اننن تطقطق الاخت خلكم.
مها تكلمت بنرفزه : خلكم من النقاشات اللي مالها داعي وتكلموا وين عبد العزيز بيسكن؟.
ابو سلطان ناظر فيها بدهشه : وانتِ وش عليك وين بيسكنون؟
مها نزلت وجها بحيا ومرا استحت وجواهر ابتسمت من تحت الغطا اما البنات ضحكوا بدون مايستحون.
مها : بس كذا فضول.
ابو سلطان : مها عشان اكُون صريح معك وانا مثل ابوك وانتِ مثل بنتي اللي صار قبل وخطبتك من عبد العزيز كلها تخطيطنا حنا الكبار ويوم عبد العزيز رفض خلاص انهينا هالموضوع من جذوره واتوقعوا تقدموا لك كثير لو انك موافقه على واحد كان الحين عندك عيال كبر هيون بس انتِ ماتبين وعشان ماأكثر حكي انتبهي لنفسك يابنيتي ترا مو حلوه تخربين بيوت الناس ويأخذك من ثم تنقلب حياتك.
مها ناظرت فيه وهي تبلع غصتها ودموعها صارت تنزل وركضت للدرج وطلعت فوق.
وابو سلطان وَعَبَد العزيز انسحبوا من المجلس.


.
.
.

ميعاد ناظرت فيهم وطلعت وراء مها فتحت الباب ودخلت وشافتها تبكي.
ميعاد : مها؟
مها : هاه جايه تتشمتين بعد كلام ابوك نعمم اش تبين؟؟؟
ميعاد : خلصتي؟.
مها : شتبون مني انتم.
ميعاد : بالأصح انا اسألك هالسؤال يا مها انتِ وش تبين منا.. ليهه كذا تغثين اللي حولك وتخليهم يتركوك ليهه تبين الكل يكرهك؟؟ وبنفس الوقت تبين تدمرين حياتهم؟؟ وش غايتك من هالشي يا مها وش بيصير!!. عبآلك انه عبد العزيز بيترك ميرال ويآخذك؟ عبد العزي قال لامي انا غير ميرال مااخذ وباخذها لآخر عمري.. ربي خلقهم لبعض يا مها وربي خلقك وخلقني اكيد لآحد يا مهاوي انا اعرفك قلبك طيب لا تحاولين تسممين ميرال بالكلام وتدميرها بآبوها عشان حرامم تجرحينها وبنفس الوقت خليك في حالك وربي بيكتب لك اللي فيه الخير بعيد عن عبد العزيز وكل عيال خالاتي.
مها غطت وجها ومثلت النوم وهي تفكر في كلام ميعاد.
ميعاد استغفرت وطلعت من الغرفه.
.
عند عبد العزيز رفع جواله واتصل بميرال.
ميرال : هلا بصاحب الصوت الحلو.
عبد العزيز : هلا بحبيبه صاحب الصوت.
ميرال ضحكت : تفوز عليا كذا.
عبد العزيز : جاهزه؟
ميرال : قلبي يرجف.
عبد العزيز : تتوقعين كل شي بيكون مثل مانبي؟
ميرال : بما انه ميعاد ألمنظمه بيضبط.
عبد العزيز ابتسم وهو يهمس بالسماعه : احبكك.
ميرال ابتسمت : وانا بعد.
عبد العزيز : من يوم عرفتك ماندمت ولا لحظه ولا راح اندم لاني متأكد اخذت وحده بتبقى حبيبتي طول العُمر.
ميرال : خلاص خنقتني العبره راح ابكي.
عبد العزيز : عيوني انا.
ميرال : طيب يصير اقفل.
عبد العزيز : يصير،
وقفلت وميرال وهي تضم لجوالها لقلبها وابتسامتها مافارت وجها.
.
شهد كانت واقفه بالبلكونه وتفكر بكل اللي صار صارت تكلم نفسها : خلاص شهد ذكري نفسك الى متى بتنتظرين تميم الى متى بيضيع من عمرك .. ضيع من عمرك سنين ورجع وكأنه ماصار شي وانتِ نفس الغبيه كنتي دايم تنتظرينه ليهه تنتظرين كذب ليهه..
مين اللي تركك ،، شهد اصحي انتِ شهد .
هزت راسها ورجعت لها الفكره الثانيه : شهد انتِ بقايا تميم مهما صار ماراح تغيري حاجه ارجعي لوعيك.
صرخت بكل صوتها وأفكارها المتداخلة وجلست وهي تبكي .. بضعف ... قهرر... غبنهه... وكأنه كل الناس ضدها.
شافت جوالها وناظرت الرساله فتحتها وبغت ترمي الجوال همست : أكرهك يا تميم اكرهك.
.
عند ميرال.
كانوا امها واسيل يقيسوا فساتينهم اللي وصلت.
ثـُريـا : كذا ارتحت من الفستان بقي التسريحه.
ميرال : ماما من الحين اقولك حاولي يكون شكلك ناعم من ميك اب وتسريحه مو حلو الكثير يطلعك كبيره مرا.

.
.
.

اسيل : ماعليك بكون معاها.
ثـُريـا : ايوا ترا انتِ بتروح معك شهد وميعاد.
ميرال : تمام ماعليكم اهم شي انتم.
ثـُريـا ابتسمت وضمتها : مو مصدقه انك بتفارقينا.
ميرال ضحكت : قريبه ماعليك .
.
في اليـوم المنتظر يوم 4 إبريل.
الموافق ؛ لِـ7/7
مرت الايام سريعه وجاء اليوم المنتظر رغم اللي موقفين بوجهه عالزواج الا انه راح يصير نروح لبـطلتنا " مِــيـرال ".
صحت من النوم ناظرت في نفسها في المرايه ورسمت ابتسامه لبدايه هاليوم الحلو رفعت شعرها بشكل عشوائي وقامت سوت الاشياء اللي دايم تسويها ونزلت تفطر مع امها وأختها.
جلست تفطر وهي تسمع اسيل تغني وهي تناظرها : اهه من على قلبِ هواه مُحكم.
ميرال ضحكت : اخخ احس اليوم غير مرا مرا.
شهد دخلت وهي مبسوطه : مرا غير اليوم اميرتنا بتتزوج.
ميرال : الله ياعمري جيتي.
شهد : لو ما جيت انا من يجي يلا افطري ونطلع.
ثـُريـا : الله يخليكم حق بعض.
ميرال : امين ويخليك.
وكملوا فطور.
.
بيت ام سلطان وتحديدًا بغرفة عبد العزيز قام توضى وصلى ولبس ونزل يفطر معاهم.
ابو سلطان : صباح الخير يا عريس.
عبد العزيز : صباح النور ياابو العريس.
ام سلطان ابتسمت : واخيراً بشوفك معرس ياعين امك.
ميعاد : ماما بليز لا تبكي يلا يلا مافي وقت خلصوا.
حصه : ياربي بسرعه بنروح المشغل ونرجع ننظم اوفف.
ميعاد : بدون توتر بليز كل شي حبه حبه.
لولوه : خالاتي والبنات راحوا بقي احنا نلحقهم.
سلطان ابتسم : حور بوديها عالظهر تعرفون تعبانه بس روحوا انتم الحين.
ميعاد : اوكِ.
وصاروا يتوزعون ويتفقون عالشغل.
.
بعد مرور الوقت طلعت ميرال عالمغرب وهي مخلصه .
شهد امتلت عيونها دموعها يوم شافتها وضمتها : حبيبتي اجمل عروس الله يحفظك.
ميرال ضحكت : بالله ليهه تبكين؟؟
شهد : مدري كذا كيوت مرا ماقدرت.
ميرال ابتسمت : شكلي ببكي بس مو هنا.
شهد ؛ لا تكفين لا تفكرين ابداً .
ميعاد دخلت : ماشاءالله ماشاءالله الله يحفظ الحلوين.
ميرال ابتسمت : شرايك.
ميعاد: بطللهه الله يحفظك بس بقي اللمسات الاخيره خلصوا وبرسلكم السواق انا بروح اسوي التجهيزات وانظم.
ميرال : تمام حبيبتي.
ميعاد : يلا فمان الله وطلعت من عندهم وهما جلسوا سوالف مع بعض لحد مايجي وقت تعديل ميرال.
.
ميعاد طلعت وعلى طول اتصلت على عبد العزيز يخلص ويروح ينتظرها عشان تشرح له كيف زفته.
بنفس الوقت حصه والبنات خلصوا وراحوا للقاعه مع خالتهم وأمهم.
بالقاعه.
حصه تعدل فستانها : بموت بموت يارب مايصير شي.
فاتن ؛ انطمي بلا تشاؤم.
لولوه : بروح اجلس انا.
ام سلطان : حصهه شوفي الاشياء عبال ماتوصل ميعاد بس.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 30-08-2017, 12:38 AM
روايات خلود روايات خلود غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..


السابع عشر💚



ام سلطان : حصهه شوفي الاشياء عبال ماتوصل ميعاد بسرعهه.
حصه : تمام.
ومشت للاغراض ومعاها مها اللي هاديه من بعد هذاك اليوم.
بعد مرور الوقت وبالتحديد بغرفه العرسان ميرال جالسه وتنتظر عبد العزيز يجي.
فتح الباب وابتسم عليها ميرال لفت عليه وهي بـعـد مـبتسمه مشى بخطوات بططييئه وصلها ومسك يداتها رفعها لفمه وباسها وهو مبتسمم وهي نفس الشي.
عبد العزيز : اليوم بس اقدر اكُون ملكت الدنيا باللي فيها لما صرتي لي ومعي.
ميرال امتلت عيونها دموع ولفت للجهه الثانيه.
عبد العزيز لف وجها له : ليهه الدموع يا حبيبتي.
ميرال شهقت : تذكرت ابوي.
عبد العزيز : الله يرحمه.
ميرال : دايـم كنت اتمنى يكون جنبي بيوم كذا كنت اتمنى يزفني وكنت وكنت وكنت ولا كنت شي..
عبد العزيز مسح دموعها وباس راسها : انا اُبـوك وامـك انا اخوك وحبيبك وزوجك وصديقك انا لك كل شي تبينه.
ميرال : الله لا يحرمني منك يا حبيبي.
عبد العزيز ابتسم : الحين انا بنزف قبلك وبعدين انتِ بتجين يا أميرتي انتبهي وناظرت فيني ولا تخافين.
ميرال هزت راسها بطيب وجلست تنتظر دورها.
.
طلع عبد العزيز عند الباب وقف وبطوله ووقفته المتباهيه كانت نظراته فيها الفرحه واضحه وهو مبتسم اشتغلت الاغنيه ومشى عليها بخفيف والأنوار تلاحقه وصل للنص الدرج استقبلته امه حب راسها وضم خواته وكملوا معه بعد ما لبسته عقد ثقيل بالفل والورد لو تعرفونه طلع وجلس عالمسرح شوي وشغلوا اغنيه بينما ميرال تستعد للطلوع.
.
عند ميرال كانت متوتره وقفت جنبها ميعاد وهي تمسك يدها .
ميعاد : بمشي معك ووقت أوقفك توقفين تمام حبيبتي.
ميرال : تمام .
ميعاد : يلا بسمم لله.
ميرال مشت وهي شاده عالمسكه بكل قوتها وطلعوا بالبدايه انطفت كل انوار القاعه واول ماطلعت ميرال تسلطت عليها الاضاءه مع كلمات الاغنيه تقريباً قال المغني بس جمله ويردد فيها بعدها كانت بكل خطوه تمشي تشتغل تحتها أضاءه وتطفي اللي وراه مشت شوي ووقفت عند السور بأول درجه ومسكت يدها ميعاد بمعنى وقفي بينما هيا موقفه سمعت صوتهه صوت عبد العزيز يدخل مع الوسيقى .
مـيـرالي .. حبيبتي..
تعرفين قد ايش احبك انا!..
حبيتك من يوم شفتك.
الغموض اللي مسيطر عليك قربني منك.
حبيت عيونك وصرت غريق فيهم.
كلي صرت ملكك مو بس قلبي.
والحين بكل خطوه تخطينها تزداد دقات قلبي.
تدرين ليهه تزداد..
لأنك تقربين.
احبك يا مـيـرالي احبك يا فاتنتي.


.
.
.

بالنـِسبه لميرال اول ماقال مـيـرالي طاحت من يدها المسكه ووجها ضحك وغطت وجها بإيدها بخجل لما قال حبيبتي، بعد ماخلص كلامه كانت هيا تضحك والنَّاس يصفقون.
ميرال مشت بهدوء لما رجعت كلمات الاغنيه اشتغلت وَعَبَد العزيز بدأ يمشي ولما وصلها غطاها بالمشلح وضمها لصدره وهي دخلت فيه من غير ما تهتم لأحد.
عبد العزيز ابتسم ورفع راسها : حلوهه المفاجأه.
ميرال : تجنن مرا.
عبد العزيز مسك يدها وكملوا مع بعض لحد ماوصلوا الكوشه جلست وجلس جنبها وجات ميعاد ومعاها حصه ولولوه ولمى وأمهم وخالات عبد العزيز.
سلموا عليهم وبعدها جابوا الكيكه وقطعوها عبد العزيز وميرال بعدها عبد العزيز انسحب وبقت ميرال طلعوا شهد واسيل عندها .
شهد : وش هالحركات مانقدر.
ميرال ضحكت عليها.
شهد : الفف مبروك ياعمري وأخيرًا يلا روحي بيتك ولا عاد نشوفك.
ميرال : الله تبين الفكه.
ميعاد : خلكم من السوالف وتعالوا رقصه ختاميه.
ميرال : لا تكفوون بالفستان.
حصه : عشان تذكرين تعالي
وسحبوها واستهبلوا ورقصوا مع بعض بعدين قامت ميرال وطلعت للغرفه لبست وكل شي وطلعت لعبد العزيز بعد ماودعت امها وأختها وشهد.
بالفندق.
ميرال دخلت الغرفه وبدلت الفستان وجلست وهي ترتب شعرها شافت عبد العزيز جاء من وراها.
عبد العزيز : وأخيرًا انا وميرالي بس.
ميرال ابتسمت : كأنه شي ماكان راح يصير.
عبد العزيز : تقريباً كان مُستحيل.
ميرال ضحكت : طيب طيب.
عبد العزيز ابتسم : يلا تعالي ناكل.
ميرال : يلا لأني جوعانه.
عبد العزيز : يلا تعالي.
وطلعوا وأكلوا وميرال تاكل وتناظر فيه وتضحك.
عبد العزيز : نعمم على وش الضحك .
ميرال ضحكت : امسح اللي على دقنك.
عبد العزيز ضحك : طيب مو كذا .
وجلس يدور ميرال مدت يدها ومسحتها له وهي تضحك عليه.
عبد العزيز : انا بتوضى واصلي.
ميرال : تمام.
راح عبد العزيز وهي جلست وهي تفكر ضمت يداتها على راسها بتعب وهي تفكر.
.
بيت ام سلطان.
الساعه 3.
رجعوا البيت .
ميعاد : اخخ تعبت كأني ام العريس.
ام سلطان ضحكت : اي والله اخذتي محلي الله يرضى عليك.
حصه : الحمدلله مر كل شي على خير.
ابو سلطان : اي والله خلاص انتم ارتاحوا عشان بكرا الغداء عندنا .
لولوه : يلا تصبحون على خير انا اول وحده بنسحب.
ام سلطان ضحكت : وانا الثانيه يلا.
وصاروا يطلعون على غرفهم بقي ميعاد وحصه يسولفون.
ميعاد : ياعمري مرا كيوت شفتي حصه.
حصه ضحكت : اي ياعمري احترت مين اجمل عبد العزيز ولا ميرال الله يحفظهم لبعض.
ميعاد : اي والله.
حصه : شفتي مها هاجده مرا.
ميعاد : الحمدلله كلامي اثر فيها.

.
.
.

حصه تربعت : قولي وش قلتي.
ميعاد : عادي كلام كلام وسوت نفسها نايمه وانا طلعت.
حصه : الله ياربي كلام كلام بعرف وش هالكلام.
ميعاد قامت : حصه امشي ننام بكرا ورانا قومه من بدري.
حصه : يمهه منك يالحكيمه.
ميعاد ضحكت : اص بس ولا يكثر.
حصه : اوفف.
وطلعت لغرفتها قبل ميعاد اللي كانت تضحك عليها.
.
بيت سلطان وحور.
حور : اوفف تعبت تعبت بشكل كأني جده.
سلطان ضحك : بسمم لله ذَا وانتِ نحيفه وش تسوين لو انك سمينه.
حور ابتسمت : مرا تعبت بذات بنتك ذي تعبتني.
سلطان : يلا ماعليه حبيبتي تعالي ارتاحي جنبي وهيونه نامت.
حور : اي والله الحمدلله انها نامت المشاكسه ذي.
سلطان : اهم شي المشاكسه.
حور ؛ اوفف مرا.
سلطان أشر لها بعيونه على يده اللي فاتحها لها : طيب تعالي نامي هنا.
حور : اخخ ياحبيبي جيت.
حطت راسها على ايده ودخلت لصدره.
سلطان : شفيها حلوتي؟
حور تنهدت بضيق: بموت تعب الحمال تعبني وبعد هيونه لازم نجيب لها مربيه ماينفع الحال كذا.
سلطان : تمام بجيب لها ان شاءالله بس انتِ هدي اعصابك.
حور : عمري الله لا يحرمني منك.
سلطان ابتسم : ولا منك يا حياتي.
غمضت حور وسلطان ظل يتأملها.
.
ميرال فتحت جوالها وشافت نفس الرسايل اللي دايم حذفتها باانزعاج ومشت عند عبد العزيز.
ميرال : خلصت؟
عبد العزيز : اي تعالي حبيبتي.
ميرال ضحكت : انا حبيبتك.
عبد العزيز رفع حواجبه : لا مها.
ميرال عبست بزعل : نعععممم.
عبد العزيز : هي وحده حبيبتي مشكله لو ماتعرفيها.
ميرال سحبت نفسها منه : تمام روح لحبيبتك وانا بنام لأني تعبانه.
عبد العزيز : اوفف اوفف شذا البرود.
ميرال ضحكت وسحبت اللوشن وهي تدهن يداتها : ليهه يعني ببكي عادي روح لحبيبتك وانا بسترخي هنا،، حتى اني بسوي لي شاي أعشاب.
عبد العزيز : غغغريبههه غريبه امكن اموت بسبب غرابتك.
ميرال : يوهه بِسْم لله عليك عبد العزيز تكفى لا تتكلم كذا.
عبد العزيز : جد يعني بتذبحيني.
ميرال امتلت عيونها دموعها ونزلت وكان شكلها يضحك ويحزن تدهن كريم وتبكي .
عبد العزيز ضحك وهو يروح لها ويحضنها : بالله عليك وش ذَا الحركات..
ميرال : لا تكلمني.
عبدالعزيز ضمها وهو يضحك ويبوس راسها : حبيبتي .. بنتي انا اللي تتدلع .
ميرال ابتسمت بهدوء وَعَبَد العزيز مسح دموعها وهو مبتسم ويتأملها.
ميرال ابتسمت وَعَبَد العزيز باس عنقها وميرال ارتبكت.
عبد العزيز : دقيقه لو سمحتي.
ميرال : دقيقه بس.
عبد العزيز ضحك :بنام معاك ياخي زوجتك.
ميرال : بس...
عبد العزيز سكتها وهو يحط صبعه على شفايفها ويبوس عينها ميرال سكتت ونبضات قلبها تزيد وطووط.
امزحح خلاص مالكم صلاح😂

.
.
.
.

في يوم جديد الساعه 11 ونص بيت ابو سلطان كانوا كلهم متجمعين.
ام سلطان : بنات شوفوا الحلا خلاص الشغالات جهزوا السلطات.
ميعاد : يمهه متى خالاتي بيجون.
ام سلطان : بيجون الساعه 1 او 2 اكيد انا بروح اتروش واصلي الظهر وانتوا خلصوا.
حصه : يمهه ماعليك روحي.
لولوه : دامك قلتي ماعليك يعني بتجيبي العيد.
حور : بنات الله يسعدكم انتبهوا لهيون.
لمى : ياعمري عليك متعبتك صح.
حور : اي والله مرا هيا من جهه والوحام من جهه.
ميعاد : يلا ماعليه الله يكتب أجرك.
حصه : الحين امي مسويه سلطه حاره حمراء وسلطه حاره خضراء ومسويه سلطه خيار باللبن ومسويه خضار ومسويه بالذره وانا وش باكل واش بخلي.
كلهم فطسوا ضحك على شكلها وهي تناظر بالثلاجه.
حور : كلي حاجة بطنك.
حصه : ياررربيهه انا اكرهه العزايم عشان كذا اكل كثير مدري ش اكل واش اخلي.
ميعاد : يلا بس ابوي شوي ويجيب اللي من المطعم.
لمى : خلاص اسكتوا خلونا نخلص ونروح نلبس قبل تجي ميعاد.
ابو سلطان وسلطان كانوا بالمكتب ويشتغلون.
سلطان : شفت هالورقه يبه لو تحطها قدّامه امكن يعطيك كل اللي تبي بدون نقاش.
ابو سلطان : عاد هو تعبني مرا كل يوم من محكمه لمحكمه ومن جلسه لجلسه وكل واحد يطولها اكثر.
سلطان : انت اسمع مني وخذ له هالورقه وصدقني بجلسه وحده يتنفذ الحكم.
ابو سلطان : الله يعين اجل قوم نروح للمسجد .
سلطان : على بركة لله
وطلعوا.
ميعاد شافتهم : يبهه انتوا باقي هنا؟
ابو سلطان : ليهه وين نروح.
سلطان : قصدها عالغداء امكن.
ميعاد : ايوا.
ابو سلطان : لا ماعليك كلمت الطباخ وقلت له وش يجهز لا خلص بيرسلها بالـسـيآره ماعليك.
ميعاد : اخاف يكون مو حلو.
ابو سلطان : لا ماعليك على ضمانتي الضيافه والمعجنات وكله بس انتوا جهزوا القهوه والشاي والفواكه والسلطات.
ميعاد : تمام اجل وين رايحين؟.
سلطان : للمسجد وين حور؟
ميعاد : ماعليك عندنا بالمطبخ وهيونه مع البنات يلا تقبل الله.
ابو سلطان : منا ومنك صالح الاعمال يبههه.
وطلعوا وميعاد رجعت للمطبخ تعلم البنات.
عند ميرال وَعَبَد العزيز.
ميرال فتحت عيونها وشافت نفسها بحضن عبد العزيز بعدت شوي وفتحت جوالها وهي تناظر للرسايل بهم وحذفتها بدون لا تقرأ لفت ناظرت لعبد العزيز وابتسمت وهي تصحيها.
عبد العزيز فتح عين والثانيه مقفله : تراني صليت الفجر روحي انتِ تروشي وصلي.
ميرال : زين قوم شوف الساعه 11 واربعين دقيقه متى نتجهز ومتى نوصل وَذَا كله.
عبد العزيز ابتسم : ماعليك انتِ بس خلصي.
ميرال : براحتك.
وجت بتقوم وَعَبَد العزيز سحبها.
ميرال : اخخ شفيك؟

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

وحين ظننت بأني نجوت وجدتني في عمق عيناك غريق..

الوسوم
ميرال،عبدالعزيز،روايات خلود،رواياتي،روايه جريئة،رومنسيه،روايه حزينه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ولَئن سُئلت عن هويتي سأشير الى عيناك \ بقلمِي . غَيدْ ! روايات - طويلة 690 28-09-2017 07:33 AM
أرى في عيناك.. BLACK1 خواطر - نثر - عذب الكلام 5 17-02-2017 05:07 PM
وخالق عيناك مطفشة خواطر - نثر - عذب الكلام 4 24-02-2016 02:12 PM
عيناك كناريا` خواطر - نثر - عذب الكلام 18 26-01-2016 06:49 PM
عيناك نافذتا حلم jnoon 2ntha خواطر - نثر - عذب الكلام 6 26-07-2015 08:51 PM

الساعة الآن +3: 03:57 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1