غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 421
قديم(ـة) 11-11-2018, 07:09 PM
Bro1999 Bro1999 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


الله يعطيك العاافية حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 422
قديم(ـة) 13-11-2018, 08:18 PM
Layan. Layan. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


متى حتنزلي بارت؟👀

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 423
قديم(ـة) 21-11-2018, 02:37 PM
Yasra Yasra غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302798240 رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها layan. مشاهدة المشاركة
متى حتنزلي بارت؟👀
ايمت البارت عزيزتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 424
قديم(ـة) 21-11-2018, 04:33 PM
Yasra Yasra غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


بنتظارك ياامورة وشكرا لكي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 425
قديم(ـة) 28-11-2018, 04:19 PM
Layan. Layan. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


متى حتنزلي بارت حقيقي مره طولتي علينا 😭💔
ننتظرك بفارغ الصبر.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 426
قديم(ـة) 28-11-2018, 04:34 PM
خفاياليل خفاياليل غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


البارت جميل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 427
قديم(ـة) 01-12-2018, 06:51 PM
صورة R_x3366 الرمزية
R_x3366 R_x3366 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


):ونبدأ

البارت 35

أسفه على الأخطاء الإملائية .^-^

بسم الّٰله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله

مدخل ) :-

لكن امانة ترى اللي فيّ كافيني
‏ان رحت منك كذا مارحت متعافي

‏بصدق الحلم واحذر لاتصحيني
‏في خاطري كلمتين ان قلتها ..كافي

‏امانة الله عليك ان غبت عن عيني
‏لايكون قلبك مثل قلب الزمن جافي

‏مع كل دمعة ؟ تذكر رعشة يديني
‏ومع كل ضحكة تذكر قلبي الوااافي .

يزيد الميموني.....

.................................................. .........

في بيت العبد الله
الساعة 4 بعد العصر

خلود ب ببتسامه / لا و...وقبل تكمل كلامها وقفت وهي تسمع صوت مو اي صوت وقفو كلهم وهم يسمعون ذا الصوت صوت سعادت البيت فرحت البيت

/ماما ماما صلوحي...دخلت الصاله والكل صار يناظر فيها في صدمه دخلت عليهم في عبايتها و لثمه مو مصدقين يمكن يكون حلم كو واقع اسيل هنا!

خلود نزلت دموعه لا ارادي وصرخت /اسيلللللللللللل يمهههههه

اسيل وهي تهز رأسها ب ايه وهي تقرب من امها  /ايه يمه

خلود صارت تمشي بسرعة وهي تعرج على خفيف واسيل بعد تمشي في الاتجاه الي فيه امها وقفت خلود و وقفت اسيل وصارو يناظرون بعض

رفعت كفها وهي تلمس وجه اسيل تبي تتأكد أن الي واقفه قدامها حقيقه مو خيال /يمه اسيل

اسيل الي تحاول تمسك دموعها وتكون قويه بس انزلت دمعه من عيونها وحظنت امها بقوة وهي تشهق /ااااىىىى يمه

ضمتها خلود بقوة وكأنها تبي تدخلها بين ضلوعها / اىىىى يمه بنتي اسيل ي نظر عيوني و قلبي وينك فيه

اسيل وهي تحاول تمسك نفسها لان الشوق ذبح اسيل و خلود الام والبنت الي مايفترقون عن بعض الي عايشين عشان بعض وبسب ظروف الي هي ((صقر.

جلست على الأرض ب تعب واسيل جلست معاها وهم ضامين بعض قرب منهم الجد وجلس جنبهم و مشعل و ريان الي مو مصدق حاول يكون قوي بس انزلت دمعته غصب

اسيل ببحه /ماما اشتقت لك 

خلود وهي ترفع رأسها وتبوس عيونها و خذودها و جبينها /مو قد ماشتقت لك ي روح امك

غمضت اسيل عيونها وبدأ جسمها يرتخي وهي تسمع عتاب امها /ليش تركتيني ها وين رحتي عني وش صار عليك مافكرتي فيني وش بيصير بحالي ها

قرب مشعل ورفعها من حضن خلود الي ضمتها بقوة و تعاتبها ولا انتبهت ل اسيل رفعت خلود رأسها بخوف /وش فيها

سدحها مشعل على الكنب وهو يضربها على خدها بشويش /اسيل اسولا اسيل

اسيل الي بدت تفتح عيونها /همممممممم

خلود رفعت رأسها وهي تحمد الله /الحمد لله ياربي انك رجعتها لي بصحه وسلامه الحمد لله

رفعت رأسها وهي تدور امها الي واقفه بعيد عنها شوي رفعت يدها كأنها طفله /يمه ماما

قربت منها خلود بسرعة وهي تحتضنها /عيون امك

ريان قرب وهو يمسك يدها /اسيل ماشتقتي لي

رفعت رأسها من حضن امها وهي تبتسم اخخ وش قد اشتاقت له طول ذا السنتين كل بكل خطوة بكل شي تسويه تذكره كيف ماشتاقت له! 

فتحت يدينها وغمضت وهي تنتظره ي حضنها بس هو ماصدق خبر على طول حضنها وهو يصارع دموعه كانت هي تضمه بقوة وهو بعد /كيف مشتقت لك اذا كل شي يذكرني فيك كيف

غمض عيونه بقوة وهو يحمد الله /أهم شي رجعتي بخير وسلامه

ابتعدت عن ريان و وقفت ورفعت رأسها ل مشغل ابوها الثاني بعد جدها واقف يبتسم

فتح يده لها وهو يبتسم روحه ردت وهي مشت بسرعة وحضنته وهو حضنها / اهىىىىى مشعل

مشعل وهو يحاول ينزل نفسه لها /قلبي و روحي

اسيل وهي تحاول ماتبكي وبصوت مببحوح / اشتقت لك ذبحني الشوق لكم

مشعل جلس وهي جلست معه / مو اكثر من ما ذبحنا شوقنا لك وينك وين كنتي وش شحالك وش الي صار فيك.

اسيل وقفت وهي ماتبي تدر ماتبي تقول الي صار لها صارت تمشي وهي تدور الجد في عيونها همست ب شوق وهي تشوفه ماسك العصا وجالس وعلى طرف عيونه دمعه /صلوحي.. وراحت  تركض عندها وحضنته بقوة وهو حضنها بقوة وهو يبوس رأسها وهي مو راضيه المفروض هي الي تبوس رأسه رفعت نفسها وباست رأسه ويده ورجعت بحضنه مره ثانيه وغفت عيونها بتعب من لقاء أهلها ومن شوقها الي هد حيلها

ابتعدت عن حضن جدها و وقفت وهي تحس بدوخه تبي ترتاح بس تذكرت أطفالها صارت تمشي تبي تروح لهم بس رأسها يدور ماهي قادره كانت ب تطيح بس ريان مسكها بسرعة وشالها وحطها على الكنبه قربت منها خلود وحطت يدها على رأسها وصارت تمسح على شعرها وغطتها في الشال وجلست جنبها لفت على ابوها ب فرح /يبه بنتي رجعت

الجد ابتسم / اي رجعت الحمد لله قولي الحمد لله ي يبه

خلود وهي تمسح دموعها /الحمد لله الحمد لله

مشعل الي واقف ويناظر مراح يرتاح لين يعرف وش الي صار معاها وش وين كانت عايشه وش كانت تأكل وش كانت تلبس تنام زين مسح وجهه في يده وهو يتنهد /اههههىى الحمد لله يارب راح اوديها الغرفه ترتاح

خلود /لا ماشبعت منها

صلاح / ي خلود ي يبه خلي البنت ترتاح مراح تطير..ولف على مشعل ودها ي بوك فوق

مشعل وهو يرفعها بخفه : انشاء الله يبه...وصعد فيها فوق

ريان الي توه بيجلس ولا سمع صوت ضحك أطفال بس الصوت مو واضح ولا احد انتبه ل صوت الا هو بس مهتم يفكر يتخيل له بس الصوت كل ماله يرتفع وقف ب صدمه يوم شاف أربع أطفال يركضون ورا بعض و وراهم الخدامه الي مو عارفه تمسكهم

دخلو الصاله وهم يضحكون ويركضون كانو يركضون ورا اختهم الصغيره خلود وهي تضحك و وراها صلاح الصغير و ريان و مشعل وصوت ضحكهم والخدامه الخبله وراهم كل مجات تمسكم ينفلتون منها وهم يضحكون

الكل وقف وهم يناظرون في الأطفال الي وقفو هم بعض ويناظرون فيهم

تكلمت البنت الصغيره وهي تشوف جدتها خلود الي تشبه ل امها كثير /مـاامهه

وراحت تركض ل خلود الي واقفه بصدامه و خوانها وراها يفكرون أن خلود امهم

..
.
.
.
.
...
.

لا أحد يَعلم ما أصابك..لا أحد يَعلم كيف هي معركتك مع الحياة..ما الذي زَعزَع أمانك..وقَتـل عفويتك..كم كافحت وكم خسرت..لا أحد يعلم حقًا مَن أنت



................


طلع من الشركه بسرعة يوم عرف وين هي الحين في السعوديه اليوم جات اتصل عليه واحد من الي يراقبون رحلات الطيران هو المساول عن أسماء المسافرين وكان موصيه من قبل إذا مره عليه اسم اسيل صلاح العبد الله يتصل عليه في اي وقت من الأوقات

ركب سيارته بسرعة وضرب وسكر الباب بقوة كانت رحلة اليوم على ماليزيا لان عرف عنوانها في ماليزيا وكل شي عنها ب سرعة كبيره كان اسهل له يجيبها عنده لو كانت في ماليزيا بس بعد مارجعت الرياض مستحيل يقدر مستحيل يخلونه يقرب منها حتى لو من بعيد ضرب الدركسون بقوة / وش اسوي لازم إلقاء حل لازم

اتصل جواله ورفعه وكان المتصل عمه صقر /الو هلا عمي

صقر / متى راح تسافر لان احتمال اجي معك

ذياب تمهد /ماله داعي عمي اصلا هي هنا في الرياض

صقر ب فرحه وقف / هي الحين معك ولا وين

ذياب بقهر /عند أهلها

صقر جلس وهو عارف راح تقوم حرب ماصارت ولا ستوت بس لازم يواجه ذا الحرب أو ب الصح لازم يحاول يصلح لو شوي من اغلاط الماضي سكر من ذياب وهو ناوي يروح ل بيت صلاح العبد الله


عند ذياب الي واقف عند فيلاة صلاح العبد الله من شوقه لها /مو معقول الحب الي في قلبي لها كيف اقدر اشوفها الحين

حرك وهو يفكر كيف يقدر يشوفها كيف يروي شوقه لها كيف يقول لها أحبك كيف يغير من ذا الحال الي استمر سنتين وزياده

.
.
.
.
.
.

واستند إليها كأنها قوته وعاش بها كأنها روحه، فذلك هو الذى يشعر بحقيقة الحب ويفهم معناه السماوي





.................................................. ......


وراحت تركض ل خلود الي واقفه بصدامه و خوانها وراها يفكرون أن خلود امهم تمسكو في رجول خلود وحاوطوها وهي بتسمت وهي مصدومه ونزلت ل مستواهم

ريان الصغير رفع رأسه و صار يناظر في الي موجودين ورفع رأسه ل خلود بعدين رجع وحضنها

ريان قرب وهم يبتسم / مشاء الله تؤام بسم الله عليهم بس من عياله

مشعل الي توه نازل رفع رأسه ل خدامه الي اول مره يشوفها  / مين انتي

الخدامه ب حترام / انا الخادمه الخاصه ب أطفال السيده اسلين

صار يناظر في الأطفال الي حول اخته ب صدمه

صلاح قرب من خلود الي جالسه عند الأطفال الي بدو ينعسون صار يناظر فيهم فيهم شبه من اسيل والبنات الصغيره أكثر شي / السيده اسلين ومين ذي

نزلت اسيل من الدرج وهي تركض بسرعة رفعت رأسها الخدامه هاذي هي السيده اسلين رفع رأسه ب صدمه إلجد تأكد الحين ان الاطفال ماهم الا عيال اسيل

نزلت بسرعة لين وصلت عند الخدامه غير مهتمه بنفسها / أين هم أطفالي

أشرت الخدامه على خلود الي معاها الأطفال / انهم هنا

قربت بسرعة عندهم وهم صارو يناظرون فيها وفي خلود قربت منهم وحضنتهم بخوف وهم زاد عندهم النعاس ونامو بهدوء

خلود تناظر في بنتها ب صدمه / اسيل ذولا عيالك

اسيل بحزن /اي يمه عيالي

همس مشعل بكره عرف من عياله لان يعرف ان اسيل متزوجه ذياب هو و العايله / ذياب

اسيل من سمعت اسمه حست بنار داخلها م مزوجه بكره وخوف

صلاح ب حنان وهو يمسح على رأسها  عشان يطمنها انهم يبونها هي وعيالها / في عيوني انتي وهم إذا مشالكم البيت عيوني تشيلكم

خلود وهي تحتضنها وتبتسم /صرت جده وانا صغيره

الجد لف على ريان و مشعل /كل واحد يشيل واحد منهم

شال ريان واحد من العيال والجد و الخدامه باقي بس البنت

نزل مشعل ل مستواهم وشال خلود الصغيره وهو يبوس فيها / ي قلبس ي روحس اسيل صغيره

اسيل ب ببتسامه وهي تناظر في امها / اسمها خلود

ضحكت خلود ب فرح  /  ي قلبي ي اسيل ربي يحفظك انتي وهي


وقفت  وهي تبي تروح تبوس البنت الصغيره شهقت اسيل ب صدمه وهي تشوف امها واقفه مانتبهت الا تو /ماما انتي تمشين

وقفت اسيل بسرعة وهي تناظر في امها  ب صدمه

خلود ب فرح / وش رايك في المفاجأة ي روح امك

اسيل وهي تصرخ من الفرح /ماما ماما احلى مفاجأه...وحضنتها بقوة

خلود همست وهي ترفع رأسها /ورجعت الفرحه البيت الحمد لله ي ربي

ريان وهو يبوس الطفل الي عنده / وهذا الورع وش اسمه

لفت اسيل عليه وصارت تناظر في الطفل الي مع ريان /هذا صلوحي والي مع جدي مشعل والي مع مشعل ريان

ابتسمو في فرح

اسيل وهي تنزل رأسها /كنت اشوفهم فيكم عشان كذا سميتهم عليكم.

وقف مشعل وحضنها على جنب /عاد اشوف الولد مشاء الله وسيم اثريه على اسمي شفتي كيف اصلا انا شكيت من البدايه

ضحكت اسيل /ي الثقه الي فيك

مشعل وهو يضحك /اعجبك وبعدين تعالي ليش تسمين ولدك على ريان تبين يصير مهبول.؟ 

الكل صار يضحك يوم شافو ردت فعل ريان الي صار يقز في مشعل

وجلسو مع بعض وتغذو وضحك وسوالف ماحبو يفتحون اي موضوع مع اسيل بخصوص وين كانت أو ايش صار معاها لين هي تقول لهم من نفسها.   
.
.
.
.

.
.
.

عندما تعتقدي أن العالم بأكمله أصبح ضيقاً ستجدِيني أنا وقلبي نتسع دائماً لكي..



............................................


في بيت العالي
الساعة 8م
الكل جالس ك العاده من سوالف وضحك و الي عند التلفزيون

قطع الصمت صوت صقر وهو يكلم ابوه /يبه اسيل بنتي رجعت هي هنا في الرياض

الكل لف وصار يناظر في صقر ابتسم نايف ب فرحه أن اخته رجعت من بعد ماشافها في التلفزيون وهو يدعي متى بس يشوفها
وسعود الي جلس يفكر كيف رجعت وهي أمس في التلفزيون و البث مباشر و البنات فرحو اشتاقو حق المغامرات و عبد الله فرج أن اخته الصغيره هنا في الرياض و مريم ام عبد الله بعد أفرحت أن بنتها الي ماجبتها رجعت ب صحة وسلامه

صقر وهو يكمل كلامه / وهي الحين في بيت جدها ولازم نروح كلنا نشوفها

الجد / صقر اترك البنت ولا عد راح يروح لها ...ووجه انظاره ل ذياب / مفهوم

عبد الرحمن /الحمد لله رجعت ب السلامه وهذا يكفي مانبي نضغط على البنت اتركوها ذا الفتره

عبد العزيز \بس وش نقول للناس اذا اسألوا

صقر / انا قلت لبعض من الجماعه أن بنتي راحت تكلم دراسه برا واكيد انتشر الخبر يعني الأمور تمام

الجد \زين ماسويت ي ولدي وزي ماقلت لك ي صقر اتركو البنت بحالها لين ذا الفتره وراح انضبط الوضع و نشوف حل فهمت انت بعد ي ذياب

ذياب بدون مبالاه \بروح اشوفها يمكن بكرا ار الي بعده

الجد ب عصبيه \ وش يقال ي ذيابوه ماتسمع الحتسي انت

ذياب وقف وباس رأس الجد/كلامك على عيني وراسي بس بروح اشوف زوجتي واتطمن على أحوالها

وقف عبد الله ب عصبيه لان خلاص انبطت كبده من ذياب /اي زوج انت تدري ان اسيل ماتطيقك >ماتحبك تكرهك < لا تلعب على نفسك واترك اختي في حالها و زي مازوجناك منها راح انطلقك منها فاهم...وترك المكان وطلع فوق

ذياب ناظر فيه وهو يطلع وفي نفسه تعقب تطلقني منها ولا أطلقها هي لي وغصب على أكبر رأس سحب مفتاحه وطلع

عند البنات

ريم وهي تناظر في البنات /تتوقعون ذياب يحب اسيل

سارة ومريم ي تتمقط /لا اخوك بس يبي كل شي له مايحب الا نفسه قهر عبد الله

بشرى وهي تغمز لها / وانتي وش دخلك في عبدالله ها

سارة وهي تحاول تضيع السالفه /بنات وش رايكم نروح لها بكرا اعرف وين بيتهم

منيرة وهي تنط عند سارة /اي اي يلا قدام

سارة / ها بنات وش قلتو

البنات / طيب قدام


ام خالد وهي تناظر فيهم \على وش تخططون انتي وياهم

البنات ب إجابات مختلفه / وش لا ولاشي ماخططنا يتخيل لش

ام عبد الرحمن ب نظرة شك /يويلكم تروحون عند اسيل اسمعو كلام جدكم ترا سمعتكم

البنات تورطوا يوم لف عليهم الجد وصعدو فوق بسرعة


وقف سعود ونايف وهم بيطلعون و يتساسرون و وقف وراهم مقرن

نايف ب تصريفه / يلا باي مقرن

سعود يساعده /يلا أنتبه لنفسك

وتو بيطلعون الا بصوت صقر /على وين انت وهو

سعود /ولا مكان

ولف على نايف / وانت

نايف ب صراحه /بروح اشوف خيتو

صقر وقف وهو معصب من نايف والصراحه الزايده فيه /اقول انقلع فوق اشوف قابل شغلك انت وهو..ولف على مقرن وانت بعد يلا اشوف

صعدو فوق بس ماغيرو رأيهم ناوين يرحون يشوفون اختهم






.
.
.
.
.
.
.
.
.
انفتح على العالم بكل شجاعة ليس هناك ماتخسره هناك الكثير يمكن أن تكسبه ولكن تحاشى الضياع في هذا العالم



..................................................

في بيت العالي

الساعة 10م
عند اسيل دخلت غرفتها ماتغير ولا شي كل شي في مكانه صارت تمشي فيها

غمضت عيونها /اخخخ اخيرا برتاح...قدمت شافت عيالها وبنتها على سريرها نايمين بعمق جلست جنبهم على السرير وهي تبتسم / نعمة احمد ربي عليها كل يوم

غمضت عيونها وهي تتذكر يوم عرفت انها حامل فيهم

قبل سنتين و ست شهور من الآن..

في ماليزيا

بعد ماهربت بثلاث شهور من تركيا ومن ذياب الي في نظرها اغتصبها

كانت تتمشى مع صديقتها الي تعرفت عليها في معرض رسم وصارت صديقتها في السكن قبل تفتح معرضها كانت معاها فلوس معرضها الي باعته في فرنسا و لوحاتها الي كانت تسوى الآلاف و العرض الي يسوى الماليين بس حبت تبتدي من الصفر

كانت تدور مع صديقتها و تسوالف معاها و يمرون على محلات بيع الألوان و الفرش وأدوات الرسم ويشترون

وقفت اسيل ب تعب وهي تحس رأسها يدور

قربت منها صديقتها <تيا > بخوف /اسلين هل انتي بخير

اسيل وهي تحاول تقاوم التعب / نعـ....ماكملت كلامها ولا هي طايحه قدام تيا الي فتحت عيونها ب صدمه بخوف

تجمعو حولها بعض الحريم الي ساعدوها و شالوها و ودوها اقرب مستشفى

بعد ساعات في المستشفى وبعد التحليل دخلت الدكتوره هي تبتسم

الدكتوره /كيف حالك الآن السيده اسلين

اسيل / انا بخير أشعر ب التحسن

الدكتور /حسناً لدي لك خبر جميل

اسيل / و ما هو هذا الخبر

الدكتوره /مبروك اسلين انتي حامل

حست ب صدمه وهي تهز رأسها بلا مستحيل لا كيف شلون وقفت وطلعت بسرعة و تيا طلعت وراها وهي مصدومه من الخبر

وقفت في اسياب المستشفى وهي تحس بقهر ب داخلها
همست ب حقد / كله منك ي كلب الله ينتقم منك مراح تتركني في حالي ي واطي اااىىى

تيا الي وصلت عندها / هل أنتي ب خير

اسيل هزت رأسها ب نعم وطلعت من المستشفى و ركبو سيارة أجرا وراحو الشقه اول ماوصلت دخلت الشقه وعلى طول الغرفه غفلت الباب عليها وهي تحاول ماتبكي

وقفت وهي تناظر في وجهه في المرايه كيف ذابل صارت تناظر ل مده وشالت العطر ورمته على المرايه وهي تغمض عيونها / يمهههه اااه... وجلست على الأرض

تنبأ الي تطق الباب خايفه على اسيل /اسلين ارجوك افتحي الباب م الذي يجري لك ارجوك هل تسمعيني

وقفت وهي تمشي ب خطوات غير ثابته فتحت الباب و بدون سابق إنذار حضنت تيا وتيا حضنتها بقوة وهي تحاول تهديها /حسناً لا تقلقي انا معك ولأن اتركك ابدا

وبعد ماجلست اسيل قالت حق تيا كل شي انها متزوجه من ذياب وأنه اغتصبها

وقفت تيا ب غضب /حقير

ورجعت جلست جنب اسيل /لا تقلقي ولا تحزني ربما يكون هذا الطفل الصغير باب خير لكي يغير حياتك ها اسلين ابتسمي هذه نعمه من الله

ابتسمت اسيل وهي تحارب دموعه حضنتها تيا /باقي 6 شهور ويأتي طفل لنا

رفعت اسيل رأسها وتيا ابتسمت / لقد أخبرتني الطبيبه انكي في الشهر الثالث

حضنتها تيا بقوة همست اسيل /يمه سامحيني مراح اقدر ارجع لك

انفتح الباب وانتهت هذه الذكره

اسيل /هلا ريان

ريان جلس جنبها / هلا ب الظالمه مشتاق لك

اسيل حضنته \انا اكثر

وجلسو يسالفون ويسالها بس هي تغير الموضوع لين نامت اسيل بتعب شاف البنت صحت أخذها وباسها ابتسم وطلع وسكر الباب ونزل فيها

نزل وجلس مع اهله وخلود خذت البنت الي تبكي من مشعل و ريان الي من نزل فيها ريان وهم يبوسون فيها

خلود وهي تلعبها و البنت تضحك /ي مامي روح جدتها

مشعل /الحين انا وش وضعي جدهم ولا

ريان / ولا شي أهم شي انا خالهم

مشعل ضربه على رأسه / اسكت بس من الحين بعلمهم مايقلون خالي لك

صارت خلود تضحك وهي تقول /مو كأني صرت جده بدري حق أربع أطفال

مشعل وهي يضحك /خلاص راحت عليك صرتي عجوز اصلا وش فيني قبل شوي اقول انا حدهم وانا توني صغير احسن شي يقلون لي مشعل

قرب مشعل من خلود الصغيره /قولي مشعول

ناظرت فيه ولفت على خلود الي تفكرها امها بعدين رجعت تناظر في مشعل وسحبت شنبه بقوة صرخ مشعل ووخر بسرعة وهي صارت تصفق وتضحك / اخح ي العوبه

الكل صار يضحك دخل الجد وشاركم الضحك وهي يحمد ربه أن الضحك رجعت ل ذا البيت ولازم يحافظ عليها


.
.
.
.
.
.
.
أناعَلى يقين ان وجودِك بحياتِي نعمة عظيمه مُسّتحيل تتعُوض أوتتبدل بِشيء.



...............................................


الساعة 11

عند ذياب يدور في الشارع الي فيه بيت العبد الله من 8 وهو يدور حول البيت راح يشوفها والي يصير يصير مو قادره يحس لو مايشوفها يمكن يجيه شي شاف الحراس الي حول الفله صارو ثنين بعد ماكانو ست الاربع منهم راحو باقي ثنين طلع من جيبه حبوب منومه وحطها في دلة القهوه الي معه وخذ فنجانين (أكواب)

ذياب بهمس / توكلت على الله...وفتح الباب ونزل قرب من الحراس وهو يرحب ويسلم

ذياب / هلا والله ب شباب

واحد من الحراس /هلا بك زود أمر

ذياب ب ذكاء / ابد توني طلعت من فله فلان الفلاني أنا حارس عندهم وعاد وانا طالع شفتكم عاد قلت لازم اسلم عليكم.....ورفع القهوه وبمكر /ولازم تشربون قهوه من قهوتي

الحارس الثاني \مشكور اعتبرنا شربنا منها والله يقويك

ذياب بحلف /علي الطلاق أن تشربون لكم فنجان

الحارس الأول وهو يبتسم /مدامك حلفت بنشرب معك

صب لهم وهو يبتسم ب خبث وفنجان ورا فنجان لين خلاص بدو يغفون

يوم شافهم خلاص معاد يحسون شي تسحب ودخل من بوابة الفله وهو يهمس /خبله انتي يوم فكرتي اني ب اخليك

ودخل لين وصل ل باب الفله المدخل الأساسي الي يدخل على الصاله غمض عيونه وهمس /جيتك حتى لو فيها موت لي واذيه

بنفس الثانيه الي حط يده على مقبض الباب انفتح الباب







........................................

قبلها ب دقايق

صحت من النوم مفزوعه وهي تدور بنتها الصغيره طلعت من الغرفه بسرعة وشافت الخدامه دخلت

اسيل بخوف /وين خلود بنتي

الخدامه /انها مع السيده خلود

اسيل وهي تحس براحه /حسناً

الخدامه / هل تريدين شي سيدتي قبل أن اخلد لنوم

اسيل /لا شكرًا لكٍ تصبحين على خير

نزلت تحت ودخلت غرفة امها وشافت امها نايمه وحاضنه خلود الصغير ابتسمت وقربت منهم وجلست على طرف السرير طبعت بوسه على رأس امها وخلود وهي تبتسم همست / جد يمه رجعت لك مراح اقول ماما لاني كبرت وصرت ماما حق أربع أطفال

وقفت وشافت رجل امها طالعه من المفرش جلست في الأرض جنب السرير وباست رجل امها / الحمد لله رجعتي تمشين ي نبض قلبي وراحتي وجنتي انتي من اليوم صدقيني راح يتغير كل شي راح ترجع نعيش ب سلام من العالي...غطت رجل امها وفتحت الباب وطلعت

حست انها مكتومه توجهة للباب الداخلي الي يطلعها على الحديقة تبي تتمشى شوي وتراجع نفسها حطت يدها على الباب


............................................


بنفس الثانيه الي حط يده على مقبض الباب انفتح الباب ك ردة فعل سريعه ابتعد عن الباب وبسبب الظلام مانتبه له ذا الشخص ولا هو انتبه ل ذا الشخص

همست بصوت مسموع مع نبرة خوف من الظلام / مافي نور شكل الحديقه مره يخوف

غمض عيونه بقوة وقلبه يدق يوم شكم ريحة عطرها وهمست صوتها

توها بترجع ولا سحبها بسرعة وهو يهمس لها /تخافين من الظلام وانا معك

قلبها قام يدق بقوة بخوف مين ذا الشخص ماميزت الصوت /مـ م..ين ا..نـ..ت

قرب رأسه عند اذنها وهمس/ذياب

قلبها يدق بجنون بين خوف على نفسها منه و على خوف على عيالها صارت تكلم نفسها صيري قويه نفس قبل لا تضعفين قدامه اسيل / وش تبي ي واطي

ذياب وهو يبي يضمه بس هي تدفه /اشتقت لك ثلاث سنوات حرام عليك

اسيل وهي تحاول تفلت ماتبي تطلع صوت بس فكرت ليش ماتصرخ يمكن مشعل أو ريان يفكونها منه هي دايم ساكته له ولا مره فكرة تشكي / اتررررر...سد فمها بسرعة في يده وسحبها معه في مكان في الحديقه ظلام موحش

هي غمضت عيونها بقوة كن الخوف وصارت ترجف /لا توديني هناك اخاف رجعتي ابعد عني اتركني بحالي

ذياب همس /إذا مت اتركك بس فهمتي

سمعت صوت ألبومه وبسرعة ضمت ذياب وهو من شوقه لها ضمه بقوة وهو يتنفس براحه /لو ماشفتك اليوم يمكن كان يصير فيني شي

اسيل وهي تحاول تبعد عنها بس هو مو تاركها /خلاص ابعد خنقتني

بعد عنها وهو يناظر في عيونها الي بس تبين

تكلمت ب حقد /اكرهك ي واطي اكرهك وش تبي طالع في حياتي وش تبي اتركني في حالي مابيك مو غصب

قرب منها ومسك وجهه في يده وصار يناظر في عيونها حط يده على شفايفها وهمس / لو اموت ماتركك

اسيل ب عصبيه /انا أجل ابي امو...سكتت بسب الي قاعد يصير معاها وماهو اوف مره

باسها ب شفايفها عشان يسكتها بعد عنها يوم شافها تقاومه همس ب تملك /طاري الموت لا تجيبينه فهمتي....ورجع باسها مره ثانيه بقوة وكانت تزيد القوه كل ماقاومت اسيل بعد عنها وهي تتنفس بسرعة

اسيل / راح اذبح نفسي

ذياب / و عيالك وعيالي من لهم

رفعت رأسها ب صدمه ب كيف عرف

ابتسم بخبث /تفكريني مراح اعرف انا ذياب ي قلبي انتي مو صقر

اسيل وهي تقرب منها و تهديد / وانا اسيل مو خلود الطيبه فاهم ادعسك ي ذياب أن قربت من عيالي فاهم

سحبها بقوة من يدها /انتي وهم لي فهمتي كلها كم يوم. وانتي عندي بأس خدها بقوة وهي دفته رجعها المكان الي فيه النور قريب من الباب ومشى بس وقف ولف عليها /بوسي لي عيالي ي حرم ذياب

اسيل بهمس /واطي وربك راح تندم ..ودخلت داخل بسرعة

وهو ابتسم ورفع رأسه فوقرهو يناظر في السما / وربك أحبك


دخلت الصاله وجلست على الكنب وهي تلمس شفايفه رفعت يدها فوق وهي تدعي / جعل شفايفك للجرب ي الجربوع ذيبوه ماغيرك الله يحرقك قلبك
.
.
.
.
.
..
.
.
هناك لطف يعجزه التعبير، حينما تتلعثم في حديثك إلى أحدهم، ويغيب عن قولك وضوح المعنى، فيردّ عليك قائلًا:
"أنا أتفهّم فوضى قلبك" بهذه البساطة، بهذا اللين، يهديك إشارة حنونة ترحم حقيقة سرّك..






............................................

في بيت العبد الله

بعد ثلاث أيام

الساعة 12

صحت من النوم على صوت امها الي تقومها من النوم


فتحت عينها وهي تناظر في امها /صباح الخير يمه

خلود ب خوف وارتباك / اي خير ي يمه مع ذا المصيبه

اسيل وهي تقوم بسرعة / وش صاير يمه

خلود وقفت وهي تحارب دموعه / صقر جاء مع القبيله كلها ومع ولد ولده

اسيل تلف تدور زي المجنونه / وين عيالي

خلود وهي تمسكها / مع الخدامه وخالتك رحاب

اسيل وهي تدور عبايتها / وربي ل حوسهم كلهم ولا يهمني الكبير منهم ولا الصغير

خلود وهي تحاول تمسكها / راح ياخذك صقر ي يمه لا تنزلين

اسيل / لازم احط لذا الموضوع حل من ثلاث سنوات وانا كذا وانتي من 20 سنه صح يمه ولا لا لازم نوقفه عند حده مو غصب اجي عنده ولا غصب اتزوج ولد اخوه يطلقني وانتهينا

خلود حطت يدها على وجه اسيل /كوني قويه انتبهي تتركيني يمه

اسيل /محد راح يقدر يمه صدقيني


نزلت تحت وتوجة عند باب المجلس الكبير سمعت صوت صراخ مشعل


داخل المجلس

مشعل وقف ب عصبيه /على موتي ترجع لكم و ترجع لولدكم

ذياب ببرود /موت أجل من الحين

قرب من ذياب يبي يضربه بس ذياب جالس ولا تحرك حتى يناظر فيه بنظرات خبث وابتسامه على جنب.

وبسرعة سحبه بو ريان هو و ريان

بو ريان / اهدا ي مشعل لا تسوي مشاكل احترم شيوخ القبيله

مشعل ب قهر /شايف ذا الحقير وش يقول

ريان / كل شي راح ينحل الحين

تكلم شيخ قبلة العبد الله لي يرجع اصلهم بدو ال#..• بو عز/ انا اشوف ي بو عبد الله زي مادخلنا ب المعروف تطلع ب المعروف البنت ماتبي ولدكم و انت ي بو عبد الله اذا تبي تجي تشوف بنتك مراح أحد يمنعك وبنتك كبيره

صقر / بس ولدنا يبي زوجته ولا في سبب ل الطلاق

تكلم بو عبد الرحمن الجد الي هو شيخ قبله العالي الي عود اصلاها لل#*^...•/ انا مع كلام بو عز نطلع ب المعروف وبنتنا مراح انخليها بتزورنا ونزورها

وقف ذياب عشان يوقف ذا المهزله من هم عشان ينهون زواجه من اسيل الي يعتبرها كل حياته حتى لو كانو أهله مالهم حق في حياته هو الي يقرر وهي واسيل له غصب عن الكل ب الغضب كان أو ب الطيب ! / أجل انا بأخذ عيالي

الكل ب صدمه معاد الي يعرفون الي هم أهل اسيل بس انصدمو كيف ذياب عرف وعرفو انه يبي يلوي ذراعهم وأنهم يواجهون صقر بشكل أخبث واذكاء أكبر مشكله ب تواجهم /عيالك!؟! .
.
ً
.
ً

.

.
.
.
.
واستند إليها كأنها قوته وعاش بها كأنها روحه، فذلك هو الذى يشعر بحقيقة الحب ويفهم معناه السماوي


__________________________________________________ _________________________

مثل ما تشرق الشمس بوضوح
‏ومثل ماتبرق النجمة علن

‏ومثل ماضحكته تمحي الجروح
‏اخترتها لجروح قلبي وطن 💙

يزيد الميموني


أنهى

__________________________________________________ _________________________

اتمنى انه نال اعجابكم

حسابي في wattpab

https://my.w.tt/UiNb/rL68WWJvlH

اتمنى يكون في تفاعل كبير و تعلايقتكم هي سبب لانتهاء الرواية

للامبالاة هي آخر فصول الوجع / موقع غرام

مع حبي ❤



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 428
قديم(ـة) 07-12-2018, 02:38 AM
كيلوبترا2017 كيلوبترا2017 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


الله يعطيك العافية ويسعدك 💛 💛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 429
قديم(ـة) 07-12-2018, 02:42 PM
مقدسية أردنية مقدسية أردنية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


يعطيك الف عافيه عالبارت اسلوبك حلو بالسرد بانتظار مواجهة أسيل واللي بالمجلس

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 430
قديم(ـة) 10-12-2018, 10:15 AM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي


بارت جميل تسلم ايديك يارب

ذياب يدري انه اسيل مستحيل تقدر تبعد عن عيالها عشان كذا بيساومها ..عشان ترجع له…

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية اللامبالاة هي آخر فصول الوجع/بقلمي

الوسوم
انتقام_ اللامبالاة هي آخر فصول الوجع , بارث , بارت_ رواية _غرام_ , رواية , غرام الابداع..
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 121 14-03-2019 10:31 AM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 01:32 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1