غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-08-2017, 07:00 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي قلبك هو وطني/بقلمي


بسم الله الرحمن الرحيم
هذي ثاني روايه انزلها واول روايه انزلها على منتدى غرام اتنمى ألقى تفاعل يشجعني ويحمسني ✌
احلام 24




بسم الله الرحمن الرحيم
صحيت بدري كالعاده فامت بتعب وراحت للحمام توضت وصلت ونزلت شافت ابوها وامها قربت : صباح الخيرات وسلمت على روسهم وجلست جنب امها : صباح الخير والسرور يازينه من صبح ابتسمت لابوها : وين البقيه ماحد صحي ابوها : قومي صحيهم يفطرون معانا بدال النوم الزايد هذا امها : خلهم ينامون اذا يبغون الفطور بيقومون وقفت : بجهز الفطور وبعدين بصحيهم وراحت المطبخ جهزت الفطور وحضرته على الطاوله وراحت نادت ابوها وامها وطلعت فوق فتحت غرفة اخوها وولعت النور : فويصل قوم ابوي متحلف فيك فز شافته رفع راسه وقفلت الباب قبل لا تصكها المخده الي رماها عليها راحت لغرفة اخواتها : جوري نرجس بنااات قوموا بسرعه صلوا وتعالوا نفطر وخرجت بعد ما سمعت تأففهم راحت لغرفة اختها : كويس صحيتي مو زي الزومبي الي قبل شوي يالله نستناك تحت ورد : طيب بصلي وانزل قفلت الباب وراحت لاخر افراد العايله : سلطان فااارس يالله قومو اووف ريقي نشف منكم بخلي ابويه يصحيكم بالعصا فارس : انقلعي برى طلعت وقالت بصوت عالي : الفطوور ونزلت تحت شافت ورد وفيصل جلست وشافت جوري و نرجس نزلوا ويطالعو فيها بحقد حركت حواجبها عشان تقهرهم وشوي جو فارس وسلطان وهما يتوعدون فيها ابوهم : الي بيقرب ياسمينتي لايلوم الا نفسه ابتسمت وكملت فطور وهما مقهورين بس مسرع نسيوا وبدأوا سوالف وضحك اذن الجمعه راحوا الاولاد تجهزوا وجهزت ورد البخور وجات بخرتهم واخذته منها ياسمين وبخرت ابوها : الله يرزقني واتبخر في زواجك ابتسمت لابوها : افففا يابو فيصل كأنك تبغى الفكه ضحك ابوها : الله يخليك لي انت واخواتك فارس : انا اليوم دعائي بيكون انه العله تتزوج ونفتك منها سلطان : قدام ياسمين : بسافر قريب واسحب عليكم فارس : يارب عجل بالايام وخرج هو وسلطان وتبعهم فيصل وابوهم راحو البنات نرجس وجوري ينظفون وورد وياسمين يطبخون الغداء وراحوا صلو ورجعوا لشغلهم جو اخوانهم وحطوا الغداء وجلسوا كلهم امهم : ياسمين كلمي شروق يجونا اليوم ننبسط معاهم ياسمين : ان شاء الله فيصل : متى دوامك ورد : بعد العصر مو دوام اختبار يعني ساعه وشوي واخلص فيصل : زين زين ابوها : الله يوفقك شدي حيلك ابتسمت ورد : امين يارب الحمدلله وقامت امها : اجلسي كلي ما تغديتي زين ورد : شبعانه الحمدلله وبروح اراجع قبل العصر ادعولي جوري : يمه خلينا نجيب حلى من برى مافحالنا نسوي ومشتهين تشيز كيك نرجس : والعشاء بعد عشان نجلس نسولف براحتنا مو رايحين للمطبخ وراجعين منه امهم : هذا ابوكم قدامكم طالعوا في ابوهم : زين بس دوروا واحد من اخوانكم يجيب لكم وقفوا الثلاثه مع بعض : الحمدلله طالعوا في بعض وانفجروا ضحك فيصل : انا بودي ورد مالي شغل وطلع لغرفته ابوهم : فارس انت الحلى سلطان انت العشاء وقام وراح لغرفته رجعوا ياكلون والبنات مبسوطين فارس : ارسلوا ايش تبغون وجهزوا الفلوس وطلع لغرفته وسلطان بعده امهم : عجبكم كذا تتعبون اخوانكم وتنكدون عليهم ياسمين : يمه انت مدلعتهم يادوب كم طلب قلبو وجيهم كأني بذبحهم خليهم يتحملون الين يرجع راج بسلامه نرجس : والله له فقده راج هو وراسه الهزاز ضحكوا البنات وامهم .
عائلة المنذر ....
الاب فهد .. رجل اعمال عصامي بنى نفسه من الصفر طيب وعائلته اهم شئ عنده مايمنع اولاده من حاجه نفسهم فيها الا لمصلحتهم وماعمره اجبرهم على شئ .
الام مزون .. طيبه جدا مديرة مدرسه متقاعده تحب العلم والتعليم وتشجع اولادها على العلم والدراسه يتيمة الابوين وعندها اخ واحد
فيصل ....28 سنه مهندس معماري يشتغل مع ابوه وعنده شركه صغيره خاصه فيه هادي وطيب شغله اهم شئ عنده بعد عيلته .
ورد ... 25 سنه هاديه جدا قوية ما ينخاف عليها طيبه وحنونه ذكيه جدا متخرجه ادارة اعمال وتشتغل في شركة ابوها بس تبغى تكمل ماجستير .
ياسمين ...23 متخرجه قسم لغات وترجمه ذكيه وطيبه تحب ابوها اكثر حاجه في الدنيا مرتبه مستقبلها بعد التخرج راح تسافر تدرس برى ماجستير لغات وترجمه .
سلطان 21 سنه هادي بس مع فارس يقلبو البيت ازعاج شخصيته قويه وعصبي تخصص طب ثالث سنه
فارس 21 سنه توئم سلطان فرفوش وفوضوي يحب الوناسه والراحه بس ماقدر يفترق عن سلطان ودخل طب معاه ذكي جدا .
جوري 19 سنه طيبه الي في قلبها على لسانها قويه ومثابره تخصص صيدله اول سنه
نرجس 18 فرفوشه وتضحك قويه وهاديه سنه تحضيري وناويه تدخل صيدلة زي جوري
بعد المغرب كانت كل حاجه جاهزه وجو بيت عمهم وخالتهم سلموا واخذوا البنات لصاله الثانيه وبدأ الضحك والسوالف
جلست شروق جنب ياسمين : هااه خلاص بتسافرين من جد ابتسمت ياسمين : yes شروق بحزن : كنت تقدرين تاخذينها هنا بس الدلع الله يسامح عمي فهد معطيك وجه بزياده ضحكت عليها : انت عارفه انه هذا حلمي من يومي بزره بعدين الوقت يجري ماراح تحسي الا وانا عندكم شروق : متى راح تسافرين عبدالله بعد بيسافر ابتسمت ياسمين بخجل : بعد 3 اسابيع ان شاءالله شروق : حتى الافندي وهمست بخبث لايكون مخططين انت واياه ضربتها ياسمين ولفت عنها بخجل : ويش تقولين انت اعوذ بالله منك ومن افكارك الخبيثه ضحكت شروق ولفوا لهم البنات نرجس : ايش عندكم تتساسرون جوري : لا يتناجى اثنين ياسمين : النجوى اذا كان فيه ثلاثه بس في المجلس بس ما شاء الله جيش قدامي جوري : صرفو صرفوا اكيد سيرة عبيد فتحت ياسمين عيونها وخدودها حمرت : انطمي جوريه لا تخليني انادي امي ضحكوا البنات فوز : يازينك زي الابتدائي انادي امي ورجعت تضحك طنشتهم وراحت جلست مع الحريم شويه ورجعت للبنات وجلسوا يسولفون الين الساعه 12 بعدها رجعوا لبيوتهم راحت ياسمين للمجلس تشيل ضيافة الرجال وشافت النور مولع رجعت خافت انه فيه احد دقت الباب الفاصل بس سمعت صوت ابوها استغربت انه الى الان صاحي دخلت وابتسمت له : ايش فيك سهران يبه ابتسم لها بحزن : سلامتك يبه الحين بروح انام وانتي خلصي ونامي ابتسمت له وسلمت على راسه وشالت الاغراض وودتها المطبخ وراحت لغرفتها بدلت لبست بجامه مريح وجلست تتفرج الين اذن الفجر قامت صحت اهلها وصلت ونامت .
بعد اسبوعين .............
كانت طول الوقت تجهز لسفرها وترتب شنطها واغراضها الساعه 1 خلصت اشغالها اخذت بجامتها وراحت استحمت وانسدحت سمعت الباب يدق تأففت اكيد جوري ولا نرجس العلل قامت ولعت النور وفتحت الباب : خييي.. هلا بابا بسم الله عليك تعبان شافة ابتسامته الحزينه الي مافارقته من اسابيع اكيد حزين عشان سفرها : ابغى اكلمك في موضوع يبه بعدت عن الباب : ادخل يبه وقفلت الباب بعده جلس على طرف السرير واشر لها تجلس وقلبها يدق بقوه من الخوف بس حاولت تبتسم وتبين عادي : بقولك قصه في رجال من يومه صغير والدنيا ماانصفته عاش بالفقر من يوم مات ابوه وامه تزوجت بس اشتغل وكبر شغله الين صار ينافس كبار السوق بس حقدوا عليه وخسروه كثير وطاح وخسر شغله يومها كان عنده 3 عيال صغار واثنين في الطريق اضطر يتدين من رجال سنافي معروف بين العرب انه يساعد المحتاج ومايرد احد يدخل مجلسه تسلف منه مبلغ كبير واشتغل والرجال يساعده الين رجع احسن من قبل دور على الرجال بعدها وماحصله وهو تناسى الموضوع فكر انه راح يجيه ويعطيه الفلوس بس مرت السنين وماحد جاء وعاش الرجال بسعاده ابتسمت وباست راسه : فروس وسلطان وجه نحس علينا ضحك بهدوء ياسمين : اكيد ماحكيتني القصه الا لسبب ابوها : الرجال جاني وطلب فلوسه ابتسمت : الحمدلله يعني بترتاح من الدين الي شايله من سنين ابوها كمل : بس يبغى غير الدين فوائد السنين الي فاتت كلها تلاشت ابتسامتها : قد ايش ابوها : كثير يا بوك كثير حزنت على ابوها : قال عنده شرط واحد ويتنازل عن الفوائد وياخذ الدين بس ياسمين : وايش شرطه لمحت دموع ابوها وقلبها انقبض : لا يابو فيصل دموعك لاتنزل الله يخلي لي اياك نزلت دموعه ومسحتها وباست راسه : انا افداك يالغالي لا تكسر قلبي بدموعك جابت له مويه وجلست بعد ماهدي وهي تنتظر تعرف الشرط : يبغى يناسبنا انصدمت :شلون يعني ابوها بحزن : خطبك لحفيده فتحت عيونها ونشف ريقها ماعرفت ايش تقول بس مستحيل تسمح انه ابوها واخوانها يتضررون وهي تقدر تمنع الي راح يصير : انا موافقه طالع فيها ابوها بحزن ونزل عيونه للأرض قامت وباست راسه وضمة ذراعه : انا موافقه يبه انت قلت الرجال كل الناس تشهد له بالخير واكيد حفيده بيكون زيه انت اتفق معاهم وحددوا الوقت المناسب للملكه والزواج واذا مافيه يكون افضل ماعرفت كيف قدرت تقول هذا الكلام بس دموع ابوها وجعتها اقنعت ابوها الي طلع من عندها حزين ومكسور عليها قفلت الباب وجلست على الارض ودموعها نزلت وغطت فمها عشان تكتم شهقاتها شافت شنطها وكتبها الي مجهزتها وتذكرت عبدالله ولد عمها وبكت اكثر ماقدرت تنام وخرجت الفجر صحت اهلها وصلت وقعدت الين الصبح نزلت وجهزت الفطور ماكان لها نفس بس جلست عشان ابوها مايحس بحزنها ضحكت مع اخوانها والضيقه ذابحتها بعد الظهر جاء ابوها وناداها ونادى امها الي دموعها ماوقفت من عرفت بالسالفه قال انه بيملكون وياخذها لديرة اهله من دون زواج ويبغون الملكه بعد اسبوع حست ببرود غريب : زي ماتحبون انا جاهزه شنطي واغراضي كلها جاهزه بس الملكه يبغالي فستان بسيط بروح مع واحد من اخواني واشتريه ولازم نقول لاخواني بس لاتقول لهم عن الدين يبه تعرفهم راح يعاندون ويزعلون على الفاضي عن اذنكم وطلعت لغرفتها حست بخنقه راحت توضت وصلت ودعت ربها الين ارتاحت وسمعت الباب يدق فتحت وشافت اخوانها ابتسمت : بسم الله ايش فيكم نرجس : انت بتتزوجين ابتسمت وهزت راسها بس شافت الصدمه على وجيههم : مافيه مبروك جوري : ايش الزواجه المفاجئه هذي سمعو ابوهم يناديهم لاحظت سكوت اخوانها وغضبهم نزلوا وجلسوا في الصاله بدأ ابوهم يحكيهم عن الرجال طلع اسم حفيده ياسر اخوانها زعلوا انه ماحد استشارهم ولا خبرهم شروق دقت عليها بس ماردت نامت بتعب اول ماصلت العشاء اليوم الثاني راحت السوق مع سلطان الي ماتكلم معاها من امس اختارت فستان ناعم واكسسوار وحذيان ورجعوا البيت .
في مدينه ثانيه ...........
قبل شهر ....
رجع من صلاة الفجر وراح بيت اهله شاف اخواته يجهزون الفطور راح المجلس عند جده الي ابتسم اول ماشافه : ياهلا سلم على راسه وجلس قدامه : جدي متى راح تسوي الي طلبتك الجد بعدم رضى : انت ليش ماتسمع مني وتاخذ من بنات اعمامك يناسبونك ويناسبونا ياسر بتملل من السالفه : يبه انا طلبتك وانت اعطيتني ولازم تنفذ طلبي الجد : مثل ماتبي ياولد ضاري نروح بعد بكره للجماعه مشت الايام ببطء شديد الين وصل اليوم اخذ جده ووصله للبيت انتظر 4 ساعات كأنها 4 سنين رجع جده وجهه مايبشر بخير : ايش صار يبه الجد : مالك نصيب عندهم البنت مخطوبه لولد عمها فار دمه بس مابين ياسر بخبث : انا بتصرف الجد : شلون اقولك مالك نصيب عندهم والحمدلله انها جات منهم ياسر بحزم : هلبنت ماراح تروح لغيري جهز الاوراق وراح لابوها وقاله الاتفاق والشرط وجلس اسابيع ينتظر الين سمع الموافقه ابتسم ببرود وراح خبر جده : انت ايش عرفك بالبنيه عشان تتعلق فيها كذا ابتسم لجده : ماعرفها غير وهي صغيره بلغ اهله الي رفضوا رفض تام بس ما هتم لرأيهم كثير ابوه مارفض امه كانت تبغاه يتزوج من بنات اعمامه وهو رافضهم كلهم اعمامه قلبوا الدنيا لما عرفو الخبر بس ماقدروا يحكوا شئ لانه ياسر اذا قرر ماحد يغير رأيه ابد حدد الملكه بعد اسبوع بدون زواج والدين اعتبروه المهر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 06-08-2017, 01:31 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبك هو وطني/بقلمي


...الفصل الثاني
.......... يوم الملكه .....
كانت في غرفتها جاهزه وميته خوف وتوتر حست بمعدتها تقلب ركضت للحمام واستفرغت ومسحت دموعها وغسلت وجهها وفرشت اسنانها جلست على التسريحه. عدلت المكياج الخفيف الي سوته بنفسها وفكت شعرها الحريري البني لاسفل ظهرها ولبست فستان سكري ناعم على الجسم واسع من تحت وفيه تطريز على الخصر بالذهبي لبست ذهب قرأت الاذكار وطلعت لناس الي باركوا لها والاستغراب على وجيههم من الزواج المفاجئ شافت الزعل في عيون شروق بعد العشاء ناداها ابوها لمجلس الداخلي وقف قلبها بس ارتاحت انه بس ابوها واخوانها وعمها سلمت عليهم بحب وراحت لبست عبايتها واخذ فيصل شنطها وخرجت وقلبها يدق بخوف شافته واقف مع فيصل كان معطيها ظهره طويل وعريض قرب منها فيصل وضمها و باس راسها : الله يوفقك اذا احتجتي حاجه اتصلي علي زين ابتسمت بحزن : ان شاء الله فتح لها فيصل الباب وركبت وقفل الباب ومشى الي جنبها ماقدرت تطالع فيه حست بخوف مو طبيعي مسكت كفوفها وشدت عليها غمضت عيونها وقرأت الاذكار وقف عند فندق ونزل حست نفسها انقطع عضت شفتها ونزلت لما فتح لها الباب مشى قدامها بسرعه بصعوبه قدرت تجاري خطواته الواسعه وصلو الجناح وهي ميته خوف هو كان متوتر ولاحظ توترها وزاد توتره حاول يبطئ خطواته عشان تمشي معاه لف لجهتها وشافها لسا بالعبايه : خذي راحتك وراح للغرفه عشان تفسخ عبايتها جاه فضول يشوف كيف صار شكلها بعد ما كبرت هي فسخت عبايتها بصعوبه دموعها تجمعت في عيونها لفت للجهه الثانيه وغمضت عيونها دخل الصاله ووقف يطالع فيها ماخطر في باله انها بهذا الجمال شافها فتحت عيونها ولفت تطالع في المكان الين جات عينها في عينه نزلتها بخجل وحست برعشه في جسمها من نظراته عيونه وملامحه الحاده خافت قرب منها بس دق الباب دخل العشاء وحطه قدام الكنبه الي هي جالسه عليها وجلس مقابل لها واشر لها تاكل هي كانت نفسها مسدوده اذا توترت يجيها غثيان وعسر هضم اخذت شويه من العصير ومارفعت نظرها له وقفت : ببدل ياسر ببرود : خذي راحتك دخلت الغرفه وتنفست بعمق فتحت شنطتها وطلعت الفستان الي اختارته لها ورد تذكرت كلام امها لها انه مهما كان هو زوجها ولازم تطيعه وتحترمه وتحترم اهله وماتقصر في حقوقه ابد راحت للحمام استحمت بسرعه ولبست فستان حريري لنص الساق وروب طويل حريري طلعت وشافته دخل الغرفه اخذ ملابس ودخل الحمام حطت لوشن وتعطرت طلع وقرب منها ومسك كفها حسه بارد وقفها ورفع وجهها له طالع فيها وهي تبعد عيونها عنه بخجل : مبروك طالعت فيه وبعدت عينها : الله يبارك فيك باس خدها ولاحظ خجلها ابتسم .
صحيت الفجر وهي تحس بتعب تذكرت الي صار وحست بغصه شافته نايم نزلت وراحت للحمام تروشت ونزلت دموعها بصمت طلعت بروب اخذت بنطلون واسع كحلي وبلوزه ابيض ملفوفه على جسمها مشطت شعرها وشافته قام راح للحمام وخرج شافته يطالع فيها بنظره غريبه بس ماتكلم وراح لبس ثوب وشماغ جات بتلبس عبايتها عشان يمشون : ماعندك تنوره طويله الالباس هذي لا تلبسيها برى البيت واضح انصدمت من اسلوبه الجاف وخافت منه اكثر : حااضر وراحت بدلت البنطلون بتنوره بيج وطلعوا سلمو على اهلها وسافروا نزلت دموعها بخوف وهي تبعد عن بيت اهلها بعد 5 ساعات بسياره وصلو كان المكان غريب عليها مافيه الا مزارع على مد البصر وحيوانات غنم وابل وبقر مشى قدامها وتبعته بصعوبه من الارض الترابيه دخلوا بيت كبير ومرتب بس تصميمه قديم حوش كبير تفتح فيه الغرف والدور الثاني يطل عليه شافته اشر لها على باب : هذا مجلس الحريم خافت لانه ماراح يدخل معها بس مشت ودخلت : السلام عليكم شافت 5 بنات في عمرها وعمر اخواتها يطالعون فيها بنظرات غريبه وعجوزه وحرمتين كبار ماحد رد السلام فكت الغطاء والعبايه قربت وسلمت على الجده وسلمت على راسها وسلمت على الحريم والبنات وقفوا وسلموا عليها ببرود جلست على الارض قدامهم جابوا قهوه وتمر وماحد تكلم معها بكلمون بعض ويطالعون فيها حست انها راح تبكي : انت ايش اسمك سألت الجده ابتسمت : ياسمين لفت تكلم البنات : وين ياسر مادخل يسلم واحده من البنات : عند الرجال يمه كانت متعبه وجوعانه بس مالها نفس في الاكل سمعت صوت ياسر ينادي : لطيفه فاطمه شافتهم قاموا بسرعه وفتحوا الباب : ادخل مافيه احد غريب دخل : السلام عليكم ردوا السلام بهدوء طالع فيها باين عليها التعب سلم على جدته وامه وخالته زوجة ابوه : الحمدلله على السلامه ياسر جلس جنبها : الله يسلمك يمه ياسر : ابوي وين لطيفه : راح للمزرعه ياسر بحده : والعمال ليش جايبهم انا خافت من صوته العالي طلع بعصبيه هو جاب عمال عشان يريحه بس ابوه عنيد انسحبوا البنات والحريم وقعدت لوحدها مع الجده الي تتسمع على الراديو ولا اعطتها اي اهتمام تحس كأنها في كابوس بس متى تصحى منه حست بضيقه ودموعها تجمعت في عيونها بس مانزلت اسندت ظهرها بتعب للجلسه طلعت جوالها بس مافيه شبكه حست بالغربه و الخوف ياسر ماجاء الا بعد المغرب واهله ساحبين عليها تماما جالسه من الصباح في غرفة الحريم ماحد دخل لها ولا جلس معها الجده خرجت من العصر جات وحده من البنات : ياسر يبغاك ألبسي عبايتك وتعالي لبست عبايتها وخرجت من الغرفه بس ماعرفت وين تروح شافها واقفه عند الغرفه وباين انها مضيعه : تعالي لفت بفجعه وراحت له مشى من دون كلام ومشت وراه الين وصلوا بيت متوسط بس باين انه جديد دخل ودخلت بعده : هذا بيتنا دخلت لجوه وفصخت العبايه طالع فيها كان باين عليها التعب : تبغي تاكلي هزت راسها بلا اشر لها على غرفه اخر الممر : هذي غرفتك وطلع من البيت راحت الغرفه وهي واصله حدها من التعب والخوف والقهر دخلت الحمام واستفرغت بس اصلا ما اكلت حاجه من يومين بس العصير والمويه نزلت دموعها قامت غسلت وجهها وفتحت جوالها بس ماكان فيه شبكه نزلته اذن العشاء صلت ونامت على السجاده من التعب دخل البيت وتوقع انها نايمه بس شاف نور الغرفه مولع دخل وشافها نايمه على السجاده ابتسم وقرب منها شالها بخفه وحطها على السرير انسدح جنبها وقعد يتأملها بشرتها البيضاء وشعرها البني ورموشها الطويله ملامحها الناعمه ضمها لصدره ونام بعد الفجر صحيت وحست بحاجه تقيدها جات بتتحرك وماقدرت فتحت عيونها وشافت نفسها في حضنه انحرجت بس استغلت الفرصه وطالعت فيه عن قرب كان فيه شويه نور من الشباك ملامحه حاده رموشه كثيفه وسيم تحركت بهدوء وراحت للحمام توضت وخرجت صلت شافته قام راح للحمام وجاء صلى على السجاده بعدها بعد ماخلص رتب السجاده وقال بجفاء : أجهزي بنروح بيت اهلي بلعت ريقها بخوف ياربي انا ليش اخاف اذا اتكلم معاي كذا الله يعيني لا يسوون فيني زي امس : حاضر وقامت فتحت شنطتها طلعت تنوره رصاصي وبلوزه اسود ولبستها ورفعت شعرها ذيل الحصان ولبست عبايتها طلعت الصاله وشافته وقف ومشى قدامها بدأت تكره الحركه هذي مشت بسرعه بس ماقدرت تجاري خطواته خصوصا انه يمشي على التراب كأنه يمشي على البساط الاحمر وهي مي قادره تمشي خطوتين صح وصلو البيت بعد عناء دخل عند الرجال وجات بتروح قسم الحريم بس ناداها بنفس اسلوبه البارد : تعالي مافيه الا ابويه وجدي استحت مرره بس بلعت غصتها ومشيت معاه دخلت : السلام عليكم ردوا السلام بهدوء وقف ابو ياسر وسلمت على راسه وقربت من الجد وسلمت على راسه حست انهم مو طايقينها جلست جنب ياسر وعيونها في الارض بدأوا يسولفون مع ياسر وتجاهلوها بالكامل بعد ربع ساعه قال لها ياسر تدخل دخلت ونفس الشئ تجاهلوها البنات وامهاتهم بس الجده : علامك جالسه قومي ساعدي البنات وقفت وانا حاسه بدوخه لاني ما اكلت حاجه من يوم ونص : ان شاء الله جيت بروح بس سمعت واحده من الحريم تتكلم بحده خوفتني : خذي شيلتك لا تفضحينا رجعت واخذتها ولبستها ورحت للبنات الي اول مادخلت سكتوا ابتسمت بإحراج : تبغون مساعده شفت نظرات السخريه على وجيهم واحده اتكلمت : تعرفين تسوين شاي ابتسمت : ايه اعرف اخذت منها البراد جيت اعبيه من المغسله بس وقفتني صرختها : ياخبله المويه هذي مو لشرب وبدأوا يضحكون : من هناك واشرت لي على سطل مويه كبير رحت وعبيت منه بتعب ورجعت ولعت النار بصعوبه لاني مو متعوده على الكبريت لفيت لها : وين السكر تأففت واشرت لي على الدولاب فتحت واخذته وذقته اخاف يسوون لي سالفه ويعطوني ملح بداله حطيت السكر وظليت واقفه انتظره يغلي طالعت فيهم : ماعرفتوني عليكم طبعا كلهم تجاهلوني بس واحده تكلمت : انا مها وهذي لطيفه وهذي فاطمه وهذي علياء وهذي عهد ابتسمت : ما شاء الله وقفت وشفت للمويه وحطيت الشاي وخليته يغلي وخلصته وطفيت عليه اخذته مها وصبته في ترامس بعد ماذقته طبعا وانا جلست على كرسي عندهم حسيت بدوخه لطيفه : لا تكونين مريضه مافحالنا ننعدي كنت من جد حاسه بدوخه : لا بس دايخه شوي سمعت شهقاتهم فاطمه : وجع لاتكونين حامل انقهرت من اسلوبها ايش وجع ذي اشرت لها بلا : لا مو كذا بس ما اكلت زين علياء : روحي اجلسي مافحالنا تطيحين علينا الحين وقفت ورجعت الغرفه مقهوره من اسلوبهم معي ماني فاهمه ليش يكرهوني كذا لما جاء الفطور لاحظت نظرات غرببه من الكل ماقدرت اكل براحتي بس كنت ميته جوع بعد ماخلصنا حسيت بشويه تحسن ساعدتهم بشيل ورجعت جلست بس نادتني ام ياسر لغرفه ثانيه : كم لك حامل انحرجت من سؤالها انا مو حامل واصلا لي ثلاث ايام متزوجه ايش كم لي : انا مو حامل يا خالتي طالعت فيه بنظرات مافهمتها شويه ودق الباب ودخل ياسر الي نظرات التعجب من وجودي ما اخفاها انحرجت مررره ايش فيهم هذولاء : خذها للمستشفى وتأكد من متى وهي حامل لا تبلانا بالي في بطنها انتوا مالكم شئ متزوجين شلون تحمل انصعقت من كلامها وماقدرت افتح فمي وكملت كلامها : قلت لك بنات الحضر ينخاف منهم بس انت وسكتت نزلت دموعي من القهر طالعت فيه وكان ساكت : والله انا مو حامل والله سمعته يتكلم بنفس بروده بس بعصبيه واضح انه يحاول يخفيها : قومي ألبسي عبايتك لاحظت شبه ابتسامه على وجه امه قمت ولبست عبايتي وانا اشوف البنات يطالعون من الشباك رجعت عنده وبدأ يمشي الين وصلنا البيت ماحسيت بالخوف ابد يمكن لو يذبحني راح ارتاح وانا ماسويت حاجه غلط ماهمني كلامهم بس جرحني قطعني دخلنا البيت وجلست على الكنب بتعب جلس جنبي وهو ساكت : انا مو حامل انا دخت لاني ما اكلت من كم يوم وقف وطلع من دون كلام نزلت دموعها ومسحتها وقامت حاسه بضيقه مل مالها تزيد تحس انه كابوس وراح تصحى وتلاقي نفسها في بيت اهلها تنزل تجلس مع امها وابوها وتصحي اخوانها واخواتها وترفع ضغوطهم نزلت دموعها لما تذكرتهم ومسحتها غيرت ملابسها ولبست فستان لنص الساق واسع وقطني طلعت جوالها ماحصلت شبكه راحت المطبخ حصلت فواكه اخذت موزه تحس ببرود مو قادره تتقبل الوضع ابد ماتحسه حقيقي دايم اخواتها يقول لها انها الاضعف شخصيه لانها تعتمد على ابوها ياخذ لها حقها من يومهم صغار وتعتمد عليه في كل حاجه ماحست بصحة كلامهم الى الحين حقيقي هي ضعيفه وضعيفه جدا نفسها تكلم فيصل ياخذها بس ماتقدر قعدت لوحدها لساعه 10 الليل سمعت صوت الباب ودخل طالع فيها ودخل الغرفه راحت وراه شافته يبدل انحرجت وطالعت في الارض : ايش تبغين رفعت عينها له ورجعت نزلتها : ابغى اكلم اهلي رفعت عينها وشافته عاقد حواجبه خافت انه يبغى يحرمها من اهلها : الي صار الصباح انسيه طالعت فيه وفهمت انه مايبغاها تعلم اهلها هي ما كانت ناويه اصلا : ماكلمتهم من يوم ماوصلنا قرب منها : ليش ما كلمتيهم بلعت ريقها ولفت عينها في الغرفه : ماعندي ارسال شافته راح للكوميدينه ومد لها الجوال : لا تطولين ابتسمت بفرحه اخيرا راح تسمع اصواتهم اخذت الجوال وهو خرج من الغرفه اتصلت برقم ابوها : بااابا وحشتني سمعت صوت ابوها الحزين : ياسمين يا عيون ابوك وينك ما تتصلين يبه نزلت دموعها وتمنت انها تقدر تصرخ وتقول له يجي ياخذها من هنا : الارسال عنا مرره ضعيف اسفه خوفتكم كل حاجه تمام اهل ياسر طيبين بس فقدتكم مرره كيف امي والبقيه ابوها : كلنا بخير الله يوفقك ويسعدك انت زينه يبه قولي الصدق ياسمين : لا تخاف عليه يبه انا زينه شافت ياسر دخل : سلم لي على امي والبنات والاولاد وقول لهم انه ماعندي ارسال لا يقلقون عليه وانتبه لنفسك لا تنسى دواك ولا تجهد نفسك بالعمل يالله فمان الله وقفلت بعد ماودعها شافته سادح ومغمض عيونه حطت الجوال على الكوميدينه وجلست على طرف السرير ماعرفت ايش تسوي حست نفسها مكتومه وقفت بس مسك يدها وجلسها وجلس : كانوا فاهمين غلط مو لازم يكبر الموضوع هزت راسها بأيه حست انه مالها اي رأي او قيمه تحس انه مو حياتها هذي فخلاص تمشي زي ماتمشي قرب منها وضمها .
صحيت على صوته يصحيها لصلاه قامت وراحت للحمام تروشت ولبست توضت وصلت : ألبسي بنروح بيت اهلي لبست بدون اعتراض وخرجت بعده الين وصلو البيت دخلت وسلمت وجلست كالعاده طنشو وجودها تماما الا من انتقادات من الجده من وقت لثاني .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-08-2017, 05:26 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبك هو وطني/بقلمي


الفصل الثالث والاخير

^^^^^^^ بعد 4 شهور .....
حياتي ماشيه على نفس الروتين اصحى ونروح لبيت اهله بس التغيير انهم صاروا يكرفوني بس مستمرين بتطنيشي وانتقادات ماتنتهي ياسر غريب ماعرف اي شئ عنه حتى كم عمره ما اقدر اسأله اخاف ولا ما اعرف ايش شعوري ناحيته ما اقدر اتكلم معه و قلبي بيتقطع على شوفة اهلي صحيت من سرحانها على صوت حركه غريبه قريبه منها لفت وشافت خروف كبير ارتعبت هي تخاف من الحيوانات بشكل عام رمت الي في يدها وشافت لطيفه ومها واقفات يضحكون وباين انهم متعمدين قرب منها ورجعت وراء بسرعه دعست على ثوبها وماحست بنفسها الا وهي طايحه على شوك نزلت دموعها من الخوف : ايش تسوين انت واياها صوته الحاد ارعبها تحركت تبغى توقف بس الشوك كان عالق في ثوبها شافتهم خرجوا الخروف وهو جاء لعندها وبدأ يفكك ثوبها من الشوك : ليش تبكين رفعت يدها ومسحت دموعها وقف ووقفها : انتظريني هنا هزت راسها ولفت تشوف لمكان الخروف ماشافته عرفت انهم خرجوه عشان ياسر شافهم جاء شايل عبايتها اعطاها اياه ولبستها وخرجوا للبيت دخلت وراحت للغرفه فصخت العبايه واخذت فستان قصير لتحت الركبه وعلاقي بس لما جات تفسخ الفستان الي هي لابسته حست بألم في ذراعها بس فسخته ولبست الفستان القصير شافت ذراعها اليمين كله دم خرجت من الحمام وشافته واقف اشر لها تجلس وطلع شاش ومعقم ومسك يدها وحط معقم في القطنه وبدأ يمسح كان يلسع ويحرق فزت من ألمه بس مسكته ماخلتها تتحرك نزلت دموعها غصب خلص ولف يدها بشاش مسح دموعها وباس خدها اليمين وخرج غمضت عيونها لثواني وقامت انسدحت على السرير بتعب ونامت صحيت وهي حاسه بالجوع راحت للمطبخ بعد ما صلت العصر سوت لها مكرونه وجلست بتاكل الا وهو داخل وقفت : كلي بالعافيه وراح المكتب حقه سمت بالله واكلت جاء وجلس عندها في الصاله بس كان مشغول بالاوراق الي عنده بدأت تاكل بشويش رفعت نظرها له كان مشغول بأوراقه : احمم ابغى اطلب طلب اذا ممكن شافته رفع نظره ونزل الاوراق : اطلبي ارتبكت من نظراته : ابغى اروح لاهلي حست بالخوف ورفعت عينها له شافته يطالع فيها بعدين رجع لاوراقه : اذا جاتني فرصه راح أقولك هزت راسها بحزن صارت تكلمهم بشكل يومي بعد ما جاب لها جوال مختلف وعرفت الاماكن الي فيها الارسال يكون قوي بس اشتاقت لهم خلصت اكل وراحت للمطبخ غسلت المواعين ورجعت لصاله مافيه اي وسيله للمتعه هنا الا الناس وماحد طايقها مافيه غير ياسر الي ماتتكلم معاه كثير واصلا كلامه قليل جدا حست بالوحده بفضاعه يمكن لو سافرت برى تدرس راح يكون افضل لانه بإختيارها وفيه ناس جدد راح تتعرف عليهم غير عن انه فيه دراسه تشغل وقتها هنا كل وقتها فاضيه تكره نفسها وشخصيتها الضعيفه بس مو قادره تتغلب على خوفها تحس انها لوحدها مالها احد تنهدت بحزن : زعلانه لفت له مستغربه سؤاله : لا ياسر : ان شاء الله على الاسبوعين الجايه راح احاول اخلص اشغالي ونروح لاهلك بس ماقدر أأكد لك التسمت بفرحه وشافته ابتسم : سوي لي شاي هزت راسها وقامت للمطبخ عملت الشاي وجابته وراحت لغرفة النوم انسدحت بتعب ماحست الا وياسر يصحيها : قومي صلي الغرب ايش فيك تعبانه قامت وهي مستغربه من تعبها المستمر بس يمكن لانها ماتعودت على التعب الي هنا والشغل قامت وتوضت وصلت وطلعت شافته لابس : بنروح لاهلي عمي واهله جايين ياسمين : طيب بس بلبس وراحت للغرفه تكره تروح بيت اهله وكمان جايهم ضيوف الله يعين بس لبست فستان طويل اسود وعليه جاكيت بيج وفكت شعرها ولبست العبايه ومشيوا بيت اهل ياسر قريب من بيتهم كم خطوه بس ياسر مايرضى يخليها تمشي لوحدها واصلا هي تخاف دخلت لمجلس الحريم وسلمت وكالعاده تجاهلوها وباين مشغولين الي تبخر والي ترتب والي في المطبخ فصخت العبايه واخذت الشيله وراحت المطبخ اول مادخلت خلوا عليها كل حاجه وراحوا يلبسون بعد ساعه خلصت من المطبخ سوت القهوه والشاي وجهزت ضيافة الرجال والحريم ونظفت المواعين حست انها متكسره من التعب راحت لمجلس الحريم وجلست خمس دقايق وجو الضيوف شافت البنات طايرين من الفرحه كانوا الضيوف 6 بنات وحرمه وحده من البنات وبنت صغيره 3 سنين يمكن سلموا وجلسوا راحت جابت القهوه والضيافه وجلست البنات راحوا لغرفه ثانيه مع بنات عمهم وهي جلست مع الحريم اصلا ما ارتاحت لنظراتهم وضحكهم وهمسهم حست انه فيه شئ حتى زوجة عم ياسر نظراتها لك عليها حست ظهرها يوجعها مرره من الجلسه شافت الكل يسولف البنات ضحكهم لاخر البيت والحريم مبسوطين بسس هي لوحدها حست بالغربه والوحده : ياسر يبغاك طالعت في فاطمه وهزت راسها لاخذت الشيله وخرجت من المجلس اخذت الشيله وراحت لعند الباب الي في المطبخ يفتح على الحوش شافته واقف يطالع في السماء ماتعرف ايش احساسها ناحيته تنهدت : هلا لف لها وباين انه كان مسرح : بطلع مع اولاد عمي نشوف لاشغال في المزرعه يعني بتأخر شوي لاترجعين البيت الين اجي واذا تبغين نامي هنا حست بالضيقه من مجرد الفكره هزت راسها : لا راح استناك لاحظت شبح التسامه اخفاها بسرعه : تعبانه ؟ ابتسمت من جد ماتقدر تنكر انه يعرف كل حاجه تحس فيها : لا بس فيني نوم قرب منها ولمس خدها نزلت عيونها بخجل قرص خدها : انتبهي لنفسك وخلي البنات يساعدونك وخرج ابتسمت اكيد يعرف اخواته هي ماتحب تشتكي او ترفض تروح لاهله تحس انه واجب عليها رجعت للغرفه وقبل لاتدخل سمعتهم يتكلمون عنها : الحين هذي الغريبه الي فضلها ياسر على العنود الي من يوم جت لدنيا وهي مخيره له ام ياسر : والله العنود مافيه مثلها والغريبه هذي ماعجبت احد فينا بس ايش نسوي بياسر وراسه اليابس بس قريب بيشوف انها ماتناسبه ونفتك من شرها زوجة عمه : يا ختي تأكدوا لاتكون ساحرته الله اعلم بس ماتريح ابد رجعت لعند غرفة البنات ماتبغى تدخل عند الحريم بعد هذا الكلام ولقب الغريبه هذا الي يطفشها يحسسونها انها من دنيا ثانيه دقت الباب ودخلت وعم السكوت كالعاده ابتسمت بإحراج فاطمه بفضاضه : ايش تبغين انقهرت وانحرجت : ولا شئ لس ابغى شرشف الصلاه حمدت ربها انها شافته في غرفتهم شقامت مها من دون نفس وطلعته من الدولاب واعطتها اياه اخذته وخرجت ودموعها ملت عيونها منهانه ومنحرجه وحيده وغريبه اخذت السجاده وحطتها في الصاله وراحت توضت وصلت ودعت ربها جلست تقرأ قرآن الين نادتها ام ياسر تشيل الفناجين والكاسات والصحون نضفت المطبخ الين جاء العشاء وهي تحاول تدور اي حاجه تشغلها وماتجلس معاهم وطبعا هم مافكروا اصلا فيها جاء العشاء كان مفطح مالها نفس تجلس معهم ولا تشوف وجيهم ولاتاكل بس جلست واخذت مويه اكلت لقمتين مها : عنود اعطيني ببسي لفت وطالعت في هذي العنود الي بس يمدحونها وحتى ما يقارنونها فيها كانت ملامحها حاده وسمراء وشعرها اسود وطويل وناعم مملوحه وفيها جاذبيه حست بقهر زياده لما تخيلتها مع ياسر تليق له هي عكسه في كل حاجه ملامحها هاديه وناعمه بشرتها بيضاء وشعرها بني وطولها متوسط ماتوصل لكتفه وجسمها صغير اكلت لقمتين وقامت غسلت وراحت لغرفة الجلوس بعد ماخلصوا طلبوا تسوي شاي راحت سوت وجات مها اخذته وصبت للكل و بدأو يسولفون عن طفولتهم وموقفهم ويضحكون كانت تبتسم بخجل تحس انها غريبه مو مكانها ابد سمعت صوت ابو ياسر ينادي شافت زوجة عمها تغطت وشويه ودخل وسلموا عليه البنات ابو ياسر كان يعاملها ببرود شديد او بمعنى اصح حاذفها من قاموسه دخل الجد بعده وسلموا عليه البنات هي شافتهم امس بس سلمت على روسهم احترام لكبرهم وجلست بعيد الجد اقلهم رفضا لوجودها يعني احيانا يسألها عن احوالها الجد : يا بنت المنذر رفعت راسها له بسرعه : امرني يبه تناديه زي ماياسر يناديه : رجلك ينتظرك لا تتأخرين عليه ابتسمت له وحمدت ربها انه جاء باسر مو قادره تتحمل دقيقه ثانيه من المجاملات وحده من بنات عمهم : كويس عشان ابوي يدخل وناخذ راحتنا طنشتها واخذت عبايتها سلمت على جد وابو ياسر وخرجت لبست عبايتها ودموعها تجمعت في عيونها وخرجت لعند باب المطبخ شافته واقف غطت عيونها وخرجت مشى قدامها بهدوء وتبعته سمعت صوت كلاب قريب قلبها وقف لفت وشافت اثنين جايين جهتهم جات وراه بسرعه وتمسكت فيه : لا تخافين هذي حقت بمزرعتنا نزلت دموعها : خلها تبعد طيب مسك يدها وانتبهت انها شاده ثوبه ارخت كفها وشافتها لمسها وطردها ورجعت لجهة المزرعه نزلت يدها من على صدرها ومشى جنبها مشت بسرعه وكانت بتطيح كذا مره وهي تتلفت لوراء كل شويه وتحاول تجاري مشيه لاحظ توترها ابتسم على حركاتها مسك كفها انحرجت بس ارتاحت شويه ومشو لبيتهم دخلوا وراحت لغرفة النوم فصخت عبايتها ورتبت شعرها طالع فيها وهي ترتب شعرها الي منحاس من الغطاء جمالها يخطف النظر والفستان مبين جسمها الفتان قرب منها لاحظت نظراته لها وقربه لفت عليه ورفعها الين صار وجهها مقابل لوجه احمرت خدودها ولفت بعيونها عن عيونه الكحيله ابتسم لخجلها .......
^^^^^ بعد اسبوعين .......
جهزت كل حاجه بحماااس شديد لها ساعه تفتح الشنط وترجع تقفلها طايره من الفرحه شافته نايم فقفلت نور الابجوره ورجعت انسدحت ماقدرت تنام من الفرحه انها بكره بتنام في بيت ابوها ابتسمت وقعدت تفكر فيهم الين سمعت صوت الاذان قامت بسرعه وتروشت ولبست وصلت وراحت لياسر صحته ةطوراحت جهزت لهم فطور افطروا وراحوا ودعوا اهله الي مو عاجبتهم السفره من اساسه ركبوا السياره ابتسمت بفرحه ماحستها من يوم فارقت اهلها وانطلقوا ماقدرت تنام وقف ياسر عشان يفطرون نزلوا في مطعم افطروا وكملوا طريقهم وصلوا للحي حقهم وعيونها امتلت دموع طايره من الفرحه : اذا احتجتي حاجه كلميني انا عندي كم شغله هنا ولازم اخلصها قبل لا نرجع هزت راسها وهي ماتبغى تتذكر انها بترجع للجحيم هذاك شافت بيتهم ونزلت دموعها كان وقت العصر يعني اهلها كلهم في البيت كانت تبغاها مفاجئه نزلت بسرعه وطلعت المفتاح ودخلت سمعت صوت ابوها في الصاله : احممم احمممم شافت الصدمه على وجه ودموع امها ابتسمت وجريت لابوها الي استقبلها بأحضانه باست راسه ويده وراحت لامها حضنتها وباست راسها وبيدها بعد خمس دقايق تذكرت ياسر ابوها راح له وهي طلعت لفوق فتحت غرفة فيصل رفع راسه وانصدم وركض ضمها وشالها ودار فيها وهي تضحك وطلعوا اخوانها واحواتها الي طاروا فيها من الفرحه نزلت دموعها لما جلسوا كلهم في الصاله سلطان : ايش فيك مسحت دموعها وابتسمت : وحشتوني جوري : كيف المكان هناك زي من هنا هزت راسها : لا مرره غير مزارع وبيوت صغيره وجو حلو مو حر زي من هنا نرجس : يووه حمستيني اجي ازورك ابتسمت : ياريت والله امها : وكيف اهل زوجك ابتسمت : زينين بس غير عنا بس بدأت اتعود عليهم تعشوا وكملوا سوالف بس هي كانت دايخه من النوم طلعت غرفتها ورد : على حطت يدك ماغيرنا ولا حاجه ابتسمت ولعت النور نزلت دموعها لما شافة كتبها قفلت الباب ولمست اغراضها الخريطه الي على الجدار لجامعة الي كانت راح تسافر لها كتب التعلميات ومنشورات لندوات ومؤتمرات وكتب حست انه شخص ثاني الي كان عايش هنا مو هي اختفت احلامها وطموحها اختفت ياسمين امسحت دموعها وانسدحت في سريرها ونامت صحيت وشافت المكان الي هي فيه ابتسمت وقامت بسرعه صلت الفجر ونزلت حصلت امها وابوها سلمت عليهم وراحت جهزت الفطور ونادتهم وراحت لروتينها الي تعشقه راحت لغرفة فيصل وازعجته وراحت لاخواتها واخوانها ازعجتهم الين نزلوا كلهم للفطور فارس : رجعنا لايام زمان وجعها فلبها من كلمته كأنها من جد ابام وانتهت ابتسمت بحزن نرجس : والله الزواج عقلك ماعدتي تهذرين زي زمان ورد : تركنا الهذره الزايده لك طلعوا لغرفهم بعد الفطور تجهزوا لدواماتهم وخرجوا وامها رجعت تنام تمشت في البيت وجلست في الصاله الداخليه دق جزالها ردت بسرعه : هلا ياسر : السلام عليكم ياسمين : وعليكم السلام ياسر : ايش تسوين ياسمين : ابد جالسه في البيت ياسر : افطرتي ياسمين : ايه افطرت مع اخواني قبل لا يداومون وانت باسر : بفطر بعد شويه تبغين حاجه ياسمين : لا سلامتك ياسر : مع السلامه وقفل طالعت في الجوال تنهدت ماتعرف ليش قلبها يوجعها كذا رجعت غرفتها ونامت صحيت على ازعاج اخواتها قامت صلت ورجعت لهم : جوجو جيبي لي غداء الله يسعدك متكسره مافحالي اتحرك وقفت جوري : ابشري بس لانك ضيفه ولك حق الضيافه وراحت للمطبخ وجعتها كلمت اختها جدا جلسوا يسولفون عن اهل ياسر والديره وبيتها حاولت ماتجيب طاري ياسر لانها ماتعرف ايش تقول عنه بعد العصر جلسوا كلهم وتقهوو وانبسطوا فيصل : اليوم عشاكم في المطعم الي تختاره ياسمين وعلى حسابي ابتسمت : بخسرك اجل ضحك : امري ابتسمت له : انت اختار انا من زمان ما اكلت من مطاعم نسيتها فارس : اخس ياصحيه انت الصراحه زوجك باين عليه بس انت جلد وعظم ياسمين : لا تبالغ عاد بس اصلا كل حاجه بعيده وماحب اتعب ياسر يروح ويجي صفر سلطان : اموت في الزوجه المطيعه حمر وجهها هي ماعمرها طلبت لانها تستحي تطلب منه بس ماحبت تقول كذا قدام اهلها واخوانها احرجوها امها لاحظت احراجها واخوانها الي ماسكتوا : روحي يمه قولي لزوجك يجي يتعشى معانا وانت جيب الاكل لهنا ماله داعي نجلس في المطاعم فيصل : على ذا الخشم قامت عن سلطان وفارس الي اذا مسكوا احد ماعاد يسكتون اخذت جوالها ودقت عليه من ثاني رنه رد : نعم خافت انه مشغول : مشغول ؟ ياسر بنفس بروده : لا ايش بغيتي ياسمين : انت مشغول بعد العشاء ياسر : لا ليش ياسمين : تعال تعشاء عند اهلي اذا ماعندك مواعيد ثانيه ياسر : طيب ياسمين : مع السلامه وقفلت اخذت نفس ولفت شافت ورد اووف ورد واضح انها ملاحظه حاجه مو عاجبتها الحين ماتسكت عني ابد رجعت لصاله وقالت لهم انه راح يجي كملوا سوالف الين المغرب خرجوا يصلون وطلعت لغرفتها حست بتعب دق جوالها : هلا ياسر : السلام عليكم ياسمين : وعليكم السلام ياسر : طلعت لي شغله ضروريه ماراح اقدر اجي اعتذر لي من اهلك وان شاء الله اجيهم قبل لا نسافر ياسمين : طيب مو مشكله قفل بعد ماودعها انسدحت على السرير ونامت صحتها ورد بعد ساعه وجلسوا يسولفون مع امهم وجو شروق وامها الي باين انهم مو مره مبسوطين بس بيجاملوا بعد العشاء راحو بيت عمها وجلست مع اخوانها سوالف وضحك بس كانت حاسه بنغزات ألم في ظهرها واسفل بطنها طلعت الغرفه ونامت بس صحيت نص الليل بألم فضيع ماقدرت تتحمل وماتبغى تصحي اهلها اخذت الجوال ودقت على ياسر ماتعرف ليش حست انه هو المسؤول عنها ماعادت تابعه لاهلها رد من رابع رنه : هلا ياسمين بتعب : ياسر تقدر تجي بيت اهلي ياسر بخوف وقلق من صوتها التعبان : الحين جاي ايش فيك ياسمين : تعبانه شوي لا تسرع ياسر مشى بكل سرعته ودق عليعها تطلع كانت لابسه عبايتها صحت ورد وعلمتها وطلعت له وهي يادوب تمشي ساعدها تركب ومشى بسرعه لاحظ كفوفها المشدوده من الالم وصلو المستشفى وجاب لها كرسي ودخلوها غرفة الفحص لوحدها مارضيوا يدخلونه كان راح يتجنن من التوتر بعد نص ساعه نادته الدكتوره شافها سادحه بتعب ومركبين لها المغذي جلس جنبها ومسك يدها الدكتوره : هو في خبر حلو وخبر مو حلو ياسمين : الحلو اول ابتسمت الدكتورة : ألف مبروك انت حامل انصدمت او يمكن ماعاد تفرق معها او ماتعرف ايش شعورها طالعت فيه وشافته مبسوط كملت الدكتوره : للأسف حملك مو ثابت على الاقل في الشهور الاولى وانت بتجهدي نفسك كثير لازم ترتاحي تماما الين تعدي مرحلة الخطر وألف مبروك مره ثانيه وخرجت غمضت عيونها بتعب وهي تدعي انه كل شئ ينتهي وترتاح مع انها مو عارفه ايش الي تبغاها ينتهي: مبروك ماعرفت ايش ترد لسانها انعقد هزت راسها بعد ماخلصت المغذي ساعدها تطلع السياره هي إلتزمت الصمت وحست انه حس بزعلها بس هي مو زعلانه يمكن اقرب شئ لاحساسها انها مو حاسه بأي شئ وصلوا البيت اعطاها الفيتامينات الي اعطتهم الدكتوره وساعدها الين دخلت البيت شافت ورد طلعوا غرفتها وانسدحت على السرير بنفس الصمت حست انه ورد تسألها بس مو قادره تركز معاها بس هزت راسها انها كويسه وغمضت عيونها خرجت ورد وتركتها نزلت دموعها وطلعت شهقه من قلبها تبعاتها الكثير من الدموع حطت يدها على بطنها بتعب وقعدت تبكي بعد ساعه رجعت ورد جابت لها اكل شافت الساعه 3 جلست واكلت بهدوء ورد : ايش صار ابتسمت ونزلت دموعها : انا حامل واشرت لها 3 شهور شافت الصدمه والفرحه على وجه ورد مسحت دموعها ورد : ألف مبروك هزت راسها : انت مو مبسوطه ما كان سؤال كان تقرير من اختها الي مايفوتها شئ حكتها كل حاجه ورد : هو سئ هزت راسها ياسمين : لا ماعرف الا الان مو مستوعبه انه هو الي راح اكمل حياتي معاه ما اتخيل احس انه حاجه وتنتهي وارجع لحياتي الطبيعيه ورد بهدوء : كيف شخصيته تعامله معاك ياسمين : احسه يفرح اذا طلبت منه حاجه ويسويها لي بس مايبين مايتكلم كثير ومايحب يزعل اهله ولا يزعلني بس ماعمره وقف معاهم ضدي انا اصلا ما اشتكي له منهم ولا عمري قلت له انه ما ابغى اروح او انهم مايبغوني ورد : مهما كان هم اهله وماينفع تشحننينه ضدهم ياسمين : مو قصدي كذا ورد : عارفه طيب الحين ايش حاسه مع البيبي نزلت دموعها : ماني عارفه ضمتها اختها بعدت عنها ومسحت دموعها : هذي نعمه من ربي لازم تفرحين وتراعينه وتنتبهين عليه وعلى نفسك راح يجيك بيبي يقول لي خاله وضحكت غصب عنها اضحكت مع اختها هي تحب الاطفال ورد : ايش قلتي لزوجك ياسمين : ولا حاجه كنت مصدومه احسه يحسبني ما ابغى البيبي ويمكن زعل ورد : لازم تببن له انك تبغي البيبي لانه ولدك اساسا ومدامه طيب معاك لازم تقابلي الطيبه بنفسها هزت راسها بعد الفجر نامت للعصر صحيت وحطت يدها على بطنها وابتسمت قامت صلت ونزلت لاهلها جلست جنب ابوها وابتسمت : احمم عندي خبر شافتهم كلهم لفو لها بفضول : ابو فيصل ام فيصل مبروك بعد 6 شهور راح تصيرون جدان حست بالصدمه على وجيهم وطالعت في اخوانها وانت بيصير عندكم ولد اخت ضحكت على سكوتهم ضمها ابوها وسلم على راسها : ألف مبرووك يا يبه ابتسمت : الله يبارك فيك ويخليك لي وسلمت على امها واخوانها واخواتها الي بدءو تفكير في الاسماء والالعاب قالت لهم انه لازم ماتطلع الدرج ففتحو لها غرفة الضيوف تحت بس كانت عارفه انه سفرتهم بتخلص قريب حست انها غلطت في حق ياسر بس ماعرفت ايش تسوي بعد 3 ايام جاء ياسر عشتن يسلم على اهلها ويمشون شافت ابتسامته النادره لما باركت له امها بالبيبي فهمت قد ايش هو فرحان غصب عنها ابتسمت سلمت على امها وابوها واخواتها وعند السياره سلمت على اخوانها وركبت السياره ومشيوا : تعبانه ؟ لفت عليه : لا الحمدلله زينه هز راسه : بتاخذي ادويتك ياسمين : ايوه وحطت يدها على بطنها بعد ما قطعوا نص المسافه حست ظهرها وجعها : ياسر لف لها بسرعه : تعبانه ابتسمت : خلنا نوقف شويه احس ظهري وجعني شوي هز راسه ووقف في فندق على الطريق نزل شاف اذا فيه مكان ورجع اخذها ونزلوا دخلوا الشقه فكت الغطاء والشيله وراحت على السرير انسدحت بتعب شافته واقف وعاقد حواجبه ابتسمت : لا تخاف بس ابغى اتمدد شوي ابتسم وجلس على طرف السرير واعطاها ظهره : ما فرحتي لفت له ماتوقعت يسألها : انصدمت في الاول بس الحين مبسوطه وانت ياسر : الحين مبسوط دق الباب وراح دخل الفطور لما شمت ريحة الاكل حست بالجوع جلست واكلت معاه بعدها كملوا الين وصلوا راحوا بيت اهله رجعت لنفس الشعور ونفس الجو الكئيب سلموا عليهم وجلسو شويه بانت الصدمه وعدم الرضا عليهم من خبر حملها ماعدا الجد الي بارك لي ياسر بحب اما الباقين باين ماعجبهم الخبر ابد راحوا بيتهم وناموا بتعب .
بعد 4 اشهر ......
الحمل متعبني جدا كل يومين في المستشفى زرت اهلي 3 مرات وكل مره اجيهم بشكل ياسر يساعدني بكل حاجه يسهر معاي اذا تعبت ويصحيني للدواء وينظف البيت ويجبب لي اكل اهله مو طايقيني خفت روحاتي لهم عشان ما اتعب من المشي ما بتحرك كثير واصلا بطني كبر بشكل زايد ما كأنه بيبي واحد ياسر كان راح يتجنن ويعرف ايش نوعه بس انا مارضيت ابغاها مفاجئه دخل الغرفه والتعب باين عليه رمى نفسه على السرير جنبها حزنت عليه لانه امس مانام زيم واليوم صاحي من بدري مسحت على شعره مسك يدها وحطها على خده وغمض عيونه حست مسكته خفت ونفسه انتضم بعدت يدها ورجعت ترتب ملابس البيبي الي جابوها اخوانها باست اللبسه الصغيره تجنن حست بحركة البيبي ابتسمت : عجبتك صح ذوق خالو سلطان عجيب نزلت الملابس وراحت للمطبخ اخذت سلطه واكلت اخذت كتاب وبدأت تقرأ حست بتعب راحت للغرفه ونامت صحيت على بعد العصر شافت ياسر على حاله صحته وراحت توضت وصلت ولست ماقام قربت منه : ياسر يااااسر قوم صلاة العصر فاتت فتح عيونه وكشر ابتسمت له وابنسم باس راسها وراح توضى وصلى وطلع عند اهله كلمت اهلها وحست بألم في ظهرها انسدحت بتعب بس الالم كل ماله يزيد تنفست بعمق وحاولت تغير جلستها مافاد نزلت دموعها اخذت الجوال وقبل لا تتصل سمعت باب الشقه نادته لانه ماقدرت تمشي : يااسر وبكت شافته دخل جري لعندها اخذ عبايتها وشالها بس الالم مرره قوي مو زي دايم ياسر كان راح يوقف قلبه من صوت بكاها وانينها وهي لسا في السابع بس تعبها يزيد كل شويه دخلوها غرفة العمليات يقولو عندها ولاده مبكره واشياء ماقدر يفهمها قعد عند الباب ينتظر بعد ساعه طلعت الدكتوره : مبروك جاكم ولد البيبي بخير بس لازم يظل عندنا في الحضانه الين يكتمل ياسر : والام الدكتوره : نزفت دم كثير ولازم لها راحه كان يبغى يشوفهم عشان يرتاح بس مارضيوا يدخل فعد الين الصباح ودخل عندها شافها شاحبه ومتعبه قرب منها وفتحت عيونها بتعب باس راسها : ألف مبروك جانا ولد نزلت دموعها ومسحها ياسمين : ابغى اشوفه هو كويس انا في السابع لسا ما اكتمل مسح دموعها: اذا تحسنتي راح اخذك تشوفيه هو بخير لا تخافي انا الحين بروح اشوفه واصور لك اياه هزت راسها راح للحضانه واشرت له الممرضه عليه فتح عيونه على صغره مو باينه ملامحه صغير مره ابتسم بفرحه وشعور غريب تسلل لقلبه طلع جواله وصوره كذا صوره وطلع راح لها وحصلها نايمه .....
بعد شهرين ......
اليوم عقيقة شهاب ايوه سمينا الييبي شهاب على جد ياسر ماهمني الاسم كثير كنت ابغاه يكون بخير وبس شلته وضميته لصدري قد ايش جميل عيونه تشبه ابوه اول مرره احس اني في مكاني الصح من يوم تزوجت مديته لياسر الي مارضي يشيله في المستشفى يخاف يطيحه حرك يدينه بلا : ما عرف اشيل بعدين صغير مره اخاف يطيح ابتسمت : عادي ولدنا لو طيحناه مافيها شئ ابتسم على كلمتها وجلس ومد يدينه حطت البيبي بين يدينه فتح فمه قربته من صدره وضمه بلطف فتح عيونه وابتسموا الاثنين : قد ايش جميل نفس عيونك ابتسم على كلامها الي صارت تقوله بعفويه بين وقت ووقت بدأ يبكي وانفجع ضحكت عليه واخذته منه رضعته ورجع نام لبسته و بعد المغرب جو اهل ياسر وبعض الجماعه عشان عقيقة شهاب الصغير اباركوا لياسر وتجاهلوها كالعاده ماعدا الجد الي اهداها طقم ذهب راحوا بعد العشاء رتبت البيت وراحت تنام بس الصغير كل شوي يصحى جلست في الصاله عشان مايزعجون ياسر الي الشغل زاد عليه هذي الفتره بس نص ساعه وجاء الصاله : ازعجناك ابتسم : استغربت الهدوء ياسمين حطت شهاب في حضن ياسر الي جاس بتعب : بسوي لنا اكل وراحت للمطبخ سمعت بكاء البيبي طلعت ووقفت تشوف ايش راح يعمل شافته مختبص ويحاول يسكته ويوقف ويجلس قربت واعطته الرضاعه تنهد واعطاه خلصت المكرونه وجابت صحنين وكوبين عصير اخذت شهاب وحطته في الهزاز حقه واكلوا : متى راح تخلص اشغالك ياسر : قريب اهلك راح يجوا ابتسمت بحزن : لا بس فيصل الباقين عندهم دوامات ياسر بحزن : لازم تروحي لهم ياسمين : اشتقت لهم هز راسه وهو ياكل : ماراح نطول وراح ارسل لك صور شهاب كل يوم ابتسم بعد ماخلصوا اخذ شهاب معاه للغرفه وهي غسلت الصحون ورجعوا ناموا قبل لا يصحيهم ...
بعد 5 سنين ..
كل حاجه تغيرت شهاب صار ملي علينا حياتنا اكذب لو قلت ماحبيت ياسر حقيقي تغيرت حياتنا وعلاقتنا حتى اهله صح ما اعجبهم بس عرفوا انهم مجبورين فيني جدي شهاب توفى قبل 3 سنين وفاته كسرت قلب ياسر ايام العزاء ماتخيلت انه ياسر الي مايبان منه ابتسامه يبكي وبكاء يقطع القلب كان زي الطفل ألبسه واأكله واهتم فيه ماكان حاس بدنيا يمكن هذا قربني منه وكسر حواجز كثير بينا لانه ما بكاء الا قدامي وفي حضني حسيت فيه وفي حزنه عرفت بعدها انه ياسر يصير اخو البقيه من ابوهم وامه متوفيه وجدي شهاب رباه يعني هو كل اهله بس الدنيا تنسي والايام تمشي سمعت صوت باب الشقه طلعت من الغرفه شفت اغلى اثنين على قلبي ركض شهاب : ماما شالته وضمته بحب وسلمت عليه : يا هلا ياهلا في عيون ماما قرب ياسر : احمم احمم ضحكت بحب وسلمت على خده باس راسها وشال شهاب : صار رجال لا عاد تشيليه ظهرك راح يوجعك ابتسمت بحب : يفداه الله يخليكم لي ونزلت دمعه ماتعرف ايش سببها بس ليها كم يوم وهي تحس بضيقه وكوابيس مافارقتها نزل شهاب الي راح يلعب وقرب منها ابتسمت ومسحت دموعها : مادري ايش فيني احس بضيقه لي فتره مسك ذراعها وجلسها : تعوذي من الشيطان وصلي ركعتين وان شاء الله مافيه الا الخير هزت راسها : بحط لكم الغداء ابتسم : اي والله ميتين جوع ضحكت : يخسى الجوع ثواني بس وقامت للمطبخ قرب من شهاب وجلس جنبه على الارض يتأمله نفس عيونه بس الباقي انه حتى الشعر البني كيف راح اخليهم يروحون اسبوع واقعد هنا من دونهم انا يالله اتحمل اروح الدوام وارجع بأسرع ماعندي عشان اشوفهم الله يصبرني بس
الصباح وصل فيصل كانت تنتظره من امس اول مادخل رمضت له وضمها ورفعها ودار فيها : وحشتني ضحك ونزلها : خلينا نهدي ابو شهاب شوي ويشوتني برى طالعت في ياسر وكان مقطب جبينه انفجرت ضحك وانتبه لنفسه وابتسم : ابد خذ راحتك بس لا تزودها شال شهاب وجلس جابت لهم القهوه والشاي والحلى وجلست جنب ياسر اعطوه غرفة الضيوف نام الين العصر وراح مع ياسر وشهاب لبيت اهل ياسر سلم على اخوانه وابوه وعمانه ورجع البيت جهزت كل حاجه عشان يمشون نزلها ياسر واخذ فيصل شهاب وطلع لسياره : اذا احتجتو حاجه قولي لي وطالع فيها قربت منه وضمته وشد عليها بقوه : انت انتبه لنفسك ولا تهلك نفسك بشغل ولا تنسى تطفي الانوار والغاز اذا جيته تطلع من البيت هز راسه ونزلوا شال شهاب وباسه واخذهم لبيت اهله ودعتهم ياسمين الجده : لو تخلين ولدنا عندنا مهو ازين تكره اذا قالوا ولدنا كأنها مو امه : اهلي اشتاقوا له بعدين انا ماقدر اروح من دونه راحت مع فيصل لاهلها طبعا اول ماوصلت انسحب عليها وراح الاهتمام كله لشهاب اهلها طايرين فيه حتى عمها بعد اسبوع جاء ياسر قعد يوم ورجعوا لديره نزلوا لبيت اهله سلموا على جدته وامه وابوه البنات كانوا نايمات طلعت للحوش وسبقها ياسر وشهاب عدلت غطاها وخرجت بس سمعت صوت ياسر عالي ينادي شهاب وصوت سياره قلبها وقف لثواني حست الناس تركض من جنبها بس ماقدرت تتحرك استوعبت وركضت لبرى شافت الناس مجتمعه مسكتها ام ياسر وهي تبكي ماقدرت تفهم منعا شئ تبغى تشوف ايش صار شافت ياسر شايله ويجري لسياره وثوبه احمر من الدم طاحت على ركبها ولسانها انعقد ودموعها جفت ماتعرف كيف دخلوها البيت ولا الساعه بس تشوفهم يبكون ويدعون له بس هي قلبها مو قاعده تحس فيه من قبل لا تشوف الي صار وهي عارفه ومتأكده انه مو بخير ابد غربت الشمس وماجاها خبر وهي مافكت عبايتها شافت مها عيونها حمراء ودموعها ماوقفت جات عندها : قولي لا إله الا الله ادعي له قعدت تطالع فيها نظرات فارغه سمعت صوت واحد من الاولاد راحوا له كلهم ماعداها جري بعد ثواني سمعت اصواتهم وبكاهم الي زايد وقفت وطلعت عندهم شافته لف تذكرت انها كاشفه وجهها ما اهتمت : ياسر وين هزاع اخو ياسر : في المستشفى وراح طالعت فيهم : ياسر متى راح يجي ابغى اشوف شهاب ملابسه خفيفه اكيد راح يبرد الحين كلهم انهاروا من كلامها طلعت وهما ينادونها اتجهت لبيتها اكيد انهم هنا في الليل دايم نكون في بيتنا دخلت البيت بس فاضي جلست على الكنب في الصاله تنتظرهم بعد ساعتين سمعت صوت الباب ركضت له دخلت مها وامها وياسر لفت وراهم : ياسر وين شهاب الحين وقت نومه لازم ينام ولا بيصحيني طول الليل بكره وينه شافت دموع ياسر نزلت وقرب منها وجلسها ومها وامها انهاروا من البكي وخرجوا : حبيبتي انت مؤمنه قولي انا لله وانا أليه راجعون الله اعطنا شهاب سكت شويه وتنحنح ومسح دموعه : والله اخذه نزلت دموعها : بس انا ابغاه يا ياسر الله يخليك جب لي اياه ضمها لصدره وانفجرت تبكي وتصرخ بعد نص ساعه اتصل على اهلها وخبرهم انسدحت على الكنب ودموعها ماوقفت شافت ألعابه على الارض نزلت على الارض ومسكتها وضمتها لصدرها تشم ريحتها وتحضنها حست انها راح تموت من الالم : اااااه اااااه راح اموت راح اموت وانفجرت تبكي وتتأوه وتحط يدها على قلبها وتحضن ألعابه وملابسه جاء ياسر وحضنها من وراء ومسك يدينها : اااااااه قلبي يألمني يا ياسر بموت ابغى شهاب ابغااه ااااه يا ربي يااا ربي ايش اسوي ااااه راح اموت شف ألعابه وملابسه ايش نسوي يا ياسر ايش نعمل ماعاد فيه شهاب ااااه ماعاد وبكت وبكاء معاها جو اهلها بس ماقدروا يهدونها كيف يهدونها وهي خسرت قطعه منها اغلى من روحها كل ماشافت حاجه له انهارت وياسر ماكان احسن حال منها رجعت مع اهلها بعد اسبوع ماقدرت تقعد عنده ولا هو قدر يدخل الشقه من دون شهاب حياتهم توقفت وانهارت ما طلعت من غرفتها ودموعها ماوقفت ما تاكل ولا تشرب الا مويه عجزوا اهلها فيها وياسر نفس حالتها بس اشغل نفسه بشغل ليل نهار مايرجع البيت الا وهو ميت تعب ويرمي نفسه في اي مكان وينام الشقه مادخلها ولا قادر يدخلها حتى بيت اهله ماقدر يجيه كل ماشافه تذكر الي صار صار قاعد في بيت جده في المزرعه .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-08-2017, 05:26 AM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبك هو وطني/بقلمي


بعد شهرمازلت في بيت اهلي ماشفت ياسر ولا فكرت اشوفه احس بس ذكر اسمه يوجع لي قلبي اهلي بيحاولوا يسوو اي شئ عشان يسعدوني بس انا ماعاد احس بسعاده ابد قلت لاهلي اني ابغى الطلاق ماعارضوني بس ماعجبهم شفت كل ما اشوف اولاد فيصل وورد قلبي يوجعني ابويه كلمه بعد شهرين جاتني ورقتي وبعدها ابويه اصر اني اشتغل عشان اطلع من جو الحزن اشتغلت في السفاره وعجبني شغلي كثير صار عندي حاجه اصحى عشانها وحاجه اقدر اساعد الناس فيها واحس انه ليه فايده واهميه بعد سنه من شغلي حسيت اني رجعت للحياه صار عندي اهداف وطموحات حاولت انسى السنين الي فاتت بس الالم لسا احسه جوات صدري واحساس الفراغ جواتي متشعب في كل عروق قلبي صرت اسمع الناس تقول عني بارده وأله بس ماهمني اهم حاجه اني ما احس بهذاك الالم خرجت من دوامي ورحت للبيت لمحت شخص طالع من بيتنا قبل لا يوقف السواق قلبي دق بسرعه ونزلت وشفت العيون الكحيله تطالعني حسيت بدموعي تتجمع لا يا قلبي مو انت الي تضعف انا بس تحاملت عشان شه... ولدي انا ماحبيت ابد لفيت ودخلت البيت وانا احس انفاسي مقطوعه كأني ركضت ألف مبل طلعت لغرفتي وانهرت سمعت امي تناديني وتدق الباب بس بكاي ماوقف ماني عارفه ايش احس ناحيته ابغاه ولا ابغى ابعد عنه احتاجه ولا ابغى البعد عنه ايش تبغى وضربة على صدرها لما هديت غسلت وجهها وفتحت الباب حصلت امها : مافيني شئ لا تخافين بس تعبانه شويه جلست جنبي ومسحت على شعري : يبغى يرجعك هزت راسيها بلا ونزلت دموعها مسحتها امها : انت تختارين ماحد بيجبرك على شئ انا قلت اقول لك احسن من انا نرفض ويكون لك رأي ثاني بكت بخوف : انا مالي رأي يمه انا ماعرف والله ماعرف ضمتها امها وقلبها متقطع عليها : خلاص يمه انت استخيري اذا ارتحتي كةيس واذا ما رتحتي نقول له مع السلامه حست بسخرية الموضوع لما تزوجت ما حد طلب منها تستخير ولا شئ والحين بعد العشاء خلصت اشغالها وتوضت واستخارت حست براحه بس خايفه اخذت الجوال ودقت عليه بعد رنتين رد بس ظل ساكت وهي سكتت : ليش تزوجتني ظل ساكت سمعته يتنهد : لاني احبك من يومك طفله استغربت : بس احنا مانعرف بعض ياسر : لما كان عمري 18 جيت بيت واحد من الرجال مع جدي كنت متخاصم مع ابوي وامي توفت من كم شهر ونفسيتي تعبانه بس جدي اصر علي اروح معاه كان عيد اضحى فجأه جات بنت صغيره وقعدت تناديني بأسم اخوها لما لفيت عرفت اني غريب راحت بس رجعت بعد ثواني واعطتني حلاوا وقالت لي من العايدين وقالت لي لا ازعل العيد لازم نفرح فيه من يومها والبنت هذي مافارقت خيالي لما ازعل اطلع الحلاوا الي اعطتني اياها واتذكرها لما كبرت خطبتها بس انرفضت لانها مخطوبه حسيت الدنيا انصكت في وجهي دبرت طريقه اجبر فيها ابوها انه يوافق وبعدها اخذتها كنت اموت كل ليله وانا اشوف الحزن في عيزونها واطير من الفرحه لما تطلب مني حاجه حاولت اتكلم وابين لها حبي بس ماقدرت مع الوقت حسيتها بدأت تتعود عليه وعلى حياتنا بعدين جانا ملاك قربنا من بعض اكثر واكثر بس ربي خذاه وانهارت حياتنا وانهار كل حاجه فيها بس قلبي بعده يبغاها ويحتاجها ويحبها قفلت وبكت حتى انا احتاجك واحبك ....
بعد 9 سنين ....
حياتنا صارت من اجمل مايكون عرفنا مشاعر بعض وماعاد فيه حدود وحواجز وحرج بينا حبينا بعض من دون اي تحفظات عالجنا جروحنا سواء ربي رزقنا بفهد 8 سنين وبعده الجود 6 سنين بعدهم جانا بدر 4 سنين وملاك سنه امتلت حياتنا فيهم وانجبر كسرنا بس باقي ألم شهاب احسه كل ماشفت عيون ابوه واخوه بدر طلع نسخه من شهاب سبحان الله حتى في اطباعه الله يخليه لنا يارب .......

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 11-08-2017, 08:27 AM
صورة aln3imia الرمزية
aln3imia aln3imia غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبك هو وطني/بقلمي


اوك انا قريت الرواية هي حلوة وماعليها خلاف بس لاكن فالحوارات او يوم احد يتكلم
ياسر:(الحوار)
ياسمين:(الحوار)
وبجي يكون وايد احسن للقارء عشان مايضيع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-08-2017, 01:44 PM
احلام 24 احلام 24 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبك هو وطني/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها aln3imia مشاهدة المشاركة
اوك انا قريت الرواية هي حلوة وماعليها خلاف بس لاكن فالحوارات او يوم احد يتكلم
ياسر:(الحوار)
ياسمين:(الحوار)
وبجي يكون وايد احسن للقارء عشان مايضيع
يعطيك العافيه يارب انا في الروايه الاولى كنت منتبه لهذي الشئ بس الروايه هذي لانه الشخصيات مختصره بياسر وياسمين ما ركزت على الموضوع كثير
مشكوره 😚

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1