اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 17-08-2017, 05:41 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


السلام عليكم حبايبي

بعد نجاح روايتي الاولى
{ تسلية الأقدار }
و روايتي الثانيه
{ عيشتني بجحيم فعلك وحرمتني جنة افعالك }
بفضل الله ثم بفضل متابعاتي قارآت رواياتي سأبدأ بروايتي الثالثه
{ للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك }





لمحبين قراءة الرواية اول بأول ومعرفة ظروفي وسبب انقطاعي في فترة ما يتابعني في حسابي على الانستغرام
( _novels01x )


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 17-08-2017, 06:01 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


Part 1



في مخطط يجمع أربع بيوت وبين كل بيت بداخله باب يفصل بين هذه البيوت حتى يتيح لهم دخول البيت الآخر دون الحاجه للخروج إلى الشارع
وفي كل بيت منهم يجمع عائلة افرادها لا تعلم عما يدور في الخارج من حريه
.
.
.
.
في بيت من هذه البيوت


بيان سألت بإستغراب من اختها الي لابسه عبايتها ومغطيه وجهها بطرحه ومغطيه نفسها من فوقها لتحتها ومو باين منها شي حتى عيونها وكفوفها
: هي بنت وين رايحه ؟
لفت بدور لأختها : وين بروح يعني لغير بيت عمك ؟!
بيان : كان قلتي لي اروح معك والله طفشانه ، بعدين انتي غبيه بتروحين بدوني ؟ والله لو يشوفك ابوي طالعه لوحدك ينحرك وينحرني معك ، اصبري بلبس وبجي معك
بدور تأففت بصوت مسموع : افففففف وش هالتخلف والعيشه
بيان بلا مبالاه لحديث اختها وتصعد الدرج واردفت بإبتسامة سخريه : مسويه انك كنتي عايشه بتفتح وترفيه من انولدتي للحين ، هه
جلست بدور تنتظر اختها تنزل وهي طول الوقت كانت تفكر
نزلت بيان واتجهوا لبيت عمهم
بدور بهمس : اقول بيان !!
بيان : هممممم
بدور : انا فكرت في شي يطلعنا من الي حنا فيه
بيان : وشهو ؟! مع اني اعرف ان ما عندك ما عند جدتي
بدور تجاهلت سخرية اختها : شرايك نقول لأبوي اننا نبي نروح نزور امي واذا رحنا مانرجع ونظل عند امي ، واذا يبي عنده المحاكم واكيد حنا الي بنربح القضيه لأن الخيار لنا نعيش عند امي ولا ابوي
بيان شهقت : وش تقولين انتي !! انهبلتي !!
بدور : و الي يعيش مع اهلك يظل فيه عقل اصلا ؟! والله اتمنى اني صرت بنت عمي عبد الرحمن ولا ع....
بيان ضربتها على يدها تبيها تسكت لانهم دخلوا حوش بيت عمها وكان ولد عمها ( سلطان ) جالس برى
نزلوا روسهم وبسرعه دخلوا للبيت ومنها لغرفة بنت عمهم ( وجدان )
كانت وجدان جالسه ترسم بطفش
لفت على صوت فتحة الباب وشافت بنات عمها داخلين عندها : مداهمه هي مداهمه ؟ ترى من الادب طق الباب
فتحت بدور الغطا بقهر من ردة فعل اختها على كلامها : كلي تبن انتي الثانيه
وجدان لفت لبيان : وش فيها ذي قافله معها ؟!
بيان وهي تخلع البسوس : تخيلي وش تقول لي !! تقول نروح نزور امي وبعدين تلعب على ابوي ونعيش معها ولا نرجع
وجدان بتأييد : احسن لكم ، على الاقل انتوا عندكم حل لهالسجن الي عايشين فيه موب انا !!
بيان : ومواقفه على غباءها بعد !! انتي تدرين أن حنا مسموح لنا نزور امي مره بالشهر بس ، لو سوينا كذا مستحيل يسكتون عنا ابوي وجدي وبياخذونا غصب واكيد بيحرمونا من امي
سكتت وجدان شوي وبعدها همست بأسف وهي تناظر بدور : صح كلامها
بيان ابتسمت بألم لبدور : خلك على مجنونك لا يجيك الي اجن منه
وجدان : اصلا حنا متعودين على الحياه ذي ولا عمرنا فكرنا نتخلص منها لان مافي حل ، بس انتي وش الي خلاك تقولين هالكلام ؟
بدور بغبنه : لان حنا صايرين جهلاء ما نعرف عن شي بزمنا هذا ، ولما البنات يتكلمون عن البرامج والسفرات والبلدان والافلام احس نفسي طالعه من كهف مدري عن شي ولا اعرف شي ، اذا بالله عليك حتى النت ما وافقوا يجيبوه الا عشان البحوث والمشاريع " ابتسمت بسخريه " ولا ومن زود الثقه يجلس يفتش على السجل يتأكد اذا كنا دخلنا مواقع من هنا ولا هنا ، وجوالاتنا كل يوم يفتشها عشان يتأكد اننا مو محملين البرامج الي عند اخوي
وجدان تنهدت بضيق : كل الي ساكن هنا سوا وكلنا مثلك
بدور : لا بنات عمتي مب كذا مب مثلنا
بيان : مثلنا بس اشوى منا لان زوج عمتي الله يرحمه كان يعزز في عمتي ثقتها ببناتها ، يعني الفرق بيننا وبينهم هي الثقه
وجدان : لو تثق فيهم كان سمحت لهم يشاهدون افلام او يحملون البرامج هذا اقل شي
بدور : ضحكتيني ، تبيها تثق فيهم ، خلهم يوثقون في العيال عشان يوثقون فينا ، اجل عمرك شفتي رجال وش طوله وش عرضه وابوه مسوي له حسابات في البرامج بس عشان يراقبه !! ولا ساعات يمسك جواله دون علمه يفتشه ، ولازم يكون عارف الرمز ، مين الي يسوي كذا ؟؟ البنات الحين ومايسوون لهم كذا فما بالك العيال !!
وجدان انسدحت على السرير وهي تاخذ نفس : اتمنى اني اروح اعيش في بيت عمي عبد الرحمن
بيان : نفس كلام الخبله ذي


.
.


في بيت بعيد عن بيوت ابطالنا لكن له علاقه قويه بينهم الا انه يوجد خلاف بينه وبين احد من اصحاب احدى هذه البيوت

ساره : يبه تكفى تكفى اعزمهم والله مشتاقه لهم
عبد الرحمن ( ابو مشاري ) : والله لو علي كان عزمتهم بس الخوف يوصل خبر لجدك
ساره : يبه ترى جدي يدري انك كل فتره والثانيه تعزم عمومي وعمتي بس يسوي نفسه مايدري
ابو مشاري : عارف هالشي بس خايف بعد سكوته هذا يقول لهالوضع ستوب
ساره : يبه يلا يلا عاد ، ما اشتقت لأخوانك ؟
ام مشاري بعد صمت طال : اعزمهم ي ابو مشاري شوف كيف البنت متشفقه على بنات عمومها
ابو مشاري سكت شوي : خلاص تم
ساره نقزت وهي تصرخ : ييييسسس
مشاري الي توه داخل وسلم على راس امه وابوه : وش فيها ذي !!
ام مشاري ابتسمت له : ابوك بيعزم عمومك
مشاري : انا بس ابي اعرف شي واحد ، انتي كيف تقدرين تسولفين مع بنات عمومك وهم مو نفس جوك ولا يعرفون الي انتي تعرفيه ، شلون تقدرين تتواصلين معهم !!
عبد الرحمن بحده : مشاري
مشاري رفع حجاجاته : ماقلت شي ، بس يعني هذي الحقيقه
عبد الرحمن تنهد : الله يسامح ابوي بس
مشاري : والله اني اشفق لحال عيال عمومي ما كأنهم عيال مو عاطينهم الحريه ولا الثقه
ساره : والله البنات الي المفروض تشفق لحالهم ، والله مظلومين مره ، ارحمهم ، الحمدلله أن ابوي متفتح
عبد الرحمن نزل راسه وتكلم بصوت واطي : تفتحت بس خسرت ابوي ورى تفتحي هذا
مشاري سكت شوي وتكلم بسرعه يبي يبعدهم من هالجو : الا وين فروس وهنوي ؟! ام مشاري : من صبح الله طالعين ، رايحين المنتجع مع اخوياهم
مشاري : على طاري المنتجعات ودي اضبطكم كذا برحله لمنتجع مع خالاتي وخيلاني
ساره كشرت : مانبي خيلاني بس خالاتي
مشاري : هي وش الي ماتبيهم ، استحي على وجهك
ام مشاري : وهي صادقه مانبيهم ، بس حنا وخواتي ، وخلي خيلانك كل واحد منهم تحت باط زوجته
مشاري بضحكه : افا يمه ، ما توقعتك كذا
ام مشاري : شوف خذها من الاخر اذا بتعزم خيلانك روحوا لحالكم وخلنا انا و وخياتي كل وحده ببيتها
مشارك ضحك : خلاص ولا تزعلون ي بنات ساره ( جدته ) مانبي اخوانكم بس انتوا
ام مشاري هزت راسها برضا : اي ودور لنا واحد كبير وحلو ، مب الي وديتونا له اخر مره خرابه !!
مشاري اشر على خشمه : على هالخشم ، امري تدللي انتي بس ، الا صح يبه متى بتعزم عمومي قلت !!
ابو مشاري وقف : يوم السبت ، بعزمهم على عشا ، يلا انا راكب انام ، وقولوا لفويرس وهوين لا رجعوا شغلهم عندي ، اجل ساحبين على المدرسه عشان المنتجع !! لا وبآخر سنه ، اوريهم شغل الله باكر
ساره : عادي يبه اليوم الخميس مافيها شي
ابو مشاري خزها وقمطت
ام مشاري صدت تسوي نفسها ما تسمع وساره ومشاري كاتمين ضحكتهم على امهم الي ما ترضى على فارس وهاني


.
.

في بيت منصور ( ابو سلطان )
بعد ما طلعوا البنات من عند وجدان نزلت للصاله وشافت اخوها سلطان جالس على جواله
ابتسمت إبتسامة خبث ومشت له وجلست جنبه بتمسكن : سلطان
سلطان : هممممم
وجدان : ابي اطلب منك طلب ممكن !!
سلطان رفع راسه لفوق ياخذ نفس ولف لها : على حسب الطلب
وجدان رفعت يدها وهي تقيس اصبعها بأصبعها الثاني : صغير مره هالقد
سلطان : طيب اطلبي
وجدان تلفتت تتأكد محد موجود يسمعها وبعدها قربت من سلطان تهمس بإذنه : ابيك تعلمني على الاستنا ( الانستا ) ، سمعت البنات اليوم يتكلمون عنه وتحمست ابي اتعلم عليه
سلطان طالعها : اولا اسمه انس...
وجدان بسرعه سكرت فمه : وجع قصر صوتك لا يسمعنا ابوك
سلطان بعد يدها وهو يقصر صوته : اولا اسمه انستا موب استنا ، ثانيا دامك خايفه ليه تطلبي هالطلب !! ثالثا وش تبي فيه انتي وابوك مايسمح لك تحمليه ولا عمي وعمتي يسمحون لبناتهم يحملوه ، وش تسوي فيه
وجدان تنرفزت : اففففف بتعلم عليه بس كذا ، حتى هذا بتحرموني منه بعد
سلطان كسرت خاطره بس مايبي يبين لها وتكلم من طرف خشمه : طيب رحمتك تعالي هنا بعلمك
وجدان ابتسمت ابتسامه عريضه وقربت منه وبدأ يعلمها عليه
وجدان باسته على خده بقوه : شكرا شكرا شكرا ي احلى اخو بالدنيا ذي كلها
سلطان وهو يفرك خده بألم من بوستها القويه : طيب العفو بس اهدا من كذا
وجدان ضحكت وهي توقف بفخر : من قدي تعلمت على الاستنا
سلطان ضحك : انستا انستا لا تفشلينا
وجدان مدت لسانها بفشله : الي هو
سلطان : ترى اسمه انستغرام بس انستا اختصار له
وجدان بعدم مبالاه : المهم اني تعلمت عليه
ركبت وجدان وهي فرحانه وشافت اخوها علي مار وجلست تلعب بشعره ومشت وهي تضحك
علي جلس يحب يده وجه وظهر : الحمدلله والشكر
نزل وشاف سلطان : وش فيها اختك ذي !!
سلطان بإبتسامة : علمتها على الانستغرام وفرحانه المسكينه
علي ابتسم وماعلق وبعدها تذكر شي : عمك عبد الرحمن عازمنا بعد يومين
سلطان : ما شاء الله وش المناسبه !!
علي : مدري والله بس شكله اشتاق لأخوانه
سلطان : يجوز


.
.
.



انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 17-08-2017, 06:18 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


الشخصيات


.
.


الاب والام ' صالح ' و ' فوزيه '
عندهم ٤ ، ٣ اولاد و بنت واحده
عاشوا في زمن قديم غير عن الأزمان الحديثه مثل كل الأجداد ولكن ذولي مختلفين
ربوا أولادهم على تخلف كبير خوف من زمن عيالهم الي يخوف بالنسبه له وفي بداية حياة عيالهم بعد ماتزوجوا تحكموا بتربيتهم لعيالهم لين ما بدأ تخلف ابوهم ينزرع فيهم وربوا عيالهم على هذا التخلف عدا أصغر عيالهم الي ما قبل بهذا التخلف وهذي الحياه وطلع عن السير وابوه قال إنه تبرأ منه بس هو بين فتره والثانيه يرسل عياله يزورون جدودهم ويعزم اخوانه واخته


.
.


الابن الاكبر : منصور ( ابو سلطان ) شديد بس حنون نوعا ما مع بنته الوحيده
زوجته : وفاء ( ام سلطان ) حنونه مره ومو عاجبتها عيشة اهل زوجها بس متحملتهم وما تقدر تكلم زوجها لأنه بسرعه يعصب على هذا الموضوع
سلطان : عمره ٢٧ حنون مره وطيوب ومزوح وعلاقته مع أخته قويه كثير موظف في فندق لأنه درس فندقه
علي : عمره ٢٥ غامض شوي وهادئ ويحب يقرأ كتب ويألف اشعار وما يخالف ابوه في ولا شي ، صح انه ما يوافقه بس بعد ما يرفض طلبه وكل هذا عشان يتفادى الهواش مع ابوه واحترام له ، موظف في مصنع اقمشه
وجدان : عمرها ١٨ في ثالث ثانوي هي وبنت عمها وعمتها في فصل ومجننين المدرسات ، مرحات وخبلات مره وهي ما تعرف تفرق بين حمد ولد عمها ونواف ولد عمتها وولا تعرف حتى عيال عمها عبدالرحمن وهذا حال كل بنات العايله مايعرفون عيال عمهم والعكس صحيح بما انهم ولا مره اجتمعوا فيهم


.
.


الابن الثاني : زهير ( ابو حمد ) شديد مره ومتسلط ومايهمه مصلحة بناته حتى لو كان عارفها بس اهم شي يمشي الي براسه
طليقته : مروى ( ام حمد ) حنونه مره وتحب عيالها كثير كثير وتطلقت لأنها ما تحملت تعيش هذي العيشه وكانت تبي تاخذ عيالها معها تربيهم مثل ماتبي هي بس الجد وعياله ماخلوها وسمحوا لعيالها يزوروها يوم في الشهر ، وهي عايشه في بيت ابوها وامها المتوفين وجالسه في بيتهم مع عائلة اخوها الي يحبوها مره
حمد : عمره ٢٥ هذا رجال كل طالع بما أن ابوه قليل يشوفه ف يفتكره جالس مع عيال عمه ولا يسأل عنه ، بس الشي الي محد يعرفه انه في هذي طلعاته كل جالس مع امه وحتى خواته ما يعرفون ، موظف في شركة مقاولات
بيان : عمرها ٢٠ تخرجت من الثانويه وجلست في البيت مانعينها تكمل دراستها لان البنت عار وعيب تدرس في جامعه وعيب تشتغل وتختلط بالرجال ، عقلانيه وتحكم عقلها كثير وماتحب تطلع عن شور ابوها عشان لا يصير شي لا يحمد عقباه
بدور : عمرها ١٨ بنفس مواصفات بنت عمها وجدان بس هي متمرده اكثر وتحب المغامرات والتحديات بس ما يحصل لها الا في المدرسه الي كل يكتبونها تعهدات ويكتبون لها إحضار ولي امر وهي تفرح عشانها بتشوف امها جايه المدرسه وساعات تفتعل المشاكل عشان بس امها تجي


.
.


البنت الثالثه : سعاد ( ام نواف ) تزوجت وكان شرطها تسكن في بيت ابوها وزوجها وافق وصارت تغذي زوجها بكلام ابوها واخوانها لين ما زوجها اقتنع وصار يطبق هالشي على عياله بس كان عاطنهم ثقه ومايفتش وكانوا أهله دائما يعارضوه ويهاوشوه أن عياله بيتعقدون وكذا بس هو كان يتجاهل ولما توفى انعدمت الثقه في سعاد وصارت مثل اخوانها على عيالها
نواف : عمره ٣٠ مايفكر يتزوج الحين وهو الي يصرف على أهله ويحب خواته كثير ويدلعهم بس مو ذاك الدلع بما أنه تحت جناح اهل امه ، ومواصل لأهل ابوه ويحبهم ، موظف في شركة عمه
نوف : عمرها ٢٢ دائما تستخف بتفكير خواتها وبنات خالها بس داخل نفسها تتمنى تكون نفسهم بس ماتدري ليش ما تقدر وبعض الاحيان تمسك معهم خط
سندس : عمرها ١٨ طبعا صديقة وجدان وبدور فطبعا بتكون مثلهم لكن تميل لشخصية وجدان اكثر
ريتاج : عمرها ١٧ في ثاني ثانوي خبله ودائما مع اختها سندس وبنات خالها بس خبالها ورباشتها اركد منهم بكثير


.
.


الابن الرابع : عبد الرحمن ( ابو مشاري ) طيوب طيوب مره وعايلة زوجته وعيال اخوانه واخته كلهم يحبوه لأنه حبوب ومزوح ومايقصر على عياله بشي وخصوصا حنين
زوجته : جميله ( ام مشاري ) طيبه مره وتحب اهل زوجها بس ما باليد حيله وفلاويه بقوه وماترضى عن عيالها التوأم
مشاري : عمره ٢٣ هذا انسان فاهي بقوه وكل طالع مع اخوياه وما يجلس في البيت ابد ويحب يلعب بأعصاب اخته ساره ويموت على اخته حنين ويدلعها كثير بس برضو يحب يناقرها يدرس في جامعة البترول اخر سنه له
هاني وفارس : توأم متشابه كل واحد نسخة الثاني عمرهم ١٨ في ثالث ثانوي كل جالسين يعلبون على السوني أو جالسين يشاهدون انمي في غرفتهم أو طالعين مع اخوياهم أو يهاوشون ساره وهذي حياتهم
ساره : عمرها ١٧ في ثاني ثانوي هذي انسانه فاهيه مثل مشاري بس في نفس الوقت دلوعه واي شي تسويه ينقلب ضدها
حنين : عمرها ٥ سنوات في الروضه بس عقلها كبير ، محبوبة عائلة امها ، الكل يحبها ويدلعها والكل يموت عليها وعلى لسانها الطويل وكل تجلس مع العيال عشان كذا الكل يحب يناقرها


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 17-08-2017, 06:39 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


Part 2




يوم السبت الساعه ٧:٣٠ م
في بيت العمه سعاد ( ام نواف )

نواف : يلا ي يمه يلا ، البنات خلصوا وامي لسى
ام نواف : يلا هذاني جيت
ريتاج بحماس : اقول سندّوس ، بالله منتي متحمسه وش بنشوف في بيت خالك !!
سندس ابتسمت بنفس الحماس : الا والله
نوف : الحمدلله والشكر ، يعني وش في بيتهم غير الي في بيتنا
ريتاج : فيه العجايب السبع
نواف طالعهم بإستخفاف : العجايب السبع مره وحده !! والله انكم سخيفات وتافهات ، ترى مافي شي في بيت خالكم يستحق الإبهار
سندس : يكفي تثقفهم وتفتحهم
نوف : طيب وليش ما تقولين هالكلام عن بيت عمومي !! سندس : وععع لا تذكرين عمومي ، شايفين حالهم مادري على وشو !! ريتاج : اي والله خشمهم ما يبان من كثر ماهم لاصقينه بالسقف
نواف : ي كثر سخافاتكم ي البنات
وقفوا بعد ما جت امهم ومشوا رايحين بيت خالهم عبد الرحمن ( ابو مشاري )



.
.


في بيت عبد الرحمن ( ابو مشاري )

ساره بضحكه : ي التوأم الحلوين ابوي مخلي عقابكم تروحون تجيبون العشى من المطعم وتروحون تجيبون السويتات من محل الحلا وتجيبون لنا يالبنات الشبسات والاسكريمات
هاني وفارس ناظروا بعض بتكشيره
فارس : طيب وليه مو مشاري !! هو الكبير
هاني بتعبيرات الي يسوي نفسه يبكي : ولان هو الكبير حنا الصغار الي لازم نروح
فارس ابتسم : خذها بروح رياضيه وانا اخوك بنجلس نحوم في ذا الشوارع ومتى ما زهقنا رجعنا
جت ام مشاري وسمعتهم : اقول تاخذون الاغراض وتجون هنا على طول ما اشوفكم رايحين هنا ولا هنا ، عمومكم على وصول ، وبعدين احمدوا ربكم ابوكم ما عاقبكم
هاني : اجل الي مكلفنا فيه وشهو ؟! مو عقاب !!
ام مشاري : الحين تسمي هذا عقاب !! اقول خذ اخوك وروحوا جيبوا الاغراض ، ولا تتأخرون ترى ابوكم بيعصب
مشاري دخل وهو عاقد حواجبه : وين حنين ؟! مو بغرفتها
ام مشاري لفت له بعد ما أعطت التوأم الفلوس : برى جالسه بالحديقه
ساره : اي ي قلبي هي متحمسه جهزت تقول بنتتظرهم برى
مشاري ابتسم وانسحب لبرى
وقف ورى حنين وسكر عيونها بإيدينه وغير صوته : انا مين !! حنين ابتسمت : مشاري
مشاري شال يدينه ولف لها وهو وراها وباسها على خدها : عمر مشاري
جلس جنبها وهي لفت له : تأخروا كثير
مشاري : الحين بيوصلون " سكت شوي وانتبه للبسها " ليش لابسه خفيف كذا !! لا وطالعه برى ، ادخلي بدلي ملابسك اللبسي شي دافي
حنين : مو بردانه
مشاري : بس بتبردين ، قومي معي ندخل يلا
سحبها مشاري ودخلها معه البيت

.

بعد نص ساعه بدأوا يوصلون عائلة ورا الثانيه

في المطبخ

ام مشاري بقلق : ساره يمه دقي على اخوانك شوفيهم ليه تأخروا
ساره : يمه الله يهديك انتوا موصينهم يمرون كم محل !! اكيد بيتأخرون
ام مشاري : ماعليه يمه دقي شوفيهم
ساره رفعت جوالها ودقت على فارس وبسرعه رد وسمعت عنده صوت ازعاج وضجه
ساره سدت اذنها الثانيه وبعدت الجوال عن اذنها : وجع قصر الصوت
جلس يصرخ فارس : وش تقولين !!
ساره صرخت هي الثانيه عشان يسمعها : ترى اسمعك ما يحتاج تصرخ ، بعدين قصر على الصوت
سمعته ساره وهو يقول لهاني يقصر الصوت ورجع يكلمها : ها وش تبين !!
ساره : وينكم !!
فارس : راجعين راجعين
ساره : يلا لا تتأخرون ترى عمومي كلهم وصلوا
فارس تأفف : ي خي اكره العزايم
ساره : تعال وانت ساكت
قفلت في وجهه ولفت لأمها : راجعين يمه
ام مشاري براحه : اي زين ، يلا يمه روحي قدمي الضيافه لهم
ساره : طيب ، وين حنين ؟!
ام مشاري : ناشبه في ابوك وجالسه مع الرجال
ساره استنكرت : يمه عمومي بينتقدون ابوي لأنها داخله قدام عيالهم
ام مشاري بعدم اهتمام : والله البنت بعدها صغيره ومابلغت ومافيها شي لو طلعت لهم ، عيال عمها مب غرب
ساره : بس عاد وش الي يفهم عمومي ، الحين بيعطون ابوي محاظره لا ولابسه فستان لنص ساقها وعندهم عيب بيكلموه عن الستر
ام مشاري حملت الصينيه طالعه فيها للصاله : والله ماعلي منهم خل يقولون الي يقولون
ساره هزت راسها وحملت الصينيه الثانيه وتبعت امها

.

بعد العشا

ساره وقفت : بنات قوموا نجلس في غرفتي
سعاد خزت بناتها وبنبرة حادة : لا مايصير يجلسون بنات بروحهم في غرف
ام سلطان ناظرت سعاد بضيق يعني حتى هنا ما بياخذون راحتهم !!
سندس : بس يمه عادي حنا نجلس مع بنات خالي في الغرفه لحالنا
سعاد بصراحه : بس مو في بيت خالك عبد الرحمن
ساره وامها رفعوا حواجبهم من كلمتها ، وش قصدها
ساره بجرآه : وش قصدك ي عمه !!
سعاد : ماقصدي شي حبيبتي بس استريحوا هذا حنا جالسين ، اجلسوا معنا
بدور وهي تطالع عمتها بتحدي : تعالي ساره كلنا بنجي غرفتك ، بنات عمتي اذا امهم مو راضيه يجون لا يجون عادي
بنات عمتها كلهم ناظروها بحقد وهي كتمت ضحكتها على اشكالهم
ركبوا ساره وبدور وبيان و وجدان وظلوا بنات سعاد
ام مشاري شافت بنات سعاد وكسروا خاطرها : قوموا يمه اركبوا للبنات غرفة ساره
ريتاج بصوت خافت : ما ندلها
ام مشاري انتبهت لحنين الي توها جايه من المجلس وكانت جايه بتشرب لها مويه : يمه حنين تعالي صعدي مع بنات عمتك لغرفة ساره
حنين جت تركض : طيب
ركبت وهم وراها
حنين بطول لسان : الحين انتوا كم مره تجون بيتنا وتركبون غرفة ساره ، وللحين مو حافظين مكان غرفتها !!
سندس الي كانت منقهره من امها وبعدين بدور والحين حنين : ممكن تاكلين زق اخت حنين !! حنين طالعتها بطرف عينها وهي مكشره : شكرا ، ما آكلك
كلهم انفجعوا من ردها كطفله بعمرها
ريتاج انفجرت ضحك : وانتي مين علمك هالكلام !! وانتي الثانيه احد يقول هالكلام لبزر !!
حنين : يعني مين الي علمني غير توأم السخافه فارس وهاني !! نوف : على فكره انتي لسانك واجد طويل يبي له قص
حنين : عادي اذا بروح اقصه باخذك معي تقصين لسانك انتي بعد لاني أحسه طايل هاليومين " كلمة ابوها "
سندس وريتاج ماتوا ضحك على وجه نوف المصدوم من ردها
وصلوا غرفة ساره ودخلوا وحنين طالعتهم بتعالي وسكرت الباب ونزلت
سندس وهي تطالع ساره بضحكه : اختك خطيره خ ط ي ر ه لازم تخافون عليها ههههههههههههههههههه
ريتاج : ي انها نسفت جبهات خواتي
ساره ضحكت : ترى اختي عليها سوالف ما تخلص
سندس تذكرت ولفت لبدور بقهر : وانتي تعالي وش حركة النذاله ذي !! خير !!!
بدور انفجرت ضحك : انا قلت كذا ي خبله عشان حنا نركب واكيد بعدين مرت عمي بتقول لكم تركبون ، مخ ي حبيبتي انتي شعرفك
سندس : اي حسبالي متعمده بعد
بدور ماسكه ضحكتها : لا حشى

.

في مجلس الرجال

كان علي طول الوقت جالس يلعب حنين ويسولف معها ومستانس على سوالفها
علي بإندماج : اي ووش صار بعدين !!
حنين رجعت شعرها لورى وبلعت ريقها الي جف من السوالف : اي وبعدين ماجد ولد خالتي ضربني على راسي بخفيف ما تعورت وقال لي أن نقلتي الكلام مره ثانيه لزوجتي بضربك ، هو اصلا قليل ادب ليه يسوي كدا !! لا ويقول وهو يضحك بعد يعني مو مسوي شي ، لازم زوجته تدري اصلا صح !!
علي : اي صح " بفضول " اي ووش قالت زوجته لما قلتي له ؟! حنين : غبيه قامت تضحك وقالت طيب عادي ، غبيه هي غبيه ما تفهم
ضحك علي عليها ومارد
هاني الي تو جالس وسمع كلامها كلها : انتي هي ي الفضيحه هالسالفه قلتيها لكم واحد ووحده وكم مره قلنا لك البنت الي باسها اخته !!
حنين : لا تكذب مو اخته ، تصير بنت خاله كيف اخته !! ما يصير
علي فهم أن تصير اخته بالرضاعه وضحك : بس تصير اخته
حنين : اصلا كلكم قليلين ادب عادي عندكم يسوي كذا
هاني : هذي ناويه تخرب بيت ولد خالتها غصب
مشاري سحبها وهو يحضنها ويضحك : ما عليك ماسك زمام الأمور ولد الخاله ، بس اترك دلوعتي بحالها
علي : ي خي اختكم تنوكل ههههههههه
حنين : لا ناصر صديق مشاري هو الي بخليه ياكلني عادي لأنه حلو وانا حلوه أما انت ما اسمح لك تاكلني لأنك شين
علي : افا هههههههههههه
الكل جلس يضحك الا منصور وزهير الي ما عجبهم الوضع ويحسون أن قلة ادب تجلس مع الرجال
منصور ( ابو سلطان ) : حنين عمو ادخلي داخل مع الحريم
حنين لصقت في مشاري اكثر : لا كلهم عجيز مابي اروح لهم ، والبنات وععع بس يسخرون علي مابيهم
عبد الرحمن تنهد وهو يشوفها تقل أدبها وكلامها غير مهذب ابد
زهير ( ابو حمد ) : اي بس عمو انتي بنت ما يصير تجلسين مع الرجال
حنين جلست على رجل مشاري وصارت تتدلع تبي تحرهم : انا اصلا صغيره ، وبعدين كلهم الي هنا عيال عمومي عادي ، وانا اجلس بس معهم ومع عيال خالاتي وخيلاني وناصر صديق مشاري الباقي لا !! بتمنعني بعد !!
عبد الرحمن بحده : حنيييييين ، عيب اعتذري من عمومك بسرعه يلا
حنين مدت شفتها علامة الزعل : اسفه
منصور : يلا عمو ادخلي للبنات يلا
حنين طنشته وسوت نفسها ما تسمع وجالسه تلعب بزر ثوب مشاري
عبد الرحمن : حنين اسمعي كلام عمك وادخلي داخل
حنين لفت له بقهر : بس انا مابي ادخل ابي اجلس مع مشاري لأني أحبه
مشاري همس بإذنها : معليش حبيبتي ادخلي واذا راحوا عمومي وعد اجلس معك لين ما تنامين
حنين بزعل : طيب
قامت من رجل اخوها ومنزله راسها وماده شفتها ومتجهه للباب تبي تستعطفهم عشان يخلوها تجلس مثل ما تسوي لأهلها بس هالمره محد جاب خبرها
فتحت الباب ولما جت بتطلع لفت لهم : ما احبكم كلكم ما احبكم
قفلت الباب بقوه وركبت غرفتها وهي زعلانه ولا ترد على نداءات امها وعمتها

.

في المجلس

عبد الرحمن بخجل من تصرف بنته : اعذروني على تصرف بنتي قبل شوي
زهير : ماعليك ي بو مشاري بزر ما تفهم ، بس يحتاج تركزها شوي وتشد عليها لا تفلت ، باين من كلامها ما تجلس الا مع العيال
عبد الرحمن مارد ومشاري بسرعه وقف يصب لعمومه قهوه يخفف من توتر الجو
حمد طالع نواف ولد عمته : حتى هذا بيخربوه ويبوه يصير مثلهم متخلف
نواف : عيب ذولي عمك وابوك ، وبعدين بغض النظر عن تفكير خيلاني المتحجر بس كلام خالي زهير صحيح ، لازم يعلمونها ما تجلس مع العيال
حمد : هي بنفسها قالت ما تجلس الا مع اهلها وخوي اخوها
نواف : حتى ولو المفروض تجلس مع الحريم
حمد صد بنرفزه : روح عني انت الثاني
نواف طالعه لجزء من الثانيه وبعدها صد

.

حنين جلست بغرفتها شوي وهي زعلانه بعدها طفشت وطلعت من الغرفه وراحت غرفة ساره
جلست جنب بيان وكانت منزله طرحتها
حطت يدها على شعرها : ليش ما تستشروين شعرك عشان يصير حلو مثل شعر ساره وشعري
بيان طالعت حنين مصدومه وتفشلت
ساره فتحت عينها على الاخر تبي تخوف حنين وتفشلت منها : حنين عيب
بدور انفجرت ضحك : قلت لك بسوي شعرك انتي ما رضيتي
حنين ضحكت وحست انها فشلتها : عادي ترى كلنا بنات عمومك ، وانتي شعرك حلو بس أبيه يصير مثل شعري وشعر ساره ، شرايك اسوي شعرك !!
ساره : لا تكفين الا انتي ، بتحرقين شعر البنت
حنين طالعتها بطرف عينها : يعني مدري مين الي سوى شعرك !!
ساره : والله حبيبتي انا الي سويت شعري مو انتي
حنين : وانا بسوي شعر بنت عمي
قامت حنين وفتحت الدرج الي تحط فيه ساره الاستشوار والمكوى واخذت الاستشوار وشبكته وجايه بتستشور شعر بيان بس بيان بسرعه مسكت شعرها وحطته على جنب
بيان : مو بايعه شعري تكفين
حنين طالعتها بنص عين : خليك انتي الوحيده الي شعرك مو حلو والباقي كلهم واو وحلو وناعم ، خليك شكلك يفشل
بيان ضحكت ضحكة الصدمه : خخخخييييررر !!
ساره : حنين قومي اطلعي وترى بعلم مشاري عن حركاتك وقلة ادبك
حنين طلعت لسانها : عادي انا مابيكم
ساره : يعني حنا الي مي....
طلعت حنين قبل لا تكمل ساره كلامها
بدور ضحكت وهي تلف على بيان : فشلتك البزره ، قلت لك بسوي شعرك ، كم تسوى عليك بزر تتطقطق عليك وعلى شكلك
بيان انقلب وجهها وتفشلت مره ، صح انها متعوده على وجدان وبنات عمتها لكن ساره مو متعوده عليها ومو ميانه معها ومتفشله قدامها
نوف بضحكه : تعيشين وتاكلين غيرها بنت الخال
ساره : ماعليك منها بيان ترى هذي ام لسان وبزر وبعدين انا اشوف أن شعرك طبيعي كذا حلو
بدور همست لبيان تبي تقهرها : ترى تجاملك عن فشلتك هههههههههه
وجدان الي كانت جنبها مسكت ضحكتها على نذالة بدور



.
.
.



انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 17-08-2017, 07:10 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


Part 3



بعد العزيمه بإسبوع
في بيت عبد الرحمن ( ابو مشاري )

ساره بترجي : يبه طلبتك
عبد الرحمن طالعها يبيها تكمل
ساره : قول عطيتك
عبد الرحمن : مو قبل لا اعرف وشو طلبك
ساره تنهدت : ابيك تنقلني المدرسه الي يدرسون فيها بنات عمومي
عبدالرحمن : ليه !!
ساره : بس ابي اصير معهم ، لأني ما اشوفهم على طول
عبدالرحمن : وصديقاتك !!
ساره بعدم اهتمام : الله والصديقات ، كلهم منافقات ترى
عبد الرحمن رفع حواجبه
ساره : ماعليك انت الحين من صديقاتي خلهم على جنب ، ابي انقل تكفى تكفى تكفى
عبد الرحمن : وجدان وبدور وسندس بيتخرجون السنه وش تسوين تنقلين وانتي بتلحقين عليهم بس ترم ونص
ساره : عادي ريتاج معي بنفس المرحله الدراسيه
عبد الرحمن : ما له داعي النقل
ساره بإستعطاف : يبه تكفى ، والله اني احب بنات عمومي وودي كل يوم اشوفهم بس ما اقدر ، حتى اخواني مايرضون يودوني لهم ، وما اشوفهم إلا نادر ، يلا عاد يبه ، كلهم يشوفون بعض كل يوم في المدرسه ومع بعض في نفس البيت الا انا ، تكفى يبه
علقت دمعتها في طرف عينها متعمده تبي تثير عاطفته وعبد الرحمن انكسر خاطره عليها
عبد الرحمن : طيب قولي لأمك اذا وافقت تروح تنقلك
ساره بسرعه ابتسمت : قلت لها وهي موافقه بس قالت لي اقولك اول
عبد الرحمن : خلاص خليها بكرى تروح وتنقلك
ساره باست أبوها وحضنته بسرعه : الله يخليك لي يارب
بعدت عنه وراحت وهي فرحانه
دخلت لغرفة هاني وفارس وجلست في الوسط بينهم بفرحه وحماس : ابي اللعب فيفا مع واحد منكم
فارس ابتسم بتحدي : انا بلعب معك
هاني : لا انا
فارس : لا لا انا
ساره الي تدري انهم يبون يلعبون معها لأنها تعرف تلعب ومستواها نفس مستواهم ويحبون يتحدون بعض : خلاص خلاص اللعب مع هاني بعدين فارس
فارس : هي بنت انا فارس مو هاني
ساره : طيب طيب اول اللعب معك بعدين مع هاني
اعطاها هاني اليده ( جهاز التحكم ) وراح جلس على سريره ويشوفهم وهم يختارون الفريق ويجهزون التشكيله ويبدون لعب


.
.


منصور : علي قوم ناد ولد عمتك نواف وقول لأختك أنه بيجي ولا تخليها تنزل
علي : أن شاء الله
ركب علي لأخته وقال لها لا تنزل لان نواف بيجي وراح ناد نواف وجا وسلم على خاله وبعد السؤال عن الاحوال
منصور : ي نواف انا جايبك لموضوع مهم يخص سلطان
سلطان رفع راسه متفاجأ ، اي موضوع !!
منصور : ابيك تكلم عمك يوظف سلطان في شركته
سلطان انصدم : ليه يبه !! مرتاح انا في شغلي
منصور لف له : وانت تسمي شغلتك شغله !! شغلة هنود !! انا هذي الوظيفه مو عاجبتني ولازم تغيرها
سلطان بقهر : بس انا مرتاح في ذي الوظيفه واحبها وانا الي مختارها ولو ما احبها كان ما درست هذا التخصص
منصور : انا مو جاي اشاورك ، في ناس تدور الوظيفه ومو محصله ، انت عندك واسطه قويه وتقدر توظفك بشهادة الثانويه بدل شهادتك الي تفشل
سلطان : يبه انا الي راح اتوظف ، يعني الشور شوري ، كان على الاقل قلت لي من قبل اعطيني خبر
منصور : هذا انت دريت " لف لعلي " ترى ولا انت عاجبتني وظيفتك بس اهون من وظيفة الطبل الي جنبك " لف على نواف وابتسم له " كلم عمك وانا خالك وقوله متى ما حدد موعد المقابله هو جاهز
نواف تضايق لان راح تكون بدون رضا سلطان بس ما يقدر يقول شي لخاله : ابشر ، يلا انا استرخص فأمان الله
منصور : فأمان الرحمن ، الله يحفظك
طلع نواف وسلطان قام بقهر وركب لغرفته
علي طالع ابوه لثواني وفتح فمه بيتكلم بس تردد وسكت
وقفت وفاء ( ام سلطان ) وبيدها صينية الشاي والقهوه ولابسه جلالها وتنادي علي
علي بضيق من تسلط ابوه : تعالي يمه نواف مشى
جت وفاء وحطت الصينية على الطاولة وصبت لمنصور القهوه ومدته له : سم ، كنت تبي نواف في نفس الموضوع !!
طالعها منصور بدون مايرد وعرفت من نظرته انه يوافقها ع كلامها
وفاء : الله يهديك ي منصور ، الولد مرتاح في شغله وراتبه زين وعاجبه وما عمره اشتكى منه بالعكس هذا هو جالس يبني له شقه وقريب يبي يخطب ، هذا كله بفضل ربي ثم هالوظيفه الزينه
منصور بحده : كلمت نواف وانتهى الموضوع ولا اسمعك فاتحته مره ثانيه ، انا ابوه وادرى بمصلحته
وفاء تنهدت وصدت تصب لعلي
علي بهمس بعد ما اخذ منها الفنجان : يمه
وفاء : هلا
علي : يمه كلميه عن الموضوع الي قلت لك عنه ، هذا وقته دامه فتح موضوع الوظايف ، وقال إن وظيفتي مو عاجبته
وفاء طالعته شوي وبعدها طالعت زوجها ورجعت لفت له : خلاص روح انت غرفتك وانا بكلمه ، وان شاء الله يوافق ، اذا ما وافق بكلم جدك أو جدتك يقنعوه
علي : طيب ، يعطيك العافيه يمه
حط علي فنجانه ع الطاوله وقام لغرفته ولفت وفاء لزوجها وتفكر كيف تفتح معه الموضوع
وفاء : اقول منصور
منصور وهو يفر في قنوات التلفزيون : همممممممم
وفاء : يقول علي أن وظيفته مو عاجبتك وودك لو يغيرها
اعتدل منصور من جلسته ولف لها بإهتمام وهو يحس أن عندها موضوع مهم : وش المغزى من هالكلام !!
وفاء استعدلت بجلستها وحاولت تلين نبرتها وتخليها هادئه بطريقه تخليه يوافق ويرضخ : هو جته وظيفه احسن من وظيفته هذي وراتبه ومنصبه اعلى وهو رئيس قسم الادب في مطبعة كتب وراتبها عالي ومن المجال الي يحبه واكيد بيجتهد فيه
منصور بإهتمام بالغ : ايوه !!
وفاء اخذت نفس وحاولت بقدر الإمكان تكون نبرتها هادئه جدا وكأن الموضوع بسيط : لكن الوظيفه مو هنا
منصور : بالرياض ؟!
وفاء : لا بس في البحرين


.
.
.


انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-08-2017, 11:21 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


هاي حبايب قلبي
اشتقت لكم في هالكم يوم وربي 😍😍
المهم اعتذر على غيابي المفاجئ بس كانت ظروفي النفسيه سيئه سيئه سيئه فوق ما تتصورون وزياده على كذا النفسيه ما كانت صديقه للكتابه ابد وما كان بالي في الروايه مع هذي النفسيه 😖😖


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-08-2017, 11:38 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي



part 4



منصور رفع حاجبه الايسر : وشو !! وان شاء الله مفكر أنه يروح !!
وفاء : اي ان شاء الله اذا الله يسر له ، ليش لا !! وهو قال ان شاء الله اذا توظف فيها ماراح يكون رئيس وبس الا راح يطلع له كتاب خواطر واشعار ، خله يروح يشوف رزقه ، والبحرين قريبه وخصوصا ان حنا في الشرقيه مو من بعد البحرين عنا ، يروح دوامه ويرجع ، الطريق للبحرين مو طويل ، على المغرب هو هنا في البيت اذا قلنا علق في زحمة الجسر
منصور : وظيفه برى السعوديه انسي ، وفهمي ولدك هالشي
وفاء : ليه دامك بتشوفه كل يوم قدامك !! ليه تقطع رزق الولد !!
منصور بعصبيه : انا قلت الي عندي وما راح نتناقش في هالموضوع مره ثانيه
وفاء : انا عارفه ليش انت رافض وعارفه تفكيرك المريض ، ولدك رجال ويخاف ربه مايروح للحرام ، وتراه رايح لبلد اسلامي خليجي مو بلاد الغرب واذا انت خايف عليه زوجه وخله يروح يتوظف ولا تقطع رزقه ، ولدك حاب الوظيفه ويتمناها بقوه لا تكسر قلبه
منصور : ليش خلصوا المطابع الي في البلد عشان يروح البحرين !! وفاء : وش يسوي اذا هذي المطبعه الوحيده الي اعجبوا بخطابه وكتاباته وعرضوا عليه الوظيفه وبهذا العرض المغري !
منصور : يدور له مطبعة في البلد
وفاء : مو المشكله ان مطابع ( دور النشر ) البلد ولا وحده استجابت للخطاب مع بعض من اشعاره الي ارسله لهم
منصور : هذي مو مشكلتي ، وخليه ينسى هذي الوظيفه
وفاء بقهر : حسبي الله ونعم الوكيل
قامت وراحت لغرفة علي ، طقت الباب ودخلت بعد ما اذن لها
علي بلهفه : ها يمه بشري !!
وفاء جلست على سريره بضيق : عيى
علي ضاق صدره وجلس بيأس : كنت متوقع انه ما راح يوافق
وفاء ابتسمت له : ما عليك يمه لا يضيق صدرك بكلم جدك وان شاء الله انه بيقنع ابوك " سكتت شوي " بس انت تعرف ابوك وجدك مابيوافقون الا اذا تزوجت
علي وقف وعقد حواجبه بصدمه : وشو !!!
وفاء : هذا تفكيرهم وانت عارف ما يحتاج اقولك
علي رجع جلس : خلاص يمه لا تكلمين جدي ولاشي ، اهم شي اني موظف
وفاء : بس انت خاطرك في هالوظيفه وتتمناها من زمان
علي : بس مثل ما قلتي ابوي وجدي مابيوافقون الا اذا تزوجت وانا ما افكر اتزوج الحين ، ابي اكون نفسي واحقق طموحي وبعدها اذا فكرت اتزوج وافتح لي بيت
وفاء : لا تيأس وانا امك ، ان شاء الله اذا خليت عمك عبد الرحمن او جدتك يكلموه اكيد بيختلف الوضع
علي : ابوي ما يستمع لعمي عبد الرحمن وجدتي تعرف زوجها وماتقدر تقرر لشي جدي مو مقتنع فيه ، انا كنت داري من البدايه ان الوظيفه ما بتكون من نصيبي
وفاء : نحاول ونجرب ونشوف مو خسرانين شي ، وبعد انت لا تيأس وشوف اكيد في دار نشر هنا في البلد يحتاجون موظف مثل مؤهلاتك
علي : شوفي يمه انتي كلميهم وان شاء الله انهم يقنعون ابوي بس ماراح احط امل عشان ما اتحطم بعدين لان نتيجة اقناع ابوي وجدي معروفه
وفاء تنهدت وما عرفت وش تقوله لانه صادق


.


زهير : بنات
بيان وبدور : هلا
زهير : تعالوا انتوا ومعكم جوالاتكم
بيان وبدور طالعوا بعض وعرفوا انه بيجلس يفتشها
قاموا واعطوه الجوالات بدون ما يقولهم وجلسوا جنبه ورجعوا يسولفون ولا كأن شي صاير لانهم تعودوا
وهو يفتش جوال بيان دق جوال بدور وكان رقم غريب
اخذه وطالع الرقم وبعدها لف لبدور بحده : من ذا الي يتصل !!
قامت بدور مستغربه وشافت الرقم واستغربت : مدري اول مره اشوفه
زهير : اول مره ها !! الحين انا اشوف " رد وتكلم بصوت عالي وحاد " الو مين معي !!
ساره الي عرفت انه عمها : مين !! عمي !! انا ساره عمو ، كيفك ؟!
زهير لانت ملامحه لما عرف انها بنت أخوه : هلا هلا ساره ، انتي شخبارك !! سلمي على ابوك لا تنسين
ما انتظر ردها وبسرعه رجعه لبدور : من وين لها رقمك !!
بدور : ذيك المره اخذت ارقامنا
زهير : وليه مو مسجله رقمها ؟!
بدور : نسيت ما اخذه من عندها بس عطيتها رقمي
زهير : كلميها واذا خلصتي جيبيه لي
بدور : ان شاء الله
رجع زهير يفتش جوال بيان وبعدت بدور عشان تكلم ساره على راحتها وقالت لها ساره انها بتنقل معهم وفرحت بدور مره
خصلت واعطت ابوها الجوال واستئذنته عشان تروح بيت عمها وبيت عمتها وقال لها تاخذ معها اختها
راحوا لبيت عمهم وبيت عمتهم وقالوا لبناتها ووجدان ان ساره بتنقل معهم وفرحوا كثير
رجعوا البيت وما لقوا ابوهم بس انتبهوا لجوالاتهم موجوده على الطاوله
اخذوها وجلسوا يطالعون بعض بطفش
بيان : تصدقين نفسي اشاهد فلم !!
بدور : خلف الله علينا ، ما نشاهد افلام الا اذا رحنا بيت خالي " بيت جدها "
بيان : افففف والله طفشت
بدور : حتى انا ، بقوم اذاكر احسن لي ما عندي شي اسويه
بيان : تعالي جيبي كتابك الرياضيات ادرسي هنا خلني اخذ مسائل واحلها بشوف نسيت حلها ولا لسى راسخه بمخي
بدور ناظرتها بإستخفاف : والله انك تدورين الغثى لعمرك ، احد يحصل له يتخرج ويجلس بالبيت !! وانتي تبين تحلين مسائل مع وجهك
بيان : على الاقل لما كنت بالمدرسه كل يوم اطلع حتى لو كانت الطلعه للمدرسه اما الحين جالسه في البيت ولا اشوف الشارع الا اذا جيت بروح للمستشفى ولا بيت خالي الي نروحه مره بالشهر ، ولا اذا مره حن علينا ودانا لمزرعة صديق عمي ، صار لي سنتين هذا نظام طلعاتي من البيت
بدور : اي والله صادقه ، افكر جديا اني اهمل دراستي عشان ارسب واعيد سنه ، بس عشان ما اتخرج واجلس في البيت
بيان ماردت عليها لان لو تعيش طول عمرها وهي تدرس ولا تجلس مثل جلستها في البيت
بدور بضيق : اصلا حتى المذاكره طفشت منها ، كل أذاكر كل أذاكر ، ماعندي شي غير المذاكره
بيان : قومي نرجع بيت عمتي ونقول لوجدان تجي معنا
بدور : اي والله قومي ، بس لحظه شوي بدق على وجدان عشان تنتظرنا ونمر عليها بيتهم ونروح لبيت عمتي مع بعض
بيان وقفت : طيب ، انا بركب انزل عباياتنا
بدور : اوك
دقت بدور على وجدان وقالت لها وردت عليها انها بتنتظرهم
نزلت بيان ولبسوا عبيهم وقفازاتهم وراحوا لبيت عمهم وشافوا وجدان واقفه بعبايتها تنتظرهم
بيان : اقول بنات شرايكم نسحب على بنات عمتي ونروح نجلس مع جدتي ، من زمان ما جلسنا معها
وجدان : لا اصبروا نروح لها بعد ساعه ، لان امي بتروح لها تبغاها بموضوع
بدور : احسن بعد ، انا وحده ما بي اروح لها وبعدين يجي جدي ويعطينا مواعظ وعبر عن الي يصير في بنات الناس مع هذا الزمن
وجدان ضحكت بصوت عالي : منجد
بيان ضحكت : حسبي الله عليكم
دخلوا بيت عمتهم وشافوا سعاد موجوده
سلموا عليها وجلسوا شوي
بدور : وين بنات عمتي !!
سعاد : سندس وريتاج بغرفتهم ومعهم نوف
بيان ابتسمت لها : اجل حنا نستأذنك عمتي بنروح لهم
سعاد ابتسمت لها بحنيه : روحوا يمه
قاموا البنات وركبوا لغرفة سندس وريتاج
ودخلوا
بدور ووجدان بصوت واحد : هاااااااااييييي
سندس وريتاج صرخوا : هايااااااااات
نوف : كأنكم حساسين بطفشنا ، تعالوا تعالوا كنا تونا بنبدأ نلعب زهره
بيان ابتسمت بقوه : انا بلعب معكم
وجدان تخصرت : لا والله !! وانا وبنت عمي وش نسوي اذا انتوا الاربع بتلعبون !!
ريتاج : مو مشكلتنا حبيبتي
سندس لفت لأختها : انتي جب " رجعت طالعت بنات خالها " خلاص خلهم ذولي يلعبون زهره واحنا الثلاث نلعب اونو
بدور : وععع قديمه مانبيها ، خل نلعب اوكي اذا عندكم
سندس : عندنا اوكي
وجدان : حتى الاوكي قديمه ي بعدي
بدور : بس احلى من الاونو الي تجيب الملل
بيان : اممم تكبرتي عليها ي الحبيبه ، نسيتي لما كنتي صغيره تترجيني انا وحمد عشان نلعب معك
بدور : اي انتي قلتيها لما كنت صغيره كان زمنها ، الحين في اللعاب حديثه احلى
وجدان : طيب خلاص خلاص بلا فلسفه وهواش ، روحي انتي جيبيها
سندس وقفت : دقايق بس
راحت سندس لغرفة اخوها وجابت الاوكي وصاروا يلعبون هي ووجدان وبدور فيها وبيان وريتاج ونوف يلعبون زهره


.
وفاء لبست عبايتها وراحت لبيت الجد صالح ( ابو منصور )
جلست معهم وسولفت وقهوتهم
وفاء : خالتي
الجده فوزيه ( ام منصور ) لفت لها
وفاء طالعت الجد : ابي اكلمك بموضوع
فوزيه فهمتها أن ماتبي الجد يسمع
موجود : طيب بس قومي بالاول ابيك تطوين معي الملابس هالشغاله طرمه وكسوله من اقولها شي تسوي نفسها ماتسمع وهالسعاد اليوم ما اشوفها مرتني
وفاء ابتسمت على تلميح ام زوجها الفطينه وحمدت ربها ان صالح ما فهم عليهم : ان شاءالله الله خالتي
قاموا مع بعض ودخلوا غرفة خالها وخالتها
فوزيه : ها قولي وش عندك !!
وفاء : والله ي خالتي انا ما جيتك إلا لما شفت الدنيا تسكرت في وجه ولدي وقلت مالي الا انتي تقنعين خالي " صالح " ومنصور
وقالت لها السالفه كلها
فوزيه سكتت شوي : والله خالك وزوجك وانتي تعرفينهم وتعرفين تفكيرهم ، الولد صالح ومؤمن ويخاف ربه وعلى قولك ماهو رايح بلاد الأجانب بس وش الي يفهم ابوه وجده ، انا بحاول فيهم بس ما اضمن لك موافقتهم ، وهو خله يرسل لهم مرتين ثلاث ، اربع ، بس اهم شي يقبلوه
وفاء : والله قلت له ي خالتي بس خلاص يأس هو
فوزيه : الله يوفقه ويصلحه ويهدي ابوه وجده
وفاء : ي الله ي كريم
فوزيه : روحي يمه كلمي ولدك وطمنيه ولا تخليه ييأس من رحمة ربه ، خله واثق بربه وان شاء الله الله يرزقه ويصلح حاله
وفاء : إن شاء الله خالتي " قامت وباست راسها " يلا يعطيك العافيه
طلعت وفاء بعد ما سلمت على خالها ابو زوجها


.


قامت ساره وهي تضحك وترمي اليده على هاني : ها هااااااااااااا ، فزت عليك
فارس : لا تفرحين واجد تراي فايز عليك من شوي
هاني بعصبية : لا لا اجلسي اجلسي نلعب قيم جديد وهالمره انا الي اكسر راسك
ساره : هههههههههههههههههههههههههههههه طيب طيب بس تراي بلعب بس عشان اهزمك للمره الثانيه ، هات اليده
اعطاها هاني اليده وبدأوا يلعبون وفاز عليها
فارس نقع ضحك : ها هااااااااااييييي " جلس يقلدها " اهزمك للمنه الثانيه ، اللقطي جبهتك بس اللقطيها
هاني ضحك : ها مين الي هزم مين الحين !! ساره لفت بثقه واعطتهم ظهرها : انت فزت علي مره وانا فزت عليك مره وتعادلنا
طلعت ساره وفارس صرخ عشان تسمعه : ي الخخسراناااااااااه
ضحكوا فارس وهاني بصوت عالي وكملوا لعب


.


بعد ساعه فوزيه نادت علي و وفاء ومنصور
بعد ما راحوا بيت الجد دخل منصور لبيتهم ودخلوا وراه وفاء وعلي
وعلي بسرعه ركب بإبتسامه عريضه وفرحان منصور وقف بعصبيه بوجه وفاء الي جلست على الكنب وصرخ عليها : عجبك الحين !! يعني الا تبين تكسرين كلمتي قدام ولدك !! لعلمك انا ما وافقت الا عشان ابوي وامي ولا انا مو عاجبني الوضع ولاني راضي عنه
وفاء بنفسها ( عمرها لا عجبتك ، اهم شي ان ولدي بيروح ويشوف رزقه ويحقق حلمه ، اصلا انت من متى عجبك شي نسويه )
منصور صرخ : ما تردين !!
وفاء : تبيه يعني خلاص يهون !! مايروح !! وليه مايروح دام جده وجدته وامه وحتى ابوه موافق " سكتت شوي وهي تناظره بعدها رفعت حواجبها " انت أعطيت الولد كلمه قدامنا كلنا ليكون غيرت رايك !!
منصور : انتي تعرفين اني مو موافق ووافقت بس عشان امي وابوي ضغطوا علي واجبروني اني اوافق واني ما اقدر اقول شي دام امي وابوي موافقين
وفاء : تبغاه يعني يقول لا والله ابوي مو موافق وماراح اروح !! اسمع ، الولد سمع موافقتك بإذنه وهذا الي يهم ماعليه من الي داخلك راضي ولا لا ، وماراح اسمح لك تمنعه وتكسر قلب ولدي وتدمر حلمه ومستقبله ، خله يروح يشوف رزقه والوظيفه الي كان يحلم فيها الله يوفقه وييسر له
قامت وفاء وتعدته وركبت لغرفتها ترتاح
منصور طالعها شوي وبعدها جلس بعصبيه


.


اما علي أول ما رجع من بيت جده راح لغرفة اخوه سلطان
دق الباب ودخل عليه وهو حاس الدنيا مو سايعته من الفرحه
علي : سلطان بارك لي
رفع راسه سلطان وهو ماله خلق لشي : على ؟!
علي : اهلك وافقوا على وظفيتي في دار النشر الي في البحرين
سلطان تفاجأ : غريبه كيف وافقوا ابوي وجدي ؟!
علي : انا خليت امي تقول لأبوي وما وافق وراحت امي كلمت جدتي وهي أقنعت جدي ولما رحنا لها جلسوا يقنعون ابوي ووافق ، ترى حتى انا مستغرب كيف جدتي أقنعت جدي وانا كنت افكر ما راح يقتنعون واذا اقنعتهم راح يوافقون بشرط اني اتزوج ، بس الحمدلله طلع جدي مو مثل ابوي وتفكيره مو محدود وواثق فيني وفي أخلاقي
سلطان : يلا الف مبروك تستاهل كل خير
علي : الله يبارك فيك ، وانت بعد لا يضيق صدرك كذا ترى انا من اشوف احد فيكم متضايق انا يضيق صدري ، لازم انت تتقبل الموضوع ، ( وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم )
سلطان : والنعم بالله ، بس هو غلطان ، يعني هو لو جا وتناقش معي يمكن انا اقتنع و اوافق بس هو راح وناد نواف وقاله خل عمك يوظفه ، حتى ما قالي ، يعني لو ما كنت موجود متى بدري !! بعد ما يطلب المقابله الشخصيه !! هو أسلوبه كان غلط
علي : معليش وانا اخوك اصبر ، هذا ابوي وهذا طبعه وتفكيره لازم نتحمل مهما كان يبقى ابوي وما نقدر نقوله شي
سلطان مارد
علي : قوم اجهز بعشيكم انت ووجدان بمناسبة الوظيفه الجديده
سلطان : اعذرني علي معليش والله مالي خلق لشي
علي سحبه : بتروح غصبا عنك ، انا بروح لوجدان وما ابي ارجع الا وانت جاهز ، لعنبو حيك انت حرمه من تزعل تعتزل العالم وتجلس بالبيت ما تطلع !!
طلع علي لغرفة وجدان ومالقاها ودق عليها وجت له وكانت جاهزه بس اخذت شنطتها ونزلوا
منصور شافهم : على وين ؟!
علي ابتسم : بنروح المطعم بعشيهم على حسابي بمناسبة الوظيفه الجديده ، شرايك يبه تروح معنا خل ننبسط بما أن اليوم السبت وبكرى دوامات ، نرفه عن أنفسنا
منصور بحده : تروحون تتعشون برى والمطبخ مليان اكل ؟!! تنثبرون مكانكم هنا ولا اشوف واحد منكم طالع
وجدان واخوانها طالعوا بعض وهم رافعين حجاجاتهم من أسلوبه وكلامه
لفوا وراهم لما سمعوا صوت امهم الي ما نامت وجا علي وقال لها تجي معهم ولبست وجاهزه : لا بيروحون وبيطلعون بعد ، اذا انت منت مطلع هالبنت المسكينه الي فوق غثى الدراسه والضغط ما راح تطلعها خل اخوها يطلعها ، يعني لا ترحم ولا تخلي رحمة ربك تنزل !! بتروح معنا حياك منت رايح شوف لك اي شي على قولك المطبخ مليان ، كل لك اي شي ونام انا بروح بطلع مع عيالي
وجدان وعلي وسلطان كتموا ابتسامتهم وهم مستغربين من قوة امهم ، اول مره تكسر كلمته وما تسمح له يسوي الي يبيه بس مستانسين أن اخيرا امهم صارت عندها شخصية وراي عند ابوهم المتسلط
منصور جالس يطالع وفاء منصدم من ردة فعلها
وفاء : يلا ي عيال مشينا
جو بيمشون بس استوقفهم منصور : بس انا ما سمحت لكم تروحون ، وانتي على فكرة اذا طلعتي من دون إذن زوجك تلعنك الملائكة لين ما ترجعين وما اظنك تجهلين هالشي
وفاء : اذا كان ما عندك مبرر على منعك راح اطلع وما بهتم ، لمتى انا بسكت عنك !! خلاص طقيت انا من هالحال ٢٨ سنه وانا صابره وساكته عنك وعن تسلطك ورفضك لكل شي بدون اي مبرر منك
مشت وفاء وعيالها يطالعون بعض ولحقوها
منصور انصدم اكثر وما عرف يقول شي او حتى يمنعهم أنهم يطلعون بس توعدها لين ما ترجع


.


اول ما ركبوا السياره وجدان تقدمت لكرسي امها الي قدامها وباست راسها : عشتي يمه
سلطان بضحكه : يمه صراحه ابهرتينا بكلامك لأبوي
علي لف لأمه الي جالسه جنبه وانتبه لها انها متضايقه حتى أنها ماردت على عيالها وما ابدت اي رد فعل عشان كذا سكت
وجدان : تعال صحيح علوان كيف ابوك وجدك وافقوا على الوظيفه وهي في البحرين ؟!
علي طالع امه وابتسم : الله يخلي لنا الوالده والجده أم منصور
وجدان : اشوف ارتفع كرتك ي ام سلطان
سلطان لف لها وضربها على فخذها بدون ما تحس امه
وجدان : احح....
سلطان سكر فمها بيده وهو يهمس لها : وجع ترى امي بتفهم من كلمتك أن كرتها كان طايح ووجودها وعدمه واحد يالغبيه
وجدان طالعته منصدمه وهمست : لا والله ماقصدي كذا
سلطان : بس كلامك يدل على كذا
وجدان تفشلت : اسفه والله ماقصدي
سلطان لا شعوري ضحك عليها : خبله ، طيب خلاص ندري مو قصدك
سكتت شوي وبعدها تكلمت لأمها : اي صح يمه تخيلي مين الي راح تنقل بمدرستنا بكرى ؟!
وفاء : مين ؟!
وجدان : ساره
وفاء : اي ساره ؟! بنت عمك ؟!
وجدان : اي
وفاء : زين تونسكم ، بس انتوا اقل من خمس شهور وانتوا متخرجين
وجدان : اي عادي ريتاج معها
سلطان : ريتاج بنت عمتي ؟!
وجدان : اي اصغر وحده
سلطان : اصلا عمتي عندها كم بنت ؟!
وجدان : عندها ٣ الكبيره نوف وسندس بعمري انا وبدور بنت عمي زهير و ريتاج أصغر مننا بسنه
سلطان : اممم يعني ساره بنت عمي عبد الرحمن بعمر ريتاج بنت عمتي
وجدان : اي
سلطان : تعالي بنت عمي زهير الثانيه وش اسمها ؟! هي الكبيره صح ؟؟
وجدان : اي هي الكبيره اسمها بيان
سلطان : اي اذكر لما جابوا مع اني كنت صغير بس اذكرها وناسي اسمها
وجدان : يمه على طاري بنات عمي زهير ، بقولك شي ابي رايك فيه
وفاء : وش ؟!
وجدان : بدور تفكر انها في زيارة امها الجايه تروح تعيش عند امها وخالها ولا ترجع لعمي وتقول اذا مو عاجبه خله يرفع قضية
وفاء : والله الاحسن في حال تخلف عمك وجدك انهم يسوونها بس هالشي مو منطقي ، يروحون يعيشون معها برضاه مو غصب عنه
وجدان : يمه للأمانه صراحه ، عمي مهمل عياله كثير ومايجلس في البيت ، بناته كل جالسين في البيت ومايطلعون ونواف بس طالع مايدري عنهم
علي ضحك : ي الخبله نواف ولد عمتي ، حمد ولد عمي
وجدان : الي هو ، وبعدين انا شدراني ، من كثر شوفاتي له الحين يعني ؟! المهم وين وصلنا !! اي يعني عيشتهم عند عمي ابد مو منطقيه يروحون يعيشون مع امهم احسن ، على الاقل امهم بتكون معهم على طول
وفاء : وانتي ما تعرفين تفكير عمك وابوك وجدك ؟! مابيرضون عشان عيال خالهم
وجدان : يمه ماعندهم الا ولد واحد ولا وعمره ست بعد والباقي كلهم بنات
وفاء تنهدت : الله يعينهم والله يكسرون خاطري هم وامهم مايشوفونها الا مره بالشهر
علي بعد صمت طويل : ترى حمد قالي مره انه كل يوم يروح يجلس معها بس مايبي احد يدري ، حتى خواته مايدرون
وجدان شهقت : النذل ليه ما ياخذ خواته معه ؟!
وفاء : هووو ليش ؟! يعني عاجبه أن خواته وامه متشفقين لبعض كذا وهو يقدر ياخذهم !!
تكلم سلطان الي توه يدري : يمه عمي اكيد بيجلس يستجوبهم وبالموت بيوافق يطلعون مع اخوهم ، اكيد بيجي على باله على طول انهم يروحون لأمهم وفاء : الله يساعدهم ويصبرهم
وجدان بضيق : عادي اصلا تعودوا بس امهم مو قادره تتعود للحين مع أن صار لها متطلقه ١٤ سنه
وفاء : قلب الام ، الام تتحمل وتصبر على كل شي الا عيالها
علي : الله يساعدها ، خلاص قفلوا السيره ضيقتوا صدورنا وحنا جايين نطلع نتونس
وفاء: وانت وين مطعمك هذا ، حشى للحين ما وصلنا ؟!
علي : بعيد هو شوي بس قربنا نوصل


.
.


في بيت العمه سعاد ( ام نواف )
بيان : بنات يلا قوموا نروح لجدتي والله من زمان مارحت لها مشتاقه لها
بدور : اي يلا قوموا ، بس من الحين اقولكم اذا جدي بيجلس معنا انا برجع البيت
سندس : حتى انا صراحه
بيان وقفت : يلا مشينا
نوف : هي اصبروا بنلبس عبينا انا وخواتي
بدور : يلا بننتظركم اقل من ثلاث دقائق ما خلصتوا بنروح بعدين انتوا تلحقونا
ريتاج : ما بنطول
لبسوا بنات عمتهم وراحوا لبيت جدهم
سلموا على راس جدهم وجدتهم
بدور طالعت البنات وهي ماتبي تجلس مع جدها
ريتاج فهمتها وتداركت الوضع وهمست لجدتها وهي تكذب : جده نبي نقولك شي خاص بالبنات ونستحي قدام جدي
الجده : وش عندكم ؟!
ريتاج : جده ما اقدر اقولك قدام جدي
الجده : طيب قوموا معي لمجلس الحريم
قاموا معها البنات وجلسوا
الجده : ها وش عندكم ؟!
ريتاج توهقت ماتدري وش تقول : ااااااءءء جده ااااااءءء اي ، الام الرجل لها شغل بالعاده الشهريه ؟!
الجده : اي اكيد
ريتاج : اه طيب بس هذا السؤال الي عندي
الجده طالعتها بطرف عينها
نوف ضحكت : ماعليك منها جده ، اي شخبارك من زمان عنك
الجده : وعيني عينك تقولها ، البلا في قلة ادبكم وقطاعتكم فيني
بيان بضحكه : جده شدخل قلة الأدب
الجده : اي قليلة أدب اجل تقول من زمان عنك ، ما كأن المفروض هي الي تجي ، ليكون ست الحسن تبيني اروح لها ؟! بعد انتي متخرجه ماعندك شي
نوف : هههههههههه طيب اسفه جده كل يوم بزورك
سندس : اتركيك منهم ، سولفي لنا من زمان ماسولفتي لنا زي قبل


.
.


في بيت منصور
بعد مارجعوا جلس منصور يهاوش وفاء ويصرخ عليها لأنها كسرت كلمته قدام عيالها وقللت من شأنه بس هي كانت ساكته ولا تكلمت بولا شي ولما سكت انسدحت ونامت بكل برود بعكس داخلها الي يحس بتأنيب الضمير بإنها قالت الي قالته لزوجها قدام عياله


.
.


يوم ثاني راحت جميله ( ام مشاري ) للمدرسه عشان تنقل ساره وبسرعة قبلتها المديره لان كانت عندها واسطه وصارت مع ريتاج بنفس الشعبه
ساره كانت جالسه جنب ريتاج : اقول ريتاج
ريتاج : هلا
ساره : فصل البنات بأي طابق ؟!
ريتا : بنفس الطابق ليه ؟!
سار : ابي انحاش وانحشهم معي
ريتاج طالعتها مصدومه : هي بنت صاحيه انتي ، توك جديده ترى بأول يوم ، الاداره متفتحه عينهم عليك ويمكن يكتبوك تعهد
ساره طالعتها ببرود وطفش : بتجي معي ولا اروح انحشهم بروحي ؟!
ريتاج طالعة الاستاذه بتردد وبعدها لفت لها : خلاص بروح معك
ساره : اسمعي انتي سوي نفسك تعبانه وبعد ربع ساعه قولي لها بتروحين للإسعاف وانا برافقك ، وبعدها ننحش البنات
ريتاج : لا حبيبتي وليش مو انتي الي تمثلين ؟!
ساره : اففففف خلاص اهم شي ننحاش


.
.
.


انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-08-2017, 05:39 AM
سـنفورة صغيـرونه سـنفورة صغيـرونه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


شروفو روايتي روايه حماس راح تعجبكم ان شاءالله


https://forums.graaam.com/618928.html

روايه المخطوفه


بإنتظاركم. 🍃💜.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 28-08-2017, 09:52 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


part 5



حطت ساره راسها على الطاوله وغمضت عيونها وضربت رجل ريتاج من تحت عشان تلفت انتباه الاستاذه وتطالعها
ريتاج صارت تطقطق بالقلم لين انزعجت الاستاذه ولفت لها وانتبهت لساره : ي بنت ، ي بنت ، من ذي ؟!
ريتاج : ابله هذي ساره الطالبه الجديده من شوي كانت تقولي أنها تعبانه
الاستاذه قربت من ساره وهزتها : ساره قومي اذا تعبانه روحي للإسعاف لا تنامين لي هنا
رفعت راسها ساره وهزت راسها وهي عافسه ملامحها ووقفت وسوت نفسها دايخه وجسمها غير متزن وبسرعه مسكتها ريتاج
الابله : خلاص ريتاج روحي انتي معها واذا صارت احسن ولا جوا اهلها لها ارجعي
ريتاج : أن شاء الله استاذه
طلعت ساره وريتاج ساندتها على نفسها لين مابعدوا عن الفصل وكل وحده منهم اعتدلت بوقفتها
ساره : يلا وينه ؟!
ريتاج سحبتها : تعالي
راحوا للمعمل الي جالسين فيه البنات
ساره لفت لريتاج : اسمعي حنا بنقول أن الاداره تبيهم كلهم
ريتاج : اي اوكي ، أساسا هم كل يطلبوهم الاداره يعني بتصدق الاستاذه بس انا ماراح ادخل لانها تعرفني اني دايم معهم
ساره : طيب
دقت الباب ساره ودخلت : السلام عليكم عذرا ابله بس الاداره طالبين بدور الحامد ووجدان الحامد وسندس الميان
البنات طالعوا بعض مستغربين أن ساره هي الي منادتهم وأنهم مو مسوين مصايب
الاستاذه ناظرت البنات وتنهدت : كالعاده ، مدري متى بتعقلون ، الله يصلحكم بس " أشرت على الباب " تفضلوا
قاموا البنات وطلعوا مع ساره
سندس : شصاير ؟!
وجدان : جد طالبينا ولا تسخرين ؟!
بدور انتبهت لريتاج الي واقفه بعيد عن المعمل بشوي وصرخت بصوت واطي : منحشتنا ، الله من زمان ماسحبت على الحصص ، يلا يلا تعالوا نروح ورى المدرسه
مشوا البنات بإتجاه ريتاج وهم ماشين انتبهوا للمساعده مقربه منهم
وجدان : يوووه جت الغثيثه وبتعرف الحين أننا منحاشين
ريتاج ضحكت وطلعت بطاقه الاذن بالخروج من مخباها وهي تلوحها قدامهم : تقدرون تقولون زرفتها من ابله شدن بتكتيك
البنات ابتسموا : كفو
ساره احنت ظهرها وسوت نفسها ملتويه على بطنها
جت المساعده وشافتهم : ها بنات الحامد والميان " معروفين في المدرسه " اشوفكم جالسين تتمشون ، ما وراكم حصص !!
ريتاج : لا استاذه بنت خالي توها طالبه جديده ومسكينه تعبانه وتبينا نكون معها بما أن ما تعرف احد هنا واول يوم لها في المدرسه ذي
المساعده : من الي أذنت لكم تطلعون ؟!
بدور : استاذه شدن
المساعده وهي تطالع ساره وبعدها البنات بشك : متأكدين ؟! اروح اسألها يعني ؟!
البنات اختبصوا بس شافوا أن ريتاج وساره مرتاحين وعرفوا انهم مخططين لهالشي
وجدان : ابله حرام عليك بنت عمي تعبانه ووقفت كثير
ريتاج : اي استاذه اكيد روحي اسأليها اذا مو مصدقتنا ، اجل كيف بتصير عندنا البطاقه لو ما هي اعطتنا إياها !!
المساعده طالعتهم شوي شاكه فيهم بعدها تنهدت : طيب روحوا
مشوا البنات ولما نزلوا الطابق الثاني اعتدلت بوقفتها ساره
سندس ضربت اختها : ي غبيه انتي وش سويتي لو راحت وسألت ابله شادن !!
ريتاج : ي الخبله لعبت عليها ونفس الكلام الي قلته للمساعده قلته لها بس كنا نبي منها بس البطاقه وقلنا لها أن ابلتنا نست ما تعطينا بطاقتها وهي الي اعطتنا البطاقه
وجدان : تقولي زارفتها
ريتاج : قلت لك تقريبا زارفتها
بدور : بلاك ما تعرفين الزرف " سحبت ساره من يدها " يلا امشوا قبل لا احد يشوفنا
نزلوا البنات وراحوا ورى المدرسه وكانت هذي بداية الحصه السادسه فأخذوا راحتهم وجلسوا حصتين لما صاحت صافرة نهاية الدوام ركبوا ياخذون اغراضهم
طبعا البنات عرفوا بنات فصلهم على ساره وأنها بنت عمهم والي راح تكون نصيرتهم في الايام الجايه بس وصوهم لا يعرفون الاستاذات الي لسى ما دروا عنها


.
.


الساعه ٤:٥٥ م
بيت منصور
وجدان : تخيل سلطان اليوم وش سوينا ؟!
سلطان : سحبتوا على الحصص كالعاده
وجدان : اي بس تخيل كيف !!
ساره بنت عمي اليوم نقلت لمدرستنا والخبله جت وقالت أن الاداره طالبينا وطلعنا الا هي مسويه نفسها تعبانه ولأنها جديده ماتبي تكون لحالها وننزل ونجلس ورى المدرسه لنهاية الدوام ولا احد درى عنا
سلطان : خطيرات انتوا ، ينخاف منكم كلكم اجتمعتوا
وجدان : تعرف ابله حكيمه ؟!
سلطان : شعرفني فيها
وجدان : الي قلت لك عنها اننا طاقين صحبه معها
سلطان : اي شفيها
وجدان بضحكه : لما قلنا لها أن ساره طالبه جديده معنا ضربت على راسها وهي تقول اجتمعتوا بنات العم والعمه والله يعيننا على مصايبكم ، لاننا قد قلنا لها عندنا بنت عم بعمر ريتاج بس مو معنا بنفس المدرسه
سلطان ضحك : ما الومها
وجدان ضحكت : لا وازيدك من الشعر بيت الغبيه كانت مهربه جوالها وقطعة النت ولما رحنا ورى المدرسه شغلتهم وجلسنا نطقطق على خلق الله في الانسغ..... شسمه ذا الي علمتني عليه ؟!
سلطان : الانستغرام
وجدان : اي هذا هو وبعدها شاهدنا لنا فلم في جوالها هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه تخيل ، لا وفي بنتين كانوا هربانين مثلنا جلسوا معنا شوي وقاموا وبعدين انقفطوا الا حنا الحمدلله محد درى عنا
سلطان : خبله بنت عمك ذي ، اول يوم لها وطالبه جديده ومسويه كل هذا ، وش كان بيصير فيها لو انكشفت !!
وجدان بضحكه وهي تمد لسانها : يلا عدت الحمدلله
سلطان : انتبهوا المره الجايه ولا تسوون شي زي كذا لا فصل نهائي لان اكثر من مره كتبونكم تعهد وكذا مره يفصلونكم ٣ ايام واحمدي ربك أن امك تغطي عليك وابوك ولا درى على كثر مافصلوك ولا كان شفتي شغلك مثل بنات عمتك مساكين ، ولا تنسين انتوا الحين اخر سنه ، انتبهوا
وجدان بلعت ريقها بخوف من الفصل : أن شاء الله


.
.


" بيت زهير "
بيان دقت بدور تبي هي الي تكلم ابوها
تقدمت بدور : يبه ، مر شهر
بيان عقد حواجبه : مر شهر على ايش ؟؟
بدور : مر شهر من زيارتنا لأمي ، نبي نروح لها
زهير طالعهم ببرود : خلوها لبكرى
بدور وبيان طالعوا بعض بغبنه
بدور : اجل يبه بكرى اذا جا لنا ولد عمتي يأخذنا من المدرسه بخليه يوديني لأمي ، وحمد يودي بيان الظهر
زهير ما رد عليها وعرفوا أنه موافق وارتاحت خافت ينفجر فيها ويصرخ عليها ويرفض
ركبوا فوق وجلسوا
بيان : على الاقل بكرى احسن عشان ناخذ راحتنا
بدور : كان ودي اروح يوم الجمعه من الصبح بس مشتاقه لأمي
بيان ابتسمت : اي صح ، خلنا نروح يوم الجمعه من الصبح ولا نرجع الا عشر ١١ يعني وقت أطول
بدور بتعابير حزن : بس انا مشتاقه لأمي وما اقدر اصبر
بيان : صبرتي شهر ما تصبرين كم يوم ؟!
بدور : مدري
بيان بحسم للموضوع : بنروح يوم الجمعه مو بكرى


.
.


يوم الجمعه
الساعه ٩:١٥ " بيت ابو مروى ( جد حمد ) "
نزلوا من السياره وكانوا بيدقون الجرس بس نزل اخوهم وطلع مفتاحه وفتح الباب
طالعوه مصدومين وهو ابتسم لهم
حمد : ما بتدخلون ؟!
بدور : انت من وين لك المفتاح ؟!
حمد : خالي اعطاني اياه
ليان : ليش وانت ما تجي الا مره في الشهر ؟!
بدور : صح
ابتسم ومارد عليهم ودخل ودخلوا وراه
وقف عند باب الصاله الداخلي : ادخلوا سووا لي طريق
دخلوا البنات واول ما دخلوا شافوا بنت خالهم وصرخوا : سنااااااء
وهي الثاني صرخت ولموا بعض بقوه
سمعهم حمد وهو برى وضحك : مهابيل
بعدوا عن بعض وتذكرت بيان : صح حمد يبي يدخل
سناء : انتظروا بلبس جلالي
راحت ودخل حمد
شوي وطلعت امهم وراحوا لها يركضون وحضنوها مشتاقين لها كثيييييير
بعدت امهم وسحبتهم للصاله وجلستهم
مروى : شخباركم ي بنات ؟!
بدور ابتسمت : كويسين
مروى : ما شاء الله اشوف نفسيتك احلى من لما جيتي الشهر الي فات
بيان : اي مو لان يمه ساره نقلت معهم المدرسه ومسوين بلاوي في المدرسه ومبسوطين على الخراب
مروى : ساره بنت عمك عبد الرحمن ؟!
بدور ضحكت : اي
مروى : انتوا متى تعقلون ؟! اذا استدعوني ما راح اروح ، كل يوم والثاني طاقتها المدرسه عشانك ، أعقلي أعقلي
بدور ضحكت وهي عارفه ان امها ماتبي تروح بس تروح عشان نفس السبب الي تفتعل هي المشاكل عشانه
دخلت سناء و جلست معهم و تذكرت شي و بسرعه لفت لحمد
سناء : صح تذكرت ، وين الي وصيتك عليه ؟!
حمد رفع حجاجاته : نعم !! وش الي و يصيتيني عليه اصلا ؟!
سناء : بوكس المفاجآت
حمد : وليش أن شاء الله اجيب لك بوكس المفاجآت ؟!
سناء ضوقت عيونها : هممممممم ، نسيت الرهان الي كسبته !!
حمد صد وهو يبتسم : اصلا الرهان حرام
سناء صرخت بإنفعال : مالي شغل انا كسبت الرهان و كان انك تجيب لي بوكس المفاجآت
حمد لف لها : طيب رحمتك ، بس لا تصدقين عمرك ما راح اجيب لك البوكس ، مالك الا عصير سن توب
سناء بقهر : نحيييس
مروى ضحكت : خلاص و لا يهمك ي بنت اخوي انا اجيب لك هالبوكس ، وانت اذا مو قد الاتفاق لا تلعب معها
حمد ضحك : خل تولي كل يوم تبي شي
بيان وبدور رافعين حجاجاتهم متعجبين من الي يسمعوه و يشوفوه
بدور : هي اصلا متى تشوفك عشان كل يوم تطلب منك شي وتمون عليك ؟!
سناء حطت رجل على رجل و ابتسمت بخبث وهي تطالع حمد الي ما يبي خواته يدرون عشان لا يجبرونه يجيبهم معه
سناء : اخوك العزيز كل يوم يجينا ، و ترى مو توه ، يمكن صار له ٤ خمس سنوات كذا على طول يجينا كل يوم
بيان وبدور شهقوا
حمد سحب الخداديه و رماها على سناء
سناء بعدتها وهي مكشره : وجع
حمد : توجعك
بيان : و ليش أن شاء الله ما تجيبنا معك ؟!
حمد : تكفين يعني ابوك بيرضى تجون معي
بدور : ليش ابوي يدري انك تجي هنا كل يوم ؟!
حمد ضحك : لا ، اصلا ابوك فاهي ترى ما يدري عن اي شي يصير في البيت و الدليل عدد المرات الي يفصلوك فيها و لا مره عرف
بدور : منجد ، وجدانوه ما انكشفت لان امها تغطي عليها أما انا لان ابوي ما يحط باله علينا و فاهي مثل ما قلت و بنات عمتي هم الي ياكلونها كل مره
مروى : عيب هذا ابوكم
بيان بعدم اهتمام لكلام امها : شرايكم دامه ما يدري عننا كل يوم نجي ساعتين وقت ما يكون برى البيت ونرجع قبل لا يرجع ولا راح يدري عنا
مروى بحده : لا مابيكم تجوني من ورى ابوكم
بدور : يمه هذا حمد يجي من ورى ابوي
مروى : تفكرين راضيه عن هالشي ؟! بس هو الي كل يوم يجي بكيفه ، بطرده يعني ؟!
حمد طالع امه و حس أن كرامته انخدشت بس سكت و ما تكلم
بيان : وين خالي و مرت خالي ؟!
سناء : امي تسوي الفطور و ابوي نايم
بدور : وفداء و جسوم وينهم ؟!
سناء : نايمين بعد ، امس سهرانين و هم يشاهدون المنيونز
بدور وقفت بلعانه : بصحيهم
مروى وقفت : اتركي عيال اخوي ينامون براحتهم لا تزعجينهم ، انا بقوم اجهز الفطور مع مرت خالكم
ما ردت بدور على امها و راحت ركض لغرفة بنات خالها و الي نايم فيها جاسم ما يحب ينام بغرفته
و ازعجتهم لين صحوا و هم ميتين نعس


.
.


بعد كم اسبوع
" في المدرسه "
ساره : يلا بنات روحوا
ريتاج : اخاف ننكشف
بدور : ما بننكشف كيف ببنكشف اصلا ، هي شدراها و هي ما تعرفنا ، يعني بلاوينا ما توصلها
دخلوا البنات لغرفة المسوؤله عن بيانات الطالبات وتكلمت وجدان
وجدان : ابله حنا كلنا من عائله وحده و نبي نغير ارقام اهالينا الى رقم عمتي الصغيره لان هي مو متزوجه و جايبه لها سواق وحنا بنروح و بنجي معه و هي الي لو صار اي شي بتجي لنا هنا ، و هذا طلب من جدتي لان امهاتنا ما يقدرون يجون و عمتي بدلهم
الاستاذه سألتها : كيف كلكم من عائله وحده ؟!
وجدان : هذي بنت عمي وهذولي بنات عمتي خوات
الاستاذه : و كيف اتأكد من صحة كلامكم ؟!
بدور : احتفظي بالارقام الي راح نغيرهم
سألتهم الاستاذه عن أسمائهم وطلعت ملفاتهم و تأكدت ان ذولي بنات عمتهم من اسم امهم و بعدها غيرت الارقام لرقم عمتهم الصغير الي هي ( ساره )
الاستاذه : بس ترى لو صار اي شي و ما رد علي هذا الرقم بدق على الارقام الي تغيرت وراح احذف هذا الرقم من بياناتكم وارجع الأرقام القديمه
سندس هزت راسها : اوكي عادي انا متأكده انك ما راح تحتاجين ترجعين الارقام لان خالتي قدها
طلعوا البنات و هم متحمسين و يضحكون و اتفقوا على كل شي بيصير بكرى

.
.


يوم ثاني
" في بيت عبد الرحمن الساعه ٦:٥ ص "
دخلت ساره غرفة مشاري و هي تهز فيه تبيه يقوم : مشاري لا توقف قلبي ، قوم
مشاري لف الجهه الثانيه بإنزعاج : افففففففف اليوم عندي اوف شتبين
ساره : ادري و عشان كذا انا جايه مصحيتك
مشاري : لعانه يعني ؟؟
ساره : مشاري المسأله مسألة حياة أو موت إذا ما صحيت بيروحون فيها بنات عمومي و عمتي
مشاري عقد حجاجاته وقام : ليش ؟!
سار : انا اليوم ما بروح المدرسه و هم بيهربون قبل الدوام و بجيبهم البيت بدون ما يدرون امي و ابوي ويرجعون المدرسه قريب نهاية الدوام و انت الي بتوديني آخذهم
مشاري عصب : نننععععممممم !!! مجانين انتوا ولا عيال ؟! بهايم والله ، انتوا بنات انتوا !! ماني رايح و خلهم يخيسون في المدرسه
ساره : لكن هم معهم جوالاتهم و ملابسهم و كل شي
مشاري : ما بروح عشان تتوبون عن حركات الزحف ذي
ساره بغبنه : مشاري انا خايفه عليهم ، هم ينتظرون بس ارن و يهربون و اذا دقيت عشان اقولهم انك ما بتجي بيفتكروني جيت لهم و بيهربون و بيتورطون
مشاري بعصبيه : الله يلعنك انتي وهم ي المجانين ، روحي اجهزي
مشت ساره وهو قام وهو يتأفف ويسب في بنات عمومه و اخته الزاحفين و جهز و مشوا بعد ما شافتهم امهم و كذبوا عليها بإنهم بيروحون يفطرون برى
وصلوا المدرسه و ينتظرون يشوفونهم نازلين من سيارة واحد من عيال عمومهم أو نواف



.
.
.



انتهى


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 28-08-2017, 10:05 AM
Novels01x_ Novels01x_ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي


Part 6



وصلوا المدرسه و ينتظرون يشوفونهم نازلين من سيارة واحد من عيال عمومهم أو نواف لين ما انتبهوا ل٤ بنات نزلوا من سيارة سلطان وبإيد كل وحده منهم كيس
مشاري زفر بعصبيه : هذا سلطان ولد عمي
ديور مشاري وراح ورى المدرسه

.


" في المدرسه الساعه ٦:٣٠ ص"
دخلوا البنات وراحوا ورى المدرسه ينتظرون الاتصال من ساره
شوي وحست وجدان بإهتزاز في جيبها طلعته وشافته اتصال من ساره
رجعته لجيبها ولفت للبنات
وجدان : يلا بنات من الي بتبدأ ؟
ريتاج بخوف : بنات انا خايفه ننكشف
بدور ضربتها بقهر : انتي جبانه كل خايفه تنكشفين ، انتي اول وحده بتنقزين
ريتاج : يمه السور رفيع
سندس : اجل ليه الكرسي الي هنا ؟! اخلصي يلا انقزي لا نتأخر وننكشف منجد
ريتاج بلعت ريقها : طيب طيب
فتحت عباتها ورفعت مريولها لخصرها وربطته عشان تقدر تنقز بأريحية بالضاغط وقفلت عباتها وركبت الكرسي
ساره انتبهت لها وهي فوق السور وصرخت : هذي وحده منهم
لف مشاري مكان ما تطالع وشاف وحده متعلقه في السور وخايفه تنقز لان السور رفيع مره
مشاري بقهر : مجانين
البنات صرخوا : يلااااا
ريتاج غمضت ونقزت بسرعه وتعورت رجلها وبسرعه نزلت لها ساره وركبتها السياره وهي تعرج
انتبهوا بعد شوي أن الشناط والاكياس جالسه تنرمي من ورى السور
بعدها صاروا البنات وحده ورى الثانيه تنط وركبوا السياره بعد ما حطوا الشنط في شنطة السياره
مشاري بعصبيه : انتوا خبلان ؟! مافيكم عقل ؟! عيال ؟! كيف طرت عليكم هذي الفكره ؟! ترى اذا انكشفتوا انا بطلع منها مالي دخل
البنات ماردوا وهم قلوبهم تصفق بقوه من الخوف
ساره : افففففف مشاري ماله داعي هالكلام ، بسرعه امشي قبل لا احد يشوفنا ، ارجع من طريق ثاني لحد يشوف السياره مليانه بنات ويشك
مشاري : اقسم بالله لو منتو بنات عمي وعمتي كان والله اخليكم تنلطعون في الدوام وتنكشفون
ساره : مشارييييي خلاص
مشى مشاري وشوي ما سمعوا الا صوت بكي
كلهم لفوا للصوت وشافوها ريتاج
سندس حضنت اختها
بدور : رتوج حبيبتي شفيك ؟!
ريتاج من بين شهقاتها : رجلي توجعني وخايفه من امي ومن وخيلاني ونواف وخايفة منه " تقصد مشاري " ، خايفه من الكل
ساره طالعت مشاري كأنها تحمله الذنب لأنه جلس يهزئهم ويصرخ عليهم
سندس : حبيبتي انتي أن شاء الله ماراح يصير شي لا تخافين ، خلاص ريتاج
وجدان : رتوج حياتي خلاص ترى والله بصيح معك
بدور ما تحملت وصرخت بدون ماتحس على نفسها : اوووووه خلاص بلا دلع ، ويعني ورجلك توجعك ؟؟ ترى كلنا رجولنا توجعنا ، وبعدين ليه تخافين منه ؟! ترى هو الي بيودينا بيت عمك ولو ما هو جا كان الحين حنا انكشفنا وشوفي وش صار فينا ، ومن حقه يصرخ علينا لان احنا غلطنا ، خلاص عاد ، جزانا وأقل من جزانا
وجدان همست لها : وجع قصري صوتك لا تصرخين ، وبعدين حتى لو كنا غلطانين ما له حق يصرخ علينا وبعدين لا يصدق نفسه علينا ، والله
وصلوا البيت
مشاري فتح الباب وقرب راسه في الوسط بين المرتبتين ويناظر قدام : اسمعوا انا بنزل احاول اشغل امي وانتوا ادخلوا مع ساره من الباب الخلفي
البنات هزوا روسهم وهو نزل
دخل وسوا الي قاله ودخلوا البنات وعلى طول للدرج لغرفتها وهي طلعت من الباب الخلفي ودخلت من الباب الامامي وسلمت على امها وركبت
قفلت الباب بالمفتاح وتسندت على الباب وزفرت : وه الحمدلله عدت على خير
سندس : بتعدي اذا رجعنا البيت بدون محد يكشفنا
بدور بتجاهل لكل شي : اقول سويره ، انا جوعانه امس ما تعشيت واليوم ما فطرت وبموت جوع
وجدان أشرت عليها بكفها : شوفوا هذي حنا في ايش وهي تفكر ببطنها
بدور : ي ختي جوعانه اكلي من غداي أمس
ساره : طيب اصبري امي بعد شوي بتركب تنام وانا بركب لكم فطور أو ننزل تحت
ريتاج : لا لا لا ي شيخه خلنا هنا في غرفتك اامن
وجدان : اي صادقه
ساره : براحتكم ، الزبده ماودكم تفصخون هالمريول ؟!
بدور : الا والله انا مت من الحر من الملابس الي تحته
سندس : اي والله حتى انا
ريتاج : اقول سويره
ساره : هلا
ريتاج : متأكده أن جوالك فيه شحن فيه ابراج ؟! يستقبل مكالمات ؟! عشان لا ننكب ي قلبي
ساره : لا ماعليك مضبطه اموري
وجدان : كويس
البنات قاموا ونزلوا مراييلهم لانهم كانوا لابسين تحته ملابسهم
بعد ساعتين نزلت ساره وسوت لهم فطور وركبته وجلسوا يفطرون ومبسوطين
شوي وسمعوا جوال ساره يدق
ساره رفعت جوالها وحطت سبابتها على فمها : اشششش ، هذي المدرسه
رفعت وهي تحاول تزين صوتها : الو / وعليكم السلام ي هلا / اي نعم انا عمتهم وخالتهم / اي مو لان أمس كننا بإستراحه ورجعنا متأخرين وتعرفين بعد الاستراحات تعب من المسبح واللعب والنوم متأخر / حركات البنات ودلعهم / اي يصير خير / فأمان الله
سكرت ساره وكلهم انفجروا ضحك
بدور : ممثله ولا اروع ههههههههههههههههههههه
ساره : لا و اسمعوا وش تقول ، تقول بس اختي هذا مو سبب مقنع للغياب وماراح يقبلون الاعذار حتى الطبيه
وجدان شهقت : احلفي ، الحيوانه
ساره : ماعليكم الواسطه الي قبلتني هي الي راح تقبل الاعذار " وغمزت "
سندس ضحكت : كفو عليك
ريتاج : بس تعالوا من وين بنجيب لهم اعذار طبيه ؟!
ساره : من مستشفى خاص
ريتاج : اي بس كيف بنجيبه واهالينا ما يدرون أن حنا ساحبين اليوم
ساره : اي والله صح ، ما فكرت فيها ، لكن ما عليكم بخليهم يعطوني ٥ لكل وحده واحد
وجدان : اي اش....
قاطعها فتحت الباب القويه والدفشه
كل البنات شهقوا وحاولوا يتسترون
هاني وفارس وقفوا مصنمين متفاجأين مو مستوعبين
ساره استغربت وجودهم
وقامت بسرعه ودفتهم بيدينها على ورى وقفلت الباب
فارس صحى من فهاوته : من ذولي ؟!
ساره : انتوا اصلا من جابكم هنا ؟! مو كنتوا في المدرسه ؟!
هاني : بلى بس كانوا بيودونا رحله للكلية التقنيه وحنا سحبنا عليهم محد بيلاحظ
ساره يتعجب : ليش اليوم يوم النحشه العالمي!!
فارس : ليش من الي منحاش بعد ؟!
هاني : تعالي صحيح مين الي معك ؟؟
ساره : بنات عمومي
فارس : احلفي !! انا وش جتبهم في هالصباح !! ما عندهم مدرسه ؟!
هاني بصوت عالي : ليكون ذول الي تقصدينهم انهم منحاشين ؟!
ساره : اسكت فضحتنا ، نحشناهم انا ومشاري
فارس شهق : ي خطيرين ، كيف نحشتوهم
ساره : هم نقزوا من سور المدرسه واحنا اخذناهم وجبناهم هنا
هاني : ي بهيمه الحين بيتصلون على اهلهم وبيروحون فيها لانهم شافوهم رايحين المدرسه ، وبعد من حلاة وطيبة عمومك وعمتك ، ي ويلهم صدق
ساره : للأسف حبيبي محنا اغبياء ، غيروا الرقم الي في السجل لرقمي ودقوا علي وكلمتهم
فارس : يمه منكم تخوفون ما يطوفكم شي
هاني : بس بعدين وش بيسوون ؟؟
ساره : بنرجعهم انا ومشاري للمدرسه في وقت نهاية الدوام ويروحون بيتهم وبس
فارس : هاهااااااااي حبيبتي مشاري راح في سابع نومه
ساره : عادي بصحيه بعدين ، المهم وش كنتوا تبون مني ؟؟
هاني : كننا جايين نخرب عليك نومك بس انفجعنا بالبنات الي عندك
ساره : نذول ، المهم تعالوا ترى امي ماتدري ولا ابيها تدري ترى انا ومشاري دخلناهم بالتهريب
هاني ضحك : خبلان وزاحفين
ساره : المهم لا اسمعكم قايلين لأمي او ابوي ، هي تجربه ، والله المساكين مشاري هزئهم وصرخ عليهم حتى وحده منهم صاحت
فارس بتنعيم لصوته ويحرك يده مثل البنات بدلع : يااااااي انا دلوعه انا رقيقه انا مقدر على التهزيء والصراخ
هاني انفجر ضحك
ساره ضربت يد فارس : وجع ما ارضى على رتوج
هاني : رتوج مين ؟!
ساره : ريتاج بنت عمتي
هاني وفارس بنفس الوقت : ووووووووع
هاني : شهالاسم الخايس
فارس : عمتي ما دورت تسمي الا رتاج ؟! عدمت عليها الاسامي يعني ؟!
ساره : اقول كلوا تبن ، اسمها احلى من أسمائكم المعفنه ، فانس ، هاني ، يلا انقلعوا مناك
تركتهم ودخلت الغرفه
فارس : زق والله
هاني : توك تدري ، مش بس نلعب بلاك أوبس

.


" في غرفة ساره "
ساره : سوري بنات هذا توأم الغثاثه فارس وهاني ما كانوا يدرون انكم هنا معليش
بدور بصراحه : طيحوا قلبي والله ، لا وجالسين يطالعون بعد
ساره انحرجت : معليش والله ، ما علينا منهم ، بروح اجيب البروجكتر ونشاهد لنا فلم محترم وحلو



.
.
.



انتهى


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثالثه : للأسف يا ابوي طاحوا احفادك ضحية لتخلفك ؛ بإبداع قلمي

الوسوم
للأسف , لتخلفك , الثالثه , اثنى , احفادك , بإبداع , روايتي , ضحية , طاحوا , قلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثالثه : طفولة ملوثة بالواقع d3do3aa روايات - طويلة 1517 اليوم 09:19 AM
روايتي الثالثه : هو يحسب ان الغلا بالقلب لعبه ما جرا لي من بعد هجر نصيب سآكِبَتْ الْـ عُ ــودْ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 87 29-07-2017 11:51 PM
روايتي الثالثه : لو لم أكن أنا جنانوهـ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 154 05-04-2017 09:15 PM
روايتي الثالثه / بنت ابوها اللي بتييب راسي شله'ه خوقاقيه'ه `~ روايات - طويلة 113 10-02-2016 03:52 PM
روايتي الثالثه : خيانه لا تغفر/كاملة ثرثره صامته روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 769 10-01-2016 04:27 AM

الساعة الآن +3: 09:28 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1