اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 12-01-2018, 07:16 PM
Deema99 Deema99 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قطرات من الم الماضي فهل تنتصر؟/بقلمي


عند الشباب بالشالية......

يتقدم الجلسة الجد...وابناءه وسط
اجواء عائلية جميلة...والجو بدأ بإنخفاض
درجة الحرارة عن السابق...

ابتسم بسعادة وهو يرى احفاده وابناءه
كلهم بجانبه وكما عودهم دائماً...ونطق
"ابي ماتتغيرون كذا طول اعماركم سواء
بوجودي او عدمه"
"الله يطول بعمرك"
ابتسم ونظر للشباب"معاذ..حاتم..خالد..
سلطان.."واكمل بضحكة بعد ان رأى نظراتهم
المستغربة"ليش ماتزوجون ايش المانع
وظايف والحمدالله وحالتكم المادية تمام
فيه شي يمنعكم"
اكمل عزام بخٌبث"مع جدي انا الزواج استقرار
.."
نطق معاذ بسخرية"استقرار والله انا اشوف
من تزوج تغير"
ابتسم ماهر"للأحسن طبعاً"
وقف ونظر له"اي واضح هذهِ البداية..
نشوف تحملوّن اذا جو الاطفال او لا"
نطق عمه سعود"بيتحملون باقي الدور عليك
انت"واكمل بإستغراب"الا انت وين بتروح"
ابتسم"بصب لي قهوة...وعاد زواج هالسنة
خصوصا ماراح اتزوج"......ونظر لهم
"احد يبي قهوة"

"الحين جينا للشالية ولا استفدنا مثلها
مثل جلستنا بالبيت بنغير الجو شوي"
اتكى بظهره وهو يمد رجولة
"خوذوا راحتكم..انا وابوي واخواني بنجلس"
واكمل وهو يضع يديه المشبكة ببعض
على رأسه"قوموا واستأنسوا لاتربطون
انفسكم معنا"
اكمل العم عبدالعزيز"شياب نفرق عن
الشباب"
نطق العم سلمان "الله يرحم الحال يوم
كنا بأعماركم مانقعد دقيقة الآن تمشون
شوي ترجعون تعبانين مافيه حيل معكم ابد"
نطق الجد"كل واحد وزمنه يابو سلطان"



"معاذ انت فجأه قلبت حتى عمي سعود
ملاحظ"
ادخل يديه بجيب بنطاله وببرود نطق
"لا ابد ماتغيرت ولا شي"
ابتسم وهو يضع يده على كتف معاذ
"تغيرت يامعاذ وياليت تحكم بمشاعرك
وماتوضح مانبي نفقد ضحك معاذ "



في بيت ثامر....

نظرت لأختها وهي تهز رأسها بأسى
"وبعدين يامنى مو تغيرتي وقلتي ماقارن
وواعدتيني"
تنهدت وهي تنظر للسناب"انا فقط اعلمك
قلت لك هديل لها شهر وزيادة مختفيه
عن السناب والليلة شفت بارتي جود
اللي مسويات"واكملت بإعجاب
"كان مرة يجنن وفخم..ماشفتي التنسيق
والاكسسورات والورد و......"ولم تكمل بعد
ان قاطعتها سارة"الله يوفق الجميع
وبعدين انا كم مرة اقول لاتفكرين باللي
اكبر منك..وتقارنين"
اقتربت منها ونطقت بهدوء
"يارب تكون حياتك مع عزام مثل حياة
اللي نشوف بالسناب ونفس"...
"خلاص خلاص واللي يرحم والديك
يامنى...مو كل اللي تشوفينه حياته جميلة
يمكن عندهم مشاكل واشياء واغلب الناس
ماتطلع الا الجانب الجميل من حياتها"
نطقت بملل"اوووووه منك ياسارة عاد
ماتتركيني اتكلم واعبر عن اللي بداخلي"
زفرت بضيق"لأني ماابي تأثرين بغيرك"
ووقفت"ابيك انسانه قوية وايجابية
ماتفكرين بغيرك وان حياتك اقل من
غيرك وحياتك تختلف عن غيرك لاتربطين
نفسك وتأثرين بوسائل تواصل اجتماعي
ماتعرفين الجانب الجميل والسيئ منها"



في منزل سعود....

بعد ان قدمن لها البنات الهدايا...اكتفت
بالنظر شعٌرت بحزن مفاجئ..
حاولت ان لاتفكر بالغد ولكن
لم تقدر...خرجت منها تنهيده نظرن لها
البنات بإستغراب...ونطقت وهي تحاول
ان لاتوضح شيئاً"مافيه شي بس تذكر
ان بكرة الزواج وكذا يعني"
ابتسمت هديل بحزن"هو طبيعي الخوف
والتوتر ...لكن لاتفكرين انتِ انسي"
نطقت وجدان بضحكة"اهم شي نامي زين
ترى بالزفة تصوير فديو مع الصور يعني
توثيق لكل شي"واكملت"صديقاتي كلهن
وزعت عليهن بطاقات دعوة يعني الابتسامة
ماتروح عن محياك الجميل"
تنهدت بضيق وهي تقف"بنام عن اذنكن"
واخذت نفس"هذا اذا قدرت"
"كلنا بنقوم ننام "ونطقت وجدان
"جود سهلة خوذي منوم وانسي العالم"
"هذا اللي بيصير اصلاً"........واتجهت للداخل
وهي تأخذ نفس..لاتعلم ماذا اصابها فجأة
حزن خيم عليها...وشعور سيئ ..اخذت نفس
مرة اخرى"ودخلت غرفتها....تقدمت
بخطواتها وهي تنظر لحقيبتها...لم تجهز
الا حقيبة واحده الباقي تأخذه بعد الزواج
تذكرت شيئاً واتجهت لخٌزانتها...فتحتها
وهي تأخذ ألبوم الصور الخاص بعائلتها
جلست على السرير وفتحته وهي تغمض
عينها تمنع تساقط دموعها...نظرت لصورة
تجمع عزام وفزاع ووالدها..ونطقت
وقلبها يعتصر ألماً وهي تلمس الصورة
بحزن"سامحني يافزاع تزوجت اللي قتلك
لكن غصب عني ماابي يصير لعزام مثلك
ولا وجدان مثلي".....وبكت بصمت وهي
تكمل باقي الصور...بعدها وقفت وهي
تمسح دموعها وتضع الألبوم بالحقيبة
وتغلقها.....سمعت طرق الباب ومسحت
دموعها بسرعة.....دخل والدها وهو ينادي
بإسمها بصوت حزين"جود"
لفت له وهي تغتصب ابتسامة حتى
لايلاحظ والدها انها كانت تبكي
"هلا رجعت بدري"
تنهد وهو يقترب منها"اي رجعنا وقلت
قبل انام بشوفك"....وجلس على الكنب
ومد يده"تعالي هنا"
اقتربت منه وجلست بجانبه وقربها منه
بحنان"ماني مصدق انك بتروحين عن
البيت مااقدر اتخيل البيت بدونك"
واكمل بغصة ونبرة حزينة"انتي اميرتي
وكل شي بحياتي اذا صار لك شي ماراح
اسامح نفسي"وضمها لصدره وهو يمسح
على شعرها بحنان والدموع تتجمع بعيونه
"جود تذكري ان كل شي سويته عشانك"
حست بنبرة والدها الحزينة ورفعت رأسها
ومسحت دموعه وهي تنطق بدموع
"كل شي تغير ليت ماصار...."ولم تكمل
بعد ان وضع والدها يده على فمها يمنعها
من الكلام"اشششش لاتقولين شي ينكد
عليك"
لم تتحمل وبكت وهي تضع رأسها على
صدر والدها"مااقدر اتحمل اكثر مااقدر
حاولت ومااقدر"
ضمها لصدره اكثر ودموعه تتجمع بعيونه
"الله يعينك ان شاء الله..وييسر لك كل شي
انتِ خلي كل ثقتك بالله ..ولاتفكرين"
وابتسم بحزن وهو يمسح دموعها
"ياللا ياعين ابوي نامي وارتاحي ولاتفكرين
بشي..ولاتنسين الوتر"ووقف وهو يضع يده
على كتفها"لاتعبين نفسك بالتفكير وتوترين
نفسك وترهقينها اكثر من كذا"وقبل رأسها
"تصبحين على خير"......وخرج....
وقفت وهي تمسح دموعها وتتجه لدورة
المياه...غسلت وجهها بماء بارد وهي تحاول
ان لاتفكر بأي شي ....اسرعت وهي تغسل
وجهها وتوضأت وخرجت....استقبلت القبلة
وصلت الوتر............




بالجانب الأخر.......

يجلس لوحده...ومازال يفكر كثيراً كل
شي فكر به ...حياته ..جود...ابنه..
بدر...زواجه غداً..خرجت منه تنهيده
وهو ينظر امامه...لم يخرج اليوم من
المنزل رغم طلب أحمد له ليخفف عنه
التوتر .....لف بعد ان سمع صوت احمد
وابنه قادمين له وهو يبتسم بضيق
"مانام عبود"
"لا وبعدين وينك كم لك هنا"وجلس
جنبه وهو يتنهد"قلت لك بنطلع تغير
جو وترتاح..ورفضت واخر شي لك
اكثر من ساعتين هنا وشكلك مرة متضايق"
ابتسم بحزن"تدري اول مرة احس بالوحدة
وفقد العائلة لي اكثر من ١٠ سنوات وانا
بدون عائلة وانا وبدر فقط ماحسيت
بالفقد الا الليلة تمنيت ابوي وامي معي
بأحلى يوم بحياتي"واكمل بحزن
"وحتى بدر ليت الظروف كانت افضل من
كذا"
تنهد أحمد بحزن"وانا ايش اقول يابندر
كلنا نفس الظروف لكن انت على الأقل
بدر وعبود موجودين بحياتك انا خسرت
كل شي بحياتي امي وابوي واختي "
ومسح دمعة سقطت على خده
"كل ماتذكرت أختي وهي تتكلم عنك
وعن حبها ..وفرحها بحملها بعبود لانه
قطعة منك..اكرهه جود واليوم اللي
عرفتها فيه واكرهه بدر اللي اجبرك تزوج
من أختي وبرودك معها...."ولم يكمل بعد
ان نطق بندر بحزن"الله يرحمها والله
كنت احاول بكل مااقدر ماازعلها ومااوضح
شي لها واحترمها لكن شي غصب عني"
"الله يرحمها"وابتسم"عاد ياللا ياعريس
مانبي ننكد عليك..قوم ارتاح ونام "
وقف وهو يبتسم"اشكر ربي انك بحياتي"
وضمه لصدره"عقبال مااشوفك بالبشت "
ابتسم وهو يبتعد عنه"الله كريم"





ليلة الزواج...وتحديداً بعد صلاة العشاء
بنصف ساعة....الترتيبات والتنسيقات
وكل شي يخص الزواج على اتم وجه.....
والمعازيم بدوا بالتوافد والقدوم لقاعة
الزواج.....فقط بإنتظار حضور العريس
الذي تأخر ......
بتوتر وقلق وهو يقف جنب ماجد
"ماجد بندر ليش تأخر"
ابتسم وهو ينطق بهدوء
"بيوصل اكيد الطريق زحمة انت لاتوتر
نفسك...وبعدين ماقلت لي انك كلمته
وقال ربع ساعة ويكون بالقاعة"
اخذ نفس وهو غير مرتاح"اي اي بس
ماادري ليش قلبي ماهو مرتاح"
"بيوصل ان شاء الله"

قدم الجد وملامح الضيق عليه من تأخر
بندر وسؤال المعازيم عن العريس "سعود وينه
ذا ..لايفشلنا قدام الناس...اتصل فيه
بسرعة يوصل"




وضع المسدس على خصرها وهو
يدفها على الجدار"انتِ المصورة تبع العروس
اذا تبين تعيشين وبنتك تعيش اللي معك هذهِ"
وسحبها له"تسوين اللي اطلب منك واذا ماسويتي"
وبتهديد وهو يهمس"تحلمين بشوف بنتك"
برعب وخوف وصدرها يرتفع وينخفض
"اتركني من أنت ايش اللي تبي مني"
شد عليها اكثر وحاولت ان تصرخ ولكنه
اغلق فمها"ماهو شغلك مين انا المهم
تفذين اللي قلت لك ...واذا تم كل شي
تستلمين بنتك مني"
تنظر لخوف طفلتها ورعبها وبسرعة
نطقت"اسوي اللي تطلب اهم شي بنتي
مايصير لها شي"
ابتسم بإنتصار وهو يتركها"هذا مخدر تطلعين
اي احد يدخل عندها وتقولين بضبط لها صور
اول مايفضى المكان تحطين من المخدر هذا
بالقطن وتخدرينها انا بكون موجود بالقرب
من القاعة مع الباب الخلفي للغرفة اللي
موجوده فيها تتصلين فيني والباقي انا اتصرف
فيه بعده تستلمين بنتك مني"ومد لها رقمه
بورقة وبتهديد "واذا سويتي اي حركة او خبرتي
اي احد بنتك بتموت "..........وذهب وطفلتها معه....

بكت بصمت وهي تنظر له وهو يركب
سيارته السوداء الكبيرة.....والمغيمة بالكامل
وطفلتها ذات الثلاث سنوات معه......
مسحت دموعها بسرعة الأهم ان تنقذ ابنتها
واخذت معداتها.....ودخلت الباب المخصص
لدخول العروس كما وصف لها......



وصلت جود قبل قليل لقاعة الزواج بصحبة
عزام وهديل وعمتها نورة....دخلت الغرفة
المخصصة لها الى موعد الزفة....وعزام
يساعدها برفع فستانها.....تقدمت بخطوات
بطيئة وساعدها عزام لتجلس..."بالتوفيق
وقبل خدها .....لن يتحمل أكثر جود اخته
وصديقته وفراقها صعب عليه وعندما
شعٌر بسقوط دموعه خرج بسرعة لن يوترها اكثر
مما هي به الآن......
نبضات قلبها تخفق بسرعة...
خوف وتوتر وإرتباك وقلق...
اطرافها ترتعش وبرودة جسمها مرتفعة...


"جود لاتوترين تكفين على الاقل الى
بعد الزفة"
نطقت بملامح لاتفسر"ماقدر قسم عجزت
من الخوف"
مدت لها علبة ماء"اشربي عشان ترتاحين"
اخذت نفس "يارب اقدر امشي وماخاف بالزفة
ومااتذكر اي شي"
ابتسمت عمتها وهي تقبل رأسها وتمسك
يدها"ياقلبي انسي اذا جاء وقت الزفة كل
شي يكون تمام انتي الآن ارتاحي"ونظرت
لهديل"خليك معها انا بروح انادي المصورة
شفتها بالغرفة الجانبية"..........وخرجت
لتناديها..........



عند الرجال......
كل مامر الوقت وهو على أعصابه...اتصل
ببندر واخبره انه سيخرج من المنزل بصحبة
ابنه وأحمد...ولكنه مازال غير مرتاح......
وسلم على احد المعازيم وهو يرحب به...
انتبه لتوتر وقلق اخوانه وابناءهم من تأخر
بندر.....وشرب ماء دفعه واحده بندر وعده ولن
يخلف وعده...ويفشله امام المعازيم او يكسر
جود.....انتبه لدخول عزام وملامح الضيق
على وجه وخاف اكثر وهو يتجه له"عزام "
بإستغراب"ماوصل بندر"ونظر لملامح والده
"ليش تأخر "وبقهر نطق"جود ماراح تحمل أكثر
وتسلم من كلام الناس اذا ماجاء "
زفر والده بضيق"بيجي بيجي"
تقدم ماجد وهو الآخر خاف بعد تأخر بندر
ووقف بجانب سعود وهو يهمس"اذا مرت عشر
دقائق ماوصل انا بروح له"


"ماهر معاذ وينه ..وكأنه مو طبيعي ابد"
تنهد بضيق"ماهر يحب جود"
نطق بصدمة وهو يشهق"لاتقوله وأنا مستغرب
من تصرفاته...حتى قبل نجي للقاعة بالبيت
كان معصب مرة وكل شوي يطلع ويدخل"
واكمل"والله شكيت انا"
وقف ماهر وهو يتجه للإستقبال وحاتم
بجانبه"تعرف معاذ انفعالي ليته مايتصرف
تصرف يخرب كل شي"
"الله يستر..لا لا مستحيل يسوي شي واذا
ماجاء للزواج انا بروح له واجيبه او اجلس
عنده ماراح اتركه لوحده"



خرج بسرعة واحمد ينتظره بالسيارة وهو
يمسك بيد ابنه ويبتسم بتوتر ...ابنه اصر
ان يلبس مثله بشت وبكى الى ان ذهب
احمد واشترى له واحده وهذا الذي اخرهم.....
نظر بساعته مرت عشر دقائق بعد اتصال
سعود واسرع بخطواته لن يجعله يقلق
والمسافة بين القاعة ومنزله ليست بعيده
اقل من عشر دقايق......فتح باب السيارة
ليركب ولكنه وقف وهو يلف بعد ان سمع
صوت بدر الساخر وهو يصفق بيديه....


"فيه احد يتزوج مايعزم اخوه على زواجه"
وتقدم بخطواته وهو يكتف يديه وينطق
بسخرية "لا وتوأمه بعد."........................
...............................


"نقف هنا"


وقفه(‏وإنكِ النبضُ العامر
بين أرفُف سعادتيّ )


موعدنا بعد الإجازة

تحياتي دييييييما


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

قطرات من الم الماضي فهل تنتصر؟/بقلمي

الوسوم
الماضي , تنتصر؟؟؟ , قطرات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كلام عن الماضي .. confused_ مواضيع عامة - غرام 11 01-08-2017 07:20 AM
روايتي الثانية/بين الماضي والحاضر انا ضعت فيك +bayan روايات - طويلة 27 09-05-2017 12:18 PM
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
شيء من الماضي عوق$المحاسن خواطر - نثر - عذب الكلام 2 05-11-2015 12:42 AM
في الزمن الحاضر نقدر نقول فيه رجال اما في الماضي لا beloved. نقاش و حوار - غرام 105 19-03-2015 10:28 PM

الساعة الآن +3: 07:21 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1