اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 13-10-2017, 06:38 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـواحـد والـعشـرون..
استغفروا قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
على خوفها،حبها،هديتها ليزن..
تعاقب نفسها على كل شيء غلطت فيه..
غسلت جسمها وشعرها عالسريع..
لبست روبها الاحمر اللي يبرز جمالها..
يبرز جمال جسمها وتفاصيله..
وصارت تشد بالربط على جسمها..
وهي تشوف شكلها بالمرايه..
صارت تهمس لنفسها؛انا لنفسي الصديقه،الحبيب،الاهل انا لنفسي العكاز وقت الالم ،انا لنفسي عُمر،وانا اكمل نفسي م يكملني احد
ابتسمت ابتسامه رضا على كلامها..
مع انه طالع من ورا قلبها..
بس اذا م قوت نفسها من يقويها..
طلعت من دوره المياه..
وهي توها تنتبه للورد الاحمر المنثور عالارض..
نوع من انواع الاستقبال للفندق..
شافت مزهريه الورد سحبت ورده حمراء..
صارت تحركها على خدودها ونحرها..
وهي تخطط لشيء يرضيها،يرضي غرورها المكسور..
تبي تكسر اخوها مثل م كسرها..
تتذكره هو ولحظاته..
وهو لازال يعذبها..
لازال يتلذذ بجروحها..
ولازال يبي يسمع صوت عذابها..
وهي تخاف من صوته..


(عند يزن|الشقه)
كان منسدح عالسرير..
ويفكر يقابل ابوه..
بس م يقدر الا اذا قوى نفسه..
لا ارادي يده ضغطت على سواره ملاذ بقوه..
انتبه للي يضغط عليه..
ابتسم بسخريه؛اصحى على نفسك تستد قوتك من حجر
و وخر يده عن الاسواره..
واكتفى بانه يتاملها..
وفكر انه بكره بيروح لابوه..
وقت اجتماع العائله..
مستحيل يسمح لعهود تهزمه..
حتى لو قام ابوه عليه بحرب بيرضى لانه ابوه..
كل شيء بيقبله..
الا شيء واحد مستحيل يسمح لابوه فيه..
انه يزوجه وحده سافله مثل عهود..
رفع ايده وهو يغطى وجه فيها..
وصار يردد بقلبه ان الله يلين قلب ابوه..
وغفت عينه على هالدعاء..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 21-10-2017, 09:39 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـثـانـي والـعـشـرون..
استغفروا قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
{عند يزن|صباح يوم جديد}
صحى واخذ له دوش سريع..
لبس ثوبه وباله مو معه ابدا..
نسف غترته وهو يلبسها بتحكم..
من زمان عن الثوب..
ولبس كبكه وحط القلم بهدوء بمخباته..
سمع صوت الجوال وراه..
رفع الجوال وبدون م يشوف الاسم؛هلا؟
الطرف الثاني باستغراب؛ يزن؟
يزن بهمس ؛ ملاذ احمم ايه يزن
ملاذ بتوتر؛امرني امس دقيت توني شفت المكالمه
يزن بصوت يوتر مليان حنيه؛فيك شيء؟
ملاذ بصدق؛ انا بخير
يزن؛ حبيت اتطمن عليك
ملاذ بهمس وضحكه؛ خلك مني من وين جبت الرقم؟
يزن؛ جبته
ملاذ؛ هذا المهم من وين جبته؟
يزن بهمس صادق؛ انا افكر اروح لابوي
ملاذ بغيره؛ واذا طلب منك تتزوج عهود؟
يزن بحيره؛ م ادري والله م ادري بزين اي شيء بس يرضى
ملاذ بتهور؛ قول له انك تحب وتبي تتزوج
يزن بحيره؛ومن اقول لها ابي اتزوج ؟
ملاذ؛اي احد بس المهم م تتزوجها
يزن ؛يصير خير،بس والله محتار ودي ما اروح
ملاذ بهمس؛لاتخسر ابوك بسببها
يزن؛بقول لك شيء بس تمالكي نفسك
ملاذ ؛قول
يزن؛ م ودي اخسرك لسبب تافهه
ملاذ؛ ترا خوفتني قول
يزن؛تعرفين ان اي احد بيروح مدينه لازم يلقى له بيت صح؟
ملاذ بضحكه؛ شكراً ع المعلومه
يزن؛ مو هنا معلومتي، انا شريت بيتكم ي ملاذ بس صدقيني م دريت انه لكم
ملاذ تتمالك نفسها؛عادي وين المشكله؟
يزن؛ المشكله ان م ابي اتعب مشاعرك بسبتي
ملاذ؛انت لملمتني بايام، فرحتني بليالي،م توقف الدنيا على كذا
يزن وهو يرفع السواره قدام عيونه؛ شكراً ع ملاذك
ملاذ باستغراب؛العفو، على ملاذي؟
يزن سكر الخط يتهرب من سوالها..
تذكر كلام سامي..
ان تجمعهم كل وحده بتجيب صديقتها، واللي بتجيب صديقه صديقتها..
دق عليها بسرعه..
سمعت جوالها يدق للمره الثانيه؛ امرني
يزن بضحكه؛ اهلي اليوم بجمعتهم عازمين نص الناس
ملاذ بلطف؛حلوه الجمعه مع بعض
يزن؛ عادي تروحين اليوم معي؟عالاقل انتي جنبي، يمكن تقويني
ملاذ بصدمه؛بصفتي ايش؟
يزن؛ بيجون نص الناس لا تخافين
ملاذ بتردد؛

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 21-10-2017, 09:42 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـثـالـث والـعـشرون..
استغفروا قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
ملاذ بتردد؛احمم يعني م ادري شقول؟
يزن ؛قولي موافقه
ملاذ ؛اوك متى يجون الناس؟
يزن وهو يناظر ساعته؛ 7او 8
ملاذ بحنيه؛ اوك،كيف مشاعرك ؟ خصوصاً بتقابل ابوك
يزن بهدوء؛ خايف والله خايف من ردت فعله
ملاذ؛ وليش تخاف؟ انت م اخطيت واذا هذا ظنهم خلهم عليه اهم شيء تراضي ابوك
يزن ؛تامرين على شيء؟
ملاذ بهدوء؛لاسلامتك
يزن؛ترا برسل لك الموقع
وسكر منها وهي م تدري كيف سمحت لنفسها تروح..
كيف سمحت لنفسها تشوف اهله..
بس كل اللي تعرفه انها تبي تشوف عهود..
تبي تشوف اللي تبي يزن..
قامت وهي تناظر شنطتها..
طلعت الملابس وصارت ترميهم عالسرير..
تبي شيء يليق لليوم بس ما لقت..
لبست عباتها واخذت شنطه اليد..
وطلعت وهي ناويه تروح السوق..
'
'
'
{عند يزن}
سكر منها وهو م يدري ليش عزمها..
يمكن يبي يستند منها قوه..
ابتسم بسخريه على وضعه اللي هو فيه..
رفع جواله وحطه بمخباه بيطلع مع سامي يتغدا..
دق جواله؛ هلا سامي
سامي بعصبيه خفيفه؛امانه من متى قايل لك انزل؟
يزن بهدوء؛معليش انشغلت شويات
سامي ببرود؛ م ودك تنزل الحين طيب؟
يزن بضحكه؛ شويات وانا عندك
سامي؛ بعد فيها شويات؟!!
يزن وهو يشوف وجهه سامي ويضحك قفل الخط وبصرخه؛ هذاني هنا الا قل لي وين غدانا فيه؟
سامي ببرود؛ اذا وصلنا تعرف
يزن صار يناظر الطريق وفجاءه فز؛هذا طريق....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 21-10-2017, 09:45 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـرابـع والـعـشرون..
استغفروا قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
يزن صار يناظر الطريق وفجاءه فز؛هذا طريق بيتنا
سامي بهدوء؛ عهود قالت لابوك انك رجعت وابوك طلب مني اجيبك
يزن بصراخ؛ وانت وافقت عادي عندك تتركني؟
سامي وقف على جنب وبحنيه؛حبيت الامور تهدا بينكم قبل العزيمه
يزن وهو يتلفت ويفتح الدريشه..
يبي هواء يحس انه مخنوق..
سند راسه على وراء..
يزن؛ وش فيك وقفت روح
سامي بشفقه على حاله؛ اكيد؟
يزن ببرود؛ كمل طريقك وياليت م عاد اسمع هالنبره منك
سامي كمل طريقه..
اما يزن صار يردد بباله؛ انت اقوى من كل شيء،طلبتك لا تنكسر،لا تنكسر، لا تنكسر
رفع راسه يزن ببرود..
وصار يناظر الطريق..
'
'
'
{عند ملاذ}
كانت قاعده تحوس بالفساتين..
مو عارفه نظامهم يحبون ايش..
حبت تاخذ على ذوقها هالمره..
اخيرا اختارت لبسها..
اختارت اكسسوارت وكل شيء..
(تشوفونه بالبارت الجاي^)
طلعت من المحل مرت محل كوفي..
طلبت لها سوفليه وقهوه..
جلست تنتظر واثناء انتظارها..
رفعت جوالها وصارت تحوس فيه..
شافت النادل يحط طلبيتها على الطاوله..
رفعت نقابها وهي تذوق اول لقمه من السوفليه..
حست طعمها غير ولا ارادي صارت تاكل ورا بعض..
خلصت بهدوء؛ اخخ بس ودي اشوف عهود
فتحت انستقرامها..
بحثت باسمه طلع لها حسابه بالانستقرام..
دخلت تحوس على اللي متابعهم شافت سما..
دخلت على حساب سما..
صارت تشوف تصوير سما وهي مندمجه..
بس اكيد مو مثل تصويرها اللي بحسابها..
تصويرها افخم ضحكت على نفسها..
صارت تحط لايكات وكومنتات لسما..
شافت تعليق من وحده اسمها عهود..
رفعت حواجبها؛ معقوله هي ؟
دخلت على الحساب وشافت الاسم..
تاكدت انها عهود هذيك اللي يقصدها يزن..
انصدمت من جراءتها..
صارت تنزل بصدمه من محتوى الحساب..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 28-10-2017, 08:25 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـخـامـس و الـعـشرون..
استغفرو قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
{عند ملاذ}
انصدمت من جراءتها..
صارت تنزل بصدمه من محتوى الحساب..
قالت بهمس ممزوج بغيره وهي تشوفها تنزل صور يزن؛ جد قليله ادب من سمح لها تنزل هالصور، يعني المفروض تحترم ان يزن لي
انصدمت من كلمتها"يزن لي"..
م تدري بأي حق نطقت هالكلمه..
بس م عاد تقدر تتحكم بمشاعرها..
مثل م قالت بالبدايه يزن لها، لها وبس..
ودها تكون قربه بس بدون عهود، بدون سعد..
تبي تكون له وهي مرتاحه انها م سوت شيء حرام..
بس كل ذا مو بيدها لان لو بيدها اليوم تزوجته هو وبس..
غمضت عيونه وهي تقوم وتشيل اغراضها..
'
بعد دقائق معدود..
وصلت الفندق..
اخذت لها شاور بارد وطلعت تنشف شعرها..
خلصت من شعرها وهي تشوف مسرمك..
بدت بوجهه..
بحركه سريعه جداً صارت تحرك الميك اب عليها بخفه..
خلصت وهي تناظر نفسها بابتسامه..
جمالها كافي كل شيء اكتفت بس بروج وبلاشر وكحل..
وشويه ماسكرا..
صارت جسمها وكلها..
بعد م جهزت انبهرت تماماً..
كانت لابسه فستان عنابي طويل بارز جمال بشرتها ولونه..
اكمامه كانت على الاكتاف وفيه فتحه من نص فخوذها للاخير..
ولابسه كعب اسود سخيف..
بكيف ان لبس عادي جسمها خلاه مميز..
حطت لمساتها الاخيره وهي ترش العطر..
'
'
'
{عند يزن}
دخل مجلس ابوه..
سمع صوت ابوه الساخر يهلئ به..
لف عليه يزن وجاء بيسلم على راسه..
شاف الصدود من ابوه..
ابوه بعصبيه؛ يالله انك تحيي يزن
يزن ببرود؛ الله يحيك ويبقيك يا ابو سما
ابوه حزت بخاطره ابو سما بس اخفى مشاعره وببرود ظاهري؛ ايه ابو سما اللي م جابت العار لابوها
يزن ببرود اشد من اللي قبله؛ ولايزن جاب العار لنفسه
ابوه بعصبيه من بروده؛ بس جاب العار لابوه
يزن عصب هنا..
حاول يمسك اعصابه..
وبهدوء ممزوج بسخريه وهو يحكم اعصابه؛ عمره يزن م جاب العار لنفسه ولا لاهله،هذا اذا كان عنده اهل
ابوه بعصبيه؛ لا تراددني يا ولد،من الاخر ابيك تتزوج عهود
يزن؛ وش المقصد من الزواج؟
ابوه وهو يستعلئ ظان ان يزن بيوافق؛تصلح غلطتك
يزن وهو يقوم؛ اوعدك اليوم خطبتي،بس لا تعلن لاحد الا وانا معك خلينا نسوي مفأجاه
ضحك ابوه وهو يظن يزن رضخ له..
اما يزن طلع برا..
رفع جواله وهو يردد؛ تبون سبرايز،اسوي لكم اطلق سبرايز

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 28-10-2017, 08:27 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـسـادس والـعـشـرون..
استغفرو قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
سمع الطرف الثاني يرجف؛بابا انا سوي انتا قول متى يطلع من هنا؟
يزن بهمس ضاحك؛ بكل البيت؟
الطرف الثاني بخوف؛ ايوه بابا متى يطلع من هذا بيت؟
يزن بضحكه؛خلك عند الباب انتي واللي قلت
الطرف الثاني بخوف؛ سرعه بابا
سكر منها يزن..
صار يفكر يدق على اخر شخص بخطته..
ضحك بخفه؛ انتم تبون تخطبون لي اليوم اوك بس لازم اعطيكم درس قوي
راح للي كان يكلمها..
شافها واقفه عند الباب..
هذي الخدامه اللي دخلها بيت عمه..
اشر لها تركب..
ركبت الخدامه قدام وبخوف؛ روح سرعه بابا،عشان ما يمسك انا
يزن فقع ضحك؛ عسى بس اللي دخلتي عشانه جبتيه؟
جيب هذا صوت
مدت الخدامه جوالها وهي مسجله اكثر من صوت..
صار يسمعهم واحد ،واحد بتمعن..
صار يسمع اصوات بغيضه عليه..
بس عشان برائته قدام ابوه مستعد لكل شيء..
اخيراً ياس انه بيلقى شيء..
الا سمع صوت عهود وهي تكشف عن كل شيء بنفسها..
كانت تكلم..
عهود بهيام وضحك؛ اقول لك رجع......ايه تذكرين سويت المستحيل عشانه..... اي اقصد يزن من غيره ...... بعصبيه؛ تقولين م زينت شيء عشان اكون قربه ليش ما تذكرين وقت ما قلت انه يحاول يعتدي على كله بس عشان يتزوجني ما تذكرين كيف كنت اطلع قدامه بدون عباه
طفى الصوت وهو مضغوط..
حس لو انها قدامه بيرفسها، بيموتها..
كل شيء فيها حلال حتى ذبحها..
الحين دور اخر شيء بخطته..
كلم سعد وانتظره يرد..
رد سعد بغرور؛ نعم
يزن بهمس وصل لسعد؛ الله لاينعم عليك ابي اشوفك
سعد بغرور؛ خذ موعد بعدين افكر ادخلك اولا
يزر بهمس ؛ انا يزن(.....)
سعد بخوف ممزوج بهدوء؛ وش تبي؟ طلبت مني ابعد عن ملاذ وابعدت الحين وش تبي بعد
يزن وهو يعيد كلامه؛ ابي اشوفك
سعد؛ تعال لي في(....)
يزن؛ انا بطريقي لك
سكر يزن من سعد وهو يرسل مقطع الصوت لابوه..
وراح لسعد مسرع..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 28-10-2017, 08:32 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


البـارت السـابع والـعـشـرون..
استغفرو قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
راح لسعد مسرع..
يزن وصل لسعد..
شاف سعد يدخله ويساله اذا يبي شيء..
وهو يقول لسعد؛ اجلس ترا م عندنا الا ساعه
سعد؛ م عندك الا انت انا الوقت كله قدامي
يزن وهو يسرع بالكلام؛ بعطيك خمس ميه الف بس اكيد بمقابل
سعد وهو يفرد يده بصدمه؛خمس ميه الف ؟
يزن بهدوء؛ ايه، بس ابيك وتقوم معي قدام الكل تملك لي على اختك وتنساها
سعد يضحك؛ حلم ابليس بالجنه
يزن وهو يزيد؛ مليون
سعد؛ مستحيل
يزن ببرود؛ اخر شيء مليون فكر زين
سعد وهو يقوم ويطلع من عنده..
يزن ياس الحين يبي ملاذ بالحلال..
وهو يماطل فيه انقهر..
جاء بيطلع الا سعد وراه..
سعد؛ وين رايح بدوني ؟
يزن وهو ياشر له؛ مو رفضت عرضي؟
سعد وهو يمر من جنبه؛ غبي ارفض مليون
يزن بضحكه؛ اجل كنت غبي يوم اصدق انك م تبي فلوس ؟
سعد؛ ما اظن اني قلت شيء يضحك
يزن؛ اوك امش يالله
'
'
'
{عند ملاذ}
كانت مع تاكسي..
وصلت، وطت رجلها على البلاط..
دخلت وهي تشم انواع البخور..
حست انها بعرس وهي مجرد مناسبه صغيره..
فسخت عباتها عند الخدامه..
نزلت مع الدرج الفخم وهي تمشيء بهدوء..
هذا كله بيتهم..
اجل لو قاعه شلون..
شافت سما و وحده معها مبين انها امها..
يستقبلون الضيوف..
استغربت ان ذي مجرد مناسبه..
حست ورا هالحفل شيء..
سما بابتسامه وهي تسلم عليها؛ حياك الله بخطبه يزن وعهود
'
'
'
{عند ابو يزن}
شاف جايه صوت من رقم غريب فتحه..
وصار يسمع وبصدمه طاح.
حاول يستوعب..
ظلمه لولده كم سنه، مدت يده عليه..
اجباره على شيء م يبيه..
والاهم اليوم بيخطب له عهود..
شاف يزن يدخل..
يزن يوم شاف ابوه ركض له؛ يبه،يبه
ابوه؛ اسف يزن ،اسف
يزن وهو يضمه؛ على وش يالغالي ؟
ابوه؛ على اني..
سكته يزن؛ مو انت اللي تتاسف مر كل شيء انساه
ابوه؛ بس اللي م تدري عنك ان حفلتنا اليوم عشان بنخطب لك عهود
يزن بضحكه؛ ووين المشكله؟

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 28-10-2017, 08:40 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـثـامـن والـعـشـرون..
استغفرو قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
يزن بضحكه؛ ووين المشكله؟ بتخطبون لي بس موعهود
ليش انت قلت لاحد اني بخطب عهود
ابوه؛ ايه، للكل اصلاً الحفله عشان الخطبه
يزن؛ اجل استعد عشان تشوف زوجه ولدك
ابوه ضمه وهو يبكي..
يزن رفعه؛ المعازيم ينتظروننا داخل
'
'
'
{عند ملاذ}
ملاذ تتدارك نفسها؛ الله يحيك ي روحي
مشت من عندهاوهي تتوعد بيزن..
وصلت زاويه فاضيه..
ملاذ دقت عليه سمعت صوته يقول هلا..
انفجرت فيه؛ ما كلفت على نفسك تقول انها خطبتك اليوم؟ اها ومن هي؟ لايكون عهود؟
يزن بعصبيه وهو يمزح وم توقع بينقلب ضده مزحه؛ مالك دخل فيني اتزوج؟ املك؟ اخطب مالك دخل والحين اطلعي من حياتي وفكيني
ملاذ بعصبيه؛ تبيني اطلع من حياتك؟
يزن بعفويه م يدري انه بتدمره؛ ايه اطلعي وفكيني
ملاذ سكرت منه وهي تكسر الجوال..
لبست عباتها وهي تلملم بقايا كرامتها..
طلعت من القاعه،ومن السعوديه كلها..
م عندها حل الا انها تهرب من مشاكلها..
م تعرف تتفاهم مع اي مشكله..
راحت الشقه اللي فيها وهي تلملم ملابسها..
تبكي على حبها ليزن..
تحس انه جرحها..
ركبت مع تاكسي وقالت له يروح المطار..
جالسه بالمطار وهي فاهمه قصد يزن غلط..
كن مغضوط من ابوه ومن عهود..
مسحت دموعها وهي تقول؛ لميت جرحي ورجعت تفتحه
'
'
'
{عند يزن }
سكر منها ورجع دق بس ما ترد..
حس انه كان قاسي معها..
بس كان مغضوط هو يبيها..
بس ما يدري وشلون طلع هالكلام منه..
م يدري كيف يوصل لها..
غمض عيونه وهو مقهور من تهوره يوم سبهها..
كان بيخطبها وكل شيء تمام..
بس خرب كل شيء بيده..
راح للفندق اللي هي فيه؛ اخوي فيه وحده عندكم اسمها ملاذ ال....
الاستقبال؛ طلعت اليوم لو انك بكرت شوي لقيتها
يزن طلع وهو يأس..
وركب سيارته وهو مسرع بس م يدري وين يروح..
باختصار يمشي بدون هدف..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 03-11-2017, 08:13 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـتـاسـع والـعـشـرون..
'
استغفروا قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي =بارت جديد.
'
بـعـد مرور سـنـه..



ملاذ كانت جالسه بشقتها اللي شرتها قبل لا تسافر..
تشوف حالها وتضحك بسخريه..
رجعت للسعوديه،رجعت للمكان اللي يزن جرحها فيه..
استغربت ان سنه كامله م درا عنها..
سنه كامله ماسال عنها..
سنه كامله م دور مكانها..
سمعت صوت وراها تعرف هالصوت زين..
سمعت هالصوت يقول؛ جبرت كسرها واستدارت وكسرتني
هو نفسه ملامحه محفوره في قلبها وعقلها..
قالت بسخريه ممزوجه بعتب وتعب؛ ليش انا اللي طلبت تتركني؟ انا اللي قلت لك سبني؟ اكيد لا
انصدم تماماً منها..
تغريت عيونها اللي يعرفها ومهيم فيها..
تغيرت نظرتها للكون..
كل هذا بسببه معقوله..
كان يشوف بعيونها مجره وكون..
والحين يشوف بقايا الم وحنين م التم..
كان يشوف اتزان وحكمه فيها..
والحين يشوف تشتت وانهيار..
تغير كل شيء فيها..
مثل ما كل شي فيه تغير..
تغير الزمن بس الحب ثابت..
وهذا الاهم..
يزن بهيام؛ انتي بخير؟
ملاذ بتمثيل متقن؛ ايه بخير اضحك، اعيش، اكل ، انام تتوقع وش يبي الانسان اكثر من هالحياه
يزن بضعف؛ ملاذي طمنئني انتي بخير؟
ملاذ تقاطعه وهي تضرب صدره وتبكي؛ انا بخير، انا بدونك اقوى من الحياه
يزن يهديها؛ احلفي انك بخير؟ احلفي انك مو مثلي دورتي علي؟ احلفي انك م تعذبتي؟ قولي لي انك مثلي حبيتي طمني قلبي المحتار
ملاذ وهي تطيح عالارض؛ انا بدونك مو بخير،حياتي حالفه م تحلو الافيك، كل يوم يمر خيالك علي،كل يوم اكتب لك واوراقي تغبر وانت م تقرا، ابكي ولا تسمع، اطيح ولا تمسكني
يزن وهو يطيح جنبها؛ دورت عليك بكل مكان بس مالقيتك، كنت مغضوط ذاك اليوم صدقيني، كل كلامي طلع وقت غضب تعرفين شعور الندم قاعد ياكلني الحين لا تروحين طلبتك انا اسف ملاذي،انا اسف
ملاذ بهمس وهي تغمض عيونها؛ لاتعتذر على اللي راح، نسيني اياه بافعالك
يزن وهو يمد يده؛ قومي
ملاذ؛ وين ؟
يزن وهو يناظر فوق؛ مستحيل اتركك بعد م لقيتك



{عند سعد}
مسرع بسيارته والخوف طاغي عليه..
الخوف والطمع تكتسي ملامحه..
شاف وراه سياره تحاول تجاوزه..
زاد بسرعته وعرف ان هالسياره هي نفسها..
هي نفسها من الشركه اللي لعب عليهم..
نفس الشركه اللي اخذ فلوسهم..
رجع راسه عشان يشوف الفلوس..
وما حس الا هو داخل بشاحنه..
تحطمت السياره بدقيقه..
تحطمت السياره بكل ما فيها..
الفلوس،هو،حتى خوفه..
اما بالنسبه للسياره اللي وراه،،
نزل رجال يركض؛ استاذ الرجال مات
الطرف الثاني؛ موتت كلب يالله اركبوا
مشت السيارات مثل م جات..
بس الفرق سياره سعد مو معهم..
وكأن سعد نسى اخته..
نسى ربه ونسى دينه..
نسى كل شيء والله نساه نفسه..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 03-11-2017, 08:18 AM
HMS. HMS. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: جبرت كسرها وأستدارت وكسرتني / بقلمي


الـبـارت الـثـلاثـون..
استغفرو قبل مآ تقرون
'
تفآعل قوي=بارت جديد.
'
ملاذ قامت معه..
وبطريقهم للسياره..
يزن كان يشرح لها كل شيء..
كيف كان يبي يخطبها..
كيف حبها..
كيف كان يشوفها..
وانها مو بس اخته هي كل ناسه..
ركبت السياره وهي تنتظره يركب..
اما هو دق جواله..
وكان من الشرطه..
قالو له ان سعد مات اليوم..
لف عليها وهو يشوف كيف انها مكسوره م حب يكسرها اكثر..
ركب السياره وهو يلف عليها؛ ملاذ؟
ملاذ وهي تناظره؛ سم
يزن؛ سم الله عدوك، احمم يعني
ملاذ بخوف؛ يزن شفيك؟
يزن وهو يلف راسه على الشباك؛ انتي مومنه بالله سعد اليوم لقوه ميت
ملاذ انكسر فيها شيء كبير..
حست ففراغ كبير..
خصوصاً انه اخوها..
مع كل اللي يسويه بس تحبه..
تحس انه الشيء الوحيد اللي بقى منهم..
مع ذلك قالت ببرود وهي تسيطر على نفسها..
ملاذ ببرود؛ م يهمني
يزن وهو يلم يده لها؛ متاكده؟
ملاذ؛ ايه
يزن وهو يتجه للمستشفى..
خاف عليها وخاف على مشاعرها..
وصل المستشفى رفع راسه يشوف كيف كانت تناظر..
اما هي بلعت ريقها وبريق الدموع تتكلم..
غمضت بقوه لعلى وعسى تمنع دموعها..
نزلت وهي تسحب رجولها شافت يزن يسال الاستقبال..
مشت بهدوء معه واول ما شافت المفرش الابيض كاسي اخوها..
والبراد الفضيع اللي بالغرفه..
طاحت على الارض وهي تقول؛ كان يعذبني، رجعوه للدنيا بس لايموت
طاحت عند يزن وهي تقول؛ يزن انا بحاجته خل يعذبني خليني ابكي بس لايروح
يزن رفعها لحضنه وطاح عالارض نفس مستواها..
بالنهايه شالها معه وهو يمشي لطريق شقتها..
كانت توصف ليزن كيف كان معها قبل لايموتنون اهلها..
ملاذ قبل لاتنزل رفعت راسها له ناظرته نظره اخيره..
'
'
'
{عند ملاذ}
دخلت شقتها طاحت على رجولها..
ودموعها بدت تزل..
عيونها حمرت تحس بفقد..
صح تكرهه بس مو يموت..
مو يتركها وحيده..
مو كذا يتركها كانت تبي تفتك منه..
بس مو بهالطريقه..
تحب كل شيء بهالمكان..
عاشت فيه كم شهر قبل لاتسافر والحين..
بس الحين تكرهه لانه اكثر مكان شهد على معاناتها..

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1