اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 01-09-2017, 06:42 AM
صورة Zooba. الرمزية
Zooba. Zooba. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها




(( البارت الحادي عشر ))

(( يووووم جديد الساعه 11 الظهر ))

نزلت زينه من غرفتها ودخلت المطبخ وشافت امها ..

زينه : يمه وين ابوي ؟
ام نايف : ابوك ؟ يمكن في غرفة النوم ..
زينه : طيب ..

طلعت زينه من المطبخ وصعدت فوق ووصلت جمب باب غرفة امها وابوها تنهدت بقوة وسمت بالله وطقت الباب ..

ابو نايف : تفضل .
زينه وهي تدخل : السلام عليكم ..
ابو نايف : وعليكم السلام هلا زينه هلا بالعروسه تعالي ادخلي بعطيك شي.

زينه دخلت بتوتر وخوف وجلست علئ الكنب ..

ابو نايف : عارفة ان عرسك اسبوع الجاي صح؟
زينه بحزن : اي عارفة .
ابونايف وهي يطلع ظرف من جيبه : اخذي هاذي 3000 اذا المهر ماكفاك اخذي من ذولي .
زينه بخوف وتوتر : يبه ابي اكلمك بموضوع قبل كل شي .
ابونايف : موضوع تكلمي .
زينه بخووف اكثر : يبه ترا ترا مشعل يحب وحده ويبي يتزوجها وهو مغصوب .........و قااطعها بعصبية ..

ابونايف بعصبية : بس! لا تجلسين تتبلين علئ الرجال بس لانك ماتبينه فااهمة .
زينه بترجي : يبه صدقني ما اكذب هو مايبيني والله مايبيني هو قالي ذا الكلام والله ما اكذب .
ابو نايف بعصبية وصراخ : بسس ما ابي اسمع اي شي زيادة وانا سألت عن الرجال وماسمعت عنه الا كل خير وابوه اعز اصدقائي واذا انتي جالسه تتبيلين عليه عشان اغير رايي لا تحاولين وبسك دلع ويلا اطلعي برا لا اضربك الحين اطلعي !

طلعت زينه ودموعها علئ خدها ودخلت غرفتها وقفلت الباب ..

زينه وهي تبكي : يعني ليه مو راضي يصدقني بس عشان ابوه صديقه ... واخذت جوالها واتصلت علئ جود ..

جود : الووو .
زينه بعصبية : والله انك غبية وش ذا الفكرة الي مثل وجهك .
جود : بسم الله الرحمن الرحيم وش فيك ؟
زينه بعصبية : وش فيني؟ رحت طبقت فكرتك الغبية وماستفدت شي ..
جود : زينه اهدي شوي وقولي وش صار بتفصيل..
زينه : الي صار اني رححت عند ابوي وقلت له الي قلتي لي بتفصيل .
جود : طيب وش قال ؟
زينه : وش قال ؟ طبعا ماصدقني وجلس يقوول انا سألت عنه ولا تتبلين عليه ومدري ايش .
جود بحزن : لا حووول .
زينه وهي تبكي : ياربي بموووت مابي اتزوج .
جود بحزن علئ زينه : والله مافيه حل ثاني .
زينه بحزن : جود فيه اتصال بشوف من مين وبعدين بكلمك ....سكرت من جود وشافت الي متصل عليها (( المصرقع ))

زينه بعصببة وقهر : الوو وش تبي وليه داق خير !
مشعل بحقارة : الخير بوجهك ياقلبي .
زينه بعصببة وصوتها باين انها كانت تبكي : اذا متصل تهدد ترا بسكر بوجهك .
مشعل بستغراب : وش فيه صوتك ؟ كنتي تبكين .؟
زينه حست ان دموعها تطيح : وش دخلك!
مشعل حس انها تبكي : الا كنتي تبكين وش فيك ؟
زينه بحزن : و شف فيني ؟ ابيك انت تقولي وش فيني وليه ابكي ..

مشعل تلعثم .

زينه : وش فيك ؟ ليه ما تتكلم يالمصرقع ..
مشعل ضغغط علئ قلبه وماهمه ليه تبكي : هههههههههههههههه مصرقع؟ ... وقال بنذاله : المهم وش سويتي ترا عرسنا بعد ايام معدوده عساك لقتيت طريقه عشان تخربينه .
زينه بعصبية وقهر : مشعل اكل زق ومالك شغل.... وسكرت بوجهه .
مشعل بعصبية : اكل زق؟ طيب انا اوريك ..

سكرت زينه من مشعل وهي كارها اليوم الي انخطبت فيه جلست تفكر كيف تفك الخطبة تفكر وتفكر وتفكر الين ماجات في راسها فكرة مجنونه ..

زينه وهي تفكر : بسسس لقيتها عشان اخرب العرس ..

قامت زينه من سريرها ووقفت جمب الخزانه حقت الملابس رفعت رجلها وصقعتها في الخزانه بقوووووة .

زينه بألم : ااااااااااااي يمه يألم بس ماصار فيها شي بجرب مرة ثانية لازم تنكسر لازم ..... نفس الشي رفعت رجلها وصقعتها بقووة الين ماحست ان رجلها تعورت .

زينه بصراخ : ااااااااااااااي رجلي وش سويت ! صدق مجنونة .

حاولت زينه تمشي علئ رجلها ولما داست عليها طاحت علئ الارض من الألم ..


زينه بفرح وبنفس الوقت تتألم : اااااااااااي يمه العنووود ..


طبعا العنود كانت في غرفتها وسمعت صراخ اختها وسريعع طلعت من غرفتها ودخلت غرفة زينه وشافتها طايحه علئ الارض وماسكه رجلها وتتألم .

العنود بخوف : بسم الله وش فيك ؟
زينه بألم : العنوود رجلي تألمني بقوة بموت ..
العنود بخوف : رجلك ؟ كيف طايحه يعني ؟
زينه تلعثمت : ها؟ اي اي طحت وانا كنت بقووم من السرير ..
العنود بخوف : طيب بروح اقول حق امي واجيك ..

نزلت العنود تحت وشافت امها جالسه وقالت بخووف .: يمه الحقي زينه طاحت من السرير ورجلها تعورت .
ام نايف بخوف : يمه بنتي .... وسريع صعدت ودخلت غرفة زينه ..

ام نايف بخووف : زينه وش فيك حبيبتي ؟
زيمه بألم : يمه الحقيني رجلي مو قادرة امشي عليها .
ام نايف وهي تحرك رجل زينه : اشوف ..... وحركتها يمين و ماتتت زينه من الالم .
زينه بألم : اااااااااااي يمه لا تحركينها تألمني ..
ام نايف بخوف : يووه لهدرجة تألمك اخاف كسرر
العنود. بصدمة : كسر ؟ كيف كسر وعرسها قريب ..
زينه : اي والله اكيد كسرر حظي خايس لازم نأجل العرس يمه ما اقدر امشي .
ام نايف : اكيد انتي الحين امسكي كتفي وبحاول اساعدك والعنود روح اتصلي علئ نايف اخوك خليه يجي .
زينه بخوف : ليه ليه ليه؟
ام نايف : وشو الي ليه عشان ناخذك المستشفئ ..


(( في بيت ام عبدالله وتحديدا غرفة جود ))

كانت جود متوترة وخايفة علئ زينه مرره خايفه يصير فيها شي من ورا ذا العرس ..

دخلت لمياء وشافت جود تمشي حولين الغرفة ...

لمياء بستغراب : وش فيك تمشين كذا؟
جود : ها ؟ لا لا مافيني شي . .
لمياء وهي تجلس : الا فيك قولي ترا باين ان فيه شي .
جود وهي تجلس : ااااه بقوولك بس ماتقولين حق احد .
لمياء زاد استغرابها : اوك قولي .
جود بحزن : من شوي كلمتني زينه وهي تبكي وتقول ماتبي تتزوج .
لمياء بصدمة : كيفف !! بس امس باين عليها مبسوطه يعني مو زعلانه.
جود : عارفه بس من برا ترا ومن داخل ااااه مدري وش اقول .
لمياء : طيب هي ليه ماتبي تتزوج للحين تفكر في خالد ؟
جود بتعب : والله مدري بس الي فهمته منها ان خطيبها مايعاملها زين ..
لمياء : بس كذا ؟
جود بكذب : اي .
لمياء : طيب ليه ما تقول حق ابوي دام مايعاملها زين؟
جود : قالت له من شوي وصرخ عليها وماصدقها .
لمياء : لا حوول وش ذا المشاكل .
جود بتعب : اااااه .



في المستشفئ :

نايف : ها دكتور انشاءالله رجلها مافيها شي ؟
الدكتور : لا الحمدالله مافيها كسر بس رضه خفيفه بس لازم ترتاح كم بوم تقريبا اربع ايام وانا بعطيك مسكن ألم لازم تاخذه بعد الاكل .
نايف : اوك ..

دخل نايف غرفة زينه :

ام نايف : ها وش قال الدكتور عساه مو كسر ؟
نايف : لا مافيه كسر بس رضه خفيفه .
زينه قالت بصوت عالي وعصبية : لااا.
نايف بصدمة : وشو الي لا تبين كسر ؟
زينه بكذب : اقصد لا ليه رضه انا فكرت بس كذا ألم خفيف .
نايف : يمه ترا لازم نأجل العرس .

زينه او ماسمعت الجمله انبسطت وقالت : اي يمه صح تراني ما اقدر امشي.
نايف : صح يمه والدكتور يقول لازم تجلس كم يوم علئ ما تخف رجلها .
ام نايف : اكيد انا بقول حق ابوك يقول حق ابو مشعل يأجل العرس علئ الاقل اسبوعين .
زينه في قلبها : الحمدالله الحمدالله العرس بيتأجل بس اذا رجلي صارت كويسه وش بسوي ؟ يلا بعدين افكر.

نايف : اوك يلا قومو اوديكم البيت .
ام نايف : يلا .

ركبو السيارة وربع ساعه ووصلو البيت .

دخلت ام نايف ونايف وهم ماسكين زينه لانها ماتقدر تمشي ..

ابونايف : سلامات يازينه العنود قالت لي وش قال الدكتور عساه مو كسر ترا العرس بعد اسبوع ..
زينه في قلبها : بس ذا الي هامه العرس. .
ام نايف وهي تجلس : والله يا ابو نايف يقول الدكتور رضه خفيفه بس يقول لازم ترتاح اسبوع يعني لازم العرس يتأجل .
ام نايف : لاحوول خلاص دام كذا اقول حق ابو مشعل ..

(( في بيت ابو مشعل ))

كان ابو مشعل ومشعل وام مشعل يشربون شاهي وعبير جالسه علئ الجوال وبعد 5 دقايق جا حق ابو مشعل اتصل من (( ابو نايف ))

ابو مشعل بفرح : هلا والله بنسيب .
ابو نايف : هلا فيك يا ابو مشعل وش اخبارك واخبار العيال عساهم بخير .
ابو مشعل : بخير عساك بخير امر .
ابو نايف : مايأمر عليك عدو والله اني خجلان منك ومو عارف وش اقول لك
ابو مشعل : خير فيه شي يا ابونايف ؟
ابو نايف : الخير بوجهك بس اليوم زينه الله يهديها مانتبهت وهي بتقوم السرير طاحت ورجلها تعورت .
ابو مشعل : افااا ماتشوف شر عساه كسر بس .

مشعل مستغرب ..

ابو نايف : لا لا بس رضه خفيفه والدكتور يقول لازم ترتاح اسبوع وانت عارف ان العرس قريب والبنت مارح تقدر تمشي وش رايك نأجل العرس ؟
ابومشعل : اكيد دام السالفه كذا خلاص نأجله عشانها ..

مشعل انصدم لما قال ابوه ذا الكلام .

ابو مشعل : الله يسلمك ........ وسكر


مشعل : يبه وشو الي نأجله ؟
ابو مشعل : العرس يقول ابونايف زينه رجلها مرضوضه ولازم ترتاح اسبوع ولازم نأجل العرس .
عبير بصدمة: زينه ؟ بروح اكلمها .

ام مشعل : افا مسكينة زيونه ماتستاهل خلاص اجلوه عشانها.
مشعل بحقارة : يبه ليه نأجل العرس دامها رضه خلاص ماله داعي .
ابو مشعل : كيف والبنت ماتعرف تمشي تبيها تعرج؟

مشعل : يبه اليوم ايش ؟
ابو مشعل : اليوم السبت ..
مشعل : اجل خلاص والعرس الخميس يعني في ذا الوقت اكيد بتقدر تمشي .
ابو مشعل : والله مدري اخاف ماتقدر تمشي .
مشعل بحقارة : لا بتقدر يبه ما تتذكر لما تعورت رجلي اربع ايام وقدرت امشي صدقني مافيه داعي وترا بتروح علينا صالة العرس وبندفع من جديد .
ابومشعل بصدمة : بندفع ؟ لا لا خلاص مافيه داعي نأجله بتصل علئ ابو نايف .
مشعل : لا لا لا يبه انا بقوم ازور خطيبتي تعال معي وقوله
ابو مشعل : خلاص يلا قوم بدل . وانا بدق علئ ابو نايف واقوله ان هنا بنجيه الحين.
مشعل وهو يقوم ويبتسم بنذاله : طيب.


دخل مشعل غرفته وسكر الباب .

مشعلب حقارة : هههههههههه تعورت رجلك اجل وتبين نأجل العرس تحلمين يابنت امك.


لبس مشعل وطلع من البيت وركب السياره ومعاه ابوه ربع ساعه ووصلو بيت ابو نايف ..

نزلو من السيارة وضربو الباب ..


ابو نايف وهو يفتح الباب : هلا هلا والله تفضلوو .
ابو مشعل : هلا فيك ..
ابونايف : كيفك يامشعل عساك طيب.
مشعل : بخير ياعمي .

طبعا ادخلو المجلس وجلسو ..

ابو مشعل : المهم يا ابونايف انا اقول ماله داعي نأجل العرس لانها مجرد رضة وكلها انشاءالله يوم ولا يومين وتمشي مثل الحصان .
ابو نايف : خلاص تم الي تشوفه وبعدين كلامك صح كلها رضة .
مشعل : عمي عادي اشوف زينه ابي اتطمن عليها .
ابو نايف : اكيد هاذي زوجتك تعال اوصلك هي فوق لانها ماتقدر تنزل .
مشعل بنفعال : لا لا لا خلك هينا لاتعب نفسك انت قولي في اي غرفة وانا اروح لها .
ابومشعل : شوف الغرفة الثانية علئ اليمين .
مشعل : اوك


طبعا العنود وامها كانو في المطبخ ..


عند زينه الي كانت جالسه علئ السرير وطفشانه مررره ..

زينه بطفش : افف طفشت وانا جالسه وين جوالي وينك يا جوالي وينك اوه فوق التسريحه ..

وكانت بتنادي امها بس قالت : لا لا مسكينة امي كل شوي تجي خلني اقوم وانقز علئ رجل حدة .


قامت زين من سريرها بصعوبة وحاولت توقف علئ رجلها الي تعورها بس ماقدرت من الألم . وقفت علئ رجل وحدة وقامت تناقز عشان توصل حق التسريحه . وهي تناقز ماكنت منتبه حق الشنطه و صقعت رجل في شنطتها الي كانت عل الارض وكانت بتطيح بس حست بأيد تسحبها بقوة الين ماصارت بحظنه .
بعدت زينه راسها عن الحضن ورفعت عيونها وانصدمت لما شافت مشعل.

زينه بصدمة وهي تشهق : انت انت وش جابك هينا ؟
مشعل بمسخرة : اجل رجلك مرضوضه.
زينه بتفاخر : اي مرضوضه والعرس بيتأجل ننننننننننن ........ وطلعت السانها
مشعل بسخرية : ههههههههههههههههه بيتأجل ؟ من قال؟
زينه بتفاخر وهي مبسوطه : اي بيتأجل وابوي توه مكلم ابوك وتشاورو في الموضوع وقالو لازم يتأجل .
مشعل بمسخره: ههههههههههههه انا قلت لك مستحيل تهزميني ياطفلة طيب والي يقولك انا وابوي غيرنا راي ابوك وقلنا له مايحتاج نأجل العرس وابوك وافق .
زينه بصدمة : ايشش !! مستحيل لان ابوي قدام عيوني سمعته يقول ان .. .....وقاطعها : مثل ماقلت لك انا غيرت راي ابوك في دقيقه و العرس ماراح يتأجل لانها مجرد رضه سامعه ياطفله وحط جواله فوق التسريحه وسحبها من خصرها وقال لها : ولا تفكرين نسيت الي سويته اليوم وانك سكرتي بوجهي وقلت لي يازق وضغط علئ خصرها .

زينه بألم : اااااي صدق انك حقير وسافل اكيد انت الي قلت حق ابوك مايأجل العرس.
مشعل : هههههههههههههه اكيد لان انا مشعل الي ماينهزم فاهمه .
زينه : بس انا ما ابيك والله اني اكرهك ما احبك انت ماتفهم .
مشعل بمسخرة وهو يقلد علئ كلامها : ما ابيك اكرهك اقول بلا ذا الفلسفه الزايدة ورحي ريحي رجلك عشان عرسنا قريب ياحلوه .....و طلع

زينه بعصبية : انا اوريك والله لاخلي العرس يتأجل ......... وقال بجنوون : انا لازم لازم اكسر يدي .

عند مشعل الي نزل تحت ونبش في مخابيه ومالقئ جواله : اوه جوالي شكلي نسيته فوق . وصعد
.
مشت زينه بكل صعوبه جمب الخزانه ورفعت ايدها عشان تصقعهاا في الخزانه وغمضت عيونها وعدة من واحد الئ الثلاثه وكانت بتصقعها بس حست بأيد تمسكها ..

مشعل بعصبية : مجنوونة انتي محنوونة تبين تكسرين ايدك !
زينه بعصببة وهي تسحب يدها : اي لاني ما ابيك ما ابي اتزوجك افهم .
مشعل بعصبية : وش ذا الجنان ؟ كل هذا عشان ماتبين تتزوجيني مجنونة تأذين نفسك !
زينه بعصبية : اي ما ابيك مابي اتزوجك ما احبك ليه مو راضي تفهمني!
مشعل بعصبية : اوك يلا اكسريها بس يكون في علمك حتئ لو كسرتي جسمك كله العرس مارح يتأجل ..
وقال بحقارة وهو يقرب جمب اذنها و وبهمس : وتراني اقدر اقنع ابوك مثل ماقنعته قبل شوي فاهمه ....... وباسها في خدها ..... وطلع

زينه بعصببة وصراخ : حقيررررررررر والله حقير......... ومن القهر مانتبهت وداست علئ رجلها بقوة وقالت : ااااااااي الله يلعنك يامشعل يازق يا دب .



وبسسسسسس ردودكم الجميلة









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 02-09-2017, 11:59 PM
صورة اسيرةالهموم الرمزية
اسيرةالهموم اسيرةالهموم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


باااااااااااارت اكثر من رائع بس محتاجين تفاصيل عشان نقدر نركب الموقف بعقلنا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 04-09-2017, 05:17 PM
صورة سيدرا. الرمزية
سيدرا. سيدرا. متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


مشكوره على الدعوه لي عوده للقراءه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 04-09-2017, 05:50 PM
صورة لا يغــرك صــغر سنـــي الرمزية
لا يغــرك صــغر سنـــي لا يغــرك صــغر سنـــي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


باااااره جميله جدا ابدعتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 08-09-2017, 06:33 AM
صورة Zooba. الرمزية
Zooba. Zooba. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


سلاامم بنات كيفكم؟ الزبده اليوم بنزل لكم ثلاثل بارتات يلا نبدا



(( البارت الثاني عشر ))

(( في بيت ابو نايف ))

طلع ابومشعل ومشعل من بيت ابونايف ..

ابوناي بصوت عالي : ام نايف تعالي ابومشعل ومشعل اطلعو .

طلعت ام نايف من المطبخ..

ام نايف بستغراب : ها وش جايبهم هينا ؟
ابو مشعل : ابد بس الصراحه مايبون العرس يتأجل .
ام نايف بصدمة : ايشش! كيف بتمشي زينه ورجلها كذا؟
ابونايف : انتي موقلتي بس رضه خفيفه؟
ام نايف : اي .
ابونايف : اجل خلاص كلها يومين ثلاث وانشاءالله بتمشي .
ام نايف بعصبية خفيفه : بس مايصير كيف بتروح السوق وبتشتري الاغراض والعرس اسبوع الجاي لا يا ابونايف انت لازم تكلم ابو مشعل خليه يغير موعد العرس .
ابونايف : لا ماله د اعي واذا علئ السوق روحي انتي والعنود ماله داعي هي تروح وبس مابي كلام زايد روحي قولي حق زينه ..

طلعت ام نايف من المجلس وهي معصبة وشافت العنود في وجهها ..

العنود بصدمة : يمه من جده ابوي ولا يمزح ؟
ام نايف بعصبية : اي من جده ..

وصعدت فوق ووراها العنود ودخلو غرفة زينه وانصدمو من الي شافوه شافو زينه جالسه ومعصبة وتناظر الارض وراصه ايدينها بقوة وتهز من العصبية ..

ام نايف وهي تجلس جمب زينه : زينه حبيبتي وش فيك ؟

زينه : ..
ام نايف بخوف : زينه حبيبتي وش فيك ردي علي ..
زينه : ..
العنودبخوف : زينه زينه .
ام نايف بخوف وشوية دموع : يمه بنتي حبيبتي وش فيك ردي علي .

زينه انفجرت من العصبية : ليه ليه !!!! ليه ابوي يسوي كذا؟ ليه يسمع كلام ابومشعل ومشعل ليه انا مو بنته ؟ ولا شايفني في الشارع؟ انا وش سويت ؟ كل شي يقوله ابو مشعل هو الصح واحنا غلط ..
ام نايف بخوف : زينه اهدي شوي .
زينه باصبية وصراخ : اهدا ؟ كيف تبيني اهدا وابوي مايسمعنا بس جالس يطيع ابومشعل واحنا بالطقاق .
ام نايف بصدمة: انتي عارفة ان العرس مارح يتأجل ؟
زينه بعصبية : اي عارفة . عارفة ان مشعل وابومشعل فرو راس ابوي عشان مايأجل العرس جلسووو يقولون له كلام الين ماشحنو راسه ليه يمه ؟ انا بنته مافيه احساس كيف يبني امشي وانا بذا الحال ليه... .......وسكتت شوي ونزلت راسها وقالت بهدوء وشوية دموع : كثير والله كثير ورفعت راسها وقالت : قبلت اتزوج وبالغصب وسكت حددو موعد الخطبه بعد سكت والعرس بعد اسبوع وفوق كل ذا غيرو راي ابوي عشان مايأجل العرس وش يبون اكثر ؟ يبون امشي وانا اعرج مو حرام؟
ام نايف وهي تضم زينه وتبكي :
حبيبتي خلاص قطعتي قلبي والله مدري وش اسوي انا كلمت ابوك بس مو راضي .
زينه وهي تمسح دموع امها : لا يمه لاتبكين انا مااقصدك انتي والله انك اطلق وحده فيهم لا تبكين ..
ام نايف وهي تبتسم : حبيبتي والله ان مافيه شي اغلئ منكم انتو بناتي وعزوتي والي يضركم يضرني .
زينه وهي تضم امها : وانتي مافيه اغلئ منك بالدنيا كلها . ابيع كل شي عشانك يابعد هالقلب .

ام نايف باست زينه وحضنتها ..

(( في بيت ام رهف ))

رهف وهي تكلم مشعل : اه تخيل امي شافت الذهب .
مشعل بتعب : وش قالت ؟
رهف بدلع خايس : عصبت مررره وامسكت شعري والله المني مره .
مشعل بحده : رهف لا تتدلعين كذا دلع ماسخ .
رهف بخووف : ها ؟ طيب وش صار علئ زواجك ؟.
مشعل : اااه البنت قليله ادب وحقيره وانا بتزوجها عشان اربيها بضربها قاهرتني السانها اطول منها .
رهف بحقد : اكيد حقيرة ماوصيك عليها.
مشعل بحزن : ااه يارهف لو انك سامعه كلامي كان ماصار الي صار وتزوجنا شفتي وش صار هذا بسبب عنادك ..
رهف بندم مزيف : مشعل انا ماكنت عارفه انه راح يصير كذا وبهدين خلاص انت مو قلت 7 شهور وراح تطلقها ولا رجعت عن كلامك ؟

مشعل سكت شووي مايدري ليش حس بحساس غريب وتذكر زينه وضحكتها وحركاتها الهبله وكلامها ... وابتسم وصحه علئ صوت رهف ..

رهف : مشعل الووو .
مشعل وهو توه يستوعب : ها وش فيك .
رهف : وش الي وش فيك جاوب بتطلقها ولا ؟
مشعل وهو يتنهد : اي اكيد بطلقها ومستحيل ارجع عن كلامي..... رهف شوي واكلمك ..
رهف : اوك .


(( في بيت ابونايف الساعه 9 ))

طبعا كانت جود وامها موجودين وجود اول ماجات صعدت فوق حق زينه تشوفها وطبعا زينه قالت لها انها هي الي أذت رجلها والئ اخره ....

جود يعصبية وهي تضرب جبهة رينه بقوة : وجعععععع مجنوونة انتي؟ لا لا اكيد مجنوونة .
زينه بعصبية وهي تمسك جبهتها : اااااي وجع يألم .
جود وهي معصبة : تستاهلين اجل في وحده في الدنيا تأذي نفسها بس عشان انها بتتزوج غبية انتي ؟
زينه بقهر: طيب وش تبيني اسوي ؟ انقهرت ذاك اليوم لان الي مثل مشعل مايفيد معاهم الا كذا .
جود بعصبية : لانك غبية طيب كان دقيتي علي فكرتي شوي بذا العقل المصدي .
زينه بعصبية : جوود خلاص عاد انا الغبية الي قلت لك ..
جود بعصبية : غبية وبس. انتي مو غبيه الي بعده ... وقالت وهي تتمسخر : طيب وش استفدتي انشاءالله تأجل العرس ها ياست زينه ؟
زينه وهي مفتشله : ما ستفتدت شي وخلاص بسك من اول ماجيتي وانتي تتمسخرين انطمي ليتني ماقلت لك .
جود : لانك غبية. انتي احمدي ربك خطيبك ماقدم العرس اكثر من كذا تراه يقدر مثل ماغير راي ابوك يانعجه .
زينه بعصببة : اففف حقيرر يقهر مدري وش يبي لازق فيني خلاص روح انقلع حق حبيبتك اففف وربي ابي اكلم حبيبته واقولها عن الي يسوويه .
جود وهي تتنهد : اااااااه انا تعبت معك المهم ترا في اختبار يوم الاربعاء .
زينه بصدمة وهي تشهق : كيفففف !!! نسيتتت كيف الحين بختبر بذا الرجل لا لا كل شي الا الجامعه .
جود : تستاهلين كان فكرتي قبل لاتأذين رجلك غبيه صحيح .
زينه بعصبية : انطمي كلها رضه وبقدر امشي واليوم السبت .

جود وهي تضحك ونسخره : ياحرام والله انك مسكيه وعلئ نياتك . صح انك بتقدرين تمشين بس بتعرجيين .
زينه بحزن وعصببة وقهر : لاااااااااا كله بسبب مشعل هاالغبي تفوو عليه وعلئ وجه هالخرا ااااااااااه قهررر.

وفجأه رن جوال زينه بأسم " المصرقع "

زينه : جود جيبي جوالي ماقدر اقوم .
جود وهي تقوم : طيب ... واخذت الجوال من علئ الطاوله وشافت المتصل المصرقع ...

جود بصدمة : المصرقع ؟ ...وشهقت وقالت : هذا خطيبك ؟
زينه وهي تاخذ الجوال : اي وبعدين مو خطيبي يخسي يكون خطيبي .
جود : طيب ردي عليه ..
زينه : يععع لا مابي مايستاهل اني ارد عليه خليه يتصل الين مايفحط .
جود : طيب اخاف يجيك البيت .
زينه وهي تتمسخر : ههههه مايقدر لان رجلي وبعدين انتو موجودين مارح يقدر .

ورن جوالها مره ثانية .

زينه بعصبية وهي تمسك الجوال : اكل زق مارح ارد عليك تفوو. نننننن.
جود وهي تضحك علئ حركاتها : هههههههههههههههه مجنونة .... المهم انا بنزل تحت اكيد اميره وبيادر جاو واذا بدلتي ملابسك دقي علي عشان اساعدك
زينه : اوك .

طلعت جود من غرفة زينه وشافت قدامها بيادر : .

بيادر : جويدد شخبارك ..المهم وش فيه جوال زينه مشغوول مين تكلم ؟
جود وهي تضحك كل ماتتذكر اسم خطيبها : هههههههههههههه المصرقع اقصد خطيبها .
اميره بصدمة : المصرقع ؟ ابعدي خليني ادخل .
جود بنفعال : لا لا هي الحين بتغير ملابسها تعالي ننزل تحت وبس تخلص تجين معي عشان نساعدها لانها ماتقدر تنزل لحالها .
اميره: اوك ..


عند رينه قامت من مكانها بصعوبة ومشت بالعكازات عشان بتطلع لها ملابس .. فتحت الدولاب وناظرت في البلايز واخذت لها بلوزة لونها تيفاني وبنطلون اسود وفتحت الدرج عشان بتاخذ الحلق الي بتلبسه وشافت من بين اكسسواراتها علبة وناظرت فيها وطاحت دمعه من عينها وفتحتها ولقت سلسله علئ شكل قلب صغير وداخلها حرف k z ضمت السلسله وبكت ماقدرت تتحمل فراقه ماقدرت تنساه حبته من كل قلبها وماتقدر تحب غيره ..

زينه بحزن وهي تهز السلسه : ليه ماقدر انساك ليه ؟ طيب وينك تعال تعبت وانا انتظرك ليه تسوي فيني كذا .
قامت من مكانها ورفعت السلسه فوق وقالت : شكلي ماقدر انساك راح انتظرك وانتظرك الين ماتجي لاني ماقدر انسئ قلبي ... ولبست السلسله وقالت : راح ابقئ لابسه هالسلسله الين ماتجي راح انتظرك وابتسمت ... حست براحه لما لبستها كانت تتمنئ انه يرجع كان عندها امل انه راح يرجع حتئ لو تزوجت


عند الحريم تحت ..

ام ياسر : ماتشوف شرر زيونه والله لما قالت لي بيادر قلبي عورني عليها .
ام عبدالله : اي والله وانتي الصادقه طيب يا ام نايف وش صار علئ العرس اكيد راح يتأجل ؟


سكتت ام نايف شوي وقالت بحزن : اااه لا والله مارح يتأجل .
لمياء بصدمة : كيف ؟ طيب ورجلها كيف بتقدر تمشي؟
ام ياسر : اي والله وهي صادقة كيف مارح تأجلونه .
ام نايف : اناقلت حق ابو نايف هو في البداية وافق بس ابومشعل ماوافق وقال مافيه داعي كلها رضة .
امير بعصببة خفيفة : خالتي حتئ لو رضه تراها بتعرج وش فيه ابو مشعل مستعجل .
ام عبدالله : لاحول الله خلاص بعد وش تسوين الله يهديه ابومشعل المفروض يوافق .
ام نايف بتعب : والله اني تعبت كافيه انها..... وسكتت .
ام ياسر بستغراب : كافيه انها ايش ؟

لمياء حست في امها وحبت تغير السالفه : اقوول ياجماعه وش رايكم اسوي لكم حلا ؟
ام نايف : اي سووي المقادير كلها بالمطبخ .
ام ياسر : اي وبيادر قومي ساعديها .
بيادر وهي تقوم ؛ اوك .

نزلت زينه واميره وجود ماسكينها :

ام ياسر وهي تسلم علئ زينه : هلا هلا بالعروسه ماتشوفين شر حبيبتي..
زينه بخجل : تسليمن الشر مايجيك .
ام عبدالله : ماتشوفين شر حبيبتي انشاءالله في عدوينك.
زينه من كل قلبها : امييييين ... تقصد مشعل ....

وخلصصص اليووم وطلعو الضيووف من بيت ابونايف وزينه صعدت فووق ووفتحت كتابها عشان بتذاكر وندمانه مررره لانها أذت رجلها بدوون ماتفكر ان عندها اختبار يوم الاربععاء لان في ذاك الوقت ماكنت تفكر في شي كانت مقهووره من مشعل.

زينه وهي تفتج الكتاب وتناظر في رجلها وتضرب راسها بخفيف : ااااف غبيه غبيه ليه سويت كذا ؟؟ اف ليتني شغلت عقلي وتذكرت ان فيه اختبار ياربي بعصب ... وانسدحت ورفعت رجلوها وضربتهم بقوه : ااااااااااي رجلي وعصبت وجلست تكلم رجلها من القهر : اف خلاص عاد اهجدي كفايه انك تعبانة يلا انطمي لا تألميني.


نروح عند مشعل ونشوف وش يفكر فيه :

كان مشعل مستغرب من زينه ومن الي سوته في نفسها.

مشعل بستغراب : معقوله في بنت تأذي نفسها عشان انها بتتزوج ؟ وتذكر كلامها لما قالت له : انا اكرررهك ... .. كان مشعل يفكر في هاذي الكلمة طبعا في البداية ماكنت هامته بس الحين لما فكر فيها. حس بشعور غريب وقال : تكرهني ؟ وانسدح علئ السرير وكابر : بالطقاق يعني انا الي احبها الحين ..


(( يوووووم جديد الساعه 4 العصر في بيت ابونايف ))

طبعا جود والعنود وام نايف ولمياء كانو لابسين العباه بيروحون السوق عشان يشترون اغرض العرس حق زينه ..

زينه وهي تتشرط : هييي اسمعوو لاتشترون علئ كيفكم لازم تصوورنه عشان اشوفه لاني ما اثق الا في ذوقي فاهمين ولا ترا مارح البسهم ..
لمياء : انطمي كفايه ان بنروح السوق عشانك .
العنود : صاادقه خلاص بنصور لك اكلي زق.
زينه بعصبيه : انقلعي كلي زق انتي يلا روحو .

جود وهي تهمس حق زينه وتتمسخر : تستاهلين محد قالك تسوين في نفسك كذا ومارح نشتري. لك الا اخيس الفساتين .... ومشت .
زينه بعصبية : ههييييي وجععع والله بقطه في وجهك اذا شفت شي خايس. .
جود وهي بتطلع : ننننننننننننن

زينه بعصببة وقهر : اففف ياربي اكيد الحين بيشترون شي خايس لااا ياربي ليه سويت كذا اف كل منك ياوجه النحس تفوو عليك زق .

وبعد نص ساعه جات رساله حق زينه من جود :

زينه وهي تشوف الصورة : يعععع وش ذا الفستان ..... وكتبت لها ..

وجهععع جويد تكذبين علئ هندي ؟ وش ذا الفستان ما ابيه .
جود : غبيه تراه حلو .
زينه : كلي نعال مابيه
جود : ننننن طيب .


طبعا جوود صار لها ساعه وهي ترسل حق زينه فساتين كل واحد احلئ من الثاني بس زينه مايعجبها ارسلت لها حوالي 10 فستاين وترفضهم ..

وجا اتصال حق زينه من جود :

جود بعصببة : وجعععع يازق شدعوة ولا واحد منهم عاجبك حيوانه انتي عشر فساتين يازق كل واحد احلئ من الثاني ناظريهم زين .
زينه بعصبية : لا ماعجبوني وش هالذوق يفشلوون يلا روحي دروي واحد ثاني .
جود بعصبية : كلي زق لا تتشرطين زقه صحيح ..
زينه بعصبية : اقووول روحي شوفي ثاني يانعجه يلا انتظرك لاتضعيين وقت.


وجلست جود ترسل صور فساتين الين ماعجب زينه واحد منهم واخذووه ونفس شي الجزم والكسسوارت والملابس المهم خلصوو واركبو السياره وارجعو البيت ..

لمياء بعصبية : زوين شدعوه ترا جود ارسلت لك فساتين كثيررولا واحد منهم عاجبك .؟
زينه وهي تتسند : اي ياخي ذوقكم خايس وبعدين تراني شفت واحد وحلوو شريتوه ؟
جود وهي ماسكه الكيس : نننننننن اي شريناه امسكي .
زينه وهي تفتح الكيس : اممممم حلوو يعني بس مو كثير .
جود ولمياء بعصببة : نعممممم .
زينه وهي تنقز من صراخهم : وجعع ليه تصرخون اذني نعل صحيح .
ام نايف : لا تعبون نفسكم ترا مايعجبها شي ابد ذوقها صعب .
جود بتعب : صعب وبس ؟ والله جننتنا طلعت روحنا ..
العنود : اي والله مايعجبها شي .
زينه بعصبية : خلاق عاد اكلو زق عطيتكم وجه المهم اشوف الباقي .

جود وهي تناظر زينه بقهر : طيب مافيه كلمة شكرا تعبناكم ابد مافيك احساس .
زينه وهي تكابر : نعم ؟ ليه انتو سويتو شي اصلا حتئ الفستان خايس .
جود بعصبية : لمياء جيبي علبه المنديل خلني افجرها في راس هالنعجه هاذي .
زينه وهي تتمسخر : هههههه واو مره مضحكة .
جود بتعب وهي ودها تذبح زينه وهي تقوم قامت : اقول خالتي انا بروح البيت السايق برا ماقدر اتحمل لاني شوي واذبح زينه .
ام نايف : هههههههههههههه الله وياك حبيبتي ..


يوم الاربعاء يووم الاختبار كانت زينه تعرج في مشيتها في الجامعه ..

جود وهي تضحك : هههههههههههههههههههههههههههه اه مشيتك خورافيه والله .
زينه بعصبية : وجعع لاتضحكين كفاية ان البنات يناظروني اف ياريي الله يلعن الشيطان تعالي نجلس .

وجلسو علئ الطاوله ..

زينه : المهم وش سويتي؟ ذاكرتي زين؟
جود بتوتر : ها ؟ لا والله ماذاكرت زين اقول زوز .
زينه بستغراب : زوز ؟ ههههه اكيد تبيني اغششك .
جود : اي والله فديتت الي فاهمتني .
زينه وخي تضحك بخفيف وتتمسخر : ههههههههههههههه تبيني اغششك اجل ؟
جوذ وهي تهز راسها وواثقه : ههه اي .
زينه وهي تتمسخر وعشان تقهر جود : هههههههههههه تبطييين يلا انقلعي محد قالك ماتذاكرين وحده بوحده يازلابه مثل ماقهرتني في السووق بقهرك الحين .... وقامت : يلا الاختبار بيبدا
جود وهي تقوم : هيييي مو علئ كيفك انتظريني .


(( في بيت ام رهف ))

رهف وهي تكلم مشعل وشوية حزت متصنع : مشعل بكرا عرسك ..
مشعل بحزن : اي للأسف.
رهف وهي تبكي : طيي ماتقدر تسوي شي اي شي عشان ماتتزوج والله ماني متخيله ان عرسك بكرا ..
مشعل : حبيبتي لاتبكين خلك قوية صدقيني ان احبك انتي ولو ان تصرفك شوي يقهر بس احبك .
رهف : هههههههههههههههههه راح انتظرك .
مشعل : انتظرني كلها 7 شهور وبتزوجك اوك ..
رهف : اوك ..... مشعل اكلمك بعدين.

وسكرت وقالت : وجعع مالت عليك مصدق نفسه اففف انا الغبية ليتني وافقت كان الحين انا بنت غنيه وعندي فلووس وتطلقت منه وتزوجت رعد اااه والله اني احبك يارعد ليتك عندك فلوس عشان تتزوجني انا لازم اتزوج هالورع عشان اخذ منه الفلووس واعطيه رعد ونتزوج وافتك منه هالمشعل . بكرا ضروري اروح العرس اشوف زوجته الغبيه واقولها كم كلمه انا اوريها .

ورفعت جوالها واتصلت علئ رعد ..

رعد : هلا والله بالحب .
رهف : هلا فيك حبيبي وش اخبارك؟
رعد بكذب : بخير بعد ماسمعت ذا الصوت العذب المهم وش صار علئ مشعل.
رهف بتعب : ماصار شي وعرسه بيستمر وتراه يقول كلها 7 شهور وبيطلقها .
رعد بعصببة شوي : طيب انتي ليه ماقبلتي لما قالك بتزوجك .
رهف : لاني ابيك انت ما ابي احد غيرك مابي اتزوجه انا احبك انت .
رعد في قلبه : يعععع : وانا بعد احبك بس المفروض قبلتي عشان تاخذين منه الفلوس واتزوجك .
رهف : طيب انت ماتقدر تاخذ قرض انا بساعدك في تسديده لا تخاف .
رعد بعصببة: لا ماقدر اخذ قرض كم مره اقولك واذا تبين اتزوجك اخذي الفلوس منه عشان نتزوج انتي نسيتي ان عندي امي واختي اصرف عليهم ها؟
رهف بخوف : لا لا مانسيت طيب انا دايم اقوله يشتري ذهب لي وش رايك اعطيك اياه وتاخذه وتبيعه وتجي تخطبني .
رعد بعصببة : ذهب ؟ من جدك انتي ؟ وش بيكفي الذهب ها ؟ هو زين منه يطلع 4 الاف اسمعي بعد 7 شهور تتزوجين وتخلينه يطلقكك ومؤخرك يكون نص مليون فاهمه عشان اقدر اتزوجك وافتح بيت .
رهف بحزن : طيب

رعد : طيب انا بسكر الحين باي .


يوم الخميس عرس زينه ومشعل

(( في بيت ابونايف الساعه 2 الظهر ))

جود كانت مووجوده .

عند زينه كانت تفكرر وش بيصير فيها..

زينه بخوف وتوتر : يعععع اليوم العرس لا لا مابي يارب ساعدني . اليوم بكون مع مشعل في بيت واحد وغرفه وحده لاا يمه بموت من الخووف ياربي وش اسوي ما ابيه يلمسني. .


دخلت جود وشافت زينه ناشفه وعيونها حمر. .

جود بخوف وهي تجلس جمب زينه : زينه وش فيه وجهك تعبانه ؟
زينه وهي مو قادرة تتكلم تحس انفاسها انكتمت من الخوف : جود انا انا ا
جود بصدمة وخوف : هيي وش فيك تنفسي تنفسي ..
زينه وهي تتنهد : مابي مابي اتزوج انتي مصدقه اني بكون مع مشعل في غرفه وحده ؟ لا لا مستحيل مابي والله مابي .
جود بخوف : اهدي شوي ليه خايفه كذا .
زينه بخوف : خايفه يضربني او يسوي اي شي لانه من اول ماخطبني وهو يتوعد فيني اااه يمه والله خايفه ..
جود وهي تضم زينه : يخسي يضربك واحنا موجودين . لا تخافين خلك قووية واذا ضربك دقي علي وانا ادق علئ خالتي وصدقيني مارح يسكتون له .
زينه وهي تبكي : طيب انا خايفه انه يلمسني وتعرفين ما قدر امنعهه وش اسوي ها وش اسوي قولي .

طبعا جود سكتت لانها ماتقدر تقول شي ..

جود : والله مدري وش اقولك بس ماتوقع راح يسوي كذا انتي مو قلتي انه يحب وحده ؟
زينه وهي تتذكر وتحاول تقنع نفسها : اي صح اكيد مارح يسوي شي عشانها صح؟
جود : اي حبيبتي انشاءالله مايسوي شي خلك قوويه يلا قومي نروح المشغل.
زينه بحزن : طيب ..


عند مشعل كان توه طالع من الحمام (( عزكم الله )) كان توه متروش .

وكان يناظر المرايه مايدري هو مبسوط ولا زعلان ..

مشعل وهو يتوعد ويبتسم بخبث : واخيرا جا ذا اليوم يا زينه انا اوريك الحين ماتقدرين تهربين مني لانك خلاص صرتي لي ..


وفجأ تذكر رهف وقال : انتظريني يارهف كلها شهور واجيك ..

في المشغل الساعه 6 المغرب :


طبعا زينه اكشخت وطلعت تهبل تجننن ملاك كانت نااااااعمه لأبعد الحدووود كانت تسريحتها متناسقه مع وجهها الطفولي والمكياج كان خفيف ناعم ويجنن عليها والفستان كان متناسق مع جسمها :

طبعا كانت لابسه كذا :


وعقد زي كذا :



ومكياج خفيف وناعم مرررره وروج احمر .

وتسريحه زي كذا :




طلعوو من المشغل وتوجهو الئ صالة الفرح .

نزلت ام نايف من السيارة ودخلت داخل الصاله وانبهرت من جمال الكوشه والكراسي والطاولات . كان شكل الكوشه مزين الصاله . كانت الكوشه كلها ورد ابيض وبنفسجي والكنب حق العرسان بنفسجي وكان موجود علئ المسرح فرش بنفسجي يجنن وكان موجود علئ طرف المسرح اضواء صغيره بنفسجيه وبيضاء وفي السقف كانت فيه رسمه ورد ابيض وبنفسجي كان شكلها خيااااال . وكان مفروش علئ طاولات الضيوف فرش بنفسجي وابيض وفي وسط الطاوله مزهريه بيضاء وفيها ورد جوري ابيض وبنفسجي وعلئ يمين المزهريه كان موجود الشاهي وعلئ يسارها كان موجود القهوة وورا المزهريه كان فيه مناديل لونها بنفسجي وابيض . وكان موجود مكسرات وحلا وماي . كان كل شي منظمم ومرتب .
في غرفة العروسه. زينه كانت ميته خووف خايفه يضربها او يسوي لها شي .

لمياء وهي تبارك حق زينه وتضمها : مبروك زوووز .
زينه كانت خايفه بس ابتمست عشان اختها وسوت نفسها مبسوطه : الله يبارك فيك .


ودخلت ام نايف غرفة العروسه وشافت بنتها وطاحت دمعتها كانت تحس بحزن بنتها وان هي ماتبي تتزوج لكن وش تسوي ..

ام نايف وهي تحضن بنتها بقوة : مبروك حبيبتي مبروك يازينه الله يهنيك ويسعدك.
زينه كانت حاضنه امها بقوة كانت تبي تقولها انها ماتبي تتزوج ماكنت تبي تترك حضن امها الدافي : الله يبارك فيك يمه خليني حاظنتك كذا طول اليوم .
ام نايف : ههههههه حبيبتي اذا خليتك تحظنيني. كيف بتشوفين زوجك .
زينه بحزن وهي للحين حاضنه امها : مابي اشوفه .

ام نايف كانت حاسه ان بنتها جد ماتبي تشووفه لانها مغصوبه عليه وحبت تغير المووضوع : يلا عاد بلا دلع انا بروح اشوف الخدم وشو سوو لا يعفسون كل شي .
زينه وهي تبعد عن امها : طيب حبيبتي .
جود وهي تحضن زينه : زوز خلك قوووية وتذكري ان احنا كلنا معك طيب ...

وطلعت جود وفظت غرفة العروسه طبعا زينه كانت لحالها في الغرفة .

زينه وهي بتموت من الخوف والتوتر وريقها نشف : اففف مافي ماي بمووت من العطش بقوم انادي جود ..

قامت زينه وفتحت الباب وكانت بتطلع بس حست بيد مسكتها من حلقها بقووة وسحبتها داخل من حلقها ولزقتها في الجدار .




وبسسسسسسسسسسس انشاءالله البارت عجبكم يلا توقعاتكم وردودكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 09-09-2017, 04:22 AM
صورة Zooba. الرمزية
Zooba. Zooba. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها




(( البارت الثالث عشر ))

قامت زينه وفتحت الباب وكانت بتطلع بس حست بيد مسكتها من حلقها بقووة وسحبتها داخل بقوة من حلقها ولزقتها في الجدار .

رهف بحقارة وهي للحين ماسكه زينه من حلقها : اسمعي يابنت الناس انا جايه اقولك كلمتين وامشي وماني مطوله عليك . من الأخر مشعل موو لك فاهمة وابغاك تبعدين عنه .

زينه كانت منصدمه وبنغس الوقت مو قادرة تتنفس وتحاول تفك يد رهف بس رهف كانت ماسكه زينه بقوة ..

رهف وهي تشد في مسكتها : ولا اشووفك تتدلعين قدامه تراه مايبك ومو طايقك وكلها شهور وتتطلقين وتنقعين بيت اهلك يامنحطه حطي ذا الكلام حلقه بأذونك عشان ماتنسينه لان بجيك كل يووم وبقولك كلام اكثر من كذا ياحشرة .

اما زينه كانت منصدمة من كلام رهف وكانت تحس ان انفاسها بتوقف .

وفجأه سمعت رهف صوت احد يناديها بقوة وصراخ .


عبير بعصبية : رهفف ... جات عبير ومسكت يد رهف بقوة وابعدتها عن زينه ..


زينه حطت يدها علئ حلقها وبدت تتنفس بقوة .


عبير بعصبية وصراخ : ياحقيرة ليه ماسكه زينه كذا !وش جايبك هينا ها ؟
رهف بحقارة : انا جيت اقول كلام حق هالحقيرة وكنت بمشي الحين .
عبير بعصبية : الحقيره ؟ وقربت جمبها وقالت : شفتي هاذي الي تقولين عنها حقيره ترا هاذي صارت زوجه اخوي وهي تسواك وتسوا طوايفك يازفته .
رهف بحقارة : تخسي .
عبير وهي تتمسخر : تخسي ؟ اجل انتي ايش ؟ اسمعي عاد هاذي الحين زوجه مشعل والي يضرها يضرني و ابعدي عن الرجال تراه متزوج فاهمة.... وهمست لها عشان تقهرها : لان انتي ولا شي وانشاءالله راح اخليك ازمه وتعدي ..
رهف وهي تضحك وتتمسخر : ههههههههه والله انك مسكينه هو صحيح تزوج بس زواج علئ الورق لان قلبه وعقله معي وقالت بدلع : رهف وبسس فاهمة ياحلوه .......... و قربت من زينه وقالت : انبسطي قد ماتبين استغلي الوقت لان بعد العرس راح تشوفين شي عمرك ماشفتيه باي ......... ومشت

عبير بعصبية : حقيرة ساافله ....ولفت علئ زينه : زينه صار فيك شي ؟
زينه وهي للحين منصدمة : هاذي هاذي حبيبت اخوك .؟
عبير بحزن : اي زينه انا اسفه لاني ماقلت لك بس انا قلت اخوي اول مايشوفك راح يتركها والله احنا مانبيها نبيك انتي وترا امي ماتدري بس انا .
زينه وهي تبتسم : لا تخافين حبيبتي انا عندي خبر ان اخوك يحب بنت .
عبير بصدمه : ايششش!!
زينه : اي هو قالي بنفسه .
عبير: طيب بعد ماعرفتي ان اخوي يحب بنت مافكرتي انك تفكين الخطبه ؟
زينه : اكيدد وقلت لأبوي بس للأسف ماصدقني ..
عبير بحزن وندم وهي منزلة راسها : زينه انا اسفه انا ...
زينه وهي ترفع راس عبير : لا تعتذرين لاني انا بعد ما احب اخوك والموضوع كله مو هامني يحب او مايحب كيفه هاذي حياته لاني مغصوبه عليه ومستحيل احبه وانا راح انتظر الين ما اتطلق وياخذ الي يحبها لاني ما ابي افرق بينهم .

عبير بصدمة : زينه من جدك تتكلمين ؟ يعني عاجبك انك تتطلقين ؟ طيب انتي خليه ينساها حاولي لا تخلينه يروح منك .
زينه بنفعال : مستحيللل لاني اح... ووقفت .
عبير بستتغراب : ايشش؟
زينه بتوتر وهي تغير الموضوع : المهم اسمعي مابي اي احد يدري عن الي صار حتئ اخوك .
عبير : بس انا لازم اقول حق اخوي علئ الي سووته رهف عشان يأدبها مايصير نسكت .
زينه : لاا لا تقولين له لاني مالوم رهف علئ الي سووته
عبير بصدمة و عصبية ؛ ماتلومينها ! زينه مجننونة انتي وش هالكلام الي تقولينه!
زينه : اي مالومها ابد لانها تحب اخووك وانا اعترف لو كنت مكانها بسوي نفسها لان هذا الشي يقهر هي ماقدرت تتحمل تشوف الشخص الي تحبه بيتزوج وحده ثانيه لانها تحبه من كل قلبها وانا اقدر هذا الشي وقالت في قلبها: مثل ماحب خالد وماقدر انساه اكيد هي تحبه وانا حاسه فيك يارهف .
عبير بعصبية ؛ وش ذا الخرابيط الي تقولينها زينه اصحي .
زينه : اووه عبير خلاص سكري المووضوع وقومي جيبي لي ماي تراني بموت من العطش خلاص انا احل الموضوع قومي ....... ولمست رقبتها وشافتها حاره وقالت بنفعال : عبير شوفي رقبتي !

ناظرة عبير رقبت زينه وانصدمت من الاحمرار الموجود : وش ذا ! بشرتك حساااسه!
زينه : مررره . لازم كريم بس انشاءالله جبته معي .

اخذت زينه شنطتها وفتحتها وشافت الكريم داخل ..

زينه وهي ماسكه الكريم : الحمدالله .
عبير وهي تقوم : الزبده زوز ترا الزفه بتبدا بعد شوي تجهزي .

زينه بطفش وحزن : طيب .

في صالة الرجال :

الكل كان يبارك حق مشعل وابوه وابو نايف : ..

فهد كان جاي العرس وكان كاره مشعل ويبي يذبحهه رفع يده وطلع من جيبه سكين صغيرة ..

فهد بخبث : مبروك يا مشعل ..
مشعل : الله يبارك فيك يا ...
فهد بخبث وحقاره : فهد .
مشعل : فهد بس عفوا انت وش تصير حق زوجتي ؟
فهد بخبث : ولد عمها .


مشعل ماحس انه ما ارتاح له خصوصا نظراته الخبيثه

مشعل : والنعم فيك .... تفضل

مشئ فهد وجا بعده رجال عشان يبارك المهم ناظر فهد مشعل وشافه مشغول في الناس استغل الفرصه ومشئ ورا ظهره وناظر يمين ويسار وشاف الكل مشغوول طلع السكينه من جيبه ومسكها بيده ورفعها بخفيف وكان بيدخلها في ظهر مشعل بس وقف لما سمع صوت نواف ينادي مشعل وبسرعه دخل السكينه في جيبه بس مادخلها زين ..

مشعل : هلا .
نواف : يلا تعال الزفه الحين بتبدا .
مشعل : اوك..

مشئ مشعل عشان بيطلع بس صدم فهد بقوة وطاح فهد وسكينته جمب رجل مشعل .

مشعل وهو منصدم : وش ذا ؟.

فهد قام واخذ سكينته بكل سرعته وقال : سكينه كنت ماخذها دفاعا عن النفس .
مشعل : بتدافع عن نفسك بسكينه؟
فهد توتر : هههههه اي المهم مبروك انا استأذن ..... طلع

مشعل بستغراب وشك : وش فيه ذا ؟ .

وجااا وقت الزفه :


لمياء : زينه يلا ادخلي العنود جود شيلو فستانها من ورا لانه طويل ..

زينه وهي تتنهد ومره خايفه : بسم الله ..




دخلت زينه علئ موسيقئ هااادية وصوت الكعب يرن مع مشيتها كانت منزله راسها وايدها ترجف بخفيف كانت تمشي مثل الملاك بكل هدوء ..

عند مشعل الي رفع راسه وانصدم من نعوومتها وجمالها الطفولي كان موقادر يبعد عيونه عن جمالها الطفولي كان يناظرها من فوق الئ تحت مو مصدق كانت في هاليوم مرره ناعمه وطالعه خقه والتفت يمن وطاحت عيونه علئ رهف الي كانت معصبة ومنقهرة منها ومن جمالها وطبعا مشعل لاحظ انها معصبة ونزل عيونه عشان مايجرح مشاعرها ..

اما زينه كانت تمشي وفجأه وقفت لما شافت رهف تناظرها بكل حقد وغرور . وقفت زينه علئ المسرح وهي منزله راسها ماكنت تبي تروح حق مشعل كانت كارهته مرره كانت تتمنئ خالد مكانه وماتبي تجرح مشاعر رهف لانها عارفه هالشعور كانت منزله راسها بكل حزة وايدها ترجف ... كانت تبي تتلكم كانت تبي تقوول وقفو العرس . بهالحظة ماكان هامها احد لا الناس ولا مشعل ولا حتئ ابوها ومشعل لاحظ انها متوتره وخايقه مشئ بدون مايحس ومسك يدها وابتسم . اما زينه انصدمت من حركته :

زينه بلعت ريقها من الخوف وتناظر يدها الي كان ماسكها مشعل ..

مشعل وهو يبتسم : تعالي معي ..

مشئ مشعل وهو ماسك زينه وكان بيجلس بس امه وقفته :


ام مشعل : مشعل وش فيك افتح الطرحه وبوس زينه ..

اما زينه انصدمت واستحت مرره وكانت منقرفه وماتبي هالبوسه منه وقالت بخفيف : يععع مابي ..
مشعل سمعها وانقهر : طيب يمه ..

اما زينه رفعت راسها من الصدمة وجات بوسه في فمها ..

والناس يصفقوون ورهف منقهره مو عشان انها تحبه بس منقهرة عشان وحدة ثانيه بتاخذ مكانها وبتحصل فلوس تغطي عين الشمس ..

مشت رهف وهي مقهورة وطلعت من الصاله ..

عبير بفخر وهي تتمسخر : احسسن درب يسد ومايرد مقرفه .... وناظرت مشعل وزينه وابتسمت .

عند زينه الي كان مشعل لازق جمبها وماسك يدها كان وجهها احمر من الخجل وكانت مرره حرانه مع ان الصاله ثلج ..

مشعل بهمس : ها ياست زينه وش رايك بالبوسه .
زينه بصدمه وخجل وقهر : خايسه مثل وجهك .

مشعل انقهر من كلامه وضغط علئ يدها بقووة ..

زينه وهي تغمض عيونها من الألم وقالت بهمس : ايييييي اترك ايدي تراك جالس تألمني .
مشعل بحقارة : عادي انا ابيك تتألمين كيفي والله لأرجع لك كل سبه وكل شي خايس سويته في الخطبه.
زينه بخوف وقهر وهي تتمسخر : ههههه نشوف يا سوبر مان ..
مشعل وهو يضحك : ههههههه حلوه سوبرمان .
زينه بقهر : يعع ياشين ذا الضحكه الي كأنها ضحكة عنز .
مشعل يسوي نفسه ماسمع : عفوا؟
زينه بعصبية : سلامتك .


جات المصووره عشان بتصور زينه ومشعل ...

المصوره : لوسمحتو ياعرسان ممكن تقومون الغرفه عشان بصوركم ..
زينه بصدمة : ها ؟؟ لا انا ماحب اصور .
مشعل انصدم منها وهمس لها : ترا انا مو ميت عليك ومابي اصور معك بس امي تعبت وهي تدور هالمصوره عشانك ياغبيه تبين تخجلين امي .
زينه وهي تشهق بخفيف : خالتي جابتها لعيون خالتي بصور مو عشانك.... ومشتت ..
مشعل بعصببة : طيبب يازينه .

في الغرفة :

مشعل كان واقف جمب زينه ومبعد عنها ..

المصورة بستغراب : لو سمحتو وقفوا جمب بعض وش فيكم ماكأنكم عرسان .


مشعل في قلبه : ياليل : وسحب مشعل زينه بقووة من خصرها ولزقها جمبه ..

مشعل : حلوكذا ؟
المصوره وهي ترفع الكاميرا عشان بتصور : اي حلو .


زينه بصدمة وتوتر : وجعع .
المصوره : اقول ياعروسه حاوطي بيدك رقبت زوجك وبوسيه ..
زينه بصدمة وفتحت عيونها : ايششش !!

مشعل وهو يضحك علئ زينه وفي قلبه : طيب يازينه انا اوريك بخلي وجهك لونه مثل لون الطماطم .

مشعل بحقارة وتمثيل : عادي وش فيك حبيبتي يلا سوي مثل ماقالت المصوره .
زينه بصدمة وهي تناظر مشعل : حبيبتي ..؟
المصوره : يلا ياعروسه لا تستحين. .
زينه في قلبها : ننننن لا تستحين هاذي ماتشوفني مابي اصور اف ياربي مابي يععع ..


مشعل ناظر وجه زينه كانت عافسته ومبين انها تتحلطم من الداخل ..

مسك مشعل يد زينه الثنتين وحاوطهم علئ رقبته وقال بهمس : اخلصي خلينا نخلص وش ذا الدلع تراها مجرد صورة وانا ماني ميت عشان تسوين هالحركة .

زينه انقهرت مرره من كلامه : ننننننن

المصورة بطفش : يا عروسه بوسي زوجك خلينا نصور الصوره .
رينه بتوتر وهي كارها مشعل خصوصا ان يدها الثنتين محاوطه رقبته : طيب ماتمشي الصوره بدون بوسه ..
المصوره بطفش : لا حوول لا ماتمشي لوسمحت قوول حق زوجتك تبوسك خلينا نخلص. .
مشعل عصب وقال : طيب مايصير العكس؟

توها زينه بتعارض وحست ببوسه جات في فمها والمصوره ماصدقت انه باسها وصورت بسرعه ..

بعد مشعل عن زينه بكل هدوء وحس بحساس غريب بس ماهتم وقال وهو يتمسخر : ههههههه والله انها سهله ... وغمز حق زينه ..

اما زينه للحين مصدومة من الي سواه ومنقرفه بنفس الوقت ..


المهمم كملو صوور وزينه تعاند علئ كل حركة فيها رومانسيه ..


والان جاااااء وقت البكاء
والوداع والرحيل امززح ..

طلعت زينه ومشعل من الغرفه وشافو ام مشعل وام نايف ..

ام مشعل : ها خلصتو صور ..؟
زينه : اي بس ياخالتي تعبتي نفسك انا ماكنت ابي صور ابد مع حد.. تقصد مشعل ...

مشعل انقهر من كلامها وقال عشان يقهرها ويحرجها : اقوول زوز تراه روجك انمسح من البوسه ..

اما زينه انحرجت مرره .

ام نايف : هههههههههههههه المهم زينه امسكي عباتك البسيها ..

زينه بخوف : ها ؟ وليه البسها ؟
ام نايف : عشان بتروحون الفندق ..

زينه بتوتر وخووف ماتبي تروح الفندق وقالت وهي متوترة وخايفه وكان باين عليها التوتر : ليه خلص العرس يعني اقصد توو الناس ليه خلص بسرعه .
ام مشعل : ههههههههههههههههه تو الناس ؟ الحين الساعه 2

مشعل حس انها خايفه وماتبي تروح وقال بحقارة : ههههههههههههههه ماحست حبيبتي بالوقت يلا زوو امشي نروح الفندق تراني متحمس ..

زينه بدت تعرق وترجف وخايف مررره ومتوترة ومنصدمه من كلامه ..


ام نايف : يلا حبيبتي امسكي عباتك زوجك ينتظرك ..


اما زينه حست انها خلاص مارح تشووف امها خصوصا انها كانت خايفه ومارها مشعل وماتبي تروح معه ابد .قطت زينه الورد من يدها وضمت امها بقووة .


مشعل انصدم من الي شافه حس ان زينه ماتبي تروح معاه بس ضغط علئ قلبه وقال : يلا زينه خلينا نمشي ..
زينه ضامه امها بقوة وماتبي تتركها وقالت لها بهمس : يمه تكفين تكفين مابي اروح معه تكفين ..
ام نايف بنفس الهمس : وش ذا الكلام اخلصي الرجال ينتظر ..
ام مشعل : ههههههههههه شكلها زينه مره متعلقه فيك .
ام نايف وهي مفتشله من حركات زينه : ههههههه اي والله يلا زينه خلاص زوجك ينتظر.

مشعل قفلت معاه وسحب زينه بقوة .

مشعل : يلا ياخالتي احنا بنروح .
ام نايف : الله معاكم عاد ما اوصيك علئ بنتي .
مشعل : هههههه لا تخافين ياخالتي بخليها في عيوني ..

زينه في قلبها : من حلات عيوونك ..


لبست زينه عباتها وشيلتها ونقابها وطلعو برا الصاله وشافو ابو مشعل ونايف وابو نايف .

مشعل في قلبه : ياليل الحين بتتعلق في ابوها مثل ماتعلقت في امها..


اما زينه اول ماشافت ابوها حست بكره تجاهه لانه هو السبب بزواجها كانت ماتبي تسلم كانت كارهته بقوة ومنقهره منه .

ابو نايف بفرح وهو يبوس زينه : مبروووك يازينه ..
زينه ببرود : الله يبارك فيك ..

مشعل استغرب من زينه استغرب انها ماودعت ابوها زين ولا ردت عليه بشكل حلوو ..

ابو نايف وهو يبارك حق مشعل : مبروك مرة ثانيه منك المال ومنها العيال وعاد ماوصيك عليها تراها غاليه عندي ..

زينه في قلبها : ايييي مره باين اني غاليه عليك ..
ابومشعل : افاا عليك ياابو نايف لاتوصي حريص انشاءالله بيحط زينه في عيوونه ..
ابو نايف : تسلم

وطلعت ام نايف وام مشعل من الصاله وكل وحده لابسه عبايتها ..

زينه اول ماشافت امها انبسطت مرره ..

زينه بفرح : يمه بتجين معنا الفندق ؟
ام نايف : اي كلنا بنروح حتئ البنات تلاقينهم اوصلو الفندق لان الليله بنبات في الفندق لان بيوتنا بعيدة عن الصاله .
زينه بفرح ؛ طيب خالتي ام عبدالله وجود بعد في الفندق ؟
ام نايف : لا ام عبدالله وبنتها راحو البيت وخالتك ام ياسر بتجي معانا اصلا يمكن اوصلو اي صح والعنود بعد راحت معاهم ..

مشعل : زينه يلا مشيينا ..
زينه وهي ماسكه يد امها : هاا انا بروح مع امي دام احنا بنفس الفندق ..
ابونايف بحده : زينه يلا روحي مع زوجك تراه زوجك وبلا هالحركات ..

مشعل وهو يسحب زينه ويلصقها جمبه : لا تخاف ياعمي كل البنات كذا وانا اكيد مارح اخليها تروح معاكم ... يلا زينه اركبي ..
زينه كامت تبي ترفض بس ماتقدر لان ابوها كان موجود .

زينه بعصبية : طيب .

ركبت زينه السياره وهي معصبة من مشعل ومن تصرفه ..

مشعل بسخريه : هههههههه اجل تبين تروحين مع امك .
زينه بعصبية : ايي وبعدين مافيه فرق رحت معاها ولا مارحت اهم شي ان هي معي بنفس الفندق ..
مشعل وهو يقرب من زينه ويقول بهمس : حتئ لو كانت معاك لا تحطين في عقلك اني بخليك تروحين لها ..
زينه وهي تدف مشعل : ابعد ماتعرف تتكلم من بعيد وجعع .
مشعل : كيفي زوجتي حلالي اقرب منك ابعد عنك موشغلك ..

شغل مشعل السيارة ومشئ .

زينه كانت تبي تقهر مشعل بأي طريقه وتذكرة رهف وقالت بصوت عالي : رهف .

مشعل انصدم لما سمع اسمها ..

زينه وهي تناظر وجهه مشعل المصدوم : اي رهف حبيبتك مو كذا ؟
مشعل بعصبية : وانتي وش عرفك بأسمها ؟
زينه بسخريه : اوووه ماقلت لك ؟ شفتها وانا داخله الصاله ومعصبة منك ومن فعايلك خصووصا لما .... وسكتت
مشعل بحقاره : كملي ليه سكتي ؟
زينه بخجل وهي تناظر النافذه : مابي اكمل ..
مشعل بحقارة : خلاص انا اكمل عنك قصدك لما بستك في فمك .

زينه حمرة وبدت تعرق من الخجل وماتكلمت..

مشعل عشان يقهرها : وعلئ فكرة ترا رهووف حبيبتي ماتزعل لانها عارفه انا وش جالس اسوي ..

زينه في قلبها : رهوف حبيبتي ؟ غبي يعني بنقهر مثلا من حلاتك ومن حلاتها ...... .. وضحكت بخفيف ضحكة مسخره .
مشعل حس انها جالسه تتمسخر وقال ؛ وش فيك تضحكين !
زينه ببتسامه : ابد ولا شي .

وصلو الفندق وزينه بسرعه نزلت من السيارة وكانت بتروح عند امها بس مشعل سحبها ..

زينه بعصبية وهمس : وجععع
مشعل بعصبية : يوجعك وين بتروحين ؟
زينه بعصبية : بروح عند امي عندك مانع. .
مشعل بعصبية : اي عندي مانع ..

ام نايف انزلت من السيارة وراحت حق زينه ..

ام نايف : يلا زينه ادخلي ..
زينه بدت تخاف : يمه وش رايك تجين معي الغرفه ..

مشعل فيه الضحكة من تصرفاتها المجنونه .

ام نايف : هههههههههههههه روحي حبيبتي وعد مني بكرا ازورك ماعليه يامشعل تعبتك زينه
مشعل : ههههههههه لا عادي ياخالتي ... يلا زينه ..... ومسك يدها .
زينه : لحضه لحضه يمه اول ماتجلسين بكرا تعالي زوريني طيب ....

مشئ مشعل وهو يسحب زينه وصلو الغرفه وزينه سحبت يدها بقوة ..

زينه بعصبية : وجععع ليه تسحبني كذا !
مشعل بعصبية : لانك غبيه وتراك مصختيها اخلصي .... وفتح الغرفة ....ودخل وقال : ادخلي .

زينه تصنمت مكانها جاا في عقلها افكار وافكار جلست تقول في نفسها اذا دخلت وش بيسوي فيني ..

زينه في قلبها : يمه وش بيسوي فيني ؟ معقووله يضربني .... وهزت راسها بمعنئ لا ومشعل مستغرب من حركاتها .

مشعل : مجنوونه انتي وش تسوين ادخلي .
زينه بخوف وهي ماتبي تدخل : ها ؟ يعني ليه ادخل اقصد اقصد انه ........

مشعل قفلت معاه وسحبها بقوة ودخلها وسكر الباب .
زينه بخووف وهي للحين متصنمه وقالت بخفيف : يمه احس بمووت لا مابي اخاف يسوي شي خلني اطلع ... ولفت بسرعه وصقعت في مشعل لانه كان قدامها ..

مشعل وهي يلمس جبهتها : فيك حراره ؟ وش هالحركات .

زينه وهي تبعد يد مشعل عن جبهتها : وجععع لا لا تلمسني ابعد ابعد ..

مشعل بخبث وهو يقرب من زينه : ههههههههه وليه ؟ تراك زوجتي اسوي فيك الي ابي .... .......وطاحت زينه علئ الكنب وهو للحين يقرب ..
زينه طاح قلبها وميته خوف ومو عاوفه تتكلم : ا ا .
مشعل بحقاره : ا اا وش ذا ؟

زينه عصبت ودفته بقووة وطيران الغرفه وسكرت الباب ..

مشعل : هههههههههههههههههههههه مجنوونه .... ودخل الحمام (( عزكم الله )) يتروش. ..


عند رينه الي سكرت الباب بقوة وطاحت علئ الارض من الخوفف .

زينه وهي تتنهد : ااه بمووت وش ذا اليوم ياربي......... وناظرة فستانها وقالت بعصبية : وانا شوي وبطيح من الفستان هالخايس وجععع شطوووله اففف ..

قامت زينه وهي ترفع فستانها وقعدت علئ السرير تفكرر وش بيصير فيها في هالليله


وبعد ربع ساعه طلع مشعل من الحمام وهو لابس الروب ودخل الغرفه وناظر السرير شاف زينه نايمه بفستانها وطرحتها وكان التعب باين عليها و وتذكر رهف كان يتمنئ رهف مكان زينه كان كل مايتذكر انه مغصوب يحقد اكثر واكثر ومشئ بحقارة وناظر زينه بحقد وقرب جمب وجهها وكان بيجلسها من النوم بقوة بس وقف لما شاف براءة وجهها ونعومته كانت مثل الملاك نايمه في السرير ناعمه وتهبل وسرح علئ وجهها الناعم ..... وفجأه زينه صحت من النوووم وانصدمت لما شافت مشعل يناظرها وقامت بكل سرعتها ..

زينه بعصبية وتوتر وهي ماسكه فستانها : انت وش تسووي ليه تناظرني هااا قوول وش سويت قوول .

مشعل بخبث وحقارة : وش سويت لك ؟ قولي وش ماسويت لك ... وغمز لها .


زينه وهي شوي وتبكي وناظرة ملابسها وتأكدت ان ماسوا لها شي ...

مشعل : المهم قومي تروشي وغيري ذا الفستان تراه مزعج ولا شرايك تنامين فيه بعد ..
زينه : كيفيي وبعدين انت تروشت الي جالس تقولي ؟
مشعل : لا بنتظرك موصدقتني ؟ اوك ..... وقرب منها وقال لها : شمي وشوفي ريحتي .


زينه اول ماقرب منها انصرعت وقالت : لا لا خلاص ابعد صدقت صدقت .
مشعل بحقارة وهو يقرب اكثر وزينه تبتعد الئ ورا : لا شميني اكثر عشان تصدقين .... وزينه تبتعد اكثر واكثر الين ماطحت وسحبت مشعل معاها من الخوف ....

وطاحو فوق بعض ..

زينه انصدمت وبسرعه دفت مشعل وقامت واخذت شنطة الملابس كانت بتطلع بس سمعت مشعل يناديها ويقول بخبث لها : وش رايك اساعدك في الفستان ..

زينه انصدمت وماتت من الخوف وقالت بصدمة وتوتر وخوف : لااااا شكرا .... وسكرت الباب ودخلت الحمام وقفلته قفلتين وسدت الباب بزبالة الحمام ههههههههههههههههه .

دخلت الحمام ورمت الشنطة وجلست علئ الارض .

زينه بتوتر وخوف : ااااه الله يلعن وجهه يقهر .

وفسخت الفستان عشان بتتروش وفتحت البانيو ..


وبسسسسسسس ردودكم الحلوه .





















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 09-09-2017, 06:19 PM
صورة سيدرا. الرمزية
سيدرا. سيدرا. متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


وااااااااااااااو وأخيرا اجتمعوا...ههههههههههه

يالله بيبدأ الحماس الحين بين رهيف وزينه..خخخخخخ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 10-09-2017, 04:12 AM
صورة Zooba. الرمزية
Zooba. Zooba. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


سلااام اليوم بنزل البارت الرابع عشر وانشاءالله اشوف تفاعل


(( البارت الرابع عشر ))


(( في بيت ام عبدالله ))

في غرفه جود :


كانت جود تفكر في زينه كانت مرة قلقانه عليها.

رفعت جود الجوال : ادق ولا ما ادق ؟؟

وفجأه دخلت لمياء بقوة وقالت : ادق ولا ما ادق ؟
جود بحماس : دقييي يابوووووي ..
لمياء وهي تجلس : ههههههههههه لحظة انتي الحين عارفة علئ مين ابي ادق ؟
جود بحماس : ايييي زينه كلنا علئ الهوا سوئ دقي تكفين تراني مرر ه قلقانه عليها ..
لمياء وهي ترفع الجوال : اووك .


عند زينه في الحماام :

زينه وهي تغسل الشامبو من شعرها : اففف ياذا الشامبو حرق عيووني ياربي بس ابي اطلع من الغرفة مابي اجلس فيها ياربي كريهه هالرجال. ...وفجأه سمعت صوون رنة جوال ..

زينه بصدمة : يمه وش ذا؟ كأنة صووت جوالي ؟؟

ومشت زينه وفتحتت الشنطة وشافت جوالها ..

زينه بفرح : الحمدالله انه معييي احبك احبك ياجوالي ..

زينه بفرح : الوووو ..

جود : حطي السماعات ابي اسمعها .
لمياء وهي تحط السماعات : الووو زوز .
زينه بفرح : هلاا والله لمياء دقتي بوقتك .
جود : ليه وش فيك؟
زينه بفرح اكثر : جووود معك بعد هللا والله... الحمدالله انكم دقيتوو كنت بموت .
جود بستغراب : بسم الله عليك وبعدين لحضه وش ذا الازعاج الي عندك ؟
زينه ناظرة وراها : ها؟ اي ذا الماي انا بالحمام ..
لمياء بصدمة : بالحمااام ؟
زينه : اي بالحمام .
لمياء بضحك : كيف يعني انتي مدخله معاك جوالك؟
جود : ترا عادي اختك مجنوونة دايم تدخله الحمام .
زينه : انطموو انا مادخلته بس سحبت شنطة ملابسي معي والحمدالله ان جوالي فيها .
لمياء بصدمة : غبية انتي ؟ ليه ماخذتها معك ؟ اقصد ليه ماتروشتي وطلعتي لبستي في الغرفة .
زينه وهي تشهق : نعمم !! تبيني البس قدامه مستحيلل .
لمياء : ترا عادي زوجك ..
زينه بحزن بعصبية : ياربي زوجي وزوجي ازعجوتني . انا مابيه مو متقبلته انتو نسيتو اني متزوجه بالغصب مابيه والله مو بالعته مدري كيف بعيش معه .
لمياء : زينه اسمعي لا تسوين اي تصرف غبي وتعصبينه خلك هادية لان الرجاجيل بسرعه يعصبون حاولي انك تتقبلينه وبسك عناد.
زينه بعصبية : اقوولك موو بالعته اكرهه تقولين لي حاولي تتقبلينه المهم انا ما ابيه يلمسني شسوي .
جود : كفووو زوز لا تخلينه يسوي لك شي .
لمياء وهي تضرب جود بخفيف : وجعع لا تهيجنها زيادة هجديها .
جود : ياخي البنت ماتبيه حسي فيها .
زينه : كفووو جود اطلق من يفهمني .
جود : كفووك يا بعد هالقلب .
لمياء : المهم اسمعي حاولي تفهمينه انك مغصووبه يمكن يتفهم.
زينه : طيب اسمعو انا مابي اطلع من الحمام وشعري رطب .
جود ولمياء بستغراب : ليه؟
زينه بخووف وغباء : اخاف يخق الرجال اذا شاف شعري رطب ويصير اغرراء

جود وهي ميته ضحك ؛ ههههههههههههههههههههههههه اغراء .

لمياء بضحك : ههههههههههههههه قصدك تجذبينه بشعرك الرطب .
جود وهي تتسدح من الضحك : هههههههههههههههههه ااااه بمووت وش ذا الكلام .
زينه : اكلوو زق لاتضحكون وش اسوي في شعري ؟
جود وهي تضحك : انا اقوولك لفي المنشفه علئ شعرك بشكل يخووف .
زينه : اي صحححححح طيب وابي عطر خايس .
لمياء بضحك : ههههههههههه ليه بعد؟
زينه : عشان احط منه ويشم ريحتي خايسه ويبعد عني .

لمياء وجود ماتو من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
زينه فصلت عليهم : وجعععع لا تضحكون يلا ابي عطر خايس .
لمياء وهي تمسح دموعها من الضحك : لا انتي شكلك بتطرين الرجال علئ الاخر وبتخلينه يهجج ..
زينه بنفعال : ياااابووي هذا الي ابيه انه يفارق .
جود وهي تضحك : هههههههههههههههههههههخهه طيب شمي عطوراتك واختاري اخيس واحد فيهم وحطي منه .
زينه : اييي صحح اوك انشاءالله الاقي ..
لمياء : يلا زوز بسكر .
زينه بخوف وحزن وقالت بسرعه : لا لا لاتسكررون خلكم معي شووي.
لمياء : ههههههههههههههه اقول ترا جوالي بيطفي وقالت وهي تتمسخر : روحي غطي شعرك عشان ماتصير عمليه اغراء الشعر .


جود مااتت من الضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه .
زينه بعصببة : ننننننننن باي ..



عند مشعل الي سممع كل كلام زينه طبعا هو كان واقف جمب الحمام يسمع (( مصرقع صحيح ))

مشعل هو يضحك بخبث : طيب يازينه ..... دخل الغرفه.


فتحت زينه باب الحمام وطلعت راسها تتفقد الوضع وتناطر يمين ويسار ...

طبعا كانت لابسه بجامه فيها اكمام زي كذا :


ولافه المنشفه علئ شعرها بشكل غريب وشكلها طالع يضحك


زينه وهي تطلع من الحمام ووتنهد : ااااه

دخلت غرفة النوم وناظرة يمين ويسار وما شافات احد وقالت وهي تتنهد : الحمدالله انه مو هينا ..

اما مشعل كان ورا الباب ..

اخذت زينه الشنطة الي فيها عطوراتها وجلست تشم واحد واحد عشان تلاقي اخيس واحد وتحط منه

زينه وهي تشم العطور : افف كلهم حلووين يعني انا احين من جدي جالسه ادور اخيس عطر من عطوراتي ؟ مستحيل الاقي كلهم حلووين .

وفجأه سمعت صوت من وراها يقول ؛ تبين اعطيك من عندي ..


زينه بخوووف وصدمة وهي تشهق : انت انت وش تسوي هينا ها ؟
مشعل وهو يقرب من زينه : لا تنسين اني زوجك واقدر اجي مكان ما ابي فاهمة ..
رينه وهي ماسكه العطر ومتوترة : ابعد عني ولا تقرب لا والله ارمي العطر عليك .
مشعل بمسخره : واااو صدق بترمينه علي ؟ انتي اول مسكيه زين وشوفي ايدك جالسه ترجغ .
زينه وهي تدف مشعل وتمشي : ابعد .... وفجأه حست المنشفه الي في شعرها تنسحب بقوة ..

زينه وهي تمسك شعرها : وجععع ليه تسحبها ..


اما مشعل اول ماسحب المنشفه من شعرها ناظر شكلها الطفولي وشعرها الي ينقط ماي وريحته شامبو خق عليها وعلئ شكلها وسرح ..

زينه بدت تخاف وشافت السشوار جمبها واخذته وقالت وهي ماسكه السشوار وتوتر ؛ شووف ترا اذا قربت مني بشغل السشوار في وجهك ..


مشعل ابتسم بخبث وقرب جمب زينه وسحبها من خصرها : صدق ؟ عاد انا احب السشوار وبعدين لا تجففين شعرك خليه كذا عشان تصير عمليه اغرااء ..
زينه بصدمة : انت سمعت كلامي ؟ وكيف ؟ تجسسست علي وش ذا الوقاحه .
مشعل عصب من هالكلمة وضغط علئ خصرها وقال بحده وتهديد : انتبهي حق كلامك لا اوريك شي ماشفتيه ترا تونا في البداية لسا ماشفتي شي وتراني مانسيت الي سويته ايام الخطبة والسب كل ذا راح ارجعه لك .
زينه بعصبية : وش ذا الكلام وش هالخرابيط ؟ انا وش سويت لك ؟ دامك ماتبيني ليه وافقت علي ؟ ليه شخصيتك ضعيفه ؟

مشعل تجعت الشياطيين في عقله وعصب من هالكلمة وماقدر يتحمل رفع يده وضرب زينه كف ومسك شعرها : قسم بالله الكريم ان سمعت ذا الكلمة علئ لسانك راح يجيك كف كل يووم ومو بس كف و كل انواع الضرب فااهمة وانا ماني ملزوم اقولك ليه وافقت بس راح اقولك شي واحد وابيك تحفظينه في عقلك انا احب نت وحده بسس الي هي رهف وانتي ولا شي عندي وكلها شهور بتكونين في بيت اهلك فااهمة .
زينه بتوتر وخوف وعصببة : وانا بعد مستحيل احبك لانك مو في قلبي
مشعل بستغراب وشك ؛ نعم؟ وش قصدك ؟
زينه وهي تبتسم بتحدي : انا مو ملزومة اقولك ..

مشعل عصب بس مسك نفسه وطلع برا الغرفه ..



زينه : درب يسد ومايرد كريهه ..... ومشت عند التسريحه وناظر وجهها وشافت خدها احمر من الكف وقالت بقهر وحقد : حقير يارب تنكسر يدك..... وشغلت السشوار ..
وبعد 10 دقايق خلصت زينه من شعرها :

ومشت عند السرير عشان بتنام بس وقفت وقالت : اخاف اذا نمت علئ السرير يجي وينام جمبي ؟ افف ياربي بعد هالرجال ما اثق فيه ابد يقول مايحب غير حبيبته بس مافيه ثقه ابد اااه شكلي بنام في الكنب .

فتحت زينه الدولاب عشان تشوف اذا فيه الحافف زايد : اففف مافيه ياربي والله اني غبيه فاضيين يحطوون ثانيي ...... فتحت زينه شنطة الملابس واخذت عباتها واخذت مخده من السرير ونامت علئ الكنب مع ان الكنب كان مره خشن ومو مريح بس نامت لانها كانت مينة تعب بعد ذا اليوم وماحست في خشونة الكنب ..


عند مشعل الي كان جالي في الكنب ويفكر باللي سواه .

مشعل بندم : معقوله قسيت عليها ؟ تستهال انا وش دخلني فيها بالطاقاق ...... وفجأه تذكر شعرها الرطب ونظراتها الطفوليه وجلس يبتسم .... وحس علئ نفسه وقال : وش فيني ؟ اففف يارهف ليتك وافقتي لما عرضت عليك الزواج ....وقام مشعل ودخل الغرفة وناظر السرير وماشاف زينه وناظر الكنب وشافها نايمة ..

مشعل بصدمة : نايمة هينا ؟ .... ولمس الكنب وشافه مرره خشن ومو مريح .

مشعل بستغراب : مجنونه ذي ؟ كيف نامت عليه ..... وناظر وجهها وشافها غاطه في النوم ..


مشعل وهو يبتسم : هههه وغاطه في النوم ... وناظر خدها وشافه احمر من الكف

حس مشعل باهلحظة بشعور غريب وهو يناظر في وجهها ........ وتذكر رهف لما شافها في العرس وتذكر البوسه .

مشعل بعصبية : اكيد رهف معصببة الحين وكل منك ..... مشئ مشعل وصعد السرير عشان بينام وحس ببررودة المكيف كان مره بارد .

مشعل رفع راسه يشوف زينه : اكيد هي الحين بردانه .... وانا وش دخلني فيها عساها تثلج ..


وانسدح وغمض عيونه وفكر في زينه وقام من مكانه ماهان عليه يتركها في ذا البرد خصوصا ان الكنب مو مرريح والمكيف ثلج ..


مشعل وهو شايل زينه ويقول : تدرين انك مزعجه ..... وحط زينه في السرير وغطاها .... وانسدح ونام ..



(( يووووم جديد الساعة2 الظهر ))

في بيت ام رهف :

رهف كانت جالسه في الغرفة تذكرة مشعل لما باس زينه فجأه حست انها غارت منها مع انها ماتحب مشعل بس عشان فلوسه بس لما شافته يبوسها حست بشعور غريب تجاهه ..

رهف بتعب من التفكير : اااه وش فيني ؟ ... واخذت جوالها واتصلت علئ رعد .

رعد بضيقة خلق وببرود : الوو .
رهف بستغراب : الو ؟ غريبه ماتغزلت فيني ..
رعد قفلت معاه وفكر ان مشعل تزوج وان رهف ما رح تجيب المبلغ الي هو يبيه . انقهر في هاللحضة طول هالسنوات كان يكلم رهف مصلحه بس للأسف ماستفاد شي وحس انه ندم علئ الي سوااه .

رعد بعصبية : رهف اسمعيني بقوولك شي وركزي معاي ..
رهف بستغراب : ليه في شي .؟
رعد : رهف انا انا ما احبك .
رهف بصدمة ؛ ايشش ؟ مافهمت وش قصدك .
رعد بعصبية وحقارة : وش الي مافهمتي ؟ اقولك ما احبك ..
رهف بعصببة ودموع : دامك ماتحبني ليه جلست تكلمني ثلاث سنوات ليه .

رعد : عشان تتقربين من مشعل وتتزوجينه وتاخذين منه المبلغ الي ابيه لاني محتاج هالمبلغ ولا انا تراني ما احبك انا اسف لاني خدعتك واستغليتك وانا عارف انك ماتحبين مشعل وانك تبين فلوسه نفسي بس بقولك شي واحد ترا حرام الي جالسين نسوويه انا كنت ظالم معاك ومعاه وفكرت ان هذا الشي حرام والله مايرضاه وارجوك يا رهف لا تسوين لي مشاكل و مشعل بعد خلاص هو تزوج وانا عارفه انك ماتحبينه اتركيه ..
رهف بعصبية وقهر : حقيرر سافل كنت تستغلني طول هالسنين وانا مثل الغبية حبيتك بس هين انا اوريك راح اتزوج مشعل واملك كل فلوسه واقهرك .
رعد بعصبية : غبيه انتي ؟ الرجال متزوج لا تهدمين حياته .
رهف بعصبية : انت مالك شغل ليه تتدخل تحبني ؟ طبعا لا استغلالي حقير ... وسكرت .

رعد بعصببة : رهفف الوو ..



وفجأه دخلت سارا اخت رعد ..

سارا : رعد .
رعد : نعم .
سارا بحزن : رعد ترا حالة امي قاعدة تسوء ولازم ناخذها فرنسا نعالجها مثل ماقال الدكتور .
رعد بتعب : خلاص لا تخافين انا بحل الموضوع
سارا بقهر : كيف بتحله؟ طيب وش نسوي نترك امي كذا وقالت بقهر : كل منك يارعد لو ما اخذت الفلوس الي تركهم لنا ابوي قبل مايموت كان الحين استفدنا منهم وعالجنا امي بس انا ابي اعرف انت وين سافرت لما اخذتهم ؟
رعد : سافرت دبي كنت ذاك الوقت ولد طايش بس صدقيني انا عقلت وبقولك شي. انا كنت بنصب علئ رهف.
سارا بصدمة : رهف ؟ مين رهف ؟
رعد : رهف صديقتك الي اكتشفتي انها عندها حركات مو زينه وتركتيها .
سارا وهي مو مستوعبه : لحضه لحضه انت من متئ وانت تعرف رهف وكيف تعرفت عليها وكيف ......قاطعها

رعد : اسمعي بقوولك كل شي من البداية الئ النهاية . تتذكرين لما عزمتيها في بيتنا.
سارا وهي تتذكر ؛ اي بس متئ لاني اكثر من مره عزمتها ..
رعد : لما طلعتو من السايق حقها ورحتو المول .
سارا : اي اي تذكرت .
رعد : لما رحتو انا كنت نازل من غرفتي بروح المظبخ بس فجأه سمعت صوت جوال يرن دخلت المجلس وشفت جوال اول مره اشوفها عندنا تأكدت انه مو جوالك جاني فضول اعرف مين متصل وشفت عبير ال ..... وانصدمت .
سارا بستغراب : ليه انصدمت ؟
رعد : لان العايله مو غريبه علي هالعايله كانت نفس عايله المدير الي كنت اشتغل عنده فتحت الجوال وكنت ابي اتأكد دخلت الوتسس حقها ولفت نظري حبيبي المزيف دخلت علئ المحادثه لقيت بينهم محادثة حب وغرام وشفت الرقم وانصدمت اكثر لما شفت الرقم نفس رقم المدير الي اشتغل عنده
سارا بعصبية : وانت ليه تفتش في جوالها ؟
رعد ؛ قلت لك جاني فضوول لما شفت اسم العايله وقتها عرفت ان هي جالسه تلعب عليه مو حبا فيه حبا في فلوسه خصوصا انها كاتبه المزيف
سارا بصدمة : وانت وش دراك انها ماتحبه ؟
رعد : انا اقولك لانها لما كانت تجي بيتنا كانت تناظرني بنظرات وتتغزل فيني ومره من المرات كانت جايه غرفتي .
سارا بصدمة : ايششششش ! جايه غرفتك كيف وانا ماحسيت عليها ؟
رعد : مدري المهم جات وقالت لي انا احبك ودايم افكر فيك ومدري ايشش وانا حسيت ان مشاعرها صادقه وانها تحبني انا ومشعل عشان فلووسه وانا في هذاك الوقت لعب في راسي الشيطان وفكرت اني استغلها .
سارا بصدمة : تستغلها ؟ مجننون انت ؟
رعد : ايي لما عرفت انها تلعب علئ مشعل نصبت عليها لما عرفت ان امي محتاجه عمليه ًقلت لها اذا تبين اتزوجك تزوجي مشعل واخذي منه فلووس واتزوجك وهي كانت معميه فيني وافقت علئ طول ..
سارا بصدمة : مااصدق انت رعد يطلع منك كل ذا وش فيك ؟ حرام الي جالس تسوويه .
رعد بندم : عاارف والله عارف واليوم دقيت عليها وقلت لها كل شي وطبعا عصبت .
سارا بعصبية : اكيد بتعصب اجل تبيها تنبسط حرام عليك هي صحيح بنت مو زينه وتماشي رجال بس مو معناتها انك تستغلها .
رعد : عارف بس الي خايف منه شي واحد لما كنت اكلمها قالت انها بتتزوج مشعل ومشعل متزوج يعني تبي تهدم حياته وخايف اكون انا السبب .
سارا : كل منك حرام عليك الي سويته الحين مدري وش بيصير في الرجال انت لازم تروح وتقول حق مشعل عن رهف وفعايلها .
رعد : كيف اقووله واحنا بكرا بنسافر .
رهف بصدمة : بنسافر ؟ ليه من وين الفلوس ؟
رعد : اليوم شفت صديقي القديم وقلت عن حالت امي وهو ماقصر وساعدني وعطاني فلووس ورحت حجزت تذاكر عشان السفر .
رهف : الحمدالله اجل بقووم اجهز ملابسك وملابس امي .
رعد : طيب .

عند رهف الي كانت بتمووت من القهر كانت تحبه وتتمنئ يتزوجها وتكون معاه جلست تبكي وتتذكر كلام رعد كانت تشك انه فيه شي كانت مو مرتاحه كثير حق كلامه وتذكرة مشعل وكلامه الصادق كان لما يكلمها مشعل ماكنت تتهم له بس لما فكرة فيه وتذكرة كلامه تأكدة انه يحبها ويموت فيها ويبها وتحسفت لانها ماوافقت لما عرض عليها الزواج ..

رهف وهي تبكي : انا صدق غبيه ماكنت حاسه بحب مشعل والله اني حقيرة وغبية لاني صدقة رعد ... ومسحت دموعها وقالت بأنانيه : بس انا لازم اخلي مشعل يطلق زوجته عشان يتزوجني مستحيل اخليه يروح مني لازم اتقرب من اخته واعتذر منها واقولها اني احب اخوها وماقدر استغني عنه لاني الحين حسيت بحبه .


نرووح عند المعاريس


صحت زينه وهي مررره مرتاحه تحس انا جسمها مرتاااح بس استغربت لما حست براحه لان امس نامت علئ الكنب وكان خشن وناظرة يمينها وشافت مشعل نايم جمبها وانفجعت وبسررعه قامت وكانت بتقوم من السرير بس مشعل سحبها بقوة وسدحها جمبه .

مشعل وصوته نايم وبحقاره ؛ وين بتروحين لسئ ماشبعت نوم .
زينه بعصبية : وانا وش دخلني فيك ابعد عني ونام علئ كيفك وبعدين وش الي جايبني هينا ..
مشعل بخبث وكذب : ليه انتي ماتتذكرين وش سويت فيك امس ؟
زيمه بصدمة وخوف : نعمم !! وش سويت ..
مشعل وهو يقرب من وجهها : تبين اذكرك ؟
زينه دفت مشعل بقوة وقامت من السرير وناظرت ملابسها وتأكدت ان ماسوئ لها شي وقالت : ننننننننن كذاب بس تبي تخوفني .... واخذت المنشفه وكانت بتظلع بس وقفت وقالت : مصرررقع صحيح .
مشعل وهو يضحك : ههههههههههههههههه اما مصرقع طيب حسابك بعدين .... ورفع جواله وشاف 10 مكالمات فائته من رهف.

مشعل وهو يتصل علئ رهف : الوو.
رهف بعصبية : الوووليه ماترد ؟ .
مشعل : يقلبي كنت نايم .
رهف بعصببة : كنت نايم معاها .
مشعل بكذب : لا طبعا مجننونة انتي .
رهف بترجي : مشعللل طلقها الحين.
مشعل بصدمة : اطلقها الحين ؟ ابي اطلقها بس ماقدر الحين .
رهف : مشعل ابيك توعدني انك ماتحبها ولا تلمسها .
مشعل : وعد ياقلبي صدقيني انا احبك انتي وماحب غيرك .

اما زينه كانت بتدخل الغرفه بس سمعت مشعل يكلم رهف ويتغزل فيها ابتمست وغمضت عيونها وتذكرة خالد وقالت بألم : اااااه وينك ياخالد تعبت وانا انتظرك قلبي قاعد يألمني من حبك ...... وسكرت عيونها وتذكرررته تذكرت الايام الحلوووه وطاحت دمعه من عيونها.

عند مشعل بعد ماخلص من رهف قام من مكانه وفتح الباب وشاف زينه مسكره عيونها وتبتسم ودموعها تطيح انصدم مشعل واستغرب حسس ان فيها شي رفع يده ومسح دموعها وزينه فتحتت عيونها وشاف مشعل عيونها الي مليانه دموع ووسرح علئ عيونها وهو للخين حاط يده علئ وجهها وقال بدون مايحس وبهدوء وهو يمسك وجهها : وش فيك تبكين ؟

اما زينه انفجعت لما لمس وجهها وبعدت عنه بسرعه وقالت : مافيني شي ..... ودخلت الغرفة وسكرا الباب ..

مشعل استغرب من حركتها كان متأكد ان فيها شي خصووصا انها كانت تبتسم بألم ..


في غرفة ام نايف :

ام نايف ؛ ابونايف انا بقوم اشوف زينه ..
ابونايف : لا لا .. لاتروحين لها خلينا نروح البيت الحين نجهز لان ابومشعل عازمنا علئ الغدا واكيد زينه ومشعل راح يجون ..
ام نايف : بس انا وعدت زينه اني راح اجيها.
ابونايف وهو يقوم : يابنت الحلال خلاص قلتك بتشوفينها هناك يلا قومي البسي .
ام نايف بقهر : طيب


عند زينه لبست فستان زي كذا :


وفتحت شعرها وحطت فيونكه علئ الجنب نفس لون فستانها .

وحطت مكياج خفيف وروج لحمي ..

ولبست جزمة كعب ..


عند مشعل كان يلبس شماغه برا الغرفه وخلص ودخل الغرفة بس بدون ماينتبه طاحح علئ وجهه ..

زينه بضحك : هههههههههههههههههههههه بسم الله .
مشعل كان منزل راسه ولما سمعها تضحك انقهر ورفع راسه وانصدم من جمالها الطفوولي والفستان البناتي مع الفيونكه طالعه تجنن ماقدر يشيل عيونه عنها ..

زينه وهي تمد يدها عشان بتساعده : يعني صدق مو من عاداتي اساعدك بس لان اليووم بشوف امي عشان كذا بساعدك ..
مشعل وهو يبتسم ومسك يدها بخبث وسحبها ..

زينه وهي تضربه بخفيف : هيييي وش تسوي ابعد عني .
مشعل وهو موحاس علئ نفسه : ليه اتركك .
زينه بصدمة : ليه؟ لاني ما احبك ومو بالعتك .
مشعل انقهر ودفها وقام من مكانه: يعني انا الي ميت عليك غبيه المهم خلصينا.


زينه لبست عباتها وهي منقهرة ومشت بقهر ووصلت جمب وجه مشعل وحركت شعرها بقوة متعمدة ولمس شعرها الطوويل وجه مشعل ..... وطلعت.

مشعل للحبن مصدوم وبنفس الوقت خق عليها وعلئ حركتها ..

(( في بيت ابومشعل ))

دخل مشعل ووراه زينه وام مشعل استقبلتهم بستقبتل حار .

ام مشعل بفرح : هلااا والله بالعروسه والعريس توه مانور البيت ..

زينه وهي تبوس ام مشعل : منور بووجودك ياخالتي .
ام مشعل : خالتي ؟ لا عاد موومقبوله منك انتي الحين زوجه مشعل يعني لازم تقولين لي يمه .
زيمه وهي تضحك بخفيف : هههههه ابشري ولا يهمك يمه .
ام مشعل : يلا ادخلي امك داخل.
زينه بفرح : صدق ..
ام مشعل : اي حبيبتي ......وراحت زينه.
ام مشعل : ها يامشعل بشر كيف زينه معك؟
مشعل : الحمدالله يمه .
ام مشعل : طيب يلا روح مجلس الرجال .
مشعل : طيب .

دخلت زينه المجلس وشافت امها جالسه وركضت لها وحضنتها ..

زينه وهي حاضنه امها بكل قوتها : يمه ليه طلعتي من الفندق ولا جيتي لي ..
ام نايف : والله يازينه قلت لأبوك اني بجي لك بس رفض .
زينه بقهر : اي اكيد راح يرفض ولي العهد .
ام نايف بضحك : هههههههههه مجننونة اهجدي تراك متزوجه ..
زينه وهي تجلس : واذا متزوجه حبيبتي عادي ..

في بيت ام رهف :

ام رهف كانت تلبس عبايتها .

رهف وهي تركض : يمه يمه انتظري .
ام رهف : نعم وش فيك ؟
رهف ؛ وين بتروحين؟
ام رهف : بروح بيت ام مشعل مسوويين عزيمه بمناسبه زواج مشعل ..
رهف انقهرت مررة ؛ يمه بجي معك .
ام رهف : طيب يلا روحي البسي عبايتك .


رهف صعدت فوق وسكرت الباب وقالت ؛ انا لازم اراقب هالحقيرة زوجته اشوفها اذا تتغزل في مشعل او تتقرب منه ...والله لأذبحها انا اوريك يازينه ..



وبسسسسسس توقعاتكم وردوكم







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 10-09-2017, 03:41 PM
صورة سيدرا. الرمزية
سيدرا. سيدرا. متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


هههههه .. توها تحس انها تحبه... سوووبهان الله...

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 10-09-2017, 03:42 PM
صورة سيدرا. الرمزية
سيدرا. سيدرا. متصل الآن
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها


بارت جميل كالعاده ..

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها

الوسوم
...
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : رحت ارفع الراس وجيت وراسي مكسور . مزااجــي روايات - طويلة 3 13-09-2016 10:55 AM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM
روايتي الثانية : انا الملامة وليس انتم وهم الاقنعة~ روايات - طويلة 18 17-10-2015 10:44 AM
روايتي الثانية / جبروني فيك حسبي الله عليك _SY12 روايات - طويلة 15 28-09-2015 09:10 PM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM

الساعة الآن +3: 04:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1