اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > قصص - قصيرة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 22-08-2017, 08:09 AM
صورة الشجية . الرمزية
الشجية . الشجية . غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
11302798202 رحيلُ هناء / بقلمي .


,












السلامُ عليكم و رحمةُ اللهِ و بركاته () .










هناءٌ عزباء


كلمة كالظلِ لها تنعكسُ أينما ذهبت تتهاتفُ بها النساء بأصواتٍ متفرقة
و ما تغيبُ عنها حتى تسدلُ الشمسُ أهدابها أما أنا ففي سكرةِ الموتِ القصيرة
ليدحضَ اللهُ علقمَ ما ينطقون و سوء ما يتراشقون فأرزقُ بما تمنيت
انتظرتُ كثيرًا و نلتُ ما يضاهي الانتظار
تعالت اهازيجُ الفرح ، اتسع شدقيهِ و هو يضمني إليهِ زوجة
أسقيه صدر البيت لحنًا و يزهرُ عجز البيت وزنًا .



،



هناءٌ عقيم

كلمة تدوي بها مقاعدُ النساء وستُ أزواجٍ من الأعين تصبُ المرحمةَ و المرثاةَ صبًا
، هندامي يُسحب و عينايَ تهبطُ لطفلٍ بخمسةِ أعوام يسأل :
عمتي هناء لماذا انتِ لا تمتلكِ أطفالاً ؟
لتُخْرِسَ الأفواهُ صوتًا فجَ الأرضَ بعويلهِ فجًا ، " آمال ابنةُ أحمد "
ها قد لآحت مع بزوغِ فجرِ الثانِ من نيسان .



،



يرتشفُ القهوة الداكنة و يخطُ بيديه صدرَ و عجزِ البيت حتى النهاية
و تعودُ عينيه لأول كلمة ليمحو ما كتب حتى آخرِ رمق
باتت كلماتهُ فقيرةَ المشاعر ، الشوق و الشغف و ذلك الغزل الذي ما كان إلا لها
يسترقُ النظرَ خلسة من ساقيها المُفتقِرَين لقعقعةِ الخلخال
لا شيء سوى حذاءٍ منزلي أصفرَ اللون بهتَ لكثرةِ ما يعانقُ قدميها ،
يرتفع لهندامها علهُ يرى فستانَ العشق
فلا يرى سوى الأسودَ القاتم المتجعدِ لجلوسها القرفصاء
إلى ملامحها التي كان يهوي بها في قاعها الذي ظنهُ سرمديًا
ليجد أن كل ما يعشق تلاشى ، ملمحُ الربيع الوسيم آضَ خريفًا دميم !
الشعرُ الأسودَ الغربيب الأملس آل باهتًا قاسٍ
عاثَ الموتُ في حياةِ هناءَ قلبي .



،



تستلقي على السرير الوثير و بيديها هاتفها النقال
يسألها بصوتٍ رخيم وهوَ يخلعُ ثوبهُ السكري : ماذا صنعتِ للعشاء ؟
لتجيبَ دون النظرِ إليه : البيض
فتتحركُ يديه في الهواء و يزمجرُ غاضبًا مكفهرًا :
أقسمُ أننا سنبيضُ و نفقصُ البيض ، هداكِ الله يا امرأة .



،



تجرُ الكرسي الخشبي الكهرمانيَ اللون
تعتليه بأقدامها الصغيرة البيضاء ترتفعُ للأعلى على أطرافِ أصابعها
تفتحُ صنبور الماء و تغسلُ الصحن الأبيض المستدير من بقايا الطعام
خشخشةُ الكرسي ، خرخرةُ الماء ، طقطقةُ الأواني ببعضها البعض
حتى أصرخ : آمال أريدُ النوم لقد أزعجتني .
تنتفضُ يديها و يُكسرُ الصحن فيتلعثمُ لسانها و يدبُ بفؤادِها الرعب :
أمي أرجوكِ لا تضربيني لم أقصد ذلك .




،




هناءٌ ثكلى

آمال توفاها الجبار ، نساء يصدحنَ بالرثاء
شعرها الخريفي الباهت آضَ بياضًا شتوي ، الملامح الدميمة تلاشت
فاختفت هناء صارت سرابًا ، تبكي ، تنوح ، تضربُ الخدودَ و تشقُ الجيوب
كأفعالِ الجاهلية ، تستنشقُ جديلة الصغيرة فترميها للبعيد
و بخطواتٍ هوجاء متعثرة تلتقطُ الجديلة تحتضنها بشدة
و الدمعُ يروي جدبَ بشرتها المجعدة
و لسانها يلهجُ بالحسرةِ و الملامة : ليتني يا آمال ، ليتني كنتُ أمًا .




،




هناءٌ أرملة

أحمد توفاهُ الصمد ، نساءٌ يهربن من هناء ادعاءً أنها شؤم الحياة
و هناء تبكي : ليتني يا أحمد كنتُ زوجة .




،



هناءٌ متوفاة

هناء توفاها الوهاب دُثِرت بالتراب و جاورت من رحلوا
هكذا هيَ الحياة محطة قصيرة منذُ الطفولة حتى الشيخوخة
أناسٌ يرحلون و آخرون يولدون و غيرهم لازالوا بالمجالسِ يصدحون
أتراحٌ تدفن أفراحٌ تولد ، أمنياتٌ تتحقق ، دموعٌ تترقرق
لأننا ظننا الحياةَ برهة و ما هيَّ إلا هنيهةً من الزمن تنتهي دون أن ندرك
تتلبسنا الذاتُ اللوامة و تزُفنا ليتَ حتى الضريح
علينا أن ندرك أن تحقق ما يصدحُ بهِ غيرنا ليس أسمى غايةٍ لنا
و أن عجلة الزمن لن تعودَ للوراء
مسؤوليتي أقومُ بها بأكمل وجه لا أنتظرُ الغد ففي الغد قد أرحل أو يرحلون
فهناءُ الحياةِ راحل لا محالة .



بقلم : الشجية .


طابت أيامكم بذكر الله =) .

















,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 22-08-2017, 04:22 PM
صورة فِـيُوليّت. الرمزية
فِـيُوليّت. فِـيُوليّت. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .



السلامُ عليكُم .. مساكِ ورد ي قلبي

ماشاءالله تبارك الله !
والله حسيتنِي أحضر مسلسل ، من كِثر الأنسجام
و تسلسل الأسلوب و الاحدِاث

حبيّت هـالجزء جداً

اقتباس:
يرتشفُ القهوة الداكنة و يخطُ بيديه صدرَ و عجزِ البيت حتى النهاية
و تعودُ عينيه لأول كلمة ليمحو ما كتب حتى آخرِ رمق
باتت كلماتهُ فقيرةَ المشاعر ، الشوق و الشغف و ذلك الغزل الذي ما كان إلا لها
يسترقُ النظرَ خلسة من ساقيها المُفتقِرَين لقعقعةِ الخلخال
لا شيء سوى حذاءٍ منزلي أصفرَ اللون بهتَ لكثرةِ ما يعانقُ قدميها ،
يرتفع لهندامها علهُ يرى فستانَ العشق
فلا يرى سوى الأسودَ القاتم المتجعدِ لجلوسها القرفصاء
إلى ملامحها التي كان يهوي بها في قاعها الذي ظنهُ سرمديًا
ليجد أن كل ما يعشق تلاشى ، ملمحُ الربيع الوسيم آضَ خريفًا دميم !
الشعرُ الأسودَ الغربيب الأملس آل باهتًا قاسٍ
عاثَ الموتُ في حياةِ هناءَ قلبي .
مُبدعة ياشجِية فِعلاً مُبدعه
خليتِيني أطير ببحر سردِك
تمنِيت لو هي اطول


لاتحرمِينا جديدك



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 22-08-2017, 04:46 PM
صورة بنــت فلسطيــن الرمزية
بنــت فلسطيــن بنــت فلسطيــن غير متصل
ياسَميــنة..!!
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .











مسـاء الياسمـين الشامِـي
أسعـد الله أوقاتكم




أذكر زمـان قبل 3 سنين أو أربعـة
كنتِ يا الشجيـة من المبدعـات في قسم الروايات
واعملت معك مقابلة بسبب انبهاري الكبير بقلمك المتمكـن



اليوم برجع وبقرأ لك بعد غياب لفترة طويلة عن قلمك لأجدك أنثـى متمرسـة جدًا ، قادرة تتحكـم بقلمـها بشكـل جميـل ويجذب الأنظـار



حبيت أسلوب الانتقال من فترة زمنية لأخرى بهذه الرشاقة والسلاسه والمرونة ، أسلوب جميل وأعتقد مختلف عن العادي تاعـك




الوصـف جميل راقي يشبه هدوئك واتزانك
أمـا القصة فـ اااااه من كلام الناس ومن نفسنا ومن أحوالنا المتقلبة


هنـاء عزباء
هنـاء عقيم
هنـاء هنـاء هنـاء هنـاء


وكـأنه بتفرجينا كيف بكل فترة بيظهر لقب من الناس قد يكون أسوء من يلي قبله وإنه مهما عملنا مستحيل نرضي حد


الحياة هييك
يوم لك ويوم عليك
وهنـاء كانت كل الأيام عليهـا!!!






أوقاتك سعيده
واعتذر لو ما اعطيت القصة حقها
لكن ما حبيت اتجاهلها !

















إِذا ذَكَـرتـني ادعُ لِـي
وَ إن ذكرتُـك دعوت لـك
فَـ إن لم نلتقي فَـ كأننا قـد التقينا
فَذلِـك أروعُ اللِقـاء..!
Raneenna.sarahah




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 22-08-2017, 05:01 PM
صورة tabark.jh الرمزية
tabark.jh tabark.jh غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


~








وَ عليُـم السـلام .


تَبـارك الله عليكِ ، و عقلمـك ،
عشـت تفاصيـل حياة هنـاء و أحمـد ، و آمـال،
تسلسل، و ترتيب ممتـاز، تعمقتي بالواقع بطريقة رائعة جدًا،

ابدعتِ والله ،
سلمتِ،

















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 22-08-2017, 05:02 PM
صورة اميــــــــ غرام ــــــرة الرمزية
اميــــــــ غرام ــــــرة اميــــــــ غرام ــــــرة متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


اهلا بالاستاذهـ شجيهـ...

يا لها من كلمات
عانقت الروعة و لامست الجمال
عندما يتم اختزال أكبر كم من المشاعر
و طيه بين الحروف
فهذا هو الإبداع
أشكركِ على زخات العطر التى نثرتيها علينا
فى تلك اللوحات الرائعة كروعة
حضوركِ و قلمكِ
دمتي متألقة
أغادرُ متصفحكِ البهي
و أنا أصفقُ لكِ عاليا"
حرفك الراقي دوما يُطربُ مَسامِعي

يعطيك العافيهـ..
وربي يسعدك.












صارحوني.( ◕ ‿ ◕ )



آخر من قام بالتعديل اميــــــــ غرام ــــــرة; بتاريخ 22-08-2017 الساعة 06:48 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 22-08-2017, 05:12 PM
صورة مَــــرام ! الرمزية
مَــــرام ! مَــــرام ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


*







سَلام الله عَليكم , ومَساء الأفراح والبسمات ي الشجيه
يَا سَلام عَليكِ ويَ سَلام عَلى إبداعك
سَردتي حِكاية هناء المأساويه بُكل سَلاسه
خَليتنا نَستمتع بِجو الكلماات تمنيت ان اقرأ
اكثر لـ هَناء


والمُفردات اللي أستخدمتيها تَبين قديش انتِ مُبدعه
وجاامعه لعِدة مُفردات صَعبه =)







اقتباس:
أناسٌ يرحلون و آخرون يولدون و غيرهم لازالوا بالمجالسِ يصدحون
أتراحٌ تدفن أفراحٌ تولد ، أمنياتٌ تتحقق ، دموعٌ تترقرق

مُختصر حَياتنا جَميعا
حَبيت هذا المقطع أكثر شئ =)


وتطيبي ي الشَجيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 22-08-2017, 05:19 PM
صورة اوتار ممزقه الرمزية
اوتار ممزقه اوتار ممزقه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


♪°









اقتباس:
هناءٌ متوفاة

هناء توفاها الوهاب دُثِرت بالتراب و جاورت من رحلوا
هكذا هيَ الحياة محطة قصيرة منذُ الطفولة حتى الشيخوخة
أناسٌ يرحلون و آخرون يولدون و غيرهم لازالوا بالمجالسِ يصدحون
أتراحٌ تدفن أفراحٌ تولد ، أمنياتٌ تتحقق ، دموعٌ تترقرق
لأننا ظننا الحياةَ برهة و ما هيَّ إلا هنيهةً من الزم تنتهي دون أن ندرك
تتلبسنا الذاتُ اللوامة و تزُفنا ليتَ حتى الضريح
علينا أن ندرك أن تحقق ما يصدحُ بهِ غيرنا ليس أسمى غايةٍ لنا
و أن عجلة الزمن لن تعودَ للوراء
مسؤوليتي أقومُ بها بأكمل وجه لا أنتظرُ الغد ففي الغد قد أرحل أو يرحلون فهناءُ الحياةِ راحل لا محالة .
كم كنت محتاجه لكلمات كهذه تعيد الي الامل بالحياه
تعيد لي روحي التي رحلت مع من رحلو حقاً كلماتك تبعث الامل
في النفس احببت تسلسلك في الكلام سردك للاحداث بطريقه شيقه
هنيئاً لك هذا الحس المرهف ..

مزيداً من الابداع









وغَلَبني البُؤس
فَبَكيت مِنْ اعماقي ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 22-08-2017, 05:27 PM
صورة صــــعـــــ المنال ــــــــبة الرمزية
صــــعـــــ المنال ــــــــبة صــــعـــــ المنال ــــــــبة متصل الآن
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


اهلا
تحياتي لك يا استاذه شجيه
اسلوبك المبدع فتنني وتعمقت في قصه هناء واحمد وليال
كلماتي لن تعبر عن اعجابي بقصتك فتحياتي لك من كل قلبي

.....

























الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 22-08-2017, 05:56 PM
صورة براءة من نوع اخر الرمزية
براءة من نوع اخر براءة من نوع اخر غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


يا..لرووووعه .لوحاتك .غاليتي ..
انتي هنا .رسمتي لنا ..اشياء .متعدده.
..امتعتني .بكل .لوووحه تم تصويرها من قبلك.
... لا اختصر .اعجابي بلوحه.واحده...
.فكل لوحه منك بها كميه.من الاعجاب .والعاطفه.ِ
.هنا لا استيطيع ان اقول لك .سوا.تملكين.قلم.ملكي.

تقبليني .بين صور لووووحاتك .الجميله ..
.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 22-08-2017, 06:45 PM
صورة رجل .. ! الرمزية
رجل .. ! رجل .. ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رحيلُ هناء / بقلمي .


مؤلمه ..

جميل ماكتبتي صاحبى قلم رائع متمكن ..

واتمنى ان القصه من وحي الخيال

كل الشكر لقلمك ..

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رحيلُ هناء / بقلمي .

الوسوم
بقلمي , رحيلُ , هواء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية : جننتني بجنانها وجمالها وحظني يبيها Zooba. روايات - طويلة 58 15-09-2017 07:49 AM
رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي Roond روايات - طويلة 67 14-08-2017 09:38 PM
جنازة كلمات...\بقلمي DELETED خواطر - نثر - عذب الكلام 16 06-08-2017 07:51 PM
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM

الساعة الآن +3: 11:22 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1