غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-08-2017, 07:58 PM
زهره عمري زهره عمري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


البارت رقم « 3 » 🍃

الدور الاول *


كانت لينه تدور في الدور الاول دخلت احد الغرف وكانت تدور عن ضوء لكن البيت مهجور من فتره والكهربا مقطوعه عنه كانت تفتح الادراج وتفتش عن مصباح طلعت كرة كرستالية جميلة وتتمعن فيها ..
وقطع عليها تمعنها دخول محمود اللي م عرفته بسبب الظلام تخبت تحت الطاولة وهو كان يدور ويدور في الغرفة وهي كانت تدعي انه م يشوفها
بعدها طلع لبره في الغرفة الثانية

هي طلعت بره بسرعة وسمعت صوت صرخة رشا وخرجت من الغرفة وهي جارية ع الدرج طلع لها محمود من الغرفة الثانية اللي قريبة من الدرج وصدمت فيه ورجعت خطوتين لورا ووقعت رفعت عيونها وخافت وصرخت
من الصرخة عرف محمود صوت لينة واستغرب

محمود : لينة !!

لينه : محمود !!

وقطع عليهم حضور رشا ووراها رامي


-----------

عند توته *


طلع للدور الثاني ودخلت اول غرفة شافتها وكانت تدور وتدور في الغرفة من غير معنى سمعت صوت مر من عند الفرفة انتظرته لين اختفى وطلعت من الغرفة شافت نور من السطح ومشت بهدؤ للسطح اول م طلعت للسطح كان بسام وكان معطيها ظهره شهقت وهو سمع شهقتها والتفت وكان ضوء القمر يضوي في وجهها وهو عرفها وهو استغرب جيتها للمكان
بسام باستغراب : توته !!

تشهقت والتفت عليه وهربت بسرعه لتحت للدور الثاني وهو كان يجري وراها نزلت للصاله وهي تجري ضربت بالطاولة الزجاجية ووقعت فيها وتطاير الزجاج في كل مكان وانجرح كفها واتملى المكان بالدم ولحقها بسام وساعدها بالوقوف من الزجاج وهي شبه فاقدة وعيها من الخوف م قادره تتحرك وجسمها كله يرجف وجلست عل الكنبه
بسام : شنو جابك هنا ؟!

توته م مستوعبه اللي صاير كلها ثواني ويغمى عليها

ودخل عليهم رشا ولينه ورامي ومحمود بعد ما سمعو صوت
تكسر الزجاج

ركضوا رشا ولينه لتوته ويحاولوا يصحون فيها وجا لهم رامي وشاف توته حملها ونزلوا كلهم تحت من غير كلام ومشوا للمستشفى



-------


بسام وهو يسوق بسرعة جنونية وكل تفكيره حول توتة اللي مغمي عليها ....

في الخلف توتة منسدحة وراسها فوق رشا ورشا دموعها ما اتوقفت ولينة تبكي ومحمود يهدي فيها ورامي خايف علي اخته وعلي رشا اللي كسرت قلبه ببكائها......

محمود:لينة أهدي ما علي قلبها شر إن شاء الله ما فيها شئ
لينة تبكي وكل همها توتة.....

وصلو المستشفي ونزل رامي وحمل توتة بين يديه ودخل يركض هو وبسام ودخلوها علي الدكتور وكانوا بيدخلون كلهم الا الممرضة التي قطعت طريقهم قائلة:مرافق واحد يكفي

رامي :انا....

قاطعه بسام وعيونه تترجاه فهم رامي قصد بسام ورجع ،دخل بسام مع توتة ومحمود أخذ لينة علي الكفتريا عشان يهديها،وقف رامي في الممر وفجأة سمع صوت بكائها اللي يقطع قلبه والتفت عليها وبدون ما يحس حضنها ورشا تمسكت فيه بيديه ونست نفسها ،ابعدها بيديه عن صدره وهو يقول:أهدي والله ما فيها الا العافية

رشا :الذنب ذنبي ما كان لازم أوافق علي كلامها....وهي تبكي انا السبب انا .....ولم تكمل كلامها حتي سقطت مغمي عليها من أثر الدم الذي فقدته من الجرح
رامي وهو ينادي الممرضة ويحملها بين يديه وركض علي أقرب غرفة ودخل الممرضين وبدوا بتخيط الجرح الكان مرة عميق ولا زالت دموعها تنهمر ،ورامي وهو يحس أن قلبه سيخرج من مكانه علي منظرها الذي يكسر القلب .....

تذكر موقف وقتها كانوا صغار وكانوا يلعبون فوقعت رشا وجرحت اصبعها وجلست تبكي ولم تسكت فقام رامي بجرح إصبعه حتي يشاركها الألم

قطع حبل تفكيره الممرض وهو يقول :ما فيها شئ بس عقمنا الجرح واعطيناها مغذي وراح تنام ساعة وتبقي ذي الفل
رامي ويحس ببعض الأمل شكرا الدكتور وجلس بالقرب منها وهو يتأمل ملامحها الشاحبة...


عند بسام وهو ينظر من خلال الزجاج الي توتة والدكتور الممرضين حولها وفجأة انفتح الباب وخرجت الممرضة تركض خارجا وفي هذه اللحظة حس بسام وكان الأكسجين يتلاشى من الغرفة وهو يردد في داخله: لا مستحيل ما ممكن هي روحي انا لسا ما اعترفت ليها اني بحبها وهو يدخل أصابعه في شعره :يارب انت الشافي فاشفيها.......


بعد لحظات رجعت الممرضة ومعها ابره مهدئة دخلت الغرفة وبعدها بخمس دقائق خرجوا جميع الممرضين والدكتور ، جرى بسام للدكتور بسرعة ...

بسام بخوف : طمنني دكتور

الدكتو باستغراب : تطمن نظفنا لها الجرح وربطناه بالشاش ، لكن كم عمرها ؟؟!

بسام باستغراب من السؤال : 17 !!

الدكتور : غريب يكون عندها انهيار بهذا العمر !!

بسام : انهيار ؟؟!

الدكتور : اي ، ومشى

دخل بسام للغرفة وجلس ع الكرسى بجانب السرير ناظر لتوته ويفكر في سبب الانهيار ودخل عليه رامي بعد م استعلم عن الغرفة

رامي : طمني شنو فيها ؟؟!

بسام : انهيار

رامي : انهيار ؟؟! شنو السبب ؟؟!

بسام : علمي علمك م اعرف ، وينها رشا ؟؟!

رامي : اغمى عليها بسبب الجرح نزفت كثير لكنها بخير

بسام : طيب بروح لها وبشوف محمود

رامي : طيب بجلس معها

وخرج بسام لاخته وجلس رامي على الكرسي ويفكر في اخته


عند بسام *

دخل الغرفة وشاف رشا صاحية ، استعدلت

في جلستها

رشا بخوف وعيون دامعه : كيفها ؟؟!

بسام : عندها انهيار

رشا باستغراب : وشنو السبب ؟؟!

بسام : م اعرف
وتذكر : شنو الجابكم هناك ؟؟!

رشا ضمت رجلينها وببكاء : كله مني م كان لازم اطاوعها ، هي ترجتني كتيير

جلس بسام جنبها ع السرير وحضنها ويهدي فيها وهي تزيد بكاءها


-----------




عند لينة ومحمود *


طلب لها عصير وهدت شوي


محمود : لينه ليه رحتوا لذاك البيت ؟؟!

لينه : كنا بنغامر ونستكشف البيت ، وانتم ليه جيتوا ؟؟!

محمود : مثلكم

لينه قامت : طيب بشوف توته ورشا

محمود : طيب يلا ، ومشوا


عند رامي *


دخلت الممرضة وسألها متى تصحى قالت الصبح يعني انها بتبات هنا


عند رشا وبسام *

بعدما هدت شوي

رشا قامت : بشوف توته

بسام : لا ارتاحي ، ورامي عندها

رشا : بتطمن عليها وارجع

بسام : طيب

لبست عبائتها وطلعت مع بسام ، وصلوا الغرفة وكان لينة ومحمود عند الباب
دخلوا رشا ولينه وطلع رامي لبسام ومحمود


جلست رشا عند الكرسي بجانب السرير وصارت تبكي ولينة تحاول تهدي فيها

رشا ببكاء : كم الساعة ؟؟!

لينه : 11

رشا : جوالك في شحن انا جوالي طافي

لينه : لا م فيه

رشا : واهلك في البيت ؟؟!

لينه : لا ، ليه كل الاسئلة ؟؟!

رشا : توته اعتقد بتصحى الصبح ولازم نبات عندها بتصل على امي وخالتي زهرة بقول لها بنبات عندك

لينه : اي فكرة

وخرجت رشا تتصل من تلفون بسام خبرت امها وخالتها ورجعت

لينه : دحين نفسي اعرف شنو هو سبب الانهيار ؟؟!

رشا تلتفت عل توته اللي نايمه : العلم عندها وحدها



-------------


#fı̈̈ӥ̈


التوقعات :

1/ يا تري شنو ممکن يکون سبب الانهيار لتوته ؟!

2/ رامي ورشا ؟! وقصه الحب التي لم تعلن بعد ؟! ايش مصيرها ؟!

3/ توته وبسام ؟! وقصتهم ؟!

4/ لينه ومحمود ؟! هل حبهم سينتهي بالسعاده ؟!


اترک باقي التوقعات لکم واتمني تتفاعلون ، في احداث مشوقه قادمه انتظروها .... ❤🌸

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 27-08-2017, 04:05 AM
لو لم اكن انا لو لم اكن انا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


بارت جميل اعجبني
يعطيك العافيه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 27-08-2017, 04:24 AM
صورة بدوية رجه الرمزية
بدوية رجه بدوية رجه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


روعةةة ننتظر البارت القآآدم
واتمنى وجودك في روآآيتي
أمريية بثوب وشمآآإغ

https://forums.graaam.com/619451.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 27-08-2017, 06:30 AM
صورة كان قلبي الرمزية
كان قلبي كان قلبي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


جمييل الروايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 27-08-2017, 10:04 PM
زهره عمري زهره عمري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


البارت رقم « 4 » 🎼


جلس رامي مع توته في الغرفة
ورجعت رشا لغرفتها بعد م عرفت الممرضه انها طلعت واصرت عليها ترجع ونام معها بسام ورجعت لينه لبيتها بعد اصرار من رشا انها تمشي ووصلها محمود


الصباح *

عند توته *


صحت وعرفت انها بالمستشفى وكان رامي نايم على الكنب
تذكرت احداث البارحة ضمت رجلينها وبدأت ترجف وعيونها كانت مصدومة
صحى رامي وشاف اخته بالحاله عرف انها كانت خايفه من احداث البارح والسبب المجهول لهم وتعرفه هي قرب منها وحضنها وبدأ يهديها وهدت
وبعدها ومسك يدها

رامي : دحين ممكن اعرف سبب خوفك ؟؟!

توته تناظر للشباك : .......

رامي : يعني م بتكلميني ؟؟!

توته ضمت رجلينها : ما اعرف

رامي عرف انها م بتكلمه عن السبب وسكت



عند رشا *


كان بسام صاحي وصحت رشا

بسام : صباح الخير

رشا : صباح النور

بسام : كيف جرحك ؟؟!

رشا تنظر لجرحها : الحمد لله

بسام : بجيب لك شئ تشربيه

هزت راسها بالموافقة
وخرج

ورجع لها كانت لابسه عبايتها

بسام : وين ؟؟!

رشا : لتوته

بسام : والعصير

اخذته وشربته كله دفعه وحده

بسام ومبقق عيونه : كله ذا لتوته ؟؟!

رشا بضحكه خفيفة : اي

بسام بابتسامة : شكلي باغير منها لانها اخذت اختي

رشا غمزت له : اكيد م بتقدر

بسام بابتسامة : كاشفتني ، يلا

وخرجوا من الغرفة


في الغرفة الثانية *


توته : متى ارجع البيت ؟؟!

رامي : بشوف ارجع

طلع وصادف بسام ورشا مشى معه بسام ليستعلم عن موعد طلعة اخته ودخلت رشا لها



دخلت رشا واول م شافتها توته ركضت لها وحضنتها وتبكي ورشا تهدئ فيها

توته ببكاء : رجعت ي رشا رجعت

رشا وتمسح على راسها : اهدئ

توته : ماتت قدامي وجايه تنتقم

رفعتها رشا للسرير وجلست جنبها : دحين قولي لي ليه خايفه ؟؟!

توته بخوف وجسمها كله يرتجف : شفتها عند السطح كانت وراه ... كانت بتقتل بسام ... هي قالت لي ... قالت بتقتل كل اللي بتعرفيهم ... وكملت ببكاء : بتقتلكم كلكم وبتقتلني في النهاية

رشا وهي تمسح دموع توته : طيب لا تخافي ولا تبكي دحين بيجون رامي وبسام وبيشوفونك تبكي ونحن بنرجع البيت

هزت توته راسها بالموافقة وهي تمسح دموعها دخلت الحمام وغسلت وجهها وطلعت لبست عبائتها وجلست مع رشا تنتظر رامي

بعدها جاء رامي وطلعوا من المستشفى للبيت


------------



دخلت مع رامي البيت لقيت امها في الصاله سلمت عليها وانتبهت امها للشاش على كفها وقالت لها وقعت وكفها نزف بسيط ودخلت غرفتها واخذت شور وبدلت ملابسها لبست بنطلون بالاسود وبلوزه لركبتها باللون الاسود باكمام طويلة جلست في السرير وضمت رجلينها لها وبدأت تتذكر احداث ذلك الموقف المخيف لها



" قبل ست سنوات

كان عمرها 11 سنوات كانت تلعب بالشارع مع رفيقاتها وبنات جيرانهم وكانت تلعب معهم وكانت تركض لين م وصلت بيت كبير وكان مهجور وحبت تستكشفه ، فهي بطبيعه حالها تحب المغامرع والغموض والاستکشاف ، فدخلت وطلعت للسطح وشافت عصفور صغير جناحه مكسور وكان مغبر فحملته وكانت تركض بالدرج لتنظفه وتعالج جناحه المكسور نزلت للمطبخ وفتحت الماء وبللت يدها تنظفه من الغبار لكنه وقع منها في الماء وغرق ومات ، وفجأة سمعت صوت صراخ كبييير صداه في كل مكان وبدأ الضباب يملأ المكان وفجأة سمعت صوت خلاها ترتجف وسمعت الصوت يقول لها : قتلتيني لكن بقتلك انتي مثلي ، بقتلك وبقتل كل اللي تعرفينهم
وحست بشئ متين يلتف حول رقيتها ويمنعها التنفس وصارت تصرخ وتصرخ لكن بدون فايده وصارت تقرأت السور اللي حافظتها من امها وشوي شوي بدأت تتنفس وجريت بسرعة وتبكي وخايفة ودخلت للبيت " " وخلال الاسبوع كان تظهر حالات لامها وابوها واخوانها مثل: مرة شافت اخوها محمد اللي عمره 5 سنوات كان يمشي في نومه وكانت اول مره يمشي في نومه دخل المطبخ وحمل السكين ودخل غرفة امه وكان يحاول يقتلها لكن هي مسكته ، ومرة احداث تحصل لابوها اللي كان يمشي للمسجد القريب من البيت فجأة تمر سيارة بسرعة كبيرة من غير سائق تخرج من البيت المهجور وتحاول تصدمه لكنه نجا منها ، وحادثة لاخوها رامي اللي مرة شاف الحبل يطير في الجو ويلتف حول رقبته ، وبعد هذه الاحداث باسبوع انتقلوا من البيت وسكنوا في بيتهم الحالي جيرانهم من اليمين رشا واهلها ومن اليسار لينه واهلها اللي تعرف على لينه وخبرتها هي ورشا بالقصة لانها تعتبرهم اقرب من نفسها ولا احد يعرف باللي صار في البيت المهجور وهي مع السنوات نستها وتذكرتها بالامس وخافت اكثر اللي تعرفهم من اللي يهددها ويهدد معارفها "


------------



رجعت لواقعها على فتحت الباب وكانت لينه

شافتها لينه ضامه رجلينها والدمع يملي عيونها الحمر جلست جنبها وحضنتها وبدأت تهدي فيها : اهدي يا روحي اهدي

هدت توته شوي ودخلت الحمام غسلت وجهها ورجعت لها وجلست جنبها

لينه : كيفك اليوم ؟؟!

توته بشرود : بخير

مسكت لينه يدها : لا تخافي اكيد بنلقى حل

توته : ...........

لينه : رشا كلمتني بكل شئ واكيد بنلقى حل

شافت

لينه عدم تجاوبها معها حاولت تطلعها من جوها اللي هي فيه لكن من غير فائده جلست معها ربع ساعة وطلعت منها

ورجعت توته تغصب نفسها ع النوم تحاول تمنع التفكير وبعد جهد جهيد نامت

----


صحت بعد ساعتين وكانت الساعة 4 نزلت تحت وسلمت على امها وغصبتها امها على الاكل من رجعت م اكلت شئ اكلت بالغصب عشان امها ورجعت لغرفتها


المغرب *


دخلت عليها رشا ومعها لينه اللي اتفقوا على انه يطلعوها من جوها عزموها على المطعم رفضت لكن رشا ولينه يملكون فن في الاقناع اقنعوها ولبست ومشت معهم وكان معهم في رحلتهم رامي وبسام اللي طلبت منه رشا انه يوصلهم وكانت في السياره توته طول الوقت شارده وتناظر من الشباك للفراغ احيانا تدمع عيونها من التذكر وكانت تلوم نفسها على غبائها " ليه انا دخلت البيت ؟؟! ليه طلعت السطح ؟؟! ليه حملت العصفور ؟؟! ليه اجاني حب استطلاع على اني ادخل البيت ؟؟! "
ولكن كانت تمسح دموعها وترجع تناظر للفراغ
وفشلت كل محاولات لينه ورشا انهم يتكلمون ويمزحون معها بعد نصف ساعه وصلوا المطعم


جلسوا حول طاولة دائرية وكان ترتيبهم بالتالي
راس الطاولة رامي ، يمينه ــ» توته ، يمينها ــ» لينه ، يمينها ــ» رشا ، يمينها ــ» بسام ، يمينه ــ» رامي وقبل م يطلبون اكلهم صادفوا محمود اللي دعاه رامي يجلس معهم وجلس بين رامي وبسام

وبكذا كل يجلس قدام محبوبته

وكان الشباب يتكلمون مع بعضهم والبنات يتكلمون يغيرون من حالة توته وهي تشاركهم بالكلام مرات بسيطة وكل لحظة والثانية يناظرها بسام الغير راضٍ عن حالتها اللي هي فيها وقرر يرجع للبيت يسأل رشا عن السبب

طلبوا اكل لهم واكلوا وتوته كانت تاكل بالغصب
كملوا اكلهم ورجعوا البيت

في بيت رشا وبسام *

رشا كانت جالسه على الكنبة في غرفتها وبيدها اللاب
فتح الباب ودخل بسام

رشا بذهول : اليوم شنو فيه ؟؟! بسام يدخل غرفتي ؟؟!

بسام بضحكة : اي ، بسولف معك شوي

فزت رشا وركضت تلمس جبينه : المشكلة م في سخونة ،وكملت بضحك : اذاً راسك فيه شئ

بسام بإبتسامة : اشتقت لاختي وقلت اسولف معها

رشا ضيقت عيونا : امممممممم
وفي نفسها : ( اعرف انك يتسأل عن توته )


بسام : انبسطتي بالاكل ؟؟!

رشا : اعرف انك جاي تسأل عن توته هات نشوف سؤالك

بسام بارتباك : آآ ... بس ... هو يعني ... اليوم شفتها طول الوقت شارده وتناظر بالفراغ بسألك شنو فيها ؟؟! تعرفي سبب حزنها ؟؟!

رشا نزلت عيونها ، ولا احد يعرف بالسر وهي م من عاداتها تكذب على اخوها رفعت عيونها وقالت بارتباك : هي يعني اليوم كان مرور ست سنوات على صديقتها اللي رحلت عنها وتذكرتها واشتاقت لها. ( اسفة على اني كذبت )

بسام بارتياح : اهاا ، طيب ليش م تزورها ؟؟!

رشا م تعرف شنو تقول فكرت بسرعة وقالت : ااا .... امممم.... هي رحلت بعدها وم تعرف رقم تلفونها عشان كذا

اقتنع بسام بكلامها وجلس يتكلم معها شوي وطلع من عندها



----------

#fin

وانکشف سر خوف توته !
هل يا تري بتوقف محاولات قتلها لهنا او بتستمر ؟!
وهل ممکن توته ترتاح منها ؟!

اترک لکم حريه التعليق والتوقع واتمني التفاعل والاجابه عن الاسئله !!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 28-08-2017, 09:47 PM
زهره عمري زهره عمري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


وين تفاعلکم ؟! 😟😯💔

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 04-09-2017, 10:02 AM
زهره عمري زهره عمري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


البارت رقم « 5 » 🎶




بعد اسبوع *


تغيرت نفسية توته بفضل رشا ولينه ونست كل شئ ورجعت مثل الأول وكأن كل شئ كان حلم ولا علم


الساعة 3

في غرفة توته


تتصل على رشا وم ترد ولينه معزومه عند عمها وكانت طفشانة نزلت تحت وجلست على التلفزيون وما هي الا لحظات الا ودخلت اخوها الصغير عمر اللي عمره 7 ، كانت هي وعمر دائما على خلاف وكل يوم مشاكل بينهم

جرى عمر وحاول يسحب منها الريمود لكنها خطفته وصارت تجري حول الكنبه وهو وراها وكان عمر يصرخ ويحاول يخطف منها الريمود جرت بسرعه على الباب الا وهو ينفتح وتنضرب فيه وتوقع على الارض وتدخل منه امها ووقع الريمود على الارض بسرعه خطفه عمر وركض للتلفزيون ويغير القناة للقناة اللي يحبها
وصارت توته تفرك جبهتها اللي عورتها من ضربه الباب وقالت امها : ممكن اعرف سبب وقعتك

توته بضحكة : عمر كان بيخطف الريمود مني وجريت وانني فتحتي الباب وانضربت فيه

امها وهي تضربها على راسها : مانتي طفلة صغيرة تتشاكلين مع اخوك وتركتها وطلعت لغرفتها
ورجعت توته لاخوها بتضربه لكن جرى منها تأففت ورجغت لغرفتها واخذت لها رواية من الدرج وجلست تقرأ فيها

( عمر اصغر اخوان توته عمره 9 سنوات )


----------


يوم السبت *


كانت طالعة توته لرشا وكانت لابسه بنطلون جنز اسود وبلوزه بالبنفسج فيها كلمة بالفضي كبييرة
نزلت وعبايتها بيدها وكانت امها تشوف التلفزيون سلمت عليها : ماما بمشي لرشا

امها : طيب ، وسلمي لي على خالتك فاطمة

توته وهي تلبس عبائتها : يوصل ، يلا باي

امها : فأمان الله

وطلعت من البيت برجولها لان البيت لصق بيت رشا ووصلت وصادفت بسام وهو طالع من البيت

توته : هلا بسام

بسام : اهلين توته

توته : رشا موجوده ؟؟!

بسام : اي

توته : طيب ، شكرا

بسام : العفو

ودخلت للداخل سلمت على خالتها فاطمة وطلعت لغرفة رشا وكانت بتعمل لها مفاجأة بجيتها لها

فتحت الباب بهدؤ وكانت رشا جالسه على الكنبة ومعطيتها ظهرها وكانت منشغلة بالتلفون وكانت توته تمشي بهدؤ على اطراف اصابعها وقف خلفها واخذت نفس وكتمت ضحكتها و بصوت عالي : بوووووووووووووووووووووو

فزت رشا ووقع التلفون من يدها علي الارض ودموعها بدات تنزل وتوته كانت ميته من الضحك على شكل رشا المذهول جلست علي ركبها على الارض وهي ماسكة بطنها وتضحك ودموعها نزلت من الضحك ورشا اخذت المساند وتضرب توته على خبالها ومسحت دموعها وقالت لها : عمرك م تعقلين

توته وهي تحاول تهدي من الضحك : اي طول عمري صغيرة


وقامت من الارض وجلست على الكنبه ورشا جمعت المساند ورجعتها مكانها وجلست جنبها

رشا : شنو هو سر الزيارة المفاجاة ؟؟!

توته : ولا شئ كنت بزورك بس

وقطع عليهم كلامهم فتحت الباب بقوة وكانت لينة وكانت تعابير وجهها تعبر عن الصدمة

ركضوا لها البنات ودخلوها وجلسوها علي الكنب واحضرت لها رشا كاسة ماء تشربها شربت ربعها ورجعتها على الطاولة

توته : دحين شنو فيك مصدومة ؟؟!

لينه بصدمة : عندي لكم خبرين بيصدمكم

توته ورشا بلهفة : قولي

لينه : عندي لكم خبرين ، اي واحد تسمعوا ؟؟!

توته : احلى واحد

لينه : بقول لكم لكن امسكوا اعصابكم

توته ورشا بقلة صبر : قولي

لينه تاخذ نفس : انتم طلعتوا تقربون لي

رشا وقفت مصدومة ثواني وقاموا هي وتوته بحضن لينه وفرحانيين
رشا بفرح كبير : وناسة
وصارت تنطط : شنو تقربي لي ؟؟!


لينة : جدتي ( ام امي ) تقرب لجدة رشا ( ام امها ) بنت خالتها

توته : اها ، والخبر الثاني

لينه : محمود يصير ولد عمي

توته ورشا : كيف ؟؟!

لينه : هو كان عند خاله اللي عايش في مدينة بعيدة يدرس عنده ورجع من فترة قصيرة

رشا : واهلك كانوا يعرفون

لينه : اي

توته غمزت لها : تيسرت امورك

وضحكت رشا عليها

وكملوا الجلسه تعليقات وكلن رجع لبيته فرحانين



-----------

#fı̈̈ӥ̈

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 04-09-2017, 10:59 PM
صورة حروف لم تقرأ الرمزية
حروف لم تقرأ حروف لم تقرأ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


روايه جميله جدا
بالتوفيق بالبارت الجاي
..
..
..
مونه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 05-09-2017, 06:14 AM
Rhoom00 Rhoom00 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


روايه جميله جداً
اتمنى زيارتكم لروايتي
لحظه وين تروح حقق وعودك ثم روح
https://forums.graaam.com/592470.html

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 05-09-2017, 11:33 PM
زهره عمري زهره عمري غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مغامرة صديقات/بقلمي


البارت رقم « 6 » 💞





اليوم الثاني *


اتصلت علي رشا وجاوبت عنها امها وقالت نايمه قفلت من امها وقررت تتصل عليها بعدين وفتحت تقراءة في الرواية


في بيت رشا

رشا في غرفتها صحت من دقائق قليله قامت وأخذت شور سريع ولبست بنطلون أسود مع قميص باللون الفوشي وأخذت تلفونها وفتحته ولقيت مكالمة من توتة واتصلت عليها علي طول

توتة وهي تقرأ قطع قرأتها صوت التلفون أخذته وردت :يا هلا بالاميرة النائمة وش صحاك

رشا :انتي الطفش عمل فيك عمائل

توتة بضحكة :اي وانت الصادقة

رشا :اي وش برنامجك اليوم

توتة :ولاشي

رشا صمتت لوهلة واردفت : أيش رأيك ننظم رحلة عائلية ؟!

توتة وأبدت إعجابها بالفكرة :اي والله فكرة حلوة

رشا :طيب اقنعي أبوك وأمك وانا علي اهلي

توتة :اوكي يلا بأي

رشا :دقيقة دقيقة ....

توتة :ايه أيش في تاني

رشا: خبري لينة واهلها واعزميهم

توتة :طيب

رشا: ثانية ثانية

توتة بغضب :ايش في بعد

رشا بهبال :مع السلامة

توتة ضحكت وردت :مع السلامة وأغلقته

نزلت رشا تحت وخبرت أمها ووافقت أمها علي الفكرة وانتظرت حتي يوصل أبوها وتخبره وهي راح تطير من الفرح وطلعت علي طول وفتحت النت عشان تشغل نفسها حتي يوصل أبوها

وفجأة دخل عليها بسام رشا بقبقت عيونها وقالت :لا انت حالتك مستعصية ..

بسام وفهم قصدها لانو ما يجيها كتير في غرفتها وضحك وقال :لا والله اشتقت لك

رشا :بسوم أخلص علي شنو جابك

بسام :اي شنو جابني؟!!

رشا :لا والله انا شنو عرفني

بسام :اي اتذكرت صح طالعين رحلة

رشا :اي ... يعني اذا ابوي وافق

بسام :ما ظنيت يوافق

رشا :يا خسارة كانت توتة متحمسة

بسام من سمع طاريها انبسط وروق علي الآخر وبالقافة : يعني توتة رايحة ..اقصد ناس خالتي زهرة رايحين

رشا بعد ضحكة طويلة :اي ماشين اقصد كانوا راح يمشون معنا

بسام :انا ابوي راح اقنعوا

رشا بفرحة :اي هاذا اخوي

وقام راح يخرج ولمن وصل الباب نادتو:بسام

بسام :اي

رشا :علي فكرة توتة راح تمشي

بسام أبتسم لها وأغلق الباب وخرج ....


عند توته *


قفلت من رشا وهي عارفه ان اهلها م بيوافقوا على الفكرة قررت تحاول مع رامي بالاول

طلعت من غرفتها ودخلت غرفة رامي طقت الباب وسمعت صوت رامي : ادخل

دخلت وقفلت الباب وجلست على الكنب وجلس جنبها على الكنب وهي كانت تفكر بانها تحاول تقنعه يقنع اهلها
شافها تفكر وقال : تفكرين بشنو ؟؟!

توته : اممم ... رشا قالت لي ننظم فكرة عائلية واعتقد امي وابوي بيرفضون فقلت اشوف رائيك وتقنعهم

رامي بابتسامة : اوك خلي الموضوع علي

توته بفرحة حضنته : شكرا شكرا

رامي : طيب خنقتيني بروح اقنعهم

توته بعدت وقامت تروح للباب : طيب

خرجت وقبل م تقفل الباب : لحظة

رامي : شنو عندك

توته وهي تقرب منه : تعرف ان لينه تقرب لنا ؟؟!

رامي : اي اعرف

توته تاخذ المسند وتضربه به : ليه م تخبرني ، طيب تعرف ان محمود صديقك يكون ولد عم لينة ؟؟!

رامي : اي اعرف

توته وتاخذ المسند الثاني وتضربه : وانا اخر من يعلم ؟؟!

واخذت المسند الثالث وضربته وخرجت من الغرفة

------




رجعت توته لغرفتها واتصلت على لينه


لينه بغرور : ادري م يمديكم يوم واحد من غير سماع صوتي

توته بغضب : اقول لا تحلمي ، اتصلت اخبرك بنسوي رحلة عائلية خبري اهلك وشوفي ردهم واتصلي علي

لينه : وليه تقولينها بغضب

توته بتأفف : كل الناس تعرف انك تقربين لي ويعرفون ان محمود يقرب لك

لينه : ومن يعرف ؟؟!

توته : سألت رامي وقال لي اعرف

لينه : شكلهم مخبين علينا

توته : يمكن

لينه : يلا مع السلامه بخبر اهلي

توته : مع السلامه

قفلت من لينه ونزلت تحت تشوف ردهم


نزلت وكان امها وابوها ورامي وعمر ومحمد مجتمعين وكان عمر ومحمد مبسوطين وفرحانين

وامها وابواها مبسوطين

توته بابتسامه : يا رب تدوم الابتسامه

كلهم : امين

وركض لها عمر : توته تعرفين بنسوي رحله عائلية ؟؟! وبنلعب انا ومحمد وربى و نادر بدون م يجي احد ويقطع علينا

توته فهمت ان اهلها وافقوا وابتسمت لهم : وافقتوا ؟؟!

ابوها : اي

توته : طيب بكلم رشا
ورجعت لغرفتها وهي فرحانه

( ربى تكون اخت رشا اللي اصغر منها عمرها 11 سنة كبر محمد )

( نادر اخو رشا اصغر من ربى عمره 7 سنوات مثل عمر )

دخلت غرفتها واتصلت على رشا وردت من ثاني رنة

رشا بلهفة : ها وافقوا ؟؟!

توته : لا سلام لا كلام ؟؟!

رشا بضحكة : السلام عليكم ، ها وافقوا ؟؟!

توته بفرح : ابشري وافقوا ، وكلمت لينة قالت بتشوف رأي اهلها وبتتصل علي

رشا : يارب يوافقوا

توته : الله يسمع منك ، وين بتكون الرحلة ؟؟!

رشا : كلمت ابوي وقال في مزرعته الكبيره

توته بفرح : وااااو وناسه احب ذيك المزرعة كبيرة وفيها خيول ، احب الخيل

رشا : بيكون احلى اسبوع

توته : بتكون اسبوع ؟؟!

رشا : اي

توته : طيب متى نروح لها؟؟!

رشا : اليوم الاربعاء بنروح يوم الجمعة بعد صلاة الجمعة

توته : طيب ، بقفل منك دحين بشوف لينه شنو ردها

رشا : طيب مع السلامة

توته : مع السلامة

قفلت منها واتصلت على لينه وكلمتها بالموافقة وكلمتها عن موعد الرحلة ومكانها وقفلت منها


------------





يوم الجمعة *
الساعة 7



صحت توته و صلت صلاة الصبح ونزلت تحت شربت لها شاي ورجعت غرفتها تجهز شنطتها وملابسها وجهزت لبسها اللي بتلبسه
انتهت من تجهيز حاجياتها واتصلت على رشا

رشا : الو

توته : صباخ الخير

رشا : صباح النور كيفك ؟؟!

توته : بخير دام سمعت صوتك

رشا بفرح : تجهزتي للرحلة ؟؟!

توته : اي دببي خلصت

رشا : يوووووووه الساعة 8 وانا م بديت للان

توته : ههههههه طيب بتركك روحي جهزي حالك

رشا : مع السلامه

توته : مع السلامه

قفلت منها واتصلت على لينه

لينه : احلى صباح في الدنيا

توته :ههههههه صباح النور

لينه بحماس : هاا تجهزتي للرحلة

توته : اي دحين خلصت وانتي ؟؟!

لينه : من البارح مخلصه

توته : ههههه اشوفك متحمسه

لينه : اي رحلة عائلية وم اكون متحمسه ؟؟! اذاً م عندي مخ

توته : هههههههه يعني دحين عندك مخ ؟؟!

لينه : اي واذكى مخ بعد

توته : اقول كلامك م بيخلص ابداً بقفل منك بشوف امي

لينه : يلا سلام

توته : مع السلامة

قفلت منها ونزلت تحت كانت امها بالصالة وسلمت عليها

توته : صباح الخير يمه

امها : صباح النور ، اقعدي

قعدت جنبها

امها : تجهزتي ؟؟!

توته : اي من الصبح

امها : خالتك ايمان ( ام لينه ) بتجي معنا

توته : اي كلمتها ووافقت ، يمه ليه م خبرتيني ان لينه بتقرب لي ؟؟!

امها : كنت اعتقد انك عارفة

توته : لا عرفت منها وهي عرفت من امها

امها : اي ، انا وخالتك فاطمة وخالتك ايمان صديقات من زمان ، انا وخالتك فاطمة كنا ندرس بمدرسة وحدة ، وتعرفين اني اكبر من خالتك فاطمة ب3 سنوات

توته : وانتي يمه صغيرة عمرك 36 سنه

امها : اي اعرف

توته : هههههههههه ، الا صدق يمه ليه م تكلمين منوله تجي معنا ؟؟!

امها : طيب بكلمها واشوف

توته : طيب


( منال : تكون خالة توته اصغر من امها ب 9 سنوات عمرها 27 عندها ولد واحد اسمه فراس اصغر من عمر بسنتين عمره 4 سنوات وتوته تموووت فيه )


كلمت امها خالتها منال ووافقت وبتلاقيهم في المزرعة


---------

طلعت توته غرفتها اخذت شور وصلت صلاة الظهر وبدلت ملابسها لبست بنطلون بالوردي وبلوزة باكمام طويلة للركبة ظهرها وردي وبقدام بالنمري وحزام على خصرها بالوردي وساعة بالوردي وسرحت شعرها زيل حصان ومسكته ببانده بالوردي واخذت شنطتها وطلعت لغرفة رامي وطقت الباب


رامي : ادخل

توته : خلصت ؟؟!

رامي : اي

توته : يلا ننزل

رامي : يلا

وطلعوا
كان رامي لابس بنطلون بالاسود وقميص کاروهاات مربعات بالكحلي والاسود باكمام طويلة وجزمة بالكحلي وساعة بالاسود

نزلوا تحت وجلسوا بالصالة مع امهم ومحمد وعمر ينتظرون ابوهم يرجع ويمشوا

عند رشا *

بعد انتهت من الصلاة اخذت شور وبدلت ملابسها ببنطلون بني وبلوزة للركبة باكمام طويلة بالبني والنمري ( نفس بلوزة توته ولكن باللون البني اشتروها من محل واحد ولكن الالوان مختلفة ) وحزام على خصرها بالبني وسرحت شعرها زيل حصان ومسكته بالبانده باللون البني وطلعت من غرفتها ودخلت غرفة بسام ودخلت بدون استاذان وكان يلبس في ساعته السوداء

رشا : يلا بنطلع

وطلعت رجعت لغرفتها تاخذ شنطتها ونزلت تحت
ونزل وراها بسام لابس بنطلون بالاسود وقميص باكمام طويلة لونه بالازرق وجزمة سوداء
بسام : يلا بنطلع

وبعدها دخلت لينه لرشا وكانت لابسه بنطلون اسود وقميص باللون السماوي باكمام طويلة وكانت لابسه عبايتها

وطلعوا كلهم وتقسموا في سيارتين
السيارة الاولى
كان السواق بسام وجنبه رامي وورا كانوا البنات جالسين ومعهم ربي ومعهم الحاجيات للرحلة

السيارة الثانية
السواق ابو توته ومعه امهات واباء البنات الثلاث ومعهم اخوانهم الصغار

وطلعوا الساعة 4


وصلوا للمزرعة الساعة 7 لان المزرعة بعيدة ودخلوا البيت وكانت منال واصلة من ساعة وجهزت لهم العشاء

دخلوا البيت وتعشوا وكلا دخل الغرفة البنات في غرفة ومعهم ربى ومنال وفارس
والشباب والاباء في غرفة
والالامهات في غرفة مع عيالهم

وناموا من غير تغيير ملابسهم من شدة التعب



---------

#fı̈̈ӥ̈



اايوم حاولت اطول البارت لکن وقفت هنا لان البارت الجاي مشوق واللي بعده محمس اکتر

يلا انتظروني ببارت جديد المره الجايه
واتمني يکون في تفاعل


#ملاحظه : انا مخلصه الروايه وبدات انشر فيها هنا لاخذ انتقاداتکم واستفيد منها لاني مفکره اعمل روايه ثانيه
اتمني ما تسکتون عن اي شئ ما عجبکم فيها وارسلوا انتقاداتکم وانا اکيد اتقبلها برحابه صدر واستفيد منها في روايتي الجديده

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية مغامرة صديقات/بقلمي

الوسوم
مغامره , روايه , صديقات
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 114 15-11-2018 01:08 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 04:54 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1