اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 24-08-2017, 12:02 PM
فيتامين سي فيتامين سي متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي



أهلا خيال

غيداء تحملت الكثير من أب لا يرحم نزعت من قلبه الرحمه
لست متأكده من أن من أخذها زوجها ربما باعها والدها له
لحاجته للنقود ليشتري بها مايذهب عقله فقد أصبح عبدا له

ربما غيداء قتلت من سلمها أبوها له وهي تحاول حماية نفسها
منه
عامر صعب علي حاله وهو يرى حبيبته تقاد إلى هلاكها ولم
يستطيع إقاذها

غيداء تبدومتقبله القصاص ربما لأنه في نظرها خلاصها مما
هي فيه

منتظرين بقية الأحداث خيال
تسلم يمينك ولا خلا ولا عدم منك يارب




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 27-08-2017, 10:41 AM
خيال إمراءة خيال إمراءة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


..................................................

عالم أخر رحلت إليه..
فتحت أمامنا تلك الابواب الضخمة
لتكشف عن قصر لم أحلم بأن أرى له مثيل
عالم متكامل بداخله
حدائق..مسابح..خدم...
قادني زوجي (سعيد)..لغرفتي..
سرق جمالها الحزن من داخلي..
أول ما قلته له..
(هذي غرفتي)..
ابتسم لي وقال(كل شيء فيها لك)
ملابس من أغلى الماركات..
سرير من الحرير
شرفة
ومقهى خاص بي
طلب مني أن أرتاح وقتها..
وغادر وقد أغلق خلفه الباب
ارتميت على ذلك السرير الضخم
وتسألت أي مستقبل ينتظرني
وعامر
ماذا حل به..
يا إلهي..
لقد نسيت هاتفي المحمول..
...وفقدت ونيس قلبي يومها...
.......................
مر أسبوع علي..
أرفض الخروج من الغرفة
حتى الأكل لم أرغب به..
سقط جسدي من الضعف..
وتم استدعاء الطبيب لي
رفضت أخذ الدواء..رفضت كل شيء
رفضت الحياة الفاخرة
لم أكن أرغب سوى بالعودة لمنزلي
لأكون بالقرب من ونيس قلبي
ولكن ذلك كان صعب..
حاولت الهروب مرة..
وما كنت أجهله أن القصر مراقب..
تذكرت يومها قصة الأميرة والوحش..
........
استيقظت من نومي في أحد الأيام..
فرأيت ذلك الرجل المسن..
يجلس بالقرب مني..
وقد غلبه النوم..
تأملته كثيرا..
غلب الشيب على شعره ولحيته..
تكثر تلك التجاعيد على وجهه القمحي..
أستيقظ وقتها..
(صحيتي,,يالله لازم تأكلي الحين)
أحضر الطعام المعد مسبقا وبدأ بإطعامي..
لم أخف وقتها منه..
واستجبت له..
فرح كثيرا وارتسمت على وجهه الأجعد السعادة
أخبرني بأنه سيعوضني عن كل شيء
وأنه لا يريد مني شيء
وهذا ما حصل فعلا..
............................................
قدم لي الدنيا على طبق من ذهب..
ولم يطلب مني شيء قط
فقط كان يريد رفقتي ..
لم أكن اعلم عن حياته شيء..
متزوج أم لا..وما سبب وحدته
كان يغضب حين أسأله عن الماضي..
ويخبرني أنه يكتفي بوجودي معه الأن..
.................
كل صباح أستيقظ باكر لأحتسي معه القهوة
ثم نذهب لمشاهدة فيلم في قاعة السينما بقصره..
نذهب للغداء في أي مكان..
نتنزه قليلا ...نتسوق...ثم نعود....

................................................
لم يمسني ذلك الرجل أبدا..
كان يكتفي بصوت ضحكاتي..
ومزاحي معه
حين أشعر بالملل يسافر بي لأي مكان أريد
سنتان عشتها معه..
لم يصرخ علي قط..
نسيت وقتها عامر..
مجبرة على ذلك..
حتى ذلك العقد الذي أهداني إياه..
أحتفظت به بعيدا عن عيني..
وأستبدله سعيد
بعقد من الألماس
...........................
كان أمر واحد يخيفني من سعيد..
يختفي وقتها يومين أو ثلاثة
ولا أعرف أين يذهب..
تتكرر غيابته..
ولكن حقا لم أكن أبالي
كل ما كان يهمني وقتها
أنا وتلك السعادة الزائفة التي أعيشها..
............................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 28-08-2017, 09:44 AM
خيال إمراءة خيال إمراءة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


فقدت حبي..
فقدت طفولتي..
فقدت الأمان..
فقدت كل شيء..
فكان حق علي بأن أتمسك بأي شيء....
.................................
انهارت إمبراطورية سعيد
حين داهمت الشرطة قصره الكبير
لتكشف الستار عن عالمه الخفي..
لقد كان من أكبر تجار المخدرات في البلاد..
حظي العاثر..
يلحقني في كل مكان..
تم القبض على جميع من في قصره..
للاستجواب..
قبل أن أخرج معهم..
نزعت ذلك العقد المرصع بالألماس..
وارتديت ماضي..
..................
تمت مصادرة كل أمواله..
كل ذلك الترف الذي عشته..
سلب بغمضة عين..
وكأنني كنت غارقة في نومي
والأن استيقظت..
.........
حان وقت استجوابي..
تقدمت بخطوات متثاقلة..
ونظرات مليئة بالحسرة
طلب مني الجلوس...
أسئلة كثيرة..
من خلالها اتضح ان لسعيد وجه أخر
وجه أخفاه عني..
يحمل شر الدنيا وما فيها
سبحان من أنقذني من بين يديه..
وسخر قلبه لي..
لم يصدقني ذلك الضابط
حين سردت له عن حياتي معه..
ولكنني أمنت وقتها..
أنه لكل واحد منا وجهان..
وتلك الظروف التي نمر بها..
تجبرنا على استخدام أي واحد منهم
كنت الجانب المضيء في عالمه
لربما كان يظن أنه يكفر عن اعماله
بعطفه علي..
واسعادي..
...........................
أه ياسعيد..
طالبت بأن أقابله ولكنه رفض
كل ما قدمه لي
ورقة طلاقي..
......................
لم أعلم وقتها ماذا أفعل..
خرجت من غرفة الضابط
أين أذهب الأن؟
لوالدي..
لم أسمع عنهم شيء منذ رحلت..
لا أهل لي..
لا أصدقاء..
وحيدة كنت..
ولا زلت..
...............................
لم يكن أمامي أي خيار اخر..
عدت مجبرة..
لم يتغير شيء
لازال المنزل كما هو..
التقيت والدتي ..
قبلتها على رأسها..
فأمطرتني بكلمات كالسم..
تلك المرأة تزيد الهم همين..
تجاهلتها..
وبحثت عن المدعو والدي..
كما هو..
غارق في سكرته..
.....................
علمت من والدتي ان أهل عامر انتقلوا لمنطقة أخرى..
هرعت وقتها لغرفتي
لأبحث عن هاتفي القديم..
بين سجلاته سأجد رقمه
...............
وجدته..
واتصلت به من رقمي الأخر..
لم يجب..
عاودت الاتصال به مرار..
ولكن كل محاولاتي بائت بالفشل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 28-08-2017, 03:10 PM
الـــ غ ـــيد الـــ غ ـــيد غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


راااااائع
الله يعطيك العافيه

بشوق لبقية الأحداث
🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 29-08-2017, 06:30 AM
فيتامين سي فيتامين سي متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي



كما تعودنا من خيال دائم تخيب توقعاتنا هههههه

غيداء يبدو أن ماحدث لها للآن جزء بيسيط من ماحدث لها من عذاب

والظاهر إنها عانت كثيرا حتى وصلت للسجن والله يعينها على الحياه

مع أمها وأبوها

بدأت أشك أنها أبنتهم بالفعل

زوجها محير ه قصته وإبتعاده عنها هل لأنه عاجز أو هناك سبب آخر
وراءه هل فعلا أراد إنتشالها من عالم والدها القذر
بما أنه تاجر مخدرات ربما علم من أصحاب والدها عن وضعها وحب مساعدتها
ربما تكفير عن ذنب ربما كانت له عائله وإبنه تعرضت لنفس مصير غيداء ولم تنجو
مثلها الأمر محير وفيه غموض

منتظرين بقية الأحداث وفك الغموض



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 29-08-2017, 01:25 PM
خيال إمراءة خيال إمراءة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


...................
لك أن تتخيلي كيف كانت حياتي
فتاة مطلقة
فقدت حبها
تعيش في الجحيم
كيف يريدون مني أكون
كيف أنجو
وليس هناك بصيص نور
........
لست نادمة لقتلهم..
فقد قتلو في داخلي كل شيء جميل
سلبني ذلك المدعو والدي شرفي..
حين أعتدى أصدقائه علي..
حاولت أن أنجو من بين أيديهم
لكنهم كانوا أقوى مني..
لم يكن واحدا..
.....................
تنهدت بحرارة ودموعها تسبقها..
.......................
كنت ملقاة على الأرض يومها..
لا شيء يستر جسدي الضعيف..
الدماء تحيط بي..
مُثقلة من الألم..
لم يعد صوتي يُسمع ..
ومع ذلك
لم أستطع أن أنجو منهم..
........
ارتسمت ابتسامة سخرية على شفتيها وأكملت..
......................
تلك المرأة دخلت يومها علي..
وقد أصابتها الدهشة
ولأول مرة أراها تبكي
تمسح دموعي..
وتحاول ان تستر ما كشف من جسدي..
دخل والدي وهو يترنح
صرخت عليه..
دفعته بقوة خارج الغرفة حتى سقط وأغلقت الباب..
......................
سندتني..بعدما كُسرت
......................
ما حاجتك الأن يا أمي..
لم يكن ما فعلته أمر بُطولي..
كان حق عليها أن تحميني منذ صغري
كان حق عليها أن لا تفارق يدها يدي..
أن لا تتركني لوحدي مع رجل معتوه
دمرتني يا أمي..
دمرتني..يا من كنت سببا في وجودي
.............
وقفت يومها معي حتى أشتد عودي..
واستطعت الوقوف على قدمي..
وقفت معي خوفا من فضيحة كنت سأشعلها لو أنتشر خبري
وقفت معي خوف من تسلط الأضواء نحوها ونحو والدي..
خوفا من مجتمع سيقف معي..
وقفت معي كي أصمت
وألجم فمي..
وقفت معي..
حتى تدمرت..



آخر من قام بالتعديل خيال إمراءة; بتاريخ 29-08-2017 الساعة 01:34 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-08-2017, 02:09 AM
فيتامين سي فيتامين سي متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي



غيداء تعرضت لقهر يصعب تحمله وظلم من أقرب الناس لها
وهذا أشد واصعب

كما قيل

وظلـم ذوي القربـى أشــدُّ مضـاضـة ** على المرء من وقع الحسام المهند

هي لم تقتلهم في حادثة اغتصابها الاولى

فهل حاولوا تكرارها وهذا ما دفعها لقتلهم أو قتلتهم أنتقام لما فعلوه بها
أو هل حاول والداها أستغلال ماحدث وجعلها مصدر للمال للحصول على رغباتهم
ثم من قتلت هل من أعتدى عليها أو والديها معهم

الأكيد أنها لاتستحق القصاص

تسلم يمينك خيال
منتظرين بقية الأحداث

شكرا لامارا على النقل يعطيك العافيه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 30-08-2017, 02:40 AM
صورة Mayar Mooza الرمزية
Mayar Mooza Mayar Mooza غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


روايه روعه
طريقه السرد بتحسسك انك قاعد مع غيداء وبتحكي معها وهاد شي ممتع
واسم الروايه ملفت وجميل
والروايه حزينه وبتمثل واقع
نص الاباء ولامهات هيك هلايام الله يهديهم ويصبر اولادهم 💙
https://forums.graaam.com/619633.html
وبتشرفي روايتي 😍

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 30-08-2017, 11:08 PM
خيال إمراءة خيال إمراءة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


...............................................
كل ما مر بي..
لم ينسني ذلك الماضي..
عامر..
.............
تنهدت بحرقة كل تلك السنين
...............
عاودت الأتصال به ذات ليلة..
وسمعت صوته
(مين معاي)
دون أن أشعر..
سالت دموعي..
وارتفع صوت نحيبي..
لم أستطع الحديث..لم أستطع
أهــ ياقلبي..
أه ياحبيبي كيف أعود لك
كيف...؟
عاد صوته ليحادثني..
(معقولة..غيداء..؟)
بتلقائية أغلقت الخط,,
وأختبئت تحت لحافي..
لم أعد تلك الفتاة البريئة يا ونيسي
لم أعد كما أنا
.............................
لم يمضي الكثير من الوقت حتى تحدثنا..
وعاد كل شيء كما كان..
......................
تحدثنا عن تلك السنين التي مضت
عن سعيد..
ودراسته
عن طلاقي
وتعيينه في السلك العسكري..
حدثته عن عودتي لوالدي
وحدثني عن خطبته لابنة عمه
.....................
قال بأن زفافه قريب..
أيام معدودة تفصله عنه..
أخبرني بأنه لازال يحبني
ولكن ..؟..
..........................
يومها أغلقت الهاتف
وصرخت بأعلى صوتي
كسرت كل ما حولي
مرأتي
تحفي
نثرت أوراقي
ملابسي
كل شيء حولي
ألقيته..
حاولت يومها أن أنتحر..
وقطعت ذلك الوريد الذي يربطني بروحي..
لم أعد أريد الحياة
أي معنى لها الأن
فقدت نفسي
فقدت عامر
فقدت شرفي
فقدت كل شيء
لماذا اعيش..؟
لماذا
كان عامر هو النور الذي من أجله قد أقاوم
وقد أنطفئ الأن
ماذ بقي لي..
لأترك لهم الحياة..
أريد أن أرتاح فقط
أن أكون بأمان لوحدي
في قبري ..
الله أرحم بي منهم
كنت أريد الذهاب إليه..
لقد ضعفت يومها
.........................
وقتها سمعت صرخات أمي وهي تستنجد بالجيران
(بنتي تموت ..أحد يساعدني)
من ماذا يا أمي..
لا أريد مساعدة أحد الأن
أتركيني فقط أرحل بسلام..
.............................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 02-09-2017, 11:56 AM
خيال إمراءة خيال إمراءة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: السجينة غيداء/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها mayar mooza مشاهدة المشاركة
روايه روعه
طريقه السرد بتحسسك انك قاعد مع غيداء وبتحكي معها وهاد شي ممتع
واسم الروايه ملفت وجميل
والروايه حزينه وبتمثل واقع
نص الاباء ولامهات هيك هلايام الله يهديهم ويصبر اولادهم 💙
https://forums.graaam.com/619633.html
وبتشرفي روايتي 😍
شكرا لك...سيكون لي مرور على روايتك

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1