غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 30-04-2018, 05:57 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


السابع والسبعون
نارجس وهي تجلس جنب ياقوت :الف الف مبروك الحمل
ياقوت ابتسمت :الله يبارك فيك عقبال ما نشوفك ام
نارجس ابتسمت :آمين
ياقوت :زعلت مره لما انفصلتو
نارجس :لا تزعلي كم سنه ونرجع نتزوج
ياقوت تضحك وهي تطالع بنارجس :لسى مع بعض
نارجس تضحك :لا تفضحيني
ياقوت :تيب قومي
نارجس زاد ضحكها :فين اقوم
ياقوت مسكت يدها وسحبتها طلعت مع نارجس على الغرفه اللى فوق كانت جوري جالسه تكلم اسامه صوت وصوره بفستانها الاحمر الناعم بالكمام دانتيل وشعرها رفعته بتسريحه بسيطه وميك اب ناعم :حبيبي مووو ناوي تطلع
اسامه :لا يا ليتك جنبي
ياقوت ضمت جوري وبهبل : هاااي
اسامه يطالع بياقوت اللى لبسه
فتسان سكري ناعم علاقي مسك على الصدر ومن تحت الصدر وسيع :هايات يا احلى خاله يا بنت صايره صاروخ ارضي جوي
ياقوت تضحك :تسلملي عيونك الحلوه كيفك
اسامه :الحمدلله تمام انت كيفك كيف الحمل
ياقوت تعدل شعرها :الحمدلله كل شئ تمام ابشرك موو واحد اربعه
نارجس :واااو
جوري :ما شاء الله مبروك
اسامه :سبحان الله الف الف مبروك
ياقوت بفرح :الله يبارك فيكم
اسامه :ياقوت ايش رايك تعطينا واحد
ياقوت :لا حبيبي هذي جوري عندك تجيب لك
جوري :ياقوت وش تسوي بالاربعه بس عطينا واحد والباقي لك
ياقوت تستهبل :لا يعني لا بعدين الحب يذبحني
نارجس :ياقوت تعالي نسولف
ياقوت :سلام دبدوبي
اسامه :سلام
ياقوت باست خد جوري ورحت
اما عند سارة ويارا :من جدك زوجك ما جا
يارا :والله ما رضى يجي ويقول انه ما بينكم كلام
سارة تعدل شعرها وتتامل نفسها اشوي وتبكي :مالت عليه
كانت لبسه مع يارا نفس الفستان فستان ابيض لفوق الركبه علاقي وصدر الفستان كله كرستال ومن تحت الصدر مسك على البطن شفاف وعليه كرستالت بشكل عشوائي وبعدين الجزء السفلي صاير منفوش بقماش الشيفون وشوز كرستال عالي
يارا :حرام عليك والله مصعب مسكين يكسر الخاطر امس بعد الاختبار اخذنا غدا ورحنا له يا عمري عليه
سارة :لا تخافين على احد خافي بس على نفسك
يارا :الله يهديك ترى مصعب شاريك وهو بجد يحبك
سارة مسكت يارا يارا بخوف تمسكها عشان ما تطيح:سوير
سارة دموعها تطيح وهي دايخه يارا تصرخ بصوت عالي :ياسمين روحي نادي نور بسرعه
ياسمين وهي تقرب :يارا وش فيها سارة
يارا تبكي :ما ادري
كلها دقيقه وجت نور تركض مع ياسمين طبعا نور لبسه فستان مشمشي قصير لفوق الركبةمسك على الحسم مسكت سارة مع يارا :وش فيها سوير
يارا بخوف :اكيد فقر الدم يا ربي
دخلوها على الغرفه :يارا روحي جيبي عطر ومويه
يارا راحت نور تحول تصحيها بس على الفاضي
اتصلت على فيصل فيصل رد:الو
فيصل :هلا نونو
نور بصوت باكي :فيصل سوير اغمى عليها ما قاعده تصحى تعال بسرعه
فيصل :انا موو موجود عندي شغل حول مويه عطر اي شئ
نور :والله حولنا تعال فيصل سوير بين الحياة والموت ارجوك تعال
فيصل :امي عرفت
نور :لا بس انا ويارا ما نبي نخرب فرحتها
فيصل :شوفي مصعب موجود مع سامر خلي يارا تدخله من الباب الخلفي انا الحين اكلمه
مصعب وهو يتقهوى مع سامر وجسار طبعا عن الرجال مافي الا شباب والجد واصدقاء بدر سامر بوقاحه :انت الحين ليش جاي
مصعب ابتسم ورفع حاجبه:يعني ليش جاي اشارك كنتنا الفرحه
سامر ابتسم وطالع بجسار :اي والله واضح زوجها ما شركها الفرحه قول جالي عشان الحب اللى حاطه لك بلوك
جسار :سامر اتركنا منها بنت عمتي لو صاحيه كان ما رفضت مصعب
مصعب يغير الموضوع :الا فيصل وين اختفى
جسار :ما ادري بدر ناده وطلع
سامر :جد حيوان حتى ما قال لى انه طالع
مصعب ابتسم :ترى هو مووو متزوجك متزوج ياقوت
سامر صار يضحك :لا حبيبي انا صديقه المقرب كل شئ نسويه مع بعض
جسار يضحك :لا يا حبيبي انا صديقه المقرب من الطفوله ونحن اخوان ابو اياد ما ياكل الا ياكلني
مصعب :لا حبيبي انت وهو انا صديقه المقرب حتى كل يوم يجيني ويطبخ لى وينظفلي المطبخ الله لا يحرمني منك يا ابو اياد
الجد من جنب مصعب :انت صديق ابني فيصل
مصعب ابتسم وهو يبوس راس ابوعبدالله :هلا جدي اي انا مصعب صديق فيصل واخو سعود زوج يارا
الجد ابتسم :ابو فيصل قوم صب قهوة لمصعب
سامر وقف :جدي ترى هذا بزر المفروض هو اللى يقهوينا
مصعب :ترى اذا ناسي انا بعمر فيصل
الجد :ما شاء الله عليك تبين صغير
مصعب :تسلم جدي الله يطولي بعمر
صار بسولف مع الجد
دق جوال مصعب :الو يا هلا ابو اياد
فيصل :مصعب انت بالحفله
مصعب :اي جالس مع جدي ابو عبدالله
فيصل :زين استاذن منه واطلع
مصعب ابتسم ووقف :اوكي جدي استاذنك اشوي وارجع لك
الجد :الله معاك
مصعب باس راسه وطلع :ها قول وش فيك
فيصل :سارة اغمى عليها
مصعب بخوف عليها :فيصل انت شنو تقوال
فيصل :اخذ الشنطه حقك ويارا تنتظر عند المدخل الخلفي لقسم الحريم ما لا تقول لاحد
مصعب :طيب
سكر من فيصل وراح جاب شنطته
اول ما راح شاف يارا بعبايتها ودموعها على وجهها مسك كتفها وباس راسها :لا تبكين
يارا تشهق وطالعت بعيونه :لها ربع ساعه ما ترضى تقوم مصعب حط يده على كتفها :يلا ندخل مشت يارا قدامه وهو وراها
اول ما دخل شاف سارة وجها اصفر مثل الليمون ومغطينها بعبايتها وجنبها نور يدها على راس سارة تقرأ عليها
مصعب :احم احم
نور وقفت
مصعب جلس مكانها
سوى معاينه لسارة
طالع فيهم نور :اخوي وش فيها سوير
مصعب :اختكم الخبله مووو مغمى عليها وش شاربه
نور بصدمه :لا سوير ما تشرب شئ
مصعب شال سارة :وين الحمام
يارا تفتح الباب هذا الحمام :وش بتسوي
مصعب دخل على الحمام :لزم اصحيها
نور دخلت معه:كيف تصحيها
مصعب حطاها بالمكان اللى تحت الدش وفتح المويه وهو يرشها على وجهها وصدرها سارة فتحت عيونها ببطى لما حست بالمويه مصعب يضربها على خدودها :يا حيوانه اصحي سوير
سارة غمضت وفتحت وهي تطالع فيه:سوير وحع اقول لك اصحي
سارة بصوت هامس :حبيبي خليني اموت
مصعب عطاها كف قوي ومسك شعرها :وش شاربه يلا قولي
سارة بالم وهي تبكي :علبة بندول لا تضربني
مصعب رمى رشاش المويه ووقفها: الحين تطلعي كل اللى ببطنك
سارة وراسها على صدره تشهق :اريد انام ضمني
مصعب بعصبيه وهو موقفها قدام المغسله :اقول لك استفرغي
نور قربت :سوير الله يسعدك استفرغي لا تسوين فضيحه مووو ناقصنا
سارة تضم مصعب اكثر وهي تبكي مثل الاطفال :ما اتركوني بحالي
وتشهق بقوة ويارا عند الباب ووقفه تطالعهم وهي تبكي
مصعب بعدها عنه وبصراخ :تستفرغي بالطيب ولا بالغصب
سارة :اتركني يا حيوان انت ما تحبني
وتزيد شهقاتها
مسك فكها :يا حيوانه اجرم فيك تريدي تفضحي اهلك بين الناس يلا استفرغي
سارة تضمه :حبيبي تعبانه
مصعب برحمه يمسح على ظهرها :استفرغي واخليك تنامي
سارة :بنا
بعدها عنه وعطاها كف قوي طاحت بالارض
:آآآآه
مصعب مسك شعرها بقوة ووقفها ودخل يده بفمها طلع يده ونزل راسها بسرعه للمغسله طلعت كل شئ ببطنها ومصعب ماسكها اول ما خلصت غسل وجهها زين وضمها لصدره وهو يبوس راسها :لا تبكي يا روحي اوعد كل شئ سكون بخير
وشالها طلع مع البنات من الحمام
حطاها على الكنبه :وين ملابسها
يارا :معاي الملابس اللى كانت لبستها بالمشغل
نور :اطلع بنبدل لها لا تبرد
مصعب طلع بعد اشوي فتحت الباب نور :ادخل
دخل :كيف اختي
مصعب رحم يارا اللى تبكي:لا تخافي الحين اعطيها مهدى يخليها تنام
نور :الحبوب اللى بلعتها راح تاثر عليها
مصعب جلس جنب ساره ويده على جبينها:نور جيبيلي شنطتي سوير حبيبي طالعيني
سارة رفعت عيونها اللى كلهم دموع وغمضت عيونها
نور جابت شنطته
طلع ابره وعطاها لنور :افتحي الكيس
وقعد يقلب بين الغراض اللى
بشنطته عبى ابره وعطعها لسارة
وبعدها رفع قميصها ولمس بطنها نزل القميص :لا تخافون الحبوب ما اخذت مفعولها لانها مو شاربه الا اشوية مويه وراها غبيه وربي غبيه
:بنات لا تقولوا لاحد سوير حولت تنتحر
نور :طيب ما راح نقول
باس جبينها ووقف
:اول ما تصحى اكلوها غصب واذا ما اكلت بجي اتوطى ببطنها
نور :شكرا مصعب انت طيب سوير لو تدور الدنيا كلها ما تلقي رجال مثلك
الله يعطيك العافيه
مصعب :الله يعافيك ام فيصل ما اوصيكم عليها ترها روحي
نور: يارا غسلي وجهك ونادي ماما
يارا :طيب غسلت وراحت نور جلست جنب سارة :مصعب وش بينكم
مصعب جلس على الطوله :ما بينا الا كل خير ما ابي الا سارة زوجه لى وتاكدي يا نور ما اتركها لاختك لو الدنيا كلها توقف بوجهي
نور :طيب هي ليش ما تبيك وقبل اشوي
مصعب وقف :ما ادري يا نور ما ادري موو فاهم هي وش تريد
نور :سارة ما كنت كذا
مصعب شال شنطته وطلع
اما عند ياقوت اللى جالسه
تتكلم مع اختها لمى :ههههههه يا عمري
لمى :ياقوت حرام عليك
ياقوت تضحك اكثر :اي حرام وانت مهبله بخال حبيبي
لمى بخجل :والله ما هبلت فيه هو اللى صاير مراهق هبل فيني نفسيتي تعبت منه لو اكح يركض يجيب لى مويه
ام فيصل ابتسمت :ما شاء الله وش تبغين اكثر من كذا الله يهنيكم
ياقوت ولمى :آمين
ياقوت :لمو بلا هبلك مووو زين يحبك ويدلعك
لمى :حبيبتي انا بعد احب حمودي واحبه يدلعني بس الموضوع زاد عن حده وربي خانقني من اهتمامه المبالغ
ام فيصل :يا بنتي لا تزعلي كلنا محتاجين لاهتمام اللى يحبونا
لمى :
يا ام فيصل مين اللى ما يحب الاهتمام بس ابو جوري زودها معاي
ياقوت وهي تتخيل :يا ليت فيصلي يصير مثل خاله آه يا قلبي
ام فيصل :بنت لا تصيري عياره ترى فيصل شايلك بعيونه
ياقوت تضحك :يمه فيصل عسل بس من لما صار يمشي مع ازواج خواته تغير ما عاد يساعدني ابدا
ام فيصل :ما اصدق
ياقوت تضمه :الا صدقي والله ما اكذب قوليله يعيني ويدلعني انا كنتك الحلوه واستاهل
ام فيصل تضحك :غالي والطلب رخيص ومتى ما احتجتي ميري ارسلها لك
ياقوت بدلع :لا ما ابي ميري اريد ابنك الحلو
لمى بس تضحك على هبل ياقوت
مع ام فيصل
جت يارا وعيونها حمرا عن امها نزلت راسها وقالت لامها ام فيصل حطت يدها على قلبها :يمه بنتي
وقفت :يارا وين اختك
ياقوت توقف هي ولمى :خالتي وش صاير
يارا بصوت هادي :سارة مريضه يلا ماما تعالي
طلعو على الغرفه ام فيصل باست راس سارة وهي تبكي :وش صار لها
نور قربت من ياقوت وقالت لياقوت ياقوت جلست على ركبها تمسح على شعر سارة :خالتي لا تخافين نور تقول كانت حرارتها طالعه ودايخه فغسلوها عشان تنزل حرارتها
ام فيصل :اتصلو بفيصل ناخذها على المستشفى
اما عند فيصل
اللى جا على مصعب اللى جالس بسيارته فيصل دق الشباك مصعب فتح الباب ونزل :السلام عليكم
مصعب :وعليكم السلام
فيصل : طمني وش فيها امي اتصلت تقول تعال نودي سارة على المستشفى
مصعب :لا تخاف تعبت بسبب سوى التغذيه وفقر الدم
فيصل :هالبنت راح تجنني
مصعب ابتسم :فيصل اعصابك بعدها طفله
الحين اكتب لك ابر تعطيها الابر مع المغذي وان شاء الله كم يوم وتصير تمام
فيصل :يعطيك العافية تعبتك معانا
مصعب ضم فيصل :الله يعافيك يا اخوي هذا واجبي
فيصل :يلا ندخل
مصعب :لا فيصل اعفيني
فيصل :ليش
مصعب :والله ما اقدر فرحت معاكم وشفن الشباب وصار لزم اروح بيتي
فيصل :عشان خاطري ادخل
مصعب مسك يد فيصل :فيصل فديتك اتركني اروح
فيصل يسحب يد مصعب :بتسهر معاي غصب يلا
مصعب يضحك :هههههه يا زين اللى يغصبوني
فيصل يضحك :سهرتنا صباحي اليوم
مصعب :فيصل ترى المدام ام اياد حامل
فيصل :لا تشغل بالك هي منبه على لما اتعب راح اتصل فيك ترجعني البيت
مصعب :ايش رايك ناخذ الشباب نروح بيتي ودق على الاستاذ سعود
فيصل :صار
عند سارة صحت من النوم لقت عندها هاله :صح النوم يا حلو
سارة بتعب :صح بدنك خاله هاله وين ماما
هاله تعدل لها المخده :امك والبنات مع الناس اللى عم يتعشوا حبيبتي كيف صرتي
سارة تجلس زين :الحمدلله
هاله :تقدري تظهري لناس لان الكل عم يسال عنك
سارة :ما اقدر
حطت يدها على خدها :سبحوني وراح مكياجي
هاله وقفت :حبيبتي لا تبكي هلا اسويلك احلى مكياج وفستانك نشف
سارة :جد
هاله :وجد الجد
سارة :ابي مثل مكايجك
هاله :يا عمري انا تكرم عينك
هاله خلال نص ساعه ضبطت سارة بمكياج لبناني ناعم وعدسات رمادي وجدلت شعر سارة بطريقه حلوه سارة :لو سمحتي لفي وجهك
بلبس
هاله لفت سارة لبست : السحاب
هاله سكرت السحاب ساره لبست الكعب وطالعت بنفسها برضا ضمت هاله :شكرا حبيبتي
هاله :ما شاء الله طالعه ئمر
سارة تاخذ جوالها من شنطها
:اخر طلب صوريني
هاله ابتسمت وبحب :تامري امر
هاله خلت سارة تسوي حركات والصور بقوة تطلوا حلوين
يارة اخذت رقم هاله وتصوت معها سيلفي وطلعت مع هاله تسولف وتضحك اول ما شافت امها ضمت امها :احبك يا احلى مره بالعالم
ام فيصل :يا روح امك وانا احبك
الكل تجمع على سارة يباركون لها وتحمدون لها على السلامه وهي جالسه مع خواتها وقدامها اصناف من الاكل :سارة يلا انسمي
سارة طالعت بيارا :لا هذي جديده
يارا :تاكلين ولا ادق على بابا يجي يذبحك
سارة تكت على الطوله وحطت يدها على خدها اللى مورم من كفوف مصعب وهي تشوف الناس يروحون :ما راح اكل ابي قهوة
نور :ترى انا ويارا ومصعب سترنا على سالفة الانتحار بس لا تتوقعين تمر كذا
سارة :جد يمه بخاف وش دخل الخروف
يارا :الخروف انقذ حياتك حبيبتي خافي لان بابا وفيصل وعمر ما راح يسكتون عن تصرفاتك الغربيبه
سارة:لا يسكتون ترى ما اخاف الا من اللى خلقني
نور :اليوم مصعب كفخك ليش موو معصبه منه
سارة راحت بعالم ثاني وهي مووو متذكره كفوفه اللى خلت خدودها نار ومورمه :مصعبو النذل كفخني
يارا ونور يضحكون
سارة وقفت ورجعت على الغرفه وسكرت الباب بالمفتح وتصلت عليه رد عليها وصوت السباب والضحك حوله :هلا حبيبي
سارة بعصبيه :الله ياخذك يا نذل كيف تمد يدك علي
مصعب وقف : آمين وياك
لحضه وراجع
طلع برى : سوير يا حيوانه انقلعي تعشي وبعدين تعالي نافخي
سارة بكت :انت اناني ما تحبني بس تحب نفسك حتى وانا موو بوعي تكفخني
مصعب :يا روحي والله موو بقصدي اضربك كنت مجبور
سارة :كسر يدك يا نذل بس تطيح بيدي والله لاكسر عظتمك
مصعب عصب :الحين بدخل لك واكفك قدام كل الناس
سارة :لا وبعد خربت مكياجي وشعري راح انتقم منك على كل شئ
مصعب :حبيبتي تستاهلي
اندق الباب :بس اشوفك راح اربيك لان الطيب ما ينفع معاك وسكرت بوجه مصعب فتحت الباب شهقت وهي تشوفه بيده الجوال دفها وسكر الباب وهو يرمها على الكنبه جلس جنبها وهو ماسك يدنها :يا حيوان بعد عني والله اصارخ
مصعب قرب منها :يا سوير قلت لك من قبل ما عاشت ولا انخلقت المره اللى تتطول علي سكتت كثير وسويت كل شئ يرضيك لان جرحك جديد بس من اليوم على اي غلط راح اعقبلك وضربها على فمها :لسانك هذا بقصه
سارة طالعت فيه :حبيبي انت ابني وراح اربيك على كيفي يلا اعتذر مني عشان اسامحك
مصعب ابتسم وباسها طالع بعونها :حبيبتي سامحيني
رجع يبوسها سارة بخوف :بعد عني الباب يندق
مصعب :تتزوجيني ولا اخلي الكل يعرف انك زوجتي
ورجع باسها سارة صدت عنه :مصعب اذا تحبني ارحم حالي واترك جرحي يبرد
مصعب مسك وجهها الباب يندق اكثر :كم يعني شهر شهرين كم
سارة ويدها على لحيته :ما ادري كم خلينا ننفصل بدون طلاق
مصعب ويده على شفتها:سوير حبيبي انا ما اقدر اعيش بدونك
سارة دفته ووقفت والباب يندق بقوة وهي تسمع صوت فيصل يصارخ باسمها ويقول لها افتحي :يلا اتخبى
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 02-05-2018, 01:24 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


متابعيني اسفه كثيرا على التاخير بس هذي فترة اختبارات وضغط لان رمضان على الابواب اللهم بلغنا رمضان ما قاعد اللحق اكتب البارت واحس اني قاعده اقصر اتجاه الروايه
شكلي راح اصير انزل بارتين او ثلاثه بالاسبوع ؟ايش رايكم
البارت الثامن والسبعون
فتحت الباب فيصل دخل وصراخ :وجع ليش ما تفتحين
سارة بخوف وارتباك: كنت بالحمام
فيصل :يلا البسي عبايتك بدر بيخذك على بيتكم
سارة ما تبي ترجع بيتهم وبلعانه :شنو ياقوت قالت لك لا تخليني معاكم
فيصل يجلس :ياقوت تحبك وما جابت سيرتك بس بدر هو اللى قال
سارة مسكت يده :فيصل ارجوك خليني عندك
وباست يده وهي تبكي :انا اختك
فيصل جلسها جنبه وباس راسها :سوير والله انا افرح لما تجوني وتملون بيتي فرح انتم مووو بس خواتي انتم بناتي احبكم مثل ما احب بنتي فتون بس انا ما ابي اتهوش مع ابوك انت تفاهمي مع بدر واذا وافق حياك الله بيتي بيتك واشيلك بعيوني بس لا تبكين تعبتيني يا سوير لما اسمع صوت شهقاتك بالليل روحي تطلع
سارة وراسها على صدره :فيصل هذي الدنيا قاسيه ليش ربي قدر لى الالم والحزن ليش يخسر الانسان كل شئ يحبه وينحرق قلبه بدون ذنب
فيصل :سوير قوليلي وش وجعك وش صاير معاك
ضلت ساكته فيصل :اسالك بالله تحكيلي
ساره :فيصل انا حياتي فاضيه دائما اتمنى روحي تطلع وارتاح
فيصل بعصبيه :سارة ايش هذا الكلام بعدك صغيره والحياة قدامك
سارة ابتسمت بانكسار:
اسالك سؤال واحد وابي جوابه
سارة ضلت ساكته
فيصل :في احد بقلبك
سارة بعدت عنه :لا والله ما سويت شئ اساسا ما اسمح لاحد يتجوز حدوده معاي
فيصل بشك:ومصعب
سارة :الخروف قايل لك شئ
فيصل :لا مصعب قال انه يحبك و انك بنت اخلاقك عاليه وشخصيتك قويه وانه ما تمنى ام لعياله غيرك
ساره بعصبية :هذا مصعب واحد حيوان لاني بنت متربيه ورافعه روسكم نشب فيني مثل العلك تدري وش سوى معاي
فيصل بعصبيه :يعني في سالفه بينكم والله لاشرب من دمه الكلب احكي
سارة :تذكر الليله اللى اخذت فيه يارا على بيتك قبل ما نعرف انها منتزوجه
فيصل :اي اخذتها لان ياقوت كانت مريضه
ساره :انا كنت طالعه مع وحده من صديقاتي للمول كنت مره احبها واوثق فيها لان المول فاضي عرضت علي اروح معها شقة خالتها لان زوج خالتها مسافر
بس مع الاسف لما دخلت الشقة كنت بارتي مختلط
فيصل بصدمه :انت دخلت شقة دعاره
سارة بخوف :بالله لا تقول لاحد والله ما صار لى شئ هذي انا قدامك
فيصل بحده :مصعب كان معاهم صح ادري فيه ابو حريم
سارة بفجع :لاااا والله مصعب موو معاهم
فيصل :كيف طلعتي من الشقه
سارة :الحمدلله الشرطه طبت علينا وانقذوني
فيصل بعصبيه :احد سويلك شئ
سارة اخذت نفس :لا والله بس دخلوني غرفه بس الحمدلله ربي حماني
فيصل بشك:طيب الحمدلله ليش ما درينا لان اللى يمسكونهم بمكان وسخ اهلهم يدرون
سارة :في شرطي ابن كلاب اسمه سعد
لاني حكيت له اني بريئه وبكيت وترجيته وقلت له اني بموت لو دريتم ان صديقتي هي اللى لعبت علي الله لا يوفقها بنت ال# (ساره حطت يدها على فمها بصدمه كنت بقول كلمه وسخه من اللى تعلمتهم من مصعب ) فيصل يخزها:كملي طلعي فضايحك هذا وانت اعقل واصحى خواتك
سارة :بعدين هذك الشرطي اخذني على اقرب مستشفى يبي يتاكد اني شريفه وما اكذب عليه
فيصل :الحيوان انت ليش ما دقيتي علي كنت علمته الادب
سارة مسكت يده :فيصل والله هذيك الليله شبعت بكي ما كنت عارفه ايش اسوي
فيصل :حسبي الله ونعم الوكيل
حط راسها على صدره سارة: بعدين ما لقينا الا دكتور نسائي
فيصل :مصعب هو الدكتور
سارة :اي مصعب هو الدكتور وطلع الشرطي كان زميله ايام الدراسه
كان الحيوان يبي يكشف علي بس انا رفضت وبهدلته فعرض علي عرض ذهبي اكشف وجهي واعطيه رقمي
فيصل وقف وبعصبيه :ابن الكلب انا اليوم شارب من دمه
سارة وقفت ومسكت فيصل :فيصل تعوذ من الشيطان
فيصل تعوذ وهو الشياطين الارض تنط فوق راسه
سارة :انا رفضت وعصبت عليه فهو قليل الادب فتح وجهي ولما شاف وجهي ضربته كف يسوى عمره جلس مصدوم هو يقول انت مووو يارا ويارا مع فيصل
انصدمت انه يعرف يارا ويعرفك عصبت عليه ووعرف اني اختك وبعدين راح صرف الشرطي ولما ما كان قدامي خيار ثاني اطريت يوصلني
ماضي ~
اخذ سارة للكراج وركبت معاه وبعد سكوت:وش علاقتك باهلي
مصعب :انا اخو نسيبكم
سارة :لا كذاب
انت مووو من اهل سامر
وبعدين انت ابن الوزير ال....
وسامر على قد حاله
مصعب :الله بعد تعرفيني سامر متزوج مين
سارة تكتفت :ما راح اقول
مصعب :يا حلوه علميني والله ما اقول لاحد وعد
سارة عدلت جلستي ومسكنه من كدشه وبصراخ :يا حيوان جرب تقول حلوه مره ثانيه حتى اشرب من دمك عيب عليك تعرف اخوي وتغازلني
مصعب لما شدته من شعره انصدم :يا حيوانه يا#### اتركي شعري لا نسوي حادث
سارة تركت مصعب وهي دافه راسه لشباك
لا تسب ترى هذا قذف :
مصعب بالم وهو يفرك راسه:قذف من كم ساعه بالله فين كنتي
سارة تطالع بالشوارع :بجهنم اللى تسوقك وتقودك
مصعب وهو متاكد بتمسح فيه البلاط :الا ايش رايك تعطيني رقمك لانك مغناطيس مشاكل واذا صار معاك شئ مره ثانيه انا اساعدك
سارة بفرح :جد
مصعب ابتسم(على ايش ناويه ) :وجد الجد حتى اوعدك انسى كل شئ صار اليوم
سارة مدت يدها :هات جوالك اكتب لك الرقم عطها جواله بعد ما شال كلمه المرور وكتبت رقمها وخزنة الرقم باسم روحك سوير
مصعب يشوف وطالع فيها :روحي سوير
سارة طالعت فيه :عندك مانع
مصعب بصدمه :هااا لا يا روحي ما عندي اي موانع
وصل لحيهم :سوير وين بيتكم
سارة وصفت له الطريق وبالشارع اللى ورا بيتهم
سارة تفتح الباب :شكرا لك الله يعطيك على قد نيتك
مصعب ابتسم :آميييين
بعد ما تاكد انها وصلت حرك السيارة
****
سارة :وهذا اللى صار عشان كذا انا رفضه اتزوجه لان كل ما شافي يجرحني بكلامه فيصل لا تغير علاقتك فيه هو بعد ما عرف اني اختك كان يريد اتهوش معاه عشان كذا طلب رقمي بس بعد ما بهدله بابا هو صار ناشب فيني هذا سبب حب مصعب لى
فيصل :سارة ترى مصعب ترك سوالف الحريم وقطع كل علاقاته ترى هو بجد يحبك
سارة :فيصل انا الحين رفضت وانتهى الموضوع
فيصل :يلا قومي ننزل ترى عمر خربها رقص تحت
سارة تشيل عبايتها وشنطتها :طيب بس ما انام الا ببيتك
فيصل :ما تتركيني اخذ راحتي مع ياقوت
سارة تضحك :احد قايل لك بنام بينكم
فيصل يضحك وهو يخرب شعرها :لا انت بجد قليلة ادب
بعد ما تسكر الباب مصعب طلع من الحمام :الحيوانه قلبت السالفه على راسي الله يسامحك يا سوير
وبعدها طلع
نزل تحت وهو طالع شاف سعود :هلا والله باخوي
مصعب :يلا هلا ابو عبدالله
سعود بنظره غريبه :وش جابك لحفلة الجزمه سوير
مصعب :سعود الله يسعدك لا تعادي سوير هذا الموضوع يخصني انا
سعود :مصعب شوف انا ابدا ما عجبني حبك لسارة بس عشان خاطرك ولان ما عندي غيرك فرحت لك لما قلت تحبها وتمنيت لك السعادة بس بعد اللى صار سارة طاحت من عيني وابيك تنسى السالفه وتحول تصلح علاقتك بامي وابوي
مصعب ياشر على نفسه ويحرك يدينه بانفعال :مين قال لك اني ما حولت فيهم بس هم مووو سائلين اذا كان عندهم ابن ولا لا
حتى وظيفتي بسبب ابوك انطردت منها
سعود :خلاص لا تعصب اوعدك بكرا تشتغل باحسن مستشفى
مصعب :سوير ما انساها لو الدنيا كلها وقفت بوجهي سارة لى وما يبعدنا عن بعض الا الموت
ترك سعود وركب سيارته وراح
رجع على سيارة اخذ حبه
وهو يمشي شاف وحده طلعت برى وهي ترد على الجوال
بدلع :الو
مصعب:احلى الو سارة ليش تنذلتي وعلمتي فيصل
سارة :مصعب يا نذل فيصل لزم يتفهم حقيقتك السودا وانا ما قلت له الا عشان افتك منك
مصعب :اشلون تفتكين مني وانا ميت فيك
سارة : يا ربي مصعب يا ابن الناس وبعدين معاك وجع افهم انا بعد اللى صار كيف اسامحك
مصعب :سوير انت الروح حبيبي افهمي انا مستحيل ابعد عنك
سارة تتمشى :لا تبعد عني مين قال لك ابعد انا ابيك تذوق السم اللى انا شربته
مصعب يضحك :نتزوج وبعد الزواج شربيني السم
سارة تضحك :حبيبي ما يليق فيك دور زوج سوير
مصعب :بالله احلفي
سارة :والله انت خروف وانا ذيبه ما يصير الذئب تاكل الخرفان
مصعب :كنت ترجفين لما تسمعين صوتي بس دلعي خربك
سارة :اي صح كنت تخوفني من اشوف ضلك بس مع الاسف الدنيا دواره دارة فينا وضيعتنا واذتنا
شافت سعود واقف يتسمع سارة :مصعب سلام
مصعب :حبيبي وين
سارة وقفت قدام سعود :ابو عبدالله
(سكرت الجوال ) اتوقع قلت ذوق توقف وتتتسمع علي
سعود رفع حاجبه :وش حقيقة العلاقه اللى بينك وبين مصعب
سارة ابتسمت : نسيبي شئ
خاص بعدين اتوقع ما بيني وبينك كلام تبي تعرف اسال اخوك المحترم
تبي تخرب علاقتك باهلي ادخل لهم وقول لهم سارة تكلم مصعب محد بصدق اللى بتقوله لاني الكل يعرف اني اكره اخوك الخروف
سعود :سارة ابعدي عن اخوي ترى اخوي ما سوى لك شئ هو بس حبك باخلاص انا شايف الحقد اللى بعيونك على مصعب ابعدي عنه ولك اللى تامرين فيه
****
وتمر الايام والبنات بالسوق سارة بطفش :نارجس خلاص ترى اخذتي كل السوق
نارجس ابتسمت :حبيبتي فلوس بابا الله يهنيني
نور :آمين جوجو تعالي ندخل محل المكياج
جوري :اوكي يلا بنات نحن بنروح
نارجس :انا بجي معاكم
سارة :فكه
نارجس لفت على سارة :نعم ما سمعت
سارة رفعت حاجبها :اللى سمعتيه فكه
نور مسكت يد نارجس :يلا حبيبتي تعالي
نارجس طالعت بسوير باستحقار ومشت
يارا :وجع عيب عليك
سارة تمسك يد يارا :يوجعك نذله شايفه نفسها على ايش ما ادري عموري على وش يحبها
يارا :الله يهديها وين نروح
سارة :نشتري قهوة ونروح محل الملابس الداخليه
يارا :لا عاد سوير قهوة مافي شوفي صايره زي العمود
سارة :يارا لا تدخلي
يارا :انا اليوم بشربك على ذوقي
سارة :وع ذوقك خايس
يارا ضربت سارة :مثلك
سارة جا من جنبها شاب :السلام عليكم يا حلوين
سارة ابتسمت وهي تعدل نقابها :وعليكم السلام
الشاب ابتسم :انت جذابه تجنني الله يحفظك
سارة :شكرا على المجامله من ذوقك
يارا بخوف :بنت وجع لا تتكلمي معاه
الشاب :يا عمري انا ما اجامل
سارة :ايش تبي اختصر الموضوع لاني موو فاضيه
الشاب :ابي رقمك يا حلو
سارة ابتسمت :جوالك
الشاب عطاها الجوال سارة كتبت الرقم ورجعت الجوال له :يلا سي يو
الشاب بفرح :سي يو
سارة وهي تمشي مع يارا :وجع ليش تعطينه وجه
سارة :يارا سكري على الموضوع
دخلو الكوفي سارة جلست مع ياقوت ولمى ويارا راحت تتطلب
سارة تاكل من صحن الكيك حق ياقوت :متى تخلصون سوالف كل الناس تفتر وانتم هنا
ياقوت باستهبال :نحش فيك بس نخلص حش نقوم
سارة :ترى ما احلل لكم
ياقوت :لا تحللي
سارة :يا عمري انا كنتنا الحلوه انت كلك على بعضك عسل
لمى :سوير ايش رايك ازوجك لولد اختي
سارة بدلع :لا حبيبتي مشكوره انا ما احب جو الرطوبه
ياقوت :ترى جسوم يجنن ومره حنون
سارة :لمو قلبي زوجيلي العله بنت زوجك وفكينا منه
ياقوت صارت تضحك
لمى :الله يروزقها بالزوج الصالح
سارة تضحك :ياقوتي حبيبتي اليوم بجيب لك هدية تجيب راس فيصل
ياقوت بفرح :يا عمري شكرا والله انك عسل
لمى :سوير الله يسعدك وانا جيبيلي هديه تجيب راس حمودي
سارة :طيب بجيب لك متزوجه بس عندي شرط
ياقوت بفرح :امري
***
عند مصعب اللى بدوامه جالس يسولف مع رئيس الاطباء دق جواله برقم غريب ورد :الو
المتصل :الو مساء الخير
مصعب :مساء النور مين انت
الشاب :هذا موو رقم قمر
مصعب بصدمه :قمر ¡¡¡¡
الشاب :اخوي انا اسف في بنت عطني رقمك بمول ال.....
مصعب يحول ما يعصب على الشاب: حصل خير واستحي على وجهك لا عاد ترقم بنات الناس ترى الدنيا دواره
الشاب سكر بوجه مصعب نزل البالطو على السريع والشال اغراضه وطلع وشياطين الارض تنط فوق راسه
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 03-05-2018, 01:23 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب




البارت التاسع والسبعون
بمحل الملابس الداخليه سارة تختار ويارا واقفه تطالعها سارة لفت عليها :يارا اختاري شئ
يارا :شكرا موو محتاجه
سارة :برايك فيصل يحب الاسود ولا الاحمر
يارا عصبت:وجع انت لوين بتوصلي بجد صايره ما فيك حيا
سارة تضحك بهدوء :خليت الحيا لك يا قطه
حست باحد وراها ومسك معصمها يارا شهقت :مصعب
مصعب بعصبية: امشي معاي وانت ساكته
سارة بهدوء:مصعب خير ان شاء الله وش عندك اليوم
مصعب بعصبية :اقول لك امشي احسن ما اشيلك قدام الكل
يارا مسكت يد مصعب اللى ماسك فيها سارة :مصعب عيب عليك انت مالك حق تمسك سارة اتركها
مصعب طالع بيارا :يارا حبيبتي لا تدخلي عشان ما ازعلك
سارة فكت نفسها منه :حيوان لا تقول لاختي حبيبتي
مصعب ابتسم وهو ياخذ كوب الموكا البارده من يدها ويشرب منه :يا حيوانه تغاري من اختك
ساره :ههههه لا على ايش اغار عليك انت
ههههههههههه
مصعب اخذ نفس عميق وعد من الواحد للعشرة بقلبه :طيب ادري ما تغاري تعال معاي نتكلم اشوي وارجعك
سارة عطته ظهرها :حيبيبي مشغوله
يارا موو فاهمه حاجه :هاااي انتم وش السالفه فهموني
مصعب :مووو صاير شئ خليك بنفسك
مصعب مسك القميص اللى سارة تطالع فيه :مووو حلو ذوقك تعالي انا اختار لك
سارة لفت عليه : زين والله مصعب تسوي خير فيني اختار ست قمصان على ذوقك
يارا داست رجل سارة :آآآه وجع كسرتي رجلي
يارا بعصبيه :يوجعك انت بجد قليلة ادب الحين ادق على ماما تجي تربيك
سارة :مصعب اختار باخلاص
مصعب يطالع بالموديلات :لمين القمصان
سارة تغمز له :للبنات
مصعب تركهم وصار يختار يارا بقهر من اختها :مصعب كيف عرف مكانا قولي
سارة تختار لنفسها ملابس داخليه :ما ادري اخو زوجك روحي شوفي كيف جا
يارا :وش يبي منك
سارة :انت تعرفين مصعب وش طلبه فلا تجيبيلي الصداع
يارا :سارة ليش صرتي وقحه انت مووو سارة اللى اعرفها
سارة :الله يعين
جا مصعب من ورا ساره : سوير خلصت
سارة (وش فيك يا روحي ليش نظرتك ما تتفسر ) :يعطيك العافية حبيبي فيك شئ
مصعب :الله يعافيك يلا هات اغراضك بحاسب
سارة :مصعب اذا تحاسب على حسابك والله اخلي الاغراض لك واطلع وما اخذهم
مصعب :سوير انطمي انا الرجال ولا ناويه تهيني رجولتي
سارة :لا حبيبي بس الاغراض مووو لى
يارا بقهر :يا حيوانه اذا تحبينه ومن الصبح حبيبي ليش رفضتي تتزوجينه
سارة صارت تضحك :خبله تعالي وانت ساكته
مصعب اخذ الاغراض منها :مصعب لا تحاسب والله ازعل منك
مصعب :يا حيوانه سدي حلقك واذا اسمع صوتك اذبحك
سارة اول مره يكلمها بهذي النبره :طيب حط القمصان كل واحد بكيس
حاسب واعطى الاكياس ليارا مسك يد سارة :يلا امشي
سارة طالعت فيه:وين
مصعب :ولا كلمه امشي لا اكفر فيك
يارا بخوف على اختها :مصعب اترك سارة
مصعب نظراته ناااار بحده:يارا احترمي نفسك
سارة بالم من مسكت مصعب ليدها ضمت يارا اللى صارت تبكي من خوفها على سارة :يارا لا تخافين اشوي وارجع
يارا تضم سارة بقوة :سوير وش يريد منك
انا خايفه
سارة :لا تخافين مصعب ما راح يسويلي شئ
سارة بعدت عن يارا وراحت مع مصعب وهي ميته خوف لان مصعب بنظراته طيح قلبها ببطنها
يارا جلست على اقرب كرسي تبكي
يارا دخلت على بيت اهلها مع سعود وطيران فوق حتى بدون ما تسلم على امها وابوها
سعود سلم وجلس :وش فيها يارا
سعود: ما ادري علمي علمك
بدر دق جواله :عن اذنكم ودخل داخل
ام فيصل :سعود يا ابني وش تحب تشرب
سعود اخذ فنجال :ام فيصل لا تتعبين نفسك انا مووو ضيف
ام فيصل ابتسمت سعود صب قهوة :الا ابو عمر لقي وحده جديده
ام فيصل :اي في وحده جديده
سعود ابتسم وهو ياخذ حبة تمر : الله يعينك ويصلحه
ام فيصل :آمييين كيفك انت ويارا
سعود ابتسم :ايامي كلها صارت سعاده بوجود يارا الله لا يحرمني منها
ام فيصل :آمييين
***
عند يارا فتحت باب الغرفه كانت سارة ضامه المخده بقوة حتى تكتم شهقاتها تبي تصرخ تبي ينتهي كل هذا الكابوس بس وش اللى يخلصها من هذا الواقع المر
يارا دموعها تنزل سكرت الباب :سوير حبيبتي
سارة تعدلت وعيونها دم يارا ضمتها بقوة :يارا راح اموووت
يارا :بسم الله عليك وش صار ايش سوالك
سارة :يارا خلاص (تشهق) مصعب تركني يقول (تشهق من قلبها )انت حره ما عاد له كلمه علي
يارا :سوير انت اللى ما تبينه انت اللى كسرتيه
سارة تلطم خدودها وهي جسمها كله يهتز من الانفعال:يارا والله اريده ما اقدر اعيش بدونه
يارا تمسك يدنها :سوير اذكري الله
سارة :ياااارا احبببه والله احبه هووو روحي
يارا رجعت ضمتها وقلبها محترق على اختها
:كنت بس ابيه يندم ويتوب يجرحني
عند سعود يبعد ما تعشى مع ام فيصل وبدر راح بيته لان يارا رفضت ترجع معه وهو داخل الحارس :استاذ سعود لحضه
سعود لف :هلا ياسر
ياسر :هذا السي دي وصل باسمك وشكله مهم مره
سعود :شكرا لك
دخل لمكتبه لقى ابوه سلام على ابوه وجلس مع ابوه فتح الاب توب وشغل الفيديو
هو يسمع بدا يتعرق ودموعه تطيح صدمات كنت طليقته هيا تعترف وهي على فراش الموت ان عبدالله مووو ابنه عبدالله ابنها من حبيبها سعود طاح من طوله مع الاسف الصدمه كنت قويه على قلبه الضعيف
***
وتمر السنوات ونبدا من عند ياقوت اللى نايمه دق جوالها وردت بصوت كله نوم:الو
بعصبيه وصرخ :انت نايمه
ياقوت ويدها بوجها :ترى اذني ابيها
زادت عصبيته :قومي جهزي نفسك ربع ساعه واكون عندك
ياقوت :اوكي لا تستعجل لاني جوعانه بتغدا
ابتسم :انت بس جهزي نفسك انا بطلب لك غداء بالشركه
ياقوت سكرت دخلت على الحمام تروشت بسرعه لبست جينز ازرق وقميص ابيض بدون اكمام استشورت شعرها المقصوص بوي بسرعه ولبست عبايتها وبوت رياضي ابيض اخذت الملفات والشنطه ونزلت بسرعه شافت ام فيصل جالسه تلعب احفادها جلست على ركبها وباست راس ام فيصل :يمه كيفك
ام فيصل ابتسمت :الحمدالله يمه بخير انت كيفك
ياقوت :الحمدلله بخير انا طالعه لشركه تامري بشئ
ام فيصل :لا يمه شوفي نور بالمطبخ اذا تبي شئ
ياقوت جوالها يدق تسوي باي لعيالها وابن سامر :سلام
ام فيصل تسوي باي مع احفدها :سلام
ياقوت دخلت للمطبخ ضمت نور :نونو حبيبتي ناقصك شئ للبيت
نور :والله زين شفناك
ياقوت :حبيبتي الجامعه و الشغل مره ماخذين وقتي
نور :الله يعينك وانت راجعه جيبي خافض حرارة الان اللى عندنا خلص
ياقوت :من عيوني انتبهي على العيال
نور :تسلم عيونك ان شاء الله لا تحاتي
ياقوت ودعت نور وطلعت ركبت جنبه بالكرسي الخلفي :مساء الخير
:مساء النور ياسر حرك
ياسر حرك
ياقوت تفتح دفتر الموعيد :بعد نص ساعه الاجتماع وانا جهزت لك الملف
اخذ الملف وفتحه :ام اياد كم مره قلت لك تكتبي بقلم ازرق
ياقوت :عكاريتي ضيعولي القلم ايش اسوي وكان الوقت متاخر استحيت اروح ادور عند سامر ونور وبعدين الزهري حلو يعطي حياة للورقه
صار يستغفر بغضب
بالشركه دخلت معه بكل هيبه وهو لبس الثوب الاسود والغترة البيضاء الكل يمسي عليهم
وحده موظفه :ام اياد
ياقوت وقفت وهو كمل طريقه:هلا
الموظفه :رجعت الارشيف وهذ التقرير
ياقوت :يعطيك العافيه طحطي التقرير بمكتبي
ياقوت دقت الباب ودخلت :سعود اجيب لك القهوة
سعود : لا تعالي اجلسي
جلست : وش فيك اليوم مووو على بعضك
سعود وهو يراجع الملف :ولا شئ
ياقوت :شنو ما راح تطلب لى غداء ولا بتسحب
سعود رفع السماعه وابتسم :ايش تاكلي
ياقوت :بيتزا اكبر حجم ومشروب غازي
سعود اتصل سكرتره علي وقال له يطلب لياقوت
دق جوال سعود
سعود :ياقوت ردي عليها وصرفيها
ياقوت تاخذ الجوال :طيب
ردت وحطت مكبر الصوت:الو حبيبي
ياقوت :يا عمري انا كيفك
يارا :الحمدلله انت كيفك
ياقوت :الحمدلله موو ناويه تزوينا ترى امي مشتاقه لك
يارا :ان شاء الله استاذن مديرك واجيكم بكرا
ياقوت :حياك الله ينور البيت بجيتك
يارا :تسلميلي وين سعود
ياقوت طالعت بسعود :وحبيبتي سعود دخل على الاجتماع اذا ضروري اودي له الجوال
يارا :لا مووو ضروري يلا ما اعطلك عن شغلك
ياقوت :سلام
وسكرت
ياقوت تحط الجوال قدامه :انتبه على البنود الاخيرة
سعود باستغراب :وش فيها
ياقوت :بس ركز على عليها
سعود يطالع بالبنود :عندك لعبه جديده يا ثعلبة السوق
ياقوت ابتسمت :بروح مكتبي بس يخلص الاجتماع اجيك حتى اشرحلك نتائج بدقه
سعود بفرح :الله معاك
***
اما عند جسار رجع من الشغل على بيته دايخ بس يبي يحط راسه على المخده
اول ما دخل كنت منار جلسه تلعب مع عبدالله وفتون
:السلام عليكم
منار :وعليكم السلام
جسار شال فتون وباسها :كيف حبيبتي اليوم
فتون بفرح :الحمدلله بابا احبك
جسار يضمها :يا روح بابا وانا امووت فيك
يلا روحي العبي مع عبودي وانا بدخل اتروش
فتون رجعت تلعب منار وقفت :جسار احط لك غداء
جسار بحده :لا شكرا كملي لعب
وراح على الحمام
منار ضلت جالسه تلعب مع عبودي وفتون
جسار فتح المويه نزلت عليه ثلج تروش بالمويه البارده وطلع وهو يلعن فيها مليون مره قال لها تشغل سخان المويه لبس ثوب نص كم فتح الباب :بنتي فتون جيبي اخوك وتعالي
فتون مسكت يد عبودي وجت :بابا انا جيت
جسار شال عبوي وجلس على السرير
فتون طلعت وجلست جنبه جسار ضل يلعبهم لين ما نام معاهم
ام منار راحت تكمل شغل بيتها
***
ام عند الجد عبدالله راجع من المسجد ودخل لصاله :السلام عليكم
ام فيصل وقفت تساعده :وعليكم السلام يبه تاخرت
ابو عبدالله يجلس :يا بنتي جلست اقرأ قران واخذني الوقت
ام فيصل :تقبل الله
ابو عبدالله :منا ومنك صالح الاعمال
نور جت باست راسه :جدي حبيبي كيفك
ابو عبدالله :الحمدلله بخير وين العيال
نور ابتسمت وهي تجلس جنبه :طلعتهم على الحديقه يلعبون
ابو عبدالله :يا بنتي انتبهي لهم
نور :ان شاء الله جدي
ام فيصل :نور قومي جيبي كاس عصير لجدك
نور :حاظر يمه
***
اما عند اسامه وجوري :حبيبتي وينك
جوري :بعدني بالشركه
اسامه :طيب حبيبتي ارجعي على البيت وارتاحي
جوري حطت يدها على بطنها :حبيبي لا تشغل بالك اذا تعيبت ارجع على البيت
اسامه :كيف حبيبت ابوها
جوري تضحك :بخير تسلم عليك
اسامه :الله يسلمها
جوري :حبيبي متى ترجع وربي واحشني موووت
اسامه :يا عمري وانت بعد واحشتيني
جوري:كيف امريكا
اسامه :امريكا مووو حلوه بدونك
جوري :جد موو حلوه
اسامه :وقسم موو حلوه
جوري دمعتها نزلت :حبيبي متى ترجع
اسامه :اسبوعين وتخلص الدوره
***
ام عند مروان اللى قاعدي يشتغل على نظام الري بالرش لارضهم مع عمه ابو جسار والعمال
مروان يصراخ :يلا افتحو المضخه
كلها دقيقتين وصارت تنرش المويه على الارض مروان صار يضحك ويلف على نفسه فرح :الحمدلله
نزل قميصه اللى صار كله مويه وراح يركض لعند ابو جسار :مبروك
مروان ضم ابو جسار :عمي الله يبارك فيك
الكل صار يبارك لمروان
مروان :شباب اسبئوني على الغداء اشوي اغير تيابي والحئكم
دخل على البيت وملابسه تنقط مويه
والارض صارت كلها طين
بعصابيه :مرواااان
مروان لف :هلا حبيبي
سمر بزعل:انت وش سويت مالنا نص ساعه منظفين

مروان قرب منها :اسف يا عمري الحمدلله اليوم خلصنا نظام الري بالرش
سمر :مبروك حبيبي
مروان :الله يبارك فيك يا روحي وين البنات
سمر ابتسمت وهي تمسك يده :بغرفتهم
تعال تحمم
مروان يمشي معها :جوعان شوو الغدا
سمر :سويت محاشي لعيونك
مروان ابتسم :الله يسلم الايادي
سمر :حبيبي صحه وهنا
مروان :على قلبك
***
اما عند فيصل اللى منسدح يدرس
بكتب الطب :فيصلي قوم
فيصل رفع راسه :راشد فين اقوم
راشد ابتسم :نتمشى
فيصل وقف :اوكي
طالع بالساعه :بس ساعه ونرجع لان الساعه ست وقت التمرين
راشد طفى التلفزيون :اوكي يلا
وهم يتمشون :راشد
راشد :وش فيك
فيصل :باقي كم يوم وارجع لاهلي موو مصدق اني بشوفهم
راشد ابتسم :فرحت لك من قلبي انا بعد باقي اربع شهور واخلص
قيصل يضحك :الحمدلله تعال نجلس مع الشباب
فيصل :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
فيصل جلس جنب خالد :خالدو ما تملون من لعب الورق
خالد :لا يا ابو اياد ما ورانا شئ
فيصل :راشد اجلس
راشد :لا خليني واقف
فيصل :ابو هادي قهوينا
ابو هادي ابتسم و يصب القهوة :سم
فيصل يشم ريحت القهوة :سم الله عدوينك
خالد :فيصلكيف الدراسه
فيصل :الحمدلله تمام باقرب وقت بصير الدكتور فيصل ال....
راشد رفس فيصل :فيصلو يا حيوان بطل غرور
فيصل رفع حاجبه وقف وصار يتضارب مع راشد والكل يطالعهم ويضحكون لان ما يمر يوم الا وهم متضاربين على اتفه الاسباب
***
اما عند مصعب اللى طلع من المستشفى على الشركه
سلم وجلس على مكتبه بالمكتب المشترك زميله :ابو يوسف ام اياد قالت اول ما توصل اطلع لها
مصعب بتعب :ما قالت ايش تبغى
زميله :لا بس كانت مصعبه
مصعب وقف وطلع على مكتب ياقوت دق الباب :ادخل
دخل :مساء الخير
ياقوت بدون ما تطالعه :مساء النور اجلس تقهوة على ما اخلص اللى بيدي
مصعب جلس وصب قهوة شرب واكل حلى كان جوعان مره ياقوت رفعت راسها :استاذ مصعب امس ليش ما جيت
مصعب ابتسم :سعود عطاني اجازه ارسلني بمهمه خاصه
ياقوت مدت له ورقه :تفضل
مصعب اخذ الورقه :وش هذي
ياقوت :هذي ترقيه ومكافه لك مبروك
مصعب ابتسم لان كان يشتغل باجتهاد :الله يبارك بعمرك الحمدلله
ياقوت :من اليوم انت مساعدي الخاص ومكتبك اللى جنبي على اليسار
مصعب :يا ساتر الله يعيني عليك
ياقوت ابتسمت :احلف
مصعب ببرائه :والله
ياقوت :تعال تعشى عندنا مع سامر اليوم امي مسويه معكرونه ماما
مصعب يصب قهوة بالكوب الورقي :اعذرين يا اختي بس اليوم تعبان مره
ياقوت :سلامتك
مصعب وقف :الله يسلمك يلا بنزل اكمل شغلي
ياقوت :ابو يوسف خذ الحلى معاك
مصعب اخذ صحن الحلى معاه :مشكوره
ياقوت ابتسمت له
انتهى البارت
اسفه على الاحداث السريعه انا الان بتمرير السنوات اختصرت ما يقارب العشر فصول ولكن لا تشغلو بالكم راح اضل اذكر لكم بكل بارت فقرة
ماضي~
وان شاء الله يتبين لكم كل اللى صار سواء من فقرة الماضي او من الحوارات والاحداث
تحياتي لكم حبايب قلبي
اختكم زينة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 05-05-2018, 01:31 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثمانون
دخلت ياقوت وهي شايله اكياس :السلام عليكم
الكل طالع فيها :وعليكم السلام
جوها العيال يركضون نزلت لهم وصاروت تضمهم ياقوت فتحت كيس الحلويات وهي فرحانه توزع عليهم
عطت الاكياس لميري تقرب منهم :مساء الخير
الكل :مساء النور
ياقوت تبوس راس جدها :ابو عبدالله كيفك
الجد :الحمدلله بخير بنتي ليش تاخرتي
ياقوت :السوبرماركت مره زحمه على المحاسبة
ابو عبدالله :ام اياد كيفك اليوم
ياقوت ابتسمت :تمام الحمدلله يمه وين اياد ما شفته
سامر :ابنك بجناحك
ياقوت بخوف طلعت تركض لفوق دخلت ونزلت عبايتها
جلست جنبه وهي تلعب بشعره ياست راسه :ايادو حبيبي

اياد تعدل وعيونه تلمع :ماما خالو سامر ظربني
ياقوت ضمته :وش سويت
اياد : كنت العب برا وظربني
ياقوت تبوس خده :الحين اتفهم مع سامر لا تبكي يا ابني ما راح اسمح له يظربك
دخل عليهم وبهدوء :ماما اشتقتلك
ياقوت مدت يدها له :يا روح ماما فديت اللى يشتاق لى اوسم تعال حبيبي
جا يركض وضمته
دخل الثالث وبيده الكوره :ماما يلا تروشي عشان ناكل
ياقوت :بدر حبيبي تعال اضمك اشتقتلك
بدر جا ضمها وهو شايل الكوره بيدينه
دخل الرابع :امي اين انت تاخرتي كثيرا اليوم
ياقوت طالعت فيه :سامر عزيزي تعال الي يا بني
اوسم :ماما متى عمو جسار يرجع فتون
ياقوت :قريب
اياد يضبط شعر ياقوت:ماما
ياقوت :روح ماما
اياد :اليوم دوري انام على صدرك
ياقوت تفكر :امس دور مين
سامر بالفصحى :امي كان دوري انا ولكن انت لم تنامي ليلة الامس كان لديك الكثير من العمل
ياقوت :حلو اجل اليوم دور اياد وبكرا دور سامر
بدر :لا ماما انا بكرا دوري
ياقوت وقفت وبجديه:خلاص مافي نومه عندي يلا برا
اياد :مامتي ليش تعصبين
ياقوت تفتح الخزانه وهي مطنشتهم وطلعت بيجامه كحليه حطتها على السرير واخذت الروب وراحت على الحمام تروشت ولبست ونزلت مع عيالها وشنطتها والاب توب عشت اولدها ونيمتهم وطلعت على الحديقه جلست بالجلسه اللى قدام المسبح فتحت الاب توب فتحت علبة الزقاير ولعت اول وحده وهي تاخذ نفس عميق انسحبت الزقاره من شفتها :ياقوت كم مره قلت لك اتركي التدخين ناويه تخالي سامر يذبحك

ياقوت اخذت السيجارة منها :يذبحني
نور :اي يذبحك لان مليون مره حذرك ما تدخني
ياقوت بلا اهتمام :روحي سويلي قهوة وتعالي نسهر
ابتسمت وهي تحلس :انعمى ما تشوفي الكوب قدامك
ياقوت تطالع بالكوب :ما انتبهت نام
نور :اي نام اخوك ما عنده شئ الا شغله والاكل والنوم
ياقوت تطفي الزقاره:
انت اللى راخيه الحبل له
نور :ما علينا من اخوك عمر اتصل اليوم
ياقوت بفرح :وش قال خلص الماجستير
نور :اي خلص وقال بيجيب زوجه
ياقوت شرقت بالقهوة :عمر تزوج
نور تضحك :اي يا ويل حالي لو شفتي البنت اللى اختارها تدوخ عليها جمال
ياقوت تولع وحده ثانيه :زين اذكري ربك
نور :ما شاء الله عليها
ياقوت :امي وش قالت
نور بحزن :امي قالت له مبروك وبعد ما سكرت الخط صارت تبكي قطعت قلبي
ياقوت تنفخ الدخان بوجه نور :خالتي ما راح تعارض وان شاء الله تكون البنت تستاهل
نور تكح من الدخان :ان شاء الله تدرين سامر ليش ضرب اياد
ياقوت :ليش
***
اما عند بيت جسار اللى جالس بفراشه يطالع الاخبار
دخلت منار لبسه بيجامه ناعمه رفعت الغطى وانسدحت :جسار لو سمحت طفي الضو
جسار بدون ما يطالعها طفى الضو:بكرا بوديك انت وعبدالله لاهلك
منار طالعت فيه :ليش مالي اسبوع راجعه من الدمام
جسار بحده :منور لا تنقشيني
منار ببرود :ليش ما انقشك
جسار طالع فيها وبعصبيه:قومي اطلعي برا
منار عطته ظهرها :جسار وقف وهو يبدل منار :وين بتروح
جسار طالع فيها :اي مكان اهم شئ بعيد عنك
منار :لهذي الدرجه موو طايقني
جسار قرب منها ومن بين اسنانه :انت مووو مره لوو مووو عبدالله انا مطلقك من زمان
منار صارت تبكي :انا بشنو قصرت معاك
جسار مسكها ولفها على المراية :شوفي شكلك انا موو شايف انثى لا لبس مثل الحريم ولا اهتمام بشكلك ولا باسلوبك بس همك الوحيد البيت المطبخ الشغل النظافه اهم مني عنك
مسك قلم الروج :ما شفت هذا على شفايفك الا بالمناسبات تحطينه لناس بس
منار بعدت عنه وطلعت من الغرفه
جسار طلع وراها من الغرفه و ترك لها البيت كله
***
اما عند سعود اللى راجع توه للبيت دخل كنت تكلم امها :ماما سعود جا اكلمك بكرا
سكرت من امها وقفت وضمته :هلا حبيبي وحشتني
سعود ويده على ظهرها :كيفك
يارا ابتسمت وهي تبوس خده برقه :بشوفتك اصير بخير
سعود يبعد عنها :بدخل اتروش مصعب جا تعشى
يارا :لا ما جا دقيت عليه قال انه تعبان ورايح ينام
سعود :الله يعينه
يارا تمشى ورا سعود :آمين
تروش سعود جلس يارا :حبيبي عشر دقايق ويكن العشا جاهز
سعود :لا ارتاحي انا اكلت برا
جلست ورا وهي تدلك كتوفه :صحه وهنا
سعود :على قلبك
يارا :كيف الشغل
سعود :العمر يخلص والشغل ما يخلص
يارا :سعود يا عروق قلبي ريح نفسك
سعود :لا تشغلين بالك انا بخير
يارا :سعود ممكن اروح بيت اهلي بكرا
سعود بدون اهتمام :روحي لاي مكان تبينه السواق عندك
يارا ضمته :سعود احبك
سعود :وانا احبك يلا بعدي عني بنام بكرا ورانا دوام
يارا تضمه اكثر :سعود بس اشوي والله مشتاقه لك
سعود اخذ نفس :يارا يا حبيبتي والله تعبان بنام
يارا وقفت :طيب حبيبي نام
سعود :يارا جوالي بجيب الثوب حطيه بالشاحن
يارا :تامر امر يا ابو حنين
سعود يتغطى :اسمي سعود وانا موو ابو احد
يارا حطت الجوال بالشاحن ووقفت قدام المرايا طالعت بنفسها كيف مجهزه نفسه له بقميص نوم حرير لونه ابيض طويل وفوقه روبه بس هو ما عبرها ولا قال لها كلمه حلوه صارت تمسح المكياج اللى حطته عشانه راحت انسدحت جنبه حطت راسها على قلبه تسمع نبض القلب اللى بصدره هو كل شي لها وهو الوطن والحياة والحب والاهم من هذا كله هو موو بس زوجها هو اكثر من كذا تلقي فيه ابوها بدر
***
ياقوت وهي تضحك :سوير وجع موو على اساس هذا الاسبوع تجين
سارة تمسح دموعها وهي تشهق من الضحك :قاعده اخلص اموري هنا
نور :اي امور لا يكون بتجيبي عريس معاك مثل ما سوى عموري
سارة :يمكن ليش لا وهنا الناس صواريخ
ياقوت :هههههه ساعتها ام تحرقك انت وعمر

نور :سارة متى تقولي لفيصل ولعمر
سارة بهدوء:خلي فيصل يرجع لنا بالسلامه ويرتاح بعدين اقول له
ياقوت :انت ليش خايفه منهم
سارة :ياقوت موو خايفه بس لزم اوضح له ولعمر انا ما ابي مشاكل
نور :بنات انا بروح انام
سارة :تصبحي على خير
نور :وانت من اهل الخير
ياقوت :سوير يا بنت تخيلي من صار مساعدي
سارة تعدل شعرها :مين
ياقوت تولع زقارة :مصعب
سارة :حلو لعيوني طلعي روحه
ياقوت تضحك :تكرم عينك كم سوير عندي
سارة :بس وحده شوفي صار لزم اسكر
ياقوت :الله معاك
ياقوت سكرت من سارة كملت دراسه وهي تدخن
مرت الايام يوم الجمعه
بمكتب المدير رائحة القهوة منتشره بالمكتب والاكل ما لذا وطاب وسوالف وضحك طبعا انت مستغربين انا اتكلام عن ايش انا اتكلم عن مكتب مدير السجن اللى مسجون فيه فيصل فيصل بسبب الواسطه اللى عنه ما كانه بسجن جالس بافضل غرفه بالسجن مع راشد اللى تعرف عليه وصار صديقه كنت حياته على عكس حياة السجناء كان عنده تلفزيون والغرفه فيها اثاث وفيها ركن رياضه ودخلو لها كتب المنهج الدراسي حتى يرجع يختبر ويصير طبيب وملابسه على كيفه ويطلع من غرفته باي وقت واكله ما لذا وطاب وكل السجناء يحترمنه ويحسبون له الف حساب وكل يوم جمعه بعد صلاة الجمعه شلته تتجمع عنده للعصر جسار ومصعب وسعود وسامر وشريكه راشد <حشى هذا موو سجن
سامر : فيصل
فيصل لف لسامر :امر حبيبي
سامر بفرح :ابشرك اليوم ما نطلع من هنا الا معاك
فيصل بصدمه :اليوم
مصعب يضحك :اي اليوم
راشد ضم فيصل :الف الف مبروك
فيصل ضم راشد بقوة :الله يبارك فيك
راشد :بتهوش مع مين من بعدك
فيصل باس راسه :اوعدك كل اسبوع اجي اضربك
سعود :هههههههه الله يقطع ابليسك
سامر وقف :انا بدخل اجيب ملابسك واغراضك
راشد وقف :لا سامر خليك انا وفيصل نروح نجيبهم
فيصل وقف :ربع ساعه وارجع
جسار :ترى انا بوصلك بيتك
مصعب :لا جسار انا اللى بوصله انت اسبقنا على بيتك وجيب فتون
جسار :لا سامر انت روح جيب فتون
سعود :لا يا روحي انا اللى اوصل فيصل
فيصل صار يضحك بهستريا
الكل صار يطالع فيه
فيصل بعد ما هدى اشوي :خلاص شباب لا تضاربون انا باخذ سيارة مصعب واروح لحالي
مصعب ابتسم :السيارة وصاحبها تحت امرك
فيصل :تسلم يا ابو يوسف
راشد مسك يد فيصل :فيصل تعال لا تتاخر اكثر
فيصل راح غرفته رتب اغراضه
راشد طلع مسبحت فيصل :فيصل خذ
فيصل :وش هذا
راشد :هذا الخاتم اغلى ما املك انت والشباب جزاكم الله خيرا قدمتو لى الكثير
فيصل يتامل الخاتم :لا راشد ما اقدر اخذه انت حسبت اخوي عمر ويكفيني حبك لى
راشد يسكر يد فيصل على الخاتم :الله يسعدك لا تردني يا ابو اياد
فيصل :راشد وش اسوي فيه ما راح اعرف قيمه هذا الخاتم مثلك
راشد :فيصل اول مره اطلب منك حاجه لا تردني ترى هذا الخاتم مر من جيل لجيل بعائلتي
فيصل ابتسم :طيب باخذه بشرط
راشد رفع حاجبه:تتشرط بعد
فيصل :هذا الخاتم امانه عندي واول ما يجيك مولود ذكر يرجع لك
راشد :مين قال لك راح اتزوج
فيصل :بس تطلع انا اللى بزوجك هديه مني لك
راشد باستهبال :انا ما راح اتزوج الا فتون
فيصل :فتون عمرها خمسه وانت عشرين ما اتوقع فتون تطالع شيبه لما تكبر
راشد يشيل حقيبة فيصل :يا عمي بنتك فتون تعشقني وتموت فيني لا تكابر
فيصل بشيل كتبه بيدينه :ما اكابر بس ما ازوجك بنتي لو تموت
راشد :خلي العروس تكبر وبعدين نتفاهم
فيصل ابتسم :يصير خير لما تكبر
راشد ترك الشنطة :فيصل
فيصل :وش فيك
راشد بتردد : يا ليتك ابوي
فيصل رمى عكازه على الارض وضم راشد بقوة راشد صار يبكي مثل الاطفال على فراق فيصل
فيصل :راشد حبيبي لا تخرب فرحتي انا بعد اعتبرك ابني
راشد :مين لى من بعدك
فيصل دموعه تنزل :لك ربك وانا وعدتك ما اتركك
فيصل دخل على مكتب المدير اللى يجهز اوراق فيصل بعد ما ودعوا المدير وراشد طلعو ا فيصل اول ما طلع وقف سرحان بالسماء الزقاء والغيوم اللى ملت السما والشمس الساطعه
جسار حط يده على كتف فيصل :الحمدلله على سلامتك اليوم فرحتنا ما تنوصف
فيصل :الله يسلمك يا ابو فتون
مصعب: فيصل
رمى المتاح بالهواء فيصل مسك المفتاح
:شباب اسبقوني على البيت
سامر :وين بتروح
فيصل بضيق :بروح لبدر اشتقت له
سعود :فيصل اجي معاك
فيصل :لا في كلام كثير لزم اقوله لبدر
سامر :طيب لا تتاخر ترى بعد المغرب يوصل عمر بنروح نستقبله
فيصل يفتح سيارة مصعب :ان شاء الله الكل ركب ومصعب ركب مع سعود
فيصل اول ما مشى شغل المسجل طلع كله اغاني حزينه طفى فتح الشباك طلع يده من الشباك كان الهواء عليل نزل على المقبرة سائل الحارس عن قبر بدر وعرف مكان القبر جلس جنب القبر :بدر
طاحت دمعه من عينه :بدر اشتقت لك انت ما كنت بس زوج امي انت كنت اخوي وصديقي اسف يا ابو عمر سامحني
ضم القبر وهو يبكي نثل الطفل :بدروي الدنيا ما تسوى بدونك
:بدر قتلت سالم بيديني اخذت بثارك منه
انتقمت لك
ضل يبكي ويشكي لبدر وهو ضام القبر
***
بالبيت :سامر يا ولد وش فيك اجلس
سامر طالع بالجد :لا جدي مافي شئ
ابو عبدالله :اقول لك اجلس
سامر قرب من الجد :ما اقدر اجلس
نور تضحك :ليش والا ما تتحمل الاجازه
سامر يفرك يدينه ببعض :لا وش دخل الاجازه
ام فيصل :سامر دام ما تبي تجلس روح افتح الباب
سامر راح بسرعه فتح الباب :هلا جسار
جسار :وش فيك
سامر بهمس :فيصل للحين ما جا
جسار :فتون بنتي ادخلي عند عمتك نور
فتون هزت راسها بالموافقه ودخلت
جسار :انت خليك هنا وانا بروح المطار اجيب عمر
سامر :اوكي الله معاك
جت ياقوت من ورا جسار :مساء الخير
جسار لف ردو :مساء النور
ياقوت :هلا جسار كيفك
جسار :الحمدلله انت كيفك يا ام اياد
ياقوت باستغراب :الحمدلله بخير ليش واقف على الباب تفضل
جسار :لا ما اقدر ادخل جبت لكم فتون بروح لمنور تنتظرني
ياقوت :طيب على راحتك سلم عليها
جسار :ان شاء الله
ياقوت دخلت وخلتهم
جسار راح يحيب عمر وسامر دخل كانت ياقوت جالسه بين ام فيصل وجدها وبحضنها فتون ضمتها وتبوس فيها
سامر :يا سيداتي كل وحده تروح تتكشخ
ام فيصل صارت متعوده على استهبال سامر:ليش يا سيدي نتكشخ
سامر ابتسم :بروح اخطب لى اخت صديقي
نور طالعت فيه :روح لحالك واذا اختك العوبه تبي تروح معاك الله معاها
ياقوت :لا ليش اروح لا توريني وجهك اذا تتزوج على ام فيصل
اياد بفرح :خالي انا بروح معاك نجيب عروسه
الكل صار يضحك
جا سامر ومسك يد سامر :لاااا خالي لن اسمح لك ان تتزوج على عمتي فهي سيدة النساء
نور غطت وجهها بيدينها من الفرحه
ياقوت صارت تصفر وتصفق
سامر :فديت عمتك نونو وكل اهلها لنا اتزوج على عمتك فانا فقط كنت امزحهم
سامر :شكرا لك
وراح ضم نور بقوه
اندق الجرس
سامر :ياقوت روحي افتحي الباب
ياقوت :ميري ميررري
سامر :روحي افتحي انت
ياقوت تركت فتون وراحت تفتح الباب
فتحت الباب شافت فيصل سكرت بوجهه بصدمه دق الباب مره ثانية رجعت فتحت طالعت فيه ودخل وهو يعرج :السلام عليكم
ياقوت دموعها تنزل ركضت بسرعه وخلت فيصل
ام فيصل :ياقوت وين
ياقوت ما ردت عليها
دخل فيصل شاف بدر يلعب بالكوره شاله وضمه بدر بفرح يضم فيصل :بابا
فيصل يبوس فيه :يدوري حبيبي
دخل فيصل لصاله :السلام عليكم
الكل طالع فيه بصدمه نزل بدر وركض لامه باس راسها وضمها بقوه :يمه يا غلا الدنيا اشتقت لك
ام فيصل تبكي :يا روح امك الحمدلله على سلامتك
فيصل يبكي :يمه سامحيني
ام فيصل تضمه اكثر :يافيصل الماضي انتهى الله لا يشوفني فيك مكروه
نزل عند رجولها وباس رجها :الله لا يحرمني منك يا ام فيصل
بعد عن امه باس راس جده وضم جده :يبه حبيبي
ابو عبدالله :يا ابني تعبتني الله يسامحك شوفتك تسوى عندي الدنيا واللى فيها
فيصل يبوس يد جده بعمق:يا بعد قلبي الله يطولي بعمرك يا غالي
وقف وضم نور بقوه
اندق الجرس سامر راح يفتح هذي اكيد يارا دخلت يارا تركض وضمت فيصل بقوه وهي تبكي فيصل يبوس راسها :يارا اهدي
يارا تشهق :فيصل بابا راح وتركنا
فيصل :الله يرحمه ادعي له بالرحمه هو ما ترككم وصاني عليكم كلكم لا تبكي
ترك يارا ضم اولاده واحد واحد وباسهم وجلس وضم امه لصدوه وفتون جنبه ماسكه يده
اجوء البيت صارت فرح بفرح
اوسم طلع فوق دخل وجلس جنب ياقوت :ماما تعالي بابا تحت وكلهم يبكون
ياقوت طالعت فيه ببرود :اوسم ما اقدر ابوك اكيد يكرهني
اوسم مسك يدها :لا بابا ما يكرهك بابا يحبك كثييير
وباس يدها
ياقوت ضمت اوسم لصدرها كان اوسم نسخه من فيصل حتى زي فيصل تمام حنون على الكل ما يزعل احد ويعشق امه عشق والكل يحبه لانه عسل
رفع راسه :ماما انادي خالي
ياقوت باستغراب :ليش تنادي خالك
اوسم :انت لما تكوني زعلانه تتكلامي مع خالي
ياقوت ابتسمت :حبيبي والله انا موو زعلانه
اوسم يمسح دمعتها اللى طاحت من عينها :ماما لا تبكين الدموع موو حلوه
ياقوت مسكت يده الصغيرة وباستها
انتهى البارت
تتوقعون ايش اللى حصل بالماضي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 10-05-2018, 12:48 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الواحد والثامنون
دخل عمر مع سامر ضم امه بقوة
وسلام على اهله ولف على البنتين اللى وراه لبسين جينز وبليز :ساجده تيما تعالو
ساجده مسكت يد تيما وقربت عنده
مسك يد ساجده :يمه اعرفكم زوجتي ساجده
ساجده مسكت يد ام فيصل وباستها :عمه شلونج
ام فيصل :الحمدلله بخير الحمدلله على السلامه
ساجده كملت سلام على ام فيصل :الله يسلمج
ام فيصل :مبروك بالرفاه والبنين
ساجدة :الله يبارك بعمرج
عمر : وهذي اختها الصغيرة تيما
سامت تيما على ام فيصل
وساجده سلمت على الجد ابو عبدالله قربت من نور نور ضمتها :هلا والله بالعروس الف مبروك انا نور اخت عمر الكبيرة
ساجده ابتسمت :خيه الله يبارك بعمرج
نور :الحمدلله على السلامه
ساجده :يا كلبي الله يسلمج
يارا ضمت ساجده :الف الف مبروك
ساجده ابتسمت :الله يبارك بعمرج
يارا بفرح :ان شاء الله ما تعبتم بالسفر
ساجده :لا الحمدلله سفرتنا جانت مريحه اهوايا
نور تضم تيما :هلا كيفك
تيما :الحمدلله بخير انت اشلونج
نور :بخير انا نور
تيما :عاشت الاسامي
نور :عاشت ايامك
تيما سلمت على يارا
نور :ساجده حبيبتي خلونا ندخل داخل
عمر بفرح وهو مسك يد فيصل :ساجده تعالي سلمي على فيصل
ساجده جت مدت يدها :الحمدلله على سلمتك خويه فيصل
فيصل مسك يدها :الله يسلمك الف مبروك زوجكم
ساجدة :الله يبارك بعمرك عمر بدخل جوه مع البنات تريد شئ
عمر :لا اذا تريدون ترتاحون نور عندكم
ساجده :صار
وراحت
فيصل :الله يا عموري مره وحده عراقية
عمر ابتسم :النصيب يا فيصل
فيصل :ابو عبدالله وش رايك بزوجة عمر
الجد :حلوه الله يحفظها بس وانا ابوك
لزم تغطيها
عمر :ان شاء الله من بكرا اغطيها
ام فيصل :يا شباب ارتاحو ولا راح تضلو واقفين
جسار :عمتي انا بروح سعود ومصعب ينتظروني
سامر وقف:جسار وانا خذني معاك
فيصل :شباب وين خلونا نسهر ونتعشى سامر هات جوالك اكلمهم
سامر بهدوء :فيصل لا تحرجنا نحن نبي اجواء شباب
جا سامر :خالي العزيز لا تذهب اليوم امي اعدت لك كيك الشوكلاته
عمر شاله وهو يضحك :يا ناس يا زين اللى يتكلم فصحى
سامر :حبيبي ما راح نتاخر ابوك وعمك ياكلون كيك معاكم سامر وجسار سلمو وطلعو
سامر :هل انت حقا عمي
عمر :نعم انا عمك عمر
سامر مسك يد عمر اليمين :انا جدا سعيد لاني تعرفت عليك
عمر فرحان :حبيبي تشرفنا وش اسمك
فيصل :هذا سامر
فيصل حط يده على راسه :آآآآه
ام فيصل وقفت واخذت الكوره :بدر يا ولد كافي لعب بالكورة
عمر نزل سامر من حضنه :فيصل اي واحد سمي ابوي
فيصل بالم :اللى لبس ريال مدريد
عمر شاله وباس خده :بدر كيفك
بدر :بخير عمي قول لامي تعطيني الكوره
عمر :بس ترجع اقول لها ليش ضربت بابا
بدر :بابا انا اسف
فيصل :عادي حبيبي ما صار شئ ايادو تعال هنا
اياد ركض عن فيصل :خير
فيصل بحده :الخير بوجهك بدون صوت جدك عنده ضغط
اياد بتفكير :شنو ضغط
عمر يضحك وهو يلعب بشعر اياد :هذا كانه ياقوت
فيصل يضحك :اي والله فوله وانقسمت نصين
فتون تركض مع فيصل :جدي جدي وين اوسم
الجد يطالع حوله :فتون يا بنتي ما ادري شوفيه عند الحريم
فتون :لا موو عند الحريم بابا اوسم ضاع
فيصل :اياد وين اخوكم
اياد :بدر وين اوسم
بدر :سامر وين اوسم
سامر رفع كتوفه وهو يزم شفايفه :لا اعلم لم ارا اوسم منذ زمن
الكل صار يدور على اوسم
فيصل دق من جوال نور على سامر وسال عن اوسم بس قال له مووو عنده
الجد مسك كتف فيصل :ابني روح شوفه عند امه اوسم ولد امه اكيد عندها
فيصل طلع لفوق راح لجناح ياقوت فتح الباب بهدوء ودخل كان الجناح مثل ماهو بس زود عليه اغراض عياله بكل مكان فتح باب الغرفه ودخل بهدوء كنت الاضائه خافته والغرفه ثلج من المكيف
ابتسم وهو يشوف اوسم نايم فوق ياقوت وياقوت ضامته بقوه اوسم طالع بفيصل بصمت فيصل قرب مسح على شعر
اوسم وبهمس :تجي معاي
اوسم بهمس :لا انا اخاف اريد ماما
فيصل ابتسم :اوسم لا تخاف اشوي وترجع
اوسم يحرك راسه بخفه :ومامتي
فيصل :اوسم يلا ننزل بناكل كيك شوكلاته
اوسم :تيب
فيصل فك يدين ياقوت فتحت عيونها بفزع فيصل شال اوسم من فوقها وهو يقول :الكل تحت يفكر اوسم ضايع
ياقوت تعدلت : الحمدلله على سلامتك
فيصل بدون اهتمام:الله يسلمك يا ام اياد
ياقوت وقفت واخذت اوسم من فيصل :ابدل له وانزله لك
فيصل طلع وجلس بالصاله
ياقوت بدلت لاوسم طلعته على الصاله وهي تلبسه الجزمه :ياقوت
ياقوت بدون ما تطاله :خير
فيصل ابتسم :صايره ولد
ياقوت :الحمام جاهز اذا تتروش
فيصل وقف :اوسم حبيبي انزل احت ونحن ننزل بعدك
ياقوت وهي تطالع باوسم :بروح اجيب لك مكينة الحلاقه من عند سامر
فيصل :بدلي ملابسك عمر تحت
ياقوت ابتسمت :معاه زوجته
فيصل :فرحتي برجعت اخوي بس ما فرحتي برجعتي
ياقوت طلعت اوسم ورجعت له :كيف ما افرح برجوع زوجي وابو عيالي
فيصل قرب وضمها بقوة :مشتاق لك
ياقوت صارت تبكي : انت صرت اعرج بسببي
الماضي ~
سالم يضحك :شايف هذي اللى انت خايف عليها قاعده تلعب فيك لعب يا فيصل
فيصل وهو لسى حاط المسدس براس سالم :سد حلقك يا واطي
سالم :ياقوت اخت الشرطي سامر وزواجك منها موو مجرد صدفه
فيصل يضحك وهو يمسح الدم اللى ينزل من انفه :ههههه اخت سامر
سالم :اسالها يا غبي
فيصل :ام اياد الله يرضى عليك قومي ادخلي
ياقوت ما ردت فيصل بصوت عالي :ياقوت قومي
ياقوت تبكي بصمت
سالم :يا غبي افهمني ياقوت اخت سامر
فيصل بعصبية :كذاب انطم ما ابي اسمع صوتك
فيصل طالع بياقوت :ياقوت انت بخير
سالم :فيصل اتركني اوعدك اهربك معاي
فيصل :ياقوت قولي انه كذاب
ياقوت ما ردت
فيصل ظرب سالم على رقبته وفقد الوعي
فيصل وقفها بصدمه وهو يضغط على زنودها :ياقوت لا تسكتين قولي انه كذاب تكلمي
ياقوت :ابو سامر كان فقر ولما انولدت عطاني لصديقه العقيم
فيصل ظربها كف :يا بنت ال####
ياقوت بالم :فيصل والله زوجنا كان صدفه وربي مالي علاقه لا بالشرطه ولا بسامر
فيصل عطاها المسدس :حسبي الله عليكم الله لا يسامحكم
ياقوت تشوفه يبعد :فيصل سامحني مجبوره والله مجبوره كنت راح تتركني لو عرفت اني اخته لسامر
فيصل فتح الباب :انتبهي لا يهرب الحيوان
ياقوت :وين بتروح
فيصل بعصبيه :لجهنم الحمرا
وطلع ياقوت طلعت وراء فيصل :لا تهرب خليك رجال
فيصل :خليت الرجوله لاخوك الكلب
ياقوت :فيصل لا تروح لا تورط نفسك اكثر
فيصل ما رد عليها ياقوت بصراخ :اقول لك وقف لا تهرب
فيصل لف عليها قرب منها غمضت عيونها بخوف
مسك يدها واخذ الدبله من يدها بعد الطرحه من رقبتها وقطع سلسلة الذهب من رقبتها :برجع وبحسبك على كل لحضه خدعتيني فيها
ياقوت :حبيبي لا تروح انا ما خدعتك
فيصل بعد عنها وهو يمشي اتجاه السيارة ياقوت :لا تروح فيصل ارجوك لا تتركني
فيييصل لاااااا تروح فيصل سمع صوت الاطلاق وطاح على ركبه جلست على الارض تبكي
وفي الحاضر بعد عنها :لا تنامين برجع لك
وطلع
بعد ما تروشت لبست جينز وتيشرت رمادي نشفت شعرها بالمنشفه حطت كريم لوجها اخذت عبايتها وشنطتها باست خده وطلعت دخلت على المطبخ شافت بنت بالمطبخ :صباح الخير يا عروسه
لفت البنت وابتسمت :هلا صباح النور يا عروسه
ياقوت وقفت عن البنت :ههههه عروسة ايش الله يهديك انا ياقوت زوجة حماك فيصل
البنت :هههههههه واني ساجدة مرت حماك عمر
ياقوت :حبيبتي نورتي واعذريني امس ما قدرت انزل اسلم عليكم
ساجدة:النور نورج عادي حبيبتي ماكو مشكله تشربين جاي
ياقوت :والله يا ليت بس انتظري لحضه
طلعت كوب ورقي من الدرج صبيلي هنا
ساجده :عندج شغل
ياقوت :ايوه انا موظفه
ساجده :اسويلج توست
ياقوت :لا حبيبتي شكرا يلا اشوفك بس ارجع
ساجده :اوكي الله معاج
ياقوت دخلت مكتب سعود بعد ما دقت الباب :
صباح الخير
سعود طالع فيها بصدمه :وش جابك
ياقوت تفتح دفتر المواعيد :وش اللى بيجيبني يعني
سعود :فيصل امس طالع
ياقوت :استاذ سعود انا مجرد موظفه عندك فلا تدخل بحياتي الخاصه
سعود :انت الاسبوع هذا اجازه ارجعي لبيتك
ياقوت :قلت لك لا تدخل
سعود عصب :ياقوت احترمي نفسك
ياقوت :انا محترمه نفسي بس انت زودتها
دخل مصعب :هيييييي وش فيكم من الصباح مناقره
ياقوت تاخذ ملف من الدرج :اسال المدير
مصعب جلس :الهانم تاركه زوجها اللى امس راجع لها وجايه
مع اني ارسلت لها على جوالها اني عطيتها اجازة
مصعب:ام اياد انت تشوفين تركك لزوجك في اول يوم له برا شئ طبيعي
ياقوت :شوف انت وهو علاقتي بزوجي خليكم بعيدين عنها
وطلعت
مصعب وقف :انا بروح اكمل شغلي تبي شئ
سعود :تاكل معاي
مصعب :اكلت قبل ما اطلع
سعود :اوكي اشوفك على الغدا
مصعب طلع من عند سعود وراح مكتبه بعد ما خلص شغله دق الباب على ياقوت ودخل بعد ما قلت ادخل
كانت تتكلم بالجوال :طيب و انا بقول لك الساعه ثلاث اكون بالبيت ليش تصارخ
فيصل بعصبيه :ياقوتو يا مال الوجع الحين ترجعين
ياقوت اشرت لمصعب يجلس :ابو اياد افهم دوامي ينتهي الساعه ثلاث
فيصل :معاك نص ساعه وتكوني بالبيت فهمتي
ياقوت اخذت نفس لكن هو سكر بوجهها
مصعب :يا بنت الحلال قومي اوديك
ياقوت دموعها تنزل :ما ابي
مصعب وقف :يا اختي والله عيب عليك هذا زوجك واجب عليك تحترمينه يلا قومي لا تكبري السالفه وهي صغيرة يلا عشان خاطري ولا مالي خاطر عندك
ياقوت وقفت واخذت شنطتها وشالت الملفات اللى تشتغل فيهم
بسيارت مصعب الرياضية طول الطريق ساكتين
وصلو كان فيصل واقف برا وهو شايل اوسم ياقوت نزلت ونزل مصعب :السلام عليكم
ياقوت طالعت بفيصل نظره حاده ودخلت
فيصل :وعليكم السلام اشوفك صاير سواق
مصعب اخذ اوسم وباسه :لا موو سواق انا اشتغل دوام ثاني بالشركه واترقيت وصرت مساعد ام اياد فقلت اوصلها لان السواق حقها بيتاخر
فيصل :الله يصبرني عليها
مصعب يضحك :آمييين عمو اوسم تروح معاي
اوسم بفرح :وين
مصعب :مفاجئه فيصل اخذ اوسم البطل معاي
فيصل :عادي خذه
مصعب :يلا اشوفك الليله
فيصل :ان شاء الله
مصعب اخذ اوسم معاه
فيصل دخل وطلع على فوق كنت توها طالعه من الحمام واقفه تختار ملابس
عطاها كف و
مسكها من زندها :من اليوم مافي طلعه من البيت شنو انا رجل كرسي عندك
ياقوت بهدوء :فيصل ارجوك اتركني ما ابي نتهوش
فيصل تركها ياقوت وعطاها ظهره وهو يتعوذ من الشيطان:اسمعني زين انا هذي حياتي انا مره عامله عندي طموحاتي واحلامي عاجبك اهلا وسهلا مووو عاجبك طلقني
فيصل بعصبيه :ياقوت
ياقوت تلبس :فيصل خلاص موو وقت الكلام انا تعبانه
فيصل مسك كتوفها: ليش فتحه وجهك
ياقوت بتوتر وخوف:كل الناس كاشفه ولا وقفت علي
فيصل :انت زوجتي انا وش على من الناس
ياقوت بعدت بهدوء
ياقوت تمشط شعرها اندق الباب فيصل فتح الباب :هلا
ابتسم وهو يدخل :ماما
ياقوت تشيله :ايادو حبيبي
اياد باس خدها :لسى بدري ليش رجعتي
ياقوت ابتسمت :عمك سعود قال اليوم مافي شغل ارجعي البيت
وين اخونك ليش ما طلعو معاك
اياد :يشوفون التلفزيون مع فيصل
ياقوت تجلس على السرير بالعادة اوسم اول واحد يجيها عشان ينام بحضنها :امممم اوسم معاهم
اياد :لا اوسم كان يبكي وبابا اخذه
ياقوت طالعت فيصل :وين اوسم
فيصل يجلس جنبها :مع مصعب
ياقوت نزلت اياد واخذت جوالها ودقت على مصعب رد عليها :هلا ام اياد
ياقوت بعصبيه :انت ليش ماخذ ابني
مصعب ابتسم ل اوسم وهو يحط قطعت بطاطس بفم اوسم وبنذاله :فيصل قال لى موو فاضي يصير داده لعيالك فعطاني واحد فانا اخترت اوسم لانه يهبل ما شاء الله عليه وحنون وفتون لجدها جسار وسامر ياخذ سميه وسعود ياخذ بدور وانتم لكم ايادو اللى جاكم على عطشى1
ياقوت بعصبيه :مصعب بطل استهبال الحين ترجع ابني وانا ما تعبت فيهم عشان اوزعهم عليكم
مصعب يضحك :وربي اليوم اوسم ما ينام الا عندي
ياقوت بحده :ترى ما نسيت لما خطفت عيالي عشان الرنامج الطبي اللى استضفوك فيه السنه الفاتت
مصعب :يا ام اياد انا ما خطفتهم انا استاذنت من خالهم واخذتهم وش ذنبي اذا اخوك الذلخ ما قال لكم
ياقوت عطت الجوال لفيصل :فيصل قول له يرجع ابني ولا والله ابلغ عنه
فيصل :الو
مصعب يضحك :هلا والله
فيصل :وش قلت لام اياد
مصعب يضحك :حلفت انوم اوسم عندي ياخي ابنك هذا كله على بعض عسل
فيصل ابتسم :هذا من ذوقك عن حلفك نامو الحين وتعالو العصر
مصعب :طيب اشوي وارسل لكم سلفي انا واوسم
فيصل :طيب انتظرك
سكر من مصعب ولف كنت ياقوت منسدحه وبحضنها اياد :ياقوت وين اغراضي موو معقول اضل لبس ملابس سامر
ياقوت :تخلصت من كل شئ يخصك
فيصل بصدمه :ذكرياتي وجوالتي وساعة ابوي
ياقوت :الله يعوضك
فيصل :ياقوت عطيني فلوس
ياقوت :الشنطه عندك خذ الصرافه نفس الرقم السري اللى كنت حاطه
فيصل :قومي طلعيها
ياقوت عصبت :عندك رجلين
فيصل :وين مفتاح سيارتي
ياقوت :عند السواق
فيصل قرب وشال اياد :اشوي وراجع لا تنامي
ياقوت عصبت:اوووف فيصل روح شوف شغلك
فيصل ابتسم وبنذاله يكلمها على انها ذكر:حبيبي انت شغلي اشتقنا لك يا قلبي
وغمز لها ياقوت رمت عليه المخده :وقح انا مووو ولد
فيصل صار بضحك :واحلى ولد طلع اياد رجع وقفل الباب وجلس جنبها وهو يلعب بشعرها :حبيبي يلا قوم
ياقوت تعدلت :فيصل احترم نفسك
فيصل لمس خدها :مرشميلو احبك
ياقوت بزعل نزلت عيونها :اتركني بنام
فيصل باس خدها :حبيبي طلعني
ياقوت :انا حره كفي حلاقت بوي ولا طولت شعري هذا الشئ رجعلي
فيصل ابتسم :لا مووو حر وتحمل كلامي طول ما انت حالق شعرك
ياقوت مسكت يده اللى على خده :لو يرجع فيني الزمن كنت اطلقت الرصاصه براسك مووو برجلك
فيصل صار يضحك باس خدها :حبيبي ما يرجع الزمن يكفي اني اعرج بسببك
باسها مره ثانيه :للحين ما انتهيت من عادة كذبك
ياقوت طالعت بعيونه :عادة الكذب
فيصل :اي الكذب ما اغباني لعبتو فيني لعب
ياقوت دموعها نزلت:صدقني انا مالي علاقه انا ما عرفت ان سامر يلحقك الا لما طلعنا اول مره كلهم سامحتهم الا انا ليش
فيصل مسك فكها :تسالي ليش ياقوت انت المذنبه الوحيده
ياقوت :كنت مجبوره سامر قال انك راح تتركني وتكرهني اذا عرفت (شهقت ) اني اخته سامحني
فيصل :لا ما اسامحك وما نرجع مثل قبل
تركها وقف وبصراخ :بعتيني بالرخيص الله لا يوفقك خليتيني مضحكه للكل
وهو يضحك :ياقوت انا كنت اكذب الكل واصدقك انت ندمان على ايامي معاك نادم
ياقوت وقفت ومسكت وجهه :فيصل لا تقول ندمان انا ياقوت انا ام اياد انا حبيبتك
فيصل بعد عنها :انزلي سويلي قهوة
ياقوت تمسح وجهها :ان شاء الله
نزلت وهي تسوي قهوة ام فيصل :ياقوت وش صاير ليش فيصل كان يصارخ
ياقوت تطالع بالقهوة وتلمس شعرها :يمه مافي شئ بس فيصل معصب على شعري
ام فيصل :كم يوم ويروق حطي غدا لك ولزوجك
ياقوت تصب القهوة :يمه نشرب القهوة وبعدين اذا يبي ياكل احط له
ام فيصل :على راحتك نزلي اوسم يلعب مع العيال
ياقوت :اوسم مع مصعب
ام فيصل بخوف :ليش مع مصعب
ياقوت تشيل الصينيه :ما ادري فيصل سمح له
ام فيصل حطت يدها على خد ياقوت :لا تضلي مكشره كم يوم يتصلح كل شئ
ياقوت طاحت دمعتها :ان شاء الله
وطلعت من المطبخ دخلت على الغرفه كان مطلع دخانها وجالست جنبه عطته حطت كوب القهوة قدامه وطلعت زقارة اخذت نفس ونفخت بوجهه الدخان :لا تقول لى عصبت لاني ادخن
فيصل غمض وفتح طالع فيها بحده وسحب الزقاره من شفتها : استغفر الله
ولعت وحده ثانيه واخذت كوبها :دخنتي قدام الناس
ياقوت :لا بس سامر ضربني كم مره على التدخين ما كان يعرف انك انت اللى سمحت لى ادخن
يا قدوتي
فيصل نفخ الدخان بوجهها :من امس شميت ريحتك
ياقوت ابتسمت :ريحتنا وحده
شرب من القهوة :امممم الذ قهوة بالسوق
ياقوت تشرب :سعرها ارتفع بس فعلا موو خسارة فيها الفلوس ما يتعدل مزاحي الا فيها
فيصل بضحك :طيب خفف دخان وقهوةعشان ننفذ خطتنا
باقي اربعه بطون
ياقوت صارت تضحك وهي تطفي الزقارة :لا تحلم تبي عيال روح تزوج وحده تخلف لك
فيصل اخذ منها الزقارة والكوب وسحبها :على كيفك حبيبي يا بطل الموضوع بيدي انا
ياقوت بعصبية :اوووف منك طيب اتركني ترى اعرف امشي
فيصل تركها رجعت جلست ومسكت الكوب :هييي قوم
ياقوت بقهر :انا ولد وش تبي فيني عندي اللى عندك
فيصل قفل الباب اخذ الكوب منها وهو يحرك اصبعه على شفيفها: فديت الولد ما عندك روج
ياقوت :لا الولد وش يسوي بالروج يلا وخر عني بنزل عند سامر
فيصل قرب اكثر وباسها
***
جلست جنبه :فيصل قوم تروش
فيصل يضم المخده :بس ياذن صحيني
ياقوت تلعب بشعره :ابو اياد يلا قوم
فيصل ابتسم :ياقوت يكفي ازعاج
ياقوت :طيب حبيبي قوم عشان ما ازعجك امي مشتاقه لك والكل تحت وعيالك رايحين رجعين يدقون الباب
فيصل عطاها ظهرة :انقلعي وخلي اليوم يمر على خير
ياقوت توجهت للباب :هين يا فيصل
فيصل رمى عليها المخده :تعالي
ياقوت طلعت وما ردت عليه نزلت وعلى الدرج شافت عمر سلامت عليه بحراره ياقوت :تعال نجلس
عمر يمشي معاها :وين فيصل
ياقوت :نايم وين ساجده
عمر :امي اخذتها مع تيما على السوق
ياقوت :ههههه يا زين امي كان خلتهم يرتاحون من السفر
عمر : لا عادي ساجده تعشق التسوق
ياقوت تجلس جنب سامر :كل الحريم كذا سامر ليش جالس بروحك
سامر :ها لا موو بروحي اطالع التلفزيون ونونو تسويلي عصير
عمر يتكي :سامر ما ودك نطلع
سامر ابتسم :ان شاء الله بعد العصر نطلع مع الشباب
عمر :اي شباب ؟
سامر يقلب بالقنوات ياقوت :قصده ولد خالك وزوج يارا واخوه
عمر :اها
جت نور بالعصير :عمر صح النوم
عمر ياخذ كوب عصير :صح بدنك
نور تعطي سامر :ياقوت فين فيصل
ياقوت وقفت :فيصل نايم يروح اشوف العيال
***
ام عند ام فيصل اللى جالسه مع ساجده وتيما
:ساجده كم عمرك
ساجده :عمه بعد شهرين ميلادي 19
ام فيصل ابتسمت :ما شاء الله العمر كله يا بنتي
ساجده :تسلمين
ام فيصل :الله يسلمك من متى تعرفون عمر
تيما :عمه نحن نعرف عمر من لما جا على امريكا
ام فيصل باستغراب:من اربع سنوات
ساجدة بهدوء كله خجل :عمر عاش عندنا بالملحق واذا تحبي احجيلج سبب زواج عمر مني
ام فيصل :يمه يا حبيبتي انا موو متضايقه من زواجكم بس انصدمت لاني ما كنت متوقعه عمر يتزوج
تيما :عمه عادي اروح اتمشى
ام فيصل :ساجده اختك تعرف تنتبه على نفسها
ساجده هزت راسها
ام فيصل طلعت فلوس من محفظتها :في كشك اشتري شئ تاكلينه ولا تبعدين
تيما بفرح :شكرا يا كلبي
وباست خد ام فيصل
ام فيصل ابتسمت:ساجده انت وعمر متهوشين
ساجده بتوتر:لا عمه موو متهوشين
ام فيصل :ليش رفضتي امس تنامي مع زوجك
ساجده : تيما تخاف تبقى بروحها
ام فيصل :ساجده من اليوم تنامي عن زوجك وتيما تنام عندي كلها كم يوم وتجي سارة تنام مع تيما
ساجده :مين سارة ؟
***
اما عند تيما اللى وقفت تشتري من الكشك العامل يجهز طلبها وهي تطالع حولها شافت واحد يطير العقل مع طفل متوجه للكشك وشايل كيس بيده طالعت بالولد زين هذا واحد من التوئم مال ياقوت
:لو سمحت
مصعب طالع فيها وبغرور :خير
تيما بهدوء:بسالك سؤال
مصعب شال اوسم :انا متزوج وما اكلم بنات وين ماما
تيما عقدت حواجبها :خويه افهمت غلط هذا ابن اخو عمر منو انت و هو شيسوي وياك فهمني
انتهى البارت
توقعاتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 12-05-2018, 12:53 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثاني والثمانون

فيصل فتح عيونه على صوت عياله اللى فوقه :يا ربي وش جابكم
فتون ابتسمت :بابا يلا قوم
فيصل يضمها :بنتي الحلوه
ياقوت ترتب ملابس فيصل وتطالع فيهم :اياد لا تنط
اياد بصراخ :هييي انا اطير
بدر يشوط الكورة بكل اتجاه
وسامر يلعب بكتب امه
فيصل بعصبية وهو يتعدل :ياقوت طلعيهم برا
ياقوت تكمل ترتيب :اعصابك خليهم يلعبون
فيصل :وش خليهم يلعبون انت شايفه وش يسوين
ياقوت :فتون حبيبتي تعالي عندي
فيون تركت فيصل وراحت :ماما
ياقوت تعطيها :هذا لك
فتون تضم ياقوت :ماما شكرا
ياقوت تضحك : قولي لبابا شكرا
فيصل قام وجا عندهم :وش عطيتيها
فتون بفرح :مسواك بابا شكرا
فيصل باس خدها وراح على الحمام ياقوت ابتسمت بانتصار
طلع من الحمام وهو لف المنشقه على خصره قرب منها :طلعيهم بلبس
ياقوت بنذاله:ما اقدر
فيصل يفتح الخزانه :شنو ما تقدرين
ياقوت وعيونها تلمع :ما اقدر عليهم
فيصل لف عليهم وطلعهم كلهم برا وقفل الباب ياقوت تعطيه ملابسه :يلا البس بسرعه الشباب تحت ينتظرونك
فيصل ما اخذ منها الملابس وهو يحط كريم :من بالضبط
ياقوت :سعود جاب يارا وجسار جاب منار
فيصل :مصعب ما جا
ياقوت :لا ما جا
فيصل ياخذ منها الملابس :لا تشغلين بالك مصعب قد المسؤولية
ياقوت وهي تجيب البوت والشراب :اذا يحب الطفال ليش ما يتزوج ويبعد عن عيالنا
فيصل :ياقوت عيب هذا الكلام
ياقوت :فيصل
فيصل يجلس وهو لبس جينز ازرق وبدي اسود بابيض :تعالي لبسيني
ياقوت جلست عند رجواله :هذا الشئ يرضيك
فيصل ابتسم :اكيد يرضيني يلا اخرتيني
ياقوت ابتسمت وهي تلبسه الشراب :فيصل وش الكتب اللى مع اغراضك
فيصل ابتسم :خمسة عشر الشهر اختباري
ياقوت رفعت راسها :اختبار ايش
فيصل :قررت اصير دكتور لى سنتين ادرس عشان الاختبار
ياقوت بفرح تعدلت عل ركبها مسكت راسه ورقبته :مبروووك
فيصل :الله يبارك فيك
ياقوت باست جبينه :بس تصير دكتور نذرا علي اطعم مية شخص
فيصل قرص خدها :يا حبك للكلام خلصيني
ياقوت كملت ووقفت :خلصت
فيصل وقف :ترى ما اخذت الصرافه
ياقوت فتحت شنطتها وطلعتها مع فلوس حطتهم بجيبه :حبيبي كل شئ بالصرافه حلال عليك ما قلت لى بتروح معاهم ولا بتاخذ سيارتك من السواق
فيصل :شكرا لا اول شئ بروح مع مصعب نشتري ملابس وجوال لى وبعدين نروح الكوفي وبعد الكوفي نرجع نتعشى هنا ونكمل السهرة ايش رايك
ياقوت :ما طلبت منك تقرير عن طلعتك
فيصل بامر:انتبهي لعيالك وساعدي الحريم بالعشا ترى بيتك اهم من الشغل
ياقوت :تامر امر حبيبي
مسكت يده :تعال
فيصل :وين
ياقوت ما ردت دخلت غرفة سامر مع فيصل :عند سامر عطورات حلوه خلينا نسرق واحد لك
فيصل اختار واحد وشمه رجعه واخذ واحد ثاني ياقوت اختارت واحد رشت على ملابسه :هذا حلو
فيصل مسك يدها ويبعدها وهو عاقد حواجبه:يا نذله حطيتي لى اخيس واحد
ياقوت تاخذ عطر ثاني :والله حلو طيب حط من هذا
انفتح الباب سامر ورفع حاجبه:وش عندكم بغرفتي
ياقوت ابتسمت :جينا نسرقك
فيصل يبعد عنها :كذابه هي اللى جت تسرقك
سامر سكر الباب وقرب منهم :حلال عليك كيف وضعكم
ياقوت ابتسمت :الحمدلله وضعنا زين
سامر جلس على السرير :بلا كذب الظهر متهوشين
فيصل جلس جنب سامر :سامر وش فيك مافي شئ بس الهانم صايره ما تستحي على وجها
سامر طالع بفيصل:اذا عن كشف الوجه وقص شعرها بوي والتدخين فانا حولت معها كثير بس ما قدرت عليها
فيصل :انا اتصرف معها لا تشغل بالك
ياقوت :التدخين ما لكم علاقه فيه
فيصل يخزها :ياقوت لما يتكلمون الرجال انت تسكتين
ياقوت عصبت :لا ما اسكت انت اللى سمحت لى الدخن انا اهلي ما علموني ادخن انت اللى علمتني ادخن
سامر :خلاص اهدي بعدين تتفاهمون
ياقوت قربت:سامر
سامر طالع فيها :نعم
ياقوت :مافي شئ
كنت بتروح بس سامر مسك يدها :ياقوت قولي
فيصل شب بقلبه نار اول مره يشوف سامر يمسك يد ياقوت ما كان متصور كيف يكون الموقف واحساسه
ياقوت جلست جنب فيصل :شفت فيصل طلع من السجن ولزم
فيصل صار يضحك
وسامر صار يضحك مع فيصل ياقوت عصبت :هيييي ليش تضحكون
فيصل وقف وهو يضحك :من اول يوم بدأتي في تقديم الشكاوي
ياقوت :صدق اغبياء كنت بطلب من اخوي حبيبي الله لا يحرمني منه يعطينا سيارته
سامر :بالله ليش اعطيكم سيارتي
ياقوت :ما عاد ابي سيارتك
فيصل :وش تبين بالسيارة سالفة الشغل بنتكلام فيها الليله
ياقوت :فيصل شغلي مالك علاقه فيه لا من قريب ولا من بعيد
سامر تدخل :فيصل حط لها شروط تضبطها مووو تخليها تترك شغلها هذي نور حتى هي موظفه كل الحريم يشتغلون
فيصل :يصير خير
سامر :ياقوت سيارتي ما اعطيها لسواقك
انا اوصلك للجامعه والشغل مثل ما اوصل نور
ياقوت :سعود عطاني اجازة اسبوع كنت بعتمر مع فيصل وخالتي والعيال
فيصل :سيارتي تصلح لسفر
ياقوت :راجو لعن ابو خيرها ان شاء الله بس تلقي شغل تاخذ وحده اقساط
دخلت نور :انتم هنا والشباب تحت معصبين وش قلت الذوق اللى عندكم
فيصل راح عند نور وضمها :اختي ياريحت ابوي الغالي
نور :الله يرحمه
سامر وياقوت :الله يرحمه
فيصل يبعد عن نور :سامر يلا
سامر اخذ مفتاح سيارته ونزل ياقوت نزلت مع نور لصاله اول ما شافت اوسم ضمته :حبيبي اشتقتلك
اوسم بفرح :ماما عمي مصعب اخذني اكلنا برجر ورحنا المول واشترالي ايس كريم ولعبني بالعاب واشترلي هدايه
ياقوت :قلت له شكرا
اوسم بتفكير :لا نسيت
ياقوت تمسح على شعره :يلا حبيبي روح قول له عمي مصعب شكرا
اوسم :تيب
وراح يركض
جلست جنب يارا :يا خلصتو اكل
منار ابتسمت :لا والله لسى راح نضل ناكل لاخر الليل
ياقوت :نور احكيلهم عن الرشاقه والقنون بالاكل
نور :لا حبيبتي موو الحين عيب هم ضيوف بس اشوفهم بمكان ثاني وربي لاسمعهم احلى محاظره
منار :ياقوت حليانه
ياقوت ابتسمت :عيونك الحلوه
منار :لا موو عيوني الحلوه هذا تاثير رجوع الحب
يارا بنذاله وهي تطالع بياقوت:اكيد حبيبتي يا ريت كل العشاق مثل روميو وجوليت
ياقوت تعدل قميصها :اذكري ربك
يارا تضحك :ما شاء الله الله يهنيكم
***
اما عند اوسم اللى دخل مجلس الرجال راح عند فيصل ومصعب
فيصل يهو مندمج بالكلام مع مصعب :اي والله لزم اوسم ابني ادخل عند ماما
اوسم :بابا لزم اكلم عمي مصعب
فيصل يشيله بحضنه :وش عندك مع عمو مصعب
اوسم :مامتي تقول اقول لعمي مصعب شكرا
مصعب قرب من فيصل وهمس باذنه فيصل بصدمه :تمزح
مصعب :والله ابنك اللى قال
فيصل وهو متاكد من اللى قاله مصعب:والله بيني وبينك مووو بعيده عنها
اوسم :عمي مصعب شكرا
مصعب ابتسم :عفوا
اوسم ينزل :بابا انا بروح عند ماما
فيصل :قول لماما بابا يحبك
اوسم هز راسه بالموافقه وراح
سعود وهو يسولف مع جسار والجد ابو عبدالله :فيصل يلا روحوا على السوق ونحن بعد ساعين نشوفكم بنفس المقهى
عمر راح عند جده :جدي يلا قوم ابدل لك عشان نطلع نستانس
الجد :لا يا ابني انا انتظر خالك محمد اشوي ويجي
جسار وقف :الا جدي وين عمتي
الجد :والله عمتك ام فيصل اخذت زوجة عمر واخت زوجة عمر للسوق بعد الظهر وللحين ما رحعت
عمر ابتسم :يا جدي امي ما لها ذنب تلقي مرتي الحين موو عاجبها العجب ولا صيام برجب ذوقها مره صعب وتموت بالسوق لو تقول لها نامي بالسوق تقول لك وهي طايره من الفرح احلف
الكل صار يضحك
سامر وقف :يلا شباب والله ضاع الوقت
طلعو سعود مع جسار وعمر مع سامر وفيصل مع مصعب
وبالمول مصعب :فيصل تعال نشتري قهوة لانها تعدل مزاجنا
فيصل ابتسم :اشوفك صاير مدمن قهوة
مصعب :لاني اصحى من الفجر اصلي وانظف البيت لساعه ثمنيه ونص اطلع لدوام بالمستشفى والعصر بعد الاربعه اروح لشركة اخلص الساعه ثمانية على ما ارجع اتروش واكل لقمه اكون منتهي الساعه تسع احط راسي على المخده اغفى بدون ما احس ويرجع المنبه يصحيني الفجر
فيصل :حلو نظامك بس ليش دوامين ارحم نفسك يا اختار الطب يا الشركه
مصعب :مجبور على الدوامين ولا كيف بعيش
فيصل :الحين انت بيتك ملك وعندك سيارة ولا زوجه ولا عيال ولا بيت وش المصاريف اللى عندك
مصعب تورط لان تقريبا راتب المستشفى كله يحوله لسارة ايجار ودوام الشركه لانه ما يبي الفراغ ويحتاج فلوس:هههههه اجمع مهر اربعه حريم اقول اطلب
فيصل :السلام عليكم
العامل :وعليكم السلام
فيصل :اثنين قهوة لاتي وسط
العامل :اوكي
فيصل :انت حصل لك وحده بزياده عليك
صعب :ليش بزياده كل انثى تتمنى نظره مني
فيصل طالع فيه بنص عين :اولا تزوج وحده شوف اذا تفاهمت مع زوجتك تصير لك اربع ترى جربت قبلك زوجتين طلعت روحي وانا اخوك شئ يقصر العمر
مصعب :اختك الحيوانه متى ترجع
فيصل :ام اياد تقول الاثنين ليش تسال
مصعب :ههههه ولا شئ بس اسال ترى سوير ما عاد تعنيلي شئ
فيصل :الله يعوضك باللى احسن منها
فيصل طلع الفلوس والبطاقه من جيبه مصعب طلع محفظته :انا اللى بدفع
فيصل :لا انا اللى بدفع اليوم ياقوت عطتني كل شئ معها
مصعب يضحك :كم عطتك
فيصل :ما ادري
وصار يعد الفلوس مصعب :ترى صرفت ثعلبة السوق مليانه
فيصل باستغراب :ثعلبة السوق
مصعب :اي ام اياد الشركات يسمونها ثعلبة السوق زوجتك موو حرمه عادية كل الشركات العالمية تتمنى ياقوت تشتغل معاهم طالبة سعود عبدالله ال....
فيصل :ما شاء الله الفكه اللى معها الف وميتين وثلاثه وتسعين ريال
مصعب :هذا لانها ما تروح السوق الا بالاعياد
فيصل بتفكر وهو يدفع ثمن القهوة ويرجع الباقي بجيبه:والله لاجننيها اليوم
مصعب :الله يقطع ابليسك وش ناوي تسوي
فيصل يعطي مصعب القهوة :بكرا اشوفك واقول لك بالتفصيل ردت فعلها
مصعب :لا تزودها معها ترها مضغوطه من الشغل والبيت والدراسة والله تنفجر بوجهك بوووم
فيصل يضحك :لسى لطيف معها وما حسبتها على كذبها علي
مصعب بانكسار :فيصل انسى الماضي وانا اخوك
اما عند البنات من رجعت ام فيصل دخلو بالمطبخ يجهزون العشا
بالليل بعد اما صار وقت النوم فيصل دخل الصاله شاف امه طالعه من النطبخ بيدها كوب مويه :يمه
ام فيصل :هلا يا روح امك
فيصل :بتنامين
ام فيصل :ايوه فيك شئ يمه
فيصل :لا مافي شئ
بكرا الصبح صحيني بدري عشان نفطر سوى ونسولف
ام فيصل :ان شاء الله يلا ابني اطلع ارتاح
فيصل باس راسها :تصبحين على خير
ام فيصل :وانت من اهل الخير
فيصل طلع دخل غرفته كانت ياقوت متكشخه بقميص نوم ابيض وحاطه مكياج وريحه عطرها منتشره بالغرفه فيصل اابتسم :ما شاء الله لسى فيك انوثه
ياقوت ابتسمت وهي توقف بخفه وتدلع بمشيتها:يسلمووو
فيصل وهو يمسك خصرها :الله يسلمك
ياقوت تبعد يدينه :الوقت تاخر عندي الصبح دوام بالجامعه
فيصل ابتسم :وش فيه الحلو زعلان
ياقوت ابتسمت :حبيبي موو زعلانه بس انا تعبانه
فيصل مسك يدينها :يا روحي سلامتك ايش اللى متعبك
ياقوت بدلع :من الساعه خمسه بالمطبخ ما اتحمل
فيصل ابتسم :ياقوت اليوم ناويه تموتيني بالدلع
ياقوت جلست :بسم الله عليك
فيصل :بروح اتروش
ياقوت ضلت ساكته
فيصل تروش ورجع لها كنت جالسه تكلم سارة بالاب توب :ههههه ما اصدق
ياقوت :الا صدقي
فيصل لبس بصمت وهو يسمع كلامهم الفاضي عن العشا
ياقوت انتبهت لفيصل اللى واقف عند المرايا ويطالع فيها وهو يمشط :بنت يلا سكري موو فاضيه لك
سارة :شنو موو فاضيه لى اذا ما فضيتي لسوير تفضي لمين
ياقوت :وعد بكرا اكلمك يلا سكري
سارة :اوكي حبيبتي سلام
ياقوت ترمي لها بوسه بالهواء :سلام
وسكرت فيصل :زين والله حسيت على دمك وسكرتي
ياقوت تحط الاب على الكومدين :انا وسوير صديقات وكل ليله نسولف بهذا الوقت
فيصل :حصل خير
ياقوت :حبيبي ما اكلت اليوم
فيصل جلس عندها :حبيبتي وش فيك
ياقوت :اقول لك جوعانه
فيصل :جد ولا تكذبين
ياقوت كتفت يدنها :والله ما اكلت اليوم بس شربت شاي وقهوة
فيصل يمسح على شعرها :انزلي اكلي
ياقوت :ما اقدر انزل دايخه
فيصل :وش اجيب لك
ياقوت مسكت يده وبنعومه :ما ابي شئ دسم
فيصل :وش ببالك تاكلي
ياقوت بتفكير :ابي اندومي
فيصل :لا شنو اندومي بجيب لك اي شئ من الثلاجه
ياقوت :عشان خاطري
فيصل يقرص خدها :اوووف تعرفين ما اتحمل دلعك
ياقوت تبوس خده :يلا حبيبي
فيصل وقف :ما راح اتاخر
ياقوت :حبي لا تنسى القهوة
فيصل :لا قهوة مافي القهوة الصبح تسوينها لنا
***
اما عند يارا وسعود
سعود من وصل البيت تروش وانسدح يارا تروشت وكشخت نفسها لسعود بقميص نوم قصير جريئ نيلي والعطر الفرنسي اللى يسحر انتشرت ريحته جلست عنده وهي تلعب بشعره :حبيبي سعود
سعود وهو مغمض :اممم وش فيك
يارا ابتسمت :حبيبي اصحى
سعود طالع فيها :يارا
يارا :عيون يارا يلا اصحى
سعود :صحيت وش عندك
يارا :يا عمري انا مشتاقه لك
سعود بوجه عابس وواضح عليه الانزعاج :يارا انا تعبان وعندي شغل الصبح
يارا بانكسار وقفت وهي تغطي سعود زين :حبيبي أنا اسفه ما كان قصدي ازعجك
سعود حس بالندم هي ما لها ذنب بكل شئ صار رفع الغطى وهو يبعد :ياراتي يا عمري تعالي نامي بحضني
يارا بالقوة ماسكه دمعتها لا تطيح :لا انا بروح اكل انت نام
وطلعت بعد ما طفت الضو
طلعت اكل من الثلاجه وهي تبكي جلست تاكل وهي تبكي من قلب هي ايش ذنبها اذا ما انكتب له يكون اب سعود موو ذاك الاول سعود صار بارد ما يحس فيها ينامون بنفس الغرفه بس كل واحد بعالم حست فيه دنق عليها وضمها :حبيبتي انا اسف
يارا بعصبيه :انت ما تحبني الله ياخذني ويريحك مني
سعود يضمها اكثر :اششش مجنونه وربي انا اعشقك
يارا :لا والله انت ما تحبني من لما عرفت ان عبدالله موو ابنك وانت موو طايقني انت ببالك ان العيال كل شئ بهذي الحياة
سعود :خلاص يا حبيبتي لا تبكين ما اتحمل دموعك
يارا تشهق :انا زوجتك وحبيبتك وبنتك غصب عنك والله ما ابي عيال انا بس ابيك ما ابي غيرك
سعود باس خدها وجلس جنبها :فديتك كل هذا بتاكلين
يارا خجلت :لا بس مووو فاضية احط بصحون
سعود يسكر العلب :يلا قومي مافي اكل وزنك زاد كثير
يارا مدت بوزها :جوعانه
سعود دخل الاكل على الثلاجه :يلا قدامي
يارا :سعود جوعانه حرام عليك
سعود شالها وهو يضحك :مافي اكل
***
اما عند عمر وساجده
تروش وانسدح :اوووف
ساجده تنشف شعرها :عمر
عمر :ها
ساجده :شنو البينك وبين نارجس
عمر ما عرف وش يقول :نارجس بنت خالي
ساجده :واذا بت خالك يصير حلال تضمها وتبوسها ورا البيت
عمر تعدل وبعصبية :ساجده احترمي نفسك
ساجده تبكي :اني محترمه نفسي من كبل ما اعرفك اذا ريدين بعض وعشكانها ليش تزوجتني
عمر اخذ نفس :ساجده لا تضوجيني
ساجده مره متاثرة وتشهق :عمر طلكني ماريدك طلكني ما اطيكك ولا اقدر ابقى يمك
عمر :ساجده افهميني نارجس
ساجده :لا تحجيلي ماريد اسمعك
عمر قرب منها : ساجده
ساجده :اني قبل زوجنا سالتك اكو وحده بحياتك قلت لى لا ماكو بحياتي احد ليش تجذب
عمر ضمها :يا ساجده انا كنت عاقد عليها وطلقتها قبل العرس
ساجده دفته :الله لا ينطيك يا عمر الله لا يسامحك على اللى سويته بينا انت موو كد الامانه
وراحت على الحمام عمر لحقها دق الباب وبصوت هادي ما يبي يصحي اهل البيت :ساجده حبيبتي افتحي الباب الله يخليك افتحي
ساجده تبكي وتردد :عمر عوفني بحالي ما اريدك
عمر ضل يترجها تفتح الباب هو خايف عليها ترجع تنتحر لان ساجده بنت مره حساسة وضعيفه ولها عدت محولات بالانتحار
انتهى البارت
توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 13-05-2018, 11:34 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثالث والثمانون

:عمر وش فيك
عمر بتوتر وخوف :ساجده بالحمام
قرب منه :عمر عيب عليكم لا تسوي فضيحه باخر الليل
عمر بعصبية :فيصل فضيحة ايش والبنت بتنتحر
فيصل بخوف يدق الباب :ساجده افتحي الباب
عمر :ساجدة الله يرحم امك افتحي الباب
ساجدة بدون صوت
فيصل :ليش بتنتحر
عمر بندم:شافتني مع نارجس وعرفت
فيصل بهدوء :خليك هنا كلمها وانا بنزل ادور على العده
فيصل نزل وضل يدور بالمطبخ لين ما لقى صندوق العده طلع فوق عند عمر :وش صار
عمر :ما صار شئ ما لها صوت
فيصل طلع الادوات اللى يحتاجها وفتح الباب فيصل يبعد :ادخل شوف وش فيها
عمر دخل كانت جالسة على الارض ضمه ركبها لصدرها ودافنه وجهها نزل لها
مسح على شعرها :ساجده حبيبتي
فيصل :عمر فيها شئ
عمر ابتسم معقولة نامت :لا ما فيها شئ
فيصل :متاكد
عمر طلع وهو شيلها :الله يلعن شيطانها نامت
فيصل ابتسم :احسن خليها تنام بكرا لا تكلمها عن اللى صار الليلة تصرف كان مافي شئ
عمر :اوكي قول لامي تصحيني على الفطور
فيصل :اوكي تصبح على خير
عمر :وانت من اهل الخير
عمر دخل نزلها على السرير وغطها
(بوصف لكم ساجده بنت طولها 165 سمرا ورشيقه جسمها حلو ويجذب عيونها وسيعه لونهم اسود ورموشها كثيفه وانفها حلو وملموم وشفيفها كبيره ومليانه وعندها غمازات مره واضحين بخدودها سنه اولى جامعه وهم العائله اللى سكن عندهم عمر امهم ماتت من سبع اشهر )
(تيما عمرها 17 سنه تقريبا بطول اختها ساجده بشرتها بيضا وتشبه ساجده بقوه وعندها شامه فوق شفتها بس هي على عكس ساجدة جريئه مره وقلبها قوي وما ترضي احد يغلط عليها واللى يرشها بموية ترشه بنار)
ام عند مصعب اللى جالس بروحه يطالع التلفزيون مثل البومه وتفكيرة موو مع التلفزيون صار عمره اربع وثلاثين سنه كل اصدقائه متزوجين الا هو وحيد خسر كل شئ لجل حرمه حبها من كل قلبه طاحت دمعته على خده نفسه يكون عنده طفل يملى حياته الفاضيه يا ليت يوسف عايش ما قتله له اربع سنوات ونص تاركها ما بينهم اي تواصل ولا يعرفون اخبار بعض
مسح دمعته وهو يسمع صوت جواله تعدل واخذه شاف رقمها انصدم اكيد داقت عشان الايجار له ثلاث شهور ساحب عليها ما دفع اول مره يسويها رد :الو
بعصبية :دكتور مصعب زين رديت
مصعب :احد يدق على احد بنص الليل
سارة :والله كيفي ادق متى ما ابغى ولا نسيت انا مين
مصعب بعصبيه :لا يا روحي ما نسيت ولا راح انسى مين انت الصبح اول ما افتح عيوني احول لك الفلوس
سكر بوجهها
سارة عصبت :يا حقير
رجعت دقت عليه ما رد
قام طفى التلفزيون راح على سريرة لسى تتصل هذي ما تمل وش عندها اليوم رد بدون ما يتكلم سارة : مصعب يا وقح اسمعني
مصعب زفر بقوة :وفري كلامك ولا تغلطين عطيني شهرين ادور بيت واترك القصر لك
سارة :ليش تتركه ايش السبب
مصعب بضيق :قررت استقر واتزوج واخلف
سارة :هههههه انت تتزوج اسالك بالله تترك المزح
مصعب بضيق:ما امزح سوير انا اريد دافع يخليني اعيش تعبت حيل
سارة بقهر وضيق دموعها تنزل :تستاهل تتعب وتعيش بضيق اللى سلبته مني ما يتعوض وراح اخليك تدفع ثمنه غالي راح تكره عمرك
مصعب :كل اللى دفعته ما كفاك ارحميني
سارة بعصبيه :دفعت ايش هههههه انت اللى ما رحمتني لما تخليت عني انا متت لما تركتني روحي طلعت طحت اسابع بالفراش لا اكل ولا اشرب ولا ادري باللى يصير حولي صرت اتمنى الموت والسبب انت
مصعب بصوته الباكي وبانفعال :سوير لا تكذبين لا تكذبين ما عاد اتحمل
سارة :لا مووو كذب انت دمرتني ما خليت فيني شئ صاحي تركتني وتخليت
مصعب :ما تخليت سوير انا قلت لك انك حره بحياتك وراح اضل انتظرك
سارة :تنتظرني وتبي تتزوج انت واحد حقير ونذل وس
مصعب يقاطعها :يا حقيرة لما خسرت كل شئ انت تخليتي وبعتي حبي بالرخيص انا دفعت الثمن اغلى من الثمن اللى دفعتيه الام والاب ما يتعوضون بس الابن يتعوض ارتحتي ولا لسى
سارة : لا ابني ما يتعوض امك وابوك هم اللى ما يحبونك ولا يبغونك بس انا موو مثلك ردت جنيني من اعماق قلبي انت واحد قاسي مثل امك وابوك بلا رحمه وبلا ضمير
مصعب :وانت بعد قاسية بلا رحمه وبلا ضمير
سارة : مصعب والله كنت ناويه اسامحك بس انت ما رحمتني يا مصعب ما حن قلبك علي
مصعب : سوير كافي عذاب ارجعيلي وخلينا نبدا صفحه بيضا
سارة :لا ما نرجع الماضي انتهى بالنسبة لى انت مجرد ذكرى حرقتني وحرقت كياني
مصعب ابتسم وهو يمسح وجهه :احبك
سارة امسح وجهها :اكرهك
مصعب :سوير
سكرت الخط انسدح من اخر مره خذها وتركها ما سمع صوتها يالله قديش صوتها حلو يسحرني يطير عقلي من سنين ما سمعت صوتها حط يده على قلبه : اخ يا قلبي بموووت
***
اما عند نور وسامر نور :حبيبي وش فيك
سامر يعدل وضع نومه :بطني
نور تضحك :سلامتك
سامر :نونو لا تضحكي احسن ما اطردك
نور تعض شفتها سامر :اي كذا خليك شاطره
نور بعد سكوت :سامر
سامر :نعم
نور :مقهوره على فيصل قلبي يحترق عليه
سامر تعدل :كلنا مقهورين على رجل فيصل بس هذا المكتوب
نور ودموعها تطيح على خدها :شفت عيونه كيف كلاها الم وحزن رغم انه يضحك
سامر ضمها :بس يا عمري المهم رجع لنا بخير
نور وراسها على صدره :الله يسامحك يا ياقوت
سامر :الله يسامحها
سامر بعد سكوت دام بينهم :نونو حبيبتي
نور :ها
سامر :بقول لك سر
نور بعدت عنه: سر
سحبها لحضنه :اوعديني ما تقولي لاحد
نور :وعد ما اقول لاحد
***
اما عند جسار اللى من وصل على البيت تروش وحط راسه بينام
دخلت منار قميص البيت سماوي لنص الساق بدون اكمام وشعرها ينقط مويه :جسار
جسار :هممم
منار جلست عنده بميانه:جسارو قوووم بكلمك
جسار فتح عيونه :اذا بتحشيني بخلق الله اتركيني انام
منار تضحك :لا ما راح احش يلا قوم
جسار تعدل :قمت وش عندك
منار مسكت يده :عندي موضوع معاك
جسار :موضوع
منار :انا مليت من البيت
جسار ابتسم :الله اكبر منور ملانه من البيت ما اصدق انت اصلا كلك على ممله حتى طلعه ترفضين تطلعين معاي
منار طالعت فيه بانكسار :ابي اكمل دراستي
جسار انسدح :انا افضل تقابلي بيتك وابنك افضل لك
منار عيونها تلمع من اللى قاله :ليش من حقي ادرس واتعلم
جسار بطفش : لان انت بكل الحالة مووو فالحه بشئ وجودك كعدمه
وغمض عيونه منار طلعت من الغرفه دخلت على الحمام طالعت بنفسها بالمرايا ودموعها شلال على خده
بعد دقايق طلعت من الحمام كان نايم
انسدحت بالصاله ضلت تبكي لين ما غلبها النوم
***
ياقوت بعصبية :وين كنت لك ساعه
فيصل جلس بقهر وعصبية :مع الاسف ما قدرت اشيل الصينية واطلعها لحضرتك
ياقوت تضيقت وقفت ومسكت يده :انا اسفه تعال اجلس
فيصل سحب يده منها :بعدي عني
ياقوت ضلت ساكته رمى العكاز وجلس على طرف السرير
ياقوت شالت العكاز من الارض
حطته على الكنبه لبست عبايتها ونزلت دخلت حطت الاكل على السرير قاصده تعصب فيصل رمت العباية و فتحت جوالها صورت الاكل وارسلت لسارة :حبيبي تعال اكل معاي
فيصل ما رد ياقوت جلست ورا فيصل وضمته :تدري انا احبك بكل حالتك اعشقك وامووت فيك ما اتحمل فكرة اعيش بدونك انت نبض قلبي
فيصل : ياقوت اتركيني بحالي
ياقوت تبوس كتفه :اطلقت على رجلك لاني خفت عليك تموت
فيصل بضيق :اياد الصبح سالني ليش امشي بالعكاز وش فيها رجلي
ياقوت :فيصلي وش قلت له
فيصل ابتسم :غيرت الموضوع اليوم نظرات الناس بالمول لى كنت غريبه وكلها شفقه
ياقوت : ما علينا من الناس اهم شئ انا
فيصل :انت
ياقوت ابتسمت وهي تبوس خدوده :فيصلي احبك واريدك تكون معاي ولى بكل حالتك فيصل انت عالمي ودنيتي
فيصل مسك يدها وباسها :فكرت كثير اطلقك
ياقوت تبعد عنه اشوي وتبكي :تطلقني
فيصل لف عليها :موو انت اللى خليتني اعرج
ياقوت بكت فيصل :ياقوت خبله الطلاق موو عقاب
ياقوت :عاقبني انا استاهل كل شئ بس لا تتركني
فيصل :ما اتركك يلا اكلي ونامي
ياقوت تمسح وجهها :ما راح نسهر
فيصل :لا
ياقوت :اذا ما نسهر ما اكل
فيصل يمدد :لا تاكلين شوفي كرشك يا كبرها
ياقوت حطت يدها على بطنها :من الحمل خربت جسمي الله يسامحك ك
فيصل يضحك :باقي اربع مرات ايش رايك نخلف عشره
ياقوت تضربه على صدره : لا والله موو على كيفك هذول ومووو ملحقين لهم مصاريف
فيصل :هيييي لا تكبي الاندومي على السرير
ياقوت تجلس عدل واكلت :مشتهي تطبخ لى امممم الذ من طبخك ما ذقت
فيصل :انت احملي وشوفي كيف اطبخ لك وادلعك (غمز لها )
ياقوت تغير الموضوع :تعال اكل معاي
فيصل :لا مالي نفس
ياقوت :تتذكر وش كنا نسوي بشقتك المعفنه
فيصل ضرب كتها بخفها :انت المعفنه
ياقوت بكذب :اخ وجعتني
فيصل تربع : انتبهي لتصرفاتك لاني ناوي اضربك
ياقوت تاكله :حبيبي كبرنا على الضرب بعدين عيب عليك وش كبرك وتبي تضربني
فيصل ابتسم :انا حذرتك
ياقوت ابتسمت ؛يصير خير
فيصل :الحين نتكلم عن شغلك
ياقوت :اي تكلم مين مانعك
فيصل :وجهك تغطينه
ياقوت :موافقه
فيصل :ونتفق على وقت دوامك
ياقوت :انا من الصبح لظهر بالجامعه بالاجازات ادوم بالشركه الصبح
فيصل :ياقوت اذا قصرتي اتجاهي واتجاه عيالك راح اجبرك تتركي الشغل
ياقوت بينها وبين نفسها (يا ربي سامحني على تقصيري اتجاه عيالي بس انا مجبوره ما ابي شئ ينقصهم ) فيصل :ياقوت وين وصلتي
ياقوت :ها معاك ان شاء الله ما اقصر
فيصل :من اليوم مافي طلعه مع السواق انا اوصلك للمكان اللى تريدينه
ياقوت باست خده :احبك
فيصل يضحك :وانت اموووت فيك يا احلى ولد
ياقوت بقهر :بدينا
فيصل يخرب شعرها :اذا انقص شعرك انا ذابحك يا ياقوت
ياقوت حطت راسها على صدره :فيصل ضمني نسيني وحدتي والليالي اللى بكيت واناديك فيها ترجعلي
فيصل :شيلي الاكل من السرير واضمك
ياقوت شالت الاكل ورجعت تركض نطت على السرير فيصل بعصبية :وجع انت مجنونه
ياقوت باستغراب :بسم الله ليش عصبت
فيصل :ام لخمس اطفال وعمرك ثلاثه وعشرين سنه ولسى تسوين هذي الحركات
ياقوت :جد واللى تصير ام تبطل هذي الحركات
فيصل انسدح وعطاها ظهره
ياقوت بعد انسدحت وعطته ظهرها
***
ثاني يوم
ياقوت لبسه تنوره سوداء لنص الساق ماسكه على جسمها وبلوزه بيضاء بازرار باكمام قصيرة استشورت شعرها وحطت مكياج وهي تحط الروج فيصل دخل على الغرفه وضمها من ورا وباس خدها :صباح الخير
ياقوت :صباح النور
فيصل :حبيبتي متى صحيتي
ياقوت ابتسمت :من ساعه صليت جهزت الفطور
فيصل :يعطيك العافية
ياقوت :الله يعافيك تقدر تبعد
فيصل يضمها اكثر :لا اللى يشوف القمر يقدر يبعد
ياقوت تطالع بساعتها :معاك ربع ساعه تفطر يلا يمداني اوصل الجامعه
فيصل بعد عنها :عكازي مره ثانية حطي جنبي الفجر بصعوبه وصلت له
ياقوت تاخذ عبايتها وشنطتها :تامر امر يا ابو اياد
فيصل :ليش واقفه
ياقوت :انتظرك تمشي
فيصل مسك يدها :لا تزعلين مني
ياقوت تمشي معاه :موو زعلانه ليش تعصب عادي انا كذا من يوم يومي بس لما اكون حامل انتبه لحركتي
فيصل يضحك :انت قلتيها بس تكوني حامل تنتبهي ايش معنى كلامك
ياقوت تشبك اصبعها باصابعه :معنى كلامي اممم وش عندك اليوم
فيصل :ما عندي شئ بامر جسار
ياقوت :بس ارجع الظهر نتكلام عن السفرة
فيصل :الحين اقول لامي واشوف رايها
ياقوت (لا بيسال امي جديده هذي ):اوكي اسالها
صبحو على الجميع الكل بهذا الوقت يكونوا صاحين وفطرو ومع عمر والجد وسامر ونور وتيما
نور وسامر فطرو بسرعه وقامو يوصلون العيال على المدرسة اعيال فيصل براعم وفيصل وفتون تمهيدي طبعنا نور تشتغل بنفس المدرسة مدرسة انجليزي
ياقوت وهي تلف طرحتها :فيصل يلا تاخرنا
فيصل وقف :يمه ساعه وارجع لكم نتقهوى الجد :فيصل يا وليدي انتبه لنفسك
فيصل يبوس راسه :حاظر يبه
الجد :الله يرضى عليك امشي صح وما عاد نبي مشاكل
فيصل :يا ابو عبدالله الماضي انتهى وعفى الله عما سلف
الجد :الله يصلحك
طلع فيصل مع ياقوت ركب وشغل سيارته شاف كيف حالتها يرثى لها ياقوت :حبيبي
فيصل بحده :وين النقاب
ياقوت طلعت النقاب من الشنطه :هذا هو
فيصل :سواقك الخبل وش مسوي بسيارتي
ياقوت :حبي موو مسوي شئ
فيصل :كل هذا وموو مسوي شئ
ياقوت : وش رايك اخذ قرض وتشتري لك سيارة جديدة وهذي نخليها للبيت
فيصل يحرك :موو وقت السيارة
ياقوت تطلع موقع الجامعه بجوالها :خذ شوف موقع الجامعه
فيصل اخذ منها ياقوت تشغل الراديو ما حصلت فيه شئ
مدت يدها على جيبه فيصل :وش تسوين
ياقوت تطلع جواله : بشوف جوالك
فيصل يطالع بالطريق :ليش تشوفينه
ياقوت تفتح الجوال :حبيبي مبروك الجوال تشوف خيره
فيصل :الله يبارك بعمرك
ياقوت شغلت اغنية عطشان
فيصل ابتسم :بنت ما تعقلين
ياقوت :
No
فيصل يشوف المكيف :اووف الجو حار
ياقوت :المكيف حار دام ما تبي سيارة جديدة اليوم ورينا شطارتك يامكنيكي
فيصل :ان شاء الله كيف دراستك
ياقوت :حبيبي انا اشطر وحدة بكلية ادارة الاعمال لان من اول ما درست ادارة الاعمال اشتغل مع الاستاذ سعود
فيصل :ثعلبة السوق
ياقوت ابتسمت :ان شاء الله ربي يرزقنا وافتتح شركتي الخاصه
فيصل :ان شاء الله الله كريم
ياقوت :حبيبي مر على المقهى
فيصل :ليش
ياقوت :اشتهيت كوب قهوة
فيصل بكذب يبي يعصبها :ما معاي فلوس
ياقوت ترجع جواله على جيبه :كيف ما معاك
فيصل :ما معاي ايش اسويلك معاك فلوس
ياقوت فتحت محفظتها طلعت عشرين ريال :خذ
فيصل اخذ :بس
ياقوت تسكر محفظتها:ما عندي
فيصل اخذ المحفظه :يا بخيله لا تكذبين
ياقوت عصبة :موو بخيلة الخمسة عشر الف بالصرافه وين وديتهم امس
فيصل :انت قلتي حلال علي
ياقوت تاخذ محفظتها منه :اي حلال عليك بس والله هذا الشهر ما راح اعطيك ولا ريال
فيصل يضحك من قلبه
***
اما عند جسار صحى متاخر قام لقى شنطتها مليانه طلع من الغرفه :منور يا منار
دخل لصاله
منار :صباح الخير يا ابو عبدالله
جسار طالع بوجهها كان احمر من البكي وقدامها الفطور جاهز جلس :ليش مجهزة شنطتك
منار :مشتاقه لاهلي وانت قلت لى من كم يوم بتوديني
جسار يفطر :مشغول هذا الاسبوع ما اقدر اوديك
منار تصب له شاي :لا توديني انا بتصل على جسوم
جسار بحده :مافي روحه انسي الموضوع
منار وقفت وبانفعال ودموعها تنزل :موو على كيفك ابي امي
جسار طالع فيها :منور لا تعصبيني
منار بصراخ :جسار يكفيني انا اكرهك طلقني
جسار بحده :صوتك لا ترفعيني
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 18-05-2018, 11:10 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الربعه والثمانون

يا الهي كم عندي حنين للمستقبل
يوم وصول سارة فيصل وسامر وجسار وعمر كلهم رايحين يستقبلونها اول ما طلعت عند باب الاستقبال بعد ما خلصت اوراقها اول ما شافتهم ركضت بسرعه كنت لبسه عباية عسلية وحجاب من نفس اللون وكاشفه وجهها وضمت فيصل وهي تبكي :فيصل لا عاد تتركنا
كل الناس تطالع فيهم فيصل وهو يمسح على ظهرها :والله ما اتركم الحمدلله على سلامتك
سارة :الله يسلمك وربي لك وحشه
فيصل ابتسم :وانت بعد لك وحشه يلا كفايه كذا الكل يطالع فينا بعدت عنه بعد ما باست راسه ويده وضمت عمر :عموري
عمر بفرح :اشتقت لك يا خبله
سارة ابتسمت من بين دموع :انت الخبل ان شاء الله ما عاد نفترق
باست راسه ويده
طالعت بجسار باست يده وراسه لان جسار حسبت ابوها :جسار كيفك
جسار ابتسم :الحمدلله بخير نورت الرياض برجوعك
سارة ابتسمت :النور نوركم ابو فيصل كيفك
سامر ابتسم :الحمدلله دام انتهت ايام الفراق وارتاحت عمتي ام فيصل برجوعكم لها انا بخير
سارة :الحمدلله
فيصل حط ذراعه على كتوفها وعمر شال شنطتها طلعو من المطار
بعد ساعات
سارة وهي بحضن امها وراسها على صدر امها واثنينهم يبكون فيصل و يارا ونور وعمر يطالعون بصمت
دخلت ياقوت على غرفت ام فيصل وابتسمت :يمه ما كفاكم بكي هذول عيالك كلهم حولك ليش الدموع
سارة :ماما اشتقت له
ام فيصل تبوس راس سارة :بدر الله يرحمه وصلنا انا وفيصل كثير فيك
الكل ترحم عليه
سارة طالعت بياقوت :عندي موضوع لكم
الكل طالع فيها
فيصل :لا يكون ناوية تتزوجي
سارة تمسح دموعها وبضحك :لا وع شنو اتزوج
عمر :اشو فكرتك غيرانه مني
سارة :لا شنو اغار الله يسعدكم
الكل آمين
فيصل :يلا احكي
سارة تعدلت :بصراحه انا موو عارفه من فين ابدا بس لزم تعرفون مني انا
وسكتت يارا :سارة يلا قولي
سارة :اممم انا من اربع سنوات ونص كان عندي فلوس من تجميعي كم الف دخلت التداول
عمر :نعععم
سارة :وش فيك عصبت انتم تتوقعون لى سنوات عايشه من فين
فيصل :مين اللى فتح لك صرافه
سارة طالعت فيه :ابو صديقتي يشتغل بالبنك بمنصب عالي وفتح لى حساب بنكي
فيصل :ليش ما قلتي من قبل ليش جايه الحين تقولين
سارة :لاني صرت هموره
البنات صارو يضحكون
عمر بعصبيه وقف ومسكها من شعرها :سارة يا حيوانه اعترفي من فين لك الفلوس
فيصل بسرعه مسك عمر وامه تحول تفك شعر سارة وهو صار يغلط بالكلام على سارة
يلا فكوها والبنات طلعو عمر برى بس بقى فيصل وياقوت مع سارة ياقوت ضمت سارة اللى تبكي :سوير خلاص اهدي
فيصل :سارة
سارة بعصبية :والله اني ما سويت شئ غلط كان عمري ثمانية عشر سنه كنت بالسن القنوني حتى اقدر افتح حساب بالبنك واشتغل بالتدول
فيصل :سارة افهميني نحن اهلك ولزم نعرف كل شئ عن حياتك
سارة : ليش مووو مصدقين كلم مديرة اعمال
فيصل :دقي عليها
سارة دقت على مديرة اعمالها وفيصل طلع من الغرفه وكلامها سارة انسدحت :ياقوت يلا فارقي بنام
ياقوت تضربها :حيوانه ما ينفع معاك المعرف بسببك فيصل ما رضى نسافر
سارة انسدحت :لكم مني احسن سفرة باجازة الصيف
دخلت يارا على الغرفه :سارة
سارة بتعب :انا نايمه
يارا :امي تناديك تتعشي
سارة :مالي نفس
سارة نامت وما سائلت عن احد
***
ثاني يوم صحيت طالعت بامها :ماما الساعه كم
ام فيصل جسلت وهي تمسح على شعر سارة :الساعه سته ونص ارجعي نامي
سارة تعدلت بتعب :لا مامي يكفي نوم سامر تحت
ام فيصل :لا راح يوصل نور والعيال ويروح لشغله
سارة وقفت :ماما طلعيلي ملابس من عندك مالي خلق افتح الشنطه
ام فيصل :حاظر يا ماما سارة راحت على الحمام وامها طلعت لها ملابس
دخلت على الصاله :صبااح الخير
فيصل وياقوت والجد وساجدة :صباح النور
باست راس جده :جدي حبيبي كيفك
الجد :الحمدلله بخير دامكم بخير
سارة باست راس فيصل :اسفه على اللى صار امس
فيصل ابتسم :لا تشغلي بالك عمر وعدني ما يتعرض لك
سارة بفرح :الله لا يحرمني منك
الكل :آمين
سارة جلست جنب ابو عبدالله متربعه :جدي حبيبي وش رايك اليوم اجلس معاك
الجد :سوير ودي نجلس بس اعذريني امك بتاخذني على الموعد
سارة :موعد وش
ام فيصل :ابوي عنده موعد مع دكتور الباطنية
سارة : ماما انت ارتاحي انا باخذ جدي للموعد اشتقت لك
وباست خده
الجد :تشتاقلك العافية
فيصل : ساجده وين تيما اليوم ما نزلت تفطر
ساجدة :تيما وعمر طول الليل يلعبون طوبه بالبيلاستيشن
ياقوت :كلنا نحب اللعب
ام فيصل :صحيهم بعد اشوي يلا يمداهم يفطرون عشان نروح نخلص تسجيل تيما
فيصل :يمه لا تشغلين بالك واسطت مصعب (سارة طالعت بفيصل اول ما قال مصعب ) قوية ان شاء الله اول ما تدخلين مع تيما وساجدة تتسجل تيما بالمدرسة اللى تختارونها
ساجدة :يا رب يكون الموضوع سهل مثل ما تحجي
سارة :حبيبتي ما حكيتي لى ليش عمر تزوجك وفكانا من العله نارجس
ام فيصل بعصبيه :سوير لما تتكلمي عن بنت خالك تكلمي بادب
سارة ابتسمت ببرائه
ساجده بخجل :ماما الله يرحمها (الكل ترحم عليها )قبل ما تموت وصت عمر بينا وعمر زلمه والنعم منه وصاحب غيرة وحيل وقف معانا بالمواقف الصعبه نعرفه من سنين كلبه طيب وشهم طلب يدي من خالتي بعد موت ماما وعقد على بالسفارة
سارة بفرح : الحمد لله
ساجده صارت الوان
سارة وياقوت صارو يضحكون لان ياقوت تفهم كلام سارة ياقوت :ابو اياد يلا تاخرنا
فيصل وقف :يلا بسرعه
الجد مد يده لفيصل فيصل وقفه :يبه وين
الجد :ام فيصل تعالي عطيني الدوا
ام فيصل وقفت وراحت مع ابوها على غرفته
فيصل طلع مع ياقوت
سارة ابتسمت :ساجده اقول لك
ساجده طالعت فيها :هلا عيني كولي
سارة :حبيبتي نصيحه تسوى ذهب ديري بالك من الحية نارجس
ساجده بخوف :شلون يعني مفتهمت
سارة (ياربي شكلها طيبه ومسكينه ):نارجس الزفت راح تضل تحوم حول عمر ما راح تتركه
ساجده حطت يدها على خدودها بخوف:يمه رجلي شنو اسوي
سارة تدهن توست بالجبن :حبي رجلك بخطر عظيم
ساجد تصب لها كاس ثاني شاي :سارونه والحل
سارة :سوسو الحل عني لا تشغلي بالك والله ثم والله الكلبه نارجس ما تاخذه لوو تموووت
ساجدة تطالع بسارة اللى تاكل بشهيه
:حبابه عفيه عليج شنو راح تسوين
سارة :ساجده ركزي زين وانا اكلمك
دخل عمر وشعره منكوش ببيجامه النوم :صباح الخير
ساجده وسارة :صباح النور
جلس بينهم ساجده تصب له شاي :عموري ازيد الك شكر بالجاي
عمر :لا حبيبي انا ما اشرب الشاي حلو معاكم لانكم تحبونه حلو
سارة تمد له توست بالجبن :عموري تاكل
عمر :لا ساجده
ساجده :عموري تدلل
عمر يتثاوب :سويلي صمولي باللبنه والزعتر

ساجده ابتسمت وهي تسويله سارة :عموري لا تضل مكشر بوجهي
عمر :انت حره مالي علاقه فيك
ساره :شكرا لك يا اخوي العزيز والله اخيرا عرفت تختار زوجه
عمر :وش قصدك
سارة وقفت :انت تعرف زين وش قصدي
وراحت
عمر :استغفرالله وش فيها هذي من الصبح
ساجده :حبيبي
عمر :هلا
ساجده تعطيه الصمونه :شبيك عليها ترى سارونه اهوايا حبابه ودخلت بسرعه لكلبي
عمر ياكل :مافيني شئ بس اختي واعرفها ما تتغير
ساجده :زين اريد ملابس للجامعه لزم من باجر ابدا دوام
عمر :الحين نخلص من تسجيل تيما والعصر نروح لسوق اشتريلك كل شئ تريدينه
ساجده تبوس خده :شكرا حبيبي
تيما :هييي عيب عليكم انتم بالصاله يالمتستحون
عمر ابتسم :تعالي افطي احسن لك من الكلام الفاضي اللى بلا معنى
تيما تجلس جنبه : البارح فزت عليك ولزم اليوم تاخذني وياك اي مكان تروح له
عمر :لا حبيبتي ما اخذك الا على الوزارة والسوق غيره ماكو
تيما بزعل :ماكو
عمر :ماكو ماكو
تيما :بالله عليش متاخذني
عمر يعطيه صمونه:حبيبتي توته هنا موو مثل امريكا اخذك معاي كل مكان
تيما :اوووف يا عموري مليت لو كنت ادري هيج السعودية جنت ما فكرت اجي
عمر وهو يوقف :توته افطري بسرعه
تيما :وش فيه الاستاذ عمر ضايج اليوم
ساجده بعصبيه وهي تفتح جوالها :ضايج منج يلا بسرعه خلصي يلا يمداج تبدلين هدومج
تيما :يا ربي شوكت اكبر واتزوج
ساجده :ولج تيما سدي حلقج لا الشمرج بالفون
تبما :سوسو قومي سويلي بيض
ساجده :ماكو بيض اكلي من الموجود
ام فيصل وهي داخله :يمه تيما لا تاكلين الحين اسوي لك احلى بيض
تيما بفرح :شكرا عمه الله لا يحرمني منج يا كلبي
ام فيصل :ولا منك يا عسل
ساجده تقوم وهي تخز تيما :كعدي عمه لا تتعبين عمرج اني اسويلها
رجع جسار من شغله العصر تعبان اول ما دخل شاف منار لبسه فستان احمر علاقي ماسك على جسمها لنص الفخذ وحاطه مكياج ومستشوره شعرها ولبسه شوز عالي مره لونه اسوود وخلخل ناعم ذهبي جالسه تطالع التلفزيون وعطرها فايح جسار طالع فيها باعجاب :جوعان حطيلي الغدا بسرعه
منار قامت على المطبخ تجهز له الغدا دخل تروش ولبس بيجامه قطنيةرمادي طلع على الصاله جلس :منار شيلي عن الاتراك
منار حطت على الاخبار
وهو يطالع الاكل :وش هذا
منار :سلطه فاصوليا ودجاج مشوي
جسار سمى واكل وهو ياكل :الا على وين رايحه اليوم
منار تطالع التلفزيون :ولا مكان مقابله بيتي وزوجي وابني
جسار :زين والله صاير فيك عقل ونصايح الحريم اللى حولك اخيرا جابت نتيجه بس ناقصك اللسان الحلو يا ليت ينباع كنت اشتريت لك لسان حلو
منار :الله يسامحك الحين انا لساني مؤذي
جسار :تعالي اكلي معاي
منار :فطرت متاخرة
جسار رفع لها قطعة خس من اللى مزينه فيهم :حبيبتي اكلي من يدي
منار بصدمه بقلبها (حبيبتي مره وحده)
دفت يده ووقفت وراحت
لحقه على المطبخ :منار شنو هذي التصرفات
منار تمسح دموها وهو وراها :لا تكلمني
جسار لفها :بايش غلطت معاك
منار تبعد عنه وبعصبيه وهي منفعله : انت ما تبيني مالي حظ معاك شنو سويتلك
جسار مسك كتوفها :منور اهدي
منار تحول تبعده عنها :انتهينا انت موتتني باهمالك وبرودك
جسار :منار انا اسف اوعدك اتغير
منار جالست على الارض وهي تشهق من اعماق قلبها :لزم نفترق ما عاد انفعك يا ابو فتون
جسار جلس على الارض وبعد سكوت دام فترة
سمعو صوت عبدالله يبكي قامت وقام وراها :حبيبتي عشان خاطر ابنا عبودي عطيني فرصه
منار طلعت من المطبخ بدون ما ترد عليه شالت ابنها وصارت تبوسه وتضمه وتشم فيه وهي تبكي
جسار وقف يطالعها مع ابنهم بصمت
منار سكتت ابنها وجهزة شنطتها جسار جالس بالصاله بدون اي تعليق
منار جهزت نفسها وطلعت لبسه عبايتها :انا جاهزه
جسار شال شنطتها واخذ ابنه وطلعو بالسيارة ماسكين طريق الدمام
***
ويمر اسبوع على ابطالنا
ياقوت حطت الصينية قدامه فيها حلى وكوب كبير قهوة وهي تضم فيصل من كتوفه باست كتفه وقالت :حبيبي محتاج شئ
فيصل نزل القلم من يده :لا يا عمري ما اريد الا راحتك
ياقوت باست خده :يلا كمل مذكره وانا نازله لخالتي والعيال
فيصل :ترى جوعان متى العشا يصير
ياقوت ابتسمت :اول ما يتسوي اطلع لك العشا احبك
فيصل ابتسم لها :شكرا
ياقوت بزعل :انا اقول لك احبك
فيصل :احبك ارتحتي ولا لسى
ياقوت :اي ارتحت
باست خده بقوة وطلعت من الغرفه
***
عند عشق البنات والنساء عند الحلو مصعب طلع من عيادته بلسه الازرق ولبس البالطو الابيض شاف الدنيا حوسه والزملاء داخلين طالعين مصعب شاف لين جايه :لين لا يكون المبنى يحترق
لين ضحكت :لا تشغل بالك مافي حريق
مصعب :اجل ايش صاير
لين :المدير عطنا خبر اليوم صاحبة المستشفى الجديدة جايه تشوف الوضع
مصعب ابتسم :مالت عليهم تعالي نشرب شئ بارد
لين :اوكي ادخل الملف واجيك
مصعب :لا بنتظرك يلا بسرعه
لين دخلت الملف وسكرت العيادة بالمفتاح ونزلت مع مصعب
اشترى مصعب لهم عصير مثلج وهم طالعين الكل تجمع عند الاستقبال مصعب :لين يلا
لين تطالع وبحماس :خليني اشوف صاحبة المستشفى اكيد عجوزة مهتري
مصعب يضحك بقوة وهو يغمز لها :اكيدين موو اكيد وحده
كلها دقايق ودخلت صاحبة المستشفى وطبعا عطرها سابقها مستقبلها برى المدير ومساعدة وكل المسؤولين الكبار كانت تمشي بشموخ بشوزها العالي اللى ملى المكان ضجه والنظارة الشمسية السوداء وكل الانظار لها وهي تسمع المدير يرحب فيها بحرارة
مصعب طاح من يده الكوب وهو فاتح فمه بصدمه
لين :مصعب وش فيك
نزلت النظارة من عيونها وبصوت ناصي :السلام عليكم
الكل رد :وعليكم السلام
بثقل :يعطيكم العافية
ومشت مع المدير والمسؤولين
مصعب ترك لين وركض وراهم طلعت بالمصعد اول وحده ما حست الا بمصعب يطلع معها ويسكر المصعد مصعب مسك زندها وعصبيه وصارخ :يا حيوانه ما لقيتي الا هنا تجين وش هذا المكياج
ببرود :نزل يدك احسن لك يا محترم
مصعب طلع منديل من جيبه وصار يمسح وجهها بعنف وهي تضرب :يا حيوان اتركني آآه وجع وخر
نزل المصعد
انفتح المصعد
الكل يطالع المدير بعصبية :دكتور وش اللى سويته
مصعب رمى المنديل بوجه سارة ورمى البالطو على الارض مسك يدها وجراها وراه وداس البالطو وطلع على اقرب عياده
دفاها :انت بلا اخلاق سوير يا حقيرة وش هالوقاحه
سارة بتحذير :احترم نفسك يا دكتور مصعب انت مجرد موظف عني
مصعب :هين يا كلبه وربي لاخليك تندمي
سارة ببرود :اندم
مصعب بقهر :يا محترمه انقلعي تروشي كل رجال شم عطرك زنيتي معاه
طلع ورقع الباب وراه سارة طلعت وراه
المدير بخوف :انسى سارة هالمجنون سوالك شئ
سارة تطلعت فيه بحده وجها محيوس ببرود :لا ما يتجراء
المدير يمشي معاها :الحين اطرده
سارة بحده :مين قال لك ابيك اطرد الدكتور مصعب
المدير :انسى سارة تعرفينه
سارة ابتسمت :قريبي ومره ثانية احترم نفسك وانت تتكلام عنه وين دورة المياة
المدير موو فاهم حاجه :تفضلي من هنا
سارة دخلت دورة المياة غسلت وجهها وهي تنشف دخلت لين على عليها :ممكن اتكلام معاك يا مدام سارة
سارة طالعت فيها بحده :لين انا انسه سارة مووو مدام
لين قربت :اسفه حرام عليك ما كفاك اللى صار بمصعب
سارة ابتسمت :لين قلبي احترمي نفسك عشان خاطر المعرفه اللى بينا
لين :اسمعيني والله م
سارة تقاطعها :رحما الله امرء عرفا قدرا نفسه
لين ضغطت على باللطو مصعب اللى شايلته :حسبي الله عليك
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 20-05-2018, 11:14 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الخامس والثمانون
سارة اجتمعت بالادارة وطلبت منهم يحظرولها مكتب لانها راح تصير تدوم
دائما
اما عند عمر اللى اخذ تيما من المدرسه ورايحين يجيبون ساجده من الجامعه ومشغلين اغنية شعجب قاطع بيا
ويغنون مع الاغنية
وقدام الجامعه لسى يغنو مع الاغنية وداخلين جو ساجد جت وفتحت الباب تيما :هييي شبيكم رزلتوني جدام الناس
عمر :رزلناج ؟
ساجده :اي يلا تيما انزلي
تيما :لا يا ماما انت اقعد ورا اني مكان يم عموري فديته
عمر :يا بعد قلب عموري فداك الكون
ساجد سكرت الباب وركبت ورا
عمر شاف ساجده معصبه
ابتسم :شنو تحبون تتغدون
تيما بفرح :اروحلك فدوه اريد باسته
عمر :تامري امر كم توته عندنا سوسو حبيبتي شنو تاكلين
ساجده وهي ضامه نفسها :ما اريد كلشي
عمر غمز لتيما :تيما اختج زعلانه شنو رايج نغنيها تترضى
ساجده بسرعه :والعباس مووو زعلانه بس لا تغنون
عمر :ساجده موو قالت لك الف مره ما تحلفي بغير الله
ساجده بندم : نسيت
عمر :سوسو حصل خير
تيما :عمروي ليش ما تحبنا نحلف بغير الله
عمر :توته انا احترم طائفتكم وكلنا اخوان ومسلمين ويد وحده ما عليكم زود بس نحن عندنا حرام نحلف بغير الله
تيما :شكو حرام اعرف ناس سنه تحلف بغير الله
عمر ابتسم :صح في كثير
وانا ما علي من الناس
ساجده انا لما طلبت منك ما تحلف الله شنو قلت لك
ساجده :كلتلي ان الله اعظم من كل شئ والحلف بالله شئ جبير حيل بالنسبة لك
عمر :عفيه عليج تيما يلا نغني لسوسو
ساجده :ترى ابجي اذا تغنون
عمر صار يضحك هو وتيما
***
فيصل وهو جايب ياقوت من الجامعه :فيصلي
فيصل ابتسمت :هلا ياقوتي
ياقوت مسكت يده :ممكن نروح شقتنا
فيصل :ليش
ياقوت :اممم عندي لك مفاجئه
فيصل :مفاجئه ايش الحين اكيد الشقه دمار من الغبار
ياقوت :ههههههه حبي ما عليك بس خذنا عشان خاطري
فيصل :اوكي بس هاتي بوسه ولا كذا ناشفه
ياقوت رفعت يده وباستها :الله يطولي بعمرك وما يحرمني منك يا عمري
فيصل ابتسم :آمييين ولا منك
فيصل : بعد بكرا اختباري
ياقوت :حبيبي لا تتوتر كلنا معاك
فيصل :تدرين متى صرت متاكد اني حبيتك
ياقوت :ليش ما كنت متاكد
فيصل :كان عندي شك باحساسي توقعت مجرد اعجاب
ياقوت :فيصل انا بجد حبيتك سامر اكثر من مره قال لى اذا ما تبينه اخفيك من حياته ما يوصل لك بس انا رفضت لان كل شئ فيني يبيك قلبي روحي عقلي كل ذره فيني تطالب فيك
فيصل يوقف السيارة :بس نرحع البيت عيدي كلامك
ياقوت :فوق ارجع اقول لك
وهو داخلين دخل جارهم مع ابنه :السلام عليكم
فيصل طالع فيه :وعليكم السلام ابو هادي
الجار ابو هادي :كيفك وش اخبارك يافيصل وين هالغيبه
فيصل :الحمدلله والله يا ابو هادي كنت بالسجن ومن اسبوعين تقريبا طلعت
ابو هادي :الحمدلله على السلامه
فيصل :الله يسلمك
ابو هادي :شنو سبب دخولك لسجن
فيصل بخجل :صفحه وانطوت الله لا يعيدها
ابو هادي :بترجعون على شقتكم
فيصل ابتسم :لا وين العائله صارت مره كبيره وصار عندي خمس عيال
ابو هادي :ما شاء الله موو كنت بالسجن
فيصل :والله قبل ما ادخل السجن زوجتي كنت حامل باربعه توائم وانت ما صار عندك غير هادي
ابو هادي :لا والله بس الحين خاطب بنت خالتي وعرسي قريب
فيصل :ابو هادي لا تستعجل
ابو هادي :الله يقدم اللى فيه الخير يلا ما اخرك عن المدام
فيصل :مره فرحت بشوفتك
ابو هادي :اجل عطيني رقمك عشان ارجع اشوفك وتفرح اكثر
فيصل فتح جواله :رقمي هذا جديد عطيني رقمك
ابو هادي :********05
الا سلامتك وش فيك شايل عكاز
فيصل :الله يسلمك يا الغالي صرت اعرج
ابو هادي :ما تشوف شر
فيصل :الشر مايجيك
فيصل ودع ابو هادي وطلع مع ياقوت :استغفرالله يتحمد ربه عنده ولد
فيصل :ياقوت ما ابي اسمع صوتك
ياقوت سكتت اشوي وهي تفكر :شنو
لا يكون عاجبتك فكرة الزواج من ثانية
فيصل ياخد المفتاح من يدها :اي اذا لقيت وحده شعرها طول وحلوه اخذها
فتح الباب ودخلت ياقوت وبعصبية :بشنو قصرت معك يا الشيخ فيصل
فيصل ابتسم على نظافة الشقه وقفل الباب :طولي شعرك واهتمي فيني اكثر
ياقوت نزلت عبايتها :يمه ابي الحمام
وركضت بسرعه
فيصل يضحك بقوة عليها توجه لغرفة النوم كنت مقفله
رجع لصاله وجلس فيصل شغل التلفزيون من الملل لها ربع ساعه بالحمام سمع صوت الباب
طلعت تتميل بدلع :حبيبي
فيصل لسى ما طلع فيها وهو يطالع التلفزيون :كنت نمتي بالحمام
ياقوت وقفت قدامه :فيصلي
فيصل وهو يطالعها :عيون فيصلك
ياقوت تضحك بهبل :عجبتك المفاجئه
فيصل مسك يدينها وقف بدون عكاز معها :متى لحقتي
ياقوت :ارسلت سارة الصبح تحطلي الاغراض
فيصل :المكان ما كانه مهجور
ياقوت تساعده حتى يوصلون للغرفه :حبي انا كل اسبوع اجي انظف الشقه واريح راسي من كل شئ
فيصل :حلو قميصك
ياقوت :حرام عليك مووو قميص هذا فستان
فيصل بالم من رجله:فستان ولا قميص كله واحد
ياقوت تفتح الباب :ما راح تنسى هذا اليوم طول حياتك
فيصل :ايامي معاك كلها ما تنسى
دخلت معاه على الغرفه زي الثلج اللى كلها شموع والورد الامر مزين السرير المفروش بالابيض
وعلى الطاولة شوكلاته وحلويات ومويه فيصل جلس على السرير
ياقوت اخذت الولعه من الطوله وصارت تولع الشموع فيصل :ياقوت شنو ناويه تولعينا اليوم ونصير مشاوي
ياقوت :انت شنو ما ينفى معاك الرومانسيه
فيصل بنذاله :تحبيني
ياقوت طالعت فيه :لا حبيبي امووت عليك
فيصل :طيب حبي اذا بجد تموتين علي طفي الشموع
ياقوت عصبت :شنوووو
فيصل يسوي نفسه خايفه :ها لا حبي امزح معاك كملي كملي
دق جواله :هذا سامر
ياقوت بنذاله:قول له نحن منحشين من العيال وما راح نرجع الاسبوع الجاي
فيصل رد وهو حاط مكبر الصوت :الو
سامر :هلا وينك يا ابو اياد ترى اوسم حرق قلبي وهو يبكي عليكم
وهم يسمعون صوت اوسم يبكي باعلى صوت :يا خالهم خذه على البقاله واشتري لهم
سامر :فيصل وش فيك علي ترى انا
طلعته واشتريت له بس رافض بس يصارخ الناس اللى بالبقاله يفكروني خاطف الولد
فيصل يضحك :سكته لان موو فاضي لك
سامر بانفعال :شنو مووو فاضي لى انا وراي دوام موو فاضي اسكت عيالك وانت بالعسل
فيصل : شنو حاسدني لى سنين محروم من الحب اتحملهم ولا خالهم ببلاش
سامر عصب : ببلاش اسمع زين اربع سنوات شايل اختي وعيالها بعيوني وكنت لعيالك اكثر من الاب وما فرقت بينهم وبين ابني وجاي اخر شئ تقول خالهم ببلاش
ياقوت :ساموري اعصابك فيصل يمزح معاك
سامر :ياقوتو تعالي فكيني من عكاريتك ترى عمتى تعبت منهم ارحمو الحرمه ونور من رجعت البيت روشتهم واكلتهم والحين تساعد الخدامه بشغل البيت
فيصل :اسمعني زين نحن مشتاقين لبعض ونبي جو رومانسي اعيال اختك وعيال اخوها تحملوهم كم يوم ونرجع
سامر بصدمه :نعم نعععم انت وش تقول
فيصل :مثل ما سمعت انتبه على عيالي يا خالهم
سامر :فيصل بالله بلا استهبال يرحم ابوك الغالي تعالوا
فيصل :الله يرحمه عطيني اوسم
سامر مد الجوال لاوسم :خذ بابا بيكلمك
اوسم اخذ الجوال وبصوت مبحوح :بابا
فيصل :يا روح بابا
اوسم :تعال انا احبكم
فيصل :ونحن نحبك ليش زعلان وتبكي
اوسم يفرك عينه :ماما موو هنا بابا جيب ماما
فيصل ابتسم :شوف يا حبيبي ماما عندها شغل مهم تخلص الشغل اجيبها ونجيك
اوسم :بابا مامتي موو الحين تشتغل
فيصل :يا بابا قلت لك شغل مهم خليك عاقل ولا تزعلني منك
اوسم :لا تزعل
فيصل :يلا نام عند امي وبس اجي بلعب معاك
اوسم رجع يبكي :ما انام
فيصل بحده :ليش
اوسم :انا انام على صدر ماما
فيصل بغيره وهو يخز ياقوت :خلاص لا تنام انا العصر اجيب ماما واجي اوكي
اوسم ابتسم :اوكي
فيصل :يلا مع السلامه
اوسم :مع السلامه باباتي
فيصل سكر :ليش تطالعني كذا
فيصل بنفس النظره :ليش لسى عندك حليب
ياقوت قامت واخذت شوكلاته وجلست جنبه وهي تاكل :ما انقطع لاني اكل زين واوسم ما قدرت افطمه مره متعلق فيني
فيصل :اذا رضعتي اوسم مره ثانية انا ذابحك
ياقوت حطت راسها على كتفه :حبي اوسم غير عن اخوانه
فيصل :عمره اربع سنوات
ياقوت تحط لقمت شوكلاته بفمه :طيب تامر امر بس لا تزعل مني
***
اما عند مصعب اللى مر على البقاله اشترى خرابيط ونتوجه بيت سعود
دق الباب فتحت له الخدامه :ولكم
مصعب :المدام يارا صاحية
الخدامه :نو مدام يارا بدل ويطلع مع مستر سعود سالي
مصعب يعطيها الاكياس :بس ترجع من الشالي قولي لها مستر مصعب يسلم عليك
الخدامه ابتسمت : ادخل مافي مشكله
مصعب :لا شكرا
وطلع
دق جواله كنت مساعدته لين رد عليه وهو حط السماعات الاسلكيه :هلا لين
لين :اووف مصعب وينك
مصعب :انت وش تبين
لين :ما ابي الا سلامتك ايش رايك نتغدا مع بعض
مصعب :لين مالي نفس
لين :موو على كيفك انا بمووت من الجوع الحين تجي
مصعب :طيب انت وين
لين :انا الحين اجلت كل موعيد المريضات وبطلع بعد اشوي
مصعب :انتظريني انا بجي اخذك
لين :اوكي حبيبي لا تتاخر
طلعت جلست بالاستقبال دق جوالها كان مصعب طلعت بسرعه وكانت بنفس الوقت سارة طالعه من المستشفى
لين طالعت بسارة ابتسمت بغرور وطلعت بسيارة مصعب
سارة طلعت مع التاكسي اللى ينتظرها
لين تضحك :شفتها كيف طالعت فيني
مصعب يحرك وهو يتنهد :وين نتغدا
لين :اي مكان ما تفرق
وهم بالمطعم يتغدون :انت ايش رايك بطلبه
مصعب :انت مجنونه ليش لك اسبوع ساكته
لين :مصعب ابي اتزوج وارتاح
مصعب :لين انت غاليه على قلبي وانا اشوف غباء اللى يطلبه موو من حقه
لين دموعها نزلت :واخوي الغبي
مصعب : يا حبيبتي افهمي رحمك اغلى ما تملكين حتى لو مطلقه مرتين الف واحد يتمناك ومن حقك تكوني ام
لين :يا مصعب انا اخوي مطين عيشتي انا عايشه بعذاب منه ومن زوجته
مصعب بعصبيه :بنت اللى خطبك يريد يشتريك بفلوسه بس يبي يفرغ شهوته فيك
لين نظلت راسها بخجل
مصعب بندم على اللى قاله :لين اسف بس خلي ببالك اذا قلبتي رحمك انت الوحيده اللى راح تخسرين وش يضمن لك انه ما يطلقك بس ياخذ اللى يبيه
لين :وش اسوي والله ما عاد اتحمل
مصعب :ارفضي
لين :راح يطين عيشتي اكثر
مصعب :طيب اتركي بيته
لين :انا مجبوره اعيش معهم
مصعب مسك الشوكه :لا موو مجبوره انا ادبر لك سكان وشغل وما راح يقدر يوصل لك
لين :مصعب انا خايفه
مصعب :لين لا تخافين وانا معاك ما اسمح لاحد ياذيك
لين بقهر: اوووف منك انا حكيت لك ابيك تشحعني
مصعب بعصبيه :اشجعك انت ما فيك ذرة عقل
لين :انت موو فاهم اخوي كيف يفكر
مصعب :حبيبتي افهمي والله احلف لك راح تدمري
لين :انا موو بكيفي اذا ما زوجني لهذا الرجال الغني راح يزوجني لغيره
مصعب :يعني انت لزم تتزوجين حتى تفتكي من ظلمه
لين :اي لزم اتزوج حتى افتك من ظلمه
مصعب وقف ومن بين اسنانه :لين ما اقول لك الا كل شئ يهون الا تقلبي يرحمك عشان رجال حقير وربي لو سويتيها لا اعرفك ولا تعرفيني دفع الفاتوره ووصل لين قدام بيتهم اللى بحاره شعبية وحالتها حاله

***
اما عند سارة اللى توها راجعه البيت شافت سيارة مصعب وهي مارة شافت مصعب مع سامر بالحديقه قرب منها بعصبية :من ساعتين شفتك طالعه من المستشفى وين كنت
سارة :مالك علاقه فيني وخير ان شاء الله سابقني لاهلي تقدم الشكوه
سامر :سوير ادخلي داخل ومالك كلام مع الرجال
سارة بعصبيه وهي تحرك يدها :سامر لحضه شوف يا ابو حريم لو انعاد اللى سويته اليوم وربي ما يحصل لك خير فاهم
مصعب عطاها كف وبصرخ :يا حيوانه اذا ساكت لك فهذا ما يعني اني ما اقدر اربيك
سارة كنت راح تضربه بس سامر مسكها :مصعب انقلع
فيصل من بعيد وبصراخ وياقوت تركض لسارة :هيييي سارة
سارة بصراخ :كسر يدك يا حقير راح تدفع ثمن الكف غالي
ياقوت تمسك سارة مع سامر
مصعب :يا قليلة الادب وربي لو كررتي اللى سويتيه اليوم انا ذابحك ترخصين نفسك لعيون الناس انت موو بس حرقتي قلبي انت قليلة حيا
سارة تحول تفك نفسها من سامر وياقوت :انت واحد واطي بلا شرف انت اخر واحد يتكلام عن الاخلاق
مصعب :سوير يا زفت لا تلعبي باعصابي احسن ما اطلع جنوني عليك
سامر يمسك مصعب :مصعب خلاص والله عيب عليكم
فيصل وصل عندهم ومسك سارة :انتم وبعدين معاكم سارة احترمي نفسك وانت يا مصعب والله عيب عليكم
سارة هدت وبدموع التماسيح :فيصل قول له لا يتدخل فيني اليوم سوالي فضيحه قدام امة محمد والكل صار يحكي عني
فيصل لف عليها :وين كنت وليش كاشفه وجهك
سارة :كنت بشغلي
فيصل بصدمه :شغلك
مصعب بعصبيه :اليوم اختك الخانم طلعت هي اللى اشترت المستشفى اللى اشتغل فيها ولا جايه ووجها مكشوف والميك اب وعطرها تشمه من عشر امتار والجينز طالع والشوز العالي وش خلت ل ####
فيصل بعصبيه :ياقوت ادخلو
ياقوت اخذت سارة ودخلت
مصعب :فيصل ادب اختك احسن ما اطلع جنوني عليها
فيصل :مصعب انت صديقي واخوي على راسي بس الزم حدك مع اختي اذا سوت شئ غلط تعال قول لى وانا اتصرف
***
دخل فيصل وهو يصارخ :سوير يا زفت
سارة بخوف وهمس وهي تمسك ملابس امها :يمه فكيني الحيوان مصعب شيش فيصل علي
ام فيصل :هششش لا تطولين لسانك معاه
فيصل وصل عندهم :يمه عاجبك اللى قاعده تسوي بنتك فضحتنا قدام الخلق
ام فيصل لفت على سارة :وش مسويه غير انك متهوشه مع مصعب
فيصل :بنتك مشتريه مستشفى
سارة :يمه انا مووو لعابه افلوسي وابي استثمرها شنوو اضل مكدسه الفلوس بالبنك
فيصل ضربها على كتفها بالعكاز :واللى يبي يشتغل بحلاله يسفر ويرخص نفسه وينزل راس اهله قدام الخلق
سارة :فيصل والله مصعب كذاب شوف (تمسح توجهها )بوجهي مافي مكياج
سامر :مصعب ما يكذب انا شفتك وانت جايه
فيصل طالع بسامر :وش شفت
سامر :اللى قاله مصعب بس شكلها مسحت المكياج قبل ما ترجع
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 140
قديم(ـة) 23-05-2018, 12:53 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت السادس والثمانون
سارة :والله بوجهي مافي مكياج ليش ما تصدقون
ام فيصل :اذكرو الله يمه فيصل عشان خاطري اهدا
فيصل قرب وشم ريحت عبايتها :ريحتك عطر
سارة بثقه :هذا ريحت المعطر حق الملابس
فيصل بصرامه :سوير وربي لو جاني كلمه وحده عنك احبسك بالبيت مثل الحيوانات فاهمه
سارة بادب :فاهمه رغم اني مظلومه
فيصل جلس :بشنو مظلومه ان شاء الله
سارة دمعتها نزلت :موو انتم اخوني ليش تخلون مصعب
يغلط بحقي ويقول كلام موو حلو عني ولا بعد ظربني جعل يده للكسر
فيصل بعصبية :تستاهلين انا اختي تسفر والله لو مصعب لسى يبيك كنت زوجتك وافتكيت منك ومن بزرنتك المتاخره
سارة وقفت وهي تبكي وبعصبية :لهذي الدرجه انا حمل ثقيل عليك اذا ما تبي وجودي معاكم الحين اخذ ماما وجدي واسكن معاهم انا موو محتاجه لاحد لان الله معاي هو ما تركني وانا بعز ضعفي ما راح يتركني الحين
وطلعت على غرفتها ام فيصل وقفت :الله يهديك يا فيصل ترى اختك مالها احد بهالدنيا غيركم
وراحت سامر جلس جنب فيصل :اوووف يا فيصل ما قلت لها الا ازوجك مصعب
فيصل :قهرتني يا سامر
ام فيصل :سارة ايش تسوين اعقلي
سارة بعصبية وهي تطلع ملابسها :مالت على حظي مالي بخت بهذي الدنيا انا من الاساس ليش رجعت لكم ولا خلاص صارت مقدرة على الوحده الاهات والحسرات
دخل فيصل على غرفتها :سوير
سارة عطت فيصل ظهرها :لا تكلمني انا مووو محتاجه الا لسند بس محد يريدني من بعد بابا
فيصل جلس على السرير :سوير والله العظيم ما قصدت ازعلك او انك حمل ثقيل على انتم خواتي وروحي ما عندي اغلى منكم
سارة :لا تحكي معاي وانا اتكلام جد ما عاد اقدر اعيش معاكم
دخل عمر :مساء الخير
ام فيصل امسح وجهها :عمر سكر الباب
عمر جلس جنب امه على السرير الثاني :وش صاير يمه سارة ليش تبكون
سارة لفت عليهم :ابكي على حظي الاغبر كلكم يا اخواني ما كنتم معاي وانا اموت كنت محتاجه لكم بس خلاص ماله داعي اضل حمل ثقيل عليكم كل من له زوجته وعياله ومسؤوليته
فيصل :سوير تعالي عندي
سارة راحت عنده فيصل مسك يدها وجلسها جنبه :ادري كلنا قصرنا معاك بس والله العظيم نادم على اللى قلته لك مصعب اكل قلبي لما شفت يضربك اعذريني على اللى قلته ترى كنت معصب
باس جبينها سارة ضمته وهي تبكي عمر رفع جواله وصورهم وضم امه :زين يا اخونا الحنون عندي طلب
فيصل طالع فيه وهو ضام سارة :تامر امر
عمر :ابي اعيش لحالي
فيصل ابتسم :عمر انت حر رجال ومتزوج وتعرف مصلحتك
عمر :ابي اعيش بشقتك اذا ما عندك مانع لين ما يتعدل وضعي
فيصل :غالي والطلب رخيص بالليل اخلي ياقوت تروح وتشيل اغراضها اللى اهناك واعطيك المفاتيح
عمر قام وباس راس فيصل وجلس جنبه وضمه
فيصل ابتسم :يمه شفتي عيالك عندهم نقص حنان
ام فيصل :الله لا يحرمنا منك يا نور عيوني
دخلت نور مع يارا :يا سلام وش هذي الخيانه
عمر :اقول اللى نقصها حنانه تقلع تضم زوجها يارا ونور جلسو جنب امهم وضموها
فيصل : عموري تكلام بادب مع خوات الشيخ فيصل
عمر :ههههههه ماخذ مقلب بنفسك يا الشيخ فيصل
فيصل يمسح على شعر سارة :سوير نمتي
سارة بصوت مبحوح :لا
نور بهمس :زين تصالحو
يارا :مين اللى متزعلين
ام فيصل :سارة كانت زعلانه من فيصل
فيصل :سوير يلا قومي غسلي وجهك عشان ننزل تحت
عمر :يا خوات الشيخ فيصل تتذكرون لما نكون نسهر ويطب علينا ولد امه يسهر معنا
فيصل :اي ولد امي وافتخر الله يطولي بعمرك يام فيصل
الكل آمين
يارا :فيصل انت وصغير ليش ما كنت ترضى تعيش معنا
فيصل ابتسم :لاني طفل كنت اشوف بدر الله يرحمه اخذ امي مني
الكل ترحم على بدر نور :بالعكس يا فيصل عمي بدر كان لى الاب الحنون ازعلت على موته اكثر من زعلي على موت ابوي اللى بعمري ما عرفته
فيصل :يا نور كلنا كان صعب علينا فراق بدر بس هذي سنة الحياة
***
اما عند ام اياد بالشركه وصلها سامر مرت على سعود وبعدها دخلت على مكتبها كشرت :استغفرالله
ابتسم وهو ينزل كوب القهوة :الناس ترحب تقول الحمدلله على السلامه
ياقوت تجلس :استاذ راكان عندك شغل مع الاستاذ سعود روح قابله هو بمكتبه
راكان بفرح :ياقوت والله زين تنقبتي لاني ما اتحمل احد يشوف جمالك فديتك يا عمري
ياقوت بنذاله :يا بابا احترم نفسك وانا تنقبت لان زوجي وحبيبي ابو عيالي يغار
راكان بصدمه :متى رجع لك
ياقوت :استاذ راكان اتفضل اطلع برى لان ما فاضيه لسخافتك وتدخلك بخصوصياتي
اندق الباب :تفضل
دخل سعود وطالع براكان :السلام عليكم
راكان وياقوت :وعليكم السلام
ياقوت بفرح :الله جابك يا ابو حنين
راكان وقف وسلم على سعود يخزه :وش تسوي بمكتب ام اياد
راكان :جيت اسلم عليها شهرين ما شفتها الشوق ذبحني
سعود بحده:راكان جلعلك تموت والله عيب عليك ترى ام اياد حسبت اختي وما ارضها عليها
راكان :يا ام اياد يا قلبي والله مستعد اعيشك ملكه اخلعي زوجك وعيالك اصير لهم اكثر من الابو
ياقوت :فيصلي الله لا يحرمني منه يسوى الدنيا واللى فيها ولا عاد تزعجني احسن ما اخليه يكسر عظامك ويخليك عبره لكل واحد يتطول
راكان ابتسم :اكون لك فيصلك واللى تبين بس قولي موافقه
ياقوت وفقت وبعصبيه : استاذ راكان ترى انا ليومي هذا ساكته عنك لانك شريك الاستاذ سعود
سعود قوم راكان :راكان عيب عليك انا كم مره قلت لك ام اياد زوجة صديقي وما ارضى احد يغلط عليها
راكان لف على ياقوت :يا بنت الناس افهمي انا شاريك والله بدللك دلال ما صار ولا استوى بس صيري لى وافرش لك الارض ورد
ياقوت :اوووف انت ما تفهم اطلع من مكتبي
طلع مع سعود من مكتبها :راكان دور على اللى تنسبك وعيب عليك تلحق حرمه متزوجه وام لخمس اطفال
راكان يدخل مع سعود مكتبه :والله موو بيدي قلبها حبها من اول نظره
سعود جلس على طاولة الاجتماعات :ياقوت ما تبيع فيصل لوو تملكها كل شئ عندك
راكان بعصبية :والله صار ودي اشوف صديقك واذبحه
سعود : ترى زوجها من جماعتكم
راكان بصدمه :من عائلة ال....
سعود :وش تشرب
راكان :ما ابي اشرب خليها تجي حتى نخلص شغلنا
سعود :انسى ام اياد تجي وش جايب معاك
راكان :سعود تناديها ولا اروح انام
سعود ابتسم :تغلط بحرف واحد معها ادفنك بمكانك
راكان ضل ساكت دق سعود على ياقوت وطلب منها تجيهم
دقت الباب ودخلت وهي تكلم فيصل بالجوال :اوكي انت افتح الدرج الاخير تلقى فيه اوراق وتحت الاوراق تلقي المفاتيح الا حتياط .....طيب انتبه لهم ......اوكي تعال
....... بس اخلص الاجتماع ادق عليك
سكرت وجلست على يمين سعود :وش صاير
ياقوت تفتح الملف :اياد ضارب بدر ومقفل على نفسه بالغرفه وفيصل معصب سعود :ايادو ما يتوب
ياقوت دق جوالها ردت :الو ...اوسم ماما انا مشغوله ....عطيني امي ....الو يمه وش صاير ....اوووف بسم الله عليه .....لا حول ولا قوة الا بالله .....طيب قولي لابو اياد يجي ياخذني ....... اوكي سلام
سكرت :استاذ سعود انا بطلع
سعود :وش صاير
ياقوت :قول اللى موو صاير النذل ايادو متهوش مع ابوه
سعود وقف :يلا اوصلك
ياقوت :لا ماله داعي فيصل جاي
راكان اخيرا تكلام وسعود يجلس :الله يهديه
ياقوت تخزه :يسلم استاذ سعود هذي الخطه اللى راح نمشي عليها
وهم يحكون بالشغل
دق علي ياقوت ردت :هلا استاذ علي .... اها اوكي خليه يتفضل
سكرت :ابو اياد جا
دق الباب ودخل :مساء الخير
الكل :مساء النور
سعود وقف وسلام عليه :كيفك حبيبي
فيصل ابتسم :تمام الحمدلله انت كيفك
سعود :الحمدلله تمام
اعرفك شريكي راكان ال....
راكان صديقي واخوي الغالي فيصل ال.... زوج ام اياد

راكان مد يده فيصل صافح راكان
ياقوت وقفت جنب فيصل
ابتسم :راكان يدي ابيها
راكان ترك يده :تشرفنا
فيصل :الشرف لى والله صدفه ولا بالاحلام يا سعود
راكان رفع حاجبه:وش قصدك
فيصل وياقوت تمسك يده :يمكن ما تصدق لو اقول لك اول مره اقبل احد من عائلة ال....
راكان يطالع بقهر : غريبة لان انا تقريبا اعرف كل عوائل ال....
ياقوت :عمي اللى يرحمه ميت من لما كان فيصل صغير فانقطعت علاقته فيهم استغفرالله موو اوادم
سعود :يا هلا تو ما نور المكتب ام اياد روحي اطلبي لنا قهوة سادة
فيصل :النور نوركم سعود اعذرني مستعجل وعندي اختبار ان شاء الله بعد الاختبار اجي ازوركم بالبيت واتعشى معاكم
سعود :حياك الله متى ما تجي
فيصل ابتسم :الله يحيك
طالع براكان : تشرفنا
راكان يطالع فيهم :الشرف لى ابو اياد
اندق الباب وخل مصعب :مساء الخير
الكل: مساء النور
قرب وسلم على راكان بالخد :الحمدلله على السلامه
راكان ابتسم :الله يسلمك
مصعب :شنو يا ام اياد اشوفك طالعه
ياقوت :وانا اشوفك توك جاي يا ابو يوسف
مصعب ابتسم : مالي خلق اجي بس قلت بلا ما اخسر الوظيفتين سوى ساعتها اصفي بالشارع
راكان : يا ابو حريم وش مسوي اعترف
مصعب ياكل تمره :ما سويت شئ
سعود :الاعتراف بالحق فضله
فيصل :اخوك الحيوان بس فاضح صاحبة المستشفى وماسح فيها البلاط وضاربها كف
راكان يضحك :لا انت انتهيت
سعود :كل المستشفيات يتمنونك خليها تطردك
مصعب : والله ما اترك المستشفى لها
فيصل :يلا انا استاذن
مصعب :بكرا بمرك اتغدى عندك
فيصل :تنور ايش تحب تتغدا
مصعب :عادي اي شئ من يدين امك
فيصل :انا في بالي معكرونه
سعود :اذا في معكرونة ماما انا بجي
فيصل :يا شين اللى قاط وجه
سعود :ترى انا نسيبك موو مصعب
مصعب :السالفه موو نسب السالفه مكاني بقلب فيصلي
فيصل :اذا كذا ما بقى الا جسار واحد منكم يجيبه
سعود :انا بعطيه خبر هو يدل بيتكم
راكان :انا بعد بجي معاكم
فيصل ابتسم :حياك حبيبي راكان بنتظارك
راكان :الله يحيك
فيصل ؛ترى انا ما امزح مصعب بكرا لا تجي بدون راكان
مصعب :لا تشغل بالك بجيبه
فيصل :سلام
الكل :سلام
طلع مع ياقوت :فيصلي
فيصل :عيونه
ياقوت :يا شرير وش سويت بابني حتى يعصب ويتهوش معاك
فيصل بانزعاج :ما سويت شئ وين مكتبك
ياقوت تاشر :هذا تعال
دخلت على مكتبها مع فيصل
اما عند مصعب اللى جلس ياكل تمر ويشرب مويه :
متى جيت
راكان :الفجر للحين ما نمت
سعود :الا ليش قاط وجه
وعزمت نفسك
راكان :ابد بس حبيت اتعرف عليه شكله حلو وشخصية بس ما توقعتها متزوجه اعرج
مصعب :عادي صح ابو اياد اعرج بسببها بس ما تغير شئ علينا الكل لسى يحبه والذات زوجته تعشقه
راكان بصدمه :بسببها
سعود :هذا من الحب خلت فيصل اعرج
صارو يضحكون سعود ومصعب
راكان بقهر:وجع لا تكذبون
سعود :احترم نفسك بزران حتى نكذب
راكان : لا ما قصدت بس كيف تخلي زوجها اعرج شنو السبب
مصعب :المره مجنونه بس تشوف فيصل اساله ليش ياقوت خلته اعرج
ويضحك بقوة
راكان :من ابو فيصل حتى اسال الوالد اذا يعرفه
سعود يطنش سؤال راكان :مصعب وش السالفه اللى كنتم تحكون عنها انت وفيصل
مصعب :الزفت سوير اشترت المستشفى اللى اشتغل فيها وفقدت اعصابي عليها
سعود بصدمه :على بالي يارا تبالغ لما قالت لى سارة صارت هموره من وين جابت الثروة
مصعب بقهر وكذب :من التدول وربح التدول سوت فيه استثمار والبنت عفريته و نصابه وعقلها كبير
راكان :مين هذي
مصعب : اخت فيصل
راكان بفضول:كم عمرها
مصعب يخزه :لا تفكر مجرد تفكير هي لى انا
راكان :اذا حلوه مثل اخوها انسب فيصل بس كم عمرها
سعود بنذاله :اثنين وعشرين سنه
راكان بلعانه :مصعب لا تطالعني كذا تدري فيني ما اتحمل
مصعب رش راكان بموية :يا ويلك مني لو فكرة فيها بس مجرد تفكير
راكان :بكرا مر علي من بدري عشان ما نتاخر على الغدا
دق جوال مصعب ورد :الو
ياقوت :الو ابو يوسف فاضي
مصعب :امريني بس
ياقوت :الحيوان راكانو لا تجيبونه لبيتي
مصعب يطالع براكان :تامري امر
ياقوت :خلص الشغل اللى على مكتبك
مصعب :بكرا سلام
ياقوت :سلام
مصعب سكر ووقف :بروح البيت وانت يا ركان انسى تجي معنا بكرا
راكان عصب :ليش ان شاء الله بيتك وانا ما ادري
مصعب :اصدقاء واهل بين بعضهم وش حاشرك
سعود :وانت يا مصعب بعد غريب
مصعب :موو غريب الا راكانو
راكان عصب :سعود عطيني جوالك
سعود :ليش ؟
راكان :بسرعه
سعود فتح جواله وعطاه راكان
راكان وهو يقلب بالجوال فتح جواله ونقل رقم فيصل
وخزنه باسم فيصل ال... زوج ياقوت
مصعب :والله اللى استحو ماتوا وقح
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى: إذا ذاب القلب

الوسوم
الاولى , القلب , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 29 03-06-2018 08:30 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : سكنت بقلبي رغماً عني مريومز روايات - طويلة 0 04-08-2016 07:04 PM
روايتي الأولى : عندما تعتاد الظلام يصبح النور عدوك اللدود Akahaka Scarlet روايات - طويلة 18 30-10-2015 01:48 PM

الساعة الآن +3: 11:58 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1