اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 151
قديم(ـة) 26-06-2018, 12:38 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت السادس والتسعون
عند سامر ونور
اللى بالمطبخ ونور واقفه تطبخ وسامر واقف وراها يسولف :زين
حبيبي متى بتروح
سامر :ما اروح الا لما تخلصون انت وفيصل من المدرسة
نور طالعت فيه :متاكد
سامر :والله
نور ابتسمت :الله الا يحرمني منك
سامر مسك الملعقة :خليني اذوق
نور ابتسم :ذوق سامر ذاق :امممممم لذيذ
نور :احطلك صحن
سامر مسك خصرها :لاحبيبتي لسى بدري
وش رايك اليوم نطلع
نور :وين
سامر قرب وهمس باذنها
نور بخحل كله فرح :وفيصل
سامر :لا تشغلين بالك يضل مع عيال فيصل
نور :طيب متى بنروح
سامر :الحين
نور :طيب الحين اجهز الاغراض
سامر طلع مع نور شافهم فيصل :مساء الحب يا عصافير الحب
سامر ونور وهم يبتسمون :مساء الورد
فيصل يجلس :وين رايحين
سامر جلس :نونو انت روحي لحالك
نور راحت :وش فيك تطالعني كذا
فيصل ابتسم :وش فيكم اليوم عيونكم تضحك
سامر :حجزة اليوم بالفندق
فيصل :الله حركات
سامر :نور نفسيتها تعبانه واريدها تغير جو
فيصل :ليش ما تخذها كم يوم على الدمام
سامر يتكي :لا لا حبيبي انا ابي الجو يصفى لى ولنونو
فيصل يضحك :نور يا نونو نونو
جت نور بسرعة :هلا وش فيك
فيصل :نونو سويلي قهوة
نور :سامر تشرب
سامر ابتسم :يا ليت
نور ابتسمت له وراحت سوت القهوة لهم
****
عند سعود ويارا اللى جالسين على السرير :يارا يلا نامي
يارا :اكلت كثير
سعود ابتسم وهو ينسدح :اكلي كثير مين ماسكك
يارا ابتسمت وهي تتربع :احس نفسي سمنة كثير هذي السنة
سعود يهز راسه :لا موو كثير
يارا :متى طيرتنا
سعود حط راسه بحضنها :الساعه سبعه
يارا تلعب بشعره :سعود الصبح نمر على ماما نسلم عليها
سعود :ان شاء الله انت قلتي لامك اني زعلتك
يارا :لا
سعود :زين
يارا :ماما تعبانه والزعل موو زين لها
سعود :يارا ما تردين تصيرين ام
يارا بزعل :طبعا لا انت قلت ان الموضوع تسكر
سعود تعدل وطالع فيها وبحده :تريدين طفل ولا لا
يارا بكت وهي تبعد :لا تصارخ علي
سعود ابتسم وهو يمسكها: مجنونه تبكين
يارا :اتركني
سعود :يارا انا قررت اتعلج واحقق حلمك
يارا طلعت بعيونه وبصدمه :والله العظيم اخر همي اكون ام حلمي الوحيد اعيش كل عمري معاك وما نفترق للموت
سعود ضمها ودمعته بعينه :ادري والله ادري انا اعشقك يا بنت قلبي وبسوي اي شئ عشان اسعدك
يارا طالعت بعيونه :سعود لا تخليني انا احبك
سعود مسك وجهها وبحنان يمسح دموعها :وانا اموت فيك
يارا :لا تسوي شئ انا راضيه بقسمتنا
سعود :لزم نحول واوعدك بس تجي حنين البسك ثقلك ذهب
يارا تضحك من بين دموع :يمكن ولد موو بنت
سعود يصحك :لا احساس يقول بنت نقية وطيبه على امها
يارا :ان شاء الله
سعود بتحذير:
بس شوفي بنتي ما تصير كنه الا لبيت عمها مصعب
يارا :لا حرام عليك ما تحدد مصيرها اخف تعيش اللى عاشه مصعب
سعود ويارا ضلو طول الليل سهرنين يخططون ويضحكون ويسوفون ببنتهم
وسعود حذر يارا كثير انها ما تقول لاحد عن العلاج حتى لسارة
***
سارة ضامه ذراع مصعب كانها خايفه يضيع منها مصعب :سوير بروح على دورة المياة
سارة :ليش
مصعب :العب واسلم على الشباب واطلع يعني ليش مثلا اووف
سارة :لا تتافئف
مصعب طلع فلوس من جيبه :روحي اشتري من هذاك المحل مشروبات وانا بروح للحمام وارجع لك
سارة اخذت الفلوس منه :طيب بس وش تحب تشرب
مصعب ابتسم واخيرا تحرر من مسكتها :مثلك بس خليه بدون كريمة
سارة تركته وراحت تشتري
مصعب جاها :تاخرت
مصعب ياخذ الكوب منها :زحمه
سارة رجعت ضمة ذراعه
مصعب يمشي معها :سوير موو قلت لك بدون كريمه
سارة بكذب :زحمه والعامل خربط بالطلب
مصعب يعرف انها كذابه لان مافي احد عند المحل : اها وش رايك نجلس
سارة تطالع حولها كل المكان بنات :طيب بس موو هنا
بعد ما جلسو بربع ساعه
مصعب :سوير
سارة طالعت فيه :وش فيك
مصعب :لى ساعه اكلمك بس انت موو حولي
سارة جلست :افكر بالشفل
جلس :الشغل بخير
سارة ابتسمت وهي تطالع مصعب كان لبس طوق اسود عريض مره وبدي اسود رافع اكمامه اشوي وحينز غامق :الطوق حلو عليك
مصعب :عيونك الحلوه
سارة تضحك :وش رايك اصورك
مصعب :اوكي نتصور
سارة طلعت جوالها وهي تصور مصعب مصعب :خلاص كذا يكفي
****
وتمر الايام ونبدا من عند مصعب اللى اتصل على سارة :الو
مصعب :صباح الخير
سارة ابتسمت :صباح النور
مصعب :سوير يكفي نوم يلا قومي اطبخيلي الغدا
سارة بدلع :روحي مالي خلق ادخل المطبخ
مصعب :بنت اتركي الدلع ابي غدا من يدينك
سارة بفرح :طيب حبيبي الحين ارتب السرير واقوم اسوي لك احلى غدا
مصعب يكح :ترى ساعه ونص واكون بالبيت
سارة :حبيبي وش تحب تاكل
مصعب :يا روحي اي شئ من يدينك عسل على قلبي
سارة :مع انك تعبان مزاج عالي اليوم
مصعب :الحين عندي معاينة سلام
سارة :احبك
مصعب سكر بسرعه سارة تعجبت منه اشترت معكرونه من برى رجعت على البيت فرغت المعكرونة بالقدر وطلعت الخضار من الثلاجه حطته بموية وطلعت لشارع ترمي الزباله عشان ما يعرف انها جايبه الاكل من المطعم
رجعت نزلت العباية واخذت حمام دافي لبست فستان ناعم لين الركبة ملون بكل الالوان وله خيط ينربط بالرقبة وفتحت الصدر كبيرة حطت مكياج وتعطرت وفكت شعرها طلعت شغلت التكيف بالصاله واتصلت على مصعب سمعت صوت حوال مصعب وراها لفت انصدمت الجوال عند التلفزيون :كيف دق علي وجواله هنا دورت على مصعب دخلت على مجلس الرجال كان نايم بدون غطى بهمس :يا ماما يا ويلي منه طلعت بسرعه ومن الخوف رقعت الباب وراها مصعب فز طلع وراها لقها بالمطبخ تقطع سلطه
مصعب دخل للمطبخ :كوب موية
سارة صبت له كوب مويه فاترة
وعطته شرب منها حط الكوب على الطوله وراح يجلس بالصاله
حطت الغدا
دخلت على الصاله :مصعب الغدا جاهز
مصعب :موو جوعان

سارة جلست جنبه :حبيبي انا كنت ع
مصعب يقاطعها :انا الحين تعبانه موو قادر اسمعك
سارة مسكت يده :والله العظيم كنت عند صديقتي فطرنا سوى
مصعب سحب يده :صديقتك ما تعرف تجيك اصلا مين سمح لك تطلعين من البيت
سارة وقفت :اوووف منك ترى انا ساكته بكيفي لك اسبوعين حبسني بالبيت ومانعني من شغلي والله حرام عليك ما كفرت اذا طلعت لبيت صديقتي
مصعب وقف وعطاها كف :يكفي كذب انا مليت من كذبك والعيبك
سارة بصراخ ودموعها تنزل :وانت ليش تكذب ليش ما قلت انك رحعت للبيت وما لقيتني
مصعب :لا تقرني نفسك فيني
سارة :انت حيوان انا ما غلطت
مصعب عطاها كف ثاني ومسك شعرها بقوه :لو ما كنت تعبان كنت خليتك اليوم تنامي بالمستشفى
سارة بصراخ وهي تضربها :كسر يدك يا#### كم مره اقول لك لا تضربني
مصعب لو يدها :موو بس اضربك بكسر راسك
ودفها سارة بالم وهي تقوم :الله لا يسامحك يا مريض انا الحين بروح بيت اهلي وما راح ارجعلك
مصعب جاس :روحه بلا رده الباب قدامك
سارة راحت داخل اتصلت على كومار ورتبت شنطتها وبدلت ملابسها طلعت بعد نص ساعه من الغرفه كان منسدح بالصاله ويده على عيونه
طالعت عليه بقهر وطلعت
اما عند فيصل وياقوت وسامر ونور ياقوت فيصل مزح مها زعلت منه وجلست جنب سامر فيصل :ام اياد
ورفع كاسه ياقوت قامت وصبت له :عندنا معمول
ياقوت قالت لا وبنفس الوقت نور قالت اي
فيصل طالع بسامر :وش سالفة الفيلم
ياقوت كانت بتجلس لكن نادتها فتون :ماما بدر بالحمام يناديك
ياقوت راحت وخلتهم وسامر يحكي لفيصل سالفة الفيلم
بعد ما شافت ابنها راحت للمطبخ فتحت الثلاجه دق جوالها ردت :الو
:السلام عليكم
ياقوت تطلع تفاحه :وعليكم السلام مين انت
:راكان فاضية
ياقوت تغسل التفاحه :امر يا استاذ راكان
راكان : ام اياد فيصل ما يرد على جواله ارسلي لي على الوتس كل الاوراق اللى طلبتها منه
ياقوت :استاذ راكان ما قلت لى وين بتوصل لف ودورانك حول زوجي وتغيرك المفاجئ على وش قاعد ترسم
راكان :ام اياد كلامي اللى قبل انسيه والله شاهد من لما خاويت فيصل صرت اعتبرك اختي
ياقوت :انا ساكته عنك بس عشان خاطر فيصلولاني ما شفت منك الا الاحترام بعد اشوي اقول له يرسل لك صور الاوراق
لفت شافت فيصل وقف راكان :
ام اياد لا تخلي طيشي يخرب صورتي انا تغيرت
ياقوت :خذ هذا فيصل
عطت الجوال لفيصل واكلت من التفاحه
فيصل :الو
راكان :هلا فيصل وينك لى ساعه ادق عليك وما ترد
فيصل :جوالي فوق
راكان :فاضي امرك ولا ترسل لى صور اورقك
فيصل :الليلة اشوفك
راكان :اوكي سلام
فيصل :سلام سكر من راكان وطالع فيها
ياقوت :وش فيك
فيصل جلس :وش السالفه
ياقوت جلست :سالفة ايش
فيصل بعصبية وهو يمسك زندها :انا سمعت كل شئ وش بينك انت وراكان
ياقوت وقفت :تعال نطلع فوق
فيصل طلع مع ياقوت فوق ياقوت جلست جنبه وضلت ساكته
فيصل :انا اسمعك
ياقوت بخوف :بصراحه انا من لما اشتغلت مع سعود راكان اعجب فيني
فيصل بعصبية :نعععم
ياقوت بلعت ريقها :لا تعصب عرض علي الزواج لانه ما يعرف زوجي وين مختفي بس والله ما بينا شئ وهو محترم ما غلط معاي بشئ حتى اسال سعود ومصعب عن اخلاقه ومن لما طلعت من السجن الرجال نسى الموضوع كله وصار ما يناديني الا اختي ام اياد
فيصل وهي يطالع الارض :ليش ما قلتي لى
ياقوت ضمته :حبي كيف اقول لك وانت وهو صرتو مثل الاخوان والله العظيم اول مره يدق على جوال حتى شوف السجل اساسا رقمه مووو عندي
فيصل انسدح :بس ترجع امي وابو عبدالله من بيت خالي صحيني
ياقوت انحنت له :فيصل حبيبي
فيصل عطاها ظهره :بنام
ياقوت باست خده وهمست باذنه :احبك يا نبض قلبي
فيصل بحده :ياقوت
ياقوت انسدحت و تضمه :متى يطلع راشد
فيصل :الاسبوع الجاي ان شاء الله
ياقوت :ابو اياد راشد ماله احد وش رايك نجهز له الملحق
بما انو ما عندنا سواق
فيصل :والعفش
ياقوت :في عندنا مجلس بالمخزن وسجادة وانت اشتري لها خزانه وسرير
ووقت الاكل ياكل معاكم
فيصل يحرك راسه :ما راح يزعجك وجوده
ياقوت رفعت راسها :فيصل انت حكيت لى كثير عن راشد وقلت تحبه مثل اولادك وبعدين الملحق فاضي والخير كثير
فيصل باس يدها :الله لا يحرمني منك يا عمري
ياقوت ضمته اكثر
اندق الباب ياقوت تعدلت :ادخل
دخل بدر :ماما بابا عمتي سوير تحت تبكي
ياقوت :حبيبي انزل انا الحين اجي فيصل
فيصل :انت انزلي وخليها تحكيلك
وانا بتصرف مع مصعب
ياقوت نزلت لقت سارة جالسه تبكي ونور ضمتها وسامر جالس يطالع
الفيلم وفتون جالسه لحضنه تاكل بسكوت مع خالها
ياقوت جلست :سوير وش فيك
سارة ضلت بس تبكي
سامر استحى من الوضع اخذ كل العيال عند العابهم يلعبهم
اما عند يارا وسعود اللى توهم طالعين من المستشفى
سعود وهو يسوق :يارا
يارا بتعب من الصبح بالمستشفى :عيون يارا
سعود :وين نتغدا
يارا :حبيبي اي مكان اهم شئ اكل لذيذ
سعود يضحك :هذا اللى فالحه فيه دكتورتنا ام كرش
يارا تشغل المسجل :بهذي الحياة في شئ احلى من سعود والاكل
سعود طالع فيها :في الدكتوره يارا
يارا :بس يصير تدريبي بالمستشفى ابيك تكون اول مريض عندي
سعود بمزح :لا لا يارا مستحيل اسمحلك تدربي فيني
يارا :افا ليش
سعود :اثنين لا توثق فيهم الحريم والفرامل
يارا بزعل :لا تقول الحريم انا موو منهم
سعود مسك يدها :يا مجنونه انت شيخة الحريم
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 152
قديم(ـة) 27-06-2018, 10:53 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت السابع والتسعون
نبدا من عند فيصل دق عليه راكان رد :الو
راكان :فيصل ربع ساعه واكون عنك
فيصل ببرود :طيب
وسكر راكان استغرب
من فيصل فيصل بدل ملابسه ياقوت ترش له العطر :ابو اياد مع مين طالع
فيصل يلبس ساعته :راكان ما راح اتاخر
ياقوت مسكت وجهه وبرجاء :حبيبي عشان خاطري لا تخرب علاقتك براكان على موضوع تافه من الماضي .
فيصل :ان شاء الله
ياقوت :اتعشى مع العايلة ولا انتظرك
فيصل :تعشي نص عشى


ياقوت ضمته وهو يحرك يده على ظهرها
:ياقوت نمتي
ياقوت تبعد راسها عن صدره :لا معاك وين كنا
فيصل انحنى باسها
ياقوت نزلت معاه :فيصل لما ترجع جيب خربيط للعيال
فيصل يضحك لانه يعرفها تموت بالخرابيط :قولي لك واجيب
ياقوت تضم ذراعه اكثر :والله للعيال
فيصل :اوكي بجيب كل شئ يا سنفورتي بس بشرط
ياقوت :امر يا نبض قلبي
فيصل اشر على خده ياقوت باست خده
سامر يضحك من وراهم :عندكم خمس بزران وعايشين جوكم يا مراهقين
وغمز لفيصل ياقوت لفت :اذكر ربك حتى لو عندنا دسة بزران راح نبقى عشاق
سامر رجع يضحك بس هذي المره شاركه فيصل بالضحكه
ياقوت تركتهم وراحت لغرفة ام فيصل
سامر :اشوفك متكشخ وين طالع
فيصل :مع راكان تجي
سامر :لا نونو مسوية اومليت على العشا
فيصل :صحه وهنا
سامر ابتسم :على قلبك
فيصل طلع وسامر رجع جلس بالصاله
اما عند ام فيصل اللى جالسه وراس سارة على فخذها وتلعب بشعر سارة اللى تبكي من لما جت قبل العصر :ماما وش اسوي معاه تعبني حتى ما حول يمنعني اطلع من البيت
ام فيصل :يا ماما انت اللى غلطتي بحقه ما يصير تطلعي من بيتك بدون اذنه
سارة بعصبية :والله لاخلي حياته جحيم
ام فيصل :سارة يابنتي الرجال مثل الطفل الحين انت كيف تتعاملي مع عيال فيصل وعيال نور تعملي معاه ترى مصعب يحبك وقلبه ابيض
سارة :ماما كيف تزوجتي بابا الله يرحمه
ام فيصل ابتسمت وهي تتذكر بدر وصارت تحكي لسارة :كان يشتغل بمزرعة جدك وكنت حامل بنور والدكتوره قالت لى لزم امشي كثير حتى تتسهل ولادتي ولما كنت امشي انا وفيصل كل يوم كان بدر الله يرحمه يلمحني من بعيد وصار يحبني لما خطبني بعد ما جبت نور جدك وافق اتزوج بدر كنت بالبداية رافضه بس لما بدر وافق يربي عيالي ارتاح قلبي على اخوانك
تزوجنا وسكنا بشقه فيصل كان ميت من الغيرة علي كيف بتزوج واحد غير ابوه محمد الله يرحمه ما لين قلبه الا لما ولدتكم انت ويارا كنت محتاجه مساعدة حتى اقدر اهتم باربع اطفال وفيصل ما قصر سوى كل شئ يقدر عليه حتى يساعدني ولما تحسن وضع بدر الله يرحمه فيصل ما رضا يسكن معنا حول بجدك يرجع يسكن عندهم بس جدك كان رافض فيصل غصب عنه عاش عندي بالملحق ابوك كان مره حنون ويحبني كان يلف ويلف ويرجع لى كان يعشقني وانا حبه الاول ما عرفت طعم الحب الا مع بدر كان ما يزعل فيصل ابدا عشاني وكان يعامل نور كانها وحده من بناته اهل فيصل ونور بعمرهم ما سالو عنهم
سارة :ماما فيصل ونور سمعت ان اهلهم اغنياء مره
ام فيصل :اي حبيبتي اغنياء بس لاني خفت على نور وفيصل من جشع اخوانهم وعمامهم ما طالبت بالارث
سارة بصدمه :اخوانهم
ام فيصل :انا كنت الزوجة الثانية لمحمد الله يرحمه كان صديق جدك الروح بالروح
سارة :توي ادري فيصل يدري
ام فيصل :فيصل يعرفهم كان دائما يلعب مع عيال اخوانه وخواته
اندق الباب :يمه ادخل
ام فيصل :ادخلي
دخلت ياقوت :يمه موو ناوين تنزلون
سارة تعدلت :الا الحين ننزل
ياقوت :طيب لا تتاخرون
سكرت الباب ونزلت تشوف العيال
اما عند فيصل اللى طلع بسيارة راكان وهو ساكت
راكان :ابو اياد وين تحب نروح
فيصل :اي مكان هادي
راكان :اوكي
قدام بيت اهل راكان :يلا انزل
فيصل نزل وهو يذكر الله على البيت
راكان دخل
فيصل للمجلس :فيصل انا ببدخل اكلم امي والبنات وبرجع لك
فيصل طالع فيه :طيب
راكان دخل داخل فيصل جلس ينتظر فجاءة دخلت وحده مع رجال والبنت بصوت باكي وصراخ :انت واحد بلا اخلاق طلاقني
الرجال عطاها كف قوي طاحت بالارض :صوتك لا ترفعينه يا بنت الكلب
وصار يرفس فيها على بطنها بكل ما اعطه الله من قوة
فيصل طلع من المجلس بسرعه ودف الرجال عن البنت :يا حيوان ابعد عنها
الرجال ضرب فيصل لكمه صار فيصل يتضارب معه والبنت صارت تصارخ
جا راكان قسم الضيوف صار يركض يركض لما سمع صوت الصراخاتها ضرب زوج البنت زوج البنت دف راكان :انت طالق بالثلاثه
وطلع
راكان
قرب من البنت :سديم انت بخير
سديم بالم :آآه راكان خذني للمستشفى
راكان : ضربك
سديم هزت راسها
فيصل وهو يشوف الدم اللى تنزفه :راكان تحرك قومها بالمستشفى وهم جالسين :الحمدلله ارتاحنا من الحقير جاسم
فيصل :كانه موو اول مره يضربها
راكان :ما لها الا اربع شهور متزوجه وراها نجوم الليل بعز الظهر
فيصل :لا حول ولا قوة الا بالله كيف وافقتم كلى كذا شخص سكرجي
راكان :اختيار ابوي وامي ولد خالتي
طلعت الدكتوره :مين زوج المريضه
راكان بخوف:انا اخوها
الدكتوره :مع الاسف ما قدرنا ننقذ الجنين
فيصل :المدام سديم كيف وضعها الحين
الدكتوره :مستقر بعد ساعه تصحى وتقدرو تشوفونها
فيصل :متى نقدر نطلعها
الدكتوره :يوم الاربعاء ان شاء الله
فيصل :شكرا لك دكتورة
الدكتورة راحت وتركتهم فيصل نزل مع راكان سددو الفاتورة دخل راكان لها كنت توها صاحية راكان باس راسها :الحمدلله على سلمتك
سديم بالم :الله يسلمك
راكان جلس ومسك يدها :كذا تخوفينا عليك
سديم :الحمدلله اخيرا ربي استجاب دعائي وخلصت منه
راكان يضحك :هذا اللى هامك
سديم ابتسمت :مين البطل الشجاع اللى انقذني
راكان :امممم البطل هو الدكتور فيصل صديقي واخوي
سديم :راكان جوعانه
راكان :الحين بروح مع فيصل وبنجيب لك احلى عشا
سديم :راكان دخله خليني اشكره
راكان :طيب بس اولا بطلع طرحتك
راكان دور طرحتها لين ما حصلها تلبس وطلع لفيصل :فيصل
فيصل رفع راسه :هلا
راكان :سديم تريد تشوفك
فيصل تلون وجهه :تشوفني
راكان :تريد تشكرك
فيصل :قول لها ما سويت الا الواجب الحمدلله على سلمتها
راكان يسحبه :والله الا تدخل وتسلم عليها
فيصل يحول مع راكان :ما ابي راكان اتركني بلا احراج
راكان فتح الباب ودف فيصل فيصل نزل عيونه بخجل
:السلام عليكم
سديم :وعليكم السلام
فيصل :احم الحمدلله على سلامتك
سديم :الله يسلمك شكرا لك على وقفتك معنا بارك الله فيك
فيصل :اختي لا تشكريني راكان اخوي واعزه وخواته حسبت خواتي عن اذنكم
وطلع
راكان طلع ورا فيصل :ههههههه
فيصل :يلا انا بروح محتاج شئ
راكان : تعال نروح للمطعم نتعشى واوصلك
فيصل :راكان انا بتعشى مع زوجتي وانت اتعشى مع اختك وانتبه لها
راكان :اوكي بس خليني اوصلك
فيصل طلع مع راكان فيصل :وقف عند السوبر ماركة
راكان :ليش
فيصل :باخذ خرابيط للعيال
راكان :ما يحتاج تشتري موو تعطيهم مصروف
فيصل :المصروف للاطفال اللى بعمرهم غلط كل المعلمات اللى عندهم موصين اولياء الامور المصروف على المدرسة ريال واحد مع وجبة من البيت
راكان ابتسم :طيب ليش
فيصل :هذا قانون عندهم
راكان :اتوقع عشان ما يصير غيرة بينهم
فيصل :اشوفك ما اتصلت على اهلك
راكان :امي موو بالبيت وخواتي الصغار عندهم مدارس
فيصل :جيب وحده من المتزوجات تجلس عندها
راكان :كلهم عندهم اطفال
فيصل بعد سكوت :شوف اختك الحين راح تستحي من وجودك لزم يكون معها مره
راكان :وش اسوي
وهم بالسوبر ماركة
فيصل رفع جوالها ودق على سارة سارة ردت :الو
فيصل :في احد حولك
سارة :لا انا بغرفة ماما وش فيك
فيصل :تعرفين راكان صديق مصعب
سارة :لا ايش السالفة
فيصل :اخته بالمستشفى واذا ما عندك مانع اخذك تتعرفي عليها وتسهري معها
سارة بشك:وراك سوالف يا فيصلو
فيصل يضحك :لا سوالف ولا شئ
سارة :اوكي ما عندي مانع امري لله نتعرف عليها
فيصل :اوكي مسافة الطريق واكون عندك
سكر منها :مين اللى مسافة الطريق وتكون عندها
فيصل يمشي مع راكان :هذي اختي سارة زوجة مصعب
راكان :وين مصعب عنها
فيصل يوقف عند الكاشير :هي ومصعب بينهم خلاف جتنا العصر
راكان :صدقني مصعب مستحيل يزعل اختك اكيد هي الغلطانه
فيصل :وانا قلت كذا فيصل حاسب وراكان اخذ لوح شوكلاته وصار ياكل مع فيصل بالسيارة وصل فيصل وراح اشترى عشا له ولاخته رجع كنت جالسة تطالع فيلم :مساء الخير
سديم :مساء النور ليش تاخرت
وهو يفتح الاكل :رحنا السوبر ماركة ووصلت فيصل وجبت عشا
سديم :وش جبت
راكان :بروستد سديم محتاجه انادي لك ممرضه
سديم :لا قرب الطولة وهم ياكلون بينهم الطولة :بنت وش هالشهية اول مره اشوفك تاكلين كذا
سديم وهي تبلع اللقمه :من يومين مووو ماكله اندق الباب راكان مسح يده فتح الباب وطلع :وش رجعك
فيصل :سارة ادخلي
سارة دخلت فيصل :جبت سارة تتعرف على سديم وتسهر معها
راكان بفرح :يعطيك العافية ما قصرت يا ابو اياد
فيصل ضم راكان :راكان هذا واجبي

عند سارة اللى دخلت نزلت الاغراض وكشفت وجهها :صحه وهنا
سديم باستغراب وهي تطالع سارة :مين انت
سارة قربت :موو مهم انا مين
سديم ابتسمت :اول مره اشوفك
سارة جلست على الكنبة :سلامتك
سديم :الله يسلمك
سارة :وش سبب وجودك هنا
سديم بفرح :اليوم زوجي الحقير ضربني وطلقني وطاح اللى ببطني
سارة :اشوفك فرحانه
سديم :ههههه اكيد بفرح ما ضل شئ يبطني بهذك الواطي
سارة تضحك مع سديم :هههههه تصدقيني انت مجنونه زي
سديم :ههههههههه ما عرفتيني بنفسك
اندق الباب سارة لبست النقاب وفتحت :
اسف على الازعاج سديم ام يوسف بتنام عندك محتاجه شئ قبل ما اروح
سديم :موو محتاجه شئ
راكان :عن اذنكم
سديم :اذنك معاك
طلع راكان :الله يستر
فيصل :وش فيه
راكان :يضحكون من اولها
سارة سكرت الباب بالمفتاح ونزلت عبايتها :نسيت اقول لك
اخوك راكان صديق زوجي مصعب وصديق اخوي فيصل
سديم وهي تاكل : الله يعني انت اخت الدكتور فيصل
سارة :لا تسمعك زوجة فيصل
سديم مدت بوزها :موو قصدي شئ
سارة تجلس وهي ترتب شعرها:لا تاكلي كثير راح تصيري بقرة
سديم :ههههههه كنت بقرة بس الحيوان اللى كان عندي خلاني اخسر نص وزني
سارة :ههههههههه انا لو يطلع بيد الحيوان اللى عندي كان سواني بقرة
بعد ما خلصت سديم سارة ساعدتها تغسل يدينها
جلسو يتقهون ويستهبلون
اما عند فيصل اللى دخل على ياقوت كنت تدرس : السلام عليكم
ردت :وعليكم السلام زين جيت
فيصل جلس وسكر كتابها :قومي حطي لى عشا
ياقوت تركت الكتاب :وين كنت
فيصل ينزل شرابه :مع راكان اخته بالمستشفى
ياقوت تاخذ جوال فيصل وتحطه على الشاحن :وش فيها
فيصل :كنت حامل وطاح اللى ببطنها
ياقوت :الله يعوضها
فيصل :آمين يلا انزلي بموت من الجوع
ياقوت نزلت حطت له العشا رجعت لقت فيصل بسابع نومه جلست جنبه حولت تصحي فيصل بس بدون فائدة
اما عند سارة من الصبح دقت على فيصل وطلبت منه يجيب لها ملابس وعباية فيصل وصل ياقوت ووصل الملابس لسارة سارة تهز كتف سديم :سديم سوسو قومي
سديم فزت وهي لسى موو مستوعبة :بسم الله مين انت
سارة تضحك :قومي بسرعه
سديم تذكرت سارة :وين
سارة :نفطر ونصيع شوي
سديم قامت راحت للحمام بدلت ملابسها وطلعت مع سارة وهم بالسيارة سارة جوالها بيدها تراسل سديم :الساعه كم
سارة بدون ما تطالع سديم :باقي عشر دقايق وتصير تسع
سديم :زوجك
سارة :لا
كملو الخطه بصياعتهم بالمول وهم قدام بيت اهل راكان :سارة الله يسعدك انزلي نتغدى سوا
سارة :سديم خلاص انا عطيتك رقمي والجايات اكثر
سديم مسكت يد سارة :اسالك بالله تنزلي
سارة بنرفزه :اوكي بنزل بس ساعه وحده كومار لا تتحرك من هنا ساعه واطلع لك
كومار :اوكي سوير لا تتاخري مثل كل مره
سارة :اوعدك ما اتاخر
نزلت مع سديم اول ما دخلو وهم شايلين اكياس كثير
ام راكان اللى جالسه تتقهوى مع ابو راكان طالعو باستغراب
سديم وسارة :السلام عليكم
ردو :وعلكم السلام
سديم :يمه راكان بالبيت
ام راكان :لا من الصبح طلع وين زوجك
سديم :ليش ما دريتي
ابو راكان يطالع بصمت اول مره يشوف مع سديم احد غريب
ام راكان :وش صاير
سديم :امس جيتكم وجاسم ضربني بقسم الضيوف وطلقني بالثلاث
ابوها بعصبية وقف :وين كنت من امس تدوجين
سارة :عمي بنتك كانت بالمستشفى بسبب طليقها
ام راكان :انت مين
سارة بغرور:انا ام يوسف سارة ال.... زوجة مصعب عبدالله ال......
ام راكان :انت اللى بعاع مصعب اهله عشانها
سارة ابتسمت :اي يا خاله انا سديم راح نتم واقفين
سديم مسكت يد سارة :لا تعالي
وهم جالسين بغرفه هاديه فيها سريرين يتغدون ويضحكون وسارة مسوية فل ميك اب لسديم اندق الباب سديم :مين
بعصبية :انا
سديم فتحت الباب وطلعت له :هلا راكان
راكان :يا مجنونه وين كنت من الصبح ادور عليك وبالي مشغول
سديم :راكان لا تزعل كنت بالسوق مع سارة اشتريت اشوية اغراض
راكان :ما تعرفين تدقين على ولا المجنونه اللى معاك ما ترد على اتصالات اخوها وزوجها ليش
سديم :محد اتصل اكيد جوالها على الصامت
راكان :كيفك الحين
سديم ابتسمت :احسن بكثير
راكان :امي وابوي جان جنونهم
سديم بحزن :وش اسويلهم لما رخصوني لجاسم واجبروني عليه سكتت هم اصلا بعمرهم ما سالو عني امس كنت بروحي محتاجه احد يهتم فيني الغريبه وقفت معاي اكثر من امي اللى من طلعه لطلعه ومن سوق لسوق ومن عمل خيري لعمل خيري ولا ابونا القاسي الا اهم شئ بحياته شغله ومووو داري بشئ
راكان بقهر من دموع اخته
راكان :سديم انا موو طالع بيدي شئ الله يهديهم
سديم :اقدر ارجع
راكان :قولي للمدام سارة بعد اشوي فيصل يجي ياخذها
سديم :طيب
دخلت سارة وهي تاكل :وش فيه اخوك
سديم :ولا شئ كان معصب لانك ما رديتي على جوالك
ويقول فيصل جاي ياخذك
سارة بسرعه وقفت ولبست عبايتها :يلا صار لزم اروح
سديم :وين اخوك جاي
سارة :عندي شغله ضروري اسوية قبل ما يستقبلني الاستاذ مصعب
سديم :اوكي نزلت سديم مع سارة وودعتها عند الباب راحت للمطبخ :روز سويلي كوب شاي اخضر
وهي ماره من عند اهلها مع الشاي الاخضر :سديم قلتي لها
سديم :لا راحت
راكان :وين راحت
سديم رفعت كتوفها :ما اعرف
امها :كان عندك عيد على المكياج ومالك اربع وعشرين ساعه مطلقه
سديم :اي يمه عيد لما اتخلص من ابن اختك الخنزير حتى بسوي حفله وارقص فيها لصبح
طلعت وتركتهم
ريم وديم ماسكين نفسهم لا يضحكون
ام راكان :بنات اخر زمن وقامت
ابو راكان وقف :الحمدلله
وطلع من البيت كله وهو يفتح سيارة فيصل وقف سيارته ونزل ابو راكان طالع بفيصل
: السلام عليكم
ابو راكان :وعليكم السلام
فيصل :حضرتك ابو راكان
ابو راكان قرب منه وصار يسولف مع فيصل
طلع راكان : فيصل
فيصل طالع براكان وابتسم : يبه توقعتك رحت
فيصل :كنا نسولف عند الضغط والسكر
ابو راكان :الا انت وش اصلك
فيصل ابتسم وبفخر :نفس اصلك
ابو راكان ابتسم :وش اسمك الكامل يا ابو اياد
فيصل ابتسم :فيصل محمد حمود ال.....
ابو راكان بصدمه فتح عيونه على اخر شئ :انت فيصل
فيصل سنده وبخوف :ابو راكان بسم الله وش فيك
راكان واقف بصمت
ومصدوم
من اللى سمعه
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 153
قديم(ـة) 30-06-2018, 12:10 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثامن والتسعون
عند ياقوت وسعود بالمكتب مع السكرتير علي
هي تاشر :وقع هنا
سعود وقع
ياقوت تقلب الورقه:مره ثانية لا توقع الا تعرف وش فيها الورقه
سعود :ام اياد انا اثق فيك
ياقوت : لا تثق فيني
علي وهو ماسك دفتره :استاذ سعود راح تتاخرون على اجتماع شركة فاروق
ياقوت تطالع الساعه :لسى بدري ابو فهد بكرا الجدولي مليان ولا لا
على :ياقوت خانم بكرا ثلاثين الشهر جدولك مليان ولزم تسلمين التقرير الشهري لاستاذ سعود
ياقوت :التقرير جاهز
سعود :اذا عندك امور مهمه لا تجي بكرا
ياقوت ترتب الاوراق :لا مافي شئ مهم
انفتح الباب بقوة ياقوت بخوف :طيحت قلبي
راكان بصراخ :علي اطلع برى
علي :حاظر طال عمرك وطلع
راكان بصراخ :انتم تعرفون انو فيصل يكون عمي
سعود عطى ظهرة لراكان :وش اقول لك وهو قاعد على كرسية الضخم
طالع بياقوت يحده :انت تعرفين
ياقوت نزلت راسها :سعود لا تسكت تكلم
***
اما عند سارة اللى نزلت من السيارة وهي تشوف مصعب واقف لها
قربت منه وهي ساكته وشيله اغراضها مصعب :الدنيا صارت ليل وين كنت تصيعين
سارة ساكته
مصعب :طيب لا تحكي يلا نرجع للبيت
سارة :ما ارجع لك لو تموت
مصعب :سوير اعقلي وبلا فضايح
سارة :دكتور صوتك
مصعب :سوير يا حيوانه ترى والله
سارة تقاطعه :لا تحلف ما ارجعلك الا بشروطي
مصعب دفها على الجدار وقرب منها :لك عين تتشرطي
سارة بحده وهي تصرخ بوجه مصعب وتركت الاكياس وتضرب صدره بدون ما تنتبه للى واقف يطالع فيهم:حقير اكرهك
مصعب باستهبال وهو طالع بعيونها :آآه يا قلبي شكلي عشقتك وغرقت فيك مره ثانية
سارة تدفه عنها :بعد عني يا ####
بصراخ :سارررة
سارة جمدت مكانها فيصل سمعها وهي تسب مصعب يا ويلها منه مصعب طالع بفيصل سارة تخبت ورا مصعب من الفشله والخوف
مصعب :مساء الخير
فيصل بهدوء :مساء النور
مصعب :جيت اخذ زوجتي من بعد اذنك
فيصل قرب من مصعب :نفضل ادخل
مصعب :الوقت تاخر غير مره
فيصل :ليش متزعلين
سارة وهي ورا مصعب مسكت بدي مصعب بقوة
فيصل :انا اسمعك وش مسويه لك سارة خانم
مصعب :اختك ما تعرف تطبخ واكل طبخها الخيس المحروق المالح الفاشل برضا وصابر عليها بس هي ما تقدر احترامي لها وتقديري لطبخها بدل ما تطبخ لى تجلس على الجوال وتجيب لى اكل من المطعم تحطه بصحونها وتطلع من البيت بدون اذني ولما رجعت على البيت بدري اتصلت عليها تكذب وتقول لى انها بالبيت وهي موو بالبيت (كان يكلم وهو يتالم من قرص سارة له)
فيصل بحده :سوير يا حيوانه كل هذا مسويه ولك عين تقولي لى مصعب هو الغلطان بحقك ويضربك وانت ما شاء الله لسانك اطول منك وتسبين الرجال يا قلية الحيا
ما سمع شئ :انا اكلمك اطلعي من وراه
ما طلعت فيصل بعصبية : يلا بسرعه بوسي يده وراسه واعتذري منه وانقلعي بيتك
مصعب لف راسه :يلا حبيبي اسمع كلام اخوك
سارة طلعت من ورا مصعب باست يده وراسه وهمست باذنه :لو تموت ما اعتذر منك يا#### بالبيت بوريك الويل
بعدت عنه وهي تطالعه ببرائه
فيصل :احترمي نفسك واعقلي واذا صار وابو يوسف زعلك او مد يده عليك تعالي لى وانا اتفاهم معاه
سارة :ان شاء الله
مصعب :يلا صار لزم نروح
فيصل ودعهم ودخل على البيت
***
طول الطريق ساكين وهم يمشون ومصعب شايل لها كل الاكياس دفته وطاح بالتراب اللى مزروع فيه سارة ركضت بسرعه للبيت وهي تضحك
طلعت من الحمام بالبيجامه السودا القطنيه وقميص علاقي قطني ابيض وقفت تنشف شعرها قدام المرايا دخل مصعب وملبسه متوسخه حط لها الاكياس على الارض :نعيما
سارة لفت عليه وابتسمت :الله ينعم عليك لا توسخ البيت
مصعب :طيب
راح على الحمام تروش وطلع بالروب
كانت ترتب اغراضها اللى اشترتها مصعب وقف يحط كريم وينشف شعره
سارة طالعت فيه مصعب انتبه لها :سوير جوعانه
سارة تكمل شغلها :لا اكلت
مصعب :بطلب شاورما تاكلين
سارة :لا
مصعب : متاكده
سارة تهز راسها :اي ليش الاصرار
مصعب جلس وهو يفح جواله :عادي اطلب لك شئ ثاني
سارة بفرح وهي تشيل اغراضها وتوقف:ايوه بالله عليك اطلب لى كنافة
مصعب يتصل :لو سمحتي طلعيلي ملابس
ودت اغراضها وجابت له شورت ملون لفوق الركبه وقميص علاقي اسود
عطته مصعب لبس ملابسه وجلس مع سارة يطالعون التلفزيون بالصاله
سارة مدت يدها : الريموت
مصعب يحطه تحته :مافي بشوف البرنامج الطبي
سارة :انت دكتور وتعرف كل شئ يخص الطب
مصعب ابتسم :شهادتك افتخر فيها
سارة تحول تطلع الريموت من تحته :بشوف المسلسل طلعه
مصعب :مافي مسلسلات مخربك الا مسلسلات الاتراك
سارة :ما كنت اشوفها انت اللى خربتني
مصعب يطالع التلفزيون :اسكتي اشوي
سارة بقهر :ما اسكت
مصعب :طيب لا تسكتين
سارة :بكرا بدوم معاك
مصعب بدون ما يطالع فيها :مافي شغل اهتمي ببيتك واطلعي افطري مع صديقاتك وصيعي
سارة تضربه :راح اموتك يا حقير
مصعب يمسكها ويكتف يدينها :لا انا اللى بموتك
سارة بعصبيه تحول تتفلت منه :اتركني مصععععب اتركني
مصعب :تقعدين عاقله
سارة بقهر :ايوه
مصعب :اوعديني
سارة :وعد
مصعب باس خدها وتركها
سارة تبعد عنه بعد سكوت طال :بدوم غصب عنك ما تقدر تمنعني
مصعب :تلعبين معاي
سارة طالعت فيه :شنو الدكتور مصعب صاير بزر يريد يلعب معاي
مصعب :احط عليك ثلاث قوانين وانت تحطين علي ثلاث قوانين
وكل ما تكسري قانون اعقبك وكل ما اكسر قانون تعقبيني وش قلتي
سارة رفعت حاجبها :تلعب علي انا موو بزر حتى تضحك علي يا خروفي
مصعب :كيف العب عليك حطي علي الشرط اللى تريدينه
سارة بتفكير :امممم اولا مالك حقوق زوجيه عندي
مصعب ابتسم :احسن شئ ارتاح منك
سارة :ممنوع تامرني وتعيش دور الزوج زيادة عن الزوم
مصعب :
والاخير
سارة :تكلمني وعاملني بلطف وسعادة واحترام حتى لو كنت معصب مني
مصعب سمع صوت الباب شال الفلوس :جا العشا
وقف باس خدها وراح يفتح مصعب جلس ياكل صار يكح
سارة تعطي مصعب مويه :بسم الله عليك وش فيك اكل بشويش الاكل موو طاير
مصعب شرب مويه :جوعان
سارة ابتسمت :بالعافية حبيبي
مصعب ابتسم لها وكمل اكله اول مره تشوفه ياكل بهذي الشهية
مصعب قام غسل يدينه ورجع جلس :سوير حبيبي عادي تأكلينني معاك
سارة عطته الصحن :عادي حبيبي وش قوانينك
مصعب مسك يدها واكل لقمة الكنافة اللى بالشوكه :القنون الاول واجب على زوجتي لما تكون معاي تاكلني بيدها
سارة :اللعنه عليك
مصعب حط اصبعه على شفتها :والثاني كلمك معاي يكون كله رومانسي وغزل ونعومه وما اسمع كلام موو حلو على لسانك
سارة باست اصبع مصعب :تامر امر يا روحي
مصعب يفكر باخر شرط
سارة :حبيبي مصعب
مصعب :عيون حبيبك
سارة تتامل عيونه :تسلملي عيونك
مصعب :كل يوم تنامي بحضني وتسولفيلى حتى انام
سارة رفعت له اللقمه بالشوكه :يلا حبيبي افتح فمك
مصعب اكل منها :الاكل من يدك طعمه غير
سارة :ههههههه ياروحي اكيد غير انا سوير
موو اي احد
مصعب بضحك :يا عيني مين قدك
سارة تاكله :محد قدي
وهم بالسرير سارة وراسها على صدره :حبيبي
مصعب يضمها اكثر : حبيبي اسمعك
سارة :اليوم رحت بيت اهل راكان وامه لما عرفت مين انا قالت لى انت اللى باع مصعب اهله عشانها
مصعب :طنشي اللى سمعتيه انا ما بعت احد اهلي احبهم اكثر منا تتصورين
سارة بحده :تحبهم اكثر مني
مصعب :انت الزوجه والحبيبه والصديقه يا مجنونه انت روحي اللى بدونها ما اعيش
وهم الاهل والسند والام والاب اللى ما يتعوضون مستحيل تتغير مكانة امي وابوي بقلبي
سارة :واللى صار من سنين مصعب :سوير حبيبي انا وفيت بوعدي لك انا من اول ما تزوجتك نيتي صافية معاك انا ما اتصور حياتي مع مره غيرك انت كل شئ حلو بحياتي يا اعيش اللى بقى من عمري معاك يا بلا ما اعيش لان هذا ما راد غيرك (اشر على قلبه )
سارة ابتسمت :بسم الله عليك جعل يومي قبل يومك
مصعب بحب :سوير اموت قبل ما يضمك التراب
سارة :مصعب وانا بنت بعمري ما تصورت حب حياتي اللى اعشق كل حرف باسمه يصير لى وقلبه ينبض لى انا وحدي
مصعب ابتسم :زين اسكتي لاني نعسان
سارة تبوسه :ما اسكت لزم اتكلم لحد ما تنام والله ما اخليك تفرح بخسارتي
مصعب :اوكي تكلمي كلي اذان صاغية لك مولاتي
سارة تضحك بصخب :ههههههههه تدري بكرا لزم ازور سديم اخت راكان
مصعب :وش بتاخذين معاك
سارة :بشتري حلى وباخذ قهوتي معاي
سارة ضلت تحكي لين ما نام مصعب وبعدين مسكت جوالها
****
اما عند فيصل بعد ما ودع سارة ومصعب دخل للبيت واول ما دخل غرفته ياقوت وقفت وضمته بلهفه :حبيبي خوفتني عليك
فيصل :اسف ما جيت اخذك
ياقوت :لا تتاسف حصل خير سامر جا خذاني
فيصل جلس :فيصل حبيبي قوم تروش جهزت لك الحمام
فيصل قام اول ما طلع ياقوت كنت حاطه له العشا ومطلعه له بيجامه
بدل وجلس :ياقوت شيلي الاكل
ياقوت :فيصل انا ما اكلت شئ من العصر اذا ما تاكل والله ما اكل
فيصل طالع فيها :دريتي
ياقوت نزلت راسها :فيصل انا ما اعرف وش اقول لك
فيصل اخذ نفس :لا تقول شئ
ياقوت حطت الاكل قدامه وجلست جنبه
:بتاكل ولا لا
فيصل اخذ كوب العصير وشرب :بس عشان خاطرك
ياقوت :عندي لك خبر يفرحك
فيصل طلع فيها وهو ياكل اول لقمه من السلطه :اترقيتي او الاولى على الدفعه
ياقوت مدت بوزها :لا هذي ولا هذي
فيصل طالع فيها :اجل
ياقوت بفرح :في شئ على الطريق
فيصل ضمها :الف الف مبروك
وباس راسها ياقوت بفرح :الله يبارك فيك يا روحي
فيصل :قلتي لامي
ياقوت ابتسمت وهي تعدل جلستها :ايوه رحت معها حللت
فيصل مسك يدها :ياقوت انا وضعي تحسن ما ابيك تتعبين نفسك اترك الشغل واهتمي بدراستك هذي اخر سنه
ياقوت مسكت كوب العصير :حبي انا ما اشتغل عشان الحاجه انا اشتغل عشان الخبرة والشغل مع سعود فرصه ما تتعوض
فيصل :راح تتعبي
ياقوت :ما راح اتعب انا صحتي تمام
فيصل :ياقوت انا ما راح اجبرك علي شئ دامك تشتغلي مع سعود ومتغطيه انا ما عندي اي اعتراض
ياقوت بابتسامه عريضه :ابو اياد انا مرتبه جدولي اليومي بين الدراسه والبيت والشغل واساسا شغلي بالمكتب موو متعب ابدا
كله جالسه
فيصل طالع بالساعه :لسى عشر قومي البسي
ياقوت باستغراب :على وين
فيصل :نتعشى اللى مشتهيته
ياقوت :خليها بكرا
فيصل :ليش بكرا لا يكون تعبانه
ياقوت :لا لا والله موو تعبانه (طالعت بالصحن وبشهيه )
خاطري بالمعكرونه امي طبختها عشاني
فيصل يضحك :دام خاطرك فيها ليش للحين ما اكلتي لك ساعه تحكي
ياقوت :انت اللى تحكي
فيصل يحط اللقمه بفمها وبتحذير :لا عاد اشوفك شايله احد
****
اما عند سعود ويارا وهي تدلك كتوف سعود :حبيبي
سعود بعصبية :يارا كلام زايد ما ابي
يارا :اسفه اسويلك قهوة
سعود :سوي ثقليها
يارا وقفت وهو يشرب القهوة يارا جالسه قدامه تطالع فيه سعود ترك الفنجان على الطوله :وش فيك تطالعيني كذا
يارا نزلت عيونها بفشله :ما ادري
سعود :طيب تعالي دلكي كتوفي
يارا جلست ورا سعود وهي تدلك كتوفه :
احط لك عشا
سعود :لا كيف دراستك
يارا :كل شئ تمام عادي اسالك
سعود :ليش معصب راكان يكون ولد اخو فيصل
يارا بصدمه :شنووو
سعود :فيصل وراكان اليوم عرفو
يارا جلست :وفيصل وش ردت فعله
سعود :ما شفته
يارا جابت له الجوال :اتصل عليه
سعود :يارا الوقت تاخر عيب ادق
يارا باصرار :ارجوك دق الله يسعدك دق
ضلت يارا تترجا فيه لين ما دق
فيصل رد :الو
سعود :ءء اسف على الازعاج
فيصل بصوت هادي وهو يطالع بياقوت :لا عادي سعود :فيصل انت بالبيت
فيصل :اي بالبيت
سعود بفشله :اجل بكرا اشوفك تصبح على خير
فيصل :وانت من اهله
سعود سكر :يا ليتني ما اتصلت الرجال نايم
يارا :هو بخير
سعود انسدح :بخير بخير يلا نامي
يارا :انت نام
سعود :وين رايحه
يارا :باكل
سعود :بالعافية
وغمض عيونه
يارا جلست تاكل وتصلت على امها تحكي لها وش صاير ضلت ساعتين تسولف مع امها
دخل سعود على المطبخ :يارا
يارا طالعت فيه :انا هنا وش فيك
سعود يجلس :عطشان
يارا صبت له مويه وهي تقول لامها :يلا ماما تصبحي على خير
يارا :ان شاء الله سلام وسكرت سعود شرب المويه :يارا خانم شنو ما وراك جامعه
يارا بخوف :الا نسيت الحين بنام
وطلعت قبله من المطبخ بسرعه
سعود طفى الضوء وسكر باب المطبخ ولحقها
****
ثاني يوم مع إشراقة صبح جديد اليوم ياقوت ما راحت للجامعه
سارة انقطع حلمها وفزت :اوووف انت ما تخلي احد ينام
مصعب يسحب اللحاف من فوقها :يلا قومي يا اميرتي الحلوه سويت لك احلى فطور
سارة بعصبيه :روح ما ابي فطورك
مصعب جلس جنبها ويمسح على سعرها :يلا حبيبي قومي اخرتينا
سارة :وين
مصعب :على شغلك
سارة فتحت عيونها : يلا قومي تاخرنا
سارة تعدلت :خربت على احلى حلم
مصعب وقف :كنت معاك بالحلم
سارة وهي ترتب السرير :انت بكل مكان
مصعب يساعدها وهو ساكت
سارة دخلت للحمام ومعب اخذ اغراضه وطلع لصاله جلس يطالع التلفزيون ويشرب عصير
سارة جلست جنبه وباست خده :صباح الخير حبيبي
مصعب :صباح النور
سارة صارت تاكل طالعت بمصعب :ليش ما تاكل
مصعب :زوجتي تاكل وما تسال عني
سارة تحط زيتونه بفمه :هههههههه
مصعب :ليش تضحك
سارة :عليك هههههههه
مصعب : ههههههههه فدست الرايق يا ناس
سارة زاد ضحكها اول ما دخلو وهو ماسك يدها للمستشفى الكل يصبح عليهم ويتحمدلها بالسلامه
شافت فيصل سلمو عليه وعلى الساعه اثنا عشر سارة دخلت عيادة مصعب كان مصعب يتكلم بالجوال وموو شايف اللى ورا :ان شاء الله متى تطلع النتايج .....اكيد لا تشغل بالك ...... لا حول ولا قوة الا بالله ...... بكرا اكيد اكون عندك ...... اوكي سلام سكر ونزل راسه بحزن :الحمدلله الحمدلله
سارة :مصعب
مصعب طالع فيها بخوف :بسم الله متى جيتي
سارة ابتسمت :من زمان نين المريض اللى كنت تكلمه
مصعب وقف : صديقي ما تعرفينه
سارة :وش فيه
مصعب يغير الموضوع لان ماله خلق لها :وش تبغين
سارة قربت ومسكت يدينه وابتسمت له :كومار تحت بروح للبيت اجهز لك الغدا
مصعب :اوكي روحي وش ناوية تطبخين
سارة :بسويلك يا معكرونه يا رز
مصعب :سوي كبسه
سارة :صح ما عندنا رز بسويلك معكرونه
مصعب :طيب سوي معكرونه
مصعب باس خدها
***
اما عند ياقوت اللى طلعت تكب الزباله لان سامر هو الوحيد اللى يطلع الزباله واليوم سامر من الصبح اتصل بياقوت
يبشرها انه اخذ ترقية
وهي راجعه شافت سواق يدق الجرس وبيده صندوق اسود عليه فيونكه ياقوت قربت :السلام عليكم
السواق بعربية مكسرة :وعليكم السلام
ياقوت :مين تبغى
السواق :دكتور فيصل
ياقوت :انا مدام الدكتور فيصل
السواق عطاها الصندوق وراح
ياقوت دخلت فتحت الصندوق طلع فيه كرت شكر ومكتوب اخر شئ سديم
ياقوت قطعت الكرت
ودخلت
وحطت ورقه ثانية وحطت الهدية بغرفة سامر
****

نروح لعيادة فيصل طلع من عنده المريض دخلت الممرضه :دكتور فيصل في واحد يريد يشوفك
فيصل يكتب :خليه يدخل
كلها ثواني :السلام عليكم
فيصل رفع عيونه :وعليكم السلام
قرب من فيصل :فيصل
فيصل :راكان
راكان باس راس فيصل :فيصل لا تصير قاطع الماضي انتهى
فيصل بعصبية:انسى بهذي البساطه تقول لى انسى
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 154
قديم(ـة) 02-07-2018, 01:18 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت التاسع والتسعون
عند سامر دخل غرفه مع نور شاف الصندوق فتح الصندق كان الاطراف ورد ابيض جوري وبالنص علبة سودا
قرأ :الف الف مبروك الترقية اخوي الحبيب ساموري اتمنى لك التوفيق بحياتك مع الحلوه نونو وابنكم مع خالص حبي اختك ام اياد
نور اخذت من الورقة
نور :الف مبروك حبيبي
سامر فتح العلبه وهو يلبس الساعه :نونو الله يبارك فيك
نور مسكت يده :واااو بجد ذوق اختك الخبله يجنن
سامر يضحك :خبله مثلك
نور تضمه : احبك
انفتح الباب :بابا بابا
سامر ترك نور وشاله :هلا بابني البطل
فيصل :بابا يلا تعال جدي ابو عبدالله يناديك
سامر سامر باس خده ونزله :الحين بجي بس خليني اتروش
فيصل :اوكي ماما وين لعبتي
نور تطلع ملابس لها ولسامر :حبيبي لعبتك بالصالة عند التلفزيون
سامر بعد ما تروش راح لياقوت وشكرها على الساعه
*****
جلس على المكتب قريب من فيصل :فيصل انا بوش غلطت انا مالي ذنب ولا نسيتني نسيت لما كنا نلعب يا دلوع جدي
فيصل نزل راسه: ما كسر ظهري الا موت ابوي
راكان :ترحم عليه وحقك انت وعمتي نور بيوصل لكم باقرب وقت
دق جوال فيصل راكان شال الجوال ومده لفيصل :المدام
فيصل رد عليها :الو
ياقوت بدلع :حبيبي وينك تاخرت
فيصل :لسى بالعيادة تامريني بشئ
ياقوت :هههههه والله يا ليت تجي بسرعه متت من الجوع
فيصل :ههههههه اوكي ما راح اتاخر وش سويتي غدا
ياقوت : كبسة حاشي وايدام خضار وسلطه
فيصل :يا سلام شوفي ما راح اطول ربع ساعه واكون عندك جدي رجع من المسجد ولا لسى
ياقوت :اي رجع من اشوي وجالس مع امي وسامر ينتظرك تجي تشوف له الضغط
فصيل :سلام
ياقوت :سلام
فيصل سكر وطالع فيه :تجي تتغدا معانا
راكان :اي بجي معاك ليش لا
فيصل رمى البالطو ووقف وهو طالع مع راكان
فيصل دخل راكان على المجلس : اشوي وراجع لك
راكان :ارسل لى كوب موية
فيصل :ان شاء الله
وطلع
أول ما دخل الصاله :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
فيصل :نونو سامر ابيكم بكلمه
سامر وقف :وش صاير
فيصل راح على المطبخ مع سامر ونور :نور ولد اخوك خالد بالمجلس روحي سلمي عليه
نور ببرود :انا ما اعرف احد ولا ابي اعرفهم
سامر :فيصل من متى تعرفه
فيصل يصب كوب الموية :سامر انت تعرفه راكان ما غيره وانت مووو على كيفك تقابلينه غصب عنك
نور تنزل دموعها
وبعصبية :ما ابي موو على كيفك
سامر عصب :نور صوتك وعيب اللى تسوينه
فيصل مد لها كوب الموية :يلا قدامي واذا سمعت حرف اكسر راسك
نور اخذت كوب الموية
فيصل طلع قدامها :يمه ابو عبدالله ابن اخوي خالد هنا جاي يسلم علي وعلى نور
ام فيصل وهي تتذكر راكان :ابنه راكان
فيصل :اي يمه
ام فيصل وقفت :يلا ياقوت قومي نحط الغدا
فيصل وسامر ونور دخلو للمجلس
سامر يطالع براكان :يا هلا راكان كيفك
راكان يطالع بنور الى منزله راسه ووقفه جنب فيصل ولبسه تنوره سودا وبلوزه خضرا مره ناعمه بكم قصير
راكان وقف :الحمدلله بخير انت كيفك
سامر جلس :الحمدلله بخير
فيصل جلس :نور سلمي على راكان نور قربت من راكان وهي تحس قلبها بيطلع من مكانه بهمس يا دوب راكان سمعه :كيفك
راكان اخد الكوب وباس راس نور :الحمدلله انت كيفك عساك طيبه
نور تبعد وبنفس الهمس :الحمدلله
فيصل :نونو تعالي اجلسي عندي
نور جلست جنب فيصل
راكان شرب من الموية
سامر: راح تضلون ساكتين
فيصل ابتسم :راكان كيف اختك سديم
راكان :لسى تعبانه موو ناوي تزورها
فيصل :ان شاء الله قريب بزورها انا ونور
راكان :حياكم الله متى ما تجون ينور البيت بجيتكم
فيصل :تسلم
راكان :الا وين عيال عمي وابن عمتي ما اشوفهم
سامر :عمتك اكلتهم ونامو
راكان ابتسم :
عمتي وش تشتغلين
نور بارتباك وخجل :مدرسة انجليزي
راكان :ما شاء الله حلو تخصصك كان بودي ادرس انجليزي بس اخوكم الله يهديه غصب عندي دخلني ادارة اعمال وابوي تفرغ لاعماله بالتجارة
فيصل :الله يبارك لكم نونو مره تحب الاطفال
راكان :ههههه هذا الشئ وراثي من جدي محمد الله يرحمه كلنا نحب الاطفال موت حتى ابوي كل يوم يهوشني تزوج ياراكان واترس لى البيت بزران
الكل ترحم عليه
فيصل :نور ما حولك عروس لراكان
نور :لا
راكان :ما ابي اتزوج
فيصل بقهر :هههههههه من كم شهر كنت تريد تتزوج
ولا نسيت
راكان نزل راسه :لا ما نسيت راي تغير
فيصل :ان شاء الله نفرح فيك قريب
راكان ابتسم :الله كريم
دخلت ام فيصل :السلام عليكم
راكان وقف :وعليكم السلام جدتي
سلم عليها وباس راسها :كيفك
ام فيصل :الحمدلله يمه انت كيفك كيف اهلك
راكان :الحمدلله كلنا بخير
ام فيصل :يلا يا شباب الغدا
تغدو مع الجد عبدالله وضل راكان عندهم لصلاة العصر
****
اما عند مصعب وسارة
مصعب جالس ياكل من الكبسة اللى سوتها سارة
سارة :مصعب
مصعب :عيون مصعب
سارة تعبي صحن مصعب :وش رايك بطبخي اليوم
مصعب طالع بالرز اللى مويته كثيرة وماله طعم وطالع فيها :مره لذيذ الله يسلم يدينك
وكمل اكل وهو مبتسم
سارة ابتسمت :الله يسلمك
بعد سكوت :حبيبي
مصعب طالع فيها سارة :ايش رايك نطلع الليلة للمطعم
مصعب :اوكي حبيبي نروح متى تروحين لاخت راكان
سارة :الحين بسوي شغل البيت
وعلى الساعه خمسه اروح
مصعب :سوير روحي انا بكرا بغسل الحوش
سارة بفرح : يسلملى الحنون
مصعب وقف :الحمدلله
سارة مسكت يده :كمل صحنك
مصعب :اكتفيت
سارة باصرار :حبيبي ما اكلت زين عشان خاطري كمل اكلك
مصعب رجع جلس :عشان خاطرك بكمل
مصعب كمل اكله وهو مره مرتاح من هدوء ولطف سارة اللى موو متعود عليه
مصعب شال لها كل شئ وغلف زود الاكل ورتبة بالثلاجة
سارة دخلت على المطبخ :مصعب سعود يدق عليك
مصعب اخذ الجوال :يلا انا طالع
باس خدها وطلع
سارة تطالع فيه وهو رايح ويدها على خدها
****
اما عند سديم اللى جالسة مع خواتها وعيالهم بالصالة يشربون قهوة
: سديم كيف صرتي
سديم وهي شاقه الابتسامه :الحمدلله احسن بكثير بتول اترك الجوال من يدك
بتول :لحضة محمد يرسلني
وجدان :ديم شوفي سالم وينه
ديم :سلوم يلعب كورة مع صقر و نايف
بتول: بنات وين امي
سديم :وش يدرينا عنها
بتول :سديم ليش صايرة باردة اتجاه امي
سديم طالعت باختها :تتوهمين يا بتول
والان اعرفكم بعائلة راكان
*راكان اربع وثلاثين سنه بطول فيصل اسمر ورشيق وملمحه هادية من زمان يعرف مصعب كان يدرس مع مصعب من المتوسط وكان دائما يسافر مع مصعب وله ست سنوات شريك سعود
*وجدان مدرسة علوم وطولها 170 وجسمها سمين بس سمنها محليها صابغه شعرها اشقر وهي اصغر من راكان بسنتين
متزوجه عن حب ابن عمتها فارس وعدها ست اولد اكبر واحد
من اولدها بسام ثمانية عشر سنه واصغر واحد آدم سنتين

*بتول خمسه وعشرين سنه جسمها رشيق و طولها 167شعرها اسود لنص ظهرها ملمحه حيل هاديه وعيونها البنية مره جذابة
لها متزوجه من سبع سنوات واللى يشوفها مع زوجها محمد ولد عمتها يقول عرسان توهم متزوجين تاركه الدراسه من الثانوي ثلاث ثانوي انخطبت وبسبب فترة الخطوبه رسبت وتركت الدراسة عندها ولدين الكبير فهد ست سنوات والصغير سنتين واسمه احمد

*ختام اربعه وعشرين سنه تدرس برى مع زوجها بكندا واسم زوجها حاتم طولها 165 عيونها سودا وشعرها بوي اسود وبشرتها حنطيه مره ما تحب الانخلاط وعازلة نفسها على الناس وزوجها مثلها وما عندهم اطفال لانهم ما يريدون
*سديم طولها 161
عمرها تسعة عشر سنه سمره بسمر يهبل عيونها عسلية ونعسانه مثل فيصل وعندها غمازات وشعرها ناعم يوصل لاخر ظهرها لونه اسود هادية وقلبها طيب وما لها بالمشاكل
السنه الفاتت خلصت ثانوي زوجها اقصد طليقها رفض تكمل دراسة

ديم عمرها اربعة عشر سنه
ريم اثنا عشر سنه
****
جا سيف يركض ولد وجدان :ماما في وحده جت تقول صديقة خالتي سديم
سديم وقفت بسرعه وبتوتر :بنت سوير جت بسرعه رتبو
خواتها صارو يرتبون وهي طلعت تستقبل سارة اول ما شافت سارة ضمت سارة :واخيرا جيتي
سارة تضحك وهي تضم سديم اكثر :ههههه كل هذا شوق لى
سديم تبعد عنها :ما شاء الله كل هذي كشخه
سارة :الليلة بطلع مع الحب على المطعم وش رايك بمكياجي
سديم تاخذ عباية سارة :يهبل يلا تعالي اعرفك على خواتي
سارة :لا لا اولا ابي مرايا اشيك على نفسي فيها
سديم :اوكي تعالي معاي اخذتها على غرفة امها وابوها :ادخلي
سارة تدخل :غرفة مين
سديم :ابوي وامي
سارة وقفت قدام المرايا تعدل شعرها :مره فخمه غرفتهم
سديم :موو حلوه ما حبيتها
سارة تضحك :هههههه امك موجوده
سديم :لا امي تتغدا وترتاح شوي وبعدها تطلع
سارة :امك زي حماتي بالضبط
سديم :صدقتي رنا خانم وامي نفس التصرفات عندهم
سارة :غريبه امك ما اجبرت راكان على الزواج
سديم :راكان امي تحسب له الف حساب لا امي ولا ابوي لهم كلمه عليه
سارة :كفو والله يلا نطلع
سارة سلمت على البنات وجلست معاهم
اما عند مصعب
اللى اتصل على سارة :الو
مصعب :سوير انا جاي جهزي نفسك
سارة :اوكي حبيبي
سكرت
عند مصعب اللى وصل مع وصول راكان للبيت وجلس يحلف على مصعب يدخل يتعشا وصار بينهم جدال عقيم
مصعب اخذ سارة وهم بالمطعم سارة تصورت مع مصعب
مصعب كان مره فرحان ويضحك معها طول الوقت
هو بجد يعشق سارة كون سارة بخير يصير هو بخير
*****
وتمر الايام
نور سامر موو يالبيت عنده شغل مع زميلة وفيصل طلبت منه رفض واتصل لها على راكان
قدام بيتهم
راكان يفتح باب السيارة لنور :تفضلي
نور ركبت حرك السيارة :نونو نورتي سيارتي
نور ابتسمت :النور نورك كيف خواتك
راكان :بخير والبنات كل يوم يصرون على يزورونكم
نور : حياهم الله متحمسه اتعرف عليهم
راكان :وين بتروحين
نور :على مكتبة ال.... تعرفها ولا اطلع لك الموقع
راكان :طلعي الموقع
يوقف على الاشارة نور وهي تطلع الموقع :راكان انت عندك صور لابوي
راكان ابتسم :اي عندي صور لجدي الله يرحمه مع كل اللى اكبر منك كان مره طيب وحنون
نور دموعها طاحت : صحيح انا ما عرفت ابوي بس اتمنى لو قبلته مره وحده فيصل كان دائما يحكي لى عن طفولته كيف كان ابوي يدلعه وياخذه للمدرسة وكيف كان يلعب الاطفال
نور راحت مع راكان على المكتبة واشترت اغراضها
وراكان حلف عليها يتعشون سوا بالمطعم وضل طول قعدتهم يسولف عن جده بحماس وفخر
ونور اشوي تبكي وشوي تضحك
****
سارة :مصعب اتركني بنام
مصعب :مافي نوم بعد عقابك الوصخ للحين اتالم من نتفك لشعر صدري
سارة تضحك :وش اسويلك ما قلت لك تكسر قانوني
مصعب :والله انك غشاشه ليش كنتي تغريني بلبسك وحركاتك ودلعك وفوق هذا تحطين العطر اللى اموت عليه
سارة تبعد يده عنها :الغش حرام وانا لعبة معاك بنزاها وما اتوقع انك عندك شرط علي ممنوع الاغراء
مصعب يقرب منها :سوير
سارة تحول تبعد
بعد اللى شافه مصعب بعد عنها بصدمه وهو ماسك راسه بيدنه سارة بسرعه وقفت وعدلت نفسها
:مصعب والله راح احكيلك كل شئ
مصعب عطها كف قوي ومسك راسها وفكها :تفهميني ايش يا####
انت وحده واطيه خنتيني يا####
صار يضرب فيها بجنون ويرفسها يرفعها ويرميها وهو يسب ويغلط
سارة كنت بس تصارخ وتترجه وتحلف انها ما خانته مصعب بقهر وهو يبكي مسك شعرها ورفع راسها :ليش يا سارة انا بوش قصرت معاك انا اتحدية الكل فيك الله لا يسامحك يا سافلة انت وحده رخيصة بلا شرف ددفها بقوة لدرجة صوت ارتطام راسها بالارض له صدى
سارة بصعوبه تتنفس وانفها وفمها ينزفون وبهمس :ي يوسف ابني
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 155
قديم(ـة) 04-07-2018, 12:20 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الميه
فيصل كان جالس مع ياقوت يسهرون
فيصل :يلا قومي ننام
ياقوت :بكرا جمعه
فيصل :حتى لو اجازه اعيالك راح يصحون من بدري
ياقوت :ما يدخلني فيهم انت ابوهم
فيصل وقف :ياقوت يلا
ياقوت :انا جوعانه
فيصل :اكلي تفاحه
ياقوت توقف :يوووه انا من اول ما عرفتك وانت باط كبدي بالتفاح كل ما اكلمك تقول اكلي تفاحه ولا لانك صرت دكتور نسيت كيف تدللني
فيصل صار يضحك مسك يدها :اوكي اوكي تعالي ادللك
ياقوت :لا تضحك
فيصل يمشي معها :لا بضحك على هبلك
ياقوت تدخل معه المطبخ اول مره فيصل يدخل على المطبخ بعد السجن
فيصل :طلعيلي قدر
ياقوت تمسك زنوده وتجلسه على الكرسي :انت اجلس واترك الموضوع علي
فيصل ابتسم :وش مشتهيه
ياقوت تفتح الخزانه وطلعت اندومي :تاكل
فيصل :اكيد زودي الفلفل
ياقوت تحط الموية بالقدر :عيالك عليك يموتون بالاكل الحار
فيصل ابتسم :حتى راشد صار يحب الحار
ياقوت تشغل النار :الا الساعه كم بتروح تجيبه
فيصل :الساعه اربعه العصر
ياقوت تجلس على الكرسي الثاني :متى راح تسافر
فيصل :الاسبوع الجاي
ياقوت مسكت يده :راح اشتقلك
فيصل بحب :لا ما اصدق اربع سنوات ما زرتيني ولا مره
ياقوت نزلت راسها بخجل :انت تدري زين ليش ما زرتك
فيصل سحبها لحضنه :احبك
ياقوت باست خده :اتركني لا يطب علينا سامر
فيصل :هههههه من متى تخجلين
ياقوت باستهبال :اتوقع من امس
دخلت فتون :بابا جوالك يدق
ياقوت اخذت الجوال عطته لفيصل :رقم غريب
فيصل رد :الو
ياقوت وقفت :ماما ايش صحاك
فتون تبعد شعرها من وجهها :بردانه
ياقوت جلستها بحضن فيصل وراحت تشوف الاندومي
فيصل :وعليكم السلام مين معاي
فيصل ابتسم :هلا والله سديم
ياقوت اول ما سمعت اسم سديم اخذت الجوال من يده وبعصبية :انت ما تستحين على وجهك يا قليلة الادب وين اهلك عنك يوم ترسلين هدية له ويوم تدقين عليه بنص الليل وش تبين من زوجي
فيصل بعصبه اخذ الجوال منها :انت مجنونه هذي بنت اخوي خالد
ياقوت دموعها صارت تنزل وطلعت من المطبخ
فيصل :الو سديم انا اسف زوجتي فاهمه الموضوع غلط
سديم :حصل خير عمي
فيصل :ههههههه بسرعه صرت عم
سديم :اي والله وبسرعه طلع عندنا عم وعمه شباب
فيصل :يلا انا بروح اشوف المدام تامرين بشئ
سديم :سلامة قلبك تصبح على خير
فيصل :وانت من اهله سكر :فتون اطلعي نادي ماما قولي لها بابا يناديك بسرعه
فتون نزلت من حضنه وطلعت لدور الثاني تنادي امها
***
عند سعود اللى جالس مع يارا دق جواله رد :الو مصعب
مصعب :سعود ارجوك روح لها
سعود وقف :مصعب وش صاير
مصعب :بس روح وضعي ما يسمح لى اقول لك شئ وسكر
سعود :يارا انا طالع يمكن اتاخر
يارا رفعت راسها من كتابها :وين
سعود :مصعب يريدني
يارا ابتسمت له :الله معاك
سعود طلع من بيته بالبيجامه يدق على مصعب بس مصعب قفل جواله اول ما وصل للبيت دخل لان الباب كان مفتوح صار يدور بالبيت وهو ينادي :سارة يا سارة
اول ما دخل الجناح كان كل شئ مقلوب فوق تحت الملابس الادراج مافي شئ بمكانه
اول ما دخل غرفة النوم ركض لها كنت غرقانه بدمها وبشرتها شاحبه وخوف وهو يمسك راسها :سوير تسمعيني سوير حطت يده على قلبها كان نبض ضعيف
شال سارة حطاها بالسيارة
واول ما وصل للمستشفى نزل وشالها كنت مثل الاموات
وشعرها الاسود الطويل يلوح سعود دخل للمستشفى وهو يصارخ بسرعه اخذوها منه وجلس ينتظر
مر ساعات طلع الطبيب وقف بسرعه وبخوف :دكتور كيف سارة
الدكتور :انت زوجها
سعود :لا انا زوج اختها
الدكتور :المدام سارة وضعها حرج جدا عندها نزيف داخلي واحتمال تدخل غيبوبة لزم نخليها تحت المراقبة لمدة ثماني واربعين ساعه
سعود بحزن :لا حول ولا قوة الا بالله
الدكتور :تفضل معاي عشان البيانات
سعود عبى البيانات وانهى موضوع التحقيق
ثاني يوم الصبح يارا دقت عليه :الو
يارا بخوف :حبيبي وينك ليش ما رجعت البيت
سعود وهو ماسك كوب القهوة :مشغول
يارا :شكلك معصب لا تتاخر على الغدا
سعود :ان شاء الله سكر منها
شاف الممرضه تطلع من غرفة سارة قرب منها :كيفها
الممرضه :والله ما اعرف بس ساعة يبدا دوام الدكتورة المسوؤله عن حالتها الله يشفها راحت وخلت سعود
سعود فتح الباب ودخل سكر الباب وقف قرب منها طالع فيها كان وجهها مليان كدمات ازرق وبنفسجي وراسها مضمد وكفها اليسار ملفوف لان فيه كسور
جلس على الكرسي وبعد سكوت قال بحزن وهو يتامل اللى صاير بسارة وضعها ما يسر :سوير الله يشفيك اوووف يا سوير بعمري ما تصورت اشوفك بهذا الوضع
بعد ما جات الدكتوره وكلمها سعود سعود رجع للبيت تروش وجهز نفسه لصلاة الجمعه وهو يلبس :يارا وين شرابي
يارا جت وعطته الشراب :سعود بس ترجع من الصلاة وتتغدا ابي اروح لسوير
سعود بتوتر :اليوم جمعه
يارا :حبيبي ارجوك وديني بس ساعه من امس ما ترد بس اشوفها بوريها كيف تطنشني
سعود يلبس الشراب :يصير خير
طلع سعود من البيت وهو محتار وش يسوي اذا قال لاهلها فيصل وعمر راح يجن جنونهم واللى مسويه اخوه مصعب ببنت الناس موو قليل
رجع للبيت يارا وهي تبكي :يارا وش فيك
يارا تشهق : سعود وين كنت ملابسك فيها دم
سعود :بدلي بوديك لاختك
يارا مسكت سعود :سعود هذا دم مين
سعود عصب :يارا اقول لك بدلي بسرعه
يارا بخوف بدلت وهم بالسيارة طول الطريق تبكي :من امس قلبي مقبوض فيصل وعمر فيهم شئ ارجوك احكي
سعود :اختك سارة هي اللى بالمستشفى
يارا بصدمه زادت دموعها :وش فيها سوير
دخلت مع سعود على غرفة سارة وسوت مناحه لسعود تمنى انه ما قال لها
ثاني يوم سعود يمسح على شعر يارا :يارا حبيبتي يلا اصحي
يارا :اممممم
سعود :يلا يارا اصحي
يارا فتحت عيونها وتعدلت بصعوبه لان جسمها متكسر من الكنبة :كيف سوير
سعود طالع بسارة :على حالها
يارا دموعها رجعت تنزل :حسبي الله عليك يا مصعب
سعود يفتح الموية :يارا لا تتحسبين نحن للحين ما فهمنا وش صاير بينهم
يارا :باي حق يضربها بهذي الهمجية اختي بين الحياة والموت بسببه هذا الحب برايك هذا حبه لسارة
سعود بعصبية :يارا اسكتي اختك اكيد مسوية شئ كبير حتى مصعب ما فكر يسال عنها
وقف وطلع من الغرفة .
****
اما عند فيصل اللى راح يطلع راشد من السجن معه سامر اول ما طلع راشد مع سامر من بوابة السجن ضم فيصل :الحمدلله على سلامتك
راشد بفرح:الله يسلمك
فيصل :نورت الرياض
راشد ابتسم وبفرح :ابو اياد النور نورك
وهم بالسيارة :فيصل وين رايحين
فيصل :البيت وامي وام اياد وام فيصل مسوين لك احلى عشا
راشد :يعطيهم العافية
سامر وهو يسوق :الله يعافيك فيصل له فترة يجهز لخروحك
راشد يطالع لشوارع :والله ما اعرف كيف ارد جميلك يا فيصل
فيصل :ابيك تنجح بدراستك وشغلك وحياتك وبكذا اكون فخور فيك
راشد نزل راسه :ان شاء الله
فيصل دخل راشد للملحق :وش رايك
راشد يلف ويطالع الترتيب والنظافه :ما شاء الله حلو
فيصل :من اليوم هذا بيتك راح تضل عندي لينا ما تاسس حياتك وتستقر
راشد :فيصل انا
فيصل يجلس على السرير :ما ابي اسمع اعتراض انا من اليوم ابوك وبدعمك لاخر نفس لى من هذي الحياة
راشد جلس جنبه :فيصل انت احسن واحد بالدنيا كلها الله لا يحرمني منك
فيصل ضم راشد :آمين ولا يحرمني منك
******
سارة فتحت عيونها بثقل وهي ما تشوف واضح بسبب عينها المورمه طالعت حولها كل شئ موو واضح وبهمس :يو س ف
قرب منها سعود وبفرح ويارا راحت تصلي بالمصلى :الحمدلله على سلامتك
سارة بهمس وهي تغمض عيونها :يوسف ابني
سعود نادى الدكتورة بعد ما راحت الدكتورة سارة رجعت نامت
سعود راح لمصلى النساء ضل واقف لين ما طلعت يارا سعود :يارا بسرعه تعالي سوير قامت والدكتورة شافتها يارا بفرح :الحمدلله واخيرا
وعلى المغرب سارة سعود يحول يمسكها :سارة اهدي
سارة تبكي وبصراخ :اتركني يا حيوان اريد ابني يووووسف آه اتركني
سعود عصب عليها يارا راحت تنادي الدكتورة والى الان ما رجعت :ابن ايش يا مجنونه انت ما عندك اطفال
سارة :انت المجنون يوسف ابني بروح له الله يسعدك اتركني اروح
سعود :طيب طيب انت الحين اهدي وبس تصيري احسن اوديك له
سارة ترفسه :انا موو مجنونه سعود اتركني والله بروح لابني
سعود :سارة اذكري ربك
سارة :وخر عني انت ما تفهم ما تعرف ايش معنى ابن انا ام وقلبي نار على ابني يوسف
دخلت الدكتورة والممرضه ويارا سعود بعد لهم وهم مسكوها الدكتورة عطتها ابره سارة بعصبية :اتركوني يوووسف ابني يوووسف
سعود طلع مع الدكتوره :دكتوره وش فيها
الدكتورة :لما تصحى جيب لها ابنها وان شاء الله تروق
سعود :ابنها
الدكتورة بحزن :لا يكون ابنها ميت
سعود :لا هي ما عندها
الدكتوره :الا عندها في اثر عملية قيصري ببطنها
سعود بصدمه :شنووو
الدكتورة :اسال اختها عن موضوع ابنها وراحت تركت سعود غرقان بالافكار دخل بعد خروج الممرضه :يارا وين ابنها
يارا رفعت راسها :ابن ايش انت انجنيت مثلها
سعود :اختك عندها طفل وفي اثر عمليه قيصري ببطنها
يارا حطت يدها على فمها :مستحيل
سعود جلس وهو ويارا بصمت ينتظرون سارة تصحى وتقول لهم
*****
عند فيصل اللى جالس مع جده وراشد
الجد وقف :تصبحون على خير
راشد وفيصل :وانت من اهله
راشد :بكرا عندك دوام
فيصل :عندي دوام
راشد :كيف لقيت الطب
فيصل :متعب بس بنفس الوقت حلو
راشد :انا تعبت بروح انام
فيصل وقف :اوكي روح نام وبكرا من الصبح بصحيك
راشد وقف :ليش تصحيني
فيصل :لقيت لك وظيفة تطلع منها مصروفك ولا ناوي تجلس عطال بطال
راشد :الا بشغل وبسوي كل شئ يرضيك بس وين
فيصل :رجال امن بالمستشفى وان شاء الله الفصل الجاي اسجلك بالجامعه
راشد :يصير خير
ودع فيصل وراح لملحق
اما عند فيصل اللى دخل لصاله :ما نمتي
ياقوت بعدم اهتمام فيه :ادرس
فيصل :سكري الكتاب ونامي
ياقوت سكرت الكتاب وشالت اغراضها وطلعت قبله
وهي واقفه قدام المراية تمشط شعرها دخل فيصل متروش فتح الخزانه يطلع ملابس :من امس وانت زعلانه مني وانت اللى غلطانه بحقي وبحق البنت
ياقوت :ما غلطت انت اللى ما قلت لى ان سديم خانم تكون بنت اخوك
فيصل :الا ما قلتي لى وين رميتي الهدية اللى ارسلتها البنت
ياقوت تجلس على السرير :اهديتها لاخوي بمناسبة الترقية
فيصل وهو يلبس :يشوف خيرها
ياقوت انسدحت وهي تتغطى :طفي الضو
فيصل بسخريه :ان شاء الله عمتي ام اياد اي اوامر ثانية
ياقوت :فيصل بلاش سخافه
فيصل انسدح جنبها :يلا قومي طفي الضو وحطي جوالي بالشاحن
ياقوت تعدلت :اووف منك
حطت جواله بالشاحن وطفت الضو وطلعت ورقعت الباب وراها فيصل :لا حول ولا قوة الا بالله
فكر يقوم وراها بس الحين هي معصبه
****
اما عند سعود ويارا اخيرا صحت سارة سعود :صح النوم
سارة بالم :انت متى تروح من هنا
سعود وقف وبعصبية :الولد يوسف ابن مصعب
سارة بدون ما تطالعه :يوسف من صلب مصعب
سعود :وين الولد يا سارة
سارة تحول تتعدل :مالك علاقه بابني
سعود بعصبيه:كيف مالي علاقه وهو ابن اخوي
سارة وهي تتذكر كيف مصعب ضربها:اخوك واحد حقير بلا شرف الله يخذه
سعود عصب :ليش ضربك وش سويتي حتى يجن عليك
سارة :سعود انا موو فاضيه لك
سعود بتهديد :الحين تجاوبيني على كل شئ ولا والله ادق على اهلك واقول لهم عن سوالفك اللى تسود الوجه
سارة بخوف ودموعها تنزل :لا لا لا تقول
سعود وقف عند الشباك :يلا احكي انا اسمعك
سارة كنت تحكي وهي تبكي وتشهق :ء انا من زمان كنت حامل وهو قتل جنيني بدم بارد غصب عني تركته لاني كرهت مصعب حتى لما تقدم لى ما قدرت اثق فيه لانه اناني فكر بكلام الناس قبل ما يفكر فيني عادي يدوس على مشاعري ويحرق قلبي عشان اسمكم ومكانكم بالمجتمع هو لما دمرني ما فكر فيني ولا فكر باهلي ولا فكر بسمعتي ما همه الا مصلحته
لما سافرت كنت ناوي احرق قلبه مثل ما احرق قلبي بجنيني وتركني بعد ما جردني من كل شئ وش تفيدني الحريه لما انا خسرت نفسي وشرفي وقلبي مرت الايام صرت احس بشئ داخلي ولما رحت للمستشفى كنت حامل بخمسة اشهر كان راح يكون عندي توام بس الله كبير جبر كسر قلبي بيوسف
سعود :انت غبيه توك بعد سنين تحكين ليش ما حكيتي من قبل
سارة :ايش احكي ايش مين راح يكون معاي ما كنت مستعده اخسر ابني
سعود :مصعب ليش ماشهر وجود ابنه
سارة تشهق :ضربني لان عندي ولد ما سمح لى احكي وادافع عن نفسي سمعني اقذر الكلمات واتهمني بالخيانه
سعود بحيرة :كيف توه يدري وفي اثر عملية ببطنك
سارة بخجل من سؤال سعود وبعد سكوت :كنت اطفي الانوار وما اسمح له يشوفني
سعود جلس :انت اغبى انسانه عرفتها كيف تخبين عليه انه عنده ولد انت مجنونه ما فيك عقل
سارة :لا عاد تلومني لوم اخوك هو السبب بكل شئ وش كان صار لو تزوجنا وبعد ست شهور ونص ولدت
سعود :وين الولد عند مين مخليته
سارة :بعد ما ولدت يوسف كان لزم يبقى بالحضانه كنت رافضه اطلع من المستشفى كنت كل يوم وقفه قدام الحضانه اشوف ابني املي الوحيد بهذي الحياة
وانا بالمستشفى شفت هاله لما شفتها جت سلمت علي وعرفت كل شئ صاير ما لقيت احد اوثق فيه غير هاله امنتها على ابني وبيتي وكنت معاي بكل لحضه كنت لى الام والصديقه
سعود بقهر :وين الولد هنا ولا بالاردن
سارة :هنا سعود الله يسعدك لا تاذوني بابني والله امووت
سعود وقف وقرب منها :سارة من اليوم تسمعين كل شئ اقوله لك حتى اقدر احل الموضوع ما عاد ابي مشكل ووجع راس
سارة :والله مالي ذنب
سعود لف على يارا اللى جالسه تبكي بصمت :يارا قومي جهزي اختك وانا بنزل اخرجها
وطلع يارا قامت وطلعت الابرة بحذر من يد سارة وبدلت لها ملابسها :يارا سامحيني
يارا تحجب سارة :سارة الله يسعدك اسكتي
دق الباب سعود يارا فتحت له الباب دخل :تقدرين تمشين ولا اجيب لك كرسي متحرك
سارة حولت توقف بس ما قدرت الدنيا تدور فيها
سعود جاب لها كرسي متحرك وهم بالسيارة :عطيني العنوان
سارة عطته العنوان
نزل سعود طلع لشقه ودق الباب :مين
:هاله افتحي
هاله فتحت الباب و بصدمه :مستر سعود
سعود دخل :وين يوسف يوسف
هاله تلحق :مستر سعود اسمعني
سعود شاف الولد يلعب بالارض وانواع الالعاب حوله
كان مره ابيض وبشرته تعطي للون الاحمر وشعره اسود فاحم وملمح وجهه مثل ملمح مصعب وعيونه اسود ورموشه كثيفه وطويله وشعره اسباكي مثل مصعب يوسف طالع بسعود شال سيارته ووقف عند هاله :خالتو هاله هذا عمو
سعود شاله :اي حبيبي انا عمو مين قال لك عني
يوسف ابتسم :ماما شوفتني صورك
سعود ضم يوسف :هاله بسرعه جهزي اغرضكم
هاله بخوف :لزم اتصل بسارة خانم
سعود :سارة معاي تحت
هاله :متاكد
سعود :هاله بسرعه ولا باخذ الولد واروح
هاله دخلت دقت على سارة ما ترد وجلست ترتب الشنط
يوسف :عمو تلعب معي
سعود جلس :حبيبي بس نروح للبيت نلعب كم عمرك
يوسف بالانجليزي وهو يسوي اربعه بيده:
four years

سعود باس خده :ما شاء الله رجال
يوسف :ليش ماما ما طلعت لعندي
سعود ابتسم :ماما تعبانه ما تقدر تطلع الحين بالسيارة تشوفها
يوسف يلمس لحية سعود :واااو حلوه
سعود ابتسم له هاله اتصلت على خدمة الغرفة عشان ينزلون الاغراض لبست عبايتها وجابت كيس كبير :يلا يوسف رتب العابك بالكيس
يوسف نزل من حضن سعود :اوكي عمو ساعدني
سعود نزل على الارض يسعد يوسف
نزل وهو شايل يوسف وهاله وعمال الشقق المفروشه وراه
فتح الباب الخلفي وركب يوسف يوسف بفرح ضم سارة اللى تبكي :ماما انا بحبك كتير
سارة تشهق وهي تضمه بقوة:وانا اموت فيك يا روح ماما
هاله ركبت :سارة شبك شوو صاير فيك
سارة تمسح وجهها وهي تضم يوسف اكثر :بعدين اقول لك
طول الطريق ساكتين ويوسف كل شوي يسال سارة وسارة تسكته
وببيت سعود
يارا سوت اكل لسارة سارة رفضت تاكل سعوددخل لصاله وهو شايل يوسف بعد ما لعبه برا وشوفه الحديقة والمسبح : سارة وين عقد الزواج
سارة تضم البطانية :ما راح اعطيك لا العقد ولا اثباتات يوسف
سعود :انت وبعدين معاك على ايش ناوية
سارة بكذب :ولا شئ
سعود يجلس :ترى اعرف زين وش نيتك فلا تفكري اني راح اخليك تاخذي يوسف وتسافري
سارة :يوسف ماما تعال عندي
يوسف راح عند سارة :ماما وين بابا
سارة :بابا مشغول ولا نسيت
يوسف :لا ما نسيت طالع بيارا ورجع يطالع بسارة
يارا :يوسف انت جوعان
يوسف وراسه على صدر سارة :لا شكرا
سارة تمسح على شعره :روح عند خالتك يارا ما سلمت عليها
يوسف غمض عيونه :ما بدي
سارة باست راسه
سعود :يارا انا جوعان وش سويتي عشا
يارا :ايدام دجاج ورز ابيض سعود قول لها تاكل
سعود :سارة اكلي عشان ابنك لك يومين بدون اكل
سارة :
يوسف حبيبي
يوسف طالع فيها :يلا ناكل انا وانت
يوسف تعدل طالع بيارا وطالع بسارة :ماما الواوا توجعك
سارة وهي تجلس زين ابتسمت :لا الواوا ما توجعني
يارا حطت الصينية بحضن سارة سارة مسكت المعلقة :يلا افتح فمك
يوسف اكل من يدها
سعود قام على غرفته ويارا ضلت طالع بسارة ويوسف كيف ياكلون ويتكلمون ويوسف كل شوي يطالع فيها يارا قررت تقوم تشوف هاله اللى تجهز غرفه لسارة وغرفة لها
شافت هاله وسالتها اذا ناقصهم شئ وراحت حطت عشا لسعود حطت له العشا :سعود بروح اتعشا مع هاله اذا احتجت اي شئ ناديني
سعود :ان شاء الله
سعود بدا ياكل وهو يشوف مصعب فتح الرسائل اللى ارسله ولا لا
كان مره محتار ايش راح يصير لسارة ومصعب وخايف على يوسف
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 156
قديم(ـة) 10-07-2018, 01:25 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متابعيني اعذروني انقطاعي الايام الماضية سبب انتهاء اشتراك النت بعد قليل البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 157
قديم(ـة) 10-07-2018, 06:15 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت ميه وواحد
سارة بصوت عالي :هاله تعالي خذي يوسف بدلي له
يارا طلعت من المطبخ :يوسف تعال ابدل لك
يوسف ضم سارة :ما بدي
يارا قربت :وش فيه خايف
سارة :لانك نسخه مني
يارا ابتسمت :يوسف حبيبي لا تخاف مني
يوسف ما رد عليها
طلعت هاله من المطبخ عطت سارة كوب الزهورات :يلا يوسف
يوسف وقف وراح مع هاله
يارا :كيفك الحين
سارة بانكسار :الحمدلله
بعد ما شربت الزهورات
يارا تسعد سارة توقف :تقدري تمشي
سارة :اقدر
يارا وصلت سارة لغرفتها :اذا احتجتي اي شئ دقي من جوالي على جوال سعود
سارة :سعود ما راح يخليني اسافر
يارا جلست ومسكت يد سارة :سفر ايش يا مجنونه سارة افهمي اللى صاير موو هين لو سعود ما يحبك كان قال لفيصل وعمر واخذ يوسف منك
سارة بانكسار :والله موو ذنبي انا الضحية
يارا :لا تخافين ان شاء الله ما يصير الا كل خير اذا اتصلت ماما لا تردي سعود ما يريد احد يدري
سارة :يارا انا تعذبت كثير بحياتي من لما شفت مصعب وانا بعذاب ما عرفت الراحه
يارا تمسح دموع سارة ودموعها تنزل :دام سعود بصفك لا تخافين والله كل شئ راح يكون بخير يلا احط لك الدوا
يارا بدات تحط المرهم على جسم سارة مكان الكدمات
دخل يوسف وهو لبس بيجامة نوم بيضاء وكلها منقوشه بصور دب عسلي
:مامي انا جيت
سارة ابتسمت من بين دموع من الالم وقهر من اللى عمله مصعب فيها:حبيبي تعال لحضني
يوسف رمى نفسه بحضن سارة سارة :آآه حيوان اشوي اشوي
يوسف :ماما اسف
يارا ابتسمت تلعب بشعره :ما شاء الله عليك حلوه بيجامتك
يوسف يبعد راسه من عند يارا :ماما احكي مع خالتو هاله تعطيني الايباد
سارة :الحين وقت النوم
يوسف :لا ما بدي نام
سارة تضم يوسف :يلا نام لا يجينا الحرامي
يارا ابتسمت
دق جوال يارا ردت :هلا سعود ...انا عند سارة ويوسف .......يوسف لسى صاحي .... ههههه والله ما اتوقع يرضى يجي معاي انت تعال خذه
سكرت سارة بخوف :وين ياخذ ابني
يارا :يسهر معاه
سارة :لا يوسف راح ينام
يوسف رفع راسه :ما بدي نام بدي عمو
سارة بعصبية وهي تغطي يوسف وتضمه :اسكت مافي عمو وقت النوم
يارا وقفت :تحتاجين شئ قبل ما اروح
سارة :لا
يوسف :ماما بدي اروح
سارة :نام
يارا طلعت شافت سعود قدامها :يوسف نايم
سعود :اجل خليك نايمه عندها
يارا : بنام معاك
سعود بهمس :اختك مجنونه ما فيها عقل خليك معها
يارا مسكت يد سعود وسحبته :سعود لا تعاندها ترها تصير تعاند
سعود :الله يعيني عليها
يارا :آمين
ثاني يوم
بسيارة فيصل راشد جالس جنب فيصل
وياقوت ورا
فيصل وراشد يحكون
:ياقوت
ياقوت :هلا
فيصل :اليوم مشغول ما راح اقدر اجي اخذك بقول لسامر يجي ياخذك
ياقوت :اوكي مافي مشكله
راشد :وانا كيف برجع
فيصل :انا معاك
راشد :واذا سافرت
فيصل :اذا سافرت نستعير كومار من سارة
راشد بفضول :مين سارة
فيصل :سارة اختي ام يوسف زوجة مصعب
راشد :الا متى اشوف العيال
فيصل :والله الكل مشغولين ان شاء الله تشوف مصعب بعد اشوي
***
جلست جنبها وبحب وهي تمسح على شعرها :سوير حبيبتي يلا نمتي اكتير
سارة :هاله
هاله :عيون هاله
سارة طالعت بيوسف :الساعه كم
هاله :تسعه ونص
سارة تتعدل بالم :يارا موجودة
هاله :لا راحت على الجامعة
سارة راحت على الحمام وهاله صحت يوسف
طلعت مع يوسف اللى لبس شورت ابيض وتيشرت اورنج واطرافه ابيض
وسارة لبسه جلبيه صفرا وعلى الصدر والكتوف دانتيل اسود
من امس لبستها
جلست تفطر مع هاله ويوسف دخل سعود :صباح الخير
هاله :صباح النور مستر سعود
سعود جلس جنب يوسف وباس يوسف وهو لمس شعر يوسف بحذر عشان ما يخرب تسريحة يوسف اللى مرفوع كل شعره لفوق بشكل حلو ومرتب :ههه حلو شعرك
يوسف :شعري متل بابا
سعود ابتسم :كلك على بعضك نسخه مصغره منه
هاله :مستر سعود شوو تشرب
سعود :قهوة
هاله راحت على المطبخ سارة تاكل من سندوتش يوسف
سعود :يوسف يا بطل نمت زين
يوسف طالع بسعود وهز راسه وقال :عمو وين بابا
سعود يلعب بشعره :قريب يجيك
يوسف :ماما اكلي
سارة :انا اكل انت اللى ما تاكل يلا كمل اكلك
يوسف اكل لفقمه واكل سارة
هاله جابت القهوة لسعود كانت بتروح :هاله وين
هاله :ارتب سريرك
واجيب الدوا
سارة :اهاله جلسي كملي اكلك
هاله :سفرة دايمه
سارة عصبت :هاله وش فيك اقول لك اجلس
سعود وقف وشال فنجال القهوة :هاله لو سمحتي اجلس بالعافية عليكم راح وهو متعجب من اهتمام يوسف بسارة وكل اشوي ياكلها وياكل واللى اثار استغرابه معقول سارةالنفسية اللى مطينه عيشة اخوه بهذي البساطة
هاله :اوووف منك يا سارة شوو هالتصرفات
سارة تمسك كوب الشاي :وش سويت انت ما تشتغلي عند اللى خلفوه وانا اصلا موو طايقه اشوفه
يوسف :ماما اكلي
سارة طالعت بيوسف :يوسف اوووف منك اسكت بس شوي
يوسف :لشو
سارة تشوف هاله موو موجوده :هاله وين رحتي
كملت اكل مع يوسف وهو كل شوي يقول لها اكلي وياكلها غصب
وسعود جالس يقرا كتاب جا يوسف يركض وجلس جنبه وهو يطالع بفضول :عمو انت تدرس
سعود :لا حبيبي اقرا كتاب
يوسف باهتمام يقلب الصفحه وعاد السؤال:انت تدرس
سعود :انا من زمان خلصت الدراسة
يوسف :انت دكتور مثل بابا ولا محاسب مثل ماما
سعود :لا حبيبي انا رجال اعمال
يوسف اخذ كل الكتاب ويقلب فيه وهو ممدد رجوله والكتاب على رجولة :شو تساوي رجال اعمال
سعود :انا مدير شركاتنا
يوسف ياشر :شو اسم هذا الحرف
سعود يطالع زين :هذا حرف الراء
يوسف :راء
يوسف جلس مع سعود وهو يسال عن كل شئ طول الوقت يسال وسعود تورط معاه يريد يعرف الدجاجه مين جابها والبيضه من باضها جت سارة جلست وشغلت التلفزيون يوسف :ماما
ماما مامي
سارة :خير وش عندك
سارة لفت وطالعت فيه :ماما عمو بدو ياخذني نجيب خالتو
سارة :لا حبيبي مافي طلعه بدوني
يوسف بعصبية : الا راح اطلع مع عمو
سارة :انت حيوان مافي طلعه بدوني
يوسف مسك يد سعود :يلا نروح
سعود :سارة باخذه بس اشوي نجيب يارا ونرجع
سعود حاول يقنع سارة بس هي رافضه تمام ياخذ يوسف معه
ومر اليوم بسلام والمغرب دق جوال سعود طالع الاسم رد بسرعه :الو مصعب وينك
مصعب بمشاعره متلخبطه :فهمني يوسف كيف صار ابني
سعود :مصعب سؤالك غبي انت تعال بسرعه وانا راح افهمك الموضوع
مصعب :فهمني الحين كيف الولد ابني بس انا ما لمستها بعد الاجهاض
سعود :يا دكتور يا ابو حريم سارة كنت حامل باثنين توام
مصعب بصراخ :اثنين
سعود :اي اثنين بسرعه تعال يوسف من امس يسال عنك
مصعب بتردد :كيفها
سعود بلعانه :مين
مصعب بحده :سعووود
سعود :هههههههه الحب مثل القط بسبع ارواح لو تشوف الحقد اللى بعيونها
مصعب :الموت قليل عليها المجنونه
سعود :سوق علي مهلك لا تستعجل
مصعب :ان شاء الله
سكر من سعود جمع اغراضه بسرعه طول الطريق وهو يفكر بكل شئ صار ويتذكر
**
سارة بهمس :موتك هو موتي لا تخليني
مصعب ابتسم :مجنونه انا ما راح اموت قبل ما تصير ام عيالي
**
سارة :ضيعتني حسبي الله عليك الله لا يسامحك
**
الدكتور بفرح :مبروك المدام حامل
مبروك المدام حامل
مبروك المدام حامل
**
كوني احمل جنينك بين احشائي راح اكون اسعد انسانة بالدنيا ما طلبت من ربي الا طفل منك ما ابي من الدنيا الا طفلك
**
سارة ويدها على بطنها :اكيد راح يكون حلو كثير مثلك وما دام فيه جمالك بسميه يوسف على النبي يوسف عليه السلام
**
بصوت مبحوح ودموعها تطيح:لا لا مستحيل جنيني يوسف
ابني الله لا يسامحك آآآه يا ماما ابني ابني يا ماما راح

باست خده بنعومه وهمست باذنه :يا ويلك مني يا مصعب راح اوجع قلبك كثير
**
مصعب :اليوم موو يوم عادي احس اليوم كانه عيد
سارة :هههههههه واحلى عيد ما راح تنسى هذا اليوم
مصعب :اكيد حبيبي ما انسى
**
مصعب سكر :يلا يا روحي اكلي
سارة كشرت :ريحت الاكل
وحطت يدها على فمها
مصعب وقف :سوير وش فيك
سارة بسرعه ركضت على الحمام مصعب يدق الباب وبخوف :سوير افتحي الباب سوير
ورجع يدق وهو يسمع صوتها تستفرغ :حبيبتي بس افتحي سمع صوت المويه كلها دقايق فتحت الباب وهي تنشف وجها مسكها وبخوف :سلامتك
سارة حطت راسها على كتفه :ما ابي اجلس بالصاله
مصعب :تجلس بالغرفه
سارة :لا طلعني برا
مصعب طلعها برى جلسها عند المسبح وجلس جنبها وضمها :ليش استفرغتي
سارة :ما ادري دائما استفرغ معدتي ما تتحمل
مصعب يمسح على شعرها :يا عمري بسم الله عليك
**
سارة مسكت يده :مصعب أنا وجعتك بـ الافعال بس عمري ما خنتك بالشعور
**
سارة تشد اكثر على اذنه :خليك عقل محد راح يربيك غيري
مصعب بعصبيه :متربي غصب عن اللى خلفوك وخري
تذكر كيف ضربها واتهمها بالخيانه
مصعب وصل ونزل دق الجرس انفتح يارا :مصعب
مصعب يدخل :وين سوير
يارا بهمس :وقح
مصعب لف عليها وهو سامع :نعم
يارا بفشله:ولا شئ اتفضل
دخل شاف سارة نايمه ويوسف يلعب بين العابه وسعود يطالع الاخبار طالع بيوسف سعود وقف :مصعب
مصعب جلس عند يوسف :يوسف ابني
يوسف رفع راسه وطالع بمصعب :بابا
مصعب ضم يوسف صدره وصار يبوس فيه ودموعه تنزل :حبيبي انا اسف سامحني يا روحي
سعود قرب منهم وحط يده على كتف مصعب
مصعب وقف وهو شايل يوسف وضم سعود
سارة صحت على اصواتهم فتحت عيونها وتعدلت شافت مصعب جالس وبحضنه يوسف وعلى يمينه سعود وحنب سعود يارا مصعب ياكل هو ويوسف
طالعت فيه بكره
سعود :صح النوم سارة خانم
سارة وقفت بصعوبة راحت داخل
سعود :لو النظرات تذبح كانت انت الحين مذبوح
مصعب :يوسف حبيبي وش فيها سوير
يوسف :ماما
مصعب :اي ماما سوير
يوسف بحزن :ماما زعلانه وعندها واوا
مصعب باس خد يوسف وضمه لصدره
كلها اشوي سال يارا وين غرفة سارة
راح لغرفتها فتح الباب بهدواء كنت جلسه على طرف السرير ورافعه الجلبية الرمادي وطالع على فخذها اللى فيه كدمات لونها ازرق وبنفسجي وتنفخ عليه ابتسم على هبلها
دخل وسكر الباب بالمفتاح سارة طالعت فيه بحده نزلت الجلبية
قرب جلس جنبها بعد سكوت :سوير انت بوش فكرتي لما اخفيتي وجود ابني
سارة :لا تقول ابنك يوسف موو محتاج اب مثلك
مصعب اخذ نفس :سوير
سارة بعصبية:اعذار اغدار كافي انا خسرت واحد بسببك وموو مستعدة اخسر الثاني بسببك طلقني
مصعب طالع فيها :لا تحيب سيرة الطلاق بس اموت ساعتها انت حره
سارة :انا اكرهك
مصعب دفن وجهه بين رقبتها وكتفها :انا اسف سامحيني على اللى سويته انا احبك
سارة دموعها نزلت وبصوت عالي :ما دام تحبني عطيني حريتي
مصعب وهو يضم جسمها :حريتك بموتي
سارة تالمت منه بصراخ :اووف اتركني يا حيوان
مصعب بعصبية :لا تصرخي نحن موو بالبيت
سارة بعناد :حقير بعد احسن لك
مصعب بعد عنها :كيف صرتي
سارة وهي عقدة حواجبها :زفت
مصعب قرب منها ولمس عينها المورمه سارة :آه وخر
مسكت يده بعدتها بسخريه :اتوقع يبيلك عمليات تجميل انفك مايل وجهك رايح فيها معدوم
سارة وقفت بصراخ ودموعها على خدها : كذاب
يوسف وهو يحول يفتح الباب :مامي افتحي الباب انا يوسف
مصعب فتح الباب وشاله وهو يضمه ويشمه وبحب :يا روحي فديت الريحه
يوسف بفرح وضحك :مامي تعالي اكلي
سارة تمسح وجهها :ما اريد
مصعب :سوير لزم تاكلين
سارة جلست :لا تدخل فيني والا (وسكتت )
مصعب قرب :والا وش
يوسف نزل ومسك يد سارة :ماما الدكتور بيقول لزم تاكل كتير
مصعب :الحمدلله ابني موو طالع مجنون عليك ابني الذكي طالع على ابوه
سارة طالعت فيه وبعصبية وصراخ :ابو حريم ابني ما راح يطلع مثلك قليل ادب ومستهتر وهمجي ومنحرف يا####
مصعب بحده وهو يخزها :سارة عيب عليك يوسف هنا
سارة :العيب ما يجي الا منك ومن اهلك انقلع من الغرفه
مصعب عصب وطلع من الغرفه ورقع الباب وراه يوسف يطالع بالباب بصدمه :ماما وين راح بابا
سارة :راح عند الزفت ياخذ كم درس منه
يوسف لف عليها :مين الزفت
سارة :يوسف اسكت ولا اقول لك روح عند خالتك هاله تحممك
يوسف مسك يدها ويسحبها :انا جوعان تعالي ناكل
سارة :يوسف اتركني بنام
يوسف صار يبكي :مامي جوعان يلا تعالي
سارة اخذت نفس ووقفت وهو تمسك يده :اوكي اوكي بجي بس لا تبكي
يوسف طلع معها راحت لصاله
كان فيها بس هاله ويارا :سوير وش صار
سارة تجلس :انقلع
يارا :سوير بلاش هبلك
سارة :وين الاكل يوسف جابني عشان ناكل
يارا وقفت :الحين اجيبه
سارة بهمس لهاله :سعود هنا
هاله :لا عند المسبح مع مصعب
يوسف وقف ومشى اشوي :وين
يوسف لف :عند عمو
سارة :اوكي روح بس لا تقرب من المسبح
يوسف :اوكي
وراح بسرعه
سارة جلست جنب هاله ويحكون بهمس
اما عند مصعب وسعود :ما صار شئ حكينا وما قدرت اكمل
سعود بقهر :هذي المره مجنونه وقليلة ادب ولا وتصارخ عليك
مصعب :سعود انا المذنب الوحيد كنت افكر ان الزمن بحل خلفتنا سوير مقهوره لاني تركتها سنين بدون ما اسال عنها
سعود :لو موو يوسف والله العظيم كنت خيرتك بين وبينها
مصعب :الواضح انت ويوسف اصحاب
سعود :بقوة هالولد فضيع نسخه مصغره منك
مصعب :كيف علاجك
سعود :الحمدلله الاسبوع الجاي عندي مراجعه
مصعب :الله يشفيك ان شاء الله خلال هذي السنه اشيل عروستنا
سعود ضرب كتف مصعب :من الحين حاط عينك على بنتي حنين
مصعب :هههههههههه
يوسف وقف قدامهم وهو شايل سيارة حمرا كبيرة :انا جيت
مصعب :جا نسيبك يا سعود
سعود :لو مووو سوير ويارا خوات ما كنت عطيتكم بنتي
يوسف طالع بسعود :عمو وين بنتك
سعود باستهبال :هههههه حبيبي وصينا عليها ان شاء الله على الطريق
يوسف مسك يد مصعب وطالع بساعة مصعب :متى تجي
سعود تورط وش يسكت يوسف الحين
مصعب :ما ندري روح قول ليارا متى تجي حنين
يوسف :بابا وين الزفت
مصعب :مين
يوسف يجلس بينهم :الزفت
مصعب يمسح على راسه :زفت ايش يا بابا
يوسف :ماما تحكي انك رحت تاخذ دروس من الزفت
مصعب تلون وجهه سعود :ونعم التربية
مصعب يحط يوسف بحضنه:حبيبي ماما غلطانه انا مع عمك سعود واو سيارتك حلوه اعطنيها
يوسف :لا ماما تزعل وين سيارتك
مصعب :سيارتي برا ليش ماما تزعل
يوسف :ماما تحكي ما يصير اعطي اغراضي لاحد
مصعب :حبيبي انا موو احد انا بابا
يوسف يعطي مصعب :اوكي خذها
مصعب مسك السيارة :مين اشتراها لك
يوسف ابتسم :ماما انا كل غرفتنا العاب
مصعب ابتسم :سعود تلعب معنا
سعود :وش نلعب
مصعب :بسيارة يوسف حبيبي ابني وين جهاز التحكم
يوسف :مع الالعاب
مصعب :طيب انت روح حيبه ونحن جاين وراك
يوسف راح يركض
سعود :ههههههههههه الله يستر ما يطلع عليها
مصعب :ههههههههههه اقول لك اسكت لا تسمعك
سعود وقف :خليها تسمع ما اخاف منها
مصعب يمشي ورا اخوه :ولا انا اخاف منها
يوسف واقف قدام سارة وياكل من يدها وفمه مليان :يلا بسرعه
سارة :يوسف ولا كلمه يا كل يا انقلع العب
يوسف :مامي جوعان
سارة تاكله :هاله يا هاااااله
يوسف :ماما متى تصيرين حلوه
سارة حطت يدها على خده :ليش انا الحين موو حلوه
يوسف طلع فيها رفع كتوفه وزم شفيفه :ما بعرف
سارة دموعها تجمعت بعيونها :ماما لا تبكين
سارة اخذت منديل اول ما شافت سعود ومصعب :يلا كمل اكلك
يوسف راح داخل
مصعب جلس هو وسعود
سارة طالعت فيهم
سعود بلعانه :مصعب اخذت دروس من الزفت
مصعب ابتسم :اي ان شاء الله اكون حفظت الدروس
سارة ابتسمت :انت اولا احفظ دروسي
مصعب :حبيبي حافظها صم
وغمز لها سارة بغيض من اسلوب معصعب معاها :متى نروح البيت
سعود :بس تعطيني اوراق يوسف روحي لوين ما تريدين ان شاء الله على جهنم
سارة تخزه :جهنم لامثلك
مصعب :احم احم سوير حبيبي بكرا نرجع لبيتنا بس اولا تروح يارا مع الخدام لان البيت حالته حاله
سارة بعصبية:مصعب قول لاخوك ماله علاقه بابني
مصعب بخوف من انهم يتهوشون :موو وقت الجدال الحين وش راح نسوي بموضوع يوسف
سارة عصبت من بروده : يا بارد يوسف ابنك
مصعب قام :اسف نحن لزم نفكر زين بيوسف وكيف نوجه الناس
سارة :حط ببالك انك المسوؤل الاول والاخير
مصعب :سعود وش تقول
سعود :بكرا فيصل مسافر واذا عرف راح يبطل يسافر فاحسن شئ يتاجل موضوع كم اسبوع وبعدين نشهر وجود يوسف ابنكم ونوريهم عقد الزواج
سارة بخوف :انا بسافر فيصل وعمر ما راح يسكون
مصعب راح جلس جنبها :طول ما انا حي ما اسمح لاحد يلمس شعره منك
سارة وقفت :انت سبب كل اللى يصير لى لو ما تركتني ما كنا وصلنا لهنا
مصعب :سوير انت اللى اخفيتي عني حملك فلا تحمليني الذنب
سارة :صح لانك رجال ما يعيبك شئ رغم كل حقرتك وافعالك السيئة انت رجال راسك مرفوع يا ابن الوزير عبدالله ال.....
بس انا لاني مره العيب فيني انا المذنبة الوحيده وانا الرخيصه وحطيت روس اهلي بالوحل رضيت يا محترم ولا اكمل حتى ارضيكم لاني مره صرت شماعه تعلق عليها اغلطك
مصعب لحقها :سوير سوير وقفي
مصعب مسك زندها وبحده:اسمعني يا حيوانه
سارة تضربه على صدره :اتركني اكرهك وما اريد اسمعك
مصعب :تسمعيني غصب
سارة تضربه على صدره بكل قوتها وبصراخ:الله ياخذك اكرهك مصعب اكرهك
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 158
قديم(ـة) 12-07-2018, 10:05 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الميه واثنين

يارا جت على صوتهم وتحول تمسك سارة
يارا :وش فيكم سوير وقفي
مصعب مد ذراعه وابتسم :مسكينه خليها تبرد قلبها
سارة وقفت :انا موو مسكينه مووو منتظره شفقه منك
مصعب باس خدها وراح سارة :عيال رنا على ايش قاعدين يخططون
يارا :انتبه لا ينفجر عليك على بوووووم
سارة مسكت يدها :تعالي
يارا تمشي معها :وين
سارة :اريد ابدل
مصعب راح عند سعود اللى جالس يلعب بالسيارة مع يوسف اللى جالس بحضنه
***
اما عند بيت عمر جالسين يشوفون فيلم وتيما بالمطبخ تسوي لهم عشا
:ههههههه يا ويله منها
عمر :كم مره شفتي هذا الفيلم
ساجدة :شفتها من قبل مره وحده مع صديقاتي العراض الاول له بالسنما
عمر :اشوفك ما تكلمين احد من صديقاتك
ساجدة طالعت فيه :استاذ عموري شايفني فاضية
عمر ويده على كتوفها :لا
ساجدة :اني موو فاضية لهم هسه اول ما يحجون ينتقدون اني بصير ام
عمر :ينتقدون
ساجدةحطت راسها على صدره :عموري انت ما تعرف هذول البنات اشلون يفكرون اني افضل ابعد عنهم
عمر بتردد ومزح :لا يكون ندمنة على الزوج والحمل وانت لسى صغيرة
ساجدة بعدت وطالعت بوجهه :اشلون اندم وانت احلى شئ صار بحياتي اني من قبل ما احط طفلنا بحضني سعيدة اجل لو ينحط بحضني اويلي
عمر يضحك :ليش توته بتسمح لنا نقرب منه
تيما من المطبخ :سمعتك شجاي تحجي عني
عمر :تعالي
تيما طلعت :شريدين مني
عمر :بس يجي البيبي عادي تخلينا نلعبه
تيما :شنو يعني
عمر :اقصد تعطينا دور فيه
تيما كتفت يدينها :الساعه بعشره دولار
ساجدة وعمر :هههههههههههه
تيما :ههههههههه
عمر :تيما في واحد خطبك وش رايك نزوجك
تيما :ما اتزوج بدون حب
عمر :حب نحنا ماكو عندنا بنات يحبون
تيما :واني شكو ببناتكم الحب لا حرام ولا عيب
عمر :اوكي انا ما قصدت حرام اوعيب بس اذا يجيك الرجال المناسب ما راح اسمح لك ترفضين
تيما تقعد :عموري اتركنا من اللى تكوله بالمدرسة عندنا رحلها على المول
عمر :كم محتاجه
تيما :رسوم الرحله خمسين واريد مصروف
عمر ابتسم :طيب توته روحي على الغرفه وخذي اللى تحتاجينه
تيما بفرح :الله لا يحرمني منك يا ابو كليب الطيب
وراحت للغرفه
عمر يضحك :موو ناويه تروحين لدكتوره
ساجدة تطالع الفيلم :بعد اسبوعين خالتي تريد تاخذني على الدكتوره مال البنات
عمر :ذكريني موو تنسين
ساجدة :ان شاء الله
****
ببيت فيصل
ياقوت وفيصل جالسين على سريرهم يسهرون
ياقوت :مووو مصدقه بكرا تسافر وتخليني
فيصل ابتسم :كلها اسبوعين وارجع
ياقوت تضمه :حبي والله ما اتحمل تبعد عني مره ثانية
فيصل يبوس راسها :يا ولد مووو تروح تقص شعرك بغيابي
ياقوت :هههههههه كل هالانوثه وتقولي ولد
فيصل قرص خصرها :كل هالانوثه وتقصي بوي
ياقوت :لا تقرص اهم شئ ارجعلي بسرعه
فيصل :راح تشتاقيلي
ياقوت طالعت بعيونه ويدها على خده :من الحين بموووت من شوقي لك
فيصل يبعد شعرها عن وجهها :ياقوتي اعشقك و
دق جوال فيصل ياقوت بسرعه نزلت من السرير وجابت جوال فيصل :اوووف احلى لحضه يا الجوال يخربها يا عيالك العفاريت
ياقوت :مووو عيالي عيالك خذ رد
فيصل اخذ الجوال :الو
:الو السلام عليكم
فيصل :وعليكم السلام يا هلا
:فيصل انا ابو راكان
فيصل توتر :يا هلا اخوي ابو راكان كيفك عساك بخير
ابو راكان :الحمدلله بخير انت كيفك كيف اختك والعيال
فيصل :الحمدلله الكل بخير دامك انت بخير وش اخباركم كيف ضغطك
ابو راكان :الحمدلله احسن ابو اياد انا اتصلت عليك وما ابيك تردني
فيصل :ابو راكان انت امر وان شاء الله ما يصير الا اللى يارضيك
ابو راكان :بكرا مسوين استراحه عشانك وعشان نور الكل يريد يشوفكم و نبدا صفحه جديدة معاكم
فيصل :مشكور ما قصرت ان شاء الله اجي انا ونور
ابو راكان :فيصل كلكم موو بس انت ونور
فيصل :متى الاستراحه
ابو راكان :بعد العصر
فيصل :ياقوت تقدرين ما تدومين بعد العصر
ياقوت :اسال سعود
فيصل :اذا راكان حولك قول له ياقوت ما راح تدوم بكرا
ابو راكان :زوجتك تشتغل مع راكان
فيصل :ام اياد مساعدة سعود شريك راكان
ابو راكان :يلا ما اطول عليك تصبح على خير
فيصل :وانت من اهله
سكر من ابو راكان :بكرا معزومين على استراحه نتعرف على اهلي
ياقوت :ما تلحظ انك ما سالتني اروح ما اروح ولا راي موو مهم
فيصل ابتسم :ياقوت حبيبتي هذول اهلي ولا ناوية تصيري عقربة
ياقوت ترجع الجوال :لا حبي اهلك على عيني وراسي
فيصل :يسلملى الفهمان
ياقوت رجعت لحضنه :فيصلي احبك
فيصل بضمها :وانا
اندق الباب فيصل بعصبية :مييين
:انا
ياقوت تضحك وهي تبعد عنه :اعصابك يا حلو
فيصل بقهر :والله هذا موو حال
قامت تفتح :نعم
دخل :بابا
فيصل ولا كانه سامع
طلع على السرير مسك يد فيصل :بابا انا مريض
فيصل حط يده على وجه ابنه :لا يا بابا انت موو مريض
ضم فيصل :تعبان
ياقوت قربت منه :اوسم حبيبي يلا تعال معاي
اوسم :ما اروح
حولت ياقوت معاه بس رافض يروح
فيصل يمسح على ظهر ابنه :استغفر الله يلا نام
ياقوت تجلس :تتوقع كيف تصير حياتنا لما اولد السادس
فيصل :ما ادري
ياقوت انسدحت وهي تضم الغطا :اوووف تصبح على خير
فيصل :لا تتافئفي انا وش ذنبي
ياقوت :موو ذنبك ذنبي انا ارجوك خلي الليلة تمضي بسلام
فيصل ضم ياقوت بعد ما نام اوسم :ياقوت نمتي
ياقوت بصوت كله نوم :لا نام
فيصل :اي نام
ياقوت مسكت يده :الساعه كم
فيصل حط خده على خدها :اثنين وربع نامي
ثاني يوم الساعة تسعه بالمول
تيما مع زميلتها تمشي مع بنتين وتشرب مشروب غازي
وبس تضحك :هههههههه
وحده من البنات :وانا زي الهبله امشي معاه واسولف
اخر شئ لف علي وصارخ بوجهي انا موو احمد
تيما :خلود الله يساعد احمد عليج
خلود :ههههههههه انا اللى الفروض تدعيلي
تيما :الله يوفقج حبيبتي
خلود :آمين وياك ليلى متى تتزوجين
ليلى :بس يرجع ولد عمي من الخارج
تيما :تحبينه
ليلى :لا خطبني ولد عمي وصار النصيب
تيما :ليلى مع احترامي الج بس ما انصحج تتزوجي واحد ممقتنعه بي بالنهاية هذا زواج
خلود :تيما عندنا بنت العم لولد عمها
تيما :الله يسعدج
ليلى :آميييين
خلود :تيما انت ولا مره تكلمتي عن اهلك
تيما :ابوي من جنت بيبي انفصل عن امي وامي رحمة الله عليها السنه الماضية ماتت
خلود وليلى :الله يرحمها
خلود :تيما انا اسفه
تيما ابتسمت :على شنوو الاسف
خلود :هههههه فديت المتفائلة يا ناس
تيما تضحك خلود :الحين انت عياشه مع مييين
تيما :مع اختي ساجدة ورجلها عموري
ليلى :عموري
تيما :اي عموري بيها شئ
ليلى :لا بس شكلك مره مرتاحه معهم
تيما :اي والله عموري كلبه طيب واني وهو علاقتنا قوية كلش من جنت بامريكا دائما نطلع انا وهو وياخذني وين ما يروح
ليلى :واااو يا ليت اصير صديقة ازواج خواتي
خلود :انت بسعودية لا تطيري بعيد
تيما :ليلى وقفي اقص جناحج
خلود وتيما يضحكون
ليلى :سخيفه
خلود :تيما ليش جيتي السعودية
تيما :عموري سعودي
ليلى :طيب وش كانت ردت فعل اهله بزوجه من عراقية
تيما ابتسمت :اهله ناس طيبين والكل يحبنا اني واختي
خلود :ما شاء الله بنات تعالو ندخل محل المكياج
تيما :اني ما احب محل المكياج بروح دورة المياة
ليلى :نشوفك
تيما كملت طرقها
****
ببيت سعود فتحت عيونها شافت مصعب نايم على الكنبة وفمه مفتوح كالعادة من ينام وهو تعبان يفتح فمه شكله يضحك ابتسمت قامت بهدوء اخذت علبة الموية وفتحتها صبت الموية بفمه
مصعب فز سارة بقرف وهمس لان مصعب عباها موية من فمه:وع يا مقرف
مصعب بعصبية:سوير كذا تصحيني
سارة بهمس :وش فيك امزح اسكت لا يصحى يوسف
مصعب بنفس الهمس وهو يرمي قميصة اللى كله موية :انقلعي جيبي قميص من عند اختك
سارة رجعت انسدحت :ما يدخلني اختي بالجامعه وبعدين البيجامه ما تسمح لى اطلع واخوك برا
مصعب انسدح جنب يوسف :كيف اطلع وفي حريم بالبيت
سارة :ومافي حريم بالسوشل ميديا لما تنشر صورك وانت لبس شورت السباحة اللى لنص الفخذ عادي
مصعب يتامل يوسف ويغير الموضوع :ليش ما يشبهك
سارة : انا شفت احد غيرك بداية حملي
مصعب ابتسم:خرافات يا مثقفه انا اقصد الجينات ليش الولد نسخه مني ما فيه ولا شئ عليك
سارة :تقصد اني جاهلة
مصعب :لا والله ما قصدت انك جاهلة
سارة :اسكت بنام
مصعب :كيف قدرتي تهتمين فيه
سارة :وش تقصد اني
مصعب حط اصبعه على شفتها :لا قصدي انك ما اهتميتي باطفال من قبل والطفل المولود يحتاج اهتام خاص وحذر وما معاك امك تعلمك
مصعب بعد اصبعه : كنت ابكي لما يوسف يبكي ما كنت اعرف ليش يبكي كنت احول افهم ايش اللى يوجعه
مصعب :سوير يا روحي انت احسن ام بالدنيا
سارة باست خد يوسف برقه وهي تضمه :لا تحسن موقفك بس نرجع للبيت اعرف كيف اتصرف معاك
مصعب :بس نصير لحالنا انا وانت ويوسف انا تحت امرك
وباس خد يوسف برقه سارة رجعت نامت وهي تحس مصعب يطالعها
***
وهي تفر تدور على مكان دورة المياة
:لو سمحت
الشاب طالع فيها وابتسم :هلا امري يا حلوه
تيما :هييي احترم نفسك
الشاب :بنت صوتك
تيما :اسمع اريد اعرف وين مكان دورة المياة
الشاب :الحقيني
تيما :وين
الشاب :اوصلك دورة المياة
تيما :ما طلبت توصلني
الشاب :وش رايك نتعرف
تيما :غبي
الشاب مسك معصمها :وش قلتي
تيما تحول تسحب يدها وهي تخزه :غبي متخلف و قليل ادب اترك ايدي احسن ما الم عليك امة محمد
ما حست الا بواحد دف الشاب بعصبية :انت وش تسوين هنا
تيما :وانت شكو
مسك يدها وسحبها :هييي يا مجنون عووووفني
طول الطريق تقول له يتركها بس ما رد عليها وعند السيارة :انت قليل ادب شتريد مني
بعصبية :محد قليل ادب غيرك ما تخلين واحد الا توقفين معاه وتحاكينه اصحي على نفسك هنا موو امريكا
تيما :احترم نفسك اني ما سويت شئ غلط ومتربية احسن تربية وقبل ما تحجي عن اعراض الناس بابا خاف على عرضك
فتح باب السيارة :اركبي
تيما تدفه :اني ماني وحده رخيصه بايعه نفسها حتى اطلع وياك دخلها لسيارة غصب ورمى عليها شنطتها والاكياس
وهو يحرك السيارة وهي تحول تفتح الباب وتبكي: يا حيوان والله لاقول لعمر وفيصل عنك افتح الباب
ما رد عليها :انت شتريد مني نزلني
فار دمها وهو ساكت :انت مجنون ما بيك عقل
:انت ما تعرفين تحترمين اللى اكبر منك
تيما :وانت خاطفني تريدني احترمك لخاطر الله عوفني
:وش جايبك على السوق لحالك
تيما تمسح وجهها بعبايتها :اني موو لحالي اني برحلة المدرسة هسه بس يفقدوني يبلغون عنك الشرطه
ابتسم :انا ما خطفتك بوديك بيتكم لا تخافين
تيما :كل هذا وما خطفتني لخاطر الله عوفني ما اريدك توديني
:اخذ رقمك ولا انت اللى اخذتي رقمه
تيما :ميين
:اللى كان ماسك يدك ولا بسرعه نسيتي
تيما :انت واحد متخلف
بعصبية :اي متخلف يا قليلة الادب
تيما بصارخ:يعني اللى يسال عن دورة المياة صار قليل ادب
بصراخ وهو يوقف على الاشارة :لا تسالي ولا تحكي مع احد بس احترمي نفسك
تيما :محترمه نفسي حتى لو تربيت بالخارج اني من عائلة محترمه ومحافظه وغصب عنك تحترمني
طالع فيها :غطي شعرك بعدين احكي بثقه
نزلت كل الطرحه ودموعها تنزل :يعني افهم منك ان كل محجبه محترمه وكل وحده سافرة قليلة ادب وممحترمه
وهو يطالع فيها :لا موو شرط في الزين وفي الشين
تيما :انت لا تحكم على الناس من المظهر
:اسمي راكان
تيما نزلت عيونها :ما يهمني اعرف اسمك
راكان يحرك السيارة :لزم تعرفين اسمي عشان تبلغين الشرطه اني خطفتك
تيما ما ردت عليه بعد سكوت قدام العمارة :وصلنا
تيما وفتحت الباب وشالت اغراضها بسرعة ودخلت العمارة وقدام الشقه جلست بقهر
طالعت بساعتها لسى باقي ساعتين عشان يجون عمر وساجدة دموعها رجعت تنزل :اوووف يا الله دخيلك
***
عند عمر وساجدة اللى قدام المدرسة ساجدة تبكي :المعلمة تقول تيما مموجودة
عمر يحرك السيارة :ساجدة يا حبيبتي لا تخافي يمكن لان تاخرنا راحت مع وحدة من صديقاتها توصلها
ساجدة تشهق :ما ادري يا عمر تيما لهسه متعرف طريق البيت نحن اللى نجيبها ونحن اللى نوديها
عمر طول الطريق يحول يقنع ساحدة ان تيما اكيد بالبيت
وفعلا وهم يطلعون على الدرج كانت تيما ساندة راسها على سور الدرج الجديدي ونايمه
عمر :شفتي لى ساعه اقول لك تيما ما ينخاف عليها
ساجدة تمسح على شعر تيما :توته حبيبتي توته
فتحت عيونها :ساجدة
ساجدة :ولج هيج تخوفيني عليج
تيما وقفت وضمت ساجدة :لا تخافين الحمدلله اني بخير
عمر :بنات طريق خلوني افتح الباب
تيما بعدت عمر فتح الباب وتيما اخذت اغرضها وعلى طول على غرفتها
***
اما ببيت سعود يارا تدق
مصعب قام بصعوبة وفتح الباب :خير وش صاير
يارا صدت عنه :الغدا جاهز نحن ننتظركم
وراحت مصعب سكر الباب وشغل النور جلس وهو يلعب بشعرها :سوير حبيبي سوير
سارة تبعد يده :اوووف وخر
مصعب :قومي بدلي يارا وسعود ينتظرونا على الغدا
سارة قامت اخذت جلبية لونها فوشي على صدرها واكمامها كلفه بيج وراحت للحمام
مصعب يمسح على شعر يوسف :يوسف يلا حبيبي اصحى
يوسف فتح عيونه :بابا
مصعب عدله وضمه :يا حلو هالكلمه منك وصار يبوسة
يوسف بفرح :بابا مامي راحت على الشغل
مصعب ابتسم :لا حبيبي ماما بالحمام
ياسف قام من حضن مصعب وطلع من الغرفة وهو يدق باب الحمام :ماما افتحلي
سارة وهي تطالع بالمرايا على الكدمات :يوسف روح لهاله تدخلك على الحمام
يوسف يحول يفتح :محصور
مصعب لبس قميصه :حبيبي اصبر الحين تخلص
يوسف :ما اقدر افتحي
مصعب مسك يد يوسف :تعال نروح على الحمام الثاني
دخل يوسف على حمام الضيوف نزل له البيجامه
مصعب يطالع بيوسف وهو مبتسم
يارا :حبيبي كيف شغلك اليوم
سعود ابتسم :تمام ياقوت وراكان ما قصرو بس شيكت على الاوراق ووقعت وعندي اجتماع بعد العصر واجتماع المغرب واليوم راكان وياقوت اثنينهم موو جاين باخذ مصعب معاي
يارا :الله يعينك مصعب وسارة شكلهم تصالحو
سعود :ما اتوقع
يارا :الا تصالحو مصعب فتح لى الباب بوضع غريب
سعود يمسك كاس الموية :كيف بوضع غريب
يارا :قصدي بدون قميص وبالعادة ما ينام بدون قميص ونايمين لظهر والاكل برد وللحين ما طلعو وش تفسر كل هذا حتى صوتهم من امس ما سمعته
سعود نزل الكاس :موو شرط سارة مووو هينه وما راح تمرر الموضوع كذا
يارا ابتسمت :ترى سوير قلبها ابيض ومن قلبها تحب مصعب
سعود :سوير ما راح تتصالح مع مصعب الا بحاله وحده
يارا :واللى هي
سعود ابتسم :اذا مصعب صار قاسي عليها ويتجاهها
يارا تضحك :المره مستحيل تحب رجال قاسي
سعود يضحك :سوير ما تجي الا بالعين الحمرا وسكوت مصعب عن تصرفتها قاعد يموتها
يارا تضحك :سعود حبيبي يكفيك كلام الحين اسال مصعب تصالحو ولا لا
سعود :بعد الغدا موو تجلسين مع سوير
يارا طالعت فيه :موو وقتك
سعود بخده:يارا
يارا :طيب طيب لا تزعل
دخل مصعب وهو شايل يوسف :مساء الخير
يارا وسعود :مساء النور
مصعب جلس وبحضنه يوسف :ما شاء الله متى لحقتي تطبخي
يارا :من ارجع من الجامعة على طول للمطبخ
مصعب ابتسم :يعطيك العافية
يارا وقفت وهي تعبي صحن مصعب :الله يعافيك
سارة بعد ما صلت وهي لفه المنشفه على راسها دخلت و سعود كان يقول :يوم شمسك عالية تصالحتو
سارة حطت يدينها على كتوف مصعب :اخذت يوسف على الحمام
مصعب ابتسم وبمزح :الحمدلله ما غرقنا ونحن نايمين
سارة :ابني بطل ما يسويها على نفسه
مصعب :من اليوم ابني البطل يروح على الحمام قبل ما ينام
يوسف ياكل ولا كانه معاهم
سارة :يارا وين هاله
يارا :هاله من الصبح راحت مع السوق لبيت صديقتها وقالت راح تدق عليك
سارة :الله يستر
سعود :على
سارة جلست وهي تمسح فم يوسف مصعب اخذ منه المعلقه وصار ياكله :هاله راحت ويوسف ما اعرف له ما ادري كيف اتصرف معاه اووف
سعود :ام بس بالاسم
سارة تعبي صحنها :مصعب حبيبي وش قلت لى الصبح
مصعب طالع فيها وبعدين طالع بسعود
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 159
قديم(ـة) 13-07-2018, 11:39 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الميه وثلاثة
مصعب بلع ريقه ابتسم :سويراحسن ام بالدنيا الله لا يحرمني منك
يارا شاقه الابتسامه من الفرح سارة صارت تاكل سعود :مصعب ليش ما تاكل
مصعب يرفع الملعقه لفم يوسف:ما احب اكل اول ما اصحى من النوم
سارة ابتسمت :يوسف اكل بابا
يوسف مسك الملعقه مع مصعب :بابا عطيني
مصعب تركها له
يوسف عباها ورفعها :افتح فمك
سعود :هههههههه يلا مصعب افتح فمك
يارا تطالع بسارة وتضحك
وسارة تطالع فيه تتمنى ان مصعب يرفض
مصعب فتح فمه واكل
يوسف يطالع بسارة :ماما ما اكلتي
سارة بزعل :انتظر واحد ياكلني بس اليوم سحب علي
يوسف على طول ترك مصعب وراح عند سارة
****
والعصر راكان واقف مع شباب العائلة قدام الاستراحه الخاصه باهل راكان :راكان متى يوصل
راكان بتحذير :على وصول شباب موو تفلون امها ترى ابو اياد ثقيل وانت بالذات يا محمد ما اوصيك
محمد :افا عليك والله مشتاق لدلوع جدي
فيصل لما وصل نزل من سيارته وهو كاشخ بالثوب الابيض والشماخ الاحمر فتح الباب ونزل عياله
ياقوت وقفت عنده :فيصل عيالك الحين يقلبون الدنيا خذ اثنين وانا اخذ اثنين وفتون
فيصل :ياقوت لا تفضحيني بصير داده قدام الرجال
جاهم راكان ومعه محمد زوج اخته :السلام عليكم
فيصل :وعليكم السلام
راكان عرف فيصل على محمد وسلم عليه بالخد ومحمد باس راس فيصل
ياقوت مشت بسرعه ومسكت يد اياد :وين رايح موو شايف السيارات
اياد صار يبكي
راكان قرب وشال اياد :اسكت ما شاء الله عليكم عفاريت
محمد :ما شاء الله كلهم توام
فيصل ابتسم :علاج ادلك
محمد وهو يشيل اوسم :لا هذا يشبهك
فيصل :هههههه حتى شخصيته مثلي
اياد :اتركني ما احبك
راكان ينزله :وهذا ابو لسان موو عليك ابدا
فيصل يمسك يد اياد :راكانو حدك عاد هذا ولد امه
راكان ابتسم :
فيصل ليش ما جبت الخدامه تساعد زوجتك فيهم
فيصل يطالع الشباب والعيال اللى عند الباب :اول مره نطلع بالعادة حدهم حديقة البيت والروضه
محمد :وش اسم الحلوه
فتون مسكت عباية ياقوت
راكان :الحلوه اسمها فتون
محمد نزل اوسم :الله يحفظها وش راح نبقى واقفين تفضلو يا جماعه راكان وصل العيال وامهم لقسم الحريم
راكان مسك اوسم وبدر
ياقوت :ايادو تعال معاي
اياد يمسك ثوب فيصل :لا بابا انا اضل معاك
فيصل ابتسم لياقوت :سامر حبيبي تعال معاي
سامر ترك يد ياقوت ياقوت :انتبه لهم
فيصل :ان شاء الله
ياقوت لحقت راكان مع فتون
فيصل مشى مع محمد اللى مسك يد سامر واياد
***
راكان :ام اياد
ياقوت :نعم
راكان :اسمعيني اذا داخل احد من عماتي او زوجات عماني ازعجك فالله يسعدك لا تقولي لفيصل
ياقوت :انا اقول لفيصل كل شئ كبير وصغير
راكان يدق الباب :وش قصدك
ياقوت :فيصل يدري عن مخططاتك القديمة اللى كنت تعرضها علي
راكان بعصبية :ليش قلتي له كان مجرد كلام اساسا ما كنت ادري انك زوجة عمي
ياقوت :انا وابو اياد نحب بعض وهو يوثق فيني وانا اوثق فيه وكل شئ بيني وبينه مكشوف
راكان :وش مناسبة هذا الكلام
ياقوت :لو موو صلة الرحم ما كنت خليت فيصل يقابلكم لان كل اللى صار فيه ومعاناته بسببكم
***
مصعب رجع مع سعود من الشركة
شاف سارة جالسه بالارض وتلعب مع يوسف لعبة المكعبات
وكل واحد قدامه كوب كبير وفي وراهم صينية فيها فواكه
والالعاب حولهم منثورة والتلفزيون على قناة اطفال اعلى صوت والصاله حالتها حاله مقلوبه فوق تحت سعود طالع ببرود مصعب قرب منهم :سوير يوسف وش صاير
سارة لفت جسمها :ليش تاخرت
مصعب بعصبية :ما تاخرت يلا بسرعه الصاله ترجع مثل ما كنت
سعود رمى الالعاب اللى على الكرسي وجلس يطالع الفيلم اقصد وش راح يصير بينهم
سارة مدت يدها لمصعب مصعب مسك يدها وقومها
سارة :يوسف خليك عاقل ولا تزعج بابا وعمو
يوسف وقف وانكب كوب الكوكتيل على السجادة
:ماما
مصعب يشوف سارة بتمشي مسك يدها :وين وين رايحه
سارة ويدها الثانية على ظهرها :آه انا تعبانه واتالم لى ست ساعات معاه والله تعبت الحين دورك يا ابويوسف انتبه لابنك زين
مصعب :سوير شنو تعبتي شوفي حالة بيت الناس وش عملت انت وابنك
سارة طالعت بعيونه :والله موو انا هو اللى خرب انااا مريضه بروح ارتاح
مصعب :موو انت اللى تريدين تصرين ام هذا ثمن الامومه يلا بسرعه الصاله تترتب لا تخليني اعصب
سارة :انا ثمن الامومه ادفعه بكل يوم اعيشه ادفع وادفع وانت ما تزوجتني عشان اصير خدامه لك ولابنك
مصعب :هذا واجب موو خدامه اذا ما تريدي تهتمي بيوسف ليش صريتي ام
سارة :الا ما قلت لى رنا خانم ربتك رنا خانم اهتمت فيك رنا خانم سهرت عليك الليل رنا خانم دخلت للمطبخ سوت لك اكل والا الخدام والمربية هم اللى خدموك وربوك واهتمو فيك وكبروك جيب خدام يربون ابنك
مصعب عطاها كف :لا تقرني نفسك بامي
سارة دفته :الله ياخذك
وطلعت بسرعه من الصاله يوسف :وين راحت ماما
مصعب :الغرفه خليك هنا مع عمو
سعود ابتسم : اهنيك على اختيارك
مصعب ما رد ولحق سارة
دخل للغرفه كنت تبكي جالسةعلى طرف السرير
سكر الباب بهدوء وجلس جنبها بينهم شبر
:سوير كون انت غنية وافلوسك كثيرة هذا ما يعني ابدا انك تتركي ابنك مع الخدم وانت تعرفين زين اني ارفض وجود الخدم بحياتي يوسف ابنا انا وانت قطعه مني ومنك ثمرة حبنا نحن اللى لزم نهتم فيه ونربيه ترى موو عيب انك تهتمي بابنك ولا عيب كون ما عندك خدام يوسف يحتاج لك انت ما يحتاج احد غيرك
قرب منها وضمها :انا احبك مثل ما انت انا احب سوير لانها سوير ما اتحمل تقارني نفسك بغيرك
سارة :انت اناني ما تريد راحتي
مصعب باس خدها : الحين موو عيب تجي يارا وتلقي بيتها بهذي الحاله
سارة تبعد :انا قلت لك لا تروح ما اعرف اتصرف معاه
مصعب :عندي شغل وسعود لحاله لا راكان موجود ولا ام اياد موجودة
سارة انسدحت :سوير يلا قومي
سارة :ما اقوم يا جيب خدم بنظفون ورا ابنك يا انت ورينا شطارتك
طالع فيها :الخدام لا يعني لا وانا كم يوم وبمشي هاله
سارة بتهديد :جرب تسويها وتمشي هاله ساعتها راح اخلي حياتك جحيم
مصعب انسدح وراها وحط يده على خصرها ابتسم : ريحة شعرك شينه
سارة :اسكت احسن لك
مصعب ثبت ذقنه على كتفها :والله شين بقوة
سارة :بفضلك ما بقى عندي شعر
مصعب ابتسم :كذابة ما شاء الله شعرك مرره حلو
سارة :انت الكذاب
مصعب :يلا قومي
سارة :ما اقوم
مصعب تعدل :طيب لا تقومي بس حطي ببالك هاله ما تبقى عندنا ولا دقيقة
سارة تعدلت :مالك علاقه بهاله
مصعب مسك يدها وسحبها معاه
دخل لصاله معاها :يوسف وين عمو سعود
يوسف :راح الحمام
مصعب :يلا يوسف انا وانت وماما الحلوه راح نرتب قبل ما تجي خالتك يارا وتزعل منا
يوسف :اوكي
وجلس على الارض يجمع مع مصعب الالعاب :يلا مامي بسرعه
سارة تمسك الكيس :يلا يا بطلي حطها هنا
مصعب حط قبل يوسف خلال نص ساعه دخل سعود لصاله
كانت مرتبة جلس وبيده الجوال وهو يسمع صوتهم بالمطبخ
***
عند ياقوت ونور اللى جالسين والتحقيق قد بدأ معاهم من اول وصولهم
ياقوت :انا من اهل الدمام
وحده من العجايز :كيف تزوجك فيصل
ياقوت ابتسمت نور :فيصل شاف ياقوت وحبها من اول نظرة وخطبها من عمه وصارت كنتنا
وحده ثانية من الحريم :انت يا نور مين زوجك
نور :زوجي سامر اخو ياقوت
ياقوت :انا اول ما شفت نونو قلت ابيها لسموري
دق جوال ياقوت ياقوت وقفت :عن اذنكم
اول ما طلعت ردت :الو...... وعليكم السلام ......ابو فهد وش صاير ........لا حول ولا قوه الا بالله ...... كيفها الحين ........ اوكي لا تشيل هم .......الحين ادق على الاستاذ سعود وارد لك خبر ......ابو فهد لا شكرني انت حسبت اخوي الله يشفيها ......سلام
سكرت طالعت بعيالها يلعبون
دقت على سعود وهي تعدل قميصها الابيض اللى ماسك على جسمها بدون اكمام وتنوره لونها اسود لين الركبة ماسكه على الجسم وشعرها استشوار واحطه مكياج ناعم
رد سعود :الو
ياقوت :مساء الخير
سعود :مساء النور هلا ياقوت
ياقوت :انا اسفه على ازعجك بس علي اتصل فيني قبل اشوي
سعود :خير ان شاء الله وش فيه علي
ياقوت تجلس على الكرسي :علي امه طايحه بالمستشفى وتحتاج عملية باسرع وقت ويريد منك
سعود قبل ما تكمل :الحين ادق عليه وان شاء الله ما اقصر كيف لقيتي اهل فيصل
ياقوت حطت يدها على بطنها:ههههههه شئ سعود من اول ما وصلنا وهم مسوين تحقيق معاي ومع نونو
سعود يضحك :ههههههه الله يعينك
ياقوت :آمين ويعينك وين مصعب وسارة ما لهم حس فيصل اتصل عليهم بس جوالتهم مسكره
سعود اخذ نفس :مصعب وسارة مووو بالرياض تدرين عرسان
ياقوت ابتسمت :الله يهنيهم فيصل الليلة يسافر وانا وراشد مافي احد يوصلنا كان فيصل بياخذ كومار من سارة
سعود :لا تاكلي هم بكرا الصبح يكون سواقنا عندكم هو والسيارة تحت امرك ياقوت خانم
ياقوت :تسلم ما تقصر كلك ذوق استاذ سعود
سعود :يلا سلام
ياقوت توقف :سلام
لفت شافت الريم اخت فيصل الكبيرة ابتسمت :
لو سمحتي وين دورة المياة
الريم اشرت :اهناك
ياقوت :حبيبتي شكرا
بعد العشاء دخل فيصل مع اخوة خالد بس حريم اخوانه اللى تغطو وكناين العائلة الغريبات
ابو راكان يعرف فيصل وصل عند نور طالع في ملمح وجهها :نور
نور سلمت عليه ببرود
وبعدها ياقوت طالع فيها باستغراب فيصل تلون وجهه وقال :هذي ام اياد
ياقوت ابتسمت :كيفك ابو راكان
ابو راكان باحراج لان ياقوت باست راسه :الحمدلله وهذي اختك جوري
فيصل جلس اشوي والكل يساله وهو متلون من الخجل ياقوت ويدها على بطنها وتتهامس مع نور وقفت وراحت لعند فيصل :فيصلي
فيصل رفع عيونه
ياقوت بالم :انا تعبانه وبطني يوجعني قوم
فيصل وقف بصعوبه ومسك ياقوت :قلت لك لا تلبسين الكعب
ياقوت بهمس :لا تهزئني قدامهم
زوجة اخوه عباس:ابو اياد وش فيها زوجتك
فيصل جلس ياقوت :ام اياد حامل
****
وعند سعود حول يقنع مصعب يتعشون سوا بس مصعب رفض وشكرا سعود ويارا على كل شئ وطلع
دخل على الغرفة شافها واقفه تحط مكياج ولبسه قميص نوم بسيط روبه باللون الوردي الفاتح جدا وحاطه سماعات باذانها فصل جيهاز الاغاني حقها
وجلس على السرير:اوووف سعود ما تبطل حركاتك
سعود وهو يمسح الاغاني اللى بالجهاز : انت حملي الاغاني وانا امسحها لك
يارا بزعل :كل البشر تسمع
سعود :انا مالي دخل بالبشر انا لى دخل فيك انت
يارا ما ردت بعد سكوت
وهو يطالع بيارا :بكرا تزورين امك
يارا وهي تحط كحل :ما ادري خايفه
سعود :يارا لا تخافين انت مالك ذنب
يارا طالعت فيه بالمرايا :الله يستر خايفه موووت على سوير
سعود :لا تخافين ما راح اسمح لهم ياذونها
يارا جلست جنبه ومسكت يدينه :سعود الله لا يحرمني من حنانك وطيبتك
سعود ابتسم لها :ولا يحرمني منك يا دنيتي
يارا ابتسمت سعود باس راسها :احبك
يارا وقفت ورجعت مكانها بسرعه تكمل مكياجها
سعود :مطولة
يارا :اي
سعود وقف :انا بروح اجيب شئ ناكله
يارا ابتسمت :لا تتاخر
****
عند سامر ونور اللى جالسين يطالعون فيلم اجنبي وهم بسريرهم
:نونو
نور بدون ما تطالعه :هلا
سامر :اليوم ساكته
نور اخذت نفس :ما عندي شئ اقوله
سامر ابتسم :الشباب مره طيبين
نورنزلت راسها :شكلك موو جايك نوم
نور هزت راسها
سامر مسك يدها :تعالي
نور قامت مع سامر دخلو للمطبخ كانت ياقوت جالس بحزن وتشرب قهوة
سامر حط يدينه على كتوف ياقوت :ترى مالكم ساعتين
ياقوت والدمعه بعينها :ما اتحمل فيصل يبعد عني
نور شالت كوب القهوة وحطته بالمغسلة وجلست جنب ياقوت :هههههههه وين فيصل يسمع ياقوت ايش تقول
ياقوت :اتمنى اشوف شكلك بس يسافر سامر
نور :سموري ما يسافر بدوني
سامر يفتح الثلاجة :تاكلون شئ
****
وتمر الايام
سارة صحت من النوم بعد ما دخلت على الحمام راحت للمطبخ لقت مصعب فتح كيس الادوية يعزل فيه
دخلت بخفه وقفت وراه ابتسمت وهي تقرص خصره لف عليها بفزع :بسم الله
سارة :شايف جني
مصعب طالع فيها :لا
سارة ابتسمت :وش تسوي الساعه اثنين
مصعب :ما جاني نوم قلت اعزل ادويتي
عطاها ظهره يكمل شغله
سارة تتكي على الطولة :ههههههههه فاتح صيدلية
مصعب ما رد
سارة :ادوية ايش كل هذي
مصعب يقرأ اسم الدواء بتمعن :كل شئ تدري اني صرت كبير وخرده
سارة تضحك :خرده والله انك نكته بطني منفخ عطيني شئ
مصعب يرمي بعض الادوية بالزبالة :ما عندي
سارة بحده :لا تصير نذل
مصعب طالع فيها :حبيبي موو نذل بكرا وانا راجع اجيب لك دواء
سارة :مصعب
مصعب بدون ما يطالعها :قولي
سارة :شكلك موو مصدق اخلصت مني
مصعب يربط الكيس بعد ما طلع مجموعة حبوب :ما فهمت
سارة حطت يدها على خصرها :انت فاهم لا تتهرب
مصعب حط الكيس بالخزانه اللى فوق وبهدوء :ما تهربت فهميني كيف تخلصت منك وانا معاك واسوي كل شئ تقولين عنه
سارة طالع فيه كيف يشيل الحبوب اللى مطلعها :مرتاح بالنومه مع يوسف
مصعب يصب كوب موية ويجلس وبلع الحب:الحمدلله مرتاح
سارة مسكت كوب اللى باقي فيه ربعه ورشته بوجه مصعب :انت واحد حقير الله ياخذك
مصعب مسح وجهه من الموية بيده :صوتك يوسف نايم
سارة حطت الكوب وبصراخ :ليش تتصرف ببرود معاي عصب صارخ كسر اضربني لا تسوي نفسك مسكين انت شيطان
مصعب وقف ومسك فكها وشعرها طالع بعيونها :سوير اسكتي
سارة ودموعها تنزل :اتركني
مصعب :بسويلك كل شئ تريدينه بس لا تخربي سعادة يوسف
سارة :دور الاب الحنون موو ليق عليك
مصعب تركها وراح
لما دخلت كان يلبس قميص ثاني
سارة انسدحت وهي تطالع فيه مصعب :انام عندك
سارة ما ردت مصعب انسدح مكانه بعد سكوت :نمت
مصعب بدون ما يفتح عيونه :لا
سارة تنهدت :قلبي موو مرتاح
مصعب :ان شاء الله كل شئ يكون بخير
سارة :بكرا لا تدوم مالي خلق ليوسف
مصعب :حاظر
بعد سكوت :نمت
مصعب وهو يحرك جسمه اشوي :همممم
سارة :لا تنام
مصعب بتعب :حبيبي انا تعبان خليني انام
سارة بعصبية تضرب كتفه :قوووم ما تنام
مصعب يعطيها ظهره :سوير تعبان اعقلي عني
بعد سكوت سارة :تقوم برضاك ولا
مصعب ما رد عليها
سارة دفته من فوق السرير :آآه يا مجنونه
سارة وهي ماده راسها تطالع فيه وهي منسدحه على بطنها بالعرض :حبيبي تستاهل
مصعب مسك شرشف السرير بيده اليسار ويده اليمين على ظهره وقام بصعوبة :الله يسامحك
سارة ابتسمت :وين رايح
مصعب وهو يدلك ظهره يا دوي شايف قدامه:انام مع يوسف
سارة مسكت يده وسحبته :ما تروح
مصعب حط راسه على المخده :مصعب لا تنام
سارة تلمس وجهه :مصعب يا حيوان قوم
مصعب رفع يده لفوق على المخده سارة لسى تزعجه وتلمس وجه مصعب :مصعب يا روحي مصعب
سارة شافت مافي امل يقعد حطت راسها على صدره
***
ثاني يوم الصبح بمكتب سعود
ياقوت ترتب ملفات على مكتب سعود وسعود جالس على الكنبة يشرب قهوة وقدمه الأب توب:سعود خالتي تسأل عن سارة
سعود بدون ما يطالعها :انا زوجتي يارا
ياقوت :ادري بس سارة ليش ما تكلم أمها ليش ما تزورها ومصعب صار ما يجي لشركة
سعود :ما ادري أسالي سارة ومصعب
ياقوت :هذا وراهم سالفة ما يردون إلا على الوتس وبإختصار
سعود :أم اياد اتركي اللقافة واهتمي بشغلك
ياقوت طالعت فيه :سعود لا تكلمني بهذي الطريقة الحين تقول لى وش صاير والا والله اروح لبيتهم واعرف بنفسي
****
عند مصعب اللى سارة مصحيته يفطر يوسف :يلا يا بابا افتح فمك
يوسف وبيده لعبته :بأبي قول لماما تأكل
مصعب ابتسم :ماما نايمة بس تصحى تأكل
يوسف يبعد شعره من وجهه:الدكتور يعصب عليها ازا ما تأكل
مصعب :انت الحين أكل وانا أتصرف معها
يوسف أكل
مصعب :بعد ما نخلص فطور نروح لسوبر ماركت
يوسف :هيبييي يا سلام
مصعب :هههههههه يلا اشرب حليبك
يوسف :مسك الكوب وشرب الكوب وتوسخ حليب
مصعب يأخذ الكوب ويسمح له :الله يهديك
يوسف أخذ الكوب :بابا انت زعلان
مصعب :لا يا بابا مووو زعلان
يوسف شرب الحليب :خلصت
مصعب شال يوسف للحمام وهو ينزل ملابس يوسف
:بابا
مصعب :حبيبي الحين بسرعة نخلص
حط الملابس بالمغسلة لأن مافي مكان يحطها وفتح المويه وهو يرش المويه على جسم يوسف وهو يشوف آثار على زنود ابنه الوحيد عيونة امتلأت دموووع بعد ما خلص لف يوسف بمنشفته وضم لصدره دخل لغرفة يوسف لبس يوسف جينز اسود وقميص نص كم بازرار لونه أزرق غامق شال يوسف يوسف ضم رقبة مصعب ما قدر يمسك دموعه دخل على غرفة النوم جلسة على التسريحة يوسف يطالع بمصعب :بابا انت زعلان
مصعب يسمح وجهه :لا يا بابا مووو زعلان كيف امشط لك شعرك
يوسف يمسك مشط مصعب :مثلك
مصعب فتح كريمه حط منه على يده ووزعه على شعر يوسف
أخذ المشط وصار يمشط شعر ابنه اول ما خلص يوسف بفرح :بابا حط لى عطرك
مصعب ياشر :كل هذة لى اختار اللى يعجبك
يوسف طالع بمصعب :انت تحب أي واحد منها
مصعب ابتسم وعيونه تلمع من الدموع قال وهويرفع وحده من العطورات :هذا سوري تقول أنه أحلى عطر احطه
رش منه ليوسف ونزله :حبيبي روح جيب جوالي من المطبخ
يوسف بفرح :اوكي هلاء وراح يركض
مصعب جلس جنبها وهز كتفها :سوير يا زفت قومي
سارة فتحت عيونها :وش فيك
مصعب بعصبية :وش آثار الإبر اللى بجسم أبني
سارة تعدلت بسرعة:زين صحيتني
نزلت من السرير فتحت الدرج اللى جنبها طلعت ابره وطلع من الغرفة مصعب لحقها وهي تنادي يوسف يوسف ركض لمصعب :بابا هذا جوالك
سارة جلست على ركبه :يوسف يلا وقت الدوا
يوسف لف عليها :ما بدي خلي بابا يعطيني الدوا
سارة مدت له الإبره :اوكي
مصعب مشى بخطوات ثقيلة يحس كل خطوة دهر وبتردد مسك الإبره سارة طالع بعيون مصعب بعتب
تركت الإبره مصعب شال يوسف ودخل على الغرفة جلس على السرير وبحضنه يوسف وفتح الابره :بابا لا توجعني مثل ماما
سارة دخلت وابتسمت :يا مليق الحين انا اوجعك
يوسف :ايوه اكتير توجعني
سارة جلست جنب مصعب :الحين مصعب يموت من الوجع
مصعب عطى يوسف الإبره يوسف :آآه
سارة بنفس الابتسامة :تستاهل
مصعب عطى سارة الإبرة وضم يوسف لصدره :ليتها فيني ولا فيك
سارة تطالع فيهم بصمت
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 160
قديم(ـة) 15-07-2018, 10:53 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الميه واربعه
بالسوبر ماركت
سارة :مصعب موو من هنا اللحوم
مصعب يدف العربه :الا من هنا يسار
سارة تمسك يده طالع فيها غمزة له لان كان مصعب راح يمر بقسم الخربيط :في طريق ثاني احسن
مصعب :اوكي تعالي
سارة وهي تطالع قسم البهارات ومصعب شايل يوسف وطالع فيها لها عشر دقايق تطالع برفوف البهارات :مصعب وش اخذ
مصعب :ما ادري انت اللى تطبخين وش ناقص
سارة تاخذ يوسف منه :دورك
مصعب قرب من الرفوف :عندك كمون
صار يسالها عن كل بهار عندها بالمطبخ ولا لا وهم بالسيارة يوسف نايم بحضنها :من متى ابني مريض
سارة طالعت فيه :لا تقول مريض يوسف مافيه شئ
مصعب :السكر مرض
سارة :يوسف من الولادة يعاني من السكر
مصعب بعد سكوت:اليوم بعد العصر باخذ يوسف للمستشفى
سارة :وانا
مصعب :انت وش
سارة :اجي معاكم
مصعب بهدوء :لا
سارة فتحت فمها بصدمه :قلت لا
مصعب :اطلعي صيعي روحي لشغلك لبيت اهلك
سارة تطالع فيه وبعصبية:كنت اطلع من البيت عشان يوسف
مصعب طنشها :وش اسويلك على الغدا
مصعب :حبيبي اي شئ من يدينك ما تفرق
سارة :عليك جمل عجيبة ههههههه دمرت اللغة العربية
مصعب :سوير من اليوم تغيرين اسلوبك الزفت
سارة :اسلوبي الزفت كانك تبالغ
مصعب :ما ابالغ يوسف الزعل ياثر عليه
سارة :اوكي بس بشرط
مصعب طالع فيها وهو مبتسم :تامري امر يا روحي
سارة ابتسمت له
****
اليوم وصول فيصل بيت عمر وبيت جسار ولمى وياسمين وطلال وبيت سعود والبيت فيه انواع الازعاج
سامر راح يجيب فيصل من المطارورفض ياخذ احد معاه
ياقوت بفرح :يمه تعالي ذوقي
ام فيصل تذوق :مره لذيذ الله يسلم يدينك
ياقوت :نور جهزتي الصحون
نور وهي ماسكه الملاعق :طلعت كل الطقم
ياقوت تدق على راشد لمى:على مين تدقين
ياقوت :اووف على راشد من ساعه ارسلته على اللبن ولبتون وللحين ما جا
:الو
ياقوت :راشد وينك نمت بالبقالة
راشد وهو يسوق سيارة فيصل :ام اياد السيارة بنشر كفرها عشر دقايق واكون بالبيت
ياقوت :اوكي
وسكرت ام فيصل :وينه
ياقوت :على الطريق سيارة فيصل الميته تعطلت
جت فتون تركض على المطبخ :ماما تعالي بابا جا
ياقوت طلعت بسرعه والكل طلع وراها
ياقوت بسرعة ضمت فيصل ودموعها تنزل
سامر يضحك من ورا فيصل :صدق قليلة حيا
فيصل يبوس ياقوت ويضمه ياقوت بهمس :اشتقتلك موووت
فيصل انحرج الكل يطالع وهو يحول يبعد :الله يسلمك بعدي
ياقوت بفشله لانها ما تحمدت له بالسلامه وهي تبعد عنه :فيصل روح سلم على امي
فيصل امه قربت ضمها وباس راسها ويدها سلم على الكل بالصاله وهو بيروح المجلس يسلم على جده والشباب :لا تتاخر جهزة لك الحمام
فيصل ابتسم :ان شاء الله ومشى بهدوء
سامر وهو يطالع بفيصل اللى يبعد بصوت هادي :ياقوت اثقلي والله حركاتك عيب
ياقوت وهي طالع يارا وساجدة ومنار اللى جالسين بالصالة يسمعون :وش عيب زوجي حلالي وابو عيالي
سامرطالع فيها وبحده :زوجك ما اختلفنا سوى هذي الحركات فوق موو هنا
ياقوت طالعت فيه :ان شاء الله
سامر :ترى كبرتي على حركاتك الغبية
ياقوت بقهر لانهم يضحكون عليها :ليش معصب ترى بس ضميت زوجي ما سويت شئ ثاني
سامر يخرب شعرها :روحي شوفي الشياطين وش مسوين برا
ياقوت تبعد يده وبانزعاج:اوووف لا تخرب شعري خليهم يلعبون وتيما معاهم
سامر :متى يصير العشا
ياقوت تطالع الساعة :بعد ما يتروش ابو اياد
سامر :نعععم
ياقوت :مثل ما سمعت
سامر حط كفه على وجهه :هذا وجهي اذا خليت فيصل يجي وراح
ياقوت توجهت للمطبخ وهي متاكدة من فيصل ما راح يجي بسبب الاستاذ سامر
****
برى عند تيما اللى جالسة على المرجيحه اللى معلقة بالشجرة وتغني اغنية sorry
دون سابق انذار احد دفها
مسكت بقوة ثبتت رجولها على الارض وطالعت وراها :انته
ابتسم :في احد غيري
تيما طالعت بالفراغ :استغفرالله
وهو يتسند على الشجرة :مافي الحمدلله على سلامتك
تيما ابتسمت وبصوت جدا واضح : من لا يراني نورا في عينيه لا أراه ترابا تحت قدمي.
راكان (لسانه يلوط اذانها بنت اللذينة ) :صوتك حلو
تيما طالعت فيه وباستغراب :تحجيني
راكان ابتسم : حبيت الاغنية
تيما وهي ماسكة سلسلة الحديد حقت المرجيحة :روح منا احسن اصيح لعموري يعلمك حدودك
راكان :عموررري
تيما :انته ما تفتهم بابا روح منا
راكان دف المرجيحه باقوة ما عندة تيما طاحت على وجهها :آآآه يا مجنون
راكان يطالع فيها كانت لبسه جينز ابيض وقميص ابيض وفوق القميص جاكت جينز سماوي باهت مفتوح وبرقبتها سنسال ناعم على شكل طير تيما تقوم بالم :
Cursed
رمت حفنت رمل بوجهه
راكان ويدينه على وجهه :هين يا خبلة انا اوريك
تيما :ولك حيوان موو اني اللى ينداس لى على طراف اني تيما ال....
داست على رجله بكل قوتها وراحت تركت راكان يتالم من الرمل اللى دخل بعيونة
****
وهم يحطون العشا دخل طلال :خالتي ياقوت خالتي
ياقوت تاخذ منه الاكياس :عيون خالتك طلوللي
طلال ابتسم بخجل
ياقوت باست خدوده :حبيبي نادي خالك سامر
طلال :ابشري
وراح
****
بعد العشا بساعتين ما بقى الا سعود
وعمر وسامر وفيصل وراشد راح ينام والجد بعد راح ينام
سعود اخذ نفس :شنو مطولين بالسهرة
عمر ابتسم :بكرا اجازة وش ورانا
فيصل يضحك : ما وراكم شئ
عمر :اذا تعبان روح نام
فيصل ابتسم :من وش اتعب طول الطريق بالطيارة وانا نايم
سعود :ما شاء الله بسبعة عشر يوم رجعت تمشي زي قبل
فيصل :باول يوم وصلت سويت التحليل وثاني يوم الصبح العملية الدكتور راجبوري مره شاطر بشغله >اسم وهمي
سامر :كيف لقيت الهنديات
فيصل يضحك :والله العظيم ما شفت ولا وحده زي نجمات بوليود
عمر يضحك :ليش ما وصيته يجيب لك عروس هندية
سامر يضحك :لو ابي غير ام فيصل كنت وصيتك انت
سعود يضحك :عموري تجيبها مع هدية ولا بدون
عمر :اطلب وحده وتحصل على الثانية مجانا
فيصل يضحك :الثانية زوجة ولا اخت الطلبية لا يتوهق سامر
سامر :شباب خلاص انا عندي نور تسوى الدنيا واللى فيها
فيصل :الله يهنيكم
سعود :بكرا وش ناوين تسون
فيصل :انا بكرا بروح لبيت الحيوان اخوك من زمان عنه حتى ما سال عندي
سعود بلع ريقه سامر : سعود وش فيك لك فترة موو على بعضك
سعود بعد سكوت :شباب عندي موضوع مهم معاكم
****
اما عند سارة ومصعب
سارة نايمه مع مصعب بنفس المخده واصابع يدها اليمين مشبوكه باصبع يده اليسار طالعت بعيونة :حبيبي
مصعب :عيون حبيبك
سارة ابتسمت :احبك
مصعب باس راسها :وانا اعشقك سوير انا اموت واحيا فيك
سارة :لا عاد تعاملني ببرود
مصعب يلعب بشعرها بيده اليمين :والله مووو قصدي اتعامل معك ببرود
سارة تخزه:موو قصدك يا
مصعب يقاطعها بجدية :لا تخزيني كذا كل القصه صرت اخاف جرحك وازعلك مني
سارة حطت اصبعها على شفته :كذاااب
مصعب باس اصبعها : حبيبي سوير والله العظيم ما اتحمل ازعلك روحي تطلع
سارة وهي تطالع بعيونه :بسم الله على روحك
مصعب بحب:انتي روحي وقلبي وعمري وحياتي ونبضي
سارة :تتوقع متى يصير عندنا بيبي ثاني
مصعب ابتسم وهو يمسح على خدها بحنان :لا تفكري كثير بالحمل متى ما كتب الله لنا يصير عندنا بيبي ثاني يصير
سارة اخذت نفس عميق :دكتوري بس يصير راح اعذبك عذاب ما صار ولا استوى
مصعب يضحك :سوير ترى انا مدللك دلال ما صار لك ببيت ابوك
سارة تضحك :حرام عليك والله اهلي دللوني دلال ما صار لى عنك
مصعب :حيوانه لا تكذبي
سارة :والله ما اكذب
مصعب :يا خوفي اصحى الصبح وما احصلك
سارة بحب :والله اللى خلى قلبي ينبض باسمك ما اخليك تعيش ولا يوم بدوني
مصعب ضمها لصدره وباس راسها وشم شعرها بعمق
سارة ابتسمت :مصعب حبيبي بكرا راح تجيب هاله مثل ما وعدتني
مصعب :ان شاء الله بروح اجيبها
دخل عليهم يوسف اللى كان بغرفته يلعب بجوال سارة :ماما جوالك عم يرن
سارة تركت يد مصعب وتعدلة واخذت الجوال منه بخوف بعد ما شافت اسم المتصل :مصعب هذا فيصل
مصعب تعدل :يوسف لا يكون انت اللى دقيت على خالك
يوسف يطلع لفوق السرير وجلس بحضن مصعب :لا بس كنت عم العب
مصعب ضم يوسف :سوير ردي
سارة عطت مصعب الجوال وهي ترجف ودموعها على خدها
مصعب اخذ الجوال :بسم الله
ورد :الو
فيصل بعصبية وصراخ :يا### الحين تجيبها وتجي
مصعب يضم يوسف اكثر وبهدوء عكس الخوف اللى بقلبه على سارة ويوسف وهو يسمع صوت عمر يسب ويشتم ويحلف وصوت سعود سامر يحولون يمسكونه لانه يريد يطلع :فيصل الموضوع بيني وبينكم لا تدخلها فيه
فيصل بنفس العصبية والصارخ :يا حيوان انت ابن حرام بلا شرف انا اليوم ذابحك وذابحها
مصعب سكر بوجه فيصل :سارة بسرعه البسي
سارة تشهق :مصعب
مصعب ضمها :لا تخافين احرق الدنيا واللى فيها اذا احد قرب منك
سارة تضمه بقوة :يا ربي
بالسيارة ةهو يسوق :وين شقة هاله
سارة وهي تنوح :ليش
مصعب :حبيبي الحين بوديكم عند هاله لا تخافي كل شئ راح يكون بخير
سارة تمسك يده وبخوف :لا لا ما تروح لحالك
مصعب وقف على الاشارة :سويرعطيني العنوان خطر عليكم تروحو معاي
سارة :ما ماتروح بدوني
مصعب طالع بعيونه :سوير اذا تحبيني اسمعي الكلام بس هذي المره
سارة :مصعب يا اروح معاك يا ما تروح
مصعب بعصبية :يامجنونة السالفة كبيرة موو لعب
سارة بعصبية :صغيرة ولا كبيرة موو مشكلتي بتروح لهم بروح معك رجلي على رجلك
يوسف حط يده على وجه سارة :ماما لا تبكين انا احبك قد الكون
سارة حطت يدها على يده :وانا احبك قد الكون وباست يده بعمق
مصعب حرك السيارة :سوير ياروحي العنوان
سارة :ما راح اعطيك العنوان نحن ما سوينا شئ حرام يوسف ابن حلال
مصعب :سوير انت روحي اذا صار لك شئ اموووت
سارة تضغط على يده :مصعب لا تجيب سيرة الموت انا اعيش عشانكم انت ويوسف
مصعب :يلا عطيني العنوان ساعة واجي اخذك
سارة تركت يده وبعصبية :كذااب ما اتركك
مصعب بصراخ وسرعته تزيد :يا#### اخونك ما راح يسكتون
سارة رفضت تعطيه العنوان وطلو الطريق يتهوشون ويصرخون على بعض هي تبكي و مصره تكون معاه وما يفترقون وهو خايف عليها وعلى يوسف ومافي مكان يخليهم فيه وقدام بيت فيصل وهي تحس قلبها بيطلع من مكانه ضمت ابنها اكثر مصعب طفى السيارة
فتح لها الباب اخذ يوسف منها وهو شايله بيمينه نزلت مسك يدها باليسار ومشى وهو يهمس :ياربي استودعتك نفسي وزوجتي وابني وانت خير الحافظين
دخل قسم الرجال الكل طالع فيهم وسامر مسك عمر باقوى ما عنده :سامر اتركني ما اكون عمر اذا ما شربت من دمهم هذول عار
عطى يوسف لسارة بسرعة فيصل عطى لكمه قوية لمصعب اختل توزن مصعب وطاح على الارض سارة صارخت :مصعععععب
سعود يدف سارة لبرا وبصراخ:يا غبية اطلعي برا
سارة بخوف وهستيرا :مصعب راح يذبحونه يا ربي
سعود رجع ويحول بكل قوته يبعد فيصل اللى يضرب مصعب بكل ما اتاه الله من قوة :فيصل وخررر عنه
فيصل يسب في مصعب ويضرب بجنون
عمر فك نفسه من سامر وهجم على سارة اللى عند الباب
عند الحريم نور بخوف:بسم الله وش صاير
ام فيصل وقفت وبخوف من صوت الصراخ والسب :يمه اعيال
نور اخذت شماخ جده اللى كان على طرف الكنبه لفته على راسها ولحقت امها وساجدة لفت طرحتها وطلعت وتيما طلعت بدون شئ يارا بسرعه قامت تجيب عبايتها
ياقوت ركضت على غرفة سامر ونورتجيب شئ يسترها
عمر ماسك سارة من رقبتها عند الجدار يريد يخنقها وسامر يحول يفك سارة ويوسف واقف بخوف يبكي ويرجف :انت عار موووتي يا#### موتي
سارة ماسكه يدينه وفاتحه عيونها على اخر شئ وتحول تلتقط انفاسها الاخيرة ووجها تغير لونه لازرق وتشهق بين يدينه
مصعب لما لمح سارة تموت بين يدين عمر هو كان مستسلم لفيصل بس لما شاف سارة تموت دمه فار عطى لفيصل لكمه ودفه على سعود وركض لسارة
نور وام فيصل يحولون يبعدون عمر عن سارة مع سامر بس عمر يضغط اكثر على رقبتها مصعب مسك التحفه اللى على الطولة اضربت راس عمر واخرا عمر تم ابعاده عن سارة اللى طاحت على الارض جثه هامده وصوت الصراخ تعال عمر وراسه ينزف دم على وجهه وقفت فيه الدنيا وهو رافع يدينه ويطالع بيدينه وبقلبه (انا قتلتها انا ذبحت سارة موتتها بيديني ) فيصل قرب منها وجلس على الارض كانت ما تتنفس مصعب دف فيصل عنها و جلس مكان فيصل مسك وجهها ويضرب خدها كنت ما تتنفس وعيونها مفتوحة وتلمع مثل الزجاج عيونه امتلت دموع :سوير لاااا تموتي سوووير
لا لا ما راح تموتي وتتركيني
يوسف هو يشوف امه على الارض وايوه مسكها ويبكي يوسف دارت فيه وهو يهمس والدنيا بدات تصير سودا بعيونه :ماما ماتت
تيما بصارخ وهي تمسك يوسف اللى طاح على الارض فاقد الوعي :الحكوني الولد اغمى عليه
سعود طلع من الغرفة سحب يوسف منها وبخوف وهو يضرب بخفه على خد يوسف :يوسف حبيبي يوسف عمو اصحى يوسف
يارا وهي تشهق وترجف مسكت ساجدة :س ساجدة يوسف هبط سكره جيبي العسل بسرعه
مصعب مدد سارة زين وميل راسها لورا ورفع ذقنها وبدا يسوي لها الاسعاف الاولي عنده امل تتنفس
****
ببيت سعود مصعب جالس بالصاله ساكت وهو بعالم ثاني يطالع بالفراغ وعيونه مليانه دموع ووجهه كله دم وكدمات من الضرب ويوسف نايم بحضن سعود بعد نوبت بكاء قوية على امه سعود يطالع بمصعب نوم يوسف على الكنبة وراح جاب بطانية وغطا يوسف
جلس جنب مصعب وهو يمسح على ظهر مصعب :اذكر ربك
مصعب دمعته طاحت وبصوت مبحوح:سعود والله بموت والله بموت هي روووحي سوير اليوم كانت بحضني وتصالحنا سوير حلفت لى ما تتركني اعيش ولا يوم بدونها
سعود ضم مصعب :لا حول ولا قوة الا بالله الله يصبرك
مصعب يشهق :الله لا يسامحهم كلهم حتى امي وابوي الله لا يسامحهم دمروني سوير كل شئ بحياتي انا اتنفس عشانها
سعود باس راس مصعب :خليك قوي عشان خاطر ابنك يوسف
مصعب يبعد عن سعود ويمسك يدين سعود:سعود ابوس يدينك رجعلي سوير رجعها
سعود وعيونه كلها دموع انحنى على مصعب وضمه وبهمس :يا ربي ياربي ارحم حال اخوي
انتهى البارت توقعاتكم

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى: إذا ذاب القلب

الوسوم
الاولى , القلب , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 29 03-06-2018 08:30 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : سكنت بقلبي رغماً عني مريومز روايات - طويلة 0 04-08-2016 07:04 PM
روايتي الأولى : عندما تعتاد الظلام يصبح النور عدوك اللدود Akahaka Scarlet روايات - طويلة 18 30-10-2015 01:48 PM

الساعة الآن +3: 10:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1