غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 18-09-2017, 04:49 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت العشرين
عند ياقوت بالليل لبست فيزون اسود
وبلوزه علاقي سودا وطالع كرشها
وحطت مكياج وعدسات بندقيه وفاكه شعرها كانت تهبل والحمل محليها وجهزت فواكه وعصير ومكسرات جلست تنتظر
وعلى الساعه 12رجع بعد ما اخذ دش لبس بيجامته الرمادي فتح اللحاف وجلس على السرير وفتح الجوال ياقوت وقفت عنده ونشفت شعره :راح تنام
فيصل انسدح وتغطى :اجيب الدواء اليوم ما أخذته
فيصل بدون ما يطلعها :ما ابي اخذه
ياقوت جلست جنبه :وليش ان شاءالله
فيصل :بس ما ابي لايكون غصب اخذه ولا انتي امي وانا ما ادري
ياقوت :اي امك وراح تاخذه غصب
فيصل برواق :انقلعي
ياقوت رفعت حجبها :ومن متى انا انقلع
فيصل :من اليوم يلا ياماما قبل ما أغلط عليكي
ياقوت تضرب زنده :لا تهدد
فيصل مسك يدها ومن بين اسنانه :من اليوم ممنوع تمدي يدك وتضربيني
ياقوت انصدمت :كنت امزح
فيصل :لا تمزحي يلا بعدي عني ابي انام
ياقوت زادت صدمتها:ومن متى بعدي ابي انام
فيصل عطاها ظهره :من اليوم
ياقوت جلست عند ظهره صارت تلعب بشعره اللى صار لآخر رقبته :حلو عليك الشعر الطويل
فيصل ابتسم :يا مزعجه قلت انقلعي ابي انام
ياقوت :لا تنام
فيصل تعدل بعصبيه :بنت عندي شغل بكرا مووو وقت بزرنتك
ياقوت بخوف :لا تعصب بس ابي اقول لك ظهري يعورني
فيصل بهدوء:يعورك
ياقوت بكذب :اي كثير يعورني
فيصل وقف ومسكها :طيب حب... (ما كمل الكلمه )اقصد تعالي ارتاحي خلها تنسدح مكانه :كذا مرتاحة ولا أزود لك مخده
ياقوت : مرتاحة انا جوعانه
فيصل :وش تآكلي
ياقوت :اي شئ بس يكون بارد وأي شئ حامض
فيصل بعصبيه :وانا فاضي احل اللغز ولا اقول مافي اكل الوقت تاخر وانتي سمنتي كثير
ياقوت ببرائه :حرام عليك انا جوعانه الحين ياكلني الجنين
فيصل يضحك :احلفي بس
ياقوت :والله
فيصل طلعت رجع بعد دقايق بصحن سلطه وكأس عصير بارد حط الصينيه على السرير :قفلي الجوال
ياقوت طفت الجوال :اليوتيوب صار ممل
فيصل :طيب آكلي ونامي لاني مليت من إزعاجك
ياقوت ناظرت بالسلطه :انا باكل هذي
فيصل ناظر السلطه :لا يكون عندك مانع
ياقوت ترفع كتوفها :في حامل تاكل سلطه
فيصل شال الصينيه :خلي البيبي يأكلك
ياقوت بصراخ :فيصل التوبه والله بأكلها
فيصل حط الصينيه قدامها وصارو ياكلون ياقوت :حااامض
فيصل :هذا طلبك
***************************
بعد مرور تقريبا أسبوعين
للحين فيصل يتعامل مع ياقوت ببرود وياقوت احتارت من تصرفات فيصل بس للحين تكابر ما تبغى تشوف احد او تطلع وبطل يضربها
سامر ونور عسل عايشين الحب ومتفاهمين وسامر مره فرحان لان نور حامل بولد ونور ولمى صارو صديقات وعلاقتهم قويه ولمى صارت تشتغل بشركة محمد بقسم المحاسبة
سمر ومروان جننتهم ام مروان وما شاءالله عليها لعبه دور ام الزوج ببراعه وسمر تحول تسكت لانها صارت متعلقه بمروان
اسامه وجوري العشاق تطورت علاقتهم وكل يوم مع بعض وبالاجازه يتصل عليها ويعرفون ادق التفصيل عن حياة بعضهم حتى سامر خلى جوري تحكي مع أمه ومنار
فتون تقدم لها فؤاد جسار وافق بس نوره رافضه تقول ما صدقت تخلص من المنتوف فيصل حتى يجيها منتوف ثاني
عمر تقدم لنارجس وفيصل قدر يقنع خاله وملك عمر على نارجس وعلى طول يشوفها لان صار وين ما تروح مع خواته يوصلهم وهي للحين منحرجه من الموقف اللى صار وما تعطي عمر مجال
يارا بعدها على حالها مع سعود
*******************************
اتصل عليه :الو سامر الحقني
سامر بخوف :هلا احمد
طلع من الصاله لان البنات فيها :فيصل وشفيك
فيصل بالم :سالم حول يقتلني وانا أتحسس عليهم الحقني وجيب الأشياء اللى راح اطلبها منك من الصيدلية
سامر :انت مجروح
فيصل وهر يسوق :لا تخاف جيب معك ال.......................
****************************
وصل على البيت لبس جاكيت عشان ما يشوفه احد ونزل دق الباب وفتحت له :ليش تأخرت الاكل برد راح أخليك تأكله بادر
فيصل دخل وجلس بتعب :ياقوت اسكتي وادخلي داخل سامر جاي
ياقوت تطالع بالأرض اللى عليها نقط دم رفعت عيونه عليه :انت تنزف
فيصل غمض عيونه بقوة :آآآه
ياقوت وقفت عنده بخوف وحطت يدها على جبينها:حبيبي انت بخير
فيصل يتعرق :اي بخير جرح بسيط
ياقوت دخلت لبست عبايتها بسرعه ولفت الطرحه مسكته:قوم اوديك المستشفى
فيصل بالم من مسكتها :آآآه ياقوت ابعدي عني
ياقوت بعدت :فيصل بلا جنونك يلا اوديك المستشفى
فيصل سمع صوت الجرس :شوفي مين
ياقوت شافت وفتحت الباب :سامر فيصل ينزف
سامر دخل وياقوت سكرت الباب سامر رمى الكيس على الطوله وجلس جنب فيصل :فيصل قوم نروح المستشفى
فيصل مسك يد سامر :راح يعرفوني اذا رحت ع على المس ستشفى
سامر ينزل حاكيت فيصل والقميص كانت الإصابة الرصاصة بكتفه دخله على غرفة النوم
فيصل وهو يرتجف :ياقوت جيبي سكين وولعه
ياقوت وهي وقفه تناظر لسى مووو مستوعبه ودموعها تنزل :ليش
سامر ناظر فيها وبصراخ:بلا غبائك روحي جيبي
ياقوت بخوف :لا تصارخ
فيصل رفع يده لها :تعالي
ياقوت راحت عنده ومسكت يده :اذا تحبيني ساعدي سامر لاني نزفت كثير
ياقوت :لا تموت انا احبك
فيصل :انا بخير
فيصل صار يقول لهم وش يسون وهم يطبقون وبعد ما ضمد سامر الجرح وعطى فيصل أبره نام فيصل سامر :روحي جيبي مويه
راحت ياقوت غسلت يدينها وجابت كاس مويه سامر كان يتكلم مع نور :القسم طلبوني عندي شغل ضروري ............انتي نامي بكرا الصبح ارجع .............لا ياعمري وش متزوج عليكي ...............لا ما شفت فيصل اليوم ...................دقي على ياقوت اكيد تعرف ....................أوكي اتصل على جواله اكيد رجع على البيت ..................وانا اموووت فيك سلام
وهي جالسه عند فيصل وماسكه يده :لا تخافي فيصل راح يكون بخير
ياقوت ودموعها على خدها :المصايب على فيصل مووو راضيه تخلص فيصل مكتوب له يشقى وما يرتاح
سامر :فيصل ما فكر يطلع من الاجرام الا عشانك
ياقوت باست يده :انا بس ابيه يكون بخير
سامر شرب المويه :ياقوت انا جوعان ما اكلت من العصر
ياقوت وقفت :لانك ما انتبهت على زوجي راح تاكل الاكل بدون تسخين
سامر ابتسم :زوجك مووو بزر
ياقوت :والله على اللى تسونه انت عمرك سنتين وهو ثلاث
سامر يضحك :لا حبيبتي فيصل اصغر انا الكبير
ياقوت توجهت للباب وأخذت قميص بيت بأكمام طويله :اذا حط ببالك أني ما اعرف انك انت اللى تحرش فيصل علي تكون غلطان
سامر طلع وراها :والله احرشه لاني ابي مصلحتك
ياقوت دخلت على الحمام بدلت وطلعت سخنت الاكل وحطت له وما رضيت تاكل
والعصر صحى فيصل كانت ياقوت ماسكه يده ونايمه جنبه
فيصل :ياقوت ياقوت اصحي
ياقوت فتحت عيونها وابتسمت باست يده :الحمدلله على سلامتك
فيصل ابتسم :الله يسلمك
ياقوت قربت منه وباست خده :احبك
فيصل بانزعاج من شعرها :وانا احبك بعدي شعرك
ياقوت بعدت شعرها :قلبي كان راح يوقف من خوفي عليك
فيصل بالم :بسم الله على قلبك انا بخير
ياقوت :حبيبي وش يوجعك
فيصل حط يده على قلبه :هذا
ياقوت ابتسمت وحطت يدها على يده :وهذا لسى لى
فيصل :مووو لك
ياقوت نزلت من السرير وبزعل :بروح اسويلك شوربة
فيصل ذاب عليها :والله قلبي ملكك
ياقوت بزعل :لا تكلمني
فيصل مد يده :تعالي عندي
ياقوت :ما ابي
فيصل :اذا تحبيني تعالي
ياقوت راحت عنده جلست :نعم
فيصل :النعامه ترفسكي كم مره اقول لا تقولي نعم في مره تقول لحبيبها نعم
ياقوت بنعومه :انت موو حبيبي
فيصل :اذا مووو حبيبك مين انا
ياقوت بدلع :انت دقات قلبي
فيصل بفرح مسكها وبأسها
ياقوت صحت على نفسها بعدت عنه :مراهق
فيصل :راح اكبر معاكم
ياقوت عصبت مسكت ذراعه ونتفت من الشعر اللى فيها فيصل صراخ :آآآه
ياقوت :تستأهل انا ام وتقول عني بزر قول راح تعجز موو تكبر
فيصل بوجع : انا تعبان مجنونه
ياقوت :اكيد مجنونه لان زوجي مجنون ولا في وحده صاحيه تتزوج مجنون
فيصل ابتسم :وين سامر
ياقوت :نايم بالغرفه الثانيه
فيصل :تعرفي تبدلي على الجرح
ياقوت بخوف :لا والله ما اقدر اشوف
فيصل :خوافه
************************
بالشركة بقاعة الاجتماعات
محمد :اسامه مبروك أرباح الشركه ارتفعت
اسامه :الله يبارك فيك حتى جوري لها جهد
محمد :وانا فخور
واحد من أعضاء الادارة :المناقصة اللى اشتغلنا عليها باخر فترة ان شاءالله راح نربح فيها
اندق الباب محمد :ادخل
دخلت وبخجل :أسفه على الإزعاج اسامه ممكن اشوي
محمد وهو يطالع فيها ابتسم (انا شيفها من قبل )
اسامه :أوكي ام طلال اشوي واجي انتظريني بمكتبي
لمى :طيب
طلعت لمى وبعد دقايق طلع اسامه ودخل عليها :خالتي وش في
لمى :اسامه امك اتصلت وانت مسكر جوالك وتقول لك حول لها الفلوس اللى طلبتهم
اسامه :يالله كيف نسيت
لمى :امك مستعجلة
اسامه توجه للباب :انا رايح اكمل الاجتماع بعدين احول لها
لمى :الله معاك
راح اسامه وهي جلست ترتاح بمكتب اسامه بعد ربع ساعه
جوري ومحمد دخل:جوجو انتي تجنني
لمى تعدلت بإحراج :انا أسفه
ولبست حذائها جوري :بابا أعرفك على لمى خالة اسامه كانت بالدمام وانتقلت لرياض وتوظفت عندنا بدون وسطه
محمد مد يده ابتسم (هذي هي والله هي بنت الذين امنو عليها جسم ):انا محمد فيصل ال.... صاحب الشركه
لمى :تشرفنا أستاذ محمد
محمد انحرج لانها ما صافحته سكر يده :باي قسم تشتغلي
لمى :المحاسبه عن اذنكم
محمد جلس على مكتب اسامه :إذنك معاك
لمى طلت جوري جلست :بابا
محمد وهو يتذكر الموقف اللى صارله مع لمى :هلا حبيبتي
جوري :ترى اسامه ماوظف خالته المره شاطره بشغلها وهي كانت اكثر وحده تستحق الوظيفه
محمد :حتى لو وظفها بوسطه ما عندي مانع
جوري جلست جنبه :بابا وش فيك انت اليوم مووو طبيعي
محمد ابتسم :مافي شئ واليوم انا عزم نفسي على حسبك
جوري :تكرم عينك وكمان نأخذ الصبايا معنا
محمد :كيف اسامه معاك ليكون يضيقك
جوري بنعومه :اول كم شهر كان ما ينطاق وبعدين صرنا متفاهمين
محمد :زين وانا حاط ثقتي باسامه
جوري :بابا ليش تثق فيه
محمد :لانه آمين
دخل اسامه :السلام عليكم
جوري ومحمد :وعليكم السلام
جوري :اسامه بيك وين كنت
اسامه يجلس :بالبنك وين ام طلال
جوري :راحت على مكتبها
اسامه اتصل عليها :الو هلا خالتي .......انا حولت لامي المبلغ لا تشغلي بالك ..........أوكي اشوفك بعد الدوام ...........مع السلامه
سكر :ابو جوري
محمد :هلا
اسامه راح عنده وطلع ملف :ابيك تشوف هذي الأوراق
************************
عند لمى جالسه تشتغل دخلت عليها جوري :مشغولة
لمى ابتسمت :لا حبيبتي اجلسي
جوري حطت اكواب الكوفي :جبت كوفي لاني مصدعة من الاجتماع
لمى راحت جلست على الكنبه جنب جوري وأخذت كوب كوفي :والله جا بوقته
جوري :صحتين
لمى :على قلبك
جوري :وين الائيمه اللى معاكي بالمكتب
لمى :ما دوامة
جوري :ما حبيتها أبدا ما تصدق تنشب بالرجال
لمى ابتسمت :اتركينا منها وش رأيك نزور ياقوت مع نونو
جوري بفرح :انا مواقفه متى
لمى :يوم الخميس بس بقول لنور تقول لفيصل لان ياقوت زعلانه من الدنيا كلها
جوري :ليش زعلانه
لمى :الحمل مآثر عليها
جوري بزعل على حال ياقوت :الله يعينها
لمى :آمين جيبي خواتك معاكي حتى خوات نور راح يجون
جوري :ان شاءالله
اندق الباب لمى :ادخل
دخل شاف جوري:انتي وش تسوين هنا
جوري :هربانه منك
اسامه ابتسم وجلس :جوري خانم ابوكي ينتظرك بالشارع
جوري طالعت فيه :ليش
اسامه :اتوقع راح يأخذك على البيت
جوري وقفت :طيب اشوفك لمو لا تنسي وكلمي نور
لمى :ان شاءالله
جوري بوستها وطلعت اسامه :وش السالفة
لمى تجلس :نبي نزور ياقوت لانها تعبانه
اسامه استغرب :امس كلماتها وكنت عال العال
لمى :تعبانه نفسينا على أساس زعلانه من كل الدنيا انا اوريها تكلمك وما ترد علي
اسامه يضحك :ام طلال كل شئ الا خالتي ياقوت ما اسمح لك
لمى بمزح :وانا نسيتني ياما شلتك ولعبتك وبدلت لك ملابسك
اسامه باس راسها :والله امزح انتي الأصل
لمى :ماشاءالله يااسامه كبرت وصرت رجال
اسامه :وش رأيك ازوجك صديقي يقول خالتك تجنن تطيح الطير من السما
لمى بعصبيه :اسامه اطلع من مكتبي
اسامه يضحك :امزح لا تعصبي بس انا قاعد أدور لك عريس
لمى بعصبيه :اسامه ياقليل الأدب اطلع
اسامه توجه للباب :قولي لسامر لا يجي انا راح أوصلك
لمى :طيب حبيبي
***********************
عند ياقوت صحت سامر بعد ما جهزت فطور لسامر وشوربة لفيصل حطت لك واحد صينية
ياقوت وهي تشرب فيصل الشوربة :فيصل بس هذي
فيصل مسك يده :قلت خلاص
سامر يضحك وهو جالس على الارض :الله يعين ام اياد اطلعي عندنا كلام
ياقوت تحط الصينيه على الكومدين :ماني طلعه لان المصايب اللى تجي منك كبيره
فيصل عصب :ياقوت
ياقوت أخذت نفس :قول لا تخاف ماراح اقول لبدر
سامر :لا حول ولا قوة الا بالله انتي ايش
ياقوت :انا عقربة عندك مانع
سامر وفيصل صارو يضحكون
ياقوت بعصبيه أخذت جوال فيصل واتصلت على نور وحطت مكبر الصوت وأشرت لهم يسكتون:الو هلا فيصل
ياقوت :انا ياقوت
نور بخوف :وين فيصل من امس اتصل وما يرد طمنيني عنه
ياقوت :نور ابي اقول لك حاجه لا تزعلي بصراحه فيصل وسامر تزوجو ام وبنتها مسيار وسافرو على إندونسيا
نور بصدمه :كذاااابه
انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 18-09-2017, 04:57 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الواحد وعشرين
ياقوت وهي تطالع بسامر :ياحظي وانا عروس اخوكي تزوج علي وأساسا اكيد سامر مل منك عود خيزران بكرش صغير وكل اليوم تستفرغي لعت كبد الرجال
نور صارت تبكي :اذا سامر مل مني زي ما تقولي فيصل ليش تزوج عليكي
ياقوت بكذب :اخوكي يحب الوناسه طلق فتون وقال يغير جو
نور :والله كذاااابه اكيد تبغين تقهرن سامر وتزعليني
ياقوت :بنت اسمعي لا توثقي بسامر ترى هذا نصاب حتى امس ما نام عندك صح
نور :اي مانام ياقوت اسالك بالله قولي انك كذابه والله سامر يحبني وحلف لى ما يتزوج علي
ياقوت بنعومه :بنت ارضي بالوقع والشرع حلل اربعه والرجال ما يملأ عيونهم الا التراب الحين سامر بالعسل مع البنت
نور زاد بكاها :انتي كيف دريتي
ياقوت بصوت حزين :فيصل قال لى
نور :انا الحين راح اتصل على عمر و راح اروح على بيت اهلي وبطلب الطلاق من اخوكي اللى ما يقدر حبي له (سامر توهق وفيصل كاتم ضحكته )
ياقوت :كنت اشوفه اخ بس الحين ما اعترف فيه هو اللى خرب بيتي
نور :ياقوت هذا وانتي مشوفه فيصل العين الحمرا تزوج اجل لووو راخيه الحبل زي وش سوى فيك
ياقوت :نور لووو تشوفي البنت اللى تزوجها استغفرالله ماعنده ذوق ولا اخوكي تزوج العجوز
نور :أرجوكي ما عاد ابي اسمع شئ عنهم يكفي اللى قلتيه قلبي يوجعني
ياقوت ابتسمت :سلامت قلبك ياروحي سامر وجع مووو عيب تتزوج على نونو الحساسه
سامر يضحك :نونو ترى زوجة اخوكي كذابه انا عند فيصل
نور بصدمه :حيوااانه تكذبي علي
فيصل :نونو لا تزعلي ترى تستهبل عليكي
نور :والله لاوريكم تمقلبوني مع المجنونه ياقوت
سامر :والله مالنا يد هي اللى خططت ونفذت
فيصل يضحك :ياخروف ها ماراح تتزوج عليها
ياقوت تقرصه :اسكت ليكون بعد تفكر بالثالثه
فيصل بالم :الشرع حلل اربعه
نور :اقول اسكت انت الثاني كلكم خرفان
ياقوت تضحك :صدقتي كلهم خرفان
سامر :اللى يحب زوجته موو خروف
فيصل :انا ودي بالثالثه بس ابيها اجنبيه وشقرا وعيونها ملونه وطويلة ورشيقه
سامر :وانا نفسي ببنت 17بس ابيها مربربه
ياقوت بغرور :اي عادي تزوجو وراح تتمنون الموت بس ما تلقونه
فيصل :وش راح تسوين ياعقربة
ياقوت ابتسمت :حبيبي انا مووو مثل نونو الحساسه وانت ادرى فيني
سامر يضحك :فيصل بجد زوجتك وقحه تهدد عينك عينك
نور :وانا بعد بصير زيها
سامر :اي صيري زيها وارسلك من اول يوم على بيت اهلك
ياقوت :لا تهدد على كيف اللى خلفوك ترسلها لبيت أهله ليكون كيس رز ترجعه للمحل
سامر وفيصل ماتو من الضحك ياقوت بقهر :يلا جرب ترجعها لبيت اهلها كان بيرجعوها لك
نور :ياقوت انتي بعد اتركي فيصل عشان يموت من بعدك
ياقوت ابتسمت :لا حبيبتي انا ما أقوى على افرق ابو اياد
نور بصدمه :ماتقوين وقبل اشوي يقول يبغى يتزوج عليكي
ياقوت :ياقلبي انا اقدر عليه خافي عليه مني لا تخافي علي منه
فيصل :ياقوت لوين راح توصلي
ياقوت : لجنوب الهند الحين نونو انت راح تجيبي ولد ولا بنت
نور :ولد
ياقوت :حتى لووو جبتي ولد انا بنتي زوجتها لطلال زوجي ابنك لبنت فتون
فيصل :ياحرمه عيب عليك نحن ما عندنا زيجات حريم
سامر :نونو انا جاي على البيت وش سويتي على الغدا
نور :لا ترجع على البيت ما راح افتح الباب روح دور على المربربه
فيصل يضحك
ياقوت :عاشت نونو خليكي كذا الكلب ما يحب الا خناقه
سامر ياشر على نفسه وعلى فيصل :نحن انا وفيصل كلاب
ياقوت :لا استغفرالله مين قال ابو اياد انا قلت
فيصل ناظر فيها :لا موو انتي سامر انت غلطان ياقوت ما قالت
نور :لا والله قلت أنتم كلاب
ياقوت :وربي ماقلت سامر وفيصل كلاب لا تتبلو علي الظلم ظلمات يوم القيامه
سامر وقف :انا استسلم
نور :سامر تخاف منها
سامر :نونو هذي تخوف بلد
ياقوت :اذكرالله ترى ادري عينك حاره
نور :على وش يحسدك لسانك متبري منك وماتنطاقي
ياقوت :تركت الأنوثة لك بليه واشربي مويته
فيصل :نونو عشان خاطري افتح الباب وسامحي زوجك
ياقوت :لا تفتحي الباب زي ما يقول المثل ابنك على ماتربيه وزوجك على ماتعوديه لا تعودينه على الدلع شوفيه نجوم الليل عز الظهر
نور :لا تدخلي لووو فيكي خير كنت قدرتي على زوجك
ياقوت :سامر وش رأيك أخطب لك اخت صديقتي عمرها 17ومربربه
فيصل :وانا بعد اخطبيلي
نور :جربي تسوينها والله اروح أخطب بنت خالي جوري لفيصل
ياقوت :لا انت ارتاحي انا اروح اخطبها له
فيصل بصدمه :احلفي
سامر :اذا خطبتي لفيصل انا اتزوج على نور
ياقوت بجديه :والله اخطبها وقسم ما اكذب
نور :يمه منك مجنونه بجد تخوفي بلد
فيصل لسى مصدوم :ياقوت انتي صاحيه
ياقوت تهز راسه :اي بكامل قواي العقليه
سامر وقف :انا بروح لان البنت موو ضال فيها عقل
نور بخوف من كلام ياقوت اللى مايبشر بالخير :ياقوت انتي بخير خلص انسي الموضوع اثنينهم مفلسين
ياقوت وهي تشيل الأغراض فيصل :ياقوت
ياقوت جات عنده :وش تبي
فيصل مسك يدها وبأسها وابتسم :اعوف حريم الدنيا كلها لجل لحضه معاك
ياقوت بزعل سحبت يدها :انا ماراح اكون مثل ما تبي( وأشرت بإصبع السبابه على راسه )ما راح اكون الا انا انا وبس
فيصل يسوي نفسه غبي :يعني انتي الحين معصبه
ياقوت تضحك :ههههه لا مستأنسة اشوي وأجيب لك عصير فراولة
فيصل :ما ابي فراولة
ياقوت بحده :بتشربه وانت تضحك
فيصل يضحك عليها مسك يدها وطالع عيونها :يمين الله احبك حب ماله حدود
ياقوت وهي تغطي عيونه بيدها :وش تبي
فيصل :بعدي يدك عني ابي أكحل عيوني بمهرتي
ياقوت تحط يدها الثانيه :لا ممنوع
فيصل :وليش ان شاء الله
ياقوت بدلع:أغار على نفسي من نظراتك
فيصل رفع يده السليمه ومسك يدينها :اقول طيري ابي انام
ياقوت مدت بوزها :انت كذاب ما تحبني
فيصل يسوي نفسه موو مهتم :وش تغاري على نفسك من نظراتي احيانا احس انك مجنونه
ياقوت تتوجه لباب الغرفه ووقفت عنده :اي انا مجنونه كيفي بغار على نفسي احد اخو مزاجي
فيصل ابتسم :اموووت على الزعلان جيبي عصير الفراولة وتعالي ارضيكي
ياقوت لفت عليه :عقاب لك مافي اكل وشرب لبعد المغرب
********************************
بعد أسبوع وكم يوم بالشركة :جوري خالتي تبغى تروح على المول وانا عندي موعد تقدري توصيله
جوري :اي حبيبي تكرم عينك مع مين موعدك
اسامه :مع صديقي
جوري :بابا هذي الفترة مووو راضي يسافر وعلى طول سرحان
اسامه :وش مليتي من ابوك
جوري :لا بالعكس فرحانه بوجوده بس انا خايفه يكون متزوج متى ما اتصلت عليه يقول بالشغل او مع أصحابه
اسامه :أحسني الضن حياتي روحي الحين لمى تتأخر
جوري :طيب مع السلامه
بعد ما راحت عند لمى نزلو وعند الاستقبال كان محمد يكلم فؤاد :مساءالخير بابا
محمد :مساءالنور جوجو وين رايحه
جوري :انا رايحه على بيت صديقتي ولمى على المول
محمد :مدام لمى مساءالخير
لمى :مساءالنور
محمد :انا أرسلت السواق على نارجس وبنات عمتك
جوري :بابا ليش الحين كيف نروح
محمد :انا اوصلكم
جوري :انا مواقفه وانتي
لمى بخجل :روحي انا راح اتصل على اخوي سامر
محمد :تركبي مع السواق عادي بس مع ابن بلدك تخافين ترى ما راح أكلك
لمى انحرجت :أستاذ محمد موو كذا بس اناا
جوري :لمى لا تخجلي بابا
لمى :طيب
وبالسيارة جوري وأبوها يسولفون :عند مين راح تروحي
جوري :بيت سميرة ال.....
والبيت كان قريب مره محمد وقف قدام قصر :متى أجي آخذك
جوري :راح اتصل عليك بس اخلص لمى بابا راح يوصلك لوين ما تبغين مع السلامه
محمد :مع السلامه نزلت جوري وبعد ما دخلت محمد حرك السيارة :وين تبغين تروحين
لمى بخجل وخوف اول مره تركب مع رجال غريب وبروحه :م مول ال.......
محمد يضحك :ليش خايفه والله ما اكل الحريم
لمى اشوي وتبكي :لووو سمحت نزلني هنا
محمد :ممنوع لزم أوصلك انا شفتك من قبل وين تتوقعي تقبلنا
لمى :انا اول مره اشتغل بمجال مختلط ولا شفتك انت غلطان
محمد ابتسم :لا تنكري انا شفتك ببيت أهل اسامه بالدمام لما دخلت على المجلس حق الرجال ووقتها كنت لبسه احمر لنص الفخذ وشعرك الأسود أطول من الفستان وكعب عالي والجسم المرسوم
لمى بكت :انت مجنون نزلني
محمد :لا تبكين بس رايح أوصلك
لمى بخوف :ما ابيك توصلني بس نزلني
محمد :انتي مطلقه صح
لمى :أستاذ محمد لا تدخل بحياتي
محمد وقف السياره قدام المول وطالع فيها بالمرايه :تتزوجيني
انتهى البارت
************************************************** ************************************************** **********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 20-09-2017, 03:39 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


مقتطفات
لمى لفت عليه :انا جربت حظي مره وخسرت كثير ومووو مستعده اجرب مره ثانيه ماضل مني الا فتات
فيصل ابتسم :لانها مره المرار اللى فيها يخليني أتأكد انو الحياة حلوه
يارا وهي ترجف :احلف انو سعود ماراح يسويلي شئ
فيصل :أي اكذبي كنت تخاف مني بس الحين انا اللى اخاف منك
سعود يضحك وبكذب كله خبث :كانت باحضاني قبل اشوي
ياقوت بحقد:انا العقربة اللى راح ينتقم للمى وارد لها اعتبارها
يارا :يسال عني لان موو عاجبه نومي ويقول اليوم راح يشوفني
يارا بخوف:سعود ارجوك ما ابي اروح معاك
ياقوت :لا حبيبتي ما ابي اخوك عيونه زايغه
فيصل يحول يفك نفسه والشباب ماسكينه بقوة :حسبي الله عليك لا تجيب سيرت اختي على لسانك
فيصل يولع الزقاره :لا انا اللى اكذب ما علينا تسوين نفسك قدام امي وخواتي قاعده تموتين
نور بقهر:انت عاجبك كلام ياقوت خانم
قرب لرقبتها بصوت هامس :ياويلك يايارا لووو طولتي لسانك مره ثانيه انهي وجودك يابنت بدر
فيصل ضرب فخذه بكفه :الله يصبرني بس
هذا المريض اللى ما يطيق جنس حوا ياربي استر واحميني من شره
نور: بلا كذب انت عجبك تدخين فيصل
ووقفت سيارة فخمه لابعد الحدود ومضلله نزل القزاز :ياحلوه اطلعي
بخوف وهي ترجف وقوة نفسها :انقلع ياحيوان
سعود ابتسم بخبث :هنا اريح لنا ما أحب الأماكن العام
ناظرت فيه وبقهر لانه يطالع فيها باستغراب :لا يكون مووو عاجبك انا ما اكل الا بيدي
تدفه وبصراخ :الله يلعنك اخر همي فلوسك ونسبك
سعود بعصبيه :وعزت الله يا اخت فيصل راح تكرهي اليوم اللى عرفتيني فيه راح اخلي حياتك جحيم راح تدوري على الموت وما تلقينه
البارت ان شاء الله بكرا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 21-09-2017, 05:31 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب




البارت الثاني والعشرين
لمى عصبت :خاف الله بزوجتك بوش مقصره حتى تتزوج حضرتك بجد اللى استحو ماتو
محمد بحزن :ام جوري ميته
لمى بخجل من الكلام اللى قالته :انا أسفه ما قصدت
محمد :الله يرحمها تتزوجيني
لمى :انا موو مفكره اتزوج ان شاءالله تلقي اللى تسعدك
فتحت الباب ونزلت نزل وراها :لمى للحين ما نسيت اول مره شفتك فيها ولا راح أنسى سحرتيني ابيك بالحلال على سنة الله ورسوله لان ما ابيك تضلي حسره بقلبي
لمى لفت عليه :انا جربت حظي مره وخسرت كثير ومووو مستعده اجرب مره ثانيه ماضل مني الا فتات
محمد :راح تعيشي معاي احلى ايام حياتك
لمى بهدوء :عطيني سبب مقنع يخليك تتزوجني
محمد :ابي زوجه تسويلي كل شئ نفسي فيه وتهتم فيني وحدت اخر الليل ذبحتني
لمى :يعني عشان نفسك
محمد ابتسم :اي ابي اسوي شئ لنفسي
لمى :.........لا رد
محمد :انا راح أتقدم لك واطلب يدك من سامر واتمنى ما ترفضيني لان اوعدك راح اعوضك وانسيكي كل شئ
لمى :ابو جوري رجائا لا تحرج نفسك لاني احترمك يامديري
محمد :راح أتقدم وراح توافقي ومستعد اسوي اللى تآمري فيه
توجه لسيارة وراح تمت لمى مصدومه من محمد
***************************
عند فيصل بعد كلم بدر وقال له انه راح يدوم دخل على المطبخ :ياقوت ابي قهوة
ياقوت لفت عليه :راح اجيب لك كوب حليب
فيصل بزمه:قلت قهوة تركيا
ياقوت ابتسمت :طيب حبيبي لا تعصب
فيصل جلس :ما خلصتي
ياقوت وهي تطلع القهوة :ماضل الا الترتيب كيف صار جرحك
فيصل :أحسن حتى التئم تماما
ياقوت بعد ما سوت القهوة صبتها بكوب وجلست بحضنه :فيصل
فيصل :عيون فيصل امري
ياقوت :انتبه على نفسك
فيصل ابتسم :هذا المكتوب
شرب من القهوة :تحب القهوة ليش
فيصل ابتسم :لانها مره المرار اللى فيها يخليني أتأكد انو الحياة حلوه
ياقوت :تحب الدنيا
فيصل : حبيتها من لما حبيتك
ياقوت تضمه :وربي احبك
فيصل بكذب :آآآه
ياقوت تبعد :أسفه ماكان قصدي
فيصل :لا عادي ماصار شئ كنت امزح معك خلينا نروح داخل
ياقوت بعناد:ماني قايمه
فيصل :والسبب
ياقوت ويدها على بطنها :عجبني الوضع واعرف نيتك الشينه
فيصل باس خدها :بنت لا تجننيني
ياقوت تضحك :انت اللى لا تجنني
فيصل :تتذكري اول ما عرفتك كيف كنا نتهاوش
ياقوت :لا ما اتذكر
فيصل :أي اكذبي كنت تخاف مني بس الحين انا اللى اخاف منك
ياقوت تمسك خشمه :لا تكذب انا اللى اخاف منك
فيصل :اذا تخافي مني قومي
ياقوت وقفت :اخاف ولا ما اخاف
فيصل وقف وبيده الكوب وهو يبتسم :تخافي يلا قدامي بكرا وراي دوام
ياقوت :صحيح كيف دبرت بدر وش قلتله
فيصل :قلت له انو انتي تعبانه والدكتورة قالت ما تتحركي من الفراش وبكرا بدوم
ياقوت تجلس على السرير :أمي ما راح تجي مووو عيب عليك تكذب
فيصل جلس جنبها :على أساس انتي ما تكذبين اي راح تجي ولا ما تبين
ياقوت :حياها الله والحين انا اكذب
فيصل يولع الزقاره :لا انا اللى اكذب ما علينا تسوين نفسك قدام امي وخواتي قاعده تموتين لان بدر موو مقتنع بالسالفه
ياقوت :طيب لا توصي حريص بس ابي مكافئه لى أسبوع وكم يوم أسهر عليك وأبدل لك على الجرح و بصير ممثله
فيصل :واحلى مكافئه لعيونك
ياقوت :امممم ابي تعلمني كيف اسوق السيارة وتعلمني كيف اركب الخيل
فيصل ابتسم :تم
ياقوت مسكت يده :ابو اياد الله لا يحرمني منك
فيصل :ولا يحرمني منك
دق جوال ياقوت وردت :هلا لمو
لمى :كيفك وكيف شموسه وأبو اياد
ياقوت ناظرت بفيصل :كلنا بخير انت كيفك وكيف الشغل مع جوري
لمى :الحمدلله بخير انتي فاضيه
ياقوت :اي فاضيه فيكي شئ
لمى :ياقوت الحقيني خال زوجك تقدم لى
ياقوت :عبدالله ولا محمد
لمى :محمد ابو جوري
ياقوت بفرح :واااااو
لمى بعصبيه :بنت انا اشتكي لك وانتي تقولي واااااو
ياقوت :فيصل تخيل خالك محمد خطب لمى
فيصل ابتسم وبصوت عالي :ما شاءالله ام طلال مبرووووك
لمى :ياقوت انا ما ابي اتزوج
ياقوت :وش ما تبغين مووو على كيفك والله خال زوجي ما راح تلقي أحسن منه
لمى :هو مصر قال اي شئ اطلبه راح ينفذه بس انا ما ابي
ياقوت بعد سكوت :لمى انا لزم اشوفك
لمى :طيب متى
ياقوت :الحين
لمى :طيب راح أجي سلام
ياقوت سكرت :فيصل وش ألبس
فيصل :ياقوت غيري رأي لمى لان خالي رجال ما بعده رجال
ياقوت :ان شاءالله خير
فيصل رفع جواله واتصل على محمد :الو
فيصل :ابو جوري من متى تخطب من ورأي
محمد ابتسم :سامر قال لك
فيصل ابتسم :لا العصفوره
محمد :ومين العصفوره
فيصل :لمى صديقة ياقوت
محمد :حلو انا ما قلت الا لأبوي وعبدالله واذا وافقت راح نسوي حفله بالمزرعة وأملك عليها يعني مفاجئه
فيصل :ان شاءالله توافق واتمنى لك الخير
محمد :ان شاءالله
ياقوت أخذت الجوال منه :خالي مبرووووك
محمد ابتسم :الله يبارك فيك بس على ايش
ياقوت :شوف لمو ما راح توافق الا بشرط واحد
محمد :وش يدريكي عن شرطها
ياقوت :انا بئر لمو شوف ياخالي ...........................،
بعد ما سكرت :انتي مجنونه
ياقوت بحقد:انا العقربة اللى راح ينتقم للمى وارد لها اعتبارها
فيصل ضرب فخذه بكفه :الله يصبرني بس
ياقوت :اشوي اشوي على نفسك
اندق الجرس ياقوت :روح افتح وخلي لمى تدخل عندي
فيصل فتح ورحب فيهم ودخلت لمى مع نور على ياقوت وهي جالسه :ياهلا حبيباتي اعذروني ما اقدر أقوم
بعد السلام :ياقوت وش فيك
ياقوت بكذب :تعبانه مره مرتين رحت على الدكتوره وقالت لى ما أقوم من الفراش
نور بخوف :بسم الله عليك اهم شئ ترتاحي وبس ارجع على البيت بخلي سامر يجيب لك الشغلة
ياقوت :لا حبيبتي ما ابي اخوك عيونه زايغه
نور عصبت :وش قصدك اخوي بيهد جمالك ويطالع الخدامه
ياقوت بنعومه قلبت الكلام :لا بس ما أتحمل حرمه غريبه تكون ببيتي
نور تقرب منها :اي عدلي الكلام ورقعي والله بقول له
ياقوت :قولي مو خايفه فيصلو يحب اسوي كل شئ بيدي واذا انا تعبانه هو يسوي كل شئ
لمى :أوف ريحت الدخان تذبح
ياقوت :قولي لنسيبك
نور: بلا كذب انت عجبك تدخين فيصل
ياقوت كانت بترد بس الباب اندق طلعت نور وأخذت الضيافة من فيصل :فيصل
فيصل :هلا
نور :كنت برسل لكم الخدامه بس ياقوت رفضت تقول عيونك زايغه
فيصل ابتسم :اعوذ بالله من الشيطانها
نور بقهر:انت عاجبك كلام ياقوت خانم
فيصل :لا تحاتي انا اعرف اسوي كل شئ بالبيت
نور :بس تعب عليك وانت مووو شغلك البيت
فيصل قرص خدها :ياقوت تستأهل اخدمها بعيوني
***********************************
عند يارا خلت السواق يوصلها عند بيت صديقتها بس ما دخلت كلها دقايق ووقفت سيارة بي ام دبليو فخمه لابعد الحدود ومضلله نزل القزاز :ياحلوه اطلعي
بخوف وهي ترجف وقوة نفسها :انقلع ياحيوان
صار يضحك :ياهبله انا سعود
بصدمه من السيارة الفخمة :سيارة مين
سعود :يارا اركبي لا تفضحينا بالشارع
يارا فتحت الباب وركبت وهي ترجف :مساءالخير
ابتسم :مساء النور
يارا بكت :سعود انا طلعت معاك لانك مووو بس صديق انت اخوي
سعود حط يده على كتفها :يارا لا تصيري هبله انا أعرفك من ثلاث سنوات عمري غلطت بحقك
يارا بصوت باكي :لا نزلني ما ابي اروح معاك
سعود دفع وجها وطالع بعيونه :نتعشى سوى وبعدين أرجعك
يارا بخوف:سعود ارجوك ما ابي اروح معاك
سعود يطالع الطريق وبعصبيه :يارا وبعدين معاكي
ضلت ساكته وصلو على شالي وكان في حراس على الباب فتح لها الباب :انزلي
يارا :انتي وين جايبني هذا مووو مطعم
سعود ابتسم بخبث :هنا اريح لنا ما أحب الأماكن العام
يارا بعناد لان في حراس وأشكالهم ماتطمن :ابي المطعم
سعود بخبث ابتسم :لهذي الدرجه ماتثقي فيني
يارا أخذت نفس:راح انزل لاني اثق فيك
*********************
فيصل طالعه :قومي نظفي البيت
ياقوت تحط يدها على بطنها :حبيبي انا تعبانه
فيصل جلس جنبها :اقول قومي لا تصدقي نفسك
ياقوت مسكت يده :الوقت تاخر
فيصل مسك شعرها :محتاله
ياقوت ابتسمت :تعلمنا منك
فيصل بدلها الابتسامه :تعلمنا هذي صيغة جمع
ياقوت حطت يده على بطنها :يعني انا وبنوتتنا
فيصل :يارب تجي بأسرع وقت مشتاق أضمك بقوة
انتهى البارت
************************************************** *******************************************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 21-09-2017, 05:44 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثالث والعشرون
سعود ابتسم لها
يارا نزلت وهي خايفه دخلت ورا سعود وتسكر الباب :مافي احد غيرنا نزلي العبايه ابي اشوفك مثل ما تخيلتك ولا لا
يارا فكت اللثمه :شفتني
قرب وفك طرحتها يارا جمدت مكانها ورمها عبايتها وطالع فيها بإعجاب احلى من اللى كان بباله كانت مموجه شعرها ولبسه فستان اسود ماسك على جسمها لين الركبه البطانه ساتان وفوقها دانييل اسود والأكمام كامله بدون بطانيه وفتحت الصدر عاديه ولبسه كعب مسمار عالي اشوي ومسكر من قدام وخلخال برجلها اليمين وحاطه كحل عربي وروج احمر:ما شاءالله تبارك الله انتي ملاك
يارا بخوف رجعت خطوه على وراء مسك يدها :يلا على العشا
يارا جلست وهو جلس قبالها :اليوم خليت الشيف يطبخ كل الأكلات اللى تحبيها
يارا بخجل من وضعها :شكرًا يعطيه العافيه
سعود ابتسم :الله يعافيك كل الكلام والمواضيع اللى كنت بقولها تبخرت
يارا :ابي اللبس عبايتي
سعود مسك يدها :اعتبري عشانا مع بعض شوفه شرعية
يارا بخجل سحبت يدها وهي منزله:سعود تكفى لا تعاند
سعود هو يطالعه وعاقد حواجبه :تفضلي نتعشا
يارا ما حبت تعاند لان سعود شخصيته قياديه وما يسوي الا اللى بباله من التوتر والخوف مدت يدها لصحن الكبسه وأخذت بيدها لقمه وأكلت وهي وجها ألوان
سعود يطالعها باستغراب كل البنات اللى عرفهم قبلها كأنو إتيكيت ودلع وبنعومه ياكلو بس هذي غير سبحان اللى خلقها يارا ناظرت فيه وبقهر لانه يطالع فيها باستغراب :لا يكون مووو عاجبك انا ما اكل الا بيدي
سعود صار يضحك من قلب
يارا :ليش تضحك
سعود :هههههههه لا شئ آكلي
يارا دق جوالها وقفت وفتحت الشنطه وردت :هلا وعليكم السلام ...........الحمدلله بخير ...........انت كيفك وكيف ياقوت .............دوم يارب ..........لا انا عند صديقتي ................ان شاءالله وانت انتبه على نفسك ......... ياعمري انا ......،.اوكي فمان الله ..........(سكرت ):ليش داق
يارا :يسال عني لان موو عاجبه نومي ويقول اليوم راح يشوفني
سعود ما زال يطالع فيها :تعالي كلي ولا راح تقضينها واقفه
يارا شالت عبايتها :ول انا شبعت لاني اكلت قبل ما اطلع صار لزم ارجع
سعود راح عندها :اجلسي ماراح تمشين لساعه تسعه
يارا بصدمه :وش يجلسنا ساعتين هنا
سعود مسك يدها وسحبها :اجلسي
يارا (ياربي انا وش سويت خليني اسيره لان أسلوبه موب طبيعي معقولة شكله ناوي يذبحني حتى ينتقم من جنس حوا ويشفي غليله من هيا )جلست بهدوء :سعود هذا الشالي لمين
سعود طالع فيها وبثقه:انا سعود عبدالله ال.........
يارا صارت ترمش من الصدمه
سعود :ليش مصدومه
يارا وقفت (ياربي انا جنيت على نفسي هذا هو اي هو اللى بنات مدرستي يتكلمون عنه هذا المريض اللى ما يطيق جنس حوا ياربي استر واحميني من شره )ومسكت عبايتها تبي تلبسها مسك زندها :وين رايحه
يارا بكتمه من اللى صار وبحده :انت كذاب ما ابي أعرفك
سعود يحول مايعصب :يارا وربي ما قلت لك لاني خفت تكون زيها وتستغلي كوني ابن وزير
يارا تدفه وبصراخ :الله يلعنك اخر همي فلوسك ونسبك
مسكها وكتوفها :ليش معصبه
يارا تحول تفك نفسها منه :بعد عني ياكلب انا موو مثل احد انا يارا
سعود قرب اكثر وشم عطرها :مستحيل اذيكي لووو ابي اذيكي كنت من ثلاث سنوات محيت وجودك
يارا رفعت راسها لسماء ودموعها شلال :سعود بعد عني وربي أسفه
قرب لرقبتها بصوت هامس :ياويلك يايارا لووو طولتي لسانك مره ثانيه انهي وجودك يابنت بدر
يارا وهي ترجف من الخوف :والله ما أعيدها
قرب يبغى يبوس رقبتها لكن تذكر انو مستحيل هذي اللى انقذتني من الموت هذي اللى عرفت إحساسي واللى بقلبي اللى اخبيه عن الدنيا كلها هي اللى تعرفه عطاها كف
وبعد بسرعه وهو يستغفر
يارا جلست على الارض ارجولها مووو شيلنها لووو سعود سوى لها شئ كان مستحيل تفك نفسها منه لانه ضخم مره وهي ناعمه وينها ووينه والمكان مافي احد حوله بس ليش يضربها
صارت تحول تتنفس وصدرها طالع نازل تحس الأكسجين اختفى هي قاعدة تختنك وقلبها طبول وشلال الدموع ماوقف:يا...رب...ي
سعود قرب بسرعه ومسك وجها :يارا انتي بخير
يارا تشهق وتحول تتنفس :ب..بموت
سعود ضمها لصدره واتصل على واحد من الحراس وقال له يجيب اخوه بسرعه :بسم الله عليك
يارا من بين دموعها :ابي ماما
سعود ابتسم وباس جبينها لان هي طفله مووو حول سوالف المراهقة والطيش وحساسه من الهواء تخاف :الحين الدكتور يشوفك وبعدها أرجعك على بيتكم
يارا ترتجف من قرب سعود :بعد عني
سعود وقفها وسدحها على الكرسي حق المسبح وجلس جنبها :مرتاحة
يارا لسى تبكي :ابي اروح لماما
سعود :اول يشوفك الدكتور
يارا :ما ابي وديني عند ماما
سعود دق جواله وشاف مين توجه للباب وفتح :وش صاير معاك
سكر الباب ومشى مع مصعب :يارا خافت وضاق نفسها وصار لقلبها خفقان
مصعب :مين يارا
سعود :يارا جا الدكتور مصعب
يارا بخوف تضم نفسها :حرام عليك ابي ماما
مصعب جلس معاها بالكرسي الطويل وتذكر مين يارا :لا تخافي والله سعود ما راح يذيكي
يارا بصوت باكي :ارجوك وديني عند ماما
مصعب طالع سعود الواقف وناظر الطفلة اللى مرعوبه من اخوه مع انه مووو فاهم وش صار :لا تبكين يلا قومي نوديكي لامك
يارا وهي ترجف :احلف انو سعود ماراح يسويلي شئ
سعود بحده :يارا
يارا انتفظت من الخوف ونزلت راسها
سعود رمى العباية عليها :قومي
مصعب وقف وسحب سعود على غرفه :البنت مرعوبه ايش مسوي فيها
سعود :كنت ابي أتأكد اذا كانت تكذب على ولا لا
مصعب بقهر من تصرفات سعود :موووب طريقه البنت ميته من خوفها منك انا اللى ماتعرفني وثقت فيني حتى صار مستحيل تتقبلك بعد جنونك ترها طفله
سعود عصب :انا ما جبتك هنا عشان تعطيني محضره جبتك عشان تطمني عليها
مصعب طلع وراح عند يارا اللى لبست عبايتها وتلثمت جلس جنبها :انتي بخير
يارا بخوف وخجل :الحمدلله
مصعب :لا تخافي سعود ما كان يقصد يخوفك منه
يارا :هو ما غلط انا اللى غلطت كنت مفكره ان سعود احساسه زي إحساسي
مصعب :وش إحساسك
يارا وهي تتأمل المسبح :كنت اعتبره اخوي
مصعب :والحين وش إحساسك
يارا رجعت تبكي :سعود مات اليوم
سعود كان واقف وراهم ويسمع كلامهم
مصعب :سوالك شئ
يارا ما قدرت تجوب
مصعب :قولي اذا سوى لك شئ انا اللى راح اخذ حقك منه
يارا بخوف من سعود وقفت
مصعب وقف معها براحه لفت انصدمت من وجوده اكيد سمع كل شئ نزلت عيونها على الارض مصعب طلع لان سعود عطاه نظره :تخافين مني
يارا الدم ما عاد يمشي فيها (وش اقول هو يبي الحقيقة ولا الكذب )
سعود بعصبيه :تخافين مني
يارا ترجف قرب منها :قولي
يارا بخوف :اي
سعود:اي خليكي كذا ابيكي تموتي من الخوف
يارا طلعت تجري طلع كان مصعب يكلمها وهي تبكي ما ترد :مصعب تقدر تروح
مصعب :جاي معاك
سعود بعصبيه :مصعب
مصعب غمز له :بروح يعني بروح معاكم
سعود ركب جنب مكان السواق مصعب فتح لها الباب :تفضلي
يارا ركبت بهدوء سكر الباب وهو يسوق :أنسه يارا وين بيتكم
سعود :بحي ال.... خليك ماسك الخط
ولما دخلو الحي :وقف هنا
سعود :كمل لآخر الطريق وخذ يسار
يارا بصوت باكي :الحين صلاة الجيران راح يشوفوني
مصعب وقف السيارة :اي كلامها صح خليها تنزل
سعود :لا حرك
يارا بعد سكوت وهم يتناقشون :مصعب
مصعب لف عليها :هلا امري
يارا :ممكن تنزل شوي
مصعب :ان شاءالله
نزل يارا تحول تنهي علاقتها بسعود:اليوم روحي ماتت بسببك كل ثقتي فيك تبخرت
سعود ناظر فيها بالمراية :بكرا العصر بتصل عليك
يارا :سعود علاقتي فيك انتهت وما عاد ابي وجودك بحياتي
سعود بحده :واذا ما رديت راح تتمني الموت
يارا طلعيت الجوال من الشنطه وفكته طلعت الشريحه وكسرتها :تميته اليوم وأعلى ما في بخيلك اركبه فتحت الباب ونزلت نزل وراها ومسك زندها :قد كلامك
يارا بالم :اي قد كلامي ما عاش اللى يدعس على اخت فيصل
مصعب مسك سعود :سعود اتركها نحن بالشارع لا تسويلنا فضيحه
سعود بعصبيه :وعزت الله يا اخت فيصل راح تكرهي اليوم اللى عرفتيني فيه راح اخلي حياتك جحيم راح تدوري على الموت وما تلقينه
يارا انفكت لثمتها تدفه :بعد عني وكلامك ما هز شعره فيني
سعود يسحبها على السيارة :ما اكون ولد عبدالله ال.... اذا ما ربيتك
مصعب يحول يفكها :سعود اذا لى خاطر عندك اتركها بزر تعاند نفسها
***********************
من مكان اخر وانا متوجه لبيت اهلي شفت اختي مع شابين وواضح انهم يتهوشون فأر دمي وقف السيارة ونزلت بسرعه عطيت اللى ماسكها لكمه قويه على عينه وسحبها من يده :يا ابن الحرام كيف تتجراء وتلمسها
سعود :انت ابن الحرام
وصارو يتضاربون ومصعب ياحول يفك بينهم وهم يسبون بعض بكلام استغفرالله
تجمعو شباب واخيرا تم الفصل بينه وبين سعود :احسبي معاك ما انتهى
سعود بصراخ :ولا راح ينتهي اختك جنت على نفسها يافيصل
فيصل يحول يفك نفسه والشباب ماسكينه بقوة :حسبي الله عليك لا تجيب سيرت اختي على لسانك
سعود يضحك وبكذب كله خبث :كانت باحضاني قبل اشوي
انتهى البارت
************************************************** ************************************************** ******


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 21-09-2017, 05:46 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


حبيباتي قراءة ممتعه والبارت ان شاء الله يوم الاثنين

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 08-02-2018, 01:33 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


السلام عليكم
اسفه على غيابي الطويل وأسفه اذا أشغلت بال احد سامحوني كانت الظروف أقوى
اتمنى الكل يكون بخير
ان شاء الله الليلة ينزل بارتين
كل شكري وحبي واحترامي وتقديري لناس اللى تابعوني احبكم قد الكون

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 09-02-2018, 03:04 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الرابع والعشرين
سارة طلعه مع صديقتها اللى اكبر منها بسنتين على المول يتمشون
:سوسن تاخر الوقت المول فاضي خلينا نرجع
سوسن :لا حبيبتي بدري توها صارت ثمانيه
سارة بخوف :بنت في واحد لحقنا والله يخوف
سوسن :عادي ما فيها شئ
سارة :سوسن خلينا نغير المكان الله يسعدك
سوسن بعد تفكير :اوكي مواقفه وش رأيك نروح على بيت خالتي قريب وهي من عمرنا تقربا وزوجها مسافر
سارة :لا وش نروح عليها خبط لزق نروح على بيتكم او بيتنا
سوسن بزعل :والله خاطر تتعرفي عليها من زمان اذا لى خاطر عندك نمر عليها نص ساعه
سارة :سوسن انتي غاليه ولك عندي الف خاطر بس والله فشله
سوسن :تروحين ولا لا
سارة بدون تفكر :اروح لجل عيونك
*******************
سعود يضحك وبكذب كله خبث :كانت باحضاني قبل اشوي
فيصل بصراخ :كذااااب مستحييييل ما تسويهاااا
سعود قرب من فيصل وهمس باذنه وتوجه للسيارة ركب ومشى فيصل ما قدر ينطق بولا كلمه مصدوم مقهور الدنيا ضاقت بوجهه
مصعب قرب :شباب توكلو
الكل صار يروح مصعب :اناا اسف
فيصل جلس على الرصيف ودمعته بطرف رمشه مصعب جلس جنبه :فيصل انا ما أعرفك ولا اعرف اختك بس والله اخوي كذاب انا اعرف الحقيقة هو قال لى
فيصل وهو يطالع بالسيارة يارا كانت فيها ومغطية وجها وتهتز من قوة بكاها
:يارا مستحيل تكون كذا انا اللى ربيتها
مصعب :قبل سبع سنوات سعود عشق وحده لحد الموت لدرجة صار اعمى بحبها تزوجها وصار عنده ولد منها كان يكذب الدنيا ويصدقها وبعد اربع سنوات من الزواج رجع من السفر
دخل على قصره كان هادي مافيه احد طلع على شان يبدل ملابسه ويرتاح فتح باب الجناح ودخل سمع صوت ضحكتها من غرفة النوم ابتسم ودخل وياريته مادخل تلاشت ابتسمته كلاها ثواني استوعب زوجته اللى يموت فيها مع واحد على سريرة طلع من البيت يركض اختفى سنه كاملة والكل يدور عليه برى السعودية ما طلع هو هنا بس وينه امي صارت تموت بالمستشفى هي باعت كل شئ مسجلة باسمها وانحشت مع حبيبها على أوروبا حتى ابنها ما خذته معها
وبعد سنه يوم الجمعه اندق الباب :هالة افتحي الباب
هالة :حاضر رنا خانم
هالة فتحت الباب وانصدمت :مستر سعود
دخلت تركض لصاله :رنا خانم اعطيني البشارة
رنا نزلت فنجان القهوة :هالة راسي يوجعني
هالة بفرح :والله ابنك سعود رجع
رنا بصدمه :سعود
دخل على الصاله وارتمى باحضان أمه وهم يبكون وهالة تتفرج متاثرة حيل :يمه ليش تروح وتحرم عيوني النور
سعود وهو ضامه باس كتفها:يمه اسف سامحيني
ام سعود :والله متت يا ابني
سعود :بسم الله عليك يمه يومي قبل يومك
دخل مصعب على الصاله وطالح الجوال من يده وبفرحه :سعوووود
سعود قام له وضمه بقوة وبعد ما خلص الترحب
ام سعود :ليش كنت مختفي ما خلينا مكان قلبنا الدنيا واحنا ندور عليك
سعود ابتسم :كنت بالمنفوحه
مصعب بصدمة :المنفوحة
سعود يضحك على صدمت أمه وأخوه :ايه ما غيرها
الكل سال عن سبب اختفاء سعود وعن هروب هيا بس رفض يقول وبصدفه عرفت الحقيقة لما مسكت هيا بفرنسا وأجبرتها تقول اخوي من لما رجع صار واحد ثاني صار عصبي ما يحترم احد ولا يجامل يحول يستفز الكل ويكره الحريم حتى امي يعاملها برسميه
فيصل لسى معصب :ما يهمني قصة اخوك اختي وش قصتها
مصعب :بسراحه لما هرب سعود كان على طول يحول ينتحر بس يترجع لانه يعرف المصير جهنم
ومره من المرات وهو يحول يشرب كلور رن جواله طبعا كان مشتري شريحه جديدة عشان ما يقدر أبوي يوصل له رد من كثر الإتصالات :الو
بعصبيه :خير ليش داقه بالوقت
ضحكت :بلا هبلك كم مره قلت لك لا ترد على رقمي بسرعة اعطيني اختك مزون
بعصبيه اكبر :الله يأخذك وياخذ مزون قولي آمين
يارا بصدمه :يمه منك انت اهبل استغفر ربك يمكن ساعة استجابه وش سوينا لك انا وأختك عشان تدعي
بقهر :يا بزر انخمدي أحسن لك
سكر بوجها بعد ثلاث ايام رجعت تدق وترسل رسائل (والله ما انام اذا ما خليتني أكلم مزون انت قلت لنا عادي أكلمها من جوالك ارجوك بس ابي اسألها عن أعراب محمد ذهب الى الحديقة مع ابيه والله مووو محلول وبكرا عندي اختبار وانا مووو فاهمه شئ الله يهدي ابله شيخه راح تفقع مرارتنا )
ابتسم على رسالتها واتصل عليها :يا هلا مزون واخيرا حمد أفرج عنك
رد :انا مووو مزون بشرح لك الاعراب
يارا :حمد بلا استهبالك والله اقول لامك عيب انا بنت جيرانكم
ابتسم :كنت ينتحر قبل اشوي بس بأجل الموضوع لبكرا
يارا :حمد وجع والله اعلم اخوي فيصل عليك واخليه يقول لأبوك
:انا مووو حمد انا سعود
يارا بصدمه وخجل :انا انا أسفه والله هذا رقم ابن الجيران
سعود ذاب على نعومة صوتها :بس الحين رقمي يلا اشرح لك
يارا :لا مشكور روح كمل انتحارك اذا كنت خواف ارمي نفسك بخزان الموية
سعود :لى شهرين احول بس بدون فايدة خايف من وربي جهنم ما ابي اكون فيها
يارا :وش مسوي عشان تنتحر
سعود دمعته نزلت :خانتني
يارا تضحك :يا اهبل وش تنتحر عشان وحده لا راحت ولا جت عني اهبال الغرب ترى مووو نهاية الدنيا راحت الف وحده تجي
سعود :يا بزر خليني اشرح لك وأنسى وجعي اشوي
يارا :طيب يا
سعود :سعود انتي كم عمرك
يارا :انا أربعة عشر سنه وانت عمي كم عمرك
سعود ابتسم :ماني عمك
يارا ::صوتك كبير اتوقعك كبر بابا او فيصل
سعود :والله أني مووو كبير مره طيب كم عمر فيصل
يارا بتفكير :اممم.... ابو اياد .....اتوقع سبعه وعشرين
سعود :يعني ابوكي شايب
يارا بزعل :لا بابا مووو شايب هو اكبر من اخوي بثلاثة عشر سنه
سعود يضحك :هالله يعني ابوكي وهو اصغر منك خلف فيصل
يارا :لا فيصل اخوي من ماما
سعود ابتسم :انتي تبغين تتعرفي ولا تفهمي الدرس
يارا بخجل :لا وش أتعرف حرام فيصل ما يحب هذي الحركات وهو أهداني الجوال و واثق فيني
سعود :طيب اشرح لك
وبعد هذاك اليوم سعود ضحك على اختك وأقنعها انو عادي تكون بينهم علاقة اخوان صدقني ما كان بينهم لا صور ولا مواعيد بس مكالمات ورسائل حتى تأكد من جوالها وسعود ملك على اختك على سنة الله ورسولة
فيصل وقف بعصبيه :نعععععم
مصعب :ابوها من اربع ايام زوجها وبقول لك ليش طلعت معنا بس اسالك بالله ما تعصب
فيصل :قول
مصعب :كان رافض يتزوج بعد ما طلق بنت الحرام هيا بس يارا قالت له اذا ما تزوج راح تقطع علاقتها فيه فهو فكر فيها وملك عليها بس يبي يتأكد انها مووو مثل هيا عشان كذا شرط عليها يطلعون على المطعم عشان يوافق يخطب هي رفضت كثير بس قدر يقنعها لان اختك ماتعرف شئ بعدها طفلة (كمل بخوف وهو متوقع فيصل يدوس ببطنه )خذها على الشالي والبنت كانت مرعوبه من حقيقة سعود وانصدمت انه أبن الوزير عبدالله ال........
فيصل مسكه من بلوزته :والله لاشرب من دم الكلب اخوك
مصعب :والله ما سوالها شئ انا كنت موجود معاهم والحراس والخدم
فيصل تركه ورفع اصبعه لأسبابه :قول ل الكلب اخوك ياويلة مني لووو حول يقرب منها ماراح ارحم احد وراح يطلقها
مصعب :اوعدك ما يكلامها او يقابلها بس اوعدني ما تسوي شئ لأختك
فيصل توجه لسيارة :اختي اعرف اتعامل معها
ركب وحرك السيارة يارا ما زالت تبكي
********************
دق جوال رد كأنو من المستشفى اليوم عنده منوبه
جلس يقلب بملف مريضه اندق الباب :ادخل
دخل رجال وهو ماسك وحده من معصمها وواضح انها تبكي من هزت كتوفها :السلام عليكم
مصعب :هلا وعليكم السلام
الرجال دخلها معه وسكر الباب :انا الضابط سعد حمود ال.....،،،
مصعب ابتسم وبعد ثواني :سعد ما تتذكرني يا رجال
سعد طالع زين بمصعب :لا والله ما عرفتك من انت
مصعب :انا الاول على دفعتنا بالثانوي ولا نسيت دافور المدرسة
سعد ترك اللى معه وضمه بحرارة :مصعب يا ابن اللذينه متى كبرت وصرت رجال
مصعب يبعد عنه :انا رجال من يوم يومي اشلونك يا اخوي وش اخبارك
سعد :الحمدلله بخير والله بعد الثانوي تركت الدشارة والحين ضابط (غمز له )وانت اشوفك دكتور حريم
مصعب يجلس :من حبي ل الحريم
سعد يجلس :مصعب انا مستعجل مره وعندي شغل بالقسم وابي منك خدمه
مصعب بنخوه :امر واللى اقدر عليه بسويه من عيني هذي قبل هذي
سعد ياشر عليها :هذي البنت اليوم مسكنها بشقة دعارة تحلف وتقول انها اول مره تدخل على هذي الأماكن وحلفت انو صديقتها لعبة عليها بقصت انها بتعرفها على خالتها ولما دخلت مسكوها وحاول واحد منهم يغتصبها
مصعب يطالع البنت :بوش اقدر أسعدك
سعد :اكشف عليها اذا كانت بنت شريفه بخليها ترجع لاهله وأنسى اني مسكتها بشقة الدعارة واذا عكس هذا الكلام ببلغ اهلها وارفع قضيتها لشيخ
مصعب وهو يطالعه بنظرات غريبة وبحده :اوكي انتظر برا
سعد وقف وتوجه للباب البنت مسكت بذراعه :عمي والله مالي علاقه مظلومه ورب الكون مظلومه الله يطول بعمرك خليني اروح عند اهلي
سعد دفها بقوة على الارض :انكتمي انا سويت لك معروف بلا فضايح
طلع وسكر الباب وقف :يا بنت الحلال قومي بس بسوي لك الفحص وبعدها اوعدك ترجعي للبيت
رجعت على ورا :لا لا ت قرب م ن ي (وبصراخ)والله اصارخ وافضحكم
قرب اكثر :اي صارخي اذا بنت ليش خايفه
بعصبيه :بنت غصب عنكم ماحد لمسني
مسكها من زندها وهو يضحك :كملي
خلص راح تموت من الخوف :بعد يا حيوان بعد
بهدوء تركها عطاها ظهره :خلاص ارجعي مع سعد على القسم وخلي اهلك يعرفون انك كنت بشقة دعارة يا بنت الليل
:الله يسعدك ساعدني والله أبوي واخواني ما راح يرحموني اذا درو باللى صار الله يستر على خواتك ومحارمك ساعدني
مصعب بوضوح:عندي شرطين واساعدك الاول توريني وجهك والثاني تعطيني رقمك
توجهت للباب :حسبي الله عليك وعلى المسمي نفسه ضابط
مسكها من زنهدها :على وين يا حلوه مووو انا اللى ينلعب معاي
لفت بثقه :ولا انا ما ينلعب معاي
بجرائه مسك طرحتها وكشف عن وجها صدمه بكل قوتها عطته كف
صدمات
صدمات
صدمات
صدمات
مصعب ترك زندها وهو اخر همه الكف اللى أكله منها :يارا
جلس ومسك راسه بيدينه وهو يطالع بالأرض اشون يارا مع فيصل متى تركها تروح وكيف تركها بعد اللى صار
:وش عرفك بيارا يا حقير
معصب رفع راسه هذا مووو صوت يارا بس نفس الوجه كيف :انتي مووو يارا والله مووو يارا يارا محترمه وخوافه
:انا مووو يارا وآخر مره اسالك وش علاقتك بيارا
مصعب بعقلانيه:انتي اخت فيصل
:اي انا توم يارا اخت فيصل ما شاء الله تعرف العائلة بتصرف الضابط ولا لا لان تأخرت واجد على البيت
مصعب وهو يطالعها بقهر :انتظري هنا
طلع مصعب وبعد عشر دقايق رجع كانت تشرب مويه وتفتش بالدرج :خير ليش تفتشين يا ###
سارة بقهر :قطع لسانك يا وسخ ما أفتش ابي فلوس عشان التاكسي لان شنطتي ضاعت
مصعب :امشي معاي بوصلك سعد راح
سارة :اقول هات خمسين ريال انا اعرف طريق بيتنا
مصعب :اقول انطمي احسن ما أوصل سوالفك لأهلك
سارة بطفش :يا ليل ماني رايحه معك تصدقت علي حياك الله ما تصدقت حرقه تحرقك
مصعب :انتي الحين كيف صرتي توم يارا شئ مووو مقبول ولا يقبلة العقل البشري
سارة :جوالي بالبيت يعني ما اقدر اتصل على اهلي اعطيني فلوس عشان اتوكل
مصعب نزل البالطو الأبيض :انا تحت تبغين أوصلك تعالي وراي
سارة :الله يأخذك
مصعب :امين على الداعين
سارة :مالت عليك يا جزمه
مصعب :شين وقوة عين يا بنت الليل
سارة:اعرف نفسي اكثر منك يا متخلف
**********************
وقدام العمارة مد يده :هاتي جوالك
يارا مدت له الجوال حط الجوال بجيبه :اليوم ما راح نتكلام انتي ارتاحي اليوم
يارا بصوت مبحوح :والله ما سويت شئ غلطت فيصل سامحني
فيصل رحمها بس يبغى يفهمها انو اللى مسويته كبير بس بحزم :بكرا نتكلام
يارا مسكت يده وباستها :اذا انت ما صدقتني مين يصدقني والله انلعب على انا خنت ثقتك فيني بس والله أني ما قصدت اسوي شئ يسئ لى ولك ولاهلي والله ما أعدها ولا ابي جوال واجلس بالبيت ما اطلع بس لا تزعل مني
فيصل ما قدر يتحمل ضمها له كانت خايفه ومجروحه يبغى يحسسها بالحنان :يارا بس والله قطعتي قلبي عليك بس ياروح اخوك
يارا تشهق على صدره :ياريتني متت ولا خنتك
فيصل يشد عليها اكثر :يومي قبل يومك
يارا :فيصل لا تقول لأحد عن اللى صار
فيصل بعدها عنه وفتح الباب :يلا انزلي
فتح الباب بالمفتاح وهم بالصاله ياقوت طلعت بقميص نوم اسود مغري وجراء من غرفة النوم :الربع ساعة صارت ساعه ونص انت وبعدين معاك تبغى تجنني
انتبهت لوجود يارا بسرعه رجعت على الغرفه فيصل قال ليارا تدخل على الغرفة وراح على ياقوت كانت تبدل دخل وسكر الباب ورمى نفسه على السرير بتعب :اووووووف
ياقوت جلست جنبه وصارت تمرر يدها بخفه على وجهه وكأنها تحفظ ملامح فيصل :تعوذ من الشيطان
فيصل وهو لسى مغمض عيونه :اعوذ بالله من الشيطان الرجيم تعبان يا ياقوت الدنيا ضاقت فيني
ياقوت تلعب بشعره :الله يريح بالك قوم توضى وصلي
فيصل فتح عيونه :ان شاءالله
ياقوت :فيصلي ما ابي أتركك ولا دقيقه
فيصل ابتسم غصب :ومن قال لك انك راح تبعدي اوعدك راح اخذ اخر نفس من هذي الحياة باحضانك
ياقوت باست جبينه :الله يطول بعمرك يا روحي
فيصل :اوعديني ما تتركيني واوعديني نشيب مع بعض اوعديني تنامي كل ليلة على صدري اوعديني ما نفترق
ياقوت بحب وهي ذابه :والله اوعدك اسوي كل شئ قلته حتى كل يوم راح ابوسك
فيصل يضحك :اي واضح كل يوم انام زعلان
ياقوت عصبت :فييييصل
فيصل :امري يا روح فيصل وأهل فيصل
ياقوت بلقافه:مع من متضارب
فيصل :يا شين اللقافه واحد حيوان الله يحرق قلبه
ياقوت ابتسمت :انا اروح ملح لهذي الدرجه معصب وش سوى لك
فيصل :بعد العشاء اقول لك
ياقوت :مشتاقة لك ومالي خلق اسمع سوالفك البايخه
فيصل ابتسم غصب :موو رايق لك
ياقوت :ما ادري متى تصير رايق لى في رجال يقول لزوجته اللى تبي حقها موو رايق
فيصل بنذاله :انتي حرمه مالك حقوق
ياقوت بقهر :لو تموت ما تلمسني الليله يا ابو حقوق
فيصل يضحك :لبى اللى يزعل من ألهوا ياقوتي والله امزح
ياقوت بفضول :لا تمزح مين اللى معاك سارة ولا يارا
فيصل تعدل :يارا صارت مشكله وجبتها معاي
ياقوت وقفت :بروح اجهز السفرة وانت بعد ماتصلي نديها
فيصل مسك يدها و بكذب :ابي العشاء لحالنا
ياقوت تسحب يدها وتحطها على بطنها :لا انت مووو صاحي اختك عندنا وتفكر نكون لحالنا بعد الاكل نكون لحالنا
فيصل :قلت لحالنا الحين اعطيني بيجامه من عندك وملابس داخليه
ياقوت طلعت ملابس دخليه جديدة مو لبستها من قبل وبيجامه أبيض بزهري :حبيبي بروح اسلم عليها وأعطيها
فيصل اخذ الأغراض من يدها وشبصه من التسريحه :قلت بقول لك السالفة ولا تقربي منها الحين
ياقوت بعصبيه :اجحد ارجع وانا اوريك
فيصل باس جبينها :والله ما اكذب يلا جهزي صينيه لنا وصينية لها وانا بقول لك لاني مووو عارف كيف اتصرف
انتهى البارت
************************************************** ************************************************** ***************


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 09-02-2018, 03:42 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب



البارت الخامس والعشرون
ياقوت طلعت معه وهو راح عند يارا وهي توجهت على المطبخ دق الباب :يارا ممكن ادخل
يارا :ادخل
دخل وسكر الباب جلس جنبها على السرير كنت لسى لبسه عبايتها وتبكي حط الملابس جنبها :جبت لك ملابس من عند ياقوت خذي دوش دافي يريح جسمك
يارا تمسح دموعها :ان شاء الله
فيصل :وما ابي اشوف دموعك والحين يلا قومي تروشي
يارا راحت على الحمام طلعت ودخلت على غرفتها كان فيصل جالس يستناها والصينية جنبه سكرت الباب :نعيما
يارا جلست بتعب :الله ينعم عليك
فيصل :يلا تعشي ونامي
يارا دخلت تحت الغطى :مالي نفس
فيصل بحده:اللى يبي رضاي يسمع كلامي
يارا تعدلت :والله اسمع كلامك بس مالي نفس
فيصل رفع لها المعلقة :يلا كلي من معكرونة ياقوت وياويلك تقولي حقت ماما أطيب
يارا اكلت من يده :حقت ماما أطيب انت تحبها خلي ياقوت تتعلمها
فيصل ابتسم :ان شاءالله
يارا :فيصل انا ابي أعيش معاك
فيصل رفع لها المعلقة :ومين قال غير هذا الكلام
يارا :ما ابي والله شبعانه
فيصل بإصرار :ترضيني ولا ازعل منك
يارا اكلت :فيصل بقول لك وش صار لان مصعب اكيد كذب عليك شكله نذل زي اخره المريض
فيصل :انا قلت ارتاحي
يارا :فيصل ارجوك بقولك انت بس اسمعني وبكرا نتكلام بس اسمع مني مووو بس منهم
فيصل رفع لها المعلقة :آكلي
اكلت ورجعت تغطت باللحاف وصارت تحكي له كيف كنت علاقتها بسعود وقالت له وش صار بالشالي كان كلامها عن علاقتها بسعود زي ما قال مصعب بس اللى صار بالشالي مصعب ما قاله لانه يحول يهدي فيصل
فيصل :كسر يده ابن الحرام وربي لاوريه
يارا تمسك يده :لا تعصب أتركك منه وأعلى مافي خيله يركبه انا ما اخاف من اشكاله والله راح اجلس هنا ماراح أعيد اللى سويته حتى ما ابي جوال
فيصل ضمها :عفيه على اختي
يارا :فيصل انت موو زعلان مني
فيصل ابتسم :مستحيل ازعل من دلوعتي اللى ما كنت تترك حضني لحضه
يارا :فيصل لا تتركني
فيصل يمسح على ظهرها :والله ما أتركك
يارا بخجل :ابي ادرس وأصير طبيبة زيك
فيصل :ان شاءالله ارفع راسي فيك يلا على النوم الحين ياقوت زعلت مني لها ساعة تنتظر
يارا انسدحت وتغطت :الله يسعدكم
فيصل يغطيها زين :آمين وياك تصبحي على خير
يارا :وانت من أهله
طفى الضو وطلع دخل على ياقوت كانت تتابع التلفزيون جلس جنبها :اسف تأخرت عليك
ياقوت حطت راسها على صدره :عادي تتأخر نهايتك عندي
فيصل حط يده على خدها :ادري نهايتي عندك ودي ادخل داخل ضلوعك وما اطلع
ياقوت تبعد عنه :استغفرالله كلامك مووو طبيعي
فيصل ابتسم :انا جوعان
ياقوت ردت له الابتسامه :يارا خليتك تاكل
فيصل :ياقوت انا اثق فيك
ياقوت ابتسمت :وانا قد ثقتك
فيصل مسك يدها :يارا تعبانه ومحتاجه تكوني جنبها
ياقوت بخوف :بسم الله عليها وش اللى متعبها
فيصل :اولا اوعدني انو الموضوع ما يطلع لأحد حتى نور
ياقوت :والله ما يطلع انا مستحيل اقول لأحد اسرارك
فيصل حكى لها اللى صار مع يارا
:انتي كبنت تقريبا بعمرها وش رأيك بالموضوع
ياقوت بحزن على اللى صار بيارا :اتوقع سعود مريض نفسي خير يهددها ومتزوجها بدون ما تعرف
فيصل بتعب حط راسه على فخذها :والله احترت ياياقوت خايف عليها وما ابيها تنصدم من خبر زوجها ومووو عارف شنو اقول لبدر عن وجودها هنا
ياقوت :عندي فكره
فيصل :نوريني
ياقوت ابتسمت وهي تلعب بشعره :نحن قبل كم يوم قلنا لأهلك أني تعبانه وهذا الحال يارا راح تعيش عندنا لان انا ما اقدر اسوي شغل البيت لا تنسى الدكتوره قالت لى ما أتحرك من الفراش
فيصل ابتسم وهو يكتب رساله لامه :هسهسه (معناها وناسه)انتي عفريته
ياقوت بدلع :اكيد عفريته لاني زوجتك ابيك تكون فخور فيني
فيصل مسك انفها :والله فخور وش تبين اكثر من كذا
ياقوت :فيصل يلا نأكل والله جوعانه
فيصل يشد على انفها :مافي اكل
ياقوت :وليييش ان شاءالله
فيصل يضحك : السرير صار صغير علينا من سمنك
ياقوت تشد شعره :شرير مين قال لك جبت اللى ببطني من بيت أبوي ترى انا مالي علاقه انت السبب
فيصل يضحك ومسك يدها :بنت عيب عليك تضربيني
ياقوت بعصبيه :وانت بعد تضربني
فيصل :حبيبتي والله اسف راح نأكل بس لا تزعلي واذا ما وسعك السرير عيوني توسعك
ياقوت فكت شعره باس يدها :ليش تضربني في مره عاقلة تضرب حبيبها وأبو عيالها
ياقوت اشوي وتبكي :لا تزعلي وإلا قمت وتركت لك كل المكان
فيصل تعدل ومسك وجها :كنت امزح معاك ولا ما تحبي امزح معاك
ياقوت دمعتها نزلت :الجنين جنين مين
فيصل مسح دمعتها :جنينا
ياقوت زاد بكاها :انا أتحمل كثير عشان أصير ام اعيالك وانت تقول عني سمينه
فيصل ضمها( ياويل حالي راح تجننيني ياعمري ) :والله اعرف وشرف لى تكوني ام اعياللي حتى لووو كنت برميل راح أضل احبببك واموووت فيك
ياقوت :وانا بعد احبببك فيصلي انت وعدتني ما تتركني احلف ما يفرقنا الا الموت
فيصل يضمها اكثر :وعزت الله ما يفرقنا الا الموت
ياقوت بعدت عنه وتمسح دموعها :اهبل أكرهك
فيصل رفع المعلقه :انت الهبلة وبعدين انا ايش قلت
ياقوت ترفع المعلقه :ايش اسوي كل ما جيت اعمل حاجه تكون المكونات ناقصه
فيصل رفع المعلقه لها :الحمدلله على كل حال حياتي كلي من يدي
ياقوت اكلت :ترى كذا راح ارجع لتمرد
فيصل ابتسم :تمرد ايش نحن سوينا اتفاقية ولا نسيتي
ياقوت :لا ما نسيت بس انت تغيرت حتى بشغل البيت ما تساعدني
فيصل ياكلها :وشغل البيت شغلي ولا شغلك
ياقوت :حرام عليك انت معودني تساعدني
فيصل :لا والله ما كنت أساعدك انا اللى كنت اسوي كل شئ يعني اذا حطيتي الاكل وغسلتي الصحنين او طبختي معكرونة او كبسه ترى ما سويتي شئ حتى ملابسي ما تغسليها ولا تكوينها ولا تلمعي جزمتي
ياقوت :حرام عليك والله كنت اغسلها لك واكويها لا تجحد
فيصل ياكلها :اول ما تزوجنا وش كنتي تسوين
ياقوت :اممم اذا تقصد لما ما كنت اعرف كانت اسوي كل شئ تقوله لان ما ابي اتهوش معك بس بعد ما قلت أني زوجتك كنا نسهر كل يوم لنص الليل وتدلعني وصرت ما اشوي شئ لاني عروس ولا ما يحق لى
فيصل يضحك وباس خدها :والله يحق لك يابعد قلبي
ياقوت :تتوقع شمس راح تغير حياتنا
***************************
ثاني يوم المساء ياقوت ويارا جالسين يسولفون
اندق الباب يارا راحت تفتح بفرح لان فيصل قال هو على الطريق
فتحت وانصدمت جات تسكر الباب بس بدر منعها
بعصبيه :يارا انا ابوك افتحي الباب
يارا بخوف من ابوها شهقت وبخوف :يا... ياقوت
ياقوت جت :مييين ع الباب
يارا تبكي بخوف :أبوي و سعود
دخل بدر :امشي معاي
ياقوت بعصبيه :عمي ابو عمر روح على بيتك وفيصل يتكلم معاك
بدر :ياقوت انتي لا تدخليني بيني وبين بنتي
ياقوت :وليش هذا الثور معاك
سعود بهدوء وهو يطالع بيارا بكل برود :احترمي نفسك يا حرمت فيصل ابي زوجتي
يارا انصعق من الخبر :زوجتك
يارا جلست على الارض بصراخ وهي تمسك راسها :كذااااب انا موووو متزوجه مستحيل
انتهى البارت
************************************************** ************************************************** ***********
البارت السادس والعشرون
ياقوت رفعت الجوال واتصلت على فيصل رد :هلا حبيبتي
ياقوت بخوف وسرعه :فيصل الحق بدر و سعود والحين هم عند الباب الله يسعدك بسرعه تعال
فيصل بعصبيه :طيب اشوي وأكون عندكم قفلي الباب زين ولا تفتحون
ياقوت :بدر دخل والثور عند الباب
سعود بحده :يا حرمت فيصل بدخل تستري
ياقوت وهي بتروح تلبس عبايتها :لا تخافي فيصل الحين جاي وهذا الحقير ما يقدر يسويلك شئ
يارا تبكي بشكل مخيف وهي ماسكه راسه :لا تروحين هذي مووو أبوي اشلون قدر يسويها فيني والله حرااام
بدر بصراخ :يارا قومي
يارا تحول تفلت من مسكته :اتركني حرام
سعود جلس جنبها وضمها يارا بصراخ :بعد بععععد يا حيوووووان آآآآه
ياقوت رجعت وبصراخ :يا حيوان بعد عنها الزواج مووو غصب وفيصل ماراح يسكت لكم وخر عنها
سعود ابتسم وهو يطالعهم بإعجاب ياقوت كانت لابسه فستان حمل بأكمام طويله ومتحجبه والعبايه على كتوفها ويارا لبسه البيجامه البيضه بزهري وماسكه على جسمها وشعرها كعكه :يارا راح تجي معاي لا فيصل ولا غيره يقدر يوقف بوجه زوجنا صح حبيبتي
يارا تظرب صدره :اتركي وحر
ياقوت بقهر من نظراته الزايغه وهو يضم يارا بأقوى ما عنده :اذا فيصل ما قدر يوقف بوجهك انا اللى بوقف يا مريض
سعود بصوت استفز ياقوت:انتي انطمي انا ما اتكلام مع الحريم
ياقوت بشراسه :يا كلب وين فاكر نفسك عايش وانت يا ابوها صدق طحت من عيني
بهذي اللحضه دخل فيصل بعصبيه :هااااي وخر عنها وسحب سعود بعيد عن يارا
ضللت جالسه بصمت تشهق وتبكي
ياقوت مسكت يارا وقومتها ياقوت تضمها :اهدي ياروحي لا تخافي فيصل هنا
وسكرت الباب
عند فيصل بعصبيه :كيف تتجراءون تدخلون بيتي بهذي ألطريقه وانت كيف تلمس اختي يا واطي
سعود جلس :جيت اخذ زوجتي ما ابيها تجلس ببيتك
فيصل مسكه من قميصه ووقفه :اختي ما تطولها لووو تموت يا سعود حامض على بوزك
بدر يحول يبعد فيصل :بنتي لا تدخل فيها انا زوجتها لسعود والحين راح تروح مع زوجها
فيصل بصراخ :هذا واحد مريض كيف تزوجها له هذا يكره جنس حوا
سعود مسك يدين فيصل وفك نفسه :من الاخر كم تبي لاني ما ابي اخرب علاقتي فيك يا فييصل
فيصل انصعق من كلام سعود طالع بحده بعيون سعود :اذا بدر باع بنتها انا ما أبيع اختي اختي مالها ثمن يا ابن عبدالله اطلع برا
سعود طالع ببدر :ابو عمر روح وانا احل الموضوع مع ابو اياد
بدر توجه للباب :طيب تصبحون على خير
فيصل نفض سعود :اطلع من بيت لان الموضوع ما ينحل الا بالطلاق
سعود جلس :ابو اياد ادري مصعب وش قالك واداري الناس وش تقول انت ليش معارض انا احبها وأبيها زوجه انا جيتكم بالحلال
فيصل لف عليه وبسخريه:لا تقول تحبها اي حب وأي حلال بعد اللى سويته فيها
سعود ببرود وبرائه:وش سويت
فيصل بحده :لعبت على يارا اللى تفكيرها برئ اسغليت كونها طفله اعتبرتك اخ وبكل وقاحه تهدد اختي اختي انا اختي اللى تخاف من ظلها وتضربها يارا بعمرها ما انضربت وتتزوجها بدون ما تعرف البنت تبي تموتها
سعود :اللى يضرب بنات الناس اعيال الناس راح يضربون خواته ولا انا غلطان
فيصل بعصبيه :لا تقارن نفسك فيني انا غير
سعود بسخرية :غير وش الفرق بيني وبينك
فيصل :يارا موو زوجتك
سعود عصب :غصب عنك زوجتي تزوجتها من اربع ايام على سنة الله ورسوله
فيصل :وباي حق تضربها
سعود :وانت باي حق تضربها
فيصل جلس :انت لا تدخل بحياتي من الاخر اختي ما تبيك
سعود :انا زوجها ما تقدر تمنعني
فيصل بحده :الزواج باطل
سعود :ناديها ابي اسمع منها انها ما تبيني
فيصل توجه للغرفه وجاب يارا اللى تبكي جلس وجلسها جنبه وهو ضامها :بس يارا الموضوع تافه ما يستاهل دموعك
يارا تشهق وبهمس :فيصل لا تتركني
فيصل ضمها اكثر :انا مستحيل أتركك انتي موو اختي انتي بنتي انت وش تبي خلص
سعود وهو يطالع فيصل ويارا بغيره وده يذبح فيصل :يارا نحن لنا سنين نعرف بعض وانتي تعرفيني شفتي مني شئ مووو زين
يارا وهي تشد اكثر على قميص فيصل : طلقني
سعود بانفعال:انتي زوجتي وحبيبتي كيف اطلقك
فيصل بحده :احترم وجودي ولا موو مالي عينك هذي البنت قالت ما تبيك تبي الطلاق يارا ادخلي
يارا زاد بكاها فيصل بخوف :انتي بخير
يارا :ارجولي ما اقدر أقوم
فيصل يمسح على شعرها :نملة رجولك
يارا زاد بكاها:ما ادري
فيصل يوقف :لا تتحركي انت ياللى ما تتسما تعال أوصلك للباب
سعود قرب من يارا وباس جبينها وهي انتفضت من الخوف بعد عنها :حبيبتي تصبحي على خير
فيصل بقهر سحبه من زنده:امشي قدامي
سعود مشى وتحت : شوف يا ابن الناس انا ادري أني ما راح احصل على نتيجه بالمحاكم ولا ابي الفضايح البنت ما تبيك ولا من مستواك طلقها وبلا وجع الرأس لك ولنا ويادار ما دخلك شر
سعود :فيصل
فيصل :خير
سعود :تحب زوجتك
فيصل باستغراب :قلت لا تدخل نفسك بحياتي الخاصة
سعود طالع بفيصل :ابو اياد ادري تحبها وتموت فيها انا راح اقول لك سبب زوجي من اختك بس ابيك توقف معاي لان هذا الشئ من مصلحتنا كلنا
***********************************
رجع فيصل بعد ما اشترى قفل جديد ودخل على البيت كانت ياقوت جالسه مع يارا فيصل جلس :كيف صرتي
يارا وجها احمر وعيونها تلمع من الدموع :طلقني
فيصل جلس :لا
يارا رجعت تبكي
فيصل :ياقوت كنتي تعرفيني
ياقوت :لا ليش تسال
فيصل :طيب كنتي تكرهينه
ياقوت :اي فيصل بربك بلا استهبالك وش صار معاك
فيصل :الرجال يبيها وحالف ما يطلق
يارا :انت وعدتني
فيصل ابتسم :وانا ما راح أجبرك تروحين معه راح تضلي ببيتي معززه مكرمه ومتى ما حبيتي تروحي لزوجك يصير العرس
يارا وقفت وبصراخ :انت باعتني زي ما باعني زوج امك الله لا يسامحكم رخصتوني
فيصل وقف ومسك يدها :الله يأخذ عمري اذا فكرت أبيعك بس لزم تعطين زوجك فرضه هذي ياقوت كانت تكرهني وتزوجتني غصب وما كنت تعرفني والحين تحبني وما تقدر تبعد عني دقيقة
يارا دخلت على غرفتها وقفلت الباب على نفسها
بعد مرور ايام بالمزرعة :بابا هذا ولد مين
محمد :ياسمين اعقلي عن الولد
ياسمين بغيره :ما ابيه ودي هذا عند أهله
محمد ابتسم :اسمه طلال موو هذا اشوي وأمه تجي
طلال :عمي ابي العب
محمد :ياسمين روحي مع طلال لانه ما يعرف المكان
ياسمين تكتف يدينها :ما ابي اروح معه ما احبه
طلال :وع انا بعد ما ابي العب معاها
محمد :يا عيال خلاص
نارجس تجي :مين هذا الحلو
طلال طالع فيها :انا طلال عيسى
نارجس مسكت يده وباست خده :وانا نارجس محمد شوف هذا بابا
طلال :اي انا اعرف عمي محمد
نارجس :وش رأيك تجي معاي أعرفك على ولد عمتي
طلال :طيب
نارجس :ياسمين تعالي معنا
ياسمين مسكت يد نارجس راحت نارجس ومحمد توجه لداخل
عند عمر جالس ينتظر نارجس جات :حبيبي
عمر يطالع البزران :هلا حياتي
نارجس جلست :طلال هذا ولد عمتي وزوجي اسمه عمر
طلال :انا طلال
عمر :هلا حبيبي وين اهلك
طلال :عمي محمد قال أجي معاه وبيسوي لى مفاجئه
ياسمين بعصبيه :لا بابا ما يسوي لك مفاجئه
طلال :والله هو قال لى
عمر بعصبيه :خلاص ازعجتوني
نارجس كاتمه ضحكتها :عمر حرام
عمر :حرمت عيشتهم تعالي نتمشى
نارجس توقف مع عمر :ألعب انت وهي بدون صوت
راحت مع عمر وهم شابكين إصبعهم ببعض :حبيبتي كيفك
نارجس :الحمدلله تمام انت كيفك
عمر :لما اشوفك أصير بخير
نارجس بخجل :حبيبي لا تبالغ
عمر :ورب البيت ما ابلغ كيف المدرسة
نارجس :زينه
عمر :جهزي نفسك ومشترياتك من الحين لان بعد الاختبارات النهائية عرسنا
نارجس :ان شاء الله كم يوم وأصير اروح مع البنات
عمر :فستانك حلو
نارجس :عيونك الحلوه
عند الحريم داخل ياقوت جالسه بين نور ولمى ومسترخيه نور تستهبل عليها :ياقوت يا زوجة اخوي وش فيك اليوم
ياقوت بتعب :اخوك الدكتور فيصل قال انو ما بقى شئ على الولادة والحين غصبني أني أفر بالمزرعة وانا تعبانه من امس عندي مغص ومالي خلق بس عشان خاطر لمو جيت
لمى تضم طلال :ياعمري انا الله يقومك بالسلامه
نور :آمين يعني متى تولدين
ياقوت :هذا الأسبوع كل ما اتوجع اهوشه واعصب والعن ابو الساعه اللى سلمته نفسي
نور ولمى مات من الضحك
ياقوت بقهر :ضحكه بلا ضروس يجيك يوم يانور
عند سارة ويارا :يارا مبروك ياقلبي
يارا بقهر :سدي الموضوع
سارة :يارا ليش زعلانه ما شاء الله جاك عريس ابن وزير وكل بنت تتمنى
يارا :الكلب الله ياخذه وافتك منه
سارة :توأمي لا تصيرين قاسية اكسبي زوجك صحيح الكل يقول ما يطيق الحريم بس اختارك انتي من بين كل البنات اكيد يحبك
يارا توقف وتروح عن اختها :اووووف وبعدين معاك
عند فتون راحت عند ياقوت :السلام عليكم
الرد :وعليكم السلام
فتون سلامة عليهم :ياقوت ممكن أتكلم معاك
ياقوت :اكيد تفضلي
فتون بخجل :على انفراد
ياقوت مدت يدها لفتون :ساعديني
فتون ساعدت ياقوت :نونو بعد اشوي راجعه
انتهى البارت
************************************************** ************************************************** **********


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 12-02-2018, 02:48 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت السابع والعشرون
عند سمر وجوري
:سمر كيف جدتي معاك
سمر بتعب :بعد ما سمعت كلام عني بافتتاح البوتيك صارت ترمى على كلام جارح وما تطيقني وطلبت من مروان يطلقني
جوري بقهر :لا يهمك اهم شئ مروان بعشقك والله يعينك جدتي ما تنطاق انتي وش سويتي معها
سمر :بسكت عشان خاطر مروان مالي خلق للمشاكل
جوري بنذاله :تحبينه
سمر أخذت نفس :بدون كذب احبه واموووت فيه
جوري :ومتى ان شاء الله تجيبون البيبي
سمر :حولنا كم مره بفشل لسى احتاج وقت
جوري بندم :أسفه ما كنت اقصد اجرحك
سمر ابتسمت:عادي ياقلبي انتي وش اخبارك
جوري :يعني بين الجامعه والشغل والبيت وفرحت مره لان من زمان عن المزرعه
عند فتون وياقوت كلهم يدينهم على ظهورهم :ياقوت
ياقوت تتألم السماء :هلا
فتون :كيفك مع فيصل
ياقوت :الحمدلله علاقتنا تمام مبروك سمعت من خالتي ام فيصل انك انخطبتي
فتون ابتسم :الله يبارك فيك
ياقوت :الجو حلو
فتون :اي والله يجنن
ياقوت بعد سكوت :فتون
فتون :هلا
ياقوت :انتي سمعت انك ما تبغين بنتك
فتون بهدوء :ما ابيها لان ما اقدر اكون ام
ياقوت :فتون طلبتك انا ابيها
فتون بفرح :ما عندي مانع الله يقدم اللى فيه خير
فجاء جاهم صوت من وراهم :ياقوت ياااقوت وقفي
قرب منهم مسك يد ياقوت وبحده:ليش قاعده تتكلمين معها
ياقوت :فيصل ارجع عند الرجال ولا تدخل بسوالف الحريم
فيصل بعصبيه :امشي ما ابي تصاحبينها
فتون :فيصل انا أسفه سامحني صدقني تبت وتغير كل شئ
فيصل يسحب ياقوت :يلا امشي هذا اللى ناقص
ياقوت بقهر من تصرف فيصل :فتون بعدين اشوفك
بعد ما دخلت فتون ياقوت تركت يده وبعصبيه :انت مريض حرام عليك تجرح مشاعرها
فيصل بعصبيه :ولا كلام وما ابيك تمشين معها هذا اخر كلام ولا نسيتي اللى سوته فينا
ياقوت تتوجه لقسم الحريم :حل عني يا شيخ
فيصل يلحقها :ياقوت انا أكلمك بنت لا تحقريني
ياقوت وهي تمشي :احقرك لانك تستأهل
فيصل :طيب نادي يارا انتظرها بالاسطبلات
ياقوت :طيب
فيصل :لا تجين معها زوجها موجود
ياقوت تلف عليه :نعععم انت شتبي راح تجنن البنت
فيصل :قلت ناديها وبلا كثرت غلبه
ياقوت :بعد الملكة برجع على البيت
فيصل :والله ما ترجعين لين تورم رجولك من المشي
ياقوت بقهر :والله ما امشي ما راح أولد طبيعي
فيصل قرب منها :اي جربي تقولي بالمستشفى تبين قيصري حتى أذبحك
ياقوت تصد عنه :انت لوين تبغى توصل يا بخيل
فيصل :اذا ولدتي قيصري راح تضلي شهرين بالفراش ام الطبيعي كم يوم وترجع صحتك ولا انا اخر همي الفلوس الله يهديك
ياقوت :انا حلفت وخلصت
مشت وتركت فيصل داخل كانت يارا جالسه مع نور ولمى ياقوت تجلس :يارا فيصل يناديكي عن عسليه
يارا :اوكي قومي نروح
ياقوت :بطني يوجعني أساسا هو قاعد يغسل عسليه ويبغى احد يساعده
يارا :اوكي رايحه
يارا شغلت أغنية حاتم العراقي معقولة وحطت السماعات بإذنها راحت اتجاه الاسطبلات وهي تمشي بهدوء وترقص بنعومه وهي ماشيه طبعنا كانت لبسه برموده رمادي فضفاضه وتيشرت اسود كمه ربع كم وعليه صورة قطه بيضاء ورافعه شعرها كعكه دخلت على الإسطبل شافت فيصل يمشط عسليه وقفت جنبه :هاي
فيصل يضحك :هايات
يارا تمسح على عسليه :ياعمري تجنن
فيصل :اذكري الله
يارا :ما شاءالله ليش ناديني
فيصل يشيل وحده من السماعات :كيف تسمعيني
يارا تحط له السماعه اللى نزلها من أذنه :اسمع لان الصوت واطي
فيصل ابتسم :ذوق رفيع
يارا :جهز عسلية ابي اركب عليها
فيصل :ما قلت لك زوجك هنا
يارا عصبت :من قال له يجي
فيصل :انا عزمته يارا انتي اختي وأحبك نحن ما ربينك كذا سعود بس يبغى يشوفك ويتكلم معاك
يارا بكت :لوو تحبني ما سويت فيني كذا
فيصل ضمها :ليش الدموع والله ما راح يسويلك شئ انتي تعرفينه
يارا :هو كذاب انا صغيره ما ابي اتزوج
دخل سعود :احم احم السلام عليكم
فيصل يضم يارا اكثر :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
يارا بقهر :اتركني ماما تنتظرني
فيصل ابتسم وهو يبعد :ماما موو فاضيه لك هي عند ام مروان انا بروح اشوف سامر وانت ياسعود جهز عسليه لان يارا تبغى تأخذ لفه
سعود :ان شاءالله من عيوني
فيصل :تسلم عيونك يارا اذا تبين رضاي اقعدي عاقلة
يارا تمسك قميصه :ما ابي بروح معاك
فيصل يلف بعصبيه :بنت وبعدين معاك
يارا تناظر الارض :ما ابي
فيصل يفك يدها :تعصيني
يارا :لا
فيصل يبعد :يلا استأذن
طلع فيصل سعود جهز الحصان :علاقتي تحسنت بفيصل يعني ما ضل لك مهرب
يارا تجلس على السور :يا كذاب انطم
وترجع السماعات وتشغل اغنيه انا بلياك مسك يدنها :لسانك طولان
يارا تحول تفك يدنها :بعد ياحمار هذا اللى ناقص
سعود بعصبيه :يارا عيب هذا الكلام
يارا ابتسم :العيب ما يجي الا من أهل العيب (بحده)والحين انقلع
سعود شالها يده على ظهره والثانيه على فخوذها يارا بين يدينه :اعتذري
يارا بعصبيه ظربته وهي ترافس:يا مريض نزلني احسن ما اصارخ
انتهى البارت
************************************************** **********************************************


الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى: إذا ذاب القلب

الوسوم
الاولى , القلب , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 29 03-06-2018 08:30 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : سكنت بقلبي رغماً عني مريومز روايات - طويلة 0 04-08-2016 07:04 PM
روايتي الأولى : عندما تعتاد الظلام يصبح النور عدوك اللدود Akahaka Scarlet روايات - طويلة 18 30-10-2015 01:48 PM

الساعة الآن +3: 02:02 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1