اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 71
قديم(ـة) 09-03-2018, 02:12 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الاربعين
مسكت ذراعه :وين بتروح
سعود يمسح جبينه :الله يرضى عليك بكرا راجع
يارا بكت وتعلقت برقبته :سعود لا تتركني عشان هيا هي ما تحبك انا اللى احبك
سعود ضمها وانفسه الحاره تحرق رقبتها وبهمس :والله مووو رايح لا تبكين يا نظر عيني
يارا زاد بكاها وهي تشد على سعود ام سعود قربت :حبيبي خذ زوجتك على بيتك
سعود يمسح على ظهرها :يارا مشينا
يارا لسى تبكي :سعود طلبتك
سعود :امري
يارا :لا تخلي هيا ترجع لحياتك
سعود بثقه:موتي ولا رجوعها
جت ام فيصل :يارا ليش تبكين ومين هذيك العجوز
يارا وهي تمسح دموعها :ما ادري عنها سعود تعبان
ام فيصل :سعود وش فيك
سعود :عندي صداع يارا يلا عن اذنكم
وببيت سعود :بدلي وتعالي نتعشى
يارا اخذت شور دافي وهي تفكر بهيا طلعت وهي لفه المنشفه على جسمها فتحت الخزانة كان كلها لبس فاصخ لقت اسكيني اسود وبلوزه علاقي فتحت صدرها كبيره لونها سماوي مشطت شعرها وسوت ذيل حصان ولبست شراب ابيض طلعت كان جالس ينتظرها :انا جيت
رفع عيونه وابتسم كانه اول مره يشوفها كانت جذابه :نورتي
جلست جنبه :هذا بيتك
سعود :اي هذا بيتي عجبك
يارا تتأمل الصاله :جميل ما شاء الله
سعود فتح لها الحمضيات :يلا نأكل بكرا سفرتنا
يارا اخذتها وشربت منها :وين راح نسافر
سعود :باريس
يارا ابتسمت :وااااو بشوف برج ايفل
سعود ابتسم :يلا آكلي عشان ننام ولا ما تبين تنامين
يارا بتوتر :لا اقصد اي اكيد بنام
سعود رفع لها لقمه :كلي من يدي
يارا بخجل اكلت بعد الاكل بغرفة النوم انسدح سعود وتغطى :قبل ما تنامي طفي الضو
يارا جلست على الكوميدينا عند سعود :لا تنام
سعود فتح عيونه :وش قلتي
يارا اشوي وتبكي :انا خايفه وما اعرف انام بمكان غريب
سعود بتعب :حبيبي نامي انا جنبك ومافي شئ يخوف
يارا بكت :ماابي وديني عند ماما
سعود تعدل :يارا انتي صرتي حرمه متزوجا وش ماما مكانك معاي
يارا بعصبيه ووجهه كله دموع :ما ابيك رجعني بيت اهلي
سعود اخذ نفس :الله يرضى عليك نامي لاني ما ابي اعصب وازعلك
يارا كتفت أدينها :ما ابي انت ما تفهم اقول لك خايفه
سعود مسك زنودها وسحبها على السرير يارا ماتت من الخوف لان في بالها راح يضربها بس انصدمت لما ضمها لصدره وهمس بصوت يذوب :حبيبتي انا ماراح انام بس نرجع من باريس اوعدك اوديك تشوفي امك
يارا تبكي على صدره بصمت لقت الحنان والدفى ضلت تبكي لين ما غفت بحضنه
*******************
في مكان اخر دخلت على البيت :يكفي عاد ما اسمح لك تشكك بأخلاقي
بصراخ :سمحتي ولا ما سمحتي اخر همي وهلاء اعتزري منها وعطيني جوالك
دخلت على الغرفه ونزلت العبايه وبعصبيه : مستحيل تفتش جوالي كرهت حياتي بسببك وعلى طوال اعتذري اعتذر ليش وش اللى يحدني أهين كرامتي
سكر الباب ومسكها من زندها :هلاء صار فيها كرامه يا بنت الأصول
بصراخ :نزل يدك لان ما عاش اللى تنمد يده علي
يشد اكثر على زندها :والله هاي جديده يلا فرجين شووو راح تعملي
بحده :مروان اتركني
مروان والشرار يطير من عيونه :يلا شووو راح تعملي مين اللى راح يدافع عنك اخوكي جسار اللى ما يطيئك ولا ابوكي اللى حتى ملكتك ما حضرها
سمر ناظرت بعيونه :يا ابن امك طلقني
ما حست الا بكف على وجهها ودفها على الكنبه :الله يلعن اليوم اللى عرفتك في
طلع ورقع الباب طلعت جوالها وتكلمت معه وقفت وبدلت ملابسها بسرعه وفتحت شنطتها وحطت أغراضها فيها لبست عبايتها مسحت دموعها وأخذت نفس(ياربي كون معاي وعطيني القوة لا تذلني عندهم لا تذلني ) وطلت من الغرفه كان جالس ماسك راسه بين يدينه وأمه تكلمه وهي طايره من الفرح رفعت راسها بكل شموخ :لوووو فيك ذرة رجولة يا ابن امك ما كنت شكيت فيني وسمحتلها تدخل بينا بس مع الأسف انت اليوم طحت من عيني
مروان وقف :سمر أزا طلعتي من البيت ما تلومي الا حالك
سمر توجهت لباب البيت وفتحت الباب :اتمنى تصير حياتك سودا واسال ربي (بسخريه) تأخذ وحده شريفه زي امك
ام مروان :يا فلتانه انتي تخرسي لانك اخر وحده تحكي عن الشرف وابني راح تزوج ست البنات اللى من مستونا
سمر طلعت لانها ما تبغى تضيع وقتها على كلام ام مروان نزلت شنطتها بصعوبه وفي الشارع تفاجئت بمروان ينديها لفت عليه وهي عاقده حواجبها :وش تبي
مروان ووجه احمر وبصوت بخنوق :سمر لا تروحي حبيبتي انا اسف سامحيني سمارا
سمر حركت راسه وبثقه :حبيبي دلوع امك لا تبكي وتنوح واسفك ما راح يغير شئ عيني ما عاد تشيلك بعد ما طحت
وقفت سيارة ونزل منها بكل شموخ :سمر
سمر :يلا نمشي
فتحت الباب القدام :حبيبي الله يسعدك لا تروحي والله مافيني أعيش بدونك
سمر ودموعها تنزل :عفيه عليك طول سنين وحدتي مسكه دموعي من لما نفوني صارت دموعي غاليه ما تنزل الا بالمناسبات بس اليوم يا بطل نزلت دموعي بسهولة ندمت اني بيوم وافقت اكون زوجتك حسبي الله عليك وعلى امك وعلى اخوي جسار الله يحرق قلبكم زي ما حرقتم قلبي
سمر ركبت طلع الشنطه على السيارة وقف قدامه ونظراته ما تتفسر :يعطيك العافيه على كل شئ يا نسيبنا
توجه للسيارة وحركها بسرعه
زاد بكاها المرير خلص اليوم فقدة اول حب بعمرها بعد سنين من القسوى على نفسها بكت بسهولة بسبه ما تقدر تنسى ولا لحضه حب حياتها يعني كيف الانسان اللى عشقته من قلبها هو اللى جنى عليها وهو اللى رد لها النفس وهو اللى خنقها بيدينه يا مروان مهما راح تبعد عنك سمر راح تضل تجري بدمها لوووو تصير بالمشرق وهي بالمغرب وقد ما تبعد راح تضل يمها يا مروان الله يرحم حالكم خلص ذاب قلبك وقلبها ومع الأسف يامجرم انت قاتل سمر
***********************
عند سامر وهو ضامها لصدره :نونو ليش ساكته
نور :حبيبي أفكر
سامر ابتسم :ام فيصل بوش تفكر
نور :مشغول بالي على كل شئ وخايفه على ياقوت
سامر يمسح على شعرها :لا تشغلي بالك وياقوت بخير
نور رفعت راسها وطالعت فيه :سامر انت تحبني
سامر :احبك وأموت عليك انتي الشئ اللى مستحيل أندم عليه
نور :احيانا يجيني شك انك تزوجتني بس عشان شغلك والعصابه
سامر بزعل بعد عنها :يعني هذا رأيك فيني
نور :لا حبيبي مووو كذا بس
سامر يقطعها :بس ايش انا عمري زعلتك
نور بخجل :لا بس تمزح معاي وترضيني على طول
سامر لسى زعلان :وربي ازعل منك لو عدتي هذا الكلام بأول مره رحتي مع ياقوت على المشغل طلبت مني اطلقك لانها تفكر زي تفكيرك انو زوجنا مصلحه بس انا مستحيل أتخلى عنك انتي حبيبتي وزوجتي وأم عيالي وربي شاهد على كلامي
***********************
بعد صلاة الفجر فيصل سهران ما قدر ينام طول الليل يفكر ويلوم نفسه انا ليش اذيها لما أفكر بمصلحتها ليش يا ربي
ما انتبه الا لما لمست يده بيدها اللى مثل النار ناظر فيها :ها حبيبتي
ياقوت بصوت كله نوم :انا بردانه
فيصل تعدل:المكيف مووو بارد يدك نار
ياقوت تضم اللحاف اكثر حط يده على كتفها :ياقوت حبي قومي اروشك
ياقوت بهمس :ما ابي
فيصل بكل قوة سحب اللحاف منها ومسكها:بعد عني يا حيوان يا مجنون اتركني
فيصل يضمها بقوة حتى تهدى :انتي مريضه
ياقوت صارت تبكي وتتكلم بدون وعي :انا ما احبك .............انت تجبرني احبك .............وديني عند اخوي سامر وديني
فيصل يمسح على ظهره :أردي والحين قومي معاي وانا بوديك
ياقوت زاد بكاها :لا تتركني..... انا احبك
فيصل ابتسم وهو يقومها :يا عمري والله ما أتركك بجي معاك يلا ارحميني وتعالي معاي
وبالحمام نزل لها ملابسها وهي مالها حيل شغل الدش صارت ترجف وتحول تبعد قرب وضمها وهمس لها :انا معاك وقلبي ذايب فيك وبعد ما نزلت حرارتها لبسها روب الحمام وجلسها على السرير وطفت المكيف وبدل ملابسه بشوت اسود لين الركبه وتيشرت ابيض وعليه شعار بكلمة (كيفي ) :حبيبي وش تلبسين بيجامه ولا قميص
ياقوت وهي تضم نفسها :اي شئ
فيصل اختار لها بيجامه سودا حرير تعجبه كثير كانت اخر شئ سحبها وطاح شئ على الارض نزل عيونه وانصدم رجعت ذكرته لورا وهو يتذكر بدر يهوشه لان في ربع كيلو مخدرات اختفى من الشنطه اللى سلمها فيصل لزبون هذاك اليوم بعد ما اخذ فتون بيوم ترك الشنطه بالغرفه وراح يتروش دموعه صارت تنزل بصدمه يحول يستوعب إدمانها نزل على الارض ومسك الكيس بقهر بكل قوة مسكه ياقوت تناظر بخوف حست اليوم اخر يوم لها بالدنيا طحت يا فيصل بشر أعملك
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 72
قديم(ـة) 09-03-2018, 02:23 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الواحد والاربعين
فيصل من يدك حبيبتك صارت مدمنه اي من يدك انت ترك الكيس وتوجه لها ونزل فيها ضرب ضربها بجنون ما توقع بحياته تكون ياقوت غبيه لهذي الدرجه وهي كانت تصرخ وتترجاه يبعد عنها ما فيها قوة حتى تحول تبعده ما عاد له حيل رمى نفسه جنبها وهو يفكر بالمصيبة اللى صايره معهم ياقوت بكت بصمت احترقت أحلامها وين ياربي المرسى ضاع عمري ضاع خلاص انا خسرت كل شئ ما بقى لى مكان بعد ساعه فيصل كان نايم جمعت عل قوتها وزحفت لعند الخزانه بكل صعوبه مع انها ما عاد تحس بيدها اليسار فتحتها وطلعت المسدس حق فيصل فتحت كيس الهيروين صارت تغمس إصبعها فيه وتلحسه رمت الكيس والمخدرات بعد دقايق اخذ مفعولها و حطته على راسها وغمضت عيونها وبصوت مسموع :سامحني حبيبي انا خسرت اي خسرت كل شئ حبيبي انت اخذت كل شئ اخذت حياتي وقلبي وعقلي وبناتي مابقى شئ هههههههههه
فتح عيونه مفزوع من صوتها وضحكها طاحت عينه عليها رفع يدينه بخوف :بأقوت لااااااا
ياقوت ابتسمت من بين دموع :موتي راح يسعدك
فيصل نزل من السرير وهو قلبه طايح ببطنه:لا تسوينها والله اموووت بدونك
ياقوت بصوت مبحوح :بقلبي نااار فراقك موووت
فيصل وعيونه كلهم دموع :ياقوت حرام اللى تسوينه ارحمي حالي انا مالي احد من بعدك وين اروح
ياقوت بصراخ:لك ربك
غمضت عيونه بقوة وضغطت على الزناد ما حست الا بصوت الرصاصة والمسدس انسحب من يدها وارتطم بالأرض وفيصل ضمها بقوة :يا نعيش مع بعض يا نموت سوى اوعديني ما تتركيني وين نهرب من قدرنا وين
ياقوت تبكي بصوت هز كيان فيصل :تعبانه وين اروح
فيصل يبوس راسها بسرعه :تعالي على قلبي مكانك فيه
ياقوت :فيصل انا احبك ليش تجرحني
فيصل ضل ساكت وهو ضامها وبعد دقايق
اندق الباب فيصل بعد عنها وراح يفتح الباب أنصدم من الشرطه :خير حضرت الشرطي
الشرطي :عندنا بلغ من الجيران عن اطلق نار بشقتك
فيصل :كذب وش اطلق نار مين اللى بلغ
الشرطي :لزم نفتش البيت قول للحريم يتغطون لان اطلق النار اكثر من شخص بلغ عنه
فيصل :اوكي لحضه
سكر الباب دخل على الغرفه شال كيس المخدرات والمسدس وحطاهم فوق الخزانه جلسها على الكرسي ولبسها بعبايتها وحط جواله بجيبه :الشرطه بيدخلون لا تتحركي من مكانك فاهمه
ياقوت ضلت ساكته وهزت راسه باي
بعد ما فتشم الشقه لقى واحد منهم مكان الطلقه اللى انحرف الجدار منها وصار يفتشون البيت تم العثور على المسدس وكيس المخدرات الشرطي حط الكلبشات بيدين فيصل قرب منها وابتسم :حبيبتي اشوي وراجع قفلي الباب زين
ياقوت بهمس وهي تبكي :ما اقدر
فيصل بعد عنها :يلا مشينا
واحد من الشرطه :ثقتك بنفسك عميه
فيصل مشى بدون ما يعطيه وجه طلع المفتاح من الباب وبعد ما طلع دخل المفتاح بالباب وهو يقفل الشرطه أنوع التفكر وصار متاكدين انو فيصل مختل عقلينا وبالقسم عند رئيس القسم :بستخدم جوالي لان من حقي اطلب المساعدة
الرئيس :الفحص يأكد انك مووو مدمن ومعك تصريح المسدس لمين المخدرات
فيصل ما رد اتصل على سامر بس سامر ما رد قرر يتصل على سعود وجاه الرد :الو
فيصل ابتسم :صباح الخير يا المعرس
سعود ابتسم :صباح النور باخ الحلوه وراك ملقوف من الصبح دق تشم الأخبار
فيصل يضحك :اي ميت على الأخبار وينك
سعود :صحيت على مكالمتك
فيصل :اجل قوم تروش وتعال على قسم الشرطه اللى قريب من بيتي
سعود بخوف :فيصل وش صاير انت بخير
فيصل وهو يطالع الرئيس اللى مقهور من برود فيصل :اي بخير تعال لا تتأخر ام اياد تنتظرني بالبيت
سعود وقف :اوكي مسافة الطريق وأكون عندك سلام
فيصل :حبيبي سلام
سكر جواله :ما كنت ادري القسم حلو كذا شكلي برجع ازورك يا ابو خالد
الرئيس :انت اطلع بعدين زورني
فيصل يصب قهوة :ان شاء الله بعد اشوي اطلع
وقف ومد له الفنجال :سم
اخذ منه الفنجال: سم الله عدوك
وبعد ربع ساعه فيصل يقهوي رئيس القسم دخل عليهم سعود :السلام عليكم
فيصل ابتسم على شكل سعود اللى جاي بالبيجامه :وعليكم السلام
وخارج القسم :يعطيك العافية يا المعرس ما قصرت
سعود :الله يعافيك يلا أوصلك طيارتي بعد ساعتين
فيصل ركب معه وبعد سكوت :سعود انا اعرف اسرارك
سعود :لاني واثق فيك
فيصل :وانا واثق فيك بقول لك سري اللى خلاني أجي اليوم على القسم
سعود :اقول انا أسمعك
فيصل قال له السالفة :الله يلعن شيطانك ثلاث أسابيع ومووو منتبه لها أساسا بالفيديو كان رقصه غريب والكل قال انو هذي البنت شربانه شئ فيصل وش هذا الاهمال على المسكينه
فيصل بقهر :اسلوبها ما تغير معاي لان هي صريحه معاي والله اسلوبلها ما تغير فإما لحظة
سعود :الله يهديك يا فيصل الله يهديك
فيصل :اليوم بدور بيت يكون بعيد عن الناس لان بالشقه صار الوضع مشبوه
سعود ابتسم : الشالي تقدر تجلس فيه لين ما تمل المفتاح عندك بالدرج
فيصل :لا وش اجلس فيه
سعود :على بالطلاق تجلس فيه
فيصل :اقول اسكت امس اعرست ما يمداك تحلف بالطلاق
سعود باصرار :فيصل خذ المفتاح وانت ساكت
فيصل فتح الدرج وأخذ المفتاح :سعود
سعود :آمر يا ابو اياد
فيصل : شكرًا على كل شئ الله يسعدك يا اخوي
سعود يوفق السيارة :نحن اخوان يا ويلك تشكرني مره ثانيه وأمين وياك
فيصل :رحله سعيده
سعود :اي سعيده وأختك طول الليل تبكي ما تبغاني تبغى ماما
فيصل يضحك :تحملها اكيد امي وسارة طول الليل يبكون عليها
سعود يضحك :لما تزوجت بنت الحرام هيا كانت أمها ترقص من الفرح وهي توعدها ام امك كانت تبكي على يارا الله يقدرني أسعدها
فيصل :ما اوصيك عليها ترى اختي حساسه
سعود :يارا بعيوني
فيصل نزل بعد ما ودع سعود فيصل دخل على الشقه كنت لسى على الكرسي وتبكي بالم ومسكه يدها اليسار قرب منها وجلس على ركبه قدامها :ياقوت خلص لك من الصباح تبكين ما تعبتي
ياقوت :ما اقدر
فيصل مسح دموعها :ايش اللى ما تقدرين
ياقوت :لا تحرمني منها
فيصل بعصبيه :مخدرات مافي وياويلك تجيبي سيرتها يا حيوانه
ياقوت بخوف :فيصل
فيصل وقف بحده :انكتمي
ياقوت مسكت تيشرته برجاء رحم حالها اخذ نفس :تكلمي
ياقوت :يدي
فيصل لف عليها بحده:وش فيها
ياقوت :ورمت ولونها تغير وأحس نفسي دايخه
فيصل مسح على شعرها :يدك مكسورة نفطر ونروح على المستشفى
ياقوت :انكسرت
فيصل :اي انكسرت ولسى بكسر رأسك
ياقوت بكت :لا تضربني انا ياقوتك
فيصل قومها ومسك خصرها :ليش سرقتيها تسرقيني وانا وثق فيك
ياقوت تطالع بصدره عاد علها السؤال وهو يغرس إصبعه بأقوى ما عنده بخصرها ردت بالم حسه نفسها راح تموت:عشان أنسى بناتي
فيصل زاد بالضغط :نسيتي
ياقوت بنفس الالم :آآآه فيصل
فيصل بحده :طالعي بعيوني وتكلمني
ياقوت بالم رفعت راسها ودموعها تنزل حطت عيونها بعيونه حست برجفه تسري بدمها :اي نسيتهم صرت سعيدة زي اول ايام زوجنا صار همي نكون مبسوطين
فيصل ترك خصرها :بحياتي ما توقعتك غبيه لهذي الدرجه
ياقوت حطت راسها كلى صدره :خليني بقلبك تعبانه
فيصل بعد عنها خطوتين :بروح أجيب ش
ما حس لا بصوت ارتطام راسها بالأرض
****************************
دخل على الغرفه كانت تلبس بنطلونها وقف يطالع فيها فها فيها وهي كانت تغني عراقي
حبك خله العالم وردي
غير عيونكـ أنا شعندي
حبكـ غيرني وخلاني
حبيتكـ وحدكـ بس أنت
نظراتكـ تحرجني وأنسى
وين توديني ليامرسى
سكت لما شافت صورته بالمراية لبست بلوزتها بسرعه :صوتك حلو
يارا وجها احمر زي الدم وهي تطالع الارض :ترى انا زوجك حلال اشوف جسمك فطرتي
يارا :ها لا كنت أدور عليك
سعود توجه لخزانة وطلع جينز اسود وتيشرت سكري :كنت أتمشى أحب الرياضه الصبح
يارا صدت لما شافت سعود يرمي قميصه ابتسم وهو يشوفها تطلع من الغرفه اليوم هو سعيد من زمان ما حس بهذي الراحه بعد ما سمعها تغني تأكد انو يارا بجد تحبه بدل بسرعه وتعطر ولبس ساعته الفضيه ومشط شعره لبس شرابه وجزمته السودا الرياضية نزل تحت يدور عليها كانت بالمطبخ وفق وراها :الحين راح تاكليني توست
يارا بإحراج من نظراته :ما تحبه
سعود :حطيها بعلبه لان تأخرنا وانا بروح اجيب عبايتك
يارا :لا تنسى جوالي
سعود يبغى يشوفها كيف تعصب :خطك مووو دولي ماله داعي
يارا :والأغاني حقتي
سعود :الأغاني حرام
يارا اقتنعت بكلمه على نياتها :طيب جيبه أكلم ماما واخليه هنا
سعود راح جاب الأغراض اللى بقت بالغرفه
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 73
قديم(ـة) 13-03-2018, 03:43 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب



البارت الثاني والاربعين
اخذت الجوال واتصلت على أمها ردت :يارا
يارا ابتسمت :صباح الخير
أم فيصل :صباح النور يا احلى عروس كيفك حبيبتي كيف زوجك معاك
يارا براحه :الحمدلله نحن بخير بعد اشوي طالعين للمطار
ام فيصل بكت :حبيبتي انتي مرتاحة مع سعود
يارا اشوي وتبكي :ماما لا تبكين والله سعود لطيف وطيب مره معاي
ام فيصل :والله فقدتك يا بنت البيت ماله روح بدونك
يارا بكت سعود ضمها وأخذ الجوال :ام فيصل صباح الخير
ام فيصل :صباح النور اشلونك
سعود :الحمدلله بخير الله يهديكي يا ام فيصل بكيتي وبكيتيها
ام فيصل زاد بكاها :يارا بعمرها ما زعلتني او احد زعل منها والله لو بيدي ما كنت خلوها تبعد عني ولا يوم
سعود :يارا بعيوني لا تشغلي بالك بس نوصل اخليها تكلمك
بعد ما أنهى المكلمه :بس دموع ترى ما أحب اشوفها
يارا تشهق :اشتقت لهم
سعود باس خدها :بس دلع يادلوعه
يارا بخجل مسحت دموعها :بروح أودي الجوال فوق
سعود ابتسم :كنت امزح معاكي جيبي جوالك لان خطك دولي
يارا ابتسمت :بجد
سعود يضحك :لا امزح
وبالطيارة الخاصة بعائلة سعود :سعود هذي لك
سعود :لا لابوي
يارا ابتسمت :ما شاء الله تبارك الله حلوه
سعود :متى ما حبيتي نسافر نسافر فيها
جت المضيفة لاربعنية :مستر سعود صباح الخير
سعود :صباح النور
المضيفة ا:مين هادي الحلوه
يارا بغيره :الحلوه زوجة سعود
سعود (تغار علي يا ربي كيف أسيطر على نفسي اشوي تبكي ما تسكت الا اذا ضميتها وشوي تدلع وشوي تعندني والحين تغار يا ويل حالي )المضيفة بفرح :الف مبروك
سعود :يبارك فيك جيبي فطور ومشروب غازي اممم خليه حمضيات
المضيفة :ان شاء الله
راحت المضيفة :ليش ماده بوزك
يارا :ليش تعطيها وجه ولا هذي مووو بقائمة حوا
سعود رفع حاجبه :الا بالقائمه وانا بس قلت لها صباح النور يعني كفرت
يارا طالعت بالشباك :انا بنام
سعود :نفطر سوى وبعدين تنامي
يارا :اكلت توست
سعود فطر لحاله بدون نفس لان هو متعود يفطر زين صار يفكر وش نهاية قصته مع يارا
*******************
عند بيت محمد :المهم سمر اتصلت على بيتنا ورد عليها عمر وقالت له يجي ياخذها راح جابها والحين هي نايمه بغرفتها ولما راحت اشوفها الفجر كنت تبكي الله العليم خالي وجدتي وش عاملين معها
لمى :سمر تحب مروان وامس كنت تحكيلي انهم متفاهمين
محمد :ام مروان الله يهديها حاطه راسها برأس سمر المسكينه
جوري :بابا تأخرنا لنا ساعه نتغدى
محمد يوقف :يلا مشينا نارجس عينك على ياسمين وطلال
نارجس تكمل أكلها :اوكي
لمى :اذا قاموا من النوم خلي الخدامه تسخن أكلهم
نارجس :ان شاء الله
بعد ما راح رفعت جوالها واتصلت عليه :الو
ابتسم :احلى الو كيفك يا حلوه
نارجس :بخير عموري انت بالجامعه
عمر :هههههههه اليوم جمعه
نارجس :يوووه نسيت انت كيفك
عمر :بخير لاني سمعت صوتك
نارجس بخجل :وش رأيك نطلع العصر
عمر :اوكي تآمري امر الساعه اربعه اكون عندك
نارجس :ترى اهلي بالشركة يعني العيال معنا
عمر :العيال
نارجس تلعب بشعرها :حبيبي لا تعصب اذا ما تبيها نلغي الطلعه
عمر ابتسم :لاني اغلك وافديك بروحي موافق يجون
نارجس :يا عمري يفداك الكون
عمر :احبك
نارجس :وانا اموت فيك
*******************
عند فيصل بالشالي :الجو حار تعالي ارتاحي داخل
ياقوت وهي تتأمل المسبح :طيب
فيصل سعدها ودخلها داخل جلسها على السرير :كيف صرتي
ياقوت ماردت
فيصل رفع وجها :ردي
ياقوت :محتاجه لها
فيصل :انا كلمت زميلي ايام الجامعه متخصص بعلاج الادمان راح اعطيك السم غصبن عني لان راح تموتي اذا ما أخذته بس اولا لزم نتفق
ياقوت تضم يدها المجبسه :انا أسمعك
فيصل :كل شئ أقوله ما تعرضيني وتنفذينه وتنسين كل البشر ما راح تشوفي احد غيري والجوال مافي
ياقوت :مواقفه
فيصل بانكسار لان هو اللى راح يقدم السم لها غصب عنه :انتي نامي وانا بروح أجيبه
ياقوت انسدحت ودموعها تنزل
رجع مع اكل من المطعم لان الدنيا مغرب والجرعه جهز الاكل على الطواله:ياقوت قومي يااااقوت
فتحت عيونها بس ما قدرت تتعدل قرب وعدلها :يلا نأكل لك من امس ما اكلتي
جلسها عند الاكل بداء يأكل بس هي ما اكلت ناظر فيها كنت تطالع يدها المكسورة فيصل :آكلي
ياقوت :ما اقدر
فيصل تذكر انها تاكل باليسار :آكلي باليمين هذي فرصه لك الرسول عليه الصلاة والسلام وصى نأكل باليمين
ياقوت :ما ابي اكل
فيصل بحزم:اذا ما اكلتي مافي جرعه
ياقوت :والله ما اعرف
فيصل فتفت الدجاج وسوالها ساندوتش وفتح لها العصير بعد الاكل كب لها اشويت مخدرات على الطوله :تعرفي وش اسم هذا النوع
ياقوت :لا وش يدريني
فيصل :هيروين اسمه هيروين
ياقوت مدت يدها اليمين للكوب وصار إصبعها السبابه رطب قربته من المخدرات وبعدها لحست اصبعها وبعد ما خلصت وفيصل يطالع فيها :خلصتي
ياقوت :تسترخي ظهر الكنبة :اي
فيصل جلس جنبها :نقدر نحكي
ياقوت تغمض عيونها :ما اقدر استوعب
فيصل وقلبه يحترق :تعالي لحضني
ياقوت فتحت عيونها ونزلت دمعتها:حضنك
فيصل قرب وضمها :مستحيل نبعد انتي لى
ياقوت بكت :ضاع الوقت الله يأخذ روحي ويريحك مني
فيصل بضيق :يومي قبل يومي تثقي فيني
ياقوت بهمس :يمكن
فيصل يمسح على شعرها :تبغين نرجع فيصل وياقوت زي زمان انا بنظف البيت وانتي استغليني
ياقوت صارت تحول تتذكر حياتهم زمان :وش قلتي هههههه
ياقوت حركت راسها وطالعت بوجه فيصل اللى دمعته على خده :كل ماجرحتني اكثر احن لك اكثر
صارت تبوس خده مكان دمعته اللى خطت خط بوجهه :انا سبب حزنك
فيصل ضمها اكثر وهو يحس بنبضها السريع :ما عرفت الفرح الا معاك يا ريت ما حرمتك من فتون
بعد ما نامت دق جوال فيصل ورد :الو
فيصل :هلا
سامر :مساء الخير
فيصل :مساء النور
سامر :فيصل نسيت جوالي بالبيت وهذي رجعتي من الدوام انت بخير
فيصل :انا بشالي سعود تعال
سامر :اوكي مسافة الطريق
سكر منه :سامر وين رايح
سامر قام من السفرة :فيصل ينتظرني يمكن أتأخر نامي لا تنتظري
نور ويدها على بطنها :ان شاء الله لا تنسى بكرا عندنا موعد بالمستشفى
سامر بس خدها :مووو ناسي اجيب لك شئ وانا راجع
نور :سلمت قلبك ارجع بدري
*****************
بالشالي جا سامر وبعد السلام :وش عندك ولي انت هنا
فيصل ووجه معفوس :ياقوت
سامر بخوف على اخته :وش فيها ياقوت
فيصل :ياقوت مدمنه
سامر بصدمه وصراخ :اييييش
فيصل حكى لها كل شئ صار :قوم لبسها العباية نوديها لمستشفى الادمان
فيصل بهدوء :ما اقدر ياقوت نفسينا محتاجه وجودي وموو ناقصنا فضايح
سامر وقف :فيصل فضايح ايش انت تعرف وش هيروين تبي تموت البنت كافي والله كافي اللى جاها
فيصل مسك كتوف سامر :اعرف والله اعرف وش هيروين ياقوت محتاجه لى
سامر :لا مستحيل انت تعرض حياتها للخطر
فيصل :سامر لا تشغل بالك زميلي متخصص بعلاج الادمان راح يشرف على حالتها والله بعلاجها
سامر بعصبيه مسك فيصل من قميصه :مستحيل هذي اختي الهيروين موت
فيصل ضم سامر:وربي اختك بعيوني
سامر بكى :ليش يا فيصل تذبحها باهمالك
انتهى البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 74
قديم(ـة) 13-03-2018, 04:02 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثالث والاربعين
عند سمر رافضه تاكل بس تبكي غفت وهي تبكي صحت على يد حنونه تمسح على ظهرها فتحت عيونها شافت الغالي اللى قسى عليها غمضت تكذيبا لوجوده وفتحت عيونها مره ثانيه اي هو قدامه وجالس على سريرها :سمر قومي يا بنتي
سمر تعدلت وبصوت هامس:ليش جيت
ابتسم :عمك محمد اتصل وقال لى بنتي مجروحه
سمر قامت وبقوة :انا بخير يا ابو جسار تقدر تروح عند ابنك
ابو جسار نزل راسه بندم :انا ما بقى شئ بعمري سامحيني يا بنتي
سمر صدت عنه :ما اتذكر أنك سويت شئ على ايش أسامحك
ابو جسار :انا اللى نفيتك للغربة وقسيت عليك انا اللى ما سالت عنك سامحيني وانا ابوك
سمر تمسح دمعتها :ابو جسار ما بينا شئ انا نسيت الماضي توكل على بيتك
ابو جسار قام وطلع من غرفتها جلست تبكي ليه قسيت لا جرحت أبوي المريض ليه يا ربي
*********************
في باريس يارا لبست جينز وبلوزه لونها عسلي فاتح بدون أكمام ورفعت شعرها كعكه جلست جنبه وتهز كتفه بنعومه :سعود يلا قوم
سعود :هممممم
يارا بعد المحولات الفاشلة قربت من أذنه وصرخات :سعوووود
سعود فز وهي صارت تضحك :بنت وش هذا الهبل
يارا :هههههه صارت العصر لك من وصلنا وانت نايم
سعود رمى عليها الخدادية :اي وبرجع انام عندك مانع
يارا قربت منه :يلا قوم ابي اشوف باريس
مسك إذنها :يا ويلك تعيديها فجعتي قلبي يا بزر
يارا بالم :سعوود اتركني
سعود تركها وبزعل رجع انسدح يارا مسكت إذنها:ترى افهم ماني بزر تشد أذني
سعود :مافي طلعه اليوم يا بزر
يارا :كنت بعطيك شئ حلو بس بطلت اعطيك
سعود :وش هو الشئ الحلو
يارا تروح عند الكنبه بزعل وفتحت جوالها :ماله داعي تعرف
سعود تعدل :طار النوم بصلي ونطلع
يارا تضحك :نطلع
سعود بفضول :ضحكيني معاك
يارا جت عنده ومدت جوالها :شوف عبودي كيف مهبل بنفسه (كان عبودي يرسم بألوان عصار ومبهدل بنفسه وبملابسه )
سعود شاف ورجع لها الجوال وقام طلع من الغرفه يارا كتفت يدينها ورفعت حجبها
*******************
عند فيصل وسامر يسولفون ياقوت بصوت عالي باكي وفزع :فيييصل وينك فييييصل لا تخليني
فيصل ركض على الغرفه ودخل عندها قرب بسرعه وضمها :بسم الله عليك
ياقوت تبكي :لا تتركني ما أقوى اعيش بدونك
فيصل يمسح على شعرها :والله ما أتركك
ياقوت ورأسها على صدره :اوعدني ما يفرق بينا الا الموت
فيصل :وعد لا تخافي انا هنا
ياقوت :والله غصب اخذتها صدقني فيصل والله غصب
فيصل :ادري وانا ما راح أتخلى عنك ............حبيبي سامر برا بكلمه اشوي وراجع
ياقوت زاد بكاها :انت قلت له
فيصل :اي قلت له اشوي وراجع
راح فيصل لسامر :وش فيها
فيصل يجلس :خايفه متى تروح
سامر :هذا سؤال
فيصل يتثوب :من امس موووو نايم
سامر يوقف :لما تنام قفل الأبواب زين والمطبخ شيل الأدوات الحاده
فيصل يوقف :ان شاء الله
سامر :فيصل لا تغفى عينك عنها
فيصل :لا تخاف ياقوت ما راح تساوي شئ غبي
بعد ما ودع سامر تأكد من كل شئ ودخل عليها كانت صاحيه جلس عندها :ياقوت ما تبغين الحمام
ياقوت هزت راسها بلا
فيصل :تنامي
ياقوت انسدحت على ظهرها فيصل انسدح جنبها :اذا تبغين شئ صحيني
ضلت ساكته
فيصل :احبك
ياقوت طالعت بوجه فيصل :تحبني
فيصل ابتسم :اي احبك ولا انتي ما تحبيني
ياقوت دفنت وجها بكتفه:والله احبك
فيصل :يلا نامي من يوم العرس وانا صاحي
*******************
عند سمر دخلت عليها لمى بصينية :مساء الخير يا حلوه
سمر ابتسمت :مساء النور
جلست لمى :كيفك
سمر بتعب :الحمدلله
لمى :سموره اذا تعزيني تعشي من امس على لحم بطنك
سمر :لا تحرجيني والله موو قدره
لمى بإصرار :اسالك بالله تاكل بس اشوي
سمر :وين عمي
لمى :بالصاله
سمر :ممكن يجيني
لمى وقفت :الحين يجي
كلها دقايق ودخل محمد :مساء الخير
سمر :مساء النور
جلس جنبها وباس راسها :طمنيني عن حالك
سمر تحول ما تبكي :الحمدلله
محمد ضمها :وش سولك
سمر دموعها نزلت :انا غلطت لما عطيته فرصه وحبيته
محمد :حقك راح اخذه منهم بس قولي وش صار فهميني
سمر :مووو واثق فيني يشك فيني يبغى يفتش جوالي هو مووو رجال ماشي وراء كلام أمه وضربني
محمد بقهر :حسبي الله عليهم يا بنتي وش يرضيك
سمر بصوت يقطع القلب :ابي الطلاق
محمد بحزن :يا بنتي الطلاق مووو حل مروان كلمني ويبغى يشوفك الرجال ندمان
سمر بتعب :لووو مروان الجنه ما ابيه انا خلاص قررت ارجع لمكان الصح راح انسى وارجع لوحدتي
محمد ضل جالس معها وهو مصر انها تاكل سمر بعصبيه :عمي خلاص قلت لك ما ابي
محمد بصبر :يا سمر راح يغمى عليك من امس ما اكلتي
سمر انسدحت :لا تزعجوني
محمد خلى الاكل وطلع وهي تردد بهمس :انا مستحيل ارجع له مستحيل ارجع لجحيمهم
******************
بعد ايام ياقوت جالسه بالزوايه وتحك جسمها وحالتها تقطع القلب وجها شاحب وكله دموع :فيصل راح اموت
فيصل وهو جالس على الجوال ببرودة اعصاب :حبيبي الجرعه بكرا اصبري
ياقوت بعد دقايق جت عنده وجلست على الارض :حرام عليك والله موجوعه حس فيني
فيصل ترك الجوال :ياقوت يا حبي افهمي انا ما ابي استخدم العنف لان هذا قرارك وانتي وعدتيني
ياقوت برجاء:والله مووو قادرة
فيصل مسك وجها ومسح دموعها :اذكري الله وادعي
ياقوت بحيره :وش اقول
فيصل نزل جنبها وحط يده على ظهرها :قولي لا حول ولا قوة الا بالله صدقيني الله راح يعطيكي القوة اللى تحتاجينها
ياقوت :لا حول ولا قوة الا بالله
فيصل ضمها اكثر وبداء يقراء عليها سورة يس لان ياقوت تحب هذي السورة
نامت وهي تبكي بصمت ترتاح لما يقرأ لها
بعد ما نامت شالها على السرير وصار يحصنها وبعد مرور الوقت وهو ينظف الشالي دق جواله ورد :هلا بدر
بدر :متى تخلص إجازتك
فيصل :يعني متى زوجتي تعبانه وش اسوي لك
بدر :انا برأي وديها على مستشفى الأمل
فيصل بحده :بدر الزم حدك مستحيل ابعد عنها كلها شهرين ثلاث وارجع
بدر :يا الحبيب حسابك صار تسع الف وسبعمئة
فيصل :بسدد لا تشغل بالك يوم الجمعه برسل لك الفلوس
بدر :امك تبغى تشوفك
فيصل :بس أفضى امر عليها
بدر سكر الخط بوجه فيصل فيصل انقهر :حسبي الله عليك يا بدر
بصوت مبحوح :فيصل
فيصل لف عليها :آمري يا عسل
ابتسمت ابتسامه باهته :الساعه كم
فيصل :لا تشغلي بالك لسى الساعه تسع
ياقوت بتعب واضح :تعال عندي
فيصل جلس جنبها :اسمعك
ياقوت حركت راسها بنعومه على المخده :فتون بخير
مسح على شعرها :اي بخير حتى سارة أرسلت لى صورتها
ياقوت جتها رعشه قويه :بسم الله عليك
ياقوت مغمضه عيونها بقوة :يلا نامي
ياقوت بالم :ف ي ص ل
فيصل :روح فيصل
ياقوت الام يزيد: آآآآه ر اح ا مو ت
فيصل عدلها وضمها يحول يحسسها بوجوده ودعمه لها :الله يصبرك ويشفيك انا معاك وأحس بوجعك
*******************
في باريس بمحل ساعات بماركات عالميه :سعود هذي حلوه
سعود :ما تلبق لفيصل
يارا وهي عيونها تلمع من الفرح :والله حلوه تجنن
سعود :ودي اشتري شئ احسن
يارا :صدقني هذي الساعه حلوه وفيصل ما عنده زيها
سعود :خلص نشتريها بس عندي شرط
يارا ابتسمت :اتحفني
سعود :عطيني بوسه
يارا بصدمه :نععععم
سعود :زي ما سمعتي
يارا بزعل :انت اللى جبت فكرت الهدايه وفيصل عادي ما يعتب على احد
سعود بنذاله :لا تخليني اطلب مكان غير الخد
يارا بنعومه : خليها بالبيت
سعود اشترى الساعه وبعد التسوق تعشوا بالمطعم وبالبيت سعود اخذ دوش ولبس بيجامه كحليه وجلس يشوف الأخبار يارا اخذت دوش ولبست فستان احمر ناعم مره ومزموم تحت الصدر لفوق الركبه بدون أكمام خلت شعرها مفكوك وتعطرت وحطت روج زهري فاتح مره وماسكره طلعت وجابت كيس شيبس ومشروب غازي وعصير جلست بنفس الكنبه :ليش ما نمتي
يارا بصدمه :انا
سعود يطالع التلفزيون :في احد غيرك هنا
يارا بزعل :تطردني
سعود بحده :اطردك مين قال يلا حبيبتي على النوم
يارا بعناد وقفت وراحت شالت فيش الكهربه حق التلفزيون :شايب ممل يلا شوف الأخبار
سعود طالع فيها وراح عقله لبعيد توه يشوفها كنت تجنن ملاك بمعنى الكلمه يارا بعصبيه :هاااي انا أكلمك خير تطردني مووو بنتك حتى تعملني زي عبودي اووووف سعوووود
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 75
قديم(ـة) 13-03-2018, 04:15 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الرابع والاربعين
بعد صراخ وهي تناديه
رجع للواقع :هلا
يارا :لسى بدري لوين وصلت
سعود يعدل جلسته :احممم وش كنتي تقولي
يارا بزعل مرت من قدامه :رايحه انام
راحت وبعد دقايق دخل عليها
سعود جلس جنبها ومسك يدها :اسف
يارا بزعل وهي متضايقة :قلت لك بنام لا تكلمني
سعود ترك يدها :انا كبير تحمليني اشوي جيلي غير جيلك
يارا حست بالذنب لفت له وعيونها بالأرض :انا اسفه ما كان قصدي اقول شايب
سعود ابتسم وقف قدامها :يارا انا ما ازعل منك تعالي نتفرج على اي شئ تختارينه
يارا دموعها نزلت سعود مسك وجها وباس جبينها :زعلانه مني
يارا بهمس :لا
سعود جلس وشغل اللابتوب : شغليلي فيلم على ذوقك
يارا اخذت اللاب :طيب
وفتحت فيلم تركي كوميدي :انا أحب هذا الفيلم شفته كثير
سعود ابتسم :اخاف اموووت من الضحك
يارا حطت اللاب على فخوذ سعود وجابت الاكل اللى كان بالصاله مدت له العصير :هذا لك
سعود يطالع فيها :ما ابي
يارا :ليش انت ما تتنزل عن الدايت
سعود ابتسم وهو يطالع الفيلم :الصحه نعمه
يارا جلست جنبه وتغطت فتحت الشبس ومدت له حبه :الحمدلله اكل اشوي لزم تخلي يوم مفتوح
سعود مسك يدها وأكلها :لا تصري وتحرجيني
يارا :طيب اجيب لك شئ تأكله
سعود تذكر هيا ما كانت تقوم تجيب شئ له كان هو اللى يجيب ويخدم نفسه بصدمه :انتي
يارا توقف :في احد غيري
سعود ابتسم :ها لا انت بس ارتاحي اذا ابي شئ بروح اجيبه
يارا وقفت :لا من اليوم انا احيب لك كل شئ
راحت ورجعت بصحن فراولة جلست جنبه
:انا جيت
سعود اخذ حبه وقربها من فمها :كلي من يدي
يارا تضحك :ما ابي
سعود مسكها ودخلها فمها بالغصب :يلا كليها
يارا اكلت منها :اتركني
سعود كمل الحبه اللى اكل يارا منها :ليش كنتي تضحكين
يارا طيرت عيونها :تذكرت شئ
سعود :شاركيني الذكرى
يارا مدت يده لقدم وجه سعود :خير ليش يدك بوجهي
يارا سكرت كل اصبعها وفركت البهام بالسبابه > الأخت تبغى فلوس :وش تبغين فيها
يارا :يعني وش بحطهم بالحصاله القرش الأبيض ينفع باليوم الأسود
سعود صار يضحك بقوة يارا انقهرت سعود يحول يهدى :تآمري امر بس نرجع اعطيك قولي الذكرى
يارا :امممم انت تحب الفراولة وكل ما اسالك باليل وش تاكل تقول فراولة
******************************
~ماضي
طبعا راح أحط لكم احداث ومحدثات من الماضي ~ماضي
سعود يراسل يارا :صباح الخير
سعود :صباح النور وين غايبه
يارا أرسلت فيس يشخر: انت اللى لك أسبوع ما ترد وانا نمت بعد العصر وقبل اشوي قمت
سعود :نوم الهنا باحضان اللى يحبونك
يارا :يهنيك وش اخبارك ليش ما ترسلني
سعود انت بخير لا تشغل بالي
سعود :والله بخير
سعود: كانت بالمستشفى مع صديقي مسوي عمليه
يارا :سلامات
سعود :الله يسلمك
يارا :الله يشفيه مشتاقة لك اتصل تكلم وانا بسمعك من زمان عنك
سعود :هههههه رايقه تشتاقلك مكه
يارا :انت اكلت انا مالي نفس اكل
سعود :اي تعشيت من اربع ساعات والحين اكل فراولة وقومي تعشي احسن ما ازعل عليك
يارا :سعود اذا سمعت صوتك اكل
سعود: بنت وش هذا الدلع
يارا: مووووو دلع انا مشتاقة لك موووت
كلها ثواني وشافت حنين يتصل ردت :بنت جننتيني وش هالدلع اهتمت باكلك زين الأسبوع كل كان ممل كنت انتظرك على نار اخر كم يوم اشتاق لك شوق موووو طبيعي يارا انا ما اتخيل حياتي بدونك ياريت اقدر اكون جنبك لاني تعبان ابي الراحه انتي نعمه عظيمه الله لا يحرمني منك والحين عشان خطري روحي آكلي ولا مالي خاطر سكرت بوجهه وكتبت له :حبيبي واخوي الغالي سعود
:خاطرك يسوى عندي الف خاطر
:سلمت قلبك
:وش متعبك قول لى
: لا تشغل بالي عليك
: الله يطول بعمرك
: وما يحرمني منك يا ابو حنين
سعود :انا بخير لا تشغلي بالك
:اذا تعشيتي راسليني انتظرك
بعد العشاء :ها ياحلو وينك
سعود :وش دراك اني حلو
يارا :ههههههه روحك حلوه
سعود :انتي الأحلى دوم هالضحكه يا ريت اسمعها
يارا :تدوم انفاسك سعود
سعود :هلا
يارا :متى تتزوج
سعود :مووو طايق الحريم ما احبهم وش رايك تتزوجيني ونجيب حنين
يارا :مجنون ههههههههههه
: وش اتزوجك تخيل بس
سعود تخيل وكتب لها :راح اكون اسعد انسان
يارا:لا ما ينفع تدري
سعود:وش؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يارا :باقي أسبوع ويصير لنا سنه
سعود :برسل لك هديه
يارا :لا وش هديه ما ابي الا سلامتك
سعود :هديه بسيطه
يارا :والله ما اقبل بس ابي هديه وحده منك
سعود :واللى هي
يارا :اشوفك معرس
سعود ارسل فيس معصب :قلت لك ما راح اتزوج غيرك
يارا :مجنون انا بزر عيب عليك
سعود حس فيها زعلت :يارا امزح لا تزعلي

عند سارة بعصبية :ماما ما ابي اروح
امها بعصبيه :بتروحين غصب
رمت عليها العباية
سارة :خلينا نتفاهم
امها :نتفاهم على ايش انت من سبع اشهر ما جتك الدورة
سارة تفرك وجهه بقوة :ماما انت تشكين فيني يعني لو انا سويت شئ غلط المفروض يكون بطني كبير
امها بعصبيه :قليلة ادب ولا خطر ببالي قلة ادبك
سارة :مااااما ما ابي اروح انا بخير الحمد لله ما اعني من اي الم
امها بصراخ :سوير قومي البسي
سارة وقت وهي ناويه على الشر :وربي افشلك قدام الطبيبة
امها :فشليني احد ماسكك
سارة لبست العبارة وهي بقمة غضبها وبالمستشفى عن الاستقبال بقسم النساء :مع الاسف الدكتوره ايمان اجازة
والدكتوره هنا عندها عملية جراحية
ام فيصل :مافي غبرهم
لموظفه ابتسمت:الا حبيبتي في الدكتور مصعب اشطر طبيب نسائي وكل الزحمه عنده
ام فيصل طالعة بسارة اللى مووو طايقه نفسها وهي تتذكر كل شئ صار لها بهذي المستشفى
ام فيصل جت عندها ومعها الملف سارة مشت وراء امها بصمت لما قربت من عيادة مصعب وقفت امها تبي تدق الباب انفتح بوجهه وهو شايل اغراض بيطلع :السلام عليكم
ام فيصل :وعليكم السلام انت الدكتور مصعب
ابتسم :نعم انا هو تفضلي انا بخدمتك
ام فيصل :انت طالع
مصعب بنفس الابتسامه :اي والله كنت بروح البيت تفضلي ادخلي
ام فيصل لفت ما لقت سارة وراها :يا ربي هالبنت بتجنني
مصعب بابتسامه حلوه :اي بنت انت المريضه ولا احد غيرك
ام فيصل :المريضه بنتي سارة لها سبع اشهر ما جتها الدورة الشهرية
مصعب :متزوجه
ام فيصل :لا بنت
مصعب :اوكي ناديها انا بنتظركم داخل
ام فيصل :اسفه على تاخريك اعذرني يا ابني
مصعب :لا عادي خالتي مافي مشكله انا بخدمتك تدللي
ام فيصل :تسلم الله يبارك فيك
ام فيصل لقت سارة تبكي بحديقة المستشفى بعصبيه :قومي الدكتور ينتظرنا
سارة تشهق :ليش جبتيني عنده
ام فيصل :بنت وش تقولين
سارة بعصبيه :ما لقيتي الا اخو زوج يارا اهئ اهئ
ام فيصل بصدمه :الدكتور مصعب اخو سعود
سارة مسكت يدها وبترجي :ماما خلينا نروح عند دكتوره ثانية ارجوك
ام فيصل :حبيبتي عادي هو بس راح يسالك كم سؤال لا تخافي انا معك
سارة :لا لا ماما الا هو
جاهم صوته من وراء :يا خاله انا تاخرت راح تجي بنتك ولا اروح ام فيصل لفت عليه :دكتور سارة ما تقدر تطلع فوق اسالها هنا
مصعب جلس واخذ الملف من ام فيصل وطلع قلمه وهو يطالعها :اسمك الكامل
ما ردت
ام فيصل :سارة بدر ال....
رفع عيونه بصدمه من الورقه طالع فيها بصدمه هذي سوير (يا بنت الذينه طحتي ومحد سمى عليك)
انتهى البارت
الحمدلله النت الحين تمام وان شاء الله راح يصير التنزيل مثل ما قلت لكم من قبل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 76
قديم(ـة) 14-03-2018, 03:59 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الخامس والاربعين

ابتسم :خالتي ام فيصل انا مصعب اخو سعود زوج بنتك يارا
سارة بعصبيه :اقول اسكت ابرك لك امي تعرف انك (قالت اسمه الكامل بستهزاء)
مصعب يحول ما يعصب :احم كم عمرك انسه سارة (شدد على كلمة انسه)
سارة وقفت لان عرفت انه يلمح لها :ماما امشي نروح عند دكتورتك
ام فيصل :بنت انت ما تفهمي من الصبح وانا اقول دكتورتي سافرة نهائي
سارة بعصبيه :شوف يا جزمه يا ابو حريم اموت ولا اتعلج عند اشكلك واطي
مصعب ابتسم :طيب لا تتعالجي راح يصير عنك عقم لان انقطاع الدورة الشهرية اذا ما كان حمل معناته خطر كبير على (بسخريه) مستقبلك الزاهر
سارة بصراخ :لا تدخل لاني بنت غصب عنك وعلى اللى خلفوك يا حقير
امها عطتها كف :ولا كلمه ما عاد تخجلين وتستحين على وجهك
ساره صارت تبكي
وركضت على الكراج
ام فيصل اعتذر من مصعب وهي مره خجلانه من تصرف سارة ومصعب تصرف بلطف وطيب واحترام كبير لام فيصل
ام فيصل طول الطريق تبهدل سارة وتتوعد فيها
****
عند سمر :دكتوره وش فيني
الدكتوره ابتسمت :مبروك انتي حامل
سمر :الله يبارك فيك بس عندي طلب
الدكتوره :اسمعك
سمر :ما ابيك تقولي لأحد اني حامل
الدكتوره :ليه يا بنتي
سمر اشوي وتبكي مسكت يدها:لووو عرف زوجي راح يعصب هو ما يبغى عيال الله يسعدك لا تخبري احد
الدكتوره برحمه :حاضر مش حقول بس لزم تزوري طبيبه نسائية بأقرب وقت
سمر :شكرا الله يوفقك ويرزقك
الدكتوره :آمين ما تهمليش التغدية
سمر :ان شاء الله طلعت الدكتوره قرب بخوف :دكتوره كيف مرتي
الدكتوره بتوتر :مافيهش حاجه سوئ تغذيه وإرهاق
مروان :متى تخرجوها
الدكتوره :بس يخلص المغذي عن ازنك
راحت الدكتوره ودخل كانت تبكي قرب مسكك يدها وباس راسها :سلامتك يا عمري رأتا فيني ولا فيك
سمر صدت عنه وسحبت يدها :حبيبي بعرف اني زعلتك اكتر وجرحتك سامحيني
سمر بهدوء :ما ابي اسمعك
مروان :سمارا شووو اللى يرضيك بس امري وانا بنفز
سمر بحده :قلت اسكت مووو متحمله اسمع صوتك طلاقني
مروان سكت بعد دقايق :انا جوعانه
مروان ابتسم :يلا البسي عبايتك راح آخذك على مطعم ارفيقي تآكلي أطيب بيتزا
مروان نادى الممرضه شالت المغذي من يد سمر ولبسها العبايه وبالمطعم كانت تاكل بشهيه ومروان يطالع فيها
سمر تشرب كولا :يا دلوع ما قلت لى امك لقت لك عروس بنت ولا لسى
مروان :سمر يا روحي انا ما بدي غيرك امي مره كبيره وتفكيرها غير عن تفكيرنا اعتبريها امك
سمر نزلت قطعت البيتز ووقفت وهي تمسح يدينها :ما يشرفني وحده مثلها تكون ام لى واتمنى تطلقني بأسرع وقت
طلعت برا وطلع وراها كانت راح تركب مع التاكسي بس وقفها صوت مروان :سمر بلا جنونك
سمر تركب :انا من زمان مجنونه
مروان وقف عندها بحيث ما تسكر الباب :انزلي أوصلك
سمر :لا شكرا روح وصل امك
مروان ما حب يعصب طلع فلوس ومدها له :انتبهي على حالك
سمر تكتف يدينها :ما ابي فلوسك خليها لامك وبعد أخرت رزق الرجال
مروان بعد بقهر :الله معك
راحت على بيت ابوها ودقت الجرس فتحت لها الخدامه :خير وش يبغى انت
سمر :بابا ابو جسار داخل
الخدامه :اي في صاله يعدل مزاج
سمر دفتها بهدوء ودخلت على الصاله :ابو جسار
رفع عيونه ونزل الفنجال :هلا سمر
سمر :ممكن ثلاثين ريال التاكسي يبغى فلوسه
ابو جسار طلع بوكه ومد لها خمسين راحت عند الخدامه :عطي هذا سوق ورجعيلي عشرين
الخدامه :اوكي
وراحت سمر نزلت العبايه وجلست بكنبه بعيده اشوي عنه :لا يكون أزعجك وجودي
ابو جسار ابتسم :لا بعد موت فتون الله يرحمها نوره راحت لديرة اهلها وجسار يرجع ينام وطلع ما اشوفه
سمر :وحيد تكسر الخاطر
ابو جسار :اشلونك يا سمر رجعتي لزوجك ولا لسى
سمر حطت رجل على رجل :اووووه سؤالك متاخر كان المفروض تسأله لما كنت بحجت هذا السؤال هههههه وبعدين ما بقى شئ اسمه زوجي راح اتطلق وارجع عله على قلبك
ابو جسار بانكسار :الله يقدم اللى فيه خير
جت الخدامه ومدت الفلوس :عطيها لأبو جسار
الخدامه عطته الفلوس وصبت قهوة لسمر مدت الفنجال سمر اخذت الفنجال :ابو جسار
ناظر فيها :هلا يا بنتي
سمر :اممم بجي اجلس عنك كم يوم
ابتسم :هذي الساعه المباركه البيت بيتك
سمر :تسلم
ابو جسار :سمر وانا ابوك عطيني المويه
سمر وقفت وودت له الماء :مووو لانك أبوي لان كما تدين تدان وراي مستقبل
ابو جسار شرب منا مد لها الكأس :الله يعطيك العافيه
بعد جلوس طويل بصمت وهم يطالعون التلفزيون وقفت :بروح اسوي عشا تحب شئ معين
ابو جسار دمعت عينه :خاطري بكبسه زي اللى سويتها انتي وأمك الله يرحمها
سمر راحت بدون ما تعبره بدت بالطبخ على العشا :اجيب لك مويه
ابو جسار :اي يا بنتي جيبي
راحت تجيب رجع جسار ودخل على غرفة الطعام ابتسم وهو يشم الريحه :مساء الخير يبه
ابو جسار ابتسم :مساء النور
جسار جلس مكان سمر :ريحت الاكل لآخر الشارع تجيب العافيه
ابو جسار :اكيد هذا نفس الطباخه
جسار وهو يأكل :ومين الطباخه يبه واللى يرحمك لا تقول نوره رجعت والله يوقف قلبي
حطت سمر الكأس قدام ابوها :مووو نوره انا اللى رجعت
جسار عفش وجهه وهو يطالع لبسها اللى عباره عن قميص بيت :سمر تصل الرحم لا ما اصدق
سمر جلست على يمين ابوها وبوجها جسار :لو سمحت لا تدخل بالموضوع ابو جسار استقبلني
جسار بحده :احترمي ألفاظك احسن ما ارميك بالشارع
سمر ضحكت :زين تسوي فيني خير كلها كم يوم واترك لك السعودية واوعدك ما تشوف وجهي خلينا نتعشى زي البشر ولا هذا البيت لسى ملعون ومافيه راحه
ابو جسار :اتعشوا وأنتم ساكتين
جسار اكل سمر بلعانه :ترى حطيت سم بالأكل
جسار نزل المعلقه :نععععم
سمر تضحك بعد ما بلعت اللقمه :ابو جسار تاكل سلطه
ابو جسار ابتسم :يا ريت
سمر وقفت وحطت لها سلطه :يكفي
سمر تزود :السلطه احسن من الرز
جسار مد صحنه :حطيلي
سمر جلست تستغبي :نادي على النسره تحط لك
جسار بعصبيه :قلت حطيلي سلطه
سمر وقفت وحطت له :احتراما لأبوك ولا انت اخر همي
بعد الاكل بالصاله :سمرو وين زوجك
سمر بقهر من أسلوبه :مع أمه ليش تسال
جسار يجلس بكنبه بروحه :غبيه قصدي متى تنقلعين بيتك
سمر تأخذ أبرة السكر من الخدامه :ليش انت ما سمعت اخباري
جسار يتكي بطفش :وش اخبارك قولي
سمر رفعت كم ابوها :اخباري اني راح أصير مطلقه
جسار قام ومسكها من شعرها :انا ما صدقت خلصت من قصة عارك والله على جثتي ما تطلقين
سمر بالم :اتركني احسن لك
ابو جسار وقف بينهم :اتركها يا قليل الحيا
جسار :هذي البنت مووو متربه
ابو جسار :وربي اغضب عليك ليوم الدين اذا ما تركت بنتي
تركها :انقلعي البسي عبايتك سودتي وجهنا قدام زوجك
ابو جسار بعصبيه: جسار ولا كلمه بنتي راح تجلس عندي
جسار صار يضحك وهو يطالعها تعطي الأبره لأبوه :وش اللى غير رايك ما كنت تطيقها لما رجعت من برا
سمر شالت عبايتها ودموعها تنزل لان جسار يكرها من قلبه حتى وهي طفله كان يكرها وكان كل اهتمام ابو جسار له وما يقول له لا :تقدر تقول شفقان علي ..ابو جسار كمل المعرف وعطيني فلوس أرد بيت عمي محمد ..اقسم بآيات الله هذي اخر مره ادخل هذا البيت ..حتى لووو مات واحد منكم ما راح اقرب صوب هذا البيت
ابو جسار بتعب :س م ر
سمر جلست جنبه :بسم الله وش فيك
جسار اخذ الدوا وعطى العلبه لأبوه :اقول طسي ما يجي من وراك الا النحس
وهو يتوجه لدرج :انا بروح انام واتمنى بكرا ما تكوني هنا
ابو جسار يشرب مويه :انت بخير
عطاها الكوب : الحمدلله امسحي دموعك يالغالية
سمر زاد بكاها :ماني غاليه الا عند امي بس خلتوها انت وابنك حسره بقلبي
ابو جسار :الكل يغلط وانا ندمان يا بنتي الله يسامحني
سمر وقفت وهي تلبس عبايتها :انا مسامحتكم ما كنت ابي الا ذكريات حلوه معاكم
ابو جسار صار يبكي :اسالك بالله يا سمر ما تروحي راح من العمر كثير وظل القليل
سمر تلف الطرحه وتحول ما تضعف مهما كان هذا ابوها كل بنت تعشق ابوها وما تتحمل دموع ابوها :ابو جسار الله يطول بعمرك
وطلعت رجعت على بيت محمد كان محمد ومروان برا بالشارع نزلت من التاكسي
محمد بخوف :يا بنتي خوفتيني عليك
مروان بعصبيه :انتي وين كنت ألك خمس ساعات دايره على حل شعرك
سمر واصله معها وبصارخ :يا ابن امك ادفع لتاكسي وانقلع عندها
مروان عطاها كف لان جرحت رجولته قدام محمد :اخرسي
انتهى البارت توقعتكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 77
قديم(ـة) 16-03-2018, 12:16 AM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت السادس والاربعين

عند فيصل وياقوت جالسين على الكنبه ويلعبون بلاستيشن
ياقوت :هههههههههه فيصل بس
فيصل وقف اللعبه:لا مافي بس اللعب لعب
ياقوت ترقص فخذه :بس مره
فيصل بالم: بنت اعقلي
ياقوت تزيد :فوزني
فيصل يضحك :بوسيني وافوزك
ياقوت تركت فخذه وقامت
فيصل لحقها :ياقوت
ياقوت بكت :اتركني بروحي
فيصل مسك خصرها :كيف أتركك بروحك وانا روحك ليش حبي تبكي
ياقوت صدت عنه :فيصل ابعد
فيصل باس خدها وبهمس :مستحيل ابعد انتي كلك ملكي
ياقوت تحول تبعد :انا قرفانه من شكلي وحالتي حتى رحتي مقرفه لا تكذب على نفسك وعلي
فيصل بنفس الهمس :احبك بكل حالتك انتي تحملتي باسواء حالتي حتى انا رحتي مقرفه ولا ما تشمي
ياقوت بخجل من حالتها :ريحت الدخن مووو كريه انت ما تحبني هذي شفقه
فيصل بنفس الهمس :لما كنت مسحور انتي تحملتيني وفكيتي سحري ولما كنت بالغيبوبة بدلتي لي ونظفتيني يعني افهم منك انو اللى سويتيه شفقه
ياقوت طالعت بعيونه :لا انا احبك
فيصل ابتسم وهي تدفن وجها بصدره :وانا اموووت عليك
بعد دقايق :ياقوت
ياقوت رفعت وجها وناظرت فيه :وش رايك نسبح
ياقوت :ما ابي
فيصل بعد عنها ونط بالمسبح :تعالي
ياقوت جلست على طرف المسبح ونزلت ارجوله :ما اقدر في يدي جبس
فيصل ابتسم وهو يقرب عندها مسك يدها :بس نفك الجبس راح تسبحي معاي غصب بالبكيني
ياقوت تضحك :جد
فيصل يضحك معها :وجد الجد
ياقوت بنعومه :يصير خير
فيصل يبوس يدها :من تاخذينها تروقين
ياقوت :لووو مووو حرام ومضره كنت ما تركتها
فيصل رش ياقوت بمويه :خليك عاقله
ياقوت بعصبيه :شرير
فيصل يرفع ضغطها وهو يبعد :زيك
ياقوت بزعل تحول تقوم :بروح اكسر دخانك
فيصل يسبح لعندها :يا ويلك والله ازعل
ياقوت لسى زعلانه :ازعل يكون احسن
فيصل :والله تنتظري ساعتين زايده
ياقوت توجهت للغرفه :عادي نفس الوجع
طلع من المسبح تروش ودخل عليها والمنشفه على خصره :وش تسوين
ياقوت شافته وقربت منه تمد لها الزقاره :اسفه اشتهيت اشرب
فيصل شرب منها ورجعها لياقوت :انا احبك وسمحت لك تدخني لانك مووو مجبوره تتحملي ريحتي
ياقوت حطتها بصحن الدخان وضمت فيصل من وراء ويدينها على خصره :الله لا يحرمني منك ليش ما تبطل تدخين
فيصل ابتسم وهو يطالع المرأيه :وعد بس تعدي أيامنا الصعبه بتركه
ياقوت تبوس ظهره :متى يعني
فيصل ابتسم :لما ياقوت ترجع ياقوتي اللى اعرفها
ياقوت :ان شاء الله الله يشفيني
فيصل :آمين نسيت اقول لك اليوم سعود ويارا بالسعودية
ياقوت بدون اهتمام لموضوع يارا :متى نسافر على كندا
فيصل لف عليها :ان شاء الله بعد ما اساعد سامر
ياقوت ضمته :لا تتركني
فيصل ابتسم :انتي اللى لا تتركيني
ياقوت تحول تبعد بس ماسكها بقوه :مافي انا ما صدقت تجين بنفسك لعندي
ياقوت بهدوء :ما جبتها
فيصل باس راسها :اذا ما تبغين انا ما راح ازعل
ياقوت همست باستسلام :كلي ملكك
********




عند يارا بعد الترحب الحار من أهل سعود جالسه بين سعود وعبودي :يارا اشتقت لك كثيرررر
يارا ابتسمت :تشتاقلك مكه انا خلص بعيش على طول عندكم
عبودي وقف وصار ينط بفرح :هاااااي وناااااسه
يارا وقفت وهي تنزل عبودي من الكنبه :عبودي كذا عيب ترى ازعل وأروح
عبودي نزل وجلس :اسف
يارا جلست وبصوت واطي :سعود
سعود لف عليها :هلا
يارا :انت نعسان قوم نام
سعود وهو يفرك عيونه بهمس :تعالي وراي
وقف :يلا عن أذنكم
ابو سعود ابتسم :إذنك معاك
طلع وهو يهددها بعيونه يارا وقفت :عن اذنكم
عبودي وقف :يارا انا بجي معاك
ام سعود :يارا روحي لزوجك وانت عبودي تعال هنا
يارا ابتسم :سعود راح ينام انا بعطي عبودي هديته
مسكت يده :يلا حبيبي
طلعت معه ام سعود بإعجاب :شفت بدون ما تعصب عبودي سمع كلمها
ابو سعود :غريبه عبدالله ما يسمع الا كلام سعود
ام سعود بفرح :هذي المره ابني عرف يختار
عند يارا دخلت على الجناح وبالصاله :عبودي اجلس هنا بشوف باباتك واجي
عبودي يشغل التلفزيون :اوكي
يارا فتحت الباب كان سعود يلبس قميص البيجامه : انا بالصاله
سكرت الباب وجلست جنب عبودي :كيف الدراسه
عبودي :انا شاطر مره حتى امس عطوني هديه كبيره
يارا :ما شاء الله عليك
عبودي :بابا نام
يارا تقلب :اي الممل بينام
طلع من الغرفه وبحده :عبدالله انزل عند جدتك ومره ثانيه ما اشوفك هنا الا اذا عندك شئ مهم وانتي على الغرفه
يارا بقهر :اذا انت راح تنام ليه ما تخلينا نجلس ما راح نزعجك
سعود بصراخ :لا تجدليني
عبودي توجه للباب وطلع يارا طالعت فيه وعيونها كلها دموع :حسبي الله عليك
راحت على الحمام
سعود يدق الباب :بنت اطلعي لسى كلامي ما خلص هذا البيت له قوانين
يارا فتحت الباب ووجهه كله دموع :اسمعك
سعود :مره ثانيه ممنوع تدخلي عبدالله على جناحي(بصراخ) فاهمه
يارا بخوف :لا تصارخ
سعود بحده :فاهمه ولا لا
يارا بعناد :لا ماني فاهمه
سعود مسك شعرها :عيدي اللى قلتيه
يارا بالم :لا تضربني والله اقول لاهلي
سعود تركها وبتهديد: ياويلك يا يارا لو شفت عبدالله هنا
يارا سندت ظهرها على الجدار وجلست وهي تشهق ليش يكره ابنه والله حرام عبودي ماله ذنب
انسدح بتعب ياربي سامحني على كسر قلوبهم
******************
بعد ايام بحفل استقبال يارا وسعود
:ساره وين ياقوت الكل جا الا هي
ساره بطفش :اتوقع ياقوت زعلانه على كلام فيصل
يارا :مشتاقة لهم
سارة :يارا وش رايك نتصور
يارا ابتسمت :اوكي بس خلينا نطلع فوق وهم متوجهين على جناح
ساره: وربي طفش
يارا تضحك :يوووه اشتقت لهبلك
ساره :الحياة بدونك مالها طعم
يارا ويدها على كتوف ساره :ياعمري
طلع من جناحه وهو يشوفهم اثنينهم لبسين ابيض ونفس الفستان انصد من الشبه الكبير ونفس الشعر ونفس المكياج
يارا بخجل :مصعب وش جابك هنا
مصعب وهو يطالع ساره تدخل جناح سعود :بدلت ثوبي ما كنت ادري انو عندك توم صاروخ
يارا دخلت وهي ترد الباب مدت راسها :توأمي سوير الكل يعرفها حتى سعود وخالتي وعبودي
مصعب ابتسم :ترى امزح انت احلى منها وغمز لها
يارا ابتسمت :شكرًا مع انها نسخه مني
مصعب :اشوفك بكرا يا زوجة الغالي
يارا :شفت زوجتك
مصعب يحك راسها :لا كيف شكلها
يارا :ههههه اممم كاشخه ما شاء الله روح قابلها بالحديقة
مصعب :لا مالي خلق لها
ساره بعصبيه :يارا لا تتكلمي مع هذا النذل
يارا بفشله لان مصعب سمع :سلام
مصعب وهو شاق الابتسامه :سلام يا حلوين
يارا تقفل الباب :خير تتكلمي كذا عن مصعب
سارة تجلس :واضح من شكله انه واحد منحط وسافل اذا تعزيني لا تعطينه وجه لانه راعي حريم
يارا جلست جنبها :حرام بعض الضن اثم ادري انك طفشتي بدوني
ساره وهي تتذكر كل شئ صار لها مع مصعب :انا مافيني شئ كيف لقيتي الزواج
يارا ابتسمت :حلو وسعود طيب مره وما يرفض لى طلب والكل هنا يحبوني
ساره :طيب وولد زوجك
يارا ابتسمت :يهبل من زمان نفسي بطفل يسليني
ساره : لو تشوفي فتون صايره تهبل كل شئ فيها على فيصل بس شعرها على فتون
يارا تفتح جوالها :الله يرحم فتون بكرا بس اشوفك بالمدرسة تشرين لى الكيمياء
سارة تقرب منها: آمين من عيون كم يارا عندي
يارا تضم سارة :وحده
بعد ما تصورو كم صوره اندق الباب يارا فتحت :يا هلا عبودي
عبودي :يارا بابا يقول لك تعالي على الحديقة اللى وراء
سارة تضحك :الله على الرومانسية
يارا بخجل :طيب حبيبي تعال نروح اشوفك تحت
بعد دقايق قامت وطلعت وهي تمشي بسرعه اصتدمه بشئ عريض وطاحت على الارض ماسكه خشمها وبصراخ :كسرت خشمي الله يسامحك
تكتف :تستاهلي انا نذل ها يا ####
سارة تحول تقوم :لا تسب يا#### (قلت نفس كلمته )
وقفها وسحبها لجناحه وهو مسكها بقوه مثبتها على الباب ونظر بعيونها نظره ثاقبه :قطه شرسه ما كنت اعرف انك صاروخ يا بنت بدر
قرب يبي يبوسها وهي دفته بخوف : اتركني بعد عني يا وسخ
ضغط بقوه على خصرها وقربها اكثر منه وهو يشم عطرها :سوير ما تتوبي لسانك بقصه وش رايك
سارة :تسالني وش راي قصه عشان اقلع لك عيونك واحرم عليك شوفت الحريم
ابتسم ابتسامة تسحر :سوير حبيبتي وش لبسه زوجتي سعاد
ساره ترجف بخوف و بهمس ذوبه :وش يدخلني فيها مصعب ارجوك اتركني
مصعب طبع بوسه حاره على عنقها
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 78
قديم(ـة) 18-03-2018, 01:45 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت السابع والاربعين
عند يارا وهي تمشي بدلع مع عبدالله وماسكه يده :ما قال لك وش يبغى
عبودي :ما ادري بس قال لى أناديك
يارا وهي تشوفه جالس ويتأمل المسبح حطت يدينها على عيونه :مصعب
ما ردت سعود مسك يدينها كانت بشرتها ناعمه وفيها اكسسوارات :يارا خلاص
يارا صارت تضحك مع عبدالله بعد يدينها :عبدالله ادخل داخل
يارا بزعل: عبدالله روح العب
سعود مسك يدها :انتي بعدك زعلانه مني
يارا تناظر المسبح وتكتفت:لا انت حر بنفسك
سعود وقف وراها وضمها :حبيبتي اسف
يارا مدت بوزها ابتسم وباس خدها :يارا قلت لك اسف
يارا بنبره حزينه :آسفك ما يفيد انت شرير ومريض
سعود بعد عنها وبصوت عالي :عبدالله تعاااال هنا
عبدالله ركض بسرعه :نعم بابا
سعود :عبدالله روح جيب مفتاح السياره حقتي وعباية يارا مع الطرحه
عبدالله ابتسم :اوكي
راح يركض يارا :ما راح اروح معاك
سعود رجع جلس :لا تروحي ما راح أغضبك
بعد صمت كسره عبدالله :انا جيت
سعود اخذ المفتاح :عبدالله رايحن على المطعم تجي معنا
عبدالله يعطي العبايه يارا ويطالع بسعود :انا
سعود :تجي ولا لا
عبدالله بفرح :ايوه
سعود :وانتي تجين ولا نروح لحالنا
يارا :والحفلة
سعود باستهبال: سوير اهناك نتصل عليها وتمثل دورك ههههههههه
يارا وقفت :وأمك
سعود :امك هذي جديده
يارا بخجل :ما كان قصدي بس اكيد خالتي راح تزعل
سعود :ما تزعل يلا بسرعه
لبست عبايتها وبالسيارة :يارا خلاص
يارا تضحك :لا مووو خلاص انا تكلام عبودي صح عبودي
عبدالله :صح يعني انتي بجد طحتي تحت الحصان
يارا :اي بس لانه يعرفني ما توطى ببطني
سعود ابتسم :ولسى تركبين خيال بعد اللى صار
يارا:عادي لان ما كان غلط الخيل بكان غلطي
عبدالله :بابا ابي اركب خَيل
سعود :يصير خير وش تتعشون
يارا :انا شاورما
عبودي :وانا برجر
سعود :ما راح نروح الا على مطعم واحد
يارا بتضحيه :وانا برجر
عند سارة وهي تمشي بالممر تعدل شعرها وتلعن بمصعب قربت منها :يارا وينك خالتي لها ساعه تدور عليك
سارة اشوي وتنفجر:انا سارة يارا نداها سعود
ابتسمت :جد انتم مافي فرق بينكم
سارة :الشكل واحد بس الشخصيات تختلف
مدت يدها :انا سعاد زوجة مصعب
سارة وهي مسكره يدها :حبيبتي اعذريني يدي وسخه
سعاد :يلا اشوفك سي يو
سارة :سلام
سعاد مشت لجناح مصعب
سارة طالعت فيها بحقد وكملت طريقها
فتحت الباب ودخلت :حبيبي مصعب
سارة لفت ورجعت خطوه تبي تفضحه قدام زوجته بس ترجعت
وهي تدور عليه مصعب بصراخ من الحمام :اتروش ايش تبغي
سعاد جلست على الكنبة
:اوكي انتظرك
طلع بروب الحمام طالع فيها وكمل مشي على غرفت الملابس
دخلت وراءه :مساء الخير
مصعب يطلع الثوب :مساء النور وش عندك هنا
سعاد ضمته :حبيبي انا ما شفتك حتى بيوم ملكتنا طلعت ولا قلت لى مبروك
مصعب بحده :سعاد تدرين انك موو اختياري فاحترمي الحدود اللى بينا
سعاد ضمته وهي تضحك بدلع :مصعب انا احبك مع الايام راح تحبني
مصعب :ما اتوقع انا بعمري ما فكرت فيك
سعاد :حبيبي انا زوجتك وراح اكون ام عيالك
مصعب مسك يدنها ونفضهم وهو يضحك بقوة :سعاد تزوجتني و انا زير نساء انت ما تحسي على دمك ولا تحلمي بيوم تكوني ام لعيالي
سعاد تسندت على الباب :عادي مردك لى اساسا انا ما ابي عيال موو مستعده اشوه جمال جسمي عشان شياطين >سعاد تكره الاطفال
مصعب كمل ضحكه وهو يقول :سعاد انا متحملك عشان خاطر امي وابوي فلا تخليني اجن عليك وازعلك مني وانا بالاساس ناوي اخلي المره اللى احبها كل سنه حامل
سعاد :وربي متخلف عقليا هذا وانت عايش نص حياتك بأوروبا كذا تفكيرك
مصعب عطاها كف ومسك شعرها :قليلة ادب يا####
سعاد تبكي : انا راح اقول لخالتي عن تعاملك معاي لهنا وبس
مصعب مسك فكها بعصبيه: قولي لها يعني انا بخاف منك وربي لو حولتي تطولي علي مره ثانيه راح اوريك وجهي الثاني فاهمه
سعاد ودموعها تنزل :فاهمه
مصعب دفها بقوة طلعت بسرعه وهي تبكي
لبس بسرعه وتعطر عدل شماخه وطلع لقسم الرجال
******
وبالمطعم يارا :سعود اكل معاي
سعود ابتسم :ما أحب هذا الاكل
يارا :اطلب لك سلطه
سعود :سلطات المطعم مووو زينه مليانه سعرات حرارية
يارا ابتسمت ورفعه له حبة بطاطس بالكتشب :اكل
سعود :بنت اعقلي
يارا :قلت اكل
عبدالله يناظر فيهم باستغراب :ارجوك
سعود ابتسم واكل من يدها :الله يعين لزم كل يوم تخربي الحميه حقتي
يارا بثقه :بلا نصب في احد ما يحب الوجبات السرعه
سعود :انا ما احبها
يارا :اي واضح كل ما اكل شئ تجلس تتأمل فيني
سعود :اقول اسكتي أبرك لك
يارا ناظرت عبدالله اللى يتبعهم بصمت :عبودي ليش ما تاكل
عبدالله :شبعت
يارا تغمس حبة بطاطس بالكتشب :لا مافي شبعت اكل
عبدالله اكل من يدها صارت تاكل عبدالله ويسولفون ويضحكون وسعود ساكت


******************
بعد مرور الايام
عند ياقوت وهي تحول تمشط بس مالها حيل تعبانه محتاجه لجرعه كل جسمها يعورها لها من الصبح تهوش وتترجا فيصل بس بدون فايده تأملت نفسها بالمرايه وهي جالسه على السرير شكلها تغير ضعفانه حيل ووجها شاحب كله هالت سواء وحالتها حاله
دخل علها كانت سرحانه مووو بالدنيا جلس وراها وشال المشط من جنبها وأول ما مشى المشط برأسها بخوف :ف فيصل
فيصل ابتسم من قلبه :روح فيصل غلاي امري
ياقوت بكت وهي تحك جسمها :ابيها والله تعبانه
فيصل مسكها دفن وجهه بشعرها :انا أكلمك ....رد علي يا قاسي
فيصل بعد وجهه ورجع يمشطها بصراخ من بين دموع وألم من شعرها :اقول لك موجوعه قاعده اموت
فيصل برحمه :حبيبتي اصبري ليوم الاثنين
ياقوت وقفت وبعصبيه :اشون اصبر وانت ما تحس بوجعي اشلون
فيصل انسدح وهو يسترخى على السرير :لا تجبريني امد يدي عليك
ياقوت هجمت عليه وهي فوقه مسكت رقبته :وينها
فيصل مسك معصمها يحول يبعدها :يا ق و ت كح كح
ياقوت بعصبه وصراخ :وين تخبيها قول
فيصل يحول يتنفس مووو قادر يبعد يدنها:انت لزم تموت وارتاح منك يا ####
فيصل بدأ يلتقط انفسه الاخيره من الحياة
انتهى البارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 79
قديم(ـة) 19-03-2018, 01:02 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


شوشو حبيبتي احب شكرا على تفاعلك الدائما الله يسعدك
وياحلوين من اليوم ما راح انزل الا اشوف تفاعل منكم واللى متحمس بجد يترك مشاركه لوو يحط فيها نقط عادي مافي مشكله
تحياتي الكم زينة الزينات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 80
قديم(ـة) 20-03-2018, 11:53 PM
صورة الكاتبة زينة الزينات الرمزية
الكاتبة زينة الزينات الكاتبة زينة الزينات غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الأولى: إذا ذاب القلب


البارت الثامن والاربعين
ما حست الا باللى أمسك يدينها وكتوفها وهو يبعدها عن فيصل بصراخ :يا حيواااان آآآه لزم تموت اتركني آآآه اخلص البشرية منه اكرهك
بصراخ :الله لا يسامحك
ياقوت تحول تتفلت منه :الله يلعنكم يا####
تركها وعطاها كف قوي طاحت على الارض ركض لفيصل اللى يكح بقوة ويحول يتنفس :فيصل انت بخير
فيصل وعيونه حمراء كلها دموع متكور على نفسه ويحول يتنفس يحس روحه تطلع:ب خير
رجع لها وهي على الارض ترجع لورا :بعد لا تقرب مني يا حقير
اخذ الطرحه اللى على الكرسي ومسكها وربط يدينها بقوة خلف ظهرها واتجه لفيصل :انت لزم نعلمك زي الحيوانات يا حيوانه
قوم فيصل وسكر الباب عليها :الله يهديك كيف ما انتبهت على نفسك مع هالمجنونه
فيصل ويده على رقبته بصوت مخنوق وعيون مليانه دموع :اول مره تسويها
بعصبيه :لو الله ما ألهمني انط من الجدار كنت الحين ميت
فيصل يشرب مويه وياخذ نفس ودمعته تحرق خده :سامر واللى يسلمك سكر على الموضوع
سامر بقهر :من اليوم اربطاها لانها مووو صاحيه البنت انجنت ما بقى فيها عقل
فيصل يسترخي وهو مغمض عيونه :تعبت يا سامر خايف عليها
سامر حط يده على فخذ فيصل :مر أسبوعين تحمل اختيارك
فيصل ووجه ثقيل نزل راسه :سامر توكل على بيتك
سامر باس راس فيصل :ياخوي الله يقويك
فيصل ضم سامر :اسف ياسامر لاني مقصر بحقك
سامر ابتسم :اهم شئ حبيبة ابو اياد تكون بخير
فيصل يبعد :راح تكون بخير والحين اعذرني وروح على بيتك
سامر وقف :فيصل لا تفكها ترى حاقده عليك ونظراتها سم
فيصل :ان شاء الله سلام على نونو وبوسها عني
سامر تذكر ياقوت لما قالت له يبوس فيصل بس هو سحب
قرب وباس خد فيصل بقوة:هذي منها
يفصل ابتسم غصب وهو يمسح خده:بوستك مقرفه
سامر :من أحبابك وتمسحها
فيصل باستهبال :احبابي يعرفون يبوسوني والحين طير
سامر توجه للباب :انتبه على نفسك
فيصل :من عيوني
سامر :تسلم لى العيون العسليه
فيصل طلع مع سامر وبعد الوداع قفل الباب وراح على الغرفه الثانيه مووو قادر يشوفها بعد ما حولت تقتله سبحان الله مغير الأحوال المخدرات سلبت عقلها صحيح ياقوت نذله وسم وعقربة بس بحياته ما توقع انها تحول تقتل حبيبها
*****************
عند سعود رجع متأخرين على البيت وبالصاله ابوه بحده :سعود وين كنتم
سعود وعبدالله بحضنه :برا نغير جو ولا حرام اطلع زوجتي وابني
ابو سعود بحده :الناس كلها تسال عنكم لان الحفله عشانكم وأنتم بدون ما تعطون خبر طالعين وش تصرفات المرهقين كنت مفكر انك بتعقل (بنبره حزينه)بس طلعت غلطان بعدك متهور وما تحترم احد
سعود يحول ما يغلط على ابوه:انا ما طلبت من احد يجي أنتم اللى سويتم الحفلة ماني مجبور اجمل احد على حساب نفسي
ام سعود :حبيبي روح ارتاح
سعود بحده بدون ما يعلي صوته :كيف ارتاح وأنتم خانقني للمره المليون انا مووو بزر عمري ثلاث وثلاثين وعندي شخصيه مووو محتاج نصايح وإرشادات
ام سعود تمسح على زنده :اهدى واذكر الله
ابو سعود بندم :اعذرني ياسعود ما كان قصدي ازعلك
سعود بضيق :يالغالي لا تعتذر انا اسف وحقك علي
ابو سعود :هات الولد عنك وروح ارتاح
سعود :لا انا بطلعه على غرفته تصبحون على خير
أمه وابوه :وانت من أهل الخير
سعود صعد على الدرج يارا بصوت كله نوم سلامت عليهم وطلعت وراء سعود تشحط نفسها
سعود لف عليها :اذا ما عندك مانع عبود بينام عندنا الليله لان امي تعبانه
يارا وهي تتثاوب :ما عندي مانع
فتحت الباب ونوم ابنه على الكنبه العريضه وتحت راسه الخدادية وراح يتروش يارا جابت بطانيه احتياط وغطت عبدالله
طلع من الحمام والمنشفه على خصره دخل على الغرفه كانت جالسه تقلب بجوالها فتح الخزانه وطلع بيجامه زيتي :وش رايك بالطلعه
يارا ابتسمت وهي تطالع الجوال :حلوه بس انت ما اكلت وكنت ساكت
سعود وهو يلبس :مين تحبين اكثر انا ولا عبدالله
يارا رفعت راسها وهو يحط كريم على يدينه بعد سكوت دام ثواني:انت الأخ والصديق وعبودي الأخ ولابن
سعود :لا انا مووو الأخ انا الزوج والصديق
يارا وقفت :انا احكم بأصل العلاقه
راحت تتروش بشور دافي اليوم كان متعب من الصباح صاحيه
طلعت بروب الحمام ولفه شعرها بالمنشفه دخلت كان سعود يحول ينام بس مووو قادر الى الان متضايق من اسلوب أهله وقدام يارا كذا يكلموني اخ بس
يارا جلست مكانها عند راس سعود وانحنت له وبهمس :ابو حنين نمت
سعود وهو حاط بباله يارا راح تتكلام عن اسلوب أهله معه :همممم لسى
يارا :شكرا
سعود لف عليها وطالع بعيونها :ليش
بارا بخجل :اممم اليوم كان حلو
سعود سحب المنشفه من راسها :كل اسبوع راح اطلعكم
يارا بالم لان شعرها انسحب وانتثر وهو مرطب :قطعت شعري
سعود ابتسم :في ناس وعدوني ببوسه من ايام وسحب علي
يارا وقفت بسرعه :مين قال
سعود يضحك :الله يسامحك ما كنت ادري انو ام اياد راح تعلمك الكذب
يارا بدلع :انا ما اكذب وياقوت مووو كذابه بس تمزح
سعود يعطيها ظهره :نامي بكرا وراك مدرسه ولا ناويه تسقطي
يارا :لا وش ارسب
قربت منه :بدل البوسه بوستين بس لا تزعل وباسته
سعود ابتسم وهو يحاول ينام بجد يا يارا انتي طيبه وعلى نياتك
*********
ثاني يوم
الصبح صحاها بعد ما طلعت من الحمام بدلت وصلت الفجر جلست ترتب شنطتها دخل عليها :صباح الخير
يارا ابتسمت :صباح النور
سعود بصيغه امر :روحي صحي عبدالله وخلي الخدامه تلبسه
يارا :الخدامه
سعود :لا يكون عندك مانع
يارا :اي عندي مانع
سعود يأخذ مفاتيحه :يارا بطلي هبل لان مالي خلق
يارا بزعل وهي تسكر الشنطه :الولد كبير ما يصير وانا بعمر عبودي كانت امي تخليني البس بروحي والاشياء الصعبه تساعدني فيها
سعود :يارا لا تدخلي خليك بنفسك
يارا :انت ما تفهم ما يصير
سعود :انا نازل تحت وانت سوي اللى يريحك
يارا صحت عبودي وبعد محولات القناع اقتنع ولبس لحاله
وهم يفطرون سوت ساندوتش لها والعبودية عبودي رفض لان يأخذ مصروف
يارا اخذت الاثنين وبالسيارة سعود اخذ يارا وعبودي راح مع السواق قدام المدرسة طلع مئه ومدها :تفضلي
يارا طالعت فيها :شكرا ما اريد
سعود :يارا خذيها
يارا :انا معاي فلوس ومعاي فطور ماله داعي
لبست شنطتها ونزلت سعود :عشاني خذيها
يارا سكرت الباب وراحت سعود استغرب من اسلوبها !!
• * * * * *

وبالمدرسة وهي تضم ساره بقوه :وحشتيني
يارا :وانت بعد وحشتيني
البنات صارو يباركون ليارا وبالفسحه يارا وهي تمشي مع ساره :سوير
سارة :نعم حبيبتي
يارا :عطشانه
ساره :روحي اشتري وانا ينتظرك
يارا :ما معاي فلوس
ساره تضحك :ليش ابن الوزير ما عطاك
يارا :ما رضيت اخذ منه
ساره :خبله وش تحبي تآكلي يا احلى عروس
يارا :مويه وعصير وشوكلاتات انت كريمه وانا استاهل
سارة وهي بهدوء :اجلسي بمكانا ما راح أتأخر
وهم يفطرون ساره :يارا قولي لى وش سويتم بالدخله
يارا :سوير بلا قلة أدبك
سارة بنذاله :يلا عشاني قولي عادي انا اختك ونحن بكل شئ مع بعض ولا تبيني ازعل
يارا :امممم ما صار شئ
سارة :كيف يعني
يارا تفتح الشوكلاته :بس ما صار بس كانا أصدقاء
سارة :طيب ليش تزوجك يا حظك يا يارا سعود اكيد يحبك
يارا :كيف يعني وين الحظ بالموضوع
سارة :يعني ما تزوجك عشان شهوته فهمتي ولا باقي
يارا :قولتك يحبني
سارة:اي حنين تحبك موت
يارا بصدمه:وش دراك
سارة :مره جا إشعار على جوالك رساله من حنين تقول فيها يارا انا قاعد اسوق بس أوصل البيت اتصل عليك من وقتها وانا متأكدا انها واحد مووو وحده بس لاني ادري انك خوافه خليتك على راحتك
يارا :سوير ترى والله علاقتي بسعود مجرد اخ بأخته ما كان بينا شئ
سارة:ليش ما قلت لى ولا ما توثقين فيني
يارا :سوير وربي كنت خايفه ما كنت مستعده اخسر سعود
سارة :غريبه سعود غير عن الكل
يارا :ودي اكون زوجته بجد
سارة وقفت ومسكت يدها :هو يحبك بس اكيد محتاج وقت
سارة :نسيت اقولك سمر تصالحت مع خالي عبدالله وراح يسافرون ايطاليا
اما عند سعود كان جالس يقلب بالصفقه ويفكر انفتح الباب بقوة سعود ويده على قلبه :مصعب وجع ناوي تجلطني
مصعب بعصبيه :سعود مين البنت المربطه بالشالي
سعود قام سكر الباب وصوت هادي :وش وداك الشالي انا نبهتك ما تروح
مصعب :اخر مره اقول لك مين البنت ليش حابسها انت انجنيت
سعود :ياقوت زوجة فيصل
مصعب بصدمه مسك راسه :يا ربي هذا المجنون وش مسوي فيها البنت كانها جثه
سعود :الحين فهمني البنت شافتك ولا لا
انتهى البارت

الرد باقتباس
إضافة رد

روايتي الأولى: إذا ذاب القلب

الوسوم
الاولى , القلب , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الأولى : جريمة غير متوقعة/كاملة nancy.1998 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 29 03-06-2018 08:30 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الأولى : الظل الميت رند الخونقة روايات - طويلة 4 14-09-2016 03:02 PM
روايتي الأولى : سكنت بقلبي رغماً عني مريومز روايات - طويلة 0 04-08-2016 07:04 PM
روايتي الأولى : عندما تعتاد الظلام يصبح النور عدوك اللدود Akahaka Scarlet روايات - طويلة 18 30-10-2015 01:48 PM

الساعة الآن +3: 11:56 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1