اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 101
قديم(ـة) 14-11-2017, 01:27 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها zalal مشاهدة المشاركة
ككككممللي كل شوي ادخل و اشوف نزلتي بارت و اخر شي م نزلتي
طبعاً مو كل يوم بارت
واذا انتي من القرائ القديمين بتعرفين موعد البارتات
كل جمعه وسبت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 102
قديم(ـة) 14-11-2017, 09:20 AM
طارق المساح طارق المساح غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها shamalharbi مشاهدة المشاركة
عفواً ؟؟ شلون يعني ملخبطه وغير مكتمله
الروايه نازله بالتسلسل من اول بارت لاخر بارت نزل الي هو الثالث والعشرون
وين اللخبطه بالموضوع ؟
واذا قصدك من ناحية ان البارت جزئين
لان الموقع م يسمح اكتب فوق ال25000 حرف
واشرح اذا قصدك شي ثاني

افهم من كلامك انه باقي بارتات لم تنزل بعد
اوك اختي
بانتظار ابداعاتك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 103
قديم(ـة) 14-11-2017, 09:41 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها طارق المساح مشاهدة المشاركة
افهم من كلامك انه باقي بارتات لم تنزل بعد
اوك اختي
بانتظار ابداعاتك
ايوا لسى باقي الروايه م انتهت
باقي 16 بارت وتنتهي ان شاءالله
شكراً لمرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 104
قديم(ـة) 17-11-2017, 10:55 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨ البارت الرابع والعشرون




-----------------------------


يزيد:دكتور انت بترد ولا بدفنك بمكانك
الدكتور وعلامات الاسف الي بانت ع وجهه
خالد نبضات قلبه بدت تدق
التفتو للصوت الي جاهم
السيستر : انسه ميس فاقت من الغيبوبه
ام فيصل سجدت شكر والكل يحمد ربه
ملك طالعت الدكتور وراحت له
ملك : تكلم فيصل صحي صح
الدكتور : نحنا سوينا كل شي بنئدر عليه بس ربك هو الي كاتب هالشي وم نقدر نعترض ع حكمه وقدره
ملك بخوف : يعـ ـني شنو؟
الدكتور : يعني الله يرحمو ويصبر ئلوبكن
الشباب كانت عيونهم ع الدكتور ومنصدمين
ام فيصل بكت واعتلى صوتها : يمه ولدي ولدي راح حبيبي راح
ملك ابتسمت : كذااب انت ادري يعني هو بخير بس تبي تخوفني انت ادري
مسكت معطف الدكتور
بسام سحبها
ملك صرخت فوجهه : وخخخخررر بسسسام خليني اتفاهم معاااااااهه

خالد : لا إله إلا الله
مُراد : لا حولا ولا قوة إلا بك يالله

ملك تصارخ : شلوون تكذذذب انتووو ايشش م تحسونن انتو ليش دكاتره مو عشان تساعدون المرضى وين فيصل وينه ابي اشوفه
سابها بسام ودخلت الغرفه شافته مغطينه بالشرشف الابيض
جلست تترتجف وحطت ايدها ع الشرشف
وسحبته
شافته هو
مبتسم ووجهه منور
ملك حطت ايدها ع خده
ملك : فيصل قوم فيصل يالله قوم شوف بنزوجك انت الحين دورك انا وعدتك وانت وعدتني تتزوج والحين تروح -ابتسم- ليش تروح خليك معاي حلوه الحياة انا ابيك تكون معاي وحتى برجع عندكم مو رايحه مع بسام قوم قوم يالله وتسحب ايده
بس م تشوف منه اي ردت فعل
ملك تبتسم وتبكي بهاللضحه : شوف ترا بشيلك وتكسر ضهري عادي اكسره بس قوم معاي يالله لاتستعبط فيصل الله يخليك قوم
بدت تنهار وتحاول تعيش الواقع وتتقبل الحقيقه
مسكت ايده : تكفى قوم قوم ي اخوي ي سندي قوم لاتروح ابيك تكونن جنبي م ابيك تروح عني ابيك تكون معاي بالحلوه والمره قومم ي فيصصصل قوم وحارب موتك … انت ما مت صح مامت ادري تبي تخوف قلبي عليييك قوم يالله خلاص مسامحتك خلاص قوم
شافت الايد الي انحطت ع كتفها
بسام : ملك خلاص
ملك طالعته : يكذب هو قالي يكذب مامات ولا شي شوف حتى يبتسم
بسام غمض عيونه ونزلت دمعته
ملك حطت ايدها ع خد بسام
ملك : ليش انت تبكي بعدفيصل مامات بسام لاتبكي
بسام نزل راسه
ملك بكت : الله يخليك قوله يرد قوله يرد م ابيه يروح
بسام ضمها ويحاول يطلعها من المكان
بس هي كانت تصارخ
دخلت السيستر وبدت تششيل الاجهزه الي مشبوكه ع جسم فيصل
ملك بصراخ : ليش تشيلنهم ليش خليهم عليه لا يموت
بسام ضمها : خلاص ملك تعالي معاي
ملك تحاول تبعد عنه : وخررر عننننننييييي لاتحاكيني فيييصللل قوم فيصصصل قووومم


----------------------------


سمعت صوت ضجه بالسيب المجاور شالت الاجهزه الي عليها بقوه وسحبت الأبره وطاحت ع الارض وقفت ومشيت بتعب لحد الباب واسندت يدها ع عربية المغذي الي ب ايدها وجلست تمشي بالروب الوردي
طلعت من الغرفه وقلبها ينبض
ميس : هذول البنات والشباب
طالعتهم وكانو معطينها ضهرهم ومنهارين
وصوت ملك الي بالسيب
طالعتهم بصمت
تشوف امها الي منهاره وعندها البنات يهدونها
تشوف بسام يوم طلع ملك وهي تصارخ وتبكي
يزيد الي مصدوم وحوالينه الشباب
ميس بصوت هادي : فيصل
بس محد سمعها
ميس : فييصصصللللل شفيييييييههه
سكتو كلهم وطالعوها
يزيد طالعها ووقف ومشي بخطوات هاديه وراح لها
ميس : ليش تبكون
السيستر راحت لها : ميس لشو طلعتي امشي معي بالغرفه
ميس مدت ايدها تجاه السيستر وبصراخ : وخرررري عني لا تلمسيني
السيستر تنهدت واتصلت ع الدكتور
يزيد ضمها وبكي
ميس تحس ب دموعه
ميس : ليش تبكي يزيد
يزيد : راح ي ميس راح
ميس حست بالدم الي وصل لراسها والضلام الي حاوط عيونها بس بهاللحضه
طاحت وصوت طيحتها عج بالمستشفى
السيستر نزلت لحدها وحطت ايدها ع راسها وجو الممرضات وساعدوها عشان ينقلونها للغرفه
يزيد كان طايح ع الارض وباقي يبكي
نزل لعنده مراد وارتفع قميصه بهاللحضه
وبان ضهره شافته روان وصدت عننه
وانتبهت للي ف ضهره -الوحمه-
مُراد : يزيد استهدي بالله وقوم
سند يزيد نفسه ع مُراد ووقف وضمه وجلس يبكي
ملك اخذت مهدئ عشان نفسيتها

انتشر الخبر ف كل مكان ف الصحافه
الكل كان حزين
فيصل بالنسبه لهم الثاني من بعد الوليد
انسان طموح وشخص حنون طيب يحب الخير
ويساعد الكل ف كل شي


----------------------------


فتح عيونه ع صوت فونه طالعه
19 مكالمه
اغلبها من خالد وباقي الشباب

تنهد وطالع السرير بس م لقيها موجوده
طالعه الساعه 8:40مساءً
اخذ فونه
الوليد : خير اللهم اجعله خير
ورد
الوليد :هلا مُراد
مُراد : اتصلو عليك الشباب لين عجزو
الوليد : كنت ناييم المهم شنو فيه عسى خير
مُراد بحزن : الوليد فيصل ولد عمك!
الوليد : اي شفيه
مُراد وصوته مخنوق : اعطاك عمرهه
الوليد جلس مصدوم وبعد لحضات : اكلمك بعدين مُراد
قفل الخط وطاح فونه ع الارض
منصدم
دفن ايده بشعر راسه
الوليد : توفى
انفاسه بدت تضيق
طلع من الغرفه ووجهه مصدوم
صادفها بطريقه واقفه وتطالعه بصمت
ميان -بسم الله شفيه وجهه مسود كذا-
جلس ع الارض
ميان شافته طاح ع الارض
حاولت تمشي بخطوات سريعه
وجلست قدامه ومدت رجولها ع جنب
الوليد حط عينه بعينها
ميان شافت اللمعه الي بعيونه
ميان بصدمه : انت تبكــ.ـي!
الوليد اكتفى بالصمت ولا يرمش م يبيها تشوفه بهاللحاله وقف
مسكت رجوله
ميان : وين بتروح وانت كذا
الوليد رفع راسه
ميان حطت ايدها ب ايده واسندت تفسها عليه ووقفت قدامه ورفعت راسها له
ميان : الوليد شفييك
الوليد طالعها ودفن راسه برقبتها وضمها
ميان منصدمه منه
جلس ع الارض وجلست معاه
الوليد : توفى
ميان بخوف : مين !!!
الوليد : فيـ فيـصل!!
ميان : شنوو متى !!
الوليد بحزن : مدرري
ضمتها بدون م تحس
ميان : الله يرحمه والله يصبر قلب اهله
الوليد : شلون مات
ميان سكتت
اخذ فونه الي بجيبه
واتصل ع مُراد
شاف المكالمه
رد مُراد
الوليد : مُراد شلون مات
مُراد : حادث
الوليد : معاه احدد
مُراد : اخته
الوليد : زوجة بسام؟
مُراد : لالا الثانيه
الوليد : اها ميسس
مُراد : اي بس هي فاقت من الغيبوبه
الوليد : كيف صار الحادث

-تسمع صوته ايه هو نفس صوت وسام ميان شتقولين انتي مجنونه وسام مات مسحت دمعتها الي طاحت ع خدها-

مُراد : قصه حيل طويله بس هو مات من واحد قاصد موته
الوليد : يصبر علي هالشخص ؟ مسكته الشرطه
مُراد : ايييه
الوليد : بصييير خير
مُراد : يترد السعوديه
الوليد : اكيد ان شاءلله
مُراد : بالسلامه
الوليد : الله يسلمك يالله باي
مُراد : باي

قفل فونه الوليد وطالع ميان
ميان شافها تفكر
الوليد : مييان!
ميان طالعته ومسحت الدمعه الي ع خدها
الوليد : شنو فيك ؟
ميان: مافيني شي بس حزنت ع فيصل الله يرحمه
الوليد نزل راسه
ميان : الوليد ادعي له باالرحمه
الوليد : ليش تتعاملين معاي كذا
ميان : م فهمتك
الوليد : ليش تعامليني كذا تهديني وتصبريني
ميان : بس يعني عشان انا كذا لما اشوف شخص منهار اساعده
الوليد : بس انا م سببت لك غير
ميان حطت ايدها ع فم الوليد: خلاص اسكت بترد السعوديه
الوليد : اي برد
ميان : تمام ، … بتطول؟؟
الوليد : ايام العزا الثلاث
ميان بحزن : اوك
الوليد وقف ورفعها معاه وراح داره وهي راحت غرفتها
حس بقلبه ينبض يوم جات عينه بعينها وشلون شاف فيها سما بعيونها لمعه حس انه طار بسماها حس بحنية وطيبة قلبها
اخذ شنطته واتصل ع علي
علي : سم طال عمرك
الوليد :علي بطلع الحين للسعوديه
علي : شلون م حجزنا لك؟
الوليد : زبط الوضع ساعه واطلع المطار
علي : ابشر طال عمرك

قفل فونه وجلس ع الاريكه
ينتضر اتصال علي
بعد لحضات كلمه علي وقاله يتوجه ع المطار
طلع وتذكرها كيف بتاكل وكيف تدبر امرها
بضروفها الصعبه الي تتعايشها هالفتره
صحيح مقهور منها بس في شي بداخله
يقول -انتبه لها وان خسرتها بتندم طول عمرك-
حس في شي يشعر فيه تجاهها وده يجلس عندها م وده يرجع السعوديه خايف علييها
بس بنفس الوقت خايف يصير فيها شي من العصابه
طيب انا ليش خايف انا ابيها تموت شلون خايف
بس ي الوليد هذول اشرار يمكن يسون لها شي
تنهد وراح للغرفتها
لقيها جالسه تطالع البرندا
الوليد : انا برووح!!
ميان : الله معاك
الوليد : لاتطبخين شي عشان م تحرقين نفسك
ميان ابتسمت ب الم : عادي معاد تفرق
الوليد : انتبهـ .. باي
ميان : باي
والتفت ع البرندا

الوليد -انا كنت بقولها انتبهي لنفسك اشوا اني مسكت لساني-

طلع من القصر وكلم الحراس بتشديد الحراسه
توجهه ع المطار وطلع بطيارته الخاص وتوجه ع السعوديه…


-------------------------


مرت الايام
يوم
يومين

وثالث ايام العزا
الساعه 10:30 م

الكل راح معاد فيه غير العائله
ميس بالمستشفى باقي م طلعت
ملك هديت شوي من تأثير الصدمه
يزيد وام فيصل بعد هديو من تأثير الحزن الي مداهمهم
ميس كانت تبكي كل يوم بالمستشفى

بسام وملك ويزيد وام يزيد باقي بالصاله جالسين
بسام : شرايكم نطلع نغير جو
ام فيصل : خذ يزيد وملك وروحو انا مالي حيل
بسام : كلكم نروح كوفي نتونس شوي
ملك بصوت تعبان : انا م ابي!
يزيد : ولا انا
بسام : امم طيب شتبغون تاكلون اكل
ام فيصل : الي يجي منك يمه خير
يزيد : مو مشتهي شي
ملك : ولا انا
بسام : بيتزا تكساس كريب باسته ها ؟ ولو في البيك جبته بعد هههههه
ملك : طيب انا ابي بيتزا
يزيد : وانا ابي حلى كريب
بسام : وعمتي الحلوه!
ام فيصل : الي تاكلونه باكله معاكم
بسام : ابشرو
اخذ فونه وطلب المنيو كله عشان ياكلون م اكلو شي من ثلاث ايام
وصل الاكل بعد نص ساعه
واكلو بعد محاولات من بسام
ورجع بسام لبيته وخلى ملك عند اهلها


---------------------


صباح يوم جديد
الساعه 5:59 م


بالمستشفى
سمر : ميس كُلي
ميس : مو مشتهيه ي سمر
سمر : شلون مومشتهيه لك كم يوم م اكلتي شي
ميس : سمر قلت خلاص م ابي
سمر تنهدت وطالعت ميس بحزن : شنو انتي بس فقدتي اخوك كيف انا ي سمر امي واخوي بيوم واحد
طالعتها ميس بحزن وطبطبت ع يد سمر
ميس: الله يجمعنا وياهم بالجنه
سمر : انا م اسكت ع عبدالله مراح اسامحه والله يعدمونه قريب
ميس : ولا إحنا راح نسكت بنطالب فيه اعدام
سمر تنهدت ونزلت راسها
ميس : سمر انتي عايشه الحين مع منو
سمر ابتسمت : امم لحالي
ميس : شلوون لحالك؟؟ وين اهل ابوك وامك؟
سمر بحزن : اهل بابا ماتو من زمان يعني بابا وحيد امو وابوه
ميس : اها الله يرحمهم واهل امك
سمر : اهل ماما م اعرف عنهم شي من يوم جيت ع هالحياه
ميس : غريب
سمر : اي يعني عشت العزا لحالي مع جيراننا بنفس العماره
ميس : طيب شنو بتسووين الحين
سمر : كيف يعني شو بسوي
ميس : الاكل الشرب العيشه لحالك م تملين
سمر : م اكذب عليك بس الحمدلله يعني كنا نستلم باشهر 2000 ونعيش عليها والعيش لحالي امم طفش صح ووحده بس عادي يعني بتعود
ميس: انا بعرفك ع اقاربي ويصير ترووحين وتجين عندنuا
سمر : اي عادي نفسي يكون عندي اصحاب
ميس : ليش انتِ م عندك اصحاب؟
سمر : امم لا كل م يعرفون اني اخت فهدالله يرحمه يبعدون عشان فهد كان شخص الله يسامحه ويرحمه ويغفرله ذنبه مو كويس يخافون مني
ميس ابتسمت : هو تاب وبأذن الله تقبل توبته

ثواني دخل يزيد وسمر حطت حجابها ع راسها
يزيد طالعها وبدت ملامح الغضب تبان ع وجهه
يزيد بصوت شبه عالي : هاااااذي شتسويي هنا
ميس طالعته بصدمه: يزيد هاذي ضيفه
يزيد : مالك شغل ميس وانتي قومي اطلعي برا م ابي اشوف وجهك مرا ثانيييه
ميس منصدمه من يزيد
سمر طالعت ميس وابتسمت وعبرتها خانقتها بس م تبي توضح انها ضعفت
سمر : م عليه ميس حبيبتي اشوفك قرريب ان شاءالله
ميس غمضت بعيونها ومسكت يد سمر : اعتذر
سمر :حصل خير
طلعت من الغرفه ودموعها ع خدها مشيت بخطوات شبه سريعه وضربت بشخص وطاحت
*****/ اسف اختي
سمر وقفت ونفضت عبايتها : م عليه حصل خير
كملت طريقها وركبت تاكسي وراحت للبيت


عند ميس

ميس : يزيد انت مجنون شلون تسوي كذا
يزيد : م عليك منها
ميس : شلون م علي منها يزيد ليش سويت كذا
يزيد : لان كل م شفت وجهها اتذكر اخوها
ميس : وش فيه اخوها الله يرحمه
يزيد : مو صاحب الحقير عبدالله
ميس : انت صاحي اخوها مات عشان يدافع عن فيصل ويحاول ينبهه
يزيد : حتى ولو الاسم انو صاحب عبدالله
ميس : عبدالله الله يحرقه بجهنم تهاوش مع فهد اخوها وفهد جاء ينبهكم بس عبدالله الي م يرحم ذبحه عشان يذبح فيصل
يزيد : خلاص اسكتي
ميس : البنت فقدت امها واخوها بيوم واحد لاعندها اهل يصونونها عايشه وحيده بين اربع جدران
يزيد :خلاصص قلللت اسسكككتتتي
ميس : ماني ساكته لين م تروح وتعتذر منها البنت كل يوم تجي وتجلس معاي وتسولف وحتى بالعزا جات وهي بعد كان عندها عزا امها واخوها بس م عندها احد يعزيها او يواسيها وهي تعرفت علي وصحبتها اشتريها
يزيد وقف بيمشي
مسكت يده ميس وبحزن : ضروف البنت صعبه لازم نوقف معاها ونساعدها مو نروح نزيد المها احنا فقدنا واحد وشوف كيف انكسرنا كيف هي فقدت ثنين غالين امها واخوها وخسرت حياتها لا اهل لا سند
يزيد تنهد وجلس
ميس : اعتذر منها وكلمها انت مو انا انا م توقعتك قاسي لهالدرجه ي يزيد
يزيد :خلااص بالوقت المناسب اكلمها
ميس : لاتطول تلاقيها الحين منهاره م تتحمل اي شي
يزيد : مدري بس تضايقت حيل من شفتها
ميس :مالها ذنب بكل الي صار
يزيد :ان شاءالله
ميس : كيف امي وملك
يزيد : بخير بس انتي متى كتبلك الدكتور خروج
ميس : بكرا ان شاءالله
يزيد : تمام ان شاءالله


____________________________


الصباح
الدمام
10:20


في قصر الوليد

كانو جالسين بالصاله
ام الوليد والوليد خالد وروان
ام الوليد : انت مطول يمه ف ايطاليا؟؟
الوليد : والله مدري عن شغلي بس اتوقع خلاص قربت النهايه -طالع روان-
ام الوليد : نهاية شنو ؟؟
الوليد : نهاية شغلي يمه
ام الوليد : الله يقوييك اول مرا تجلس كذا بالخارج
الوليد : اي يمه تعرفين بعد وفاة المرحوم كثر الشغل وزادت المسؤوليه
ام الوليد : انزين من يوم تخلص انا بخطب لك
الوليد تنهد : يمه انا قلت لك من قبل م ابي هالفتره وشلون بتخطبين لي وهالفتره يمر حزن ع العائله
ام الوليد : انت تأخرت يمه وبدو الناس يطلعون عنك كلام
خالد : اي صح طولت حيل
ام الوليد : اي يمه انت استخير ورد لي ترا بنت الناس جاهزه
الوليد : وانت بعد مختاره
ام الوليد : اي يمه ثنتين ف بالي وماودي يطيرون
الوليد : الله يرزقهم بالزوج الصالح انا م ابي
ام الوليد تنهدت : الله يهدي قلبك
الوليد : اسمع خالد
خالد : هلا
الوليد: انتو والشباب غيرو جو يزيد هالفتره اطلعو تمشو سوو الي تبونه وانتو ي روان انتي والبنات غيرو جو اخواته ميس وملك طلعوهم من جو الحزن الي هم فيه طلعو تمشو سوو الي تبونه بس غيروهم وانتي بعد يمه خليك عند ام فيصل كل يوم عشان م تعيش بحزنها ويمكن يتأثر ع صحتها
خالد : اي ان شاءالله
ام الوليد : اي يمه احنا اليوم متجمعين عندهم بنسوي جلسه لهم تغيير جو
الوليد -وقف- : الله بعطيكم ع العافيه ،يالله م ابي اتأخر ع الطياره
سلمو عليه وتوجه ع الطياره


--------------------------


مُؤيد : ديم ي روحي
ديم : هلاا
مُؤيد : من جد انا حزنان ع شهر العسل الي راح
ديم مسكت يده : م عليه مُراد نعوضها ان شاءالله هالفتره لازم نجلس مع عمتي ام فيصل والبنات عشان نواسيهم الي صار شي مو هين
مُؤيد : يعني انتي مو زعلانه علي
ديم : لا ي روحي ليش ازعل عليك ؟
مُؤيد : يعني قلت تونا متزوجين وكنتي متحمسه للسفره يمكن تضايقتي
ديم : لالا بالعكس الحمدلله اننا م رحنا ولحقنا لان لو رحنا بنزعل حيل واحنا بعيد عنهم
مؤيد : اوعدك بعوضك بمكان م تحلمين فيه
ديم : اهم شي انا وانت نكون مع بعض وبعدين نفكر بالسفر
مؤيد : انا محظوظ لأنك ملكي :(
ديم : وانا محظوظه لأنك انت بعد ملكي وحدي
مؤيد باس اطراف يدها : الله يخليك لي
ديم ابتسمت : ولي

**


--------------------------

دردشه واتساب
للتذكير - ريما هي ريمان-
مُراد : ريما
ريما : عيون ريما
مُراد: الله يسلمها
ريما : اي شنو بغيت
مُراد : بطلبك طلب واتمنى تقبلينه
ريما وقلبها بدا يزيد نبضات : امم طلب بحدود
مُراد : ابي اكلمك صوت!
ريما : لالا مستحيل
مُراد : ليش مستحيل ترا مقصدي شريف
ريما : مدري مُراد
مُراد : انتي م توثقين فيني ؟
ريما : مو حكاية ثقه ي مُراد بس!
مُراد : بس شنو؟
ريما : يعني مو متعوده اكلم واحد م اعرفه صوت!
مُراد : يعني انتي م قد حاكيتي احد قبلي!
ريما : انت اول شخص اكلمه بحياتي والاخير
مُراد حس براحه : كويس حتى انا م اذكر اني قد حاكيت بنات كثير
ريما : يعني قد تعرفت
مُراد : شوي مو كثير يعني بس مو العب اغلبهم م يعجبوني عشان كذا علاقتي م تضل معاهم طويل
ريما : يعني الي فهمته انت يهمك الشكل
مُراد : لا مو عن الشكل اقصد ان فيه بعض البنات يبغون يطلعون معاك كوفي مول شي زي كذا م يعجبوني هالفئات
ريما : اها اي حتى انا تبيع شرفها عشان شي عادي
مُراد : اي ف انا مستحيل اتزوج بنت وانا م اعرف عنها اي شي لازم نتكلم مع بعض كم شهر تعرف عني واعرف عنها اذا ارتحت لها ولتصرفاتها نتزوج
ريما : وإذا م ارتحت!
مُراد : ببعد عنها
ريما : مُراد ابعترف اني تعلقت فيك حيل
مُراد : وانا بعد تعلقت فيييك بس ان شاءالله م تكونين مثل باقي البنات
ريما : لا انا مو مثلهم انا احافظ ع شرفي وعرضي واول حاجه ديني وانا ارتحت لك حيل
مُراد : كويس
ريما : وان شاءالله تنتهي علاقتنا بشكل حلو
مُراد غمز : اي ان شااءالله
قفلت ريما الجوال ورمته ع السرير ودخلت تاخذ لها شور

--------------------------

طلعت من المستشفى وبيدها الشنطه
يزيد : حمدلله ع سلامتك
ميس : الله يسلمك يالله نروح البيت اشتقتله
يزيد : اي يالله
ركبت السياره وتوجهت للبيت
وصلت ولقيت اهلها سلمت عليهم وتحمدو لها بالسلامه بعد الاحضان الطويله
طلعت مع الدرج ومعاها يزيد
يزيد : يالله امشي غرفتك
شافها تطالع بدار فيصل
يزيد تنهد وحس فيها
ميس : مفتوح داره ؟
يزيد اشر ب اي مفتوح
ميس مشيت بخطوات ثقيله وحطت يدها ع مقبض الباب
فتحت وهب بوجهها الهواء وشوي من ريحته
اخذت نفس عمييييق
تنهدت ودخلت الغرفه وجلست تطالع فيها بصمت
وبكل مكان تتذكر لها ذكريات مع فيصل
ميس : هنا كنا ناكل وهنا كنت تجلس يوم تتضايق وهنا تلعب سوني وتزعج اهلي بصراخك وهنا نلعب مع بعض وهنا يوم تغير هدومك وهنا يوم كنا نلعب سوا
طالعت سريره ونزلت دمعه
جلست عليه واخذت المخده وضمتها بحضنها
دفنت وجهها فيها واستنشقت ريحته
انهارت دموعها وخلاها يزيد عشان كلهم عاشو هالموقف وبعده ارتاحو


--------------------------


الصباح

بدت توسوس من الشيطان
والف فكره وفكره تدور براسها وكلها شينه
طالعت نفسها بالمرايا
شافت جسمها الهزيل وجهها الشاحب معادت مثل اول
لبست جينزها والبلوفر الاصفر
سابت شعرها طايح ومبلول
ابتسمت ابتسامه حزن
-وسام ابراهيم هلا هههه بجيكم وم بطول-
اخذت ورقه ع الرف والقلم
وكتبت
- الوليد
انا احبك وحاولت امسك مشاعري تجاهك بس م قدرت
مع اني م شفت منك شي حلو وكل الي شفته منك انواع العذاب
بس احس من يوم اشوفك اني بخير وبأمان مع انك كل الشر انت
روحي تعلقت فيك وقلبي حفر اسمك بداخله
الوليد انت بداخلك انسان طيب بس تتصنع الشر انت حنون
وابيك تعرف بشي
ابوي مستحيل يسوي ب ابوك كذا بس م فيه شي يثبت لك صدق كلامي
انا انتهيت خلاص
انا احببك بدون م احس ع نفسي
انا مسامحتك وقلبي مسامحك عكس عقلي
انا م ابي اعيش كذا ادري انك انت الحين تقرا كلامي وممكن تكون فرحان لأني استسلمت وبديت اموت بشكل بطيء مثل م قلت
بس انا اريحك وبتنتهي اللعبه من هاللحضه
احبك الوليد والله م عمري تعلقت بشخص كثرك
قاسي من خارجك ومن داخلك انسان طيب
باين بعيونك
شوف الي حولك وانتبه لهم
وانتبه لك انت بعد


ميان
دمعت عينها بدون م تحس
طبقت الورقه اكثر من مرا
راحت للمكتبه وحطتها عليه


-------------------------


في بيت ام فيصل
الكل كان متواجد

نوف : بنات يالله خلونا نلعب
ملك : انا م ابي!
ميس : انا تعبانه مالي خلق
ريماس : هه هه مو ع كيفكم والله
ريمان : اي كلنا نلعب ولا بلاشي
روان : طيب شنو نلعب
نوف : ي ليت واحنا جالسين لأني حامل ومالي خلق
روان : اووك بس شنو نلعب
نوف : تحدي صراحه جرائه اي شي
ديم : اممم مدري احسها سخيفه
نوف : صح سخيفه بس م فيه غيرها
روان : اوك يالله يالله نسوي دوريه
وجلسو البنات بشكل دائري


---------------------------

ابتسمت وطلعت ع البرندا المطله ع الحديقه
حطت الكرسي ووقفت عليه ببرود ولا كأن تحتها هاويه
الهواء يضرب بشعرها المبلول وتحس بالبراد
تقشعر جسمها
طاحت دموعها ع خدها
-خلاص بروح ي ميان
انا تعبت م عاد فيني اكممل-
طالعت تحتها وغمضت عيونها
وتسمع صراخ البودي قارد الي يحاكيها
Please do not do Please do not do
-ارجوك لاتفعلي هاذا 2-
اخذ فونه واتصل ع علي
علي : yes?
البودي قارد: The girl inside the palace wants to commit suicide
الترجمه -الفتاة التي بداخل القصر تريد ان تنتحر -
علي : what ? -ماذا-
البودي:I do not know what I will do
ماذا علي ان افعل
علي :
Well I'm on the way to the palace talking
to her until Mr. Waleed comes
-حسناً انني في الطريق إلى القصر تحدث معها إلى ان يأتي السيد الوليد -
البودي : ok


---------------------------


علي : سيارتك واقفه برا طال عمرك
الوليد : اي يالله خلينا نتوجه للقصر
علي "اقوله ولا اسكت لا خليني اقوله احسن": استاذ
الوليد : شفيك؟؟
علي : تو كلمني الحارس ويقول ان …
الوليد : تكلم كممل!
علي : ان زوجتك بتنتحر والحين بعد
الوليد بصدمه : ميان!!!!
علي : اي طال عمرك وانا قلت يكلمها يشغلها لين م نجي
الوليد بصراخ : بسرررعههه اسرررع وانت تمشي ع مهلك
علي : حاضضر طال عمركككك




-----------------------------




نهايةة البارت
توقعاتكم تهمني
واتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
Shamalharbi




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 105
قديم(ـة) 17-11-2017, 12:13 PM
في قبلبي جرح احاول اطفيه في قبلبي جرح احاول اطفيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


بليزززززز نازلي باااااارت ابي اشوف وش راح يصيييييرررر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 106
قديم(ـة) 18-11-2017, 12:15 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الخامس والعشرون





--------------------------

بيت ام فيصل

الشباب
تركي : اي شباب شلونكم شمسوين
راكان : بخير والله
تركي ضرب راسه : اص انت سألت الشباب
رامي : اح كأنه سبك ي راكان!
راكان : الشره ع الي يرد عليه
خالد يضحك : جبهتك طارت خلاص
تركي : ياخي لا تفسرون الامور من مخكم
مُراد : انا فاهمك
تركي :يطعني عن مُراد ، الي اقصده ان هالخبل -يقصد راكان- مقابله 24س يعني اعرف اخباره
مؤيد : ي ليل انتو التؤام المرح
بسام : اي بالله انهم رجه
مُراد يأشر لهم ع يزيد
بسام : هيه يزيد
يزيد طالعه بصمت
بسام : وين شارد انت؟
يزيد بصوت هادي : معاكم
بسام : انزين وين تبي تروح الشباب يقولون نطلع استراحه
يزيد : لالا م ابي
مُراد : الشاليه
يزيد : روحو انتو انا م ابي
تركي : ي الله ي انت
مؤيد : بزعل انا ترى
يزيد : شباب تكفون لحد يضغط علي
مؤيد : امم طيب نطلع بحر
بسام : لا البحر بعد فتره
رامي : صح محد يجيه بالبرد
تركي : كل الاماكن لا
راكان ابتسم: لقيتهاا
مُراد : اي قول
راكان : لالا سبرايز
بسام : طيبب قول لي انا
راكان وشوشه ب إذنه
بسام : فكره حلوه بس بعد في شي يعني يمكن م يخلونا
راكان : شنوو ؟؟
بسام وشوشه ب اذنه
راكان : اي صح ياربي خلاص انا اكلمهم
بسام : طيب كلمهم واصر عليهم طيب ؟
راكان : اي م عليك يحبون هالسوالف
بسام : تحمسست
مُراد : فضولي ذبحني
راكان : اص انت
مُراد : اوكيه


-------------------------

البنات

ملك تسأل ريمان
ملك : صراحه ولا جرائه ؟
ريمان : اممم صراحه
ملك : امم تحبين شخص
ريمان : اي احب اهلي ههه
نوف : ريمان بلا عبط
ريمان : امم لا م حبيت ولا راح احب
ميس -تكذبين- : اهاا
ريمان ابتسمت
وفرو السهم وجاء روان تسأل نوف
روان : يالله نوف صراحه ولا جرائه
نوف : امم جرائه
روان : اوكك اتحداك انك توريني البوم الصور مال العيله كلها الي انت م تبغين احد يفتحه ويشوفه غيرك
نوف بصدمه : لاااااه
روان : ها؟؟
نوف : طيب خلاص بس انتي لحالك
روان صفقت : وناسه يالله
نوف : صاحيه انتي هو ف بيت جدك يوم تجوني اوريك
روان : الله وناسه
نوف : وجع
البنات ضحكو
جاء الدور ع ريماس تسأل ميس
ريماس : صراحه ولا جرائه
ميس :صراحه
ريماس : ايش اخر موقف صار واحرجك !
ميس : امم هو بالصراحه صار لي موقف يوم كنت بالمستشفى
ريماس : قوليه طيب
ميس : بس ي ليت م يطلع
نوف :م عليك اذا طلع بقص السنتهم
ميس ضحكت : اوك تعرفون الشخص الي انقتل عند بيتنا
ريمان : الله يرحمه ايه؟
ميس : هو مو جاء يحذرنا من عبدالله!
ديم : اي
ميس : الشخص الي انقتل راحو معاه يزيد وفيصل عشان التحقيق بالموضوع بما انهم شافو الحادثه طيب
روان بحماس : اي شنو صار بعدها
ميس : لما جو اهل الشخص غير امه واخته بس م عندهم غيره ودريت امه بموته وي حرام م تحملت هي بعد وتوفت
نوف : حرررام :(
ميس : اي وبعدها بقيت البنت ذي لحالها
ديم : شنو اسمها؟
ميس : اسمها سمر!
ديم : انزين كملي
ميس: سمر هاذي انهارت وفقدت امها واخوها ودخلت المستشفى كم يوم وبعدين طلعت وجاتني بالمستشفى ايام العزا كلها
نوف : ططيب مفروض هي يكون عندها عزا اخوها وامها كيف جاتك
ميس : هي مقطوعه من الشجره يعني مالها اهل لا اجداد ولا شي
روان : ي حبيبتي
ميس : اي وجاتها جارتها عزتها وراحت
ريمان : اوك وين الموقف الي احرجك
ميس : اصبري اجيك بالسالفه سمر كانت تجيني كل يوم تحاول تطلعني من حالتي اليي انا كنت فيها بعد الحادث ويوم من الايام جاني يزيد وكانت عندي
ملك : ايوا !
ميس : وطردها من الغرفه يقول م يبي يشوفها كل الي صار لنا بسبب صاحب اخوها
ملك : وش دخلهم هم اصلاً
نوف : يعني هو جاء حاول ينقضكم وتوفى
ريماس : صح ماله داعي يزيد
ميس : اي خجلت حيل من البنت ولحد يومكم ذا م كلمتني
ريماس : طيب كلمتيها شي؟
ميس: لا م عندي رقمها قلت لها تتصل علي بس م اتصلت
ريماس : يوهه ي روحي طيب تعرفين بيتها مكانها عنوانها شي
ميس : لا م اعرفه ودي اكلمها
مللك : يوم كانت تكلمك بالمستشفى كيف
ميس : بالتليفون
ملك : اها
ميس : ودي احاكيها تصدقون البنت تحزن وحيده وفرحت يوم قلت لها اني بعرفك ع بنات عماني وخالتي
نوف : يزينها حبيتها
ميس : مراا هي تجنن شكل واخلاق مشاءالله بس يارب تحاكيني
نوف : ان شاءالله بما انها وحيده نزوجها مُراد بعد هو وحيد
ريمان قلب وجهها ؛ ليش يعني مو شرط هم وحيدين لازم يتزوجون
نوف : لا يعني مراد اقصد مو معروف شخصياً ولا عنده اهل مين راح يأمن عليه بنته
ميس : لالا مالنا شغل فيهم بعدين هي ممكن م تبي تتزوج
نوف : مجرد رأي
قطع صوت جوال نوف الي رن
نوف : هلا ركون
راكان : ركون ف خشمك
نوف : طيب شنو تبي
راكان : شسمه نوف حبيبتي
نوف : السالفه فيها حبيبتي يعني مصلحه من الحين لا
راكان ضحك : اسمعي بالله عليك
نوف : اييي قول
راكان : اسمعي احنا بنروح المول عشان نلعب بالملاهي
نوف : اي طيب وش اسويلكم؟
راكان : انتي عارفه لازم عوايل؟؟
نوف : اهااا تبغون نروح معاكم يعني
راكان : صح عليييك نور
نوف : صبر اشوف البنات
راكان :اوك انتضرك

نوف طالعت البنات
ريماس : شنو؟
نوف : امم الشباب بيروحون الملاهي بتروحون ؟
روان : الله اي انا
ميس : وانا
روان: انتي لا دوبك طالعه ويدك ملفوفه
ميس :اص
روان : اوك )؛
نوف : الباقي
البنات : عادي
نوف : اوك بنروح
راكان : اوك كويس
نوف : طيب باي
راكان : بااي


------------------------


افكار ولحضات تمر ف بالها بهاللحضه الاخيره
تسمع صوت وصراخ البودي
البودي : Please do not do
ويكررها الف مرا
ابتسمت له
البودي :It 's your life. Live well. Do not die for anyone in this life. Live for you
-انها حياتك عيشيها بشكل جيد لا تموتي من اجل اي شخص في هذه الحياة عيشي من اجلك انتي -
ميان :I miss my family and I will go to them I can not endure even more
-اشتقت الى عائلتي وسأذهب اليهم لا استطيع التحمل اكثر من ذلك -
البودي : If your family learns that you want to die on your own, you will get very angry
-اذا علمت عائلتك بأنك تريدين الموت بنفسك ستغضب عليك كثيرا -
ميان : I know that, but my energy does not allow me to live
-اعلم ذلك لاكن طاقتي لاتسمح لي بأن اعيش -
البودي : I really do not understand what you're talking about, but I hope you do not
-حقاً لا افهم ماذا تتحدثين عنه لاكن اتمنى ان لاتفعلي -

سمعت صوته ب اذنها وطالعت له
الوليددد : مممميييياااان
ميان طالعته وابتسمت : كويس اني بشوفك قبل لا
الوليد : ميان لااا ميانن ؟؟؟
ميان : خلاص ي الوليد انا انسحب من اللعبه افرح
علي بصوت هامس : انت ادخل عندها وانا ب اشغلها بالكلام
علي بصوت عالي : اسمعي الي بقوله لك لأخر مرا وبعدها قرري
ميان طالعته بصمت
علي : لا تستلمين للشيطان هو يبيك تموتين بنفسك انتي تعرفين شنو يعني انك انتي تنتحرين
ميان طالعته بنضره هاديه
علي : يعني وجه ربك م تشوفينه وع جهنم سلام سلام م ودك تروحين مع اهلك للجنه
ميان حست بلي وراها يمشي بخطوات هاديه
ميان : لاتقرب ي الوليد
الوليد : ميان بس
ميان : خلاااص اسسكت م ابي اسمع منك شي انا م ابي اعيش لاتقرب
الوليد : لاتروحين !
ميان : بحقق حلمك
الوليد : مو حلمي كذذذذاااا
ميان : خلااص اسكت انت فزت مبرووووك لك خلاااااصصص
الوليد : ميان اسمعيني زين
ميان : الوليد انا كتبت لك كلام ع المكتب اقراه
الوليد : ميان لا ميان
ميان : ابيك تفهم كلامي زين
الوليد : انا م عمري ترجيت احد بس تكفين لا تسوينها
ميان ضحكت : انا استسلمت مفروض تضحك انت
الوليد قرب منها وطالعها ومد يده : حط ايدك ب ايدي
ميان اشرت ب لا
الوليد : اوعدك بترك خلاص وروحي عيشي حياتك
ميان : لا
الوليد قرب
ميان : لاتقرب
الوليد : صحيح اني انا كنت اكرهك
ميان : ومازلت
الوليد : بس الحين لا خلاص بسامحك روحي
ميان : خلاص ي الوليد انا جسد بلا روح
الوليد : اردك مثل م كنتي
ميان : قلبي م راح يرد مثل م كان
الوليد : انتي رديه بنفسك
ميان بحزن : انتبه لنفسك ولاتنسى مكتووبي
وفجآههه!!!!!


----------------------------


الشخص 1 : وصلكم شي منه مكتوب
الشخص 2: للأن لا بس باقي اسبوع وتنهتي المهله
الشخص 1: انا عارف انه م بيسوي شي
الشخص 2 : الاوراق معاه يعني لازم نتحرك
الشخص 1 : التوقيع هو الي راح يمسكنا
الشخص 2 : انزين شالحل
الشخص 1: نقضي عليه هو وزوجته ومدير اعماله هم الي يعرفون وين الاوراق وبكذا محد راح يكشفنا للأبد
الشخص 2: الفلوس !
الشخص 1: بحريقه اهم شي ان م ننقفط من الشرطه
الشخص 2: ومتى بتتنفذ العملييييه
الشخص 1: بعد م تنتهي المده المسموح بها
الشخص 2 ضحك : القانون قانون
الشخص 1 ابتسم : اكككيد احنا نمشي ع الوقت بالساعه والدقيقه والثانيه ولو بغيت الجزء من الثانيه بعد

ضحكوو

------------------------

دخلو المول
البنات الشباب
خالد : روان انتو روحو تسوقو واحنا بنلعب
روان : بس البنات يبون يلعبون
خالد : ي ليل م ينفع انتو كبار
روان : حتى انتو كبار
خالد : بس احنا شباب
روان : واحنا بنات
خالد تأفف ومشي

بسام مسك يد ملك وملك متعلقه فيه
بسام : يالله ملك نلعب
ملك : اخاف
بسام : يمه الي يخافون لالا انا معاك
ملك : مدري بس م احب المرتفعات بتفرج علييكم بس
بسام : براحتك يالله امشي
وراحو

مؤيد : امم ديم بتلعبين
ديم : اي اكيييد
مؤيد : م تخافييين
ديم : لا بالعكس متحمسه مراا
مؤيد : يالله طيببب تعالي نلعب


سالم : نوف لا تلعبين
نوف : حسافه كان ودي
سالم : البيبي ي روحي انتي اولدي وبعدها نروح الملاهي نلعب سوا
نوف ابتسمت : انت تونس الحين وبعدين نفكر ببكرا
سالم : جبت الككككام
نوف : الله بصوركم كلكم وبحفظ اللقطات
سالم : اي ي روحي انتتي


الشباب
راكان يحك راسسسه
تركي : شوف كيف العشاق بالله كل واحد مع زوجتك
راكان : الله تحمست اتزوج
تركي : حتى انا والله
راكان : عندك هالصخله الي قدامك م تزوج للحين
رامي : الصخله امكم جابتها وسمتهم راكان وتركي
مُراد ضحك : يويلكم
راكان : رامي تزوج خلاص
رامي : انا م ابي انتو تزوجو
راكان : وليش م تبي
مُراد : شكل حبيبته سحبت عليه
يزيد ضحك
مُراد : انا حبيبتي بتزوجها ان شاءالله
رامي : تزوجها انت بس
تركي : بنسوي زواجنا سوا
مُراد : لا يوم حبيبتي لحالها بس محد يشاركها بهالليله
تركي : ممكن اصير حبيبتك
يزيد ضحك ع شكل تركي
مُراد سوا حركت انه بيقدم الخاتم : هل تقبلين الزواج بي ي عزيزتي
تركي : هه نعم ي روحي انت اقبل
يزيد : قومو كل الناس تطالعنا الله يفشلكم
تركي : ههههههههههه والله عشت الموقف
راكان : صرتي بنت واو
تركي ضربه


البنات
ريمان سمعته يوم قالها
حست بضييق بالتنفس
ريماس : يمه ريمان شفيه وجهكك راح لونه
ريمان : م فيني شي بس حسيت بضيق
ريماس : من شنو بسم الله
ريمان : ولا شي بس امشي عند البنات
ريماس : بس انا وانتي وميس والباقي كل وحدا مع زوجها
ريمان : اوك امشي نشوف وش يسوون
ريماس : اي يالله
ميس : بنات تعالو نلعب
ريماس : اي انا بلعب
ريمان :انا م ابي بس بتفرج عليكم
ريماس : اي طيب تعالي اجلسي هنا. عبال م اقص تذاكر لي ولميس
ميس : ايي روحي ريماس انا انتضرك هنا مع ريمان
ريماس : اوك
راحت ريماس وباقي ريمان وميس
ميس : سمعتي كلامه وتضايقتي صح
ريمان :مين ؟؟؟
ميس : مُراد!
ريمان : لا عادي
ميس : الا انتي تحبينه صح ؟
ريمان بحزن : للأسف
ميس : طيب لا تتعلقي فيه دامك تعرفين انه عنده حبيبه
ريمان شافت اتصاله : اوك انتي روحي شوفي ريماس وانا بروح اخذ لي كوفي واجييك
ميس : اوك
قامت ميس وراحت للريماس وباقي ريمان
راحت تاخذ لها كوفي
وارسلت له -
ليش تتصل مو اتفقنا اننا م نتكلم صوت؟
مُراد قري رسالتها : حاب اسمع صوتك لو لمرا وحدا ممكن
ريمان : امم مدري مُراد والله اخاف
مُراد : ريما صدقيني ودي ولو مرا وحدا
ريمان : طيب بس لاتحرجني م حطول عليك
مُراد : تمام
شافت اتصاله وترددت وبعد لحضات ردت
ريمان بصوت متوتر : الوو !
مُراد : ريماا شلونك
ريمان ضحكت : قبل شوي سألتني عن احوالي
تخرفن مُراد من ضحكتها : صدق يعني مدري شقولك
ريمان : خلاص سمعت
مُراد: لاتقولين بتسكرين؟
ريمان : ايه خلاص
مُراد : انتي برا مو بالبيت ولا الصوت يتهيألي
ريمان : اي برا طالعه مول
مُراد : صدق!! اي مول
ريمان : العثـ -تذكرت انه موجود- الراشد
مُراد : اهاا خساره
ريمان : شنو
مُراد : انا بالعثيم كنت اتمنى اقابلك
ريمان : لا م حنتقابل ابد
مُراد : اوك جاني اتصال ولا كان ودي اسولف معاك
ريمان : مُراد ؟
مُراد : عيونه؟
ريمان : بسألك سؤال صريح وصادق
مُراد : اسألي !
ريمان : انت عندك حبيبه
مُراد : امم لا ليش!
ريمان : طيب لو عرفت مين انا بتزعل !!
مُراد : انتي ريما شلون بزعل م فهمتك
ريمان : روح للأتصال المهم
مُراد : م علي من الاتصال ، ريما سؤالك غريب
ريمان : انا بسكر
مُراد : لحضضضه
ريمان: شنو؟
مُراد : انتي شخص اعرفه !!!
ريمان : لا خلاص
مُراد : طيب ابي اسألك وجاوبيني بصراحه
ريمان : اذا قدرت !
مُراد : ليش كذبتي علي!
ريمان بخوف : شنوو يعني كذبت ب ايش
مُراد : سؤال كذا سألته ومن نبرة صوتك عارف انك خايفه من شي
ريمان : مُراد انا قلت
مُراد : ريما صوتك مو غريب علي
ريمان : انا مجبوره اسكر
مُراد : ان سكرتي الخط انسيني
ريمان : مُراد قلت لك لاتحرجني
مُراد : ريما انا بديت
ريمان : شنو؟
مُراد : انا م ابي اكذب عليك بس انتي تكذبين
ريمان : مُراد
مُراد : هلا؟
ريمان : لو عرفتني ع حقيقتي م بتزعل
مُراد : لا ، م ازعل من شخص حبيته
ريمان بصدمه : انت!!!
مُراد : اي ريما احبكك
ريمان توترت وحست بالحراره
مُراد : ايش هي الحقيقه الي بتزعلني
ريمان : بقولك لما ارد البيت مو الحين
مُراد : وليششش !!
ريمان : مقدر الحين اختي تناديني
مُراد : اوك انتضرك
ريمان : باي
وسكرت الخط واخذت الكوفي وراحت عند ميس وريماس الي واقفين يقسمون التذاكر


--------------------------

طايحين ع ارض البرندا
ماسكها وهي بحضنه ومحاوطها بذراعه
ميان وهي تبكي : ليششش م خليتني
الوليد وانفاسه الي بدت تهدا : ميان انتي مجنونه
ميان بصراخ : ليش تساعدني انا ابي اموووت ابي ارتاح
الوليد : تمووووتييين كذذذا
ميان وتضربه ع صدره : انا م ابي اعيش كم مرا اقولك م ابي اعيش انا كرهت حياتي بعد اهلي ابي اموت م وراي شي خلاص الوليد انا تعبت تعبت تعبت م عاد لي حتى حيل اني اتكلمم شلون تبيني اعيش
الوليد يشده بقوته : ميان الي سويتيه غلط
ميان : في احد قالك اني بعيش ادري انه غلط بس م ابي خلااص
الوليد : طيب خلاص اسكتي
ميان تحاول توقف : وخر
الوليد وقف وسحبها مع يدها ودخلها الغرفه وقفل البرندا
ميان : افتحها
الوليد : لا
ميان رمت نفسها ع السرير وتنهدت تنهيده طويله
الوليد اخذ مفتاح البرندا وطلع من غرفتها وسكر الباب
اخذ نفس عميق وراح للغرفته وجلس ع البرندا
الوليد : انقذتها من موتها؟؟ شلي صار ! شلون سويت كذا مفروض تخليها ي الوليد بس انا وعدتها خلاص حرام تحزن جاها الكثير مني يكفي والحين رجلها انحرقت وتشوهت
اخذ نفس عميق
جاء بيحط راسه ع المكتب وشاف الورقه المطبقه
اخذها بيفتحها
بس انصدم من دخولها المفاجئ
ميان : لاتقراها
الوليد ابتسم بدون م يحس : ليش
ميان : بس هاتها
الوليد : لا اطلعي وسكري الباب
ميان : الوليد
الوليد بصراخ : قلت لك اطلعي وسكري الباب
انصدمت منه هادئ وفجأه يصارخ
ميان : الورقه
جاء لعندها ومسك يدها وشدها : قلت لك روحي برا وسكري الباب
ميان : ايي يدي توجعني
الوليد : اسمعي الكلام عشان م اكسرك هنا الحين
ميان طلعت وحست ب احباط وحزن بنفس الوقت
فتح الورقه وجلس يقرا كلامها الي كتبته
للتذكير

(- الوليد
انا احبك وحاولت امسك مشاعري تجاهك بس م قدرت
مع اني م شفت منك شي حلو وكل الي شفته منك انواع العذاب
بس احس من يوم اشوفك اني بخير وبأمان مع انك كل الشر انت
روحي تعلقت فيك وقلبي حفر اسمك بداخله
الوليد انت بداخلك انسان طيب بس تتصنع الشر انت حنون
وابيك تعرف بشي
ابوي مستحيل يسوي ب ابوك كذا بس م فيه شي يثبت لك صدق كلامي
انا انتهيت خلاص
انا احببك بدون م احس ع نفسي
انا مسامحتك وقلبي مسامحك عكس عقلي
انا م ابي اعيش كذا ادري انك انت الحين تقرا كلامي وممكن تكون فرحان لأني استسلمت وبديت اموت بشكل بطيء مثل م قلت
بس انا اريحك وبتنتهي اللعبه من هاللحضه
احبك الوليد والله م عمري تعلقت بشخص كثرك
قاسي من خارجك ومن داخلك انسان طيب
باين بعيونك
شوف الي حولك وانتبه لهم
وانتبه لك انت بعد


ميان )

قفل الورقه وحط ايده ع راسه
حس بشي بكلامها
حس بقلبه الي بدا يدق
الوليد : شلون تحبني وانا اعذبها بس هي قالت قلبها م تقدر تتحكم فيه طيب انا بعد شلون بديت احس اني !!! لالا لاتنسى ي الوليد ابوها هو الي قهر جدك وابوك
هز راسه ووقف وحط الورقه بالدرج وطلع وراح للغرفتها


---------------------------


روان : بلعب هاذي
خالد ابتسم : هذي تخوف
روان : طيب انا احب الي يخوف
خالد : اوك يالله
طالع الشباب
خالد : انا بركب ذي
رامي : اي حتى انا
وباقي الشباب :اي حتى انا
كل واحد وزوجته معاد سالم


^اللعبه كانت قطار الموت عارفينه الي ينقلب وسريع ^

خالد وجنبه روان
مؤيد وجنبه ديم
بسام وجنبه ملك
سالم وجنبه رامي
تركي وجنبه راكان
يزيد وجنبه مُراد
ريماس وجنبها ميس

نوف وريمان واقفين يطالعونهم

ملك : بسام خايفه
بسام ضحك : عليك انتي جنبي
ملك ابتسمت وحطت يدها ع الحدايد تتمسك

نوف شغلت الكام وبدت تصورهم
-بخصوص مُراد مو مبين عند نوف لأنها بعيد وزحمه م انتبهت له-

بدت اللعبه تمشي ببطئ
وبعدين تسرع حبه حبه
وصراخهم وضحكهم واصوات الناس
ابتسمت ريمان وهي تشوفه يلعب ويضحك ومستانس حييل
ونوف تصور فيديو وتلقط كل حركه وكل خطوه
والشباب يوم يوقفون وتضحك عليهم

نزلو بعد 5 دقايق سريععه بالنسبه لهم
ملك : يمه يمه خلاص برجع
ديم : والله فله
روان : نعيييد بنات
البنات : اي
بسام : خلونا نروح لبيت الرعب
ملك : اي اي حماس
سالم : بس البنات لا
نوف : لا حرام خلوهم
تركي ضحك : نوف ذاك اليوم جايبنا صراخكم واخرتها تتابعون فيلم م عشتو ب ارض الواقع والحين تبون تلعبون وتشوفون بعيونكم
مراد كان يطقطق ع فونه
راكان : يالله بنروح
خالد : اي يالله
روان تعلقت بخالد : برووح
خالد : مو من جدكم
روان : إلا إلا
خالد : لا خلاص اجلسي
طنشته روان وراحت لتركي : تركي بالله عليييك بروح
رامي مسك يدها : طيب خلاص تروحين بس مالي شغل فيك
خالد : حتى انا
روان : اوك
خالد : بنمشي ترا
روان : عادي
تركي : مو عربيه
روان : عادي
راكان : زومبي يطردونا
روان بصراخ : عااااااادي
رامي : اص فضحتينا يالله

ودخلو اول دفعه
روان خالد رامي تركي راكان ميس ريماس
وثاني دفعه
يزيد بسام مؤيد مُراد ملك ديم ريمان
سالم ونوف ضلو برا م دخلو

اول دفعه

روان قلبها بدا ينبض
ريماس جنبها : روان بديت اخاف واحنا لسى م بدينا
ميس بخوف :حتى انا
والشباب وراهم
رامي : طالعهم الحين بينخرشون هههههههه
تركي : اي والله وبنشوف كيف
روان طالعتهم : ليش انتو ورا واحنا قدام
خالد : لأن البنات لازم يكونون بالمقدمه
روان : اها اقنعتني
ميس : لا يضحكون عليك
ريماس : بقرا ذي تصدق اي شي
روان : ههههههههه ادري ي تنك انتي وهي عادي

وبدو يمشون
والضلام يزيد
شوي احد ضرب كتف ريماس
ريماس : يييمممه
روان : يمه شفيييك
ريماس : في احد ضرب كنفي
ميس : يمه
ريماس : م ابي اطالع
طالعت ميس وصصرخت روان وريماس تقدمو خطوتين ع قدام
ميس : :يمه بمه واحد بدون راس
روان : يمه يمه

وبدو يمشون والشباب وراهم كاتمين ضحكتهم
شوي وتطلع لهم الدميه انابيل وقالت .هاي بيبي.
روان صرخت : الله ياخذك
ريماس : وجع م تخوف
ميس : احلفي بس والي دوبها انخرشت مين
ريماس : صوتها الخراا

خالد : شباب
رامي : هلا
خالد : لما نوصل عند البوابه بنصرخ وهم يشردون اكيد بس ابي اضحك ع اشكالهم
راكان :لا حرام
تركي : اي صح شوفف كيف منخرشين
رامي : م عليه خالد انا معاااك

شوي الا طالعو بالبنات يوم صرخو
خالد : شفيهم

الا طالعه لهم حركه دبه ووفكها مقطوع وشعرها نصه مصلع والدم ملطخ بوجهها شكلها مقزز ومعاها طفل بدون راس

وتجري جات عند الشباب
وضحكت ضحكه تخوف وهم يطالعونها بصدمه

وبعد كذا جوله وصلو للباب
صرخو رامي وخالد ب اقوى م عندهم
اما البنات م تشوفون الا غبارهم

الدفعه الثانيه الي برا طالعوهم بصدمه
وشوي طلعو خالد ورامي وراكان وتركي
ميتين ضحك وكل واحد مستند ع الثاني والي جالس ويصفق
سالم : بسم الله ذول شفيهم
خالد : يويلي بموووت
رامي ياخذ نفس : اشكالكم
الشباب ضحكو وعرفو انهم يضحكو ع البنات

روان : يمه يمه والله يخوف
ملك : اجل م ابي
بسام : ملوك يالله
ملك: م ابي
بسام : انا معاك
ملك : اخاف لا خلاص م ابي
بسام: ي ليل


دخلو الدفعه الثانيه بس بعد اقناع ملك
ملك ماسكه ايد بسام
ووراهم مؤيد وديم
وريمان تمشي لحالها وجنبها مُراد

ريمان : انا ايش خلاني ادخل مع العشاق هذول
سمعها مُراد وضحك
مُراد : بقولك شي
ريمان بتوتر : قول
مُراد : انا معاك لاتخافين
بسام وملك مع بعض ويسولفون الين م يدخلون
ونفس الشي مع ديم ومؤيد

مُراد : يالله بدي لاتخافين
ريمان : ماني خايفه بس مامعاي احد من البنات عشان لو خفت اتعلق فيه واخواني كل واحد مع زوجته
مُراد ضحك : اوك انا قريب منك عادي
ريمان : طيب
مُراد : صوتك مو غريب
ريمان : انا ريمان
مُراد : البثره الي بالسياره صح!
ريمان ضحكت
ومشيو
لما ينفجعون بسام وملك
وراهم مؤيد وديم
ف تعرف ريمان ان فيه شي يفجعهم
تغمض عيونها ع طووول من الخوف
ومُراد يضحك ع شكلها كان يطالعها بس هي مو منتبه
ريمان وقفت
طالعها مراد
مراد : ليش وقفتي !! امشي
ريمان : والله خفت ابي اطلع الحين
مراد : شوفيهم اختفو الحين لازم م نضيعهم
ريمان : طيب نادي اخواني
مراد بصوت عالي : بسام مؤيد
بس م جاه الرد لأن اصوات الرعب والزومبي كانت حيل عاليه
ريمان : انا خايفه والله ي مُراد
مُراد حس باحساس فضيع -نفس نبرة صوتها-
ريمان :شفيك تطالعني كذا
مُراد: لا بس شبهت ع صوتك
ريمان بدون م تحس ع نفسها وتمسك لسانها : انا ريما
مُراد طالعها بصدمه : من من جدك!!
ريمان : والله انا اسفه
وجات بتمشي بس مسك.يدها
ريمان طالعته وجات عينها بعينه



---------------------------

فتح باب الغرفه
وطالعها
كانت جالسه ع الكرسي وحاضنه رجولها وحاطه دقنها ع ركبها
وتطالع البرندا بهدوء
حست فيه يوم دخل بس م طالعت فيه
الوليد شافها كيف جالسه ومستغرب من صمتها وعدم حركتها
يدوب ترمش
الوليد جلس ع السرير وطالعها
ميان منتبه للنضراته بس جاها برود بجسمها وصار بالنسبه له شي عادي
الوليد : ميان.
ميان م ردت عليه وضلت ع ماهي عليه
الوليد : خلاص انتهت اللعبه وتقدرين تطلعين
ميان م ردت عليه عبرتها خانقتها
الوليد : اذا تبين تردين فرنسا احجزلك من الان
طالعها بس شافها هاديه م تحركت
الوليد تنهد : اقولك اطلعي من القصر خلاص ليش م ترديين علييي!
ميان طالعته واشرت بفيسها ب لا مابي
الوليد بصدمه : ليش لاااا!!!
ميان بصوت مبحوح : مابي اروح
الوليد : يعني شنوو!
ميان : بجلس هنا لين م ياخذ الله امانتي
الوليد جاء عندها ومسك كتوفها وبدا يهزها
الوليد : شنوووو يعني انتي تجلسسسين هننا مجنونه انتي خلاص انتي صرتي حُره انتهت اللعبه وانتي استسلمتي
ميان : اي استسلمت بس م ابي اطلع من هنا
الوليد : ميان اصحي خلااصص روحي اطلعي من حياتي
ميان : لا مابي ابي اجلس هنا تعودت ع هالمكان
الوليد : طيارتك للفرنسا بكرررا
ميان : بس انا مابي اروح
الوليد : اغراضك جهزيها وبكرا رحلتك
مسكت يده وطالعته :الوليد انا م ابي اروح ابي اعيش بهالمكان
الوليد : لا هالمكان خطر خلاص وانتهى العقاب وانتهت اللعبه وانتي الحين خلاص تقدرين تمشين
ميان : مستحيل اطلع من هنا
الوليد : مو ع كيفك
ميان : اذا تبيني اطلع من هنا ابي اشرط عليك
الوليد كتف ايده : اي وشنو بتشرطين ي انسه!
ميان : اذبحني
الوليد بصدمه : صاحيه انتييي
ميان : شرطي عندك اذ وافقت انا جاهزه واذا م وافقت انا بظل هنا
الوليد طالعها بصدمه !!!




----------------------------



نهاية البارت
توقعاتكم تهمني
اتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
اختكم
Shamalharbi



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 107
قديم(ـة) 18-11-2017, 02:24 PM
في قبلبي جرح احاول اطفيه في قبلبي جرح احاول اطفيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


البارت روعه حتى روايتك الثانيه جنان بس احمد قاهرني

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1