غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 121
قديم(ـة) 15-12-2017, 05:59 PM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨ البارت الثاني والثلاثون





--------------------------------


بلع ريقه
حس بشعور الالم الي بداخله
بس مو حاب يوضح لها
الوليد : السياره برا
ميان طالعته وبصوت مخنوق : بودعك
الوليد غمض عينه واعطاها ضهره
ميان : لاتجرحني الوليد
الوليد : ميان خلاص روحي
ميان : لاتخليني اموت. اكثر
الوليد نزل راسه
ميان وخانقتها العبره : م اقدر اعيش حياتي من دونك روحي مقيده بروحك
الوليد : ميان انتي
ميان : لاا تنطقها
الوليد بلع ريقه
ميان وصوتها يرجف: اذا رحت من هنا م قدر اكمل حياتي بحس بالوحده الي ماليه قلبي اشوفك كل شيي كل حييياتي انا مقدر اعيش حياتي وانت منت موجود فيها انا احبك وبموت من جواتي
الوليد : ميان طيارتك لاتطير
ميان : خلييها تطير انا ابيها تطير
الوليد لف عليها وطالعها
الوليد : شلون تحبيني وانا الي شوهتك
ميان : مو بيدي هالشي
الوليد : انا لو بيدي الموت رميته عليك
ميان : روحي لك كلها تفداك
مسكت يده
ميان : اذا م تبيني خليني اودعكك
الوليد : ميان خلاص رروحي م ابي اشوف وجهكك
ميان : مو قادره امشي ولا قادره اخطي خطوه من هالمكان
الوليد : انا اكرهك
ميان : انا احبك ودو انت تكرهني
الوليد طالع ساعته
ميان : انا معاك لا اخر دقيقه واخر يوم بحياتك
الوليد تنهد وطالعها : بس بس بس روحي م ابي اسمع منك شي
ميان : الامان الي احسه لما اسمع صوتك عن الف حضن يكفيني صورتك مرسومه بعقلي واسمك محفور بقلبي
الوليد اشر للحارس
ميان ضمته بقوتها كلها : انا بودعك غصب عنك وصدقني مراح اطلع من هنا الا انا متوفيه انت تقول انك م تطلعين من هنا الا انتي بالقبر صح يالله اذبحني ابغى اموت وانا بين يدك ابغى اجلس معاك لا اخر ثواني ابغاك تكون جنبي
الوليد مسكها مع كتفها ودفها : روحي خلاص انا م ابيككك انتي من يوم دخلتي حياتي وهي متغيره
ميان قربت من وجهه وطبعت بوسه ع خده وطالعت عيونه : انا بروح خلاص وانت عيش حياتك مثل م تبي
وفجأه حس بالصوت الي فجر طبلت اذنه
طالعها وعيونه توسعت
الوليد بصوت متقطع : ميـ ميـ ميـان!
ميان وتحس بدقات قلبها الي زادت وانفاسها الي بدت تختفي والضلام بيحتل ع عيونها بلعت ريقها وبصوت متقطع :انـ..ـا معـ..ـك لأخـ.ـر دِقيـ..قـه بـحيـ..ـاتـ..ـي
الوليد مسكها مع وسطها وحس بجسمها الي بدا يطيح
هزها بقوته كلها : قومي قومي ميان قوميي ! خلاص م ابيك ترروحين خخلييك مع معاي؟
ميان وعيونها بدت تغمض : احــ..بـ..ـك
وحس بثقل جسمها
وتوسعت عينهه وصرخ بصوته العالي
ممممممممممييييييييييااااااننننننننن
طالع الباب وهو يشوفهم قدامه
وسام توسعت عيونه وراح يجري لها
جلس ع رجوله
وفتح فمه بصدمه
وسام ودموعه بعينه شال راسها وبدا يهزه وضمها : قومي انا رجعت ميان قومي لا تروحين تكفييين لاتروحي الله يخليك انا رجعتلك لاتغيبين عني تكفين ميان انا جاي اخذك احميييك منهم سامحيني طولت بس كنت مريض قومي قوميييي -ودموعه بدت تنهار-
وفستانها تغير لونه من الابيض للأحمر
وسام يهزها : ممممميييان ميييان ميان قوممي قووومي قوومي انا جيتكك انا جيتك تروحين يوم جيت ليش قومي قومي خلييك قوي وسام جاك وسام جاك اتتتتصصلل ع الاسسسعااف
رامي كان حاط ايده ع راسسسه جلس يدور فونه واتصل ع الاسعاف
وقف وراح للوليد ومسكه مع ياقته
وسام يصارخ : شششسسسوييييتتتتت فييييههههااااا والله لا احرقك واحرق الي خلفوك لو صار فيها شي
ولكمه بوكس ع وجهه
طاح الوليد ع الارض وهو منصدم من الموقف
مراد هو وسامم كيف
جاء الحارس ومسك وسام ولكمه ع وجه
الوليد بصراخ : خخخخلللليييه
وسسام : فكني عليه احسن لك انت بعد
وراح لكمه بوكس والوليد كان مستسلم له
بس رامي مسكه
وقف الوليد وطالعه بنضره هاديه
الوليد : حق ابوي اخذته بس مو انا الي ذبحتها
وسام جاء بيضربه بس سمع صوت الرصاص وحط ايده ع اذنه
الوليد وقف وطالع صدره
الحراس بدو يروحون مكان الي يطلع الرصاص
رامي وخر عن وسام وراح مسك الوليد
الوليد وانفاسه تتقطع : قول لعـلي يـ.سلـم المـ..لـف
رامي : اي اي ملف
الوليد :هـ.و بيـ..ـعرفـ..ـه
طاح الوليد ع الارض وناضر ميان نضره اخيره
ابتسم : كلـنــ ـ ــا سـ.ـ.ـوا
وطاح ع صدره


وصلت الاسعاف وشالتهم


--------------------------------

روان طاح جوالها بالارض
تركي : شفيييك!
روان داخت ولحقها تركي ومسكها
حطها ع الكرسي وجلس قدامها
يضرب خدها بشويش : روان روان شفيك بنت اصحي
سمع صوت الباب الي يدق بقوه
راح له وفتحه ودخلت لجين بسرعه
لجين : وين روان!!
تركي : مين انتي
لجين بصراخ : وين روانن
اشر لها بالصاله ومصدوم منها
سكر الباب ولحقها
دخلت لجين وراحت لروان ومسكتها مع كتفها
لجين بهستيريا : روان روان وين ميان وينها روان شالقصه فهميني
تركي سحبها مع يدها
تركي : خيير انتي مييين !
فتحت عينها روان بتعب
روان بصوت تعبان : خلييها تركي خليها
تركي : روان مين هاذي
روان : لجيين لجين
لجين : روان تكفين قولي لي ميان وين ووسام كيف عاش
روان : طيب طيب بس هدي
تركي طالعها بصدمه
روان : ميان ب ايطاليا ووسام كان فاقد ذاكرته ورجعت له الحين
تركي : وسام!
روان: مراد هو وسام
تركي : مو فاهم شي
لجين بكيت : بعني وسام م مات
روان : تركي رامي توه كلمني
تركي : شفيه
روان : الوليد رموه بالرصاص
تركي توسعت عيينه بصدمه : ش ش شلون!!
روان بكت : وميان بعد
لجين فتحت فمها من الصدمه وضحكت : كذب اكيد
روان مسحت دموعها
تركي ضل منصدم وطلع من الغرفه وهو حاط ايده ع راسه
راكان شافه وهو نازل مع الدج : تركي شفيك!!
تركي : انقتلو!
راكان بصدمه :مين
تركي :الوليد وميان
راكان :كيف م فهمت صبر
تركي :الوليد طلع متزوج ميان واليوم ثنيناتهم انقتلو ومراد هو وسام اخو ميان يعني ولد عمنا وسام م مات ضل عايش
راكان : مو فاهم ايش تقول بشويش فهمني
جلس تركي ع الكرسي
وجلس راكان معاه


--------------------------------


كانت جالسه مع اهلها بالصاله ع الغدا
شافت رسالة روان وفتحت جوالها
وقريتها -ريماس ميان والوليد انقتلو من شخص مجهول وهم الحين بالمستشفى -
فتحت فمها بصدمه
وطاح جوالها وكلهم طالعوها
بسام : ريماس
ريماس تغرقت عينها بالدموع
مؤيد وقف وراح لها : بنت ريماس شفييك
ريماس ضلت ساكته
اخذ الجوال وشاف الرساله وتوسعت عينه
بسام : شفيكم انتو شصاير
مؤيد طالع ديم وبلع ريقه
ديم طالعته ب استغراب
بسام وقف وسحب الجوال وانصدم
بسام :كيف صار كذا
ام بسام : شفيكم انتو خوفتوني شصاير
بسام نسى ديم الي كانت موجوده : الوليد وميان بنت عمي ابراهيم انقتلو
ديم طاحت الملعقه من يدها وقفت ومشيت بخطوات بطيئه وطاحت ع الارض
مؤيد راح لها ومسكها ويحاول يصحيها
ام بسام : ماتو
ريماس : مدري
ريمان : كيف جو مع بعض


--------------------------------


لجين كانت تبكي بهستيريا وروان تضمها وتهديها
لجين: بروح لهم
روان : م فيه رحلات قريبه
ضمتها لجين وبكيت


--------------------------------

طاحت ع الارض ومسكت بطنها
نوف : ااااهههه
سالم لحقها ومسكها : نوف شتحسين فيه
نوف : مدري الم فضضضضضيييع
سالم شالها وتوجهو ع المستشفى


--------------------------------


انتشر الخبر

الوليد متزوج ميان
ومراد هو وسام
والوليد وميان انقتلو من شخص غير معروف


دخل مركز الشرطه بخطوات سريعه
وحس بالامان
دخل واعطى الضابط الملف
وبعد حوار طويل
تم البلاغ

--------------------------------

بالمستشفى
ميان م تحس بشي بس الاجهزه من حولها ووسام
واقف يطالعها
الدكتور خرج من عندها
الدكتور : اتمنى ان افعل م بوسعي لكي انقظ حياتها
وسام ودموعه ع خده : لاتموووت لاتمووت
الدكتور : لا اعلم ماذا سأقول لك لأول مرا اشاهد في حياتي جسم فتاه مثلها مليئه بالجروح الغير معالجه
وسام : والله لا اذبحه بيدي الثنتين لو صار فيها شي
الدكتور : اتمنى ب ان تعيش
وسام جلس ع الكراسي
جاه رامي وحط ايده ع كتف وسام
رامي : انت قوووي حيل ادعي لها
وسام طالعه : كله منكم ومن عائلة السليمان انت بعد السبب ليش م تكلمت قبل لاتوصل ميان ع هالحاله اطلعو من حياتي كلكم م ابيكم ولا نبي نعرف شخص منكم كل الي صار بسببكم شلون تخلون بنت بين يد هالمجرم شلون سكت شلون خليته ليش م فضحته وتكلمت ليش سكت ليش والله لا احرقهم واحد ورا الثاني لو ميان م رجعت واولهم هالرجال الوليد
رامي تنهد : من قالك اني انا راضي
وسام طالعه : لو انك مو راضي ع الي يصير كان تكلمت
رامي : الوليد هدد واحد بس الي يعرف اذا طلع الخبر بيمحي عايلته عشان كذا سكت
وسام : كان تقدر تروح لا اقرب مركز شرطه
رامي : تبيني ابلغ عن ولد خالي
وسام : وبنت خالك منو هي ولا انتو م تعرفون شنو يعني الشهامه والاصاله ولا م عندكم غيره ع بنات اهلكم عكس الي ابوي قاله عن العرب عكس
رامي : لا عندنا غيره بس ابوك الي سواه مو هين
وسام : وليش انتو صدقتو ابوه
رامي : اكيد صدقناه
وسام : تقوم ميان وبتضهر الحقيقه ووقتها بنشوف وجه الوليد واخوانه وجدك
رامي : جدي هو جدك لاتنسى
وسام : مالي شرف اني اكون من هالعايله
رامي : لا تتلكم كذا ي وسام
وسام : بتنفضحون حتى بالصحافه وسمعتكم الهاي هاي بتروح من كبيركم لا صغيركم
رامي تنهد ووقف وراح للوليد
شافه كيف منسدح والاجهزه حوالينه
رامي : الله يسامحك ي الوليد على الي سويته بالهالمسكينه ان شاءالله تقوم وربي يغفرلك ذنبك ان شاءالله

-------------------------

الدكتوره : المدام تعرضت كتير للصدمه يعني م بينفع لها وهيا حامل زي م بتعرف مشاكل الجنين
سالم : في ضروف خاصه بالعيله م باليد حيله
الدكتوره : حتى لو دكتور سالم حاولو تبسطو الخبر لها ومو كل شي بينقال لها
سالم : طيب شالحل ي دكتوره
الدكتوره : الحل انو م بتجهد بنفسها وبتحافظ ع صحتها وم تتعرض لاي صدمه هالشهر وبترتاح كتير لان اي صدمه يمكن بتخسرو الجنين
سالم تنهد : سمعتي ي نوف
نوف اشرت ب اي
الدكتوره : نوف حبيبي حاولي كثر م تقدري م تنصدمي من الخبر او م تسمعي شي اساساً يعني بتبعدي عن الاخبار الصادمه لحد م تولدي اي صدمه تانيه بتخسري الجنين
نوف : حاضضر دكتوره
الدكتوره : راح اعطيك اشياء بتساعدك ع تقوية الحمل وان شاءالله بتولدي بخير وصحه وسلامه
سالم اخذ الورقه : شكراً دكتوره
ومشيت نوف معاه
سالم : سمعتي الي قالته نوف لازم تريحين نفسك
نوف : طيب كلمتهم عن الوليد وميان
سالم : بخير ان شاءالله وباقي عايشين بس ندعي لهم


--------------------------------


مر شهر كامل ع الحادثه
عبدالله تم قصاصه
الوليد وميان باقي بغيبوبه
خالد وامه وديم ومؤيد ب ايطاليا قريبين من الوليد
رامي رجع عند اهله
والاهل ينتضرون الاخبار الحلوه

~~~~~~


الجد تنهد من الي صار
-شلون اوافق ع الوليد وع الي بيسويه وين كان عقلي وقتها ااااه ي ليتني م قلت له موافق ليتني م اصريت عليها ليتني سبتها تروح من نفسها ليتني م سويت الي سويته شلون اسوي ف بنت ولدي كذا اهههخ ي ابراهيم الله يسامحك ي ولدي الله يسامحك ويسامح الوليد ع فعلته -
مسح دمعته الي طاحت ع الارض
نوف : شفيك يبه
سالم:انت بخير ي عم
الجد : والله ي عيالي ماني بخير الي سويته غلط م كان لازم اوافق ع كلام الوليد
نوف : الله يسامحك يبه
الجد : ذنبها بيكون برقبتي لو صار فيها شي
نوف : وسام!
الجد : حتى وسام الله يغفرلي ذنبي ويرحم الجاسم وابراهيم
نوف تنهدت : يالله ان شاءالله نفرح بخبر هاليوم
الجد : يالله ي كريم انك تشافيهم وتسلمهم وترجعهم للوطن سالمين غالمين
نوف :امين ، سالم
سالم : هلا
نوف : في اخبار عن ميان
سالم تنهد : لا لاهي ولا وسام
نوف : طيب روح لهم بفرنسا
سالم : هالفتره م قدر شغلي حيل
نوف : لو اقدر كان رحت بس زي م تعرف توني ببداية السادس
سالم : الله يعين بس

--------------------------------


فتح عينه وطالع المكان
شاف كيف الاجهزه حوله وهدوء والغرفه بارده
الوليد بصوت تعبان : فيه احد
دخلت السيستر عليه
السيستر : الحمدلله ع سلامتك استاذ الوليد
الوليد : ماذا حدث
السيستر : انت هنا حوالي الشهر وخمس ايام
الوليد : الفتاة التي كانت معي ماذا حدث لها!
السيستر : الفتاة ذهبت مع اخيها الى فرنسا بالمستشفى ال**** وإلى الان لم يحدث تطور بحالتها
الوليد تنهد : هل يوجد احد هنا
السيستر : نعم والدتك واخوتك
الوليد بلع ريقه : اريد الماء
السيستر : اعتذر لا استطيع ان اعطيك شيئاً الى ان يأتي الطبيب اليك
الوليد تنهد
طلعت السيستر وكان خالد برا
خالد : في شي جديد
السيستر ابتسمت : نعم لقد فاق من الغيبوبه وننتضر الطبيب الا ان يأتي
خالد ابتسم وسجد شكر لربه
طلع 1000 واعطاها السيستر
خالد : هل يمكن ان ادخل عليه!
السيستر : لا سننتضر الدكتور ، هاهو الدكتور اتى
راحو له

-------------------------------

جالس بالانتضار
لجين : وسام ادعي له
وسام : تحبين رامي ؟
لجين نزلت راسها : اي
وسام : م راح امنعك اذا تبين تروحين له روحي وعيشي حياتك معاه
لجين : انت وميان اخواني الي م جابتهم امي م بروح لهم
وسام : حياتك اولى ي لجين هو يحبك ويبيك
لجين : يعني انت متضايق من وجودي هنا
وسام :مستحيل انتي اختي نفس ميان شلون بتضايق منك
لجين : اجل انا معاكم للموت
وسام طبطب ع ايدها
لجين : اتصلو علي وعليك كثير
وسام : قطعت عهد اني م احاكي احد فيهم لين م تصحى ميان
لجين تنهدت : بس فيه رقم غريب يتصل عليك بكثره
وسام : هاذي ريمان
لجين : منو ريمان !
وسام : بنت عمتي! يعني م اتشرف
لجين : وليش تتصل عليييك
وسام : كان بيننا
لجين : تحبها؟؟؟
وسام : كككنت
لجين : والحيين
وسام تنهد واشر بوجهه ب لا
لجين : متأكد
وسام : يالله نروح لميان
لجين : يالله
اخذت شنطتها وراحو لميان

كانت نفس الموتى م تحس ب احد ابد
كان يجيها ويكلمها كل يوم يسولف لها عن الي صار ويكملها القصه من البكريه
لجين كانت تعاتبها وترجع تراضيها
بدون م يحسون ع انفسهم صارو يكلمونها
بس ينتضرون ردت فعلها صوتها كلامها

لجين تطالعها من خلف الشباك ووسام جنبها
لجين : كانت حيل جميله بالجسم والشكل والمضهر والاناقه الحين شبه ميته
وسام :كأنها هيكل لعب فيها الكلب لعب فيها وكأنه بطل فيلم
لجين : الله ينتقم منك ي الوليد الله بنتقم منك
وسام : وجلالة الي خلق هالكون لا امحيه من حياته لو صار فيها شي
لجين : اذا صحت وتحسنت حالتها حجزت لها موعد مع دكتور جلديه وعمليات تجميل يشيل لها الحروق الي ع جسمها وخصوص رجلها
وسام : الله يعطيك العافيه م راح انسى وقفتك هاذي
لجين : ترا عمتك نوف حيل طيبه وزينه واخلاقها حلوه ميان كانت تكلمني عنها
وسام : م نبي نتواصل مع اي احد من طرفهم سواء رجال او بنت
لجين : براحتكك


-------------------------------


جالس بالغرفه متضايق
دخلت روان عليه وشافته متضايق
روان : رامي!
رامي طالعها :شنو
روان : انت من يوم رجعت من السفر وانت ع هالحال
رامي : طيب شتبين!!
روان : شفييك فضفض
رامي : حز فيني كلام وسام
روان : لا تلومه اخته يعنيي انت لو تشوفني مثل م شاف وسام ميان شبتسوي
رامي : اكيد ب اذبحه بس الي انقهرت منه لجين بعد زعلت مني وراحت خلاص
روان : بترد ان شاءالله
رامي : م ضنتي والله ي روان
روان : اتصلت عليها كلمتها
رامي : الف مرا اتصل بس م ترد
روان مدت فونها : طيب اتصل من فوني ممكن ترد
رامي اخذ الجوال : اوك
سجل رقمها واتصل


-------------------------------


وسام : كيف كان ردت فعل ميان يوم تحسب ان كل اهلي توفو
لجين : انهارت حييل وضلت ايام وليالي سهرانه تبكي
وسام : وبعدين
لجين : حاولت اطلعها من جوها الي هي كانت عايشته
وسام : وانتي وين كنتي وقتها يوم اخذو ميان
لجين : كنت بالسعوديه
وسام : شتسوين بالسعوديه
لجين : انا تبت ورجعت لربي حاولت ارد لأهلي بس
وسام : اها فهمتك
قطع كلامهم صوت جوال لجين
وسام : مين ؟
لجين : مدري رقم غريب اول مرا يتصل !
وسام : من وين!
لجين : من السعوديه
وسام : اجل اكيد هم
لجين : يمكن اهلي !
وسام : طيب ردي شوفي
لجين ردت وسمعت الصوت
رامي : اسمعيني قبل لاتسكرين الجوال
لجين طالعت وسام واشر لها ب اوك
لجين : شتبي!
رامي : لجين انا مالي علاقه
لجين : كيف مالك علاقه وانت كنت معاي يوم رحت انشر الخبر ولا كانك تعرف بمكان ميان ولا شي رامي ميان لو صار فيها شي م راح نسامحكم كلكم والله الشاهد ع كلامي صحيح اني كنت احبك بس الحين تغير كل شي بعد الي صار عرفت ان عايله السليمان كلها شر ف شر ومستحيل ب امن روحي عليهم
رامي : حتى انا!
لجين : قلت الكل ي رامي ولا عاد تحاكيني
قفلت الخط ودمعت عيونها
وسام طالعها بحزن : ليش قسيتي عليه
لجين : يستاهل ي وسام يستاهل
وسام تنهد : بس قسيتي حيل
لجين : عاادي من زمان مفروض اسوي هالشي هو بعد خبى علي الي صار ومفروض يقولي هو كان رايح معاي مكتب الصحافه وانا انشر الخبر ليش م قالي ليش م حكاني ليش يسوي كذا لا يقولي عشان حياة اشخاص كان في الف طريقه يقدر يكلمني فيها
وسام : صح
لجين : ميان كانت بنفس القصر الي انا رحت له عشان اشوف رامي شلون م حسيت
وسام : شلون بتحسين بوجودها وانا بنفسي كنت بالمكان ولا حسيت
لجين : انت وقتها كنت فاقد ذاكرتك
وسام : اهخ بس لو سمعت كلام سالم ونشرت شي يعني
لجين : الحمدلله ع كل حال اهم شي ميان ترد
وسام : اي والله اهم شي


-------------------------------

خرج الوليد من العنايه
ونقلو للغرف وكانت شديدة الحراسه

علي : الحمدلله ع سلامتك طال عمرك
الوليد: الله يسلمك سلمت الملف
علي : اي طال عمرك وجاري البحث عنهم ليومك هاذا وان شاءالله يلقون القبض عليهم
الوليد : في احد تأذى
علي : لا الحمدلله الكل بخير
الوليد : ميان شلونها!
علي : والله حاولنا نوصل لهم بس م قدرنا م يردون علينا من اي رقم بس اذا تبي نرسل احد فرنسا يشوفها
الوليد : انت تعرف هي ب اي مستشفى!
علي : اي بال******
الوليد : انزين لا ترسل اي احد لفرنسا خلاص
علي : حاضر طال عمرك
الوليد : واي اخبار توصل عن هذول قولي
علي : انت اطلع سالم وان شاءالله تكون بخير
الوليد : ان شاءالله
دخل خالد الغرفه وشافهم
سلم عليهم وطلع علي
خالد جلس : يصير نتكلم بلي سويته
الوليد : خالد والله مو رايق
خالد : الوليد الي سويته شي كبير مدري شلون جدي طاوعك
الوليد : اهم شي حق ابوي
خالد : بس مو ف بنت
الوليد : ف مين تبي ف مين!!
خالد : ربك ياخذ حقه مو انت تاخذ حق ابوي
الوليد تنهد : طيب اسمع ارجعو للسعوديه الوضع خطير هنا انتو ليكون بالقصر!!
خالد : لالا مو بالقصر احنا مستأجرين شُقه ع قدنا
الوليد : روان معاكم!
خالد : لا عند اهلها
الوليد : طيب خالد تعرف وضع المافيا يعني انت واني وديم وزوجها خطير وجودكم هنا
خالد : حتى انت
الوليد : انا من يوم اتعالج برد الدمام
خالد : انا بكلمهم يردون للسعوديه
الوليد : اي كلمهم واقنعهم لا يصير فيهم شي خوفهم
خالد : انزين اسمع نوف حيل زعلانه من الي سويته يعني لا تناقشها او راضيها بطريقتك الدكتوره مانعتها من الانفعال تمام يعني مو تعصب بها لان ممكن تخسر الي ف بطنها
الوليد : زين ان شاءالله


-------------------------------

مَر اسبوعين عليهم
الوليد نقلوه للدمام تحت اشراف طبي منخصص
ميان باقي ع حالها لا تتحرك ولا تحس بلي حولها
وسام ولجين قاطعين كل الاتصالات الي تجيهم
العصابه جاري البحث عنها باقي م مسكوهم
الصحافه صارت تكتب عن الوليد والي صار معاه
كثرت الاسئله بس متجاهلهم تماماً
خالد وروان كلهم حزنانين ع الي صار بس خالد باقي م يدري ان روان كان عندها خبر
ديم ومؤيد وملك ووسام ع حالهم قبل
نوف وسالم نوف رجعت للبيتها عند سالم ومريحها تماما م يخليها تسوي اي شي مثل م قالت لو الدكتوره
رامي كان حزين ع فراق لجين له للمرا الثانيه وده يبرر بس مو قادر هو غلط ولازم يكفر عن غلطته
ميس وسمر كانو يسولفون كل يوم وسمر باقي م لقيت الفرصه الي تتعرف فيها ع عيلة ال سليمان



-----------------------------


خالد تنهد
روان طالعته ومسكت يده : شفييك
خالد : متضايق حيل ع حالنا هاذا
روان : الله يفرجها علينا وعليهم!
خالد : اهخخ بس
روان : حاولت تكلم وسام
خالد : ليش اكلمه ناسيه من هو؟؟
روان : حتى لو خالد لازم تتطمنون عليهم يعني زي م تعرف الي صار لميان بسبب الوليد
خالد : الله يهدي الوليد المشكله تدرين وين
روان : وين !
خالد : احنا يوم سافرنا ابد م حسينا عليها!!
روان : يمكن وقتها كانت تعبانه م تتحرك كثير
خالد: بس حتى لو يعني م سمعنا حسها
روان : طيب انت شفت شكلها !!
خالد : لا بس رامي شافها منصدم حيل
روان : اي يقولي انها مو مثل م جات كانت حيل نحيفه عضمها باين
خالد : الله يفكنا منهم
روان تنهدت : الوليد غلطان ترا يعني لاتزعل من كلامي ي خالد الي سواه م يسويه رجال
خالد : حاب ينتقم بس مو عارف كيف
روان : خالد م فيه شي اسمه انتقام ومدري شنو قمة الاخلاق انك انت تكون تقدر تتنتقم بس تعفو عن انتقامك
خالد : اهخ بس خلاص روان لاتزيديني كفايه زعلان ع وضع الوليد
روان : الله يهديكم بس
خالد : انا بروح للوليد تبين شي
روان : اي وديني لأهلي ع طريقك امك رايحه لجدي
خالد : يالله طيب


-----------------------------

جالس ع السرير
الدكتور : انت متأكد انك بدك تُتخرج؟
الوليد : اي ع مسؤوليتي خلاص فهمت
الدكتور :متل م بدك بس وئع لي هوني
الوليد وقع وحط القلم ليس قميصه وطلع
الحرس كانو يمشون معاه بكل خطوه يخطيها
شوي الا شاف الصحفيين الي برا وكيف هجمو عليه والحرس كانو محاوطينه
خالد شافه وتوجه له
شاف الصحافه وانزعج من الاسئله الي جاته
الصحفي : ممكن تتكلم عن الحادثه وكيف صار وسمعنا ان معاك بنت
الوليد : م صار شي وكنت وحدي مع الحرس
دفوه الحرس ومشي الوليد وركب السياره وركب معاه خالد
خالد : شلون طلعت انت!!!
الوليد : مليت خلاص انا طيب
خالد : هم كتبولك خروج ؟؟
الوليد : لا وقعت ع مسؤوليتي
خالد : الله يهديك بس وين بتروح
الوليد : وين بروح يعني البيت اكيد
خالد تنهد : طيب ليش م جبت لك طبيب مُرافق
الوليد : خالد اقولك مليت تقولي جيب طبيب مرافق
خالد تنهد ولف عنه

-----------------------------


نهاية البارت
توقعاتكم تهمني
اتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
اختكم
Shamalharbi



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 122
قديم(ـة) 16-12-2017, 04:36 PM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الثالث والثلاثون



-----------------------------


فرنسا
7:34م
المستشفى
جالسين بالكوفي
لجين كانت تطقطق ع جوالها ووسام كان يطالع الشاشه ويشوف الاخبار
شافه يوم طلع من المستشفى
والصحافه حوله وهو منزل راسه والحرس بعد محاوطينه
وسام : لو صار لميان شي بتموت
طالعته لجين ب استغراب : تحاكي مين
وساام اشر لها ع الشاشه
طالعتها لجين وشافته
لجين : الحقير ولا كان صار له شي
وسام : اي بسبع ارواح ادريي
لجين : الله يحرق قلبه مثل م حرق قلوبنا ع ميان
وسام : انا حالف م اخليه فيها حتى لو ميان صحيت
لجين : سوي الي تسويه الا القتل
وسام : م برتاح لو ضل عايش دقيقه
لجين مسكت يده : فكر ب ميان لو صحيت وانت مو جنبها مسجون ش بيكون ردت فعلها ويمكن يشنقوك بعد لو صار فيه شي وتوفى
وسام : حق ميان م يضيع
لجين : الله ياخذ حق ميان ان شاءالله اما انت سلم الامانه الي قاله لك ابوككك
وسام : مقدر ي لجين مقدر
لجين : عشان ميان ي وسام عشان ميان
وسام دفن ايده بشعره : اه ي لجين في شي بداخلي يقول لا تسكت له
لجين : هاذي وساويس الشيطان يبي يتمكن من عقلك بس لما يدخلك بالجريمه يبعد عنك ولا كأنه سوا شي
وسام : اخ بس اخ اعوذ بالله منك ي ابليس


-----------------------------

جالسه بغرفتها
وكل ثانيه يشغل بالها
- ليش ي قلبي من بين كل الناس حبيت وسام ليش تعلقت فيه شلي صار لي ليش هو بالذات ليش مو شخص ثاني ع كثر م فكرت فيه ع كثر اللحضات الي اتخيلها انك تكون فيها لي ع كثر الاوهام الي توهمتها ع كثر اليوم المنتضر الي محد يمنعني منك من جلست حضنك من حبك من حياتي معاك واخرتها تطلع انت ولد عدو العائله يعني لو اموت م راح اخذك يعني ع جثتي بعد لو يصير الي يصير مراح اخذك هذا كلام جدي وهذا كلام عيال الجاسم وامي عمري م تخيلت انك بيوم تكون فيه انت وسام عمري م تخيلت اننا محرمين نكون لبعض ليش من بينهم حبيتك انت ليش تعلقت فيه حياتي بدونك ولا شي شلون ببدا حياة جديده شلووون -
انهارت دموعها ع خدها بس انصدمت من الي فتح الباب وارتاحت "ريماس"
ريماس سكرت الباب وجلست جنب ريمان
ريماس : انا حاسه بليي انتي تحسين فيه حاسه بكل شي يصيرلك واعرف انك حيل متضايقه من الحقيقه ريمان انا تؤامك يعني اتوجع من وجعك احزن من حزنك اتضايق من ضيقك اتعب من تعبك اضحك من ضحك استانس لا شفتك مستانسه احنا جسدين بس روحنا وحدا يعني نحس بكل شي يصير لبعضنا
ريمان بكت : بس م عمري تخيلت انه يكون مراد هو وسام
ريماس :ريمان عيشي الواقع وخلي خيالاتك ع جنب م تدرين يمكن تنحل المشكله وترجع العلاقات حلوه ويصير بيننا وبينه نصيب وتكونين له
ريمان ابتسمت
ريماس : ليش تبتسمين؟
ريمان : من كلامك تحاولين تكونين ايجابيه بس هاذا شي مستحيل انتي شفتي الوليد ايش سوا ب ميان يعني ميان لو صار فيها شي مستحيل وسام يسامح الوليد وجدي ع الي سووه ويمكن يكون فيها سجن وقطع رقاب يعني انتي تتكلمين عن شي مستحيل انتي شايفه كره جدي والجاسم وعياله ع ابراهيم شلون تبين وسام بيوم من الايام يكون شريك حياتي
ريماس : هو صح ممكن يكون مستحيل وممكن يكون حقيقه
ريمان : مافي غير الاحلام وبحاول انساه لان مستحيل يجمعنا سقف واحد
ريماس : الله يعينك ي ريمان والله انا تعبت وانا مالي شغل بالسالفه كلها ، بس انتي قدرتي تكلمينه
ريمان : م اكذب عليك حاولت كثير بس م يرد علي
ريماس : الكل كلمهم بس محد يرد ابي اعرف شصار ب ميان عايشه ولا صاير لها شي لا سمح الله
ريمان : لا ان شاءالله تكون صحيت
ريماس : لازم احد يسافر لفرنسا يشوفهم
ريمان : مجنونه انتي يبون الفكه منهم وتحسبينهم بيروحون يدورونهم
ريماس: صح قلت ممكن شوية ايجابيه
ريمان ضحكت : ف عايلتنا مستحيل
ريماس ضحكت وضمتها : اي اضحكي بشوف سنونك من زمان م شفتها
ريمان ضمتها : الله يخليك لي ولايحرمني من شوفتك لا انتي ولا اهلي
ريماس : ولا وسام يارب
ريمان ضربت كتفها : تونا نقول بننساه
ريماس : احساسي يقول لا
ريمان : ان شاءالله احب ايجابيتك بالحياه
ريماس : انتي توآمي مفروض تكونين نفسي ايجابيه مو سلبيه غبيه
ريمان ضحكت : عكس بعض شنسوي عاد


-----------------------------


ام الوليد : الحمدلله ع سلامتك يمه
الوليد بتعب : الله يسلمك
ام الوليد : شلونك عساك طيب
الوليد : بخير يمه وانتي !
ام الوليد : زعلانه يمه حيل زعلانه
الوليد : اذا عشان ذاك الموضوع تكفين يمه مو ناقص
ام الوليد : يجي اليوم الي بحاكيك فيه
الوليد تنهد وطالع خالد : تجدد شي بموضوعهم
خالد : لا باقي للحين
الوليد : موناي اسمع اليوم الي فيه انمسكو وقتها برتاح كثير الحين حيل قلقان عليكم
خالد : الله يعين بس
الوليد : ديم شلونها يمه
ام الوليد : بخير والله السهر مجننها هي ومؤيد
الوليد : الله يعين ، خالد مين مسك الشغل بغيابي
خالد : علي وانا وباقي الشباب
الوليد : م تقصرون راجعتو الشركه الي بفرنسا
خالد : اي بس لهم فتره موقفين شغلهم في مشاكل
الوليد: من يوم وقعنا وهم عندهم مشاكل مدري متى تخلص
خالد : مع انها كانت كويسه بس غريب يعني منصدم من الي صار فيهم يعني فجأه قطعو الشغل
الوليد : هالشهرين اذا م تجدد شي فسخنا العقد معاهم
خالد : القصر الي ب ايطاليا امي تقول بيعوه
الوليد : ليش
خالد : بس تقول م تبيه بيعوه
الوليد : خليه انا ابيه
خالد : شوف امي هي الي بتقرر عنك من يوم ورايح
الوليد تنهد وحاط راسه ع المخده
خالد : انا خارج تبي شي
الوليد : لا سلامتك انتبه لنفسك مو تتحرك كثير
خالد : م عليك فيه مراقبين الوضع
الوليد : الله يقويهم
خالد : امين يالله باي

خرج خالد وتوجه لبيت اهل روان


-----------------------------


لجين : وسام سلم الامانه والحين بعد وقتها مناسب
وسام طالعها ب استغراب : ليش
لجين : هالوقت بيكونون كلهم موجودين ف بيت الجد ونفسيتهم يمكن تكون سيئه وقبل لا تصحى ميان لازم تسلمها لازم
وسام : يعني قبل لاتصحى ميان اروح !
لجين : اي وسوي نسخه ثانيه عشان ميان لا صحت تسمعها
وسام : وليش يعني قبل
لجين : وسام ميان لوكانت صاحيه بتروح معاك وبتحن لهم اكيد ويمكن تجلس عندهم انت نسيهم ميان ونسي ميان مين هم اهل ابوها
وسام : صح كلامك بس اخاف يصير شي هنا ! ميان تحتاجني شي
لجين : لالا انا هنا جنبها بس انت روح للسعوديه
وسام : هم وقت م يتجمعون يوم الجمعه بكون عندهم هناك ان شاءالله عشان الكل يسمع حقيقة مين الجاسم
لجين : هاذا وصية ابوك وانت لازم تقوم فيها بعد م يسمعونها رد لفرنسا وانساهم وانسى الي خلفوهم
وسام : صح وبننساهم انا وميان
لجين : وانا بعد
وسام مسك يدها : اسمعي لقلبك مو لعقلك ي لجين فهمتي !!!
لجين ابتسمت له
طلع الدكتور من عند ميان
الدكتور : اعتذر لايوجد تطور في حالتها سننتضر الى ان تفيق
وسام : الي تبيه بسويه لك بس لاتموت
الدكتور : لا اعلم بماذا سيحدث لها لاكن اتمنى ب ان تكون بخير
وسام : حسناً شكراً لك
الدكتور : ولكم ايضاً
لجين : يارب ي حبيبي انك تنجي اختي يارب
وسام : اهخ ياررب


-----------------------------


رامي : الحمدلله ع سلامة الوليد ي خالد
خالد : الله يسلمكم كلكم يارب
روان : طيب الدكتور كتب له خروج؟ يعني احس م طول مرا بدري
خالد : اي كتب له -محب يقولهم انه طلع ب ارادته-
روان : يالله الله يكتب لهم الصحه والعافيه
تركي : اميين
خالد : بنسوي عشاء عند جدي يوم الجمعه بس للأهل
راكان : طيب ميان!
خالد : شدخلنا فيها
تنهد تركي : يعني هي بعد مالها دخل وتورطت مع الوليد
روان : والي الوليد سواه فيها مو هين
خالد : محد له شغل بلي سواه الوليد خلاص السالفه انتهت وطوينا الصفحه عيال الابراهيم انسوهم كلهم ولحد يفكر يكلمنا عنهم من يوم م دخلت حياتنا هالبنت وهي متلعوزه
روان طالعت رامي وتنهدت
رامي همس لها : حاكيتها!
روان : جدد
رامي : بس قالت انسى اني احاكيك وقفلت الخط بوجهي
روان : انا اسفه حييل
رامي : وانتي شدخلك
روان : انا الي جبرتك م تتكلم
رامي : كله من هالوليد ولا انتي مالك دخل
روان تنهدت : الله يهدي عقولهم
رامي امين


-----------------------------


لجين : هاه لقيت حجوزات
وسام : اي لقيت بكرا بس احسه مرا بدري
لجين : بكرا شنو
وسام : جمعه
لجين : تمام طيب من يوم توصل تروح لهم سويت ذهاب واياب!
وسام : اي الذهاب بكرا الساعه 1 الضهر عندنا يعني بوصل عندهم ع 9 الليل 10 بكون بقصرهم والاياب من اليوم الثاني يعني السبت الساعه 7 المغرب وبكون هنا ع 3 الفجر
لجين : حلو طيب توكل ع الله وروح ي وسام
وسام : تم خلاص حجزت
لجين : تمام موفق خلاص روح البيت وخذ لك كم لبسه والكاست
وسام : اهمشي الكاست والابتوب والسماعات (:
لجين : الله يقويك
وسام : انزين يالله نروح وجودنا هنا ماله فايده
لجين : انت روح انا بجلس عندها
وسام : انزين انتبهي لنفسك
لجين : وانت بعد
وسام : بايي
لجين : بحفظ الله

طلع وسام وتوجه ع فلتهم
دخل الغرفه وفتح التجوري
وشغل الكاست
وسمعه نفس كل مرا وصار يردد الكلام
ضحك من الي جالس يصير
قفله واخذ الكاست وتأكد من وجوده بالشنطه مع الابتوب والسماعات
اخذ له ملابس وحطها


-----------------------------


يوم جديد
بيت الوليد
الساعه 1 الضهر
كانو جالسين ع طاولة الطعام
الوليد وامه وخالد وروان وديم ومؤيد
ام الوليد : هالجمعه كنت ابيها من زمان بس ناقص شخص
خالد : مين كلنا كاملين يمه
ام الوليد : مرت الوليد ان شاءالله بنزوجه وحدا
الوليد : م ابي اتزوج يمه خلااص ترا بقوم وم اكل
مؤيد : كأنك صاير بزر بزياده
ضحك الوليد : تهديد وكذا
خالد : اليوم عشاك عند جدي
الوليد : يوه م فيني اروح
خالد : هالله هالله صاحب العزيمه ويسحب
الوليد : انت من قالك اصلاً تسوي
خالد : من مخي عندك. مانع
الوليد : لا
خالد : اجل اص
الوليد : اووك
روان بنفسها -شلون جالس ياكل ويضحك ويسولف ولا كان صار شي ولا كان في وحدا مسكينه تعذبت ع ايده يعني م عنده احساس ولا انبه ضميره ياربي انت من شنو مصنوع ي الوليد شهالقلب الي عندك كيف يهنالك النوم والسوالف والضحك وخالد بعد نفس الشي يعني شلون م يفكرون بعيال عمهم وخصوص ميان محد يدري عنها هي بخير ولا متوفيه ولا باقي بغيبوبه استغفرالله من هالعايله الي قلبها حجر ف حجر لا احساس ولا ضمير تنهدت -
طالعها خالد : شفيك
روان اشرت ب مافيني شي
الوليد : انا طالع اريح لين المغرب وصحوني
ديم : طيب انتبه لك حبيبي
الوليد : طيب ي حبيبي انتي -وارسل لهابوسه-


-----------------------------

تشوف نفسها بغربه
م تدري هي وين بس المكان اسود ف اسود
وماحل النور عليها
شلون انا جالسه هنا
وين البوابه الي اخرج منها
ليش م فيني نور
ليش جالسه اسمع صوت وسام
وين الوليد
شنو صار لي م اذكر اي شي
وين النور
تحاول تدوره لين م تدوخ واخرتها ترجع تنام من جديد هي اصلاً نايمه من فتره بس بالنوم تشوف احلامها سودا م تشوف شي بس تسمع اصواتهم
لجين ووسام
معقوله الي جالسه اعيشه هالفتره حلم
معقوله اني توفيت وذبحني الوليد
معقوله ان هاذا كل الي صار حلم م فيه لا الوليد ولا غيره
معقوله ممكن يكونون اهلي عايشين
صح انا اخر مرا دخلت المستشفى كنت معاهم
بعدها تحس نفسها م تحس ب اي شي
وترجع تغيب صحوتها
صحيح م تتحرك بس تحس بلي حولها يتكلمون يسولفون يقرأون القراءن يعاتبونها يترجونها تصحى بس هي تحاول م تقدر م تشوف اي نور ب المكان الي هي موجوده فيه
بس الضلام محتوي ع عيونها الجميله


-----------------------------


دخل الغرفه وهو لابس كل احتياطاته
الكمام والروب الاخضر والمعقم
مسك راسها وجلس يمسح عليه
وسام - انا بروح يومين واردلك انتي لا تخافين طيب لجين جنبك واتمنى اني اجي الاقيك صاحيه وتسولفين وتضحكين وترجعين مثل م كنتي بس بروح عشان اعرفهم مين هو الجاسم وشنو الي سواه ف ابوي وليش سوا هاذا كله وانتي بعد يالله اصحي عشان تعرفين الحقيقه كلها والله بزعل لا رديت وانتي باقي نايمه اذا انتي تحسين فيني حركي اصبعك ارمشي سوي اي شي -
ضل يطالعها بس م شاف منها اي ردت فعل تنهد
طلع من الغرفه
مسك يد لجين : انتبهي انتي بعد لنفسك وانتبهي لميان معاك ولا صار شي جديد حلو كلميني تمام '
لجين : تمام انتبه لنفسك منهم لا تأمنهم عشان م يغدرونك طيب ولا يقربون منك وخصوص الوليد تمام
وسام : لاتخافين علي خافي عليهم مني
لجين : ادري انك انت بطل وترفع الراس بس هذول شياطين ينخاف منهم
وسام طبطب ع ايدها : زي م وصيتك ب ميان
لجين : وزي م وصيتك بنفسك!
وسام ابتسم : م ابي اتأخر عن الطياره
لجين : اي يالله روح

ودعها وطلع ع المطار
وبعد لحضات لقي نفسه ب الطياره وربط الحزام واقلعت الطياره من فرنسا للسعوديه
متحمس ع الي بيصير بيشوف ردت فعلهم وقرر ينام عشان يحس بسرعة الوقت


-----------------------------


المغرب الكل كان متواجد من كبيرهم لين صغيرهم
الكل يتحمد للوليد بالسلامه
إلا نوف م كانت ابد راضيه بلي صار
سلمت عليه ببرود ووخرت عنه
لاحض برودها وعرف انها زعلانه
م حب يكلمها عشان وصية الدكتوره والكل كان يتجنب يزعل نوف عشان سلامتها هي والبيبي

جلسو البنات بالصاله في الدور الثاني والحريم بالدور الاول

عند البنات
نوف كانت جالسه وتسمع سوالفهم
ديم : اخيراً اجتمعنا ع شي حلو
نوف : وين الحلو ؟؟
ريماس : يعني تقصد جاء شي يونسنا بعد الي صار
ريمان : بالعكس انا اشوف هالجمعه مالها داعي
ديم : شلون يعني مالها داعي
نوف : يعني بقي اشخاص متأذين من الي صار واحنا جالسين نتعشى ونتونس ونفرح بلي صار
ديم : نوف انتي عمتي وانا بحترمك بس سلامة الوليد فوق كل شي وريمان انتي اصلاً م تبين هاذا الي صار مو عشان ميان ولا عشان الوليد عشان …
ريماس قاطعتها : دييييم مالك داعي
روان : ديم خلاص
ديم : والله شي يكدر الخاطر يتكلمون عن اهلي واسكت
ريمان : والي سواه اخوك مو هين ي ديم
نوف : صح الي سواه م يسويه اي رجال
ديم : يعني الوليد مو رجال
نوف : اي مو رجال الحركات ذي حقت بزران وسالفة انتقام من هنا وانتقام من هنا خير فيلم اجنبي احنا جالسين نعيششه
ديم وقفت وطالعتهم وطلعت بدون اي كلام
ميس : قسيتو عليه هي فرحانه ب اخوها مالكم داعي
نوف : صراحه انا مو راضيه ع الي يصير هاذا ولا احد مهتم ولا احد سافر لهم وشافهم وطمنا عليهم
روان : خلاص نوف اذا مو عشانك عشان البيبي
نوف تنهدت
ريمان : صح كلام نوف هالشي م ينسكت عنه
ملك : شبتسون
ريمان : مدري بس لازم احد يروح يشوفهم
نوف : سالم يحاول يلاقي اجازه بس م عنده وقت اصلاً يخلص شغله
روان : الوليد وخالد انسوهم اساساً
ملك : بسام بعد م اتوقع يعني بيوافق لانه بعد حاقد عليهم
ريماس : حتى مؤيد
نوف : رامي تركي راكان
روان : ممكن نكلمهم ونزبط الوضع معاهم
ريماس : رامي بيوافق روان
روان : مدري والله بس راكان علاقته حلوه حيلل مع وسام يعني ممكن يتكلمون معاه
ريماس ضحكت :كانت علاقتهم حلوه بس الحين تغير كل شي
روان : كان يكلمه ويفضفض له يعني ممكن م ينساه
نوف : هو م كلم سالم الي انقظ حياته تبونه يكلم راكان !
ملك : صصح انا اشوف الي يقدر بس سالم ممكن يكلمه
روان : مدري والله الله يعين
ميس : قومو نراضي ديم
ريمان : مً سوينا شي يزعل عشان نراضيها ي ميس
نوف: صح هاذي حقيقه وتتقبلها غصب عنها
روان ضحكت ع اسلوب نوف : نوفوه شفيكك قلبتي عجوز
ضحكت نوف : والله انقهرت حيل
دخلت ديم وجلست طالعتها نوف والبنات
نوف : الزعلانين يطلعون برا
ديم : انا مقدر ازعلكم اصلاً
ضحكو البنات وجات ديم جلست جنبهم
ثواني ونزلو يتعشون
بعد م خلصو العشاء
فتحت جوالها ولقيت رساله
-جدي يقول تعالو عند الرجال في موضوع مهم-
ملك طالعت البنات : بنات جدي يبينا كلنا اجتماع طارئ
نوف : عرفت الموضوع خلاص قولو للحريم
روان : يالله طيب قومو نلبس عبينا
لبسو البنات والحريم
وبعد 10 دقايق دخلو عن الرجال
وجلسو
الكل كان متواجد
الجد : ي عيالي انا جمعتكم بهاليوم عشان ابي اقولكم شي
الكل : تفضل
الجد : الي صار الاغلب مو راضي فيها وانا بعد تحسفت حيل
الكل طالع الوليد
الوليد رفع حاجبه
الجد : نبي نقفل هالصفحه ونبدا صفحه جديده
وتنمحي هالصفحه كلها ومانبي نذكر اي شي يعني هالحدث الي مر ابيه ينسى كله
الوليد : تبشر يبه
الجد : وانا بطلب منك ي الوليد طلب امك من زمان تبيه
الوليد : تفضل ي جد
الجد : انت قول تم وانا بقولك
الوليد : خلاص تم من الحييين
الجد : انت لازم تتزوج ي ولدي وعروستك عندي
الوليد تضايق بس م حب يجرح جده
الوليد : منو العروس وانت تبشر
الجد : والله ي ولدي ان هالبنت غاليه ع قلبي واحبها اكثر وحدا من البنات وامك بعد تبيها لك وانا بقولك من هي
الوليد حس بدقات قلبه الي زادت : منو هي
الجد : طبعاً بعد م كلمنا امها وقالت انها موافقه ع الي بنسويه وهي اكيد بتوافق م بترفض جدها
البنات العزابيات كلهم نبضات قلبهم زادت
حطت يدها ع قلبها
الجد ابتسم وطالع ريمان: ريمان
ريمان وقفت وطالعتهم بصدمه
الوليد طالع ريمان بصدمه
-صحيح انها جميله مشاءالله بس انا م افكر بالزواج بيضلمها معاه-
الوليد بلع ريقه
ريمان طالعت امها وطلعت من المجلس
ريماس ضلت مبلمه
تطالع جدها وامها بصدمه
بسام ابتسم -لأن عاارف ريمان باقي تحب وسام عشان كذا وافقو ع الوليد احسن من ولد عدوهم-

-----------------------------

طلعت من المجلس وهي تجري
فجأه ضربت بصدره وطاحت
وقف وطالعها بدون م يساعدها
شاف دموعها ع خدها كيفف
ريمان شافته وضلت تطالعها مسكت قميصه ووقفت
ضربت صدره بقوتها كلها
ريمان : ليش قطعتني انا احبكككك وسام ويييين رحتتت انتت
وسام : وخري عني م ابي اشوف وجهك
ريمان مسكت يده : وسام اسمعني بيزوجوني الوليد غصب عننننييي تعرف يعني شنو غصب عني يعني قررو عني انا اكره الوليد ولا عمري تخيلته زوج ليييي
وسام ضل يطالعها بصمت
ريمان : شفيك تطالعني ككذاا رد علي اقولك بيزوجوني الولليد غصصصب
وسام وخرها بيده ودخل عندهم
هي ضلت واقفه تطالعه بصدمه
مشيت ببرود وطلعت للصاله وجلست ع الكنبه
-مستحيل اخذه لو ع جثتي مسستحيل-


-----------------------------


دخل والكل وقف يوم شافه
دخل بصمت وجلس يطالعهم ومعاه شنطة الابتوب
نوف جلست ع الكنبه م قدرت رجولها تشيلها
راكان : وسام؟؟ الحمدلله ع سلامتك
وسام طالعه ببرود وصد
راكان استغرب منه
وقف الجد ع عكازه واستند عليه
الجد : شتبي!
وسام : كويس سهلتو علي الوضع يعني بدال م اروح بيت بيت الاقيكم موجودين كلكم هنا اووه بس باقي خطيبتك استاذ الوليد
طالعه الوليد ورفع حاجبه
بسام : شتبي ي وسام!!
تركي : شلون اختك !! الكل يبي يكلمكم بس محد قدر يوصلكم
وسام : مالكم شغل طيب
وطالع جده
وسام : ههه انت فيه شي لازم تسمعه قبل اكثر من 30 سنه اوك!!
الجد : قول الي عندك وبعدين بشوف ضهرك
وسام ضحك وصفق بيده : اوك ي الجد سليمان بقولك الي عندي بس مو لك لحالك لكل المتواجدين بس جيبو خطيبة الوليد عشان بعد يكون عندها خبر
خالد وقف بس مسكه الوليد مع ايده
الوليد : شتبي ي وسام اخلص محد فاضي لك العائله المحبه والمخلصه والكريمه كلها مجتمعه ع خير
وسام ضحك : خير وين انا مو شايف غير شياطين بالمجلس
خالد : لاتخليني انزل هيبتك قدام الحريم
وسام : بنشوف مين الي بتنزل هيبته قدام الحريم ههه
الجد : شكله فاضي ذا نادو الحرس ياخذونه لبرا!
نوف : لااا يبه انا ابي اسمع شلي بيقوله
وسام : زين بتسمعين ي انسه !! بس قبل كل شي استاذ سالم شكراً لك لأنك انقضت حياتي وجميلك هاذا م بنساه وهاذا مفتاح الشقه بس للأسف مقدر احط لساني مع اي شخص بهالعايله
بسام : قسم بالله لو م خلصت وقلت الي عندك بلكمك ع وجهكك
وسام ابتسم : لايطق فيك عرق
حط الابتوب ع الطاوله وطالعهم شبك السماعات وطلع السيدي
ودخله

الكل كان مترقب ومتشوق ع الي بيسمعونه وهم اصلاً م يدرون ايش هو الي بداخله



-----------------------------



نهاية البارت
توقعاتكم تهمني
اتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
اختكم
Shamalharbi



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 123
قديم(ـة) 17-12-2017, 01:20 PM
صورة في قبلبي جرح احاول اطفيه الرمزية
في قبلبي جرح احاول اطفيه في قبلبي جرح احاول اطفيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


[color=""] حرام عليك بالله نزلي بارت ليش تحرقين قلبي والله ساحبت على اغلب البارت عشان الجزء هذاع اهى اهى [/color]


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 124
قديم(ـة) 22-12-2017, 06:05 PM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الرابع والثلاثون




------------------------


وقفت بخوف
شنو اسوي شنو اسوي
ابي احد يحميني انا صرت اخاف حتى من ريماس
دفنت نفسها بالمخده وجلست تصارخ
م تبي احد يسمع صوتها
فيها طاقه بس م تدري كيف تفرغها
ودها تسوي شي بنفسها
بس تخاف من غضب ربها
جلست تبكي تبكي لين م ذبلت عيونها


------------------------


شغل الصوت وجلس ع الكرسي يطالعهم
شخصاً شخصاً
وخصوص عيال الجاسم

بصوت تعبان شبيه بلي تنتهي حياته
وب انفاس متقطعه
اخوي ابراهيم اسمعني وسجل كل كلمه بقولها لك
وسمعهم اهلي وخصوص ابوي ابي يسمع كلماتي الاخيره والله يغفرلي ذنبي
ابراهيم : شلي بتقوله ي الجاسم !!
الجاسم : الي بقوله اني اعتذر منك واعتذر من ابوي ولو فيني قوه كان صرخت للعاالم كله عشان يسمعون كلامي بس م يمديني اوصل للبوي الا وانا ميت
اسمعوني كلكم
ابوي
اخواني
خواتي
نوف
انا كذبت عليكم وقلت لكم اني اتعذب من اخوي
كنت وانا صغير انام والشر والحقد مليان بقلبي للإبراهيم
كله هاذا عشان عشان عشان "هلا"
(الكل متوسع عينه)
ديم : مين هلا !
روان : زوجة ابراهيم
يبوي يخوي ي خواتي
انا كذبت وعذبت نفسي طول الليل عشان افتري عليه لانه اخذ مني الي كانت حبيبتي
(نزلت راسها ام الوليد ودمعت)
كنت احبها وكنت ابي اتزوجها بس بيوم سمعتهم يكلمون بعض ويقولون انهم يحبون بعض عشان كذا امتلى الحقد بقلبي
حرقت نفسي
اتفقت مع واحد يجلدني
غرقت نفسها
كسرت نفسي
سويت كل شي بنفسي عشان انتو بعد تحقدون عليه
ادري انك انت يبه زعلت منه عشان تزوج اجنبيه
ورضيت بعدها بس يوم شفتك ساكت انقهرت وسويت كل ذا ويوم شفته يعذبني كرهته وقررت انك تتبرا منه انا فرحت حيل احس بالانتصار
يوم وريتك الالم الي احس فيه وان هاذا كله من زوجته هي الي سحرته ويوم افتريت عليه عشان تصدقوني وتكرهونه وفعلاً كرهتوه كلكم وتبريتو منه وكلمتك له للأن تتردد ب اذني
-انا م عندي ولد يمشي ع كلام الحريم ويعذب اخوه عشان حرمه اطلع من بيتي لعاد اشوفك-
نبرة صرخت امي يوم تقولك تكفى لا تخليه يروح للحين ب اذني اسمعها
ام الوليد سامحيني لاني م اعطيتك حقك كثير
الوليد ي بوي انت بعد سامحني لانيي عبيت قلبك بالحقد للعمك بس يوم كنت ادورك وانا ع فراش الموت م كنت موجود
ابوي سامحني يبوي تكفى انا اعتذر منك
ابراهيم اخوي انت تكفى سامحني تكفى انا ندمت حيل ع الي سويته وتمنيت الزمن يرد فيني ع ورا عشان احطك فوق راسي
ودي المك بحضني بس م اقدر الوقت م يمدي
قولي ي ابراهيم انك سامحتني عشان ارتاح وانا بقبري
ابراهيم : انا مسامحك ي خوي من يوم طلعت من بيت ابوي وانا مسامحك ومسامح ابوي واخواني وكلهم مسامحهم من الكبير للصغير
الجاسم جلس يكح بصعوبه وينطق كلماته الاخيره : مدري كيف بجازيك
ابراهيم : تشهد ي خوي وقول اشهد ان لا اله الا الله واشهد انا محمد عبده ورسوله
الجاسم نطق الشهاده بصعوبه وبعدها اختفى صوته


جلس ع الكرسي
الجد : وليش ابوك م تكلم من وقتها!!
وسام : لانه م حب يشوه صورة الجاسم عند اهله
الجد حط ايده ع راسه وبدت دموعه تنهار
الجد : يعني الجاسم كل الي قاله غلط عن اخوه !!!
وسام : ايه الحين سمعتو الحقيقه انا بريت ذمتي وسمعتكم امانة ابوي
الوليد ضلت عيونه ع الطاوله
-يعني شنو انا الي سويته بميان كذبه من كذبات ابوي يعني انا عذبت روح مسكينه عشان انتقم لأبوي واخرتها ابوي طلع -تذكر صوتها يوم تقوله -(ابوي مستحيل يآذي نمله تبيه يسوي فابوك كذا انا متأكده ان ابوي مستحيل يسوي هالشي بس م عندي دليل يثبت كلامي م عندي دليل يثبت كلامي)
جلس ع الكنبه ودفن ايده بشعره
وسام : سمعتكم كل شي وبشوف كيف عيال الجاسم واولهم انت
قفل لابتوبه
وسام طالع الوليد : بتندم ع انتقامك المزيف ي رجل
نوف : وسسام
وسام طالعها
نوف مدت يدها :تعاااااال هنا
وسام : انا مالي اي كلمه مع اي احد فيكم ولا تتصلون علي ولا على اي احد مننا انا واخواتي وانسو عيال ابراهيم بس وقت م يبدا انتقامي بتندمون كلكم لأن لي حق وبرده لكم
نوف : خواتك ؟؟
وسام : ميان ولجين -طالع رامي-
طلع من المجلس واخذ لابتوبه
ابتسم وحس بالانتصار
برأ ابوه من ذنب كانو حاطينه فيه
بين لهم حقيقة الجاسم
بين لهم كذبت الجاسم
بين لهم بالشي الي صارر
بس لأول مرا ينبض قلبه
ريمان بتتزوج الوليد
تنهد -اصلاً مستحيل اخذ منهم-

لحضات هدوء وصدمه مرت عليهم كلهم
يعني كانو عايشين بكذبه طول هالسنين
يعني في شخص بينهم انضلم
وفي شخص بينهم م يدرون انه حي او ميت مريض ولا متعافي
الوليد طالع روان بصدمه
وروان اشرت له ب الله يسامحك
مرت عليه صدمتين اليوم
صدمة خطوبته
صدمة كذبت ابوه وانتقامه المزيف

الجد : يعني انا ضلمت واحد من عيالي وتبريت منه بسبب كذبه اهه ياربي وش الي جالس يصير
الوليد -يعني انا انتقمت وكنت بذبح بنت وبالاخير السالفه الي قالها ابوي كذب- تنهد
خالد : لا إله إلا الله محمد رسول الله

طلعو الحريم من المجلس
وكل مين جالس يفكر بالسالفه
نوف م انصدمت لانها كانت حاسه ان مستحيل احد يسوي ب اخوه الي سواه ابراهيم ب جاسم
كانت مرتاحه حيل وودها تسوي حفل
صلو كلهم ودعو لهم بالمغفره والرحمه
ريماس وروان ونوف راحو لريمان يشوفونها
لقيوها منسدحه
ريماس : ريمان
ريمان فزت من مكانها: شنو
نوف : بسم الله عليك شوي شوي
ريماس : م عليك م راح تتزوجينه لو ع جثتي
نوف : حتى انا م راح اخليهم يزوجونكم ثنيناتكم غصب
روان : لو توصل للطلاق بيني وبين خالد م راح تاخذينه
ريمان : مستحيل اخذه مستحيل انسان مجرم شرير مستحيل اوافق ع انه بيكون شريك حياتي انا اصلاً مستحيل اخذ واحد غير وسام
نوف : بانت الحقيقه كلها
ريمان : حقيقة شنو
حكوها ب لي صار بالمجلس
ريمان انصدمت : شلون
نوف : هاذي الحقيقه وانا حيل فرحت
ريمان بكيت : م ابي اتزوج الوليد
نوف : م عليك انا بحاكي ابوي وبخليه ينهي هالسالفه
ريمان ضمت نوف : بنام عندك اليوم عشان م يسون لي شي اخواني
ريماس ضحكت ع برائتها
نوف : م عليه والله لا اكسر روسهم الثنين

البنات كانو حاسيين بشعور ريمان معادا ديم كان عندها عادي
كانو يحاولون يطلعونها من جوها وخوفها

انتهى يومهم
وكل واحد رد بيته

------------------------


الفندق
وسام : لجين انتي لو تشوفين وجههم بتنصدمين
لجين : اكيد انا يوم سمعته انصدمت وانا مالي شغل فيهم
وسام: تصدقين تذكرين ريمان الي قلت لك انها حبيبتي
لجين ب استغراب : اييه !!
وسام : بيزوجونها الوليد غصب
لجين : شنوووو!! حرامم عليهم في ناس تزوج غصب
وسام : اي باقي عايشين م توفو الي يزوجون البنات بالغصب
لجين : اي بعدين شصار
وسام :ترجتني اساعدها بس م قدرت
لجين : حرام عليك وسام
وسام : لا تلوميني
لجين : لو انا مكانك اجيبها عندي
وسام : مستحيل خلاص بانت الحقيقه وانتهى كل شي بيننا م ابي شي يربطني فيهم
لجين : اسمع لقلبك مو لعقلك هالكلمه قلتها لي صح يالله جاء دورك تطبقها
وسام ضحك


------------------------

دخلت روان وخالد الجناح
ونفس الشي ام الوليد دخلت الجناح
خالد رامي نفسه ع السرير
وجالس يفكر
روان تنهدت : خالد لاتفكر كثرت التفكير تجيب القالون
خالد : منصدم ي روان هالايام الصدمات كثيره
روان : م عليك خلاص كان راح يجي هاليوم وهاذا هو جاء احسن من انكم تجلسون طول عمرككم مخدوعين
خالد: روان انا الي شاغل مخي ميان يعني الي سواه الوليد كلهم اثم
روان : حتى لو كان سالفة ابوك حقيقه بيكون اثم ع الوليد بلي سواه ب ميان
خالد تنهد
روان : انا بروح لأمك تضايقت حيل اليوم يجلس اواسيها
خالد : اي تسوين خيير
روان : يالله خذ لك شور تصحصح فيه شوي وتبعد التفكير عن مخك
خالد : اوك

طلعت روان من جناحها وسكرت الباب مشيت خطوتين وانتبهت له
روان : الوليد!!
كان منسدح ف الصاله بشكل مبعثر
طالعها الوليد بصمت
روان : ندمت صح!
الوليد اشر ب ايه !
روان : قلت لك بتندم بس م صدقتني
الوليد : لو ماتت م بسامح نفسي
روان : ان شاءالله بتعيش وان شاءالله بيرجع الوضع تمام وبتاخذها من جديد وتعيشها حياه ثانيه
الوليد : شلون لو اسوي الي اسويه مقدر اكفر غلطتي عندها
روان : بتقدر بس شغل هاذا وصلي وادعي لربك يسامحك وادعي الله يشافيها
الوليد تنهد
راحت روان للام الوليد وشافتها نايمه بالغرفه
سابتها ورجعت للجناحها


------------------------

الكل كان يفكرر بهاليوم
وكل الي صار فيه
ناس نامت فرحانه
وناس نامت متضايقه
وناس باقي صاحيه م نامت
تعب عيونهم السهر
مشتاقين والي قلقانين والي خايفين


غمض عيونه
وتذكر كل لحضه عاشوها سوا
وكل اللحضات كانت جفا من الوليد
شلون يرجع سته شهور ع ورا ويعدل غلطته
وده يمسك ابوه ويعاتبه ع الكذبه الي انهت حيياته
حط ايده ع خده وطالعها ايده "دموووع"
-اي دمووع ابكي ي الوليد يمكن تغسل قلبك-
شلون اعدل غلطتي
انا جالس افقد حسها يوم عن يوم
ليش صرت اشتاق لها
هي كانت تبيني وانا بعتها خلاص !
يعني انتهى كل شي
ميان انا احبك من يوم شفتك وقلبي يحبك
بس الشر الي ملى قلبي والحقد الي ملى عيني
تذكر صوتها وهي تبكي
تذكر دموعها الي تبقى ع خدها حتى وهي نايمه
تذكر صوت المها الي يكسر الحجر
تذكر عذابه لها الي بدون سبب
تذكر شكله وهو يضربها
تذكر شكلها وهي تتألم وقت الجلد
تذكر شكلها وهي غرقانه
تذكر شكلها يوم ماتت من البرد
شلون قلبي خلاني اسوي كذاا
وقف وطالع الساعه الي معلقه بالجدار
راح لها خطوه خطوه لين م وصلها
حط ايده ع الوقت وبدا يرجعه بدون م يحس
-الوليد :ارجع ي وقت ع ورا ارجع ابي امحي كل الي صار ابي انسى كل شي سويته فيها ابي انساها يوم تتألم يوم تتبتسم يوم تتحداني يوم تنرفزني يوم تضحك يوم تغني م ابي اذكرها خلاص ارجع ي وقت ع ورا ارجع. ابي امسح هالسته شهور من حياتي م ابي اذكرها ابي انسى كذب ابوي ابي انسى انتقامي ابي انسى ميان بس كيف انساها - رفع الساعه ورماها ع الارض بكل قوته
تبعثرت ف كل مكان
الوليد بصراخ : ليش باقي انا هنا ليش م رجع الوقت لي الوقت يتقدم بس م يرجع ع ورا ليش سويت كذا لليش كذبت علي ي بوي ليششش هي بذاااات ليش هي بذذذاااااات
طلع خالد من جناحه وراح مسكه
خالد : الوليد شفييييييييكككك!!!
الوليد ؛ ليش هي ليش هي
خالد مسك خده : خلاص اهداا الوليد
الوليد : ليش كذب علي وملى قلبي انتقام
خالد : طيب خلاص اسكت وهدي الحين بعدين نتناقش
الوليد : عذبتها عذاب لو انه حجر شفق عليها لو انه شمس دفتها بحضنها ليشش هي ليش هي من بينهم كلهمم ليش سوا كذا
خالد ضربه كف : اصصصصححححىى خلاااص اصحى
الوليد طالع خالد وعيونه متغرقه بالدموع :كنت بذبحها
خالد : الله يسامح ابوووي ويغفرله
الوليد : انا مقدر اعيش من دونها ي خالد
خالد : لايكون انت !!
الوليد : احبها اي احبها وحياتي م راح اقدر اعيشها من دونها
طلعت ام الوليد ع الصوت ووراها روان
روان : خير شنو فيه
ام الوليد : شصاير يمه شفييكم!
خالد : الوليد متضايق شوي -واشر لروان تاخذ امهم-
روان فهمته: اوك ي عمه تعالي نروح للغرفه خالد يتكلم معاه ويهديه
ام الوليد : لا اله الا الله
وراحت مع روان
خالد : الوليد ميان خلاص انساها انت الحين بتتزوج ريمان لايكون ناسي
الوليد : مراح اخذها ولا راح اتزوج اي احد غيرها ريمان م راح اضلمها معاي لو تزوجنا يمكن م نعيش سواا
خالد : طيب انت قوم ريح الحين وبعدين نتكلم بهالموضوع
وقف الوليد
وراح جناحه بعد معاناة الصراع الي عاشها


------------------------


جالسه بغرفتها
بعد م ريحها كلام البنات
حطت كريمها وجلس تدهن يدها
ثواني وانفتح باب غرفتها
طالعته "مؤيد"
ريمان طالعته وبعدين نزلت راسها تكملت دهن الكريم
مؤيد : اضن وصلك خبر ان قريب بتملكون
ريمان توسعت عينها بصدمه
مؤيد : لاتطالعين كذا
ريمان : من قالك اني موافقه
مؤيد : ومن قال اننا بناخذ رايك
ريمان ابتسمت : انتو م راح تاخذون راي بس الشيخ هو راح ياخذ رأيي
مؤيد : انتي بس ارفضي ووقتها م راح تردين البيت الا وانتي ع قبركك
ريمان : ع جثتي ي مؤيد والله م راح اخذه والله وتشوف
مؤيد : وسام انسييه فهمتيي
ريمان : م راح انساه سمعت م راح انساه
مؤيد دخل عندها بس وقف من صوت امه
ام بسام : مؤيد
مؤيد طالعها !
ام بسام : روح هناك انا اكلم اختك
مؤيد : بس يمه
ام بسام : خلاص يمه روح يالله
مؤيد طالع ريمان بنضره وخرج
ام بسام دخلت وسكرت الباب وراها
ريمان : يمه اذا ع الموضوع م راح يتم
ام بسام : شلون يمه انا اعطيتهم كلمه والوليد مليون بنت تتمناه
ريمان : انا مو من المليون
ام بسام : تبين تفشليين امكككك!!
ريمان : يمه انتم مالكم اي حق تقررون عني انا م راح اتزوج الوليد وارسلي ردي لهم ولا انا ترا الي بكلمهم
ام بسام : الحب يجي من بعد الزواج
ريمان : انا م ابيه يكون شريك حياتي مو هو حلمي
ام بسام : انا اعطيتهم ردي ومستحيل ازعل جدك
ريمان دمعت ومسكت يد امها : يمه شلون ترموني كذا يمه انا م ابييه مو غصب
ام بسام : انتهينا
وقفت وطلعت من الغرفه
ريمان : لو اموت واخسر حياتي كلها مراح اخذه
انسدحت ع السرير وغمضت عيونها م تبي تفكر كل همها تنام
اخذت فونها وطالعت رقمه
لحضات
واتصلت



كررت مرا وثنتين
وابتسمت
ريمان : وسام
وسام : شتبين ريمان بنام!!
ريمان : وسام اسمعني
وسام : م عندي وقت
ريمان : شوف والله لا اذبح نفسي لو م سمعتني
وسام تنهد : شتبين
ريمان : وسام بيزوجوني غصب عني
وسام : وانا ايش دخلني فيككك
ريمان : يعني انت م تحبني
وسام : انا حبيت ريما هي والحين نسيتها لانها ماتت من حياتي
ريمان : يعني شنووو
وسام : يعني خلاص حلي عن راسي م ابي اكلم احد فيكم
ريمان : طيب انتبه لك
وقفلت الخط
وبكيييت وحضنت المخده

------------------------

ديم : مؤيد ترا اذا ريمان م تبي الوليد عادي لاتغصبها
مؤيد : ديم ي روحي شلون م تبيه هي لازم تنسى ذا الي م يتسمى
ديم : صراحه مالكم حق يعني الكل غلط بحق عمي ابراهيم واولهم ابوي وجدي
مؤيد : طيب م اختلفت ي ديم صح هالكلام بس زي م انتي عارفه عياله كارهيننا مو لازم تتوهم وتعيش انها بتكون له لازم تبعده عن تفكيره
ديم : حتى الوليد انصدم يوم دري
مؤيد : م عليه بيعيشون حياتهم حلوا سوا
ديم : لا م اضن مراح يتفقون لو ثنيناتهم انغصبو ع بعض
مؤيد : الحب يجي بعد الزواج
ديم : طيب انا وانت من قبل نحب بعض وملك ووبسام نفس الشي شمعنى ريمان م تتزوج عن حب
مؤيد : لان مستحيل وسام ياخذ مننا انتي شفتي وجهه كيف اذا حتى ع سالم الي انقض حياته كارهه
ديم : طيب مو شرط تاخذ الوليد تاخذ اي شخص ثاني
مؤيد : انتي م تبين اختي لأخوك صح!
ديم : لا ي مؤيد مو كذا مشاءالله ريمان الف واحد يتمناها بس مو غصب
مؤيد وقف وطلع من الغرفه
ديم اخذت فونها واتصلت ع الوليد بس مجاها الرد تنهدت وراحت تاخذ لها شور


------------------------


دخلت لجين العنايه المركزه
وجلست ع الكرسي
مسكت يد ميان
لجين -ميان اصحي حيل طولتي م صدقت اننا لقيناك شوفي بعد وسام طلع عايش ومامات تصدقين انه كان عايش بين اهل ابوك بس م يدري مين هم كان فاقد ذاكرته م يدري مين هم ويوم درى مين هم كسرهم كلهم وجاك بينقذك بس تعبتي انتي وم لحق عليك وحالف انه راح ياخذ حقك والحين عرفهم مين هو ابو الوليد وفضحه بكذبته وتلاقين عيال الجاسم متفشلين الحين من ابوهم انتي اكيد الحين تسمعيني وودك تسأليني انا اعرف ان سؤالك كيف عاش وسام يوم كانو بالطياره كان مع وسام ذيك المضله الي ترمين نفسك من الهواء و م تتوجعين
ابوك قاله انقذ نفسك وانا بساعد امك ونلحقك عشان امك داخت وقتها من الخوف فتحو له باب الطياره بعد محاولات طويله عشان وصل رمي نفسه بس طاح ع صخور كبيره وبعيده مو بنفس مكان سقوط الطياره ارتطم بالارض وفقد وعيه او بالاصح فقد ذاكرته بس الحمدلله ردت له بس بوقت متأخر حيل وبعدها حاول ينقضك منهم وقاله رامي وينك انتي فيه لان اخته بعد تعرف بس مدري كيف تعرف يالله قومي وحشتيني حيل ميان لو تسمعيني سوي اي حاجه تحركي حسسيني انك بخير-
دخل الدكتوره بسرعه وجلس يتكلم
لجين : مماذا يحددث ماذا يحدث
خرجتها السيستر لبرا
وجلست تطالعهم من ورا الشباك
لجين دمعت يوم شافتهم متجمعين عليها
وهاذا يتكلم وهاذا يمسك الاجهزه




الدكتور خرج وابتسم
لجين : ماذا حدث
الدكتور : يوجد تحسن في صحتها اتمنى ان تكون اجتازت مرحلة الخطر
لجين ابتسمت: شكراً لك
الدكتور : ماذا حدث هل حدثتها
لجين : نعم لقد تحدثت لها عما حدث
الدكتور : جيد لذا ستتحدثون اليها كثير يمكن ان تسمعكم لاكن لاتستطيع ان تجيب على اقوالكم
لجين اكتفت ب ابتسامه
الدكتور : كونو قويين انتم ايضاً لكي تكون مثلكم
لجين : حسناً


------------------------

صحي ع صوت المنبه طالع ساعته
5:00 م
تنهد ووقف اخذ الشنبر ودخل ياخذ له شور
لبس جينزه وتيشرته الابيض
لبس كاوتشه وكابه
واخذ شنطته
وفتح باب الغرفه وانصدم
سالم : ممكن نتكلم !
وسام تنهد : تفضل
سالم دخل وجلس ع الكنبه ووسام بالكنبه الي جنبه
وسام : شنو ي سالم!
سالم : وسام الي سويته غلط!!
وسام : شنو الغلط؟؟ اني وضحت حقيقة منو جاسم!
سالم : اي مفروض م تتكلم عنه كذا قدام عياله
وسام : وهو كيف سوا كذا ف ابوي
سالم : انت تكون احسن منه
وسام : ههه ليش عايلة السليمان في شي منهم طيب كلهم من كبيرهم لصغيرهم كل واحد منهم رافع خشمه مو شايف الناس شي واولهم الوليد
سالم تنهد : بس محد يتكلم في الميت كذا
وسام : يعني قصدك اخفي حقيقته صح؟؟
سالم :فهمتني غلط انت قصدي وري السيدي ابوه وعيال الجاسم بس مو شرط رجال وحريم يشوفونه
وسام ضحك : وسمعت ابوي الي توصخت بسببه وميان الي بين الحياة والموت بعد بخليها كذا تروح هباءً منثورا!!!
سالم : اختك شلونها!
وسام : ودي اقولك بس عارف انك بتوصلهم الخبر عشان كذا مراح اقولك
سالم : ليش كذا ي وسام هم بعد اهلها
وسام : ابي احرق قلوبهم كلهم وورقة ميان ابيها تلحقني لفرنسا والاهل م يسون كذا بعيالهم فهمت مقصدي وصل كلامي للوليد الورقه ابيها تكون بفرنسا
سالم تنهد
وسام وقف : انت م قصرت معي وشكرتك بس سامحني سالم انت بمجرد ارتباطك بهالعائله انا مقدر اتكلم معك
سالم : اعتبرها طرده!
وسام : طيارتي الحين عشان كذا لازم اروح
سالم : اوك يالله سلام
خرج سالم وهو يتنهد منه ومن اسلوبه
وسام توجه ع الطياره

------------------------

نزل للصاله لقي اهله متواجدين
دخل وسلم
الكل : وعليكم السلام ورحمة الله
جلس عندهم وصبت له روان القهوه
خالد : شلونك الحين!!
الوليد : زيين
خالد : اشوفك كاشخ وين رايح
الوليد : مشوار صغير
خالد : وين
الوليد : بروح لبيت عمتي ام بسام!
خالد : ليش!
ام الوليد : لايكون عشان موضوع ريمان
الوليد : اي يمه
ام الوليد : ليش تروح خطبت وخلصت وردو بالموافقه
الوليد : هم ردو ب ايه ! بس انا شفتها كيف انصدمت يوم عرفت
ام الوليد : كل بنت بتنصدم يوم تدري انها انخطبت وصدمتها لانك انت الي بتكون شريك حياتها حلم كل بنت يمه!
الوليد : يمه انا اعرف واحس واشوف بعيني وواضح انها مصدومه بقرار امها وهي متدري
ام الوليد : وليش رايح لهم لايكون بتقولهم م ابي بنتكم!
الوليد : لا بروح لهم وبسمع منها هي اذا كانت موافقه او لا واذا موافقه -بحزن- بحقق لك حلمك
ام الوليد :واذا مو موافقه
الوليد : مستحيل اغصبها عليي
ام الوليد : بتوافق هاذا احساسي
الوليد : انزين انا بروح
ام الوليد : انتضرني اجل
الوليد : لايمه خليييك يمكن تنحرج منك
ام الوليد تنهدت : اوك يمه براحتك
الوليد :يالله فمان الله
ام الوليد : فمان الكريم يمه
روان ابتسمت لاول مرا تشوفه كذا طيب وحنون ومايبي يضر ريمان معاه ويضلمها وهو م يحبها ارتاحت حييل من كلامه -تغيرت كثير ي الوليد ان شاءالله الي صار لك درس وتتعلم منه -
خالد : هيه روان اكلمك!!
روان : شنو
خالد :انا بروح الشركه تبين شي!
روان : لا سلامتك انتبه لك
خالد : ان شاءالله

طلع خالد وتوجه ع الشركه


------------------------
وصل ونزل مع الحرس
اشر لهم يوقفون برا
طق الباب وثواني فتحت له الخدامه
استقبلته بالمجلس
الوليد : وين بسام ومؤيد!
الشغاله : بابا كلو اخرج
الوليد : طيب خالتي !
الشغاله : موجود فوق
الوليد : قاعده من نومها!
الشغاله : لا نايم
الوليد : كويس موجود انسه ريمان!
الشغاله : ايوا بابا ريمان موجود بس ريماس لا روح عند نوف
الوليد : انزين ناديها لي
الشغاله هزت راسها ب اوك طلعت ودخلت غرفة ريمان
ريمان : شنو؟
الشغاله : بابا واليد يبقى انتي تحت!
ريمان بصدمه : الوليد !!
الشغاله : ايوا يقول يبقى انسه ريمان
ريمان : طيب قلتي له ان اخواني مو موجودين
الشغاله : ايوا قول قال كويس
ريمان توترت : اوك حطي قهوه تمام!
الشغاله : اوك
طلعت الشغاله
راحت ريمان لبست عبايتها وطرحتها
نزلت بتوتر ووقفت عند الباب
الوليد نزل عيونه : ريمان تعالي ابي احاكيك
ريمان متوتره حيل
شاف رجفت يدها
الوليد : م راح اسوي لك شي بس تعالي
ريمان دخلت وجلست بعيد عنه
دخلت الشغاله وحطت صبنية القهوه
ريمان : شنو فيه!
الوليد : ريمان انا جاي بخصوص الموضوع
ريمان بلعت ريقها وطالعت يدها
الوليد : اسمعي ي ريمان قرارنا انا وانتي خرج من يدنا وكل اهالينا قررو عننا بس انا اهلي سمعوني تو كلمتهم ؟
ريمان بلعت ريقها : يعني شنو
الوليد: ريمان انا سمعت رد اهلك انتي بالموافقه وانتي بعد سمعتي رد اهلي بموافقتهم عليك
ريمان : اي شسوي
الوليد : اسمعي اذا انتي موافقه بتعيشين معاي مكرمه
ريمان : واذا …!
الوليد : وذا انتي مو موافقه براحتك شي راجعلك لاتحسبين ان اهلي بيزعلون
ريمان : اخواني
الوليد : بكسر يده الي يحاكيك
ريمان : بس هددني مؤيد لو م وافقت عليك بيذبحني وامي عصبت علي بعد
الوليد : ريمان اخوانك موضوعهم عندي وامك بعد
بس ابي اسمع ردك انتي
ريمان : الوليد انت مليون بنت تتمناك وانا من يوم انت صغير اشوفك اخوي الكبير عمري م فكرت يصير بيننا شي
الوليد ابتسم : من حقكك انتي هاذي حياتك انتي حره محد له دخل فيها
ريمان : انا مو موافقه
الوليد ابتسم : ارتحت الحين م حبيت احرجك معاي يالله انتي الحين اطلعي دارك وانا بنتضر اخوانك
ريمان ابتسمت : شكراً الوليد شكراً
الوليد ابتسم
طلعت ميان وصرخت صرخه فرحه
وسجدت :شكراً يارب شكراً
دخلت غرفتها وجلست ع السرير
ريمان : شقد انت طيب ي الوليد شلون كنت افكر فيك كذا الله يسعدك ويكتب لك بنت الحلال الي تسعد قلبك


------------------------

دخلت البيت وضحكت
مؤيد : ديم والله تتصفقين!
ديم : والله وقتها شكلك يضحك يوم طاحو فيك
مؤيد : كنت بزر وقتها
ديم : اممم نور المجلس شغال ممكن فيه احد
طالعت وان الوليد جالس يشرب القهوه ويطقطق فونه
ديم دخلت : لودي عندنا وانا اشوف النور
الوليد ضحك ووقف سلم عليها وع مؤيد وجلس
مؤيد : هلا هلا ب لودي
الوليد : ترا بصكك بالدله
ديم ضحكت
الوليد : في موضوع بكلمك فيه مؤيد بس انتضر بسام
مؤيد : لا بسام مطول مشوارهم طويل قولي وانا اوصله لو تبي
الوليد طالع ديم : انزين
ديم : اها خلاص فهمت لازم اقوم واطلع برا
ضحك الوليد : عفيه ع الحلوه
ديم قامت وطلعت للبنات شافت غرفة ريماس مقفله وريمان الباب مفتوح
دخلت ديم وابتسمت شافت ريمان سرحانه ومبتسمه
ديم : امم الحلو وين سرحان
ريمان ابتسمت : حيل مستانسه
ديم : خير اللهم اجعله خير
ريمان : الله يسعد الوليد
ديم : اها السالفه فيها الوليد اممم شكلو في عروس بتدخل بيتنا يعني الي فهمته انك خلاص وافقتي
ريمان ضحكت : امم لا
ديم تغيرت ملامح وجهها !
ريمان : بقولك بس لاتقولي لمؤيد بالله عليك
ديم : والله م يطلع !
ريمان : تكلمنا وكلنا عرفنا اننا مو مجبورين ع بعض بكذا هو بيكلم اهله واهلي وينتهي هالموضوع
ديم : امم يالله الله يكتبلكم الخير ثنيناتكم وان شاءالله كل واحد يحصل له شريك حياته
ريمان ابتسمت بس ابتسامة حزن
ديم : ان شاءلله تتصلح الامور وتاخذينه
ريمان ضحكت : ان شاءالله


كملو سوالفهم


عند الوليد ومؤيد
مؤيد صب له القهوه وجلس
مؤيد : هلا شهالموضوع الي جاي عشانه
الوليد : بخصوص الزواج
مؤيد ابتسم : قلنا لك تم
الوليد : صح انو انتو موافقين بس م سمعتو رأي ورأيها
مؤيد : مو شرط رايها انت الف وحدا تتمناك
الوليد : لا انا شرط لي اسمع راي شريكة حياتي
مؤيد : يعني اناديها لك!
الوليد : لا هي مو موافقه ع الزواج عندي خبر ووصلني انتو ليش جابرينها
مؤيد : من مين وصلك الخبر !
الوليد : من شخص م ابي اقولك اسمه
مؤيد : ديم صح!
الوليد : لا ولي شاهد ع كلامي م وصلني اي شي من ديم
مؤيد : يعني شنوو
الوليد : يعني اذا هي م تبيني انا م ابيها
مؤيد : م عندنا بنت ترفض
الوليد : انا بحرمك من ديم وم برجعها لك لان م راح اسمع رايها شرايك!
مؤيد : مستحيل زوجتي م راح اخليك
الوليد : اجل الي بتكون زوجتي لازم يكون لها راي واسمعه هي رفضت وخلاص انتهى الموضوع سمعت واذا سمعت انكم مادين ايدكم عليها بزعل حيل هذا الي كاتبه الله لنا سمعت؟
مؤيد ابتسم : يعني انت مو زعلان
الوليد ضحك : لا بالعكس فرحان الحين حيل عشان سمعت ردها هي لان لو تزوجتها وبالاخير تطلع مغصوبه علي بزعل منكم حييل
مؤيد ابتسم : كفو والله
الوليد : انا خارج الحين واوعدني م حد يجبرها منكم
مؤيد : وعد عني وعن بسام
الوليد : يالله اجل انا استأذن
مؤيد : فمان الله
الوليد : فمان الكريم

ططلع الوليد وهو مبتسم وحاس بسعاده بعد الي صار وسمع ردها بالرفض هاذا الي يبيه
واول مشكله واجهته حلها

طلع لمؤيد وشاف ديم عند ريمان
دخل وسلم عليهم
وطالع ريمان
ريمان : شنو؟
مؤيد : م فيه نصيب
ريمان : تمام
مؤيد : ليش ساكته!
ريمان : شتبيني اقولك
مؤيد : توقعتك تقومين ترقصين تضحكين
ريمان ابتسمت : دعائي لربي استجابه لي
مؤيد : زين تبون شي
ديم وريمان : لا
مؤيد : شرايكم نروح كوفي نحلي شي
ديم مسكت يد ريمان : اي اي من فتره م طلعت معانا
مؤيد : يالله ريمان
ريمان : لا روحو انتو انا بنام
مؤيد : مو ع كيفك يالله قومي
ريمان : امم
ديم : تتغلى
مؤيد : ننتضرك بالسياره
ديم : اي يالله
ريمان : اوك يالله
طلعو وراحوو للكوفي


------------------------

نهاية البارت
توقعاتكم تهمني
اتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
اختكم
Shamalharbi


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 125
قديم(ـة) 23-12-2017, 01:07 AM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


ماشاءالله تبارك الله بارت جميل…
تسلمين كاتبتنا المبدعه شام…
اتوقع الوليد راح يروح فرنسا حتى يشوف ميان…
زين ظهرت الحقيقه… صحيح في ناس انظلمت بس في النهايه مايصح الا الصحيح…
كاتبتنا الجميله بـ انتظارك بشوووق ونشووف وش راح نرسى عليه مع ابطالنا…
وربي يسعدك…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 126
قديم(ـة) 23-12-2017, 06:53 PM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الخامس والثلاثون




------------------------
سالم : حاكيته بس جفاني
نوف : الله يهديه م توقعته قاسي كذا
سالم : لاتلومينه ي نوف الي صار مو شي
نوف : صح والله
سالم : ابوه والحين اخته يعني شي موهين
نوف : الله يعين
سالم : انا راجع للمستشفى تبين شي
نوف : لا سلامتكك
سالم : يالله سلام
طلع سالم ونوف راحت تكمل جلستها مع ريماس
ريماس تطالع فونها : اووه الخونه
نوف : شنو
ريماس : طالعييين ديم ومؤيد وريمان
نوف ضحكت : عادي بس شلون ريمان طالعه مع مؤيد
ريماس : صح شلون !!
نوف : شكلهم تصالحو
ريماس : كيف تصالحو وامس متهاوشين
نوف : تهاوشو؟
ريماس : اي مؤيد جابر ريمان ع الوليد
نوف : لا ي شيخه من متى الزواج بالغصب
ريماس : مدري بس دقيقه بكلمها
ارسلت لها سناب
ريماس : بنت شمطلعك معاهم تصالحتو؟
ثواني وجاها الرد؟
ريمان : اي
ريماس :كيف شصار
ريمان : الوليد كلمهم وكلمني وقالي اذا انتي موافقه باخذك وبعيشك بكرامه بس اذا مو موافقه محد راح يغصبك عليك وكلم مؤيد واقنعه ب ان ينتهي الموضوع
ريماس : اممما؟ متأكده الوليد
ريمان ضحكت : اي لما ارجع احكيك التفاصيل
ريماس : اوك

طالعت نوف وعلمتها
نوف : شكلها تربى بعد الي صار
ريماس ضحكت : الله يثبته
نوف : الحمدلله انه انتهى ع خير لان لو صار بينهم شي بتنتحر ريمان
ريماس : اي من جد والله احسن شي مع اني كنت خايفه بس يالله م عليه
نوف : يالله ان شاءلله تنحل امورنا وتاخذ وسام وتصحى ميان
ريماس : ان شاءالله


------------------------


فرنسا
الفجر
وصل للمطار وتوجع ع المستشفى
شاف لجين ناايمه ع الكرسي ومكتفه يدينها
الجو بارد
راح لها ونزل جاكيته وغطاها فيه
حست بلي جلس ع الكرسي وفتحت عيونها
شافته وابتسمت
لجين : الحمدلله ع سلامتك
وسام ابتسم لها : الله يسلمك
لجين : متى وصلت
وسام : تو من ساعه
لجين : طيب الدكتور يقول فيه تطورات بحالة ميان
وسام والفرحه مو سايعته: صدق !! الحمدلله فرحتيني شصار
حكته لجين بلي صار وابتسم : الله يسعدك
لجين : اي وانت شصار خلاص قطعت علاقتك معاهم
وسام : اي خلاص انهيت معاهم كل شي
لجين : شفت رامي !
وسام: اي حيل كان وجهه بارد
لجين : تعبان!
وسام : تقدرين تقولين كذا
لجين :اها اوك
وسام : سمعتي لقلبك
لجين : م فكرت فيه ميان شاغله بالي
وسام : زين

------------------------

دخل المستشفى لبس البالطو وجلس ع الكرسي
دخلت السيستر عنده
السيستر : صباح الخير دكتور سالم
سالم : صباح النور
السيستر : استاز سالم هي الملفات الي وصلت اليوم
سالم : تمام
السيستر : والملف البنفسج كتير مهم
سالم اشر عليه : هاذا؟؟
السيستر : اي
سالم : اوك ابي قهوه وانا بقراه
السيستر : تكرم عينك شي تاني!!!
سالم : لا سلامتك
السيستر خرجت وسكرت الباب معاه
10 دقايق وصلت قهوة سالم وهو بدا يشرف ع الملفات
فتح البنفسج
ولقيه من فرنسا ! استغرب
تنهد وفتحه بدا يقرا تفاصيل التقرير الموجوده بالملف
اسم المريض !! انصدم يوم قراه
توسعت عيونه وبنفس الوقت انبسط
بيستلم هالمهمه ومحد يقدر يمنعه
فتح الاميل الي موجود وارسل رده بالموافقه
ارسلو له كل شي يخصه تذاكره هو وطاقم التمريض الي معاه
قفل الملف
وضل يتابع اوراق مرضاه


------------------------


دخل عند جده وسلم عليه
شرب وياه القهوه وفتح معاه موضوع ريمان
الوليد : يبه م يصير كذا انا وهي ننجبر ع بعض
الجد : ي ولدي انا ابيلكم الخير
الوليد : والله ادري انك تبي لنا الخير وعارف مقصدك من البدايه انك بتسعدنا بس م ينفع كذا
الجد : اهلها موافقين ي الوليد
الوليد : ادري يبه انهم موافقين عشان كذا انا قررت وشرطت اسمع رأيها وهي رفضت من البدايه
الجد تنهد : بزعل منكم
الوليد : ي جد هو مو يومين ولا ثلاث عشرك سنين وحياتي كلها عليها وانا لو اخذتها بضلمها معاي
الجد : يعني شنو
الوليد : يعني هي الله يكتب لها الي فيه الخير وتلاقي شريك حياتها وانا بعد
الجد : امين م عليه يبوك
الوليد : انا رايح للبيت اتوصي بشي
الجد : لا ي ولدي بس قبل م تروح بكلمك بموضوع
الوليد : سم تفضل
الجد : ي بوك كلمتو عيال ابراهيم
الوليد تنهد واشر ب لا : حسب م فهمته انهم م يبون يتواصلون مع اي شخص
الجد :لازم تكلمونهم بعد ونتطمن ع بنتهم
الوليد : برسل شخص يشوف اخبارهم وبيوصلي واقولك وقتها
الجد : اي ي ولدي مهما صار هذول بيضلون عيال ولدي وقطعه من عايلتي لازم نحافظ عليهم ونتطمن عليهم حنا غلطنا بحقهم انا وابوك وانت بعد
الوليد تنهد : زين يبه انا خارج توصي بشي
الجد عرف ان الوليد يتهرب من اسألته : انزين انتبه لنفسك وسلمني ع اهلك
الوليد : يوصل ان شاءلله

وقف الوليد وطلع من القصر صادف نوف داخله
طالعها وشافتها وصدت عنه وجات بتكمل طريقها
الوليد مسك يدها
توف طالعت يده
الوليد : وعليكم السلام
نوف ؟
الوليد : يصير نتكلم شوي
نوف : لا
الوليد تنهد : نوف …
نوف : اسكت م ابي اسمع منك ولا كلمه ي الوليد لاتحاكيني لين م يرجعون عيال ابراهيم وتعيش ميان بس لو صار فيها شي طول عمري م بسامحك وخر ايدك عني
الوليد : نوف لاتزيديني انا بعد مثلك مصدوم من كذبت ابوي
نوف : بس فيه عقل للبني ادم يقدر يفكر فيه اما انت الافلام الهنديه والانتقام هي الي مآثره علييك
الوليد : نوف بعد انا تعبت من الي صار يعني انا بنفس الوقت حز بنفسي ابوي وهو قالي من عقب عيني خذ حقي بس م توقعت
نوف : هذا هو كذب وخلص الله يرحمه وكذبته ان شاءالله يغفرله ويرتاح بقبره
سحبت يدها ومشيت بعيد عنه
الوليد تنهد وكمل طريقه


-----------------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 127
قديم(ـة) 23-12-2017, 06:57 PM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


------------------------


دخلت وسلمت ع ابوها
وجلست شافت اتصال سالم وردت
سالم : ننو حبيبي
نوف : هلا
سالم : وصلتي بيت اهلك
نوف : اي
سالم : اوك اسمعي انا طالبيني ب تركيا
نوف : ليشش
سالم : مريض!
نوف : يوهه ارفض
سالم : حرام روح هاذي م ينلعب فيها !
نوف : وكم يوم
سالم : مدري لين م يصحى مريضي
نوف تنهدت : يعني مطول
سالم : مدري بس نقول لا ان شاءالله
نوف : وين قلت لي !!
سالم : بتركيا
نوف : الله لو اني كويسه رحت معاك
سالم : انتي مريضه م ينفع لك
نوف : اوك متى طيارتك
سالم : بُكراا؟
نوف : هفف انزين انا بجلس عند اهلي لين م ترد
سالم : اي كنت بقولك
نوف : اجل ارد الحين اجهز شنطتي وشنطتك
سالم : لالا اكلم سينا وتجهز كل شي
نوف : انزين

قفلت الخط وجلست تسولف مع ابوها

------------------------

مرت ثلاث ايام
بس كان هدوء معتم ع العائله

تركي تنهد
طالعه راكان : شفيك
تركي : رامي مو عاجبني هالفتره
راكان : اي صح ملاحظ عليه
تركي : يمكن عشان شاف شكل الوليد وميان وهم مقتولين او شي كذا يعني
راكان : م تعرف تعبر بس فهمتك امم ممكن
تركي : ودي نرجع نفس قبل احس العائله تكركبت حيل بعد عيال ابراهيم والي صار
راكان : صح والله والسبب من الوليد وابوه بصراحه يعني الي سواه الوليد م يسويه اي رجل
تركي : اي والله انك صادق شي يقهر تخيل تخيل يعني لو لاسمح الله احد سوا بروان كذا انت وقتها ايش بتسوي بهالشخص
راكان : ادفنه هو حي والله
ام رامي : صباح الخير
راكان وتركي : صباح النور
ام رامي : وين رامي ؟
راكان : كالعاده بداره
ام رامي : اخوكم ذا فيه شي مو طبيعي
راكان : امم اي حتى انا اقول
ام رامي : سوو جمعه انتو او طلعه نطلعها كلنا حريم ورجال وضع العائله م يطمن شوف كيف الهدوء
راكان : امم شرايكم اتزوج عشان احرك العايله
تركي ضحك : ومين العروسه
راكان : م عليك بجيب راسها
ام رامي : والله لو الوضع تمام لا ازوجكم انتو بس تعبت من رامي يوم بيتزوج ويوم لا
تركي : كلشوي يتهاوش مع حبيبته
راكان : حبيبته؟؟
تركي : امزح امزح
راكان : اها صدقتك، يمه يمه لو انا بتزوج مين بتاخذين لي
تركي : اي حتى انا
ام رامي : امم بنت جيراننا رهف وشهد
تركي : ووع استغفرالله
ام رامي : انت ي تركي رهف وراكان شهد
راكان ضحك : يع استغفرالله شهد مخفوفه ومايعه تغث
تركي : ورهف ثقيله ونفسيه م تضحك
ام رامي ضحكت عليهم : طيب لو قلت لكم اختارو مين تختارون
راكان : امم ريماس
ام رامي ابتسمت له
تركي : والله م عندي بس لو تصالحنا مع عيال ابراهيم باخذ بنتهم
ام رامي : والله م عليها مملوحه بس ناسي انها متزوجه الوليد !
تركي : عادي يطلقها واخدها
ام رامي : والله اخوك رامي يقول مو هي انصدم يوم شافها
تركي : يعني كيف
ام رامي : يعني مشوهها وجهها تعبان وجسمها ذبلان ورجلها بعد محروقه
تركي : لو اقدر اذبح الوليد ذبحته
راكان : والله يمه م عنده عقل البنت انا لو اكلمها بالغلط عيونها تذبحني
ام رامي : والله يمه ودي اشوفها حزننت علييها حيل
راكان : يالله ان شاءالله تقوم وترجع مثل م كانت
تركي : امين والله اني شايل همها احسها اختي
راكان ضحك : توك بتتزوجها
تركي : هونت خلاص
راكان : الله يكون بعونهم والله ودي اطلع للفرنسا اشتقت لوسام
ام رامي : اي مشاءالله ولدهم حيل مزيون
تركي : اعلم ابوي بس خليه يجي
ام رامي : والله يشبه لأخته وامه حتى بالعيون مشاءالله
تركي : امهم حلوا!!
ام رامي : جدتهم صاروخ هههههههه كيف امها بالله عليك
راكان : بتزوج اجل الجده
تركي : ريماس سحبت عليها !!
راكان : امزح الله يهديك

وكملو سوالفهم

------------------------

دخل المستشفى مع طاقم عمله توجهو للأداره وسو اجراءات التمريض وكل شي
قري ملف مريضه
لبس البالطو وتوجه للمريض مع دكتوره الخاص

------------------------

فرنسا
حطت ايدها ع راسها وحست بالالم الي داهم عيونها
وسام : فييك شي
لجين : صداع بس
وسام : انزين انزل اجيب لك بنادول
لجين : اي ي ريت
وسام : اوكك انتبهي لنفسك
لجين : تمام
نزل مع الدرج بشكل سريع
وصل واخذ له بنادول وتوجه للعند لجين
ضرب كتفه بكتف واحد
وسام طالعه: اوه اعت…!! انت!
سالم : اي انا سالم
وسام : شتسوي هنا
سالم ابتسم : اشرف ع مريضي
وسام طنشه وطلع توجه للجين
اداها الحبوب والمويه
وسام : احسن !
لجين : اي شكراً
وسام : زوج نوف الي هي عمتي ! تخيلي يشرف ع مريض بهالمستشفى!
لجين : شهالصدفه!
وسام : مدري مستغرب
لجين : زين ومين مريضه
وسام : مدري م حاكيته … شوفيه جاي لقسمنا
طالعته لجين
الدكتور : حسناً هاهيا مريضتك
وسام : مريضتك!! انت لايكون
سالم طالعه : اي بعالج اختك
وسام غمض عيونه وتنهد
سالم : شنو مو موافق
وسام : مو كذا بس م توقعتك م ابي احد يعرف شي عنها
سالم حط ايده ع كتف وسام :لاتخاف قلتلهم رايح للتركيا ومراح احد يعرف حتى نوف
وسام جلس ع الكرسي
سالم : زي م انقضتك انا بنقضها وصدقني م ترددت ولا لحضه اني ارفض اني انقذ اختك
وسام : فيك الخير بس تكفى لا يصير لها شي
سالم : هالشي بيد الله مو بيدي انا بسوي الي علي واكثر بعد عشان ترد مثل م كانت بس م ابي اكذب عليك ي وسام ملف اختك اصعب من ملفك وانت كنت بتموت اكثر من مرا احنا بنحاول ونسوي كل شي انا وطاقم تمريضي واتمنى انها تصحى بس م راح اوعدك
لجين حطت يدها ع فهما
وسام : بس هم ماقالولنا كذا قالو انها تتحسن
سالم : انا مو مثلهم اعشم اهل مريضي ب انه بخير واخرتها يموت ف عشان كذا اقولك استعد لأي شي سواءً حلو او …
وسام : خلاص لا تكملل
سالم : انا داخل الحين اكشف عليها
وسام اشر ب اوك
لجين طالعت وسام وخانقتها العبره : يعني شنو وسام
وسام : مثل م سمعتيه
لجين دمعت وحطت يدها ع عيونها وجلست تبكي

دخل سالم العنايه وبدا يشرف ع حالتها
طالع فيسها وب استغراب : وين شايفك مو غريبه علي امم ممكن شفتتك بعد زواج نوف بس لحضه مو هم قالو انها راحت من يوم زواجنا امم ملامحك مو غريبه
تجاهل تفكيره وبدا يشرف عليها

------------------------

جالس بغرفته يصارع افكاره
ويحاول ينسى الي فات
يحس في شي بداخله يمنعه من نسيان كل شي
تنهد ودفن ايده بشعره
وده يسوي اي شي عشان يروح لها
بس خايف ان يشوفها ويضعف حيل
تنهد وحس بقلبه الف سكين
حط ايده ع قلبه
وحس بدمعته الي حرقت خده
اخذ سيجارته وبدا يدخنها
يبي يحارب نفسه ويضغط ع نفسه
بس بنفس الوقت م يقدر من الشي الي بداخله
يخاف بيوم يروح لها ولا يلاقيها
يخاف يروح واحد من العصابه يلحقه لبرا ويأذيه هو بعد ويأذيها
تنهد تنهيده طويله ونفث الدخان
شاغله مخه وده يضمها ويعتذرلها وده يمحي الي فات من عيونها

ااااااههه ي ميان اهه !!

اخذ فونه واتصل ع علي
علي : هلا سم طال عمرك!
الوليد : ابغى اقرب طياره ع فرنسا
علي : بسس
الوليد : اخلللصص علي


------------------------

صباح يوم جديد
مر ع الكل
الاغلب كان صعب صباحهم
او بالاصح
وسام ولجين
الحزن مالي قلبهم من بعد كلام سالم
وتتكرر بمسامعهم كلامه
انا م احب اعشم اهل مريضي كونو مستعدين لأي شي
حالة اختك اصعب من حالتك

~~~

شافت عروق يده الي بدت تبان
طالعته عرفت انه معصب
لجين : وسام هدي
وسام : مو قادر اصبر ودي اذبحه اليوم قبل بكرا
لجين : الله ياخذ حقنا منه اليوم
وسام : ابي اعذبه بيدي الثنتين ابي احرقه مثل م حرقها مثل موصلها للهالحالة الي هي فيها
لجين : انت ادعي لها مو محتاجه مننا غير الدعاء
وسام : انا بدخل عندها
لجين اشرت ب اوك

~~~

تسمع صوت ضحك امها وابوها من جهه
ومن جهه ثانيه تسمع صوت وسام ولجين
-عندي جهتين اروح فيها لميين !! لماما وبابا ولا وسام ولجين !! وسام مو مات ليش اسمع صوته عند لجين لايكون لجين فيها شيء…-
حست بشي الي مسك يدها
طالعته بس م تشوف شي
م تسمع غير صوته
-ميان قومي ونوري لي قلبي قومي وفرحيني عيشيني من جديد انتي طولتي حيل قالو لنا انك ممكن م تردين او تضلين طول عمرك ع هالحال قومي ارجعي مثل م كنتي فراشه باالبيت تملينه الوان وتنثرين الوانك بالجو عشان تفرحينا قومي وردي مثل غيمه امطرت لها سنين م امطرت قومي ابي اسولف لك وش صار بغيابك انا عايش كذا بدون اي فايده عايش عشان انتضر عيونك تفتح لك شهرين وانتي نايمه م طفشتي من احلامك -ضحك- قومي طفشيني انا راضي سوي الي تسوينه انا راضي بس انتي قومي وحشتني عيونك الخضرا الي تشبه عيون امي شوفي كيف وجهك شاحب مليان حزن قومي بغير لك حياتك 180ْ مليت حيل صحيح ان لجين حولي بس حتى هي تعبت حيل مثلي تنتضر اليوم الي تصحين فيه تذكرين يوم كنتي صغيره مو كنتي تلعبين انتي وهي عروس وعريس مو كانت تلبس الابيض وانت من بدلاتي السود وكنتي تقولين قد ايش هي حلوا مو ودك تشوفينها بالفستان الابيض طيب هي تحب شخص وهالشخص للأسف من عائلة ابوي بعد يعني يصير ولد عمتنا
بس هي حزنت من حزني وتركته ومعاد تحبه لانه خبى عليها مكانك وهو كان يعرف هي للحين تحبه بس عشاني وعشانك تركته ولا قلبها ينبض ب اسمه انا حاس بشعورها بعد لاني انا مثلها حبيت بنت عمي وبعد م ردت ذاكرتي بعدت عنها يعني انا وهي كلنا انكسرنا وانخذلنا لان رحنا للأشخاص الغلط قومي انتي عشان هي تسامحه وترد له وتتزوجه بعد وانا وانتي بنزفها له وبعدين نبعد عنهم وعن هالعائله ونسافر كلنا انا وانتي ونعيش حياة جديده بعيده عن المشاكل وكمان ابغاك تدورين لي وحدا حلوا مثلك مع ان م ضنتي احد بيجي مثل جمالك -مسك يدها وباسها - تكفين خلييك قويه وعيشي تكفين ي ميان انا من دونك ولا شي -دمعت عيونه- امنا وابونا بعد توفو واعرف انك انتي تحسبيني معاهم للأبد رحت وم برد انا عشت وربي سلمني من الحادث شوفي دمعتي تنزل لاول مرا لان ممكن اخسرك تكفين واجهي كل شي وردي عيشي عشاني وعشان لجين الي هي جالسه برا ضعيفه كل يوم تنتضر اليوم الي انتي تفتحين فيه عيونك وكل م مر دكتور تقوم توقف تحسب فيك شي متخيله يعني قد ايش احنا خايفين عليك وحشتينا بلا دلع يالله اصحي لو تحسين فيني حركي اي شي فيك-
جلس يطالعها
حس ب اصبع يدها تحرك
توسعت عينه بصدمه
مسك يدها -يعني انتي تحسين فيني !!! تكفين قومي وتعالي لي انا ولجين-
وقف وطلع بسرعه من الغرفه كلم الدكتور وتوجهو لها
لجين بخوف : شنو فيه!
وسام : حركت اصباعها متخيله !!
لجين : صصصصدق !! الحمدلله بس
وسام مسح وجهه

~~~

احترت اي جهه ب اختار
ماما وبابا وحشتوني انتو بعد
ومن الجهه الثانيه وسام ولجين
وسام يناديني له بس مدري اخاف اروح له
يمكن يكون ضلام عنده
انا طفشت من الضلام
حست بجسمها الي رد مثل م هو
ثقل
ونامت من جديد


------------------------


الساعه 5:39
فتح عيونه بصعوبه
وحس بالصداع الي داهمه
سمع صوت الجوال
طالع المتصل "علي"
الوليد : هلا علي
علي : ضبطت وضعك استاذ الوليد الان رحلتك
الوليد طالع ساعته : الحييين !!
علي : اي
الوليد : زين

وقف بسرعه واخذ له شور ينشط جسمه
قرار مفأجئ حل عليه
بيسافر بيصحح غلطه
تعب من حياته اليائسه
صحيح كان حلمه ينهيها
بس فجأة تغير كل شي
بيتحدى الكل عشان ترجع له
بيواجه الصعاب كلها عشان يشوفها
مع ان في شي بداخله يقوله مستحيل
الا ان الامل بقلبه كبير
وبنفس اللحضه يقولها "انا الوليد اجيب اي شي ابيه-

اخذ شنطته ونزل
شافها واقفه
روان طالعت الشنطه: وين !
الوليد : نسيت طيارتي كنت حاجزها من ثلاث شهور ونص تقريبا
روان : الحين !
الوليد : اي بعد نص ساعه!
روان : وين
الوليد : المانيا!
روان : قلت لاهلك خالتي خالد!
الوليد : لا قولي لهم مستعجل
سحب شنطته وخرج بسرعه
البودي قاردز كانو مرافقينه بالرحله
توجه للمطار
غمض عيونه

------------------------

خالد وقف : شلووون !!
روان : مدري كان سريع حيل
خالد : الوليد صار يسوي اي شي من راسه
روان : احسه يكذب
خالد : ليش وجهه كيف كان
روان : متوتر حيل كانه انصدم يوم شافني
خالد : بطلع للمطار وبشوف في رحلات اليوم للألمانيا
روان : اتصل من هنا
خالد اخذ فونه واتصل وبعد كم اتصال جاه الرد

خالد : السلام عليكم
الموضف : اهلاً وعليكم السلام اخوي تفضل كيف اقدر اخدمك
خالد : بخصوص رحلات اليوم الي اقلعت في من ضمنها رحله لألمانيا!!
الموضف : للألمانيا واليوم دقيقه خلك ع الجوال
ثواني وجاه الرد
الموضف : لا والله كل الرحلات الي اليوم خمس طيارات
خالد : الي هي!
الموضف : دُبلين ودبي والولايات المتحده وماليزيا وفرنسا
خالد : انزين شكراً
قفل الخط
رمى الجوال
روان : ها ؟؟
خالد : لا م فيه
روان : اجل وين راح!!
خالد : من ضمنها فرنسا ! يخوفي بس
روان : يعني قصدك انه رايح لهم
خالد : اي شكله يخوفي يصير له شي
روان : لاتقول لخالتي عشان م تشيل همه
خالد : صح بقولها راح لألمانيا
روان : اجل خلينا ننزل تلاقيها جالسه لحالها
طالع سااعته 9:30
خالد : اي يالله

------------------------

ام الوليد تنهدت : شلون يسوي كذا ويسافر صحته م تسمح له
خالد : يمه هو راح لألمانيا يعني شغلة اسبوعين ويرد
ام الوليد : بس صحته يمه م تسمح له يروح
خالد : والله ادري يمه بس انتي تعرفين الوليد
ام الوليد : انا مدري وش اسوي بهالولد من يوم توفى الجاسم وهو طايش يسافر بدون علم احد لا حسيب ولا رقيب
روان : ي عمه لا تعصبين صحتك!
ام الوليد : بيذبحني هالولد
خالد تنهد
وجلس يواسيها هو وروان



----------------------------


وصل للأراضي فرنسا
الجو بارد
لبس كابه والجاكيت الاسود وحط ايده ب الجاكيت وكمل طريقه
من قوة البرد من فمه يطلع دُخان
اخذ اقرب تاكسي وتوجه للمستشفى
طلع فونه واتصل ع علي
علي : سم !
الوليد : انا وصلت ابي اغراضي تكون بالفندق
علي : انزين طال عمرك
قطع حكيه صاحب التاكسي
الشوفير :Nous sommes venus à vouloir le compte -لقد وصلنا اريد الحساب -
الوليد طلع الي بجيبه بدون م يطالع المبلغ ورماه ونزل للمستشفى

----------------------------
غمض عيونه ونزل راسه
حس بنبضات قلبه الي تسرع
يبغى يشوفها مشتاق لها
وده يضمها ويعتذر لها
يبي يسمع صوتها يبي يدفي برود قلبه
يبي حنان الطفل الي م شاف امه
يبي يعيش حب معاها
وده يسوي اي شي
وده يضوي لها نجوم السماء في عز الضهر
ومهما سوا م راح يقدر يكفر عن غلطته
تنهد تنهيده طووويله
داخلها الم حزن من الي سواه
داخلها تعب وكسر من الي سواه
وده يعتذر لها ويوريها انه م كان يعرف الحقيقه
بس يعرف مهما حصل مراح يقدر يكفر عن غلطته
ومراح يسامح نفسه لو صار لها اي شي
ولا راح يسامح نفسه لو هي بعد م سامحته
الوليد : اعرف قلبك كبير وداخلك حنيه سامحيني وبوعدك بعيشك بجنه
اخذ نفس طويل ومشى لين م وصل داخل المستشفى
ويشوف زحمة الناس الي موجودين
تنهد وراح للأستعلامات
الوليد : Bonjour, je voudrais poser une question sur un patient
مرحباً اود ان اسأل عن مريض
السيستر : Bien, nommez le patient
حسناً م اسم المريض؟
الوليد : mayan ieprahin
ميان ابراهيم
السيستر :Eh bien attendez, oui, elle est malade et toujours coma
حسناً انتضر ، نعم انها مريضه ولاتزال بالغيبوبة
الوليد :Eh bien, où est-elle?
حسناً اين هيا؟
السيستر :Département des soins de sixième étage No. 8
الدور السادس عشر قسم العناية رقم 8

مشي الوليد وركب الاصنصير
ونزل راسه ضغط الزر وطلع
فتحت بوابة الاصنصير
وانصدم من الي دخل -وسام لجين-
نزل كابه ومشي بخطوات سريعه
بدون م ينتبهون له
كمل طريقه وتنهد وحمد ربه ان وسام م شافه
ولا كان صارت مشكله وم يشوف ميان
سأل عن قسم العنايه
وبعد لحضات وصل لها
غرفه 5
غرفه 6
غرفه 7
طالع غرفه 8 من بعيد
بلع ريقه
وغمض عيونه
ونبضات قلبه بدت تسرع
وقف من خلف القزاز
وفتح عيونه
انصدم من منضرها
حس بالبرد الي اجتاح كل شبر بجسمه
حط ايده ع القزاز وضل يطالعها بصمت
الوليد -شلون تغيرتي حيل صحيح انك يوم كنتي عندي حيل تعبانه وانا م رحمتك بس الحين شكلك حيل تعبان اكثر وحشتيني قومي-
بهاللحضه كل شي صار معاه وياها تذكره من يوم ضربت كتفه ب فرنسا
وقف بعيد وجلس ع الكراسي خوفاً من احد يشوفه
طالع فونه الي مليان مكالمات
رفع الجوال واتصل ع اهله
وبعد مكالمه طويله
طمنهم وسكر الخط
وقف يشوفها من بعيد
بس بهاللحضه انصدم من الي شافه
وصد ع طول

~~~
وسام : ها ي سالم شو صار
سالم : والله ي وسام هي تزيد نبضات قلبها عشان كذا يضرب الجهاز
وسام : من شنو
سالم : ممكن هي تتعايش مع احلامها الصعبه او بالاصح يمكن يوم تسمع اصواتكم تشتاق لكم وتبدا تزيد نبضات قلبها هي من جهتين ايجابيه وسلبيه
وسام : يعني احنا يوم نكلمها تحس علينا
سالم : اتوقع
وسام : يعني نزيد ونتكلم معاها
سالم : اي افضل ممكن يساعدها هالشي ع تطور حالتها
وسام تنهد : زين

~~~

الوليد -هو مو قال انه رايح للتركيا!! ليش كذب وماقلنا انه رايح يعالجها ممكن عشان صحة نوف م تسمح بس م يكذب علي انا مفروض يعلمني بكل كبيره وصغيره اهخخ بس ي سالم -

~~~

لجين : وسام تعال نروح نريح شوي
وسام : انتي روحي ارتاحي انا بجلس عندها
لجين : شوف التعب كيف بعيونك شوف وجهك ذبلان طيب قوم نروح ناكل شي
وسام : مالي خلق ي لجين حتى للأكل
لجين : انا جوعانه طيب
وسام : طيب اطلب لك !
لجين : م اكل لحالي يعني م تعرفني
وسام تنهد : طيب قومي نروح
لجين ابتسمت : اي يالله

~~~~

يطالعهم من بعيد
الوليد : لحضه هالبنت هاذي شفتها بس متى!! امم ممكن مشبه لالا شنو مشبه هاذي مو هي حبيبة رامي بس شنو جابها هنا يعني لايكون هاذي هي لجين الي قالت لي عليها ميان
شافهم يوم وقفو وطلعو من العنايه
دخل للدكتور وبعد محاولات كثيره لبس الكمام والبالطو والمعقم الي عقم ايده فيه وفتح باب غرفة ميان
كانت بارده حيللل وده يضمهاا وده يصحيها
مشي بخطوات ثقيله
ولحضات وصل
مسك اطراف ايدها
شافها كيف ضعيفه ووجهها ذبلان وتعبان
حس بقلبه يرجف من كثر م هو مشتاق لها
اخذ نفس طوويل
- سامحيني تكفين انا م كنت اعرف ابوي ولد فيني الحقد والكره لكم من يوم كنت صغير صدقيني من يوم م شفتك وانا قلبي يرجف لك حب بس وقتها اتجاهل هالشعور والشيطان وابوي لعبو بعقلي صدقيني بكل لحضه اعيش فيها يأنبني ضميري تكفين اصحي وارجعي لوني الحياه بعيوني من بعدك صرت م اشوف شي كل شي اسود ب اسود باهت الالوان بغيابك تعالي اضوي بقلبي شمعه ونعيش فيها انا وانتي اصحي وردي لي نبض قلبي الي فقدته تكفين لاتروحين عشان لا رحتي انا بلحقك انا تعبان تعالي خذيني بحضنك انا محتاجك وندمان ع كل دقيقه ضيعتها لي معاك سامحيني ولو ودك تردين كل الي سويته فيك انا قابل بس تكفين لاتروحين تصدقين اذكر كل لحضه قضيتها معاك بس للأسف كلها عنيفه كلها حقد وشر انتي لو رحتي انا بتعب حيل
مسك ايدها وباس اطرافها

~~~~

جالسه بالضلام كالعاده
طولت حيل وطفشت
حست بالصوت الي يهمس ب اذنها
وقفت وضلت تدور
تدور ع صاحب هالصوت الي لها فتره م سمعته
-اي اي صوته هو صوته نفس بحته نبرة الحزن الي تحتوي صوته هي هي نفسها وينك غايب عني من مدده طويله جالسه انتضرك وينك انت وليش كذا صوتك تعبان الوليد الوليد الوليد الوليد
وضلت تردد اسمه ع هالحال
فجأه
حست بالشي الي هد جسمها ع الارض وطاحت

~~~~~~~~~~
وقف وباس جبينها بهاللحضه وجاء بيطلع بس انصدم يوم سمع صوت جهاز القلب بصوت واحد
طلع من الغرفه وشاف الدكاتره الي دخلو ومن ضمنهم سالم
حط ايده ع فمها
حس بالشي الي قبض ع روحه طلع من الغرفه
وانفاسه تزيد خوف من انه يفقدها ويكون اخر مرا يشوفها فيها
وقف بعيد من عند الشباك عشان محد يلاحظ عليه
وضل يطالعهم وهم حولها
الي يمسك جهاز الكهرب والي يقيس الضغط والي والي والي ...

~~~

سالم : ايش صار لقلبها توها ب احسن حال
مساعده :استاذ سالم اضن ان في مشكله داخليه
سالم : تو الكشوفات م فيها شي هات مضرب القلب
مساعده اعطاه الجهاز
سالم اخذ نفس طويل وبدا يضرب قلبها
مرا
مرتين
والثالث اعلن جهاز القلب



-------------------------

سالم : ايش صار لقلبها توها ب احسن حال
مساعده :استاذ سالم اضن ان في مشكله داخليه
سالم : تو الكشوفات م فيها شي هات مضرب القلب
مساعده اعطاه الجهاز
سالم اخذ نفس طويل وبدا يضرب قلبها
مرا
مرتين
والثالث اعلن جهاز القلب

عودة نبضاته
ابتسم سالم وحس ب الفرح لان ب اي لحضه ممكن يفقدونها تذكر وسام يوم كان بنفس هالحاله
جلس يرتجف وجلس ع الكرسي

بس الصدمه
يوم شافها

تطالع السقف توسعت عينه ووقف وراح لها
المساعد ضل يطالعها بصمت
السيستر حطت ايدها ع فمها : ي اللهي
سالم وقف وراح لها وحط ايده ع عيونها
طالعته بصمت
سالم بلع ريقه : انتي ! بخير!
ميان بعد لحضات طويله من استرجاع الماضي : وين انا ؟
سالم اخد نفس : انت بالمستشفى
ميان : وين الوليد !
سالم : م عليك من الوليد تحسين بشي ب الم بتعب
ميان اخذت نفس : وين الوليد
سالم : م فيه احد بهالسم م فيه غير بنت وواحد
ميان : مين هم!
سالم ابتسم : لجين ووسام
ميان بحسره وبصوت متقطع : يعني الي عايشته انا حلم! طيب وين امي وابوي
سالم تنهد : لا مو حلم كل الي عشتيه حقيقه
ميان رفعت حاجبها : وسام!
سالم : تذكرين نوف
ميان : اي
سالم : انا زوجها
ميان : وسام ميت
سالم : قصه طويله بتفهمينها بعدين بس الحين ارتاحي عشان نشرف عليك
ميان تنهدت وغمضت عيونها
وقف برا وشافها نفس م هي مغمضه عيونها تنهد
طلع سالم من الغرفه والابتسامه شاقه حلقه
كلم فريقه الطبي وبعد اشراف كامل ع حالتها خرجوها من العنايه المشدده الى تحت الملاحضه الدقيقه
بغرفه واسعه وفيها ادوات وكل شي
وتكون تحت عيونهم بس مو بقسم العنايه

بهاللحضه الوليد انصدم يوم شافهم يطلعونها من العنايه كل تفكيره انها انتهت ميان توفت
وضل قلبه نبضه تسابق النبضه الثانيه
ورجفت ايده ووجه المتعرق
نزل تحت للأستعلامات وسأل عن اسمها مرا ثانيه
السيستر ابتسمت : لقد استفاقت من الغيبوبه والان تحت الملاحضه الدقيقه
الوليد حس بقلبه الي يرقص فرح وده يروح لها بس اكيد الحين ممنوع احد يدخلها
ضل جالس بالانتضار بدون فايده

فتحو باب قسم العنايات ودخلو
وسام : اكلهم حيل جميل
لجين : اي هالمطعم يمدحونه
وقفت لجين اما وسام جلس ع الكراسي
توسعت عينه بصدمه يوم شافت مكانها فاضي وضلت نبضات قلبها تسرعه رفعت راسها تشوف رقم العنايه
لجين: الا هو نفسه
طالعها وسام ب استغراب وشاف لونها المخطوف
بلع ريقه ووقف وانصدم من الي شافها
وسام بصوت يرتجف : وينها
لجين اشرت ب مادري !!
وسام جري ولحقته لجين
وصل للأستعلامات
وانفاسها متقطعه حيل
وسام : اين ميان
السيستر بوجه فرحان : اختك افاقت من الغيبوبه والان تحت الملاحضات
وسام توسعت عيونه بفرح وطالع لجين وشالها وجلس يدور فيها ويضحك
والسيستر تطالعهم وفرحانه مثلهم
لان كل الي اشرفو ع ميان قالو مستحيل انها تعيش خصوص ان معاها فقر دم حاد جداً والنزيف الي صار بعد. طلق نار من غير ضهرها وجسمها الشبه مشوه
نزل وحس ب احراج
وسام : اسف لجين بس محسيت ع نفسي وانتي مثل اختي
لجين ابتسمت ووقلبه نبضاته زادت -بس لحضه مو هو الي احبه الي احبه بعيد - هزت براسها بعادي
كان يطالعهم من بعيد لبعيد
غمض عيونه وهو وده يسوي اكثر من الي سووه وقف وخرج للحديقه
وده يصرخ ويرمي الورد بالمستشفى وكل شي
وسام : امشي نروح لها
لجين : م سمعت تقول تحت الملاحضه يعني ممنوع احد يدخل عندها
وسام : مقدر مقدر بشوفها ابي اشبع عيوني بشوفة عيونها الحلوه
لجين ضحكت : طيب عندك واسطه حاول يدخلونك
وسام مسك يدها وراح جري
لجين تضحك : وسام بشويش ترا بطيح
وسام : اسكتي وامشي
وصلو لعند سالم شكره وسام بالاحضان
سالم : وسام بطلبك طلب
وسام : شنو !
سالم : بخبر نوف عن ميان لانها تحبها ودايم تحاتيها وتصلي وتدعي لها عشان تصحى ولو ضروف حملها كان تلاقيها واقفه هنا
وسام تنهد : بس
سالم : وسام نوف من يوم عرفت ان لها اخو اسمه ابراهيم وهي تتواصل معاه حتى عندها البوم صوركم من يوم كنت بهالطول -اشر ع كفه- لين يومكم هاذا وهي تحتفظ بصوركم وحاولت ف ابوها الي هو جدك
وسام : م عندي جد
سالم : بخبرها طيب ! توافق
لجين شدت ع ايد وسام
طالعها وسام بصمت
واشرت له لجين ب وافق
وسام عض شفته واشر ب اوك : زين بس لحد يقرب منها منهم
سالم : انزيين
وسام : ابي اشوفها
سالم : ممنوع اصلاً
وسام : حاوول ي سالم انا لي قرابة ال9 شهور م شفتها
سالم : انا بحاول
وسام : انتضرك هنا
وبعد محاولات طويله من سالم للأداره وافقو بس للشخص واحد

وسام : ليش واحد ؟
لجين : سالم انت اخوها اولى مني روح وشبع عيونك فيها
وسام ابتسم : م بتزعلي
لجين ضحكت واشرت ب لا : صورها لي
وسام اشر بعيونه : من عيوني
لجين ابتسمت وجلست ع الكراسي
وسام بخطوات حب مليان فرح وشوق بخطوات شبه البيبي الي يبي لعبه وينتضرها من زمان ويوم جاتها اسرع لها وحضنها
يلعب ب ايده وبعد كم دقيقه نادوه
بس بعد م وقع ع مسؤوليته لو صار لها شي
فتح الباب وقلبه يرجف والابتسامه مليانه ع وجهه
والدموع الي غرقت عيونه الناعسه ورموشه الكثيفه تبللت وبدت تغبش عيونه

---------------------
نهاية البارت

البارت خليته طويل لعيونكم

توقعاتكم تهمني
اتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
اختكم
Shamalharbi


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 128
قديم(ـة) 24-12-2017, 11:14 PM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


مثل ماتوقعت الوليد راح حق مياان…
وجوده خلاها تصحصح…
ننتظر وش راح تقررر… وكيف بتعيش ..
شام الجميله تسلمين على البارت الجميل والمميز ..
وننتظر المزيد من ابداعك…
وربي يوفقك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 129
قديم(ـة) 29-12-2017, 05:07 AM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت السادس والثلاثون



----------------------------

-------

اخذ فونه واتصل عليها
نوف : هلا بالقاطع
سالم ابتسم : هلا بلي واحشتني
نوف ابتسمت : وانت بعد ها شلون مريضك !!
سالم : امم يسلم عليك وابشرك صحي من غيبوبته
نوف ابتسمت : الحمدلله ، ذكر ولا انثى!
سالم ضحك : ليش يهمك
نوف : اكيد يعني مريض زوجي شلون م يهمني
سالم ضحك : ي عياره صدقتك امم لو بقولك بتغارين اكيد
نوف بصوت شبه مغبون : عادي يعني خلاص واضحه حلوه!
سالم : اي حييييل تجنن مشاءالله تشبه لك
نوف : يعني انت متصل علي عشان تقولي انها حلوه هاه!
سالم ابتسم : لا مو عشان كذا
نوف : اجل شنوو!
سالم : فيه اخبار حلوه !
نوف : امم متأكد لان صراحه بعيلتنا بهالفتره كل الاخبار م تسر
سالم : انا متأكد هالخبر بيسعدك حيييل وبتتغيرين 180 درجه
نوف : اي يالله قولي بس لحضه هالخبر يخص البنات بعد
سالم : ممكن يعني
نوف : اجل بشغل السبكر وبخليهم يسمعون عشان يحزنون هم بعد م سمعو اخبار حلوه
ريماس تهمس ب اذن روان : اي والله
نوف حطت الجوال ع الطاوله واشرت لهم ب اسمعو
نوف : يالله قول سلوم
سالم : امم لاتنصدمون طيب
نوف : يالله طيب وترتني
سالم : مييان صحيت والحين هي بخير الحمدلله
البنات بصوت واحد : كذذذاببببب !!!
نوف توسعت عيونها وبصوت يرجف : بلا بلا لاتطقطقً علي
سالم : اعرفكم عشان اكذب عليكم ، والله صحيت
نوف : وانت ايش عرفك يعني مو محد قدر يتواصل مع وسام!
سالم : انا كنت اكذب عليك صراحه انا الي اعالج بنت اخوك الحين بفرنسا مو بتركيا
نوف : يعني انت !! شفتها!
سالم : اي
نوف ودها تصرخ فرح : يعني هي مريضتك
سالم ضحك
نوف : الحمدلله يارب وضمت ملك الي جالسه جنبها
ديم ابتسمت عشان ميان صحيت وريمان نفس الشي لان لو صار شي يمكن وسام يذبح الوليد
نوف : بحاكيها
سالم توتر م يدري عن وسام اذا وافق او لا : اقولك عندي حاله طارئه يالله باي
سكر الجوال بدون م يسمع اي ردت فعل من نوف
البنات ضحكو ع نوف الي تغيرت ملامح وجهها وكشرت
نوف : والله لا اوريه يكذب علي ها
روان : م عليه م عليهه
وقفت روان واتصلت ع رامي وخبرته
رامي : الحمدلله ع سلامتها
روان : جرب تحاكي لجين
رامي : لا خلاص قررت اقفل صفحتها
روان تنهدت : طيب يالله اصحى خلينا نرد مثل اول
رامي : ان شاءالله
روان : م ابي قول بس ابي فعل
رامي : طيب تبين شي
روان : خبر العيال بالقروب
رامي : اوك
روان : باي (:

ورجعت جلست عند البنات

----------------------------

حس بالعطش
دخل المستشفى وراح للكافتريا ياخذ مويه
مشي بخطوات هاديه وسرحان للبعيد
يفكر فيها شلون يوصل لها
ضرب بكتف شخص وطاح جواله من ايده
*****/ sorry
الوليد : no problem
لجين بصدمه توسعت عيونها : انت!!
الوليد جاء بيمشي بس مسكت ايده
لجين سحبتها بقوتها كلها ويدوب تحرك معاها ب ارادته
راحت للزاويه بعيده
لجين بصوت شبه يصرخ : انت شتسوي هنا لك عين بعد تجي
الوليد ابتسم : بصفتك شنو ي انسه
لجين : انت تدري اني ماسكه وسام عنك ولا كان راح يذبحكك ويرتكب ذنب بسبتك
الوليد كتف ايده : اوك!
لجين بصوت مخنوق من البكي: وخر عننا خلينا نعيش حياتنا بسلام بسببك كنا راح نفقد اختنا والحين جاي بكل عين وقحه لعندنا وتبي وسام يرتكب فيك جريمه سيبنا خلينا نعيش حياتنا ميان م تبيك ولا تبي اشكالك اصلاً ووسام لو شافك ممكن نفقده هو بعد امشي من هنا ولعاد نشوفك ب فرنسا -ضربت صدره- لاتفرقنا احنا عائله واجتمعنا بعد صراعات وشهور وقرابة السنه واحنا نصارع الحياه م صدقنا نرد مثل قبل
الوليد : اسمعي انا جاي اصلح غلطي مو حكاية ابرر لك بس عشان م اكسر ايدك الثنتين
لجين : انت حقير وبتضل حقير ميان بسببك تصارع الموت جوا وتحاول ترد للحياه وجاي بكل سهوله تصلح غلطتك انت لو تسوي الويل م راح نسامحك
الوليد : بس هي تحبني
لجين : الي تحبه م يسوي لها مثل الي سويته
الوليد : انتي مالك دخل بعيال عمي
لجين : قبل لايكونون عيال عمك هذول اخواني واعرفهم من قبل لا يعرفونك
الوليد : هه والله اخوانك بصفة شنو ي حب رامي!
لجين توسعت عيونها وضربته ع وجهه : اطلع برا م نبي نشوفك وبذكرك ميان فقدت ذاكرتها يعني ماتذكرك لا انت ولا غيرك يعني انساها خلاص وبنفولها عن سواياك وهي راح تكرهك بلي سويته فيها
الوليد توسعت عيونه بصمت
ضربت صدره وبصراخ :اطلع برا اطلع من حياتنا الله يحرق قلبك مثل م احرقت قلوبنا
جو الامن وسحبوه للبراا
جلست لجين واخذت مهدئ من السيستر وحطت راسها ع الكرسي وعيونها كلها دموعها وخدها جاف من الدموع وباقي اثرها

----------------------------

وقف بهاللحضه وشافها تطالع الشباك
طاحت دموعه ع خدوده وانفه مورد
ابتسم وبصوت مخنوق بكي
وسام : وحشتيني
سمعت صوته الي فقدته من زمان طالعته
وتوسعت عيونها بصدمه
مسحت عيونها خافت انها تتوهم
قرب منها وحاوط ايده الثنتين بخدودها المورده
وسام : لك شهرين نايمه وانا انتضر هاللحضه الي اشوفك فيها لك فتره طويله طولتي علي
رفعت ايدها وحطتها ع شعره
ميان بصوت متقطع : انت حقيقه ولا وهم
وسام مسك ايدها وباس باطنها
وسام : انا حقيقه يعيون اخوك اسف لأني طولت حييل عليك
ميان طالعت سالم : انت تشوف مثل م اشوف
سالم ابتسم وعيونه كلها دموع : ايه اخوك
ميان ضمتها بكل قوتها وتعلقت فيه وهو شد عليها وع جسمها الصغير
ميان بصوت متقطع ومليان حزن وبحة عتاب : وينك فييه كل هالشهور وينك فيه وانا عايشه بحزن وكآبه من بعدكم وينك ليش رحت وخليتني انا احسبك مت معاهم شلون انت عشت وليش م جيتني ليش غبت كل هالمده انا كنت م اقوى ع فراقكم انكسرت حييل اههه ي وسام فرحت عيني بشوفتك الحمدلله انك انت فيه والله اني تعبت حيييل كلكم بيوم ودقيقه وحدا رحتو
وسام يمسح ع شعرها : والله كنت مريض م ادري عن اي شي صار
ميان : قالو ان كل الي بالطياره توفو ليش م قالو انك حي
وسام : ي روح وسام انا نزلت من الطياره من قبل لاتطيح وارتطمت ع الصخره وفقدت ذاكرتي وضليت مرمي بالعنايه كم شهر ورجعت وكنت فاقد ذاكرتي م ادري بشنو صار
ميان تضرب كتفه : يارب م يكون حلم وسام اخوي حبيبي وحشتني حيييل اخيراً لي سند
وسام ضمها وضل يطبطب ع ضهره : ي عيون اخوك حقك م بيضيع بجيبه لك لا تحاتين
ميان ضمتها وشدت ع صدره ودفنت راسها بحضنه وضلت تبكي
بهاللحضه ميان
تتمنى انه م يكون حلم وان كان حلم تتمنى انها م تصحى وتضل ضامته لين تفارق حياتها
دموعها بدت تنهار
سالم : ي ميان لاتتعبين نفسك عشان صحتك ولا ترا بطلعه من عندك
ميان طالعت وسام : لا خليه عندي م ابيه يفارقني
سالم : اجل اهدي انتي الحين وبتكونين احسن
طلع سالم وخلاهم لحالهم
عشان ياخذون راحتهم سوا
وقف وشاف لجين كيف نايمه ع الكرسي والسيستر جنبها
استغرب من شكلها ووجهها
سالم اشر للسيستر شفيها!
السيستر اشرت ب مادري
راح لها سالم ووقف جنبها
سالم : انسه لجين لجين!!
لجين فتحت عيونها بتعب ؟
سالم : انتي بخير
لجين اشرت ب ايه
سالم : شفيك شصاير
السيستر : اتى شخص لا اعرفه وتحدثا سوياً وبعدها تشاجرا واخرجه الامن الى الخارج
سالم استغرب : ومن هوا الشخص
السيستر : لا اعلم
لجين بصوت نعسان : لا شفته قول له ميان فاقده ذاكرته خليه يروح ولعاد نشوفه
سالم ب استغراب :مين
لجين : الوليد
سالم انصدم ! : شيسوي هنا!!
لجين : يقول بيعدل غلطته
سالم وقف بصدمه : هاذا اكيد مجنون
طلع للحديقه يدوره ولقيه جالس ع الكراسي
سالم راح له وبصدمه : انت شتسوي هنا
الوليد طالعها بصمت
سالمم : الوليد وجودك خطر هنا يمكن تصير مشاكل انت كيف جيت شلون خلوك اصلاً
الوليد :سالم مو رايق للشي
سالم : انت حالاً لازم ترد للدمام انا بعد راجع للدمام وانساها خلاص البنت فقدت ذاكرتها م تبي تذكر اي شي من الماضي
الوليد : يعني م راح تذكرني !
سالم : لا نسيت كل الي صار لها هالسنه فهمت !!!يعني حتى موت اهلها م تدري عنه
الوليد تنهد -يعني مثل م قالو لازم انساها وارد مثل م كنت اعيش طايش م يهمني شي-:اهخ بس الله يسامحك ي بوي
وقف ومشي بخطوات بطيئه
وطلع من الحديقه ركب التاكسي واختفى بعدها
دمعت عيونه الي احرقت جفونه
-عمري بحياتي م ضعفت هالكثر عمري م سويت هالشي ولا دمعت عيوني حتى بموت ابوي كنت حزين بس م بكيت كثير شلون بنت تهزني وتخليني طفل صدق الي يحب يسوي اي شي حتى اتفه الاسباب يخاف منها-
قاطع تفكيره صوت الشوفير
دفع الحساب ونزل للفندق الي م جاه غير مرا وحداا
كان جالس باللوبي ينتضره
شافه دخل ووقف وراح له
الوليد طالعه وضمه
زياد : الوليد شاسوي هنا !! انصدمت يوم قالي علي انك جاي للفرنسا
الوليد : وانت متى وصلت
زياد : انا لي اسبوع هنا ولي خمس ساعات انتضرك هنا لايكون رحت لها
الوليد اشر ب ايه
تنهد زياد ومسك ايده وطلع من الاصنصير للجناح الوليد

----------------------------

تطلع فونها كل دقيقه وتتصل عليه
حالها كل يوم
تنتضر منه رد بس
بس كالعاده م تلاقي رد منه
جاتها حالة الاكتئاب والعزله عن الناس
تبكي كل يوم بدون محد يحس عليها الا شخص واحد
قلبها بقلبها
ريماس!
سمعت صوت باب الغرفه يوم طق
غطت نفسها ب المفرش عشان محد يشوفها بهالحاله
ريماس : صاحيه!
اكتفت ريمان بصمت
طلعت ريماس بتوقع ان ريمان نايمه
قفلت الباب بهدوء ونزلت للتحت
ريمان ضلت ع ماهي عليه كالعاده
نزلت ريماس عند اهلها الي جالسين
ريماس :مساءالخير
الكل : مساءالنور
بسام : بما ان الكل متواجد الحين الا ريمان بفتح معاكم موضوع
ام بسام : شنو يمه هالموضوع
بسام : عبدالمجيد ال**** ولد جيراننا اليوم كلمني ابوه يخطب له ريمان بما ان ابوي مسافر هالفتره
ام بسام : والله انهم ناس كفو يولدي بس نشوف اختك
بسام : ريمان خلوها علي انا احاكيها بهالموضوع
ريماس تضايقت : انتو تعرفون ريمان هالفتره تعبانه شلون تتكلمون بموضوع زواج والحين وذول الناس م يستحون ع وجيهم شايفين وضع العائله هالفتره مكركب يروحون يخطبون
مؤيد : وضع العائله تزبط شالمشاكل الي فيها
ريماس : نسيتو عيال خالي ابراهيم
مؤيد : انا فاهم قصدك ميان بنتهم صحيت والثاني خلاص راح م يبي احد من العائله متى تصحى اختك من حلمها هاذا
ريماس : مؤيد اختي هي اختك اذكرك لا تنسى خلاص خلوها ع راحتها لحد يحاكيها هالفتره نفسيتها تعبانه م لاحضتو عليها
بسام : اول شي خلاص انا بكلم الولد واقولها وافقنا ريمان لازم تعيش قصة حب ثانيه
ريماس : يعني شنو بتصدمونها بهالخبر بعد كفايه الوليد الي عقدها
ديم : م فيه شي الوليد ي ريماس !
ريماس : م اسب اخوك انا بس شفتي كيف تعبت يوم عرفت انها راح تتزوجه بس الحمدلله ان هالشي م تم
مؤيد : انتي بزر اصلاً مدري ليش نحاكيك
ريماس رافعه صوتها : اوك انا بزر بس م روح اغصب اختي ع من هب ودب عشان تنسى حبيبها لا اذكرك انت كنت تعب ديم صح ولو احد اخذها غيرك بتموت وحققت مرادك ريمان بعد ان شاءالله يتحقق مرادها لا تنسى كلامي هذا ي مؤيد
وقف مؤيد وجاء لعندها بس وقفه صوت امه
ام بسام : مؤيد
مؤيد : يمه سكتي بنتك
ديم مسكت يد مؤيد : خلاص مؤيد عشاني
مؤيد كانت عيونه ع ريماس
ريماس : طول م انا حيه لحد يفكر يجبر ريمان ع اي شي ولا والله م يصير طيب
بسام : ريمان بتاخذه غصب عنك وعن الكل خلاص وسام بح راح معاد فيه
ريماس : ليش انتو كذا شلي غيركم فجأه انا كنت اشوفكم كل شي ليش صرتو كذا تبغون الفكه من ريمان يعني كل هاذا عشان تحب
مؤيد : واحنا الحين شنو بالنسبه لك
ريماس بصدمه : ولا شي الله جات بتطلع بس انصدمت من الي كانت واقفه ع الدرج
ريماس : ريمان!
ريمان طالعتهم بنضرات حزن : تبغون الفكه مني صح طيب
وطلعت تجري ع الغرفه وقفت الباب وراها
اخذت فونها وكتبت نص هالرساله وارسلتها للوسام
-انت غصب عنك تسمع كلامي ولا اخر مره
انا احبك ولأجل كل شي اسوي لعيونك
اهلي بيزوجوني غصب عني للمرا الثانيه
افتكيت من الوليد جاني ولد جارنا
والي ابيه عيا البخت لايجيبه
احبك لا اخر مرا
احبك والله يوفقك وين م بتكون
انا انتهت حياتي -
ارسلتها وعيونها ع المرايا
تسمع صوت ضرب الباب
ريماس : ريمان افتحي الباب ريمان افتحي الباب ريمان تكفين عشاني افتحي الباب
ريمان اخذت الفازه وبكل قوتها رميتها ع الارض
وقفت ريماس ضرب الباب
خوفاً من الي ببالها
ريماس حطت ايدها ع راسها : لالالالالالا لاتفكرين بلي افكر فيه ي ريمان لاتفكرين
نزلت تحت وشافتهم جالسين ومحد تحرك
ريماس بصراخ : اكسرو البااااابببب ريمممممان يتنتتتتتتححححححر
طاح الكوب من يد بسام م توقع الي ممكن بيصير
طلع ب اقصى سرعه هو ومؤيد للغرفه

وقفت وتطالع المرايا
ابتسمت
ريمان بصوت مخنوق : اي بروح ومابرد لكم لا وسام ولا اهلي يبوني شلون اعيش
غمضت عينها
حست بالدوخ الي داهمتها
تطالع ايدها شلون تنزف
ابتسمت -سامحني ياربي سامحني-
جلست ع الارض واسندت راسها ع السرير
قطره ورا قطره دقيقه ورا ثانيه
تنتهي
تنتضر ب اعلان دقات القلب توقف
احتوى عيونها الضلام
وبدت تسمع اصواتهم تبعد عن اذنها لا اخر مرا
مع جسمها البارد
شفايفها المورده تحولت للزراق
بشرتها البيضه بهتت من التعب
عروق ايدها بدت تميل للبنفسج
راسها بدا يثقل

--------------------------


يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 130
قديم(ـة) 29-12-2017, 05:11 AM
شـــــام شـــــام غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


تكملة البارت




--------------------------

جالس جنبها
وسانده راسها بحضنه
الشوق خلاها م تدري هي وين
بس كل همها اخوها عايش
ميان : يعني انت جيت القصر مع الشباب
وسام : اي جيت بس وقتها كنت م اذكر شي ولا ابي اذكر جات لجين
ميان : لجين! وين جات
وسام : يوم فقدتك وضلت فتره تحاتيك حجزت للدمام ويوم وصلت راحت لاقرب مكتب وكان مكتب رامي اخو روان عرفتيها!
ميان : اي عرفتها روان
وسام : اي وقتها تعرفت عليه وعاشت وياه قصة حب
ميان : يعني لجين تحب رامي
وسام : اي وقتها هو كان يعرف ان الوليد متزوجك بالسر ولجين كانت تبحث عنك تدور اي شي يخصك وهو كان يساعدها ويروح معاها بس م خبرها عنك
ميان : غريب شنو عرفه !
وسام : مدري والله وتهاوشت معاه وتركته الحين وعايشه هنا معاي بفرنسا
ميان : حبيبي ليش م دخلوها
وسام : يقولون ممنوع
ميان : وحشتني حيل هي ونوف والبنات
وسام تنهد : انسيهم هذول خلاص م نبي الي م يبينا
ميان حزنت : روان تزوجت!
وسام : اي تزوجت خالد!
ميان :اهخخ خساره
وسام : ليش
ميان : سالفه طويله بس زبدتها ان روان تكره خالد وخالد مهددها تتزوجه او يفضحها
وسام : وصخين كلهم عيال الجاسم
ميان : شلون الوليد
وسام : تسألين عنه بعد
ميان : اكييد زوجي شلون م اسأل عنه
وسام : لما تخرجين من المستشفى لنا نقاش ثاني بخصوص الزواج
ميان تنهدت
وسام : تصدقين وش كان اسمي يوم فقدت ذاكرتي
ميان ضحكت : شنو
وسام : مُراد
ميان : مُراد مُراد الله حلو مين سماك
وسام : سالم زوج نوف
ميان : يعني سالم عالجك وعالجني
وسام : اي تصدقين
ميان : اممم وجهه مو غريب علي
وسام : امم ترا كان يدرس طب هنا!
ميان : صدق تصدق احس اني شفته
وسام : ممكن
ميان : شلون نوف !
وسام : حامل هي الحين
ميان : وحشتني كانت حيل طيبه وياي
وسام : اي قال لي سالم انها تحبنا
قطع كلامهم صوت جوال وسام
فتح الرساله
وقريها وتنهد
ميان : شنو فيك
وسام : تعرفين ريمان!
ميان : اي اعرفها هي صادتني اخر مرا
وسام : امم هي تحبني تخيلي وتتصل علي والحين ارسلت لي كلام شوي غريب
ميان : اقراه بسمعك
انت غصب عنك تسمع كلامي ولا اخر مره
انا احبك ولأجل كل شي اسوي لعيونك
اهلي بيزوجوني غصب عني للمرا الثانيه
افتكيت من الوليد جاني ولد جارنا
والي ابيه عيا البخت لايجيبه
احبك لا اخر مرا
احبك والله يوفقك وين م بتكون
انا انتهت حياتي -
ميان : الوليد ؟
وسام : اي مسكينه كانو بيزوجونها غصب للوليد
ميان حست بضيقه بصدره -ممكن غيره-
ميان : طيب ليش كذا تتكلم كأنها بتموت
وسام : مجنونه تسويها
ميان : يعني قصدك تنتحر؟
وسام : اي تسويها
ميان : حرام ي حبيبتي والله خوش بنت
وسام :كره عظيم لعأئلتهم
ميان : تراهم زينين والله كلهم البنات بس بالبدايه ريمان كانت ناشبه بحلقي بس بعدين صارت طيبه يعني والله البنات وقفو معاي وقفه طيبه كلهم زينين م اكذب عليك حتى نوف اول م جابوني الوليد وجدي كانو مو كويسين معاي بس نوف حمتني منهم
وسام : ليش وافقتي ع زواج الوليد
ميان : جدي اجبرني خيرني بين خيارين.
وسام تنهد : وشنو هي
قطع كلامهم صوت سالم
سالم : وسام يالله لازم تخرج قبل لا يجي الفريق الطبي
وسام طالع ميان وباس خدها اليمين واليسار وقرص خدودها لين م توردت وطلع
ميان ابتسمت كانت حيل مشتاقه له ولقرص خدودها من ايده
دمعت عيونها لا ارادياً
وسام : ليش هالدموع
ميان : اشتقتلك
وسام ضمها : اشوفك بكرا الحين طولت ع لجين صح قالت صورها لي
طلع فونه وصورها
وارسل لها بوسه بالهواء وطلع مع سالم
طلع شاف لجين جالسه ووجهها تعبان وشبه نعسانه
راح جلس جنبها ومسك كفها
وسام : لجين
لجين فتحت عينها بتعب
وسام : شفيك ! شصار
لجين : دخت شوي م عليك شلون ميان
وسام ابتسم : تسلم عليييك
لجين : وحشتني
وسام : انتي كنتي تبكين!
لجين : لا شسمه جاني حل ممكن بعدها ينسون ميان
وسام : شنو الحل
لجين : نقولهم فقدت الذاكره ومنبغاها تسترجع الماضي
وسام بعد تفكير : اوك


--------------------------

زياد : شلي عدا م بدأ كنت تكرهها حييل شلي غيرك الحين
الوليد : ب اول م شفتها وانا قلبي ينبض لها اتضاهر القوه والصلابه وانها م تهمني بس عيونها تخليني اضعف كم مرا امسك نفسي
زياد : يعني انت كل الي سويته وانت تحبها
الوليد : كنت اوسوس وقتها م احس ب اي شي اسويه كان الشيطان يلعب بعقلي وكلام ابوي الي يتردد بمخي م كنت احسب ان ابوي كان ..
زياد : الله يرحمه ويسامحه ويغفرله
الوليد : مو قادر انساها والحين هي فقدت ذاكرتها م ودي اذكرها بلي سويته فيها واكيد الحين اخوها وصاحبتها يعبون قلبها بالحقد علي وتكرهني
زياد : انا حاكيتك وقتها وقلت لك م بيفيدك الندم خلاص انت لازم تشد ع نفسك وتنساه اكيد م راح ترد لك شبه مستحيل
الوليد : انا احبها وتعرف الي احبه اجيبه لعندي
زياد : انت باقي كذا م تغيرت ي الوليد بس هالشي مستحيل مستحييل انت عارف قصدي
الوليد : ابيها ي زياد م اقدر اكمل حياتي بدونها
زياد : انت سويت علاقه معاها !
الوليد : لا !
زياد : طلقتها طيب!
الوليد :مستحيل اطلقها!
زياد : لازم تبدا حياتك من جديد وترد مثل م كنت الوليد القاسي الي م يهمه احد
الوليد : مستحيل انا مثل م كنت بخسرها بردها لي الحين
زياد تنهد : طيب خليها بعد فتره مو الحين لين م تهدا الاوضاع انت شايف اخوها مثل م قالت لك صحبتها ماسكته عنك ولا كان راح يذبحك
الوليد : يسوي الي يسويه
زياد : طيب رد للدمام وخليها هي تتعالج من الي صار لها من حرق من اثر الجروح وبعدها بتكون احسن وبتروح تصالحهم وان شاءالله يقبلون وخذها
الوليد : زوجتي هاذي اخذها متى م ابي
زياد : م ينفع حتى لو انها زوجتك احمد ربك للأن م اشتكو عليك فيها سجن وغرامه وممكن يخلعكم الشيخ
الوليد دفن ايده بشعره وتنهد

--------------------------

ريماس طاحت ع الارض من الصدمه
ديم حطت ايدها ع فمها !
مؤيد ضل مصدوم يطالعها
ملك اتصلت ع الاسعاف
وبسام راح جري لها
مسك وجهها الببارد واخذ الربطه الي ع الكومودينه وربطها ع ايدها
عشان يخفف النزيف
ريماس مصدومه : ر ر ر ريمان!
شالها بسام ونزل لبرا يجري بدون م يدري شلي يسويه
وصلت الاسعاف خلال لحضات وبدت تتخذ الاجراءات
اخذوها ع اقرب مستشفى ودخلوها للطوارئ
هاذا يشتغل وهاذا يقيس الدم والحراره
ريماس جالسه بالانتضار بس بالعبايه
جاء مؤيد وهو تعبان وحاس بتأنيب الضمير
ريماس وقفت ومسكته مع صدره
ريماس : انت تسترجل عليها شايف الحين لوين وصلتها شايف شلي صار فيها بسببك
مؤيد : ريماس ترا مو رايقلك
ريماس بصراخ : الحين مو رايق الحين خلاص حسيت بتأنيب الضمير وجلالة ربي ي مؤيد ريمان لو صار لها شي م تلوم الا نفسسك تحرم علي شوفتك للمات سمعتت
مؤيد وخر عنها وجلس جنب بسام
ريماس : خلاص انتو سووو الي فبالكم وهي الحين بالداخل تصارع الموت بسببكم هاذا وامي وابوي موجودين بالحياه جالسين تتمرجلون علينا اجل لو راحو شو بتسووون
بسام : ريماس اسكتي محد رايق لك
ريماس : والله لو تضررت من الي صار راح تنسوني انا بعد
طلعت للبرا وجلست تبكي
خايفه من الي يصير
ودها تتصل ع ابوها تشكي له بس هو مسافر م تبي تخوفه عليها
اخذت فونها واتصلت ع روان

--------------------------

جالس يلعب فيفا بالصاله
سمع صوت الجوال
طالع فونه م فيه اتصال
شاف فون روان ولقيه ريماس
ابتسم
ورفع الخط
بصوتها التعبان ومخنوق من البكي
ريماس : رووان اهئ
راكان هنا فز قلبه وخاف وبلع ريقه اول مرا يسمعها تبكي قلبه عوره بهاللحضه ع نبرة صوتها التعبانه
راكان : شفيك روان مو عندي !
ريماس دمعت : ريمان انتحررت وهي الحين بين الحياة والموت
راكان بصدمه : شنووو!!
ريماس : ابغى روان ناديها ليي
راكان : روان تساعد امي بالمطبخ
ريماس : انزين
راكان : ب اي مستشفى انتو!
ريماس : ب ال*******
راكان سكر الخط وضل واقف منصدم
دخل رامي ووراه روان
وطالعوه ب ؟؟ منصدمين من شكله
روان : بسم الله شفييك انت! وبعدين ليش جوالي معاك
راكان : ريمان انتحرت!
روان حطت ايدها ع قلبها : من جدك
رامي يطالعه : مو وقت مزحك ترا
راكان : توها ريماس تقول لي
روان : ماتت!!
راكان : لا تقول بين الحياة والموت!
روان : امشي نروح المستشفى!
راكان : يالله انتضرك بالسياره
روان طلعت لبست العبايه وبسرعه راحت للسياره
توجهو ع المستشفى
وصلت ودخلت شافتها واقفه بعيد تبكي
راحت لها روان ووراها راكان
روان ضمتها وريماس ضلت تبكي
روان اول مرا تشوف ريماس بهالحال اول مرا تشوفها ضعيفه للهدرجه توقعت لو يموت مليون شخص م تتحرك ولا يهزها
روان : شلي صار ي ريماس ليش ريمان سوت كذا
جلسو ع الكراسي روان جنبها ريماس وقدامهم راكان يطالعهم بصمت
ريماس : كل من مؤيد وبسام هم الي وصلوها لهالحاله هي تحب وسام وتبي هو ويوم صارت المشكله انصدمت وتأثرت وبعدين صدموها بزواجها من الوليد وانتهت هالسالفه راح وسام وهي تنتضره كل يوم تصارع نومها واحلامها تبكي كل دقيقه وثانيه تتعذب دخلت بحالة اكتئاب والحين اخواني يبغون يزوجونها واحد م تبيه وفوق ذا كله بالغصب يعني م تحملت الي صار ريمان انكسرت وانتحرت بسببهم انا اكرههم كلهم مستقووين علينا بغياب ابوي
روان : طيب شلونها هي الحين
ريماس : مدري مو قادره انتضرها طلعت ادور شي اسلي نفسي فيه بس هي شاغله بالي اخاف يصير لها شي شوفي اذا يبون يزوجونها خلاص يخلونها عادي انا اتزوج ذاك عنها بس اهمشي ترد
راكان : لا لاتتزوجينه!… اقصد لاتهدمين حياتك عشان اخوانك
ريماس : انا ابغاها ترد مثل م كانت ابيها تقهرني بكلامها تسوي الي تسويه بس لاتموت
جاء مؤيد
مؤيد : سلام
ريماس : خير خير شتبي انت ليش جاي روح م ابي اشوف وجهك انا حرمت اني اترككم لو صار لها شي روح من هنا روح لاتوريني وجهك انت وبسام لين م تصحى ريمان
مؤيد اشر لها ع راكان وقالها هدي بيده
ريماس : تستحي منهم اصفق لك ي مؤيد احسن منك بذكرك ي اخوي
مؤيد غمض عيونه
ومسك ايده راكان وسحبه للبعيد
راكان : انتو غلطتوو حيييل بحق اختكم
مؤيد : بس
راكان : لا بس ولا شي خلاص انا م توقعتكم كذا بس صدمتوني صراحه الوليد طلع احسن منكم
وخر عنه وطلع برا المستشفى
مؤيد حس بتأنيب ضمير بداخله
وبدت تتكرر كلمت راكان
-الوليد احسن منكم
الوليد احسن منكم-
غمض عيونه ودخل داخل بالمستشفى
طالعها كانت نايمه مثل الموتى

--------------------------

راكان طلع فونه واتصل ع وسام
اكثر من مرا م جاه الرد
ارسل له - وسام حاكيني بسرعه والله ضروري-
شاف الرساله وسام وتردد بعدلحضات قرر يرد
رد ع المكالمه
وسام : هلا راكان!
راكان : تحبك البنت وشوفها الحين تصارع الموت
وسام : م فهمتك!
راكان : ريمان انتحرت عشانك عشان حبها لك م تبي تكون لغييرك
وسام تنهد : مالي دخل فيها
راكان : وسام حس شوي البنت تعلقت فيك والحين بين الحياة والموت بسبب اخوانها م تبي تاخذ غيرك وتقدم لها كذا شخص ورفضتهم عشانك انت
تعلقت فيك تشوف فيك الحياه صدقني ي وسام ريمان ذهب لاتخسرها عشان سالفه قديمه
وسام : السالفه القديمه محفوره بقلبي
راكان : لو تكلمها عادي اهم شي لا تسفهها البنت تحارب الموت سويت الويل عشانك حتى انها راح تروح النار بسببك
وسام : راكان انتهت علاقتي معاكم كلكم سامحني مقدر احاكيكم ولا اقدر بيوم ارتبط ف بنت من بناتكم ريمان صحيح اني احبها بس انت تعرف هي تكون بنت مين !! بنت مجموعه من اشخاص دمرو حياة ابوي عشان كذا م ابي ريمان تكلمني ولا ابي احاكيها عشان م نحن لبعض وعشان هي بعد م تتعشم اني بيوم اكون شريك حياتها
راكان : م قلت لك ارتبط فيها ! حاكيها بس لاخر مرا
وسام : ان شاءالله بس ارسلي لا صحيت
راكان : الافضل انك تشوفها وجهاً لوجه
وسام : مقدر انزل الدمام هالفتره
راكان : اوك براحتك
سكر الخط وتنهد تنهيده طويله
راكان : لجين ورامي وسام وريمان الوليد وميان كل عيلتنا ابتلت بحب اشخاص محرمين بالنسبه لنا وكله من عيال الجاسم رامي تعبان له فتره والحين ريمان ووسام مو قادر يسامحهم وميان صحيت من الغيبوبه ووضعها تمام كل ك طلعنا من مشكله دخلنا بمشكله ثانيه الله يعينهم ع بعض الوليد لازم يصحح غلطته عشان وسام وريمان ولجين ورامي الي اكثر اشخاص تضررو بسبب هبال الوليد
دخل جوا م لقيهم بالحديقه
عرف انهم دخلو داخل مبنى المستشفى
دخل وراهم ومن بعد سؤاله عرف ان ريمان صحتها جيده
ضل جالس بالحديقه يفكر م يدري شلي يسويه عشان تنحل هالمشكله وتصحى ريمان وتاخذ وسام كل هاذا عشان م يشوف عيون ريماس زعلانه وصوتها تعبان
ضل يحاكي حاله شلون صار كل هاذا بغضون شهرين بلاوي تكلكلت ع العائله اخبار شينه وكل م جاء يتقدم لريماس تصير مشكله
يخاف بيوم من الايام يخسرها
شافها واقفه بعيد عند الاستعلامات راح لها
راكان : مو حلوا عيونك وهي زعلانه خليك قويه مثل م اعرفك وصدقيني لو مكتوب لها تكون للوسام بتكون له غصب عن الكل واولهم مؤيد وبسام
ريماس بصوت تعبان : ابتلينا بغلط قديم سببه ولد الجاسم وابوه وجدي الي مزروع بقلوبهم الحقد بس الحب م يعرف مين الشخص المناسب فجآه حبت شخص يكره العائله بدون سبب بدون م تحس ع نفسها لقيت انها تحبه
راكان : الحب شي حلو بس الحب يكون للشخص المناسب
ريماس : للأسف عائلتنا م فيها اشخاص مناسبين
راكان تنهد : فتحي عيونك بتلاقينهم كويسين
ريماس : انتو اخوان روان ويزيد الاشخاص الوحيدين بالعائله الي م تطبعو من اطباع ابهاتهم
راكان : قصدك مثل الوليد وبسام ومؤيد
ريماس : انا مصدومه من اخواني والي جالسين يسوونه م توقعتهم ابد كذا توقعتهم ناس كويسين بس اكتشفت ان فيهم كثير من جدي والجاسم
راكان : القدر هو الي حطنا بهالعائله بس انا بدور حل واحاول ف وسام وميان ولجين يسامحون عيال الجاسم بعدها ريمان تاخذ وسام ولجين تاخذ رامي
ريماس طالعته ببراءه : شبتسوي انا بساعدك بكل شي لعيون ريمان
راكان : مدري ي ريماس بس ودي اسافر للفرنسا واحلها
ريماس :كذا صعب م يمدي اروح معاك
راكان : في حل بس م بقوله لك راح يوصلك الحل
ريماس بغباء : اوك
ابتسم راكان وراح للروان
روان : وين ريماس
راكان : هناك موجوده
روان : شكنتو تسولفون فيه
راكان : عن حل بين عيال الجاسم وابراهيم
روان : اي ي ليت نلاقي حل
راكان : بس ريماس بتساعدني
روان : شلون
راكان : بروح لفرنسا وبكلم وسام
روان : وريماس كيف بتساعدك!
راكان : انا احبها
روان ضحكت : ادري واضح اصلاً
راكان حك رقبته : يعني
روان : اها بتتزوجها وتروحون ك شهر عسل لفرنسا وتحاولون تحلون مشكلة وسام والوليد
راكان : اخاف ترفضني
روان : شوف هالفتره حيل صعب نخطب ومابي آملك يمكن ريماس توافق بس عشان تساعد اختها وم تكملون حياتكم سوا يمكن تتطلقون ف تزوجو عن حب بعد فتره يمكن تقولك انت متزوجها عشان مصلحه تبغى النصيحه الي بيحلها جدي بين الوليد ووسام بس المشكله قولي وين!
راكان : صح ، وين!
روان : المشكله كيف نجيب وسام وميان للعند جدي
راكان : حاكيته قبل شوي بخصوص ريمان وقالي مستحيل اجي السعوديه
روان : مو هي هاذي المشكله كيف نصيدهم
راكان : امم افكر واردلك
روان : حاكيت تركي م شفته اليوم
راكان : اي راح عنده شغل
روان : غريب
راكان : طيب جيسي لي نبض ريماس شوفيها تحبني ولا لا
روان ضحكت : اوك
راكان : انا برد البيت بتجلسين هنا ولا
روان : اي خلاص روح انا اكلم خالد يجيني هنا
راكان سلم عليها وطلع

----------------------------

طبعاً نوف محد قالها عشان صحتها

واقفه تطالع اختها الي طايحه ع السرير
وهدوء المكان ليل وضلام
الجو بارد وواقفه بصمت
دخل وشافها واقفه مكانها واخوانها مو عندها
تنهد تنهيده طويله وراح لها
راكان :مساءالخير
ريماس وعيونها ع ريمان وايدها ع القزاز :صباح الخير
راكان طالع ساعته 1:30ص
شافت السيستر يوم تجري وتدخل الغرفه ووراها الدكتور
ريماس بصدمه : شفيه !!
راكان اشر ب ماعرف
ريماس تضرب القزاز ب ايدها الثنتين
ريماس : شفيه ريماان اختي
بس بهاللحضه م حست الا انها طايحه بالارض رجولها م تشيلها وماتبغى تتخيل الي يصير ف بالها
راكان طالعها : ريماس قوي نفسك ولا تستسلمين
ريماس ودموعها ع خدها حطت ايدها ع قلبها
ريماس : ريمان لاتروحين ي نصفي الثاني انتي لا رحتي انا نصفك اعجز عن الحياه بدون نصفي الثاني تكفين خليك قويه وعيشي عشاني عيشي عشان نضحك سوا عيشي عشان اشوفك قدام عيوني واشبع عيوني فيك
راكان بهاللحضه حاس بلي تحس فيه هو بعد عنده تؤام ويدري انه بيضعف لو صار له شي
راكان حط ايده ع كتفها : ادعي ان الله يقومها بالسلامه
ريماس مسكت ايده واسندت نفسها عليه ووقفت
تطالع ريمان وباقي الدكتور حولها

....
....


----------------------------
اشرت لهم السيستر ب اوك اوك
يعني م فيه شي
بدون م تحس ع نفسها
اسندت راسها ع صدره ودمعت
بهاللحضه راكان تجمد مكانه
ريماس بصوت تعبان : انا تعبت خلاص معاد فيني حيل اكمل انكسرت كثير واتضاهر القوه بس م فيه احد يحس فيني اهخ يارب انك تحفظ لي اختي حبيبتي نصفي الثاني
استنشقت عطره للحضات وهو مجمد مكانه م يدري شنو يسوي يخاف احد من اخوانها يطب عليه فجآه
حست ع نفسها وفزت
ريماس مسحت دموعها وبلعت ريقها : اسف راكان والله م حسيت ع نفسي
راكان اكتفى بنضراته لها
ريماس راحت للدكتور ووقفت عنده وجلست تتكلم معاه وبالها مو معاه كل بالها وتفكيرها بهاللحضه ب "راكان"
راكان حط ايده ع دقنه وضل بمسح فيه متوتر


----------------------------

طلعوها للغرف العامه
وبعد يوم طويل قضته مع وسام ولجين وكل ضحك
مشتاقه للعيونه الي كانت تصبح وتمسي عليها
قطع تفكيرها صوت الدكتور
الدكتور : مرحباً
ميان : اهلاً
الدكتور : انا دكتور التجميل للبشره
ميان فهمت عليه : اهلاً بك
الدكتور : لقد علمت ب انك ستخرجين بعد اسبوع تقريباً للذلك حضرت لك لكي ابدا بتجهيز العلاج للبشرتك او بالاصح للساقكِ
ميان اشرت ب اوك
حدد معاها موعد بدا التجميل
ميان : وكم تستغرق
الدكتور : اربع جلسات تقريباً
ميان : وكم المده
الدكتور : جلستان تقريباً كل اسبوعاً
ميان : بالقرب الى اسبوعان حسناً جيد ومتى سنبدأ
الدكتور : من الاسبوع المقبل الاحد الساعه 7:00 كل مساء
ميان : حسناً شكرً لك


----------------------------

مر شهر كامل طويل حيل ع اغلب ابطالنا
شهر هادي كالعاده
قررو فيه يبدون صفحه وحياة جديده
كل من طرفين عيال ال سليمان
ووسام وميان ولجين
الوليد عايش بشركته يتضاهر الامبلاة وموال الزواج كالعاده تغنيه امه 😂، يحاول يبعد تفكيره عن ميان بس بكل مكان يشوف صورتها يحس بالتعب والقهر بس دامها فقدت ذاكرتها م وده يرد الماضي
نوف كانت ع كفوف الراحه بما انه دخلت الشهر الثامن وقرب موعد ولادتها
ميان عالجت بشرتها تقريبا وخصوص رجلها المحروق بس بعد م حاولت مع طبيبها التكتم ع الفاعل مو خوف بس الحب الي تعبها
وسام ولجين اكثر اثنين تعبو من ناحيتين الحب والفرح وبنفس الشي الحزن
كانو يحاولون يطلعون ميان من حياتها السابقه عشان تبدا حياة جديده
وسام كانت شاغله باله ريمان وتذكر انها اليوم راح تطلع من المستشفى وقرر يحاكيها
لجين كانت كل يوم تتردد تتصل فيه ع رامي اشتاقت للصوته بس م نسيت فعلته التكتم ع الوليد ومكان ميان
رامي وده يشرح لها السبب الي خلاه يسكت بس عارف م راح يكلمها وانتهت علاقته معاها اي يعني يفقدها للأبد ويتقبل واقعه
روان وخالد عايشين احلى قصة حب وكأنهم الامس تزوجو ونسيو الماضي
روان كانت تلاحظ الالم الي باين بعيون الوليد ودايم تشوفه تعبان ويتضاهر القوه قدام اهله
مؤيد وبسام م كلمو ريمان تهديد من ابوهم الي عرف السالفه بعد فتره وتضايق حيل بسبب غيابه وتكتمهم ع اسرار البيت
ملك الفتره الاخيره كانت تتابع جميع مقاطعها مع فيصل وكل م حطت راسها ع المخده لابد انها تبكي صار شي اعتيادي بالنسبه لها
ريماس كانت م تحاكي احد وضلت بعزله للفتره م تبي تكلم احد الاشخص واحد الي كان يحاكيها كل يوم واكيد عرفتوه
ريمان حست بتأنيب الضمير وحمدت ربها انها م انتهت حياتها بأنتحارها وبتكفر عن غلطتها وقررت تنسى مُراد الي هو وسام
ونوف الي كانت حاسه ان فيه شي بس العيله مخبين عنها وقررت م تعرف عشان طفلها الي ف بطنها
سالم رجع للسعوديه وحيل فرحان لان انقضها من الموت بعد الله طبعاً ومعيش نوف تحت كفوف الراحه ووده يسفرها بحكم مشاكل العائله الي تزيد بس صحتها م تسمح لها
قرر يبعدها شوي من جو العائله


----------------------------

اليوم يتجمعون فيه الاهل لهم شهر وشوي م تجمعو بعد الي صار
ومسوين عشاء كبير بدون سبب
بس يبغون يردون حياتهم مثل م كانت
م يعرفون لا ابراهيم ولا عياله
لافه ع ايدها عشان م تشوف الجرح نوف وتسأل
نوف حاطه ايدها ع بطنها
روان : شفيك
نوف : عوار حيل
روان : والله انا خايفه من الحمل صراحه
نوف : هو حلو والله بس لا دخلت التاسع او قربتي تقمطين ام العافيه
روان : مو هاذا الي مخوفني
ملك: بنات انا حامل
كلهم طالعوها بصدمه.
ملك : كآني طحت من عينكم!
نوف ضحكت : الله يعني بيجي بيبي ثاني ع العائله
ملك اشرت ب فيسها ب ايه
نوف : يالله عقبال لديم وروان
ديم : والله انا ومؤيد متفقين م نجيب ذحين
روان : انا انتضر الله يرزقني
ريماس : تذكرين مغامرتنا سوا 😂 بالبر
روان : والله تجنن بس ضناي راح
ميس : الله يعوضك بالاحسن
روان : امين يارب ،اقول ريمان شلونك
ريمان: تمام الحمدلله
روان : وحشتيني حيل ارجعي مثل اول افقعي قلبي ب دلعك
نوف : ليش فيك شي انتي
روان : لا م فيها شي بس صايرا بارده
نوف : اي صح

ريمان طالعت فونها الي يرن
شافت رقم غريب
وقفت وراحت بالحديقه جلست بعيد عن البنات
ريمان بصوت مليان تعب
ريمان : هلا؟
وسام اخذ نفس طويل مشتاق للهصوت : سلام!
ريمان حست بنبض قلبها الي تغير
وسام : شلونك ريمان!
ريمان : شتبي؟
وسام : بسأل عن حالك
ريمان : ماله داعي يعني هالكثر يهمك
وسام : الضروف الي تبعدنا عن بعض
ريمان : الحب م يعرف الضروف عالعموم انا الحين تبلدت يعني اصبحت شخص بلا مشاعر فهمتني
وسام تنهد : انتي لو مو بنت لهم كان عيشتك بجنتي
ريمان : انا بنت لهم بحكم القدر ولو الف مشكله م تبعد الشخص عن الثاني بس اها صح نسيت اننا عرب العادات والتقاليد م تسمح لنا اننا نعيش ويا ناس نكرههم
وسام: للأسف هاذي المشكله
ريمان : لا تدخل لجين ورامي بسالفتي انا وانت وميان والوليد
وسام : لجين هي الي رافضته بنفسها
ريمان : حاكيها قول لها رامي حيل تعبان اليوم اخته كانت عندي وكلمتني انا وريماس وتقول عايش بعزله يخوفي بس يسوي نفس الي سويته وبالاخير لناس م تستاهل
وسام فهم قصدها : المهم انا حاكيتك كنت ابي اتطمن عليك
ريمان : ليتك م حاكيتني
وسام : ليش !
ريمان : انا انسانه اضعف ع طول خلاص انا بنساك لا تحاكيني
وسام : ميان تحب الوليد للأن ولجين بعد تحب رامي
ريمان : وانت!
وسام سكت
ريمان ضحكت ضحكه بارده : عرفت جوابك قبل م تنطقه
وسام : اوك باي
سكر الخط بدون م يحس ع نفسه
حس بالضعف تجاهها
وده يضمها ويحكي لها شكثر اشتاق لها
وده يكسر كل الي صار وياخذها بس في شي مانعه
حط راسه ع الكرسي بعد م استلم شغل ابوه بالشركه وبناها من جديد بعد م انهدمت ولا احد يشتغل فيها من يوم انتهت عائلة ابراهيم
حطت فونها ع الطاوله وضلت تلعب برجولها
ريماس وروان وصلو لها وهم يلتقطون انفاسهم
ريمان : شفيكم!
ريماس : وينك لي ساعه ادورك
ريمان : كنت اكلم الجوال
روان : خوفتينا علييك!
ريمان : مراح انتحر خلاص انا طيبه رجعت للعقلي
ريماس : مين كنتي تحاكين؟
ريمان : وسام
روان : كذابه
ريماس جلست ع الكرسي : جد حاكاك
ريمان اشرت ب ايه وضلت تلعب ب اصابعها
ريماس : اي وش قالك
ريمان : يتطمن علي بس
روان : بس
ريمان : يقوول ميان اخته
ريماس : شفيها؟؟؟
ريمان :م فيها شي بس يقول للحين تحب الوليد
روان : ليش هي كانت تحبه
ريماس : اماا م اتوقعت ابد
روان : تصدقين الوليد جميل حيل وعيونه حلوه
ريمان ضحكت : انتي متزوجه
روان تضرب كتفها : مو اتغزل انا ، انا اقولك يمكن خقت معاه يعني عاشت وياه سته شهور وممكن تعامل معاها بحنيه عكس الي اضهره لنا بالبدايه
ريماس : ممكن
ريمان : م اتوقع
روان : اجل كيف تحبه للحين
ريمان :مدري والله غريبه
روان : ايوا وبعد شسولفتو
ريمان : كلمته بخصوص رامي ولجين وقال انا م منعتها هاذا شي ب ارادتها
روان تنهدت : ي حبيبي ي رامي ان شاءالله يلاقي الي تعوضه
ريمان : الحب ي روان م حد يقدر يعوض مكانه
روان : هو صح صعب بس نحاول
ريمان : لاتحاولين
ريماس: مجربت انا الحمدلله
روان : جربي انتي
ريماس ضحكت : تخيلي ريماس تحب احس مو لايق ابد علي
روان : طيب لو شخص يحبك بتبادلينه المشاعر
ريماس : امم لا محد يستاهل
روان تهندت : ليش في ناس كويسين حيل
ريماس : اي مراا
روان : بزوجك انا
ريماس ضحكت : حتى الزواج م ابيه
روان : اشك انك ولد
ريماس غمزت : طول عمرك قافطتني
ضحكو روان وريمان ع شكل ريماس
شافو من بعيد الوليد يوم طلع وسكر الباب
بس م انتبه لوجودهم كانو بعيدين ويطالعونه بصمت
ريمان : الوليد متغير
ريماس : اي حيل مسمر وتعبان
روان : يحب ميان
ريمان : لاتصدميني
روان : والله
ريماس : هو يدخن!
روان : اي ذبح نفسه بالزقاير
ريماس : الله يهديه شوفي لوين وصل نفسه
روان : اي يبيها تصدقون انه راح للفرنسا وشافها ورجع
ريمان : اما يحززن والله
ريماس : هو الي جابه للنفسه والله الي سواه مو هين وهذا هو انهى مستقبله ومستقبل رامي وبعد مستقبل ريمان
ريمان عقدت حواجبها
روان : م عليه الله يجمعهم وده يصحح غلطته
ريماس : اي صح تركي م قالك الحل
روان اشرت ب لا
ريماس : ياربي بس عائلتنا كلهم طاحو بحب اشخاص غلط
روان غمزت ب اسكتي عشان ريمان ونفسيتها
ريمان انتفضت من لفحة الهواء البارده الي هبت عليهم
ريماس : اه برد امشو ندخل جوال
وقفو البنات وراحو للعند الباقيين
صادفو ميس الي جايه صوبهم
ميس : وينكم انتو
ريماس : كنا نسولف
ميس : اها
روان: خلاص داخلين امشي معانا
ميس : امم لا لا عندي شغله بسويها
ريمان : اوك براحتك
وراحو البنات وضلت ميس بالحديقه تسقي زرعتها الي من يوم كانت صغيره
تكبر وكبرت معاها
وضل شي روتيني تروح تسقيها

----------------------------


نهاية البارت
توقعاتكم تهمني
اتقبل نقدكم
وتقبلو تحياتي
اختكم
Shamalharbi




الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1