اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 131
قديم(ـة) 30-12-2017, 08:18 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨ البارت السابع والثلاثون




----------------------------



خالد : وضع العائله متكهرب حيل
تركي : مرا والله مدري شالسواه
خالد : المشكله من جهة البنات ريمان ونوف ومن هنا رامي والوليد
تركي : ويزيد للأن متأثر من موت فيصل
خالد : اي من بعد موت فيصل انقلب الحال ع الكل
تركي :راكان وده يصلح الامر بين الوليد ووسام
خالد : والله صعبه علينا احنا الكبار
تركي : بس وده يتزوج ويسافر
خالد : صدق يليت يسوي شي كذا يفرح العائله
تركي : ايه والله وده يتزوج بس امي تقول مو وقته
خالد : انا اكلم خالتي م عليك
تركي : اجل خليه يتزوج ويروح
خالد : اي يصير بعد اروح وياه انا وروان وهو وزوجته؟ الا في احد بباله ولا !
تركي ابتسم : اي ريماس
خالد ابتسم : خوش بنت والله
تركي : اعلم روان
خالد ضحك : روان م تشوف غير ريماس م بتغار منها
تركي : ان كيدهن عظيم
خالد : الله يتمم له وانت م تبي
تركي : لا م ابي ارتبط بدري
خالد : ترا حلو الزواج
تركي : ادري بس م ابي
وقف راكان وطالعه تركي
راكان ابتسم : نعمم!!
تركي : وين؟
راكان : بمشي شوي تبي شيء؟
تركي : نو خلاص سمحتلك
راكان دعس ع رجله متعمد وتركي تألم وخالد ضحك ع شكله
راكان : عشان تشيل اللقافه من مخك
طلع راكان وهو يسمع حلطمت تركي وضحك خالد
----------------------------
عند البنات
ريماس تشرب القهوه وواقفه عند الشباك تشوف الرايح والجاي ومنتبه للميس الي ضاله تسقي ومبتسمه ع شكلها
جات بتدخل بس انتبهت للراكان الي ع فونه ويمشي وشكله مو منتبه للي قدامه ضحكت ع فهاوته
بس انتبهت للميس الي كانت معطيته ضهرها
ومو منتبه له هي بعد

~~~
عند ميس وراكان
ضربت رجله رجولها من كثر فهاوته
طاح راكان بس لف عن ميس
ميس تطالعه بصدمه ووقفت
ميس ضحكت ع شكله : م تشوف
راكان : اسف صدق م شفتك
ميس ابتمست: عادي حصل خير
راكان : وانا اقول مين الي مهتهم بهالشجره الي كبرت معانا مع ان كل الشجر الي حوالينها ماتو ورجعو نبتو من جديد بس هالشجره غير اشوف خدم جدي حيل عليها
ميس : اي هاذي غاليه كنت نسقيها انا وفيصل من يوم كنا صغر
راكان : الله يرحمه
ميس خنقتها العبره : انا رايحه
راكان حزن عليها : انا اسف
ميس طالعته : م عليه
راكان ضل يتابع خطواتها وبعدين انتبه لنفسه
واخذ فونه وجلس يطقطق فيه
اما ميس شربت مويتها عشان تخفي عبرتها الي خنقتها وراحت للبنات ولا كان صار شي
~~~

حست بالشي الي دخل بقلبها ونبضاته زادت
بانت عليها ملامح الحسره
-تلعب ع الحبلين انت !!! يعني حتى انا شكلك تلعب معاي لاكن هين ي راكان راح تعض اصابعك ندم وتهنى معاها -
قفلت الستاره وحطت كوب القهوه
ومشيت محد انتبه لها من البنات
حست بجوالها الي بجيبها ع الصامت ويهتز
رفعت شافته متصل
تنهدت
وقفلته بوجه
لاكن تكرر مرا وثنتين وثلاث
رفعت الخط ووشدت ع اسنانها
:شتبييي!
راكان استغرب من ردت فعلها : شفيك؟
ريماس : اخلص علي
راكان : ريماس شفيك تحاكيني كذا
ريماس : راكان ؟! انا كنت اطقطق عليك شتبي ؟ خلاص اذلف
كانت تنطق كل كلمه وهي مخنوقه ب الم بحسره ع الشهر الي كانت تسولف فيه معاه عشان تفضفض عن الي بداخله كون ان فيه شخص يحس ب الم صدرها وان كل هالقوة الي تجيها وتتضاهر الشجاعه كلها تصنع وهي بداخله كل شي. محطم ويوم لقت الي بدا يلم شتاتها رجع بعثرها من جديد
راكان حس بحر فضيع من كلامها : شقلتي!
ريماس : مو عشان اعطيتك وجه خلاص تتمادى وتتصل علي بكل وقت خلاص ياخي كنت اطقطق وطفشت من هالطقطقه
راكان : ريماس مو وقت مزحك جد يعني
ريماس : الي سمعته مو طقطقه انت تطقطق وانا اطقطق وبعدين مين انت عشان امزح فيه معاك !! هههههه يالله روح العب مع شخص ثاني
قفلت الخط
ابتسمت وضحكت بصوت عالي
وفجأه حست بشي حار ع خدها حطت ايدها
دمعه؟؟؟؟
انصدمت وبنفسها -انا تنزل مني دمعه عشان مين عشان واحد مثل راكان -
رفعت جوالها وب اقوى م عندها رمته ع الارض تحطم قدام عينه وكأن شفيت شوي من غليلها
انقهرت ع الوقت الي ضاع مسحت دموعها وطلعت من المكان

عند راكان
كان م يعرف شلي صار بس كل الي براسه انه ممكن يكون مقلب وتمنى انه مقلب لان م تقبل ان ريماس تطقطق عليه
قطع تفكيره صوت بسام؟
بسام : ركون
راكان طالعه وهو عاقد حواجبه
بسام انصدم من شكله : شفيك
راكان : شتبي؟
بسام : كنت بقولك العشاء !
راكان :م ابي
وخرج للبرا فتح ازرار قميصه يحاول يدور الهواء جلس ع كبوت سيارته وضل ساكت وياخذ نفس شهيق وزفير
لين م حس ب ان اعصابه هديت شوي
وغمض عيونه وحط راسه ع رجوله وحضنها

~~

ريماس راحت عند البنات بعد م حست ان اعصابها هاديه
طالعت بميس الي كانت سرحانه ومبتسمه
ضحكت ع حالها
ريماس : وين رايح بالك
ميس : اممم م يهمك كثير ع العموم شفيه وجهك تعبان
ريماس طالعتها وبعدين جلست بعربجه فشخت رجولها -اي يعني فردتهم وهي جالسه ع الكنبه وتكت على ركبها-
ميس طالعتها ب !!
ريماس ضلت تلعب ب اصابعها : اسمعي ي ميس
ميس طالعتها ب؟؟
ريماس : بعمرك لاتخلي احد يلعب او يضحك ويطقطق عليك لان لو انكسر قلبك م راح يطيب
ميس : ريماس شفيك كأنك تعبانه ؟ يمه خوفتيني ايش هالكلام كأنك بتودعين ؟
ريماس ابتسمت ابتسامه صناعيه: كلامي جاك ي حلوه
وقفت ومشيت
اما ميس ضحكت ع تصرفها وبنفس الوقت قرصها قلبها من كلام ريماس الي يخوف ومو مفهوم
قطع تفكيرها صوت ملك : قومي العشاء

----------------------------

جالسه ع الكنبه
نزلت لجين لعندها وشافتها جالسه
لجين جلست ع الكرسي وضلت تتحرك
ميان : وترتيني اهجدي
لجين ضحكت : احبك
ميان : خلاص مليون مرا قلتيها لي
لجين : والله وحشتيني
ميان : تصدقين سالفتك انتي وميلانو مو راضيه تطلع من مخي
لجين : الحمدلله ان الله اخذها وفكني منها
ميان : نبهتك الف مرا
لجين : مو قلنا ننسى الماضي
ميان تنهدت : اشتقت للوليد
لجين : شلون تحبينه
ميان : مدري بدون م احس بنفسي لقيتني احبه
لجين : سبحان الله بعد الي صار لك بسببه وباقي تحبينه
ميان : ترا انا الي انحرقت بنفسي
لجين : اقنعيني انه ماله دخل بحرقك
ميان :والله ماله دخل انا وقتها كنت تعبانه ي دوب اوقف ودخت بمسك البوتقاز مسكت القلايه وانكب الزيت علي
لجين ابتسمت : مين سبب الدوخه
ميان : وقتها خاف علي كثير
تذكرت هالموقف
لجين حطت ايدها ع بطنها : م علينا منه جوعانه
ميان : حتى انا
سمعو صوت الباب يوم دخل وسام ومعاه بيتزا ثلاث حبات وعصير كولا
لجين : هلا بالحامل والمحمول
قامت ميان واخذت الكولا من ايده
جلسو ع الطاوله وحطو الاكل
وسام : احلى جمعه صراحه خلاص معاد فيه مستشفيات وبنرد مثل قبل
لجين : انزين انا بكرا بروح ادور لي سكن
وسام وميان : ليش؟
لجين ب استغراب : ادور سكن ليش يعني
وسام : بيتك هنا ويانا انت اختنا
لجين : لا م ابي اثقل علييكم
ميان : بالله وسام قوم اضربها
وسام : ودي والله
لجين ضحكت

----------------------------

جالسه تطالع الشباك
الجو ممل
تنهدت تنهيده طويله
طالعت خالد
نايم!
لبست حجابها
وطلعت من الجناح
المكان كان ريحته دخان
عرفت ان الوليد جالس بالصاله
راحت له وشافته يطالع بالسيجاره وتفكيره بعيد
تنحنحت وانتبه لها الوليد
الوليد طالعها !
روان : افتح الشباك لاجيت تدخن لان البيت راحت ريحته زقاير
الوليد اكتفى بالصمت
روان : بعدين هلكت نفسك ي الوليد بالدخان انا مثل اختك م يصير كذا صحتك يآثر عليك مستقبلا
الوليد تنهد وحط ايده ع شعره
روان : انت تحبها؟ اذا تحبها روح لها لاتسوي بنفسك كذا
الوليد ابتسم : هي فاقده ذاكرته يعني اكيد محتفقذني
روان : شلون كذا مين قالك ان ميان فاقده ذاكرتها
الوليد : صحبتها ؟
روان ب استغراب : اها
وقفت وراحت عنه وهي تتذكر كلام ريمان
ميان باقي تحبه
ميان باقي تحبه
روان : لازم اوصل للميان بس شلون
راحت للغرفه ونطت ع السرير
فتح عينه خالد بصدمه
خالد بصوت نعسان : شفيك!
روان : قوم قوم
خالد طالع ساعته : صاحيه الساعه 4 الفجر
روان : بقولك شي قوم
خالد تنهد وجلس وكتف ايده : شتبين
روان : اليوم وسام كلم ريمان
خالد : شسوي طيب
روان : قال لها ان ميان باقي تحب الوليد
خالد ب استغراب : ليش هي كانت تحبه
روان : ايه ايه تخيل
خالد : مو معقول لان صدق الوليد كان معذبها شلون تحبه
روان رفعت كتوفها ب مادري
خالد : صدق روان انتي الحين جايه مصحيتني من نومي عشان تقولين لي ميان باقي تحب الوليد
روان : لا مو كذا
خالد : اجل شنو
روان : الحين رامي يحب لجين صحبة ميان والوليد يحب ميان وميان تبادله وريمان ووسام يحبون بعض صح
خالد : ايه؟
روان : طيب اسمع …

----------------------------

مسحت دمعتها الي ع عيونها
وهي تطالع صوره بالانترنت
مشتاقه له حيل وده تروح وتضمه
بس تذكر وسام ورفضه له
مع انه هي راضيه فيه بس القرار بعد لوسام
لبست الجاكت ونزلت للصاله
وشافته جالس يطقطق ع لابتوبه
ميان : صباح الخير
وسام : هلا صباح النور صح النومه
ميان : صح بدنك من متى صاحي
وسام : م جاني النوم ليش؟
ميان : ليش م نمت
وسام : افكر كثييير
ميان جلست وابتسمت وحطت ايدها ع فكها
ميان : امم ومين ماخذ تفكيرك
وسام : الشغل
ميان : اها اقنعني يالله ان الشغل ماخذ تفكيرك
وسام : لا مو ريمان!
ميان ابتسمت ع جنب : مين جاب اصلاً سيرة ريمان
وسام بدا يضيع الحروف ويتلعثم : كيفك!
ميان : اسمع وسام اذا تحبون بعض اكسر كل الحواجز وخذها عشان بعد لجين المسكينه تاخذ رامي الي شاغل مخها
وسام : شو قلت ع هالموضوع ي ميان لجين براحتها تسوي الي تسويه بس انا لا
ميان : اسمع الغلط هذا كله من شخص ومات يعني راح خلاص هالعائله مالها دخل بغلطته
وسام : يتحملونها
ميان : لا ي وسام حتى ابوي سكت يوم قاله اخوه يعني ليش م علمهم بالحقيقه من البدايه
تنهد وسام : انتي شنو تبين بالضبط ي ميان لايكون باقي تحبينه
ميان م تكلمت
وسام : لو هو يبيك من جد كان لحقك لهنا وحاكاك وحاكاني
ميان : يعني لو كلمك بتوافق عليه
وسام تنهد وسكر لابتوبه وطلع للحديقه بدون م يسمع منها رد
ميان تنهدت : والله اني اعشقه ي وسام ومستحيل انساه
لجين من ورا : شفيك تحاكين روحك
ميان : تعالي انت حابسه نفسك بالغرفه
لجين جلست ع الكرسي : شنو
ميان : امم اسمعي ي اختي الحلوه لازم تحاكين رامي
لجين : شنو! ليش ؟
ميان : شوفي انا لو بيدي كان رحت للوليد وكملت حياتي وياه انا باقي احبه للحين انتي تقدرين تكملين حياتك مع رامي ومراح نقطعك لا انا ولا وسام
لجين ضلت ساكته
ميان : انتو تحبون بعض ونفس الشي انا احب الوليد ووسام يحب ريمان ليش م نكسر كل شي ونعيش معاهم وننسى الماضي او انتي ابدي وتزوجي رامي
لجين : مستحيل اخذه لو انتو م سامحتوهم
ميان : ودي نروح لهم بالسعوديه صدق اشتقت لهم بس وسام
لجين : والله هم حلوين يوم حضرت ملكت اخته كانو حلوين مع بعض
ميان : اي كيف كانت روان وقتها؟
لجين : حيل تجنن مشاءالله
ميان : شفتي حبيبة وسام!
لجين : امم م اعرفهم
ميان : شرايك انا وانتي نحاول فوسام
لجين : كيف يعني
ميان ضحكت : مدري
لجين : وين وسام
ميان : بالحديقه

----------------------------

خالد : فكره حلووه بس نستنى لين بعد م يملكون ريماس وراكان
روان : والله م يمدي ي خالد مطولين عبال م نخطب ونملك والزواج بعد كم شهر مطولين اقل شي خمس شهور
خالد : اجل ماله داعي يروحون
روان : ممكن راكان يروح
خالد : امم خلاص قدام
روان : اوك والله بس انت شوف الوضع وانا بعد بتجهز

-----------------------

بمكتب العمل
سرح بعيد وسرحانه اكيد بتعرفون
كل باله هي كل مكان يروح له يشوف طيفها
تذكر كل موقف معاها بهاللحضه
فجأه يشوفها قدامه اوهامه ترسم صورتها قدامه
وقف وطالعها
ارتسمت ع شفته ابتسامة حب وشوق ولهفة
حس بدموعه الحاره الي ع خده
مسح طرفها
الوليد : وحشتيني وينك ليش تخليني
وهم ميان : انت الي خليت العلاقه توصل لحد هنا
الوليد : بس انا احبك
وهم ميان : انساني م ابيك
الوليد : شلون م تبيني وانتي اعترفتي لي بحبك
وهم ميان : اعترفت لك بس كنت اكذب
الوليد ملامحه بدت تعصب : كيف تكذبين
وهم ميان : قلت لك ببداية اللعبه راح تنكسر وتترجاني اسامحك انت طحت بشباكي
الوليد بصراخ : ليش تسوين كذااا
رفع ايده بيضربها بس بلحضه اختفت
حط ايده ع راسه وجلس يدور : ليش تسوين كذااااا ليش تسوين كذذذذااا
مسك كل شي ع المكتب ورماه ع الارض
انتبه للباب الي انفتح بقوه
زياد : بسم الله شفيييك
الوليد طالعه وعيونه تعبانه : تكذب علي
زياد راح له ومسك يده وطالع يمين ويسار : مين؟
الوليد : ميان
زياد ب استغراب : ميان
الوليد : اي اي ميان
زياد : وين م اشوف احد
الوليد: كانت فيه هنا كلمتني وضحكت علي علقتني فيها وهي تكرهني
زياد -معقوله الوليد وصل للهالمرحله!!-
الوليد : زياد انا احبها م اقدر اكمل بدونها م اقدر شوف كيف صارت حالتي من بعدها شوف كيف صرت صرت اعيش كذا بدون هدف صرت اهمل شغلي اهلي ناسي انت بعد م صرت احاكيك واخرج معك كل فتره شوف كيف انا تغيرت تعبت تعبت ..
زياد مسك كتفه وهزه : خلاص اسكت الوليد اسكت
الوليد : ابيها م اقدر اكمل حياتي ولا اقدر احقق هدف امي م اقدر اسوي شي تربطت
زياد : طيب اسكت خلاص
الوليد : مراح اعيش مراح اعيش امسك نفسي عن الموت خوف من الله تكفى ي زياد..
م حس الا بخده الحار وفكه الي التوا
نزل عيونه ع الارض
زياد : اسف الوليد بس كان يبي لك الكف من زمان عشان تصحى اسمع بقولك كلام وانت بكيفك احكم عليه بنفسك
الوليد جلس ع الكنبه ودفن ايده بشعره
زياد ضل واقف ويطالع الوليد : انت الي سويته شي مو هين ي الوليد الف مرا انبهك انت احمد الله. ان اخوها للأن م اشتكى عليك الي سويته م يسويه اي رجال انت دمرت انثى ب انواع العذاب لو صار هالشي ب اختك ب ترضى له
ضل ساكت الوليد
رفع صوته زياد : بترضى ولا لا
الوليد وقف : اكيد لا
زياد : الشي الي م ترضاه لنفسك ي الوليد لا ترضاه لغيرك يعني انساها مستحيل وسام يسامحك
الوليد طالعه : بس احبها
زياد : انت تحبها صح بس خلاص م عاد في شي اسمه انتقام
الوليد : بس قلبي خرج من جسمي وراح لها يعني صرت انسان بلا مشاعر تعرف يعني شنو انسان بدون قلب
زياد : انت الوليد الجاسم خلاص الي يطلع من حياتك انسى يرد
الوليد : هالمره غير
زياد : فعلاً هالمره غير لانك انت بيدك دمرتها
الوليد : بس
زياد : خلاص لاتتكلم قوم ريح ببيتك
الوليد : انزين
وقف وخرج من الغرفه والعيون كلها عليه
زياد تنهد تنهيده طويله : حسافه ي الوليد

---------------------

دخل البيت شافه هادي
طالع الصاله م فيها احد
طلع دار امه شافها تقرا قراءن
الوليد : مساءالخير يمه
ام الوليد ضلت تكمل الايه وبعدين ردت : صدق الله العظيم ،.. هلا يمه
الوليد جلس جنبها
ام الوليد طالعت وجهه التعبان : شفييك يمه
الوليد حط راسه ع رجل امه : تعبان يمه تعبان
ام الوليد بخوف : بسم الله شفيك يمه
الوليد : يمه الي سويته صح ولا غلط
ام الوليد: بخصوص ؟
الوليد : مييان!
ام الوليد : الي سويته يمه غلط وحيل كبير وهم بعد ابوك غلطان
الوليد: طيب كيف اكفر عن ذنبي
ام الوليد : ادعي ان الله يسامحك ويغفرلك وان البنت واخوها يسامحونك
الوليد رفع راسه عن رجل امه : وين خالد وروان!
ام الوليد : سافر عنده شغل
الوليد : سافر؟ متى
ام الوليد : من شوي
الوليد : ومين معاه
ام الوليد : روان وراكان
الوليد : اها غريب
ام الوليد : روح دارك واخليهم يرسلون لك العشاء
الوليد : م بي يمه بنام
ام الوليد: انزين يمه
خرج الوليد وراح داره ورمى نفسه ع السرير وبعد تفكير طويل نامت معاه الدنيا

-------------------

بعد ساعات طويله
حطو رجولهم ع اراضي فرنسا
طالعوه بحب
خالد : قادر ي جدي !!
الجد: ب إذن الله
روان : اجل لا نتأخر
راكان : اكيد بيكونون صاحينن ع شروق الشمس
*****| اخيراً
ابتسمو ومشيو كلهم بخطوات واحده


-----------------------
نهاية البارت
البارت الجاي بيكون البارت القبل الختاميه للروايه
اتقبل نقدكم وتوقعاتكم
منو الشخص الخامس الي معاهم بالسفره

اكتبولي توقعاتكم للبارت القبل الاخير
وبقراها

شام الحربي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 132
قديم(ـة) 31-12-2017, 12:02 AM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


بارت جميل…
تسلمين كاتبتنا الجميله…
الشخص الخامس اللي سافر معهم ماقدرت اخمنه…
بس اتوقع الجد يحلها ويصحح كل اخطاء الماضي…
ونبي ابطالنا يعيشون بهناء وسعاده…
وننتظرك جميلتنا شام…
وربي يوفقك يامبدعه…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 133
قديم(ـة) 04-01-2018, 11:11 AM
صورة في قبلبي جرح احاول اطفيه الرمزية
في قبلبي جرح احاول اطفيه في قبلبي جرح احاول اطفيه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload1120a2f436 رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


بيلز نزلي بارت عشان اليوم الخميس -_-



آخر من قام بالتعديل في قبلبي جرح احاول اطفيه; بتاريخ 04-01-2018 الساعة 11:13 AM. السبب: خطاء املائي ^لقافه
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 134
قديم(ـة) 05-01-2018, 07:21 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الثامن والثلاثون


-------------------

فتحت عيونها وحست بالالم الي اجتاحها
طالعت ساعتها
7 ص
نوف :غفيت نص ساعه
وقفت من ع السرير بس انصدم
حست بالسأئل الي ع جسمها
طالعت رجلها
نوف بصدمه توسعت عيونها : مو وقته
رجفت م تدري شو تسوي
اخذت نفس شهيق زفير
دخل سالم وبأيده كيس الفطور
طالع شكلها ووجهها المصفر
سالم : نوف !!
نوف : بولد
سالم ضحك : شلون باقي لك اسبوعين ع التاسع بدري بدري مغص طبيعي
نوف : موية البيبي نزلت
سالم توسعت عيونه ورمى كيس الفطور وطالعها بصدمه
اخذ العباية وشنطة البيبي ومسك ايد نوف وركبو السياره وب اقصى سرعه
وصلو المستشفى

-------------------

طفشان جالس ع الكنبه
م يدري شو يسوي
اليوم ويكند م عنده شغل وكالعاده مدير اعماله بالشركه يشتغل كل شغل وسام ومريح راسه
تنهد تنهيده طويله
وسام : اهخ اشتقت لأيامي مع الشباب اشتقت للشباب ودي ارد لهم بس كبريائي م بسمح لي اشتقت لريمان الي كانت السند لي ف وقت كنت فيه تعبان اهخخ احيان ودي اسامحهم واحيان اذكر حكي ابوي واحيان اذكر عذاب ابوي وعذاب ميان وامي اهخخ يارب انك تهونها اول مرا احس اني لي سند بالحياه صحيح كانو كل شي بالنسبه لي بس من يوم اشوف ميان يزيد الحقد الي بقلبي تجاههم اهخخ ليش صار معاي كذا ليتني م عرفتهم ليتني م كلمتهم ابيهم صح وابي الشي الي فقدته من يوم كنت صغير ابغى يكونون لي جد واعمام وعمات يواسوني بوحدتي ويطبطبون علي وقت م اكون حزين ليش صار كذا ليش عرفتهم ليش القدر من بين مليون شخص جابني لهم
لجين نزلت مع الدرج وسمعت صوته
لجين : شفيييك
وسام : شمصحيك
لجين : طفشانه ومن الطفش م جاني النوم
وسام : حتى انا
لجين : معندك دوام!
وسام : نو اليوم ويكندي
لجين : كليوم عندك ويكند
وسام ابتسم : ايوا شدخلك
لجين : انزين نروح مول
وسام : لا
لجين : حديقه
وسام : لا
لجين : افف طب شنو
وسام : بما ان الجو حلو افكر نروح للبحر
لجين : امم صح فكره حلوه
وسام وقف : يالله انا بروح اقول لميان
لجين وقفت ودفته وطاح ع الكنبه
وسام : شنو
لجين وهي تجري : انا بقولها
وقف وسابقها ع الدرج
وسام بصراخ : لجين ي خبله
لجين : اوصصص
دخلو كلهم الغرفه ونطو ع سرير ميان
ميان فزت بصراخ وطالعتهم : شنووو فيه
وسام ضحك ولجين ضحكت معاااه
وسام : اهخ ي حقيره
لجين تاخذ انفاسها : تعبت
وسام : حتى انا
ميان : شنو فيه
وسام : بنروح البحر
ميان : يعني انا ع بالي في حرامي مجرم مسلح حريق مصيبه كل هاذا عشان البحر
لجين : اخوك الخبل كان بيقولك بس انا سبقته
وسام : مين قال ب الاخير مو انا
لجين : بس وصلت الغرفه قبلك
وسام : مع نفسك انا اول شخص وصل
ميان : اسكتووو خلاص اطلعو ببدل
وسام حط راسه ع المخده: اوك
ميان : وسام اطلع ببدل
وسام : بغمض م بشوف
ميان : وسسسامممم
وسام : اوك خلاص
وقفو هو ولجين وطلعو من الغرفه
لجين ضحكت : مجنون
وسام : اهخ تصدقين تذكرت ايام زمان
لجين : امم تذكرت ايام زمان اها والشباب
وسام : اي شباب
لجين : الي كنت تتكلم عنهم
وسام : سمعتي
لجين اكتفت ب ابتسامه
وسام : صح اشتقت لهم بس تعرفين ب الاخير هم عيال منو
لجين : بس انسى الماضي عشانك انت وميان
وسام تضايق : انتهى
لجين محبت تعكر مزاجه : روح بدل وانا بجهز الاغراض
وسام ابتسم : لا انتي روحي وانا بجهزهم
لجين : اوكك
وسام نزل وجاء بيدخل المطبخ بس سمع صوت الباب الي انطق
طالع الساعه
وسام : غريب منو جاينا هالوقت
توجه للباب وفتحه
ضل لحضات يطالع
عم الهدوء للحضه
خالد : صباح الخير
رامي : ادري جينا بوقت غلط بس ..
الجد : اسمح لنا !
وسام حس بضيقه الي جاته وكشر
دخل وترك الباب مفتوح
وجلس بالصاله دخل الجد بعكازه ووراه
روان رامي خالد راكان

-------------------

الدكتوره : ولاده مبكره
نوف : مو خطر ع البيبي!!
سالم : م يصير ننتضر
الدكتوره : هلا بتدخل ومن ناحية البيبي لا م فيه خطر بس احتمال يجلس بالحضانه اسبوعين الا تلات
نوف مسكت يد سالم : خايفه
حست بالمغص
سالم : لالا هاللحضه تنتضرينها من زمان
نوف صرخت ب الم
مسكتها الدكتوره بالسرير وتوجهو ع العمليات

-------------------

دخلت غرفت لجين
ميان : م خلصتي
لجين : واو ي ابيضاني
ميان تغمز : احلى ي حديقة البيت
لجين ضحكت : بالله حلو!!
ميان : والله والله حلو

لبس ميان
روب ابيض بحبال ميدي من قدام ومن ورا طويل وستان وتاركه شعرها مفرود
لبس لجين نفس ميان بس مورد بالوان الطيف ولجين شعرها مفير ولابسه الكاب الي سعف وكبير

ميان : يالله ننزل لا نتأخر ع وسام
لجين : اوك يالله

عند وسام

وسام : شنو الحين افتكرتو ان عندكم عيال عم او عيال ولدك !
الجد : صحيح ي ولدي اني غلطت من غلطة الجاسم بس م كنت ادري
وسام : شنو! م كنت تدري ! ليش م تتأكد بالاول
الجد : ابوك بعد غلط يوم تزوج امك
وسام : الحب م يعرف لا اجنبي ولا شي الحب ف القلب وامي الله يرحمها شالت ابوي ع راسها وعاشت معاه من يوم تركتوه لين نهاية يومهم الي كانت سوا وبنفس اللحضه والحادث
الجد : الجاسم غلط
وسام : سمعتو له و صدقتو ابوي
الجد : هاذي غلطتي
وسام : حرمتو ابوي من امه واخوانه واخته الي كان يكلمها من وراكم
الجد : منو !
وسام : نوف هي الوحيده الي كانت تحاكي ابوي من بين اعمامي كلهم
الجد : سامحنيي وانا جدك انت لو بمكاني اكيد بتسوي مثلي
وسام : لا مستحيل اصير مثلك لان الابو م يترك ولده
وترددت ب مسامع الجد
لان الابو م يترك ولده
لان الابو م يترك ولده
خالد : الوليد تعبان حيل من الي صار
وسام : اخوك ذا حكايته ثانيه احمد الله اني ساكت عليه للحين
خالد : الي تبيه بنسوي لك انت واختك
راكان : ريمان بعد عاشت ايام حيل صعبه ريمان وصلت للموت عشانك
وسام تضايق بسبب كلامه
روان : وسام انت مثل اخوي وسام اختك بعد تحب الوليد وريمان تحبببك واخوي بعد رامي يحب لجين
وسام : لجين محد مانعها ؟
روان : لجين تنتضر منك انك تسامح عائلة السليمان ولا هي م تكره انه تعيش بيننا وطول م انت مو مسامحنا هي تحس بنفس شعورك
وسام : بس
روان : وسام انت بعد تبي ريمان وريمان نفس الشي تحبك وم تبي تخسرك رفضت الف واحد تقدم لها عشان تنتضر اللحضه الي انت تجي فيها
خالد تنهد : محد ينكر ان ابوي -بلع ريقه- غلط وابوك مسامحه من كلامهم بالتليفون وان الوليد غلط بفعلته
روان : صحيح عمي غلط وصحيح ان جدي بعد غلط وصحيح ان الوليد بعد غلط بس لاتلومه من يوم كان صغير -طالعت خالد- عمي الجاسم كان يتكلم من حقده بس اعتذر عمي وبما ان الاموات كلهم مسامحين بعض احنا الشباب مالنا عذر م نسامح بعض
وسام : في غلط مستحيل يتصلح
رامي : الي هو
وسام : الوليد
خالد : بيعتذر لك
روان : وبياخذ ميان وبيصحح غلطه وبيعيشها بجنه وعد مني
خالد : الوليد بيصحح غلطته صدقني واختك لو تبيه م راح يقصر معاها
وسام تنهد بس عم الهدوء يوم سمعو صوت ضحك ميان وصوت لجين وهم نازلين مع الدرج
ميان : نور المطبخ مقفل
لجين : اخوك ذا المجنون دايم يسحب شكله نايم
ميان : ي ليل خليه احسـ...!
لجين : شفييك
وطالعت المكان الي تطالعه ميان
وضلت واقفه ومصدومه مثل ميان
لجين جات عينها بعيون رامي الي كان واقف ويطالعها بشوق والف كلمه تعبر عن الي بداخله من عيونه حست بانفاسها تقطعت
اما ميان ضلت تدوره بس مو موجوده معاهم جات عينها بعيون خالد الي تشبه لعيون الوليد من ناحيه الشده وطالعت جدها الي رماها هالرميه
بس الي صدمها؟
صوت طيحت لجين الي هزت الارض
وسام وقف وركض للناحيتها
ميان رمت شنطتها ونزلت للجين
ميان تضرب خدها : لجين لجين
راكان مسك يد رامي وشد عليها
وسام اخذ كلينكس معطر وبدا يحطو عند انف لجين
شاف عيونها الي بدت ترمش
وقفت ميان وطالعت روان الي من جد مشتاقه لها
روان راحت وضمت ميان بقوتها كلها
وميان نفس الشي بادلتها الشعور
وسام شده وجه ميان الي تغير بعد م شافتهم
بداخله الف شعور
شوق لريمان حبه الاول
كبريائه وعزت نفسه
ميان
لجين
هو
كل هاللحضه الي تمر عليه
وقف الجد وراح للميان ومسك ايدها
ميان طالعته بحزن ع وجهه وع عيونه الي باين فيها لمعة الحزن ولمعة دموع الي م تحب تشوفها ميان ع اي شخص مسن او كبير بالعمر
الجد : سامحيني ي بنتي سامحيني
ميان باست ايده : لاتعتذر ي جدي
ضمها وضمته ودمعت عيونها
وسام تنهد ع هالحال وكان وده يجرب انه يضم جده هالشعور الي انحرم منه ولا عمره جربه من يوم كان طفل
من يوم كانو الاطفال بالمدرسه يوم كانو يتكلمون عن اجدادهم وهو حزين عشان م عنده جد
تنهد
راح راكان له.
راكان فتح ايده وابتسم : هاه يصير اضم اخوي قبل ولد خالي
وسام ابتسم وضمه
وسام طالع جده : بشرط شرطين
خالد : شنو هي شرروطك؟؟
وسام : اول شي يشوف ميان اذا كانت راضيه تشارك الوليد باقي حياتها
طالعته ميان وابتسمت بخجل
خالد ابتسم : الضحكه علامة الرضا
وسام : ابي اسمع موافقتك ي ميان بلسانك
ميان : وسام انت عارف ردي
خالد : شرطك الاول تحقق وشو الثاني
وسام ، الوليد م بيكون عنده خبر اننا تصالحنا
خالد تضايق : ليشش
مميان طالعته بصدمه؟
وسام : بالاول ابي اشوف شكله اول م بيلتقي بميان
خالد ابتسم : بس هالشرط
وسام : اي
خالد : انزين انا بقولك وين راح يلتقون
وسام : اسمعك
خالد : ......
وسام : حلو خلاص تم
الجد : انزين ي ولدي ي وسام
وسام : هلا ي جدي
الجد : حنا بنروح للفندق نريح والله من يوم جينا م ريحنا
وسام : عيب انتو ضيوفي واكرام الضيف واجب انتو بتضلون هنا لين م تردون السعوديه
الجد : لا ي ولدي م نبي نثقل
وسام : البيت سياح نياح يجري فيه الخيل البيت بيتكم وفيه غرف كثير ارتاحو
الجد ابتسم وضم وسام وبادله وسام الضمه الي حلم فيها وتحققت بهاللحضه

-------------------

تنهد لهم ساعه ونص بالعمليات م طلعو
ضل يتحرك يمين ويسار
يطالع ساعته كل مرا
يحس الدقيقه لحالها ساعه
تنهد تنهيده طويله
بس شاف السيستر الي خرجت
راح لها بسرعه
سالم : ها سيستر نوف شصار!
السيستر : مبروك مدام جيب نونو مرا حيلو
سالم بفرحه : بنت ولا ولد
السيستر : بنت سيم سيم قمر
سالم ضحك بصوت عالي وجلس يرقص
بدون م يحس بعدين حس ع نفسه والسيستر الي تنتضر يعطيها حلاوة الخبريه
طلع 500 واعطاها وهي راحت تتفاخر فيها عند اصحابه
اخذ فونه واتصل خبر امه وخبر ابو نوف


-------------------

المساء بالحديقه مجتمعين ع طاولتين
البنات جهه والشباب جهه
ميان : روان شلونك شو مسويه
روان : والله انا تمام
ميان : شلون تزوجتي خالد
روان : يوه سالفه طويله
ميان : بس بالتهديد
روان : ايوا بس صح عشت ايام صعبه بالبدايه بس بعدين صرت عادي والحين لا خلاص
ميان : شو خلاص!
روان : محينا الماضي وعشنا كزوجين حلوين
ميان ابتسمت : صدق !!
روان بفرحه : يبب
ميان : كيف الوليد!
روان تتصنع الحزن : والله حيل متضايق
ميان : صدق ! كيف تعبه بعد الرصاصه
روان : امم لا تمام م طول طلع وجاكِ لفرنسا وضل عندك لين م صحيتي من الغيبوبه وبعدها رجع
ميان بصدمه : جاء عندي ؟؟ محد قالي
روان : ممكن محد يعرف
لجين كحت : الا انا اعرف
ميان : وليش م قلتي لي
لجين : قلت ممكن تنسينه خلاص
ميان ضربت يد لجين : حسابي معاك بعدين
ميان طالعت روان : كيف نوف والبنات
روان : اوه فاتك اكشن كثير
ميان : قولي اسمعك
روان : نوف حامل وملك بعد حامل وديم تزوجت مؤيد اخو ريماس وريمان
ميان : ي عمري وملك مين تزوجت
روان : بسام برضو اخو ريمان وريماس
ميان : اوه والباقي
روان : راكان ان شاءالله ناوي ياخد ريماس
ميان : الله يوفقهم وريمان؟
روان : ريمان لا م تبي من بعد وسام
ميان تنهدت : الله يجمعهم ع خير
روان : امين
ميان : اي صح احسن الله عزاكم بفيصل صدق حزنت عليه
روان : اليوم ذاك كان حيل صعب

وضلو يسولفون عن المغامرات


-------------------

انتشر خبر ولادة ميان
والبنات مزبطين التشريعات والاستقبال بس ببيت الجد
طبعاً الشباب تضايقو لأنهم يبغون ولد
والبنات مو سايعتهم الفرحه
بيبي صغير
ممكن ع طلته
يرجع ايام الفله
والحياة بخصوص المشاكل الكثير الي صارت لهم بهالفتره
وينتضرون نوف الي تطل عليهم

ريمان : امم ي ترى ليش راحو الخمسه شغل؟ طيب شدخل روان !
ريماس : روان مع زوجها
ميس : امم بس صح جدي م صار يسافر للشغل يرسل الوليد ليش هالمره
ريماس : ممكن عشان الوليد شوي نفسيته تعبانه ف مو حق شغل
ديم : امم لا اخوي حصان الحمدلله م فيه شي
ريماس : قلت يمكن

سمعو صوت زغرطت الحريم عرفو انو نوف جات وقامو يركضون لها
والتهاني والتبريكات والاغاني والزفه الي مسوينها لها حسو بجزء من الفرح الي دخل حياتهم
ريماس : نوف وين النونو
ملك : يوه شكلها نسيته
ريمان : انتبهي ي ملك مو يوم تجيبي بيبي ترميه وتنسيه
ملك : لالا بحطه بحضني
ديم : يوه يوه من امهات الحين انا لا حملت بجيبه معي م بنساه
نوف : والله مالي خلق حنتكم اسكتو
ريماس : يخس يخس ي انتي م تبين بنتك
ام رامي : ي بنات هي عشانها ولدت قبل شهرها لازم يجلس بالحضانه
ديم : اممم خلاص سامحناك
ام الوليد ضربت راس ديم : اسكتي
ريماس : ضلمتوها
ملك : ي ويلكم من الله
ريماس : مسويه انك طالعه منها
ملك : يب يب الله يحفضني
وضلو يسولفون لين م عصبت عليهم نوف وسكتو

-------------------

روان صرخت وكلهم طالعوها
خالد : شفيييك!!
روان : جدي نووووف ولدت وجابت بنت
الجد والشباب والبنات :مشاءالله الحمدلله ع السلامه
ويسلمون ع بعض ويتصلون يباركون لسالم
لجين : يالله شدي حيلك وجيبي انتي بعد ي روان
روان : انتي شدي حيلك وردي لقلب اخوي نبضه
لجين ابتسمت : دام القلوب تصافت
ميان : يعني م فيه مانع
روان : اجل يالله بنملك للراكان وتركي ورامي والوليد ووسام يوه
لجين : بس ميان م يحتاج ملكه
روان : بسً بنسوي زواج لهم اكيد خالتي ام الوليد م بتسكت بتسوي نفس زواجي انا وخالد
ميان : هو يبيني!
روان : الوليد بيموت من كثر مو معذب نفسه وضميره مأنبه
ميان طالعت السماء : م يدري ان قلبي مسامحه ليوم البعث
لجين : الحب ي ختشي
ضحكت روان
وميان ضربت كتفها
طالعهم وسام وشاف كيف ميان ولجين فرحانين وشاف الجمعه كيف وخلاص بيمحي الي صار من حياتهمم كأنه حلم وقضى

-------------------
عند سالم ونوف
نوف : سلوم
سالم طالعها ؟
نوف : شتبينا نسمي بنتنا
سالم : امممم مدري كيفك
نوف : امم افكر اسمها الين؟
سالم : خوش اسم
نوف : يعني راضي؟
سالم مسك يدها وباس باطنها : الي تامر فيه نوف انا راضي
نوف : يخليلي
-------------------

ملك : الا شخبار سمر
ميس : زينه م عليها ليش!
ملك : امم سؤال اقول من زمان عنها؟
ميس : تحزن تحسب نفسها انها ناشبه لنا عشان كذا م تبي تثقل علينا
ملك : الله يعينها مدري كيف عايشه بوحدتها
ميس : اي والله شرايك نعزمها اليوم
ملك : اي معندي مانع

-------------------
يومين مرو سريعه
مشغولين ب استقبال نوف
وميان كان ودها تروح بس عشان وسام والوليد
تنتضر يومين
زياد اتصل ع الوليد
زياد : اسمع فيه اجتماع مهم اليوم لا تنساه
الوليد وقف وضبط ياقته : اوك هاذا انا جاي للشركه
زياد : مو كل مرا تتأخر
الوليد : ي ابوي شوف ماخذ مفتاح السياره
زياد : اوك انتضرك
سكر جواله وشاف الي دخلو
بنت ورجل
توجه لهم
زياد : صباح الخير
لحضات وطالعهم بصدمه
زياد : مسسستحيل
خالد من وراه : مشي الاموور ي زياد
زياد : حاضضر
مشي زياد وتوجهو ع غرفة الاجتماعات

-------------------

وقف وطالع المرايا قبل لايخرج
ابتسم
الوليد: راح ارد مثل م كنت الفتى المغرور
ابتسم ع جنب كتصنع
وطلع ركب السياره وبعد ربع ساعه
وصل
دخل الشركه
والكل يطالعه تغير 180ْ رجع مثل قبل
زبط الدقن والشعر والبدله المأنتكه
والغرور والهيبه بمشيته
ولا يطالع احد ونضرة الشر تطلع من عيونه
اي ان الوليد رد مثل قبل
وقف صوت رنة فونه
رفع الخط
الشرطي : الاستاذ الوليد الجاسم؟
الوليد : اي مين معي ؟
الشرطي : مركز الشرطه
الوليد يمشي : اسمعك
الشرطي : حبيت ابلغك ان تم القبض ع العصابه بما فيها
الوليد ابتسم ع جنب : قواكم الله بس ارسل لي اسماء الي مسكو القضيه وكل من حط ايده داخل عالمهمه والعسكر الي قبضو عليهم
الشرطي : حاضر طال عمرك بس م عرفت ليش ؟
الوليد : مكافئات
الشرطي ابتسم : ابشر طال عمرك
سكر السماعه
وتوجه للغرفة الاجتماعات
بهاللحضه
فتح الباب ودخل
الوليد : مساء الخير
ووقف بمكانه من الصدمه الي جاته
ضل يطالعها قدامه هي ووسام وخالد
الوليد حط ايده ع راسه : لالا مو وقت اوهامك الي كل شوي تطلع لك ي الوليد انت ب اجتماع مهم ركز
غمض عيونه وعد من ال1 -10
وفتحها
بس نفس الاشخاص م تغيرو
طالع خالد الي واقف مبتسم وغمز
مسك ايد وسام وخرج من الغرفه
وضل هو وياها لحالهم مافيه غير نضرات عيونهم
سحب اقرب كرسي وجلس عليه
الوليد بصوت شبه عالي : لالا مو وقت اوهامك
حس ب ايدها الي ع كتفه
ميان : الوليد
الوليد حس بالرجفه الي جاته من ايدها
بس سمعت صوت راسه الي ضرب بالطاوله
ميان مسكت راسه وبخوف : الوليد
بس م سمعت منه اي ايجابيه
نادت بصوت عالي وسااام
دخلو وسام وخالد وزياد
راح خالد له واتصل ع الاسعاف لحضات
وصلو الاسعاف
وشالو الوليد وتوجهو ع المستشفى

-------------------

روان كل شوي تطالع ساعتها وتشوف الوقت
ريماس ونوف لاحضو ان فيه شي
استغربو
ريماس : روين
روان طالعتهم !
نوف : شعندك كل شوي تشوفين الساعه
روان : انتضر اتصال
نوف : من !
روان: من شخص مهم بعدين تعرفون
نوف : يالليل اتكلمي الحين
روان شافت المسج
فتحته
راكان -خالد توه حاكاني وقال ان الوليد من يوم شافها اغمى عليه والحين هم متوجهين للمستشفى
روان ضحكت : ي حياتي م صدق
ريماس : مين الي م صدق !
نوف : وشنو الي م تصدق
روان : خلاص بتكلم تذكرون يوم رحنا فرنسا
ريماس : اي؟
نوف : قلت وراكم شي مو شغل
ريماس : حتى انا
نوف : اي يالله قولي
روان : المهم انو تصاالحو
نوف : مين!
روان : ي مجنونه عيال ابراهيم وجدي وخالد
نوف ضربت صدرها : كذابه
ريماس : وليش م قلتو لنا
نوف : يومين لكم وللحين م قلتو حسبي الله انا انتضر هالخبر
ريماس ضحكت وضمت نوف
نوف ضمت ريماس
وريماس سجدت سجدة شُكر لربها
روان : وسام شرط ان محد يقول لاي احد عن الصلح خصوص الوليد عشان بيشوف ردت فعله يسفه ميان ولا بيحبها
نوف : اي وشو صار!!!
روان : الوليد من يوم شافها
ونوف وريماس متوسعه عيونهم بصدمه : اي!
روان ضحكت : اغمى ع الوليد
نوف وريماس ضلو لحضات ساكتين وبعدها ضحكوووو

------------------

بالمستشفى
الدكتور : تعرض لصدمه عشان كذا اغمى عليه
وسام خنقته الضحكه وميان متوتره
جات بتدخل عنده بس مسكها وسام
وسام : خلاص نرد البيت
ميان : بس !
وسام :مييانن
ميان تنهدت وطلعت لبرا
ولحقها وسام
طبعاً وسام وميان اشترو لهم فله صغيره
تحتويهم
ولجين معاهم بما ان م عندها اهل
وصلو البيت وضلو ساكتين طول الطريق
وسام : الي سويته صح؟
ميان : شنو؟
وسام : اني سامحتهم احس وقتها انحرجت
ميان حطت ايدها ع ايد وسام : اسمع وسام الي صار كذبه من الماضي وجزء منه ابوي يعني طيش شباب
وسام : ايوا؟
ميان : انت شايف الوضع احنا مالنا الا اهلنا شفت حياتنا كيف كانت وكيف صارت من بعدهم صحيح اني عشت ايامه بسيطه معاهم بس م تتصور قد ايش انها ملتني فرحه وحب للحياه قبل كنا م نروح ولا نجي ولا نعرف ديرة الاسلام ولا نعرف بلدنا وناسنا عايشين بغربه وشوف الله قدر اني اخذ الوليد وانت ان شاءالله بتاخذ ريمان ولجين بتاخذ رامي ان شاءالله
وسام : اسمعي مراح تردين معاه ع طول
ميان بصدمه : ليش
وسام : ب الاول يتقدم لك وبنضل فتره وبعدها نرد عليه ويعطيك مهرك وبعدين تقضين دبش زواجك زيك زي اي عروس وبيسون لك زواج وتنزفين بالابيض طبعاً ويعلنون زواجكم الي تخبى شهور
ميان ابتسم وحست بالخجل وحسسها وسام انها العروس من جد
ميان : ولجين!
وسام : نفس الشي مع لجين؟
ميان : تمام
وسام ضحك : وانا بعد م اخلص منكم افضى لنفسي
ميان : اكيد حبيبة القللب
وسام : اكيددد

----------------------

نرجع لعشر ساعات ع ورا
بمكان
جديد وبيكون اخر مكان جديد بهالروايه
كان جالس ووده يتزوج
عيسى
شاب شبه طايش ولد حموله وناس م عليهم كلام
وحيد امه وابوه ويعرفون ابو بسام حيل المعرفه
ام عيسى : والله انا حاكيت امها وان شاءالله توافق
عيسى : يمه م ابي الكبيره طلبتي لي الصغيره
ام عيسى : هم تؤام ي ولدي بس قلت الي انولدت بعد اختها بخمس دقايق
عيسى : هي شنو اسمها
ام عيسى : ... ريماس يمه
عيسى ابتسم : حلو
ابتسم ب انه بياخذ وحدا بنت عز وداخل شوي ع طمع ممكن يستفيد من كرم وورث ابوها بالمستقبل
غمض عيونه ودخل بعالمه الخاص

----------------------------

ام بسام : ها ي ابو بسام
ابو بسام : والله ي ام بسام معليهم قصور شاوري البنت وانا موافق من ناحيتي اعرف ابو الولد حيل طيب ورزين
مؤيد : بس لازم نسأل ع الوليد يبه
ابو بسام : لالا الولد من ناحيتي كويس اشوفه مع ابوه طيب وحبوب ومؤدب واضح من شكله بس ي ام بسام شاوري البنت وردي عليهم بعد يومين اما رفض او موافقه
ام بسام : امم يعني م تظن ان ريمان تتحس ب انه اخته تزوجت قبلها
ابو بسام : في اخبار زينه بتسعدها ان شاءالله متاكد انا
بسام : فرحنا يبهه
ابو بسام : والله ي ولدي م اقدر الحين مأمن من جدكم بس اضن حتى انتو بتفرحون
مؤيد : ي ليل فضولي ذبحني
بسام ضحك : حتى انا
ابو بسام : مو مطوله ان شاءالله يوم او نص يوم بالكثير ونعرف
ام بسام : اي والله نبي الاخبار الي تملي هالحياة فرح لان الشهرين هاذي ماهي بسيطه
ابو بسام : الله يكتب الي فيه الخير

----------------------------

ريماس شافت الجو شوي متونس من نوف وروان
ريماس بشبه فرحه : امم بنات انا انخطبت
نوف شهقت : جججججحدددد ونااااسسسه
روان شرقت وانكبت القهوه ع رجولها
نوف : والله تبين الصدق م كنت اضن بيوم اني اسمع خبر خطبتك
ريماس لاحضت شرقت روان : اممم ليش طايحه من عينك
نوف : لا بس انتي عربجيه خلقه
ريماس : الف واحد يتمناني
وطالعت روان : كانو م عجبك الخبر ست روين
روان تصطنع الفرحه : ليش م عجبني بالعكس الله يوفقك
نوف : ولد مين ؟؟
ريماس: ولد محمد ال*****
نوف : م اعرفه
روان : ولا انا !
ريماس : ناس م عليهم مقتدرين
نوف : م عليه بتسوين شبكه
ريماس : لا الكتاب بعد بكرا
نوف : مو كأنو بدري!
ريماس : لا مو بدري عادي

وضلو يسولفون نوف وريماس الا روان الي كانت مكسوره لان قلب اخوها راكان بينكسر
فتحت فونها وارسلت لخالد يجيها
بس رد - انا مشغول ي روحي مع الوليد ارسلك راكان او تركي -
وريماس نفس الشي اتصلت ع السواق وودعت روان ونوف وخرجت

----------------------------

رامي : ودي اضربك
لجين ضحكت : ليش!
رامي : خفت اخسرك للمرا الثالثه
لجين : امم الي صار مو هين والله ي رامي اعذرني
رامي : ودي اكتب كتابك الحين
لجين : ليش هالعجله
رامي : اخاف يصير شي
لجين : امم لالاااا ان شاءالله بوعدك انا لك من هاللحضه
رامي : وان رحتي
لجين : بروح للسماء اذ رحت
رامي : بعد عمر طويل
لجين ابتسمت

وضلو يسولفون

----------------------------

دخل خالد ع الوليد الي صحي من فقده لوعيه
الوليد : خالد شجابني هنا
خالد : شنو الي تذكره
الوليد : بس كنت نايم واحلم اني ...
خالد : انك؟!!
الوليد : حلم عادي
خالد : المهم كيف زوجتك يوم شفتها؟؟
الوليد : زوجتتتي!! مين
خالد: يوه امداك تنساه
الوليد مسك يد خالد : احلف بربك الي صار لي بالمكتب حقيقي ولا وهم
خالد ابتسم : لا حقيقه والحمدلله جدي راضاهم الثنين وردهم بنفرح فيكم
الوليد ضل سرحان : خالد لاتمزح هالمزح الثقيل
خالد طبطب ع ايدًالوليد : زوجتك بترد لك بس بالاول كنا بنشوف وجهك يوم تشوفها طلب من وسام وهي ميان وافقت عليك انها تكمل حياتها معاك
الوليد وقف بصدمه : صبر صبر كيف كذذا متى صار هالكلام وكيف ي خالد كيف صار كل ذا ولا عندي خبر
حكاه خالد بلي صار كله من طئطئ لسلامو عليكوم
الوليد ضل ساكت للحضات : طيب وينها ابغاها بحضنها
خالد ضرب كتفه : اثققل ي الوليد مرجوج الاخ
الوليد : انا ندمان ع الي صار ي خالد ضميري يأنبني ابيها
خالد : لالا باقي باقي شروطهم
الوليد : شنوو؟؟
خالد : بتتقدم لها و..... الخ
الوليد : يليييل طيب بشوفها بس
خالد: ممنوع عشان تتأدب
تنهد الوليد ويحس قلبه ينتفض فرح
ورفع ايده للسما
ويدعي يارب ان كان حلم لا تصحيني
ضحك خالد ع الوليد الي اول مرا يشوفه كذااا
الوليد : كيفها شفتها
خالد: اي شفتها بس م بقول شي
الوليد : خاااااااللللد
خالد : الوعد وعد وعدت وسام انه م يطلع الخميس الجاي بنروح احنا واهل رامي
الوليد : ليش الخميس يالله الحين
خالد تنهد : لا هم قالو الخميس الجاي ننتضركم
الوليد : بس هي زوجتي
خالد: صح انها زوجتك بس بتعيش هي حياتها كانها عروس وانت طبعاً م دخلت عليها صح؟
الوليد اشر ب ايوا
خالد : اجل خلاص فيه خطبه وزواج بعد
الوليد : وشنو دخل اهل رامي
خالد : مو رامي يبي صحبتها لجين وهي عايشه معاهم
الوليد : اها وشنو صار ع ريمان
خالد : امم هم بيتقدمون لها يوم الجمعه بكرية تقدمنا لهم
الوليد : الله يوفقهم
خالد : يوهه زواجات لليل
الوليد : ليش فيه ناس ثانيه غير هالثلاث
خالد: اي راكان وريماس
الوليد : الله يجمعهم ع خير ويسعدنا ويسعدهم
خالد : وبعد انا يعني
الوليد : بتاخذ الثانيه
خالد : لا ببدي حياتي من جديد مع رواني
الوليد يضرب كتفه : من قدك
خالد : روان خوش بنت وصحيح اني عذبتها معاي بس نست كل شي وضلت وياي تصدق انها هي صاحبت فكرة حل المشكله
الوليد : كيف ؟؟؟؟
حكاه خالد : وهاذا كل الي سوته روان من بعد م كانت تشوفك تتعب حيل ومأثر الدخان ع صحتك وجسمك
راح فكر الوليد وتذكر لحضات الي اول م عرفت روان عن زواجه وخطفه لميان وكيف جرحها وهددها ب اخوانها واهانها وذلها
تنهد تنهيده طويله ع الي سواه
خالد استغرب : شفيكك
الوليد : عندك قطعة لولو لا تفلتها من يدك
خالد : لا تتكلم كذا اغارر ي ولد ؟
الوليد ضحك عليه وابتسم

----------------------------

واقف برا وينتضر روان تطلع
راكان اتصل : وينكك
روان : اصبر بجيب اغراض نوف من دارها وهي تعرف نفاس م تقدر تطلع الدرج
راكان : من اول عندها ولا جبتيهم
روان : شسوي كنا نسولف تعرف مغامرات ريماس م تنتهي
راكان شاف ريماس طالعه من البوابه
راكان : اها اوك خذي راحتك
وسكر الجوال بدون م يسمع ردها
شافته ريماس وتنهدت ولفت عنه بس مسك يدها
طالعته ريماس بنص عين : شيل ايدك عشان م احملك ياها
راكان : انا اكثر شخص يعرف انك تتصنعين القوه ف عشان كذا ريماس ابي اعرف شفيك
ريماس : فيني اني م ابيك ؟ غصصصب !!
راكان : ليش كذبتي عليييي!!! ليش كذا. ي ريماس
ريماس ضحكت : نعم ؟؟؟؟ لحضه لحضه مين يكذب ع مين انا اكذب عليك ليش من متى الميانه عشان العب معك واكذب عليييك
راكان بصدمه : ريماس مو قادر استوعب الي صاير ريماس كلامك قوي ايش جالسه تقولين
ريماس : اسمع ي مسيو راكان انا بتزوج وخلاص بسيب الطقطقه ع الشباب فهمت
توسعت عيون راكان بصدمه وسحبها من كفها بقوه : شقاعده تقولين انتي مجنونه
ريماس : اووه جرحتككك ؟؟؟؟ ملكتي ان شاءالله بعد بكرا بس خاصه مو عامه تمام
راكان منصدم وضحك : مجنونه صح مو وقت مزحك
ريماس سحبت يدها وجات بتمشي بس راكان سحبها وضربت ع باب السياره تفادت الالم بس تصنمت من قربه لها
مسك ايدها بقوته كلها وثبتها مكانها وضل قريب منها رفع اصبع ايده -كتهديد-
راكان : اياني واياك اسمع منك هالكلام وانتي لراكان مو لحد ثاني
ريماس تصنمت مكانها وتحاول تبعده عنها : وخرر عني
راكان : والله لا اذبحه واشرب من دمه الي يلمسك غيري
ريماس : اكررهك
ودفته ومشيت
عظ ع شفايفه لين م استطعم الدم
وصرخ : بذبححححكك ي ريماااسسس
تسمع صوته وهي تمشي ودموعه ملت خدها
دموعها حرقت خدها الناعم تحاول تتصنع القوه بس تعبت خلاص
ركبت مع السواق ومشيت وهو واقف مكانه ويطالعها ب اقوى م عنده ضرب ايده بقزاز سيارته
الي تحطمت وتحول لشضايا حس ب ايدها الي تنزف تجاهلها وضل ينتضر روان
لحضات وطلعت روان
روان : راااكان؟؟؟
انصدمت يوم شافت ايده تنززف وتوسعت عيونها بصدمه قزاز سياره متحطم وايد راكان تنزف
روان رمت شنطتها ومسكت ايده : راكان امشي للمستشفى
راكان وصوته مخنوق : امنعي زواجها
روان : راكان شعلينا فيها
راكان : روان سمعتتتتتيي
روان مصدووومه شكل راكان الي مليان جروح متكسر ووجه سود وجلس ع الارض ومد رجوله وغمض عيونه
ضلت واقفه م تدري شو تسوي اخذت فونها واتصلت ع تركي

----------------------------

نهاية البارت
كيف البارت بالله حماسي صح؟؟؟
المهم ابغى اقرا توقعاتكم للنهاية الروايه
ابغى اقرا وبرد بس ع الي توقعها صحيح
يالله بشوف الحماس
ايلفييييوو
شام الحربي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 135
قديم(ـة) 05-01-2018, 11:11 PM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


ماشاءالله بارت جميل…
تسلم ايديك كاتبتنا المبدعه شام…
وأخيراً بيصير فرح في هاذي العيله…
ومبروووك نوووف وسالم على البنوته…
وليد وميان ووسام وريمان ولجين ورامي… خلاص راح الكثير ومابقى الا القليل…
ضحكتني ردة فعل الوليد هههه خلاص صار ابوقلب ضعيف ماتحمل الصدمه…
راكان وريماس ان شاءالله ينحل سوء الفهم… ويكونون حق بعض…
كاتبتنا الجميله مشكوره على البارت الجميل وننتظر النهايه… بكل شوووق…
وربي يسعدك ويوفقك…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 136
قديم(ـة) 07-01-2018, 01:16 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨ البارت التاسع والثلاثون والاخير


----------------------------

وصل تركي بعد لحضات وشاف وجه روان المدمع وراكان الي طايح ع الارض ودايخ وايده تنزف
توسعت عيونه بصدمه
وراح ركض له
مسك خده البارد
تركي : راكان تسمعني ؟؟؟
راكان اشر ب ايه
شاله تركي بمساعدت روان وتوجهو ع المستشفى
روان جالسه وتركي جالس جنبها ينتضرون الدكتور الي يطلع
تركي يهز رجوله : روان شنو صار
روان : م ادري طلعت من عند نوف وكان بهالحاله
تركي : م تعرفين شنو السبب؟!
روان تنهدت
تركي طالعها : يعني شلي وصل راكان بهاذي الانهيار الحاد
روان : رييماس!!
تركي بصدمه : ريماس؟؟ ليش شلي سوته عشان راكان يصير كذا
روان : ريماس بكرا ملكتها!
تركي بصدمه : بس مو انتي تقولين انهم ثنيناتهم يحبون بعض!!!!!!!
روان : توقعت ع الي شفته بس صدمتني يوم قالت لي ؟!
تركي : معقولههه !!
روان : خايفه عليه
تركي : اهخخ شلي صار وخلاه يحبها كذا اصلاً ريماس عربجيه من يومها شلون يفكر بوحدا كذا
روان : ريماس بنت والنعم فيها ؟ حتى انهم كانو يحاكون بعض بالخفى
تركي : ادري
روان : طيب شلي خلا ريماس تتوافق ع هالزواج
تركي : ولد مين؟؟
روان : ولد محمد ال*****
تركي : م اعرفهم
روان : راكان شلي بيصيرفيه
دخل رامي وامه بسرعه وشافهم تركي
ام رامي : وين راكان وين ولدي
رامي : شصار؟؟؟شفيه راكان
تركي : ماندري روان شافته معصب للدرجة الانهيار وحطم قزاز سيارته وداخ واتصلت علي
ام رامي : شصار ليش وصل لذي الحاله
روان اشرت ب مادري
ام رامي تنهدت وضلو ينتضرون الدكتور
خرج الدكتور من عند راكان
رامي : راكان شفيه ي دكتور
الدكتور : راكان بحسب تشخيصي اجاتو اضطراب حاد مُؤقّت من نوع خاص في ردًةِ الفعل، يعني عصبيه او انهيار حاد عصبي او صدمة تفسيه خلتو يوصل لهالحاله شولي صار بدي اعرف
تركي : م ندري ي دكتور فجأه شفناه بهالحاله
رامي : طيب يصير نشوفه
الدكتور : اي هلا عم يضمدو لو جرحو الي ب ايدو وبتمنى انو م بيوصل لهالحاله من شان ازا كترت معو بتجيب لو جلطات او اخطار ع الئلب
روان توسعت عيونها بصدمه : معقوله عشان ؟؟
تركي قاطعها عشان م تتكلم : تمام دكتور احنا بنساعده يطلع من هالحاله
رامي لاحظ توتر تركي وروان وعرف ان فيه شي ومخبينه
دخلت ام رامي ولحقها تركي وجات بتمشي روان بس شافت رامي الي مسك ايدها وطالعها
روان : شفييك
رامي / شصار؟
روان : قلت مدري
رامي : روان اعرفك؟
روان : خلاص بقولك ريماس ملكتها بكرا
رامي : اها خلاص فهمت
روان تنهدت ومشيت ولحقها رامي

---------------------------

وسام : كلكم بنفس اليوم مشاءالله وانا بكريتكم
ميان : اي بس اعطيت الجماعه موعد
وسام : اي اديتهم
ميان : زين مو جدي بيسوي عشاء
وسام : امم قلت لها بعد م يتقدمون لنا وانا اتقدم للريمان من البكرا نسوي عشاء
ميان ابتسمت
لجين : طيب انا شنو بسوي هنا لحالي
ميان : انتي بتروحين ويانا
وسام : اسمعو ثنيناتكم
لجين : تهديد جديد من وسام
ميان : الله يعين متى نفتك منه
ضحكت لجين وضحك وسام على ميان
وسام : المهم توعدوني م تحاكون احد
ميان : يعني بجلس عند البنات واسكت
وسام : ي مجنونه قصدي حبيب القلب حقك انتي وياها
ميان : اها لا انا م بحاكيه وعد
لجين ضلت ساكته
وسام : لجين ؟؟
لجين بترجي : وسام )::::
وسام : لجيييييين
لجين تنهدت : اوك خلاص وعد م احاكيه
وسام : الاصول اصول
ميان ولجين بنفس النبره : والعادات عادات
وسام : شاطرين حافضين الدرس
ميان : اي الحين لا جاء الوليد بيشوفني ورامي بيشوف لجين شلون !!
وسام : محد يشوف الثاني الا بالزواج؟؟
ميان : والشوفه الشرعيه؟؟؟
لجين : اما عاد م تبغانا نشوفهم
وسام : ايه م حيشوفونكم اصلاً حافضين وجيهكم
ميان تنهدت : بس
وسام : لا بس ولا شيء خليهم يتأدبون ثنيناتهم
ميان : وانت بعد مثلنا
وسام : شلون يعني؟
لجين : يعني ريمان م بتشوفها
وسام : ريمان غير يعني انا م شفتها ولا عشت معاها
ميان : الاصول اصول
لجين ضحكت
وسام : والعادات عادات
وضحكو كلهم

---------------------------

دخلت البيت وهي منزله راسها
بدون م تكلم احد دخلت بسرعه
ولاحضو عليها
وخصوص ريمان وبسام
بسام بيروح لها بس مسكته ريمان
ريمان / انا اشوفها خلاص اجلس
طلعت ريمان ورا ريماس الي سكرت الباب عليها
ريمان طقت الباب ودخلت
ريماس واقفه قدام التسريحه وتمسح الميكب بالمناديل
ريمان : شفييك
ريماس طنشت
ريمان : ريماس
ريماس طالعتها ببرود : شنوو
ريمان : ليش بارده كذا برودك وترني
ريماس ابتسمت : كذا تمام
ريمان : شفييك !!
ريماس : م فيني شي بس دريتي ان تصالحو
ريمان بصدمه : مين؟؟
ريماس : عيال ابراهيم وجدي وعيال الجاسم
ريمان بصدمه : ج ج جد؟؟؟؟
ريماس تنزل الاسواره : ايه
ريمان بلعت ريقها بصدمه : يعني ممكن؟
ريماس : ان شاءالله وقريب بعد ممكن يتقدم لك
ريمان ضمت ريماس من الفرحه وراحت لغرفتها تتعايش مع حلمها الي 99٪‏ راح يتحقق
اما ريماس انهارت وسكرت الباب ورمت نفسها ع السرير

---------------------------

عند سمر وملك وميس
يسولفون ويضحكون سوا
ملك : ميس تدرين ان بكرا ملكة ريماس
ميس بصدمه: شنووو!!!!
ملك : اي ترا خاصه محد يدي
ميس : ليش ؟؟؟
ملك : مدري بس ع واحد كويس
ميس : غريب م حسينا
ملك : اي تعرفين ريماس م تحب هالسوالف
سمر : بروح التواليت
ملك : زين ثاني سيب ع اليسار
سمر : اوك بس في احد
ملك :لا يزيد مو فيه وفيصل ... ام خرج يزيد او انه نايم
سمر حست ع ملك : اوك
طلعت بدون ايشارب
وضلت تمشي وربطت الكاوتش مفتوحه م انتبهت لها دعست عليها بالغلط وطاحت
سمر بتألممم : اااااااههههخ
طالعها وهو طالع من الدرج وسمى لا ارادياً
يزيد : بسم الله عليك
سمر جات عينها بعينه للحضات
هو تصنم مكانه وهي نفس الشي
سمر انتبهت للنفسها : اسفه
يزيد : ع شنو
وقفت سمر وراحت للتواليت بسرعه
ضلت تتنفس بصعوبه
ووجها حمرر
وهو ابتسم ودخل داره
انتبهت انه مشي وراحت للبنات
سمر دخلت وسكرت الباب ووجها مصفوق
ملك : بسم الله شفيييك
ميس : ليش وجهك مخطوف لونه
سمر بتوتر : ما ما ما مافيه شي
ملك : اجلسي بجيب لك مويه
سمر : لالا ارتاحي
ملك : اوص خلاص اجلسي
طلعت من الغرفه وصادفت زياد
ملك : انت هنا؟؟
زياد : هاااه؟؟
ملك ترفع صوتها : انتت هههههننننناااا
زياد : شرايك
ملك : شفيك انت بعد
زياد : مين عندكم؟
ملك ضلت تطالعه بلحضات وابتسمت : اههها فهمت ليش وجهك مصفوق انت بعد
زياد حك راسه
ملك : شفتها؟؟
زياد : والله بالغلط هي اصلاً مدري كيف طاحت
ملك ضحكت : اما طاحت!!
زياد : اي وانا م حسيت ع نفسي وسميت بالله
ملك : اهااه واشوفك مرا سرحان شكلو
زياد : مين ذي اول مرا اشوفها؟؟
ملك : هاذي مو شغلك مين
زياد : ملللك
ملك : امم هاذي سمر
زياد : اخت فههدد؟؟؟
ملك : اي الله يرحمهم
زياد: حرام هاذا الزين عايش لوحده
ملك : شنوو
زياد: اقولك مع السلامه
ملك ضحكت : صدقتك
ورجعت للبنات ودخلت وسكرت الباب
ومبتسمه
ميس : وين المويا!
ملك : يوه نسيت
ميس : اجل وين رحتي
ملك : شفت زياد وجلس يسألني كم سؤال
سمر حمرت وجلست تلعب باصبعها
ضحكت ملك وغمزت للميس وتأشر بحواجبها ع سمر
ميس م فهمت /شنووو
ملك : المشكله الله خلف علينا غبيه مثلك
سمر -يويلي شكله قالها عني-
ملك : الله يعيننا ع الزواجات الي جايه
ميس : زواجات شدخل ؟؟؟
ملك : يعني قلت اخوك شكله لقي فارسة احلامه
سمر : مللللككك
ميسس : اممممااا عادددد هههههههههههه وانا اشوفها مصفره ووجها الوان
سمر : بروح البيييت خلاص باي
ملك : لا وين بالله عليك بعدين يزيد يزعل
سمر حمرت وقلبت الوان
ملك : يمه يمه خدودها
ميس : ي عمري ع الخجلانين
سمر ضربت رجولها : خلاااص والله لا اروححح
ميس : خلاص خلاص اسفين ي مرت اخوي
ملك : اوه بالغلط
سمر : يالله ذحين تمسكوها سنه قدام
ملك وميس ضحكو ع شكلها

---------------------------

هالحلم انتضرته من زمان
هالحلم الي توقعت انها نسيته اول بالاصح تتناساه بيتحقق
هالحلم الي انحكم عليها تكون معاه
واجمل حكم هو حكم حبها الاول والاخير الي من بعده
كرهت كل رجل ع هاذي الحياة
الي من بعده. كانت بتموت
الي من بعده راحت ضحية حب عاشتها
الي من بعده راحت كذبه مضى عليها زمن
ابتسمت وضلت تغني وهي مهوووسه
ضلت ترقص وقت طوييل
وتغني وكأن انه حبيبها تقدم لها بس حست ان ممكن حبهم الصادق يجمعهم القدر تجت سقف واحد
ابتسمت ورمت نفسها ع السرررير
مرت لحضات
..
..
..
فزت من السرير بصدمه
ودمعت عينها
ريمان : شلون نسيت ريماس الي واضح انها تعبانه وجلست افكر بنفسي شقد انا انانيه
وقفت ب اقصى سرعه وتوجهت للغرفة ريماس

---------------------------

ضمت رجولها وجالسه تبكي ع الي صار
ودها تروح تضمه بس كبريائها م يسمح لها
تشوفه يسولف مع ميس عادي واشتعلت بداخلها غيره
تشوف كل احلامها تتحطم
تشوف نقد الناس لها بالعربجيه
تشوف كلام الناس عليها
وتشوف جرحه الي ماله دواء
وانها حكمت ع نفسها تعيش مع شخص هي م تحبه
ولا كانت بيوم تتوقع ان راكان يلعب ع الحبلين انهارت دموعها
اخذت فونها بتتصل ع روان
بس قطع عليها صوت الباب الي انطق
ريماس سوت نفسها نايمه
دخلت ريمان ونطت ع السرير
وهزتها
ريمان : ريماس سامحيني ادري اني انانيه ونسيتك فكرت بنفسيي قومي يالله قولي لي شو صار
ريماس تسوي نفسها نعسانه م تبغى تفتح عيونها المورمه عشان محد يلاحظ عليها: بنام
ريمان : محسيبك قومي يالله
ريماس : برا ي ريمان مو ناقصه احد
ريمان : ريمااس بلا دلع
ريماس بصراخ : م ابغى احاكي احد خلاص اطللللعييي برررررررا
ريمان مصدومه
وقفت وسكرت الباب وجلست
مسكت يدها : ريماس شفييييك
ريماس فتحت عيونها الي تجس بداخلها معصور ليمون من قوة الالم
ريمان : كنتي تبكي؟
ريماس : ريمان م ابي اتكلم
ريمان : تكلمي ي ريماسس
ريماس : شتبيني اقولك تبغيني اقولك ان الشخص الي احبه طلع يطقطق علي
ريمان توسعت عيونها : مين؟؟؟
ريماس : كنت اتضااهر القوه ع الكل واولهم انتو وكنت متحطمه من جوا يوم انتحرتي كان الكل واقف بجهه محد كان حولي كنت احس بالتعب والكسره كان شخص انشل نصفه وضل نصفه الثاني عايش ع مبدأ بلا هدف ضليت مرميه ع جنب ولا كان عندي احد مؤيد مع ديم وبسام مع ملك وابوي مع امي ضليت احارب واصارع نفسي عشان تقومين وتعيشين حتى روان كانت عايشه حبها مع خالد ونوف مشغوله بحملها وزوجها وباقي البنات ضالين هاديين كل وحدا عايشه حياتها شفته من بينهم كلهم مهتم فيني كأنه اهلي شفته شريك لحياتي ونصفي الثاني بعدها ضل يلعب علي اشوفه بعيني يسولف لها وتسولف معاه وتضحك ويجيني ويكلمني بعد انا ليش صار لي كذا ليش انا بالذات انا بعد م كان يلمني ويشكلني كلوحه رجع كسرني وحطمني من جديد بس باخذ حقي بيدي
ريمان كانت تبكي متأثره من كلام ريماس
ريمان : مين هاذا
ريماس : مو لازم تعرفينه اتمنى اني معاد اشوفه
ريمان : وانتي وافقتي ع عيسى عشان تنسينه صدقيني بتدمرين نفسك اكثر
ريماس : اذا عندك كلمه حلوه قوليها خلاص قررت اعيش مع عيسى
ريمان تنهدت وضمت ريماس الي كانت منهاره
ريمان : اذا انتي بتعيشين مع عيسى عشان تنسينه مراح تقدرين مستحيل انا بعد اعيش مع شخص اذا انتي مكسوره
ريماس بعدت عنها : شنو قصدك
ريمان : محوافق ع وسام لو انتي وقعتي موافقه ع عيسى
ريماس : اقطع شرياني لو م وافقتي ع وسام سمعتي وراح اروح بعيد مكان محد يعرفه عشان محد ينقضني
ريمان : شلون تسوين كذا وتعيشي تعيسه بحياتك
ريماس : انتي نصفي الثاني ي ريمان اذا عشتي بخير نصفي الاول بيكون بخير
ريمان بكت وضمتها :وانا م اسمح لنصفي الثاني يعيش تعيس
ضلت تبكي ريماس لين م غفت ع احضان ريمان
نامت ريماس بحضن ريمان
بعد يوم طويل عاشته معاناة من كل النواحي

---------------------------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 137
قديم(ـة) 07-01-2018, 01:18 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


كان يطالع السقف بدون م يتكلم
تنهد تنهيده طووويله تعبر عن معناة قلبه الي يحس فيه
م تخيل ان الي يحبها ويعشقها والي يتمنى انها تكون نصفه الثاني ب احضان غيره
يسمع صوت اهله حوله يكلمونه
بس مو قادر يتكلم يحس مكبوت ولو تكلم
راح ينفجر
رامي : راكان اذا انت متضايق اشكي
ام رامي: تكلم ي ولدي عشان تفضفض وتريح قلبك
تركي : راكان تكفى قول شي
روان : احكي لي او ابكي عشان ترتاح
طالعهم راكان وشاف الساعه
7:00م
الاربعاء
غمض عيونه
دخل الدكتور
تركي: ليش ساكت
الدكتور : ممكن اثار الصدمه الي جاتو بتخلي هيك
رامي : ولين متى بيضل ع هالحاله
الدكتور : م كتير شي يوم بومين تلات بالكتير
تنهدت روان وام رامي ضلت تدمع ع حال ولدها
حتى العدو
م بتسره

---------------------------

جالسه بفستان ناعم ومروله شعرها
دخل بسام عليها عشان توقع
ابتسمت له
م تبي تبين شقد هي عانت بسبب هاليوم
م تبي توضح انها مو راضيه ع هالزواج
بس مستحيل تعيش تحت انسان خوان
كانت تشوف فيه الحياه الامان الحب العطف
تشوفه كل شي وفجأه شافته مع غيرها
صحيح الغيره اوجعتها وكسرتها وحطمتها
قفلت فونها م تبي تسمع اي اتصال او رسايل
بهاللحضه م تبي شي بس الي تبيه
انها تعيش مع شخص يبيها
مو شخص يلعبب عليها
يعوضها عن كل شي
بس مو عارفه المكتوب ايش
غمضت عيونها
وفتحتها ع صوت زغرطت امها
ودموع ريمان الي كانت حاسه بكل لحضه تعيشها ريماس
كل الي بقلبها تفكيرها معاناتها تحس فيها
ليش ؟ لانها تؤامها
روح وحدا مقسومه بجسدين
قلب واحد جزئين
جزء ينبض بقاب ريماس وجزء ينبض بقلب ريمان
حاسه ان هالتوقيع بيدمرها
بيدمر نصفها الثاني
بس م تدري شلي تسويه
اهم شي نصفها يعيش
وتخاف ان ريماس تنفيذ التهديد وتعرف ان ريماس
م تخاف من شي
مع ان ريماس لو تسوي الويل م تفكر انها بيوم راح تقطع وريدها عشان شخص
ولا تبي ريمان تعيش المعناة الي عاشتها يوم كانت ريمان بوضع ريماس هافتره
طاحت دموعها ع خدها
وكحلها سال ع طريق الدموع
ريماس غمضت عيونها تتجاهل الي حواليها
خلاص وقعت وانتهى راكان بالنسبه لي
ريماس تتألم
وريمان تبكي من تألم ريماس
نص ساعه
ودخل عليها يلبسها شبكتها
كانت انيقه
وكانت عيونه خاقه مع ريماس
كان يحاكيها ويتغزل فيها
بس م تحس بالشعور الي ممكن تحسه مع ... راكان
او بالاصح تبتسم تضاهرا فقط
ريمان كانت منهاره
وكانو يحسبونها فرحه
بس م بحسبونها انها تحس بقلب ريماس
انتهى هاليوم
طلعت من التواليت وعليها الشنبر
فتحت جوالها ولقيت رسايل
من البنات وبالتحديد روان
روان -ريماس ردي
ريماس احاكيك
ريماس ليش مقفله جوالك
ريماس تكفين لاتوقعين
ريماس راكان تعبان طايح بالمستشفى
ريماس احكي فهميني شلي صار
ريماس دخيلك بيموت راكان لو عرف
كانت تقرا وتطلع
م ترد ع احد
ولا شخص
لا تبربكات لا تهاني ولا رسايل روان الي كلها كلام يجرح
رمت جوالها ع السرير
وغفت
تبلدت
مات قلبها بس نبضاته عايشه
لاول مرا تنكسر هالكسره

---------------------------

يوم جديد الكل كان فيه فرحان
وخصوص الوليد
كانت خطبة رجال من غير حريم
شرط من شروط وسام
رامي كان بيأجل بس تصنم بمكانه يوم رفض التأجيل راكان
وكان راكان العريس
اي يتضاهر القوه وعدم اللامبلاة
فرحان حيييل تصنعاً
م يبي يعكر اليوم المنتضر لرامي
المساء
وسام استقبلهم وضيفهم
وكأن م صار شي
اي علشان يعيش وعارف ان ابوه راضي عليه
وخصوص بموضوع جده
ابتسم
والتبريكات والبخور والتهاني
وكأن رامي والوليد اول مرا يعيشون
ابتسمو بعد م اخذ واعطو مع وسام
بعد اعتذار طووويل من الوليد
وفرحه مو سايعه لرامي
وخوف راكان م يبي يسمع اي شي بخصوص ريماس يخاف اي احد يفتح الموضوع
بعد م اتفقو ضلو الشباب عند وسام
الي كانو فاقدينه حييل يمازحونه ويلعبون معاه

ريمان وام بسام راحو للسوق يكملون اغراض ريمان عشان وسام والخطبه
ملك عند اهلها وديم عند امها
مؤيد وبسام مشغولين بخطبة الوليد ورامي وفرحانين لهم

---------------------------

نوف : بنات م تحسوون ان ريماس مختفيه
روان نزلت راسها
ملك : ايوا والله
ميس : حتى ابارك لها م ترد استغربت
نوف : مشغولين بالزواج الله يوفقها
وضلو يسولفون
الا روان مستمعه فقط
كأنها م تبغى تسمع اسم ريماس
متضايقه حيييل
لأول مرا تكره ريماس هالكثر

---------------------------

وقف عند الباب وطق الجرس انتضر لحضات لين م فتحت الشغاله الباب وضيفته بالمجلس
عيسى : في احد بالبيت؟؟
الشغاله : بس ريماس كلو اخرج مشقول
عيسى ابتسم : اها يعرف انا مين
الشغاله : نو
عيسى : انا زوج ريماس
الشغاله سلكت له ومشيت
وطلعت دار ريماس
ريماس : شششنو؟؟ شلي جايبه
الشغاله : م يعرف
ريماس : مجنون ذا م فيه احد بالبيت
الشغاله ضلت واقفه
ريماس : خليه ينطق لبكرا والله م اطلع له
الشغاله : اوك مدام صبي قهوه؟
ريماس : خليها عنده بس
جلست ع الابتوب وطنشته

نزلت الشغاله
وحطت القهوه لو وجات بتخرج طلع كيس وقالها تجيب قلاس فاضي
جابت له القلاس وهي مستغربه
عيسى : هاذا فين روح ام ابو اخو
الشغاله : اوه هادا مشقول كثير زواج
عيسى فهم انهم بزواج ابتسم ع جنب وطلعت الشغاله
صب له المشروب
وضل يششرب لين م خلص كاسته
ابتسم : سهرتي بتكون صباحي
شاف الخدم هاجدين
تحاشى نفسه ومشي بخطوات هاديه وضل يدور الغرفه
انتبه للنور غرفه مفتوح والباقي مقفله
انتبه للباب مردود
شاف طيفها ابتسم
دخل وسكر الباب وراه
ريماس وعينها ع الابتوب : امداكم تجون مشاءالله
انتبهت ان مفيه رد
لفت للجهة الباب وكانت الصدمه الي طاحت ع راسها
وقفت بسرعه ورا الكرسي
ريماس : انت شدخلك هنا اطلع برا لو سمحت
عيسى : شفيك خايفه انا زوجك
ريماس : اطلع برا اططلع برررا
عيسى بلسان ثقيل : خلينا نسسهر نعيش الجو عادي حلاك
ريماس بصدمه : حقييير سكران بببببععد
عيسى : عيوني تخليني اسكر اجل كيف حضنك
ريماس توسعت عيونها بصدمه : يلي م تستحي بررررراااا
لفت تدور ع فونها وشافته جات بتاخذه بس كان اسرع منها ورماه ع الارض
توسعت عيونها وارتجفت من الخوف
دفته ع السرير وجات بتفتح الباب بس كان اسرع منها وسحبها مع قميصها وطاحت ب ايده

---------------------------

حست انها متضايقه بتروح لريماس وخايفه عليها استاذنت من البنات وطلعت ر
شافت اتصال راكان
ردت
روان :هلا راكان
راكان : انا راجع للبيت والشباب سهرانين عند وسام تبغين شي
روان ترددت تطلبه : اءء لا خلاص
راكان : روان!!!
روان : ابغى اروح لريماس
راكان : بس !! ههههه يالله طيب انا عند الباب
روان ابتسمت وسكرت الخط وطلعت

---------------------------

ريمان دخلت البيت وشافت نور المجلس مفتوح
طلت م فيه احد استغربت
جات الخدامه
الخدامه : مدام عيسى كان موجود هنا بس م يعرف فين راح
ريمان : شنوو يسوي هنننا ؟
الشغاله اشرت ب ماتدري
طالعت برا شافت سيارته موجوده من بين سياراتهم
تصنمت يوم جات الخدامه الثانيه تجري
وطالعه برا لعند ريمان
وتاخذ انفاسها
ريمان انتبهت للسياره الي جات ووقفت
الشغاله : مدام هاذا رجال روح عند ريماس سكر باب ريماس صرخ ابكي
ريمان توسعت عيونها وطالعت السياره الي وقفت
ريمان راحت لها جري وضربتها بقوه
نزلت روان. بصدمه : شنووو فيه
ريمان : مين معاك من اخوانك
روان : راكان
ريمان : راككككااان بسررررررعه ساعد ريماس عيسى شكله هاجم عليها
راكان بصدمه نزل بدون م يحس وراح جري للداخل وسمع صوت صراخها
فتح الباب الي كان مفتوح مو مقفل ووراه ريمان وروان
كان يشوف عيسى يحاول بريماس وريماس كانت تدفه عنها
بس لحقوها بالوقت المناسب ولا كانت بتروح ضحية
ريمان وروان مصدومين وريماس متوتره وتبكي
لاول مرا تضعف هالكثر
سحبها راكان بقوته كلها ولكمو بوكس خلاه يطيح ع الارض
عيسى بلسان ثقيل : وانت مين انا زوجها كيفي ابي اخذ حقي الشرعي
راكان بهاللحضه غمض عيونها من كلمته :حقي الشرعي
ودفه ع الارض وصار يضرب فيه بدون م يحس
حتى ب ايده الي ملفوفه م كان يحس بالم ايده بس يحس ب الم قلبه
روان شافت ان راكان انهار
وريماس اول مرا تشوف راكان بهالشكل
روان راحت تسحب راكان
روان : راكككان خلااص تكفى لاتذبحه
طالع بريماس وقال : انا قلت بذبحه وبشرب من دمه
روان : راكان خلاص تكفىى خلاااااصصصص
راكان : خليني اشفي غليلي باقي م برد دمي فيه
ريماس حطت ايدها ع اذنها م تبغى تسمع شي وغمضت عيونها وبصراخ هز المكان : خلللااااص خلااااص لالالا خلااااااااااااااااصصصص
طالعها راكان بصدمه وسحب عيسي وهو بالارض وطلعه رماه بالصاله وراح وقف عند غرفة ريماس
راكان : اصفق لك هاذا الي ترفضيني عشانه
طلع وهو مو شايف شي قدام
ريمان مصدومه :معقوووله الي كانت تقصده ريماس يطلع راكان
ريماس كانت تبكي بصدمه خوف توترت وجلست تحرك راسها ب لالالا وتردد خلاص خلاص خلاص م ابي اسمع شي
طلع راكان وواجه مؤيد وبسام يسولفون وداخلين
مؤيد : راكككان؟؟؟
بسام : بسم الله شهالدم وانت شتسوي هنا
راكان : اصفقلكم صراحه انا لو تأخرت ثواني اختكم راحت فيها
بسام بصدمه : شفيييه شصاير
راكان : قبل لاتزوجون ريماس اعرفو خطيبها واسألو عنه خطيبها سكران وهاجم عليها ويوم جبت اختي تزورها سمعتهم وجوني دخلت وانقضتها منه اختكم كانت بتروح مغـ... خليني ساكت
طلع وسابهم
مؤيد ضل واقف مكانه
وبسام : والله لا اذبحك
طللللع للدار ريماس
وشافه بالصاله طايح وراح له وجلس يضرب فيه
مؤيد طلع وشاف بسام يضربه
راح لريماس وجري لعندها شافها كيف ضامه رجوله وتبكي
مسك اطراف يدها وروان وقفت بعيد لانها قريبه من السرير الي هم عليه
ريماس تطالع مؤيد : خلاص خلاص خلاص
مؤيد والعبره خانقته : كله راح خلاص راح ريماس اصحي اصحي تكفيييين
ريماس : م ابيه مؤيد تكفى م ابي اشوفه
مؤيد : بنحره اليوم قبل بكرا اذا بس جاب اسمك
وضمها وشدها لحضنه
وكانت محتاجه هاذا الحضن سندت راسها عليه
وضلت تبكي
اما ريمان طلعت وخرت بسام عن عيسى
ريمان : بسام يكفيه الي جاه من راكان خلاص وخر عنه
بسام راح اتصل ع الشرطه
وراح لريماس الي كانت تبكي بحضن مؤيد
ريماس : م ابيه م ابيه يخوف شكله خليه يطلقني م ابييه تكفى بسسام
بسام : والله م راح يجيك خلاص
وضمها بحضنه
بهاللحضه روان طلعت من الغرفه وحست وجودها غلط
انتبهت للشرطه الي وصلت وخبرتهم
دخلت ريماس تاخذ لها شور تشيل الغثيان الي جاها حست انها تنجست من ايده
بعد تحقيق طويل صار اتصحت براءتهم بسام وراكان
طلع راكان ومسكه بسام
بسام : راكان مدري كيف اكافيك
راكان : حق وواجب واعتذر ع كلامي بس كنت معصب
بسام : لا والله كلامك صح مفروض نسأل
راكان : عرضك عرضي ي بسام واختك اختي بعد
بسام : والله انك كفو وتستاهل الطيب
محد كان يعرف بالموضوع غير ريماس واهلها وراكان وروان بس

---------------------------

خالد : من جدك كل هاذا صار؟؟
روان : الله ستر ولا كانت بتروح فيها
خالد : شلون يوافقون ويزوجونه بدون م يسألون عن الولد
روان : تأثرت حيل ريماس شكلها يقطع القلب ي خالد اول مرا اشوفها كذا
خالد : اكيد يعني هاجم عليها وسكران وثاني يوم من ملكتهم شهااوقاحه
روان : لو تشوف راكان كيف شكله اول مرا اشوفه كذا
خالد : الحب ي روان اسأليني
روان : لهالدرجه انا معذبتك
خالد ابتسم : اكثر مما تتوقعي
روان : الله يخليلي ياك
خالد : بعوضك عن كل هالايام وبنصير عرسان
روان ضحكت : باقي عرسان اصلاً
خالد : لو تشوفي فرحة الوليد اليوم م تتصور
روان : اكيد ي خالد الله يجمع كل حبيب بحبيبته

---------------------------

بعد وقت طويل عانوه
بعد لحضات عاشوها صعبه
بعد م شرحو للشيخ الوضع
ورفض عيسى للطلاق
قرر الشيخ يخلعهم
عادت لها حياتها من جديد
ابتسمت وكأنها اول مراا

روان كلمت ريماس بخصوص تغيرها المفاجئ
حكت لها ريماس الي صار بين. ميس وراكان
استغربت وراحت لراكان تفهم الوضع

راكان : كل الي صار بيني وبين ميس اني سالتها عن الشجره وكلمتني عن اخوها وترحمت عليه وراحت
روان ضحكت : اجل ريماس فهمت انك تلعب عليها

اليوم خرجت الين بنت نوف من الحضانه
وكانو الكل عند نوف
استقبلو الطفل بالاغاني
نوف : لا والله بغير اسمها
البنات بصوت واحد : ليشششش
نوف : بسميها قدر لانها من يوم جات ع هالحياة رجعت الابتسامه للعائله بعد حزن طويل عتم علينا نورنا

صباح يوم جديد مر ع ابطال قصتنا
يحمل معه ب ان
يكون اليوم هو يوم ابتدا الحب
يكون ليلة العمر بالنسبه لهم
وقررو يكونون الثلاث بليلة وحدا
الوليد & ميان
وسام & ريمان
رامي & لجين

يوم كان الكل فيه مبسوط بعد م التقت عينه بعينها
الوليد : يوم حلمت فيه وتحقق تصدقين يوم اتمناه من زمان سامحيني ي ميان
طالعت فيه وعيونها تحكي قد ايش الشوق فاضحها
ميان : انا م ابي اذكر الي صار انا وانت فقدنا ذاكرة التسع شهور وذاكرتنا بتكون تفاصيلها الحلوه الي بنكون فيها مع بعض مخلده
الوليد : ايش تبيني اسوي لك اولع لك نجوم الضهر ولا اضوي لك القمر بالنهار ولا ايش ي ميان ي صاحبة القلب الكبير
ميان : انت كل نجم بهاذي الحياه الي تضوي لي حياتي ي نجمي الي م ابيه يبهت
حضنها وضمته بقوتها كلها
ثنيناتهم م كانو متوقعين هاليوم
عاشو ليلة حب تعلن فيها انهم اسعد اثنين بهاذي الحياه

---------------------------

حط ايده ع كتفها
وسام : سامحيني لاني كنت بموتك
ريمان : انت كل حياتي وانا فرحانه لان حلمي تحقق
وسام باس عيونها : تصدقين انك ببالي من يوم م تركت الدمام
ريمان : وانت ع كثر م حاولت انساك نسيت اسمي ولا قدرت انساك صدقني م قدرت اعيش الا هاليوم
وسام : اجل انا وانتي روح بجسد وحده
ريمان : احبك ي مُراد
وسام : مُراد زمممان
ريمان ضحكت : وبتضل مُراد الي حبيته
وسام : اجل ولدنا بيكون مُراد
خجلت ريمان
ضمها
وهم بعد عاشو ليلتهم الحلوه

---------------------------

رامي : ليلة عمري ابتدت من هاللحضه
لجين : انا طفل وتوه انولد ع هالحياة
رامي : احلى من بكبره ع ايدي
لجين ابتسمت وخجلت
رامي : يوم حلمي وبيكون يوم العمر لي ولك
لجين : احبكك رامي ولا اخر نبض بعروقي احبك
رامي : وانا احبك لين م روحي تطلع للسماء
لجين : يخليليياك
بعد الثنين هذول عاشو يوم م راح ينسونه طول م هم بالحياة

---------------------------

طلعت من بيت جدها ملانه كالعاده
الكل مو فيه
روان وخالد مسافرين فرنسا
ورامي ولجين ايطاليا
وسام وريمان : جزر المالديف
ميان والوليد المانيا
وديم ومؤيد سويسرا
وبسام وملك اسبانيا
نوف وسالم ايرلندا
باقي هي وميس وسمر الي كليوم مقابلين بعض
سمر : ترا انا موافقه ميس
ميس : الله يوفقك انتي وزياد ومنك العيال ومنو المال
ضحكت سمر بخجل
ريماس : وانتي ميس وافقتي ع تركي؟؟
ميس ابتسمت بخجل : يب بكرا نرسل ردي لهم
ريماس : الله يوفقكم ثنيناتكم
ميس : وعقبالك
ريماس تذكرت عيسى وغمضت عينها وابتسمت تحاول تبعد الشبهه عنها
ريماس : فقدت ريمان والبنات
سمر : هنيالهم عايشين حياتهم
ريماس : الله يهنيهم يالله م باقي لكم شي انتو بعد
ميس : م عليه انتي بتلحقينا ان شاءالله او قبلنا
ريماس بعد طاري زواجها من عيسى وتهجمه عليها خافت كثير ووقفت راحت بعيد تمشي وسرحان
شافته قدامها يطالعها توترت ولفت عنه جات بتمشي بس سمعت صوته
راكان : ريماس ؟؟
ريماس وقفت مكانها وغمضت عيونها
راكان : شلونك!
ريماس جات بتمشي بس مسك كفها
راكان : تكفييين افهميني ؟؟؟
ريماس : راكان بعد عيسى انا صرت اخاف حتى من اخواني
راكان : تقارنيني بعيسى !
ريماس : بس
راكان : انا احبك وشاريك من جديد ومستحيل اتنازل عنك
ريماس : انا بعد احبك بس
راكان : بكلم اهلي يتقدمون لك
ريماس تنهدت ووافقت عشان توخر عنه
راكان ابتسم وصار يرقص ويضحك
شافه تركي وجلس يبوس ايده وجه وقفى
راكان ضم تركي : وافقت
تركي ابتسم : الله يوفقكم

---------------------------

مرت سنه كامله
بكل م فيها من احداث ومغامرات حلوه

بالاستراحه
ميان حامل بشهرها التاسع
وجالسه بس تتناقرهم كانها الملكه
وهم عاد كل شي ولا الوليد ف صارو يسلكون لها
عاد الوليد موصيهم عليها
ريمان : نوووووف
نوف : هاا؟
ريمان.: شوفي مُراد مو راضي يسكت طفشني
نوف : رضعتيه ؟؟
ريمان : ايوا
نوف : مدري عن ولدك ذا الاشقراني
ريمان : يمه فدوه
روان حامل بشهرها الثاني
وديم حامل بالسادس
وملك معاها البيبي عمرو 7 شهور وتلعب فيه
ملك جابت بنت وسمتها ساره
دخلو ميس وريماس : هااي
روان : بدري
ريماس : والله اخذت قيم انا وراكان كسرته فيه
ميس : والله انا الي جلدت تركي اخوك ذا
نوف : وين سمر
ميس : سمر حامل وكأنها بالتاسع مو ب الاول يدوب تمشي
البنات جلسو يضحكون
دخلت سمر : كأني سمعت اسمي؟
نوف : اي يطقطقون عليك
سمر : اهه ياربي شكلي بولد
ميان تاكل جالكسي : شنوو شنو تولدين توك بالاول انا ياربي دخلت شهري خلاص ابغى اشيل الي ببطني تعبت
نوف تنهدت : انا شكلي حامل
ميس وريماس : لااااااا يكفون هذول
ريمان : والله انا توني مخرجه ووسام حبيبي مو مخليني اسوي شي
ملك : الا لُجين وينها
روان : لجين ي لجين وربي رامي مخليها ي دهينه لاتنكتين ويادوب وافق يجيبها هنا
لجين : هاي
ميان : هلا هلا احلى هاااي
سلمت عليهم وجلست
ميان حست بالمغص : اووف اهخخ
نوف : مو ولادة كذبيه مثل كل مرا
ضحكو البنات
ميان : ااالا شكككلهههها ولادهه اههههههخخخخخخ
وقفت نوف وعرفت انو هالمرا من جد ولاده
لجين تجري رررراااممممممي
طلع رامي بصصصددمه شفففيككك : توك بالثاني م يمديك تولدين وبعدين للليش تجرين
لجين : مو انا مو انا ميييييان ميان بتولد قولل للوليد وسام
دخل رامي عند الشباب :الوليييييييييييدد
الوليد فز من مكانه : شنننوو
رامي : زوجتك بتولد
وسام جري لعند البنات ودخلو البنات
جاء الوليد وقف جنبها
وبغباء : ايش اسوي
وسام : ي غبي وديها المستشفى
الوليد : اخاف كذابي مثل كل مرا
وسام : ممكن يعني
ميان بصراخ ؛ ودييييني المستششفى
نوف : قومو ودوها ي دلوخ هالمرا ولاده
الوليد يوم صرخت ميان صرخ معاه والبنات ميتين من الضحك جوا
شالها وع اقرب مستشفى
ريماس تمسك ميس : م ابي احملل انا خايفه
ميس : امشي بس نسيب التؤام تخيلي اتوجع ع حسابهم
ريماس اخذ فونها واتصلت ع راكان وبصراخ : راااككان طلقني هونت م ابي اتزوج
راكان : بسم الله شفيك؟؟لايكون بتولدين
ريماس : انا متى حملت عشان اولد
راكان : صبر وش قلتي بالاول
ريماس : طلقنييي
راكان : خايفه من الولاده ي عمري
ريماس : راكااان م ابي عيال هونت
راكان بصوته الساحر : حلات الزواج بالولاده
ريماس بخجل : راااككان
راكان : ي بوووي
نوف :خرفنها بكلمتين
ميس ؛ اي م تشوفين راحت طماطم
روان : والله م توقعت راكان رومانسي هالكثر
ميس ؛ جات ع راكان بس
روان : تركي مقطعته الرومانسيه
سمر: اهخ بطني بوولدد
ملك : الله يعينك ي يزيد ع هالدلوعه الي جنبي
روان : اي والله الا ديم شفيها هاجده
ديم : والله اني مو قادره اسولف من الطابوقه الي ببطني
نوف : والله شكلك تووووم
ديم تسوي نفسها تبكي : اللهم ارحمني

~~~

بالمستشفى

الدكتور : إجاكك ولد متل الئمر
الوليد ضم وسام
وسام : مبروك ي ابو عساف
الوليد بفرحه : الله يباركفيك
واعتلت التهاني
وصار الاستقبال فضيع بييت الوليد
باقات ورد وهدايا
40 يوم كلها هدايا وورد


---------------------------

النهــــــــايــــةة
تقبلو تحياتي
ولكم جزززيل الشكر لكل من قرأ روايتي
ولا احلل ولا استبيح نقل الروايه دون اسم الكاتب وذكر المصدر
وايلفيووووو
سامحونا ع القصور
واحبكم
وسامحوني اختكم شام الحربي
والصلاة والسلام ع خير الانبياء نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم
نهاية الرواية بتاريخ
15/1/1439هـ
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

💜💜💜💜💜💜💜💜💜


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 138
قديم(ـة) 07-01-2018, 06:06 PM
صورة أم نووور الرمزية
أم نووور أم نووور غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


كاتبتنا الجميله مشكووره على الروايه الرائعه ..
ومبررروك ختام الروايه…
انتي كاتبه مبدعه وعندك اسلوب رائع … بجد كل الكلام مايوفي حقك… وان شاءالله في المستقبل نشوف اسمك لامع بين الكاتبات…
ونشوفك قريب بروايه جديده…
وفي أمان الله وحفظه…

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 139
قديم(ـة) 08-02-2018, 12:16 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي؛كاملة


----------------------------------

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1