اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 06-10-2017, 08:48 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي



----------------


طالع الشاشه وطالع ساعته
الوليد : هاذي وين طست لها ساعتين مختفيه
وقف وراح المطبخ م لقيييها
الوليد : بصراخ : مياااان
بس م جاه الرد
الوليد : لايكونن هربت وسوتها والله لا ادفنها وهي حيه
طلع للغرفتها م لقيها نزل دخل غرفة الطعام
بس الصدمه لقيها طايحه راح لها ببرود وهزها برجوله
الوليد : هييه انتي
ميان ولا حركه
الوليد : استغفرالله بس
نزل لها ورفع فيسها وشاف الدم ع اطراف شفتها كيف ناشف ونفس الشي مكان طيحتها
شالها من ع الارض وشاف كيف جسمها خفيف حطها ع الكنبه وضرب خدها
الوليد : مييان ميان
فتحت عينها بتعب حست انها مو قادره تسيطر ع نفسها فجأه حست بدموعها الي تحرق خدها
تشوف بالسقف صورة امها وابوها ووسام مدت ايدها لهم
مسك ايدها ونزلها
الوليد بصوت هادئ : انتي فيك شي
ميان بدت تنهار
الوليد هزها : اصحي فووقي
بس شاف دموعها كل مالها تزيد تبكي بس بدون صوت
مسكها وضمها بدون م يحس حس انه ضعف قدامها م قدر يشوف دموعها
الوليد يمسح ع ضهرها : اسكتي لاتبكين
فجأه دفها ووقف - انا اشلون اهديها خليها تبكي لين تموت جعلها م تسكت -
طلع وجلس بالحديقه الخارجيه
حط ايده ع شعره -اه يارب وش فيني وش هالشعور الي ينتابني هالفتره - حط راسه ع الطاوله وغمض عيونها

تكورت على نفسها مثل البيبي -ماما بابا وسام ابغى اموت ابغى ارتاح ابغى الحقكم معاد فيني شده وحيل اني اضل اعيش تعب بطني وكسرت ضهري وفقدي لكم وشعوري بالحرمان من هالعالم هدني كسرني اه يارب صبرني انا ضعفت معاد صرت ميان القويه -
وقفت وراحت تغسل وجهها ودخلت المطبخ جلست تكمل الاكل طالعة الساعه 12:39ض
طلعت الاكل من الصينيه وودتو ع الطاوله وحطت. المقبلات والسلطه والعصير والمويه
وقفت عند الشباك وشافته منسدح -شكله نايم-
فتحت الباب وطلعت له
حطت ايدها ع كتفه وهزته
حس فيها ولف وجهه لها
الوليد : خير!
ميان اشرت له ع فمها ب ان الاكل جاهز
الوليد : طيب خلاص روحي
ميان مشيت ودخلت توضت ولبست حجابها وفرشت السجاده وبدت تصلي
دخل شافها تصلي لف وجهه ع الطاوله وجلس ياكل بصمت
خلصت ميان وطالعها الوليد
الوليد : انتي شلون تصليين !
ميان عقدت حواجبها بعدم فهم
الوليد ابتسم : يعني انتي مو مسيحيه مثل امك
ميان شدت نضرها واشرت بيدها انت مجنون
الوليد ضحك عليها وع شكلها : اها ولا تصلين للمسيح نسيت
ميان وقفت عند الطاوله واخذت الورقه والقلم وكتبت - انا مسلمه مثل ابوي ومراح ابررلك- ورمت الورقه عليه وجات بتمشي بس مسكها مع شعرها
تتألمت وطالعته واشرت بفيسها بـ -خيير-
الوليد : الورقه الي رميتيها جيبيها وع حركتك هاذي عقابي لك شووي سمعتيي
ميان ابتسمت له واشرت ب اصباعها بـ لا
الوليد متنرفز منها وسحبها مع يدها ولفها لها
الوليد : وجلالة ربي لو م جبتيها لا اكسرلك ضهرك مرا ثانيه
ميان تذكرت كلام الدكتور ونزلت جابتها ومدته له
الوليد ابتسم ابتسامة خبث : عفيه عليك ي قويه هه
ميان بعدت عنه ومشيت للغرفتها وانسدحت ع السرير وضمت مخدتها ونامت
الوليد وهو ع الطاوله ويشرب سيجارته : يالله اليوم بنبدأ المرحله الثانيه من اللعبه


---------------------


دخلت السيستر بسرعه للغرفه
السيستر : استاز سالم استاز سالم
سالم بخوف :شفففيك
السيستر : المريض فتح عيونو
سالم : شنوووو
وقااام راح للغرفة العنايهه
شافه قدامه مفتح عيونه ويطالع السقف
سالم راح له وابتسم : الحمدلله ع سلامتك
*****: الله يسلمـ…ـك
سالم : انا اسمي الدكتور سالم مشرف ع حالتك من خمس شهور تقريباً
*****: انا وين؟
سالم : انت بمستشفى ال####
*****: وش جابني هنا
سالم : انت لقيناك طايحة بغابة ال#### وكنت بحاله حرجه وجابوك هنا وعالجناك
*****: طيب انا مين
سالم : احنا الي نسألك م لقينا معك اي اثبات او اي شي عن اسمك او عمرك سكنك كنيتك اهلك وطنك مافي اي شيء
*****: م اعرف انا شي عني
سالم : عالعموم الحمدلله ع سلامتك واتناقش معاك بعدين يوم تخرج للغرفه العامه
*****: سألتو احد عني
سالم : نستناك تصحى عشان نسأل عن اسمك بس بما انك واضح فاقد ذاكرتك تماماً راح نرسل صورك
*****: طيب جاء بلاغ عن فقداني
سالم : لا للأسف
*****: اجل لا تسألون
سالم : ليش
*****: لو فيه احد مهتم لي م كان تركني مفقود كذا
سالم : بس يمكن احد فقدك ومو قادر يوصلك
*****: انا م ابي رغبتي هاذي
سالم : براحتك ، سيستر اشرفي على صحته وبعدها احضري لي تقرير وانا سأخبركم اذ يخرج للغرفه العامه او يبقى بداخل العنايه
السيستر : حسناً

راح للغرفته وتنهد وبعد نص ساعه وصله تقرير بحالة المريض
طالع التقرير وبعدها فرح ابتسم ان حل مشكلة المريض ورجع لحالته مثل م كانت خبرهم ب ان يطلعونه للغرف العامه والعنايه على حالته تكون دقيقه


--------------------

سمعو صوت الجرس

تنهدت وطالعته
خالد : احمدي ربك صوت الباب انقضك ولا كنت بذبحك بمكانك
روان تتنفس بصعوبه

قام خالد ولبس الشمبر وطلع له
فتح خالد الباب : يس
الموضف: سيد خالد سواقك تحت وينتضرك من ساعه وقال ان طيارتك باقي لها نص ساعه وتطير لازم تتوجه ب اقصى سرعه للمطار
خالد : اوك الحين طالع
الموضف : راح ارسلك حمالة الشنط تاخذ الشنط وتنزلهم تحت
خالد : اوك يلاقونها ب الصاله
الموضف: حاضر اي طلبات!
خالد : لا شكراً
قفل الباب ودخل عندها لقيها لابسه عبايتها وجالسه ضحك عليها عرف انها خايفه وحمد ربه ان الباب دق ولا كان راح يسوي لها شي لا يرضيه ولا يرضيها
خالد : طلعي الشنط بالصاله وادخلي جوا العمال جايين
روان : مقدرلهم ثقال
خالد قرب منها : ليش متزوجك انا؟
روان ب ابتسامه : هه عشان تنتقم ههههه
خالد : لا فيه شي بس بقولك هو لمن نوصل فرنسا
روان قامت ودخلت جوا وهو دخل وطلع الشنط وفتح لهم الباب اخذو الشنط
لبس جينز سماوي وتيشرت اورانجي وكاب اورانجي ورفع شعره بخ من عطره
طلع وهي بجنبه مسك يدها ومشي
خالد مبتسم : مو مسكت حب بس عشان الناس الي حولي يعرفوني ف مأبيهم يشكون ان بيننا شي
روان ابتسمت له : هه ننافق مثلك
خالد : خليييك ساكته افضل لك لاني شايل بقلبي عليك كثير ولو انفجرت يمكن ادفنك
روان : تجرأ وشوف وش بيصير
خالد : نشوف
عيون الي ف اللوبي كلهم عليهم خالد معروف ومشهور
ركبت السياره وجلست وهو ركب جنبها وطلع السيجاره وولعها وجلس يدخن
روان كانت متقرفه من ريحة الدخان وجلست تكح فتح التلاجه وطلعت منها مويه وشربتها
روان : اش هالقرف
خالد طنشها وجلس يكمل بالدخان
وصلو المطار وركبو بطيارة الوليد الخاصه وتوجهو ع فرنسا
روان كانت عندها خوف من الطياره
اقلعت الطياره
مسكت يده بيدها وغمضت عيونها
وصارت ترتجف ونغزت باضافيرها ع ايده
خالد : وجعتي يدي
روان : م احب الطياره اخاف
خالد يحاول يفتح يده من ايدها : ي مجنونه بتقطعين يدي
روان حطت راسها ع كتفه : خالد اصبر لين تتثبت بالجو وبعدين افكك
استنشقت ريحة عطره
وهو حس بجسمها الصغير الي مو ع قد هياطها
خالد جلس يضحك عليها بصوت عالي عشان ينرفزها
روان طنشته كل همها الطياره تثبت

بعد دقايق
ثبتت الطياره وفكته
روان : انت مجنون والله انا خايفه وانت جالس تضحك
خالد : اييي (: شي يضحك
روان : وع ايش تضحك ان شاءالله
خالد : تحبين تسوين نفسك قويه وانتي من جوا هشه نفس البسكوت تنكسرين بسرعه
روان رفعت حواجبها : صددق
خالد ابتسم (؛
روان ابتسمت : اذا انا بسكوت ع قولتك ف انت بنضره مني تموت بمكانك
خالد : تخسين
روان : الايام بيننا واذذكرك
خالد : مين هي الانثى الي جابتها امها الي تتحكم ف خالد الجاسم
روان : انا الانثى الي جابتها امها
خالد متنرفز : اسكتي ولا بيصير شي م يعجبك
روان ابتسمت وجلست تلعب ب اضافيرها

المضيف : هل تريدون الطعام
روان ابتسمت :ايوا مشتهيه حلا لأني منغثه
المضيف : حسناً ي مدام ، وانت ماذا تريد استاذ خالد
خالد كان يطالع روان بنضرات حقد : ابي برقر جوعان
المضيف : حسناً دقائق وطلبكم بيكون جاهز
روان : شكراً
راح المضيف وخالد وقف ومسك كف روان وعفته لها
روان بتألم : اهه شتسوي
خالد وشاد ع اسنانه : تكلمي زين ولا تبتسمين لأي رجال تشوفينه ولا هذا كفك بكسره لك ع كل نضره فهمتي
روان طنشته
خالد شد ع ايدها وبنبره حاده : فهمتي ولا اكرر
روان توجعت الله ياخذك : طيب فهمت بس فك ايدي
خالد فك يدها ودفها
روان مسكت يدها وتسوي لها مساج عشان الالم يفك


---------------------

نايمه ع السرير وفجأه سمعت صوت الباب الي انفتح بقوه
طالعته بصدمه
الوليد وعيونه كلها شر وحقد سحب المفرش ووقفها
ميان اشرت له بيدها شفيييه؟؟
الوليد طنشها وسحبها معاه وطلع من الغرفه ونزل الدرج بسرعه وهي ضعيفه يدوب تلحقه يوم وصل لنهاية الدرج
جلست ميان وجلست تتنفس بسرعه وطالعته
الوليد رفعها بيده : خير وش جلسك
ميان اشرت له ب شوي شوي
الوليد طنشها وسحبها معاه دخل الغرفه الي فيه ضوء خفيف وجلسها ع الكرسي هي مستغربه منه
اخذ الحبل وربط يدينها من الخلف وجلس بالكرسي الي جنبها
ميان شافت الي قدامها وبنفسها -لا مستحيل يسوي لي !!!.....-

الوليد : ابوي يوم كان عمره 18 كان جسمه ضعيف وابوك كان عمره 17 وجسمه قوي الي يشوفه يقول انه اكبرهم بعد م حرق ابوك ابوي وشوه جسمه بكذا محل مسكه مرا وحاول يغرقه تصدقين ابوك كان بيذبح ابوي عشان مين عشان السر الي بينهم وماقالوه
ميان !!!
الوليد : توقعتك اذكى من كذا ف ابوك الكريم كان ف خطته الثانيه كان يغرق ابوي ف حسافه م لحقت ع ابوك لانه مات وع جهنم ان شاءالله
ميان شدت بعيونها له وجلست تتنفس بسرعه فهمت قصده
الوليد : ايي فهمتيني الحييين اش بسوي نسوي مثل م ابوك سوا ب ابوي
ميان اشرت بفيسها ب لا
مسكها مع شعرها وابتسم وفجأه


تدور النفس م لقيته تحاول ترفع راسها بس هو شاد عليه حست ب انها م قدرت تتحمل
وفجأه رجع لها النفس من جديد
جلست تكح تكح تكح
طالعها بصمت ويشرب سيجارته وينفثها بالهواء
ميان تاخذ نفس وترجعه وطالعته واشرت بفيسها بلااا لاا
لاكن رجع وغرقها من جديد
وكررها مره مرتين ثلاث اربع لين م خلاص شاف وجهها ذبل حس انها من جد بدت تختنق
طالعته بنضره الم وخوف عيونها صارت حمراء شفايفها تغير لونها من التوتي الى البنفسج الازرق وترتجف يدها توجعها حست ان النفس جالس يختفي
فتح رباط يدها ووقفها بس هي كانت ذبلانه حاول يوقفها بس عجز

فجأه ……

---------------------


وصلو فرنسا -باريس-
نزل وطالع المطار مسك ايدها ومشت معااه
ركبو للسياره الي وصلت قبلهم
وصل للفندق ونزلوً ودخل الجناح الي من غرفتين وصاله مطله ع البحر
كانت انيقه

دخل وجلس ع الكنبه ويلعب ب اطراف دقنه
دخلت وراه وراحت للغرفه
نزلت العبايه وحست انها مصدعه
طلعت وراحت سوت لها كوفي
دخل المطبخ وشافها تسوي كوفي
مسك ايدها ولفها روان تطالعه بصدمه يعنني هي معطيته ضهرها ومستنده ع صدره
روان : انت شتسوي
خالد : اسمي خالد اولا وثانيا تحسبين بسكت لك ع شدت اضافرك ع ايدي وضحكتك مع المضيف
روان : انت من جد متخلف وخر عني
خالد : انتي مرا مافي شي يوقفك عند حدك
روان اشرت بوجهها لاا
غرس اضفره ع ايدها
هي شدت ع اسنانها من الالم
لاكن هو كل ماله يشد ع يدها
روان صرختتت بقوهه ودمعت
خالد ابتسم : وإن عدتيهاا وش اسويلكك
سكتت ودمعتت
مسك فيسها ولفها له وشاف وجهها كيف كله دموع فكها دفته وراحت الغرفه وقفلت الباب وانسدحت ع السرير وبكيت

خالد يكلم نفسه -لاتهزك دموعها- وغمض عيونه وثواني وراح للصاله وانسدح


-------------------


شافها ثقلت بين يدينه
شالها وحطه ع الارض وضغط ع بطنها اكثر من مرا بس م حس بمويه قرر يسوي لها تنفس اصطناعي وهاجمه تفكيره
-ليش اسويلها خليهااا تموووت ولا اذا ماتت بيكون ذنبها برقبتي انقضها واخليها تموت من نفسها -
وسوا لها تنفس اصطناعي وضغط ع بطنها
بس م فيه مويه تنهد مسح شفته وعرف انها م شربت مويه حط ايده تحت رقبتها وشالها وطلعها للغرفه
حطها ع السرير وكانت زي الريشه لو رفعها ب اصباعه يقدر
وجلس يطالعها عيونها المغمضه وجها الشاحب شفايفها الي متغير للونها للزراق شعرها
-جلست تجري تجري تبي تروح عنه تشوف الضلام يلحقها رمت نفسها ع الضل وفجأه جاها شخص اسود مو باين منه شي مسكها وخنقها تدور النفس وبالقوه لقيته -

فزت من نومها وجلست تكح تكح تكح
طالعته بخوف جلست ترتجف تشوف عيونه الي بعيونها
الوليد : لا تطالعيني كذذذا
ميان ضمت رجولها وحطت راسها ع رجولها ودمعت بصمت خايفه منه ومن عيونه وسوست -هاذا مجنون هاذا اكيد بيذبحني بطريقه بشعه يمكن يقطعني ب اوصال ويرميني للكلاب او يمكن يفرمني او يشنقني اذا عذابه كذا اجل كيف بموت -
رفعت راسها وطالعت المرايا وابتسمت - ماما بابا وسام شكلها ايام بسيطه والحقكم -

طالعها بصمت وشاف كيف تطالع نفسها بالمرايا وتبتسم
ابتسم حتى هو -جننتها-

خرج من الغرفه وقفل الباب بقوته كان راح يكسره فزت وخافت وجلست ترتجف كأنها متكهربا شعرها مبلول والمكيف عليها
انسدحت وتكورت ع نفسها مثل البيبي بدون مفرش ولا شي حست بالبرد بس م هي قادره تقوم تجيب لها مفرش حست بخوف من هالمكان وبعدم الامان -الله يسامحك ي جدي ليتني وافقت اني اموت ولا اعيش مع المتوحش هاذا- دمعت وحست ب الم بعيونها غمضتهم بتعب واخذتها النومه

راح للغرفته وفتح فونه لقي مكالمات من زياد
اتصل عليه
زياد : هلا الوليد وينك انت
الوليد : كنت مشغول
زياد : مشغول ب شنو
الوليد : اش تبي؟
زياد : الوليد لايكون سويت لها شي
الوليد : وانت اش بيخصك
زياد : الوليد انا خايف علييك لا تسوي شي وتندم عليه طول عمرك
الوليد : لا تخاف قلبي ميت م احس ب احد
زياد : انت سويت الي قلت انك بتسويه
الوليد : سويته وخلصت
زياد تنهد : انت مجنون لايكون ذبحتها
الوليد : لا بس خليتها تفقد عقلها شوي
زياد : الوليد حرام عليك تراها بنت
الوليد : واذا بنت تتحمل ذنب ابوها
زياد : الوليد تكفى خلييها
الوليد : بخليها بس بعد م ادفنها بيديني الثنتين
زياد : راح تندم واذكرك
الوليد : ليش شفقان عليها
زياد : لأنها بنت اكيد ب أشفق عليها وغلطت ابوها هي مالها ذنب فيها
الوليد : بعذبهااا لين م اتلذذ بتعذيبها وتموت وافتك منها وبعدها ارتاح اني ماخذ حق ابوي منها
زياد : الوليد !
الوليد : هلاا
زياد : لاتزعل بس احيان احسك بزر م تعرف تفكر
الوليد : زياد علاقتنا لاتخربها
زياد : انا منصدم منك والله واخاف احيان منك
الوليد : الي احبهم م أذيهم
زياد : طيب اسمع لقلبك مو لعقلك وتفكيرك
الوليد : مراح ارحمها قلبي كارهها وحاقد عليها اشوفها ابوها قدامي مو بنت
زياد : راح تندم ي الوليد
الوليد : انا خارج تبي شي
زياد : اي ارجع للسعوديه وسيبها اسيره ب ايطاليا بس لاتعذبها
الوليد : انت وجدي وزوجة اخوي الي يعرفون بهالسر وجدي مراح يطلعه اكيد يعني لو سمعت ان احد عرف بسالفتي انا وميان م بيصير خير
زياد : اخر م توقعت انك تهددني ي الوليد
الوليد : هاذا شي بيني وبين ابوي محد له دخل بسالفتنا
زياد : وانا عارف ان ابوك مراح يرضى بلي تسويه
الوليد : إلا لأني باخد حقه
زياد : خذ حقكك بلي يريحك بس مو من بنت م يضرب المرآه إلا إلي مثلها (:
الوليد : زياد اهجد ولاتتدخلي بهالسالفه
زياد : بس مراح ارضى ب الي اشوفه
الوليد قفل الخط بوجهه

تنهد زياد ورجع يكمل شغله
اما الوليد راح ينام ع السرير


-------------------

جلس ع كنبه ومو مصدق الي شافته عينه
حس انه متضايق مستحيل البنت الي احبها تسوي كذاا
اخذ فونه واتصل عليها بس مغلق كالعاده
راح شاف اسم الفندق الي كانت فيه ودور عليه بالنت وطلع رقمه
واتصل عليهم
رامي : مرحباً
الموضف : مرحباً كيف اخدمك؟
رامي : اريد ان اسأل عن اسم مقيمه لديكن قد وجدت بحالة شاذه مع صديقتها
الموضف : عفواً سيدي لا نخرج عن اي معلومه للمقيمين بالفندق وذلك لوجود قوانين خاصه واعاقب لو اخرجت ب اسم اي شخص
رامي : لاكن صديقتي ايضاً كانت تقيم بنفس الفندق واختفت فجأه بعد تلك الحادثه
الموضف : هل تعرف اسم صديقتك؟
رامي : نعم اعرفه
الموضف : اذاً اخبرني به وانا سأقول ان هي تلك الفتاة او لا
رامي : لجين ال#####
الموضف : للأسف انها هيا الفتاه اتمنى بعدم خروج اسمها في اي مكان ارجوك
رامي : اذاً اين هي الفتاة؟
الموضف : ميلانو توفيت اما لجين لقد سجنت بسبب جريمة قتل
رامي : حسناً شكراً لك إلى اللقاء
الموضف : عفواً
قفل الخط وتنهد وحس بضيق :كلكم وصخين انتي وميان كيف حبيتك وتعلقت فيك واخرتها تكونين مع بنت مثلك !! اش هالشذوذ شكلك مو نفس افعالك خذلتيني والله خذلتيني توقعتك شي بس كنت شي ثاني اهخ حسافه بس

-------------------

سالم : هلا نوف
نوف : هلا حبيبي شلونك
سالم : بخير والله مستانس حدي
نوف : ي عمري شكلو في اخبار حلوه اطربني
سالم : مريضي صحي من الغيبوبه
نوف : صدق
سالم : اييه
نوف : الحمدلله ع سلامته وها كيف صحته
سالم : لا زين الحمدلله احسن من قبل
نوف : وكيف عرفتو عنه شي
سالم : للأسف فاقد ذاكرته تمامً وكأنه توه مواود ع هالحياه
نوف: ي حرام طيب انشرو عنه
سالم : لا رافض فكرت اننا ننشر عنه اي شي يقول لو اني من جد محبوب عند اهلي كان دورو علي م سابوني كذا لا احد سأل عني ولا شي
نوف : اي صح والله شي يقهر محد قدم بلاغ بفقدانه كأنهم م يبونه
سالم : وممكن بعد اهله ميتين عشان كذا يوم اختفى محد فقده
نوف : ممكن
سالم : كيفك وكيف البيبي
نوف : كلنا بخيير انا وياه
سالم : الله يجعلها دايماً
نوف : امين وياك ي روحي يالله اخليك م اشغلك
سالم : انزين ي روحي توصين بشي
نوف :لا حبيبي انتبه لنفسك زين
سالم : ابشري وانتي بعد
نوف : ان شاءالله ي الله باي
سالم : باي
وقفل خطه وراح للغرفة مريضه

طق الباب ودخل
سالم : السلام عليكم
المريض : وعليكم السلام!
سالم : شلونك الحين ؟
المريض : زين م علي
سالم : ها تحس انك مدخدخ ولا نشيط
المريض ابتسم : لا نشيط
سالم : الحمدلله
المريض : دكتور سالم
سالم : هلا تفضل
المريض : شكراً لأنك ساعدتني
سالم : ولو م سويت شي هذا واجبي وعملي
المريض ابتسم له
سالم : طيب الحين اش تبينا نسميك
المريض : الي يجي منك
سالم : اممم شرايك نسميك مُراد
المريض : مُراد مُراد
سالم : اجل ع بركة الله
مراد : انزين انا لو بطلع مدري وش اسوي
سالم : انت شرايك تروحي معي السعوديه واعرفك ع اهل زوجتي لاني انا م عندي لا عيال عُمان ولا عيال خوال
مراد : الي تشوفه بس وين نروح اي مدينه
سالم : مدينتي الدمام
مراد : انزين متى بطلع
سالم : لا يبي لك اقل شي اسبوع
مراد : كثير
سالم : صحتك اول شي
مراد : يالله م عليه تمر ان شاءالله بسرعه
سالم : ان شاءالله بس انت للأن م تبي ننشر عنك اي شي
مراد : اي م ابي احد يعرفني
سالم : اوك انا استأذن
مراد : خذ راحتك
سالم : يالله انتبه لك وفمان الله
مراد : مع السلامه

-------------------


صحيت ب آلم وقفت وراحت للتواليت
اخذت لها شور يبرد ع جسمها
طلعت ولبست بجامه واخذت مرهم وحطته ع ايدها الي توجعها
وجلست تفركها
طلعت من الغرفه شافته مو موجود
روان : اكيد طالع يفلها مع الشقر احسن خليه يفك عني شوي الغى اتنفس
وراحت للمطبخ سوت لها كوب قهوه
وجلست ع البرندا تتابع الشارع الرايح والجاي وكيف العشاق مع بعض الي ضامها والي جالسين يسولفون والي جالسه بحضن حبيبها ابتسمت ع منضرهم وطلعت فونها وصورت سناب وكتبت ليت عندي واحد مثله وارسلتها للريماس ع الخاص
ثواني وجاها الرد
ريماس : ههههههههههه مطلع عيونك صح
روان ارسلت فيس حزين
ريماس : يالله الله يعينك انتي متخيله اخواني ملكتهم يوم الخميس
روان : اممما
ريماس : ههههه والله
روان : ليش سويتوها بدري
ريماس : والله مدري عن امي مرا مستعجله وفرحانه
روان : ومين العروس
ريماس : حزري مين
روان : امم مدري يالله قولي
ريماس : بسام ع ملك ومؤيد ع ديم
روان : مشاءالله ومن متى مخططين شكلو من قبل زواجي
ريماس : (: اي والله من قبل تعرفين يبي لهم وقت يفكرون
روان : يعني شكلي م بطول ف باريس
ريماس : اي بتردين بدري من شهر العسل
روان : شهر نكد وانتي الصادقه الوليد وين مسافر
ريماس : ههههه الله يعينك ،لإيطاليا
روان - ي حبيبي عند ميان -: اها اجل شكلي بفر باريس فر بهالأيام ومنها اخذ لي فستان للشبكه
ريماس : ايي وجيبي لي معاك
روان : ابشري
ريماس : امزح ي عمري انا خلصت من فستاني
روان : يالله اجل اخلييك
ريماس : باي
روان :باي
وطلعت من السناب وجلست تطالع البرندا بصمت
دخل الجناح ورمي المفتاح وشافها واقفه
خالد : مجنونه انتي طالعه كذا بدون حجاب
روان طالعته وشمقت وصدت
خالد راح لها ومسكها مع يدها : اكلمك ي هيه
روان : اولا حاجه لي اسم
خالد كتف ايده : وثاني حاجه؟؟ اش هي ي مدام
روان : المكان بعيد محد شايفني
خالد سحبها ودفها ع الطاوله وطاحت ع الطاوله القزاز
روان بصراخ: اااااههههه
خالد : ثاني مرا هالطاوله بكسرها ع راسك
روان : الله ياخذك وربي ضهري احسه انقص نصيبين
خالد طنشها وجاء بيطلع
روان : خااااااللللددد
خالد طالعها بصدمه : تستعبطين !
روان تبكي : خالد وقسم بالله مقدر احرك جسمي يوجعني
خالد راح لها : اءء من وين يوجعك
روان : ضهري ضهري
خالد م يدري كيف يشيلها اخر شي شالها وحست ب الم حطت ايدها ع رقبته وجلستت تتوجع
روان : اه ياربي اه انت شسويت الله ياخذك
خالد : لا تدعين عشان اكسر الابجوره ع راسك
روان : احسن لو صار فيني شي شبتقول لأهلي دفيتها بدون م اقصد
خالد : تنطقين هنا لين م تتشافين
روان : وملكة اختك الي بعد كم يوم
خالد : ملكة دييم!
روان : واضح انكم مراا ع قلب واحد
خالد : من وين جايبه هالكلام
روان : من البنات قالولي
خالد : احسن مو لازم تحضرين تنطقين هنا لين م تتشافين
روان : روح جيب لي طبيب بسرعه
خالد : تكلمي زييين لا ترفعين صوتك
روان بألم : خالد ترا من جدي اتكلم ضهري يوجعني
خالد تنهد وقام اتصل ع الطبيب
ربع ساعه وصل الطبيب وكشف عليها
خرج الدكتور وطالع خالد وتنهد
خالد!؟


---------------


نهاية البارت
توقعاتكم تهمني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 07-10-2017, 04:56 PM
صورة سيدرا. الرمزية
سيدرا. سيدرا. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


جميييل جماااال...



استمري(:

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 07-10-2017, 05:52 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الثالث عشر


-------------------



قامت من النوم فتحت عيونها بتعب تذكرت الي صار امس طالعت الساعه ١:٣٠ص
قامت وحست ب الم ضهرها
روان : اهخ حسبي الله علييك
وحاولت تجلس وجلست وطلعت من الغرفه بتروح المطبخ
شافها يوم طلعت راح لها ومسكها مع وسطها
خالد : شمطلعك؟
روان حست فيه وحاولت تبعده عنها : جوعانه ابي اكل
خالد شد على وسطها :امشي طيب ع السرير انا اجيب لك اكل
روان : خالد م ابي منك شي بس وخر عني
خالد : استغفرالله امشي مو ناقص تطيحين عليه ويتضاعف
روان بخوف : ليش ايش فيني
خالد ابتسم : رضوض بسيطه ولازم ترتاحين يومين ولا بتتضاعف وتجلسين منسدحه شهر
روان : طيب وخر برد الغرفه
خالد طنشها ومسك يدها ووسطها واخذها ع السرير وسدحها
روان حست انو في حنان بس يكابر وياخذ وضعية الشرير
روان تنهدت وغمضت عيونها
خالد : اش تبين اطلبلك
روان : اي شي بس م ابي لحم
خالد : طيب
وطلع من الغرفه وتنهد واخذ التليفون واتصل ع المطعم وطلب مشاوي و٢ برقر دجاج وبطاطس وكولا
وربع ساعه وصل الطلب اخذ العربيه ودخل عند روان بالغرفه وجلس ع طرف السرير
روان : الله
خالد : شتبين برقر ولا مشاوي
روان : برقر وبعدها مشاوي
خالد : تاكلين كل ذا
روان تنهدت : استغفرالله قول مشاءالله من يوم م تزوجتك وانا م اكلت مثل الناس
خالد رفع حاجبه : شكلك تبيني افتفتلك جسمك
روان : جيب البرقر طيب وبعدين تحلطم براحتك
خالد : طيب لا تتأمرين ولا والله اقوم واخليك تموتين من جوعك
روان ابتسمت ابتسامه اصطناعيه : طيب ي خالد ي حبيبي ممكن تعطيني اكل برقر لاني بموت لو م اكلت الحين
خالد طالعها ب استغراب ومد لها البرقر
اخذته وجلست تاكل وهو يطالعها طالعته بنضره وغصت
قام وضربها ع ضهرها
روان عيونها حمرت واشرت تبي مويه
مد لها المويه وشربت
روان : اهه انت مجنوون ضهري
خالد : والله انتي م تاكلين مثل الناس
روان : انا الي م اكل مثل الناس ولا انت الي عيونك يبي لها بط
خالد رفع حاجبه : انتي مو الشره عليك الشرهه علي انا الي جيتك آكلك واساعدك بس والله اني غلطان م تنعطين وجه انتي بس قومي وبصفقك من جديد
قام وخرج من الغرفه
روان تنهدت ورجعت تكمل اكل


-------------------

صحي من نومه وطالع ساعته وتنهد
قام دخل ياخذ له شور وخلص لبس تيشرته والجينز ومشط شعره بطريقه متساويه بخ عطره واخذ فونه وطلع من غرفته
طالع باب غرفتها شافه مردود راح ناضر بطرف عينه شاف الاضاءه نفس م هي وهي متكوره على نفسها فتح الباب وكانت الغرفه مثل التلج جاته قشعريره طالع يمين ويسار م لقي مفرش راح للغرفته واخذ مفرشه وغطاها فيه حست فيه بس م اعطت اي بال طالعها لقيها مفتحه عيونها وتطالع الشباك
تنهد وطلع من الغرفه
الوليد : يعني انا فيني شوية رحمه مستحيل بخليها كذا بالبرد والغرفه جليد
ميان تكلم نفسها - طيب دامك طيب لهاللدرجه ليش تسوي لي كذاا وتعذبني وتجي تغطيني عشان البرد انا احترت معاك مدري ايش شعوري تجاهك كره حب حقد ندم ماعرف ايش بالضبط احترت معاك ي الوليد-


-------------------


السيستر : حالة السيد مُراد جيده وبإمكانه الخروج دكتور سالم
سالم : اذاً سأكشف عليه واقرر انا اذ يبقى او يخرج
السيستر: مثل م شئت
سالم : نعم انه مريض ويجب الكشف عليه ويكون تحت العنايه الدقيقه
السيستر: نعم لقد مرت اربع ايام وغداً الخميس وكان بصحةٍ جيده يأكل ويشرب ويبتسم وحال جسمه جيده كسر رجله قد جُبرت وانتهت تبقى يده اسبوعان ويتم فتح الجبر عن يده
سالم : سنرى بس احضري لي بعض المعدات للغرفة الكشف
السيستر : حسناً
سالم : اليوم طيارتي وبحجز له بعد معاي عشان اذ زين يروح واذ مو زين بيضل جالس

طلع من مكتبه ودخل غرفة مُراد
سالم :ص الخير
مُراد : ص النور دكتور
سالم : بكشف عليك اليوم كشف نهائي وبنحدد اذا تبقى ولا تمشي معاي
مُراد ابتسمله
وقف سالم وكشف ع مُراد وجلسو ساعه

سالم ابتسم له : لا واضح صحتك ممتازه وتقدر تمشي
مُراد : جد دكتور
سالم : اي
مُراد ابتسم وقف وضم سالم : م ادري كيف بشكرك صراحه
سالم ضمه : الحمدلله انك صحيت وع فكره اليوم طيارتي للدمام
مُراد : يعني بتخليني هنا وتروح
سالم : لا باخذك معاي بس ان شاءالله م يأثر عليك
مُراد: تمام دكتور بس تصدق م ابي اكلف عليك
سالم : اي كلفه الله يهداك، انت الحين صرت واحد من اهلي
مُراد ابتسم : الله يسعدك مثل م تسعدني تحرجني والله
سالم : لالا لا إحراج ولا شي يالله انت ساعه وتطلع من هنا
مُراد ابتسم

-------------------


روان : خالد ابي اروح السوق
خالد يطالع الشاشه : وليش ان شاءالله
روان : زي م تعرف شوي طيارتنا وبكرا الملكه م يمديني اروح اشتري لي شي
خالد : اوك روحي اجهزي
روان ابتسمت وقامت ولبست عبايتها الرمادي وشنطتها الكحلي
روان : يالله انا جاهزه
خالد : امداك
روان : يالله بسرعه عشان يمدينا نلحق الطياره
خالد وقف واخذ المفتاح وطلع وهي لحقته
ركب الاصنصير ونزل للدور الاول ومسك يدها ><
وهي تمشي معاه راحو تجولو ساعتين ب مولات باريس الضخمه واخيراً لقيت لها شي ناعم فستان كحلي والضهر ٧ ستريتش ومدي
خرجو وراح خالد كوفي وجلسو فيه طلب قهوه وكريب اما هي قهوه وسوفليه
دقايق جاتهم بنت
البنت بدلع : انت خالد الجاسم
خالد ابتسم : ايوا؟
البنت : اهلين تشرفت فيككك
خالد يطالع روان ويبتسم : لي الشرف
البنت : ممكن اخذ صورة
خالد : اي ممكن
البنت تمد فونها لروان ممكن تصورينا
روان ابتسمت : لاا !
البنت تطالع خالد بزعل
خالد : روان حبيبي قومي صورينا
روان اخذت فونها وصورتهم ورميتو ع الطاوله وجلست
خالد شاف غيرتها وضحك
راحت البنت
روان : ابي ارد الفندق
خالد : ليش بدري خلينا نتونس
كتفت ايدها وتكت ع الكرسي
وجلست تشوف الرايح والجاي وشوي جات وحدا ثانيه
روان وقفت : لا هنا مصاخه كل شوي جايه وحدا تتصور احترمي نفسك وطسي
البنت : اشبمك انتي اش دخلك
خالد : لا ي حبيبي هاذي زوجتي
البنت : اوه سوري هاذي زوجتك م توقعتها كذا
روان : اي طبيعي جمالي مو مثلك بوتكس ويالله ي ماما تقدرين تمشين
خالد مسك ايد روان ومشي وركب السياره وجالس بصمت يهز رجوله
روان كانت مكتفه يدينها وتطالع الشارع
وصلو الجناح ودخل خالد ووراه روان
روان بصراخ : انت كيف تتصور مع بنات احترمني ع الاقل
خالد يطالعها ويرفع صوت ومسكها ميدينها ورفعها له : انتي ايش انتي مين عشان تتكلمين كذا لا تتصور مع هاذي وهاذي ب اي حق
روان مسكت ياقته : بحقق اني زوجتك واذا بتسوي هالاشياء سويها براحتك بس مو انا معااك احترمني ع الاقل
خالد : لا والله احلفي بس وانتي زوجتي ع الورق وبس م فيه شي يربطنا ولا اذكرككك
روان تضرب صدره ودمعت : انت مجنون ومريض ومتخلف بعد
خالد دفها عنه وضربة بالباب وطاحت
روان بنبرة حزن والغصه خانقتها : اي مع معجباتك بتحطهم ع راسك وتنافق ومعاي…
خالد كتف ايده : كملي ! ومعاك شنو
وقفت وعدلت نفسها :بعد زواج اختك ابغى ورقتي توصلني
خالد ابتسم : وانتي مرا مصدقه اني بطلقك واخليك لذاك
روان ودموعها ع خدها : شفت شفت انك مريض نفسي
مسك يده
خالد : طعيني ادخلي جوا الغرفه لأن شوي وافرمك
روان : سوي الي تسويه معاد تهمني وكلامي وصلك
ودخلت الغرفه وقفلت الباب
اخذ الفازا الي جنبه ورماها ع الارض تبعثرت ف كل الصاله
روان سمعت صوت القزاز : يارب افتك منك


----------------------

وقفت ع الشباك وشافته يوم يشيل الشنطه بيدها وطالع مع باب القصر
ميان - وين رايح هاذا وبيخليني لحالي ثاني احسن خليني افتك منه ومن ازعاجه واوامره وطلباته الي م تخلص-

---------------------


الدمام

نزل من الطياره وجالس يطالع المكان
شاف المطار وطالعه
بسام : الحين بتروح معي لبيت ابو زوجتي وبعدها نروح ناخذ لك شقه وننزل للمول تشتري لك ملابس
مُراد : بس هاذا كثـ...
بسام : اوص ايش قلنا تردها لي بعدين
مُراد : ايوا اردهالك ان شاءالله
بسام : يالله امشي لا نتأخر
ركبو تاكسي ووتوجهو للبيت الجد
دخل سالم وسلم ع الجد سليمان
سالم : شلونك ي عم شخبارك
الجد : بخير ي ولدي وانت شلونك
وطالع مُراد الي من يوم شافه حس بشعور غريب ابتسم له لإرادياً
الجد : ومين هاذا
سالم حكاه قصته مع المريض
الجد سلم عليه : الحمدلله ع سلامتك ي ولدي والله يعطيك العافيه ي سالم
سالم : اجل انا بطلع اسلم ع نوف
مُراد والجد : خذ راحتك
طلع سالم وسلم ع نوف بس كانت حاطه المنديل ع خشمها
نوف : هو معاك الحين
سالم : اي تحت حتى ابوك مبسوط فيه
نوف : ي حبيبي غريب
سالم : شالغريب
نوف : ايوي م يعطي اي احد وجه بس هاذا دخل معاه
سالم : عاد هو مزيون مشاءالله شكله ابوك خق عليه
نوف تضحك

جلسو يسولفون

--------------------

ريمان : يمه خلاص خلصو من الغرفه حقت الشبكه
ام بسام : زين يمه
ريماس : اي والحلى والتوزيعات كلها جاهزه
ريمان : فساتيننا بتوصل اليوم
ريماس : اي
بسام : يمه الشبكه وصلت
مؤيد : اي وصلت واستلمتها اليوم واديتها ريماس
ريماس : اي شلتها بالغرفه
بسام : يعني كلشي جاهز
مؤيد : اي
ريماس : طيب انا بروح اريح شوي تعبانه
ريمان : اجل انا بروح استلم الفساتين
ريماس : اي احسن
طلعت ريماس للغرفتها تريح وباقي ريمان وبسام ومؤيد وامهم يسولفون عن بُكرا


---------------


خالد : يالله تأخرنا ع الطياره
روان وقفت ومشيت فتحت الباب وخرجت وهو لحقها
وركبو السياره وتوجهو للمطار
وركبو طياره بجناح خاص

ساعات طويله مرت نزل من المطار وبنفس اللحضه صادف الوليد ضمو بعض
الوليد : اكيد ديم خربت عليكم شهر العسل
خالد : اي الله يهديهم مستعجلين
الوليد : نسينا نسينا انت وش سويت
روان فهمته وضحكت
خالد ابتسم للوليد
الوليد ضحكك عليه
الوليد :يالله امش بس لا نتأخر ع البيت
خالد : اي يالله
مسك يد روان ومشي
وركبو بسياره وحدا وتوجهو ع قصر ام الوليد
ام الوليد : ي هلا ي هلا بعيالي
خالد والوليد : هلا فيك يمه
راحت ام الوليد ضمت روان : ي هلا ي هلا بالعروس الي خربنا عليها
روان ابتسمت لها وباست راسها
الوليد يهمس لخاالد : والله سحبت علينا الوالده
خالد ضحك
الوليد : كح يمه ترا احنا هنا م اعطيتينا وجه
ديم : روووووووووواااان
كلهم فزو
ونطت عليها ديم وكانت بتطيح بس مسكها خالد
روان ضحكت : ي مجنونه كنت بطيح
ديم :وحشتيني
خالد يدف ديم : كسرتي زوجتي لابارك الله فيك
ومسكها وحطها بحضنه
روان وجها قلب الوان
ديم : يمه يمه الحلوين والله وحشتيني
الوليد : طيب وحنا مسحوب علينا
خالد : الحين اخليها طماطه شلون العروس
ديم ابتسمت : اممم زينه
الوليد يمسك خدودها : يمه فدوه الخدود الحمرا انا
ديم تصارخ : اييي وجعتني
ام الوليد : وخرو عن بنتي يالله خالد وروان روحو جناحكم جاهز ريحو فيه وانت بعد يمه الوليد روح جناحك ونام اكيد تعبان من الشغل
طالعته روان وابتسمت ابتسامة خبث
طالعها الوليد ويكلم امه : اي انشغلت حييل والله حتى اني بغيت اذبح الشغل
ام الوليد تضحك
روان فهمت قصده : خالد يالله بروح ارتاح
خالد : اي يالله عيني
مسك يدها وطلع الجناح ولحقهم الوليد ع جناحه

----------------------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 07-10-2017, 05:53 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي



نزلت تحت تشرب لها قهوه
اخذت القهوه وطلعت تجلس بالحديقه
المنضر حلو والغيوم وزخات المطر الي عليها
اخذت تستنشق الهواء ونزلت تلعب بالورود وتمسكها وتشوف كيف ملمسها ناعم
رجعت جلست ع الطاوله
البودي قارد: المكان خطر انسه ميان هل تذهبين الا الداخل
اشرت بفيسها ب لا
البودي قارد : اتمنى ان تسمعين مني وتدخلين اقسم لك ب اني سأتعاقب لو حدث لكِ مكروه
ميان طلعت فونها وكتبت
-I would like to sit here in the garden, please do not interfere with me-
الترجمة "انا اود ان اجلس هنا بالحديقة رجاء لا تتدخل بي"
البودي قارد راح واخذ فونه واتصل ع الوليد
الوليد : نعم اسمعك؟
البودي: استاذ الوليد زوجتك لا تريد الدخول الى القصر وانت تعلم المكان خطر هنا
الوليد :استغفرالله ، حسناً اعطني هيا اريد انا اتحدث معها
البودي : حسناً بضع ثواني
راح لها ومد لها التليفون :تفضلي انه الاستاذ الوليد
اخذ التليفون وحطتو عند اذنها
الوليد : ميان بلا حركات بزران وبسرعه ادخلي جوا القصر المكان مو أءمن بسرعه ولا وقسم بالله م يصير لك خير انا كلها يومين وراد للإيطاليا انا علمتك
وقفل الخط
مدت له تليفونه
اخذ البودي قارد طالعته وشمقت ودخلت
ميان - اش فيه هالمجنون كل شوي المكان مو اءمن المكان مو اءمن اش ذا كله وحوش وانا م ادري مفروض هم يحموني من هالوحش الوليد -
تنهدت وراحت تطالع من البرندا وتبغى تشوف اش الشي الي مو اءمن بهالمكان -م فيه شي حتى حيوانات مافيه ولا اسمع صوت غير الكلاب يعني معقوله كلاب متوحشه - ضحكت ع نفسها -انا ليش م اروح من الباب الخارجي والله طفشت من هالمكان ومحد داري عني - طلعت وراحت للمطبخ بس شافت القيود الي ع الباب تنهدت -الله ياخذك انت ويقيدونك زي م قيدتني -
ودخلت تطالع الشاشه -افف مافيه شي الاخبار كل عاده كلها هم موت وحزن وتعب ومرض اهخ وينك ي الوليد ع الاقل حسك يشيل وحدتي-
طلعت دخلت غرفته وشافت اغراضه والمكتب جلست عليه وتطالع الاوراق الي تفهم فيها بما انها دارسه ادارة اعمال كم سنه
لقيت ضرف وفتحت الضرف لاكن الكلام الي جواته خلاها تختنق من الصدمه
دخلت الورق وهي ترتجف وقفلت الضرف ورجعته مكانه
وخرجت من الغرفه وراحت انسدحت ع سريرها وغطت نفسها بالمفرش ويدوب تتنفس


----------------------

الدمام
٩:٥٥ص
الشـركة

سمع طق الباب ودخل
علي : استاذ الوليد
الوليد : هلا علي
علي : الضروف الي جاتنا بالكم فتره ناقص واحد منها م لقيته
الوليد : دورت عليه زين
علي : اي المكتوب الاخير
الوليد : اممم م ادري انا لو رحت البيت بدوره بالغرفه واكلمك اهم شي الضروف م تضيع لأني احتاجها
علي : طيب تلاقيها بنفس المكان الي اتفقنا عليه
الوليد :تقدر تروح
علي : انزين توصي بشي
الوليد : لا
خرج علي وقفل الباب وتنهد
الوليد : استغفرالله م اذكر وين شلته بس اكيد بالجناح
ورجع كمل شغله

------------------

صحيت من نومها وكان جنبها نايم طالعته ولمت شعرها
وراحت وقفت عند الشباك طفشت
لبست روبها الطويل والشال عليها وطلعت من الجناح وراحت دقت باب جناح ديم
ديم : ادخل
دخلت روان وقفلت الباب
روان : صباح الخير ي عروس
ديم : هلا حبيبي تفضلي
روان : شفيك مو نايمه شايفه الساعه كم
ديم تضحك : نمت الفجر ودوبي صحيت
روان تطالع الساعه : طيب شايفه الساعه
ديم : اي ١١ إلا
روان : طيب وش مصحيك
ديم : مدري بس افكر بهاليوم
روان : اها فهمتك ترا يوم عادي يعني بس تتعرفون مع بعض اجل بليلة زواجكم وش بتسوين
ديم ضحكت : مدري
روان : فستانك جاهز
ديم : اي صبر بروح البسه تشوفينه علي
روان : يالله روحي عبال م اجيب فستاني واجيك
ديم : اوك
طلعت روان من الغرفه وفنفس اللحضه الوليد كان طالع للجناحه حطت الطرحه عليها وكملت
الوليد : روان
روان طالعته
الوليد : لاتجيبين خبر للخالد عن ميان
روان : ترا ازعجتيني فيها خلاص بحريقه انت وياها
الوليد : اها كويس اجل شكلك كارهتها
روان : كرهتها منك غثيتني فيها
الوليد : انتي وصاحبي بس الي تعرفون عن هالسر والله والله لو سمعت خبر طلع من هنا ولا هنا انتي وياه بحرقكم بليله وحدا
روان كتفت يدينها : وليش خايف هـ الكثر
الوليد : مو خايف
روان : اجل
الوليد : بس م ابيها تحتك ب احد
روان : وليش؟
الوليد : م يخصك كلامي وصلك
روان : بوصل لها بيوم ان شاءالله ومايهمني احد بس راح يجي اليوم الي بتنكشف فيها
الوليد ضحك : لين م يجي ذاك اليوم الى هي بقبرها
روان : الله يعينك ع نفسك
ومشيت دخلت الجناح وسكرت الباب
روان تكلم نفسها : مريض مريض ومتخلف تفس اخوه استغفـ…
خالد : مين هو؟
روان : الـ الـ ممثل
خالد : ممثل
روان : اي الي بالمسلسل
خالد : انتي وينك فيه من اول
روان : عند ديم
خالد : ديم صاحيه
روان ابتسمت له : لا نايمه (: تستضرف
خالد يبتسم لها : ودي اقوم اضربك بس صراخك بيفضحنا
روان : طيب اهجد ب مكانك
اخذت الفستان وطلعت
روان : انا اش جابني عند هالعايله المجنونه
وراحت للديم
روان فتحت الباب وقفلته وشافتها واقفه بالفستان
روان : الله الله الله وش هالزين
ديم : انتي لك نص ساعه تجيبين فستانك
روان : اءء لا خالد صحي وسويت له قهوه
ديم : اهاااه

-فستان ديم كان لحمي خناقي وفيه تطريز بالسكري من عند الاطراف ومنفوخ -
فستان روان سبق وشرحته

روان : والله ياخذ منك حته
ديم : لا جد مو انا اخترته امي
روان : خوش فستان والله ناعم
ديم : ليش م لبستي فستانك
روان :لا خالد كان موجود ف مقدرت
ديم : خالد زوجك
روان : اي بس شسمه خلاص
ديم : اها للأن تخجلين
روان رمت الكيس ع ديم : خذي شوفيه مالي خلق البس
ديم شافته : والله انيق كأنك من حقين هوليود
روان ابتسمت لها
ديم : وش فيك وجهك مصفر
روان : انا!
ديم : لا الجدر … اي انتي
روان ضحكت : لا م فيني شي
ديم : والله شكلك بارد مرا لا يكون خالد مطلع عيونك
روان ضحكت : تخيلي بس لا والله مدري دوبي الي ادري منك
ديم : شكلك حامل
روان : مستحيل
ديم : ليش مستحيل انتي لك اسبوع متزوجه يعني في بعضهم يجيبون عيال من اول يوم
روان : لا يعني لسى
ديم طالعت فيها بصدمه : لسى ايش يعني انتي وخالد …
روان : ي مجنونه لا
ديم : اشوا بغيت انصدم
ضحكت روان عليها : بعدين اسكتي عيب
ديم ضحكت : باخذ منك دروس
روان : دييييم
ديم : خلاااص بسكت
روان : حجزتيلي معاك
ديم : ايه بتجينا هنا بعد العصر
روان :اوك اخترتي تسريحتك وكل شي
ديم : اي قلت لها ترولو لي
روان : انا بسويه ذيل حصان وابغاها تضفر الغره
ديم : اي انتي المرفوع يجنن عليك
روان : وشايفه ذيل الحصان ابغاها تاخذ خصله وتضفرها وبس كذا ابي شي ناعم
ديم : اي احسن لك من الزحمه الي فوق راسك
روان : كلمتي نوف
ديم : اي تقول انها راحت عند ملك وميس بما انك عندي
روان : اها تمام


--------------------


سالم : وهاذا مفتاح شقتك
مُراد : م قصرت
سالم : ولا تنسى اليوم شبكة عيال اخت زوجتي
مُراد : خلاص مرني بطريقك
سالم : طيب ع ٩ تكون جاهز
مُراد : اوك

دخل شقته الي من ٤ غرف وصاله كبيره و٢ تواليت والاثاث الفاخر الي فيها وغرفته الهاديه ابتسم ودخل المطبخ ولقي الاكل جاهز
مُراد : والله احرجتني ي سالم الله يسعدك

-------------------

لبسو فساتينهم
ريماس - فستان تيفاني ميدي ضيق وعليه ستاره ساده ناعمه مضفره شعرها الطويل ضفيرة الورد اتمنى انكم عرفتوها -
ريمان - فستان ليموني فاتح ميدي بفتحه وقصة الصدر ٧ والاكمام طويله ومكسره شعرها

وكان يسلمون ع المعازيم الي جايين

-------------------

وقفت ديم وطالعت شكلها الانيق
ابتسمت يوم شافت ميك الاب الي كان طالع انيق -ميكب برونزي ودرجة الروج اللحمي القامت المات ومكياجها رسمة ايلاينر وضل لمعه باللون الذهبي مسحه خفيفه تبرز جمال عيونها وبلاشر برونزي -
~

روان
لبست فستانها الكحلي الضيق وضهرها مفتوح وفيه سلسله ذهبيه فخمه وكيف صدرها بارز مع الفستان وشعرها الطويل الي يلعب فيه الهواء شافت ميكب الناعم رسمة عين وروج عودي غامق

دخل جناحه وشافها من قفاها كيف شكلها الانيق وجسمها المنحوت وطولها وبياض بشرتها
م انتبهت له جلست تطالع الاطقم الي قدامها م تدري ايش تلبس
روان : امم شكلي بلبس السلسال الي اهداني ياه حبيبي
تغيرت نضرته وتجاهل كلماتها تنهد بقوه
تنحنح
طالعته بصدمه
روان : انت من متى هنا؟؟
خالد ابتسم : من زمان
روان : اها طيب البس الكبك
خالد طنشها : خلصتي
روان : ايه بس بروح اشوف ديم
خالد مسك يدها : ديم بتروح مع الوليد
روان : بس هي قالت بتروح معاي
خالد : قلت لك بتروح مع الوليد
روان عرفت ان اخلاقه قافله ومو ناقصه يخرب كشختها
مدت نفسها واخذت العبايه ولبستها وتحجبت وطالعته لقيته ياكلها بنضراته
روان : شفيك؟
خالد : انتضرك
روان كتفت يدها : خلصت (:
خالد : كويس يالله امشي
طلعو وهي حاسه ان فيه شي وعارفه ان هالليله مراح تعدي ع خير بس اش السبب م عندها خبر


~~~~~

الوليد : ديم جاهزه
ديم : ايه
ام الوليد : فستانك وديتيه
ديم : اي ارسلته مع السواق وريماس كلمتها تاخذه
ام الوليد : زين
الوليد : خالد مشي
خالد : هاذاا انا رايح
الوليد : يالله طيب لا نتأخر

ركب معاها وكان يسوق وهو ساكت ويدخن
روان : خالد لا تدخن بعدين ريحتي تصير خايسه
طنشها
وصلو ووراهم الوليد نزلو كلهم ووقفو وع دخلتهم كان طالع سالم ومُراد
سالم سلم ع الوليد وخالد
روان شافت مُراد وتكلم روحها : انا وين شفته
ديم تسحبها بس كانت عيونها عليه
خالد شافها وهي تطالع فيه كان وده يضربها بهاللحضه
ديم تضحك : يويلي من ذا المز الي مع زوج نوف
روان ساكته
ديم : رووووان ي مجنونه تراك متزوجه
روان حست ع نفسها : مدري بس وجهه مو غريب شفته قبل كذا
ديم : طيب امشي مع البوابه الثانيه عشان هاذي بوابة الضيوف
روان : اوك يالله ودخلو مع البوابه الخارجيه

~~~~

خالد : م عرفتنا ي سالم
سالم ابتسم : مُراد صديقي
الوليد : اها ي هلا فيك اكيد تعرفنا م يحتاج نعرف ع انفسنا
مُراد: لا والله للأسف
خالد والوليد ؟
سالم : امم مُراد كان مريضي وهو فاقد ذاكرته
الوليد : اها انا الوليد الجاسم تعرفني مع الوقت
خالد : وانا خالد اخو الوليد
مراد : اها ي هلا تشرفت ب عيال الجاسم
خالد : الشرف لنا تفضل
مراد : اي الحين راجعين عند الرجال

دخلو الوليد وخالد واستقبلوهم وسلمو عليهم
فيصل : هلا ب العريس الي خربو عليه شهر العسل
خالد : عادي اصلاً
رامي : كيف اختنا
خالد ضحك : بخيير م عليها
تركي : هي جوا
خالد : لا خليتها بفرنسا شرايك؟
راكان ضحك : العرسان مختفيين
تركي : يالله عقبالنا
رامي تذكرها وتنهد
خالد : رامي وش مزعلك
رامي ابتسم : لا ابد
شوي وصلو العرسان واستقبلوهم
تركي : بالله شوفو مؤيد م عرفته
مؤيد سلم عليهم : مو السعك الحين بالعقال اوريك كيف م عرفتني
رامي : مسوي صنفره هههههه
خالد : شكلك حاط مكياج بعد ي ولد عيب
مؤيد : اسكتو انا الحين ثقيل
خالد : إلا الله يعين اختي عليك والله يعين زوجات تركي وراكان
رامي : خالد مسوي انك طالع منها
خالد : لا انا ثقيل من يومي
الوليد : يالله شباب تعالو عند الرجال ولا اقول انطقو العزابيه بس خالد وبسام ومؤيد
تركي : اها وانت بعد اجلس معانا
يزيد : لا شكله ماخذ له وحدا من هنا او هنا
الوليد يغمز له :ي فاهمني
وكملو طقطقه

----------------

لبست فستانها الاحمر الضيق وبقصة صدر ٧ والفصوص الي ع الصدر ومنفوخ

ديم : ملك والله شكلك ناعم
ملك : حتى انتي
ديم : مين سوالك الميكب
ملك : الكوافيره دينا شعر وميكب
ديم : حبيت شغلها ، نوف بعد سوت عندها
ملك : اي انا ونوف وميس

دخلو ميس ونوف وروان
ميس :الله وش ذا الزين ي العرايس
نوف : بموت بموت
روان : اللبس ياكل منكم حته

لبس نوف
-فستان وردي مدي ناعم ساده بس الاكسسوار معطيه فخامه وشعرها كوكينه مرفوع مكياجها رسمة وضل وردي خفيف وروجوها فوشي غامق-
ميس
-فستان كحلي طويل مع قصة صدر ٧ وبًاكمام طول طايح شيفون مروله شعرها وحاطه مسكرا وضل ع عيونها روج وردي فاتح -

---------------------

فتحت عيونها وتذكرت الي قريته حست انها من جد بخطر وعرفت قصد البودي قارد
ميان -هاذا شلون يسيبني هنا لحالي والله مجنون اموت ع يده ولا اموت ع يدهم-
رفعت المفرش ونزلت وهي خايفه بتسوي لها قهوه
تتنفس بخوف وبصعوبه
سوت لها قهوه بسرعه طلعت للغرفه وسكرت الباب وقفلته
وشربتها وصارت تتوهم ب اصوات تتلفت يمين ويسار ودها تبكي ودها تضم لها احد تحس بحضنه ب الامان


----------------------


نزلو البنات وباقي العرايس
ريماس مسكت روان وراحو بمكان بعيد ع الناس
جلسو بالحديقه الخلفيه للبيت
ريماس : وحشتيني والله فقدتك بهالاسبوع
روان : والله حتى انتي
ريماس : كيفكم انتي وخالد
روان : م نحتك ف بعض كثير ناخذ ايام م نكلم بعض تصدقين
ريماس : طيب صار بينكم شي
روان فهمتها: امم لا محيصير ان شاءالله وانا طلبته يطلقني بعد زواج اخوانك
ريماس : تمززززحيييي
روان : والله اتكلم جد
ريماس : لا ي روان اصبري شوي يمكن يتغير
روان : والله م ضنتي
ريماس : طيب حاولتي تكلمينه تفضفضين له
روان : لا هو ع طول يعصب يوم اكلمه
ريماس : طيب وش بتسوين
روان : ابصبر عليه هالفتره واذ م تغير بروح بيت اهلي
ريماس : بيهددك بصورك اكيد
روان : عادي خليه يسويها بقولهم اننا كنا سوا وبتعترف لهم بكل الي سواه
ريماس : بعدين تصير مشاكل بالعيله روان فكري زين
روان : ريماس تصدقين احيان احسه مريض نفسي
ريماس : ليش وش صار
روان : تخيلي يجي ويقولي اني انا احب لي واحد
ريماس انصدمت -مستحيل-
روان : اي واي احد اكلمه بمطعم بشي يعصب ويضربني
ريماس : يضربك
روان : اي شبسوي م بيدي شي
ريماس : وتسكتين له
روان بدت تدمع : اي ذاك اليوم رماني ع الطاوله قزاز وانكسرت الطاوله
ريماس : من جدككككككك
روان : اي والله وربي تعذبت معاه بهالاسبوع فجأه يصير انسان طيب وفجأه يصير نسخه من الوليد عيونه والشر الي يطلع منها
ريماس : مجنوون
روان : اي متخلف والله

ام بسام : يالله ي بنات ادخلو العرسان بيدخلون
روان : اجل انا بدخل انتي خليك مع اخوانك
ريماس : اوك ولنا تواصل سوا
روان : ان شاءالله
مشيت روان ودخلت ثواني دخل بسام وراح مع ريماس للغرفه

بعد م وقعت ملك لبسام وديم لمؤيد
الان الشوفه

----------------------

ملك : يمه خايفه
ديم : حتنا مثلك
ملك : يالله امي تناديني
ديم : يالله روحي
راحت ملك مع امها ودخلت الغرفه
ووراهم ريماس وريمان وام بسام والمصوره
ملك دخلت وعيونها بالارض ترتجف
تحس قلبها يرقص من الخوف والتوتر كانت متحمسه انها تكون معاه بس اليوم تغير كل شي توترت حست انها جمدت م هي قادره تمشي وفوقها برودت المكان
وقفت قدامه ووقف لها هو منزل عيونه وهي نفس الشي
ريمان : هي طالعو ف بعض
ريماس تضحك عليهم يمه يمه الخجلانين اروح فدوه
المصوره : بليز وخرو شوي بدي صورهن وفي مجال تتفضلو برا
ريماس : لا انا بجلس بشوفهم
ريمان شمقت : حتنا
المصوره : بلييز يعني عشان م بيخجلو
ريماس تقلد صوتها: لا م بدي اطلع
ريمان : اي متلي انا م بدي اطلع
ام بسام : خلاص ي بنات
صورتهم يوم يلبسها وتقطع الكيك معاه
طلعو وخلوهم لحالهم
وقف بسام ووقفها معاه ومسك وسطها : اخيراً اخيراً ي مجنون
ملك حست بتوتر والجو صار حار
بسام : شفيك خجلانه عادي انتي حلالي
ملك : بسـ…ـام
بسام : عيونه
ملك : تسـلم عيـ……ونك
بسام : ي عمري ع الي خجلان وبعدها
*******

وبعد ربع ساعه دخلت ام بسام
ام بسام : يالله يمه خلاص
ملك وقفت وراحت
ام بسام غمزت لبسام وطلعت
بسام ضحك وطلع

راحت ملك للغرفه وجلست
ديم طالعتها بصدمه : ملك
ملك : هلاا؟
ديم : وش سويتو ؛(
ملك : م سوينا شي بس لبسني الشبكه وسولفت شوي وجيت
ديم : اها بس
ملك : اي لاتخافين
ديم وقفت واخذت مرايا دائريه وحطتها قدام وجه ملك
ملك تطالع شكلها وبعديين انصددددممت
حكت راسها : والله هو الله يصلحه
وقامت مسحت روجها وراحت عدلتو
ديم جلست تضحك عليها

--------------

خرج ولقي مؤيد واقف
بسام : خلصت يالله دورك
مؤيد : الله يجعلني احمر
بسام ؟؟
مؤيد يضحك : روح طالع المنضره وامسح شفتك ي منحرف
بسام تفشل : هاه "(&£&&@£
مؤيد راح دخل جوا وهو يضحك
دخل مؤيد ودقايق دخلت ديم وام الوليد
ام الوليد : ها ي مؤيد حطها بعيونك تراها وحيدتي
مؤيد ابتسم : ابشري
جلست ديم جنبه بسكوت وهو جالس بهداوه
تصورو وخرجو الموجودين باقي هي وياه
مؤيد يطالعها : كيفك ديم
ديم : امم تمام
مؤيد : وانا بعد تمام
ديم ضحكت
مؤيد : ايوا تمنيتك لي من زمان
ديم ابتسمت : ليش انتي من متى شايفني
مؤيد : من يوم انتي صغيره كنت ابيك ويوم انكسرتي صملت
ديم طالعته : اي صح قابلتك انت وقتها
مؤيد ابتسم : اييه
ديم : وشلون عرفتني
مؤيد: يوم شافت خالد والوليد معاك وشايلينك عرفت
ديم : اها
مؤيد مسك وجهها : طالعيني وانتي تسولفين
ديم حطت عيونها بعيونه : اء مـ مـدري شقول
مؤيد : اي شي بس ترا لاتخافي م بسوي نفس بسام
ديم : كيف يعني م فهمت؟
بسام وزوجته مو
ديم فهمت وحمرت ضحكت
مؤيد : اي اضحكي ي لبى
ديم : هه
قرب منها
شوي دخلت ريمان
ريمان : خلاااااااااااااص
طالعوها ديم ومؤيد
ريمان : اف +١٨
ديم طالعتها بصدمه
ريمان ضحكت : خلاص زوجك امزح معاك المهم امي تقول خلاص
ريماس : ملك انزفت وخلصت زفتك بتبدا ي مجنونه
ديم وقفت وجلست تمشي بسرعه
ريماس وريمان يضحكون عليها
مؤيد : الله ياخذكم
ريماس : عيب عيب خلاص اعقلو
مؤيد اخذ المناديل ورماه عليها
ريماس ضحكت ولحقت ريمان


--------------------


وقفت والانضار كلهم عليها
طالعت ملك من بعيدً وشافتها جالسه ع الكوشه ابتسمت لها
وكملت تمشي بخطوات متوسطه تبي توصل بسرعه
طالعت البنات وسولها امشي بشويش بشويش
طنشتهم ومشيت عادي لين م وصلت وجلست
ملك : شفيك تسرعين
ديم : ياخ مافيني اوقف وامشي ع بيض
ملك ضحكت عليها
وشغلو الاغنيه الحماسيه وبدو يرقصون
طالعت فونها لقيت اتصال
روان : هلا خالد
خالد : يالله اطلعي انا برا
روان : بس بدري دوبها باديه السهره
خالد : اقول اطلعي بلا سهره وبلا هم
روان تنهدت : طيب
راحت لأمها وضمتها
ام رامي : بسم الله شفيك
روان : لا يمه بمشي الحين
ام رامي : وين
روان : البيت
ام رامي : طيب لسى دوبها باديه السهره
روان : لا يمه خالد بكرا عنده شغل من الصبح ف لازم اروح معاه
ام رامي تنهدت ومو عاجبها حال روان : طيب حاولي تجيني بكرا للبيت اخوانك مشتاقين لك
روان : ان شاءالله يمه
طلعت وصادفت رامي ومُراد وسالم وفيصل وبسام
شافها رامي وراح سلم عليها
رامي : وحشتيني ي بنت وينك
روان : زي م تعرف وصلت امس وجيت نمت وقمت والمشغل وهذا والله م كان عندي وقت بس ان شاءالله بكرا
رامي طالع الساعه : بدري ليش رايحه الحين
روان تنهدت : خالد عنده شغل يالله عن اذنك
مسكها مع يدها : واذ عنده يروح ينام انتي اجلسي وانا اوديك
روان : لالا عيب اخليه لحاله
رامي : انتي متأكده ان م فيك شي
روان ابتسمت : اي م فيني شي يالله عن اذنك
رامي : فمان الله
حس ان فيها شي تنهد وراح للشباب
خالد جالس ع فونه
ركبت السياره وسكرت الباب
روان تأففت : انت مجنون شايف الساعه كم
خالد : ليش تجلسين ان شاءالله
روان : شلون ليش اجلس الحين بدت الحفله
خالد : ومن اول ايش بالله تسون
روان : خالد انت مجنون او مجنون وحدا من الثنتين
طلع سيجارته وجلس يدخن : نشوف الحين مين المجنون

وصلو البيت فتحت الباب ودخلت وطلعت للجناح
نزلت العبايه ورميته
مسكها مع لبسها وسحبها لعنده
روان طالعت : يالله نام يالله الحين نام
خالد مسك سلسالها : اوه والله حبيبك طلع عنده ذوق
روان طالعته بصدمه
مسكها مع شعرها: وعادي جايبه هداياه لين هنا ووين ف بيتي وفغرفتنا بعددد
روان : انت صاحي ولا فيك شي
خالد ضربها كف ع وجهها وطاحت ع السرير
روان طالعته وعيونها مغرقه بالدموع
روان : انا يوم عن يوم اتأكد انك مجنون رسمي
خالد بنبرته الحاده : انتي شلوون تجيبين اغراض حبيبك لهنا
روان وقفت : اي اغراض الي تتكلم عنها
خالد : تستضرفين ولا ايش انتي
روان : انا مو عارفه ايش تقول انت
خالد : يعني تبين اذبحك اليوم
روان : اي اذبحني يالله بشوف وش تسوي
خالد مسكها مع شعرها ودفها ع الارض طاحت وتعورت وجلس يرفسها ع بطنها
وروان تصارخ من الالم
خالد : ها تبين تموتين يالله اريحك
وراح كملل يضربها
وجلس يضربها كفوف ع وجهها
خالد : انتي تبغين تموتين يالله ذحين تموتين



---------------------

طلع من جناحه سمع صوت الصراخ
طق الباب محد رد طق مرا مرتين وثلاث بس م رد بس يسمع صراخها وصوته دخل عليهم
وراح للغرفه ولقي خالد منهار م يحس ع نفسه ويضرب روان بدون م يحس راح نط ومسك خالد وكتف يدينه
خالد : الوووليد اطلع بررررا انت مالك دخل
الوليد: خالد ي مجنون امشي برا
خالد : الوليد اطلع برااا اطلع
روان تكورت ع نفسها من الالم وجلست تتألم
الوليد : خالد اصحى اصحى
ولفه لوجه وضربه كف خالد طاح ع السرير
الوليد : انت مجنون تبي تذبحها
خالد حس انه فاق من الهيستريه الي جاته
طالع روان وكانت طايحه
خالد حط ايده ع راسه
روان قطعت السلسال الي ع صدرها وبصوت متألم ودموعها ع خدها : اذا قصدك ع هاذا هاذا من حبيبي اخووووي رامييييي
رمته عليه وبصراخ : واذا باقي شاك روح اسأله
جلست تتبكي
الوليد حزن عليها اخذ المفرش وغطاها فيه لأن ضهرها كان برا
الوليد : روان انتي ارتاحي الحين وانا بطلع خالد ينام عندي اليوم
روان تبكي : ابغى اممييي
الوليد : خلاص ارتاحي وبكرا روحي لأهلك
روان تبكي : ابغى الحين
طنشها الوليد وسحب خالد وطلعه برا ودخله جناحه وسكر الباب
الوليد : خالد شلي سويته لو م مسكتك يمديك ذبحتها
خالد دمع ومسك شعره :مدري انا احبها بس احيان تقهرني بحركاته
الوليد : شلي صار
خالد : هي تخوني من قبل لانتزوج
الوليد : وليش تزوجتها كان خليتها
خالد : انا احبها من زمان م ابيها تكون لغيري
الوليد تنهد : بس الي سويته غلط
خالد : ادري
الوليد : ليش رجعتها بدري كان خليتها مع البنات تستانس
خالد : كنت ابي اضربها عشان كذا رجعتها
الوليد : الي سويته غلط الحين تبي اهلها وش شعور اهلها لو عرفو انك تضربها
خالد : ماله احد دخل فيني
الوليد : وين بتودي وجهههك روح راضيها بسرعه
خالد : م راح اراضيها
الوليد : اجل تحمل اخوانها وابوها
خالد : مراح تروح
الوليد : طيب نام هنا اليوم لا تروح دارك
خالد : طيب

طلع الوليد من الغرفه وتنهد
الوليد : معقوله زياد نضرته لي مثل نضرتي للخالد انا م تحملت الي سواه مهما كان هاذي بنت بس روان غير عن ميان روان تقرب لي مستحيل احد يضرها ميان غير ميان قصه ثانيه

تنهد وطلع جلس بالصاله الي عند جناح خالد
سمع صوتها وهي تتألم تنهد

~~~~


رفعت نفسها للسرير وهي تتألم ضهرها وجهها
بكت الم بكت خوف
فستانها كان طرفه مقطوع
انسدحت ع السرير معاد فيها شده تتحرك طالعت فونها شافته يرن طالعت المتصل "ريماس"
حطتو صامت وانسدحت ع بطنها ودفنت وجهها بالمخده ونامت


-------------------------


ريماس : اتصلت عليها م ترد
نوف : يمكن نامت
ريماس : ممكن
-ي خوفي سوا فيها شي نفس م قالت انه يوسوس هاذا كله بسببي -
تنهدت وجلست مع البنات


-------------------------

نهاية البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 08-10-2017, 10:32 PM
اصيله بطبعي اصيله بطبعي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


خالد الغبي بسبب غيرته وشكه رح يضيع روان من بين ايده...بس مفروض ريماس تروح تقول لخالد الحقيقة...
المهم يسلموا ع هالبارت...وننتظر باقي البارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 12-10-2017, 05:44 AM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload4e28175c4a رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اصيله بطبعي مشاهدة المشاركة
خالد الغبي بسبب غيرته وشكه رح يضيع روان من بين ايده...بس مفروض ريماس تروح تقول لخالد الحقيقة...
المهم يسلموا ع هالبارت...وننتظر باقي البارتات
الله يسلمك حبيبتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 13-10-2017, 07:43 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الرابع عشر



--------------------

بالسياره
رامي : يمه
ام رامي : هلا
رامي : كيف روان؟؟
ام رامي : بخير ليش تسأل
رامي : لا قابلتها اليوم ووجها كان بارد
ام رامي : بكرا بتجينا
رامي : اي قالت لي
ام رامي : مو عاجبتني حتى انا
رامي : اي احس فيها شي مو نفس م كانت عندنا
ام رامي : اي بنشوف بكرا وش صار يمكن متهاوشه مع زوجها او تعبانه من السفر
رامي : اي يمه

---------------------

فتح عيونه بتعب وطالع الساعه ٧:٣٠ًص
جلس وتذكر الي صار بالامس تنهد واخذ جواله وطلع لقي الوليد نايم ع الكنبه
راح له
خالد : الوليد …الوليد روح دارك
الوليد فتح عينه : صحيت
خالد : اي يالله روح دارك
الوليد : طيب بس لا تتهور وامسك نفسك
خالد : طيب
راح و دخل داره لقي النور مفتوح شاف السرير لقيها منسدحه وتبكي
خالد جلس جنبها : روان
روان بصوتها المبحوح : خالد اطلع برا ولا وديني لاهلي
خالد: انتي ليش تنرفزيني
روان : وخر عني م ابي اكلمك ابي امي
خالد : استغفرالله انتي استفزيتيني عشان كذا م حسيت ع نفسي وجلست اضربك
روان : انت بغيت تذبحني شوف كيف جسمي تشوه حتى اهلي لاحضو علي ورامي بعد اخوي لاحظ ان فيني شي انت مجنون اخذتني مدللة من بيت اهلي وتبي تذلني الحين
خالد : انا استفزتني كلمة حبيبي
روان : الي اقصده رامي حبيبي اخوي انت ليش تفكر عكس
خالد : انا م احس ع نفسي بعض الاحيان
روان : وانا اش ذنبي
خالد : ذنبك انك صديتيني
روان : والحب م يجي بالقوه
خالد : لانك تحبين لك واحد ثاني عشان كذا م فكرتي فيني
روان : انت من وين جايب لي حبيبي ثاني انت كيف تفكر
خالد :روان ترا بديت ارد لحالتي خلاص اسكتي
روان : اطلع برا م ابي اشوفك
اخذ مفتاحه وتنهد وطلع برا ونزل لتحت وطلع من القصر وركب سيارته وجلس يمشي م يدري وين يروح
اما روان رجعت تبكي لين م خلصت دموعها وغفت


------------------------


تذكر الضرف الي تكلم عنه علي وقام يدوره بالغرفه
جلس نص ساعه يدوره بس م لقي له اثر
وقف وحاول يتذكرر وفجأه تذكرر
الوليد : انا شلون خليته هناك ب ايطاليا
اخذ فونه واتصل ع علي
الوليد : علييي
علي : سم طال عمرك
الوليد : الضرف بقصري
علي : اي قصر؟
الوليد : إلي ب إيطاليا
علي : يعني هو عند المدام
الوليد :اي بس م اضن انه راح تدخل الغرفه
علي : م عليه استاذ اذا تبي نكلم واحد من الحرس هناك ياخذه ويرسله هنا
الوليد : لا احجزلي ع ايطاليا ب اقرب وقت
علي : حاضر بس اشوف الحجز دقيقه
وبحث بالنت وطلع بعد ساعتين
علي : بعد ساعتين طال عمرك وفيه بعد ٢٥س
الوليد : احجزلي ف الي بعد ساعتين
علي : بس
الوليد : لا بس ولا شي انا الحين باخذ الشنطه وطالع ع المطار
علي : براحتك
الوليد قفل الخط واخذ ملابسه وصادف خالد وهو طالع للجناحه
الوليد : سفرتي الحين اضطراريه المهم امسك نفسك ولا تأذيها تمام ولا عصبت اطلع من جناحك وبلغ امي وديم اني مطول هناك
خالد : ان شاءالله انتبه لنفسك يوم توصل طمني
الوليد : ان شاءلله يالله باي
خرج الوليد وركب السياره وتوجه ع المطار


------------------------

كان الجو ليل وضلام
تسمع اصوات غريبه وتضم نفسها
كل م نبح الكلب اخترعت حست ان راح يصير لها شي لو جلست لحالها توترت م تقدر تتكلم تطالع من الشباك الضلام بكل مكان حتى انوار القصر الخارجيه مقفله
ميان - انا اش بسوي ياربي انا م اقدر اعيش لحالي والله اخاف من بعد الي قريته -

تنهدت وضمت رجولها ودفنت راسها بركبتها
-يارب اني اموت وافتك-

------------------------

فتحت فونها ولقيت مكالمات من ريماس
تنهدت وارسلت لها -لما افضى اكلمك-

انسدحت واعطت الباب ضهرها
فتح الباب بشويش شافها كيف منسدحه وبفستانها العاري م غيرتو
جلست تطالع الشباك
خالد : قومي بدلي ملابسك
روان طنشته
خالد قرب منها : تسمعيني
روان : ايواا
خالد : يالله قومي
روان : م. ابي ابدل مرتاحه كذا
خالد : اها اجل شكلي انا الي ببدل ملابسك
روان طالعته ؟؟
راح اخذ بجامه من الدولاب وقرب منها وسحبها مع يدها تألمت
روان : خلاص هات انا ببدل
خالد رمى عليها البجامه : اي خليكك شاطره
روان تنهدت وقامت تمشي شوي شوي عشان ضهرها
طالعها بحزن حس فيها وده يقوم يساعدها بس بداخله في شي يمنعه
خرجت من التواليت وجلست ع السرير وطلعت كريمها وجلست تفرك كتفها
وبعدها انسدحت ع السرير واعطته ضهرها
نزل كاوتشه وانسدح واعطاها ضهره
هي تفكر انها تروح لأهلها وحاسه انهم لو عرفو م راح يرحمون خالد وراح تكبر مشكلتهم ف قررت تتعوذ من ابليس وتهدي نفسها وتصبر عليه
هو جلس يتذكر امس وش سوالها وطريقة ضربه لها حس بتأنيب الضمير الي يقتله
~إياك والإعتقاد بأنك لاتستطيع أن تتجاوز كل ماحل بك حتى وإن وصلت الأمور لأقصى حد من السوء~
نامت بعد م حاربت افكارها
ونام بعد تأنيب الضميـر الي جاه

-----------------------

نزل للصاله م لقي غير ريمان
بسام : م الخير
ريمان : م النور
بسام : ريمان
ريمان : هلا
بسام : ابي رقم ملك
ريمان : ملك لها فترة لاغيه رقمها
بسام : اممم ليش
ريمان : امم م اعرف تقول تجيها ازعاجات احيان ف الغتو
بسام : اها طيب عندها سناب
ريمان : اي
بسام مد فونه : ضيفيها
ريمان : بكل ثقه
بسام : اي عادي بتواصل معاها
ريمان ابتسمت : اوك
اخذت فونه وصورت الكود ومدته له. ارسل لها اضافه وقبلتها


---------------------

وصل ودخل القصر وسكر الباب
شاف كيف المكان مظلم
استغرب طلع داره وحط اغراضه

سمعت صوت وفزت من السرير -لالا هالمره م اتوهم هالمرا جد اسمع صوت-
وقفت واخذ العصايا ووقفت ورا الباب

خرج يشوفها ليش هاديه
فتح باب غرفتها بشويش وكان مضلم المكان
جلست تترتجف بس استجمعت قوتها وضربته ع راسه
الوليد حط ايده ع راسه وتألم : اهه ي مجنونه
ميان -الوليد!!-
الوليد فتح النور وشافها ورا الباب واقفه
حط ايده ع راسه وطالعها وحس اان فيه دم
الوليد اخذ العصايا من يدها : انتي اكيد مجنونه تبين تذبحينيً
ميان اشرت بيدها بلا وشافته ينزف مسكت ايده وسحبته للسرير وجلسته
حس براسه ثقل صدع وفجأه داااخ وطاح ع صدر ميان
ميان جلست تطالعه بصدمه يدوب رفعت رااسه وسدحته ع السرير ونزلت تجري لا تحت اخذت علبة الاسعاف وطلعت للغرفه لفته ع جنب وجلست تمسح راسه وتعقمه له واخذت قطنه وحطتها ع راسه ولفت عليها الشاشه لاكن بصعوبة
اخذ العطر وشممته لين م حست انه تحرك وارتاحت
جلست بالارض وحطت راسها ع السرير وتطالعه تستناه يقوم بس داهم عيونه النوم ونامت


----------------------

شافت الاضافه وابتسمت وقبلت وع طول جاها ع الخاص
بسام : مساءالخير
ملك : هلا مساء النور
بسام :شلونك ي ملاكي
ملك : انا تمام وانت ؛$
بسام : كويس الحمدلله ، انا بجيب لك رقم بإسمي عشان نتواصل فيه
ملك : امم اوك براحتك

وجلسو يسولفون


---------------------

ريمان : ريماس ليش م نكلم البنات ونطلع المول
ريماس :اي والله صح من زمان م طلعنا
ريمان : تممام
اخذت فونه وارسلت للقروب
ريمان : بنات
ديم وميس : هلا
ريمان : شرايكم نطلع المول بعد العشاء
ديم : انا عادي
ميس : وانا بعد بس اشوف ملك
نوف : وانا م عندي مانع
ريماس : روان وينكك ؟؟
ريمان : شكلها نايمه مع الحب
ديم 😂
ريماس : خلاص بعد العشاء خليكم جاهزيين
ديم : وين بنروح
ريمان : العثيم
ميس : تمام حتى ملك موافقه
ديم : خلاص اجل انا بروح اكلم روان واشوفها
البنات ؛ اوك

----------------------


قفلت فونها وراحت للجناح خالد وروان ودقت الباب مرا مرتين وثلاث
فتحلها خالد الباب : هلا ديم
ديم : وين روان
خالد : امم نايمه
ديم : صحيها يالله
خالد : ليش
ديم : لأننا احنا البنات بنطلع مول
خالد : اها لا مراح تروح تعبانه
ديم : بسم الله عليها اشفيها
خالد : لا مصدعه من امس م تتحمل الصوت العالي
ديم : اها تمام اجل قولها سلامتها
خالد : تمام

رجعلت للغرفه وارسلت ع القروب
ديم : بنات روان محتقدر تجي
ريماس :لييش
ديم : كلمني خالد وقالي تعبانه م تقدر
ريماس -الله ياخذه شكله صاير بينهم شي-
نوف : اءء غريب مو عادتها روان كانت تسحبنا للسوق
ديم : مو فاضيه لنا
نوف ابتسمت : شكله
وطلعو البنات

----------------------

فتح عيونه وشافها منسدحه قدامه حط ايده ع راسه وتذكر شالي صار
الوليد : ميان
ميان فتحت عيونها ؟
الوليد : قومي ابي اكل جوعان
ميان اشرت ب اوك وقامت
استغرب منها م عاندته ولا شي وتتعامل معاه ب ادب
تنهد وقام وراح للتواليت
اخذ له شور وطلع وجلس ع السرير ينتضرها


---------------------


ميس: الله حبيت الكاوتش
نوف : خذيه وخذي الرمادي فخم
ميس: اي باخذهم
ديم : بنات شرايكم بالصندل حبيت موديله
ملك : اي حلو مع الفستان الي اشترتيه قبل شوي
ديم : امم مدري اشوف
نوف : يالله تعبت بنروح نريح بكوفي شي
ريماس : اي حتى انا
ديم : يالله طيب امشو نروح كوفي
راحو البنات جلسو بالجلسات الخارجيه
ريمان : نوف نوف
نوف : هلا؟
ريمان : شوفي ذاك الي جالس ومعاه واحد ثاني
نوف : اي شفته شفيه؟
ريمان : من يوم م دخلنا المول وهم ورانا
نوف : قطع هالأشكال متى تنقرض
ريمان : مدري بس من اول يخزنا
نوف : طنشيهم وش بيسون يعني
ميس: وحدا منكم تقوم تطلب قهوه لنا وحلا
ريماس: م فيني
ريمان: ولا انا
نوف: انا حامل م اقدر امشي كثير
ملك : خلاص انا بقوم
ديم : خذيني معاك
ملك : اي يالله
قامو ملك وديم وراحو يطلبون ٦ كوفي +حلا


----------------------

دخلت ومعاها صينيه فيها توست وجبن وعسل ونوتيلا وزيتون وكوب حليب وشاهي
حطت الصينيه عنده ع الطاوله وجلست تطالعه
الوليد مستغرب : خير انتي شفيك كذا
ميان اشرت ب ايش
الوليد : شفيك شصاير لك كذا هاديه
ميان اشرت بيدها مافي شي
الوليد : طيب ضربتك هاذي الي ع راسي م بنساها لك
ميان سكتت!

----------------------

جالسه بهدوء تشرب قهوتها وتاكل حلا وتقرا المجله
قاطع قرأتها صوت الجوال
طالعت المتصل "ماما" ابتسمت وردت
روان : هلا يمه
ام رامي : وينك اليوم م جيتي
روان : انشغلت شوي عشان كذا م صار عندي وقت كذا يومين ثلاث بالكثير واجيكم
ام رامي : طيب كيفك وكيف خالد
روان : كلنا تمام يمه ناقصنا شوفتكم
ام رامي : اخوانك وابوك اشتاقولك
روان : والله حتى انا يمه
ام رامي : يالله اجل م اشغلك سلمي لي ع خالد
روان : يوصل وانتي بعد سلمي لي ع اخواني
ام رامي : يوصل مع السلامه
روان : سلاام
تنهدت وجلست تقرا دخل خالد ومعاه وجبتين وحطها
خالد : ترا جات ديم وسألت عنك قلت لها انك تعبانه
روان ~
خالد : استغفرالله بس

---------------------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 13-10-2017, 07:44 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


--------------------

ديم: بروح التواليت
ملك : طيب روحي انتضركِ هنا
ديم :طيب
راحت ديم التواليت وبقيت ملك واقفه
*****: اخيراً شفتك
ملك : عفواً؟
*****: انتي مو ملك
ملك : خير من انت؟
*****: انا اممم م ابي اقولك مين بس طلعتي حلوه ع الطبيعه اكثر من الصور
ملك : خير خير وكيف تعرفني
*****: اوه اوه من زمااان
ملك : ممكن تمشي لاني م ابي اعرفك
*****:المكان عام مو ملكك
ملك تنهدت وراحت للبنات
البنات طالعوها ب استغراب
ريماس : وين ديم
نوف : وين الطلب
ميس : ايش فيه وجهك مصفر
ملك : اءءء ديم بالتواليت ووالطلب باقي م خلص
نوف : اها
ريماس : ملاحضه هذول الشخصين من اول لاحقينا
نوف : اي ريمان دوبها قالت لي
ملك - هاذا اش يبي-تنهدت وصدت حست انها خايفه منه م تعرف اي شي عنه
نوف : اي روحي شوفي الطلب
ملك حطت ايدها ع راسها : لا دخت شوي خلي وحدا منكم تقوم
ميس : خلاص انا اقوم
وقفت وراحت عند الطلب
ديم شوي وجات
ديم : وين ملك؟
ميس: تعبت شوي ورجعت للطاوله
ديم : اها طيب يالله امشي
ميس ورتهم الطاوله وراحت مع ديم


-------------------------

جالس ياكل بصمت وهي تاكل وجبتها بصمت
روان : خالد ابي اروح لأهلي بكرا
خالد بلع ريقه : ليش؟
روان : وحشوني م شفتهم من قبل زواجي
خالد : اوك خليك جاهزه بعد المغرب
روان :لا امي تبينا نتغدا عندها
خالد تنهد : ليش يعني غداء تغدي هنا وروحي لهم بعد المغرب واجيك ع الساعه ١
روان : اضن اني من فتره م شفتهم ف لازم اروح لهم واطول وهي تبينا نتغدا عندها انا وانت اقولها لا م نبي
خالد : طيب طيب


-------------------------


فتح عيونه ع يوم جديد يوم يبي يبدا لعبته الثالثه
ابتسم ابتسامة خبث حقد انتقام ابتسم بسبب هاليوم الجميل

وتذكر وش الي صار قبل ثلاث ايام

||||||||
الوليد : هلا علي وصلت فرنسا
علي : اي طال عمرك وإحنا الحين بالبيت جالسين ندور اشرطه
الوليد : اجل من يوم تلاقون شريط فيه كل اصوات العايله ارسله لي ب اسرع وقت
علي : حاضر طال عمرك اليوم بنرجع ان شاءالله ويكون ويانا
الوليد : انزين بارك الله فيكم
علي : كل لعيونك طال عمرك
……
||||||||

ضحك ضحكة الخبث وابتسم ابتسامة الثعلب المكار الي ناوي يلعب بفريسته
طالع ساعته باقي ساعه وتبدا الخطه
نزل للصاله وطالع الجو هادي هي بغرفتها كالعاده
الوليد بنضرة شر : ناوي العب بعقلك هالمرا مو بجسمك

-----------------------


كل يوم تقوم بخوف وتوتر
تطالع جوالها كل م رن بس هالمرا غير هالمرا حبيب وشريك حياتها المستقبلي
ملك : هلا بسام
بسام : هلا ي ملاكِ
ملك ابتسمت : اي اش تبي صحيتني من نومي
بسام : لا ي روح بسام انتي بس ابي اسمع صوتك الي يطرب مسامعي
ملك : ها والحين سمعته
بسام : انا ابي اليوم الي اكون فيه انا وانتي لحالنا وبس م ابي شي ثاني
ملك : بسااام!
بسام : عيونه
ملك : خلاص ترا اخاف
بسام : وليش تخافين ي روحه
ملك : يعني بالله ليش بخاف
بسام : ودي اشوف وجهك الحين بعد كلامي
ملك خدودها وردت : اففف منك
بسام : يمه من الي اخذ قلبي
ملك : والله اني احبببك
بسام: وانا بعد يروحه
ملك : بسام
بسام : روحي
ملك : الله يخلييها لي بس ابي اطلبك طلب
بسام : كلي لك
ملك : انت صوتك حلو
بسام : وانتي بعد صوتك حلو
ملك: ايوا وبما اننا اصواتنا حلوا شرايك نسوي زفتنا انا وانت ب اصواتنا
بسام : والله فكرا مرا حلوه بس كلمي اهلك وردي لي
ملك فرحت : الله تخيلت انا وانت بنكون مميزين
بسام : اكيد حبيبي بس ردي لي ونختار اغنيه ونغنيها بصوتنا
ملك نطت مثل البزران :يسس

وكملو غزلهم المشفر

-----------------------


ومن جهة اخرى كانو يسولفون من ساعات بكلام معسول و ***

مؤيد : ديم
ديم : هلا
مؤيد : اممم احنا بنحدد الزواج قريب ان شاءالله
ديم : لاااا
مؤيد بصدمه : ليش
ديم خجلت : لا بس بدري مررا
مؤيد فهمها : بدري اجل
ديم : إييييه
مؤيد : لا بس انا ماني قادر انتضر اكثر
ديم &_&
مؤيد : انتي خايفه صح ؛)
ديم : بالله شرايك يعني
مؤيد ضحك :الله يطعني
ديم ضحكتت
مؤيد : شوفي الحين معاي لابتوبي
ديم : اي!!
مؤيد : وقاع احجزلنا شهر عسل
ديم خجلت
مؤيد : وين تبينا نحجز
ديم : اممم ايطاليا او ماليزيا
مؤيد : امم اوك اجل بخليها سبرايز
ديم : براحتك

--------------------------

بعد م وزع السماعات بالبيت وعدل الصوت
جلس وشغل الشاشه ولا كأنه صاير شي
ابتسم ابتسامه شرير واخذ الريموت الكانترول وشغل الصوت
وضحك


كانت بالتواليت
متمدده ومسترخيه بالبانيو
تبغى تريح نفسها بهاذا اليوم
تبغى تصحى الصباح تكون نشيطه
تبغى تصحى وتبدا حياتها من جد وجديد
تبغى تصحى وترجع هي ميان مفسها الاوليه
تبغى تكون القويه الي م تهدها ريح
تبغى تتحدى المصاعب والمتاعب والعثرات الي تواجهها بحياتها سواء من الوليد او غيره
تبغى تكون شخص ثاني مليان بالحب وبنفس الوقت عندها كرامه وشجاعه
فرحانه لان حاسه انها راح تكون شخص ثاني وتواجه كل الي بيصير من انتقام الوليد وحب الحياه
ابتسمت بحب للكل الي بيصير من بكرا
بس سرعان م تحولت الابتسامه الى وجه مصدوم
تحاول تستوعب الي يصير
ميان -لحضه انا اش جالسه اسمع-
حطت ايدينها ع اذنها تحاول تبعد الصوت وماتسمعه
بس الصوت كل ماله يزيد
-شعور اول مرا احس فيه شعور خوف وتوتر وفرح بنفس الوقت هاذا صوت صوت وووسام يوم كنا نلعب بالحديقه -
هزت راسها ب لالالالالالا
-شلون صوته وهو ميت بقبره انا اتوهم … صوت صوت..... صوت… امييي امي جالسه اسمع صوتهااا كيف كيف يصير كذذذا -
ثواني هدى الصوت وبعدها
صوت ابوها الي كان عالي ويضحك
-ضحكت بابا هههه انا ايش صار بعقلي -
حست بالدموع الي تحرق خدها
وقفت واخذت الشنبر لبسته وطلعت من الغرفه بس لاحضت الصوت كل ماله يزيد بهالمكان
فتحت باب الغرفه بدون م تلاحظ
طلعت وهي لابسه الشنبر وشعرها مبلول وطايح ع وجهها وعيونها مغرقه بالدموع
جلست ترتجف وتدور يمين ويسار تبغى تسمع من وين الصوت
كان جالس ويراقب منضرها كيف ومبتسم ولا كأنه شي صاير ويتابع الشاشه
دارت وجلست تكلمها نفسها
-ايش صار ايش فيه انا للدرجه ذي اسمع اصواتهم -
حطت يدها ع اذونها وصرررررختتتت
ميان : لاااااااااااااااااااااااااااا
وجلست ع الارض منهاره
ميان : لالالااااااا ايش يصيييييرررررر
حطت ايدها ع اذونها وجلست ترتجف وغمضت عيونها
ميان : م ابي اسمع شششي م ابي اسمع شي انا اتوهم انا م اسمع شي هذا خيالي هذا عشان مشتاقه لهم يمكن جالسه اتوهم
وصرخت صرخهه هزززززززتتت ارجججججاء القصصصصصر
وجلست تضرب نفسها بدون م تحس تبي توقف الصوت الي جالسه تسمعه
كان مستمتع وهو شايفها كذا وبنفس الوقت سمع صوتها الي له فتره م يسمع
بس سرعان م وقف وراح جلس يمسك يدها
ميان : الوليد الو…ولـيد انـ..ـا اسـ…ـمع صصـ…ـوت اهـ…ـلي
الوليد ابتسم : مجنونه انتي تتوهمين وقفي
ميان هزت براسها بـ لا لا : إلا ججـالسـ…ـه اسسـ…معهم من من منجد
الوليد مبتسم ع شكلها : تتوهمين انتي م اسمع شي انا انتي شككلك صرتي مجنونه
ميان وقفت وتضربه : شللون اصير مجنونه وانا جالسه اسمعهم من جد ها صوت وسام يناديني وماما تهاوشني عشان م نتعور من اللعب وبابا جالس يضحك ع اشكالنا جالسه اسمعهم جالسه احس فيهم
الوليد ضحك بصوت عالي : لا انتي شكلك يبغالك المصحه
وقفت ع رجولها وضربته كف : انا م اتوهم سمعتهم سمعتهم ينادوني صدقني
الوليد بدت ملامح الغضب ع وجهه
وقف ومسك لها شعرها ورفعها له
الوليد : انتي م تفهمييييينن كمممم مرااا قلت لكككك لاتمدين يدك علي
وضربها بكل قوته ع وجهها وطارت ع الارض تألمت
بس …
ميان : وقف الصصصوت !! يعني انا اتخيـ…ـيل
الوليد : انتي صرتي مجنونه رسمي
ميان لاحضت شكلها المبعثر والشنبر الي كان مفتوح من عند فخوذها وشعرها الي مبعثر ع وجهها
حاولت تستجمع قوتها وقفت بعد معاناه
وحاولت تمشي بس سحبها من الشنبر
ضربت بصدره وحست انها ضايعه
الوليد حط دقنه عند رقبتها
حست ان جسمها تكهرب
الوليد حس انها خايفه وابتسم ع شكلها
الوليد : الله انتي الحين شكلك بديتي تنجني وبوديك بيدي للمصحه النفسيه عاد يمرون عليك اشكال هناك كثير الي قاتله ولدها والي في هستيرية حب والي هستيرية جنون عاد تخيلي نفسك بينهم كذا ههههههههههههه شكلك خايفه وفوق هاذا بيعطونك حبوب تزيد جنونك وتخيلاتك واوهامك الكبيره هههه ويكهربونك مثل الافلام تتعبين لين م تنهارين وتموتين ب اشوه الطرق منتحره ولا مكهربه ولا وحدا مجنونه شانقتك ولا احد فارمك فيهم ولا احد مغتصبك وذابحك اوولاه عاد مجانين مراح يعاقبونهم م يحسون بعقولهم والي يسوونه وانتي قريب بتكونين مثلهم ومعاهم هههههههه وبعدها بيتصلون علي ويخبروني بموتتك البشعه وب أي طريقه عاد وقتها بسوي حفل شباب وبنات وبضحك عليييك وب اتطمش فيييك وبيجيبونك هنا بالقصر وبدخلك بالتابوت سواء كنتي اوصال او جثه خخخ بكون اسعد شخص بهالدنيا يوم ادفنك بيدي واتفل عليييك انتي واهلك

حست بخوف من كلامه حست انها انكسر ضهرها من جديد زي م انكسر بموت اهلها انكسر ضلع ثاني بس هالمرا باقي شوي وتنهد لان حست انها بتموت من كلامه ب اي طريقه ع قولته
لاحظ رجفت جسمها وانفاسها الي تزيد مو منتضمه ضحك عليها وع خوفها وابتسم ولد الخوف بقلبها وحبه وحبه لين م تنتهي ع ايده ويطوي قصتها الي وعد ابوه انه راح ياخذ حقه من عمه ب اي طريقه بس هالمرا مو بعمه ببنت عمه
حست الارض مو شايلتها طاحت ع الارض بس حست بلي رفعها
الوليد : حركات امي وابوي واخوي اسمعهم اشوفهم م ابيها مو ناقص مجانين يدخلون حياتي انزين وطسي ع غرفتك م ابي اشوفك لاني ودي اذبحك
وسابها طايحه ع الارض
جسمها البارد
ورجفتها الي تزيد
وخوفها من كلامه
انكسسرت بعد م كنت ابي استجمع قوتي من جديد قبل شوي
وانكسرت هالمرا وماضنتي برجع اوقف ع طولي
تكورت ع نفسها وبمكانها غمضت عيونها ودخلت بدوامه مالها نهايه تبي توقف الي يصييير بس م قدرت هالمرا كسرتها غير


------------------------


وقفت تطالع الملابس الي بتلبسها
طلعت لها فستان اسود مدي بكم علاقي سترتش
لبسته ورفعت شعرها لذيل حصان واسندته ع كتفها حطت روجها البرونزي الغامق ومسكرتها وطالعت الساعه تنتضر
بعد دقايق خرج من الحمام
لابس جينزه وتيشرته التيفاني وكاوتشه ولم شعره ببكله وطالعها
خالد : جاهزه
روان وتطقطق بفونها وتبتسم
خالد طالعها وكتف ايده
روان : اي يالله
خالد رفع حاجبه : بدري زين رديتي
روان : كنت اكلم ريماس
خالد : ريماس اجل
روان طنشته ولبست العبايه ولفت الطرحه واخذت نضاراتها وخرج
تنهد واستغفر ربه عشان يهدي من نفسه ولحقها ركبت السياره وثواني وركب وسكر الباب بقوته
روان : بسم الله!
خالد ساق : لم نوصل عند اهلك خليك طبيعيه معاي وكأنك عايشه قصة حب
روان : ليش انافق بكون عادي نفس وضعي ذحين معاك اصلاً بجلس وياهم يعني بنكون مشغولين مع بعض انا واخواني!
خالد : وصلك كلامي واذ م تنفذ بيصير شي م يعجبك
روان تنهدت : لو بيدي رحت ومارجع معاك
خالد : لو بيدك بس لو فكرتي بكسر راسك من جديد وبخلي اهلك يتبرون منك ومايعرفونك وبعدها بتجين للرجولي وتبوسينها عشان تلاقين بيت يضفكك
روان : مو انا عشان كذا ساكته عشان اهلي مو عشانك انت ورجاء لاتعكر علي مزاجي رايحه ومبسوطه او اتصنع الابتسامه عشانهم عشان م يشكون فينا ولو دريو بشي صدقني ابليس م يفكك منهم
خالد اخذ سيجارته وولعها : انا اخوانك ب اصباعي احركهم وبحركه وصخه مني بتنتهي انتي لا اهل ولا اخوان ولا زوج وبتعيشين بالشارع ي بنت المدللـه
تنهدت روان وطالعت الدريشه بصمت
حست بكلامه الي يعورها يطعن بشرفها وهو السبب بهاذا كله وحتى لو كذبت الصور م عندها دليل ان الشخص الي معاها خالد وحتى لو عندها م تقدر تقول انه هو تحرش فيها اكثر من مرا وغلطها الكبير يوم دخلت غرفته عشان الصور لعنت نفسها الف مرا ع هذاك اليوم والي صار فيه من احداث
خالد : وبعدين قولي لأهلك اننا بنسافر بعد يومين عشان م يقولون انهم احرقو علينا شهر العسل ديم ومؤيد وبسام وملك
روان : ليش وين بنروح
خالد : م يخصك
روان : اوك لا تقول هم راح يسألون وبقولهم م ادري
طالعها ورفع حاجبه : انزلي وانتي ساكته بس
فتحت الباب ونزلت وودها تضربه
بس ابتسمت يوم شافت الفله وكأن لها سنين مو اسبوعين عنهم
ابتسمت ومشيت
بس حست بلي شدها م عبايتها
روان : خييير
خالد : اش اتفقنا
روان : بعدنا م دشينا
خالد مسك يدها : والانضار ممكن تكون حوالين الدرايش
روان : استغفرالله
مسكت ايده ومشيو والي يشوفهم يقول هذول اسعد شخصين بالعالم وعايشين اجمل قصة حب مو باين عليهم النفاق


------------------------

خرجت من المحكمه وبيدها الكلبشات وماسكينها
لجين : لماذا تأجلت الجلسه
المحامي : بوجد اشياء كثير يودون التحقيق فيها والتقرب اليها الى م يتم التعرف والتأكد من كلامكِ
تنهدت
لجين : ومتى موعد الجلسه التاليه
المحامي : يمكن ان تكون بعد شهران من الان او اكثر لن تكون قريبه
لجين بحزن : ان موعدها بعيد جداً لماذا هكذا اود ان اخرج لقد مللت
المحامي : يجب عليك ان تعتادي على السجن لان لا نعلم هل سيحكم عليك بالخروج او الاعدام او السجن المؤبد إلى ان تنتهي حياتك
لجين : ارجوك افعل شيئاً اود ان اخرج واذهب للبحث عن صديقتي المفقوده
المحامي : سأجاهد وافعل كل م يسع لي لكي اخرجك لاكن لن اوعدك ، يمكن ان يحضرون لك دكتور نفسي لتحدث اليه ويكتب تقريراً ويرفع بهِ إلى المحكمه وايضاً
لجين : وايضاً ماذا
المحامي : يمكن ان يأتي اليك دكتور ويكشف عليك
لجين : لماذا؟
المحامي : لكي يتأكد انك مغتصبه بالفعل امم …
لجين حست بحزن : لاكن من فعل بي فتاة مثلي وانت تفهم م اقوله
المحامي : نعم ويمكن ان تكون لكِ سوابق وبعدها يمكن ان يتضح انك كنتي تفعلينها من قبل ف انك لست مغصوبه
قاطعهم الشرطي الي سحبها وركبها السياره
تنهدت وتذكرت كلام
ميان - لجين لاتسوي هالاشياء هاذي كلها حرام صحيح اني م عشت عند العرب بس ابوي وامي حريصين ع اني اكون مسلمه وقريت كتب كثيره عن الاسلام يعني انتي تزنين لو سويتيها ويمكن تجيك امراض من الاشخاص
لجين : لاتخافين مراح اسوي مثلهم انا شريفه وبضل شريفه لأخر عمري صح اني اطلع ديسكو وحركات فله بس م كنت اوصل اني انام مع واحد غريب
ابتسمت يوم جات ببالها : وييييننك ي ميان وينك انتي عايشه ولا ميته


------------------------


دخل الغرفه وسكر الباب
جلس ع السرير وحط ايده ع شعره
تذكر الي سواه والي صار
كيف كان بارد قدامها وكيف حس بشعور فضيع بعدها
تنهد
-انا ليش سويت كذا مهما صار مفروض م اجيب سيرة اهلها نهائياً ،
-بس لحضه اهلها حرقو قلب ابوي يعني تستاهل ،
-بس هي بنت
- حتى لو بنت خليها تدفع ثمن غلطت ابوها
- هاذا انا قلتها ابوها مو هي
-بس هي بنته قطعه منه
-مالها ذنب بكل الي صار ومثل م قال زياد ذنب ابوها
- بس ابوها شوه ابوي عذبه مات وهو يقولي خذ حقي منه
- بس قالي منه مو من بنته
- بس بنته هي نفسه بس انا انفذ وعد ابوي فيها لأن م قدرت الحق ع ابوها
- بس هي بريئه من كل الي صار
- غلطت ابوها هي تدفع ثمنها
- بس ربي هو الي اخذ حق ابوي من موتت ابوها البشعه
- ابوك طالبك انت بالاسم
- بس هي بنت ضعيفه مو نفس الرجل قووي مهما سويت هي بنت استقوي عليها
- بس انا الوليد م يهمني رجل من امرآه اهم شي حق ابوي م يضيع
- بس م لحقت ع الي كان السبب هي مالها ذنب
- انا ليش افكر فيها كثير وليش اشفق عليها
- انا لايكون اني بديت اشفق عليها
- مستحيل بنت عدو العيله كلها
- ماخذه فكري وصاير اشفق عليها
- اشفق عليها لأنها بنتت
- بس اشوفها ابوها قدامي عشان كذا افرغ غضبي فيها
- اجل شكلي بخليها تروح يكفيها الي جاها مني ومن جدي
- لحضضه كيف افكر اسيبها تروح ببرود توني ببداية اللعبه المرحله الثالثه يعني اناا بديت انسحب
- انا الوليد انسحب من اللعبه وعشان مين عشان وحدا ابوها عدونا انا حالف انها م تمشي إلا ع قبرها
- طيب اذبحها مرا وحدا
- لا كيف افكر اذبحها بسرعه تموت وترتاح واوصخ يدي
- اجل استمتع بتعذيبها لعشر مراحل واذا باقي عايشه
- اي شبسوي
- بخليها تنتحر من نفسها
- اي انا الوليد وكل لعبه ادخلها لازم اربح فيها
- انا الجبل الي م يهزه ريح وانا القمر الي م اطيح وانا الواقف ولا استريح وانا الي باخذ حق ابوي ومراح انسحب لين م تنمحي عائلة الـ إبراهيم

وقف وراح ع المكتب وطالع الادراج
لقي الضرف الي دور عليه وارتاح انه موجود لأنه مهم ولازم يحافظ عليهم لين م يجي الوقت المناسب ويسلمه للشرطه

------------------------

تنهد وهو يطالع شقته ماعنده احد
لا انيس ولا ونيس وده يتذكر حياته الاوليه
مايعرف عنها اي شي لا اسمه ولا عمره وش يدرس موضف ولا عاطل طالب ولا لعيب م يدري كيف
مُراد :طيب وين اهلي ليش محد سأل عني لو يحبوني م سابوني كذا بس يمكن يحسبوني ميت حتى لو عندهم شك اني ميت كانو بلغو عني اقل شيء يمكن غلطانين بجثتي وممكن لا
تنهد وقام يسوي له اكل يبعد عنه تفكيره المشتت
وبعد نص ساعه جاته فكره واخذ فونه واتصل ع سالم
سالم : هلا مُراد
مُراد : هلا سلوم وينك فيه
سالم : بالمستشفى
مُراد : عندك شفت اليوم المساء؟؟
سالم : امم اليوم لا بس ليش
مُراد : اشوا اجل انا طفشان وبسوي جمعة شباب كلم الشباب وخليهم يجون يسهرون عندي وتعال انت بعد معاهم
سالم : امم اوك فكره موب شينه
مُراد : خلاص ازبط الوضع واكلمك
سالم : اوكك بيننا اتصال
مُراد : يالله باااي
سالم : باي



------------------------



راكان نط من الكنبه: جو جو جو
وتركي يلحقه وفتحو الباب وكلهم ضمو روان بس طاحت وسرعان م مسكها خالد
راكان : وحشتينا ي ***
تركي: اي والله فقدنا حس البنات الدلوعات بالبيت
خالد يدفهم : هيه هيه بشويش ع زوجتي وبعدين لاتسبونهاا
تركي : اص انت بالله والله اني احس اني كارهك بعد م اخذت اختنا
خالد يضرب راس تركي : زوجتي هاذي خلاص معادت لكم صارت لي انا وبس
راكان طالع روان بصدمه : ليششش تبكيييين
تركي مسك وجهها وطالعها ب استفاهم
خالد جاته قشعريره حس انه راح ينتهي لو درو انه مكرهها حياتها وطالعها بخوف وبصدمه

روان بدموووع الي تنزل ع خدها ومو قادره تسيطر ع نفسها
شوي جاهم رامي وطالعها بصدمه وبخوووف
رامي ضمها : شفيك شصايرر!!!

روان طالعت خالد : انا ابكي عشان ……



نهاية البارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 14-10-2017, 12:44 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي


✨البارت الخامس عشر



-----------------------


بعد شعور الخوف الي إجتاحه ونبضات قلبه السريعه
وانفاسه الغير متوازنه والدم الي جمد وحس بالبرد طالعها بنضرة حزن وخوف
- ممكن تكون اخر مرا اشوفها فيها -
طالعته حست بعيونه بريق من الحزن حست بإلي يحسه بعدين انصدمت -هو كيف فكر كذا-
ردت طالعت اخوانها الي ينتضرون منها اجابه ع سؤالهم
-ليش تبكين!!! ، خالد وش فيها روان ، تعبانه تحسين بشي ، مين مزعلك عشان نكسر راسه .

روان طالعت خالد : انا ابكي عشان … عشان اشتقتلكم وفقدتكم

خالد حس بموية بارده انكبت ع صدره حس بالدم الي رجع للعروقه والرجفه الي اختفت وعيونه يوم فتحها جات بعينها ابتسمت له ورد لها الابتسامه

تركي حط ايده ع قلبه : الله يسلط عللليك
راكان : خوفتيني عبالي عندك سالفه
رامي : كل هاذا عشان اشتقتي لنا نشفتي عروق يدي
خالد ضحك لا شعورياً

حس بشعور انها فاقده الحنان الاخوه الابوه
حس انها معيشها بجحيم مع انها مو مجبوره
حس بتأنيب الضمير حس بإحساس فضيع وده يمسح كل الي فات بس صدمة حبيبها تولد حقد الشيطان بصدره

تركي : بعدين ليش مشتاقتلنا
رامي : خلاص اشتاقي لزوججك مو لنا
راكان : اي والله احنا بنتزوج وبنسحب عليك مثلك بالضبط
روان : يعني بتخلوني واقفه بررا م تستقبلوني
تركي شالها مثل البزران ودخل ولحقوه رامي وراكان

خالد حط ايده ع راسه : طيب وانا
رامي : ادخل وقفل الباب وراك
خالد :شيلوني
راكان : عندك رجول !
خالد : اها اوك
دخل وسكر الباب وجلس بالصاله
روان : امي وابوي وينهم
ابو رامي : هاذا احنا جييينا
قامت وضمت ابوها وسلمت ع ايده وراسه ونفس الشي مع انها
ابو رامي : هلا والله بخالد تو م نور بيتنا
خالد يبتسم : الله يسلمك ي عمِ منور فيك والله وبأهله
تركي يدق يد رامي : هه خريلد ماخذ وضعية الرجال
رامي ضحك بصمت : ماعليك لو راحو امي وابوي بتشوف جنونه
خالد يسمعهم وكاتم ضحكته : كح كح
راكان طالعهم وضحكك
روان : ايوا انتو الثلاثي المرح شلووونكم
راكان : كلنا بخييير محد فقدك من يوم رحتي
تركي : اي والله مرتاحين وهدوء مافيه ازعاجك الي بالبيت
روان تطالعهم بكذا #_#
رامي :م عليك فيهم كذابين من يوم رحتي نامو بغرفتك
تركي : الله سريرك يجنن
روان تضرب بصدرها : شنووو ومن قال لكم تدخلون غرفتي
راكان : خلاص م عادت غرفتك من يوم وراح بتكونين مع زوجك وش يجيبك البيت
روان : اممم ممكن انام عندكم فجأه
رامي : كيف فجأه
روان : امم مدري كيف بس تجي فجأه
تركي : ممكن خالد يضربك وتشردين عندنا
رامي : وممكن تجيبين بيبي وتنامي عندنا
روان تطالعه بصدمه بس حست انها خجلت من كلامه بيبي ومن مين ! خالد ؛(
روان : ممكن
تركي : يمه يمه شوفو خدودها
روان : تررركيييي
تركي : خلاص امزح
رامي : بدت شياطينها تطلع
روان : باااااابااااا
ابو رامي : مالي شغل
روان : ماما ؛(
ام رامي : ولا انا لي شغل
روان كتفت يدهااا
تركي يقلدها : خاااالدد
خالد حط ايده وضمها : خلاص اهجدو عن زوجتي لحد يزعلها
روان خدودها وردت
راكان وتركي يطالعونها وضحكووو
روان !!!!!
رامي : زوووجك زوووجك ليش رحتي طماطه
روان وقفت : انا ايش الي جابني عندكم يالله خالد نروح بيتنا
خالد وقف : يالله
تركي يمسك يد روان : نمزح معاك اجلسي
رامي : مع السلامه خالد
خالد يطالعهم وجلس : من قال اني بروح رجلي ع رجل زوجتي
راكان : نشبه
خالد ابتسم ابتسامة شريرا
ام رامي : يالله الغدا استواء تفضلو
روان تحط يدها ع بطنها : اي يمه يالله جووعانه مشتاقه لأكل البيت
رامي : شكل خويلد مدلعها من مطعم لمطعم
خالد وقف : اي م اخليها تطبخ اريحها
راكان : مقطعتك الرومانسيه
خالد : تزوجو وشوفو
تركي : الحمدلله اننا مو خرفان مثلك
خالد : والله وجهككك انت الخرووف ولا نسينا
تركي : امزح خلاص
جلسو ع طاولة الطعام وبدو ياكلون
ابو رامي : والله ذاك اليوم جالس اتابع اخبار الدمام ولاقين جثة بنت متوفيه ولحد الان م فيه خبر عن اهلها
ام رامي : لاحولا ولا قوة إلا بالله
ابو رامي : تاريخ وفاتها بكرية زواج نوف
رامي : الله يرحمها
ابو رامي : بس انا شاك
تركي وراكان : ب شنووو
ابو رامي : يمكن تكون هي بنت خالكم ابراهيم الله يرحمه لأنه مختفيه من ذاك اليوم
روان شرقت وجلست تكح تكح
وقف خالد وشربها مويه ويسمي عليها -تمثيل-
روان بعد م اخذت نفس بدون م تحس : لا مو مياان
خالد : شعرفك انها مو هي
روان حست ع نفسها : اءءء … بس يعني كذا م اتوقع انها هي
ام رامي : انتي لايكون تعرفين وينها ومخبيه علينا
روان بتوتر : للااا ايش بيعرفني حتى صحبتها وكل الناس م يعرفون عنها شي بس هي اكيد راايحه للفرنسا رجعت للمكان الي فيه -تضيع السالفه- إلا رامي كيف صحبتها لجين
ام رامي : اي صح شخبارها
رامي وهو يلعب بالشوكه وعيونه ع الصحن : م اعرف عنها شي خلاص اختفت حتى هي
روان ترفع حاجبها :شلون اختفت بعد
رامي : امم م ادري بس اختفت يوم راحت للفرنسا
روان - لايكون عرفت شي عن مكان ميان ومخطط الوليد ودرا عنها الوليد وذبحها يويلي !! تجي عليه عاد هو مجنون رسمي الحين شكله ب ايطاليا عند ميان ومكرهها حياتها او معذبها او يمكن قتلها وخلص ي حبيبي ي ميان بيجي اليوم الي بساعدك فيه واطلعكك من الشي الي انتي تعيشينه وان شاءالله انك عايشه ومرتاحه -
حست خالد يهز كتفها
روان : هاا!
خالد : عمتي تكلمك؟؟
راكان : وين سرحتي
روان: هلا يمه
ام رامي : قدمتي ع الجامعه ؟
روان : امم لا والله
ام رامي : ليششش
روان : نسيييت
رامي : خلاص اقدملك شويي
خالد مبتسم : لا انا اقدم لهاا
رامي :براحتك اهمشي تقدم
خالد :اي ان شاءالله

كملو اكلهم بصمت

------------------------------

الساعه 1:30ف

بعد وقت طويل قضاه بغرفته
حس بضيق اخذ مفتاح السياره وجواله وطلع من جناحه
جات عينه عليها كانت متمدده ع الارض ومتكوره ع نفسها نفس الجنين ف بطن امه
تردد يروح يصحيها تروح دارها او يخليها تموت برد وبعد تفكير طوويل
وقف وراح لها جلس ونزل راسه لها
الوليد : ميييان ميان
ميان فتحت عيونها بصعوبه
الوليد : قومي دارك لاتنامي هنا
ميان اشرت ب اوك بس ضلت مكانها م تحركت
الوليد : استغفرالله بتقومين ولا شنو
ميان : مرتاحه هناا خليني
الوليد : انا شدخلني مرتاحه ولا لا قومي طسي دارك م احب المناضر الي كذا
ميان تأففت وجلست وطالعته بصمت
الوليد : خيير؟
ميان وقفت وضمته بقوتها كلها
ميان : لاتخليني لحالي اخاف من هالمكان
الوليد متجمد مكانه -هاذي شتسوي-
ميان : يوم رحت اخر مرا انا خفت كثير عليك واخاف من هالمكان الموحش وانا عرفت خلاص ليش م تبوني اخرج بالحديقه
فتح عيونه بصدمه
الوليد : انتي ليش تخافين علي؟
ميان : من الي يبون يذبحونك
الوليد : انتي !!!!
ميان : اي عرفت تكفى ي الوليد لاتروح خلييك هنا ولا اقووولك رد رد السعوديه تراهم موجودين
الوليد دفها عنه : انتي من قالك تدخلين جناحي
ميان : مدري بس طفشت ورحت ججناحك
الوليد مسكها مع يدها وشدها له : واحد قالك فيه العاب ترفيه بجناحي
ميان تألمت : الوليد
الوليد طالعها بصدمه : انتـ…ـي شلوون تجرأتي وفتحت الضرف
ميان : مدرري بس لاتطلع برا
الوليد مسكها مع فكها وشد عليه
ميان تألمت : اي توجعنيي ترااك
الوليد مسكها مع يدها ووقف : اجل تقولين تخافين من برا
ميان : اي اخاف من برا واخاف علييك منهم
الوليد ابتسم : اها بما ان الجو بارد وانتي عليك بس الشنبر شرايك تقضين الليله بالحديقه
ميان : لاااا
الوليد : انتي طفشتي الحرس الا بتطلعييين برا الحين انا موجود وتقدرين تطلعين
ميان دفته وجات بتروح دارها بس سرعان م مسكها مع ايدها
ميان : الوليد لااا
الوليد ابتسم : إلا مو لا
وسحبها معاه ونزل لتحت وفتح باب القصر ووقفها
الوليد : يالله. رووحي
ميان مسكت قميصه : للااا
الوليد ضحك ودفها وطاحت ع الارض وقفل الباب
ابتسم ابتسامة مكر مثل الثعلب الي قبض ع فريسته
دخل وقفل الانوار الخارجيه والداخليه للقصر بحيث ان المكان يكون مضلم
وجلس ع لابتوبه بجناحه يطقطق عليه


----------------------


ام رامي : يمه بنطلع نريح خذ راحتك مع الشباب يخالد
خالد : ابشري
طلعت ام رامي للغرفه تريح

راكان : ودي اكسر بعض الناس فيفا
تركي : والله حتى انااا
خالد :شوف انت وياه والله مالي خلق
تركي يسحبه :خايف هاا
خالد :اقول تعال بس اكسر راسك شكلك من زمان م انجلدت
وراحو جلسو ع الارضيه ويلعبون فيفا -تركي راكان خالد-
ف نفس الصاله جلست روان عند رامي
روان : رامي شفيك متضايق
رامي: مافيني شي ليش
روان : ايش الي صار بينك وبين لجين
رامي : م صار شي
روان : رامي انا اعرفك زيين
رامي : طيب بقولك بس لاتقولين لحد شي
روان : تمام قول يالله اسمعك
رامي : يختي تفتكرين يوم قلت لك انها بتسافر تدور ع ميان
روان : اي؟؟
رامي : بعدها اتصل عليها م ترد وهي قالت لي انها راح تقطع لين م تلاقيها
روان : اها يعني هاذا الي مزعلك م عليك منها بتردلك يوم
رامي : المشكله حتى لو ردت بصدها
روان بصدمه : ليشش؟ انت موتحبها ونيتك زواج؟
رامي : كِنت!
روان ب استغراب : كِنت ! ، شلون يعني انت لعووب؟
رامي : لا ي روان بس اكتشفت انها مسجونه
روان تضرب ع صدرها : شنوووو!
رامي : اي مسجونه الحين
روان : ليششش!!! ومتى وكيف!!؟
رامي : تخيلي انهم مسكوها ذابحه بنت اجنبيه تقول انها صديقتها
روان تطالعه بصدمه : ذ ..ذ..ذابحه بنـ…ـت
رامي : اي بس بعد م عاشت معاها الـ
روان : مفهمت؟
رامي : يعني بعد م ****** مع البنت
روان تطالعه بصدمه : من جدك انت
رامي : والله انا مصدوم اكثر منك
روان : م توقعتها كذااا
رامي : ولا انا
روان : بس اشوا انها م طاحت بيد الوليد…!
رامي ب استغراب: وش دخل الوليد
روان : هاه ! الوليد
رامي : اي دوبك قلتي اشوا انها م طاحت بيده
روان : اءءء قلت يعني ممكن يضربها عشانها صديقة ميان
رامي : وش دخلها ميان اصلاً
روان: يعني ممكن تعرف عنها شي او مخبيتها عندها والوليد يروح يذبحها
رامي رافع حواجبه: انتِ تعرفين شي عن ميان
روان بتوتر : لا لو بعرف بقولكم ليش بخبي
رامي : اها طيب
روان : ميان خوش بنت والله يعني انا ودي ازوجها لك
رامي ابتسم : اذا لجين صديقتها كذا كيف بتكون ميان
روان : لا رامي ميان حيل نضيفه انا جلست واخذت واعطيت معاها وماتعرفها انت كثري
رامي : والله من يوم شفتها م ارتحت لها اشوا انها راحت ولا كان زوجتيني هي بالغصب
روان : اصلاً م ينفع هي متز.. يعني م يصير
رامي : كيف م يصير عادي بنت خالي وتحل اني اتزوجها
روان : اي بس مراح تفهمني بيجي يوم وبتعرف
رامي : تبغين الصدق روان؟
روان : هلا قووول
رامي : اشك انك تعرفين وين فيه بس م تبين تخبرين احد
روان : مو جدي والوليد خلوها تروح
رامي : اي
روان : يعني انا كيف بوصل لها وهي حتى نوف م تتواصل معاها الي نامو بنفس البيت فتره
رامي : مدري بس لاحضت انك تتوترين يوم نجيب سيرتها او تتكلمين عنها ترمين كلمات غريبه
روان : كيف يعني
رامي : توك قلتي الوليد ولجين وميان وبعدين زواج وبعدين دافعتي عنها وبعدين قلتي بيجي يوم وتعرف عنها شي
روان : انا قلت كذا
رامي ابتسم : ايهه
روان تحك راسها : مدري م انتبهت
رامي مسك يدها : لو تعرفين شي عنها قوليلي واوعدك مراح اعلم احد او اذيها
روان : لو بعرف بقولك وبروح اساعدها
رامي : تساعديها!
روان : ايه(:
رامي : ليش هي بورطه
روان : ايه
رامي : يعني تعرفين وين هي فيه
روان : لا
رامي : بيجي اليوم وبتقولين لي وينها وبنساعدها ع قولتك
روان : توعدني
رامي : اوعدكك بس قولي لي
روان : طيب هالمكان م ينفع اتكلم فيه خلينا نطلع من هنا
رامي : تمام شرايك نروح كوفي
روان : طيب شبقول لخالد
رامي : خلييه عليي
روان: تمامم بس قبل كلشي
رامي : شنووو
روان : اوعدني انك م تسوي ولا شي لو عرفت مكانها الا لما اقولك روح ي رامي انقضها
رامي : يعني الي افهمك انها بخطر
روان بحزن : اي هي حيل عايشه بخطر ويمكن نلحق عليها او م نلحق
رامي : خلاص طيب بكرا نروح كوفي ونسولف فيه عنها
روان : تمام بس نروح الصباح عشان خالد م يحس بشي
رامي : وليش م تبين خالد يدري
روان : لو دري ممكن تصير مشكله كبيره
رامي : وش دخل خالد ب ميان
روان : بكرا بتعرف واسمع لو اي احد دري بهالسالفه ترا حتى انا وشخص ثاني بنكون بخططر
رامي : اهااا ومين الثاني غيرك الي يعرف
روان : انا بقولك بعدين وهي لعبه وبتنتهي ان شاءالله
رامي : ان شاءالله


--------------------------


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 14-10-2017, 12:46 PM
shamalharbi shamalharbi غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: قلبي هاجر أضلُعي هرب منّي إليكِ/بقلمي



--------------------------


حست بالبرد الي مجمد قلبها والخوف من المكان وخصوص يوم قفلت الانوار
جلست بمكانها وضمت رجولها بخوف
ميان - انا ليش قلت له اني اخاف من الضلام انا غبيه شلون اخاف عليه وهو رماني للخطر بهالمكان انا اصفق للنفسي ع غبائي وع قلبي الي بدا يحب الوليد -
دمعت وحست بالهواء البارد الي يلفح بمكان رجولها وخصوص ان م عليها شي يسترها لابسه الشنبر ولو احد منهم مسكها او هجم عليها او من الكلاب البشريه
او صوت الكلاب الي كل ماله يزيد وهي عندها خوف منهم
م تحب تسمع اصواتهم ولا تحب يقربون منها
وخصوص بالكلام الي قريته شلون هذول م يخافون الله هذول عصابه عصابه خطيره مكونه من ذئاب بشريه لاتعرف الرحمه
ارتجفت من البرد ومن الخوف
ميان : الله ياخذك ي الوليد سوي الي تسويه م تهمني اصلاً وعادي المكان حوالينه آمن محد يقدر يدخل بس ممكن يهجمون لالالا م ابي افكر فيهم هذا شلون يسيبني كذا م يخاف علي بعدين انا مجنونه جد كيف يخاف علي وهو يبي يذبحني بيده بديت اشك اني مختله عقلياً اصلاً من يوم تعرفت ع عيلة ابوي وهم مكرهيني حياتي معاد البنات طيب ابي ادخل احس اني بموت برد اي صح في بوابه من الخلف تدخلني ع المطبخ بس لحضه مو كأنها مقفله اههه ياربي اش بسوي خليني ادور ادور لي بوابه ادخل منها بس المكان مضلم موحش. كيف بمشي كذا لو فيه حفره واطيح فيها او او كلاب تهجم علي خلاص خلاص خليني هنا لين م يطلع الفجر واذا م فتح الباب مع الصبح اروح وعساه م يلقاني وكيف بروح كذا عادي اصلاً محد بيلاحظ
تنهدت وجلست تهف بيدها الثنتين عشان تحتر بس قوة البرد معاد تحس تبنج جسمها بالكامل
حست بالدوخه الي اجتاحتها
ميان : امسكي نفسك ي ميان امسكي نفسك وخليك قويه ايش الي اتفقت عليييه بكون قويه وبكسر اي شي يحاول يكسرني
بس م حست الا الضالم بعيونها الي زاد عتمتها وطاحت ع الارض


--------------------------


خالد كان يطالعهم بين كل 10 دقايق ومنتبه لهم
تركي : ي سبك فزت عليك خمسه صفر
راكان : مخه مو معاكك
خالد : مو مركز شوي عشان كذا اخذت راحتك باللعب
تركي: وليش وين مخكك
راكان : من اول يطالع ف رامي وروان
تركي : انت تفكر بشي ي خويلد
راكان : اختتته ي حمممممااار
خالد : لا مو معاهم جالس افكر ب الشغل الي عندي عندي كم معامله لازم اخلصها عشان ارسلها فدكس للفرنسا
راكان : اهااا
تركي : اي ي النسيب م قلت لي بتسافرون
خالد : اي ان شاءالله بنروح يمكن جزر المالديف
تركي : خوش مكان والله
راكان : انا يوم بعرس باخذ زوجتي هناك
خالد : انت دور لك وحدا ترضى فيككً وبعدين يصير خير
راكان : ابيها تلعب فيفا
تركي يضحكك : بووويه
خالد ضحك : ابشر انت روح عند الثانويه ال** والي تشوف مشيتها كانها تركي خذها
راكان : تطقطق انت ووجهك ذا احمد ربك اننا قبلنا فيك كزوج اخت
تركي : اي والله م تستاهل روان
خالد : اص بالله انت وياه خلاص روان بح عندكم
تركي : انتو استقرو بفلتكم الخاصه وكليوم بنام عندكم
خالد : ههههههههههههههههه والله لا افرمك لو اشوفك تعتب باب فلتي
راكان : الا قولي كيف الزواج
خالد مبتسم : زين
راكان : اي زين بس كيف
خالد : اش تبيني اقولك
راكان : كيف حياتك مع اختنا
خالد : لا معليك مدلعها
راكان : ويع خروف
خالد مسك اذنه : كم مرا اقولك لاتقول خروف
راكان : امزح معاك ي الطيب
تركي : م اشنقت للعزوبيه
خالد: امم لا بالعكس تغيرت حياتي لأحلى من العزوبيه
راكان : اي صح توقعتك اخر واحد بتتزوج
خالد : طايح من عيينك انا
راكان وتركي ضحكو


-------------------------


اخذت فونها واتصلت ع روان
روان : هلا نوف
نوف : هلا حبيبي شلونك
روان : زينه انتي شلونك
نوف : م علي الحمدلله بس تعرفين الحمل متعبني
روان ضحكت : الله يعينك
نوف : اميين ياربب
روان : وشلون زوجكك ومريضه
نوف : اسمه مُراد ، م عليهم زينين كلمني سالم توه يقول ان مُراد طفش من وضعه
روان :اييه
نوف : ويبي يسوي جمعة شباب بكرا او اليوم
روان : اي زين له ، تصدقين نوف
نوف : هلاا؟
روان : مُراد ذا احس اني شايفته من قبل
نوف : يمكن مشبهه عليه
روان : لالا نفس ملامحه شفتها بالضبط بس مدري وين
نوف : غريب والله
روان : انتي شفتيه
نوف : لا م شفته
روان : والله مشاءالله مزيون غطى ع شبابنا كلهم
نوف : صدق!!
روان : اي والله
نوف ضحكت : لا يسمعك خالد
روان : مو عندي بعيد عني مع الشباب
نوف : ليش انتي وين
روان: عند اهلي
نوف : اها مشاءالله
روان : اجل خلاص سوو جمعه بيوم جمعة الشباب عشان خالد يرميني عندكم ويروح يكمل سهرته مع الشباب
نوف : خلاص ان شاءالله عاد انتي من يوم تزوجتي معاد شفناك
روان ابتسمت : اي اشغال الدنيا
نوف ابتسمت : اي ومافي بيبي
روان بصدمه : لا مستحيل
نوف : ليش مستحيل
روان : يعني اقصد بدري
نوف : متى ناويه تجيبين
روان : م ودي ابد بهالفتره توني صغيره
نوف : اي استمتعي بزواجك
روان : هه اي
نوف :وليش ال هه
روان ضحكت :ً مدري بس اخواني جنبي
نوف : اها اخوانكك
روان : اييييه كيف جدي شخباره
نوف : والله مرا مشغول بالشركه عندهم اشغال تعرفين لازم يدير كل شي بنفسه ويشيك عليه
روان : طيب فيه خوالي والشباب يعني خلاص هو لازم يريح
نوف : لا خلييه م عنده شي يسويه
روان : اهاا يالله اخلييك ريحي انتي
نوف : تمام توصين بشي
روان :لا سلامتك
نوف: باي
روان : بايي

قفلت الخط وجلست عند اخوانها وخالد وتشوفوهم يوم يطقطقون ع بعض

تركي : روان تعالي شوفي زوجك
روان : شفيكم انتو
تركي : زوجك يقول اني اكثر واحد يطقطق ع البنات
راكان : للأمانه ي روين زوجك كان اكثر واحد يلعب
طالعته روان بمكر : اها تقولي يلعب
رامي : يو بدت الغييره
خالد : لاتصدقينهم ترا انا م احب هالحركات
روان : اها صدقتك
تركي : لو صار شي بينكم امي بتذبحنا
روان ابتسمت : هههه لا ليش كل واحد وله ماضيه الاسود وايام قديمه وعدت
خالد ابتسم : اي صح كلنا ولنا ماضي وباقي بعض الناس عايشين بهالماضي-كان يقصد روان-
راكان : اذا عني انا تبت بس تركي باقي يلعب
تركي : نصاب
رامي : الحمدلله اني مو مثلهم
روان : والله م في مثل رامي تبطون عضم توصلون له ي حظ الي بتاخذه
خالد رفع حواجبه : اهاا
تركي ضحك : خالد خالد هدي هدي
خالد انتبه لنفسه وضحكك
روان حست انه انقهر من كلامها بس طنشته وتعمدت تتكلم كذا
روان قامت وراحت المطبخ
رامي : شفيها رايحه جايه ع المطبخ
راكان : وراها شي
تركي : بقوم اشوف وش تسوي
راكان مسكه : لا خليها ع راحتها وش دخلك
رامي : صح اهجد هنا
تركي : اوكِ
وجلس
10 دقايق ودخلت روان ومعاها صينية قهوه ووراها الخدامه ومعاها صينية كبيره فيها قاتوه

رامي : هلا هلا
تركي : ي لبى الحامل والمحمول
راكان : والله اكثر شي اشتقت له كيكتك
رامي : اي صدق فقدناها
روان : ي لبى الي فاقدين الكيكه يالله تعالو سويتها بالنوتيلا والاوريو
رامي : والله انك اطلق اخت شفتها بحياتي
تركي : انشهد :(
راكان : خالد خلاص روح م نبيك
خالد !!
تركي : نمزح معاك امشي بس م تحتاج عزيمه
خالد : لا ماني مشتهي
تركي : الحين يتصلون علينا من الخارج ويطلبون كيكة اختنا بالاسم وانت تجيك مجاناً وتقول لا
راكان : افاا
روان : يالله خالد تعال م عمرك اكلتها
خالد : اوكك
صبت لهم القهوه العربيه ووزعتها عليهم
وقطعت الكيك الي مغرق بالنوتيلا ومحشي بالاوريو ووزعت لهم الصحون
وجلسو ياكلون بصمت وهي تطالعهم
ثواني ومدو صحونهم لها
روان : بسم الله م امداني اجلس
تركي : انا قطعتي لي وحدا صغيرا طول صباعي
خالد : نصاب كبر وجهكك
تركي ضحك على التشبيه
روان : انا باكل كل واحد يقوم يخدم نفسه
خالد :متأكده انك انتي مسويتها
رامي : لاتشك ب انامل يد اختي الحلوه
خالد ضحك :ممكن
روان رفعت حاجبها : طايحه من عينك
تركي : يمكن عشان كليوم مدلعك يأكلك من برا
روان : اي لسى باقي م طبخت
خالد : اجل من يوم ورايح بخلييك تطبخين
رامي : جنت على نفسها براقش
روان : اطبخ عادي م وراي شيء (؛
تركي : اقول اص لا تتعبها وجيب لها كل يوم اكل ولا جات عندنا تطبخ لنا ولك انت
خالد : لا خلاص صملت كليوم بتطبخ لي بس انتو لا
روان : انا اذ م طبخت لأخواني اطبخ لمين
كلهم طالعو راكان
كان مشغول ياكل من الصينيه
تركي : ي مجنووون
رامي : وخر لا تخلصها
روان : انزين انزين م عليكم ترا مسويه لكم. صينيتين بالمطبخ
تركي :تعالي ابوس راسك
روان : م علينا خلو لأمي ولبوي تمام
راكان : ان شاءالله اذ زاد
روان : راكان!
راكان : i'm sorry
خالد : روان متى تبينا نمشي
روان : براحتك
رامي : لابدري
خالد : والله جاني النوم م نمت من امس
تركي : اش مسهرك
خالد : الشغل
راكان : الله ي الشغل
خالد ابتسم : مرا ثانيه اجيكم وجهي مفقع نوم
رامي : ان شاءالله
خالد ابتسم : يالله روان
روان بحسره : اوكِ
قامت لبست عبايتها ولفت طرحتها وطلعت للغرفة امها وطقت الباب مرتين بس محد فتح تأكدت انهم نامو نزلت عند اخوانها
روان : سلمولي ع امي وابويا تمام
تركي : تمام
رامي وقف وسلم عليها وهمس عند اذنها : انتبهي لنفسك ولاتنسين موعدنا الصباح
روان ابتسمت وهمست ب اذنه : ان شاءالله بس لاتقول لخالد
رامي ضحك : تمام
تركي : ايش عندكم تتهامسون
روان : ايش دخلك ي الملقوف
خالد : يالله روان
روان : اوك يالله باي ي مجانين
تركي وراكان ورامي : بااي


طلعو روان وخالد وركبو بالسياره
ابتسمت وهي تطالع البيت بحب وطالعت خالد

روان بدون م تحس : اليوم كان اسعد يوم بعد متزوجت من جد اشتقت لأهلي
خالد حس بنبرة الطفوله وفقد الحنان بصوتها
حس انه معيشها بجحيم وبنفس الوقت كان مقهور من تصرفاتها بعد م تزوجته
طنشها وطالع طريقه
اما روان اخذت فونها تشوف السنابات


----------------------------

طلع فونه واتصل ع سالم
مراد : الو سلوم
سالم : هلا مرمر
مراد : مرمر فخشمك
سالم : اجل انا سلوم
مراد ضحكك : طيب امزح وياك
سالم : تأدب ، هلا شبغيت
مراد : اسمع كلم الشباب وحدد لهم بكرا تمام
سالم : خلاص ادخلك القروب وتقولهم
مراد : تمام يالله سلام
سالم : مع السلامه
ثواني وفتح الواتس ولقي نفسه بالقروب الي فيه كل عايلة ال سليمان
سالم : شباب هاذا مراد
يزيد ؛ هلا بالحب
تركي : هلا مراد
بسام :منووور
فيصل : حي هالطله
خالد : ارحب منور
مراد : هلا منور فيكم والله إلا اقول شباب
رامي : هلا تفضل
مراد : بكرا بسوي جمعة شباب بدون مناسبه بالبيت
تركي :قدام
خالد : انا تم
الوليد : هلا مراد اخبارك انا مقدر والله مسافر حالياً
مراد : حسافه كنت ابيك اول الحاضرين
الوليد : مرا ثانيه ان شاءالله
تركي : طايحين من عينك
مراد: ههههههه لا بالعكس
سالم : يعني الكل تم خلاص بكرا عند مراد
فيصل : انزين ارسل لنا اللوكيشن -الموقع-
مراد : تم يبوي

وقفل فونه وجلس
-للمعلوميه مراد اشتغل بوضيفه تناسبه بعد تدريب عليها -

--------------------------

تنهد وقفل فونه
سمع صوت المؤذن الي بجواله
قام اخذ له شاور وصلى الفجر
وحط راسه ع المخده
وجاء بيدخل بالنومه بس سرعان م تذكر
وقف بصدمه ولبس جاكيته -انا شلون نسيتها !!!!!-
وطلع يجررري وفتح باب القصر وشافها
اي شافها طايحه وشفايفها مايله للزراق
انصدم وراح جري لعندها مسك خدها وكان باااارررررد
نزل جاكيته ولفها فيه -طبعاً يوصل للنص الفخذ عليها-
ضمها وشالها ودخل داخل القصر
شغل المدفئه وحطها جنبها وراح للمطبخ
وسوا لها كووب حليب بالزنجبيل
ورجع لعندها وجلس يصحيهاا يضرب خدها
الوليد : ميان … ميان .… ميان!
بعد كذا محاوله فتحت عينها وبدون م يحس دفن وجهها بصدره
استنشقت ريحته وغمضت عيونها حست بحنان من يوم ماتو اهلها م قد حست فيه
الوليد : قومي اشربي الحليب
وحطه عند فمها وبدا يشربها بشويش
طالع عيونها الي لمح فيها لمعه
ميان : انا خفت عليك منهم وانت تطلعين للعندهم بالخطر
الوليد حس ع نفسه ودفها
ووقف

الوليد : اسكتي واشربي حليبكك
مسكته مع رجله
ميان والدموع الي بعينها : خلك بعندي انا من يوم ماتو اهلي م حسيت ب الامان الا بهاللحضه

طالعها …


الوليد غمض عيونه وسحب رجله وطلع للجناح
قفل الباب بالقوه
ووقف قدام المرايا
- انا ايش الي جالس اسسسويييه!!
- ليش سويت كذذذااا
- ليش حسستها بالأمان؟؟
- ليش ضميتهاااا؟؟
-وليش من الاساس انقضها!
-انا كنت ابيها تموووت
-ليش رحت وساعدتها وضميتها بيديني الثنتين
- انا مجنون … انا متناقض
- ايش مشاعري تجاهها من الاساس
- انا اكرهها انا اكرهها افهم ي هاذا (حط ايده ع قلبه)

حط ايده ع التسريحه ورمى كل شي عليها بالارض بدون م يحس
حس انه وده يضرب له احد بس م فيه غيرها
فتح الباب ونزل لعندها وبعيونه كل الششر

طالعته وعرفت انه وصل لحالته غمضت عيونها
مسكها ووقفه وهزها بقوته كلها مع كتوفها
الوليد : انتتتتي ايششش
ميان سكتت
الوليد بصراخ : انتتتي شلون سويتي كذا
ميان غمضت عيونها بقوه: ششش ششسويت
الوليد طالعها بنضرة حقد بس هي كانت مقفله عيونها م تشوفه
الوليد : شلوووون دخلتييي حياتي
ميان : انا م دخلت حياتكم
الوليد بصراخ : إلا دخلتي
ميان بادلته بصراخ :لااا م دخلت انتو الي دخلتو حياتي وعفستوووووهاااا
الوليد بصراخ : ليييش ابوك سوااا كذاااا
ميان : ابوي م سوالكم شي
الوليد : إلا سوااا الكثثثثيرررر
ميان : مسسسستحيييييلل
الوليد : إلا سوا
ميان : مسسستحيل يسوي
سكتها كف جامد وماحست نفسها الا ارتطمت ع الارض تنفست بصعوبه من الالم
الوليد :انااا اكرهككككِ
ميان : مفروض ابادلك بالشعور بس قلبي رفض
الوليد بصراخ : اسسكككتييييي
ميان : م اقدر مع اني م شفت منك الا القساوة بس مدري ليش قلبي حبـ…
الوليد وقف ومسك الفازا ورماها ع الارض
تبعثرت بكل مكان
الوليد وقف والشر يطلع من عيونه : لماااا اقوووووولككككك اسكككتي يعنييي تسكتيييين
ميان حطت ايدها ع اذنهااا :خلااااص اذبحني وريحنننني
الوليد طالعها بهدوء: م ابيييككك تموتين
طالعته بصدمه : ليش
الوليد : ابيييكً تتعذبين لين م تموتيييين
ميان : بس شفت منكم الكثيير
الوليد : وباقي الكثييير
ميان :حراام علييك
الوليد ابتسم : بديتي تنسحبين
ميان : لاا
الوليد ضحك : بس هاذا الي اشوفه
ميان : مراح انسحب لأني بديت احبـ…ـك
ضربها بكف مرا ثانيه وخلها تطيح
طالعته بهدووء
ميان : وانت بعد راح تحبني
الوليد نزل لعندها وجلس: تخسين
ميان :اذكرك
بس سرعان م عتمت الدنيا بعيونها معاد تشوف شي
طالعها بصمت عرف انها اغمي عليها
الوليد : الله ياخذك وتموتين وافتك منك
طلع داره ورمى نفسه ع السرير وحضن مخدته ودفن وجهه عليها م يبي يفكر يبي ينام
م يبي يسمع اي صوت إلين م اغفى هو
-‏ثُمّ وضَع يده على قلبه كمحاوله أخِيره وبائِسه لإنتزَاع مايشعُربه.

اما هي ضلت طايحه بمكانها وتحارب احلامها
‏أحذر أن يستُولي عليكّ الإحباط فتُصبح صفراً فِي الحياةلاوزنّ لكَ ولا قِيمةأصبِر وقَاوم وتحمَل فَالعثرة التِي تُسقطك أحياناً تُنعشك أزماناٌ.


---------------------------


دخلت القصر وسلمت ع ديم وام الوليد كانو جالسين بالصاله

ام الوليد : هلا يمه شلونك شخبارك
روان : والله بخير ي خاله انتي شلونك وشلون العروس
ام الوليد : انا بخير بس عروستنا زعلانه
روان : افا ليش
ام الوليد : حددو الزواج بعد ثلاث اسابيع
روان : امما جدد
ام الوليد : ايه
روان : والله بدري م يمديها تتجهز
ام الوليد : لافي وقت بس م تبي الحين تقول توها صغيره
روان : م عليه
ام الوليد : اقولها شوفي روان من يوم تزوجت خالد م قالت صغيره
روان ابتسمت - والله ي خاله لو تدرين عن سوايا ولدك م كان تزوجت بهالعمر-
روان : إلا شلون الوليد
ام الوليد : والله زين يمه م عليه
روان : اهاا هو باقي ب ايطاليا
ام الوليد : ايه يمه بيجلس لين م يجي زواج ديم
روان : اها اشغاله هناك مهمة
ام الوليد : اي مطوله
روان -لو تدرين عن سواته م تخلينه يطلع من البيت-
ام الوليد : ها يمه شلون اهلك
روان : بخير م عليهم
ام الوليد : اجل وين خالد
روان : راح يجيب اغراض وبيجي
ام الوليد : اها مشاءالله
روان : يالله توصين بشي
ام الوليد : سلامتك يمه اجلسي معانا
روان :والله ي خالتي تعبانه بطلع اريح اخواني اليوم طلعو عيوني
ام الوليد تضحك :الله يخليهم لك
روان : امين ويخليك لنا
باست راسها وطلعت جناحها
ام الوليد : ذهبه هالبنت ي حظ خالد فيها والله يرزق الوليد بوحده مثلها
ديم : اي روان مافي مثلها
دقايق ودخل خالد وسلم عليهم وطلع
دخل جناحه ولقيها تنزل اكسسواراتها
روان : خالد
خالد طالعها بصمت
روان : عندك دوام بكرا
خالد : اي شرايككك
روان : طيب المساء عندك شي
خالد : معزوم
روان : اها عند مُراد
وقف وراح عندها وطالعها هي جالسه ع الكرسي
خالد : واش عرفكِ انه عند مراد؟؟
روان : نوف قالت لي
خالد : وش عرفها نوف
روان : شلون شعرها مو هو صديق سالم
خالد : اهااااه
روان وقفت وراحت للكبت : شكلك تدور مشاكل
خالد : انتي بكبرك مشكله بحياتي
روان ابتسمت : تخلص مني عشان تزيل مشكلتك
خالد : احلمممي
روان : اجلل تحملني

اخذت بيجامتها ودخلت التواليت
وقفلت الباب اما هو جلس يطقطق ع الجوال
طلعت من التواليت وشعرها مبلبل بالمويه
جففته ومشطته ورفعتو ذيل حصان ورمت نفسها ع السرير

رتب اوراقه ع المكتب وجاء انسدح ع السرير وطالع ساعته 11:56م
تنهد ووقت المنبه ع الساعه 7:30
وغفــى



-------------------------


نهاية البارت
توقعاتكم تهمني
تقبلو تحياتي
اختكم


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1