غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 21-09-2017, 03:26 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


السلام عليكم
بارت جميل
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 25-09-2017, 03:14 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
البارت الخامس ؛
سبحان الله وبحمده .
سبحان الله العظيم .
.
.
.
.
الساعه 10:42AM ؛
طالع فيه بصدمه وعدم تصديق : من جدك قلت لها كذا ؟
نزل كوب قهوته وحطه ع الطاوله وقال وعينه ع اللاب توب : ايه
محمد بَعد اللاب توب وطالع ف عينه وبجديه : نواف طالع فيني!
نواف رفع عينه وطالع فيه : هاه ؟
محمد بقهر : ياخي شلون طاوعك قلبك وقلت لها كذا ؟
نواف بملل : ياخي لا تخليني اندم اني قلتلك
محمد بحده : نواف ياخي ركز !! مو هي حب طفولتك؟! مو كنت تقول ابغى اكبر عشان اتزوجها ؟ ايش الي تغير !! ععلمني !!
نواف ببرود : ماتغير شيء , الجوري ماتستاهلني
محمد ابتسم بسخريه : لا تقول لي بعد ماوصلت للي وصلته اغتريت وماصرت تشوفها شيء؟!
نواف عدل اللاب توب وحطه قدامه وابتسم نص ابتسامه : تقدر تقول كذا ورفع راسه وطالع ف اخوه : اذا خلصت كلامك تقدر تطلع برا
محمد رمش بصدمه وبقهر : اوكي بطلع وطلع وقفل الباب بقوه
نواف ابتسم ونزل راسه وانتبه لدخوله ورفع راسه : اوه ياسر ارحب
ياسر ابتسم : البقى , وقال وهو عاقد حواجبه : شفيه اخوك طلع من هنا معصب ؟
نواف : مدري , المهم حجزت ؟
ياسر حط التذكره ع المكتب : ايه اليوم الساعه 1 الظهر
نواف طالع ف ساعة يده وقام بسرعه وقال وهو طالع : اوكي مشكور
ياسر حط يده ع كتفه وبجديه : نواف!
نواف لف عليه وبااستغراب : شفيك ؟
ياسر : ع الاقل اعطي ابوك خبر !
نواف ابتسم : معليك بتفاهم معهم انا , اذا احد سألك عني انت ماتعرف شيء صح ؟
ياسر بقلة حيله : مااعرف شيء ومدري وين رحت
نواف ضحك بخفه : يعطيك العافيه ياشيخ ماتقصر وبجديه : ياسر
ياسر بااستغراب : امر
نواف : اذا ماقدرت ارجع قول لمحمد يسامحني وقول له يوضح لها موقفي .
ياسر عقد حواجبه بخوف وحط يده ع كتف نواف : ياهو نواف تفائل ياخي! ان شاءالله سهالات وكلها كم شهر وترجع !
نواف ابتسم : ونعم بالله , عطاه ظهره ومشى : ياسر الشركه ف امانتك .
ياسر : لا توصي حريص .
نواف ابتسم بهدوء وطلع من الشركه وراح لـ بيت اهله , دخل وشاف البيت هدوء وابتسم براحه ودخل غرفته وسحب شنطته الي مجهزها من قبل ونزل بسرعه فتح الباب بيطلع ورجع ع ورا بتوتر : ههلا يبه
ابو محمد انتبه لشنطته وعقد حواجبه : وين رايح!
نواف رجع شعره ع ورا : مسافر
ابو محمد دخل البيت : ليه ماقلت لنا؟
نواف بتوتر : مالقيت فرصه .
ابو محمد احتدت نبرة صوته : وين رايح وليه ؟
نواف تنهد : بروح لـ المانيا
.
.
.
.
.
ف مكان ثاني بعيد شوي ؛
عبدالله بقهر : يامهند افهمني اقولك قفلت باب سيارتي بقوه! لو انخلع الباب ايش اسوي!!
مهند " صديق عبدالله ." ضحك بقوه : تستاهل هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
عبدالله بحقد : اذا ماعلمتها مين عبدالله!
مهند كتم ضحكته وبفضول : الا صح ليه تكرهها كذا ؟
عبدالله قال وهو يتذكر بقهر : مره رحنا عندهم الجنوب , وتهاوشت مع ولد خالتها والوصخه لما شافتنا اخذت حجر ورمته ع جبهتي غير انها قالت لاابوي اني سبب المشكله وانجلدت منه
مهند ضحك : اوه شكله الحب حقها
عبدالله بقهر : ايه الظاهر تحبه وسكت شوي وقام بسرعه وبحماس : ججوالي يامههند وينهه؟!! شفته؟!!!
مهند وهو يأشر : شف هناك يشحن
عبدالله اخذ جواله وشال مفاتيحه وطلع بسرعه
مهند لحقه : هيه وين رايح؟
عبدالله ركب سيارته وخلى الباب مفتوح ودق بجواله ورفع جواله وحطه عند اذنه : اشش بكلم عمي
مهند ركب جنبه وبااستغراب : ايش بتقول له ؟
عبدالله لف عليه بيقول له : بـ وقاطعه صوت عمه : الو عمي عبدالله ؟
ابو الجوري : ايه نعم مين معي؟
عبدالله : افا عمي ماعرفتني؟ انا ولد اخوك سميّك .
ابو الجوري ابتسم : اوه عبدالله اهلاً .
عبدالله : اهلين , وينك ياعمي متى بترجع ؟
ابو الجوري بااستغراب : سم بغيت شيء؟
عبدالله : ابد سلامتك بس ابغاك ف موضوع .
ابو الجوري : مايتأجل موضوعك؟
عبدالله : لا
ابو الجوري : اها , طيب انا ف المطار اذا وصـ
عبدالله قاطعه : ارسلي موقعك وين بالضبط ياعم جايك
ابو الجوري بااستغراب : اوكي
عبدالله قفل وطالع ف مهند وابتسم بخبث : بقي لي نقطتين بس !
مهند وهو عاقد حواجبه : شسالفه ياخي؟
عبدالله : اسمعني ولف عليه وبشرح : بحاول اقنع عمي بأي طريقه يزوجني بنته تـ
مهند قاطعه : تستهبل انت ! وشلون تتزوجها وانت ماتحبها!
عبدالله : اش اسمعني بتزوجها لسببين , الاول عشان اقهر نواف , الثاني عشان اكسر خشمها واعلمها مين هي ومين عبدالله.
مهند : اها ونزل من السياره : رح لعمك انا رايح عندي شغل .
عبدالله : اوكي متى مافضيت تعال الاستراحه .
مهند هز راسه
عبدالله شخط ع المطار ؛
.
.
.
.
.
ف نفس اليوم , الساعه 6:21PM ؛
رنا بملل : هيه يمه
الجده طالعت فيها : شفيك؟
رنا قامت وعدلت جلستها وبحماس : شرايك يمه نروح البحر؟ من زمان مانروح !
مها بتأييد : ايهه صح والجو بعد حلو اليوم
الجده : روحوا طيب!
رنا ومها : لا لا نبغاك تجين معانا
الجده ابتسمت : لا بتجي جارتنا القديمه عندي .
الجوري طالعت ف جدتها : ام ماجد ولا ام عبدالمجيد؟
الجده : ام ماجد
الجوري بحماس : بتجي بنتها سمر؟!!
الجده ابتسمت : مدري ماسألتها
مها : هيه جوري تجين معانا؟
الجوري : لا بجلس مع يمه
رنا قامت وبملل : بكيفك وطالعت ف مها : تعالي نصلي ونروح .
مها : اوكي يلا وقامت معها
الجوري انتبهت لجوالها الي يدق ورفعت الجوال وردت ع امها : الو هلا امي .. وقفت بسرعه وبصدمه : اما يمه قولي والله!! ابتسمت بقوه وبفرحه : طيبب ججاييهه دحينن قفلت الجوال وطلعت فوق بسرعه وجهزت اغراضها وسحبت عبايتها ونزلت بسرعه وجات بتطلع ووقفها صوت الجده ولفت : هلا سمي
الجده وهي عاقده حواجبه : شفيك ؟ اشبها امك؟
الجوري باابتسامه : اابوي جاء
الجده ابتسمت : طيب سلمي لي عليهم
الجوري هزت راسها : يوصل وطلعت وهي تربط نقابها ؛
.
.
.
نرجع كم ساعه ورا ؛
ف المطار ؛
ابو محمد وهو عاقد حواجبه بقلق : استودعتك الله ياولدي , انتبه لنفسك و
نواف باس راسه وقاطعه : لا تشيل هم ان شاءالله مااطول وارجع لكم , وانتبه لنداء الرحله الاخير وابتسم : يلا يبه دعواتك , امي لا تدري بشيء قول لها عنده شغل هناك
ابو محمد هز راسه : ابشر الله يرجعك لنا سالم ودف ولده : رح لا تفوتك
نواف عطاه ظهره ومشى وبهمس : امين .
ابو محمد طلع وشاف ابو الجوري وعبدالله وراح لهم : عبدالله !
ابو الجوري التفت عليه وابتسم ومد يده : هلا سلطان شخبارك؟
ابو محمد سلم عليه وعلى عبدالله وبشبه ابتسامه : الحمدلله , الحمدلله ع السلامه يااخوي
ابو الجوري باابتسامه : الله يسلمك وعقد حواجبه بااستغراب : شفيك هنا ؟ مسافر ولا؟
ابو محمد : لا والله ولدي نواف سافر
ابو الجوري : ايه الله يرجعه لكم بالسلامه ان شاءالله
عبدالله بلقافه : انت سلطان الـ*****؟.
ابو محمد هز راسه : ايه
عبدالله ابتسم بتسليك : اهلاً .
ابو محمد لف ع ابو الجوري : يلا يا عبدالله اشوفك ع خير ان شاءالله
ابو الجوري باابتسامه : ان شاءالله
ابو محمد صد وقال وهو رايح : فمان الله
ابو الجوري : ف وداعته
عبدالله بملل : هيا عمي؟
ابو الجوري : يلا وراح معه وركبوا سياره عبدالله ؛
عبدالله بكذب : تدري ياعمي اني اخذت شهادة الماجستير ف الصيفيه الي راحت ؟
ابو الجوري بتفاجئ : ماشاءالله عليك مبروك , مادريت والله ولا كان باركت لك من وقتها
عبدالله ابتسم : معليه ياعم معذور
ابو الجوري باابتسامه : عاد لازم هديه ع البشاره ذي , يلا سم ايش تبغى؟
عبدالله اتسعت ابتسامته وبخبث : هديتي انك تقول تم بس .
ابو الجوري وعلى باله انو يبغى شيء مادي : تم
عبدالله ابتسم : زوجني بنتك , الجوري .
ابو الجوري اتسعت عيونه : ايش ؟
عبدالله بوقاحه : زوجني الجوري
ابو الجوري : من جدك تبغاها؟
عبدالله بكذب : ايه ياعمي احبها من اول ودقيت عليك ابغى اخطبها منك
ابو الجوري هز راسه وبهدوء : خير خير ان شاءالله
عبدالله : طيب بس لا تنسى ياعم تراك قايل لي تم
ابو الجوري هز راسه
عبدالله ابتسم برضى " بقي خطوه وحده بس ." ووقف قدام بيت عمه : لا تنسى ياعمي
ابو الجوري : دامني واعدك ابشر مايصير الا الي ف خاطرك ان شاءالله ونزل
.
.
.
.
ف الوقت الحالي ؛
الجوري دخلت البيت وشافت ابوها جالس مع امها ف الصاله مشت لناحيته بسرعه
ابو الجوري اول ماشاف بنته قام وابتسم : ههلا ههلا ببنتي حبيبتي ههلا
الجوري حضنت ابوها بقوه وتجمعت الدموع ف عيونها : يببهه وححششتنني ممررههه لا تعيدها ياابوي تكفى
ابو الجوري ابتسم بحنيه : وانتوا اكثر والله بس لا تخافين خلصت شغلي هناك يعني اذا سافرت معد بطول كذا
الجوري بعدت عن ابوها ومسحت دموعها : احسن
ابو الجوري ضحك : ايه احسن
الجوري جلست جنب امها الي متغير وجهها شوي وبااستغراب : شفيك يمه؟
ام الجوري ابتسمت بتسليك : ولا شيء .
الجوري بااستغراب : طيب
ابو الجوري بجديه : جوري
الجوري طالعت فيه وابتسمت : سم
ابو الجوري : خطبك عبدالله ولد عمك
الجوري قاطعت ابوها وبصدمه : هااه!!
ابو الجوري كمل : انا وافقت , والملكه بعد بكره
الجوري رمشت بصدمه وطالعت ف امها بعدم استيعاب : يمه انا صايره مااسمع زين ولا شسالفه ؟
ام الجوري طالعت ف ابو الجوري بعتاب وقامت بدون ماتتكلم .
الجوري ضحكت : ابوي مزحك ثقيل
ابو الجوري قام وعطاها ظهره : ماامزح جهزي نفسك وطلع لغرفتهم ؛
الجوري لحقت ابوها وقالت والدموع متجمعه ف عيونها : يبه تمزح معي صح!! طيب انا ماوافقت! انا ماابغاه!! ليه ماتاخذ رأيي!!!
ابو الجوري دخل الغرفه وبدون مايطالع فيها : من متى البنات لهم رأي؟ وقفل الباب.
الجوري تطالع ف الباب مصدومه مو مستوعبه اي شيء من الي قاعد يصير !! مشت لغرفتها وجلست ع سريرها وعينها ع الارض بصدمه
" ماني قادره استوعب ! اليوم ذا من بدايته كله عجايب اصلا ! كلمني نواف وقال لي كلمه تمنيت اسمعها من الكل الا هو , يكرهني! نواف الي قلبي مانبض الا له يكرهني!! وعمره مافكر فيني الا كـ بنت خاله بس !! يعني يوم قال لي ( جوري لا تخافين اذا كبرت بتزوجك ونصير مع بعض ع طول ) كان يستهبل علي!!!! , جاء ابوي اخيرا بعد سفر طويل دام لـ سنه ونص , وصدمني بكلامه ! يبغى يزوجني ! وعلى مين ؟ على عبدالله الـ****!!!! وغير كذا يقول لي من متى البنات لهم رأي! ذا مب ابوي!! ابوي ماكان كذا معي! ابوي الي مايرفض لي طلب دحين يقول لي مالك رأي؟ مالي حق اختار زوجي المستقبلي! يوم من بدايته صدمات x صدمات اصلا ." زفرت بضيق : يارب يكون كابوس واقوم منه وانتبهت لجوالها يدق وردت بضيق : نعم ؟
..: جوري؟
الجوري بعدت الجوال وطالعت ف الرقم بااستغراب : ايه مين معي؟
ابتسم بخبث : زوجك عبدالله .
الجوري عضت ع شفتها بقهر : تخسي , وصلت ولا اعيدها بصوت اعلى ؟
عبدالله ضحك بقوه : ياحليلك تو دق علي ابوك وقال لي رح حلل عشان الملكه بعد بكره
الجوري ابتسمت : وشلون تتم التحاليل والملكه بدون تحليلي؟
عبدالله : شوي ويجيك ابوك ويخليك تحللين غصب
الجوري ضغطت ع اسنانها وبكره : تخسي محد يغصبني ع شيء ماابيه
عبدالله ضحك : يصير خير .
الجوري باانفعال : اي خخيرر يججي منك ؟!! اايي خخخيرر بالله ععلمننيي!!!! ماحست الا بااحد سحب الجوال منها , رفعت راسها بسرعه وطالعت فيه
ابو الجوري وهو يكلمه : لا تخاف مابيصير الا الي تبغاه وهي بنت عمك وانت اولى فيها من الغريب اكيد
الجوري بصراخ : عع ججثتتي ماني ماخخذته
ابو الجوري تجاهلها : ايه لا تخاف وانا عمك .. فمان الله قفل ورمى الجوال ع السرير وبحده : قومي
الجوري بعناد : ماني طالعه من ذي الغرفه
ابو الجوري بحده : قومي مو نافعك الدلع والعناد!!
الجوري جات ف بالها فكره وقامت : طيب وين ؟
ابو الجوري : المستشفى
الجوري هزت راسها : طيب وعدلت عبايتها الي للان عليها وتحجبت ورمت الطرحه ع وجهها وراحت مع ابوها ؛
نسرع الوقت ؛
ف المستشفى ؛
عبدالله اول ماشافها ابتسم باانتصار .
الجوري ماطالعت فيه : هيه ابوي ادخل هنا!
ابو الجوري هز راسه : ايه
الجوري دخلت ؛
حقت التحليل " مدري ايش تتسمى دكتوره ولا ممرضه ف بسميها دكتوره 😂" ابتسمت ف وجهها : شسمك ياحلوه؟
الجوري : الجوري وانتي؟
د.ناديه : ناديه
الجوري : اهلين وطالعت ف الباب وشافته مقفل وابتسمت ولفت عليها : اسمعي تقدرين تزورين التحليل وتطلعينه غير متطابق؟!
د.ناديه توسعت عيونها : لا مابقدر والله بعتذر منك
الجوري بوزت : ليه ياخي ساعديني!!
د.ناديه بنفي : اسفه طلعيني منها
الجوري قامت : طيب شكرا وطلعت ؛
ابو الجوري : هاه حللتي؟
الجوري : لا
ابو الجوري عقد حواجبه : ليه !
الجوري وهي تأشر : قايله لك اني ماابغى السبيكه ذا تجيبني هنا ليه ! يعني اصلا مستحيل يتغير رأيي ف اقل من عشر دقايق!
ابو الجوري بحده : جوري ادخلي وحللي وانتي راضيه احسن لك
الجوري طالعت ف عبدالله الي مبتسم وبقهر : وجع ودخلت مره ثانيه
د.ناديه بتوتر : واللهِ مش ناقصه افقد وظيفتي لو سمحتي اتركيني ف حالي
الجوري وهي ترفع كم عبايتها بقهر : حللي لي
د.ناديه قربت منها : اوكي
الجوري بغبنه : والله لو اني قاعده ف بيت جدتي ومادريت ان ابوي جاء احسن لي
د.ناديه : يابنتي ماتدرين يمكن خيره لك !
الجوري ماسكه نفسها بالقوه لا تبكي : خيره وين , بلاويه كل ابوها عندي وتقولين خيره ؟ ياشيخه ذا ماعمري شفته ركع لربه يوم تقولين خيره , خيره اذا كان رجال صالح لكن ذا وينه ووين الصلاح
د.ناديه تنهدت : الله يعينك يابنتي بدعيلك ان التحاليل ماتطابق
الجوري : لو تزورينها وتريحيني
د.ناديه : اسفه مابقدر ازورها
الجوري بملل : طيب دعواتك .
د.ناديه : من عيوني
الجوري بعد ماخلصت طلعت وراحت لاابوها : هاه حللت ارجع البيت دحين!
ابو الجوري : ايه يلا
الجوري بطنازه : لا تجي خليك مع ولد اخوك وراه تحليل اخاف يبكي بعدين
ابو الجوري بحده : جوري عيب زوجك ذا !
الجوري بتسليك : ايه طيب وطالعت ف عبدالله الي يطالع فيها بتهديد ولفت عنه وقالت وهي تمشي : يوه المستشفى ذا كريه فيه ناس كريهه مررررههه
عبدالله فهم قصدها وسكت
ابو الجوري : امشي ساكته
الجوري بتفكير : متى ملكتكم ذي؟
ابو الجوري : بعد بكره
الجوري : ايه طيب
.
.
.
.
.
ف بيت ابو محمد؛
ام محمد بصدمه : سافر وين ! ماعلمني!!
ابو محمد : ابغى افتح فرع لشركتي ف المانيا وارسلته يشوف الوضع ويزبطها لي
ام محمد تنهدت بضيق : الله يهديه لو علمني قبل
ابو محمد : مب مطول ان شاءالله , الله يسهل له ويلقى ارض كبيره وموقعها تجاري ان شاءالله .
ام محمد : ان شاءالله
ابو محمد ابتسم بضيق مايدري الكذبه ذي بتمشي عليها لمتى؟
.
.
.
.
.
"المانيا"
الساعه 7:21PM ؛
طلع من المطار وشاف اخو ياسر " مشاري " يأشر له وراح له وابتسم : هلا ابو يزن
مشاري ابتسم : ههلا والله باابو سلطان تو مانورت برلين ياشيخ , تعال اركب .
نواف حط شنطته ف السياره وركب جنبه ؛
مشاري وهو يسوق : بلغني ياسر عن الموضوع , وحجزت لك عند دكتور اندريس جوزيف , بريطاني اعرفه خبره وكويس
نواف هز راسه : اوكي
مشاري وقف قدام الفندق : ادخل وقول له اسمي نواف الـ***** ويعطيك مفتاح جناحك ونزل واشر : شف ذا المستشفى الي حجزت لك فيه بعد
نواف نزل من السياره وباابتسامه باهته : مشكور ماتقصر .
مشاري قرب منه وضربه ع ظهره بخفه وضحك : ياشيخ توكل بالله ماعرفتك وانت رسمي وطالع ف ساعة يده : يلا بروح اشوف الاهل .
نواف هز راسه : فمان الله
مشاري ابتسم وراح
نواف دخل للفندق وكلم الرسبشن وعطوه المفتاح وطلع لجناحه .
.
.
.
.
بعد يومين ؛
ف بيت ابو الجوري ؛
الساعه 9:45PM ؛
ابو الجوري طالع ف ساعة يده وعقد حواجبه : الجوري وينها!
ام الجوري بقلق : ف غرفتها كلمتها بس ماردت علي
ابو الجوري طلع لغرفة الجوري ودق الباب وبحده : جوري !! اافتحي الباب!! لا تفشليني معهم اطلعي!!
الجوري بقهر : ماني طالعه الا اذا كنسلتوا كل شيء
ابو الجوري بقلة صبر : بيتكنسل بس اطلعي
الجوري فتحت الباب : والله ؟
ابو الجوري بحده : انزلي تحت عشان يسألك الشيخ
الجوري بقهر وبكاء مكتوم : يببهه انت ترمني عليه كذا!!! لو انو كويس والله مابقول لا بقولك بستخير مو برفض كذا
ابو الجوري : ايش قصدك ولد اخوي صايع؟ انزلي بس شكلي ماربيتك زين انزلي
الجوري بقهر : طيب ماابغغاه !!
ابو الجوري طالع فيها : ف بالك احد تحبينه ؟
الجوري رجعت ع ورا بتوتر وفتحت فمها بتتكلم وتذكرت كلمته " مااحبك , ولا افكر ارتبط فيك حتى , ولا بعقلك انا نواف اخذ وحده زيك؟." سكتت ونزلت راسها بضيق
ابو الجوري مسك يدها : تعوذي من الشيطان وانزلي يابنتي ماودي اغصبك ع شيء بس مصلحتك انتي ماتدرين وينها ووالله يابنتي لو شفت عليه شيء غلط كان انا بنفسي رفضت
الجوري بهدوء غريب : طيب خلاص بنزل ونزلت
ابو الجوري لحقها ودخل للمجلس والجوري عند الباب ع جنب ؛
ابو الجوري : يلا ياشيخ جات
المملك : عبدالله بن عبدالرحمن الـ***** هل تقبل الزواج بـ الجوري بنت عبدالله الـ*****؟
عبدالله : اقبل
المملك : الجوري بنت عبدالله الـ***** هل تقبلين بـ عبدالله بن عبدالرحمن زوجاً لكِ؟
الجوري بصوت مسموع : اقبل
المملك مد الكتاب لابو الجوري : خلها توقع
ابو الجوري اخذه واعطاه الجوري : وقعي
الجوري مسكت القلم ووقعت بسرعه وحطت القلم ع الكتاب وراحت
ابو الجوري دخل واعطاه المملك
المملك صافح عبدالله باابتسامه : مبروك
عبدالله ابتسم : الله يبارك فيك
واول ماطلع المملك عبدالله تكلم : ابغى اشوفها ياعم !
ابو الجوري : مره ثانيه الجوري تعبانه اليوم
عبدالله ابتسم بخبث : سلامتها
.
.
عند الحريم ؛
ام تركي : وين بنتنا يادلال ماتجي تسلم علينا؟
ام الجوري : تعبانه شوي
ام تركي : ايش ذا التعب الي يمنعها تجي تسلم علينا ؟
ام الجوري ابتسمت تخفي قهرها : مارجعت من الجامعه الا المغرب كان عندها اختبار وراحت بدون ماتنام من اليوم الي قبل
ام تركي بااقتناع : ايه الله يوفقها
ام الجوري : امين
.
.
.
.
عند الجوري ؛
دق جوالها وردت بدون ماتشوف الرقم : هاه مين ؟
..: انا ريناد
الجوري ابتسمت : ههلا
ريناد : وينك ياخي عن القروب اتفقنا نطلع وكذا ودقيت اعلمك
الجوري : مالي خلق اطلع روحوا لحالكم
ريناد عقدت حواجبها بااستغراب من نبرتها : لا بنجيك
الجوري : طيب .
.
.
.
عند ريناد وساره ؛
ريناد مرت عليها وراحوا لبيت الجوري ؛
ساره بااستغراب : اشبها ؟
ريناد رفعت كتوفها : مدري بس شكلها متضايقه مرهه
ساره عقدت حواجبها : تتوقعين ولد عمها الكريه له دخل؟
ريناد : يمكن
دقايق ووصلوا لبيت الجوري ونزلوا ودقوا الجرس ؛
وفتحت لهم الخدامه ؛
ساره : وين الجوري؟
ميري : ف غرفتها
ريناد انتبهت لاام تركي وشادن وبشاير وام الجوري طالعين من المجلس سحبت ساره وراحوا يسلمون ع ام الجوري : كيفك ياخاله ؟
ساره : امي تسلم عليك ياخاله
ام الجوري ابتسمت : الحمدلله , الله يسلمها يارب سلمي لي عليها
ساره ابتسمت : يوصل ان شاءالله وسلموا ع ام تركي والبنات وطلعوا فوق عند الجوري؛
الجوري انتبهت للباب ينفتح ورفعت راسها وابتسمت لما شافتهم
ساره ابتسمت : جينا عندك
ريناد : ايه جينا عندك وجلست جنبها : شفيها المزه حقتنا زعلانه ومتضايقه؟
ساره جلست جنبها من الجهه الثانيه وشمرت اكمامها : انتي بس علميني مين وانا افقع له وجهه
الجوري بضيقه : شفتوا عمتي ام بشاير تحت؟
ريناد : ايه ام عبدالله ذاك الكريه صح ؟
الجوري ابتسمت بسخريه : ايه
ريناد عقدت حواجبها : شفيه؟
الجوري : قبل يومين مو قلتلكم ان ابوي رجع؟ رجع ابوي وقابل عبدالله ولد عمي وووو .. الخ
ساره بصدمه : احححللفي!!
ريناد بصدمه :شوففي الكريه الوصخ !!!
الجوري تجمعت الدموع ف عيونها : ايش اسوي ؟ سكت ما علمتكم لان كان عندي امل ان الموضوع يتكنسل بس دحين خلاص صرت زوجته!!
ريناد : لما ابوك سألك اذا تحبين احد ليه ماقلتي له ايه احب نواف !! وقتها يمكن يكنسل الموضوع!
الجوري مسحت عيونها وابتسمت بسخريه : ماقلت لكم انو كلمني؟
ساره بصدمه : شلون كيف !؟
الجوري نزلت راسها وبدت تحكي : لما كنت ف بيت جدتي كان موجود هو ومسكني ف المطبخ وقال لي انو مايحبني ومايفكر يرتبط فيني اصلا وسكتت شوي وكملت وصوتها باين عليه القهر : يقول بعد ولا بعقلك انا نواف اخذ وحده زيك رفعت راسها وطالعت فيهم ودموعها متجمعه ف عيونها : وتبغوني اقول لاابوي اني احبه ؟ صعبه وربي صعبه
ريناد بحيره : والله جد ماتنلامين
ساره ابتسمت : طيب ياجوري يمكن عبدالله يكون هو نصيبك يعني ويمكن خيره انك اخذتيه هو مو نواف ماتدرين
الجوري انسدحت ع السرير وبضيق : مدري
ريناد سحبتها : قومي قومي نطلع
الجوري بااستغراب : وين ؟
ساره بحماس : الشلال
الجوري عدلت جلستها وضحكت : صدق والله ؟
ريناد بحماس اكبر : ايهه نبغى نرفهه ع نفسنا شوي
الجوري ابتسمت وقامت : تمام يلا وسحبت عبايتها ونزلت معهم وشافت امها جالسه ف الصاله راحت لها وباست راسها : يمه انا طالعه مع البنات تبغين شيء؟
ام الجوري : سلامتك يابنتي انتبهي لنفسك
الجوري ابتسمت : الله يسلمك وطلعت معهم
.
.
.
.
.
بعد شهرين ؛
" ماصار شيء مهم ."
يوم الاحد ؛
الساعه 9:38AM ؛
" المانيا - برلين "
عند بطلنا ؛
جالس ف البلكونه ويكلم ياسر ؛
ياسر : شصار ع علاجك؟
نواف : الحمدلله كل شيء ماشي تمام وعلى كلام الدكتور انو مابقي الا شيء بسيط يعني
ياسر ابتسم براحه : الحمدلله
نواف هز راسه وبهمس : الحمدلله
ياسر عقد حواجبه : شفيك كذا كأنك متضايق , هانت يااخوي مابقي الا القليل بس
نواف بضيق : مو ع كذا , الحمدلله الوضع ماشي تمام مع الكيماوي وكذا
ياسر : وش مضايقك اجل؟
نواف تنهد : تو كلمت اختي وعرفت منها انها تملكت قبل شهرين ع ولد عمها , يعني بعد مارحت بيومين كانت ملكتها .
ياسر بصدمه : اما وسكت شوي وكمل : معليك ياشيخ ماتستاهلك هي اصلا
نواف بوجع : احبها يا ياسر !
ياسر سكت بضيق مو عارف كيف يواسيه
نواف ابتسم بسخريه : تدري
ياسر : ايش ؟
نواف قال وهو يتذكر بقهر : انا قبل مااسافر قابلتها وكلمتها , وكذبت عليها وقلت اني مااحبها واني ماافكر فيها اصلا وانها ماتستاهلني , تنهد بضيق وكمل : يمكن لو ماقلت الي قلته كان ماوافقت ع ولد عمها بس والله ياخوك ماقلت الي قلته الا لاني كنت خايف تتعلق فيني اكثر ووقتها مااقدر ارجع وانت ادرى بحالتي وقتها
ياسر بضيق ع حاله : ماتدري ياخوي يمكن خيره
نواف هز راسه : ونعم بالله
ياسر ابتسم : شرايك اجي عندك ؟
نواف : تعال
ياسر : اوكي بحجز ع اقرب رحله
نواف : تمام
.
.
.
.
.
" السعوديه - جده "
الساعه 11:38AM ؛
جامعة الملك عبدالعزيز ؛
الجوري طلعت جوالها وردت بااستغراب : هلا
..: مابغيتي تردين!
الجوري عقدت حواجبها : عبدالله؟
عبدالله : ايه زوجـ
الجوري قفلت الخط ف وجهه وعطت رقمه بلوك من الواتس والمكالمات بعد وبوزت بضيق وبهمس : الله يفكني منه وحست بيد تنحط ع عيونها وابتسمت : ريناد؟
هزت راسها : لا مب ريناد
الجوري ضحكت : بشاير
بشاير بعدت عنها وجلست قدامها و بااستغراب : كيف عرفتي؟
الجوري ابتسمت : صوتك .
بشاير : اها مره ثانيه مابتكلم وسكتت شوي وتكلمت : ايه صح عبدالله يقول اطلعي يستناك برا
الجوري رمشت بصدمه : وين برا
بشاير : بيوصلك يقول
الجوري بكذب : لسا ماخلصت انا
بشاير رفعت كتوفها : قلت له قال عادي تسحب
الجوري قامت : لا اسفه مااقدر عندي اختبار ومحاضره مهمه مااقدر افوتها
بشاير : بكيفكم عاد انتوا تفاهموا وراحت
الجوري لما تأكدت ان بشاير راحت ومابتسمعها طلعت جوالها ودقت ع ريناد وردت : ريناد وينك ؟
ريناد : عندي محاضره ماخلصت
الجوري : ساره معك ؟
ريناد : لا
الجوري : تمام معالسلامه وقفلت ودقت ع ساره واعطتها مشغول
ساره من وراها : هيه جوري
الجوري لفت : هلاا
ساره : اشبك دقيتي؟
الجوري بملل : الي مسوي نفسه زوجي يبغى يوصلني وماابغى اروح معه واكيد لو دقيت ع ابوي بيقول تعالي معه وماني عارفه كيف ارجع البيت
ساره ضحكت : والله يا انه ناشب لك نشبه
الجوري بقهر : كرييهه ياشيخه ياليته ينبلع , كل ماشافني جاب سيره نواف يقول تحلمين اخليك تفرحين فيه مالت عليه
ساره : معليك منه يلا جهزي واوصلك انا , سواقي برا
الجوري : تمام ولبست عبايتها وطلعت مع ساره ؛
.
.
.
.
.
.
الجوري : حاولت اتقبله بس ماقدرت وهو ماساعدني بالعكس يحاول يكرهني فيه اكثر , مااعرف ايش يبغى بالضبط
ساره بتفكير : يمكن مقهور لانك تحبين نواف!
الجوري بملل : قصدك يغار ؟ مااظن يحبني اصلا عشان يغار
ساره : والله عجيبين انتوا
الجوري تنهدت : بعد عرفت من امي ان نواف سافر المانيا عشان شغل ابوه بس مدري شفيه طول ع كلام امي له شهرين دحين من يوم ماراح
ساره : يمكن مشغول ف شيء مره مهم وماقدر ينهيه
الجوري رفعت كتوفها : مدري بس اشتقت له
ساره بمحاوله تغيير الموضوع : المهم ماعلينا منه بكره تعالوا بيتي
الجوري هزت راسها : ان شاءالله وشافت انهم وصلوا نزلت : يلا ساره اشوفك ع خير وراحت دخلت بيتهم ؛
.
.
.
.
الساعه 2:15AM ؛
ف بيت ابو محمد ؛
ام محمد بضيق : ياسلطان نواف متى يرجع !
ابو محمد : لسا ماخلص الي وصيته عليه
ام محمد : كلم احد غيره وخلي نواف يرجع
ابو محمد هز راسه بتسليك : طيب
ام محمد : دق عليه
ابو محمد رفع جواله ودق ع ولده وعطاها الجوال ؛
نواف : هلا يبه لما دقيت كنت عند الدكتور تو خلصت جلسة الكيماوي .
ام محمد توسعت عيونها بصدمه وطالعت ف ابو محمد بعدم استيعاب : ايش يقصد !
نواف سمع صوت امه وعض ع شفته بتوتر : امي ؟
ام محمد تجمعت الدموع ف عيونها وبخوف : نواف قول لي ايش تقصد كيماوي ايش؟
نواف بتوتر : كيماوي ايش الله يهديك اقول تو خرجت من عند المهندس حق الشـ
ام محمد نزلت دموعها وقاطعته : ليه ماعلمتني؟
نواف تنهد : ماكنت ابغاك تشيلين همي
ام محمد بضيق : اذا ماشلت همك وهم اخوانك اشيل هم مين؟
نواف مب عارف كيف يتصرف : لا تخافين اصلا مابقي الا كم جلسه واخلص ان شاءالله
ام محمد مسحت دموعها الي كل مالها تزيد : الورم وين بالضبط؟
نواف حط يده ع رقبته : ف الدم
ام محمد شهقت بصدمه وطاح الجوال من يدها وغطت وجهها بيدها واجهشت ف البكاء وهي تردد : اللهم لا اسألك رد القضاء ولكن اسألك اللطف فيه
ابو محمد اخذ الجوال : كم بقى لك ؟
نواف تنهد بضيق : مدري بس الدكتور يقول ان حالتي ف تحسن
ابو محمد : زين الحمدلله , انتبه لنفسك
نواف هز راسه : معليك بس طمن امي
ابو محمد : زين يلا بعدين اكلمك
نواف : اوكي
ابو محمد قفل وجلس جنب زوجته وحط يده ع كتفها : يانوره مايصير الي تسوينه نواف الحمدلله كل ماله يتحسن اكثر لا تشيلين هم ادعي له بس
ام محمد من بين دموعها : الله يشفيه ويعافيه
ابو محمد : امين يارب
.
.
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 25-09-2017, 03:15 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
بارت جميل
يعطيك العافية
وعليكم السلام
الله يعافيك , نورتِ 💚💚.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-09-2017, 08:42 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


السلام عليكم
البارت ممتع
عبد الله ينرفز
الجورى وش ردة فعلها لما تعرف بمرض نواف
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 04-10-2017, 04:56 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
سبحان الله وبحمده .
سبحان الله العظيم .
.
.
.
.
.
" جده " ؛
يوم الجمعه , الساعه 9:43PM ؛
ف بيت الجد ؛
الجده تكلم ام الجوري : كلمتي نوره سألتيها عن نواف؟
ام الجوري : ايوه تقول كل ماله يتحسن الحمدلله
الجوري عقدت حواجبها بااستغراب " شفيه يتحسن من ايش!" اكتفت بالصمت متمنيه احد يوضح لها .
الجده تنهدت : الله يعينه ويشفيه يارب , سرطان الي فيه؟
ام الجوري هزت راسها : ايه الله يشفيه ويبعد عنه كل شر
الجده بضيق : امين يارب
الجوري طالعت ف امها وجدتها بصدمه وخوف وبعدم تصديق : ماما مين ذا الي تعبان؟
ام الجوري : نواف ياعمري عليه
الجوري اتسعت حدقه عينها بصدمه وطلعت برا بهدوء وجلست ف الحديقه ع الدرج وتجمعت الدموع ف عيونها بصدمه : يكذبون اكيد! انا شفته قبل مايروح ماكان فيه شيء , الا حتى كلمني سمعت صوته قبل مايروح وبهمس : يكذبون نواف بخير ايه يكذبـ.. ماكملت كلمتها واجهشت ف البكاء وبشهقه : كذابين نواف شفته نواف بخير ككذابين وبكت بقوه اكثر وغطت وجهها بيدينها , تبكي بخوف ومتمنيه ان كل الي حصل من شهرين لما قابلته يطلع حلم , كلامه لها , ملكتها ع عبدالله , مرضه , كل شيء حصل
مسكت راسها بوجع وبهمس : يارب كابوس يارب اقوم منه بسرعه حست بااحد يطالع فيها ورفعت راسها وهي تمسح دموعها طالعت فيه وببحه : محمد؟
محمد استوعب واعطاها ظهره : اسف ماقصدت
الجوري قامت بسرعه : لححظه لا تروح بسألك!!
محمد بااستغراب : ايش؟
الجوري بتردد : نواف شفيه؟
محمد ماتوقع يكون هذا سؤالها , معقوله يعني كانت تبكي عليه !! , تنهد وبهمس : سرطان ف الدم " الله يشفي كل مريض يارب ."
الجوري شهقت بصدمه : يـ يعني منجد!!
محمد : ايه , بس الحمدلله حالته ف تحسن .
الجوري بضيق : الله يشفيه ويخليه لكم يارب ودخلت جوا .
محمد بضيق ؛"يحبون بعض والله باين لكن يعاندون !! , ف النهايه نواف خربها وهي انخطبت ." تنهد وتقدم ودق الجرس عشان تطلع له جدته او خالته
ام الجوري جات وشافته وابتسمت : ههلا هلا
محمد ابتسم وباس راسها : كيفك ياخاله
ام الجوري هزت راسها : الحمدلله شخبارك انت ونواف واهلك؟
محمد : الحمدلله ...
.
.
.
.
.
ف مكان ثاني ؛
بيت ابو تركي " ابو عبدالله " :
عبدالله بملل : ابوي
ابو تركي التفت عليه : نعم
عبدالله : بكلم عمي طفشت !
ابو تركي بااستغراب : تكلمه عن ايش
عبدالله عدل جلسته : بقول له اني ابغى الزواج بعد اسبوعين
ابو تركي رجع يطالع ف الاوراق الي معه : كلمه
عبدالله قام : بروح اكلمه
تركي بهدوء : عبدالله خليه بعدين !
عبدالله لف عليه وبااستغراب : ليه !
تركي : عمتي دلال مااظن توافق ولد اختها تعبان وانت تبغاها تسوي زواج بنتها!
ام تركي طالعت ف ولدها : صح كلام اخوك
عبدالله باانفعال : كل شيء نواف نواف !!! جعله مايرجع!!
ابو تركي رفع راسه وبحده : ععببدالله!! استغفر ربك ايش قاعد تقول انت!!! الرجال ايش مسوي لك عشان تدعي عليه كذا!!!
عبدالله طلع برا وقفل الباب بقوه وركب سيارته ومشى متجه لبيت عمه واخذ جواله الثاني ودق عليها وبعد مكالمتين ردت بصوت مبحوح : مين ؟
عبدالله بحده : اطلعي انا برا
الجوري طالعت ف الرقم بااستغراب : انت عبدالله؟
عبدالله بصراخ : ااقولكك اطلعي لااطلع لك وانزلك!!! اطلعي بسرعه!!!
الجوري بقهر : اول شيء لا ترفع صوتك علي ثاني شيء انا ماني ف البيت وثالث شيء لعد تدق لان صوتك يجيب لي القرف
عبدالله قفل ورمى جواله ع مقعدة الراكب وشاف عمه طالع من البيت ونزل : ععمي
ابو الجوري ابتسم : هلا عبدالله
عبدالله صافح عمه : وين الجوري؟ ابغى اطلع معها شوي لكن ماترد ع جوالها
ابو الجوري : ف بيت جدها تعرفه ؟
عبدالله : ايه اعرفه نفسه ماغيروه صح ؟
ابو الجوري هز راسه : ايه
عبدالله ركب سيارته : زين ومشى بسرعه لـ بيت جدها ؛
.
.
.
.
.
الساعه 12:41AM ؛
ف بيت ابو محمد ؛
مها دخلت مكتب ابوها وعينها ع اللاب توب : اابوي ابوي اسمع
ابو محمد طالع فيها : شفيك ؟
مها لفت اللاب توب عليه : شف هنا ابغى اسجل ف المعهد بس مو عارفه كيف كل الي يطلبونه بالانقليزي !
ابو محمد سحب اللاب توب : هاتي اشوف وبدا يدخل لها بياناتها
مها شافته خلص كل شيء بسرعه فرحت وسلمت ع راسه : شكرا يبه الله يخليك لي
ابو محمد ابتسم : امين ويخليكم لنا انتي واخوانك.
مها : امين يارب , الا صح يبه شصار ع نواف كلمته ؟
ابو محمد : ايه الحمدلله علاجه ماشي تمام
مها : الحمدلله يارب وطلعت وانتبهت لغرفه اخوها نواف فيها نور ! عقدت حواجبها وفتحت الباب وشافت امها تصلي طلعت من الغرفه وتنهدت بضيق : الله يشفيه يارب
ابو محمد من وراها : امك للحين ف غرفته ؟
مها هزت راسها بضيق
ابو محمد حط يده ع كتفها : خلاص روحي نامي عشان تصحين بدري بكره .
مها بهمس : طيب
ابو محمد لما شافها دخلت غرفتها دخل غرفه نواف وشافها تقرا قران
ام محمد طالعت فيه
ابو محمد جلس جنبها وبضيق : نوره
ام محمد قفلت قرانها وبدون ماتطالع فيه : سم
ابو محمد : اوديك عنده ؟
ام محمد رفعت راسها وبلهفه : عند نواف؟!!
ابو محمد هز راسه : ايه
ام محمد مسكت يده : ايه ياسلطان تكفى خلني اشوف ولدي
ابو محمد اشر ع عيونه : ابشري من عيوني
.
.
.
.
.
ف مستشفى الـ*****؛
قسم الطوارئ ؛
ام تركي جلست ع الكرسي بصدمه : ششلون!!
ابو تركي طالع ف الدكتور : طيب وين صاحب السياره الثانيه؟
الدكتور اشر ع واحد جاي لناحيتهم : هذا
الشاب طالع ف ابو تركي ومد يده : انا ياسر الـ**** وجت عينه ع ام تركي الي تبكي بقوه وبضيق : اسف ياعم والله حاولت ابعد عنه بس هو الظاهر كان نعسان او مستعجل مره وماقدرت
ابو تركي صافحه وهز راسه وهو عارف ان الخطا اصلا ع ولده : الحمدلله ع سلامتك
ياسر بضيق : الله يسلمك
ابو تركي للدكتور : اقدر ادخل عنده ؟
الدكتور : ايه تفضل بس بدون ازعاج لو سمحت
ابو تركي لف ع ام تركي الي قامت لما سمعته سمح لهم يدخلون عنده ودخلت بسرعه
ابو تركي دخل بعدها وشاف ولده منسدح ع السرير الابيض والاجهزه حوله تنهد بضيق
ام تركي خافت اكثر لما شافت الاجهزه ورجله المجبسه لين ركبته وتجمعت الدموع ف عيونها وبكت بقوه : عبدالله ولديي حبيبي رد ععلي !!
ابو تركي وعينه ع جهاز القلب : يلا يامره بكره نرجع مايصلح نقعد عنده اكثر من كذا بيتعب
ام تركي ببكى : لا والله مااطلع لين مااتطمن ع ولدي
ابو تركي مسكها وبضيق : ياسلمى مايصير كذا اطلعي وبكره نجي له من الفجر
الدكتور دخل : ياابو عبدالله اطلعوا لوسمحت حالته الصحيه بتتعب اكثر
ابو تركي لـ ام تركي : سمعتيه ؟ هيا وبكره نرجع ان شاءالله
ام تركي قامت وهي تمسح دموعها وتدعي لولدها بالشفاء العاجل
.
.
.
.
اليوم الثاني ؛
الساعه 5:32pm ؛
بيت ابو الجوري ؛
الجوري فتحت الباب : هلا امي
ام الجوري بضيق : ابوك يبيك تحت
الجوري بااستغراب : طيب بس شفيك ؟
ام الجوري : ولا شيء معليك انزلي بس
الجوري هزت راسها : طيب ونزلت وشافت ابوها جالس ع الكنب وباين الضيق ع وجهه وعقدت حواجبها بخوف : يببهه شفيكم ؟!!
ابو الجوري طالع فيها : ولا شيء ولد عمك سوا حادث وبنروح نزوره
الجوري بفهاوه : هااه !
ابو الجوري : هيا جيبي عبايتك وتعالي نروح لازم توقفين معه هو زوجك ومحتاجك
الجوري بصدمه : عبدالله ذا ؟
ابو الجوري : ايه
الجوري تنفست براحه : انفجعت والله بس دام عبدالله معليك بكره تلقاه زي التيس مافيه شيء
ابو الجوري انصدم من كلامها وبحده : جوري بنت !! مايصلح تقولين كذا ذا مهما كان زوجك وقبل مايكون زوجك ف هو ولد عمك!
الجوري وهي طالعه الدرج : ماني رايحه يبه روح لحالك
ام الجوري قابلتها فوق ومسكتها : يابنتي مايصلح كذا !!
الجوري بعناد : الا يصلح , انتوا زوجتوني اياه بالغصب ودحين تبغوني اروح ازوره ؟!! والله مااروح مايستاهل احد يروح عنده
ابو الجوري بصراخ : ججوورريي!!
الجوري بعناد اكبر : ماني رايحه يعني ماني رايحه لو تذبحوني مااروح عنده
ام الجوري بضيق : جوري يابنتي ايش تبغين الناس يقولون عنك ؟
الجوري بعدم اهتمام : يقولون الي يقولونه ماهموني
ام الجوري : روحي لو مره!
الجوري كملت طريقها : لا تحاولين ماني رايحه ووقفها صوت ابوها ولفت عليه ؛
ابو الجوري وقف : هيا تعالي معي ماني مطول ربع ساعه بالكثير ونرجع!
الجوري : اسفه يبه ماابغى
ابو الجوري : ترديني يالجوري؟
الجوري نزلت راسها بضيق : طيب خلاص بجي وطلعت غرفتها لبست عبايتها وتنقبت واخذت شنطه صغيره وحطت فيها جوالها ومحفظتها ونزلت وماشافت احد ف الصاله وعرفت انهم يستنونها برا وطلعت وركبت السياره ومشوا واستغربت لما شافت ابوها وقف قدام بيت خالتها : امي مو جايه معانا؟
ام الجوري : لا خالتك بتروح المانيا عند ولدها وقلت اودعها قبل ماتروح
الجوري بضيق : اها سلمي عليها
ام الجوري هزت راسها : يوصل يلا معالسلامه ونزلت
نسرّع الوقت ؛
ف المستشفى ؛
ابو الجوري يكلم الرسبشن : عبدالله عبدالرحمن الـ***** ف اي غرفه ؟
..: الدور الثاني جناح 22
ابو الجوري : مشكور ولف ع الجوري : يلا
الجوري بملل : جيت وطلعوا مع الدرج وراحوا لجناح عبدالله ؛
ابو الجوري دق الباب ودخل : السلام عليكم ولف راسه : جوري يابنتي تعالي مافي احد
الجوري دخلت وهي تدعي ان الوقت يمر بسرعه : السلام عليكم
ابو تركي وام تركي وبشاير : وعليكم السلام
الجوري جت عينها ع عبدالله وشافته يطالع فيها بوزت بضيق وراحت تسلم ع عمها وزوجته وبنته
ام تركي : سلمي ع زوجك!
الجوري مدت يدها وببرود : سلامتك
عبدالله صافحها وبصوت مبحوح من التعب : الله يسلمك
الجوري جلست بعيد عنه وهي تطالع ف ساعتها كل شوي ؛
بشاير لاحظت حركتها واستغربت لكن فضلت الصمت.
بعد عشر دقايق ثقييييّلهه ع قلب الجوري ؛
ابو الجوري قام : يلا احنا نستأذن ولف ع عبدالله : سلامتك ياولدي وبعيد الشر عنك
عبدالله : الله يسلمك
ابو الجوري لف بيطلع : يلا استودعتكم الله اشوفكم بكره ان شاءالله وطلع
الجوري لحقت ابوها بسرعه
ام تركي وهي عاقده حواجبها باانتقاد وعدم رضا : قليلة ادب هالبنت! مفروض تسلم ع زوجها بدون محد بقولها ومفروض تقول لي روحي ياعمه انا اقعد عنده هو زوجي لكن انا حاسه ان وراها شيء من يوم الملكه اصلا
ابو تركي بضيق : يامره البنت ماقصدت شيء لا تجلسين تفسرين من راسك
عبدالله بملل : اطلعوا بنام
ام تركي لفت بسرعه وبخوف : فيك شيء؟ ضايقتك حركاتها ؟!!
عبدالله ضحك بسخريه : لا طبعا تخسي اطلعوا بس بنام
ام تركي تأكدت ان ولدها مافيه شيء وطلعت وطلعوا كلهم وراها ؛
بشاير ؛" معقوله الجوري وعبدالله مايحبون بعض؟ باين اصلا هي ماتطيقه وهو نفس الشيء!! وش وراهم ليه تزوجوا اجل!" تنهدت بضيق .
.
.
.
.
.
ف سيارة ابو الجوري ؛
الجوري تنهدت براحه ولفت ع ابوها : هاه يبه ارتحت,رضيت عني دحين؟
ابو الجوري : طول عمري راضي عنك اصلا
الجوري ابتسمت برضا : الحمدلله
.
.
.
.
.
بعد يومين ؛
"برلين؛"
الساعه 10:35AM ؛
كان طالع من المستشفى وهو يفكر , باله مشغول بشيء بعيد , تنهد بضيق ونزل راسه وصدم ف واحد ورجع ع ورا بألم ورفع راسه وبضيق : ماتشوف انت؟
ابتسم بخفه : ايه لاني مشتاق لخويي ورفع الكاب عن وجهه وقلبه ع ورا " يعني عكس الكاب وكذا "
نواف طالع فيه وركز ف ملامحه واتسعت ابتسامته وبفرحه حضنه بقوه : ييااسر !!
ياسر بادله الحضن وابتسم بقوه : بالله مااشتقت لي؟
نواف بعد عنه والابتسامه للحين ع وجهه : الا والله كثير بعد
ياسر ابتسم وحك رقبته بااحراج : احم ادري اصلا
نواف ضحك : شخبارك ؟
ياسر : الحمدلله تمام , انت كيفك وكيف العلاج معك؟
نواف تنهد : الحمدلله وقال بتغيير للموضوع : ماقلت لي ليه تأجلت رحلتك؟
ياسر تذكر : ايه صار لي حادث وفاتتني الرحله
نواف اتسعت حدقه عينه وعقد حواجبه بخوف : صار لك شيء؟
ياسر ضحك : لو صار لي شيء كان مالقيتني هنا قدامك
نواف ابتسم براحه : الحمدلله
ياسر : بس الي صدمني تأثر مره لكن الحمدلله صحي اليوم الثاني
نواف : الخطا عليه ؟
ياسر هز راسه : ايه 100‎%‎
نواف : اها
ياسر عقد حواجبه : اظن تعرفه من نفس قبيلتك هو
نواف بااستغراب : شسمه ؟
ياسر بتفكير : عبدالله عبدالرحمن او شيء كذا
نواف : فيه اكثر من واحد عبدالله عبدالرحمن ماتعرف اسم اخوه او جده ؟
ياسر : الا اخوه الظاهر اسمه تركي
نواف عرفه وبشك : ابوه دكتور؟
ياسر رفع كتوفه : مدري بس الولد تحت عينه فيه شامه واضحه
نواف اتسعت حدقه عينه : الا والله هو ولد عمها!! شصار عليه ؟
ياسر : الي اعرفه ان رجله انكسرت ايش صار له غير كذا مدري
نواف سكت شوي وكمل بهمس : الله يشفي الجميع .
ياسر : امين يارب
.
.
.
.
.
نفس اليوم والمكان ؛
بعد ساعتين بالضبط ؛
شافهم طالعين من المطار وابتسم وقرب منهم : ههلا هلا وباس راس امه : شخبارك يمه ؟ وحشتيني
ام محمد حضنته بفرحه وبعدت عنه وطالعت ف وجهه تتأمله ورجعت حضنته وهي تهمس : الحمدلله يارب
رفع راسه وطالع ف اخوه وتذكر اخر حوار دار بينهم ونزل راسه بدون مايقول شيء
محمد ابتسم : هيا يمه بعدي عنه خليني اسلم عليه
ام محمد بعدت عنه وهي للحين مابعدت عيونها عنه
محمد قرب من اخوه وحضنه وبهمس : تراها للحين ع خبرك
نواف عقد حواجبه بااستغراب
محمد بعد عنه واشر له بيده بمعنى " بعدين "
.
.
.
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 04-10-2017, 05:00 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله
اعتذر حصلت لي شويه ظروف ومع الدوام وكذا ماقدرت اكتب وانشغلت بمعنى اصح يعني .
والفتره الجايه يمكن انشغل شوي بعد , اذا تأخرت ف التنزيل اعذروني
لان عندي قدرات وكذا وقرب موعد اختباري وابغى استعد
المهم دعواتكم وعطوني رايكم وتوقعاتكم 💚💚.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 05-10-2017, 12:52 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عزة نفس :$ مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله
اعتذر حصلت لي شويه ظروف ومع الدوام وكذا ماقدرت اكتب وانشغلت بمعنى اصح يعني .
والفتره الجايه يمكن انشغل شوي بعد , اذا تأخرت ف التنزيل اعذروني
لان عندي قدرات وكذا وقرب موعد اختباري وابغى استعد
المهم دعواتكم وعطوني رايكم وتوقعاتكم 💚💚.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
البارت يجنن
معذورة والله يوفقك
ودعواتك لي كمان عندي اختبار
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 13-10-2017, 02:53 PM
صورة شهد الفهد $' الرمزية
شهد الفهد $' شهد الفهد $' غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي






نددددددددددددددددددددددددىىىىىىىىىىىىىىىىىى قللبيييييييييييييي وششش هالرووواايةةة تجنننن تججننننن تجننن قللليلة عليهااا فديتت الككاتبة والله الحمدلله لقيت وقت وقريتهاا وتسلمم يدككك ياعمريييي
بالنسبة للاحداث
ليه احس الجوري بتصير تبي عبدالله وتفضله عشان تقهر نواف؟
وعبدالله بيتعلق فيها وبيحبها زي مايسمونه حب تمملكك
وابو الجوريي بيصير له شي او ام الجوريي
حبيتتت شخصية مهاا مع اني ماحب هالاسم مرا
حبيبتي ندىىى هذا الي عندي وانتظر البارت الجاي بفااااااااااااااااااااااااااااااااااااارغ الصبررر






الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 14-10-2017, 10:44 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
البارت السابع ؛
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
.
.
.
.
.
-السعوديه-
الساعه 4:57AM ؛
جالسه ف الحديقه تذاكر لااختبارها , حطت الكتاب ع يمينها بملل ورفعت راسها لفوق وتنهدت بضيق وبهمس : يارب .
وانسدحت ع الارض وهي تتأمل النجوم وابتسمت وهي تتذكر مواقفهم مع بعض , موقف صار قبل 14 سنه , كانت تلعب مع اصحابها " ريما 7 سنوات , عمار 10 , سلمان 9 ." ؛
عمار بحماس : هيه هيه شرايكم نلعب لعبه ؟
ريما والجوري بحماس : ايش هي ؟
عمار : نلعب عريس وعروسه ؟
ريما بضحكه : مين العريس حقي؟
عمار مسك يد الجوري : سلمان وانا عروستي الجـ.. انصدم وهو يشوف يد الجوري تنسحب من يده وبدل ماهي جالسه وقفت رفع راسه وطالع فيه بقهر : خير نواف ليه تخرب لعبتنا!
نواف " 11 سنه " وهو ماسك يد الجوري نطق وببرود : بلعب معكم !
عمار بلع ريقه : لا ماينفع بس من اربع
نواف طالع ف الجوري وابتسم : طيب جوري عروستي انا صح ؟
الجوري ابتسمت : ايه صح مابلعب اذا نواف مايلعب عشان انا عروسته
نواف طالع فيه بتحدي وسحب الجوري : تعالي خالتي تبغاك
الجوري راحت معه : طيب .
بعد ماابتعدوا عنهم وكانوا قريبين من بيت الجوري ؛
الجوري : نواف ماما ف بيت جدي مو بيتنا !
نواف : ادري ماتبغاك اصلا بس لا تلعبين مع الاولاد مره ثانيه
الجوري عقدت حواجبها : ليه
نواف : بس ."
حست بااحد يناديها والتفتت وهي عاقده حواجبها : هلا ابوي
ابو الجوري بااستغراب : شفيك جالسه هنا؟ مانمتي؟
الجوري وقفت : لا كنت اذاكر وسرحت شوي
ابو الجوري : زين ادخلي وصلي الفجر لا تنسين
الجوري هزت راسها : طيب
ابو الجوري طلع للصلاه والجوري دخلت البيت عشان تصلي وتجهز .
دخلت غرفتها وتوضت وصلت لها ركعتين سنه وركعتين الفريضه وجلست ع سجادتها وقالت اذكار مابعد الصلاه وقرت اية الكرسي " فضلها عظيم , الي يقراها بعد كل صلاه يكون بينه وبين الجنه الموت بس ." وقرت وردها اليومي وقامت ودخلت الحمام " يكرم القارئ ." وتروشت ع السريع ولبست لها تنوره رمادي ميدي ماسكه وع قميص ابيض وجزمه من اديداس بيضاء " يكرم القارئ " وجففت شعرها بالاستشوار وخلته ع طبيعته واصل لااسفل ظهرها وحطت كريم واقي شمس ورسمت حواجبها وحطت ماسكرا وروج بنكي ولبست ساعتها الذهبيه واخذت عبايتها وشنطتها ونزلت تحت وحطت اغراضها ع الكنب ودخلت المطبخ وسوت لها كابتشينو وطلعت وشافت امها نازله وابتسمت : صباحك خير
ام الجوري ابتسمت : صباحك نور ورضا من رب العالمين
الجوري حطت الكوب ع الطاوله وباست راس امها : امين يارب وياك .
ام الجوري التفتت ع صوت الباب وباابتسامه : تقبل الله
ابو الجوري : منا ومنك ولف ع الجوري : متى دوامك ؟
الجوري : 8 بس شوي وبطلع عندي اوراق بسلمها
ابو الجوري هز راسه : زين
الجوري : اكرم موجود ؟
ابو الجوري جلس قرب زوجته : ايه
الجوري جلست تشرب الكابتشينو حقها ولما خلصت قامت ولبست عبايتها وشنطتها : يلا معالسلامه انا طالعه دعواتكم
ام وابو الجوري : الله يحفظك ويوفقك
الجوري وهي تربط النقاب : امين معالسلامه وطلعت وشافت سيارة السواق وركبت .
.
.
.
.
-برلين-
الساعه 8:21PM ؛
طلع من غرفته وشاف اخوه جالس لوحده ع اللاب توب حقه ؛
جلس ع الكنبه المقابله له : ايش كنت تقصد ؟
محمد رفع راسه وطالع فيه : ايش؟
نواف بملل : ف المطار لما قلت تراها للحين ع خبرك , اخلص تراني داري انك فاهم ايش ابغى
محمد ضحك : طيب بقولك وحط اللاب توب ع الطاوله وعدل جلسته وبجديه : قبل كم يوم رحت بيت جدتي وشفتها
نواف بقهر : كمل
محمد بضحكه : يمه منك ذابحتك الغيره
نواف عض ع شفته : بتكمل ولا كيف؟
محمد : الا بكمل اصبر بس , احم اقولك شفتها كانت جالسه ف الحديقه وتبكي , وسكت شوي يبغى ينرفزه
نواف بملل من اسلوب اخوه : اشبها تبكي؟
محمد : تتوقع ليه ؟
نواف تنرفز ورمى القاروره عليه : اقولك كمل ياخي لا تسكت
محمد ضحك : كفو تنرفزت
نواف طالع فيه بقهر : حيوان ياخي تحمسني وتسكت !
محمد كتم ضحكته : خلاص بقولك من جد دحين ..... وبعدين دخلت وانا رحت اكلم خالتي ورفع راسه يشوف ردة فعله
نواف قام وببرود : تتوقع اني بصدق ؟ واذا تبكي يمكن تأثرت بالموضوع وبكت ماتعرف البنات دلوعات اي شيء يبكيهم ؟ وسكت شوي وكمل : لا تجيب طاريها عندي مـ ا ا حـ ـبـ ـهـ ـا , افهم ياخي
محمد تمدد ع الكنبه : والله عاد باين ع وجهك انك كذاب قال ايش مااحبها وانت يوم عرفت اني شفتها تنرفزت واحسك شوي وتقوم تكفخني
نواف فتح فمه بيرد وانتبه لاامه طالعه من غرفتها وسكت
ام محمد وهي تطالع ف ساعتها : نواف حبيبي موعدك بعد خمس دقايق روح الحق عليه
نواف هز راسه وبهدوء : طيب .

.
.
.
بعد شهر واسبوع ؛
" ام محمد ومحمد رجعوا من اسبوعين.
نواف كل ماله يتحسن حاله .
عبدالله فك الجبس ورجع يمشي عادي ."
يوم الاربعاء , الساعه 2:52PM ؛
طلعت من الحمام -يكرم القارئ- وهي تنشف شعرها وانتبهت لجوالها يدق واخذته وردت : هلا رنا
رنا : تجين معي السوق بعد العصر ؟
الجوري طالعت ف الساعه : لا والله بعد شوي بنمشي ع الرياض
رنا بااستغراب : ليه ؟
الجوري : بـ
رنا قاطعتها : اههاا عشان بيت جدك ؟!
الجوري ابتسمت : ايه
رنا : متى بترجعون ؟
الجوري رفعت كتوفها : مدري بس مابنطول يمكن نقعد ثلاث ايام , الويكند بس يعني
رنا : اها وسمعت صوت امها تناديها : يلا جوري اكلمك بعدين امي تبغاني
الجوري : اوكي معالسلامه وسلمي لي عليها
رنا : يوصل , سلام وقفلت
الجوري لبست جينز كحلي وتيشيرت رمادي ورفعت شعرها ذيل حصان ولبست جزمه " يكرم القارئ " بوما ابيض ونزلت تحت وشافت امها تكلم الخدامه : امي
ام الجوري لفت عليها : هلا وشهقت اول ماشافتها : لسا مالبستي عبايتك! ابوك برا !!
الجوري بصدمه : اما عاد ! يلا جايه وطلعت تجري ولبست عبايتها وتغطت واخذت شنطتها الكتف ونزلت ودخلت المطبخ اخذت لها علبه مويا وطلعت ؛
الجوري بحماس : يبه اسرع هاه لااوصيك
ابو الجوري ضحك : ابشري
.
.
.
.
ف بيت لااول مره نروح له ؛
الساعه 4:21PM
رنا بملل : يمه خلينا نطلع طفش !
ام ماجد : مو كنتي بتروحين السوق؟
رنا : بطلت كنت بروح مع الجوري بس طلعت بتسافر وبطلت
غدير : روحي لحالك
رنا طالعت فيها : ليه ماتجين معي ؟
غدير اشرت ع كتابها : عندي اختبار بكره
رنا : معليه تعالي وبعدين كملي ذاكري
ام ماجد انتبهت لعيالها يدخلون وابتسمت
ماجد باس راسها وبااستغراب : وين تبغون تروحون ؟
رنا : ابغى اطلع طفشانه وغدير ماتبغى ومافي احد يطلع معي
ريان جلس بعد ماباس راس امه : اهجدي وروحي ذاكري
رنا بملل : ماعندي شيء , هيا عاد من جد ياخي طفش والله
ماجد : ماعندك شغله انتي ؟
رنا : لا اقولك ماعندي شيء
ريان شاف جواله يدق وقام : يلا يمه انا طالع عندي كم شغله بخلصها
ام ماجد : الله حافظّك
ريان طلع
رنا لحقته : رييانن ريان تؤاميي الححلو استننى ياخخي رريييااانن
ريان : انقلعي ماني فاضي لك وطلع وقفل الباب
رنا رجعت وبقهر : مالت ع وجهه تؤام ع الفاضي
ماجد بضحكه : وين تبغين تطلعين؟
رنا وهي مبوزه بضيق : اي مكان والله لو لفه حول البيت بالسياره راضيه فيها
ماجد ضحك بقوه : اف لهالدرجه !! وقام : يلا اجل استناك ف السياره
رنا نطت وبفرحه : اما بالله ععليك قول والله !!
ماجد : خمس دقايق ماجيتي سحبت عليك
رنا وهي طالعه غرفتها تجري : دققييقه بس واججي فتحت الباب بقوه وسحبت عبايتها ونقابها وجوالها وطلعت تجري وهي تلف الطرحه ؛
غدير ضحكت بقوه : رنو حبيبي شوي شوي لا تطيحين
رنا تجاهلتها وتنقبت وطلعت وركبت السياره ؛
ماجد ابتسم : وين تبغين ؟
رنا : اي مكان عادي
ماجد : اوكي بوديك مطعم جديد توه فتح يمدحونه
رنا هزت راسها : طيب
.
.
.
.
" عايلة ابو ماجد ؛
ابو ماجد - خالد - 53 سنه .
ام ماجد - ريم - 49 سنه .
ماجد - دكتور اطفال - 28 سنه .
ريان - طالب جامعي , تخصص هندسه - 20 سنه , تؤام رنا .
رنا ؛ عرّفت بشخصيتها قبل .
غدير - طالبة ثانوي , ثالث ثانوي علمي - 17 سنه .
""
.
.
.
.
ف الرياض ؛
بيت الجد ؛
الساعه 6:31pm ؛
بشاير : جده عمتي ساره بتجي ؟
الجده هزت راسها : ايوه ان شاءالله
بشاير : وبيت عمي عبدالعزيز؟
الجده : بيجون كلهم ان شاءالله ف الليل
بشاير رجعت ظهرها ع ورا : اها ولفت ع شادن " زوجة تركي ." متحمسه ابغى اشوف بيان وحشتني مرهه
شادن ابتسمت : دقي عليها تجي دحين يمكن ماتدري اننا وصلنا
بشاير : ايوالله صح وقامت اخذت جوالها ودقت ع بيان بنت عمها
الجده لـ حنان بنتها : دقي ع عبدالله شوفي متى يجي .
حنان هزت راسها : ابشري ودقت ع عبدالله اخوها " ابو الجوري ."
.
.
.
.
ف سيارة ابو الجوري ؛
وقفوا عند مسجد يصلون ؛
ابو الجوري خلص صلاه ورجع السياره وانتبه لجواله يدق ورد : هلا حنان
حنان : اهلين , امي تسأل تقول كم بقيلكم ؟
ابو الجوري طالع ف ساعته : ساعه ونص تقريبا
حنان : اها توصلون بالسلامه
ابو الجوري ابتسم : الله يسلمك
الجوري وامها دخلوا ؛
الجوري : ابوي ابغى اكل من السوبر ماركت الي هناك
حنان سمعت صوت الجوري وابتسمت : يلا عبدالله مااعطلك معالسلامه اذا قربت علمنا
ابو الجوري : ابشري يلا فمان الله وقفل ولف ع بنته : اكتبوا الي تبغونه وارسلوه لي .
الجوري : طيب وقربت من امها : امي امي ايش تبغين ؟ بيبسي ولا حمضيات؟
ام الجوري : سفن احلى
الجوري وهي تكتب : يعني 2 سفن لك ولاابوي وحمضيات واحد لي , ورفعت راسها : طيب يمه شرايك ليز ولا تسالي ؟
ام الجوري : تسالي
الجوري : تمام , فلفل حار صح ؟
ام الجوري : ايه
الجوري : طيب وبتفكير : ايش بقي ماكتبته ؟
ام الجوري : وريني ايش كتبتي؟
الجوري عطت امها جوالها : هاك شوفي
ام الجوري وعينها ع الجوال : الكودرد مضر يابنتي!
الجوري وهي تطالع مع امها : خلاص طيب كنسليه
ام الجوري : بقي لبان لا تنسين , اخاف نمشي وتقولين ابغى لبان
الجوري ضحكت : لا معليك معي اشتريت من امس
ام الجوري ضحكت : اشوا
الجوري : ايه , تبغين شيء غير المكتوب ؟
ام الجوري عطتها الجوال : لا
الجوري ارسلتها لاابوها : خلاص يبه ارسلتها لك
ابو الجوري : تمام ونزل وأمّن السياره ودخل السوبر ماركت .
بعد عشر دقايق رجع ابو الجوري؛
دخل وعطى الجوري الكيس وشغل السياره ومشوا ؛
الجوري وهي تشوف ايش جاب وايش الي ماجابه رفعت راسها : ابوي ماجبت حمضيات ليه ؟
ابو الجوري : مالقيت جبت لك عصير بداله
الجوري طلعت العصير وابتسمت : كويس جبت مانجا وحطته ع جنب وشافت ايسكريمات وبفرحه : الله ذا لسا موجود !! ولفت ع امها : ماما تبغين ؟
ام الجوري : لا حبيبتي
الجوري : طيب ابوي تبغى؟
ابو الجوري : لا خليها لك
الجوري طلعت لها واحد بالفانيلا وفتحته : بكيفكم اذا تبغون فيه هنا
وفتحت جوالها وبصدمه : اح الساعه 7 !! ولفت ع ابوها : كم بقي ونوصل ؟
ابو الجوري : ساعه وربع تقريبا
الجوري بملل : ليتني جبت اللاب توب حقي وعدلت المخده الصغيره الي جايبتها معها ورجعت المقعد ع ورا كأنها منسدحه يعني , وشبكت السماعات حقتها وجلست تتفرج ع السنابات .
.
.
.
.
.
.
.
بعد ساعتين ؛
-الرياض-
ابو الجوري نزل : دلال انا بروح الحق الجماعه وانتي صحي الجوري .
ام الجوري هزت راسها : زين
ابو الجوري راح للمسجد المجاور لبيت اهله يصلي معهم صلاة العشاء .
ام الجوري رجعت ورا عند بنتها : جوري .. ياجوري يلا وصلنا .. الججوريي هيا ععاد
الجوري عقدت حواجبها باانزعاج : همم
ام الجوري ابتسمت بحنيه : يلا حبيبتي وصلنا
الجوري فتحت عيونها وطالعت ف امها وبفهاوه : وصلنا وين
ام الجوري : الرياض يلا قومي
الجوري جلست ومسحت ع وجهها بيدها : يوه وش ذا احس بتعب
ام الجوري : امشي ادخلي جوا وكملي نامي , لما شافتها قامت نزلت : انا بسبقك
الجوري فتحت الباب ونزلت وشافت احد طالع من بيت الشعر وركزت ف ملامحه وبوزت بضيق : لا اله الا الله وش ذا اقوم من النوم ع وجهه !
قرب منها وابتسم بسخريه بانت ع صوته : اهلاً .
الجوري لفت وجهها عنه وهي تتأفف : يارب صبرك
عبدالله حط يده ع فكها ولف وجهها لناحيته وبحده : لا كلمتك طالعي فيني !
الجوري بعدت يده بقرف : لا تلمسني وعاد من زين وجهك عشان اطالع فيك !
عبدالله رفع حاجبه الايسر : لا عاد نواف الي وجهه زين ؟
الجوري : ايه اكيد اصلا تقارن نواف فيك؟
عبدالله : اوه نسيت انـ وانتبه لاام الجوري جايه وبتمثيل : انا ايش مسوي لك عشان تعامليني كذا ؟ انا زوجك يالجوري عيب عدلي اخلاقك معي! واحترميني لا تتغزلين ف الرجال عيب ترا
الجوري طالعت فيه بصدمه
ام الجوري قاطعتهم وبحده : جوري تعالي هنا
الجوري طالعت ف امها وهي ترمش بصدمه : يمه سامعه ايش يقـ
ام الجوري قاطعتها : ادخلي
الجوري طالعت فيه بحقد وبهمس : قسم بالله اذا ماخليتك تندم مااكون الجوري بنت عبدالله ودخلت
عبدالله ابتسم بخبث .
ام الجوري وهي تطالع ف عبدالله عارفه كل شيء كل حركاته وتصرفاته مع بنتها عارفتها من البدايه هي موجوده وشافته كيف استفزها وشافت كل شيء
عبدالله قرب منها ومد يده : كيفك ياعمه؟
ام الجوري طالعت فيه بقهر , خبيث يمثل البراءه !! عطته ظهرها وبدون ماتصافحه : بخير ودخلت جوا
عبدالله ابتسم بخبث " اخذتها من نواف وماخليتها تتهنى فيه , هو ف المانيا ع وشك الموت يصارع السرطان , وهي هنا تصارع عذابي لها , شككت امها فيها وبيّنت لها اني بريئ والظاهر صدقتني , بقي عمي ." رجع لبيت الشعر وهو يضحك باانتصار .
.
.
.
.
ف احدى غرف الفيلا ؛
الجوري اول ماشافت امها دخلت نطت : يممه اسمعيني
ام الجوري قاطعتها : لا تقولين شيء
الجوري تجمعت الدموع ف عيونها : بس
ام الجوري حضنت بنتها وابتسمت : معليك فاهمه كل شيء , كنت موجوده من البدايه ابغى اشوف اسلوبه معك كيف وطلع شكي ف محله
الجوري شدت ع حضن امها وبكت بقوه خافت تفقد ثقة امها فيها , خافت ان نظرة امها لها تتغير
ام الجوري وهي تمسح ع شعر بنتها : خلاص عاد ببكي معك ترا
الجوري بعدت عن امها وهي تمسح دموعها
ام الجوري ابتسمت : خلاص ؟
الجوري هزت راسها : خلاص
ام الجوري سحبتها ع الحمام -يكرم القارئ- هيا غسلي وجهك وتعالي
الجوري بهمس : طيب وغسلت وجهها وطلعت ؛
ام الجوري طالعت ف الجوري
الجوري لاحظت نظرات امها لها وقالت بخوف وهي تحاول تسترجع كلامها وايش قالت : يمه شفيك تطالعين فيني كذا ؟ ايش قلت وجبت العيد فيه ؟
ام الجوري ضحكت : ولا شيء تعالي بس
الجوري جلست جنب امها : هاه جيت
ام الجوري بنص عين : ليه ماعلمتيني انك تحبين ولد اختي؟
الجوري قلب وجهها الوان وبااحراج وتوتر : هاااه ! مم مينن قال ؟ لاا مااححبهه و
ام الجوري قاطعتها وبضحكه : يعني بس دافعتي عنه لانه ولد خالتك؟
الجوري هزت راسها بسرعه وبتوتر : اايهه وبعد عشان مااحب عبدالله ايه بس عشان كذا
ام الجوري بجديه : ليه ماقلتي لاابوك ؟ لما سألك يوم الملكه اذا تحبين احد ؟ كان ماصار هذا كله !
الجوري نزلت راسها بضيق وبهمس : مااحبه
ام الجوري قامت ومسحت ع شعرها : ماعلينا قومي دحين ونامي ولا تعالي تحت اذا تقدرين عماتك فيه كلهم
الجوري هزت راسها : طيب جايه
ام الجوري نزلت تحت وقفلت الباب وتنهدت بضيق " الله يعينك يابنتي , تحبين واحد مايدري عنك ومريض بالسرطان الله يشفيه ومتزوجه واحد لا انتي تحبينه ولا هو يحبك , مدري ايش مصلحته من زواجه بك ." دخلت المجلس وشافت اخوات زوجها وسلفّاتها وابتسمت لهم وسلمت عليهم ؛
الجده : تعالي يادلال جنبي
ام الجوري جلست جنبها : كيفك ياخاله ؟
الجده : الحمدلله انتي كيفك وكيف جوري وعبدالله؟
ام الجوري : كلنا بخير الحمدلله
ام تركي طالعت ف الجده وابتسمت تبغى تقهر ام الجوري : تدرين ياعمه يقولون ان اذا كان بكرك ولد يـ
الجده قاطعتها : ماقلت لك ياسلمى تتركين الخرافات هذي !
ام جراح " العمّه ساره " فاهمه قصد ام تركي : يوه ياسلمى حرام عليك وش زينهم البنات يجننون وربي وابتسمت وهي تشوف الجوري داخله وقامت راحت لها : بالذات اذا كانوا زي الجوري الله يحفظها وحضنتها
الجوري ابتسمت وبادلتها وبهمس : شسالفه ؟
العمه ساره بهمس : معليك مو مهم
حنان فزت وسحبت الجوري من ساره : وخخري عن بنت اخخوي وححشتتني وحضنتها بقوه : افا يالقاطعه ماتدقين ولا تسألين !!
الجوري ابتسمت بااحراج : اسفه والله انشغلت مع الاختبارات وكذا
حنان بعدت عنها : ماعلينا ذكريني بعدين اقولك شيء وغمزت لها
الجوري ابتسمت : تمام وراحت تسلم ع جدتها وزوجات اعمامها ؛
بيان للجوري : افا جوري تتزوجين ولا تعلمينا ؟
الجوري ابتسمت بسخريه " يقال اني فرحانه بالزواج ذا اصلا " : تقنعيني ان الخبر ماوصلك من وقته ؟
بيان ابتسمت : الا طبعا بس برضو مفروض تعلمينا عشان نفرح معك
الجوري بعدم تركيز للي تقوله : اوكي المره الجايه اعلمك
ام تركي اتسعت حدقة عينها بصدمه : شقصدك !
الجوري تذكرت الي قالته وعضت ع شفتها بورطه : هااه قصدي ان ف المناسبات الجايه مو شرط زواج الله يهديك ياعمه تفكيرك طار بعيد
ام الجوري كتمت ضحكتها ع رد بنتها
الجده : وانتي بعد ياسلمى خلي عنك العجله افهمي الموضوع اول فجعتي البنت مسكينه
شادن طالعت ف الجوري الي بالنسبه لها قصدها كان واضح جدا وهمست بضحكه : امسكي نفسك قدام عمتي عشان ماتتورطين انتبهي
الجوري الي كانت جنبها تكلمت بهمس : الله يهديها بيان ورطتني 😂
بيان حست ان الجو تكهرب شوي وباارتباك : شسمه جدي يقول ان بنروح المزرعه حقته بكره الصبح
حنان بااستغراب : متى قال ابوي كذا ؟
بيان غمزت لها : كلمني ابوي قالي اعلمكم ان هو وجدي اتفقوا
حنان فهمتها : ااييه صح تذكرت حتى انا قالوا لي
بيان تنهدت براحه
الجده : قوليلهم ياحنان مابنروح عبدالله توه وصل اليوم واكيد هو ودلال والجوري تعبانين , ماله داعي يعني مره ثانيه
حنان : طيب
بشاير قامت وبهدوء غريب : جوري ابغاك شوي
الجوري قامت معها
وراحوا للمطبخ ؛
الجوري بااستغراب : شفيك ؟
بشاير بجديه : ايش بينك وبين عبدالله! ليه تزوجتيه وانتي ماتحبينه؟ وهو بعد مايحبك اصلا ايش مصلحتكم من ذا الزواج الي من بدايته باين الفشل فيه
الجوري ابتسمت بسخريه : لذي الدرجه واضح كل شيء؟
بشاير : جاوبيني تكفين
الجوري تنهدت : تمام , ايش بيني وبينه ؟ مابيننا شيء , ليه تزوجته وانا مااحبه ؟ ابوي غصبني عليه , ايش مصلحتنا من ذا الزواج ؟ اسألي اخوك الي مدري شلون يفكر لما ورطني معه وطالعت ف بشاير وابتسمت : يكفي كذا؟ ولا لسا عندك اسئله ؟
بشاير طالعت فيها ببرود : خلاص وطلعت .
الجوري طلعت وراها وجلست جنب عمتها ساره ؛
ام تركي قفلت جوالها وتكلمت : عبدالله بيدخل يسلم ع جدته وعماته
الجوري قامت بتطلع ؛
ام تركي : وين رايحه تراك زوجته!
الجوري ماسكه نفسها لا تخرب كل شيء : بروح اسلم ع جدي واعمامي .
ام تركي : فيه ولدي تركي وعيال عمك
الجوري بلا مبالاه : عادي يقومون وطلعت
ام تركي طالعت فيها بقهر وسكتت
العمه ساره : الله يهديك ياسلمى ماله داعي تكبرين الموضوع كذا
ام تركي ماردت عليها
حنان طالعت ف ساره وبهمس : اشبها كذا ع دلال والجوري!
العمه ساره : مدري عنها طنشيها بس
.
.
.
.
عند الجوري ؛
طلعت ودقت ع ابوها ورد عليها : ابوي ابغى ادخل اسلم ع جدي واعمامي كلم العيال يطلعون
ابو الجوري : مافي احد اصلا تعالي
الجوري : تمام وقفلت ودخلت : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الجد : ههلا بالجوري حبيبة جدهاا ارحبي
الجوري ابتسمت وباست راسه : البقى , شخبارك ياابوي؟
الجد : الحمدلله بخير وانتي يابنتي شخبارك
الجوري : الحمدلله وراحت تسلم ع اعمامها وجلست قرب جدها ؛
جراح دخل وشاف الجوري وابتسم : اوه الجوري ههنا
الجد : تعال انت ووجهك سلم ع اختك
جراح قرب من الجوري ومد يده : شخبارها اختي الساحبه ماكأني اخوك والله , متى اخر مره كلمتيني ؟
الجوري صافحته وبتفكير : مدري يمكن ف العيد وطالعت فيه بنص عين : ليه ماتتصل انت؟
جراح ضحك : انتظرك تتكرمين وتدقين
الجوري ابتسمت : ماشاءالله نعم الاخو والله
جراح بضحكه : شايفه كيف
الجد قام : انا بروح انام تصبحون ع خير
الجوري قامت : ججدي ابغى اكلمك ف موضوع
الجد : زين تعالي معي وطلع
الجوري لحقته وشافت عبدالله طالع من الغرفه الي موجودين فيها الحريم وكملت طريقها متجاهله وجوده
الجد دخل غرفته وجلس ع السرير : شفيك يابنتي؟
الجوري قفلت الباب وبتوتر : ماابغى عبدالله
الجد عقد حواجبه : ايش السبب!
الجوري بتردد : بتخليه يطلقني لو قلت ؟
الجد هز راسه : اذا شفت الموضوع يستاهل
الجوري مو عارفه من وين تبدا : طيب , هو ياجدي كريه مااحبـ
الجد قاطعها : الحب مو كل شيء
الجوري بضيق : ايه بس يوم خطبني دق علي يهددني ياابوي وغير كذا تعامله معي زفت , متخيل ياجدي ان اليوم لما وصلت بدل مايقول الحمدلله ع السلامه جلس يتبلى علي عند امي ويقول كلام كذب و
الجد قاطعها : ليه يعاملك كذا ؟
الجوري بقهر : مدري عنه حفيدك المنفصم ذا
الجد : زين وش بعد
الجوري تجمعت الدموع ف عيونها : والله ياابوي مو دلع ولا شيء بس ماابغاه ماقدرت اتقبله , اصلا ماوافقت عليه ابوي غصبني اتزوجه وانا ماابيه مااحبه وهو بعد يكرهني وحاقد علي بعد ويبغى يخرب حياتي
الجد لما شافها بتبكي قام وحط يده ع كتفها : خلاص يابنتي مايصير بخاطرك الا طيب روحي نامي انتي الحين وانا الصبح اخليه يروح المحكمه من فوق خشمه ويطلق وابن ابوه يرفض
الجوري لمعت عيونها بفرحه : ججد !! الله يسسععدكك ياابوي ويخليك لي يارب وباست راسه بفرحه
الجد : يلا روحي نامي ارتاحي
الجوري هزت راسها : طيب تصبح ع خير
الجد : وانتي من اهله
الجوري طلعت ودخلت غرفتها وهي تتخيل لو صدق طلقها عبدالله ؟ هل نواف بيرجع لها ؟ او يكون صادق بكلامه ويكون فعلا يكره الجوري ؟
.
.
.
.
.
اليوم الثاني ؛
الساعه 9:31AM ؛
فتح الباب ودخل : سم ياابو عبدالعزيز
الجد بجديه : تعال اجلس هنا واشر ع الكرسي الي امام مكتبه ؛
عبدالله جلس : هاه ايش بغيت؟
الجد طالع ف ساعته : عندك ساعتين قبل الظهر , تروح الحين وتطلق الجوري
عبدالله توسعت عيونه وبصدمه : ااييشش !!
انتهى .



تعديل novel9_; بتاريخ 14-10-2017 الساعة 11:19 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 14-10-2017, 10:49 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شهد الفهد $' مشاهدة المشاركة




نددددددددددددددددددددددددىىىىىىىىىىىىىىىىىى قللبيييييييييييييي وششش هالرووواايةةة تجنننن تججننننن تجننن قللليلة عليهااا فديتت الككاتبة والله الحمدلله لقيت وقت وقريتهاا وتسلمم يدككك ياعمريييي
بالنسبة للاحداث
ليه احس الجوري بتصير تبي عبدالله وتفضله عشان تقهر نواف؟
وعبدالله بيتعلق فيها وبيحبها زي مايسمونه حب تمملكك
وابو الجوريي بيصير له شي او ام الجوريي
حبيتتت شخصية مهاا مع اني ماحب هالاسم مرا
حبيبتي ندىىى هذا الي عندي وانتظر البارت الجاي بفااااااااااااااااااااااااااااااااااااارغ الصبررر




يازينك والله ويازين ردك 🙁💛💛.
نشوف ايش يصير بعدين الروايه لسا ف بدايتها ومطوّله شوي 🌚.
نورتيني واسعدتيني بردك والله 💛💛.


الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي

الوسوم
مؤلفتِي , الخامِسه , الجّوري , نواف
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 112 12-10-2018 04:15 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 04:57 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1