غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 29-01-2018, 01:28 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


السلام عليكم
البارت جميل
الجوري فاقده الذاكرة واتمنى تكون مؤقته
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 31-01-2018, 03:09 PM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت جميل
الجوري فاقده الذاكرة واتمنى تكون مؤقته
يعطيك العافية
وعليكم السلام , اهلاً
عيونك الجميله 💙💙, الله يعافيك 💙.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 31-01-2018, 03:09 PM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
سبحان الله وبحمده .
سبحان الله العظيم .
.
.
.
.
الجوري بصوت هادي : كملي ؟
ساره عقدت حواجبها بتفكير : امم .. طالعت ف الجوري : ايه جوري تعرفين عبدالله ولد عمك؟
الجوري : شفيه ؟
ساره : تعرفين انو كان زوجك وبعدين طلقك قبل مايموت؟
الجوري بوزت بضيق : ايوه افتكر
ساره حطت يدها ع خدها : يعني الي نسيتيه نواف بس , غريبه .
الجوري تنهدت بضيق وطالعت ف ساره : تدرين ؟
ساره : وشو؟
الجوري وهي تتذكر : قبل مااطلع من المستشفى بيومين , كنت نايمه وقتها وامي راحت البيت , تخيلي جاء عندي
ساره طالعت فيها بصدمه : اما جاء !
الجوري هزت راسها : ايه بس وقتها ماكنت عارفته
ساره ابتسمت بخفه : جوري , ارجعي البيت واستخيري واذا تبغين نصيحتي لا ترفضين ابداً , حتى لو تذكرتي اي شيء عنه " قصد ساره هنا كلام نواف للجوري قبل مايسافر المانيا "
الجوري وهي تطالع بااظافرها : مدري
ساره بحماس : قومي روحي بيتكم دحين واستخيري بسرعه وقولي لاامك انا موافقه
الجوري بتردد : ا
ساره قاطعتها وبحده : جوري وبعدين ؟ كم مره اقولك ؟ وربي مابتندمين لو وافقتي انتي استخيري ياخي ووافقي لااقوم دحين واوريك كيف ماتدرين
الجوري ابتسمت بخفه : ان شاءالله وانتبهت لجوالها يدق : هذا السواق شكله جاء , يلا بوصلك
ساره : لا كلمـ
الجوري : امشي ياخي دايما اروح معك , مفروض ماتتكلمين يعني
ساره ضحكت : طيب يلا
الجوري ردت : انت برا ؟ .. طيب وين اي بوابه؟ .. ايوه كويس .. دحين اجي قفلت جوالها وحطته ف الشنطه وقفلت ازرار عبايتها وتحجبت وتنقبت ولفت ع ساره : يلا ؟
ساره وهي تعدل النقاب : يلا
.
.
.
.
بعد ساعتين ؛
ف بيت ابو الجوري ؛
نزلت وشافت امها وابوها جالسين وابتسمت بخفه
ابو الجوري طالع فيها وابتسم : هاه كيفك اليوم ؟
الجوري : الحمدلله تمام حتى رجلي اقدر امشي عليها شوي
ابو الجوري ابتسم : الحمدلله كويس
الجوري هزت راسها
ابو الجوري انتبه لااشعار رساله وصله وقراه وقام : انا طالع مواعد رجال , تبغون شيء؟
ام الجوري : سلامتك
الجوري : معالسلامه
ابو الجوري ابتسم وهو طالع : استودعتكم الله
ام الجوري : بحفظه
الجوري تمددت ع الكنبه بملل : اهخ تعبت
ام الجوري عقدت حواجبها : شفيك ؟ تحسين باالم ؟ وين يألمك؟
الجوري ابتسمت ع حنيِتها : مافيني شيء الحمدلله بس تعرفين تعب اول يوم دوام كيف
ام الجوري : الله يوفقك يابنتي واشوفك ف اعلى المراتب وترفعين راسي وراس ابوك
الجوري : اممينن يارب
.
.
.
.
ف ايطاليا , تحديداً -روما- ؛
الساعه -9:52AM- ؛
لف السكارف ع رقبته وطلع وشاف ياسر جالس ع الكنبه وبيده الجوال : هيا ياسر ؟
ياسر حط جواله بجيبه وقام : هيا وسحب الجاكيت الي كان حاطه جنبه ولبسه وطلعوا ؛
رفع السكارف بحيث يصير يغطي فمه وخشمه : الجو بارد ماتوقعته كذا
ياسر ركب السياره وشغلها وابتسم : شرايك نمدد ونسحب ع الاجتماعات الي عندنا ؟
نواف ابتسم بخفه : وقتنا غلط , شفنا اكثر اسبوع جدولنا مزدحم فيه وسافرنا فيه !
ياسر : معليه ياشيخ اهم شيء نفلها ولو انها يومين بس وطالع ف نواف وابتسم : انت عاد كذا ولا كذا بترجع عشان زواجك
نواف ضحك : ان شاءالله خير
ياسر وقف عند مطعم : يلا انزل خلنا نفطر جعت وقفل السياره ونزل .
نواف نزل وطلع جواله الي يرن ورد بدون مايطالع ف الرقم : هلا ؟
..: السلام عليكم , معي نواف الماجد؟
نواف عقد حواجبه : وعليكم السلام , ايه وصلت .
..: انا الضابط هشام الـ****
ياسر طالع ف نواف بملل
نواف اشر له اصبر وبااستغراب : اهلاً ؟.
الضابط هشام : نحتاجك ف المركز , تقدر تجي الحين!
نواف جلس ع كبوت السياره : لا والله مسافر حالياً , ايش فيه ؟
الضابط هشام : موضوع ماينحكى ع الجوال , اول ماترجع ياليت تجي المركز لان الموضوع مهم .
نواف : خير خير ان شاءالله , شيء ثاني؟
الضابط هشام : لا , اعتذر ع الازعاج
نواف ابتسم بتسليك : معليه , فمان الله
الضابط هشام : فمان الكريم
نواف قفل جواله وحطه ف جيبه وقام
ياسر : اخيرا ؟ مابغيت
نواف بضحكه : انطم ياشيخ قسم بالله انخرشت ذا ضابط مدري وش يبي
ياسر ضحك : اوه ! وش مسوي اعترف
نواف رفع كتوفه : مدري امشي بس ندخل ودخل
ياسر لحقه ؛
.
.
.
.
ف بيت ابو ياسر ؛
الساعه -2:36am-
دقت باب غرفة اختها ودخلت بعد ماسمعت صوتها وبصوت هادي : صاحيه ولا ازعجتك؟
ريناد حطت الكتاب ع جنب : لا صاحيه معليك تعالي
لين ابتسمت : اسمعي عندي فلم مرررهه بطل تعالي نتفرجه سوا؟
ريناد : وش تصنيفه؟
لين غمزت : رعب
ريناد ضحكت : يلا جايه بس بسوي فشار قبل
لين : تعالي معليك مجهزه كل شيء انا
ريناد فتحت الدولاب واخذت لحاف خفيف ومشت معاها : يلا
ودخلوا غرفة لين ؛
لين جلست قرب اللاب توب وشغلت الفلم ورفعت صوت الشاشه ورجعت ورا ع الكنبه وجلست ؛
ريناد : لا ترفعينه مره اخاف ابوي يسمعه ويصحى
لين ابتسمت : معليك غرفتي فيها عازل ماينسمع الصوت
ريناد بنص عين : شكلك من اول ناويه تقلبينها سينما
لين ضحكت : ايه
ريناد شافت اسمه ورفعت حاجب وابتسمت بخفه : ذا الفلم كنت ناويه اشوفه ف الويكند
لين بضحكه : خلاص شوفيه معـ .. وكملت بحماس : اص اص ببدداا
.
.
.
.
اليوم الي بعده ؛
الساعه -9:31am-
ف بيت الجده ؛
نجلاء حطت يدها ع خدها وطالعت فيها بملل : متى جامعتك انتي؟
الجوري طالعت فيها بنص عين : جايه عند جدتي مو عندك
نجلاء رفعت جوالها ودقت : مع نفسك اجل بدق واسمعي الي تسمعينه ماهميتيني
الجوري ابتسمت بخفه : طيب
نجلاء : هلا .. اتسعت ابتسامتها وحمر وجهها
الجوري كتمت ضحكتها ع شكل خالتها وقامت : خلاص بروح خذي راحتك
نجلاء تجاهلته وكملت تكلم زوجها
الجوري دخلت عند الفله وشافت جدتها نازله ؛
الجده ابتسمت : هلا جوري متى جيتي؟
الجوري قربت منها وسلمت ع راسها : تو جيت قلت اسلم عليك قبل مااروح الجامعه .. كيفك يمه؟
الجده : الحمدلله بخير انتي شحالك وكيف رجلك لسا تعورك؟
الجوري : لا الحمدلله بخير
الجده : الحمدلله الله يديمها عليك يابنتي
الجوري ابتسمت : امين وياك , وانتبهت لمنبه جوالها يدق وقفلته : يلا يايمه اشوفك ع خير انا بروح محاضرتي تبدا بعد نص ساعه وع بال مااوصل وهذا
الجده : الله يحفظك يابنتي
الجوري : امين وياك يلا فمان الله وطلعت ولفت الطرحه ع راسها وتنقبت , وطالعت ف خالتها وشافتها ع نفس وضعها : هيه نجلا
نجلاء طالعت فيها : رايحه؟
الجوري : ايه وغمزت لها : خذي راحتك بس انتبهي ترا جدتي صحيت
نجلاء رمت عليها علبة المويا وبضحكه : انقلعي
الجوري بضحكه : يلا معالسلامه وطلعت وركبت سيارة السواق ؛
السواق : الجامعه ؟
الجوري : ايه
وحرك السياره متجه للجامعه .
.
.
.
.
بعد 6 ساعات ؛
ف بيت ابو الجوري ؛
الجوري نزلت وشافت امها جالسه ف الحديقه وتتقهوى وسلمت ع راسها : مساء الخير
ام الجوري ابتسمت : مساء النور
الجوري جلست جنب امها وبتوتر وبصوت اقرب للهمس : يمه استخرت
ام الجوري طالعت فيها بحنيه : وايش قررتي؟
الجوري طالعت ف امها ونزلت عيونها بااحراج
ام الجوري عرفت اجابتها لكن تبغاها تقولها : هاه يلا عشان اعرف ايش اقول لخالتك ؟
الجوري عضت ع شفتها بااحراج
ام الجوري : ايه ولا لا ؟
الجوري بهمس : ايـ...ـه
ام الجوري كتمت ضحكتها : ماسمعتك ؟
الجوري طالعت ف امها وبااحراج : ييممااهه انتي عارفه ردي من البدايه ماله داعي تحرجيني كذا
ام الجوري ضحكت وقربت منها وحضنتها : الله يوفقك يابنتي
الجوري بهمس : امين
ام الجوري انتبهت لزوجها داخل وبعدت عن الجوري وابتسمت : عبدالله
ابو الجوري ابتسم : الله يديمها عليكم
ام الجوري باابتسامه : امين
الجوري دخلت جوا وتركتهم
ابو الجوري : ايش فيكم؟
ام الجوري باابتسامه : الجوري وافقت
ابو الجوري ابتسم : الله يوفقها يارب ويكتب لها الي فيه خير
ام الجوري : امين
انتهى ؛؛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 04-02-2018, 05:40 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم ؛
.
.
.
.
بنفس اليوم ؛
الساعه -8:21pm-
ف بيت ابو محمد ؛
ام محمد اتسعت ابتسامتها بفرحه : جد ؟ الله يبشرك بالخير ياشيخه , الحمدلله الله يوفقهم ويتمم لهم ع خير يارب
مها طالعت ف امها وعقدت حواجبها بتفكير ؛
ام محمد : يلا خليني ادق عليه ابشره .. نشوفكم ع خير ان شاءالله .. فمان الله قفلت ودقت ع نواف ؛
مها توها تستوعب وفزت : يمه ذي خالتي؟ الجوري وافقت ؟!!
ام محمد ابتسمت : ايوه وافقت
مها بحماس : الله يعني الجوري بتجي عندنا حححمااسس
ام محمد رفعت الجوال لااذنها واشرت لمها : اص خليني اكلم اخوك
رد وهو يضحك : هلا يمه ؟
ام محمد اتسعت ابتسامتها لمن سمعت ضحكته : الله يديمها عليك يارب
نواف ابتسم بخفه : امين وياك ياعيني
ام محمد : متى بترجع ؟
نواف : بكره ان شاءالله
ام محمد سكت شوي مو عارفه كيف تقوله
نواف عقد حواجبه : امي شفيك ؟
ام محمد : ولا شيء دقيت ابغى ابشرك
نواف ابتسم براحه خاف يكون فيها شيء او ف احد من اهله : سمي يالغاليه هات الاخبار الحلوه ؟
ام محمد ابتسمت : ايه صارت الاخبار الحلوه هاه؟
نواف ضحك : ايش فيه ؟
ام محمد باابتسامه : الجوري وافقت
نواف عدل جلسته وبصدمه : هاه ايش قلتي ماسمعت!
ام محمد كتمت ضحكتها : الجوري بنت خالتك وافقت
نواف ابتسم بخفه واكتفى بذي الكلمه : جد ؟
ام محمد : ايه تو كلمت خالتك وقالت لي
نواف زفر براحه : الله يجيب الي فيه خير يارب
ام محمد ابتسمت : الله يوفقك حبيبي
نواف : امين وياك
ام محمد : يلا نواف اكلمك بعدين ان شاءالله
نواف : تمام معالسلامه وسلمي ع ابوي واخواني
ام محمد : يوصل ان شاءالله فمان الله وقفلت
.
.
.
.
ايطاليا -روما- ؛
ياسر طلع من غرفته وبيده اللاب توب : هيه نـ .. سكت شوي وعقد حواجبه بااستغراب : شفيك ؟
نواف رفع راسه وطالع فيه : ايش تبغى ؟
ياسر قفل اللاب توب وحطه ع الطاوله : امشي نطلع يلا خلينا نحلل اليوم ذا
نواف قام : طيب يلا وطلعوا ؛
ياسر وقف عند باب السياره وحط يده بجيبه وطالع ف نواف وابتسم بخفه
نواف بااستغراب : شفيك ؟
ياسر كتم ضحكته : نسيت المفتاح
نواف طالع فيه وضحك : معليه نروح مشي احسن
ياسر : اسمع شرايك نروح للميـ
نواف قاطعه وبهدوء : تخيل وافقت!
ياسر طالع فيه بعدم استيعاب : هاه ؟ مين الي وافقت ؟
نواف ابتسم بخفه وكمل كلامه : مو قلت لك انها بعد الحادث نسيتني ؟
ياسر كمل : ايه وبعدها امك خطبتها لك سكت شوي وشهق : اوهه الجوري الي تقول وافقت !!
نواف : ايه
ياسر ضربه ع كتفه بخفه : مبروك ياشيخ مابغيتوا
نواف ضحك : الله يبارك فيك سكت شوي وكمل : والله ياخي مستغرب مدري كيف وافقت وهي ماتعرفني ؟
ياسر : ياشيخ لا تفكر بالموضوع كثير , اذا شفتها بعدين اسألها وبتلقى جوابك , يلا عشانك قربت تدخل عش الزوجيه بعزمك ع حسابي وين تبغى بس ؟
.
.
.
.
.
ف مكان ثاني , بعيِد عن السعوديه وايطاليا ؛
دخل وشافها للحين ع حالها تنهد وبملل : وبعدين معك؟
طالعت فيه بحقد كبير : لين متى ؟ لينن متتى ععلمني؟!! مثلت ع الكل وقلت لهم انك ميت لكن انا شدخلني تاخذني ؟!! تزييفك لخبر موتك هذا شيء راجع لك لكن انا اابغغىى اههلي وبصراخ : رججعععننيي لههمم ماتفههمم اننتت؟!!!!
طالع فيها بحده : اسكتي لااسمع صوتك , ويلا قومي ابغاك بمهمه
غطت جسمها بالكامل بالبطانيه وتكلمت من تحتها : ماابغى
عض ع شفته بغضب : وبعدين معك؟ ترا اخرتها برميك ف شوارع امريكا واخليك ماهميتيني والله !
بعدت البطانيه عن وجهها وبصراخ : ااااااااااااااااااااءءءءءء
حط يدينه ع راسه باالم : بسس ياا *******
كملت صراخ بعدم اهتمام تعرف ان نقطة ضعفه الصراخ ومابيقدر يتحمل الم راسه
رمى الجوال الي كان بيده وجا ع الجدار جنبها وطلع بسرعه وهو حاط يدينه ع راسه ويتألم
اخذت الجوال بسرعه بعد ماشافته طلع ولقته مكسور رمته ع الارض وتنهدت بضيق : اهخ ياربي مشتاقه لااهلي بقووهه يارب فكنِي منه بسرعه
.
.
.
.
.
نرجع للسعوديه ؛
اليوم الثاني "الاثنين" , الساعه -8:21AM- ؛
طلع من المطار وهو يسحب شنطته وطالع ف ساعته : مفروض يكون هنا من 5 دقايق!
نواف رفع جواله وبضحكه : سحب عليك
ياسر طالع فيه بنص عين : تقنعني ان محمد ماسحب عليك ؟
نواف ضحك بقوه : انسحب علي بعد مافيها كلام , وجاه الرد وابتسم : السلام عليكم .. ايه وصلت .. مع ابوي ؟ .. تمام خلاص .. فمان الله ولف ع ياسر : هيه امشي نشوف لنا تكسي
ياسر اشر لنواف وهو يكلم : ايه ف المطار .. هيا بسرعه بالله .. اذا وصلت علمني وقفل ولف ع نواف : يقول قريب هو عشر دقايق ويوصل .
نواف جلس ع كراسي جانبيه بملل : كويس الحمدلله
ياسر جلس جنبه وابتسم بخفه : كانت سفره خفيفه وحلوه , نكررها بعد اسبوعين ؟
نواف ابتسم : تمام نروح برشلونه هاه ؟
ياسر : تم ان شاءالله
نواف جاء بيتكلم وانتبه لصوت جاي من وراه ؛
..: اف توهم راجعين من سفره ويخططون ع سفره ثانيه اههبب يالعيال حياتهم فلـ
قاطعتها الي معها بضربه خفيفه ع كتفها وبهس : اص يالخبله سمعوك !
بعدم اهتمام : خليهم يسمعون شفيها ؟
نواف طالع ف ياسر وضحك بقوه
ياسر كتم ضحكته وطالع فيها وبنبره حاده : اذكري الله طيب !
..: ماشاءالله ومشت مبتعده عنهم
ياسر طالع ف نواف الي يضحك ع خفيف وضربه بخفه ع كتفه : اثقل اثقل ياخي
نواف طالع فيه بطرف عينه : شتبغى انت ؟ وخر عني خليني افرح ع راحتي!
ياسر تذكر وضحك : اوهه انت عاد الجوري وافقت عليك ميينن قدك ياششيخ
نواف ابتسم ع الطاري
ياسر بااستهبال : ليتني الجوري وتفكر فيني كذا ياخي
نواف : ييععع انققلع بالله
ياسر بضحكه : افا افا ترا دحين بتجي سيارتي وبسحب عليك اخليك هنا !
نواف طالع فيه بطرف عينه : مافي تكسي يعني ؟ مافي اوبر وكريم ؟ ياشيخ طير هناك بالله
ياسر : ماش ماتتهدد انت
نواف تنحنح وبغرور : معك نواف بن سلطان مو اي احد ياحبيبي
ياسر ابتسم بخفه : والنعم والله
.
.
.
.
حابّه علاقة نواف وياسر , احسهم مو بس اصحاب احس علاقتهم اقوى من كذا , احسهم اقرب من انهم اخوان حتى , اقدر اسميهم تؤام روح ؟💙💙.
.
.
.
.
.
نزل من السياره ودخل بيتهم وشاف الانوار طافيه , راح لغرفة امه وابوه حط شنطته ع جنب ودخل وشاف امه نايمه للحين وابوه مب موجود , سلم ع راس امه بخفه وطلع من الغرفه واخذ الشنطه ودخل غرفته وانسدح ع سريره بتعب وبعد وقت وتفكير طويل نام .
.
.
.
.
ف بيت ابو ياسر ؛
دخل ومر من عند غرفة لين وانتبه للنور ودق الباب وبعد ماسمع صوتها دخل وابتسم بخفه : اوه سهرانين سوا وافلام وحركات اخص
لين نطت بفرحه وسلمت ع راسه : ههلا ههلا اطلق من ججاء وحشتني
ريناد قامت وصافحته وسلمت ع راسه : اهلاً , الحمدلله ع السلامه
ياسر باابتسامه : الله يسلمك
لين مسكت يده : تعال تفرج معانا
ياسر : لا بروح انام مصدع شوي والله
لين : تمام تمسي ع خير
ياسر : وانتي من اهله
ريناد : تبغى بندول؟
ياسر طالع فيها وابتسم : لا اخذت
ريناد : تمام تمسي ع خير اجل
ياسر : الله يسلمك ولف بيطلع وتكلم : لا تطولون ناموا وطلع .
ريناد ولين : طيب وقفلوا الباب وكملوا سهرتهم الصباحيه
.
.
.
.
ف بيت ابو ماجد ؛
غدير باانزعاج : ريان ياخي اخلص علي وقوم وديني بتفوتني المحاضره!!
ريان غطى وجهه باللحاف وبحده : خمس ثواني ماطلعتي تعرفين وش بيصير فيك
غدير طالعت فيه بقهر وطلعت وشافت ماجد طالع من غرفته : ماجد وديني
ماجد طالع فيها : متى محاضرتك ؟
غدير : 9 ونص ودحين 9 بتأخر !
ماجد ابتسم بخفه : يلا طيب استناك
غدير دخلت غرفتها وسحبت شنطتها وتحجبت : هيا ماجد
رنا من فوق : دققيييققهه ججاااييهه ححتى انا
ماجد : يلا بستناكم ف السياره
غدير تنقبت وطلعت معاه
رنا نزلت بسرعه ودخلت المطبخ واخذت لها علبة مويا وطلعت بسرعه ؛
.
.
.
.
ف بيت الجده ؛
الساعه -2:46PM-
نزلت من السياره وانتبهت لسيارتين غريبه واقفه برا بس مااهتمت كثير اكيد ضيوف خالها ودخلت بيت جدتها , صارت عاده عندها تجي عند جدتها يا الصباح قبل ماتروح الجامعه او بعد ماترجع , شافت نجلاء داخله للملحق واستغربت , كملت طريقها ودخلت جوا ونزلت نقابها وسحبت الطرحه شوي بحيث صار يبان نص شعرها وفكت ازارير عبايتها وسمعت صوت جدتها ف المطبخ وراحت لها والابتسامه مرسومه ع وجهها : ييممهه انا ججيت ععنـ.. انتبهت للموجود جنب جدتها وسكتت وصارت ترمش بصدمه
التفتوا الاثنين ع الصوت ؛
طالع فيها وابتسم بخفه
الجده طالعت فيه وضربته ع كتفه بخفه : لف وجهك هناك لا تطالع
نواف كتم ضحكته ولف : شفيها عادي نظره شرعيه طيب
الجده : مافي نظره شرعيه يقال انك ماتعرفها يعني؟
نواف طالع فيها بطرف عينه وشافها للحين ف مكانها , اتسعت ابتسامته : ايه نسيتها
الجوري انسحبت بهدوء بعد مااستوعبت الوضع وراحت لغرفتها المخصصه لها هنا ف بيت جدتها ؛
الجده : الا صح انت وش جابك هنا المطبخ عندي؟
نواف : افا ازعل يعني؟ جيت ابغى اسلم عليك
الجده بنص عين : مو عشانها يعني؟
نواف ضحك : شدراني انها بتجي هنا ؟
الجده بنفس النظره : مدري عنك
نواف تنهد بملل : الله يهديك ياجده ماخليتيني اشوفها زين دحين لازم شوفه شرعيه ثانيه!
الجده بحده : وششوو عع كيفك الوضع؟!!
نواف كتم ضحكته : ماش زعلت منك ياجده
الجده اخذت شوكلاته وكوب قهوه وحطتها ف صحن وقالت وهي طالعه : احسن
نواف طلع وراها : هات اشيله عنك
الجده : لا وخر ذا بعطيه بنت خالتك
نواف ابتسم : طيب عادي صارت خطيبتي هات اعطيها
الجده حطت الصحن ع طاوله قريبه منها ولفت عليه وضربته ع كتفه : وبعدين معك انت؟
نواف كتم ضحكته وسلم ع راسها : خلاص اسف امزح معك
الجده سحبت عليه واخذت الصحن وطلعت فوق عند الجوري ؛
نواف طلع ودخل للملحق عند زوج خالته اتسعت عيونه بصدمه وكتم ضحكته , اخذ مفاتيحه وجواله وقال وهو طالع : قفلوا الباب بالمفتاح عشان محد يشوفكم وطلع
نجلاء بعدت عن زوجها وحطت يدها ع وجهها بااحراج : اف ماطحنا الا ع نواف احنا!
عبدالرحمن كتم ضحكته ع شكلها : وش فيها عادي كلها حضن ترا !
.
.
.
.
بعد مرور ايام ؛
يوم الجمعه ؛
الساعه -9:32pm-
ف بيت ابو الجوري ؛
ام الجوري دخلت ع بنتها وشافتها فاتحه البلكونه وواقفه جنب السور , قربت منها وباابتسامه : جوري
الجوري التفت : هلا امي
ام الجوري حطت يدها ع كتفها وبجديه : جوري مقتنعه بقرارك انتي؟
الجوري طالعت ف امها وماتكلمت
ام الجوري : ردي علي لا تفكرين فيني او ف خالتك وبنتها او ف اي احد ف الدنيا هذي , فكري بنفسك انتي ! تحسين نفسك مرتاحه ؟
الجوري اكتفت بكلمه وحده : الحمدلله
ام الجوري حضنت بنتها وابتسمت براحه : الله يوفقك يابنتي
الجوري بهمس : امين يارب
ام الجوري : هيا حبيبتي جهزي شوي وبتنزلين عشان يشوفك
الجوري طالعت ف امها : ايش اسوي طيب ؟
ام الجوري طالعت ف لبسها الي كان تنوره اسود ميد وماسكه شوي وبلوفر بيج فيه عبارات : لبسك تمام بس فكي شعرك
الجوري وقفت قدام المرايا وفتحت شعرها ولفت ع امها : اخليه كذا ولا ارفع جزء ؟
ام الجوري : لا كذا حلو
الجوري : تمام , خالتي جات ؟
ام الجوري : لا بس هو وابوه
الجوري : اها
ام الجوري : يلا انا بنزل لا تطولين
الجوري هزت راسها
ام الجوري نزلت وخلت بنتها .
الجوري جلست ع طرف السرير وبدت تقرا اذكارها , بعد ماخلصت اخذت جوالها ونزلت؛
ام الجوري اول ماشافتها ابتسمت : يلا جوري بتدخلين عنده
الجوري بتوتر : طيـ...ـب ودخلت ورا ابوها وبهمس : السلام عليكم .
نواف ابتسم بخفه : وعليكم السلام , كيفك يالجوري؟
الجوري بصوت شبه مسموع : الحمدلله .
نواف طالع فيها بنظره تفحصيه , ماتغيرت كثير شعرها طال , ونحفت شوي , الطول للحين نفسه , نتفه .
الجوري رفعت راسها وطالعت فيه بنظره خاطفه ولما شافته يطالع نزلت عيونها
ابو الجوري طالع ف الجوري واشر لها بحواجبه
الجوري انتبهت لحركة ابوها وقامت وطلعت .
ابو الجوري طالع ف نواف : هاه ؟ نقول مبروك؟
.
.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 07-02-2018, 07:08 PM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
سبحان الله وبحمده .
سبحان الله العظيم .
.
.
.
.
.
ف بيت ابو الجوري ؛
ابو الجوري طالع ف نواف : هاه نقول مبروك
نواف ابتسم بخفه وطالع فيه : من ناحيتي ايه , وبنفسه " مايحتاج يسأل مستحيل اقوله لا "
ابو الجوري ابتسم : الله يتمم لكم ع خير يارب
نواف من قلب : امين يارب
.
.
.
.
عند الجوري ؛
اول ماطلعت كلمتها امها ؛
ام الجوري : هاه جوري؟
الجوري لفت عليها : سمي
ام الجوري ابتسمت بخفه : اقول مبروك ؟
الجوري شتت نظرها وبهمس : ايه ماغيرت رأيي
ام الجوري باابتسامه : الله يوفقك ياروح امك
الجوري : امين وياك ياقلب بنتك وطلعت لغرفتها
.
.
.
.
.
بعد يومين ؛
الساعه -10:32am-
ف جامعة الملك عبدالعزيز ؛
ريناد طالعت ف الجوري وبصدمه : امماا احححلففيي!!
الجوري : والله ماامزح والشوفه كانت يوم الجمعه
ريناد حطت يدها ع خدها وابتسمت بفرحه : ياعمري يالجوري فرحت لك والله
الجوري ابتسمت : حبيبتي والله عقبالك
ريناد ابتسمت بخجل وسكتت
ساره اتسعت ابتسامتها وبخبث : ريييننننننااادد وش ورا الابتسامه الخجوله هذي؟!!!
ريناد طالعت فيها : وش وراها؟
ساره غمزت : تحبين من ورانا هاه ؟ يلا اعترفي مين وشسمه وكم عمره ووين يشتغل ووين عرفتيه وووو ابغى تقرير مفصل لو سمحتي
ريناد ضحكت بقوه : مافي احد والله , يعني مافي امل الواحد يصير يستحي شوي ويخجل عندك انتي؟!
ساره : انتي بالذات ماتستحين اذا استحيتي يعني وراك بلا اعترفي يلا
ريناد بااعتراض : لااا واالله؟!! وش فيني يعني ماني بنت استحي زي البنات؟!!
الجوري ضحكت بقوه ع هوشتهم وقاطعتهم : اسسمععوا اسمعوا بقولكم
ريناد وساره طالعوا فيها : ايش؟
الجوري ابتسمت بخفه : شرايكم نطلع ؟
ساره : يلا
الجوري : نروح السلـ
ريناد قاطعتها : لا نبغى كوفي , فيه واحد مرهه بطل خلونا نروحه
ساره : انا مع ريناد
الجوري بوزت : ابغى اروح سيفورا ياخي
ساره : مره ثانيه ورفعت جوالها ودقت ع سواقها
ريناد : صح خليه مره ثانيه حتى انا ابغاه نتفق يوم ثاني كذا ونروحه تمام؟
الجوري تنهدت : تمام
ريناد حست بيد تنحط ع كتفها ولفت وابتسمت بخفه : هلا لين
لين باابتسامه : بتطلعين ؟
ريناد : ايه بنروح كوفي
لين : اهاا طيب اسمعي خلي ذا معك طيب؟ شنطتي مليانه اغراض وثقلت علي
ريناد اخذت الدفتر وحطته ف شنطتها : طيب
ساره وقفت : يلا بنات السواق قريب شوي ويجي وطلعت عبايتها من الشنطه ولبستها وانتبهت للين واقفه وابتسمت : اوه لين ههلا شخبارك؟
لين ابتسمت بخفه : اهلين , تمام الحمدلله
الجوري قامت وصافحتها : هلا هلا
لين : هلا فيك
الجوري : تجين معانا ؟
لين باابتسامه خفيفه : لا عندي محاضره بعد شوي
الجوري : اوه الله يعينك اجل
لين : امين يارب
ساره انتبهت لجوالها يدق وطالعت ف الجوري : ههياا جوري بنسحب عليك ترا
الجوري لبست عبايتها وقفلتها : شفيك معصبه طيب اهدى من كذا
ساره : اننن يلا بس ومشت
الجوري ضحك ولحقتها : معالسلامه لين
لين ابتسمت : معالسلامه
ركبوا ثلاثتهم السياره وتكلمت ساره : كومار روح كوفي ****
.
.
.
.
.
ف شركة نواف وياسر ؛
نواف دخل واتجه لمكتب ياسر , دق الباب وبعد ماسمع صوته دخل ؛
ياسر رفع راسه وابتسم بخفه : هلا بالعريس
نواف جلس ع الكرسي قدامه وبضحكه : مو كأنو لسا بدري ع كلمة عريس؟
ياسر : لا مو بدري تقنعني ان الملكه مو خلال الاسبوعين ذي؟
نواف ضحك : قافطني يعني؟
ياسر ابتسم : مااعرفك يعني ؟
نواف ابتسم بخفه : المهم كيف الوضع ؟
ياسر اعطاه الورق الي كان بيده : تلخبطت اشياء كثير بعد سفرتنا , يبغالنا نسوي اجتماع عشان نرتب الوضع ف الشركه هنا , وبعدها نتفاهم مع الي كنا متفقين معاهم , يعني خلال الاسبوع هذا ان شاءالله نكون خلصنا من ترتيب وضع الشركه وخلصنا من المعاملات الي اجلناها
نواف تكلم وعينه ع الورق : حلو , سكت شوي وعقد حواجبه وهو يقرا رفع راسه وطالع ف ياسر : ايش صار يا ياسر ! ليه انخفض الدخل ف الفرع ؟!
ياسر ابتسم بخفه : لاحظت ؟ , تكلمت مع طلال " الي حاطينه ف الفرع حقهم " وسألته عن الوضع وقال ان كل شيء تمام وبالعكس الدخل كل ماله يرتفع .
نواف سكت وهو يحك دقنه بحيره , شوي وقف وطالع ف ياسر : ياسر كلم الموظفين كلهم وبلغهم ان فيه اجتماع بعد ساعه , الوضع زاد عن حده
ياسر اتسعت ابتسامته : هذا الي كان مفروض نسويه من اول
نواف طلع وراح لمكتبه وجلس ع الكرسي وفتح الدرج وطلع ملف فيه كل شيء يخص الموظفين , وبدا يقرا فيه ويدوّن .
بعد نص ساعه ؛
رفع جواله ودق ووصله الرد ع طول : ياسر تعال شوي
ياسر : اوكي جايك
نواف قفل وخلال دقيقتين دخل ياسر ؛
ياسر : هاه بشر ؟
نواف طالع فيه : لو لاحظت الدخل بدا ينخفض من 4 شهور تقريبا , الشركه والفرع جالس يصير فيها تلاعب , ولو تلاحظ بعد المعلومات جالسه تتسرب , والدليل عندك ورمى عليه الورق
ياسر قرا الاوراق ع السريع وطالع ف نواف : والحل اننا نركز ع اصحاب المناصب المهمه ف الشركه ونغير مسؤول الفرع
نواف : بالضبط واضافة ع تغيير طلال نعيّن شخص ثقه هناك
ياسر : عندك بديل له ؟
نواف : لا
ياسر : تمام اسمع الفرع خله علي
نواف عقد حواجبه : لا تنسى ان الفرع ف سويسرا مو هنا
ياسر ابتسم بخفه : واذا ؟ اذا كنا نبغى نستمر ع نجاح الشركه ونعدل الاوضاع لازم نتنازل شوي
نواف ماعلق
ياسر طالع ف ساعته وقام : يلا الاجتماع بعد خمس دقايق بيبدا
نواف قام : يلا
.
.
.
.
بعد 3 ساعات ؛
حط الاوراق ع جنب ورد بدون مايطالع ف الرقم : هلا
..: نواف ترا حجزت
نواف عقد حواجبه : بتروح؟
ياسر : ايه
نواف : متى رحلتك ؟
ياسر طالع ف ساعته : بعد ساعتين
نواف : اوكي .. وينك؟
ياسر : ف البيت
نواف : تمام , يعني بعد ساعه بتطلع ؟
ياسر : ايه
نواف : خلاص بعد ساعه اجل بجيك اوصلك
ياسر ابتسم : اوكي
.
.
.
.
ف بيت ابو محمد ؛
مها بحماس : مححممدد
محمد طالع فيها : هلا
مها : منججد حددتوا زواجكم ؟!!
محمد ابتسم : بدري عليك , حددناه من اسبوعين وعلمتكم من وقتها
مها بصدمه : اما وين كنت انا
محمد : موجوده بس مدري وين كان عقلك
مها : متى طيب؟
محمد : تاريخ 2 من الشهر الجاي
مها بصدمه : بعد اسبوعين !!
محمد هز راسه : ايه
مها طالعت فيه بقهر : ليه ماعلمتني من اول ياخي ! ماجهزت مااشتريت شيء ابد !!
محمد : علمتك والله
مها بوزت : بشوف امي اذا حجزت كوافيره بروح معاها ولفت بتطلع
محمد : فاضيه دحين انتي؟
مها طالعت فيه : ايوه اشبك ؟
محمد ابتسم : يلا البسي عبايتك واستناك ف السياره ولا تسألين ليه يلا بسرعه استناك
مها عقدت حواجبها بااستغراب : طيب وراحت غرفتها
محمد اخذ مفاتيحه وجواله ونزل وشاف امه وابوه جالسين ؛
ابو محمد : وين رايح؟
محمد سلم عليه وع امه : بودي مها السوق او المصممه عشان تجهز , تو تكلمني تقول ماجهزت شيء
ام محمد : خلها بعدين توك راجع من دوامك انت!
محمد ابتسم : معليك واول ماشاف مها نازله تكلم : يلا مها وطلع
مها لحقته ؛
ف السياره بعد مامشوا ؛
مها : محمد ايش تبغى ؟ توك كنت تبغى تنام!
محمد : معليك مافيني نوم وسكت شوي وتكلم : وين تبغين ؟
مها بفهاوه : هاه ؟
محمد : السوق ولا المصممه؟
مها طالعت فيه بصدمه : يعني دحين طلعت عشان توديني اجهز؟
محمد : ايه , يلا وين ؟
مها : معليك ياخي كنت ناويه اطلع ف الليل مع البنات و
محمد قاطعها : ف الليل اطلعي مره ثانيه دحين وين تبغين ؟
مها طالعت ف ساعتها وتكلمت : المصممه ماتفتح دحين
محمد : تمام السوق اجل
.
.
.
.
.
بعد ساعه ونص؛
ف المطار ؛
ياسر سمع نداء الرحله وقام : يلا نواف اشوفك ع خير ان شاءالله
نواف قام وحضنه : تروح وترجع بالسلامه
ياسر ابتسم بخفه وشد عليه : الله يسلمك , مايحتاج اوصيك انتبه ع الحب حقنا
نواف فهمه وابتسم : اكيد وانت انتبه للحب الصغير
ياسر ابتسم وبعد عنه وضربه ع كتفه بخفه : يلا استودعتك الله
نواف : تعال ملكتي عاد لا تنسى هاه !
ياسر مشى مبتعد عنه : ان شاءالله , فمان الله
نواف : استودعتك الله وصد وطلع من المطار ؛
" يقصدون بالحب حقهم الشركه 🙄😂."
.
.
.
.



تعديل novel9_; بتاريخ 07-02-2018 الساعة 07:19 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 09-02-2018, 09:43 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن
الجورى وافقت على نواف واخيررررا
يعطيك العافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 12-02-2018, 11:59 PM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسيرة الهدوء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
البارت يجنن
الجورى وافقت على نواف واخيررررا
يعطيك العافية
وعليكم السلام , عيونك الي تجنن 💙.
اخيرا ارتحتوا انتوا وارتحت انا 😂
يعافيك ربي , نورتِ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 13-02-2018, 12:00 AM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


-
سبحان الله وبحمده .
سبحان الله العظيم .
.
.
.
.
عند محمد ومها ؛
محمد وبيده الاكياس : وش بقى ؟
مها : اخذت كعب واخذت الاكسسوارات , يعني مابقى الا اروح للمصممه بس
محمد فتح السياره وحط الاكياس ف الشنطه وركب : مو تحسين انك استعجلتي؟ اخذتي الاكسسوارات والكعب قبل الفستان
مها ابتسمت : لا عندي موديل ابغاه لا تخاف
محمد ابتسم بخفه : الحمدلله اجل , كلمتي امي ع الكوافيره؟
مها : ايه تقول معاهم وحده هي وخالتي
محمد : كويس
مها : الحمدلله ماتوقعت تتسهل كذا
محمد : الحمدلله , متى تفتح المصممه ؟ عشان اوديك ؟
مها : الساعه 8
محمد وهو يحك دقنه : الساعه 8 مساء؟
مها هزت راسها : ايه بكلم نواف اذا كان فاضي يوديني لها
محمد ارتاح : تمام كويس , اذا نواف مو فاضي اوديك انا بكره لان اليوم مواعد رجال ع الساعه 8
مها : معليك
.
.
.
.
ف بيت ابو الجوري ؛
ام الجوري : جوري وش بتلبسين ف زواج ولد خالتك؟
الجوري : فستاني العودي عرفتيه؟
ام الجوري : اي واحد؟
الجوري : ذاك الي كنت ابغاه لزواج الـ***** وبعدين ماحضرت الزواج
ام الجوري : ايه حلو ذاك فخم ويناسب
الجوري : ايه
ام الجوري : طيب تراني نازله السوق تجين؟
الجوري بضحكه : ايوه مااقولك لا
ام الجوري ضحكت : يلا طيب اليسي عبايتك وتعالي
الجوري قامت : ثواني بس
.
.
.
.
.
ف بيت ابو ياسر ؛
لين بصدمه : وينن ساافر!! ماسلمت عليه!!
مشاري : كان مستعجل وحجز من وقتها وراح
لين بوزت : ماودعته طيب!
مشاري وهو يلعب مع ولده يزن : مب مطول ان شاءالله
لين : ان شاءالله ومدت يدها ليزن : تعال
يزن نط من حضن ابوه وراح لها : هاه
لين جلسته بحضنها وسحبت الربطه الي بشعرها وربطت شعره من قدام وطالعت ف ريناد وبضحكه : ريينااد شوفي مو كيوت بالله؟
ريناد ضحكت : الا حلو ماشاءالله
مشاري طالع فيهم : هيهه وش جالسين تسوون ف ولدي!!
يزن سحب الربطه من شعره ورماها ع لين وبعد عنها وبنص عين : انا رجال لا تسوين لي كذا
مشاري كتم ضحكته : صح يزن رجال لا تسوين له كذا مره ثانيه
لين بضحكه : يممه منه الرجال
.
.
.
.
.
ف بيت ابو محمد ؛
الساعه -8:31pm-
مها نزلت من غرفتها وشافت نواف جالس ف الصاله ع جواله : غريبه شعندك جالس هنا ؟ ف العاده بذا الوقت تكون برا
نواف بملل : ياسر مسافر
مها كتمت ضحكتها : اها , طيب اسمع دامك فاضي وطفشان شرايك توديني عند المصممه عشان اخلص فستاني حق زواج محمد ؟
نواف : تمام ومره وحده شوفيلك فستان لملكتي
مها طالعت فيه : متى ملكتك انت الثاني؟
نواف : مدري بس قريب ان شاءالله
مها : يعني بتعزمون ناس وف قاعه وهذا؟
نواف : لا
مها : اجل مايحتاج فستان فخم يعني , المهم قوم يلا
نواف طالع ف ساعته وقام : يلا عندك ساعتين وبعدها برجع بنام
مها طلعت تاخذ عبايتها ورفعت صوتها : طيب استناني دقيقه بس ودخلت غرفتها وسحبت عبايتها والشنطه ونزلت وهي تلبس العبايه : اسمع نواف امي وينها ؟
نواف : مدري ماشفتها يلا بس وطلع
مها تغطت وطلعت واول ماركبت السياره دقت ع امها وبعد كم رنه ردت : الو امي وينك ؟
ام محمد : رحت بيت جدتك , اشبك ؟
مها : ولا شيء بس ترا بروح عند المصممه انا تبغين شيء؟
ام محمد : لا
مها : تمام معالسلامه وسلمي ع جدتي والي عندك
ام محمد : يوصل , معالسلامه
مها قفلت وطالعت ف نواف وابتسمت بخفه : هيه نواف
نواف وعينه ع الطريق : هلا
مها : كيف حبيت الجوري ؟
نواف ابتسم بخفه وطالع فيها : ليه تسألين ؟
مها ابتسمت : فضول بس
نواف اتسعت ابتسامته وهو يتذكر
مها بفضول اكبر : ههيا نواف علمني بالله
نواف طالع فيها وضربها ع راسها بخفه : مايخصك وبطلي لقافه
مها بترجي : تكفى نواف علمني
نواف طالع فيها وبعصبيه مصنطعه : وبعدين ؟
مها بوزت بملل : يارب صاحبك تطول سفرته وتطفش لحالك
نواف ضحك بقوه : ياحليلك
مها : علمني ياخي
نواف : مابعلمك هذا اولا , ثانيا استغفري لان ياسر مسافر عشان اوضاع فرع الشركه ف سويسرا كل ماله ف انحدار ويعني كل ماتعدل الوضع بسرعه هو بيرجع فهمتي ياشاطره؟
مها : ايوه صح ليه ماتفتحون فرع ثاني ف دوله ثانيه؟
نواف : خلينا اول نعدل الوضع ف الفرع الي ف سويسرا ونزبط وضع الشركه الي هنا وبعدين نفتح فروع اكثر
مها : الله يوفقكم يارب
نواف : امين يارب ووقف السياره ووقف ع جنب : بتطولين؟
مها فتحت الباب ونزلت : مدري اذا خلصت دقيت عليك او ع السواق
نواف : تمام
مها : يلا معالسلامه وقفلت الباب وراحت
نواف استناها تدخل وبعدها مشى
.
.
.
.
.
اليوم الثاني ؛
الساعه -8:31AM-
ف سويسرا -جنيف- ؛
دخل الفرع وانتبه ليد توقفه , التفت ورفع حاجبه بدون مايتكلم
-" باللغه الانقليزيه طبعاً " ؛-
بنظرات حاده : من انت ؟.
ياسر طالع ف البطاقه الي ع صدره وكان مكتوب فيها اسمه وشغلته وتكلم بالعربي : توني مارك , حارس امن , ابتسم بخفه وكمل بالانقلش : اهلا مارك , ا
قاطعه الشخص الي جاء بسرعه ويرحب : اهلاً سيد ياسر لم اتوقع قدومك ابدا !
ياسر صافحه وباابتسامه : اهلاً بك ادوارد , هل السيد طلال هنا ؟
ادوارد : اجل , في مكتبه , هل ادلك عليه ؟
ياسر تقدم عنهم : كلا ومشى متجه لمكتب طلال ؛
مارك طالع ف ادوارد وبااستغراب : من هذا ؟
ادوارد : انه صاحب الشركه , السيد ياسر السالم
مارك توسعت عيونه بصدمه وخوف من انو يطرده بسبب اسلوبه
-نروح لياسر ؛-
شاف المكتب ومكتوب ع جنب اسم طلال فيه دق الباب وبعد ماسمع صوته دخل ؛
طلال صرخ وعينه ع الجوال : ماقلت لكم لحد يجي عنـ
ياسر طالع ف وضعيته , كان حاط رجله " يكرم القارئ " ع المكتب وقاعد ع جواله والاوراق مرميه حوله بااهمال , رفع حاجبه وبمقاطعه : هذا اسلوب تعامل فيه الموظفين ؟!!
طلال رفع راسه وبصدمه : ياسر !!!
ياسر بحده : ممكن تشرح لي ايش جالس يصير ههنا!
طلال بلع ريقه وعدل جلسته : تعرف يعـ...ـني الواحد لاز..زم ياخذ له بريـ..ـك شوي وكـ
ياسر قاطعه : وف البريك هذا ترفع صوتك ع الموظفين وترمي الاوراق الهامه كذا ؟
طلال بااعتراض : لا انت فاهم غلـ..
ياسر غمض عيونه بقوه واشر له : خلال النص ساعه هذي توصلني استقالتك او تحب افصلك احسن؟
طلال بصدمه : لا ياخـ
ياسر قرب من المكتب واخذ الاوراق الي كانت مرميه وقال وهو يقراها : عندك نص ساعه لا تزيد عنها
طلال طالع فيه بقهر واخذ اغراضه وطلع
ياسر جلس ع المكتب وهو يقراها , ودق ع السكرتير وخلال دقيقتين جاه ؛
دخل السكرتير وطالع فيه : مرحباً سيد ياسر
ياسر : اهلاً بك , ابلغ جميع الموظفين عن الاجتماع , وعندما يحضِر طلال استقالته اجلِبها الى هنا .
السكرتير : حاضر , اي شيء اخر ؟
ياسر : كلا , تستطيع المغادره
السكرتير هز راسه وطلع ؛
ياسر بدا يشيك ع كل الاوراق والمعاملات , شوي سحب جواله ودق وحطه ع السبيكر ؛
..: هلا هلا باللي سافر وطفشت من بعده ههلا ارححب ياشيخ
ياسر ضحك : البقى , شخبارك؟
نواف ابتسم : الحمدلله تمام وانت؟
ياسر : الحمدلله
نواف : رحت الشركه؟
ياسر وعينه ع الاوراق : ايه
نواف : بشر كيف الوضع ؟
ياسر حط الاوراق ع جنب وحط يده ع راسه : ياشيخ تو مالي ربع ساعه من يوم مادخلت صدعت احس شيّب راسي من الفوضى كل شيء مقلوب فوق تحت ماكأننا رتبناه ذاك اليوم
نواف بصدمه : اما وطلال ايش وظيفته؟
ياسر ضحك بسخريه : يحط رجله ع المكتب الله يكرمك وكل مااحد دخل عليه رفع صوته
نواف بصدمه : ياسر تستهبل؟
ياسر : ليتني استهبل ياشيخ انجلطت اول مادخلت
نواف : اسمع اسمع كل شهر واحد منا يروح يشيك ع الاوضاع هناك لو جلسنا كذا الفرع بيروح منا وبنخسر
ياسر : هو هذا
نواف : المهم ايش بتسوي دحين؟
ياسر وهو يكتب ويدون الي يشوفه مهم ويحتاج تغيير وهذا : كلمت ليو وقلت له انو فيه اجتماع وابغاه يعلم البقيه والموظفين الي هنا بشوف كل شخص ومؤهلاته الي اشوفه مايناسب بطلعه وطلال قلت له يقدم استقالته ولا انا بفصله وبس بعد الاجتماع بقوم بشيك ع الوضع العام ف الشركه , يعني ان شاءالله اسبوع بالكثير وارجع
نواف : ان شاءالله , لو ان ماعندي شيء الفتره ذي لا زواج محمد ولا الملكه كان جيت انا
ياسر باابتسامه : ماتثق فيني يعني؟
نواف : افا عليك ياشيخ , لسا تسأل بعد ! انت ياسر مو اي احد
ياسر ابتسم بخفه : ماعليك زود
نواف طالع ف الي دخل : يلا ياسر اكلمك وقت ثاني ان شاءالله , فمان الله
ياسر : بحفظه
.
.
.
.
.
-عند نواف-
الساعه -10:35AM-
..: نواف الماجد , صحيح ؟.
نواف طالع فيه وهو عاقد حواجبه : ايه وصلت
طلع بطاقته ومدها له : انا الضابط هشام الـ*****
نواف لما قال اسمه تذكر السالفه : اوه اهلاً , اعتذر بعد مارجعت من السفره انشغلت ونسيت
الضابط هشام : تفضل معي ع القسم لو سمحت
نواف حط جواله بجيبه وقام : اوكي , وطلع هو والضابط وقفل المكتب .
وبعد ماطلعوا من الشركه ؛
نواف فتح باب سيارته وجاء بيركب وسمع صوته ؛
الضابط هشام بحده : تعال بسيارة الشرطه .
نواف طالع فيه وقفل سيارته وركب معه بسيارة الشرطه ؛
.
.
.
.
.
ف بيت ابو محمد ؛
الساعه -6:31pm-
ام محمد طالعت ف ابو محمد وبقلق : نواف للحين ماجاء ومايرد ع جواله !!
ابو محمد : مافيه شيء ياشيخه تلقينه انشغل بس , لان بعد صاحبه ياسر سافر ف الشغل كله عليه
ام محمد طالعت ف محمد : روح شوف اخوك طيب وطمنِي , اول مره يسويها
محمد قام : ابشري
ابو محمد طالع ف جواله الي يدق ورد : وعليكم السلام .. عقد حواجبه بقلق وقام من مكانه عشان ام محمد ماتقلق اكثر : ايه نعم وصلت , طلع برا الحديقه وقفل الباب , انقبض قلبه بخوف ع ولده : ف المركز؟!! .. تمام جاي قفل الجوال وحطه ف جيبه فتح باب السياره وحس بيد ع كتفه ولف ؛
محمد بخوف : ايش فيه ؟
ابو محمد : مدري الشرطه استدعتني عشانه بس ماقالوا لي السبب , ركب سيارته وطالع ف ولده : امك لا تدري بشيء
محمد هز راسه : ابشر
ابو محمد حرك سيارته ومشى متجه لمركز الشرطه ؛
.
.
.
.
.
بمدينه ثانيه ودوله ثانيه بعيده ؛
دخل وطالع فيها وابتسم بخبث
طالعت فيه وبغبنه : لين متى ؟ لين متى ياولد عمي ؟!! وكملت بصراخ : لييننن متتى ياععععبدالله ليننن ممتتتىىىى!!!!!
عبدالله طالع فيها وبحده : اش لا يطلع صوتك
تجمعت الدموع ف عيونها وبهمس : ليه طيب ؟ ايش سويت؟
عبدالله ببرود : جيتي قدامي وحسيت اني ممكن استفيد منك .
طالعت فيه بصدمه : ط طيـ...ـب انا ايش ذنبي؟
عبدالله جلس ع الكرسي وحط رجل ع رجل : مالك ذنب , ممكن يكون ذنبك الوحيد انك بنت عبدالعزيز وبنت عمها وبنت عمي برضو
كل مالها تنصدم منه اكثر : ذنبي اني بنت عبدالعزيز ؟ ابوي كان اكثر واحد واقف معك ويساندك !!!
عبدالله قام وبملل : وبعدين معك؟ قومي معي ولا تكثرين كلام احتاجك
دخلت تحت الشرشف وغطت نفسها بالكامل : ماابغى انقلع
عبدالله بحده : ججواههر!! وبععدين مععك !!! وربي لو ماتقومين لااجرك مع شعرك يالـ******
جواهر وخرت الشرشف وطالعت فيه بقهر : ايش تبغى ؟
عبدالله : قومي معي , ابغاك تستلمين شحنه
جواهر طالعت فيه بنص عين : وش محتواها؟
عبدالله : مايخصك قومي
جواهر صدت عنه بعدم اهتمام وفجأه حست بشيء يشد شعرها بقوه وصرخت بااعلى صوتها : اااااااااااااااااااااااااااااءءءءءء
عبدالله لف وجهها لناحيته وضربها كف بقوه وقال وهو يضغط ع اسنانه : اذا قلت لك شيء ف هذا مو طلب هذا امر , اياك تعصيني ولا بيجيك اقوى من كذا
جواهر غطت وجهها وببكا : طيب اتركني
عبدالله سحبها ورماها ع الارض : هيا اطلعي قدامي
جواهر قامت وهي تتحسب عليه
عبدالله دفها ع قدام وبحده : ماقلت لااسمع صوتك؟
جواهر طالعت فيه بنظرات كره وحقد ودها يموت وتفتك , ماتعرف ايش ذنبها , هل ذنبها ان قلبها مال له وحبته ف يوم ؟ حبها كان شريف وعفيف , مافكرت تكلمه ابد , كانت تدعي ربها انه يكون من نصيبها كانت تدعي ربها انو يجمعها به , مصدومه منه وبقوه , نطقت بهمس : ماتنلام الجوري يوم كرهتك
عبدالله طالع فيها بطرف عينه ومشى
جواهر تتلفت يمين ويسار تدور ع مخرج يفكها منه ومن شره بس مالقت , المكان كان مليان بااشباه الرجال امثال عبدالله
عبدالله دخل غرفه وطالع ف جواهر : تعالي
جواهر دخلت وطالعت ف الغرفه بنظره سريعه , مكتب متوسط الحجم وكنبتين امامه , جالس ع المكتب رجل مخفي وجهه بقناع غريب ولابس معطف واسع مخفِي معالم جسمه وعلى احدى الكنبات رجل ثاني بنفس مواصفات الرجل الي ع المكتب , بس الي ع المكتب باين ان هو رئيسهم من شكله وكلامه , قطع تفكيرها الضربه الي جتها ع راسها من ورا من الرجل الي كان ع الكنبه , طالعت فيه بقهر : خير ان شاءالله الدنيا فوضى كذا تخطفون وتكفخون ع كيفكم ؟!
عبدالله كتم ضحكته وبعصبيه مصطنعه : جواهر!!!
جواهر طنشته وجلست ع الكنبه بقهر وقرف من المكان والاشخاص الي فيه
الرئيس تكلم بصوت حاد : هدوء , والتفت ع جواهر : انسه جويل صحيح ؟
جواهر : لا غلط جواهر مو جويل
عبدالله طالع فيها : اهجدي انا قايل لهم اسمك كذا
جواهر بحده : وهو ع كيفك تحرّف بااسمي؟
الرجل المقنع ضربها ع راسها مره ثانيه
جواهر لفت عليه وبغبنه : بيجيني ارتجاج يا*****
الرئيس بصراخ : هههههدددوووووءءء !!!!!! اصمتوا جميعكم !!!! , بعد ماشاف الكل سكت طالع ف جواهر مره ثانيه وتكلم : هل اخبرك كريس بالخطه ؟
جواهر : كريس؟ من هذا؟
الرئيس اشر ع عبدالله بطرف اصبعه : الا تعرفين اسمه ؟!
جواهر بسخريه : بععد غغير اسمه , عايش الوضع انو كريستيانو
عبدالله طالع فيها بحده
الرئيس تنهد بملل وكمل : سأخبرك بالوضع بااختصار , ستذهبين لااستلام الشحنه , الشحنه تحتوي على كبتاجون و
جواهر شهقت بصدمه وطالعت ف عبدالله وبصراخ : مممخخخـ
الي وراها صكها ع راسها مره ثانيه والمره ذي كانت اقوى من الي قبل
جواهر حطت يدها ع راسها بوجع : اخخه حسبي الله عليكم يالكفار الفاسقين
الرئيس طالع ف عبدالله وبحده : ماهذه الفتاه التي جلبتها؟!!!
عبدالله ابتسم بثقه : لا تقلق ستنفذ ماقلته لها وطالع ف جواهر : اذا ماكنتي تبغين يصيب اهلك شيء سوي الي قالك عليه ولف ع الرئيس : اكمل حديثك لو سمحت
الرئيس حط ورقه ع طاولة المكتب واشر لجواهر : يوجد بها كل مايجب عليك تنفيذه , اي تهاون يصدر منك سيؤدي بحياتك
جواهر اخذت الورقه بفضول وقرت المكتوب وكل مالها تنصدم اكثر , رفعت راسها بعد ماانتهت من قراءة الورقه وطالعت ف عبدالله وبصدمه : ماتوقعتك كذا ابدا ماتوقعتك كذا !!!
عبدالله تجاهلها وطلع
.
.
.
.
.
.
نرجع بالوقت ورا شوي ؛
اول مادخلوا المركز ؛
الضابط هشام اشر للشرطي : وديه التوقيف
نواف طالع فيه بصدمه : ايش سويت !!
الشرطي سحبه ووداه التوقيف ودفه ع جوا
نواف مااثرت فيه حركة الشرطي وكان يقدر يقاومه بس ماحب يقاوم ويعتبرونه اعتداء او شيء ممكن يضره .
بعد كم ساعه ؛
الشرطي جاء وفتح الباب وطالع ف نواف : تعال
نواف قام وراح معه ؛
الشرطي بعد ماوداه عند الضابط انسحب ؛
الضابط وهو يقلب ف الاوراق الي معه : نواف الماجد صح ؟
نواف : صح
الضابط : تعرف ليه جبناك هنا؟
نواف : لا
الضابط رمى الاوراق عليه وبحده : شف كل شيء قدامك
نواف قرا الاوراق ع السريع وطالع فيه بصدمه : لقيتوا ف سيارتي مخدرات !!!
الضابط : زي ماانت شايف , وطبعا شركتك بيتم تفتيشها ومراقبة اوضاعها والمعاملات وكل شيء يخصها ويخصك انت بشكل عام بيتوقف .
نواف وهو للحين مو مستوعب من الصدمه : متى لقيتوا المخدرات فيها طيب ؟
الضابط : يوم السبت بتاريخ 12 من هذا الشهر
نواف عقد حواجبه : وبعدها بيوم تواصلتوا معي ؟
الضابط : ايه
نواف حط الاوراق ع الطاوله وبجديه : طيب بالتاريخ هذا انا كنت مسافر , وتواصل معي الضابط هشام وقال لي اذا رجعت اجيكم القسم و
الضابط قاطعه : البي ام هذي الي لوحتها *** **** تخص مين ؟ مسجله بااسم مين ؟
نواف : بااسمي
الضابط : انتهينا يعني التهمه لابستك , دبر نفسك وشف لك حل لان لو ماقدرت تثبت برائتك خلال الاربع وعشرين ساعه ذي بتوصل اوراقك للمحكمه وبيتعسر الموضوع اكثر
نواف طالع ف الضابط بصدمه : افهمني ياخي! اقولك انا ماكنت موجود تقولي لقينا ف سيارتك مخدرات !!!
الضابط بحده : لا تنسى ان الكميه مو قليله بعد !
نواف بدت تنفلت اعصابه : طيب ماهي لـ
الضابط قاطعه وبسخريه : يعني بيجي واحد كذا من الهواء و بيحطها ف سيارتك ؟
نواف تنهد بضيقه ومسح ع وجهه بيده : لا اله الا الله
الضابط طلع ورقه فيها ارقام نواف واهله : 054***** هذا رقم ابوك ؟
نواف طالع فيه : ايه
الضابط دق وحط الجوال ع اذنه وخلال ثواني وصله الرد : السلام عليكم .. سلطان الماجد ابو نواف ؟ .. طيب ولدك عندنا ف مركز الشرطه .. نحتاجك شوي تعال , بعد ماسمع كلمة ابو محمد وانو بيجي قفل وحط الجوال بجيبه وطالع ف نواف : خلاص بيجي
نواف طالع فيه بصدمه : انت مين قال لك اني ابغاه يجي او يدري بالموضوع حتى !
الضابط طالع ف نواف بحده : لا تعال عطني كف احسن؟
نواف عض ع شفته ورجع شعره ع ورا بيده بضيقه
خلال ربع ساعه وصل ابو محمد ؛
ابو محمد دخل وشاف نواف جالس ومقابله الضابط : السلام عليكم , ايش فيه ؟
الضابط ونواف ردوا السلام ؛
الضابط اشر له : تفضل اجلس
ابو محمد طالع ف نواف وهو عاقد حواجبه
نواف جات عينه بعين ابوه وبعد عينه بسرعه , يحس ماله وجهه يطالع ف ابوه , هو بريئ وماسوا شيء صحيح , لكن انو يدخّل ابوه قسم الشرطه وهو بهذا العمر عشانه ؟ عض ع شفته بضيق شديد وهو يدعي بداخله
الضابط طالع ف نواف بااشمئزاز , كيف يطاوعه قلبه يسوي كذا ويسود وجه ابوه ؟ هذا وهو مو صغير ف السن وفاهم وعارف الحلال من الحرام , تنهد وطالع ف ابو محمد واعطاه الاوراق الي تخص نواف : تفضل هذي اوراق ولدك وطلع
ابو محمد مسكها وبدا يقرا فيها , بعد ماخلص رفع راسه وطالع ف نواف بصدمه : نواف !
نواف عض ع شفته بقوه واكتفى بالصمت , مايدري من وين طلعت عليه ادله كذا مايدري كيف جات المخدرات وانحطت ف سيارته اصلا !
ابو محمد خاف لما شاف ولده ماتكلم , مااعترض , ف العاده نواف اذا انظلم مايسكت ليه ساكت الحين ؟ ليه مايقوم وينكر ليه مايتكلم !!! رفع صوته وبحده : نواف رد علي! ليه سويت كذا ؟!
نواف طالع ف ابوه وبنظره غريبه : انت واثق فيني ؟
ابو محمد بخوف ان كلام الضابط والتهمه يطلعون صح : ايه
نواف نزل راسه : اجل لا تشيل هم , انا نواف ولدك , تربيتك , ماوطيت راسك بيوم ولا بسويها
ابو محمد حس بالراحه من كلام ولده : ليه مااعترضت؟
نواف بصوت اقرب للهمس : قلت كل الي عندي , انكرت قلت اني كنت مسافر بذاك اليوم وفعلا كنت ف ايطاليا , قلت انها مو لي , بس الظاهر التهمه لابستني قام ومشى بيطلع وحط يده ع مقبض الباب ولما سمع صوت ابوه وقف
ابو محمد بثقه : كلها 5 ساعات بالكثير , اصبر , بإذن الله ماتزيد عليها
نواف ابتسم بخفه وفتح الباب وقال وهو طالع : امي لا تدري , وراح مع الشرطي ووداه للتوقيف مره ثانيه .
ابو محمد طلع متجهه لخارج القسم ؛
.
.
.
.
.
الساعه -9:21pm-
ف بيت ابو الجوري ؛
الجوري نزلت وشافت امها وتكلمت : يمه انا بروح مع ريناد وساره المكتبه
ام الجوري : تمام انتبهي لنفسك
الجوري هزت راسها وقالت وهي طالعه : معالسلامه , وطلعت وركبت السياره : اكرم روح لبيت ساره وطلعت جوالها وارسلت لهم ع الواتس : بنات ترا انا طلعت خليكم جاهزين يعني
ردت عليها ساره : جاهزه استناك
ريناد سوت رد ع كلام ساره وحطت رقم 2
بعد مامرت عليهم كلهم واخذتهم ووصلوا المكتبه ؛
عند قسم الكتب ؛
ساره : بنات انا بروح اشتري لي الوان , الواني حقت الرسم مخلصه
الجوري : تمام اجل نتقابل عند الكاشير
ريناد طالعت ف الجوري : ايش تبغين انتي؟
الجوري وهي تدور بين الكتب : ابغى كتب تاريخيه , وطالعت فيها : وانتي ؟
ريناد : اجل اخليك , انا بروح اشوف لي لاب توب حقي فجأه خرب مدري شفيه
الجوري : اوكي وشوفي لي بالله اذا الكاميرا الي ابغاها متوفره ولا لا
ريناد مشت مبتعده عنها : طيب
بعد ساعه كامله من اللفلفه بالمكتبه ؛
اخذوا اغراضهم بعد ماحاسبوا وطلعوا وركبوا السياره ؛
الجوري : لقيتوا الي تبغونها ؟
ساره اتسعت ابتسامتها : ايه لقيت
ريناد : حتى انا لقيت لاب توب كويس ومواصفاته نفس الي ابغاها
الجوري ابتسمت بخفه : الحمدلله توفقنا بالجيه ذي يعني , حتى انا لقيت كتب من زمان ادورها وماكانت متوفره
ريناد زفرت براحه : الحمدلله
ساره بفضول وهي تفتش بين كتب الجوري : حقت ايش ذي ؟
الجوري : ذا عن الفراعنه وذا عن الـ
ساره قاطعتها : ماكنت ادري انك تحبين التاريخ لهالدرجه !
الجوري ابتسمت بخفه : احبه لدرجه اني كنت اقول لو ماانقبلت ف ادارة الاعمال بدخل تاريخ
ساره ابتسمت : الله يوفقك
ريناد : توقعتك دخلتي ادارة الاعمال عشان ابوك !
الجوري طالعت فيها : ايوه دخلته عشان ابوي بس ينبلع يعني عادي احبه
.
.
.
.
.
نرجع لبطلنا ؛
عدى الوقت وهو للحين ينتظر , مو قادر ينام يحس النوم جافاه , استغفر بصوت مسموع ورجع ظهره للخلف , رفع راسه لما حس بالباب ينفتح
الشرطي : نواف بن سلطان , تعال
نواف قام وراح معه
الشرطي قفل الباب ومشى مع نواف ووداه لغرفة الضابط وراح ؛
نواف طالع ف الضابط بملل
الضابط طالع فيه وابتسم : معك الضابط راجح بن عبدالكريم الـ*****
نواف عقد حواجبه الاسم قد مر عليه قبل كذا بس مايفتكره : والنعم
راجح : ماعليك زود , ماعرفتني؟
نواف : اسمك قد مر علي بس مااعرفك
راجح ابتسم بخفه : درست معك ف الثانوي وابوك صديق ابوي
نواف ابتسم بتسليك : اوه اهلاً , ماتوقعت اقابلك بعد التخرج
راجح ضحك بقوه : ماله داعي التسليك , داري انك ماتتذكرني , اخذ نفس وتكلم بجديه : المهم ماعلينا , مسكت قضيتك وبطلعك منها زي الشعره من العجين بس ابغاك تقول لي كل شيء بالتفصيل .
نواف بملل : اظن مامسكت القضيه الا وانت عارف كل شيء !
راجح ابتسم بخفه : بالضبط بس حاب اسمع منك
نواف تنهد وطالع فيه وبدا يتكلم وقال من لما كلمه الضابط هشام لين اخر شيء كلامه مع ابوه .
راجح وهو يحك دقنه : طيب يانواف انت تدري ان الكميه الي لقوها ف سيارتك كبيره صح؟
نواف : ايه
راجح : هذا بيصعب الوضع علي شوي بس سكت وطالع ف ساعته ورفع راسه وباابتسامه واثقه : دحين الساعه 10:31 , اوعدك ماتجي الساعه 1 الا وانت ف بيتك وبين اهلك
نواف طالع فيه شوي وابتسم بخفه : بكون لك شاكر لو سويتها .
راجح : تقدر تروح دحين وترتاح وخلي كل شيء علي
.
.
.
.
.
سويسرا -جنيف-
الساعه -8:31pm-
تأفف بقهر : شعنده ذا مايرد من الصباح!!! تذكر ان عنده رقم محمد ودق عليه وجاه الرد بعد كم رنه ؛
محمد : هلا ياسر
ياسر : اهلين , كيف حالك؟
محمد : الحمدلله تمام وانت؟
ياسر : الحمدلله , نواف عندك ؟
محمد : لا , مايرد عليك؟
ياسر بقهر : ايه من الصباح ادق ومايرد ودحين جواله مقفل
محمد بهدوء : نواف اخذوه الشرطه من الصباح .
ياسر توسعت عيونه بصدمه : ههااه!!! لليههه ؟!!
محمد وهو يلعب بالقلم الي بيده : علمي علمك , سألت ابوي ومارد علي
ياسر قام واخذ مفاتيحه وقال وهو طالع : محمد بالله شف لي السبب , انا بروح المطار دحين وع بال ماالقى رحله واوصل يمكن اخذ 7 ساعات
محمد : مايحتاج ترجع , ابوي قال لي انو بيتصرف
ياسر حرك سيارته ومشى متجه للمطار : معليه بجي , لا تنسى شف لي السبب بالله
محمد بااعتراض : ياسر لا , الموضوع بينحل ان شاءالله لا تتعب نفسـ
ياسر قاطعه : محمد مستوعب الي قاعد تقوله انت؟ انا لو ادري من وقتها كان تلقاني من اول جيت وماجلست ولا ثانيه ف جنيف
محمد ابتسم بخفه وقام : تمام وانا بروح لاابوي وبسأله عن السبب واعلمك
ياسر : تمام اتحراك " استناك , انتظرك "
محمد : اذا وصلت علمني اجي لك , وقفل الجوال ومااعطاه فرصه يعترض , طلع وراح لسليمان وفتح الباب بقوه : سليمـ .. طالع ف الي جالس قدام سليمان ورجع ع ورا : اعتذر ماادري ان عندك مواعيد للحين .
سليمان طالع فيه وهو عاقد حواجبه : ايش فيك ؟
محمد ابتسم : خلاص ولا شيء وقفل الباب وراح وطلع من المستشفى وركب سيارته ودق ع ابوه ووصله الرد : ييبهه وينك ؟
ابو محمد عقد حواجبه : ف البيت
محمد : طيب ابوي ايش السبب؟
ابو محمد فهمه وبحده : مو قلت لك خلي كل شيء علي ولا تسأل؟
محمد : علمني السبب بس طيب ؟
ابو محمد بصوت اقرب للهمس عشان مااحد يسمعه : مخدرات , وعدل نبرته وكمل : ارتحت الحين؟
محمد توسعت عيونه وبصدمه : هااه !! ايشش ؟!!
ابو محمد : الي سمعته وقفل
.
.
.
.
.
الساعه -2:52AM-
دخل وشافه جالس ع جنب وناداه : نواف
نواف رفع راسه وطالع فيه
راجح ابتسم بخفه : تعال
نواف قام وراح له
راجح قفل الباب وطالع فيه : اسف تأخرت عليك , تقدر تطلع
نواف بصدمه : كيف قدرت ؟
راجح ابتسم بخفه : كان فيه كم دليل يدل ع برائتك , بكره روح المستشفى حلل واذا طلعت النتيجه جيبها لان لسا شاكين فيك انك ممكن تطلع مدمن
نواف ابتسم : اوكي , يعطيك العافيه ماقصرت
راجح باابتسامه : الله يعافيك , اذا احتجت شيء انا موجود ومد له كرته
نواف اخذه وحطه بجيبه : تمام ابغى اغراضي
راجح طالع ف الشرطي الي كان واقف ع جنب وبأمر : عمار جيب اغراضه
الشرطي : حاضر
بعد دقيقتين جاء ومدها لنواف
نواف اخذها وطالع ف راجح وباامتنان : مدري كيف اشكرك
راجح ابتسم وحط يده ع كتفه : ماسويت الا واجبي , مستحيل اشوف شخص مظلوم وانا عارف انو مظلوم واسكت
نواف ابتسم : الله يقويك
راجح : امين وياك يارب
نواف زفر براحه : يلا اشوفك ع خير انكتمت هنا
راجح بضحكه : الله معك
نواف طالع فيه باابتسامه وطلع , شغل جواله وطلع طافي شحنه , انتبه لشخص بيدخل القسم وراح له : لو سمحت
التفت عليه : نعم ؟
نواف ابتسم : ممكن جوالك شوي ؟
طالع فيه من فوق لتحت ومد جواله له
نواف اخذه وكتب رقم ابوه ودق وبعد كم رنه وصله الرد , ابتسم لما سمع صوت ابوه : ابوي كلم السواق يجي لي
ابو محمد بفرحه : طلعوك؟
نواف ابتسم بخفه : ايه
ابو محمد باابتسامه : ماقلت لك ؟ , يلا جاي لك
نواف : لا تتعب نفسـ
ابو محمد طنشه : مسافة الطريق وانا عندك وقفل
نواف طالع ف الرجال الي جنبه ورجع له الجوال وباابتسامه : شكرا
الرجال : العفو ودخل القسم
بعد ربع ساعه ؛
نواف حس بسيارة وقفت قدامه وطالع فيها وابتسم لما عرف انها سيارة ابوه وركب وطالع ف ابوه : صحيتك ؟
ابو محمد : ماجاني النوم وانا ابوك
نواف سحب يده وسلم عليها : اسف ياابوي ازعجتك ووطيت راسـ
ابو محمد قاطعه : ماعمرك وطيت راسي , طول عمري راسي مرفوع بك وبااخوانك الله يخليكم
نواف ابتسم بخفه : امين ويخليك لنا
ابو محمد : امين يارب
نواف فتح الدرج وهو يدور : ابوي عندك شاحن ؟ جوالي طافي وابغى اشغله
ابو محمد : شف يمكن تلقى هنا
نواف لقى واحد وشبك جواله
ابو محمد : امك سألت عنك
نواف طالع ف ابوه : ايش قلت لها
ابو محمد : ماعلمتها , اذا سألتك قول لها انشغلت ف الشركه وبعدها رحت تسوي كم شغله برا
نواف : تمام
ابو محمد وقف السياره قدام البيت ونزل
نواف فصل جواله وطفى السياره ونزل ومد لاابوه مفتاح السياره ودخلوا سوا ؛
ام محمد شهقت بقوه : ننوواافف ويينن ككنت؟!!!
نواف كان بيدخل غرفته ولما سمع صوت امه التفت وراح لها وسلم ع راسها : كنت ف الشركه وبعدها رحت اخلص كم شغله وتو خلصت ورجعت
ام محمد وهي عاقده حواجبها : ليه مارديت طيب؟ اقلقتني عليك
نواف مد لها جواله : طفى وتو انتبهت له
ام محمد طالعت فيه بنظرة عتاب : لا تعيدها
نواف مسك يدها وباسها : ابشري
ابو محمد وهو داخل غرفته : قلت لك بس ماصدقتي
نواف دخل غرفته وشبك جواله ف الشاحن واول مااشتغل فتحه وانتبه للمكالمات الكثيره ودخل وشافها كلها من امه وياسر , ابتسم بخفه ودق ع ياسر ووصله الرد ع طول ؛
ياسر بسرعه : نواف ؟!! ايش صار لك ؟ طلعت ؟!!
نواف انسدح ع سريره بتعب : ماصار شيء
ياسر بجديه : ليه ؟
نواف يستغبي : ايش الي ليه؟
ياسر بملل : بسرعه ياخي علمني عشان اعرف اكنسل الرحله ولا لا
نواف بصدمه : حجزت ؟ بترجع؟!!
ياسر : ايه لا تغير الموضوع فهمني ايش صار
نواف : تفتكر الضابط الي كلمني يوم كنا ف ايطاليا ؟ جاني اليوم الصباح وووو .. الخ
ياسر عقد حواجبه : مين راجح ذا مااتذكره
نواف : حتى انا والله مدري من وين طلع
ياسر ابتسم بخفه : اهم شيء طلعت انت , دورت ع اقرب رحله وكانت الساعه 5 الفجر بالنسبه للوقت عندكم
نواف : ماكان له داعي تحجز
ياسر بقهر : انطم بالله تراك قاهرني
نواف ابتسم بخفه : طيب اسفين سيد ياسر
ياسر : وخر بس خلني اروح اكنسل الرحله
نواف : تمام معالسلامه
ياسر : فمان الله
.
.
.
.
.
ف بيت ابو ماجد ؛
غدير دخلت غرفة رنا وطالعت فيها : رنا صاحيه ؟
رنا حطت كتابها ع جنب وطالعت فيها : اي , اشبك ؟
غدير بتوتر : بـ بصارحـ ـك بشـ ـيء
رنا عقدت حواجبها : ايش فيك؟
غدير طالعت فيها وبلعت ريقها وبتوتر : ...
رنا توسعت عيونها بصدمه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 14-02-2018, 12:35 AM
اسيرة الهدوء اسيرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


السلام عليكم
البارت يجنن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 18-02-2018, 02:11 PM
صورة novel9_ الرمزية
novel9_ novel9_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي


استغفرالله العظيم .

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية أجد بك نعيما يحيي كل جزء قد ذبل بي/بقلمي

الوسوم
مؤلفتِي , الخامِسه , الجّوري , نواف
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 112 12-10-2018 04:15 PM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية زيزفون الجنوب /بقلمي smoker_39 روايات - طويلة 73 10-08-2016 11:22 AM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:08 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1