Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

سلام عليكم ورحمه الله وبركاته
.......
شخباركم عساكم طيبين؟؟
اممم انا عضوه جديده في غرام *اميره*
طبعا ان شاءالله راح اطرح لكم هنا روايتي الاولى بما اني احب الروايات , وتقريبا ماهي روايتي الاولى هي الثانيه بس الاول كانت كـ تجربه وماهي ذاك زود فكنت اكتبها كاتسليه وبعد عشان اتدرب واعرف ايش الي غلطت فيه وطبعا المشجعين والعزيزين ع قلبي وهم الي دعموني صديقاتي وبحسبه خواتي (سارا – خوله)
وبعد م اقول لكم ان روايتي بتكون خاليه من الاخطاء فا انا استقبل النقد لكن بادب ولاتقصرون بدعمكم لي اما بنسبه اذا بتكون مكتمله او لا فاانا اقول لكم انه ان شاءالله اذا لقيت دعم راح تكون كامله اما اذ لم يكتب الله ان اكملها.....
*****
(عذرا اذ كانت المقدمه ملخبطه لانه وبصراحه فاشله بالمقدمات)
***
ومره اخرى لاتقصرون بدعمكم لي فاهو اكثر م يحمسني واتمنى ان تنال روايتي اعجابكم ورضاكم .
*اميرة*
استغفرالله واتوب اليه....
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم..

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الـبارت 1...؛

**انثى سكنت قلبي**

في احد احياء اليـمن السعـيده في حي اقل مايقال عنه كئيب مليئ بالاحزان والاوجاع كل من عاش هنا ذاق من الالم والحسره لكن مازال اهلهُ شافع لهذا الحي الكئيب فامنتعرف ع شخص منهم احبهم باخلاقهم وكرمهم رغم الفقـر.

انطفئت الكهربه فـي جميع المنزل فالكهربه لعبه بايدي المفسدين فاهم تاره يشغلونها وتارات يطفئونها����.

بطفش:يووهه وارا ابوهم طفو الكهربه عادهم الا شغلوها طفشنا نبا نام.
نطقت بملل من اختها المتذمره:يوهه ياهدى كانش مش عارفه كهربه اليمن يالله بالخير تشتغل ساعه عادش تبينها طول اليوم
هدى بنعاس :يارب خلصني من هذي الحياه يارب قولي امين يا لميسس قوليي(هدى فتاه تبلغ من العمر 17 عام فتاه اقل مايقال عنها جميله ذات عينان زرقوتان وراثه من اهل والدتها جسمها جسم انثوي فهي تمتلك طول ليس ع عمرها ورشاقه وخصر محدد اما لون بشرتها فهيا بيضاء ع سمراء انفها سله سيف وشفايفها ممتلئه وصغيره اما بنسبه لصفاتها الداخليه انسانه تعشق الشغب والمشاكل وتعتبر هي رجل هذا المنزل وكل من في حيهم يعرفها من مشاكلها )
لميس :امين يارب ونفتك من تذمرش يابوي منش كل ماقلتي كلمه سديتي نفسي خليني باحلامي وطموحاتي يمكن ربي يحققها(لميس توائم هدى تبلغ من العمر 17 الا انها اكبر من هدى بخمس دقائق مشابه لهدى لكنها تمتلك حبه سوداء ع خدها وابيض من هدى وعينها عسليه وصفاتها تميل للهدوء ورزانه محبه للحياه لديها طموحات عاليه لكنها للاسف لم تسعفها حياتها فقد تخلت هي واختها عند الدراسه منذ 4سنوات اي في صف 8)
هدى بطفش:ايه خليش انتي وطموحاتش اخرتها جالسه بين ذي الجدران المعفنه
لميس بغضب:قلت لش اصص لاتحطميني
وضعت يدها ع فمها علامه الصمت:هاه سكتنا
~
سمعوا صوت امهم :يا هدى بنت ياهدى
قامت بسرعه لامهم:هاه يمه
مدت لها فلوس:روحي جيبي طبق بيض وهذي الف ريال يمني(نور ام لثلاث بنات مات زوجها قبل سنوات عديده فتركهم بفقرهم بدون شيء ام صارمه قاسيه نوعاً ما لكن الطيبه والحنان موجوده فقط قسوتها تكون قي بناتها احياناً تبلغ من العمر 42سنه امراءه عانت من الحياه كثيراً بناتها اهم ماعندها ان ضرهم شي محته عن هذا الكون ذات عينان زرقوتنا ووملامح حاده ورغم سنه الا انها في الشباب لايوجد اي تجاعيد)
بتعب:يوهه يمه خلي لميسس من الصبح وانا اجيب اغراضكم بغيت انام
بعصبيه:قلت لش يالله
:يمه الله يخليش تعبت والله كاني ولد ماني بنت ماغير اطلع اجيب اغراضكم واساعد خلق الله الي فلوسهم حتى ماتكفينا طلبتش بس ليوم خلي لميس وقدني بكره بشوف العله ام فرج وش تبي
لقد تعبت من هذه الفتاه وتذمرها:طيب نقلعي نادي لميس لابارك الله فيشش نقلعي
بغضب مكبوت:طيب طيب لاتدعون
~
دخلت ع اختها كالاعصار
هدى بكذب:امي تبيش ولاتسالين ليش لاني ماادري
قامت بهدوء وتوجهت لامها
لميس :هلا يمه
الام:روحي جيبي طبق بيض بسرعههه وكلمه زياده ياويلش
لميس:بس يمه الوقت متاخر الساعه 10 لليل اكيد مسكر وماشي كهربه.
بغضب:البقاله مفتوحه لين ساعه حدعش وشلي معش كشاف وخارجينا يالله.
بانصياع:حاظر..وشلت الفلوس ولبست عباتها الهالكه وشيلتها ولبست برقعها خذت كشافها وخرجت من المنزل وهي خائفه فاهي ليست مثل هدى التي ستمشى ع حبل فوق الجبل لامانع لديها ، مشت بخطوات سريعه وهي تحس بااصوات خلفها زادت من سرعتها الا ان رأت امامها الدكان الذي بزاويه ارتاحت وخففت من سرعتها دخلت البقاله:سلام عليكم ي عم ناصر
ببتسامه:هلا يالميس وش بغيتي
لميس ومدت الفلوس:عطيني طبق بيض
:ان شاءالله ...راح وجاب لها طبق شكرته وخرجت تحب هذا العجوز فهوا انسان متفهم وجميع من في الحي يحبه ويحترمه مشت لتكمل طريقها فجأه

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البـارت 2...؛

مشت لتكمل طريقها فجأه سمعت خطوات خلفها مباشره لفت بسرعه للخلف فتحت عينها بصدمه وخوف.


دخلت الغرفه بقوه:هدى هدى قومي وجع قومي
لارد فهي في غيبوبه النوم
ذهبت بغضب واتت بكوب ماء وسكبته بوجه ابنتها قامت بفزع:هاه ايش وقع
بغضب:قومي شوفي اختش ايش الي اخرها لذالحين.
هدى بكذب:يوه يمه تحصلينها راحت عند مرايم مدري ايش تبي منها.
ارتاح قلبها قليلاً:هي قالت لش؟
بكذب:ايوه قالت لي انتي هبي نامي وتالي بتجي وبتشوفينها صباح.
:تمام باهب انام وطبق البيض خبوه كوده يعبرنا شهرين.
هدى :تمام
....راحت امها لغرفتها....
وهي رجعت نامت .


في صباح ليوم ثاني الـساعه 7 صباحاً.

جالسات في الحوش بعد ماذهب زوجهم حامد لليتفقد شؤون ابناء الحي فهوا شيخ القبيله وهو الذي يهتم بالحي ومن يسكنه.
تكلمت بدلع:يوه الليله حمودي بيكون عندي.
تكلمت الاخرى:ويعني شعيه امس كان عندي يافوزيه.
فوزيه بدلع:موتي غيره يا هند (فوزيه ثالث زوجه لحامد تبلغ من العمر 21 امراءه سمراء جميله ذات جسم متناسق محبه لتزينوالمكياج لديها فتاه واحده عمرها سنتين )
هند ضحكت:اموت ع ايش ياحلوه خليني ساكته احسن(هند الزوجه الثانيه لحامد تبلغ من العمر 25 ذات بياض وعينان واسعتان وجسم ليس بضعيف وليس بسمين وسط مهارته بتخيط وتنسيق عاليه ولديها ولد يبلغ من العمر 7 سنوات)
فوزيه بقهر:احسن خليش ساكته ...رفعت صوتها...يافاطمه فاطمه
اجابت لنداء وهي في لغرفه:هاههه شتبين
فوزيه:تعالي جلسي معنا
فاطمه:طيب ثواني
خرجت لهم وجلست:ها وش بغيتي(فاطمه زوجه الاولى لحامد وهي صاحبه القلب تبلغ من العمر30 امراءه جميله ذات بياض ناصع وعينان مغريه وجسم رائع وكانها بالعشرين عاقله فيها الحكمه محبه للخير محبه لزوجها تحب الطبخ والاهتمام بمنزلها لديها ولد وفتاتين توائم يبلغان 9سنوات والولد 15)
هند:ماتبا حاجه بس هكذا يعجبها يوم تشوفش
بتسمت ع كذبها:صح باين
فوزيه:والله اني احبش واحترمش
فاطمه ببتسامه:وانا احبكن واحترمكم لكن في مسائله زوجي شي غير.
هند:كلنا والله بمسائله حامد الغيره بتقتلنا عاد انتي الاول وكيف متحمله.
فاطمه: ماورانا الا تحمل م علينا ايش بتلقين الغداء
هند بطفش:تعبت من المطبخ بلقي مقلوبه سمك وتكفي.
فوزيه:ايوه والله مشتهيي سمك الله يستر لااكون حامل
هند:وليش ماتشربين موانع
فوزيه بحزن:انتي عارفه انا حامد مايبا اي وحده تشرب


في المملكه العربيه السعوديه.
بحزن:يبه تكفى خلني اجيب عيالي صار لي 10سنين وانا تاركهم ارحمني يبه ارحمني
تكلم بصرامه رغم عجزه عن الحركه وتعب ملازمه الا انه صارم وقاسي:قلت لك اذا جبتهم لاانت ولدي ولا انا ابوك تتزوج من دون شوري وفوق هذا ماهم من بلدنا
الحزن والهم اتعبه :الله يسامحك يبه الله يسامحك...وخرج للخارج...


نـعود للارض السـعيـده
تحديداً للبيت المتهالك الذي اوشك ع الانهيار الا ان اهلهُ صامدين
قامت من نوم تمططت رفعت عيونها شافت توائمها تبكي بخوف ستغربت:لميس ايش في وين كنتي البارحه.
لارد مازالت تبكي بشده
ارتعب قلبها ع اختها:لموس تكلمي صار لك شي ..هزتها بخوف...نطققققييي
زاد بكاها ورتفع صوتها اما هي فقد ذهل عقلها لاتخيل ماقد حدث لاختها تكلمت بصراخ:حد لمسش هاه من هو والله لااقتله تكلمي ...وصرخت بصراخ عالي...تتتتتككلللممييي
رتعبت من صراخ اختها فاهي مرعوبه من قبل تكلمت بخوف ودموع لم ترحم عينها:كان كاننن لكني نجيت
تكلمت بستغراب وقد رتاح قلبه قليلاً:كيف كان تكلمي ولا والله لااقول لامي وهي بتطلع الكلام منش
خافت من انها تخبر امها وسردت ماحدث لها (تكمل طريقها فجأه سمعت خطوات خلفها مباشره لفت بسرعه للخلف فتحت عينها بصدمه وخوف رات رجل اسود كبيره حاولت الصراخ لكن وضع مخدر ع انفها واخذها لمكان مظلم استيقظت من غفوتها واستغربت المكان وعاد لها ماحدث قامت بفزع تنظر لنفسها لكن بفضل الله لم يمسها شي رات نافذه في الاعلى تطل ع الرصيف الحاره فاعرفت انها داخل قبو اي غرفه تحت الارض حاولت الاوصول للاعلى لكن لاجدوى سمعت الباب يفتح رتعب قلبها راته انه الرجل الاسود رجعت للخلف بخوف وهو يقترب وعلى وجهه ابتسامه مخيفه حاول لمسها لكن قامت بضربه وصرخت لاعلى احد يساعدها واستمرت بضرب بعشوائيه مما زاد من غضبه مسك يديها بقوه وقترب منها صرخت صرخهه عاليهه ثم اغمي عليها فجاءه دخل رجل وصدم من المشهد فاخذ يضرب الرجل بااقوى ما عنده الا ان اغمي عليه توجها للمن كانت مغشي عليها وحمله وخرج مسرعاً من هذا المكان ثم جلس باحد زوايا الحاره لكي لا يراه احد ويشك اخذ يضربها ع خدها لتستيقظ:بنت بنت قومي يارب شذي البلشه ...فتح عيونه بصدمه...ليكون
حط يده ع نبضها ارتاح فهيا حيه اخذ يضربها اقوى رائها تفتح عينيها:يابنت الناس اصحي اصحي
قامت بفزع مبتعده تستوعب المكان وانها بااحظان رجل فجاءه بدا عقلها يسترجع ماحدث وبدات بالبكاء
تكلم:يابنت الناس لاتخافي انا انقذتك ماراح اسوي فيكِ شي توكلي ع بيتك
تحسست وجهها فهي بدون نقابها رمت شيله ع وجهها وركضت لبيتها}
هدى برتياح:يالله اللهم لك الحمد اللهم لك الحمد الي ربي رسل هذا الرجال يسوا ميه رجال
رتمت بحظن اختها وهي تحمد الله
بعد ثواني ابعدت اختها من حظنها فهي تكره الاحضان كل شي بنسبه لها قاسي
هدى بخوف:عسى امي م سمعت صراخنا
لميس بعد ماهدت مسحت دموعها:لا امي طلعت من زمان مجتمعه هي ونسوان
فجاءه دق الباب قامت هدى تفتح ..فتحته..:جيتي يا معفنه ايش تبين مو عندش زوجش
بستفزاز:جيت عند امي مو عندش
هدى :وامش محد يالله طيري
دفتها من قدامها:يوهه ياهدو دمش ثقيل الاكيفكم وكيف امي
هدى تجلس ع الفراش:والله نحن مثل مانحن ع فقرنا ووسخنا
جلست بجنبها وهي تفصخ العباءه:ستغفري ربش ع الاقل عندنا بيت يحمينا عمرش ماتتغيرين
بلا مباله:مابا تغير خلينا هكذا عجبتني حياتي الا كيف زوجش المصون
:بخير يسلم عليش
هدى:الله يسلمش ياسلمى زوجه سعدون
سلمى:ويازين سعدوني بس(سلمى الاخت لكبرى متزوجه منذ سنتين تبلغ من العمر 20سنه متزوجه من سعيد ابن صديقه امها شابه رائعه حنونه عطوفه الحياه بنسبه لها جميله بوجود زوجها واخواتها وامها تملك عينان ساحرتنا بلون العسلي جسمها وسط الا انه منحوت طويله بيضاء ذات شعر طويل وناعم)
هدى بقرف:ييايي يا سعدوني نقلعي بس




Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البـارت 3...؛

العـصر الـساعـه 4:30.
توجهت للصاله التي يجلس فيها زوجها
:حامد
حامد :هلا بعيون حامد
بتسمت ع تغزله:تسلم بس بقولك اني بروح عند اهلي وبنام عندهم يومين صار لي اسبوعين م شفتهم
حامد بزعل:يومين ياظالمه؟
فاطمه:والله م تهون علي بس ابا اشوف اهلي ومنها اسير على بنت خالتي نور وبناتها مساكين محد عندهم
حامد:ع راحتك بس مره ثانيه لا وشوفي نور اذا تبي شي المسكينه
بتسمت:من عيوني وعيالي بشلهم امي مشتاقه لهم


دخلت منزلها المتهالك وقفلت الباب الذي لايقفل الا بشده استقبلوها بناتها الثلاث ابتسمت لهم:هلا بسلمى
باستها ع راسها:هلا فيش يمه وين رحتي
جلست:جتمعنا حنا ونسوان الحاره نتعلل(نتكلم)
سلمى:ايوهه
نور:هدى
هدى وكانها عرفت ماساتقوله:هاه يمه
نور:روحي جيبي لنا بسكت بوولد..مدت الفلوس..
قامت بطفش:طيب ..خذت الفلوس ولبست عباتها وشيلتها دون البرقع فهي لاتغطي وجهها خرجت من المنزل واخذت تتجول فالحاره رات ابنه جارتهم ميار المغروره تمشي امامها وتمشي بدلع تضحك بداخلها فامكانها هنا غلط ودلعها غلط لا يصلح لحي "المنار"تحدثت بستهزاء:شوي شوي يابياره لا ينكسر الكعب شكلش غلطانه تحسبين نفسش بمدينه تراش بحي محتك وسخ(محتك وسخ=مليان وسخ(
لفت لها بقهر فهي تكره هذا الانسان وتحرشاتها سمعت ضحك الاطفال عليها تكلمت بقهر:اسكتي مالك خص روحي نظفي عباتك بعدين تعالي تفلسفي.
بتسمت لها فهي لايهما اي من الكلام:عباتي وسخانه يوه مانتبهت ..شلت تراب بيدها ورمته ع عباتها ووجهها المليىء بالممكياج...
صرخت بقرف:ياحيوانه ليش عملتي كيذا انتي وسخه ولاايش
ضحكت ع صوتها:يايي ياامي كذا رتحت عشاني احبش ابا عباتش تكون مليانه تراب يا تراب...ومشت تقلد مشيتها ورفعت طرف عباتها والاطفال يضحكون عليها ونص شباب الي جالسين يضحكون وشياب ويشجعونها ع حركتها وميار ميته قهر والدموع بعيونها.


هند:وين فطوم
فوزيه:راحت عند اهلها بتمسي عندهم يومين
هند:ليتش نتي رحتي بدلها بينور البيت
فوزيه بدلع:لا حبيبتي انا مابترك حمودي لوحده
هند:م عليش انا بجلس عنده محد بياكله
فوزيه بقهر بصوت عالي:وليش انتي ماتهبين عند اهلش
ورفعت صوتها ايضا:والله ياعيوني الحمدالله اهلي قريب مني اسير عليهم متى ماشتهيت م تتدخلي انتي
جات بترد سمعوا صوته الغاضب يدخل عليهم:وبعدين معاكم وبعدين يعني صراخكم واصل لخارج متى بتعقلون متى الغلط علي يوم تزوج ثلاث وحده تكفيني لكن خلاص فات
قتربت منه بدلع تخفف عصبيته:لا ياحمودي ليش تزعل كله ولازعلك ...باسته ع خده..وهذا عشان ترضى يبعد عيني
حامد بعدها بملل:بعدي من انتي اروح انام احسن مامنكم الا الغثاء...وطلع لغرفت فاطمه...
نفجرت ضحك عليها ويوم طنشها ودعس عليها:هههههههههههههههههه يارب لطفك يالله ههههههههههههههه
فوزيه وشوي وتبكي:اسكتي لاارمي زنوبه ع وجهش
هند ومازالت تضحك:ههههههههه لمتى اعلمش هذا رجال ماينفع معه الدلع جلف


ليوم الثاني الـساعـه 5:01 عصراً
جالسين يسولفون مع بعض فااختهم قد نامت عندهم فجاءه دق الباب
نور:بنت ي لميس شوفي من ع الباب
قامت لبست شيلتها:حاظر
فتحت الباب وكانت فاطمه الي تعتبرها خالتها رحبت بها وادخلتها الغرفه
فاطمه:سلام عليكم
نور بصدمه وفرحه:يا هلا وعليكم سلام...سلمت عليها...ياحيا والله ياحيا
فاطمه ببتسامه:ياحيا بش والله
وسلمت ع بقيه وجلسوا يتكلمون
فاطمه:ماشاءالله ليوم سلمى عندكم ايش الحظ الحلو
ابتسمت لخالته:والله قدني من امس وقلت بمسي خاف خالتي فاطمه تجي ونشوفها
تكلمت هدى بصوت عالي ممازحه:تكذب ياخاله بس طردها زوجها وجات
فتحت عيونها ودقتها ع فخذها:يوهه بسم الله علي انا وزوجي لاتفاولين
فاطمه:الله يخليكم للبعض يارب ونتي ياهدو ماتتوبين من مزحش الثقيل
هدى تمثل ملامح الاسى:للاسف قالوا ماشي امل
ضحكوا ع ملامحها وكلامها فهي من تحلي الجلسه بكلامها وضحكها
لميس بخجل:والله نورتينا ياخاله
فاطمه تتحظنها بحنان:ياقلبي النور نوركم والله شتقت لجلستكم
بتسمت نور:الله يديم جمعتنا ...لفت لبناتها..يالله قوموا صلحوا الشاهي والبسكت
قاموا مسرعين الا ان نهرتهم فاطمه:لا والله يانور ان جيتي اتعلل معاكم ماجيت اكل
نور تمثل الغضب:اسكتي بس ..طالعت بناتها...ايش تنتظرون
راحوا بخوف للمطبخ
فاطمه:يالله منش ومن عنادش وانا اقول هدى ع من الا بقولش شي وتردين بامانه
بستغراب:خير يافاطمه عسى ماشر
فاطمه:الخير يانور بس امانه شي نقصكم شعيني انا وبو سالم موجودين بغيتي شي نحن موجودين ومحنا غراب قدنا بنات خاله وخوات
بتسمت ع طيبه قلبها:والله م تقصرون انتي وبوسالم م قصرتوا والله ومعليش عاد معنا فلوس تكفينا وصحاب الخير م يقصرون
فاطمه:ربي يرزقكم من اوسع ابوابه يارب
ابتسمت لها:امين وياش يارب
فاطمه:الا شرايش نروح عند مريم بنت خالتي عطوه قبل اسبوع جت من سعوديه زياره
نور:يالله شتقت لها ولايامنا اول وقدني من اول ناويه ازورها بس ماشي فرصه
دخلوا بناتها ووحده معها صينيه القلاسات وثانيه شاي وثالثه صحون اكل
جلست هدى:وين بتروحين يمه
نور:عند خالتكم مريم جت من سعوديه
لميس:الي متزوجه تاجر سعودي؟؟
فاطمه:ايوه ماشاءالله توفقت وعاشت بعز وبعيد عن هذي الارض
هدى:يمه نبا نهب معكم
نور:كيه جلسوا في بيتكم وانتوا ساكتين
فاطمه:خليهم يروحون ويتعرفون ع بناتها ومنى سلمى تشوف مريم
سلمى:يوههه مريم من زمان عنه ايوه يمه خليني نهب معكم (نهب=نروح)
نور:تهبين معنا بدون اذن زوجش
سلمى:لا يمه قده بيشلني اليوم وبقول له بس متى ناويين
فاطمه:بنروح بكره احسن


في المملـكه وقت العصريه
انتهى من عمله وتوجهه للمنزل دخل راى امه الكبيره بسن جالسه تخيط توجهه لها قبل راسها وجلس بجانبه واطلق تنهيده متعبه فالهموم فوق راسه
الام:خير ياوليدي وش فيك وش الي متعبك
بتعب:يمه تعبت تعبت من ابوي ربي بياخذ امانتي وانا لسى ماشفت عيالي تعبت يمه
بجزع:يمه بسم الله عليك الله يطول بعمرك يارب والله وانا بدا قلبي متلهف لشوفت عيالك الي مشفناهم بس يمه انت غلطان ولامكان صار لك الي صار
:خلاص يمه انا غلطان وتعبتوني بغلطي وزوجتوني غصباً عني وماتت وش بعد تبون
الام بحزن:اصبر وانا امك بحاول براس ابوك اليابس بحاول

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الـبارت4...؛

العصر ساعه 3 ....
تجهزوا فقد حان وقت زيارتهم لخالتهم التي اتت من المملكه لبست لميس تنوره سوداء ضيقه برزت معالم جسمها وبلوزه مخططه باابيض واسود اعطتها احد صديقتها وضعت اسوارتها ع يديها ورفعت شعرها "ذيل حصان"وبان طول شعرها الذي وصل طوله الى اسفل ظهرها بقليل فكيف حين تفتح وبان كانها مستشور من نعومته واحمرار شعرها اعطاها اكثر جاذبيه بسبب الحناء رسمت لعينها(ايلاينر)ومسكرا ومرطب ...اما هدى كالعاده بنطال ضيق اسود وبلوزه بيضاء ساده اطرافها بدانتيل اشترته قبل عرس اختها رفعت شعرها القصير مثل اختها لكن الفرق واضح بين طول فقد وصل طوله لرقبتها فاهي تعشق قص شعرها ووضعت كحل ومرطب
هدى وتنظر لنفسها بالمرأه المكسوره:يوه يالميس شعري طول ابا اقصه
لميس:يالله منش خليها هالمره نبا نشوف شكلش كيف بطويل غيري مو بس قصير قصير
بتفكير:تقولين؟
لميس:ايوه اقول وبيعجبش اكيد
دخلت والدتهم الغرفه وهي مرتديه عباتها :لميس حطيت 6بيضات وكرتون ابوولد؟؟(البيض والبسكاوت هديه للزائر او النفاس في اغلب القرى اليمنيه)
لميس:ايوه وحطتيه عند الباب عشان ماانساه
الام برتياح:تمام هيا لبسوا تاخرنا
لبسوا واقفلو المنزل متوجهين لمنزل اختهم المتزوجه لتذهب معهم بعد 15وصلوا لبيت خالت امهم
حذرت ابنتها قبل ان يفتح الباب:ياويلش ويسواد ليلش ياهدى لو طولتي لسانش ع حد تمام ولابيصير شي ماهو طيب
هزت راسها بطاعه
فتح الباب ودخلوا
نزعوا عباتهم الا امهم فاهي لاتحب اما سلمى فقد لبست جلابيه مطرزه بلون فاتح ومريح دخلوا المجلس
رحبت بهم خالت امهم وهي تضم والدتهم:ياحيا ياحيا بنظر عيني ياحيا ببنت اختي ياحيا ببناتها
بتعدت وضمت البقيه وهي ترحب بهم وسلموا ع بنت خالت امهم التي اتت من السعوديه وع البقيه جلسوا
خالت امهم "محسنه":ياحيا والله وينكم يابوكم من زمان عنكم ماتجونا وراكم
نور ببتسامه:والله ياخاله مشاغل وقدنا مانطلع من البيت الا نادرا وقلنا يالله نجي نسلم عليش وعلى مريم
ابتسمت مريم:ياهلا والله يانور اخبارك من زمان عنك وعن بناتك ماشاءالله كبروا البنات اخر مره شفتهم قبل 6سنين
نور ببتسامه:ي هلا فيش والحمدالله بخيرين ونتي اخباركم والله مالبنات يكبرون بسرعه
مريم:الحمدالله بخير اي والله مسرع مايكبرون ماشاءالله ناقص سعيد الحظ
رمقته هدى بنظره قاتله فاهي تكره هذه سيره ومن حسن حظها لم ينتبه لها حد
مريم :ماشاءالله هذي سلمى
بتسمت لها سلمى :ايوه كيفك ياخاله
مريم :لحمدالله ماشاءالله ووين لميس وهدى اتلخبط بينهم
لميس بحياء:انا لميس كيفك ياخاله عساك طيبه
مريم: لحمدالله بخير
وتكلمت هدى بصوت واثق:وانا هدى
ابتسمت :ياهلا بهدى ماشاءالله لسى زي ماانتي قويه
بتسمت لها بمجامله
نور:عادها فاطمه م جت
محسنه:هي قالت بتجي
الا وتدخل عليها ببتسامتها وسلمت عليهم كلهم ورحبوا ببعض وضلوا يتكلمو عن ايام زمان وعن عيشتهم بسعوديه


جات بتنزل بدرج لكن لم تنتبه للماء وضعت رجلها فتزحلقت وسقطت ع ظهرها صرخت بالم:اه اه ظهري
خافت الاخرى وذهبت لترى ماحصل صدمت بالمنظر وجلست بجانبه:هنوده اشبك ايش الي طيحش
هند ببكى من الالم ؛يوهه يا فوزيه ظهريي ظهري طحست(تزحلقت)ووقعت الحقيني ي فوزيه
فوزيه شوي وتبكي مسكت يدينها:طيب ساعديني ووقفي معي يالله
حاولت الوقوف لكن لم تستطيع:مااقدر مااقدر ظهري يوجعني اه ياربيي ساعدني
سمعت صوت الباب المنزل يفتح بفرح:الحين جا حامد الحين بيشلك ..مسكت يدها بقوه علامه اني انا معك..صبري الحين بناديه تمام لاتتحركين
...تركت يدها وراحت مسرعه لزوجها...
فوزيه بخوف ودموع بوجها:حامد حامد الحقنا هند طحست من الدرج وماهي قادره تقوم
حامد بفزع:ايييششش وينها
فوزيه وهي تسحب:ع درج ع درج اسرع
راح ركض لهند
هند ببكى:لا لا تشيلني ظهري يوجعني خلوني مكاني ولا اتحرك
حامد:يامره خلي الهبل بشلش وبحطش بغرفتش احسن بس ساعديني لاتتحركين
هند بصياح:لا لا لا خلوني بمكاني خلوني
فوزيه بحزن ع صديقتها وضرتها:ياهند اذكري الله وخليه يشيلش احسن يالله
فقد صبره فهيا عنيده ولن يسمع لها حملها برفق وواصلها لغرفتها ووضعها ع سرير تأوهت بالم :يارببببييييي ساعدنننننيييييي
فوزيه لم تحتمل فاهي تكره النظر للشخص الذي يتالم :ياهنوده الله يخليش تحملي تحملييي
حامد :روحي جيبي لها مسكنات ومنشفه حار يمكن يفيد
راحت ركض للمطبخ لمساعدتها*فهم رغم انهم متزوجين شخص وواحد الا ان قلوبهم ع بعضها اذا سقطت الاخرى وقفوا بجانبها زواجهم ع جانب وهم ع جانب*


دخلوا بناتها فقد بان عليهم الثرى فكانوا ابنتان واحد بعمر هدى ولميس وواحد تبلغ من العمر 14 ملامحهم هاديه وطفوليه
القو سلام على من في المجلس حين وصلت لمن صدمتها فقد تغيرت جذرياً حظنتها بقوه :يوههه يالميسسسس تغيرتي وحلويتي
بتسمت لميس وهي تحظنها:شتقت لش ياجود شتقت لش
بتعدت عنها:وانا والله شتقت لك كثير
جلست بجانبها وهدى افسحت لها مكان
خالتهم مريم:وهذيل بناتي الي جنب لميس هي جود عمرها بعمر بناتك التؤام وهذي الي جنبي لما عمرها14
نور:ماشاءالله تبارك الله تغيروا
فاطمه:اي والله تغيروا وحلووو
محسنه:يالله يابنات شلو لميس وهدى وروحوا للغرفه
استمعوا لكلامها وذهبوا اربعتهم
دخلت هدى الغرفه كانت عباره عن غرفه مصبوغه بالون ابيض وسريرين بيضان وتسريحه مرصص عليها مكياج ودولاب وجلسه ارضيه وحمام فكانت هذي غرفت البنات حين ياتون لليمن:واوو ايش هذي الغرفه تفتح النفس
دقتها اختها بغضب فسكتت
ابتسمت تلك بلطافه:اشبكم هيا خشوا جوا خلونا نسولف
ودخلوا وجلسوا
جود:ماني مصدقه اني شفتكم والله ولميس ع انها تغيرت الا انها زي ماهي رقيقه وهاديه وهدى ماشاءالله لسى قويه نفسي اصير زيك والله
لما بحماس:دحين انتو توائم
لميس ببتسامه:ايوه بس انا اكبر من هدى بخمس دقايق
لما بنفس الحماس:الله كان نفسي يكون عندي توائم كدا زيكم ..لفت لهدى وهي تقرب وجهها من وجهه هدى..انتي دحين مركبه عدسات
بعدت وجهها تكرهه ان يدقق احد في عينيها:ايوه عدسات شرايش يعني
دقتها اختها بغضب :ماعليه ماهي رايقه ايوه ياعيني عيونها صدقيه نفس امي
قتربت مره اخرى بحماس وهي تتامل عينيها:ماشاءالله البحر بعينك سبحان الخالق زي لون البحر
غمضت عينها بغضب:ياختي وش لش بعيوني خليها
لما بستغراب:ليش ترا مابا اكلها ستغفرالله
لميس تسلك للموضوع:ماعليه هي ماتحب حد يشوف عيونها تمل من وهي صغيره كل من تعرف وشافها ركز بعيونها لين مكرهوها بعيونها لدرجه انه مرت فتره وعيونها صارت منتفخه وظلت تتوجع عشان كذا تعبت
لما بحزن:يالله صدق عيون الناس ماترحم
جود:اي والله العين تدمر لكن الحمدالله ان ربي شافكِ ..بحماس..عندي لك حل
هدى :ايش هو؟
قامت من مكانها فتحت درج وطلعت كرتون ومدته لها ، هدى بستغراب:ايش هذا طيب؟؟!
جود تجلس:هذا الله يسلمك كرتون في عدسات ثلاث عدسات العدسه الوحده تظل معك لمده 4اشهر شتريتها ع اساس في الوان لكن للاسف مانتبهت وطلع لي لون بني وعسلي بس فخذيه وركبيها متى ماطلعتي من البيت وخلاص محد بينجذب من عينك
هدى باعجاب:واواا نفس ميار المغروره كل يوم لون بعينها
لميس:لا خليهم لش حقوتش وهي خلاص متوكله ع ربها
جود:لاوالله انا مابيهم اصلن مااستخدم هذا اللون حلفت تاخذينه
هدى وهي تطالع اختها :خلاص حلفت مااقدر ارد حلفها
لميس:الله يعيني عليششش
جود بحماس وهي تطالع لميس:لمووسس وش رايك نسترجع ايام زمان واسوي لك مكياج
لميس بمزح :لا لا بتخربين وجهي نفس اول
جود بصدمه:لا والله خلاص دخلت دورات تعليم الميك اب وحصلت ع شهايد دحين انا فنانههه
لما :ايوه يالله خليها تسوي لك انتي وهدى
صرخت هدى بصدمه:لا يعيني مستحيل اسوي مكياج
جود:وانا صادقه يوم قلت انتي زي مانتي ماتغيرتي...تغير لموضوع..هيا يالميس
لميس بحياء :لا لا مابا يويلي من امي بتذبحني
قامت جود وسحبتها:لا معليكِ بنخلص بسرعه بعدين لسى ماحتروحوا دحين اكيد ع عشاء ودحين ساعه 6المغرب يالله ...وجلست ع كرسي تسريحه...
لميس:يالله من عنادش يالله يادحين سوي الميك اب
لما راحت جابت بطايق لعبه وجلست جمب هدى:يالله وانا ونتي بنلعب لعبه مراا تجنن
هدى بمملل:وايش هيا
بدات تحكي لها طريقه اللعبه وهي تحمست معها وبداو يلعبون
بعد ساعه خلصت منها
جود بفخر:وخلصنا
رفعت عينها للمرايه الصغيره بصدمه:يوهه هذي انا يالله جناننننننننن
جود:الاخرافي عاد مع الروج الكبدي برز بياضش تجننين
هدى بااعجاب:اب ابب ابب وش ذا زين مليحه يابنت
لما:ماشاءالله
جود بحماس:وعاد مع لبسك يجننن طلع روحي للغرفه الي جنبنا بتلقين مرايه طوليه تفرجي
لميس:اخاف حد هنا
جود:لا لا فارس خارج مع ربعه وصالح صغير تلقينه برا
لميس:تمام غرفه دواليب صح؟
جود:ايه
راحت للغرفه المجاوره دخلت شغلت الليت ووقفت قدام المرايه تستعرض نفسها :يالله مااصدق انها انا
عدلت تنورتها الضيقه وفكت ربطه شعرها الاحمر وفردته ع ظهرها ووصل تقريبا الا ركبه:جلست تشوف نفسها بالمرايا وتسوي حركات بشعرها بعد مانتهت رفعت شعرها مره ثانيه ذيل حصان وخرجت ولم تكن منتبهه للشخص الذي كان معها بالغرفه وراى جميع افعالها وعذبته بمنظرها

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

رااح اوقـــــف هــنا اذا شفت حد عبرني وحمسني راح ارجع انزل...،،،
اتمنى البارتات تعجبكم اي استفسار؟اي اقتراح؟اي نقد؟اكتبوها وراح ارد عليكم جميعاُ باذن الله..
شــكراً
*امـيره*

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

بداية موفقة

والعنوان جميل وشاعري جداً جداً

بعدين متشوقين لمعرفة التكملة

بالتوفيق لك

دمت بود

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها لامــارا اقتباس :
السلام عليكم

بداية موفقة

والعنوان جميل وشاعري جداً جداً

بعدين متشوقين لمعرفة التكملة

بالتوفيق لك

دمت بود
وعليكم السلام
شكراً لج اسعدني جداً رايج
اما بخصوص العنوان فاهو الشي الوحيد الي ماكان عاجبني بس من بعد تعليقج صدق بديت اتقبله
شكراُ لج عزيزتي

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الـبارت 5..."

رجعت للغرفه وجلسوا يتحدثون بمواضيع عديد
جود باعجاب:ماشاءالله يالميس كيف طول شعرك؟وكمان ناعم ماتعبك؟
لميس:شعري اذا بقصه بس اقص الاطراف اما تعب فالبدايه والان متعوده خلاص.
لما:ماشاءالله يجننن شعرك ولونه يخرفننن والله.
لميس بخجل:شكرا من ذوقكم.
لما:ماشاءالله وحده بعيونها ووحده بشعرها ماخليتوا لحد شي واختكم المتزوجه جميلللهه ماشاءالله.
هدى بطفش:غيروا سيره ملينا.


ساعـه 8 لليلاً
خرجوا من المنزل بعد ماودعوهم وواصلوا اختهم سلمى
هدى:يوه يمه يرفعون الضغط كانهم مو شايفين خير ..وتقلد صوتهم..شعرك مررا حيللوو عيونك مراا حيلوه دحين اننننن
لميس بدفاع:هذا جزاتهم يمدحونك الحين بيحسبونش شايفه نفسش انتي وذي العيون
الام بغضب:بسسسس انتي وهييي باقييي شويي وتتراجمون بالحجار عادنا ماوصلنا البيت تالي تخاطوا هيا نقلعوا من وجهي(تالي تخاطوا=بعدين تضاربوا)
سكتوا ومشوا قدامها
ابتسمت لرؤيه صديقتها التي لم تراها من ذا اسبوع فقد هم الاثنتان مااروعهم في صداقتهم وجنونهم
هدى بفرح:صفيههههه وينشششش ياحيوانههه
حظنتها صفيه:والله امي هالايام جداً تعبانه وقاعده ابذل جهدي من شغله لشغله عشان احصل فلوس لعمليتها ودواها (صفيه فتاه اكبر من هدى بسنه واخت فوزيه بالام ذات عينان كبيرتان ورموش كثيفه وانف حاد وابتسامه رائعه ضعيفه حركاتها صبيانيه فقد اعتادت عليها لكن الانوثه تظهر احياناً ومايميزها غير عينيها هي غمازتها القويه )
هدى بحزن:يالله كيفها الان ؟
صفيه باسى:تعبانه تعبانه
الام حظنتها:كيفش ياصفيه وكيف امش
صفيه:الحمدالله الله كريم
الام :كان الله بعونكمم بتتيسر الامور وبتقوم لش امش وامانه يابنتي اذا ناقصكم شي كلميني
صفيه ببتسامه:ماتقصرين والله ياخالتي
لميس:الله يقومها لش بسلامه
صفيه:امين
هدى:يمه انتوا روحوا للبيت وانا بلحقكم بكلم صفو شوي
الام :تمامم لش5دقايق لليل ولا تعالوا لبيت احسن
هدى:لا لا الان بجي
مشت نور ولميس متوجهين لبيتهم
ستندت ع جدار البيت متهالك:وش صار على شغلش حد كشفش
صفيه:لا لحمدالله صار لي شهر ومحد كتشف تعبت من كثر من انظف طاولات مطعمهم الوسخ
هدى:ونتي م حصلتي غير شغل في مطعم
صفيه:ياختي احسن شغل نظيف لاهو. حرام ولاشي وماشي حمل اثقال
هدى بخوف:احسن لش اخرجي وبندور ع شغلانه ثانيه
صفيه:خلاص ماشي وقت عندي لازم ادبر لي كم فلس امي خلاص شوي وتموت وفوزيه من اول ماتزوجت معد صارت تجي الا نادر لكن والله انها ماتقصر وامي مادري وش اسوي بدونها ابونا مات عمامي الي بسعوديه رميينا رميه وهم بالعز ونحن بالقرف هذا بس عشانها يعني...
هدى قاطعتها:لاتقولين كذا امش شتغلت شغل محترم وبتدور الدنيا ياصفيه وبتشوفينهم تحت رجولش اصبري ياصفو وبكلم لش وحده شاطره تطلع لش انتي وامش جواز وهمي عشان تسافرين وتاخذين حق امش
صفيه:لا لا خلينا هنا ايش بلقي هناك انا بنت مو ولد انا ماني قويه بس لابسه قناع القوه ولا انا ولاشي الله ييسر بس
هدى :طيب بكره العصر نتلاقى؟
صفيه بتفكير:بشوف اذ خلصت شغلي بيجيش عند بيت هل منصور
هدى :تمام يالله بتذبحني امي مع سلامه
صفيه :سلام
وكلن تحرك لطريقها

الـيوم الثاني في الصـباح
تاكدت ان والدتها قد رجعت لنوم بعد مااعطتها خبزه وجبنه وشربتها دواها
ذهبت لغرفتها المتهالكه فتحت كبتها الحديدي الذي حين ينفتح يحدث صرير لبست بنطالها الواسع واخرجت قطعه لتشد صدرها ولبست قميص رجالي مخطط رسمت قليلاً بالكحل ع وجهها لكي لا احد يعرفها ووضعت قبعتها ع شعرها القصير جداً وتاكدت انه لم تظهر ولا شعره لبست حذائها وقبل ان تخرج:يمه طالعه ..وسكرت للباب متوجهه لعمله الشاق والمتعب ع كل فتاه.... فهذه هي قصه صفيه وروتينها


في المملكه الـ10صباحاً
طرقت مكتب اخيها دخلت حين سمعت الاذن قبلت راسه بدلع وحظنته:اخوويي ابي3الف
الاخ وهو منهك من العمل:وليش ؟؟
بدلع:ايش الي ليش ياخييوا ابطلع مع صديقاتي وابي فلوسس يالله بليززز
الاخ يكمل عمله:لا مو كل يوم سـوق
بزعل:يوهه ليششش بليزززز وعدت صديقاتي لاتفشلني
الاخ بملل من اصرارها:خلاص طيب بس الاسبوع الجاي مافي طلعه
بفرح:اوكِ


انهت عملها ع سـاعه 3 عصراً وستلمت راتبها 1000ريال سعودي ع تعبها خلال الشهرين خرجت من العمل مسرعه وهي تتذكر هدى دخلت المنزل رات امها نائمه بتسمت لها وتوجهت لغرفتها بدلت ملابسه ولبست لها بنطال جنز وبلوزه صفراء ربطت شعرها القصير بربطه لبست العباءه والشيله خرجت مسرعه للمكان الذي ساتلتقي فيه هي وهدى ابتسمت حين رأتها وتوجهت لها.


شافتها خرجت من غرفتها
بغضب:هند ايش الي خرجش من غرفتش ظهرش بيوجعش
هند تجلس ع كرسي:م عليش يافطوم اليوم احسن بكثير
فاطمه :حتى ولو لمفروض تجلسين ترتاحين
هند:مليت ابا القي شغلي لحمدالله الحين احسن بواجد لاتزنين فوق راسي
فاطمه:ع راحتش
هند:فوزيه وين
فاطمه:تلبس بنتها



جالسه هي وصفيه عند احد البيوت يتكلمون جاء لهم ولد صغير
وجه كلامه لهدى:هدى وين ابوش؟
هدى بملل من الاطفال ولقافتهم:ابوي ميت راح لربي الله يرحمه
لولد ببرائه:ليش تكذبين لحين لكل يعرف ان ابوكم مايحبكم وترككم
صفيه بعصبيه:جمال بلا هذره قالت لك ابوها ميت يعني بتكذب
جمال:لا لا هي كذابه ام محمد قالت لامي انه ابوش حي ولكل لان يعرف
قامت له بعصبيه وشرر يطلع من عيونها:حييييي ولااااا ميييتتتتت ايششش دخللللككك انتتتت وغييركك
شرد بخوف منها
صفيه تهديه:هدي ياهدى كلام جهال لايودي ولايجيب روحي بيتكم وانا بشوف امي
هزت راسها بطيب وتحركت لبيتهم
~
~
وصلت بيتهم فتحت الباب بشويش لاينكسر وسكرت راحت بدلت عباتها ولبست لها قميص نوم لتحت الركبه وعليها رسومات كرتونيه حررت شعرها القصير وخرجت من غرفتها لعند امها دخلت شافتها نفس ماهي نايمه بتسمت راحت لعندها مسكت يدها تكهربت يدها من بروده يد امها لمست وجهها ونفس الصعقه انها متجمده هزت بخوف:يمه يمه قومي يالله دواش يالله يمه يمه؟؟يمممممهه؟؟
لم تتحرك والدتها ولم تفتح عيناها
متلت عيونها بدموع:يمه انتي قلتي م بتتركيني يمه وين اروح انا قومي يالله
باقي شوي وبجمع الفلوس لاتخليني
صرختتت بخوفف وهي تبكي:يييمممممممههههههههه لللاااا يمممممههههههههه
جلست ع الارض تلطم نفسها وهي تبكي تبكي ع كل سنين وايامها تبكي ع كل شي ضحت من اجله بكت بقهرر ع ابوها واهله بكت ع امها الي تركتها
قامت بضياع لبست شيلتها وعباتها بدون حذائها ودنيا اظلمت توجهت لبيت حامد مسرعه طرقتتت الباب بقوه وهي تبكي زادت من طراقاتها:ااافففتتححووااا ففففووزززيييهههه افتتتتتححححييي
فتح حامد بخوف من الي يدق الباب:صفيه شفيش ايش الي جرا لش
دفتها ودخلت للحوش وهي تصارخ::فففففوووزززييييهههههه
خرجتتت فوزيه بخوفف ::صفيههه ايش فييي ...نتبهت لدموعها وكانها فهمت قالت بهدوء..امي فيها شي؟؟
صفيه ببكاء:اممممميييي ماتتتتتتت تركتناااااااا خلللللتتتننننننييييييي
سقطت ع الارض بصدمه ودموع تسقط بهدوء:كيف ك ك كـيف ماتت ؟؟يـ يـ يعني خلاص ؟؟ ..هزت راسها بعدم تصديق..لا لا لا انتي كذابه يعجبش الكذب
صفيهه بضياع:امييي ماتتت وانا الي شهدت ع موتها امي تعبت وانا الي شهدت ع تعبها امي مرضت وحتاجت وانا ضحيت بحياتي عشان الفلوسسس عشاننن حاججججتتتههه وتتتتقققوللييينن اكذذذبببب انتتييي لكذابببههه انش بنتتههههاااا انتيي نفسها تخليتي عنها كلكم نفس بعض تتخلون بسرعه
حظنتها فاطمه:استهدي بالله ياصفيه م يصير هذا الكلام ادعي لها برحمه ادعي لها
بكتتت بحظنهااا نفسس الطفل:ييييممممهههههههه
دخلت فوزيه لغرفتها وسكرت الباب بقوه وصاحت باقوى ما عندها راحت لها هند تهديها وفاطمه مع صفيه اما حامد ف راح بحزن للعياده القريبه ويشوفونها ويبداء بالاجرأت

Amyrh1 ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

هاه اكمل ؟ولا؟؟

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1