منتديات غرام روايات غرام روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها لو حكينا الحكي ممكن يطول اختصرها وضم يدك في ايدي شوف عيوني ي عيوني وشتقول والله اني يابعد الدنيا ابيك /بقلمي؛كاملة
شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©



الساعه 12:20 الظهر
دخلت وهي معصبه ومكشره رمت شنطتها بنص الصاله وصارخت؛ يييمههههه
دخلوا وراها التفت لاخوها همست ؛ لاتهتم
بقهر ؛ شهد!
ابتسمت بخبث ؛ الحين اقلب السالفه معليك
ابتسم بخفه
التفتوا على صراخ زي مايسمونها دايم عجوز النار ؛ خخخيررر ان شاءالله انتي وياها
شهد كما تعودت معاها دايم الا وهي البرود ؛ شصاير؟
طالعتها بعصبيه ؛ انا ام مصعب ماني وحده من الي تطبقين عليهم المرضى !
شهد ببرود حاد؛ اولاً المرضى هم اطهر واطيب قلب منك وارقى منك بعد هه ثانيا ليه كل هذا !؟ عشان رحت اجيب اخـــوي قبلها ؟
ام مصعب عصبت ؛ انتي تعدييتيي حدودك انتي اوضع منك ماشفت !!!! وايهه تروحين تجيبينها قبل هال
شهد قاطعتها بعصبيه ؛ حدّك عاد ! كل شيء الا صهيب سمعتي ! وبعدين انا الوضيعه ولا انتي ؟ اقول احمدي ربك انا السبب انك انتي عايشه ب هالنعمه والخير كله بعد ربي سبحانه وبعدين صهيب ولد ويقعد عند الشمس عكس بنتك بالمدرسه وعند المكيفات
؛ يمههه
شهد طالعتها بهدوء؛ هتون ! * ابتسمت* خلينا حلوين مع بعض ها يا اختي ؟
هتون بلعت ريقها وسكتت بخوف وضح عليها سحبت شنطتها وصعدت فوق بسرعه
شهد ؛ روززز * طالعتها بهدوء * غدانا انا وصهيب فوق
وطلعت لفوق ووراها صهيب صعدوا وراحوا للدور الثالث الي ابوهم مخصصه لهم متكامل مطبخ تحضيري بكامل ادواته وصاله صغيره مكونه من كنب ومكتب صغير على جمب و3 غرف وحده لشهد جواها حمامها ووحده لصهيب وجواها حمامها والثالثه خلوها غرفه رياضه لهم , وكانت شهد حريصه انها تلبي كل طلبات اخوها صهيب
صهيب ؛ شهد الى متى ؟
شهد التفت وهي تفصخ عباتها وجلست على الكنب ضمت راسها وطالعته وتنهدت ؛ ايش ؟
صهيب جلس قدامها ؛ خلينا نطلع نروح لو شقه لحالنا مانبي نجلس عندهم
شهد تنهدت ابتسمت ؛ صهيب مابي نروح شقه وانت تدري ان فلتنا توها قيد البناء
صهيب بحده؛ شهد الي قاعد يصير قاهرني ! عجوز النار تصارخ عليك وانتي باردددههه عطيها العين الحمراء !
شهد ابتسمت بهدوء؛ صهيب شيئين تذكرهم وحطهم على بالك دايم خليك بارد وَ هادي البرود يخلي الي قدامك يشتعل نار والهداوه
صهيب بملل ؛ كل شيء يجي بـ الهداوه والتفكير الهادي
شهد ضحكت ؛ شفت هذي هي
صهيب ؛ وش بيفيدني ابي اعرف !
شهد ابتسمت ؛ بتعرف قريب * قامت * انا بروح ابدل
صهيب بضحكه على قانونها الي دايم كل يوم تسويه له ؛الا ماقلتي لي وصيه اليوم ؟
شهد ابتسمت بضحكه ؛ ممم في تعاملك مع الناس ؛ تذكر ان اسهل الاغصان كسراً هي الاغصان الصلبه ..كن غصنا ليناً واخضر
لمحمد الرطيان
ودخلت لغرفتها تاركه صهيب يفكر بعمق بالي قالته
تنفست بعمق دخلت للحمام" يكرم القارىء " غسلت وجهها طالعت نفسها بالمرايه همست ؛ مابقى الا القليل صهيب المهم
طلعت وبدلت ملابسها جلست على الكرسي لتمشط شعرها ابتسمت صهيب دايم يضحك على وصيه اليوم
تذكرت ان سبب الي خلاها تسوي كذء بعد ماقرت كتاب وصايا لمحمد الرطيان واعجبتها وصارت فقره كل يوم تقول لصهيب وحده منهم التفت على صوره امها الي لطالما تعودوا يشوفونها صوره دمعت عينها وهمست وهي تمرر اصبعها على الصوره ؛ لو مو انتي كان حنا وين ؟ اشتقت لك
رفعت راسها وهي تسمع صوت صهيب يناديها حطت الصوره ومسحت دموعها وراحت له
-
بنفس البيت
بغرفه الطعام جالسين يتغدون
ام مصعب ؛ فهد بنتك تعدت حدودها بس تصرخ علي
ابو مصعب ؛ شيخه ! انتي اكثر وحده تعرفين ان شهد هدوء ماقبل العاصفه امسكي عمرك بكلمه تطردنا كلنا
هتون؛ ابوي هي شدخلها هذا بيتنا هي واخوها يطلعون
مصعب ؛ بنت خير ان شاءالله اخوانك هم وبعدين شهد ماتسويها
هتون؛ لا تسويها اليوم قالت لامي بعد
ابو مصعب ؛ وش اسوي طيب !
ام مصعب ؛ تدور لها شقه وتطلع عننا
ابو مصعب ؛ واذا طلعت وش بنسوي ؟
ام مصعب فهمت عليه وسكتت بقهر
مصعب ؛ عاد ليه هالكرهه بالعكس ياحلوهم
هتون؛ انن اسكت بس * التفت لابوها* متى بنروح اليوم ؟
ابو مصعب ؛ على 5 العصر بنروح
هزت راسها ام مصعب
ابو مصعب؛ مابي مشاكل مع شهد عند امي
هزت راسها بهدوء وهي ناويه عليها
-
عند شهد وصهيب
ابتسمت بضحكه ؛ انزين ؟
صهيب ضحك ؛ اقولك عاد الاستاذ انقهر ومن القهر مشى وطاخخ على الباب
شهد؛ ههههههههههههههههههههههههههههههههههه احسسسننن محد طقه على ايده وقاله يعاملكم ب هالاسلوب التبن
صهيب ؛ والله محد يعرف له غير مصعب
؛ كاني سمعت اسمي ؟
شهد ضحكت؛ تعال تعال يالاهبل
ضحك ودخل ؛ ايوهه
شهد؛ عاد شدوا حيلكم صهيب انت اخر سنه ثانوي وانت يامصعب بثاني ثانوي
صهيب ؛ ان شاءالله
مصعب ؛ افف عاد صدق مالي خلق دراسه
شهد؛ معليك انت ادرس وشد حيلك والتخصص الي تبيه بدخلك غصب عن الي مايرضى
ابتسم مصعب ؛ ياختي ليه انتي كذء تهبلين
صهيب بعصبيه مزيفه؛ بعدد تغازلل اختي قدامي !
مصعب ضحك؛ اصه بس اختي بعد
ضحكت شهد بخفه وقامت ؛ خلوكم من النقاش الميت انا ببدل وبطلع عندي شغل
مصعب؛ شهد على 5 بنروح لامي منيره
هزت راسها؛ معليك بجي قبل 5
ودخلت غرفتها بدلت ملابسها ولبست عباتها واخذت شنطتها وطلعت ؛ يالله سلام
نزلت لتحت شافتهم يتقهوون طالعتهم بعدم اهتمام وطلعت ركبت مع السايق همست؛ روح الشركه
مشى السايق تنهدت وهي تفكر بالي براسها ناويه على شيء بس ناقصه تتاكد من شيء
-
الساعه 5:00 العصر
دخلت البيت ومعاها ملفات لميزانيه الشركه لاخر 4 شهور لقت بوجهها ابومصعب وام مصعب وهتون ومصعب
مصعب ؛ ماراح تروحين اليوم؟
شهد؛ الا بجي بعد المغرب
ابومصعب بتوتر وهو عينه على الملفات؛ يابنتي وش هاللي معك
شهد بهدوء؛ ملفات للميزانيه
ومشت راحت لفوق
ابومصعب همس؛ الله يستر
مصعب ؛ شفيك؟
ام مصعب ؛ يالله بس
ركبوا السياره ومشوا
عند شهد
دخلت شافت صهيب على البلايستيشن التفت ؛ وش هاللي معك
شهد جلست وهي تحط الملفات على الطاوله ؛ ملفات الميزانيه لاحظت زادت اخر اربع شهور
صهيب قام وجلس جمبها؛ انزين؟
شهد فصخت عباتها؛ براجعها واشوفها عاد
صهيب؛ زين يمكن موظفين جدد وهذا رواتبهم؟
شهد؛ لا لان لو جاوو مابترتفع زي كذء
وبدت تشوف وتدقق
وصهيب قام ياخذ شاور قبل لايروحون
رن جوالها برساله اخذته ودخلت تشوف
(" ولاغيرك حتكون حبيبتي ''خلي عندك خبر .)
تنهدت بقل حيله وضيقه رجعت جوالها وبدت تشتغل
بعد ربع ساعه طلع صهيب وهو لابس بيروح يصلي وينشف شعره
شهد بقهر؛ شفتت قلت لك فيه ارتفاع ب هالاربع شهور خسرنا اكثر من مليون ونص وين راحوا !
صهيب ؛ طيب شهد هذا ولاشيء ترى خلي عنك بس
شهد طالعته ؛ صهيب خلك حاط هالشيء ببالك اذا نقص من حقك ولو ريال طالب به وحافظ عليه لان ماتدري وش بيصير من بعدك بعدين فهمتني ؟
هز راسه بتفكير ؛ زين بروح اصلي وانتي صلّي والبسي لنروح
هزت راسها؛ تمام
نزل وهي اخذت الملفات وحطتها بغرفتها وراحت توضت وصلت وطلعت لبست جمبسوت باللون الاحمر يوصل لنص ساقها حفر وشعرها تركته زي ماهو لاخر ظهرها طايح وبلفات بسيطه من تحت حطت مسكرا وايلاينر خفيف وروج خفيف ماتبي تكثر تنهدت الي بتروح لهم كلهم ضدها تقريبا الا جدتها وسمو ابتسمت من طاري هالخبله التفت على تصفيره صهيب ؛ وش هالزين
شهد ضحكت بخفه ؛ اقول امش بس
صهيب ؛ حمّرتي حمّرتي يمهه يالي يستحون
شهد انحرجت جد واخذت شنطتها وعباتها ونزلوا
ركبوا مع السايق لان شهد للحين ماتبي صهيب يسوق
ربع ساعه ووصلوا نزلوا
ودخلوا شهد؛ بنات تغطوا صهيب بيدخل
ثواني وتغطوا ماعدا هتون
ودخل يسلم باس راس الجده ؛ شلونك يمه ؟
الجده؛ الحمدلله بخير انت شلونك ؟
صهيب ابتسم ؛ الحمدلله
التفت وسلّم على عمته؛ شلونك عمه
ام مشعل " موضي" بتكشيره ؛ بخير
شهد مسكت صهيب الي كان بيبوس راسها ؛ تعال ابيك
طلعوا ؛ كم مره اقولك لاتبوس راسها هالعجيز

صهيب تنهد؛ شهد هذي عمتي لها احترامها
تنهدت؛ المهم الحين نجلس 5 دقايق ونروح لخوالي مجتمعين
ابتسم بقوه؛ جد والله مشتاق لهم متى رجعوا من اوروبا ؟
ابتسمت شهد ؛ قبل يومين واصرّت امّي نوره اننا نروح وننام عندهم
صهيب ؛ تمام انا * طالع ساعته* على 7:00 بالتمام بركب السياره
شهد ؛ زينن يالله استودعتك ربي
ابتسم وراح
دخلت وسلّمت على الجده وجلست جمبها ومسكت يدها؛ اسفه على الي صار بس رحت اكلم صهيب
ابتسمت ببشاشه ؛ معليه يابنتي اهم شيء انتي شلونك وشلون دراستك ؟
شهد ابتسمت؛ الحمدلله تمام
الجده همست؛ رجعوا خوالك؟
شهد ؛ ايه شوي وبروح لهم تعرفين توهم راجعين ولهم شهر مشتاق لهم صهيب
الجده؛ وانتي ؟
شهد ؛ انا وش ؟
الجده؛ مو مشتاقه لهم ؟ شهد يامّي ليه ماتقولين عن الي بقلبك ؟
شهد نزلت راسها وهي تبعد انظارها قامت ؛ عن اذنكم لازم اروح
ام مصعب ؛ على وين ان شاءالله ماغير تسعسعين ؟
شهد ماسكه نفسها ؛ مالك شغل
ام مشعل؛ طبعاً بنت امك
شهد التفت لها بحدّه ؛ مشكوره ياعمتي
ام مشعل ابتسمت بسخريه؛ غصبا عنك
شهد ماسكه اعصابها التفت سحبت شنطتها ولحقتها سمو ؛ شهد شهد
لفت شهد وهي ماسكه نفسها ؛ نعم سمو بعدين
سمو ؛ وين بتروحين طيب؟
شهد ؛ خوالي رجعوا وبروح اشوفهم وبنام عندهم
سمو ابتسمت ؛ زين انتبهي لك * باست خدها* ابتسمي
شهد ابتسمت بتسليك وتعدتها طلعت للحوش وهي تضبط شنطتها وصكرتها ورفعت راسها تلف طرحتها صنّمت وهي تشوفه نزلت عيونها وهي ترجف
؛ شهد
شهد عضت شفتها بقوه حطت يدها على فمها وهي تشهق طالعته بابتسامه حزن ؛ ي عيونها
تقدم خطوه؛ شهد
شهد رجعت على ورى ؛ ابعد خلاص مشعل الي بيننا راح !
مشعل ؛ شهد صدقيني مو بيدي
شهد صارخت ؛ ممممليتتتت مممليتت من هالعذر!!!! عشان امككك ! ياشيخخ روححح بسس
طلعت بسرعه وهي ترمي طرحتها على وجهها ركبت شافت صهيب ؛ شهد شفيك ؟
شهد همست؛ ميراج روح بيت ماما نوره
هز راسه وراح
صهيب تركها براحتها وتنهد وهو سرح بالي سمعه قبل مايدخل
"
ابو مصعب ؛ اقولك ياخوي مغصوب ! لازم اسويي هالشيء
ابو نواف ؛ عاد تسححبب مليونن ! من جدك !
ابو مصعب ؛ سعود! ساعدني الحين لازمم اخلي شهد ماتدري بولاشيء من الي اسويه
ابو نواف؛ زوجها زوجها باول واحد يجيك وافتك بتنشغل معه وخلاص
ابومصعب ؛ لا اخاف زوجها يكون معها
ابونواف بتفكير ابتسم؛ لا الزوج خله عليّ
ابومصعب ؛ زينن بس لاتتاخر هاليومين ها
ابونواف ؛ بكره اكلمك نتفق نروح نكلمه
"
صحى من سرحانه على صوت شهد ؛ هاه
ابتسمت ؛ وصلنا ولا من شفت بعض الناس طرت
التفت وشافها تمشي تدخل بسرعه ابتسم بخفه التفت ؛ انزلي وانتي ساكته
ضحكت ونزلت تعلقت بذراعه بوزت وهي تطالعه ؛ يمه يالطويل
صهيب ضحك طالعها ؛ عمري النتفه
شهد ضحكت ودخلوا شافت خالتها وامها نوره
شهد ركضت وضمت امها نوره ؛ امممييييي اشتقتت لك
ضمتها وهي تضحك ؛ ياعمري ي بنيتي شلونتس يامٌي ؟ وهه جعلتس ماتفقدين غالي ي عيون امتس
شهد بعدت وهي تضحك ؛ امممينن بخير دامني شفتك * التفت وضمت خالتها ؛ ايوهه انتم سافروا ولاتخبروني
ضحكت الجده نوره ؛ قلنا لتس وعييتي المره الجايهه معنا انتي
خالتها ام مراد توترت ؛ هاه اي ان شاءالله
جاء صهيب وسلّم عليهم ؛ شلونكم ؟
؛ الحمدلله
جلسوا
شهد ؛ وينن تغرييد ومراد ؟
دخل مراد؛ جييتت بس ماشاءالله الوالده درت انكم بتجون ومشوروني
ضحك صهيب ؛ غصبا عنك
مراد قام وسحب شهد؛ اص عاد تعالي ابيك
وطلعوا برا
دخلت تغريد ويالله ينسمع صوتها؛ شلونك صهيب
صهيب وهو ذايب ابتسم ؛ بخير وانتي ؟
تغريد؛ الله يديمها , الحمدلله بخير , لكم فقده
ابتسمت ام مراد وسكتت
صهيب ؛ اصلاً مادريت الا وانتم رايحين لكم اسبوع
الجده نوره استغربت؛ شهد ماقالت لك قلنا لها وعييت
صهيب استغرب بس صرفها؛ ايه صح نسيت ههههههههههههههههههههههههه
تغريد التفت لامها ؛ شهد وينها؟
صهيب بسرعه وهو يبي سالفه يكلمها ؛ مع مراد يبيها
تغريد نزلت راسها وهي تلعب باصابعها
الجده نوره قامت ؛ ابروح اشوف العشاء قومي يا وفاء معي
ضحكت ام مراد وهي عاررفه امها؛ يالله
تغريد قامت ؛ بساعد
قاطعتها الجده نوره؛ اقول انطقي بس واجلسي مع رجلتس تخلينه بروحه يالله اشوفك موطوطه هناك وتاركه عين السيح لحاله
ضحك صهيب وطالعها بانتصار قام وجلس جمبها؛ شلونك ؟
تغريد ؛ كم مره سئلتني؟ بخير
صهيب؛ الا مراد شعنده مع شهد ؟
تغريد ؛ مدري عنهم شرايك نداهمهم ؟
صهيب ابتسم ؛ يالله يالله
ضحكت تغريد وقامت معاه
-
عند شهد ومراد
مراد؛ يالله قولي وش الي مضايقك
شهد ؛ مراد خلاص عاد لاتذكرني يكفي اني كارهه هالطاري * سرحت* كارهه هالحب الي احسه ماراح يروح
مراد؛ شهد هو يحبك ماله شغل بام
قاطعته وهي تدمع ؛ امه ؟ ههه * رجعت شعرها لورى عضت شفتها وطالعته ابتسمت بسخريه على حالها* لدرجه انه مايطالع بعيوني ويقولها ؟ طب هو عارف من زمان علاقتي بامه كذء ! يعلقني فيهه ليه ؟ يلحقني بكل مكان ليه ؟
مراد ؛ يحبكككك يححبككك شهد الرجال مستحيل ينزل نفسه ويطق امه بالجدار عشان وحده !
شهد شهقت وغطت فمها بايدها ودموعها بدت تنزل لاشعوريا لفت وجهها لايشوف دموعها
مراد؛ شهد ارجعي فكري ب هالشيء يحبك
شهد مب قادره تسكت اكثر لفت عليه وهي تبكي ؛ مراد يخخخونيي يخونيي باليوم ملييوننن مرهه!
مراد طارت عيونه ؛ ايش ؟
شهد وهي تبكي ؛ ايهه وبكل مره يرجع ويكلمني انا اسف مادريت شهد غصب عني ! مرادد مليتت من كل شيء خلاصص ابغىى اهربب من الدنيا كلهاا وهالناسس انا تعبتت خلاصص ! احس اني غريبه بين كل الي حولي ! توني صغيره والله صغيره فقدت امي والحين فقد اول شخص حبيته !
مراد قام وماحس على نفسه الا وهو ساحبها يضمها؛ بس شهد خلاص اهدي
شهد تمسكت بقوه ناسيه عمرها ؛ مراد ابغى اروح خلاص مالي جلسه هنا ببدء بدايه جديده وباخذ صهيب
مراد بعدها ؛ ايش! انتي شقاعده تقولين ؟
شهد مسحت دموعها ؛ ايهه طول الطريق كنت افكر ب هالشيء وراح اسويه ولا علي من احد
مراد؛ وتتوقعين امّي نوره بترضى ؟
؛ ترضى بايش؟
انتهى



شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©




شهد ابتسمت بتوتر؛ ترضى نطلع نتعشى برا كلنا شرايكم؟
تغريد ؛ ايهه ايهه يالله
صهيب ؛ نتعشى اجل؟
مراد بلع ريقه بتوتر؛ اي شفيك
شهد ؛ ايهه ولا ماودك
صهيب طالعها بهدوء وهمس؛ ابي انام تصبحون على خير
وطلع لفوق
شهد استغربت ؛ شفيه ؟
تغريد؛ مادري
مراد ؛ شهد روحي شوفيه
تغريد بوزت؛ يعني مافي طلعه ؟
مراد طق راسها من ورى؛ خبله انتي وين نطلع امشي بس
شهد راحت لفوق لجناحهم دخلت وراحت لغرفه صهيب الي توه دخل للسرير بيتغطى ؛ وش تبين ؟
شهد ؛ ءءشفيك لي
قاطعها؛ اطلعي برا
شهد انصدمت ؛ صهء
صهيب ؛ اططلعييي برااا اقول مابي اسمع شيء منكك مللييتتت ملييتتتت
شهد ؛ وش الي مليتت ششصاير!
صهيب بحده؛ تعامليني كاني بزر ! مو بس انا اقوله الكل يقول دلوع اخته واخته تحركه مثل اللعبه ملييتت ماليي رايي انا ابد! كل شيء تبينه يصير وابشري وسمّيي بس الى هنا وكفايهه ! هذا غيرر شركه امّي ماعمريي تدخلت بولاشيء ادخلها واطلع مثل الاطرش بالزفه ولاتقولين شيء يخصها الا اختصارات فقط ! ششهد انا كبرتت وبدخل العشرين سنه وترى مافي فرق بيني وبينك غير 3 سنين تقريبا
شهد تنهدت وجات وتربعت قدامه على السرير ؛ صهيب ي عيون اختك انت تدري مالي غيرك لي سند واني اخاف يجيك ولو خدش بسيط واقلب الدنيا لو مارديت علي صهيب انت اذا صار لك شيء انا بموت انت تعرف حالتنا اغلى شيء بالدنيا راحت والي هي امنا راحت وحنا صغار وابوي الي مفروض يكون معنا ماصدق وتزوج وزوجته عسرّه صهيب انا من كنت صغيره وعدت نفسي ماضايقك ولا اضغط عليك واكون لو تبي خدامه لك المهم تكون مبسوط ومرتاح وماينقصك شيء وانت عمرك ماكنت لعبه بالعكس انا احترم قراراتك بس انا اشوف الي فيه مصلحه لك واعلمك عليه
صهيب ؛ وشركه امي ليه ماتخليني مسؤول عنها او حتى اعرف شيء او تستشيريني بشيء يخصها !
شهد؛ لاني ابيك الحين تركز على دراستك وعلى التخصص الي تتمناه وتحلم به والي هو دكتور جراحه ؟ مو انت قلت لي تبي تدرس وتجتهد عشان امي تكون مبسوطه فيك ؟ مابي اشغلك وانت مابقى لك شيء وتتخرج وباذن الله تدخل هالتخصص وتدرس وتكمل وتشتغل وبفتح لك اكبر عياده وبالنسبه للشركه خلها علي واوعدك من اليوم بشاورك بكل شيء يخصها
قاطعها؛ ويخصك انتي ماقلتي لي وش الي دار بينك وبين مراد ؟ وترى مادخلت مزاجي سالفه العشاء برا
تنهدت شهد وابتسمت وحطت راسها على رجله ؛ الله يسلمك ناويه نروح انا وياك برا نكمل دراستنا برا
صهيب عقد حواجبه؛ ليه ؟
شهد بلعت ريقها وبهدوء ؛ بس احسن لنا
صهيب ؛ والشركه؟
شهد؛ راح اخليها مع احد اثق فيه وكل شيء بيوصلني اول باول
صهيب توه بيعارض بس تذكر ابوه وعمه والي دار بينه؛ ايهه خلينا نروح
شهد استغربت؛ غريبه توقعتك بترفض
صهيب ؛ لالا احسن لنا
شهد قامت وطالعته بتفحص ؛ صهيب قولي شصاير ؟
صهيب تغطى بسرعه وغمض عيونه؛ ولاشيء خلاص بنام
شهد ؛ صهيب بلا عبط يالله قوم
صهيب جلس على حيله وطالعها ؛ نعم ؟
شهد ابتسمت ورفعت حواجبها ؛ احلف ؟
صهيب مخبي ابتسامته ؛ وش
شهد جلست جمبه وتسندت على ذراعه وهي مبتسمه ؛ تدري احسك اخوي الكبير وابوي
صهيب ابتسم ؛ واضح اخوك الكبير كانه بيبي عندك
شهد ضحكت ؛ شسوي غصب عني * رفعت عيونها* صهيب والله اذا صار لك شيء بموت
صهيب ؛ بسم الله عليك ماراح يصير شيء وببقى معك لاخخخرر عمرك
شهد ابتسمت غمضت عينها وهمست؛ عساني اشوفك مرتاح ومبسوط دايم ي عين اختك
صهيب ابتسم تنهد التفت شافها مغمضه سدحها وغطاها ووهو نام
انفتح الباب ودخلت الجده نوره ابتسمت وهي تشوفهم نايمين همست ؛ وينك ي سلمى تشوفين عيالك
تنهدت وطلعت وهي تصكر اللمبه
ببيت ابو نواف
بعد العشاء
دخل وهو يكلم ويضحك ؛ لا معليك ربع ساعه بالكثير وانا عندكم زين سلام
التفت لابوه الي جالس يقرا جريده ؛ مساء الخير ابوي
ابو نواف نزل الجريد ونزل نظارته ويتفحصه ؛ وين على الله ؟
نواف ؛ طالع الاستراحه
ابو نواف توه بيتكلم شاف بنته دارين ماشيه للمطبخ ؛ تعالي يابوك اجلسي معي
دارين بهدوء؛ مو انت بتطلع الحين ليه اجلس مليت بروح المطبخ اشوف شيء اكله
دخل ؛ سسلاممم
ابونواف بحده؛ يياسر! وين كنت وبكره مدرسه ؟
ياسر ؛ كنت بروح لصهيب بس مو موجود بالبيت ورجعت مع السواق
ابونواف تذكر شهد طالع نواف قام ؛ الحقني * طالع ياسر * لاتطلع سمعت! الا واختك معك مسكينه لحالها
نواف لحق ابوه وهو مستغرب من ابوه
ياسر راح للمطبخ شافها ماسكه شمعه بتشغلها صارخ ؛ دارررريييننننننننننننن
دارين من الروعه رمت الشمعه وطاحت على رجلها صارخت ؛ اههههه
ياسر طارت عيونه بسررعه سحببب الاطفاء وطفى النار البسيطه شاف رجلها كيف جلدها راح فيها بسرعه شالها والتفت شاف ابوه ونواف ؛ وشش صاير !
ياسر ؛ مافي وقت يالله
دارين كانت تبكي من الالم ودافنه راسها جوا كتف ياسر وتصرخ
نزلت الخدامه بعباتها
نواف رماها عليها وركبوا بسياره نواف وجمبه ابوه وورى ياسر ودارين
ياسر همس وهو خايف عليها؛ والله اسف
دارين ماردت عليه
-
ببيت ام مشعل
جالس وسرحان لذكرى ماخذته لبعيد لبعيد
"
شهد ؛ احلف بسرعه بسرعه احححلف
مشعل ضحك ؛ والله باخذكك وبنهرب منهمم كلهمم و
قاطعته شهد؛ وصهيب ؟ انت تعرف ماراح اتركه
مشعل طالعها بتكشيره؛ انا بذبحه هالصهيب حححششىى زوجككك مو اخوكك ! ترى اغار منه
شهد ضحكت ؛ احسن
مشعل ابتسم بخفه وهمس ؛ احبك
شهد طالعت عيونه بحب ؛ انا اكثر
نزلت راسها ؛ انا لازم اروح انتبه لك
التفت وراحت
"
تنهد وهمس؛ اخهه ياليتك سمعتي كلامي وهربنا منهم كلهم ياليتناا مابقينا
؛ وش ترطن انت ؟
طالع امه قام وباس راسها؛ ولاشيء شلونك؟
ام مشعل؛ الحمدلله وترى كلمت اهل البنت وموافقين
مشعل لف وجهه وهمس ؛ لاحول ولاقوه الا بالله* طالعها * يمه السالفه هذي شيليها من بالك تمام؟
قام بيروح
ام مشعل صارخت ؛ اذا عشان الي ببالك لو يصير الي يصير ماتاخخذهاا بنتت الحراميهه ! سسسمعتتت! واشوفك جايب طاريها اني لاغضب عليك ليوم الدين
مشعل شد على قبضه ايده ولف لها ؛ اتمنى اعرف سبب هالكره!!
ام مشعل ؛ ماله داعي يك
مشعل قاطعها ؛ مشكوره وتاكدي انك سبب تعاسه ولدك الوحيد
وطلع بسرعه ركب السياره
بالمستشفى
دخل الدكتور وهو يشوفها هاديه وحولها اهلها
ابونواف؛ طمنّا ياولدي ؟
الدكتور كان سرحان بشكلها التفت ؛ ءء لا الحمدلله كل شيء تمام وحنا عملنا الازم واذا تبون بعد مايبرى جرحها نحجز لها موعد عند دكتور التجميل
ياسر ؛ ايهه احجز لها وعطني علاجها انا اجيبه الحين المهم هي بخير الحين
ابتسم الدكتور؛ شكلها غاليه عندك عالعموم تفضل معي
ابتسم ياسر وقام وراه
نواف ابتسم ؛ دارين شلونك ؟
دارين طالعتهم ببرود ؛ تقدرون تروحون خلاص انت لاستراحتك* طالعت ابوها* وانت لشغلك وياسر يجيب الادويه وبيطلع خلاص
ابونواف تنهد؛ دا
قاطعته ؛ انا بنام تصبحون على خير
نواف طالع ابوه واشر له وقاموا طلعوا
نواف؛ وش الي كنت تبي تقوله
تنهد ابو نواف ؛ خله بكره احسن الوقت مايسمح
هز راسه ؛ انا بشوف الدكتور وبعدها بمشي
ابونواف؛ قول لياسر ينام عندها
نواف ابتسم ؛ ماتعرفه يعني قلب بزر بينام عندها وبينشب لها يومين
ضحك ابونواف وراح ركب السياره رفع جواله ابتسم ؛ هلا جايك .. هههههههههههههههه شدعوه بنتي بس تعبانه وهي بالمستشفى ... خلاص بجيك الحين وبقولك كل شيء بالتفصيل يالله فمان الله
صكر ومشى
-
عند ياسر
بعد ماقاله نواف رجع وجلس عند دارين ؛ دارين طالعيني
لفت عليه ؛ شفيك ؟
ياسر ؛ اسفف
دارين ابتسمت ؛ معليك ماني زعلانه اصلا وخلاص تقدر تروح
ياسر؛ لا بجلس عندك
دارين همست؛ اذا بتجلس وتنام عندي يومين وبعدها تغيب اطلع وروح اما اذا بتجلس وتنام عندي دايم خليك لاتروح ولاتغيب لاني مليت اني اكون مبسوطه ليومين وبعدها ابقى وحيده كالعاده
ياسر قام
دارين لمن شافته قام لفت وهي تدمع اكيد بيروح
وياسر جاء وتمدد على الكنبه الي قدامها وهو مبتسم ؛ تصبحين على خير ي السوكراهه
دارين شافته وابتسمت بخفه غمضت عيونها بابتسامه راحه ونامت وهي تردد بداخلها " بكره اجمل "
-
كانت تمشي وكل شيء حولها ظلام كانت خايفه وتتلفت برعب وعيونها تدمع لا ارادياً التفت بخوف وهي تسمع صوته يناديها همست ؛ صهيب
سمعته يصارخ ؛ اننننقققذييي ننننفسسككك روحححييي لاتلفينن وراكك انقذيي نفسسك
صارخت وهي تبكي ؛ وينننككك تعال ماراح اروح بدونكك
رد عليها ؛ انا بحميك انا بكون وراك
انقبض قلبها وارجعت لورى وهي تطيح طارت عيونها وهي تشوف شخص يمد ايده بعد تردد مسكت يده وقوّمها وهي تحاول تركز بملامحه بس ماتشوفه كويس همس بابتسامه خبث ؛ انقذتي نفسك واحسن الله عزاك باخوك حماك مننا وهذا جزاته
طارت عيونه وصارخت ؛ صصهههيببب
؛ ششهد ششههددد اصحيي
فتحت عيونها برعب وقامت وهي تتنفس بقوه تلفت برعب ؛ وينه ؟
تغريد؛ مين ؟؟
شهد قامت مثل المجنونه وهي تبكي نزلت تدوره طلعت للحوش شافته جالس مع مراد وقفت وهي تشهق ؛ صهيب
لف عليها استغرب
ركضت وضمته وهي تبكي ؛ انت بخير صح ؟ مافيك شيء اهى اهى
صهيب وهو يمسح على شعرها ؛ بسم الله عليك مافيني شيء شفيك ؟
شهد بعدت وهي تطالع مراد وهي منحرجه ؛ اسفه * طالعت صهيب * يصير نتكلم فوق ؟
هز راسه والتفت ؛ عن اذنك
ابتسم ؛ الله وياك
راحوا لفوق
طالعها وهي تطالع الفراغ وسرحانه
صهيب ؛ شهد شفيك ؟
شهد لفت عليه همست ؛ حلمت فيك حلم خوفني
صهيب ؛ خير اللهم اجعله خير ؟
شهد هزت راسها بلا؛ مابي اقوله مو زين
صهيب ؛ انزين نامي ارتاحي
شهد؛ وانت وين بتروح
صهيب ؛ معليك بجلس معك لينن تنامين وبعدين صرنا 1 الليل لازم اروح انام
شهد ؛ يصير اليوم تنام بغرفتي انا بناديهم يحطون لك ف
قاطعها؛ معليك انا انام بالكنبه هذي كانها سرير بعد 😂
ابتسمت وانسدحت وهي تطالعه همست؛ اللهم اني استودعتك اياه مالي غيره يارب
وغمضت عيونها ونامت
تنهد ؛ لمتى بتشيلين الحمل لوحدك ؟
-
الصباح
تغريد ؛ ايش؟
ام مراد؛ يمه انتي بتخلينها تروح ؟
الجده ؛ ايه خليها تروح هي واخوها احسن لها
مراد؛ وانا مع امّي نوره
ام مراد تنهدت ؛ لاحول ولاقوه الا بالله بس يا
قاطعتها؛ معليك وهذاك الموضوع خليه لوقته
مراد نزل راسه وسكت
تغريد استغربت؛ اي موضوع؟
ابتسمت الجده؛ وانتي سنه ويجي صهيب ياخذك وتروحين وياهم
تغريد نزلت راسها وهي منحرجه
ام مراد ابتسمت توها بتتكلم قامت وهي تشوف شهد وصهيب نازلين ووراهم خدامتين شايلين الشنط ومتجهين للباب
شهد تقدمت وباست الجده وخالتها وتغريد وصهيب نفس الشيء بس ابتسم لتغريد
ودعوهم وطلعوا مع مراد الي بيوصلهم للمطار ركبوا ومشوا
همست شهد؛ روح بيت جدتي
صهيب ؛ شه
شهد بهدوء وثقه ؛ لازم نسلم عليها وبعدين باقي لنا نمر الشركه لازم اتاكد
مراد ؛ بالضبط شهد كلامها صح
وصلوا ونزلت شهد
كانت تعتقد ان مافيه احد مادرت انهم كانوا مجتمعين
سمت بالله ودخلت بكل ثقه سلمت على جدتها وهمست لها؛ انا مسافره وشكلها رجعه متاخره
الجده انقبض قلبها؛ لايايمه لاتروحين اجلسي
شهد بهدوء باست راسها وقامت ؛ فمان الله جميعا
ام مصعب ؛ على وين ان شاءالله ؟
طالعتها هتون بحقد
شهد بهدوء؛ مسافره انا وصهيب
ام مشعل بفرحه ؛ ويههه عساها روحه بلا رجعه
شهد ماسكه اعصابها
وطلعت من الصاله وقفت عند باب المدخل
جاتها سمو وضمتها؛ تروحين وترجعين بالسلامه
جات وراها دارين ؛ تروحين وترجعين بالسلامه
شهد ؛ الله يسلمكم
شافتهم بيحكون تعدتهم وطلعت تنفست بقوه ودخلت على عيال عمها وعمتها وعمها وابوها بثقه ؛ فهــــد !
قام وهو معصب ؛ انا ابوك !
شهد طالعتها من فوق لتحت بسخريه؛ تخسى وتعقب انا ابوي اشرف من ان يكون واحد نفسك
ابومصعب قام بيروح لها مسكه اخوه ابو نواف همس ؛ اهدى اهدى عشان الي نبيه يصير لاتنسى الدين الي عليك
نواف بعصبيه ؛ ششههههد! هذاا ابوك مهما صار ؟
شهد ضحكت بسخريه؛ عفوا؟ مين انت اصلا؟ واحد ### يراكض ورى ###
الكل شهق من كلامها
نواف ماتحمل ركض ومسكها من ياقتها صارخ ؛ شششههههههههددددد!!!!!!!!!
مصعب نط بيروح لها بس سبقه مشعل ومسكه وسحب شهد لوراه وهو يطالع نواف بعصبيه ؛ احترم نفسكك واعرف مين الي قدامك !
انتهى





شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©




نواف ؛ لا والله ماني محترمها دامها قلّت ادبها وبعدين كيف تبيني احترم وحده مثل هذي ؟ الي مثلها ###
شهد ضحكت بسخريه؛ اشفق عليك لانك مسكين بيبي ماعندك غير لسانك انت هيه * ابتسمت بخبث * تراك مو قدّي سمعت ؟ انا اقدر اقلب حياتك كلها واشوه سمعتك بامر مني هه فلذلك اقضب ارضك * وبسخريه* ياولد ابوك
نواف عض شفته بقوه ؛ نشوف ي بنت امّـــك * وشد عليها*
مشعل؛ نووواف !
شهد ؛ وانت بعد خير ان شاءالله ؟ احد وصّاك عليّ؟ * طالعت مصعب * عندي اخوي الله لايحرمني ماني محتاجه لك سمعت ؟
مشعل لف وطالعها وهمس ؛ ا
شهد طالعته بنظره انصدم منها مستحيل هذي الي حبّها
شهد طالعتهم واحد واحد ؛ حسابي معكم ماخلّص وراح احاسبكم واحد واحد وبتشوفون * اشرت على ابوها* وخصوصاً انت
تقدم ابومصعب وهمس لها ؛ ش
همست شهد؛ دينك المليون اقدر باتصال اجرجرك بالمحاكم لين تدفعه لي سمعت ؟ ف خلينا حلوين مع بعض
ابونواف بقهر؛ الحين وش الي تبينه ؟
شهد ابتسمت بغرور؛ هذا المطلوب سمعوني زين انا وصهيب راح نسافر ونكمل برا ببعد صهيب عنكم وعن بيئتكم الفاشله والي تحث على كل شيء سيء * طالعت نواف بقرف * و الي ابيه منكم * ابتسمت بسخريه* البيت الي ساكنين فيه , السيارات , الاراضي , كل شيء يرجع لي واننم ادرى وش اقصد ولا ؟ يابوي وياعمي ؟ والكلام طبعا ابيه يوصل لعمتي لكم مهله سنه وانتظر
توجهت بتطلع التفت بابتسامه لابوها؛ ايه صح اتمنى ماشوفك بالشركه تمام؟ واصلاً لو يشوفونك السكيورتي على برا على طول *همست بحقد* راح اطلع منكم كل حق لامي خذتوه منها وكل كلمه قلتوها مو زينه بحقها وكل مره عانيت فيها و
سكتت بالم واشرت لمصعب وطلعت
مشعل جلس وهو يفكر ومقهور
ياسر ؛ متاكدين هذيي بنت ؟ طبيعيه يعني ترحم ؟ ههذيي وححششش!
نواف بحقد؛ محد بيمشيها على الصراط المستقيم غيريي وتشوفون
ابونواف ؛ اطلعوا برا
قاموا وطلعوا ومصعب راح لها
ابو مصعب ؛ وش السوات ؟ وش بنسوي ؟
ابونواف؛ معليك انا عندي بحسابي الخاص يكفي لنعطيها الي تبي ويكفينا بنفتح مؤوسسه صغيره بنبدا من الصفر واذا على العيال ماشااءالله كل واحد ودراسته لاتشيل هم
ابومصعب ؛ والسكن!
ابونواف؛ راح نسكن عند امي عندها اجنحه كبار يكفينا
تنهد ومسك راسه وهو يفكر بالشيء الي ماقالته شهد وهو اكبر شيء والي شهد مستحيل تسكت عنه بس هي شلون حست ؟
-
عند شهد ومصعب
مصعب ؛ شهد وش الي قلّبك ؟
شهد مرّ عليها الي سمعته وشافته قبل يومين همست ؛ بعدين المهم ابيك تنتبه لك طيب ؟ واذا تبي اي شيء كلمني * عطته بطاقه* هذا رقمي ورقم صهيب ورقم واحد بيكون المسؤول عن كل شيء هنا طيب ؟
هز راسه وطالعه ؛ وانتي ؟ شهد لاتخبين بنفسك اذا متضايقه فضفضي لصهيب
شهد ابتسمت وضمته وهي تدمع همست ؛ بشتاق لك
مصعب همس لها ...
شهد بعدت عنه بلعت ريقها ؛ ايش ؟
مصعب ابتسم ؛ هو موجود تراه هناك
شهد تلعثمت ؛ بس طبعاً اكيد تغير
مصعب ؛ يعني انتي تغيرتي
قاطعهم مشعل ؛ ش
شهد نزلت راسها تبي تمسك عمرها ماقدرت لفت وهمست لمصعب ؛ فمان الله
ماحست الا بنواف سحبها وضربها كف
الكل انصدم
صهيب كان واقف صارخ وركض مسك نواف من ياقته ؛ ممممينننن اليي سسمحححح لكك تمدد ايدككك !
شهد رفعت راسها طالعت نواف بهدوء وهمست ؛ صهيب يالله اتركه
مصعب مسك صهيب ؛ صهيب خلاص * التفت لنواف* حسابك بعدين
صهيب صارخ؛ ماراح اتركه اليينن يعتذر !
نواف ابتسم ؛ تخسي وتخسي
شهد رفعت راسها وطالعت نواف بنظره خلته يعقد حواجبه
مصعب ؛ شهد صهيب خلاص روحوا يالله
شهد مسكت يد صهيب وسحبتها وراحوا ركبوا السياره همست؛ يالله مراد
ومشى متوجهه للمطار وصهيب بس يتحلطم على شهد ليه ماخليتيني عليه وهي ساكته ومبتسمه بهدوء وناويه على شيء اكبرر بمخها رفعت صوتها؛ صهههيبب
صهيب ؛ نعم !
شهد ابتسمت ؛ وصيه اليوم تعلّم متى -وكيف- تتحدث
وتعلم قبلها متى وكيف - تصمت جاهل صامت اكثر وقارا وهيبه من متعلم ثرثار * محمد الرطيان * فهمت عليّ ؟
صهيب سكت كالعاده وجلس يفكر بالي تقوله بتمعّن
ابتسم مراد وكمل طريقه
وصلوا للمطار نزلوا وسووا الاجرائات ربع ساعه وركبوا الطياره دقايق واقلعت الطياره لدبي ترانزيت
تنهدت شهد وراها مشوار طويل وهم كبير حاملته بصدرها تذكرت كلمه مصعب ابتسمت " صقر رجع ؟ " غمضت عيونها وهي تتذكر موقف من مواقف صقر
"
قبل سنه ونص
كانوا مسافرين وهي واقفه تطلب لهم قهوه مع انها ماتحبها وشافت مصعب وصهيب واقفين مع واحد معطيها ظهره ماهتمت وراحت لهم ؛ خذوا قهوتكم الساخنه وع الله يكرم النعمه جوالي يرن
ضحك صهيب واخذ حقه واعطى صقر ؛ تفضل صقر ادري بك تحب القهوه
رفعت راسها من شنطتها تاركه جوالها الي يرن وهي تطالعه
ابتسم صقر بخفه ؛ ماش احس اني صرت ماحبها من هاللحظه
ضحك مصعب ؛ لالا ياخوك بالمكان الغلط والشخص الغللطططط
شهد عقدت حواجبها ؛ هاه؟
صهيب ابتسم ؛ شهد هذا صقر كان يدرس معنا بس هو اكبر مننا بكم سنه بس نعرفه يعني صقر هذي اختي شهد
صقر اكتفى بابتسامه ؛ تشرفنا عاد تدرين دايم ماقول البنت الي تحب القهوه تكون الطف واكثر بنت رايقه بس من بعدك احس كلام بس هه عالعموم استاذن انا * اخذ القهوه وغمز لها* الجايه على حسابي
وراح ركب سيارته ومشى
شهد فاكه فمها طالعتهم ؛ ماشاءالله ادب واخلاق وجمال تف تف
مصعب ضحك وغمز ؛ ها ناويه تحولين من مشعل له؟
شهد كشرت ؛ اص بس * بغرور* مايجي ربع مشعل
صهيب ضحك ؛ ايه واضضضح !؟ والخقه طيب ؟؟
شهد كشرت وتركتهم يضحكون
"
ابتسمت بخفه على هالذكرى والي كانت اول مره تشوفه ومن بعدها دايم تشوفه مع اخوانه وجلست معاه مرتين وكانت تحس باهتمامه لها بس ماكانت تصدّق هالشيء لانها كانت متوهمه بحب مشعل
التفت على صهيب الي راسه على كتفها ابتسمت اخه ياخوي لو مو انت كان قلبت ذيك العايله كلها بس عشانك ساكته عشانك مستعده اسكت وابعدك عنهم قد ماقدر المهم تكون مبسوط تنهدت وغمضت عيونها لتنام وفعلاً دقايق ونامت
-
نرجع لورى شوي
لبيت الجده عند العيال
مصعب ؛ نواف ! وش الي سويتهه ؟ هذا وانت الكبير العاقل؟
نواف ببرود؛ مالكم دخل
ابونواف جاء؛ شفيكم ؟
نواف ؛ ولاشيء انا طالع
وطلع ركب سيارته ومشى جاء بباله شهد ونظرتها رمى هالافكار وهو يرفع صوت الاغنيه لينساها وارسل للعيال انه جاي لهم
-

ببيت ابو نواف
الصباح
جالسه تفطر بهدوء
دخل ياسر وجلس ؛ صبحهم بالخير
ابتسمت دارين؛ صباح النور
ياسر؛ ايوهه * نزل كوب الحليب* وش نسوي اليوم؟
دارين بتفكير؛ ممم شرايك نروح مع البنات لشاليه ؟
ياسر بضحك ؛ ايه صح وبسبح معاكم واكل ؟
دارين ضحكت ؛ لا عاد يعني اكيد بناخذ ثنتين وحده لنا ووحده لكم
ياسر ضحك؛ اذا كذء تم ابشري ارسلي لي رقم الشاليه وانا بحجز وانتي اتصلي على البنات واتفقي معهم
دارين نقزت ؛ ششكراا يالله وانا بجهز بعد
وراحت بسرعه
ابتسم بخفه ونزل راسه ليشوف الرقم بعد مارسلت توه بيدق عليه اتصل عليه صديقه ؛ الوو .. معليش سامر انا مشغ... ايششششششششششش من جدككككك!!! .. بتجييي اليوممم؟ ... اسسححححب على ام شغليي جايكم جايكم ... بجي من الحين هههههههههههههههههههههههههههههههه سسلاممم
صكر منه وبسرعه طلع لفوق بدل ملابسه ونزل ركب سيارته وشخط على استراحه العيال
-
عند دارين
ابتسمت وهي تجرب كم لبس عقدت حواجبها وهي تلف ؛ كانه مفتوح شوي اصلا عادي مافي احد غير البنات
التفت وهي تاخذ جوالها الساعه صارت 4 ومرت اكثر من ساعه من الفطور يعني اكيد حجز رفعت جوالها واتصلت عليه ولايرد عقدت حواجبها بسم الله شفيه !
تنهدت وهي تشوف قروب بنات عمها يسألون ابتسمت هي ماقالت لهم غير لاتطلعون شيء اليوم ارسلت لياسر بالسناب وواتس وبيبي ولا يرد واتصلت عليه من ساعه ولايرد
طلعت من الغرفه تشوف اغراض المطبخ جاهزه لقت بوجهها نواف ؛ نواف زين شفتك ماكلمك ياسر اكلمه مايرد
نواف؛ ياسر؟ توني شايف خويه سامر يقول بيروح له بالاستراحه
دارين ضحكت بسخريه؛ ايش؟!
نواف؛ والله شفيك* جاء على باله عقد حواجبه* دارين يا
دارين دمعت عينها ابتسمت ؛ خلاص خلاص
صعدت فوق قفلت الغرفه جلست على سريرها وضمت رجولها وهي تبكي ليه يوعدها طيب ! ليه يقولها ويحمسها ! نامت وهي تبكي وهي تهمس ؛ يمه ابيك
نواف استغرب شفيها ؟
راح لغرفته اتصل على ياسر مايرد اتصل على سامر ؛ الوو .. سامر شلونك .. الحمدلله ... بسالك ياسر وينه؟ .. عطني اياه .. * ثواني وجاه صوت ياسر والي شكله شارب وبس يضحك* ههههاااالاااااااا امرريي يعيون ياسر يقولون طالبتني ههههههههههههه مدري مين قايلك اني وجبهه
نواف بنرفزه؛ ياككككلبب وشارب بعد ! انا نواففف! اسمعنيي انت قايل شيء لدارين !
ياسر بضحكه؛ دارين ؟ ياللببيه حتى الاسم يخرفن تعالي تعالي فيه غرف ككثيره طبي واختاري بس
طارت عيونه نواف من وقاحه اخوه ؛ يييياااسسسسرررررر
التفت على صوت ابوه ؛ نواف!
نواف لاشعوريا صكر الجوال بسرعه؛ امرر
ابونواف بهدوء؛ شفيه ياسر؟
نواف بلع ريقه وبهدوء؛ ولاشيء بس يقول بيتاخر وحذرته يجي بدري
ابو نواف طالعه بهدوء والتفت وراح وهو الي سمع كل شيء وصل لغرفته وصكر الباب تنهد وش فيهم عياله ! الاثنين صايعين ورايحين فيها ولايقدر يسوي لهم شيء هم كبار بس ياسر ! ياسر بيضيع عمره
مسك راسه وهو يتذكر كلام زوجته ام نواف قبل لاتموت بيومين كذء
"
وهي تبكي ؛ حسبي الله ونعم الوكيل كل شيء تسويه ربيي بيبتليك بعيالنناا عععيالناا ودارين بنتك ماخفت عليها مافكرت فيها!
ابونواف؛ خل
قاطعته وهي تبكي ؛ مابي اسمع منك شيء خلاصص روححح
وطلعت من الغرفه
"
تنهد بقلّ حيله وقام ليبدل وينام له ساعتين كذء
-
ببيت ام مشعل
ام مشعل ؛ وين اخوكم ؟
سمو ؛ يمه شفيك عليه خلاص هو قال بيتاخر معليه
هيام ؛ امي صادقه مو زين يتاخر
سمو بقهر؛ بنتت انتي اصلا بزر اصص
ام مشعل؛ بس انتي وياها
دخل مشعل وهو يحس راسه مصدّع مقهور من نفسه لاول مره يشرب ويحس جسمه ثقيل ولايفكر باي شيء شاف امه وخواته ضحك بقوه وهو يشوف امه
سمو خافت من شكله بسرعه سحبت هيام وصعدتها فوق دخلتها الغرفه وقفلت الباب عليها بوسط صراخ هيام الي مقهوره ليه ماتجلس نزلت تحت بنص الدرج وهي تطالعه شرب ! اككيدد مو بوعيهه هذا !
ام مشعل ؛ مشعل شفيك ؟
مشعل بضحكه ؛ شفيني!. هههههههههههههه اخهه يايمه وانتي اكثر وحده تعرفيني بالي فيني مو انتي سببه !
ام مشعل تاففت ؛ لاحول ولاقوه الا بالله من طاري هالبنت !
مشعل ؛ يءيمه لاتسبينها ها قلت لك
ام مشعل بتكشيره ؛ وووعععع مالت عليهااا وعلى امهاا ال###
مشعل بعصبيه ؛ لاتتتسبينهااا قلتتت!
نزلت سمو بسرعه ومسكته ؛ مشعل خلاص اهدى
مشعل وهو يدمع ؛ سموو رجعيها لي خليها ترجع والله احبها والله
سمو بكت على حال اخوها ؛ خلاص اهد
قاطعتها امها؛ ووش تترجععع وييي عساهاا تروح ولا ترجع!!!
مشعل عصب ؛ ككككككفايههههه ححححرمتينييي منهااا كفايههه خلاصصص انتيي ماتحسين بولدك! ماتحسينن قد ايش هو متعذببب!!!!
ام مشعل؛ لا اذا وحده مثلها مستحيل بحس علي
قاطعها وهو يقلب الطاوله الي قدامها ؛ انتتتييي امممم انتتتييي اممممم
ام مشعل بصدمه؛ كل هذا عشانها؟
مشعل توه بيتكلم مسكته سمو وهمست ؛ تعال حبيبي انت لغرفتك ارتاح اتركها
مشعل راح معاها لانه بينفجر من وجع راسه
راحوا لغرفته فتحت له مويه الشاور ودخلته؛ يالله تروش تمام؟
هز راسه
تنهدت بحزن وطلعت
اما هو دخل بملابسه وجلس على البانيو والمويه تنزل على ملابسه ويطالع الفراغ بهدوء
-
اليوم الثاني
7:00 العشاء
ببيت ابو مصعب
ام مصعب ؛ يعني شلون ؟
ابومصعب بهمس ؛ شهد ماراح تسكت ابدد
ام مصعب؛ طب مو هي ساكته الحين ؟
ابومصعب ؛ عشان صهيب بس ولا كان قلبت الدنيا
ام مصعب بتكشيره ؛ هالبنت 🙌🏻💔
ابومصعب بتفكير وش بتسوين لو تعرفين انها تطالب بكل شيء واننا راح نسكن عند امي تنهد والتفت على بنتها الي لابسه عباتها وبتطلع؛ وين؟
هتون؛ استاذنت من امي صديقتي مرتني مع سواقهم بنروح لجمعه البنات
تنهد؛ زين انتبهي لنفسك يابنيتي
ابتسمت وهزت راسها وطلعت
نزل مصعب ؛ ابويي انت خليتها تروح!
ابومصعب: ايه ليه؟
مصعب بعصبيه؛ يبه شلون تسمح لها تطلع وهي ب هالعمر ولناس مانعرفهم مرا وبعدين هذي صديقتها الي بتاخذها تعرفونها؟
ام مصعب ؛ ايه نعرفها اسمها سمر
انقهر مصعب وطلع وصفق الباب ركب سيارته وهو متوتر اصلا شهد وصهيب لهم يومين الحين ولايدري عنهم همس؛ يارب
-
ببيت ابو نواف
دخل البيت وهو ماسك راسه من الصداع شاف دارين معاها كاس مويه ولمن شافته طاح الكاس منها بخوف وبثواني انقلبت نظرات الخوف للبرود وصعدت فوق
ياسر عقد حواجبه وتذكر ركض يلحقها؛ دارينن دارينن
مسك الباب قبل لاتصكرها ؛ دارينن وقفي والله اسف نسيت عمري
دارين دمعت عينها؛ بعد ياسر
ياسر ؛ دا
قاطعتها وهي تصارخ ؛ تعبتت منكمم تعبتت خلاص طول عمريي لحالي ب هالبيت الكبيرر بيجي يوم وانحاشش منكم خلاص وانت لمره بتكون زين معاي وتسحب علي وتروح استراحتك ! ابي اعرف ليه؟ وش الي بالاستراحه اهم من اختككك !
ياسر نزل راسه لان ماعنده جواب اكيد تنهد؛ دا
دفته بقوه وصرخت؛ انسسىىى ان عندكك اختت سمعتت!!
وصكرت الباب وقفلت الباب بقوه
ياسر يطق الباب ؛ دارين دارين افتحي
طلع نواف؛ شفت هذي نتيجه افعالك!
ياسر بقهر؛ لاتسوي طالع منها
نواف ؛ على الاقل ماوعدتها زيك!
ياسر ماهتم ؛ دا* وقف وهو يسمع صوت تكسير خاف التفت لنواف * نواف
نواف تقدم يبي يكسر الباب وهو وياسر كسرّوه طارت عيونهم وهم يشوفونها جالسه على سريرها وضامه رجولها وتبكي التفتوا لمرايتها الطويله كسرتها تنهدوا براحه المهم ماجاها شيء
مشى نواف لعندها وجلس جمبها وضمها وهي تضرب صدره وتبكي ؛ بعدّ بعدّ
نواف همس ؛ اهدي ي عيون امك * دايم يقولون لها هالكلام لتذكر امها وتهدى *
دارين ابتسمت بين دموعها وغمضت عيونها بسرعه وهي تبكي وتشهق ؛ ماما وين كنتي ! ليه رحتي فقدتك
ياسر تاثر ودمعت عينه عض شفته بقوه وطلع برا
نواف مسح على شعرها الين نامت غطاها وطلع
نادى روز ؛ اسمعيني اذا صحت دارين وراحت للجامعه صلحوا الباب ورتبي غرفتها الحين بدون ازعاج سمعتي؟
هزت راسها
تنهد وراح لياسر فتح الباب ؛ عاجبك ؟
ياسر ؛ نواف خلاص ابي انام والله تعبان وزاد علي حاله دارين
نواف تنهد؛ اجل اسمع وش بنسوي
ياسر؛ وش ؟
نواف ؛.........
-
انتهى




شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©


ببريطانيا
بشقه بالدور 14 دور كامل عباره عن صاله كبير بشباك طويل وبستايره الطوال المفتوحه وتبين اشعه الشمس ومطبخ مفتوح عليه جمبهم غرفتين بحمامهم * يكرم القارىء* طلعت من الغرفه وهي تتثاوب ؛ صهههيببب يالله بسّك نوم الفطور بيوصل الحين
طلع صهيب وهو ينشف شعره ويضحك؛ انا ولا انتي ي دبه النوم صاحي من زمان ترى
ضحكت بخفه ؛ زين زين يالمثالي يالله نشف شعرك لاتاخذ برد وتعال على ماجهز
هز راسه بابتسامه ودخل
ابتسمت بخفه وبراحه وهي تجهز الطاوله جلست وهي تذكر كيف انها باليومين الي راحوا عاشوا حياه هاديه تنهدت بهدوء همست؛ المهم صهيب
صهيب جلس ؛ عيون صهيب؟
ضحكت بخفه وسندت يدها تحت خدها؛ يمه يازين اخوييي
ابتسم بهدوء واخذ التوست كعادته ويدهنها بالزبده
وشهد اخذت كوب لتصب له الحليب هذي عادته لازم الحليب يشربه كل صباح
شهد ؛ ءء صهيب اليوم بطلع انا عندي كم شغله بخلصها
صهيب نزل الكوب: تمام انتبهي لك
ابتسمت شهد؛ ابشر
ساعه وربع طلعت شهد من الغرفه وهي تربط الترانج كوت لان الجو بارد ولبست شنطتها التفت؛ صهيب ياويلك تطلع تمام؟ انا ساعه ساعتين كذء وجايه ونطلع نتمشى تمام؟
هز راسه؛ معليك فيه فيلم بيجي الحين وبتابعه
ابتسمت ؛ زين تسوي
صهيب ؛ شهد ءء يصير اكلم مصعب ؟
شهد ابتسمت ؛ اكيد وسلم عليه يالله بحفظ الله
طلعت لبست نظاراتها الشمسيه ركبت مع السايق همست ؛ .....
هز راسه ومشى
-
جالس ومستغرب من الي اصرّت تشوفه وجايه لعنده؟
تنهد الحين بتجي وبيعرفها سند راسه وغمض عيونه وجاه طيفها ابتسم بهدوء او كانت ابتسامه ميته وشفقه لنفسه تذكر اخر موقف لهم
"
بعد تردد وتوتر وبعد ماشجعه مصعب لحقها الين المطار كانت بترجع هي واخوانها ؛ شششهههههد
التفت باستغراب همست ؛ صقر ؟
بلع ريقه وراح لها وهو يتنفس بسرعه لانه كان يركض ؛ ءء ممءممكن اكلمك ؟
شهد ابتسمت ؛ تفضل بس قبل خلينا نجلس بمكان لان احس دقايق وبتطيح من التعب ههههههههههههههههههههههههههههههه
ابتسم وضحك بخفه؛ شقالوا لك بزر؟ ءء شهد انا انا
شهد عقدت حواجبها وابتسمت؛ انت ايش؟
صقر بلع ريقه وابتسم بخفه؛ اءحبك واتمنى انك تكونين موافقه لهالشيء لاني انا ابيك جمبي ومعاي واجي واخط
قاطعته شهد؛ صقر
طالعها ؛ ايش !
شهد بللت شفاتها ويعرف اصلاً حافظها عادتها لاتوترت؛ انت شاب كل بنت تتمنى تكون مجرد صديقه لك بس ءء انا لا انا ءء ي
صقر قاطعها بابتسامه مكسوره؛ لاتقولين شيء روحي الحين وخليني حاطك ببالي شيء حلو مابي يخترب او افكر بشيء ثاني وانا بعد بروح يمكن اقدر انسى بس تذكري هالشيء تمام ان صقر مهما صار لك راح يكون اول واحد ماسك يدك وبيساعدك
طلع من جيبه سلسال ومد لها
شهد عقدت حواجبها باستغراب
جاوبها صقر وهو الي حافظها ابتسم ؛ طلبت منهم يصممون هالسلسال لك خصيصاً * رفع السلسال* شوفي هذي ذبذبات الصوت على نطق اسمك
ابتسمت شهد ؛ شكرا صقر صدق حظيظه من هي كانت معك الله يوفقك دايم ويسعدك يارب
صقر ابتسم بانكسار والتفت ليروح
وكانت هذي اخر مره يشوف شهد وكانت قبل سنتين بالضبط
"
فتح عيونه على السكرتيرا ؛ وصلت ضيفتك
تنهد وقام ؛ لتتفضل
هزت راسها وفتحت الباب واشرت لها ؛ تفضلي
دخلت والسكرتيرا صكرت الباب من بعدها وهي ضلت واقفه خايفه ومتوتره من رده فعله
رفع راسه وهو يشرب قهوته رفعها بعدم اهتمام توسعت عيونه بصدمه
نزلت نظارتها ؛ صقر
تغيرت كبرت بس ليه جت ! وش تبي منه! معقوله لالا لاتبني امال ياصقر
طاح الكوب منه وصحاه من الي هو فيه همس ؛ شـهد!
شهد نزلت راسها ورفعته بتوتر؛ ضايقتك جيتي ؟
صقر بهدوء ؛ مو قصدي بس ... تفضلي
هزت راسها وجلست على الكنب
وهو رفع الكوب والباقي خلاه بعدين ينظفونه
تنهد وراح جلس بالكنب الي جمبها
شهد ؛ شلونك ؟
صقر ؛ الحمدلله وانتي؟
شهد؛ تمام
صقر بهدوء؛ مرّ على اخر لقى سنتين واكيد تغيرت حياتك * وشد عليها*
شهد بسرحان ؛ بالضبط تغيرت للاسوء لشيء ماكنت اتخيله حتى اني ممكن اواجهه * طالعته * لدرجه اني هربت منه وجيت لهنا
عقد حواجبه ؛ شلون! هربتي !
شهد ؛ صقر يصير نأجل هالحكي لبعدين ؟
صقر ؛ يصير واصلا مين انا لاسئل
قاطعته؛ صدقني انا ابيك تعرف وراح اقولك كل شيء بس مو الحين المهم بس بغيت اقولك انا وصهيب راح ندرس هنا واخذنا لنا شقه دور
ابتسم صقر ؛ ياه اشتقت له كثير
شهد بابتسامه وهبال كعادتها؛ وانا ماشتقت لي ؟
صقر طالعها بعدم استيعاب وفهى
شهد حست على نفسها وقامت ؛ ءء انا استئذن وعدت صهيب نطلع انا وياه وبروح له
صقر ؛ ءء مثل ماتبين بس اكيد انا عازمكم اليوم على العشاء
شهد؛ ل
قاطعها ؛ مافي لا خلاص قلت واتركي رقمك عند السكرتيرا وباخذه انا
شهد خاب املها لمن سمعت انو تخلي رقمها ليه طيب ماياخذه الحين همست؛ تمام فمان الله
وطلعت وهي تلبس نظراتها راحت وتركت رقمها وطلعت
عند صقر انسدح على الكنب وهو يتنفس بقوه ؛ اوهههههه هالبنت وشش ! يالله صدق انسى عمري بس لازم ماكون زي قبل خلني ثقل احسن
عند شهد ركبت السياره متجهه للفندق وهي تفكر هي جربت تروح للي تحبه وفشلت طبعاً ودايم تسمع روحي للي يحبك وبتجرب هالشيء بس خاب املها اكيد نسى او تزوج او خطب ماتدري تنهدت المهم عرف اني هنا ونشوف وش بيسوي
-
ببيت ابو نواف
على العشاء
جالسين يتعشون
ودارين تاكل دقايق وساعه تسرح
قام ابو نواف ؛ الحمدلله
وراح يغسل
دارين طالعت اخوانها الي يطالعونها بابتسامه لفت بالامبالاه
قامت
ياسر التفت لنواف ؛ شفت !
نواف بهدوء ابتسم ؛ راح نستمر ب هالاسلوب ونشوف وش بيصير
تنهد ياسر ؛ يارب صار عمري ب 19 وللحين مافهمتها
-
مرت سنه كامله مابين توتر وخوف ابو مصعب من الي بتسويه شهد ومابين نقله هو واخوانه لبيت امه خلونا نرجع للوقت الي دروا فيه
"
كانوا متجمعين وجامعينهم ابونواف وابومصعب
ابونواف؛ وهذا كل شيء
ام مشعل بصدمه ؛ شتقول انت! يعني بننطرد من بيوتنا !
ابو مصعب ساكت ويفكر
ابونواف؛ ايهه وبنسكن كلنا ببيت امّي
الجده ابتسمت للي سوته شهد
ام مصعب ؛ مممينننن هييي حتىى تطردنننا!!!
ام مشعل؛ وهي الصادقهه هذيي تمادتت وتعدت حدودهاا وزوددد
ياسر بهمس ؛ هالشهد نفسي امسكها واذبحها
نواف بسرحان؛ بربيها لكم وتشوفون
مشعل تنهد وساكت بدون رده فعل
مصعب ماكان معاهم كان يدرس صيفي عشان يقدر يلحق ويصير بالجامعه مع صهيب لو الترم الي بعده
هتون ؛ اكرهها اكرهها
دارين؛ حرام عليك احسها طيوبه بس مافهمتوها
سمو ؛ صادقهه شهد اطيب منها مافي وهذا حقها اصلا
هتون كشرت من كلامهم
هيام ؛ انا ابي انام
دارين ؛ الله يخلف بس انتي هذا الي فالحه فيه
"
وشهد وصهيب الي عايشين بهدوء وراحه بال مع ان شهد متشوقه للحظه الي تنتظرها الي قرّبت راح ترجع لحالها وتاخذ حقها وبعدها ترجع لصهيب وبكذء تكمل الي تبيه على هدوء وصقر يشوفهم بين فتره وفتره ومراد الي نوى يجيهم يكمل معاهم
-
مرت سنه وترم
بالمطار
وصلت لفت طرحتها وركبت مع السايق همست؛ للشركه
هز راسه ومشى
تنهدت وهي تذكر كيف ان صقر كان يتحاشاها او كانه يخاف من خيبه امل جديده وصهيب الي خلته هناك تنهدت وهمست ؛ استودعتك ربي
وصلوا ونزلت وهي تمشي بخطى واثقه جلست على المكتب ؛ خبرني بالي صار بغيابي ؟
؛ الله يسلمك ابو مصعب وابونواف مالهم حس من رحتي ونقلوا من البيوت بعد مرور يومين من الموعد المكتوب
ابتسمت بخبث هذا الي تبيه ؛ وبعد؟ اخبار بيوتهم ؟ عيال عمي ؟ عمتي ؟ جدتي؟
؛ الجده بخير وكالعاده زيارات الجارات او للمستشفى المواعيد المعتاده , عيال عمك نواف عرفنا انه بيروح يكمل دراسته ببريطانيا والمتوقع بنفس جامعه حضرتك واخوه ياسر بعد معاه دارين وسمو الجده اصرّت يروحون بعد ليش هالاصرار ماقدرنا نعرف هذا الي خبرنا السيد مصعب وايه صح السيد مصعب درس الصيفي والترم الجاي راح يجي مع السيد صهيب وهيام وهتون للحين على دراستهم الثانويه
ابتسمت براحه عشان مصعب وقعدت تفكر بنواف زين جات منه
قامت ؛ عطني نسخه من العقد الي وقعوا عليه ونادي لي المحامي يلحقني بيت جدتي
هز راسه ؛ تامرين امر
طلعت وركبت السياره ؛ لبيت الجده منيره
ومشى متوجهه للجده
-
ببيت الجده
العيال طالعين والبنات نايمات كان الوقت 10 الصباح
الامهات بالمطبخ والجده جالسه بالصاله توها خالصه من صلاه الضحى وقعدت تسبح وتهلل التفت واخذت القران تقراه توها خالصه من الايه رفعت راسها على عيالها الي دخلوا ؛ عسى ماشر جايين هالوقت ؟
ابونواف؛ جانا اتصال ان فيه احد جاي لنا للبيت
الجده تنهدت؛ يالله يارب خير
ابو مصعب ؛ امين
رن الجرس التفتوا ؛ حنا بنروح للمجلس
الجده؛ الله وياكم
دخلوا المجلس وقفوا من هول الصدمه شجابها !
ابتسمت بخبث ؛ سلام
ابومصعب ؛ شجابكك ؟
شهد جلست وحطت رجل على رجل ؛ ابد جاء وقت الحساب بس طبعاً مايصير هنا
قامت ودخلت عند الجده شافت عمتها ومرت ابوها
الجده بفرحه؛ شهد
شهد ابتسمت بشوق
توها بتروح تضمها وقفت قدامها العمه ؛ اصحك تقربين منها وبعدين باي صفه جايه مالك شيء عندنا يالله برااا
شهد مسكت نفسها ؛ احترمي نفسك ماني الي اول تسكت لان الي اسكت عششانهه راح
ام مشعل طارت عيونها؛ انتي وحدهه وقحه و* رفعت يدها بتضربها *
مسكتها شهد وهمست ؛ انصحك انك تمسكين لسانك عشان لاسوي شيء تندمين انتي عليه تمام؟
ابونواف صارخ؛ شششهههههد!
شهد نزلت يدها بعنف وطالعتها بحقد التفت لعمه وابوها ورفعت نسخه العقد ؛ تشوفون هالورقه ! راح تضيعكم كلكم
ابو مصعب بحذر ؛ وش هالورقه ؟
شهد ابتسمت : الورقه الي وقعتوا عليها انكم تسلمون البيوت والاراضي بنفس اليوم بس للاسف تاخرتوا يومين و
ابونواف ؛ وايش ؟
شهد بهدوء مريب ؛ شرط جزائي تاخر يوم يعني 50,000 وانتم تاخرتوا يومين يعني 100,000
شهقوا ام مصعب وام مشعل ؛ ايش!
ابونواف؛ شءشلون ! انتي وحدهه نصصابهه اصلا
قاطعته شهد ؛ لا ي عيونها لاتغلط لاقلب السالفه كلها عليك
دخلوا العيال نواف بعصبيه ؛ انتتيي وشش جابككك !
شهد نزلت عيونها بلخبطه ؛ مالك دخل بالي اسويه
ياسر ؛ اطلعيي برااا اشوففف
شهد رفعت راسها وضحكت ؛ والله وكبرت وصرت ###
الكل انصدم من كلمتها وياسر وده الارض تنشق وتبلعه من كلمتها الي الجمته
ابونواف؛ ششهههد!
شهد مشت وقبل لاتطلع التفت؛ شوفوا عيالكم وين منشغلين ووين يروحون اخر الليل وايه صح * ابتسمت * 100,000 تحول لي خلال اسبوع ماجات ؟ صور فيديوهات * طالعت ياسر ومشعل ونواف * الـ## كلن بيتقرف منها مو بس انا سلام
طلعت بعد ماحست بشبه راحه شافت بوجهها مصعب ابتسمت وضمته بقوه ؛ اششتتقت لك
ضحك ؛ ههلا هلاا انا اكثر والله
شهد ؛ متى بتجيي ؟
مصعب ؛ رحلتي الاسبوع الجاي
شهد بتفكير ابتسمت وسحبته ركبوا السياره ؛ للمطار
رفعت جوالها ؛ الو هلااا اسمع المحامي يتعامل معاهم تمام ؟ لالا ماله داعي يجي خلاص .. ايوهه وابي الحين تذكرتين للبريطانيا دايركت واغراض مصعب تجيبونها اليوم الي بعده .. زين تسوي ييالله
صكرت منه ولفت عليه؛ صهيب مشتاق لك مراا وصقر بعد
مصعب ؛ انتي مو صاحيه تدرين ؟
شهد ضحكت
مصعب ؛ صبر صقر ؟ ششفتيه؟
شهد ابتسمت؛ ايهه
مصعب ؛ احكي لي بسرعه وش الي صار بسرعه
ضحكت وبدت تحكي له وهم وصلوا المطار وركبوا الطياره وللحين تحكي له وهو يحكي لها وطارت الطياره بعد مارسلت لصهيب انهم جايين ومصعب لابوه وامه عن سفرته

ببيت الجده
بالمجلس
ابونواف بعصبيه ؛ هذذييي اخرررة دلالنا لكم!
ابومصعب ؛ هالبنت هذيي شيططانننن! وممكن تسوي الي براسها واكثرر يعني بالعربي ومختصراً تفضحكم رسمي وازود بعد
ياسر؛ يب
قاطعه بحدّه؛ اصص ولاكلمه اسمعوني زين راح ادبر المبلغ انا واعطيها واسد فمها عننا مع انها هالميه الف كانها ميه يعني ولاشيء , بعدها راح تروحون لاول طياره لبريطانيا تبتعدون عن هالاجواء
نواف ؛ طيارتنا الاسبوع الجاي
نزل جواله بهدوء وبقهر؛ مصعب راح معاها
مشعل تنهد بقهر وطلع بدون لايسمع منهم ولاشيء
ابو نواف؛ هذا شفيه
نواف عرف وسكت ؛ انا بشوفه
الجده ؛ نواف !
التفت ؛ سمّي
الجده بحده؛ انا بسدد المبلغ وانا بتكلف بتذاكركم ومن بكرا تروحون مابيكم عندي خلاص * طالعت ابو نواف* وفلوسك خليها مصروف لهم احسن لك
مشت للفت بتصعد التفت بقهر؛ للاسف ماعرفت اربي كل واحد فيكم يدور مصلحته ويحاول يصلح وضع عياله
ابومصعب ؛ يمه هالبنت
قاطعته بصرخه وهي ترفع عصاتها بعصبيه ؛بننننتكككك بنتككك انت السبب ببحقدها عليكم وبالي صار كله ! وبامها الله لايبارك باليوم الي خذته * سكتت * استغفر الله واتوب اليه استغفر الله واتوب اليه
ركبت اللفت وصعدت لغرفتها
-
بعد مرور اسبوع صار زيّ ماتبي مابقى احد غير هيام وهتون وام مصعب وام مشعل وابو نواف وابو مصعب والجده راحت لاختها كم يوم تحاول تنسى الي صار
والباقين اخذوا لهم شقتين وحده للبنات سمو ودارين والثانيه للعيال نواف وياسر ومشعل
ومصعب سكن بشقه شهد وصهيب مع انه كان بيروح لهم بس شهد اصرّت يكون معاهم
وللحين ماتقابلوا ابد كانوا باجازه وبكره يبدء الترم الثاني وصقر بباله شيء ورايح جاي على الجامعه ناوي يسويه مع انه متخرج وماخذ ماجستير ودكتوراه بس وش وراه ؟
مصعب يروح ويجي عند عيال عمه يشوفهم وشهد مانعه صهيب يروح الحين وهي كانت تفكر ب هالجامعه الي بتجمعهم كلهم واكيد بتحصل بينهم مواقف ونواف هنا بعد كانت مرتاحه ان صقر برا الجامعه ماتبيه يعرف بالي بيصير جواتها والي مخططه عليه وبنفس الوقت تحس بفضول ناحيه نواف ودها تشوفه
خلونا نشوف
-
الصباح
شهد مروّقه على الاخر ؛ صههههيببب مممصعععببب يالله اصصحوا
مصعب دخل راسه تحت المخده وبنوم ؛ ششههد اطلعي براا ابي انامم
صهيبب رفع يده بمعنى انه معاه
شهد تخصرّت ؛ احلفوا ؟ ققومموواا يالله اول يوم دوام
فتحت الستاير الطويله ودخلت الشمس
صهيب بنوم ؛ شششااهههههددددد امس سهرانين* سكت بتلعثم* ءء يعني
شهد ؛ لا والله ؟ انا مو قلت لكم نامو؟
مصعب قام وهو يتحلطم ؛ انت مو كفوو سهرر مالت وبعدين شفيها لاسهرنا مو لازم اصلاً نروح اليوم
شهد؛ الا لازم يالله اشوف لازم تشدون حيلكم من اليوم الاول
مصعب مسك راسه وهو يصرخ؛ ياربيههه وش جابنيي انا هنا وش جابنيي افف ؟ * طالع شهد * شه
شهد تكتفت وطالعتهم بابتسامه؛ يالله شوف قوموا الفطور جاهز 5 دقايق ماتجون ت
قاموا بسرعه ؛ لالاا خلاصص
صهيب دخل الحمام " يكرم القارىء " مصعب طق الباب ؛ صصهههههيببب
شهد ضحكت بخفه ؛ انتظركم ياويلكم تتاخرون
طلعت ودقايق طلع صهيب ودخل مصعب يغسل وجهه ويتوضا ليصلي الفجر طلع وبدل ملابسه لقى صهيب جاهز طلعوا مع بعض وجلسوا على الطاوله
شهد ابتسمت مدت لمصعب توست بنوتيلا زي ما يحبه ومدت لصهيب التوست بالزبده
مصعب اكلها بتلذذ؛ ياربي هالنوتيلا بموتت
ضحكت شهد؛ مو عشان كذء طاقه وهبال ماشاءالله
ضحك صهيب ؛ الزبده الللذذ
مصعب كشر ؛ خلك على زبدتك
ضحكت بخفه وقامت؛ بروح ابدل انشغلت بالفطور
مصعب وصهيب ابتسموا بامتنان
دخلت غرفتها اخذت لها بنطلون كحلي غامق لفوق الكاحل وتيشيرت لاخر البطن باللون الابيض وفيه رسمات بالاسود ولبست عليهم ترانج كوت للركبه يوصل باللون الاسود واخذت سكارف كحلي لفته على رقبتها شعرها تركته زي ماهو كيرلي لنص ظهرها بسواده ونزلت تلبس جزمتها * يكرم القارىء " نايك اير الابيض عمليه ومريحه بالنسبه لها ابتسمت بهدوء سحبت شنطتها الظهر واخذت جوالها وطلعت وهي تكلم ؛ جهزّ السياره .. اوك
صكرت والتفت على تصفيره مصعب انحرجت ؛ شتبي !
صهيب ضحك ؛ ش هالزين
مصعب ؛ انتي لاتمشين معاي بتخربين علي ماني محاكي اي بنت يحسبونك القيرل فريند حقي
شهد؛ ياربي منكم وش لابسه عاد وبعدين مصعبووه ياويلك تسوي هالحركات
صهيب ؛ ايه امسكيه بيخربني ترى
مصعب ؛ مو بيدي ياختيي هم الي يلاحقوني * طالع صهيب وشهق* نعمممممم! انننننناااا نسين
شهد عقدت حواجبها من الي اتصل ابتسمت بخفه قامت وراحت بعيد ؛ الوو
؛ صباح الخير
شهد وهي تنقل نظرها بالصاله؛ صباح النور من الي داعي لي لاكون ببالك اول الصباح ؟
ضحك بخفه؛ نسيتي اني بجي معكم ياخبله
شهد ضحكت ؛ مراد اصه بس ادري استهبل
مراد ؛ زين يالله انزلوا
شهد؛ تمام جايين اركب السياره السوداء الكبيره وجايين
مراد؛ اوك سلام
صكرت منه والتفت؛ يالله انت وياه تاخرنا مراد ينتظرنا تحت
اخذوا اغراضها ونزلوا لتحت ركبوا السياره شهد وجمبها مصعب وقدامهم صهيب ومراد
شهد همست؛ مصعب يسلم عمرك مابي احد وبالاخص
مصعب قاطعها وهو الي فهم عليها؛ مثل ماتبين
شهد تنهدت ابتسمت ورفعت صوتها ؛ ايه صحح نسيت اقولكم عن وصيه اليوم
مصعب بحماس؛ ايوهه
مراد؛ قوليي يالدرر تف تف
شهد ضحكت طالعت صهيب الي يطفش من هالشيء ؛ شفت ؟
صهيب؛ اصبروا اسبوع وتشوفون
مصعب ؛ اص بس ايون قوليي
شهد بتفكير ؛ ممم
وصلوا الجامعه ونزلوا
شهد ابتسمت ؛ وصيّتين الاولى بما اننا ببدايه الدراسه
" تعلّم الصبر واصبر على التعلم " لمحمد الرطيان
والثانيه " ابتسم واستدرج عصافير الفرح لكي تدخل قفصك الصدري واطلق سراحها بضحكه " لمحمد الرطيان
مصعب تقدم وباسها بخدها بقوه ؛ يمههه يمهه وش هالدرر
شهد انحرجت وعضت طرف شفّتها ؛ ممصعب!
صهيب ضحك ؛ مصعب اول الضحايا
مصعب استغرب التفت شاف بنتين يطالعون شهد بقهر وبغيره ضحك بقوه وسحب شهد وصارخ؛ تعالي my girl friend
مراد ضحك التفت لصهيب ؛ تعال نروح للاداره نشوف الجدول ونضبطه
عند مصعب وشهد
مروا من عند شله يطقون ويرقصون
شهد كانت مكشره ومنحرجه من هالمصعب
مصعب طالع شهد وطالع الشله الي باين انهم سعودين
سحب شهد وراح بالوسط وهو يغني معهم ويرقص معاها ؛ خلووهه بسس يرجع لي بغيابه انا من لي؟
الشله تحمسوا ؛ اووووووووهههههههههه * وضلوا يصفقون*
مصعب ضحك ؛ خلووهه خلوههه خلوههه
شهد ضحكت بقوه
وقفوا الشله قال واحد منهم ؛ الله يخليكمم لبعض
شهد لفت وهي تضحك ؛ لاتصصدق ذء اخويي
؛ مماشاءالله
مصعب ؛ شفتوا بسرعه تعصب وبسرعه تزعل وبسرعه تفرح
شهد ضحكت ورفعت راسها انمحت الابتسامه وهي تشوفه داخل مع الباقين همست ؛ مصء
مصعب التفت سحب شهد بسرعه وراحو لبعيد ؛ شهد اهدي
شهد وهي تحاول تكون قويه ابتسمت ؛ معليك شفيك تعال الحين نروح الاداره نسيتني بخبالك
مصعب ابتسم وراحوا للاداره
-

طلعت من الاداره بعد معاناه تعدل جدولها ومصعب طلع قبلها التفت تدور مصعب صهيب مراد مالقتهم تاففت التفت على صراخ عقدت حواجبها وبعدها ضحكت بفرح شافت سمو ودارين جاين لها
ركضت وضمتهم ؛ اشتقت لكم
دارين ؛ اثاريك مبسوطه هنا احم احم كثار
ضحكت شهد؛ مو صاحيه والله مافكرت من الشقه للشركه ومن الشركه للبيت
سمو ؛ يوهه ياكثر اششغالكك
شهد ؛ تعالوا نجلس الحين عشان عندي بريك نص ساعه وبعدها اول محاضره
دارين وهم متوجهين للكوفي يجلسون ؛ اسحبي عليها اكيد مافيه شيء
شهد وهم يجلسون ؛ لا ابي اروح اتعرف على الدكتور والي معاي بالكلاس
سمو ؛ انزين شلونك انتي وكيف السكن هنا؟
شهد ابتسمت ؛ بخير الحمدلله وانتم كيفكم ؟
دارين؛ بخيرر الحمدلله بس ماش العيال مو مخلينا ابدد
شهد ابتسمت بخبث ؛ ششرايكم تجون عندي ؟
دارين نطت ؛ تككككفيننن والله فله
سمو ؛ ايهه ايهه
شهد بتفكير ابتسمت؛ خلاصص فيهه جمب شقتنا شقه حليوهه ناخخذها لنا
دارين؛ يسس
شهد ضحكت بخفه ورفعت راسها سكتت وهي تشوفه داخل مع نواف وياسر قامت بسرعه واخذت اغراضها بتطلع صدمت مراد الي داخل مع مصعب وصهيب
مراد مسكها همس ؛ شفيك
شهد بلعت ريقها وطالعت مصعب الي فهم همس؛ خذها من هنا
صهيب ؛ انا بجي
مصعب ؛ تعال معي
مراد مسكها من ايدها وطلعوا
ومصعب سحب صهيب وراحوا للعيال يسلمون عليهم
سلموا على بعض وجلسوا
ياسر بفضول ؛ من الي راحت معه شهد ؟
ابتسم صهيب ؛ مراد
مصعب بسرعه وبدون تفكير ؛ يصير خطيبها
مشعل رفع راسه بسرعه مصدوم شلون ومتى !
نواف ؛ هاه! خطيبها ؟
صهيب ؛ تصدقونه هالخبل ؟ مراد ولد خالتي ويصير اخو شهد بالرضاعه
مشعل غمض عيونه بقوه وابتسم براحه وحزن بنفس الوقت شلون نسى هالشيء!
مصعب ابتسم ببدون معنى
ياسر بضحكه؛ خبلل
صهيب قام ؛ عن اذنكم محاضرتي بتبدء مصعب بتجي؟
مصعب قام؛ ايه يالله * التفت لهم* اذا طلعنا جيتكم يالله ياسر
قام ياسر وراحوا
وهم يمشون نزل راسه صهيب بيطلع جواله ماحس الا بالي تركض وصدمته طاحت شنطتها وهو طاح جواله وانكسرت الشاشه
؛ اسفهه اسفهه
عصب طالعها؛ وين اوديها هاه ! جوالي انكسرر
طالعته بقهر ؛ انت هيه ترى حتى انا طاحت شنطتي وجعع
وراحت بسرعه للمحاضرتها لاتتاخر
ياسر بضحكه؛ قويهه عينن
صهيب ؛ والله ماخليهاا حفظت شنطتها وجزمتها وشكلها بعد
مصعب ابتسم بخبث ؛ امداك ماشاءالله قزيتها قزززز
ياسر فهم ومات ضحك
صهيب انقهر : اص انت وياهه
وراح دخل ودخلوا وراه
وقف بصدمه همس ؛ لا ياربي
ياسر ؛ وش ف* طالع الي يشوفه صهيب ومات ضحك * هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مصعببب لايفوتككك
مصعب استغرب طالع صهيب يشوف بنت جالسه وتحوس بشنطتها ركزّ ؛ هذييي ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
صهيب عض شفته بقوه وراح يجلس اي مكان
دخل الدكتور والكل جلس بمكانه
وبدى بمقدمات بسيطه
ومصعب وياسر بالموت ماسكين ضحكتهم على صهيب كيف انه مقهور ويطالع البنت وهي مفهيه اصلاً وبعدها يطالع جواله بحسره
-
عند شهد ومراد
مراد؛ شهد حاولي ماتهتمين
شهد ؛ مو هذا الي قاهرني اني واثقه من نفسي بس من اشوفه انسى عمري
مراد بتفكير ؛ مافي الا حل واحد
شهد؛ مثل؟
مراد؛ تشغلين قلبك بحب جديد
شهد طالعته بسخريه؛ قلبي فندق مفتوح لكل من يبي صح؟
مراد ضحك؛ لا مو قصدي كذء يعني عطي نفسك فرصه انتي جربتي انك تروحين للي تحبينه ماجربتي تروحين للي يحبك؟
شهد تذكرت صقر ؛ هاه مادري مادري
ابتسم ؛ زين يالله امشي اوديك الكلاس حقك
هزت راسها وقامت لبست شنطتها وراح وداها دخلت واخذت مكانها قدام اقرب شيء مالها خلق تروح ورى وجلست طلّعت الدفتر والقلم لتبدء تكتب كل شيء
دخل الدكتور وبابتسامه جانبيه ؛ السلام عليكم
رفعت شهد راسها بصدمه طارت عيونها همست ؛ صءصقر!
التفت للي بالكلاس البنات فاهيات بشكل وطالعته مو مصدقه
صقر ابتسم بخفه ؛ معاكم الدكتور صقر راشد الـ... راح اكون الدكتور ل هالماده ...
شهد تسمعه يحكي بس مو لمّه كانت مو مصدقه للحين ان هو دكتورها بللت شفاتها اخذت المويه فتحتها تشرب وللحين تحس انها متوتره
مرت نص ساعه وصقر يحكي وكل ثانيه يطالع شهد وابتسامه ويكمل وشهد للحين تحس بتوتر
صقر يكمل كلامه ؛ طبعا بما اننا بالبدايه وحكيت لكم المهم تقدرون تتفضلون
رفعت صوتها بنت بمياعه ودلع ؛ دكتورر ازا بدناا نسالك عن المحاضرات الجايا كيف ؟
شهد طالعتها بتكشيره ش هالبنت !
صقر بهدوء وبرزانه ؛ اكيد راح اعطيكم الايميل والي تبونه تقدرون ترسلونه لي بس اتمنى مايتعدى اسئله عن المحاضره لانه اذا تعدّى هالشيء عادي جداً حرمان والحين تقدرون تتفضلون
قاموا وطلعوا ماباقي غير شهد وصقر
صقر ابتسم ؛ شفيك طول الوقت وانتي متوتره
شهد طارت عيونها شدراه ؛ احم ءء لا بس تعبانهه
اخذت اغراضها وطلعت وهي ببالها كلام مراد " ماجربتي تروحين للي يحبك ؟"
صقر تنهد براحه وطلع وقف وهو يشوف شهد واقفه ومعاها نواف وده يعرف بس سكت وراح عشان محد يلاحظ
شهد ؛ شلونك ؟
نواف استغرب هذي شفيها ؟ ؛ بخير وانتي ؟
شهد ابتسمت؛ الحمدلله ءء دارين وسمو وينهم ؟
نواف ؛ توهم داخلين محاضرتهم
شهد ؛ اهها انزين ءء يصير اكلمك بموضوع
نواف عقد حواجبه؛ بخصوص ايش ؟
شهد ؛ ءء دارين وسمو بنقلهم عندي جمب شقتي واحسن يعني
قاطعها ؛ لا مافيه ورجاءً ابعدي عنهم بعد
طارت عيونها ؛ هاه؟
نواف ؛ ليه نسيتي وش سويتي بابوي وعمي ؟ ولا بنا بعد ؟
شهد ؛ ان
قاطعها؛ خلاص رجاءً يعني
شهد سكتت وهو راح وخلاها ابتسمت بخبث ؛ انا ببعد بس صدقني انت الي بتجي وانت الي بتسأل * تذكرت صقر * ماتبيه يشوفها مع نواف تنهدت وراحت للسياره وهي رافعه جوالها تكلم * هلا صهيب .. خلصتوا؟ ... اهها زين انا بروح اللبيت وبيرجع لكم .. تمام انتبه لك فمان الله
ركبت السياره وهمست ليروح الشقه
اخذت جوالها وبدون تفكير ارسلت لصقر ؛ يصير اشوفك بالليل ؟
حست بغلط بكلامها ارسلت بسرعه ؛ يعني اذا ماعندك شغل ومعانا اخواني طبعاً 🌝
تنهدت براحه وهي تحس هذا الصح
صكرت جوالها ونزلت للشقه بدلت ملابسها ودخلت نامت بالعرض من التعب
-
عند صقر وهو طالع من الجامعه طارت عيونه ابتسم بفرحه وهو يشوف رساله شهد ارسلها بسرعه ؛ اكيد ماعندي مانع
حس انه تسرّع وكتب لها بسرعه ؛ ءء يعني مثل ماتبين ايه اكيد خلاص حددي الوقت والمكان
تنهد براحه وسعاده ركب السياره وشخط على شقته وقف ونزل صعد لفوق وبدل ملابسه راح يصكر ستاره الغرفه ابتسم وهو يشوف العماره الي فيها شقه شهد تنهد بحب وصكرها وانسدح اخذ هالشقه لانها قريبه منها كان وده بنفس العماره بس مافيه تنهد وغمض عيونه بعد ما وقّت المنبه ونام براحه
-
بالجامعه
طلعوا من المحاضره
؛ انتتااا هيههه احلى واحد يمشي
التفت صهيب ومعاه ياسر ومصعب وهو مستغرب مين الي يناديه شاف نفسها البنت بهدوء ماسك نفسه ؛ انا؟
مصعب نط ؛ لالا تقصدني انا امر
طالعته بسخريه وقاطعته وهي تطالع صهيب بالامبالاه؛ انا اقصده هو انت مو حلو * ابتسمت بخفه* المهم بغيت اتاسف منك انا اسفه سلام
وراحت ركضت
صهيب كان هادي مرا ولا اهتم عكس مصعب الي يحس انقهر منها ؛ اففف تقهر
ياسر ميت ضحك ؛ اقول بروح انا هههههههههههههههههههههههههههههه بموت بسبتكم سلام
صهيب همس؛ يالله السايق ينتظرنا
مشى معاه مصعب وهو يتحلطم منها وصهيب مو لمّه كان يكلم تغريد وهو مبسوط
ركبوا السياره متجهين للشقه
دقايق وصلوا دخلوا بدلوا ملابسهم وناموا بسرعه من التعب
-
تحركت بانزعاج وقامت وهي تسمع صوت صراخ استغربت قامت وهي ترفع شعرها وتتثاوب شافت صهيب ومصعب يتهاوشون على الرموت
مصعب ؛ اقولكك رجعع القناهه
صهيب؛ مصعببوههه بشوفهه هالفيلمم مالي شغلل فيكك
شهد صارخت؛ بسسسسسس
طالعوها
شهد؛ خير ان شاءالله شفيكم؟
صهيب؛ هو يبي ارجع عشان البنات مزز
مصعب شهق ؛ احححلفف وانت مو تبي الفيلم عشان تغريد بتشوفه وتبي تشوفه عشان تقدر تحاكيها يقالك تسولف عنه !
شهد ناويه تهوش بس ضحكتت الا انسدحت على الكنب من الضحك ؛ مب هههههههههههههههههههههههههه صصاححيننن ههههههههههههههههههههههه ربي ماعطاني اخوان عندهم عقول؟
مصعب ضحك ؛ حنا ولا انتي الساعه صارت 11 الليل وانتي نايمه
شهد وقفت صارخت ؛ لاااااااااااااااااااااا
ركضت بسرعه لغرفتها زي المجنونه تدور جوالها وهي تمتم ؛ ياربيهه ياربيههه
صهيب لف على مصعب ؛ الحين تقول عننا خبلان ؟ وهي طيب ؟
مصعب ؛ السالفه فيها " انّ " قوم نشوفف
قاموا راحوا لها شافوها تدور
صهيب ؛ وش تدورين !
شهد ؛ جججوالي وينهههه
مصعب باستغراب ؛ شهد شفيك جوالك شوفيه على الرف يشحن
لفت وطقت جبهتها
نطت بسرعه واخذته تشوف شافت رسالته تحدد الوقت والمكان صارخت ؛ ييياااااااارررربيييهههههههه اففف خخخبلههه خخخبلللهههه
صهيب ؛ ششهد شفيكك !
شهد ؛ هاه ءء صءصقر قالي قلت له اوههه شدخلكم اففف
اخذت جوالها وسحبت اقرب بنطلون وتيشيرت دخلت لبستهم وطلعت اخذت جاكيت ونزلت تحت وقفت قدام العماره وهيي تتصل عليه ؛ ءء صقر ان
قاطعها؛ لا تحكين ولاتتحركين انا جاي لك
وصكر
استغربت صبر شلون بيعرف مكانها
التفت وطارت عيونها وهي تشوفه قدامه رجعت على ورى ؛ بسم الله
ضحك بخفه ؛ شفيك ؟
شهد ؛ مسرع ؟
صقر بتوتر ؛ ههههه اي كنت قريب من هنا
شهد ابتسمت بخفه وسرحت فيه
صقر بارتباك ابتسم ؛ شفيك اتصلتي؟
شهد حست على نفسها ؛ هاه شسمه بغيت اتاسف منك صدق اس
ماحست على نفسها الا طايره بحضنه
توسعت عيونه بارتباك
وشهد مو اقل منه كانت بحضنه وعيونها ترمش بلعت ريقها حقدت على الي مستعجل ودفها رفعت راسها وهي منحرجه منه مرّرررررره تقابلت عيونها بعيونه
صقر فتح فمه بيتكلم بس سكت افضل له يبي يشبع من عيونها ابتسم بحب
شهد تطالع عيونه وابتسامته الي تنطق بالحب
صقر همس بصوته الي معروف جميل بالغناء ؛ اوّاه لو تدرين عن بعض الحنين والشوق لامنه تجبر وافترى ✨💕.
وقفها وابتسم لها ؛ شرايك نروح نشرب قهوه بالكوفي الي هناك
شهد رمشت مرتين بلعت ريقها الجاف وهي تنعاد نبرته وصوته والكلام رفعت راسها تطالع وهي تهز راسه بس تبي تستوعب
انتهى




شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©


صقر ابتسم ونزل راسه يمشي وهي مشت جمبه ولكن للحين تفكر بالي صار
صقر ليضيع وقت همس وهو يكمل الغناء ؛ لربما لو هزّك الشوق بتجين وتعاندين ظروف وقتك ياتُرى!
شهد دق قلبها بقوه وهي عارفه تكمله الاغنيه بتضيع للموضوع ؛ ءصقر يصير نرجع احس اني مو على بعضي وبكرا نروح طيب ؟
صقر ابتسم ؛ مثل ماتبين
مشوا راجعين وصلوا وقف صقر ؛ شهد
شهد بارتباك ولفت عليه
صقر ابتسم بحزن ؛ الى متى وانا احتري قلبك يلين والناس تتقدم وانا ارجع ورى * رفع يده يسلم عليها ومشى *
شهد قلبها يدق بقوه ركضت بسرعه لفوق دخلت للمصعد تنهدت بقوه حطت يدها على قلبها تحسه بيطلع من مكانه تنفست بقوه غمضت عيونه وسمعت صوت المصعد ينبهها على وصولهم
طلعت وفتحت الباب دخلت وصكرته وراها شافت اخوانها متابعين بذمه وضمير الفيلم ماهتمت دخلت غرفتها وقفلت الباب
مصعب ؛ بسم الله من متى دخلت !
التفت لصهيب الي مندمج بجواله كشر ؛ الله يخلف عليك
قام وطق الباب ؛ شهدد ؟ فيك شيء؟
شهد رفعت صوتها؛ لا بنام تعبانه
مصعب ؛ ماتبين عشاء نطلب لك معنا؟
شهد ؛ اطلبوا لي لاصحيت اكلت
هز راسه ورجع اتصل وطلب وكمل الفيلم
-
عند صقر
دخل الشقه وصكر الباب وهو بس حاس بقهر من نفسه كيف كذء يحس انه كان شفاف لدرجه كبيرهه قدامها كيف يفصح عن شيء اخذ عهد على نفسه انه مايجيب طاريه لاحد حتى لها كيفف ضعف !
جلس على الكنب وهو شاد شعره صارخ ؛ ااخخخخخخخخخههههههههههههه
قام وراح يدخل يتروش يفضي الي بداخله ولو شوي
-
عند العيال
نواف دخل على مشعل وجلس قدامه وهمس ؛ احبها
مشعل عقد حواجبه ؛ ايش ؟
نواف بهدوء ؛ شهد ماسمح لك تفكر فيها لاني احبها وا
ماكمل الا مشعل فوقه ويصارخ ؛ شششلوننننن كككيففف انتت بوعععييككك!!!
نواف ؛ مش
قاطعه ؛ اسسسكككتتت!!! هذا وانا كنت اشكي لك
دخل ياسر انصدم بعد مشعل؛ شفيككم!!
مشعل طلع بدون ولا كلمه وهو مقهور وموجوع
نواف قام وعدل ياقته ؛ كذبت لمصلحته وعصب
ياسر؛ وش قلت له!
نواف طالعه بهدوء؛ مالك دخل
-
عند شهد جالسه عند شباك الشقه وتطالع الرايح والجاي وتفكر بصقر والي صار تنهدت بحيره وكلام مراد بجهه والي صار اليوم بجهه وقفت قدام المرايه وهي تطالع نفسها شهد عطي قلبك فرصه غمضت عيونها وفتحتها ابتسمت بهدوء راح اترك الايام تحدد كل شيء والي كاتبه ربي بيصير باذن الله
طلعت من الغرفه شافت صهيب ومصعب نايمين على الكنب ابتسمت بخفه راحت قومتهم وراحوا ينامون ورتبت المكان من بعدهم وجابت عشاها سخنته وراحت جابت جوالها وشبكته على التلفزيون وحطت على مسلسلها التركي وجابت العشاء جلست تأكل وتتابع بحماس
-
الصباح
دخلت للجامعه وهي تشوف جابت الكتب كلها وتعدهم ومو منتبهه صدمت باحد وطاحت الكتب رفعت راسها ؛ اس
سكتت وهي تشوفه تغير عيونه الي تشع بالحب صار حولها هالات سوداء ابتسامته الي توصل لاذنه لمن يشوفها ماتشوفها الحين وحتى تشوفها باهته بعدت هالافكار من راسها وهي تذّكر نفسها انه خانها وللمره المليون ذمعت عينها وهي مقهوره على نفسها
نزل يجمع معها مسك يدها ؛ شهد
شهد عضت شفتها وطالعته ببرود وبعدت يده بحدّه وقامت
مشعل : شهد لاتقسين ان
شهد طالعته بابتسامه تحاول تخليها ثقه ؛ ولا انتَ غيمٍ في السماء ولاني الميت ضما قلبك اذا ماضمني غيره قلوب تضمني
مشعل مسكها ؛ شهد لاتوجعين قلبي ب هالحكي
شهد قاطعته؛ بوجعه دامك وجعتني من قبل خياناتك مكالماتك عدم اهتمامك هه حتى حبّك المزيف كل شيء يخليني اقرف من فكره اني كنت * سكتت بقهر * حتى ماودي انطقها
تعدّتها وهي تروح لمحاضرتها مابقى شيء وتبدء
-
كان يطالعهم من بعيد ابتسم بخفه واخيراً افتكينا منها والحين دور مشعل ننسيه تنهد وهو يفكر بطريقه وكمل طريقه للمحاضره
اما عند شهد
جلست على اول كرسي حطت يدها على فمها وهي تكتم شهقاتها وتتنفس بسرعه دموعها تنزل لاشعورياً تتمنى تنسى كل شيء تتمنى تصير معجزّه وتفقد ذاكرتها ذاكره جديده ذاكره تمحي كل الم الماضي
بنبره مليانه خوف ؛ شهدد!
رفعت راسها لاشعوريا قامت وضمته بقوه ؛ مراد شءشفته
مراد انصدم عض شفته بقوه وضمها بقوه وهو يمسح على شعرها؛ شش خلاص اهدي
شهد بتعب وبألم ؛ هالكتمان يضعف قلبي , يوجعه يارب صبّرني على الي يصير يارب , ماعندي القدره يامراد ماعندي
مراد بعدها وهو ماسكها من كتوفها؛ شهد انتي اقوى من كذء اقوى من ان واحد خسيس مثله يقلبك زي كذء
شهد لفت وجهها بقهر تعبت من انها تمثل انها قويه هي بنت انثى رقيقه مثل الورقه سهل انه تكسرها
مراد كمل ؛ واحد مثله مايستاهل تب
صارخت شهد ؛ ماتتتفههممم انتتت ماتفهممم اقولكك للحينننن اححححبههه احححححبههه
بكت بقوه وسحبت شنطتها رايحه للمحاضره تبي تنسى تذكرت اخوانها حمدت ربها انها جات قبلهم
دخلت بهدوء
صقر التفت ؛ شهد متاخره 5 دقايق عسى ماشر؟
شهد بهدوء؛ اسفه دكتور ممكن ادخل؟
هز راسه
دخلت وجلست باول صف على اول كرسي كانت تبي تجلس وتفكر تفكر بالي بيصير وبالي صار
معقوله كذء نحب ويحبنا ونعيش ايام ولا بالاحلام وبالنهايه كذء؟ او اختياراتنا تكون غلط؟ معقوله هذا الحب؟ لالا هذا مو حب هذا مجرد وهم كنت اركض وراه باسم الحب , ياترى متى بشوف المسمى بالحب ؟ صح مو يقولون الحب تضحيه ؟ * تذكرته ودمعت عينها وعضت شفتها بقوه * هو ماضحى بنفسه عند امه باعني لالا باعني من زمان لمن كان يبتسم لغيري ويضحك لها ويقولها نفس الكلام الي يقولي * غمضت عينها بقرف منه *
تنهدت رفعت راسها انصدمت وهي تشوف الكلاس مافيها احد وصقر جالس قدامها على الطاوله ورجوله على الكرسي الي قدامه ويطالع شهد بهدوء؛ من بدت المحاضره وانتي مو على بعضك وسرحانه وطلعوا ولاحسيتي باحد ؟ شفيك!
شهد توترت قامت ؛ ولاشيء انا لازم اروح
قامت بتروح صقر قام ولفها ناحيته لدرجه صدمت بصدره وصار وجهها مقابل صدره
همس؛ شهد ان
شهد رفعت راسها شافته يطالع عيونها تبي تنزل عيونها مو قادره تطالع اكثر خلاص بس ماتدري ليه تمّت تطالع
صقر قرّب وصار مايفصلهم شيء
شهد بعدت وطلعت من الكلاس وقلبها يدق بقوه من الي صار لمست خدها كان حارر وتحس انها مرتبكه جلست على الكرسي وارسلت لسمو تجيها هي ودارين
لفت تشوف من بعيد صقر طلع وكان شوي متوتر وراح متوجه لمكتبه
تنهدت تاخذ نفس طويل
شافت سمو ودارين قامت راحت لهم
عند صهيب طلع وهو معصب شلون بتكون معاه بنفس المشروع!!!
؛ يالزززززينننن هيهههه
طارت عيونه هذي شتبي لف وهو معصب ؛ نعمممم!
رفعت حاجبها بسخريه؛ هيه ترى ماناديتك الا عشان المشروع وش نسوي فيه؟
صهيب توه بيتكلم
طلعت ورقه وكتبت عليها وهي تقاطعه؛ خلاص خذ هذا رقمي وارسلي على الواتس اب موقع بيتك وانا بجي عندك انتظر ترى لازم بسرعه نخلص شغلنا باسبوع ونص سلام
وركضت وهي تلوح له وراحت وهو الي مصدوم وبيده الورقه صارخ ؛ شششششش هالممممصصييبببهههه الي ننننزلتتت عليييي افففففف
جاو مصعب وياسر ويضحكون وهم الي شافوا الي صار
مصعب ؛ قوييههه عيننن
ياسر ؛ ماقد شفت بنت ب هالجرئه ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مصعب؛ صراحه استغربت من الولد والبنت
صهيب عصب وطقه على كتفه؛ مممصعببب
ضحك مصعب على الرقم من الالم
ومشوا للكافتيريا
-
عند البنات
شربت عصيرها ؛ ايوهه خلاص تعالوا بس من بكره واليوم جهزوا اغراضكم
سمو؛ شهدد مستحيل
دارين؛ صادقه نواف مو راضي
شهد ابتسمت بخبث؛ افاا نواف مايرضى لا عاد هو طيب وبيرضى * همست بينها وبين نفسها* غصب عليه
سمو عقدت حواجبها؛ ايش؟
شهد ضحكت؛ معليكم بيرضى
دارين؛ ياليتت طفشت من هالبنت
شهد ضحكت وضحكت على وجهه سمو
سمو كشرت؛ اص اص * قامت* بجيب لي اكل جعت
شهد؛ جيبي لي انا ودارين كلوب ساندوش
سمو؛ مع انها ماتستاهل بس طيب * وانحاشت لايجيها شيء من دارين الي عصبت *
ضحكت بخفه ؛ بسّكم هواش عاد
دارين بقهر وهي مبتسمه ؛ تقهرر هي
قاطعهم جلوسه جمب شهد وقدام دارين
شهد انصدمت ؛ نعم !
ابتسم ؛ ابد بس جاي اسلم على بنت العم
دارين ؛ نواف!! عيب عليك قوم
نواف ابتسم بقهر؛ ليه عادي بنت عمّيي وبعدين ابي اكلمها قومي انقلعي
طارت عيونها دارين ؛ ن
قاطعها ياسر الي سحبها وراحوا
شهد منزله راسها ماتبي تطالع وجهه لاترتبك همست؛ شتبي ؟
نواف ؛ الي سويتيه وكلامك مع جدتي له ثمنه
شهد رفعت عينها وطالعته وهي تطالع بابتسامه؛ مو يمكن انا ابيهم عذر عش
سكتت ونزلت راسها وهي تعض على شفّتها بقوه على تسرعها
نواف عقد حواجبه؛ عذر! عذر لايش؟!
شهد قامت واخذت اغراضها؛ عندي محاضره
نواف قام ومسكها من معصمها ؛ جاوبيني !
شهد ابتسمت؛ عشان اشوفك كل مره تجي لعند دارين
بعدت يده وراحت لبعيد ابتسمت بخفه وهي تشوف صقر وتلاشت ابتسامتها وتذكرت الي صار بينهم ونزلت راسها وهي مبتسمه بخفه وتهدي نبضات قلبها وراحت بعد مارسلت لاخوانها يجون للبوابه لانهم بيرجعون هالمره مع بعض
ركبت السياره انتظرت 10 دقايق وجاو
شهد رفعت صوتها للسايق ليروح المطعم يتغدون التفت لاخوانها ؛ اييوه وكيف الجامعه؟
مصعب طالع صهيب الي مقهور وضحك ؛ تماممم التمامم
شهد؛ وانت صهيب!
صهيب ؛ يعع خيااسس
شهد عقدت حواجبها؛ ليه؟
مصعب ضحك بشماته ؛ طاح له على بنت نشبه وجريئه لابعد حد
شهد ضحكت ؛ هههههههههههههههههههههههههههههههه خخخيرر؟
صهيب بقهر ؛ لا وتخيلي معاي بمشروعي ب ماده ...
مصعب ؛ وازيدك من الشعر بيت معطيته رقمها تقول ارسل موقع بيتك بججيك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد طارت عيونها مسكت بطنها من الضحك ؛ هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
-
صهيب طالعهم بقهر؛ خلاصص عاد
وصلوا المطعم ونزلوا
اخذوا مكانهم وجلسوا
شهد بابتسامه ؛ زين خلاص يالله طلبوا الي تبون وخلونا ناكل
مصعب غمز ؛ ايه صح ورانا تجهيز مكان للكناري
صهيب رفع الشوكه وحطها بوجهه قدامه؛ مصععب ترى ذي بعينكك خلاص
شهد ضحكتت ؛ احمد ربك مو جمبه
مصعب مسك كتف شهد الي جمبه ؛ شهدد شوفيهه يسويها ترى هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عند نواف
مصدوم هذي شتقول ! من جدها تحكي !
جات دارين وهي معصبه ؛ خير ان شاءالله ليه راحت ! وش قلت لها!
نواف رفع راسه وهو مفهي ؛ هاه
سمو استغربت ؛ نواف شفيك !؟ صار شيء؟
دارين عقدت حواجبها؛ يمه اخويي انهبل ششصايرر!
ياسر ؛ نواف ؟
نواف قام وبهدوء؛ خلونا نرجع يالله يمديكم بعد تجهزون اغراضكم وننقلها لعند شهد
طارت عيونهم بصدمه
مشعل قبض على ايده بقوه وهو ماسك اعصابه هو كان رافض ! والحين وافق عشان يشوفها اكيد!!!
دارين وسمو انبسطوا صح استغربوا شلون وافق بس ماهتموا وسبقوهم للسياره
ومشوا للبيت يجهزون
-
وصلوا للشقه ودخلوا
مصعب جلس على الكنب وهو يضحك ؛ ارسلت لها؟
صهيب بتكشيره؛ ايه
شهد ابتسمت بخفه وجلست جمب مصعب وشغلت التلفزيون
صنّمت وهي تشوف كانت مشهد بنت تبكي وقدامها حبيبها وكانت تطقه وتبكي وهو ساكت ويطالعها ببرود
مصعب كشر وبقهر؛ اخخ بس مايستاهل هال
شهد قامت بسرعه ودخلت الغرفه تنفست بسرعه كتمت فمها بايدها شهقت كتمت شهقتها
" سسسسستووووووببببب بسوي نقله زمنيه صغيره بعد سنتين بالضبط وبعدها بنرجع لاحداثنا 🕊💕💕"
كانت تكسر كل شيء قدامها وهي تبكي بقوه وتصرخ من كل قلبها ؛ اهههههههه لييشششششش ليششششش
دخل عليها وهو الي توه يجي بعد ماخبرته خدامه البيت ؛ اهدييي اهدييي
التفت وهي تشد شعرها لورى ؛ ءانن انت ماسمعتهم شقالوا! ححييييييّ ححححححححيّ شششلوننن شلونننن ليه
جلست على الارض وهي تضم ركبتها وتهز راسها بهستيريا همست بالم ؛ حيّ عقب سنين ليه رجع ؟ ليه جاء ! ليه سوى هالشيء من البدايه ! ليهه
نزل لها وهو يضمها بقوه همس ؛ لو الدنيا كلها تتركك وتروح لو العالم كلهم يخذلونك انا ... ي عيونه مستحيل اخليك
" نرجع لاحداثثثنننا 🕊💕💕💕"
حاولت ترجع نفسها طبيعي لانه ذكرها بموقف ويَ مشعل نقزت وهي تشوف صهيب الي دخل ؛ شهد شفيك؟
شهد ابتسمت بتعب ؛ ولاشيء انا ببدل وبنام راسي صاكني
صهيب ؛ تبين اصحيك على العشاء؟
شهد وهي تفتح الدولاب لتاخذ لها بجامه ؛ بتطلبون ؟
صهيب ؛ اكيد
شهد بتفكير ؛ يبي لنا طباخ * طالعت صهيب * خلاص اطلبوا وحطوه بالمكرويف
هز راسه وطلع
وشهد بدلت وعلى طول انسدحت نامت
رن الجرس
ضحك مصعب ؛ صصهععهيبببب وصلتت وصلتت
صهيب كشر
مصعب قام وراح فتح الباب ؛ اهل * سكت وهو مستغرب دارين وسمو؟ نواف ! *
سمو ؛ مصعب شهد وين ؟
مصعب ؛ نايمه لي
قاطعته دارين ؛ عالعموم خبرها ان حنا نقلنا بالشقه الي جمبكم
مصعب رفع حاجبه من اسلوبها ؛ اهاا وبعدين اي شقه ؟ لايكون كلكمم!!!!
سمو كتمت ضحكتها؛ لا بس انا ودارين
نواف رفع صوته وهو مبتسم ؛ يالله بامانتك ي مصعب
مصعب ابتسم ؛ تطمن خواتيي
ابتسم نواف وراح
-
بعد ساعتين
عند مشعل
طالع نفسه بالمرايه ي انا ي انتيي ي شهد
اخذ اغراضه ونزل ومشى لعمارتهم وهو يفكر بالي بيقوله لها
وقف قدام العماره وارسل لشهد " انزلي والا اصعد لك واسويها ترى "
-
بالشقه
صهيب طايره عيونه منها ومن جرئتها متربعه وحاطه القلم جوا شعرها مسويه زي الكعكع والقلم الثاني تحت شفتها ماسكتها وهي تفكر ؛ ممم الحين يمدينا نخلصه ب ثلاث ايام ؟ * التفت له شافته مبتسم لجواله * الا مين تكلم ؟
رفع عيونه لها ؛ لو تتركين لقافتك بنخلص بيومين بعد
ابتسمت ببرود؛ لو تترك جوالك بنخلص بيوممم!
صهيب ماسك عمره ولا رد عليها ترك الجوال الا يرن رفعه وابتسم وقام ؛ الوو
رفعت حاجبها
صهيب ابتسم بخفه ؛ بنت شعندك .. هههههههههههههههههههههههههه ان شاءالله ..
ابتسمت بخبث وقامت وبصوت كله دلع لدرجه صهيب انصدم ؛ صههيب يالله مابي اتاخر على البيت يكفيي جلست ساعتين زياده عشانك الوقت تاخر ترى وانت تبيني اجلس
صهيب التفت وهو يطالعه بصدمه وبحده ؛ ءء تغريد سلمي على خالتي وامّي .. بعدين احكي لك .. بحفظ الله
صكر منها وتقدم مسكها من معصمها وبعصبيه؛ انتي خير ؟
ابتسمت بألم ؛ اولاً اسمي جانسـو ثانياً وش سويت ؟
طالعها بعصبيه وشد على ايدها
همست بعفويه ؛ ابعد يدك والله توجع
استغرب من نبرتها بعد يده وهي جلست على الكرسي وتتنفس بسرعه
عقد حواجبه ؛ جانسو شفيك ؟
همست ؛ مو وقتك
صهيب استغرب؛ مافهمت !
قامت اخذت شنطتها وهمست؛ نكمل بعدين تصبح على خير
وطلعت بسرعه وهو مستغرب ومصدوم من هدوئها معقوله عشان وجعها؟ وايش هذا الي مو وقتك؟
تنهد ولا اهتم للسالفه كثير بالنهايه هذي شريكته بالمشروع وبس
دخل مصعب بابتسامه؛ العشاء ياحلوي * سكت وهو يتلفت* وينها؟
صهيب بهدوء؛ طلعت
مصعب كشر ؛ قهرر كنت ناوي عليك عندها بس يالله تعال اكل بس
صهيب ؛ انن انن هات هات بس
سحب وجبته وجلس ياكل وجمبه مصعب
تفاجأو ب شهد كانت مستعجله وتلبس جاكيتها بسرعه ينادونها ولا ترد عليهم
مصعب ؛ شفيها؟
صهيب همس؛ الله يستر
-
وقفت قدامه وهي ودها تخنق عمرها شلون نست شلون ركضت بس قالها تعالي ! تحبه ؟ لالا مستحيل ! يخونها وماعمره ضحى عشانها !
التفت بترجع وقفت وهي تسمع صوته يوقفها
مشعل ؛ شهد
شهد همست؛ مابي اي شيء منك ولا ابي اسمع
مشعل قاطعها ؛ اسمعيني اسمعي اخر شيء عندي وبعدها سوي الي ودك
شهد التفت ؛ مشعل خلاص الي بيننا انتهى واح
مشعل ؛ لحظه قبل لاتودعيني وقبل لا يجرحني حكيك ابغى اقول
شهد لفت بتروح
مسكها مع يدها وهو يهمس لها ؛ ابغى اقولك اني احبك وانتي هي الي عشقتها
شهد عضت شفتها بقوه ولفت وجهها وهي ماسكه عمرها لاتبكي ؛ مش
مشعل همس ؛ شهد عطينا فرصه فرصه لنجدد ونحاول اننا نكون احسن انا لمن شفتك مع نواف حسيت بنار بقلبي شهد عطينا فرصه
شهد طالعته بتردد ؛ مدري بكره وش بيوجع من جروحك وخياناتك ولا في شيء يشفع لك عندي والبعد صار باختيارك يامشعل
مشعل بأمل مسك يدها بقوه ؛ تقبليني بس خليني معك وانتي تحددين طلبتك
شهد بعدت يدها ونزلت راسها ورفعت راسها وهي تبتسم ؛ فات الفوت ي مشعل الله يوفقك بطريقك مو شهد الي ترجع للي باعها حتى لو كنت احبك بحفظ الله
التفت وهي تحس براحه سوت الشيء الي تبيه بكل هدوء ومن غير صراخ ودموع والي فرحها اكثر مانزلت ولادمعه ابتسمت براحه توها بتدخل شقتهم انفتح باب الشقه الي جمبهم طارت عيونها ؛ سسمممممووو
سمو ابتسمت ؛ اهلاً تعالي تعالي
ابتسمت بقوه وراحت ضمتها ودخلت سلمت على دارين وقالوا لها
شهد ابتسمت بوناسه؛ الحمدلله امانه دارين عطيني جوالك ابي اشكر نواف
دارين عطتها ؛ خذيي وانا بروح اجهز العشاء توه واصل
قامت سمو؛ انا بساعدك يالله
شهد حطت الجوال باذنها همست بابتسامه؛ شكراً
عقد حواجبه من الصوت ؛ عفواً مين معي ؟
شهد ضحكت بخفه ؛ ماعرفتني ؟
نواف ابتسم ؛ لا والله مين ؟
شهد ابتسمت ؛ شهد
نواف اختفت ابتسامته ل البنت الغريبه ؛ اها هلا شهد ءء العفوو وبعدين انتي عارفه اني رافض هالشيء بس عشان امي منيره
شهد ابتسمت ؛ مايهمني يكفي اني بشوفك ءء اقصد يعني انبسط مع البنات يالله فمان الله وشكرا مره ثانيه
صكرت منه ابتسمت بخفه وقامت للبنات
-
نواف طارت عيونه نزل الجوال وهو مصدوم وش هالبنت؟ مره تصارخ عليه ومره تسبه ومره تبتسم له ومره يحس انها تحبه ومره يحس انها تتمنى موته تنهد غريبه هالبنت
رفع راسه شاف ياسر ؛ مشعل وينه!
ياسر ؛ مدري عنه له ساعه طالع
نواف ؛ وهذي شغلتي الاحقكم افف
-
عند صقر
وهو الي حضر موقف مشعل وشهد كان جايي يعترف لها بس هو سمع مشعل لمن قال عطينا فرصه وشهد هزت راسها باستجابه * طبعاً هو فهم غلط * مقهور! وهو الي جاي يعترف لها ومن بعد هالشيء رجع للشقته
جلس على الكرسي الي قدام الشباك ماسك راسه بقوه شد على شعره على ورى بقهرر تنهد وهو يهمس ؛ انت لازم ماتخليه ياخذها قولها الي بقلبك لاتخبيه اكثر
قام لينام وهو مصمم بكره راح يكون قدام شهد ويقولها كل شيء ومايهمه شيء
مصعب ؛ بغيت اسالك امس طلعتي ولاتعشي
جانسو نزلت راسها لجوالها بقلق ورفعته وهي تتكلم بسرعه ؛ عنن اذنكم
صهيب عقد حواجبه باستغراب
مصعب بسرعه؛ ويننن ؟
جانسو وهي تطالع وراهم برعب رفعت كاب البلوفر ؛ تءتاخرت سء سلام
وراحت وهي تمشي بسرعه
صهيب مافاتته نظراتها لوراهم التفت شاف 3 رجال لبسهم اسود باسود ومشكوك بوضعهم ومشوا بنفس اتجاه جانسو
ياسر ؛ شفيها؟
مصعب؛ مادريي صهيب ش
صهيب جاه فضول وبسرعه؛ بعدينن بعدينن انا بروح عندي شغله ضروريه
وراح لحقهم متجاهل مصعب وياسر عقد حواجبه
-
بنص المحاضره كانت سرحانه وترسم رفعت عيونها لصقر الي يشرح بكل هدوء وبثقل هذا هو عند الطلاب قمه الثقل والرزانه ابتسمت بخفه عقدت حواجبها وهي تسمعه يصارخ
صقر بعصبيه ؛ رالسووو وش هالحركات !
التفت للي يهاوشها كانت تطالعه بعدم اهتمام
صقر بحدّه وقهر من هالنظرات ؛ اوقفي شوي
قامت وتكتفت وهي تطالع بنص عيّن ؛ مو عاجبني الي قاعد تقوله
صقر رفع حاجبه بابتسامه سخريه؛ واحد جبّرك تحضرين ؟ * اشر على الباب* الباب يوسعع جمممل تفضلي
بقهر جمعت اغراضها وقامت وقفت عند شهد وهمست ؛ الي بينكم بينفضح وعلى ايدي وتشوفين هه
وكملت طريقها لبرا وهي تصكر الباب بقوه
شهد طارت عيونها وهي تطالع الفراغ شتقصد! وش الي بيننا
صقر حس عليها وسكت وكمل المحاضره طبيعي
-
مشى وراهم وبعدها ضيعهم عض شفّته بقوه من القهر مشى شوي وماحس الا ببنت تركض وصدمته طارت عيونه هذي مو كأنها جانسسووو لف بسرعه شافهم يركضون من بعيد رككض وراها بسرعه وسحبها لممر ضيق مرّااا وسحبهاا ولصقها قدامه على الجدار وغطى على فمها وسط صدمتها وعيونها الكبيره انفتحت على الاخر وبانت لون عيونها الخضرا الفاتحه
صهيب فتح فمه على لون عيونه استوعب وهمس ؛ شش
جانسو للحين مو مستوعبه نزلت عيونها وهي تشوف كيف هو مررررررااا قريب لها بلعت ريقها وغمضت عيونها بقوه وهي تسمع اصواتهم
؛ هررربتت !!! حسناً اتركوهاا قليلاً كم يوم وراح ناخذها قريباً
صهيب عقد حواجبه التفت بيتكلم شافها مثل الورقه طاحت على صدره همس ؛ بنت بنت هيه قوميي جانسو افف وقتك
طلّ براسه مافيه احد لف عليها وشالها وطلع وهو يدور تاكسي اشر لاقرب واحد وركب معاه وصرخ ؛ ههوسبيتتتلل
شخط التاكسي بسرعه وبظرف دقايق وصلوا
صهيب نزل يده بيطلع فلوس اشر له السايق حق التاكسي بابتسامه وهمس ؛ انقذ فتاتك لاداعي
عقد حواجبه بابتسامه وهز راسه وراح بسرعه وهو يركض
لقى قدامه ممرضتين معاهم سرير حطها على السرير وسحبوها وهو جلس قدام الغرفه
-
انتهت المحاضره وقامت شهد وهي تحاول ماتهتم بكلام البنت
طلعوا كل الي بالقاعه ماباقي الا هي وصقر
جاء ووقف قدامها؛ شهد؟ فيك شيء؟
شهد ابتسمت بخفه ؛ لا بس شوي مصدعه
صقر بنبره بان خوفه ؛ افطرتي ؟ يمكن عشان مانمتي طي
شهد قاطعته وهي تضحك ؛ صقرر! خلاص بروح الحين باكل بندول وبنام ماوراي شيء وبعدين نسيت اني افطرت معك
صقر ؛ ماعندك محاضره؟
شهد غمزت له وهي تضحك ؛ حضرت المهمه الباقي بالطقاق
ضحك بخفه ولف ياخذ اغراضه حطها بالشنطه ورفعها على كتفه ؛ يالله طيب
شهد ابتسمت وقامت اخذت شنطتها وطلعت وياه
وقفت قدامها البنت نفسها رالسو ابتسمت بخبث ؛ سيد صقر الاداره طالبتك
عقد حواجبه
طالعت شهد؛ وانتي بعد معاه يبونك
توها شهد بترد رن جوالها طارت عيونها ؛ نعم ! .. زين زين
صكرت جوالها
صقر همس ؛ روحي انتي وانا بشوف شسالفه
همست شهد ؛ طمّني
صقر؛ خلاص بتصل علي
شهد قاطعته؛ لا تعال للشقه ابيكك * وراحت بسرعه*
رالسو طالعتهم بهدوء وراحت بتمشي
مسكها من معصمها وهو معصب طارت عيونها ؛ ان
قاطعها وهو يتكلم من بين اسنانه بحدّه ؛ والله لو اشوفك مضايقتها بكلمه لاعلّمك سمعتي!
رالسو عصبت بعدت يده وراحت
وصقر راح للاداره
-
بالمستشفى
وصلت شهد وشافت صهيب وياسر واقفين بخوف؛ مصعب وين؟
ياسر اشر على الغرفه الي قدامهم
دخلت بسرعه شافت الدكتور واقف عنده يشوف يده التفت
شهد تكلمت معه بسرعه وعينها على مصعب خايفه عليه طلع الدكتور والتفت له وهي تشوف يده مجبسه
دخلوا صهيب وياسر
شهد وهي تدمع عيونها ؛ وبعدين يعني مع تهورك هذا!
مصعب وهو يشوف دموعها ؛ شهد
شهد تضايقت وجلست تنفست بقوه
ياسر ؛ قلت له ياشهد لاتسويها والا بسويها وبجرب
صهيب : وش سوى ؟
ياسر ؛ الا يبي يتسلق شجره بيشوف شلون شعورهم استغفر الله ياربي وطاح عادد
مصعب ماهتم لهم كان يطالعها؛ شهد
شهد قامت وجلست جمبه ؛ اسمعني زين * طالعت صهيب* وانت بعد تسوون شيء متهور ياويلكم سمعتوا ! ترى ماعندي غيركم تكفون عشاني انتبهوا لكم )؛
مصعب سحبها وضمها ؛ يمه اختي المزهه احبهااا اف
ضحك ياسر بخفه
صهيب قرّب وباس راسها؛ ابشري يامّي
شهد طالعت صهيب دمعت عينها عضت شفتها همست ؛ لو تعرف ب * استوعبت وابتسمت بخفه قامت* احم انا بطلع اشم هواء شوي
طلعت تاركهه شنطتها جلست برا وهي تتنفس تنهدت بقوه همست ؛ يارب احفظهم يارب
قامت ورجعت لهم وهي بتفتح الباب سمعتهم عقدت حواجبها
مصعب ؛ صهيب وش تبي انت !
صهيب ؛ مصعب مالك دخل انا ابي اعرف سالفتها
ياسر ؛ صهيب انت بنفسك قلت فيه 3 رجال كانو يلحقونها ويبون منها شيء مو طبيعي ومو زين بعد ومصرّ تبي تعرف السالفه!
صهيب ؛ صكروا السالفه لاتدري شهد مابيها تعرف الحين
مصعب ؛ ومتى تبي تدري سيد صهيب ؟!
صهيب بهدوء؛ بالوقت المناسب
سكتوا
شهد مسكت عمرها شوي ودخلت اخذت شنطتها ؛ مصعب انا بروح ابدل ملابسي وبعدها اجيك لان الدكتور يقول بتنام هنا صهيب وياسر تقدرون تروحون
صهيب ؛ اوك يالله ياسر انا بروح مشوار صغير بعدها على البيت
شهد ؛ نسيت احكي لكم وصيه اليوم انشغلت كم يوم بس اسمعوا , لاتكثر من قول " عندما ياتي الوقت مناسب " فهذه في الغالب - حجه للتأجيل ..
فكل وقت لو - اردت -بامكأنك ان تجعله ؛الوقت المناسب محمد الرطيان
وطلعت من الغرفه
صهيب طارت عيونه ؛ سمعت!
مصعب ؛ اففف منك ياخيي لازم تحكي يعني هنا
ياسر ؛ اقول ماتوقع كان شفتها معصبه وبتجي تسالك
صهيب كان يحاول يثبت لنفسه انها ماسمعت شيء وطلع بسرعه ووراه ياسر
عند شهد الي كانت تمشي للشقه بعد مانزلت من السياره صعدت فوق وقفت قدام باب الشقه طارت عيونها وهي تشوف نواف واقف قدام الباب : نو
نواف سحب المفتاح من يدها فتح الباب وسحبها وصكر الباب وراهم ووقفها قدام الباب وبحدّه؛ من الاخر راح اخذك لي سمعتي لان مابي بنت عمي والي سمعتها من سمعتي تكون سيرتها على كل لسان راح استر عليك
شهد طارت عيونها من جرئته! ؛ انتت هي
نواف همس ؛ ..... * ابتسم بخبث * شقلتي ؟
شهد بهدوء عضت شفتها بقوه ورفعت راسها ؛ بكرا الصبح تاخذني نروح للسفاره نخلص الموضوع
نواف ابتسم بانتصار؛ تامرين امر
تركها وطلع وهو حاس بانتصار ابتسم وهو يتذكر الي سمعه من ابوه عقد حواجبه بس ليش ماتبي صهيب يعرف ماهتم وهو الي يبيه صار خلاص
-
عند صقر
طلع من الاداره وهو مبتسم طلع جواله واتصل عليها ماردت عقد حواجبه خاف عليها شفيها!! ارسل لها " بجيك البيت الحين" دخل السياره بسرعه وشخط لشقتها بدقايق وصل عقد حواجبه وهو يشوف نواف مبسوط صكر السياره وصعد فوق رن الجرس لقى الباب مفتوح اصلاً خاف دخل وصكر الباب وراه شاف شهد جالسه بالصاله وتطالع الفراغ بهدوء ودمعه وحيده على خدها راح بسرعه وجلس على ركبته قدامها طالعها بخوف وبنبره مليانه خوف ؛ بسم الله عليك شفيك ؟ مء مارديتي علي وء.. حتى الباب كان مفتوح
شهد لفت عينها له كانها توها تنتبه لوجوده همست ؛ صقر
صقر يحس انه نسى نفسه ونسى كل شيء ابتسم بحنيه ورفع يده يمسح دمعتها ؛ ي عيونه شفيك ؟
شهد بلعت ريقها حبه بكل مره يكبر لها حبه بكل مره يبان اكثر بوقت هي تضايقه وتزعله وتبعده عنها نزلت راسها همست ؛ ءان
قاطعها بخوف حالتها ذكرته باخر مره قطعت امله همس ؛ بعدين نحكي الحين روحي نامي وارتاحي
هزت راسها
قام صقر ومسك يدها بخفه وقومها ووصلها لباب غرفتها ؛ الى هنا كفايه مايصير اكمل
ابتسمت شهد بامتنان لفت بتدخل
صقر بتردد؛ ءءشهد
التفت له
صقر ابتسمت؛ انتبهي لك
ابتسمت ابتسامه باهته وصكرت الباب
تنهد صقر وطلع بسرعه عشان محد يلاحظ
صكر باب شقته ورمى جسمه على الكنب وهو يفكر ب الي صار اليوم غمض عيونه ونام بدون لايحس على نفسه
-
بشقه العيال
نواف يكلم ابوه ؛ افا عليك كل شيء صار زي مانبيه ووافقت غصب عنها .. معليكك ... لالا محد راح يدري اذا تزوجتها راح تكون كلمتي هي الي بتمشي حتى لو ماكانت عندي .. لا اخوانها ماراح يدرون .. ايوهه زين ... لالا هو الوحيد الي مابيهه يدريي ابد! ايهه زين فمان الله
صكر جواله ومن حظه توهم يدخلون مشعل وياسر
ابتسم ؛ كيف يومكم ؟
ياسر ؛ عاديي
مشعل بهدوء؛ برجع السعوديه
نواف ابتسم هذا الي يبيه ؛ ليهه!!
مشعل باستغراب من ابتسامته ؛ بس كذء مانفع ادرس خلاص
ياسر ؛ صاحي انت!
مشعل تجاهلهم ودخل لغرفتهم
-
عند صهيب
طارت عيونه من الي يقوله الدكتور لف لجانسو وهز راسه بهدوء وطلع الدكتور ؛ وش قصتك انتي ؟
همست ؛ مالك دخل
ضحك بخفه ؛ صاحيه ؟
فتحت عيونها وقامت بصعوبه وتسندت ؛ شتبي ؟
صهيب رفع حاجبه ؛ كذء تعاملين الي انقذك ؟
جانسو بهدوء وبقهر من غروره؛ ماجبرتك والحين ممكن تتفضل برا ابي ارتاح

-
صهيب ضحك بسخريه ؛ هه الله العالم من الملقوفه الي وراي من كم يوم
جانسو ؛ اسفه خلاص اطلع برا ماني ناقصه والله
صهيب عقد حواجبه من نبرتها الي تحولت للقهر والحزن ؛ جءجانسو شفيك
جانسو ؛ مافيني شيء خلاص اطلععع
صهيب ؛ ج
جانسو صارخت وهي تدمع ؛ انتتت شتتتبييي خلااصص انا اسفهه كنت ملقوفه وكنت فضوليه ناحيه شخصيتك وبس خلااصص ماراح تشوف وجهيي خلاص اطلعع وانا بخيررر ماني محتاجه شيء ولا فيني شيء
صهيب بحدّه؛ جانسوو الطبيب يقول انتي مريضه بالقلب! يعني ممكن ولو شيء صغير يضايقك تروحين فيهاا خبريني ليه صار لك هالشيء! ومين الي كانو يلاحقونك!
جانسو كتمت شهقتها ؛ برا * صارخت* برااااااا
ضمت رجولها وجلست تبكي
صهيب قام وطلع جلس عند باب غرفتها وهو يفكر بحالتها الغريبه بالنسبه لها
من جهه ثانيه
ياسر الي رجع لمصعب بعد مارسلت له شهد " ياسر اجلس مع مصعب ووصله للشقه بكرا لاني تعبانه وماقدر اجي بس خبره بكون باستقباله بكرا وشكراً مقدما "
مصعب ؛ شفيها؟
ياسر ؛ مدري هذا الي قدامك ارسلته لي والي اعرفه
مصعب ؛ وصهيب وينه؟
ياسر ؛ وين يعني عند ذيك
مصعب ؛ احس وراها بلاء هالبنت
ياسر ؛ الله يستر منها والله يعين صهيب
تنهد مصعب ؛ امممين
-
مر هاليوم بدون احداث كثيره غير الي صار ومن بكرا بتتغير حياه ابطالنا نكمل احسن ✨
-
الساعه 1:40 الظهر
طلعت من السفاره وهو معاها طلعت وتحس مافي هواء مافي الوان حولها بس كله عشان صهيب صهيب وبس
سمعت صوته البشع جداً بنظرها ؛ مبروك
شهد طالعته بهدوء وركبت مع السايق رايحه للمستشفى
نواف ؛ مهتم لك يعني وع
ركب السياره ومشى للمستشفى يشوف مصعب والي الكل بيروح له
-
بعد ساعه
الكل عند مصعب عدا شهد وصهيب
دارين ؛ يمّه كلمتني وتسلم عليكم كلكم
ابتسم الكل من طاريها والي الكل اشتاق لها
انفتح الباب ودخلت شهد سلمت عليهم بالكلام وباست راس اخوها وجلست جمبه همست ؛ شقال الطبيب ؟
مصعب ؛ يقول احسن وبطلع بعد ساعه
ابتسمت ؛ الحمدلله على سلامتك وانتبه مرا ثانيه حبيبي
هز راسه
مشعل بهدوء؛ انا راجع اليوم للسعوديه
سمو ؛ ايش! مشعل ليش بترجع امي فيها ش
قاطعها وهو يطالع شهد؛ لا بس مابي اكمل خلاص
مصعب ؛ مشعل! من جدك!
شهد شدت على ايد مصعب وهي هذا الي تبيه اصلاً
مشعل بهدوء ؛ انك تكون بنفس مكان شخص مايستاهلك شيء مقرف صراحه
شهد طيّرت عيونها
قام مشعل وسلم على مصعب وطلع
طلعت شهد تلحقه وطلع وراها نواف
شهد ؛ مشعل!!!
وقت وهو يسمعها
شهد ابتسمت ؛ شكراً على فرقاك رجعت لي روحي وشكراً لاني قدرت اتخطى جروحك وانت صادق مايصير واحد مثلك مايستاهلنيي تكون معي بنفس المكان والمدينه لانه شيء اكبر من القرف بعد!
مشعل التفت وبقهر؛ شهد!




شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©




شهد ؛ اص ولا كلمه الحين تتهمني بالخيانه وانت الي اكيد راضي بالي يصير
عقد حواجبه ؛ انتي شقاعده تقولين
شهد كتفت يدينها؛ ليه مو انت موافق على زواج نواف منـــي ؟!
مشعل طارت عيونه فتح فمه بعدم استيعاب ؛ ءايش؟! ءء انءء انتي شتقولينن ! اي اي اي اي زواجججج!!! ومن من نء نء نوااااف!!!!
نواف كان ورى الجدار عض شفته بقوه نسى يقولها لحد يدري اخخهه منها!!!
شهد باستغراب ؛ اي معقوله ماتدري!
مشعل ؛ لا والله اصل* تذكر نواف عصّب صارخ * ششلوننن شلونن يخوونننيي وانا الي كنت اششكيي لهه!!! ششلونن
شهد بخوف؛ مشعل اه
ماكملت الا مشعل متجهه ناحيتها بيرجع للغرفه لنواف شافه قدامه سحبه وقام يضربه وهو يصارخ ويسبه
وشهد تصارخ تبي اي احد يجي يفكهم
تدخلوا الناس بينهم شهد رفعت راسها طارت عيونها وهي تشوف صقر واقف وماسك بوكيه ورد وكان شكله مصدوم على الاخر! قامت بسرعه وقلبها يدق بقوه تبي تتكلم مو قادره ؛ صء
صقر ترك البوكيهه على الارض وطلع من المستشفى
شهد دمعت عينها وقامت بسرعه تلحقه وسط اندهاش نواف ومشعل
شهد تصارخ ؛ صقررر وقففف وقفف
صقر التفت لها وهو مقهور ويحس بحرقه وهو الي ينتظرها من زمان وكانت لمشعل والحين لنواف! ؛ نعم! وبعدينن ! شهد انا كرهتتت نفسيي وكرهتتت قلبيي الي بكل مره ي* سكت بحرقه مايبي يتكلم ويقول اشياء مايبي يقولها *
شهد وهي تبكي مسكت يده ؛ صقر اسمع
قاطعها ؛ شهد انتي الي اسمعيني انا اسف كنت افكر بشيء ماراح يصير ابداً اسف واحنا راح نضل اصدقاء لا غير
تركها وركب سيارته وشخط بسرعه لاي مكان
شهد جلست على الكرسي شهقت وضلت تبكي وهمست؛ يارب ساعدني يارب
قامت وهي تمسح دموعها تذكرت صهيب ماشافته ابد صعدت فوق شافته قدامها ابتسمت ركضت وضمته
صهيب ؛ شهد ! شفيك شاللي صار؟
شهد همست ؛ مافيني شيء خفت عليك
تنهد صهيب وابتسم بعدها ومسح دموعها؛ مافيني شيء يالدلوعه
ابتسمت بانكسار ومشوا ناحيه غرفه مصعب الي ماكان فيه الا هو وياسر والباقين راحو لان مصعب بيطلع الحين
اخذ اغراضه ونزلوا ركبوا مع السايق ومشوا للشقه وصلوا ونزلوا دخلوا وشهد جهزت غرفه مصعب وطلعت ترتاح شافت الساعه على المغرب انسدحت على السرير وماحست على نفسها الا نايمه
وصهيب وياسر جلسوا بالغرفه عند مصعب يسولفون وقرروا ياسر ينام عندهم اليوم
-
عند جانسو
تنهدت بتعب وهي تتذكر صهيب ابتسمت من زمان محد اهتم لها لاشعورياً غمضت عينها وتتخيله جمبها
؛ انهبلتي ؟
فتحتي عينها بسرعه بخرعه ؛ بسم الله الرحمن الرحيم توك ببال * غطت فمها بيدها بسرعه وهي ودها تذبح عمرها على هالفم الي قاهرها*
صهيب ضحك بخفه ؛ كنا على ببالك ؟
جانسو طالعت بقهر وبالموت مخبيه ابتسامتها لفت وجهها تبي تبتسم مو قادره
صهيب ضحك بقوه ؛ شايف ابتسامتك خلاص عادد ش هالحياء
جانسو استسلمت وضحكت بخفه
صهيب جلست قدامها على السرير ؛ جانسو
جانسو بلعت ريقها وهي حاسه انه بيبدى شغل تحقيق باستسلام ؛ قول وش تبي تعرف ؟
صهيب ؛ احكيني عنك اول شيء؟
جانسو ؛ اسمي جانسو تركي سعوديه من ام تركيه وبس ماعرف مين ابوي كثير الي اعرف عنه اسمه وبس تزوج امي الي توفت من سنتين بسبب احم وء جيت هنا ادرس وبنفس الوقت خالي هنا ساكن
عقد حواجبه ؛ بسبب ايش؟
جانسو ؛ الرجال الي كانو يلحقوني هم كانو يتعاملون مع امي الي كانت * عضت شفتها باحراج *
صهيب كان يطالعها ليحثها على الكلام ؛ ايوه ؟
جانسو بضيق ؛ ####
صهيب طارت عيونه استوعب ؛ احم ايوه كملي
جانسو ؛ ءء تهاوشت معاهم وءقتلوها * شهقت وغطت فمها *
صهيب ؛ طب ليه يلحقونك لي
جانسو وهي تبكي ؛ يبوني اصير مثلها
صهيب ؛ هاه
جانسو ؛ ايه بس انا رفضت لان امي قالت لي لو ايش مايصير ماتكونين مثلي واهربي منهم
صهيب ؛ وخالك وينه؟!
جانسو ؛ خالي مايهتم اصلاً يعني بس انا ساكنه بشقته وخلاص وهو مايهتم لي
صهيب ؛ انزين خلاص ارتاحي الحين وانا بروح اجيب لنا عشاء
جانسو مسحت دموعها وابتسمت ؛ صهيب انت كلمني عن نفسك وقصتك
ابتسم صهيب ؛ انا الله يسلمك ماعندي قصه ولاشيء عندي بس اختي شهد واخوي مصعب وبس طبعاً مصعب اخوي من ابوي وامي متوفيه من كنت بعمر السنه او السنتين تقريباً وجينا هنا ندرس
جانسو ؛ ودي اشوفهاا
صهيب ؛ بس تطلعين بالسلامه راح نروح لها
ابتسمت وهزت راسها
قام ؛ بروح اجيب بيتزا شرايك؟
هزت راسها بفرح ؛ ايي حلوو
ابتسم وطلع راح يجيب نزل توه بيركب مع السايق شاف مطعم جمب المستشفى تعدّى السياره وراح يطلب منهم
-
ربع ساعه واخذ طلبه والكولا عقد حواجبه هي تعبانه اصلاً رحع واخذ عصير بدال الكولا صعد فوق قرّب للغرفه شاف ممرضه عطاها الاغراض طلب منها تجيبهم وراح للغرفه سمع صراخ ركض وفتح الباب شاف اثنين واحد زي الي خانقها والثاني ماسك يدينها سحب الي خانقها وعطاه بوكس ورماهه على الارض والثاني انحاش بسرعه والاول الي طاح ماصدق يطيح وراح يركض لبعيد
راح لها وهو يمسكها من كتوفها ؛ راحوو خلاص
وهي تبكي وتتنفس بسرعه
سحبها وضمها بقوه وهي تبعده وتصارخ ؛ بععععددد بعدددد
همس بهدوء ؛ شش خلاص اهدي اهدي
كان يسمع شهقاتها الي شوي شوي تخف
بعدها وهو يطالعها وكيف عيونها الخضراء امتلت دموع ابتسم وهو يمسحها بخفه ؛ لاتبكين خلاص انا هنا
جانسو وهي تطالع المكان حولها بخوف ؛ لاء ءترووح
انقهر وابتسم ليطمنها ؛ انا هنا لاتخافين ماراح اروح يالله ماتبين تاكلين الحين الممرضه بتجيبه
جانسو بوزت ؛ مابي اكلهم وين الي جبته؟!
ضحك ؛ لاتخافين انا الي جايبه بس قلت لها تجهزه
ابتسمت ؛ ايه زين
قاطعهم دخول الممرضه وهي توقف الطاوله قدام جانسو وطلعت تصكر الباب وراها
صهيب قام ؛ بروح دقايق وجاي
جانسو توه بتقوله اجلس بس تحس زودتها وسكتت
صهيب طلع بسرعه وراح للاداره خبرهم بالي صار وهم خبروه انهم بينتبهون اكثر رجع لجانسو شافها تاكل بدون نفس جلس قدامها وابتسم ؛ ايوهه
اخذ قطعه واكل وضل يسولف لها يبي يغير جوها
شوي شوي بدت تضحك ونست كل شيء وتضحك وتسولف
-
الصباح
دخلت الجامعه وهي تدوره بعيونها تنهدت بقهر اليوم مافي محاضره له جلست بوسط الحديقه بقهر رفعت راسها شافته يمشي توه داخل قامت بسرعه وهي تصرخ ؛ صصقررررررررررر
التفت باستغراب شافها وابتسم ابتسامه باهته ؛ اهلاً
وقفت قدامه وهي تتنفس بقوه ابتسمت بتوتر؛ شءشلون
مسكها وجلسها على الكرسي ؛ ارتاحي يالخبله
شهد ابتسمت ونزلت راسها وهي ماسكه قلبها تبي تتتفس التفت له ؛ ءء ابي اق
ماحست الا بالي يسحبها ؛ امشيي
طالعته بقهرر بعدت يده ؛ نوافف ابعدد
نواف طالعها بحده ؛ شهد امشي معي
صقر بهدوء ؛ شهد روحي و
قاطعه نواف بوقاحه ؛ اكيد بتروحح اجل بتسمع كلام ي ##
شهد صارخت؛ نوووافف!!!!
صقر ماسك قبضه يده بقوه ماتحمل وسحبه توه بيضربه
شهد مسكته ؛ صقرر تكفىىى لا لاا
صقر تركه واخذ شنطته وراح دخل لمكتبه
شهد طالعت نواف ؛ وبعدين ! انت شناويي عليههه!!!
نواف ابتسم ؛ اسمعيني زين هالترم ينتهي وترجعين للرياض سمعتي؟! وكلنا بعد
شهد ؛ ي
قاطعها؛ شش مابي الفاظ بذيئه تمام ي قلبي * قرب وباس خدها وراح وهو يضحك *
شهد مسحت خدها بقرف جلست وضمت راسها ماتدري وش بتسوي !!
-
من جهه ثانيه
صهيب داخل وجمبه جانسو كانو يسولفون وضحكهم واصل لاخر الجامعه
مصعب وياسر مصدومين
ياسر ؛ تشوف الي اشوفه؟
مصعب سحبهه ؛ شششعننندنننااا؟
ضحكت جانسو ؛ اخليك الحين
صهيب ؛ ماتطلعين ياويلك انتظريني
جانسو ابتسمت ؛ ان شاءالله
صهيب ؛ جوالك لاتقفلينه ومتى بتخلصين ؟
جانسو ؛ ايوهه لاماراح اقفله يعني على 2 كذء
صهيب ؛ حلوو انا بخلص على 12 بنتظرك هنا
ابتسمت جانسو بامتنان ؛ ان شاءالله بحفظ الله
راحت وتركته التفت على مصعب وياسر ووجيههم المفهيه
ضحك ؛ شفيكم ؟
ياسر ؛ تغريد وينها ؟
اختفت ابتسامته ؛ ءء احم موجوده
مصعب ؛ لاتقفلين جوالك ؟ وبتنتظر ساعتين عشانها ؟
صهيب ؛ مافي شيء امشوا يالله
انتهى




شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©



الساعه 3:56
كانوا بالمطعم يتغدون
صهيب بهدوء ؛ جانسوو
طالعته ؛ هلاا
صهيب ؛ مافي الا حل واحد ليبعدوا عنك
عقدت حواجبها؛ الي هو؟
صهيب بغموض ؛ اتزوجك
-
عند شهد
جالسه بالشقه مع دارين وسمو وقالت لهم الي صار
دارين بصدمه ؛ ششششلونننننن!!!
سموو ؛ احح وش هالاححداثث وحناا وينن!
شهد تنهدت ؛ كل شيء جاء بسرعه وكنت تعبانه مامداني اقولكم انا الي قاهرني يبيني ارجعع الرياض!
دارين بهدوء؛ انتي ليه وافقتي من الاساس ليه مارفضتي حتى لو غصبك
شهد نزلت راسها وتنهدت بضيقه
سمو ؛ هدّدك؟
دارين طارت عيونها ؛ لا عادد معقولهه * طالعت شهد* شهددد هدّدكك!!!
شهد هزت ؛ ايههه وخلاص لاتتكلمون عن الموضوع تكفون* قامت * انا بروح لصهيب ومصعب بشوفهم
طلعت بسرعه صكرت الباب والتفت ورجعت على ورى وهي تشوف مشعل قدامها كان مو على بعضه ابدد وشكله تعبان ؛ مءمشعل؟
مشعل ابتسم ابتسامه باهته ؛ شهد شلونك
شهد ؛ بخير انت شلونك شفيك تعبان ؟
مشعل ؛ معليك مافيني شيء * دخل يده بجيبه وطلع منه خاتم وكان اشبه ب الدبله مد لها * من غبتي ماصار عندي حبيب ماعندي غيرك لاني ماراح الاقي مثلك شفتي هالدبله كنت بعطيك اياها موجعني قلبي وانا اشوف صرتي لغيري
شهد نزلت راسها وهمست ؛ عرفت هالشعور الحمدلله ربي خلّاك تجربه * طالعته بقوه * بس تدري وش الفرق اني الحمدلله بالحلال مو مثلك هه وبعدين اعرف كيف تضحي لاجل حبيبك اذا كنت تحب
مشعل طالعها بحدّه بكل مره تذكره بالشيء الي يبي ينساه وندمان عليه قد شعر راسه التفت ونزل ليطلع
شهد تنهدت براحه وفتحت باب الشقه لقت مصعب جالس على جواله
فصخت جاكيتها وجلست جمبه ؛ وين صهيب ؟
مصعب ؛ مادريتي ! طايح لي غراميات مع ذيك النشبه
عقدت حواجبها؛ نعم؟! مين النشبه ؟!
مصعب ؛ تذكرين الي كان يقول انها نشبه ؟ وبعدين قد جات هنا ؟ نسيتيها؟
شهد؛ مادري ماشفتها انا بس اتذكر حكيت لي انه متضايق منها ونشبه معه وهو بعد بس وش سالفه غراميات الي تقوله ؟!
مصعب تحمس وتربع قدامها ؛ الله يسلمك اليوم بالجامعه اشوفه يقولها متى بتخلصين ؟ خلاص بنتظرك وجلس ينتظرها ساعتينن تخيليي ثمن طلعوا مدري وين راحو وتخيلي يقولها لاتقفلين جوالك
شهد عقدت حواجبها همست بخوف ؛ وتغريد؟!
مصعب ؛ قلنا له ووين تغريد ؟ قال موجوده وبس وغير الموضوع
شهد قامت بسرعه ورفعت جوالها واتصلت عليه وتنتظره يرد مارد طالعت مصعب ؛ يحمد ربه ان مراد مو هنا رجع والا كان ذبحهه
مصعب ؛ الا هو للهدرجه قريب لتغريد ؟
شهد ؛ لانه الله يسلمك يحبها من 4 سنين تقريبا ومتكلم عنها عند خالتي وامّي نوره
مصعب ؛ اهها
انفتح الباب ب هاللحظه ودخل صهيب وهو سرحان ومتجهه لغرفته
شهد صرخت ؛ صصههههيبب!!
التفت وهو يشوف شهد واقفه وتطالعه بحدّه ؛ شفيك تصارخين؟
شهد؛ ساعه اناديك ومو معي * رفعت حواجبها وبابتسامه مقهوره* الي ماخذ عقلك يتهنى به
صهيب فهم عليها ؛ وبعدين ؟
شهد ؛ وش الي بينك وبين البنت ؟
صهيب ؛ جانسو ؟
شهد رفعت حواجبها؛ اوهه بعد اجنبيه ؟ جانسو ؟
صهيب ؛ لالا سعوديه بس اسمها تركيه
شهد بقهر؛ انا قلتت عرفنيي عليهاا!! قولي بس وش الي بينك وبينها!
صهيب تافف ؛ شهد انا تعبان بروح انام عندي مشوار من صباح الله خير
شهد ؛ صهيبب! لاتحط نفسكك بموقف انت مو قدهه وتذكرر تغريدد والوعد الي وعدته لخالتيي
صهيب عصب وصارخ كان يحاول يبعد هالشيء عن باله وشهد ذكرته ؛ ماففييي شيءء خلاصص ارتحتيييي وتغريد بالحفظ والصونن ! * طالع مصعب * وانت شغلك بعدين بزرر !
دخل غرفته وصكر الباب بقوه
شهد طايره عيونه طالعت مصعب ؛ ساحرته لا بالله ساحرته ! يرفع صوته عليّ عشانها!
مصعب قام ليهديها؛ شءشهد وش ساحرته ماتوصل لكذء وبعدين اكيد صهيب تعبان
شهد ؛ الي قاهرني ماقال بقولك بعدين لا انهى الموضوع وش مقصده!!
مصعب ؛ شهد صهيب ماهو صغير كبر خلاص انتي معليك انا بكون مراقبه من بعيد وبقولك كل شيء الحين خليه على راحته
شهد تنهدت وهزت راسها وقامت لغرفتها ومصعب قام لغرفته
عند صهيب
مقهور من مصعب سمع كل شيء, بيراقبه ! رفع جواله الي يرن وكانت " تغريد " تنهد بضيقه رمى جواله على السرير وانسدح بالعرض التفت للجوال بس ماهدى من الرن قام وفتح مافي اي شيء منها تنهد هو خايف عليه قفل جواله وحطه على الطاوله انسدح وهو يفكر شلون انقلب بيوم وليله ؟ كل هذا شفقه ؟ يالله
دفن وجهه بالمخده ونام
-
عند جانسو
صكرت باب غرفتها وقفلته وهي تتنفس بقوه وقاعده ترجف
جلست على السرير وهي تتذكر الي صار لها
"
صهيب بهدوء ؛ جانسوو
طالعته ؛ هلاا
صهيب ؛ مافي الا حل واحد ليبعدوا عنك
عقدت حواجبها؛ الي هو؟
صهيب بغموض ؛ اتزوجك
اللقمه وقفت عينها مفتوحه على الاخر تطالع صحنها مصدومه
صهيب ؛ جءجانسو
رفعت عيونها وتطالعه قامت تكح
صهيب صب لها مويه ومد لها
اخذته بسرعه وشربتها وهي تتنفس بقوه وتطالعه
صهيب ؛ جانسو كم شهر وبطلقك لاتخافين بس يبعدون عنك
جانسو دمعت عينها قامت واخذت شنطتها وطلعت
صهيب قام بيلحقها بس جلس وخلاها
"
اخذت جوالها ورفعته فتحت على اسمه تثق فيه وتوافق؟ تنهدت بقوه وانسدحت على سريرها وهي للحين ترجف ماتدري وش ترد ماحست على نفسها الا وهي نايمه
-
الصباح
صحت وهي معقده حواجبها من الصراخ الي برا ؟
قامت بسرعه لبست السليبر واخذت روبها فتحت الباب طارت عيونها ؛ ممصععععب!! صهههيب!!! فكواا بعض اشوفف
مصعب بعد عنهه ؛ شهد ان
قاطعه صهيب ؛ ولا كلمهه يال
شهد قاطعتهم ؛ اصصص انت وياهه سمعتوا! انتمم اخوانن مهما كان السبب ماتتهاوشون
صهيب ؛ بس
شهد طالعته بهدوء ؛ صهيب مصعب انتظروني ومابي اسمع صوت مفهوم ؟
بهدوء ردوا ؛ طيب
راحت وبدلت ملابسها لبست بنطلون لنص الساق وتيشيرت ابيض لاخر البطن وجاكيت باللون الزيتي واخذت شنطتها الظهر وجوالها وطلعت
وقفت قدامهم وبهدوء ؛ وصيّه اليوم ؛
حاول ان تتعلم قراءة عيون الناس ...فهي النافذه التي تفضح لك خبايا نفوسهم , وتكشف اخلاقهم وصفاتهم
العيون لاتعرف الكذب .. حتى تلك الي تبكي بدون سبب " لمحمد الرطيان "
وطلعت تاركتهم نزلت لباب العماره لقت سمو ودارين واقفين ودارين اشرت لها ابتسمت وراحت لهم ؛ اهلاً
دارين ؛ هلا بكك وين الزيون مو معك ؟
ضحكت شهد ؛ مادري عنهم نزلت متاخر
سمو كانت ماسكه جوالها بقلق ومو معاهم ابد وكان شكلها خايفه وكل شوي تشوف جوالها
شهد عقدت حواجبها ؛ سمو ؟ شفيكك !
سمو بخوف ؛ مءمشعل من امس اتصل عليه مايرد هو قال بيجيني ولا جاء
شهد توترت ؛ مء متى كان بيجي ؟
سمو؛ قبل لاتطلعين بشوي ارسل لي انه قرريب للعماره
شهد مسكت نفسها ؛ احم اهدي يمكن نايم ماسمعه
دارين ؛ لا نواف وياسر يقولون ماشافوه من امس الليل
سمو جلست على الكرسي اللي عند الرصيف بخوف وهي خانقتها العبره ؛ يارب تحفظهه
شهد جلست جمبها وضمت كتوفها ؛ اهدي ي عيونها
رن جوال دارين وكان ياسر
رفعته ؛ الوو .. فيه خبر؟... * هدت ملامحها وبلعت ريقها وهي تطالع شهد بخوف * هاه؟
شهد قامت بسرعه ؛ شفيكك؟
سمو قامت وهي تشيل رجولها ؛ شءشفيك! وش وش يقول !
دارين بتوتر؛ اوك جايين
صكرت منه والتفت شافت صهيب ومصعب راحت لهم بدون تفكير قربت لمصعب وهمست له
مصعب طارت عيونه؛ ايش!!
صهيب ؛ شصاير؟
مصعب التفت ؛ امشواا شهددد سموو يالله نروح
ركبوا كلهم ومصعب ودارين ساكتين ومتوترين وشهد وسمو وصهيب يحاولون يفهمون ومافي ردد
وصلوا ووقفوا عند مستشفى
نزلوا
سمو بخوف ؛ ليءه جينا هنا؟
ماردوا عليهم ومصعب سبقهم ؛ مشعل الـ... ؟
هز راسه بعد ماخذ الي يبيه واشر لهم وراحوا وقف قدام العنايه ولف ؛ مشعل تعرض لحادث وجابوه هنا
سمو شهقت ؛ انت شتقول!! ممشعل كان بيجي عنديي
شهد شهقت وغطت فمها وهي ترجف انا السبب انا السبب
صهيب ؛ لاحول ولاقوة الا بالله وشلونه الحين ؟
جاو عندهم نواف وياسر
نواف ؛ الدكتور يقول نسبه انه بيعيش ضئيله
دارين ودها تكفخ اخوهاا ضمت سمو ؛ معليك باذن الله هو بخير
مصعب ؛ الا شاللي صار !
ياسر ؛ يقولون الي كانو موجودين بمكان الحادث كان متضايق ويصارخ وبعدها قطع الشارع وماحس الا وهو طاير من السياره المسرعه
شهد غطت فمها بايدها وتشهق لفت تحاول تمسك نفسها
طلع الدكتور والكل راح له يبي الخبر
شهد كانت للحين معطيتهم ظهرها ومن طلع الدكتور غمضت عيونها بقوه فتحت على كبرها وهي تسمعه يخبرهم بوفاه مشعــل مات ! راح !
سمو طاحت وهي تبكي بقوه ودارين نزلت لها وهي مصدومه بعد
العيال مصدومين بعد
التفتوا كلهم لصراخ شهد ؛ لاااااااااااااااا
ركض صهيب لها ومسكها ؛ شءهد اهديي اهدي تكفين
شهد وهي تلف براسها ؛ شلوننن شلونن لالا اللسبب اناا انااا اناااا صءصهيب رجعوهه رجعوهه رجعوهه * صارخت وهي تحس انها مذنبه تحس انها حرمت بنات من اخوهم الوحيد سندهم عضيدهم راح والسبب انا ! *
نواف تقدم وسحبها بقوه ووطلعوا برا المستشفى
صهيب بيلحقه مسكه ياسر ؛ خلهه
مصعب ؛ بأيي ححقق ياخذهاا!!!
صهيب ؛ ويسحبهاا كذء بعد! خخخير؟
ياسر بهدوء ؛ يحق له
صهيب ؛ نعم ! بصفته ايش ان شاءالله لاتقول
قاطعه ؛ زوجها
مصعب طارت عيونه ؛ هاه !
-
عند نواف وشهد
مسكها بقوه ؛ شهههدد
شهد وهي تبكي ؛ نءنواف انا السبب هو هو كان معي اخر مره
نواف عقد حواجبه ؛ شالي صار بينكم ؟
شهد نزلت راسها وطالعته ؛ هو كان بيروح لسمو تبيه وانا طلعت بوجهه وقلت له كلام اوجعهه وراح بدون لايروح لسمو وبعدها مادري شصار يعني انا السبب ): والدليل يقولون كان متضايق ):
نواف مسكها من كتوفها؛ شهد ماتدرين هذا يومه ربي كاتب له هالشيء قولي الحمدلله يارب ولاتقولين انتي السبب كل شيء بيد رب العالمين وربي كاتب هالشيء مو بسبب احد * سحبها وضمها همس * واهو يحبك والي يحب مايزعل من حبيبه
شهد تنهدت بضيق بعدت عنه ؛ انا بروح الشقه
نواف ؛ زين انا والبنات بنرجع للرياض عشان نسوي الاجراءات الباقيه العزاء والدفن هناك
شهد عضت شفتها بقوه ؛ خذ مصعب وصهيب وياسر معك
نواف؛ وانتي لحالك هنا!
شهد؛ ماراح يصير لي شيء واصلاً
قاطعهم صراخ صهيب ومصعب الي جايين شايشين سحبوا شهد وركبوا السياره بسسرعه
صهيب صرخ ؛ امممممشششش
السايق اخترع وبسرعه اسرع للشقه
شهد بلعت ريقها شفيهم ذولا؟!
مصعب كان يطالعها بحدّه وبس عكس صهيب الي كان ماسك راسه بقوه ويطالعها بنظرات كانها سهم تخترقها
وصلوا وصهيب سحب شهد من يدها بقوه وصعدوا فوق
دخلوا ودخل مصعب اخر واحد وصكر الباب وتكتف يطالعها بهدوء وحدّه
شهد ؛ افففف شفيكمم خير ان شاءالله !
صهيب رفع يده وعطاها كف
شهد رمشت وبلعت ريقها طالعته بصدمه همست؛ صءصهيب؟!
صهيب : ولا كلمهه!! احنا اخوانكك!! احكييي!!! ششلونن سسويتيي ! اصلاً لييهه ماخبرتينااا شاورتينننااا!!! للهدرجه محيتينا !!!
شهد ؛ شفيكممم !! شصصاير!
صهيب صارخ ؛ زواججك ي هانم من السيدد نواف!
شهد تبدلت ملامحها للهدوء وتنفست بقوه وطالعتهم ؛ ايوه؟
مصعب طارت عيونه؛ شهدد احنا اخوانك يعني عطينا خبرر ماراح نمنع هالشيء
شهد بهدوء؛ اصلاً ماراح اطول كم شهر وبتطلق
طارت عيونه صهيب ؛ ايههه ليششش من الاساسسس طيبب ليششش ليششش !!!!!!!!!
شهد رفعت راسها طالعت صهيب ماتقدر تحكي ماتقدر تقول عشانك عشانك مستعده اضحي بنفسي وبعمري ياخوي عشانك مستعده اضحي بسعادتي نزلت راسها وهمست؛ كذء وبعدين احم روحوا معاه عشان * بخنقه* عزاء مشعل
مصعب حس شهد مو طبيعيه ؛ ان شاءالله يالله صهيب
صهيب ؛ وبتمّين لحالك هنا!!
مصعب ؛ شفيكك انت نسيت الي بينها وبين عمامي
صهيب ؛ اجل انا بجلس معاها
شهد ؛ صهيب اسمع الكلام وروح معاهم انا ماراح اطلع بتّم بالشقه لاتخاف
مصعب ؛ صهيب خلاص معليك حنا ماراح نطول يومين ونجي
صهيب طالعها بعتاب ؛ مابي اسمع كلمه ممنك وبروح عشان مصعب بس
شهد خنقتها العبره عضت شفتها ونزلت راسها اول مره يكلمها ب هالاسلوب الجاف
جلست على الكنب وهي تحس بخنقه فصخت جاكيتها وتتنفس بقوه رفعت عيونها شافت صهيب ومصعب لابسين شنطهم على ظهر كل واحد وصهيب طلع بسرعه ؛ انتظرك تحت
شهد قامت بسرعه تبي تسلم عليه طيب نزلت راسها
ماحست الا ومصعب يبوس راسها وهمس ؛ خليه شوي هو حاس بقهر من الي صار وتبين الصدق حتى انا مقهور بس
شهد بخنقه قاطعته؛ مصعب اهتموا بنفسكم طيب
هز راسه ونزل صكر الباب
جلست على الكنب ماسكه راسها بقوه عضت شفتها بقوه قامت وهي تسمع صوت الجوال اخذته وردت ؛ الو
نواف ؛ اسمعيني زين انا رايح عشان العزا تطلعين من الشقه ياويلك سمعتي!
شهد ؛ يا
قاطعها؛ شش مابي اسمع كلمه منك غير طيب وامر وبس وء اتمنى ماشوف هالصقر عندك زين؟
شهد همست بقهر ؛ باييي
صكرت منه وقامت وهي تصرخ ؛ اههههههههههه
كسرت كل شيء قدامها تذكرت مشعل وصارت تصارخ وتكسر الي قدامها تبي تفضي قهرها تبي تفرغغ الي بداخلها رفعت يدها وهي تشوف يدها صارت ترجف بخوف وتتنفس بسرعه قاعده تنزف بقوهه عقدت حواجبها وتحس تسمع احد يناديها احد يطق الباب بقوه ماتحملت داخت وطاحت مغمى عليها
-
عند جانسو
تنهدت وهي تشوف رساله صهيب " جانسو انتبهي لك ولاتطلعين من الشقه الين اجي انا يومين وبجي واحكي لك واتمنى اسمع موافقتك "
شلون يعني ؟ انسدحت بعرض السرير تنفست بقوه وغمضت عيونها بقوه همست ؛ وش بسوي
فتحت عيونها شلون بتتزوج ب هالسن ومن واحد تعرفه من اسبوع! ماتنكر انها تحس انها تميل له ومعجبه فيه بس شلون ! تتزوجه ؟! قويههه! حمدت ربها انها بيغيب يومين وهي بتقعد تفكر
-
انتهى




شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©



نزل جواله وهو يشوف رساله مصعب " شهد متضايقه تهاوشت مع صهيب وهي بالشقه لحالها حنا رجعنا عشان العزاء روح تطمن عليها قلبي مو مطمن وطمنّي"
تنهد عقد حواجبه وهو يسمع صراخ وتكسير طق الباب بقوه ؛ ششههههددد شششهددد رديي عليي
طارت عيونه وهو يسمع خبطه قويه على الارض !!!!
خاف بقوهه عليهاا رجع على ورى وهمس ؛ بسم الله
ركضض وضرب الباب بكتفه اول مره ضربه مره ثانيه وانكسر الباب انصدم وهو يشوف الشقه مقلوبه فوق تحت ركض وهو يدورها ويصرخ باسمها وقف ورجع على ورى خطوتين وهو يشوفها طايحه وغرقانه بدمها ركض بسرعه وشالها وهو يضرب خذها بخفيف ؛ شههددد قوميي ششهددد خليك معيي شوفينيي
ولكن مافي اي استجابهه
شالها بسرعه وركض لتحت ركب مع السايق الخاص فيها وصرخ ؛ هوسبيتتتلل
السايق خاف وبدقايق وصلواا
بسرعه نزل وهو يصرخ فيهمم
جاوو واخذوها ودخلواا للطوارئ بسرعه
وقف قدام الغرفه ينتظرهم ويهمس ؛ يارب يارب
تذكر شقتهم ! بسرعع طلع جواله ؛ الوو .. راميي شقه شهد واخوانها ايوهه روح لها وسسوا تصليحات للباب ونظفوا الي جواا ... ايوهه الحينن ابي خلال ساعتين كل شيء ززين .. تمامم يالله
صكر منه وهو يدري بشهد بتصحى وبتقول رجعوني تنهد بتعب
طلع الدكتور راح له بسرعه ؛ مالذي حصل؟
الدكتور؛ استطعنا استخراج الزجاج الي بيدها وقمنا بلفها اذا استيقظت تستطيع الخروج بالسلامه
ابتسم وتنهد براحه ؛ شكراا اوكك
راح وهو مبتسم
دخل صقر وجلس جمبها ينتظرها تصحى طاحت عينه على المغذي وايدها الملفوفه همس ؛ سلامتك ي عيوني انتي اخه بس لو تكونين حلالي ماخليك تمشين على الارض راح اشيلك انا وبشيلك بقلبي
قام بسرعه وهو يتعوذ من الشيطان هي بذمه نواف
طلع برا وجلس ينتظرها برا احسن
سند راسه وغمض عيونه فقد اهله فقد كل ناسه واخر مافقده حبه الوحيد والي تمّ متعلّق فيه فتح عيونه وتنهد
-
بالسعوديه بالرياض تحديداً
توهم واصلين ركبوا السياره
مصعب وصهيب وياسر بسياره
ونواف والبنات بسياره
-
عند العيال
ياسر ؛ صهيب وش صار مع شهد ؟
صهيب مارد عليه كان سرحان
مصعب همس ؛ لو انك ساكت احسن تهاوشو
ياسر بقهر ؛ مصعب والله مادريت احسبكم تعرفون ماكان ودي ي
مصعب ؛ شش خلاص وصلنا
صهيب رفع عينه ؛ مصعب بتنام ببيتكم؟
مصعب وهو نازل طالعه ؛ صهيب هذا بيتك انت بعد شف
صهيب ؛ باخذ لي فندق او شقه احسن قريب من هنا معليك
مصعب بقل حيله؛ مثل ماتبي بس ترى انا وياك ماراح اخليك
ابتسم بحزن وهز راسه
ياسر لف عليه ؛ الله يعين شلون بنقول لعمتي ولدها الوحيد
نواف جاء من وراهم ؛ اسمعوني انا بتكلم طيب ؟
صهيب طالعه بحقد وسكت مارد عليه
مصعب ؛ ززين خلاص امشوا العالم تطالع * لف على البنات * دارين خذي سمو من الباب الي ورى وصعديها فوق مانبي عمتي تتفاجأ
هزت راسها ومسكت سمو من كتوفها وراحو من ورى
نواف تنهد وهمس ؛ بسم الله
فتحوا الباب ودخلوا شافوا الجده وابو نواف وابومصعب
الجده عقدت حواجبها وهي تشوف نواف ومصعب وصهيب وياسر واقفين قدامها ووجيههم غريبه ؛ نواف ! شالي صاير !
ابو نواف قام بخوف؛ البنات وينهم ! دءدارين وين
قاطعه مصعب ؛ عمي البنات بخير وهم معنا بس صعدوا
ابو مصعب قام ؛ مصعب! وين صعدوا ماشفناهم
صهيب طالعه بهدوء حتى ماسئل عن شهد بنته!
ياسر؛ عمي صعدوا من الباب الي ورى
الجده طقت عصاها بالارض وصارخت ؛ ايههه ليشش شاليي صايرر!!!!
نواف ؛ مشعل عطاكم عمره وجينا مع الجثه لندفنها هنا وء
سمعوا صراخ التفتوا كلهم
كانت هيام تصارخ وتبكي بصوت عالي وجمبها هتون ماسكتها وام مشعل العمه مافي اي رده فعل واقفه وتطالع العيال
الجده طاحت عصاها وجلست على الكنبه همست؛ شءشلون!
ام مصعب لفت على العمه ؛ موضي تعا
بعدتها بقوه وراحت وقفت قدام نواف وهي تبتسم وعيونها مليانه دموع ؛ يمه نواف مشعل وينه مشتاقه له
نواف نزل راسه وهو يعض على شفته السفليه بقوه ويحلف بنفسه ليدفع شهد الثمن !

-
ام مشعل شهقت ؛ ههه تدري امس كلمني بس بس صكر الخط بسرعه كءكان يقولي انه بيروح لشهد وبيحاول فيها ترجع له وانا وافقت * صارخت وهي تطالع اخوانها وامها * وافقتتت والله قلت له عشانك موافقهه خلاص * طالعت صهيب راحت له وهي تبتسم * هه صءهيب هو مع شهد صح ! اكيد هو تزوجها وسافروا اي اكيد هو يقولي يمه ابيها ونسافر انا وياها
مصعب مسك عمته ؛ عمتي مشعل عطاك عمره مشعل يطلبك الحل
صارخت ؛ لاااااا انا ابييهه يسسامحنيي انااا يمههه ولدييي طول هالسنين يبيها وانا امنعه والله بزوجه اياها خلوههه يرجعع خلووهه يرجعع
نزلوا سمو ودارين من صراخ ام مشعل
سمو ركضت لامها ومسكتها ؛ يمه خلاص اهدي واذكري الله * بتلعثم * ءءالله يرحمه و
ام مشعل غمضت عيونها بقوه من هالكلمه وتقشعر جسمها وحيدها حبيبها ولدها
مسكتها ام مصعب وراحوا لفوق وهي تحس بتعب وتبكي وتردد ؛ باخذها لك باخذها لك
هيام صارخت ؛ حححسبيي الله على هالشهدد حسبي الله
صهيب ماتحمل بعصبيه : انتت هيههه استغفري شدخل اختي
هتون مسكتها
هيام بغضب وحقد الدنيا كلها بعدتها ووقفت قدام صهيب وهمست ؛ هه اختك ساس البلا كله ! ان ماخليتها تدفع الثمن ان ماخليتها تبكي دم ان ماخليت حياتها تنقلب ماكون اخت مء* بقوه* مششعل
مصعب بحدّه ؛ هههياممم؟!!
صهيب سحبها وعطاها كفف همست ؛ جربي قليله الادب
طلع بسرعه وهو مقهور
هتون سحبت هيام وراحوا فوق
الجده بهمس طالعتهم ؛ لاحول ولاقوة الا بالله العليّ العظيم * رفعت صوتها* شهد وينها!!
مصعب ؛ يمه شهد ماجت عش
الجده صرخت بحدّه ؛ مخلينهاا هناكك بروحهاا ليهه!!
نواف بثقه ؛ معليك يمه بالحفظ والصون * طالع ابوه وعمه* انتظركم بمقبره الـ... بنصلي عليه العصر
وطلع والعيال طلعوا وراه
الجده تسندت على عصاها وغمضت عينها وهي تذكر مكالمة مشعل قبل اسبوع
"
مشعل؛ يمه والله لا ليليي ليل ولا نهاري نهار احبها
الجده ابتسمت؛ بتحافظ عليها؟
مشعل ؛ اييهه
الجده توسعت ابتسامتها اكثر؛ بتحميها من خوالك ؟
مشعل ؛ بحطهاا بعيونيي والله
الجده ضحكت ؛ هي لك
مشعل ؛ هاه
الجده ؛ شهد ماترفض لي طلب وبحاكيها
مشعل بخوف من هالفرحه؛ وءء امي ؟
الجده؛ افا مو واثق بامك منيره ؟ خلا
قاطعها؛ لالا خلاص واثق والله
الجده ضحكت ؛ الله يسعدكم ويوفقكم يارب
ابتسم بقوه ؛ امين ويخليك لناا وتشوفيين ولديي رعد
الجده؛ هاوو وش رعده؟
مشعل ابتسم ؛ يمه شهد تحب هالاسم ماقدر ارفض هالشيء
ضحكت بقوه ؛ للهدرجهه هالحب !
"
فتحت عيونها وهمست ؛ حسبي الله ونعم الوكيل
-
بعيد عن هالاجواء
عند شهد وصقر
بالمستشفى
فتحت عيونها بهدوء عقدت حواجبها غمضت عيونها همست ؛ صءهيب
قامت تحاول تجلس وهي تئن من ايدها الي لافينها بشاش وتألمها
دخل صقر بعد ماسمع صوتها : شهد فيه شيء يوجعك!
طالعته ودمعت عيونها ؛ ليش بس اتعب تكون اول واحد عندي ! ليش بس اشوفك انت ماشوف احد ثاني !
صقر بلع ريقه ونزل راسه ؛ ءء مءصعب قالي اجيك
شهد ؛ ليش انت بالذات !
صقر وهو يغير السالفه؛ انا بنادي الطبيب يجي يتطمن عليك
وطلع بسرعه
وهو يهدي نبضات قلب المتسارعه
شهد حطت يدها على قلبها همست ؛ وليش هذا يدق بس يشوفك؟
غمضت عيونها بقوه شيء واحد تذكرت نواف وتهديده قامت بسرعه تبي توخر المغذي دخل الدكتور وقام يهاوشها
مسكها صقر ؛ شهد انتي شقاعده تسوين !
شهد؛ لازم ارجعع الشقه الحين مابي اجلس هنا
صقر؛ طيب اهديي
الدكتور شال المغذي وهي راحت تبدل والتفت لصقر يخبره انها لازم تهتم لنفسها وتاكل زين لانها نزفت هز راسه والتفت اخذ شنطتها وطلعت وطلعوا برا
صقر فتح الباب همست؛ لامشكور باخذ تاكسي
عقد حواجبه؛ شه
همست ؛ معليش صقر يالله بحفظ الله
سحبت شنطتها منه
وقفت تاكسي وركبت معه
صقر مستغرب ومصدوم بس ماخلاها ركب سيارته ومشى وراها يتطمن لين وصلت وصعدت لفوق تنهد وقف سيارته وراح لشقته وفتح ستارته يطالع شباك غرفتها الي مفتوح نصه تنهد وحط كرسيّه وتسند وهو يطالع الين نام
-
عند شهد
جلست على السرير بعد مابدلت تنهدت غمضت عيونها كل ماتتذكر ان مشعل بسببها الي صار تتقشعر لاشعورياً همست ؛ وش صار معهم
قامت طلعت جوالها واتصلت على مصعب مارد ترددت تتصل على صهيب بس خلته ماتبي تسمع كلام يوجعها اكثر طالعت يدها تنهدت بضيق وانسدحت بالعرض ونامت بدون لاتحس
-
بالرياض
الساعه 11:45 الليل بعد ماخلصوا العزاء
دخل نواف شاف اعمامه والجده جالسين تنهد وجلس جمب جدته ؛ يمّه
طالعته ؛ سمّ ي ولدي
نواف ؛ انا تزوجت شهد على سنه الله ورسوله وهي زوجتي الحين
ابومصعب والجده انصدمو طبعاً ابو نواف عارف الوضع
الجده؛ ايش!
ابو مصعب ؛ شششلوننن!!!! وممينن سمحح لكك تاخذ وحده مثلها!! * طالع اخوه* ماتقول لك كلمه !
نواف مستغرب للهدرجه كارهه بنته ؛ عمي !
ابو نواف؛ شفيك ياخوي وانا عارف بالي صار نواف قالي قبل هالشيء وحزّتها
ابو مصعب عصب وقام طلع
الجده طالعته بأسف وقامت همست ؛ الي يخون رفيقه شنقول عليه ؟
ومشت تصعد لغرفتها
نواف قبض يده بقوه بقهر من هالشهد! بيدفعها الثمن وغالييييي
قامم وطلع من البيت كلهه
-
عند البنات
دارين ؛ سمو خلاص تكفين اهدي
سمو ؛ مالي غيره يادارين مين عندنا ؟
دارين ؛ ربي سبحانه معكم ومعنا توكلي عليه وهو فوق كل شيء والقادر على كل شيء سبحانه وتعالى
سمو ابتسمت بخفه وهمست ؛ حسبي الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم
دارين غطتها وصكرت انوار الغرفه وطلعت تنهدت اخذت جلالها ونزلت تحت للحوش تبي تشم شويه هواء
اخذت نفس بقوه وابتسمت
؛ دارين ؟
التفت بخوف ؛ يمهه * ماكان باين غير عيونها * مصعب خوفتني وش جابك !
مصعب ضحك بخفه ؛ خوافه , ابد جاي اشوف امي واروح
دارين حست بخيبه ماتدري ليه ؛ ايهه زين شتبي الحيين
مصعب بضحك طلع لسانه ؛ بطقطق عليتس
دارين طارت عيونها مقهوره طقت رجلها بالارض وراحت لفوق وهي تسمع ضحكه العالي
مصعب ؛ والله لاهبل بتس ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلع من البيت وركب السياره بيروح لصهيب بالفندق
وصل ونزل متجهه للمصعد رفع جواله واتصل على شهد ماترد اتصل على صقر مايرد تنهد بخوف اتصل مره ثانيه على شهد مقفل همس ؛ يارب استودعتك اياها احفظها
دخل جواله وطلع الكرت فتح الباب ودخل شاف صهيب جالس وسرحان يطالع الشباك الكبير
جلس جمبه ؛ صهيب انا خايف على شهد
صهيب لف بخوف ؛ شفيها!
مصعب ؛ ماترد ودقيت على صقر مايرد دقيت مره ثانيه عليها مقفل
تنهد ؛ اكيد نايمه معليك هذي حركاتها يعني بتنام نومه طويله
مصعب ؛ صهيب !
صهيب قام ودخل غرفته قفل الباب وطلع جواله اتصل على جانسو ماترد رمى جواله على السرير وانسدح همس ؛ شفيها من ذاك اليوم ماترد كل ذء تفكير!!!
رن جواله قام بلهفه ورد بدون لايشوف الاسم ؛ ججانسوووو
؛ هاه؟
جف ريقه وطارت عيونه همس ؛ تءتغريد!
-
تغريد بخوف ؛ هه صهيب وش جانسو ؟ كلمه صح ؟ يعني زي الي هلا لالا * ضحكت بخوف * يعني اشتقت لك مو؟
صهيب بهدوء : انتي شلونك ؟
تغريد وهي تحاول تنسى الي سمعته ؛ بخير وانت شلونك عساك بخير خفت عليك
صهيب ؛ زين ماعلي
لحظه صمت بينهم
تغريد همست؛ صهيب
صهيب بهدوء ؛ هلا
تغريد عضت شفتها بضيق همست بوجع؛ هلا؟ هه انت دايم لاناديتك تقولي عيونه وقلبه صهيب امانه شفيك شصاير لك؟!
صهيب وجعه قلبه كلامها ؛ مافيني شيء تتوهمين وبعدين تعبان شوي عشان كذء مو حاس بعمري
تغريد ؛ اها وانت بالرياض مو ؟
صهيب ؛ ايوه ليه؟
تغريد ضحكت بسخريه ؛ لا بس بالعاده تجينا وتجلس طول اليوم وبعدها تصرّ علي اشوفك
صهيب بتوتر؛ تءتغريد انا لازم اصكر الحين تعبان شوي يالله فمان الله
صكر بوجهها بسرعه مسك شعره ورجعه لورى ؛ شاللي صاير بك ياصهيببب!
-
عند تغريد
ضلت تطالع الجوال مو مصدقه شاللي صار وقلب ! من سافر تغيرر! حب غيرها! عشق غيرها!
رفعت جوالها تتصل على شهد والا هو مقفل رمت جوالها بقهر وهي تبي تعرف شاليي صار !
-
ببعععيددد ببريطانياا
قامت وبدلت ملابسها فتحت الستاره بالكامل تبي تتغير نفسيتها ولو شوي وقفت بوسط الشباك وهي تطالع الناس والعالم وتفكر بالي يصير وبنفسها وباخوانها وبكل شيء تكره ضعفها قدام نواف هي الي تحدت ابوها وعمها وعمتهاا ويوقف بوجهه واحد مثل نواف! ولاهي قادره تعيش بحب نقي لطيف حب ينسيها كل الم عاشته للابد حب يحميها قبل لا يحبها حب يعطيها قبل لا ياخذ حب يفداها بعيونه يضحي بالكل عشانها لان الحب هو التضحيه والحب هو الدعاء "واجمل حب الدعاء لمن تحب "
تنهدت بأمل رفعت عيونها عقدت حواجبها وهي تشوف شباك العماره الي قدامهم واحد نايم عند الشباك وكانه كان يراقب استغربت غريب!
اخذت جوالها بخوف واتصلت على صقر بسرعه وهي تطالع هالي نايم طارت عيونها وهي تشوف هالي نايم قام بسرعه وطاح من الكرسي الي كان منسدح عليه واخذ شيء وحطه على اذنه وجاها صوت صقر وكله نوم ؛ الوو هلااا
شهد ؛ صقر !
صقر ؛ عيو اقصد سميي هلا
شهد ؛ ارجع على ورى
صقر عقد حواجبه ؛ هاه
شهد؛ صقرر يالله
صقر استغرب ورجع على ورى
وشهد تطالع كل حركاته همست ؛ لابس بنطلون اسود وتيشيرت ابيض نص كم ؟
صقر باستغراب؛ ايه لي* التفت على الشباك ووقف وهو يشوفها واقفه وتطالعه*
شهد همست بخوف ؛ ليه كنت نايم عند الشباك وكانك تراقب احد!
صقر ؛ شءهد مو مهم
شهد ؛ الا قولييي
صقر تنهد ؛ شرايك نروح الكوفي الي تحت واقولك السالفه
شهد ؛ اوكك انتظرك
صكرت منه وبدلت ملابسها سحبت شنطتها ونزلت تحت شافته جالس جلست قدامه وطالعته
صقر ؛ ء ايوهه شبغيتي
شهد ؛ احكي لي ليه نمت هناك؟
صقر ؛ مو مهم قلت لك
شهد؛ صققر!!!
صقر ؛ شفيك كنت جالس اشوف عادي وبعدها نمت لاشعورياً
شهد رفعت حواجبها ؛ ماشاءالله وعمارتك قدام عمارتنا ؟
صقر ابتسم بخفه ؛ قلت لك اني ساكن قريب عندك ولمن جيت بحكي لك اني هنا مامداني من سوالفك
شهد حمّر وجهها ؛ احمم ءء ايه صح
صقر ؛ شلونهم اخوانك ؟
شهد ؛ مادري توني صاحيه ولا كلمتهم
صقر قام ؛ قومي طيب اوصلك وتحاكينهم يالله اكيد خايفين عليك
شهد قامت ؛ يالله
اتجهوا للمصعد بهدوء تام
وصلوا للباب شهد فتحت الباب
صقر ؛ انا استاذن
شهد تطالعه ؛ ءء لاتروح اجلس شوي
انتهى




jessss501 ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ياخي صهيب يقهر تصرفة مع تغريد ادا ما يبغاها يسيبها من البداية مو يعلقها فيه
بالنسبة لشهد مقهورة انها اخدت نايف كنت ابغاها لصقر

لاتطولي علينا متحمسة للبارت الجديد

شهد الفهد $' ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها jessss501 اقتباس :
ياخي صهيب يقهر تصرفة مع تغريد ادا ما يبغاها يسيبها من البداية مو يعلقها فيه
بالنسبة لشهد مقهورة انها اخدت نايف كنت ابغاها لصقر

لاتطولي علينا متحمسة للبارت الجديد



ان شاء الله قريب بكملها بس اخلص كم شغله وراح انزلها كاملة
شكرا لمتابعتك حبيبتي



أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1