غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 17-10-2017, 06:26 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
21302798094 رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها nalu مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
متابعة لروايتك،كنت خلف الكواليس، بس عشان روايتك الجميلة دخلت وانتي اجمل بالتأكيد
روايتك روعة ما أقدر اوصفها بالكلمات،الشخصيات خقيت عليهم بالخاصة منار وريماز وعجبني استهبالهم
ومزاح ابو منار معها وحبه لأمها يجنن >>يجنن ليش خليتيه يموت 😭😭
تكفين طولي البارت لدرجة اقعد اقرأه ساعة >>متابعة وتتشرط بعد
الشخصيات تحتاج وصف أكيد
اما مواعيد البارتات يومين في الأسبوع >>وانتي اختاري اليومين اللي يناسبونك
البارت روعة
انتي اجمل ياقلبي والله ❤ تامرين امر ياعيوني 😂❤ احاول قد مااقدر اخليه طويل بس لأني ادرس و اختبارات و لسا افكر و اكتب و لساتي كاتبه مبتدئه و ابي اشياء جديد مااودي اقلد و ان شاء الله يوم الجمعه بارت طويل و اليوم اعتذر لاني مشغوله ❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 20-10-2017, 10:48 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


سلام



غياب الام يطفئ العمر.. اللهم ارحم من توفى منهن و اَطل باعمارهن.


البارت الرابع



ام منار فتحت عيونها على وسعها و مسكت منار من كتفها و دفتها بقوه و بدت تتكلم كلام مو مفهوم و كانها مريضه نفسيه قربت لمنار الي كانت طايحه على الارض و مسكتها من رقبتها و رصت (ظغطت)على اسنانها وقالت بكل حقد و حسد : تدرين اني كنت انتظر هاللحظه تدرين انك بنت حرااام انتي مو بنتي لقيطه بنت حرام!! اهلك مايبغونك و رموك عندي !! ظغطت اكثر على رقبه منار و منار وجهها صار ازرق تركتها ام منار و دفتها بقوة يابنت الحرااام ماابغى اشوفك للبيت خذي اغراضك و اذلفي لشارع الي جيتي منه و صرخت فاااهمه ياللرخيصه؟؟
منار ماهي قادره تتحمل الصدمات الي تجيها رفعت راسها و قالت : يمه تستهبلين معي صح ؟ انا بنتكك صحح؟ انا موو بنت حراام صصح يمه؟ يمه تكفين قولي انك تمزحيين و الغصات تتولى و الدموع مو راضيه تنزل ام منار ركلت منار بقوه و عصبيه و صراخ :ما عندي بنات اناا عندي ولد و ماات و جيتي انتيي سودتي عيشتي جابك الي يسمى ابوك من الشارع و حطك بدل ولدي ماايبي احد يعرف ان ولده مااتت نكدتي عيشتي و حياتي كلها يا بنت الشارع و تفلت عليها و طلعت و هي تصرخ لا اشوفك ببيتي اطلعي قبل لا اذبحكك!!
منار في حاله يقشعر البدن لها طايحه بنص الصاله و مصنمه تحاول تستوعب الصدمات الي تجيها بنت حرام و ابوي مات و كأن عنده ولد انا مين بنته من وين طلعت امي مين؟؟ ابوي مين؟؟ ليه مايبوني؟؟ و كلمه انتي بنت حراااام حرااااام !! الي ماحست صوت في راسها مثل الصفير ( مثل المايك اذا طلع صفير) هزت راسها بقوة و راحت غرفتها بعد ماخفت الصدمات شوي عليها و بدت تقتع انها بنت حرام و هي كانت حاسه بشي غريب من صغرها اتجاه امها مااحست انها امها صج دخلت غرفتها توضت و صلت ركعتين و دعت للمسمى ابوها بالمغفره و الرحمه و انسدحت على سريرها و بدت تفكر بنفسها : انا ماسويت شي غلط اذا اهلي رموني مو ذنبي اذا انا كنت لذة شهوه حرام مالي ذنب !! و اطلقت تنهيده طويله الحين مالي احد بالدنيا حست بغصة افتكرت المسلمين الي اهاليهم مشتتين الي في الحرب الابو يحارب و الاطفال مايلاقو شي ياكلوه الام تضحي بحياتها و تحاول قد ماتقدر انها ماتشتتهم تحاول قد ماتقدر تلاقي مسكن اكل شرب هاذا لحاله شي صعب عليها ! حمدت ربها لانها احسن من غيرها بكثير تقدر تدبر نفسها قامت من سريرها و فتحت درج المكتب طلعت سي دي و أخذت اللاب ركبت السماعات و شغلت السي دي و كان فخيه ريماز و هي تتكلم ( السي دي قديم له يمكن ثلاث سنين او سنتين) ريماز: منار صاحبتي و اختي الي ماجابتها امي صاحبتي ذات القلب الحجري القوي! افتخر و اعتز اني صاحبتك يااجمل من خلق ربي الله لا يحرمني منك يارب و يخلينا لبعض يارب وسكتت شوي و بدت تتكلم بجديه : منار انتي انسانه عظيمه قويه مو اي واحد ييكسرك افتخري بنفسك لانك نفسك منار على كثر استهبالاتك و صراخك الا انك انسانه غير قويه تتحكمي بمشاعرك تقدري تكوني لنفسك كل شي و عارفه ممكن يكون كلامي قصير بس هاذا الي قلته عفوي والله و ممارسات هالكلام الا عشان اشحنك بطاقه اذا انكسرت و كنت مو موجوده ابتسمت ابتسامه عفوي و قالت: احبك منار
منار ببتسامه الم : الله يسعدك ياريماز
اخذت جوالها و ارسلت : ريماز ممكن اجي عندك؟
ردت ريماز ع طول : حياك ماعندي لا شغل ولا مشغله « صادقه لاشغل ولا مشغله


نسرع الوقت ركبت منار مع السواق و هي في الطريق تشوف القطط كيف انها لحالها مشرده حمدت ربها مليون مره لانها بنعمه عظيمه ممكن تكون مشرده بس على الاقل عندها ناس تعرفهم عندها فلوس تقدر تدبر نفسها مو مثل القطط الي انودلت و عاشت حياتها مشرده و كل يوم لها مكان وصلت بيت ريماز تنهدت و هئيه ( استعدت - أعدت ) نفسها عشان تكلم ريماز و رنت الجرس عند ريماز اول ماسمعت الجرس صرخت من الاطفال و ركضت : انااا بفتتتح مييين
فاهد بستهبال و عناد و هو يركض الباب الخارجي : لا انااا
ريماز ركضت و مسكته من ياقة تيشيرته و بسخريه : اقول يالبزر صاحبتي عند الباب ادخل جوا بس
قاعد و يده على رقبته : قاعد اعطيك على جوك شفيك انتي علي
ريماز قرصته : ادخل بس لطعت البنت بالحر و راحت
فاهد هز راسه باسف على تناقض أخته
ريماز فتحت الباب و بحب : هلا هلا تو ما نور البيت ادخلي حياك
منار دخلت : منور باهله
ام ريماز شافت منار و جت لها و ضمتها و باشتياق : وينك يمه ماعاد صرنا نشوف « ام ريماز تعتبر منار زي بنتها
منار بستهبال : قررت اعقل و اصاحب ناس صاحيه ولفت لريماز : بس بنتك الله يهديها ماتتفوت و غمزت لريماز
ضحكت ام ريماز و ريماز
منار بجديه : خالتي يلا استأذنك بس بكلم ريماز بموضوع صغنون (صغير) و رايحه
ام ريماز بحنان: روحي الله يوفقك يابنتي
ابتسمت منار بألم و حست بغصه من كلمه يابنتي بس طنشت : استأذن
و صعدت فوق فوق لغرفه ريماز دخلت و سكرت الباب و اتكت عليه و اطلقت تنهيده طويله
ريماز لفت عليها بخوف : منار حياتي فيك شي ؟
منار و في عيونها واضح الحزن و الألم : ريماز قلت لك بيصير شي و صار
ريماز بتوتر : تعالي اجلسي و قولي لي كل شي
منار راحت و جلست و قالت لها السالفه من يوم ما قالت لها انها حاسه بشي الى وقت جيتها لبيت ريماز
ريماز ضمت منار : منار انتي قويه تقدرين تدبرين نفسك رجعت جسمها عن جسم منار و حطت يدها على كتوف منار و عيونها بعيون منار : شوفي يامنار ربي ماراح يضيع حق احد ! ربي قادر يقلب الحال بثواني!
منار و الغصات مستلمتها : بس ياريماز انا الحين بدون شي لا مسكن ولا مأكل ولا مأمن مالي احد وين اروح ؟؟
ريماز بجديه : انا حعطيك مبلغ و قدره و راح اوفر لك شقه من شقق ابوي و انا والله ودي انك تسكني عندي بس تعرفي البيت كله شباب و ماحتاخذي راحتك
منار : ماتقصري والله و انا راح ارد لك جميلك قريب ان شاء الله
ريماز بمزح ضربت كتف منار : مابيننا ذا الكلام خيتي و يلا بنروح السوق
منار : لازم ؟
ريماز : اي لازم بعدين اذا رجعنا بقولك شي
منار بلقافه : قولي الحين ليه بعدين
ريماز : هههههههههههههههههههه عشان القفك زياده و احمسك
منار بزعل : خلاص ماابي اروح قولي الحين
ريماز دفتها بجفاسه : قومي قومي بس انزلي تحت البس و نطلع
منار : اوك


نسرع الوقت لبست ريماز و راحو السوق


ريماز : اول شي بنروح لمحل.... بعدين محل..... بعدين محل...... بعدين محل.....
منار : بس هاذي لملابس عيال
ريماز: اي عيال يا امشي
منار بغباء : ليه نروح
ريماز: ياصبر ايوب امشي بس و بعدين أعلمك
منار بفهاوه: شدخل
ريماز جرتها و دخلها المحل و بدو يقشقشون ( يختارون) 🌚
خلصو و كلش « مااحب السوق ولا احب شغلاته فسلكو
منار: طيب و بعدين كل هاذا لمين
ريماز غمزت لها : لك ياحلوه
منار بغباء: اي حلوه المهم انا جوعانه بروح اطلب على حسابك
ريماز و هي مو يمها بالجوال : اوك روحي
منار اخذت بطاقه ريماز و راحت
ريماز جلست و تذكرت الكلام الي قالته منار اطلب على حسابك عقدت حواجبها و هي تحاول تركز كيف على حسابي دورت على بطاقتها مالقتها : بسم الله امداها تاخذها
و ابتسمت : يلا عادي هالمره نوسع صدرها قبل تنصدم
جت منار و معها الاكل : احلا اكل احلا بنت
ريماز حطيت يدها على وجهها : يمه استحيت
منار بطنازه : قالت استحيت قالت اكلي و خلينا نرجع البيت ترى تعبت و ابي اعرف وش سالفه الملابس ووش بتقولي
ريماز : ملقوفه
منار: مثلك


نسرع الوقت من السوق و هم في الطريق
ريماز و هي تكلم السواق: روح بيت منار
منار لفت عليها و بصوت خافت : بتتركيني هناك؟
ريماز : لا وين بتجين عندي بس خوذي اغراضك المهمه مثل جوازك و كذا « سلكو مااعرف
منار باستغراب : ليه؟
ريماز و هي على جوالها : اقولك بعدين يلا انزلي وصلنا
نزلت منار و اخذت نفس و هي تناظر البيت الي تربت فيه و بالاخير طلع مالها حق تتربى فيه فتحت الباب بالمفتاح الي كان معها و راحت لغرفتها و أخذت كل شي مهم و مااخذت ملابسها ولا اغراضها الشخصيه لانها تعتبرها مو من حقها نزلت تحت و شافت امها تنهدت و قربت لها و قالت : خالتي اعذريني لو غلطة عليك او نكدت حياتك اتمنى ترضي عني
ام منار ناظرتها بطرف عينها : اطلعي
منار : بطلع بس باخذ هاذا و اشرت على العطر الي كان فوق الطاوله لابوها
ام منار : خذيه من زينه عشان يبقى عندي
اخذته منار و طلعت بسرعه قبل مااتتخاصم مع امها
ركبت السياره و قالت : يلا خلصت... ريماز قولي لي يلا خلصنا
ريماز: نوصل البيت بس اقولك
منار : ذبحني الفضول
ريماز : توك تدرين


نسرع الوقت«كم مره سرعت الوقت؟
وصلو البيت و دخلو و على طول منار سوت حركه سبايدر مان بالعبايه دردبطخ على الكنبه و انسدحت على السرير : اخخخ تعب اليوم بشكل
ريماز تبي تزيد فضولها : منار يلا اسمعي
منار على طول نقزت و تربعت : كلي اذان صاغيه
ريماز بجديه : منار انا راح اغيرك لشخصية ثانيه خلاص انسي منار اذا انتي تبين تعيشين بامان و تكوني نفسك بنفسك
منار بغباء : كيف انسى منار؟ شتخربيطين انتي ؟
ريماز : اسمعي راح اظبط كل شي معليك انتي بس راح تتغيرين لولد و تعيشي باقي حياتك طبيعي تتذكري اخوي من ابوي الي توفي ؟
منار : اي الله يرحمه شفيه ؟
ريماز: راح تنتحلين شخصيته و منار خلاص موموجوده انسيها
منار طيرت عيونها : منجدك انتي تبغيني اصير ولد!!؟؟
ريماز بجديه : اعذريني بس انا ابغى مصلحتك و ابغاك تعيشي براحه
منار تحاول تستوعب كميه الصدمات الي جتها اليوم
ريماز ضربت كتف منار بخفه و بميانه : عادي يابو الشباب مو اول مره تسويها
منار ضحكت و تذكرت لما كانو اول ثنوي و انحاشو من المدرسه و لبسو ثوب و شماغ و قلبو عيال درباويه.

الشخصيات السابقه
مازن ٢٨ طويل و عريض اسمر و سماره حلو ثقيل و رزه لكن احيانا يستخف
خالد ٢٣ وسط دبدوب شوي و ابيض سامج بشكل بس اذا عصب لا تجيه متقلب المزاح
فهده ١٨ كل شي فيها طويل لسانها يدها رجلها كلش فيها حنيه بشكل لو تورها
مقطع بالجوال حزين بكت تمزح و تطول لسانها عليك و مزح ثقيل بينك و بينها بس ماتشي بقلبها
رهف ١٦ نتفه كلش فيها صغير عاقله و هاديه بس لا تجلس مع فهده تقلب وحده ثانيه
هاذولا اخوان
--------------------
نواف ١٧ دافور و مهايط بنفس الوقت مو مهايط مهايط يعني يرادد شكله نحيف و بشرته قمحبه عيونه ناعسه بنيه
-------------------

يزيد ٢٥ طويل و ابيض بقوه من الحر يقلب وردي و احيانا ينادوه السوري من قوة بياضه عنيد و مزاجي
لميس ١٨ هي و فهده اذا اجتمعو يودونك بستين داهيه تشبهه اخوها يزيد و فيها غرور بس يحق لها
دانه ١٧ حلوه مو طويله ولا قصيره مؤدبه وش زينها تعطي كل واحد على جوهه عقلها اكبر من عمرها بس احيانا يفصل
لمى ١٦ الي يشوفها يقول بويه بس ماهي بويه تحب القعده مع العيال و اللعب الجفس و المزح الثقيل و جلسات الشباب بشكل عام تحبها شعرها بوي و هي طويله و بشرتها بورنزيه ووجها صغيير مره
هاذولا اخوان

العمه شيخه ٤٢ جميله جمالها عادي دايم هي و البنات هوشات فيها خباثه و فيها رحمه بقلبها بس ماتطلعا راح تتغير كثير بعدين




و هنا نوقف ، كويس طول البارت او لا؟
اعتذر عن الاخطاء الإملائية و عن التأخير.



ربي اغفر لي و لوالدي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 21-10-2017, 03:02 AM
Emi Maykel pother Emi Maykel pother غير متصل
عضو موقوف من الإداره
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


سلام عليكم متابعة أتمنى أن تقبليني ونبدأ بالشخصيات
منار،،تشتت،،،صمود،، مصير مجهول أين سوف تأخذها المجريات والأحداث غموض وتشويق لا،،يتوقف.
ريماز،،عندما يكون للإنسان وجه ملائكي أتمنى أن أجد شخصاً يشبها،، صديقة كادت أن أن تصبح اخت أتمنى أن توفق..
فقط،، تلك شخصياًت الهمتني فشخصية منار أنثى أطاحت بها لعبة الأقدار وسرق أغلى الناس منها، ماذا نقول فل يكن
الله في عونك،لدي استفسار لما لم تذهب لرؤية أبيها أليس له مكان في قلبها فمهما تكن الأحوال كان يحسن
معاملتها.
أبدع قلمك في الوصف لكن لاتسرعي الأحداث كثيراً اجعلينا نشعر بما يشعرون فعندما يتحطم قلب نتحطم نحن أيضاً
وعندما يفروحون ونحن أيضاً وعندما يموت غالي ويحزن شخص أرينا الكاتـبة التي تريد الخروج من قلمك والسلام.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 22-10-2017, 08:50 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها emi maykel pother مشاهدة المشاركة
سلام عليكم متابعة أتمنى أن تقبليني ونبدأ بالشخصيات
منار،،تشتت،،،صمود،، مصير مجهول أين سوف تأخذها المجريات والأحداث غموض وتشويق لا،،يتوقف.
ريماز،،عندما يكون للإنسان وجه ملائكي أتمنى أن أجد شخصاً يشبها،، صديقة كادت أن أن تصبح اخت أتمنى أن توفق..
فقط،، تلك شخصياًت الهمتني فشخصية منار أنثى أطاحت بها لعبة الأقدار وسرق أغلى الناس منها، ماذا نقول فل يكن
الله في عونك،لدي استفسار لما لم تذهب لرؤية أبيها أليس له مكان في قلبها فمهما تكن الأحوال كان يحسن
معاملتها.
أبدع قلمك في الوصف لكن لاتسرعي الأحداث كثيراً اجعلينا نشعر بما يشعرون فعندما يتحطم قلب نتحطم نحن أيضاً
وعندما يفروحون ونحن أيضاً وعندما يموت غالي ويحزن شخص أرينا الكاتـبة التي تريد الخروج من قلمك والسلام.
و عليكم السلام أعجبني وصفك الدقيق و اشكرك على اهتمامك في الروايه و تامرين امر بحاول قد مااقدر احسس القارئ بشعور الشخصيه بنسبه لابوها ماحتروح على طول راح ااخر بعض الاشياء و ما تقصروا ردودكم هي الي راح تخرج روايه يستفاد منها و ممتعه و تعيشو أحداثها اتمنى ماطولت عليك ولا نسيت شي ان شاء الله اسعدني مرورك❤


تعديل ميلاف عبدالعزيز; بتاريخ 22-10-2017 الساعة 08:55 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 24-10-2017, 08:30 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


سلام


ـ قد أكوُن صبوراً مِن أجلِك ولكن أياِكِ والتمادي ! .


البارت الخامس



ريماز ضربت كتف منار بخفه و بميانه : عادي يابو الشباب مو اول مره تسويها
منار ضحكت و تذكرت لما كانو اول ثنوي و انحاشو من المدرسه و لبسو ثوب و شماغ و قلبو عيال درباويه...سكتت شوي و تنهدت
ريماز طالعتها و تنهدت: منار حبيبتي هاذا الي كاتبه ربي مايجوز تعترضي على الله!
منار بضيقه: عارفه والله..انا بس ابي ابكي من قادره عيوني مو راضيه تدمع ابي ارتااح تعبت ياريماز والله تعبت
ريماز باسف على حال صاحبتها : منور كلها فتره و ترجعي بنت مجرد ماتعرفي فين اهلك راح ترجعي بنت و ترجعيلهم
منار تنرفزت : مااتوقع يبغو وحده جايه بالغلط و رموها!
ريماز عصبت من كلام صاحبتها : منار عيب وش ذا الكلام لا تستهيني بنفسك
منار تطالع في ريماز الي قامت عند التسريحه و تمشط شعرها و بتوتر: اءء ريماز
ريماز ابتسمت: امري عيوني
منار غمضت عيونها : ابي اشوف ابوي سلام نظر بس
ريماز قامت لمنار ووقفت قدامها : طلباتك أوامر بي ماابي اشوف ضعفك ابدا انا عارفه ان الي شفتيه اليوم مو سهل بس لما يكون الانسان حاس ماحتكون الصدمه قويه و عارفه ان اغلى شي تملكيه ابوك الله يرحمه عارفه و حاسه بشعورك والله حاولي تتجاهلي قد ماتقدري..ضمتها و هي تهمس في اذنها : ماابغى اشوف الحزن بعيونك ماابغى منار تكون ضعيفه عكس الي عرفتها حاولي تظغطي على نفسك عشانك
منار شدتها لحضنها : انتي أغلى شي أملكه بعده
ريماز و هي تطالع الساعه : نروح بعد صلاة العشاء و نرتاح الحين و نصلي؟
منار ابتسمت على كميه الحنان في صاحبتها : مثل ما تبغي


في مكان ثاني... استراحه شباب.... الي نايم و الي على الجوال و الي يشيش و الي يسولف و محد يمه

طلال بتذمر : جوووووع
يزيد بطرف عين : توك متغدي
نواف : اخوانك هياكل عظميه تمشي و انت مااقول الا مااشاءالله لااله الا الله
طلال رماه بالخداديه : اذكر الله يالعص
نواف ضحك : هههههههههههههههههههه و انا شقلت؟ دب و فاهي الله لا يبلانا
مازن سكر جواله و حطه على الارض : تركي و يزيد جدي يقول العصر روحو الشركه مااعجبه شغلنا اليوم متكاسلين
تركي تافف : اموت ولا اموت بموت و الشغل مامات ««صادق
يزيد : احسن فكه
تركي ناظره و رفع حاجبه : ترى حتى انت وراك دوام
يزيد كشر و لف على السوني: ادري ماله داعي تقول
تركي مارد و انسدح و عطاهم ظهره

الشخصيه الجديد طلال ١٧ سنه سمين ضحوك ووسيع صدر عيونه عسليات و ناعسات بس مع السمنه ماهي واضحه ابيض شعره بني فاتح كيرلي ينجرح من سمنته بس يسكت و يسلك ماخذ الحياه اكل في اكل و يكون اخو يزيد و لميس و دانه و لمى تلاقوهم في البارت الرابع

في بيت الجد
جالسه مع امها و ابوها و اختها و يسولفو نطقت و قالت
شيخه بجديه : يبه ماتلاحظ درجات البنات في الدراسه ماهي كويسه خصوصا انهم شوي و يخلصو من الثانويه
الجد بتفكير : طيب هاذا شي راجع لهم
شيخه و بدت اسطوانه الاقناع : بس هاذا راجع لنا احنا كمان ترضى بنات ال.... درجاتهم ماهي كويسه و الدرجات تأثر على المستقبل لازم تشد عليهم يبه
العنود رحمت البنات : بس يبه مثل ماقلت شي راجع لهم لا تجبرهم على شي مو راضين عنه ماحيزبطو دراستهم اذا هي بالغصب و يطرو للغش و (حطت رجل على رجل) و درجه اخره ولا درجه دنيا
شيخه انقهرت و تطالع العنود بنظرات حقد : بس مايمنع نعاقبهم صح ؟
الجد تعب من حركاتهم الطفوليه و بعصبيه خفيفه: شيخه شوفي نفسك اول بعدين تكلمي عن البنات و يلا روحي غرفتك مابي اشوفك
شيخه وقفت و ضربت الارض برجل و راحت و هي مقهوره

الشخصيات الجديد
العنود عمة البنات و الشباب مملوحه و طيوبه عيونها وساع لونها اسود عيونها لوزيه بنيه دبدوبه متزوجه و عندنا ولد بس دايم مع البنات في الجمعات والروحات و الجيات و تكون المقنعه للجد لطلباتهم يعني ولدها عمره سنتين هادئ و فاهي درجه اولى
الجد و الجده مالهم دور كبير و قليل مايطلعو في الروايه


بعد صلاة العشاء الساعه ٨:٠٠

"حديث نفس"
««خارج النص شطحات


عند ريماز و منار منار صحت و جلست تطالع في السقف" يارب مثل ماافرجت ريماز همي افرج همها و كربها هي الوحيده الي بقت لي في هالدنيا الله يحفظها يارب "
نطت من فوق السرير للحمام ««عجبتني الحركه. و اخذت شور سريع يريح راسها الي تعب من كثر الصدمات و التفكير التفكير مو راضي يتركها بكل لحظه بكل مكان تفكر عذبها صح لها يوم بس تفكر و تعبت كيف الايام الباقيه؟ خسرت اهلها بثواني خسرت انوثتها خسرت حياتها الي كانت تبنيها من ١٨ سنه و هي تتخيل مستقبلها كزوجه صالحه مربية اجيال واعيه طبيبة جراحه ناجحه وقعت بلعبة الاقدار لعبه صعب تحدد حاضرك فيها و مستقبلك!! طلعت من الشور و صحت ريماز الي سعابيلها تقطر من قوة الارهاق و التعب اليوم ماكان سهل لمنار ولا لها و لا على غيريهم
ريماز بتبعت : يمه تكفين ماابي اداوم تعبت قسم بالله
منار ضحكت و حبت تمقلبها و بصراخ: ريمااااااز وجعووووه قوومييي شششوووفي استاااذهه منااال تحت تتنننتتظرررك .
ريماز بتعب و عصبيه : يمههه تدرين اني مااحبها مسويه محور الكون و هي ماعندها ماعند جدي (قلبت على الجهه الثانيه) بنااام
منار تحول تمسك ضحكتها لانها ماكذبت بشي : ريمازوه قومي و تسنعي يالبزره جايه تخطبك لولدهم الدكتور قومي سوي الخنتور و الكنتور لولدهم الدكتور
ريماز قامت و لفت على منار : لا احلفي قالت دكتور قالت ماظنتي تزوجت بعد
منار دفتها و طيحتها من السرير : قومي و تحممي عشان شسمه ذاك
ريماز عرفت انها منحرجه منها و كمان تحاول تخفف عن نفسيتها : اوك انتظريني
منار اخذت جوالها و جلست : ترى اخذت من ملابسك
ريماز : حلالك

نسرع الوقت خلصت ريماز و كلش و راحو المستشفى عشان منار تشوف ابوها
و هم في الطريق
منار تهز رجلها و انفاسها مسموعه متوتره و ماتبغى تشوف ابوها بس في شي داخلها يبغى يشوفه صح له وقت بس ماهي مستوعبه ماهي مصدقه ريماز شافت ان حالة منار صعبه قربت لها و ضمتها محاوله ان تخفف توترها
منار بهمس : خايفه
ريماز : منار انا وش قلت؟
منار تنهدت ولا ردت
ماحسو الا والسياره واقفه عند المستشفى نزلت منار بخطوات متثاقله تحاول تمسك نفسها ماتبي تطيح قدام احد من عرفت الدنيا و هي ماقد طاحت قدام احد ماقد انكسرت قدام اي شخص اخذت كثير من صفات ابوها و ماتبي تتركها وقت ذهابه صارت تمشي خلف ريماز و ماهي عارفه وين تروح وش تسوي وش السالفه بس تتابع ظل ريماز حست بيد ماسكه معصمها لفت و لاقت ريماز ماسكه يدها و بخمس : يلا تقدري تدخلي على ابوك مثل مااتفقنا ماابغى دموع و لا تتاخري سلام نظر بس
منار ضمت ريماز و همست : ممكن يكون هاذا آخر طلب بحياة منار
تركتها و جمعت كل قوتها و دخلت على ثلاجة الموتى اضيق منظر ممكن تشوفه بحياتك ممكن تكون واقف جنب واحد يعذب او واحد في جنات النعيم

الإيمان بالقدر شي عظيم!

منار و هي تطالع في الدكتور الي كان قدامها مسك الغطا و رفعه عن وجه ابو منار
طالعت منار في ابوها تأملت تفاصيل وجهه لاخر مره في حياتها.


و هنا نوقف اعتذر عن الاخطاء الإملائية و اعذروني لو كان البارت قصير.

بحفظ الرحمن

ميلاف،بيان.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 27-10-2017, 05:12 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


سلام


لايوجد شخصٌ قادمْ من النجوم ليُنير عتمتك،كُن لنفسك نوراً.


البارت السادس


منار و هي تطالع في الدكتور الي كان قدامها مسك الغطا و رفعه عن وجه ابو منار
طالعت منار في ابوها تأملت تفاصيل وجهه لاخر مره في حياتها صاحب الوجه الي رباها حماها الانسان الوحيد الي اهتم فيها اخذها علمها تكفل بمصاريفها رباها احسن تربيه تحمل تعبها دلعها مرضها حلطمتها تحمل شي مو مغصوب عليه ! تاملت التجاعيد حول تلك العيون الي كانت تحمل كل الحنيه تلك الخصلات البيضاء على شعره حست بشعور غريب و هي تتاملها تجاهلت و خنقنها العبره مسحت دمعتها الي كانت على وشك السقوط ابتسمت و هي وهي كلها امل وثقه بالله رفعت راسها للدكتور و هزة راسها غطا الدكتور ابوها و طلعو
عند ريماز شافت منار خارجه من ثلاجة الموتى منار اخذت نفس عميق و ابتسمت بألم رضى على ماقسمه الله ريماز اشرت لها بمعنى تعالي جات لها منار و
منار : ماقصرتي خيتووو
ريماز ابتسمت لمنار نفذت طلباتها : لك شو بحبك خيتووو
منار : و انا اكتر خيتووو
ريماز : بدنا نمشي خيتووو
منار : يلا خيتووو
ريماز : بتصدقي متحمسه اوريك شقتك خيتوو
منار بطرف عين : ترى استخفت خيتووو
ريماز : هههههههههههههههههههه اوك
منار : الزبده حتى انا متحمسه بشوف ذوق ابوك
ريماز : معليك مثلي
منار بتمثيل : ويييع
ريماز : على فكره انا ماامشي مع الناس ( تقلدها) ويييع
منار ترقع : ههه نمزح شفيك
ريماز بغرور : لا واضح
منار بهمس : ياليل الحين تشوف نفسها علينا
ريماز : هاااه وش قلتي
منار : لا ولاشي
ريماز : صدقتك
منار بهمس : اللهم اني اعوذ بك من الخبث و الخبائث
ريماز ضحكت ضحكه قويه و تحمد ربها المستشفى مو كثير الناس الي فيه قرصتها منار و مشت كانها ماتعرفها
ريماز تالمت : احح خاينه

لحقتها و رجعو لسايق الي كانون ينتظرهم

e الكلام بالانقلش

ريماز e: سليم روح اقرب باسكن روبنز
و مسكت جوالها و اتصلت على ابوها
ريماز : هلا بالغالي هلا هلا
ابو ريماز بمزح : امري يالمصلحجيه
ريماز : شدعوه يبه بنتك ريماز ماعندك غيرها تقول لها كذا؟
ابو ريماز : لا تتستغبين ادري انك عارفه مزحي
ريماز انحرجت : المهم يبه موجود في البيت؟
ابو ريماز استغرب : اي أمري
ريماز : ابي اكلمك في موضوع بس اوصل و اجيك
ابو ريماز يمثل الجديه : شوفي ترى ماااسمح لك سردادي مردادي هالطلعات ولا قسما بالله اذا مابطليتيها بزوجك
ريماز تسلك: اي يصير خير تامر على شي؟
ابو ريماز: سلامتك
ريماز : باي و سكرت بدون تسمع رد

عند ابو ريماز

ابو ريماز سمع طوط طوط طوط : الله يهديها
فاهد بلقافه: مين ؟
ابو ريماز : شدخلك بعدين انت تبادل مع اختك الوضع المفروض العكس هي في البيت و انت برا تسوي اشغالها مو هي لحالها و مع السواق و السواق ماله امان
فاهد : يبه توي صغير و انا احب قعدة البيت مدري وين الوناسه في الطلعات
ابو ريماز تنهد و طلع
فاهد : ابوي وصل حالة مستعصيه
ام ريماز : اي والله ربك يعين ... الا اقول فاهد شوف اخوك خالد لا حس ولا خبر
فاهد مسك جواله و اتصل على خالد و رد
خالد : هلا فهيد شخبارك و اخبار اهلي؟
فاهد : اسمي فاهد هاذا اول شي ثاني شي شوي شوي علي انا المتصل وانا الي مفروض أسأل و انا بخير ثالث شي و اهلي بخير الحمد لله خامس شي و سادس شي اتصل لريماز و بارك لها تخرجت من الثانويه و انت لا دريت ولا شي سابع شي امي تبغاك
و اعطى امه الجوال
خالد بحب : هلا يمه اخبارك عساك بخير
ام ريماز بشتياق : الحمد لله بخير طمني عنك
خالد : تمام الحمد لله و باقي لي ترم و اخلص ان شاء الله ( الدراسه في الخارج غير عن هنا)
ام ريماز فرحت : الحمدلله لك يارب الله الله بدرجات ياخالد ارفع راس اهلك بشهاده ياخالد
خالد : ان شاء الله يمه توصين شي
ام ريماز : وين بدري ماشبعت منك
خالد : والله ياامي ما بقى شي على محاضرتي و ابغى اذاكر دعواتك يالغاليه
ام ريماز بدعوه صادقه : الله يوفقك يا ولدي و ماابي الا سلامتك استودعتك الله
خالد : باي

تعريف شامل لشخصيات السابقه

خالد 23 جماله عادي يحقد بسرعه كلش ولا امه راعي سوابق مع بنات و ماتاب لمنح محد يعرف خبيث بس مايبين نقدر نقول ابو وجهين مو دب ولا نحيف عادي جدا اصلع و يلبس نظاره

فاهد 22 بيبوتي يحب قعدة البيت و قهوه المغرب مع اهله يحب يعطيك على جوك شقردي ماعنده خرابيط محبوب شبهه معضل و املط و بشرته مايله للسمار

نرجع لريماز و منار الي اكلو من باسكن و فتحو الانستا و دخلو الإكسبلورر و يضيعون وقتهم في الحش بفُلانَةٍ و عَلَنتَانه
منار : رموزه تقدري توصليني بيتنا ماابغى اضيق عليك
ريماز : لا وين عيب دقيقه بس اتصل على ابوي و اقوله السالفه و بيسكننك ماعليك
منار ابتسمت :، مشكوره
ريماز: العفو
ابو ريماز : بسم الله توك متصله
ريماز بجديه : يبه يمكن اخذ وقت على بال مااوصل
نغزتها منار و أشرت على السواق بمعنى انها ماتبغى يسمع
ريماز لمنار : مايعرف عربي
ابو ريماز استغرب : مين تكلمني؟
ريماز بجديه : ولا شي يبه المهم يبه طلبتك لا تردني
ابو ريماز : عطيتك امري تدللي
ريماز بتوتر : اءء انت تعرف مكانة منار عندي و تعرف هي بنسبه لي ايش
ابو ريماز : أي أكيد شدعوه حتى امك تعتبرها بنتها
ريماز : طيب بقولك شي صاير لها و اتمنى تساعدها اليوم الصباح توفي ابوها
ابو ريماز : لاحول ولا قوة الا بالله كيف هو صاحبي كيف ماعرفت
ربماز : راح يدفنو بكرا لان لسا ماكملت ام منار الاجرائات
ابو ريماز : لا اله الا الله الله يرحمه
ريماز : و الي صار انو اءء
ابو ريماز : وش صار؟
ريماز : صار .... الخ ( قالت كل شي قالت لها منار و قالت له عن الشقه و كلش)
ابو ريماز عصب : هي بنت طيب ليه ماتسكن معنا عادي انا راضي فيها ولا تسكن مع شباب اجانب !!
ريماز تحاول تخفف من عصبية ابوها : هي راضيه و انا راضيه و هي تبغى تقابل اهلها و تعرف فينهم و تبغى تكون لها حياة عاديه مثلنا صعبه اقيدها بحدود بيتنا و في فاهد فهمتني يا عيوني؟
ابو ريماز اقتنع شوي : طيب متى تبغي الشقه؟
ريماز : مشكور يبه ماقصرت و دامك عارف ماحيصير لها شي الحين لو تقدر ممكن ؟
ابو ريماز اوك برسل لك اللوكيشن و وديها بس اسمعي لا تدخلي معها السكن سكن شباب صح لي معرفه معهم و محترمين بس يضل لشباب و حتى هي لا تدخل الا و هي لابسه لبس شباب
ريماز : اوك انا جايه الحين اخذ اغراضها و بوديها و اتطمن عليها و ارجع البيت و مشكور يبه ما تدري يمكن افرجت كربه مسلم و لقيط مأجور ان شاء الله
ابو ريماز ابتسم : ان شاء الله
ريماز : الموضوع بيني و بينك ماابغى امي تعرف
ابو ريماز : معليك و انا حتطمن عليها دايم توصي شي؟
ريماز : سلامتك يا احلى اب
ابو ريماز تثاوب : يلا استاذن بنام
ريماز ابتسمت : باي و قفلت
ريماز " الله يسعدك يبه" لفت على منار لقتها بسابع نومه حطت راسها على فخذها و تاملت وجهها البرئ بيوم و ليله راح يكون وجه شاب ماهي مستوعبه الى الان لكن هاذا المكتوب ماحست الا و هم عند البيت
ريماز بخبث نزلت راسها عند اذن منار و صرخت : ممممنننننتااااااااااااااااىرررررررررر
منار بفزغ و فهاوه قامت و صارت التفتت : هاه وش شصاير
ريماز ضحكت على شكل منار : هههههههههههههههههههه قومي ناخذ اغراضك و نقص شعرك و نروح الشقه ( لفت على السواق )
ريماز e: انتظرنا
نزلت منار و تمغطت : اخخ احلى نومه
ريماز : كلها خمس دقايق ماتعتبر نومه
منار و هي تعدل شكلها و تسلك : اي اي
ريماز : المهم ابوي قال عادي بس امشي اعدل شكلك عشان اوديك
منار فرحت : ماتقصرون والله
ريماز مشت : حطي اللثمه و امشي
منار حطتها و راحت معها لغرفتها
منار فصخت العبايه : اليوم كله بالعافيه مايصدق الواحد يرتاح منها
ريماز و هي ترميها : صادقه المهم اختاري لبس من الي اشترينا و تعالي اضبطك
منار و هي تشوف أكياس الملابس : اوف مشوار نعمه العبايه
ريماز : هههههههههههههههههههه توك ذميتيها
منار و هي تطلع لبس : خلاص هونت... شرايك في هاذا
ريماز : حلو اصبري شوي راحت لشنطتها و طلعت مشد و اعطته منار : اسمعي اول شي راح اقص شعرك ثاني شي بدلي و البسي المشد بعدين نكمل اختاري قصه ولا تبغي عالى ذوقي؟
منار : نشوف ذوقك «« القصه راح انزلها بعدين هي و الشقه
ريماز مسكت مقص و بدت تقص اما منار الي ماافتقدت شعرها لانه بالاساس قصير خلصت قص و ابتسمت : ها شرايك
منار شهقت: اهئئ هاذي انا؟
ريماز : لا هاذا انت اياد
منار برضى : واضح الجايات اكثر
ريماز : الله يعين
منار : امين
ريماز بجديه : خلصنا اول خطوه ثاني خطوه البسي و اظبطك
منار مسكت المشد : ماعرف البسه
ريماز : اذا جيتي تلبسيه لازم اول شي تحطيه هنا و تلفيه كذا و انتي شادته ( ظبطت لها المشد) بعدها البسي عادي و شوفي شريت من محل يبيع اشياء مستورده لصقات للاذن ان شاء الله تكون قريبه لبشرتك تقدري تحطيها و تحطي فوقها كريم أساس يخفيها لان مستحيل تجي بالزبط على لونك (سوتها لها )
و سوي كذا لو صار لك كذا «« اشياء خاصه مالها داعي تتذكر
منار طالعت في المرايه و هي منصدمه : اوف و طلعت خكريه
ريماز : فتره بس الى ماتلاقي اهلك
منار سكتت ماردت
منار لفت لريماز : و البنات ؟ مقدر اقطع عليهم فجأه
ريماز و هي تدور في شنطتها : انتي احضري العزاء بكرا و خليك في غرفتك لا تخرجي عشان مايشكون بشعرك و انا بخبر البنات عشان يحضرون و لا تقابلينهم في الاربع اشهر و اذا بدت الدراسه بقول لهم انك ابتعثتي و رقمك راح اغيره و بس
منار منصدمه من تفكير صاحبتها : امداك تفكري
ريماز و هي تلملم الأكياس و تطلع من الغرفه : اذكري الله و ألبسي عبايتك و نزلي الاكياس منار لبست عباتها و اخذت اغراضها و هي في الطريق للحوش سمعت ابو ريماز يناديها و هو عند باب المطبخ
ابو ريماز بحب : منار بنتي اخبارك؟
منار : بخير الحمد لله ياعمي اخبارك انت ؟
ابو ريماز : الحمدلله بخير... عظم الله اجرك
منار سكتت و ابتسمت بألم : و اجرك...مشكور عمي والله ماقصرت معي انا بدونكم ولا شي
ابو ريماز بحنان: انتي مثل بنتي عادي
منار سكتت منحرجه
ابو ريماز مايبي يطول معها لانه مو محرم لها : اذا وصلتو الشقه قولي للاستقبال انك من طرف ابو خالد ولا تحتكين في احد انتي في الاخير بنت انتبهي لنفسك
منار ابتمست : ان شاء الله عمي تامرني على شي ؟
ابو ريماز : سلامتك يابنتي
منار : استأذن

راحت منار عند ريماز الي نزلت كل الاكياس و الاغراض «« الاكياس حطوها في شنط لان صعبه يشيلوها كذا
ريماز بتعب : اوف ( لفت على منار الي توها جايه ) ماشاء الله وين كنتي يا ست الحسن و الدلال
منار : عمي بغاني
ريماز و هي رايحه : بعذرك عشان ابوي بس .. خلي السواق يركب الاغراض في السياره بلبس عباتي و اجي
منار نادت السواق و حملو الاغراض
منار لبست عباتها و اخذت اغراضها و هي في الطريق للحوش سمعت ابو ريماز يناديها و هو عند باب المطبخ
ابو ريماز بحب : منار ينتقد اخبارك؟
منار : بخير الحمد لله ياعمي اخبارك انت ؟
ابو ريماز : الحمدلله بخير... عظم الله اجرك
منار سكتت و ابتسمت بألم : و اجرك...مشكور عمي والله ماقصرت معي انا بدونكم ولا شي
ابو ريماز بحنان: انتي مثل بنتي عادي
منار سكتت منحرجه
ابو ريماز مايبي يطول معها لانه مو محرم لها : اذا وصلتو الشقه قولي للاستقبال انك من طرف ابو خالد ولا تحتكين في احد انتي في الاخير بنت انتبهي لنفسك
منار ابتمست : ان شاء الله عمي تامرني على شي ؟
ابو ريماز : سلامتك يابنتي
منار : استأذن

راحت منار عند ريماز الي نزلت كل الاكياس و الاغراض «« الاكياس حطوها في شنط لان صعبه يشيلوها كذا
ريماز بتعب : اوف ( لفت على منار الي توها جايه ) ماشاء الله وين كنتي يا ست الحسن و الدلال
منار : عمي بغاني
ريماز و هي رايحه : بعذرك عشان ابوي بس .. خلي السواق يركب الاغراض في السياره بلبس عباتي و اجي
منار نادت السواق و حملو الاغراض
و جت ريماز و هم في الطريق مشغلين اغنيه هاديه و الجو هدوء
وصلو و نزلت منار
ريماز شهقت : اهئئئئء مجنونه انتي ؟ ««امبيييه مينونه تعالي
منار بفهاوه : وش
ريماز سحبتها بقوه جوا السياره : افصخي عباتك خلاص اياد مو منار
منار : اوه نسيت
ريماز : الله يستر من الجايات
منار فصخت عباتها و ضمت ريماز : انتبهي لنفسك
شدتها لحضنها : و انتي كمان
السواق طفش e : ماذا افعل
ريماز : وجع ماتعرف تصبر(e): احضر عربيه من عند الاستقبال و انزل فيها الحقائب و الاغراض
منار : رموزه باي و نزلت
ريماز : باي " الله يعينك يا منار حياتك مو سهله "

منار اخذت العربيه و راحت للاستقبال
منار : لو سمحت
الرجال كان كبير في السن وواضح مطوع ارتاحت له منار : هلا امر ابوي
منار تحاول تخشن صوتها : انا جاي من طرف ابو خالد
الرجال : هلا والله تو مانورت العمار معك ابو محمد اي شي ناقصك او تبغى اي شي كلمني انا ( مد يده يصافحها )
منار صافحته و ببتسامه : تشرفنا انا اياد
ابو محمد : الشرف لي ياولدي
طلع مفتاح من الدرج و اعطاه منار : تفضل ياولدي هاذا مفتاح شقتك و رقمها 101 تقدر تروح مع ولدي يوصلك
التفتت لمحمد كان ولد صغير تعطيه 10 11 تقريبا ابتسمت له و صافحته : هلا محمد
محمد : هلا يلا نروح
منار و هي تدف العربيه : يلا
ركبو الاصنصير
منار : كم عمرك محمد؟
محمد : 10
منار : العمر كله
محمد مايدري وش يقول : شكرا
منار : دايم تكون موجود مع ابوك؟
محمد : لا مو دايم انت كم عمرك ؟
منار : 18
محمد : شكلك صغير و أجنبي صح؟
منار:هههههههههههههههههههه لا شدعوه اجنبي سعودي
محمد انحرج : طيب عادي الحين صديقي انت صح ؟
منار ابتسمت : اي اكيد
محمد انبسط : خلاص راح اجي كل يوم عشانك
منار : فديتك... وين شقتي؟
محمد : هاذي
منار :باي صديقي
محمد و يلوح بيده باي
دخلت منار الشقه و عجبتها رايقه «« حنزل الصوره بعدين
قررت تنام و تصحى اليوم الثاني تشوف اشغالها و تشوف ايش راح تسوي.

و هنا نوقف البارت ، اعتذر عن الاخطاء الإملائية.

بحفظ الرحمن

ميلاف ، بيان





الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 27-10-2017, 05:23 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي



غرفه زايده

غرفة منار

الصاله

المطبخ على المدخل و المطبخ مفتوح على الصاله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 04-11-2017, 05:54 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


سلام


لا تخذل قلباً أعطاك أصدق شعور،فأنت لا تعلم حجم إنكساره بعد خذلانك.


البارت السابع


قررت تنام و تصحى اليوم الثاني تشوف اشغالها و تشوف ايش راح تسوي.

في صباح اليوم الثاني يوم السبت

الساعه العاشره و الربع

صحت بتكاسل و كلها خمول جسمها يشدها لسرير قاومت و فتحت عيونها على وسعها و شدت جسمها لعلها تصحيح دخلت دوره المياه -اكرم القارئ- و شافت المرايا صرخت و رجعت على ورا تعكرت رجلها و طاحت على الارض زاد صراخها و حكت راسها بألم رفعت راسها تشوف المرايا : ياشين الفهاوه امدى انسى اني قاصه شعري
تاملت وجهها : و طلعت اخقق انا ووجهي
غسلت و توضت و فرشت اسنانها طلعت تصلي و تدعي ربها بالمغفره لابوها و لنفسها بالتوفيق خلصت و راحت للمطبخ و هي تفتح الدواليب : ياليل مافي شي ينإكل
جلست على طاوله الطعام و بدت تكتب الأشياء الي تحتاجها من السوبر ماركت و إيش بتسوي اليوم خلصت و راحت تبدل
نسرع الوقت خلصت و طلعت من شقتها دخلت الاصنصير و كان معها واحد مو صغير ولا كبير تعطيه اواخر العشرينات
...: جديد الاخ ؟
منار ابتسمت بتسليك : اي جديد
..مد يده و ببتسمامه : منور معك عبداللطيف
منار صافحته : نورك انا اياد تشرفنا
عبداللطيف: الشرف لي..اليوم كاني سمعت صرخت
منار بفشله : هاه من اي شقه سمعتها
عبداللطيف استغرب : من 101 اتوقع انا ساكن في 102 الي قدامها
منار باحراج : اعتذر شكلي ازعجتك
عبداللطيف : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اما انت صرختك صرخه بنت شافت صرصور
منار عطته نظره
عبداللطيف : معليش امون بسرعه
منار تسلك: لا عادي
انفتح باب الاصنصير استاذنت منار و طلعت شافت محمد في الطريق
منار : هلا صديقي شخبارك ؟
محمد انبسط انها كلمته : بخير شخبارك انت صديقي
منار ابتسمت : زي الفل واللهي
لفت على ابو محمد : هلا عمي اخبارك عساك بخير
ابومحمد ابتسمت و بنفسه "ارتحت له ماشاءالله ولد حلال والنعم فيه" : بخير الحمدلله اخبارك انت ولدي
منار : الحمد لله تسمحلي اخذ صديقي محمد معي لسوبرماركت
ابو محمد ضحك : اي خذ صديقك معاك
منار :يلا حمودي
محمد بحماس : يلااا بساعدك انا اعرف كلش
منار بطرف عين : وانا وش والعرف؟
محمد خاف على باله زعلت : لااا لا انت تعرف كل شي
منار ركبت السياره مع محمد«« السياره لسواق بس تركتها ريماز لمنار الى ماتشتري لها سياره و هم رجعوا بالتكسي اتمنى فهمتوا
محمد : ودي اسوق
منار و هي تشغل السياره و خايفه لانها ماتعودت تطلع كولد و تسوق : بعدين
محمد تحطم : وين صديقي اعرف اصدقائي مايقولو لا ولا بعدين
منار تسلك : مايصير يامحمد اخاف احد يشوفك و اخذ مخالفه
محمد يطالع في الطريق و مارد

في مكان ثاني بيت محمد آل يوسف

عند فهده و رهف
فهده و هي شبهه منسدحه على الكنب : رهيف متى بنروح لبيت جدي ولا الاجتماع في المزرعه؟
رهف : اول شي اسمي رهف ثاني شي هاذي ثالث مره تساليني و اقول لك بنروح في اليل و بنسهر في المزرعة و نرجع الظهر يوم الاحد
فهده تعدلت : طيب رهيف شفيها؟
رهف بقرف : ويييع كانك عجوز
فهده بسخريه : هه
رهف لا رد

عند خالد و مازن
خالد في سابع نومه
مازن مشغول في معاملات في الشركه يحاول يخلصها

في بيت حمد آل يوسف
نواف يلعب سوني و يسولف على تركي
تركي يسلك و منشغل بجواله


في بيت عبدالرحمن آل يوسف
يزيد ياكل
اما عند طلال في غرفته واقف قدام المرايه و يطالع في جسمه و شكله
تنهد و بصوت مسموع : فيل قليله فيني ما اتوقع سمر تقبل فيني لو عرفت كيف شكلي
وقفت عن المشي و هي تسمع تنهيده اخوها و كلامه و بنفسها " حاسه فيك والله و اعرف ان كلام الناس مايرحم الله يعينك و يحبب سمر فيك اخوي" «« لمى هي الي مرت و سمعت كلام اخوها هي مجربه من قبل بما ان الناس يقولو عنها دلوعه و بزر و بنفس الوقت همجيه و بويه
عند لميس و دانه الي كانو يتفلسفون في اخر صيحات الموضه و المكياج

اما في بيت العمه العنود تحاول تنوم ولدها ذو العامين
ابراهيم زوج العنود نفسيته صفر من ازعاج ولدهم «« نتركهم والله يعينهم

في بيت الجد و الجده
جالسين يتقهوون لا شغل ولا مشغله و معهم ولدهم عادل

تعريف بشخصيات الجديده

محمد ال يوسف 50 سنه حنون و طيب على عياله حكيم و يعرف الصح من الغلط مبين عليه الشيب عياله مازن و خالد و فهده و رهف « مذكورين في البارت الرابع

حمد آل يوسف 42 سنه له ماضي مو كويس كبر و حاول يعدل اخطائه و فيه الي تعدلت و فيه الي ماتتعدل باقي فيه خبث يكره البنات ابو وجهين شكله اصغر من عمره عياله تركي و نواف

عبدالرحمن ال يوسف 41 سنه مغرور و شايف نفسه مهايط مثل الي يقولون انا فلان و انت وش معود عياله على هالشي و انهم طبقه عاليه لازم اتكيك و كذا خصوصا لميس و دانه نسخ لصق من ابوهم لكن باقي فيه تواضع و حنيه على الي يمون عليهم عيال لميس و دانه و لمى و طلال ويزيد

شيخه ال يوسف تم التعريف بها البارت الرابع

عادل ال يوسف 35 سنه عزابي حركاته حركات مراهقين لكن بنفس الوقت عقله كبير مايبي يتزوج لانه مو ناقص غثا شكله خليجي اصلي مزوح و خفيف دم و احيانا يقلب سامج


العنود ال يوسف 33 سنه عرفت فيها قبل البارت الرابع زوجها ابراهيم 33 سنه عادي مابه دور كبير سوى ان ولده طالع عليه بالفهاوه


الجد و الجده تم التعريف في البارت الرابع

عند ريماز دخل عليها فاهد في غرفتها بقوه بدون مايطق الباب «« من متى و هم يطقون اصلا
فاهد بصراخ :: ريماااااااااااااااااااااااااز اززززز مااااااي داااااادي ازززززز هووووو يبغااااااا انتاااااااا
ريماز سكرت اذانها بقوه : وجع يا#@>>@# ترى افهم عربي و هاذاني جنبك مب لازم كل هالصراخ
و طلعت ابوها
فاهد : شفيها ذي نفسيه
عند ريماز الي جلست مع ابوها و مستغربه من هدوئه
ابو ريماز : ريماز متاكده من الي تسويه منار؟
ريماز بضيقه على حال منار : ان شاء الله
ابو ريماز ماسك ضحكته : على فكره الي كان موجود صاحبي و معاه ولده ماتفشلت منه بس ولده مدري وين بودي وجههي عنه
ريماز انحرجت : خلاص يبه الي صار صار
ابو ريماز و هي واقف : المهم بنروح نعزي اهل منار و ذكري منار تروح
ريماز تذكرت كل الي صار امس تنهدت : ان شاء الله البس عباتي و اجيك
عند ريماز الي لبست عباءتها و اتصلت لمنار عشان تذكرها

عند منار
انجلطت من محمد الي طق الميانه و بدى ياخذ اي حلاوه تعجبه بس صعبه تقول شي «« ياشين البزر اذا عطيتيه وجهه
مسكت جوالها و شافت المتصل سبايدر ردت : يا هلا والله شخبارتس شعلومش من زمان عنتس يختي
ريماز : بخير الحمدلله كيفك انتي واضح تأثرتي بسرعه من لهجات الي معاك هههههههههههه
منار :تقدرين تقولين
ريماز تنهدت : تقدرين تجين لبيت اهلك؟
منار و هي تدور محمد الي رايح جاي ما تدري وينه : اءء اي بس شلون و العبابه مامعي
ريماز : انتي فينك الحين؟
منار : في سوبر ماركت ال...
ريماز : طيب خلصي بسرعه لان ابوي جاي
منار و هي رايحه للكاشير : اوك
ريماز : باي
منار : باي

عند ريماز الي ركبت السياره و ارسلت للبنات : بنات امس توفي ابو منار تعالو بيتها الحين عشان نعزيها و نواسيها تركت جوالها و جلست تتامل في الطريق و تفكر إيش راح يصير المستقبل ايش مخبي لها؟

في مكان ثاني

..: سلام ..اي نعم...لالا بدري تونا .. ان شاء الله يصير خير ...يلا سلام .



و هنا نوقف اعتذر عن التاخير لظروف صحيه و اعتذر عن الاخطاء الإملائية .

ميلاف،بيان


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 07-11-2017, 04:37 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
11302797212 رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


غيرت وقت تنزيل البارتات و خليتها يوم الجمعه بس لفتره محدوده و بعدها حرجع الثلثاء و الجمعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 10-11-2017, 08:47 PM
ميلاف عبدالعزيز ميلاف عبدالعزيز غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي


سلام


‏" الله لا يعيشنا على منة احد لا بشٌعور ولا بعطاء ".


البارت الثامن


..: سلام ..اي نعم...لالا بدري تونا .. ان شاء الله يصير خير ...يلا سلام .

عند منار خلصت محاسبه و بثواني وصلت لشقتها نزلت و نزلت اغراضها و ركض على الشقه دخلت الاصنصير و قابلت سليم ( احد عمال النظافه في المبنى ) تجاهلت نظراته الغريبه و حاولت تشغل نفسها بأي شي و هي تطالع اغراضها الساعه السقف وصلت شقتها دخلت رمت الاغراض عند المدخل و طلعت ركض بالدرج عشان تلحق على ريماز و ابوها وصلت الدور الارضي
منار : هلا حمود
محمد منشغل في لعبه بالجوال : اهلين
منار : عادي العب
محمد تحمس : اتحداك تفوز
و بدا يشرح لها اما منار الي بالها مو مع محمد تفكر كيف ان حياتها انقلبت بيوم و ليله ماهي مستوعبه كيف كانت و كيف صارت كيف بيوم و ليله خالطت الجنس الاخر هاذي لحالها صعبه مو اي بنت تقدر تسويها و في شقه و لوحدها ماهي مأمنه حياتها يمكن لانها تحس نفسها رخيصه و بدون أي قيمه ! صارت جسد بلا روح ! تبي تطلع كل الي في قلبها لكن الوقت ضيق مايسعفها ابدا عشان تجلس مع نفسها و تفكر و تعيد ترتيب أفكارها يمكن استعجلت بإتخاذ هاذا القرار فكرت شوي بملجئ لها لكن مالقت يكفي ان اهل ريماز ساعدوها ثقلت عليهم و لا تبي تثقل عليهم اكثر ..صحت على طبطبت محمد لكتفها
محمد : أنت معي ؟
منار لمحت ابو ريماز يوقف في المواقف : حمود صديقي انا رايح الحين مشغول اول الفوضى بجي العب معك اوك؟
محمد تحطم : اووف طيب
منار تلوح بيدها : باي
محمد لا رد


عند منار وصلت لابو ريماز سلمت عليه و ركبت معهم
ريماز : هلا منار كيفك اليوم ان شاء الله تمام
منار تطالع الطريق و بالها مشغول : تمام كيفك انتي
ريماز : تمام بشوفتك
منار لارد
ريماز طالعت منار من المرايا تنهدت على حالها حتى هي تبي تطلع كل الي في قلب صاحبتها تبغى تريحها تبغى تبكيها لعلها ترتاح البكاء احيانا راحه مستحيل تقدر تمسك نفسها هي عارفه بالي تحس فيه منار عارفه و حاسه و كل شي شعور و كأن احد يخنقك بس مو قادر تدمع عيونك
ماحسو بالوقت الا و هم واصلين لبست منار العبايه و نزلت رفعت راسها تتذكر ذكرياتها الحلوه و المره من صغرها لما كبرت من طلعت على الدنيا و هي ماتعرف و ماتعز الا هالبيت صحيح كانت مو مرتاحه و صحيح امها احيانا ترمي الكلام عليها .. التفت على الديوانيه من الطراز القديم تذكرت ايام الشتاء لما كانت تجلس مع ابوها و يعلمها كيف تشب ( تشغل) النار و مزحها و ضحكتها مع ابوها تذكرت اشياء كثيره بدقايق كانو يسوها .. ابتسمت بألم مو عارفه المستقبل مجهز لها ايش تنهدت و استغفرت ربها مشت مع ريماز دخلت للبيت شافت الصاله على ماهي تركتها دخلت و جلست تطالع تفاصيل البيت .. بيت المرحوم .. تقدمت و بدت تدور على المسميه امها .. دخلت المطبخ مالقتها المجلس الغرف في الدور السفلي دارت عليها كلها ولا لقتها
منار بخوف عليها لانها تركتها امس في حاله يرثى لها : امي .. ااممييي .. وينك انا جيت
لارد
زاد خوف منار
نطقت ريماز بخوف : منار خلينا نرجع ماني مرتاحه
منار : ريماز تدرين ان هاذي آخر مره ممكن اشوف البيت خليني على راحتي
صعدت منار فوق و لحقتها ريماز بخوف عليها دخلت منار غرفه امها و لقتها تللم اوراق و ترفعها فوق المكتب
ام منار سمعت فتحت الباب لفت بسرعه و بسخريه : اوه عندنا بنت الحرام انا مو قلت لا تجين بيتي يابنت الشارع
ريماز ماتحملت الالفاظ مع انها مو لها و نطقت بعصبيه : هي انتي شتحسبين نفسك من انتي عشان تقولين كذا يا@#<@
منار تهدي الوضع: امي انا جيت للعزاء ابوي
ام منار بعصبيه مسكت الكوب الي كان جنبها و ضربت فيه الارض : ابوووك؟؟ اي ابو ياماماا اصحييي انتييي بنتتت حرااااام بنتت ايششش؟؟؟ حرااااام ..( هدت شوي ) اتوقععع اني تكلمت و قلت انتي وش و من وين جايه يا ( بسخريه ) منار تقدري تتفضلي و توريني عرض كتوفك
منار ماعاد تتحمل انفجرت تبكي و بصراخ : خلااااص ادرييي اننيي بنت حرام خلاااص يكفي مو ذنبيييي والله ( و هي تشاهق ) من حقي اجي لعزاء الغالي من حقي صح جايه من زباله بس مو ذنبييي مو ذنبييي و مافي اي عذر انك ماتسوي عزاء!!
ام منار ضحكت بسخريه : هه من قال ماسويت عزاء العزاء و خلص امس في المقبره صلو عليه العصر و دفنوه و مااتوقع لك حق تجين اصلا
منار كأن احد كب عليها مويه بارده : ايشش امسسس؟؟ و انا أخر من يعلم شتخربطين انتي ( محاوله تكذب الي تسمعه ) تكذبين علي صح ؟ امانه قولي انك تكذبي
ام منار اثار عصبيتها كلام منار فتحت الدرج بقوه و طلعت سكين
منار منصدمه و تطالع فيها بعدك استيعاب تحاول تستوعب عزاء ابوها امس و هي ما تدري
اما ريماز الي رجعت على ورا خطوتين و مو قادره تقول شي خايفه من ام منار و خايفه على منار فكرت ان منار بتموت الحين انربط لسانها فجأه ولا قدرت تمسك منار و ترجعها لوراء عشان يكون الهروب اسهل «« كانو عند الباب يعني ريماز شوي جوا الغرفه و شوي برا اما منار بالعكس داخل الغرفه بس قريبه لريماز
ام منار بخبث و جنون و استهتار مسكت السكين بقوه و قربت لمنار و قالت :


عند الجد و الجده و عادل
عادل متلذذ بالقهوه : احح «« ان شاء الله فهموا »» والله طيبه
الجد بطرف عين : ولد مهب كذا يشربون الرجاجيل
عادل بعناد انسدح على امه : انا بزر
الجده ابتسمت و هي تلعب بشعره : و البزر امه تتحكم فيه صح ولا
عادل سكر عيونه و عارف امه بتقول ايش : و البزر مايعرف للمسوؤليه
الجد عصب : الى متى يعني بموت و انت ماتزوجت شتبي تقول الناس عنا ولده ماتزوج اكيد في بلا
عادل تضايق : يبه ماعلينا من كلام الناس اذا بغيت تزوجت و الحين ماابي لو غصبتني بحط حرتي في البنت يبه افهمني
الجد : خلاص يصير خير معاك بعدين
عادل تربع و بحماس : وين بنسافر ذي السنه
الجد اعطى عادل نظره بمعنى اركد شوي
عادل بلع ريقه و سكت

نتركهم و نروح لبيت العم محمد


فهده نزلت من الدرج ركض و بصراخ : ماااامااااا شوفي رهههففف المريضه اخذت شوزي - اكرم القارئ- اي اسبوع ادوره.
رهف عند بدايه الدرج :اهئئئ كذاااابه ماما لاتصدقيها كذابه انا طالبته
فهده انصدمت من الصاروخ القوي : اهئئئ معقوله تصدقينها يمه اهي كذا.. قاطعتها امها بصراخ : خلاااص انتي و هيا و يلا اشوف على المطبخ ساعدو الخدامه بالغداء انفعوني شوي
فهده طيرت عيونها : انا يمه اساعد الخدامه بالغداء
رهف بزعل : توي صغيره
ام فهده تنرفزت : بكرا تعرسين و تندمين ( صرخت ) على المطبخ ولا يكثر

في المطبخ الخدامه تسولف على فهده عن حبيبها اما رهف على الجوال
فهده بلقافه : تحبينه؟
الخدامه بخجل : انا في حبوو كتيييير
فهده : سوا سوا زواج انتي و هوا
الخدامه : لا مافي زواج بس في بيبي
فهده طيرت عيونها : وخزياااااع يالي ماتستحين
الخدامه : إيش في مدام
فهده تدري انها تكذب لان الخدامه ماعندها جوال اصلا كيف تكلمه و بتسليك : خلاص باي.
طلعت فهده من المطبخ من دون تنتبه لها امها و راحت لغرفتها تطقطق بجوالها بعذر ان المطبخ كئيب
اما ام فهده راحت تشوف مازن و تصحى خالد لان ما بقى شي على وقت الغداء


نروح لبيت العم حمد
نواف بملل : تريك خن نسوي شي وش الحياه ذي ماصارت كل يوم نفس الروتين
تركي يلبس جزمته - اكرم القارئ - : شرايك تجي الشركه تشتغل بدل القعده طذي
نواف مسك يد السوني : لا خلاص امزح

نتركهم بما ان حياتهم عاديه جدا

اما في بيت العم عبدالرحمن

في الوقت هاذا الساعه تقريبا ١١ يجي ابو يزيد و بالعاده الكل ينزل يزيد و طلال و لميس و لمى و دانه و يجلسون يتقهوون و سوالف عائليه «« امور عائليه حنا شدخلنا

نتركهم ياخذون راحتهم

عند منار
ام منار بخبث و جنون و استهتار مسكت السكين بقوه و قربت لمنار و قالت : هه تدرين ان الموت ارحم بكثير من انك تعيش .. ودي لو اقدر اذبحك بس وش بتقول الناس .. ذبحت بنت حرام ! .. تصدقين اخليك تتعذبين بحياتك و اموت اريح من ان تنقلب الايه !
جلست تتأمل في السكين و مسكتها و طعنت من جهه الصدر .. فتحت عيونها على وسعها و راصه على اسنانها و بدت انفاسها تعلو و تعلو ، طلعت السكين بكل قوه و طعنت قلبها ثاني بدت انفاسها اشبه بالمشاهقه في البكاء طاحت على الارض و هي ترجف
اما ريماز الي اول ماشافتها طعنت نفسها و طاحت رجعت على ورا بصدمه .. صرخت بأقوى ما عندها و منار باقي تطالع المكان الي كانت واقفه امها فهيد و مصنمه مو قادر تتحرك او تنطق كلمة حتى أفكارها موشوشه ، رأسها بينفجر من التفكير نزلت راسها لامها المستلقيه على الارض و علامات وجهها تبين انها فارقت الحياه ناظرتها بعدم استيعاب و تركيز
عند ابو ريماز كان واقف برا و ينتظرهم يطلعون مو عارف يدخل او لا سمع صرخه ريماز و ميزها خاف و دخل ركض للبيت و صرخ : ريماااااااز وييينككككك
اما منار الي بدت تستوعب صرخت و طاحت على ركبتها مو قادره توقف من قوة الصدمه
سمع ابو ريماز الصرخه و صعد ركض لفوق شاف ريماز واقفه و مغمضه عيونها و يد على بطنها و يد على فمها كانها بترجع - اكرم القارئ- دخل و انصدم من هول المنظر منار مصنمه عيونها على امها و اما امها جثه هامده الارض ، ملابسها ملطخه بالدماء و السكين مستنده على صدر الام مسك ابو ريماز اقرب جلال صلاه و غطا الام : لا حول ولا قوه الا بالله لا اله الا الله
مسك يد منار الي مبين عليها الصدمه و عطاها ريماز و امرها يجلسون بالصاله اتصل على الاسعاف و شرح لهم الي شاف و بدقايق و صلو مع الشرطه
الشرطي ١ : السلام عليكم .. وين الحرمه
ابو ريماز : و عليكم السلام تفضل فوق
صعد ابو ريماز و و مع شرطيين و رجال من الاسعاف و بدا كل واحد يشوف شغله وواحد يسأل ابو ريماز عن الحادثه

نروح تحت عند ريماز الي تبكي وواحد من الشرطه بحاول يهديها عشان ياخذ منها المعلومات و اما منار
مصنمه و تطالع في الجدار الي قدامها
الشرطي : اختي اقدر اسألك
منار تنهدت و ماردت

نسرع الوقت ريماز هدت و قالت السالفه بعد عناء منار مو راضيه تقول شي و تم نقل جثت ام منار و سجلو لها حاله انتحار

مر الوقت بسرعه و حان وقت الخروج لل

باقي جزء يمكن انزله اذا رجعت البيت او بكرا او الجمعه
الجايه مدري ، اعتذر عن الاخطاء الاملائيه ، رعاكم الرحمن.

ميلاف ، بيان


الرد باقتباس
إضافة رد

مو معناة إني لقيطة يعني مالي حياة!/بقلمي

الوسوم
مالي , معناة , لقيطه , حياه! , يعني
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى: أن العالم قاسي فما أفعل عندما أكتشفت إني لقيطة وأنجبرت لأكون ولـد !!؟ Eugnen187 روايات - طويلة 36 07-02-2017 01:52 PM
العالم قاسً لكن أقسى شيء أنى أكتشفت أني لقيطة وتصارعت مع الحياة/بقلمي Eugnen187 أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 13 20-03-2016 11:31 PM
رواية ولي في حُضنك حياة/بقلمي عازفة الانين." روايات - طويلة 9 20-10-2015 03:36 PM
روايتي الثالثه:استكشفت اني لقيطة عيون_الشوق روايات - طويلة 13 17-08-2015 02:42 PM
روايتي الاولى : لقيطة بهالدنيا معروفة بالعالم لموشا الشقردية أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 8 10-03-2015 01:12 AM

الساعة الآن +3: 10:08 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1