اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 22-10-2017, 09:55 PM
صورة هيبة الأنوثه الرمزية
هيبة الأنوثه هيبة الأنوثه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


السلام عليكم
الله يعطيك العافيه بدايه جميله موفقه ان شاءالله
ان شاءالله رح نتابعك وندعمك للاخير
وصحيح فواز بالنسبه لعمره المفروض يكون حكيم وعقله اكبر من كذا البنت وش ذنبها في كل الي يصير
يلا ننتظر ابداعاتك
ومتى موعد البارتات كم مرره في الاسبوع؟؟
وبس تقبلي مروري
تشاااااااو✋🏃

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 22-10-2017, 10:11 PM
صورة فتى ابكاه القدر الرمزية
فتى ابكاه القدر فتى ابكاه القدر متصل الآن
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته
شكرا على الدعوة وان شاء اللة راح كمل معك الرواية
ولاتهتمي للردود في بداية الطرح
موفقة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 23-10-2017, 11:46 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هيبة الأنوثه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
الله يعطيك العافيه بدايه جميله موفقه ان شاءالله
ان شاءالله رح نتابعك وندعمك للاخير
وصحيح فواز بالنسبه لعمره المفروض يكون حكيم وعقله اكبر من كذا البنت وش ذنبها في كل الي يصير
يلا ننتظر ابداعاتك
ومتى موعد البارتات كم مرره في الاسبوع؟؟
وبس تقبلي مروري
تشاااااااو✋🏃
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الله يعافيك..
الله يسعدك كلك ذوق..
بالنسبة لفواز بيبان سبب تصرفاته هذه رغم سنه مع الأحداث..
والشخصيات مختلفة في طبايعها بسبب تأثيرات معينة..
أسعدني تواجد وتعليقك..
بالنسبة لموعد البارتات أنا حاليا أعدل على البارت الثالث بإذن الله أحاول أنزله الخميس وإذا أنهيته قبل الخميس بنزله على طول..
للآن حقيقة ماحددت موعد ثابت لتنزيل البارتات لكن في الغالب هتكون جمعة أو سبت لأني مرتبطة بدراستي الجامعية..
وهحاول إذا قدرت أنزل بارتين في الأسبوع..
أسعدني تواجد ويشرفني تكوني قارئة لكتابتي المتواضعة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 23-10-2017, 11:47 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتى ابكاه القدر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاته
شكرا على الدعوة وان شاء اللة راح كمل معك الرواية
ولاتهتمي للردود في بداية الطرح
موفقة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أسعدني تواجد تعليقك..
مشكور أسعدني مرورك..
وأنا مازلت بالبداية..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 23-10-2017, 03:50 PM
صورة gawal الرمزية
gawal gawal غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


rewaya raw3a 3ajabni oslobak f lkitaba rewayat ali katabtiha man 9abl wmakamaltiha fadetak 3achan tatmakani atmana twasli lkitaba wtkamli hadi rewaya li-anah 3andak mawheba wyes3adni atab3ik alaah ywaf9ak

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 23-10-2017, 06:51 PM
صورة هيبة الأنوثه الرمزية
هيبة الأنوثه هيبة الأنوثه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها alooosha |البرنسيسة مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الله يعافيك..
الله يسعدك كلك ذوق..
بالنسبة لفواز بيبان سبب تصرفاته هذه رغم سنه مع الأحداث..
والشخصيات مختلفة في طبايعها بسبب تأثيرات معينة..
أسعدني تواجد وتعليقك..
بالنسبة لموعد البارتات أنا حاليا أعدل على البارت الثالث بإذن الله أحاول أنزله الخميس وإذا أنهيته قبل الخميس بنزله على طول..
للآن حقيقة ماحددت موعد ثابت لتنزيل البارتات لكن في الغالب هتكون جمعة أو سبت لأني مرتبطة بدراستي الجامعية..
وهحاول إذا قدرت أنزل بارتين في الأسبوع..
أسعدني تواجد ويشرفني تكوني قارئة لكتابتي المتواضعة

اوك ياقلبي
الله يوفقك في دراستك
عقبالي الشهاده العليه☺

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 24-10-2017, 12:19 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
الله يسعد مساكم..
أشكركم كل من تواجد وعلق رفعتم من معنوياتي ألف شكر لكم..
بالنسبة للبارت الثالث حاولت أنزله قبل يوم الخميس يعني أمس أو اليوم او غدا..
ولكن لا أستطيع فلم يسعفني الوقت لإنهائه..
فأنا مازلت أكتبه...
مع دراستي حددت ساعة ونصف للكتابة والجزئية الواحدة تأخذ مني الكثير من الوقت..
بإذن الله سيكون البارت الثالث جاهز يوم الخميس دون تحديد وقت معين لأني لا أعلم الظروف..
وجزاكم الله خير..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 25-10-2017, 09:25 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها gawal مشاهدة المشاركة
rewaya raw3a 3ajabni oslobak f lkitaba rewayat ali katabtiha man 9abl wmakamaltiha fadetak 3achan tatmakani atmana twasli lkitaba wtkamli hadi rewaya li-anah 3andak mawheba wyes3adni atab3ik alaah ywaf9ak
ترجمة😅مافهمت إلابعض الكلمات.. عموما اسعدني تواجدك ومرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 25-10-2017, 09:27 PM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هيبة الأنوثه مشاهدة المشاركة
اوك ياقلبي
الله يوفقك في دراستك
عقبالي الشهاده العليه☺
امين.. الله يسعدك.. ويوفقنا واياك لما يحب ويرضى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 26-10-2017, 12:07 AM
صورة AloOosha |البرنسيسة الرمزية
AloOosha |البرنسيسة AloOosha |البرنسيسة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي


تعليقاتك أقوى داعم لي فلاتحرموني منها ولاتواجدكم الجميل



لا أحلل من ياخذ أفكاري وجهدي وتعبي ولا أبيح أي إقتباس ولو جزء بسيط من روايتي ولا أبيح نقلها وحذف حقوقي..


الــــــبـــ(3)ــــــارت


.
.
.

غيداء تنهدت وقالت بضيق:يمة اللحين إنت تسمعي بس من طرف واحد إيش عرفك إن كل شئ صحيح لازم الواحد يسمع من الطرفين مايحكم على صحة إلي يسمعه من طرف واحد بس.. ولاعشان خالة غادة صديقتك يعني.. البيوت داخلها أسرار مايعلم بخفاياها إلا ربي يعني ماتدري يمكن واحد منهم مظلوم ويمكن إثينهم مايقصروا ببعض..
نورة ضحكت وقالت:إنت موفاهمة شئ فلا تتفلسفي وتصيري لولد عمك مدافعه وإنت ماتدري بشئ في أشياء ماتعرفيها عن فواز هذا فواز من يوم وهو صغير مطلع الشيب براس أمه الله يرحمها..
تركت نورة المكان مغادرة فهيا في الحقيقة تشعر بضيق شديد..
فمثل غادة من صغرها وهيا تعاني من أبناء زوجها مابين رعايتهم ومشاكلهم وهيا بعد لم ترزق بأبناء وبعد أن كبروا عانت من حقدهم وضيقهم من وجودها في حياتهم..
فأي شابة بعمرها تتحمل كل هذا..
هيا لم تقصد إوجاع صديقتها أبدا بل العكس..
وفي كل مرة تحادث غادة وتجدها تبكي أو تفضفض تلوم نفسها ألف مرة وتشعر بذنب كبير..
هيا وجدت في عبدالعزيز الشخص الحنون الذي سيعوض صديقتها عن وجع وآلام الطلاق..
وفي نفس الوقت كان يحزنها وضع عبدالعزيز..
فعبدالعزيز بعد وفاة زوجته تقوقع في قوقعة ولايريد الخروج منها..
لذا فكرت في تزويج غادة لعبدالعزيز وجدت ذلك الحل الأسلم لكليهم..
كليهم يشعرون بالألم..
وكليهم بحاجة للتعويض..
فغادة ستنسي عبدالعزيز وجعهه..
وعبدالعزيز سينسي غادة وجعها..
هذا ماكانت تفكر فيه..
وبعد زواجهم..
عبدالعزيز أتعب غادة كثيرا فهو لم ينسى زوجته السابقة بسهولة..
رغم ذلك لاتنكر كان نعم الزوج لها وعوضها عن وجع زوجها السابق..
لكنها رغم ذلك فهيا دائمة اللوم لنفسها..
فهيا لم تسعد صديقتها بقدر ما أذتها وأوجعتها...
فهيا ترى أنها لم تفكر بأبعاد الموضوع حينها..
فكيف لشابة بسنها تتحمل أبناء زوجها وهيا لم ترزق بعد بأبناء..
ومايؤلمها أنها تعلم أن سبب موافقة غادة على عبدالعزيز هيا..
غير وضعها الحساس كفتاة مطلقة..
فالمطلقة ليس أي رجل يقبل بها ..
هيا لاتنكر أن غادة سعيدة جدا مع عبدالعزيز ولكن مايفسد تلك السعادة..
أبنائه..
هيا لاتنكر أن مضايقتهم خفت كثيرا عندما تزوجوا وكل منهم إنشغل في حياته..
بعضهم نوعا ما أصبح متقبل لوجودها والبعض الآخر يحترمها ولكن غير متقبل وجودها..
لكن فواز شئ آخر..
ففواز مضايقته لها فاقت إخوته جميعا..
لحظة هيا لم تفكر في تلك الفكرة..
ابتسمت نورة عندما وجدت الحل وقررت محادثة غادة..

//

غيداء التي مازالت تجلس مكانها..
تنهدت بضيق فكلام والدتها الدائم عن فواز يزعجها فهيا وإن لم تكن تعاني مايعانيه إلا أنها تشعر به..
وهيا كذلك توافق والدتها فيما قالت..
فغادة كذلك ليس من السهل أن تعاني مع شخص طباعه كفواز..
فمرأة مثلها بالتأكيد لم تتزوج عمها إلا لتستقر ليس لتعاني مع أبنائه بهذه الطريقة..
هيا لاتنكر أن غادة حاولت أن تكون كالام لأبناء عمها ولكنها رغم ذلك تجدها تجهلهم..
وتجهل معاناتهم ومايشعرون به..
وفي نفس الوقت غادة ليست مطرة لذلك..
فخير منها تربيتهم وتلبية احتياجاتهم وهيا في سن صغير..
كثير هيا الأفكار التي تدور في رأس غيداء..
فهيا إن جائت للحق ستجد الإثنان على حق..
لكن لما لاترى والدتها ذلك ايضا هل لأن غادة صديقتها؟؟..
أم كانت تبغض زوجة عمها المرحومة؟؟..
نفضت غيداء الأفكار عن رأسها بعجز وقامت هيا الأخرى متجهة لغرفتها..
تريد إلهاء نفسها بمحادثة صديقتها المقربة..
أو بالأصح الفضفضة مع صديقتها..
أمسكت بجوالها لتفتح المكالمات لتتصل على صديقتها..
لكن استوقفتها العلامة الموجودة على أيقونة الرسائل النصية ..
اعتادت ذلك تفتح الرسالة لإزالة تلك العلامة المزعجة..
وإعتادت على الرسائل التي تصلها دوما من شركة الإتصالات ترسل دوما عروض كالعادة..
وهيا تفتحها دون أن تقرأها في الغالب..
ضغطت على أيقونة الرسائل..
لتفاجئ هذه المرة برسالة من رقم غريب ليس من شركة الإتصال كما ظنت..
فتحت الرسالة وهيا ينتابها الفضول رقم من هذا ؟..
فتحتها لتصدم بمحتوى تلك الرسالة..
.
.
(غيداء أول شئ لاتحاولي تدوري الرقم هذا لمين لأن محاولاتك كلها هتفشل و بتتعبين وبالأخير ماهتعرفيني وثانيا إذا قريتي رسالتي أبيك تردي علي لأني أبيك ضروري)

@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]



عاد للمنزل بعد أن دام خروجه منه لساعات..
تلك الساعات قضاها مع أخته الكبرى(ريتاج)..
طرق الباب طرقات متتالية ولكن لامجيب..
فهو معتاد في مثل هذا الوقت تكون غادة مستيقظة وهيا من يفتح له الباب دوما..
أخرج من جيبه المفتاح..
وحاول إدخال المفتاح..ولكن لايستجيب..
طرق الباب بأقوى مالديه للمرة الثانية ولكن لامجيب..
//

في الجهة الأخرى
غادة للتو أغلقت الخط مع نورة..
وجلست في صالة المعيشة مقابل باب الشقة وجود التي لم تسطع النوم وجدت والدتها مستيقظة فجلست بجانبها..
عند سماعهم طرقات الباب بدأ الرعب يدب في قلوبهم..
فمن المؤكد أن الطارق فواز..
لا أحد يطرق الباب في هذا الوقت المتأخر سواه..
تقدمت غادة من الباب ونظرت من العين السحرية..
لتجد ماظنته صحيح..
أحست بخوف شديد..
قالت في نفسها وهيا ترى فواز من العين السحرية الذي بدأت ملامح الغضب تعتلي وجهه:يا ألله ياعزيز كان لازم تحلف إنه مايدخل البيت الحين إيش أسوي..
أحست بخوف شديد عندما رأت فواز يبتعد ليتقدم مرة أخرى مسرعا ويركل الباب بأقوى مالديه..
//

فواز تحول لبركان هائج ألا يكفي ماحدث ظهر اليوم..
كان يركل الباب بقوة ويصرخ:والله يا*** إن مافتحتي الباب ماتشوفي طيب فكي الباب يا ***ياخاينة*** يا***
غادة تضايقت من المسبات والألفاظ..
يرميها هكذا بأبشع الألفاظ أمام ابنتها..

جود انخرطت بالبكاء عند سماعها صراخ فواز وتطاوله على والدتها..
غادة كانت خائفة أن يكسر الباب ويستطيع الوصول لهم فهيا لاتضمن في ذلك الوقت ماسيفعل بهم..
وكذلك تخاف أن يستيقظ عبدالعزيز على صوت ابنه وتبدأ بينهم المشاحنات كما فعلوا وقت الظهيرة..
لم تنتبه غادة لجود التي
تقدمت من الباب..
إلا عندما سمعت صراخها وبكائها بشكل هستيري وهيا تقول:لا اسكت فواز اسكت تسب أمي وتتطاول عليها سكتنا لك لكن إنك تقذفها ترى زودتها..
أكملت بنبرة باكية هادئة:فواز بدل ما تعتذر من أبوي جاي تصارخ وتسب..أبوي حلف ماتدخل البيت طول ما راسه يشم الهوي..
فواز وأثار غضبه كلامها كور يديه الإثنيتن وخبطها في الباب بأقوى مالديه..
لماذا يغضب والده وهو لم يخطئ..
هذا أقل حقوقه..
أليس غادة وابنتها أخذو منه والده ليصبح يتيم الابوين..
وأبوه مازال على قيد الحياة..
أليس هم المخطئون لما يعاقب هو؟..
هذا ماكان يدور في رأس فواز..
حاقد عليهم يبغضهم..
قال بنبرة غاضبة:إنت اسكتي اسكتي إنت موعارفة شئ ولافاهمة شئ لاتتكلمي في شئ مايخصك بزران آخر زمن وأبوي ماسويت له شئ عشان أعتذر كل القصة بزر دلوعة بالغت شوي عنده نزلت لها دمعتين تكسب عطف أبوي وأبوي صدقها وأمك ذي تستاهل كل شر يعني هذا أقل شئ بقوله إذا تبي أزيد زدتك..

صمت قليلا وأردف قائلا بنبرة ساخرة ممزوجة بحدة:هذه أمك المطلقة لو ماتعرفي مالقت لها رجال يقبل فيها فلعبت على أبوي بكم كلمة شافته تاجر وغني قالت أكسب زوج وفلوس..
صمت ثم أردف قائلا بغضب:لكن والله ماتتهنى لافي أبوي ولافلوسه و البيت الطاهر هذا لأمي ماينجسه أحد بعدها فإنتم الطالعين وأنا الداخل هذا بيت أمي..
عاد من جديد وقد إزداد إنفعاله وغضبه لركل الباب بأقوى مالديه..
جود نظرت لوالدتها بمعنى ما العمل؟..
لتجد والدتها واقفة وليست معها شاردة الذهن وقد ارتسمت على وجهها ملامح الحزن والضيق..
تعلم أن الكلام كان جارح جدا على والدتها..
واقفتان عاجزتان عن التصرف..
فؤاد استيقظ فزع على صوت الازعاج..
فمنزله مقابل لمنزل والده..
اتجه مسرعا لباب منزله..
انتابه قلق شديد..
خاف أن يكون قد حدث مكروه لأحد..
فتح الباب ليفاجئ بأخيه يركل باب المنزل المقابل..
قال فؤاد بنبرة قلقلة:فواز خير يا أخوي قلقتني إيش صاير؟..
فواز التفت عليه وهو يتوقف عن الركل وقال بنبرة غاضبة:ومع الـ*** بيكون فيه خير
رافضين يدخلوني ويقولون أبوي حالف مايدخلني وهيا إلي تبي تقلعني من بيت أبوي وأمي،أنا أعرف حركاتها وخباثتها أكثر منكم وهذه هيا بتتكلم بلسان أبويا متحكمة فيه ساحرته أعوذ بالله..
غادة التي كانت شاردة الذهن حين سمعت صوت فؤاد أحست براحة ولكن أزعجها رد فواز لم تستطع الصمت ردت قائلا بصوت مرتفع من خلف باب منزلها:والله يا أبوفراس موصحيح كلامه اليوم الظهر تهاوش هو وأبوك ورفع صوته على أبوك وأبوك ارتفع ضغطه وتعب علينا وحلف مايدخل البيت وحذرنا ندخله..
فواز صرخ قائلا:والله كذابة كذابة هالكلام ماصار..
غادة قالت بنبرة هادئة:والله يا ابو فراس هذا الي صار واسأل ابوك إذا صحي بكرة..
فؤاد زفر بضيق وقال:استغفر الله العظيم..
صمتت للحظات ثم أكمل بنبرة هادئة:يا أخوي روح اللحين أي شقة مفروشة نام فيها الليلة بس ويصير بكرة خير نتناقش والله يا أخوي تعبان وإنت بعد شوف وجههك كيف تعبان فروح إرتاح قبل الدوام (أشار للساعة التي في معصمه وهو يقول)شوف الساعه اللحين 1:00 الصباح هذا كله مابيفيدك بكرة وقت دوامك..
فؤاد صمت فهو لايشك في صدق غادة ولايعلم عن صحة مايقوله فواز..
وفي نفس الوقت وجد العلاقة بين غادة وفواز سيئة هذا يجعله يشك كذلك في مصداقية ماقالته غادة..
فواز هز رأسه ليس موافقا على هذا الحل ولكنه فعلا متعب ويريد أن يرتاح غير أنه غير قادر على الإنتظار لوقت أطول و الوقت فعلا متاخر سيتركها رغما عنه لم يفعلها من قبل ولكنه لن يرحمها غدا هذا ماكان يفكر فيه قال بنبرة أقرب للهدوء:يا أخوي مو عشانها عشان بس تعبان وإلا والله ما أخليها..
نزل فواز للطابق الأول متجهاً لسيارته..
تنهد فؤاد بتعب ثم دخل لمنزله ليكمل نومه وهو يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم يشعر كل ماحدث كالكابوس ولم يتوقع رضوخ فواز لرأيه بسهولة فليس من طبعه الرضوخ لرأي أحد..

@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]

@@صباح يوم جديد@@

بعد أن أعدت مائدة الإفطار اتجهت لحجرات ابنائها ونادت الجميع ليتجمعوا على المائدة ثم سبقتهم للمطبخ وجلست تنتظرهم..
دخل حمد مبتسما وجلس مقابلها وهو يقول:صباح الخير،وين الأولاد..
ناردين بادلته الإبتسامة وقالت:صباح النور،ناديتهم شوي وتلقاهم جو
في هذه اللحظة دخل وليد ومازالت أثار النوم تعتلي وجهه قال بنبرة ناعسة:صباح الخير..
قبل رأس كل من أبيه وأمه ثم جلس بجانب أبيه..
ومن بعده دخلت لمى مبتسمة وقبلت رأس والديها وجلست مقابل وليد بجانب والدتها..
دخلت أشواق وشوق قبلا رأس والديهم وجلست أشواق بجانب لمى وشوق بطرف المائدة..
كان الإفطار عبارة عن..
لبنة زينتها بحبة زيتون اسود،وجبن أبيض مقطع مربعات زينتها بقطع طماطم وخيار وضعتها بالطرف،وطبق مربى مشمش زينتها بقطع من فاكهة المشمش،وطبق فيه كرواسون بالزعتر..
وعلى طرف السفرة سلة خبز وسلة فاكهة وعلى الطرف الآخر جاك عصير برتقال طبيعي وجاك آخر حليب..
بدأو بتناول الإفطار..
>>إلي يبي يفطر معاهم ناردين حسبت حساب الجميع تفضلوا ..
حمد أشار لناردين بيده لم ينتبه له سوى وليد وناردين..
فهمت مايعنيه وأشارت له بيديها بمعنى هل نخبرها الآن..
هز رأسه بالإيجاب..
تنحنح حمد التفت الجميع له ينتظرون ماسيقول..
ابتسم حمد ثم قال:في بشرى موحابين تعرفوها
أشواق قالت بمرح:بشرى ولافرح
ناردين قالت بنبرة حازمة:أشواق مو وقته اللحين خلي أبوك يقول إلي عنده..
ابتسمت أشواق:آسفة دادي بسكت خلاص يلا قول البشارة
ضحك حمد ثم قال:أختكم لمى جاها عريس..
الجميع التفت على لمى التي أنزلت نظرها في الأرض خجلاً
صفر وليد ثم ضحك وقال ممازحاً:وجهك يالمى مايفرق عن الطماطم شوفيه كيف صاير أحمر..
ضحكت أشواق وقالت:فككككككككة بنرتاح منها وأخذ غرفتها وأغراضها بستولي عليها..
شوق كانت صامتة لايظهر على وجهها أي تعابير للفرح..
شرد ذهنها وشحب وجهها..
خبطتها أشواق على كتفها بخفة وقالت:شوق لمى انخطبت..
نظرت إليها شوق نظرة غير مفهومة ثم قامت من على السفرة متجهة لغرفتها..
فهيا تريد الإختلاء بنفسها..
لمى لم تنتبه لشوق فهيا كانت شاردة الذهن في عالم آخر..
مشاعرها متخبطة فهيا خائفة من المستقبل الذي ينتظرها وتشعر أنها لن تسطيع حمل مسئولية منزل وزوج فهيا من أقل مجهود تتعب فكيف بمسئولية بيت كامل عليها وزوج..
وفي ذات الوقت فهيا سعيدة مثلها مثل أي فتاة تسعد إن خطبت..
//

أشواق لحقت شوق لتجدها جالسة ومنكمشة في زاوية سريرها وشاردة الذهن لدرجة أنها لم تنتبه لدخولها..
جلست أشواق بجانبها ووضعت يدها على كتفها ونظرت لوجه أختها الشاحب وقالت بتسائل قلقل:إيش فيك ياشوق؟؟..
نظرت لها شوق ثم نظرت للفراغ ولم تجبها..
أشواق أعادت السؤال بذات النبرة القلقة..
أشواق قالت بضيق عندما وجدت شوق صامتة ولاتريد إجابتها:شوق أنا أختك إذا ما خبرتيني إيش فيك بتخبري مين ترى قلقتيني عليك..
انكمشت شوق على نفسها أكثر وقالت بضيق:أشواق أبي أجلس بروحي شوي..
أشواق وازداد قلقها هل يعقل أن خطوبة لمى أزعجتها ولكن لما ستزعجها لا أعلم مابها؟؟..
قالت بضيق ممزوج بقلق:لاما أقدر أتركك وإنت بذا الحال قولي إيش فيك..
شوق قالت بنبرة رجاء:أشواق الله يخليك أبي أجلس بروحي..
أشواق زفرت بضيق وقالت:طيب إلي يريحك ظنيت إني الأخت والصديقة لك لكن هالكلام موصحيح..
اتجهت اشواق للمطبخ لتكمل إفطارها وكلها ضيق من تصرف شوق وقلقلة كذلك فهيا لها شهور ليس كعادتها وبدأت تتغير..
شوق تغطت بأكملها بالغطاء بعد أن تأكدت من خروج أشواق وتركت المجال لدموعها بالإنسياب تنتحب دون صوت..
أحست بأنها على وشك التقئ اسرعت متجهة للحمام لتخرج كل ما أكلته..
ثم عادت لسريرها من جديد تبكي حتى نامت..
//

ناردين منذ شهور تلاحظ تغيير ملحوظ في شخصية شوق مما أقلقها حاولت كثيرا أن تعرف سبب ذلك ولكن لاتجد سوى الصمت..
حاولت أخذها للطبيب ولكن شوق ترفض بشدة وتقول ليس هناك شئ مهم..
لاتريد التفكير كثيرا الآن لاتريد إفساد فرحة ابنتها..
وليد ابتسم وهو ينظر لوجهه لمى وقال ممازحا لها:مسرع شرد ذهنك،لسه باقي ماعرفتي من هو ولاشفتيه..
نظرت لمى إليه وهي تشعر بحرج شديد..
ضحك وليد وقال:وجهك قلب ألوان..
ناردين ابتسمت وقالت:ارحم اختك..
أشواق قالت بمرح:أشوف فيك يوم ياوحش..
وليد رفع يده وقال:يارب ياكريم ارزقني بوحدة جميلة وسنعة وماعندها غير تم وحاضر..
ابتسم حمد وقال:شوف لك وظيفة وأبشر ندور لك أحلى عروس
تنهد وليد بضيق وقال:يبه إنت شايفني مهمل الموضوع هذا شوفة عينك يوميا مثل الدوام صار،من بدري أدور ماخليت مكان بالرياض مارحته الشوارع والناس حفظوني كثر ما أمرهم..
حمد تنهد وقال:بإذن الله بتلاقي بس إنت خلك على الدعاء والإستغفار والصلاة إنت مقصر تفوت كثير صلاة المسجد وكثير ماتصلي الصلاة بوقتها كيف تبي ربي يرزقك وإنت مقصر بصلاتك وعبادتك..
تنهد وليد وقال:معاك حق يبه الله يغفر لي الشيطان يضحك علي وهو حريص على كذا..
أشواق قالت بمرحها المعتاد:إلا يبه ماقلت مين إلي أمه داعية عليه إلي خطب لمى؟..
لمى نظرت لأشواق وأحست بضيق وإن كانت تمزح..
ماذا لوكنت فعلا بلاء لذلك الخاطب؟..
بدأت أفكار سوداء تجتاح مخيلة لمى..
وذلك بسبب شخصيتها الحساسة..
هيا فعلاً تشعر أنها ستكون بلاء له فهيا تشعر أنهاا لن تسطيع على حمل مسؤلية بيت وزوج..
ولن يتحمل تعبها أي رجل..
أخرجها من تلك الخيالات صوت أبيها وهو يقول..
حمد ضحك ثم قال: أمه داعية له في أحد بيلقى مثل الشيخة لمى..
ابتسمت لمى بخجل..وازداد خجلها حين أكمل والدها قائلا:سعيد الحظ تركي راشد الـ...
أشواق ابتسمت واقتربت من لمى وهمست في اذنها:الشيخ تركي يبيك شكله ذا عشق منذ الصغر..
خبطتها لمى في كتفها وقالت بخجل:أشواق أشوف فيك يوم..
ابتسمت أشواق وقالت:لسه بدري..
وهكذا كانت مائدة إفطارهم بين الأكل وتعليقاتهم وضحكهم على لمى..

@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]

في نفس التوقيت في مكان آخر
استيقظ فواز على صوت منبه الجوال وهو يشعر بصداع شديد في رأسه فهو لم ينم جيدا غير أنه يشعر بتعب شديد في ظهره ومفاصله...
فمرتبة السرير هذه ليست مريحة فقد اعتاد فواز النوم على أفضل وأغلى فراش..
قام متجها للحمام(أكرمكم الله)..
توضأ وصلى الفجر ونظر للساعة التي بمعصمه..
الوقت متأخر عليه الذهاب للشركة..
زفر بضيق عندما تذكر أن ملابسه كلها في المنزل..
وتذكر ماحدث أمس ليزداد حقده على غادة..
من المستحيل أن يذهب الآن فوالده بالتأكيد مستيقظ ..
وهو لايريد ذلك يريد الإنفراد بغادة وحدها..
وجد أسلم حل الإتصال بعمه و الإعتذار منه..
أحس بضيق فهذا أول يوم بعد أن استلم الصلاحيات كاملة..
وبدل أن يثبت نفسه يعتذر من أولها..
شتم غادة عدة شتائم في نفسه..
هو متأكد أن عمه سيعذره إن عرف السبب..
ولكن ليس من البداية..
زفر بضيق وهو يمسك بهاتفه ليتصل على عمه..


@[email protected][email protected][email protected][email protected]||ألاء عبدالحميد||@[email protected][email protected][email protected][email protected]

في منزل آخر في نفس الوقت..
حضرت وجبة الإفطار واتجهت لغرف النوم لتنادى جابر وأبنائها..
طرقت باب غرفة مزون ثم دخلت..
ريفانا ابتسمت وهيا تقول:ماطفشتي من المذاكرة يمة
مزون بادلت والدتها الإبتسامة وتقدمت منها وقبلت رأسها وقالت:لكل مجتهد نصيب وأنا أجتهد عشان اتوفق وألقى حصاد مازرعت
ابتسمت ريفانا وقالت:الله يوفقك يارب،خلي الحين المذاكرة خذي استراحة الفطور صار جاهز
مزون اتجهت للابتوب وجعلته على وضع السكون وأغلقت كتابها واتجهت للمطبخ..
أما ريفانا اتجهت لغرفة مازن..
دقائق وكان الجميع مجتمع حول مائدة الإفطار..
جابر كان صامت وعلى وجهه علامات الضيق فهو غاضب من ريفانا بعد أن ارتفع صوتها بالأمس وهيا تأنبه على ضياع لمى شرب كأس من العصير وقام متجها لغرفته..
مازن لم يعهد والده هكذا إلا إن حدث خلاف بين والديه قائلا مستفسرا:يمه إيش صاير بينكم؟..
تنهدت ريفانا وقالت بضيق:مو شئ مهم
مازن قال بإلحاح:كيف مو مهم لوتشوفي وجهه أبوي كيف قالب صحيح يكون زعلان بس مولدرجة إنه يقوم من على سفرة الفطور وهو ما أكل شئ..
زفرت ريفانا بضيق وقالت:كل المشكلة إن بنت خالتك انخطبت..
غص مازن باللقمة وقال بتسائل ممزوج بقلق:بنت خالتي مين؟وليش أبوي هالموضوع أزعجه؟..

||End Part||

بقلمي °^AloOosha
(آلاء عبدالحميد )


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية ليت مثل مافرقنا القدر يجمعنا/بقلمي

الوسوم
مافرقنا , القدر , يجمعنا;بقلمي , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام ( كتاب الصوم ) لفضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان ثبته الله // متجدد حُـــور مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 23 26-05-2017 05:17 PM
تجميعة لأجمل تطبيقات رمضان ج1 islamgetapp ايفون - iPhone - بلاك بيري - blackberry - اندرويد - Android 1 22-10-2016 04:09 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
بيني و بين القدر Hiba Hussen قصص - قصيرة 2 09-08-2015 09:22 AM

الساعة الآن +3: 11:17 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1